Docstoc

أخر تعديل يوم 19-1-2013

Document Sample
أخر تعديل يوم 19-1-2013 Powered By Docstoc
					                                                                             ‫1- مقدمة‬
‫يشهد العالم الحديث مع بداية القرن الواحد والعشرين تحوالت في النظم والسياسات االقتصادية‬

‫واالجتماعية السائدة وتتسابق الدول المتقدمة والنامية لتحتل مكانا أفضل في العالم الجديد األكثر انفتاحا‬

‫وتقاربا وتتوحد فيه المعرفة وتنفتح فيه األسواق وتتسع فيه دائرة المعرفة والمنافسة وتظهر فيه عوامل‬

‫جديدة للنجاح أهمها الجودة والدقة وسرعة تلبية احتياجات المجتمع مع ضرورة المرونة والقدرة علي‬

‫التجاوب مع متغيرات العصر الحديث وأن حماية الملكية الفكرية هو حجر األساس في حماية االختراعات‬

‫واالبداع ألن البداع الفكري له طابع حضاري متميز ومن هنا تولد الحرص على ضرورة حمايته وتشجيعه‬

‫ولذلك قامت الدول بإعداد القوانين الالزمة لحماية الملكية الفكرية وانخرطت في العديد من‬

‫االتفاقيات الدولية التي توفر الحماية القانونية والقضائية لها كما أسست من أجل ذلك (المنظمة العالمية‬

‫لحماية الملكية الفكرية ) التي تقوم بدور ريادي في هذا المجال ويدل على ذلك عدد الدول األعضاء في هذه‬

‫المنظمة وكذا العدد الكبير من المعاهدات الدولية التي تديرها المنظمة.... وهذا لحماية المجتمع ككل من‬

                                                                         ‫السلع المقلدة والمغشوشة 0‬

                                                        ‫2- أسباب اختيار مجال البحث‬
‫لقد اتضح لنا من المقدمة السابقة الحال الذي وصلت اليه التعديات علي حقوق الملكية الفكرية ألنه‬

‫موضوع خطير ألن األرباح الناتجة عن حقوق الملكية الفكرية تفوق أرباح تجارة األسلحة والمخدرات‬

‫ويترتب عليها حسائر ضخمة ألصحاب العالمات األصلية البد من الوقوف علي كيفية وقف التعدي علي‬




                                                                                              ‫1941‬
‫حقوق الملكية الفكرية وضرورة وجود تشريعات قانونية تعزز دور الجمارك في حماية حقوق الملكية‬

                                                                 ‫الفكرية نظرا ألهمية الموضوع 0‬

                                                                  ‫3- مشكلة البحث‬
‫تتمثل المشكلة الرئيسية في الحصول علي االحصائات السليمة للسلع المقلدة والمغشوشة التي أدت‬

‫التعديات علي حقوق الملكية الفكرية وأيضا القصور التشريعي والقانوني الذي يحد من انتهاك الملكية‬

                                                          ‫الفكرية والذي يعتبر السالح الرادع لها 0‬

                                                                   ‫4- هدف البحث‬
‫يهدف البحث الي بيان وتوضيح المقصود بالملكية الفكرية واستعراض ألساليب حماية حقوق الملكية‬

‫الفكرية للحد من هذه التعديات ثم استعراض ألهم الوسائل المقترحة التي استخدمتها الجمارك المصرية‬

                                                                          ‫لتفعيل الملكية الفكرية 0‬

                                                                 ‫5- فروض البحث‬
‫الفرض األساسي للبحث أنه البد من المحافظه علي صحة المجتمع ككل في مواجهة التعديات علي‬

                                       ‫حقوق الملكية الفكرية من أخطار السلع المغشوشة والمقلدة 0‬

                                                                   ‫6- منهج البحث‬
‫يأخذ البحث شكل الدراسة النظرية والتي تتمثل في استعراض المقصود بالملكية الفكرية وأساليبها‬

‫وكيفية حماياتها والعقوبات المذكورة في التشريعات وأخيرا أستخالص أهم الوسائل المقترحة لتخفيف حدة‬

                                                      ‫مشكلة التعديات علي حقوق الملكية الفكرية 0‬

                                                                    ‫7- خطة البحث‬
‫لكي نحقق هدف البحث في اطار المنهج العام للبحث رأينا تقسيم البحث الي فصلين علي النحو التالي‬

                                                                                               ‫:-‬




                                                                                                ‫2‬
‫الفصل األول :- ويشمل تعريف الملكية الفكرية وتاريخ الملكية الفكرية وتوسع نطاق الملكية الفكرية‬

‫وأقسام الملكية الفكرية سواء حقوق الملكية األدبية ]حق المؤلف (أقسام حقوق المؤلف ونظام حماية‬

‫حقوق المؤلف ونظام حماية حقوق المؤلف والمالمح الرئيسية لنظام حقوق المؤلف واألصناف المستثناه‬

‫ومدة الحكاية والمخالفات والعقوبات في التشريعات القانونية - الحقوق المجاورة)[، الملكية الفكرية‬

‫الصناعية ]براءات االختراع، العالمات التجارية (شروط العالمة التجارية وملكية العالمة التجارية والحماية‬

‫المدنية للعالمة التجارية ومدة الحماية والتطبيقات القضائية للتعدي علي العالمة التجارية)، النماذج‬

‫والرسوم، المؤشرات الجغرافية، األسرار التجارية، المنافسة غير المشروعة، الدوائر المتكاملة، حماية‬

‫النباتات الجديدة، األسماء التجارية[ أهمية وجود نظام فعال لحماية الملكية الفكرية الملكية الفكرية والفائدة‬

‫االقتصادية وحقوق الملكية الفكرية واستعراض أهداف الملكية الفكرية وكيفية حمايتها وحوافزها‬

               ‫والتطورات التي تؤثر علي حماية الملكية الفكرية والمصطلحات الهامة في الملكية الفكرية .‬

‫الفصل الثاني :- يختص باستعراض أهم السياسات التي استخدمتها الجمارك المصرية ودورها في حماية‬

‫وتفعيل الملكية الفكرية ومشاكل التعدي علي هذه الملكية والحقوق والجمارك ودعم المجتمع المدني‬

‫واالجرءات الجمركية في حاالت التعدي والملكية الفكرية وخسائر بالمليارات أشهر السرقات الفكرية ونبذه‬

          ‫عن منظمة الملكية الفكرية (‪ )wipo‬واالتفاقيات الدولية المعنية بحماية حقوق الملكية الفكرية 0‬




                                                                                                      ‫3‬
                                      ‫الفهرس‬


‫رقم الصفحة‬                                                  ‫البيــــــــــــــــــــــــــــان‬   ‫مسلسل‬

             ‫الفصل االول : مقدمة ، أسباب اختيار مجال البحث ، مشكلة البحث ، هدف‬
        ‫1‬                                                                                           ‫1‬
                                  ‫البحث ، فروض البحث ، منهج البحث ، خطة البحث‬
        ‫5‬                                            ‫الفصل الثاني : الملكية الفكرية‬                 ‫2‬


       ‫14‬                            ‫الفصل الثالث : دور الجمارك في الملكية الفكرية‬                  ‫3‬


       ‫26‬                                                                             ‫نتائج‬         ‫4‬


       ‫36‬                                                                        ‫توصيات‬             ‫5‬


       ‫56‬                                                                           ‫مراجع‬           ‫6‬




                                                                                                     ‫4‬
‫تواجة الجمارك العالمية اليوم العديد من المستجدات سواء في بيئة العمل المحلية أو الدولية وعمال في القول الشائع‬
‫في علوم االدارة أن الموارد اللبشرية هي رأس المال البشري وهي أهم الموارد المتاحة في الجمارك والتي تحقق من‬
                                 ‫خاللها المميزات التنافسية علي المستوي المحلي واالقليمي وعلي المستوي الدولي .‬

‫ان ه ذة الموارد البشرية ال تقوم بتحقيق تلك المميزات التنافسية اال اذا تمتعن بالقدر المناسب من الكفاءة والفاعلية‬
‫والمهارة والقدرة والمعرفة وااللتزام ومن أهم المستجدات التي تواجة الجمارك اليوم هي "رأس المال الفكري" الذي‬
‫يعتبر اليوم أثمن األصول بالنسبة للكثير من ا لمنظمات سواء المحلية أو العالمية بل ويشكل قوة الدفع األساسية لعجلة‬
                                                ‫النمو االقتصادي في الذمن الحالي أو في المستقبل الفقريب أو البعيد .‬

‫ويتكون رأس المال الفكري من االختراعات الفنية واالدارية (‪ )know-how‬األسرار التجارية والعالمات التجارية‬
‫والتصاميم واال بتكارات األدبية والفنية وعدة أشكال أخري من الملكية الفكرية والموجودات الالمادية من نتاج االختراع‬
‫واالبتكار وال شك من أنه من مصلحة اقتصاديات الدول والمجتمعات توفير الحماية الكاملة والكافية والفعالة لحقوق‬
‫الملكية الفكرية وانفاذها مع المحافظة علي توازن عادل ب ين مصالح مختلف األطراف المعنية وعالوه علي ذلك فان‬
‫قوانين الملكية الفكرية المعاصرة تعترف بالحاجة الي حدود مشروعه وذلك من أجل المحافظة علي التوازن السياسي‬
‫واالقتصادي في المجتمع ونظرا ألن موضوعات الملكية الفكرية تعتبر المحرك األساسي للعديد من المصالح التجارية‬
‫والسياسية لذا البد من تناول الموضوع من كافة جوانبة بغرض تذويد الفهم العميق لموضوع الملكية الفكرية وعالقاتها‬
                       ‫بالنظام الجمركي وأن االبداعات واالختراعات والمنتجات الفكرية تشهد عملية تطوير متواصلة .‬

                                                                              ‫ما هي الملكية الفكرية :-‬

                                    ‫هناك تعريفات عديدة للملكية الفكرية منها علي سبيل المثال وليس الحصر األتي :-‬

                                                                                           ‫أوال المنظمات الدولية‬

                                                        ‫1. تعريف المنظمة العالمية للملكية الفكرية )‪(WIPO‬‬

‫الملكية الفكرية تشمل حقوقا متعلقة المصنفات األدبية والفنية والعلمية ومنجزات الفنانين القائمين باألداء الفني‬
 ‫والفنوغرامات ( التسجيالت الصوتية والمرئية ( وبرامج االذاعة والتلفزيون واالختراعات في جميع ميادين النشاط‬
‫اإلنساني واالكتشافات العلمية والرسوم والنماذج الصناعية والعالمات التجارية وعالمات الخدمة واألسماء التجارية‬
                           ‫والحماية من المنافسة غير المشروعة وجميع الحقوق األخرى الناتجة عن النشاط الفكري .‬


                                                                                                                  ‫5‬
                                                                 ‫2. تعريف منظمة التجارة العالمية (‪)WTO‬‬

‫تعرف منظمة التجارة العالمية حقوق الملكية الفكرية على أنها الحقوق التي تعطى للبشر على منتجات إبداعاتهم‬
                        ‫الذهنية وغالبًا ما تعطى للمبدع حقوق شاملة على استخدام منتجات إبداعه لمدة زمنية محددة.‬

                                                                                        ‫ثانيا االتفاقيات الدولية‬

‫‪ ‬تعريف اتفاقية الجوانب المتصلة بالتجارة من حقوق الملكية الفكرية ( التربس) ‪Trade Related aspects‬‬
                                                     ‫‪Rights “TRIPS of Intellectual Property‬‬

‫جميع فئات الملكية الفكرية من حقوق المؤلف والحقوق المتعلقة بها والعالمات التجارية والمؤشرات الجغرافية‬
‫والتصميمات الصناعية وبراءات الختراع والتصميمات التخطيطية والرسومات الطبوغرافية للدوائر المتكاملة‬
                                                                                            ‫والمعلومات السرية .‬

                                                                ‫ثالثا القوانين واللوائح المنفذة آلحكام القوانين‬

                                                  ‫1. قانون حماية حقوق الملكية الفكرية رقم 22 لسنة 2002‬

‫حقوق الملكية الفكرية تشمل (براءات االختراع ونماذج المنفعة ومخططات التصميمات للدوائر المتكاملة والمعلومات‬
‫غير المفصح عنها و العالمات والبيانات التجارية والمؤشرات الجغرافية والتصميمات والنماذج الصناعية 0وحقوق‬
                                                                   ‫المؤلف والحقوق المجاورة واألصناف النباتية )‬

‫2. الئحة القواعد المنفذة ألحكام قانون االستيراد والتصدير المعدلة بالقرار 22رقم لسنة 6002 الخاصة بقانون‬
                                                                ‫االستيراد والتصدير رقم 211 لسنة 5771‬

‫حقوق الملكية الفكرية تشمل (حقوق المؤلف والحقوق المجاورة - العالمات التجارية - المؤشرات الجغرافية -‬
                       ‫التصميمات والنماذج الصناعية - براءات االختراع والتصميمات التخطيطية للدوائر المتكاملة) .‬




                                                    ‫‪ ‬المركز المصري للملكية الفكرية وتكنولوجيا المعلومات‬

‫- هي شكل من أشكال المعرفة قررت المجتمعات أن تخصص لها حقوق ملكية معيّنة فهي تشبه الى حد ماا حقاوق الملكياة‬
                                                            ‫على العقار او األرض محرك رئيسي للنمو االقتصادي .‬

‫- أنها الحقوق التي يمنحه المجتمع إلى األفراد أو المنظمات بصورة رئيسية لألعمال اإلبداعية مثل االختراعات واألعماال‬
                                                                                        ‫األدبية والفنية والرموز .‬


                                                                                                               ‫6‬
‫- ويمكن تعريفها علي أنها الحقوق التي يمنحها المجتمع إلى األفراد أو المنظمات بصورة رئيسية لألعمال اإلبداعية‬
‫مثل االختراعات واألعمال األدبية والفنية والرموز واألسماء والصور والتصميمات فهي تعطي المبدع الحق في منع‬
                                     ‫اآلخرين من استعمال إبداعاته استعمال غير مصرح به لمدة محدودة من الوقت .‬

                                                                 ‫‪ ‬وقد أوضح المجمع العربي للملكية الفكرية‬

‫أن الملكية الفكرية بدأت بفكرة كانت غير معروفة بهادف تطاوير طارق وأسااليب لحماياة أفكاار المجتماع ولتحويال اإلباداع‬
                             ‫الفردي ليصبح إبداع فكري سواء كان في مجال الصناعة ، العلم ، األدب أو المجال الفني .‬

                                                                                           ‫‪ ‬تعريفات أخري‬

‫- الملكية الفكرية هي ما ينتجه ويبدعه العقل والفكر فهي األفكار التي تتحول إلى أشكال ملموسة يمكن حمايتها‬
‫( هى حقوق المبدع في إبداعه والمؤلف والمخترع والصانع والتاجر في عالمته التي تميزه .. هى إبداعات البشر ..‬
‫وثروات األمم .. هى الصناعة اإلستراتيجية لألمم والمادة الخام للتقدم .. بما تشمله من حقوق معنوية .. ومادية ..‬
                                                                      ‫وحمايتها أحد ركائز األمن القومي المصري) .‬

     ‫- اإلبداع الفكري من اختراعات ومصنفات أدبية وفنية ومن رموز وأسماء وصور وتصاميم مستخدمة في التجارة .‬

‫- الملكية الفكرية هي مجموعة من الحقوق التي تحمي الفكر واالبداع االتساني وتشمل براءات االختراع والعالمات‬
        ‫التجارية والرسوم والنماذج الصناعية والمؤشرات الجعرافية وحق المؤلف وغيرها من حقوق الملكية الفكرية .‬

‫- الملكية الفكرية هي ابتكار فكري يمتلكه فرد أو مؤسسة، ويعود للمبتكر بعد ذلك االختيار بين تشارك هذا االبتكار‬
                                                       ‫بحرية مع اآلخرين أو ضبط وتنظيم استخدامه بأساليب معينة.‬

‫ومن السابق يتضح أن هناك تعريفات متعددة لتعريف مصطلح ما هية حقوق الملكية الفكرية سواء علي مستوي‬
‫للمنظمات الدولية مثل ( المنظمة العالمية للملكية الفكرية )‪ ( (WIPO‬أو في االتفاقيات الولية مثل ( اتفاقية الجوانب‬
‫المتصلة بالتجارة من حقوق الملكية الفكرية ( التربس ) ) وطبقا للفانون الوطنيلحماية حقوق الملكية الفكرية رقم 22‬
‫لسنة 2002 والالئحة التنفيذية بقانون االستيراد والتصدير رقم 211 لسنة 5771 وتعريفات الجمعيات التي تحمي حقوق‬
‫الملكية الفكرية ومنها ( تعريف المركز المصري للملكية الفكرية وتكنولوجيا المعلومات ) وأخيرا تعريفات متنوعة أخري‬
‫لتعريف مصطلح حقوق الملكية الفكرية والتي جميعها تشترك في عناصر الملكية الفكرية حقوق المؤلف والحقوق‬
                                                                ‫المتعلقة بها واالختراعات في جميع ميادين النشاط .‬




                                                                                                                ‫7‬
‫إرهاصات فجر جديد إذ انضمت مصر إلى منظمة التجارة العالمية واالتفاقات التىى‬                           ‫( 1)‬   ‫وتعتبر اتفاقية ‪TRIPS‬‬
‫تضمنتها الوثيقة الختامية لنتائج جولة أورجواى ومن بينها الملحق رقم (1ج) المتعلق باتفاقيىة جوانىا التجىارة‬
‫المتصلة بحقوق الملكية الفكرية ) ‪ ( TRIPS‬فقد اتسعت مجاالت حقوق الملكية الفكرية الواجبة الحماية فلىم تعىد‬
‫تقتصر التزامات مصر فى هذا الخصوص على المجاالت التقليدية ( العالمات التجارية ى براءات االختراع والرسىوم‬
              ‫ً‬
‫والنماذج الصناعية ى حق المؤلف ) والتى كانت تنظمها القوانين الثالثة المشار إليها بل اصبح لزاما عليها أن تمىد‬
‫الحماية إلى مجاالت جديىدة تتمثل فى المؤشرات الجغرافية ، التصميمات التخطيطية للدوائر المتكاملة ، المعلومىات‬
                                  ‫ال‬
‫غير المفصح عنها ، الحقوق المجاورة لحق المؤلف ، األصناف النباتية ، فض ً عما لحق المجاالت التقليدية ذاتهىا‬
                                                     ‫من تطور كبير فى مجال الحماية ولد التزامات جديدة يتعين الوفاء بها .‬


                                                                                             ‫ا‬
‫وانطالقً من هذا الواقع الجديد فقد قامت الحاجة إلى مراجعة التشريعات الوطنية القائمىة وتطويرهىا للوفىاء‬
‫بااللتزامات الدولية المشار إليها وتوفير الحماية الالزمة للمجاالت الجديدة التى يتعين أن تمتد إليها الحماية وذلك كله‬
                                                                                                   ‫وفق المعايير الدولية المستحدثة .‬


‫وقد اتبع المشرع المصرى ى استجابة لكل ما تقدم ى نهج إعداد تشريع موحد يعالج بين دفتيه جميع جوانىا‬
                                                                           ‫ا‬
‫حماية حقوق الملكية الفكرية إيمانً بفائدة هذا النهج ، ومسايرة للعديد من التشريعات المقارنة فىى هىذا المجىال ،‬
           ‫ال‬                                 ‫ا‬
‫وأسفر هذا الجهد عن صدور القانون رقم 22 لسنة 2002 متضمنً أربعة كتا يعالج كل كتاا منها مجا ً أو أكثر من‬
                                ‫مجاالت حقوق الملكية الفكرية بغية توفير الحد األقصى المتاح من الحماية لتلك الحقوق .‬


                                                        ‫مما سبق يتبين أن مصطلح الملكية الفكرية (‪ )IP‬يتكون من كلمتين هما‬
‫1. الملكيااة : وتعنااى التملااك واالسااتحواذ فااى اللغااة العربيااة وفااى اللغااة اإلنجليزيااة ‪ : Property‬وتعنااى ملكيااة‬
          ‫واستحواذ ‪ Possession‬األشياء الملموسة مثل األراضي وغير الملموسة مثل الموسيقى والمعلومات‬
‫2. الفكرية : وتعنى فى اللغة العربية إعمال العقل وفى اللغة اإلنجليزية ‪ : Intellectual‬تعناى اماتالك واساتحواذ‬
‫أو اساتعراض الطاقاة الذهنياة ‪ Mental Capacity‬لمساتويات التفكيار العلاى ويعناى كال نشااط أو جهاد فكارى‬
         ‫يؤدى الى اكتشاف فى شكل اختراع أو ابتكار فى أحد المجاالت المشار إليها سواء الصناعية أو العلمية‬




            ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
         ‫(1) السيد/ حسن البدراوي ، مشتشار في قسم التشريع بوزارة العدل ، حلقة الويبو الوطنية التدريبية حول الملكية الفكرية‬
         ‫للدبلوماسيين ، تنظمها منظمة الوايبو مع معهد الدراسات الدبلوماسية ، القاهرة من 11 الي11 ديسمبر عام 2120‬
                                                                                                                ‫ص1 .‬




                                                                                                                                          ‫8‬
‫أو األدبية والفنية توضع النظم وتبرم االتفاقيات وتصدر القوانين من أجل تأكيد شارعية حقاوق أصاحابها بماا يحقاق‬
                                                                                                                         ‫هدفين هما (2):‬
    ‫األول : النهوض بالنشاط الفكري المتميز والبناء والعصف الذهني وصوالً إلي أفكار إبداعية في كافة مناحي الحياه .‬
        ‫الثاني : العمل علي نشر نتائج هذا الفكر البناء وتطبيقاته لمزيد من التكنولوجية المتطورة والتنمية المستدامة .‬
‫الحماية للملكية الفكرية تعمل على الموازنة والمساواة فى تحقياق الهادفين الساابقين، فهاى تعطاى حاق احتكااري لصااحب‬
‫الملكية الفكرية لفترة وجيزة ومحددة لتشجيعه فى استمرارية البحث والتطوير ، وال تحول الى مجرد قيود وعوائاق تمناع‬
                                                           ‫األخريين من االستفادة من هذه االكتشافات الحديثة ونشر تطبيقاتها .‬
‫ومما سبق يتضح أنه تكاد الملكية الفكرية موجاودة فاي كال مكاان فهاي موجاودة فاي المصانفات االبداعياة مثال الكتاب‬
‫والفااالم واالسااطوانات والموساايقي وباارامج الحاسااب كمااا تتمثاال فااي الساالع االسااتهالكية مثاال الساايارات وأجهاازة الحاسااب‬
‫واألدوية ومختلاف األناواع األخاري التاي تام التوصال اليهاا بسابب التقادم العلماي والتقناي وينادرج ضامن الملكياة الفكرياة‬
   ‫الصفات المميزة مثل المسميات التجارية والتصاميم التي تعتماد عليهاا فاي اختياار ماا ناود شارااةه مان المنتجاات وبعا‬
‫هذة الحقوق ترتبط بمنشأ المنتج وأن الكثير مما نطلع علية أو نستخدمة عن طريق شبكة االنترنت شواء كان صافحة مان‬
‫صفحات االنترنت أو اسم موقع يمثل نوعاا مان أناواع الملكياة الفكرياة ويوجاد مناافع تناتج عان الحكاياة مماا ياوفر الحاافز‬
‫الذي يحمل الناس علي استثمار الوقت والموارد في تشجيع االبتكار ونشر المعرفة بما يعاود علاي المجتماع بمناافع كثيارة‬
                                                                                                                   ‫عن طريق عدة طرق‬
        ‫1) المحافظة علي المناف سة العادلة وتشجيع انتاج العديد من السلع العالية الجودة وتوفير الخدمات الجيدة .‬
                                                                                        ‫2) تعزيز النمو االقتصادي والتوظف .‬
                                                                                            ‫3) تشجيع التقدم التقني والثقافي .‬
                                                                                     ‫4) اثراء المعرفه والثقافه لدي المجتمع .‬

                                                                                  ‫ترتبط الحاجة إلى حماية الملكية الفكرية بأمرين:‬
                                                                                  ‫أوال: باإلقرار بوجود الحقوق المالية والمعنوية .‬
                                                                                                           ‫ثانيا: بوجود المبرر لطلبها.‬




            ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
         ‫(0) الدكتور/ السيد فهمي شحاتة ، حماية حقوق الملكية الفكرية في اتفاقية (الجات) وتأثيرها علي صناعة الدواء في مصر‬
                 ‫، رسالة دكتوراه في االقتصاد ، جامعة بور سعيد كلية التجارة ، قسم االقتصاد ، عام 2120 من ص 0-5 .‬



                                                                                                                                          ‫9‬
                                                                              ‫تاريخ الملكية الفكرية : -‬

‫يرجع تاريخ حقوق الملكية الفكرية إلى سنة 3721 م وبالتحديد في المعرض الدولي لالختراعات بفيينا حيث حدثت‬
‫صدمة للقائمين على المعرض وللجمهورعندما امتنع عدد كبير من المخترعين األجانب عن المشاركة وكان السبب في‬
‫االمتناع هو خشية هؤالء المخترعين من أن تتعرض أفكارهم للنهب واالستغالل التجاري في بلدان أخرى.... لقد أظهرت‬
‫هذه الحادثة الحاجة إلى توفير الحماية الدولية لبراءات االختراع ( وللملكية الفكرية بوجه عام ) األمر الذي كانت نتيجته‬
‫انبثاق أول معاهدة دولية مهمة ترمي إلى منح مواطني بلد معين حق حماية أعمالهم الفكرية في بلدان أخرى إنها‬
‫اتفاقية باريس بشأن حماية الملكية الصناعية والتي صدرت في 32مارس عام 3221ودخلت حيز التنفيذ في العام التالي‬
‫وأصبح بمقتضاها للملكية الصناعية حماية تتخذ شكل حقوق تعرف بمصطلحات محددة وهي«براءات االختراع»‬
‫و«العالمات التجارية» و«الرسوم الصناعية» كانت اتفاقية باريس مجرد البداية التي توالت بعدها االتفاقيات والترتيبات‬
‫على المستوى الدولي من أجل حماية الملكية الفكرية في شتى صورها (مصنفات فنية وأدبية.. الخ) حتى أصبح لكافة‬
‫شئون الملكية الفكرية منظمة دولية مكلفة بإدارتها بإقرار من الدول األعضاء في األمم المتحدة بدءاً من‬
‫71ديسمبر4771 وهي المنظمة العالمية للملكية الفكرية (التي يشار إليها بالفرنسية بالمختصر ‪ OMPI‬وباإلنجليزية‬
                                                                                         ‫بالمختصر )‪0 ((WIPO‬‬

                                                                        ‫توسع نطاق الملكية الفكرية : -‬

‫في كل ما سبق من أحداث بخصوص الملكية الفكرية بدءاً من معرض فيينا عام 3721 وحتى قيام المنظمة العالمية‬
‫للملكية الفكرية عام 4771 كإحدى الوكاالت المتخصصة التابعة لألمم المتحدة كانت الرغبة في تشجيع اإلبداع وحماية‬
‫الفكر هي الروح الرئيسة الدافعة لالرتقاء التنظيمي الدولي في شئون الملكية الفكرية، وذلك من أجل الصالح المشترك‬
‫لكل من المبدعين وسائر البشر، في آن واحد ثم لم يستمر هذا الوضع طويالً حتى فوجئت الدول األعضاء في مفاوضات‬
‫اتفاقيات الجات بو رقة مقدمة من الشركات العمالقة متعددة الجنسيات إلى سكرتارية الجات في جنيف (في يونيو 2271)‬
‫بخصوص تضمين اتفاقيات الجات اتفاقية خاصة بما يسمى: «حقوق الملكية الفكرية المرتبطة بالتجارة» والجدير‬
‫باالنتباه هنا أن هذه الشركات فرضت ورقتها على المفاوضات رغم عدم عضويتها في تلك المفاوضات حيث إن العضوية‬
‫للدول . والجدير باالنتباه أيضاً أن ذلك قد تم من وراء منظمة وايبو( المنظمة العالمية للملكية الفكرية والتابعة لألمم‬
                                                                                                      ‫المتحدة ) 0‬

‫كانت الشركات ذات النشاط الدولي ترغب في تأمين مستويات أعلى من الحماية للملكية الفكرية ( وعلى وجه‬
‫الخصوص لبراءات االختراع والعالمات التجارية) وصدرت بالفعل اتفاقيات الجات متضمنة اتفاقية لحقوق الملكية‬
‫الفكرية المرتبطة بالتجارة والتي يطلق عليها اختصاراً اتفاقية «تريبس» ووقعت اتفاقيات الجات في إبريل 4771‬
‫ونشأت بموجبها منظمة التجارة العالمية ‪ World Trade Organization‬حيث بدأت مع أول يناير 5771 ممارسة‬
        ‫أعمالها في السهر على (أو حراسة) تنفيذ اتفاقيات الجات والتي صارت تعرف اآلن باتفاقيات التجارة العالمية .‬


                                                                                                               ‫01‬
                                                                        ‫أقسام الملكية الفكرية :-‬

                                                             ‫وتشتمل أقسام الملكية الفكرية على األتي :-‬




                                  ‫حقوق الملكية الفكرية‬



       ‫الملكية الصناعية‬                                           ‫الملكية األدبية والفنية‬



 ‫النماذج‬          ‫العالمات‬         ‫براءات‬                                    ‫حق‬
‫والرسوم‬           ‫التجارية‬         ‫االختراع‬                                 ‫المؤلف‬

 ‫المنافسة‬        ‫االسرار‬           ‫المؤشرات‬
   ‫غير‬           ‫التجارية‬          ‫الجغرافية‬                                ‫الحقوق‬
‫المشروعة‬
                                                                           ‫المجاورة‬

‫األسماء‬            ‫حماية‬             ‫الدوائر‬
‫التجارية‬          ‫النباتات‬          ‫المتكاملة‬
                  ‫الجديدة‬




                                                                          ‫أوآل :- حقوق الملكية األدبية :‬

‫تشمل عدداً من البنود منها (المؤلفات، وبرامج الكمبيوتر، والتصميمات للدوائر المتكاملة المعلومات السرية‬
‫والفنون واألشعار والروايات والمسرحيات واألفالم والمصنفات الفنية مثل : الرسوم واللوحات الزيتية والصور‬
‫الشمسية والمنحوتات والتصاميم الهندسية والمعمارية وتشمل الحقوق المجاورة لحق المؤلف حقوق فناني األداء في‬


                                                                                                       ‫11‬
                                  ‫أدائهم ومنتجي التسجيالت الصوتية والهيئات اإلذاعية وبرامجها اإلذاعية والتلفزيونية) 0‬

                                           ‫االتفاقيات الدولية لحماية حقوق الملكية األدبية أو الفنية والحقوق المجاورة (3):-‬



                       ‫الحقوق المجاورة‬                                              ‫حقوق المؤلف‬
                      ‫‪Neighboring Rights‬‬                                               ‫‪Copyright‬‬



‫1. إتفاقية حماية فنانى األداء و منتجى التسجيالت الصوتية‬              ‫1. إتفاقية بيرن 6221 صيغت باريس 1771 ( اإلطار العام )‬
                                    ‫هيئات اإلذاعة روما 1671‬


‫2. إتفاقية حماية منتجى التسجيالت الصوتية ضد النسخ غير‬              ‫2. اإلتفاقية العالمية لحقوق المؤلف - ﭽنيف 2571 صيغت‬
                                      ‫المشروع - ﭽنيف 0771‬                                            ‫باريس 1771 ( اليونسكو(‬


‫3. إتفاقية توزيع اإلشارات حاملة البرامج غير التوابع‬                ‫3. إتفاقية التسجيل الدولى للمصنفات السمعية والبصرية -‬
                                   ‫الصناعية – بروكسل 4771‬                                                          ‫ﭽنيف 7271‬


        ‫4. إتفاقية المنظمة العالمية للملكية الفكرية فى األداء‬      ‫4. إتفاق تفادى اإلزدواج الضريبى على عائدات حقوق المؤلف‬
                ‫والتسجيالت الصوتية ( الفونوجرامات)6771.‬                                                          ‫– مدريد9791‬


                                                                                    ‫5. إتفاقية الدوائر المتكاملة – واشنطن 7271‬


                                                                                    ‫6. إتفاقية الدوائر المتكاملة – واشنطن 7271‬



                                                                                                 ‫1. حق المؤلف ‪: Copyright‬‬

‫هو مصطلح قانوني يصف الحقوق الممنوحة للمبدعين فى مجال األعمال األدبية والفنية، وتشكل تلك الحقوق فرعا ً‬
‫رئيسيا ً من فروع الملكية الفكرية ويشمل ذلك حماية المصنفات المبتكرة فى اآلداب مثل الكتب أو القصائد الشعرية‬
‫أو برامج الحاسب وقواعد البيانات واألعمال الموسيقية مثل النوت الموسيقية والفنون الجميلة كالرسم والنحت‬
                       ‫والخرائط والصور الفوتوغرافية واألعمال السمعية البصرية مثل األفالم السينمائية وأفالم الفيديو .‬

            ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                                                                 ‫(1) وزارة الصناعة والتجارة الخارجية ، قطاع التجارة الخارجية .‬



                                                                                                                                        ‫21‬
‫وهى االعمال االدبية والفنية والعلمية للمؤلف هى ( الكلمة أو المؤلف أو التقسيم .. أو التنظيم ) لمادة مؤلفة‬
                                                                                                                         ‫أو مترجمة (4) .‬

                                                                                       ‫تنقسم حقوق المؤلف إلى قسمين وهما :-‬

                                                                                                  ‫الحقوق األدبية (المعنوية)‬          ‫أ-‬

                                                                       ‫للمؤلف الحق في ممارسة أي من التصرفات اآلتية :-‬

‫نشر المصنف باسمه أو باسم مستعار أو دون اسم االعتراض على أي تعد على مصنفه ومنع‬                                             ‫‪‬‬
                                                         ‫أي حذف أو تغيير أو إضافة أو تحريف أو تشويه 0‬

                                                   ‫إدخال ما يراه من تعديل، أو إجراء أي حذف على مصنفه‬                      ‫‪‬‬

‫الناشر أو المنتج للمصنف تعويضا ً عادال وتبقى الحقوق األدبية‬                  ‫‪ ‬سحب مصنفه من التداول (مع تعوي‬
           ‫لصاحبها بعد وفاته وال تسقط بمنح حق استغالل المصنف بأي وجه من وجوه االستغالل ) 0‬

                                                                                                 ‫ب- الحقوق المالية ( التجارية)‬

‫التصرفات‬       ‫من الحقوق المالية للمؤلف والتي يجوز للمؤلف أو لمن يفوضه ممارستها حق القيام بكل أو ببع‬
                                                                                                                                  ‫اآلتية :-‬

‫‪ ‬طبع المصنف ونشره على شكل مقروء أو تسجيله على أشرطة مسموعة أو مرئية أو أسطوانات‬
                                                                                    ‫مدمجة أو ذاكرة إلكترونية 0‬

                                                                             ‫‪ ‬ترجمة المصنف إلى لغات أخرى 0‬

‫نقل المصنف إلى الجمهور بأي وسيلة ممكنة، مثل العرض أو التمثيل أو البث اإلذاعي أو عبر شبكات‬                                 ‫‪‬‬
‫المعلومات على المؤلفين والناشرين والمنتجين وهيئات اإلذاعة والمؤدين إبرام عقود تنظم العالقات‬
                                                                                                  ‫التعاقدية بينهم 0‬

                                                                               ‫‪ ‬االستخدامات النظامية للمصنفات‬




            ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                                                                      ‫(4) المركز المصري للملكية الفكرية وتكنولوجيا المعلومات .‬



                                                                                                                                          ‫31‬
‫نص النظام على عدد من االستخدامات النظامية للمصنفات دون الحاجة للحصول على إذن مسبق من صاحب الحق‬
                                                                                                                   ‫مثل‬

      ‫- نسخ المصنف لالستعمال الشخصي باستثناء برمجيات الحاسب اآللي والمصنفات السمعية والسمعية البصرية 0‬

‫- االستشهاد بفقرات من مصنف منشور في مصنف آخر، بشرط أن يكون االستشهاد متوافقا ً مع العرف، وبشرط أن يذكر‬
                                                        ‫المصدر، واسم المؤلف في المصنف الذي يرد فيه االستشهاد 0‬

                                                       ‫- االستعانة بالمصنف لألغراض التعليمية على سبيل اإليضاح 0‬

‫- نقل مقتطفات قصيرة من مصنفات سبق نشرها إلى الكتب المدرسية المعدة لمناهج التعليم وأن يذكر اسم المصنف‬
‫واسم المؤلف. كما يمكن الرجو ع للمادة الخامسة عشرة من النظام لالستزادة ومعرفة الضوابط والشروط المتعلقة هذه‬
                                                                                                        ‫االستثناءات 0‬


                                                                                ‫‪ o‬نظام حماية حقوق المؤلف‬

‫يمثل حق التأليف عنصراً أساسياً في عملية التطور الثقافي والفني والعلمي للدول وقد بينت التجارب الدولية أن‬
‫إثراء التراث الثقافي يعتمد بشكل كبير على مستوى الحماية الفاعلة المضافة على األعمال الفكرية. وكلما تطورت أدوات‬
‫الحماية إيجابا ً كان ذلك عامالً مشجعا ً للمؤلفين على زيادة اإلبداع الفكري كلما زاد نتاج اإلبداعات الفكرية في الدولة‬
                                              ‫ذاعت شهرتها بين األمم وعرفت كإحدى الدول المتطورة ثقافيا ً وعلميا ً 0‬

‫وكما هو معروف فإن االستثمار التجاري لألعمال الفكرية يعتمد أيضا ً على تهيئة المناخ الصحي لالستثمارات في‬
‫مجاالت الصناعات الثقافية كافة ويعتمد هذا المناخ بدوره على الحماية الفاعلة لحقوق المؤلفين، وإيقاع العقوبات‬
                                                                             ‫الرادعة على المعتدين على تلك الحقوق 0‬

‫وتخضع جميع األعمال الفكرية المبتكرة للحماية سواء أكانت في مجال اآلداب أم الفنون أم العلوم مثل الكتب‬
‫والمحاضرات والمصنفات الفنية كاألفالم والتسجيالت والصورالفوتوغرافية واللوحات التشكيلية والتصميم المعماري‬
                                                                  ‫والخرائط وبرامج الحاسب اآللي والنشر اإللكتروني .‬

‫ويُفسر حق ملكية المؤلف بأنه مجموعة المصالح المعنوية والمادية التي تثبت حق الشخص على مصنفه كما يُعرف‬
 ‫َّ‬                                                                                           ‫َّ‬
               ‫المؤلف بأنه كل شخص ابتكر مصنفا ً أدبيا ً أو فنيا ً أو علميا ً مثل األديب أو الشاعر أو الرسام أو المبرمج0‬

                            ‫ولحماية حقوق المؤلفين آثار إيجابية على المستوى االقتصادي واالجتماعي كاألتي :‬

                                                                                         ‫1- اآلثار االقتصادية ينتج عن‬


                                                                                                                   ‫41‬
‫الحماية الفاعلة تهيئة المناخ االستثماري اإليجابي لرأس المال في المجاالت ذات العالقة مثل صناعة النشر واإلنتاج‬
                                                      ‫الفني وتقييم الخدمات اإلذاعية التجارية األرضية والفضائية 0‬

                                                                                              ‫2- األثار االجتماعي‬

‫فإن النمط االستهالكي ينتظم من خالل شراء المصنفات بأسعارها الحقيقية وبسبب الحماية فإن النمط االستهالكي‬
‫من جراء اإلحجام عن شراء المصنفات المقلدة والمنسوخة ورخيصة السعر وترشيد المصروفات‬                ‫العشوائي سينخف‬
‫إضافة إلى رفع درجة الوعي االجتماعي حول مضار التعدي على حقوق اآلخرين التي يحرمها الدين اإلسالمي الحنيف 0‬

                                                                              ‫‪ o‬المالمح الرئيسية للنظام‬

                                         ‫1- حماية برامج الحاسب اآللي وقواعد البيانات كحماية المصنفات األدبية 0‬

‫2- حماية األعمال السمعية البصرية والتسجيالت الصوتية، وهي نوع من الحماية يكفل حماية تمتد 05 سنة لهذه‬
                                                                  ‫األعمال من أول مرة وضع العمل فيها للجمهور0‬

‫3- االستعمال النظامي للمصنفات مثل الترجمة والنسخ والعرض والبث ونقل المقتطفات وقد وردت ضوابط هذا‬
                                                 ‫االستعمال في المواد (51) و(61) من نظام حماية حقوق المؤلف 0‬

‫4- تعد مخالفة للنظام أي إعادة عرض للمصنفات كاألفالم والبرامج اإلذاعية والتلفزيونية ما لم يتفق على إعادة العرض‬
                                                          ‫بموجب إنفاق خطي بين صاحب الحق والهيئة العارضة 0‬

‫5- تعد مخالفة للنظام أي إعادة عرض حي أو مسجل للبث الفضائي على القنوات المحلية دون موافقة مسبقة من‬
                                                                                 ‫الشركة صاحبة القناة الفضائية 0‬

‫6- يعد مخالفة للنظام أي استخدام جزئي أو كلي للمصنفات السمعية والسمعية البصرية واللوحات الفنية والصور‬
                                                ‫الفوتوغرافية في أثناء الفواصل بين البرامج اإلذاعية والتلفزيونية 0‬

      ‫7- ال يجوز للهيئات اإلذاعية أن تحتفظ بتسجيالت صوتية أو سمعية بصرية ال تملك حقوقها ألكثر من عام واحد 0‬

                                                 ‫كما يتضمن نظام حماية حقوق المؤلف والئحته التنفيذية ما يأتي :-‬

                                                    ‫‪ ‬حماية التقارير اإلخبارية باستثناء الحقائق اإلخبارية 0‬

        ‫‪ ‬حماية حقوق إعادة اإلنتاج كما جاء في المادة 7 من إتفاقية "برن"،(تتضمن إعادة اإلنتاج الرقمي ) 0‬

‫‪ ‬حماية األعمال األجنبية المنشورة ما لم تسقط في الملك العام في دولة المنشأ من خالل انتهاء شروط الحماية 0‬



                                                                                                               ‫51‬
                                                ‫‪ ‬حقوق البث وإعادة البث اإلذاعي متوافقة تماما ً مع إتفاقية )برن) 0‬

‫‪ ‬حماية التصدير واالستيراد التجاري، مثل تصدير استيراد نسخ ال يسمح أصحابها بتوزيعها تعد نوعا ً من‬
                                                                                                                   ‫االعتداء0‬

                                                                                       ‫‪ ‬أشكال التأجير النظامي للمصنفات‬

                                                   ‫شرحا ً إضافيا ً ومفصالً عن أنواع المصنفات األدبية والفنية :-‬

‫وتشمل المصنفات المحمية بموجب حماية حقوق المؤلف المصنفات األصيلة مثل المواد المكتوبة كالكتب والكتيبات‬
‫وبرمجيات الحاسب اآللي والمصنفات التي تلقى شفهيا كالمحاضرات والخطب واألشعار واألناشيد والمسرحيات‬
                                                                   ‫والبرامج اإلذاعية والمصنفات السمعية والسمعية البصرية0‬

  ‫1. الفنون التشكيلية وفنون العمارة وفنون الزخرفة والحياكة الفنية الفنون التطبيقية والتصوير الفوتوغرافي 0‬

‫2. الصور التوضيحية والخرائط الجغرافية والتصاميم والرسوم، والمصنفات المجسمة المتعلقة بالجغرافيا‬
                                                                                                      ‫أو العمارة أو العلوم0‬

‫3. كما يحمي النظام مصنفات الترجمة ومصنفات التلخيص أو التعديل أو الشرح أو التحقيق والموسوعات‬
                                                                                           ‫والمختارات وقواعد البيانات 0‬

                                                       ‫4. المصنفات والتعبيرات (الفلكلورية) للتراث الشعبي التقليدي0‬

                                          ‫5. كما تشمل الحماية كذلك عنوان المصنف إذا كان متميزاً بطابع ابتكاري0‬

                                                                     ‫(5)‬   ‫المصنفات المستثناة من الحماية‬              ‫‪o‬‬
                                                               ‫بموجب أحكام النظام، تم استثناء األعمال الفكرية اآلتية :-‬

‫‪ ‬األنظمة واألحكام القضائية، وقرارات الهيئات اإلدارية، واالتفاقيات الدولية، وسائر الوثائق الرسمية، وكذلك‬
            ‫الترجمات الرسمية لهذه النصوص ( مع ضرورة مراعاة األحكام الخاصة بتداول هذه الوثائق ) 0‬



          ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                                                                                                ‫(5) مصدر سابق ذكره في ص 11‬




                                                                                                                                      ‫61‬
‫‪ ‬ما تنشره الصحف والمجالت والنشرات الدورية واإلذ اعة من الحقائق اإلخبارية اليومية، أو الحوادث ذات‬
                                                                                   ‫الصبغة اإلخبارية 0‬

                                         ‫‪ ‬األفكار، واإلجراءات، وأساليب العمل، ومفاهيم العلوم الرياضية 0‬

                                                                                ‫‪ o‬مدة الحماية‬

‫تكون الحماية بوجه عام مدة حياة المؤلف ولمدة خمسين سنة بعدها واستثنى النظام من ذلك األعمال التي تنشرها‬
‫الشخص يات المعنوية واألعمال السمعية والسمعية البصرية واألعمال التي تنشر بأسماء مستعارة إذ تمتد حمايتها‬
‫لخمسين سنة من تاريخ أول نشر لها كذلك استثنى النظام الفنون التطبيقية والتشكيلية والرسوم بأنواعها والتصوير‬
‫الفوتوغرافي فتحمى هذه لمدة خمس وعشرين سنة من تاريخ أول نشر لها وتنطبق مدة الحماية أعاله على الحق المالي‬
                                                                                                        ‫فقط 0‬

                                                                          ‫‪ o‬أنواع المخالفات‬

‫تعد األشكال اآلتية من المخالفات التي تنطبق عليها العقوبات الواردة في النظام وهي القيام بنشر مصنف دون إذن‬
                                            ‫كتابي أو عقد من مؤلف المصنف أو من ورثته أو ممن يمثلهم نظاما ً 0‬

                                                                      ‫1. نشر المصنف مع ادعاء ملكيته 0‬

‫2. تعديل محتويات المصنف أو طبيعته أو موضوعه أو عنوانه دون موافقة المؤلف الخطية المسبقة على ذلك،‬
                                                 ‫سواء كان هذا التعديل من قبل الناشر أو من قبل المنتج0‬

‫3. قيام المنتج أو الناشر أو الطابع بإعادة طبع المصنف دون الحصول على موافقة خطية مسبقة من صاحب الحق‬
                                                                                 ‫تخوله إعادة الطبع 0‬

‫4. االستخدام التجاري للمصنفات الفكرية مثل استخدام البرمجيات المنسوخة أو التقاط البرامج اإلذاعية المشفرة‬
                                                                                 ‫بطرق غير نظامية 0‬

‫5. نسخ أو تصوير أجزاء من كتاب أو مجموعة كتب أو أجزاء من أي مصنف دون الحصول على الموافقات‬
 ‫الخطية من أصحاب الحقوق باستثناء حاالت النسخ المشروعة المبينة في المادة الخامسة عشرة من النظام 0‬

                                                   ‫6. استيراد المصنفات المزورة أو المقلدة أو المنسوخة 0‬

‫7. االحتفاظ بمصنفات غير أصيلة في المنشأة التجارية أو المستودع أوغير ذلك من المواقع التابعة لها بطريقة‬
                                                                ‫مباشرة أوغير مباشرة بأي حجة كانت0‬


                                                                                                           ‫71‬
                                                                                                       ‫‪ o‬العقوبات‬

‫نص نظام حماية حقوق المؤلف على العديد من العقوبات الصارمة مثل الغرامات المالية والتشهير والسجن وتعليق‬
‫أصحاب الحقوق تعويضا ً عادالً عن األضرار‬             ‫أنشطة المنشأة التجارية واإلغالق المؤقت وشطب الترخيص وكذلك تعوي‬
                                                                                                                     ‫التي لحقت بهم 0‬

                                                               ‫2. الحقوق المجاورة ‪: Neighboring Rights‬‬

‫الوجوه لحق المؤلف والغرض من تقرير هذه الحقوق هو حماية مصالح فئة معينة من‬                              ‫هذه الحقوق مماثلة من بع‬
‫االشخاص ال ينطبق عليهم وصف المؤلف ولكنهم يعملون علي توصيل عمل المؤلف الي الجمهور وقد أطلقت اتافقية‬
‫التربس علي الحقوق المجاورة تسمية الحقوق المتعلقة بحق المؤلف أو الحقوق المنازعة لحق المؤلف والتي يتم من‬
‫خاللها منح الحماية لفناني األداء، ومنتجي التسجيالت الصوتية وهيئات اإلذاعة والتي تساعد المبتكرين على إيصال‬
‫رسالتهم للجمهور ونشر أعمالهم ذا ومن المعروف أنه ال تسرى الحماية علي األفكار المجردة واإلجراءات وطرق‬
‫التشغيل والقوانين والقرارات واألحكام والمفاهيم الرياضية طالما كانت في صورتها األولية ولم يترتب علي تجميعها‬
                                                                                ‫وفهرستها وترتيبها أي جهد إبداعي أو ابتكاري .‬

                                                                                      ‫ثانيا :- حقوق الملكية الصناعية 0‬

‫وتشمل بنوداً متعددة ( كاالختراع- والرسوم - والنماذج الصناعية - والعالمات التجارية - والدالئل - المؤشرات‬
‫الجغرافية ) أن كل ابتكار أو ابداع جديد في أي مجال من األنشطة فهو يمثل ابتكارا جديدا لمنتج أو طريقة أو تركيبة‬
                                                           ‫جديدة لشي جديد أو تحسينة أو تطويره في أي من تلك األمور (6) .‬

‫هناك مجموعة من االتفاقيات الدولية التي تناولت حقوق الملكية الصناعية وعناصرها المختلفة فيما يلي بيان يوضح‬
                                                                                 ‫جميع االتفاقيات الدولية التي تناولتها كاألتي :-‬




          ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                                                                                                ‫(1) مصدر سابق ذكره في ص 01‬



                                                                                                                                      ‫81‬
                                              ‫-إتفاقية باريس للملكية الصناعية 3221 صيغت باريس 1771 ( االطار العام )‬
   ‫-إتفاقية التصنيف الدولى لبراءات االختراع –إستراسبورج 1771 –إتحاد)‪(IPC‬‬
    ‫-إتفاقية االعتراف الدولى بايداع الكائنات الدقيقة فى نظام براءات االختراع إتحاد‬
                                                                  ‫بودابست7771‬                     ‫براءات اإلختراع‬
        ‫-إتفاقية التعاون الدولى بشأن البراءات – واشنطون 0771 – إ تحاد)‪(PCT‬‬
 ‫اتفاقية التسجيل الدولى للعالمات التجارية ـ مدريد 9891 ـ اتحاد مدريد ـ وبروتكول‬
                                                             ‫مدريد الملحق بها‬
                    ‫اتفاقيات التصنيف الدولى للبضائع والخدمات ـ اتحاد نيس7591‬                     ‫العالمات التجارية‬
              ‫اتفاقية التصنيف الدولى للعناصر المميزة للعالمات ـ اتحاد فيينا 3771‬
                                    ‫اتفاقية قانون العالمات التجارية ـ جنيف 4771‬
  ‫-إتفاقية اإلبداع الدولى للنماذج الصناعية – الهاى – إتحاد الهاى5271- بروتكول‬
                                                              ‫ﭽنيف 5771‬
 ‫-إتفاقية إنشاء التصنيف الدولى للنماذج الصناعية– لوكارنو –إتحاد لوكارنو 2671‬               ‫الرسوم و النماذج الصناعية‬
               ‫-إتفاقية التسجيل الدولى للرسوم والنماذج الصناعية – صياغة ﭽنيف‬
                                                             ‫-إتفاقية الهاى 7771‬
       ‫-إتفاقية تجريم البيانات المضللة بشأن منشأ البضائع – مدريد1721 – صيغت‬
                                                        ‫إستوكهولم 7671‬                 ‫عالمات المنشأ – المؤشر الجغرافى‬
              ‫-إتفاقية حماية دالالت المصدر والتسجيل الدولى لها – الشبونة 8591‬

           ‫اإلتفاقية الدولية لحماية أصناف النباتات الجديدة )‪ (UPOV‬ﭽنيف1691‬                         ‫حماية النباتات‬

                                                                                     ‫1) براءات االختراع ‪: Patents‬‬

‫تطلق على الوثيقة الحكومياة التاى تمنحهاا الجهاة المختصاة بالدولاة للمختارع وذلاك ضامانا ً لحقاه فيماا قاام باختراعاه‬
‫علاى أن يكاون ذلاك لفتارة زمنياة محاددة علاى أن ياتم كشاف كال بياناات االختاراع بعاد انتهااء مادة الحماياة المقاررة وهاى‬
‫عشاارين عاماا ً طبقاا ً لنصااوص القااانون ويصاابح االختااراع ملكاا ً عاماا ً للجمهااور فيكااون للغياار حااق معرفااة كيفياة اسااتغالله‬
‫وتصنيعه وال يمكن الحصول على براءة االختراع إال من خالل المخترع األصلى فقط "بمعنى أنه ال يجوز التقادم للحصاول‬
                                               ‫على براءة اختراع دون ذكر اسم المخترع الذى قام فعليا ً بتصميم االختراع" .‬

‫وعلى ذلك نساتطيع أن نعارف الباراءة علاى أنهاا تلاك الشاهادة الحكومياة الموثقاة والتاى تمنحهاا الدولاة ممثلاة فاى الجهاة‬
‫المختصة وهاى مكتاب باراءات االختاراع المصارى للمختارع األصالى وتكفُال لاه حماياة اختراعاه عان طرياق منحاه حقوقاا ً‬
 ‫إستئثارية تحميه من استغالل اآلخرين الختراعه دون الحصول على أذن منه بذلك لمدة عشرين عاما ً غيار قابلاة للتجدياد‬
‫ورغم ذلك فقد ألزم القانون مقدم طلب الحصول على براءة اختراع بإعطاء جهاة التساجيل معلوماات عان اختراعاه مقابال‬
‫أن يكون لصاحب البراءة الحق فى تقرير من الذى يجوز له االنتفاع باختراعه المشمول بالحماياة خاالل مادة الحماياة كماا‬
‫يكون له الحق أيضا ً فى الترخيص لطرف آخر باالنتفاع باالختراع وفقا ً لشروط يتم االتفاق عليها وكذا يجاوز لاه بياع حقاه‬
‫لطرف آخر يصبح بموجب ذلك هو مالاك الباراءة الجدياد علاى أن تنتهاى الحماياة فاى المادة المقاررة لهاا سالفا ً دون تجدياد‬



                                                                                                                                 ‫91‬
‫ويصاابح االختااراع بأكملااه وبكاال أسااراره ملكاا ً عاماا ً ممااا يعنااى فااى هااذه الحالااة أن مالااك البااراءة لاام يعااد يتمتااع بااالحقوق‬
                         ‫االستئثارية فى االختراع الذى يصبح فى متناول الغير لالستثمار التجارى دون أية مساءلة قانونية .‬

‫ولكن البد من األخذ فى االعتبار أنه ليس كل اختراع يحق لصاحبه طلب الحصول على براءة اختراع علياه " فبوجاه عاام‬
                     ‫البد أن نعرف أن البراءة تشمل االختراعات التى تتمتع بصفات معينة " ويجب توافر الشروط األتية :-‬

                                                                                 ‫أن يكون االختراع جديدا ( شرط الجدة ) .‬               ‫أ-‬

                                                                                             ‫ب- أن ينطوي علي خطوة ابداعية .‬

                                                                                          ‫ت- أن تكون قابلة للتطبيق الصناعي .‬

                                                                        ‫2) العالمات التجارية ‪: Trade Marks‬‬

‫وتشتمل على وجه‬             ‫هى أى إشارة مميزة تستخدم للتمييز بين السلع والخدمات المختلفة بعضها عن البع‬
‫الخصوص األسماء المتخذة شكال مميزا ، واإلمضاءات ، والكلمات ، والحروف واألرقام ، الرسوم والرموز ،‬
‫وعناوين المحال ، الدمغات واألختام ، والتصاوير والنقوش البارزة ، ومجموعة األلوان التى تتخذ شكال خاصا‬
‫ومميزا ، وكذلك أى خليط من هذه العناصر إذا كانت تستخدم أو يراد أن تستخدم إما فى تميز منتجات عمل صناعى‬
‫أو استغالل زراعى ، أو استغالل للغابات أو لمستخرجات األرض أو أية بضاعة ، وإما للداللة على تأدية خدمه من‬
                                                     ‫الخدمات وفى جميع األحول يتعين أن تكون العالمة مما يدرك بالبصر .‬

‫وتوفر العالمة التجارية الحماية لمالكها حقا ً استئثاريا ً فى االنتفاع بالعالمة لتحديد السلع أو الخدمات وجدير بالذكر‬
‫أنه يجب إيداع طلب تسجيل العالمة فى مصر يتم بمكتب العالمات التجارية بمصلحة التسجيل التجارى وفقا للشروط‬
                                                               ‫واإلجراءات المنصوص عليها فى القانون والالئحة التنفيذية .‬

                                                                                      ‫‪ o‬شروط العالمة التجارية :‬

                                                                                            ‫1. أن تكون ذات صفة مميزة .‬

                                                                                  ‫2. أن تكون جديدة لم يسبق استعمالها .‬

                                                                       ‫3. أال تكون منافية لآلداب العامة أو النظام العام .‬

‫بمعني البد أن تتمتع العالمة بكونها مميزة "بمعنى أن تكون قادرة على تمييز منتج معين أو خدمة معينة حسبما‬
‫تكون عالمة تجارية أو عالمة خدمية" ولكن البد أن نعرف أيضا ً أن صفة التميز التى تتمتع بها العالمة هى صفة‬
‫قابلة للزوال إذا ما لم يتم استخدام العالمة تجارياً لعدد معين من السنوات المتتابعة وهذا ما يسمى بإلغاء العالمة‬


                                                                                                                                           ‫02‬
‫التجارية نظراً لعدم االستخدام , وفى هذه الحالة تسقط العالمة فى الملك العام ويحق ألى فرد أو جهة آخرى‬
                                                                           ‫اسخدامها تجاريا ً لإلعالن عن منتجاته أو خدماته .‬

                                                                                  ‫‪ o‬ملكية العالمات التجارية :‬

‫تنشأ ملكية العالمات التجارية باستعمالها ل بالتسجيل فالتسجيل قرينة علي أسبقية االستعمال ويجوزللغير اثبات‬
‫عكسها خالل الخمس سنوات التالية لتاريخ التسجيل وبعد مرور خمس سنوات من استعمالها ال يجوز ألحد االدعاء‬
                                                                                                                        ‫بملكياتها .‬

‫طلب تسجيل عالمة عند التقدم لمكتب العالمات التجارية المصرى‬                       ‫وهناك مجموعة من األسباب التى تؤدى لرف‬
‫ومن أحد أهم هذه األسباب هو أن تكون العالمة وصفية وتعتبر العالمة عالمة وصفية " إذا ما اشتملت على أية‬
‫عبارة أو شكل من األشكال يصف طبيعة أو نوع أو قيمة أو مكان نشأة السلعة أو الخدمة التى تقدمها " وعلى هذا‬
    ‫فال يصح أن تشتمل العالمة المراد حمايتها على أية إشارة تشرح الجزئية المراد حمايتها فى المنتج أو الخدمة .‬
                                     ‫ُ‬                                         ‫ُ‬

‫تسجيا عالمة تجارية هى أن تكون العالمة منافية لآلداب العامة أو أن تكون العالمة‬                         ‫ومن األسباب األخرى لرف‬
  ‫عالمة مطابقة أو مشابهة لعالمات آخرى معروفة ومشمولة بالحماية سلفا ً األمر الذى يعتبر إنتهاكا ً لحقوق الغير .‬

                                                                                            ‫هناك أنواع من العالمات ومنها :-‬

                           ‫‪ ‬عالمات صناعية ( وهى العالمات التي تميز منشأة صناعية ما مثل مرسيدس ) .‬

                                         ‫‪ ‬عالمات تجارية ( وهى التي تميز منتجات تجارية مثل ماكدونالدز ) .‬

                              ‫عالمات الخدمة ( وهى التي تدل على نوع من أنواع الخدمات مثل الفنادق ) .‬                          ‫‪‬‬

‫عالمات جماعية ( وهى التي تميز شخصية إعتبارية من أشخاص القانون العام أو الخاص مثل خاتم‬                                        ‫‪‬‬
                                                                                                             ‫الشركة ) .‬

                                                                       ‫عالمات المراقبة والجودة مثل ( األيزو ) .‬              ‫‪‬‬

                                                                   ‫: (7)‬   ‫‪ o‬الحماية المدنية للعالمة النجارية‬

       ‫اذا ما وقع اعتداء علي عالمتة عن طريق رفع دعوي المنافسة غير‬                         ‫يحق لصاحب العالمة المطالبة بتعوي‬

          ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
        ‫(7) األستاذة/ دولت السيد بدوي ، العالمة التجارية والحماية القانونية والتطبيقات القضائية، أوراق بحثية مجلة الجمارك ،‬
                                                                               ‫العددرقم 114 يوليو لسنة 0120 ص11 .‬


                                                                                                                                      ‫12‬
                                                                                    ‫المشروعة وال يشترط لرفع هذة الدعوي‬

                                                                                           ‫أن تكون العالمة مسجلة .‬            ‫أ-‬

                                                                               ‫ب- أن ترفع من مالك العالمة التجارية .‬

                                                                                                   ‫‪ o‬مدة الحماية:‬

                           ‫مدة الحماية المقررة طبقا للقانون هي 01 سنوات تبدأ من تاريخ تسجيل تسجيل العالمة .‬

‫بمعني أن المدة القانونية التى قررها القانون للحماية هى عشر سنوات ويسمح بتجديدها عدد ال نهائى من المرات‬
                                                            ‫نظير دفع الرسوم المقررة للتجديد بالالئحة التنفيذية للقانون .‬

                                                           ‫‪ o‬الحماية الجنائية المقررة للعالمة التجارية :‬

                                    ‫كل من قام باألعمال األتية :‬          ‫أن قانون حماية الملكية الفكرية يعاقب بالحبس والتعوي‬

                 ‫1. من زور عالمة تجارية تم تسجيلها طبقا للقانون أو قلدها بطريقة تدعو الي تضليل الجمهور .‬

                                                             ‫2. من استعمل بسوء قصد عالمة تجارية مزورة أو مقلدة .‬

                                                  ‫3. من وضع بسوء قصد علي منتجاتة عالمة تجارية مملوكة للغير .‬

‫4. من باع أو عرض للبيع أو التداول أو حاز بقصد البيع أو التنازل منتجات عليها عالمة تجارية مزورة أو مقلدة‬
                                                                                 ‫أو موضوعة بغير حق مع علمة بذلك .‬

‫وترفع الدعوي من مالك العالمة ويشترط أن تكون العالمة مسجلة والعقوبة تكون ( بالحبس مدة ال تقل عن‬
‫شهرين وبغرامة ال تقل عن خمسة االف جنيه وال تتجاوز عن عشرين ألف جنيه ) ويجوز المعاقبة باحدي هاتين‬
                                                                                                     ‫العقوبتين أو بكالهما معا .‬

                           ‫(2)‬   ‫‪ o‬التطبيقات القضاية في شأن تقليد والتعدي علي العالمة التجارية‬

‫قضت محكمة النقد بالغاء تسجيل العالمة التجارية للميزان ذات الكفتين علي منتجات الصابون للتشابه مع صابون‬
   ‫الميزان ذو الحامل والصنجة تأسيسا علي أن العبرة بأوجة التشابة بين العالمتين ال بأوجة االختالف وأن الفيصل‬

          ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                                                                                                ‫(8) مصدر سابق ذكره في ص10‬




                                                                                                                                      ‫22‬
                          ‫في التمييز بين العالمتين بالصورة العامة التي تنطبع في الذهن نتيجة لتركيب هذة الصورة .‬

‫أقامت شركة كوكاكوال دعوي قضائية طالبت بالغاء عالمتي "ك. كوال" ، "فاتنا" وانتهت المحكمة بعد اجراء‬
‫المقارنة بين العالمتين "‪ "fanta" ، "vandal‬وبين العالمة "ك. كوال" والعالمة "كوكاكوال" الي توافر التقليد‬
                                                         ‫والتعدي علي العالمة التجارية وقضت بالغاء العالمتين المقلدتين‬

                    ‫(7)‬   ‫3) النماذج والرسوم والتصميمات الصناعية ‪: Industrial Designs‬‬

‫الرسم أو النمو ذج الصناعي هو الجانب الزخرفى أو الجمالي لسلعة ذات منفعة فهي كل ترتيب للخطوط وكل‬
‫شكل مجسم بألوان أو بغير ألوان إذا اتخذ مظهرا مميزا يتسم بالجدة وكان قابال لالستخدام الصناعي ومن الممكن أن‬
‫أو ثنائية األبعاد ويتمتع النموذج الصناعي بالحماية إذا كان جديدا أو أصليا ً ولم‬                  ‫يتكون من عناصر ثالثيّة األبعاد‬
‫تفرضه فقط خصائصه الفنية أو الوظيفية وتساهم حماية الرسوم والنماذج الصناعية في توسيع األنشطة التجارية‬
                                                               ‫وتصدير المنتجات وكذا في دعم عمليات التنمية االقتصادية.‬

                                                ‫4) المؤشرات الجغرافية ‪: Geographical Indications‬‬

‫يمكن تعريف المؤشر الجغرافى على أنه العالمة أو اإلشارة التى توضع على منتج معين لتشير إلى أنه ينشأ من‬
‫منطقة جغرافية محددة تتميز بخصائص أو سمعة ترتبط بمكان منشئها الجغرافى ويشترط لتسجيل عالمة تجارية‬
                                                                                ‫ُ‬
‫تشتمل على مؤشر جغرافى أن يكون إنتاج السلعة بصفة مستمرة بمعرفة طالب التسجيل فى المنطقة الجغرافية ذات‬
                                                                                                                 ‫الشهرة الخاصة .‬

‫وتسجيل المؤشرات الجغرافية ال يقل أهمية بأى حال من األحوال عن تسجيل باقى فروع حقوق الملكية الفكرية مثل‬
‫العالمات التجارية والنماذج الصناعية وغيرها , وهذا لما لها من مزايا ومنافع عدة فعملية التسجيل تضفى على‬
‫المؤشر الجغرافى صفة الشرعية القانونية , كما أنها تمنع اآلخرين من استخدام المؤشر الجغرافى المحمى , كما‬
‫يمنح التسجيل حقوق اقتصادية لمنتجى ومصدرى السلع والمنتجات التى تأتى من منشأ جغرافى محدد وتحمل مؤشر‬
              ‫ُ‬
                                                                                                                   ‫جغرافى محمى.‬

        ‫ُ‬
‫ونود أن ننوه إلى أن عملية تسجيل المؤشرات الجغرافية تتم فى مكتب العالمات التجارية المصرى حيث البد أن‬
‫تتوفر فى استمارة طلب التسجيل جميع الشروط التى سبق اإلشارة إليها وإال أُعتبر استخدامك لهذا المؤشر‬
                                                                                               ‫الجغرافى استخدام غير شرعى .‬

           ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                                                                                                 ‫(9) مصدر سابق ذكره في ص 11‬




                                                                                                                                       ‫32‬
‫وبالطبع ليس كل منتجى السلع المختلفة من حقهم الحصول على تسجيل مؤشرات جغرافية لمنتجاتهم ولكن تقتصر‬
‫عملية التسجيل فقط على هؤالء المنتجين الذين يقومون بإنتاج ثالثة فئات محددة من المنتجات وهى المنتجات‬
                             ‫ُ‬
                            ‫الزراعية , والمنتجات الطبيعية , والفئة األخيرة هى فئة منتجات الصناعات اليدوية .‬

‫وبما أن المؤشرات الجغرافية هى فرع من فروع حقوق الملكية الفكرية , فإن عملية تسجيلها أيضا ً ليست إجبارية‬
‫ورغم أن عملية التسجيل عملية اختيارية إال أنه من األفضل أن تقوم بالتسجيل وذلك للحصول على الحماية‬
‫القانونية كما سبق وذكرنا والتى تسهل وتوفر لصاحب الحقوق اتخاذ إجراءات قانونية ضد أى إنتهاك لحقوقه , كما‬
                                                   ‫أن عملية التسجيل تمنح حقوقاً إستئثارية لصاحب الحقوق .‬

‫وتسرى حماية المؤشرات الجغرافية بعد إتمام عمليه تسجيلها لمدة عشر سنوات ويمكن تجديد مدة الحماية عشر‬
‫سنوات آخرى نظير دفع الرسوم المقررة للتجديد بالالئحة التنفيذية للقانون ولعدد غير محدود من المرات ولكن إذا‬
‫انقضت مدة الحماية لمؤشر جغرافى ولم تتم عملية التجديد له يصبح المؤشر عرضة لإللغاء وتسقط حقوق الحماية‬
                                                                                               ‫عن صاحبه.‬

                                                                                ‫5) االسرار التجارية :‬

‫تعتبر سراً تجارياً أية معلومات قد تستعمل في عمليات شركة أعمال تكون ذات قيمة كافية يتوفر أفضلية‬
                                                                        ‫ِّ‬
‫اقتصادية فعلية أو محتملة قد تُشكل أمثلة لألسرار التجارية صيغ لمنتجات مثل صيغة صنع الكوكا كوال أو تجميعات‬
‫لمعلومات تؤمن لشركة أعمال أفضلية تنافسية مثل قاعدة بيانات تدرج أسماء الزبائن أو حتى االستراتيجيات‬
                                                                                ‫اإلعالنية وعمليات التوزيع .‬

‫وبعكس براءات االختراع يمكن حماية األسرار التجارية لفترة زمنية غير محددة نظرياً وبدون أية شكليات إجرائية‬
‫لكن تميل األسرار التجارية إلى اإلفالت، وحمايتها ليست مجانية. تحت أفضل الظروف، يتوجب على الشركات ان‬
‫تقيّد إمكانية الوصول إلى مكاتبها ووثائقها، وتثقيف الموظفين الرئيسيين فيها والمفتشين الحكوميين وان ترصد‬
‫بدقة المطبوعات والعروض في المعارض التجارية. رغم ان المحافظة على السرية عملية مكلفة، تعتمد شركات‬
‫كبيرة عليها عند عدم توفر إمكانية الحصول على براءات اختراع وكلما كانت الشركة اكبر كلما أصبحت بحاجة اكبر‬
                                                                      ‫إلى حماية قانونية ألسرارها التجارية .‬

‫يجب ان تعتمد على نفسها الشركات التي ال تستطيع االعتماد على محاكم البالد لمساعدتها في االحتفاظ بأسرار‬
‫مهمة. فمثالً، تستطيع ان تحدد بشدة عدد األشخاص الذين يملكون إمكانية وصول إلى معلومات مهمة تنافسيا ً‬
‫وبصورة محتملة اكثر، تتم مشاطرة المعلومات الضرورية لعمليات حاسمة فقط في حال توفر حماية كافية لألسرار‬
‫التجارية وبخالف ذلك يتم تدريب عدد قليل أو ال أحد من الموظفين المحليين إلى ابعد من المستوى الضروري للقيام‬
                                                ‫بمهمات تجميع تكون بدون حاجة إلى مهارة بصورة أساسية .‬


                                                                                                              ‫42‬
                                                                                  ‫(01)‬   ‫6) المنافسة غير المشروعة :‬

‫وهى استخدام اساليب غير مشروعة فى التقليد او التزييف للمنتجات مثل االدوية المقلدة وقطع الغيار المقلدة‬
                                                                                                            ‫والمنتجات المزيفة .‬

                                                                  ‫7) الدوائر المتكاملة ‪: Integrated Circuits‬‬

‫الدائرة المتكاملة هي كل منتج فى شكله النهائي أو المرحلي يتكون من أحد العناصر النشطة المثبتة على قطعة‬
‫الوصالت أو كلها كياناً متكامالً يستهدف تحقيق وظيفة إلكترونية. ويقصد‬                          ‫من مادة معزولة وتشكل مع بع‬
‫بالتصميم التخطيطي كل ترتيب ثالث ي األبعاد معد لدوائر متكاملة بغرض التصنيع، ويعد التصميم التخطيطي جديدا‬
‫متى كان نتاج جهد فكرى بذله صاحبه ولم يكن من بين المعارف العامة الشائعة لدى أرباب الفن الصناعي المعنى‬
‫ومع ذلك يعتبر التصميم التخطيطي جديداً إذا كان اقتران مكوناته واتصالها ببعضها جديداً فى ذاته على الرغم من‬
‫أن المكونات التي يتكون منها قد تقع ضمن المعارف العامة لدى أرباب الفن الصناعي المعنى. وتكون مدة حماية‬
                                                                 ‫التصميمات التخطيطية للدوائر المتكاملة عشرة سنوات .‬

                                                                                           ‫2) حماية النباتات الجديدة :‬

‫السالالت النباتية تعتبر من فروع حقوق الملكية الفكرية فى الدول النامية تحديداً تم التأكيد عليها فى إتفاقية‬
‫التربس الخاصة بمنظمة التجارة العالمية ويمكن تعريف السالالت النباتية على أنها الحقوق التى يمنحها القانون‬
‫لمربى الصنف النباتى عندما يصل إلى أصناف أو سالالت نباتية جديدة تتصف بالجدة والتميز والتجانس والثبات‬
‫وتحمل تسمية خاصة به وتتمتع األصناف النباتية المستنبطة فى مصر أو خارجها بالحماية سواء تم التوصل إليها‬
                                                                                         ‫بطريقة بيولوجية أو غير بيولوجية .‬

‫ويعتبر الفالح هو المستفيد األول من الحماية التى يمنحها القانون للسالالت النباتية وتأتى هذه المنفعة من جهة‬
‫تحفيزه على ا ستثمار أمواله فى استنباط أنواع جديدة من السالالت النباتية األمر الذى سيعود عليه بالفائدة المادية‬
                               ‫ُ‬
‫ومن هنا تأتى الحكمة من شمول الحماية القانونية للسالالت النباتية حيث أن الغرض الرئيسى منها هو تشجيع‬
‫راوس األموال لالستثمار فى هذا المجال وإشعارهم بأن أموالهم واستثماراتهم التى ينفقونها على مجال البحث‬
   ‫والتطوير الستنباط أنواع جديدة من النباتات محفوظة ولن تضيع بل وستجلب لهم الكثير والكثير من المكاسب .‬



           ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
            ‫اللواء الدكتور/ فؤاد جمال، أنواع الملكية الفكرية، كلية الحقوق، المنصورة، ص 490 وما بعده، 9220‬                       ‫(21)‬



                                                                                                                                       ‫52‬
‫وعلى هذا نستطيع أن نقول أن قوانين الملكية الفكرية تحاول جاهدة توفير أكبر قدر من األمان لمربى السالالت‬
‫النباتية وإشعارهم بأنه بإمكانهم التغلب على مخاطر الزراعة والتكلفة والتكلفة المضافة نتيجة البحث االبداعى‬
                                                                           ‫المبنى على المصادر البيولوجية .‬

‫ورغم هذا فإن تلك الحقوق االستئثارية التى يمنحها القانون لمربى السالالت النباتية الغرض األساسى منها هو‬
‫مصلحة المجتمع ككل وعلى هذا فأنها تعطى حماية لألبحاث الخاصة والتجارب التنموية ألحدث التقنيات الزراعية‬
‫من الحاجة للدعم الحكومى ويشجع عمليات تطوير إنتاج سالالت نباتية جديدة لمصلحة الفالح‬                ‫مما يخف‬
                                    ‫والمستهلك فى نفس الوقت ويساعد على التقدم الزراعى للدول بشكل عام .‬

                                                                                 ‫7) االسماء التجارية :‬

                                               ‫وهو االسم الذي يدل على شركة أو مؤسسة أو هيئة أو منظمة .‬

                                    ‫اهمية وجود نظام فعال لحماية الملكية الفكرية :-‬

                                                                                          ‫1- فائدة اقتصادية :‬

           ‫الحفاظ على الشركات المحلية من الوسائل واألساليب غير المشروعة في التجارة ونمو الصناعة .‬        ‫‪‬‬

                                                              ‫‪ ‬زيادة عائد الضرائب نتيجة زيادة التشغيل .‬

                                                                                       ‫‪ ‬تشجيع اإلبتكار .‬

    ‫‪ ‬جذب اإلستثمارات األجنبية حيث اليقوم أصحاب حقوق الملكية الفكرية بالعمل في مكان اليحمي حقوقهم .‬

                                                                                          ‫2- فائدة اجتماعية :‬

                                                                        ‫‪ ‬زيادة العمالة بالمصانع الوطنية .‬

                                                                         ‫‪ ‬حماية الصحة والسالمة العامة .‬

        ‫‪ ‬عدم الخلط لدى المستهلك (األدوية المقلدة – قطع الغيارالمقلدة – األجهزة المقلدة – العالمات المقلدة )‬

                                                              ‫3- تشجيع وتنمية التراث الوطني والحضاري :‬

                                                             ‫‪( ‬األثار – اللوحات – اإلختراعات – المؤلفات)‬


                                                                                                               ‫62‬
                                              ‫4- انفاذ القانون وتحقيق العدالة بين الجميع للحفاظ على حقوقهم .‬




                                                        ‫الملكية الفكرية والفائدة االقتصادية :-‬




                                                                      ‫أن إطار الملكية الفكرية القوي‬
        ‫ينمو االقتصاد‬
                                                                     ‫يشجع االستثمار ونمو صناعات‬
‫وتذيد بالتالي االستفادة الفردية‬
                                                                               ‫الملكية الفكرية‬




                                          ‫نمو شركات‬
                                          ‫ومستخدمي‬
                                      ‫التكنولوجيا وصناعات‬
                                        ‫الملكية الفكرية‬


                                                                                         ‫‪ ‬اإلبداع ثروة :-‬

      ‫تزايد أهمية اإلبداعات واالبتكارات جعل التنافس في المحيط التجاري المعاصر قائماً على المعارف والمعلومات‬
      ‫واألفكار فقد تحولت الطاقة اإلبداعية واالبتكار والمعارف والمعلومات إلى ثروات اقتصادية ثمينة يقوم على أساسها‬
      ‫اقتصاد جديد مما استوجب توفير متطلبات جديدة لحماية هذه الحقوق بالشكل الكافي، على الصعيد الوطني والدولي‬
      ‫ونظراً لهذه األهمية المتزايدة لحقوق الملكية الفكرية على المستوى االقتصادي فقد أصبح عدم توفير الحماية للملكية‬
                                                                     ‫الفكرية من معوقات االستثمارالوطني واألجنبي 0‬



                                                                                                               ‫72‬
                                                                          ‫حقوق الملكية الفكرية :-‬

‫وتشبه حقوق الملكية الفكرية غيرها من حقوق الملكية فهي تسمح للمبدع مالك البراءة أو العالمة التجارية أو حتى‬
‫المؤلف باالستفادة من حماية المصالح المعنوية والمادية الناجمة عن نسبة النتاج العلمي أو األدبي أو الفني إلى مؤلفه‬
‫كما تتقرر له حماية ضد أي تعد من الغير وتعد هذه الحقوق جميعا ً ذات قيمة مالية لمالكها التي هي نتاج إبداعه العقلي‬
‫والذهني فهي وإن كانت حقوقا ً غير مادية أو غير ملموسة إال أنها حقوق ذات قيمة مالية, يدركها جل المتعاملين في‬
                                        ‫ٌ‬
            ‫التجارة الدولية سواء على المستوى المحلي أو العالمي حيث تعتبر عُنصراً مهما ً في أغلب هذه النشاطات 0‬
                                                                                          ‫ً‬

                                                                         ‫أهداف الملكية الفكرية :-‬

‫لما كان تطوير أي منتج أوعمل يتطلب وقتا ُ طويالُ واستثمارات مالية ضخمة نجد أن المبتكر يطالب بعائد على‬
‫مجهوده وذلك بحصوله على "حقوق الملكية الفكرية" حيث إنها تسمح لهذا المبتكر بوضع قيود على استخدام الملكية‬
‫الفكرية الخاصة به على سبيل المثال: ال يتم السماح ألحد باستخدام أو تصنيع أو زراعة أو بيع أو عرض االبتكار دون‬
‫أخذ تصريح من المبتكر وهناك عدة أشكال من الحماية منها حقوق النشر والتأليف واألسرار التجارية العالمات التجارية‬
                                                               ‫وحقوق مربي النباتات، وبراءة االختراع....وغيرها 0‬

                                                                  ‫حماية حقوق الملكية الفكرية :-‬

‫اإلبداع الفكري له طابع حضاري متميز، ومن هنا تولد الحرص على ضرورة حمايته وتشجيعه ولذلك قامت الدول‬
‫بإعداد القوانين الالزمة لحماية الملكية الفكرية وانخرطت في العديد من االتفاقيات الدولية التي توفر الحماية القانونية‬
‫والقضائية لها كما أسست من أجل ذلك (المنظمة العالمية لحماية الملكية الفكرية ) التي تقوم بدور ريادي في هذا المجال‬
‫ويدل على ذلك عدد الدول األعضاء في هذه المنظمة وكذا العدد الكبير من المعاهدات الدولية التي تديرها المنظمة.... لقد‬
‫أدى التطورفي ميدان حقوق الملكية الفكرية إلى تغير النظرة إلى حقوق المؤلف إذ أصبحت حقوقا ً تكتسب أهمية دولية‬
‫سواء على الصعيد السياسي أو االقتصادي بل لقد أصبحت هذه الحقوق اآلن داة فعالة في التنمية االقتصادية وما ذلك إال‬
                                                          ‫بسبب القيمة االقتصادية الهامة لالبتكارات واالختراعات 0‬

                                                       ‫أسباب حماية الحقوق الملكية الفكرية : -‬

                                                   ‫وتبرز أسباب مختلفة تدفع إلى حماية حقوق الملكية الفكرية منها‬

            ‫أوالً : يكمن تقدم البشرية ورفاهيتها في قدرتها على إنجاز ابتكارات جديدة في مجال التكنولوجيا والثقافة 0‬

   ‫ثانيا ً : تشجيع الحماية القانونية لتلك االبتكارات الجديدة على إنفاق مزيد من الموارد لفتح المجال البتكارات أخرى 0‬



                                                                                                                ‫82‬
‫ثالثا ً : يؤدي النهوض بالملكية الفكرية وحمايتها إلى دفع عجلة التقدم االقتصادي ويتيح فرص عمل وصناعات جديدة,‬
                                                                                    ‫ويرفع من نوعية الحياة وإمكانية التمتع بها 0‬

                                                                               ‫حوافز حقوق الملكية الفكرية: -‬

‫ولذلك تمنح الدول حقوق الملكية الفكرية مكافأة للنشاط اإلبداعي والجهود البشرية المبذولة في سبيل النهوض‬
‫بالتقدم البشري ومثال ذلك : يتجسد في تقديرات الدراسات التي تشير إلى أن ثلثي التطور الحديث في مجال الطب لم يكن‬
‫ليتحقق لوال الحماية المضمونة للبراءات لتي تسمح بتمويل األبحاث بفضل العائد المكتسب ولوال الحماية الممنوحة‬
‫بموجب حق المؤلف لما نشأت الصناعات اإلعالمية المختلفة والتسجيل والتوزيع وبرامج الحاسوب التي تحقق مليارات‬
‫الدوالرات تمتع الماليين من األشخاص في جميع ربوع العالم ولوال الحماية الدولية الوثيقة للعالمات التجارية وإنفاذ‬
                          ‫القوانين لمكافحة أعمال التقليد والقرصنة لما استأمن المستهلكون شراء المنتجات والخدمات0‬

                                             ‫(11)‬   ‫التطـورات التي تؤثر على حمايـة الملكيـة الفكريـة‬

‫لقد كان للتطورات االقتصادية واالجتماعية والسياسية والتقنية الهامة على مدى السنين القليلة الماضية وقعا ً‬
‫جوهريا ً على كيفية ابتكار الملكية الفكرية واستغاللها واستخدامها. وتتكيف أنظمة حماية الملكية الفكرية المعاصرة منذ‬
‫ظهورها بطريقة تجعلها تتالءم مع هذه التغيّرات. ويجب على مؤسسات األعمال التي تعتمد على استغالل أصول الملكية‬
             ‫الفكرية التأكد من أن الوسائل المتاحة لها لحماية ملكياتها الفكرية تظل فاعلة في ظل هذه البيئة المتطورة .‬

‫وتتضمن هذه المقدمة وصفا ً للقوى الرئيسية التي تغير مشهد الملكية الفكرية هذه األيام، واألثر المحتمل لهذه القوى‬
                                                                 ‫على ابتكار الملكية الفكرية واستغاللها. ومن بين هذه القوى :‬

                                                                                                  ‫عولمة االقتصاد .‬          ‫1-‬
                                                                                             ‫تطوير تقنيات جديدة .‬           ‫2-‬
                                                ‫انتشار إمكانيات الربط باالنترنت وتقنيات النطاق العريض .‬                     ‫3-‬
‫ازدياد األهمية االقتصادية البتكارات األعمال غير التقنية ومواردها التي ال تحميها أنظمة الملكية‬                               ‫4-‬
                                                                          ‫الفكرية المعاصرة .‬
                                                                                 ‫تسييس قضايا الملكية الفكرية .‬              ‫5-‬
                                                             ‫التغييرات في أساليب تشغيل مؤسسات األعمال .‬                     ‫6-‬
          ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
        ‫غرفة التجارة الدولية . منظمة األعمال الدولية ، قضايا معاصرة وناشئة في الملكية الفكرية لغايات األعمال‬          ‫(11)‬
                                                                                                 ‫، الطبعة الثامنة 7220‬



                                                                                                                                       ‫92‬
                                                                                       ‫1) عولمة االقتصاد‬
‫يتعارض أحيانا ً النطاق العالمي المتوسع الذي تعمل ضمنه مؤسسات األعمال مع الطبيعة اإلقليمية لمعظم التشريعات‬
‫بما فيها تلك التي تخضع لها حقوق الملكية ويتفاقم هذا الوضع بسـبب قيام التجارة اإللكترونية التي تسمح ألعداد‬
‫متزايدة من الشركات بالعمل على نطاق عالمي. وقد يثير هذا شكوكا ً حول القانون والسلطة القضائية المتعلقة بمعامالت‬
‫الملكية الفكرية والتعديات عليها. وعالوة على ذلك فإن الطبيعة العالمية للتجارة زادت من صعوبات التسجيل (في حالة‬
‫الحقوق المسجلة) وصعوبات احترام حقوق الملكية الفكرية في كل بلد قد تصنع فيها سلع خاضعة لحقوق الملكية الفكرية‬
‫وتباع على نطاق واسع دون إذن من مالكي هذه الحقوق. وينطبق هذا كله بنفس القدر على شركات الخدمة ذات النشاط‬
                                                          ‫العالمي، مثل شركات التأمين والمصارف وشركات النقل .‬

‫وتعزز هذه العوامل مبررات ضرورة التوفيق بين قواعد الملكية الفكرية على مستوى العالم ومواصلة دعمها.‬
‫وتعود بدايات عملية التوفيق بواسطة المعاهدات إلى تاريخ إبرام معاهدة باريس (لسنة3221) واستمرت حتى اتفاقية‬
‫منظمة التجارة العالمية بشأن الجوانب المتصلة بالتجارة من حقوق الملكية الفكرية- التي ربطت حقوق الملكية الفكرية‬
‫بنظام التجارة العالمي وآلية العقوبات التي يفرضها- ثم جاءت مؤخرا معاهدات المنظمة العالمية للملكية الفكرية‬
‫(6771) بشأن االنترنت ولقد أدت الرغبة في تسـريع عملية التوفيق باعتبارها جزء من نمو التجارة الدولية إلى أشكال‬
                                 ‫ً‬
‫أخرى من وضع القواعد أصبحت قوى هامة في تعزيز التوفيق وكثيراً ما تتضمن اتفاقات التجارة الحرة الثنائية‬
‫األطراف، التي تنشط الواليات المتحدة وأوروبا بقدر أقل في السعي إلى تحقيقها، معايير للملكية الفكرية تفوق المعايير‬
‫الدنيا التي تنص عليها اتفاقية الجوانب المتصلة بالتجارة من حقوق الملكية الفكرية. ويمكن استخدام ما يسمى بوثائق‬
‫القانون غير الملزم، كاإلرشادات والتوصيات، لتحديد قواعد جديدة قد تصبح ملزمة عبر دمجها بالمعاهدات أو إدخالها‬
                                          ‫في القانون الوطني أو اإلشارة إليها في االتفاقات التجارية ثنائية األطراف.‬

‫ومع امتداد عمل مؤسسات األعمال إلى المزيد من البلدان (أو إلى شبكة االنترنت) تصبح السيطرة على توزيع منتجاتها‬
‫في مختلف األسواق مسألة ذات أهمية متزايدة ويتكرر التركيز في المناقشات على موضوع استنفاذ الحقوق، حيث يتقرر‬
‫وفقا للكيفية التي تم استنفاذ الحقوق فيها ما إذا كان باستطاعة مالك حق ملكية فكرية التحكم بتوزيع السلع (األصلية)‬
‫في األسو اق اإلقليمية أو الدولية إذا كانت تلك السلع قد طرحت في سوق محلية من قبل مالك الحقوق أو بموافقته وتنص‬
‫القوانين المحلية عادة على أن مالك حقوق الملكية الفكرية يفقد الحق في التحكم ببيع أو التصرف بمنتج معين يشمل تلك‬
‫الحاالت تنطبق قواعد االستيراد‬   ‫الحقوق بعد أول مرة يقوم فيها هو أو طرف آخر مصرح له، ببيع ذلك المنتج وفي بع‬
‫الموازية على أساس أنها حالة مستثناة من هذا المبدأ وتنص هذه القواعد عامة على عدم جواز بيع منتجات معينة‬
‫النظر عما إذا كانت تلك المنتجات قد دخلت السوق في إقليم‬     ‫في إقليم معين دون تصريح من مالك الملكية الفكرية بغ‬
                                                                                                            ‫آخر .‬




                                                                                                               ‫03‬
‫وتعتقد الغالبية العظمى من أعضاء غرفة التجارة الدولية أنه، في غياب سوق عالمية حقيقية واحدة، يكون أي نظام‬
‫دولي الستنفاذ الحقوق ضاراً بالتجارة واالستثمار الدوليين وباالبتكار أكثر من كونه مفيداً لها وهناك أسباب تتعلق‬
‫باإل ستراتيجية التجارية ومراقبة الجودة وسمعة المصنف تضفي الشرعية على اهتمام مؤسسات األعمال بالسيطرة على‬
‫توزيع منتجاتها في أسواق مختلفة لضمان أن المنتجات التي تصنع خصيصا ً لسوق معينة ال تباع في سوق أخرى.‬
‫وهناك أيضا ً من يدعي أن أي نظام دولي لالستنفاذ لن يجعل المستهلك في وضع أفضل من حيث توفر السلع أو من حيث‬
                                                                                                        ‫أسعارها .‬

                                                                                   ‫2) تطوير تقنيات جـديدة‬
‫لم يؤد التطبيق التجاري لتقنيات جديدة - ال سـيما التقنيات الرقمية وتقنية االتصاالت والتقنية البيولوجية - إلى‬
‫نشوء أنواع جديدة من المنتجات والخدمات فحسب بل أدى أيضا ً إلى أنواع جديدة من التوزيع وأساليب تعدي جديدة.‬
‫ويظهر اآلن في هذه الميادين تقنيات جديدة والعبين جدد بسرعة تستدعي انتباه مؤسسات األعمال التقليدية والهيئات‬
‫الحكومية وغيرها من المؤسسات المعنية بالملكية الفكرية وقيامها عاجالً بإجراءات مناسبة وإال فإن هذه التطورات‬
                                                                                           ‫ستطغي عليها جميعها .‬

‫تربط تقنيات المعلومات واالتصاالت عالماً شاسعا ً متعدد األوجه، هو مجتمع المعلومات. ولكن، مع أن البنية التحتية‬
‫والمعلومات يشكالن لبنات بنائه فإنه ال غنى عن المعرفة والسياق والمحتوى واألثر لتعزيز المفاهيم ولجعل التواصل‬
 ‫َ‬
‫ذي مغزى واضح. وعليه فإن الناس في مجتمع المعلومات ستظل بحاجة لتشجيع ودعم االبتكار واالختراع. ويمكن‬
‫لنظام الملكية الفكرية أن يتيح للسوق أن تكافئ االختراع واإلنتاج ونشر المحتوى، وهو بديل أفضل عن "رعاية" أو‬
                                                               ‫دعم الدولة ونفوذها وما يصاحبه من أخطار الرقابة .‬

‫وفي حين أن قواع د الملكية الفكرية ال زالت إلى حد كبير محلية أو إقليمية، فإن تقنيات المعلومات واالتصاالت ذات‬
‫طبيعة عالمية بحكم صفاتها الذاتية. ولهذا لن تكون قوة سلسلة قوانين الملكية الفكرية المحلية، في هذا الوقت أكثر من‬
‫أي وقت مضى، إال بمستوى قوة أضعف حلقاتها، وستكون القدرة على فرض احترام الحقوق أمراً حيويا ً. وسوف يؤدي‬
‫هذا الوضع إلى بروز الحاجة إلى المزيد من التعاون الدولي. وتشكل معايير الحد األدنى الخاصة بحماية حق التأليف،‬
‫التي تتضمنها اتفاقية بيرن ومعاهدات المنظمة العالمية للملكية الفكرية لعام 6771 بشأن االنترنت، عوامل هامة لضمان‬
‫التوافق والضمانة القانونية في السوق الرقمية العالمية. وقد توفر قواعد السلوك االختيارية واإلرشادات والعقود طريقة‬
                                                                      ‫جيدة لتكملة التشريع الوطني في هذا المسعى .‬

‫وتبشـر الثورة الحالية في التقنية البيولوجية بحدوث تحسن في نوعية الحياة والنمو االقتصادي في القرن الحادي‬
‫والعشرين في مجاالت العناية الطبية والدواء والعمليات الصناعية المستدامة والزراعة والغذاء والبيئة. إن ما يجعل هذا‬
‫التقدم ممكنا ً هو مجموعة من التقنيات البيولوجية اإلبداعية الفعالة التي تغير كل ما نعرفه عن العالم، إال أن تحقيق كل‬




                                                                                                               ‫13‬
‫ذلك يعتمد اعتماداً كبيراً على حقوق ملكية فكرية قوية وفعالة تحفز على استثمار الموارد الالزمة للوصول إلى هذه‬
                          ‫االبتكارات وتطويرها، ولنشر التقنيات الجديدة على نطاق واسع وتوفير إطار لتبادل الحقوق .‬

‫إن التطبيق المتزايد لتقنيات علوم الحياة الجديدة، كالتقنية البيولوجية، ال يؤدي فقط إلى نشوء أنواع جديدة‬
‫من المنتجات والخدمات وإنما يؤدي أيضا ً إلى أنواع جديدة من توزيع ونشر التقنية وأنواع جديدة من المشاركة‬
‫بين القطاعات العامة والخاصة لتحقيق أهداف اجتماعية. ويجب على مؤسسات األعمال أن تتنبه بصورة خاصة‬
‫إلى التحديات التي تواجهها سياسة الملكية الفكرية بسبب التضافر المتنامي بين التقنية البيولوجية وتقنيات المعلومات‬
‫والتقنيات األخرى الجديدة التي تكون فيها المعلومات والوسائل الجديدة واألساليب الجديدة قضايا ً حيوية بالنسبة‬
                                                                                                         ‫لالبتكار .‬

‫ويشهد العالم اآلن ظهور حقل جديد من التقنية يسمى التقنية متناهية الدقة. وهو في الواقع عبارة تستخدم لتسمية‬
‫العديد من التقنيات الجديدة التي تركز على إيجاد أجهزة وأنظمة ومواد وبيولوجيات وبنيات أخرى بحجم جزء من المليار‬
‫من المتر. وتجمع هذه الحقول فريقا ً متعدد التخصصات من المهندسين والبيولوجيين والفيزيائيين و/أو الكيمائيين‬
‫يقومون بصنع مواد متناهية الدقة جديدة تستخدم في صناعة أجهزة أو أنظمة صغيرة جدا ذات "طبيعة" كهربائية أو‬
                                                                         ‫طبيعة علم المادة أو حتى طبيعة بيولوجية .‬

‫إن الفوائد المتوقع جنيها من مجمل قيمة هذه التطورات ضخمة جداً، حيث ينطوي هذا الحقل على إمكانية معالجة‬
‫األمراض من خالل المعالجة البارعة للجينات الوراثية على مستوى متناهي الدقة باستخدام األنظمة الهندسية متناهية‬
‫الدقة أو بناء أجهزة حاسوب صغيرة جدا جديدة توفر القدرة على معالجة البيانات كما في هذه األيام ولكن بمستوى‬
                                                                                                 ‫متناهي في الدقة .‬

‫المواد واألنظمة التي‬    ‫إال أن الصعوبة الوحيدة التي تعترض تحقيق الفائدة من كامل إمكانات هذا الحقل هي أن بع‬
‫سيتم تطويرها بالرغم من صغرها المتناهي، ستؤدي وظيفة تؤديها اآلن المواد واألنظمة المتوفرة حاليا. لهذا فإن‬
‫التحدي الذي سيواجهه نظام البراءات هو توفير الحماية الكافية والمتوازنة في هذا الحقل الجديد. وسيكون هذا أمراً‬
                       ‫جوهريا ً بالمطلق لتشجيع االستثمارات الالزمة إليصال هذه التقنيات المتعددة الفروع إلى السوق .‬

‫وسيكون لظهور تقنيات أخرى جديدة في المستقبل تأثيرات على حماية الملكية الفكرية قد تتجاوز حدود المسائل التي‬
                                                                                               ‫يجري بحثها اليوم .‬

                                            ‫1) انتشار إمكانيات الربط باالنترنت وتقنيات النطاق العريض‬
‫ال تزال االنترنت إحدى أهم التطورات العلمية في القرن الماضي، وأصبحت بكل معنى الكلمة مرادفا ً لجمع المعلومات‬
‫القريبة العهد في انتشار االنترنت. ويزداد اعتماد مؤسسات‬          ‫وتوزيعها. ولقد عجل استخدام تقنيات النطاق العري‬
                                                                                             ‫َ‬
‫لليسا من أجل االتصاالت فحسب ولكن كوسيلة سريعة السترجاع المعلومات‬                ‫األعمال على تقنيات النطاق العري‬


                                                                                                               ‫23‬
‫أساساً إلى الربط بشبكة االنترنت الذي يتيح نقل المعلومات بسرعة تفوق سرعة‬          ‫وتوزيعها. ويشير النطاق العري‬
‫في اتساع‬      ‫الربط الهاتفي العادي بواسطة المودم باستخدام النطاق الضيق. وتتمثل الصفة الرئيسية للنطاق العري‬
‫عرضها بشكل كبير مما يجعل سرعتها خمسين ضعف سرعة الهاتف العادي ويتيح نقل المعلومات بسرعة أعلى وأحجام‬
‫أكبر بحيث يوفر الفرصة لتوزيع ملفات سمعية رقمية مضغوطة )3‪ ،(mp‬أو أفالم، أو تسجيالت سمعية بصرية مباشرة،‬
‫تخلص‬       ‫أو لنقل أعداد ضخمة من أنواع المحتوى األخرى أسـرع بكثير مما كان ممكنا من قبل. وبظهور النطاق العري‬
‫العالم من اإلحباط الذي كان يسببه بطء تحميل وتنزيل ملفات المواد السمعية والسينمائية الكبيرة واألنواع األخرى من‬
                                                                                                      ‫المحتوى .‬

‫ما إذا كانت قوانين الملكية الفكرية المعاصرة تكفي لمواجهة االزدياد في حجم القرصنة الذي قد‬       ‫ويتساءل البع‬
‫ينتج عن سرعة وسهولة الدخول إلى الملفات الرقمية على شبكة االنترنت. لقد أثير المزيد من األسئلة حول صعوبة‬
‫تنفيذ القوانين المعاصرة في ضوء مسائل االختصاص القضائي وعدم الكشف عن الهوية وضخامة عدد مستخدمي‬
‫االنترنت. وقد يجد مستخدمو االنترنت أن من السهل مخالفة قوانين الملكية الفكرية مع احتمال بسيط الكتشاف‬
‫مع ما يحمله من "السرعة العالية"‬      ‫مخالفاتهم وتطبيق القانون عليهم. لقد زادت القضايا تعقيداً بظهور النطاق العري‬
‫التي تسهل التعامل مع األحجام الكبيرة، فأصبحت أعمال القرصنة والتعدي على الملكية الفكرية تمثل مشكلة أكثر من أي‬
‫يسمح بنقل أحجام أكبر من المعلومات بسرعة أعلى مقارنة بما يتيحه االتصال الهاتفي‬        ‫وقت مضى ألن النطاق العري‬
                                                                                                        ‫العادي .‬

‫هناك سبب آخر لتأثير إمكانية الربط العالي السرعة على حماية الملكية الفكرية، أال وهو تطوير البرمجيات المسماة‬
‫"النظير إلى النظير" التي أعطيت هذا االسم ألن أجهزة حاسوب المستخدمين تتصل ببعضها مباشرة من أجل تسهيل‬
‫االشتراك بالملفات الرقمية على شبكة االنترنت دون خدمات مركزية. ولقد ازدهرت برامج "النظير إلى النظير" بفضل‬
‫الحاالت تحتوى الملفات الرقمية‬     ‫بسبب سرعة وسهولة المشاركة بالملفات. وفي بع‬         ‫الربط بواسطة النطاق العري‬
  ‫المشتركة على الموسيقى أو األفالم، مما يلحق الضرر بمالكي هذه المصنفات إذ ال يتلقون أي مقابل على هذا التوزيع .‬

‫كما أن استخدام خطوط األلياف البصرية والشبكات الالسلكية المتقدمة وابتكارات التقنية الشبكات يعزز بشكل‬
‫، فيزداد أكثر فأكثر عرض ترددات االتصال وقدرة‬       ‫متزايد، وعلى مستوى عالمي، إمكانيات االتصال بالنطاق العري‬
‫النطاق الحالية على توفير خدمات مشروعة ذات جودة أعلى. ونتيجة لهذا التطور وبفضل‬               ‫إمكانيات الربط عري‬
‫اإلجراءات المحسنة لحماية المحتوى والتعاون بين مختلف الصناعات، يتم تعزيز وتقوية نماذج توزيع المحتوى‬
‫التقليدي بواسطة إمكانيات حديثة مثل البث التلفزيوني عبر بروتوكوالت االنترنت، والفيديو حسب الطلب، واإلذاعة‬
‫الصوت عبر االنترنت، والمراقبة الطبية المباشرة في البيت، وهذه ليست سوى عدد قليل من‬           ‫الرقمية، وبروتوكول‬
‫الخدمات الجديدة المتوفرة. وفي كثير من الحاالت، من الممكن تحقيق هذه األسواق الناشئة لخدمات معينة تقد عبر‬
‫بروتوكوال ت االنترنت والتحسينات لحمايتها عن طريق االتفاقيات التجارية بين األطراف المشاركة في توصيل المحتوى‬
‫من طرف إلى آخر لتمكين العميل من االختيار من تشكيلة أكبر من التطبيقات الخاصة بالمستخدم. وفي المناطق التي‬

                                                                                                              ‫33‬
‫الصادرة عن منظمة التعاون االقتصادي‬         ‫انتشرت فيها هذه الشبكات المتقدمة، تشير أحدث إحصائيات النطاق العري‬
‫الصادر عن الجمعية األوروبية لالتصاالت التنافسية إال أن استخدام الربط‬          ‫والتنمية وتقرير متابعة النطاق العري‬
                                                                 ‫حقق أكبر قدر من الزيادة .‬     ‫بواسطة النطاق العري‬

‫وقد تؤدي طبيعة استخدام االنترنت عبر الحدود إلى ازدياد أكبر في انتشار المقاضاة بشأن الملكية الفكرية أمام‬
‫سلطات شرعية متعددة. كما أنها، عالوة على ذلك، قد تدفع االتفاقات التجارية واالتفاقات األخرى االختيارية التي تُبرم‬
‫بين جهات مشاركة في توصيل المحتوى من المورد إلى المستخدم (مشغلو الشبكة والتطبيقات وموردو المحتوى) إلى‬
‫معالجة التعديات المحتملة على حقوق التأليف. وتختلف قوانين الملكية الفكرية أيضا في بلد ما عنها في البلد اآلخر. إذ‬
‫قد يكون شخص ما متعديا ً على حقوق التأليف في بلد ما في حين ال يكون كذلك في بلد آخر. وبذلك يزداد تعقيد مسألة ما‬
                                                                                                   ‫هي أصالً معقدة .‬

                   ‫4) األهمية االقتصادية لالبتكارات التجارية غير التقنية والموارد الوراثية والتقليدية‬
‫مع نمو الخدمات الصناعية تكتسب األنواع الجديدة من االبتكارات الفكرية أهمية اقتصادية وتتطلع الشركات إلى نظام‬
‫األشكال الجديدة من الملكية الفكرية ال تقع تماما ً ضمن أنظمة‬       ‫الملكية الفكرية لحماية هذه االبتكارات. إال أن بع‬
                  ‫الحماية المعاصرة، ويجب تعديل تلك األنظمة - أو إيجاد حقوق جديدة، لحماية هذه االبتكارات الجديدة.‬

‫الحلول، إما بإيجاد أنواع حقوق فريدة وجديدة معينة أو بتوسيع مفهوم معين يمكن‬          ‫تم التوصل حتى اآلن إلى بع‬
‫حمايته بموجب حقوق الملكية الفكرية. وتشكل حماية قواعد المعلومات التي فرضها االتحاد األوروبي مثاالً على التوجه‬
‫األول، في حين يشكل توفر حماية البراءة الممنوحة لالختراعات المتعلقة بالحاسوب، والتي تبنتها كل من الواليات‬
                                                                          ‫المتحدة واليابان، مثاالً على التوجه الثاني.‬

‫و قد أثار االهتمام التجاري بأنواع النبات والحيوان في البلدان الصناعية، وفي التعابير التراثية التقليدية والعالجات‬
‫الدوائية، شكوكا ً حول ملكية تلك الموارد التي كانت في السابق تعتبر ملكا ً عاما ً. ويجري العمل حاليا أيضا ً على معرفة‬
‫المجتمعات ملكيتها الجماعية‬     ‫المدى الذي يمكن الذهاب إليه في استخدام نظام الملكية الفكرية في حاالت أثبتت فيها بع‬
                                                                                                      ‫لتلك الموارد .‬

                                                                                 ‫5) تسييس الملكية الفكرية‬
‫مع أن سياسات الملكية الفكرية كانت تعتبر لمدة طويلة مسألة فنية، فقد ترسخ اآلن وجودها في الحلبة السياسية‬
‫وكثيراً ما استرعت اهتمام عامة الناس مما أجبر أنصارها إلى تبرير كل عنصر من عناصرها وحتى تبرير وجودها.‬
‫ويجب على واضعي السياسات بذل جهد متواصل للمحافظة على التوازن الضروري لتلبية حاجة المبتكر والمستخدم‬
                                                                 ‫بحيث أن الفائدة من النظام تعود على المجتمع ككل .‬




                                                                                                                   ‫43‬
‫ويعود سبب الجدل بشأن تسـييـس الملك ية الفكرية إلى حد ما إلى ازدياد األهمية االقتصادية للملكية الفكرية، األمر‬
                                                            ‫الذي جعلها مسألة هامة في العالقات التجارية بين الدول .‬

‫وهناك عامل آخر، هو وضع عدد من المسائل المتعلقة بالملكية الفكرية على جدول أعمال مباحثات منظمة التجارة‬
‫العالمية حول التنمية في الدوحة. ويدخل ضمن هذه القضايا: المؤشرات الجغرافية، والعالقة بين اتفاقية الجوانب‬
‫المتصلة بالتجارة من حقوق الملكية الفكرية وبين االتفاقية بشأن التنوع البيولوجي، ونقل التقنية إلى البلدان األقل نمواً‬
 ‫ومع أنها لم تكن جزءا من مفاوضات التنمية في الدوحة، إال أن أعضاء منظمة التجارة العالمية تبنوا في 6 ديسمبر‬
‫5002 قراراً بالموفقة على إدخال تعديل على اتفاقية الجوانب المتصلة بالتجارة من حقوق الملكية الفكرية، فأصبح بذلك‬
‫القرار الذي اتخذته الهيئة العامة لمنظمة التجارة العالمي في 03 أغسطس 3002 قراراً دائما ً. وقد نجح هذا التعديل إلى‬
‫حد كبير في إنهاء الجدل الذي كان يدور حول إدخال الترخيص اإللزامي المتبادل إلى القطاع الصيدلي من أجل مساعدة‬
‫البلدان األقل نمواً في الحصول على األدوية الضرورية. وقد صيغ التعديل بحيث يطابق قدر اإلمكان التنازل الذي نص‬
‫عليه قرار سنة 3002 وعالقته بالبيان الذي تاله رئيس الهيئة العامة في سياق ذلك القرار. ويوفر التعديل التوازن‬
‫المناسب بين شروط الترخيص اإللزامي المتبادل ومصالح مالكي حقوق البراءات مع اعترافه بأهمية حماية الملكية‬
                                                                                ‫الفكرية بالنسبة لتطوير أدوية جديدة.‬

‫وهناك أيضا ً عامل آخر يتمثل ف ي نشر مفهوم الملكية الفكرية في المجتمعات والبلدان التي لم يكن مألوفا فيها في‬
‫السابق، وكذلك سوء الفهم حول استخدام حقوق الملكية الفكرية فيما يتعلق بمادة حساسة ثقافيَا ً واجتماعيَا ً كانت سابقا ً‬
‫تعتبر ملكا ً عاما ً. واتجه المبتكرون، في سعيهم وراء منتجات جديدة، إلى مصادر جديدة كالمواد الوراثية، والعالجات‬
‫التقليدية، وأصناف النباتات والحيوانات غير المعروفة على نطاق واسع. وأثار ذلك نقاشات حادة بشأن من تؤول إليه‬
                                       ‫ومن يشترك بأية فوائد تتأتى من تلك الموارد ومن المنتجات المستخلصة منها .‬

‫البلدان النامية للمقترحات التي طرحتها الدول‬    ‫ولقد ازداد تسييس النقاش حول الملكية الفكرية بسـبب معارضة بع‬
‫المتقدمة في العديد من اتفاقات التجارة الحرة الثنائية (أي الواليات المتحدة وتشيلي، والواليات المتحدة والبيرو،‬
‫والواليات المتحدة وكولومبيا، والواليات المتحدة واتفاقية أمريكا الوسطى للتجارة الحرة) لتعزيز حماية الملكية الفكرية.‬
‫الدول النامية الفوائد التي تعود على اقتصادها من الحماية المعززة للملكية الفكرية المنصوص عليها‬          ‫لقد أدركت بع‬
‫في اتفاقات التجارة الحرة الثنائية تلك فقبلتها. إال أن إدخال تلك المقترحات أدى في دول نامية أخرى إلى مناقشات محلية‬
                                                               ‫غالبا ً ما كانت عاطفية أكثر منها اقتصادية أو قانونية .‬

‫وتتم مناقشة أي توتر يحدث بين المصالح التجارية لمالكي الملكية الفكرية وبين المصالح العامة في مجاالت حساسة‬
‫مثل الرعاية الصحية، واألخالقيات، والتنمية، وحماية البيئة، وسياسة التنافس، والخصوصية، وحماية المستهلك‬
‫البلدان النامية. وفي الواقع هناك عامل آخر تتعاظم أهميته وتعقيداته، وهو أن‬       ‫بازدياد في البلدان المتقدمة وفي بع‬
‫عدداً من البلدان النامية تشعر أن نظام الملكية الفكرية، خاصة نظام البراءات، ال يوفر التوازن الصحيح بين مصالح‬


                                                                                                                 ‫53‬
‫البلدان النامية ومصالح البلدان المتقدمة، وأنه يجب تصحيح هذا الوضع. ويتضح هذا بصورة خاصة في اتفاقية‬
‫المنظمة العالمية للمكية الفكرية حيث أن اقتراح خطة التنمية الذي عرض على الجمعية العامة في سبتمبر/أكتوبر 4002‬
‫االقتراحات، إذا تم تنفيذها،‬   ‫ونوقش خالل عامي 5002 و 6002، وسوف تتواصل مناقشته في عام 7002 وتُحدث بع‬
                                                                                     ‫َ‬
‫المنظمة العالمية للملكية الفكرية وأسلوب عملها. وقد أد ذلك إلى مفاوضات المنظمة في مجاالت‬            ‫تغيَيرا كبيرا تفوي‬
‫أخرى خاصة بشأن معاهدة قانون البراءات األساسي المتوقفة بسبب خالف على ما إذا كان يجب تضمين االستثناءات‬
‫المتعلقة بال صحة والبيئة في المعاهدة، وبسبب وجهة نظر تقول بأن مثل هذه المعاهدة تحرم البلدان النامية من المرونة‬
                                           ‫المتوفرة في اتفاقية الجوانب المتصلة بالتجارة من حقوق الملكية الفكرية .‬

‫يدل هذا التسييس المتزايد لمسائل الملكية الفكرية على أنه يجب على مؤسسات األعمال تركيز االهتمام على‬
‫االتصال الفعال بخصوص مسائل الملكية الفكرية إضافة إلى ضرورة االشتراك في مشاورات المنظمات الدولية. ويجب‬
‫على مؤسسات األعمال، بصورة خاصة، شرح آليات نظام الملكية التجارية ألن الكثير من الشك واالعتراض، خاصة‬
                                                           ‫َ‬
‫بالنسبة للمجاالت الحساسة مثل األخالقيات، ينتج عن عدم كفاية الوعي في كيفية عمل نظام الملكية الفكرية، ال سيما‬
‫البراءات، كوسيلة لتحقيق النمو االقتصادي والفوائد االجتماعية األخرى. ويجب أن تبين مؤسسات األعمال أن حماية‬
‫الملكية الفكرية ال توفر الحوافز على االستثمارات واألبحاث فحسب، بل إنها أيضا ً ترفع مستوى الشفافية وتزيد من نشر‬
‫المعرفة. ولن يساعد حظر البراءات أو تقييدها في منع حدوث تطورات غير مرغوبة في التقنيات الحساسة الجديدة. بل‬
‫على العكس ، فعدم وجود البراءات قد يدفع المخترعين إلى استغالل اختراعاتهم استغالالً تجاريا ً بالمحافظة على سريتها‬
‫واستخدام اتفاقات عدم الكشف. وإذا بقيت االختراعات سرية فإن الباب سيوصد أمام عامة الناس لالستفادة التطورات‬
                                                                                        ‫التقنية في مجاالت حساسة .‬

‫وفي المناقشات السياسية تثار الشكوك أحيانا ً حيال فوائد وقيمة حماية الملكية الفكرية بالنسبة لصغار الشركات.‬
‫لذلك يجب على أصحا ب المشاريع التجارية إبراز الدور الهام والمفيد الذي تلعبه حقوق الملكية الفكرية في المنشآت‬
‫الصغيرة والمتوسطة الحجم، وتوسعها ونشوئها ضمن سياق التعاون والمشاركة والتخصص والتمويل. ويشكل نظام‬
 ‫الملكية الفكرية شرطا ً مسبقا ً ألسواق التقنيات واالبتكارات التي غالبا ً ما تطورها المنشآت الصغيرة والمتوسطة الحجم .‬

‫ويجب على مؤسسات األعمال التواصل بشكل أفضل بشأن هذه اآلليات وتأثيرات حماية الملكية الفكرية والتركيز‬
‫على تشجيع التعريف بأهمية الملكية الفكرية بالنسبة للمجتمع. هذا أمر حيوي لها إذا أرادت حشد دعم الناس لحقوق‬
             ‫الملكية الفكرية. سيخفف هذا الدعم إلى حد كبير مشاكل التنفيذ التي تزيد حدتها التقنيات الجديدة والعولمة .‬

                                                       ‫6) التغييرات في أساليب تشغيل المشاريع التجارية‬
‫تستخدم المشاريع التجارية، منذ عهد بعيد، الملكية الفكرية لدعم تسويق السلع والخدمات. هذا، وهناك اعتراف‬
‫متزايد بأن الملكية الفكرية تشكل بحد ذاتها أصوالً قد تدر إيرادات عبر الترخيص، أو تحسن الموقف المالي للمؤسسة،‬




                                                                                                                 ‫63‬
‫أو ترفع قيمة أسهمها، أو تستخدم كضمان للقروض أو ألنواع التمويل األخرى. ومع أنه تم تطوير تقنيات للتقييم، إال‬
                                             ‫أنه ال زالت هناك حاجة إلى درجة من التوافق الدولي في هذا المجال .‬

‫إن دورات عمر المنتجات في العديد من الصناعات (كقطاع تقنية المعلومات) آخذة في التناقص. وقد يكون عمر‬
‫وحجم االستثمار الالزم للحصول على حقوق الملكية الفكرية، خاصة البراءات، جوهريان بالنسبة لمدة صالحية المنتج‬
                                                                                                  ‫لالستخدام .‬

‫عندما تكون دورات عمر المنتجات قصيرة وتس تخدم لها تقنيات عديدة خاضعة لبراءات مختلفة، خاصة عندما يتم‬
             ‫المتطلبات، كضرورة كتابة أرقام البراءات على المنتجات، أمراً غير عملي .‬   ‫تحديثها، يصبح التقيد ببع‬

‫ويبرز في اقتصاد "الشبكة" مرة أخرى السؤال األزلي عن كيفية الموازنة بين مصالح مختلف األطراف بمن فيهم‬
‫مؤسسي البنية التحتية، وواضعي األنظمة، ومقدمي الخدمات، وموردي المعلومات، الخ والذين يعتمدون أكثر فأكثر على‬
‫. وتكون نشاطات الكثير من األطراف متداخلة مما يجعل من الضروري إعطاء االعتبار لحقوق‬                ‫بعضهم البع‬
                                                                                        ‫ومسئوليات كل طرف .‬

‫ومن المحتمل، في ظل التقنية الحديثة، أن يكون العديد من الحلول التقنية والتراخيص المختلفة ضرورية لدخول‬
                                                                                                 ‫سوق معين .‬




                                                                                                          ‫73‬
                                                                   ‫مصطلحات هامة في الملكية الفكرية‬

                                                                                     ‫‪ ‬العالمة التجارية‬

‫هي إشارة يستخدمها تاجر ما لتمييز منتجاته عن منتجات غيره وحتى يحمي القانون العالمة التجاريّة يجب أن‬
                                                ‫تكون مميّزة وغير مضللة وغير مخالفة للنظام العام واآلداب 0‬

                                                   ‫هي " كل ما يميز منتجا سلعة كانت أو خدمة عن غيره " .‬

                                                                                ‫‪ ‬المؤشرات الجغرافية‬

           ‫هي إشارة توضع على السلع التي لها منشأ جغرافي محدد وصفات أو سمعة تعزى إلى ذلك المكان0‬

                                                                                        ‫‪ ‬تسمية المنشأ‬

‫هي نوع خاص من المؤشرات الجغرافية المستعملة على منتجات تتسم بصفة خاصة تعود كليا أو أساسا ً إلى‬
                                                                     ‫البيئة الجغرافية التي نشأ فيها المنتج 0‬

                                                                         ‫‪ ‬الرسم أو النموذج الصناعي‬

‫هو المظهر الزخرفي أو الجمالي لسلعة ما, ومن الممكن أن يتألف الرسم أو النموذج الصناعي من عناصر‬
            ‫مجسمة مثل شكل السلعة أو سطحها أو من عناصر ثنائية األبعاد مثل الرسوم أو الخطوط أو األلوان 0‬

                                                                                               ‫‪ ‬البراءة‬

‫هي حق استئثاري يمنح نظير اختراع يكون منتجا ً أو عملية تتيح طريقة جديدة إلنجاز عمل ما أو تقدم حال تقنيا‬
   ‫جديدا لمشكلة ما. وتكفل البراءة لمالكها حماية اختراعه وتمنح لفترة محدودة تدوم 02 سنة على وجه العموم 0‬

                                                                                             ‫‪ ‬االختراع‬

‫هوكل ابداع او ابتكار جديد فى اي مجال من مجاالت النشاط االنساني والبد أن يتميز بالجدية والقابلية‬
                                                                 ‫للتطبيق واليتعارض مع النظام العام واالداب‬

                                                                                       ‫‪ ‬االسم التجاري‬

‫هو اسم يستخدم في مجال األعمال أو التجارة لتمييز مؤسسة أو شركة عن غيرها من المؤسسات أو‬
                                                                                                ‫الشركات 0‬


                                                                                                               ‫83‬
                                                                                        ‫‪ ‬السر التجاري‬
                                                                                                 ‫ّ‬

‫هو عبارة عن أي معلومة ذات قيمة تجاريّة تتعلق بطريقة اإلنتاج أو المبيعات وغير معروفة للجمهور اتخذ‬
‫صاحبها تدابير معقولة للمحافظة على سريتها وكانت ثمرة جهود العلماء مثل المنتجات الكيميائية أوالصيدلية‬
                                                               ‫وأدوات التجميل أو المشروبات أو المأكوالت .‬

                                                                                       ‫‪ ‬نموذج المنفعة‬

‫هو نوع من الحقوق التي يحمي بموجبها القانون وسيلة تقنية ال تصل إلى حد االختراع ويكون الحصول عليه‬
                                                       ‫أسهل وأسرع وأقل كلفة ولمدة حماية أقل من البراءة0‬

                                                                                     ‫‪ ‬الدائرة المتكاملة‬

‫هي كل منتج في شكله النهائي أو المرحلي يتكون من أحد العناصر النشطة المثبتة على قطعة من مادة معزولة‬
‫الوصالت أو كلها كيانا ً متكامالً يستهدف تحقيق وظيفة إلكترونية مثال ” اللوحة االلكترونية‬       ‫وتشكل مع بع‬
                                                                                                ‫المطبوعة ”‬

                                                                    ‫‪ ‬التصميم التخطيطي (طبوغرافيا(‬

                                           ‫هو تركيب ثالثي األبعاد يتم اعداده لتصنيع الدائرة المتكاملة 0‬

                                                                                          ‫‪ ‬حق المؤلف‬

‫هو حق من حقوق الملكية الفكرية يحمي نتاج العمل الفكري من األعمال األدبية والفنية ويشمل ذلك المصنّفات‬
                                               ‫ّ‬
‫المبتكرة في األدب والموسيقى والفنون الجميلة كالرسم والنحت، باإلضافة إلى أعمال التكنولوجيا كالبرمجيّات‬
                                                                                          ‫وقواعد البيانات 0‬

                                                                                    ‫‪ ‬الحقوق المجاورة‬

‫هي الحقوق المرتبطة بحق المؤلف يمنحها القانون لفئات معينة مثل المنتجين وفناني األداء والممثل والمنتج‬
                      ‫والمخرج وهيئات اإلذاعة تساعد المبتكرين على إيصال رسالتهم للجمهور ونشر أعمالهم .‬

                                                                            ‫‪ ‬المنافسة غير المشروعة‬

                                ‫هي األعمال المخالفة للممارسات الشريفة في المجال الصناعي والتجاري 0‬
                                  ‫ّ‬




                                                                                                              ‫93‬
                                                                                   ‫‪ ‬األصناف النباتية‬

‫وهى االصناف المستنبطة من النباتات والبد ان يكون الصنف مميزا وكذا أصناف النباتات المستنبطة األخرى‬
    ‫هي نوع من الحقوق التي يعطيها القانون عن مصنفات نباتيّة جديدة وبارزة يخولهم استئثارها واالنتفاع بها 0‬

                                                                               ‫‪ ‬المؤشرات الجغرافية‬

‫وهى المؤشر ات التى تحدد منشأ السلعة فى منطقة أو جهة ما عضو فى منظمة التجارة العالمية . متى كانت السمة‬
      ‫التجارية أو السمات االخري للسلعة والتى تؤثر فى انتشارها التجاري يرجع الى منشاها التجاري في بلد ما .‬

                                                                        ‫‪ ‬النماذج والرسوم الصناعية‬

                                      ‫هي تركبية الخطوط وااللوان والشكل التى تعطي مظهرا مميزا للنموذج .‬




                                                                                                            ‫04‬
‫تهدف مصلحة الجمارك في العصر الحديث إلي الدور اإلنمائي داخل الدولة وتقديم خدمة جمركية متميزة –‬
‫والتواصل مع مجتمع رجال األعمال والتعامل بشفافية كاملة مع المجتمع التجاري لتنمية االستثمار والمحافظة علي‬
‫النظام العام واآلداب وأصبحت مصلحة الجمارك في العصر الحديث هي الكيان األوحد واألهم في حماية السلع المتعدية‬
‫علي حقوق الملكية (21)الفكرية باإلضافة أنها حارسة االقتصاد القومي فإنها حارسه علي بوابات مصر ومداخلها من‬
‫دخول أو خروج بضائع قد تضر باالقتصاد القومي واألمن القومي المصري وتشكل تعديا ً علي حقوق الملكية الفكرية‬
‫سواء في البضائع المستوردة أو المصدرة والتي قد تظهر مصر في دول العالم الخارجي بأنها ال تفي بتعهداتها الدولية‬
‫واالتفاقيات الموقعة عليها سواء في منظمة التجارة العالمية أو منظمة حماية الملكية الفكرية ويتمثل دور الجمارك فيما‬
                                                                                                                                    ‫يلي :‬

‫1) المعاينة للبضائع الواردة أو المصدرة والكشف عن أي مخالفات للتقليد أو التزييف سواء للبضائع أو العالمات‬
                                                                                                                    ‫التجارية .‬

‫2) أعداد قاعدة بيانات متكاملة ضمن إدارة المخاطر وذلك للرجوع إليها لمطابقة العالمات التجارية وكذا شهادات‬
                                                                                                                       ‫المنشأ.‬

         ‫3) إصدار التعليمات والبيانات المحددة للمنشأ الجغرافي للسلع الواردة أو المصدرة وتحديثها أوالً بأول .‬

‫4) اإلبالغ الفوري واتخاذ اإلجراءات الحدودية الفورية بما لرجال الجمارك من حق الضبطية القضائية علي‬
            ‫الجرائم والمخالفات التي تحدث في نطاق عملهم ومنها جرائم التعدي علي حقوق الملكية الفكرية .‬

‫التدريب المستمر والمكثف لرجال الجمارك لمعرفة السلع األصلية أو المقلدة أوالً بأول وسوف نري العديد من‬                              ‫5)‬
‫السلع التي يحدث فيها التقليد أو التزييف ومن أخطرها قطع غيار السيارات والسلع المنزلية وقطع الحاسب‬
                                                                                                      ‫اآللي وبرامجه ..إلخ .‬




          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
        ‫األستاذ/ محمد صبيح مدير ادارة الملكية الفكرية ، حقوق الملكية الفكرية ، مجلة الجمارك ، العدد 844،‬      ‫(01)‬
                                                                                                    ‫ص 8 ، 9220‬



                                                                                                                                       ‫14‬
‫6) إنشاء إدارة متخصصة يكون مجال عملها حقوق الملكية الفكرية والتنسيق مع نقطة االتصال لحماية الملكية‬
‫الفكرية بوزارة التجارة لوضع برنامج عمل للكشف السريع عن جرائم الملكية الفكرية وأعداد قاعدة بيانات‬
                                                         ‫متكاملة لالختراعات وللعالمات التجارية والسلع الصناعية .‬

‫لقد (31)ارتبطت ظاهرة التعدي علي الملكية بداية القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين وارتبطت بظهور‬
‫المؤلفات الموسيقية حيث عقدت أول اتفاقية لحماية الملكية الفكرية في روما عام 1671 لحماية التسجيالت‬
‫الصوتية والفنية ، ومع ظهور النهضة الصناعية والتقدم الصناعي وجدت ظاهرة السلع المغشوشة والمقلدة مما‬
‫حدي بالدول إلي توقيع اتفاقية باريس عام 7671 لحماية حقوق الملكية الصناعية ثم تبعة اتفاقية بيرن لحماية‬
‫المؤلفات األدبية والفنية عام 1771 ثم اتفاقية واشنطن للدوائر المتكاملة عام 7271 والتي أعتبرت أساس التفاقية‬
‫منظمة التجارة العالمية " جات " والتي دخلت حيز النفاذ في يناير عام 5771 بعد جولة أورجواي والتي انبثق‬
‫عنها اتفاقية الجوانب المتصلة بالتجارة من حقوق الملكية الفكرية " التريبس" والتي تعتبر أكثر االتفاقيات بشأن‬
‫بتقليد العالمات التجارية وانتهاك‬         ‫الملكية الفكرية شموال بهدف معالجة األضرار االقتصادية من جرائم قيام البع‬
                                                                                ‫حقوق براءات االختراع وسرقة االبتكارات 0‬

‫في وال جدال أن ظاهرة السلع المغشوشة والمقلدة تشكل خطرا حقيقيا علي البشر واقتصاديات الدول وتحمل‬
                      ‫من األضرار الكثير وتعاني منها الدول والشعوب فضال عن أنها تهدم روح المنافسة واإلبداع 0‬

‫لذا وجب اتخاذ كافة األساليب لمكا فحة وحصر تلك الجريمة وإيقاف تصاعد معدالتها في ضوء التعارض بين‬
                                                                            ‫مصالح الدول الصناعية الكبرى والدول النامية 0‬




           ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
        ‫األستاذ/ أحمد فرج سعودي ، المنتدي العربي الثاني لحماية حقوق الملكية الفكرية ، مجلة الجمارك ، العدد‬   ‫(11)‬
                                                                                             ‫214 ، ص 41 ،1120‬




                                                                                                                                       ‫24‬
‫انضمت مصر الي االتفاقية الخاصة بحماية الملكية الفكرية بالقرار الجمهوري رقم 27 لعام 5771 والمنشور‬
                      ‫بالجريدة الرسمية رقم 42 في 51/6/5771 والتزمت بتشريعاتها الوطنية بما يتفق معها 0‬

           ‫وبداية الطريق الستغالل حقوق الملكية الفكرية كألية لدفع النمو االقتصادي البد من عمل األتي :-‬

‫1- التعرف علي الفوائد االقتصادية في حقوق الملكية الفكرية والتأثير علي االقتصاد في صناعة البرمجيات تبلغ‬
                                                         ‫القيمة المضافة لصناعة البرمجيات في مصر 2%‬

                                                                    ‫تدر أرباح صناعة البرمجيات في مصر‬

                                                   ‫أرباح مباشرة ( 02 قرش لكل 001قرش تدرة الصناعة )‬

                                              ‫أرباح عير مباشرة ( 56 قرش لكل 001 قرش تدرة الصناعة )‬

                                                            ‫2- التعرف علي آليات حماية الملكية الفكرية 0‬

                                                ‫3- إنشاء نظام قانوني محكم لحماية حقوق الملكية الفكرية 0‬




                                                                                                          ‫34‬
                                              ‫القوانين المصرية التي اهتمت بحقوق الملكية الفكرية :-‬
‫(1) إن حفز النشاط اإلبداعي لدى اإلنسان وإطالق الطاقات اإلبداعية ال بد من ضمان حماية ورعاية لذلك اإلبداع فاي‬
‫مجموع من التشريعات الوطنية والدولية وهاذا ماا يعارف بحماياة الملكياة الفكرياة حياث أن الملكياة الفكرياة هاي إباداعات‬
‫ذهن اإلنسان وال يجوز ألي شخص آخار أن ينتفاع بهاا إنتفاعاا ً مشاروعا ً دون تصاريح مان صااحبها والتشاريعات الوطنياة‬
                                                                                                              ‫تتمثل‬
                                                                                                         ‫في األتي :‬




                 ‫قانون رقم 451 لسنة 4591‬                                  ‫القانون رقم 75 لسنة 9191‬




                      ‫قانون رقم 08 لسنة 0220‬                              ‫قانون رقم 011 لسنة 9491‬




                                                     ‫الدور المصري في حماية حقوق الملكية الفكرية :‬

‫ونظرا ألن موضوع ات الملكية الفكرية جاءت استجابة للتطور التكنولوجي السريع والنمو المتالحق لالقتصاد‬
‫الفئات في الحصول علي الربح السريع ظهرت أنشطة‬            ‫العالمي والتجارة الدولية ونتيجة الحرص المتزايد من بع‬
‫التزييف والقرصنة وأصبحت تمثل انتهاكات اقتصادية سائدة وبدأت حاليا تتزايد تلك االنتهاكات وتأخذ بعدا عالميا‬
‫مما كان له األثر السلبي علي المجتمع الدولي فقد حرصت جمهورية مصر العربية علي االنضمام إلي كافة‬
‫االتفاقيات الخاصة بحماية حقوق الملكية الفكرية واتخذت كافة اإلجراءات الضرورية لتلبية التزاماتها في هذا الشأن‬
                                                                                            ‫علي النحو التالي :-‬

                                               ‫2002(1)‬   ‫أوال :- قانون حماية الملكية الفكرية رقم 22 لسنة‬
‫أصدرت مصر عام 2002 قانون حماية الملكية الفكرية رقم 22 وذلك إعماال التفاقية ‪ TRIPS‬ثم صدرت‬



                                                                                                                  ‫44‬
         ‫الالئحة التنفيذية لهذا القانون لتحدد كافة الشروط والقواعد المتعلقة بحماية الملكية الفكرية من التعدي 0‬

                                                    ‫القصور المتضمن في األتي :-‬       ‫لكن هذا القانون يشيبة بع‬

                                       ‫‪ ‬لم يقرر القانون أوامر قضائية مدنية للتفتيش علي السلع المتعدية 0‬

‫‪ ‬التعويضات المدنية واالدارية التي ينص عليها القانون منخفضة القيمة بالنظر الي األرباح الطائلة من السلع‬
                                                                                                ‫المقلدة 0‬

                                                      ‫‪ ‬ينص القانون علي عقوبات جنائية بسيطة وقصيرة 0‬

         ‫‪ ‬قرر القانون الوزراء كل فيما يخصة اصدار ما يراه من قرارات النقاذ حماية حقوق الملكية الفكرية 0‬

‫ثانيا :- إصدار الالئحة االسترادية لقانون االستيراد والتصدير رقم 211 لسنة 5771 والئحتة التنفيذية‬
                                                          ‫الصادرة بالقرار الوزاري رقم 077 لسنة 5002‬

                        ‫حيث منحت اهتماما ملحوظا لحماية حقوق الملكية الفكرية يتضح من خالل األتي :-‬

‫‪ ‬الفصل التاسع من الباب األول لالئحة حددت كافة اإلجراءات التي يجب إتباعها لحماية البضائع والسلع من‬
                                                                                                ‫التعدي 0‬

‫‪ ‬اشترطت المادة "2" من الالئحة اإلفراج عن السلع المستوردة أن تكون مصحوبة بفاتورة مدونة عليها اسم‬
                           ‫المنتج وعالمتة التجارية إن وجدت ورقم التليفون والعنوان والبريد األلكتروني 0‬

‫‪ ‬اشترط الملحق رقم "3" والخاص بالسلع التي تستورد لالتجار أن تكون مشحونة من بلد المنشأ أو من مراكز‬
            ‫التوزيع الخاصة بهذه الشركات أو من الشركات صاحبة العالمات التجارية أو الماركات العالمية 0‬

‫‪ ‬تضمنت المادة "04" من الالئحة التنفيذية لقانون االستيراد والتصدير والمتضمنة علي أنه ال يجوز تصدير‬
‫المشروعات اإلنتاجية المصرية أو عبواتها المدون عليها أسماء وعالمات هذه المشروعات إال بواسطتها أو‬
                                                    ‫من تنيبة أو بناء علي موافقة أو ترخيص موثق منها 0‬



                                       ‫ثالثا :- صدر قرار وزير التجارة والصناعة رقم 752 لسنة 0102‬

‫والمتضمن عدم الصناعية الواردة اإلفراج عن الرسائل من الصين بقصد االتجار إال بعد تقديم شهادة فحص من‬
                                 ‫‪ CIQ‬وتعتبر شرط أساسي لإلفراج الجمركي عن الرسائل الواردة من الصين 0‬



                                                                                                                 ‫54‬
                                          ‫دور مصلحة الجمارك في حماية حقوق الملكية الفكرية :-‬
‫في ضوء مسئولية الجمارك عن التدابير الحدودية النقاذ السلع إلي داخل أو خارج البالد فضال عن تنفيذ كافة‬
‫القوانين والتشريعات الخاصة بذلك وإيمانا من مصلحة الجمارك بخطورة تجارة السلع المزيفة والثار السلبية التي‬
‫تحدثها ف ي مجال التجارة الدولية وحرصا منا علي حماية حقوق الملكية الفكرية علي المستوي الوطني والدولي فقد‬
                ‫قامت المصلحة بوضع قواعد من شأنها إحكام الرقابة علي السلع عبر الحدود المتمثلة فيما يلي :-‬

                                                                         ‫أوال:- علي المستوي الداخلي 0‬
‫1) إنشاء إدارة متخصصة لحماية حقوق الملكية ال فكرية تتبع اإلدارة المركزية لمكافحة التهريب الجمركي‬
‫تتولي البالغات التي ترد إلي المصلحة فيما يتعلق بحماية حقوق الملكية الفكرية وكذلك المتابعة الدورية‬
‫لحاالت التعدي علي الملكية الفكرية في المنطقة والتنسيق والتعاون مع المجتمع التجاري المهتم بالملكية‬
                                                                                         ‫الفكرية 0‬

‫2) ويتم التنسيق مع العديد من الجهات الحكومية منها وزارة التجارة والصناعة والزراعة والصحة والثقافة‬
‫والجهات األخرى المعنية مثل ( هيئة التوحيد والقياس – الهيئة العامة للرقابة علي الصادرات والواردات‬
‫وكذلك السجل التجاري ) للتأكد من استيفاء المستورد لشروط اإلفراج عن البضاعة ومنها عدم التعدي‬
                                                                      ‫علي حقوق الملكية الفكرية 0‬

‫3) في إطار تعزيز خبرات موظفي الجمارك ورفع كفاءاتهم تم تنظيم وعقد العديد من الندوات وورش العمل‬
                                                ‫بالتعاون مع الجهات المعنية بحقوق الملكية الفكرية 0‬

‫4) سرعة التعامل بجدية مع البالغات التي ترد إلي الجمارك من مالكي العالمات التجارية أو الوكالء‬
                                                      ‫التجاريين وكذلك الجهات األخرى ذات الصلة 0‬

‫5) التنسيق التعاون مع المجتمع التجاري فيما يتعلق بحماية العالمات التجارية وتوقيع بروتوكوالت للتعاون‬
‫بين مصلحة الجمارك وهذه الشركات ذات الماركات العالمية بحيث يتم تبادل المعلومات بصفة مستمرة‬
             ‫فضال علي اإلطالع علي أحدث المستجدات العالمية في التعدي علي حقوق الملكية الفكرية 0‬

‫6) التشديد علي مراقبة ومتابعة ما يرد إلي المناطق الحرة والبضائع العابرة والترانزيت لوقف تهريب‬
‫البضائع المتعدية علي حقوق الملكية الفكرية إلي البالد األخرى وقد تم ضبط العديد من القضايا في هذا‬
                    ‫الحاويات عبر المواني المختلفة مما نتج عنه ضبطها 0‬      ‫الشأن فضال عن تتبع بع‬

‫7) استخدام الوسائل الحديثة في الكشف عن الرسائل الواردة والمصدرة بأحدث األجهزة العالمية في الفحص‬
‫باألشعة فضال عن المعاينة والتحقق وعدم السماح بتصدير سلع مقلدة أو مغشوشة أو سلع ال تحمل أي‬



                                                                                                           ‫64‬
                                          ‫داللة منشأ ثابتة وغير قابلة لإلزالة حسب طبيعة كل سلعة 0‬

‫2) التنسيق مع إدارة العالمات التجارية بوزارة التجارة لربط المواقع الجمركية المختلفة بها وتزويدها‬
‫بالعالمات التجارية ذات الشهرة العالمية بحيث يمكن لموظفي الجمارك التعرف مباشرة علي هذه السلع‬
                               ‫وعما إذا كان هناك تعدي علي العالمة التجارية الخاصة بها من عدمة 0‬

                                ‫7) التصدي لحماية الملكية الفكرية دون التعدي علي طلب صاحب الحق 0‬

                                                                          ‫01) تطبيق نظام البحث األلي 0‬

                                                                         ‫ثانيا :- علي المستوي الدولي :-‬
                                                                  ‫فان مصلحة الجمارك تقوم بعمل األتي :-‬

‫1- إيفاد ممثليها لحضو ر كافة المؤتمرات والمنتديات التي تعقدها منظمة الجمارك العالمية أو منظمة التجارة‬
‫العالمية أو المنظمة العالمية للملكية الفكرية "الويبو" للتعرف علي أحدث األساليب المتبعة في مجال‬
‫مكافحة التزييف والقرصنة والتعدي علي حقوق الملكية الفكرية ، وهذا فضال عن ترقب المصلحة المستمر‬
‫ألحدث األساليب والممارسات العلمية والتقنية من شأنها اإلسهام الدولية والتي في التعرف علي كيفية‬
                                                              ‫تتبع حاالت القرصنة وسبل اكتشافها 0‬

‫2- التنسيق والتعاون مع وحدة الملكية الفكرية بجامعة الدول العربية وكذلك موقعها علي شبكة المعلومات‬
                                                                                          ‫الدولية 0‬

‫3- االشتراك واإلطالع علي الموقع األلكتروني الخاص بمكافحة التهرب الجمركي بمنظمة الجمارك العالمية‬
                ‫للتعرف علي أحدث األساليب والتي يتم إتباعها في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية 0‬

                            ‫أمثلة للحاالت العملية لرسائل متعدية علي حقوق الملكية الفكرية :-‬
‫من خالل سلسلة اإلجراءات التي اتخذتها الجمارك في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية تم ضبط العديد من‬
                                        ‫الرسائل المتعدية علي حقوق الملكية الفكرية ومنها علي سبيل المثال :-‬
                      ‫1. رسائل السجائر الترانزيت والتي كانت تعبر الحدود المصرية إلي دول مجاورة أخري 0‬
                                      ‫2. رسائل المالبس الرياضية المقلدة لعالمات ‪0 ADIDAS – NIKE‬‬
                                                                ‫3. العالمات التجارية لقطع غيار السيارات 0‬
                  ‫4. مستحضرات التجميل وغيرها من السلع التي تم مجابهتها من مصلحة الجمارك المصرية 0‬
                                   ‫5. قطع الغيار واألجزاء الكهربائية مثل قواطع التيار والمفاتيح الكهربائية 0‬
                                                                                 ‫6. إكسسوارات المحمول 0‬



                                                                                                               ‫74‬
‫والتطلعات التي تسعي إليها مصلحة الجمارك خالل الفترة القادمة نظرا ألن الدول العربية تعد وجهة مستهدفة‬
‫من قبل المقلدين وفي ظل ما تشهده ظاهرة التقليد اليوم من تطورات عالمية تتسم بالتزايد المتواصل لحجمه من‬
‫التجارة العالمية وارتفاعها إلي مستويات قياسية إضافة إلي توسع مجاالتها وتعدد مصادرها واعتبارا لالنعكاسات‬
‫المترتبة علي ذلك وأمام التطور والتنوع المتواصل في التالعب بالمصادر والوجهات أصبحت الحاجة ملحة أكثر من‬
‫ذي قبل للتصدي لهذه الممارسات وذلك بتضافر الجهود وتقرير التعاون بين مختلف األجهزة المعنية لتكثيف العمل‬
                                                    ‫اإلقليمي المشترك لمكافحة هذه الظاهرة والتصدي لها بإتباع األتي :-‬
‫توفير قاعدة بيانات الكترونية متكاملة عن السلع المقلدة والشركات المنتجة لتلك السلع والدول المنتجة بها‬                               ‫‪‬‬
‫إلتاحة الفرصة لموظفي الجمارك لوضع تلك الشركات والدول وفقا لمعايير إدارة المخاطر عند اإلفراج عن الرسائل‬
                                                                                                                    ‫الواردة منها 0‬
‫قيام المنظمات الدولية ذات الصلة بإعداد برامج تدريبية مؤثرة لخدمة مصلحة الجمارك علي مستوي اإلقليم في‬                                ‫‪‬‬
                                                       ‫تأهيل كوادرها للقيام بدورها اتجاه حماية حقوق الملكية الفكرية 0‬
‫ضرورة مراعاة جوانب التعدي علي الملكية الفكرية عند إعداد القانون الجمركي العربي الموحد وبما يتوافق‬                                  ‫‪‬‬
                   ‫مع نتائج التطبيق العملي والفعلي خالل الفترة الماضية والتي أسفرت مشكالت تحتاج إلي عالج 0‬
‫تضافر جهود كافة الجهات المعنية كالوزارات والهيئات المتخصصة بحماية حقوق الملكية الفكرية والتنسيق‬                                    ‫‪‬‬
                                                            ‫فيما بينها لتفعيل أحكام القوانين والتشريعات التي تحكم ذلك 0‬
              ‫إنشاء محاكم متخصصة لحاالت التعدي علي حقوق الملكية الفكرية لسرعة الفصل في القضايا 0‬                                   ‫‪‬‬
‫قيام أجهزة اإلعالم بنشر الوعي لدي الجمهور للتعرف علي إمكانية التمييز بين السلع األصلية والسلع المزيفة‬                              ‫‪‬‬
                                                                ‫والمقلدة وإشعارهم بمدي خطورة استخدام السلع المقلدة 0‬
‫تنسيق وتعاو ن اإلدارات المعنية بحماية الملكية الفكرية في جمارك الدول العربية وتبادل البيانات والمعلومات‬                            ‫‪‬‬
              ‫الخاصة بالشركات التي تباشر أعمال التعدي علي الملكية الفكرية وكذلك طرق وأساليب هذا التعدي 0‬




          ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
        ‫األستاذ/ أحمد فرج سعودي ، االجتماع الثالث والثالثين للمدراء العاملين لجمارك دول منطقة شمال أفريقيا‬   ‫(41)‬
                                        ‫رقم (80) لحماية حقوق الملكية ، مجلة الجمارك ، العدد 954 ، ص 41 ، 2120‬




                                                                                                                                       ‫84‬
                 ‫الفكرية(51)‬       ‫الجمارك تدعم المجتمع التجاري للحد من التعديات علي حقوق الملكية‬
                                 ‫الظاهرة الخطيرة التي تعود بالسلب علي االقتصاد القومي وصحة المستهلك المصري‬
                                                                                                                       ‫مثال ذلك *‬
‫قد تفضل رئيس مصلحة الجمارك بالموافقة علي تلبية دعوي مكتب ريسك فري ممثل الشركة اليابانية بايفاد وفد‬
                                                       ‫الي المانيا وكانت فاعليات أعمال الحلقة تدور حول محاور منها .‬
‫أوال : التعرف علي ما هية الشركة وذلك من خالل المدير المسؤل عن الشئون القانونية لدي الشركة عن منطقة‬
                                                                           ‫شمال أفريقيا حيث تبين من خالل عرضة األتي :-‬
‫1- أن الشركة مملوكة للحكومة اليابانية بنسبة 15 % وتأسست عام 7771 برأس مال 2 بليون دوالر باستثناء‬
‫الفرع الموجود في الواليات المتحدة األمريكية وهي شركة رائدة علي الصعيد العالمي وتصل الي الترتيب الثالث‬
                                                                                                   ‫علي المستوي العالمي .‬
‫2- وزن الشركة المالي حتي عام 2002 يمثل 23 بليون دوالر والمنتجات الغذائية هي المحرك الرئيسي لنشاط‬
                                                                                                               ‫الشركة األم .‬
                                                           ‫3- أهم أولويات الشركة الحفاظ علي البيئة والصحة والنشئ .‬
‫ثانيا : التعرف علي المشاكل التي تواجهها الشركة من خلل التعديات علي منتجاتها وكيفية مواجهة ذلك من خالل‬
‫عرض السيد فيتور منوبل رويل داسيل مائب مدير مكافحة التهرب وحماية العالمات التجارية لشمال أفريقيا والشرق‬
                                                                                        ‫األوسط حيث أتضح من خالل عرضة :‬
‫‪ ‬أنه يوجد للشركة استخبارات وأدلة جنائية في شرق أسيا وأفريقيا والشرق األوسط وأوربا وأفريقيا‬
          ‫واألمريكتين والبلطيق وروسيا لجمع المعلومات من األسواق وتحليلها واتخاذ الالزم قانونيا بشأنها .‬
‫‪ ‬يتم تجنيد المصادر علي مستوي العالم للوصول الي المعلومة ثم يتم التنسيق مع الجهات المسؤلة في كل بلد‬
                                                                                                     ‫وذلك لحماية العالمة .‬
‫‪ ‬وتتزايد معدالت تداول السلع المغشوشة وأيضا مستوي التقنية في الغش مما يعود بالسلب علي الصحة‬
                                                   ‫واالقتصاد والمصالح الوطنية ألنها تتداول في اطار غير قانوني .‬
                                               ‫‪ ‬هناك 052 مليةن سيجارة مغشوشة ، 053 مليون سيجارة مهربة .‬




          ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
        ‫األستاذ الدكتور/ محمد نجيب واألستاذ/ محمد الصلحاوي ، حلقة بحث حول استيراد السلع المتعدية علي‬         ‫(51)‬
                                                 ‫حقوق الملكية الفكرية ، مجلة الجمارك ، العدد 554 ، ص21 ، 9220‬




                                                                                                                                      ‫94‬
‫‪ ‬تم توقيع بروتوكوالت تفاهم بين حكومات الدول األوربية للحد من القرصنة ومنعا للتهريب حيث أسفر ذلك عن‬
                                                                                                          ‫:‬
                                           ‫1. ضبط 0001 قضية تهريب لمالينات طباعة ، أدوات انتاج .‬
‫2. مشاكل التزوير والتي تمثل 02% من دولة الصين ، 02% من مختلف الدول وتتنوع طرق التهريب‬
‫من خالل مراكب صغيرة وكذا الطرق البرية وتعد فوكين أكبر مصادر للتهريب وكذا ميناء فيما جوستا‬
‫وهو الجزء الشمالي من قبرص وتركيا وكذا مراكب الصيد حيث تم ضبط 34 كونتينر يضم 00056‬
                                                                                 ‫كرتونة تم اعدامهم .‬
‫‪ ‬وكذلك تم التوقيع علي مذكرات تفاهم مع العديد من الدول مثل ( الصين – لبنان – مقدونيا – قبرص ......الخ ).‬
‫التعرف علي كيفية التفرقة بين المنتج األصلي والمنتج المغشوش من خالل عرض السيدة / مريان جريك‬               ‫ثالثا :‬
              ‫مدير ادارة التطوير والجودة واألدلة والمخاطر وكذا األالت التي تستخدم والبالد التي يتم فيها الغش .‬
‫وفي نهاية فترة الوفد الجمركي في ألمانيا تم التوقيع علي بروتوكول تفاهم مع المصلحة لتبادل المعلومات للحد من‬
               ‫ظاهرة التعديات علي حقوق الملكية الفكرية وكيفية التفرقة بين المنتج األصلي والمنتج المغشوش .‬
‫و في النهاية نرجو أن تتكرر مثل هذه الحلقات لدي العديد من الشركات لتعميق وتحديث فكر العاملين بالجمارك‬          ‫**‬
‫للحد من التعديات علي حقوق الملكية الفكرية التي أصبحت الشغل الشاغل للعالم كله لما يعانيه من أثار سلبية علي‬
                                                                                      ‫االقتصاد العلمي دون تميز .‬


                                 ‫االجراءات الجمركية في حالة التعدي علي حقوق الملكية الفكرية :-‬
                                ‫هناك مجموعة من االجراءات التي يجب اتباعها في حاالت التعدي وتشمل األتي :‬
‫1) يحق لمالك حقوق الملكية الفكرية تقديم شكوي الي السلطات الجمركية لوقف االفراج عن السلع‬
‫المستوردة عندما يكون هناك تعدي علي حقوق الملكية الفكرية بشرط أن تتضمن الشكوي األدلة الكافية‬
                                                  ‫القاطعة التي تثبت هذا التعدي والتي تتمثل في األتي :-‬
                                           ‫اسم مقدم الشكوى ومهنته ووظيفته واسم من يمثله .‬           ‫أ-‬
    ‫تقديم وصف تفصيلى للرسالة أو الرسائل محل الشكــــــــوى من حيث الدولة المصدرة وتاريخ‬             ‫ب-‬
                                      ‫البوليصة وميناء الوصول واسم المستورد ووصف السلع .‬
                            ‫ت- األدلة والمستندات التى تكشف عن وجود تعدى على حقوق الملكية .‬
‫ث- مستند يثبت حق الملكية الفكرية موضوع الشكوى وتعهـد بأنه لم ينقل ملكيتها أو حق االنتفاع بها .‬
‫ج- تعهد من صاحب الملكية الفكرية بأنه لم يطلب استصــــاـدار امار علاى عريضاة مان رئايس المحكماة‬
‫االجاراء التحفظاى‬   ‫ال مختصة بإجراء أو أكثر مان االجــــاـراءات التحفظياة أو لام يصادر قارار بارف‬
                                                                      ‫فى حالة تقديمه العريضة .‬



                                                                                                                   ‫05‬
‫2) علي صاحب الحق عند تقديم الشكوي الي السلطات الجمركية ايداع تأمين نقدي أو مصرفي يعادل 52%‬
‫من قيمة البضاعة موضوع التعدي وإذا كان التأمين خطاب ضمان وجب أن يصدر من أحد البنوك العاملة‬
‫فى جمهورية مصر العربية وال يقترن بأى قيد أو شرط وأن يتعهــد فيه البنك بأن يدفع للجهة االدارية‬
‫مبلغا ً يوازى التأمين المطلوب وأنه مستعد ألدائه بأكمله عند أول طلب منها أو تجديـــد سريانه دون‬
                                                                 ‫االلتفاف الى أية معارضة من الشاكى .‬
‫3) علي الجمارك قبول الشكوي اذا استوفت الشروط وللجمرك السير في االجراءات الجمركية الي ما قبل‬
‫االفراج مع عدم االفراج عن البضائع موضوع الشكوي وله اتمام االجـــراءات التى تسبق االفراج النهائى‬
                                                                                ‫مع وقف هذا االفراج .‬
‫4) علي كافة الجهات التي لديها معلومات عن وجود تعدي علي حقوق الملكية الفكرية تخص سلعة لم يفرج‬
                                         ‫عنها من الجمارك أن تخطر مصلحة الجمارك بهذه المعلومات .‬
‫5) علي سلطات الجمارك أن تتخذ اجراءات وقف االفراج النهائي عن البضائع موضوع التعدي اذا تم التأكد‬
                                                                            ‫من صحة تلك المعلومات .‬
‫6) علي السلطات الجمركية أن تخطر صاحب الحق والمستورد وقطاع االتفاقيات علي االجراءات التي اتخذت‬
‫لوقف االفراج وتكون مدة وقف االفراج عشرة أيام ويمكن مدها مدة أخري بموافقة الوزير المختص‬
                                               ‫بالتجارة الخارجية بناء على عرض من قطاع االتفاقات .‬
‫7) لمالك حقوق الملكية الفكرية أو من يمثله أن يتقدم بشكوى مؤيده بالمعلـــومات الكافيه إلى قطاع االتفاقات‬
‫بوزارة التجارة الخارجيــــــة والصناعة من التعدى على هذه الحقوق وعلى قطاع االتفاقات جمع‬
‫االستدالالت حول صحة هذه الشكاوى فإذا تبين وجود أدلة ظاهرة على التعدى يتم التنسيق مع مصلحة‬
                                      ‫الجمارك لتطبيق االجراءات الحدودية ضد الرسالة محل االعتداء .‬
               ‫2) وللمستورد تقديم تظلم الي قطاع االتفاقيات في غضون ثالثة أيام عمل من تاريخ االفراج .‬
‫7) علي قطاع االتفاقيات في وزارة التجارة البت في التظلم خالل ثالثة أيام من تاريخ تقديمة وفي حالة قبولة‬
                                                            ‫يجب ابالغ الجمارك باالفراج عن البضائع .‬
‫01) يجب على الشاكى أ ن يطلب استصدار أمر على عريضـــــــــــة من رئيس المحكمة المختصة بأصل النزاع‬
‫بإجراء أو أكثر من االجراءات التحــفظية المناسبة وذلك خالل مدة وقف االفراج المحــــــددة فإذا لم يقم‬
‫الشاكى بإبالغ الجمارك وقطـــــــــاع االتفاقات بوزارة التجارة الخارجية والصناعة بما يفيد عرض‬
‫األمـــــر على المحكمة خالل مدة وقف االفراج أو ما يفيد إصدار األمر على العريضـة خالل مدة ثالثين يوم‬
‫من تاريخ تقديمها على الجمارك السير فى إجـــــــــــراءات االفراج النهائى عن هذه الرسالة بعد استيفاء‬
‫القواعد االستيــــــرادية مع خصم األعباء التى تحملتها السلعة نتيجة احتجازها والتى تقــــــــــوم‬
             ‫بتحصيلها الجهات المعنية بالدائرة الجمركية من التأمين أو الضمــــــــان المقدم من الشاكى .‬




                                                                                                          ‫15‬
    ‫11) مع عدم االخالل بحماية المعلومات السرية على الجمرك المختص بأن يمنح الشاكى والمشكو فى حقه‬
                   ‫فرصة كافية وعادلة لمعاينة الرسالة التى تم وقف االفراج عنها بغية إثبات أو نفى اإلدعاء .‬
                          ‫21) على الجمرك المختص رد التأمين أو الضمان المقدم من الشــــاكى فى الحاالت اآلتية:‬
     ‫1- إذا لم يقم المشكو فى حقهم أو المدعى عليهم بالتظلم من قرار وقف االفراج خالل ثالثـــــــــة أيام عمل‬
                                           ‫إذا صدر أمر قضائى يوقف االفراج عن الرسالة محل الشكوى .‬                           ‫2-‬


                                                               ‫اآلثار االقتصادية للتعدي علي حقوق الملكية الفكرية‬
‫ما تطالعنا الصحف بأخبار عن القرصنة والجرائم المعلوماتية والتعدي علي حقوق الملكية الفكرية حيث‬                              ‫(61)‬   ‫كثيراً‬
‫ورد في جريدة األهرام المصرية بتاريخ 32/5/2002 بالصفحة 21 تحت عنوان تفعيل إجراءات مواجهة ظاهرة‬
‫القرصنة والجرائم المعلوماتية تصريح لمدير اإلدارة العامة لمباحث المصنفات وحماية الملكية الفكرية بأن اإلدارة‬
‫ضبطت في ثالث شهور 6215 قضية [ خمسة آالف ومائة وستة وعشرون قضية ] لجرائم قرصنة ونسخ وتقليد‬
‫لمؤلفات علمية وأدبية ونسخ وطبع مصنفات سمعية وبصرية .. وجاء في تقرير االتحاد الدولي للملكية الفكرية 6002‬
‫أنه بالرغم من موافقة الدول علي معاهدة التربس وتضمين قوانينها الداخلية قواعد أنفاذ حقوق الملكية الفكرية طبقا ً‬
‫للمواد 14/16 من اتفاقية التربس فأن معدالت القرصنة علي حقوق الملكية الفكرية بلغت حداً قد يصل إلي 07% من‬
‫الجرائم وهي معدالت تؤدي إلي خسائر تجارية ضخمة نتيجة القرصنة وكان معدل القرصنة والخسائر العالمية وصلت‬
                                                                ‫إلي 23 مليار دوالر عام 4002 ووصلت معدالتها إلي 14% .‬
    ‫كمااا ورد بعاادد صااحيفة األهاارام المصاارية اليوميااة بتاااريخ 22/5/2002 صااـ 72 خبااراً بعنااوان مصااادرة / 0071 جهاااز‬
                                            ‫ريسيفر و 041 متهما أقاموا شبكات غير مرخصة لبث القنوات الفضائية المشفرة ..‬
                        ‫أننا ال بد أن نتذكر ونعي أنه كلما زاد مخزون أسهم تكنولوجيا المعلومات زاد معدل الدخل القومي .‬
    ‫مان أساهم تكنولوجياا المعلوماات حياث أن ذلاك ياؤدي إلاي‬               ‫وكلما ضعفت حماية حقوق الملكية الفكرية فاإن ذلاك يخفا‬
                                                                                                                                 ‫اآلثار اآلتية :‬
                                                     ‫التأثير السلبي علي راوس أموال صناعة تكنولوجيا المعلومات.‬                         ‫(1)‬
                                                                ‫يقلل من االستثمار المستقبلي في الصناعات المختلفة .‬                    ‫(2)‬
                                                                                              ‫ال يشجع علي االبتكار والنمو.‬            ‫(3)‬




               ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
             ‫األستاذة/ غادة خليفة ، تقرير عن تأثير القرصنة علي حقوق الملكية الفكرية غلي االقتصاد العالمي والقومي‬         ‫(11)‬
                                                                                 ‫، جمعية حماية الملكية الفكرية عام 4220 .‬


                                                                                                                                            ‫25‬
                                                     ‫الملكية الفكرية: والدول وخسائر بالمليارات‬
‫دراسة أجرتها غرفة التجارة الدولية للعام 1102 في مجال حقوق الملكية الفكرية أن 5.2 مليون‬                           ‫(71)‬   ‫أظهرت‬
‫وظيفة شرعية تتعرض للتهديد كل عام نتيجة فقدان ثقافة حماية حقوق المؤلف، وأكدت أن حجم اآلثار االقتصادية‬
                                                                        ‫ّ‬
‫واالجتماعية الناجمة عالمياً عن قضايا التقليد والقرصنة ستصل إلى نحو 7.1 تريليون دوالر بحلول العام 5102.‬
‫معدل القرصنة في‬        ‫وأكدت دراسة اقتصادية أعدّها اتحاد منتجي برامج الكمبيوتر التجارية، أن العمل على تخفي‬
‫جميع أنحاء العالم بنسبة 01 في المائة في غضون أربع سنوات من شأنه أن يخلق 241 مليار دوالر داخل أنشطة‬
                                               ‫اقتصادية جديدة، إلى جانب خلق نصف مليون وظيفة جديدة حول العالم .‬


‫يخسر العالم مليارات الدوالرات سنويا ً بسبب انتهاكات حقوق الملكية الفكرية، منها 3 مليارات دوالر على‬
‫الصعيد العربي في العام 7002 بعدما كانت نحو 5,2 مليار دوالر في 2002. وبين جهود تُبذل لحماية اقتصادات‬
‫المنطقة من هذا الكابوس الذي يعيق عملية التنمية االقتصادية واالجتماعية ويُسهم في تراجع المنتج الفكري‬
‫واإلبداعي، وجهود مضادة تنشط في االستيالء على برامج واختراعات وسلع أبدعها آخرون، تُقلق قضايا انتهاكات‬
         ‫ّ‬
‫الملكية الفكرية المؤلفين والكتّاب والمبدعين في العالم العربي، وتطال أعمال القرصنة التي أصبحت تشكل تهديداً‬
‫عالميا ً المصنفات األدبية والفنية والتقنية، وتؤدّي بالتالي إلى خسائر سنوية بمليارات الدوالرات، خصوصا ً بعد أن‬
‫أصبح اإلنترنت يمثّل أكبر تحرير للتجارة عرفه العالم، وأسهم إلى حد كبير في خلق أشكال جديدة من وسائل نشر‬
                                     ‫ّ‬
         ‫المنتج األدبي أو الفنّي أو نقله ونسخه وحفظه. ما يستدعي مراجعة وتطوير القوانين المعمول بها حالياً .‬


‫على الصعيد العربي فإن أكثر من 05 مليار دوالر هو حجم الخسائر السنوية التي يتكبّدها العرب بسبب عمليات‬
‫االحتيال على المل كية الفكرية، وذلك بحسب تقرير صادر عن االتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية في العام‬
‫7002، في حين تتراوح مجمل الخسائر على مستوى العالم ما بين 002 و052 مليار دوالر في مجال تكنولوجيا‬
   ‫المعلومات، إذ أصبحت أشكال هذه القرصنة تمثّل تهديداً عالميا ً تصل نسبته إلى 01٪ من حجم التجارة العالمية .‬


‫في السعودية وحدها يبلغ حجم الخسائر السنوية الفكرية 01 مليارات لاير بحسب تقرير لصحيفة "عكاظ"،‬
‫وتنظر لجنة مخالفات براءات االختراع في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بـ 003 قضية ، كما تخسر‬
‫السوق السعودية 005 مليون لاير سنوياً بسبب قرصنة برامج الكومبيوتر، إضافة إلى 11 مليار دوالر خسائر الغش‬
                                                     ‫التجاري في السعودية بحسب إحصائية وزارة االقتصاد والتخطيط .‬


          ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
        ‫مؤسسة الفكر العربي، نشرة الكترونية تصدر عن مؤسسة الفكر العربي، الفكر العربي للبحوث والدراسات،‬         ‫(71)‬
                                                                                   ‫العدد 05 بتاريخ 71/1/1120 .‬


                                                                                                                                      ‫35‬
‫وفي لبنان طلب االتحاد الدولي للملكية الفكرية ‪International Intellectual Property Alliance‬‬
‫هذا العام من الممثل التجاري للواليات المتحدة، إبقاء لبنان على "الئحة المراقبة"‪ Watch List‬بسبب انتهاكات‬
                                                        ‫خطيرة لحقوق الملكية الفكرية ومشكالت حقوق التأليف والنشر .‬
‫ويمثّل االتحاد الدولي أكثر من 0071 شركة تُعنى بانتاج المواد المحمية وتوزيعها بموجب حقوق النشر في‬
‫العالم. ووفق تقرير االتحاد فقد انضم لبنان إلى الئحة مؤلفة من 71 بلداً بينها مصر والكويت والسعودية وإسرائيل‬
                                                                                                                           ‫وتركيا .‬
                                                       ‫ّ‬
‫واعتبر أن انتهاكات حقوق الطبع والنشر ال تزال تشكل عقبة كبيرة أمام األعمال التجارية الشرعية في لبنان على‬
‫الرغم من التقدم التدريجي الذي أحرزه في مكافحة القرصنة، معتبراً أن تحديات القرصنة ال تزال على حالها في‬
‫0102. وتطرق إلى مشكالت قرصنة األقراص المدمجة الخاصة باألعمال التي تسبب خسائر فادحة لشركات‬
                                                                               ‫ّ‬
‫البرمجة، وقرصنة الكتب في حرم الجامعات وخارجها، وقرصنة سلع التجزئة، وقرصنة القنوات المنقولة عبر‬
‫الكابل والمحطا ت التلفزيونية المدفوعة، والقرصنة المتزايدة عبر اإلنترنت والهواتف الخليوية، وتحميل برامج‬
               ‫الكمبيوتر على أجهزة في نقاط البيع، وبيع أجهزة فك التشفير كالتي تُستعمل للتلفزيونات المدفوعة.‬
‫وأورد أن مستوى قرصنة برامج الكومبيوتر في لبنان وصل إلى 27% في 0102 "لتبلغ الخسائر نحو 22 مليون‬
                                                                                                                       ‫(21)‬   ‫دوالر‬
‫وكان الممثل التجاري للواليات المتحدة قد وضع لبنان على الئحة المراقبة ‪ Watch List‬العام 7771، ثم‬
‫درجته إلى "الئحة أولوية المراقبة" ‪ Watch List Priority‬العام 1002 بسبب تدهور قطاع حماية‬                                           ‫خف ّ‬
                                                                           ‫ّ‬
‫حقوق الملكية الفكرية. وشكلت الخسائر الناتجة من القرصنة في لبنان التي تكبدها قطاع حقوق النشر نحو 2,62‬
‫مليون دوالر العام 7002 في مقابل 6,52 مليون دوالر العام 6002 و2,22 مليوناً العام 2002 و13 مليونا ً عام‬
                                                                                       ‫ّ‬
‫4002. وبذلك شكلت الخسائر الناتجة عن القرصنة في لبنان 6,3 في المئة من الخسائر التي تكبدتها منطقة الشرق‬
‫األوسط وشمال إفريقيا والتي بلغ مجموعها 637 مليون دوالر في الـ7002. إقليمياً، ح ّ االتحاد، الممثل التجاري‬
‫للواليات المتحدة، على إبقاء مصر والسعودية على "الئحة أولويّة المراقبة" مع اإلبقاء على الكويت ونيجيريا‬
                                                                                                ‫وتركيا على "الئحة المراقبة".‬
‫وفي المغرب تشير دراسة أجراها المركز العربي للدراسات واألبحاث إلى أن المغرب على رأس الدول التي‬
‫تستشري فيها القرصنة الفكرية والفنية واألدبية وتكبّد االقتصاد األجنبي واالستثمار الخارجي خسائر مادية هائلة.‬
‫وتنشط السرقات التقنية بشكل الفت في المغرب إذ يوجد ما بين 004 و006 ألف قرص مدمج منسوخ بطريقة غير‬
                  ‫ّ‬
                                                                                        ‫قانونية يوزع في المغرب أسبوعيا ًً .‬


          ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                                                                                     ‫مصدر سابق ذكره في ص 15‬                    ‫(81)‬




                                                                                                                                        ‫45‬
‫تُعتبر اإلمارات في مقدّمة الدول التي تصدّت النتهاكات حقوق الملكية الفكرية، وهي حقّقت أدنى المعدالت على‬
‫اإلطالق بالنسبة إلى الدول العربية في مجال قرصنة البرمجيات بحسب تقارير صادرة عن المنظمات الدولية، إذ بلغ‬
‫معدل قرصنة البرمجيات في الدولة 63%، وهي نسبة تقل عن جميع دول أوروبا الشرقية وجميع دول أميركا‬
                                            ‫ّ‬
‫النسب المسجلة في دول أوروبا الغربية مثل فرنسا 04%، واليونان 25%،‬                                    ‫الالتينية، وتقل أيضا ً عن بع‬
                                                                                                                 ‫ّ‬
                                                                                                                   ‫وإسبانيا 24%.‬

‫وجاء في تقرير حكومي أميركي صادر عن مكتب برامج اإلعالم في وزارة الخارجية األميركية في العام 7002‬
‫أن انتهاكات حقوق الملكية الفكرية ما زالت آفة تضرب األسواق العالمية وتشكل تحدياً رئيسيا ً للمخترعين والفنانين في‬
‫شتى أنحاء العالم. وتصدّرت روسيا والصين، كما كان الحال في السنوات السابقة، الئحة األولوية على الرغم من وجود‬
‫األدلة على تحسن في البلدين. ومن الدول المدرجة على هذه الالئحة أيضا ً كل من األرجنتين وتشيلي ومصر والهند‬
                                ‫ّ‬                                                                                                        ‫بع‬
                                                                              ‫وإسرائيل ولبنان وتايالند وتركيا وأوكرانيا وفنزويال.‬

‫ومنعا ً لتفاقم ظاهرة انتشار سرقة الملكية الفكرية، خصوصا ً حقوق المؤلفين، أنشأ اتحاد الناشرين العرب "اللجنة‬
‫العربية لحماية الملكية الفكرية"، بناء على معطيات عدّة حددتها اللجنة بـ "انتشار ظاهرة القرصنة واالعتداء على‬
‫حقوق الملكية الفكرية، سهولة تنقل وانتشار الكتب المقرصنة بين الدول العربية، ضعف الرقابة ومحدودية دورها في‬
‫تطبيق قوانين حماية الملكية الفكرية، ضعف ثقافة حقوق الملكية الفكرية وربطها بظاهرة االحتكار"، علما ً أن الدول‬
‫العربية اتّجهت إلى التشريع في هذا اإلطار منذ زمن، وهي سعت ألن تشمل التشريعات مختلف فروع الملكية الفكرية،‬
‫وتُعتبر معظم الدول العربية عضواً في االتفاقيات الثالث األساسية المتعلقة بحقوق الملكية الفكرية وهي: اتفاقية إنشاء‬
                  ‫المنظمة العالمية للملكية الفكرية، اتفاقية "باريس" للملكية الصناعية، اتفاقية "بيرن" للملكية األدبية.‬

‫أكاد (71)خبياار فاي مجااال حقاوق الملكيااة الفكرياة تزايااد المخاااطر المترتباة علااى انتهاكاات قااوانين حقاوق الملكيااة الفكريااة‬
 ‫وحماياة حقااوق المؤلاف، حيااث يقادر أن يصاال حجاام اآلثاار االقتصااادية واالجتماعياة الناجمااة عالميااا عان قضااايا التقلياد‬
‫والقرصاانة بنحااو 7.1 تريليااون دوالر بحلااول عااام 5102م، وذلااك بحسااب دراسااة أجرتهااا'' غرفااة التجااارة الدوليااة لعااام‬
‫5.2 مليون وظيفاة شارعية للتهدياد بفقادانها كال عاام نتيجاة فقادان ثقافاة حماياة‬                 ‫1102''، والتي أظهرت نتائجها تعري‬
                                                                                                                         ‫حقوق المؤلف .‬




            ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
         ‫الجريدة االلكترونية االقتصادية، تقرير ينص علي أن 7.1 تريليون دوالر خسائر العالم من قرصنة حقوق‬       ‫(91)‬
                                                          ‫الملكية في عام 5120 ، العدد 8241 بتاريخ 80/4/1120 .‬




                                                                                                                                        ‫55‬
‫وأشار أيمن تكروري نائاب المادير العاام لشاؤون الملكياة الفكرياة فاي شاركة مايكروساوفت العربياة إلاى أن تعزياز مفهاوم‬
‫حماية الملكية الفكرية والحد من القرصنة سيعمل على منح االقتصاد المحلي للدول مكاسب اقتصاادية كبيارة، حياث تظهار‬
‫معادل القرصانة فاي جمياع أنحااء‬     ‫دراسة اقتصادية أعدها اتحاد منتجي برامج الكمبيوتر التجارياة أن العمال علاى تخفاي‬
 ‫العالم بنسبة 01 في المائة في غضون أربع سنوات من شأنه أن يخلق 241 مليار دوالر داخل أنشاطة اقتصاادية جديادة،‬
                                                                ‫إلى جانب خلق نصف مليون وظيفة جديدة حول العالم .‬

‫وكشاف التكاروري أناه، وماع تزاياد حااالت تبلياغ المساتهلكين عان بارامج مزيفاة تتاوافر فاي األساواق علاى أنهاا أصالية،‬
‫أظهرت نتائج مسح ميداني متخصص تناول موضوع سالوك األفاراد االساتهالكي تجااه البارامج المزيفاة قامات باه شاركة‬
‫مايكروساوفت وشامل أكثار مان 23 ألاف شاخص مان 02 بلادا حاول العاالم إن 56 فاي المائاة مان المشااركين فاي الدراساة‬
‫يتطلعاون لادور أكبار للحكوماات فاي معالجاة هاذه القضاية وإلاى التحارك بشاكل أكثار فعالياة لحماايتهم، وأن 27 فاي المائاة‬
‫يجدون ضرورة قيام القائمين على صناعة تقنية المعلومات عالميا بإجراءات إضافية، فيما 57 في المائة يتفقون علاى أن‬
‫المستهلك نفسه عليه أن يتبنى خطوات وإجراءات جديدة لحماية نفسه من حاالت شراء برامج مزيفاة تاتم بشاكل عرضاي‬
                                                                                                             ‫ومخادع .‬

                                                                                    ‫أشهر السرقات الفكرية‬
‫تُعد الكتب والمؤلفات األدبية وصناعة األفالم والبرامج التلفزيونية من أكثر الصناعات عرضة لخرق قوانين حقوق‬
                                                                                                   ‫ّ‬
‫الملكية الفكرية، ومن أشهر القضايا المتنازع عليها والمصنفة كانتهاكات فكرية وحظيت باهتمام واسع، هي ملصق‬
‫حملة أوباما االنتخابية ‪" Hope‬أمل" التي ال تزال قيد التداول في المحاكم القضائية المختصة، وكان قد التقطها مصور‬
 ‫ّ‬
‫وكالة "أسوشييتد برس" للرئيس أوباما وهو يجلس إلى جانب الممثل جورج كلوني، وقام الفنان شيبرد فيري بالبناء‬
‫عليها في ملصقه مدّعيا ً أن عمله سيأتي وفق االستخدام العادل، وهو المصطلح القانوني الذي يقضي بإمكانية استغالل‬
‫حقوق الطبع من دون االضطرار للدفع من أجلها، إال أن فيري أضاف إلى الصورة تفاصيل فنية ولونية أعطتها بعداً‬
‫مختلفاً، وتم اختيار الملصق للمشاركة في معرض معهد الفن المعاصر في بوسطن، وأصبح من ضمن المقتنيات الدائمة‬
                                                                                          ‫َّ‬
                                                                  ‫في المعرض الوطني للصور الشخصية في واشنطن .‬

‫على المستوى العربي تضج المحاكم المختصة بالقضايا المتعلقة بسرقات أدبية وفنية وتشكيلية وغيرها من قديم‬
‫ومستجدّ، نذكر منها أعمال الشاعر الكبير صالح جاهين التي تُنتهك منذ ثالثين عاماً، إذ نجد أكثر من طبعة وإصدار‬
‫للرباعيات أو األعمال الكاملة لجاهين من دون علم ورثته الذين ال يزالون يتابعون دعواهم في المحاكم. ومع أن األعمال‬
‫تصبح مشاعا ً بانتهاء مدة الحماية القانونية الممنوحة لمؤلفيها، لكن من الممكن أن تصبح محمية مرة أخرى، وكذلك كل‬
‫ّ‬                                                                                                     ‫َ‬
                 ‫ما اشتق منها من أعمال في ما لو تغيرت القوانين الحقا ً وإن كان هذا محل صراع قانوني وقضائي .‬

‫على الصعيد التكنولوجي، أيّدت المحكمة العليا األميركية حكما ً بفرض غرامة قدرها 072 مليون دوالر على شركة‬
‫البرمج يات العمالقة مايكروسوفت بسبب األضرار التي ألحقتها بشركة برمجيات كندية صغيرة بانتهاك حقوق الملكية‬


                                                                                                                   ‫65‬
‫الفكرية الخاصة بها، وتتعلق التكنولوجيا بشفرة "إكس إم إل" التي استخدمتها مايكروسوفت في برنامج "وورد"‬
                                                                                                                  ‫لمعالجة النصوص .‬

‫وفي هلسنكي أعلنت شركة صناعة الهواتف المحمولة الفنلندية العمالقة "نوكيا" العام الماضي عن إقامة دعوى‬
‫قضائية ضد منافستها األميركية "آبل" في ثالث دول أوروبية بدعوى انتهاك حقوق الملكية الفكرية للعديد من براءات‬
‫االختراع، وذلك باستخدام تقنيات من تطويرها في صناعة أجهزة آي فون وآي بود وآي باد التي تنتجها آبل. وتضيف‬
‫هذه الدعاوى تهمة انتهاك 31 براءة اختراع جديدة إلى اتهام بانتهاك 42 براءة اختراع تنظرها لجنة التجارة الدولية‬
‫األميركية والمحاكم االتحادية في ديالور ويسكنسون في الواليات المتحدة بحسب بول مالين نائب رئيس "نوكيا"‬
                                                                                                             ‫لشؤون الملكية الفكرية .‬

‫قدره 652 مليون دوالر تايواني (5.7 مليون‬              ‫وفي تايوان قض ت محكمة الملكية الفكرية على سيدة تايوانية بدفع تعوي‬
‫دوالر أميركي) لشركة "هيرميس انترناشونال" لبيعها أربع حقائب يد مقلّدة لحقائب الشركة، إذ وصلت غرامة انتهاك‬
‫حقوق الملكية الفكرية إلى 005 مرة من قيمة السلع، وكانت لي وهي بائعة سابقة في متجر "هيرميس تايوان" قد‬
                                                                    ‫ّ‬
‫اشترت في الخارج أربع حقائب يد مقلدة من ماركة "بيركين" المصنوعة يدوياً التي تنتجها شركة "هيرميس" وباعتها‬
‫عبر متاجر بيع المنتجات المستعملة وتقاسمت األرباح مع أصحاب هذه المتاجر. وجاء في تقرير نشرته صحيفتا‬
‫تقضي به المحكمة في قضايا انتهاك حقوق‬                  ‫هو أكبر تعوي‬         ‫"يونايتد ديلي نيوز" و"أبل ديلي" أن حجم التعوي‬
                                                                           ‫الملكية الفكرية لكن المدعى عليها قد تستأنف الحكم .‬

‫تقارير إخبارية أن أحد الشهود في النزاع القضائي الدائر بين «آبل» األمريكية لإللكترونيات ومنافستها‬                        ‫(02)‬   ‫ذكرت‬
‫الكورية الجنوبية «سامسونج»، قدر الخسائر التي كبدتها «سامسونج» للشركة األمريكية،بسبب انتهاك حقوق الملكية‬
                                                                                         ‫الفكرية لها بين 5.2 و57.2 مليار دوالر .‬

‫وقال «تيري موسيكا» المحاسب المنتدب من آبل لتقدير الخسائر التاي تعرضات لهاا أماام محكماة ساان خوسايه فاي والياة‬
‫كاليفورنيا األمريكية إن تقديراته استندت إلى بيع «سامسونج» 7.22 مليون هااتف ذكاي وكمبياوتر لاوحي بعائادات بلغات‬
                                                                                                                   ‫61.2 مليار دوالر .‬

‫ولم تقرر حتى اآلن هيئة محلفي المحكمة ما إذا كانت إحادى الشاركتين انتهكات بالفعال باراءات اختاراع مملوكاة لألخارى‬
                                                                              ‫ومن هو الخبير الذي ستستعين به لتقدير الخسائر .‬



          ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
        ‫جريدة المصري اليوم ، نقرير شركة أبل تتكبد خسائر ب 57.0 مليار دوالر بسبب سامسونج ،‬          ‫(20)‬
                                                                                        ‫41/1/1120 .‬



                                                                                                                                      ‫75‬
‫كانت «آبل» الموجودة في والية كاليفورنيا قاد اتهمات «سامساونج» فاي أبريال 1102 بانتهااك حقاوق ملكياة التصاميمات‬
                                                                          ‫والتقنيات الخاصة بهواتفها الذكية والكمبيوتر اللوحي .‬

‫ويدور هذا النزاع القضائي بين الشركتين فاي العدياد مان دول العاالم، حياث تتناافس الشاركتان علاى االساتحواذ علاى أكبار‬
                                               ‫حصة من سوق الهواتف الذكية التي تقدر قيمتها بحوالي 1.712 مليار دوالر .‬

‫تعاني المجتمعات العمرانية من ظاهرة الغش التجاري كجزء من السوق التجارياة العالمياة التاي تشاهد ازدياادا مطاردا فاي‬
‫حركة التجارة يوازيها نشاط مستعر في غش وتقليد البضاائع والسالع واالعتاداء علاي حقاوق الملكياة الفكرياة ناتج عنهاا‬
          ‫(12)‬   ‫خسارة تقدر حتي اآلن بنحو 22 مليار دوالر علي مستوي العالم العربي فقط طبقا ألحداث االحصاءات الدولية‬



                                                                  ‫البالد العربية واتفاقية حقوق الملكية‬
‫1) اتفاقية حقوق الملكية الفكرية لها آثارها السلبية على البالد النامية، والبالد العربية جزء من هذه الابالد النامياة.‬
                                                                                                     ‫أهم هذه اآلثار السلبية:‬

‫البالد العربية مستوردة للتكنولوجيا، والتكنولوجيا الجديدة هي المنطقة في العالقات الدولية التاي تعمال‬                       ‫أ-‬
‫عليها اتفاقية حقوق الملكية الفكرية. التكلفة المالية التاي ساوف تتحملهاا الابالد العربياة للحصاول علاى‬
                                                                    ‫حقوق الملكية الفكرية سوف تكون باهظة.‬

‫ب- تلزم اتفاقية حقوق الملكية الفكرية البالد الموافقة عليها أال تساتخدم أياا مان حقاوق الملكياة الفكرياة إال‬
‫بعد الحصول على ترخيص رسمي من مالكها يجيز االنتفاع بها. هذا األمر سوف يجعال الابالد المتقدماة‬
‫تتحكم بحيث تحدد من تعطيه الترخيص ومن ال تعطيه، وكذلك تحادد متاى تعطاي. والمتوقاع هاو التميياز‬
       ‫لغير صالح البالد العربية واألسباب معروفة واألحداث الجارية في المنطقة دليل على صحة ذلك.‬

‫ت- هذه االتفاقية سوف تجعال الابالد المتقدماة تحادد المرحلاة التكنولوجياة التاي تارى أن تكاون فيهاا الابالد‬
                                                                                     ‫النامية ومنها البالد العربية.‬

‫ث- هناك صناعات لها أهميتها ومنها صناعة الدواء، وهذه الصناعة على وجه الخصاوص التطاور العلماي‬
‫والتكنولوجي فيها سريع ومتالحاق وكاذلك حياوي، اتفاقياة حقاوق الملكياة الفكرياة أنتجات آثاارا سالبية‬
                 ‫على هذه الصناعات في البالد النامية ومنها البالد العربية وذلك قبل أن يكتمل تطبيقها.‬

           ‫ــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
         ‫األستاذ/ محمد السعدني، نقرير 88 مليار دوالر خسائر العرب بسبب الغش التجاري ، جريدة األهرام‬      ‫(10)‬
                                                                                  ‫االقتصادي 50/21/2120 .‬


                                                                                                                                        ‫85‬
‫ج- هناك صناعات لها خطورتها مثل الصناعات الحربية. اتفاقية حقوق الملكية الفكرية عقدت إلى حد بعياد‬
                                            ‫جدا إمكانية الحصول على التكنولوجيا الحديثة لهذه الصناعة .‬

‫2) بالرغم من هذه اآلثار السالبية التفاقياة حقاوق الملكياة الفكرياة ضاد الابالد العربياة فإنناا ال نارى أن تقااطع الابالد‬
‫العربيااة هااذه االتفاقيااة أو تنسااحب منهااا، إن الاابالد العربيااة جاازء ماان المجتمااع الاادولي ويجااب أن تظاال فاعلااة‬
‫فيه وأال تعزل نفسها عنه هذا شرط أساسي لتعامل البالد العربية مع اتفاقية حقوق الملكياة الفكرياة وماع غيرهاا‬
                                                                                                 ‫من االتفاقيات الدولية.‬

‫بجانب هذا الشرط األساسي فإن البالد العربية مطالبة أن تتعامل ماع هاذه االتفاقياة وماع الموضاوع الاذي تعمال علياه‬
                                                                         ‫بسياسات متنوعة. ومن السياسات التي نقترحها:‬

‫يجب أن تعمل البالد العربية على إيجاد البيئة المالئمة للعلماء والمخترعين. وهاذه البيئاة تشامل الحيااة‬               ‫أ-‬
                                                                           ‫السياسية واإلدارية واالقتصادية.‬

‫ب- البحث العلمي له متطلباته المالية، وهذه المتطلبات تشمل المكافأة المالئمة للعلماء وكذلك اإلنفااق علاى‬
             ‫البحث العلمي والتجهيز المعملي البالد العربية مطالبة بأن تزيد اإلنفاق على البحث العلمي.‬

‫ت- يحتاج البحث العلمي إلى ميزانيات ضاخمة وكاذلك يحتااج إلاى تضاافر وتعااون مؤسساات كثيارة. وأماام‬
‫ذلك فإن أي دولة عربية بمفردها لان تساتطيع تاوفير ذلاك بركنياه البشاري والماالي، ولاذلك مطلاوب أن‬
‫تتعاون البالد العربية وتتكامل في البحث العلمي، ولعل ذلك يكاون سابيال لتكامال شاامل يجماع كال الابالد‬
                                                                                                       ‫العربية.‬

‫ث- حمايااة الحقااوق الفكريااة لإلنسااان العربااي فااي داخاال الاابالد العربيااة شارط أساسااي. إن هااذا األماار سااوف‬
‫يشجع االبتكارات ويحفزها بل إن هذا األمر إذا اكتمل وتفاعل مع المقترحاات الساابقة فإناه يمكان الابالد‬
                                                                        ‫العربية أن تستقل علميا وتكنولوجيا.‬




                                                                                                                             ‫95‬
                                                           ‫(2)‬   ‫االتفاقيات الدولية المعنية بحماية الملكية الفكرية‬
 ‫يتم بتقسيم االتفاقيات الدولية وفقا لموضوعها أو الهدف منها يمكن تقسيم االتفاقيات الدولية المتعددة األطراف‬
              ‫(22)‬   ‫القائمة بين الحكومات إلى الثالث المجموعات التالية، والتي تنصب علي المجموعات الثالثة األتية‬

‫( المجموعة األولى ) منها علي تحديد المعايير األساسية الدولية المتفق عليها لحماية الملكية الفكرياة فاي كال دولاة‬
                                                                                                                          ‫علي حدة .‬

‫( المجموعة الثانية ) فتعناي بتاوفير الحماياة للملكياة الفكرياة فاي أكثار مان دولاة أو الادول األعضااء أطاراف االتفااق‬
‫الدولي وذلك بموجب أجراء واحد في إحدى تلك الدول يكون له آثره في توفير هذه الحماية لدي الدول األخارى وهاذا‬
                                                                          ‫األجراء هو أما التسجيل الدولي أو اإليداع الدولي .‬

‫( المجموعااة الثالثااة ) فتتعلااق باالتفاقيااات الدوليااة المتعااددة األطااراف التااي تعنااي بعماال فهرسااة وتصاانيف وتنظاايم‬
                        ‫المعلومات عما يخضع للتسجيل أو اإليداع الدولي حتى يمكن إعادة استخراجها واالستفادة بها.‬

                                          ‫معاهدة باريس عام 3221 بشأن إنشاء اتحاد لحماية الملكية الصناعية 0‬                          ‫1-‬
                                       ‫اتفاق مدريد عام 1771 بشأن قمع بيانات مصدر السلع المضللة والمزيفة 0‬                           ‫2-‬
                                                                                              ‫معاهدة نيروبي عام 1271 0‬              ‫3-‬
                                                                  ‫معاهدة التعاون بشأن براءات االختراع عام 0771 0‬                    ‫4-‬
       ‫معاهدة بودابست عام 7771 الخاصة بإيداع الكائنات الدقيقة ألغراض اجراءات تسجيل براءة اختراع 0‬                                   ‫5-‬
                     ‫اتفاق مدريد عام 1271 بشأن التسجيل الدولي للعالمات التجارية والمعدلة في عام 7271 0‬                              ‫6-‬
                                         ‫اتفاقية لشبونة عام 2571 بشأن حماية مسميات المنشأ وتسجيلها دوليا 0‬                          ‫7-‬
                                       ‫اتفاق الهاي عام 5371 بشأن اإليداع الدولي للرسوم والنماذج الصناعية 0‬                          ‫2-‬
            ‫اتفاق نيس بشأن التصنيف الدولي للسلع والخدمات يغرض تسجيل العالمات التجارية عام 7571 0‬                                    ‫7-‬
                                ‫01- اتفاق لوكارنو عام 7271 لوضع تصنيف دولي للرسومات والنماذج الصناعية 0‬
                                ‫11- اتفاق فيينا للتصنيف الدولي للعناصر التصويرية للعالمات التجارية عام 3771 0‬
                                                                    ‫21- معاهدة العالمات التجارية في جينيف عام 4771 0‬




            ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
         ‫المستشار الدكتور/ علي رضا، نائب رئيس مجلس الدولة، الملكية الفكرية هي الثورة االقتصادية ، مجلة‬              ‫(00)‬
                                                                        ‫مجلس الدولة نقال عن موقع البوابة القانونية .‬




                                                                                                                                         ‫06‬
                             ‫(32)‬   ‫نبذه عن المنظمة العالمية للملكية الفكرية (‪)wipo‬‬

‫المنظمة العالمية للملكية الفكرية ‪ wipo‬هي أحدي الوكاالت المتخصصة التابعة لمنظمة األمم المتحدة ومقرها‬
‫جينيف وعدد األعضاء بها األن 621 دولة بما يزيد عن 07% من دول العالم انشأ المنظمة العالمية للملكية الفكرية‬
‫عام 7671 والتي تهدف هذه المنظمة إلى تشجيع حماية حقوق الملكية الفكرية فى كل دول العالم من خالل التعاون‬
‫بين الدول وبالتعاون مع الهيئات الدولية وتتولى المنظمة تطوير آليات تيسير الحماية الجيدة للملكية الفكرية بما‬
‫يتفق مع اتفاقية باريس لحماية الملكية الصناعية (3221) واتفاقية برن لحماية المصنفات األدبية والفنية (6221)‬
                                                                    ‫أو أي اتفاقيات أو معاهدات دولية أخري .‬
                                                                             ‫من خالل القيام بالمهام األتية :-‬
                                                                   ‫1- تعزيز ثقافة الملكية الفكرية 2‬
                                          ‫0- ادراج الملكية الفكرية في سياسات التنمية الوطنية 2‬
                                                 ‫1- تطوير قوانين حماية حقوق الملكية الفكرية 2‬
                                                  ‫4- تقديم خدمات لحماية الملكية الفكرية للدول 2‬
                                           ‫5- تنمية التعاون بين الدول في ادارة الملكية الفكرية 2‬
                        ‫وتدير المنظمة االتفاقيات المتعلقة بحماية الملكية الفكرية وتشمل علي :-‬
                                                 ‫- عدد (1) اتفاقيات دولية لحماية حق المؤلف 2‬
                                    ‫- عدد (4) اتفاقيات لحماية الحقوق المجاورة لحق المؤلف 2‬
                                                 ‫- عدد (1) اتفاقيات لحماية براءات االختراع 2‬
                                                ‫- عدد (4) اتفاقيات لحماية العالمات التجارية 2‬
                                       ‫- عدد (1) اتفاقيات لحماية الرسوم والنماذج الصناعية 2‬
                               ‫- عدد (0) اتفاقية لحماية عالمات المنشأ والمؤشر الجغرافي 2‬
                                                              ‫- عدد (1) اتفاقية لحماية النباتات 2‬




                                                                                                                ‫16‬
                                       ‫النتائج‬
‫1- وال جدال أن ظاهرة السلع المغشوشة والمقلدة تشكل خطرا حقيقيا علي البشر‬
‫واقتصاديات الدول وتحمل من األضرار الكثير وتعاني منها الدول والشعوب فضال‬
                                          ‫عن أنها تهدم روح المنافسة واإلبداع 0‬

‫2- ونظرا ألن موضوعات الملكية الفكرية جاءت استجابة للتطور التكنولوجي السريع‬
‫والنمو المتالحق لالقتصاد العالمي والتجارة الدولية ونتيجة الحرص المتزايد من‬
‫الفئات في الحصول علي الربح السريع ظهرت أنشطة التزييف والقرصنة‬                ‫بع‬
‫وأصبحت تمثل انتهاكات اقتصادية سائدة وبدأت حاليا تتزايد تلك االنتهاكات وتأخذ‬
‫بعدا عالميا مما كان له األثر السلبي علي المجتمع الدولي فقد حرصت جمهورية‬
‫مصر العربية علي االنضمام إلي كافة االتفاقيات الخاصة بحماية حقوق الملكية‬
                                    ‫الفكرية واتخذت كافة اإلجراءات الضرورية 0‬

‫تزايد أهمية اإلبداعات واالبتكارات جعل التنافس في المحيط التجاري المعاصر قائما ً‬   ‫3-‬
‫على المعارف والمعلومات واألفكار فقد تحولت الطاقة اإلبداعية واالبتكار والمعارف‬
‫والمعلومات إلى ثروات اقتصادية ثمينة يقوم على أساسها اقتصاد جديد مما استوجب‬
‫توفير متطلبات جديدة لحماية هذه الحقوق بالشكل الكافي، على الصعيد الوطني‬
‫والدولي ونظراً لهذه األهمية المتزايدة لحقوق الملكية الفكرية على المستوى‬
‫االقتصادي فقد أصبح عدم توفير الحماية للملكية الفكرية من معوقات‬
                                                    ‫االستثمارالوطني واألجنبي 0‬




                                                                                       ‫26‬
                                    ‫التوصيات‬
                                          ‫استنادا الي نتائج الدراسة أوصت باألتي :-‬
‫1- يجب توفير قاعدة بيانات متكاملة عن الشركات المنتجة والسلع المقلده والدول التي‬
‫تنتج بها في جميع مجاالت الملكية الفكرية وأن يتم ادراجها وفق معايير ادارة المخاطر‬
                    ‫حتي تؤخذ في االعتبار عند االفراج عنها من المنافذ الجمركية 0‬
‫2- ضرورة اعادة النظر في التشريعات القائمة بما يتوافق مع نتائج التطبيق العملي‬
           ‫والفعلي خالل الفترة الماضية التي أسفرت عن مشكالت تحتاج الي عالج 0‬
‫3- علي المنظمات الدولية ذات الصلة القيام بالتعاون مع الشركات المتضرره من هذا‬
‫المجال باعداد دورات تدريبية علي مستوي عالي لمصالح الجمارك في الدول األعضاء‬
‫وكذا بروتوكوالت تعاون نع الشركات المتخصصة لتتمكن من تأهيل كوادرها للقيام‬
                                                 ‫بهذا الدور اتجاه حماية الحقوق 0‬
‫4- انشاء محاكم متخصصة في حاالت التعدي علي حقوق الملكية الفكرية وذلك لسرعة‬
                                      ‫الفصل في القضايا المنظورة في هذا الشأن 0‬
‫5- يجب تضافر كافة جهود الجهات المعنية لمواجهة التعدي علي حقوق الملكية الفكرية‬
        ‫والتنسيق فيما بينها لتفعيل أحكام القانون 22 لسنة 2002 والئحتة التنفيذية 0‬
‫6- قيام أجهزة االعالم بنشر الوعي لدي الجمهور للتعرف علي أهم الجوانب في علم‬
                                          ‫الملكية الفكرية والتشريعات ذات الصلة 0‬
‫7- ضرورة وجود دور للجمارك في اعداد وصياغة المواد الخاصة بحقوق الملكية‬
                                                                        ‫الفكرية 0‬
‫2- علي مصلحة الجمارك تنظيم حضور ورش عمل عديدة في كثير من المجاالت للتعرف‬
‫علي السلع المقلدة وكيفية التصدي لهذه التعديات وتنظيم حضور واعداد الندوات‬
‫والمؤتمرات التي تناقش موضوعات الملكية الفكرية سواء في الداخل أو في المنظمات‬
‫الدولية لزيادة الوعي لدي رجال الجمارك بمدي خطورة دخول البضائع المقلدة‬

                                                                                    ‫36‬
‫الشركات‬    ‫والمغشوشة وطريقة التعامل معها وتنظيم توقيع مذكرات تفاهم مع بع‬
‫أصحاب حقوق الملكية الفكرية التاحة لتدريب العاملين بالمصلحة علي مواجهة أعمال‬
‫القرصنة علي المنتجات ا ألصلية الخاصة بهم وكيفية التفرقة بين العالمات األصلية‬
      ‫والمغشوشة والمقلدة والربط األلي بين كافة المواقع لسرعة تبادل المعلومات 0‬




                                                                                 ‫46‬
     ‫ـ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
     ‫الدكتور/ كمال ادريس مدير عام المنظمة العالمية للملكية الفكرية ، ندوة الوايبو الوطنية حول حقوق‬              ‫(10)‬
                                                                          ‫الملكية الفكرية ، منشورات الوايبو 5220‬


                                             ‫األستاذ/ أحمد فرج سعودي ، االجتماع ندوة الويبو الوطنية حول حقوق الملكية الفكرية‬
                                                               ‫، مجلة الجمارك ، العدد 954 ، ص 41 ، 2120‬            ‫(40)‬


        ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
     ‫(1) الدكتور/ محمد نجيب ، دور الجمارك المصرية في حماية حقوق الملكية الفكرية ، مجلة الجمارك ، العدد 854 ، ص 10‬
                                                                                                  ‫وما بعده ، 2120‬




                                                                                                                   ‫المراجع‬
‫‪ ‬المستشار الدكتور/ علي رضا ، حماية الملكية الفكرية ، مجلة مجلس الدولة‬
                                ‫نقال من موقع البوابة القانونية ، االسكندرية ، 7002م‬
‫‪ ‬اللواء الدكتور/ فؤاد جمال ، أنواع الملكية الفكرية ، كلية الحقوق ،‬
                                                    ‫المنصورة ، ص 472 وما بعده ، 7002 م‬
‫‪ ‬األستاذ/ محمود أبو العال ، مواضيع هامه في الملكية الفكرية ، مجلة‬
       ‫الجمارك ، العدد 244 ابريل ، األسكندرية ، ص 5 وما بعده ، 7002م‬
‫‪ ‬األستاذ/ أحمد فرج سعودي ، االجتماع الثالث والثالثين للمدراء العاملين‬
‫بجكارك دول منطقة شمال أفريقيا والشرق األدني واألوسط ، مجلة الجمارك‬
                                                     ‫، العدد 754 ، ص 43 وما بعده ، 0102م‬
‫‪ ‬الدكتور/ محمد نجيب ، دور الجمارك المصرية في حماية حقوق الملكية‬
           ‫الفكرية ، مجلة الجمارك ، العدد 254 ، ص 62 وما بعده ، 0102م‬




                                                                                                                                   ‫56‬
‫‪ ‬األستاذ/ محمود عيسي ، ورشة عمل في التطبيق العملي لالجراءات‬
‫الحدودية واألتفاقيات الدولية في حماية حقوق الملكية ، مجلة الجمارك ،‬
                                                                         ‫العدد 254 ، ص 11 ، 7002م‬
‫‪ ‬األستاذ/ حسام حمزة ، ورشة عمل ببور سعيد حول منظمة حقوق الملكية‬
‫الفكرية ‪ ، WIPO‬مجلة الجمارك ، العدد 654 ، ص 72 وما بعده ،‬
                                                                                                                ‫7002م‬


‫المستشار الدكتور / على رضا نائب رئيس مجلس الدولة والمنشور بمجلة مجلس الدولة نقال‬
                                                                            ‫عن موقع البوابة القانونية ( تشريعات‬

                                                 ‫الواء الدكتور فؤاد جمال كلية الحقوق جامعة المنصورة‬

‫مجلة الجمارك العدد 954 لسنة 2120 صفحة االجتماع الثالث والثالثين للمدراء العاملين‬
           ‫لجمارك دول منطقة شمال أفريقيا والشرق األدني واألوسط2 أحمد فرجصفحة 41‬

                                    ‫العدد رقم 854 سنة 2120 ورشه عمل ببور سعيد صفحة 10‬
                                ‫الملكية الفكرية محمود أبو العال العدد 844 ابريل 9220 صفحة 5‬

        ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
      ‫(9) األستاذ/ حسام حمزة ، ورشة عمل ببور سعيد حول منظمة حقوق الملكية الفكرية ‪ ، WIPO‬مجلة الجمارك ، العدد 154‬
                                                                                         ‫، ص 70 وما بعده ، 9220‬


        ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
      ‫(8) األستاذ/ محمود عيسي ، ورشة عمل في التطبيق العملي لالجراءات الحدودية واألتفاقيات الدولية في حماية حقوق الملكية ،‬
                                                                                  ‫مجلة الجمارك ، العدد 054 ، ص 11 ، 9220‬




                                                                                                                                    ‫66‬
                                                                                            ‫د. خميس الهلباوى‬

                                                         ‫حدود ومفهوم حقوق الملكيــــة الفكـــــــرية‬
                                                                                        ‫الثالثاء، 7 أبريل92:81 - 9002‬


‫بدأ مفهوم ما تسمى الملكية الفكرية، يتردد ويرتفع صداه كثيراً فى جمهورية مصر العربية، وفى دول العالم المختلفة، وأيضاً فى‬
                ‫صدارة المفاوضات االقتصادية والسياسية، ومفاوضات اإلصالح االقتصادى فى العالم أجمع منذ سنوات قليلة.‬

     ‫وبدأت الكثير من الدول المختلفة، خاصة الدول الموقعة على اتفاقية منظمة التجارة العالمية، إعادة النظر وترتيب أوراقها،‬
       ‫ومراجعة قوانينها المحلية للتعامل مع هذا المفهوم بمستوى حضارى، بدالً من العشوائية فى مجال حقوق الملكية الفكرية.‬

                                                                    ‫فما هى الملكية الفكرية؟ وما هى حقوق الملكية الفكرية؟‬
                                         ‫الملكية الفكرية هى عبارة عن "خالصة المعلومات المعرفية النافعة للجنس البشرى"‬
‫والملكية الفكرية بمفهوم القانون الدولى: هى "حصة فى ملكية معلومات نافعة، أو معرفة نافعة"، وكلمة نافعة هنا تعنى أنه يمكن‬
                                                                    ‫استخدامها لتحقيق مكاسب مادية ألصاحب تلك الحقوق.‬

     ‫فقد خلق هللا اإلنسان، وحباه بنعمة العقل عن سائر المخلوقات، وهو يعمل ذلك العقل فى تطويع الطبيعة للحفاظ على حياته‬
    ‫واستمرارها، وهو كان ومازال األقوى، برغم ضعفه البدنى بالمقارنة بقسوة الطبيعة والكثير من المخلوقات األخرى، وذلك‬
                           ‫بفضل تميزه بالعقل، ولذلك فإن اإلنسان دون سائر المخلوقات يحركه عقله، وحاجاته الضرورية.‬

‫وهذان العنصران العقل والحاجة محركان رئيسيان للمواهب واإلبداعات البشرية، وهما من العناصر األساسية لدفعه فى طريق‬
   ‫االبتكارات واإلبداعات واالختراعات، وتطوير الوسائل التى تمكنه من االستمرار فى حياته، وهو ما أسهم بشكل جذرى فى‬
 ‫انتقال اإلنسان وتطويره لوسائل حياته، من العصر الحجرى إلى العصر المذهل الذى نعيشه اآلن فى القرن الحادى والعشرين.‬


                                                                                                                    ‫76‬
      ‫وبناء على ما تقدم، فإن من حق اإلنسان الذى يبدع فى خلق شىء له قيمة مادية، أن يملك هذا الشىء، وقيمته المادية، وتلك‬
                                                                                         ‫الحقوق تسمى حقوق الملكية الفكرية.‬
 ‫فإذا كانت اإلبداعات البشرية مستمرة، منذ خلق اإلنسان األول على وجه هذه األرض فما هو سبب االهتمام بالملكية الفكرية فى‬
  ‫هذا العصر بالذات؟ !واإلجابة هى ما يلى: أن التطورات المذهلة التى يشهدها العالم حاليا ً، واختراع وسائل االتصاالت الحديثة‬
‫من محطات أقمار صناعية، إلرسال البرامج والمعلومات عن طريق وسائل اإلعالم المرئية والمسموعة عبر األقمار الصناعية،‬
  ‫واإلنترنت، وظهور علوم ما يسمى تكنولوجيا المعلومات، مما قرب المسافات بين الشعوب فتعرفت أكثر على عادات بعضها،‬
‫وأصبح االكتشاف أو االختراع أو اإلبداع العلمى فى دولة معينة، يعرف على مستوى العالم، فى أسرع وقت، وبعد سقوط النظام‬
                                                                     ‫الشيوعى وإتاحة استخدام الكمبيوتر واإلنترنت للعالم كله.‬

‫أدى كل ذلك إلى ما نراه اآلن من توسعات ضخمة فى التبادل التجارى الدولى والمحلى, وفى هجرة العمالة ورئوس األموال بين‬
 ‫الدول... إلخ, مما ساعد على سرعة إيجاد التكامل االقتصادى بين دول غرب أوروبا والواليات المتحدة األمريكية, والكثير من‬
                                                                                                      ‫دول العالم األخرى.‬
 ‫وترتب على كل هذا نقل التكنولوجيات المتطورة من الدول الصناعية الغنية إلى الدول النامية الفقيرة، وبدأت الشركات والدول‬
‫المتقدمة فى منح تراخيص اإلنتاج واستخدام اختراعاتها وتقديم الخدمات المتطورة، ليس فقط داخل دولها، ولكن أيضاً فى الدول‬
     ‫النامية، وعلى هذا كان البد من حماية حقوق تلك الشركات والمؤسسات والدول،وتشمل عناصر اإلبداعات البشرية للملكية‬
                                                                                        ‫الفكرية الحقوق المتعلقة بما يلى:‬
                                                                                    ‫* المصنفات األدبية والفنية والعلمية.‬
                          ‫* منجزات الفنانين القائمين باألداء والفونوغرامات ( اإلنتاج الصوتى) وبرامج اإلذاعة والتليفزيون.‬

                                                      ‫* االختراعات فى جميع مجاالت االجتهاد اإلنسانى, واالكتشافات العلمية.‬
                                                                                                ‫* الرسوم والنماذج الصناعية.‬
                                                            ‫* العالمات التجارية وعالمات الخدمة واألسماء والسمات التجارية.‬
                                                                                        ‫* الحماية من المنافسة غير المشروعة.‬
                         ‫* جميع الحقوق األخرى الناتجة عن النشاط الفكرى فى المجاالت الصناعية والعلمية واألدبية والفنية.‬
                                                                                                    ‫تعريف الملكية الفكرية‬

    ‫الملكية الفكرية هى نتاج فكر اإلنسان من ابداعات مثل اإلختراعات، النماذج الصناعية، العالمات التجارية، االغانى والكتب‬
     ‫والرموز واألسماء، وال تختلف حقوق الملكية الفكرية عن حقوق الملكية األخرى. فهى تمكن مالك الحق من االستفادة بشتى‬
 ‫الطرق من عمله الذى كان مجرد فكرة ثم تبلور إلى أن أصبح فى صورة منتج. ويحق للمالك منع االَخرين من التعامل فى ملكه‬
        ‫دون الحصول على إذن مسبق منه. كما يحق له مقاضاتهم فى حالة التعدى على حقوقه والمطالبة بوقف التعدى أو وقف‬
                                                                            ‫إستمراره والتعويض عما أصابه من ضرر.‬

                                                                                                     ‫تاريخ الملكية الفكرية‬

      ‫إن مفهوم الملكية الفكرية ليس مفهوما ً جديدا ًو يعتقد أن شرارة نظام الملكية الفكرية قد أوقدت فى شمال إيطاليا في عصر‬
  ‫النهضة. وفى سنة 4741م صدر قانون فى البندقية ينظم حماية االختراعات ونص على منح حق إستئثارى للمخترع،أما نظام‬
   ‫حق المؤلف فيرجع إلى إختراع الحروف المطبعية والمنفصلة واالَلة الطابعة على يد يوهانس غوتنبرغ حوالى 2441م و فى‬
    ‫نهاية القرن التاسع عشر رأت عدة بلدان لضرورة وضع قوانين تنظم الملكية الفكرية. أما دوليا ً فقد تم التوقيع على معاهدتين‬
  ‫تعتبران االَساس الدولى لنظام الملكية الفكرية هما: إتفاقية باريس لحماية الملكية الصناعية 1881 وإتفاقية برن 6881 لحماية‬
                                                                                                 ‫المصنفات األدبية والفنية.‬

                                                                                              ‫حماية حقوق الملكية الفكرية‬

 ‫تسمح للمبدع ومالك العالمة التجارية وبراءة اإلختراع وحق المؤلف باإلستفادة من عمله وتعبه واستثماره، وهذا ال يعني أنه‬
‫احتكر الفكر على األخرين بل العكس، حيث ترد هذه الحقوق في المواد القانونية من اإلعالن العالمي لحقوق اإلنسان الذي ينص‬


                                                                                                                       ‫86‬
          ‫على حق اإلستفاده من حماية المصالح المعنوية و المادية الناجمة عن نسبة النتاج العملي أو األدبي أو الفني الى مؤلفه.‬

                                                                                            ‫ما الفرق بين التزوير و التقليد؟‬

‫تزوير العالمة التجارية نقالً كامالً مطابقاً لألصل أو نقل األجزاء الرئيسية منها مما يجعل العالمة المزورة مطابقة للعالمة .1‬
                                                                                                    ‫األصلية الى حد كبير.‬
‫.2‬   ‫تقليد العالمة التجارية وهي تعني اصناع عالمة تماثل في مجموعها العالمة األصلية تماثالً من شأنه أن يضلل الجمهور‬
                                                                        ‫بخصوص مصدر البضاعة التي تميزها العالمة.‬

            ‫تشير الملكية الفكرية إلى أعمال الفكر اإلبداعية أى اإلختراعات و المصنفات األدبية و الفنية و الرموز و األسماء و‬
                                                                                    ‫الصور و النماذج و الرسوم الصناعية .‬
                                                                                     ‫و تنقسم الملكية الفكرية إلى فئتين هما :‬
      ‫•‬        ‫الملكية الصناعية وتشمل: اإلختراعات (البراءات) و العالمات التجارية و الرسوم و النماذج الصناعية و بيانات‬
                                                                                                        ‫المصدر الجغرافية .‬
      ‫•‬          ‫حق المؤلف ويضم: المصنفات األدبية و الفنية كالروايات والقصائد والمسرحيات واألفالم واأللحان الموسيقية‬
                                                     ‫والرسوم واللوحات والصور الشمسية والتماثيل والتصميمات الهندسية. .‬

     ‫و تتضمن الحقوق المجاورة لحق المؤلف حقوق فنانى األداء المتعلقة بأدائهم و حقوق منتجى التسجيالت الصوتية المرتبطة‬
                                               ‫بتسجيالتهم و حقوق هيئات اإلذاعة المتصلة ببرامج الراديو والتليفزيون.‬

                                                                                                   ‫ما هي العالمة التجارية ؟‬

  ‫هي إشارة يستخدمها تاجر ما لتمييز منتجاته عن منتجات غيره. وحتى يحمي القانون العالمة التجاريّة يجب أن تكون مميّزة و‬
                                                                         ‫غير مضللة وغير مخالفة للنظام العام واآلداب.‬

                                                                                               ‫ما هي المؤشرات الجغرافية؟‬

                                             ‫هي إشارة توضع على منتج معيّن تشير إلى أنّه ينشأ من منطقة جغرافيّة محددة .‬

                                                                                        ‫ما هو الرسم أو النموذج الصناعي؟‬

 ‫هو الجانب الزخرفي أو الجمالي لسلعة ذات منفعة، ومن الممكن أن يتكون من عناصر ثالثيّة األبعاد مثل شكل السلعة أو ثنائية‬
                                                                              ‫األبعاد مثل الرسوم أو الخطوط أو األلوان .‬

                                                                                                      ‫ما هي البراءة ؟‬
   ‫هي حق يمنحه القانون للمخترع يمنع بموجبه اآلخرين من استغالل اختراعه تجارياً وذلك لفترة زمنية محددة مقابل القيام‬
                                                                       ‫بالكشف عن االختراع بعد انقضاء مدّة الحماية .‬

                                                                                                      ‫ما هو االسم التجاري؟‬

                ‫هو اسم يستخدم في مجال األعمال أو التجارة لتمييز مؤسسة أو شركة عن غيرها من المؤسسات أو الشركات .‬

                                                                                                      ‫ما هو السر التجاري؟‬
                                                                                                                ‫ّ‬




                                                                                                                        ‫96‬
     ‫هو عبارة عن أي معلومة ذات قيمة تجاريّة تتعلق بطريقة اإلنتاج أو المبيعات و غير معروفة للجمهور اتخذ صاحبها تدابير‬
                                                                                           ‫معقولة للمحافظة على سريته.‬

                                                                                                    ‫ما هي الدائرة المتكاملة؟‬

‫هي كل منتج في شكله النهائي أو المرحلي يتكون من أحد العناصر النشطة المثبتة على قطعة من مادة معزولة وتشكل مع بعض‬
                                                    ‫الوصالت أو كلها كياناً متكامالً يستهدف تحقيق وظيفة إلكترونية .‬

                                                                                                         ‫ما هو حق المؤلف؟‬

      ‫هو حق من حقوق الملكيه الفكرية يحمي نتاج العمل الفكريّ من األعمال األدبية والفنية ويشمل ذلك المصنّفات المبتكرة في‬
         ‫األدب و والموسيقي و الفنون الجميلة كالرسم و النحت، باإلضافة إلى أعمال التكنولوجيا كالبرمجيّات و قواعد البيانات.‬

                                                                                                   ‫ما هي الحقوق المجاورة؟‬

  ‫هي الحقوق المرتبطة بحق المؤلف يمنحها القانون لفئات معينة مثل المنتجين و فناني األداء وهيئات اإلذاعة تساعد المبتكرين‬
                                                                            ‫على ايصال رسالتهم للجمهور ونشر أعمالهم.‬

                                                                                           ‫ما هي المنافسة غير المشروعة؟‬

                                                     ‫ّ‬
                                                    ‫هي األعمال المخالفة للممارسات الشريفة في المجال الصناعي والتجاري.‬

                                                       ‫لماذا تهتم الدول بالملكية الفكرية،وتعمل على االرتقاء بها وحمايتها ؟‬

‫.1‬                                        ‫االبتكارات الجديدة فى كافة مجاالت الملكية الفكرية تؤدى إلى تقدم البشرية ونهضتها.‬
‫.2‬                                           ‫الحماية القانونية لالبتكارات الجديدة تدفع إلى االنفاق على ابتكارات أخرى بسهولة.‬
‫.3‬                                 ‫االهتمام بالملكية الفكرية وحمايتها يسهم فى تحقيق التنمية االقتصادية واالجتماعية والثقافية.‬

                                                                                                      ‫أساليب التقليد و الغش‬

     ‫أساليب التقليد والغش تختلف بحسب طبيعة ونوع السلعة و وسائل الجاني وأدواته واإلمكانيات المتاحة وتتنوع الطرق بهدف‬
                                                                                      ‫محاكاة المنتج األصلي ظاهرياً.‬

‫وكان الستخدام التكنولوجيا في تصنيع السلع المقلده الدور األكبر في الوصول بها الى درجة عالية من التشابه مع السلع األصلية‬
                                                                               ‫ويصعب التمييز بينهما و نعرض لها فيما يلي :‬
‫.1‬     ‫استخدام الهيكل الخارجي للجهاز األصلي واستبدال بعض المحتويات الداخلية بقطع مقلده ( أجهزة الكمبيوتر – األجهزة‬
                                                                                                                ‫الكهربائية.)‬
‫.2‬                                          ‫وضع شريط الصق على الجهاز من الخارج لمنع فتحه واكتشاف محتوياته المقلده.‬
‫.3‬                              ‫وضع شريط الصق خاص بالمنتجات األصلية على المنتجات المقلدة إليهام المستهلك وخداعة.‬
‫.4‬                                                    ‫تقليد الحاويات الكرتونية أو األغلفة للسلع األصلية ووضع المقلده بداخلها.‬
‫.5‬               ‫تقليد العالمة التجارية واإلسم التجاري للشركة األصلية وتثبيتها على المنتج المقلد و تزوير البيانات التجارية.‬
‫.6‬             ‫تجميع العبوات الفارغة األصلية وتجديدها و تعبئة المنتج المقلد بداخلها وإعادة تغليفها باستخدام ماكينات حديثة.‬
‫.7‬                                  ‫اعادة استخدام قطع الغيار المستعملة بتجويدها وتغليفها وبيعها على انها قطع اصلية جديدة.‬


                                                                                                                         ‫07‬
 ‫.8‬                                              ‫ازالة تاريخ الصالحية المنتهى واعادة تدوين تاريخ جديد يفيد امتداد الصالحية.‬
‫الملكية الفكرية بمعناها الواسع تعني الحقوق القانونية التي تنتج من األنشطة الفكرية في المجاالت الصناعية والعلمية‬
‫واألدبية والفنية. وقد أصدرت دول العالم المختلفة قوانين لحماية الملكية الفكرية لسببين رئيسيين .السبب األول هو حماية‬
‫الحقوق المعنوية واالقتصادية للمبدعين وتنظيم وتسهيل سبل استفادة المجتمع من هذه اإلبداعات. والسبب اآلخر لضمان‬
‫ممارسات ومعامالت تجارية عادلة تسهم في التنمية االقتصادية واالجتماعية للشعوب .وعموما ً فإن قوانين الملكية الفكرية‬
 ‫تهدف إلى حماية المبدعين والمنتجين للمنتجات والخدمات الفكرية عن طريق إعطائهم حقوقا مقننة ومحددة بمدد زمنية‬
‫المنتجات.‬                         ‫هذه‬                       ‫استخدام‬                        ‫في‬                    ‫للتحكم‬
‫ويمكن تقسيم الملكية الفكرية إلى فرعين رئيسيين: الملكية الصناعية وحق المؤلف. وقد ذكرت المنظمة العالمية للملكية‬
‫الفكرية )‪ (WIPO‬أن الملكية الفكرية تشمل حقوقا متعلقة باألعمال األدبية والفنية والعلمية: األداء الفني والتسجيالت‬
‫الصوتية والمرئية والبرامج اإلذاعية والتلفزيونية، االختراعات في جميع ميادين النشاط اإلنساني، االكتشافات العلمية،‬
‫الرسوم والنماذج الصناعية، العالمات التجارية وعالمات الخدمة واألسماء التجارية والتسميات، الحماية من المنافسة غير‬
‫المشروعة، وجميع الحقوق األخرى الناتجة عن النشاط الفكري في المجاالت الصناعية والعلمية واألدبية أو الفنية.‬
‫وتصنف الحقوق المتعلقة باألعمال األدبية والفنية والعلمية في فرع حق المؤلف، بينما الحقوق المتعلقة باألداء الفني‬
‫والتسجيالت والبث تعرف بما يسمى «الحقوق المرتبطة» أي حقوق مرتبطة بحق المؤلف.‬
‫في المقابل يتم تصنيف االختراعات والرسوم والنماذج الصناعية والعالمات التجارية وعالمات الخدمة واألسماء التجارية‬
‫والتسميات، يتم تصنيفها في فرع الملكية الصناعية. وبالمثل فإن الحماية من المنافسة غير المشروعة يمكن أن تنتمي لهذا‬
                                                                                                                 ‫الفرع.‬
‫وألهمية الملكية الفكرية فقد أصدرت المملكة العديد من األنظمة التي تعنى بمجاالت الملكية الفكرية والتي يأتي على رأسها‬
‫نظام براءات االختراع والتصميمات التخطيطية للدارات المتكاملة واألصناف النباتية والنماذج الصناعية والئحته التنفيذية،‬
‫ونظام حماية حقوق المؤلف. كما تم تشكيل لجنة النظر في دعاوى البراءات وكذلك اللجنة الدائمة لحقوق الملكية الفكرية.‬
‫كما أن عضوية المملكة في منظمة التجارة العالمية والمنظمة العالمية للملكية الفكرية لها داللتان: األولى أن المملكة جادة في‬
 ‫األمور المرتبطة بالملكية الفكرية واألخرى أن التشريعات واألنظمة المتعلقة بالملكية الفكرية بالمملكة متوافقة ومتناغمة مع‬
‫الممارسات المطبقة عالميا ً والتي أدت إلى انضمام المملكة إلى هاتين المنظمتين المهمتين.‬
‫ولعلنا نتناول بعض ما ذكر أعاله في مقاالت الحقة بمزيد من التفصيل من أجل إيضاح بعض األمور المهمة لدى المهتمين‬
‫بالملكية الفكرية مع التركيز على فرع الملكية الصناعية وذلك ألن خبرتي العملية تتركز بشكل أكبر في هذا الفرع من خالل‬
                                                 ‫إشرافي على برنامج الملكية الفكرية وترخيص التقنية بجامعة الملك سعود.‬

‫ما يتعلق بالفكر والنتاج الفكري وغير ذلك، الملكية الفكرية تعني سلطة تخول لشخص على شيء غير مادي (معنوي) وهو‬
‫ثماره و آثاره المادية بأنه ( حق اإلنسان في إنتاجه العلمي و األدبي والفني والتقني ليستفيد من وعرف مفهوم الملكية الفكرية‬
‫واستئثارها ) [1] .و عرف محمد الشلش الملكية الفكرية بأنها ( ثمرة اإلبداع والمعنوية ، و حرية التصرف فيها والتنازل عنها‬
‫مثالها حق المؤلف على مؤلفاته وحق المخترع االختراع سماها بعض القانونيين بالملكية الذهنية ألنها ترد على نتاج ذهني و و‬
‫مفهوم الملكية عالمته التجارية وغير ذلك ) [0] .ومن المواضعات التي يصطلح عليها في تحديد على اختراعه وحق التاجر في‬
‫: ]الفكرية [1‬
‫كما يقول صاحب الوسيط ( ويجمع بين هذه الحقوق جميعا أنها حقوق ذهنية فهي نتاج الذهن …و ابتكاره : حق اإلنتاج الذهني‬
‫.)‬
    ‫‪‬‬    ‫. كما أشار إلى ذلك األستاذ مصطفى الزرقا في كتابه المدخل إلى نظرية االلتزام : حق االبتكار‬
    ‫‪‬‬    ‫الحقوق المعنوية ، قال عبد المنعم فرج الصده ( تندرج تحت الملكية المعنوية أنواع متعددة من : الملكية المعنوية‬
         ‫تسميتها بالملكية الصناعية ، وتشمل الثانية حقوق يمكن ردها على طائفتين تشمل أولها الحقوق التي اصطلح على‬
         ‫.]على تسميتها بالملكية األدبية والفنية ) [4 المؤلفين وهي التي اصطلح‬

    ‫‪‬‬    ‫. الحقوق الواردة على أموال غير عادية ·‬
    ‫‪‬‬    ‫الفكرية بحقوق اإلنتاج العلمي، حيث قال :( وإذا لحظنا الملكية وأما الشيخ بكر أبو زيد فمال إلى تسمية. حق اإلبداع ·‬
         ‫. ]اإلنتاج هو العلم ، ساغ لنا المواضعة باسم اإلنتاج العلمي ) [5 أيضا أن ركيزة‬


                                                                                                                       ‫17‬
‫:نشوء مفهوم الملكية الفكرية .4‬
‫الواسع في دول العالم،حيث تعددت االختراعات ترجع نشأة مفهوم الملكية الفكرية إلى عصر الثورة الصناعية في أوربا وأثرها‬
‫الصناعيين والتجار مما دفع بالدول المنتجة إلى التنادي لوضع االتفاقيات في سبيل حماية حقوق الصناعية و اإلنتاجات الفكرية ،‬
‫إيطاليا في عصر النهضة ، ثم أخذت الدول تنضم إلى االتفاقيات والمبدعين ، و يعتقد أن أول بذرة للمفهوم برزت في شمال‬
‫. وتضع تشريعات وتعقد مؤتمرات عالمية في محاولة لحماية حقوق الملكية الفكرية وااللتزام بها ،‬

‫: مجاالت الملكية الفكرية ,5‬
‫مثل براءة االختراع كاختراع دواء لمرض معين يسجل لدى مؤسسات رسمية أو علمية قصد الحصول على األمور الصناعية -‬
‫. البراءة‬
‫إبداع وفكر تقتضي صيانة نسبة كاالسم والعالمة التجارية بما تتضمنه من حقوق معنوية وذهنية تحتاج إلى الحقوق التجارية -‬
‫. االختراع إلى الشخص أو الجهة التي أنتجته‬
‫. وهذا ما سنتناوله في بحثنا كنموذج تقاس عليه بقية الحقوق في مختلف مجاالت الملكية الفكرية حقوق التأليف والمصنفات -‬
‫حقوق الملكية الفكرية في الشريعة اإلسالمية‬
‫_____________________________________‬
‫. اإلسالم و الملكية الفكرية الشيخ محمد عثمان بشير أستاذ الفقه بجامعة قطر مقال منشور على موقع هندسة عربية ]1[‬
‫. حقوق الملكية الفكرية بين الفقه والقانون لمحمد الشلش جامعة القدس منشور على موقع جامعة النجاح الوطنية ]2[‬
‫. فقه النوازل للشيخ بكر أبو زيد 0/251 ]3[‬
‫. كتاب (محاضرات في القانون المدني) لعبد المنعم فرج الصده نقال عن.فقه النوازل 0/151 ]4[‬
‫. فقه النوازل 0/051 ]5[‬

                                    ‫ما هي الملكية الفكرية؟‬
‫حقوق الملكية الفكرية لها أهمية متنامية لالقتصادات‬

‫نيسان/إبريل 2002 51‬
                          ‫(اقتطف المقال التالي من مطبوعة وزارة الخارجية بعنوان: "التركيز على حقوق الملكية الفكرية").‬

                                                                                                  ‫ما هي الملكية الفكرية؟‬
                                                                                               ‫بقلم توماس جي. فيلد اإلبن‬

                                                                                                        ‫النقطة الجوهرية‬
    ‫أصبحت أغنية "رام وكوكا كوال"، التي كانت ربما أشهر أغنية لرقصة الكالبسو في كافة األزمان، األغنية التي القت نجاحاً‬
                                                                                                    ‫ّ‬
  ‫القضية الشهيرة التي رُفعت أمام المحاكم األميركية‬ ‫باهراً للشقيقتين اندروز في األربعينيات من القرن العشرين. وأشعلت أيضا ً‬
      ‫إلصدار القرار حول حقوق التأليف للموسيقي من ترينينداد، ليونيل بيالسكو، الذي كتب كلمات األغنية قبل عدة عقود تحت‬
      ‫العنوان "السنة الماضية". المحامي الذي ترافع لصالح الرجل الذي نشر كلمات األغنية األصلية لبيالسكو أثبت للمحكمة ان‬
                                       ‫أغنية "رام وكوكا كوال" كانت من عمل هذا المؤلف الموسيقي الكريولي وال أحد غيره.‬
                                                                                                             ‫ّ‬
      ‫كسب بيالسكو االعتراف البتكاره كما حصل على تعويض عن االستعمال غير المرخص لعمله ألن لدى الواليات المتحدة‬
   ‫قوانين تحمي الملكية الفكرية لألفراد الموهوبين مثله وتفرض تطبيق تلك القوانين ضد كل من ينتهكها. فلو كان ناشر عمله قد‬
        ‫رفع القضية في بلد يملك حمايات ضعيفة أو ال حمايات على اإلطالق، لكان من المحتمل عدم حصول نهاية سعيدة لسعي‬
                                                                    ‫بيالسكو االعتراف بعمله وحصوله على التعويض.‬

                                                                                                  ‫ما هي الملكية الفكرية؟‬


                                                                                                                     ‫27‬
           ‫لماذا تحمي دول كالواليات المتحدة، اليابان، وهولندا االبتكارات، األعمال األدبية والفنية، الرموز، الصور، األسماء،‬
 ‫والتصماميم المستعملة في التجارة: المعلومات والتعابير األصلية لألفراد المبدعين التي تعرف بالملكية الفكرية (‪)IP‬؟ تفعل هذه‬
         ‫الدول ذلك ألنها تدرك ان حماية حقوق الملكية هذه تعزز النمو االقتصادي وتزود الحوافز لالبتكار التكنولوجي وتجذب‬
  ‫االستثمارات التي تخلق وظائف أو فرص جديدة لكافة مواطنيها. أكد تقرير أصدره البنك الدولي الذي حمل العنوان "التوقعات‬
    ‫االقتصادية العالمية للعام 0220" األهمية المتزايدة للملكية الفكرية لالقتصادات المعولمة في يومنا الحاضر، ووجد انه "عبر‬
   ‫النطاق الكامل لمستويات الدخل، تترافق حقوق الملكية الفكرية (‪ )IPR‬مع النمو األكبر للتجارة األعظم والتدفقات االستثمارية‬
                                                  ‫المباشرة األجنبية التي تترجم بدورها إلى معدالت أسرع للنمو االقتصادي".‬
      ‫فمثالً، في الواليات المتحدة لوحدها، قدرت دراسات جرت في العقد الماضي ان نسبة تزيد عن 25 بالمئة من الصادرات‬
   ‫األميركية بدأ يعتمد اآلن على شكل معين من حماية الملكية الفكرية بالمقارنة مع نسبة تقل عن 21 بالمئة سجلت قبل 25 سنة‬
                                                                                                             ‫مضت.‬
    ‫يملك الموهوبون فكريا ً أو فنيا ً الحق في منع االستعمال أو البيع غير المرخص البتكاراتهم، تماماً مثلهم مثل مالكي الملكيات‬
    ‫المادية كالسيارات، والمباني والمتاجر. مع ذلك، بالمقارنة مع صانعي الكراسي، والثالجات وغير ذلك من السلع الملموسة،‬
     ‫يواجه الناس الذين يواجه عملهم غير الملموس أساسياً، صعوبات أكثر في كسب رزقهم في حال لم تُحترم مطالبتهم بملكية‬
 ‫ابتكاراتهم. يلجأ فنانون، ومؤلفون، ومخترعون وغيرهم من غير القادرين على االعتماد على األقفال والسياجات لحماية عملهم‬
                                                        ‫إلى حقوق الملكية الفكرية لمنع اآلخرين من حصاد ثمرات جهدهم.‬
    ‫إلى أبعد من جعله ممكنا ً للمبتكرين والفنانين ان يحصلوا على تعويض منصف، وجعل البلدان تجذب استثمارات وتكنولوجيا‬
   ‫أجنبية، تعتبر حماية الملكية الفكرية أمراً حاسما ً للمستهلكين. فقد كان من الممكن ان ال توجد معظم التقدمات في حقول النقل،‬
                                               ‫واالتصاالت، والزراعة، والعناية الصحية بدون دعم قوي للملكية الفكرية.‬
‫االعتراف والدعم المتزايد بالملكية الفكرية يتعلقان كثيراً أيضا ً بالزيادة في مستويات المعيشة في بالد كالصين والهند. فقبل بضع‬
         ‫سنوات فقط، كانت الهند على وشك خسارة المعركة لالحتفاظ بأفضل وألمع مهندسيها وعلماء الكمبيوتر لديها. كان غياب‬
‫الحماية لملكيتهم الفكرية يجبر هؤالء العلماء والفنيين على الهجرة إلى بلدان حيث يستطيعون حماية عملهم الشاق وإبقائه آمنا ً من‬
       ‫االستغالل غير المنصف من جانب منافسين يسعون للحصول على أفضليات سهلة. وفي نهاية األمر أصدر البرلمان الهندي‬
      ‫قانونا ً عام 9991 لحماية المبتكرات الفكرية لعلماء الكمبيوتر لديها. وكانت النتيجة نشوء صناعة تكنولوجيا عالية تنتج بعض‬
        ‫أكثر البرامج المتقدمة في العالم وتوظف اآلالف من العمال الذين كان من المحتمل بخالف ذلك ان يغادروا الهند للعيش في‬
                                                                                    ‫أجزاء أخرى من العالم مربحة أكثر لهم.‬

                                                                                          ‫األشكال الرئيسية للملكية الفكرية‬
    ‫األشكال الرئيسية للملكية الفكرية هي براءات االختراع، حقوق النشر، العالمات التجارية واألسرار التجارية، وألن الملكية‬
  ‫الفكرية تتشاطر العديد من خصائص الملكية العقارية والشخصية، فإن الحقوق المترافقة تسمح بمعاملة الملكية الفكرية كأصول‬
            ‫يمكن شراؤها، وبيعها، والترخيص باستعمالها، أو حتى منحها بدون أي ثمن. تمكن قوانين الملكية الفكرية المالكين،‬
                                                 ‫والمخترعين، والمبتكرين من حماية ملكيتهم من االستعماالت غير المرخصة.‬

                                                                                                              ‫حقوق النشر‬
‫حقوق النشر مصطلح قانوني يصف الحقوق االقتصادية الممنوحة لمؤلفي األعمال األدبية والفنية، وتشمل حق إعادة نشر العمل،‬
    ‫صنع نسخ عنه، وأداء أو عرض العمل بصورة علنية. تقدم حقوق النشر بصورة أساسية الحماية الوحيدة للموسيقى، األفالم‬
  ‫السينمائية والتلفزيونية، الروايات واألشعار، الهندسة المعمارية وغير ذلك من األعمال ذات القيمة الثقافية. ومع تطوير فنانين‬
       ‫ومبدعين لبعض األشكال الجديدة من التعبير، توسعت هذه الفئات من الملكية الفكرية لتشمل برامج الكمبيوتر والتسجيالت‬
                                                                                ‫الصوتية التي أصبحت اآلن محمية أيضا ً.‬
 ‫دوم حقوق النشر لمدة أطول من بعض أشكال أخرى من الملكية الفكرية. معاهدة برن، االتفاقية الدولية الموقعة عام 1881 التي‬
  ‫تعترف البلدان الموقعة عليها باألعمال المشمولة بحقوق النشر لدى بعضها البعض، تفرض ان فترة حماية حقوق النشر تغطي‬
  ‫حياة المؤلف زائداً خمسين سنة. بموجب معاهدة برن، تصبح األعمال األدبية، والفنية، وغير ذلك من األعمال المؤهلة محمية‬
                   ‫بحقوق النشر حالما توجد. ال لزوم لتسجيلها رسميا ً من اجل حمايتها في الدول األطراف في تلك المعاهدة.‬


                                                                                                                       ‫37‬
 ‫لكن، تسمح معاهدة برن بإخضاع حقوق النشر لشرط، كما هو الحال في الواليات المتحدة، حول عمل كان قد تم خلقه في شكل‬
‫ثابت. وأيضا ً يوجد لدى العديد من البلدان مراكز قومية لحقوق النشر من اجل إدارة أنظمة حقوق النشر فيها. فعلى سبيل المثال،‬
   ‫وفي الواليات المتحدة، يخول الدستور إلى الكونغرس سلطة إصدار قوانين تنشئ نظام حقوق النشر، ويدير هذا النظام مكتب‬
                                                                                     ‫حقوق النشر في مكتبة الكونغرس.‬
  ‫يخدم مكتب حقوق النشر في الواليات المتحدة كمكان يتم فيه تسجيل المطالبات بحقوق النشر عندما يجوز تسجيل وثائق تتعلق‬
    ‫بحقوق النشر بعد تلبية شروط قانون حقوق النشر الساري المفعول في الواليات المتحدة. لكن بالنسبة لكافة األعمال، وحتى‬
                      ‫األعمال األجنبية، يضفي التسجيل في الواليات المتحدة أفضليات للحصول على عالجات بكلفة ضئيلة.‬
 ‫ولدت إمكانية الوصول الفوري إلى تلك العالجات ظهور صناعات تسلية أميركية هائلة: استناداً إلى إصدار عام 4220 لكتاب‬
    ‫الصناعات المشمولة بحقوق النشر في االقتصاد األميركي، للمؤلف ستيفن سيويك، شكلت في عام 0220، صناعات حقوق‬
       ‫النشر األميركية "الجوهرية" نسبة 1 بالمئة من الناتج المحلي اإلجمالي األميركي او 0.101 مليار دوالر. يحدد التقرير‬
 ‫الصناعات "الجوهرية" المحمية بحقوق النشر على أنها الصحف، نشر الكتب، التسجيالت، الموسيقى، والمطبوعات الدورية،‬
        ‫األفالم السينمائية، البرامج اإلذاعية والتلفزيونية، وبرامج الكمبيوتر. في تقرير عام 4220 أضيفت إلى هذه الصناعات‬
                                                                        ‫"الجوهرية" متاجر الكتب وأكشاك بيع الصحف.‬
  ‫يحق فقط لمؤلف او ألولئك الذين يستمدون حقوقهم عبر المؤلف، كالناشر مثالً، ان يطالب بصورة شرعية بحقوق النشر. لكن‬
     ‫وبغض النظر عن من يملك هذه الحقوق فإنها تكون محدودة. فمثالً، في الواليات المتحدة، يجوز لغرباء استنساخ جزء من‬
 ‫األعمال ألغراض دراسية علمية، ونقدية، وإلعداد التقارير اإلخبارية، أو للتدريس. توجد أيضا ً أحكام مماثلة حول "االستعمال‬
      ‫المنصف" في بلدان أخرى. جرت مناقشة نطاق هذا االستثناء بتفصيل أوسع في المقال "ماذا يعني االستعمال المنصف؟"‬
‫حق النشر يحمي الترتيبات للوقائع، ولكنه ال يغطي الوقائع المجموعة جديداً بهذه الصفة. عالوة على ذلك، فال يحمي حق النشر‬
                    ‫أفكاراً وعمليات صناعية جديدة، والتي يمكن تأمين حمايتها، عند لزوم ذلك، بواسطة براءات االختراع.‬

                                                                                                       ‫براءات االختراع‬
   ‫يستطيع المرء ان يقول بأن براءة االختراع هي عقد بين المجتمع ككل ومخترع فردي. بموجب شروط هذا العقد االجتماعي،‬
‫يمنح المخترع حقا ً حصريا ً في منع آخرين من صنع، واستعمال، وبيع اختراع مسجل لفترة زمنية محددة، تدوم في معظم البلدان‬
                                                  ‫حتى 20 سنة، مقابل كشف المخترع لتفاصيل اختراعه إلى عامة الناس.‬
  ‫كان من المحتمل ان تغيب منتجات عديدة بدون حماية براءة االختراع، وال سيما تلك التي تحتاج إلى استثمارات كبيرة ولكن،‬
   ‫بعد ان تباع، يمكن بسهولة استنساخها من جانب المنافسين. وعلى األقل منذ العام 4741 عندما منحت جمهورية البندقية أول‬
                                                     ‫براءة اختراع، شجعت هذه الحماية تطور وتوزيع تكنولوجيات جديدة.‬
  ‫تتم المحافظة على التكنولوجيا بسرية تامة، عند عدم توفر براءات اختراع. فإذا كان على المخترعين ان يعتمدوا على السرية‬
 ‫لحماية اختراعاتهم، يصبح من الممكن في أحيان كثيرة ان تموت الكثير من المعلومات المهمة التي لم يكشف عنها، مع موتهم.‬
‫لكن ليس من السهل الحصول على براءات االختراع. ال تمنح براءات االختراع إلى أفكار غامضة بل لمطالبات مصممة بعناية.‬
‫ويفحص خبراء هذه المطالبات لتجنب حماية تكنولوجيا تكون متوفرة بالفعل او يستطيع حرفيون عاديون الوصول إليها بسهولة.‬
  ‫ونظراً الن المطالبات ببراءات االختراع تتفاوت كثيراً في قيمتها مثلما تتفاوت التكنولوجيات التي تحميها، يتوجب على طالبي‬
‫تسجيل براءة اختراع التفاوض حول مطالبات ذات نطاق مالئم يمكن الدفاع عنه (يعني النطاق القابل للدفاع عنه ان على مقدمي‬
  ‫الطلبات ان يمارسوا عناية كبيرة عند تقرير الحدود التي يكوّنها اختراعهم وما الذي يمكن حمايته من االنتهاك في اختراعهم).‬
                                                                     ‫تستغرق هذه العملية مدة سنتين أو أكثر وتكون مكلفة.‬

                                                                                                      ‫األسرار التجارية‬
     ‫تعتبر سراً تجاريا ً أية معلومات قد تستعمل في عمليات شركة أعمال تكون ذات قيمة كافية يتوفر أفضلية اقتصادية فعلية أو‬
                                                                                                          ‫ِّ‬
    ‫محتملة. قد تُشكل أمثلة لألسرار التجارية صيغ لمنتجات مثل صيغة صنع الكوكا كوال، أو تجميعات لمعلومات تؤمن لشركة‬
              ‫أعمال أفضلية تنافسية مثل قاعدة بيانات تدرج أسماء الزبائن، أو حتى االستراتيجيات اإلعالنية وعمليات التوزيع.‬



                                                                                                                   ‫47‬
‫وبعكس براءات االختراع، يمكن حماية األسرار التجارية لفترة زمنية غير محددة نظرياً، وبدون أية شكليات إجرائية. لكن تميل‬
 ‫األسرار التجارية إلى اإلفالت، وحمايتها ليست مجانية. تحت أفضل الظروف، يتوجب على الشركات ان تقيّد إمكانية الوصول‬
      ‫إلى مكاتبها ووثائقها، وتثقيف الموظفين الرئيسيين فيها والمفتشين الحكوميين وان ترصد بدقة المطبوعات والعروض في‬
   ‫المعارض التجارية. رغم ان المحافظة على السرية عملية مكلفة، تعتمد شركات كبيرة عليها عند عدم توفر إمكانية الحصول‬
               ‫على براءات اختراع. وكلما كانت الشركة اكبر كلما أصبحت بحاجة اكبر إلى حماية قانونية ألسرارها التجارية.‬
   ‫يجب ان تعتمد على نفسها الشركات التي ال تستطيع االعتماد على محاكم البالد لمساعدتها في االحتفاظ بأسرار مهمة. فمثالً،‬
     ‫تستطيع ان تحدد بشدة عدد األشخاص الذين يملكون إمكانية وصول إلى معلومات مهمة تنافسيا ً. وبصورة محتملة اكثر، تتم‬
‫مشاطرة المعلومات الضرورية لعمليات حاسمة فقط في حال توفر حماية كافية لألسرار التجارية. وبخالف ذلك، يتم تدريب عدد‬
    ‫قليل، أو ال أحد، من الموظفين المحليين إلى ابعد من المستوى الضروري للقيام بمهمات تجميع تكون بدون حاجة إلى مهارة‬
                                                                                                       ‫بصورة أساسية.‬

                                                                                                      ‫العالمات التجارية‬
‫العالمات التجارية مؤشرات تجارية للمصدر، إشارات مميزة تعرّ ف بسلع او خدمات معينة تنتج او تزود من جانب فرد معين او‬
‫شركة معينة. كانت أسماء اإلسكافيين تستعمل في القرى القديمة لتأمين تلك الوظيفة. العالمات التجارية مهمة بوجه خاص عندما‬
 ‫يكون المستهلكون والمنتجون بعيدين جداً عن بعضهم البعض. يطلب األطفال الحصول على دمى ماركة باربي، وعلى كتل بناء‬
  ‫ماركة ليغو، وعلى سيارات لعب ماركة هوت ويلز. يحلم بعض الراشدين بامتالك سيارات ماركة فيراري، ولكن يستطيع عدد‬
       ‫أكبر منهم شراء سيارات ماركة هوندا أو تويوتا. يحتاج هؤالء المستهلكين العالمات التجارية للسعي أو لتجنب شراء سلع‬
                                                                                            ‫وخدمات من شركات معينة.‬
‫يجب تسجيل العالمات التجارية عبر معظم أجزاء العالم كي يتم فرض حمايتها، ويجب تجديد تسجيالت هذه العالمات التجارية.‬
        ‫مع ذلك، وفي حين ان حقوق النشر وبراءات االختراع ينقضي أجلها في نهاية األمر، تزداد مع مرور الوقت قيمة أسماء‬
      ‫شركات تعامل زبائنها بصورة جيدة. في حال كان من المفروض ان ينقضي أجل حقوق العالمة التجارية، من المحتمل ان‬
   ‫يتضرر المستهلكين بصورة جماعية بقدر ما يتضرر مالكوها. تصوروا مدى االرتباك في حال استطاعت شركات غير تابعة‬
    ‫لشركة بيع منتجات تحت العالمة التجارية لشركة أخرى. وفكروا، مثالً بالنوعية المشكوك بأمرها لألدوية المزورة والمزيفة‬
                                                ‫واحتماالت تسببها بأذى كبير، إن لم يكن الموت، للمستعملين غير المرتابين.‬
     ‫تنتشر حماية العالمات التجارية بشكل واسع أيضا ً في المجال الرياضي، الذي يقدر بأنه يُشكل نسبة 5.0 بالمئة من التجارة‬
                                 ‫ِّ‬
‫العالمية. يستمد الكثير من الدعم لأللعاب األولمبية، على سبيل المثال، ليس من اإلذاعات المحمية بحقوق النشر، بل من المتاجرة‬
                                                                                         ‫بحقوق محمية بعالمات تجارية.‬
    ‫في أوقات أبكر، كان من المرجح أن مشتري المنتجات التي تحمل أسماء او شعارات فرق أو أحداث رياضية شهيرة ان ال‬
  ‫يفترضوا وجود أية صلة، واألقل من ذلك بكثير، أي تبني للنوعية المتعلقة بالفريق الرياضي وبين، مثالً، قبعة لعبة البايسبول‬
                                                                    ‫ّ‬
 ‫التي تحمل شعار الفريق. لكن بصورة متزايدة، أصبح المستهلكون يفترضون كال األمرين. وحتى منذ العام 1991، كانت فرق‬
                       ‫البايسبول األميركية لوحدها ترخص الستعماالت عالماتها التجارية على السلع مقابل 5.0 بليون دوالر.‬

                                                                                        ‫أشكال أخرى من الملكية الفكرية‬
       ‫هناك تفاوتات وأنواع خاصة عديدة من الحمايات الممكنة ضمن األشكال األساسية للملكية الفكرية. تُشكل مثاالً عن ذلك،‬
                        ‫ِّ‬
    ‫المؤشرات الجغرافية، التي تحدد ان منشأ سلعة معينة هو منطقة تعزى إليها بصورة أساسية نوعية او سمعة معينة، او مزية‬
 ‫أخرى للسلعة، بسبب أصلها الجغرافي. يحمي بعض البلدان بصورة منفصلة المؤشرات الجغرافية للسلع كالكونياك الفرنسي أو‬
 ‫الويسكي االسكتلندي. في الواليات المتحدة تتم حماية المؤشرات الجغرافية بعالمات جماعية وبعالمات تصديق. تعتبر هذه على‬
 ‫انها مجموعة ثانوية للعالمات التجارية لمنع إرباك المستهلك كما لحماية مصالح شركة األعمال. وبصورة مماثلة، في الواليات‬
       ‫المتحدة، يستطيع رياضيون وممثلون مشهورون الترخيص او منع االستعماالت التجارية االحتيالية أو المضللة ألسمائهم‬
      ‫وصورهم. باالعتماد على العالمات التجارية او حقوق الدعاية المتعلقة بها، التي ال زالت في مرحلة التطور، كثيراً تكسب‬
                                    ‫شخصيات معروفة من التصديقات أكثر مما تكسبه من النشاطات التي تقوم عليها شهرتهم.‬




                                                                                                                   ‫57‬
        ‫وأيضا ً تتم حماية الجوانب الزخرفية أو الجمالية لألجهزة الكهربائية، وللكراسي، وما شابه ذلك بطرق متنوعة. تتم حماية‬
  ‫تصاميم صناعية عديدة في الواليات المتحدة، واليابان، وكوريا الجنوبية كبراءات اختراع للتصميم. تقدم بلدان أخرى، بصورة‬
      ‫ملحوظة في أوروبا، حماية مماثلة لحقوق النشر. في الواليات المتحدة، تتم بموجب حقوق النشر حماية أعمال تملك جاذبية‬
   ‫جمالية بحتة كالمجوهرات أو األشكال التي يمكن طبعها على أنسجة. عالوة على ذلك، تقدم الواليات المتحدة نوعين محدودين‬
    ‫من الحماية القانونية لألنواع النباتية الجديدة، كما الحماية الفريدة من نوعها لهياكل المراكب وشرائح الكمبيوتر. يجوز حماية‬
                            ‫تصاميم ال تخدم أي غرض سوى اإلشارة إلى المصدر التجاري بموجب قانون العالمات التجارية.‬

                                                               ‫مسائل بارزة حول الملكية الفكرية: أسماء النطاق االلكتروني‬
‫تبرز أحيانا ً الحاجة ألشكال جديدة للملكية الفكرية، وطرحت مهمة عناوين اإلنترنت مسائل صعبة بشكل خاص ومثلها مثل أرقام‬
       ‫الهاتف. تملك عناوين اإلنترنت الشكل األساسي “321.654.321”. فلو كان ذلك نهاية األمر، لما كانت هناك أية مشكلة.‬
       ‫لكن نظراً لعدم توفر حتى اليوم مراجع دليلية مفيدة، تحمل معظم العناوين أيضاً شكالً رقمياً أبجديا ً مثل “”‪” ،BBC.uk‬‬
        ‫‪ ”BBC.com‬أو “‪ .”.yale.edu‬تم سجل القسم الفريد من كل عنوان (“‪ ”BBC‬أو “‪ )”Yale‬على انه "اسم النطاق‬
      ‫االلكتروني"، وتماما ً كما تشير العناوين البريدية إلى مواقع مادية فريدة، تشير أسماء النطاق إلى مواقع فريدة في "الفضاء‬
                                                                                                              ‫اإللكتروني".‬
‫تراقب هيئات متنوعة تسجيل، وتجديد، ونقل أسماء النطاقات االلكترونية استناداً إلى القسم النهائي من أي عنوان رقمي- أبجدي.‬
      ‫والعناوين المنتهية برموز البلدان مثل “‪ ”fr‬أو “‪ ”uk‬تخضع للقوانين السارية المفعول في فرنسا والمملكة المتحدة، على‬
‫التوالي. وتلك التي تنتهي ب “‪ ”edu‬تخضع للمراقبة بموجب اتفاقية وقعتها مع وزارة التجارة األميركية مع المنظمة "اديوكوز"‬
‫‪ Educause‬وهي منظمة أميركية ال تبغي الربح. والعناوين المنتهية ب “.‪ ”com‬وبضع مصطلحات أخرى، فلها نطاق وصول‬
 ‫يشمل العالم. وهي تخضع لقواعد وضعتها شركة اإلنترنت لألسماء واألرقام المخصصة (‪ )ICANN‬وأيضاً بموجب اتفاق مع‬
                                                                                                ‫وزارة التجارة األميركية.‬
‫وألن أسماء النطاقات االلكترونية تضم في أحيان كثيرة أسماء مشاهير او شركات، وعالمات مسجلة، وما شابه ذلك، ال يعتبرها‬
      ‫الكثير من الناس على انها مجرد عناوين. خالل األيام المبكرة لالنترنت، سجل أفراد أدركوا ذلك بسرعة العديد من أسماء‬
  ‫النطاقات “.‪ ”com‬لبيعها بأسعار ضخمة. فعلى سبيل المثال، سجلت وكالة سياحية “‪ ”Barcelona.com‬كاسم نطاقها، وهو‬
            ‫عمل شجبت ه المدينة األسبانية برشلونة، ولكنها استمرت في العمل لتثبيت مطالبتها المتفوقة بامتالك اسم ذلك النطاق.‬
          ‫تم شجب أصحاب أسماء النطاقات الذين ينوون اإلشارة إلى انتسابات غير مرخصة ووصفوا بأنهم "محتلون للفضاء‬
  ‫اإللكتروني" بغير حق. وما لبث وان تم وضع إجراءات لمنع التسجيالت المضللة او لنقل الملكية إلى آخرين يملكون مطالبات‬
                                                                                                 ‫متوفقة بالشرعية.‬
‫لكن تحت أفضل الظروف المؤاتية، يجب إنفاق الوقت والمال لنقل اسم نطاق الكتروني. وأيضاً، قد تشير بصورة خاطئة عناوين‬
   ‫كثيرة إلى رعاية يمارسها نفس الشخص أو الشركة. وأظهرت التجربة ان إلغاءها غير كاف إذا كان باستطاعة آخرين إعادة‬
                                ‫ٍ‬
                           ‫تسجيلها. ولكن االحتفاظ بتسجيالت لمئات محتملة من العناوين الزائفة يُشكل هدراً رئيسياً للمال.‬
                                                 ‫ِّ‬

  ‫جرى تخفيف مثل هذه المشاكل من خالل فرض عقوبات مدنية وجنائية ذات شأن على الذين يحتلون الفضاء اإللكتروني بغير‬
 ‫حق. مع ذلك ال يزال من غير الممكن الوصول إلى آخرين، ولذلك يجب اتخاذ إجراءات الحقة لوقف النشاطات التي تضلل في‬
                                                                        ‫أحيان كثيرة مستعملي الكمبيوتر عبر العالم.‬

                                                                                               ‫للملكية الفكرية أهمية كبيرة‬
   ‫رغم انه جرى التوقيع على أولى المعاهدات الدولية التي تحمي الملكية الفكرية، أي معاهدة باريس لحماية الملكية الصناعية،‬
  ‫ومعاهدة برن لحماية األعمال األدبية والفنية، في الثمانينيات من القرن التاسع عشر فقد بقي التنسيق عبر البلدان لحماية حقوق‬
                                                                               ‫الملكية الفكرية غير كاف حتى وقت حديث.‬
                                                                                                  ‫ٍ‬
     ‫لقد تم شمل حقوق الملكية الفكرية ألول مرة في مفاوضات دورة أوروغواي حول االتفاقية العامة حول التعريفات والتجارة‬
    ‫(3991-6891( )‪ ،)GATT‬مع االتفاقية حول النواحي المتعلقة بالتجارة لحقوق الملكية الفكرية (‪ .)TRIPS‬طلبت االتفاقية‬



                                                                                                                       ‫67‬
 ‫المذكورة من الدول الموقعة ان يسهلوا أكثر لمواطنيها وغيرهم، الحصول على وفرض تطبيق حقوق الملكية الفكرية، رغم انها‬
                                                                ‫ال تتعامل مع أسماء النطاقات االلكترونية بحد ذاتها.‬
‫يجب ان تدرك الدول األعضاء في االتفاقية حول النواحي المتعلقة بالتجارة لحقوق الملكية الفكرية (‪ )TRIPS‬انه في حال كانت‬
‫قوانينها تبدو على الورق على انها تدعم االبتكار وتحمي حقوق الملكية الفكرية، ولكنها في الممارسة ال تفعل ذلك، فإنها لن تولد‬
   ‫شيئا ً ما عدا االستهتار. وبالعكس، فان الوسائل الفعالة بالنسبة للكلفة التي تهدف إلى تأمين، ونقل وفرض تطبيق حقوق الملكية‬
                                        ‫الفكرية تعزز التطور الثقافي ومستويات المعيشة، كما تعزز الصحة والسالمة العامة.‬
‫وعلى الرغم من ان فرض تطبيق حقوق الملكية الفكرية يخدم نتائج نهائية اقتصادية مهمة، فإنه يعزز أيضا ً مجموعة متنوعة من‬
    ‫األهداف االجتماعية المشتركة األخرى. فمن خالل تزويد الفرصة لشركات إنتاج المواد الصيدالنية كي تسترجع استثماراتها‬
‫التي أنفقتها في األبحاث، يستطيع فرض تطبيق حقوق الملكية الفكرية ان يساعد في إزالة مخاطر صحية خطيرة. وباإلضافة إلى‬
  ‫تشجيع اختراع تكنولوجيات، جديدة تفيد قوانين براءات االختراع والعالمة التجارية أيضا ً في منع حصول ضرر خطير موثق‬
 ‫بدرجة جيدة التي تطرحه السلع المزورة. فعلى سبيل المثال، يميل أولئك الذين يروجون لمنتجات طبية تحت عالمات مزيفة إلى‬
                                                     ‫عدم االهتمام حول إذا كانت سلعهم بال قيمة او سامة لمستعملين غافلين.‬
   ‫الثقافات المحلية هي أيضاً قيد الرهان. في أحيان كثيرة يتم دعم أعمال فنانين، مؤلفين، موسيقيين وآخرين محليين بطرق تكون‬
      ‫مستقلة نسبيا ً عن ضرورة الحصول على رساميل خاصة مخاطرة. مع ذلك، حتى عندما يكون ذلك صحيحاً، فإنهم كثيراً ما‬
‫يستبدلون عن طريق البيع غير القانوني لموسيقى، وأفالم سينمائية، وكتب رخيصة أو مجانية تصدر في الخارج، وهي أعمال قد‬
                                            ‫تكلف أكثر بكثير مما لو انه تم محليا ً فرض تطبيق حقوق النشر لمثل هذه األعمال.‬
‫يجب ان يفهم الناس في كل مكان، الذين يهتمون بالنمو الثقافي والمحافظة عليه، كما وبتحسين الصحة والرفاه االقتصادي، كيف‬
                                                                             ‫تخدم حماية الملكية الفكرية هذه األهداف.‬
‫البروفسور توماس جي. فيلد جونيور ساعد في إطالق مركز فرانكلين بيرس للحقوق في نيو هامبشاير عام 1791. يعزو الكثير‬
‫من فهمه العام للملكية الفكرية إلى طالب حضروا من الخارج. كتاب الحاالت الذي ألفه بعنوان "المقدمة للملكية الفكرية" هو من‬
                          ‫بين أحدث مؤلفاته. لمزيد من المعلومات أنظر ‪.http://www.piercelaw.edu/tfield/tgf.htm‬‬
       ‫وجهات نظر المساهمين من القطاع الخاص الواردة في هذه المطبوعة ال تمثل بالضرورة وجهات نظر وزارة الخارجية‬
                                                                                                    ‫األميركية.‬

‫:‪Read more‬‬
‫#‪http://iipdigital.usembassy.gov/st/arabic/publication/2010/06/20100625170001x0.2669445.html‬‬
‫11‪ixzz2Ge3z8D‬‬
                                                                    ‫المركز المصري للملكية الفكلرية وتكنولوجيا المعلومات‬
                                                                                         ‫حقوق المؤلف والحقوق المجاورة :‬
‫حقوق المؤلف والحقوق المجاورة هو مصطلح قانوني يصف الحقوق الممنوحة للمبدعين فى مجال األعمال األدبية والفنية، وتشكل‬
‫تلك الحقوق فرعاً رئيسياً من فروع الملكية الفكرية ، ويشمل ذلك حماية المصنفات المبتكرة فى اآلداب مثل الكتب أو القصائد‬
‫الشعرية أو برامج الحاسب وقواعد البيانات واألعمال الموسيقية مثل النوت الموسيقية والفنون الجميلة كالرسم و النحت والخرائط‬
                                        ‫والصور الفوتوغرافية ، واألعمال السمعية البصرية مثل األفالم السينمائية وأفالم الفيديو.‬

‫وهناك حقوق ذات صلة بحقوق المؤلف ويشار لها بالحقوق المجاورة أو الحقوق المرتبطة بحق المؤلف والتي يتم من خاللها منح‬
‫الحماية لفناني األداء، ومنتجي التسجيالت الصوتية وهيئات اإلذاعة والتي تساعد المبتكرين على إيصال رسالتهم للجمهور ونشر‬
‫أعمالهم. ذا ومن المعروف أنه ال تسرى الحماية علي األفكار المجردة واإلجراءات وطرق التشغيل والقوانين والقرارات واألحكام‬
       ‫والمفاهيم الرياضية طالما كانت في صورتها األولية ولم يترتب علي تجميعها وفهرستها وترتيبها أي جهد إبداعي أو ابتكاري.‬




                                                                                                                         ‫77‬
‫هذا ومن المعروف أنه ال تسرى الحماية علي األفكار المجردة واإلجراءات وطرق التشغيل والقوانين والقرارات واألحكام والمفاهيم‬
                   ‫الرياضية طالما كانت في صورتها األولية ولم يترتب علي تجميعها وفهرستها وترتيبها أي جهد إبداعي أو ابتكاري.‬

‫هذا وينقسم حق المؤلف إلى شقين شق أدبي (معنوي) وهو حق ال يجوز التنازل عنه أو سقوطه بالتقادم ، وهذا الشق يعطي‬
‫مجموعة من الحقوق للمؤلف علي مصنفه وهي حق تقرير نشر المصنف ، وحق نسبة الم��نف إلي مؤلفه ، والحق في‬
‫االعتراض علي تشويه أو تحريف المصنف وحق المؤلف في سحب مصنفه من التداول إذا كان به ما يسئ إلي سمعته أو شرفه أو‬
‫معتقداته وأفكاره. والشق األخر هو الجانب المادي أو المالي والذي يتمثل فى الحق فى استغالل هذه اإلبداعات بأي صورة من‬
‫صور االستغالل التجاري. ومنها إتاحة المصنف للجمهور بأي وسيلة مثال ذلك النشر أو البث لمصنفه بشكل سلكي أو السلكي أو‬
‫من خالل التقنيات الحديثة مثال ذلك شبكة االنترنت ، وله أيضا الحق في أداء المصنف أمام الجمهور مثال ذلك إلقاء الشعر أو‬
                                                                                              ‫المسرحيات أو المصنفات الموسيقية.‬


                                                                                                                ‫براءات االختراع :‬
‫هو مصطلح يطلق على الوثيقة الحكومية التى تمنحها الجهة المختصة بالدولة للمخترع وذلك ضماناً لحقه فيما قام باختراعه على‬
‫أن يكون ذلك لفترة زمنية محددة . على أن يتم كشف كل بيانات االختراع بعد انتهاء مدة الحماية المقررة وهى عشرين عاماً طبقاً‬
‫لنصوص القانون , ويصبح االختراع ملكاً عاماً للجمهور فيكون للغير حق معرفة كيفية استغالله وتصنيعه . وال يمكن الحصول على‬
‫براءة االختراع إال من خالل المخترع األصلى فقط ؛ بمعنى أنه ال يجوز التقدم للحصول على براءة اختراع دون ذكر اسم المخترع الذى‬
‫قام فعلياً بتصميم االختراع .‬

‫تمنحها الدولة ممثلة فى الجهة المختصة وعلى ذلك نستطيع أن نعرف البراءة على أنها تلك الشهادة الحكومية الموثقة والتى‬
‫األصلى , وتكفل له حماية اختراعه عن طريق منحه حقوقاً إستئثارية تحميه من للمخترع مكتب براءات االختراع المصرى وهى‬
                                                                                                      ‫ُ‬
‫ورغم ذلك فقد ألزم القانون . اآلخرين الختراعه دون الحصول على أذن منه بذلك لمدة عشرين عاماً غير قابلة للتجديد استغالل‬
‫معلومات عن اختراعه مقابل أن يكون لصاحب البراءة الحق فى تقرير مقدم طلب الحصول على براءة اختراع بإعطاء جهة التسجيل‬
‫الترخيص لطرف آخر االنتفاع باختراعه المشمول بالحماية خالل مدة الحماية , كما يكون له الحق أيضاً فى من الذى يجوز له‬
‫له بيع حقه لطرف آخر يصبح بموجب ذلك هو مالك البراءة الجديد على باالنتفاع باالختراع وفقاً لشروط يتم االتفاق عليها , وكذا يجوز‬
‫عاماً مما يعنى فى هذه فى المدة المقررة لها سلفاً دون تجديد , ويصبح االختراع بأكمله وبكل أسراره ملكاً أن تنتهى الحماية‬
‫فى االختراع الذى يصبح فى متناول الغير لالستثمار التجارى دون أية الحالة أن مالك البراءة لم يعد يتمتع بالحقوق االستئثارية‬
‫. مساءلة قانونية‬

‫اختراع عليه . فبوجه عام البد أن نعرف ولكن البد من األخذ فى االعتبار أنه ليس كل اختراع يحق لصاحبه طلب الحصول على براءة‬
‫بصفات معينة , وعلى هذا فالبد أن نتعرف على مالمح الشروط األساسية لقبول صدور أن البراءة تشمل االختراعات التى تتمتع‬
‫:شروط كالتالى براءة اختراع عند التقدم للمكتب المصرى لبراءات االختراع للحصول عليها , وهى ثالثة‬


                                                                                                                    ‫نماذج المنفعة :‬
‫هى نوع من الحقوق التي يحمى بموجبها القانون وسيلة تقنية ال تصل إلى حد االختراع و يكون الحصول عليه أسهل و أسرع و أقل‬
 ‫كلفة و لمدة حماية أقل من البراءة وهو ما يطلق عليه اسم "البراءة الصغيرة" حيث تمنح البراءة استقالال ً عن كل تعديل أو تحسين‬
            ‫أو إضافة ترد على اختراع سبق أن منحت عنه براءة، إذا توافرت فيه شروط الجدة واإلبداع والقابلية للتطبيق الصناعي .‬

‫وعلى هذا نستطيع أن نقول أن نمااذج المنفعاة هاى شاكل آخار مان أشاكال حماياة االختراعاات ولكان تساتخدم فقاط فاى اإلباداعات‬
‫الميكانيكياة والتاى تتسام بقابليتهاا للتطبياق الصاناعى وتعتبار نماااذج المنفعاة أحاد العوامال الهاماة جاداً خاصاة للشاركات الصااغيرة‬
                                                                                                      ‫ُ‬
‫والمتوسطة حيث أنها أقل تكلفة بكثير من براءات االختراع كما سبق وذكرنا وتقوم بتوفير الفرص الالزمة لهم إلجراء تحساينات‬
                                                                   ‫هائلة على منتجاتهم توفر لهم ميزة تنافسية عالية فى األسواق .‬


                                                                                                                                ‫87‬
‫ورغم أن نماذج المنفعة تبدو متشابهة تشابه كبير ماع باراءات االختاراع , إال أناه ال تازال هنااك بعاض الفاروق الواضاحة بينهماا‬
‫مثل أن متطلبات الحصول على حماية نموذج منفعة أقل تعقيداً بكثير من براءة االختراع حيث أن خطوات مثل خطوة الجدة ماثالً‬
                               ‫ُ‬
‫ال نجدها بنفس األهمية فى نموذج المنفعة مثلهاا فاى باراءة االختاراع , كماا أن نمااذج المنفعاة ال تتعارض لانفس قادر االختباارات‬
                 ‫الطويلة والمعقدة التى تتعرض لها براءات االختراع وهذا ما يجعل تسجيلها أسرع وأقل ثمناً بكثير من البراءة .‬

                                                                                      ‫التصميمات التخطيطية للدوائر المتكاملة :‬
‫الدائرة المتكاملة هي كل منتج فى شكله النهائي أو المرحلي يتكون من أحد العناصر النشطة المثبتة على قطعة من مادة معزولة‬
    ‫وتشكل مع بعض الوصالت أو كلها كياناً متكامالً يستهدف تحقيق وظيفة إلكترونية. ويقصد بالتصميم التخطيطي كل ترتيب ثالثي‬
 ‫األبعاد معد لدوائر متكاملة بغرض التصنيع، ويعد التصميم التخطيطي جديدا متى كان نتاج جهد فكرى بذله صاحبه ولم يكن من بين‬
      ‫المعارف العامة الشائعة لدى أرباب الفن الصناعي المعنى ، ومع ذلك يعتبر التصميم التخطيطي جديداً إذا كان اقتران مكوناته‬
        ‫واتصالها ببعضها جديداً فى ذاته على الرغم من أن المكونات التي يتكون منها قد تقع ضمن المعارف العامة لدى أرباب الفن‬
                                     ‫الصناعي المعنى. وتكون مدة حماية التصميمات التخطيطية للدوائر المتكاملة عشرة سنوات.‬

                                                                                                            ‫لعالمات التجارية :‬
  ‫هى أى إشارة مميزة تستخدم للتمييز بين السلع والخدمات المختلفة بعضها عن البعض .وتشتمل على وجه الخصوص األسماء‬
‫المتخذة شكال مميزا ، واإلمضاءات ، والكلمات ، والحروف واألرقام ، الرسوم والرموز ، وعناوين المحال ، الدمغات واألختام‬
‫، والتصاوير والنقوش البارزة ، ومجموعة األلوان التى تتخذ شكال خاصا ومميزا ، وكذلك أى خليط من هذه العناصر إذا كانت‬
       ‫تستخدم أو يراد أن تستخدم إما فى تميز منتجات عمل صناعى أو استغالل زراعى ، أو استغالل للغابات أو لمستخرجات‬
‫األرض أو أية بضاعة ، وإما للداللة على تأدية خدمه من الخدمات وفى جميع األحول يتعين أن تكون العالمة مما يدرك بالبصر‬
                                                                                                                ‫.‬
    ‫وتوفر العالمة التجارية الحماية لمالكها حقا ً استئثاريا ً فى االنتفاع بالعالمة لتحديد السلع أو الخدمات . وجدير بالذكر أنه يجب‬
      ‫إيداع طلب تسجيل العالمة فى مصر يتم بمكتب العالمات التجارية بمصلحة التسجيل التجارى وفقا للشروط واإلجراءات‬
                                                                              ‫المنصوص عليها فى القانون والالئحة التنفيذية .‬
 ‫والبد أن تتمتع العالمة بكونها مميزة ؛ بمعنى أن تكون قادرة على تمييز منتج معين أو خدمة معينة حسبما تكون عالمة تجارية‬
 ‫أو عالمة خدمية . ولكن البد أن نعرف أيضا ً أن صفة التميز التى تتمتع بها العالمة هى صفة قابلة للزوال إذا ما لم يتم استخدام‬
  ‫العالمة تجاريا ً لعدد معين من السنوات المتتابعة وهذا ما يسمى بإلغاء العالمة التجارية نظراً لعدم االستخدام , وفى هذه الحالة‬
                 ‫تسقط العالمة فى الملك العام ويحق ألى فرد أو جهة آخرى اسخدامها تجاريا ً لإلعالن عن منتجاته أو خدماته .‬
  ‫وهناك مجموعة من األسباب التى تؤدى لرفض طلب تسجيل عالمة عند التقدم لمكتب العالمات التجارية المصرى . ومن أحد‬
‫أهم هذه األسباب هو أن تكون العالمة وصفية . وتعتبر العالمة عالمة وصفية إذا ما اشتملت على أية عبارة أو شكل من األشكال‬
‫يصف طبيعة أو نوع أو قيمة أو مكان نشأة السلعة أو الخدمة التى تقدمها , وعلى هذا فال يصح أن تشتمل العالمة المراد حمايتها‬
           ‫ُ‬
                                                       ‫على أية إشارة تشرح الجزئية المراد حمايتها فى المنتج أو الخدمة .‬
                                                                                         ‫ُ‬
       ‫ومن األسباب األخرى لرفض تسجيا عالمة تجارية هى أن تكون العالمة منافية لآلداب العامة أو أن تكون العالمة عالمة‬
                     ‫مطابقة أو مشابهة لعالمات آخرى معروفة ومشمولة بالحماية سلفا ً األمر الذى يعتبر إنتهاكاً لحقوق الغير .‬
     ‫وأخيراً نود أن نشير إلى أن المدة القانونية التى قررها القانون للحماية هى عشر سنوات ويسمح بتجديدها عدد ال نهائى من‬
                                                  ‫المرات نظير دفع الرسوم المقررة للتجديد بالالئحة التنفيذية للقانون .‬



                                                                                                         ‫المؤشرات الجغرافية :‬




                                                                                                                            ‫97‬
 ‫يمكن تعريف المؤشر الجغرافى على أنه العالمة أو اإلشارة التى توضع على منتج معين لتشير إلى أنه ينشأ من منطقة جغرافية‬
  ‫محددة تتميز بخصائص أو سمعة ترتبط بمكان منشئها الجغرافى , ويشترط لتسجيل عالمة تجارية تشتمل على مؤشر جغرافى‬      ‫ُ‬
                    ‫أن يكون إنتاج السلعة بصفة مستمرة بمعرفة طالب التسجيل فى المنطقة الجغرافية ذات الشهرة الخاصة .‬
   ‫وتسجيل المؤشرات الجغرافية ال يقل أهمية بأى حال من األحوال عن تسجيل باقى فروع حقوق الملكية الفكرية مثل العالمات‬
 ‫التجارية والنماذج الصناعية وغيرها , وهذا لما لها من مزايا ومنافع عدة . فعملية التسجيل تضفى على المؤشر الجغرافى صفة‬
  ‫الشرعية القانونية , كما أنها تمنع اآلخرين من استخدام المؤشر الجغرافى المحمى , كما يمنح التسجيل حقوق اقتصادية لمنتجى‬
                                 ‫ومصدرى السلع والمنتجات التى تأتى من منشأ جغرافى محدد وتحمل مؤشر جغرافى محمى.‬
                                                              ‫ُ‬
                   ‫ُ‬
  ‫ونود أن ننوه إلى أن عملية تسجيل المؤشرات الجغرافية تتم فى مكتب العالمات التجارية المصرى , حيث البد أن تتوفر فى‬
‫استمارة طلب التسجيل جميع الشروط التى سبق اإلشارة إليها وإال أُعتبر استخدامك لهذا المؤشر الجغرافى استخدام غير شرعى‬
                                                                                                               ‫.‬
      ‫وبالطبع ليس كل منتجى السلع المختلفة من حقهم الحصول على تسجيل مؤشرات جغرافية لمنتجاتهم ولكن تقتصر عملية‬
   ‫التسجيل فقط على هؤالء المنتجين الذين يقومون بإنتاج ثالثة فئات محددة من المنتجات وهى المنتجات الزراعية , والمنتجات‬
                                                     ‫ُ‬
                                                          ‫الطبيعية , والفئة األخيرة هى فئة منتجات الصناعات اليدوية .‬
    ‫وبما أن المؤشرات الجغرافية هى فرع من فروع حقوق الملكية الفكرية , فإن عملية تسجيلها أيضا ً ليست إجبارية . ورغم أن‬
     ‫عملية التسجيل عملية اختيارية إال أنه من األفضل أن تقوم بالتسجيل وذلك للحصول على الحماية القانونية كما سبق وذكرنا‬
         ‫والتى تسهل وتوفر لصاحب الحقوق اتخاذ إجراءات قانونية ضد أى إنتهاك لحقوقه , كما أن عملية التسجيل تمنح حقوقاً‬
                                                                                             ‫إستئثارية لصاحب الحقوق .‬
 ‫وتسرى حماية المؤشرات الجغرافية بعد إتمام عمليه تسجيلها لمدة عشر سنوات , ويمكن تجديد مدة الحماية عشر سنوات آخرى‬
     ‫نظير دفع الرسوم المقررة للتجديد بالالئحة التنفيذية للقانون ولعدد غير محدود من المرات . ولكن إذا انقضت مدة الحماية‬
                  ‫لمؤشر جغرافى ولم تتم عملية التجديد له يصبح المؤشر عرضة لإللغاء وتسقط حقوق الحماية عن صاحبه.‬
                                                                                                               ‫النماذج الصناعية :‬
    ‫الرسم أو النموذج الصناعي هو الجانب الزخرفى أو الجمالي لسلعة ذات منفعة ، فهي كل ترتيب للخطوط وكل شكل مجسم‬
   ‫بألوان أو بغير ألوان إذا اتخذ مظهرا مميزا يتسم بالجدة وكان قابال لالستخدام الصناعي ، ومن الممكن أن يتكون من عناصر ثالثيّة‬
        ‫األبعاد أو ثنائية األبعاد. ويتمتع النموذج الصناعي بالحماية إذا كان جديدا أو أصلياً ولم تفرضه فقط خصائصه الفنية أو الوظيفية.‬
            ‫وتساهم حماية الرسوم والنماذج الصناعية في توسيع األنشطة التجارية وتصدير المنتجات وكذا في دعم عمليات التنمية‬
                                                                                                                      ‫االقتصادية.‬

                                                                                                                ‫السالالت النباتية :‬
‫السالالت النباتية بالذات كفرع من فروع حقوق الملكيةة الفكريةة فةى الةدول الناميةة تحديةداً تةم التأكيةد عليهةا فةى إتفاقيةة التةربس‬
‫الخاصة بمنظمة التجارة العالمية . ويمكن تعريف السالالت النباتية على أنها الحقةوق التةى يمنحهةا القةانون لمربةى الصةنف النبةاتى‬
‫عندما يصل إلى أصناف أو سالالت نباتية جديدة تتصف بالجدة والتميز والتجانس والثبات وتحمل تسمية خاصةة بةه . وتتمتةع األصةناف‬
                           ‫النباتية المستنبطة فى مصر أو خارجها بالحماية سواء تم التوصل إليها بطريقة بيولوجية أو غير بيولوجية .‬


‫ويعتبر الفالح هو المستفيد األول من الحماية التى يمنحها القانون للسةالالت النباتيةة وتةأتى هةذه المنفعةة مةن جهةة تحفيةزه علةى‬
‫استثمار أمواله فى استنباط أنواع جديدة من السالالت النباتية األمر الذى سيعود عليه بالفائدة المادية . ومن هنا تأتى الحكمةة مةن‬
‫شمول الحماية القانونية للسالالت النباتية حيث أن الغرض الرئيسى منهةا هةو تشةجيع ر وأل األمةوال لالسةتثمار فةى هةذا المجةال‬
                                                                             ‫ُ‬
‫وإشعارهم بأن أموالهم واستثماراتهم التى ينفقونها على مجال البحث والتطوير السةتنباط أنةواع جديةدة مةن النباتةات محفوظةة ولةن‬
                                                                            ‫تضيع , بل وستجلب لهم الكثير والكثير من المكاسب .‬


‫وعلى هذا نستطيع أن نقول أن قوانين الملكية الفكرية تحاول جاهدة توفير أكبر قدر من األمان لمربى السةالالت النباتيةة وإشةعارهم‬
      ‫بأنه بإمكانهم التغلب على مخاطر الزراعة والتكلفة والتكلفة المضافة نتيجة البحث االبداعى المبنى على المصادر البيولوجية .‬


                                                                                                                               ‫08‬
‫ورغم هذا فإن تلك الحقوق االستئثارية التى يمنحها القانون لمربى السالالت النباتية الغرض األساسى منهةا هةو مصةلحة المجتمةع‬
‫ككل , وعلى هذا فأنها تعطى حماية لألبحاث الخاصة والتجارب التنمويةة ألحةدث التقنيةات الزراعيةة ممةا يخفةض مةن الحاجةة للةدعم‬
‫الحكومى ويشجع عمليات تطوير إنتاج سالالت نباتية جديدة لمصلحة الفةالح والمسةتهلك فةى نفةس الوقةت ويسةاعد علةى التقةدم‬
                                                                                                 ‫الزراعى للدول بشكل عام .‬


                                                                                              ‫لمعلومات غير المفصح عنها :‬
‫أو التطبيقات أو التصميم أو األدوات أو النماذج تعريف المعلومات غير المفصح عنها على أنها مجموعة من التركيبات أو يمكن‬
‫. األسواق فى نفس مجاله صاحب عمل تجارى أو صناعى إليجاد ميزة تنافسية تميزه عن أقرانه فى المعلومات التى يستخدمها‬

‫أى معلومات ذات قيمة تجاريّة تتعلق بطريقة هى عبارة عن أكثر بساطة يمكن أن نقول أن المعلومات غير المفصح عنها وبطريقة‬
‫وهذه المعلومات يجب أن تتصف .معروفة للجمهور ، واتخذ صاحبها تدابير معقولة للمحافظة على سريتها اإلنتاج أو المبيعات وغير‬
‫عام لدى مجموعها أو فى التكوين الذى يضم مفرداتها ليست معروفة أو متداولة بشكل بالسرية ، وذلك بأن تكون المعلومات فى‬
‫هذه المعلومات فى سريتها على ما يتخذه حائزها القانونى من المشتغلين بالفن الصناعى الذى تقع المعلومات فى نطاقه. وتعتمد‬
‫. فعالة للحفاظ على سريتها إجراءات‬

‫عنها ضد التنافس غير معلوماتها , التى ترى أنها معلومات سرية , بواسطة المعلومات غير المفصح ويمكن ألى شركة أن تحمى‬
‫حيث أنهم بموجب اختصاصات وظائفهم داخل الشركة يتمكنون من اإلطالع المشروع أو اإلفشاء , ويسرى ذلك أيضاً على موظفيها‬
                                                                                                            ‫ُ‬
‫تعطى لصاحبها ميزة احتكارية تضمن له المحافظة على هذه المعلومات والبيانات . وتتميز المعلومات غير المفصح عنها بكونها على‬
‫التجارية . ولكن فى حال عدم تسجيل تلك أنها حماية ال تزول بمرور الوقت مثل براءات االختراع أو العالمات السرية التامة , كما‬
‫عليها مفصح عنها والحصول على حماية قانونية لها يكون من حق أى طرف آخر الدخول المعلومات على أنها معلومات غير‬
‫. واستغاللها أو استخدامها بأى شكل من األشكال بجرد الوصول إليها‬

‫وهناك بعض الشروط التى يجب أن تتوفر فى المعلومات المةراد حمايتهةا بواسةطة الحمايةة القانونيةة للمعلومةات غيةر المفصةح عنهةا‬
                                                                       ‫ُ‬
                                                                                                             ‫وهى كالتالى:‬

    ‫أن تكون سرية بمعنى أنها غير معروفة أو متداولة ولم يتم اإلطالع عليها من قبل بواسطة طرف آخر أو اإلعالن عنها .‬      ‫-‬

                                                        ‫أن تكون لها قيمة تجارية عالية بسبب كونها معلومات سرية .‬      ‫-‬

‫أن يكون هناك سبب منطقى لجعلها سرية بواسطة الشخص أو الجهة التى تتقدم بطلب لحمايتها .‬              ‫-‬



                            ‫حق المؤلف والحقوق المجاورة‬

                                                                                             ‫ما هو حق المؤلف ؟‬
                                    ‫.والفنية حق المؤلف مصطلح قانوني يصف الحقوق الممنوحة للمبدعين في مصنفاتهم األدبية‬




                                                                                                                          ‫18‬
                                                                                     ‫ماذا يشمل حق المؤلف ؟‬
        ‫وقصائد الشعر والمسرحيات والمصنفات يشمل حق المؤلف أنواع المصنفات التالية : المصنفات األدبية مثل الروايات‬
  ‫الموسيقية وتصاميم الرقصات والمصنفات الفنية مثل المرجعية والصحف وبرامج الحاسوب وقواعد البيانات واألفالم والقطع‬
   ‫.ومصنفات الهندسة المعمارية والخرائط الجغرافية والرسوم التقنية اللوحات الزيتية والرسوم والصور الشمسية والمنحوتات‬

                                                            ‫ما هي الحقوق التي يمنحها حق المؤلف ؟‬
    ‫االستئثاري في يتمتع المبدع األصلي للمصنف المحمي بموجب حق المؤلف وورثته ببعض الحقوق األساسية . اذ لهم الحق‬
‫: المصنف أن يمنع ما يلي أو يصرح به االنتفاع بالمصنف أو التصريح لآلخرين باالنتفاع به بشروط متفق عليها . ويمكن لمبدع‬
                                             ‫استنساخ المصنف بمختلف األشكال مثل النشر المطبعي أو التسجيل الصوتي ؛ -‬
                                                ‫وأداء المصنف أمام الجمهور كما في المسرحيات أو كالمصنفات موسيقية ؛ -‬
                                       ‫واجراء تسجيالت له على أقراص مدمجة أو أشرطة سمعية أو أشرطة الفيديو مثال ؛ -‬
                                                                               ‫وبثه بوساطة االذاعة أو الكابل أو الساتل ؛ -‬
                                                      ‫. وترجمته الى لغات أخرى أو تحويره من قصة روائية الى فيلم مثال -‬
‫المالي لنشرها وتستدعي عدة مصنفات ابداعية محمية بموجب حق المؤلف التوزيع بالجملة وتسخير وسائل االتصال واالستثمار‬
      ‫في مصنفاتهم الى أشخاص أو (مثل المنشورات والتسجيالت الصوتية واألفالم) . ولذلك ، كثيرا ما يبيع المبدعون الحقوق‬
    ‫المدفوعة رهن االنتفاع الفعلي بالمصنف شركات أقدر على تسويق المصنفات مقابل مبلغ مالي . وغالبا ما تكون تلك المبالغ‬
                                                                                 ‫. وبالتالي يشار اليها بمصطلح االتاوات‬
‫تحديد مهل أطول في القوانين وتمتد مهلة تلك الحقوق المالية الى 25 سنة بعد وفاة المبدع وفقا لمعاهدات الويبو المعنية . ويجوز‬
   ‫معقولة . وتشمل الحماية بموجب حق المؤلف أيضا الوطنية. وتسمح تلك المدة الى المبدعين وورثتهم بجني فائدة مالية لفترة‬
 ‫المصنف له وحق االعتراض على التغييرات التي من شأنها أن الحقوق المعنوية التي تشمل بدورها حق المبدع في طلب نسبة‬
                                                                                                       ‫. تمس بسمعة المبدع‬
      ‫المحاكم بتفتيش وبامكان المبدع أو مالك حق المؤلف في المصنف أن يضمن احترام حقوقه على المستوى االداري أو في‬
‫قانونية أي ارتكاب "القرصنة" . ويجوز األماكن بحثا عن أدلة تثبت انتاج سلع متصلة بمصنفات محمية أو حيازتها بطريقة غير‬
  ‫وأن يلتمس تعويضات بسبب خسارة المكافآت المالية لمالك الحق أن يحصل من المحكمة على أوامر بوقف مثل تلك األنشطة‬
                                                                                          ‫. ويطالب باالعتراف به‬

                                                               ‫ما هي الحقوق المجاورة لحق المؤلف ؟‬
      ‫بجوار تطور مجال الحقوق المجاورة لحق المؤلف على نحو سريع على مدى الخمسين سنة األخيرة . ونمت تلك الحقوق‬
             ‫: وهي المصنفات المحمية بحق المؤلف لتشمل حقوقا مماثلة له وان كانت في أغلب األحيان أقلسعة وأقصر مدة ،‬
                                                               ‫حقوق فناني األداء (مثل الممثلين والموسيقيين) في أدائهم ؛ -‬
                         ‫وحقوق منتجي التسجيالت الصوتية (مثل تسجيالت األشرطة واألقراص المدمجة) في تسجيالتهم ؛ -‬
                                                                ‫. وحقوق هيئات االذاعة في برامجها االذاعية والتلفزيونية -‬




                                                                                                                      ‫28‬
                                                                               ‫لماذا يحظى حق المؤلف بالحماية ؟‬
‫االعتراف بهم أو مكافأتهم حق المؤلف والحقوق المجاورة له أساسية لالبداع االنساني لما توفره من تشجيع للمبدعين عن طريق‬
       ‫مصنفاتهم دون خشية استنساخها من غير مكافأة مالية عادلة . وبناء على ذلك النظام ، يطمئن المبدعون الى امكانية نشر‬
 ‫الثقافة والمعرفة ووسائل التسلية وتوسيع امكانية التمتع تصريح بذلك أو قرصنتها . وهذا ما يساعد على زيادة فرص النفاذ الى‬
                                                                                             ‫. بها في جميع أرجاء العالم‬

                                            ‫كيف تمكن حق المؤلف من مسايرة التقدم التكنولوجي ؟‬
 ‫األخيرة والذي توسع مجال حق المؤلف والحقوق المجاورة بصورة هائلة بفضل التقدم التكنولوجي الذي شهدته مختلف العقود‬
 ‫الساتل أو األقراص المدمجة . أدى الى استحداث وسائل جديدة لنشر االبداعات بمختلف طرق االتصال العالمية مثل البث عبر‬
       ‫تساؤالت جديدة ذات صلة بحق المؤلف . وكان توزيع المصنفات عبر شبكة انترنت آخر وجه للتطور الذي ال يزال يثير‬
     ‫ارساء معايير جديدة لحماية حق المؤلف في الفضاء وتشارك الويبو عن كثب في الحوار الجاري على الصعيد الدولي بغية‬
  ‫المؤلف ومعاهدة الويبو بشأن األداء والتسجيل الصوتي (المعروفتين معًا االلكتروني . وتدير المنظمة معاهدة الويبو بشأن حق‬
 ‫من األحيان) . ووضعت هاتان المعاهدتان قواعد دولية ترمي الى منع النفاذ الى المصنفات باسم "معاهدتي االنترنت" في كثير‬
                                     ‫. االنتفاع بها على شبكة انترنت أو شبكات رقمية أخرى دون تصريح بذلك االبداعية أو‬

                                                                                         ‫كيف يتم تنظيم حق المؤلف ؟‬
 ‫اعداده . وعالوة ال يعتمد حق المؤلف ذاته على اجراءات رسمية . ويعتبر المصنف االبداعي محميا بموجب حق المؤلف فور‬
 ‫المصنفات ألغراض تحديد عناوين على ذلك ، يملك العديد من البلدان مكتبا وطنيا لحق المؤلف وتسمح بعض القوانين بتسجيل‬
                                                                                      ‫. المصنفات والتمييز بينها مثال‬
  ‫القانوني واالداري بسبب وال يملك العديد من أصحاب المصنفات االبداعية الوسائل الالزمة النفاذ حق المؤلف على المستوى‬
    ‫الخصوص . ونتيجة لذلك ، يشهد العديد من االنتفاع العالمي المتزايد بالمصنفات األدبية والموسيقية وألداء الفني على وجه‬
  ‫الجماعية . وبامكان تلك الجمعيات أن تفيد أعضاءها بخبرتها في البلدان نزعة متزايدة الى انشاء منظمات أو جمعيات لالدارة‬
  ‫المتأتية من االنتفاع بمصنفات األعضاء في العالم وادارة تلك االتاوات وتوزيعها المجال االداري والقانوني في جمع االتاوات‬
                                                                                                                 ‫. مثال‬


          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
     ‫(1) المستشار الدكتور/ علي رضا ، حماية الملكية الفكرية ، مجلة مجلس الدولة نقال من موقع البوابة القانونية ، االسكندرية ، 9220‬




                                   ‫مضمون تعبير الملكية الفكرية وتطوره‬
             ‫‪ droits‬المالية بالملكية الفكرية يأتي في المقام األول ؛ وذلك الن من المعروف أن الحقوق لعل بيان المقصود‬
 ‫القانوني سواء أكان شخصا طبيعيا أم اعتباريا. وجري فقه هي الحقوق المتعلقة بالذمة المالية للشخص ‪pecuniaires‬‬
‫وما يرد عليه من حقوق بين الحق ومحله وهو الشيء الذي يرد عليه الحق المالي فالتمييز بين الشيء القانون علي التمييز‬
  ‫القوانين تتصرف في المقام األول إلى األشياء المادية المحسوسة وهو هو عين التمييز بين الشيء والمالي. وكانت عناية‬
  ‫فيه أي غير خارج عن التعامل، أما في نظر القانون أن يكون محال للحقوق المالية وذلك بان يكون قابال للتعامل ما يصلح‬
   ‫به أو بحكم القانون وهي األشياء التي ال يجيز القانون أن تكون محال للحقوق بطبيعته (وهو ما ال يستطيع أحد أن يستأثر‬
‫يعرف غير األشياء المادية التي تنقسم إلى أشياء المالية لعدم مشروعيتها) أو العتبارات المصلحة العامة. ولم يكن القانون‬


                                                                                                                                       ‫38‬
 ‫عينية وحقوق يكون محلها عمال أو امتناعا عن عمل. ومن ثم قسمت الحقوق المالية إلى حقوق منقولة أو عقارات أو أن‬
                                                                                                  ‫.شخصية‬

 ‫هيئة مادية قادرة علي السفر والتجوال دون عائق، لذا فأنه منذ وإذا كان انتشار الفكر يرتبط بانفصاله عن صاحبه واتخاذه‬
‫داخل المجتمعات والدول وعبر حدود الطباعة، ومع تقدم الفكر البشري ونمو العالقات اإلنسانية واالجتماعية في اختراع آله‬
       ‫المادية أي األشياء غير ذات الحيز المحسوس وهي نتاج العقل البشري من الدول السياسية أخذت أهمية األشياء غير‬
‫علي الصعيد الداخلي تنشا بالتدريج أدبية وفنية واختراعات ومبتكرات سواء في مجال الصناعة أو ما يخدم التجارة مؤلفات‬
                                                        ‫.الداخلي ثم الصعيد الدولي ورويدا رويدا تزداد أهميتها علي الصعيد‬
  ‫واألشياء غير المادية إال أن منهاجها في معالجة تلك وقد أجرت التشريعات في الدول المختلفة التفرقة بين األشياء المادية‬
      ‫األشياء المادية في ال ترد علي األشياء أخذ صورا مختلفة. فبينما نظمت الحقوق التي ترد علي الحقوق المعنوية والتي‬
                                                 ‫.قوانين خاصة نطاق القانون المدني العام. نظمت الحقوق المعنوية بموجب‬
‫أن هذا التعبير استخدم علي الصعيد الدولي، منذ ففي البالد الالتينية ينصرف فقط تعبير الملكية الفكرية إلى حق المؤلف غير‬
   ‫اتحاد برن عام وأبرمت اتفاقية اتحاد باريس عام 1133 لحماية الملكية الصناعية، ثم اتفاقية أواخر القرن التاسع عشر،‬
  ‫الصناعية فهو يشملهما معا. وأصبح يناظر تطورهما. حيث 1333 لحماية حق المؤلف، للتعبير عن حق المؤلف والملكية‬
          ‫االتحادين في منهما تسيير عملها لسكرتارية خاصة بها حتى عام 1833 حيث وحدت سكرتاريتا أسندت كل اتفاقية‬
       ‫الفكرية. غير أن التعبير في الوقت الحاضر أصبح يستخدم سكرتارية واحدة أطلق عليها المكتب الدولي لحماية الملكية‬
                               ‫.وبصورة عامة في للتعبير عن ثمرات الذهن اإلنساني في صورة المختلفة بصورة أكثر اتساعا‬
                                    ‫‪Plus generale et vise toutes les creations de lesprit humain‬‬
‫الملكية الفكرية لم تضع تعريفا لهذه الملكية ولكن ومع ذلك فإن المادة 2 / 3 من االتفاقية المنشئة للمنظمة العالمية لحماية‬
                         ‫:سبعة مجاالت تشملها تلك الملكية بصورة عامة هي المحل لحمايتها وهي لجأت للتعداد. حيث عددت‬
                                                                                       ‫.األعمال األدبية والفنية والعلمية -1‬
                                              ‫.األداء والتنفيذ الفني للمؤدين والفونجرام والبث اإلذاعي السمعي والمرئي -2‬
                                                                           ‫.االختراعات في كل مجاالت النشاط اإلنساني -3‬
                                                                                                    ‫.االكتشافات العلمية -4‬
                                                                                           ‫.الرسوم والنماذج الصناعية -5‬
                                                                               ‫.العالمات واألسماء والمسميات التجارية -6‬
  ‫الحماية ضد المنافسة غير المشروعة. وكذلك كافة الحقوق المرتبطة بالنشاط الفكري في المجاالت الصناعية والعلمية -7‬
                                                                                                          ‫.واألدبية والفنية‬
   ‫االكتشاف كما يالحظ أن من التشريعات ما ويالحظ أن االتفاقية نصت علي مجال ليس هو باالختراعات ولكنه ينصرف إلى‬
      ‫‪. activite inventive et invention‬االختراع والنشاط الخالق أو المبدع يجمع في مجال براءات االختراع بين‬
 ‫البراءات ثالثة شروط وهي أن يكون االختراع والتشريع الفرنسي لبراءات االختراع لعام 3183 يتطلب للحصول علي هذه‬
                            ‫.للتطبيق الصناعي. وان يكون مبتكرا أو نابعا عن نشاط مبدع ذات طابع صناعي، وان يكون قابال‬
    ‫فالملكية تمثل خاصية أساسية. وهي استئثار المالك، .ولفهم فكرة الملكية الفكرية يتعين بداءة فهم ما يعنيه تعبير الملكية‬
‫يقتضيه المحافظة اعتباريا)، بان يكون حرا في استخدام المال محلها كيفما ير وذلك في حدود ما ( شخصا طبيعيا أو معنويا‬
     ‫للغير أن يستخدمه استخداما مشروعان دون تصريح من علي حقوق الغير المشروعة والمصلحة العامة، دون أن يكون‬
    ‫األموال العقارية االستخدام غير مشروع. ومن ثم فإذا كانت األموال تنقسم إلى ثالثة أقسام هي المالك إذ بدونه يكون هذا‬
       ‫الملكية تنقسم بصفة عامة إلى ثالث صور هي الملكية العقارية واألموال المنقولة واخيرا الحقوق غير المادية لذا فان‬
                                                                             ‫.المنقول واخيرا الملكية الفكرية والملكية علي‬
     ‫إبداعاته الفكرية أو الذهنية. لذا تتعدد مظاهر فحقوق الملكية الفكرية هي الحقوق المعنوية التي يتمتع بها الشخص علي‬
       ‫اإلنسانية واالجتماعية المظاهر في حد ذاتها تتطور في تشعبها وتنوعها مع التقدم في العالقات الملكية الفكرية، وهذه‬
       ‫الصعيد الدولي فتتأثر به وتؤثر فيه. فهي تعني، بالمعني الواسع، والتجارية واالقتصادية داخل المجتمع الوطني وعلي‬
                                        ‫.والفنية القانونية التي تنتج عن النشاط الفكري في المجاالت العلمية واألدبية الحقوق‬
      ‫والدول تعمل علي سن قوانين حماية تلك الملكية، فالتشريع هو المصدر المباشر والفعال لحماية الملكية الفكرية، بقصد‬
                                                                                                            ‫:تحقيق هدفين‬
     ‫المبدعة، كما تقرر حقوق الجمهور في فمن جانب، فهي تقنن وتنظم الحقوق المعنوية واالقتصادية ألصحاب األعمال -1‬
                                                                                      ‫.التمتع والحصول علي تلك اإلبداعات‬



                                                                                                                       ‫48‬
   ‫التعامل العادل في ثمراته والتي تساهم ومن جانب أخر تعمل علي إنماء العمل اإلبداعي وتطبيق نتائجه والتشجيع في -2‬
      ‫يستهدف حماية واالقتصادي للدولة والدول علي الصعيد الدولي. فقانون الملكية الفكرية بدورها في التقدم االجتماعي‬
   ‫حقوقا مؤقتة محددة بمدد معنية تمكنهم من رقابة استعمال المبدعين والمنتجين للسلع الفكرية والخدمية األخرى بمنحهم‬
‫المخلق، ولكن ينصب علي خاللها. تلك الحقوق ليس محلها الشيء المادي الذي قد يفرغ فيه العمل الذهني منتجاتهم الذهنية‬
                                                                                          ‫.اإلنتاج الذهني في حد ذاته‬



                                               ‫تقسيمات الملكية الفكرية‬

                                                                   ‫:تنقسم حقوق الملكية الفكرية إلى قسمين كبيرين هما‬

                                                       ‫.الملكية األدبية والفنية والحقوق المرتبطة بها أو المجاورة لها -1‬
        ‫.حق الملكية الصناعية والحقوق المرتبطة بها أو المجاورة لها ويتفرع كل قسم منهما بدوره إلى نوعيات فرعية -2‬
   ‫والعلوم والفنون وكذلك األعمال الجماعية لهذا فالقسم األول يتمثل في حق المؤلف علي إنتاجه الذهني في المجال األدبي‬
    ‫اإلذاعي. أما ذلك، الحقوق المجاورة والتي تتصرف إلى األداء الفني والفونوجراف والبث اإلنتاج الذهني وباإلضافة إلى‬
              ‫:الفروع غير المتجانسة والتي تتمثل في القسم الثاني فيتمثل في الملكية الصناعية وهي تتضمن مجموعة من‬
                                                                                                       ‫.االختراعات -1‬
                                                                                        ‫.الرسوم والنماذج الصناعية -2‬
                                                                            ‫.العالمات الصناعية والتجارية والخدمية -3‬
  ‫ثالثة أقسام في اإلبداعات الصناعية والرموز االسم التجاري وبيانات المنشأ الجغرافية ويمكن تجميع تلك الفروع تحت -4‬
‫المعتاد لها يتفرع المنافسة غير المشروعة حقا هناك أقسام أخرى للملكية الفكرية ولكن التقسيم والعالمات المميزة واخيرا،‬
                                                                                           ‫.إلى هذين القسمين الكبيرين‬
  ‫يظهر في المستقبل تقسيمات جديدة مع وكل قسم من تلك التقسيمات تطور مع تزايد المجاالت الجديدة التي ظهرت وسوف‬
‫داخل المتطورة وتزايد العالقات اإلنسانية التجارية واالقتصادية واالجتماعية سواء التطور في الوسائل التكنولوجية الجديدة‬
                                                                                      ‫.الدولة أو عبر حدودها السياسية‬
       ‫في غيرها. ومن ثم نتطرق إلى بيان وكما بينا فالملكية الفكرية تتشعب إلى عدة أمور تجمعها بعض الصفات وتختلف‬
                                                                                  ‫.مضمون كل من قسميها سالفي الذكر‬




‫حق المؤلف‬
‫وكيفية نشرها وتوزيعها علي الغير من الناس فدخل فيها برامج تطور نطاق المؤلفات مع تطور مظاهر العقل والفكر‬
‫اإلبداع يتطلب نوعا من وجانب من التصميمات والرسوم الصناعية التي قد تتضمن في طياتها جانبا من الحاسب اآللي‬
‫المؤلف األصلي ضد أعمال النسخ وإعادة الطبع وأعمال التقليد غير الحماية بحسبأنها حقا للمؤلف. فحق المؤلف يحمي‬
‫وتشمل حماية حق والتي انتشرت وتطورت وسائلها وطرق نسخها وبيعها أو عرضها ونشرها علي الجهور المشروعة‬
‫المؤدين ومنتجي برامج الجرامافونات والمنظمات اإلذاعية المؤلف وترتبط به حماية الحقوق المجاورة له مثل حقوق‬
‫.والبث‬
‫والعلمية والفنية. ويشمل حق المؤلف – فحق المؤلف مصطلح يصف الحقوق الممنوحة للمبدعين في مصنفاتهم األدبية‬
‫المرجعية األدبية والعلمية، مثل الروايات وقصائد الشعر والمسرحيات والمصنفات وهو ما يمثل موضوعه – كل المصنفات‬
‫الموسيقية وتصميم الرقصات، والمصنفات الفنية، مثل والصحف وبرامج الحاسب اآللي وقواعد البيانات واألفالم والقطع‬
‫والعروض التليفزيونية الفنية والصور المتحركة (كاألفالم السينمائية الصامتة والناطقة بالصوت اللوحات الزيتية والرسوم‬
‫التشريعات الداخلية تحمي أيضا األعمال الفنية التطبيقية كفن أو األفالم التسجيلية) وبرامج الحاسب اآللي. وكثير من‬
‫.وأوراق الحوائط واألثاث وخالفه المجوهرات‬
‫مصنفا مشتقا عن غيره. وبعبارة غير أن المصنف قد يكون هو المصنف األصلي وهو مت لك يسبق إليه أحد وقد يكون‬
‫واالبتكار النسبي. وقد يكون ذلك فيما يتعلق بالمصنفات األدبية، إما بإظهار أخرى يمكن التمييز بين االبتكار المطلق‬


                                                                                                                   ‫58‬
‫أو عن طريق االقتباس من المصنف المصنف استبق كما هو مع اإلضافة إليه من شرح أو تعليق ازو تعريف أو تنقيح‬
‫طريق إظهار المصنف األصلي كما هو ولكن في غير لغته األصلية أي األصلي عن طريق التلخيص أو التحوير أو عن‬
‫‪ L’oeuvre‬ذلك في بعض الحاالت تدق التفرقة بين كل كم المصنف األصلي والمصنف المشتق مترجما ومع‬
‫التي تشتمل علي عدة مصنفات وذلك مع عدم ومن المصنفات ما ال تشملها الحماية مثال ذلك المجموعات .‪composite‬‬
‫أو مجموعات ‪ articles de press‬أو تلك التي تتضمن أخبار الجرائد اإلخالل بحقوق مؤلف كل صنف علي حدة‬
‫.التي آلت إلى الدومين العام أو مجموعات الوثائق الرسمية المصنفات‬
‫‪ L‬تبرز فكرة المصنف المشترك وقد يقوم المؤلف بأعداد مصنفه منفردا، وقد يشترك مع آخرين في أعداده، وهنا‬
‫وجود فكرة مشتركة تجمع عمل المؤلفين، والي جانب هذا الذي يقوم علي أساس ‪’oeuvre de collaboration‬‬
‫في والذي يقوم – كما سلف البيان – علي أساس مزج مصنف سابق ‪ L’oevvre composite‬يوجد المصنف المشتق‬
‫نوع ثالث من المصنفات ال يمكن أن مصنف جديد دون مساهمة مؤلف المصنف األول. والي جانب هذين النوعين يوجد‬
‫.إطار المصنفات المشتقة، وهذا النوع هو المصنفات الجماعية يندرج في إطار المصنفات المشتركة وال في‬
‫ولكنهم ال يخضعون إذ أنها تقوم علي مساهمة مجموعة من المؤلفين في عمل المصنف، ‪Lesoeuvres collectives‬‬
‫المشتركة، وال يدمجون مصنفا سابقا في إطار مصنف جديد كما هو لفكرة مشتركة بحكم عملهم كما هو الحال في المصنفات‬
‫دوائر المعارف والمعاجم. المصنف المشتق، وإنما يقدمون مصنفات لها طابع مستقل تظهر لنا مثال في صورة الحال في‬
‫شخص طبيعي أو اعتباري حيث يشرف علي المصنف وينشر تحت ويقوم العمل في المصنف الجماعي بناء علي مبادرة‬
‫.اسمه‬
‫وحمايته ليس لها معني ما لم يتحقق .وحق المؤلف يمثل عنصرا أساسيا في عملية التقدم اإلنساني في صوره المختلفة‬
‫لم يتحقق استفادة للجمهور بتلك المؤلفات. وال تتحقق تلك المنافع إال بتوافر للمؤلف منافع من عمله أو مصنفه وكذلك ما‬
‫المؤلف قد يجري تصرفات قانونية إرادية قد وسائل النشر والتوزيع ووجود الحافز لدي المؤلفين مقابل أعمالهم. لذلك فان‬
‫‪ exclustive rights or any‬يتكون منها حقوقه االستئثارية يكون محلها كل أو بعض الحقوق التي‬
‫تفرض عليه ، كما قد يخضع حق المؤلف لتصرفات قانونية إجبارية أو قصرية ‪subdivision of those rights‬‬
‫الستثناءات تقرر بمقتضى القانون لصالح الغير مثل ضرورة أجراء رخص للغير بغير أرادته أو يخضع حقه االستئثاري‬
‫.تحقيقا للمصلحة العامة‬
‫الطبيعة الزوجية لحق المؤلف) إلى حقوق وتنقسم حقوق المؤلف التي هي محل للحماية المدنية (مع األخذ في االعتبار‬
‫.مالية من ناحية ثانية معنوية أو أدبية من ناحية وحقوق‬
‫:وعلي ذلك يتمتع المؤلف بنوعين من الحقوق ولكل من هذين النوعين قواعده التي تختلف عن اآلخر وهما‬
‫:الحقوق المعنوية أو الشخصية -1‬
‫الحقوق المالية المقررة للمؤلف، ألنها وهي الحقوق اللصيقة بشخصية المؤلف ولهذه الحقوق األولوية واألسبقية عن‬
‫المؤلف المقام األول، ولكن ألنها تتمتع بمدي أوسع عن الحقوق المالية من حيث تمتع ليست فقط ما يعني به المشروع في‬
‫.عنها، وغير قابلة للسقوط بالتقادم بها وما تتصف به من خصائص. فهي حقوق دائمة، وغير قابلة للتنازل‬
‫:وتتحصل الحقوق المعنوية للمؤلف، التي تعتبر جوهر حق المؤلف، فيما يلي‬
‫وإذاعته وطريقة هذا النشر وتحديد وهو يتمثل في تقرير نشر المصنف ‪ authorship of work‬حق في اإلبداع -1‬
‫نسبته إليه وما يتبع ذلك من حقه في متع أي حذف أو تعد أو تغيير في شروطه ، فالمؤلف الحق في أبوة المصنف أو‬
‫المصنف. والحق في الدفاع وحق المؤلف في أن يضع اسمه علي المصنف والمحافظة عليه والمحافظة علي كيان المصنف‬
‫.أو غيره عن مؤلفه عند محاولة تشويهه أو تحريفه من الناشر‬
‫وحده إدخال ما يري من التعديل أو الحق في سحب المصنف من التداول وتعديله متي كان لذلك مبررا قوي. فللمؤلف -2‬
‫منه ترجمته إلى لغة أخرى وال يجوز لغيره أن يباشر شيئا من ذلك إال بأذن كتابي التحرير علي مصنفه. وله وحده الحق في‬
‫وال يجوز تعديل هذا العنوان أو تغييره إال " أو ممن يخلفه. ويتم تداول المصنف بعنوأنه األصلي أو ترجمته المطابقة له‬
‫.ممن يخلفه بموافقة كتابية من المؤلف أو‬
‫للمؤلف ويظل يتمتع بها حتى ولو تنازل أو حول ويالحظ أن تلك الحقوق المعنوية مستقلة عن الحقوق االقتصادية أو المالية‬
‫.حقوقه المالية للغير‬
‫:الحقوق المالية – 2‬
‫حقوقه المعنوية دون الحقوق المالية فهي ال تترتب إال علي الحقوق األولى والعكس غير صحيح بحيث قد يكون للمؤلف‬
‫.الغير متي كان قد تصرف فيها وانتقلت إلى‬
‫صور االستغالل ويتم هذا االستغالل وتتمثل تلك الحقوق فيما يلي: حق المؤلف في استغالل مصنفاته علي أية صورة من‬
‫مباشر أو غير مباشر. فالنقل المباشر للمصنف يكون بعرضه علي الجمهور عن طريق نقل المصنف إلى الجمهور بطريق‬



                                                                                                            ‫68‬
‫ذلك بحق األداء العلني. أما النقل مباشرا من قبل المؤلف أو الغير ممن يكون قد تلقي هذا الحق من المؤلف. ويسمي عرضا‬
‫وتقديمه للجمهور بواسطة وسيلة وسيطة من وسائل التقديم والنشر علي غير المباشر فيكون عن طريق نسخ المصنف‬
‫البث عن طريق األقمار الصناعية بطريقة غير مباشرة كاالسطوانات والبث التليفزيوني أو االتصال السلكي أو الجمهور‬
‫وال يجوز لغيره مباشرة هذا الحق دون آذن سابق منه أو ممن يخلفه. فاستغالل المصنف ماليا من حق المؤلف وحده‬
‫بعضها وان يحدد في هذه الحالة وحده أن ينتقل إلى الغير الحق في مباشرة حقوق االستغالل المقررة له كلها أو وللمؤلف‬
‫.مدة استغالل الغير لما تلقاه من هذه الحقوق‬
‫‪. droit de representation‬المؤلف وهذا االستغالل ينصرف إلى ثالثة حقوق مالية (أولها) الحق في إعادة إنتاج‬
‫‪ droit de‬للعمل جهرا للجمهور سواء بطرية مباشرة أو غير مباشرة وثانيها): حق التقديم أو البث ألي أداء(‬
‫للغير القيام بأي من تلك والقيام بالتصوير المتحرك للعمل أو التسجيل الصوتي له. فمن غير المشروع ‪erproduction‬‬
‫وهو ‪ droit de suite‬لحقوق هذا األخير. (واخيرا)، الحق في التتبع األعمال بدون ترخيص من المؤلف وأال كان منتهكا‬
‫المصنف الفني المدفوع في حالة ولخلفه من بعده خالل مدة معينة من وفاة المؤلف في اقتضاء بنسبة من ثمن حق المؤلف‬
‫قيمته بعد ذلك. ويضاف إلى ما تقدم حق المؤلف (أو خلفه) في ترجمة المصنف بيعه بيعا عاما أو بواسطة تاجر إذا ما زادت‬
‫.نقل هذا الحق إلى الغير أو‬
‫.وإذا كانت تلك هي الحقوق التي يتمتع بها المؤلف فإن كال من نوعي الحقوق يخضع لقواعد متميزة ومختلفة عن اآلخر‬
‫بطبيعتها، فشأنها في ذلك شأن الحقوق فالحقوق المعنوية تتعلق بشخص المؤلف ولصيقة به وهي غير قابلة للتصرف فيها‬
‫ويترتب علي ذلك بطالن كل تصرف يتم بشأنها وهي تتميز بأنها دائمة، وغير الشخصية البحتة التي تتصل بشخص اإلنسان‬
‫المادة 513. ق 23 / 2002)، وال تكون محال ( قابلة للتنازل عنها، (وتكون عقود التصرف فيها أو التنازل عنها باطلة‬
‫االستعمال ومع ذلك فهي ليست حقا تقديريا مطلقا وإنما هي تخضع لقواعد عدم إساءة للكسب بالتقادم أو الحجز عليها،‬
‫الملكية المادية للمؤلف فترد عليه عقود استغالله التي والتعسف في استخدام الحق بينما الحق المالي، الذي يمثل جانب‬
‫إال بعد الحصول علي إذن فالمؤلف وحده له الحق في استغالله ماليا، وال يجوز لغيره مباشرة هذا الحق .يبرمها المؤلف‬
‫أو خلفائه ويتضمن اإلذن طريقة ونوع وفترة االستغالل ويالحظ أن كتابي من صاحب حق االستغالل المالي للمصنف األصلي‬
‫ترجم مصنفه إلى لغة أجنبية بالنسبة الثامنة من القانون المصري تنص علي انتهاء الحماية المقررة للمؤلف، ولمن المادة‬
‫العربية، إذا مضت خمس سنوات من تاريخ أول نشر للمصنف األصلي أو المترجم لحقهما في ترجمة المصنف إلى اللغة‬
‫اللغة العربية وذلك تغليبا للمصلحة أن يباشر المؤلف أو المترجم أنفسهما أو بواسطة غيرهما ترجمة المصنف إلى دون‬
‫.العربية للمؤلف وحتى يكون ذلك دافعا للمؤلف علي مباشرة تلك الترجمة إلى اللغة العامة المصرية علي المصلحة الفردية‬
‫المدة. وكذلك مقيدة من حيث النطاق ويالحظ أن حماية حق المؤلف مقيدة من حيث الزمان، فتلك الحماية مؤقتة ومحددة‬
‫نطاق انتهاكه في نطاق إقليم الدولة التي يتمتع في ظل تشريعها بالحماية أو في الجغرافي، إذ أنها تنصرف إلي حمايته ضد‬
‫في االستعمال، وذلك بما قد يقرره المشرع من ما تلتزم به دول االتحاد بموجب اتفاق دولي متعدد األطراف. ومقيدة كذلك‬
‫صاحب حق المؤلف أو تطلب المشرع إلضفاء الحماية أن يتخذ العمل أو المصنف استثناءات ورخص للغير دون رضاء‬
‫.شكال ماديا معينا‬
‫الشخصية للغير الذين قد ترد أسماؤهم أو وفي بعض الحاالت قد يجد المؤلف أن حريته مقيدة بضرورة احترام الحقوق‬
‫.الدستور من حماية لهذه الحقوق كحق حماية الحياة الخاصة للشخص صورهم في مؤلفه وذلك لما يتبناه‬
‫تكون محال لتنظيم المشرع كلها أو في وإذا كان للمؤلف أن يتصرف في حقوقه المالية فإن هذه التصرفات القانونية قد‬
‫.تطبق قواعد التوارث أو المواريث وفقا للنظم المالية المطبقة في الدولة بعض صورها، وفي حالة وفاة المؤلف هنا‬
‫فالمؤلف األصلي المنشئ للعمل يكتسب الحق .الثابتة التامة وتنشأ حماية حقوق المؤلف من وقت إفراغ العمل في صورته‬
‫دون ومن له حق مشتق عنه في الحال اعتبارا من هذا الوقت. فالحماية مقررة تلقائيا في الحماية المقررة لحق المؤلف هو‬
‫تذهب بعض التشريعات إلي تطلب بعض حاجة التخاذ إجراءات معينة لتوفير الحماية والحصول عليها، ومع ذلك قد‬
‫المؤلف مثال ذلك تطلب القيام بالتسجيل أو اإليداع. وإذا كان العمل يأخذ في اإلجراءات حتى يضفي القانون حمايته علي‬
‫هو الذي يحصل علي تلك الحماية من وقت تحضيره فترة ممن الوقت فإن الجزء الذي يتم منه ويأخذ صورته التامة الثابتة‬
‫.تاريخ هذا الثبات‬
‫.ولكن فيما يتعلق باألعمال المنشاة من أجل التأجير فإن المؤجر (رب العمل) وليس العامل هو الذي يعتبر المؤلف‬
‫جنسية أو موطن أو إقامة المؤلف. ومع وحماية حق المؤلف متاحة لكل األعمال غير المنشورة والمنشورة بغض النظر عن‬
‫األمريكية هامة في نطاق قانون حماية المؤلف لعدة أسباب: في الواليات المتحدة ذلك فإن عملية نشر المؤلف تمثل فكرة‬
‫ونشر العمل قد يؤثر علي الحدود أو القيود المفروضة .تخضع األعمال المنشورة لنظام اإليداع بمكتبة الكونجرس األمريكي‬
‫.وشبه المعلومة النشر تحدد فترة الحماية المقررة لحق المؤلف بالنسبة لألعمال غير المعلومة علي حق المؤلف فسنة‬
‫عبر العالم فالحماية ضد االستخدام غير ويالحظ أنه ال يوجد حق مؤلف دولي بمعني وجود حق دولي يحمي المؤلف تلقائيا‬



                                                                                                            ‫78‬
‫الحماية أساسا علي القانون الوطني لهذه الدولة. ومع ذلك فكثير من الدول تمنح المشروع في دولة معينة يعتمد ويتوقف‬
‫أو متعدد األطراف وقد بسط كثير من تلك الشروط لألعمال األجنبية عند توافر شروط معينة إما وفقا التفاق دولي ثنائي‬
‫.المعنية بتوفير الحماية لحق المؤلف بموجب االتفاقيات الدولية‬
‫من آل إليهم هذا الحق سواء كان ذلك وفي األصل يتمتع صاحب حق المؤلف بالحماية طوال مدة حياته وتظل الحماية إلي‬
‫لهم هذا الحق مدة معينة من الزمن تقدر في الغالب بمدة خمسين سنة. ومع ذلك بسبب الوفاة أو التصرف القانوني الناقل‬
‫.فإن التشريع األمريكي يجعل تلك المدة سبعين عاما‬


‫الحاجة إلى حماية الملكية الفكرية‬

                                                                         ‫:ترتبط الحاجة إلى حماية الملكية الفكرية بأمرين‬


                                                                           ‫.أوال: باإلقرار بوجود الحقوق المالية والمعنوية‬
                                                                                              ‫.ثانيا: بوجود المبرر لطلبها‬
  ‫توفير الحماية الدولية للملكية الفكرية من ومن هنا كان االحتياج إليها يتوقف علي وجود مبررها. وقد ظهرت الحاجة إلى‬
    ‫بحقوق أبرمت عدة اتفاقيات ثنائية تقرر االعتراف المتبادل لكل دولة طرف في االتفاق منتصف القرن التاسع عشر حيث‬
‫عندما امتنع المخترعون عن عرض اختراعاتهم في الملكية الفكرية ولكن أصبحت الحاجة واضحة لهذه الحماية عام 1833‬
 ‫حماية الملكية وذلك خشية سرقة أفكارهم واستغاللها. وقد تزايدت الحاجة إلى التوسع في المعرض الدولي المعقود بفيينا،‬
      ‫أو عبر الحدود الدولية فظهرت الحاجة لتوفير الحماية – الفكرية سواء داخل الدولة – فيدرالية كانت أو غير فيدرالية‬
   ‫علي توفيرها لمنتجي صاحب الحق فيها بحقه عبر حدود دولته، وداخل النطاق اإلقليمي للدول المتفقة الدولية حتى يتمتع‬
    ‫واالقتصادية والتجارية وانتشار الفكر عبر الحدود السياسية. فالفكر تلك األعمال، وذلك نتيجة تزايد العالقات االجتماعية‬
    ‫للملكية الفكرية تساهم في تحقيق ليس مقصورا وال ملكا لفرد بعينه وال دولة بعينها، فتلك اإلبداعات والمظاهر اإلنساني‬
  ‫في الناحية االقتصادية أو االجتماعية. وذلك الن عناصر الملكية الفكرية ترتبط المصلحة العامة لإلنسان وتقدمه سواء من‬
     ‫والتجارية علي الصعيد الدولي وعبر الحدود عالقة وثيقة ومتبادلة بالتقدم في عالقات اإلنسان االجتماعية واالقتصادية‬
  ‫مثيل من الحاصل والظاهر في النصف الثاني من القرن العشرين بصورة سريعة لم يسبق لها السياسية للدول، وهو األمر‬
 ‫المعلومات واالتصال وسرعتها من جانب أخر. فعالقات قبل وذلك مع التطور التكنولوجي السريع من جانب. وتوافر وسائل‬
 ‫وثيقة متبادلة يؤثر وسائل هذا االتصال في تلك المجاالت المختلفة وتتفاعل كل منها في عالقات اإلنسان تتوقف علي تحقق‬
‫تتأبى علي التقيد بحدود المكان. فنتاج العقل البشري ال يعد ملكا المة كل منها في اآلخر. ولعل ثمار العقل البشري بطبيعتها‬
                                                       ‫.أخري، بل هو تراث اإلنسانية المشترك تأخذ منه كافة الشعوب دون‬
     ‫الفكرية أداته. فهناك عالقة متبادلة بين التطور أن التقدم يتطلب أمرين هما اإلبداع وتبادل المعلومات، لذلك فإن الملكية‬
‫والعالمات المميزة االختراع والتصميمات والرسوم الصناعية من ناحية وبين تطور وسائل المعلومات التكنولوجي وبراءات‬
    ‫والخدمات والسلع. كما أن اإلنتاج الفكري وتطور أهميته – سواء أكانت عالمات تجارية أم وسائل نشر وتداول البضائع‬
                                                           ‫.إلى تزايد العناية بمظاهر الملكية الفكرية ودوره في الحياة أدى‬
   ‫تمثل دعامة من دعامات تقدم اإلنسانية – وقد أصبحت الملكية الفكرية – وال سيما في النصف الثاني من القرن العشرين‬
    ‫دولة إلى اإلنسانية أصبحت التكنولوجيا ونقلها محال للعالقات التجارية واالنتقال من وانتقال التكنولوجيا بين المجتمعات‬
  ‫اإلنسانية والحفاظ علي اإلنسان وحمايته ضد الطبيعة والتغلب أخرى وصار تبادلها علي النطاق العالمي أمراً مطلوبا ً لتقدم‬
                                                                                                         ‫.علي صعوباتها‬
      ‫الملكية الفكرية هي الثروة االقتصادية الجديدة التي تحيط بنا في كل مناحي .1‬
                                    ‫حياتنا اليومية‬


                      ‫إعداد: المستشار الدكتور على رضا نائب رئيس مجلس الدولة‬

                                        ‫الجهة: نشرت بمجلة مجلس الدولة‬



                                                                                                                     ‫88‬
‫موجز الدراسة‬

‫رغم أن تعبير الملكية الفكرية تعبير موجز في ذاته فأنه متسع ومتطور‬
‫المضمون. وقد تزايدت أهمية حمايتها مع تطور العالقات اإلنسانية وبزوغ عصر‬
‫التقدم التكنولوجي، داخل الدول وعبر حدودها في صور العالقات الدولية‬
‫المختلفة سواء أكانت اقتصادية أم تجارية أم اجتماعية بحيث أصبح العالم وحدة‬
‫.واحدة متكاملة تقوم بينها عالقات تكامل وتبادل بين أطرافه المترامية‬

‫مضمون تعبير الملكية الفكرية وأقسامها #‬


‫مضمون تعبير الملكية الفكرية وتطوره‬

‫لعل بيان المقصود بالملكية الفكرية يأتي في المقام األول ؛ وذلك الن من‬
‫هي الحقوق المتعلقة بالذمة ‪ droits pecuniaires‬المعروف أن الحقوق المالية‬
‫المالية للشخص القانوني سواء أكان شخصا طبيعيا أم اعتباريا. وجري فقه‬
‫القانون علي التمييز بين الحق ومحله وهو الشيء الذي يرد عليه الحق المالي‬
‫فالتمييز بين الشيء وما يرد عليه من حقوق هو عين التمييز بين الشيء‬
‫والمالي. وكانت عناية القوانين تتصرف في المقام األول إلى األشياء المادية‬
‫المحسوسة وهو ما يصلح في نظر القانون أن يكون محال للحقوق المالية وذلك‬
‫يكون قابال للتعامل فيه أي غير خارج عن التعامل، أما بطبيعته (وهو ما ال بان‬
‫أن يستطيع أحد أن يستأثر به أو بحكم القانون وهي األشياء التي ال يجيز القانون‬
‫العامة. ولم تكون محال للحقوق المالية لعدم مشروعيتها) أو العتبارات المصلحة‬
‫منقولة أو عقارات يكن القانون يعرف غير األشياء المادية التي تنقسم إلى أشياء‬
‫الحقوق المالية إلى أو أن يكون محلها عمال أو امتناعا عن عمل. ومن ثم قسمت‬
‫.حقوق عينية وحقوق شخصية‬
‫علي وإذا كان انتشار الفكر يرتبط بانفصاله عن صاحبه واتخاذه هيئة مادية قادرة‬
‫الفكر السفر والتجوال دون عائق، لذا فأنه منذ اختراع آله الطباعة، ومع تقدم‬
‫والدول وعبر البشري ونمو العالقات اإلنسانية واالجتماعية في داخل المجتمعات‬
‫األشياء غير ذات حدود الدول السياسية أخذت أهمية األشياء غير المادية أي‬
‫وفنية واختراعات الحيز المحسوس وهي نتاج العقل البشري من مؤلفات أدبية‬
‫الصعيد الداخلي ومبتكرات سواء في مجال الصناعة أو ما يخدم التجارة علي‬
‫الداخلي ثم الصعيد تنشا بالتدريج ورويدا رويدا تزداد أهميتها علي الصعيد‬
‫.الدولي‬
‫واألشياء وقد أجرت التشريعات في الدول المختلفة التفرقة بين األشياء المادية‬
‫ال ترد علي غير المادية إال أن منهاجها في معالجة تلك الحقوق المعنوية والتي‬
‫األشياء المادية األشياء أخذ صورا مختلفة. فبينما نظمت الحقوق التي ترد علي‬
‫.قوانين خاصة في نطاق القانون المدني العام. نظمت الحقوق المعنوية بموجب‬
‫أن ففي البالد الالتينية ينصرف فقط تعبير الملكية الفكرية إلى حق المؤلف غير‬
‫هذا التعبير استخدم علي الصعيد الدولي، منذ أواخر القرن التاسع عشر،‬
‫وأبرمت اتفاقية اتحاد باريس عام 1133 لحماية الملكية الصناعية، ثم اتفاقية‬
‫اتحاد برن عام 1333 لحماية حق المؤلف، للتعبير عن حق المؤلف والملكية‬


                                                                        ‫98‬
‫الصناعية فهو يشملهما معا. وأصبح يناظر تطورهما. حيث أسندت كل اتفاقية‬
‫منهما تسيير عملها لسكرتارية خاصة بها حتى عام 1833 حيث وحدت سكرتاريتا‬
‫االتحادين في سكرتارية واحدة أطلق عليها المكتب الدولي لحماية الملكية‬
‫الفكرية. غير أن التعبير في الوقت الحاضر أصبح يستخدم بصورة أكثر اتساعا‬
‫.وبصورة عامة في للتعبير عن ثمرات الذهن اإلنساني في صورة المختلفة‬
‫‪Plus generale et vise toutes les creations de lesprit humain‬‬
‫ومع ذلك فإن المادة 2 / 3 من االتفاقية المنشئة للمنظمة العالمية لحماية‬
‫الملكية الفكرية لم تضع تعريفا لهذه الملكية ولكن لجأت للتعداد. حيث عددت‬
‫:سبعة مجاالت تشملها تلك الملكية بصورة عامة هي المحل لحمايتها وهي‬
‫.األعمال األدبية والفنية والعلمية -1‬
‫.األداء والتنفيذ الفني للمؤدين والفونجرام والبث اإلذاعي السمعي والمرئي -2‬
‫.االختراعات في كل مجاالت النشاط اإلنساني -3‬
‫.االكتشافات العلمية -4‬
‫.الرسوم والنماذج الصناعية -5‬
‫.العالمات واألسماء والمسميات التجارية -6‬
‫الحماية ضد المنافسة غير المشروعة. وكذلك كافة الحقوق المرتبطة -7‬
‫.بالنشاط الفكري في المجاالت الصناعية والعلمية واألدبية والفنية‬
‫ويالحظ أن االتفاقية نصت علي مجال ليس هو باالختراعات ولكنه ينصرف إلى‬
‫االكتشاف كما يالحظ أن من التشريعات ما يجمع في مجال براءات االختراع بين‬
‫والتشريع ‪. activite inventive et invention‬االختراع والنشاط الخالق أو المبدع‬
‫البراءات ثالثة الفرنسي لبراءات االختراع لعام 3183 يتطلب للحصول علي هذه‬
‫للتطبيق شروط وهي أن يكون االختراع ذات طابع صناعي، وان يكون قابال‬
‫.الصناعي. وان يكون مبتكرا أو نابعا عن نشاط مبدع‬
‫فالملكية .ولفهم فكرة الملكية الفكرية يتعين بداءة فهم ما يعنيه تعبير الملكية‬
‫اعتباريا)، ( تمثل خاصية أساسية. وهي استئثار المالك، شخصا طبيعيا أو معنويا‬
‫يقتضيه بان يكون حرا في استخدام المال محلها كيفما ير وذلك في حدود ما‬
‫للغير أن المحافظة علي حقوق الغير المشروعة والمصلحة العامة، دون أن يكون‬
‫يستخدمه استخداما مشروعان دون تصريح من المالك إذ بدونه يكون هذا‬
‫االستخدام غير مشروع. ومن ثم فإذا كانت األموال تنقسم إلى ثالثة أقسام هي‬
‫الملكية األموال العقارية واألموال المنقولة واخيرا الحقوق غير المادية لذا فان‬
‫المنقول تنقسم بصفة عامة إلى ثالث صور هي الملكية العقارية والملكية علي‬
‫.واخيرا الملكية الفكرية‬
‫فحقوق الملكية الفكرية هي الحقوق المعنوية التي يتمتع بها الشخص علي‬
‫المظاهر إبداعاته الفكرية أو الذهنية. لذا تتعدد مظاهر الملكية الفكرية، وهذه‬
‫اإلنسانية في حد ذاتها تتطور في تشعبها وتنوعها مع التقدم في العالقات‬
‫الصعيد الدولي واالجتماعية والتجارية واالقتصادية داخل المجتمع الوطني وعلي‬
‫القانونية التي تنتج فتتأثر به وتؤثر فيه. فهي تعني، بالمعني الواسع، الحقوق‬
‫.والفنية عن النشاط الفكري في المجاالت العلمية واألدبية‬
‫والدول تعمل علي سن قوانين حماية تلك الملكية، فالتشريع هو المصدر‬
‫:المباشر والفعال لحماية الملكية الفكرية، بقصد تحقيق هدفين‬
‫فمن جانب، فهي تقنن وتنظم الحقوق المعنوية واالقتصادية ألصحاب األعمال -1‬
‫.المبدعة، كما تقرر حقوق الجمهور في التمتع والحصول علي تلك اإلبداعات‬
‫ومن جانب أخر تعمل علي إنماء العمل اإلبداعي وتطبيق نتائجه والتشجيع -2‬
‫التعامل العادل في ثمراته والتي تساهم بدورها في التقدم االجتماعي في‬


                                                                         ‫09‬
   ‫واالقتصادي للدولة والدول علي الصعيد الدولي. فقانون الملكية الفكرية‬
   ‫يستهدف حماية المبدعين والمنتجين للسلع الفكرية والخدمية األخرى بمنحهم‬
   ‫حقوقا مؤقتة محددة بمدد معنية تمكنهم من رقابة استعمال منتجاتهم الذهنية‬
   ‫خاللها. تلك الحقوق ليس محلها الشيء المادي الذي قد يفرغ فيه العمل‬
   ‫.المخلق، ولكن ينصب علي اإلنتاج الذهني في حد ذاته الذهني‬

   ‫رد مع اقتباس‬
‫2# ‪2. 30-04-2011, 07:16 AM‬‬




   ‫سالي جمعة‬

     ‫المشـــرف العـــام‬
   ‫تاريخ التسجيل‬
   ‫6002 ‪Jan‬‬
   ‫المشاركات‬
   ‫134,7‬
   ‫‪Post Thanks / Like‬‬




                             ‫تقسيمات الملكية الفكرية‬

   ‫:تنقسم حقوق الملكية الفكرية إلى قسمين كبيرين هما‬
   ‫.الملكية األدبية والفنية والحقوق المرتبطة بها أو المجاورة لها -1‬
   ‫حق الملكية الصناعية والحقوق المرتبطة بها أو المجاورة لها ويتفرع كل قسم -2‬
   ‫.منهما بدوره إلى نوعيات فرعية‬
   ‫فالقسم األول يتمثل في حق المؤلف علي إنتاجه الذهني في المجال األدبي‬
   ‫والعلوم والفنون وكذلك األعمال الجماعية لهذا اإلنتاج الذهني وباإلضافة إلى‬
   ‫ذلك، الحقوق المجاورة والتي تتصرف إلى األداء الفني والفونوجراف والبث‬
   ‫اإلذاعي. أما القسم الثاني فيتمثل في الملكية الصناعية وهي تتضمن مجموعة‬
   ‫:الفروع غير المتجانسة والتي تتمثل في من‬
   ‫.االختراعات -1‬
   ‫.الرسوم والنماذج الصناعية -2‬
   ‫.العالمات الصناعية والتجارية والخدمية -3‬
   ‫ثالثة االسم التجاري وبيانات المنشأ الجغرافية ويمكن تجميع تلك الفروع تحت -4‬
   ‫المنافسة غير أقسام في اإلبداعات الصناعية والرموز والعالمات المميزة واخيرا،‬
   ‫المعتاد لها المشروعة حقا هناك أقسام أخرى للملكية الفكرية ولكن التقسيم‬
   ‫.يتفرع إلى هذين القسمين الكبيرين‬


                                                                           ‫19‬
‫وكل قسم من تلك التقسيمات تطور مع تزايد المجاالت الجديدة التي ظهرت‬
‫يظهر في المستقبل تقسيمات جديدة مع التطور في الوسائل وسوف‬
‫المتطورة وتزايد العالقات اإلنسانية التجارية واالقتصادية التكنولوجية الجديدة‬
‫.داخل الدولة أو عبر حدودها السياسية واالجتماعية سواء‬
‫وكما بينا فالملكية الفكرية تتشعب إلى عدة أمور تجمعها بعض الصفات وتختلف‬
‫.في غيرها. ومن ثم نتطرق إلى بيان مضمون كل من قسميها سالفي الذكر‬

                                ‫حق المؤلف‬

‫تطور نطاق المؤلفات مع تطور مظاهر العقل والفكر وكيفية نشرها وتوزيعها‬
‫الغير من الناس فدخل فيها برامج الحاسب اآللي وجانب من التصميمات علي‬
‫الصناعية التي قد تتضمن في طياتها جانبا من اإلبداع يتطلب نوعا من والرسوم‬
‫بحسبأنها حقا للمؤلف. فحق المؤلف يحمي المؤلف األصلي ضد أعمال الحماية‬
‫الطبع وأعمال التقليد غير المشروعة والتي انتشرت وتطورت النسخ وإعادة‬
‫نسخها وبيعها أو عرضها ونشرها علي الجهور وتشمل حماية وسائلها وطرق‬
‫حماية الحقوق المجاورة له مثل حقوق المؤدين ومنتجي حق المؤلف وترتبط به‬
‫.والمنظمات اإلذاعية والبث برامج الجرامافونات‬
‫فحق المؤلف مصطلح يصف الحقوق الممنوحة للمبدعين في مصنفاتهم األدبية‬
‫والعلمية والفنية. ويشمل حق المؤلف – وهو ما يمثل موضوعه – كل المصنفات‬
‫األدبية والعلمية، مثل الروايات وقصائد الشعر والمسرحيات والمصنفات‬
‫المرجعية والصحف وبرامج الحاسب اآللي وقواعد البيانات واألفالم والقطع‬
‫الموسيقية وتصميم الرقصات، والمصنفات الفنية، مثل اللوحات الزيتية والرسوم‬
‫الفنية والصور المتحركة (كاألفالم السينمائية الصامتة والناطقة بالصوت‬
‫والعروض التليفزيونية أو األفالم التسجيلية) وبرامج الحاسب اآللي. وكثير من‬
‫التشريعات الداخلية تحمي أيضا األعمال الفنية التطبيقية كفن المجوهرات‬
‫.وأوراق الحوائط واألثاث وخالفه‬
‫غير أن المصنف قد يكون هو المصنف األصلي وهو مت لك يسبق إليه أحد وقد‬
‫مصنفا مشتقا عن غيره. وبعبارة أخرى يمكن التمييز بين االبتكار المطلق يكون‬
‫واالبتكار النسبي. وقد يكون ذلك فيما يتعلق بالمصنفات األدبية، إما بإظهار‬
‫المصنف استبق كما هو مع اإلضافة إليه من شرح أو تعليق ازو تعريف أو تنقيح‬
‫أو عن طريق االقتباس من المصنف األصلي عن طريق التلخيص أو التحوير أو‬
‫طريق إظهار المصنف األصلي كما هو ولكن في غير لغته األصلية أي مترجما عن‬
‫ذلك في بعض الحاالت تدق التفرقة بين كل كم المصنف األصلي والمصنف ومع‬
‫ومن المصنفات ما ال تشملها الحماية مثال ذلك .‪ L’oeuvre composite‬المشتق‬
‫التي تشتمل علي عدة مصنفات وذلك مع عدم اإلخالل بحقوق المجموعات‬
‫‪ articles de press‬أو تلك التي تتضمن أخبار الجرائد مؤلف كل صنف علي حدة‬
‫التي آلت إلى الدومين العام أو مجموعات الوثائق أو مجموعات المصنفات‬
‫.الرسمية‬
‫وقد يقوم المؤلف بأعداد مصنفه منفردا، وقد يشترك مع آخرين في أعداده، وهنا‬
‫الذي يقوم علي ‪ L ’oeuvre de collaboration‬تبرز فكرة المصنف المشترك‬
‫وجود فكرة مشتركة تجمع عمل المؤلفين، والي جانب هذا يوجد أساس‬
‫والذي يقوم – كما سلف البيان – علي ‪ L’oevvre composite‬المصنف المشتق‬
‫في مصنف جديد دون مساهمة مؤلف المصنف األول. أساس مزج مصنف سابق‬
‫نوع ثالث من المصنفات ال يمكن أن يندرج في والي جانب هذين النوعين يوجد‬



                                                                          ‫29‬
‫إطار المصنفات المشتقة، وهذا النوع هو إطار المصنفات المشتركة وال في‬
‫إذ أنها تقوم علي مساهمة ‪. Lesoeuvres collectives‬المصنفات الجماعية‬
‫ولكنهم ال يخضعون لفكرة مشتركة مجموعة من المؤلفين في عمل المصنف،‬
‫المشتركة، وال يدمجون مصنفا سابقا بحكم عملهم كما هو الحال في المصنفات‬
‫المصنف المشتق، وإنما يقدمون في إطار مصنف جديد كما هو الحال في‬
‫دوائر المعارف والمعاجم. مصنفات لها طابع مستقل تظهر لنا مثال في صورة‬
‫شخص طبيعي أو اعتباري ويقوم العمل في المصنف الجماعي بناء علي مبادرة‬
‫.حيث يشرف علي المصنف وينشر تحت اسمه‬
‫وحق المؤلف يمثل عنصرا أساسيا في عملية التقدم اإلنساني في صوره‬
‫وحمايته ليس لها معني ما لم يتحقق للمؤلف منافع من عمله أو .المختلفة‬
‫لم يتحقق استفادة للجمهور بتلك المؤلفات. وال تتحقق تلك مصنفه وكذلك ما‬
‫وسائل النشر والتوزيع ووجود الحافز لدي المؤلفين مقابل المنافع إال بتوافر‬
‫المؤلف قد يجري تصرفات قانونية إرادية قد يكون محلها كل أعمالهم. لذلك فان‬
‫‪ exclustive rights or any‬يتكون منها حقوقه االستئثارية أو بعض الحقوق التي‬
‫، كما قد يخضع حق المؤلف لتصرفات قانونية ‪subdivision of those rights‬‬
‫تفرض عليه مثل ضرورة أجراء رخص للغير بغير أرادته أو يخضع إجبارية أو قصرية‬
‫الستثناءات تقرر بمقتضى القانون لصالح الغير تحقيقا للمصلحة حقه االستئثاري‬
‫.العامة‬
‫وتنقسم حقوق المؤلف التي هي محل للحماية المدنية (مع األخذ في االعتبار‬
‫الطبيعة الزوجية لحق المؤلف) إلى حقوق معنوية أو أدبية من ناحية وحقوق‬
‫.مالية من ناحية ثانية‬
‫وعلي ذلك يتمتع المؤلف بنوعين من الحقوق ولكل من هذين النوعين قواعده‬
‫:التي تختلف عن اآلخر وهما‬
‫:الحقوق المعنوية أو الشخصية -1‬
‫وهي الحقوق اللصيقة بشخصية المؤلف ولهذه الحقوق األولوية واألسبقية عن‬
‫الحقوق المالية المقررة للمؤلف، ألنها ليست فقط ما يعني به المشروع في‬
‫المقام األول، ولكن ألنها تتمتع بمدي أوسع عن الحقوق المالية من حيث تمتع‬
‫المؤلف بها وما تتصف به من خصائص. فهي حقوق دائمة، وغير قابلة للتنازل‬
‫.عنها، وغير قابلة للسقوط بالتقادم‬
‫:وتتحصل الحقوق المعنوية للمؤلف، التي تعتبر جوهر حق المؤلف، فيما يلي‬
‫وهو يتمثل في تقرير نشر المصنف ‪ authorship of work‬حق في اإلبداع -1‬
‫وإذاعته وطريقة هذا النشر وتحديد شروطه ، فالمؤلف الحق في أبوة المصنف أو‬
‫نسبته إليه وما يتبع ذلك من حقه في متع أي حذف أو تعد أو تغيير في المصنف‬
‫وحق المؤلف في أن يضع اسمه علي المصنف والمحافظة عليه والمحافظة‬
‫المصنف. والحق في الدفاع عن مؤلفه عند محاولة تشويهه أو تحريفه علي كيان‬
‫.أو غيره من الناشر‬
‫الحق في سحب المصنف من التداول وتعديله متي كان لذلك مبررا قوي. -2‬
‫وحده إدخال ما يري من التعديل أو التحرير علي مصنفه. وله وحده فللمؤلف‬
‫ترجمته إلى لغة أخرى وال يجوز لغيره أن يباشر شيئا من ذلك إال بأذن الحق في‬
‫منه أو ممن يخلفه. ويتم تداول المصنف بعنوأنه األصلي أو ترجمته كتابي‬
‫وال يجوز تعديل هذا العنوان أو تغييره إال بموافقة كتابية من " المطابقة له‬
‫.ممن يخلفه المؤلف أو‬
‫ويالحظ أن تلك الحقوق المعنوية مستقلة عن الحقوق االقتصادية أو المالية‬
‫.للمؤلف ويظل يتمتع بها حتى ولو تنازل أو حول حقوقه المالية للغير‬


                                                                      ‫39‬
‫:الحقوق المالية – 2‬
‫فهي ال تترتب إال علي الحقوق األولى والعكس غير صحيح بحيث قد يكون‬
‫حقوقه المعنوية دون الحقوق المالية متي كان قد تصرف فيها وانتقلت للمؤلف‬
‫.الغير إلى‬
‫وتتمثل تلك الحقوق فيما يلي: حق المؤلف في استغالل مصنفاته علي أية‬
‫صور االستغالل ويتم هذا االستغالل عن طريق نقل المصنف إلى صورة من‬
‫مباشر أو غير مباشر. فالنقل المباشر للمصنف يكون بعرضه الجمهور بطريق‬
‫مباشرا من قبل المؤلف أو الغير ممن يكون قد تلقي هذا علي الجمهور عرضا‬
‫ذلك بحق األداء العلني. أما النقل غير المباشر الحق من المؤلف. ويسمي‬
‫وتقديمه للجمهور بواسطة وسيلة وسيطة من فيكون عن طريق نسخ المصنف‬
‫بطريقة غير مباشرة كاالسطوانات والبث وسائل التقديم والنشر علي الجمهور‬
‫البث عن طريق األقمار الصناعية فاستغالل التليفزيوني أو االتصال السلكي أو‬
‫وال يجوز لغيره مباشرة هذا الحق دون آذن المصنف ماليا من حق المؤلف وحده‬
‫وحده أن ينتقل إلى الغير الحق في مباشرة سابق منه أو ممن يخلفه. وللمؤلف‬
‫بعضها وان يحدد في هذه الحالة مدة حقوق االستغالل المقررة له كلها أو‬
‫.استغالل الغير لما تلقاه من هذه الحقوق‬
‫وهذا االستغالل ينصرف إلى ثالثة حقوق مالية (أولها) الحق في إعادة إنتاج‬
‫للعمل وثانيها): حق التقديم أو البث ألي أداء( ‪. droit de representation‬المؤلف‬
‫‪ droit de erproduction‬جهرا للجمهور سواء بطرية مباشرة أو غير مباشرة‬
‫والقيام بالتصوير المتحرك للعمل أو التسجيل الصوتي له. فمن غير المشروع‬
‫للغير القيام بأي من تلك األعمال بدون ترخيص من المؤلف وأال كان منتهكا‬
‫وهو حق المؤلف ‪ droit de suite‬لحقوق هذا األخير. (واخيرا)، الحق في التتبع‬
‫ولخلفه من بعده خالل مدة معينة من وفاة المؤلف في اقتضاء بنسبة من ثمن‬
‫المصنف الفني المدفوع في حالة بيعه بيعا عاما أو بواسطة تاجر إذا ما زادت‬
‫قيمته بعد ذلك. ويضاف إلى ما تقدم حق المؤلف (أو خلفه) في ترجمة المصنف‬
‫.نقل هذا الحق إلى الغير أو‬
‫وإذا كانت تلك هي الحقوق التي يتمتع بها المؤلف فإن كال من نوعي الحقوق‬
‫.يخضع لقواعد متميزة ومختلفة عن اآلخر‬
‫فالحقوق المعنوية تتعلق بشخص المؤلف ولصيقة به وهي غير قابلة للتصرف‬
‫بطبيعتها، فشأنها في ذلك شأن الحقوق الشخصية البحتة التي تتصل فيها‬
‫ويترتب علي ذلك بطالن كل تصرف يتم بشأنها وهي تتميز بشخص اإلنسان‬
‫قابلة للتنازل عنها، (وتكون عقود التصرف فيها أو التنازل عنها بأنها دائمة، وغير‬
‫المادة 143. ق 23 / 2002)، وال تكون محال للكسب بالتقادم أو الحجز ( باطلة‬
‫ومع ذلك فهي ليست حقا تقديريا مطلقا وإنما هي تخضع لقواعد عدم عليها،‬
‫االستعمال والتعسف في استخدام الحق بينما الحق المالي، الذي يمثل إساءة‬
‫.الملكية المادية للمؤلف فترد عليه عقود استغالله التي يبرمها المؤلف جانب‬
‫إال فالمؤلف وحده له الحق في استغالله ماليا، وال يجوز لغيره مباشرة هذا الحق‬
‫بعد الحصول علي إذن كتابي من صاحب حق االستغالل المالي للمصنف‬
‫أو خلفائه ويتضمن اإلذن طريقة ونوع وفترة االستغالل ويالحظ أن المادة األصلي‬
‫الثامنة من القانون المصري تنص علي انتهاء الحماية المقررة للمؤلف، ولمن‬
‫ترجم مصنفه إلى لغة أجنبية بالنسبة لحقهما في ترجمة المصنف إلى اللغة‬
‫العربية، إذا مضت خمس سنوات من تاريخ أول نشر للمصنف األصلي أو المترجم‬
‫أن يباشر المؤلف أو المترجم أنفسهما أو بواسطة غيرهما ترجمة المصنف دون‬
‫اللغة العربية وذلك تغليبا للمصلحة العامة المصرية علي المصلحة الفردية إلى‬


                                                                          ‫49‬
‫للمؤلف وحتى يكون ذلك دافعا للمؤلف علي مباشرة تلك الترجمة إلى اللغة‬
‫.العربية‬
‫ويالحظ أن حماية حق المؤلف مقيدة من حيث الزمان، فتلك الحماية مؤقتة‬
‫المدة. وكذلك مقيدة من حيث النطاق الجغرافي، إذ أنها تنصرف إلي ومحددة‬
‫انتهاكه في نطاق إقليم الدولة التي يتمتع في ظل تشريعها حمايته ضد‬
‫نطاق ما تلتزم به دول االتحاد بموجب اتفاق دولي متعدد بالحماية أو في‬
‫في االستعمال، وذلك بما قد يقرره المشرع من األطراف. ومقيدة كذلك‬
‫صاحب حق المؤلف أو تطلب المشرع إلضفاء استثناءات ورخص للغير دون رضاء‬
‫.شكال ماديا معينا الحماية أن يتخذ العمل أو المصنف‬
‫وفي بعض الحاالت قد يجد المؤلف أن حريته مقيدة بضرورة احترام الحقوق‬
‫الشخصية للغير الذين قد ترد أسماؤهم أو صورهم في مؤلفه وذلك لما يتبناه‬
‫.الدستور من حماية لهذه الحقوق كحق حماية الحياة الخاصة للشخص‬
‫وإذا كان للمؤلف أن يتصرف في حقوقه المالية فإن هذه التصرفات القانونية قد‬
‫تكون محال لتنظيم المشرع كلها أو في بعض صورها، وفي حالة وفاة المؤلف‬
‫.تطبق قواعد التوارث أو المواريث وفقا للنظم المالية المطبقة في الدولة هنا‬
‫.وتنشأ حماية حقوق المؤلف من وقت إفراغ العمل في صورته الثابتة التامة‬
‫فالمؤلف األصلي المنشئ للعمل يكتسب الحق في الحماية المقررة لحق‬
‫ومن له حق مشتق عنه في الحال اعتبارا من هذا الوقت. فالحماية المؤلف هو‬
‫دون حاجة التخاذ إجراءات معينة لتوفير الحماية والحصول عليها، مقررة تلقائيا‬
‫تذهب بعض التشريعات إلي تطلب بعض اإلجراءات حتى يضفي ومع ذلك قد‬
‫المؤلف مثال ذلك تطلب القيام بالتسجيل أو اإليداع. وإذا القانون حمايته علي‬
‫تحضيره فترة ممن الوقت فإن الجزء الذي يتم منه ويأخذ كان العمل يأخذ في‬
‫هو الذي يحصل علي تلك الحماية من وقت تاريخ هذا صورته التامة الثابتة‬
‫.الثبات‬
‫ولكن فيما يتعلق باألعمال المنشاة من أجل التأجير فإن المؤجر (رب العمل)‬
‫.وليس العامل هو الذي يعتبر المؤلف‬
‫وحماية حق المؤلف متاحة لكل األعمال غير المنشورة والمنشورة بغض النظر‬
‫جنسية أو موطن أو إقامة المؤلف. ومع ذلك فإن عملية نشر المؤلف تمثل عن‬
‫هامة في نطاق قانون حماية المؤلف لعدة أسباب: في الواليات المتحدة فكرة‬
‫.األمريكية تخضع األعمال المنشورة لنظام اإليداع بمكتبة الكونجرس األمريكي‬
‫ونشر العمل قد يؤثر علي الحدود أو القيود المفروضة علي حق المؤلف فسنة‬
‫النشر تحدد فترة الحماية المقررة لحق المؤلف بالنسبة لألعمال غير المعلومة‬
‫.وشبه المعلومة‬
‫ويالحظ أنه ال يوجد حق مؤلف دولي بمعني وجود حق دولي يحمي المؤلف‬
‫عبر العالم فالحماية ضد االستخدام غير المشروع في دولة معينة يعتمد تلقائيا‬
‫أساسا علي القانون الوطني لهذه الدولة. ومع ذلك فكثير من الدول ويتوقف‬
‫الحماية لألعمال األجنبية عند توافر شروط معينة إما وفقا التفاق دولي تمنح‬
‫أو متعدد األطراف وقد بسط كثير من تلك الشروط بموجب االتفاقيات ثنائي‬
‫.المعنية بتوفير الحماية لحق المؤلف الدولية‬
‫وفي األصل يتمتع صاحب حق المؤلف بالحماية طوال مدة حياته وتظل الحماية‬
‫من آل إليهم هذا الحق سواء كان ذلك بسبب الوفاة أو التصرف القانوني إلي‬
‫لهم هذا الحق مدة معينة من الزمن تقدر في الغالب بمدة خمسين سنة. الناقل‬
‫.فإن التشريع األمريكي يجعل تلك المدة سبعين عاما ومع ذلك‬




                                                                       ‫59‬
   ‫رد مع اقتباس‬
‫3# ‪3. 30-04-2011, 07:18 AM‬‬




   ‫سالي جمعة‬

      ‫المشـــرف العـــام‬
   ‫تاريخ التسجيل‬
   ‫6002 ‪Jan‬‬
   ‫المشاركات‬
   ‫134,7‬
   ‫‪Post Thanks / Like‬‬




                           ‫الحقوق المجاورة أو المرتبطة بحق المؤلف‬

   ‫وإذا كانت ثمرات العقل والذهن اإلنساني الغرض من حمايتها في المحصلة‬
   ‫النهائية هو نشرها وإذاعتها بين عدد كبير من الناس قدر اإلمكان وذلك‬
   ‫لالستفادة منها وتحقيق المصلحة العامة لإلنسانية غير أن هذا النشر والتوصل‬
   ‫إلي الجمهور العريض قد يصعب علي المؤلف تحقيقه بمفرده، لذا كان عليه أن‬
   ‫يلجأ لمن هو مؤهل لوضعه في الصورة التي تحقق انتشاره علي الجمهور‬
   ‫المتاحة لهم لذا وجدت طائفة من المتصلين بالمؤلفين األصليين والذين بالوسيلة‬
   ‫الوقت يتميز مركزهم عن المؤلفين في دورهم وطرقهم ووسائلهم في ذات‬
   ‫ونوعا من الحماية المشابهة لما يتمتع به المؤلفون من حماية. ويتطلب عملهم‬
   ‫أصحاب الحقوق المجاورة لحق المؤلف أو المتصلة به. وثمة لذا أطلق عليهم‬
   ‫:الحقوق تندرج تحت مظلة هذا النطاق ثالثة أنواع من‬
   ‫أوال: حقوق المؤدين التنفيذين من الممثلين والموسيقيين والراقصين وغيره‬
   ‫.ممن يقومون بالتنفيذ العملي‬
   ‫.ثانيا: حقوق منتجي الفونوجرام‬
   ‫ثالثا: حقوق التنظيمات أو المؤسسات التي تتولى اإلذاعة أو البث اإلذاعي في‬
   ‫.الراديو والتليفزيون والفونوجرام‬
   ‫وقد ربطت اتفاقية روما المنبثقة عن مؤتمر روما المنعقد في 12 من أكتوبر من‬
   ‫عام 3183 بين حقوق هؤالء وحقوق المؤلف من االحتفاظ بحقوق المؤلفين‬
   ‫غير منقوصة ومستقلة عن حقوقهم. وقد تطلبت تلك االتفاقية أن تكون األصليين‬
   ‫العضو ليست فقط دولة عضوا في منظمة األمم المتحدة ولكن أيضا طرفا الدولة‬
   ‫اتحادي برن أو عضوا في االتفاقية العالمية لحقوق المؤلف ويترتب في كل من‬
   ‫العضوية في أي من هاتين االتفاقيتين توقف العضوية في اتفاقية علي توقف‬




                                                                          ‫69‬
‫أطلق علي هذه االتفاقية بأنها اتفاقية مغلقة من حيث دائرة العضوية روما. لذا‬
‫.بها‬

                       ‫حق الملكية الصناعية: االختراع‬

‫ابتكارا االختراع هو كل إبداع أو ابتكار جديد في أي مجال من األنشطة فهو يمثل‬
‫تطويره في جديدا لمنتج أو طريقة أو تركيبة جديدة لشيء جديد أو تحسينه أو‬
‫.أي من تلك األمور‬
‫ويمكن تقسيم االختراعات وفقا للمنتج أو الطريقة المستخدمة المبتكرة، كما‬
‫‪ Brevet‬يمكن تقسيمه وفقا للمجال المنشأة بصدده. إما براءة االختراع‬
‫فهي الصك الذي يمنح حقا استثنائيا نظير اختراع يكون إنتاج أو ‪d’invention‬‬
‫حماية عملية جديدة إلنجاز عمل أو تقدم حال فنيا جديدا لمشكلة ما تكفل لحائزها‬
‫اختراعه فترة زمنية محدودة تدوم عشرين سنه علي وجه العموم. وبراءة‬
‫االختراع هي المستند الذي ينهض قرينه علي أن صاحب البراءة قد استوفي‬
‫اإلجراءات الشكلية والموضوعية التي فرضها القانون أو االتفاق الدولي للحصول‬
‫علي براءة اختراع صحيحة ومن ثم له بالتالي أن يتمسك بالحماية التي أضفاها‬
‫قانونية القانون غير أن هذه القرينة القانونية ليست قرينة قاطعة، بل أنها قرينة‬
‫االختراع مؤقتة، تقبل إثبات العكس فيجوز لمن له مصلحة، أو إلدارة براءات‬
‫البراءة نفسها أن تطعن ببطالن براءة االختراع وذلك بتقديم الدليل علي أن‬
‫صدرت من غير أن تتوافر لها شروط صحتها بأن تخلف شرط شكلي أو موضوعي‬
‫إداري من الشروط الالزمة لمنح البراءة. لذلك فإن منح براءة االختراع هو عمل‬
‫ليس أمرا يمر بمراحل تؤدي في النهاية إلصدارها. فالحصول علي براءة االختراع‬
‫الشكلية تلقائيا وإنما يتعين تجانب توافر الشروط الموضوعية توافر الشروط‬
‫فهي تتطلب شروطا موضوعية وأخري شكلية وتتمثل الشروط الموضوعية في‬
‫ضرورة توافر معيار قابلية االختراع للحصول علي تلك البراءة وذلك بتوافر‬
‫:الشروط الموضوعية التالية‬
‫أن يكون االختراع ضمن ما يعتبره المشرع اختراعا. إذ يلجأ المشروع في -1‬
‫.العادة إلي بيان ماال يعد اختراعا‬
‫أن يكون االختراع قابال للتطبيق الصناعي فالدولة ال تحمي المخترع إال في -2‬
‫.الحدود التي يقدم فيها اختراعه خدمة للمجتمع يستفيد من جدتها‬
‫توافر االبتكار وشرط الجدة شرط أساسي. رغم أن الجدة ال يمكن إثباتها إال -3‬
‫عن طريق إثبات تخلفها. وذلك عن طريق إثبات سبق الكشف أو العلم باالختراع‬
‫‪ etat de echnique‬بحيث يعد بذلك واقعا ضمن الفن الصناعي السابق والمعلوم‬
‫فإثبات الجدة يتم بطريقة سلبية. فيعد جديدا كل ما هو غير موجود في الحالة‬
‫السابقة للصناعة التي تتكون من كل ما أصبح متاحا للجمهور بموجب الوصف‬
‫المكتوب أو الشرح الشفوي أو لالستخدام بأي وسيلة قبل يوم إيداع طلب‬
‫علي براءة االختراع أو الطلب المودع لدي الدولة الخارجية والذي يعطي الحصول‬
‫التقدم واألسبقية، وقد أصبح من ضمنها النشر علي اإلنترنت ويتطلب له حق‬
‫أو البوح أو النشر عن االختراع الذي من شأنه هدم جدة االختراع أن في الكشف‬
‫.حقيقيا محققا وكافيا علي الجمهور يكون نشرا‬
‫ظهور الجانب اإلبداعي في االختراع بصورة ملحوظة بحيث ال يكون من -4‬
‫لصاحب الصنعة العادي التوصل إليه في المعتاد بما يمثله من تقدم هام الممكن‬
‫.عما هو سائد في حالة الصناعة السابقة وأساسي‬
‫وهذا الشرط يختلف عن شرط الجدة. فالجدة تتوافر بمجرد وجود االختالف بين‬



                                                                         ‫79‬
‫االختراع وحالة الفن الصناعي السابق عليه، بينما هذا الشرط ال يكتفي بهذه‬
‫الجدة بل يتطلب في االختراع وجود االبتكار أي أن يكون نتيجة فكرة خالقة وان‬
‫‪. It‬يكون هذا العمل يمثل خطوة متقدمة ملحوظة لها داللتها وأساسية لالختراع‬
‫‪must be inventive , that is the result of creative idea and that this‬‬
‫.‪advanvance or progress be significant and essential to the invention‬‬
‫.أال يتعارض االختراع مع النظام العام واآلداب العامة -5‬

‫:ويمر منح براءة االختراع بالمراحل التالية‬
‫.مرحلة التقدم بالطب -1‬
‫.مرحلة بحث الطلب -2‬
‫.مرحلة منح البراءة -3‬
‫:وتثير براءات االختراع التساؤالت التالية‬
‫ما نوع الحماية التي توفرها ؟ -1‬
‫ما حقوق مالك البراءة ؟. (تراجع المواد 4 و 8 و 03 من القانون رقم 23 لسنة -2‬
‫)2002‬
‫.لماذا تعد البراءات ضرورية ؟ -3‬
‫.ما دور البراءات في الحياة اليومية ؟ -4‬
‫كيف تمنح البراءة ؟ -5‬
‫.ما أنواع االختراعات التي يمكن حمايتها ؟ -6‬
‫)من يمنح البراءات ؟. (تراجع المادة 12 من القانون رقم 23 لسنة 2002 -7‬
‫وحق االستئثار، الذي يتمتع به في العادة صاحب براءة االختراع علي اختراعه‬
‫:مقيد في الواقع بعدة أوجه من القيود تتمثل في‬
‫المطالبة باالحتكار يمكن أن تخضع للتعديل أو اإلبطال بأحكام المحاكم متي -1‬
‫.تحققت باالحتكار مثالب لالختراع لم تكن معروفة قبل منح براءة االختراع‬
‫فإن كذلك حيثما يكن االختراع عبارة عن تقدم أو تحسين لبراءة اختراع سابق، -2‬
‫صاحب االختراع يتعين عليه الحصول علي ترخيص صاحب االختراع األول ودفع‬
‫.عائداته‬
‫وهو بصرف النظر عما يتعلق بصحة البراءة، كذلك مقيد بما قرره المشرع في -3‬
‫القانون الذي يلزم المخترع إما استخدام االختراع بمعرفته ولصالحه بحيث يصيح‬
‫أراد مصنعا بنفسه الختراعه أو الترخيص بذلك للغير الستخدام االختراع إذا ما‬
‫مع االحتفاظ باحتكاره وذلك عن طريق بيعه براءة االختراع أو االحتفاظ بها‬
‫.الترخيص األتفاقي للغير باستخدام بحسب شروط االتفاق المعقود بينهما‬
‫غير أنه، فضال عن الترخيص األتفاقي الذي يلجأ إليه المخترع مع طرف ثالث، -4‬
‫قد يخضع لترخيص إجباري من قبل القانون للغير ففي بعض الحاالت‬
‫.‪compulsory license‬‬
‫وقد يخضع صاحب البراءة، لقيد يتمثل في أنه تلك االختراعات قد تستخدم، -5‬
‫حيثما تكن هناك مصلحة عامة، من قبل الدولة أو بواسطة طرف ثالث مرخص له‬
‫قبل الدولة بموجب اتفاق محدد الشروط من قبلها أو بواسطة المحاكم. من‬
‫حاالت الترخيص الجبري المفروضة علي مالك البراءة، تحت ويمكن جمع‬
‫:مجموعتين‬
‫ويخضع .‪.Non – working of a patent‬حاالت إساءة استخدام براءة االختراع -1‬
‫بيان عدم التشغيل علي وجه العموم للقانون الوطني للدولة التي تخضع ذلك‬
‫.لتقديرها باعتباره من المسائل الداخلية‬
‫.حالة تطلب المصلحة العامة بذلك -2‬


                                                                       ‫89‬
   ‫يتمتع فيما عدا تلك القيود التي ترد علي ما يتمتع به صاحب براءة االختراع فهو‬
   ‫بحق استئثاري من مقتضاه أنه ال يجوز للغير استغالل مشروعه بدون ترخيص‬
   ‫منه باستغالل هذا االختراع وإال كان استغالال غير مشروع. ويعد مساسا بحق‬
   ‫مالك البراءة. وفي هذه الحالة يكون مسئوال عن تبين االنتهاكات الحاصلة لحقه‬
   ‫.وتحت مسئوليته، وعليه االلتجاء إلي الوسائل القانونية المتاحة لحماية حقه‬
   ‫في اغلب التشريعات هناك خمس صور من التعديات تمثل استثناء من الحقوق‬
   ‫االستئثارية لصاحب براءة االختراع وتبيح استخدام المنتج المتمتع ببراءة‬
   ‫.االختراع‬
   ‫وفي بعض الدول قد يمنح نوع من االختراعات يطلق عليه مسمي النماذج‬
   ‫الحماية وهي تنصرف أساسا إلي االختراعات في المجال الميكانيكي. النافعة،‬
   ‫علي الصك الذي يحصل عليه مخترعها براءة اختراع ومع ذلك تختلف وقد يطلق‬
   ‫االختراع التي تطبق عليها من حيث مدتها القصيرة المقررة لها قانونا حماية‬
   ‫.من حيث مدي ما ينتج عنها من تقد ملحوظ وكذلك‬
   ‫وال يفوتنا اإلشارة إلي أن هناك من اإلبداعات أو االختراعات مخا ليس محميا‬
   ‫.بواسطة وسيلة براءة االختراع‬
   ‫إما عن الحماية الدولية لبراءات االختراع فقد تقررت بموجب قيام اتحاد اتفاق‬
   ‫باريس الموقع في 02 من مارس 1333، الذي يعني أن الدول المنضمة إلي هذا‬
   ‫وان .االتحاد تكون إقليما واحداً مجازا فيما يتعلق بتطبيق أحكام هذه االتفاقية‬
   ‫رعايا رعايا هذا االتحاد ليسوا فق من رعايا كل دولة من الدول المكونة له ولكن‬
   ‫موطن الدول غير المنضمة إليه بشرط أن يكون لهم في إحدى الدول المنضمة له‬
   ‫.إقامة أو منشأة تجارية أو صناعية حقيقي وفعلي‬



   ‫رد مع اقتباس‬
‫4# ‪4. 30-04-2011, 07:19 AM‬‬




   ‫سالي جمعة‬

      ‫المشـــرف العـــام‬
   ‫تاريخ التسجيل‬
   ‫6002 ‪Jan‬‬
   ‫المشاركات‬
   ‫134,7‬
   ‫‪Post Thanks / Like‬‬




                                                                           ‫99‬
     ‫والدوائر المتكاملة ‪ industrial designs‬الرسوم والتصميمات الصناعية‬
                          ‫‪Integrated circuits‬‬

‫أي إما الرسوم الصناعية أو التصميمات فهي أي تركيبة من الخطوط أو األلوان أو‬
‫شكل ثالثي األبعاد يعطي مظهرا مميزا أو يمكن استخدامه كنموذج لمنتج‬
‫صناعي أو حرفة صناعية. وهذه الرسوم أو النماذج تحمي في العادة متي كانت‬
‫في جديدة أو تنم عن االبتكار الذي يجمع بينها ولكنها تختلف عن براءة االختراع‬
‫الجمالي أنها ابتكار فني بينما الرسم أو النموذج الصناعي هو ابتكار في الطابع‬
‫‪ integrated circuit‬أو في التزيين. وبجانب هذا توجد تصميمات الدوائر المتكاملة‬
‫فهذه قد تدخل في المستخدمة في عمل الموصالت الكهربائية – ‪layot designs‬‬
‫.الصناعية نطاق حماية حق المؤلف أو في مظلة قانون حماية الملكية‬
‫ويمكن تعريف الرسوم الصناعية بأنها كل ترتيب جديد للخطوط واأللوان يمثل‬
‫‪. un dessin nouveau con-siste donc en un‬معني محدداً له أثر جمالي‬
‫‪assemblage particulier de lignes et de couleurs qui about it aun effet‬‬
‫.‪decooratif original‬‬
‫بينما النموذج يمثل شكال خارجيا جديداً. فبينما الرسم يتم علي مسطح مادي،‬
‫‪.Alore que le dessin s’opere sur un‬فإن النموذج أو الشكل يتم في الفضاء‬
‫.‪surface la forme s’opere dans le space‬‬
‫فهي تمثل الوجه الجمالي المنمق والمزين والمظهر الخارجي للمنتج وهذه‬
‫تطبق علي منتجات صناعية متعددة األنواع تمتد من األدوات الفنية الرسوم‬
‫الحلي وأدوات الزينة. وحتى تكون الرسوم والنماذج محال للحماية الطبية حتى‬
‫الملكية الفكرية يتعين أن تكون جاذبة للنظر بمعني أن الرسم تحت مظلة‬
‫طبيعة جمالية في حد ذاته وليس له شأن بحماية السلعة أو الصناعي لهه‬
‫فالرسم أو النموذج الصناعي هو ما يجعل المنتج جذابا .المنتج الذي يتضمنه‬
‫وبالتالي هو يضيف إلي ‪ attractive and appealing‬والفتاً لنظر المستهلك‬
‫ويزيد قدرته التسويقية. فحماية الرسوم الصناعية تساعد المنتج القيمة التجارية‬
‫لما من شأنها دعم عوامل التصنيع وتسويق المنتجات علي التقدم االقتصادي‬
‫فوائد لجمهور المستهلك لما تحققه من بيان يجعل وهي في ذات الوقت تحقق‬
‫والرسم أو النموذج الصناعي يختلف عن العالمة .المنافسة عادلة وشريفة‬
‫يكون مجمال أو منمقا وليس بالضروري فيه أن التجارية في أنه يتعين فيه أن‬
‫وهو بذلك يختلف عنها من حيث المبررات الداعية .يكون مميزاً للسلعة أو المنتج‬
‫بها كل منهما. ومن حيث مدة الحماية المضفاة لكل منهما والوظائف التي تقوم‬
‫الرسم الصناعي مقررة لمدة معينة يمكن علي كل منهما. فإذا كانت حماية‬
‫يجوز التجاوز عنه وهو خمس وعشرون سنة تجديدها لمدد فإن لها حداً أقصي ال‬
‫التجارية، بتجديدها، يمكن أن تظل إلي ماال نهاية بينما الحماية المقررة للعالمة‬
‫.محمية‬
‫ومعظم الدول تتطلب تشريعاتها إلضفاء الحماية علي الرسوم والنماذج الصناعية‬
‫أن يتم تسجيل أو إيداع تلك الرسوم أو النماذج علي أن ينشر هذا اإليداع في‬
‫نشرة خاصة. ويالحظ أن حماية الرسوم أو النموذج الصناعي قد تقررت وفقا‬
‫المقررة لألحكام المقررة لحماية الملكية الصناعية كما يمكن أن يتمتع بالحماية‬
‫لحق المؤلف متي كان العمل مكونا لعمل فني يندرج تحت هذه الحماية في‬
‫هذه الحالة تجتمع له هاتان الحمايتان وفقا لبعض التشريعات. ويذهب البعض‬
‫الرسم األخر منها إلي إقصاء إحدى الحمايتين بتوافر الحماية األخرى. وقد يتمتع‬
‫المنافسة الصناعي في بعض األحوال، فضال عن ذلك بالحماية المقررة بقانون‬


                                                                        ‫001‬
 ‫الحاالت غير المشروعة. غير أن الشروط الواجب توافرها إلضفاء الحماية في‬
 ‫ألحكام السابقة والحقوق والتعويضات المترتبة تختلف من حالة إلي أخري وفقا‬
 ‫وفقا كل قانون مطبق. ونتيجة توافر شروط الحماية للرسوم والنماذج الصناعية‬
 ‫ألحكام كل من الملكية الصناعية وحق المؤلف فإن بعض الرسوم والنماذج‬
 ‫الصناعية المشار إليها يتمتع بالحماية المقررة بمقتضى كل من اتفاق باريس‬
 ‫عام 1333 لحماية الملكية الصناعية وتعديالتها، وكذلك بالحماية المقررة‬
 ‫.بمقتضى اتفاق برن لحماية حق المؤلف المنعقد في 8 / 03 / 1333 وتعديالتها‬
 ‫ومع ذلك يتعين مالحظة أنه إذا كان موضوع حماية الرسم هو في األساس‬
 ‫المجردة له إال أن أحد األغراض األساسية لحماية الرسم أو التصميم هو الفكرة‬
 ‫علي أن يستخدم في مجال الصناعة واإلنتاج علي نطاق واسع. وهذا ما قدرته‬
 ‫حمايته عن أغراض حماية حق المؤلف. كما أن حمايته قد تتحقق يميز أغراض‬
 ‫بإعمال قواعد حماية الملكية الصناعية ولكن أيضا بطريق أعمال ليس للدول‬
 ‫الخاص بالحماية ضد المنافسة غير المشروعة. وتنص المادة 12 أحكام التشريع‬
 ‫تريس علي أن للدول األعضاء بمنظمة التجارة العالمية أن / 3 من اتفاقية‬
 ‫حماية الرسم الصناعي إلي الرسوم الهادفة أساساً إلي يشترطوا عدم امتداد‬
 ‫ووظيفية، وال غني عنها لتحقيق ذلك، مخصصة لحماية تحقيق اعتبارات فنية‬
 ‫.المنتج ذاته‬
 ‫..ويالحظ أن الحماية القانونية تتعلق بفكرة مجردة هي فكرة الرسم أو النموذج‬
‫ألثره فحتى يكون الرسم قابال للحماية وفقا ألحكام الملكية الصناعية ومنتجاً‬
‫تشريعات وتختلف . ‪ new or original‬يتعين أن يكون الرسم جديداً أو مبتكراً‬
 ‫التسجيل الدول في تعريفها لهذين الشرطين. كما تختلف وتتنوع في عملية‬
 ‫قبل، مثيل أو الالزمة إلضفاء الحماية. ويعني الجديد عموما أنه ال يوجد له، من‬
 ‫الحاصل عليها شديد الشبه. وبمجرد تمام التسجيل تصدر شهادة من شأنها تمتع‬
 ‫عشر (صاحب الرسم) بالحماية لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد حتى خمس‬
 ‫تقليد سنة يتمتع خاللها بحق استئثاري أو مانع يمنع بمقتضاه الغير من نسخ أو‬
 ‫الدول الرسم بدون ترخيص منه. ويقتصر نطاق هذه الحماية المكاني علي إقليم‬
 ‫صاحب مانحة الحماية. ووفقا لألصل العام الذي كان سائدا يلزم، حتى يتمتع‬
 ‫الرسم أو النموذج الصناعي بالحماية في دولته وفي خارج دولته لدي دول‬
 ‫أجنبية أخري، أن يتقدم في كل دولة بطلبة وفقا إلجراءات تشريعاتها الداخلية‬
 ‫ويسدد الرسوم الواجب أداؤها لدي الجهة التي تقررها تلك الدول وبذلك تتعدد‬
 ‫الطلبات واإلجراءات والرسوم بتعدد الدول الراغب الحصول علي حماية رسمه أو‬
 ‫.تصميمه الصناعي لديها‬
 ‫‪ intemational de – posit of‬ووفقا التفاق الهاي. المتعلق باإليداع الدولي‬
 ‫المكتب للرسوم الصناعية، يمأل الطالب طلب اإليداع الدولي ‪industrial designs‬‬
 ‫للدولة الدولي لدي المنظمة العالمية للملكية الفكرية أو لدي المكتب الوطني‬
 ‫منح العضو في هذا االتفاق (متي كان تشريعها يسمح بذلك) بحيث يؤدي قبوله‬
 ‫الطالب الحماية في أقاليم عدد من الدول األعضاء كيفما يرغب الطالب وذلك‬
 ‫.بموجب اإليداع وتحمل رسوم واحدة‬
 ‫وقد أدى أهمية الرسوم والتصميمات للصناع والتجار الذين لهم عالقات علي‬
 ‫المستوي الدولي إلى أن حكومات عدد من الدول بادرت إلى إقامة سجل دولي‬
 ‫للرسوم الصناعية له دور مزدوج فمن ناحية يسهل الحصول علي الحماية ومن‬
 ‫أخرى يسهل أجراء التعديالت والتجديدات والتعديالت التي يمكن حصولها ناحية‬
 ‫اإليداع أو التسجيل. وهذا السجل هو تحت رعاية المكتب الدولي بالمنظمة علي‬
 ‫للرسوم العالمية للملكية الفكرية وفقا التفاق الهاي المتعلق باإليداع الدولي‬


                                                                       ‫101‬
‫لندن الصناعية المعقود في 1 من نوفمبر من عام 1283 والذي أعيد تعديله في‬
‫في 2 يونيو 1483 ثم في الهاي في 32 من نوفمبر عام 0183 واستكمل في‬
‫جوانبه بالنسبة للرسوم باتفاق موناكو في 33 نوفمبر من عام 3183 بعض‬
‫لبعض الشروط اإلدارية باتفاق تكميلي وقع في استوكهولم في 43 وبالنسبة‬
‫.وحاليا يضم االتفاق 82 دولة يوليو 1183،‬
‫واتفاق الهاي من شأنه إعطاء مواطن إحدى الدول األطراف في االتفاق والذي‬
‫يكون شخص طبيعي أو اعتباري له جنسية هذه الدولة أو ليس له جنسيتها قد‬
‫مقيم بإحدى تلك الدول أو له منشأت صناعية أو تجارية أو مركزها ولكنه‬
‫حقيقة فعلية في إقليم إحداها، في هذا االتفاق إمكانية الحصول بناء الرئيسي،‬
‫يقدم وفقا وفي الشكل المقرر باالتفاق. علي الحماية بواسطة إيداع علي طلب‬
‫وبرسوم واحدة وبإجراءات واحدة لدي المكتب الدولي وبعد دفع الرسوم واحد‬
‫به.هذا وتتوقف النصوص الموضوعية التي تحكم اإليداع الدولي للرسوم الخاصة‬
‫التصميم وكذلك الرسوم المطلوبة، بحسب ما إذا كان الطالب ينتمي إلى دولة أو‬
‫ملتزمة فقط بأحكام اتفاق الهاي هام 4183 أو دولة تلتزم بأحكام اتفاق عام‬
‫فقط أو دولة تلتزم بكال االتفاقين. فاألحكام الموضوعية التي تطبق في 0691‬
‫– الوقت الحالي هي أحكام هذين االتفاقيتين. هذا ويالحظ أن اإليداع الدولي‬
‫والذي قد يتضمن عدة رسوم أو تصميمات، ال يتطلب أن يسبقه إيداع سابق لدي‬
‫.دولة الوطن‬
‫وبمجرد تمام التسجيل الدولي لإليداع يترتب لعيه آثاره كما لو كان قد تم‬
‫بإجراءات داخل كل دولة من الدول التي يتمتع فيها بالحماية والطرف في‬
‫االتفاق. ومدة الحماية المقررة وفقا التفاق عام 4183 هي خمس عشرة سنة‬
‫اعتباراً من تاريخ اإليداع وهذه المدة مقسمة لفترتين األولى قدرها خمس‬
‫سنوات والثانية عشر سنوات.. أما اإليداع الدولي الخاضع ألحكام اتفاق عام‬
‫، فهو فعال للفترة األولى لمدة خمس سنوات يمكن تجديدها علي األقل 0691‬
‫لمدد إضافية تقدر كل منها بخمس سنوات بالنسبة لكل أو بعض الرسوم مرة‬
‫باإليداع وبالنسبة لكل أو بعض الدول التي له آثره لديها، بالنسبة للدول الواردة‬
‫التي يسمح تشريعها الوطني بمدة للحماية لإليداع الوطني لديها بأكثر من عشر‬
‫سنوات، يمكن تجديد اإليداع الدولي عدة مرات كل مرة لفترة خمس سنوات‬
‫في كل من تلك الدول حتى تاريخ نهاية المدة الكلية المسموح بها إضافية‬
‫لإليداع الوطني بمقتضى تشريع تلك الدول. واإليداعات الدولية، ومد للحماية‬
‫وتجديدها، وإلغاؤها، وكل تعديالت عليها، يتم نشريها بواسطة المكتب اجلها،‬
‫.)في نشرة شهرية. (هي نشرة المكتب الدولي للرسوم الصناعية الدولي‬
‫.غير أن طلب اإليداع قد يرفض ألسباب متعددة‬
‫بجنيف ويالحظ أن هناك اتفاقا دوليا جديدا تم اتخاذه تبعا للمؤتمر الدولي المنعقد‬
‫وهذا .عام 8883 سري بمجرد إيداع ست دول ألدوات التصديق أو االنضمام إليه‬
‫في االتفاق يعمل علي التوفيق بين اتفاق الهاي وتشريعات الدول غير األطراف‬
‫يتم هذا االتفاق وعلي األخص تلك التي تجري بحثاً موضوعياً لجدة الرسم حتى‬
‫‪ those contries carry out substative examination as to‬تسجيله أو إيداعه‬
‫كما أنه ينص علي االرتباط بين النظام الدولي والنظم اإلقليمية .‪novelty‬‬
‫الموجودة من أجل تسجيل الرسوم الصناعية. ويستهدف هذا االتفاق زيادة عدد‬
‫الدول المتعاقدة في هذا النظام ومع اإلبقاء علي التبسيط واالقتصاد في‬
‫اإلجراءات اللذين يتحلى بهما نظام الهاي وبالتالي جعله أكثر فاعلية وجذبا‬
‫.للمستخدمين‬
‫رد مع اقتباس‬


                                                                         ‫201‬
‫5# ‪5. 30-04-2011, 07:20 AM‬‬




   ‫سالي جمعة‬

     ‫المشـــرف العـــام‬
   ‫تاريخ التسجيل‬
   ‫6002 ‪Jan‬‬
   ‫المشاركات‬
   ‫134,7‬
   ‫‪Post Thanks / Like‬‬




                             ‫العالمات التجارية والخدمية‬

   ‫أما العالمات فهي كل عالمة أو مجموعة من العالمات المميزة لسلع أو خدمات‬
   ‫.أما لشخص أو تجارة تميزه عن غيره من العاملين في ذات التجارة أو النشاط‬
   ‫وتتضمن العالمات التجارية العالمات المميزة أيضا للخدمات. وترتبط بذات‬
   ‫أو تلك التي تبين مصدر ‪ appellations of origin‬المجموعة بيان األصل أو المنشأ‬
   ‫منشأ السلع من حيث اإلقليم أو المنطقة أو النطاق المحلي لمنبعها الذي‬
   ‫.يضفي سمعة أو يميز تلك السلع بسبب نشأتها‬
   ‫من هذا التعريف يمكن تبين اتساع المدى لما يمكن أن يعد عالمة مميزة. لهذا‬
   ‫.يجدر عدم التمسك بتحديد حصري لتلك العالمات‬
   ‫هي ولعل اقرب ما يكون من أوجه الملكية الفكرية للتجارة الداخلية ثم العالمية‬
   ‫العالمات التجارية التي نمت وزادت أهميتها مع تزايد وتطور التجارة علي‬
   ‫الصعيدين الداخلي والدولي حيث ارتبطت في البداية بالتسويق السلعي‬
   ‫السلعية وامتد نطاق استخدامها فيما بعد إلى تقديم الخدمات ومنها للمنتجات‬
   ‫التجارة اإللكترونية من خالل شبكة اإلنترنت. فالعالمة التجارية تخدم مصلحة إلى‬
   ‫مزدوجة فهي من جانب تخدم الصانع أو التاجر بتمييز سلعته أو خدمته عما‬
   ‫يشابهها وينفذ من خاللها إلى ذهن المستهلك وهي أيضا وسيلة المستهلك‬
   ‫.علي السلعة أو الخدمة التي يفضلها ألسباب شخصية وموضوعية للتعرف‬
   ‫وقد تطور الفكر في تحديد عناصر العالمات من حيث النظر إليها علي أنها‬
   ‫تستلزم بجانب صفتها القانونية المميزة والمختارة صلة مادية بين العالمة‬
   ‫.والسلعة إلى عدم ضرورة ذلك‬
   ‫ويمكن التمييز بين نوعين من العالمات: العالمات الفردية والعالمات الجماعية‬
   ‫حيث تخص العالمة الجماعية شخصاً معنويا خاصاً أو عاماً، ‪marque collective‬‬
   ‫كتنظيم نقابي أو مجموعة حرفية تستهدف مصلحة عامة تنتظم هؤالء األعضاء‬
   ‫بين وتحسن منتجاتهم وال تميز منتجات تاجر أو صانع بعينه. ومن ثم يمكن التمييز‬
   ‫التي نوعين من العالمات الجماعية بين تلك التي تخص شخصاً معنوياً عاما وتلك‬


                                                                          ‫301‬
‫وعالمات تخص شخصا معنوياً خاصاً وكذلك بين تقسيمها إلى العالمة الجماعية‬
‫.‪ certification marks‬األشهاد‬
‫نظام وتنقسم األنظمة القانونية الوضعية المنظمة لملكية العالمات التجارية بين‬
‫تقليدي يقيم ملكيتها علي استعمالها ونظام حديث يجعل من التسجيل واقعة‬
‫منشئة للملكية ويتمسك بالشكلية البحتة ونظام ثالث يأخذ بنظام مختلط، ولكل‬
‫.من هذه األنظمة الثالثة مضمونة، مبرراته وتقديره‬
‫غير أن تسجيل العالمة التجارية قد أصبح هو النظام السائد في ظل معاهدة‬
‫باريس والذي قد يكون من حيث ملكية العالمة مجرد إعالن عن الحق وإقامة‬
‫علي التملك، وقد يكون مصدرا للملكية وقرر اتفاق التريس في الجزء قرينة‬
‫مبحث 2 المعنون العالمات التجارية في المواد 13 حتى 32 منه الثاني من‬
‫.أو االستخدام للحصول علي الحماية ضرورة التسجيل‬
‫يجب غير أن الملكية وحدها ال تكفي لقيام الضمان القانوني لتوفير الحماية لذلك‬
‫أن تدعم دعوى الحق والحماية المدنية بواسطة دعوى المنافسة غير‬
‫وتتولى أحكام معاهدة باريس وترتيبات مدريد أمر تسجيل العالمات المشروعة‬
‫كما أن الحماية ليست غاية في حد ذاتها ذلك أن الحماية البد أن تقترن التجارية‬
‫جانب أخر بااللتزام باستخدام العالمات لتحقيق الغاية منها وأال كانت حماية من‬
‫العالمات غير المستعملة مانعاً أو حائال ً من تسجيل عالمات جديدة. لذلك‬
‫فالتشريعات تنص علي مهلة لصاحب العالمة الستخدامها واستعمالها وقد يؤدي‬
‫.استعمالها إلى فقدها عدم‬
‫والتسجيل قد يكون محليا يخضع للقواعد الداخلية للقانون الوطني بحيث علي‬
‫صاحب العالمة أن يجريه في كل بلد علي حدة يرغب في توفير حماية عالمته‬
‫إقليمها وفقاً لمبدأ إقليمية القانون من حيث الشكل والموضوع. وقد يخضع في‬
‫التسجيل لذات المبدأ من حيث الشروط الموضوعية دون الشكلية علي أن هذا‬
‫االعتبار مبد المعاملة بالمثل في البالد األخرى. هذا وقد يكون التسجيل يأخذ في‬
‫دوليا معني أن يوفر للعالمة الحماية في دول عديدة بإتيان أجراء واحد يتم في‬
‫.مكان واحد وفقا لترتيبات التسجيل الدولي‬
‫ولكن ما المعيار الواجب توافره إلضفاء الحماية علي العالقة ؟ علي الصعيد‬
‫العالمي يجب أن يتوافر في العالمة عدة شروط معقولة. تنقسم علي وجه‬
‫إلى قسمين األول: شروط تتعلق بالوظيفة األساسية للعالمة. وهي العموم‬
‫المنتج أو الخدمة عن غيرها من المتماثالت الخاصة بالمشروعات أساساً تمييز‬
‫يجب أن تكون العالمة مميزة. وبالطبع هناك درجات من التمييز األخرى بالتالي‬
‫التساؤل عن قدر التميز المطلوب لقبول تسجيل العالمة.. أما القسم لذلك يبقي‬
‫الشروط فيتعلق بمنع جعل العالمة غير ضارة بالتجارة، وبعبارة أخرى، الثاني من‬
‫العالمة مضللة للمستهلك أو مخالفة للنظام العام واألخالق. وقد نص أال تكون‬
‫التريس علي أنه يتعين في العالمات أن تكون قادرة علي أن تكون عالمة اتفاق‬
‫وذلك بخالف اتفاقية باريس التي لم تتضمن تعريفا للعالمة. وقد تضمن مميزة‬
‫االتفاق النص علي حق تسجيل العالمات واألسبقية سواء للسلع هذا‬
‫اتفاق باريس الذي نص علي ذلك فيما يتعلق بالسلع فقط. والخدمات، بخالف‬
‫علي أنه عندما ال تكون العالمة ال تحمل التمييز في ذاتها، كما نص اتفاق التريس‬
‫االتفاق قد يتمسكون لتسجيلها بالعناصر المميزة النابعة عن فإن أطراف‬
‫واستعمالها الواقعي. كما نص علي ضرورة أن يكون للعالمة، استخدام العالمة‬
‫محسوسة، بينما خلت من هذا الشرط اتفاقية باريس. كشرط لتسجيلها، رؤى‬
‫‪. Well‬تضمن قواعد مفصله عن العالمات المعروفة للسلع ويالحظ أن هذا االتفاق‬
‫.‪known marks‬‬


                                                                       ‫401‬
   ‫وبالبناء علي ما تقدم فإن التسجيل يمر بمراحل تقدم الطلب، ثم بحث توافر‬
   ‫.الشروط الشكلية والموضوعية وقبوله أو رفضه وبيان أسبقيته ثم التجديد‬
   ‫ويالحظ هنا أن العالمة ال تمنح مالكها حق احتكار يمكن استغالله، ولكن‬
   ‫التسجيل يعمل علي توفير حماية للعالمة فقط مع احتكار استخدام العالمة وهو‬
   ‫ما ورد النص عليه في اتفاق التريس. (بينما سكتت اتفاقية باريس عن تناول‬
   ‫ذلك). مع مالحظة أن لمالكها، بموجب اتفاق، السماح أو الترخيص للغير‬
   ‫.باستخدام هذه العالمة‬
   ‫المطلب الثالث‬
   ‫رد مع اقتباس‬
‫6# ‪6. 30-04-2011, 07:20 AM‬‬




   ‫سالي جمعة‬

     ‫المشـــرف العـــام‬
   ‫تاريخ التسجيل‬
   ‫6002 ‪Jan‬‬
   ‫المشاركات‬
   ‫134,7‬
   ‫‪Post Thanks / Like‬‬




                          ‫التمييز بين حق المؤلف وحق الملكية الصناعية‬

   ‫يترتب علي االختالف الجوهري بين االختراعات واألعمال األدبية والفنية أنه‬
   ‫يتعين بيان تلك االختالفات ونتيجة ذلك علي طبيعة الحماية التي تضفي علي‬
   ‫من هذين القسمين، فاالختراعات يمكن تعريفها علي النطاق غير القانوني كل‬
   ‫حلول جديدة لمشكالت فنية، تلك الحلول في الواقع ما هي إال أفكار تكون بأنها‬
   ‫.ومحل الحماية الملكية محتوي‬
   ‫‪Les invention peuvent etre definies sur un plan non juridique comme‬‬
   ‫‪des solutions nouvelles a des problemes techniques. Cesolutions‬‬
   ‫‪nouvelles sont en fait des idees qui , a ce titre , font l’ob – jet d une‬‬
   ‫.‪protection‬‬
   ‫لذا فالمشروع لحماية براءات االختراع ال يتطلب لتوفير حمايته للمخترع سوي‬
   ‫وجود اختراع متجسد في صورة مادية ومن هنا تكون حمايته للمخترع هي‬
   ‫كل استخدام لهذا االختراع دون تصريح من مالك االختراع حتى ولو حماية ضد‬
   ‫إلى ذات االختراع دون نسخه من االختراع األول وبصفة مستقلة كان أخر توصل‬
   ‫حتى دون معرفته به، إذ عليه الحصول علي تصريح المخترع األول عن األخير بل‬
   ‫.استغالل هذا االختراع قبل استطاعته‬


                                                                         ‫501‬
   ‫بينما المشرع في نطاق حق المؤلف الذي يتضمن األعمال األدبية واألعمال‬
   ‫كبرامج الفنية مثل اللوحات الفنية والتماثيل واألعمال ذات الطابع التكنولوجي‬
   ‫الحال الكمبيوتر واألعمال ذات األساس الفني اإللكتروني ال يحمي (علي عكس‬
   ‫يتمثل في في براءات االختراع) سوي الشكل الذي يعبر فيه عن األفكار. فاإلبداع‬
   ‫في صورة نوته اختيار األلفاظ والتعبيرات وكيفية استخدامها واختيارها وإظهارها‬
   ‫يحمي موسيقية أو ألواح مستخدمة أو أشكال متجسدة فيها. فحق المؤلف‬
   ‫الذي األعمال األدبية والفنية والعلمية ضد النسخ والتقليد واستخدام الشكل‬
   ‫.استخدمه المؤلف‬
   ‫والغرض الرئيس لحماية حق المؤلف والحقوق المرتبطة به والمجاورة له يتمثل‬
   ‫العمل علي تشجيع ومكافأة االبتكار، فحق المؤلف والحقوق المجاورة له في‬
   ‫صوره المتعددة يتعلق باالتصال بالجمهور ويستهدف فقط حماية شكل في‬
   ‫.المفرغة فيه األفكار وليست األفكار في حد ذاتها التعبير‬
   ‫بينما تستهدف حماية الملكية الصناعية والتجارية أساسا حماية التنافس‬
   ‫التجاري والصناعي والرقي الصناعي والتقدم التكنولوجي حيث يستخدم نظام‬
   ‫الحماية للملكية الصناعية والتجارية لتسهيل نقل التكنولوجيا عن طريق توفير‬
   ‫المعلومات عنها فهي مصدر هام للمعلومات المبتكرة ومواصفاتها وما يتعلق بها‬
   ‫من بيانات عالوة علي ما تؤديه حماية تلك الحقوق من حفظ النظام واألمن بين‬
   ‫األفراد بما تحققه من حماية لصاحب الحق وما تضمنه من تحقيق المنافسة‬
   ‫الشريفة من ناحية وحماية للمستهلك من ناحية ثانية إذ تمكنه من التعرف علي‬
   ‫.المنتج والبضاعة التي يرغب فيها ويفضلها‬
   ‫وتتميز حقوق الملكية الصناعية والتجارية بأنها مؤقتة وتسقط بعدم االستعمال‬
   ‫وأنها حقوق خاصة بنظمها من جانب القانون التجاري وهي من جانب أخر،‬
   ‫بالقانون العام بصفة خاصة القانون اإلداري ومعظم قواعدها قواعد آمرة متصلة‬
   ‫عامة التصالها الوثيق باالقتصاد القومي للدولة التصال هذا النشاط بصفة‬
   ‫العامة وهي تشترك فيما بينها في طبيعتها القانونية واالقتصادية بالمصلحة‬
   ‫إذ أنها تعد حقوقا معنوية لها طبيعة مزدوجة وأنها مترتبة علي واالجتماعية‬
   ‫المنافسة المشروعة وأنها تسعي لتنظيم التفوق والحد من ضرورة توفير‬
   ‫المشروعة وإن أهميتها ال تظهر جلية إال عندما تندمج في مشروع المنافسة غير‬
   ‫.اقتصادي‬
   ‫وإذا كانت التفرقة بين حق المؤلف والملكية الصناعية قد تبدو واضحة إال أن‬
   ‫هناك من المصنفات ما يدق األمر بشأن اعتبارها متمتعة بحماية حق المؤلف من‬
   ‫بحسبانها عدمه وأنها وان كانت ال تتمتع بحمايته، فأنها مع ذلك، تتمتع بالحماية‬
   ‫المصنفات مما يدخل في الملكية الصناعية. من ذلك التصميمات المدمجة في‬
   ‫النافعة لألشياء ال النافعة وكذلك أعمال الفنون التطبيقية. فالرسوم والتصميمات‬
   ‫تخضع لحمايته بالقدر تتمتع بحسب األصل بحماية حق المؤلف إال أنها مع ذلك‬
   ‫فيها. فالخط الفاصل الذي يمكن معه تبين وجهها المستقل عن المادة المدمجة‬
   ‫المؤلف وأعمال الفنون بين أعمال الرسوم الصناعية غير المتمتعة بحماية حق‬
   ‫.دائما التطبيقية المتمتعة بحماية حق المؤلف غير واضحة‬
   ‫رد مع اقتباس‬
‫7# ‪7. 30-04-2011, 07:21 AM‬‬




                                                                          ‫601‬
‫سالي جمعة‬

  ‫المشـــرف العـــام‬
‫تاريخ التسجيل‬
‫6002 ‪Jan‬‬
‫المشاركات‬
‫134,7‬
‫‪Post Thanks / Like‬‬




    ‫الحاجة إلى حماية الملكية الفكرية وتنوع االتفاقيات الدولية المعنية بها #‬

                       ‫الحاجة إلى حماية الملكية الفكرية‬

‫:ترتبط الحاجة إلى حماية الملكية الفكرية بأمرين‬
‫.أوال: باإلقرار بوجود الحقوق المالية والمعنوية‬
‫.ثانيا: بوجود المبرر لطلبها‬
‫ومن هنا كان االحتياج إليها يتوقف علي وجود مبررها. وقد ظهرت الحاجة إلى‬
‫توفير الحماية الدولية للملكية الفكرية من منتصف القرن التاسع عشر حيث‬
‫أبرمت عدة اتفاقيات ثنائية تقرر االعتراف المتبادل لكل دولة طرف في االتفاق‬
‫بحقوق الملكية الفكرية ولكن أصبحت الحاجة واضحة لهذه الحماية عام 1133‬
‫عندما امتنع المخترعون عن عرض اختراعاتهم في المعرض الدولي المعقود‬
‫وذلك خشية سرقة أفكارهم واستغاللها. وقد تزايدت الحاجة إلى التوسع بفيينا،‬
‫– حماية الملكية الفكرية سواء داخل الدولة – فيدرالية كانت أو غير فيدرالية في‬
‫صاحب أو عبر الحدود الدولية فظهرت الحاجة لتوفير الحماية الدولية حتى يتمتع‬
‫علي الحق فيها بحقه عبر حدود دولته، وداخل النطاق اإلقليمي للدول المتفقة‬
‫واالقتصادية توفيرها لمنتجي تلك األعمال، وذلك نتيجة تزايد العالقات االجتماعية‬
‫ليس مقصورا والتجارية وانتشار الفكر عبر الحدود السياسية. فالفكر اإلنساني‬
‫للملكية الفكرية وال ملكا لفرد بعينه وال دولة بعينها، فتلك اإلبداعات والمظاهر‬
‫الناحية تساهم في تحقيق المصلحة العامة لإلنسان وتقدمه سواء من‬
‫في عالقة االقتصادية أو االجتماعية. وذلك الن عناصر الملكية الفكرية ترتبط‬
‫والتجارية وثيقة ومتبادلة بالتقدم في عالقات اإلنسان االجتماعية واالقتصادية‬
‫الحاصل والظاهر علي الصعيد الدولي وعبر الحدود السياسية للدول، وهو األمر‬
‫مثيل من في النصف الثاني من القرن العشرين بصورة سريعة لم يسبق لها‬
‫المعلومات قبل وذلك مع التطور التكنولوجي السريع من جانب. وتوافر وسائل‬
‫وسائل واالتصال وسرعتها من جانب أخر. فعالقات اإلنسان تتوقف علي تحقق‬
‫وثيقة هذا االتصال في تلك المجاالت المختلفة وتتفاعل كل منها في عالقات‬



                                                                              ‫701‬
   ‫تتأبى علي متبادلة يؤثر كل منها في اآلخر. ولعل ثمار العقل البشري بطبيعتها‬
   ‫أخري، بل هو التقيد بحدود المكان. فنتاج العقل البشري ال يعد ملكا المة دون‬
   ‫.تراث اإلنسانية المشترك تأخذ منه كافة الشعوب‬
   ‫الفكرية أن التقدم يتطلب أمرين هما اإلبداع وتبادل المعلومات، لذلك فإن الملكية‬
   ‫االختراع والتصميمات أداته. فهناك عالقة متبادلة بين التطور التكنولوجي وبراءات‬
   ‫والعالمات المميزة – والرسوم الصناعية من ناحية وبين تطور وسائل المعلومات‬
   ‫والخدمات والسلع. سواء أكانت عالمات تجارية أم وسائل نشر وتداول البضائع‬
   ‫إلى تزايد العناية كما أن اإلنتاج الفكري وتطور أهميته ودوره في الحياة أدى‬
   ‫.بمظاهر الملكية الفكرية‬
   ‫وقد أصبحت الملكية الفكرية – وال سيما في النصف الثاني من القرن العشرين‬
   ‫تمثل دعامة من دعامات تقدم اإلنسانية وانتقال التكنولوجيا بين المجتمعات –‬
   ‫دولة اإلنسانية أصبحت التكنولوجيا ونقلها محال للعالقات التجارية واالنتقال من‬
   ‫اإلنسانية إلى أخرى وصار تبادلها علي النطاق العالمي أمراً مطلوباً لتقدم‬
   ‫.والحفاظ علي اإلنسان وحمايته ضد الطبيعة والتغلب علي صعوباتها‬

   ‫رد مع اقتباس‬
‫8# ‪8. 30-04-2011, 07:22 AM‬‬




   ‫سالي جمعة‬

     ‫المشـــرف العـــام‬
   ‫تاريخ التسجيل‬
   ‫6002 ‪Jan‬‬
   ‫المشاركات‬
   ‫134,7‬
   ‫‪Post Thanks / Like‬‬




            ‫تنوع األدوات القانونية العاملة علي تحقيق حماية الملكية الفكرية‬

   ‫إذا كان التشريع الوطني هو المصدر المباشر لحماية الملكية الفكرية فأنه مع‬
   ‫ذلك توجد أدوات أخرى لحمايتها علي المستوي الدولي سواء علي مستوي‬
   ‫.اإلقليمي أو علي الصعيد الدولي العالمي النطاق‬
   ‫فقد أدى االستشعار بضرورة تحقيق الحماية الدولية لصور الملكية الفكرية‬
   ‫المتنوعة والتي تنوعت بتنوع تلك العالقات واالبتكارات واالختراعات مع زيادة‬
   ‫التعامل مع الصعيد الدولي، بحيث أصبح العالم يمثل وحدة مترابطة فيما بينها‬
   ‫تجمع علي سطحها اإلنسان وتنتقل عبر أنحائها وأركانها المشاعر واألفكار‬
   ‫والمعلومات في لحظات بالصوت والصورة في أرجاء المعمورة، ومن ثم انتقلت‬


                                                                             ‫801‬
‫مبررات حماية صور الملكية الفكرية من الصعيد الداخلي للدولة الواحدة إلى‬
‫الصعيد الدولي حيث توافرت متطلبات الحماية علي هذا النطاق كما هي‬
‫علي النطاق المحلي والداخلي في أرجاء الدولة الواحدة. ومع كل تطور موجودة‬
‫والرغبة في االستفادة منه ماليا نجد محال لحق مبتكره في تكنولوجي‬
‫.منه االستفادة المالية‬
‫لذا عقدت اتفاقية باريس عام 1333 لحماية الملكية الصناعية. وأدت الحاجة إلى‬
‫إيجاد نظام موحد للقواعد التي تطبق لحماية الملكية الفكرية فيما يتعلق بحق‬
‫المؤلف إلى عقد اتفاقية برن عام 1333 والتي تعد اقدم االتفاقيات الدولية‬
‫المتعددة األطراف المعقودة بقصد حماية حقوق المؤلف بطريقة فعالة ومتماثلة‬
‫قدر اإلمكان، موكولة التحاد دولي مكون من الدول األطراف. وهذه االتفاقية‬
‫مفتوحة لعضوية الدول سواء أكان انضمامها بأداة االلتحاق أم التصديق. ومن‬
‫التبادل ذلك أيضا توجيهات االتحاد األوروبي، واالتفاقيات الثنائية (مثل ذلك اتفاق‬
‫اتفاق برن أو الحر ألمريكا الشمالية) واالتفاقيات المتعددة األطراف (مثال ذلك،‬
‫المعقود حديث في اتفاق حماية أوجه الملكية الفكرية المتعلقة بالتجارة الدولية‬
‫السابقة إطار مفاوضات دورة أورجواي المنعقدة في ظل اتفاقية الجات‬
‫.)والمنشئة للمنظمة العالمية للتجارة الدولية‬




                   ‫بيان االتفاقيات الدولية المتعددة األطراف‬

‫أخذاً بتقسيم االتفاقيات الدولية وفقا لموضوعها أو الهدف منها يمكن تقسيم‬
‫االتفاقيات الدولية المتعددة األطراف القائمة بين الحكومات إلى الثالث‬
‫المعايير المجموعات التالية، والتي تنصب ( المجموعة األولى ) منها علي تحديد‬
‫علي حدة. األساسية الدولية المتفق عليها لحماية الملكية الفكرية في كل دولة‬
‫في أكثر من أما ( المجموعة الثانية ) فتعني بتوفير الحماية للملكية الفكرية‬
‫واحد في دولة أو الدول األعضاء أطراف االتفاق الدولي وذلك بموجب أجراء‬
‫األخرى وهذا إحدى تلك الدول يكون له آثره في توفير هذه الحماية لدي الدول‬
‫المجموعة الثالثة ) ( األجراء هو أما التسجيل الدولي أو اإليداع الدولي. أما‬
‫بعمل فهرسة وتصنيف فتتعلق باالتفاقيات الدولية المتعددة األطراف التي تعني‬
‫حتى يمكن إعادة وتنظيم المعلومات عما يخضع للتسجيل أو اإليداع الدولي‬
‫.استخراجها واالستفادة بها‬
‫:وبصفة عامة يمكن حصر االتفاقيات في المجموعات الثالثة التالية‬
‫.‪1- Intellectual Property Protection Treaties‬‬
‫‪This group of treaties defines intemationally agreed basic stan- dards‬‬
‫.‪of intellectual property protection in each county‬‬
‫‪* Beme convention for the Protection of Literary and Artistic Works‬‬
‫‪* Brussels conventing to the Distribution of programme – Carrving‬‬
‫.‪Signals Transmitted by Satellite‬‬
‫‪* Geneva Convention for the Protection of Producers of Phonograms‬‬
‫.‪Against Unauthorized Duplication of Their Phonograms‬‬
‫‪* Madrid Argeement for the Repression of False and Deceptive‬‬
‫.‪Indications of Source on Goods‬‬



                                                                          ‫901‬
   * Naiobi Treaty on the Protection of the Olympic Symbol.
   * Patent Law Treaty ( PLT ).
   * paris Convention for the Protection of Industrial Property.
   * Rome Convention for the Protection of Performers. Producers of
   Phonograms and Broadcasting Organizations.
   * Trademark Law Treaty ( TLT ).
   * WIPO Copyright Treaty ( WCT ).
   * WIPO Performances and Phonograms Treaty ( WPPT ).
   ‫ :اتفاقية أوجه الملكية الفكرية المتعلقة بالتجارة الدولية‬Trips
   II – Global Protection system Treaties
   This group ensures that one international registration or filing will have
   effect in any of te relevant signatory states. The ser – vices provided by
   WIPO under these treaties simplify and reduce the cost of making
   individual applications or fillings in all the countries in which protection
   is sought for a given intellectual property right.
   * Patent Cooperation Treaty ( PCT )
   * Madrid Agreement Concerning the International Registration of
   Marks
   * Hague Agreement Concerning the international Deposit of in –
   dustrial Designs
   * Budapest Treaty on the International Recognition of the Deposit of
   Microorganisms for the Purposes of Patent Procedure
   * Lisbon Agreement for the protection of Appelations of Origin and
   their International Registration
   III – Classification Treaties
   This group creates classification systems that organize in – formation
   concerning inventions , trademarks and industrial designs into indexed
   , manageable structures for easy retrieval.
   * Locarno Agreement Establishing and International Classifica-tion for
   Industrial Designs
   * Nice Agreement Concerning the International Classification of Goods
   and Services for the purposes of the Registration of Marks
   * Strasbourg Agreement Concerning the International Patent
   Classification
   * Vienna Agreement Establishing an International Classification of the
   Figurative Elements of Marks

   ‫رد مع اقتباس‬
9. 30-04-2011, 07:23 AM #9




                                                                            110
‫سالي جمعة‬

  ‫المشـــرف العـــام‬
‫تاريخ التسجيل‬
‫6002 ‪Jan‬‬
‫المشاركات‬
‫134,7‬
‫‪Post Thanks / Like‬‬




                       ‫المنظمة العالمية لحماية الملكية الفكرية‬

‫تساهم هذه المنظمة في تعزيز وإثراء الحياة االقتصادية والثقافية واالجتماعية‬
‫.في مختلف الدول األعضاء بها وعددها 113 دولة‬
‫وقد سبق أن أشرنا إلى المصدر التاريخي لهذه المنظمة الدولية الحكومية‬
‫نشأتها. حيث اندمج مكتبا اتحادي باريس وبرن في سكرتارية واحدة ومرجع‬
‫المكتب الدولي) مهد اتحادهما إلى قيام المنظمة العالمية (تحت مسمي‬
‫.الفكرية لحماية الملكية‬
‫وهذه المنظمة هي منظمة دولية حكومية وتعد إحدى الوكاالت الستة عشرة‬
‫المتخصصة التابعة لمنظمة األمم المتحدة ومقرها جنيف، إذ أصبحت إحدى تلك‬
‫الوكاالت المتخصصة عام 4183، ثم توسعت في دورها وذلك بدخولها في اتفاق‬
‫.تعاون مع منظمة التجارة العالمية عام 1883‬
‫الدول وتعمل المنظمة علي تنمية حماية الملكية الفكرية عبر العالم بالتعاون بين‬
‫اإلدارية للملكية وإدارة االتفاقيات المتعددة األطراف المتصلة باألوجه القانونية‬
‫الصناعية وحق المؤلف الفكرية في مجاليها أو قسميها الكبيرين وهما الملكية‬
‫أن الدول األطراف والحقوق المجاورة له. وتنص ديباجة هذه االتفاقية علي‬
‫مبدأ سيادة تنشئ المنظمة. بقصد المصلحة المتبادلة وعلي أساس احترام‬
‫وإنماء ومساواة فيما بينها ورغبة منها في تشجيع النشاط الخالق والمبدع‬
‫االتحادات الملكية الفكرية عبر العالم ورغبة منها في تحديث وتفعيل إدارة‬
‫واألعمال الفنية المؤسسة في مجاالت حماية الملكية الصناعية والملكية األدبية‬
‫.مع االحترام الكامل الستقالل كل اتحاد منها‬
‫بثمار ونظرا إلى تزايد المجاالت التي تمتد إليها الملكية الفكرية فنحن محاطون‬
‫الفكرية في العمل الخالق والمبتكر ألنشطة اإلنسان. وتقريبا جل أوجه الملكية‬
‫أبحاثنا ودراسات مجاالت العلم والتكنولوجيا واألدب والفنون لها دور متزايد يتطلب‬
‫الملكية الفكرية جديدة ومن هنا كانت مهمة إنماء التقدم المطرد لقوانين‬
‫.وقواعدها وتطبيقاتها لدي الدول‬
‫لهذا تم مراجعة وتعديل اتفاقية برن علي فترات دورية لمواجهة التطور في‬
‫الملكية الفكرية. ومع ذلك، ومع وجود الحاجة إلى إيجاد قواعد دولية مجال‬
‫في مجال حقوق المؤلف، أخذت كل من المنظمة العالمية للتجارة الدولية جديدة‬
‫المنظمة العالمية لحماية حقوق الملكية الفكرية في دراستها والعمل وكذلك‬
‫.تكوينها. حيث أسفرت عن وجود اتفاقيات جديدة علي‬
‫فالحماية الدولية للملكية الفكرية وان استندت في األصل إلى إيجاد حد ادني‬



                                                                         ‫111‬
‫من القواعد الموضوعية تضطلع الدول كل في حدود إقليمها بمراعاته وأعمال‬
‫أحكامها، إال أنها تتطلب من جانب أخر، وجود آليات مراقبة تطوير وأعمال تلك‬
‫القواعد والمبادئ والعمل علي تطويرها ومسايرة التطور الحادث علي الصعيد‬
‫الدولي. من هنا جاءت فكرة إقامة المنظمة العالمية لحماية الملكية الفكرية‬
‫التي أقيمت باتفاقية استكهولم الموقعة في 43 من يوليو 1183 والمعدلة في‬
‫.من سبتمبر والمكونة من إحدى وعشرين مادة 8183 32‬
‫الخالق وإذا كان الدافع لعقد اتفاقيتي باريس وبرن هو الرغبة في إنماء النشاط‬
‫األطراف –، فإن وذلك بتوفير الحماية إلنتاج العقل – وتكوين اتحادين بين الدول‬
‫الملكية الفكرية، ذات الدافع ظل القوة المحركة لعمل المنظمة العالمية لحماية‬
‫عما كان عليه منذ غير أن نطاق الحماية والخدمات قد تطور واتسع بصورة كبيرة‬
‫أربع 8981 مائة وخمس عشرة سنة سابقة حيث كان يدير االتحادان عام‬
‫عام 3883 اتفاقيات دولية فقط، بينما صارت المنظمة تضطلع بإدارة 32 اتفاقية‬
‫الدول فضال عن قيامها ببرامج متشعبة تهدف من خاللها بالتعاون مع حكومات‬
‫توفير الخدمات إلى التوفيق بين التشريعات واإلجراءات الوطنية للملكية الفكرية،‬
‫عن الملكية للطلبات الدولية لحقوق الملكية الصناعية، وتبادل المعلومات‬
‫األخرى من أجل الفكرية، ومد المساعدة القانونية والفنية للدول النامية والدول‬
‫تكنولوجيا المعلومات إنماء تشريعاتها المتعلقة بالملكية الفكرية، واستخدام‬
‫بالملكية الفكرية. كأداة لتخزين واستعمال والحصول علي المعلومات المتعلقة‬
‫والمعايير الدولية وظل جزءا أساسيا من عمل المنظمة تطوير وتطبيق القواعد‬
‫‪ the development and application of‬من أجل حماية الملكية الفكرية‬
‫الحالي تضطلع والمنظمة في الوقت ‪international norms and standards‬‬
‫الملكية بمهام إحدى عشرة اتفاقية من هذا النوع خمس منها تتعلق بحماية‬
‫األعضاء الصناعية وست اتفاقيات أخرى تتعلق بحق المؤلف. حيث تلتزم الدول‬
‫.واألطراف فيها بتطبيق تلك القواعد في نطاق إقليمها‬
‫أن التطور التكنولوجي السريع وعالمية التجارة الدولية أديا إلى الحاجة إلى‬
‫توفير آلية للعمل علي توفير الحماية لالختراعات الجديدة واألصول التجارية‬
‫القيمة مثال ذلك العالمات التجارية والرسوم والنماذج الصناعية في الدول‬
‫المتعددة لذا وجدت مجموعة من االتفاقيات تعمل علي إيجاد نظم للحماية‬
‫هذا كله وجدت حاجة كل ‪ global protection system‬الجماعية وتقديم الخدمات‬
‫االقتصادية دولة لنظام متطور وجيد لحماية الملكية الفكرية لها من أجل الرقابة‬
‫لتوفير دراسة واالجتماعية لذا أقامت المنظمة، فضال عن برامجها، أكاديمية‬
‫الواعية بأحكام الملكية الفكرية والمساعدة علي تطوير المصادر اإلنسانية‬
‫وسائل الحصول ونشر حماية الملكية الفكرية، ووضعت البرامج التعليمية وتوفير‬
‫.المعلومات عن هذه الملكية‬
‫دورة وبانعقاد اتفاقية أوجه الملكية الفكرية المتعلقة بالتجارة الدولية في نهاية‬
‫جديدة بدأ حقبة ‪ TRIPS‬أوراجوي وسريانها في (3 / 3 / 1883) نجد أن اتفاق‬
‫في حماية الملكية الفكرية وأعمال تنفيذها فضال عن رفعه لقيمة برنامج‬
‫.المنظمة. فهذا االتفاق يمثل تكملة وإضافة التفاقيات حماية الملكية الفكرية‬
‫والمنظمة ويمثل اتفاق التعاون بين المنظمة العالمية لحماية الملكية الفكرية‬
‫في مجال العالمية للتجارة في شأن أعمال اتفاق تريس دعامة من حيث التعاون‬
‫أدى إلى إنشاء تبادل المعلومات والبيانات الفنية والقانونية في هذا الشأن. وقد‬
‫.الفكرية مركز للتحكيم والوساطة لفض المنازعات المتعلقة بحقوق الملكية‬
‫وتضطلع المنظمة، من أجل تحقيق أهدافها، بالوظائف التي حددتها المادة‬
‫الرابعة من هذه االتفاقية في ثمانية بنود، يمكن أدراجها تحت ثالث مجموعات‬


                                                                         ‫211‬
‫:من األنشطة‬
‫.أنشطة تسجيلية -1‬
‫.إنماء التعاون بين الحكومات في إدارة الملكية الفكرية -2‬
‫وضع البرامج العاملة علي نشر الوعي وتفهم وتقبل متطلبات حماية الملكية -3‬
‫الفكرية وأهميتها وبذل المساعدة الفنية والقانونية إلى الدول لتعديل أو سن‬
‫.تشريعاتها‬
‫:وتتحصل البنود الثمانية فيما يلي‬
‫للملكية العمل علي إنماء تطور اإلجراءات المرسومة لتسهيل الحماية الفعالة -1‬
‫لتحقيق الفكرية عبر العالم والتوفيق مع التشريع الوطني في هذا المجال وذلك‬
‫خالل األغراض المنصوص عليها في المادة (1) من هذه االتفاقية المنظمة ومن‬
‫.جهازها المعني ووفقا الختصاص كل من االتحادات‬
‫االضطالع بالمهام اإلدارية التحاد باريس واالتحادات المؤسسة باالرتباط مع -2‬
‫.اتفاقية برن‬
‫قد يتفق علي أن يضطلع أو تشارك في إدارة كل اتفاق دولي أخر يهدف إلى -3‬
‫.إنماء حماية الملكية الفكرية‬
‫التشجيع علي عقد اتفاقيات دولية تهدف إلى إنماء الحماية الدولية للملكية -4‬
‫.الفكرية‬
‫يجب أن تمنح تعاونها مع الدول الطالبة للمساعدة القانونية الفنية في مجال -5‬
‫.الملكية الفكرية‬
‫يجب أن تعمل علي تجميع ونشر وتوزيع المعلومات المتعلقة بالملكية الفكرية -6‬
‫.وان تتمي الدراسات في هذا المجال وأن تنشر نتيجة كل دراسة‬
‫يجب اإلبقاء علي خدمات تسهل حماية الملكية الفكرية وحيثما كان مناسباً -7‬
‫.تتطلب تسجيل الطلب في هذا المجال والنشر عن معلومات‬
‫.سوف تتخذ كل اإلجراءات األخرى المناسبة -8‬
‫وبعد أن نصت المادة األولى من االتفاقية علي إقامة المنظمة، تضمنت المادة‬
‫السابع الثانية تعريفا للتعبيرات المستخدمة فيها والمقصودة بها. حيث حدد البند‬
‫اتحاد ( " من هذه المادة المقصود باالتحادات الذي تنصرف إليه تلك العبارة ب‬
‫واالتفاقيات باريس، واالتحادات الخاصة واالتفاقيات المتعلقة به، واتحاد برن،‬
‫بإدارتها المنظمة األخرى الهادفة إلنماء حماية الملكية الفكرية والتي تضطلع‬
‫)وفقا للفقرة الثالثة من المادة الرابعة من هذه االتفاقية‬
‫واتفاقية المنظمة العالمية لحماية الملكية الفكرية بموجب نص المادة األولى‬
‫منها تعد اتفاقا خاصا في إطار المعني الوارد بالمادة (02) من اتفاقية برن‬
‫لالتحاد لحماية األعمال األدبية والفنية بالنسبة للدول األطراف المتعاقدة المكونة‬
‫.المنشأ بمقتضى هذه االتفاقية‬
‫في هذا كما بينت الفقرة الثامنة من ذات المادة مجاالت الملكية الفكرية وحددتها‬
‫:سبعة مجاالت تشملها تلك الملكية بصورة عامة تمثل محل الحماية وهي‬
‫.األعمال األدبية والفنية والعلمية -1‬
‫األداء والتنفيذ الفني للمؤدين والفوتوجرام والبث اإلذاعي والسمعي -2‬
‫.والمرئي‬
‫.واالختراعات في كل مجاالت النشاط اإلنساني -3‬
‫.واالكتشافات العلمية -4‬
‫.والرسوم والنماذج الصناعية -5‬
‫.والعالمات التجارية والخدمية واألسماء والبيانات التجارية -6‬
‫.الحماية ضد المنافسة غير المشروعة -7‬


                                                                          ‫311‬
‫وكذلك كافة الحقوق المرتبطة بالنشاط الفكري في المجاالت الصناعية والعلمية‬
‫.واألدبية والفنية‬
‫:ولهذا المنظمة أربعة أجهزة تتمثل في‬
‫.الجمعية العامة -1‬
‫.المؤتمر -2‬
‫.لجنة التنسيق -3‬
‫.المكتب الدولي للمنظمة أو الجهاز اإلداري وعلي رأسه مدير عام المنظمة -4‬
‫الجمعية العامة هي الجهاز األعلى للمنظمة وتتكون من جميع الدول األعضاء -‬
‫بها فضال عن األعضاء في أي اتحاد أخر. أما المؤتمر فهو علي خالف الجمعية‬
‫العامة يتكون فقط من جميع أعضاء المنظمة سواء أكانوا أم لم يكونوا أعضاء في‬
‫أي اتحاد. ويمكن تقسيم وظائفه إلى خمس مجموعات رئيسية تتمثل‬
‫أنه ملتقى لتبادل اآلراء بين الدول األعضاء في شأن الموضوعات المتعلقة -1‬
‫بالملكية الفكرية وفي هذا الصدد يمكنه اتخاذ توصيات بصددها مع مراعات‬
‫.اختصاص واستقالل االتحادات‬
‫.يمثل المؤتمر الجهاز الذي يضطلع بوضع برامج التعاون للدول النامية -2‬
‫.ويتبنى الميزانية الخاصة به -3‬
‫.وهو المختص بتبني التعديالت علي اتفاقية المنظمة -4‬
‫وله، مثله في ذلك مثل الجمعية العامة، تحديد الدول والمنظمات التي يمكن -5‬
‫.كمراقبين في اجتماعاته االعتراف لها بالحضور‬
‫أما لجنة التنسيق، فهي جهاز استشاري في المسائل ذات المصلحة العامة‬
‫كذلك جهاز تنفيذي لكل من الجمعية العامة والمؤتمر. فاللجنة تعطي وهي‬
‫لجميع أجهزة االتحادات والمنظمة وتحضر أيضا األجندة الخاصة توصياتها‬
‫والمؤتمر وكذلك مشروع البرامج التي تضطلع بها المنظمة بالجمعية العامة‬
‫الجهاز الرابع للمنظمة وهو المكتب الدولي – الذي يرأسه المدير والميزانية. أما‬
‫الجهاز اإلداري المعاون للمدير العام والمكون من العاملين المؤهلين العام – فهو‬
‫الخبرات العالمية والمختارين وفقا لنظام التوزيع الجغرافي العادل الذي لذوي‬
‫.إقامته منظمة األمم المتحدة‬
‫ولعل الشخصية القانونية للمنظمة واستقالليتها تتمثل فيما تنص عليه كل من‬
‫المواد 33 و 23 و 13 من اتفاق إنشائها. فالمنظمة، لها ميزانيتها المالية‬
‫المستقلة والتي تمول وفقا لما تنظمه المادة (33) كما لها. ( للمنظمة)، أن‬
‫سواء تجري عدة اتفاقيات دولية يجريها ويوقعها بالنيابة عنها مدير عام المنظمة،‬
‫وان أكانت مع دولة المقر أم الدول األعضاء أم مع المنظمات الدولية األخرى‬
‫بالقدر تتمتع بمزايا وحصانات في أقاليم الدول األعضاء في هذه االتفاقية وذلك‬
‫.الضروري إلنجاز أغراضها وممارسة وظائفها‬
‫أن الربط بين اتفاقية المنظمة واتفاقيتي باريس برن وال يقتصر علي أن هذه‬
‫صداها االتفاقية تعد اتفاقا خاصا في مفهوم االتفاقيتين األخيرتين ولكن نجد لها‬
‫)2( في تحديد الدول األطراف والعضوية في اتفاقية المنظمة. حيث ينص البند‬
‫من المادة 43 منها المنظم لكيفية الحصول علي العضوية: (علي أنه رغما من‬
‫أي نص في هذه االتفاقية يمكن أن تصبح طرفا في هذه االتفاقية كل دولة طرف‬
‫في اتفاقية باريس أو برن أو كلتيهما متي كانت في ذات الوقت تصدق أو تنضم‬
‫أو بعد تصديقها أو انضمامها أما التفاق استوكهولم المعدل التفاق باريس كلية أو‬
‫جزئيا جزئيا وفقا للمادة ( 02 /( 3)) ( ب / 3) أو التفاق استوكهولم (كلية أو‬
‫برن (المادة وفقا) للمادة ( 32) ( ! / ب / 3) المعدل التفاق برن المعدل التفاق‬
‫.)32) ( ! / ب / 3‬


                                                                        ‫411‬
‫وقد بينت هذه المادة كيفية اكتساب الدول العضوية في هذه المنظمة األمر‬
‫:الذي يتحقق بإحدى الصور الثالثة التالية‬
‫.التوقيع بدون تحفظ في شأن التصديق علي االتفاقية -1‬
‫.التوقيع مع شرط التصديق متبوعا بإيداع أداة التصديق -2‬
‫.‪. accession deposit of an instrument of accession‬إيداع أداة االنضمام -3‬
‫وكما أن للدول أن تنضم لهذه االتفاقية فإن المادة 33 من ذات االتفاقية تنص‬
‫علي مكنة ترك العضوية فيها. ويكون ذلك بأخطار يوجه للمدير العام للمنظمة،‬
‫والذي يحدث أثره بعد ستة اشهر من تاريخ تسلم المدير العام هذا األخطار. بل‬
‫أن المادة (32) من االتفاقية والخاصة بوضع األحكام االنتقالية تنص علي أن‬
‫الدول األعضاء بأي من االتحادات والتي لم تصبح طرفا في هذه االتفاقية قد‬
‫تمارس، إذا ما رغبت في ذلك، ذات حقوق العضو لمدة خمس سنوات من تاريخ‬
‫هذه االتفاقية كما لو كانت طرفا في هذه االتفاقية. وكل دولة ترغب في نفاذ‬
‫عليها أن تقدم للمدير العام للمنظمة أخطارا بتلك الرغبة يكون له أثره من ذلك‬
‫تاريخ تسليمه. وتكون لهذه الدول عضوية الجمعية والمؤتمر حتى انتهاء هذا‬
‫األجل. وبانتهائه ال يكون لهذه الدول الحق في التصويت في تلك األجهزة ولجنة‬
‫التنسيق، ولكنها تسترد هذا الحق في التصويت في تلك األجهزة ولجنة‬
‫لكنها تسترد هذا الحق باكتسابها العضوية. وينص البند (1) من هذه التنسيق،‬
‫علي أنه مادامت توجد دول أعضاء في اتحادي باريس وبرن لم تصبح بعد المادة‬
‫هذه المنظمة يظل المكتب الدولي والمدير العام للمنظمة يعمالن عضوا في‬
‫المكتب الدولي المتحد لحماية الملكية الصناعية واألدبية والفنية لكل بوصفهما‬
‫االتحادين، كما يظل العاملون في هذا المكتب خالل الفترة االنتقالية كعاملين من‬
‫في هذا المكتب. وحيثما تصبح كل دول اتحاد برن أعضاء في المنظمة تؤل‬
‫.والتزامات ملكية مكتب هذا االتحاد لمكتب المنظمة حقوق‬
‫لذلك. وتحدد المادة 13 من االتفاقية وقت سريان ونفاذ هذه االتفاقية وما يتطلب‬
‫في فاالتفاقية تنفذ بعد فوات ثالثة اشهر بعد انضمام عشر دول من األعضاء‬
‫اتحاد باريس وسبع دول من اتحاد برن، وفقا للبند (3) من المادة 43 علي أن‬
‫يكون مفهوما، أن الدولة إذا كانت عضوا في كل من االتحادين فأنها تحسب في‬
‫كل من المجموعتين. واعتبارا من هذا التاريخ تسري االتفاقية حتى بالنسبة‬
‫.للدول التي لم تكن عضوا في أي من االتحادين‬
‫هذا وتنص المادة (13) من االتفاقية علي أنه غير مسموح بأي تحفظات علي‬
‫.هذه االتفاقية‬
‫االتفاقية وتنظم المادتان 33 و 13 من االتفاقية مكنة أجراء التعديالت علي هذه‬
‫الختامية والتي تحدد واإلخطارات المتعلقة بها. كما تتضمن المادة (02) األحكام‬
‫متساوية في القيمة اللغات الرسمية المفرغة فيها هذه االتفاقية والتي تعد‬
‫.األسبانية القانونية وهي: اإلنجليزية والفرنسية والروسية واخيرا،‬
‫:وتنقسم االتفاقيات التي تضطلع بإدراتها المنظمة إلى ثالث مجموعات‬
‫القواعد المجموعة األولى، تلك االتفاقيات المنشئة للحماية الدولية والتي تضم‬
‫مدريد لقمع والمعايير التي تحقق تلك الحماية مثال ذلك، اتفاقية باريس، اتفاقية‬
‫لحماية مسميات البيانات المدلسة والخادعة عن مصدر السلع، اتفاقية لشبونة‬
‫.المصدر أو األصل وتسجيلها‬
‫والمجموعة الثانية: تتكون من االتفاقيات العاملة علي تسهيل تحقق الحماية‬
‫الطلبات الدولية. ومثال ذلك اتفاقية التعاون للبراءات، واتفاقية مدريد لتسجيل‬
‫تنتمي إلى كلتا الدولية للعالمات التجارية، واتفاقية لشبونة المشار إليها والتي‬
‫الهاي الخاصة باإليداع المجموعتين، واتفاقية بوداست لإليداع الدولي، واتفاقية‬


                                                                        ‫511‬
          ‫. ‪The international deposit of industrial designs‬الدولي،‬
         ‫والمجموعة الثالثة: تتكون من االتفاقيات المعنية بنظم فهرسة وترتيب السلع‬
         ‫براءات والعالمات وأجراء تحسينها واإلبقاء علي تحديثها ومثال ذلك اتفاقية ترتيب‬
         ‫تسجيل االختراع، واتفاق فهرسة وتقسيم وترتيب البضائع والخدمات من أجل‬
         ‫للعالمات العالمات التجارية، واتفاقية فيينا للفهرسة الدولية للعناصر المكونة‬
         ‫.التجارية واتفاق لوكارنو‬
         ‫وقد عنيت المنظمة بتقديم مشروعات تعديل ومراجعة تلك االتفاقيات وتقديم‬
         ‫.الجديد والمساعدة عليه‬
         ‫وذلك وختاماً نورد فيما يلي بيانا باالتفاقيات التي تقوم المنظمة بإدارة مهامها،‬
         ‫تقوم فضال عن نشاطها في تسوية المنازعات المتعلقة بالملكية الفكرية التي‬
         ‫.المنظمة بإدارة مهامها في االتفاقيات الدولية التالية‬
         ‫رد مع اقتباس‬
‫مواد األوامر على العرائض فى قانون حماية حقوق الملكية الفكرية | الحماية الدولية لحقوق الملكية الفكرية للمصنفات الرقمية «‬
‫»‬
‫معلومات الموضوع‬
‫)من األعضاء و 1 زائر 0( الذين يشاهدون الموضوع اآلن: 1‬

‫المواضيع المتشابهه‬
    ‫المالئكة التي تحيط باإلنسان عشرة ،،،، .1‬
         ‫في المنتدى المنتدى اإلسالمي ‪ x_men‬بواسطة‬
         ‫7 :مشاركات‬
         ‫‪: 24-05-2011, 11:45 PM‬آخر مشاركة‬
                                                       ‫مستـشـار‬


                                                   ‫ياسر محمد حسن‬


                                         ‫عضو الجمعية األمريكية للقانون الدولي‬


                                     ‫‪ IBA‬لندن – عضـو اتـحاد الحقوقـيين الدولييـن‬


                                          ‫عـضـو اتـحـاد الـمـحـامييـن الـعــرب‬


                                               ‫محكم دولي - محام بالنقض‬


                            ‫مــاهيـة الملكية الفكرية والمنظمات الدولية التي تدير حماية‬


                                                    ‫الملكية الفكرية‬


                                                                                                                  ‫611‬
‫المطلقة. ومن هنا برزت أهمية مواكبة التقدم العالمي الحالي يقوم علي أساس أن تحظى المصالح االقتصادية باألولوية النظام‬
‫المعلومات في عملية التنمية القصوى من التقنيات المتطورة ، والتكنولوجيا الحيوية ، وتكنولوجيا التكنولوجي وتحقيق االستفادة‬
‫فـأن قدرة كل مجتمع من المجتمعات النامية علي جذب االستثمارات وما يصاحبها االقتصادية بمفهومها الواسع . ومن هنا أيضا‬
‫. المالئمة لحقوق الملكية الفكرية من نقل للتكنولوجيا ، باتت متوقفة بدرجة كبيرة علي مدي توافر الحماية‬
‫فكري يؤدى إلى ابتكار في المجاالت الصناعية ويـقـصـد بـالـملـكية الـفـكرية كـل الحقوق الناشئة عن أي نشاط أو جهد هـــذا،‬
‫وعادة ما تصدر الدول القوانين لحماية الملكية الفكرية والعلمية واألدبية والفنية ،‬
‫: لـسـبـبـيـن رئـيـسـيـين‬
‫بثمار إبداعهم ، الحقوق المعنوية والمالية للمبتكرين والمبدعين بما يضمن لهؤالء تمتعهم أولهـما إضفاء الطابع القانوني علي‬
‫، بما يؤدى إلى تشجيع التجارة المشروعة تحت مظلة سياسة حكومة وثـانـيـا النهوض بالنشاط االبتكار ونشر نتائجه وتطبيقاتها‬
‫.الملكية الفكرية كأداة أساسية من أدوات خطط التنمية تستعين بنظام‬
‫ولعله من المفيد إبراز عدد من الخصائص التي تتسم بها الملكية الفكرية‬
‫فـفـي المقام األول‬
‫أن نظام حماية حقوق الملكية الفكرية يسمح – اتضح من استقراء تجربة العديد من الدول المتقدمة والنامية – علي حد سواء‬
‫للبحث وصقل المهارات ، واستقطاب رؤوس ألموال ، من خالل تهيئة الظروف المواتية بدعم النشاط العلمي والتكنولوجي ،‬
‫ييسر نقل التكنولوجيا وبالتالي تحديد أولويات اإلنتاج والتطوير ، وانه يربط االبتكارات واالختراعات باحتياجات السوق ، كما‬
‫.المتعلقة باالستثمار واتخاذ القرارات‬
‫وفـي المقام الثاني‬
‫بشكل مستمر ضروريا الستمرار دوران عجلة التنمية االقتصادية في ظل اقتصاد أصبح ظهور األفكار والتقنيات الحديثة‬
‫تتأثر بدورها كثيرا باالبتكارات واألفكار الجديدة عالمي يزداد اعتماده علي العلم والمعرفة ، والنتعاش التجارة الدولية التي‬
‫. تحديد الميزة النسبية لكل دولة والتي تلعب دورا حاسما في‬
‫وفـي المقام الثالث‬
‫موضوع أو قطاع واحد . ولذلك فهي قادرة علي أداء دور واسع النطاق ومرن في حـماية الملكية الفكرية لم تعد قاصرة علي‬
‫. المجتمع دعم كافة اوجه التقدم الثقافي واالجتماعي واالقتصادي والتكنولوجي في‬
‫وفـي المقام الرابع‬
‫كـعامل رئيسي وحاسم - ) 4991 – بـرزت الملكية الفكرية – وبشكل خاص ، مع نهاية مفاوضات جولة أورجواي ( 1986‬
‫المعمول التكنولوجيا المتطورة ، واالستثمار األجنبي ، وأصبحت مسألة تطوير السياسات في تفاعالت التجارة الدولية ، ونقل‬
‫. من األولويات ، والسيما بالنسبة للدول النامية بها في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية والمؤسسات المشرفة عليها‬
‫والـتـقـنية قـد أدت بـدورها إلى تناول المجتمع الدولي وتـجـدر اإلشارة هــنا إلى أن السرعـة المذهـلـة للتطورات العلمية‬
‫لتلك المجاالت ومـن ذلك ومجاالت شـديـدة الـتـخـصـص بـهـدف بـحـث سـبـل تـوفـيـر الحماية القانونية لــموضوعات جـديـدة‬
‫وتطبيقاتها ، والمؤشرات ‪ Biotechnology‬البراءات ، التكنولوجيا الحيوية عـلي سبـيـل الـمـثال ولـيـس الحصر – قـانـون‬
‫وحماية حماية ‪ Domain Names‬وأسماء الحقول علي شبكة االنترنيت ‪ Geographical Indications‬الجغرافية‬
‫ووضع قواعد ‪ ، Trade Secrets‬واألسرار التجارية ‪ Well – Known Trade Marks‬العالمات التجارية الشهيرة‬
‫التعامل مع قضية الجين وقواعد لحماية األداء السمعي والبصري ، وحماية قواعد البيانات فضال عن التجارة اإللكترونية ،‬
‫وكذا حماية الفلكلور والتوثيق وغيرها من الموضوعات التي يعد االستنساخ أحد فروعها ‪ Human Genome‬البشرى‬
‫التي تدير اتفاقيات حماية حقوق بفكرة مبسطة مـاهية الملكية الفكرية فيجدر اإلشارة إلى المنظمات الدولية ولزاما بعد تناولنا‬
‫: الملكية الفكرية‬


                          ‫‪ WIPO‬الـفـكـريـة الـمـنـظـمة الـعـالـمية لحماية حـقـوق الملكية‬


                                      ‫‪ WTO‬الـمـنظـمة الـعـالـمـية لـلـتـجـارة‬


                      ‫‪ UNESCO‬مـنـظــمـة األمـم الـمـتحـدة لـلـتربـية والعـلـوم والـثـقافـة‬


                                                                                                                 ‫711‬
       ‫‪WIPO‬‬           ‫الـفـكـريـة‬   ‫الملكية‬      ‫حـقـوق‬     ‫لحماية‬       ‫الـعـالـمية‬   ‫الـمـنـظـمة‬
‫تأسست بموجب اتفاقية تم توقيعها في استكهولم في 16 يوليو 1186 ، والتي دخلت حيز التنفيذ عام 1186 ،‬
                  ‫بسويسرا‬                   ‫جنيف‬                  ‫مدينة‬                 ‫ومـقـرهـا‬
‫تــهــدف إلى : دعم حقوق الملكية الفكرية في كل أنحاء العالم من خالل تعاون الدول بعضها مع البعض ،‬
‫وبمساعدة أي منظمة أخري عند االقتضاء ، كـما تـرمي إلى ضمان التعاون اإلداري فيما بين اتحادات‬
‫حـمـاية حقوق الملكية الفكرية أي األ تحادات المنشأة بموجب اتفاقيتي باريس وبرن وما تفرع منهما من‬
        ‫باريس.‬           ‫اتحاد‬      ‫في‬         ‫األعضاء‬       ‫الدول‬         ‫أبرمتها‬       ‫معاهدات‬
 ‫والوايبو تشجع علي إبرام المعاهدات الدولية الجديدة وتحديث التشريعات الوطنية للدول األعضاء ، وتقدم‬
‫المساعدات التقنية إلى الدول النامية وتجمع المعلومات وتنشرها وتؤدي الخدمات التي تيسر حماية‬
‫االختراعات والعالمات التجارية والرسوم والنماذج الصناعية ، وتبلغ عضوية المنظمة 616 دولة‬
‫والعضوية متاحة لكل دولة عضو في اتحاد باريس أو في اتحاد بـرن وكذلك ألي دولة عضو في منظمة‬
‫األمم المتحدة أو في إحدى وكالتها المتخصصة أو في الوكالة الدولية للطاقة الذرية أو أن تكون طرفا في‬
             ‫الدولية.‬             ‫العدل‬             ‫لمحكمة‬              ‫األساسي‬            ‫النظام‬
                ‫اآلتية‬               ‫الدولية‬                ‫االتفاقيات‬               ‫تدير‬                ‫وهــي‬
            ‫المشابهة‬            ‫والحقوق‬              ‫المؤلف‬          ‫لحق‬              ‫الدولية‬           ‫الحماية‬
         ‫1996‬          ‫والفنية‬       ‫األدبية‬      ‫المصنفات‬        ‫حماية‬         ‫بشأن‬          ‫برن‬        ‫معاهدة‬
‫1886‬                   ‫المؤلف‬                 ‫حق‬               ‫بشأن‬               ‫الوايبو‬                ‫معاهدة‬
‫الحماية الدولية للملكية الصناعية ، والعديد من المعاهدات واالتفاقيات كحماية البراءات والسالالت النباتية‬
‫والتسجيل الصوتي وفناني األداء واتفاقية نيس بشأن التصنيف الدولي للسلع والخدمات ألغراض تسجيل‬
      ‫هنا.‬      ‫لذكرها‬       ‫المجال‬     ‫يتسع‬      ‫ال‬    ‫التي‬     ‫االتفاقيات‬     ‫من‬        ‫والعديد‬     ‫العالمات‬
‫ويـوجــد للـوايـبو مـركـز لـلتـحـكـيم والــوساطـة ويـقـدم خـدمات لـتـسوية الـنـزاعـات الـتجـارية الـدولية بـيـن‬
‫األطراف في مجال المـلـكـية الـفـكـرية ويــقـوم باتـخـاذ إجـــراءات ( الوساطة – التحكيم – التحكيم العاجل –‬
‫الوساطة المتبوعة بالـتـحـكـيم في غـيـاب الـتـسـويـة ) وكـل إجراء مـن هـذه اإلجراءات متاح لجميع‬
           ‫جنسيتهـم.‬            ‫عــن‬           ‫النظر‬          ‫بصرف‬              ‫والكيانات‬            ‫األشخاص‬

                         ‫لـلـتـجـارة‪WTO‬‬                             ‫الـعـالـمـية‬                      ‫الـمـنظـمة‬
‫أنشئت المنظمة العالمية للتجارة بتوقيع اتفاق مراكش في 16 أبريل 1886 وعهد إلى هذه المنظمة األشراف‬
‫علي تنفيذ االتفاقيات الناجمة عن جولة أورجواي للمفاوضات التجارية متعددة األطراف والتي بلغ عددها‬
 ‫ثمانية وعشرين اتفاقية وتعتبر مصر من الدول المؤسسة لهذه المنظمة ومقرها مدينة جنيف – سويسرا‬
‫وتوجد عالقة وثيقة بين المنظمة العالمية للملكية الفكرية ( الوايبو) والمنظمة العالمية للتجارة فيما يتعلق بنظام‬
‫السلع والخدمات والجوانب المتصلة بالتجارة من حقوق الملكية الفكرية ‪ ، TRIPS‬وكذا عالقة فيما يتصل‬
‫بالقواعد واإلجراءات التي تحكم تسوية المنازعات وأيضا آلية السياسة التجارية . ويقوم هذا جميعه علي أساس‬
 ‫مبدأ المساواة في المعاملة ( المعاملة الوطنية ) أي معاملة السلع والخدمات األجنبية كمثيالتها المنتجة محليا‬

       ‫والـثـقافـة‪UNESCO‬‬              ‫والعـلـوم‬     ‫لـلـتربـية‬     ‫الـمـتحـدة‬     ‫األمـم‬        ‫مـنـظــمـة‬
‫عـقـد االتفاق الـتـأسيسي لـهـذه الـمـنـظـمة بـمـوجـب اتـفـاقـيـة لـنـدن 1186 وتضم 196 دولة ومقر المنظمة‬
  ‫مدينة باريس/ بفرنسا . وتهدف الـيـونـسـكـو الي المساهمة في صون السلم واألمن بالعمل عـن طـريـق‬
‫التـربية والـعـلوم والثقافـة علي توثيق عـري التعاون بين الدول ، لضمـان األحترام الشامل للعدالة ، والقانون ،‬
‫وحقوق األنسان والحريات األساسية ، دون تمييز بسبب العنصر ، أو ***** ، أو اللغة ، أو الدين ، كـما‬
 ‫أقرهــا ميثاق األمم المتحدة بين الشعوب وتشجع علي التعاون بين األمم في جميع فروع النشاط الفكري‬


                                                                                                               ‫811‬
                                                                                                    ‫ياسر محمد حسن‬
‫حماية حقوق الملكية الفكرية في مجال اإلنترنت‬

‫ا د. حسام الدين كامل األهواني‬

‫اليرموك بالتعاون مع كلية القانون تاريخ اإلنعقاد المؤتمر العلمي العالمي االول حول الملكية الفكريةمنظم المؤتمر : جامعة‬
‫اإلنتهاء : 11/7/2220 الدولة : المملكة األردنية الهاشمية :21/7/2220 تاريخ‬

‫المقدمة **‬

‫الستينات من القرن الماضي لخدمة عمليات التأهب اإلنترنت أو شبكة االتصاالت الدولية أنشأتها الواليات المتحدة األمريكية في‬
‫اإلنترنت، مراجعة األمريكية في حال نشوب حرب نووية أو أي هجوم يهدد أمنها (بهاء شاهين "شبكة السريع للقوات المسلحة‬
‫الشبكات يقصد به في اللغة هي التي تسمح ألجهزة الحاسبات مجدي محمد أبو العطا، ص 21 الطبعة الثانية 1991) ومصطلح‬
‫البيانات والمعلومات والملفات الشبكة بأن تتصل ببعضها وتتحدث إلى بعضها والمقصود بالتحدث هو تبادل المتواجدة على‬
‫من القرن الماضي استخدمت الشبكة الموجودة المتصلة بروتوكل االتصال واإلشارات فيما بينها: وفي بداية الثمانينيات‬
‫وعلى التحول إلى هذا البروتوكول وبهذا أصبحت الشبكة أبرنت هي العمود الفقري لالتصال بين المواقع، وعند ،‪TCP/IP‬‬
‫إنترنت الدولية اإلنترنت (أيمن العشري : المرجع في أساسيات وأسرار الشبكة الدولية وجه التحديد في سنة 1891 ولدت الشبكة‬
‫.ص 1 إلى ص 8 القاهرة، مكتبة الفيروز 8991‬

‫عبارة عن مجموعة من مستلزمات وفي منتصف عام 1991 خرج من معطف اإلنترنت أجنحة للوسائط المتعددة وهي"‬
‫كل الوثائق معا ً مما يتيح لمستخدمي هذه الوسائط التجول عبر الشبكة وأن يشاهدوا البرمجة أو البرامج الخاصة ووسيلة لتجميع‬
‫إلرسال واستقبال البريد اإللكتروني ونقل البيانات عبر ما فيها بالصوت والصورة والفيديو. وهكذا لم تعد اإلنترنت مجرد وسيلة‬
‫‪ cyber‬اإلفتراضي يعج بالناس واألفكار تستطيع زيارته والتجول في جنباته وهو ما يسمى بالواقع الشبكة بل أصبحت مكان‬
‫.)وليس مجرد بث معلومات" (بهاء شاهين: المرجع السابق ص 41 ، وهي الشبكة التي أضافت بعداً جديداً وهو التفاعل‪space‬‬

‫المتاحة على شبكة اإلنترنت والتي تتيح وهي إحدى الخدمات ‪ world wide web‬وتجدر اإلشارة إلى ما يسمى بخدمة ويب‬
‫معلومات تخص جهات أخرى أو أشخاص آخرين قاموا بوضعها على هذه الخدمة ألي شخص أو ألي جهة االطالع على‬
‫الدخول إلى صفحات أخرى وكل صفحة أو موقع وتحتوي هذه الصفحات على كلمات معينة يمكن بواسطتها .إلتاحتها لآلخرين‬
‫العنكبوتية (أيمن وتسمى شبكة النسيج العالمي أو الشبكة .الدخول على هذا الموقع بواسطته على هذه الشبكة له عنوان خاص يتم‬
‫العنكبوتية على أسلوب تكنولوجي يعلق عليه النص المحوري العشري: المرجع السابق ص 71) وتقوم فكرة الشبكة‬
‫في تفصيل الجانب الفني لهذا ( .النص يقوم بتنظيم البيانات مما يساعد على استعادة هذا النوع من المعلومات وهذا .‪Hypertext‬‬
‫بعدها). وهذا التطور التكنولوجي الضخم في مجال المعلوماتية شأنه شأن الموضوع. بهاء شاهين: المرجع السابق ص 801 وما‬
‫يجب أن تحكمه ضوابط قانونية فمن جهة تطور علمي في أي مجال من المجاالت يثير تساؤالً حول ما إذا كان هذا التقدم أي‬
‫اإلنسانية وليس لتحقيق تطور اإلنسانية، ومن جهة أخرى فإن التقدم العلمي يكون لمصلح يجب أن يتاح المجال للتقدم العلمي‬
‫.الزاوية في تقدم اإلنسان وإزهاره على حسابها أي يجب أن يحترم حقوق اإلنسان التي تعتبر حجر‬

‫فتبدأ بعقود االشتراك في .القانون المعاصر واإلنترنت وما يرتبط به من مسائل قانونية أصبح يمثل فصالً متميزاً من فصول‬
‫للتعامل مع اإلنترنت وعن موقع وعقود التجارة اإللكترونية أي ما يمكن تسميته بالتنظيم القانوني اإلنترنت وأنواعها وعقد إنشاء‬
‫في مواجهة اإلنترنت، وفي مقدمة ذلك حماية الحياة الخاصة وحماية حقوق أما الشق الثاني فهو حماية الحقوق .طريق اإلنترنت‬
‫.المؤلف في مجال اإلنترنت‬

‫على الشبكة يكون عن طريق ترقيمها والواقع أن خطورة اإلنترنت على حق المؤلف تتأتى عادة من أن إدخال المعلومة‬
‫من مخاطر تعديالً في المصنف، فالتحول إلى شبكة المعلومة الرقمية ال يخلو في حد ذاته وهنا قد يحدث تحويراً أو .وتفاعلها‬
‫في حد ذاته وقاعدة البيانات، فهل تعتبر من قبيل بالنسبة لحق المؤلف، كما أن التساؤل يثور حول حماية المصنف الرقمي‬
‫.بالحماية المصنفات المشمولة‬



                                                                                                                       ‫911‬
‫لحماية حق المؤلف إذا تعجز القوانين السابقة وقد يذهب غير المتخصص في القانون إلى أن اإلنترنت يستوجب استصدار قانون‬
‫اإلنترنت، أم وجود اإلنترنت. فهل يوجد فراغ قانوني بصدد حماية حق المؤلف في مجال عن مواجهة الوضع الذي ترتب على‬
‫.هذا ما سنتناوله بالدراسة في تلك الورقة ال يوجد نظام قانوني يحكم تلك القرية الكونية المعلوماتية،‬

‫يحصل على المقابل المادي المجزي وتنظيم حق المؤلف بصفة عامة يقوم على التوفيق بين مصلحة المؤلف الذي يجب أن‬
‫أعباء اإلنتاج األدبي والثقافي، ومصلحة مستخدمي المصنفات الذين ال يجب أن يتحملوا إلنتاجه الذهني وذلك لتشجيع وإثراء‬
‫.كبيرة للحصول على المعلومات‬

‫فاإلنترنت يسهل إلى حد كبير النسخ والنشر غير ويثور التساؤل عما إذا كان اإلنترنت يغير من معطيات المشكلة أم يبقى عليها،‬
‫إلى تدعيم الحماية، القول بضرورة التشدد في حماية المؤلف، كلما ازداد الخطر كلما دعت الحاجة المأذون به، وهذا يدعو إلى‬
‫يصل المصنف إلى أعداد ضخمة من المستخدمين، وهنا يثور التساؤل ولكن مقابل ذلك فإن اإلنترنت يساعد على االنتشار بحيث‬
‫كافة أنحاء العالم، والذي لم يكن ذلك يبرر تقييد حق المؤلف لمصلحة المستخدمين، فاالنتشار الضخم اللمصنف عبر عما إذا كان‬
‫.تقييد حقوق المؤلف لمصلحة مستخدمي المصنف يحلم به أي مؤلف، أال يستوجب في المقابل‬

‫.وندرس في مبحث أول شروط الحماية، وفي مبحث ثان أحكام الحماية أو الحقوق التي يقررها القانون لمؤلف المصنف الرقمي‬
‫المبحث األول‬
‫شروط الحماية‬

‫المصنف هو الذي يتمتع بالحماية، فهل يجب لحماية أي مصنف أن يكون مشموالً بالحماية، وأن يكون مبتكراً، ومؤلف هذا‬
‫.بالنسبة للمصنفات عبر اإلنترنت تتوافر هذه الشروط وكيف تتوافر‬

‫المطلب األول‬
‫امتداد الحماية القانونية لحق المؤلف إلى المصنفات الرقمية‬

‫والمعتمدة في سنة 1991 على أنه "تتمتع برامج )تنص الماة الرابعة من معاهدة المنظمة العالمية للملكية الفكرية (ويبو‬
‫على برامج الحاسوب أيا ً مصنفات أدبية في معنى المادة الثانية من اتفاقية برن، وتطبق تلك الحماية الحاسوب بالحماية باعتبارها‬
‫الخامسة على أنه تتمتع مجموعات البيانات أو المواد االخرى بالحماية بصفتها وتنص المادة .كانت طريقة التعبير عنها أو شكلها‬
‫.أو ترتيبها هذه أيا ً كان شكلها إذا كانت تعتبر ابتكارات فكرية بسبب اختيار محتوياتها‬

‫الحماية المنصوص عليها في قانون حق ونصت المادة الثانية من القانون رقم 81 سنة 0991 الصادر في مصر عل أنه تشمل‬
‫عرف ولقد ."وقواعد بيانات وما يماثلها من مصنفات تحدد بقرار من وزير الثقافة المؤلف "مصنفات الحاسب اآللي من برامج‬
‫تعليمات معبر عنها بأي لغة أو رمز ومتخذة أي شكل قرار وزير الثقافة رقم 08 لسنة 1991" برنامج الحاسب بأنه مجموعة‬
‫كانت هذه بطريق مباشر أو غير مباشر في حاسب ألداء وظيفة أو الوصول إلى نتيجة سواء من األشكال يمكن استخدامها‬
‫وينص القرار على أن المقصود بقاعدة البيانات ."الحاسب التعليمات في شكلها األصلي أو في أي شكل آخر تتحول إليه بواسطة‬
‫الحماية وبأي لغة أو رمز وبأي للبيانات يتوافر فيه عنصر االبتكار أو الترتيب و أي مجهود شخصي يستحق أي تجميع متميز‬
‫."ويمكن استرجاعه بواسطته أيضا ً شكل من األشكال يكون مخزنا ً بواسطة حاسب‬

‫وأيا ً كانت وسيلة توصيلها للغير حتى ولو كانت رقمية، وهكذا فإن المصنفات المبتكرة يحميها القانون أياً كان الشكل الذي اتخذته‬
‫.وتمتد الحماية باعتبارها من المصنفات األدبية .إطار مصنفات الحاسب اآللي فهي جميعاً تدخل في‬

‫إمكانية تمثيل المعلومات باستخدام أكثر من ويقصد به ‪ Mut me-dias‬وفيما يتعلق بالمصنفات التي تتمثل في وسائط متعددة‬
‫والصورة ويتميز هذا المصنف بمزج عدة عناصر، نص، صورة، صوت وتفاعلها معا ً عن الصوت نوع من الوسائط مثل‬
‫أو يتم توزيعها عن طريق .‪ CD-Rom‬مثل طريق برنامج من برامج الحاسب، ويمكن تسويقها تجاريا ً عن طريق دعامة مادية‬
‫ألن تلك المصنفات تحميها القواعد العامة في حماية المصنفات األدبية دون حاجة فإن .خط االتصال على شبكة اإلنترنت‬
‫أي ثقافة في العالم االفتراضي، أي حقوق : نخوض في تحديد مدى اعتبارها من برامج الحاسب أو من قواعد البيانات (هيو‬



                                                                                                                    ‫021‬
‫هذا مقالة باللغة الفرنسية منشور في دالوز 8991 ص 581 خصوصا ً ص 781) والواقع أن .ذهنية لهذا االفتراض الثقافي‬
‫كما يتميز بوجود تعبير سمعي .التعبير المتعددة المصنف يتميز بتدخل برنامج من برامج الحاسب ليسمح بالتفاعل بين وسائل‬
‫.االبتكار باعتبارها مصنفا ً من المصنفات التي يحميها القانون طالما قد توافر لها عنصر وهي تستحق الحماية .بصري‬

‫كثيراً من قواعد البيانات التي يحميها القا نون بنص ويذهب بعض الفقه إلى أن المصنفات الرقمية التي تقدمها اإلنترنت تقترب‬
‫الوجود وأن يكون العبرة في الحماية أن يكون المصنف قد أفرغ في صورة مادية يبرز فيها إلى صريح ومباشر. ويالحظ أن‬
‫تنجسم فيه (السنهوري: الوسيط ج8 ص198 فقرة 271) وال أهمية معداً للنشر، ال أن يكون مجرد فكرة يعوزها اإلطار الذي‬
‫.الوطنية التعبيرات الذي تتخذه وهو ما أكدت عليه االتفاقيات الدولية والتشريعات للشكل أو‬

 ‫المطلب الثاني‬
‫ضرورة أن يكون المصنف مبتكراً‬

‫قد خلع عليه شيئا ً من شخصيته، ويكفي أن يشترط لحماية المصنف أيا ً كان شكله أن يكون مبتكراً بحيث يستبين أن المؤلف‬
‫والحكم في كون .قديمة شخصيته وأن تتميز بطابعه حتى يكون هناك ابتكار يحميه القانون يضفي المؤلف على فكرة ولو كانت‬
‫.المصنف مبتكراً أو غير مبتكر يرجع لتقدير القضاء‬

‫الشاشة وذلك بالنسبة لتصميمها أو ما يوجد بها وفي مجال اإلنترنت فإن االبتكار قد يتوافر بالنسبة للصفحات التي تظهر على‬
‫اإلنترنت : موسيقى وذلك بقصد جذب انتباه مستخدمي اإلنترنت (جنشار، هاريشو، تودنيه من رسومات أو ما يصاحبها من‬
‫.)للقانون ص 91 باريس 9991 منشور لدى مون كريستان‬

‫وتضفي صفة االبتكار على الرسائل الصحفية التي .ونكتفي اآلن بالقول أن عنصر االبتكار قد يتوافر بالنسبة للمقاالت الصحفية‬
‫.تحقيقات إخبارية ترد على اإلنترنت وتحمل‬

‫الحماية باإليداع، ومع هذا فإنه من المفيد اإلشارة إلى ويكفي أن يتوافر المصنف المبتكر ليتمتع المؤلف بالحماية بدون أن ترتبط‬
‫يخصصه مركز المعلومات الثقافة المصري رقم 08 لسنة 1991 يلزم بإيداع مصنفات الحاسب في المكان الذي أن قرار وزير‬
‫.ودعم اتخاذ القرار برئاسة مجلس الوزراء‬

‫في 11 مارس 1991، والقانون الفرنسي الصادر أما فيما يتعلق بقاعدة البيانات فإن التوجيهات الصادرة من االتحاد األوروبي‬
‫.حماية تتجاوز القواعد العامة التي تشترط االبتكار في أول يوليو 8991 قد وفرت‬

‫بالتجارة من حقوق الملكية الفكرية (تربس) في المادة فطبقا ً للقواعد العامة في حق المؤلف والتي ردتها اتفاقية الجوانب المتصلة‬
‫إذا كانت تشكل خلقا ً .آخر البيانات المجمعة أو المواد األخرى سواء كانت في شكل مقروء آلياً أو أي شكل 21/0 تتمتع بالحماية‬
‫.فكريا ً نتيجة إنتقاء أو ترتيب محتوياتها‬

‫من مجرد اعتبار برامج الحاسب االلي وقواعد فال بد أن يتوافر االبتكار أو الخلق الفكري، وهو ما يأخذ به المشرع المصري‬
‫.االبتكار حمايتها لكافة الشروط الالزمة لحماية المصنفات األدبية وفي مقدمتها شرط البيانات مصنفات أدبية تخضع‬

‫ولكن محتوى البيانات في حد ذاته ال .وإخراجها وتجميعها وطابع االبتكار يستمد إما من طبيعة البيانات وإما من طريقة تنظيمها‬
‫كانت قاعدة البيانات تحمل بصمات مبتكراً متى اقتصر على مجرد نصوص أو أرقام، وال يتوافر االبتكار إال إذا يعتبر عمالً‬
 ‫. حد ذاته وإنما للجهد في البناء والتنسيق للبيانات شخصية واضعها، فالحماية ال تكون للتجميع في‬

‫جهد جاد من البحث، واالختيار، والتحليل والذي فقد قضى بأن االبتكار الذي يتعلق بقاعدة بيانات على اإلنترنت يقتضي توافر‬
‫في مؤلف تظهر أهمية الجهد المبتكر للعمل، (محكمة نانت التجارية 70/1/8991 مشار إليه عندما يقارن بمجرد التوثيق‬
‫.)جينشار وآخرين ص 091‬

‫االبتكار فيكتفي أن يكون عمل واضعه حديثاً في نوعه والواقع أنه طبقا ً للقواعد العامة فإن القضاء المصري يتوسع في معنى‬



                                                                                                                    ‫121‬
‫بالطابع الشخصي فقد وأنه يعتبر من قبيل االبتكار في الترتيب والتنسيق أو بأي مجهود آخر يتسم ويتميز بطابع شخصي خاص،‬
‫المبتكر (نقض مدني في 7 يوليو 4191 مجموعة النقض المدني اعتبر أن فهرس إحدى كتب األحاديث النبوية من قبيل العمل‬
‫.العامة وبهذا فإن معنى االبتكار في مجال قاعدة البيانات ال يخرج كثير عن القواعد .)سنة 4191، ص 09‬

‫البيانات حتى ولو لم يتوافر فيها عنصر االبتكار في أما االتحاد األوروبي والقانون الفرنسي فقد أضافا حماية خاصة إلى قاعدة‬
‫البيانات في مواجهة توفير حماية أفضل لحقوق المؤلف، فأعطت حقاً ذات طبيعة خاصة لمنتج قواعد بعض الحاالت وذلك بقصد‬
‫قاعدة البيانات، ويقدر الجزء كما ً وكيفاً، وذلك متى كان الحصول أو أي إعادة استعمال أو نقل كل أو جزء جوهري من محتوى‬
‫بأنه كل نقل دائم أو مؤقت لقاعدة البيانات على تقديم هذا المحتوى قد استلزم استثمارات جوهرية كما ً وكيفاً وحدد النقل تحقيق أو‬
‫القاعدة عن شكل، ويقصد بإعادة االستعمال أي "شكل من وضع كل أو جزء جوهري من محتوى دعامة بأي وسيلة أو تحت أي‬
‫وهذا الحق مدته خمسة عشرة عاما ً. فهذا االتجاه يستهدف طريق توزيع نسخ أو اإليجار أو النقل عن طريق خط تحت أي شكل،‬
‫البيانات، فالعبرة في الحماية الخاصة المالية والمادية والبشرية الضخمة التي بذلت لتكوين أو تقديم قاعدة حماية االستثمارات‬
‫.المالي والبشري والمادي الذي أنفق في إعداد قاعدة البيانات المتمثلة في هذا الحق الجديد بالجهد‬

‫المطلب الثالث‬
‫تحديد المؤلف الذي يتمتع بالحماية‬

‫التي ثارت في مجال اإلنترنت لنرى كيف تطبق أو ال محل إلعادة توضيح القواعد العامة وإنما يكتفى باإلشارة إلى المشكالت‬
‫.المستجدات الحديثة تتالءم القواعد العامة مع‬

‫للجريدة التي يعمل بها على شبكة اإلنترنت ولقد ثار البحث عن مدى مشروعية نشر المقاالت الصحفية التي يحررها الصحفي‬
‫.المشكلة في تحديد المؤلف دون إذن الصحفي،، ويكمن جوهر‬

‫تتمتع بالحماية القانونية، فالصحفي هو المؤلف ال صعوبة في أن تكون الكتابات الصحفية من المصنفات األدبية المبتكرة ومن ثم‬
‫.ويتمتع بالحماية بتلك الصفة‬

‫بأنه المصنف الذي يشترك في وضعه جماعة ولكن ما ينشر في الصحف يعتبر عادة مصنفا ً جماعيا ً ويعرف المصنف الجماعي‬
‫إليه بنشره تحت إدارته وبإسمه ويندمج عمل المشتركين فيه في الهدف العام الذي قصد بتوجيه شخصي طبيعي أو معنوي يتكفل‬
‫ويعتبر الشخص الطبيعي أو المعنوي الذي وجه هذا الشخص بحيث ال يمكن فصل عمل كل من المشتركين وتمييزه على حدة‬
‫تحرير ففي العمل الصحفي يشترك أكثر من شخص في .له وحده حق مباشرة حقوق المؤلف ابتكار المصنف ونظمه مؤلفاً يكون‬
‫يوجد أي تنسيق بين محرري المقاالت أنفسهم الصحيفة، واختيار المقاالت وتنسيقها للنشر ويقوم به رئيس التحرير وال‬
‫.9991 والفنية والقوانين المجاورة فقرة 211 ص 271 مجموعة مختصرات دالوزباريس (كولمبيه: الملكية األدبية‬

‫المقاالت الذين سمحوا بتقديم مقاالتهم دون أن يأخذوا في ومع هذا يرى الفقه أن فكرة العمل المشترك تلعب دورها بالنسبة لكاتبي‬
‫وهذا الحق ال يتعارض أو العام لمجموع المصنف الجماعي، فالعمل الجماعي ينصرف إلى مجموع الصحيفة، اعتبارهم التنسيق‬
‫في حدود عقد النشر (ديريه تعليق في األسبوع القانوني (الطبعة يمكن تنسيقه مع حقوق من أسهم بعمل منفرد محدد وواضح‬
‫إذا ما كان المقال ممهوراً باسم العدد رقم 01 الصادر في 51 مارس 8991) وقد يبدو ذلك معقوالً 44001-2-8991 )العامة‬
‫. مؤلفه وقد يقدم بصفة دورية‬

‫مقاالت بمقابل دون وجود عالقة عمل. وفي حالة والعالقة بين الصحيفة والكاتب قد تكون إما عالقة عمل، أو اتفاق على تقديم‬
‫أخرى، فإنه ال بد هذه المسألة يجعل التصرف في الحق المالي شامالً إعادة النشر في أي جهة غياب اتفاق صريح وكتابي ينظم‬
‫.من البحث عن حل المسألة من خالل نصوص قانون حق المؤلف‬

‫الدورية أن تنقل المقاالت األدبية التي تنشر في طبقا ً للمادة 41 من قانون حق المؤلف المصري ال يجوز للصحف أو النشرات‬
‫من الحصول على وبناء عليه ال بد .موافقة مؤلفيها، فهذه المادة تحفظ الحق األدبي للمؤلف الصحف والدوريات األخرى دون‬
‫.اإلنترنت موافقة الصحفي على ترقيم مقاالته وبوضعها على موقع من مواقع‬




                                                                                                                     ‫221‬
‫المبحث الثاني‬
‫الحقوق التي يكفلها القانون للمؤلف في مجال اإلنترنت‬

‫المالي للمؤلف، وندرس وضع هذه الحقوق في مجال يكفل القانون للمؤلف، ما يسمى بالحق األدبي في المقام األول، ثم الحق‬
‫.التي تتعرض له وكيفية حمايتها اإلنترنت من حيث مدى المخاطر‬

‫المطلب األول‬
‫الحق األدبي للمؤلف في مجال اإلنترنت‬

‫النشر، وكذلك حق المؤلف في نسبة مصنفه الحق األدبي للمؤلف يشمل حق المؤلف في تقرير نشر مصنفه وفي تعين طريقة‬
‫بإذن كتابي التعديل أو التحوير على مصنفه وال يجوز لغيره أن يباشر شيئاً من ذلك إال إليه، وللمؤلف وحده إدخال ما يرى من‬
‫.منه أو من يخلفه، وللمؤلف أخيراً الحق في سحب مصنفه من التداول‬

 ‫يتمثل في وضع مصنف على الشبكة ال يكون المؤلف وإذا انتقلنا إلى مجال اإلنترنت فإن االعتداء على الحق األدبي للمؤلف قد‬
‫.قد أذن بنشره أصالً‬

‫للمؤلف، فالترقيم قد ال يقدم صورة أمينة عن كما أن مجرد ترقيم المصنف لنشره عبر اإلنترنت يمثل صعوبة تهدد الحق األدبي‬
‫بالحفاظ على سالمة لقدر من المعاجلة المعالجة الفنية والترتيب والتعديل التي قد ال تسمح المصنف األصلي، فالترقيم يحتاج‬
‫.قدر من التدخل والتصرف ال يوجد عادة مثالً في الطباعة المصنف وبالصورة التي يريدها المؤلف، فالترقيم ينطوي على‬

‫وهو من أبرز ‪ I'interactivite‬يسمى التفاعل أما الخطر األساسي الذي قد يتعرض له المصنف في مجال اإلنترنت فينشأ مما‬
‫صورة أو شكل معين إلخراج المصنف على اإلنترنت وهو ما يتعارض مع احترام خصائص الترقيم كإضافة صوت أو‬
‫لمؤلفين مختلفين يثير مشكلة ملكية المصنف كما أن المزج والتفاعل بين مصنف أدبي وفني .المصنف مما يمس الحق األدبي‬
‫. أكثر من مصنف الناتج من المزج أو التفاعل بين‬

‫مؤلف آخر غير مؤلف المصنف األصلي ذلك أن ويحمي القانون المصنف األصلي مما يسمى المصنفات المشتقة إذا قام بعملها‬
‫.منه من حق مؤلف المصنف األصلي وحده وال يجوز لغيره القيام به دون إذن كتابي اشتقاق مصنف من المصنف األصلي هو‬

‫المنطقي أو أي مجهود شخصي، وإعادة وأهم صور االشتقاق جمع مختارات من المصنف األصلي متميزة بسبب أو الترتيب‬
‫عليه أو بعد مراجعته وتنقيحه، وتلخيص المصنف األصلي أو تحويله من لون إلى إظهار المصنف األصلي مع شرحه أو التعليق‬
‫.مسرحية أو تحويل المسرحية إلى فيلم سينمائي كتحويل الرواية أو القصة إلى ألوان اآلداب أو الفنون أو العلوم إلى لون آخر‬

‫على أن للمؤلف وحده إدخال ما يرى من ولقد نظم المشرع حق المؤلف في حالة االشتقاق بموجب المادة السابعة التي تنص‬
‫أن يباشر وحده الحق في ترجمته إلى لغة أخرى وال يجوز لغيره أن يباشر شيئا ً من ذلك أو التعديل أو التحوير على مصنفه، وله‬
‫."كتابي منه أو ممن يخلفه صورة أخرى من الصور المنصوص عليها في المادة الثالثة إال بإذن‬

‫‪ (Liens‬المصنف أو يسيء إليه وقد يقع المساس من ربط المصنف بصفحة تحتوي على كلمات أو رسومات مما قد يشوه‬
‫دعائي يتعارض مع فكرة المؤلف . وهذه المشاكل تكون من مواجهتها أو وضع المصنف في إطار سياسي أو )‪Hypertexts‬‬
‫أول صحيفة عند الدخول إلى من خالل إجراءات وقائية ذات طابع عقدي، وذلك كالتحذير من أعمال معينة على بصفة أساسية‬
‫ويجب االهتمام بصفة عامة بالعقود المختلفة التي تمكن من الدخول إلى وكذلك ضرورة نشر اسم المؤلف على الصفحة ‪ web‬الـ‬
‫.اإلنترنت‬

‫يكون بنودها ما يحقق حماية الحق األدبي وفي األنواع المختلفة لهذه العقود، جينشار وآخرين ص 111 إلى ص 251) بحيث(‬
‫.)المؤلف والحقوق المجاورة ص 518 الطبعة الثانية 9991 للمؤلف (وانظر : براتراند : حق‬




                                                                                                                ‫321‬
‫المطلب الثاني‬
‫حماية الحق المالي للمؤلف في مجال اإلنترنت‬

‫وحده الحق في استغالل مصنفه ماليا ً بأية طريقة الحقوق المالية للمؤلف أو حق االستغالل المالي للمصنف يقصد بها أن للمؤلف‬
‫االستغالل المالي لغيره مباشرة هذا الحق دون إذن كتابي سابق منه أو ممن يخلفه ويتضمن حق من طرق االستغالل، وال يجوز‬
‫األداء العلني، ونقل المصنف إلى الجمهور بطريقة غير مباشرة نقل المصنف إلى الجمهور مباشرة بأي صورة وهو ما يسمى‬
‫. تكون في متناول الجمهور، ويرد في التشريعات المختلفة عدة استثناءات على ذلك بنسخ صور منه‬

 ‫الفرع األول‬
‫حماية حق المؤلف في نشر المصنف وفي أدائه علنياً‬

‫األداء العلني أي النقل المباشر للجمهور أو ويثور التساؤل عما إذا كان االعتداء على حق المؤلف يمكن أن يتحقق عن طريق‬
‫للقواعد العامة في فطبقا ً ‪ reproduction‬أم يتحقق فقط من خالل النشر ‪ representation‬بالفرنسية حق التمثيل وهو ما يسمى‬
‫الجمهور مباشرة إال بإذن المؤلف، كما ال يجوز نشر المصنف إال حماية الحق المالي للمؤلف ال يجوز نقل المصنف إلى‬
‫.كذلك بموافقته‬

‫التوقيع الموسيقي، أو التمثيل المسرحي أو العرض ونقل المصنف إلى الجمهور مباشرة قد يتم عن طريق التالوة العلنية، أو‬
‫للتليفزيون بعد وضعها في التليفزيون، أو عن طريق نقل اإلذاعة بواسطة مكبر الصوت أو بواسطة لوحة العلني أو اإلذاعة أو‬
‫مباشرة كالصوت وهو ما يسمى بالتوصيل المباشر حيث يتصل علم مكان عام، فالنقل المباشر يكون إما عن طريق الشخص‬
‫للبث أدى إلى تضخم أو توسع النقل وإما أن يتم من خالل اآللة، فظهور الوسائل الفنية الحديثة .وقت تنفيذه الجمهور بالمصنف‬
‫هناك فاصالً زمنيا ً بين تنفيذ المصنف ونقله إلى الجمهور مثل بث فيلم أو ومن هنا ظهر التوصيل غير المباشر حيث يكون‬
‫طريق النقل أو التوصيل المباشر أو التوصيل مسرحية مسجلة أي ال يكون اإلرسال على الهواء. فاألداء العلني قد يكون عن‬
‫.غير المباشر‬

‫النسخ وليس األداء العلني ذاته مباشرة أو غير أما النشر أو النسخ فهو يكون بنقل المصنف إلى الجمهور عن طريق النشر أو‬
‫النسخ فقط هي أو طبع الفيلم على أشرطة مسجلة دون إذاعتها أو توصيلها إلى الجمهور، وإنما مباشرة، فالنسخ هو طبع الكتاب‬
‫صور النشر أو النسخ أي على سبيل المثال بحيث وال تنص التشريعات إال على بعض .التي توضع تحت تصرف الجمهور‬
‫.مستجدات العلم يكون المجال مفتوحاً لكافة‬

‫والموافقة على النشر عن طريق صورة ال يمتد .ويجب الحصول على إذن المؤلف ليس على النشر فقط وإنما على صورة النشر‬
‫.على موافقة النشر عن طريقة صورة أخرى إلى صورة أخرى، فال بد من الحصول‬

‫من إذن خاص بذلك (بتليه لونيسكي: حماية فاإلذن ينشر المصنف في صورة كتاب ال يمتد إلى اإلذن بترقيم المصنف بل ال بد‬
‫تعيين جازيت دي باليه 50/10 أكتوبر 19 ص 75) فالحق األدبي للمؤلف يشمل حقه في حقوق المؤلف في مجال اإلنترنت‬
‫.طريقة هذا النشر‬

‫عن طريق اإلنترنت، كما تنقل الحوادث ولما كان يحدث فعالً نقل المصنفات المختلفة مباشرة على شاشة الحاسب اآللي‬
‫ووقائع، فإن اإلذاعة والتليفزيون مواقع على اإلنترنت تنقل بواسطتها ما يقع من حوادث المختلفة، فاآلن تملك معظم محطات‬
‫ما لم يتم الحصول على إذن المؤلف فاإلنترنت ال يختلف مؤدى ذلك أن االعتداء على حق المؤلف قد يتحقق عن طريق اإلنترنت‬
‫.بواسطة التليفزيون في ذلك عن األداء‬

 ‫العلني، أو النشر دون إذن المؤلف وال يجوز األداء فاالعتداء على حق المؤلف من خالل اإلنترنت قد يكون إما عن طريق األداء‬
‫مارس، األسبوع 3 للمصنف المبتكر عن طريق اإلنترنت إال بموافقة المؤلف (محكمة باريس التجارية العلني كليا ً أو جزئياً‬
 ‫.)القانوني -0- 48000‬




                                                                                                                ‫421‬
 ‫يعتبر وسيلة من وسائل النشر ولقد نصت معاهدة وإذا كان النشر قد يتم عن طريق الطباعة أو الصب أو غير ذلك فإن الترقيم‬
 ‫انطباقا ً كامالً على المحيط عليها بشأن المادة "1/4 ينطبق حق النسخ تحت عنوان البيانات المتفق الويبو المعتمدة في سنة 1991‬
 ‫ومن المفهوم أن خزن مصنف رقمي الشكل في وسيط إلكتروني .رقمي الرقمي وال سيما على االنتفاع بالمصنفات في شكل‬
‫المقارن (باريس االبتدائية 5 مايو 7991 وهذا ما استقر عليه الفقه والقضاء ."بمعنى المادة 9 من اتفاقية برن يعتبر نسخاً‬
 ‫محكمة باريس االبتدائية 4 أغسطس سنة 1991 دالوز 1991 ص 249 تعليق ،)األسبوع القانوني – 7991-11-12900‬
 ‫.)جوتيه‬

‫.االعتداء على حق المؤلف عن طريق األداء والنشر ومع هذا فإنه في بادئ األمر قد ثارت االعتراضات على إمكانية أن يقع‬
‫.قانونية اعتبارات فنية تتعلق بعمل اإلنترنت وما يمكن أن يترتب على ذلك من آثار وقد قام االعتراض على أساس‬

‫طريق اإلنترنت، وهل يعتبر اإلنترنت من وسائل فهناك فارق هام بين تقنية البث عن طريق التليفزيون أو اإلذاعة. والبث عن‬
‫طابع إيجابي ألن اإلذاعة يقوم على عمليتي اإلرسال واالستقبال، فعملية اإلرسال تكون ذات التوصيل، فالبث التليفزيوني أو‬
‫والملتقي أو المستقبل على جهاز االستقبال .الفنية، في اتجاه المستقبلين الجهة التي تتولى البث تقوم باإلرسال، أياً كانت وسيلته‬
‫عن طريق جهاز إرسال يوجه إلى أجهزة يتلقى اإلرسال في نفس لحظة اإلرسال. أما في مجال اإلنترنت فال يتم اإلرسال‬
‫شبكة اإلنترنت بمجرد تخزين المعلومة وال يقوم بعمل إرسال إيجابي تجاه على ‪ web‬االستقبال، فمن يقوم بفتح صفحة‬
‫لديه وتمكنه من البحث عن المعلومة التي المستخدمين، فمستخدم اإلنترنت يدخل إلى الشبكة عن طريق األجهزة التي توجد‬
‫.بتحميلها على جهاز الحاسب اآللي الخاص به ثم يقوم ‪ web‬يريدها على صفحة ال‬

‫فهو ال يقوم إال بدور سلبي ‪ web‬منشئ صفحة الـ فجهة اإلرسال التليفزيوني تقوم بدور إيجابي باإلرسال تجاه المستخدمين، أما‬
‫على ذلك الفارق التقني آثار قانونية؟ تجاه المستخدمين. وهل يترتب‬

‫للجمهور في مجال اإلنترنت ومن ثم ال تثور مسألة عدم توافر البث قد أثار االعتقاد بأن ذلك يعني أنه ال توجد فكرة التوصيل‬
‫بالدخول إلى الموقع، ولقد انتقد ذلك على أساس أن النشر متوافر من اإليجاب الموجه إلى الجمهور .النسخ أو األداء العلني‬
‫الموقع. ولهذا فإن الجزاءات التي توقع على الشركة الناشرة لتلك فالتوزيع يتوافر من خالل ذلك العرض وسهولة الدخول إلى‬
‫اعتداء والتوقف عن النشر (محكمة حظر التوزيع، ونشر في الموقع وعلى العنوان اإللكتروني ما يفيد ما وقع من المواقع هو‬
‫.)القانون -0- 4800تعليق أوليفيه دياربي باريس التجارية 1 مارس 7991، األسبوع‬

‫قام باتخاذ موقع له على اإلنترنت أم من استخدام وهذا الفارق التقني يثير تساؤالً حول تحديد المعتدي على حق المؤلف، هل من‬
‫يدعى من اتخذ له موقعا ً وهنا يبدو أثر الفارق التقني بين اإلنترنت والبث التليفزيوني، فعادة ما .اإلنترنت ودخل على الموقع‬
‫يقم بعمل إيجابي وإنما المستخدم هو الذي قام بدور إيجابي إذا بحث على اإلنترنت أنه لم يبث أو ينشر أي مصنف ومن ثم لم‬
‫.عمل إيجابي الموقع وقام بأعمال النسخ، فالموقع في حد ذاته لم يبث شيئاً ولم يقم بأي ودخل إلى‬

‫الواقع عن موقعه ويدعو الناس للدخول إليه عن ولكن يرد على ذلك بأن من اتخذ الموقع وإن لم يبث مباشرة إال أنه يعلن في‬
‫استماعه للموسيقى وبيانات في دليل الشبكة أو نشر رقمه اإللكتروني، وهو في ذلك ال يختلف عن طريق ما يضعه من إعالنات‬
‫بل وال يجب إغفال أن ما يوجد على الموقع قابل .موسيقية مع اآلخرين الذين يدخلون إلى الموقع عمن يستمعون إلى حفلة‬
‫.عبر العالم بأكمله في ثوان معدودة لالنتشار والعرض‬

‫رجال الضبطية القضائية، فالفرض أن ومما تجدر اإلشارة إليه أن ضبط االعتداء على حق المؤلف يتم بسهولة من جانب‬
‫ولهذا ما على رجال الضبطية .موقع من مواقع شبكة اإلنترنت دون إذن صاحبها االعتداء عن طريق نشر مصنفات رقمية على‬
‫لالنتقال إلى أي مكان، وإن لم يكن يعرف الموقع القضائية إال الدخول على هذا الموقع في اإلنترنت من مكتبة مباشرة دون حاجة‬
‫المقصود (جوتيه تعليق الدليل الخاص بمحتويات الشبكة ويتبع الخطوات الالزمة للتوصل إلى الموقع بدقة فعليه البدء بالبحث في‬
‫تليفونية وحيث تكون هناك التوصيالت الالزمة للدخول على الشبكة. دالوز 1991 ص194) ويتم ذلك كله من خالل مكالمة‬
‫الحصول على إذن النيابة أو قاضي يعتبر الدخول على الموقع مساسا ً بالحياة الخاصة وحرمة المسكن مما يستوجب ولكن هل‬
‫غير المادي أو الفعلي لصاحب الموقع على شبكة اإلنترنت؟ وهل يجب أن يحصل التحقيق، فهل يعتبر الموقع من قبيل الموطن‬
‫الموقع؟ وبعبارة أخرى هل يعتبر الدليل الضبطية القضائية على إذن بالدخول على قاعدة المعلومات المخزنة على رجل‬
‫.تم الحصول عليه بطريق مشروع مشروعاً، فالدليل ال يعتد به إال إذا‬



                                                                                                                       ‫521‬
‫من الصعب األخذ بفكرة الموطن غير المادي الواقع أن الجانب الفني التخاذ موقع على شبكة اإلنترنت والدخول عليه يجعل‬
‫.األسوار وكسر األبواب إغالقه في مواجهة الغير، وأن الغير ال يمكن دخوله إال بإذن أو باقتحام للموقع، فالمسكن يفترض إمكان‬
‫.فهل هذا يتحقق بالنسبة إلى اإلنترنت‬

‫بإجراءات مبسطة ال تزيد على مجرد االتصال من المعروف أن فتح موقع على الشبكة أمر ميسر يمكن لكل شخص القيام به‬
‫تويصل ليقوم بدور الوسيط بين طالب الموقع والشبكة فيكفي مجرد توافر الرغبة في بمكتب متخصص في تقديم الخدمة‬
‫تتخذ للدخول على الموقع ال تنطوي على اقتحام بل هي المعلومات التي جمعها الشخص وقام بترقيمها، والخطوات المختلفة التي‬
‫ففي حالة عدم وجود .أبواب غير مشفرة، فالمسألة مجرد التعرف على األبواب حيث يجدها مفتوحة أماه في الواقع مجرد فتح‬
‫فإننا نكون في الواقع أمام دعوة من صاحب الموقع ألشخاص غير كلمة سر للدخول على الموقع أو عدم وجود شفرة فنية‬
‫موطناً أو مسكنا ً غير مادي إلى موقعه ودون أدنى تمييز ولهذا يصعب القول بأن مثل هذا الموقع يعتبر محددين بالدخول‬
‫.)الصحابه. (جوتيه، المرجع السابق‬

‫شأنه شأن الكتابة وغيرها وكذلك فإن وضع المصنف وبناء على ما سبق كله فإن الترقيم يعتبر وسيلة من وسائل النسخ أو النشر‬
‫على إذن المؤلف يعتبر أداء علنيا ً لهذا المصنف، والنشر واألداء يستلزمان الحصول ‪ web‬موقع على شبكة اإلنترنت عن طريق‬
‫‪ Free‬إلى وضع المصنف تحت تصرف الجمهور من خالل اإلنترنت بالنشر واألداء العلني. ولكن يالحظ أحياناً أن المؤلف يلجأ‬
‫.عن حقه المالي مقابل ما يحصل عليه أدبيا ً من انتشار مصنفه عبر العالم ، هو بهذا ينزل‪ware‬‬

‫حول التمييز بين النشر أو النسخ من جهة ويجب مالحظة أن ترقيم المصنف واالطالع عليه من خالل اإلنترنت يثير التساؤل‬
‫اإلنترنت يحصل على المصنف منشوراً ويطلع عليه في نفس الوقت، وهنا يختلف واألداء العلني من جهة أخرى فمستخدم‬
‫االطالع من قبل الجمهور، فهو يتحقق في المصنف المرقم عن المصنف المكتوب، فالكتاب يطبع ومن ثم يتحقق النشر، أما‬
‫الفقه ولهذا يرى بعض .وكذلك الفيلم السينمائي يطبع في لحظة ويعرض في لحظة تالية لحظة الحقة عند االطالع على الكتاب‬
‫العلني، وتبدو أهمية ذلك في مدى أعمال االستثناءات التي أن اإلنترنت يستوجب إعادة النظر في التفرقة بين حقي النشر واألداء‬
‫. ترد على اآلخر (هيو المقالة السابقة ص 781) وهذا ما سندرسه فيما يلي قد ترد على حق وال‬
‫الفرع الثاني‬
‫مدى امتداد االستثناءات على حق المؤلف إلى مجال اإلنترنت‬

‫يعتبر ‪ CD-Rom‬المصنف بواسطة وسيط إلكتروني إذا كانت القواعد العامة تحظر النشر أو النسخ دون إذن المؤلف وإن خزن‬
‫األحوال حول مدى إمكان أعمال االستثناءات التي وردت على حق النشر بإجازته في بعض نشراً أو نسخا ً فإن التساؤل يثور‬
‫مقتبسات موجزة والنسخ لالستعمال الشخصي، كما يرد على دون إذن المؤلف، واالستثناءان األساسيان هما نشر مقتطفات أو‬
‫.استثناء يتعلق باألداء في اجتماع عائلي حق األداء العلني‬

‫التي اطلع عليها من خالل اإلنترنت، هل فهل يجوز لمستخدم اإلنترنت أن يعد لنفسه أرشيفاً يتكون مضمونه من المعلومات‬
‫مصنفا ً عن يحتفظ بعناوينهم اإللكترونية لديه أي تراسالً خاصاً، وهل يجوز له أن يكون يجوز له أن ينشر المعلومات على من‬
‫.طريق المزج والتفاعل بين عدة مصنفات سابقة ويبثها بدوره‬

‫تضيق القيود أو االستثناءات من الحقوق المطلقة وتنص المادة 11 من اتفاقية تريبس على أنه تلتزم البلدان األعضاء بقصر أو‬
‫المشروعة تتعارض مع االستغالل المادي للمصنف وال تالحق ضرراً غير مبرح بالمصالح على حاالت خاصة معينة ال‬
‫للطرف المتعاقد أن ينص في تشريعه الوطني على وتنص المادة 21/0 من اتفاقية ويبو على أنه يجوز .لصاحب الحق فيه‬
‫الحاالت الخاصة التي الممنوحة لمؤلفي المصنفات األدبية والفنية بناء على هذه المعاهدة في بعض تقييدات أو استثناءات للحقوق‬
‫.مبرر للمصالح المشروعة للمؤلف ال تتعارض واستغالل عادي للمصنف وال تسبب ضرراً بغير‬

‫أوالً: النقل لالستعمال الشخصي دون إذن المؤلف‬
‫وذلك الستعماله الشخصي فال يجوز .نشره تنص قوانين حق المؤلف على أنه "إذا قام شخص بعمل نسخة واحدة من مصنف تم‬
‫حق النشر المشرع أن الناقل الذي استنسخ نسخة لنفسه والستعماله الشخصي ال يعتدي على للمؤلف أن يمنعه من ذلك "ويرى‬
‫.وإنما قصد أن يقصر هذه النسخة على استعماله الشخصي الثابت للمؤلف فهو ال يقصد نشر النسخة إلى نقلها على الجمهور‬



                                                                                                                ‫621‬
‫بما للمجتمع من حق في على المؤلف أو الناشر إال ثمن نسخة واحدة وهذه خسارة هينة إذا ما قورنت وهو بعمله هذا لم يضيع‬
‫تحول دون بلوغ هذه الغاية حقوق مطلقة للمؤلفين ذلك ألن األجيال تيسير سبل الثقافة والتزود من ثمار العقل البشري فال‬
‫.المتعاقبة تساهم عادة بما تخلفه من أثر في تكوين المؤلفات اإلنسانية‬

‫. ولقد ثار النقاش حول مدى مالءمة امتداد هذا االستثناء في مجال قواعد البيانات واإلنترنت‬

‫للمعلومات المخزنة لدى الشبكة، فإن فإذا كانت شبكة اإلنترنت تسمح بأن يوضع تحت تصرف الكافة االستخدام الجماعي‬
‫الخروج عن نطاق االستثناء الخاص بعمل نسخة واحدة بل وهل من المالئم أصالً التساؤل يثور حول ما إذا كان من شأن ذلك‬
‫أعمال هذا االستثناء في مجال اإلنترنت؟‬

 ‫التي تتم تكون في نفس دقة ونوعية األصل، كما أن ينتقد البعض أعمال هذا االستثناء من حيث المبدأ في مجال اإلنترنت فالنسخة‬
 ‫وإمكانية تحميل مادية (جينشار وآخرين: المرجع السابق ص221) كما أن سهولة عمل نسخة االستنساخ ال يتم على دعامة‬
 ‫نطاق مما يهدد حق المؤلف، ويضاف لذلك أن التفرقة بين النشر المعلومات لدى المستخدمين من شأنه اتساع النسخ على أوسع‬
 ‫اإلرسال الفوري لقوائم تضم أكثر أصبحت مهددة غير واضحة المعالم، فعن طريق البريد اإللكتروني وإمكانية العام والخاص‬
‫محظوراً النحسر إلى مدى ضيق التقليد على حساب مصلحة المؤلف (بل ويعتبر من مستخدم يتسع النشر، ولو لم يعتبر نسخاً‬
 ‫مع االستغالل العادي للمصنفات (لبنى صقر البعض أن هذا االستثناء يتعارض مع المادة 11 من اتفاقية تريبس حيث يتعارض‬
 ‫الملكية الفكرية التفاقية الجوانب المتصلة بالتجارة من حقوق الملكية الفكرية على قوانين أحمد الحمود : أثر انضمام األردن‬
 ‫.)األردنية أغسطس 9991 للماجستير: الجامعة األردنية النافذة من 191 رسالة مكملة‬

‫فال يجب إغفال أن الموقع .دائرة عائلية محدودة وبناء عليه ال يمكن االدعاء من االستفادة باستثناء االستعمال الشخصي، أو في‬
‫المرجع السابق شأنه في ذلك باصطالحات نظرية االلتزام باإليجاب الموجه للجمهور (جوتيه، يوجه إلى جمهور غير محدد‬
‫.)ص594‬

‫عبارات االستعمال الفردي أو الشخصي تكون غريبة فإذا كان أهم ما يميز شبكة اإلنترنت أنها شبكة عنكبوتية عبر العالم فإن‬
‫.وما يوجد عليها من مواقع عن طبيعة الشبكة في ذاتها‬

‫الخاصة واحتمال الحصول على نسخ، ومن حيث أن وهبت إحدى المحاكم الفرنسية، إلى أن السماح للغير بالدخول على المواقع‬
‫إيجابي في اإلرسال، الجماعي، فإنه من غير المنتج الدفع بأن من اتخذ موقعا ً لم يقم بأي عمل شبكة اإلنترنت تشجع االستخدام‬
‫الدخول على الصفحات أو المواقع الخاصة مما مؤداه أن الحصول بل أن السماح بالحصول على نسخ يتوافر ضمنياً من حق‬
‫الشخصي (محكمة باريس دون موافقة المؤلف وينطوي على استخدام جماعي مما يخرجه عن نطاق االستعمال على النسخ يتم‬
‫.)تعليق جوتيه االبتدائية 11 أغسطس 1991 (قاضي االستعمال) دالوز ص294‬

‫الملكية األدبية والفنية الفرنسي قد نصت على أن وفي مجال قواعد البيانات وبرامج الحاسب اآللي فإن المادة 001-ل من قانون‬
‫وبرامج الحاسب نسخة واحدة لالستعمال الشخصي ال يسري على نسخ قواعد البيانات اإللكترونية، االستثناء الخاص باستنساخ‬
‫بإذن المؤلف، لكن يجوز لمن له حق استعمال البرنامج أن يعمل اآللي، بمعنى أنه يجوز عمل نسخة واحدة من هذه المصنفات إال‬
‫.إذا كانت ضرورية الستخدام البرنامج ‪ sauvegard‬للحفظ لنفسه نسخة‬

‫المساس بحق استنساخ نسخة لالستعمال الشخصي وفي مواجهة ذلك االتجاه، ومن حيث المبدأ يذهب اتجاه آخر إال أنه ال يمكن‬
‫.به باعتباره من الحقوق األساسية للجمهور أو للمستخدمين فقد أصبح حقا ً غير قابل للمساس‬

‫يمكن عمل نسخة منه لالستعمال الشخصي متى ، فهو باعتباره من المصنفات المحمية فإنه‪ web‬وينطبق االستثناء على مواقع‬
‫.قيود أو ضوابط أو شفرة أو كلمة السر كانت زيارة الموقع غير مباحة دون‬

‫ونشرها عبر العالم ولجمهور ضخم لم يكن يحلم ومن الغريب أنه في ظل التقدم العلمي الضخم الذي ترتب عليه نقل المصنفات‬
‫في الحصول مصلحة المؤلف، أن تتعالى الصيحات بأن يكون مقابل ذلك الحد من حرية المستخدم المؤلف بالوصول إليه وتحقيق‬
‫المقالة السابقة ص 191) بل أن التوازن بين مصلحة المؤلف : على الثقافة في ظل القواعد العامة، أال يجب أن يعم الخير. (هيو‬



                                                                                                                 ‫721‬
‫.الذي وصل إليه المؤلف المصنف يقتضي القول بتدعيم وتوسيع حقوق المستخدم متى اتسعت دائرة الجمهور ومصلحة مستخدم‬

‫مجال اإلنترنت، وإنما المشكلة تثور حول توافر ويمكن القول أنه من حيث المبدأ فإن النقل لالستخدام الشخصي يظل قائماً في‬
‫.استخدام جماعي النسخة الشخصية أم أننا بصدد‬

‫: ثانيا ً: نشر المختصرات والمقتبسات الموجزة دون إذن المؤلف‬

‫أو مختصرات عن المصنفات دون إذن تضع المادة 41 من قانون حق المؤلف المصري استثناء، مؤداه جواز نشر مقتبسان‬
‫فإن وبهذا .عن قراءة األصل بل هي تحفز على قراءة األصل وتروج للمصنف بالتالي مؤلفيها، فهذه المقتبسات الموجزة ال تغني‬
‫خالف ذلك في العقد المبرم بين المؤلف ومن ثم له إعادة نشر المقال كامالً يستوجب الحصول على إذن المؤلف ما لم ينص على‬
‫مساسا ً بحق المؤلف وبهذا فإنه من حيث المبدأ نشر المقالة على موقع اإلنترنت دون إذن الصحفي التصرف في الحق المالي،‬
‫ويقتصر على الصحيفة المتعاقد معها، خصوصاً أن النشر عن طريق طالما أن النشر المأذون به ال يمتد إلى عموم النشر‬
‫في هذا المعنى محكمة ( إلى جمهور عريض ومتنوع ويختلف عن ذلك الذي توجد له الجريدة أصالً اي القراء اإلنترنت يصل‬
‫.)األسبوع القانوني 89591-0-44221 األمور المستعجلة في ستراسبورج 8 فبراير 8991،‬

‫الشعر في مجال اإلنترنت بمناسبة نشر أجزاء ولقد اثيرت مسألة نشر المختصرات عن المصنفات والكتب والروايات ودواوين‬
‫محكمة ( نشر المصنف الرقمي في هذه الحالة متجاوزاً لمجرد نشر مختصرات أو مقتطفات من أشعار أحد الشعراء حيث اعتبر‬
‫.)باريس االبتدائية 5 مايو 2991‬
‫الفنان طالما أن نشرها لم يتم عَرضا ً وكذلك ال يجوز أن يعرض في موقع من مواقع اإلنترنت المصنفات الفنية دون رضاء‬
                                                                                   ‫َ َ‬
‫في إحدى األصل. وفي مجال قواعد البيانات إذا كانت تلك القواعد مستمدة من بعض ما نشر إعماالً لقاعدة أن الفرع يتبع‬
‫نشر ال يغني عن ضرورة االطالع على المصنف الصحف دون أي إضافة ال يعتبر نشرها مساسا ً بحق المؤلف إذا كان ما‬
‫03 وفهرس أبجدي يكون مصنفاً من مصنفات المعلومات (نقض فرنسي – الدوائر مجتمعة األصلي والمزج بين المختصرات‬
‫االستثناء إال على المصنفات األدبية دون أكتوبر 7891 – دالوز – 8891 ص 10). وطبقاً للقواعد العامة ال يسري هذا‬
‫.المصنفات الفنية الموسيقية‬

‫ثالثا ً: أداء المصنف في اجتماع خاص‬
‫للمؤلف بعد نشر مصنفه أن يمنع إيقاعه أو تمثيله أو بالنسبة لالستثناء الوارد في المادة 11 من قانون حق المؤلف من أنه ليس‬
‫ومقابل مالي. ويؤصل أو في جمعية أو منتدى خاص أو مدرسة، ما دام ال يحصل في نظير ذلك رسم، إلغاءه في اجتماع عائلي‬
‫خاصة هو من قبيل االستعمال الشخصي مع شيء من التوسع في مفهوم الفقه هذا االستثناء بأن استعمال المصنف في اجتماعات‬
‫وليس ‪ representation‬السنهوري ج8 ص111) ويالحظ أن الرخصة هنا تتناول األداء العلني( هذا االستعمال‬
‫.‪reproduction‬‬

‫من حيث الخصوصية والعمومية، إذ قد يقام ولقد قضت محكمة النقض المصرية بأن ال تالزم بين صفة المكان وصفة االجتماع‬
‫العكس فيوجز مكان عام لعقد اجتماع خاص (نقض مدني 50 فبراير 5191 مجموعة حفل عام في مكان خاص كما قد يحصل‬
‫على اإلنترنت إذا توافرت كافة الشروط المكتب الفني السنة 11 رقم 10 ص 700). وال صعوبة في ان هذه األحكام تسري‬
‫.المشار إليها‬
‫ويمكن أن تثار هذه المسألة بصدد الدخول ولكن تطبيق هذا االستثناء يثير صعوبة في مجال المقصود بالعمومية والخصوصية،‬
‫المحطات وقياسا ً على ما تقرر في القضاء الفرنسي بشأن اإلرسال التلفزيوني إلحدى على شبكة اإلنترنت من حجرة الفندق،‬
‫حالة الخصوصية إال أنه يعتبر جمهوراً ينقل إليه الفندق الفضائية فإنه يمكن القول بأن النزيل بالرغم من أنه في حجرته وفي‬
‫ص 254 تعليق وفر له ومن ثم ال تتوافر شروط االستثناء إليها (نقض مدني 11 أبريل 4991 دالوز 4991 برامج التليفزيون‬
‫األجهزة الغراض رواج أعمال الفندق التجارية، يعتبر أداء مباشراً للجمهور الفندق تلك الخدمة، فالنقل إلى الجمهور عن طريق‬
‫انفراد يوجد في مكان خاص وهو حجرته لهذا المصنف، فمجموع العمالء يكون جمهوراً بالرغم من أن كل واحد منهم وعلى‬
‫واحد، فاالداء االتصاالت ال تستلزم االجتماع أو التجمع المادي لعدد من األشخاص في مكان ففكرة الجمهور في مجال .بالفندق‬
‫.العلني للمصنف ال يستلزم االجتماع المادي للجمهور‬

‫التي قد توجد لكل واحد في أماكن متفرقة، فالجمهور يتوافر من تجمع عدد متفرق من األشخاص حول وسيلة النقل أو التواصل‬



                                                                                                               ‫821‬
‫مشاهدة كل المشتركين في قناة من قنوات اإلرسال الفضائي يعتبرون جمهوراً بالرغم من فمجموع .ومن ثم يعتبرون جمهوراً‬
 ‫.منهم للبرامج في منزله‬


‫الخاتمــة‬

‫العامة في حماية حق المؤلف للمستجدات بعد هذا العرض ال يسعنا في الخاتمة إال أن تعرض لمسألة مدى مالءمة القواعد‬
‫بضرورة إصدار اإلنترنت. فعادة عندما يأتي لنا العلم بجديد، سرعان ما تتعالى الصيحات الحديثة والتي تمثلت بوجه خاص في‬
‫.يترتب على ظهور المستجدات تشريعات خاصة لمواجهة المستجدات لتفادي الفراغ القانوني الذي‬

‫.بكفاءة المشكالت القانونية التي تنشأ عن اإلنترنت من العرض السابق يتضح لنا أن القواعد العامة في خطوطها العريضة تواجد‬
‫والتي تستمد من إتقان كامل ألصول قانون حق المؤلف لتطويعها فهي تحتوي على المرونة المالئمة ولكن األمر يحتاج إلى‬
‫قانونية متقدمة، مع أنه ال بد من معرفة جيدة لألصول الفنية والتقنية تجريد القاعدة القانونية، فاألمر يحتاج إلى رياضة ذهنية‬
‫وال نرى اتخاذ .إلى الحلول القانونية المالئمة فمعرفة كيفية عمل اإلنترنت تلعب دوراً رئيسياً في التوصل .تحكم المستجدات التي‬
‫التشريعات وال الخاص ألن ذلك يهدد بخطرين الخطر األول احتمال التضارب وعدم التناسق بين الطريق السهل وهو التشريع‬
‫وهو ال ينقطع الصلة باألول وهو اإلخالل باالستقرار يخفى تدني مستوى الصياغة التشريعية عن ذي قبل. والخطر الثاني‬
‫التعديل التشريعي يضعف قوة ال يكون كافياً ويستتبع سلسلة من التعديالت التي تهدد االستقرار... وانتظار القانوني فالتعديل قد‬
‫. النصوص الخلق ويؤدي إلى التقاعس عن قدح الذهن لتطويع‬

‫الحاجة من اإلقدام على التعديل ليس فقط ولكن االستقرار ال يجب أن يكون عائقا ً في سبيل التطور، بل ال بد عندما تدعو‬
‫الموجه ألعمال قد يفرضه التقدم من إعادة النظر في القواعد العامة، فقد رأينا االنتقاد لمواجهة المستجدات بل استجابة لما‬
‫مجال اإلنترنت، ولكن هذا النقاش يعكس في الواقع ضرورة االستثناء االص بعمل نسخة من المصنف لالستعمال الشخصي في‬
‫ظهورها من ظل التقدم في مجال ماكينات تصوير المستندات على وجه الخصوص وما يترتب على إعادة بحث الموضوع في‬
‫.وأصبحت اآلن معطيات المشكلة مختلفة تهديد لحق المؤلف، فقانون حق المؤلف المصري صدر في سنة 4591،‬

‫النظر في بعض القواعد العامة التقليدية. ولقد فالمستجدات قد ال تحتاج إلى نصوص للتوافق معها بل قد تفتح الباب أمام إعادة‬
‫يخفى الصلة حق التقدم الضخم في مجال المعلوماتية ال يجب أن يكون على حساب حق المؤلف، فال اتضح من هذه الدراسة أن‬
‫على القانون أن يقف إلى جانب التقدم، ويضع له اإلطار الذي المؤلف وحقوق اإلنسان والحقوق اللصيقة بالشخصية. ولهذا يجب‬
‫القرية الكونية التي نتجول فيها من المساس بحقوق اإلنسان التي تستهدف ازدهار اإلنسان وتقدمه. وأخيراً فإن يكفل تحققه دون‬
‫أصبحت تستوجب أن يكون التنظيم التشريعي على مستوى دولي سواء باتفاقيات خالل اإلنترنت والتي ال تعرف حدود الدول‬
‫القانونية لإلنترنت، مؤلف تحت إدارة نيومان، الطبعة الثانية األوجه( .دولية أو باتفاقيات إطار تأخذ بأحكامها التشريعات الوطنية‬
‫.)، دار النشر هرمس8991 ص 19 باريس‬
‫المؤلف حتى نرى ما سيسفر عنه الوضع في الدول ويجب االهتمام بتنظيم عقود ذات طابع دولي تواجه المشاكل الحالة لحقوق‬
‫والمستجدات الفنية، منشور في سيرينللي تقرير مقدم إلى وزارة الثقافة الفرنسية حول الصناعة الثقافية المختلفة (في هذا المعنى‬
‫.)الوثائق الفرنسية يونيه 4991‬




                                            ‫حماية حقوق الملكية الفكرية‬



  ‫اإلبداع الفكري له طابع حضاري متميز، ومن هنا تولد الحرص على ضرورة حمايتىه وتشىجيعه.‬
  ‫ولذلك قامت الدول بإعداد القوانين الالزمة لحماية الملكية الفكرية، وانخرطت في العديد من االتفاقيات‬


                                                                                                                     ‫921‬
‫الدولية التي توفر الحماية القانونية والقضائية لها، كما أسست من أجل ذلك (المنظمة العالمية لحماية‬
‫الملكية الفكرية ) التي تقوم بدور ريادي في هذا المجال، ويدل على ذلك عدد الدول األعضاء في هذه‬
‫المنظمة , وكذا العدد الكبير من المعاهدات الدولية التي تديرها المنظمة.... لقىد أدى التطىور فىي‬
             ‫ا‬
‫ميدان حقوق الملكية الفكرية إلى تغير النظرة إلى حقوق المؤلف، إذ أصبحت حقوقً تكتسا أهميىة‬
‫دولية ، سواء على الصعيد السياسي أو االقتصادي . بل لقد أصبحت هذه الحقوق اآلن ، أداة فعالىة‬
        ‫في التنمية االقتصادية ، وما ذلك إال بسبا القيمة االقتصادية الهامة لالبتكارات واالختراعات‬

                                                                                    ‫اإلبداع ثروة :‬
             ‫ا‬
‫تزايد أهمية اإلبداعات واالبتكارات، جعل التنافس في المحيط التجاري المعاصر قائمً على المعىارف‬
‫والمعلومات واألفكار، فقد تحولت الطاقة اإلبداعية واالبتكار والمعارف والمعلومىات إلىى ثىروات‬
‫اقتصادية ثمينة، يقوم على أساسها اقتصاد جديد . مما استوجا توفير متطلبات جديدة لحماية هىذه‬
                                     ‫ا‬
‫الحقوق بالشكل الكافي، على الصعيد الوطني والدولي . ونظرً لهذه األهمية المتزايدة لحقوق الملكية‬
‫الفكرية على المستوى االقتصادي فقد أصبح عدم توفير الحماية للملكيىة الفكريىة مىن معوقىات‬
                                                                    ‫االستثمار الوطني واألجنبي .‬

                                                                          ‫ما هي الملكية الفكرية ؟‬
‫الملكية ا لفكرية هي ما ينتجه ويبدعه العقل والفكر، فهي األفكار التي تتحول إلى أشىكال ملموسىة‬
‫يمكن حمايتها، وتشتمل حقوق الملكية الفكرية على : ( حقوق الملكية الصناعية ) و ( حقوق الملكية‬
                                                    ‫ا‬
‫األدبية ) . وتشمل الملكية الصناعية بنودً متعددة : كاالختراع، والرسىوم , والنمىاذج الصىناعية،‬
           ‫ا‬
‫والعالمات التجارية، والدالئل (المؤشرات) الجغرافية . كما أن الملكية األدبية تشمل عددً من البنىود‬
‫منها :المؤلفات ، وبرامج الكمبيوتر، والتصميمات للدوائر المتكاملة , المعلومات السرية ،والفنون ،‬
‫واألشعار، والروايات ، والمسرحيات , واألفالم , والمصنفات الفنية مثل : الرسوم واللوحات الزيتية,‬
‫والصور الشمسية, والمنحوتات والتصاميم الهندسية والمعمارية . وتشمل الحقوق المجىاورة لحىق‬
‫المؤلف حقوق فناني األداء في أدائهم ومنتجي التسجيالت الصوتية, والهيئات اإلذاعية, في برامجها‬
                                                                           ‫اإلذاعية والتلفزيونية.‬

                                                                           ‫حقوق الملكية الفكرية :‬
‫وتشبه حقوق الملكية الفكرية غيرها من حقوق الملكية فهي تسمح للمبدع أو مالك البراءة أو العالمة‬
‫التجارية أو حتى المؤلف باالستفادة من حماية المصالح المعنوية والمادية الناجمة عن نسبة النتىاج‬


                                                                                              ‫031‬
‫العلمي أو األدبي أو الفني إلى مؤلفه , كما تتقرر له حماية ضد أي تعد من الغير , وتعد هذه الحقوق‬
     ‫ا‬                                                                               ‫ا‬
‫جميعً ذات قيمة مالية لمالكها التي هي نتاج إبداعه العقلي والذهني . فهي وإن كانت حقوقىً غيىر‬
                                                           ‫ٌ‬
‫مادية أو غير ملموسة إال أنها حقوق ذات قيمة مالية, يدركها جل المتعاملين في التجىارة الدوليىة,‬
                                     ‫ع ً‬                                            ‫ء‬
        ‫سوا ً على المستوى المحلي أو العالمي، حيث تعتبر ُنصرا مهماً في أغلا هذه النشاطات .‬

                                                                         ‫أهداف الملكية الفكرية :‬
                                            ‫ال‬    ‫ا‬
‫لما كان تطوير أي منتج أو عمل يتطلا وقتُ طوي ُ واستثمارات مالية ضخمة، لذلك نجد أن المبتكىر‬
‫يطالا بعائد على مجهوده , وذلك بحصوله على "حقوق الملكية الفكرية" حيث إنهىا تسىمح لهىذا‬
‫المبتكر بوضع قيود على استخدام الملكية الفكرية الخاصة به، فعلى سبيل المثال: ال يتم السماح ألحد‬
‫باستخدام, أو تصنيع, أو زراعة, أو بيع, أو عرض االبتكار دون أخذ تصريح من المبتكىر. وهنىاك‬
‫عدة أشكال من الحماية منها حقوق النشر والتأليف، واألسرار التجارية، والعالمات التجارية، وحقوق‬
                                                     ‫مربي النباتات، وبراءة االختراع....وغيرها‬

                                                           ‫أسباا حماية الحقوق الملكية الفكرية :‬
                                    ‫وتبرز أسباا مختلفة تدفع إلى حماية حقوق الملكية الفكرية :‬
                                                                                       ‫ال‬
‫أو ً: يكمن تقدم البشرية ورفاهيتها في قدرتها على إنجاز ابتكارات جديدة فىي مجىال التكنولوجيىا‬
                                                                                      ‫والثقافة.‬
                                                                                         ‫ا‬
‫ثانيً: تشجيع الحماية القانونية لتلك االبتكارات الجديدة على إنفاق مزيد من الموارد لفىتح المجىال‬
                                                                              ‫البتكارات أخرى.‬
                                                                                   ‫ا‬
‫( ثالثً ) يؤدي النهوض بالملكية الفكرية وحمايتها إلى دفع عجلة التقدم االقتصادي, ويتىيح فىرص‬
                              ‫عمل وصناعات جديدة, ويرفع من نوعية الحياة وإمكانية التمتع بها.‬

                                                                   ‫حوافز حقوق الملكية الفكرية :‬
‫ولذلك تمنح الدول حقوق الملكية الفكرية مكافأة للنشاط اإلبداعي والجهود البشرية المبذولة في سبيل‬
‫النهوض بالتقدم البشري, ومثال ذلك: يتجسد في تقديرات الدراسات التي تشير إلى أن ثلثي التطىور‬
‫الحديث في مجال الطا لم يكن ليتحقق لوال الحماية المضمونة للبراءات, التي تسمح بتمويل األبحاث‬
‫بفضل العائد المكتسا, ولوال الحماية الممنوحة بموجا حق المؤلف لما نشأت الصناعات اإلعالميىة‬
‫المختلفة والتسجيل والتوزيع, وبرامج الحاسوا التي تحقق مليارات الدوالرات, وتمتع الماليين مىن‬




                                                                                            ‫131‬
‫األشخاص في جميع ربوع العالم , ولوال الحماية الدولية الوثيقة للعالمات التجارية وإنفاذ القىوانين‬
              ‫لمكافحة أعمال التقليد والقرصنة لما استأمن المستهلكون شراء المنتجات والخدمات .‬

                                                                          ‫تاريخ الملكية الفكرية :‬
‫يرجع تاريخ حقوق الملكية الفكرية إلى سنة 3721 م, وبالتحديد في المعرض الدولي لالختراعىات‬
‫بفيينا حيث حدثت صدمة للقائمين على المعرض وللجمهور عندما امتنع عدد كبير من المختىرعين‬
‫األجانا عن المشاركة. وكان السبا في االمتناع هو خشية هىؤالء المختىرعين مىن أن تتعىرض‬
‫أفكارهم للنها واالستغالل التجاري في بلدان أخرى.... لقد أظهرت هذه الحادثة الحاجة إلى تىوفير‬
‫الحماية الدولية لبراءات االختراع ( وللملكية الفكرية بوجه عام )، األمر الذي كانت نتيجتىه انبثىاق‬
‫أول معاهدة دولية مهمة ترمي إلى منح مواطني بلد معين حق حماية أعمالهم الفكرية فىي بلىدان‬
                                                                                        ‫أخرى.‬
‫إنها اتفاقية باريس بشأن حماية الملكية الصناعية والتي صدرت في 32 مارس عام 3221، ودخلت‬
‫حيز التنفيذ في العام التالي، وأصبح بمقتضاها للملكية الصناعية حماية تتخذ شىكل حقىوق تعىرف‬
‫بمصطلحات محددة، وهي: «براءات االختراع»، و«العالمات التجارية» و«الرسوم الصناعية».. كانت‬
‫اتفاقية باريس مجرد البداية التي توالت بعدها االتفاقيات والترتيبات على المستوى الدولي من أجىل‬
‫حماية الملكية الفكرية في شتى صورها (مصنفات فنية وأدبية.. الخ)، حتى أصىبح لكافىة شىئون‬
    ‫ً‬
‫الملكية الفكرية منظمة دولية مكلفة بإدارتها، بإقرار من الدول األعضاء في األمم المتحدة، بدءا مىن‬
‫71 ديسمبر 4771، وهي المنظمة العالمية للملكية الفكرية ( والتي يشار إليها بالفرنسية بالمختصر‬
                                                     ‫‪ OMPI‬وباإلنجليزية بالمختصر ‪) WIPO‬‬

                                                                    ‫توسع نطاق الملكية الفكرية :‬
                                 ‫ا‬
‫وفي كل ما سبق من أحداث بخصوص الملكية الفكرية، بدءً من معرض فيينا عام 3721 وحتى قيام‬
‫المنظمة العالمية للملكية الفكرية عام 4771 كإحدى الوكاالت المتخصصة التابعة لألمم المتحدة، كانت‬
‫الر غبة في تشجيع اإلبداع وحماية الفكر هي الروح الرئيسة الدافعة لالرتقاء التنظيمي الىدولي فىي‬
‫شئون الملكية الفكرية، وذلك من أجل الصالح المشترك لكل من المبدعين وسائر البشر، في آن واحد‬
                                                         ‫ال‬
‫. ثم لم يستمر هذا الوضع طوي ً حتى فوجئت الدول األعضاء في مفاوضات اتفاقيات الجات بورقىة‬
‫مقدمة من الشركات العمالقة متعددة الجنسيات إلى سكرتارية الجات في جنيف (في يونيىو 2271)‬
‫بخصوص تضمين اتفاقيات الجات اتفاقية خاصة بما يسمى: «حقىوق الملكيىة الفكريىة المرتبطىة‬



                                                                                             ‫231‬
‫بالتجارة». والجدير باالنتباه هنا أن هذه الشركات فرضت ورقتها علىى المفاوضىات رغىم عىدم‬
                 ‫ا‬
‫عضويتها في تلك المفاوضات ، حيث إن العضوية للدول . والجدير باالنتباه أيضً أن ذلك قد تم مىن‬
                    ‫وراء منظمة وايبو (المنظمة العالمية للملكية الفكرية والتابعة لألمم المتحدة) .‬
‫كانت الشركات ذات النشاط الدولي ترغا في تأمين مستويات أعلى من الحمايىة للملكيىة الفكريىة‬
‫(وعلى وجه الخصوص لبراءات االختراع والعالمات التجارية)، وصدرت - بالفعل - اتفاقيات الجات‬
         ‫ً‬
‫متضمنة اتفاقية لحقوق الملكية الفكرية المرتبطة بالتجارة. والتي يطلق عليهىا اختصىارا اتفاقيىة‬
‫«تريبس». ووقعت اتفاقيات الجات في إبريل 4771، ونشأت بموجبهىا منظمىة التجىارة العالميىة‬
‫‪ World Trade Organization‬حيث بدأت مع أول يناير 5771 ممارسة أعمالها فىي السىهر‬
        ‫على (أو حراسة) تنفيذ اتفاقيات الجات، والتي صارت تعرف اآلن باتفاقيات التجارة العالمية.‬

                                                                                 ‫ً‬
                                                                               ‫الدين يحمى أيضا :‬
‫وعلى المستوى الفقهي كانت فتوى لجنة األزهر (1) في اخىتالس األفكىار والنصىوص واضىحة،‬
‫باعتباره سرقة قد يطول مقترفها حكم سرقة األموال بتقدير وقياس الفعل، مع التمييز بين االقتبىاس‬
                                                                      ‫والسرقة، جاء في الفتوى:‬
                ‫ا‬
‫« تفيد اللجنة بأن االقتباس بكل أنواعه من كتاا أو مجلة أو مرجع جائز شىرعً، وال شىيء فيىه،‬
‫بشرط أن ينسا إلى مصدره وصاحبه عند الكتابة والتسجيل، ورده إلى مصدره األصلي. أما النقل من‬
‫كتاا أو مصدر أو مجلة عند التأليف ونسبة ما كتبه الكاتا، وما نقله عن غيره إلى نفسه فهذا أمر‬
‫حرمه الشرع والقانون، وهو نوع من السرقة. أما النقل لألفكار وكتابتها وتطويرها وتزويدها بأفكار‬
‫أخرى وتحديثها فليس في ذلك شيء، وذلك ينطبق على سرقة األفكار واآلراء العلمية والدينية بشرط‬
         ‫ا‬
‫أنه عند هذا السؤال تنسا الفكرة إلى مخترعها ومبدعها، وذلك ال يشبه في حكمه شرعً حكم سرقة‬
‫األموال والمتاع من قطع اليد وإقامة الحد، وإن كان يجوز في ذلك التقدير إذا كان الحال كمىا جىاء‬
‫بالسؤال، واهلل تعالى أعلم ». والحال المقصود في السؤال هو «هل يشبه حكمها حكم سىرقة المىال‬
‫والحالل، مع أنها أكثر خطورة من غيرها»، وحسا التقىدير والمشىابهة يطىول سىارق األفكىار‬
                                     ‫والنصوص ما يطول سارق المال العيني من قطع أو حبس .‬
‫ويشير الشيخ زكي بدوي (2) كباحث في الفقه إلى حقيقة أن الفقهاء لم يتعرضوا لهذا النىوع مىن‬
‫السرقة من قبل، ولم يخرجوا بتفسير آية السارق والسارقة أبعد من السرقات العينية، وأشىار إلىى‬
‫نقطة مهمة وهي أن المال الفكري ال يحفظ بصندوق أو بنك، وسارقه سارق عالنية ال سارق سىر،‬
‫ويرى وضع عقوبة تعزيرية على مرتكبها، وورد في جواا الشيخ بدوي: « أن الفقهاء لم يتعرضوا‬


                                                                                             ‫331‬
                                                      ‫ا‬
‫لهذه المشكلة، إذ كان اهتمامهم منصبً على السرقات العينية، والتي جاء حكمها في آية «والسىارق‬
‫والسارقة.. اآلية». أما السرقات األدبية فال ينطبق عليها تعريف السرقة الفقهي، التىي تشىترط أن‬
‫يستولي السارق خلسة على ملك الغير بقصد تملكه. والمواد الفكرية والعلمية ال توضع في حرز وال‬
                                                             ‫ا‬
‫تؤخذ خلسة بل تقع السرقة علنً. هذا من جانا ومن الجانا اآلخر فقد كانت السرقات األدبية بمعنى‬
‫سرقة فكرة معينة في قصيدة...، كما أن العلماء كانوا يقتبسون من كتابات غيرهم دون ذكر المصدر،‬
              ‫ال‬                                              ‫ا‬     ‫ا‬
‫إذ كانوا يرون العلم أمرً مشاعً,حتى كانوا يفتون بعدم دفع أجر لمعلم القرآن مىث ً. كىل هىذا ألن‬
                             ‫ا‬
‫الظروف االجتماعية في الماضي كانت ال تمنح األديا وال المفكر ثمنً في مقابل إنتاجه. أمىا اليىوم‬
‫فالمقاالت األدبية والفكرية لها ثمنها، فهي إذن مادة ينبغي حمايتها من جانا الشريعة، فأنا أرى أن‬
‫مرتكبها قد تلبس بجريمة ينبغي أن يعاقا عليها عقوبة تعزيرية، أي غير محددة، يقررهىا الحىاكم‬
                                                                                          ‫ً‬
                                                     ‫ردعا لعامة الناس من ارتكابها، واهلل أعلم»‬

                         ‫المالمح الرئيسية لنظام حماية حقوق المؤلف‬

                                                                       ‫ً‬
‫يمثل حق التأليف عنصرا أساسياً في عملية التطور الثقافي والفني والعلمي للدول. وقد بينت التجارا‬
‫الدولية أن إثراء التراث الثقافي يعتمد بشكل كبير على مستوى الحماية الفاعلة المضافة على األعمال‬
                              ‫ً‬     ‫ً‬             ‫ا‬
‫الفكرية. وكلما تطورت أدوات الحماية إيجابً كان ذلك عامال مشجعا للمؤلفين علىى زيىادة اإلبىداع‬
‫الفكري، وكلما زاد نتاج اإلبداعات الفكرية في الدولة ذاعت شهرتها بين األمم، وعرفت كإحدى الدول‬
                                                                        ‫ا‬      ‫ً‬
                                                                       ‫المتطورة ثقافيا وعلميً.‬
                        ‫ا‬
‫وكما هو معروف فإن االستثمار التجاري لألعمال الفكرية يعتمد أيضً على تهيئة المنىا الصىحي‬
‫لالستثمارات في مجاالت الصناعات الثقافية كافة. ويعتمد هذا المنا بدوره على الحمايىة الفاعلىة‬
                       ‫لحقوق المؤلفين، وإيقاع العقوبات الرادعة على المعتدين على تلك الحقوق.‬
‫وتخضع جميع األعمال الفكرية المبتكرة للحماية سواء أكانت في مجال اآلداا أم الفنون أم العلىوم،‬
‫مثل الكتا والمحاضرات والمصنفات الفنية كاألفالم والتسجيالت والصور الفوتوغرافيىة واللوحىات‬
                 ‫التشكيلية والتصميم المعماري والخرائط وبرامج الحاسا اآللي والنشر اإللكتروني.‬
                                                                                ‫ُفس‬
‫وي َّر حق ملكية المؤلف بأنه مجموعة المصالح المعنوية والمادية التي تثبت حق الشىخص علىى‬
                     ‫ً‬        ‫ً‬       ‫ً ً‬                                   ‫ُعر‬
‫مصنفه. كما ي َّف المؤلف بأنه كل شخص ابتكر مصنفا أدبيا أو فنيا أو علميا مثل األديا أو الشاعر‬
                                                                        ‫أو الرسام أو المبرمج.‬




                                                                                           ‫431‬
‫ولحماية حقوق المؤلفين آثار إيجابية على المستوى االقتصىادي واالجتمىاعي، فبالنسىبة لرثىار‬
‫االقتصادية ينتج عن الحماية الفاعلة تهيئة المنا االستثماري اإليجابي لرأس المال في المجاالت ذات‬
     ‫العالقة مثل صناعة النشر واإلنتاج الفني وتقييم الخدمات اإلذاعية التجارية األرضية والفضائية.‬
‫وبالنسبة لألثر االجتماعي فإن النمط االستهالكي ينتظم من خالل شراء المصنفات بأسعارها الحقيقية.‬
‫وبسبا الحماية فإن النمط االستهالكي العشوائي سينخفض من جراء اإلحجام عن شراء المصىنفات‬
‫المقلدة والمنسوخة، ورخيصة السعر، وترشيد المصروفات، إضافة إلى رفع درجة الوعي االجتماعي‬
                     ‫حول مضار التعدي على حقوق اآلخرين التي يحرمها الدين اإلسالمي الحنيف.‬

                                                                           ‫المالمح الرئيسية للنظام‬
                            ‫حماية برامج الحاسا اآللي وقواعد البيانات كحماية المصنفات األدبية.‬
‫حماية األعمال السمعية البصرية والتسجيالت الصوتية، وهي نوع من الحماية يكفل حماية تمتد 05‬
                                       ‫سنة لهذه األعمال من أول مرة وضع العمل فيها للجمهور.‬
‫االستعمال النظامي للمصنفات مثل الترجمة والنسخ والعرض والبث ونقل المقتطفىات، وقىد وردت‬
                     ‫ضوابط هذا االستعمال في المواد (51) و(61) من نظام حماية حقوق المؤلف،‬
‫تعد مخالفة للنظام أي إعادة عرض للمصنفات كاألفالم والبرامج اإلذاعية والتلفزيونية ما لىم يتفىق‬
                       ‫على إعادة العرض بموجا إنفاق خطي بين صاحا الحق والهيئة العارضة.‬
‫تعد مخالفة للنظام أي إعادة عرض حي أو مسجل للبث الفضائي على القنوات المحلية دون موافقىة‬
                                                      ‫مسبقة من الشركة صاحبة القناة الفضائية.‬
‫يعد مخالفة للنظام أي استخدام جزئي أو كلي للمصنفات السمعية والسمعية البصرية واللوحات الفنية‬
                       ‫والصور الفوتوغرافية في أثناء الفواصل بين البرامج اإلذاعية والتلفزيونية.‬
‫ال يجوز للهيئات اإلذاعية أن تحتفظ بتسجيالت صوتية أو سمعية بصرية ال تملك حقوقها ألكثر مىن‬
                                                                                      ‫عام واحد.‬
                              ‫كما يتضمن نظام حماية حقوق المؤلف والئحته التنفيذية ما يأتي :-‬
                                             ‫حماية التقارير اإلخبارية باستثناء الحقائق اإلخبارية.‬
  ‫حماية حقوق إعادة اإلنتاج كما جاء في المادة 7 من إتفاقية "برن"،(تتضمن إعادة اإلنتاج الرقمي).‬
‫حماية األعمال األجنبية المنشورة ما لم تسقط في الملك العام في دولة المنشأ من خالل انتهاء شروط‬
                                                                                        ‫الحماية.‬
                                                  ‫ً‬
                                ‫حقوق البث وإعادة البث اإلذاعي متوافقة تماما مع إتفاقية (برن).‬


                                                                                              ‫531‬
‫ً‬
‫حماية التصدير واالستيراد التجاري، مثل تصدير استيراد نسخ ال يسمح أصحابها بتوزيعها تعد نوعا‬
                                                                                    ‫من االعتداء.‬

                                                                 ‫أشكال التأجير النظامي للمصنفات.‬
                                                                          ‫ال‬             ‫ً‬
                                       ‫شرحا إضافياً ومفص ً عن أنواع المصنفات األدبية والفنية.‬
‫وتشمل المصنفات المحمية بموجا حماية حقوق المؤلف المصنفات األصيلة مثل المىواد المكتوبىة‬
                    ‫ا‬
‫كالكتا والكتيبات وبرمجيات الحاسا اآللي، والمصنفات التي تلقى شفهيً كالمحاضىرات والخطىا‬
       ‫واألشعار واألناشيد، والمسرحيات والبرامج اإلذاعية والمصنفات السمعية والسمعية البصرية.‬
‫الفنون التشكيلية وفنون العمارة وفنون الزخرفة، والحياكة الفنية، الفنىون التطبيقيىة، والتصىوير‬
                                                                                    ‫الفوتوغرافي.‬
‫الصور التوضيحية والخرائط الجغرافية والتصىاميم والرسىوم، والمصىنفات المجسىمة المتعلقىة‬
                                                                  ‫بالجغرافيا أو العمارة أو العلوم.‬
‫كما يحمي النظام مصنفات الترجمىة ومصىنفات التلخىيص أو التعىديل أو الشىرح أو التحقيىق،‬
                                                      ‫والموسوعات والمختارات وقواعد البيانات.‬
                                       ‫المصنفات والتعبيرات (الفلكلورية) للتراث الشعبي التقليدي.‬
                                           ‫ا‬
                            ‫كما تشمل الحماية كذلك عنوان المصنف إذا كان متميزً بطابع ابتكاري.‬

                                                                   ‫المصنفات المستثناة من الحماية‬
                                           ‫بموجا أحكام النظام، تم استثناء األعمال الفكرية اآلتية‬
‫األنظمة واألحكام القضائية، وقرارات الهيئات اإلدارية، واالتفاقيات الدولية، وسائر الوثائق الرسمية،‬
‫وكذلك الترجمات الرسمية لهذه النصوص (مع ضرورة مراعاة األحكام الخاصة بتداول هذه الوثائق).‬
‫ما تنشره الصحف والمجالت والنشرات الدورية واإلذاعة من الحقائق اإلخبارية اليومية، أو الحوادث‬
                                                                          ‫ذات الصبغة اإلخبارية.‬
                                   ‫األفكار، واإلجراءات، وأساليا العمل، ومفاهيم العلوم الرياضية.‬

                                                                               ‫أصحاا حق المؤلف‬

                                                                        ‫وأصحاا الحقوق المجاورة‬
                                                                             ‫أصحاا حق المؤلف‬



                                                                                               ‫631‬
‫األديا، الراوي، الشاعر، الفنان التشكيلي، الرسام، المصمم المعماري، المبرمج، المترجم، المصىور‬
                     ‫الفوتوغرافي، وغيرهم ممن تندرج أعمالهم الفكرية ضمن المصنفات السابقة.‬
                                                                   ‫أصحاا الحقوق المجاورة‬
                                         ‫المؤدون ومنتجو التسجيالت الصوتية وهيئات اإلذاعة.‬
‫وتسمى الحقوق المجاورة أو الحقوق المتصلة بحق المؤلف أو الحقوق المنازعة لحق المؤلف، حيث‬
                                        ‫ال‬
‫أن مالكيها ليسوا مؤلفين، ولكنهم يقدمون أعما ً محمية بموجا قوانين حق المؤلىف مىن خىالل‬
‫وسائط يملكونها مثل المؤدي أو الفنان الذي يؤدي المصنفات بصوته، أو منىتج التسىجيالت الىذي‬
‫يعرض المصفنات على الجمهور، أو هيئات اإلذاعة التي تبث المصىنفات المحميىة للمسىتمعين أو‬
                                             ‫المشاهدين من خالل وسائل بث سلكية أو السلكية.‬

                                                                        ‫ما هي حقوق المؤلف؟‬
                                                        ‫تنقسم حقوق المؤلف إلى قسمين وهما‬
                                                                   ‫الحقوق األدبية (المعنوية)‬
                                          ‫للمؤلف الحق في ممارسة أي من التصرفات اآلتية :-‬
                                           ‫نشر المصنف باسمه، أو باسم مستعار، أو دون اسم.‬
   ‫االعتراض على أي تعد على مصنفه، ومنع أي حذف، أو تغيير، أو إضافة، أو تحريف أو تشويه.‬
                                      ‫إدخال ما يراه من تعديل، أو إجراء أي حذف على مصنفه.‬
                   ‫ا ال‬
                 ‫سحا مصنفه من التداول (مع تعويض الناشر أو المنتج للمصنف تعويضً عاد ً).‬
‫وتبقى الحقوق األدبية لصاحبها بعد وفاته، وال تسقط بمنح حق استغالل المصنف بأي وجه من وجوه‬
                                                                                  ‫االستغالل.‬
                                                                   ‫الحقوق المالية (التجارية)‬
‫من الحقوق المالية للمؤلف والتي يجوز للمؤلف أو لمن يفوضه ممارستها؛ حق القيام بكل أو ببعض‬
                                                                            ‫التصرفات اآلتية‬
‫طبع المصنف ونشره على شكل مقروء، أو تسجيله على أشرطة مسموعة أو مرئية، أو أسىطوانات‬
                                                                 ‫مدمجة، أو ذاكرة إلكترونية.‬
                                                             ‫ترجمة المصنف إلى لغات أخرى.‬




                                                                                         ‫731‬
‫نقل المصنف إلى الجمهور بأي وسيلة ممكنة، مثل العرض أو التمثيل أو البىث اإلذاعىي، أو عبىر‬
‫شبكات المعلومات.وعلى المؤلفين والناشرين والمنتجين وهيئات اإلذاعة والمؤدين، إبرام عقود تنظم‬
                                                                    ‫العالقات التعاقدية بينهم.‬

                                                               ‫االستخدامات النظامية للمصنفات‬
‫نص النظام على عدد من االستخدامات النظامية للمصنفات دون الحاجة للحصول على إذن مسبق من‬
                                                                          ‫صاحا الحق، مثل‬
‫نسخ المصنف لالستعمال الشخصي، باستثناء برمجيات الحاسىا اآللىي، والمصىنفات السىمعية،‬
                                                                         ‫والسمعية البصرية.‬
    ‫ا‬
‫االستشهاد بفقرات من مصنف منشور في مصنف آخر، بشرط أن يكون االستشىهاد متوافقىً مىع‬
            ‫العرف، وبشرط أن يذكر المصدر، واسم المؤلف في المصنف الذي يرد فيه االستشهاد.‬
                                    ‫االستعانة بالمصنف لألغراض التعليمية على سبيل اإليضاح.‬
‫نقل مقتطفات قصيرة من مصنفات سبق نشرها، إلى الكتا المدرسية المعدة لمنىاهج التعلىيم، وأن‬
‫يذكر اسم المصنف، واسم المؤلف. كما يمكن الرجوع للمادة الخامسة عشرة من النظىام لالسىتزادة‬
                                         ‫ومعرفة الضوابط والشروط المتعلقة بهذه االستثناءات.‬
                                                                                 ‫مدة الحماية‬
‫تكون الحماية بوجه عام مدة حياة المؤلف ولمدة خمسين سنة بعدها، واستثنى النظىام مىن ذلىك‬
‫األعمال التي تنشرها الشخصيات المعنوية واألعمال السمعية والسمعية البصرية واألعمال التي تنشر‬
‫بأسماء مستعارة، إذ تمتد حمايتها لخمسين سنة من تاريخ أول نشر لها. كذلك استثنى النظام الفنون‬
‫التطبيقية والتشكيلية والرسوم بأنواعها والتصوير الفوتوغرافي، فتحمى هذه لمدة خمس وعشىرين‬
                  ‫سنة من تاريخ أول نشر لها. وتنطبق مدة الحماية أعاله على الحق المالي فقط.‬

                                                                              ‫أنواع المخالفات‬
‫تعد األشكال اآلتية من المخالفات التىي تنطبىق عليهىا العقوبىات الىواردة فىي النظىام وهىي‬
  ‫ا‬
 ‫القيام بنشر مصنف دون إذن كتابي أو عقد من مؤلف المصنف أو من ورثته أو ممن يمثلهم نظامً.‬
                                                              ‫نشر المصنف مع ادعاء ملكيته.‬
‫تعديل محتويات المصنف أو طبيعته أو موضوعه أو عنوانه دون موافقة المؤلف الخطيىة المسىبقة‬
                              ‫على ذلك، سواء كان هذا التعديل من قبل الناشر أو من قبل المنتج.‬



                                                                                          ‫831‬
  ‫قيام المنتج أو الناشر أو الطابع بإعادة طبع المصنف دون الحصول على موافقة خطية مسبقة مىن‬
                                                                                    ‫صاحا الحق تخوله إعادة الطبع.‬
  ‫االستخدام التجاري للمصنفات الفكرية مثل استخدام البرمجيات المنسوخة، أو التقاط البرامج اإلذاعية‬
                                                                                        ‫المشفرة بطرق غير نظامية.‬
  ‫نسخ أو تصوير أجزاء من كتاا أو مجموعة كتا أو أجزاء من أي مصىنف دون الحصىول علىى‬
  ‫الموافقات الخطية من أصحاا الحقوق، باستثناء حاالت النسخ المشروعة المبينة في المادة الخامسة‬
                                                                                                 ‫عشرة من النظام.‬
                                                          ‫استيراد المصنفات المزورة أو المقلدة أو المنسوخة.‬
  ‫االحتفاظ بمصنفات غير أصيلة في المنشأة التجارية أو المستودع أو غير ذلك من المواقع التابعة لها‬
                                                                ‫بطريقة مباشرة أوغير مباشرة بأي حجة كانت.‬
                                                                                                           ‫العقوبات‬
  ‫نص نظام حماية حقوق المؤلف على العديد من العقوبات الصارمة مثل الغرامات المالية والتشىهير‬
  ‫والسجن وتعليق أنشطة المنشأة التجارية واإلغالق المؤقت وشطا التىرخيص، وكىذلك تعىويض‬
                                                                            ‫ا ال‬
                                                  ‫أصحاا الحقوق تعويضً عاد ً عن األضرار التي لحقت بهم.‬


‫: أوالً: اتفاقية باريس لحماية الملكية الصناعية‬
‫الملكية الصناعية التي تشمل براءات االختراع ونماذج بموجب االنضمام إلى هذه االتفاقية تشكل الدول األعضاء اتحاداً لحماية‬
‫الجغرافية، قمع المنافسة غير والنماذج الصناعية، العالمات واألسماء التجارية، تسميات المنشأ أو المؤشرات المنفعة، الرسوم‬
‫.المشروعة‬
‫معانيها فكما تسرى على الصناعة والتجارة تطبق أيضا ً على الصناعات الزراعية و ويعنى بالملكية الصناعية أوسع‬
‫.اإلستخراجية وعلى جميع المنتجات الطبيعية أو المصنعة‬

‫:)ثانيا ً: اتفاقية الجوانب المتصلة بالتجارة من حقوق الملكية الفكرية(اتفاقية تريبس‬
‫البرامج الحاسوبية و قواعد البيانات في نطاق تعد اتفاقية تريبس إطارا أشمل لموضوعات الملكية الفكرية، فقد نظمت حماية‬
‫آخر إلدارة الملكية تلك المصنفات إلى مصنفات الملكية األدبية. كما أوجدت تلك االتفاقية مركزا حقوق المؤلف، و بذلك أضيفت‬
‫اتفاقية إحداثها مجلسا خاصا، من بين هيئاتها باتفاقية تريبس، و الفكرية عالميا، وهو منظمة التجارة العالمية التي خصصت‬
‫بهدف تفادي التناقضات التي يمكن أن بروتوكول تعاون مع المنظمة الدولية لحماية الملكية الفكرية في عام 1991 أمضت‬
‫.الملكية الفكرية تحصل بين المنظمتين بخصوص إدارة تنظيم‬

‫:ثالثاً: اتفاق مدريد المتعلق بحظر البيانات المزيفة أو الخادعة الخاصة بمصدر البضائع‬
‫مزيفا أو خادعا والتي تكون إحدى الدول التي تطبق ينشئ هذا االتفاق نظاما بمصادرة أية بضاعة تحمل عند استيرادها بيانا‬
‫. مكان منشأ هذه البضاعة مكان في هذه الدولة قد حُدد بطريقة مباشرة أو غير مباشرة على أية دولة أو عليها أحكام االتفاق أو‬
‫:رابعا ً: اتفاق مدريد المتعلق بالتسجيل الدولي للعالمات‬



                                                                                                                  ‫931‬
‫إلى تأمين حماية مواطني الدولة العضو فيما يتعلق ينشئ هذا االتفاق اتحادا خاصا للتسجيل الدولي للعالمات، ويهدف االتفاق‬
‫المكتب الدولي من خالل مكتب والخدمية المسجلة في دولة المنشأ وذلك عن طريق تسجيل تلك العالمات في بعالماتهم السلعية‬
‫.العالمات الكائن في دولة المنشأ‬

‫:خامسا ً: اتفاق الهاي المتعلق باإليداع الدولي للنماذج الصناعية‬
‫يمكن لمودع الطلب إجراء إيداع دولي واحد سواء لدى ينشئ هذا االتفاق اتحادا يهتم باإليداع الدولي للنماذج الصناعية ، حيث‬
‫.لبلد يكون طرفا في المعاهدة الويبو أو لدى مكتب وطني‬

‫:سادسا ً: اتفاق لشبونة لحماية المؤشرات الجغرافية وتسجيلها الدولي‬
‫الجغرافية للمنتجات ويعنى بها، والمقصود بذلك االسم ينشئ هذا االتفاق اتحادا خاصا في إطار اتفاقية باريس لحماية المؤشرات‬
‫.الخاصـة المنطقة أو المكان الذي نشأت فيه تلك المنتجات واكتسبت فيها شهرتها الجغرافي للبلد أو‬

‫:)‪ (PCT‬سابعا ً: معاهدة التعاون في مجال البراءات‬
‫البراءات، ويهدف إلى التعاون في مجال البحث والفحص تنشئ هذه المعاهدة اتحادا يعرف باالتحاد الدولي للتعاون في مجال‬
‫موحد يستطيع طالبوا االختراعات وتقديم خدمات فنية خاصة. والغاية في النهاية هي الوصول إلى نظام للطلبات الخاصة بحماية‬
‫.صالحاً لكل الدول األعضاء البراءات من خالله أن يتقدموا بطلب دولي واحد يكون‬


‫:ثامنا ً: معاهدة بودبست بشأن االعتراف الدولي بإيداع الكائنات الدقيقة ألغراض البراءات‬
‫.تهدف هذه االتفاقية إلى نقل الكائنات الدقيقة أو حفظها لدى جهة إيداع دولي أو األمرين معا‬

‫:)‪ (TLT‬تاسعا ً: معاهدة قانون العالمات‬
‫تطبق على عالمات السلع وعالمات الخدمات.وهى تهدف المعاهدة إلى تنظيم المسائل المتعلقة بتسجيل العالمات التجارية وهى‬
‫.الجودة والضمان العالمات غير القابلة للتجسيد، كعالمات الصوت، والعالمات الجماعية، وعالمات تستبعد من مجال تطبيقها‬

‫:)‪ (PLT‬عاشراً: معاهدة قانون البراءات‬
‫تهدف المعاهدة إلى إيجاد نوع من التناغم بالنسبة للمتطلبات الرسمية ذات الصلة بإجراءات طلب الحصول على البراءة‬
‫.وصيانتها‬

‫:اتفاقات التصنيف‬
‫المتعلق بالتصنيف الدولي للسلع والخدمات ألغراض تسجيل العالمات وهذا االتفاق ينشئ اتحاداً خاصاً من :)اتفاق (نيس .1‬
‫.أجل تحقيق أهدافه‬
‫نظام موحد للتصنيف الدولي للنماذج الصناعية:بموجب االتفاق ينشئ اتحاداً خاصاً من أجل المنشئ :)اتفـاق ( لوكارنـو .2‬
‫.طابع إداري بحت للتصنيف الدولي ألغراض حماية النماذج الصناعية، وهذا النظام ذو‬


‫للتصنيـف العادي تحت مسمى المتعلق بالتصنيف الدولي للبراءات:االتفـاق ينشـئ اتحـاداً خاصـا ً :)اتفاق(ستراسبورج .3‬
‫.وشهادات المخترعين، ونماذج المنفعة، وشهادات المنفعة التصنيـف الدولي للبراءات من أجل براءات االختراع‬
‫اتحاداً خاصا ً للتصنيف العادي المنشئ للتصنيف الدولي للعناصر الملموسة في العالمـات: االتفاق ينشئ :)اتفاق (فيينا .4‬
‫."تصنيف العناصر الملموسة" للعناصر الملموسة في العالمات تحت مسمى‬




                                                                                                                    ‫041‬
‫:أوالً: اتفاقية باريس لحماية الملكية الصناعية‬
‫الملكية الصناعية التي تشمل براءات االختراع ونماذج بموجب االنضمام إلى هذه االتفاقية تشكل الدول األعضاء اتحاداً لحماية‬
‫الجغرافية، قمع المنافسة غير والنماذج الصناعية، العالمات واألسماء التجارية، تسميات المنشأ أو المؤشرات المنفعة، الرسوم‬
‫.المشروعة‬
‫معانيها فكما تسرى على الصناعة والتجارة تطبق أيضا ً على الصناعات الزراعية و ويعنى بالملكية الصناعية أوسع‬
‫.اإلستخراجية وعلى جميع المنتجات الطبيعية أو المصنعة‬

‫:)ثانيا ً: اتفاقية الجوانب المتصلة بالتجارة من حقوق الملكية الفكرية(اتفاقية تريبس‬
‫البرامج الحاسوبية و قواعد البيانات في نطاق تعد اتفاقية تريبس إطارا أشمل لموضوعات الملكية الفكرية، فقد نظمت حماية‬
‫آخر إلدارة الملكية تلك المصنفات إلى مصنفات الملكية األدبية. كما أوجدت تلك االتفاقية مركزا حقوق المؤلف، و بذلك أضيفت‬
‫اتفاقية إحداثها مجلسا خاصا، من بين هيئاتها باتفاقية تريبس، و الفكرية عالميا، وهو منظمة التجارة العالمية التي خصصت‬
‫بهدف تفادي التناقضات التي يمكن أن بروتوكول تعاون مع المنظمة الدولية لحماية الملكية الفكرية في عام 1991 أمضت‬
‫.الملكية الفكرية تحصل بين المنظمتين بخصوص إدارة تنظيم‬

‫:ثالثاً: اتفاق مدريد المتعلق بحظر البيانات المزيفة أو الخادعة الخاصة بمصدر البضائع‬
‫مزيفا أو خادعا والتي تكون إحدى الدول التي تطبق ينشئ هذا االتفاق نظاما بمصادرة أية بضاعة تحمل عند استيرادها بيانا‬
‫. مكان منشأ هذه البضاعة مكان في هذه الدولة قد حُدد بطريقة مباشرة أو غير مباشرة على أية دولة أو عليها أحكام االتفاق أو‬

‫:رابعا ً: اتفاق مدريد المتعلق بالتسجيل الدولي للعالمات‬
‫إلى تأمين حماية مواطني الدولة العضو فيما يتعلق ينشئ هذا االتفاق اتحادا خاصا للتسجيل الدولي للعالمات، ويهدف االتفاق‬
‫المكتب الدولي من خالل مكتب والخدمية المسجلة في دولة المنشأ وذلك عن طريق تسجيل تلك العالمات في بعالماتهم السلعية‬
‫.العالمات الكائن في دولة المنشأ‬

‫:خامسا ً: اتفاق الهاي المتعلق باإليداع الدولي للنماذج الصناعية‬
‫يمكن لمودع الطلب إجراء إيداع دولي واحد سواء لدى ينشئ هذا االتفاق اتحادا يهتم باإليداع الدولي للنماذج الصناعية ، حيث‬
‫.لبلد يكون طرفا في المعاهدة الويبو أو لدى مكتب وطني‬

‫:سادسا ً: اتفاق لشبونة لحماية المؤشرات الجغرافية وتسجيلها الدولي‬
‫الجغرافية للمنتجات ويعنى بها، والمقصود بذلك االسم ينشئ هذا االتفاق اتحادا خاصا في إطار اتفاقية باريس لحماية المؤشرات‬
‫.الخاصـة المنطقة أو المكان الذي نشأت فيه تلك المنتجات واكتسبت فيها شهرتها الجغرافي للبلد أو‬

‫:)‪ (PCT‬سابعا ً: معاهدة التعاون في مجال البراءات‬
‫البراءات، ويهدف إلى التعاون في مجال البحث والفحص تنشئ هذه المعاهدة اتحادا يعرف باالتحاد الدولي للتعاون في مجال‬
‫موحد يستطيع طالبوا االختراعات وتقديم خدمات فنية خاصة. والغاية في النهاية هي الوصول إلى نظام للطلبات الخاصة بحماية‬
‫.صالحاً لكل الدول األعضاء البراءات من خالله أن يتقدموا بطلب دولي واحد يكون‬


‫:ثامنا ً: معاهدة بودبست بشأن االعتراف الدولي بإيداع الكائنات الدقيقة ألغراض البراءات‬
‫.تهدف هذه االتفاقية إلى نقل الكائنات الدقيقة أو حفظها لدى جهة إيداع دولي أو األمرين معا‬

‫:)‪ (TLT‬تاسعا ً: معاهدة قانون العالمات‬




                                                                                                                  ‫141‬
‫تطبق على عالمات السلع وعالمات الخدمات.وهى تهدف المعاهدة إلى تنظيم المسائل المتعلقة بتسجيل العالمات التجارية وهى‬
‫.الجودة والضمان العالمات غير القابلة للتجسيد، كعالمات الصوت، والعالمات الجماعية، وعالمات تستبعد من مجال تطبيقها‬

‫:)‪ (PLT‬عاشراً: معاهدة قانون البراءات‬
‫تهدف المعاهدة إلى إيجاد نوع من التناغم بالنسبة للمتطلبات الرسمية ذات الصلة بإجراءات طلب الحصول على البراءة‬
‫.وصيانتها‬

‫:اتفاقات التصنيف‬
‫المتعلق بالتصنيف الدولي للسلع والخدمات ألغراض تسجيل العالمات وهذا االتفاق ينشئ اتحاداً خاصاً من :)اتفاق (نيس .1‬
‫.أجل تحقيق أهدافه‬
‫نظام موحد للتصنيف الدولي للنماذج الصناعية:بموجب االتفاق ينشئ اتحاداً خاصاً من أجل المنشئ :)اتفـاق ( لوكارنـو .2‬
‫.طابع إداري بحت للتصنيف الدولي ألغراض حماية النماذج الصناعية، وهذا النظام ذو‬


‫للتصنيـف العادي تحت مسمى المتعلق بالتصنيف الدولي للبراءات:االتفـاق ينشـئ اتحـاداً خاصـا ً :)اتفاق(ستراسبورج .3‬
‫.وشهادات المخترعين، ونماذج المنفعة، وشهادات المنفعة التصنيـف الدولي للبراءات من أجل براءات االختراع‬
‫اتحاداً خاصا ً للتصنيف العادي المنشئ للتصنيف الدولي للعناصر الملموسة في العالمـات: االتفاق ينشئ :)اتفاق (فيينا .4‬
‫."تصنيف العناصر الملموسة" للعناصر الملموسة في العالمات تحت مسمى‬

‫:أوالً: اتفاقية باريس لحماية الملكية الصناعية‬
‫الملكية الصناعية التي تشمل براءات االختراع ونماذج بموجب االنضمام إلى هذه االتفاقية تشكل الدول األعضاء اتحاداً لحماية‬
‫الجغرافية، قمع المنافسة غير والنماذج الصناعية، العالمات واألسماء التجارية، تسميات المنشأ أو المؤشرات المنفعة، الرسوم‬
‫.المشروعة‬
‫معانيها فكما تسرى على الصناعة والتجارة تطبق أيضا ً على الصناعات الزراعية و ويعنى بالملكية الصناعية أوسع‬
‫.اإلستخراجية وعلى جميع المنتجات الطبيعية أو المصنعة‬

‫:)ثانيا ً: اتفاقية الجوانب المتصلة بالتجارة من حقوق الملكية الفكرية(اتفاقية تريبس‬
‫البرامج الحاسوبية و قواعد البيانات في نطاق تعد اتفاقية تريبس إطارا أشمل لموضوعات الملكية الفكرية، فقد نظمت حماية‬
‫آخر إلدارة الملكية تلك المصنفات إلى مصنفات الملكية األدبية. كما أوجدت تلك االتفاقية مركزا حقوق المؤلف، و بذلك أضيفت‬
‫اتفاقية إحداثها مجلسا خاصا، من بين هيئاتها باتفاقية تريبس، و الفكرية عالميا، وهو منظمة التجارة العالمية التي خصصت‬
‫بهدف تفادي التناقضات التي يمكن أن بروتوكول تعاون مع المنظمة الدولية لحماية الملكية الفكرية في عام 1991 أمضت‬
‫.الملكية الفكرية تحصل بين المنظمتين بخصوص إدارة تنظيم‬

‫:ثالثاً: اتفاق مدريد المتعلق بحظر البيانات المزيفة أو الخادعة الخاصة بمصدر البضائع‬
‫مزيفا أو خادعا والتي تكون إحدى الدول التي تطبق ينشئ هذا االتفاق نظاما بمصادرة أية بضاعة تحمل عند استيرادها بيانا‬
‫. مكان منشأ هذه البضاعة مكان في هذه الدولة قد حُدد بطريقة مباشرة أو غير مباشرة على أية دولة أو عليها أحكام االتفاق أو‬

‫:رابعا ً: اتفاق مدريد المتعلق بالتسجيل الدولي للعالمات‬
‫إلى تأمين حماية مواطني الدولة العضو فيما يتعلق ينشئ هذا االتفاق اتحادا خاصا للتسجيل الدولي للعالمات، ويهدف االتفاق‬
‫المكتب الدولي من خالل مكتب والخدمية المسجلة في دولة المنشأ وذلك عن طريق تسجيل تلك العالمات في بعالماتهم السلعية‬
‫.العالمات الكائن في دولة المنشأ‬
‫:خامسا ً: اتفاق الهاي المتعلق باإليداع الدولي للنماذج الصناعية‬


                                                                                                                    ‫241‬
‫يمكن لمودع الطلب إجراء إيداع دولي واحد سواء لدى ينشئ هذا االتفاق اتحادا يهتم باإليداع الدولي للنماذج الصناعية ، حيث‬
‫.لبلد يكون طرفا في المعاهدة الويبو أو لدى مكتب وطني‬

‫:سادسا ً: اتفاق لشبونة لحماية المؤشرات الجغرافية وتسجيلها الدولي‬
‫الجغرافية للمنتجات ويعنى بها، والمقصود بذلك االسم ينشئ هذا االتفاق اتحادا خاصا في إطار اتفاقية باريس لحماية المؤشرات‬
‫.الخاصـة المنطقة أو المكان الذي نشأت فيه تلك المنتجات واكتسبت فيها شهرتها الجغرافي للبلد أو‬

‫:)‪ (PCT‬سابعا ً: معاهدة التعاون في مجال البراءات‬
‫البراءات، ويهدف إلى التعاون في مجال البحث والفحص تنشئ هذه المعاهدة اتحادا يعرف باالتحاد الدولي للتعاون في مجال‬
‫موحد يستطيع طالبوا االختراعات وتقديم خدمات فنية خاصة. والغاية في النهاية هي الوصول إلى نظام للطلبات الخاصة بحماية‬
‫.صالحاً لكل الدول األعضاء البراءات من خالله أن يتقدموا بطلب دولي واحد يكون‬


‫:ثامنا ً: معاهدة بودبست بشأن االعتراف الدولي بإيداع الكائنات الدقيقة ألغراض البراءات‬
‫.تهدف هذه االتفاقية إلى نقل الكائنات الدقيقة أو حفظها لدى جهة إيداع دولي أو األمرين معا‬

‫:)‪ (TLT‬تاسعا ً: معاهدة قانون العالمات‬
‫تطبق على عالمات السلع وعالمات الخدمات.وهى تهدف المعاهدة إلى تنظيم المسائل المتعلقة بتسجيل العالمات التجارية وهى‬
‫.الجودة والضمان العالمات غير القابلة للتجسيد، كعالمات الصوت، والعالمات الجماعية، وعالمات تستبعد من مجال تطبيقها‬

‫:)‪ (PLT‬عاشراً: معاهدة قانون البراءات‬
‫تهدف المعاهدة إلى إيجاد نوع من التناغم بالنسبة للمتطلبات الرسمية ذات الصلة بإجراءات طلب الحصول على البراءة‬
‫.وصيانتها‬

‫:اتفاقات التصنيف‬
‫المتعلق بالتصنيف الدولي للسلع والخدمات ألغراض تسجيل العالمات وهذا االتفاق ينشئ اتحاداً خاصاً من :)اتفاق (نيس .1‬
‫.أجل تحقيق أهدافه‬
‫نظام موحد للتصنيف الدولي للنماذج الصناعية:بموجب االتفاق ينشئ اتحاداً خاصاً من أجل المنشئ :)اتفـاق ( لوكارنـو .2‬
‫.طابع إداري بحت للتصنيف الدولي ألغراض حماية النماذج الصناعية، وهذا النظام ذو‬


‫للتصنيـف العادي تحت مسمى المتعلق بالتصنيف الدولي للبراءات:االتفـاق ينشـئ اتحـاداً خاصـا ً :)اتفاق(ستراسبورج .3‬
‫.وشهادات المخترعين، ونماذج المنفعة، وشهادات المنفعة التصنيـف الدولي للبراءات من أجل براءات االختراع‬
‫اتحاداً خاصا ً للتصنيف العادي المنشئ للتصنيف الدولي للعناصر الملموسة في العالمـات: االتفاق ينشئ :)اتفاق (فيينا .4‬
‫."تصنيف العناصر الملموسة" للعناصر الملموسة في العالمات تحت مسمى‬

                                            ‫منظمة التجارة العالمية وحماية الملكية الفكرية والبند االجتماعي [1]‬
                                     ‫الدكتور مصطفى العبد هللا الكفري‬
  ‫أعلن الوزراء المشاركون في المفاوضات التجارية متعددة األطراف لجولة األوروغواي اختتام هذه الجولة في‬
       ‫عام 4771 لتقوم بذلك منظمة التجارة العالمي مع بداية عام 5771. وهذا يعد حدثا ً تاريخيا ً يؤدي (وفقا ً‬
               ‫لمصادر المنظمة) إلى تقوية االقتصاد العالمي ويؤدي إلى حدوث معدالت أعلى للمبادالت التجارية‬


                                                                                                                    ‫341‬
    ‫واالستثمارات والتشغيل والمداخيل في كافة أنحاء العالم. وقد أعرب الوزراء عن ارتياحهم لإلطار القانوني‬
     ‫الواضح والمتين الذي صادقوا عليه لتيسير التجارة الدولية والذي يتضمن آلية عمل أكثر فعالية و نجاعة‬
  ‫لتسوية النزاعات بين الدول.وينص هذا اإلطار القانوني على خف شامل للتعرفات الجمركية تصل إلى نسبة‬
   ‫04 % وكذلك وضع إطار متعدد األطراف للضوابط المتعلقة بتجارة الخدمات وحماية حقوق الملكية الفكرية‬
                ‫وتوفير متطلبات التجارة متعددة األطراف وبخاصة في قطاع الزراعة وقطاع النسيج واأللبسة.‬
      ‫وقد أكد إعالن االتفاقية أن إنشاء المنظمة العالمية للتجارة يعد مرحلة تاريخية جديدة للتعاون االقتصادي‬
     ‫العالمي يستجيب للرغبة العامة في العمل ضمن إطار نظام تجاري متعدد األطراف أكثر عدالً وانفتاحا ً يخدم‬
‫رفاهية الشعوب ورخاءها. وقد أكد الوزراء في إعالن قيام المنظمة العالمية للتجارة العزم على مقاومة الضغوط‬
‫الحمائية بكل أنواعها، والقواعد المتينة التي وضعت في إطار جولة األوروغواي ستؤدي حتما ً إلى إشاعة مناخ‬
 ‫تجاري عالمي أكثر انفتاحا ً. وأكد اإلعالن عن اختتام جولة األوروغواي العزم على العمل لتحقيق انسجام أكبر‬
       ‫على المستوى العالمي للسياسات المتبعة في المجاالت التجارية والنقدية والمالية من خالل التعاون بين‬
 ‫المنظمة العالمية للتجارة وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي لإلنشاء والتعمير. لقد كانت المشاركة في جولة‬
      ‫األوروغواي أكثر كثافة بالمقارنة مع كل المفاوضات التجارية متعددة األطراف السابقة وبخاصة مشاركة‬
  ‫البلدان النامية التي اضطلعت بدور جد نشط أثناء المفاوضات. وهذا يوفر الجو المناسب إلقامة شراكه تجارية‬
      ‫أكثر توازنا ً واندماجا ً.هذا وقد تم خالل الفترة التي جرت فيها المفاوضات تطبيق إجراءات مهمة لإلصالح‬
     ‫االقتصادي والتحرير الذاتي للتجارة في عدد من البلدان النامية والبلدان التي كانت تعتمد االقتصاد الموجه‬
                                                                                            ‫(المخطط).[2]‬
    ‫وتضمنت نتائج المفاوضات ضرورة القيام بإجراءات تعود بفائدة أكبر على اقتصاديات البلدان النامية وإيالء‬
      ‫الوضع االستثنائي للبلدان األقل نمواً عناية خاصة والبد من مواصلة دعم اإلمكانات المتاحة للبلدان النامية‬
       ‫والبلدان األقل نمواً وبخاصة في مجال التجارة وتيسيرها واالستثمار.وسيتابع المؤتمر الوزاري واألجهزة‬
 ‫المختصة للمنظمة العالمية للتجارة بشكل دوري نتائج وأثر اتفاقيات جولة األوروغواي على البلدان األقل نمواً‬
  ‫المستوردة لمعظم حاجاتها من المعدات واآلالت والمواد الغذائية بقصد اتخاذ إجراءات إيجابية تمكنها من بلوغ‬
    ‫أهدافها التنموية. ومن الضروري أن تؤدي اتفاقية الغات وقيام المنظمة العالمية للتجارة إلى تقديم المساعدة‬
            ‫التقنية المتزايدة في مجاالت اختصاصها وبخاصة ما يتعلق بزيادة نسبة الدعم المقدم للبلدان النامية.‬
 ‫(أقرت الوثيقة الختامية التفاقية الغات حق الدول النامية في التنمية, وحث كافة الدول األعضاء على مراعاة‬
 ‫ظروف التنمية في هذه الدول, واحتياجاتها المالية والتجارية, إال إن ذلك ال يغير من حقيقة أن كافة االمتيازات‬
     ‫التي حصلت عليها الدول النامية في االتفاقات ككل, إنما يهدف في المقام األول تيسير التزام الدول النامية‬
‫بأحكام االتفاقية في إطار تحرير التجارة الدولية مع ضمان عدم إخاللها بحقوق البلدان األخرى األعضاء خاصة‬
  ‫والحديث عن تجارة دولية حرة أمر ال يتحقق دون مشاركة الدول النامية, التي تعد السوق الرئيسة لمنتجات‬
        ‫الدول الصناعية المتقدمة من السلع والخدمات ومصدراً رئيسا ً للمواد الخام ومصادر الطاقة. وكان من‬
  ‫الضروري إتاحة ذلك عن طريق منح الدول النامية بع التسهيالت التي تمكنها من المشاركة, وتمثلت هذه‬
      ‫التسهيالت بصورة حوافز مؤقتة للدول النامية تساعدها على إعادة هيكله اقتصاداتها وتعديل تشريعاتها‬
          ‫وسياساتها التجارية الوطنية لتتالءم مع الفكر الجديد لتحرير التجارة الدولية بمفهومه الشامل). [3]‬
  ‫ومن بين اتفاقيات الغات التي تم التوقيع عليها في قمة مراكش اتفاقية حماية الملكية الفكرية واتفاقية الشرط‬
  ‫االجتماعي، سأحاول إلقاء الضوء على هاتين االتفاقيتين، بمناسبة قرب انعقاد مؤتمر منظمة التجارة العالمية‬
                                                ‫خالل شهر تشرين الثاني المقبل في الدوحة - الشهر القادم.‬
                                                                       ‫اتفاقية حماية حقوق الملكية الفكرية:‬



                                                                                                      ‫441‬
   ‫تهدف اتفاقية حماية حقوق الملكية الفكرية إلى التوفيق بين عنصرين هامين في حياة أي مجتمع متضاربين:‬
‫األول - حماية حقوق مبدعي الفكر والعلم والتكنولوجيا عن طريق تقييد شروط النشر ألغراض تجارية. الثاني -‬
                                ‫السماح بالوصول المفتوح إلى التقدم العلمي والتقانة واالستفادة من ثماره.‬
   ‫وكانت منظمة التجارة العالمية قد ركزت على حقوق حماية الملكية الفكرية، وتم التوضع على اتفاقية حماية‬
    ‫الملكية الفكرية التي أثارت أشد الخالفات في جولة األورغواي، وتشدد االتفاقية على حماية حقوق الملكية‬
                  ‫الفكرية للمبدع، ثم وضعت معياراً عالميا ً قابالً لإلنقاذ يربطه حقوق الملكية الفكرية بالتجارة.‬
                         ‫لكن السؤال: هل تحقق اتفاقية حماية حقوق الملكية الفكرية مصلحة البلدان النامية ؟‬
   ‫إن اتفاق جوانب حقوق الملكية الفكرية ذات الصلة بالتجارة يفيد البلدان المتقدمة تكنولوجياً، ويلحق الضرر‬
                                                                                         ‫بالبلدان النامية.‬
    ‫(واتفاق جوانب حقوق الملكية الفكرية ذات الصلة بالتجارة يفيد البلدان المتقدمة تكنولوجيا ً. فمن المقدر أن‬
‫البلدان المصنعة لديها 77% من جميع براءات االختراع، وأن الشركات العالمية لديها 07% من جميع براءات‬
‫اختراع التكنولوجيا والمنتجات. أما البلدان النامية فإن ما يمكن أن تكسبه من الحماية األقوى لبراءات االختراع‬
    ‫الناجمة عن االتفاق قليل ألن قدرتها في مجال البحث والتطوير ضئيلة. إذ يقدر أن عمليات البحث والتطوير‬
  ‫الستنباط دواء جديد تقدر تكلفتها بما يتراوح بين 051 مليون دوالر و 002 مليون دوالر تقريباً، ولكن ما من‬
  ‫بلد من البلدان النامية لديه حجم مبيعات صيدالنية يبلغ حتى 004 مليون دوالر. وال يوجد دليل كبير حتى اآلن‬
  ‫على أن حماية براءات االختراع حفزت عمليات البحث والتطوير في البلدان الفقيرة أو لصالحها، أو أنها حتى‬
                                                                                           ‫تتيح إمكانية ذلك.‬
     ‫وهناك أسئلة أيضا ً بشأن توافق اتفاق جوانب حقوق الملكية الفكرية ذات الصلة بالتجارة مع قانون حقوق‬
      ‫اإلنسان واالتفاقات البيئية. فاإلعالن العالمي لحقوق اإلنسان. والعهد الدولي الخاص بالحقوق االقتصادية‬
    ‫واالجتماعية والثقافية والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية. تعترف جميعها بحق اإلنسان في‬
        ‫المشاركة في التقدم العملي وتتطلب اتفاقية التنوع البيولوجي من الموقعين عليها حماية وتعزيز حقوق‬
     ‫المجتمعات المحلية، والمزارعين، والسكان األصليين في استخدامهم للموارد البيولوجية والنظم المعرفية.‬
 ‫وتتطلب أيضا ً تقاسما ً منصفا ً للفوائد التي تجني من االستخدام التجاري للموارد البيولوجية للمجتمعات المحلية‬
                                                                                  ‫ولمعارفها المحلية). [4]‬
 ‫ففي مجال الرعاية الصحية في البلدان النامية على سبيل المثال نالحظ أن أحكام اتفاقية حماية الملكية الفكرية‬
      ‫تقيد سياسات عامة كثيرة كانت تعزز وتوسع نطاق الحصول على الرعاية الصحية. حيث تستبعد القوانين‬
  ‫الوطنية إنتاج األدوية والمواد الصيدالنية في حماية براءات اختراع المنتجات (بحيث تسمح ببراءات التجهيز‬
  ‫فقط)، وذلك يهدف إلى تشجيع صناعة األدوية محليا ً وبخاصة األدوية غير الخاضعة للعالمات التجارية، وهذا‬
 ‫يؤدي إلى توفير األدوية بتكاليف أقل وبيعها بأسعار أقل. أما االنتقال من براءات التجهيز إلى براءات المنتجات‬
     ‫التي تنص عليه اتفاقية حماية حقوق الملكية الفكرية في منظمو التجارة العالمية، سيؤدي إلى توقف إنتاج‬
    ‫الشركات المحلية لنسخ من األدوية المهمة والتي قد تنقذ الحياة مثل أدوية السرطان وتنقص المناعة وغير‬
                        ‫ذلك، كان المواطن في البلدان النامية يحصل عليها بأسعار منخفضة تناسب دخله.[5]‬
     ‫ومن الضروري إدخال أحكام جديدة في اتفاقية حماية حقوق الملكية الفكرية، تشكل ضمانات أقوى لحماية‬
   ‫معارض السكان في البلدان النامية وبخاصة المعرفة التقليدية الموجودة لدى المجتمعات المحلية منذ قرون.‬
  ‫وهذا يتطلب سياسات وطنية أقوى لحماية مصالح المجتمع في إطار حقائق النظام االقتصادي العالمي الجديد.‬




                                                                                                         ‫541‬
      ‫تضمنت هذه االتفاقية اإلجراءات الالزمة لحماية الملكية الفكرية واالختراعات والمحافظة عليها وتسوية‬
    ‫المنازعات حولها والترتيبات المرحلية للتطبيق، كما تضع قواعد مكافحة الغش الصناعي وعمليات سرقة‬
‫التكنولوجيا والتقليد وتحديد مقاييس ومواصفات دقيقة لحماية الحقوق وآليات التطبيق وفترة ونطاق استعمال‬
‫حقوق الملكية الفكرية. وتحدد مقاييس لحماية الملكية الفكرية، وآليات لتطبيقها, ولمنع المنازعات وتسويتها.‬
‫وهذا يشمل حقوق النشر, والعالمات التجارية, والتأشيرات الجغرافية, التصاميم الصناعية, بما في ذلك األزياء‬
   ‫واأللبسة, البراءات, تصاميم الدوائر المتكاملة والمعلومات غير المكشوفة. وفي مجال البراءات، على سبيل‬
      ‫المثال, فان المقاييس الدنيا تمنح الحماية للبراءات في جميع الحقول التكنولوجية, بما فيها الصيدلة لمدة‬
                                                                                           ‫عشرين سنة.‬
                                           ‫ـ لماذا أضيفت اتفاقية حماية الملكية الفكرية إلى اتفاقيات الغات ؟‬
 ‫ـ ما هي اإليجابيات التي تحققها للدول العربية أو للدول النامية المنشغلة أساسا ً في تأمين الغذاء لمواطنيها ؟‬
 ‫ـ هل بإمكان الدول العربية والدول النامية حماية حقوق الملكية الفكرية لمواطنيها ؟ وكيف يمكنها التحقق من‬
                             ‫التعدي على هذه الحقوق وطرقها ؟ وهل لديها الوسائل التي تمكنها من ذلك ؟‬
  ‫إن الدول الصناعية المتقدمة قادرة على التأكد من التعدي على حقوق الملكية الفكرية لمواطنيها, وهي تملك‬
     ‫المؤسسات المؤهلة لذلك. الشركات الكبرى متعدية الجنسية.على سبيل المثال تنص اتفاقية حماية حقوق‬
‫الملكية على حماية حقوق البرامج والحواسب اإللكترونية التي من المقترح أن تصل إلى نحو05 سنة ألصحاب‬
                                               ‫الصور المتحركة واختراعات الشركات باختالف أنواعها.‬
   ‫إن تطبيق االتفاقية الخاصة بالملكية الفكرية البد وأن يسهم في زيادة التكاليف المترتبة على الدول العربية‬
  ‫والدول النامية, وبخاصة فيما يتعلق بالنشاطات االقتصادية المختلفة, أو ما يتعلق بنقل التكنولوجيا في مجال‬
                                                                                    ‫الصناعة والزراعة.‬
                                                                        ‫البند االجتماعي في اتفاقيات الغات:‬
  ‫ويقصد بالشرط االجتماعية ربط المسائل التجارية مع معايير العمل الدولية التي تم المصادفة عليها في إطار‬
                                           ‫منظمة العمل الدولية والتي تضمن حقوق العمل األساسية وهي:‬
                                                              ‫ـ حرية التنظيم والتعبير والمفاوضة الجماعية.‬
                                     ‫ـ حظر العمل الجبري والتمييز في المعاملة.(أمريكا أكثر دولة تمييزية).‬
                   ‫ـ كفالة الحد األدنى لألجور وساعات العمل واإلجازات والصحة والسالمة المهنية وغيرها.‬
                                                                      ‫ـ عمل األحداث وحماية المرأة العاملة.‬
 ‫إن ربط المسائل التجارية مع معايير العمل الدولية يعد نوعا ً من التدخل الواضح في الشؤون الداخلية ومس‬
‫السيادة في الدولة وبخاصة في الدول النامية التي يعمل فيها األحداث وظروف العمل غير مناسبة وهذا يوضح‬
                                                                        ‫لنا خطورة الشرط االجتماعي.‬
    ‫لقد تم إدراج البند االجتماعي في اتفاقيات التجارة المتعددة األطراف تحت مظلة المنظمة العالمية للتجارة.‬
   ‫مجموعات كثيرة في مختلف دول العالم ترى أن هذا البند االجتماعي ربما يشكل إجراء حمائي خضع ولكنه‬
   ‫مكشوف ولن يتمكن من حماية حقوق العمال ال في الدول المتقدمة وال في الدول النامية. كما أن آثاره غير‬
                                                                          ‫مؤكدة ألسباب عديدة منها: [6]‬


                                                                                                      ‫641‬
                                                        ‫- ضعف العالقة بين التجارة ومعايير الحقوق العمالية.‬
‫- من الممكن أن تأتي العقوبات التجارية الواردة في البند االجتماعي بنتائج عكسية، بحيث تلحق الضرر بالعمال‬
                                                                   ‫في البلدان النامية بدالً من مساعدتهم.‬
        ‫- كما أن هذه العقوبات قد تزيد من عوائق إمكانية وصول منتجات البلدان النامية إلى األسواق العالمية.‬
     ‫- ينطبق البند االجتماعي على قطاعات اإلنتاج المخصصة للتصدير فقط، وهذه القطاعات ال توفر إال جزءاً‬
                                                       ‫يسيراً من فرص العمل، وبخاصة عمالة األطفال.‬
                                    ‫- لن تساعد العقوبات التي نص عليها البند االجتماعي على محاربة الفقر.‬
     ‫- من الممكن أن يكون البند االجتماعي أداة قوية بالنسبة لدولة كبيرة وغنية، لكن هذا البند بالنسبة لدولة‬
  ‫صغيرة نامية فإن تأثيره ضعيف جداً. وربما يكون للعقوبات التجارية تأثير مدمر أكبر على بلد صغير ال يصدر‬
                                                                                  ‫سوى بضع سلع أساسية.‬
 ‫- إن عملية تسوية النزاعات باهظة التكاليف وتتطلب خبرة فنية قانونية دولية عالية ال تمتلكها البلدان النامية.‬
                                                       ‫ولن تتمكن البلدان الفقيرة من مقاضاة البلدان الفنية. [7]‬
                                                                    ‫البدائل للعقوبات التجارية ؟‬    ‫(ما هي بع‬
                ‫اتخاذ تدابير تمكن من إنفاذ معايير العمل األساسية التي وضعتها منظمة العمل الدولية.‬           ‫·‬
 ‫· وضع برامج تشترك أصحاب العمل والحكومات لتحسين حقوق العمال. ومن أمثلة ذلك برامج منظمة العمل‬
          ‫الدولية المناهضة لعمل األطفال التي تبني على مبادرات ناجحة توفر التعليم في باكستان وبنغالدش.‬
    ‫· اتخاذ مبادرات لتشديد مسائلة الشركات، بما في ذلك وضع مدونات لسلوك الشركات تحترم معايير العمل‬
                                              ‫األساسية، مع تنفيذ تلك المدونات ورصدها رصداً مستقالً.‬
 ‫· اتخاذ إجراءات من جانب المستهلكين مثل وضع البطاقات وحمالت المقاطعة إليجاد حوافز في السوق لرفع‬
                                                                        ‫مستوى معايير العمل). [2]‬
           ‫إن ما يلزم لحماية حقوق العمال وتحسين أحوالهم في البلدان النامية ليس البند االجتماعي بل زيادة‬
  ‫االستثمارات والنمو االقتصادي الذي يخلق فرصا ً للعمل أكثر، وقوانين وطنية أقوى. إلى جانب اعتماد معايير‬
                                     ‫محددة من جانب القطاع الخاص المحلي ومن جانب الشركات األجنبية.‬
‫من الواضح بأن اتفاقيات الغات منذ نشأتها عام 7471 وحتى اكتمال أبعادها في مؤتمر مراكش عام 4771 كان‬
   ‫هدفها األساسي تلبية حاجات الدول المتقدمة الصناعية وتأمين مصالحها, وقد أكدت الممارسات الفعلية لهذه‬
  ‫الدول عبر مسيرة الغات الطويلة هذه الحقيقة.. وقد ظهر من تطبيق أحكام اتفاقية الغات خالل العقود الخمسة‬
             ‫الماضية بأنه على الدول النامية أن تصدر سلعا ً أكثر فأكثر من أجل أن تستورد سلعا ً أقل فأقل. [7]‬
 ‫وإذا كانت الدول الصناعية المتقدمة هي الرابحة دوما ً من خالل تطبيق اتفاقات الغات فإن الدول النامية والدول‬
   ‫األقل نمواً هي الخاسرة دوما ً, لقد كانت الخاسرة في عالقاتها التجارية مع الدول المتقدمة صناعيا ً في عصر‬
  ‫االستعمار وبقيت خاسرة في عصر الحرب الباردة وما بعدها وحتى مع ظهور وتطبيق اتفاقية الغات ظلت هي‬
                                                                                          ‫الخاسرة. [01]‬



                                                                                                         ‫741‬
‫إن تطبيق اتفاقية الغات قد يؤدي إلى نتائج مدمرة على اقتصاديات الدول النامية، وتشير بع التحليالت إلى أن‬
    ‫استخدام أنظمة متطورة للري مثالً إلنتاج كميات كبيرة من السلع الزراعية بأعداد أقل من األيدي العاملة هي‬
 ‫نظرية يقود تطبيقها في البلدان النامية إلى نتائج خاطئة, لسبب بسيط هو أن الذين سيفقدون عملهم نتيجة لذلك‬
         ‫سيهاجرون إلى المدن حيث سيعيشون في المناطق الفقيرة مما سيؤدي إلى خلل سكاني وعدم استقرار‬
   ‫اجتماعي.ويقدر عدد الذين يعيشون في المناطق الزراعية في الدول النامية بأكثر من ثالثة مليارات فرد, وإن‬
    ‫أي نجاح التفاقيات الغات بفرض طرائق زراعية حديثة وتستخدم التقانة العالية سيؤدي إلى فقدان حوالي 2‬
       ‫مليار من السكان عملهم, وسينتقل عدد كبير من هؤالء العاملين إلى المدن, وسيجبر عدد كبير منهم على‬
   ‫الهجرة الجماعية, وما يحدث اآلن في الصين هو تأكيد لذلك إذ أن حوالي 001 مليون صيني هجروا أراضيهم‬
        ‫بسبب استخدام الطرق الحديثة والتقانة في الزراعة وبداوا البحث عن عمل آخر في أنحاء البالد. [11]‬
     ‫ولتجنب نتائج مأساوية مثل هذه, البد من تجنب سياسات تجارية جديدة تعتمد على األسواق الحرة كمقدمة‬
  ‫إلطالق حرية التجارة على مستوى العالم, وهذا ال يعني إغالق األسواق العالمية بوجه التجارة من منطقة إلى‬
     ‫أخرى. بل على العكس فتح إمكانيات عقد اتفاقيات ثنائية بين هذه األقاليم. ليس من السهل على أي بلد فتح‬
   ‫أسواقه أمام كل أنواع البضائع من البلدان األخرى بغ النظر عن المنافع التي يمكن أن يجنيها هذا البلد أو‬
‫ذاك أو عن األضرار التي يمكن أن يلحقها مثل هذا االنفتاح باقتصاديات البلدان النامية وتدمير فرص العمل فيها‬
                               ‫والتي ستؤدي أحيانا ً إلى اضطرابات اجتماعية وإشاعة عدم االستقرار في البلد.‬
‫واعتقد أن على الذين يطالبون بإطالق حرية التجارة العالمية إقامة تجمعات ومناطق إقليمية اقتصادية في بداية‬
       ‫األمر كما يحدث اآلن في أمريكا الالتينية أو جنوب شرق آسيا, وأن تكون مثل هذه التجمعات منطلقا ً لعقد‬
‫اتفاقيات ثنائية مع الحفاظ على حرية انتقال التكنولوجيا ورأس المال من منطقة إلى أخرى ومن تجمع اقتصادي‬
                                                                                                ‫إلى آخر.‬
                               ‫الدكتور مصطفى العبد هللا الكفري‬
                                 ‫جامعة دمشق - كلية االقتصاد‬
                                                                       ‫‪gasomfa@scs-net.org‬‬
                       ‫--------------------------------------------------------------------------------‬
 ‫[1] - نشر ت هذه الدراسة في مجلة التنمية والتقدم االجتماعي واالقتصادي ، التي تصدر عن منظمة تضامن‬
                                 ‫الشعوب األفريقية واآلسيوية، العدد 12 يوليو / تموز 2002 القاهرة.‬
‫[2] - تقرير وفد الجمهورية العربية السورية إلى اجتماع الخبراء العرب لدراسة منعكسات اتفاقية الفات على‬
                                  ‫األقتصادات العربية المنعقد في القاهرة خالل الفترة 4ـ 7 تموز 4771 .‬
       ‫[3] - التقرير االقتصادي العربي الموحد 5771، إصدار صندوق النقد العربي ومؤسسات عربية أخرى.‬
          ‫[4] - - ‪Intellectual Property Rights, Trade and ,See, Dutfield Grahan‬‬
 ‫‪.2000Conservation Union, Earthscan Publications. London Biodiversity, World‬‬
           ‫[5] - ‪Property Rights and the Use of See, Correa Charles, Intellectual‬‬
    ‫‪countries, South Center, Geneva Compulsory Licenes: Option for Developing‬‬
                                                                            ‫7771.‬



                                                                                                   ‫841‬
 International Labor Standards and ,See, Belles Patrick, Globalization - ]6[
paper for UNDP, Human Development Multilateral Institutions, Background
           .1777program Newyork . Unied Nation Development1777Report
 Khor Martin, A Comment on Attempted Linkages between Trade and - ]7[
                   .1777Non- Trade Issues in the WTO. Penang, Malaysia
 Globalization and Environment, Background See, Panagotu Theodore - ]2[
        .1777, Now York 1777Develodment Report paper for UNDP, Human




                                                                        149

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Categories:
Tags:
Stats:
views:0
posted:3/20/2013
language:Arabic
pages:149