Docstoc

1610

Document Sample
1610 Powered By Docstoc
					‫جدد شبابك بالتطوع‬

         ‫إعداد:‬
  ‫حممد هشام أبو القمبز‬


        ‫النسخة األولى‬
        ‫2006/2006‬
                                                   ‫السيرة الذاتية:‬
                                       ‫االسم:محمد هشام أبو القمبز ..‬
                                      ‫اإلقامة:فلسطين – مدينة غزة ..‬
                                                      ‫العمر: 06 عام ..‬
                                    ‫رقم الجوال: 970099779627..‬
                      ‫البريد االلكتروني:‪..tech3rab@gmail. com‬‬
‫مجال العمل: طالب في كلية تكنولوجيا المعلومات-الجامعة اإلسالمية غزة‬
                                                ‫المستوى: سنة رابعة..‬
                                                   ‫مدرب موارد بشرية.‬
                                                ‫مجاالت التطوع :‬
                ‫مدير مشاريع جمعية الحياة الخيرية للتنمية االجتماعية ..‬
   ‫منسق وحدة اإلدارة في نادي المتطوعين في جامعة فلسطين الدولية ..‬
                          ‫متطوع في جمعية الحياة للتنمية االجتماعية ..‬
                                  ‫متطوع في مركز الشباب الفلسطيني ..‬
                                     ‫متطوع في منتدى شارك الشبابي ..‬
                                                        ‫اإلصدارات‬
    ‫فن التواصل مع اآلخرين, الناشر صيد الفوائد ‪... www.saaid.net‬‬
              ‫محتويات الكتاب‬

                            ‫مقدمة ..‬
           ‫تعريف العمل التطوعى ..‬
                ‫من هو المتطوع ؟ ..‬
                       ‫بيئة التطوع ..‬
         ‫حقوق وواجبات المتطوع ..‬
                      ‫أهمية التطوع ..‬
   ‫أهداف التطوع الخاصة والعامة ..‬
             ‫وسائل العمل التطوعي ..‬
             ‫أشكال العمل التطوعي ..‬
‫العمل التطوعي في اإلسالم والتراث ..‬
                  ‫معوقات التطوع ..‬
                        ‫الخالصة ..‬
       ‫إهداء هذا الكتاب‬

‫أهدى هذا الكتاب إلى امى التي سهرت عليا الليالي‬
   ‫وأبى الذي رابني وتحملني حتى أصل إلى ما أتمنه‬
‫أهدى هذا الكتاب إلىى الىدوت ر صىال الرا ىد‬
‫والدوت ر إبراهيم الفقىى والىدوت ر عمىرو لالىد‬
 ‫والدوت ر طارق س يدان ..الذين غرس ا فيىا ممىر‬
           ‫النجال .. حتى اوتب واعدد هذا الكتاب‬
           ‫........‬   ‫أهدى هذا الكتاب إلى ول متط ع‬
                                ‫مـــقدمة‬

        ‫يعترب العمل االجتماعي التطوعي من أهم الوسائل املستتدمم لمماتاة‬
  ‫النهوض مبكان اجملتمعات عصرنا احلايل, ويكتسب العمل االجتماعي أمهيت‬
      ‫متزايمة يوماً بعم يوم, فهناك قاعمة مسمم هبا مفادها أن احلكومات, ستوا‬
 ‫البممان املتقمم أو النامي , مل تعم قادةة عمى سم احتياجات أفرادها وجمتمعاهتا,‬
     ‫ي‬
‫فمع تعقم الظروف احلياتي ازدادت االحتياجات االجتماعي وأصبحت تغّتر‬
  ‫مستمر, ولذلك ان ال بم من وجود جه أخرى موازي لمجهات احلكوميت‬
                                                     ‫م‬
  ‫تقوم مبل اجملال العام وتك ّل الموة الذي تقوم به اجلهات احلكوميت تمبيت‬
   ‫االحتياجات االجتماعي , ويطمق عمى هذه اجله " املنظمتات اههميت ". و‬
‫أحيان ثرية يعترب دوة املنظمات اههمي دوةاً سباقاً معاجل بعت القاتايا‬
   ‫االجتماعي واالقتصادي والثقافي وليس تكميمياً, وأصبح ياع خططاً وبترام‬
                                                ‫تنموي حتتذي هبا احلكومات ..‬
‫قامت اخلممات التطوعي بمعب دوة بري هنا الكثري متن احلاتاةات و‬
‫اجملتمعات عرب العصوة. بصفتها عمالً خالياً من الربح و العائم ما و أهنا ال متثل‬
‫مهن . يقوم هبا اهفراد لصاحل اجلريان و اههل و اجملتمع كل ما تأخذ أشكاال‬
 ‫متعمدة ابتما من اهعراف التقميمي لممساعمة الذاتي ، إىل التجاوب االجتماعي‬
 ‫أوقات الامة و جمهودات اإلغاث ، إىل حل النزاعات و ختفيف آثاة الفقتر.‬
‫ياتمل املفهوم عمى اجملهودات التطوعي احملمي و القومي ، و أياا الربام ثنائي أو‬
‫متعمدة اجلوانب (العاملي ) اليت تعرب إىل خاةج احلمود. وقم لعب املتطوعون دوةاً‬
‫هاماً ماً و يفاً ةعاي و تطوير المول الصناعي منها و النامي من ختالل‬
                                                            ‫الربام القومي ..‬
‫ليس من شك أن اهفراد داخل اجملتمع هم أ ثر الناس إدةا ا ملتا يصتمح‬
‫جملتمعهم وما ال يصمح، ههنم اهعمم حباجاته وقمةاته وإمكاناتته التيت متثتل‬
 ‫بالاروةة حاجاهتم وقمةاهتم وإمكاناهتم، ما أهنم ميثمون طاق وثروة باتري‬
 ‫هائم لو أحسن استغالهلا وتوجيهها وتوعيتها وتزويمها باإلمكانتات الالزمت‬
‫النتقل اجملتمع من حال إىل حال، ومن وضع إىل وضع أفال، وجتمة اإلشتاةة‬
‫إىل أن هؤال اهفراد هلم أعماهلم املنوط هبم داخل جمتمعاهتم بيم أهنم عمى الرغم‬
‫من ذلك ال يزال لميهم الكثري الذي ميكنهم تقمميه جملتمعهم من خالل العمتل‬
 ‫التطوعي، الذي بات يمعب دوةا فاعال تقمم اجملتمع وتنميته، وال يقل أمهيت‬
                                                  ‫عن الموة الرمسي احلكومي.‬
                                                  ‫تعريف العمل التطوعي‬


   ‫إن تعريف العمل الطوعي ميكن أن يقوم على منهجني أدداما ببععة العمل‬
 ‫الطوعي وأهدافه واآلخر هو مفهوم املنظمات الطوععة يف عالقتها بالكعانات‬
                                                  ‫اجملتمععة املختلفة، وهي‬
                                                           ‫‪ ‬الدولة‬
                                                   ‫‪ ‬القطاع اخلاص‬
                                                          ‫‪ ‬العائلة .‬


                                                     ‫العمل التطوعي: -‬


  ‫هو عمل غري رحبى، ال يقدم نظري أجر معلوم، وهو عمل غري وظعفي/مهين،‬
‫يقوم به األفراد من أجل مساعدة وتنمعة مستوى مععشة اآلخرين، من جرياهنم‬
                                       ‫أو اجملتمعات البشرية بصفة مطلقة.‬
 ‫وهناك الكثري من األشكال و املمارسات اليت ينضوي حتتها العمل التطوعي،‬
 ‫من مشاركات تقلعدية ، إىل مساعدة اآلخرين يف أوقات الشدة وعند وقوع‬
   ‫الكوارث الطبعععة واالجتماععة دون أن يطلب ذلك وإمنا ميارس كرد فعل‬
 ‫ببععي دون توقع نظري مادي لذلك العمل، بل النظري هو سعادة ورضي عند‬
 ‫رفع املعاناة عن كاهل املصابني ومل مشل املنكوبني ودرء اجلوع واألمراض عن‬
                                                      ‫الفقراء واحملتاجني.‬
   ‫الواضح من التعريف إن التطوع عمل غري رحبي إن العمل التطوعى دائما‬
      ‫يكون بدون مقابل يكون تطوع من املتطوع أدعانا يكون هناك مقابل‬
                                 ‫للمتطوع لكن يكون الشيء البسعط ..‬
 ‫عمل غري وظعفي : ان املتطوع ال تكون له دقوق مثل املوظفون من راتب‬
 ‫شهري, ومعاش ,وإجازات براتب وبدون راتب , الن عمله دائما يكون يف‬
 ‫مؤسسات أهلعة غري دكومعة أو خاصة فااالهلعة يكون هلا متويل خارجي أو‬
                                                          ‫متويل داخلي‬


                                         ‫مصادر متويل اجلمععات األهلعة‬
‫التمويل الداخلي : يكون التمويل الداخلي من احلكومة لكن التمويل دائما‬
                                                     ‫يكون من اإلفراد.‬
     ‫التمويل اخلارجي : يكون من جهات خارجعة مثل األمم املتحدة للتنمعة‬
                                                 ‫,‪USA , UNDP‬‬
                                         ‫وغريها من املؤسسات األجنبعة‬


 ‫يقوم به اإلفراد : توجد عالقة بني اإلفراد والعمل التطوعى فنجاح اإلفراد‬
‫واخنرابهم يف العمل التطوعى يعىن جناح للعمل التطوعى إن مل يكن أشخاص‬
                                               ‫ال ينجح العمل التطوعي‬


‫يقوم به من أجل مساعدة وتنمعة مستوى مععشة اآلخرين يقوم املتطوع خبدمة‬
                                       ‫وتنمعة مستوى مععشة اآلخرين .‬
 ‫فمشاركته يف خدمه اجملتمع ومساعدة اآلخرين ترتفع مستوى املععشة ويصبح‬
                         ‫يف اجملتمع ازدهار وتقدم نتعجة لقعام املتطوع بعمله‬
     ‫اآلخرين : هم أهله وجريانه وجمتمعه وأهل دينه فديننا اإلسالم غرس فعنا‬
                                          ‫خدمه األهل واجلريان فقال تعاىل‬
                                           ‫" ومن تطوع خرياً فهو خري له"‬


                                 ‫" ويف أمواهلم د معلوم للسائل واحملروم"‬



                                                             ‫بعئة التطوع :‬


                                                 ‫البعئة احملعطة "الداخلعة" :‬
  ‫التطوع يف خدمه وازدهار الوبن ومساعدة جريان واألهل وىف سبعل دين‬
     ‫ورفع راية ال اله إال اهلل وكل منا يساهم يف حتريك عجلة التقدم والعمل‬
               ‫التطوعي يساهم يف تقدمي هذه العجلة إىل إن تصل إىل النجاح‬
                                                            ‫وبر األمان ..‬


                                                          ‫البعئة اخلارجعة :‬
‫التطوع يف سبعل اإلسالم وأهله يف جمال الدعوة واجلهاد فهناك املئات واآلالف‬
  ‫من املتطوعني يف سبعل الدعوة للدين اهلل جل جالله وىف سبعل رفع كلمه ال‬
      ‫اله إال اهلل فاستشهد منهم الكثري وبقى منهم الكثري فحركة التطوع يف‬
                                                                ‫مازالت ..‬
                 ‫‪ ‬تعارف املتخصصون يف جمال اخلدمة االجتماععة على‬


                                                    ‫تعريف التطوع :‬
     ‫أنه "اجملهود القائم على مهارة أو خربة مععنة، والذي يبذل عن رغبة‬
‫واختعار، بغرض أداء واجب اجتماعي ودون توقع جزاء مايل بالضرورة".‬


‫العمل التطوعى جمهود قائم على مهارة أو خربة مععنة كل منا يتطوع يف جماله‬
    ‫فمنا الدكتور ومنا املهندس ومنا املدرس , وىف اجلانب األخر فعنا املريض‬
 ‫حباجة إىل عالج وال ميلك مال كفى للعالج هنا ياتى دور الطعب املتطوع يف‬
    ‫عالج هذا املريض بدون مقابل أو بأسعار رمزية وفعنا من يريد إن يتعلم‬
  ‫مهارات استخدام احلاسوب وفعنا من ال يعرف القراءة وال الكتابة فهنا يأيت‬
  ‫دور املهندس احلاسوب واملدرس دىت يساعدوا كل يف جمال ختصصه فأنت‬
    ‫وإنا كل منا يف جماله نساعد دىت بالقلعل من وقتتا يف خدمه جمتمعاتنا دىت‬
                                                       ‫تصبح أكثر تقدم .‬
  ‫والذي يبذل عن رغبة واختعار التطوع يكون رغبة داخلعة منا ,قل لنفسك‬
  ‫ملاذا ال اخدم أهلي وأصحايب وجرياين وأهل ديين وادصل على الثواب من‬
‫رب العاملني : نسمع جواب من ادد أخوننا ال يوجد عندي وقت .. من ناس‬
                           ‫كثر احلمد هلل عندي وقت كثري أريد إن أتتطوع‬


     ‫اسأله سؤاال هل العبادة تأخذ منك الوقت الكثري " للذي ال يوجد عنه‬
                                                                ‫الوقت ؟‬
 ‫إنا متأكد من جوابك أنك سوف تقول" ال" , دىت لو أخذت الوقت الكثري‬
‫فلها الثواب العظعم من رب العرش الكرمي , فأنت يف خدمه ومساعده أخوك‬
    ‫يف عبادة أتبخل على نفسك من هذه العبادة إن حتصل على هذا الثواب‬
 ‫العظعم , فأنت العوم تساعد أخوك وغدا يساعد .. يغري اهلل األدوال فالدنعا‬
‫يوم لك ويوم علعك فاعمل واستعد للعوم الذي علعك دىت جتد من يساعدك‬
                                                                     ‫!!‬
‫بغرض أداء واجب اجتماعي : من د اهلل علعنا العبادة ومن د وبن علعنا‬
    ‫إن تتطوع يف خدمته ومن د أهلنا وجرياننا الوقوف معهم يف األوقات‬
                                               ‫الصعبة وىف كل األوقات.‬


‫دون توقع جزاء مايل بالضرورة : فالعمل التطوعى دائما يكون بدون مقابل‬
 ‫يكون دائما هلل تعاىل ولكن يف بعض اإلعمال يكون هناك مقابل و لو بالشئ‬
    ‫البسعط فتحصل على مبالغ رمزية للتشجعع واالستمرارية يف التطوع ..‬
                                                      ‫من هو املتطوع ؟؟‬


                                                         ‫تعريف املتطوع‬
    ‫”املتطوع هو الشخص الذي يتمتع مبهارة وخربة مععنة يستخدمها ألداء‬
                                                        ‫واجب اجتماعي‬
                            ‫بواععة واختعار وبدون مقابل من اى نوع ".‬


     ‫املتطوع هو الشخص : فا من الضروري وجود املوارد البشرية يف تغذية‬
‫املؤسسات التطوععة باخلربات واملهارات فكل منا لديه اخلربة واملهارة وعلعنا‬
                                ‫استخدامها يف أداء الواجب االجتماعي ..‬
‫الواجب االجتماعي : من دقك جمتمعك علعك بأداء واجبك االجتماعي كل‬
                                        ‫منا لديه واجب د علعه تأديته..‬
  ‫بواععة : أداء الواجب بواععة فالواجب دين علعنا فعجب علعنا سد الدين‬
                                                     ‫بواععة بدون مقابل‬
    ‫بدون مقابل من اى نوع : فالعمل التطوعى واجب علعنا أداءه فالواجب‬
                                                      ‫يكون بدون مقابل‬
                                           ‫دقوق وواجبات املتطوع :‬
                                               ‫أوال / دقوق املتطوع :‬
                                              ‫من دقك كمتطوع إن :‬
             ‫1. تشعر إن جهودك تساهم فعلعا يف حتقع أهداف املؤسسة.‬
      ‫6. تتلقى التوجعه والتدريب واإلشراف الضروريني الجناز مهمتك ؟‬
                   ‫3. تتعلم كعفعة حتسن مهارتك يف العمل الذي تقوم به‬
                                                  ‫9. تتعامل بادترام .‬
              ‫9. تتوقع إال يضعع وقت بسبب سوء التخطعط يف املؤسسة‬
     ‫2. تسأل األسئلة وتقدم االقترادات خبصوص العمل الذي تقوم به .‬
‫2. حتظى بالثقة واالئتمان على املعلومات السرية الضرورية للقعام بعملك .‬
                            ‫8. تنال التقدير على العمل الذي قمت به .‬
‫7. تعطى إثبات أو تقعم خطى لعملك الذي قمت به إذا بلب منك ذلك .‬


                                             ‫ثانعا / واجبات املتطوع :‬
                          ‫‪ ‬املشاركة يف األنشطة والفعاالت التطوععة‬
                                              ‫‪ ‬العمل يف فري وادد‬
                                                   ‫‪ ‬ادترام اآلخرين‬
                                              ‫‪ ‬تنفعذ أوامر املسئولني‬
                                          ‫‪ ‬العمل بكل جدية ونشاط‬
                                                          ‫أامعة التطوع :-‬
 ‫تكمن األامعة الكربى للعمل التطوعي يف أنه يعمل على مشاركة املوابنني يف‬
‫قضايا جمتمعهم، كما أنه يربط بني اجلهود احلكومعة واألهلعة العاملة على تقدم‬
        ‫اجملتمع، كما أنه من خالل هذا العمل ميكن التأثري اإلجيايب يف لشباب،‬
 ‫وتعلعمهم بريقة للحعاة قائمة على حتمل املسئولعة االجتماععة، ويؤدي العمل‬
 ‫التطوعي على التقلعل من أخطار العلل االجتماععة والسلوك املنحرف داخل‬
‫اجملتمع، عن بري انغماس األفراد يف القعام بأعمال من شأهنا أن تشعرهم بأهنم‬
‫مرغوب فعهم، ويضاف إىل ذلك أن هذه املشاركة التطوععة ستؤدي إىل تنمعة‬
      ‫قدرة اجملتمع على مساعدة نفسه، عن بري اجلهود الذاتعة اليت ميارسها‬
                                                               ‫املتطوعون.‬
                                                     ‫أهداف التطوع :‬


                        ‫تنقسم أهداف التطوع إىل قسمني عامة وخاصة :‬
                                             ‫األهداف العامة للتطوع :‬
                     ‫‪‬تقلعل وختفعف املشكالت اليت تواجه اجملتمع .‬
                            ‫‪‬التطوع يكتمل به العجز عن املهنعني .‬
        ‫‪‬تنمعة روح املشاركة يف اجملتمع ومواجهة السلبعة والمباالة .‬
                           ‫‪‬اإلسراع يف التنمعة وتعويض التخلف .‬
‫‪‬أن انغماس موابين اجملتمع من املتطوعني يف األعمال التطوععة يقودهم‬
  ‫إىل التفاهم، واالتفاق دول أهداف جمتمععة مرغوبة، وهذا يقلل من‬
    ‫فرص اشتراكهم يف أنشطة أخرى قد تكون مهددة لتقدم املتجمع‬
                                                      ‫ومتاسكه.‬



                                            ‫األهداف اخلاصة للتطوع :‬
  ‫‪‬إشباع املتطوع الدساسة بالنجاح يف القعام بعمل يقدره اآلخرين .‬
                           ‫‪‬احلصول على مكانه أفضل يف اجملتمع .‬
                                    ‫‪‬تكوين صداقات وعالقات .‬
     ‫‪‬احلاجة إىل االنتماء وإهنم جزء من كل يعطعهم األمان والوجدان‬
                                                     ‫اجلماعي .‬
                                                 ‫‪‬حتقع الذات .‬
‫‪ ‬أن املتطوعني سععوضون النقص يف القوى العاملة اليت تعاين منها الكثري‬
                                                  ‫من هذه اهلعئات .‬
 ‫‪‬أهنم سعبذلون جهودًا لتعريف اجملتمع احمللي هبعئاهتم التطوععة ، فعستمر‬
  ‫تأيعده هلا أدبعا وماديا واجتماععا؛ ألن هذه اهلعئات ال تستطعع الععش‬
                             ‫مبعزل عن أفراد اجملتمع الذي تعمل فعه.‬
                                                     ‫وسائل العمل التطوعي‬


  ‫من احلقائ الثابتة أن اجملتمع بكل جوانبه االجتماععة واالقتصادية والسعاسعة‬
     ‫والثقافعة وقعمه األخالقعة والرودعة كل ال يتجزأ إال يف التجريد العلمي.‬
   ‫وهذه احلقعقة تنبع وتقوم على دقعقة أساسعه هي أن اإلنسان بوصفه اخللعة‬
  ‫احلعة للمجتمع كل ال يتجزأ. ولذلك فان العمل الطوعي جيب أن ال ينحصر‬
 ‫يف جوانب حمدودة للمجتمع واإلنسان، بل جيب أن يتسع لعشمل كل اجملتمع‬
   ‫وكل اإلنسان ودقوقه األساسعة يف احلعاة والسالم واحلرية ولعشمل دقوقه‬
      ‫االجتماععة من مأكل ومشرب ومسكن وملبس وصحة وتعلعم ودقوق‬
   ‫اقتصادية أامها احل يف العمل واألجر والرادة والعطالت، ولعشمل كذلك‬
      ‫احلقوق السعاسعة واملدنعة كافة مبا فعها احل يف املساواة أمام القانون ود‬
                                                                     ‫التنمعة.‬


   ‫إن العمل التطوعى هبذه األهداف الواسعة يتعدى املفهوم التقلعدي اخلريي،‬
     ‫فال ينحصر يف مساعدة ودعم اجملموعات اخلاصة املستضعفة مثل املعوقني‬
  ‫واأليتام واألرامل واملشردين وىف حماربة الفقر فقط. وهو ما جيب علعنا حبثه‬
   ‫ونقاشه يف جمتمعنا العريب، واالستفادة يف ذلك من التقنعة احلديثة يف جماالت‬
  ‫األعالم (الفضائعات) و شبكات االتصاالت وغريها من وسائل األعالم دىت‬
    ‫نشكل مفهوم مودد للتطوع يعكس وجهة النظر العربعة ويربز خصوصعة‬
    ‫جمتمعاتنا وعقائدنا وعاداتنا السمحة، ويكون لنا املرجع للعمل من خالله.‬
‫عندها فقط، نستطعع أن نؤثر و نتأثر إجيابعاً، بدالً عن أن نكون يف وضع املتأثر‬
                                                      ‫سلبعاً، أو املتلقي فقط.‬
  ‫‪ ‬جيب أن توظف وسائل العمل التطوعي اآلتعة بصفة متكاملة لتمكني‬
  ‫اجملموعات املستهدفة يف املناشط االقتصادية و السعاسعة واالجتماععة‬
                                          ‫والثقافعة، بل واملعنوية أيضاً.‬
‫‪ ‬متكني تقدمي اخلدمات لتلبعة اإلدتعاجات األساسعة من خارج اجملتمعات‬
                      ‫احمللعة املعنعة كما يف دالة اإلغاثة والنزوح مثالً.‬
  ‫‪ ‬متلعك وسائل اإلنتاج لتدخل اجملموعات املستهدفة يف دورة االقتصاد‬
‫القومي ولتتمكن من شراء اخلدمات دسب آلعات السوق، دىت تضمن‬
                                      ‫استدامة العمل التطوعي املنظم.‬
                                              ‫‪ . ‬البناء املؤسسي جبانبعه:‬
  ‫‪ ‬بناء القدرات البشرية املهنعة والفنعة وىف إدارة األعمال وإدارة العمل‬
                    ‫التطوعي واملشاركة السعاسعة (تكثعف التدريب).‬
         ‫‪ ‬بناء تنظعمات اجملموعات املستهدفة لتخرج من دائرة الوصاية‬
     ‫ولتتحدث بنفسها عن واقعها وادتعاجاهتا ومطالبها عرب مؤسساهتا‬
                                                             ‫املستقلة .‬
     ‫‪ ‬توجعه البحث العلمي خلدمة أهداف العمل التطوعى واجملموعات‬
                                             ‫املستهدفة بصورة علمعة.‬
    ‫‪ ‬املناصرة والتصدي للتأثري على متخذي القرار يف الدولة ومنظمات‬
       ‫اجملتمع املدين والقطاع اخلاص لتبىن قرارات وتشريعات لتمكني‬
          ‫اجملموعات املستهدفة وللدفاع عن دقوقها السعاسعة واملدنعة‬
                                  ‫واالقتصادية واالجتماععة والثقافعة.‬
                                                   ‫أشكال العمل التطوعي :‬
‫1- العمل التطوعي الفردي: وهو عمل أو سموك اجتماعي مياةسه الفرد من‬
‫تمقا نفسه وبرغب منه وإةادة وال يبغي منه أي مردود مادي، ويقوم عمى‬
‫اعتباةات أخالقي أو اجتماعي أو إنساني أو ديني . جمال حمو اهمي - مثالً -‬
‫قم يقوم فرد بتعميم جمموع من اهفراد القرا ة والكتاب ممن يعرفهم، أو يتربع‬
                                            ‫باملال جلمعي تعىن بتعميم اهميني.‬
‫2- العمل التطوعي املؤسسي: وهو أ ثر تقمماً من العمل التطوعي الفردي‬
‫وأ ثر تنظيماً وأوسع تأثرياً اجملتمع، الوطن العريب توجم مؤسسات متعمدة‬
                ‫ومجعيات أهمي تساهم أعمال تطوعي برية خلمم اجملتمع.‬


‫و اجملتمع مؤسسات ثرية حيتل فيها العمل التطوعي أمهي برية‬
‫وتسهم(مجعيات ومؤسسات أهمي وحكومي ) تطوير اجملتمع إذ إن العمل‬
‫املؤسسي يسهم مجع اجلهود والطاقات االجتماعي املبعثرة، فقم ال يستطيع‬
‫الفرد أن يقمم عمالً حممداً سياق عمميات حمو اهمي ، ولكنه يتربع باملال؛‬
‫فتستطيع املؤسسات االجتماعي املدتمف أن جتعل من اجلهود املبعثرة متآزةة ذات‬
                              ‫أثر بري وفعال إذا ما اجتمعت ومت التنسيق بينها.‬
                                                                   ‫اجلمععات‬

      ‫أننا ثريًا ما ننسى أو ال يطرق باب تفكرينا أن املتطوعني الذين ينتمون إىل‬
   ‫مؤسساتنا ميكنهم إجناز أناط ثرية طوعاً إطاة برام منظم . أن فكرة أن‬
    ‫يكون لمى مؤسساتنا أفراد وجمموعات متطوع يعىن أننا لمينا ثروة باري ، و‬
‫جيب عمينا أن نعرف أن هذه الثروة جيب أن تقمة املوازن مبال أي أن { الثروة‬
                                       ‫الباري لممؤسس = قمة معني من املال }‬

  ‫أننا عنمما نتقمم بأحم املاروعات إىل الكثري من املؤسسات املاحن يكون جز‬
   ‫بري من موازنات هذه العروض ملنفذين اهناط باملاروع فمو نظرنا إىل أي‬
 ‫موازن ماروع سنجم البنم اخلاص بالعاممني هو أ ثر البنود تكمف عمى املمول‬
  ‫مما جيعل املمول عنم التفاوض باأن هذا املاروع يسعى لمتقميل من العاممني‬
‫باملاروع أو خف اهجوة بنسب بري . وسوف يؤدى هذان الفعالن إىل عمل‬
    ‫تأثري سميب تنفيذ املاروع ، فعممي اهجوة املندفا أمر غاي الصعوب‬
‫لادص يعتمم باكل أساسي عمى هذا اهجر وال يوجم لمي مصمة دخل آخر‬
      ‫يصعب عمينا أن نطالبه بأن يبذل ساعات عمل ميكن أن تكون غري حممدة‬
                                                          ‫بع اهحيان .‬

   ‫تسعى املؤسسات اههمي إىل التطوير نوعي تقممي اخلممات اليت تقممها إىل‬
   ‫اجملتمع أى انت صوةها و تود أن تكون جودة اخلممات املقمم ختتمف عن‬
‫اجلودة اليت اليت تقمم من خالل احلكوم املاروعات اخلممي املدتمف . و هذا‬
      ‫ما يصعب حتقيقه مع املرتبات املتمني . فكيف نطالب العاممني اجلمعيات‬
  ‫اههمي بأن يقمموا جودة عمل تساوى جودة العمل الار ات اخلاص عمى‬
‫الرغم من أن هذا هو ما ينتظره اجملتمع من املؤسسات اههمي الىت ال هتمف لمربح‬
                                                                       ‫.‬

    ‫و لعمه ال يوجم طريق أخرى حلل هذه املعادل الصعب إال عن طريق استدمام‬
‫املتطوعني. فإن ذلك سوف يأتى لنا بالنتاج الذي نرجوه وينتظره اجملتمع. ما أن‬
 ‫الفرد الذي يأتى لمعمل من خالل الروح التطوعي عن حب و اقتناع وإميان بأمهي‬
     ‫اخلمم اليت يقممها لممجتمع سوف يستفيم هو أيااً من العمل متطوع من‬
    ‫نواحي متعمدة. ل هذا جيعمنا ننتظر منه جودة عمل تساوى الكثري بارط أن‬
                           ‫تتم عممي تمةيبه و إدماجه املنظم باكل جيم .‬


                                                                  ‫اجملتمع‬

‫‪ ‬يساهم التطوع بشكل كبري يف سرعة التنمعة ملا له من جدوى اقتصادية‬
                                                 ‫واجتماععة كبرية .‬
     ‫‪ ‬يؤدي التطوع إىل التقارب بني كل فئات اجملتمع ومتاسكها وتنمعة‬
                                                    ‫الروابط بعنها .‬
                                   ‫‪ ‬مساعدة غري القادرين يف اجملتمع .‬
                         ‫‪ ‬التعرف علي الفجوات املوجودة يف اجملتمع .‬
                                                 ‫العمل التطوعي يف اإلسالم والتراث‬

       ‫إن القعم االجتماععة وخاصة الدينعة املتجذرة واملتعمقة يف اجملتمع العريب‬
  ‫واإلسالمي ساعدت يف تعمع روح العمل التطوعي فعه باإلضافة إىل التراث‬
 ‫الشعيب املنقول من خالل األدب القصصي و الشعر والغناء واألمثال، والذي‬
  ‫يشعد هبذه الروح فتظل متقدة يف اجملتمع دىت بعد زوال الظروف املادية اليت‬
                                                       ‫قام علعها ذلك التراث الشعيب.‬
   ‫ودري بنا أن نشري يف البداية إىل أن اإلسالم ورسالته اخلامتة منذ ما يربو‬
    ‫على أربعة عشر قرنا من الزمان أكد على أامعة العمل التطوعي، ودث‬
  ‫على مساعدة اإلنسان ألخعه اإلنسان، وهناك العديد من اآليات القرآنعة‬
 ‫اليت تؤكد هذا املعىن الراقي، يقول اهلل تعاىل: "وتعاونوا على الرب والتقوى‬
                            ‫ض‬
    ‫وال تعاونوا على اإلمث والعدوان" ويقول أي ًا يف سورة املاعون: "فويل‬
   ‫للمصلني الذين هم عن صالهتم ساهون الذين يراءون ومينعون املاعون".‬
     ‫كما دعا إىل استباق اخلريات يقول تعاىل: "واستبقوا اخلريات" [سورة‬
                                                                      ‫البقرة: 891.]‬
   ‫وجبانب دعوة اإلسالم للتعاون ومساعدة املسلم ألخعه املسلم فإنه يدعو‬
‫هلل‬            ‫ف‬
‫إىل اجلمع بني اجلزاء الدنعوي واألخروي، يقول تعاىل: "وَاْبتَغِ ِعمَا آتَاكَ ا ُ‬
   ‫ِ م َ هلل ْ َ‬                              ‫ص َ َ ِ الد‬             ‫الد َ َ َ‬
‫َّارَ اآلخِرةَ والَ تَنسَ نَ ِعبك منَ ُّْنعَا وَأَدْسنْ كَ َا َأدْسنَ ا ُ إَِلعكَ والَ‬
                                ‫ِب ُ‬                  ‫ِن‬
  ‫َتبْغِ اْلفَسَادَ فِي األَرْضِ إ َّ اهللَ الَ يُح ُّ الْمفْسِدِينَ" وجاء يف األثر "اعمل‬
              ‫لدنعاك كأنك تععش أبدًا واعمل آلخرتك كأنك متوت غدًا."‬
   ‫وفعما يلي بعض اآليات الكرمية واألداديث الشريفة اليت توضح احلث على‬
                               ‫العمل التطوعي والذي هو مبثابة صدقة يف اإلسالم.‬
  ‫واإلسالم هبذه الصورة يؤكد على أمرين ببعععني تدفع إلعهما ببععة اإلنسان‬
                                                         ‫ووجوده اخلاص:‬
                        ‫‪ ‬أن يععش يف احلعاة لعحفظ لنفسه البقاء .‬
       ‫‪ ‬أن يشارك غريه يف النشابات املختلفة احملققة لصاحل اجلماعة‬
                                                     ‫واجملتمع .‬
‫وقد أكد اإلسالم على ضرورة املالءمة بعنهما لصاحل اجملتمع وأفراده أنفسهم.‬
   ‫وقد ظهر جلعا درص اإلسالم على تشجعع العمل التطوعي بصفة عامة يف‬
   ‫فكرة التكافل االجتماعي الذي يقصد به أن يكون آداد الشعب يف كفالة‬
  ‫مجاعتهم، وأن تكون كل القوى اإلنسانعة يف اجملتمع متالقعة يف احملافظة على‬
‫اآلداد ومصاحلهم؛ ومن مث حتافظ على دفع األضرار عن اجملتمع، وإقامته على‬
                                                            ‫أسس سلعمة.‬


                                                        ‫من القرآن الكرمي‬


                                     ‫‪ " ‬وتعاونوا على الرب والتقوى "‬


                                    ‫‪ " ‬ومن تطوع خرياً فهو خري له"‬


  ‫‪ " ‬وآتى املال على دبه ذوي القرىب والعتامى واملساكني وابن السبعل"‬


                           ‫‪ " ‬ويف أمواهلم د معلوم للسائل واحملروم"‬
                                                    ‫من األداديث الشريفة‬


  ‫· " إن هلل عباداً اختصهم لقضاء دوائج الناس، دببهم للخري ودبب اخلري‬
                              ‫إلعهم، أولئك الناجون من عذاب يوم القعامة"‬


‫· "ألن تغدو مع أخعك فتقضي له داجته خري من أن تصلي يف مسجدي هذا‬
                                                                ‫مائة ركعة"‬


                 ‫· " من كان له فضل ظهر فلععد به على من ال ظهر له"‬


  ‫· " خري الناس أنفعهم للناس" واحلديث يشري إىل نفع الناس أمجعني ولعس‬
                                                        ‫نفع املسلمني فقط.‬


         ‫· " املال مال اهلل والناس ععال اهلل وأدبهم إىل اهلل أنفعهم لععاله"‬


 ‫· " تبسمك يف وجه أخعك صدقة" وهذا يدل على أن التصدق املعنوي له‬
                                                              ‫مكانة كذلك‬


         ‫يف اإلسالم وقد يكون البعض اشد داجة له من التصدق املادي‬


             ‫· " مازال جربيل يوصين على اجلار دىت ظننت انه سعورثه"‬
‫· وقد اختذت الصدقة يف اإلسالم والدولة اإلسالمعة صورة مؤسسعة يف شكل‬
‫األوقاف يف صورها املختلفة من خالل املساجد ، اخلالوي القرآنعة و الوقف‬
 ‫االستثماري لدعم املساجد ودور العلم، كما هو احلال يف دواوين الزكاة يف‬
                                           ‫العديد من الدول اإلسالمعة.‬
                                                           ‫معوقات التطوع:‬
 ‫تتباين املعوقات اليت تقف دجر عثرة أمام قعام العمل التطوعي مبهامه على ما‬
‫يرام، وقد قسمت هذه املعوقات إىل فئتني تتطلب من قبل املهتمني واملختصني‬
               ‫يف العمل التطوعي العمل على القضاء علعها، أو احلد منهما..‬

                                        ‫الفئة األوىل خاصة باملتطوعني :-‬
         ‫‪ ‬تعارض وقت النشاط داخل املؤسسة مع وقت املتطوع .‬
             ‫‪ ‬خوف بعض املتطوعني من االلتزام وحتمل املسئولعة .‬
  ‫‪ ‬ضعف الدخل االقتصادي لديهم؛ األمر الذي جيعلهم ينصرفون عن‬
                                                ‫أعمال التطوع .‬


                                      ‫الفئة الثانعة خاصة باهلعئات التطوععة :‬
        ‫‪ ‬عدم التجانس بني الفري العامل يف املؤسسة وبني املتطوعني .‬
     ‫‪ ‬أن يكون هناك عدم توضعح لدور املتطوع واختصاصاته من قبل‬
                                    ‫املؤسسة التطوععة اليت يعمل هبا .‬
‫‪ ‬اتباع املؤسسة التطوععة لنوع من اجلزاءات املبالغ فعها داخل املؤسسة‬
                                         ‫ضد املتطوعني من دون داع.‬
 ‫‪ ‬قلة اجلهود املبذولة لتنشعط احلركة التطوععة والدعوة إلعها من جانب‬
                                                   ‫املؤسسات نفسها.‬
     ‫‪ ‬غعاب اهلعئات الالزمة لتدريب املتطوعني، وغعاب التشجعع على‬
                                                  ‫التطوع يف اجملتمع .‬
                                                            ‫اخلالصة :-‬

         ‫إن العمل التطوعي أو ما يسمى دديثاً يف أدبعات التنمعة "رأس املال‬
 ‫االجتماعي" هو ثروة عامة ولعست دكراً ألدد. هو تلك الروابط اليت تقوم‬
        ‫على القعم االجتماععة احلمعدة مثل الثقة والصدق والتعاون والترادم‬
‫والتكافل، كما إنه الروابط اليت جيد املوابنون فعها أنفسهم كأفراد وجمموعات‬
      ‫ويسعون فعها لتحقع ذواهتم ومصاحلهم املرتبطة مبصاحل اجملموعات اليت‬
    ‫يععشون فعها وهبا. إن التحدي يكمن يف توظعف رأس املال االجتماعي يف‬
 ‫ثورة علمعة، ثورة كفاءة تقنعة/سلوكعة واليت بدوهنا ال ميكن تنفعذ السعاسات‬
‫اليت تقوم على البحث العلمي واملشاريع اليت ختدم مصاحل عامة الشعب. ولعل‬
                                ‫يف هذه التوصعات ما ينري الطري إىل ذلك:‬


                                  ‫بعض املقتردات لتطوير العمل التطوعي:‬
‫1- أمهي تنائ اهبنا تنائ اجتماعي سميم وذلك من خالل قيام وسائط‬
   ‫التنائ املدتمف اهسرة واملمةس واإلعالم بموة منسق ومتكامل اجلوانب‬
‫غرس قيم التاحي واإليثاة وةوح العمل اجلماعي نفوس الناشئ منذ مراحل‬
                                                       ‫الطفول املبكرة.‬
‫2- أن تام الربام المةاسي لممؤسسات التعميمي املدتمف بع املقرةات‬
‫المةاسي اليت تر ز عمى مفاهيم العمل االجتماعي التطوعي وأمهيته ودوةه‬
‫نفوس‬      ‫التنموي ويقترن ذلك ببع الربام التطبيقي ؛ مما يثبت هذه القيم‬
 ‫الاباب مثل محالت تنظيف حميط املمةس أو العناي بأشجاة املمةس أو خمم‬
                                                                 ‫البيئ .‬
    ‫ً‬
‫جمال العمل التطوعي مادياً ومعنويا مبا‬      ‫3- دعم املؤسسات واهليئات اليت تعمل‬
                                          ‫ميكنها من تأدي ةسالتها وزيادة خمماهتا.‬
‫4- إقام دوةات تمةيبي لمعاممني هذه اهليئات واملؤسسات التطوعي مما‬
    ‫يؤدي إىل إ ساهبم اخلربات واملهاةات املناسب ، ويساعم عمى زيادة فا هتم‬
      ‫هذا النوع من العمل، و ذلك االستفادة من جتاةب اآلخرين هذا اجملال.‬
‫5- التر يز اهناط التطوعي عمى الربام واملاروعات اليت ترتبط بإشباع‬
‫االحتياجات اهساسي لممواطنني؛ اهمر الذي يساهم زيادة اإلقبال عمى‬
                                                         ‫هذه الربام .‬       ‫املااة‬
‫6- مطالب وسائل اإلعالم املدتمف بموة أ ثر تأثرياً تعريف أفراد اجملتمع‬
 ‫مباهي العمل التطوعي وممى حاج اجملتمع إليه وتبصريهم بأمهيته ودوةه عممي‬
‫التنمي ، و ذلك إبراز دوة العاممني هذا اجملال بطريق تكسبهم االحترام الذايت‬
                                                                 ‫واحترام اآلخرين.‬
‫7- تمعيم جهود الباحثني إلجرا املزيم من المةاسات والبحوث العممي حول‬
‫العمل االجتماعي التطوعي؛ مما يسهم حتسني واقع العمل االجتماعي باكل‬
                                               ‫عام، والعمل التطوعي باكل خاص.‬
   ‫8- استدمام العمل التطوعي املعاجل النفسي والصحي والسمو ي لبع‬
                 ‫املتعاطني لممدمةات واملممنني أو العاطمني أو املنحرفني اجتماعياً.‬
 ‫9- استدمام التكنولوجيا احلميث لتنسيق العمل التطوعي بني اجلهات احلكومي‬
‫واههمي لتقممي اخلممات االجتماعي وإعطا بيانات دقيق عن حجم واجتاهات‬
                                        ‫وحاجات العمل التطوعي اههم لممجتمع.‬
‫* إن لمعمل االجتماعي التطوعي فوائم مج تعود عمى الفرد املتطوع نفسه وعمى‬
    ‫اجملتمع بأ ممه، وتؤدي إىل استغالل أمثل لطاقات اهفراد وخاص الاباب‬
                                     ‫جماالت غني ومثمرة ملصمح التنمي االجتماعي‬
                                                                            ‫المراجع :‬

                              ‫المراجع المكتوبة/ النشرات واألبحاث والكتب :-‬
‫‪ ‬دور العمل التطوعي في تنمية المجتمع ,مركز التميز للمنظمات غير الحكومية ,نشره‬
                                               ‫رقم "01",إصدار سنة 6006..‬
                                            ‫‪http://www. ngoce.org‬‬
‫‪ ‬مشروع ورشات عمل حول مشاركة الشباب الفلسطيني في المخيمات الفلسطينية في‬
‫العمل االجتماعي التطوعي, الهيئة الفلسطينية لحماية حقوق الالجئين , ورش عمل ,‬
                                    ‫‪http://www.pcrp.org/indexaa.html‬‬
    ‫‪ ‬الـدعوة إلى تنـميـة وتـفـعيـل التـطـوع والعطـاء, مؤسسة المركز الوطني لمساندة‬
                                                 ‫المنظمات األهلية للسكان والتنمية‬




                                                               ‫المراجع االلكترونية :‬
     ‫‪ ‬خالد أبو بكر , التطوع طريق المجتمع لمستقبل أفضل ,إسالم أون الين ,‬
                ‫‪http://www.islamonline.net/Arabic/index.shtml‬‬
                      ‫‪ ‬العمل التطوعى ,شبكة صيد الفوائد ,‪www.saaid.net‬‬




                                        ‫مالحظـــــــــــة‬
                                  ‫هامـــــــــــــــــة‬
                                     ‫سامحني يا آلى واصفح عن األلطاء‬
‫إن كان يوجد عنك يا آخى اى استفسارات أو وجود أخطاء لغوية أو علمية أو أخطاء مكتوبة‬
‫الرجاء إرسال هذه األخطاء واالستفسارات على البريد االلكتروني حتى يتم تعديلها في النسخة‬
              ‫القادمة إن شاء هللا والرد إن شاء هللا على هذه االستفسارات بأذن هللا تعالى ..‬
                                                    ‫‪tech3rab@gmail.google.com‬‬
  ‫أةجو ممن قرا هذا الكتاب واستفاد منه إن يمعو يل‬
‫بالتوفيق والنجاح وحسن اخلامت وان يمعو اهلل إن يرمحين‬
   ‫برمحتك اليت وسعت ل شئ وان يعفر يل وبباةك يل‬
  ‫مسعي وبصري وفؤادي ويصفح عن أخطأئى وذنويب‬
           ‫وان يمعو اهلل يل الفردوس اهعمى‬
              ‫"أمني يا ةب العاملني"‬

                   ‫مت حبمم هلل‬

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Categories:
Tags:
Stats:
views:0
posted:2/11/2013
language:
pages:30