; مرقس الرسول 2
Documents
Resources
Learning Center
Upload
Plans & pricing Sign in
Sign Out
Your Federal Quarterly Tax Payments are due April 15th Get Help Now >>

مرقس الرسول 2

VIEWS: 0 PAGES: 86

كتب البابا شنوده شخصيات

More Info
  • pg 1
									‫اى‬    ‫إننا مدينون بإيماننا لهذا القديس العظيم الذى كرز فى بالدناا بامام المماي س ومامه دماا العاا ر‬
                                                                     ‫أرضنا من أجل توصيل ك مة الرب إلينا 0‬
   ‫ونحن مادينون أيضاا ل لهاذا القاديس الاذى كاان أول مان كتاب لناا إنجايالل يماجل فياا حياا المايد المماي‬
                                                                                    ‫وأ مالا وفداءه ل بشرية 0‬
‫ونحن مدينون لهذا القديس الذى تممت أول كنيمة فى بالدنا ى إمما س وفيها دفان جماده العاا ر س‬
‫ومن ند ذله الجمد كان الباركة يختارون 0 وكان أول مل لهم او التباره بقباره س واحتضاان رأماا‬
                                                                              ‫العا ر وإلبامها كمو جديد 0‬
‫ذا القديس العظيم الذى بشر بامم الممي فى مصر س وفى ليبيا س وفى قبرص س وفى بعض بالد آمايا‬
                ‫س وفى روما وبعض بالد أوروبا س وتكرما كثيرال فينيميا س وت مس بركاتا مدن وبالد ديد‬
‫ذا الرمول س والكاروز س واإلنجي ى س والشهيد س ناظر اإللا س الذى كان بيتا أول كنيمة فى العالم ( أع‬
          ‫12 : 12 ) وفى بيتا أمس الرب ير االفخارمتيا وفيا ايضا حل الروح القدس ى التالميذ 0‬
‫ذا القديس س صانع الكثير من المعجزات س الذى يرمز إلياا بسماد س و اذا ا ماد أيضاا ل او رماز إنجي اا‬
                                                                                                     ‫وعابعا 000‬
‫كم كان أشد تقصيرنا نحو ذا القديس فى الماضى 000 ولكننا اآلن نحاول بكل ماا نماتعيع أن نكرماا‬
                                                                             ‫من كل ق وبنا س كسب لجميعنا 000‬
‫امااتقب نا رفاتااا باحتمااال ظاايم س وبنينااا الكاكدراكيااة الكباارى ااى إمااما س وكثاارت ااى إمااما الكناااكس‬
‫الجديد فاى كال موضاع سوبخاصاة فاى باالد المهجار س حياأ يمتخار أبناخناا فاى الخاارهسسره باسنهم اذا‬
                                                                                          ‫الكاروز العظيم 0000‬
                                                                ‫وأع ق امما ى أول أمقف لنا فى فرنما 0‬
                                         ‫وأصبحت أ ياده ذكرى عيبة تبعأ فى الق ب إحمامات ميقة 000‬
‫ى ان أجمل ما نقدما لهذا الكاروز العظيم س و أن نتبع ريقا س ونكمل م ا فاى الكاراز والتبشاير س‬
‫متااذكرين جهاااده ماان أجاال اإليمااان س وأمااماره الكثياار س وخدماتااا فااى ق اارات العااالم الااثالأ المعروفااة‬
                 ‫وقتذاه س وتعبا و و يمير الممافات العوي ة ماشيا ل ى قدميا س حتى تمزق حذاخه 000‬
‫ف تكن روحا معنا س وليععنا الرب أن نمير مع ذا الرمول ى العريق 0 فال نمتخر بااعالل بسنناا أبنااء‬
                                                   ‫القديمين س دون أن نعمل م هم س مكم ين رمالتهم 000‬
‫و ذا الكتاب س ما و إال لون من العرفان بالجميل نحو كاروزنا العظيم س وتعريف بناكا المنتشرين فى‬
                       ‫أقاصى ا رض بميرتا العا ر التى جا دت وتعبت من أجل توصيل اإليمان إلينا 0‬
‫وض ذا الكتااب مانة 1962 س فاى منامابة رجاوع رفاات ماارمرقس إلاى مصار وتسمايس الكاتدراكياة‬
‫المرقم ية الكبرى بمنعقة ا نبا رويس ونمذت عبعتا من ذله الحين س وأ ياد عبعاا مار أخارى ونماذت‬
                                                       ‫زمن ورأينا من الماكد أن نعيد عبعا مر ثالثا 000‬
‫نشااكر كاال ماان تعبااوا فااى صاادور ااذه العبعااة س وفااى مقاادمتهم أماار معبعااة ا نبااا رويااس ( الم حقااة‬
                                                                                           ‫بالكاتدراكية الكبرى )‬




‫القديس مرقس و يهودى من مبع الوى ( 2 ) س بشر بين اليهود وا مم س وبين ا مم با كثر 0 و او‬
‫يحمل إممين : إمما ل يهوديا ل ( يوحنا ) س وإمما ل أمميا ل ( مرقس ) س وإمما ا مماى او ا كثار شاهر 0‬
‫و ى الرغم من أنا يهودى ا صل س إال أنا ولد فاى إق ايم أمماى س فاى قاار أفريقياا 0 فهاو إذن رماول‬
 ‫إحدى الخمس مدن الغربياة فاى اق ايم ليبياا س ب اد‬   ‫‪Gyrene‬‬   ‫فريقى المولد س ولد فى كيرين ( القيروان )‬
                                                                                 ‫تد ى أبرياتولس ( 1 )‬




‫إمما اليهودى ( يوحنا ) معناه هللا حنان أو هللا حنون ( 3 ) وقد د ى بهذا اإلمام وحاده فاى موضاعين‬
                                                          ‫من ممر أ مال الرمل ( أع 32 : 5 س 32 ) 0‬
‫باين اليهاود ( 5 )‬ ‫وإمما الرومانى ( مارقس ) معنااه ( معرقاة ) ( 4 ) 0 ولام يكان اذا اإلمام مسلوفاا ل‬
‫وتاريخ يوميموس ك ا لم يذكر فيا بهذا االمم موى يهودى واحاد او ابان أخاال في اة ( 9 ) وقاد د اى‬
‫رمااولنا باماام ماارقس وحااده فااى كاال رماااكل القااديس بااولس ( كااو 4 : 02 س فااى 41 س 1تااى 4 : 22 )‬
                             ‫0والقديس بعرس ( 2بع 5 : 32 ) وفى ممر أ مال الرمل ( أع 52 : 63 )‬
                                                                                                  ‫ــــــــــــــــــــــ‬
                                                                               ‫.564 .‪1- Les Saints d,Egypte p‬‬


‫1 ـ ماويرس بن المقمع : تاريخ البعاركة س المير ا ولى وقيل انا ولد فى أدرناابوليس ( درناا حالياا ل‬
                                                                                          ‫‪)Darnis‬‬
                                                  ‫826 ,1 . ‪3 – Schaff : History of the Christian Church Vol‬‬
                                                                                                      ‫.‪4- Ibid‬‬
                                                                   ‫.542 . ‪5 – Hastings, : Dict. Of the Bible p‬‬
                                                                            ‫. 1 : 5 : 91 ‪6 – Ant. 18 : 8 : 1 and‬‬
‫ى انا فى ثالثة شوا د من ممر أ مال الرمل ( أع 12 : 12 س أع 12 : 51 س أع 52 : 33 ) إجتمع‬
‫لا اإلممان معا ل س أو االمم وال قب 0 فقيل نا ( يوحنا الم قب مرقس ) أو يوحنا الذى يد ى مرقس )‬




                       ‫نشس مرقس فى أمر متدينة س كان لكثير من أفراد ا ص ة بالميد الممي نمما 0‬
‫فسما مريم س كانت إحدى المريمات الالكى تبعن الممي 0 وكانت إحدى المريمات الالكى ذ بن إلى القبر‬
 ‫0 وكان بيتها مكانا ل لصال المخمنين واجتما اتهم فى صر الرمل ( أع 12 : 12 ) وكانت ذه المارأ‬
                                                      ‫التقية ذات ا تبار بين المميحيين ا ولين ( 3 ) 0‬
                                        ‫وأبوه ارمعوبولس و إبن م أو إبنعمة زوجة بعرس الرمول 0‬
                                           ‫والقديس مرقس يمت أيضا ل بص ة قرابة ل قديس برنابا الرمول‬
‫أحد التالميذ المابعين ( 1 ) وفاى ذلاه قاال باولس الرماول ال كولوماى : ( يما م ايكم أرماترخس‬
‫المسمور معى س ومرقس إبن أخت برنابا ) ( كو 4 : 02 ) غير أن بعض الترجمات اليونانية والالتينياة‬
‫والقبعية ال تذكر بار ( إبن أخات برناباا ) وإنماا ( إبان ام برناباا ) ( 6 ) ولعال المابب فاى اذا او‬
‫إتماع بعض الك مات اليونانية كثر من معنى 000 وا نبا يوماب أمقف فوه فىكتابا ( تاريخ البعاركة‬
                                          ‫) يذكر أن مارمرقس يمت أيضا ل بص ة قرابة لتوما الرمول 000‬
                          ‫ذه ا مر المتدينة ذات الص ة الوعيد بالميد الممي س أوجدت ومعا ل دينيا ل‬
                                                                                           ‫ـــــــــــــــــ‬
                                                   ‫3 ـ جوره بومت : قاموس الكتاب جـ 1 ص 911 0‬
                                                         ‫1 ـ ابن كبر : مصباح الظ مة : الكتاب الرابع 0‬
‫6 ـ يذكر ابن كبر أيضا ل أن مرقس و ابن م برنابا 0 ولجرجس ف يوثاخس وض بحأ عويل ن ذا‬
                                                                ‫الموضوع يتعرض فيا ل ك مة اليوينانية‬
                                                   ‫اٌقرأ أيضا ل كامل نخ ة ن مارمرقس ص 04 س ص 24 0‬



‫وقد ذكر ا نبا ماويرس بن المقمع أمقف ا شامونين فاى تاريخاا المشاهور لبعاركاة االماكندرية 0 أن‬
                                    ‫مرقس الرمول ولد من أبوين تقيين ارفين بالناموس وا نبياء 0‬
‫أما خالا ( أو إبن ما ) برنابا س فكان من أول الذين با وا أمالكهام و اشاوا حياا الشاركة ماع الرمال‬
‫0وفى ذله يقول الكتاب : ( ويومف الذى د ى من الرمل برنابا ـ الذى يترجم إبن الو ظ ـ و او الوى‬
‫( 02 ) قبرص الجنسس إذ كان لا حقل با ا وأتى بالدرا م ووضعها ند أرجال الرمال ) ( أع 4 : 93‬
‫) وقد شهد لا ممر أ مال الرمل بسنا : ( كان رجالل صالحا ل وممت كا ل من الروح القادس واإليماان ) ( أع‬
‫22 : 41 ) وقد أختاره الروح القدس لعمل الكراز مع بولس س حينما قال الروح ل رمل : ( افرزوا لى‬
                                               ‫برنابا وشاول ل عمل الذى د وتهما إليا ) ( أع 32 : 1 )‬
‫مع برنابا ذا س المم وء من الروح القدس واإليمان س ومع باولس العظايم خادم يوحناا مارقس 0 و اى‬
          ‫حد تعبير الكتاب : ( وكان معهما يوحنا خادما ل ) ( وكان معهما يوجنا حادما ل ) ( أع 32 : 5 )‬
                                                                                     ‫مولده ونشستا :‬



‫ولد يوحنا فى القيروان فى الخمس مدن الغربية س حيأ كان يعيش أبوه و ما 0 وكانا غنين ويشتغالن‬
‫بالزرا ة 0 كما كانت أما مومر س لذله أحمنت تثقيما س و متاا ال غاات اليونانياة والالينياة س فادرس‬
‫كتب الناموس وا نبياء 0 ولع اا بمابب اذه الثقافاة الواماعة التاى تمتاع بهاا مارقس يظان الابعض أناا‬
                                   ‫مترجما ل لبعرس الرمول فى كرازتا ( !! ) مما منرجع إليا فيما بعد 0‬
‫ويقول التاريخ ان بعض القباكل الهمجياة المتبارر جمات اى أمااله أمارتا فاى القياروان ونهبتهاا س‬
                                   ‫وكان ذله فى هد أوغمعوس قيصر س فاضعرت ذه ا مر الصالحة‬
                                                                                                  ‫ـــــــــــــــــ‬
                                         ‫أن مرقس كان و من مبع الوى 0‬            ‫02 ـ لعل ذا مما يثبت أيضا ل‬
                                                                                  ‫22 ـ منكمار 03 برمود 0‬
                                        ‫12 ـ كما يروى أنبا ماويرس أمقف نمتروه ( من القرن التامع )‬
  ‫إلى الهجر س فهاجرت إلى ف معين 0وكانت قد إمتقرت ناه ندما بدأ الميد الممي خدمتا ( 32 )‬
‫و كااذا رأى ماارقس الماايد الممااي س وانضاام إليااا س وصااار ماان تالميااذه 0 وكااذله تبعاات الاارب مااريم أم‬
‫مرقس س وامتضافتا فى بيتها س وكانت من النمو الالكى خدمتا 0 ويقول التق يد إن مرقس اشتره فى‬
‫رس قانا الج يل حيأ مل الرب أولى معجزاتا ( يو 1 ) وكاان مان التالمياذ الاذين اماتقوا مان المااء‬
                                                                                                ‫خمرال ( 42 )‬
‫ال يوجد بيت نال شهر أكثر من بيت مارمرقس : فيا أكل الميد الممي المص ماع تالمياذه االعهاار س‬
‫وفيا غمل أرج هم س وفيا أ عا م هده جمده ودما ا قمين 0 وفيا اختمى قبيل القياماة 0 وفياا حال‬
‫الروح القدس ى التالميذ وتك موا بسلمنة 0 كماا كاان اذا البيات العظايم او أول كنيماة ممايحية فاى‬
                                                 ‫العالم 0 واحدى قا اتا ى ية صهيون المشهور 000‬
‫وكمااا تااورد ااذه الحقاااكق جميعااا ل س كاال مراجعنااا القبعيااة التاريخيااة س كااذله تخكااد ا كتااب الكاثوليااه‬
                                                                    ‫والبروتمتانت وكافة العواكف ا خرى 0‬
‫ومن الشهادات ى ذا ما ذكره ا ب باول دورلياان شاينو فاى كتاباا ( قديماو مصار ) حياأ قاال : إن‬
‫مرقس رف بامم ابن مريم [ جار ومضيمة الممي ] وإن [ بيت مريم حيأ أحتمل بالمص ا خيار (‬
                                                           ‫52 ) كان ى جبل صهيون ى صخر كبير ]‬
‫ومن الشهادات الواضحة ما مج ا الكاردينال بارونيوس ( من أشهر ماء الكاثولياه فاى القارن 92 )‬
‫حيأ قال ن بيت مارمرقس إنا : [ كان محع رحال الممي وتالميذه : فميا أكل المص معهم س وفياا‬
‫اختموا بعد موتا س وفى ية منا حل يهم الروح القدس 0 وقد كان ذا البيت أول كنيمة ممايحية ]‬
                                                                                                         ‫( 92 )‬
‫و ذه الحقيقة ينها يذكر ا ثيكودميوس من كتاب القرن المادس فى كتابا ن ا رض المقدماة الاذى‬
                                                                                    ‫نشره ‪ Gildemeister‬وأمما :‬
                                                                            ‫) 02 .‪De Situ Terrae Sanctae (43 p‬‬
                                                                                                     ‫ـــــــــــــــــ‬
                                                                              ‫.694 .‪15 - Les Saints d,Egypte, p‬‬
‫92 ـ فرنميس العتر : مج ة الصخر مانة 2562 ص 122 ـ كتااب ( التااريخ المنماى لمالديميار جيتاا‬
           ‫جـ 2 ص 151 س ص 651 ـ مختصر تاريخ ا مة القبعية ( م يم م يمان ـ فرنميس العتر )‬
   ‫وقالت داكر المعارف البريعانية ( 32 ) ان بيت مارمرقس كان مركزال ل حيا المميحية فى أورش يم‬
‫و ن الميد الممي صنع المص فى بيت مارمرقس س لذله أجماع الع مااء اى أن ماارمرقس كاان او‬
‫الرجل حامل جر الماء الذى ناه الرب بقولا لت ميذيا : ( إذ با إلى المدينة س فيالقيكماا إنماان حامال‬
‫جر ماء 0 إتبعاه 0 وحيثما يدخل فقوال لرب البيت : ان المع ام يقاول أيان المنازل ياأ آكال المصا ماع‬
        ‫تالميذى 0 فهو يريكما ية كبير ممروشة معد ) ( مر 42 : 32 ـ 52 ؛ لو 11 : 02 ـ 12 )‬
                                     ‫وقد أشار إلى ذا ا مر الكمندر من كتاب القرن المادس فى كتابا‬
                                                                                ‫044 .‪Landrtio Barnabaoe 13 p‬‬


‫ذه الع ية التى فى بيت مرقس س ى التى كان يجتمع فيها تالميذ الرب ( يواظباون بانمس واحاد اى‬
‫الصال والع باة ماع النمااء وماريم أم يماوع وماع اخوتاا ) و اى التاى قصاد ا الكتااب بقولاا : ( ولماا‬
                             ‫دخ وا صعدوا الع ية التى كانوا يقيمون فيها 000 ) ( أع 2 : 32 س 42 ) 0‬
‫وفى ذه الع ية حيأ كانوا مجتمعاين س حال ايهم الاروح القادس ( أع 1 : 2 ـ 4 ) ( وما كال البيات)‬
‫000 ( وامت الجميع من الروح القادس س وابتادأوا يتك ماون بسلمانة 000 ) وبالتاالى يكاون اذا البيات‬
                                                          ‫المقدس قد د بدء قيام الكنيمة ا ولى 000‬
                                ‫لذله ليس جيبا ل أن يكرس ذا البيت ل رب ويصب أول كنيمة 0 و كذا‬
‫ندما خره بعرس من المجن بوامعة الماله س لجس إلى ذا البيت مباشر 0 وكما يقول نا الكتاب :‬
‫( جاء و و متنبا إلى بيت مريم أم يوحنا الم قب مرقس س حيأ كان كثيرون مجتمعين و م يص ون ) (‬
                                                                             ‫أع 12 : 12 ) ( 12 )‬
‫ذه البيكة الروحية العجيبة ؛ أى إنمان تقدما لخدمة الرب ؟! إنمان ينشس فى حضن اذه ا م القديماة‬
‫س وومع أقارب من رمل الممي س وفى ذا البيت الاذى دخ اا الارب س وقادم فياا جماده ودماا س والاذى‬
                                                                             ‫م ه الروح القدس 00‬
                                                                                            ‫ـــــــــــــــ‬
                                                                              ‫.‪17 - Encyc- Brit I Ith e . MARK‬‬
                        ‫12 _ مالحظة : من جهة مصير ذا البيت أنظر المصل ا خير من ذا الكتاب 0‬
‫أى إنمان تقدما ذه البيكة موى ناظر اإللا ما رمرقس اإلنجي ى س الذى انضم إلى ت مذ الرب س وصار‬
                                          ‫من خاصتا س وأختاره الرب ضمن تالميذه المبعين 000‬




                                                                                               ‫أ ـ أراء المخرخين :‬
 ‫جميااع مااخرخى ا قباااع فااى كافااة صااور م أجمعااوا ىااسن مااارمرقس كااان ماان الماابعين رمااوالل الااذين‬
 ‫ذكر م لوقا اإلنجي ى ( 02 : 2 ـ 12 ) ليس فقع كتاب صرنا الحاضر ( 62 ) س وإنما مخرخو العصور‬
 ‫الومعى أيضا ل 0 فقد ذكر ذه الحقيقة ماويرس بن القمع أمقف ا شامونين فاى القارن العاشار ( 01 )‬
‫وقد وضعا ابن كبر فى قاكمتين بسمماء المبعين رموالل إحد ما نقالل ن ا صل القبعاى س والثانياة نقاالل‬
                                                                                             ‫ن اليونانى ( 21 ) 0‬
 ‫وذكر ذه الحقيقة أيضا ل المقريزى ؛ من مخرخى المم مين فى العصور الومعى فقاال : [ ومان اخالء‬
 ‫المااابعين مااارقس اإلنجي اااى 0 وكاااان إماااما أوالل يوحناااا 0 و ااارف ثالثاااة ألمااان : المرنجاااى والعبراناااى‬
                                                                                                ‫واليونانى ] ( 11 )‬
 ‫ومن اآلباء ا ول ذكر ذه الحقيقة القديس ابيقانيوس أمقف قبرص فىكتابا ضد الهرعقات ( 25 : 5 )‬
 ‫وذكر ا من قب ا العالمة أوريجانوس فى أواخر القرن الثانى وأواكل الثالاأ فىكتاباا ان اإليماان باا س‬
                                ‫فقال إن مرقس كان من تالميذ الرب المبعين الذين شرفهم بالرمالة ( 41 )‬
                                                                                                          ‫ــــــــــــــــ‬
 ‫62 ـ انظر : ا نبا ايميذيروس س حبيب جارجس س مناى يوحناا س فرنمايس العتار س كامال صاال نخ اة س‬
                                                                                               ‫إيرخيس المصرى 0‬
                                                                          ‫01 ـ تاريخ البعاركة : المير ا ولى 0‬
                                                                           ‫21 ـ مصباح الظ مة : الكتاب الرابع 0‬
                            ‫11 ـ انظر : القول االبريزى ل عالمة المقريزى ( عبعة منة 1612 ) ص 12 0‬
                                                                           ‫31 ـ تممير إنجيل مرقس ( المقدمة )‬
                                                                                        ‫. ‪24 – De Recta in Deum Fide‬‬
 ‫ومن غير ا رثوذكماى نجاد أن المشارق فاى مقدماة تممايره إلنجيال مارقس يقاول إناا [ د اى ل ت ماذ‬
                                           ‫برفقة المبعين ت ميذال س وممى الثيكوفورس أى حامل هللا ]‬
      ‫‪apotre‬‬ ‫وشينو ( الكاثوليكى ) فى كتابا ( قديمو مصر ) ‪ Les Saints d, Egypte‬ي قب مرقس رموالل‬


           ‫إن لقب ذا القديس الثابت فى كل ص وات الكنيمة و تمابيحها و " مرقس الرمول " (51)‬
‫و ناه لقب آخر نجده فى كتاب اإلبصاليات س فى أبصاالية واعاس (91) س او " ت مياذ المماي " يتكارر‬
‫فى لحن ل قديس فى كتاب التماجيد المنوية (31)0 ونالحظ أننا فى قراء إنجي ا س نقول فى مقدمتا : "‬
                                     ‫فصل شريف من إنجيل مع منا مارمرقس البشير و الت ميذ العا ر "‬
                                                  ‫و كذا نتممه بامتمرار بكونا رموال وت ميذا ل رب 0‬
      ‫11‬
    ‫وفى يد القديس فى 03 برومود س نجد كل القراءات ن إختيار الرمل سو م هموم عانهم ( )‬
‫ومن الشهادات البارز جدال العميقاة الداللاة اى ا تقااد الكنيماة فاى أن ماار مارقس او أحاد المابعين‬
‫ت ميذال س اإلنجيل الخاص با فى دور الص يب و الشعانين 0 حيأ يقرأ أماام كال أيقوناة ماا ينامابها مان‬
‫المصول : امام أيقونة الماله ما يخص المالككاة س وأماام أيقوناة الشاهيد ماا يخاص الشاهداء 00 إلاخ 0‬
                                                               ‫و ندما نصل إلى أيقونة مارمرقس تقرأ‬
                                                                                           ‫ــــــــــــ‬
                         ‫51-راجع فى ذا الكتاب فصل ( مارمرقس فى ص وات الكنيمة وعقومها ) 0‬
                                         ‫31-ص 112 – ص 312‬                     ‫91-من ص 322 – ص 622 0‬
                           ‫11- راجع فى ذا الكتاب فصل ( مارمرقس فى ص وات الكنيمة و عقومها ) 0‬
‫س‬ ‫الكنيمة فصل اإلنجيل من ( لو 02 : 2 ـ 12 ) الذى أولاا ( وبعاد ذلاه اين الارب مابعين آخار أيضاا ل‬
                                                                            ‫وأرم هم اثنين أمام وجها 000 )‬
‫برمولية مارقس الرماول 0 و اذا واضا مان كتااب الثيكوتوكياات‬              ‫واخوتنا الكاثوليه يعترفون م أيضا ل‬
                                                                                  ‫(61 ) حيأ يقولون فيا :‬
‫أ ـ ( مرقس س أيها الرمول اإلنجي ى 000 باه تباركات جمياع قباكال ا رض س وب اك كالماه إلاى أقاصاى‬
‫الممااكونة ) و ااذه العبااار ا خياار المااسخوذ ماان ( مااز12 : 4 ) تععااى فكاار اان أن ماارقس الرمااول‬
                                                                       ‫رمالتا ممكونية أكثر منها مكانية 0‬
‫ب ـ ( ثالثة أمماء مماوية أنت ن تها يا مرقس س المتك م باإللهيات س واإلنجي ى س والرمول 0 وقاد ن ات‬
                        ‫ثالثة أكاليل يا حبيب الممي : إك يل الرمولية س وإك يل الشهاد س وإك يل اإلنجي ى )‬
         ‫ه ـ ( رفقاخه الرمل يمتخرون به 0 ونحن نمتخر به وبهم ) والعبار ا ولى ( رفقاخه الرمل )‬
                              ‫تجع ا فى نمس صموف الرمل س تربعا بهم رابعة الزمالة وليس الت مذ 000‬
‫أليس جيبا ل بعد كل ذا س أن نقرأ بار منموبة إلى بابياس أمقف يرابوليس يقول فيها ن القديس‬
‫ماارقس إنااا : [ ال ماامع الاارب وال تبعااا ] !! ثاام ألاايس جيب اا ل بااا كثر أن ينقاال اان بابياااس مخرخااون‬
                                                                                                    ‫آخرون ؟!‬
‫كيف ذا وقد كان مرقس يمتضف الرب فى بيتا س وكان و نمما من تالميذه س وكانت أمرتا ك ها من‬
           ‫أتباع الممي 0 وآخر بيت خره منا الرب إلى جثميمانى ثم إلى الج جثة و بيت مرقس 000‬
                          ‫كذله يجمع كل ماء الكتاب المقدس ى أن مرقس الرمول و الشاب الذى تبع‬
                                                                                                 ‫ـــــــــــــــــــ‬
‫61 ـ عبعة روماة ل قبااع الكاثولياه ـ شاهر كيهاه مان ص 532 ـ ص 332 ؛ أنظار بخصاوص ذلاه ماا‬
                            ‫كتبا ا متاذ فرنميس العتر ـ مج ة الصخر منة 2562 ص 502ـ ص 302 0‬
‫الممي ند القبض يا ( وكان البما ل ازارال ى ريا ) ف ما اجما الشبان رب ريانا ل ( مار 42 :‬
                                                                                                   ‫25 ـ 15 )‬
‫مظ وم ذا القديس العظيم مع أمثاال اخالء الماخرخين 0 لاذله س لكاى تحماى الكنيماة أبناء اا مان اذه‬
      ‫المغالعات التاريخية س أصرت أن ت قب مارمرقس بامتمرار ب قبا المعروف لنا جميعا ل ( ناظر اإللا )‬




                                                                                              ‫المعجز ا ولى :‬
‫إن أول شااخص جذبااا مااارمرقس إلااى اإليمااان ااو أبااوه أرمااعو بااولس س ف قااد حاادأ أنهمااا بينمااا كااان‬
‫ماكرين فى عريقهما إلى ا ردن أن القا ما أمد ولبخ فاى العرياق 0 فعارف أرماعو باولس أن نهايتاا‬
‫ونهايااة ماارقس قااد اقتربااتس فقااال لااا : [ إ اارب يااا إبنااى لتنجااو بنممااه س واتركنااى أن اا لينشااغل ااذان‬
                                                                                            ‫الوحشان بافترامى ]‬
‫فقال مرقس بيا : [ إن الممي الذى بيده نممة كل منا س ال يد هما يقعان بناا ] 0 ثام صا ى قااكالل : [‬
‫أيها الممي إبن هللا أكمف نا شر ذين الوحشين سواقعاع نما هما مان اذه البرياة ] 0 واماتجاب هللا‬
                                     ‫صالتا فى الحال 0 فانشق الوحشان س وانقعع نم هما من ت ه البرية 0‬
‫وكان لت ه المعجز أثر ا المريع المباشر س فآمن أرمعوبولس بالممي ( 03 ) ى يد إبنا مارقس ؛‬
‫وأ ن لا إيمانا 0 و كذا كان أول شخص جذبا ذا القديس إلى اإليمان و أبوه س الذى قيال إناا ماات‬
                                                                           ‫بعد إيمانا بق يل ( 23 )‬
‫وكما صحبت المعجز كراز مارمرقس فى ذه الواقعة س كذله صحبتا المجزات فى كرازتا فى الخمس‬
                                                         ‫مدن الغربية ومصر كما منرى فيما بعد 0‬
                                                                                        ‫ــــــــــــــــ‬
                                                  ‫03_ ابن كبر : مصباح الظ مة : الكتاب الرابع 0‬
                                               ‫23 ـ كامل صال نخ ة : مارمرقس البشير ص 14 0‬

                                                                                              ‫أمد مارمرقس :‬
 ‫أخذ أمد مارمرقس شهر كبير س واصب نصرال ظا رال فى جميع صوره 0 و و إما يرجاع إلاى أولاى‬
 ‫معجزاتا حيأ قتل أمدال ولبخ بامام الارب 0 وإماا أناا يرجاع إلاى إنجي اا الاذى يبادأ بصارا ا ماد : (‬
 ‫صوت صار فىالبرية ) ؛ أو ن إنجي ا يمثل الميد الممي فى جاللا وم كا ؛ ى ا تبار أنا ( ا مد‬
 ‫الخاره من مبع يهوذا ) ( رخ 5 : 5 ) 0 و كذا ندما يرمز إلى اإلنجي يين ا ربعة بالحيوانات ا ربعة‬
                          ‫الوار فى ممر الرويا (4 : 3 ) س يرمز إلى القديس مرقس با مد ذه الحيوانات‬
‫و كذا فإن أ ل البندقية ندما اتخذوا القديس شميعا ل لهم س إتخذوا أمده رمزال لهم س واقاموا تمثاالل كبيرال‬
 ‫لهذا ا مد المجن فى ماحة مارمرقس بمدينتهم 00 واصاب أماد ماارمرقس مجااالل إلباداع المناانيين0‬
 ‫و م يصورونا ى الدوام أمدال ادكا ل أليما ل س انتزع منا القديس مرقس ما فيا من وحشية وامتبقى ما‬
                                                                                     ‫فيا من شجا ة 0‬
                                                                                          ‫بشارتا مع الرمل :‬
‫باادأ مااارمرقس كرازتااا و ااو شاااب صااغير الماان س لااذله لاام يباادأ كرازتااا منمااردال صااحب الرماال أوالل 0‬
‫ويروى لنا ممر أ مال الرمل كرازتا مع القديماين باولس وبرناباا الرماولين0 وياروى لناا التق ياد أناا‬
‫قبل كرازتا مع باولس وبرناباا س مال فاى الكاراز أوالل ماع بعارس الرماول فاى أورشا يم واليهودياة س‬
‫و كذا يقول مااويرس بان المقماع : [ بعاد صاعود المماي صاحب مارقس بعارس وبشابرا الجماوع فاى‬
                                                    ‫أورش يم س وذ با إلى بيت نيا وبشرا بكالم هللا ] ( 13 )‬
                                                                                                   ‫ـــــــــــــــــ‬
                                                                       ‫13 ـ تاريخ البعاركة : المير ا ولى 0‬




                                                                                      ‫2 ـ صمتا الممكونية :‬
‫إن كان مرقس الرمول كاروزال ل ديار المصرية بصمة خاصة س فهو من الناحية العامة كااروز مماكونى‬
‫س ل خ يقة ك ها 0 ولذله صدق ا نبا ماويرس أمقف نمتروه ( من آباء القرن التامع ) ندما قال ن‬
                     ‫مارمرقس [ ذله القديس العظيم الذى لم يضء مصر فحمب س بل العالم ك ا ] 0‬
                                                ‫و أحد المبعين رموالل الذين أرم هم الرب ل خدمة 0‬
‫و و أحد اإلنجي يين ا ربعة الذين بشروا الممكونة ك ها بسناجي هم س ومازال العالم ك ا ينتمع ببشاراتهم‬
                                                       ‫س دون أن يقتصر م هم ى كنيمة معينة 0‬
‫كذله فإن قداما قد انتمع با العالم ك ا س والمدرمة الال وتياة التاى أمماها فاى االماكندرية قاد أشارقت‬
                                                                  ‫بع مها ومعرفتها ى العالم ك ا 0‬
   ‫كان العالم المعروف فى وقتا و آميا وأفريقيا وأوروبا 0 وفيها ك ها قد بشر مرقس بك مة هللا 00‬
                                                                             ‫1 ـ كرازتا فى آميا وأوربا :‬
‫كرز مارمرقس فى اليهودية س وفى جبل لبنان س وفى مناعق من موريا وبخاصاة فاى كولوماى س وقيال‬
                                                                 ‫أيضا ل فى البندقية واكويال00‬
                                                                                      ‫كرازتا فى اليهودية :‬
                  ‫كرز مع القديس بعرس فى اليهودية س وفى أورش يم وبيت نيا س وجهات أخرى 000‬
                                                                                        ‫كرازتا فى أنعاكية :‬
 ‫صااحب مااارمرقس القديمااين بااولس وبرنابااا فااى رح تهمااا ا ولااى س وبشاار معهمااا فااى نااواحى مااوريا س‬
 ‫وبخاصة فى أنعاكية ندما ذ با إليها ( أع 22 : 31 ـ 03 ) ( وأخذا معهماا يوحناا الم قاب مارقس ) (‬
                                                                                            ‫أع 12 : 51 ) 0‬
 ‫يومايموس‬     ‫و كذا زف معهما ك مة الخالص إلى انعاكية حوالى منة 54 م ( 2 ) وقاد شاهد بهاذا أيضاا ل‬
                                                                                        ‫المخر الشهير ( 1 )‬
  ‫وأنحدر معهما إلى م وكية ( أع 32 : 4 ) و ى ميناء قديمة النعاكية (3) وظهر القاديس مارقس مار‬
                            ‫أخرى فى أنعاكية ( أع 52 : 33 ) مع برنابا الرمول بعد مجمع أورش يم ( 4 )‬
                                                                                          ‫كرازتا فى قبرص :‬
 ‫وفى ذه الرح ة ا ولى ل قديمين بولس وبرنابا س بار معهماا فاى قبارص إذ ياروى مامر أ ماال الرمال‬
 ‫ن ذين الرمولين أنهما ( إنحدر إلى م وكية 0 ومن ناه مافرا فى البحر إلى قبرص 0 ولما صاارا‬
  ‫فى مالميس ( 5 ) ناديا بك مة هللا فى مجامع اليهود 0 وكان معهما يوحنا خادما ل ) ( أع 32 : 4 ـ 5 )‬
‫ويقول يمتنجز فى قاموس الكتاب المقادس ( 9 ) : وكاان مارقس معهماا خادماا ل أى أناا كاان مماا دال‬
 ‫لهما فى التبشير 0 وقد امتعم ت الك مة بهذا المعنى فى ( لو 4 : 01 ) وربما كان مرقس معروفا ل باين‬
                                          ‫زمالكا اليهود بامم يوحنا الخادم ( أى الذى يقوم بخدمة الرب )‬
  ‫ثم نرجع ونممع ن مارمرقس بعد مجمع أورش يم الذى قد منة 05 م أو منة 25 م أنا ذ اب مار‬
                                          ‫أحرى إلىقبرص مع القديس برنابا 0 إذ يروى ممر أ مال الرمل‬
                                                                                                   ‫ـــــــــــــــ‬
                              ‫2 ـ م يم م يمان وفرنميس العتر : مختصر تاريخ ا مة القبعية ص 431 0‬
                                                                       ‫1ـ يوميموس : تاريخ اليهود ه 1 س 5‬
                                                         ‫3 ـ خربت 0 وقرب موضعها حاليا ل قرية الق صى 0‬

                                                                   ‫542 .‪4 – Hastings, Dict. Of the BibleVol. 4 p‬‬
                                                                   ‫.542 ,‪6- Hastings, Dict. Of the Bible Vol. 4p‬‬
                                                                   ‫5 ـ مالميس ى اصمة قبرص‬
                                    ‫( وبرنابا أخذ مرقس ومافرا فى البحر إلى قبرص ) ( أع 52 : 63 )‬
                                                                      ‫كرازتا فى جهات أخرى فى آميا :‬
‫وفى الرح ة ا ولى ل قديس بولس وبرنابا س نالحظ أيضا ل أن مارمرقس بشر معهما فى بافوس 0 وذ ب‬
                  ‫معهما حتى برجة بممي ية 0 ثم فارقهما ناه ورجع إلى أورش يم ( أع 32 : 32 )‬
‫ولمنا ندرى مبب ممارقتا لهما ناه 0 ولكننا نع م أن رجو ا ذا قد آلم ق ب القديس باولس الرماول‬
‫س حتى أنا رفض أنيسخذ مرقس معا ند ودتا الفتقاد الماخمنين فاى ماورية وكي يكياة 0 وبمابب اذا‬
‫ااى أن بااولس اااد و اارف أ ميااة‬  ‫حاادثت مشاااجر بااين بااولس وبرنابااا حتااى فااارق أحااد ما اآلخاار 0‬
                                                              ‫مارمرقس ل خدمة فيما بعد كما منرى 0‬
‫ويعتقد أ ل لبنان أن القديس مرقس كان أحد مبشريهم س وكان أول أمقف ى جبيل 0 وفى ذله يقاول‬
‫صاحب الغبعة مار أغناعيوس يعقوب بعريره الماريان ا رثوذكماى : [ وجبيال تمتخار باسول أماقمتها‬
                                                                                   ‫يوحنا مرقس ] ( 3 )‬
‫وقد ورد ذله أيضا ل فى كتاب ( مدينة هللا انعاكية العظمى ) ل دكتور أمد رمتم ( 1 ) إذ يقول إناا يوجاد‬
‫تق يد فى جبل لبنان ن تبشير ماارمرقس فاى أمااكن معيناة مناا 0 ولكان يضايف المخلاف باسن رماولنا‬
                                                   ‫مرقس أقيم من القديس بعرس أمقما ل ى جبيل !!‬
‫ونحن ال نمانع فى أن يكون القديس مارمرقس قد بشر بعض مناعق لبنان س أو جبيل بالذات س كما بشر‬
‫جهات أخرى فى ذه المنعقة وغير ا 0 ولكننا ال نوافق ى أنا أقيم أمقما ل ناه سفسمقمية مارمرقس‬
‫ى كرمى االمكندرية والخمس مدن الغربية وما يتبع ذله الكرماى 000 أماا كاون ماارمرقس قاد أقايم‬
‫امقما ل من يد القديس بعرس س فإن ذه نز ة كاثوليكية ال نوافق يهاا الادكتور رماتم ومان يعبار ان‬
      ‫آراكهم من ( الروم ا رثوذكمى ) الذين قاموا من الركامة البعرمية و اجمو ا زمنا عويالل00 !!‬
                                                                              ‫كرازتا فى روما ( 6 ) :‬
‫إشتراه مارمرقس مع بولس الرمول فى تسميس كنيمة روما 0 والكاثوليه يارون أناا تعاب أيضاا ل فاى‬
‫تسمايس كنيمااتهم س ولكان مااع بعاارس الرماول ! وكمااا يقااول كتااب مااروه ا خيااار ان القااة القااديس‬
‫مرقس ببعرس [ ومافر معا إلى رومية المكرمة س واشتره معاا فاى أتعااب الروماولية ] ( 02 ) كماا‬
‫يقول أيضا ل إن بعرس ندما مافر بعيدال ن رومية [ أمر ت ميذ العزيز ( مرقس ) بخدمة اذه الكنيماة‬
   ‫] ( 22 ) ولقد أفردنا فصالل خاصا ل بتسميس كنيمة روماا لشارح اذه النقعاة بالتمصايل س يمكان ل قاار‬
                                                                             ‫الكريم أن يرجع إليا 000‬
                                                                                           ‫ــــــــــــــــــ‬
                                              ‫3 ـ تاريخ الكنيمة المريانية االنعاكية جـ 2 ص 952 0‬
                                                                                 ‫1 ـ جـ 3 ص 161 0‬
                                             ‫6 ـ اقرأ المصل الخاص بالقديس مرقس وكنيمة روما 0‬
                                                                               ‫02 ـ جـ 3 ص 161 0‬
                                        ‫22 ـ مروه ا خيار فى تراجم ا برار ( 51 نيمان ) ص 331 0‬

                                                                          ‫كرازتا فى كولومى :‬
‫يتض ذا ا مر من توصية بولس الرمول يا فى رمالتا إلى أ ل كولومى س إذ يقول لهم : ( يما م‬
‫يكم ارمترخس المسمور معى س ومرقس ابن أخت برنابا الذى أخاذتم ج اا وصاايا 0 إن إتاى إلايكم س‬
                                                                       ‫فسقب وه ) ( كو 4 : 02 )‬

                                                                           ‫كرازتا فى البندقية وأكويال:‬
 ‫أخذت كثير من الكناكس فى محاولة االنتماب إلى كراز مارمرقس أيضا ل سف م يكتف أ ل البندقية بمرقة‬
  ‫جمد القديس س وباتخاذه شميعا ل لهم وبعالل لبالد م ( ‪ ) 21 ( ) Patron‬وإنما بحماب التقالياد الموجاود‬
 ‫ند م يقولون انا بشر م س ثم ذ ب إلى الخمس مدن الغربية 000 ومادام قد ذ اب إلاى إيعالياا وبشار‬
                     ‫فى روما فما الذى يمنع أن يكون قد بشر فى ت ه المنعقة التى بنيت فيها البندقية !!‬
                        ‫وكذله أكويال س من أ مال البندقية بايعاليا س حاولت االنتماب إلىكراز مارمرقس‬
‫أيضا 0 فقيل إن مارمرقس بشر بإنجي ا فى أكويال ( 32 ) وأن لا فيها آثارال ظيمة جع ت امما مخ دال‬
                                 ‫س وا ترف اإليعاليون بمض ا يهم ل خدمات الج ي ة التى أدا ا لهم 000‬
 ‫وفى غير آميا وأوروبا س كانت كراز مارمرقس ا مامية فى أفريقيا س فاى الخماس مادن الغربياة فقاى‬
 ‫ليبيا س وفى االمكندرية وا قاليم المصرية 0 وقد أمتاد كرماى االماكندرية بعاد امتشاهاده إلاى النوباة (‬
                                                                 ‫42 ) وبالد المودان وإلى أثيوبيا 000‬
‫ذا و القديس مارمرقس س الذى ال نمتعيع أن نحصر كرازتا فى مصر فقع 00 إن م اا الكارازى ال‬
‫يقتصر ى كنيمتنا القبعية وحد ا 0 ولكن اذه الكنيماة المجياد اى م اا ا ماماى س يضااف إليهاا‬
                                                                  ‫م ا فى الممكونة ك ها 0‬
                                                                                  ‫ـــــــــــــــــ‬
                                                                                     ‫. 2251 . ‪12 - La Rousse p‬‬
   ‫32 ـ قال كذله الكاردينال بارونيوس فى حولياتا ن منة 54 م ( الصخر منة 2562 ص 122 )‬
‫42 ـ كانت توجد فى النوبة قرية تمامى ( مرقماة ) غرقات ناد تحويال مجارى النيال بعاد تشاييد الماد‬
                                                                                         ‫العالى‬

                                                                                        ‫كرازتا فىسفريقيا :‬
‫لذله حمنا ل يقال نا فى عقاس مايامة البعاركاة ( كرماى ماارمرقس اإلنجي اى ذى المعرفاة الحقيقياة س‬
                                              ‫الذى نادى فى كل الممكونة بالعزاء وخالص النموس )‬
‫و ذا العمل الوامع قام با اشتراكا ل مع الرمل أحياناا س وبممارده أحياناا أخارى 0 ويضام إلاى اذا العمال‬
                      ‫الممكونى إنجي ا س وقداما س والمدرمة الال وتية التى أنشس ا فى االمكندرية 0‬
‫إننا ندما نحتمل بعيد ذا القديس س إنما يحتمل با معناا العاالم أجماع س الاذى يعتارف بمضال ماارمرقس‬
                        ‫يا 000 ذا المضل الذى تعجز ن إيماكا صمحات ذا الكتاب الصغير 000‬




                                                                      ‫الظ م الذى القاه القديس مرقس :‬
‫مااا أشااد الظ اام الااذى القاااه مااارمرقس الرمااول ماان أتباااع القااديس بعاارس الرمااول 00 لقااد حاااولوا أن‬
       ‫يجردوه من كل كرامتا الرمولية س وأن ينمبوا كل تعبا إلى غيره س أ نى إلى القديس بعرس 0‬
                                                                       ‫أما م خص ت ه االد اءات فهو :‬
‫2 ـ محاولة تجريد مارمرقس من إيمانا بالرب فى فتر تجمده ى ا رض س واإلد اء بسنا آمان اى‬
                                                                        ‫يد القديس بعرس بعد القيامة 0‬
                                              ‫1 ـ محاولة نمبة إنجيل مارمرقس إلى بعرس الرمول 0‬
‫3 ـ محاولة نمبة المضل فى كل العمل الكرازى الذى قام با القديس مرقس إلى القديس بعارس س حتاى‬
                                                                      ‫فى مصر والخمس مدن الغربية 0‬
‫والغريب با كثر و محاولة نمبة ذ االد اءات إلاى اآلبااء القادامى س ومحاولاة تماير التااريخ وأقاوال‬
          ‫اآلباء فى ذا الركب 00 ! وما أكثر ا قوال التى نمبت إلى الرمل وإلى اآلباء بغير حق 00 !‬
                                                           ‫أ ـ محاولة تجريده من إيمانا ورموليتا :‬
‫ى الرغم مان أن الكنيماة تمامى القاديس مارقس ( نااظر اإللاا ) س وقاد أثبتناا أن المايد المماي كاان‬
‫يدحل بيتا س وفيا أكل المص مع تالميذه س وكان مارمرقس و حامل جر المااء الاذى قاب اا الت مياذان‬
‫فى العريق وتبعاه إلى البيت حمب قول الرب ال داد المص ( مر 42 : 32 س 42 ) س وبينما تقاول كال‬
‫ياا ( وكاان البماا ل إزارال‬   ‫المراجع إن مارمرقس كان و الشاب الاذى تباع المايد المماي لي اة القابض‬
                            ‫ى ريا س فسممكا الشبان فتره اإلزار و رب ) ( مر 42 : 25 س 15 ) 000‬
‫ى الرغم من ذله يحاولون أن يجردوا ذا الرمول العظيم من إيمانا بالرب قبل ص با س ويقولاون ان‬
‫مارمرقس ( كان ممن آمنوا ى ياد بعارس الرماول بعاد ح اول الاروح القادس فاى صادر النصارانية س‬
                                ‫ومن ثم يد وه الرمول فى رمالتا ا ولى ابنا النا ى يده ) ( 2) !!! 0‬
‫كذا يروى كتاب مروه ا خيار س ويوافقا البعرياره مكمايموس مظ اوم فيقاول ان القاديس مارقس (‬
‫المظ وم معا ومع غيره ) [ لم يعتنق باإليمان بالممي إال بعد قيامتاا تعاالى مان باين ا ماوات 0 وذلاه‬
‫بوامعة القديس بعرس الذى اتخذه من خاصتا 0 ولهذا يد وه فى رمالتا ا ولى الجامعة ابنا 000 ]‬
                                                                                                         ‫( 1 ) !!‬
‫والعجيب أكثر من ذا أن يوردوا نصا ل منموبا ل إلى بابياس يقول فيا ن مار مرقس إنا [ ال ممع الرب‬
                                                                                              ‫وال تبعا ] !! 000‬
‫كماا ذكرناا ماابقا ل ( 3 ) وثابات اذا فاى كتاب‬     ‫وينمى كل خالء أن مارمرقس كان أحد المابعين رماوالل‬
‫التاريخ والعقس 0 وا قباع الكاثوليه يمجدونا فى كتاب الثيكوعوكيات الخاص بهم ( 4 ) قاك ين لا : (‬
‫أيهاااا الرماااول اإلنجي اااى 000الماااتك م بااللهياااات س واإلنجي اااى س والرماااول 000 ن ااات إك يااال الرماااولية‬
                                                ‫000رفقاخه الرمل يمتخرون به س ونحن نمتخر به وبهم )‬
‫فإن كان أحد رمل الارب س فكياف يقاال اناا ال مامع الارب وال تبعاا ؟! وإن كاان أحاد الرمال المابعين س‬
                                           ‫فكيف يقال انا لم يخمن إال فى يوم الخممين ى يد بعرس ؟!‬

                                                                                             ‫ــــــــــــــــــ‬
                                         ‫2 ـ مروه ا خيار فى تراجم ا برار ( 51 نيمان ) ص 331 0‬
                                   ‫1 ـ كنز العباد الثمين فى أخبار القديمين ( 51 نيمان ) ص 255 0‬
                                                                          ‫3 ـ أنظر من ص 52 ـ 12 0‬
                                                 ‫4 ـ من ثيكوعوكيات شهر كيهه ص 532 ـ ص 332 0‬
‫وإن كان بيتا و الذى أ د فيا المص ل رب س وكان مرقس أحد تابعيا وقت القبض يا س فكيف يجرد‬
‫من اإليماان باالرب فاى ت اه المتار ؟! ثام كياف يقحام امام أحاد اآلبااء القادامى ـ مثال بابيااس ـ فاى اذه‬
‫االد اءات التى يحااولون بهاا الرفاع مان شاسن بعارس الرماول بااالقالل مان قيماة مارقس 0 ويقيناا ل أن‬
                                                ‫بعرس الرمول ال يوافق ى ذا الذى ينمب إليا 000‬
‫أما قول بعرس ن مرقس انا ابنا س ف يس معناه أناا ابان لاا فاى اإليماان س وإنماا اى أباو مان جهاة‬
                                                                                             ‫المن ( 5 )‬
‫ثم كيف يوصف القديس مارمرقس بسنا ( رمول ) فى الكتب التاريخية ل كاثوليه وفى كتبهم العقمية س‬
‫بينما لم يكن مخمنا ل بالرب فى فتر تجمده اى ا رض ؟! ماا أصادق قاول داكار المعاارف المرنماية (‬
‫وناشر ا كاثوليه ) : [ إن د وى تت مذ مرقس لبعرس لم تكن موى خرافة بنيات اى ماقعات بعاض‬
                                                                                        ‫الكتاب ] ( 9 )‬
                                                                  ‫ب ـ محاولة نمبة إنجي ا إلى بعرس :‬
‫إنهم يممونا ( كتاب القديس بعر وت ميذه المالزم لا) ويمميا ا ب شينو ( مكرتيره ومترجما العزيز‬
                                                                                                   ‫)(3)‬
                                                                     ‫‪Marc, son secretaire et son cher interpere‬‬
‫و كذا يقول البعض ان إنجيل مارمرقس أماله يا بعرس 0 ويقول البعض ان مرقس الرمول كتب ما‬
‫كااان قااد ماامعا ماان بعاارس س أو مااا كااان قااد اام بااا بعاارس 0 حتىااسن بعضااهم يماامون ااذا اإلنجياال (‬
                                                                                         ‫مذكرات بعرس )‬
                  ‫العقمية ندما نرو ا فى بالد م 0‬     ‫والعجيب أنهم أدخ وا مثل ذا القول أيضا ل فى كتبنا ل‬
                                                                                                  ‫ـــــــــــــ‬
                                                                         ‫5 ـ انظر كتاب ( إكرم أباه وامه )‬
                                            ‫9 ـ مج د 92 ص 231 ( ن الصخر منة 2562 ص 302 ) 0‬
                                                                      ‫. 005 .‪7- Chineau : Les Saints d,Egypte I, P‬‬
‫و كاذا ورد فاى كتااب المنكماار كماا نشاره رينياا بامايا ‪ Rene Basset‬فاى بااريس فاى مجمو اة أقاوال‬
‫اآلباء الشرقيين ‪ Patrologia Orientles‬ن مار مرقس تحت يوم 03 برمود [ ومضى إلى بعرس بومية‬
                    ‫وصار لا ت ميذال و ناه إنجي ا س أماله يا بعرس س وبش با فى رومية ] !! ( 1 )‬
‫‪،، Marc , alla trouver Pierre a Rome et devint. Son discple. Ily ecrivit son evangile que Pierre lui dicta et l‬‬
                                                                                              ‫.’’‪Annonca dans la vill‬‬
‫و ل تعبير ن ذه المكر الخاعكة في تادوين إنجيال مارقس ن توجاد فاي روماا أيقوناة ل مناان إنجي يكاو‬
‫تصور القديس مرقس جالما ل ند قدمي بعرس أثناء تبشيره أ ل روما س و و يدون اقوالا ( أي اقوال‬
                                                                              ‫بعرس ) في كتاب .‬
    ‫)9( '' ‪‘’ Saint Marc assis au Pieds de Saint Pierre Prechant au Romains , note dans un livre ses Paroles‬‬
‫و لمنا اآلن في مجال بحأ إنجيل مرقس و كيف كتبا القديس مرقس س فقد خصصنا لهذه النقعة فصالل‬
 ‫في ذا الكتاب . إنما يكمي هنا أن نقول ان إنجيل مرقس ليس إمالء بعرس س و إنما من إمالء الروح‬
 ‫القدس . كما أن مرقس الرمول لم يكن محتاجا ل إلي أن يعرف مان القاديس بعارس المع وماات الخاصاة‬
 ‫بالميد الممي س فهاو يعرفهاا جيادال كنااظر ل،لاا س و كشاخص شاا د معجازات الارب مناذء البادء س مناذ‬
 ‫المعجز ا ولي في رس قانا الج يال س و كسحاد المابعين رماوالل . و يعرفهاا ن فاي بيتاا كاان يجتماع‬
 ‫الرماال ك هاام و معهاام الماايد العااذراء والااد اإللااا ... و لكاان يباادو أن أخوتنااا الكاثوليااه امااتكروا ااي‬
                     ‫مرقس الشاب أن يكتب إنجيالل س بينما الشيخ لم يكتب س فنمبوا اإلنجيل إلي بعرس .‬
                                                   ‫جـ محاولة نمبة كراز مار مرقس إلي القديس بعرس :‬
 ‫و كما أرجعوا إيمان مرقس إلي بعرس س و كما نمبوا إنجي ا إلي بعرس س كذله في كرازتا يحاولن أن‬
                              ‫يجع وا مرقس الرمول مجرد أدا في يد القديس بعرس يحركها كما يشاء !‬
                                                                                                   ‫ـــــــــــــــــــــ‬
                                                                                 ‫.‪8- Le Synaxaire Arab-Jacobite‬‬
                                                           ‫.178 .‪9- Louis reau: Icongraphie de lart chretien, III P‬‬
                                                                                                        ‫ـــــــــــــــــــــ‬


‫فالقديس بعارس ـ بحماب رأيهام ـ او الاذى أرما ا إلاى مصار س و او الاذى أرما ا إلاى الخماس مادن‬
                                                ‫الغربية و و الذى يقدم لا مارمرقس الحماب ن كرازتا 0‬
‫فيقول ا ب بعرس فرماه اليمو ى فاى كتاباا ( ماروه ا خياار ) ان ماارمرقس [ و نادما أبارز أمار‬
                             ‫الم ه قالوديوس باخراه اليهود من رومية منة 64 ل ممي ( 02 ) س أرمل‬
                              ‫القديس بعرس الحبيب إلى مصر ونواحيها ليبشر باإلنجيل المقدس ] !!! 0‬
‫كمااا أن مكماايموس مظ ااوم بعريااره الااروم الم كيااين الكاثوليااه يااردد نمااس الكااالم فيقااول إن [ القااديس‬
‫بعرس أرمل القديس مرقس إلاى االق ايم المصارى مانة 64 ( 22 ) كاى يناذر أولكاه الشاعوب بموجاب‬
                                                                                           ‫اإلنجيل الذى حرره ]‬
‫ومن الك مات العجيبة التى ذكر ا ا ب شينو فى كتابا ( قديمو مصر ) ن مرقس الرمول بعد تبشيره‬
‫الخمس مدن الغربية أنا [ و و م تهب بالرغبة فى أن يرى مر أخرى مع ما الموقر الرمول بعرس س‬
                                   ‫ذ ب إلى روما ليقدم لا حمابا ل ن االرمالية التىعهد إليا بها ] ( 12 )‬
                                        ‫والمعروف أن روح هللا و الذى كان يحره الرمل فى كرازتهم 0‬
‫و ذا واض من ممر أ مال الرمل إذ ياروى ان القاديس باولس وأصاحابا أنهام ( بعادما أجتاازوا فاى‬
‫فريجية وكور غالعية س منعهم الروح القدس أن يتك موا بالك مة فى آمايا 0 ف ماا أتاوا ميمايا حااولوا‬
‫أن يذ بوا إلى بثينية ف م يد هم الروح 000 وظهرت لبولس رخياا فاى ال يال رجال مكادونى قااكم يع اب‬
‫إليا ويقول : أ بر إلينا وأ نا 0 ف ما رأى الرخيا س ل وقات ع بناا أن نخاره إلاى مقدونياة س متحققاين أن‬
                                                               ‫الرب قد د انا لنبشر م ) ( أع 92 : 9 ـ 02 )‬
‫والعجيااب أن شااينو ااذا الااذى يااذكر أن ماارقس الرمااول قااد ذ ااب إلااى مع مااا بعاارس ليقاادم حمااابا ل اان‬
‫االرمالية التى هد إليا بها س و نمما يقول فى نمس المصل من كتابا ( قديمو مصار ) ان القاديس‬
                                                          ‫مرقس [ ومن ثم بوحى من الروح القدس أبحر إلى‬
                                                                                                   ‫ـــــــــــــــــــ‬
                                                          ‫02 ـ ذا التاريخ ال يوافق يا غالبية المخرخين 0‬
                                           ‫22 ـ أنظر المصل الخاص بالخمس مدن الغربية فى ذا الكتاب 0‬
                                                                                ‫.005 .‪12 - les Saints d,Egypte, I,p‬‬
                                                      ‫ميرين ( القيروان ) ومنها أبحر نحو االمكندرية ] 0‬
   ‫(32 ) ,, ‪ Ensute sur l,inspiration d,esprit Saint, il s,embarqua a Cyrene et fit voil vers Alexandrie‬سس‬

‫إنا فرق كبير بين اإلنمان ندما يتك م بوحى ضميره س واإلنمان ندما ياتك م و او مقياد بمكار معيناة‬
                                                   ‫يتعصب لها ويرغم التاريخ أن يدور فى ف كها ! 000‬
‫إن ا مر الذى اجمع يا المخرخون و ما يعبر نا ماويرس بن القمع أمقف االشامونين فاى القارن‬
‫العاشر إذ يقول : [ قممت جميع الكور ى الرمل بالهاام الاروح القادس ليكارزوا فيهاا بكاالم هللا 000‬
‫فوقع نصيب مرقس الرمول أن يمضى إلىكور مصر ومدينة االمكندرية العظمى بسمر الروح القادس س‬
                                                       ‫لكى يممعهم كالم إنجيل الميد الممي ] ( 42 )‬
                                                                                ‫اد اءات رمامتا أمقما ل 000‬
‫من العجيب فى ذه االد اءات ما قيل ن مرقس الرمول إنا أقيم أماقما ل فاى ثاالأ منااعق مخت ماة كال‬
‫منها فى قار منمص ة 0 قيل إنا أقيم من بعرس الرمول أمقما ل ىاكويال ( !! ) من أ مال البندقية فى‬
        ‫إيعاليا فى قار أوربا 0 وقيل إنا أقيم من بعرس الرمول أمقما ل ى االمكندرية فى قار أفريقيا‬
‫وأمام ذه االد اءات يقف القار حاكرال كيف يمكن أن يقام إنمان أمقما ل ى مناعق متمرقة فاى ثاالأ‬
                                                                                  ‫قارات تمثل العالم القديم ك ا 0‬
‫ولعل بار ( أقيم أمقما ل من بعرس الرمول ) التى قي ت ن مارمرقس س لم تكن موى محاولاة لبماع‬
‫الم ياد الرومانية ى الكرماى االماكندرى س نادما ظهار مامو اذا الكرماى فاى المجاامع المماكونية‬
‫وفااى القضااايا الال وتيااة التااى شااغ ت العااالم المماايحى فااى قرونااا ا ولااى وفااى التع اايم حتااى لقااب بابااا‬
                                                                                ‫االمكندرية ( قاضى الممكونة )‬
                                                                                                           ‫.‪13 – Ibid‬‬
                                                                   ‫42 ـ تاريخ البعاركة ـ المير ا ولى 0‬
                                        ‫52 ـ د . أمد رمتم : مدينة هللا أنعاكية العظمى جـ 3 ص 161 0‬
                                                     ‫كما أن إقامتا من بعرس ال تتمق مع كونا رموالل 0‬
                                                                 ‫1 ـ مل مارمرقس مع القديس بعرس :‬
‫كان القديس بعرس من أنمباء مارمرقس س فزوجنا كانت بنت م والد مارقس الرماول 0 و كاذا كاان‬
‫بعرس فى حكم والده من جهة المن 0 وكان يتردد كثيارال اى بيتاا 0 وياروى مامر أ ماال الرمال أن‬
‫بعرس الرمول بعاد أن أخرجاا المااله مان الماجن س ذ اب مباشار ( إلاى بيات ماريم أم يوحناا الم قاب‬
                                       ‫مرقس حيأ كان كثيرون مجتمعين و م يص ون ) ( أع 12 : 12 )‬
‫لذله ال مانع فى أن يكون مرقس قد اصعحب نميبا بعرس فى كرازتا فى أورش يم وبيت نيا وبعاض‬
                                      ‫جهات اليهودية كما يروى ماويرس بن القمع فى تاريخ البعاركة 0‬
‫وقد كان مرقس مرقس الرمول مع القديس بعرس أثناء كتابتا رمالتا ا ولى التى يقاول فيهاا ( تما م‬
‫اايكم التااى فااى باباال المختااار معكاام وماارقس ابنااى ) ( 2بااع 5 : 42 ) وقااد وقااع اخااتالف كبياار بااين‬
‫المخرخين فاى مااذا تكاون بابال اذه س و ال المقصاود بهاا امامها الحرفاى أم داللتهاا الرمزياة 0 ويارى‬
        ‫الكاثوليه أن بابل ترمز إلى روما 0 فهل حقا ل كرز القديس مرقس مع القديس بعرس فى روما 0‬
                                                                                      ‫ل كرز معا فى روما ؟‬
‫من الثابت فى التاريخ الكنمى موما ل س مواء ما كتباا االرثوذكماى أو الكاثولياه أو البروتماتانت س بال‬
                                  ‫ثابت من الكتاب المقدس نمما أن مرقس الرمول قد كرز فى روما 0‬
‫وال يوجد فى الكتاب المقدس ك ا آية واحد صريحة تقول ان بعرس الرمول قد ذ ب إلى روما 0 لذله‬
‫فمن المخكد أن القديس مرقس قد كرز مع بولس الرمول فى روما س وليس ماع بعارس الرماول ولكان‬
               ‫نوض ذا الموضوع بسكثر تمصيل س قد خصصنا لا المصل المقبل من ذا الكتاب 000‬




‫صحب مارمرقس القديس بولس فى رح تا ا ولاى كماا ذكرناا ثام فارقاا ناد برجاا بممي ياة 0 فتضاايق‬
‫بولس الرمول من ذا ا مر 0 ولكنا اد فشعر بس مية مرقس لا فى الخدمة 0 ومن ذله الحاين صاار‬
                                                 ‫مرقس الرمول من أشد الناس التصاقا ل بالقديس بولس 0‬
‫فعمل مع القديس بولس ومع معاونيا أرمترخس وابمراس وتيخيكس ولوقا وديماس ( قبل أن يضال )‬
‫وغير م من أ مد الكنيمة 0 وفى رح ة بولس الرمول إلى ف يمون يذكر القديس مرقس فاى مقدماة (‬
‫العام ين معا ) ( فل 41 ) و كذا ذ ب مارمرقس إلى كولومى يتوصية من القاديس باولس س ثام تقابال‬
                                                                        ‫مع القديس تيموثيكوس فى أفمس 0‬
                                         ‫واشتره مع القديس بولس فى تسميس كنيمة روما كما منرى 0‬
‫و ندما كان رمول ا مم فى روما س يمكب مكيبا ل س ووقت انحاللا قد حضر س ولم يكن إلى جاواره غيار‬
‫لوقااا اإلنجي ااى س أرماال يع ااب حضااور اإلنجي ااى اآلخاار س مااارمرقس س ليكااون إلااى جااواره س يعاونااا فااى‬
                                                                                                   ‫الخدمة 0‬
‫وظل مارمرقس إلى جواره فى روما س حتى نال إك يل الشهاد حوالى منة 39 م س فرجع مارمرقس إلى‬
          ‫االمكندرية حيأ امتشهد و اآلخر منة 19 م س وتقابل مع القديس بولس فى كور ا حياء 0‬




                                                            ‫مرقس ـ باالجماع ـ اشتره فى تسميمها :‬
‫إن تسماايس كنيمااة رومااا يقااف بااين رأيااين : الاارأى القااوى فيهمااا س الثاباات ماان الكتاااب المقاادس س إن‬
‫مخممها وباولس الرماول 0 والارأى الثاانى الضاعيف الاذى ال يثبات أماام الحقااكق الكتابياة س فهاو أن‬
                                                                        ‫كنيمة روما أممها بعرس الرمول 0‬
‫وقباال أن نناااقش ااذين الاارأيين س نقااول إنهمااا ك يهمااا ـ رغاام تعارضااهما ـ يجمعااان معاا ل ااى اشااتراه‬
                                                                         ‫مارمرقس فى تسميس كنيمة روما 0‬
‫إذن فمارمرقس قد كرز فى روما 0 و ذا او رأى الكاثولياه أيضاا ل س الاذين يقولاون كاذله إناا مان أجال‬
‫روما وا ل قد كتب ( انجي ا ) 0 ويبالك البعض منهم فيقول إنا كتب اإلنجيل بال غة الالتنياة س وإن كاان‬
                                                                                ‫فى الواقع قد كتبا باليونانية 0‬
‫ومنحاول أن نمترشد با ممار المقدمة لنارى مال ماارمرقس فاى روماا س ثام نماسل رأى التااريخ فاى‬
‫ذله 0 أما الكتاب المقدس فيقول بصراحة تامة أن مارمرقس قد مل مع بولس الرمول فاى تسمايس‬
                                                                          ‫كنيمة روما 0 فما الدليل ى ذله ؟‬
                                                                         ‫مارمرقس يعمل مع بولس الرمول :‬
‫‪ ‬فى رمالة بولس الرمول إلى أ ال كولوماى التاى كتبهاا مان روماا أثنااء أماره ا ول يقاول ( يما م‬
‫يكم ارمترخس المسمور معى س ومرقس إبن أخت برنابا الذى أخذتم ج ا وصايا س إن أتى إلايكم‬
‫فاقب وه س ويموع المد و يمعس س الذى م من الختان 0 خالء م وحد م العام ون معى لم كوت‬
                                                                          ‫هللا 000 ) ( كو 4 : 02 س 22 )‬
‫فهنا يقول القديس باولس ال كولوماى ان مارقس موجاود معاا فاى روماا س يما م ايهم س واناا مان‬
                                                                             ‫القالكل العام ين معا لم كوت هللا 0‬
‫‪ ‬وفى رمالة بولس الرمول إلى ف يمون التى كتبها أيضا ل من روما أثناء أمره ا ول س يقاول أيضاا ل :‬
‫( يم م ايكم ابماراس المسماور معاى فاى المماي يماوع س ومارقس وارماترخس وديمااس ولوقاا‬
                                                                                 ‫العام ون معى ) ( فل 41 )‬
‫و نا نرى القديس مرقس أخرى يعمل مع بولس الرمول فى تسميس كنيمة روما 0 بل يضاعا القاديس‬
                                                          ‫معا س قبل ارمترخس وديماس ولوقا اإلنجي ى 0‬
‫‪ ‬وأثناء ا مر الثانى ل قديس بولس فى روماا س يكتاب مان نااه رماالتا الثانياة إلاى ت مياذه القاديس‬
‫تيموثيكوس س يقول لا فيها : ( لوقا وحده معى 0 خذ مرقس وأحضره معه س نا نافع لى ل خدماة‬
                                                                                          ‫) ( 1تى 4 : 22 )‬
‫و نا نرى أن لوقا اإلنجي ى وحده لم يكن كافيا ل ل خدمة فى روما س فاحتاه بولس الرمول إلى مارمرقس‬
‫بالااذات 0 وقااد ذ ااب مااارمرقس فع االل إلااى رومااا س وبقااى إلااى جااوار بااولس الرمااول 0 ولاام يرجااع إلااى‬
                                                        ‫االمكندرية إال بعد امتشهاد رومول ا مم العظيم 0‬
                                                                                ‫بقى أن نمسل مخاالل اما ل و و :‬
                                            ‫مع من مل مارمرقس فى روما ؟ مع بولس أم مع بعرس ؟‬
                          ‫ول،جابة ى ذا المخال س ينبغى أن نمسل مخاالل آخر س أكبر وأ مق س و و :‬
                                                                                 ‫من و مخمس كنيمة رومة ؟‬




                                              ‫2ـ بولس و رمول ا مم س وبعرس رمول الختان :‬
‫إن مدينة روما ى بال شه مدينة أممياة وليمات يهودياة 0 فهاى إذن تقاع فاى اختصااص القاديس باول‬
‫الاذى قاال : ( إناى أختمنات اى إنجيال الغرلاةس كمااا بعارس اى إنجيال الختاان 0 فاإن الاذى مال فااى‬
                                     ‫بعرس لرمالة الختان س مل فى أيضا ل ل مم ) ( غل 1 : 3 س 1 )‬
‫وتخصص بولس الرمول ل مم كان من الرب نمما 0 إذ يذكر ممر أ مال الرمل أن الارب قاال لباولس‬
                                          ‫: ( إذ ب س فإنى مسرم ه بعيدال إلى ا مم ) ( أع 11 : 21 )‬
‫بل إن الكتاب المقدس ـ بعد أن يوضا أن باولس او رماول ا مام اماة ـ يخصاص أناا الباد أن يحمال‬
‫إمم الممي مبشرال با فى رومية بالذات س و ى اصمة ا مم وقتذاه 0 و كاذا شاهد الكتااب باس باولس‬
‫الرمول : ( وقف با الرب وقال : ثق يا بولس س ناه كماا شاهدت بماا فاى أورشا يم س كاذا ينبغاى أن‬
                                                           ‫تشهد فى رومية أيضا ل ) ( أع 31 : 22 )‬
‫إذن تسميس كنيمة روماا مان جهاة المنعاق ومان جهاة شاهاد الكتااب المقادس س او مال مان أ ماال‬
‫بولس بالذات س ى ا تبار أن الرب قد أرم ا بنمما إلى ا مم س وك ما بالشهاد لا فى روما بالاذات س‬
‫وأصااب الااروح يعماال فيااا ل مام كمااا يعماال فااى بعاارس لرمااالة الختااان 0 و كااذا صااار بااولس الرمااول‬
                                              ‫والمختمن ى إنجيل الغرلة ( أى غير المختونين أى ا مم )‬
           ‫ندما مد كرني يوس‬          ‫ى أن البعض يز مون أن القديس بعرس قد أصب رموالل ل مم أيضا ل‬
‫أن‬  ‫قاكااد الماكااة الرومااانى حااوالى ااام 04 م 000 وواضا أن ااذه مجاارد حادثااة فرديااة ال تعنااى مع قاا ل‬
‫بعرس رمول ا مم 0 ولم تكن ى الحادثة ا ولى من نو ها س فعماد الخصى الحبشاى كاان والاى مانة‬
‫33 م أى قبل ذلاه باثالأ مانوات 0 كماا أن الرماالة إلاى غالعياة التاى كتبات باين اامى 95 م س 35 م‬
‫تقربياا ل س أى بعاد مااد كرني ياوس بحااوالى 92 مانة س لام تعتبار بعارس رمااوالل ل مام س بال ذكارت ااذه‬
‫الرمالة أنا رمول ل ختان ى الرغم مان تعمياده لكرني اوس 0كماا ذكارت اذه الرماالة أن باولس او‬
                                                              ‫رمول ا مم المختمن ى إنجيل الغرلة 000‬

                                                                  ‫1 ـ رمالة بولس الرمول إلى رومية :‬
‫تدل ذه الرمالة ى شعور بولس الرمول بالممكولية نحو رومية س كما تدل ى مق صا ة المحباة‬
‫والشركة فى العمل التى كانت بينا وبين كثير من المخمنين فى رومية س الاذين رفاوا الارب مان قبال س‬
‫إمااا فااى يااوم الخممااين س أو اان عريااق ص ا تهم ببااولس لمااا تشااردوا فااى روميااة ماانة 54 م فااى هااد‬
                                                                                     ‫اق وديوس قيصر 0‬
‫وفى ذه الرمالة يرمل القديس بولس مالما إلى دد ضخم من الشخصيات التى يعرفها فى رومياة س‬
   ‫وبينا وبينهاا صاالت وثيقاة 00 إذ يقاول : ( ما موا اى بريماكال س وأكايال العاام ين معاى فاى المماي‬
‫يموع س ال ذين وضعا ل نقيهما من أجل حياتى 00 و ى كثيرال التى فى بيتهما 0 م موا اى ابينتاوس‬
‫حبيبى 000 م موا ى مريم التى تعبت ج نا كثيرال 0 م موا ى امب ياس حبيبى فى الرب 0 ما موا‬
‫ى أوربانوس العامل معنا 00 ) وذكر بعد ذله أمماء كثير من أحباكاا وتالمياذه ( رو 92 : 3 – 92‬
                                                                                                          ‫)‬
‫ك ها صالت وثيقاة بيناا وباين رجاال ونمااء خادمهم س فصااروا مان أ واناا وأحباكاا س وبااتوا يترقباون‬
‫مجيكا إليهم بمارغ الصبر س لكى يمنحهم بة روحية فى قيصرية حوالى منتين 0 ولم يمتعع الوصول‬
                                                    ‫إليهم إال حوالى منة 09 م بعد رح ة بحرية شاقة 0‬
                                                                      ‫3 ـ الرمول بولس يكرز فىروما :‬
‫يروى ممر أ مال الرمل أن بولس الرمول وصل إلى رومية س وتقابل مع وجهاء اليهود فيها ( اع 11‬
                                                                                                 ‫: 92 س 32 )‬
‫ويبدو أنا إلى ذله التاريخ ( منة 09 م ) لم تكن ك مة الكراز قد وص ت إليهم س بال كاانوا بعيادين ان‬
                                                                                                  ‫المميحية 0‬
‫وقد مسلوا نها بولس قاك ين ( نمتحمن أن نممع مناه مااذا تارى 0 ناا مع اوم نادنا مان جهاة اذا‬
‫المذ ب أنا يقاوم فى كل مكان ) ( أع 11 س 11 ) نا مع وم ندنا من جهة ذا المذ ب أنا يقاوم فاى‬
‫كاال مكااان ) ( أع 11 س 11 ) ولمااا شاارح لهاام بااولس الرمااول شااا دال بم كااوت هللا س ومقنع اا ل إيااا م ماان‬
‫ناموس وا نبياء س حدأ شقاق بينهم ( وانصرفوا و م غيار متمقاين بعضاهم ماع بعاض ) حتاى وبخهام‬
‫الرمول بقول الروح القدس نهم ى فم إشعياء النبى : ( متممعون ممعا ل وال تمهمون س ومتظرون‬
‫نظرال وال تبصرون 0 ن ق ب ذا الشعب قد غ ظ س وبآذانهم قد ممعوا ثقايالل س وأ يانهم أغمضاو ا ) س‬
‫حتى أن بولس الرمول ختم حديثا معهام بقولاا : ( ف ايكن مع وماا ل نادكم أن خاالص هللا قاد أرمال إلاى‬
                                                            ‫ا مم و م ميممعون ) ( أع 11 : 31 – 11 ) 0‬
 ‫ف و كان حتى اليهود الذين فى رومية ال يعرفون يكا ل ن الممي إلى منة 09 م س فسين كانت إذن كراز‬
                                                                                         ‫القديس بعرس ناه س‬
‫لو كاان قاد ذ اب حقاا ل إلاى نااه وكارز بامام المماي ؟! وكياف يمكان تمماير قاول الاذين قاالوا إن ماار‬
‫بعرس قد ذ ب إلى روما منة 14 م أو منة 64 م ؟! و ل يعقل أن يكون القديس بعارس قاد كارز فاى‬
   ‫رومية حوالى 12 منة أو 12 منة س ومع ذله ندما يذ ب بولس إلى ناه يجد الناس ال يعرفون ن‬
   ‫المماايحية شاايكا ل ؟! إنهااا إ انااة لعماال روح الاارب فااى ااذا الرمااول العظاايم الااذى بعظااة واحااد فااى يااوم‬
                                                ‫الخممين اجتذب إلى الرب 0003 شخصا ل ا تمدوا جميعا ل 0000‬
   ‫ولكننا نقول ان الذى كرز فى روما بال شه و بولس الرمول الذى يقول نا الكتااب بكال وضاوح اناا‬
  ‫أقام فى رومية ( منتين كام تين فى بيت إمتسجره لنمما 0 وكان يقبل جميع الذين يدخ ون إليا س كارزال‬
   ‫بم كوت هللا س و ما ل بسمر الارب يماوع س بكال مجاا ر باال ماانع ) ( أع 11 : 03 س 23 ) وبهاذا الخبار‬
                                                                         ‫العام يختم لوقا البشير ممر أ مال الرمل 0‬
   ‫فى ااتين المانتين اماتعاع باولس الرماول أن يخماس كنيماة قوياة فاى روماا 000 إلاى أن مثال أماام‬
   ‫المحكمة ليحاكم من أجل التهمة التى حضر بمببها إلى رومية 0 وتكاد تخكد جميع ا دلة التاريخية أناا‬
   ‫قد ير فى ت ه المحاكمة س وأع ق مراحا س فامتمر يخدم منوات أخارى فاى حرياة س فاى رومياة وفاى‬
                              ‫غير ا س حتى قبض يا ثانية وامتشهد ى يد نيرون حوالى منة 399 م 0‬
                                                                        ‫4 ـ القديس بولس يكتب رماكل من رومية :‬
                                                                  ‫ومن رومية كتب بولس الرمول د رماكل 000‬
                                                       ‫من رومية كتب رمالتا إلى أ ل أفمس ى يد تيخيكس 0‬
                                                    ‫ومن رومية كتب رمالتا إلى أ ل في بى ى يد أبمرودتس0‬
                                              ‫ومن رومية كتب رمالتا إلى كولومى بيد تيخيكس وأنميموس 0‬
                                                   ‫ومن رومية كتب رمالتا إلى ف يمون بيد أنميموس الخادم 0‬
                                                                          ‫5 ـ بولس ال يبنى ىسماس وضعا آخر :‬
   ‫إن تبشااير بااولس الرمااول فااى روميااة س وامااتكجاره بيتاا ل ناااه يكاارز فيااا بااالم كوت س ويقباال كاال الااذين‬
   ‫يدخ ون إليا س مع ما ل بكل مجا ر بال مانع س لدليل اكيد ى ان بعرس لم يكن قد ذ ب إلاى رومياة بعاد‬
   ‫س خاصة وأن باولس الرماول يقاول بصاراحة ان كال خدمتاا ل مام وتبشايره بإنجيال المماي : ( كنات‬
   ‫محترصا ل أن أبشر كذا س ليس حيأ ممى الممي س لكال أبنى ى أماس آلخار ) ( رو 52 : 01 ) ف او‬
                                       ‫كان بعرس قد وضع أماس كنيمة روما س ما كان بولس قد بنى يا 0‬
   ‫من غير المعقول أن يكمر مبدأه الكرازى فى روما س ويتعدى ى اختصاصات بعرس لاو كانات روماا‬
                                                                                             ‫حقا ل إيبارشية بعرس !!‬
   ‫فإن ثبت بذله أن بعرس لم يكن قد ذ ب إلى روما حتى منة 19 م 0 حيأ كان بولس يبشر فيها فمتى‬
                                                                                          ‫ذ ب بعر إذن إلى روما ؟!‬
                                                                             ‫9 ـ ل ذ ب بعرس إلى روما ومتى ؟‬
   ‫أ ـ المعروف أن القديس بعرس قضاى كال بشاارتا فاى المشارق 0 فبعاد أن بشار فاى الاي انعاكياة س ثام‬
   ‫توجا إلى بنعس وغالعية وكبادوكية وآميا وبثينية 0 و كذا أرمل فيما بعد رمالتا إلى المغتربين من‬
                                                                              ‫شتات ذه المناعق ( 2بع 2 : 2 ) 0‬
   ‫ب ـ ومع أنا لم ترد فى الكتاب المقادس آياة واحاد صاريحة تثبات ذ ااب بعارس إلاى روماا أو تبشايره‬
   ‫فيها س لكننا نعرف من التق يد أنا امتشهد فى روما فى هد نيرون الظاالم وربماا حاوالى مانة 39 م 0‬
                                                                                                 ‫أو قبل ذله بق يل 0‬
   ‫جـ ـ وتخت ف أقوال المخرخين فى مبب ذ ابا إلاى روماا 0 فغالبياة الماخرخين ياذكرون أن نيارون قاد‬
   ‫قبض يا با تباره من قاد المميحيين س ونقل إلى روما لمحاكمتاا 0 ويارى العالماة أوريجاانوس أن‬
   ‫القديس بعرس إلى روما فى أواخر أيام حياتا لمقاومة ميمون س أو لك يهما س فإن ذ اباا إلاى روماا لام‬
   ‫يكن ى أية الحاالت لغرض تبشاير ا أو تسمايس كنيماتها 0 فاإن كنيماتها قاد تسماتت بواماعة باولس‬
‫الرمول كما ق نا س بينما أن القديس بعرس لم يذ ب إليها إال فى أواخر حياتا حوالى منة 59 م تقريباا ل‬
                                                                                                                    ‫0‬
   ‫د ـ لذله نت قى بمزيد من الد شة والعجيب ما يقولا بعض الكاثوليه من أن بعرس الرماول اماتقر فاى‬
   ‫روما 51 منة ( من منة 14 إلاى مانة 39 م ) !! وكال ذلاه دون أى ماند مان الكتااب المقادس أو مان‬
      ‫التاريخ !! مع مالشا مل بولس الرمول الواض فى ممر أ مال الرمل وفى رمالتا إلى رومية 0‬
                                                       ‫ـ ـ وفى الرد ى ذا االد اء س نذكر الحقاكق اآليتة 0‬
   ‫‪ ‬يجمع المخرخون ىسن بعرس كان مجينا ل فى أورش يم منة 44 م س فكيف كاان فاى روماا فاى ذلاه‬
                                                                                                ‫الوقت ؟!‬
   ‫* ومن المعروف أن ك ودياوس قيصار فماى جمياع اليهاود والممايحين مان روماا مانة 54 م وقاد أشاار‬
   ‫ممر ا مال إلى ذه الواقعة ( أع 12 : 1 ) فمن غير المعقول أن يكون بعرس قد ذ ب إليها فى ت اه‬
                                                                                                    ‫المنة 0‬
   ‫‪ ‬لذله يقترح البعريره مكميموس مظ وم أن يكاون بعارس قاد ذ اب إلاى روماا مانة 64 م 0 و اذا‬
                   ‫أيضا ل غير معقول نا فى حوالى منة 05 م كان حاضرال مجمع الرمل فى أورش يم 0‬
   ‫‪ ‬ومن غير المعقول ان يكاون بعارس قاد ذ اب إلاى روماا قبال مانة 35 أو 15 م حينماا كتاب باولس‬
   ‫الرمول رمالتا إلى أ ل رومية عالبا ل أن تتاح لا فرصة أن يذ ب إليهم لتبشير م باإلنجيل ( ليكون‬
   ‫لا ثمر فيهم أيضا ل كما فى ماكر ا مم ) قاكالل لهم : ( فهكذا ما او لاى مماتعد لتبشايركم أناتم الاذين‬
   ‫فى رمية أيضاا ل ناى لمات اماتحى بإنجيال المماي ناا قاو الاا ل خاالص ) ( رو 2 : 42 – 92 )‬
   ‫و ذا دليل ى أن بعرس لم يكن قد بشر م بعد باإلنجيل س وإال كاان يع اب باولس أن ياذ ب إلايهم‬
                                                                                            ‫لتبشير م 0‬
   ‫‪ ‬ولما أرمل بولس رمالتا إلى رومية حوالى منة 15 م س وم م ى ادد كبيار مان النااس نااه س‬
   ‫منهم شرون شخصا ل وأمرتان س لم يذكر إمم بعرس ضمن الذين لام ايهم مماا يادل اى اناا لام‬
                                                                         ‫يكن فى رومية فى ذله التاريخ 0‬
   ‫‪ ‬و ندما وصل بولس الرمول إلى رومية حوالى نة 09 م س لم يذكر الكتاب أنا أنا تقابل مع بعرس‬
‫ناه س بل أن المقاب ة بين بولس ووجهاء اليهود فى رومية دلت ى أنهم ما كاانوا يعرفاون شايكا ل‬
         ‫ن الدين المميحى س وذله يدل ى أن القديس بعرس لم يكن قد بشر م بامم الممي بعد 0‬
   ‫و كذا قضى بولس منتين يبشر م ويخمس الكنيمة 0 فإن كان بعرس قد وصال باع ااتين المانتين (‬
             ‫أى بعد 19 س أو 39 م ) س فمعنى ذله أنا وجد كنيمة مخممة ثابتى ى يد بولس الرمول 0‬
   ‫‪ ‬نالحظ أيضا ل أنا فى كل الرماكل التى أرم ها بولس الرمول من رومية لم يذكر إمم القديس بعرس‬
                                         ‫س مما يدل ى انا لم يكن موجودال فى ذله الوقت فى رومية 0‬
   ‫‪ ‬يضاف إلى كل ذا أنا ال يمكن ل عقل أن يصدق أن القديس لوقا كاتاب مامر أ ماال الرمال الاذى لام‬
   ‫يغمل تمجيل القة حالقة رأس بولس فى كنخريا ( أع 12 : 12 ) س يغمل ذ اب بعرس إلى روماة‬
   ‫وقضاءه 51 منة ناه ( !! ) وتسميما كنيمة اصمة االمبراعورية ( !! ) لو كاان شام مان ذلاه‬
                                                                                            ‫حدأ فعالل 0‬
 ‫‪ ‬لاذله ك ااا نارج رأى أوريجااانوس أن بعارس الرمااول أتاى إلااى رومياة فااى أواخار حياتااا ( تقربياا ل‬
                 ‫حوالى منة 59 م ) لمعارد ميمون الماحر وقبض يا فى رومية وامتشهد ناه 0‬
                                                             ‫3 ـ ل إنجيل مرق و ظات بعرس فى روما ؟‬
   ‫إن كان بعرس لم يكرز فى روما فال محل إذن ل قول بان مارمرقس قد ما د بعرس الرمول فى تبشير‬
   ‫روما س وال محل إذن ل قول المغ وع المنموب إلى بابيااس فاى أن ماارمرقس كتاب إنجي اا ال رومياة‬
                                                        ‫ليمجل لهم ما مبق أن تع موه وممعوه من بعرس 0‬
   ‫القضية إذن مز ز ة من أما ا 00 إن كان بعرس الذى ينمب إليا تسميس الكنيمة س لم يكرز ناه س‬
                                     ‫فمرقس الذى يقال انا مجل بعرس ناه ال يكون قد مجل شيكا ل !! 000‬
                                                                                ‫أ مية ذه المدن فى موضو نا :‬
                                                    ‫ترجع أ مية ذه المدن فى موضو نا إلى ا مباب اآلتية :‬
                                         ‫2 ـ ولد بها القديس مارمرقس س قبل أن تهاجر أمرتا إلى ف معين 0‬
‫1 ـ كما أنا بر ا باإليمان قب نا س قبل أن يدخل البالد المصرية ويكرز فاى االماكندرية بامام المماي 3ـا‬
‫رجع إليها مر أخرى س وافتقد ا س ومام لها الر ا والكهنة والخدام 000 س وأجرى هللا فيها ى يديا‬
                                                                                    ‫الكثير من اآليات والمعجزات 0‬
‫4 ـ وكانت ذه البالد ممث ة ند ح ول الروح القدس فى اليوم الخممين ( أع 1 : 02) فيقول الكتااب (‬
‫ونواحى ليبية التى نحو القيروان ) وظ ت ذه المدن تابعة زمنا ل عويالل ل كرمى المرقمى 0 وإن كانات‬
                        ‫حاليا ل بالنمبة إلينا ى مجرد لقب س ال ر اية لنا فيها وال أى مل كرازى أو روحى‬
‫نرجو من الرب أن يععى نعمة لكنيمتنا لتقوم بعم ها فاى الخماس مادن الغربياة س لاكال نخجال مان وجاا‬
                             ‫مارمرقس الذى ميقول لنا ( لقد امتود تكم أمانة س فماذا فع تم بها ؟! ) 0000‬
‫ولمال كاان الكثيارون يجه اون أماماء اذه المادن وتاريخهاا س لاذله نارى لزاماا ل يناا أن نقادم فاى اذا‬
  ‫الكتاااب س ولااو مااوجزال بماايعا ل س ل تعريااف بهااذا الموضااوع الحيااوى س الااذى يمثاال جاازءال اماا ل ماان كااراز‬
                                                                                      ‫القديس مرقس الرمول 000‬
                                                                                            ‫مقدمة ن ذه المدن :‬
‫تقااع ااذه الماادن فااى منعقااة برقااة الحاليااة س إحاادى الواليااات الااثالأ المكونااة ل يبيااا اآلن 0 وقااد أنشااس ا‬
‫ا غريااق فيمااا بااين القاارن المااابع والقاارن الخااامس قباال الماايالد ( 2 ) و اام يماامونها بنتااابوليس ( أى‬
                         ‫المدن الخمس ) ‪ Pentapolis‬لذله ندما فت العرب ذا االق يم س مموه انعاب س 0‬
‫و ن ذه المدن تقع فى لبيبا س لاذله ماما ا ا ب يناو فاى كتاباا ( قديماو مصار ) ( 1 ) ‪La pentapole‬‬
            ‫‪ Libyque‬أى الخمس مدن ال يبية 0 وبنمس الوضع مما ا ( الروس ) فى قاموما ص 2092‬
                                                                                          ‫‪0 La Pentapole de Libye‬‬
‫وقد مميت ذه المدن بالخمس مدن الغربية س تمييزال لها ن الخم مدن الشرقية فى الجزء الشرقى من‬
            ‫ماحل البحر ا بيض المتومع ( لبنان ) و ى : دوم و مور وأدمة وميجور وصبوكيم ( 3 )‬
                      ‫) ‪La pentapole di Palestine ( sedome, gamorrhe , Adama, Segor et seboim (La Rousse‬‬
‫وقد أممها اإلغريق كمتنمس لهم اجروا إليها لمقر بالد م 0 و اشوا فيها فى مالم ماع ماواعنى ت اه‬
‫المناعق س ونشروا فيها ثقافتهم و بادتهم س واشتغ وا فيها بالر ى والزرا اة والتجاار 000 وخضاعت‬
‫ذه المدن ل،مكندر ا كبر فى القرن الرابع قبل الميالد س ثم لخ ماكا البعالماة وأقربااكهم وا تبارت مان‬
‫أماله مصر وقععة منها منذ أيام بع ميوس ا ول ( 4 ) وفى منة 95 ق0م 0 خضعت لرومة 0 وتحت‬
‫الحكم الرومانى قدم إلى برقة كثير من اليهود س وزاد دد م فى هد أوغمعوس قيصر ثم أكتافيوس (‬
                                                                                               ‫5)‬
                                                                                  ‫أمماء ذه المدن :‬
                                                                   ‫2 _ القيروان ( ميرين ) ‪:Cyrene‬‬
                     ‫و ى أول وأقدم ذه المدن جميعا ل 0 أنشس ا اإلغريق منة 239 ق0م 0 فى الجبل‬
                                                                        ‫_________________‬
                                    ‫2 ـ د 0 حمن م يمان : لبيبا بين الماضى والحاضر ص 55 ـ 59‬
‫.464 .‪2 – Chineau : Les Saints d,egypte, l, p‬‬
‫.1061. ‪3 – La Rousse, p‬‬
 ‫4 ـ ممز بوتشر : قصة الكنيمة القبعية ص 41 0‬
 ‫5 ـ د 0 زا ر رياض : كنيمة االمكندرية فى أفريقيا ص 03 0‬
‫ا خضاار س بعيااد اان الماااحل س لتكااون فااى مااسمن ماان خعاار قراصاانة البحااار 0 و ااى غياار القيااروان‬
 ‫الموجود فى تونس 0 وينعق إممها أيضا ل قورنية س قرنية س قرينى 0‬
‫ولعل منها ممعان القيروانى الذى حمل ص يب المماي ( مار 52 : 21 ) س ولوكياوس القيرواناى الاذى‬
 ‫كان من ا نبياء والمع مين ( أع 32 : 2 )‬
‫وقد أصب أممها ما ل ى اإلق يم ك اا 0 وإق ايم ب رقاة كاان إماما اليوناانى القاديم مايرنيكا وقاد يكاون‬
 ‫مسخوذا من إمم ذه المدينة ( ميرمين ) و ى تممى حاليا ل ( الشحات ) أو ( ين شا ات ) 0‬
                                                                                        ‫1 ـ برنيق ‪: Berce‬‬
‫وتاااد ى أيضاااا ل برنيقاااة س أو برنيقاااة القرينياااة س وامهاااا القاااديم مااابريس ‪ Hespertis‬أو مااابريديس‬
            ‫‪ Hesperides‬وفى هد البعالمة أبدلوا اممها إلى برنيق ( و و امم زوجة بع ميوس ا ول )‬
                                         ‫وتعرف حاليا ل بامم ( بنى غازى ) س و ى اصمة والية برقة 0‬
                                                                               ‫3 ـ برقة ( باركا ) ‪: Berce‬‬
‫و ى ثانى أو ثالأ مدينة فى القادم 0 وتقاع فاى الاداخل فاى الجبال ا خضار 0 وتمامى حالياا ل ( الماره )‬
                                                                   ‫ولها ميناء قديمة تد ى بعولومايس 0‬
‫وبعولومايس ‪ ( Ptolemais‬ميناء برقة ) تعتبر إحدى الخمس مدن الغربية فى نظر كثيار مان الع مااء 0‬
‫وقد وضعها ( الروس ) ضمن الخمس مدن الغربية 0 وتعرف بامم ( ع ميثاة ) ‪ Tolomita‬أو ع ميثاا أو‬
                                                                                                 ‫ع يموما 0‬
                                                                                  ‫4 ـ عوشيرا ‪: Tauchira‬‬
‫وتد ى حاليا ل ( توكره ) أو عركرا 0 وقد أنشس ا ا غريق ىالماحل مانة 025 ق 0 م 0 وربماا كانات‬
                                                                              ‫تمتخدم كميناء آخر لبرقة 0‬
                                        ‫ثم د يت بامم ارمينوى ‪ Arsinoe‬ىامم أم بع ميوس الثالأ 0‬
                                                                                  ‫5 ـ أبولونيا ‪: Apollonia‬‬
‫وقد بنيت ى الماحل ربماا لتكاون مينااء لمديناة مايرين أو القياروان س و اى حالياا ل مرفاا ل أو مرماى (‬
                                                                                        ‫موما ) ‪0 Souzah‬‬
‫وقد نشس فيما بعد ميناء آخر ل قيروان و درنة ‪ 0 Darnis‬وربما تكاون اى درناا باوليس التاى قيال اناا‬
                                                                            ‫ولد فيها مارمرقس الرمول 0‬
                                                                    ‫أمماء ذه المدن فى الكتب القبعية :‬
                                             ‫نالحظ خالفا ل جو ريا ل بين ذه ا مماء س وا مماء القبعية 0‬
                                                      ‫فهى كما ورت فى كتاب الم م س وكتاب الرمامات :‬

                                                                              ‫أمماء الخمس المدن الغربية‬


                                                       ‫من كتاب الرمامات‬             ‫من كتاب الم م‬

                                                       ‫برقا‬                         ‫برقا‬
                                                       ‫عراب س‬                       ‫عراب س الغرب‬
                                                       ‫تونس‬                         ‫تونس‬
                                                       ‫أفريقيا‬                      ‫أفريقيا‬
                                                       ‫القيروان‬                     ‫القيروان‬
 ‫ونالحظ أن ا ممين الوحيدين المشتركين ما برقة والقيروان 0‬
‫أما امم ( تونس ) س فع ا أتى من الخ ع بين مدينة القيروان التى تك منا نها الموجود فى برقاة ليبياا‬
 ‫( أع 1 : 02 ) س ومدينة القيروان الموجود فى تونس 0‬
  ‫أما إمم أفريقياا س ف مانا نادرى ماا او المقصاود باا !! عبعاا ل ال يمكان أن يكاون المقصاود او كال قاار‬
 ‫أفريقيا التى يمتحيل أن تندره تحت الخميس مدن الغربية 0‬
‫أما إن كان المقصود ( أفريقيا ) كل الماحل الفريقيا س فإن ذا يتعارض مع ك مة مدينة س كماا يتعاارض‬
      ‫مع وجود ايبارشية ىخرى كبير قاكمة بذاتها فى ذله المكان و ى ايبارشية قرعاجنة المشهور 0‬
‫وايبارشية قرعاجنة فى شمال أفريقيا ليمت من كراز ماارمرقس 0 كماا أنهاا كانات إيبارشاية مزد اره‬
‫ظهر منها القديس كبريانوس أمقف قرعاجنة الذى قد مجمعا ل فى قرعاجنة تحت ركامتا مانة 351 م‬
‫بخصااوص معموديااة الهراعقااة 0 وكااان القااديس أوغمااعينوس أمااقما ااى مدينااة صااغير ماان ااذه‬
‫اإليبارشية ى مدينة يبو ‪ 0 Hippo‬وفى أواكل القرن الخاامس ( مانة 624م ) قاد مجماع ظايم فاى‬
‫قرعاجنة ( تعترف با كنيمتنا ) حضره 321 أمقما تحت ركامة القديس أوري يوس س وكان من أ ضاكا‬
                   ‫القديس أوغمعينوس 0 وقد د ى ذا المجمع من بعض الع ماء ( مجمع أفريقيا ) 0‬
             ‫ولذله فان وضع امم أفريقيا ضمن الخمس مدن الغربية يبدو وغريبا يحتاه إلى تممير 00‬
                                                                       ‫حالة هذه المدن وقت مجئ مارمرقس :‬
‫ندما جاء مارمرقس إلى الخمس مدن الغربية س كانات اذه المادن مزد ار مان الناحياة االقتصاادية 0‬
‫وكاناات قااد امااتقرت مياماايا ل حتااى حكاام الرومااان 0 وكااان شااعبها خ يعااا ماان ال يبيااين االص ا يين وماان‬
                                ‫ا غريق و الرومان و اليهود 0 وكانت بادتهم خ يعا ل من ذا ك ا أيضا 0‬
‫كاناات لاابعض القباكاال بااادات بداكيااة س كماان يعباادون ا مااجار و الجبااال وبعاال حااامون 0 وتااسثر الاابعض‬
‫بالعبادات المصرية فعبدوا إيزيس وأوزريس و الشمس و القمر س ومموا الشمس الغربة آمون ورمزوا‬
                            ‫لها بالكبش 0 وكانت العبقة ا رمتقراعية الرومانية تعبد مارس و الز ر 0‬
‫ومن جهة الثقافة س كانت ال غة اليونانية و الثقافة اليونانية منتشر فى أرجااء اذه الابالد 0 وكانات قاد‬
‫ظهرت فيها مع بداية القرن الرابع قبل الميالد المدرمة الم ممية الممما ميرانيكا ‪ Cyranaica‬و تنادى‬
‫بااسن تكااون ال ااذ ااى أماااس جميااع تصاارفات اإلنمااان 0 و ااى مدرمااة أبيقوريااة فااى اتجا هااا مااع أن‬
                                           ‫مخممها و ارمتيبوس (9) و كان ت ميذا لمقرع ثم إنحرف ) 0‬
                                                                             ‫كرازة مارمرقس فى هذه المدن :‬
‫خدم مارمرقس أوال مع الرمل القديمين بعرس وبولس وبرنابا س ثم إنمارد ل خدماة وحاده 0 فكاان أول‬
‫أق يم ذ ب إليا يبره باإليمان س و ممقع رأما س الخمس مدن الغربية إنها ناحية وفاء نمج ها ل قديس‬
        ‫س إذ لم ينس الناس لماكين الذين ولد بينهم س م فى ظ مة الوثنية س فمعى إلى خالص نمومهم 0‬
                                                                                                         ‫ـــــــــــ‬
                                         ‫9-د0 زا ر ياض : كنيمة االمكندرية فى أفريقيا ص 11 – 53 0‬

‫وصل إلى ناه ربما حوالى منة 15 م 0 و ال شه أنا رأى بصيصا مان ناور وماع ت اه الظ ماة 0 فقاد‬
‫كان ناه كثير من معارفا س وكان ناه الذين من " ناواحى ليبياة و القياروان " ( أع 1 : 02 ) الاذين‬
‫حضااروا ح ااول الااروح القااد فااى يااوم الخممااين س فااى بياات مااارمرقس 0 ولعاال بعضااهم كااانوا قااد رجعااوا‬
‫مخمنين 0 و ناه بصيص آخر من نور يذكره التاريخ س و و أن " بعضا من االمتقراعية الرومانية فى‬
                                 ‫الخمس مدن الغربية كانت قد م ت تعدد اآللهة ومالت إلى التوحيد " (3) 0‬
‫وال تقادم لنااا كتااب التاااريخ تماصايل كثياار اان خدمتااا فااى ليبياا س إال أن هللا و بااا أن يجاارى كثياارا ماان‬
‫المعجاازات ناااه س كاناات ببااا فااى جااذب الكثياارين إلااى اإليمااان 0 فيقااول ماااويرس باان القمااع أمااقف‬
                                                                    ‫ا شمونين فى كتابا ( تاريخ البعاركة ) :‬
‫[ ف ما اد القديس مرقس من رومية س قصد إلخمس مدن أوال س وبشار فاى جمياع أ مالهاا بكاالم هللا 0‬
‫وأظهر جاكب كثير حتى انا ابرأ المرضى س وعهر البرص س وأخره الشياعين س بنعمة هللا الحالة فيا‬
                                    ‫فآمن بالميد الممي كثيرون س وكمروا أصنامهم التى كانوا يعبدونها 0‬
 ‫و ذه المعجزات يثبتها ا ب شينو فى كتاباة ( قديماو مصار ) (1) س فيقاول : [ بادأ مارقس أوال بكاراز‬
‫اق يم الخمس مدن فى ليبيا 0 وكان يخمف آالمهم س ويشمى مرضا م س منتمعا بهذه المعجزات ليقدم لهم‬
                                                                                     ‫المميحية ] 0‬
‫إلاى كاور مصار س ليازع‬   ‫وبعد يتابع ابن القمع تاريخا فيقول إن الروح أرشد مارمرقس أن يذ ب أيضا ل‬
‫فيها الزرع الجيد 0 فم م ى ا خو المخمنين س وود هم س ود ا لهم بالثبات فى اإليمان إلى أن يعاود‬
                                                            ‫إليهم فيشتره معهم فى ا فراح اإللهية 0‬

‫فيعوه س د وا لا بالتوفيق وص ى معهم قاكال : [ يا رب ثبت خالء االخو الذين رفوا إمامه المقادس‬
                                                                       ‫س لكى أ ود إليهم فرحا ل بهم ] (6) 0‬
                                                                                                   ‫ـــــــــــ‬
             ‫005 .‪.8-Chineau : Les Saints d’ Egypt , I, P‬‬                          ‫3-نمس المرجع المابق‬
                                                         ‫6-ابن المقمع : تار البعاركة س المير ا ولى 0‬
                                                                                                        ‫ــــــ‬
                                             ‫ومن ليبيا جاء إلى مصر 00 فوصل االمكندرية منة 29م0‬
                                                                    ‫رجوع مار مرقس الفتقاد الخمس مدن :‬
‫تره مار مرق الخمس مدن الغربية س وذ ب إلى مصر فبشر ا باإليماان كماا مانوى فاى المصال المقبال‬
‫ى أنا بعد كرازتا فى مصار وتسميماا لكنيماتها س تضاايق مناا الوثنياون جادا س و فكاروا فاى قت اا 0‬
‫فنصحا االخو المخ منون أن يبتعد ق يال س ثم يرجع إلى مصر مر أخرى س إذ لم تكن ماا تا قاد جااءت‬
‫بعااد 0 فجاااء مااارمرقس إلااى الخمااس ماادن الغربيااة ماار أخاارى يمتقااد المااخمنين فيهااا س ويكاارز هااا‬
‫باإليمان 0 فوص ها منة 39 م (02) س وقضى منتين فيها كارزا بامم الممي 0 ونظم الكنيمة ناه 0‬
                                                              ‫" ورمم لها أماقمة و قموما ل وشماممة "‬
‫ثم ودع أ ها الوداع ا خير س وذ ب ليكمل م ا الممكونى ماع باولس الرماول س ثام يرجاع إلاى مصار‬
                                                                              ‫بعد امتشهاد بولس العظيم 0‬
                                                                       ‫تبعية هذه المدن لكرسى االسكندرية :‬
‫وبقيت ذه المدن الخمس خالل كل العصور المميحية تابعة لكرمى االمكندرية 0 وقاد ثبات اذا ا مار‬
‫القانون المادس من قوانين مجمع نيقية الممكونى المقدس الذى إنعقد منة 513م بحضور 123 أمقما‬
                                                       ‫يمث ون كناكس العالم ك ا 0 ونص ذا القانون و :‬
‫" ف تحمظ المنن القديمة التى فى مصر و ليبيا و الخمس مدن الغربية فى أن أماقف االماكندرية يكاون‬
                                                                       ‫لا الم عان ى ذه ك ها " (22) 0‬
‫‪“Let the ancient customs in Egypt . Libye and Pentapolis Prevail that the Bishop of Alexandria has‬‬
‫)21( “ ‪Jurisdiction in ll these‬‬
                                                                                          ‫ــــــــــــ‬
‫02-وقيل إنا وص ها منة 59م ( ابان المقماع ) 0 وربماا يكاون اذا الارأى ا خيار أكثار ماالمة ويكاون‬
                                                         ‫مارمرقس قد بر أوال إلى القديس بولس 0‬
                                               ‫22-قوانين الرمل و المجامع الممكونية و االق يمية 0‬
‫41 .‪12-Nicene and P. N. Fathers Writings 2nd 9series Vol‬‬


‫ومن " الد ابات الكوثوليكية " فى اذا الموضاوع س التاى مانرد يهاا فاى حينهاا س أن ا ب شاينو فاى‬
‫كتابا ( قديمو مصر ) ي ختم افتقاد مار مرقس الق يم الخمس مدن الغربية بقولا ن مارمرقس إنا بعاد‬
‫ذله [ ثم و و م تهب بالرغبة فى أن يرى مر أخرى مع ماا الماوقر الرماول بعارس س ذ اب إلاى روماا‬
          ‫ليقدم لا حمابا ن اإلرمالية التى كان قد هد إليا بها " !! و ذا و نص كالما المرنمى :‬
‫‪“ Puis, brulant du desir encore son maitre venere l’apotre gagna Rome pour lui rendre compte de la‬‬
‫“ ‪mission qu’il lui avait confiee‬‬
‫ـــــــــــ‬
‫.205 .‪13-Chineau : Les Saints d'Egypte , I, p‬‬
‫ندما جاء مارمرقس إلى االمكندرية س كانت ت ه المدينة العظيمة ى العاصمة الثقافية ل عاالم فاى ذلاه‬
‫الحين وكانت مدرمة االمكندرية الشهير ى مركز الع م و الم ممة فى العالم الوثنى س تزدحم بعدد من‬
                              ‫كبار الع ماء س كما تزدحم مكتبتها بمكات اآلالف من المخعوعات القيمة 0‬
‫و كانت االمكندرية مدينة امر بالمكان س يزيد دد مكانها ان نصاف م ياون نمامة ( 2) و الابعض‬
‫يقدر م بثالثة أرباع الم يون من مصريين ويونانيين ويهود ورومان وأحباش ونوبيين وشتى ا جناس‬
                                                                                                ‫0‬



‫واجااة ااذا القااديس فااى االمااكندرية أكباار وضااع معقااد س إذ وقااف أمااام جمهاار ماان الااديانات و العبااادات‬
                                                                                                  ‫المتنو ة 00‬
‫كانت ناه الديانة اليونانية بكال آلهتاا تحات ز اماة زياوس كبيار آلهاة اليوناان كماا قامات مان نتاكجهاا‬
            ‫باد ميرابيس اإللا الوثنى العظيم الذى اجتمعت فيا باد المصريين و اليونانيين معا ل 00‬
                                                                                                          ‫ــــــــــ‬
                                                      ‫2-د0 زا ر رياض : كنيمة االمكندرية فى افريقيا 0‬

 ‫وكانت فى االمكندرية أيضا العبااد الرومانياة التاى أدخ تهاا الدولاة الرومانياة الحاكماة بآلهتهاا الكثيار‬
                                                                      ‫تحت ز امة جوبتر كبير آلهة الرومان 0‬
‫وكاناات ناااه أيض اا ل العباااد اليهوديااة بسنبياكهااا و نامومااها وريعتهااا اإللهيااةس ومااا أدخ ااا يهااا الكتبااة‬
‫المريماايون ماان باادع وتمماايرات باع ااة 0 وكااان اليهااود قااد كثااروا فااى االمااكندرية وبخاصااة منااذا أيااام‬
                                        ‫بع ميوس ا ول س حتى خصصوا لهم حيين أحياء المدينة الخممة 0‬
‫وكان ناه بعض من يهود مصر قد حضروا يوم الخممين فى اورش يم س وال شه أن كثيارين مانهم قاد‬
                                                                                                 ‫آمنوا بالمميحية 0‬
‫كما أن امم الممي كان قد وصل إلى افراد نااه س ان عرياق أباولس االماكندرى الاذى قيال ناا فاى‬
‫ممر أ مال الرمل إنا كان " مقتدرا فاى الكتاب وخبيارا فاى عرياق الارب وحاارال باالروح 00 وكاان فاى‬
                  ‫أخاكية يمحم اليهود جهرا مبينا بالكتب أن يموع و الممي " ( أع 12 : 41 – 31 ) 0‬
‫وربما كان بعض يهود االمكندرية قد وص تهم ك مة الرب ن عريق القديس ممعان القاانوى س أو ان‬
‫عريق " العزيز ثاخفي س " الذى كان ى صا ة وثيقاة بالقاديس لوقاا البشاير 0 ولكان اذه ك هاا كانات‬
                                           ‫حاالت فردية ق ي ة ومع ذله الومع الوثنى العاغى فى االمكندرية‬
‫و باالضافة إلى كل ذه العبادات س كان ناه حكمااء المارس و الهناد س ماع كهناة مصار س وكثيارين مان‬
                                                                                                ‫قاد لمكر الوثنى 0‬
‫فسصبحت المدينة خ يعا من شرات العبادات الوثنياة س ومجااال ل جادل الم مامى و النقااش الادينى س فاى‬
‫مكتبة االمكندرية ومتحمها ومدرمتها الشهير س باين الع مااء و المالمامة ورجاال الادين ومان ياوم كال‬
                                                          ‫ت ه المخممات المكرية س وينشر جدلا خارجها 000‬
                         ‫ووقف مارمرقس وحيدا أمام كل ذه ا ديان و الم ممات س يصار ها جميعا س‬
‫وينتصر يها جميعا بقو هللا العام ة فيا ومعا س وقاد دخال االماكندرية متعباا مان المشاى س وقاد دخال‬
                                    ‫االمكندرية متعبا من المى س وقد تمزق حذاخه من كثر المير 00‬



‫ما أصعب وما أشق تتبع التواريخ فى حيا آباكنا الرمل ! ويندر أن نجد تاريخا دقيقا فى أرقاام مانواتا‬
                  ‫كل الدقة س إنما ى محاوالت يبذلها المجتهدون فيص ون بعد كد إلى تواريخ تقريبية 00‬
                    ‫إن منة مجم مارمرقس إلى مصر ى مشك ة ند المخرخين القدامى و المعاصرين 0‬
‫فيوميموس المخر الشهير يقول إن مارمرقس جاء إلى االمكندرية منة 34 م وممز يوتشر تقول إنا‬
‫جاء منة 54م 0 و البعريره مكمايموس مظ اوم يقاول إن القاديس بعارس أرمال ماارمرقس (!!) إلاى‬
‫االمكندرية منة 55م 0 وإبن كبار يقاول إن ماارمرقس جااء إلاى االماكندرية مانة 15م 0 وا ب شاينو‬
‫يقول إنا جاء إلى االمكندرية منة 09م وكان مره خممين منة 0 وأبو شااكر بان الرا اب " و االنباا‬
‫ايميذوروس س وحبيب جرجس س وكامل صال نخ ة س وايزيس المصرى يقولون إنا وص ها منة 29 م‬
                                                                                                            ‫0‬
‫وومع ذا االختالف الوامع بين كل خالء الماخرخين س نارى غالبياة الماخرخين القادامى – إن لام يكان‬
‫ك هم – قد صمتوا صمتا كامالل ن ذكر ا خبار و ا حداأ التى تهمهم قبل كل شام 0 حتاى مامر أ ماال‬
                                                                      ‫الرمل مار ى ذا النحو تقريبا 00‬
‫لذله نجد أنممنا – من جهة كل ت ه ا رقام – أمام عالمم و الغاز س من يجرخ يذكر فيها أمارال يقينياا كال‬
                                             ‫اليقين ؟! ى أننا منحاول ى قدر عاقتنا أن نبدى رأيا 00‬
‫إننا ال نمتعيع مع قا أن نقبل كل التواريخ المبكر س حيأ كان مارمرقس ما يزال حديأ المن س وحياأ‬
‫كان ما يزال يعمل فى صحبة الرمل 0 ويقينا لم يحضر إلى االمكندرية قبل مجمع أورش يم الاذى إنعقاد‬
                                                ‫حوالى منة 05 م أو منة 25 م حمب إجماع المخرخين 0‬
‫وبعااد مجمااع أورشا يم اصااعحبا القااديس برنابااا إلااى قاابص وبشاارا معااا ناااه 0 وبعااد ذلااه شااعر بااولس‬
                                            ‫الرمول بس مية مارمرقس فع با و مل معا قديمنا الكاروز 0‬
‫ثم لما بدأ مارمرقس خدمتا منمردا س ذ اب إلاى الخماس مادن الغربياة أوال وقضاى فيهاا مانوات 0 وقاد‬
‫يكون قد وصل إلى ناه بين منتى 55م س 15م س وغالبا يكون قاد وصال إلاى االماكندرية مانة 09 م س‬
                                                                                    ‫أو 29 م س و هللا أ م 00‬
  ‫ولعل ذا الرأى و ا قرب إلى لحقيقة إذ يتمق ماع غالبياة آراء الماخرخين ا قبااه الاذين يجع اون ماد‬
    ‫إقامة مارمرقس البشير ى الكرمى االمكندرى 3 منوات أو مبع منوات و ثمانية أشهر00 ( 1 )‬



‫مار مارمرقس الى االمكندرية س ولع ا كانت تجول فى ذ نا فى ذله الحين نبوء إشعياء النباى حينماا‬
‫قال : " وحى من جهة مصر : وذا الرب راكب ى محابة مريعة وقادم إلى مصر 0 فترتجف أوثان‬
‫مصر من وجهة المنير ويذوب ق ب مصر داخ هاا 00 " وفاى ذلاه الياوم يكاون ماذب ل ارب فاى وماع‬
‫ارض مصر س و ماود ل ارب ناد تخمهاا 0 فيكاون الماة وشاهاد لارب الجناود ارض مصار 00 " "‬
‫فيعرف المصريون الرب فى ذله اليوم س ويقدمون ذبيحة وتقدمة س وينذرون ل رب نذرا ويوفون با 00‬
                                       ‫" " ومباره شعبى مصر " ( إش 62 : 2 س 62 – 21 س 51 ) 0‬
‫ولع ا كان فى فكره أيضا ل مجم الممي غ ى مصر ماع المايد العاذراء س و البركاة التاى تركهاا فاى ت اه‬
                                                                                       ‫ا راضى0‬
‫لقد جااء ماارمرقس إلاى االماكندرية قادماا مان الخماس مادن الغربياة 0 وقيال فاى بعاض المراجاع غناا‬
‫وص ها ن عريق الواحات ثم الصعيد إلى االمكندرية ودخ هاا مان الجهاة الشارقية المينااء حياأ كانات‬
                                                                               ‫المم ة قاكمة (3) 0‬
                                                                                             ‫ـــــــ‬
                             ‫1-انظر المراجع العديد التى ذكر ا كامل صال نخ ة ص 902 س 302 0‬
               ‫3-كامل صال نخ ة : تاريخ القديس مارمرقس ص 35 س 15 ن ابى شاكر بن الرا ب‬


‫لما اقترب مارمرقس إلى االمكندرية س صا ى إلاى هللا قبال أن يادخ ها س لكاى يدر اا با ما حة الروحياة‬
                                             ‫الالزمة لمثل ذا الجهاد الذى كان مزمعا ل أن يدخل فى ميدانا‬
‫ولما دخ ها كان حذاخه قد تمزق من كثر المير فى الكراز و التبشير س فمال إلى إمكاف فاى المدينماة‬
‫إمما انيانوس ليص حا لا 0 وفيما و يص حا دخل المخراز فى أصبعا فصر قااكال " اياس ثيكاوس"‬
‫أى ( يا هللا الواحاد6 0 فارقص ق اب الرماول عرباا نادما مامع اذه الك ماة س ووجاد ا فرصاة منامابة‬
                                                                          ‫ليحدنا ن ذا اإللا الواحد 0‬
‫ولم يكن منامبا أن يبدأ حديثا ال وتيا مع إنمان مجروح متسلم س فكان البد أن يخ صا أوال مان ألماا ثام‬
‫يتحدأ معا 0 و كذا تمل اى العاين ود ان باا اصابع أنياانوس 0 وقاال بامام يماوع المماي إبان هللا‬
                       ‫ترجع ذه اليد م يمة ( 4) 0 فالتسم جرحا فى الحال كسن لم يكن قد حدأ لا شم 0‬
             ‫فتعجب انيانوس جدال من ذه المعجز التى حثت بامم يموع الممي وتمت ق با لك مة هللا 0‬
‫هللا 0 و نا مالا الرمول من يكون ذا اإللا الواحد الذى نعق با االمكاف باممة 0 فسجابة انيانوس‬
‫: [إننى اممع نا ممعا س ولكنى ال ا رفا ] وبدأ الحديأ الروحى من ذا الرمول العجيب الذى ينتهز‬
‫كل فرصة ليعمل فيها ماال ل ارب 0 وماا أن انتهاى االماكاف مان اصاالح الحاذاء وما ما لماارمرقس س‬
‫حتى د اه أن يذ ب معا إلى بيتا ليكمال لاا اذا الحاديأ الال اوتى الشايق الاذى از اى االماكاف أن‬
                                                                                 ‫ينتهى باصالح الحذاء 0‬
‫ولما دخل مارمرقس إل ى بيت انيانوس رشما بعالمة الص يب وقال بركة الرب تحل فى ذا البيات ( 5)‬
             ‫ثم ج س معا ومع أمرتا يحدثهم ن الميد الممي فقال لا أنيانوس أريد أن اراه س فقال لا‬
‫مسر يه إياه 0 واخذ يحدثهم ما ورد نا فى كتب ا نبياء وما حدأ فاى تجماده ومعجزاتاا وصا با و‬
                                                                          ‫المداء العظيم الذى قدما ل عالم‬
  ‫فااآمن إنيااانوس وأماارتا و مااد م مااارمرقس 0 وكااان ااذا البياات ااو باااكور المااخمنين فااى كااراز‬
                                                                                      ‫مارمرقس مصر 0‬
‫ــــــــــــ‬
‫105 . ‪4-Les Saints d’Egypte, I, P‬‬
‫5-صاار ااذا البياات فيمااا بعاد كنيمااة باماام مااارجرجس كمااا ورد فاى منكمااار 01 اااتور س وقااى تاااريخ‬
                                                                                 ‫البعاركة البن المقمع 0‬




‫إلى مارمرقس العظيم أول االماقمة الكرمى االمكندرى س لم يكن يعرف معنى ل مقمية موى أن يجول‬
‫مبشرا من مكان بك مة الرب 0 و كذا إذ مل فيا روح هللا وقاف متحاديا جمياع الصاعاب التاى تعتارض‬
‫كرازتا 0 وبغير جيبة امتعاع أن يحاول الكثيارين إلاى اإليماان باالرب اى الارغم مان كثار ا دياان‬
‫وكثر العبارات وكثر ا صنام و المذاب الوثنية التى كانت تقاب ا فى كل مكان س من باادات المرا ناة‬
                            ‫و اليونان و الرومان و المرس ومجاالت اليهود و المذا ب الم ممية 00‬
                          ‫وال نريد أن نشهد لا بسنممنا إنما يكمى أن نورد بعض شهادات الكاثوليه :‬
‫ورد فى كتاب مروه ا جبار ل ب فرمان اليماو ى ان ماارمرقس [ وقاد بااره هللا اى غيرتاا بناوع‬
‫جيب 0 ن ا رض التى كان الظالم الكمر و الرذي ة ممدوال يها س امتحالت بتبشير القديس مرقس‬
                                             ‫اإلنجيل إلى فردوس مماوى تضم فيا شمس العدل ] (9) 0‬
‫وقال مكميموس مظ وم بعريره الروم الم كيين الكاثوليكيين ن مرمرقس فى االمكندرية انا [ رد من‬
‫مكانها ن الضالل إلى االيمان بالممي ددا وافرا بوامعة نعمة هللا و العجاكاب الباا ر التاى صانعها‬
           ‫وما رافقتها من نموذجا وميرتا المم وء من المضاكل و االماتات و التقشمات الصارمة 00‬
‫حتى أن االماكندرية اصابحت اورشا يم ثانياة نظيار ماا حصا ت ت اه بعاد ح اول الاروح القادس فاى ياا‬
                                                                                         ‫صهيون] (3) 0‬
‫و كااذا نماات ك مااة الاارب بقااو وبماار ة جيبااة س واكتمااحت كاال المقاومااات الكثياار التااى صااادفتها 0‬
‫واظهر لنا مارمرقس انا لايس بكثار المبشارين و ال بمركاز م و ال بما عانهم س و إنماا يمكان لشاخص‬
‫واحد أن يعمل جبا اذا مل روح الرب فيا 00 و كذا فهمنا معنى قاول باولس الرماول فيماا بعاد ان‬
                                                        ‫مارمرقس " انا نافع لى ل خدمة " (1تى 4 :22)‬
                                                                                                   ‫ــــــــــ‬
                                               ‫9-مروه ا خيار تراجم ا برار ص 331 ( 51 نيمان ) 0‬
                                  ‫3-كنز العباد الثمين فى اخبار القديمين ه1 ص 155 ( 51 نيمان ) 0‬



‫اى‬       ‫لقد كان تسثير مارمرقس فى االمكندرية وامعا جدا س وكان أيضا ل ميقاا جادا س ف ام يقتصار نجاحاا‬
                          ‫كثر د المخمنين س وإنما با كثر روحياتهم وشد ص تا با وز د م فى الماد‬
‫حتااى أن يومااابيوس المااخر الشااهير يقااول فااى ذلااه [ وكااان جمهااور المااخمنين رجاااال ونماااء الااذين‬
‫اجتمعوا ناه فى البداية س و اشوا حيا الز د الم ممية الماكقاة الحاد س كثيارين جادا 0 لدرجاة أن في او‬
‫وجده امرا جديرا باال تمام ان يصف جهاد م واجتما اتهم و تعزياتهم وكل عرق معيشتهم ] (1) 0 ثم‬
‫بعد ذله كتب يومابيوس فصال كامال عويال ن رأى المي موف في و فى إ جابة بحيا النمه فى مصار‬
                                                                           ‫آخذا ذله ن كتابة " حيا التسمل " 0‬
‫ويقول ا ب شينو فى كتابة قديمو مصار [ إن الحياا التاى تاد و إلاى العجااب فاى مصار بعاد اإليماان س‬
‫جع ت في و اليهودى المشهور يخكد فيما بعاد أن االماكندرية أ اادت إليناا ذكار ا ياام ا ولاى التاى كانات‬
                                                                                              ‫لكنيمة اورش يم (6)‬
   ‫فماذا قال المي موف في و إذن فى ا جابة بالمخمنين فى مصر ؟ لقد قال نهم كما مجل يومابيوس :‬
‫[انهم اول كل شم قد تركوا ممت كاتهم 00 و المرج انهم فع وا اذا فاى ذلاه الوقات تحات تاسثير إيماان‬
                                                                            ‫م تهب مقتدين بمير ا نبياء 00 ] 0‬
                      ‫[ وفى كل بيت من بيوتهم كان يوجد مكان مقدس 00 حيأ يخدون أمرار الحيا الد‬
‫ينية فى زلاة تاماة 0 و ام ال يادخ ون إلياا أى شام س ال ععاام و ال شاراب س وال شام يتصال بحاجياات‬
                                                                                                       ‫الجمد 00 ]‬
‫[ وكانت كل المتر من الصباح إلى المماء ى وقت رياضة روحية لهم 0 لنهم يقراون الكتب المقدمة‬
‫ويممرون ف ممة ابا كهم بعريقة رمزية معتبرين الك مات المكتوبة رموزا لحقاكق خمية 00 وال يقضون‬
       ‫وقتهم فى التسمالت فحمب بل ايضا يخلمون ا غانى و الترانيم بكل انواع االوزان و ا لحان ] 0‬
                                          ‫[وكان ال يتناول احد منهم ععاما أو شرابا قبل غروب الشمس ] 0‬
‫[يت ااذذون بالحكمااة وي تهمونهااا إلتهامااا س ت ااه الحكمااة الممعمااة بالتعاااليم بااال حااد ] 0 كمااا وصااف في ااو‬
                               ‫متهم ووصف ص واتهم و دوء م وصمتهم ونمكهم وخدامهم الكنميين 0‬
‫ــــــــــ‬
‫.2 ,61 ,‪8-Eusebius : Ecclesiastical H‬‬
‫205 .‪9-Chineau : Les Saints d’egypte , I, p‬‬
‫وفااى االمااكندرية امااس القااديس مااارمرقس م درمااة ال وتيااة تمااتعيع أن تقااف ضااد المرمااة الوثنيااة‬
‫الشاهير وتقااوم افكار اا 0 وقاد هاد باإدار اذه المدرماة إلاى القاديس يماعس الاذى صاار فيماا بعاد‬
                                                                          ‫مادس أمقف امقف لالمكندرية 0‬
          ‫كما أنا وضع القداس اإللهى س الذى تركا فص ى با القديس انيانوس ومن معا من الكهنة 00‬
‫ولمااا كااان الكااال م اان المدرمااة الال وتيااة و القااداس المرقمااى يحتاااه إلااى مزيااد ماان التماصاايل س لااذله‬
                        ‫خصصنا لكل منهما فصال من ذا الكتاب 0 ومنرجع إلى الكالم نهما فيما بعد 0‬



‫أمام ذا االز ار الكبير ل،يمان فى مصر س اشتع الوثنيون غضبا سوفكروا فى قتل مارمرقس 0 فنصحا‬
‫المخمنون أن يبتعاد ق ايال مان اجال ماالمة الكنيماة ور ايتهاا 0 ندكاذ رأى ماارمرقس أن يتاره مصار‬
‫بعض الوقت س ويرجع ليمتقد أوالده من المخمنين فى الخماس مادن الغربياة 0 وبعاد أن جاال فاى رباوع‬
                                                               ‫البالد المصرية يكرز فى كثير من مدنها 0‬
‫لااذله قااام بماايامة القااديس انيااانوس أمااقما ااى االمااكندرية حااوالى مااتة 19م س ومااام معااا ثالثااة ماان‬
                            ‫الكهنة م مي يوس ومابينوس ومردنوس 0 وأيضا مبعة من الشمامة (02)‬
‫ونالحظ أن ميامة القديس أنيانوس أمقما ى االمكندرية بيد ماارمرقس أثنااء حياتاا تععيناا فكار أن‬
‫مارمرقس كانت لا الصمة الممكونية التى ل رمل حيأ يبشر بالدا ويرمم لهاا امااقمة س ويجاول يع اب‬
                                       ‫غير ا ويرمم لها أماقمة أيضا كما فعل فى الخمس مدن الغربية 0‬
‫ى انا من االخعاء التاى وقاع فيهاا القاديس جياروم ناد حديثاا ان ماارمرقس فاى كتاباة ( مشاا ير‬
‫الرجال 0 اخت ع ا مر يا بميامة القديس انيانوس أمقما فظن أن مارمرقس قد امتشهد منة 19م 0‬
                            ‫ظانا أن ميامة انيانوس معنا ا انتهاء حيا القديس مارمرقس ى ا رض !!‬
‫و المعروف ععبا و الثابت من الكتاب المقدس أن القاديس باولس الرماول ع اب ماارمرقس ليكاون إلاى‬
‫جواره نادما قارب وقات إنحاللاا ( 1 تاى 4 : 22 ) 0 فاذ ب ماارمرقس إلاى روماا س وظال إلاى جاوار‬
‫القديس بولس حتى امتشهد حوالى منة 39 م 0 و كذا يمتحيل أن يكون القديس قد فى الرب منة 19‬
                                                                         ‫م حمبما أخعس جيروم (22 ) 0‬




‫قضى القديس منوات فى افتقاد ر يتا فى الخمس مدن الغربية وفى معاونة القديس بولس الرمول فى‬
            ‫كرازتا فى روما 0 وبعد امتشهاد الرمولين العظيمين القديس بعرس و القديس بولس 0‬
‫أخيرا س بعد ذا الجهاد العويل فى الكراز و التبشير " بسممار مرارال كثير " س شاء الرب لهذا الانمس‬
                                                        ‫العا ر أن تمتري أخيرا فى حضنا 00‬
‫ــــــــــ‬
‫‪10- Chineau & Rene Basset : Le Syaxaire‬‬
‫.8 , ‪11-St. Jerome : Illustrious Men‬‬


‫وبعد امتشهاد الرمولين العظيمين القديس القديس بولس : رجاع ماارمرقس إلاى االماكندرية س فوجاد‬
‫غرما قد نما وازد ر : كان دد المخمنين قد تزايد جدا س وقد بنوا لهم كنيمة فى المنعقة الشرقية من‬
‫االمااكندرية رفاات باماام " بوكاليااا " (12) وكاناات لحيااا المقدمااة التااى اشااها المماايحيون ناااه قااد‬
                                                                              ‫اجتذبت كثيرين إلى اإليمان 0‬
‫و كف القديس مرقس ى افتقاد ر يتا س وزيار ب ادان مصار وتبشاير ا س وتثبيات إليماان فاى ق اوب‬
‫الناس 0 ولم يكف ن متابعة الو ظ و التع يم س حتى ا تزت أركان لوثنية وامتحق من الكنيمة لقب "‬
                                                                                         ‫مبدد ا وثان " 0‬
                                                                                                    ‫ــــــــــ‬
‫12-ك مة بوكاليا معنا ا دار البقر س وقيل إنها مميت كذله نها كانت حظير ل بقر أو ناا كانات تنبات‬
‫فااى ذلااه حشاااكش وأ شاااب بريااة س فكااانوا ير ااون فيهااا البقاار 0 و موضااعها االن الكنيمااة المرقمااية‬
                                                                                             ‫باالمكندرية 0‬




  ‫وكان الوثنيون يبغضونا بغضا شديدا س ك ما رأوا نجاح م ا فى الكراز بالمماي وكثار إتبااع النااس‬
‫لااا 0 وكااانوا يخااافون شااديدا ماان خعاار ااذا الغريااب الااذى ز اازع ديااانتهم 0 كمااا خشاايت خعااره أيض اا ل‬
  ‫الحكومة الرومانية 0 وإذ كان ناه ا تقاد أنا إن ضا ت الوثنية ضا ت معها حكومتهم 0 لذله قدوا‬
  ‫النية ى التخ ص منا س ظنا منهم أنهم بقت ا يبيدون المميحية معا 0 و كاذا كاانوا يتحيناون المرصاة‬
                                                                                                   ‫ل مته با 0‬
‫حدأ ذله فى منة 19م س فى المنة الرابعة شر لحكم نيرون الظالم س فى يوم 61 برمود س حيأ كان‬
‫المميحيون يحتم ون بعيد المص ( القيامة ) فى كنيمة بوكاليا وقد تصادف أن نمس ذله اليوم كان و‬
                                           ‫يوم االحتمال الوثنى العظيم بعيد اإللا ميرابيس ذى الشهر‬
‫الكبير الذى يشتره فى االحتمال با المصريين و اليونانيون ى المواء س وكانت االحتمااالت تقاام فاى‬
                                                                 ‫معبده وتزدان بها باقى المعابد 00‬
‫وفى ذله اليوم امتشاع الوثنيون غضبا 0 وتجمعوا لقتل مارمرقس 0 إما ن يد م فى فى ت ه المنة‬
‫كان فاترا بالقياس إلى يد المميحيين س نظرا لتحول كثير من الوثنيين إلاى الممايحية (2) 0 وإماا ن‬
                  ‫مارمرقس جا ر بتقبي العبادات الوثنية فس اه مخع الوثنيين فى فى االمكندرية (1)‬
‫لاذله اايل الوثنياون الشااعب س أ اااجوا الحكاام أيضاا ل ضاده 0 فتجمهاارت جما ااة مانهم س و جمااوا ااى‬
‫كني مة بوكاليا و اقتحمو ا س حيأ وجدوا القديس مكمال الذبيحاة اإللهياة فشاتتوا الممايحيين س وقبضاوا‬
‫ى القديس مرقس 0 وربعوه بحبل ضخم س وجروه فى الشوارع و العرقات س و ام بصايحون [جاروا‬
                                                                             ‫التنين إلى دار البقر ] 0‬
‫وظ وا يمحبونا بقماو ظيمة س وجمما يرتعم باالحجار ى ا رض س حتى انصبغت ا رض بدما س‬
‫وتمزق لحمة و تناثر نا و ناه 0 وخالل ذله كان القديس يمب هللا ويشكره ى أنا جع ا أ اال ن‬
                                                                             ‫يتسلم من أجل إمما (3)‬
‫ولما تعبوا من جره وتعذيبا س القو ت ه مهشما فى مجن مظ م س إلى أن يتشاوروا بسية ومي ة يميتونا‬
                                                                                                      ‫0‬
                                                                                             ‫ــــــــــــ‬
                                         ‫2-ماويرس ابن المقمع : تاريخ البعاركة س المير ا ولى 0‬
                          ‫1-مدام بوتشر : قصة الكنيمة القبعية ه2 ص 11 س منمى يوحنا ص 32 0‬




‫قضى مارمرقس ت ه ال ي ة فى المجن س مهشم الجمد س ولكن نمما كانات القاة باالرب 0 فكاان يصا ى‬
                                      ‫فى المجن س وال يمكر إال فى ال قاء بإلهة 0 ولم يتركا هللا وحده 0‬
‫فمى نصاف ال يال ظهار لاا مااله س ولمماا وقاواه قااكال : [ ياا مارقس 0 أيهاا الخاادم الصاال : قاد أتات‬
‫ما ته س ومتنال مكافاته حاال ] (5) 0 [ تشجع فقد كتب إممه فى مامر الحياا ] 0 فتعازى القاديس س‬
‫ورفع يديا نحو المماء وقال [ أشكره يا مخ صى يموع الذى لم تتخل نى أبادا س ووضاعتى فاى اداد‬
                                                                                 ‫الذين نالوا رحمته ] 0‬
‫وما أن توارى نا المااله س حتاى ظهار لاا المخ اص 0 وأ عااه الماالم س وقاال لاا : " ياا مارقس س ياا‬
‫ت ميذى س يا إنجي ى س ليكن المالم له " ( 9 ) 0 فصر الت ميذ قاكال [ يا ميدى يموع ] و ندكذ اختمت‬
                                                   ‫الرخيا س فمرح وتعزى س وامتعد ق با لمالقا الرب 0‬
                                                                                                ‫ــــــــــ‬
                             ‫3-مكميموس مظ وم : الكنز الثمين فى أخبار القديمين ه1 ص 155 0‬
‫4-قال العالمة الدكتور نروتزوس أحد مديرى المتحاف الروماانى باالماكندرية [ إن المكاان الاذى ماجن‬
‫فيا القديس مرقس ليال بعد أن جروه بالحبال فاى ياوم 61 برماود مانة 19م س او نماس الماجن الاذى‬
‫ظ ت آثاره باقية إلى هد دخول المرنمين بقيااد نااب يون بوناابرت مديناة االماكندرية س بجاناب كنيماة‬
‫يوحنا و اليشع النبى القديمة التى حل مكانها اآلن جامع النبى دانيال فى آخار الشاارع الاذى يحمال امام‬
‫ذا النبى ] 0 وقد ورد ذكر ذا المجن و مكانا فى مير القديس بعرس خااتم الشاهداء ( الباباا 32 )‬
‫وقيل إنا واقع بالقرب من كنمية بوكاليا حمبما رواه مارويرس بن المقمع 0 ( انظر كامل صال نخ ة‬
                                                                              ‫ص 102 0‬
‫. 605 .‪5-Chineau, Les Salnts d’Egypte Vol I, P‬‬


                          ‫وم يم م يمان ( فرنميس العتر ) : مختصر تاريخ الكنيمة القبعية ص 111 0‬




‫وفى باح الغد ( 03 برمود ) رجاع الوثنياون مار أخارى س و أخاذوا ماارمرقس مان الماجن س وربعاوا‬
‫نقا بحبل غ يظ س وظ وا يعيدون الكر كاليوم المابق فى جره ومحبا ى أحجار 0 و و فى كل ذلاه‬
                                                                      ‫يص ى من أج هم ويع ب لهم المغمر (3)‬
‫وأخيرا امتودع القديس روحا العا ر فى ياد هللا س و ناال اك يال الشاهاد س واك يال الرماولية س واك يال‬
                                                                                    ‫البشار واك يل البتولية (1)‬
‫ى أن موتا لم يهد ثاكر الوثنين وحقد م س فمكروا فى حرقا أيضا ل س إمعانا فى التنكيل با 0 فجمعوا‬
‫حعبااا كثياارا س و أ اادوا نااارا لحرقااا (6) 0 ولكاان فااى ال حظااة التااى اشااكوا فيهااا أن ي قااوا فيهاا بالجمااد‬
            ‫ليحترق س بت اصمة شديد مصوبة بمعر غزير س فتمرق الشعب س وانعمست النيران (02)‬
‫وأتى جما ة من المخمنين الباما ين س فسخاذوا جماد أبايهم فاى االيماان س وحم اوه إلاى كنيماة بوكالياا س‬
‫ووضعوه فى تابوت س حيأ ص ى يا خ يمتاا القاديس إنياانوس (22) مان االك ياروس وكال الشاعب 0‬
‫وتباره الجميع منا 0 ودفنوه فى قبر نحتوه لا فى ت اه الكنيماة س فاى الجاناب الشارقى منهاا 0 ولقبات‬
                                                                                ‫الكنيمة بامم القديس مرقس 0‬
‫وفااى نمااس مكااان دفنااا س امتشااهد البعريااره االمااكندرى القااديس بعاارس ( خاااتم الشااهداء ) فااى هااد‬
                        ‫جاليريوس مكميموس منة 023 ى نمس مقبر م ما الرمول الشهيد (12) 0‬
        ‫أما ماذا حدأ لرأس القديس مرقس وجمده س فقد خصصنا لا فصال قاكما بذاتا فى ذا الكتاب 0‬
                                                                                                             ‫ـــــــــــ‬
                                                                                     ‫3-نمس المرجع المابق 0‬
               ‫1-ذكر ابن كبر ( المصل الرابع أن القديس كان بتوال وكذله أنبا ماويرس امقف نمتروه‬
‫6-المكان الذى ا دوا فيا الحعب لحرق القديس و المكان الذى رف بامم االفانج يون أو االنجي يون‬
                                                                                                                     ‫0‬
‫وقاال ناا امي ينااو فاى كتابااا ان جعرافيااة مصار فااى العهاد القبعااى س إناا كااان فاى الجهااة الغربياة ماان‬
‫المدينة وقال العالمة كاترمير ‪ Quatremere‬إنا فى جهة امود الموارى 0 وأن جمد القديس الذى م م‬
                      ‫من الحريق بمعجز س تنقل من ذه الجهة إلى دار البقر حيأ وضع فى الكنيمة 00‬
                                                          ‫( انظر كامل صال نخ ة ص 0212 وص 222 ) 0‬
‫02-ابن المقمع ( المير االولى ) ومنكمار 61 برمود س وايريس المصرى ص 31 0 ومروح ا خبار‬
                                                                                                      ‫ص 431 0‬
                                         ‫22-مختصر تاريخ الكنيمة القبعية ( فرنميس العتر ) ص 311 0‬
‫. 805 , 705 .‪12-Chineau , Les Saints d’Egypte p‬‬


‫و الكنيمة المقدمة تعيد المتشهاد القديس يوم 03 برموده س بينماا تعياد الكنااكس الغربياة فاى ياوم 51‬
                                                                           ‫ابرايل ( 51 نيمان ) 0‬
‫وحمابما ورد فااى شاينويكون مااره ناد امتشااهاده 15 مانة 0 ويقااول البعرياره مكماايموس مظ ااوم‬
                             ‫(32) فى كتابا الكنز الثمين فى أخبار القديمين ن القديس مارمرقس 0‬
‫[ وقااد اضااحى قبااره مجياادا ومكرمااا نااد المماايحيين بعباااد ك يااا س حتااى أنهاام كااانوا يااستون ماان أمكنااا‬
‫بعيد لزيارتا 0 ومن جم تهم نقرأ فى تاريخ الجيل الرابع ن الكا ن القديس في ورومس أنا ماافر مان‬
‫اق يم غالعية و كبادوكية إلى االمكندرية ليزور ذا القبر الج يل س الذى تشايدت فيماا بعاد ناده كنيماة‬
                                             ‫فخمة مع دير ثبتا إلى الجيل الثامن شاكعى الذكر ] 00 (42 ) 0‬
                                                                                                          ‫ــــــــــ‬
                                                                                          ‫32-جزء 1ص 355 0‬
             ‫42-الكنيمة كانت مشيده من قبل س ربما يقصد إ اد بناكها بعد دمها فى بعض العصور 0‬




‫حيا ذا القاديس فيهاا الكثيار مان اآلياات و المعجازات س التاى صاحبت رماالتا س وأثبتات قدمايا حياتاا‬
                                                                  ‫و مل هللا معها س نذكر من بينها :‬



‫افتت حياتا فى الكراز و التبشاير س بهاذه المعجاز س التاى ذكرنا اا بالتمصايل فاى صامحة 12 مان اذا‬
                                                                                        ‫الكتاب 0‬
‫بصال منا إنشق ا مد وال بخ س وماتا س وانقعع نم هما من ت اه البرياة 0 وبمابب قاو المعجاز آمان‬
                                                   ‫بالممي ارمعوبولس والد القديس مرقس 00‬



‫وكما بدأت كراز مارمرقس العامة بمعجز قتل ا مد و ال بخ س كذله بدأت كرازتاا فاى مصار بمعجاز‬
‫شماء أصبع المثقوب فشماه 0 وآمن انيانوس س وكان بااكور الماخمنين فاى االماكندرية س وأول أماقف‬
                ‫رمما لها القديس مارمرقس 0 وقد شرحنا ذه المعجز بالتمصيل فى صمحة 95 0‬
‫[وقد أظهار الارب اى يدياة – أثنااء إقامتاا باالبالد المصارية – آياات كثيار و جاكاب متعادد س تسماس‬
                                                        ‫بوامعتها م كوت هللا وتسيد إنجي ا ] (2) 0‬
                                 ‫ى يديا ] (1) 0‬      ‫ذا المعجزات وصمها شينو بسنها [ معجزات لم تنقعع‬
                                                                                              ‫ـــــــــ‬
                                                       ‫2-منمى يوحنا : تاريخ الكنيمة القبعية ص 32 0‬
‫. 505 . ‪2-Les Saints d’Egypt , I , p‬‬




‫ما أكثار المعجازات التاى أجرا اا هللا اى يدياا فاى الخماس مادن الغربياة س يقاول مااويرس بان المقماع‬
‫أمقف ا شمونين فى القرن العاشر فى كتابتا لمير مارمرقس (3) [ قصد الخماس مادن أوال س وبشار‬
‫فى جميع أ مالها بكالم هللا س و أظهر جاكب كثير حتى أنا ابرأ المرضى س وعهار البارص س و أخاره‬
‫الشياعين بنعمة هللا الحالة فيا 0 فآمن بالميد الممي كثيرون س وكمروا أصنامهم التى كانوا يعبدونها‬
                                                                                               ‫]0‬
‫وفى المقدمة التى كتبها " المشرقى " إلنجيل مرقس (4) س وتحادأ ان [ جاكباا الباا ر فاى الخاس‬
                                                                                  ‫مدن الغربية ] 0‬
‫و ذه المعجزات التى جرا ا هللا ى يدى مارمرقس فى ليبيا س قال نها شينو فى ص 005 مان كتاباة‬
‫‪ [ Les Saints d’gypte‬كان يخمف آالمهم س ويشمى مرضا م س منتمعا بهذه امعجزات ليقدم لهم الممي ]‬
                                                                                                  ‫0‬



‫وقد رأينا فى قصة إمتشهاده ( ص 19 ) كيف أنا ظهر لاا مااله س ثام ظهار لاا الارب نمماا س لتقويتاا‬
                                                                                   ‫وتعزيتا 0‬



‫فبعااد أن أ ااد الوثنيااون لهيااب نااار ليحرقااوا جمااده المقاادس بعااد امتشااهاده س باات العواصااف و ع اات‬
‫ا معااار بشااد س وأدى ذلااه إلااى نتيجتااين ااامتين و مااا س نماارق الااوثنين س و تمكاان المااخمنين ماان أخااذ‬
                                                                                               ‫جمده لدفنا 0‬



‫يقال أنا بينما كان يبشر ى شواعى ا درياتيه س أن بت اصمة س جرفت مركبا إلاى شاوعم الجازر‬
‫و البحيرات الق ي اة المااء 0 و ناا ظهار لمارقس الرماول مااله قااكال : [ فاى اذا الكاان متنشاس مديناة‬
‫كبياار باماامه ] : وجاادت بعااد 004 ماانة أن مااكان اليابمااة الااذين ربااوا بااالقرب ماان مدينااة البندقيااة‬
                                        ‫بإيعاليا س ع بوا أن ي جسوا إلى ذه الجزر س وبنوا مدينة البندقية 0‬
‫وا تبر أ ل البندقية القديس مرقس شميعا ل لهم و اتخذوا أمده رمزال لهم 0 وأصبحت صور ماارمرقس‬
   ‫و ا مد مجاالل لمنانى البندقية 0 و كذله ا مد المجن س بمبب أن إنجي ا يدل ى الجاه الم كى ل ممي‬
                                                                                     ‫و و أمد اليهودية (5)‬
                                                                                                       ‫ـــــــــ‬
                                                                         ‫3-تاريخ البعاركة – المير ا ولى 0‬
                                                                            ‫4-تممير المشرقى ه2 ص 522‬
         ‫5-الرموز المميحية وداللتها س لجوره فيرجمون س تعريب د0 يعقوب جرجس ه 1 ص 411 0‬
                         ‫9-حبيب جرجس : القديس مرقس اإلنجي ى ص 15 – ص 09 ( ن الروس ) 0‬
‫ذه معجز أخرى يرويها أ ل البندقية س ويتمظاون لاذاكرا ا ب وحاة جمي اة فاى متحاف المناون الجمي اة‬
‫بالبندقياة س تنماب إلاى المناان الشااهير ( باارى دى باوردو ) 0 و اى آياة ماان المان تمثال حرباا شااعواء‬
                                       ‫يحارب فيها القديس ن المدينة ضد عغمات الشياعين اآلثمة 0‬
                                            ‫وقصة المعجز التى تشرحها ال وحة المنية ى ذه ( 9) 0‬
‫يقولون إنا ذات لي ة ع ب ثالثة رجال من أحد البحار ان يبحاربهم إلاى ليادو 0 وكاان أحاد م مادججين‬
                                                                                           ‫بالمالح 0‬
‫وما ابتعد القارب ن الشاعم س حتى اه البحر و ماه س وظهارت اشاباح شايعانية مخيماة فازع منهاا‬
‫البحار 0 ولكن مر ان ما رأى الرجل البار يشخص بعينيا نحو المماء مص يا فى خشوع س و الجنديين‬
‫بجواره يشهران المالح 0 ولم يمض وقت عويل إال و دأ البحر س وتمكن القديمون من عرد الشياعين‬
                                                       ‫فاختمت 0 ووصل القارب مالما إلىميناء بيازتا 0‬
‫وكم كانت د شة البحار حينما رأى الرجال الباار يخاعباا قبال النازول إلاى الشااعم قااكال : [ أناا مارقس‬
‫رمول الممي 0 خاذ اذا الخااتم وما ما إلاى حااكم المديناة فيكافكاه أجال المكافاس اى ماا تكبدتاا مان‬
‫مشاق وأ وال من اجل فى ال ي اة 0 وا ام اناى ماا جكات اذه ال ي اة اذه ال ي اة س وبصاحبتى الشاهيدان‬
‫جرجس و تاوضروس 0 إال النقاذ البندقية من عغمات الشياعين التى أحاعت بها 0 فقد تمادى البنادقاة‬
            ‫فى الرذي ة وشربوا اإلثم دون امتحياء أو خجل 0 ولكنى أثق برجو هم ن غوايتهم 00 ]‬
‫وظن البحار اوال أنا فى ح م س لوال أنا لمس الخاتم س فرأه حقيقة ال خياال 0 فذ ب فى الحال إلى الحاكم‬
‫ذه البحار الذى م ما الخاتم س وروى لا قصة القديس 0 وأقام يدا ج يال فرحا بنجاا المديناة وأ هاا‬
                                                                                                     ‫0‬
‫ومن رو ة الوحة التى تمثل ذه المعجز نق ها نااب يون إلاى بااريس ناد غازوه إليعالياا 0 ثام ا يادت‬
                                                                                  ‫إليها منة 5212 م 0‬
‫بينما يجمع أ ل الغرب المعجزات الخاصة بقديمنا ويمج ونها فى كتب س ويرممون لها ال وحات المنية‬
‫س نقصر نحن كثيرا فى ذا المر وال نمجل إال معجزات العصر الرمولى 0 ليت معجزاتا الحديثة تع ان‬
                        ‫ى الناس س وليتا يمتمر فى معجزاتا معنا المنير بقو الروح الحال فيا 00‬

                                             ‫م حوظة توجد صور بكنيمة مارمرقس بالبندقية ص 69‬
‫ظاال جمااد القااديس مااارمرقس ورأمااا معااا فااى تااابوت واحااد س حتااى ماانة 449 م 0 وكااان ااذا التااابوت‬
‫محموظا فى كنيمة بوكاليا ( دار البقر ) س و ى الكنيماة المعروفاة بامام المغاار أو ديار امامل ا رض‬
‫00 وكانت تعل ى الميناء الشرقى لالمكندرية ند صخر تقعع منهاا الحجاار س فاى الموضاع الاذى‬
                                                                                 ‫تمت فيا شهاد مارمرقس 0‬
‫ولمااا حاادأ االنشااقاق الخ قياادونى ماانة 254م س ونمااى القااديس ديومااقورس البابااا 51 ماان باباااوات‬
 ‫االمكندرية ن كرميا س تعرضت الكنيمة القبعية الضعهاد مريع من أصحاب العبيعتين ( الم كيين )‬
‫امتمرت 062 منة حتى المت العربى 0 وامتولى الروم الم كيون ى كناكمانا س لدرجاة أن كثيارا مان‬
‫باباواتنا ما كانوا يج مون مع قا ى كرميهم فى االمكندرية س وماا كانات لهام فاى االماكندرية كنيماة‬
‫احااد يص ا ون فيهااا (2) 0 و بالتااالى وقعاات كنيمااة مااارمرقس باالمااكندرية ( بوكاليااا ) فااى يااد الااروم‬
                                   ‫الم كيين س وفيها جمد مارمرقس كامال 0 وظ ت كذا حتى ام 449 م 0‬



‫ثم يروى لنا التاريخ أن رأس القديس مارمرقس مرفت س وأ ى ا صا حااول أحاد البحاار مارقتها س‬
                                                                   ‫أبان المت العربى منة 449م 0‬
‫ورد ن ذا لحادأ فى منكمار 1 عوباة (1) [ 00 ثام دخال ركايس المراكاب إلاى كنيماة ماارمرقس س‬
‫ووضع يده فى التابوت س فوجد جمم القديس مرقس 0 فع م انا ظيم س فسخذ الراس وخبس ا فى مركباا‬
                                                                                              ‫]0‬
                                                                                          ‫ــــــــــ‬
                              ‫2-ماويرس بنالمقمع : تاريخ البعاركة : من البابا 51 إلى البابا 13 0‬
‫.‪2-Patrologia Orientalis :La Synaxaire Arab-Jacobite‬‬


‫ويروى إبن المباع ( و و من ماء القرن 32 ) ذا الخبر بعريقة أخارى فيقاول [ أحاد البحاار بار‬
‫ليال إلى كنيمة القديس مرقس اإلنجي ى التى ى ماحل البحر المال المعروفة بالمغاار 0 فنازل إليهاا‬
‫ااى الاارأس‬      ‫فوجااد تااالبوت القااديس ماارقس س فتااو م أن فيااا ذ بااا س فوضااع يااده فااى التااابوت س فوقعاات‬
                                                              ‫فسخذ ا فى ال يل وأخما ا فى خن المركب ] (3) 0‬
‫ويتمق الكرجعان معاا اى اناا نادما ازم مارو بان العااص اى المماير س تقادمت المراكاب ك هاا و‬
‫خرجت من الميناء س ما دا المركب التى كان يوجد بها الرأس المقدس مخبس فيهاا 0 فاإن اذه المركاب‬
                                                                                  ‫لم تمعيع مغادر الميناء اعالقا‬
      ‫ى الرغم من كل محاوالت البحارين فى بذل جهد م إلخراجها ! ند ذله موا أن فى ا مر مرا‬
‫ويتابع ابن المباع روايتا فيقول : [ فسمر مر بن العاص بتقتيشها س فوجادوا الارأس فاى ت اه المركاب‬
‫مخبس 0 فسخرجوه س فخرجت المركب حاال وحد ا 0 فمهم مرو بان العااص بتمتيشاها س فوجادوا الارأس‬
‫فى ت ه المركب مخبس 0 فسخرجوه س فخرجت المركب حاال وحاد ا 0 فمهام مارو بان العااص و كال مان‬
‫معا 0 ول وقت امتحضر من كان ماببا فاى تخبكاة اذه الاراس س فاس ترف بعاد وقات بمارقتا س فضاربا‬
                                                                                                 ‫وأ انا " (4) 0‬
‫ثم مسل مرو بن العاص ن بابا ا قباع – وكان فاى حالاة روباا إلاى الصاعيد (5) – فكتاب لاا مارو‬
‫خعابااا بخااع يااده يعمكنااا 00 فحضاار البابااا واماات م منااا الاارأس بعااد مااا قااص يااا مااا حصاال ماان االيااة‬
‫المعجز 0 ويج ا مرو و ظما س وأ عاه شر آالف دينار برمام بنااء كنيماة ظيماة اى صااحب‬
                                                                                                    ‫ذه الرأس 0‬
‫فبنى ذه الكنيمة فى االمكندرية س المعروفة بالمع قة س الكاكنة فى الشارع المم ة بالثغر إلى يوميا ذا‬
                                       ‫0 وامتقر الرأس فيها س ودفن فيها إلى اآلن ( إلى القرن 32 ) ( 9 )‬
                                                                                                           ‫ـــــــــــ‬
                     ‫3-ابوالمباع : الجو ر النميمة فى وم الكنيمة : ص 042 و 242 ( الباب 31 )0‬
                              ‫4-فى راوية المنكمار أن ذا المارق خاف فس ترف قبل م ية التمتيش 0‬
‫5- و البابا بنيامين (13) س وكان ارباا مان اضاعهاد الم كاين س وظال 32 مانة بعيادا ان كرمايا قبال‬
                                                                                                  ‫المت العربى 0‬
                                                                                        ‫9-نمس المرجع المابق 0‬




‫تدلنا ذه الرواية ى أن راس مارمرقس ادت إلى ا قبااع س وتما مها الباباا بنياامين س و احاتمظ بهاا‬
‫إلى أن يبنى لها كنيمة 0 وفى نمس الوقت كان الجمد فى يد الروم الم كياين س فاى كنيماة بوكالياا 0 و‬
‫كااذا انمصاال الجمااد اان الااراس 0 وظاال ااذا االنمصااال إلااى يومنااا ااذا فماااذا قااال التاااريخ اان ااذا‬
                                                                                                  ‫الموضوع ؟ 0‬
‫كاناات الكناااكس ك هااا فااى أياادى الااروم س وماان بينهااا الكنيمااة التىتضاام جمااد الرمااول العظاايم 0 ومااع أن‬
‫مروبن العاص قد صرح ل بابا بنيامين أن يتم م الكناكس س وإال أنا من الثابت تاريخيا أناا لام يماتعع‬
                                                    ‫مع قا أن يم م كنيمة بوكاليا التى تضم جمد القديس 00‬
‫ل ثشبأ الروم فى نف بالجمد و الكنيمة س ف م يقاو ايهم ا قبااع ؟ أم أنهام تماا موا ماع ماروبن‬
‫العاص بعريقاة ماا ؟ أم أنهام وصا وا إلاى اتمااق ما مى ماع ا قبااع ؟ لمانا نادرى 0 ولكان أباو المكاارم‬
‫يمصل فى ذا ا مر بقولا [ 00 قممت بيع االمكندرية فخص البعقوبية ( أى ا قبااع أصاحاب العبيعاة‬
‫الواحد ) كنيمة القمحة (3) ورأس مرقس 0 وخص الم كية ( أى الروم الم كيين أصحاب العبيعتين )‬
‫جمده ودير أممل ا رض 0 وجعل الجمد فيا فمرقة المرنجة البنادقة 00 وذكر ان اذا الادير كاان دار‬
                                ‫البقر التى امتشهد بها العا ر رقس وجرجر منها بحبل ] ) .‪( Fol. 49 R, V‬‬
  ‫و كذا احتمظ الروم الم كيون بجمد مارمرقس فى كنيماة بوكالياا التاى كاانوا قاد اماتولوا يهاا باالقو‬
‫واالغتصاااب منااذ القاارن المااادس 0 وظاال الجمااد فااى حااوزتهم حتااى اآلن 0 نقااول ااذا ننااا ال نمااتعيع‬
‫مع قا أن نمهم من بار أبى المكارم أن ا قباع قد فرعوا فى جمده مارمرقس أثناء م ية تقمايم ماع‬
 ‫الروم مهما كانت الدوافع 0 وإنما م لم يمتعيعوا أن يمترجعوا الجمد الذى كان الروم قد أخذوه نو‬
‫وقهرا مع ج ميع الكناكس القبعية س و نادما كاان الم اوه فاى أياديهم س أو كاانوا ام فاى أيادى الم اوه س‬
                                                               ‫ى تمميتهم بالم كيين 0‬       ‫ولذله اصع‬
                                                                                              ‫ـــــــــــ‬
      ‫بامم المع قة س و الماله ميخاكيل 0‬    ‫3-كنيمة أخرى فى االمكندرية بامم مارمرقس رفت أيضا ل‬



‫يروى ابن كبر ن جماد القاديس مارقس فيقاول [ لام يازل مادفونا بالبيعاة الشارقية اى شااعم البحار‬
‫باالمكندرية س وإلى أن تحيل بعض المرنل البنادقة ومرقوا الجمد وتركوا الارأس 0 وتوجهاوا بالجماد‬
‫إلى البندقياة و او بهاا إلاى اآلن ] (1) 0 و المابب فاى أنهام لام يمارقوا الارأس ان الارأس لام تكان ماع‬
                                                                        ‫الجمد وإنما فى حوز ا قباع 0‬
‫و ذا ا مر يخيده أنبا يوماب امقف فو فيقول [ إن الجمد كان قد نق ا الروم إلى البندقياة ] (6)0 أماا‬
‫أبوالمكارم فذكر شيكا من التماصيل فى مرقة الجمد فقال : [ إن الجمد قد مرقة المرنل البنادقة س و و‬
‫اآلن بالبندقية 0 ومن حرصهم ى صيانتا أخذوا مودا من رخام وجوفاوه س وجع اوه فياا س وعوقاوه‬
                                                                                ‫بسعواق حديد محكمة ] 0‬
‫و حادثة مرقة البنادقة ل جمد تمت منة 111 أو 611م س وقيل إن ذله حدأ منة 521 ( 02 ) 0 و قد‬
‫ذكر ا بت ر ن برنار الحكايم الرا اب المرنماى الاذى زار مصار حاوالى مانة 031م وقاال [ 00 ووراء‬
‫الباب الشارقى ديار القاديس مارقس س ويعايش الر باان فاى ت اه الكنيماة التاى كاان فيهاا مدفناا س ولكان‬
                                          ‫البنادقة أتوا فى البحر وحم وا جمده إلى جزيرتهم ] ( 22) 0‬
‫أما ن تماصيل حادأ المرقة فقد كتبها االمتاذ راداميس منى ال قاانى أماين صاندوق الجمعياة ا ثرياة‬
‫االمكندرية(12) فى جريد البروجرية ايجيبمان بارتيميباتيو الذى تولى منصبا مانة 311 م نقال إلاى‬
‫البندقيااة ماان مصاار جمااد مااارمرقس اإلنجي ااى الااذى كااان موضااو ا تحاات حرامااة اثنااين ماان الكهنااة‬
                                                                ‫اليونانيين فى إحدى كناكس االمكندرية 0‬
                           ‫وقد حدأ ان كان فى ميناء االمكندرية شر من ممن البندقية 0 فستصل ربان‬
                                                                                                 ‫ــــــــــــ‬
                                                          ‫1- ابن كبر : مصباح الظ مة : الكتاب الرابع 0‬
                                                  ‫6-تاريخ البعاركة : مير البابا كيرلس الثالأ (53) 0‬
                                  ‫02-جرجس في وثاخس وض : مقالعن مارمرقس ( اليقظة 6162 ) 0‬
                                      ‫22-بت ر : فت العرب لمصر ( ترجمة فريد أبو حديد ) ص 113 0‬
                                                      ‫12- نق ا ن كتاب تراجم المية ه 33 ص 93 0‬

‫أحدى الممن بالكا نين اليونانيين و اتمق معهما ى أخذ رفات القديس 0 فمتحاا بحاذر شاديد ال مااكف‬
‫التى تغعى جمد القديس دون يمما االختام التى يا 00 و نقل الجمد إلى المامينة فاسخمى باين عياات‬
‫االشر ية 00 و نقل القديس إلى الكنيمة الدوقية ومع حماس شديد 0 وقد اصاب اماما شاعارا التمات‬
                                                                        ‫حولا مشا ر القومية ] 0‬
‫ويروى جرجس في وثاخس وض فى بحأ لا ن ماارمرقس (32) تماصايل أخارى ان مارقة جماده‬
‫فيقااول [ كااان يحمااظ رفااات القااديس ماارمقس الرا ااب امااترجيوس و القااس تااادرس 0 فاحتااال يهمااا‬
‫القبعانان ( وقيال التااجران ) ورماتيكوس وتريبوناوس مان أ االى البندقياة 0 واو ما ماا أن الحكوماة‬
‫تهدم الكناكس س وأو ما ما أن الحكومة تهدم الكناكس س وأنهما يخشيان أن تضيع ذه الذخير الثميناة‬
                         ‫س ولذله فإنهما ميحمظانها فى البندقية حتى تنعمم ثور يجان االضعهاد 0‬
‫فسجابهمااا الحافظااان إلااى ع بهمااا00 ومااا أن وصااال إلااى البندقيااة حتااى قاب همااا البنادقااة بماارح ظاايم‬
‫واحتماااالت ال مثياال لهااا 0 وجع ااوا جمهااوريتهم تحاات حمايااة المااد المرقمااى لمااا لماارقس افنجي ااى ماان‬
                                                                                      ‫االتعاب فى إيعاليا ] 0‬



‫بعد وصول الجمد إلى البندقية منة 111 م ا تم حاكمها الدوق جمتنيان ببناء يكال فخام جميال وضاع‬
              ‫فيا الجمد غير أن ذا الهيكل احترق منة 336م س فجدد مارتا الدوق بعرس أورمي و 0‬
‫ثم بنيت ل جمد كنيمة تعتبرمن أفخم كناكس العالم ى كنيمة مارمرقس بالبندقية باد فاى بناكهاا مانة‬
‫1502م فى ايام الدوق دومينيكو كونتارينى المنير وتمت ى وضعها الحاضر فى القرن الثامن شر‬
‫ل ماايالد 0 وقااد تبااارى فااى بناكهااا و تجم يهااا أ ظاام مهندمااى وفنااانى العااالم فخرجاات تحمااة فااى الماان‬
                                                                                  ‫ال مبارى االمتروجوتى 0‬
‫و ى تقع فاى الجناوب الشارقى مان المديناة اى أ ظام قنواتهاا 0 و اى شاهير بمبانهاا مان الرخاام و‬
                                                          ‫الذ ب س وبنقوشها البديعة و أ مدتها الجمي ة 0‬
‫يصال الزاكاار إليهاا بااد يز خمماة أبااواب وباا جم ااة أ مااد شارقية فااى غاياة الجمااال 0 وفاى قااد ذلااه‬
‫الد يز نقش بديع يمثل جم ة حوادأ من العهد القديم س من أول الخ يقة إلى هد مومى النبى 0 ومان‬
                                            ‫فوقا بالدور نقش بالذ ب يمثل تاريخ نقل جمد مار مرقس 00‬
‫وقد نقشت قبابها وجدرانها ب وحات فنية غاية فى الجماال (42) 0 وفاى بداياة القارن العشارين أجريات‬
‫ترم يمات فى القبة تباارى فيهاا المناانون و اماتمرت م ياة التارميم شار مانوات حتاى اقااموا احتمااال‬
                 ‫كبيرا بتكريس القبة الجديد فى 51 ابرايل منة 1262 م حضر ناكب ن م ه إيعاليا 0‬
‫وكان بابوات روما شديدى العناية بسمر ذه الكنيمة وجمد القديس المحموظ فيها ويروى أن البابا لياو‬
                                          ‫التامع ذ ب إليها فى القرن 22 ليمجد ند قبر اإلنجيل مرقس 0‬
                                                                                                         ‫ــــــــ‬
                                ‫32-جرجس في وثاخس وض : مقال ن مارمرقس ( اليقظة 6162 ) 0‬

      ‫م حوظة توجد صور القنا الكبرى فى فينيميان ( البندقية ) مع واجهة كنيمة القديس مرقس‬
‫وتوجد ايضا صور واجهة كنيمة مان ماره فى نهاية القرن 22 عبقا لرمم انعونيو بيالندا ( نشر فى‬
                                                                     ‫كتاب اونجانيا منة 1112‬



‫يقااول اباان المااباع [ إن ا ب البعريااره كااان يتوجااا ثااانى يااوم رمااامتا إلااى راس مااارمرقس اإلنجي ااى‬
‫الرمول س وبصحبتا ا ماقمة و غير م من الكهنة و الشعب 0 ويضرب المعانية أما الارأس المقادس س‬
 ‫وبعد ا يبدأ بالصال ورفع البخور أمام الرأس 0 ثم يقول مقدمة إنجيل القديس مرقس س ويختم الصاال‬
‫بالتح يل وكيرياليصون ] [ ثم يحجب بينا وبين ماكر االك يروس س ويسخذ الراس المقدمة ويضاعها فاى‬
‫حجره ويعربها من الكمو القديمة س ويكمايها جدياد مان حرحيار 0 ويخايع يهاا 0 وبعاد ذلاه يظهار‬
‫ل ناس و ى فى حجره 0 ليقب و ا واحدا واحدا حمب رتبهم 0 ويتباره من مخمس الكراز المرقماية‬
                                                           ‫س ولذا يد ى البابا خ يمة مارمرقس ] (52) 0‬
‫وقد جاء فى كتاب رمامة البعاركة ن البعريره بعد ميامتا [ يسخذ فى حضنا الارأس الرماولى الاذى‬
                                                         ‫ل ناعق باإللهيات مرقس نا صار خ يمة لا ] 0‬
‫رفنا أن البابا بنيامين (13) تم م شر آالف دينار من مارو بان العااص ليبناى كنيماة توضاع فيهاا‬
‫رأس مارمرقس 0 و الظا ر أنا بدأ فى بناء ت ه الكنيمة التى رفت فيما بعد بامم المع قاة أو القمحاة‬
            ‫0 ولكنا لم يمتعع إكمالها س فستمها خ يمتا البابا أغاثو (63) حمب رواية المقريزى ص 44‬
‫و كذا احتمظ البابا برأس مارمررقس معا فى دير معرا الذى كانت فيا قاليتا حمب رواية أبى المكارم‬
                                      ‫س ودير معرا ذا كان يد ى االبيمكربيون ( أى دار االمقمية ) 0‬
‫ف ما بنيت كنيمة مارمرقس ( المع قة ) حمظ الراس فيها و ذه الكنيمة اى غيار البوكالياا التاى كانات‬
‫فى يد الروم 0 و كذا يقول ابن المباع [ فبنى ذه الكنيمة باالمكندرية س و المعروفة بالمع قاة الكاكناة‬
              ‫بشارع المم ة بالثغر إلى يومنا ذا ( أى القرن 32 ) وأمتقر الراس ودفن فيها إلى اآلن ]‬



‫ثم بعد ذله بدأ الروم يحاولون االمتيالء ى الرأس 0 ولماا ظهارت قيمتهاا ل حكاام كانات مجااال لما ب‬
  ‫أموال ا قباع تحت التهديد بسخذ ا أو بيعها 0 و كاذا ياروى لناا كتااب تااريخ البعاركاة (92) فاى ماير‬
‫البابا زخارياس (49) ن رأس مارمرقس أنا [ ظمر بها أمير تركى فى وقت اضعهاد الحاكم باسمر هللا‬
‫0 فسخااذ ا ماان بقياار الرشاايدى حاماال الص ا يب بث ثماكااة دينااار 0 وحم هااا إلااى أنبااا زخارياااس هللا 0‬
‫فسخذ ا منا بقير الرشيدى حامل الص يب بث ثماكة دينار 0 وحم هاا إلاى أنباا زخاريااس المختماى وقتكاذ‬
                                                                  ‫بدير أبى مقار خوفا من الحاكم بسمر هللا ] 0‬
‫و كذا تكون رأس مارمرقس قد وص ت إلى دير القديس مكاريوس ببرية شيهات حوالى مانة 3202 م‬
‫0 و بقيت فيا عول مد اختماء البابا زخارياس (49) وقد دون اذا الكاالم أيضاا ل اباو المكاارم 0 وربماا‬
                          ‫تكون الرأس قد رجعت بعد ذله إلى كنيمة مارمرقس ( المع قة ) باالمكندرية 0‬
                                                                                                      ‫ــــــــــ‬
‫92-روى ذه المير ا نبا ميخاكيال أماقف تنايس مانة 2502 م 0 وقاد حادأ لاا او أيضاا ل أن احاتمظ‬
                                                                             ‫برأس مارمرقس فى بيتا فتر 0‬



‫فى خالل القرن الحادى شر س وأيضا ل حتى القرن الرابع شر س و تنق ت رأس القاديس ماارمرقس فاى‬
‫كثير من بيوت أ يان ا قباع باالمكندرية 0 وربما كاان ذلاه محاولاة خماكهاا ان أ اين الحكاام الاذين‬
‫كانوا يمتشون نها معيا وراء المال يسخذونا من ا قباع أو يبيعونهاا باا ل اروم الم كياين فكانات بياوت‬
          ‫ا يان – نها غير معروفة – أضمن من الكنيمة أو مكان أقامة البعريره فى إخماء الرأس 0‬
‫وفى مير البابا خرمتوذولوا 99 ( 3302 م ) خبر عويل ن نتقل رأس مارمرمقس فى بياوت أ ياان‬
‫االمكندرية فى النصف الثاانى مان القارن الحاادى شار 0 ويقاول لناا مو اوب بان منصاور مادون اذه‬
‫المير [ كان رأس القديس مرقس اإلنجي ى فى دار أبو يحيى زكريا 00 ف ما مرض واشتد وجعاا جااء‬
‫إلى والدى شار مان النصاارى 00 وقاالوا لاا : الشايخ اباويحيى زكرياا قاد اشاتد وجعاا 0 ونخااف أن‬
‫يمااوت فيقاابض اى دراه س ومااا نااسمن ااى رأس القااديس التااى ااى نااده 0 فمضااى معهاام إلااى الرجاال‬
                   ‫ووجدوه ينازع 0 فسخذوا الصندوق الذين فيا الرأس وحم وه إلى دار جبريل بن قزمان‬
                                                               ‫ن داره كانت قريبة إلى دار أبويحيى 0‬
‫ف ما كان بال يل حم وه إلى دار والدى ( أى والد مو وب بن منصور بن فاره االماكندرانى ) وقاالوا لاا‬
‫خمنا أن نجع ا حيأ نق ناه لقربا دار أباو يحياى فاجع اا ناده فوقاف والادى فاى الاد يز وح اف أناا ال‬
                 ‫يدخل داره خوفا من الم عان نا كان قد لقى قبل ذله مصادر وغرامة وأمورال صعبة 0‬
‫ى تنيس‬        ‫فسخذ مرور بن معروح ومضى با إلى داره 0 فقال لا القس ميمون الذى صار اآلن أمقما‬
                                        ‫أنا أنق ا من نده إلى ندى وأخدما أنا وأخى ومضوا وأخذوه00‬
‫ثم وصل ا مر بالقبض ى والدى و الجما اة الاذين كاانوا معاا 00 فسحضار م الاوالى وقاال لهام أرياد‬
‫رأس مرقس و شر آالف دينار كانت معها س و ذا كتاب الم عان قاد وصا نى بمعاالبتكم باذله 00 ن‬
‫ابن بشير كتب إليا بسن الروم يدفعون لا فيا شر آالف دينار 0 فقال لا والدى : ما رايتاا وال أخذتاا‬
‫0 و وذا أنا بين يديه س و م والدى و الجما ة أن ذا نالا بمبب أنا لم يسخاذه ورده مان بااب داره 0‬
                                                                           ‫فسقام معتقال مبعة و ثالثين يوما ل ]‬
‫وتنتهااى قصااة مو ااوب باان منصااور باااالفراح اان والااده بعااد رخيااا ظهاار فيهااا مااارمرقس وو ااده فيهااا‬
‫با فراح نا بعد ثالثة ايام 0 وفعال افره نا بعد دفع مت مكاة ديناار ل اوالى ووصال إلاى االماكندرية‬
                                                          ‫وأخذ رأس مارمرقس فى داره كسن لم يصبا شم 0‬
‫ومن ذه القصة يثبت أن رأس مارمرقس تنق ت فى حوالى خممة أو متة بيوت فى فتر شاهور ق ي اة‬
                                                                                                            ‫0‬
‫و تتابع الرأس تجوالها فى بيوت ا ياد 0 فيقول أنبا يوماب أمقف قو فى تاريخا [ أما راس مرقس‬
‫القديس فكانت ند قوم فخافوا فى نمومهم س فسخرجو ا مان مكانهاا وأود و اا مكاناا آخار 00 وخاافوا‬
‫اى رأس مارقس فمجع و اا باين حااكعين وبناوا يهاا 00 وبعاد انتهااء الحارب نق اوه إلاى مكاناا 00‬
                       ‫وجع وا قداما القناديل كالعاد 0 وكانت العجاكب ال تنقعع من قبل رأس القديس 0‬
‫وورد فى مير البابا مرقس الثالأ 33 ( 9922 – 6122 م ) [ وبعاد تكاريس الباباا مارقس بان زر اة‬
‫ثالأ مبعى البعاركة دخل المدينة س وأتاى إلاى الادار التاى فيهاا رأس مارقس س وباات نااه الاى الغاد 0‬
              ‫وأخذ مماتي الصندوق وفتحا س وأخذ الراس فى حجره و و جالس بالقراء و التمبي ] 0‬
‫ويااروى تاااريخ البعاركااة أن رأس القااديس كاناات فااى دار أوالد المااكرى خااالل القاارنين الثالااأ شاار و‬
                                                                                         ‫الرابع شر ل ميالد 0‬
‫فمااى مااير البابااا كياارلس الثالااأ باان الق ااق 53 ( 5312 – 3412 م ) [ أنااا ركااب وخااره إلااى دار اباان‬
‫المكرى التى فيها رأس مرقس اإلنجي ى 00 ووضع ذا الرأس فاى حجاره و كمااه كماوه جدياد اى‬
                                                                                              ‫جارى العاد ] 0‬
‫ويعابق ذا قول ابن كبر ( 4332 م ) ونق ت الارأس إلاى دار باالماكندرية تعارف بادار أوالد الماكرى‬
                                                                                     ‫و ى بها إلى يومنا ذا 0‬



‫ثبت أن رأس القديس كانت تنتقل فى بيوت أ يان ا قباع فكيف يمكن التوفيق باين اذه التانقالت وباين‬
‫قول ابن المباع ن ذه الرأس انهاا كانات فاى كنيماة ماارمرقس المع قاة إلاى أياماا فاى القارن الثالاأ‬
‫شر ؟ ربما كان موضعها ا ص ى و الكنيمة 0 فإذا ثارت موجة من االضعهاد خشى فيها ى راس‬
‫القديس س أو حدأ عار ما مبب خعرال معينا يها س ند ذله كانت تاودع فاى بياوت ا ياان س وتظال‬
                                          ‫قاتمة فيها حتى تهدأ ا مور فترجع مر أخرى إلى الكنيمة 0‬


‫وربما بعد ذا بنى فى الكنيمة المرقمية ضري خااص وضاعتميا رأس القاديس س و خاصاة فاى القارن‬
‫الثامن شر 0 إذ نمامع فاى ماير القاديس الباباا ياخانس الماادس شار (302 ) أناا فاى مانة 9232‬
                       ‫توجا إلى االمكندرية س ونزل فى ضيافة القديس مرقس 00 وزاره ضريحا 0‬
‫ى أن آخر وص ى إلينا من جهة رأس القديس مرقس كاان فاى ماير الباباا بعارس الماادس (402 )‬
‫قيل أيضا ل أنا توجا إلاى االماكندرية وقبال راس مارقس اإلنجي اى و لماا أراد الرجاوع ام أن جما اات‬
         ‫باالمكندرية ( ربما من النبادقة أيضا ل ) تك موا ى الرأس المقدمة فسخما ا فى الدير (32) 0‬
                     ‫( و لع ا يقصد منعقة الكنيمة الشرقية باالمكندرية التى كانت تعرف بالدير ) 0‬
‫وبعااد البابااا بعاارس ااذا ( 402) أى ماان بدايااة القاارن الثااامن شاار منااذ حااوالى 051 ماانة بعاال عقااس‬
‫احتضان الباابوات لاراس ماارمرقس قاب رماامتهم و إلباماها كماو جدياد و لام نعاد نمامع شايكا أو‬
                                                                   ‫نبصر شيكا من جهة رأس مارمرقس 0‬
‫ويقول الشماس كامل صال نخ ة فى كتاباا ان ماارمرقس ص 112 [ وقاد مات مان شايو ا قبااع‬
 ‫المتسص ا ين أى ا رثااوذكيين فااى االمااكندرية س وحماابما تم ا ما االياااء اان ا جااداد أن الااراس العااا ر‬
‫وضعت مع جماجم أخرى خاصة بالقديمين فى جرن من رخام 0 ووضعت فى مكانها المذكور ( بالجهة‬
‫البحرية الشرقية بالكنيمة المرقمية الحالية تعرف بالمقصور ) حتى ال يمكن اال تداء إليهاا و ال تمتاد‬
                                 ‫يد المراق لمرقتها 0 وذله من أيام البابابعرس المادس ) ( 402 ) 0‬
                                                                                                     ‫ـــــــــ‬
                                                       ‫32-فى ذيل تاريخ أبى شاكر بن الرا ب ص 941 0‬
 ‫تكاد ال تخ و صال في الكنيمة من امم القديس مار مرقس إما بتمجيد س أو امتشماع س أو ع ب بركة‬
   ‫… فإمما يذكر في صال البركة التي نختم بها اجتما اتنا . ذه الصال التي نقولها بعد رفع بخور‬
‫شية ن و بعد رفع بخور باكر س و في نهاية القداس بعد التناول سو في نهاية كل صال عقمية وكل‬
      ‫إجتماع س والتي نبدأ ا " بالمخاالت و الع بات التي تصنعها نا كل حين ميدتنا ك نا والد اإللا‬
               ‫القديمة العا ر مريم …" و ذه الصال نع ب فيها بركة القديس مار مرقس قاك ين :‬
                               ‫" … و ناظر اإلله ، اإلنجيلي ، مرقس الرسول ، القديس ، و الشهيد " .‬
                                   ‫ذاكرين في هذه العبارة خمس صفات اساسية لهذا القديس العظيم …‬



     ‫في تح يل الخدام الذي يقال بعد رفع الحمل س يع ب الكا ن الحل ل كهنة و الخدام و الشماممة و‬
   ‫االك يروس و كل الشعب " من فم الثالوأ ا قدس … و من فم الكنيمة … و من أفواه اإلثني شر‬
   ‫رموالل س و من فم ناظر اإللا س اإلنجي ي س مرقس الرمول س القديس س و الشهيد " . بنمس الصمات‬
         ‫الوارد في صال البركة . و كذا نع ب منا البركة س و نسخذ الحل من فما س و ماذا أيضا ل ؟‬



‫‪ -I‬نع ب شما تا في ( الهتينيات ) قاك ين : " بص وات ناظر اإللا اإلنجي ي مرقس الرمول س يا رب‬
                                                               ‫أنعم ينا بمغمر خعايانا " .‬
                                                        ‫‪ -II‬ولا مرد في ( االبركميس ) أولا :‬
                                      ‫( يوجد هنا قبطي )‬
         ‫تقول فيا : المالم له ايها الشهيد س المالم ل،نجي ي س المالم ل رمول س مرقس ناظر اإللا .‬
      ‫جـ- نذكره ايضا ل في صال المجمع س بنمس صقاتا س قاك ين " و ناظر اإللا س اإلنجي ي س مرقس س‬
                                                                ‫الرمول س القديس س و الشهيد ".‬
‫د- و لكن في لحن( يوجد هنا قبطي ) يضيف الشماس إلي ذه الصمات صمة أخري ي صمة " ركيس‬
                                                         ‫ا ماقمة " في بار ( يوجد هنا قبطي )‬
                                 ‫فيقول " القديس مرقس س اإلنجي ي س ركيس ا ماقمة س و الشهيد .‬


 ‫في ختام تح يل نصف ال يل ل كهنة يقال " بشافعة ذات الشافعات س معدن العهر و الجود و البركات س‬
   ‫ميدتنا ك نا و فخر جنمنا س العذراء البتول الزكية مارت مريم س و الشهيد الكريم مارمقس اإلنجي ي‬
‫الرمول كاروز الديار المصرية س و كافة المالككة و اآلباء و االنبياء و الرمل و الشهداء و القديمين و‬
      ‫المواح س و العباد و النماه المجا دين …" . نالحظ نا الترتيب العجيب الذي وضعت فيا شما ة‬
                                                                                               ‫القديس …‬
    ‫‪ -I‬في تسبحة نصف الليل لا ربع يقال فيا " أع ب من الرب نا أيها الناظر اإللا اإلنجي ي مرقس‬
                         ‫الرمول ليغمر لنا خعايانا " .كما تقال لا ذكصولوجية من الذكصولوجيات .‬
‫‪ -II‬و في رفع بخور عشية و باكر : لا ربع من أرباع الناقوس يقال بعد صال الشكر ع بص وات ناظر‬
 ‫اإللا اإلنجي ي مرقس الرمول س يا رب أنعم ينا بمغمر خعايانا ". و يقال ايضا ل " المالم له ايها‬
                           ‫الشهيد س المالم ايها اإلنجي ي س المالم ايها الرمول س مرقس ناظر اإللا .‬
                                            ‫( يوجد هنا قبطي )‬
‫جـ - وله ذكصوولوجية ، تقاال بعاد أوشاية الراقادين فاي رفاع بخاور شاية س أو بعاد أوشاية المرضاي أو‬
                                                                ‫الممافرين في رفع بخور باكر س أولها :‬
                                                                      ‫مرقس الرمول ( يوجد هنا قبطي )‬
‫د- و في ذكصولوجية ادم باكر التاي تقاال بعاد مزاميار بااكر ن لاا رباع يقاال فياا " الماالم لبيناا مارقس‬
                                                                                     ‫اإلنجي ي مبدد الوثان‬
                                                                                       ‫( يوجد هنا قبطي )‬
                                        ‫و ذا لقب أخر يشير إلي م ا العظيم في القضاء ي الوثنية .‬
                                          ‫و لا في ذه الذكصولوجية ربع اخر أولا : ( يوجد هنا قبطي )‬
                                   ‫ايها المبشر العظيم في كور مصر س مرقس الرمول س مدبر ا ا ول .‬



‫‪ -I‬لا إبصااليتان إحادا ما ادم و الثانياة . فاإذا كاان ياده فاي ياوم أحاد أو أثناين أو ثالثااء س تقاال لاا‬
‫البصااالية اآلدام . أمااا إذا كااان فااي يااوم اخاار ماان ايااام الماابوع فتقااال لااا البصااالية الااواعس . و بعااد‬
‫ابصالية القديس تقرأ ابصالية و تذاكية اليوم . و من ا لقاب التي تقال فاي البصاالية الاواعس " ياا‬
                                                                                               ‫ت ميذ الممي … "‬
                                                ‫( يوجد هنا قبطي )‬
‫" يا ت ميذ الممي س مرقس الرمول … وذا الميد الرب قد اختاره بالحقيقة و جع ه مبشرال بانجي ا "‬
                                                   ‫. و في البصالية االدام يوصف أيضا ل بالكارز و المبشر …‬
             ‫وفي كتاب التماجيد ، يوجد لمار مرقس لحن ، و ذوكصولوجيتان ، و مديح ادام .‬
‫و فاي ااذا ال حاان يقااال لاا ع ايهااا القااديس ماارقس اإلنجي اي و ت ميااذ الممااي بعريااره االمااكندرية " و‬
‫نالحظ أن بار " بعريره االمكندرية " لقب اخر يضاف إلي ا لقاب الماابقة ز و اذا ال قاب لام يكان‬
‫معروفا ل عبعا ل في العصر الرمولي س ف م يكن يوجد با ضافة إلاي رتباة الرمال س ماا او ا اي مان رتباة‬
                ‫ا مقمية . و من الصمات التي تقال لا في ذا ال حن ايضا ل " مرقس المراه المضم …"‬
                                                ‫( يوجد هنا قبطي )‬


‫تعيد لا الكنيمة في يوم 03 برموده س و نالحظ أن القراءات الخاصة بهذا اليوم مركز ك ها في التبشير‬
                                                                            ‫و اختيار الرمل و م هم .‬
‫*فالمزامير - سواء التي تقور فوي عشوية و بواكر و القودا - كلهوا عون التبشوير . و فيهوا شاوارة شلوي عمول‬
‫القديس الكرازي ، في جماعة عظيمة ، بثبات و نجاح ن و ينادي في األمم بأعمال الرب ، و يبشر من يوم‬
                                                                                    ‫شلي يوم بخالصه …‬
‫اختير لعشية ( مز 63 : 1 س 6 ) : " بشرت بعد ذله في جما ة ظيمة . وذا ال أمنع شمتي . و اقاام‬
‫ي الصخر رج ي س و مهل خعاواتي ز وياا " . ونالحاظ أن باار ع فاي جما اة ظيماة " فيهاا‬
‫غشار غ ي م ا الممكوني الوامع . كما أن بار " مهل خعواتي " فيها غشار إلي مل هللا معا‬
‫في إنجاح خدمتا . أما ثبات ت ه الخدمة فيدل يهاا قولاا " و اقاام اي الصاخر رج اي …".و اختيار‬
‫لباكر ( مز 402 ه 2 ) : " ا ترفوا ل ارب و اد اوا باماما . ناادوا فاي ا مام بس مالاا . حادثوا بجمياع‬
‫جاكبا . افتخروا بامما القدوس " . و نالحظ أن بار " نادوا في ا مم بس مالا " س تشير إلي مال‬
‫ذا الرمول ومع ا مم س و كتابة إنجي ا ل مم خاصة . أما مزمور القداس ( مز 56 ه 2 ) س فهو فرح‬
‫و تمبي لتبشاير القاديس : " مابحوا الارب تمابيحا ل جديادال . مابحي الارب ايتهاا الارض ك هاا . مابحوا‬
‫الرب و باركوا امما . بشروا مان ياوم الاي ياوم بخالصاا " . و العباار ا خيار فيهاا شارح لعمال اذا‬
                                          ‫الرمول العظيم الذي كان يبشر من يوم إلي يوم بخالص الرب .‬
‫* ما قراءات اإلنجيل ، فقد اختيرت كلها من شنجيل مارمرقس ، تشرح اختيار الرسل ، و ما اعطي لهم من‬
                                            ‫وصايا ن و ما منح لهم من سلطان ، و ما ينتظرهم من مكافأة …‬
‫فإنجيل شية ( مر 9 ه 3 - 32 ) ن د و االثني شر و م هم الكرازي و إرمالهم باال كايس و ال‬
‫مزود س و ا عاكهم م عانا ل لشماء المرضي و اخراه الشياعين و قوبة من ال يقب هم . و إنجيل باكر (‬
‫مر 02 : 32 - 03 ) يقول فيا الرب لرم ا : " الحق أقول لكم ليس أحد تاره بيتاا ل أو أخاو او اخاوات‬
‫أو ابا ل أو أما ل أو امرأ أو أوالدال أو حقوالل ج اي و جال اإلنجيال س إال و يسخاذ مكاة ضاعف اآلن فاي اذا‬
 ‫الزمان بيوتا ل و أخو و أخوات و أمهات و أوالدأص و حقوالل مع اضعهادات س و في الد ر اآلتي الحيا‬
‫ا بدية …". إما إنجيل القداس فهو بداية إنجيل ماارمرقس ( 2 : 2 - 22 ) ليشارح ادف اذا اإلنجيال‬
‫من أنا يبشر بالممي ابن هللا . فاآلية ا ولي من ذا المصل ي " بدء إنجيل يموع الممي ابن هللا "‬
                                         ‫. و االية الخير منا ي " أنت إبني الحبيب الذي با مررت " .‬
‫* مووا الرسووا ل و االبركسوويس فكلهووا تتعل و بمووارمرقس وعملووه مووع بوواقي الرسوول ، و بخاصووة مووع بووولس و‬
                                                                                           ‫بطر و برنابا :‬
‫فالبولس ( 1 تي 4 ه 02-12 ) يقول فيا بولس الرماول لت مياذه تيموثيكاوس " خاذ مارقس و احضاره‬
‫معه س نا نافع لي ل خدمة " . و الكاثوليكون ( 2 بع 5 : 2 - 42 ) يقول فيا بعرس الرماول "تما م‬
‫يكم التي في بابل المختار معكم و مرقس إبني " . و االبركسيس ( أع 52 : 93 ؛ 92 : 5 ) و يقول‬
‫" و برنابا أخذ مرقس ن و مافر في البحر إلي قبرص " . و ينتهي ذا المصال بقاول الكتااب " فكانات‬


                                         ‫الكناكس تتشدد في اإليمان ن و تزداد في العمل كل يوم " .‬
‫في دور الص يب و الشعانين س يقمون أمام ايقونة مارمرقس اإلنجي ي س و يقول الكا ن اوشاية افنجيال‬
‫ن و يقرأ المصل الخاص باختيار المبعين ت ميذال و ارمالهم ل خدمة و قوبة من ال يقب هم ( لو 02 : 2‬
‫- 12 ) و في ذا لداللتا ي أن مارمرقس واحد من المبعين كما شرحنا من قبل . اما المزمور الاذي‬
     ‫يقرأ فهو ( مز 39 : 32 ) الذي يقول فيا المرتل " الرب يععي ك مة ل مبشرين بقو ظيمة …".‬
‫تعيد لا الكنيمة في يومين ه 03 برموده تذكار امتشهاده س و 03 بابا تذكار ظهور راماا المقدماة ن‬
                                        ‫إلي جوار أخبار متماوتة نا في بعض أيام المنة ا خري .‬
‫‪ -I‬يكتب في التزكية " … أنبا فالن القديس البعريره الذي امتحق كرمي ماار مارقس اإلنجي اي ذي‬



                         ‫المعرفة الحقيقية الذي نادي في كل اممكونة بالعزاء و خالص النموس " .‬
                                              ‫( يوجد هنا قبطي )‬
‫و ااذه العبااار الخياار تععااي فكاار اان أن رمااولنا العظاايم كااان لااا ماال ممااكوني ااام باإلضااافة إلااي‬
‫كرازتا في كنيماتنا القبعياة . و تماتعرد التزكياة مكم اة " اذه التاي مابق أن يكارز بهاا و يغرماها و‬
‫يقويها في الجامعة الرماولية ابوناا العاا ر اإلنجي اي مارقس س مان أجال اتياان ريماها الحقيقاي االبان‬
                                                ‫الوحيد يموع الممي مخ صنا الكامل الذي يكمل كل شم .‬
‫‪ -II‬و في الص وات التج يس يقولون " نج س أنبا فالن ركيس أماقمة ي الكرمي العا ر الرماولي‬
‫الذي لبينا القديس المباره ناظر اف ا مرقس س بامام االب و االبان و الاروح القادس اماين " . " ثام‬
‫يج ما اآلباء ي كرمايا و انجيال ماارمرقس فاي حضانا . و يقب اا ا مااقمة فاي فماا س و بعاد م‬
                                        ‫الكهنة يقب ونا في صدره س و كل الشماممة يقب ون يده " .‬
‫" و البعريره يقبل إنجيل مارمرقس … و يسخذ الرأس الرمولية التي لناظر اإللا مارقس فاي حضانا س‬
‫نا صار خ يمة لا من بعده س و و ممتعد أن يقتمي اثاره …" . و تقال مديحة لتج يس البعريره فيها‬
‫" في خالفة مرقس الرمول الشريف ن الناعق باإللهيات ( يوجد هنا قبطي ) . و ذا لقاب اخار نضايما‬
                                                              ‫إلي مجمو ة ألقاب الرمول القديس …‬
‫جـ- و تع ب شما ة القديس في ختام كل الص وات . و في اخر تق ياد البعاركاة يقاال " بشاما ة مايدتنا‬
‫لكنا والد اإللا القديمة العذراء كل حين العا ر مريم س و بع باا ابيناا القاديس المغباوع فاي كال شام س‬
                                                                   ‫الرمول العا ر مرقس اإلنجي ي .‬

                                                      ‫من واقع نظرتنا إلي عقومنا الكنمية نخره باالتي :‬
‫2- ا تمامنا الكبير بكاروزنا العظيم مارمرقس س الذي يدخل امما في ص واتنا س و في ألحانناا س و فاي‬
                       ‫قراءاتنا الكنمية . و تنظم لا البصاليات س و الذكصولوجيات س و المداك …‬
                                ‫1- و في ص واتنا نع ب بركتا س و نسخذ الحل من فما س و نتشمع با …‬
‫3- و تععيا الكنيمة ا لقاب االتية : القاديس س الشاهيد س نااظر اإللاا س اإلنجي اي س النااعق باإللهياات س‬
                            ‫الرمول س ت ميذ الممي س أحد المبعين س الكرمي العا ر الرمولي " .‬
‫4- و من جهة كرازتا تاذكر الكنيماة م اا المماكوني ن فاي جما اة ظيماة س حياأ ناادي فاي ا مام‬
‫باماام الاارب س و بشاار ماان يااوم إلااي يااوم بخالصااا س و نااادي فااي كاال الممااكونة بااالعزاء و خااالص‬
                                                                                              ‫النموس .‬
                                                      ‫5- كما تهتم الكنيمة بانجي ا س و براما المقدمة :‬
    ‫الشاااااااااااااااعوب ا رثوذكمااااااااااااااايون‬                            ‫تعااااااااااااالوا أيهااااااااااااا المخمنااااااااااااون‬
    ‫ابانااااااااااااااااا انبااااااااااااااااا ماااااااااااااااارقس‬             ‫لنكاااااااااااااااااااااااااارم القااااااااااااااااااااااااااديس‬
    ‫و قاااااااااااااااااااااري المصاااااااااااااااااااااريين‬                    ‫كااااااااااااااااال مااااااااااااااااادن مصااااااااااااااااار‬
    ‫ابينااااااااااااااااا أنبااااااااااااااااا ماااااااااااااااارقس‬             ‫يعيااااااااااااااااااااااادون لشاااااااااااااااااااااااميعهم‬
    ‫كم ااااااااااااااات اااااااااااااااذه المااااااااااااااانة‬                  ‫ن ألاااااااااف و تماااااااااعماكة مااااااااانة‬
    ‫ابيناااااااااااااااا ا انبااااااااااااااااا ماااااااااااااااارقس‬            ‫اااااااي موتاااااااا جااااااال اإليماااااااان‬
    ‫ممااااااااااااتحق أيهااااااااااااا الرمااااااااااااول‬                       ‫ممااااااااتوجب يااااااااا ناااااااااظر اإللااااااااا‬
    ‫ياااااااااااا أباناااااااااااا أنباااااااااااا مااااااااااارقس‬              ‫الشااااااااااااااااااااااااااه يد العظاااااااااااااااااااااااااايم‬
    ‫و ا الناتاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه …‬             ‫جاااااااااااااااااااااااال ا ترافاتااااااااااااااااااااااااه‬
    ‫ياااااااااااا ابناااااااااااا انباااااااااااا مااااااااااارقس‬                 ‫قب اااااااااااااااااااااااااات الشاااااااااااااااااااااااااااهاد‬
    ‫الخاااااااااااااااااااااالص و الحرياااااااااااااااااااااة‬                   ‫حقاااااااااااااااااا ل لقاااااااااااااااااد ا نااااااااااااااااات‬
    ‫ياااااااااااا اباناااااااااااا أنباااااااااااا مااااااااااارقس‬              ‫التااااااااااااااااي فااااااااااااااااي المماااااااااااااااايا‬
    ‫و أممياااااااااااااااااااااون اخااااااااااااااااااااارون‬                    ‫ااااااااااااااااااااااااااا المصااااااااااااااااااااااااااريون‬
    ‫ياااااااااااا اباناااااااااااا أنباااااااااااا مااااااااااارقس‬              ‫صاااااااااااااااااااااايرتهم مااااااااااااااااااااااخمنين‬
   ‫صااااااااااااااااااااااااااايره ت مياااااااااااااااااااااااااااذال‬           ‫هللا الممااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااايا‬
    ‫ياااااااااااا اباناااااااااااا أنباااااااااااا مااااااااااارقس‬              ‫و إنجي يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا …‬
    ‫إلاااااااااااااااي كماااااااااااااااال الاااااااااااااااد ور‬                ‫اااااااااااااااااااااااااااااااا انجي اااااااااااااااااااااااااااااااه‬
    ‫ياااااااااااا اباناااااااااااا أنباااااااااااا مااااااااااارقس‬              ‫يضاااااااااااااااااااااااااااااااام لنااااااااااااااااااااااااااااااااا‬
    ‫الكنيمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااة‬   ‫حماااااااااااااااانا ل امماااااااااااااااات لنااااااااااااااااا‬
    ‫ياااااااااااا أباناااااااااااا أنباااااااااااا مااااااااااارقس‬              ‫فاااااااااااااااااااااااااي االماااااااااااااااااااااااااكندرية‬




‫الكنيماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااة‬                        ‫و أيضاااااااااااااااااااا ل المقدماااااااااااااااااااة‬
‫ياااااااااا اباناااااااااا انباااااااااا مااااااااارقس‬                                    ‫التااااااااااااااااي فااااااااااااااااي ليبيااااااااااااااااا‬
‫ب غااااااااااااات إلاااااااااااااي اثيوبياااااااااااااا‬                                   ‫اليمااااااااااااااااااااات كنيماااااااااااااااااااااته‬
‫ياااااااااا اباناااااااااا انباااااااااا مااااااااارقس‬                                    ‫و بقيااااااااااااااااااااات افريقياااااااااااااااااااااا‬
‫ممااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااكوني‬                            ‫أناااااااااااااااااااااااااات رمااااااااااااااااااااااااااول‬
‫ياااااااااا اباناااااااااا انباااااااااا مااااااااارقس‬                                    ‫بشااااااااااااااااارت الروماااااااااااااااااانيين‬
    ‫ياااااااااااااا م كاااااااااااااي المماااااااااااااي‬                                  ‫مباااااااااااااااااااااره بالحقيقااااااااااااااااااااة‬
‫اباناااااااااااااا ا نباااااااااااااا مااااااااااااارقس‬                                   ‫نااااااااااه اختاااااااااارت القااااااااااديس‬
‫ماااااااااااااااااااااااااااع رمااااااااااااااااااااااااااا ه‬                             ‫و كناااااااااااااااااااااات تجتمااااااااااااااااااااااع‬
‫ابيناااااااااااااا انباااااااااااااا مااااااااااااارقس‬                                    ‫فاااااااااااااي بيااااااااااااات القاااااااااااااديس‬
‫إلاااااااااااااااااااااااي اماااااااااااااااااااااااتعالنه‬                                ‫أحمااااااااااااااااااااااظ الكنيمااااااااااااااااااااااة‬
‫أبيناااااااااااااا انباااااااااااااا مااااااااااااارقس‬                                    ‫بشاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااما ات‬
‫شااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااما اته‬                           ‫حقااااااااااااااا ل أخااااااااااااااذنا بركااااااااااااااة‬
‫ياااااااااا اباناااااااااا أنباااااااااا مااااااااارقس‬                                    ‫فاااااااااااااااااااااااااي كنيماااااااااااااااااااااااااتنا‬
‫فاااااااااااااااااااي االماااااااااااااااااااكندرية .‬                                     ‫كنيماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااته‬
‫ياااااااااا اباناااااااااا أنباااااااااا مااااااااارقس‬                                    ‫ااااااااااااي منااااااااااااار ظيمااااااااااااة‬
‫و ( اااااااااااااااام ) الال ااااااااااااااااوت‬            ‫ماااااااااااان أجاااااااااااال المضااااااااااااااكل‬
‫ياااااااااا اباناااااااااا انباااااااااا مااااااااارقس‬     ‫يااااااااااااااااااست االك يريكيااااااااااااااااااة‬
  ‫حبيااااااااااااااااااااااب الممااااااااااااااااااااااي‬   ‫الرجااااااااااااااااااااااال الكامااااااااااااااااااااااال‬
‫أبوناااااااااااااا انباااااااااااااا مااااااااااااارقس‬     ‫اااااااااااااااااااااااااو رماااااااااااااااااااااااااولنا‬
‫الماااااااااااااااااااااالم ل رماااااااااااااااااااااول‬    ‫الماااااااااااااااااااااااالم ل بتاااااااااااااااااااااااول‬
‫أبيناااااااااااااا انباااااااااااااا مااااااااااااارقس‬     ‫المااااااااااااااااااااااالم ل شااااااااااااااااااااااهيد‬
‫الاااااااااااااذين فاااااااااااااي العاااااااااااااالء‬     ‫أنماااااااااااااااااااس الصاااااااااااااااااااديقين‬
‫ابوناااااااااااااا انباااااااااااااا مااااااااااااارقس‬     ‫يباركونااااااااه أيهااااااااا القااااااااديس‬
‫الااااااااذين فااااااااي ااااااااذا العااااااااالم‬         ‫كااااااااااااااااااااذله الصااااااااااااااااااااديقون‬
‫ابوناااااااااااااا انباااااااااااااا مااااااااااااارقس‬     ‫يعيااااادون لاااااه ايهاااااا القاااااديس‬
‫بعااااااااااااااااااارس الشاااااااااااااااااااماس‬          ‫ف هاااااااااااذا ايضاااااااااااا ل الحقيااااااااااار‬
‫ياااااااااا اباناااااااااا أنباااااااااا مااااااااارقس‬     ‫ينشااااااااد لااااااااه ااااااااذا النشاااااااايد‬
‫وضع القديس مار مرقس قداما ل ص ي با و م ما ل قديس انياانوس ليصا ي باا مان بعاده ماع القماوس‬
‫الثالثة الذين رممهم معا .وقد وضع ذا القداس بال غة اليونانية س ثم تارجم غ اي القبعياة . و او مان‬
‫اقدم القدامات التي وضعت في الكنيمة س و نا أخذت القدامات الثالثة المماتعم ة اآلن فاي الكنيماة .‬
                                                                                       ‫و يمتاز بغزار مادتا .‬
‫و بقووي القوودا يلقوون اووفاها ة شلووي سوونة 333م حووين دونووه البابووا سناسوويو الرسووولي (30 ) و سوولمه للقووديس‬
‫افرومنتيو ول اساقفة اسيوبيا . و قد اضاف عليه البابا كيرلس الكبير ( 20 ) اضافات كثيورة و دونوه فوي‬
                ‫وضعه الجديد ، فنسب شليه ، و صار من ذلك الحين شلي اآلن يعرف باسم القدا الكيرلسي .‬
‫و يقاااول قااااموس اكمااامورد (2) إناااا [ فاااي مااانة 1162 اكتشااامت قصاصاااات مااان القاااداس فاااي باااردي‬
‫امترامبوره ترجع إلي القرنين الرابع و الخامس في العقس القبعاي س مكتاوب يهاا القاداس القبعاي‬
‫ل قديس مرقس أو ل قديس كيرلس . و صيغة أخري مناا بال غاة ا ثيوبياة … و توجاد ثالثاة مخعوعاات‬
                                                                           ‫في الماتيكان لهذا القداس و ي :‬
‫. ) ‪The Cod. Rossanensis ( Vat. Gr 1970, saec XIII‬‬
‫. ) ‪The Rotulus Vaticanus ( Vat. Gr. 2281, Saec XIII‬‬
‫.) ‪The Rotulus Messanensis ( Cod. Mes. Gr. 177, saec XIII‬‬



‫ـــــــــــــــــــــ‬
‫. 068 .‪1- Oxford Dictionary P‬‬
‫كااان لمااار ماارقس تااسثير كبياار ااي المعمااار و النحاات و الرماام . فمااا أكثاار الكناااكس و الماادارس و‬
‫المخممااات التااي تحماال إمااما س و التماثياال التااي نحتاات لااا س و الصااور التااي تمث ااا فااي كرازتااا و فااي‬
                                                                                         ‫شخصا و في معجزاتا .‬
                                                                                           ‫صورة في مصر (1) :‬
‫أقاادم صااور نعرفهااا ل قااديس مااارمرقس فااي مصاار ماات صااور : ثااالأ منهااا ترجااع إلااي القاارن العاشاار‬
                                                           ‫الميالدي س و ثالأ ترجع إلي القرن الثالأ شر .‬
‫‪ ‬أما الصور ا ولي س فاثنتان منها في الكنيمة الكبري بدير المريان بوادي النعرون : إحدا ما ي‬
 ‫حجاب الهيكل المشهور بامم " باب النبوات " و يرجع تاريخها إلي منة 326 م . و اي الصاور‬
‫الخاممااة ماان اليمااار فااي ا ااي حجاااب الهيكاال . و الصااور الثانيااة ااي الباااب الااذي يقااع بااين‬
                                                    ‫الخورمين ا ول و الثاني و ترجع إلي منة 616 م .‬
‫‪ ‬أما الصور الثالثة التي يرجع تاريخها إلي القرن العاشر فتوجد في كنيماة المع قاة بمصار القديماة‬
 ‫بااا ي الجاادار القب ااي ل كنيمااة . و يهااا ممااحة ماان الماان البيزنعااي اليوناااني تشاارح لنااا فكاار‬
                                                                                 ‫اليونانيين ن مار مرقس .‬
‫‪ ‬أما الصور الثالأ التي ترجع إلي القرن الثالأ شر س فسقدمها ترجاع إلاي مانة 936 ش ( 0112‬
‫م ) و توجد في مخعوعة رقم 21 مقدمة بمكتبة دير الماريان باوادي النعارون . و اي مخعوعاة‬
                     ‫ل بشاكر ا ربعة بال غة القبعية . و في إحدي صمحاتها صور اإلنجي يين ا ربعة .‬
                                                                                                         ‫ــــــــــــــ‬
                                              ‫2-أنظر : دليل المتحف القبعي منة 1362 ( جـ 1 ص 21 ) .‬
                                                                                                         ‫ــــــــــــــ‬
‫*ت ي ذه الصور في القدم صور أخري ل قديس فاي كنيماة ا نباا انعونياوس بادير ا نباا أنعونياوس‬
‫بالصحراء الشرقية س ترجع غالباا ل إلاي مانة 646 ش ( 3312م ) و قاد كشامتها بعثاة المعهاد البيزنعاي‬
                                                                                        ‫ا مريكي منة 2362 م .‬
‫*و الصور الثرية الثالثة لتي ترجع إلي القرن الثالأ شر أيضاا ل س توجاد فاي مخعوعاة رقام 5 / 962‬
 ‫مقدمة بالمكتبة البعريركية تشمل البشاكر ا ربعة و تاريخها 6 ممري منة 3002 ش ( 2612 م ) .‬
‫‪ ‬و ناه صور أخري كثير ل قديس و لكنها حديثة س توجد في كنيمة مارمينا بمم الخ ايل س و كنيماة‬
‫العااذراء بحااار زوي ااة س و كنيمااة العااذراء بحااار الااروم ن و الكنيمااة البعرمااية بالعبامااية س و‬
                                    ‫الكاتدراكية المرقمية باالمكندرية و الكاتدراكية المرقمية بالقا ر .‬
                                                                       ‫صور القديس في كنا س و متاحف وربا :‬
‫ماان اشااهر الصااور التق يديااة لمااار ماارقس صااورتا و ااو جااالس يكتااب إنجي ااا ناااظرال فااي خشااوع غ ااي‬
‫المماء أو إلي الكتاب و بيده ريشة . و تمثل ذا الوضع لوحة لا في متحف مونت ب ييا ‪Monte Pellier‬‬
‫( 1 ) .و من أمث ة ذله أيضا ل لوحة أخري ترجع إلي منة 3052 م ل مناان باارتولوميو ‪Fra Bartolomeo‬‬
‫في ديار القاديس مارقس ل ر باان الادومينيكان بم ورنماا س تمثال القاديس مارقس جالماا ل اي رشاا س‬
                                                                                   ‫مممكا ل بيده ريشتا و انجي ا .‬
‫‪ ‬و في بعض الصور يظهر معا في نمس الصور أماده المشاهور و او قاابع بصاور اليماة س و قاد‬
‫لعف القديس من عبا ا الوحشية س و تمثل ذا الوضع لوحة بمتحف ال وفر ل رمام الشهير بينيياا‬
‫‪Peniz‬أحد تالميذ دوريا ‪ Durer‬و لوحة أخري بمعد المنون الجمي ة بالبندقية ل منان بونيمازيو (3 )‬
‫. و موما صور مارمرقس و و يكتب إنجي ا ينبغي أن تصوره صغير المن . أما صورتا يكتاب‬
                                          ‫و و أشييب ن فقد ترمز غ ي كتابتا أي شم غير اإلنجيل .‬
                                                                                                       ‫ــــــــــــــ‬
                                                         ‫1- حبيب جرجس : تاريخ مارمرقس ص 35-09 .‬
                                                                                   ‫3- نمس المرجع المابق .‬
                                                                                                       ‫ــــــــــــــ‬
‫‪ ‬و لكي يتباره قديماو الغارب بماارمرقس س رمامهم المناانون معاا فاي لوحااتهم . و مان أمث اة ذلاه‬
‫لوحاة ل مناان جيوفااني ماارتيني ‪Griovanni Martini‬ترجاع إلاي مانة 2052 م تمثال القاديس مارقس‬
                          ‫جالما ل ي رشا و معا ( القديس ) رماجوراس ‪ ) 4 ( Hermagoras‬ز‬
‫‪ ‬و ناه لوحة اخري ل منان تتيان ترجع غ ي منة 2252 م بكنيماة ماريم مايد الماالم فاي فينمايا‬
‫تمثل القديس ي رشا في الع و ن و ند اقداما أربعةمن القديماين المشاهورين بالشاماء مانهم‬
‫القديمان قزمان و دميان . و لعل ذه ال وحة شهاد واضحة من الغارب بقاو الشاماء التاي منحهاا‬
                                    ‫الروح القدس لهذا الرمول العظيم كما ظهرت في كرازتا ( 5 ) .‬
‫‪ ‬و فاي مياونخ لوحاة ل مناان دورياا ‪ Duter‬ترجاع إلاي مانة 9152 م تمثال أربعاة رمال ه باولس و‬
‫ماارقس معاا ل س و بعاارس و يوحنااا معاا ل ( 9 ) . و لعاال فااي ااذه ال وحااة ا تااراف واضا بااان خدمااة‬
                                  ‫قديمنا مرقس كانت مع بولس الرمول أكثر مما كانت مع بعرس .‬
                                                                               ‫صور نادر في موضو ها :‬
‫من أمث ت ها صور المتشهاد القديس مرقس محموظة بالبندقية س تمث اا و او يالقاي ال عاذاب و الماوت‬
‫بنمس معمكنة ز و مجمو ة صور في نمس الكنيمة تشارح كيمياة نقال جماده غ اي البندقياة . و توجاد‬
                             ‫ل قديس صور في دار الكتب المصرية تمث ا و و يعمد أنيانوس خ يقتا .‬
‫كااذله توجااد لوحااة جمي ااة ل من اان باااري دي بااوردو تمثاال الحاارب التااي قاتاال فيهااا القااديس ماارقس ضااد‬
‫الشياعين دفا ا ل ن مدينة البندقية . و ي ليمت لوحة خيالياة س و إنماا تشارح معجاز حقيقياة روا اا‬
‫أ ل البندقية انممهم و قد مج نا ا في المصل الخاص بمعجزات القديس . و من ال وحات الجمي اة التاي‬
‫تمثل النواحي اإل نمانية الرقيقة ند القديس مرقس كما يتصور ا أ ل الغرب س لوحاة ناانتورول بمعهاد‬
                                                                    ‫المنون الجمي ة بالبندقية . رممت منة‬
‫ـــــــــــ‬
‫178 .‪4- Ieonographie di lart Chretien, lll, P‬‬
‫‪5- lbid‬‬
‫‪6- Ibid‬‬
‫ـــــــــــ‬
‫1492م س و ظ اات بالبندقيااة إلااي ماانة 6632م . حيااأ نق هااا ناااب يون إلااي باااريس ماان فاارع غعجابااا‬
‫بابدا ها . و ي تمثل صور بد اجتمع حولا دد كبير من الناس يشا دون الحكم يا باال ادام س و‬
‫قد قععت يداه . ند ذله ينزل القاديس مارقس مان الماماء س و يعياد يادي العباد البااكس س فيارول العباد‬
                                                         ‫فرحا ل تاركا ل أ داءه س و و في ح ة حالكة المواد .‬
‫ال نقصد بك مة ( كرمي ) المعني الحرفي أو المادي ل ك مة ز فالقديس مار مرقس لم يكان يج اس اي‬
‫كرمي س بقدر ما كان يجول من مكان غ ي اخر س متعبا ل من أجل الكراز و التبشير و الر اية و االفتقاد‬
‫س حتي تمزق حذاخه من كثر الممر و المير . إنما المقصود بكرمي مارمرقس او الخالفاة الرماولية‬
                     ‫لهذا القدييس س و إتمام م ا الرمولي في الكراز و نشر م كوت هللا ي ا رض .‬
                                                                       ‫1- اهرة الكرسي المرقسي و خدماته :‬
                                                          ‫0- - الكرسي االسكندري في المجامع المسكونية :‬
  ‫و قد رف كرمي مارمرقس في التاريخ بامم " كرماي االماكندرية " . و كانات لهاذا الكرماي شاهر‬
‫كبير في ا جيال ا ولي .وكانت لا الصدار في المجامع المقدمة : إما فاي ركاماتها الرمامية س و إماا‬
‫فاااي إدار دفتهاااا مااان الناحياااة الع مياااة الال وتياااة و الكنيماااة . فمجماااع نيقياااة المقااادس س أو المجاااامع‬
‫الممكونية ن الذي إنعقاد مانة 513 م س كاان الكرماي المرقماي او الاذي يادير دفتاا الال وتياة ز كاان‬
‫أثناميوس شماس البابا الكمندروس االمكندري و و أبرز الشخصيات فيا س بارزت مكانتاا الال وتياة‬
‫أكثر من جميع ا ماقمة القديمين ال 123 الذين حضروا المجمع . و إن كاان مجماع نيقياة المقادس قاد‬
‫وضع قانون اإليمان ل عالم المميحي ك اا س فاإن قاانون اإليماان اذا او باال شاه مان وضاع اثنامايوس‬
‫االمكندري بالذات . ثم اختير القديس اثناميوس بابا لالمكندرية حوالي منة 113 م . و تولي مهاجمة‬
‫ا ريومية ؛ بكل قو دفا ا ل ن اإليمان . و تالبت يا كل القوي فصمد و لم يهتز ن و وقاف وحاده ز‬
‫حتي قيل لا [ العالم ك ا ضده يا اثناميوس ] فسجااب [ و أناا ضاد العاالم ] . فااع ق ياا لقاب ‪Contra‬‬
‫‪Mondum‬أي ( ضد العالم ) ز و لوال مل هللا في البابا اثنامايوس االماكندري ن لضااع االيماان . لاذله‬
‫مموه " اثناميوس الرمولي " و و لقب لام يحصال ياا غياره مان باابوات العاالم .. و كماا ظهارت‬
‫ظمااة أثناماايوس اثناماايوس فااي مجمااع نيقيااة و مااا بعااده س ظهاارت ايض اا ل ظمااة البابااا ثيموثاااخس‬
‫االمكندري في مجمع القماعنعينية المماكوني المقادس المنعقاد مانة 213 م . ف ماا ذ اب اذا القاديس‬
‫العظيم إلي المجمع س تجمهر حولا الكل يمسلونا فاي أماور الادين س فسجاابهم ماا يماسلون ز و ا تبارت‬
‫اجابات البابا تيموثاخس االمكندري فتاوي شر ية ضمت قوانين الكنيمة المقدماة فاي العاالم ك اا ن و‬
‫نشرتها مجمو اة " أقاوال ابااء نيقياة و ماا بعاد نيقياة " (2) ز أماا مجماع افماس المماكوني المقادس‬
‫المنعقد مانة 234 م فكاان ركيماا الباباا كيارلس االماكندري الاذي صاارت حروماا ال 12 ضاد نماعور‬
‫قااوانين كنيمااة ز كمااا كااان ااذا البابااا ااو اقااوي شخصااية كنمااية فااي صااره . و كااذا تااز م كرمااي‬
‫مارمرقس الدفاع ن اإليمان في العاالم الممايحي و مهاجماة البادع و الارد يهاا س كماا كانات مدرماة‬
                                                                      ‫االمكندرية الال وتية ي منار التع يم …‬
                                                                    ‫ب-اهرة هذا الكرسي في الحياة الرهبانية :‬
‫و كما اشتهر كرمي االمكندرية في الناحية اال وتية س كانت لا نمس الشهر و أكثر في حياا الز اد و‬
‫النمه . فتاممت الر بناة اي ياد القاديس أنعونياوس الكبيار الاذي ولاد فاي صاعد مصار فاي منتصاف‬
‫القرن الثالأ . و انتشرت الر بنة من مصر إلي العالم ك ا س و قركت مير القديس أنعونياوس فاي كال‬
                                  ‫مكان . و امس القديس باخوميوس حيا الشركة في ا دير س‬
‫ـــــــــــ‬
‫.41 .‪1- Nicene & Post-Nicene Fathers, Vol‬‬
‫ـــــــــــ‬
‫و نق اات قوانينااا الر بانيااة غ ااي العااالم ك ااا ن و نااا أخااذ القااديس بامااي يوس الكبياار كمااا أخااذت نااا‬
‫الر بنة البندكتية … و كاان ر باان مصار موضاع زياارات رجاال الغارب و الشارق س لناوال باركتهم س و‬
‫ل كتابة نهم و نشر مير م . و كذا كتب نهم بالديوس كتابا المشهور . ‪ HISTORIA Lausiaca‬و كتب‬
‫نهم يوحنا كاميان كتابيا :المعا اد ‪ Institutes‬س و الماختمرات ‪Conferences‬كماا كتاب انهم روفيناوس‬
  ‫كتابا ( تاريخ الر بان ) . و كتب القديس جيروم ( ايرونيموس ) مير ا نبا بوال أول المواح و مير‬
‫القديس يوحنا ا ميوعي و ميرال أخري … إلخ . و كذا شا ت قداماة ر باان مصار و كتاب نهاا كال‬
  ‫خالء س كما شا ت قدامة المصريين قب كراز مار مارقس و كتاب نهاا في او ز كماا شاا ت شاهر‬
                                                   ‫مدرمة االمكندرية و أمها عالب الع م من كل كنيمة ...‬
                                                                  ‫3- بابوات الكرسي المرقسي و اساقفته :‬
‫ج س ي كرمي مار مرقس 922 من البعاركة س أ تبر القديس مار مرقس أولهم ن و اول خ يمة لاا‬
‫و القديس انيانوس الذي قال نا البعريره الكاثوليكي مكميموس مظ اوم [ القاديس انياانوس الرجال‬
‫الج يل ن الي كان ق با نظير ق ب هللا ن يعارف جمياع مشايكاتا و يتممهاا ] (1) . و فاي بااد ا مار لام‬
‫يكن لقب بابا أو بعريره معروفا ل . و كان خ يمة مار مرقس ي قاب " اماقف االماكندرية " (3) . و لام‬
‫يكن معا امقف اخر في كل البالد المصرية . و قيل أن البابا ديمتريوس الكرام (12 ) في اواخر القارن‬
‫الثاني و أول من رمم اماقمة معا (4) . و قيل بل قب ا البابا اومانيوس (3) [ رمم اد امااقمة س و‬
                                   ‫ارم هم إلي بالد مصر و النوبة و ليبيا و الخمس مدن الغربية ] (5) .‬
                                                                                                          ‫ـــــــــــ‬
                                                ‫1-كنز العباد الثمين في أخبار القديمين جـ 1 ص 355 .‬
                                           ‫3-وكذله امقف رومة ( أنظر 9 لمجمع نيقية ام 513 م ) .‬
                                                                             ‫4-مختصر تاريخ ا مة القبعية .‬
                                        ‫4- ا نبا ايميذيروس : الحرية النميمة جـ 2 ص 152 س 311 .‬
                                                                                                          ‫ـــــــــــ‬
  ‫و لقب خ يمة مارمرقس باركيس ا مااقمة س و البعرياره س و الباباا . و كثار ادد ا مااقمة فاي الكاراز‬
‫المرقماية . حتاي أناا ناد ظهاور البد اة الريوماية فاي أواكال القارن الراباع س قاد الباباا الكماندروس‬
‫االمكندري (62) مجمعا ل أق يميا ل ضد أريوس حضره 002 امقف من مصر و ليبيا (9) . و اماتمر ادد‬
‫الماقمة كثيرال . فمي هاد الباباا مايمون ا ول المتناي مانة 003م س إنعقاد مجماع بخصاوص موضاوع‬
‫الزواه حضره 49 امقما ل ( 3) . و في أواخر القرن الحادي شر س إنعقد مجمع لمحاكمة الباباا كيارلس‬
‫الثاني (39) حضره 34 أمقما ل س و أ تذر خممة اماقمة ن الحضور بمبب الشيخوخة أو بعد الممافة‬
‫منهم ا نبا فام وا نبا قزمان امقما ل الواحات أي يكون دد الماقمة 15 منهم 11 ل وجا البحاري فقاع .‬
‫( حاليا ل لنا في الوجا البحري خممة من اآلباء المعارنة و الماقمة ). في الواقع أن ايبارشيات الكرمي‬
‫المرقمي تحتاه إلي بحاأ خااص … و بهاذه المنامابة ياذكر التااريخ (1) أن الباباا مارقس الماابع اقاام‬
                                                         ‫معرانا ل ي الوجا القب ي ك ا امما ا نبا بعرس .‬
                                                                                       ‫سماحة الكنيسة القبطية :‬
                                  ‫و من مماحة الكنيمة القبعية أنها لم تقصر ذا الكرمي ي ا قباع .‬
                                            ‫فقد جلس علي كرسي مارمرقس مثالة بعض من السريان (9) :‬
‫‪ ‬منهم الباب ميمون ا ول (14) المتني منة 003 م . و كان مرياني الجنس س أتي غ ي مصر س و‬
                   ‫تر ب في دير الزجاه . وكان رجالل قديما ل صنع هللا ي يديا الكثير من العجاكب.‬
                                                                                                         ‫ــــــــــــ‬
                                                                                         ‫9-نمس المرجع المابق .‬
                                                                     ‫3-نمس المرجع جـ 1 ص 41 س ص 423 .‬
                                                        ‫1- م م ة تاريخ البعاركة : الح قة الخاممة ص 43 .‬
                                   ‫6-انظر : كتاب تاريخ و جداول بعاركة االمكندرية القبع ص 91 - 16 .‬
                                                                                                                ‫ــــــــــــ‬
‫البابا إبرام بن زر ة (19 ) المتني منة 136 م . و و موري الجنس س اشتغل بالتجار في‬                              ‫*و ايضا ل‬
                                                            ‫مصر . و في هده حدثت معجز نقل جبل المقعم .‬
                                     ‫.‬ ‫*كذله البابا مرقس الثالأ (33 ) المتني منة 6122 م . كان مريانيا ل‬
‫*و البابااا يااخانس العاشاار (51) المتنااي ماانة 6932 م . كااان ماان دمشااق الشااام و قااد لقااب بااالمختمن‬
                                                                                                            ‫الشامي .‬
                                                                       ‫3-مد اإلقامة ي كرمي مارمرقس ( ):‬
‫أكثر البابوات اقامة ي كرمي مارمرقس و البابا كيرلس الخامس (122) س إذ كانت مد حبريتا 15‬
‫منة س و 6 أشهر س و 9 أيام . ي يا البابا أثناميوس الرماولي (01) س و اكنات ماد حبريتاا 54 مانة س‬
‫ي يهما البابا غبلاير المابع (56) س و كانت مد حبريتا 34 منة . ثم أربعة بابوات اخرون ج موا ي‬
‫الكرمي أزيد من 04 منة س م البابا ديمتريوس الكرام (12) س و البابا يخانس الثالاأ شار (46) س و‬
‫البابا يخانس الماادس شار (302) س الباباا بعارس الجااولي (602) .و نااه 9 باابوات ج ماوا اي‬
‫الكرمااي ماان 03-04 ماانة س و اام البابااا كياارلس الكبياار (41) س و البابااا ثيكودوماايوس (33)س و البابااا‬
‫داميانوس (53) س و البابا بنيامين (13)س و البابا خرمعوذولس (99)س و البابا متااخس ا ول (31).و‬
‫أقل البابوات ج وما ل ي الكرمي و البابا ارشيالوس (12) س و مد حبريتا 9 اشهر . و قيل بل البابا‬
‫ميمون الثاني (25) الذي ج س ي الكرمي 5 أشهر س و قال الابعض مابعة اشاهر و نصاف . ي يهماا‬
                                                ‫البابا ميخاكيل الثاني (23) الذي ج س ي الكرمي 1 أشهر .‬
                                                                                                      ‫خلو الكرسي :‬
    ‫في هد البعاركة ا ول كان الكرمي يشغل بمر ة بعد نياحة البابا المابق بايام . البابا ثيكوفانس تني‬
                                                 ‫في 9 ديممبر 956م س و خ ما البابا مينا الثاني في 3 ديممبر‬
                                                                                     ‫_________________‬
                                                                                       ‫02-نمس المرجع المابق .‬
                                                                                     ‫_________________‬
‫956 م س و البابا كيرلس الكبير خ ف الباباا تااخفي س بعاد نياحتاا بياومين س و الباباا خاكيال الثالاأ خ اف‬
‫البابا شنوده ا ول بعد نياحتا بمتة أيام . و البابا قمما الثالأ خ ف البابا غبلاير ا ول بعد نياحتا بـ42‬
‫يوما ل . ي أنا فيما بعد ن كان الكرمي يخ و احيانا ل لبضعة شهور ن ثام تعاور لبضاع مانوات س و أول‬
‫مر عالت المد إلي منوات كانت بعد البابا ميمون الول س إذ خال الكرمي ثالأ منوات و تمعة أشاهر‬
‫. و اعول مد خالل فيها الكرمي في تاريخ الكراز المرقمية س كانت بعد نياحة الباباا ياخانس الماادس‬
‫( 43 ) س و ي 62 منة س 5 اشهر س 02 أيام . و المبب في عاول الماد كاان يرجاع ااد إماا لخاالف‬
                                                                             ‫ي المرشحين أو مباب ميامية .‬
                                                                                                  ‫2-مقر الكرسي :‬
‫فااي بياات انيااانوسس ثاام فااي الكنيمااة المرقمااية (‬   ‫1-كااان مقاار كرمااي مااارمرقس ااو االمااكندرية س أوالل‬
‫بوكالياااا ) حياااأ دفااان القاااديس مااارقس الرماااول . و ااارف اااذا الكرماااي فاااي التااااريخ بامااام (كرماااي‬
‫االمكندرية ) . و امتمرت مدينة االمكندرية العظمي ي مقار اآلبااء البعاركاة عاوال القارون ا ولاي .‬
‫يمااتثني ماان ذلااه فتاارات االضااعهاد التااي كااان ي جااس فيهااا البااابوات إلااي أماااكن كثياار يختمااون فيهااا . و‬
‫بخاصة في فتر االضعهاد الخ قيدوني س حيأ امتولي البعاركاة الم كياون الادخالء اي جمياع كنااكس‬
        ‫االمكندرية … و كان اشهر مكان يختمي فيا البعاركة و دير الزجاه من ضواحي االمكندرية …‬
‫1-و لما فت العرب مصر أ عي مرو بن العاص أمانا ل ل بابا بنيامين (13) في اام 449 م فرجاع مان‬
‫مكان اختماكاا إلاي االماكندرية ز و ظ ات كنيماة بوكالياا فاي ايادي الاروم . و اصاب مقار الباابوات او‬
‫الكنيمة المرقمية ا خري التي رفت بامم القمحا أو المع قة 0 باالمكندرية ) . و خالل المترات التي‬
‫كان البابوات يضعرون فيها إلاي تاره كرمايهم س كانات أشاهر ا مااكن التاي ي جاسون إليهاا وقتاذاه اي‬
                                              ‫دمير و مح ة دانيال و ا دير ببرية شيهات بوادي النعرون .‬
‫3-و كان البابا خرمعوذولو (99) في القرن الحادي شر و أول من نقل كرمي مارمرقس إلي مصر‬
                                               ‫( القا ر حاليا ل ) و صار مقره كنيمة المع قة بمصر القديمة .‬
‫4-و في القرن الثاني شر نق ا البابا غبلاير بان ترياه (03) إلاي كنيماة مرقورياوس (اباي المايمين )‬
‫بمصر القديمة . ثم رجع إلي المع قة . و ظل ينتقل بين كنمتي المع قة و ابي ميمين حتي أواكال القارن‬
                                                                                                   ‫الرابع شر .‬
‫5-ثم نقل إلي كنيمة العذراء بحار زوي ة في هد الباباا ياخانس الثاامن (01) المتناي مانة 0132م و‬
                                                                           ‫ظل ناه حتي القرن المابع شر .‬
‫9-ثم نقل إلي كنيمة حار الروم في هاد الباباا متااخس الراباع (102) (0992 - 5392 م ) و اماتمر‬
                                                                                    ‫ناه إلي أواكل القرن 62 .‬
‫3-و لمااا باادأ البابااا ماارقس الثااامن ماانة 6012 فااي بناااء الكنيمااة المرقمااية با زبكيااة س نق ااا إليهااا س و‬
‫امتمر فيها إلي أن نق ا إلي المقر الجديد بدير ا نبا رويس بالعبامية قدامة الباباا شانوده الثالاأ حياأ‬
                                                                                     ‫يبني المقر الحالي الجديد .‬
                                                                          ‫5-عالقة كرسي مارمرقس بالرهبنة :‬
                                                                                ‫-قبل ارتباط الكرسي بالرهبنة :‬
‫كان القديس انيانوس وأول من ج س ي كرمي مارمرقس . و بعاده ج اس القماوس الثالثاة الاذين‬
‫رممهم القاديس الرماول . ثام القاديس يماعس الاذي يناا ماار مارقس ماديرال ل مدرماة الال وتياة . و‬
‫ج س ي ذا الكرمي كثيرون من امااتذ اذه المدرماة كماا ذكرناا فاي المصال الخااص بهاا . و كاان‬
‫اماقمة الكرمي المرقمي يختارون ايضا ل من خريجي ذه المدرمة س أو من الع ماء المشاهود لهام س أو‬
‫من الكهنة البارزين س أو من الع مانيين المعروفين بالتقوي و الع م … و لم تكان الر بناة قاد ظهارت أو‬
‫ازد رت … ف ما ظهرت الر بناة كانات فاي اماماها مكرماة لحياا التسمال و الصاال س و التمارغ الكامال‬
‫ل عباااد س و اادم الناازول إلااي العااالم باال اال تمااام بالوحااد و المااكون … و بالكادكااان بعااض الر بااان‬
‫الق ديمين يقب ون درجة القميماية لخدماة ا مارار اإللهياة فاي الادر و البرياة ز و كاذا ظ ات الر بناة‬
‫بعيد ن ركامة الكهنوت س حتاي فاي القارن الراباع الاذي ازد ارت فياا جادال و حمال تاريخهاا بقديماين‬
‫ظام أمثال مخممي الر بنة : ا نبا أنعونياوس س و ا نباا بااخوميوس س و ا نباا مقااريوس س و ا نباا‬
‫شنوده س و كبار اآلباء ا ول … في ت ه المتر ايضا ل لام يج اس اي كرماي ماارمرقس أحاد مان االبااء‬
‫الر بان ز بل اختير الشماس اثناميوس بعرييركا ل فاي حياا ا نباا أنعونياوس و ا نباا بااخوميوس س و‬
                                                                                         ‫كان و ت ميذ ولهما .‬



 ‫أول اماام امامنااا ااو البابااا كياارلس (41) س و قااد اختياار بعريركااا ماانة 124 م . كااان خالااا ااو البابااا‬
 ‫ثاخفي وس (31) س و كان كثير التردد ي ا دير و االنتمااع مان ر بانهاا . فسرما ا إلاي برياة شايهات‬
 ‫حيأ تت مذ ي القديمين س و اد فماا ده فاي البعريركياة س ثام خ ماا ز و ا تبار أناا مان ر باان ديار‬
 ‫ا نبااا مقااار . و ماان نياحااة البابااا كياارلس (41) إلااي نياحااة البابااا بنيااامين (13) س ج ااس ااي الكرمااي‬
 ‫المرقمي 42 بعريركا ل اختير منهم 5 فقع مان بينالر باان : مان ديار اباا مقاار س و ديار الزجااه س وديار‬
 ‫تابور س و دير قبريوس . ثم اختير البابا يخانس الثالأ (04) من دير أبا مقار منة 019 م . و من ذله‬
‫الحين اصب اختيار البابوات منن بين الر بان و العاد الماكد س و أ تبار الخاروه يهاا شايكا ل شااذال‬
                                                                                                                 ‫…‬
                                                                        ‫جـ - عالقة األديرة بكرسي مارمرقس :‬
‫*دير أبا مقار : و أول دير س و أكبر دير س اختير منا بعاركة ل كرمي المرقمي س حتاي لقاب القاديس‬
‫مقاريوس بسنا " اباو البعاركاة و ا مااقمة " . و كانات كانات ااد البعاركاة بعاد مايامتهم أن ياذ بوا‬
‫لزيار دير ابا مقار ببرية شيهات . و قد اختير من ذا الدير 11 بعريركا ل . إن لم يكن القديس كيارلس‬
‫الكبير (41) أولهم س يكون أولهام الباباا ياخانس ا ول (61) ثام الباابوات 04-24-44-94-34-14-64-‬
‫05-25-15-45-95-35-65-29-39-59-99-39-19-93-31-16-002-222 واخااااااااااار م (الباباااااااااااا‬
                                                                    ‫ديمتريوس الثاني ) تني منة 0312 م .‬
‫*دير الزجاه : و و ثاني دير اختير منا بعاركة . و قد اخاذ مناا 4 ام الباابوات 03-43-14-34 . و‬
                                                       ‫أخر م ( البابا الكمندروس الثاني ) تني منة 613 م .‬
‫*دير البراموس :اختير مننا9بابوات . و اولهم كان منة 9402م و او الباباا خرماعوذولس (99) ثام‬
                                              ‫البابوات 96-102-122-322 س و البابا كيرلس المادس (922) .‬
‫*دير المحرق :اختير منا 4 بابوات . و أولهم كان منة 0332 م و و الباباا غبالاير الراباع (91) . ثام‬
                                  ‫البابوات 31-06-36 . و اخر م (البابا يخانس الثاني شر ) تني منة 0142 م .‬
‫*دير ا نبا أنعونيوس : و و ثاني دير في كثر دد البابوات الذين اختيروا منا س و ب ك دد م 12 س‬
‫و كان أولهم منة 9942 م و و البابا غبلاير المادس (26) ثم الباابوات 66-202-302 إلاي 022 ثام‬
                                                          ‫البابا يوماب الثاني (522) و قد تني منة 9562 م‬
‫*ديار الماريان : اختبار منااا الباباا غبالاير الماابع 56 ( ماان 5152 م إلاي 1952 م ) . و الباباا شاانوده‬
                                                                          ‫الثالأ (322) في 42/22/2362 .‬
‫*دير ا نبا بيشوي : اختبر منا اثنان من البابوات : ا نبا غبلاير الثامن (36) مانة 3152 م س و ا نباا‬
                                                            ‫مكاريوس الثالأ (422) و قد تني منة 5462 / .‬
‫*أدير أخري اندثرت : و اختير 1 بابوات من أدير أخري اندثرت مثل ديار عمناوره بظاا ر مرياوع س‬
         ‫ودير ابا يحنس س و دير بوفانا (ابيمانيوس ) س و دير شهران س و دير جبل عر س و دير الق مون .‬
                                                          ‫*و ناه 1 بابوات اخرون ال تعرف أدير ر بنتهم .‬
                                                                        ‫د-بابوات اختيروا من بين العلمانيين :‬
‫و بعد أن درجت الكنيمة القبعية ي اختياار بابواتهاا مان صاموف ال ر باان س شاذ ان القا اد بعاض‬
‫البابوات كانوا مانيين مثل : البابا إبرام بن زر ة (19) منة 536 م س و البابا غبلاير بن تريه (03)‬
‫منة 2322 م س و الباباا مارقس بان زر اة (33) مانة 9922 م س و الباباا ياخانس الماادس (43) مانة‬
                                                                                                  ‫6122 م .‬
                                                                      ‫هـ - بابوات اختيروا من كهنة الكنا س :‬
‫و بعض البابوات اختيروا من بين الكهنة مثل : البابا زخارياس (49) منة 4002 م . و كان أحد كهناة‬
‫كنيمة الماله باالمكندرية . و البابا يخانس الحادي شر (61) منة 3142 م . و كان قما ل بكنيمة ابي‬
                                                                                      ‫ميمين بمصر القديمة .‬
                                                                                 ‫نشاة هذه المدرسة و اهرتها :‬
‫ندما حضر مار مرقس إلي مصر س كانت االمكندرية مركزال اما ل ل ثقافة س الوثنية س و في مدرمتها و‬
‫مكتبتها الشهير تخره كثير من المالممة و الع ماء ز فكان ال بد ان يقيم مدرمة ال وتية لتثبيت الناس‬
‫في الادين و تارد اي افكاار الاوثنيين . و كاان ماار مارقس نمماا مثقماا ل بال غاات العبرياة و الالتينياة و‬
‫اليونانية . و حمب ثقافتا أدره مقدار خعر المكر الوثني . و كذا أنشاس مدرماة ال وتياة ممايحية فاي‬
‫االمكندرية ين لركامتها العالمة يمعس .و كانات اذه المدرماة تقاوم باالتع يم ان عرياق الماخال و‬
‫الجواب ‪Catechism‬و كانت تدرس فيها إلي جوار الع وم الدينية الم ممة و المنعق س و العب و الهندمة‬
‫و الموميقي … كان المالممة الوثنيون يدرمون الكتاب المقدس لكي يناقضوه و يشككوا النااس فياا ن‬
‫و كانت المدرمة الال وتية المميحية تدرس الم ممة و الع م س لترد بها ايضا ل ي المالممة و الع ماء .‬
‫و أشتهرت مدرمة االمكندرية جدال حتي كان يمتمع إلي محاضراتها امونيوس المقاص ز ايم فالمامة‬
                                                                                                   ‫الوثنيين .‬
                                                                          ‫عالقة المدرسة بالكرسي المرقسي :‬
‫اشتهر مديرو و اماتذ المدرمة الال وتية بالع م و التقوي و الغير الكبير ي خدمة ك مة الرب كماا‬
‫شهد لهم يومابيوس (0215) س فاختير منهم الكثيرون ل كرمي المرقمي س و بخاصة أن الر بة لم تكن‬
                                                         ‫قد ازد رت س و ال حتي قد ظهرت في ذله الزمان .‬
‫و اول مدير لهذه المدرمة الال وتية القديس العالمة يمعس س ج س ي كرمي مار مرقس س و صاار‬
‫المادس في داد البعاركاة . و اين القاديس أوماانيوس ماديرال ل مدرماة و لماا ج اس أوماانيوس (3)‬
‫ااي الكرمااي المرقمااي س ااين مركيااانوس إلدار المدرمااة س و صااار مركيااانوس الثااامن فااي ااداد‬
‫البعاركااة . و كااان البابااا يوليااانوس (22) ماان تالميااذ ااذه المدرمااة الال وتيااة ز و فااي هااد البابااا‬
‫ديمتريوس (12) تعين ياروكالس مديرال ل مدرمة بعد أوريجانوس س و صار البابا الثالأ شار . و فاي‬
‫هده ين القديس ديونميوس ل تدريس في المدرمة الال وتية س و صار و ايضا ل البابا الرابع شر .‬
‫و كان ياروكالس و ديونميوس من تالميذ أوريجانوس . و تخره في ذه المدرمة أيضا ل البابا بعرس‬
     ‫(32) خاتم الشهداء س و البابا ارشيالوس (12) و البابا اثناميوس (01) و البابا تيموثاخس (11) .‬
                                                                          ‫عالقة المدرسة بالكراسي األخرى :‬
‫و تخره في ذه المدرمة كثير من ا ماقمة المشهورين إلريبارشيات خاره الكراز المرقمية . و من‬
‫أمث تهم القديس أغريغوريوس العجاكب الذي كان امن ي يد أوريجاانوس و صاار ت مياذال لاا س و كتاب‬
‫رمالة كبير يمتدح فيها ما نالا من درامة ميقة في المدرمة و قدو صالحة . و كثيرون لم يتت مذوا‬
‫شخصيا ل في مدرمة االمكندرية الال وتية س لكنهم تت مذوا ي كتب ماكها . و مان اخالء القديماون‬
‫بامااي يوس الكبياار س و أغريغوريااوس الناااعق باإللهيااات و يوحنااا ذ بااي الماام الااذين تت مااذوا ااي كتااب‬
                                ‫أوريجانوس س و دافعوا نا . و قد احتمل ذ بي المم المحاكمة في مبي ا .‬
                                                                           ‫علماء المدرسة و فالسفتها األفذاذ :‬
‫و من ماء ذه المدرمة المشهود لهم المي موف اثينااغوراس س او مان المادافعين المشاهورين ان‬
‫المميحية و قاكاد ا ‪ . Apologists‬ومان فالمامتها أيضاا ل القاديس بنتيناوس الاذي بشار فاي الهناد و باالد‬
‫العرب س و الذي لاا المضال الكبيار اي ال غاة القبعياة . ثام القاديس أك يمنضاس االماكندري الاذي امان‬
‫بالمماايحية ااي يااد بنتينااوس س و صااار ماان أشااهر ماااء المماايحية س و وضااع كتب اا ل ديااد أشااهر ا‬
   ‫المتمرقات . ‪ Stromata‬وخ ف اذه العاالمين القديماين العالماة أوريجاانوس أشاهر فالمامة الممايحية و‬
   ‫كتابها في شتي العصور . و قد وضع مخلمات ديد جدال . و أ تم 11 منة بالكتااب المقادس و مقارناة‬
   ‫نمخة و ترجماتا س و وضع في له مداميتا المشهور ( كمابال ) . و كما فمر غالبية اممار الكتاب‬
     ‫. و من كتبا المشهور أيضا ل كتاب " المباد " س و كتاب " الرد ي ك ماوس " س و كتااب " الصاال‬
   ‫" . و العالمة أوريجانوس يعد من ماء المدرمة الرمزية في التممير التاي تتجااوز التمماير الحرفاي‬
   ‫إلي أ ماق المعناي و ماا يكتنماا مان رماوز و تاسمالت . و قاد ماار اي اذا المانهل فيماا بعاد القاديس‬
   ‫أوغمعينوس . و من ماء ذه المدرمة ايضا ل الباباا ديونمايوس (42) و قاد أ تبار حجاة لال اوت و‬
   ‫من الع ماء ا فذاذ الذين تخرجوا منها البابا القديس اثنامايوس الرماولي (01) الاذي يعتبار اباا ل لجمياع‬
   ‫ماء الال وت س والذي وضع اماس قانون اإليمان الممايحي س و تاز م الادفاع ان ال اوت اإلبان فاي‬
   ‫مجمع نيقية و باقي ايام حياتا . و وضع كتبا ل كثيار اشاهر ا " الارد اي ا ريومايين " س و :"تجماد‬
   ‫الك مة " و " الرمالة ضد الوثنيين " و "رماكل ن الاروح القادس " و " حياا أنعونياوس " . و قاد‬
   ‫نقل ذه الكتب ا ربعة ا خيار إلاي ال غاة العربياة ا ب الماوقر ال قاس مارقس داود . و فاي هاد الباباا‬
   ‫أثناميوس الرمولي تولي قياد ذه المدرمة الال وتية س العالم الكبيار القاديس ديماديوس الضارير . و‬
   ‫قد اشتهر بع ما الكبير حتي أتي القديس جيروم ليدرس يا في االمكندرية س و ترجم لا كتاباا ان "‬
   ‫الروح القادس " إلاي الالتينياة . كماا امتدحاا القاديس أنعونياوس الكبيار و قاال لاا : [ ال تحازن لمقاده‬
   ‫بصاارال جمااديا ل يوجااد لاادي الحيوانااات و الحشاارات س و لكاان ينبغااي أن تماارح اان لااه ينااين روحااانيتين‬
   ‫تمااتعيع أن تبصاار بهمااا نااور الال ااوت ] . و قااد امتاااز ديمااديموس بقااو غقنا ااا س و بسدبااا الجاام فااي‬
   ‫مناقشاااتا الال وتيااة حتااي درس يااا كثياار ماان فالماامة الااوثنيين . و خ ااف لنااا كتبااا كثياار الال ااوت و‬
                                                                                                     ‫العقيد و التممير .‬
   ‫و ماان ا ماااتذ اآلخاارين لهااذه المدرمااة ثاخغنماات س و بيااروس بعااد القااديس ديونماايوس .و لقااد لقااب‬
   ‫بيروس لعمق ما بسنا ( أوريجانوس الجديد ). و تولي قياد المدرماة ايضاا ل مارابيوس و مقاار قبال‬
   ‫القديس ديديموس س و رودون في هد البابا كيرلس الكبير . و قد كانت المدرمة الال وتية مركز فاي‬
   ‫ماكها ال في مبنا ا . ف م يكن لها مبني ثابت في هود اا ا ولاي و إنماا حيثماا كاان يوجاد اماتاذ ا س‬
   ‫كانت توجد المدرمة . و كان العالمة أوريجانوس يمتسجر لهاا قا اات لايعظ فيهاا فاي اياام االضاعهاد و‬
              ‫االمتشهاد . ف ما كانت ت ه القا ات تحعم بمببا س كان يمتسجر غير ا أو يع م في أي مكان …‬
                                                                                 ‫فضل المدرسة الالهوتية و هميتها :‬
  ‫كانت الكنيمة مزد ر و نامية عوال العصور التي إزد رت فيها مدرمة االمكندرية س إذ كانت مصادرال‬
   ‫ل نور و المعرفة الال وتية و الدينية ال يمكن االمتغناء نا . و لما تد ور حال ت ه المدرماة و أغ قات‬
   ‫س القي ذا الحاادأ ظ اا الككياب اي الكنيماة ك هاا . إلاي أن شاعرت الكنيماة بس مياة اذه المدرماة و‬
   ‫ضرورتها . و ا يد انشاخ ا في هد البابا كيرلس الخامس فاي 61 ناوفمبر مانة 3612 م . و جا ادت‬
   ‫المدرمة كثيرال حتي قدمت ل كنيماة مكاات الكهناة و الو ااظ … حتاي قارر مجماع الكنيماة المقادس فاي‬
   ‫كثير من اجتما اتا في مخت ف العهود ضرور قصار مايامة الكهناة اي خريجاي المدرماة الال وتياة‬
   ‫التااي اشااتهرت باماام الك يااة االك يريكيااة . و لقااد كااان أول ماادير لهااذه الك يااة فااي هااد ا الجديااد المااتاذ‬
‫يومف منقريوس فا رشيدياكون حبيب جرجس س فالقمص عية إبرا يم عية . وضهم الرب جميعا ل‬
                                                                            ‫ن كل ما بذبوه في مبي ها من جهد …‬
                                                                                                ‫اقدم شنجيل :‬
‫أجمع كل ماء الكتاب المقدس و كل الدارمين فيا س ي أن إنجيل مار مارقس او اقادم ماا كتاب مان‬
‫ا ناجيل (2). و قاد اخت اف الكثيارون فاي تااريخ كتابتاا . فاابن كبار يقاول إناا كتاب فاي مانة 54 م . و‬
‫القديس ايريناوس يقول إنا كتب بعد امتشهاد القديمين بعرس و بولس أي بعد مانة 39 م و تتارواح‬
‫التواريخ ا خري بين ذين … و راي القديس يوحنا ذ بي المم أن ماارمرقس كتباا فاي مصار (1) . و‬
‫معني ذا أنا كتب بعد منة 55 م أو حوالي مانة 29 م و الثابات ايضاا ل أناا كتاب بال غاة اليونانياة التاي‬
                   ‫كانت معروفة وقتذاه و في رومية ايضا ل ثم ترجم بعد ذله إلي الالتينية و إلي القبعية .‬
                                                                             ‫االهتمام بالتدقي و التفاصيل:‬
‫و قد إمتاز مار مرقس في إنجي ا بالتدقيق س و ذكر تماصيل كل شم س مواء في ا مماء س أو الوقت أو‬
‫المكان س أو العدد أو ال ون س و حتي المالم و المشا ر . مما يدل ي أن الكاتب كان شا د يان لماا‬
‫يمااج ا . فماان جهااة االمااماء مااثالل يااذكر أن متااي العشااار ااو غاابن ح مااي (1: 42 ) س و أن بارتيماااس‬
‫ا مي و إبن تيماوس (94102 ) و أن ممعان القيرواني و ابو الكمندروس و روفاس ( 52 : 21‬
                          ‫) . ( أنظر أيضا ل في ا تماما بالمماء 2 : 61 س32 : 3س 3 : 9 س 52 : 04 ) .‬
‫ــــــــــــــــــ‬

‫‪1- Encyclopedia Brit Oxford Dict. P. 859, Erdman P.7, goodspeed P. 147 Moule. P . 228. Campell Morgan‬‬
‫.071 .‪P. 3, bAUMAN P. 101-104 Scroggie P‬‬
‫. 7 :1 ‪2- Commentary on St. Matthew. Hom‬‬
‫ــــــــــــــــــ‬
‫و من امث ة ا تماما بتماصيل المكان قولا س ثم خره ايضا ل من تخوم صاور و صايدا س و جااء إلاي بحار‬
‫الج يل س في ومع المدن العشر (2313) . و قولا " إنا دخل الممينة و ج س ي البحر سو الجمع ك ا‬
‫كان ند البحر س ي ا رض " ( 4 ه 2 ) . و من أمث ة تدقيقا قولا في معجز الخمس خبازات أنهام‬
‫جع وا الناس يتككون رفاقا ل رفاقا ل ي العشب ا خضر … صموفا ل صموفا ل مكاة مكاة و خمماين خمماين (‬
‫9 : 63 س 04 ) . و قولا إن المماي كاان ناكماا ل ( اي ومااد ) فاي المامينة ( 4 : 1 ) . و قولاا فاي‬
‫التج ي " وصارت ثيابا ت مع بيضاء كالث ل ال يقدر قصار ي ا رض أن يبض مثال ذلاه " . ( 6 : 3‬
‫) . ( أنظر أيضا ل تماصيل معجاز شاماء المم اوه س و شاماء المم اوه س و شاماه ماريض باا لجيكاون س و‬
‫كذله 1 : 3 س 3 : 11 س 2 : 32 ) . و من ا تمام ماارمرقس بالتماصايل شارحا ل مشاا ر و المالما :‬
‫فقد ذكر ن الميد الممي أنا تحنن ( 2 : 24 ) س و أنا انتهر ( 2 : 34 ) س و شعر بروحا ( 1 : 1 )‬
‫و نظر بغضب حزينا ل … ( 3 : 5 ) س و التمت … شا رال في نمما …(5 :03 ) س و أنا اغتاظ ( 02 : 4‬
‫) س و أنا أن ( 3 : 43 ) س و أنا أشامق ( 1 : 1 ) س و أناا تنهاد بروحاا ( 1 : 12 ) س و أناا أغتااظ (‬
‫02 : 4 ) و أنا نظر إلي الشاب الغني و أحبا ( 02 : 21 ) س و أنا ابتدأ يد ش و يكتكاب (42 : 33 )‬
                                                     ‫و أنا احتضن ا عمال و باركهم ( 02 : 92 ) …‬
                                                                ‫مار مرقس يكتب لألمم ( للرومان ) :‬
‫لم يكتب مار مرقس إنجي ا ل يهود كما فعل القديس متي س و إنما كتبا ل مم س و الرومان بوجا خاص .‬
‫و قد شرحنا مابقا ل كيف أنا اشاتره ماع القاديس باولس فاي تسمايس كنيماة روماة . و مان ا دلاة اي‬
                                                                                                  ‫كتابتا ل مم .‬
                                                             ‫‪ -I‬ترجمته للكلمات األرامية التي يستخدمها :‬
‫فترجم امم " بوانرجس " بسنا يعني ابني الر د ( 3 : 32 ) ( بينما لام يتارجم ك ماة بعارس ماثالل و ال‬
‫غير ا من الك مات الالتينية ) . و قال إن بار " ع يثا " قومي معنا ا يا صابية قاومي ( 5 : 42 ) و‬
‫ان ك مة " قربان " معنا ا دية ( 3 : 42 ) و ك مة " افثا " معنا ا انمت ( 3 : 43 ) و اتبع بار "‬
‫جهنم " بقولا " إلي النار التي ال تعمس " ( 6 : 34 ). كما اتبع ك مة " ابا " بك ماة االب ( 42 : 93 )‬
‫. و فمر بار " الوي الوي لما شبقتني " بسن معنا ا إلي إلهي إلهي لماذا تركتني ( 52 : 43 ) و أن‬
‫" ج جثة " معنا ا جمجمة ( 52 : 12 ) . و عبعا ل لو كان يكتب ل يهود ماا كاان فاي حاجاة غ اي تمماير‬
                                                              ‫شم من ذا ك ا س و لكن الرومان يحتاجون .‬
                                                            ‫‪ -II‬ارح عادات اليهود و ماكنهم و طوا فهم :‬
‫فشرح مثالل بار ع ايدي دنمة " بسن معنا ا ايدي غير مغمولة . و اتبع ذلاه بقولاا ه لنالمريماين و‬
‫كل اليهود س ن لم يغم وا ايديهم با تناء ال يسك ون ن متممكين بتق يد الشايو . و مان الماوق إن لام‬
‫يغتما وا ال ياسك ون . و أشااياء اخاري كثيار تما مو ا ل تمماه بهااا مان غمال كااخوس و أبااريق و انيااة‬
‫نحاس و أمر ( 3 : 1 - 4 ) . و شرح اليوم ا ول من المعير بانا " حين كانوا يذبحون المصا " (‬
‫42 : 12 ) كما شرح االمتعداد بسنا ما قبل المبت ( 52 : 14 ) . و شرح ان الم مين قيمتهماا رباع (‬
‫12 : 14 ) س و لم يمعل ذله بالنمبة ل دينار الخاص بالرومان ( 9 : 33 ) . و لما تك م ن الصدوقيين‬
‫قدمهم ل قار الروماني بسنهم " الذين يقولون لايس قياماة " ( 12 : 12 ) . و عبعاا ل اذا ك اا معاروف‬
‫ل يهود . و لما تك م ن المرأ الكنعانية حمب تممية التورا لجنمها قال : " و كانات المارأ أممياة و‬
‫في جنماها فينيقياة ماورية " ( 3 : 91 ) بالما وب ال اذي يمهماا الروماان . و مان جهاة ا مااكن كاان‬
‫يوضا مااا ال يحتاااه اليهااود مع قاا ل إلااي توضاايحا . فااا ردن كااان يماابقا بك مااة نهاار ( 2 : 5 ) . كااذله‬
‫شرحا ج وس الرب ي جبل الزيتون بسنا تجاه الهيكل ( 32 : 3 ) . و لما ورد ذكر بيت فاجي و بيت‬
‫نيا ذكر انهما باالقرب مان أورشا يم ( 22 : 2 ) . و ناا يك ام أ ال روماا س فعنادما ورد امام مامعان‬
‫القيرواني قال إنا " ابو الكمندروس و روفس " ( 52 : 21 ) . و روفس موجاود فاي روماا . أرمال‬
                        ‫القديس بولس إليا مالما ندما كتب رمالتا إلي أ ل رومية ( رو 92 : 32 ) .‬
                                                                              ‫جـ - قلة اقتباسه من العهد القديم :‬
‫يعتبر إنجيل متي اكثر اإلناجيل اقتباما ل من العهد القديم س نا كتب ل يهود . أماا ماار مارقس الاذي كتاب‬
                                  ‫ل مم فإن اقتباما من العهد القديم أقل بكثير من متي و من لوقا ايضا ل .‬
                                                                    ‫تقديم السيد المسيح للرومانيين ( لألمم ) :‬
‫كااان مااار ماارقس يعاارف أن الرمااان أ اال ماال ال فكاار فقاادم لهاام الممااي فااي م ااا و قوتااا ن و ا ااتم‬
‫بس مالا أكثر مما ا تم بتمجيل اقوالا . و كان يعرف أن الرومان معتزون بقوتهم كدولاة تحكام العاالم س‬
                                           ‫فقدم لهم الممي القوي إبن هللا صاحب الم عة ي كل شم …‬
                                                                                ‫1- سرعة مذهلة في العرض :‬
‫كااان مااار ماارقس يعاارف أن الرومااان أ اال ماال س مشااغولون بالتجااار و الماامر و الحاارب و اشااغالهم‬
‫المتنو ة س فدخل في موضو ا مباشر س دون مقدمات . لم يتحدأ ان انمااب المماي و ال الحاوادأ‬
‫المااابقة لمجيكااا كالبشااار مااثالل أو والد المعماادان أو زيااار العااذراء ليصااابات س أو والد الممااي و‬
‫عمولتا و إنما بدأ بعمل الممي من أول اصاحاح . و بينماا بادأ ماار متاي إنجي اا بقولاا " كتااب مايالد‬
‫يموع الممي إبن داود إبن إبرا يم " س بدأ مار مرقس إنجي ا بقولا :" بدء إنجيل يموع الممي إبان‬
‫هللا " . إس العريق يهم قدام الم وه س و ذا الم ه اآلتي و إبن هللا س لذله يوصف من يهم عريقا بسنا‬
‫ماله (2: 1 ) صوتا صوت امد " صار في البرية " ( 2 : 3 ) ذا الم ه الذي ميم ه اي الق اوب‬
‫س البد أن يعد عريقا بالتوبة (2 : 4 س 5 ) . ثم تتالحق الحوادأ بمر ة … أمام ذا الم اه . المعمادان‬
‫يشهد بسنا ال يمتحق أن يحل مايور حذاكاا ( 2 : 3 ) . الماموات تنشاق س و يشاهد لاا اآلب أناا االبان‬
‫الحبيااب (2 :22 ) . و الشااياعين نممااها تشااهد انااا قاادوس هللا ( 2 : 41 ) . و المالككااة تخدمااا س و‬
‫الوحوش معا في البرية (2 : 32 ) . و بينما يبدأ متي البشير في ذكر معجزات الميد الممي الخاصاة‬
‫بالشااماء و اخااراه الشااي اعين ماان االصااحاح الثااامن فااي إنجي ااا س نااري مااار ماارقس يباادأ مباشاار ماان‬
‫ا صحاح ا ول فيقدم الممي كصاحب م عان ي الكل … يذكر م عانا ي الشياعين يسمر ا فتعيعا‬
‫( 2 : 31 ) س و ما عانا ااي ا مااراض ( 2 : 43 ) س و تع يمااا بما عان و لاايس كالكتبااة ( 2 : 11 )‬
‫كما ذكر شعبيتا الكبيار و كياف أن النااس " كاانوا ياستون إلياا مان كال ناحياة " ( 2 : 54 ) س و كياف‬
‫صار لا تالميذ امتجابوا بمر ة لد وتا ( 2 : 92 - 01 ) . كل ذا في االصحاح ا ول من ا نجيل س‬
‫حيأ وح مار مرقس خعتا . و حيأ كتب فاي تركياز و قاو س و بتااثير جياب ز ف نبحاأ إذن تماصايل‬
‫ذه ا مور ك ا في إنجي ا ن الذي مار بنمس ذه المر ة و الوضوح في تقديم قو المماي ل روماان‬
                                             ‫س و كيف أن مم كتا أ ظم من مم كتهم التي يمتخرون بها …‬
                                                                                         ‫1-الممي ابن هللا :‬
‫ذه الحقيقة بدأ بها االصحاح ا ول س و شهد بها قاكد الماكة الروماني وقت الص ب في أواخر االنجيل س‬
‫فقال " حقا ل كان ذا اإلنمان إبن هللا " ( 52 : 63 ) . و شهد بها اآلب مان الماماء وقات العمااد ( 2 :‬
‫22 ) ن و شهد بها أيضا ل وقت التج ي ( 1 : 3 ). و ا ترف بها الميد الممي وقات محاكمتاا س نادما‬
‫مالا ركيس الكهنة " أ أنت و الممي ابن المباره " فسجاب " أنا و " ( 42 : 29 ) س كما أشار إلي‬
‫ذه الحقيقة فاي مثال الكارامين ا رديااء ( 22 : 9 ) و فاي معرفاة الياوم ا خيار ( 32 : 13 ) . بال أن‬
‫الشياعين نمماها حينماا نظرتاا " خارت لاا و صارخت قاك اة إناه أنات إبان هللا " ( 3 : 22 ) . و كاذله‬
‫نعقت في " لجيكون " كور الجدريين قاك اة : " ماالي و لاه ياا يماوع ابان هللا الع اي " ( 5 : 9 ) . و‬
‫حتي ندما اتخذ الممي لقب ( ابن اإلنمان ) دل ايضا ل ي قوتا و ال وتاا كقولاا ان ابان االنماان لاا‬
‫م عان أن يغمر الخعايا (1 : 02 ) أو أن رب المبت ( 1 : 11 ) أو انا جاالس ان يماين القاو و ات‬
‫في محابة الماماء ( 42 : 19 س 32 : 91 ) . اذه الحقيقاة أوضاحها ماار مارقس أماام الروماان حتاي‬
               ‫يعرفوا أنهم ليموا أمام شخص ادي س و اثبتها لهم بم عة الممي الوامعة كما منري :‬
                                                                                ‫3- م عتا ي الشياعين :‬
‫ذكر مار مرقس أن الرب كان يسمر ا رواح النجمة بم عان فتعيعا س حتي أنذ ل الناس و تحياروا مان‬
‫م عانا ( 2 : 31 ) س و أنا أخره شياعين كثير ( 2 :43 ) س و أن الشياعين كانت تصار مناا قاك اة‬
‫" مالنا و له .. أتيت لته كنا " ( 2 : 41 ) س و أنها كانت تمجد لا ( 3 : 22 س 5 : 9 ) . و أنا أخره‬
‫منها حاالت خعير مثل حالة لجيكون الذي كانات فياا فرقاة شاياعين " و كاان يقعاع المالمال و يكمار‬
‫القيود ن ف م يقدر أحد أن يذ " ( 5 : 4 ) س و مثل الروح ا خرس ا صم ( 6 : 92 - 61 ) . و ب غت‬
‫القو بمعجزات إخراه الشياعين أن الميد الممي كان يخره الشايعان دون أن ياري الماريض س مث ماا‬
‫ل مرأ المينيقية " اذ بي قد خره الشيعان من أبنته . فذ بت إلي بيتها و وجدت الشيعان قد خره " (‬
‫3 : 41 - 03 ) . و لم يكتف بهذا س بل أ عي ذا الم عان لتالمياذه ( 3 : 52 س 9 : 3 ) . و لام يمناع‬
                                                               ‫شخصا ل يخره الشياعين بامما ( 6 : 63 ) .‬
                                                                                 ‫4-م عتا ي ا مراض :‬
‫مجل مار مرقس شماء الرب ل عا ات الممتديمة و ا مراض الممتعصية : كشماء العميان ( 1 : 11 -‬
‫91 ) س ( 02 : 94 - 15 ) س و شااماء ا صاام ا قااد ( 3 : 23 ـ 33 ) وشااماء ا باارص ( 2: 14 ) س‬
‫والمم وه ( 1 : 22 ) س وصاحب اليد اليابمة ( 3 : 5 6 س ونازفة الدم التى انمقات كال ماا ناد ا اى‬
‫ا عباء ( 5 : 51 ـ 43 ) وذكر تسثير كل ذا اى النااس س إذ ( بهات الجمياع ومجادوا هللا قااك ين : ماا‬
                                                                             ‫رأينا مثل ذا قع ) ( 1 : 12 )‬
‫وكانت معجزات الشماء كثير جدال س حتى أنهم ( ابتدأوا يحم ون المرضى ى أمار إلاى حياأ مامعوا‬
‫أنا ناه س حيثما دخل إلى قرى أو مدن أو ضياع س وضاعوا المرضاى فاى ا ماواق 000 ) ( 9 : 55 س‬
                                                                                                        ‫95 )‬
‫وب ك من قو اإلبراء ناد المماي س انهام كاانوا يع باون أن ي مماوا ولاو ادب ثوباا ( وكال مان لمماا‬
‫شمى ) ( 9 : 95 ) " فكان يقع ياا لي مماا كال مان فياا داء " (3 : 02 ) . و بهاذه العريقاة شاميت‬
       ‫نازفة الدم . و ذه القو ي غبراء المرضي و بها الميد الممي لتالميذه ايضا ل ( 92 : 12 ) .‬
                                                                         ‫5- م عتا ي العبيعة و الموت :‬
‫9- مجل أنا البحر اكل " قاكم و انتهر الري . و قال ل بحر امكت ابكم . فمكنت الري صار ادوء‬
‫ظاايم …" ( 4 : 63 - 24 ) و قااال التالميااذ بعضااهم لاابعض " ماان ااو ااذا س فااإن الااري ايضاا ل و‬
‫البحر يعيعانا ؟!" … و مر أخري و البحر اكل جااء إلاي تالمياذه ماشايا ل اي البحار …" و لماا‬
‫صعد غ يهم إلي الممينة مكنت الري . فبهتوا و تعجبوا في أنممهم ل غاية "( 9 : 14 - 45 ) . و‬
‫كما مجل م عتا اي البحار س كاذا ايضاا ل ماجل ما عتا اي النباات س إذ لعان شاجر التاين غيار‬
‫ي الموت .‬        ‫المثمر س قيبمت من اصولها ( 22: 12 - 01 ) . و ذكر مار مرقس م عة الممي‬
‫إذ أقام إبنة يايرس . أممه بيد ا و اي ميتاة " و قاال لهاا قاومي س فقامات ( 5 : 11 - 34 ) . و‬
‫ذكر قيامة الرب نمما من بين ا ماوات ( 92 : 9 ) س و ذكار أناا ارتماع إلاي الماماء و ج اس ان‬
‫يمااين هللا ( 9 :62 ) . و حتااي ناادما كااان مص ا وبا ل س ذكاار لااا م ا عتا ااي العبيعااة س إذ أظ ماات‬
‫الشمس من الما ة المادمة إلي التامعة س و انشق حجاب الهيكل إلي اثنين ( 52 : 33 س 13 ) .‬
                                                                              ‫9-بعض نواحي قوته االخري :‬
‫شرح مار مرقس كيف كان الممي يقرأ االفكار(1 : 1 ) س و كيف كان يخبر بالممتقبل فتنبس ن خراب‬
‫الهيكل و ن خاراب أورشا يم و ان نهاياة العاالم ( اصاحاح 32 ) و تنباس ايضاا ل ان موتاا و قيامتاا و‬
‫مجيكااا الثاااني ( 1 : 23 س 13 ) . و شاارح كيااف بعم يااة خ ااق اشاابع خمااس االف ماان خمااس خباازات و‬
  ‫ممكتين س فشبعوا و فضل نهم 12 قماة مم اوء ( 9 : 31 - 44 ) و كياف صانع نماس المعجاز مار‬
‫أخري ( 1 : 2 - 6 ) . و ذكار كياف دخال الهيكال بقاو س و بما عان عهاره مان الموضاي و الممااد س و‬
‫كيف جز رخماء الكهنة ن مقاومة م عانا ( 22 : 33 ) . و ذكر ماار مارقس أيضاا ل كياف أن المايد‬
‫الممي قال ن نمما إنا رب المابت ( 1 : 11 ) س و إناا الارب ( 22 : 3 ) س و إن لاا ما عانا ل اي‬
                                                   ‫ا رض أن يغمر الخعايا س و غمر ل مم وه ( 1 : 02 ) .‬
                                                                                ‫3- التماف الشعب حولا …‬
‫إلي جوار ذه القو الخارقة التاي ماج ها ماارمرقس ل مماي س ماجل أيضاا ل شاهرتا العجيباة و التمااف‬
‫الشعب حولا . فمن االصحاح ا ول يقول : " فخره خبره ل وقت في كل الكور المحيعاة بالج يال … و‬
‫كانت المدينة ك ها مجتمعة ند الباب " ( 2 : 11 س 33 ) " و كانوا يستون إلي مان كال ناحياة " ( 2 :‬
‫54 ) و مر " ممع انا في بيت .و ل وقت اجتمع كثيرون حتي لم يعد يمع و ال ما حول الباب " ( 1 :‬
‫2 س 1 ). و انا لما انصرف مع تالميذه إلي البحر " تبع جميع كثيار مان الج يال و مان اليهودياة و مان‬
‫أورش يم و من أدومياة و مان بار ا ردن . و الاذين حاول صاور و صايدا س جماع كثيار س إذ مامعوا كام‬
‫صنع أتوا إليا . فقال لتالميذه ان تالزما ممينة صغير لمبب الجمع كي ال يزجموه " ( 3 : 3 - 6 ) .‬
‫" و ابتدأ أيضا ل يع م ند البحر . فاجتمع إليا جمع كثير س حتي أنا دخل المامينة و ج اس اي البحار .‬
‫و الجمع ك ا ك ا كاان ناد البحار اي ا رض " ( 4 : 2 س 1 ) . حتاي نادما مضاي ماع تالمياذه إلاي‬
‫موضع خالء منمردين " را م الجموع منع قين س و رفا كثيرون س فتراكضوا إلي ناه منجميع المدن‬
‫ماشين و مبقو م و اجتمعوا إليا . ف ما خره يموع راي جمعا ل كثيرال فتحنن يهم إذ كاانوا كخاراف ال‬
‫را ي لها " ( 9 : 13 س 43 ) . و كذا بامتمرار كاان " يتبعاا جماع كثيار و كاانوا يزحموناا " ( 5 :‬
‫41 ) س " و كان الناس ندما يرونا س يتراكضاون و يما مون ياا " ( 6 : 52 ) . و أناا فاي مار "‬
                                  ‫دخل بيتا ل و و يريد أن ال يع م أحد س ف م يقدر أن يختمي " ( 3 : 41 ) .‬
                                                                                       ‫1- الممي المع م :‬
‫ذكر مار مرقس أنا ك ما كان الناس يجتمعون حول الممي " كعادتا كان يع مهم " ( 2 : 12 ) . و مع‬
‫أن إنجيل مار مرقس لم يورد الكثير من تعاليم الممي مهتما ل بس مالا س إال أنا ماجل ظمتاا كمع ام لاا‬
‫تسثير جيب ي الناس . ذكر أنا كان " يكرز ببشار الم كوت " ( 2 : 42 ) . و أنا كان يع م النااس‬
  ‫في المجامع " فبهتوا من تع يما س نا كان يع مهم بم عان و لايس كالكتباة " ( 2 : 1 ) . و فاي مار‬
‫أخري اذ مهم " بهتوا قاك ين : من اين لهذا ذه ؟ و ما ذه الحكمة التاي أ عيات لاا " ( 9 : 1 ) س‬
‫" و كان الجمع الكثير يممعا بمرور " ( 12 : 33 ) " و بهت الجمع ك ا من تع يماا " ( 22 : 12 )‬
‫. و كان الجميع يد ونا " المع م س و قد د ي بهاذا ال قاب 12 مار فاي إنجيال مارقس : لايس فقاع مان‬
‫تالميااااااذه ( 6 :33 س 02 : 53 س 32 : 2 س 42 : 13 ) و إنمااااااا حتااااااي ماااااان أ داكااااااا المريماااااايين و‬
‫الهيرودميين و الصدوقيين و الكتبة ( 12 : 42 س 62 س 13 ) و ايضا ل من أفراد الشاعب ( 5 : 53 س 6‬
                                          ‫: 32 س 02 : 32 س 01 ) و و نمما لقب نمما كذا ( 42 : 42 ) .‬
                                                                                             ‫9 - المسيح الملك :‬
‫قدما مار مرقس كم ه س و لكن صاحب مم كة روحية س يكارز ببشاار م كاوت هللا . و ظهار فاي إنجي اا‬
   ‫المرق الكبيار باين ياردوس الم اه س الاذي يجماع حولاا العظمااء و القاواد فاي لهاو و رقاص س المماي‬
‫الم ه الذي يجمع حولا الشعب يع مهم عريق هللا و يشمي مرضاا م و يشابع جاو هم …( 9 : 2 - 61‬
                                                                                                                ‫).‬
                                                                                  ‫31-صراع بين الح و الباطل …‬
‫بعاد كاال ااذه المقاادمات س مااجل ماار ماارقس كيااف أن خدمااة الممااي أثاارت يااا حمااد قاااد اليهااود س‬
‫فحاربوه و لما لم يقدروا يا في قو اقنا ا و في إخجالهم أمام النااس س قت اوه أخيارال … إناا لام يبادأ‬
‫باالحتكاه س بل كان يعمل م ا في دوء بعيدال نهم س و لكنهم بدأوا بالعادوان س و احتكاوا باا … فارح‬
‫الشعب بالممي س و التموا حولا س و انتمعوا مان تع يماا س أماا قااد اليهاود فع اي العكاس تضاايقوا مان‬
‫شهرتا و شعبيتا و قاوموه . لم ينتمعوا من تع يما و ال من معجزاتا . كانوا يمشون وراءه و يد وناا‬
‫إلي بياوتهم س ال ليماتميدوا و إنماا ليراقباوه و يصاعادوه بك ماة ... فاي حادثاة المم اوه فكار الكتباة فاي‬
‫ق وبهم " لماذا يتك م ذا كذا بتجاديف ؟! " ورد الرب ي ما في ق وبهم فمكتوا ( 1 : 9 س 3 ) . ثام‬
‫تدرجوا من التمكير الق بي إلي مخاعبة تالميذه نا : ما بالا يسكل و يشرب ماع العشاارين و الخعاا ؟!‬
‫فااافحمهم بقولااا " ال يحتاااه االصااحاء إلااي عبيااب باال المرضااي " ( 1: 92 س 32 ) ثاام تاادره اليهااود‬
‫فتجرأوا أن يك موه و س فاشتكوا لا تالميذه : لماذا ال يصومون ؟ لماذا يقعماون المانابل فاي المابت ؟‬
‫فرد يهم من الكتاب س و بالمنعق س فمكتوا … ثم راقبوه ل يشمي صاحب اليد اليابماة فاي المابت س‬
‫فناقشهم و أفحمهم فمكتوا . " فنظر حولا إليهم بغضب حزينا ل ي غالظة ق وبهم " و شامي الرجال "‬
‫فخره المريميون ل وقت مع الهيرودميين و تشااورا ياا لكاي يه كاوه " ( 3 : 2-9 ) . و كاذا مان‬
‫أول االصحاح الثالأ شرح مار مرقس بنمس وضوحا و بنمس مر تا س تعور العالقاة باين المماي و‬
   ‫رخماء اليهود : من كالم الشه داخل الق ب إلي التشاور اي ا الكاا س و تعاور موقاف المايد المماي‬
‫من مجرد االقناع إلي نظر الغضب و االصعدام . ما كاان ممكناا ل أن يماالم امثاال اخالء الاذين يريادون‬
‫تععيل مل الرب . ثم تعور ا مر بهم إلاي التشاهير باا : قاال الكتباة ناا " إن معاا بع زباول س و إناا‬
‫بركيس الشياعين يخره الشياعين " ( 3 : 11 ) س فرد يهم في قو بسن الشيعان إذا انقمم ي ذاتا‬
‫ال يقاادر أن يثباات . ثاام ظهاار لهاام أنهاام اممااكوا غ عااة : إن تالميااذ الممااي يااسك ون بسيااد دنمااة أي غياار‬
‫مغمولة . فبدأ الممي يوبخهم قاكالل " حمنا ل تنبس إشعياء يكم أنتم المراكين … نكم تركتم وصاية هللا‬
‫و تتممكون بتق يد الناس " شرح لهم كيف أنهم كمروا الوصية الخاممة مان أجال تقالياد م ( 3 : 9 -‬
   ‫31 ) فمنعوا الناس من إكرام و الديهم س لكي يسخذوا م ذا المال فاي الهيكال … ناا ناري أن المماي‬
‫قد بدأ يهاجم . ثم حذر التالميذ منهم قاكالل : " تحرزوا من خمير المريميين و خمير ياردوس " ( 1 :‬
‫52 ) . و دخل الهيكل وحده غير مبال بم عانهم " فعالبوا كيف يه كونا نهام خاافوه " ( 22 : 12 )‬
‫. ثم قال لهم مثل الكرامين ا ردياء س و رفوا أن المثل يهم س وصمهم فيا بسنهم قت ة ا نبياء و رمل‬
‫الرب و أنهم يريدون قتل االبن أيضا ل . و دد م بسن صااحب الكارم ماوف ياستي و يه اه الكارامين … "‬
‫فع بوا أن يممكوه س و لكنهم خافوا من الجميع " ( 12 : 2-12 ) . ثم دخل الصراع في مرح ة االمك ة‬
‫: ارادوا أن يحرجوه بامك تهم س فاحرجهم باجاباتا : جاءه المريميون بسم وب تم ق لشاجا تا مااك ين‬
‫" ( 12 : 32‬                ‫ل تععي جزية لقيصر . فسجاب بقولا المشهور " أ عوا ما لقيصر لقيصر س و ما‬
‫- 32 ) س ثم جاءه الصدوقيون يمسلونا ن القيامة و الزواه س فسفهمهم بقولا إنا في الماماء يكوناون‬
‫كالمالككااة ال يتزوجااون . و خااتم كالمااا بقولااا :" فااسنتم أذن تض ا ون كثياارال " ( 12 : 12 - 31 ) س ثاام‬
    ‫جاءه كاتب يمسلا ن الوصية ا ولي س فسجابا و اقتنع الكاتب ( 12 : 11 - 33 ) . ثم يقول الكتاب :"‬
    ‫و لم يجمر أحد بعد أن يمسلا " ( مت 12 : 43 ) . و إذ لام يماتعيعوا أن يحرجاوه فاي الكاالم س لجاسوا‬
    ‫إلي التامر س و نمذوا مخامرتهم و قت وه س ال ان ضاعف مناا و إنماا ناا جااء " ليباذل نمماا فدياة ان‬
                                                                                              ‫كثيرين " ( 02 : 54 ) .‬
                                                                                              ‫22- الصليب و الفداء …:‬
    ‫إن القو الجبار التي امتعاع بها مار مرقس أن يصور الممي ل مم كابن في ملء ما عانا و فاي‬
    ‫محبة الناس لاا س لام تجع اا اي أياة الحااالت يماتحي مان الصا يب . بال اي العكاس خصاص نصاف‬
    ‫انجي ا تقريبا ل لهذا الغرض . و رح ة الممي إلي أورش يم و ص با و قيامتا كانت بالنمابة إلياا معادلاة‬
    ‫لباااقي خدمااة الممااي ك هااا . إن المااداء ااو اماااس اإليمااان بالممااي . و قااد صااوره مااارمرقس فااي كاال‬
    ‫مراح ا . بل إن ظل الص يب ينعكس ي إنجيل مار مرقس من أول االصحاح الثالاأ ( 3 : 9 ) . و ماا‬
    ‫قصة صراع الرب مع قاد اليهود موي خعوات في عريق الص يب . و قد شرح مار مرقس كيف ماار‬
    ‫الممي في عريق الص يب بكل شجا ة و يبة س فمار بنمما إلي أورش يم حيأ يتامر ياا أ اداوءه س‬
    ‫و ذ ابا بنمما إلي بمتان جثميماني و و يع م أنهم ميقبضون ياا نااه . اي أن ماار مارقس لام‬
    ‫يصااور الممااي ل رومااان ضااعيما ل فااي اياادي اليهااود س أو أن قصااتا انتهاات بموتااا س باال ان اا قااام و ظهاار‬
‫لكثيرين . و انا ميستي " بمجد ابيا مع المالككة القديمين " ( 1 : 13 ) جالما ل ن يمين القاو و اتياا ل‬
    ‫في محاب الماماء " ( 42 : 19 ) " بقاو كثيار ومجاد فيرمال حينكاذ مالككتاا و يجماع مختارياا مان‬
                                          ‫ا ربع الرياح من اقصاء ا رض إلي اقصاء المماء " ( 32 ه 91 ) .‬
                                                                               ‫12-ك مة تشجيع ل مم ( ل رومان ) :‬
    ‫مجاارد ذكاار ااذا اصااراع بااين الممااي و اليهااود س كااان يحماال ضاامنا ل تشااجيعا ل ل ماام يضاااف إلااي ذلااه أن‬
    ‫مارمرقس شرح اتجاه الممي إلي ا مم و مضيا إلي تخوم صور و صيدا س و إلي حدود المادن العشار‬
    ‫س و شااماءه إبنااة الماارأ المينيقيااة ( 3 : 41 -03 ). و قولااا " الاايس مكتوباا ل بيتااي بياات الصااال يااديعي‬
    ‫لجميع ا مم " ( 22 : 32 ) . و قولا " ينبغي ان يكرز أوالل باالنجيل في جمياع ا مام " ( 32 ه 02 )‬
    ‫و وصاايتا لتالميااذه فااي ختااام اإلنجياال " اذ بااوا إلااي العااالم اجمااع س و اكاارزوا باالنجياال ل خ يقااة ك هااا‬
                                                                                                            ‫)(92152) .‬
                                                                                                ‫وصية لألمم وللرومان :‬
    ‫إن الميد الممي قدما مارمرقس ل روماان اي ا تباار إناا الشاخص القاوي صااحب الما عان س رجال‬
    ‫العمل والع م و اال اجيب س الصور التي تتمق مع محبة الرومان ل قو و العمال . و لكان كاان ال باد بعاد‬
    ‫ذله ان يجذبهم غ ي تعاليم الممي الروحياة فاي االتضااع و الز اد س كصااحب مم كاة روحياة . و كاذا‬
    ‫ذكر ان الممي كان يوصي من تحدأ معهم ا اجيب أال يخبروا واحدال س و أن ال يظهاروه ( 3 : 12 س‬
    ‫4 : 44 س 5 : 34 س 3 : 93 س 1 : 91 س 6 : 6 ) . و أوصي تالميذه بنكران الذات و حمل الص يب ( 1‬
   ‫: 13 ) . و لما كاانوا يحااجون بعضاهم بعضاا ل مان او ا ظام س قاال لهام " إذا أراد أحاد أن يكاون أوالل‬
    ‫ف يكن أخر الكل و خادما ل ل كل " ( 6 : 33 - 33 ) . و قال لهم أيضا ل " أنتم تع ماون أن الاذين يحمابون‬
    ‫رخماء ا مم يمودونهم س و أن ظماء م يتم عون يهم . فال يكون كذا فيكم بل من أراد أن يصاير‬
 ‫فيكم ظيما ل يكون لكم خادما ل . و من أراد أن يكون فيكم أوالل يكون ل جميع بدال . ن ابن االنمان أيضا ل‬
    ‫لم يست ليخدم بل ليخدم و يبذل نمما ن كثيرين " ( 02 : 53 س 54 ) . فإن كان الممي القوي العظيم‬
    ‫ابن هللا كذا ن ف يتضع الرومان . و كذا أورد أيضا ل قول الممي " تحارزوا مان الكتباة الاذين يرغباون‬
    ‫المشي بالعيالماة س و التحياات فاي ا ماواق س و المجاالس ا ولاي فاي المجاامع و المتكاات ا ولاي فاي‬
    ‫الااوالكم … و لع ااة يعي ااون الصاا وات ز ااخالء يسخااذون دينونااة أ ظاام " ( 12 : 13 - 04 ) و كااذا‬
          ‫حضهم ي الز د و تره المال و كل شم جل هللا ( 9 : 1 س 1 : 43 - 93 س 02 : 32 - 03 ) .‬
‫ناااه رأي غريااب منتشاار فااي ا وماااع الغريبااة س مااخداه أن بعاارس الرمااول بشاار فااي رومااا س و معااا‬
‫مااارمرقس ( ت ميااذه س أو كاتبااا س أو مااكرتيره س أو ترجمانااا حماابما تقااول ت ااه الروايااات ! ) … و أن‬
‫بعرس الرمول لم يكتب انجيالل س فتومل ا ل رومة إلي مار مرقس فكتب لهم العظات التاي مامعها مان‬
‫القديس بعرس س أو كتب ما أماله يا بعرس . و لذله يممون إنجيل مرقس " مذكرات بعرس " !!‬
‫… و أصحاب ذا الرأي يحاولون تسيياده بشاهادات مان الخااره منماوبة إلاي بعاض اآلبااء فاي القارون‬
‫ا ولي س و بسدلة منن داخل اإلنجيل نمما ن الذي يقولون إنا أظهر ضعمات بعرس س و أخمي ما يمجده‬
‫س تواضعا ل من القديس بعرس صاحب اإلنجيل الحقيقي … و منحاول نحن مان جانبناا أن نح ال كال اذه‬
                                                                                      ‫اآلراء و نرد يها …‬
                                                                       ‫والة - هل بشر مار بطر في رومه ؟‬
‫لقد اثبتنا بسدلة كير من الكتاب المقدس أن القديس بولس و الذي أمس كنيمة روما و ليس القديس‬
‫بعرس ال ذي و رمول الختان ال رمول ا مم ن و الاذي لام ياذ ب إليهاا إال فاي أواخار حياتاا لمقاوماة‬
‫ميمون الماحر ( انظر المصل الرابع من ذا الكتاب ) . فإن كان بعرس الرمول لم يذ ب ليكرز نااه‬
‫س تكون صحبة مار مرقس لا ككاتب أو ترجمان يكتب ظاتا و ينشر ا كإنجيل س اي حجاة وا ياة مان‬
                                                                                                 ‫أمامها …‬
                                                                  ‫سانيا ة- ما معني ن مرقس ترجمان بطر ؟!‬
‫ل معني ذله أن القديس بعرس العظيم فقد مو بة التك م بسلمنة التي أخذ ا من الروح القدس في يوم‬
‫الخممين و ك م بها أناما ل " من كل أمة تحت المماء " ( أع 1 : 5 ) حتي احتااه بعاد ذلاه إلاي متارجم‬
‫؟! و إن كانت مو باة الاتك م بسلمانة ال تماتخدم فاي مثال اذا المجاال س فمايم تماتخدم إذن ؟! نقاول اذا‬
‫باالضافة إلي ما و معروف من ان مار مرقس كان يعرف ال غة اليونانية الماكد االمتعمال في روماا‬
                                                                                           ‫في ذله الوقت …‬
                                                                     ‫سالثا ة - رواية بابيا ضد عقيدة الكنيسة :‬
‫*أول رواية منموبة لآلباء في ذا المجال ي رواية بابياس التي تقول إن أ ل رومة ع بوا من مرقس‬
‫أن يتره لهم أثرال مكتوبا ل ن التعاليم التي مبقت أن وص تهم شما ا ( من بعارس ) !! س [ فكتاب بادون‬
‫ترتيب كل ماا تاذكره ماا قالاا المماي أو فع اا . ناا ال مامع الارب و ال تبعاا . و لكناا فيماا بعاد تباع‬
‫بعرس كما ق ت ] . و لو صدقنا قول بابياس في أن مرقس ال ممع الارب و ال تبعاا س كاان لزاماا ل يناا‬
‫أن نكذب قيد كنيمتنا في مارمرقس س إذ ت قبا ناظر اإللا س و الرمول س و تعتقد انا كان من المبعين‬
‫ت ميااذال كمااا شاارحنا فااي المصاال ا ول … و يجمااع ماااء الكتاااب ااي أنااا الشاااب الااذي تبااع الاارب لي ااة‬
‫القبض يا و كان ي بس ازارال ي ريا ( مر 42 : 25 س 15 ) . ما أغرب ذا الكالم ان مار مرقس‬
‫ال ممع الرب و ال تبعا ! كيف ذا س و قد كانت أما إحدي المريمات الالكي تابعن المماي س و فاي بيتاا‬
‫صنع الرب المص س و فيا غمل أرجل التالميذ س فيا م مهم جماده و دماا و ألقاي خعاباا ايهم . ان‬
‫ربع أنجيل يوحنا تقريبا ل يختص بحديأ الرب و م ا في بيت مرقس ( مان ا صاحاحات 32 - 32 ) !!‬
                                                                                                               ‫..‬
                                                                                                      ‫ــــــــــــ‬
          ‫* ذه الروايات ك ها مج ها يومابيوس في تاريخا ( 1 : 52 س 3 : 41 س 5 : 1 س 9 : 42 ) .‬
                                                                                                      ‫ــــــــــــ‬

                                                                    ‫رابعا ة - تناقض الروايات المنسوبة لآلباء :‬
 ‫* و كمااا تتنااافي روايااة بابياااس مااع قيااد الكنيمااة س كااذله تتعااارض مااع روايااة منمااوبة إلااي القااديس‬
 ‫ايريناوس ز فبينما تقول رواية بابياس إن [ بعرس نادما ام باوحي مان الاروح القادس بماا حادأ س‬
 ‫مرتا غيره خالء الناس سو ان الممر نال موافقتا الماتعمال فاي الكنااكس ] س تقاول رواياة ايرينااوس‬
 ‫إن مار مرقس - بعد انتقال القديمين بعرس و بولس أي بعد امتشهاد ما س نقل إلينا ت اه ا ماور التاي‬
 ‫كرز بها بعرس !! .. فكيف تتمق موافقة القديس بعرس ي اإلنجيل مع كتاباة اإلنجيال بعاد امتشاهاد‬
                                                    ‫بعرس ؟!. فسي اتين الروايتين نصدق و ايهما نرفض ؟!..‬
 ‫‪ ‬أما الرواية الثا لثة المنماوبة إلاي القاديس اك يمنضاس االماكندري فهاي أن مارقس الرماول [ كتاب‬
 ‫إنجي ا بناء ي ع ب الذين امتمعوا إلاي بعارس س الاذي ام بارغبتهم اذه س تاره مارقس ليكتاب‬
 ‫انجي ا بحرية ] ( و معني ذا أن القديس بعرس قد رف بمشروع الكتابة قبل كتابة اإلنجيل ) ثام‬
 ‫تقول الرواية إن مار مرقس [ بعد ان كتب اإلنجيل م ما لمن ع بوه . و لما م بعارس بهاذا س لام‬
 ‫يمنعا من الكتابة و ال شجعا يا ] . و ذا الكالم يتنافي مع القول المنموب إل ايريناوس فاي أن‬
 ‫اإلنجيل كتب بعد امتشهاد مار بعرس !! أي الروايات الثالأ نصدق س و ايهما نرفض ؟!. أو لايس‬
 ‫صحيحا ل أن أقواالل ديد منموبة إلي اآلباء ا ول تحتاه إلي مراجعة كثير سو ال نمتعيع أن نقب ها‬
 ‫في مهولة و بماعة سو بخاصة لو كانت تتنافي مع قيد كنيمتنا ؟! ما أكثار ماا نادي مان أمث اة‬
                                                                                     ‫ي ذا الموضوع …‬
                                                                           ‫خامسا ة - مصادر معلومات مارمرقس :‬
 ‫ال شه أن مارمرقس قد وصف كثيرال من ا مور كشا د يان س رأي بنمما و ممع س و كتب بتدقيق .و‬
 ‫باالضافة إلي كل ذا لقاد كاان بيتاا محاع رحاال المايد العاذراء و جمياع الرمال س فمياا ياا صاهيون‬
 ‫المشهور التاي كاانوا يجتمعاون فيهاا ( أع 2 : 32 س42 ) و او أول كنيماة ممايحية فاي العاالم سكاان‬
 ‫يجتمع فيها المخمنون ( أع 12 : 12 ) . وكان يقال في ذا البيت كل ما يختص بالميد الرب و أ مالا‬
 ‫و أقوالا … لماذا إذن نركاز المع وماات فاي بعارس وحاده س و لمااذا يكاون ماار مارقس قاد ا تماد فيماا‬
‫ينقصااا ماان مع ومااات ااي مصاادر واحااد ؟! لماااذا ؟ … إن مااار لوقااا البشااير لاام يااذكر مصاادرال واحاادال‬
 ‫لمع وماتا س و إنما قال " كما م مها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين و خداما ل ل ك مة " ( لو 2 : 1 )‬
                                                                                                               ‫.‬
                                                                      ‫سادسا ة - لماذا لم يكتب مار بطر شنجيالة ؟‬
 ‫ل تقام كال اذه الضاجة حاول إنجيال مارقس ن ن ماار بعارس لام يكتاب إنجايالل س فياراد نمابة إنجيال‬
 ‫مرقس إليا ؟! إن أ جب ما قرأتا في حياتي تع يالل لكون القديس بعرس لم يكتب إنجيالل س و قول ابان‬
 ‫الص يبي معران مدينة أمد ( 6422م ) [ … ثانيا ل س ناا افتكار أناا إذا كتاب او مايحتقر النااس كتاباة‬
                                                                                               ‫رفقاكا …] !!..‬
 ‫ل إلي ذه الدرجة يصل التمكير ؟! ف يعمكن ابن الص يبي . لقد كتب القديس بعرس رمالتين سو لاآلن‬
 ‫لم يحتقر أحد بمببهما رماكل بولس ورماكل القديس يوحنا و باقي الرمل . و ا قاد كتاب ماار مارقس‬
                     ‫إنجي ا ( الذي ينمبونا إلي مار بعرس ) س و لم يحتقر أحد باقي ا ناجيل الثالثة !!..‬




                                                                 ‫1- كاتبوا السفار فوق المستوي الشخصي :‬
‫يقولون إن إنجيل مرقس و ظات بعرس بدليل أنا يحتوي ي ضعمات بعرس و يغمال ماا يمجاده س‬
‫و قااد فعاال بعاارس ذلااه ماان باااب االتضاااع . و نحاان نريااد ان نرتمااع بالرماال و ا نبياااء كاااتبي ا ماامار‬
‫المقدمة ن الممتوي الشخصي أثناء كتابتهم بالوحي . لقاد ذكاروا ماا يخصاهم ماديحا ل و ذماا ل س لمجارد‬
‫رواية الحق س دون أن يكون شخاصهم ا تبار في نظر م وقت الكتابة . و منضرب لذله مث ين س مان‬
                                                                                ‫العهدين القديم و الحديأ .‬
                                                                              ‫-مثال القديس موسي النبي :‬
‫ورد في ممر العدد ( 12 : 3 ) و كاتبا مومي النبي " و أما الرجل موماي فكاان ح يماا ل جادال أكثار مان‬
‫جميع الناس الذين ي وجا ا رض " س فهل كان يجب أن يحذف مومي النبي ذه العبار لكاي يكاون‬
‫متواضعا ل ؟! أم نسخذ ذا النص دليالل ي أن مومي النبي ليس و كاتب ممر العدد س و او أحاد امامار‬
‫مومي الخممة ؟. و كذله في نمس الصحاح مجل دفاع هللا ن بده مومي و توبيخا لهرون و مريم‬
‫إذا قال لهما :" اممعا كالمي س إن كان منكم نبي ل رب س فبالرخيا اماتع ن لاا فاي الح ام بسكمك اا .و أماا‬
‫بدي مومي ف يس كذا ن بل و أمين ي كل بيتي . فما ل إلي فم و يانا ل اتك م معا ال با لغاز سو شبا‬
‫الرب يعاين . ف ماذا ال تخشيان أن تتك ما ي بدي مومي " ( د 12 : 9 - 1 ) . و قد ذكار موماي‬
‫في أمماره المعجزات التي صنعها هللا ي يديا س و ظهور الارب لاا س و احاديثاا ماع هللا س و قباول هللا‬
‫لشما تا س و مدي الرب لا . و لم يمنعا االتضاع من ذكر كل ذا . بل ذكر مومي أيضا ل أن وجها كان‬
‫ي مع ند نزولا من ند الرب س حتي وضع برقعا ل ي وجها ( خر 43 : 03 - 53 ) . و ذكر أن الرب‬
‫جع ااا إله اا ل لمر ااون ( خاار 3 : 2 ) و إله اا ل لهاارون ( خاار 4 : 92 ) . و فااي نمااس الوقاات ذكاار مومااي‬
‫ضاعماتا س و كياف أناا كاان ثقيال المام و ال ماان ( خار 4 : 02 ) س و ذكار خعيتاا س و قوباة الارب لاا‬
‫بمنعا من دخولا أرض المو د . إنا تاريخ مقدس ن ا اي مان المماتوي الشخصاي س يشامل المادح و‬
                       ‫الذم س يكتبا رجال هللا القديمون " مموقين من الروح القدس " ( 1 بع 2 : 21 ) .‬
                                                                          ‫ب-مثال القديس يوحنا الرسول :‬
‫إن يوحنا الحبيب و الوحيد في االنجي يين ا ربعاة الاذي ذكار وقوفاا ناد صا يب المماي سو أن الارب‬
‫خاعبا من ي الص يب س و هد لا بسما العذراء ( يو 62 : 51 - 31 ) . و كان بامتمرار ي قب نمما‬
‫بسنا " الت ميذ الذي يموع يحبا " الذي " يتكم في حضان يماوع " ( ياو 32 : 31 - 51 ) . ال كاان‬
‫ممكنا ل أن يغمل ذكر كل اذه ا ماور مان بااب االتضااع ؟! . و ماع كال ذلاه نحاب أن نماسل فاي شام مان‬
                                                                                                    ‫التدقيق :‬
                                                                   ‫1- ل أغمل مار مرقس مدي بعرس ؟‬
‫إن أكثر رمول من رمل الممي االثني شر ا تم با مار مرقس في إنجي ا و بعرس الرمول . ذكار‬
‫د و الرب لا كسول د و ( 2 : 92 - 01 ) س و وضع امما في مقدماة اماماء الرمال ( 3 : 92 ) س‬
‫و ذكر أن الرب دخل بيتا و شمي حماتا كسول معجز شماء ذكر ا مار مرقس ل ارب ( 2 : 61 - 23 )‬
‫و قال بعد ا " فتبعا ممعان و الذين معاا " ( 2 : 93 ) بينماا الاذين معاا كاانوا انادراوس و يعقاوب و‬
‫يوحنا ( 2 : 61 ) . و ذكر أن بعرس قال ل ممي " ا قد تركناا كال شام و تبعنااه " ( 02 : 11 ) و‬
‫ممع مدي الرب لمن يتره شيكا ل من أجل . و ذكر مار مرقس ايضا ل أن بعرس و الذي قال ل ارب " ياا‬
‫ميدي أنظر س التينة التي لعنتها قد يبمت " ( 22 : 21 ) . و ذكر أيضا ل أن الماله قال ل نمو " اذ بن‬


‫و ق اان لتالميااذه و لبعاارس أن يماابقكم إلااي الج ياال " ( 92 : 3 ) . و ذكااره مااع يعقااوب و يوحنااا فااي‬
‫منامبات امة . فعند اقامة ابنة يايرس قال ان الارب " و لام يادع أحادال يتبعاا إال بعارس و يعقاوب و‬
‫يوحنا " ( 5 :33 ) . و ذكر أن خالء الثالثة م الذين شا دوا التج ي ( 6 : 1-1 ) س و أنهم م الذين‬
‫م الذين أخذ م الرب إلي بمتان جثميماني ( 42 : 13 ) . و انهم ام و معهام انادراوس ماسلوه اي‬
‫انمراد ما ي المات انتهاء العالم ( 32 : 3 ) . من من الرمل ذكره إنجيل مرقس بهذا الوضع وبهذه‬
‫الكثر ؟ و إن كان بعرس يريد أن ينكر ذاتا من باب التواضع س ف ماذا مم أن يالقي بكل ذا اال تمام‬
‫في إنجيل مرقس ؟. ماذا بقي إذن أن يقال في مدي بعارس ؟ لقاد اغمال اصاحاب الاراي اآلخار كال اذا‬
          ‫الذي ذكرناه س و ركزوا ي نقعتين س منحاول ان نتناولهما اآلن بشم من التح يل و التع يق :‬
  ‫ا ول : يقولون ان مارقس نادما ذكار ا تاراف بعارس بالمماي س لام ياذكر بعاد ا تعوياب الارب لاا و‬
  ‫إ عاءه المماتي و قولا لا " كل ما تربعا ي ا رض يكون مربوعاا ل فاي الماموات س و كال ماا تح اا‬
  ‫ي ا رض يكون مح والل في المموات " ( مت 92 : 32 - 62 ) . في الواقع أن مار مرقس اراد أن‬
  ‫يركز ي شخصية الممي وحده . ف م يذكر ذا ن بعرس س كما لم يذكر ذا ن باقي الرمل ايضا ل .‬
  ‫ف م يذكر قول الرب لهم كما ورد في إنجيل متي " الحق أقاول لكام كال ماا تربعوناا اي ا رض يكاون‬
  ‫مربوعا ل في المماء س و كل ما تح ونا ي ا رض يكون مح والل في المماء " ( مت 12 : 12 ) . كما‬
  ‫لم يذكخر أيضا ل ما ورد في إنجيال يوحناا ان الارب نماخ و قاال لهام " اقب اوا الاروح القادس . مان غمارتم‬
  ‫خعاياه تغمر لا س من أممكتم خعاياه اممكت " ( يو 01 : 11 س 31 ) . لماذا اذه الحماماية إذن مان‬
‫جهة بعرس الرمول ؟! إن أشياء كثير لم يمج ها مار مرقس س تمار فاي ادوء س ف مااذا ال يمار ايضاا ل‬
  ‫بنمس العريقة ما يخص بعرس الرمول . إن مار مرقس لم يذكر شيكا ل مثالل في مدي يوحناا الرماول .‬
  ‫فعندما قابض اي الارب ن قاال ماار مارقس " و كاان بعارس قاد تبعاا مان بعياد إلاي داخال دار ركايس‬
  ‫الكهنة " ( 42 ه 54 ) . و في الواقع أن بعرس لم يتبع الرب وحده وقتذاه ن بل كان ناه ت ميذ اخر‬
  ‫تبعا ايضا ل ( يو 12 ه 52 - 32 ) .و أغمل مار مرقس ذا الت مياذ اآلخار . و لام نسخاذ اذه داللاة اي‬
  ‫القة بين ذا الت ميذ و مارقس . لمااذا إذن اذه الحماماية مان جهاة بعارس ؟! لام ياذكر ماار مارقس‬
  ‫أيضا ل أن يوحنا كان يتكم في حضن الرب س و أن الرب كان يحباا .و لام ياذكر أن بعارس ع اب ومااعة‬
  ‫يوحنا ليعرف من و الذي ميم م الممي .و لم يذكر أن يوحنا كاان واقماا ل ناد صا يب المماي س و أن‬
  ‫الرب قد هاد إلياا بسماا العاذراء سو أ تباره إبناا ل خاصاا ل لهاا … و ماع ذلاه نمار نحان اي اذا االغماال‬
  ‫ليوحنا ببماعة سو ال نمتنتل منا مع قا ل أن يوحنا أوصاي مارقس مان بااب االتضااع أال يكتاب اذا ناا‬
  ‫ولو من باب الت مي مث ما فعل يوحنا فيما بعد … ف ماذا إذن ذه الحمامية من جهة بعرس الرمول ؟‬
  ‫و لم يذكر مرقس مدي اخرين ورد مدحهم في باقي ا ناجيل . لم ياذكر د او في ابس و نثاناكيال س و ال‬
  ‫مدي الرب لنثاناكيل س و ال ا تراف نثاناكيل بسن الممي و ابن هللا س قبل ا تاراف بعارس بمانين (‬
  ‫يو 1 : 34 - 25 ) . و لم يذكر مدح الارب ليوحناا المعمادان بقولاا " الحاق أقاول لكام لام يقام مان باين‬
  ‫المولودين من النماء من و أ ظم من يوحنا المعمدان …" ( مت 22 : 22 ) . فاي الواقاع أن مارقس‬
      ‫الرمول كان دفا أن يركز ي شخص الممي بالذات . ف ما وصل إلي ا تراف بعارس بسناا المماي‬
  ‫ابن هللا اكتمي بهذا .و لم يشس أن يمتعرد في تماصيل الحديأ س ن ذله لم يكن دفا . نالحظ ايضاا ل أن‬
  ‫لوقا َ البشير فعل مث ما فعل مار مرقس تماما ل س و ذكر ا تراف بعرس بالممي س واكتمي بهذا دون ذكر‬
  ‫ما بعده من تعويب ( لو 6 : 12 - 01 ) . و لم يسخذ أحد ذا ا مر داللة ي أن لوقا اخاذ مع وماتاا س‬
  ‫ن بعرس س أو أن بعرس ع ب إلي لوقا أن يمتنع ن ذكر مدحا تواضاا ا ل !! . أماا يوحناا الرماول س‬
  ‫ف م يعرض لهذا الحادأ ك ية . و بالتالي لم يذكر شيكا ل ن ذا الم عان الاذي دفاع إلاي بعارس س و فاي‬
  ‫نمس الوقت ذكر ذا الم عان مدفو ا ل ل رمل جميعا ل ( 01 : 11 س 31 ) . و لم يقل أحد أن بعرس كاان‬
                       ‫لا تسثير ي يوحنا في إغمال ذا ا مر تواضعا ل منا … ننتقل إلي ا تراض الثاني :‬
  ‫+ يقولون ان مار مرقس أغمل مشي بعرس ي الماء س تواضعا ل من مع ما بعرس !! و مشي بعرس‬
  ‫ي الماء أغم ا يوحنا البشير ايضا ل ( يو 9 : 52 - 21 ) . و لم يتعرض لا لوقا إعالقا ل س و لم يارد إال‬
  ‫في إنجيل متي . و نحب أن نرد أيضا ل بنمس عريقة مرقس و ي التركيز ي شخص الممي و حده .‬
  ‫ي أننا من ناحية أخري نحب أن نقول إن الممسلة ليمت ك ها مديحا ل في ذه الحادثاة بالاذات س بال أن‬
  ‫فيها ايضا ل توبيخا ل من الرب لبعرس ندما شاه و وقاع فاي المااء س فسمماه باا الارب قااكالل : " ياا ق يال‬
  ‫اإليمان س لماذا شككت " ( مت 42 : 23 ) . و إن كان بعرس يقصد اظهار ضاعماتا س فكاان ا ولاي أن‬
  ‫يذكر لا إنجيل مرقس ذا الشاه و اذا الوقاوع و اذا التاوبيخ مان الارب إن اذا يجع ناا ان ننتقال إلاي‬
                                                                                    ‫النقعة التالية و ي :‬
                                                                ‫3-هل اهتم مرقس باظهار ضعفات بطر :‬
  ‫يقولون ان مار مرقس ذكر صياح الديه مرتين في حادثة نكران بعرس ل رب ( مر 42 : 19 س 13 ) س‬
  ‫بينما ذكر باقي االنجي يين صياحا مر واحد .و يخخذ من ذا أن بعرس لم ينتبا ماريعا ل . و ذكار اذا‬
  ‫الضعف س دليل ي ان بعرس اماله ي مرقس تواضعا ل !!و ربما يكون مرقس قاد أورد صاياح الاديه‬
    ‫مرتين من باب تدقيقا الشديد في ذكر التماصيل . فمي معجاز الخماس خبازات و المامكتين بينماا ياذكر‬
‫متي و يوحنا مجرد اتاء الناس ي العشب ( مت 42 : 62 س يو 9 : 02 ) س و يزيد لوقا اتكاء م فرقا ل‬
 ‫خممين خممين ( لو 6 : 42 ) س يذكر مرقس اتكاء م " رفاقا ل رفاقاا ل اي العشاب االخضار … صاموفا ل‬
    ‫صموفا ل س مكة مكة و خممين خممين " ( مر 9 : 63 س04 ) . و مع ذله ف نح ل حادثة االنكار ذه س و‬
    ‫نري ي ماذا تدل … فمي االنكار ا ول نري انجيل مرقس اخف لهجاة مان لوقاا و يوحناا . فاي انجيال‬
    ‫مرقس قال بعرس ل جارية " لمت أدري و ال أفهم ما تقولين " ( مر 42 : 19 ) و في انجيل لوقا قال‬
    ‫ن الممي " لمت ا رفا يا إمرأ " ( لاو 11 : 35 ) و اذا نكاران اصارح و اصاعب . و بالمثال فاي‬
    ‫انجيل يوحنا قال إنا ليس من تالميذ الممي …( يو 12 : 41 ) . ف و كان مرقس الرمول يرياد اظهاار‬
    ‫ضااعمات بعاارس تواضااا ا ل س المااتخدم نااا ام ا وب لوقااا أو يوحنااا !! و فااي اإلنكااار الثاااني نااري إنجياال‬
  ‫مرقس أخف ا ناجيل لهجة س إذ يقول في اختصار " فسنكر أيضا ل " . أما متي فيقول نا " فسنكر أيضاا ل‬
    ‫بقمم ان لمت أ رف الرجل " ( متي 91 : 13 ) . و لوقا و يوحنا ذكرال أيضا ل تماصيل ذا اإلنكار … و‬
    ‫في اإلنكار الثالأ لم يزد مرقس شيكا ل ما رواه متي … إن حادثة نكران بعرس ذكرتها جمياع االناجيال‬
    ‫ا ربعة .و كان إنجيل مرقس اخمها لهجة . فهل ننمي كل اذا مان أجال صاياح الاديه مارتين ؟! بال أن‬
    ‫صياح الديه ذا يعقب يا مرقس قاكالل ن بعرس " ف ما تمكر با بكي " ( مار 42 : 13 ) أماا متاي‬
    ‫و لوقا فيذكران ذه الخعية في مقها و يقوالن ن بعرس إنا خره إلي خاره س و بكاي بكااءال مارال (‬
    ‫مت 91 : 53 س لو 11 : 19 ) . إننا نقول بملء الثقة س و من واقع الكتاب س إن إنجيل مارقس او اقال‬
                    ‫االناجيل ا ربعة في شرح و ذكر ضعمات بعرس الرمول . و منضرب لذله بعض أمث ة :‬
    ‫‪ -I‬مثال لذله : في انتهار الرب لبعرس ذكر مرقس قول الرب " إذ ب ني يا شايعان ناه ال تهاتم‬
    ‫بما لكن بما ل ناس " ( مر 1 : 33 ) . أما متاي فاذكر اذه العباار ك هاا س و أضااف يهاا قاول‬
    ‫الرب أيضاا ل لبعارس " أنات معثار لاي " ( مات 92 : 31 ) .ف او كاان بعارس او الاذي أمااله ذلاه‬
                                                                             ‫تواضعا ل س لمجل ت ه العبار أيضا ل .‬
    ‫‪ -II‬لم يذكر انجيل مرقس إندفاع بعرس و تمرع و اخعاءه في الكالم سو تهديد الرب لا بقولا " إن‬
                ‫كنت ال أغم ه ف يس له معي نصيب " مما اورده يوحنا بالتمصيل ( يو 32 : 9 - 02 ) .‬
    ‫جـ - لم يذكر انجيل مرقس في أ جوبة التج ي " و أما بعرس و ال ذان معاا فكاانوا قاد تثق اوا باالنوم .‬
                                                  ‫ف ما امتيقظوا رأوا مجده " مما رواه القديس لوقا ( 6 : 13 ) .‬
    ‫د - ولم يذكر إنجيل مرقس ما قالا الرب لبعرس " و لكني ع بت من أج ه لكي ال يمناي إيماناه " ( لاو‬
                                                                                                       ‫11 : 13 ) .‬
    ‫ـ - و بم يذكر إنجيل مرقس توبيخ الرب لبعرس بعاد قيامتاا إذ ماسلا ثاالأ مارات بإماما القاديم " ياا‬
    ‫ممعان بن يونا اتحبني أكثر من خالء " حتي " حزن بعرس نا قال لا ثالثة : أتحبني " ( يو 21 :‬
    ‫32 ) . خالء االنجي يون الذين ذكروا ضعمات بعارس باسكثر وضاوح س لام يقال أحاد أن بعارس امال ام‬
    ‫ذلااه تواضااعا ل منااا س أو أنهاام نق ااوا اناااجي هم اان ظااات بعاارس . إنمااا ااي ك مااة الحااق يااوحي بهااا هللا‬
    ‫لقديميا س بعيد ن روح المجام ة سو بعيد ن الدافع الشخصي أياا ل كاان … لع اا بعاد اذا نماتعيع أن‬
                             ‫نجيب : ل ناه القة بين القديس بعرس و إنجيل مرقس ؟ و ليمهم القار …‬
‫أع ق إمام ماار مارقس اي كثيار مان الكنااكس س و ا ديار س و المادارس … و تمامي باا البابااوات و‬
‫ا ماقمة و القديمون و غير م . و كانت ناه مدينة في النوبة اممها مرقمة غعتها الميااه بعاد الماد‬
‫العالي . و في اثيوبيا مدينة تممي دبرا مرقس أي جبل مرقس . و معني امم مرقس و ( معرقاة ) .‬
       ‫و قد كان مار مرقس المعرقة التي تحعمت بها الوثنية . و لذا ت قبا الكنيمة " مبدد ا وثان " .‬




‫تممي 62 من بابوات الكرمي المرقمي باالمم العبراني لهذا القديس " يوحنا الاذي ينعاق بالقبعياة و‬
‫اليونانية يخانس " . و و أكبر امم في دد البابوات . ي يا مباشر في الشهر المم الالتيني ل قاديس‬
‫" مرقس ". فاي تااريخ الكنيماة القبعياة ثمانياة ج ماوا اي كرماي ماار مارقس بهاذا االمام الكاريم .‬
                                                                                          ‫أولهم مار مرقس .‬
                                                                           ‫0- البابا مرقس الثاني ( 92 ) :‬
‫و ي قب بمرقس الجديد . ج س ي الكرمي المرقمي ما بين 01 س 31 منة . و و الوحيد في اخالء‬
‫البعاركة الذي ورد امما في المنكمار . و تذكاره في 11 برموده .و قد تني في 32 أبريل منة 621‬
‫كرماايا‬                               ‫م . و لااد فااي االمااكندرية سو تر ااب باادير ابااا مقااار . و كااان مقاار‬
                        ‫الكنيمة المرقمية باالمكندرية . و دفن في بيعة نبروه س ثم نقل إلي المرقمية .‬
                                                                                ‫3- البابا مرقس الثالث (33) :‬
‫و ي قب بابن زر ة . ج س ي كرمي مارارقس 11 مانة و نصاف س و تناي فاي ينااير 6122 م . و‬
‫و مرياني الحنس . و كان مانيا ل قبل ميامتا بعريركا ل . أما مقر كرميا فكان كنيمة المع قاة بمصار‬
                                                                           ‫القديمة . و دفن في دير أبا مقار .‬
                                                                              ‫2- البابا مرقس الرابع ( 24 ) :‬
‫ج س ي كرمي مار مرقس 42 منة و 5 أشهر . و تني في 23 يناير 3932 م . ولد في ق يوب س‬
‫و تر ب في دير شهران .و كان مقر كرميا في كنيمة العذراء بحار زوي ة .و دفن في دير شاهران .‬
                                                                               ‫و كان هده ك ا ضيق و تعب .‬
                                                                                ‫5-البابا مرقس الخامس (49) :‬
‫ج س ي كرمي مار مرقس 92 منة و شهرين سو تني يوم يد النيروز ( مبتمر 6292 م ) . و لد‬
‫في البياضية سو تر ب في دير أبا مقار . و رمم في كنيمة أبي مايمين بمصار القديماة .و كاان مقار‬
‫كرماايا كنيمااة العااذراء بحااار زوي ااة . و ال قااي فااي حياتااا متا ااب كثياار .و قاماات فااي هااده مشااك ة‬
‫بخصوص تعدد الزوجات .كما حدثت إرتباكات في الحبشة بمبب محاولاة الكاثولياه ضام الكنيماة إلايهم‬
                                                                          ‫.و دفن ذا البابا في دير ابا مقار .‬
                                                                            ‫6-البابا مرقس الساد ( 131 ) :‬
‫ج س ي كرمي مارمرقس 02 منوات . و تني في 01 ابريل 9592 م ( ياوم الجمعاة الكبيار ) . و‬
‫لد في بهجور سو تر ب في دير ا نبا أنعونيوس و كان مقر كرميا كنيمة العاذراء بحاار زوي اة س و‬
‫قد بني فوقها قا ة ل صال ما تزال قاكمة لآلن . و قد اصعدم بكبير ا راخنة و بالر بان و بكثيرين س و‬
                                                   ‫كانت حيالتا ك ها مشقة و تعبا ل . و دفن في دير ابي ميمين بمصر القديمة .‬
                                                                                                                                              ‫3-البابا مرقس السابع ( 631 ) :‬
‫و و أقدس المتة . ج س ي كرمي مارمرقس حوالي 41 منة . و تني فاي 12 ماايو 6932 ( 12‬
‫بشنس ) يوم تذكار القديمة دميانة . ولد في ق وصنا س و تر ب في دير ا نبا أنعونيوس س و كان كثير‬
‫التردد ي دير ا نبا بوال س كما كان محباا ل ل وحاد و النماه .و قاد اخاذوه قمارال ل رماامة .و كاان مقار‬
‫كرميا في حار الاروم . قاام برماامة معاران ل حبشاة و ا نباا بعارس معاران الوجاا القب اي .و نق اوا‬
                                                       ‫جثمانا بالتمابي إلي دير أب ميممين و دفنوه في مقبر لبعاركة ناه .‬
                                                                                                                                               ‫4-البابا مرقس الثامن ( 431 ) :‬
‫ج س ي كرمي مار مرقس 32 منة و شهرين . و تني في 21 ديممبر 6012 م . ولد فاي عماا .و‬
‫تر ب في دير ا نبا أنعونيوس .و كان مقر كرميا حار الروم ثم انتقل إلي ا زبكية .و فاي هاده بادأ‬
‫بناء الكنيمة المرقمية با زبكية .و كان أول البعاركة الذين دفنوا فيها . وفي هده حادثت اضاعرابات‬
‫كثير بمبب حكم المماليه س أ قبها اماتيالء الحم اة المرنماية اي مصار .و بعاد خاروه المرنمايين س‬
‫أرمل إلي شعبا رمالة ر وية روحية مخثر ك ها اتضاع و محبة يحضهم فيها ي التوبة س شرح أن‬
‫االضعراب الذي حدأ كان مببا الممادو البعد ن هللا س ثم امتعرد [ و ليس قولي ذا بقصد شتمكم س‬
‫ني أنا ماث كم فاي البشاريةس و لماتو لمات ازكاي نمماي قادام هللا . فسماالكم ياا أخاوتي ب اين المماي و‬
‫ودا تا أن ال يثقل يكم كالمي س ني نعقت من مرار نممي بصمتي اباكم الشميق ] . و بعد أن أع ب‬
‫إليهم أن يرجعوا ما يغضب هللا و يعيشوا في المضي ة ن قال [ و من كاان ناقصاا ل فاي شام مان ذلاه س‬
‫ف نصل ك نا من أج ا و نقول : يا رب ال بغضبه تبكتناا … نناا ضاعماء و ممااكين … و قاد صارنا مثال‬
‫الخااراف ومااع الااذكاب س و مثاال الغاانم التااي ال را ااي لهااا ] و خااتم الرمااالة بقولااا [ كونااوا محااال ين‬
‫مباركين من فم هللا القدوس و … و … و من فمي أنا الحقير مرقس خادم بنعمة هللا الرتاب المرقماية ]‬
‫… و في هده ظهر ا نبا يوماب االب امقف كرمي جرجا و أخميم س و و من ماء الكنيمة ا فاذاذ‬
                                                                                                                                                                                                                  ‫.‬
‫أمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااقمة بامااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام " مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارقس " :‬
‫ما أكثر االماقمة الذين تمموا بامم كاروزنا العظيم . لم يخل مانهم هاد . و يكماي أن نقاول إناا نادما‬
‫قام قام الباب بنيامين (11 ) بصنع الميرون س شاركا 12 امقما ل س كان مانهم 4 بامام مارقس (2) ام :‬




‫ا نبا مرقس امقف البحير سو ا نبا مرقس امقف فوه سو ا نبا مارقس اماقف صاندفا و البناوانين سو‬
‫ا نبا مرقس امقف ابيار . و في هد البابا ديمتريوس الثاني ( 222 ) كان وكيل الكراز المرقمية و‬
‫ا نبا مرقس معران البحير و كان يوجد بهذا االمم الكريم نيافة ا نبا مرقس معاران كرماي أباو تايل‬
‫المتني .و يوجد حاليا ل نيافة ا نباا مارقس أماقف مارماي يا و عولاون - أول اماقف ل كرماي المرقماي‬
‫اليبارشااية فرنمااا الجديااد قااام قدامااة البابااا شاانود الثالااأ بماايامتا مااع زمي ااا الخااوري ابمااكوبس‬
‫أثناماايوس و ذلااه فااي الثاااني ماان شااهر يوينااا ماانة 4362 و كااان يوافااق يااد العنصاار بالكاتدراكيااة‬
‫المرقمية الجديد با نبا رويس. كماا يوجاد ايضاا ل بهاذا االمام فاي مجمعناا المقادس الحاالي نيافاة ا نباا‬
‫ابمااكوبس‬          ‫أنعونيااوس ماارقس ا مااقف العااام لشااكون أفريقيااا سو نيافااة ا نبااا ماارقس الخااوري‬
                                                                  ‫بمعرانية الق يوبية- قعاع شبرا الخيمة .‬
‫ذا الموضوع ال يدخل تحت احصاء س إنما منضرب بعض أمث ة من شهد ومواح و متوحدين و نمااه‬
                                                                          ‫و كتاب س بهذا االمم الكريم .‬
                                                                                              ‫ــــــــــــــــ‬
                           ‫2-م م ة تاريخ البعاركة جـ 1 ص 65 ( ن 902 عقس بالبعريركية ) .‬
                                                                                              ‫ــــــــــــــــ‬
                                                                                         ‫-من الشهداء :‬
‫ي البرلس و الز مران .و قد حدأ‬        ‫نذكر والد القديمة دميانة س و كان امما ( مرقس ) س و كان واليا ل‬
‫أنا أنكر اإليمان بمبب فوبختا ابنتا دميانة س فرجع إلي ديوق ياانوس سوا تارف بالمايد المماي سو ناال‬
                                                                                        ‫إك يل الشهاد .‬
                                                                                       ‫ب-من السواح :‬
‫يوجد القديس مرقس الترمقي سو قد أرمل إلياا هللا القاديس مارابيون لياراه فاي اخار حياتاا و يكمناا و‬
                                                       ‫يكتب ميرتا و قد نشرت ذه في مج ة الكراز .‬
                                                                                   ‫جـ_ من المتوحدين :‬
‫يوجد القديس مرقس المتوحد . و و من دير ا نبا أنعونيوس .و كاان معاصارال ل باباا متااخس ا ول (‬
‫31 ) . وميرتا مير جمي ة مم وء من المضي ة و التع يم و العجاكب . نشر ا دير المريان باختصاار‬
                                                              ‫في الح قة الثالثة م م ة تاريخ البعاركة .‬
                                                                           ‫د- من النماه و الكتاب :‬
‫يوجد مرقس النامه (1) س من تالميذ القاديس يوحناا ذ باي المام س اصار زمي اا ني اوس الناماه . ولاا‬
      ‫كتابات نمكية نشرتها مجمو ة المي وكاليا و قد اماء البروتمتانت فهم أقوالا ن " ا مال " .‬
‫ل،بن المباره ا متاذ نبيا كامل داود تمضل بكتابة ذا المصل االبن المبااره ا ماتاذ نبياا كامال داود س‬
‫فقدم لي بحثا ل ع في حوالي 01 صمحة زاخر بالمع ومات اضعررت إلي اختصاار ا فاي اذه الصامحات‬
‫الق ي ة . أقدم خالص شكري ل متاذ نبيا س كما أشكره ي المع ومات و االمراجاع القيماة التاي زودناي‬
               ‫بها في المصل الخاص برأس القديس القديس مار مرقس و جمده س راجيا ل لا كل بركة .‬
                                                             ‫ومنقمم ذا ا لبحأ إلي ثالثة أقمام :‬
                                                                            ‫‪ -I‬بيت مار مرقس .‬
                                                      ‫‪ -II‬كناكس و أدير إندثرت بامم مار مرقس .‬
                                                                ‫جـ- كناكس قاكمة بامم مارمرقس .‬

                                                                                                      ‫أ-‬




‫‪ ‬قال صاحب الغبعة مار أغناعيوس يعقوب بعريره انعاكية ل مريان ا رثاوذكس (2) تحات ناوان‬
‫" بيت يوحنا مرقس اول كنيمة مميحية ": [ … كاان ماا بيات فاي اورشا يم . و مان الثابات مان‬
‫التق يد العام و الوثاكق التاريخية القديمة س أن ذا البيت كان لا شسن ظيم . نا فيا حل الرب مع‬
                                                                                   ‫رم ا سو انجز‬
                                                                                             ‫ـــــــــــ‬
                                      ‫2- كتاب تاريخ الكنيمة المريانية االنعاكية جـ 2 ص 36 - 46 .‬
                                                                                             ‫ـــــــــــ‬
‫المص الموموي سو غمل أرجل التالميذ سو أمتود هم مر جمده و دما س و لمظ خعابا المشهور . و‬
‫فيا كان الرمل يجتمعون حيأ أتا م الرب بعد قيامتا و ا بواب مغ قة سو أ عاا م ما عان الكهناوت …‬
‫و فيا بينما كانوا مجتمعين حل يهم الروح القدس ] ( 1 ) . [ و بعد ذلاه كارس الرمال كنيماة بامام‬
‫والد اإللا … فا ميتا العظمي د ت إلي إتخاذه مركز كرمي أورشا يم . و فياا أقاام يعقاوب أخاو الارب‬
‫أول اماقمة أورش يم ]. و البيت المذكور و البيعة المعروفة اليوم في أورش يم بامم دير ماار مارقس‬
‫أو بيت مريم أم يوحنا الم قب مرقس . و ي قريباة مان كنيماة القياماة . و او حالياا ل فاي ياد الماريان‬
                                                                                         ‫ا رثوذكس .‬
‫‪ ‬و قد ورد نا في برنامل الزيار اإلرشادي ل قدس الذي أصدرتا رابعاة القادس مانة 9962 م . [‬
‫كان م كا ل ل قباع . و كان المتباع فاي الماضاي الماحيق أن ير اي مصاال القبااع فاي القادس أماقف‬
‫المريان ا رثوذكس ( التحاد الكنيمتين في العقيد ) س كما كان ير ي مصال المريان فاي الحبشاة‬
‫المعران القبعي . ف ما امتعمل أمقف المريان ذا المكان إلقامتا الداكمة في القدس س حدأ ندما‬
‫ميم معران قبعي ل قدس ( و و ا نبا بامي يوس ام 3312 ) س أن أمقف المريان ظل باقياا ل فاي‬
 ‫المنزل المذهس فال إليهم . و بنوه ديرال إلي جوار الكنيمة التي شيدت منذ القديم …و قد جرت ااد‬
         ‫ا قباع ند زيارتهم لهذه الكنيمة س أن يقيموا تمجيدال لمار مرقس كاروز الديار المصرية ] .‬
                                                   ‫‪ ‬أما ن اآلثار المقدمة بهذه الكنيمة فهي : ( 3 )‬
                                     ‫‪ -I‬الباب الذي قر ا بعرس بع أن نجاه الماله من المجن .‬
                           ‫يا .‬   ‫ب-مذب كرما مار يعقوب الرمول أول أمقف ورش يم س و ص ي‬
                                             ‫جـ-باخل الكنيمة أول جرن ل معمودية في المميحية .‬
                                                                                     ‫ــــــــــــ‬


                                                            ‫1- انظر المصل ا ول من ذا الكتاب .‬
                                          ‫3- أنظر دليل القدس لرابعة القدس س و برنامل الزيار .‬
                                                                                         ‫ــــــــــــ‬
                                          ‫د- أيقونة أثرية ل عذراء قيل إنها من رمم لوقا اإلنجي ي .‬
                                    ‫*و قد ورد ن بيت مار مرقس في كتاب ( تاريخ القدس) (4) :‬
 ‫[دير مار مرقس س في حار الجوا نة س بين حار ا رمن و اليهود . و في الدير كنيمة بيزنعية بامم‬
   ‫العذراء و دار ل مقمية . و لقد خربت الكنيمة البيزنعية ي هد الحاكم بسمر هللا الماعمي ( منة‬
‫6002 م ) . و جر الدير في غضون الحكم التركي س و لكن المريان ادوا إليا و مروه منة 5512‬
                                                                   ‫م ثم و معوه منة 0112 م ] .‬

                                                                                                    ‫ب-‬




   ‫ي امماء مبع كناكس اندثرت س تحدأ ن بعضها أبو المكارم ( 1012 م ) و ن بعضها‬                  ‫ثرنا‬


                                                                      ‫المقريزي ( 2442 م ) و ي :‬

  ‫نقرأ في منكمار 11 بخونة في مير البابا ثيكودوميوس (33) ن خبر بناء المخمنين ذه الكنيمة‬
       ‫وقت غ ق يومعاميانوس الم ه ل كناكس . و ذه الكنيمة ي نممها ( اإلنجي يون ) التي بنا ا‬
      ‫ا رثوذكميون مرال غرب االمكندرية في الموضع المعروف بالمواري . و ي في الموضع الذي‬
           ‫حاولوا فيا حرق جمد مار مرقس . و قد اتخذ ا البابا ثيكودوميوس مقرال لا س و كذله البابا‬
 ‫اندرونيقوس ( 33 ) . و قد نج الم كيون في االمتيالء ي ذه الكنيمة في هد البابا مرقس ( 64‬
 ‫) الذي يقول نا المقريزي ( ص 34 ) [ … و في أياما مضيبعريره الم كية إلي بغداد و الل بعض‬
     ‫محظيات أ ل الخ يمة - فإنا كان حاذقا ل في العب - ف ما وفيت س كتب لا برد الكناكس الم كية التي‬
‫تغ ب يها اليعاقبة س فامترد ا منهم ] . ثم دمت ذه الكنيمة مع الزمن في وقت ال نع ما بالتحديد .‬
‫كان أص ها يكل زحل العظيم الذي بنتا لا ك يوبعرا باالمكندرية . و كان يده يوم 12 بخونة س فتحول‬


‫ذا الهيكل إلي كنيمة ل ماله ميخاكيل الذي يقع يده فينمس التاريخ (12بخونة ). و كانت تعرف بامم‬
‫(القيصريون ) في زمن البابا الكمندروس ( 62) و الم ه قمعنعين س أو بامم كنيمة القيمارية (5) .‬
                                                                         ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                                                              ‫4-تسليف ارف باشا س عبع 2562 م ص 551 .‬
                                                                         ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫و كانت ذه الكنيمة قاكمة ند المت العربي لالمكندرية س و احترقت في حاوادأ المات س غاذ كاان لهاا‬
‫موضع ام من الناحياة الحربياة س فقاد كانات قاكماة اي ماور المديناة و إلاي جوار اا أحاد أباراه اذا‬
‫المور . و قد ذكر ا بت ر (9) و قال إنها [ كانت ند ثنية المرفس ا ظم س و قد ب غات مان ظام الشاسن‬
‫إنها كانت تحل محل الكنيمة الكبري . فقد كان بناخ ا ج يالل سو لها مم تان قديمتان في فناكهاا . فكانات‬
‫تشرف فوق أموار المديناة ] . و لاذله أيضاا ل كانات تمامي ( المع قاة ) كماا كانات تمامي أيضاا ل بكنيماة‬
‫القمحااة . و قااد ا يااد بناخ ااا س و د ياات باماام مااار ماارقس س و حمظاات فيهااا راس القااديس بعااد حادثااة‬
‫مرقتها منة 449 م . و ي التي ك ف مرو بان العااص الباباا بنياامين (13) ببناكهاا لحماظ رأس ماار‬
‫مرقس و لعل البابا أغاثو (63) و الذي أكمل بناكها حمب قول المقريزي (3) .و قد دمت أيضا ل منة‬
‫1212 خالل الحم ة الص يبية الخاممة س بد وي أنها تتحكم في الميناء س و الذي يمتولي يها س يمكن‬
‫ان ينصب فيها االت الحرب و يتحكم في الخ يل . و اذه الكنيماة اي التاي زار اا الباباا بعار الماادس‬
‫(402) س و أخمي فيها راس القديس خوفا ل يها من المارقة . و كاان ختاام أمار اذه الكنيماة اي ياد‬
‫الحم ة المرنمية منة 1632 . فهدمو ا خشية أن يتعصم بها االنج يز . فحمل كهنتهاا جمياع أوانيهاا و‬
‫مخعوعاتها و اثار ا و نماكمها حيأ حمظات بكنيماة رشايد . و كاان مماا حم اوه معهام صاور المااله‬
‫ميخاكيل ا ثرية التي ما تزال في كنيمة رشيد إلي يومنا ذا . و بعض اذه النمااكس نقال إلاي المتحاف‬
                                                                                                        ‫القبعي فيما بعد .‬
                                                                              ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                                                                               ‫5- أنظر المنكمار (12 بخونة ) .‬
                                    ‫9-بت ر : فت العرب لمصرس ترجمة فريد أبو حديد س ص 313 - 513 .‬
                                                                                                 ‫3-المقريزي ص 44 .‬
                                                                                 ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫و موضع ذه الكنيمة يمتنتجا بت ر من موضع المم تين س ال تين نق ت احدا ما إلي لنادن مانة 3312‬
‫م . و ا خري إلي الواليات المتحد منة 6312 و ي اآلن في منترال باره في نيويوره . و يمكن أن‬
‫نعاارف مكااان وضااعها حالياا ل بسنااا فااي الجانااب ا يماان فااي اخاار شااارع النبااي دانيااال بااين البحاار و شااارع‬
                                                                       ‫الم عان حمين و شارع صمية زغ ول .‬



 ‫و قد ذكر ا ابو المكارم (6012 م ) (ص 53 س 93 ) .و ذكر أن الذي بنا ا و فخر الكما ابن م يمان‬
  ‫الكاتب بمصر في هد الدولة ا يوبية ( 2322 - 0512 م ) . و امتخدم في بناكها أخشاب و انقاض‬



       ‫بيت لا ي البحر مع أخشاب جم ون كنيمة الشهيد مار بقعر [ و أومع فيها كثيرال س و مر ا‬
   ‫مار حمنة ] . و ذكر المقريزي ( 422 م ) انها خربت بعد منة 0001 ـ ( 3632 - 1632 م ) .‬
     ‫ثم مرت ي هده غالبا ل في القرن 52 م . و ذه الكنيمة قد اندثرت و ال القة لها بكنيمة مار‬
                                                                          ‫مرقس الحالية بالجيز .‬
                     ‫ي بعد 12 كم غربثي بني مزار . ذكر ا ابو المكارم مرتين ص 36 و ص 56 .‬
        ‫ذكر ا أبو المكارم ( ص 46 ) و ذه الناحية اليوم تممي داقوق بمركز معاي بمحافظة المنيا .‬
                               ‫في عحا ا مد بمركز ممالوع بالمنيا . ذكر ا أبو المكارم ص 46 .‬

                                                    ‫بمركز م وي بالمنيا . و ذكر ا ابو المكارم ص 232 .‬




                                                                                                         ‫جـ -‬

‫ل قااديس ماارقس البشااير اليااوم ( ااام 5362 م ) . 23 كنيمااة ااي امااما فااي القعاار المصااري س تابعااة‬
‫ل كنيمة القبعية ا رثوذكمية . معظمها حديثة البناء . و حتي أول القرن العشرين لم يكان ل قاديس مان‬
‫الكناكس التي تحمل امما موي خمس كناكس فقع . ي حمب اقدمها تاريخيا ل في االماكندرية س رشايد‬
‫س ا زبكية بالقا ر س بني دي مركز منم وع س الجيز . و فيما بين ام 0062 - 0562 بنيت ل قاديس‬
‫32 كنيمة جديد .و من منة 0562 حتي اآلن امتجدت لا 32 كنيمة أخري . و يالحظ من جم ة ادد‬
‫الكناكس القاكمة اليوم أن محافظة المنيا ي أكثر المحافظات ددال في بناء كناكس بامما فيوجاد بهاا 6‬
                       ‫كناكس س ي يها محافظة القا ر و بها 9 كناكس ثم محافظة أميوع بها 4 كناكس .‬



  ‫2- كاتدراكية مار مرقس الرمول باالمكندرية ( ببعريركية ا قباع االرثاوذكس ) س بحاي المما ة قمام‬
  ‫الععاارين س 62 شاارع كنيماة ا قبااع . و ايضاا ل لهاا ماادخل مان شاارع النباي دانياال . و اي ااي‬
  ‫مقربااة ماان محعااة تاارام الرماال و مياادان مااعد زغ ااول . و موضااع ااذه الكنيمااة اارف ااي ماادي‬
  ‫تاريخا العويال بعاد أماماء مخت ماة اي : بيات إنياانو س بوكالياا ( أي دار البقار ) س كنيماة امامل‬
  ‫ا رض س كنيمة مار جرجس س و أخيرال كنيمة مار مرقس . و تاريخ ذه الكنيماة باد نادما بشار‬
  ‫مار مرقس الرمول إنيانوس و د اه ذا إلاي بيتاا حياأ تعماد او و أ اا ثام حاول بيتاا اذا إلاي‬
  ‫كنيمااة فااي حيااا الرمااول نممااا بااين ااامي 09 س 19 م . و نااد امتشااهاد مااار ماارقس دفاان فااي‬
  ‫موضع أممل ذه الكنيمة و أصبحت من بعده اد دفن االباء البعاركة االمكندريين مع جمد مار‬
  ‫مرقس إلي جواره . و في نحو ام 635 إلي 045 م . أصدر االمبراعور جمتنيان أمرال باالمتيالء‬
  ‫ي جميع كناكس مصر س و نمذ ا مر بشد في مديناة االماكندرية فسخاذت جمياع كناكماها مان ياد‬
  ‫أصحابها ا قباع المصريين و م مت إلي أصحاب الماذ ب الخ قيادوني مان الاروم سو باذله صاارت‬
  ‫في حوزتهم زمانا ل عويالل سو ندما فت العرب أرض مصر بقياد مر بن العااص 449 م . أصادر‬
  ‫أمااره بعااود البابااا بنيااامين (13) بعااد اختماكااا ماان وجااا الااروم مااد 32 ام اا ل كمااا ماام ل قباااع‬
  ‫بامترجاع كناكمهم التاي ما بها مانهم ا روام .و ياذكر أباو المكاارم أن كنااكس االماكندرية قمامت‬
  ‫بين ا قباع و الروم فخص ا قباع كنيماة القمحاة ( و تمامي بامام المااله ميخاكيال س و المع قاة س‬
  ‫قيصااريون ) و خااص الااروم دياار أماامل ا رض الااذي ااو موضااع الكنيمااة المرقمااية الحاليااة . ثاام‬
‫رجعت إلي م كية ا قباع .و أ اد البابا خرمعوذولس تدشاينها فاي اام 9402 م س فس عا اا اماما ل‬
  ‫جدياادال و ااو إماام " مااار جاارجس " س و ظاال ااذا االماام ااو المتااداول نهااا فااي كاال الكتابااات و‬
  ‫المخعوعات إلي ام 0012 م . و ربما لكي ما يكمبها ذا االمم الجديد وضاعا ل جديادال فاال يسخاذ ا‬
  ‫الروم س أو نا كانت ل قباع كنيمة أخري بامم مار مرقس س ي كنيمة أخري بامم مار مرقس س‬
  ‫ااي كنيمااة المع قااة س إلااي جوار ااا س فااي الشاامال الشاارقي منهااا . و التااي صااارت ااي الكاتدراكيااة‬
  ‫الكبري المع ية ل قباع بالمدينة من القرن المابع الميالدي . و في هد الحم اة المرنماية ( 0012‬
  ‫م ) س تهدمت الكناكس الثالأ التي كانت موضع الكنيماة المرقماية س و مار وقات اي ا قبااع فاي‬
  ‫االمكندرية لم يكن لهم كنيماة يصا ون فيهاا س و نق ات اثاار اذه الكنااكس إلاي كنيماة ماار مارقس‬
                          ‫بمدينة رشيد . فما و تاريخ الكنيمة المرقمية من منة 0012 م حتي اآلن ؟‬
                                       ‫‪ -I‬في منة 4012 م قام البابا مرقس الثامن بتجديد كنيمة القديس .‬
  ‫‪ -II‬و في منة 1212 م قام البابا بعرس المابع الجاولي (602) بعماار كنيماة ماار مارقس س بعاد ا‬
  ‫دمت الكنيمة التي بنا ا البابا مرقس الثامن . و ذله في الموضع الحالي ل كنيمة القاكماة اآلن .و‬
  ‫كان المع م صال عا هللا قد أخذ قرمانا ل بعمارتهاا مان محماد اي الكبيار .و كرماها الباباا بعارس‬
                         ‫الجاولي و معا القديس ا نبا صرابامون ابو عرحة أمقف المنوفية و البحير .‬
  ‫جـ- و في منة 6912 م قاام أراخناة االماكندرية و ا تماوا ماع ا نباا مارقس معاران البحيار فاي هاد‬
  ‫البابا ديمتريوس ( 222) ببناء الكاتدراكية المرقمية باالمكندرية بدالل من مبنا ا الصغير المابق .و تام‬
  ‫البنااء ماانة 0312 م . حتااي اادمت ماانة 0962(1) سو ثاار أثناااء الحماار ااي مقباار اآلباااء البعاركااة‬
                                                                                                              ‫ا ولين .‬
  ‫د- و ظ ت ذه الكنيمة التي بنيت منة 0312 قاكمة حتي الت قبابها ل مقوع س فاتخذ قرار بهادمها فاي‬
  ‫62 يناااير ماانة 0562 م . و تجااددت فااي هااد البابااا يوماااب الثاااني .و أحتماال فااي 51 ماابتمبر 0562‬
  ‫بوضع الحجر ا مامي ل كنيمة الجديد .و في 6 نوفمبر منة 1562 قام البابا يومااب الثااني بتدشاين‬
                                                                                     ‫الكنيمة في حمل تاريخي كبير .‬
  ‫ـ - و في هد المتني البابا كيرلس المادس أقيم بالكنيمة مذب رابع بامام ماار ميناا بالادور الع اوي‬
  ‫فوق الجناح القب اي ل كنيماة تام تدشاينا فاي يونياا مانة 3962 و فاي اام 1962 تام ا اداد مازار ماار‬
                 ‫مرقس المياحي المخدي إلي مقبر البعاركة أممل الكنيمة في الركن الغربي القب ي منها .‬
‫و- ويهاااتم صااااحب القداماااة الباباااا شااانوده الثالاااأ ( 322 ) بهاااذه الكنيماااة المباركاااة و تجاااري حالياااا ل‬
                                        ‫االمتعدادات الالزمة ل قيام بتوميعها لتظهر بالمظهر الالكق بمكانتها .‬
             ‫1-كنيمة القديمين مرقس الرمول و بعرس خاتم الشهداء بميدي بشر بمدينة االمكندرية :‬
  ‫بشارع المركز الثقافي و التعاوني الخاره من شارع خالد بن الوليد شاعم مياامي بمنعقاة مايدي بشار‬
   ‫تبع قمم المنتز سو قد ص ي بها أول قداس ي مذبحها يوم يد الرمل االثنين 12 يوليو 2362 م .‬
                                                                                                             ‫ـــــــــــــــ‬



                                                           ‫1- كامل صال نخ ة : مار مرقس ص 222 س 122 .‬
                                                                                            ‫ـــــــــــــــ‬



         ‫3- كنيمة مار مرقس الرمول بمدينة رشيد س بمحافظة البحير .و ي في التقميم الكنمي تتبع‬
     ‫إيبارشية البحير .و تقع بشارع الجيش . و بها ثالثة مذاب : القب ي لمار جرجس س و ا ومع لمار‬
  ‫مرقس س و البحري ل ماله ميخاكيل .و لها حجاب أثري كسحجبة مصر القديمة مععم بالصدف . و بها‬
‫د ايقونات أثرية . و من أ مها أيقونة ل ماله ميخاكيل نق ت إليها من كنيمة مار مرقس باالمكندرية‬
‫ندما دمها ناب يون ام 0012 سو ي التي را ا ا ب فانم يب الدومينيكاني ام 3392 باالمكندرية‬
   ‫. و ي توجد اليوم بمكان مجوف داخل الحاكع بعريقة تمنع مرقتها . و من ا يقونات ا ثرية ايضا ل‬
‫أيقونة لمار جرجس س و أخري ل صعود .و قد جرت في ذه الكنيمة مار في ام 2192 م س ثم أ يد‬
 ‫تجديد ا في هد المع م إبرا يم الجو ري في أواخر القرن 12 و ذله ندما كان مراد به قد امر بهدم‬
      ‫كناكس رشيد ام 5132 م .و قد تجددت ذه الكنيمة في هد ا نبا يخانس معران البحير سو مر‬
                                                ‫أخري في ام 3362 س و مر ثالثة في ام 9562 .‬
                              ‫4-كنيمة الشهيد مار مرقس بناحية زنار بمركز تال بمحافظة المنوفية :‬
‫تبع إيبارشية المنوفية سو ناحية زنار تقع شرقي مدينة تال ي العريق المرصوف بين شبين الكوم و‬
        ‫عنعا سو الكنيمة بدأ مشرو ها في أكتوبر 5962 في هد ا نبا ديومقورس امقف المنوفية .‬
                                            ‫5-كنيمة مار مرقس بمدينة ع خا بمحافظة الدقه ية :‬
                                                             ‫مشرو ها يرجع إلي نحو 2362 م .‬
    ‫9-كنيمة مار مرقس بقرية ميت محمن س مركز ميت غمر س محافظة الدقه ية س بدأت في نحو ام‬
                                                          ‫6562 و ي تابعة اليبارشية الدقه ية .‬
 ‫3-كنيمة مار مرقس بالمنشية الجديد في عريق بهتيم س بشبرا الخيمة محافظة الق يوبية .و قد ص ي‬
                                                       ‫أول قداس بها في 32يناير منة 1962 م .‬


 ‫1- الكاتدراكية المرقمية بالقا ر بالزبكية س شارع الكنيمة المرقمية ي مقربة من ميدان رمميس .‬
 ‫بدأ مشروع بنااء اذه الكنيماة با تماام مان المع ام إبارا يم الجاو ري قبال أن يتناي اام 5632 م س و‬
 ‫امتصدر لها فرمانا ل مان البااب العاالي سو اشاتري لهاا المكاان س و قاام بتحدياد موقاع الكنيماة التاي كاان‬
 ‫يزمع بناء ا س و وضاع أماماها سو بناي مماكنا ل خاصاا ل باالعبريره إلاي جوار اا . و فاي ياوم ا حاد 52‬
 ‫مبتمبر مانة 0012 م قاام الباباا مارقس الثاامن (102) بتدشاينها اي امام ماار مارقس س وضاا ل ان‬
 ‫الاادير الااذي دمااا المرنماايون فااي االمااكندرية . و منااذ ذلااه الوقاات صااار ااذا الموضااع مقاارال لبعاركااة‬
 ‫الكنيمة القبعية ا رثوذكمية . و امتمر ذا المبني حتي نقضا البابا كيرلس الرابع أبو االصالح (022‬
 ‫) و فاي يااوم الخمايس 11 برمااود ماانة 5352 ش (5 ماايو ماانة 6512 م ) . و ضاع أماااس الكنيمااة‬
 ‫المرقمية الحالياة التاي ماا تازال قاكماة لاآلن . و قاد قاام باتماام مبنا اا كاا مان الباباا ديمترياوس الثااني‬
 ‫(222) و البابا كيرلس الخامس (122) و أجري البابا يوأنس 62 ( 322 ) ماار فاي مبانيهاا .و فاي‬
‫ام 5962 قام البابا كيرلس المادس بتجديد واجههتا و رمومها الداخ ية ي مقوفها . و ظ ت مقارال‬
 ‫ل كرمي البابوي إلي 42 /22 /2362 م و رمم فيها 1 باابوات . و قاد قاام قداماة الباباا شانوده الثالاأ‬
                                      ‫بتكم ة بناء كنيمة الشهيد امعمانوس إلي جوار ا من الجهة البحرية .‬
                                                ‫6-الكاتدراكية المرقمية الجديد بدير ا نبا رويس بالعبامية :‬
 ‫تقع بشارع رمميس إلي جوار ممتشمي الدمرداش س بقمم الاواي ي . بادأ مشاروع اذه الكاتدراكياة فاي‬
 ‫هد المتني البابا كيرلس الماادس (922) حياأ وضاع حجار اماماها بحضاور الاركيس الراحال جماال‬
 ‫بد الناصر في يوم المبت 41 يوليو 5962 س و في أغمعس 3962 باد فاي حمار ا ماماات .و فاي‬
 ‫مماء االثنين 41 يونية وص ت إلي أرض مصر رفات القديس مار مرقس التي تم مها و قد مصار مان‬
 ‫الماتيكان . و في صباح الثالثاء 51 يونية 1962 م أحتمل رماميا ل بافتتااح الكاتدراكياة الجدياد بحضاور‬
 ‫الركيس الراحل جمال بد الناصر و االمبراعو يالمالمي و كثير من الضايوف و اي رأماهم غبعاة‬
 ‫مار أغناعيوس يعقوب الثالأ بعريره أنعاكية ل مريان ا رثوذكس و نيافة ا نبا ثاوفي س معران رر‬
 ‫ن كنيمة أثيوبيا و الكاردينال ديماال مبعاوأ الباباا باولس الماادس سو فاي صاباح ا ربعااء 91 يونياة‬
 ‫1962 احتماال باقامااة الصااال ااي مااذب الكاتدراكيااة الجديااد سو فااي نهايااة القااداس حماال قدامااة البابااا‬
 ‫الراحال رفاات ماار مارقس الرماول الاي حياأ أودع فاي مازاره الحاالي تحات الهيكال الكبيار فاي شاارقية‬
 ‫الكاتدراكية . و في هد قدامة البابا شنوده الثالأ (322) الذي أقيم أول بعريره ل كراز المرقمية في‬
 ‫ااذه الكاتدراكيااة باحتمااال كبياار فااي يااوم ا حااد 42 نااوفمبر 2362 تاام تشااييد المنااار س و ركباات فيهااا‬
 ‫ا جراس س و تم تشييد الحجرات و المكاتاب المتعادد حاول المناار و تحات الكاتدراكياة .و أ ادت تحات‬
 ‫الكاتدراكية كنيمتان احدا ما البحرية ل عذراء و ا نبا رويس و ا خري القب ية ل نبا بيشوي سو في ام‬
 ‫3362 تماات كمااو أرضااية الكاتدراكياااة بالرخااام . و احتماال بافتتاااح قا اااة اثناماايوس الكبااري تحااات‬
 ‫الكاتدراكيااة فااي مااايو 3362 تااذكارال لماارور 0092 ماانة ااي نياحااة ااذا القااديس س و مااا زال إ ااداد‬
                                                            ‫الكاتدراكية و اكمالها يواليا قدامة البابا با تماما .‬
                                                                         ‫02-كنيمة مار مرقس بمصر الجديد :‬
                                                                        ‫53 شارع ك يوباترا . تمت ام 5162 .‬
                                    ‫22- كنيمة مار مرقس بحداكق شبرا س بسرض شريف س بالقا ر .‬
‫باادأت ااام 3562 بمبنااي مخقاات . ثاام باادأ تشااييد المبنااي الحااالي ااام 0962 و أنشااستها جميعااة اصاادقاء‬
                                                                                              ‫الكتاب المقدس .‬
                                                                            ‫12-كنيمة مار مرقس بالمعادي :‬
‫تقع شرقي بحري المعادي 12 ميدان النهضة س و قد تم بناء الدور ا ول منها و أقيم بها أول قداس في‬
‫ا ربعاء 61 ديممبر 0362 و قد صدر لهاا فاي 32 يولياو 3362 القارار الجمهاوري رقام 5022 لمانة‬
                                                   ‫3362 بالترخيص ببناكها و نشر بالجريد الرممية .‬
                                                                             ‫32- كنيمة مار مرقس بح وان :‬
‫وضع نيافة ا نبا بولس امقف ح وان حجر أماماها فاي ياوم ا ربعااء 02 ماايو 1362 اي أن يشاغل‬
                                                                                ‫تحتها قا ة بامم قانا الج يل .‬
‫42-كنيمة مار مرقس بالجيز . و يرجع انشاخ ا إلاي ماا قبال 3112 بق يال . و قاد أنشاس ا ماالمة باه‬
‫جمي إلي جوار منزلا . و كان باشكاتب لمديرية الجيز و كان قد وضع في ق با أن يبني ذه الكنيمة‬
                                                                                                  ‫في الجيز .‬



‫52- كنيمة مار مرقس بمدينة بناي ماويف س بمقبال الجدياد . يرجاع انشااخ ا إلاي مانة 1562 م . فاي‬
                                                   ‫هد المتني ا نبا اثناميوس معران بني مويف المابق .‬
‫92- كنيمة مار مرقس بمدينة مغاغة بمحافظة المنياا س تباع إيبارشاية بناي ماويف و البهنماا س و تقاع‬
                               ‫بحري مغاغة بمنشية ناصر و بدأت بمذب ل صال في نحو نوفمبر 1362 م .‬
‫32-كنيمة مار مرقس اإلنجي ي بقرية باد شارونا مركز مغاغة بمحاظة المنيا س إيبارشية بني مويف‬
                                                               ‫و البهنما س و يرجع انشاخ ا إلي منة 6162 م .‬
‫12- كنيمة مار مرقس ببني مامع س مركز بني مزار س محافظة المنيا ايبارشية بني مويف و البهنماا‬
                                                                                     ‫س ترجع إلي ام 3162 م .‬
‫62- كنيمة مار مرقس بمنشا أبو زيز زبة حنضل تبع الماروقية مركز بني مزار س محافظاة المنياا‬
                                        ‫س ايبارشية بني موبف و البهنما . يرجع انشاخ ا إلي منة 5462 م .‬
‫01- كنيمة مار مرقس بكوم معاي س مركز معاي س محافظة المنياا إيبارشاية بناي ماويف و البهنماا س‬
                                                                                       ‫ترجع إلي ام 0462 م .‬
‫21- كنيماااة ماااار مااارقس بمعصااار مااامالوع س مركاااز مااامالوع س محافظاااة المنياااا غيبارشاااية المنياااا و‬
                                                                              ‫ا شمونين . دشنت منة 3462م .‬
                                          ‫11-كنيمة مار مرقس بالمعرانية بالمنيا س ترجع إلي ام 5362 م .‬
                            ‫31-كنيمة مار مرقس بنزلة بني أحمد س مركز المنيا س ترجع إلي ام 0562 م .‬
 ‫41-كنيمة مار مرقس بم وي س محافظة المنيا س ايبارشية المنيا و ا شمونين س ترجع إلي ام 3162م‬
                                                                             ‫. بنا ا المتني القس منمي يوحنا .‬
       ‫51-كنيمة مار مرقس الصغري القديمة ببني دي البحرية بمركز منم وع س بمحافظة أميوع س وع‬
                                                             ‫الب د س إيبارشية منم وع . تاريخها ام 5312 م .‬
      ‫91- كنيمة مار مرقس الكبري الجديد ببني دي البحرية س مركز منم وع محافظة اميوع س و تقع‬
                                                              ‫بغرب الب د سو يرجع تاريخها إلي منة 6062 م .‬
           ‫31-كنيمة مار مرقس بالمعرانية القديمة باميوع . شارع المعرانية . انشكت منة 6062 م .‬
            ‫11-كنيمة مار مرقس بابو تيل س محافظة اميوعن ايبارشية ابو تيل . انشكت منة 1562 م .‬
‫61-كنيمة مار مرقس الرمول بالدرب س شركة المكر مركز نجع حمادي محافظة قنا س تقع ي الضمة‬
                                                                           ‫الغربية ل نيل . انشكت منة 1362 م .‬
                       ‫03-كنيمة مار مرقس بالمعرانية بقنا . شارع الحميدات . انشكت قبل منة 3162 .‬
‫23- كنيمة مار مرقس بمدينة اموان . تبع ايبارشية ا قصر و إمنا و أموان س و في التقميم المقترح‬
‫ل،يبارشيات الجديد متكون تبع ايبارشاية أماوان س و الكنيماة تقاع بالماد العاالي بالمايل الجدياد قب اي‬
‫مدينة اموان س و قد بادأ مشارو ها بماذب مخقات ل صاال فاي نحاو اام 2362 ثام تحولات إلاي كنيماة‬
‫ممااتديمة و صاادر لهااا فااي 32 يوليااو 3362 القاارار الجمهااوري رقاام 0322 لماانة 3362 بااالترخيص‬
                                                                  ‫باقامتها و نشر في الجريد الرممية .‬


                                             ‫ناه مذاب و ياكل م حقة س رفنا منها ثالثة ي :‬
    ‫يكل مار مرقس بكنيمة المع قة بالقا ر . و يقع فوق أحد أبراه الحصن الروماني . و كان‬         ‫‪-I‬‬
                     ‫يعمل فيا قديما ل الميرون المقدس . و حجابا أثري يرجع إلي القرن العاشر .‬
 ‫‪ -II‬مذب م حق بكنيمة العذراء بدقادوس س مركز ميت غمر س و بقع بحري الكنيمة س ي إمم مار‬
                                                               ‫مرقس س و و حديأ البناء .‬
 ‫جـ- يكل لمار مرقس م حق بكنيمة العذراء بالمعرانية با قصر . دشن يوم 51 فبراير منة 4362 .‬
                                                                           ‫أوالل - في المودان :‬


     ‫2-كنيمة مار مرقس ( القديمة ) بسم درمان . تقع بجوار كنيمة المعرانية الحالية بسم درمان بمنعقة‬
          ‫الممالة س بنيت في نحو ام 0262 م في هد المتني ا نبا صرابامون س و تمتعمل اآلن كمقبر‬
                                                                                                      ‫ل ماقمة .‬
  ‫1-كنيمة مار مرقس و مار جرجس باالمتداد بالخرعوم . تقع في أرقي أحياء العاصمة المودانية ي‬
      ‫أرض وامعة تب ك 0041 متر قدمتها حكومة المودان لبناكها و احتمل بوضع حجر أمامها في هد‬
        ‫حكومة مر الختم خ يمة و حضور الوزراء المودانيين و قاضي القضا ناه س و اشرفت الجمعية‬
       ‫القبعية بالخرعوم ي جمع التبر ات ل بناء س و قام المتني ا نبا يخانس معران الخرعوم المابق‬
                ‫بتدشينها يوم المبت 9 ابريل 1962 و أقيم بها أول قداس في اليوم التالي ا حد 3 ابريل .‬
                                                                                               ‫ثانيا ل - في ليبيا :‬
‫كنيمة مار مرقس بمدينة عراب س . فاي أثار زياار قاام بهاا نيافاة ا نباا بااخوميوس أماقف البحيار و‬
‫الخمس مدن الغربية بين أواخار ينااير و أواكال فبرايار 1362 لكال مان الجزاكار و ليبياا و تمقاد ل قبااع‬
‫العااام ين فااي ماادينتي عااراب س و بنااي غااازي قاارر قدامااة البابااا شاانوده الثالااأ انتااداب القمااص ويصااا‬
‫المارياني لر ايااة اقبااع عااراب س ثام ت ااي ذلااه زياار قدامااة الباباا ل جمهوريااة ال يبياة يااوم االثنااين 31‬
‫مارس 1362 و ص ي قدامتا في الكنيماة الجدياد بشاارع الجمهورياة زاوياة الاد ماني بعاراب س فاي‬
                                                             ‫يوم جمعة ختام الصوم 23 مارس منة 1362 .‬
                                                                                              ‫ثالثا - في لبنان :‬
     ‫كنيمة الميد العذراء و مار مرقس بمدينة بيروت : بدأ مشرو ها ندما امتقر دد من ا قباع في‬
      ‫بيروت و كان يوافيهم أحد ر بان كنيمتنا القبعية بالقدس مر كل شهر يص ي لهم بصمة مخقتة في‬
       ‫كنيمة ميد الوردية في ناحية قرن الشباه و في ام 9962 إشتري نيافة ا نبا بامي يوس معران‬
       ‫الكرمي ا ورش يمي أرضا ل مماحتها 3902متر مربع في منعقة من الميل بقرب القصر الجمهوري‬
   ‫ببيروت و في ا حد 61 أكتوبر 1362 احتمل قدامة البابا شنوده الثالأ بإقامة أول قداس بها بحضور‬
                                                          ‫دد من اآلباء ا ماقمة أثناء زيار غبعتا ل بنان .‬
                                                                                           ‫رابعا ل - في الكويت :‬
   ‫كنيمة مار مرقس بمدينة الكويت . تقع إلي جوار كنيمة الكاثوليه في بقعة تعل ي الخ يل العربي س‬
   ‫و مبني الكنيمة بار ن فيال صغير من عابق واحد حول إلي كنيمة و يحيع بها حديقة صغير سو‬
     ‫قد بدأ أول قداس بها يوم أحد الشعانين 1 إبريل 2962القمص انجي وس المحرقي ( حاليا ل نيافة ا نبا‬
       ‫مكميموس أمقف الق يوبية ) و معا الشماس المكرس ممير خير ( حاليا ل نيافة ا نبا باخوميوس‬
                                                           ‫أمقف البحير و الخمس مدن الغربية ) .‬
                                                                             ‫خامما ل - في فرنما :‬
 ‫2-كنيمة مار مرقس بباريس . بدأ ا قباع المقيمون في باريس فاي نحاو اام 1362 يتجمعاون لصاال‬
‫القداس القبعي في كنيمة تحمل امم مار مرقس و في نحو أواخر 3362 حصا وا اي مقار داكام تاابع‬
‫ل مجمع المميحي بالموربون يقع في 1 شاارع باالس دي الماوربون بجاوار جامعاة الماوربون و اي‬
                                           ‫في عريق يخدي إليها من شارع مان ميشيل س و نوانها :‬
   ‫.‪Communauten Chretienne de Sorbonne 8 Place de la Sorbonne‬‬
‫.‪Paris 5e. Metro: luxembourg‬‬
                                               ‫‪:Le Revest- Les - Eaux‬‬  ‫1-منمه القديس مرقس بب د :‬
‫و مقر أمقمية الكنيمة القبعية ا رثوذكمية بمرنما التاي رمام لهاا قداماة الباباا شانوده الثالاأ نيافاة‬
‫ا نبااا ماارقس أمااقف مرمااي يا و عولااون و كاال فرنمااا فااي ا حااد 1 يونيااة 4362 و يمااا ده الخااوري‬
‫ابمكوبوس ا نبا اثنامايوس سو يشاتمل اذا المنماه اي كنيماة بامام والاد اإللاا و اي متحاف باا‬
‫ايقونات قبعية و يونانية و رممية و مجمو ة من ا واني مثل الكخوس و الص بان و ظاام القديماين‬
                                                                                         ‫س و نوانا :‬
‫.‪Fontanieu - 83760 - Le Revest Les Eaux‬‬
                                                                                ‫مادما ل - في كندا :‬
‫2- كنيمة مار مرقس بمدينة تورينتو . رمم لها أول كا ن قبعي و القس مرقس إلياس في ا حد 6‬
                                                                            ‫أغمعس 4962 .‬
‫1- كنيمة مار مرقس بمدينة مونتلاير . رمم لها أول كا ن قبعي و القس روفاكيل يونان فاي ا حاد‬
                         ‫12 مارس 3962 س و أول قداس اقيم بهذه المدينة كان في يونيو 3962 .‬
                                                            ‫مابعا ل - في الواليات المتحد ا مريكية :‬
‫2- كنيمااة مااار ماارقس بمدينااة جيرمااي ماايتي . فااي شااهر مااارس 0362 تمكاان اادد ماان ا قباااع‬
‫المهاجرين في جيرمي ميتي و نيويوره من شراء مبني أحد الكناكس التي يعود بناخ اا إلاي اام‬
‫1112 من إحدي العواكف و حولو ا إلي كنيمة قبعية و اقام لهم القس روفاكيل يونان أول قداس‬
‫بها في يوم 11 مارس 0362 س و في يوم الثالثاء 4 أغمعس 0362رمم لها القس غبالاير أماين‬
                 ‫و في ا حد 32 مبتمبر اقام بها أول قداس قبعي منتظم في الكنيمة س و نوانها :‬
  ‫.‪Coptic Orthodox Church of Saint Mark, 427 West Side Ave Jersey City, N.J. 07304, U.S.A‬‬
  ‫1- كنيمة مار مرقس الرمول القبعية بمدينة لوس أنج وس . ص ي أول قداس بهذه المدينة فاي ياوم‬
  ‫يد مار مرقس الجمعة 1 مايو 0362 بكنيمة مار أفرام ل مريان ا رثوذكس بالمدينة و أقايم أول‬
  ‫قداس بمبني ذه الكنيمة في يوم يد ح اول الاروح القادس فاي ا حاد 42 يونياو 0362 س و خادم‬
     ‫بها بعض اآلباء الكهنة من القا ر و االمكندرية حتي ميم يا القس أنعونيوس لعيف حنين.‬
                                                                               ‫ثامنا ل- في امتراليا :‬
  ‫كنيمة مار مرقس بمدينة ميدني : بدأت في قا ة كبير تابعة ل كنيمة ا ماقمية فاي منعقاة روتاي ال‬
  ‫بميدني و افتتحها نيافة ا نبا صموكيل أماقف الخادمات فاي ياوم المابت 1 يولياو 1362 و يصا ي بهاا‬
  ‫حتي اآلن كهنة منتدبون من كناكس القا ر س و حالياا ل اشاتري ا قبااع كنيماة قديماة فاي غارب مايدني‬
                                                                                       ‫يص ون بها .‬
                                                                               ‫تامعا ل - في اثيوبيا :‬
‫توجد كناكس كثير بامم مار مرقس الرمول و اشهر ا كنيمة ل قديس باسديس أباباا س كماا يوجاد أيضاا ل‬
  ‫بسديس أبابا دير لمار مرقس ركيما ابا ولدا جبريل . و فاي اثيوبياا مديناة تمامي دبارا مارقس أي جبال‬
                                                                                            ‫مرقس .‬


                                                                        ‫أوالل - عاكمة الروم ا رثوذكس :‬
‫لهام ل قاديس كنيمااة واحاد أثرياة بحااار الاروم . كانات مقاارال لبعاركاة الاروم الم كيااين س نادما انتق اات‬
‫بعريركيتهم من االمكندرية إلي القا ر و امتقرت في حار الروم س حيأ نق ت معها مكتبة كبيار مان‬
‫المخعوعات من مخ مات االمكندرية نق ت اآلن ثانية إلي االمكندرية . و ذه الكنيمة ال يوجد بها اآلن‬
‫أروام و إنما الحق بها م جس لعجز ا روام . و ربما كانت اذه الكنيماة اي الادير الاذي ذكاره الواقادي‬
               ‫بامم دير الجبل المقعم س أو دير مرقس . و ل روام في بورمودان كنيمة بامم القديس .‬
                                                                            ‫ثانيا ل - عاكمة ا قباع الكاثوليه :‬
‫لهم كنيمة واحد ل قديس بامم المرقمية بمدينة االمما ي ية س بعرايشية مصر س بشاار ي المنوفياة و‬
                                                                                                   ‫الق يوبية.‬
                                                                            ‫ثالثا ل - عاكمة الالتين الكاثوليه :‬
                                                                     ‫لهم ثالأ كناكس بامم القديس مرقس .‬
‫2- كنيمة مان ماره باالمكندرية بالشاعبي س حول مدرمة ماان مااره التاي بنيات مانة 1162 محال‬
                                                                    ‫مدرمة أخري بامم مانت كاترين .‬
            ‫1- كنيمة مان ماره شبرا - شارع البعثة - تابعة لالرمالية ا فريكانية بنيت منة 3062 .‬
                                                         ‫3- معبد مان ماره بمدرمة اليمو يين بالمنيا .‬
                                                     ‫رابعا ل - العاكمة ا مقمية االنج يكانية ( االنج يزية ) :‬
                                                                                ‫لهم كنيمتان بامم القديس :‬
‫2- كنيمااة باالمااكندرية بالمنشااية بمياادان التحرياار . وضااع أمامااها ماانة 6312 م و تاام بناخ ااا ماانة‬
                                                                                               ‫5512 .‬
                              ‫1- كنيمة ثانية ل قديس باالبرا يمية - شارع رموبوليس باالمكندرية .‬


                              ‫كان يوجد بمصر ثالثة أدير بامم مار مرقس سو قد اندثرت جميعا ل و ي :‬
‫2- دير مار مرقس المعروف بامم " دير أممل ا رض " : و كان موضاع الكنيماة المرقماية الحالياة‬
               ‫باالمكندرية و ما يجاور ا .و كان في يد الم كيين حينا ل - ثم رجع إلي م كية ا قباع .‬
‫*و يقول نا أبو المكارم ( 1012 م ) في كالما ن قممة الكناكس بعد منة 449 م . [ و قممت بياع‬
‫االمكندرية … و خص الم كية جمده و دير أممل ا رض نو جعال الجماد فياا … و ذكار أناا دار البقار‬
                                                          ‫التي امتشهد بها بها العا ر مرقس ] ( 6 ) .‬
‫*و ورد ذكر ذا الدير أيضا ل في رح ة برنار الحكيم س الرا ب المرنمي نحو ام 031 م فيقول [و وراء‬
  ‫الباب الشرقي دير القديس مرقس . و يعيش الر بان في ت ه الكنيمة التي كان فيها مدفنا ] ( 02) .‬
                                                                                            ‫ـــــــــــــــــ‬
                ‫. ‪9- Fol 94 P. & V‬‬    ‫02- بت ر : فت العرب لمصر ( ترجمة فريد أبو حديد ) ص 113 .‬
                                                                                            ‫ـــــــــــــــــ‬
‫* و يذكر بيير بي ون دي مانز و و ماك فرنمي زار مصر منة 3152 أنا [ يوجد دير با ر بان قبع‬
‫س و با دار البعريره . و بجواره كنيمة لهم س و ي المكان الذي كاان يوجاد باا جماد القاديس مارقس‬
                                                                       ‫قبل أن يمرقا البنادقة ] (22) .‬
‫*و بالمتحف القبعاي يوجاد ماتر لتغعياة الماذب مكتاوب بسمام ا [ وقماا ل اي ديار القاديس العظايم ماار‬
                                                  ‫مرقس االنجي ي بالمرقمية مل منة 3322 ] (12).‬
‫*و ورد ن البابا بعارس الماادس (902) [ ثام توجاا إلاي االماكندرية ( مانة 1132 م ) و قبال رأس‬
‫مار مرقس االنجي ي . و لما اراد الرجاوع ام أن جما اات باالماكندرية تك ماوا اي الارأس المقدماة‬
                                                              ‫فسحما ا في الدير في ذله الوقت ] (32) .‬
‫*و قد أورد توفيق امكاروس في مخلما " نوابك القباع و مشا ير م في القرن التامع شر " ( جاـ 2‬
                                   ‫ص 411 ) الحجل الخاصة بم كية ا قباع لهذا الدير س و بناء موره .‬
  ‫*و اخر مار جرت بهذا الدير كانت مانة 1212 م س و رد ذكر اا فاي كتااب مال الميارون فاي الكاالم‬
  ‫ن أنبا بعرس الجااولي ( 602) [ … و و صا ت إلياا البشاري بعماار ديار ماار مارقس الاذي كاان قاد‬
  ‫دما المرنميس ( أي المرنميون ) ناد دخاولهم . و قاد أصادر محماد اي باشاا فرماناا ل بعمارتاا إلاي‬
                     ‫المع م صال عا هللا أحد ا يان … و أ انتا القدر الع وية وكم ت مار الدير …] .‬
                                                        ‫1-دير مار مرقس المعروف بامم دير الجبل المقعم :‬
‫و و تابع ل قباع سو قد ذكره الواقدي (311 م ) في كتاب فتوح الشام فقال نا [ … و كاان ممروضاا ل‬
                                    ‫ي ر بانا اليعاقبة ركيما ل م كانيا ل من الشام فرضا يهم المقوفس ] .‬
                                                             ‫3-دير القديس مرقس اإلنجي ي بحاجر ا قصر :‬
  ‫ذا الدير ثرت يا حديثا ل بعثة المعهد الع ماي المرنماي لآلثاار الشارقية فاي جرناة مااراي بالقصار و‬
  ‫تب ااك مماااحتا 004 متاار مربااع و يضاام كنيمااة و بضااع قاللااي و يرجااع تاريخااا إلااي القاارن الخااامس أو‬
  ‫المادس الميالدي و كانت الحماكر قد بست با ام 2362 و أنتهت البعثة من درامة محتوياتا و قد ثر‬
                                                                          ‫با ي نحو ألمين من االومتراكا .‬
                                                                                                   ‫ـــــــــــــــ‬


                  ‫22-جريد وعني في 91 / 9 / 9962 ص 5 بعنوان كنيمة مار مرقس باالمكندرية .‬
                 ‫12-مرشد المتحف القبعي منة 2362 م ص 052 ن القا ة 92032 ( دوالب 12 ).‬
                                                            ‫32- تاريخ أبي شاكر بن الرا ب .‬
                                                                                  ‫ـــــــــــــــ‬


‫اي ثالثاة‬    ‫ي امم ماار مارقس سو إنماا قصادنا الكاالم‬         ‫ليس المقصود بهذا المصل حصر المذاب التي‬


                                                       ‫مذاب امة في تاريخ الكنيمة كانت تحمل امما .‬
‫ورد نا في تاريخ البعاركة لماويرس بان المقماع .و قاال ناا أباو المكاارم (1012م ) [ و كاان أنباا‬
‫مينااا البعريااره و ااو الحااادي و المااتون ( 956 - 436 م ) و قااد ماال مااذبحا ل ااي اماام مااار ماارقس‬
‫بمح ة دانيال التي كان يمكنها البعاركة .و رفع يا الميرون س لخوف العرقات مان الغاالء فاي ابتاداء‬
‫خالفة المعز ] .و كانت مح ة دانيال ضيعة من أ مال تيدا ( تبع كمر الشيخ ) و قد اندثرت . و ورد في‬
‫مير أنبا مينا في تاريخ البعاركة س ن مبب مكناه فاي مح اة دانياال س إناا فاي زمان الخ يماة المعاز (‬
‫136 - 436 ) حدثت مجا ة ظيمة سو أ داد كبير من الناس كت س و كرامي امقمية خ ات . حتاي‬
  ‫أن البعريره نمماا اضاعر أن يماكن فاي مصار المام ي ( الادلتا ) . و كانات تعولاا او و رفاقاا امارأ‬
                                                                                 ‫غنية في ت ه القرية .‬
‫و قد ورد ذكره في عقس مل الميرون في هد البابا مارقس الثالاأ ( مانة 3922 م ) و ربماا يارتبع‬
‫تاريخا بدخول رأس القديس مرقس البشير إلي دير أبا مقار بعد حوداأ نهب الكنااكس فاي اام 3202‬


‫م حيااأ كااان البابااا زخارياااس (49 ) مقيماا ل فااي ذلااه الاادير … و ااذا المااذب يماامي اآلن بهيكاال يوحنااا‬
‫المعماادان ن تحتااا مغااار موصااد س ماادفون بهااا جماادا اليشااع النبااي و يوحنااا المعماادان : بعااد خااراب‬
                ‫كنيمتهما ام 2132 و تحولها في القرن الذي ي يا إلي جامع النبي دانيال باالمكندرية .‬

‫و و الهيكل البحري حيأ كشف بروفمور واتيمور منة 0362 ن صور راكعة لمار مرقس (42) .‬
‫ـــــــــــــ‬
14-Otto Meinardus : Monasteries P. 77.
‫ـــــــــــــ‬
‫ياا إذا‬   ‫إننا في كل مرجع س نسخذ الحق الذي فيا . و ان وجد ما ال يوافاق الحاق س فإنناا نتركاا أو نارد‬
                                          ‫لزم ا مر . لذله لمنا مقيدين بكل ما في الكتب التي قرأنا ا …‬




                                                                               ‫2-الكتاب المقدس بعهديا .‬
‫.2591 ,‪2- The Holy Bible, Revised Standard Version‬‬




‫. ‪3- Eusebjus : Ecclessiastical History‬‬
‫. ‪4- St. Jerome : Lives of I llustrious Men‬‬
‫: ) ‪5- Le synaxaire Arab - Jacobite, Redaction Copte ed. Rene Basset ( Patrologia Orientalis‬‬
‫.‪6- P atrologia Orientalis: History of the Patriarchs‬‬




‫. 5591 ,‪7- Schaff: The History of the Christian Church, Michigan‬‬
‫3291 ,‪8- Les Saints d Egypte , par Paul d Orlean Cheneau, Jeerusalem‬‬
  ‫وم الكنيمة - عبع منة 1292ش‬           ‫6- ابن المباع (العالمة يوحنا بن زكريا ) الجو ر النممية في‬
                                                      ‫02- ابن كبر : مصباح الظ مة في إيضاح الخدمة .‬
‫22- ابو المكارم (الشيخ المختمن معد هللا جرجس بن ممعود) 1012م ( الجزء المعبوع لا بامام اباي‬
                                                          ‫صال ا رمني . نشر ايمتس 5612 م ).‬
                                           ‫12- د. أمد رمتم : كتاب كنيمة مدينة هللا أنعاكية العظمي .‬
                                     ‫32- مار أغناعيوس يعقوب : تاريخ الكنيمة المريانية االنعاكية .‬
                                                   ‫42- إيريس حبيب المصري : قصة الكنيمة القبعية .‬
                           ‫52- ا نبا ايميذيروس : الخريد النممية في تاريخ الكنيمة منة 3162 م .‬
                       ‫92- ا نبا ايميذيروس : حمن الم وه في تاريخ البعاركة و الم وه 1612 م .‬
                                               ‫32- بت ر : فت العرب لمصر ( ترجمة فريد ابو حديد ) .‬
                      ‫12- ا ب بعرس فرماه اليمو ي : مروه ا خيار في تراجم ا برار (0112م).‬
‫62- حبيب جرجس : القديس مرقس الرمول مخمس الكنيمة المصرية . (و يشمل ماا كتباا مااويرس‬
                                                                                 ‫أمقف نمترو ).‬
                                    ‫01- د. حمن م يمان : ليبيا بين الماضي و الحاضر ( 1962 م ) .‬
                                    ‫21- د. زا ر رياض : كنيمة االمكندرية في افريقيا ( 1962 م ) .‬
                             ‫11- فرنميس العتر : ( مع م يم م يمان ) : " مختصر ا مة القبعية " .‬
                          ‫31- فرنميس العتر : مج ة الصخر منة 2562 (مقاالت ن مار مرقس ).‬
                               ‫41- كامل صال نخ ة : تاريخ القديس مار مرقس البشير ( 6462 م ).‬
                                    ‫51- كامل صال نخ ة : تاريخ و جداول بعاركة االمكندرية القبع .‬
                                ‫91- كامل صال نخ ة : م م ة تاريخ البعاركة (نشره دير المريان ) .‬
                                        ‫31- المقريزي : القويا بريزي ل عالمة المقريزي (1612 م ) .‬
                   ‫11- مكميموس مظ وم : كنز العباد الثمين في أخبار القديمين ( بيروت 1912 ).‬
                                                   ‫61- الشماس منمي يوحنا : تاريخ الكنيمة القبعية .‬
                                             ‫03- أنبا يوماب أمقف فوه : تاريخ البعاركة (مخعوعة).‬
                                                                       . ‫23- يوميموس : تاريخ اليهود‬




32- Encyclopedia Britannice .
33- La Rousse .
34- The Oxford Dictionary of the Christian Church by Cross, London, 1958.
35- Iconographie de art Chretien, par Louis Reau, Universitaires de France, Tome III.


                                               . ‫93-محمد رمزي : القاموس الجغرافي ل بالد المصرية‬
                                                                          . ‫33-دليل المتحف القبعي‬


                                                                      . ‫13-قعمارس الكنيمة القبعية‬
                                                                              . ‫63-الخوالجي المقدس‬
                                                                  . ‫04-االبص مودية المقدمة المنوية‬
                                                                       . ‫24-دور الص يب و الشعانين‬
                                                                         . ‫14-كتاب التماجيد المقدمة‬
                                                  . ‫34-كتاب ا بصاليات و العروحات الواعس و اآلدام‬
                                              .) ‫44-قممة ا مقف و المعران و البعريره ( مخعوعة‬
                                                                 .) ‫54- تكريس البعاركة ( مخعوعة‬



46- Hastings Dictionary of the Bible , 1906
                                         . ‫34-د . بعرس بد الم ه و اخرون : قاموس الكتاب المقدس‬
                                                        . ‫14- جوره بومت : قاموس الكتاب المقدس‬
49- An lntroduction to the new Testament by E . Goodspeed , Chicago, 1937.
50 - An lntroduction to the new Testament by E . Goodspeed , Chicago, 1937.
 51 -The Riddle of the new Testament by sir Edwyn Hoskyns, London 1964 .
52- The Birth of The New Testament by C.F.D Moule , London . 1918.
53 - A Guide To The Gospels by Seroggie , London . 1948 .
54- The Gospel accrding to mark py Camplel Morgan, London.
55- The Gospel of Mark by Erdman.
                                                            .) ‫95- اتماق البشيرين ( بيروت 9312م‬
                                                   ) ‫35- ابن الص يبي (مار ديونميوس يعقوب 6422م‬
                                                             . ‫الدر المريد في تممير العهد الجديد‬
                                                                          . 2 ‫15-تممير المشرقي جـ‬
                                    . ‫دا بعض مراجع أخري ورد ذكر ا في أمكنتها‬
‫صفحة‬
   ‫3‬   ‫مقدماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااة‬
   ‫6‬   ‫المصاااااااااااااااااال ا ول : نشااااااااااااااااااس مااااااااااااااااااار ماااااااااااااااااارقس‬
       ‫المصاال الثاااني : ماارقس الرمااول كاااروز ل ممااكونة ك هااا و‬
  ‫01‬                                                                                                                ‫ليس مصر فقع‬
  ‫91‬   ‫المصااااال الثالاااااأ : ماااااار مااااارقس ماااااع بعااااارس الرماااااول‬
  ‫33‬   ‫المصااااال الراباااااع : ماااااار ماااااارقس ماااااع باااااولس الرمااااااول‬
  ‫34‬   ‫المصااال الخاااامس : ماااار مااارقس و الخماااس مااادن الغربياااة‬
  ‫15‬   ‫المصااااال الماااااادس : ماااااار مااااارقس و كنيماااااة االماااااكندرية‬
  ‫19‬   ‫المصااااااااااااااااال الماااااااااااااااااابع : امتشاااااااااااااااااهاد القاااااااااااااااااديس‬
  ‫99‬   ‫المصاااااااااااال الثااااااااااااامن : معجاااااااااااازات مااااااااااااار ماااااااااااارقس‬
  ‫03‬   ‫المصااااااااال التاماااااااااع : رأس ماااااااااار مااااااااارقس و جماااااااااده‬
       ‫المصاال العاشاار : ماارقس الرمااول فااي التماابحة و القااداس و‬
  ‫21‬                                                                                                              ‫ص وات الكنيمة‬
  ‫16‬   ‫المصااااااااال الحاااااااااادي شااااااااار : قاااااااااداس ماااااااااار مااااااااارقس‬
  ‫36‬   ‫المصاااال الثاااااني شاااار : تااااسثير مااااار ماااارقس ااااي الماااان‬
  ‫36‬   ‫المصااااااااال الثالاااااااااأ شااااااااار : كرماااااااااي ماااااااااار مااااااااارقس‬
 ‫302‬   ‫المصاااال الرابااااع شاااار : مااااار ماااارقس و ك يااااة الال ااااوت‬
 ‫222‬   ‫المصاااااااااااال الخااااااااااااامس شاااااااااااار : إنجياااااااااااال ماااااااااااارقس‬
 ‫432‬   ‫المصااااااااال الماااااااااادس شااااااااار : امااااااااام ماااااااااار مااااااااارقس‬
       ‫المصل المابع شر : الكناكس و اآلثار التي تحمل امام ماار‬
 ‫632‬                                                                                                                                    ‫مرقس‬
 ‫092‬   ‫المراجااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااع‬

								
To top