Docstoc

العجمي قبيل عمليته االنتحارية األميركيون

Document Sample
العجمي قبيل عمليته االنتحارية األميركيون Powered By Docstoc
					‫فلس‬

‫04 صفحة - 001‬

‫عمرو خالد: تجار‬ ‫المخدرات يهاجمونني‬ ‫وشبابنا يتعرض لكارثة‬

‫52‬

‫العمريي: عىل الحكومة‬ ‫التعامل مع المجلس كرشيك‬ ‫يف الحكم وليس خصم ًا‬

‫01‬
‫رشيد الفعم‬

‫بعض النواب السابقني لم يعيدوا الـ‪ BMW‬إىل مجلس األمة!‬
‫مصدر مسؤول يف مجلس األمة، كشف لـ«الرؤية» ان هناك عددا ً من النواب‬ ‫السابقني لم يقوموا بتسليم السيارات الـ‪ BMW‬إىل مجلس األمة بعد حله.‬ ‫وأوضح املصدر ان عددا ً من النواب لم يسلموا حتى اللحظة، السيارات، وهذا‬ ‫ما سيضطر املجلس إىل استقطاع قيمة األجر الشهري للسيارة من رواتبهم.‬ ‫8002 ‪ARROUIAH 04 th MAY‬‬ ‫يبدو أن بعض النواب السابقني واملرشحني حاليا ً لديهم الثقة يف الرجوع إىل‬ ‫مجلس األمة املقبل، لذا احتفظوا بعُ هدهم من املجلس السابق، وهذا ما أكده‬ ‫العدد 48 - السنة األوىل - األحد - 40 مايو 8002 م - 82 من ربيع اآلخر 9241هـ‬

‫تصدر عن رشكة الرؤية للخدمات اإلعالمية‬

‫كىف بنا إثم ًا‬ ‫أن نضيع الكويت‬

‫افتتاحية‬

‫القانون هـو رداء الهيبة التي تتوشـح به‬ ‫الدولة فانفراط القانون واستمراء الناس عىل‬ ‫خرقه ما هو إال دعوة للنيل من هيبة الدولة‬ ‫والعبث بالقيم املعنوية واملادية املتوافقة مع‬ ‫الدسـتور، والتي اسـتقرت يف وجدان ويقني‬ ‫املجتمع الكويتي منذ عقود وباتت هي املعيار‬ ‫الذي ينظم العالقة بـني املواطن والدولة عىل‬ ‫أساس العدل واملساواة وسيادة القانون.‬ ‫وإنني ألعجب من ظاهرة سادت املجتمع‬ ‫الكويتي بكل فئاته وانترشت يف كل ضواحيه،‬ ‫وهي الجـرأة عىل خرق القانـون وتربير هذا‬ ‫الفعـل الشـائن، ويف املقابل تجريـم البعض‬ ‫لردة فعل أجهزة الدولة باعتبارها وحشـية‬ ‫واستبدادا ً من الدولة تجاه املواطن.‬ ‫ولو نظرنا ملا يجري حولنـا يف بعض دول‬ ‫العالم االستبدادية لوجدنا أن األصل هو انتهاك‬ ‫حرية املواطن وسـلبه حقوقه وتقييده دون‬ ‫حتى إبداء رأيه.‬ ‫ولسـنا هنا يف محل مقارنة بـني الكويت‬ ‫وسـائر الدول ولـن كان التمرد عـىل الدولة‬ ‫االستبدادية له ما يربره إال أن ما يثري التساؤل‬ ‫هنا حقا ً هو اعتداء املواطن وتمرده عىل دولة‬ ‫القانون والرفاه واألمن واألمان وال نبالغ حني‬ ‫نقول إن الكويت وبشهادة جميع املنظمات‬ ‫اإلنسـانية هي من الـدول الرائـدة والداعمة‬ ‫لحقوق اإلنسان وتحقيق مبدأ العدل واملساواة‬ ‫للمواطن واملقيم.‬ ‫فال نرى مربرا ً من اعتداء بعض املواطنني‬ ‫عىل األطـر القانونيـة التي وضعتهـا الدولة‬ ‫لحفـظ هيبتها تحقيقـا ً للمصلحـة العامة،‬ ‫فإذا كان التعدي عىل هيبة الدولة وسيادتها‬ ‫يستدعي محاسـبة من قام بهذا الفعل فإنه‬ ‫األوىل والواجـب أيضا ً محاسـبة من سـاهم‬ ‫قوال ً وفعال ً من رموز الرأي، ودفع العوام عىل‬ ‫تهميش دور الدولة وإضعاف هيبتها.‬ ‫فمن يطرح نفسه عىل أنه صاحب مبادرة‬ ‫وطنية يسـتهدف التفـاف املواطنـني حوله‬ ‫للوصول إىل مبتغـاه عليه أن يكـون يف أعىل‬ ‫مراتب املسـؤولية، متحليا ً بالعقل والبصرية‬ ‫واملعرفـة التامة بما يجـب عليـه أن يفعله‬ ‫تجاه وطنه .‬ ‫إن غريـزة القطيـع واالنقيـاد للراعـي‬ ‫واالستسـالم ملا يثـريه من حماس مشـوب‬ ‫بالغضب دون برص أو بصرية‬ ‫ما هو إال انسـياق ذلك القطيع نحو املياه‬ ‫اآلسنة بالفتنة وحقول األلغام الناسفة لكل‬ ‫ما استقرت عليه البالد من أمن ورخاء تجذر‬ ‫منذ القدم ومازال بفضل الله سبحانه وتعاىل،‬ ‫وكفى بنا إثما ً أن نضيع الكويت.‬

‫ليلة التمرد على القانون‬
‫خالد السهيل وبدر الكعبي وفراس العطية ورشوق الكندري‬
‫اقتحم عدد من أبناء قبيلة مطري قدر عددهم بـ004 شخص‬ ‫بينهم النائب السابق واملرشـح الحايل ضيف الله بورمية‬ ‫مبنى مديرية أمن محافظة الفروانية بعد أن كرسوا بوابتها،‬ ‫مطالبني باإلفراج عن األشخاص الذين اعتقلتهم املباحث عىل خلفية‬ ‫إجراء انتخابات فرعية للقبيلة، واسـرتجاع صندوق االقرتاع الذي‬ ‫ضبط يف الديوانية التي داهمتها مباحث الفروانية أمس.‬ ‫رجال األمن مـن جانبهم تعاملـوا مع األمر بهـدوء بهدف عدم‬ ‫تصعيد األمور، حيث تفاوضوا مع املقتحمني واستطاعوا إخراجهم‬ ‫واملحافظة عىل املبنى، السـيما مع قـدوم القـوات الخاصة التي‬ ‫استدعيت ودخلت املبنى ورضبت طوقا ً حوله منعا ً ألي دخول من‬ ‫املتجمهرين الذين اسـتمروا يف التجمهر حتى ساعة متأخرة، رغم‬ ‫كل حاالت التفـاوض التي قام بهـا ضباط كبار إلقنـاع الواقفني‬ ‫باالنرصاف، مؤكدين أن القانون البـد أن يأخذ مجراه، ومن ضبط‬ ‫البد أن تتخذ اإلجراءات القانونية يف حقه، وخاطب اللواء السعودي‬ ‫املتجمهرين قائالً إن القانون سيسود ولن يخرج أحد من املضبوطني‬ ‫فابتعد املتجمهرون وتجمعوا بعيدا عن املديرية ،وقد عقد اجتماع‬ ‫أمني داخل املبنى ضم قيادات املنطقة لدراسة الوضع وتقدير األمور،‬ ‫وبحث اإلجراءات للمحافظة عىل القانون وفرض النظام.‬ ‫وكانت مباحث الفروانية قد داهمت ديوانية املرشـح د.حسـني‬ ‫قويعـان يف منطقة صبـاح النـارص التي كانـت تدار فيهـا لجنة‬ ‫لفرعية القبيلـة، فألقت القبـض عىل من فيها وحـرزت صندوق‬ ‫االقرتاع وكشـوفات الناخبني الذيـن أدلوا بأصواتهـم يف الفرعية،‬ ‫وأشـارت مصادر لـ«الرؤية» أن عدد املصوتـني يف الصندوق حتى‬ ‫لحظة املداهمة كانوا 183 ناخبا ً يف حني كانت الكشوف تضم 006‬ ‫ناخب.‬ ‫وتتلخص أحداث ضبط صنـدوق فرعية مطري يف صباح النارص‬ ‫بعدما حاول رجال املباحث ضبط إحدى الديوانيات يف منطقة جليب‬ ‫الشيوخ خالل اقرتاع أبناء القبيلة الختيار ممثليهم يف الفرعية، إال أن‬ ‫جميع من كانوا يف الديوانية نجحوا يف الفرار بصندوق االقرتاع، ولم‬ ‫يتوقعوا ان يستمر رجال املباحث يف مراقبة بقية الديوانيات، إال أن‬ ‫رجال املباحث نجحوا يف طمأنة لجان الفرعية لتستمر يف االقرتاع،‬ ‫ويف الخامسة مساء أمس داهموا ديوانية املرشح د.حسني قويعان‬ ‫ليضبطوا جميع من كانوا فيها، وخالل ذلك انترش الخرب رسيعاً، مما‬ ‫أدى اىل هروب بقية اللجان بصحبة صناديق االقرتاع.‬ ‫التفاصيل ص 4‬

‫تداعيات فرعية مطير.. اقتحام مبنى أمن الفروانية‬

‫تصوير: نايف أبو حسني‬

‫مشهد عملية اقتحام مبنى االمن ويف يمني االطار بورمية يخاطب ابناء قبيلته ويف اليسار باب املبنى بعد اقتحامه‬

‫اإلفراج عن اثنني من المضبوطني خالفات بني مرشيح المطران مزيد يطالب األمري بإقالة الخالد‬
‫طالب النائب السابق ومرشـح الدائرة الرابعة‬ ‫حسـني مزيد املطريي سـمو األمري وسمو رئيس‬ ‫الوزراء بإقالة وزير الداخلية ألنه «ساقط سياسيا ً‬ ‫وداخلياً». وأقسـم مزيد عىل استجوابه إذا حالفه‬ ‫الحظ ونجح يف االنتخابات، مشريا ً اىل انه سيطلب‬ ‫مقابلة األمري برفقة النائبني السابقني واملرشحني‬ ‫مسلم الرباك وضيف الله بورمية.‬ ‫طفت خالفات مرشـحي مطري عىل السـطح مع‬ ‫تنفيذ فرعياتها أمس حيث حدثت أكثر من مشادة بني‬ ‫مندوبني ومرشـحني يف فرعية بجليب الشيوخ، فيما‬ ‫نشبت مشاجرة بني املرشح نواف ساري وأحد مرشحي‬ ‫القبيلة. وهـذه الخالفات قديمة حيـث وصلت اىل حد‬ ‫تبادل االتهامـات بني كل من محمـد هايف من جهة‬ ‫ونواف ساري وطرقي سعود من جهة أخرى.‬ ‫يف خطـوة مفاجئـة وبعدمـا تحـدث ضابـط كبـري‬ ‫للمتجمهرين، مطالبا ً إياهم باالنرصاف، ومبينا ً انهم لن‬ ‫يفرجوا عن أحد مهما طال التجمهر، خرج ضابط آخر‬ ‫وبعد فرتة ليعلن للمتجمهريـن أنه تم اإلفراج عن اثنني‬ ‫من املضبوطني بكفالـة، واعترب البعض هـذه الخطوة‬ ‫بادرة تهدئة وحتى ينفض التجمهر منعا ً ألي تصعيد أو‬ ‫احتكاك مع قوات األمن.‬

‫الخالد: اقتحام المديرية غوغائية سنتصدى لها‬
‫أكد وزير الداخلية الشيخ جابر الخالد أن اقتحام مبنى مديرية األمن ترصف همجي‬ ‫نفذه مجموعة من الغوغائيني الخارجني عىل القانون، مشـريا ً إىل أنهم سـينالون‬ ‫عقابهم عىل أفعالهم غري الحضارية. وتسـاءل الخالـد يف ترصيحه لـ «الرؤية» إن‬ ‫كانت هذه الديموقراطية التي يريدها بعض النواب السابقني، والتي تدل عىل الخروج‬ ‫عىل القانون واألعراف التي ارتضاها الشعب الكويتي الذي جبل عىل احرتام القوانني.‬ ‫وأضاف الخالد ان القانون سيأخذ مجراه مع من ضبطوا، ومع املقتحمني، مشريا ً‬ ‫إىل أننا لسنا يف غابة حتي يترصف أولئك املقتحمون بهذا الشكل.‬

‫رئيس التحرير‬

‫مرتكبي املخالفات املرورية الجسـيمة يف حال‬ ‫ضبطهم، وكان لديهم سجل مخالفات جسيمة‬ ‫سابقة، سوف تحقق اهدافها وتؤتي ثمارها يف‬ ‫املستقبل القريب.‬ ‫وناشـد املواطنـني واملقيمـني االسـتجابة‬ ‫لتعليمــات رجـــال املرور ومسـاعدتهم عىل‬ ‫تطبيق القانون بمـا يحقق السـالمة املرورية‬ ‫للجميع.‬

‫المهنا: إجراءات المرور الحازمة خفّضت معدالت المخالفات الجسيمة‬
‫انتشار وتوزيع الدوريات عىل الطريق لضبـط‬ ‫املخالفات املبارشة وتفعيـل وتطـبيق الحجـز‬ ‫اإلداري عىل املركبات املخـالفـة وتحويلهـا اىل‬ ‫كراج الحجز.‬ ‫وأكد اللواء املهنا استمرار االجراءات الهادفة‬ ‫اىل تحقيـق االنضبـاط واألمـن املـروري لـكل‬ ‫مستخدمي الطرق، مشريا إىل أن تعليمات وزير‬ ‫الداخلية برضورة اتخاذ اجراءات ابعاد الوافدين‬

‫أكد وكيل وزارة الداخلية املسـاعد لشـؤون‬ ‫املـرور اللـواء ثابت املهنـا ان هنـاك انخفاضا‬ ‫ملحوظا يف معدل املخالفات الجسيمة يف شهر‬ ‫مارس املايض مقارنة مع الشهر السابق له، وفق‬ ‫إحصائية الوزارة.‬ ‫مشريا اىل ان مرد ذلك اىل الخطة التي وضعها‬ ‫قطاع شـؤون املـرور منذ فـرتة، وتـم العمـل‬ ‫بهـا للحد مـن املخالفات الجسـيمة من خالل‬

‫كل ما يخطر عىل بال من اساليب التعذيب واالهانة واالساءة‬ ‫محمد العويهان وأسامة نفاع‬ ‫للمقدسـات االسـالمية، حتى ان مجندات تحرشن جنسيا‬ ‫ُ‬ ‫يف حديث نادر ألحد معتقيل جوانتانامو املفرج عنهم بث باملعتقلني وأقدمن عىل أفعال فاحشة امام املعتقلني، فضال‬ ‫احد املواقع االسالمية عىل شـبكة اإلنرتنت تسجيال صوتيا عن قتل املعتقلني ورميهم يف الخطوط االمامية، لتصويرهم‬ ‫نسـبه إىل عبداللـه العجمـي الشـاب الكويتـي الذي قىض عىل انهم قتىل معارك.‬ ‫ويف جوانتانامو كان الوضع أسوأ‬ ‫قبل ايـام يف أثنـاء تنفيـذه عملية‬ ‫كما صـوره العجمي الـذي قال ان‬ ‫انتحارية يف العراق، تحدّث فيه عن‬ ‫الحراس اسـتقبلوهم وهم يف حالة‬ ‫مالبسـات اعتقاله يف أثناء وجوده‬ ‫مـن الرعـب، خوفا مـن املعتقلني،‬ ‫يف أفغانسـتان ومن ثـم ترحيله اىل‬ ‫وكانوا يوسعون من يأتي بأي حركة‬ ‫جوانتانامو. وتحـدث العجمي عن‬ ‫رضبا، تحدث عن تحويل السجناء‬ ‫رحلة املعاناة والعذاب التي مر بها‬ ‫اىل حقـول تجـارب يحقنونهـم‬ ‫بـدءا مـن اعتقاله من قبـل احدى‬ ‫باالدويـة والعقاقري لـريوا تأثريها‬ ‫القبائـل الباكسـتانية وتسـليمها‬ ‫عىل اجسادهم، لكن املعتقلني أثبتوا‬ ‫للجيش الباكسـتاني الـذي بدوره‬ ‫قدرتهم وقوتهم يف وجه االمريكان،‬ ‫سـلمه لالمريكيـني، لتبـدأ املعاناة‬ ‫رغم بعض الحاالت التي أوصلت اىل‬ ‫ورحلـة التعذيـب، كمـا وصفهـا‬ ‫جنون املعتقل.‬ ‫العجمي مع الجنود االمريكان. وذكر‬ ‫التفاصيل ص 6‬ ‫العجمي أن الجنود االمريكيني فعلوا‬ ‫عبدالله العجمي‬

‫العجمي قبيل عمليته االنتحارية: األميركيون‬ ‫أذلونا وتحرّشوا بنا وجعلونا فئران تجارب‬

‫قصة العجمي‬

‫يف آخر لقاء له‬

‫ــ إش رايك بكالم وزير الداخلية‬ ‫عن عدم مسؤوليتهم عن سفر‬ ‫الشاب اللي فجر نفسه‬ ‫يف الموصل؟‬ ‫ــ إذا كان سافر بدون جواز فكالم‬ ‫الوزير صحيح، وإن كان سافر‬ ‫بجواز أظن المسألة فيها نظر،‬ ‫واال إش رأيك يا معايل الوزير؟‬

‫مشعاب‬

‫أكد أنها مقرصة يف مالحقة المال السيايس‬

‫الملييف لـ»#«: الحكومة‬ ‫تستهدفني لمواقيف السابقة‬
‫مبارك البغييل‬
‫بدأت حرب االنتخابات تشتعل، وبدأ املرشـحون يف األسبوع قبل‬ ‫األخري الخروج من حالة الصمت والرتقب إىل حالة املواجهة وكشف‬ ‫يف افتتاح مقري‬ ‫األوراق، والتي من املتوقع ان تصل اىل الذروة يف األيام األخرية ملوعد‬ ‫االنتخابي لم تأخذ‬ ‫اقرتاع الناخبني الختيار ممثليهم يف مجلس األمة، فقد كشف أمس‬ ‫مرشح الدائرة الثالثة النائب السابق أحمد املليفي أنه اصبح مستهدفا‬ ‫ً‬ ‫حقها كامال من‬ ‫يف االنتخابات بسبب اعتقاد الحكومة أن املواقف السابقة التي اتخذها‬ ‫ضدها هي قضية شخصية.‬ ‫تغطية القنوات‬ ‫وأشـار املليفي يف ترصيح خـاص لـ«الرؤية» إىل أن من اشـكال‬ ‫استهداف الحكومة له باالنتخابات قيام وزارة االعالم بتهديد القنوات‬ ‫الفضائية املحلية، عىل اعتبار انها الجهة التي تمارس الرقابة عليها،‬ ‫لعدم عرض الندوات التي أقيمها كاملة يف هذه القنوات، وحتى الندوة‬ ‫التي أقمتها يف افتتاح مقري االنتخابي لم تأخذ حقها كامالً من تغطية‬ ‫تلك القنوات. واستطرد املليفي قائالً: إن بلدية الكويت ووزارة الداخلية‬ ‫ممثلتا الحكومة قـد قامتا قبل افتتاح مقـري االنتخابي‬ ‫بدقائق قليلة بإزالة اللوحات االسرتشادية الدالة عىل‬ ‫مواقف سـيارات الناخبني والناخبـات، يف حني ال‬ ‫تقرتب من مقرات املرشحني اآلخرين، معتربا ذلك‬ ‫نوعا من انواع الرصد لكل صغرية وكبرية بسبب‬ ‫مواقفه السابقة يف مجلس األمة.‬ ‫وأكد املليفي ان الحكومـة مقرصة كثريا‬ ‫يف مالحقة املـال السـيايس، وأوقعت‬ ‫نفسها يف شبهات كثرية، فضال عن‬ ‫وجود االنتقائية لديهـا يف تطبيق‬ ‫القوانني، الفتـا ً اىل أنـه يف حالة‬ ‫وصولـه إىل مجلـس األمـة لن‬ ‫تكون لديه ردة فعل شـخصية‬ ‫ضد الحكومة، ألنه يتعامل معها‬ ‫أحمد املليفي‬ ‫حسب القانون والدستور.‬

‫الندوة اليت أقمتها‬

‫الداخلية تحذر المقيمني‬ ‫ّ‬ ‫من التجمهر واإلخالل باألمن‬
‫طلبت وزارة الداخلية من جميع املقيمني العرب‬ ‫واالجانب االلتزام بالقانون، مؤكدة انها سـتتعامل‬ ‫بحزم مع أي عمل يعد خروجـا عىل القانون ويخل‬ ‫باالمن. وقالت الوزارة يف بيان انها «الحظت يف اآلونة‬ ‫االخرية قيام بعـض الجاليـات العربيـة واالجنبية‬ ‫باللجوء اىل التجمع او التجمهر السباب مختلفة، ما‬ ‫يعد خروجا عىل القانـون واخالال باالمن». وحذرت‬ ‫الوزارة من انها «ستقوم باتخاذ االجراءات الالزمة‬ ‫من القبض عىل املشـاركني يف مثل هذه التجمعات‬ ‫ومسـاءلتهم قانونيا وإبعاد كل من يثبت تحريضه‬ ‫لآلخرين عىل القيام بها».‬

‫غري مخصص للبيع‬

‫منوعات‬

‫انتخابات‬

‫‪www.arrouiah.com‬‬


				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Categories:
Stats:
views:8
posted:6/20/2008
language:
pages:1