العزل عن المرأة دراسة شرعية طبية

Document Sample
العزل عن المرأة دراسة شرعية طبية Powered By Docstoc
					  ‫العزل عن المرأة دراسة‬
        ‫شرعية طبية‬
‫تأليف الدكتور طارق الطواري‬
                                                                                       ‫املقدمة‬
   ‫احلمد هلل رب العاملني ، حنمده ونستعينه ، ونستغفره ونعوذ باهلل من شرور أنفسنا ومن سيئات‬
‫أعمالنا ، من يهده اهلل فال مضل له ، ومن يضلل فال هادي له ، وأشهد أن ال إله إال اهلل وحده ال‬
                   ‫شريك له و أشهد أن حممدا عبده ورسوله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد.‬
   ‫فلم تكن مسألة العزل أو وقف اجلماع قبل هنايته أو اإلنزال خارج الفرج من القضايا اجلديدة‬
  ‫الطارئة ، بل إن هذه الوسيلة كطريقة لتقليل التكاثر البشري أو لغريها من األسباب قد عرفت‬
                               ‫عند اليهود كما يف سفر التكوين (3838-10) يف قصة أوتان.‬
   ‫وعندما ظهر اإلسالم كانت هناك مث وسائل معروفة عند العرب للوقاية من محل املرأة ألسباب‬
                                            ‫مقبولة كانت أو مردودة ، وكان من أبرزها العزل.‬
 ‫وحيث أن اجملتمع املسلم بين على أسس إسالمية جديدة تناقض مفاهيم اجلاهلية يف غالبها ، كان‬
     ‫البد من معاجلة هذا املوروث وهذه املسألة ، إذ أن معاجلة اجلوانب املتعلقة باحلياة اإلنسانية‬
   ‫حازت على جزء كبري من اهتمام الرسول صلى اهلل عليه وسلم ومل تكن مسألة العزل باملسألة‬
       ‫اجملهولة يف حياة رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم وجمتمعه ، وإمنا كثر السؤال حوهلا وتناقل‬
   ‫الصحابة آراء اليهود ممن عاصروهم وعايشوهم يف املدينة إىل رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم.‬
 ‫ليأيت اجلواب النبوي على صور وأشكال عدة تضمنتها كثري من األحاديث فبعض األحاديث بني‬
‫فيها الرسول صلى اهلل عليه وسلم أن األمر بقدر ، مث أتبعه صلى اهلل عليه وسلم باالستنكار : فلم‬
                                                                         ‫يفعل أحدكم ذلك ؟‬
    ‫وجمموعة أخرى من األحاديث تدل على اإلباحة كقوله صلى اهلل عليه وسلم : اعزل عنها إن‬
                                                                                       ‫شئت.‬
‫وجمموعة أخرى من األحاديث تدل على اجلواز واإلباحة ورفع احلظر ، بشرط إذن الزوجة احلرة‬
                                             ‫، كحديث : ال يعزل أحدكم عن احلرة إال بإذهنا.‬
 ‫وأحاديث أخرى حمتملة فيها داللة على احلظر وحتتمل اإلباحة كقوله صلى اهلل عليه وسلم : " ال‬
                                                         ‫عليكم أن ال تفعلوا فإمنا هو القدر. "‬
       ‫وكان من أشد هذه األحاديث إشكاال ما ورد يف تسمية العزل بالوأد اخلفي ، أو املوؤودة‬
                                                                          ‫الصغرى أو الغيلة.‬
     ‫وهذا اإلختالف يف حديث رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم له أسباب متعلقة بالزمان واملكان‬
     ‫وطبيعة السؤال وحاله ... ، مما أدى الختالف فتاوى الصحابة يف املوضوع نفسه بني اجلواز‬
                                                                         ‫والكراهة واإلباحة.‬
‫فذهبت جمموع من كبار الصحابة كعمر وعثمان وعلي وابن عمر إىل كارهة العزل ، وذهب مجع‬
‫آخر كسعد بن أيب وقاص وزيد بن ثابت ، وخباب وابن عباس ورافع بن خديج واحلسن بن علي‬
                                                                     ‫وابن مسعود إىل اجلواز.‬
    ‫وملا وقفت على هذه الروايات وما فيها من اختالف حول مسألة العزل وما يترتب على ذلك‬
 ‫فقهيا رغبت أن أمجع ما ورد عن رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم من أحاديث وعن الصحابة من‬
‫آثار وفتاوى يف مسألة العزل رواية ودراية ، دراسة وحتقيقا الستخراج احلكم الشرعي املأخوذ من‬
     ‫عموم األدلة الشرعية ، وملا رأيت أ،ه ال غىن لطالب العلم عن معرفة فقه األحاديث وإسهام‬
 ‫الفقهاء يف حل هذا اإلشكال ، رأيت إضافة فصل ثان متعلق بالبحث الفقهي حول املسألة نفسها‬
   ‫، مث إن تطور الوسائل الطبية احلديثة يف أداء نفس الدور املقصود من العزل دفعين إلضافة ثاث‬
                          ‫حول القضايا الطبية ملوضوع العزل وما شاهبه من وسائل منع احلمل.‬
 ‫متمما بذلك ثالثة فصول مبتدأة مبقدمة ومتهيد وخمتتمة خبامتة وفهارس ، سائال اهلل تعاىل أن أكون‬
 ‫قد شاركت بسهم يف خدمة سنة رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم وديننا احلنيف ، غري زاعم أنين‬
                    ‫مل أسبق إىل ذلك ، وإمنا اجلمع والترتيب والتحقيق قد يكون جديدا يف بابه.‬
      ‫وال يفوتين أن أتقدم جبزيل الشكر ووافر اإلمتنان إلدارة األحباث جبامعة الكويت ، لدعمها‬
                                                             ‫املستمر حىت أخرج هذا البحث.‬
  ‫كما ال أدعي التمام والكمال ، وإمنا حسيب أنين بذلت اجلهد يف خدمة السنة النبوية على الوجه‬
                ‫املرضي إن شاء اهلل تعاىل ، وصلى اهلل على نبيينا حممد وعلى آله وصحبه وسلم.‬

                                                                                       ‫متهيد‬
                                                                                ‫معىن العزل:‬
 ‫العزل لغة : التنحية ، تقول : عزلت الشيء عن غريه عزال ، من باب ضرب ، وعزلته ، فاعتزل‬
                                                          ‫وانعزل وتعزل ، حنيته جانبا فتنحى.‬
                           ‫ومنه : عزلت النائب كالوكيل ، إذا أخرجته عما كان له من احلكم.‬
                                  ‫وعزل اجملامع : أن يقارب اإلنزال فينزع وميين خارج الفرج.‬
                                                                        ‫والعزل اصطالحا:‬
                                                                 ‫ال خيرج عن معناه اللغوي.‬
               ‫قال النووي : العزل هو : أن جيامع فإذا قارب اإلنزال نزع وأنزل خارج الفرج‬
                         ‫وقال ابن حجر : العزل هو النزع بعد اإليالج ، لينزل خارج الفرج.‬
 ‫أي إخراج الزوج آلته بعد إدخاهلا يف فرج زوجته عند اجلماع ليقذف ماءه أي منيه خارج فرج‬
                                                                                   ‫زوجته.‬
                                                                            ‫أسباب العزل:‬
                                     ‫للعزل أسباب متعددة ، نستطيع أن نقسمها إىل قسمني:‬
                                              ‫القسم األول : أسباب مشروعة ، وهي أربعة:‬
  ‫السبب األول : كراهة جميء الولد من األمة ، وهو إما أنفة من ذلك، وإما لئال يتعذر بيع األمة‬
                                                        ‫إذا صارت أم ولد ، وإما لغري ذلك.‬
             ‫السبب الثاين : كراهة أن حتمل املوطوءة وهي ترضع ، فيضر ذلك بالولد املرضع.‬
‫ويدل هلذين السببني ما جاء يف رواية ملسلم من حديث أيب سعيد رضي اهلل عنه قال : ذكر العزل‬
 ‫عند النيب صلى اهلل عليه وسلم فقال : وما ذاكم ؟ قالوا : الرجل تكون له املرأة ترضع فيصيب‬
‫منها ، ويكره أن حتمل منه ، والرجل تكون له األمة فيصيب منها ويكره أن حتمل منه ، قال : فال‬
                                                   ‫عليكم أن ال تفعلوا ذاكم فإمنا هو القدر.‬
‫السبب الثالث : أن تدعو له الضرورة املتعلقة باملرأة ، كأن تكون املرأة مريضة ال تستطيع احلمل‬
 ‫فيعزل عنها رفقا هبا أو لصغر سنها ، أو خلطر احلمل عليها بسبب صغر حجم الرحم أو لوجود‬
      ‫مرض أو آفة خلقية بالرحم ، أو لوجود ضعف أو مرض عام ميكن أن يزداد أو حتدث معه‬
              ‫مضاعفات من أثر احلمل والطلق ، مما يؤدي إىل وفاهتا أو إصابتها مبرض مستدمي.‬
‫السبب الرابع : أن تدعو له احلاجة املتعلقة باملرأة كأن تكون سريعة اإلجناب ، فيعزل عنها بقصد‬
                                                       ‫متكينها من حضانة أوالدها وتربيتهم.‬
                                                        ‫القسم الثاين: أسباب غري مشروعة:‬
       ‫وهو اخلوف من الفقر بسبب كثرة األوالد ال ي تتطلب اإلنفا عليهم ، وال شك أن هذا‬
‫اإلعتقاد غري جائز ألن اهلل تعاىل هو الذي تكفل باألرزا ، قال سبحانه : وما من دابة يف األرض‬
                                                           ‫إال على اهلل رزقها ( هود : 6. )‬
      ‫وهنى سبحانه عن قتل األوالد خشية الفقر كما كان يفعله اجلاهلون ، قال تعاىل " و تقتلوا‬
      ‫أوالدكم خشية إمال حنن نرزقهم وإياكم إن قتلهم كان خطأ كبريا " ( اإلسراء : 08. )‬
   ‫وهذا التقسم الذي ذكرناه مأخوذ من كالم اإلمام الغزايل اجململ حيث يقول يف اإلحياء : إن‬
                                                           ‫النيات الباعثة على العزل مخس :‬
                                                                     ‫األوىل : يف السراري .‬
‫الثانية : استيفاء مجال املرأة ومستها لدوام التمتع واستبقاء حياهتا خوفا من خطر الطلق ، وأضاف‬
                                                   ‫بعض املعاصرين خطر العمليات القيصرية.‬
     ‫الثالثة : اخلوف من كثرة احلرج بسبب كثرة األوالد ، واإلحتراز من احلاجة إىل التعب يف‬
                                                            ‫الكسب ودخول مداخل السوء.‬
  ‫الرابعة : اخلوف من األوالد واإلناث ملا يعتقد تزوجيهن من املعرة ، كما كان من دعاة العرب‬
                                                              ‫قتلهم اإلناث فهذه نية فاسدة.‬
   ‫اخلامسة : أن متتنع املرأة عن احلمل لتعززها ومبالغتها يف النظافة والتحرز من الطلق والنفاس‬
                                                                 ‫والرضاع وهذه نية فاسدة.‬
                                                ‫وقال ابن حجر : يعزل الناس ألسباب ثالثة:‬
                                      ‫األول : اخلوف من الولد الرقيق إذا كانت الزوجة أمة.‬
                           ‫الثاين : الفرار من كثرة العيال ، والتضرر من حتصيل الكسب هلم.‬
                                                 ‫الثالث : خوف دخول الضرر على الرضيع.‬
‫ومما سبق يتبني أن للعزل أسباب صحيحة وأسباب فاسدة كما سبق ذكره وبيانه ، ولسنا بصدد‬
  ‫بيان األسباب غري املشروعة ، وإمنا بصدد بيان حكم العزل لألسباب املشروعة ، واهلل املوفق.‬




                                                                              ‫الفصل األول‬
                                                                             ‫أحاديث وآثار‬
                                                              ‫العزل عن الزوجة عند اجلماع‬
                                                                             ‫املبحث األول‬
                                                                          ‫األحاديث النبوية‬
                                                                             ‫دراسة وحتقيق‬

 ‫احلديث األول : عن أيب سعيد اخلدري رضي اهلل عنه أنه قال : بينما أنا جالس عند النيب إذ جاء‬
  ‫رجل من األنصار فقال : يا رسول اهلل إنا نصيب سبيا فنحب اإلتيان ، فكيف ترى يف العزل ؟‬
  ‫فقال النيب صلى اهلل عليه وسلم : أو إنكم تفعلون ذلكم ؟ ال عليكم أن ال تفعلوا ذلكم ، فإهنا‬
                                            ‫ليست نسمة كتب اهلل أن خترج إال وهي خارجة.‬
                                                                            ‫احلديث الثاين:‬
   ‫عن أيب سعيد اخلدري عن النيب صلى اهلل عليه وسلم قال يف العزل : " ال عليكم أن ال تفعلوا‬
                                                                 ‫ذلكم ، فإمنا هو القدر. "‬
                                                                           ‫احلديث الثالث:‬
‫عن أيب سعيد اخلدري قال : ذكر العزل عند رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم فقال " : ومل يفعل‬
    ‫ذلك أحدكم " ؟ ومل يقل : فال يفعل ذلك أحدكم ، فإنه ليست نفس خملوقة إال اهلل خالقها.‬
                                                                           ‫احلديث الرابع:‬
 ‫عن أيب سعيد اخلدري مسعه يقول : سئل رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم عن العزل فقال : " ما‬
                         ‫من كل املاء يكون الولد ، وإذا أراد اهلل خلق شيء مل مينعه شيء . "‬
                                                                          ‫احلديث اخلامس:‬
   ‫عن أيب سعيد اخلدري قال : أتى رجل رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم فقال : يا رسول إن يل‬
    ‫جارية وأنا أشتهي ما يشتهي الرجال ، وأنا أعزل عنها أكره أن حتمل ، وإن اليهود تزعم أن‬
‫العزل هي املوؤودة الصغرى فقال رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم : كذبت يهود كذبت يهود لو‬
                                                     ‫أراد اهلل أن خيلقه مل نستطيع أن نصرفه.‬
                                                                         ‫احلديث السادس:‬
   ‫عن أيب سعيد اخلدري عن النيب صلى اهلل عليه وسلم أنه سئل عن العزل فقال : أنت خلقته ؟‬
                                                  ‫أنت رزقته ؟ أقره قراره ، فإمنا هو القدر .‬
                                                                           ‫احلديث السابع:‬
‫عن أيب سعيد اخلدري قال لرسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم : إن اليهود يقولون إن العزل املؤؤدة‬
                                                              ‫الصغرى ، فقال : كذبت يهود.‬
                                                                              ‫احلديث الثامن:‬
 ‫عن أيب سعيد اخلدري قال : ذكر عند رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم العزل فقال : " إن قضى‬
   ‫اهلل شيئا ليكونن وإن عزل ، قال أبو سعيد : وإمنا عزلت عن أمة يل ، فولدت أحب الناس إيل‬
                                                                                  ‫هذا الغالم.‬
                                                                             ‫احلديث التاسع:‬
 ‫عن أيب سعيد اخلدري قال :ملا أصبنا سيب بن املصطلق استمتعنا وعزلنا عنهن قال : فوقعت على‬
    ‫جارية يف سو بين قينقاع فمر يب رجل من يهود فقال :ما هذه اجلارية يا أبا سعيد ؟ قلت :‬
   ‫جارية يل أبيعها ، قال : هل كنت تصيبها ؟ قال : قلت : نعم ، قال : فلعلك تبيعها ويف بطنها‬
     ‫منك سخلة ؟ قال : قلت : كنت أعزل عنها ، قال : تلك املوؤودة الصغرى قال : فجئت‬
            ‫رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال : كذبت يهود كذبت يهود.‬
                                                                             ‫احلديث العاشر:‬
‫عن أيب سعيد اخلدري قال : تذاكرنا العزل ، فخرج علينا رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم فقال :‬
                                                           ‫ال عليكم أال تفعلوا فإمنا هو القدر.‬
                                                                       ‫احلديث احلادي عشر:‬
‫عن أيب سعيد الزرقي أن رجال من أشجع سأل رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم عن العزل فقال :‬
                                                                  ‫ما يقدر اهلل يف الرحم يكن.‬
                                                                        ‫احلديث الثاين عشر :‬
  ‫عن صرمه العذري قال : غزا رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم بين سليم فأصبنا كرائم العرب ،‬
 ‫فأرغبنا يف البيع وقد اشتدت علينا العزوبة ، فأردنا أن نستمتع ونعزل ، فقال بعضنا لبعض : ما‬
‫ينبغي لنا أن نصنع ورسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم بني أظهرنا حىت نسأله ، فسألناه فقال رسول‬
 ‫اهلل صلى اهلل عليه وسلم : اعزلوا أو ال تعزلوا ، ما كتب اهلل من نسمة هي كائنة إىل يوم القيامة‬
                                                                               ‫إال وهي كائنة.‬
                                                                        ‫احلديث الثالث عشر:‬
    ‫عن حذيفة بن اليمان أهنم كانوا يتحدثون يف العزل فسمعهم رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم‬
 ‫فخرج عليهم رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم فقال إنكم لتفعلونه قالوا نعم قال أو مل تعلموا أن‬
                                      ‫اهلل عز وجل مل أصحهما نسمة هو بارئها إال وهي كائنة.‬
                                                                        ‫احلديث الرابع عشر:‬
   ‫عن عبادة بن الصامت قال : إن أول من عزل نفر من األنصار أتوا النيب صلى اهلل عليه وسلم‬
      ‫فقالوا إن نفرا من األنصار يعزلون ففزع وقال إن النفس املخلوقة لكائنة فال آمر وال أهنى.‬
                                                                      ‫احلديث اخلامس عشر:‬
    ‫عن أنس بن مالك قال : جاء رجل إىل رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم يسأل عن العزل فقال‬
  ‫رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم : لو أن املاء الذي يكون منه الولد أهرقته على صخرة ألخرج‬
                     ‫اهلل منها ولدا أو ليخرج منها وليخلقن اهلل تبارك وتعاىل نفسا هوخالقها. "‬
                                                                     ‫احلديث السادس عشر:‬
 ‫عن واثلة بن األسقع قال أتى النيب صلى اهلل عليه وسلم نفر من بين سليم فقالوا يا رسول اهلل إنا‬
‫نصيب سبايا وإنا نعزل عنهن قال وإنكم لتفعلون قالوا نعم قال ما من نسمة أراد اهلل أن خترج من‬
                         ‫صلب رجل إال وهي خارجة إن شاء وإن أىب فال عليكم أن ال تفعلوا.‬
                                                                       ‫احلديث السابع عشر:‬
‫عن أيب هريرة قال قيل للنيب صلى اهلل عليه وسلم إن اليهود تقول إن العزل هي املوءودة الصغرى‬
             ‫قال رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم كذبت زفر لو أراد اهلل خلقها مل تستطع عزهلا.‬
                                                                        ‫احلديث الثامن عشر:‬
 ‫عن جرير قال جاء رجل إىل النيب صلى اهلل عليه وسلم فقال مث ما خلصت من املشركني أريد هبا‬
                                                ‫السو وأنا أعزل عنها قال جاءها ما قدر هلا.‬
                                                                       ‫احلديث التاسع عشر:‬
    ‫عن عبد اهلل بن مسعود أن نيب اهلل صلى اهلل عليه وسلم كان يكره عشر خصال الصفرة يعين‬
‫اخللو وتغيري الشيب وجر اإلزار والتختم بالذهب والضرب بالكعاب والتربج والزينة لغري حملها‬
                          ‫والرقى إىل إال باملعوذات وتعليق التمائم وعزل املاء بغري حمله وفساد.‬
                                                                          ‫احلديث العشرون:‬
   ‫عن جدامة بنت وهب أخت عكاشة قالت : حضرت رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم يف أناس‬
   ‫وهو يقول لقد مهمت أن أهنى عن الغيلة فنظرت يف الروم وفارس فإذا هم يغيلون أوالدهم فال‬
    ‫يضر أوالدهم ذلك شيئا مث سألوه عن العزل فقال رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم ذلك الوأد‬
                                                                                      ‫اخلفي.‬
                                                                 ‫احلديث احلادي والعشرون:‬
‫عن جابر أن رجال أيت رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم فقال إن يل جارية هي خادمنا وسانيتنا وأنا‬
  ‫أطوف عليها وأنا أكره أن حتمل فقال اعزل عنها إن شئت فإنه سيأتيها ما قدر هلا فلبث الرجل‬
                      ‫مث أتاه فقال إن اجلارية قد حبلت فقال قد أخربتك أنه سيأتيها ما قدر هلا.‬
                                                                   ‫احلديث الثاين والعشرون:‬
           ‫عن جابر قال : كنا نعزل على عهد رسول اهلل صلى اهلل عليه و سلم والقرآن ينزل.‬
                                                                  ‫احلديث الثالث والعشرون:‬
   ‫عن عمر بن اخلطاب رضي اهلل عنه أن النيب صلى اهلل عليه وسلم هنى عن العزل عن احلرة إال‬
                                                                                        ‫بإذهنا.‬
                                                                   ‫احلديث الرابع والعشرون:‬
 ‫عن ابن عباس قال : قال رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم : والذي نفسي بيده لو أن النطفة ال ي‬
                                ‫أخذ اهلل عليها امليثا ألقيت على صخرة خللق اهلل منها إنسانا.‬




                                                                                 ‫املبحث الثاين‬
                                                                 ‫اآلثار عن الصحابة والتابعني‬
                                                                  ‫يف مسألة العزل عند اجلماع‬


‫– 1عن جماهد قال : سألنا بن عباس عن العزل فقال : أؤجلكم أن تسألوا ، قالوا : فسألنا حىت‬
  ‫ببيتنا ، فرجعنا إليه ، فتال علينا : وقد خلقنا اإلنسان من ساللة من طني حىت ، مث أنشأناه خلقا‬
                                       ‫آخر فقال : كيف تكون من املوؤودة حىت متر على هذا‬
                                                                                        ‫اخللق.‬
 ‫– 2كان البن عباس جارية سوداء وكان يطأها ويعزل عنها وجيعل ماءه يف خرقة ويريها إياها.‬
  ‫– 32سئل ابن عباس عن العزل فقال : ما كان ابن آدم ليقتل نفسا قضى اهلل خلقها ، حرثك‬
                                                        ‫إن شئت أعطشته ، وإن شئت سقيته.‬
‫-4سئل ابن عباس عن العزل فدعا جارية له : فقال : اخربيهم فكأهنا استحييت ، فقال هو ذلك‬
                                                                ‫، أما أنا فأفعله يعين أنه يعزل.‬
‫– 5عن ابن عباس قال : ما أبايل عزلت أو بزقت ، قال : وكان صاحب هذه الدار يكرهه يعين‬
                                                                                ‫ابن مسعود.‬
  ‫– 6عن ابن مسعود قال : لو أخذ اهلل امليثا على نسمة يف صلب رجل مث أخرجه على صفا‬
                                             ‫ألخرجه من ذلك فإن شئت فأمت وإن شئت فال.‬
                           ‫– 7عن ابن مسعود قال يف العزل : هو املوؤودة الصغرى اخلفية.‬
                             ‫– 8وعن ابن مسعود رضي اهلل عنه أنه كان ال يرى بالعزل بأسا.‬
                                                 ‫– 9عن علي بن أيب طالب رضي اهلل عنه:‬
  ‫عن عبد اهلل بن عدي بن اخليار قال مث تذاكر أصحاب رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم مث عمر‬
‫العزل فأختلفوا فيه فقال عمر قد اختلفتم وأنتم أهل بدر األخيار فكيف بالناس بعدكم إذ تناجى‬
   ‫رجالن فقال عمر ما هذه املناجاة قال إن اليهود تزعم أهنا املوؤودة الصغرى فقال علي إهنا ال‬
  ‫تكون موؤودة حىت متر بالتارات السبع ولقد خلقنا اإلنسان من ساللة من طني إىل آخر اآلية.‬
  ‫– 01وعن علي بن أيب طالب أيضا أنه كانت له سرية يقال هلا مجانة أو أم مجانة قالت : كان‬
                                    ‫علي يعزل عنها ،فقلنا له : فقال : أحيي شيئا أماته اهلل ؟!‬
               ‫– 11وعن علي أيضا أنه سئل عن العزل عن النساء فقال : ذلك الوأد اخلفي.‬
                                                                      ‫– 31عن أيب أيوب:‬
                                    ‫عن أم ولد أليب أيوب األنصاري أن أبا أيوب كان يعزل.‬
                                                      ‫– 31عمر وعثمان رضي اهلل عنهما:‬
  ‫كن عمر وعثمان يكرهان العزل ، ويقوالن من جامع فأكسل فعليه الغسل ، وكان رجال من‬
                        ‫األنصال ال يرون بالعزل بأسا ويقولون : من جامع مث أكسل فال غسل‬
                                                                                      ‫عليه.‬
                   ‫– 41كان عمر وابن عمر يكرهان العزل وكان زيد وابن مسعود يعزالن.‬
                                                                    ‫– 51رافع بن خديج:‬
  ‫عن إمساعيل الشيباين أنه حلف على امرأة رافع بن خديج فأخربته أنه كان يع زل أو يعزل من‬
                                                                      ‫قروح به كيال تغتسل.‬
                                         ‫– 61عن أم ولد اخلباب أن خبابا كان يعزل عنها.‬
                                                                 ‫- 71سعد بن أيب وقاص:‬
                                     ‫عن مصعب بن سعد : أن سعدا كان يعزل عن أم ولده.‬
                                                                       ‫– 81زيد بن ثابت:‬
‫عن احلجاج بن عمرو أنه كان جالسا مث زيد بن ثابت فجاءه ابن فهد رجل من أهل اليمن فقال يا‬
‫أبا سعيد عندي جوار ليس نسائي الالئي أكن أعجب إيل منهن وليس كلهن يعجبين أن حتمل مين‬
‫أفأعزل فقال زيد أفته يا حجاج قال فقلت غفر اهلل لك إمنا جنلس إليك لنتعلم منك قال أفته قال‬
 ‫قلت هو حرثك إن شئت سقيت وإن شئت أعطشت قال وكنت أمسع ذلك من زيد فقال زيد :‬
                                                                                       ‫صد .‬
                                                                                  ‫– 91زيد:‬
                                         ‫عن خارجة بن زيد : أن زيدا كان يعزل عن جارية له.‬
                                                             ‫– 02ابن عمر رضي اهلل عنهما:‬
                                       ‫عن عبد اهلل بن عمر أنه كان يعزل ، وكان يكره العزل.‬
                                                      ‫– 12احلسن بن علي رضي اهلل عنهما:‬
                                                ‫كانت سرية للحسن بن علي فكان يعزل عنها.‬




                                                                                 ‫الفصل الثاين‬
                                                                              ‫الدراسة الفقهية‬


 ‫وبعد ما انتهينا من بيان الشق احلديثي املتعلق باملسألة نبدأ اآلن يف بيان الشق الفقهي وقد وجدنا‬
                                                                              ‫أن هناك أقوال:‬
   ‫أوال : القول باجلواز مع اإلختالف يف إذن الزوجة ، وذهب لذلك مجهور علماء املسلمني من‬
                                  ‫األحناف واملالكية واحلنابلة والزيدية على حتو التفصيل اآليت:‬
                                                                             ‫أوال : األحناف:‬
  ‫ذهب مجهور فقهاء األحناف إىل إباحة العزل عن الزوجة يف حني اشترط املتقدمون إذن الزوجة‬
                          ‫وذهب املتأخرون إلىالتغاضي عن إذن الزوجة يف حالة غياب الزوج.‬
 ‫نقل اإلمام اخلوارزمي يف كتابه جامع مسانيد اإلمام األعظم عن اإلمام وتلميذه أيب يوسف وحممد‬
                                              ‫بن احلسن القول جبواز العزل بشرط إذن الزوجة.‬
                                                                    ‫ويقول الطحاوي رمحه اهلل:‬
       ‫إن العزل غري مكروه إذ أن الصحابة ملا سألوا الرسول صلى اهلل عليه وسلم عنه مل ينههم.‬
                                                                        ‫وقال اإلمام الكاساين:‬
   ‫إن العزل دون إذن الزوجة مكروه ألن القذف طريق اإلجناب وبه حيصل الولد ، وهلا يف الولد‬
 ‫حق ، وبالعزل يفوت الولد ، فإذا كان العزل برضاها فإنه ال يكره ، ألهنا رضيت بفوات حقها ،‬
   ‫وملا روي عن رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم أنه قال : اعزلوهن أوال تعلوهن إن اهلل تعاىل إذا‬
                                                                  ‫أراد خلق نسمه فهو خالقها.‬
                                                                            ‫ويقول ابن اهلمام:‬
 ‫إن العزل جائز عند عامة العلماء وكرهه بعض الصحابة وغريهم حلديث جدامة وكرهه ابن عمر‬
                                                       ‫وضرب بينه عليه والصحيح هو اجلواز.‬
    ‫فقد روي عن عشرة من الصحابة ذلك وهم : علي ، وسعد بن أيب وقاص ، وزيد بن ثابت ،‬
   ‫وأيب أيوب ، وجابر ، وابن عباس ، واحلسن بن علي ، وخباب بن األرت ، وأبو سعيد ، وابن‬
   ‫مسعود ، وابن مسعود ، وأن غالب املذهب على لزوم موافقة الزوجة مع إمكان التغاضي عنه‬
                                                   ‫عند فسان الزمان واخلوف من الولد السوء.‬
  ‫ويقول : وهبذا القول قال متأخرة احلنفية ، كابن جنيم وابن عابدين فقد ذهبوا إىل ما ذهب إليه‬
‫ابن اهلمام من أن الصحيح هو جوازالعزل مبوافقة الزوجة والتغاضي عن اإلذن عند فساد الزمان ،‬
  ‫وذكر أنه ميكن للمرأة أن تسد فم الرحم ، منعا للحمل كما جرت به عادة ذلك الزمان بشرط‬
                                                                                 ‫إذن الزوج .‬
  ‫ومثله قول ابن عابدين يف كتابه رد احملتار على الدر املختار ، وأشار إىل جواز العزل بغري موافقة‬
   ‫الزوجة ، كأن يكون يف سفر بعيد ، أو يف دار حرب فخاف على الولد ، أو كانت سيئة اخللق‬
                                                                 ‫ويريد فراقها فخاف أن حتبل.‬
                                                                               ‫ثانيا : املالكية:‬
‫ذهب مجهور املالكية إىل إباحة العزل ملنع احلمل بشرط إذن الزوجة ، وقال بعض متأخري املذهب‬
                                                                  ‫بالعوض للمرأة عن موافقتها.‬
‫فقد أخرج مالك يف املوطأ ستة أحايث يف باب العزل كلها تدل على اإلباحة واجلواز كحديث ما‬
  ‫عليكم أال تفعلوا ، وأحاديث فعل الصحابة للعزل كسعد بن أيب وقاص وأي أيوب األنصاري.‬
‫وفتوى احلجاج بن عمرو مبوافقة زيد بن ثابت بإباحة العزل ، وعزل ابن عباس ورواية واحدة عن‬
      ‫ابن عمر بالكراهة ، مث قال مالك رمحه اهلل تعاىل : ال يعزل الرجل عن املرأة احلرة إال بإذهنا.‬
  ‫وأما حديث جدامة فإن مالك ذكره يف باب الرضاع وخرج اجلزء اخلاص منه بالغيلة دون إيراد‬
  ‫اجلزء اخلاص بالزل ، وهو الوأد اخلفي وهذا الرأي من اإلمام مالك هو ما جرى عليه عمل أهل‬
                                                                                         ‫املدينة.‬
‫وهو ما استمر عليه العمل من الصحابة والتابعني بعد وفاة رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم مما يدل‬
 ‫على إباحة العزل وعدم نسحه ، ولو نسخ األمر لفاض وانتشر بني الصحابة والتابعني وخاصة يف‬
                                                          ‫مدينة رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم.‬
    ‫وقال اإلمام ابن عبد الرب املالكي : ال خالف بني العلماء على أنه ال يعزل عن احلرة إال بإذهنا.‬
    ‫وقال اإلمام الباجي يف شرحه على املوطأ عند حديث أيب سعيد اخلدري يف عزوة بين املصطلق‬
                                  ‫وقول الرسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم : ال عليكم أال تفعلوا.‬
     ‫قال : فيها إباحة العزل وقال : سؤال ابن حمرييز أليب سعيد اخلدري رضي اهلل عنه عن العزل‬
 ‫وإخباره له مبا عنده يف ذلك عن النيب صلى اهلل عليه وسلم على حسب ما كان يفعله العلماء من‬
‫الصحابة من اجلواب على ما سئلوا عنه مما عندهم فيه نص ،وإمنا كانوا يفزعون إىل غري النصوص‬
 ‫من القياس واإلستدالل عند عدم النصوص ،وأما مع وجود النصوص فكانوا ال يتعلقون بغريها ،‬
      ‫ال سيما إن كان السائل من أهل العلم ... مث ذكر رمحه اهلل تعاىل جواز العزل بإذن الزوجة‬
                                                                          ‫وبذلك قال اجلمهور.‬
 ‫وقال اإلمام ابن جزي : أما العزل فالسماح به يعتمد على موافقة الزوجة بالرغم من أن الشافعي‬
                                                                                   ‫أباحه مطلقا.‬
        ‫وقال خليل يف خمتصره : ولزوجها أي األمة العزل إن رضيت وسيدها كاحلرة إذا أذنت.‬
 ‫وقد نقل اإلمام العبدري الشهري باملوا جواز العزل عن ابن عرفة وشرطه عن احلرة بإذهنا ، وهلا‬
                  ‫أن تأخذ عن إذهنا عوضا ماليا ، وهلا الرجوع مىت شاءت بردما أخذته من قبل.‬
      ‫وأكد ذلك اإلمام احلطاب املالكي املغريب يف أنه ال يعزل عن احلرة إال بإذهنا وهلا أن تتقاضي‬
  ‫عوضا عن العزل عنها ، وأضاف أن بعض األندلسيني أشاروا إىل أن حق احلرة يف ذلك كحقها‬
       ‫يف القسمة فقالوا : وللمرأة أن تأخذ من زوجها ماال على أن يعزل عنها إىل أجل معروف.‬
  ‫وأشار اإلمام الدردير يف كتابه أقرب املسالك إىل جواز العزل عن احلرة فقال : ولزوجها العزل‬
                               ‫إن أذنت هي وسيدها إن توقع محلها ، فالعربة بإذهنا فقط كاحلرة.‬
    ‫وخنتم رأي املالكية بقول اإلمام عليش وهو من متأخري علماء املذهب فقد جاء يف كتابه فتح‬
                                              ‫العلي املالك يف الفتوى على مذهب اإلمام مالك:‬
                      ‫س : ما قولكم يف العزل عن الزوج واألمة خوفا من محلها هل جيوز هذا ؟‬
                                               ‫ج – جيوز للزوج العزل عن زوجته إن رضيت.‬
          ‫س – ما قولكم يف أخذ الزوجة من زوجها عوضا يف إذهنا له يف العزل عنها هل جيوز ؟‬
                                   ‫ج – جيوز ذلك .. وإن رجعت فقيل : ترد مجيع العوض. ...‬
  ‫س – ما قولكم يف استعمال دواء ملنع احلمل ، أو وضع شيء يف الفرج حال اجلماع لذلك هل‬
                                                                                        ‫جيوز ؟‬
      ‫ج - ال جيوز تناول دواء ملنع احلمل ، وأما وضع شيء كخرقة يف الفرج حال اجلماع متنع‬
                                  ‫وصول املاء إليه فأحلقه عبد الباقي بالعزل من اجلواز بشروطه.‬
                                                                              ‫ثالثا : الشافعية:‬
   ‫ذهب مجهور فقهاء املذهب الشافعي إىل القول بإباحة العزل مطلقا بدون شرط إذن الزوجة ،‬
   ‫على أساس أن للمرأة احلق يف اجلماع وذو العسيلة وليس يف اإلنزال ، ولكن يف العزل ترك‬
     ‫األوىل وهو عدمه ، واشترط بعض فقهاء املذهب إذن الزوجة كبقية املذاهب كما قال حبرمة‬
                                                        ‫العزل بعض متأخري أصحاب املذهب.‬
   ‫قال اإلمام الغزايل بعد إيراده للخالف يف مسألة العزل بني مبيح مطلقا بكل حال ، ومن حرم‬
                                ‫بكل حال ، ومن قائل حبل برضاها وال حيل دون رضاها ، قال:‬
   ‫والصحيح عندنا أن ذلك مباح وأن الكراهية املنسوبة للعزل إن هي إال ترك األوىل فالكراهية‬
                   ‫تطلق لنهي التحرمي ، ولنهي التنزيه ولترك الفضيلة فهو مكروه باملعىن الثالث.‬
‫مث يقول : إن إثبات النهي – عن العزل – إمنا يكون بنص أو قياس على منصوص ، وال نص وال‬
                  ‫أصل يقاس عليه ، مث يشبه ماء الرجل واملرأة بالعقد واإلجياب والقبول بينهما.‬
‫فيقول : فماء املرأة ركن يف اإلنعقاد فيجري املاءان جمرى اإلجياب والقبول يف الوجود احلكمي يف‬
    ‫العقد ، فمن أوجب مث رجع قبل القبول ال يكون جانيا على العقد بالنقض والفسخ ، ومهما‬
‫اجتمع اإلجياب والقبول كان الرجوع بعده فسخا وقطعا ورفعا وكما أن النطفة يف الفقار ال خيلق‬
‫منها الولد ، فكذا بعد اخلروج من اإلحليل ما مل ميتزج مباء املرأة أو دمها ، فهذا هو القياس اجللي‬
                                                                                            ‫.‬
 ‫وأكد اإلمام العراقي الشافعي إباحة العزل عن احلرة عند اإلمام الشافعي بعدما أورد اخلالف يف‬
                               ‫املسألة وهو مبين على القصد من العزل مجعا بني األدلة إذ يقول:‬
‫حمل اخلالف يف العزل ما إذا كان يقصد التحرز عن الولد قال إمام احلرمني : حيث قلنا بالتحرمي‬
  ‫فذلك إذا نزع عن قصد أن يقع املاء خارجا حترزا عن الولد ، وإما إذا عن له أن ينزع ال على‬
                                                    ‫هذا القصد فيجب القطع على أنه ال حيرم.‬
    ‫وذهب ابن حجر إىل القول باجلواز واإلباحة يف كتابه فتح الباري حيث تناول فيه األحاديث‬
   ‫املتصلة بالعزل وشرحها مث أشار إىل أنه ثبت التصريح باطالع رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم‬
     ‫على فعل الصحابة للعزل فلم ينههم وأورد روايات كنا على عهد رسول اهلل صلى اهلل عليه‬
‫وسلم ، وكنا نضعه ، وكان يعزل ، ولو كان شيئا ينهى عنه لنهانا عنه القرآن ، ولو كان حراما‬
 ‫لنزل فيه ، بل ورد يف حديث قوله صلى اهلل عليه وسلم : اعزل عنها إن شئت ، مث نقل حكاية‬
‫ابن عبد الرب عدم اخلالف يف اجلواز وموافقة ابن هبرية له ، مث قال : وهو املشهور يف الشافعية أن‬
                    ‫العزل جيوز مطلقا بدون إذن الزوجة ، وبذلك قال اإلمام الرملي يف النهاية.‬
                                                                              ‫رابعا : احلنابلة:‬
  ‫يرى مجهور فقهاء احلنابلة جواز العزل عن الزوجة صغرية كانت أو كبرية بشرط إذهنا ، ويرى‬
                                      ‫املتأخرون من احلنابلة وجوب ممارسة العزل بدار احلرب.‬
                     ‫فقال اإلمام أمحد كما يف رواية أيب داود عنه : ال يعزل عن احلرة إال بإذهنا.‬
     ‫وقال اإلمام ابن قدامة : وظاهر كالم اإلمام أمحد وجوب استئذان الزوجة وحيتمل أن يكون‬
                                                    ‫مستحبا ألن حقها يف الوطء دون اإلنزال.‬
                ‫وقال ابن تيمية : وأما العزل فقد حرمه البعض ولكن األئمة األربعة وافقوا على‬
                                                                                      ‫إباحته .‬
‫وذهب ابن القيم إىل ما ذهب إليه شيخه ابن تيمية حيث عرض للمسألة يف زاد املعاد وقال : إهنا‬
    ‫صرحية يف اجلواز ، وأن القول باجلواز منسوب إىل عشرة من الصحابة ، والقول باإلباحة هو‬
                                      ‫مذهب مالك والشافعي وأهل الكوفة ومجهور أهل العلم.‬
‫وذهب املتأخرون من احلنابلة إىل وجوب العزل عن الزوجة يف حال احلرب ، وقال ابن النجار :‬
  ‫وحيرم وطء يف حيض ... وكذا عزل بال إذن حرة أو سيد أمة ، إال بدار حرب فيسن مطلقا .‬
    ‫وقال البهويت : وحيرم العزل عن احلرة إال بإذهنا وعن األمة إال بإذن سيدها وله أن يعزل عن‬
                                                   ‫سريته بال إذهنا ويعزل وجوبا بدار احلرب .‬
   ‫وقال مرعي احلنبلي : وحيرم وطء يف حيض إمجاعا .. وكذا عزل بال إذن حرة أو سيد أمة ..‬
                                                                  ‫ويعزل وجوبا بدار احلرب .‬
   ‫وبني الشعراين مأخذ من أباح ومنع بقوله : ووجه األول عدم حتققنا أن اهلل تعاىل خيلق من املاء‬
‫بشرا فقد حيلق املين الفساد فال ينعقد منه لد ، ووجه الثاين : أن األصل اإلنعقاد والفساد عارض‬
                                                                                            ‫.‬
                                                                             ‫خامسا : الزيدية:‬
   ‫ذهب مجهور فقهاء الزيدية إىل جواز العزل مطلقا للحمل ، واشترطوا إذن الزوجة احلرة دون‬
                                                                                      ‫اململوكة.‬
    ‫قال أمحد بن حيىي بن املرتضى : جيوز العزل عن األمة امللك إمجاع إلذنه صلى اهلل عليه وسلم‬
  ‫لألنصاري ومل يشترط رضاها وحيرم من الزوجة احلرة إال برضاها لنهيه صلىاهلل عليه وسلم إال‬
                                                                                         ‫بإذهنا.‬
                                 ‫وعن اإلمام حيىي : جيوز مطلقا إذ ليس بأعظم من ترك الوطء .‬
                                                                            ‫سادسا : اإلباضية:‬
 ‫ذهب مجهور فقهاء املذهب اإلباضي إىل أن العزل مباح بإذن الزوجة كما يباح للفرار من الولد‬
                                                    ‫خشية العيال وإدخال الضرر على الرضيع.‬
‫قال اإلمام إطفيش : وال يعزل عنها أو تعزل عنه إال بإذن وجاز العزل عن سرية بال إذن والعزل‬
  ‫يكون للفرار من الولد خشية العيال ، وإدخال الضرر على املرضع واسترقا الولد وإن كانت‬
                                                                     ‫أمة وإلضرار املرأة بذلك.‬
                                                              ‫ثانيا : القول بالكراهية التنزيهية:‬
   ‫ذهب اللقول بالكراهة التنزيهية بعض املالكية والشافعية كاإلمام النووي وبعض احلنابلة كابن‬
                                               ‫اجلوزي وموفق الدين ابن قدامة وبعض الزيدية.‬
  ‫فمن املالكية ما نقله عليش رمحه اهلل تعاىل حيث قال : وروى عن بعض كراهته أي العزل ورآه‬
    ‫من املؤؤودة مث قال : ونقل عياض يف اإلكمال قولني للعلماء كابن العريب والظاهر أن القولني‬
                                                                               ‫خارج املذهب .‬
  ‫ومن الشافعية الشريازي صاحب املهذب حيث قال : يكره العزل ملا روت جدامة بنت وهب .‬
                                                                                ‫وقال النووي :‬
  ‫العزل هو أن جيامع فإذا قارب االنزال نزع وأنزل خارج الفرج وهو مكروه عندنا يف كل حال‬
   ‫وكل امرأة سواء رضيت أم ال ألنه طريق اىل قطع النسل وهلذا جاء يف احلديث اآلخر تسميته‬
‫الوأد اخلفى ألنه قطع طريق الوالدة كما يقتل املولود بالوأد وأما التحرمي فقال أصحابنا ال حيرم يف‬
‫مملوكته وال يف زوجته األمة سواء رضيتا أم ال ألن عليه ضررا يف مملوكته مبصريها أم ولد وامتناع‬
‫بيعها وعليه ضرر يف زوجته الرقيقة مبصري ولده رقيقا تبعا ألمه وأما زوجته احلرة فإن أذنت فيه مل‬
  ‫حيرم وال فوجهان أصحهما ال حيرم مث هذه األحاديث مع غريها جيمع بينها بأن ما ورد يف النهى‬
 ‫حممول على كراهة التنزيه وما ورد يف االذن يف ذلك حممول على أنه ليس حبرام وليس معناه نفى‬
                                                                                   ‫الكراهة .‬
                                            ‫وهو قول القسطالين ونقل قول النووي مقررا له .‬
‫ومن احلنابلة ذهب ابن اجلوزي وابن قدامة للقول بالكراهة ، فقال ابن اجلوزي : وأما العزل فهو‬
                                                                          ‫مباح مع الكراهية .‬
  ‫وقال ابن قدامة : والعزل مكروه أي كراهة تنزيه ونقل أنه رويت كراهته عن عمر وعلي وابن‬
‫عمر وابن مسعود وأيب بكر ألن فيه تقليل اللذة عن املوطوءة وإن عزل اجلرل من غري حاجة كره‬
                                                                                   ‫ومل حيرم .‬
‫وقال العجلي من اإلمامية بالكراهة أيضا كما يف كتابه السرائر ، وتابعه زين الدين العاملي كما يف‬
                                                                                    ‫الروضة .‬
                                                                     ‫القول الثالث : التحرمي:‬
                                                                          ‫وهو قول الظاهرية:‬
     ‫قال ابن حزم يف احمللى : وال حيل العزل عن حرة وال عن أمة برهان ذلك ما روينا من طريق‬
       ‫مسلم نا عبيد اهلل بن سعيد نا املقربي هو عبد اهلل بن يزيد نا سعيد بن أيب أيوب حدثين أبو‬
    ‫األسود هو يتيم عروة عن عروة بن الزبري عن عائشة أم املؤمنني عن جدامة بنت وهب أخت‬
  ‫عكاشة قالت عمال رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم يف أناس فسألوه عن العزل فقال رسول اهلل‬
  ‫صلى اهلل عليه وآله وسلم ذلك الوأد اخلفى وقرأ وإذا املؤودة سئلت التكوير قال أبو حممد هذا‬
   ‫خرب يف غاية الصحة واحتج من أباح العزل خبرب أيب سعيد الذي فيه ال عليكم أن ال تفعلوا قال‬
    ‫علي هذا خرب إىل النهي أقرب وكذلك قال ابن سريين واحتجوا بتكذيب النيب صلى اهلل عليه‬
     ‫وسلم قول زفر هو املوءودة الصغرى وبأخبار أخر ال تصح قال أبو حممد يعارضها كلها خرب‬
 ‫جدامة الذي أوردنا وقد علمنا بيقني أن كل شيء فأصله اإلباحة لقول اهلل تعاىل الذي خلق لكم‬
 ‫ما يف األرض مجيعا البقرة وعلى هذا كان كل شيء حالال حىت نزل التحرمي قال تعاىل وقد فصل‬
   ‫لكم ما حرم عليكم األنعام فصح أن خرب جدامة بالتحرمي هو حممود جلميع ال ي ال شك يف أهنا‬
‫قبل البعث وبعد البعث وهذا أمر متيقن ألنه إذ أخرب عليه الصالة والسالم أنه الوأد اخلفي والوأد‬
  ‫حمرم فقد نسخ بيقني فمن ادعى أن تلك اإلباحة املنسوخة قد عادت وأن النسخ املتيقن قد بطل‬
  ‫فقد ادعى الباطل وقفى ما ال علم له به وأتى مبا ال دليل له عليه قال تعاىل قل هاتوا برهانكم إن‬
                                                                              ‫كنتم صادقني .‬
                                                       ‫جواب اجلمهور على من قال بالتحرمي:‬
‫اعتمد ابن حزم رمحه اهلل تعاىل على حديث جدامة للقول بالتحرمي وقد أجاب عنه الفقهاء مبا يدور‬
                                                                           ‫حول ثالثة حماور:‬
                                                             ‫األول : تضعيف حديث جدامة.‬
                                                     ‫الثاين : اجلمع بينه وبني أحاديث اإلباحة.‬
  ‫الثالث : التفريق بني معىن الوأد اخلفي ، واملوؤدوة الصغرى ال ي أنكرها الرسول صلى اهلل عليه‬
                                                                          ‫وسلم على اليهود.‬
       ‫فبني الطحاوي أن الفر مبين على أن حديث جدامة على وفق ما كان عليه األمر يف أول‬
 ‫اإلسالم من موافقة أهل الكتاب فيما مل ينزل فيه وحي على أساس أن الشرائع املنزلة قالت بذلك‬
                      ‫، مث أعلمه اهلل فكذهب اليهود فيما كانوا يفعلونه من املوؤودة الصغرى .‬
‫ويقول البيهقي جميبا عن حديث جدامة : رواة اإلباحة أكثر وأحفظ وإباحة من مسينا من الصحابة‬
          ‫فهو أوىل ... فيحمل حديث جدامة وأحاديث تكذيب اليهود على الكراهة التنزيهية .‬
                                                                        ‫وقال اإلمام النووي:‬
  ‫مث هذه األحاديث مع غريها جيمع بينها بأن ما ورد يف النهي حممول على كراهة التنزيه وما ورد‬
                                ‫يف اإلذن حممول على أنه ليس حبرام وليس معناه نفي الكراهة .‬
  ‫وقال ابن القيم : أما حديث جدامة بنت وهب فإنه وإن كان رواه مسلم فإن األحاديث الكثرية‬
       ‫على خالفه وقد قال أبو داود حدثنا موسى بن إمساعيل حدثنا أبان حدثنا حيىي أن حممد بن‬
   ‫عبدالرمحن بن ثوبان حدثه أن رفاعة حدثه عن أيب سعيد اخلدري رضي اهلل عنه أن رجال قال يا‬
  ‫رسول اهلل إن يل جارية وأنا أعزل عنها وأنا أكره أن حتمل وأنا أريد ما يريد الرجال وإن اليهود‬
  ‫حتدث أن العزل املوؤودة الصغرى قال كذبت يهود لو أراد اهلل أن خيلقه ما استطعت أن تصرفه‬
 ‫وحسبك هبذا اإلسناد صحة فكلهم ثقات حفاظ وقد أعله بعضهم بأنه مضطرب فإنه اختلف فيه‬
  ‫على حيىي بن أيب كثري فقيل عنه عن حممد بن عبدالرمحن بن ثوبان عن جابر بن عبداهلل ومن هذه‬
 ‫السالم أخرجه الترمذي والنسائي وقيل فيه عن أيب مطيع بن رفاعة وقيل عن أيب رفاعة وقيل عن‬
‫أيب سلمة عن أيب هريرة وهذا ال يقدح يف احلديث فإنه قد يكون عند حيىي عن حممد بن عبدالرمحن‬
  ‫عن جابر وعنده عن ابن ثوبان عن أيب سلمة عن أيب هريرة وعنده عن ابن ثوبان عن رفاعة عن‬
    ‫أيب سعيد ويبقى اإلختالف يف اسم أيب رفاعة الشياطني هو أبو رافع أو ابن رفاعة أو أبو مطيع‬
   ‫وهذا ال يضر مع العلم حبال رفاعة وال ريب أن أحاديث جابر صرحية صحيحة يف جواز العزل‬
     ‫وقد قال الشافعي رمحه اهلل وحنن نروي عن عدد من أصحاب النيب صلى اهلل عليه وسلم أهنم‬
 ‫رخصوا يف ذلك ومل يروا به بأسا قال البيهقي وقد روينا الرخصة فيه عن سعد بن أيب وقاص وأيب‬
 ‫أيوب األنصاري وزيد ابن ثابت وابن عباس وغريهم وهو مذهب مالك والشافعي وأهل الكوفة‬
    ‫ومجهور أهل العلم وقد أجيب عن حديث جدامة بأنه على طريق التنزيه وضعفته طائفة وقالوا‬
‫كيف يصح أن يكون النيب صلى اهلل عليه وسلم كذب اليهود يف ذلك مث خيرب به كخربهم هذا من‬
                                                                                ‫احملال البني .‬
   ‫ويقول العراقي : أما حديث جدامة فقد اختلف يف زيادة العزل فيه فلم خيرجه مالك يف حديثه‬
‫وقال البيقهي يف املعرفة : عورض حبديث أيب هريرة أن النيب صلى اهلل عليه وسلم سئل عن العزل‬
                      ‫قالوا إن اليهود تزعم أن العزل هو املوؤودة الصغرى قال : كذبت يهود.‬
    ‫ومحل حديث جدامة على العزل عن احلامل لزوال املعىن الذي كان حيذره من حصول احلمل‬
     ‫،وفيه تضييع للحمل ألن املين يغذوه فقد يؤدي العزل إىل موته أو ضعفه فيكون وأدا خفيا.‬
  ‫وأما قوهلم أهنا موؤودة صغرى فإنه يقتضى أنه وأد ظاهر ولكنه صغري بالنسبة إىل وأد الولد بعد‬
  ‫وضعه حيا ، وخبالف قوله صلى اهلل عليه وسلم إنه الوأد اخلفي فإنه يدل علىأنه ليس يف حكم‬
 ‫الظاهر أصال ، فال يترتب عليه حكمه ، وإمنا شبهه بالوأد من وجه ألن فيه قطع طريق الوالدة .‬
                                          ‫وأما ابن حجر رمحه اهلل تعاىل فأجاب بأربعة أجوبة :‬
   ‫األول : أن احلديث معارض مبا هو أكثر طرقا منه وتعبريه وهو معارض حبديثني وذكر أحاديث‬
                                                                           ‫جابر وأيب هريرة.‬
‫الثاين : أنه أنكر على ابن حزم استدالله حبديث جدامة حيث قال : ال يلزم من تسميته وأدا خفيا‬
                                                          ‫على طريق التشبيه أن يكون حراما.‬
   ‫الثالث : انه ميكن اجلمع بني حديث جدامة وأحاديث تكذيب اليهود على التنزيه وهي طريقة‬
                                                                                    ‫البيهقي.‬
      ‫الرابع : أن ال يكون وأدا حىت يتطور يف بطن األم وأشار إىل حديث ابن عباس أنه أنكر أن‬
      ‫يكونالعزل وأدا وقال إن املين يكون نطفة مث علقة مث مضغة مث عظما مث يكسى حلما وقال :‬
                                                                     ‫والعزل قبل ذلك كله .‬
                                  ‫وجييب العيين من وجوه بقريب من جواب ابن حجر فيقول:‬
 ‫األول : حيتمل أن يكون األمر يف ذلك كما وقع يف عذاب القرب ملا قالت اليهود إن امليت يعذب‬
 ‫يف قربه فكذهبم النيب صلى اهلل عليه وسلم قبل أن يطلعه اهلل على ذلك فلما أطلعه اهلل تعاىل على‬
                                                        ‫عذاب القرب أثبت ذلك واستعاذ منه.‬
                    ‫الثاين : أن حديث جدامة منسوخ حبديث جابر وغريه وهو قول الطحاوي.‬
                                    ‫الثالث : أن حديث جدامة مضطرب وهو قول ابن العريب.‬
‫الرابع : أنه يصار إىل الترجيح ، وأن حديث جابر هو األوىل ألنه صحيح ، وله شاهد من حديث‬
                                                                    ‫أيب سعيد وأيب هريرة .‬




                                                                            ‫الفصل الثالث‬
                                                                           ‫الدراسة الطبية‬




                                                                            ‫املبحث األول‬
                                                                      ‫وسائل منع احلمل يف‬
                                                                    ‫الطب العريب اإلسالمي‬


                                                                            ‫املبحث األول‬
 ‫يف هذا الفصل سنتكلم عن العزل من الناحية الطبية ، وما يترتب على هذا التوصيف الطيب من‬
‫األحكام الشرعية ، وملا كان العزل قد عرف يف عصر رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم كان احلكم‬
                             ‫فيه مأخوذا من الوحي ، مع أن العزل مل يكن شائعا بني املسلمني.‬
    ‫كما مل تكن هناك حركة لتحديد النسل أو منع احلمل ، ومل يكن املقصود من إباحة العزل يف‬
    ‫دائرته الضيقة أن تتخذ منه األمة سياسة قومية لدرء خطر تزايد النسل ومل يكن من األسباب‬
     ‫املرخصة فيها على اإلطال ، وإمنا كان يف حدود املسوغات ال ي أوردناها يف املقدمة ، ومع‬
   ‫التطور الذي عرفته البشرية وانتقال بعض علوم اإلغريق والشعوب القدمية إىل العامل اإلسالمي‬
   ‫ومع التطور الذي عرفته البشرية أصبحت هناك وسائل كثرية تشبه العزل من حيث إراقة ماء‬
 ‫الرجل خارج الرحم أو قتل احليوانات املنوية بوسائل كيماوية أو فساد البويضة لدى املرأة ال ي‬
 ‫هي احليوان املنوي لدى الرجل لذا اشرت يف هذا الفصل ملوانع احلمل املشاهبة للعزل من حيث‬
 ‫الفاعلية وجتاوزت بعض وسائل منع احلمل كفترة األمان أو ما يسمى بطريقة أوجينو وكناوس ،‬
‫حيث أهنا ال تشبه العزل وال وسائل منع احلمل يف قتل احليوان املنوى أو بويضة املرأة.‬
     ‫وميكن تصنيف الوسائل املذكورة يف كتب الطب اإلسالمي إىل سبع جمموعات :‬
                                                        ‫.1وسائل عامة للزوجني.‬
                                                       ‫.2لبوسات أخرى للمرأة.‬
                                                         ‫.3وسائل أخرى للمرأة.‬
                                                        ‫.4وسائل خاصة للرجل.‬
                                                     ‫.5أدوية تأخذها املرأة بالفم.‬
                                                ‫.6وسائل لطرد املين بعد اجلماع.‬
                                                       ‫.7وسائل سحريةوشغوذة.‬
                                         ‫جدول وسائل منع احلمل يف الطب العريب‬
                                                     ‫أوال : وسائل عامة للزوجني:‬
                                                                       ‫.1العزل.‬
                                                                 ‫.2منع اإلنزال.‬
                                                         ‫.3التفريق بني اإلنزالني.‬
                                                       ‫ثانيا : لبوسات املرأة منها:‬
                                                                  ‫.1لب احلنظل.‬
                                                                ‫.2شحم الرمان.‬
                                                                ‫.3خبث احلديد.‬
                                                               ‫.4عصارة البصل.‬
                                                                 ‫.5سذاب بري.‬
                                                               ‫.6زيت الكرنب.‬
                                                               ‫.7أورا الفولنج.‬
                                                                ‫.8إيرسا بالعسل.‬
                                                                 ‫.9عصري القثاء.‬
                                                                     ‫.01الشب.‬
                                                        ‫.11الشب يف فم الرحم.‬
                                                                   ‫.21القطران.‬
                                                               ‫.31ور الغرب.‬
                                                              ‫ثالثا : وسائل أخرى للمرأة:‬
                                               ‫.1دهن املهبل بالقطران والدهون والزيوت.‬
                                                    ‫.2التبخر باحلبهان والعرصينا وغريمها.‬
                                                            ‫رابعا : وسائل خاصة بالرجل:‬
  ‫دهن الذكر مبواد تساعد على انزال املين إىل اخلارج مثل الزيوت والدهون والقطران وعصري‬
                                                           ‫البصل ،وكذلك امللح اإلندراين.‬
                                                              ‫خامسا : أدوية تؤخذ بالفم:‬
   ‫عصري العرصينا ، ور الغرب ، بذور اللوف مع املاء واخلل ، القرفة ، واملر ، بذور السذاب‬
           ‫الربي ، ماء البازروخ ، الباقلي على الريق ملدة أربعني يوما ، منقوع بذور السمسم.‬
                                      ‫سادسا : وسائل لطرد املين من رحم املرأة بعد اجلماع:‬
                                       ‫سابعا : وسائل لطرد املين من رحم املرأة بعد اجلماع:‬
 ‫الوثب للخلف عدة مرات ، استعمال دهون وأدوية بعد اجلماع ، العطس ، شم رائحة نفاذة ،‬
                                                                                   ‫احلذ .‬
                                 ‫سابعا : وسائل سحرية وشعوذة موروثة عن الدول القدمية:‬
                                                         ‫وقد جاء مثل هذا يف تذكرة داود.‬




                                                                             ‫املبحث الثاين‬
                                                                ‫الوسائل احلديثة ملنع احلمل‬

                                                                ‫الوسائل احلديثة ملنع احلمل‬
                                                                   ‫أوال : الطر الطبيعية:‬
                                                     ‫فترة األمان أو طريقة أوجينو وكناوي.‬
‫استعمال األمان ، أي ال حيدث لقاء جنسي إال يف فترة معينة وحمسوبة من الدورة الشهرية للمرأة‬
                                                                                       ‫.‬
                                                                 ‫ثانيا : الكيماويات املوضوعية:‬
  ‫وهي كيماويات قادرة على قتل احليوانات املنوية وتكون على شكل مراهم أو حبوب تستعمل‬
                                                                     ‫قبل اللقاء اجلنسي مباشرة.‬
                                                                        ‫ثالثا : الوسائل احلاجبة:‬
                                      ‫وهي الوسائل ال ي حتجب ماء املرأة عن ماء الرجل ومنها:‬
                                                                    ‫.1الواقي الذكري للرجل.‬
                                            ‫.2احلجاب احلاجز للمرأة ومعه املراهم املوضوعية.‬
                                                                   ‫.3حلقة عنق الرحم للمرأة.‬
                                                                        ‫رابعا : اللوالب الرمحية:‬
             ‫وهي ذات أنواع وأشكال خمتلفة ومنها ما حيتوي على هرمونات أو عنصر النحاس.‬
                                                                   ‫خامسا : اهلرمونات اجلنسية:‬
                   ‫.1احلبوب ، ومنها عدة أنواع وجرعات خمتلفة وتؤخذ يوميا إال أثناء العادة.‬
   ‫.2احلقن املانعة للحمل ، وتؤخذ كل عدة شهور حسب اإلرشادات وأمهها هو ديبو بروفريا.‬
‫.3النوربالنت ، وهي جمموعة من ست أنابيب سيالستيك رفيعة جدا حتتوي على اهلومونات ال ي‬
   ‫تفرزها ببطء علىمدى سنوات أو أكثر وتزرع حتت اجللد يف مكان غري ظاهر ( عادة الذراع‬
                                                                ‫فو الكوع من ناحية اجلسم. )‬
‫وسيأيت الكالم عن بعض هذه الطر بشيء من التفصيل مث بيان احلكم الشرعي يف استخدام هذه‬
                                                                                        ‫الطر .‬
‫العزل : ويسميه األطباء باجلماع املقطوع ، وهو سحب عضو الرجل قبل حدوث القذف وإفراز‬
‫السائل املنوي خارج املهبل وهو أقدم وسائل منع احلمل ال ي عرفتها البشرية ، ولعل أبرز حماسنها‬
                                ‫هي بساطتها وإمكانية ممارستها يف أي زمان ومكان دومنا تكلفة.‬
                                                                               ‫أما عن مساوئها:‬
  ‫فإنه يضعف الذاكرة ، ويرهق األعصاب ، وحيط من القوى اجلسدية ، فبالنسبة للرجل حد من‬
  ‫نشاطه اجلنسي ، ويصيبه باإلرختاء والعنه وسرعة اإلنزال وهذه هي أم مساويء مث إنه ال يؤدي‬
  ‫إىل اللذة اجلنسية احلقيقية وال ميكن اعتباره غري كونه مثريا لألعضاء كي تفرغ حمتوياهتا ، وهذا‬
                   ‫يسبب عادة انتفخاء يف الربوستاتة عند الرجل هلذه األثار واإلحتقان املستمر.‬
  ‫أما عند املرأة فإنه حيدث هتيجا حمليا واحتقانا مزمنا متواليا يف احلوض ، مما يسبب هلا أعراضا هلا‬
  ‫أثرها على صحة املرأة كالنزف الدموي أثناء امليعاد ، وتضخم الرحم واإلضطرابات العصبية ،‬
                                ‫واإلنفعال السريع والتلهف والقلق وأخريا آالم اجلماع املربحة.‬
‫كما أن العزل مع مرور الزمن يولد لدى املرأة برودا جنسيا لعدم بلوغها الرعشة اجلنسية ونشوة‬
 ‫اإلستمتاع فتبكي ألتفه األسباب وتضيق ذرعا بأبسط األمور ، مث إن اإلنسحاب قبل إمتام املبالغة‬
                                ‫من أهم أسباب النفور والضيق عند الرجل واملرأة على السواء.‬
       ‫وقد أمجع املطلعون على أن العزل كطريقة ملنع احلمل قد أخفق يف 10 % من احلاالت .‬
 ‫وهذه احلقيقة ال ي توصل إليها الطب هي املشار إليها يف حديث جابر بن عبد اهلل أن أعرابيا جاء‬
‫إىل الرسول صلى اهلل عليه وسلم يستفتيه يف العزل عن جارتيه فكانت فتواه أن سيأتيها ما قدر هلا‬
 ‫، مث عاد األعرايب فذكر له أن اجلارية ال ي كان يعزل عنها قد محلت ، فقال له الرسول صلى اهلل‬
                   ‫عليه وسلم أنا عبد اهلل ورسوله أمل أقل ؟لو أراد اهلل خلق شيء مل مينعه شيء .‬
‫ويثبت الطب احلديث أن الرجل لو قذف السائل على السطح اخلارجي من املهبل وخاصة يف زمن‬
              ‫اإلباضة فمن احملتمل أن تتسرب اخلاليا املنوية إىل داخل الرحم وختصب البويضة .‬
‫وقد قرر الرسول صلى اهلل عليه وسلم ذلك حيث قال : لو أن املاء الذي يكون منه الولد أهرقته‬
                                                            ‫على صخرة ألخرج اهلل منه الولد.‬
‫ويقرر الطب أن القضيب قد يكون حاويا لنطف حية فإذا أعاد الرجل املباشرة بعد اإلفراز خارجا‬
       ‫يكون احلمل قد حتقق ، وهذا هو بعينه الذي أشار إليه الفقهاء وقالوا : إن العزل ال ميكن‬
  ‫اإلعتماد عليه يف احليلولة دون احلمل ، فقد نق لصاحب فتح القدير عن الفتاوى : أن رجال له‬
  ‫جارية غري حمصنة خترج وتدخل ويعزل عنها املوىل املوىل فجاءت بولد وأكرب ظنه أنه ليس منه ،‬
 ‫كان يف سعة من نفيه وإن كانت حمصنة ال يسعه نفيه ، ألنه رمبا يعزل فيقع املاء يف الفرج اخلارج‬
                                                               ‫فيدخل فال يعتمد على العزل .‬
      ‫وقد ال يستطيع الرجل سحب القضيب يف الوقت املناسب قبل بدء القذف لذلك ال ينصح‬
     ‫األطباء ممارسته إال يف حاالت الضرورة القصوى ألنه يشكل خطرا على صحة الزوجني معا.‬
                                                                    ‫ثانيا : حبوب منع احلمل:‬
      ‫هي مركبات هورمونية حتتوي على خيط من هرمون اإليستروجني وهرمون الربوجستوجني‬
    ‫املماثلة هلرموين املبيض تؤخذ يف اليوم اخلامس ابتداء من أول يوم للحيض وملدة عشرين يوما‬
                                                                            ‫متتالية كل شهر.‬
     ‫وأول من استعملها هو جرجيوري بنكس عام 6950 وأهم وظائفها قدرهتا على منع تكوين‬
    ‫البويضة يف املبيض ، وأهنا تصبح مبثابة سدادة خماطية تسد عنق الرحم عن أن جتتازه حيوانات‬
                                                                               ‫الرجل املنوية.‬
  ‫وقد ظهرت بعض العوارض الثانوية لدى النساء اللوايت تعاطني هذا النوع من احلبوب كالقيء‬
 ‫والدوخة وآالم املعدة مما اقتضى تعديل تركيب هذه احلبوب من هذا اخلليط الذي ذكرنا ، ألهنا‬
 ‫صنعت ابتداء من هرمون الربوجستوجني مث بعد الظهر اآلثار الضارة جلأ األطباء إىل إدخال مادة‬
‫اإليستروجني ألنه يساعد على إبقاء الرحم واملهبل يف حالتهما الطبيعية دون أن يصيبهما اجلفاف‬
                                                                                       ‫.‬
                                                                                ‫حماسنها:‬
                                                          ‫.1منع تكوين البويضة يف املبيض.‬
 ‫.2تقوية العلو يف حال وجود نزف دموي يف الرحم أثناء احلمل ويف حاالت اختالف الدورة‬
                                                                                  ‫الشهرية.‬
                                                                                  ‫مساوئها:‬
  ‫.1أهنا تسبب اضطرابات املعدة وتؤدي هذه اإلضطرابات املعدية إىل القيء والدوخة والشعور‬
                                                                           ‫بالثقل يف املعدة.‬
                ‫.2زيادة الوزن وقد لوحظ هذا على من تستعملها من النساء فو ستة شهور.‬
                                                                      ‫.3اضطرابات الكبد.‬
               ‫.4أالم واحتقان يف الثديني وحيدث عادة عندما تأخذ املرأة يف استعمال احلبوب.‬
‫.5صداع يف الرأس وتغيري يف املزاج وخاصة قبل جميء الدم ، كما ينتاب املرأة شعور بالغرية حنو‬
                                                                         ‫زوجها أونفور منه.‬
‫.6اضطرابات العادة الشهرية وهي من أكثر العوارض ال ي حتدث لـ 95 % من النساء وتظهر‬
                       ‫إما بشكل نزيف دموي خالل فترة الطمث وإما بانقطاع الطمث هنائيا .‬
  ‫.7ظهور الكلف ، وهو عبارة عن بقع بنية اللون يف الوجه ، خصوصا على الوجنتني واألنف.‬
  ‫.8إفراز ونزول احلليب من حلم ي الثدي يف املرأة كما تؤدي إىل إفراز سائل خماطي أو سيالن‬
                                                                        ‫مهبلي أبيض لزج .‬
                         ‫وهناك عوارض أخرى ثانوية نامجة عن تناول حبوب منع احلمل مثل :‬
 ‫نقصان الرغبة اجلنسية لدى النساء ، وسبب ذلك عائد إىل احلالة العصبية والنفسانية ال ي تنتاب‬
   ‫املرأة لدى تناوهلا احلبوب مما جيعلها تنفر من اإلتصال اجلنسي ، كما تنفر من أي شيء قد يثري‬
                                                                                   ‫أعصاهبا.‬
 ‫ويؤكد اإلخصائيون أن احلافز اجلنسي لدى النساء ينقص بصورة ملحوظة بعد استعمال احلبوب‬
     ‫ملدة طويلة كما ينتج من استعمال هذه احلبوب أيضا اضطراب يف السمع وضعف يف النظر.‬
      ‫وقد نشرت جملة الطبيعة اإلنكليزية يف 0 أغسطس 1550 أن النساء الاليت يستعملن هذه‬
‫احلبوب يصنب بنقص يف الفيتامني (س)كما أهنا تسبب عند النساء استعداد للتخثر يف الدم وبالتايل‬
                                               ‫أمراضا يف الشرايني وخاصة يف شرايني الساقني.‬
 ‫وتفيد إحصاءات اجمللس الربيطاين عام 6650 أن نسبة اجللطة قد ارتفعت مرتني أو ثالث مرات‬
                                                ‫عند النساء الاليت استعملن حبوب منع احلمل .‬
    ‫وهذه احلبوب برغم ما جتد من إقبال يف بالدنا اإلسالمية والعربية ومن ترويج هلا بال قيود وال‬
‫ضوابط إال أهنا يف بالد أوربا ال تباع إال بإذن خاص وال توزع إال مبذكرة طبيب ، يبني فيها احلالة‬
 ‫الصحية واسم صاحبها وسبب حاجته إىل منع احلمل ، هذا هو احلال يف بالد ال ترى العمل على‬
   ‫هذه الفطرة السليمة وليس يف حساباهتا وال من مبادئها احملافظة على النسل ، ولقد كانت هذه‬
 ‫احلبوب سببا مباشرا هلذه األمراض واألوصاب واملخاطر ال ي ذكرناها ، بل إهنا لتؤدي إىل أخطر‬
 ‫أمراض العصر فقد ذكر الدكتور رينيل وبوكس " أن املرأة عندما تتناول هذه احلبوب ملنع محلها‬
  ‫فهي ال تتعرض للصداع واآلالم العصبية فحسب بلال تأمن على نفسها أن يصيبها مرض عضال‬
                                                                              ‫كالسرطان . "‬
                                                                   ‫حبوب منع احلمل للرجال:‬
   ‫ذكر أحد اجملالت عام 0550 خربا مفاده : أن من اجلديد املبتكر الذي توصلت إليه التجارب‬
‫حبة امسها مستولون تعطى للرجل فتمنع احلمل عن زوجته غري أن هذه احلبوب تؤدي إىل عواقب‬
                                                                ‫وخيمة مثل التسمم أو املوت .‬
‫وهو ما نبه إليه الفقهاء قدميا من منع استخدام الرجال لبعض األدوية ال ي تكسر شهوته كالكافور‬
       ‫حيث ذكر الشيخ األنصاري يف شرحه على منت البهجة فإن مل تنكسر الشهوة بالصوم فال‬
                                     ‫يكسرها بكافور وحنوه ، ويكره له أن حيتال لقطع شهوته .‬
‫وتشري آخر املعلومات يف عامل الطب إىل التوصل إىل حبوب مع احلمل للرجال دومنا أضرار تذكر‬
             ‫حيث أوردت حمطة ‪ bbc‬على شبكة اإلنترنت بتاريخ 0002/7/91 خربا مفاده:‬
 ‫أن علماء جبامعة أدنربه أجروا جتارب أولية على حبوب منع احلمل للرجال تشري إىل أهنا ستكون‬
‫فعالة بنسبة مائة يف املائة دون أي آثار جانبية ضارة ، وجترى املزيد من التجارب يف إفريقيا إال أن‬
      ‫الباحثني يعتقدون أن حبوب منع احلمل للرجال ميكن أن تطرح يف األسوا خالل األعوام‬
                                                                              ‫اخلمسة القادمة.‬
‫وجيري اختيار احلبوب ال ي طورهتا شركة أورجانون اهلولندية يف استكلندا والصني وجنوب إفريقيا‬
                                                                                     ‫ونيجرييا.‬
‫واستكملت األحباث بالفعل يف أدنربه ومدينة شنغهاي الصينية ويقول العلماء اإلستكلنديون الذين‬
                                                 ‫يقومون بالدراسة : إهنم راضون عن النتائج.‬
                                                     ‫طبيعة عمل حبوب منع احلمل للرجال:‬
‫هي وقف احليوانات املنوية ، وتناول حنو 03 رجال يف كل مركز احلبوب على مدى عدة أشهر ،‬
      ‫وقال مركز بيولوجيا التكاثر يف جامعة أدنربة : إن إنتاج احليوانات املنوية توقف لدى مجيع‬
  ‫الرجال الذين أجريت عليهم األحباث دون أن يتعرضوا آلثار جانبية مثل ظهور حبوب يف الوجه‬
           ‫أو ارتفاع يف ضغط الدم وهي اآلثار ال ي أعاقت حماوالت سابقة لتطوير هذه احلبوب.‬
                                                                     ‫ترحيب من السيدات:‬
‫تقول آن واميان ملدير التنفيذي جلمعية تنظيم األسرة : إن هذه الطريقة قدال تناسب اجلميع لكنها‬
‫يف الوقت نفسه رحبت باكتشاف املزيد من وسائل منع احلمل ، ومن املتوقع أن تعلن النتائج هذه‬
                         ‫األحباث يف مؤمتر عاملي يعقد يف واشنطن يف شهر سبتمرب أيلول املقبل.‬
     ‫وأظهرت دراسة أجريت مؤخرا أن ثالثة أرباع النساء يف استكلندا والصني وسكان جنوب‬
   ‫إفريقيا من البيض يعتقدون أن الرجال سيكون لديهم استعدادا الستخدام هذه الطريقة لتنظيم‬
                                                                                   ‫األسرة.‬
 ‫وحىت يف التجمعات األكثر حتفظا بني سكان جنوب إفريقيا السود أو املختلطني وافقت أربعني يف‬
     ‫املائة من السيدات على أن يتناول شركاؤهن هذه احلبوب مقابل اثنني يف املائة رفضن هذا .‬
                                                                            ‫ثالثا : اللولب:‬
 ‫هو عبارة عن حلقات صغرية ذات أشكال متعددة مصنوعة من البالستيك او مسامري أو دبابيس‬
    ‫مصنوعة من البالتني أو غري ذلك ، تدفع إىل داخل الرحم بواسطة الطبيب ، وتبقى فيه بصفة‬
                                             ‫دائمة لتمنع تعشعش البويضة على جدار الرحم.‬
    ‫وهذه الوسيلة كانت يف ما مضى معروفة فقد كان العرب عندما ينوون القيام يف رحلة طويلة‬
‫يضعون يف رحم الدالة حجرا صغريا أملس بواسطة عود مثقوب جيعلها يف تصرفاهتا كاحلامل ، فال‬
    ‫تطيق اإلقتراب من ذكر ، وكانت النساء اهلنديات الالئي يقمن على الشواطيء خالل أجيال‬
       ‫عديدة تضع الواحدة منهن لتوقيف احلبل خيوطا مطاطية يقصد منها احلد من الزيادة ، أما‬
‫اليابنيون فكانوا يضعون كرة صغرية من الذهب حبجم حبة احلمص مربوطة خبيط رفيع يطل خارج‬
   ‫جوف الرحم ، غري أن اللولب احلديث قد استخدم منذ نصف قرن تقريبا وتلك كانت بداياته‬
                                                                                    ‫األوىل.‬
   ‫وتتركز فعالية اللولب يف أنه بعد إدخاله حيدث تقلصات يف األنبوبني والرحم قدتؤدي إىل طرد‬
                                                 ‫البويضة من الطر التناسلية قبل استقرارها.‬
                                                  ‫وهناك آثار سلبية الستخدام تلك الطريقة:‬
               ‫منها أن اإلحتكاك املستمر الذي حيدثه اللولب يؤدي إىل بعض أشكال السرطان.‬
 ‫ومن األعراض اجلانبية للولب أنه يؤدي إىل مغص يف أسفل البطن خاصة فيمن مل يسبق هلا احلمل‬
   ‫وحيصل بذلك بعد وضع اجلهاز مباشرة ، وهو أشبه مبغص احليض وقد خيتلف النساء يف مدى‬
                                                                     ‫حتملهن له والتعبري عنه.‬
‫وقد حيدث النزف يف بعض األحيان بعد وضع اجلهاز أيضا ويستمر ملدة شهرين أو ثالثة مما يؤدي‬
    ‫إىل نزع اجلهاز والبحث عن بديل له ، كما أن هناك بعض اإلفرازات املهبلية ال ي حتدث بعد‬
                                                                              ‫تركيبه أيضا .‬
                                                    ‫أما مساوئه فنلخصها على الشكل التايل:‬
‫.1النزف ، وقد حيدث بشكل متقطع أو متواصل لكنه ال يلبث أن يضمحل بعد دورتني شهريتني‬
                                                                                     ‫تقريبا.‬
      ‫.2األمل وقد حيدث على شكل نوبات مؤملة وكأهنا تقلصات رمحية شبيهة بتقلصات الطمث‬
      ‫وخصوصا يف الشهرين األوليني بعد تركيزه مما يستوجب تناول بعض األقراص املزيلة لألمل.‬
  ‫.3اإللتهاب : وقد حيدث بعد وضع اللولب الذي قد ينشط بعض اجلراثيم املوجودة يف الرحم‬
  ‫بشكل مزمن مما يؤدي إىل ظهور السوائل ذات الرائحة الكريهة فيعمد الطبيب إىل فصح وزرع‬
                               ‫السائل للتوصل إىل اكتشاف اجلرثومة وإعطاء العالج املناسب.‬
                                                                  ‫حساسية خاصة بالنحاس:‬
   ‫ثقب الرحم ، وقد حديث عند استعمال األجهزة اللولبية البدائية وخصوصا املعدنية منها ، أما‬
   ‫اليوم فتستعمل اللوالب البالستيكية غري احلادة وغري الثاقبة جلدار الرحم وينصح األطباء بعدم‬
   ‫وضع اللولب بعد الوالدة أو العملية القيصريية ألن الرحم يكون سهل اإلخترا إما لليونته أو‬
                                                                                  ‫لندبة فيه.‬
                                                                     ‫-احلمل خارج الرحم:‬
     ‫ويستحسن عدم استعمال اللولب عندالنساء اللوايت مل تلدن بعد ، أو عند املصابات بأمراض‬
                                      ‫القلب ، أو عند اإلصابات الرمحية واإللتهابات النسائية.‬
               ‫وينصح باستعماله النساء املولدات عدة أطفال أو عند النساء ما قبل سن اليأس .‬
 ‫ويضيف الدكتور أمحد عمار قائال : هذه الطريقة ينبغي التحذيرمنها ألهنا بالغة الضرر ويكفي أنه‬
                         ‫أذكر أهنا حتدث مضاعفات التهاب الرحم املزمن واألمراض العصبية .‬
                                                               ‫رابعا : موانع احلمل الكيماوية:‬
                                                ‫التحاميل املهبلية- املراهم – املبيدات الرغوية.‬
      ‫وهي مواد توضع يف املهبل قبل اجلماع بوقت قصري ليجعل منها حاجزا يقام يف وجه اخلاليا‬
   ‫اجلنسية بغرض شللها وإعاقتها عن بلوغ عنق الرحم ، وهي عبارة عن الصابون وغسل املهبل‬
                                    ‫واحلبوب الفوارة واإلسفنج والكرمي واهلالميات والتحاميل.‬
     ‫أما الصابون فقد ذكر أنه مع املاء إذا استعمل فإنه يقى من احلمل ولكن التجارب أثبتت أنه‬
                                  ‫حيدث التهابا وهتيجا لدى النساء لذلك ضررة أكثر من نفعه.‬
    ‫وأما اإلصفنج والقطن فقد يستعمالن هلذا الغرض وتستعمل معها مادة كيماوية مبيدة للنطف‬
      ‫إمعانا يف احليطة ولكن األطباء حذروا من خماطر هذه الطريقة وخباصة ما يستعمل مع القطن‬
   ‫واإلسفنج من رغوة الصابون ومنقوع األعشاب ملا يؤدي إليه من تسمم خاصة وأن األعشاب‬
     ‫ال ي ختتار هلذه اإلبادة من النوع السام املبيد كما أن القطن قد ثبت فشله ، ألنه حني ابتالله‬
                            ‫يتجمد ويتحول إىل قطع صغرية ال تستطيع أن تكون حاجزا مهبليا.‬
    ‫أما الغسيل أو الدوش املهبلي والذي تستعمل فيه مواد خمتلفة مثل الشب وحملول البريمنانات‬
    ‫وحامض البوريك وعصري الليمون وامللح واخلل والذي يستعمل يف املدن األوربية بصورة هي‬
          ‫أكثر شيوعا ملا يعتقد فيه من فوائد أخرى إىل جانب أنه وا من احلمل مثل : أنه مزيل‬
‫للميكروبات ال ي ميكن أن تكون قد تكونت قبل اجلماع وأثناؤه ، ,قد قرر األطباء أنه طريقة غري‬
    ‫مأمونة ألنه ال ميكنا اجلزم بأن هذا الغسل الذي قد أجرى قد أتى على كل ثنايا املهبل ومشول‬
                                                    ‫تعارجيه وأخرج كل ما به من سائل منوي .‬
     ‫والتحاميل تؤخذ من مواد قاتلة للحيوانات املنوية مثل احلوامض ومشتقات الكينا واإلسربين‬
‫ممزوجة باجلالتني أو الغلسرين أو زبدة الكاكاو وأهم مساؤئها قابليتها للذوبات حتت تأثري احلرارة‬
‫، كذلك فإن الكرمي واهلالميات وال ي تصنع من األميدون والغليسرين وهي مائعة تباع يف أنابيب‬
 ‫شبيهة بأنابيب معجون األسنان وتستعمل مع الكبوت ، أما إذا استعملت منفردة فإن خطراحلبل‬
                                                                 ‫متحقق بنسبة ثالثني يف املائة.‬
   ‫كذلك تستعمل أيضا احلبوب الفوارة قبل ثالثني دقيقة من اجلماع حىت إذا ما استعملت مبا ال‬
                                            ‫يتناسب مع هذا الزمن كان خطر احلبل جامثا أيضا.‬
                                                                                    ‫الكبوت:‬
     ‫وهو الذي يشبه ما ملح إليه الفقهاء بقوهلم : وضع خرقة وحنوها ، ويسمى الكبوب بالغالف‬
  ‫الواقي وقد يقال إنه من الوسائل ال ي ال بأس هبا ملنع احلمل لوال ما يطرأ عليه من متز يف بعض‬
    ‫احلاالت وقد كان يستعمل يف حوايل القرن الثامن عشر للوقاية من األمراض الزهرية ، وحني‬
 ‫عرف كوا من احلمل وجد إقباال شديدا يف أوروبا والواليات املتحدة األمريكية حىت ليقال إنه‬
                      ‫بيع منه يف الواليات املتحدة األمريكية يف عام واحد ستمائة مليون كيس.‬
                                                                                ‫ومن حماسنه:‬
  ‫أنه يصلح للرجال الذي يشكون من سرعة اإلنزال ، كما يفيد يف منع انتقال اإللتهابات العادية‬
                                                                  ‫البسيطة وعدوى الفريوس.‬
                                                                               ‫ومن مساوئه:‬
  ‫أنه يفقد لذة اإلحتكاك املباشر ولذة اإلندماج بالشخص اآلخر ، وقد يسبب عند الرجل ارختاء‬
  ‫يف العضو ، وقد تكون به ثقوب يتسرب من خالهلا وبعض النساء يعتربونه ميهنا ومشينا هلم مع‬
‫أنه من أكثر الوسائل شيوعا ورواجا ولكن مع شدة رواجه فقد بات من غري املمكن إقناع النساء‬
‫باستعمال الرجال له ألهنن يرفضن اجلسم الغريب ويعتقدن فيه إهانة هلن ، كما أنه غري مضمونفي‬
                                                         ‫منع السائل من التسرب إىل الرحم .‬
                                                       ‫الرأي الشرعي يف هذه املوانع احلديثة:‬
    ‫مل تكن يف عصر املصطفى صلى اهلل عليه وسلم دعوة عامة لتنظيم النسل ، او منع احلمل بني‬
 ‫املسلمني ، وال كانت اجلهود مبذولة لتجعل من العزل عمال قوميا وتعامال عاما يف اجملتمع ، وإمنا‬
       ‫كان بعض أصحابه صلى اهلل عليه وسلم ميارسونه يف حاالت الضرورة وعند اقتضاء احلال‬
                                                                         ‫بصفتهم الشخصية.‬
    ‫لكل ذلك مل يرغب فيه ومل ينه عنه صلى اهلل عليه وسلم أي العزل ، هنيا عاما ويف زماننا هذا‬
‫استحدث الناس وسائل التقاء احلمل ، وتفننوا يف ابتداع الطر املؤدية إىل إيقافه ، فإذا علمنا أن‬
‫مقصد الشارعوحكمته من وراء الترخيص يف العزل يف تلكم احلاالت ال ي ذكرنا هو إدراكه التام‬
     ‫إىل أن الطفل يكون مسئولية كبرية جيب أن حتاط بالعناية الكاملة واإلهتمام الشديد وأن أمه‬
‫بسببه أو على التحقيق بسبب والدته قد تتعرض خلطر املوت ، كما قد يتعرض هو نفسه إىل خطر‬
   ‫الغيل ، ففي مثل هذه احلاالت إذا استخدم اإلنسان طريقا من طر منع احلمل بعد أخذ رأي‬
                                                            ‫طبيب ثقة فال غبار عليه يف ذلك.‬
    ‫فكل ما يرتضيه الزوجان من الوسائل الواقية مما ال يلحق ضررا باجلسم أو النفس وال يصادم‬
     ‫الشرع وال يتنايف مع أحكامه إذ ميكن أن يقاس على العزل شريطة أال تتخذ األمةخطة عامة‬
 ‫لإلقالل من النسل وشريطة أال تستعمل هذه الوسائل دومنا حاجة حقيقية تدعو إليها، أو ضرورة‬
                                                                        ‫حتمل على ممارستها .‬
  ‫ويشهد جلواز احلكم ما ذكره الرملي نقال عن الزركشي بعد أن تكلم عن اإلجهاض باستعمال‬
‫دواء " هذا كله يف اإلستعمال الدواء بعد اإلنزال ،فأما استعمال ما مينع احلمل قبل اإلنزال حال‬
                                                                   ‫اجلماع مثال فال مانع منه .‬
     ‫لذا ميكن الوقل وبكل طمأنينة أن استعمال وسائل احلمل احلديثة املأمونة العواقب باستشارة‬
       ‫الطبيب الثقة فيها لتجنب األمراض ال ي هلا عالقة باحلمل عمل ال بأس به من وجهة النظر‬
                                    ‫اإلسالمية وقد يغدو ضروريا لتفادي أخطار بعض احلالت.‬
                                                                                       ‫اخلامتة‬
 ‫بعد الثناء واحلمد هلل تعاىل أن يسر لنا إجناز هذا البحث حيسن أن أشري إىل اخلالصة وأهم النتائج‬
                                                                     ‫ال ي توصلت إليها وهي:‬
‫.1العزل هو نزع الذكر واإلنزال خارج الفرج بعد اجلماع ، وهو جائز على الراجح من أقوال‬
        ‫أهل العلم ، لكنه خالف األوىل ، وال يصل إىل درجة الكراهة ال ي يأيت فيها هني التنزيه.‬
                         ‫.2جيب استئذان الزوجة احلرة أو األمة ، لداللة النصوص على ذلك.‬
  ‫.3جيوز استخدام العزل لعذر شرعي من خوف على صحة والد أو والدة أو غريه وحال عدم‬
                                                              ‫وجود العذر فهو خالف األوىل.‬
  ‫.4جيوز للزوجني استخدام الوسائل واألدوية ال ي من شأهنا منع احلمل بصورة مؤقتة ال دائمة.‬
‫.5استخدام وسائل منع احلمل احلديثة خيضع لضابط املصلحة فما كان فيه ضرر ولو ظين منع ،‬
                             ‫وما مل يتسبب بأضرار جاز استخدامه مؤقتا ، ال على وجه الدوام.‬
                                      ‫.6حتمل أحاديث النهي عن العزل على احلرة بغري إذهنا.‬
                                ‫.7ال يصح تسمية العزل باملوؤودة الصغرى وال بالوأد اخلفي.‬
‫.8إذا انتفى العذر الشرعي واحلاجة املعتربة للعزل ، فيجب مراعاة مقاصد الشريعة اإلسالمية يف‬
                                 ‫تشريع النكاح ، وال ي ترغب يف تكثري النسل وعدد املسلمني.‬




                                                                           ‫فهرس املوضوعات‬
                                                                               ‫فهرس املراجع‬
                ‫فهرس املوضوعات‬
       ‫عنوان املوضوع رقم الصفحة‬
                        ‫املقدمة 1‬
                        ‫التمهيد 9‬
‫الفصل األول يف األحاديث واآلثار 5‬
                ‫احلديث األول 00‬
                 ‫احلديث الثاين 00‬
                ‫احلديث الثالث11‬
                ‫احلديث الرابع 00‬
              ‫احلديث اخلامس 10‬
              ‫احلديث السادس 10‬
                ‫احلديث السابع21‬
                ‫احلديث الثامن 80‬
               ‫احلديث التاسع 80‬
               ‫احلديث العاشر 80‬
          ‫احلديث احلادي عشر 00‬
           ‫احلديث الثاين عشر 00‬
          ‫احلديث الثالث عشر 90‬
           ‫احلديث الرابع عشر51‬
         ‫احلديث اخلامس عشر 90‬
        ‫احلديث السادس عشر 60‬
           ‫احلديث السابع عشر61‬
           ‫احلديث الثامن عشر 50‬
          ‫احلديث التاسع عشر 50‬
              ‫احلديث العشرون71‬
     ‫احلديث احلادي والعشرون 30‬
       ‫احلديث الثاين والعشرون 30‬
                ‫احلديث الثالث والعشرون 30‬
                 ‫احلديث الرابع والعشرون 50‬
‫املبحث الثاين : اآلثار عن الصحابة والتابعني 11‬
                              ‫األثر األول 01‬
                               ‫األثر الثاين 01‬
                              ‫األثر الثالث 01‬
                              ‫األثر الرابع 11‬
                             ‫األثر اخلامس 11‬
                            ‫األثر السادس 11‬
                              ‫األثر السابع 11‬
                              ‫األثر الثامن 81‬
                              ‫األثر التاسع 81‬
                              ‫األثر العاشر 81‬
                        ‫األثر احلادي عشر 81‬
                          ‫األثر الثاين عشر 01‬
                        ‫األثر الثالث عشر 01‬
                         ‫األثر الرابع عشر 01‬
                        ‫األثر اخلامس عشر52‬
                       ‫األثر السادس عشر 91‬
                        ‫األثر السابع عشر 91‬
                         ‫األثر الثامن عشر 91‬
                        ‫األثر التاسع عشر 61‬
                           ‫األثر العشرون 61‬
                   ‫األثر احلادي والعشرون 51‬
           ‫الفصل الثاين : الدراسة الفقهية 31‬
‫القول باجلواز مع اإلختالف يف إذن الزوجة 51‬
                  ‫القول بالكراهة التنزيهية 58‬
                           ‫القول بالتحرمي 58‬
                                                        ‫الفصل الثالث : الدراسة الطبية54‬
                                ‫املبحث األول : وسائل منع احلمل يف الطب اإلسالمي . 50‬
                                           ‫املبحث الثاين : الوسائل احلديثة ملنع احلمل . 19‬
                                                                   ‫فهرس املوضوعات 56‬
                                                                        ‫فهرس املراجع07‬

                                                                   ‫فهرس املصادر واملراجع‬

‫.1األباطيل واملناكري للجوزجاين . حتقيق عبد الرمحن الفريوائي – الطبعة الثالثة 9000 هـ دار‬
                                                                      ‫الصميعي – الرياض.‬
         ‫.2اإلحسان يف تقريب صحيح ابن حبان . حتقيق شعيب األرناؤط – مؤسسة الرسالة.‬
                                                                    ‫.3إحياء علوم الدين.‬
                                 ‫.4أخبار أصبهان أليب نعيم . دار الكتب العلمية - بريوت.‬
                ‫.5آداب الزفاف يف السنة املطهرة لأللباين – املكتبة اإلسالمية عمان 5350.‬
                                        ‫.6اآلداب للبيهقي . دار الكتب العلمية - بريوت.‬
                                      ‫.7أدب الدنيا والدين . دار الكتب العلمية - بريوت.‬
   ‫.8األدب املفرد للبخاري . حتقيق حممد فؤاد عبد الباقي – الطبعة الثالثة سنة 5100 هـ –‬
                                                         ‫دابر البشائر اإلسالمية – بريوت.‬
     ‫.9األذكار للنووي . حتقيق بشري عيون – الطبعة الثانية 0000هـ – مكتبة دار البيان –‬
                                                                                   ‫دمشق.‬
    ‫.01أربعون حديثا ألربعني شيخا البن عساكر . مكتبة القرآن – القاهرة – حتقيق مصطفى‬
                                                                                  ‫عاشور.‬
  ‫.11اإلرشاد يف معرفة علماء احلديث للخليلي . حتقيق حممد ادريس – الطبعة األوىل 5100‬
                                                           ‫هـ – مكتبة الرشد – الرياض.‬
                                                         ‫.21االستخارة لعلي الطهطاوي .‬
                                 ‫.31أسد الغابة البن األثري . دار الكتب العلمية - بريوت.‬
  ‫.41األمساء والصفات للبيهقي . دار الكتاب العريب – الطبعة األوىل 9100 هـ – بريوت.‬
                                    ‫.51اإلصابة البن حجر . دار الكتاب العريب – بريوت.‬
                    ‫.61أطفالنا حتت الطلب صرب القباين –دار العلم للماليني الطبعة الثالثون.‬
    ‫.71االعتقاد للبيهقي . حتقيق أمحد عصام الكاتب – الطبعة األوىل 0100 هـ – دار اآلفا‬
                                                                         ‫اجلديدة – بريوت.‬
 ‫.81االغتباط مبعرفة من رمي باالختالط لسبط ابن العجمي . حتقيق فواز أمحد زمريل – الطبعة‬
                                         ‫األوىل 3100 هـ – دار الكتاب العريب – بريوت.‬
‫.91اإلقناع البن املنذر . حتقيق عبد اهلل اجلربين – الطبعة الثانية 3100 هـ – مكتبة الرشد –‬
                                                                                   ‫الرياض.‬
    ‫.02األمثال للرامهرمزي . مؤسسة الكتب الثقافية – الطبعة األوىل 5100 هـ - بريوت.‬
‫.12األولياء البن أيب الدنيا . حتقيق حممد سعيد زغلول – الطبعة األوىل 3141 هـ – مؤسسة‬
                                                                  ‫الكتب الثقافية – بريوت.‬
‫.22اإلميان البن أيب عمر العدين . حتقيق محد بن محدي اجلابري – الطبعة األوىل 5100 هـ –‬
                                                                  ‫الدار السلفية – الكويت.‬
 ‫.32اإلميان البن منده . حتقيق على الفقيهي – الطبعة الثانية 6100 هـ – مؤسسة الرسالة –‬
                                                                                   ‫بريوت.‬
  ‫.42اإلميان للقاسم بن سالم . حتقيق الشيخ حممد ناصر الدين األلباين – الطبعة الثانية 8100‬
                                                         ‫هـ – املكتب اإلسالمي – بريوت.‬
    ‫.52الرب والصلة البن اجلوزي . حتقيق عادل عبد املوجود – وعلي معوض – الطبعة األوىل‬
                                           ‫8000 هـ – مؤسسة الكتاب الثقافية – بريوت‬
 ‫.62التاريخ الصغري للبخاري . حتقيق حممود ابراهيم زايد – الطبعة األوىل 6100 هـ – دار‬
                                                                          ‫املعرفة – بريوت.‬
‫.72التاريخ الكبري للبخاري . حتقيق الشيخ عبد الرمحن بن حيىي املعلمي اليماين – ما عدا الرابع‬
                                 ‫واخلامس – الطبعة األوىل 6100 هـ دار املعرفة – بريوت.‬
                                  ‫.82تاريخ بغداد للخطيب . دار الكتاب العريب – بريوت.‬
   ‫.92حتفة األشراف مبعرفة األطراف للمزي . حتقيق عبد الصمد شرف الدين – الطبعة الثانية‬
                                                 ‫8100 هـ – املكتب اإلسالمي – بريوت.‬
                  ‫.03حتفة العروس حملمود مهدي اإلستانبويل – دار الفكر عمان ط السادسة.‬
                             ‫.13تذكرة احلفاظ للذهيب . دار إحياء التراث العريب – بريوت.‬
                                                                      ‫.23تصحيح الدعاء.‬
 ‫.33تعجيل املنفعة بزوائد رجال األئمة األربعة للحافظ ابن حجر . دار الكتاب العريب – بريوت‬
                                                                                       ‫.‬
‫.43تعريف أهل التقديس البن حجر . حتقيق عبد الغفار بنداري – وحممود عبد العزيز – الطبعة‬
                                        ‫األوىل 9100 هـ – دار الكتب العلمية – بريوت.‬
                                               ‫.53تفسري ابن كثري ـ دار الكتاب العريب .‬
                                               ‫.63تفسري القرطيب ـ دار الكتاب العريب .‬
                                                                       ‫.73تفسري املنار.‬
                                                                     ‫.83تفسري شلتوت.‬
 ‫.93تفسري عبد الرزا . حتقيق مصطفى سليم – الطبعة األوىل 1000 هـ – مكتبة الرشد –‬
                                                                                ‫الرياض.‬
     ‫.04تقريب التهذيب للحافظ ابن حجر – حتقيق عبد الوهاب عبد اللطيف – الطبعة الثانية‬
                                                      ‫9580 هـ – دار املعرفة – بريوت.‬
 ‫.14تنزيه الشريعة البن عرا . حتقيق عبد الوهاب عبد اللطيف – وعبد اهلل الصديق – الطبعة‬
                                        ‫الثانية 0100هـ – دابر الكتب العليمة – بريوت.‬
‫.24تنظيم األسرة يف التراث اإلسالمي - لعبد الرحيم عمران صندو األمم املتحدة لإلسكان.‬
               ‫.34تنظيم احلمل بالوسائل العلمية - سبريوا فاخوري طبعة دار العلم للماليني.‬
                      ‫.44هتذيب اآلثار للطربي . حتقيق حممود شاكر – مطبعة املدين – مصر.‬
                    ‫.54هتذيب التهذيب البن حجر . الطبعة األوىل – دائرة املعارف – اهلند.‬
         ‫.64هتذيب الكمال للمزي . حتقيق بشار عواد معروف - مؤسسة الرسالة – بريوت.‬
                           ‫.74هتذيب تاريخ ابن عساكر البن منظور – دار الفكر – سوريا.‬
 ‫.84التوحيد البن خزمية . حتقيق حممد هراس سنة 3580 هـ – دار الكتب العلمية – بريوت‬
                                                                                ‫.‬
                                       ‫.94الثقات البن حبان . دار الفكر - بريوت.‬
                                                          ‫.05حجة اهلل البالغة للدهلوي .‬
                                       ‫.15دالئل النبوة أليب نعيم – عامل الكتب – بريوت.‬
 ‫.25دالئل النبوة للبيهقي . حتقيق عبد املعطي أمني قلعجي – الطبعة األوىل 9100 هـ – دار‬
                                                                ‫الكتب العلمية – بريوت.‬
‫.35الرد على اجلهمية للدارمي . حتقيق بدر البدر – الطبعة األوىل 9100 هـ – الدار السلفية‬
                                                                               ‫الكويت.‬
 ‫.45زاد املسري يف علم التفسري البن اجلوزي . الطبعة الرابعة 7041 هـ – املكتب اإلسالمي‬
                                                                             ‫– بريوت.‬
  ‫.55زاد املعاد البن القيم – مؤسسة الرسالة – بريوت – حتقيق عبد القادر األرناؤط وشعيب‬
                                                                              ‫األرناؤط.‬
      ‫.65الزهد البن املبارك . حتقيق حبيب الرمحن األعظمي – دار الكتب العلمية – بريوت.‬
    ‫.75الزهد ألمحد . حتقيق حممد بسيوين زغلول – الطبعة األوىل 6100 هـ – دار الكتاب‬
                                                                       ‫العريب – بريوت.‬
  ‫.85الزهد هلناد بن السري . حتقيق عبد الرمحن الفريوائي – الطبعة األوىل 6100 هـ – دار‬
                                                                     ‫اخللفاء – الكويت.‬
‫.95الزهد لوكيع . حتقيق عبد الرمحن الفريوائي – الطبعة األوىل 0100 هـ – مكتبة الدار –‬
                                                                          ‫املدينة املنورة.‬
                                       ‫.06السرائر يف الفقه خمطوط مبكتبة األزهر للعجلي.‬
    ‫.16سلسلة األحاديث الصحيحة لأللباين . املكتب اإلسالمي ، ومكتبة املعارف – الرياض.‬
      ‫.26سلسلة األحاديث الضعيفة لأللباين . املكتب اإلسالمي ، ومكتبة املعارف – الرياض.‬
‫.36السنة البن أيب عاصم . حتقيق الشيخ حممد ناصر الدين األلباين – الطبعة الثانية 9100 هـ‬
                                                          ‫– املكتب اإلسالمي – بريوت.‬
  ‫.46السنة لعبد اهلل بن أمحد . حتقيق حممد بسيوين زغلول – الطبعة األوىل 5041 هـ – دار‬
                                                        ‫الكتب العملية – بريوت – لبنان.‬
             ‫.56سنن أيب داود . حتقيق حممد حميي الدين عبد احلميد – دار الفكر – بريوت.‬
                 ‫.66سنن الترمذي . حتقيق أمحد شاكر – دار إحياء التراث العريب – بريوت.‬
‫.76سنن الدارمي . حتقيق فؤاد أمحد زمريل – وخالد السبع – الطبعة األوىل 5100 هـ – دار‬
                                                                ‫الكتاب العريب – بريوت.‬
                                        ‫.86السنن الصغري للبيهقي . دار اجليل – بريوت.‬
‫.96سنن النسائي الكربى . حتقيق عبد الغفار بنداري وسيد حسن - الطبعة األوىل 0000 هـ‬
                                                         ‫– دار الكتب العلمية – بريوت.‬
 ‫.07سنن الييهقي . الطبعة األوىل 0080 هـ – دار املعرفة – بريوت – حتقيق عبد الرمحن بن‬
                                                                  ‫حيىي املعلمي وآخرون.‬
‫.17سنن سعيد بن منصور ( التكملة ) حتقيق سعد بن عبد اهلل آل محيد – الطبعة األوىل 0000‬
                                                          ‫هـ – دار الصميعي – الرياض.‬
  ‫.27سنن سعيد بن منصور . حتقيق حبيب الرمحن األعظمي – الطبعة األوىل 9100 هـ– دار‬
                                                                ‫الكتب العلمية – بريوت.‬
                                                        ‫.37السنن واملبتدعات للقشريي .‬
‫.47شرح أصول اعتقاد أهل السنة للاللكائي . حتقيق أمحد محادن – الطبعة الثانية – دار طيبة –‬
                                                                                ‫الرياض.‬
                                                     ‫.57شرح احلصن احلصني للشوكاين.‬
‫.67شرح السنة للبغوي . حتقيق شعيب األرناؤط وزهري الشاويش – الطبعة الثانية 8100 هـ‬
                                                           ‫– املكتب اإلسالمي – بريوت.‬
                                                   ‫.77شرح النووي على صحيح مسلم .‬
   ‫.87شرح كتاب النيل وشفاء العليل حملمد بن يوسف أطفيش ، ط املكتبة األمريية – القاهرة.‬
   ‫.97شرح معاين اآلثار للطحاوي . حتقيق حممد زهري النجار – الطبعة األوىل 5580 هـ –‬
                                                            ‫دار الكتب العلمية – بريوت.‬
      ‫.08الشريعة لآلجري . حتقيق حممد حامد الفقي – الطبعة األوىل 8100 هـ دار الكتب‬
                                                                       ‫العلمية – بريوت.‬
       ‫.18شعار أصحاب احلديث أليب أمحد احلاكم . حتقيق عبد العزيز السدحان الطبعة األوىل‬
                                           ‫9100 هـ – دار البشائر اإلسالمية – بريوت.‬
    ‫.28شعب اإلميان للبيهقي . حتقيق حممد زغلول – الطبعة األوىل 1000 هت – دار الكتب‬
                                                                       ‫العلمية – بريوت.‬
   ‫.38الشكر هلل البن أيب الدنيا . حتقيق ياسني السواس – الطبعة الثانية 5100 هـ – دار ابن‬
                                                                          ‫كثري – دمشق.‬
    ‫.48الشمائل النبوية للترمذي . حتقيق فؤاد امحد زمريل – الطبعة األوىل 9000 هـ – دار‬
                                                                ‫الكتاب العريب – بريوت.‬
                                               ‫.58صحيح ابن حبان ( . انظر اإلحسان. )‬
 ‫.68صحيح ابن خزمية . حتقيق حممد مصطفى األعظمي – الطبعة الثانية 1000 هـ – املكتب‬
                                                                     ‫اإلسالمي – بريوت.‬
         ‫.78صحيح األدب املفرد لأللباين . للشيخ ناصر األلباين – دار الصديق – السعودية.‬
  ‫.88صحيح مسلم . حتقيق حممد فؤاد عبد الباقي – نشر إدارات البحوث العلمية – بالرياض.‬
        ‫.98ضعيف اجلامع لأللباين . الطبعة الثانية 5580 هـ – املكتب اإلسالمي – بريوت.‬
                                     ‫.09الطبقات الكربى البن سعد . دار صادر - بريوت.‬
‫.19طبقات احملدثني بأصبهان أليب الشيخ األصبهاين . حتقيق عبد الغفور البلوشي – الطبعة األوىل‬
                                                   ‫5100 هـ – مؤسسة الرسالة – بريوت.‬
 ‫.29العدة للكرب والشدة حملمد بن عبد الواحد املقدسي . حتقيق ياسر بن ابراهيم الطبعة األوىل‬
                                                      ‫0000 هـ – دار املشكاة – القاهرة.‬
                                                                 ‫.39العدوس على اخلرشي.‬
                          ‫.49العلل املتناهية البن اجلوزي . حتقيق إرشاد احلق األثري – اهلند.‬
                 ‫.59العلل البن أيب حامت . حتقيق حمب الدين اخلطيب – دار املعرفة – بريوت.‬
‫.69العلل للدارقطين . حتقيق حمفوظ الرمحن السلفي – الطبعة األوىل 9100 هـ – درا طيبة –‬
                                                                                    ‫الرياض.‬
‫.79عمل اليوم والليلة البن السين . حتقيق سامل بن أمحد السلفي – الطبعة األوىل 3100 هـ –‬
                                                           ‫مؤسسة الكتب الثقافية – بريوت.‬
   ‫.89عمل اليوم والليلة للنسائي . حتقيق فارو محادة – الطبعة الثانية 6100 هـ – مؤسسة‬
                                                                          ‫الرسالة – بريوت.‬
        ‫.99الفتاوى اإلسالمية جملموعة من العلماء األفاضل ، قدم له وأشرف عليه الشيخ قاسم‬
                                                        ‫الشماعي الرفاعي دار القلم ببريوت.‬
    ‫.001فتح الباري شرح صحيح البخاري . حتقيق حممد فؤاد عبد الباقي – املكتبة السلفية –‬
                                                                                   ‫القاهرية.‬
                                                     ‫.101فتح اجمليد شرح كتاب التوحيد .‬
                                                           ‫.201الفتوحات الربانية للفالين.‬
                           ‫.301الفرج بعد الشدة . البن أيب الدنيا - دار املشر – القاهرة.‬
     ‫.401فضائل األوقات للبيهقي . حتقيق عدنان القيسي – الطبعة األوىل 1000 هـ – دار‬
                                                                         ‫املنارة – السعودية.‬
  ‫.501فضائل الصحابة ألمحد . حتقيق وصي اهلل عباس – الطبعة األوىل 8100 هـ – مؤسسة‬
                                                                          ‫الرسالة – بريوت.‬
       ‫.601فضل التهليل وثوابه اجلزيل البن البناء . حتقيق عبد اهلل بن يوسف – الطبعة األوىل‬
                                                  ‫5100 هـ – دار العاصمة – الرياض.‬
 ‫.701فضل الدعاء والداعني لشرف الدين املقدسي . حتقيق بدر البدر – الطبعة األوىل 0000‬
                                                          ‫هـ – دار ابن حزم – بريوت.‬
‫.801فضل الصالة على النيب صلى اهلل عليه وسلم للجهضمي . حتقيق الشيخ األلباين – املكتب‬
                                                                    ‫اإلسالمي – بريوت.‬
       ‫.901الفوائد أليب الشيخ . حتقيق علي عبد احلميد – الطبعة األوىل 1000 هـ – دار‬
                                                                    ‫الصميعي – الرياض.‬
                                                                  ‫.011القرآن الكرمي.‬
                     ‫.111الكاشف للذهيب . الطبعة األوىل – دار الكتب العلمية – بريوت.‬
  ‫.211كرامات األولياء هلبة اهلل الاللكائي . حتقيق أمحد محدان – الطبعة األوىل 1000 هـ –‬
                                                                    ‫دار طيبة – الرياض.‬
‫.311كشف األستار عن زوائد البزار للهيثيمي . حتقيق حبيب الرمحن األعظمي – الطبعة األوىل‬
                                                ‫5580 هـ – مؤسسة الرسالة – بريوت.‬
‫.411الكشف احلثيث عمن رمي بضوع احلديث لسبط ابن العجمي . حتقيق صبحي السامرائي‬
                     ‫– الطبعة األوىل 5100 هـ – عامل الكتب ، ومكتبة النهضة - بريوت.‬
             ‫.511الكلم الطيب .املكتب اإلسالمي - حتقيق الشيح حممد ناصر الدين األلباين.‬
                                     ‫.611الكىن للدواليب . دار الكتب العلمية – بريوت.‬
                                  ‫.711الآليلء املصنوعة للسيوطي . دار املعرفة – بريوت.‬
                                    ‫.811لسان العرب البن منظور . دار صادر - بريوت.‬
         ‫.911لسان امليزان البن حجر . الطبعة األوىل 5180 هـ – دائرة املعارف – اهلند.‬
                    ‫.021اجملروحني البن حبان . حتقيق حممود زايد – دار املعرفة – بريوت.‬
                               ‫.121جممع الزوائد للهيثمي . دار الكتاب العريب – بريوت.‬
                                                       ‫.221جمموع الفتاوى البن تيمية.‬
                     ‫.321خمتصر تاريخ دمشق البن منظور . ( انظر هتذيب تاريخ دمشق. )‬
   ‫.421خمتصر قيام الليل للمقريزي . حتقيق ابراهيم العلي وحممد أبو صعليك – الطبعة األوىل‬
                                                    ‫8000 هـ – مكتبة املنار – األردن.‬
                                                             ‫.521املدخـل البن احلاج‬
                 ‫.621املرأة يف رحلة العمر للدكتور غسان الزهريي مؤسسة حبسون بريوت.‬
‫.721املرأة وضع جمموعة من األطباء والعامليني إعداد د. حممد رفعت مؤسسة عز الدين للطباعة‬
                                                                                  ‫والنشر.‬
 ‫.821املراسيل البن أيب حامت . حتقيق شكر اهلل قوجاين – الطبعة الثانية 1100 هـ – مؤسسة‬
                                                                       ‫الرسالة – بريوت.‬
             ‫.921املراسيل أليب داود . حتقيق شعيب األرناؤط – مؤسسة الرسالة – بريوت.‬
      ‫.031مساوئ األخال للخرائطي . حتقيق مصطفى عطا – الطبعة األوىل 3100 هـ –‬
                                                              ‫مؤسسة الرسالة – بريوت.‬
                                           ‫.131املستدرك للحاكم . دار الكتاب العريب .‬
     ‫.231مسند ابن املبارك . حتقيق مصطفى عثمان حممد – الطبعة األوىل 0000 هـ – دار‬
                                                               ‫الكتب العلمية – بريوت.‬
                                           ‫.331مسند أيب عوانة . دار املعرفة – بريوت.‬
‫.431مسند أيب يعلى . حتقيق حسني أسد – الطبعة األوىل 0100 هـ – دار املأمون للتراث –‬
                                                                                   ‫دمشق.‬
                                                ‫.531مسند أمحد . دار الفكر – بريوت.‬
  ‫.631مسند إسحا بن راهوية . حتقيق عبد الغفور البلوشي – الطبعة األوىل 1000 هـ –‬
                                                           ‫مكتبة اإلميان – املدينة املنورة.‬
                               ‫.731مسند اإلمام الشافعي . دار الكتب العلمية – بريوت.‬
       ‫.831مسند احلميدي . حتقيق حبيب الرمحن األعظمي – دار الكتب العلمية – بريوت.‬
        ‫.931مسند الشاميني للطرباين . حتقيق محدي عبد اجمليد – مؤسسة الرسالة – بريوت.‬
       ‫.041مسند الشهاب للقضاعي . حتقيق محدي عبد اجمليد – مؤسسة الرسالة – بريوت.‬
                                              ‫.141مسند الطيالسي . دار املعرفة بريوت.‬
      ‫.241مسند عبد بن محيد (املنتخب) .حتقيق السامرائي - دار الكتب العلمية – بريوت.‬
        ‫.341مشكل اآلثار للطحاوي . حتقيق شعيب األرناؤط – مؤسسة الرسالة - بريوت.‬
            ‫.441املصنف البن أيب شيبة . الطبعة األوىل 5100 هـ – دار التاج – بريوت.‬
    ‫.541املصنف لعبد الرزا . املكتب اإلسالمي – حتقيق حبيب الرمحن األعظمي – بريوت.‬
  ‫.641معامل التنزيل للبغوي . حتقيق خالد العك ومروان سوار – الطبعة األوىل 6100 هـ –‬
                                                                    ‫دار املعرفة – بريوت.‬
     ‫.741املعجم األوسط للطرباين . حتقيق حممود الطحان – الطبعة األوىل9100 هـ مكتبة‬
                                                                            ‫املعارف الرياض.‬
 ‫.841معجم الشيوخ للصيداوي . حتقيق عمر تدمري – الطبعة الثانية 5100 هـ – مؤسسة‬
                                                                           ‫الرسالة – بريوت.‬
     ‫.941املعجم الصغري للطرباين . حتقيق عبد الرمحن عثمان – املكتبة السلفية باملدينة املنورة.‬
     ‫.051املعجم الكبري للطرباين . حتقيق محدي عبد اجمليد السلفي – مكتبة ابن تيمية القاهرة.‬
‫.151املعجم لإلمساعيلي . حتقيق زياد منصور – الطبعة األويل – مكتبة العلوم واحلكم – املدينة‬
                                                                                      ‫املنورة.‬
  ‫.251معرفة علوم احلديث للحاكم . حتقيق معظم حسني –الطبعة الثالثة 5550 – دار اآلفا‬
                                                                          ‫اجلديدة – بريوت.‬
                  ‫.351املغين يف الضعفاء للذهيب . حتقيق نور الدين عتر – دار الوعي حلب .‬
                            ‫.451املفصل يف أحكام املرأة املسلمة للدكتور عبد الكرمي زيدان.‬
                                                ‫.551مكارم األخال للخرائطي ( املنتقى. )‬
                                    ‫.651منتقى ابن اجلارود . دار الكتب العلمية – بريوت.‬
                                                 ‫.751املنتقى من كتاب الترغيب والترهيب.‬
                    ‫.851املوطأ ملالك . حتقيق حممد فؤاد عبد الباقي – مكتبة احلليب – مصر.‬
                   ‫.951موقف الشريعة من تنظيم النسل ، الزين يعقوب الزبري ط دار اجليل.‬
                          ‫.061امليزان للذهيب . حتقيق علي البجاوي – دار املعرفة – بريوت.‬
   ‫.161النزول للدارقطين . حتقيق على الفقيهي – الطبعة األوىل 8100 هـ مؤسسة الرسالة‬
                                                                                     ‫بريوت.‬
                               ‫.261نوادر األصول للحكيم الترمذي . دار صادر – بريوت.‬
      ‫.361هرمونات منع احلمل للدكتور جنم عبد اهلل عبد الواحد – مطابع املنار – الكويت.‬
    ‫.461اهلم واحلزن البن أيب الدنيا . حتقيق جمدي السيد – الطبعة األوىل 1000 هـ – دار‬
                                                                             ‫السالم – مصر.‬
   ‫.561اهلواتف البن أيب الدنيا . حتقيق مصطفى عطا – الطبعة األوىل 8000 هـ – مؤسسة‬
                                                                   ‫الكتب الثقافية – بريوت.‬
                                     ‫.661وسائل منع احلمل احلديثة سبريو فاخوري بريوت.‬
                             ‫.761اليقني البن أيب الدنيا . حتقيق جمدي ابراهيم – مكتبة القرآ‬

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Categories:
Tags:
Stats:
views:101
posted:2/12/2013
language:
pages:41