ppt d8a7d984d8aad8afd8a8d98ad8b1 d8a7d984d8a5d8afd8a7d8b1d98a d988d8a7d984d8aad8b1d8a8d988d98a d984d985d8a4d8b3d8b3d8a7d8aa d8a7d984d8aa by Li3AJ4vb

VIEWS: 2 PAGES: 74

									                                                             ‫المملكة المغربية‬
                                                ‫وزارة التربية الوطنية و التعليم العالي‬
                                                     ‫و تكوين األطر و البحث العلمي‬
                                                         ‫قطاع التعليم المدرسي‬
                                                 ‫األكاديمية الجهوية للتربية و التكوين‬
                                                       ‫جهة الدار البيضاء الكبرى‬



        ‫مصوغة التدبير اإلداري والتربوي‬
           ‫لفائدة األطر المكلفة بمهام اإلدارة التربوية‬

                                                               ‫إعــــــــــداد:‬
‫– محمد الهشامي : مفتش ممتاز مكلف بتنسيق التفتيش الجهوي‬
       ‫– محمد وصبر: مفتش إقليمي للمصالح المادية والمالية‬
                         ‫أكتـــوبــــــر 0102‬
‫قائمة المحتويات:‬
                                                       ‫-تقــــديــم عـــــام:‬
                                                    ‫أوال : التدبير اإلداري‬
              ‫الفقرة األولى: التدبير اإلداري: مفهومه وظائفه وطرق تدبيره‬
                                                      ‫ا –المفهوم‬
                                                    ‫ب –الوظائف‬
                                                 ‫ج - طرق تدبيره‬
‫الفقرة الثانية : ماهية القرار اإلداري وكيفية تحصينه وأسلوب التواصل به .‬
                                              ‫أ*تعريف القرار اإلداري‬
                                                               ‫*طبيعته‬
                                                           ‫*خصائصه‬
                                                           ‫-التبليغ‬
                                                         ‫-التعليل‬
                            ‫-نماذج من القرارات اإلدارية الملغاة‬
                                                        ‫ب* تحصينه:‬
                                                ‫ج* أسلوب التواصل :‬
                              ‫*أمثلة عن الوثائق اإلدارية وتصنيفها.‬
    ‫قائمة المحتويات:‬
‫الفقرة الثالثة : آليات التدبير اإلداري بمؤسسات التربية والتعليم والعمومي‬
                                                ‫1-اإلدارة التربوية :‬
                                           ‫-بالمؤسسة االبتدائية‬
                                            ‫-بالثانوية اإلعدادية‬
                                             ‫-بالثانوية التأهيلية‬
                                 ‫-األدوار المتعددة لرئيس المؤسسة‬
                         ‫2- مجالس مؤسسات التربية والتعليم العمومي‬
                                    ‫-الغاية من وجود المجالس:‬
                                       ‫-أنواع مجالس المؤسسة‬
                      ‫-مجلس التدبير : اختصاصاته وتكوينه‬
                  ‫- المجلس التربوي : اختصاصاته وتكوينه‬
              ‫- المجالس التعليمية : اختصاصاتها وتكوينها‬
                   ‫-مجالس األقسام : اختصاصاتها وتكوينها‬
           ‫قائمة المحتويات:‬
                                              ‫ثـانيـا : التدبير التربوي :‬
                                              ‫1 - تنظيم العمل التربوي‬
                                    ‫1 . 1 تحسين تدبير التوزيع السنوي‬
                             ‫1 . 2 ضبط التنظيم الهيكلي للسنة الدراسية‬
          ‫1 . 3 التدبير االجتماعي من خالل تحسين تنظيم السنة الدراسية‬
                                   ‫1 . 4 تحسين تنظيم األسبوع التربوي‬
                                ‫1 . 5 معايير توزيع التالميذ على األقسام‬
                               ‫1 . 6 معايير توزيع األقسام على األساتذة‬
‫2 – تحسين تنفيذ المناهج واألنشطة التربوية واستعمال مصادر التعلم‬
                                  ‫3 – التأطير والتوجيه التربوي .‬
                           ‫تــقــديـم عـــام :‬
  ‫يندرج هذا العمل في سياق التكوين الخاص لفائدة األطر المكلفة بمهام اإلدارة التربوية‬
  ‫الجدد، وذلك لتعزيز القدرات التدبيرية لهذه الفئة، اعتبارا للدور الهام المنوط بها على‬
       ‫مستوى جودة تدبير المؤسسات التعليمية، مما يجعلها تنخرط بشكل كامل في تنفيذ‬
‫مقتضيات البرنامج االستعجالي، والتمكن من أدوات وتقنيات اإلدارة الحديثة المبنية على‬
   ‫التتبع اليومي لعملها وقراراتها وجعلها سليمة وخالية من العيوب الشكلية و المسطرية‬
‫مما يجعلها محصنة وغير مشوبة بعيب من العيوب التي تعرضها لدعاوي اإللغاء؛ وكذا‬
   ‫من استيعاب النصوص القانونية والمراسيم والقرارات الوزارية والمذكرات التنظيمية‬
                                                             ‫المتعلقة بالتدبير التربوي.‬

                        ‫من خالل ما سبق يمكن تقسيم موضوع المصوغة إلى قسمين :‬
                                             ‫1-التدبير اإلداري‬
                                             ‫2-التدبير التربوي‬
‫أوال : التدبير اإلداري‬
               ‫أوال : التدبير اإلداري‬
‫لمقاربة موضوع التدبير اإلداري واإلحاطة ببعض عناصره يستحسن‬
                    ‫التطرق إليه من خالل الجوانب التالية :‬

       ‫‪ ‬الفقرة األولى : التدبير اإلداري : مفهومه وظائفه‬
                      ‫وطرق تدبيره.‬
     ‫‪ ‬الفقرة الثانية : ماهية القرار اإلداري وكيفية تحصينه‬
                    ‫وأسلوب التواصل.‬
    ‫‪ ‬الفقرة الثالثة: آليات التدبير اإلداري بمؤسسات التربية‬
                    ‫والتعليم العمومي.‬
                  ‫الفقرة األولى :‬
‫التدبير اإلداري: مفهومه وظائفه وطرق تدبيره الحديثة‬

            ‫في هذه الفقرة سنتطرق إلى ثالث نقط :‬
                  ‫1. مفهوم التدبير اإلداري‬
                                 ‫2. وظائفه‬
                           ‫3. طرق تدبيره‬
             ‫1. مفهوم التدبير اإلداري :‬
  ‫انتقل مفهوم التدبير اإلداري من االعتماد على الرئاسة والتسيير الفردي إلى مفهوم‬
    ‫يعتمد القيادة الجماعية والعمل التشاركي، لتحقيق أهداف المؤسسة، وذلك مع‬
   ‫بروز كتاب األستاذ سيرز المتعلق بعلم اإلدارة، "طبيعة عملية اإلدارة، وإدارة‬
    ‫المدرسة العمومية بصفة خاصة" وذلك بإدخال تقنيات التدبير المقاوالتي إلى‬
     ‫القطاع العام وعبر تبني المقاربة الثالثية (االقتصاد – الفعالية – النجاعة ).‬

                           ‫ومن هنا أصبح دور المدير كقائد يقوم بعدة مهام وهي:‬

‫المبادرة والتصرف واقتراحات حلول جديدة تسهم في إثراء العمل اإلداري.‬      ‫‪‬‬
              ‫التشاور والتشارك واإلنصات للفرقاء وتعزيز تبنيهم للعمل .‬   ‫‪‬‬
                              ‫التواصل مع المربين والمتعلمين والشركاء.‬   ‫‪‬‬
                  ‫التنشيط الفعال لمجالس المؤسسة وألدوار العاملين بها.‬   ‫‪‬‬
                               ‫تنسيق أعمال المجالس وأعمال المدرسين.‬     ‫‪‬‬
                    ‫ب- وظائف التدبير اإلداري:‬
                                     ‫" هذه الوظائف فيما يلي:‪ SEARS‬لخص األستاذ سيرز "‬
    ‫-التخطيط : اإلعداد المسبق ألي عمل، وقد عرف التخطيط من قبل األستاذ فايول " بأنه أن تتنبأ وتخطط‬
                  ‫وتنظم وتصدر األوامر وأن تنسق وتراقب" كما عرف أيضا من قبل فريدريك تايلور بأنه‬
   ‫"أن تعرف اإلدارة بالضبط ماذا تريد، ثم تتأكد أن األفراد يؤدونه بأحسن وأرخص طريقة ممكنة انظر كتاب‬
                                                            ‫"اإلدارة عملية ونظام" لألستاذ كامل بربر.‬
                                                                        ‫أما المراحل العامة للتخطيط فهي :‬
                                                                                       ‫1 – تحديد األهداف‬
                                                                                      ‫2 – جمع المعلومات‬
                                                                                   ‫3 – وضع االفتراضات‬
                                                                                         ‫4 – تحديد البدائل‬
                                                                                ‫5 – التنفيذ وتقويم النتائج‬
                                                    ‫-التنظيم: تحديد مسار وكيفية اإلنجاز مع توزيع المهام.‬
 ‫-القيادة : ونعني بذلك (فن استخدام األفراد وتنسيق جهودهم لتحقيق أهداف محددة ومدروسة) كما نعني بذلك‬
  ‫أيضا ( مقدرة فرد أو شخص ما في التأثير على آخرين من أجل تنفيذ أهداف معينة) عموما فالقائد يقوم‬
                                                                                            ‫بعمليتين :‬
                   ‫1 – التوجيه كقائد يوجه العملية التربوية ويسهر على حسن سير عمل العاملين بالمؤسسة‬
                                                ‫2-التنسيق: التوفيق واالنسجام بين مكونات جميع العاملين.‬
                                                     ‫-المراقبة : تقويم العمل بما يتالءم وأهداف المؤسسة.‬
‫-التحفيز : ويقصد بذلك تهيئ الظروف المواتية المادية والمعنوية وتشجيعهم كي يقدموا أفضل ما لديهم ويلجأ‬
                                                             ‫إليه للدفع بشروط تحسين األداء اإلداري.‬
           ‫ج-طرق التدبير الحديثة :‬
‫برزت مقاربات مختلفة في مجال تدبير اإلدارة الحديثة ألجل تطوير‬
‫األداء اإلداري وتمكين المؤسسات من أداء وظائفها لبلوغ األهداف‬
                   ‫والغايات بكيفية فعالة وهذه األساليب نوعان :‬
        ‫النوع األول : يتخذ من موضوع عمل اإلدارة أسلوبا للعمل‬
          ‫النوع الثاني : يتخذ من العنصر البشري أسلوبا خاصا به‬

    ‫فالنوع األول : أساليبه عملية وسنتطرق إليها من خالل ما يلي :‬
                                  ‫-التدبير بالمشاريع‬
                                  ‫-التدبير باألهداف‬
                                    ‫-التدبير بالنتائج‬
         ‫النوع االول/التدبير بالمشاريع :‬
‫يرتكز هذا األسلوب على النظرة الشمولية لمشروع المؤسسة، ويعتمد في‬
                                                 ‫ذلك على ما يلي :‬
                                     ‫» تشخيص الواقع‬
                                      ‫» إبراز األهداف‬
                                 ‫» خطة محكمة للعمل‬
               ‫» توزيع العمل على العاملين بالمؤسسة‬
                             ‫» مرحلة االنجاز والتنفيذ‬
                      ‫» تقويم العمل وتصحيح األخطاء‬
                                  ‫» تتبع مراحل العمل‬
   ‫ومن خالل هذه المراحل يتضح أن المشروع يتسم بالتكامل والتناسق.‬
        ‫النوع االول/التدبير باألهداف:‬
                                           ‫أسلوب في التدبير يعتمد على مايلي :‬
                                              ‫– األهداف العامة‬
                                           ‫– األهداف اإلجرائية‬
                                        ‫– مدى القابلية لإلنجاز‬
                             ‫– الوسائل المعتمدة إلنجاز المشروع‬

‫تبعا لذلك فإن العاملين بالمؤسسة يتفقون على أهداف مشتركة ويتعاونون على تحقيقها.‬
      ‫ولكي تكون النتيجة جيدة البد من اتصاف األهداف المرجوة بالمواصفات التالية :‬
                                                        ‫– الوضوح‬
                                                           ‫– الدقة‬
                                                ‫– القابلية لإلنجاز‬
                                                       ‫– المعقولية‬
                                            ‫– االستجابة للحاجيات‬
                                                ‫– القابلية للقياس‬
                                             ‫– تحديد مدة اإلنجاز.‬
         ‫النوع االول/التدبير بالنتائج :‬
       ‫أسلوب يعتمد على النتيجة االستراتيجية كهدف عام. وهذه‬
    ‫النتيجة االستراتيجية ترتبط بمجموعة من العناصر تعتبر‬
‫كنتائج وسطية. والنتيجة االستراتيجية توحد بين جميع النتائج‬
 ‫األخرى، وعلى مدى تحقق النتائج بأقل قدر من األخطاء أو‬
         ‫انعدامها مع مراعاة عامل تدبير الوقت في اإلنجاز .‬
                    ‫وتتصف النتائج الجيدة بمواصفات أهمها :‬
                                    ‫– القابلية للتحقيق‬
                      ‫– القابلية للقياس بواسطة مؤشرات.‬
        ‫النوع الثاني/التدبير:الشخصاني‬

                                 ‫أما النوع‬
‫الثاني من األساليب المعتمدة في اإلدارة من‬
                 ‫حيث العنصر البشري فهي :‬
                         ‫-األسلوب السلطوي‬
                          ‫-األسلوب العاطفي‬
                         ‫-األسلوب التشاركي‬
                         ‫-األسلوب التقاعسي‬
     ‫النوع الثاني/التدبير: الشخصاني:‬
                                      ‫وهذه األساليب ينظر إليها من خالل :‬
                                         ‫-الرئيس، والمرؤوسين، والوسط.‬
  ‫فالرئيس ينظر إليه من خالل قيمه ودرجة ثقته في موظفيه وميوالته الطبيعية‬
                                         ‫وموقفه من المخاطرة وتكوينه.‬
   ‫أما المرؤوسين فينظر إليهم من خالل قدرتهم على تحمل المسؤولية، ودرجة‬
‫اهتمامهم بالمشاركة في اتخاذ القرار أو درجة انخراطهم في أنشطة المؤسسة‬
                                                         ‫وتمثل أهدافها.‬
                                           ‫أما الوسط فينظر إليه من خالل :‬
                           ‫‪‬األعراف السائدة داخل المؤسسة‬
                         ‫‪‬نوعية القرارات التي يجب اتخاذها‬
                                            ‫‪‬حجم المؤسسة.‬
            ‫الفقرة الثانية :‬
‫ماهية القرار اإلداري وكيفية تحصينه وأسلوب‬
               ‫التواصل.‬
           ‫أ-تعريف القرار اإلداري :‬

‫القرار اإلداري هو كل تصرف قانوني يتم اإلفصاح من خالله‬
 ‫عن إرادة اإلدارة التي يترتب عنها آثارا قانونية يكتسب‬
‫المخاطبون فيها حقوقا أو يلتزمون بواجبات سواء كان ذلك‬
           ‫القرار تنظيميا أو فرديا أو جماعيا.‬
            ‫طبيعة القرار اإلداري :‬


‫أن يقوم كل قرار إداري على سبب يبرره، مما‬
 ‫يجعله يتسم بالمرجعية القانونية أو الواقعية التي‬
  ‫تبرر صدوره. وهذا السبب هو مناط الرقابة‬
                    ‫القضائية .‬
        ‫خصائص القرار اإلداري :‬
         ‫‪ ‬أن يكون صادرا عن جهة إدارية‬
    ‫‪ ‬أن يكون صادرا عن أصحاب االختصاص‬
              ‫‪ ‬أن تترتب عنه آثار قانونية.‬

‫وال يمكن للقرار اإلداري أن ينتج آثارا قانونية ما‬
   ‫لم يتم تبليغ المعني باألمر وتعليل القرار‬
                    ‫الصادر.‬
        ‫أهمية تبليغ القرار اإلداري :‬
                                 ‫يتم تبليغ القرار اإلداري:‬
‫• إما بالنشر عن طريقة الجريدة الرسمية بالنسبة للقرارات‬
                                            ‫التنظيمية.‬
  ‫• عن طريق كتابة الضبط أو المفوض القضائي أو البريد‬
    ‫المضمون مع اإلشعار بالتوصل فيما يخص القرارات‬
                                   ‫الفردية والجماعية.‬
    ‫نموذج من القرارات اإلدارية الملغاة بسبب عدم التبليغ :‬

         ‫قرار المجلس األعلى عدد 609 بتاريخ 3002/21/11‬
               ‫ملف إداري عدد 3002/1/4/678 :‬

 ‫قضية السيدة بديعة أباكريم "...حيث إن ثبوت تبليغ اإلنذار‬
‫بالعودة إلى الوظيفة ... يجعل االحتجاج بمقتضيات الفصل 57‬
 ‫مكرر من قانون الوظيفة العمومية بدون محل كما أن السبب‬
    ‫الذي يبرر إلغاء قرار العزل هو عدم سلوك المسطرة‬
                ‫التأديبية العادية في اتخاذه..."‬
        ‫أهمية تعليل القرار اإلداري :‬
‫يتم تعليل القرار اإلداري بإبراز المعطيات القانونية والواقعية‬
                               ‫التي بني عليها هذا القرار.‬
                    ‫أن يكون مبررا تبريرا منطقيا ومشروعا.‬
   ‫نموذج من القرارات اإلدارية الملغاة بسبب عدم التعليل :‬

  ‫الحكم عدد 8 المؤرخ في 6002/10/01 في الملف رقم 4/574 المحكمة اإلدارية بفاس‬


 ‫(قضية السيد حميد البحرية) والقاضي بإلغاء قرار السيد‬
‫النائب بعدم نقل المدعي"...خاصة وأن السيد النائب اإلقليمي‬
‫المطعون في قراره لم يدل بما يبرر بقبول اختياره لألستاذة‬
 ‫أ.م. من أساتذة مادة العلوم الطبيعية العاملين بالمؤسسات‬
 ‫المتواجدة في اإلقليم وذلك خارج نطاق الحركة االنتقالية‬
                         ‫المحلية.‬
           ‫ب- تحصين القرار اإلداري :‬


‫نصت المادة 02 من القانون رقم 14/09 المحدث للمحاكم اإلدارية على‬
   ‫ما يلي "كل قرار إداري صدر من جهة غير مختصة أو لعيب في‬
  ‫شكله أو النحراف في السلطة، أو النعدام التعليل أو لمخالفة القانون‬
    ‫يشكل تجاوزا في استعمال السلطة يحق للمتضرر الطعن فيه أمام‬
                                           ‫الجهة القضائية المختصة"‬
             ‫ب- تحصين القرار اإلداري :‬
 ‫انطالقا من هذه المادة يتضح بأن القرار اإلداري المحصن ضد دعاوى اإللغاء يتسم‬
                                                           ‫بالصفات التالية:‬
                                       ‫1. أن يكون صادرا عن ذوي االختصاص.‬
                               ‫2. أن يخلو القرار من أي عيب من العيوب الشكلية‬
         ‫3. أن يخلو القرار من أي عيب من عيوب االنحراف في استعمال السلطة‬
                           ‫4. أن يخلو القرار من أي عيب من عيوب انعدام السبب‬
   ‫5. أن يخلو القرار من أي عيب من العيوب المتعلقة بالخطأ في التكييف القانوني‬
               ‫6. أن يخلو القرار من أي عيب من العيوب المتعلقة بمخالفة القانون‬
‫7. أن يخلو القرار من أي عيب من العيوب المتعلقة بالمس بقاعدة الحقوق المكتسبة‬
           ‫ج- أسلوب التواصل اإلداري:‬
‫اختارت اإلدارة أسلوبا خاصا لمخاطبة المتعاملين معها، وهذا األسلوب اإلداري له‬
                                                   ‫مبادئ يتميز بها وهي :‬
                                                 ‫1 - احترام التسلسل اإلداري:‬
                                                        ‫خضوع المرؤوس لرئيسه‬        ‫–‬
                                  ‫توجيه المراسلة عبر قناة الرئيس وتحت إشرافه‬       ‫–‬
                                                        ‫تلقي التعليمات من الرئيس‬   ‫–‬
                              ‫حمل المراسالت اسم اإلدارة التي ينتمي إليها الموظف‬    ‫–‬
                                                                      ‫2 -المسؤولية:‬
                                                              ‫– توقيع المراسالت‬
                                                               ‫– بيان الجهة الموقعة‬
                                                          ‫– اإلشارة إلى صفة الموقع‬
                ‫المسؤولية اإلدارية.‬   ‫– االبتعاد عن ضمير المبني للمجهول تطبيقا لمبدإ‬
               ‫ج- أسلوب التواصل اإلداري:‬
                                                                      ‫-الموضوعية :‬       ‫3‬
‫أن اإلدارة مرفق عام غرضها األساسي خدمة الصالح العام وتحقيق المنفعة العامة بعيدا عن المصلحة‬
                                  ‫الشخصية. لذا يكون األسلوب اإلداري محايدا وفعاال وشفافا.‬
                                                                          ‫4- الحـــــــذر :‬
 ‫ويقتضي مبدأ الحذر من محرر المراسالت اإلدارية انتقاء الجمل والكلمات والتعابير المرنة، ألن من‬
                       ‫شأن عدم التقيد بميزة الحذر أن يورط اإلدارة وتصبح ملتزمة تجاه الغير.‬
                                                       ‫5-اللباقة والمجاملة:‬
  ‫استعمال عبارات وجمل مرنة ومتحضرة ولبقة، لكونها مظهرا من مظاهر احترام‬
    ‫التسلسل اإلداري وإعطاء انطباع إيجابي على الصورة الخارجية لإلدارة في‬
                                                       ‫تعاملها مع الغير.‬
                ‫ج- أسلوب التواصل اإلداري:‬
                                                                                ‫6-الوضوح:‬
     ‫:الجودة واألناقة والدقة والبالغة في األسلوب اإلداري الذي له ارتباط وثيق مع السلطة العمومية‬
‫والعالقة مع المواطنين وخدمة الصالح العام، مما يجعل األسلوب اإلداري بعيدا عن اإلستطرادات‬
                                           ‫والجمل االعتراضية الزائدة والصيغ األكثر تعقيدا.‬
                                                                               ‫7-الشمولية :‬
                    ‫:أن يكون األسلوب اإلداري عاما وخاليا من األخطاء النحوية واللغوية والحشو.‬
                       ‫أمثلة عن الوثائق اإلدارية وتصنيفها‬

      ‫وثائق إدارية لإلخبار :‬                       ‫وثائق إدارية عامة :‬
          ‫•اإلعالن‬                 ‫•المذكرة‬                            ‫•ورقة اإلرسال‬
             ‫•البالغ‬    ‫•التقرير الموجز (عرض‬                                  ‫•الرسالة‬
        ‫•االستدعاء‬                     ‫حال)‬                           ‫•الرسالة الدورية‬
            ‫•الدعوة‬         ‫•التقرير المفصل‬
   ‫•بطاقة المعلومات‬                 ‫•البرقية‬


‫وثائق إدارية للتعليمات أو السلطة :‬                 ‫وثائق إدارية لإلثبات :‬
                                      ‫•المنشور‬                              ‫•المحضر‬
                                     ‫•التعليمات‬                   ‫•محاضر االجتماعات‬
                              ‫•المذكرة اإلدارية‬                               ‫•االلتزام‬
                              ‫•أمر القيام بمهمة‬                               ‫•الشهادة‬
                                        ‫•اإلنذار‬
                                         ‫•األمر‬
            ‫أمثلة عن الوثائق اإلدارية وتصنيفها‬

‫هذه على العموم نماذج وأمثلة عن بعض القرارات اإلدارية وتصنيفها‬
                                ‫على سبيل المثال ال الحصر.‬

               ‫وهناك نوعان آخران من الوثائق المعتمد عليها إداريا وهي :‬
                               ‫أ الوثائق القانونية :‬
               ‫مثل : -الظهير – المرسوم – القرار – العقد-‬
                               ‫ب الوثائق الثانوية :‬
           ‫مثل :-الدراسة – البحث أو االستمارة – النموذج‬
                     ‫الفقرة الثالثة :‬
‫آليات التدبير اإلداري بمؤسسات التربية والتعليم العمومي.‬


‫لقد حدد المرسوم الملكي رقم 673.20.2 بتاريخ 71 يوليوز 2002،‬
 ‫بمثابة النظام األساسي الخاص بمؤسسات التربية والتعليم العمومي‬
                                        ‫هذه اآلليات فيما يلي:‬
                             ‫1-اإلدارة التربوية.‬
   ‫2-مجالس مؤسسات التربية والتعليم العمومي.‬
                      ‫1-اإلدارة التربوية :‬
                                                     ‫*بالنسبة للمدرسة االبتدائية :‬
                 ‫-المدير – األستاذ المكلف بتسيير فرع المدرسة االبتدائية‬
                                                      ‫*بالنسبة للثانوية اإلعدادية :‬
‫-المدير – الحارس العام للخارجية - الحارس العام للداخلية (في حالة توفر‬
                              ‫المؤسسة على أقسام داخلية أو مطاعم إعدادية)‬
                                                       ‫*بالنسبة للثانوية التأهيلية :‬
     ‫-المدير – الناظر – مدير الدروس (في حالة توفر المدرسة على أقسام‬
                                     ‫تحضيرية أو أقسام شهادة التقني العالي)‬
‫-رئيس األشغال بالنسبة للمؤسسات التقنية – حارس عام للخارجية – حارس‬
  ‫عام للداخلية (في حالة توفر المؤسسة على أقسام داخلية أو مطاعم إعدادية).‬
       ‫األدوار المتعددة لرئيس المؤسسة وتنوعها:‬
                                                    ‫-إدارة شؤون المؤسسة‬
‫-رئاسة مجلس التدبير والمجلس التربوي والمجالس التعليمية ومجالس األقسام.‬
                                   ‫-تدبير الموارد البشرية العاملة بالمؤسسة‬
   ‫-السهر على إعداد برنامج العمل السنوي الخاص بأنشطة المؤسسة ومراحل‬
                                                         ‫تتبع إنجازها.‬
                ‫-وضع التقرير السنوي العام المتعلق بنشاط وسير المؤسسة.‬
          ‫-اإلشراف على عملية تحصيل التالميذ ومراقبة أعمالهم وتوجيههم.‬
         ‫-مراقبة مواظبة التالميذ والسهر على تطبيق النظام الداخلي للمؤسسة‬
       ‫األدوار المتعددة لرئيس المؤسسة وتنوعها:‬

  ‫-اإلشراف على مختلف األنشطة التربوية للتالميذ والسهر على سير النوادي‬
                            ‫التربوية والتقنية والصحية والبيئية والحقوقية.‬
      ‫-الحرص على التواصل الداخلي ومع اآلباء واألمهات ومحيط المؤسسة‬
                                                                  ‫عموما.‬
‫-الحرص على النظام داخل المؤسسة وعلى سالمة التالميذ وصيانة الممتلكات.‬
       ‫-اإلشراف على إعداد مشروع ميزانية المؤسسة وتتبع مراحل اإلنجاز.‬
                  ‫-تمثيل الوزارة لدى السلطات العمومية والهيئات المنتخبة.‬
       ‫-اقتراح مشاريع الشراكات مع باقي الفاعلين والسهر على تدبيرها بعد‬
                                                        ‫المصادقة عليها.‬
   ‫مجالس مؤسسات التربية والتعليم العمومي:‬
           ‫*غاية المشرع من وجود المجالس بمؤسسات التربية والتعليم العمومي :‬
‫يهدف المشرع من وجود هذه المجالس داخل مؤسسات التربية والتعليم العمومي إلى :‬
‫• ترسيخ نهج الالمركزية والالتمركز الذي اعتمدته الوزارة منذ إحداث األكاديميات‬
                          ‫الجهوية للتربية والتكوين بموجب القانون رقم 00-70.‬
        ‫• وضع آليات جديدة للتأطير والتدبير التربوي واإلداري والمالي للمؤسسة.‬
   ‫• االشتراك الفعلي لألطر التربوية واإلدارية والتالميذ وجمعيات اآلباء في تدبير‬
                   ‫شؤون المؤسسة وجعلهم أكثر إحساسا بمسؤولياتهم وواجباتهم.‬
   ‫• إقرار حكامة جيدة لتدبير شؤون المؤسسة تعتمد ثقافة التعاقد بالنتائج ومشروع‬
                                                                     ‫المؤسسة.‬
‫مجالس مؤسسات التربية والتعليم العمومي:‬
                         ‫أنواع مجالس المؤسسة:‬
                        ‫‪ ‬مجلس التدبير‬
                      ‫‪ ‬مجلس التربوي‬
                    ‫‪ ‬المجالس التعليمية‬
                     ‫‪- ‬مجالس األقسام‬
‫اختصاصات مجالس المؤسسات‬
    ‫وتركيبتها البشرية‬
  ‫اختصاصات مجلس التدبير وتركيبته البشرية:‬
                                           ‫1- اختصاصات مجلس التدبير :‬
      ‫دراسة برامج عمل المجلس التربوي والمجالس التعليمية ووضعها في إطار‬         ‫•‬
                                    ‫برنامج عمل المؤسسة والمصادقة عليها،‬
  ‫دراسة برنامج العمل السنوي الخاص بأنشطة المؤسسة وتتبع مراحل إنجازها ،‬         ‫•‬
‫دراسة التدابير المالئمة لضمان صيانة المؤسسة ودراسة حاجيات المؤسسة للسنة‬        ‫•‬
                                                                   ‫الموالية.‬
        ‫اقتراح النظام الداخلي للمؤسسة وعرضه على مصادقة مجلس األكاديمية.‬        ‫•‬
 ‫اإلطالع على القرارات الصادرة عن المجالس األخرى ونتائج أعمالها واستغالل‬        ‫•‬
                              ‫معطياتها للرفع من المستوى التدبيري بالمؤسسة.‬
‫التركيبة البشرية لمجلس التدبير حسب األسالك التعليمية :‬

                                                 ‫-بالنسبة للمدرسة االبتدائية :‬
                                               ‫أ - مدير المؤسسة بصفته رئيسا‬
                    ‫ب – ممثل واحد عن هيئة التدريس عن كل مستوى دراسي‬
                                 ‫ج- ممثل واحد عن األطر اإلدارية أو التقنية‬
                                          ‫د- رئيس جمعية آباء وأولياء التالميذ‬
      ‫ه – ممثل عن المجلس الجماعي الذي توجد المؤسسة داخل نفوذه الترابي.‬
‫التركيبة البشرية لمجلس التدبير حسب األسالك التعليمية :‬

                                                 ‫-بالنسبة للثانوية اإلعدادية :‬
                                              ‫أ - مدير المؤسسة بصفته رئيسا‬
                                                   ‫ب – حارس عام للخارجية‬
  ‫ت – حارس عام للداخلية (في حالة توفر المؤسسة على أقسام داخلية أو مطاعم‬
                                                                  ‫إعدادية).‬
                        ‫ج- ممثل واحد عن هيئة التدريس عن كل مادة دراسية.‬
                                            ‫د- مسير المصالح المادية والمالية‬
                                        ‫ه - رئيس جمعية آباء وأولياء التالميذ‬
      ‫و - ممثل عن المجلس الجماعي الذي توجد المؤسسة داخل نفوذه الترابي.‬
‫التركيبة البشرية لمجلس التدبير حسب األسالك التعليمية :‬

                                                  ‫-بالنسبة للثانوية التأهيلية:‬
                                              ‫أ - مدير المؤسسة بصفته رئيسا‬
 ‫ب – مدير الدراسة في حالة توفر المؤسسة على أقسام تحضيرية أو أقسام شهادة‬
                                                             ‫التقني العالي.‬
                                                                  ‫ت – الناظر‬
                                    ‫-رئيس األشغال بالنسبة للمؤسسات التقنية‬
                                                    ‫د - حارس عام للخارجية‬
    ‫ه – حارس عام للداخلية (في حالة توفر المؤسسة على أقسام داخلية أو مطاعم‬
                                                                 ‫إعدادية).‬
‫التركيبة البشرية لمجلس التدبير حسب األسالك التعليمية :‬

                                           ‫-بالنسبة للثانوية التأهيلية: (تابع)‬
                      ‫و - ممثل واحد عن هيئة التدريس عن كل مادة دراسية.‬
                               ‫ع – ممثلين اثنين عن األطر اإلدارية والتقنية‬
                                          ‫ي - مسير المصالح المادية والمالية‬
                                            ‫غ – مستشار في التوجيه التربوي‬
                                       ‫ر - رئيس جمعية آباء وأولياء التالميذ‬
      ‫خ - ممثل عن المجلس الجماعي الذي توجد المؤسسة داخل نفوذه الترابي‬
                                       ‫ن – ممثلين اثنين عن تالمذة المؤسسة‬
 ‫التركيبة البشرية لمجلس التدبير حسب األسالك التعليمية :‬


 ‫يجوز لمدير المؤسسة بصفته رئيسا لمجلس التدبير أن‬
‫يدعو لحضور اجتماع المجلس على سبيل االستشارة‬
‫كل شخص يرى فائدة في حضوره بما في ذلك ممثلين‬
  ‫عن تالميذ المدرسة االبتدائية والثانوية اإلعدادية.‬
     ‫كيفية اختيار أعضاء مجلس التدبير :‬
                                            ‫1- الهيئة الناخبة :‬
                                     ‫-بالنسبة للتعليم االبتدائي :‬
   ‫*يعد ناخبين النتخاب ممثل واحد عن هيئة التدريس عن كل‬
 ‫مستوى دراسي من مستويات المرحلة االبتدائية، جميع أطر‬
                        ‫التدريس العاملة بالمدرسة االبتدائية.‬
  ‫*يعد ناخبين النتخاب ممثل واحد عن األطر اإلدارية والتقنية‬
‫بالمدرسة االبتدائية، جميع األطر المذكورة العاملة بالمؤسسة‬
      ‫كيفية اختيار أعضاء مجلس التدبير :‬
                                             ‫-بالنسبة للتعليم الثانوي اإلعدادي :‬

 ‫*يعد ناخبين النتخاب ممثل واحد عن هيئة التدريس عن كل مادة دراسية بالثانوية‬
                      ‫اإلعدادية، أطر تدريس جميع المواد الدراسية بالمؤسسة.‬

‫*يعد ناخبين النتخاب ممثلين اثنين عن األطر اإلدارية، والثقنية بالثانوية اإلعدادية،‬
                                         ‫جميع األطر المذكورة العاملة بالمؤسسة.‬
     ‫كيفية اختيار أعضاء مجلس التدبير :‬
                                             ‫-بالنسبة للتعليم الثانوي التأهيلي :‬

‫*يعد ناخبين النتخاب ممثل واحد عن هيئة التدريس عن كل مادة دراسية بالثانوية‬
                      ‫التأهيلية، أطر تدريس جميع المواد الدراسية بالمؤسسة.‬

‫*يعد ناخبين النتخاب ممثلين اثنين عن تالميذ الثانوية التأهيلية منتديات اثنان عن‬
                 ‫تالميذ كل مستوى دراسي من مستويات المرحلة التأهيلية.‬

‫*يعد ناخبين النتخاب ممثلين اثنين عن األطر اإلدارية، والثقنية بالثانوية التأهيلية،‬
                                         ‫جميع األطر المذكورة العاملة بالمؤسسة.‬
      ‫تنظيم عملية االقتراع بمجلس التدبير:‬
  ‫-ينتخب أعضاء مجلس تدبير مؤسسات التربية والتعليم بطريقة التصويت السري المباشر.‬
    ‫-تعد الئحة ناخبي أعضاء المجلس من لدن مديري مؤسسات التربية والتعليم وتعلق قبل‬
                                                            ‫أسبوع من تاريخ التصويت.‬
‫-عملية التحقق من التقييدات تتم في ظرف الثالثة أيام الموالية لغلق الالئحة ، وتقديم شكايات‬
                                            ‫بشأن مضمون التقييدات الواقعة في الالئحة.‬
‫-يبث مدير المؤسسة المعنية في هذه الشكايات والرد عليها قبل انتهاء أجل إيداع الترشيحات‬
                                                       ‫-طلبات الترشيح تودع مقابل وصل.‬
                     ‫-يلغى كل ترشيح ثبتت عدم أهلية صاحبه بعد التاريخ المحدد إليداعه.‬
      ‫-يقدم الناخب حسب وضعه لورقة التصويت "بطاقة التعريف الوطنية أو إحدى وثائق‬
                                                                     ‫التعريف الرسمية.‬
 ‫-يأخذ الناخب ظرفا وورقة تصويت ويكتب بنفسه عليها اسم المرشح ثم يودعه في صندوق‬
                                      ‫االقتراع ثم يوقع في الالئحة االنتخابية أمام اسمه.‬
            ‫اجتماعات مجلس التدبير :‬
  ‫-يجتمع مجلس التدبير بدعوة من رئيس المؤسسة كلما دعت الضرورة‬
                             ‫لذلك أو على األقل مرتين في السنة.‬
‫-يشترط لصحة مداوالت المجلس حضور ما ال يقل عن نصف األعضاء‬
 ‫في الجلسة األولى وفي حالة عدم اكتمال النصاب يوجه استدعاء ثان‬
                   ‫في ظرف أسبوع ثم يكون النصاب بالحاضرين.‬
 ‫-تتخذ القرارات بأغلبية األصوات فإن تعادلت رجح الجانب الذي ينتمي‬
                                                   ‫إليه الرئيس.‬
‫اختصاصات المجلس التربوي وتركيبته البشرية‬
       ‫1-اختصاصات المجلس التربوي:‬
               ‫إعداد مشاريع برامج السنة للعمل التربوي للمؤسسة.‬       ‫•‬
    ‫إعداد برامج األنشطة الداعمة والموازية وتتبع تنفيذها وتقويمها.‬    ‫•‬
‫برمجة االختبارات واالمتحانات المنظمة على صعيد المؤسسة وتتبع‬          ‫•‬
                                           ‫مختلف عمليات إنجازها‬
              ‫تنظيم األنشطة والمباريات الثقافية والرياضية والفنية.‬   ‫•‬
‫تقديم اقتراحات حول البرامج والمناهج التعليمية لعرضها على مجلس‬        ‫•‬
                                                       ‫األكاديمية.‬
                               ‫التنسيق بين مختلف المواد الدراسية.‬    ‫•‬
    ‫إبداء الرأي بشأن توزيع التالميذ على األقسام و كيفيات استعمال‬     ‫•‬
                                      ‫الحجرات واستعماالت الزمن‬
  ‫2- التركيبة البشرية للمجلس التربوي:‬
                                ‫بالنسبة للمدرسة االبتدائية.‬
                     ‫‪ ‬مدير المؤسسة بصفته رئيسا‬
‫‪ ‬ممثل واحد عن هيئة التدريس عن كل مستوى دراسي‬
                  ‫من مستويات المرحلة االبتدائية‬
        ‫‪ ‬رئيس جمعية آباء وأولياء تالميذ المؤسسة.‬
‫2- التركيبة البشرية للمجلس التربوي:‬
                              ‫بالنسبة للثانوية اإلعدادية:‬
                    ‫‪ ‬مدير المؤسسة بصفته رئيسا‬
                      ‫‪ ‬الحراس العامون للخارجية‬
‫‪ ‬ممثل واحد عن هيئة التدريس عن كل مادة دراسية‬
                   ‫‪ ‬مستشار في التوجيه التربوي‬
       ‫‪ ‬رئيس جمعية آباء وأولياء تالميذ المؤسسة.‬
      ‫2- التركيبة البشرية للمجلس التربوي:‬
                                                        ‫بالنسبة للثانوية التأهيلية:‬
                                                     ‫-مدير المؤسسة بصفته رئيسا‬
                                                                     ‫-مدير الدراسة‬
                                                                            ‫-الناظر‬
                                                                 ‫-الحراس العامون‬
                                                                   ‫-رئيس األشغال‬
                                                    ‫-مستشار في التوجيه التربوي‬
                                                 ‫-ممثلين اثنين عن تالميذ المؤسسة‬
                                                              ‫-رئيس جمعية اآلباء‬
‫-يتم تعيين أعضاء المجلس التربوي من لدن مدير األكاديمية الجهوية للتربية والتكوين‬
                                                                        ‫المعنية.‬
‫ويجتمع المجلس التربوي بدعوة من رئيسه كلما دعت الضرورة إلى ذلك وعلى األقل‬
                                                              ‫مرتين في السنة.‬
‫اختصاصات المجالس التعليمية وتركيبتها‬
                ‫البشرية‬
    ‫1- اختصاصات المجالس التعليمية:‬

 ‫‪ ‬دراسة وضعية تدريس المادة الدراسية وتحديد حاجياتها‬
                                             ‫التربوية‬
‫‪ ‬مناقشة المشاكل والمعوقات التي تعترض تطبيق المناهج‬
                            ‫وتقديم اقتراحات لتجاوزها.‬
                   ‫‪ ‬التنسيق بين مدرسي المادة الواحدة.‬
                             ‫‪ ‬تتبع نتائج تحصيل التالميذ‬
‫2- التركيبة البشرية للمجالس التعليمية :‬
         ‫بالنسبة للمدرسة االبتدائية والثانوية اإلعدادية :‬
                   ‫-المدير وجميع مدرسي المادة الدراسية‬

                            ‫بالنسبة للثانوية التأهيلية:‬
  ‫-المدير – مدير الدراسة- الناظر – وجميع مدرسي المادة‬
                                          ‫الدراسية.‬
‫اختصاصات مجالس األقسام وتركيبتها‬
              ‫البشرية‬
       ‫1-اختصاصات مجالس األقسام :‬
‫النظر بصفة دورية في نتائج التالميذ لتحديد وتنظيم عمليات‬        ‫‪‬‬
                                              ‫الدعم والتقوية‬
    ‫اتخاذ قرارات انتقال التالميذ إلى المستويات الموالية أو‬     ‫‪‬‬
                            ‫السماح لهم بالتكرار أو فصلهم‬
 ‫دراسة وتحليل طلبات التوجيه وإعادة التوجيه والبث فيها.‬         ‫‪‬‬
 ‫اقتراح القرارات التأديبية في حق التالميذ غير المنضبطين‬        ‫‪‬‬
                                               ‫وفق القانون.‬
‫التركيبة البشرية لمجالس األقسام‬
                    ‫بالنسبة للمدرسة االبتدائية:‬
                         ‫‪ ‬مدير المؤسسة‬
            ‫‪ ‬جميع مدرسي القسم المعني‬
                     ‫بالنسبة للثانوية اإلعدادية:‬
                         ‫‪ ‬مدير المؤسسة‬
                      ‫‪ ‬الحراس العامون‬
           ‫‪ ‬مستشار في التوجيه التربوي‬
            ‫‪ ‬جميع مدرسي القسم المعني‬
               ‫‪ ‬ممثل عن جمعية اآلباء‬
          ‫التركيبة البشرية لمجالس األقسام‬
                                               ‫بالنسبة للثانوية التأهيلية:‬
                                                 ‫‪ ‬مدير المؤسسة‬
                                                  ‫‪ ‬مدير الدراسة‬
                                     ‫‪ ‬الحراس العامون للخارجية‬
                                    ‫‪ ‬مستشار في التوجيه التربوي‬
                                     ‫‪ ‬جميع مدرسي القسم المعني‬
                                        ‫‪ ‬ممثل عن جمعية اآلباء‬
 ‫وعند اجتماع مجلس القسم كهيأة تأديبية يضاف إلى أعضائه ممثل عن تالميذ القسم‬
                         ‫المعني يختار من بين زمالئه.‬
‫وتعقد مجالس األقسام اجتماعاتها في نهاية الدورات الدراسية المحددة بموجب النظام‬
                                  ‫المدرسي.‬
‫ثانــيا : التدبيـــر التـــــربوي‬
            ‫ثانــيا : التدبيـــر التـــــربوي‬
    ‫لكي تعرف المؤسسة التعليمية تدبيرا تربويا جيدا البد للعناصر البشرية المكلفة‬
   ‫بإدارتها أن تتوفر على مجموعة من الكفايات والمهارات والتقنيات في تنظيم‬
       ‫العمل التربوي، وسهر على تحسين تنفيذ المناهج وتنظيم إعداد األنشطة‬
 ‫المدرسية الداعمة والمندمجة، وتيسير استعمال مصادر التعلم، واإلشراف على‬
‫تأطير األساتذة، وتقويم عمليات التعلم والتعليم، وهو ما يستلزم التمكن من أهداف‬
       ‫مترابطة تتفاعل في إنماء كفاية التدبير التربوي، ليكون المدبر قادرا على‬
                                ‫استيعاب وتمثل مجموعة من العناصر أهمها :‬
                                         ‫1 – تنظيم العمل التربوي‬
                      ‫2 – تحسين تنفيذ المناهج واألنشطة التربوية‬
               ‫3 – تأطير األساتذة والقيام بعمليات التوجيه والتتبع‬
            ‫1 – تنظيم العمل التربوي :‬
                                      ‫إن الهدف من هذا العنصر هو :‬
     ‫‪ ‬أن يتمكن المدير (ة) من المهارات واإلجراءات األساسية‬
                                  ‫المتعلقة بالتنظيم التربوي.‬
 ‫‪ ‬أن يعالج المشكالت المتعلقة بالتنظيم التربوي، ويبحث لها عن‬
                                             ‫حلول مالئمة.‬
‫‪ ‬أن يشرف على إعداد البرامج السنوية للعمل التربوي للمؤسسة‬
               ‫‪ ‬أن يفعل أنشطة الحياة المدرسية في المؤسسة.‬
        ‫‪ ‬أن يفعل مضامين المذكرة الخاصة بالدخول المدرسي.‬
         ‫1 – تنظيم العمل التربوي :‬
         ‫ولضبط وتنظيم العمل التربوي يجب األخذ بالمقاربة التالية:‬
                                  ‫1 . 1 تحسين تدبير التوزيع السنوي‬
                      ‫‪ ‬اإلحاطة بمختلف المواد والوحدات الدراسية‬
    ‫‪ ‬اإللمام بالغالف الزمني للوحدات والمواد في األسالك التعليمية‬
              ‫‪ ‬بيان نوع القضايا التي يطرحها تدبير التوزيع السنوي‬
                       ‫1 . 2 ضبط التنظيم الهيكلي للسنة الدراسية :‬
‫‪ ‬الوعي بضرورات توزيع فقرات البرامج الدراسية على مدار السنة‬
                                            ‫وحسب أسابيع السنة‬
  ‫‪ ‬أهمية التقويم التشخيصي والدعم العالجي مع بداية السنة الدراسية‬
‫‪ ‬احترام فترات وآليات تقويم ودعم التالميذ وإنجاز األنشطة الموازية‬
      ‫1 – تنظيم العمل التربوي :‬
‫1 . 3 التدبير االجتماعي من خالل تحسين تنظيم السنة الدراسية :‬
                 ‫‪ ‬تدبير واحترام إيقاعات الزمن المدرسي‬
              ‫‪ ‬تفعيل أدوار الحياة المدرسية داخل المؤسسة‬
    ‫‪ ‬تحقيق التفاعل اإليجابي مع المحيط المباشر للمؤسسة‬
‫‪ ‬مراعاة متطلبات الحياة االجتماعية واالقتصادية والثقافية‬
                                         ‫لمحيط المؤسسة‬
               ‫‪ ‬عدم اإلخالل بالتنظيم العام للسنة الدراسية‬
          ‫‪ ‬احترام المقرر الوزيري لتنظيم السنة الدراسية‬
             ‫1 – تنظيم العمل التربوي :‬
                                    ‫1 . 4 تحسين تنظيم األسبوع التربوي‬
                ‫‪ ‬التوزيع الجيد للزمن لممارسة مجموعة من األنشطة‬
                             ‫‪ ‬برمجة أنشطة الدعم مع نهاية األسبوع‬
     ‫‪ ‬إشراك الفريق التربوي في وضع وصياغة التوزيعات األسبوعية‬
                               ‫1 . 5 معايير توزيع التالميذ على األقسام‬
        ‫‪ ‬تمثل اإلشكاالت التي يطرحها سوء توزيع التالميذ على األقسام‬
‫‪ ‬التوجيهات التربوية والعملية لتحسين تدبير توزيع التالميذ على األقسام‬
        ‫1 – تنظيم العمل التربوي :‬
‫تعليل القرارات باإليجاب أو الرفض‬                         ‫معايير تشكيل األقسام الدراسية‬
                                                                         ‫سن المتمدرس‬
                                                                       ‫مستوى التحصيل‬
                                                 ‫الخصائص الفزيولوجية (الطول مثال)‬
                                    ‫المحافظة على تشكيلة القسم للسنة الدراسية السابقة‬
                                                               ‫األخذ باقتراحات األساتذة‬
                                        ‫األخذ برأي المجلس التربوي في توزيع التالميذ‬
                                          ‫مراعاة مكان السكنى (الجيران في قسم واحد)‬
                                   ‫الحاجيات الخاصة بالمتعلمين (التعثر الدراسي مثال)‬
                                                     ‫مشكالت التوافق (غير المنضبطين)‬
                                                   ‫الجنس (التلميذات في قسم واحد مثال)‬
                                             ‫تجانس الوضعية السوسيواقتصادية للتالميذ‬
                                                                 ‫تجانس الميول والطباع‬
                                                              ‫السلطة التقديرية للمدبرين‬
                                                     ‫العشوائية (عدم استعمال أي معيار)‬
     ‫1 – تنظيم العمل التربوي :‬

                ‫1 . 6 معايير توزيع األقسام على األساتذة:‬
           ‫‪ ‬اإلشكاالت التي يطرحها سوء إسناد األقسام لألساتذة‬
‫‪ ‬التوجيهات التربوية والتحليالت العملية لتحسين إسناد األقسام‬
                                                   ‫لألساتذة‬
      ‫1 – تنظيم العمل التربوي :‬
‫تعليل القرارات باإليجاب أو الرفض‬                           ‫معايير إسناد األقسام لألساتذة‬
                                                                    ‫التراضي بين األساتذة‬
                                                            ‫األخذ برأي المجلس التربوي‬
                                                                          ‫رغبات األساتذة‬
                                             ‫األقدمية في المؤسسة (في غياب التراضي)‬
                                                ‫األقدمية في المهنة (في غياب التراضي)‬
                                                         ‫الكفاءة المهنية المالئمة للمستوى‬
                                                                             ‫طلبات اآلباء‬
                                                                          ‫رغبات األساتذة‬
                                                                          ‫استشارة المفتش‬
                                                              ‫التناوب على مستوى معين‬
                                   ‫التجاوب مع الظروف الشخصية لألساتذة (أزواج تقارب‬
                                                                                  ‫السكنى)‬
                                                          ‫شخصية األستاذ ومدى استعداد‬
                                                                  ‫السلطة التقديرية للمدير‬
                                                                ‫المزج بين معايير مختلفة‬
‫1 – تنظيم العمل التربوي :‬
    ‫معالجة وضعيات مشكلة في التنظيم التربوي‬
    ‫إمكانيات المعالجة‬                               ‫بعض الوضعيات لالستئناس‬

                        ‫1 – عدم حصول التراضي بين أستاذين لرغبة كل منهما في‬
                                                          ‫تدريس مستوى معين‬

                            ‫2 – أستاذ زائد عن العدد المطلوب ما العمل لتحديد من‬
                                                   ‫سيكون في وضعية احتياطي‬

                            ‫3 – حاجة المؤسسة ألستاذ (بتكليف) نظرا لمرض أحد‬
                                                          ‫المدرسين بالمؤسسة‬

                           ‫4 – حصول تغيير في برنامج مع مادة في مستهل السنة‬
                                                                    ‫الدراسية‬
  ‫2 – تحسين تنفيذ المناهج واألنشطة التربوية‬
            ‫واستعمال مصادر التعلم:‬
                                ‫األهداف المتوخاة من الموضوع :‬
           ‫‪ ‬التمكن من أهم مستجدات المناهج والكتب المدرسية‬
‫‪ ‬استثمار نتائج التحصيل الدراسي لتنظيم عمليات الدعم والتقوية‬
  ‫‪ ‬اإلشراف على أنشطة البرنامج المحلي للمؤسسة من األنشطة‬
                                          ‫الداعمة والموازية‬
     ‫‪ ‬تنظيم استعمال الوسائل التعليمية ومصادر التعلم للدفع من‬
                               ‫كفايات المتعلمين والمتعلمات‬
        ‫3 – التأطير والتوجيه التربوي:‬
                              ‫األهداف المتوخاة من الموضوع :‬
   ‫‪ ‬استعمال المدير أساليب اإلشراف التربوي وتقنياته لتوجيه‬
                                                  ‫األساتذة‬
   ‫‪ ‬توجيه األساتذة الجدد وتنظيم تبادل التجارب والخبرات بين‬
                                                  ‫األساتذة‬
   ‫‪ ‬تتبع أنشطة التالميذ والسهر على توفير شروط التعلم الجيد‬
‫‪ ‬تبني وظائف اإلشراف وأنماطه لمساعدة المدرسين على إتقان‬
                               ‫عملهم وتجاوز الصعوبات.‬
‫شكرا على حسن تتبعكم‬

								
To top