Docstoc

الوحدة المقترحة

Document Sample
الوحدة المقترحة Powered By Docstoc
					             ‫ملحق (1)‬


        ‫الوحدة المقترحة‬
‫"وحدة مقترحة في الثقافة الصحية لبعض‬
  ‫األمراض الفيروسية المعاصرة"‬


               ‫إعداد‬
              ‫الباحث‬




                 ‫1‬
                                                                                      ‫المقدمة:‬
 ‫اتسم العصر الحالي بالتطورات والتغيرات السريعة والمتالحقة في شتى مجااتت الحياا‬
‫اتجتماعية واتقتصادية والسياسية، والتي كان لها انعكاسا في زياد الوعي بالصحة والمشكالت‬
‫الصحية المرتبطة بالسلوكيات الصحية التاي يمارساها ارفاراد فاي حيااتهم اليومياة ، لماا لهاا مان‬
‫تاايرير يطياار للمااوارد البشاارية واتقتصااادية نتيجااة حاادوة متغياارات جديااد ناجمااة عاان هااور‬
‫مشااكالت صااحية تصااد جلااى درجااة اروبااة العالميااة ، ت ا د الااى القصااور فااي الكءااال الجساامية‬
    ‫والذهنياة لففاراد مرااد ونءلاونزا الطيااور وونءلاونزا الينااازير وفيارور اتياادز وفيارور اتلتهااا‬
‫الكبد الوبائي الذين يمرلون ووبئاة عالمياة معاصار ، تقال دود العاالم صاءا واحادا تحات م لاة‬
‫ارمم المتحد في التصد لهاذ اروباة والحاد مان انتشاارها، وكاذل تءااقم مشاكالت ويارم مراد‬
‫اإلدمان وجسال استيدام العقاقير الطبية علاى نطااو واسا ، والسالوكيات الغذائياة الياطئاة يار‬
‫الصحية التي ت د بدورها ما يعرل بإمراض العصر اريرم مراد وماراض القلا والسارطان‬
   ‫والسكر واآلرار السلبية على صحة اإلنسان مرد السمنة و يرهاا ، مماا لان انعكاار علاى اإلنتاا‬
‫والديد القومي فضال عن تكاليل الرعاية الصحية والعال من ومراض يمكن من اإلصاابة بهاا‬
                                            ‫وو تيءيءها بإتباع ارسالي الصحية المناسبة للحد منها.‬
‫لذل تتيذ الدود المتقدمة والنامية من التعليم وسيلة فعالة لتحقيو التنمياة الشااملة، علاى‬
‫اعتبار ون التعليم هو نطاو جعداد القوم البشرية بءئاتها الميتلءة ومستوياتها المهارياة المتعادد ،‬
‫ومما تش فين ون وبسط حقوو اإلنسان ارساسية التمت بمستوم صحي مناس يمكنن من القياام‬
          ‫بدور في البنال والتنمية واإلنتا وزياد الديد القومي ورف المستوم المعيشي لمجتمعن.‬

                                                         ‫األمراض الفيروسية المعاصرة:‬
  ‫يقصد بها" ارمراض الءيروسية المعدية واليطير على حيا اتنسان مرد مرض التها‬
‫الكبد الءيروسي الوبائي و مرض اتيدز وو ما يعرل بءقد المناعة المكتسبة ، ومرض انءلاونزا‬
                                                            ‫الطيور وانءلونزا الينازير "‬


                                                             ‫األهداف العامة للوحدة:‬
  ‫الطال المعارل الياصة بمرض اتلتها الكبد الوبائي الءيروسي .‬                                ‫1ـ جكسا‬

        ‫2ـ جكسا الطال اتتجاهات اتيجابية نحو الوقاية من مرض اتلتها الكبد‬
                                                         ‫الوبائي الءيروسي.‬

       ‫3ـ جكسا الطال السلوكيات الصحية اتيجابية نحو الوقاية من مرض اتلتها‬
                                                    ‫الكبد الوبائي الءيروسي.‬

                                    ‫4ـ جكسا الطال المعارل الياصة بمرض اتيدز .‬

                 ‫5ـ جكسا الطال اتتجاهات اتيجابية نحو الوقاية من مرض اتيدز.‬

      ‫6ـ جكسا الطال السلوكيات الصحية اتيجابية نحو الوقاية من مرض اتيدز.‬



                                                 ‫2‬
                  ‫7ـ جكسا الطال المعارل الياصة بمرض ونءلونزا الطيور .‬

          ‫8ـ جكسا الطال اتتجاهات اتيجابية نحو الوقاية من ونءلونزا الطيور.‬

  ‫9ـ جكسا الطال السلوكيات الصحية اتيجابية نحو الوقاية من ونءلونزا الطيور.‬

                 ‫11ـ جكسا الطال المعارل الياصة بمرض ونءلونزا الينازير.‬

       ‫11ـ جكسا الطال اتتجاهات اتيجابية نحو الوقاية من ونءلونزا الينازير.‬

‫21ـ جكسا الطال السلوكيات الصحية اتيجابية نحو الوقاية من ونءلونزا الينازير.‬

                                         ‫الوسائل التعليمية المقترح:‬
‫كتي الوحد (رقمي وورقي) ـ عروض تقديمية (شرائح البور بوينت) ـ اتنترنت ـ‬
                                                             ‫الكمبيوتر.‬

                                                ‫طرق تدريس الوحدة:‬
 ‫المحاضر ـ العصل الذهني ـ المناقشة والحوار ـ عرض البور بوينت ـ مجموعات‬
                                                         ‫التعلم التعاوني ـ‬

                                                   ‫موضوعات الوحدة‬
         ‫الزمن‬                           ‫الموضوعات‬                    ‫م‬

                 ‫ساعتان‬                 ‫مرض االلتهاب الكبدي الوبائي‬       ‫1‬
                                              ‫الفيروسي(الجزء األول)‬

                 ‫ساعتان‬                 ‫مرض االلتهاب الكبدي الوبائي‬       ‫2‬
                                             ‫الفيروسي(الجزء الثاني)‬

                 ‫ساعتان‬                   ‫مرض االيدز (الجزء األول)‬        ‫3‬

                 ‫ساعتان‬                   ‫مرض االيدز (الجزء الثاني)‬       ‫4‬

                 ‫ساعتان‬                        ‫مرض أنفلونزا الطيور‬        ‫5‬

                 ‫ساعتان‬                      ‫مرض أنفلونزا الخنازير‬        ‫6‬



                                    ‫3‬
                          ‫الموضوع األول‬
          ‫مرض االلتهاب الكبد الوبائي‪Hepatitis‬‬

            ‫الكبد وهو يتكون من يمسة ونواع وهي‬     ‫وهو مرض فيروسي يصي‬

‫)) ‪(( A , B ,C , D , E‬وويطرهم على اإلطالو ‪ B‬و‪ C‬و يُقدر عدد المصابين‬
                                       ‫بءيرور ‪ B‬حوالي 113 ولل شيص‬

                                               ‫أنواع االلتهاب الكبد الوبائي:‬


                            ‫النوع األول ‪: A‬‬

     ‫يتصل فيرور التها الكبد الءيروسي الوبائي (و) بالمقاومة للحرار والبرود‬
                      ‫ودرجة الحموضة، تنتقد العدوم عن طريو الءم بواسطة:‬

                                  ‫طرق إنتقال نوع اإللتهاب الكبد الوبائي: ‪A‬‬

                                     ‫)1( تلوة اريد ببراز شيص مصا .‬
                  ‫)2(تلوة ميا الشر بالءضالت اآلدمية عن طريو المجار .‬
     ‫)3(تلوة ارطعمة والمشروبات عن طريو الذبا وو ارياد الملورة ببراز‬
                                                              ‫المصا .‬
         ‫)4(تلوة بعض الميكوتت (المحار والسم النيل) بالمجار بالبحار .‬
 ‫)5)نادرا ما ينتقد هذا المرض عن طريو الدم الملوة بالءيرور من يالد تلوة‬
                            ‫اإلبر ونقد الدم من شيص مريض جلى آير سليم .‬
    ‫)6(يتواجد الءيرور بكميات كبير في براز المصابين في فتر ما قبد هور‬
                          ‫ارعراض وحتى وسبوع بعد هور الصءار (اليرقان(‬

‫النقطة المهمة .. ون العدوم تنتقد عن طريو البراز وهو ما يُسمى ‪Feco – oral‬‬


                                                   ‫أعراض المرض:‬
 ‫مع م الحاتت تحدة بدون وعراض ياصة في فتر الطءولة وقد ت هر على شكد‬
                                                  ‫وعراض جنءلونزا .‬



                                   ‫4‬
        ‫تبدال ارعراض بحمى يءيءة مصحوبة بءقدان شهية و يران وولم في البطن‬
                                                        ‫وجضطرا معو .‬
     ‫بعد عد ويام تبدو مرحلة اإلصءرار بالجلد والعيون وتعق هذ المرحلة مرحلة‬
              ‫الشءال التي قد تستغرو وسابي يستمر بها تضيم الكبد لبعض الوقت.‬

                                            ‫طرق الوقاية من اإلصابة بالمرض:‬

                                                     ‫طــــرق الــوقــايــــة :‬
‫)1)توعية المجتم بالمحاف ة على ججرالات الن افة والصحة العامة والتنبين على‬
‫سد اريد جيدا بعد استيدام المراحيض وتغيير حءاضات ارطءاد وعدم جستيدام‬
                                                           ‫ودوات اآليرين .‬

     ‫)2(توعية المجتم بغسد اليضروات والءواكن بشكد جيد بمال ن يل وطهي‬
  ‫الطعام جيدا، واإلبتعاد عن تناود الميكوتت البحرية جذ جشتبن بن افتها وكذل من‬
  ‫الباعة المتجولين واإلبتعاد قدر اإلمكان عن الباعة وصحا العربات المكشوفة وو‬
                                                                    ‫ماشابن ذل‬

     ‫)3)على مقدمي ارعذية سد ويديهم جيدا قبد العمد ولبر قءازات ورنال لمر‬
                                                      ‫ار ذية المعد للتقديم .‬

    ‫)4)عند حدوة عد حاتت على شكد وبائي فيج تركيز الجهود على لتحديد‬
                                ‫مصدر التلوة وذل بإجرال جستقصال وبائي.‬

                                              ‫احتياطات للمرضى والمخالطين :‬

  ‫)1(ت يشترط عزد المريض بالمستشءى ولكن يمكن متابعة العال في المنزد جذا‬
         ‫كانت حالتن الصحية ير متردية. الكبار والحوامد قد يحتاجون جلى ديود‬
‫المستشءى وفي هذ الحالة يتب اإلحتياطات ارساسية وجحتياطات الدم وسوائد الجسم‬
                                     ‫حتى يتم التشييص النوعي تلتها الكبد .‬

    ‫)2)التنبين بالمحاف ة على الن افة الشيصية و سد اريد جيدا والتيلص من‬
       ‫البراز والبود والدم باستيدام المرافو الصحية والمحاف ة على ن افتها بعد‬
                                                                ‫اإلستيدام .‬

   ‫)3(ت يوجد عال للمرض. ولكن يتم جعطال السوائد والتغذية الجيد يالد فتر‬
                                                               ‫المرض .‬



                                     ‫5‬
   ‫)4)للميالطين الذين ت يوجد لديهم مناعة للمرض (مرد ارطءاد وبعض الكبار)‬
              ‫فيمكن ون يعطوا مصال مناعيا ولكن يج جعطا في وقت مبكر .‬
   ‫يتوفر تطعيم (لقاح) يمكن جعطا لإلطءاد وو لفشياص الذين ت يحملون مناعة‬
         ‫ضد المرض. هذا اللقاح فعاد ويعطى على جرعتين. حاليا ت يعطى ضمن‬
‫التطعيمات ارساسية لفطءاد وذل بسب ون المرض يءيل جدا عاد عند ارطءاد.‬

                                    ‫النوع الثاني اإللتهاب الكبد الفيروسي:- ‪B‬‬
‫وهو اريطر وارهم كان يُعرل بالمستضد اإلسترالي عندما عُرل وكرر من مليوني‬
 ‫شيص مصابون بهذا النوع من دون وعراض وحدة جحصائية قروتها حوالي 153‬
    ‫مليون شيص مصابون بهذا النوع من اإللتها الكبد الوبائي المزمن ‪ B‬وه تل‬
                                ‫معرضون لتليل الكبد وسرطان الكبد رم الوفا .‬
   ‫الكرير يُصابون بالنوع الحاد ويُشءون منن في فتر ت تتجاوز رمانية وسابي , ومن‬
‫يُشل من هذا النوع يصبح لن وجسام مضاد موجود في الجسم , وت يتحود لمزمن‬
                                                     ‫في حاد الشءال من الحاد.‬
  ‫ولكن تكمن المشكلة ممن يُصا بالحاد وت يستمر المرض ركرر من ستة وشهر ,‬
                                ‫حينئذ يُصا بالمزمن .. وهنا مكمن اليطور .‬

                                                     ‫طرق إنتقال هذا المرض:‬
     ‫)1(عن طريو العالقة الجنسية م شيص مصا , رن الءيرور يتواجد في‬
                                   ‫اللعا والسائد المنو واإلفرازات المهبلية.‬
                    ‫)2(ورنال الوتد , حية ينتقد الءيرور من ارم جلى الجنين.‬
                     ‫)3(جستيدام حقنة مستيدمة , يصوصا مدمني الميدرات.‬
                                         ‫)4)عن طريو استيدام اآلت الحالقة.‬
                 ‫)5(عن طريو الدم , سوال بالتبرع وو المالمسة المباشر للدم.‬

                       ‫ملحوظة : ال ينتقل الفيروس عن طريق الطعام والشراب.‬


                                                           ‫أعراض هذا النوع:‬

                                   ‫جصءرار الجلد والعيون (الصءار وو اليرقان(،‬
                                                ‫ججهاد وجعيال و ريان وجستءراغ‬
                                                                 ‫وولم في البطن‬
                                                       ‫لون البراز وكرر شحوبا.‬
                                                                ‫شحو بالوجن‬
                                                          ‫ارتءاع بدرجة الحرار‬
                                                                  ‫فقدان الشهية‬


                                     ‫6‬
 ‫جت ون مع م من يصابون بهذ العدوم ت يشعرون بالمرض ويتعافون تماما ولكن‬
   ‫قليد من المرضى قد يصابون بالتها حاد بالكبد وفشد كبد مميت.من 8 جلى‬
   ‫11% من المصابين بالءيرور يتطور المرض لديهم جلى مرض مزمن ويالد‬
                 ‫سنوات تصا الكبد بتليل وتزيد فرصة حصود سرطان الكبد.‬

                                                         ‫طرق الوقاية:‬
                 ‫)1)التطعيم (( اللقاح )) وه ي يذ 1 – شهر – ستة وشهر‬
     ‫)2(التعقيم , يصوصا آتت الحالقة واإلبر واردوات المستيدمة لدم طبي‬
                                                     ‫ارسنان وو ما شابن‬
‫)3(المتبرعين بالدم , يج عمد فحوص للمتبرعين للتيكد من يلوهم من ارمراض‬
                                                                     ‫.‬

                           ‫هل يمكن عالج التهاب الكبد المزمن وسرطان الكبد؟‬

 ‫ت يوجد عال يشءي من سرطان الكبد ولكن يمكن عمد جستئصاد جراحي وجعطال‬
   ‫بعض العقاقير لسرطان الكبد إلزالة ورار وجطالة عمر المريض بإذن هللا. زراعة‬
     ‫الكبد لبعض المرضى قد تنجح بنس متءاوتة. وما اتلتها المزمن للكبد فيمكن‬
    ‫عالجن في مراحلن ارولية بيدوية تعطى عن طريو الءم وتحت الجلد. نسبة شءال‬
‫المريض جيد ولكن هذ اردوية ت تيلو من مضاعءات جانبية وتكلءة مالية كبير .‬

   ‫جن الحد ارنج وارمرد هو الوقاية من المرض وجعطال التطعيمات الضرورية‬
                                            ‫لفطءاد وميالطي المرضى.‬




                                    ‫7‬
                           ‫الموضوع الثاني‬
                    ‫النوع الثالث :اإللتهاب الكبدي الوبائي (ج) ‪Hepatitis C‬‬

 ‫وهو يوصل البا بالوبال "الصامت" ، اتلتها الكبد الوبائي ( ) يبقى مجهود‬
     ‫بشكد نسبي وعاد يتم تشيصين في مراحلن المزمنة عندما يتسب بمرض كبد‬
  ‫شديد. اتلتها الكبد الوبائي ( ) وكرر عدوم ووكرر شيوعا من فيرور جتش آ‬
    ‫في ‪( HIV‬الءيرور الذ يسب مرض اإليدز) ويمكن ون يكون مميت. فاتلتها‬
      ‫الكبد الوبائي ( ) يصي على ارقد 171 مليون جنسان على مستوم العالم‬
 ‫يضمن ذل 9 مليون ووربي و4 مليون ومريكي. فهو يعتبر وكرر من تهديد للصحة‬
                                ‫عامة، جذ بإمكانن ون يكون الوبال العالمي القادم.‬

 ‫في الوتيات المتحد ارمريكية وحدها يصا 111,181 جنسان سنويا ويقدر عدد‬
  ‫الذين يموتون سنويا بسب اتلتها الكبد الوبائي ( ) بـ 111,11 جنسان. يتوقّ‬
    ‫ارتءاع هذا العدد جلى رالرة وضعال يالد العشر سنوات القادمة. الحقيقة القاسية‬
           ‫هي وننا جلى اآلن نعرل فقط القليد جدا عن اتلتها الكبد الوبائي ( ).‬

                           ‫ماهو االلتهاب الكبدي الوبائي (ج) ، وماذا ينتج عنه؟‬

‫ينتقد بشكد وساسي من يالد الدم وو منتجات الدم المصابة بالءيرور. فهو واحد من‬
    ‫عائلة من ستة فيروسات (و ، ، ، د ، هـ ، و) وو (‪)A, B, C, E, D, G‬‬
   ‫تسب التها كبد والسب الرئيسي ر لبية حاتت التها الكبد الءيروسي. بعد‬
 ‫اإلصابة بالءيرور يستغرو تطور مرض الكبد الحقيقي حوالي 51 سنة. ربما تمر‬
      ‫13 سنة قبد ون يضعل الكبد بالكامد وو ت هر الندو وو الياليا السرطانية.‬

 ‫"القاتد الصامت" ، اتلتها الكبد الوبائي ( ) ، ت يعطي جشارات سهلة التمييز‬
‫وو وعراض. المرضى يمكن ون يشعروا وي هروا بشكد صحي تام، لكنهم مصابون‬
                                                     ‫ويصيبون اآليرون.‬

  ‫طبقا لمن مة الصحة العالمية، 18% من المرضى المصابين يتطورون جلى التها‬
  ‫الكبد المزمن. ومنهم حوالي 12 بالمائة يصابون بتليل كبد ، ومن رم 5 بالمائة‬
      ‫منهم يصابون بسرطان الكبد يالد العشر سنوات التالية. حاليا ، يعتبر الءشد‬
       ‫الكبد بسب اتلتها الكبد ( ) المزمن السب الرئيسي لزراعة الكبد في‬
   ‫الوتيات المتحد . ويكلل ما يقدر بـ 116 مليون دوتر سنويا في النءقات الطبية‬
                                                           ‫ووقت العمد المءقود.‬

‫الكبد (و) و ( ) منذ زمن طويد‬       ‫لقد تم التعرل على الءيروسات المسببة لاللتها‬

                                      ‫8‬
      ‫جت ون الءيرور المسب لاللتها الكبد ( ) لم يتم التعرل علين جت في عام‬
   ‫9891 م. ولقد تم تطوير وتعميم استيدام ايتبار للكشل عن الءيرور ( ) عام‬
   ‫2991. هذا اتيتبار يعتمد على كشل ارجسام المضاد للءيرور ويعرل باسم‬
                                                       ‫(‪.)ANTI-HCV‬‬

                                            ‫كيفية انتقال العدوى بالفيروس (ج)‬

                                  ‫يتم انتقاد العدوم بهذا الءيرور بالطرو التالية:‬

‫- نقد الدم ، منتجات الدم (المواد الميرر للدم ، جدمان الميدرات عن طريو الحقن،‬
                                                                        ‫الحقن).‬
                         ‫- زراعة ارعضال (كلية، كبد، قل ) من متبرع مصا .‬
      ‫- مرضى الءشد الكلو الذين يقومون بعملية الغسيد الكلو معرضين ليطر‬
                                            ‫العدوم بءيرور اتلتها الكبد ( ).‬
‫- استيدام جبر وو ودوات جراحية ملورة ورنال العمليات الجراحية وو العناية بارسنان.‬
                                       ‫- اإلصابة باإلبر الملورة عن طريو اليطي.‬
      ‫- المشاركة في استعماد اردوات الحاد مرد وموار الحالقة وو ودوات الوشم.‬
 ‫- العالقات الجنسية المتعدد الشركال. الءيرور ت ينتقد بسهولة بين المتزوجين وو‬
  ‫من ارم جلى الطءد وت ينصح باستيدام الواقي وو العازد الطبي للمتزوجين، ولكن‬
                              ‫ينصح باستيدامن لذو العالقات الجنسية المتعدد .‬

‫وهم طريقتين تنتقاد العدوم هما جدمان الميدرات عن طريو الحقن بسب استعماد‬
‫اإلبر وتداولها بين المدمنين لحقن الميدرات، ونقد الدم ومنتجاتن. لذل كان مستقبلو‬
    ‫الدم، حتى عام 1991، معرضين ليطر العدوم بءيرور اتلتها الكبد ( ).‬
   ‫كذل وصبح اتلتها الكبد من نوع ( ) واس اتنتشار بين مرضى الناعور وو‬
    ‫الهيموفيليا ‪( Hemophilia‬مرض عدم تجلط الدم) والذين يتم عالجهم بواسطة‬
    ‫مواد تساعد على تيرر الدم والتي كانت تعد من دم آتل المتبرعين قبد اكتشال‬
  ‫الءيرور. وتحدة العدوم ويضا بين ارشياص دون وجود العوامد التي تم ذكرها‬
                                                       ‫ير معروفة.‬       ‫ورسبا‬

  ‫على العكر من فيرور اتلتها الكبد (و) فءيرور اتلتها الكبد ( ) ت يتم‬
‫نقلن عن طريو الطعام وو المال وو البراز. كما ون فيرور اتلتها الكبد ( ) ير‬
                                      ‫معد بصور كبير بين وفراد ارسر .‬

            ‫يوجد بضعة عوامل مساعدة تلعب دور مهم في تطور التليف الكبدي:‬

  ‫1- العمر الوقت العدوم (في المعدد، المرضى الذين يصابون بالمرض في عمر‬


                                      ‫9‬
   ‫وكبر يكونون عرضة لتتطور المرض بشكد سري ، بينما التطور يكون وبطي في‬
                                                      ‫المرضى ارصغر).‬
  ‫2- جدمان اليمور (كد الدراسات تيكد على ون الكحود عامد مشار مهم جدا في‬
                                ‫تطور جإللتها الكبد المزمن جلى تليل كبد )‬
    ‫3- عدوم متزامنة م جتش آ في ‪( HIV‬الءيرور الذ يسب مرض اإليدز)‬
                            ‫4 -عدوم متزامنة م فيرور اتلتها الكبد ( )‬

                           ‫ماذا يحدث بعد اإلصابة بعدوى االلتهاب الكبدي (ج)؟‬

   ‫مع م المصابين بالءيرور ت ت هر عليهم وعراض في بادئ ارمر ولكن البعض‬
      ‫ربما يعاني من وعراض اتلتها الكبد الحاد (يرقان وو هور الصءار). قد‬
‫يستطي الجسم التغل على الءيرور والقضال علين، ونسبة حدوة ذل تكون بحدود‬
                   ‫51%. النسبة الباقية يتطور لديها المرض جلى الحالة المزمنة.‬

                                  ‫ماذا يحدث في االلتهاب الكبدي (ج) المزمن؟‬

  ‫نسبة الحاتت التي تتحود من التها حاد جلى مزمن تقدر بـ 58% - 17%. وون‬
 ‫نسبة 52% منها تتحود من التها مزمن جلى تليل في الكبد يالد 11 سنوات وو‬
‫وكرر. اتلتها المزمن مرد الحاد يكون بال وعراض وت يسب و ضيو، ماعدا في‬
  ‫بعض الحاتت التي يكون من وعراضها اإلحسار بالتع و هور الصءار وبعض‬
       ‫ارعراض اريرم. عندما يصا المريض بتليل الكبد ت هر وعراض الءشد‬
    ‫الكبد عند البعض ، وربما ت ت هر وعراض للتليل وربما يكون السب الوحيد‬
 ‫تكتشافن تضيم الكبد والطحاد وو ير من ارعراض. التليل في الكبد من الممكن‬
     ‫ون يعرضن ل هور سرطان الكبد. تطور اتلتها الكبد ( ) بطئ ويحتا جلى‬
‫عقود من الزمن، لذل في قرار تنو اتياذ بيصوص العال لير مستعجال ولكن‬
                                                  ‫يج ون ت تهمد العال .‬

                   ‫هل هناك احتمال لنقل العدوى من خالل الممارسات الجنسية؟‬

   ‫الءيرور ت ينتقد بسهولة بين المتزوجين وت ينصح باستيدام الواقي وو العازد‬
        ‫الطبي للمتزوجين، ولكن ينصح باستيدامن لذو العالقات الجنسية المتعدد‬
   ‫الشركال. نسبة اتلتها الكبد ( ) وعلى بين المجموعات التي تمارر عالقات‬
      ‫جنسية ميتلطة وو شاذ مرد محترفي الدعار وو ممارسي اللواط. وهنا يصع‬
          ‫التءريو بين تيرير عوامد ويرم مرد جدمان الميدرات عن طريو الحقن.‬

‫يوجد بضعة عوامد قد تلع دور في نسبة اإلصابة باتلتها الكبد ( ) من يالد‬
   ‫الممارسات الجنسية مرد مستوم الءيرور في الدم وطبيعة الممارسة الجنسية من‬


                                    ‫01‬
    ‫ناحية التعرض للتلوة بالدم (ورنال الدور الشهرية وو وجود تقرحات في الجهاز‬
     ‫التناسلي) وو تزامن عدوم م جتش آ في ‪( HIV‬الءيرور الذ يسب مرض‬
   ‫اإليدز) وو ومراض جنسية ويرم وو اتتصاد جنسيا عن طريو الشر (اللواط).‬

                                 ‫هل هناك احتمال لنقل العدوى إلى أفراد العائلة؟‬

  ‫فيرور اتلتها الكبد ( ) ت يتم نقلن عن طريو الطعام وو المال وو البراز ولذل‬
   ‫فهو ير معد بصور كبير بين وفراد ارسر . نسبة انتقاد العدوم تزداد قليال جذا‬
‫تمت المشاركة في استعماد اردوات الحاد مرد وموار الحالقة وو فرش ارسنان. ت‬
‫يج القلو من احتماد نقد العدوم عن طريو الطعام والشرا عن طريو الشيص‬
                                                            ‫الذ يقوم بتجهيزها.‬

                                  ‫هل هناك إحتمال لنقل العدوى من األم وليدها؟‬

‫ت يمن الحمد بالنسبة للنسال المصابات بءيرور اتلتها الكبد ( ). وت يوصى‬
       ‫بإجرال فحص لءيرور اتلتها الكبد ( ) للنسال الحوامد. فنسبة اتنتقاد‬
                                                   ‫ّ‬
    ‫العمود (من ارم جلى الطءد) وقد من 6%. وت يوجد و طريقة لمن ذل . وم‬
 ‫ذل فارطءاد المصابين بهذا الءيرور منذ الوتد ت يتعرضوا لمشاكد صحية في‬
‫سنوات العمر ارولى. يلزم ججرال مزيد من الدراسات لمعرفة تيرير الءيرور عليهم‬
                                                        ‫م تقدمهم في العمر.‬

‫يبدو ون يطر اتنتقاد وكبر في النسال ذوات المستويات العالية من الءيرور في الدم‬
    ‫وو م وجود عدوم متزامنة م جتش آ في ‪( HIV‬الءيرور الذ يسب مرض‬
     ‫اإليدز). طريقة الوتد (قيصرية وو طبيعية) ت يبدو ونها ت رر على نسبة انتقاد‬
‫فيرور اتلتها الكبد ( ) من ارم جلى الطءد. كما ت يوجد ارتباط بين اإلرضاع‬
    ‫عن طريو الرد والعدوم من ارم جلى الطءد. ولكن ينصح بوقل اإلرضاع عن‬
‫طريو الرد جذا تعرضت حلمات الرد للتشقو وو جذا وصي الرد بعدوم جررومية‬
                                                        ‫جلى ون يتم حد المشكلة.‬

                                               ‫ما هي أعراض االلتهاب الكبدي؟‬

       ‫- ييتي المريض وحيانا بيعراض تشير جلى وجود تليل بالكبد مرد الصءار الذ‬
    ‫يصاح اتستسقال ، وو تضيم الكبد والطحاد وو نزيل الدوالي وو و وعراض‬
                                                             ‫شائعة مرد التع .‬
       ‫- ارعراض عاد ير شائعة وجذا وجدت فإن هذا ربما يدد على وجود حالة‬
                                            ‫مرضية حاد وو حالة مزمنة متقدمة.‬
   ‫- يكتشل بعض ارشياص وجود المرض لديهم بالمصادفة عند ججرال ايتبار دم‬


                                     ‫11‬
 ‫والذ ي هر وجود ارتءاع في بعض ونزيمات الكبد والمعروفة باسم ‪ ALT‬و‪AST‬‬
                                       ‫والءحوصات الياصة بءيرور ( ).‬

                                                ‫ماذا إذا كنت ال تشعر بالمرض؟‬

      ‫العديد من ارشياص المصابين باتلتها الكبد ( ) المزمن ت يوجد لديهم‬
                                                     ‫ِ‬
  ‫وعراض ، لكن يج مراجعة الطبي لتلقي العال . بعض ارشياص يشكون فقط‬
              ‫ِ‬
                                                        ‫من تع شديد.‬

                                        ‫كيف يتم تشخيص االلتهاب الكبدي (ج)؟‬

 ‫- عند احتماد جصابة شيص باتلتها الكبد عن طريو وجود وعراض وو ارتءاع‬
  ‫في ونزيمات الكبد فإن اتلتها الكبد ( ) يمكن التعرل علين بواسطة ايتبارات‬
               ‫الدم والتي تكشل وجود وجسام مضاد للءيرور ( ) ‪.ANTI-HCV‬‬
       ‫- جذا كان فحص الدم بواسطة ايتبار (جليزا ‪ )ELISA‬جيجابيا ، فهذا يعني ون‬
  ‫الشيص قد تعرض للءيرور وون مرض الكبد ربما قد سببن الءيرور ( ). ولكن‬
  ‫وحيانا يكون اتيتبار جيجابيا باليطال ، ولذا يج ون نتيكد من النتيجة. عاد تكون‬
  ‫هنا عد وسابي تييير بين اإلصابة ارولية بالءيرور وبين ارتءاع نسبة ارجسام‬
‫المضاد في الدم. لذا فقد يكون اتيتبار سلبيا في المراحد ارولى للعدوم بالءيرور‬
      ‫ويج ون يعاد اتيتبار مر ويرم بعد عد شهور جذا كان مستوم ونزيم الكبد‬
                                                                ‫‪ ALT‬مرتءعا.‬
   ‫- من المعرول ون حوالي 5% من المرضى المصابين باتلتها الكبد ( ) ت‬
 ‫يكونون وجساما مضاد للءيرور ( ) ولكن تكون نتيجة ايتبار الدم ‪HCV-RNA‬‬
                                                                      ‫جيجابية.‬
  ‫- جذا كان الءحص السرير وايتبارات الدم طبيعية فيج ون يتكرر اتيتبار رن‬
      ‫اتلتها الكبد ( ) يتميز بين ونزيمات الكبد فين ترتء وتنيءض وون ارنزيم‬
‫الكبد ‪ ALT‬من الممكن ون يبقى طبيعيا لمد طويلة ، ولذا فإن الشيص الذ يكون‬
‫جيجابيا تيتبار ‪ ANTI-HCV‬يعد حامال للءيرور جذا كانت ونزيمات الكبد طبيعية.‬
  ‫- وما جذا كانت ارجسام المناعية المضاد للءيرور ( ) موجود في الدم -‪ANTI‬‬
      ‫‪ HCV‬فهذا يمكن ترجمتن على ونن دليد لوجود عدوم سابقة بالءيرور ( ) ،‬
‫ون را رن اتيتبار التيكيد ‪ HCV-RNA‬للءيرور جيجابي ، فيج ون يتم تحويد‬
‫ه تل ارشياص جلى طبي متيصص بيمراض الكبد إلجرال مزيد من الءحوصات‬
     ‫وويذ عينة من الكبد ن را رن نسبة كبير منهم مصابون بالتها كبد مزمن.‬

                                    ‫هل من الممكن تجنب االلتهاب الكبدي (ج)؟‬

    ‫لسول الح ت يوجد حتى اآلن تطعيم وو عال وقائي ضد اتلتها الكبد ( )‬


                                     ‫21‬
              ‫ولكن توجد بعض اإلرشادات التي يمكن اتباعها للحد من اإلصابة بن:‬

     ‫- استعماد اردوات واآلتت الطبية ذات اتستعماد الواحد لمر واحد فقط مرد‬
                                                                       ‫اإلبر.‬
                     ‫- تعقيم اآلتت الطبية بالحرار (ووتوكالل - الحرار الجافة).‬
                                  ‫- التعامد م ارجهز والنءايات الطبية بحرص.‬
     ‫- تجن اتستعماد المشتر لفدوات الحاد مرد (وموار الحالقة واإلبر وفرش‬
                                                     ‫ارسنان ومقصات ار افر).‬
                                                            ‫- تجن الميدرات.‬
   ‫- المرضى المصابون باتلتها الكبد ( ) يج ون ت يتبرعوا بالدم رن اتلتها‬
                                      ‫الكبد ( ) ينتقد عن طريو الدم ومنتجاتن.‬

    ‫هنا شبن ججماع في الوقت الحالي على ون ارشياص المصابين بالءيرور ( )‬
    ‫يج وت يقلقوا من انتقاد العدوم جلى ذويهم في البيت ، وو جلى الذين يعملون وو‬
  ‫يتعاملون معهم جذا اتبعوا التعليمات السابقة. رن الءيرور ( ) ت ينتقد عن طريو‬
 ‫اركد والشر ، لذا فإن ارشياص المصابين بالءيرور ( ) يمكن ون يشاركوا في‬
                                                        ‫جعداد الطعام لآليرين.‬

     ‫الشيص المصا باتلتها الكبد ( ) معرض ويضا لإلصابة باتلتها الكبد‬
    ‫(و) و ( ). ويلزم استشار طبي بيصوص جمكانية التطعيم ضد اتلتها الكبد‬
                                                          ‫(و) وو ( ).‬

                                           ‫هل يوجد عالج لاللتهاب الكبدي (ج)؟‬

   ‫جلى وواير التسعينيات تم استيدام دوال جنترفيرون ولءا ‪ Interferon Alfa‬عن‬
    ‫طريو الحقن 3 مرات وسبوعيا م دوال ريبافيرين ‪ ribavirin‬عن طريو الءم‬
‫لعال اتلتها الكبد المزمن ( ) لمد 6 وو 21 شهرا وكانت نتائجن ير مشجعة‬
                                                ‫وبالذات في العالم العربي.‬

‫ولكن اآلن وبعد ون تم تطوير دوال اإلنترفيرون بشكد ميتلل ودم جلى زياد فاعليتن‬
       ‫بشكد كبير فإن ارطبال ينصحون باستيدام اإلنترفيون المطور والمسمى بيج-‬
  ‫جنترفيرون ‪ peginterferon alfa‬ويعطى مر واحد وسبوعيا بدت من 3 مرات‬
    ‫. والنتائج تعتبر فعال مشجعة جدا جذ وصبح بإمكان ارطبال اآلن القود بينن يتوفر‬
                                              ‫عال لاللتها الكبد الوبائي .‬

                                     ‫نتيجة لهذا التطور يتوفر اآلن مستحضرين :‬



                                      ‫31‬
                        ‫- بيج-انترفيرون الءا 2 ‪peginterferon alfa-2b‬‬
                          ‫- بيج-انترفيرون ولءا 2 و ‪peginterferon alfa-2a‬‬
       ‫وبنال على نوع الءيرور فإنهما يستيدمان جما لوحدهما وو م دوال ريبافيرين‬
                               ‫‪ ribavirin‬عن طريو الءم لمد 6 وو 21 شهرا .‬
                                                                     ‫تحذير:‬
 ‫دوال ريبافيرين ‪ ribavirin‬ضار بالجنين ويسب تشوهات، لذل يمن الحمد ورنال‬
     ‫تعاطين سوال من قبد ارم وو ار . ويج اتياذ جمي اتحتياطات لمن حدوة‬
                                    ‫الحمد عن طريو استيدام وسائد من الحمد‬

                               ‫النوع الرابع‪D‬‬

   ‫ت يستطي التعايش لوحد جت في حالة وجود فيرور مشتر آير وعاد يكون‪B‬‬

                                                       ‫طرق إنتقال المرض:‬
                                                      ‫)1(اإلتصاد الجنسي‬
                                           ‫)2(اإلبر المستيدمة – الميدارت–‬
                                                             ‫)3(نقد الدم.‬

   ‫يج وض احتماد العدوم اإلضافية بالءيرور (د) عند و مريض بالتها الكبد‬
    ‫الوبائي ( ) المزمن والذ يعاني من تطور سيئ ومءاجئ للمرض. وعاد يوجد‬
        ‫سابقة وو سوابو للتعرض للدم الملوة، مرال مدمن على الميدرات عن طريو‬
‫الحقن. وفي الحاتت الحاد والشديد بشكد ياص من التها الكبد الوبائي ( ) فإنن‬
                   ‫يوجد احتماد كبير بين تكون هنا جصابة متزامنة بالءيرور()د)‬

                                                                 ‫العالج:‬
                                         ‫يكون بإستيدام ‪interferon – alph‬‬

                                                                ‫التشخيص:‬
                              ‫يكون التشييص بتحليد الدم في ميتبرات التحليد.‬

 ‫ت يوجد جلى اآلن تطعيم ضد هذا الءيرور، ولكن بما وتن يلزم وجود الءيرور ( )‬
‫لتتم العدوم بالءيرور (د) فالتطعيم ضد الءيرور ( ) يوفر الحماية ضد الءيروسين‬
  ‫ولو بطريقة ير مباشر بالنسبة للءيرور (د .)وما المرضى المصابين بالءيرور‬
    ‫( ) فهم معرضين لإلصابة بالءيرور (د)، ولذل يج اتياذ ججرالات الوقاية‬
                                                  ‫الضرورية لتءاد اإلصابة.‬




                                    ‫41‬
                           ‫الموضوع الثالث‬
             ‫مرض اإليدز (نقص المناعة المكتسبة فيروس ‪)HIV‬‬
                              ‫‪AIDS‬‬
                                    ‫اإليدز‬




                 ‫الشريط ارحمر يرمز للتضامن م ارشياص‬
                  ‫الحاملون لإليدز ووولئ الذين يعيشون بهذا‬
                           ‫المرض ‘‘م ع م م.‘’‬




                                             ‫تاريخ بداية انتشار المرض وأسبابه:‬

       ‫في شهر يونيو 1891 ورسد تقرير جلى مركز السيطر على ارمراض وهو‬
          ‫المس ود عن تسجيد انتشــار و نوع مــن ارمراض في الوتيات المتحد‬
   ‫والتصد لهـا. وقـد ورد فـي هــذا التقرير ونن من يالد الرمانية شهور الســابقة‬
   ‫وصي يمســة وشــياص بحالة نادر من اتلتها الرئو الحوصلي الكاريني،‬
             ‫يســببها نوع مـن الطءيليات البدائية والتي تســمى (نيوموسير كاريني‬
 ‫(‪ Pneunocystits Carinii‬والذ ت يصي ارشياص الذين يعانون من يلد‬
‫في وجهزتهم المناعية، جما نتيجة إلصابتهم بالسرطان وو نتيجة تعاطيهم ودوية مربطة‬
‫للجهاز المناعي وكان هذا التقرير تفتا للن ر رن هذ الحاتت وقتها نادر الحدوة‬

                                     ‫51‬
  ‫في ارشياص العاديين لدرجة ون العال المستيدم لمقاومة هذا الطءيد كان وقتها‬
                      ‫عقارا تجريبيا نادر الوجود واتستعماد ويسمى (بنتاميدين).‬

‫وعندما عادوا لدراسة الحاتت اليمر بصور تءصيلية وكرر تبين ونهم يشتركون في‬
 ‫بعض ارشيال المشتركة، فهم جميعا شبا من الذكور الشواذ جنسيا، وانتشار نوع‬
       ‫ري من السرطان الذ يصي الجلد وار شية المياطية ويسمى (سرطان‬
   ‫كابوسي (‪ Caposi Sarcoma‬ولوح تضيم الغدد اللمءاوية في شتى الجسم‬
     ‫بدون سب واضح ولم يمر شهر حتى تدفو دفعة واحد 62 حادرة جميعهم شبا‬
‫وهم شواذ جنسيا وهكذا بدو باتنتشار حتى جال الدليد على ون اإليدز يمكن ون ينتقد‬
‫بوسائد ويرم وبين فئات ويرم ير الشواذ جنسيا عن طريو نقد الدم وو جبر حقن‬
                              ‫الميدرات وهذا ما سارع في انتشار بصور وكبر.‬

                                                                 ‫ما هو اإليدز:‬

   ‫سب المرض هو فيرور يوجد في سوائد الدم، والسائد المنو والدموع واللعا‬
‫وهو وصغر الكائنات الموجود في العالم التي تسب ارمراض جذ يبلغ قطر وقد من‬
             ‫وعلى 12 مليونا من السنتيمترات ولذل ت يمكن لصغر حجمن ر يتن‬
                          ‫بالميكروسكو العاد بد الميكروسكو اتلكتروني.‬

   ‫الءيرور لن تركيبة كيميائية عبار عن الل بروتيني يحتو على حامض نوو‬
‫وت يعتبر كائنا حيا جت عندما يقتحم يلية العائد ويتكارر فيها في د جلى موت اليلية‬
       ‫التي تنءجر لتير باليين الءيروسات حديرة الوتد التي تكونت دايد اليلية.‬

 ‫يعمد فيرور اإليدز عند ديولن جسم اإلنسان على اقتحام الياليا الدفاعية بالجسم،‬
    ‫فيعمد على ايتيار يلية من ياليا الدم البيضال تسمى اليلية اللمءاوية المساعد‬
                                           ‫بجهاز المناعة في الجسم وهي نوعان.‬

                                     ‫و ـ " ‪ "T‬وهي ياليا من مة لوسائد الدفاع.‬

‫ـ " ‪ " B‬ياليا منتجة لمضادات ارجسام التي تتصدم للحمات الراشحة. ويستقر‬
‫في اليلية " ‪ "T‬من سنة جلى يمر سنوات ويعمد على تدميرها وبدد من مقاومتها‬
  ‫للمرض فإنها تتحود جلى مصن لءيرور المرض ذاتن وعند انقسامها تير منها‬
‫وعداد هائلة من الءيروسات لتهاجم ياليا دفاعية ويرم ويستمر ذل حتى يصبح دم‬
    ‫المريض مليئا بالءيروسات التي تقضي في النهاية على كد ياليا "‪ ”T‬الموجود‬
  ‫بالجسم وينهار جهاز مناعة الجسم وتضعل مقاومتن تجا الجراريم، الءطور، وو و‬
    ‫ونواع من ارنتانات التي ت تشكد و مشكلة بالنسبة للجسم الطبيعي لكنها تشكد‬
‫تهديدا يطيرا للجسم المريض باإليدز ليصبح ورضية تنطالو ارورام والسرطانات‬


                                     ‫61‬
     ‫الميتلءة والحمات الراشحة مرد (التها الدماغ والسحايا، عءن الرئتين، وتنير‬
   ‫الع ام والوجنتين، وتعطن الءم والمناطو التناسلية كلها فيصبح الجسم مرد الجيءة‬
                                  ‫التي تقتات منها طيور السمال وسباع اررض).‬
                                          ‫وهذا هو السر الكبير في هذا المرض.‬


    ‫بدو في ال هور في بداية الرمانينيات يصاحبن نوع من سرطانات كابوز والتها‬
  ‫رئو و هور فطريات وتسر العءن جلى و شية الدماغ وكانت جميعا من رعيد‬
                                                             ‫الشواذ جنسيا.‬

    ‫وذل تنتشار الشذوذ الجنسي وتجار الرقيو وحرية الجنر ودعمها بالبراهين‬
    ‫والحجج اإلباحية وتعاطي الميدرات، ولم يتم اكتشافن جت بعد يمر سنوات من‬
                                                                  ‫هور .‬

   ‫وربت العلمال ون الكر اررضية والجنر البشر برمتن يتعرض لمرض جديد لم‬
    ‫يتعرفن من قبد ويعتبر يطيرا وت يمكن عالجن حتى اآلن وت يوجد لن لقاح ولم‬
                                             ‫تشل وت حالة واحد حتى اآلن.‬

 ‫وتشير التقديرات التي نشرتها ارمم المتحد ومن مة الصحة العالمية جلى ون اإليدز‬
‫يصي ما يعادد 11 رجال وطءال وامرو في كد دقيقة وحتى عام 8991 كانت بين‬
‫الشبان فقط الذين تقد وعمارهم عن اليامسة عشر ما يعادد 2.1 مليون جصابة عند‬
‫ارطءاد ويعتقد ون اإلصابة تمت عن طريو العدوم من ارمهات الحامالت للءيرور‬
               ‫ورنال وو قبد الحمد. وبلغت اإلصابة عند ارشياص البالغين 34%.‬

    ‫ومنذ هور اإليدز قبد عشرين سنة بلغ عدد المصابين ما يزيد على 74 مليونا‬
                            ‫وهذا ما لم يءعلن و مرض يالد السنوات الماضية.‬

  ‫تعتبر جفريقيا وكرر بلدان العالم التي اجتاحها هذا الءيرور حية بلغ عدد المصابين‬
   ‫بالءيرور حوالي 43 مليونا ووصد عدد الذين لقوا حتءهم بسب المرض حوالي‬
                                            ‫5.11 مليون ربعهم من ارطءاد.‬

   ‫وفي ومريكا الجنوبية والدومينيكان والبحر الكاريبي تشير اإلحصائيات جلى وجود‬
  ‫172 ولل مصا بءيرور نقص المناعة، وتعتبر ووكرانيا من وكرر بلدان ووروبا‬
  ‫الشرقية جصابة بالمرض يتبعها على التوالي روسيا البيضال ومولدافيا بلغت 162‬
                                                 ‫حالة في كد 111 ولل نسمة.‬

        ‫وما ومريكا الشمالية وووروبا الغربية وصد عدد المصابين جلى 4.1 مليون.‬


                                     ‫71‬
                                                        ‫تجارة تصدير اإليدز‬
   ‫جن تجار اليمور والميدرات والجنر هي كلها بييد اليهود، قام اليهود بإفساد‬
 ‫العالم بكافة الطرو واستيدموا في ذل كد وسيلة يمكن ون تيطر بالباد وحاربوا‬
  ‫ارديان ونشروا اإللحاد، وتحدروا عن رور الجنر والحرية الجنسية وتمكنوا من‬
   ‫استالم وسائد اإلعالم بييديهم فيشاعوا الءاحشة ما استطاعوا جلى ذل سبيال عن‬
                                                        ‫طرو متعدد منها ..‬

                                        ‫أ ـ تجارة البغاء والجنس والمخدرات..‬

   ‫يعمد اليهود على السيطر على العالم كما تم السيطر على الءكر اإلنساني في‬
   ‫العصور الحديرة سيطر تامة، وتجار البغال والجنر تدر لهم ماليين الماليين‬
                            ‫وكذل يسيطرون على تجار اليمور والميدرات،‬
  ‫ـ فعن طريو تسهيد تجار البغال والعمد على تصديرها عن طريو شبكات في‬
  ‫جمي ونحال العالم وويضا تنشيط وتسهيد تجار ارفالم اإلباحية وتصديرها بكد‬
                                                                  ‫الطرو.‬

 ‫وقد نشرت مجلة التايمز تقريرا يدعو جلى الترايي في ججرالات اإلجهاض وجلى‬
                           ‫استيدام وسائد من الحمد للءتيات الصغيرات.‬

  ‫ـ وصبحت المدارر والجامعات تدرر الجنر ووسائد من الحمد وقد نتج عنها‬
                            ‫العديد من المشاكد في ووروبا والوتيات المتحد ..‬

‫* ـ 57% من ارزوا ييونون زوجاتهم ونسبة وقد من الزوجات يين وزواجهن‬
                                          ‫في ووروبا والوتيات المتحد .‬

     ‫* ـ 19% من ير المتزوجات يمارسن الزنا في ووروبا والوتيات المتحد .‬

‫* ـ عدد حاتت اإلجهاض الجنائي ير الطبي وصد عام 38 جلى 15 مليون طءد‬
                          ‫في العالم ر م انتشار استيدام وسائد من الحمد.‬

‫* ـ ارطءاد بدون آبال نتيجة الزنا يبلغون 5.21 مليون طءد في الوتيات المتحد .‬

   ‫* ـ انتشار ارمراض الجنسية في العالم وارمراض المعدية الناتجة عن الجنر.‬

                                                       ‫ب ـ الشذوذ الجنسي:‬

‫لم يكتل اليهود بنشر الزنا على نطاو واس في العالم بد قاموا ويضا بنشر الشذوذ‬


                                   ‫81‬
‫الجنسي على نطاو واس والدفاع عنن، حية وباحوا اللواط ويضا ووصبح لن قوانين‬
                 ‫وم سسات ترعا وش ون الشاذين جنسيا طالما كان دون جكرا .‬

‫كما تقود دائر المعارل البريطانية "جن الشواذ يرجوا من دائر السرية جلى الدائر‬
      ‫العلنية، ووصبح لهم نواد وبارات وحدائو وسواحد ومسابح ياصة يلتقون بها‬
 ‫وتعرل دوائر الشرطة هذ ارماكن ولكنها ميمور بعدم اإلزعا طالما لم يسببوا‬
                                         ‫و فوضى وو اضطرا في المجتم .‬

‫وتشير اإلحصائيات جلى ون عدد الشاذين في الوتيات المتحد وحدها يتراوحون ما‬
    ‫بين 81 و 12 مليونا، وهنا معابد وكنائر ياصة في الوتيات المتحد تقوم‬
‫بتزويج الرجاد على الرجاد والنسال بالنسال في حءالت ياصة، ووكرر تجمعهم في‬
  ‫نيويور ولور ونجلور وسان فرانسيسكو وهي ب ر مرض اإليدز ارساسية في‬
                                                                  ‫العالم.‬

   ‫وقد اعترفت بعض الكنائر بالشذوذ الجنسي وون 14% من الرهبان يمارسون‬
                              ‫الشذوذ الجنسي وون 18% منهم زنا ويضا.‬

     ‫نتيجة تنتشار الشذوذ الجنسي انتشرت ومراض جنسية وشد يطور مما يصي‬
                                ‫الزنا ياصة فقط بالشاذين جنسيا مرد ..‬

                                                               ‫* مرض اإليدز.‬

                                          ‫* ورم كابوسي ساركومان ير اإليدز.‬

                    ‫* التها الكبد الءيروسي من نوع ‪ B‬وعالقتن بسرطان الكبد.‬

                                                        ‫* سرطان الءم واللسان.‬

                                          ‫* زياد في سرطان الشر والمستقيم.‬

 ‫* انتشار بعض ارمراض (الزهر ـ السيالن ـ الكالميديا ـ الورم البلغمي الحبيبي‬
     ‫الزهر ـ الورم الحبيبي المغبني ـ القرحة الريو ـ الرآليد التناسلية والمليسال‬
    ‫المعدية ـ فطريات طءيليات الجهاز التناسلي والهضمي مرد الجيارديا والكانديدا‬
                                                  ‫وقمد العانة والجر التناسلي).‬




                                     ‫91‬
                                                ‫ج ـ وطء المحارم واألطفال ..‬

‫لم يكتل اليهود بنشر الزنا واللواط واليمور والميدرات، بد قاموا ويضا بنشر نكاح‬
     ‫المحارم وعمدت هوليود جلى جيرا عشرات ارفالم التي تناد بنكاح ارمهات‬
  ‫واريوات ويقود الباحة الجنسي وادد بومر كما تنقلن عنن التايم "لقد آن اروان‬
‫لكي نعترل بين نكاح المحرمات لير شذوذا وت دليال على اتضطرا العقلي، نعم‬
         ‫قد يكون نكاح المحرمات وياصة بين ارطءاد وذويهم ومرا مءيدا لكليهما".‬

   ‫وقد طالبت لجنة سيسكي بين يباح نكاح المحرمات وون يزاح هذا التابو (المحرم‬
                                                           ‫المقد ر) المقيت.‬

 ‫وتقود التايمز في بحرها عن نكاح المحارم في الوتيات المتحد : "جن الباحرة جوان‬
       ‫نيلسون قد ونشيت باتتءاو م السلطات معهدا لدراسة السلو الجنسي وقد قام‬
  ‫معهدها بإجرال بحة ميداني للتءريو بين نكاح المحرمات المءيد ونكاح المحرمات‬
‫الضار، وانتهت بين الضرر الحقيقي هو في الشعور بالذن وتحطيم ارسر ، وما جذا‬
                      ‫وزيح هذا الشعور بالذن فإن نكاح المحرمات يصبح مءيدا".‬

  ‫بدو الجمهور يتقبد فكر نكاح المحارم ويدلد على ذل بزياد اإلقباد على ارفالم‬
 ‫التي تعرض هذ الءكر وتمجدها فءي عام 97 ونتجت هوليود 16 فيلما يشيد بنكاح‬
                                                                ‫المحرمات.‬

     ‫يقود الباحرون ون هنا عائلة بين كد عشر عائالت ومريكية يمارر فيها هذا‬
   ‫الشذوذ، والغري ون الغالبية الع مى (58%) من الذين يمارسون هذ العالقة‬
‫الشاذ م بناتهم وووتدهم وو بين ارخ وويتن هم من العائالت المحترمة في المجتم‬
‫والناجحة في وعمالها والتي ت تعاني من و مرض نءسي، وليسوا مجرمين وت من‬
      ‫العتا وت من السيكو باة، وجنما هم في الغال من رجاد ارعماد وو الءنيين‬
                                              ‫الناجحين في وعمالهم وحياتهم.‬

    ‫جن استيدام ارطءاد جنسيا لم يعد ومرا شاذا وت ومرا شيصيا وجنما وصبح تجار‬
 ‫يبلغ ديلها ما بين 115 جلى ولل مليون دوتر ويعمد فيها اآلن المصورون والكتا‬
                                                     ‫وارطبال وعلمال النءر.‬

  ‫ذكر تقدير لجنة حقوو اإلنسان التابعة لفمم المتحد ون 115 طءد يباعون في كد‬
    ‫وسبوع جلى محالت الدعار في تايلند ورمن الطءد يتراوح ما بين 71 جلى 115‬
      ‫دوتر اعتمادا على جاذبية الطءد وجمالن وون هنا عصابات متيصصة في‬
‫ايتطال ارطءاد من ارريال في تايلند وونهم يقومون باتعتدال على ه تل ارطءاد‬



                                    ‫02‬
    ‫جنسيا، رم يقومون ببيعهم جلى وماكن الدعار كما يصورونهم في ووضاع شائنة‬
        ‫وتستيدم هذ الصور في تجار (البورنو) و الءن اإلباحي وو فن الدعار .‬

                          ‫مراحل مرض اإليدز ..‬

‫1 ـ المرحلة األولى: بعد ويام قليلة من العدوم اندفاعات جلدية بسيطة على الجلد‬
                          ‫تبقى بدون مالح ة.‬

 ‫2 ـ المرحلة الثانية: مرحلة كمونية بدون و وعراض قد تصد جلى 7 سنوات.‬

‫3 ـ المرحلة الثالثة: ضيامة في الغدد اللمءاوية ياصة في العنو والنقر ، ضيامة‬
  ‫الطحاد، نقص الوزن (من 7 جلى 11 كغ) حرار فوو (383) جما منقطعة وو‬
              ‫مستمر ، جسهاتت، تعرو ليلي، تع واعتالد عام.‬

 ‫4 ـ المرحلة الرابعة: سرطان كابوسي معمم، وو اعتالد من انتان انتهاز ت‬
 ‫ييلص منن الجسم كما يءعد عاد ، وهي تعتبر مرحلة انعدام آير حاجز مناعي‬
  ‫وبالتالي حدوة طوفان متدفو من هجوم جررومي وو فطر وو سرطاني.‬
                          ‫الموضوع الرابع‬
                                                       ‫أعراض مرض اإليدز:‬




                                    ‫12‬
22
       ‫1 ـ ارتءاع في درجة الحرار م عرو زير يصوصا ورنال الليد.‬

‫2 ـ احتقان في ارنل والقصبة الهوائية م سعاد جال مصحو بارتءاع في‬
‫الحرار وجحسار بضيو في التنءر، وقد ي ن المريض ونن وصي بنزلة برد‬

                           ‫32‬
                                                          ‫وانءلونزا عادية.‬

                              ‫3 ـ آتم في البطن وجسهاد شديد وفقدان الشهية.‬

   ‫4 ـ تضيم الغدد الليمءاوية في وماكن متءرقة مرد تحت ارذن وعلى العنو وفي‬
    ‫اإلبطين وفي وعلى الءيذين عند اتصالهما بالبطن ويزداد الش جذا استمر هذا‬
                                                    ‫التضيم وكرر من شهر.‬

     ‫5 ـ يءقد المريض الكرير من وزنن ويبدو الشحو على وجهن نتيجة فقر الدم‬
                                                       ‫"ارنيميا الشديد ".‬

           ‫6 ـ عدم التوافو في الحركة م ضعل في عضالت اليدين والساقين.‬

                                       ‫7 ـ هور بعض البررات على الجلد.‬




                                       ‫8 ـ كرر النسيان والتلعرم واترتعاش.‬
                                                      ‫9 ـ الضعل الجنسي.‬
 ‫11 ـ هور بق بيضال في الءم، سميكة نوعا ما، وت هر على كد وجزال الءم من‬
                                                  ‫الدايد على اللسان وحد .‬
         ‫11 ـ وورام حمرال داكنة ت هر في و مكان في الجسم وتزيد في الحجم.‬




‫صور مجهرية عن طريو المسح اإلليكتروني لءيرور 1-‪ HIV‬باللون اريضر‬
                  ‫وقد تم استنباتن في يلية ليمءاوية.‬


                                  ‫42‬
                        ‫كيفية انتقال العدوى باإليدز:‬

   ‫1 ـ العامد المنو في الشاذين جنسيا الذ يضعل المناعة وبالتالي ييسر انتشار‬
                                                           ‫هذا الميكرو .‬

      ‫2 ـ الشذوذ الجنسي واستيدام الميدرات ينشر مجموعة من الميكروبات التي‬
                                                    ‫تضعل جهاز المناعة.‬

     ‫3 ـ استيدام عقاقير النيترات وياصة استنشاو (جميد النترات) الذ يستيدمن‬
       ‫الشاذون جنسيا إلطالة ومد الجماع، وهي تساهم في جضعال جهاز المناعة.‬

                  ‫4 ـ اتستعداد الوراري لنقد المرض وعدم صد والقضال علين.‬

 ‫5 ـ وجد ون البغايا نتيجة كرر اتتصاتت الجنسية من وشياص عديدين يعانين من‬
                         ‫نقص في جهاز المناعة وبالذات في الجهاز التناسلي.‬

  ‫6 ـ سول التغذية وياصة المصاحبة للمجاعة المنتشر في جفريقيا ت د جلى نقص‬
                                                          ‫جهاز المناعة.‬

‫7 ـ هنا اتهام قو للبعوض في نشر فيرور اإليدز في جفريقيا الوسطى حية وجد‬
                                             ‫ونن يحمد فعال فيرور اإلبدز.‬

                                       ‫اآلثار النفسية والعصبية لمريض اإليدز:‬

      ‫يتعرض مريض اإليدز رعراض نءسية وعصبية نتيجة لالكتئا الذ يصي‬
  ‫المريض نتيجة للتءكير الذ يسيطر علين بينن سول يموت يالد وقت قري وون‬
                                                  ‫مرضن ت عال لن.‬

‫حية ارصدقال يءرون فال يقتربون وارهد ونكرو ، ور العمد طرد واستغنى عن‬
    ‫يدماتن حتى من يعالجن يرتع من مالمستن فالوحد ووعراض الب ر واآلتم‬
                                      ‫وال الم وطبقت علين من كد جان .‬

          ‫قاد تعالى .. "ضاقت عليهم اررض بما رحبت وضاقت عليهم ونءسهم".‬

      ‫وشعور المريض بين كد من حولن يتهمن بينن جما ون يكون شاذا وو مدمنا ونبذ‬
  ‫المجتم لن وحتى وقار المريض ويوفهم منن والتيفل من التعامد معن يوفا من‬
   ‫اإلصابة بالعدوم الذ يدفعن جلى الشعور باليير وربما وتى علين وقت يتمنى فين‬


                                    ‫52‬
  ‫الموت لنءسن من كرر ما وصابن من آتم وومراض رم التمرد على المجتم وعلى‬
 ‫من حولن من وهد ووصدقال وقد يدفعن للحقد على كد من حولن ويحاود متعمدا ون‬
    ‫ينقد مرضن جلى اآليرين حتى يعانوا ما يعانين، لذا يج ون نءهم كد شيل عن‬
‫مرض اإليدز وكيءية التعامد م مرضا وربما كان وكرر النار ضبا ه تل الذين‬
‫وصابهم المرض دون ون يقترفوا و ذن وو يءعلوا و شيل يطي وكد ما فعلو هو‬
     ‫ونهم وقعوا ضحية عندما احتاجوا لنقد الدم وو وحد مشتقاتن فتم نقد الدم الملوة‬
                                       ‫بالءيرور ليصابوا بهذا المرض دون ذن .‬

 ‫وما الذين وصابهم المرض نتيجة تصرفاتهم الياطئة من قبد يسيطر عليهم الشعور‬
  ‫بالذن وتيني الضمير والندم رنهم سلموا ونءسهم لهذا المرض اللعين من يالد‬
 ‫شهواتهم التي لم يستطيعوا ون يسيطروا عليها، وربما تيني النءر ويضا إلحسار‬
  ‫المريض بينن بالءعد قد نقد الءيرور جلى ونار آيرين من يالد تصرفاتن الغير‬
                                                                  ‫مس ولة.‬

 ‫مريض اإليدز يج ون يساعد بدنيا ونءسيا واجتماعيا ولذا يج ون تتضافر جهود‬
‫كد وقربائن ووصدقائن ومعارفن والجمعيات الييرية التطوعية للوقول جلى جانبن في‬
    ‫هذ المحنة، فال بد من ون يءهموا كد شيل عن المرض حتى يتصرفوا بالحذر‬
                   ‫المطلو دون ون يتيلوا عن مريضهم في قمة احتياجن جليهم.‬

                                             ‫وسائل الوقاية واالحتياجات العامة:‬

  ‫من اليطور ون ندفن ر وسنا في الرماد كالنعامة ونقود جن مرض اإليدز مبتعد‬
     ‫عنا وونن ربي بالدرجة ارولى حية يوجد في وسط جفريقيا وومريكا وووروبا.‬
        ‫فطالما كانت هنا يطوط جوية يوميا وباستمرار بيننا وبين جفريقيا وومريكا‬
                               ‫وووروبا فلسنا بميمن من وصود فيرور اإليدز جلينا.‬
 ‫وت يمكن محاصر و وبال فيروسي في العالم جت بالتطعيم وطالما ونن لير عندنا‬
‫تطعيم لمرض اإليدز فال بد من احتياطات وقائية تساعد على تحجيم المرض وعدم‬
                                                                     ‫انتشار ..‬

                                                          ‫1 ـ المتبرعون بالدم:‬

 ‫يج فحص دم كد متبرع من يالد مراكز التبرع بالدم وبنو الدم والمستشءيات‬
  ‫العامة والياصة للتيكد من يلو من ارجسام المضاد لءيرور اإليدز ويلو من‬
   ‫اتلتها الكبد الوبائي والزهر والمالريا، فيج ويذ تاريخ وبيانات المتبرع‬
 ‫وتسجيلها، وفي حالة كون التحليد جيجابيا يج التيلص من الدم الملوة بالطريقة‬
                                                  ‫الصحيحة وعدم استيدامن.‬



                                     ‫62‬
                            ‫2 ـ ضمن اختبارات القبول ألداء الخدمة العسكرية:‬

 ‫يج ون يكون ايتبار اإليدز ججباريا ضمن ايتبارات القبود والكشل الطبي للقبود‬
                             ‫ردال اليدمة العسكرية سوال باإلجابة وو التطوعية.‬

                             ‫3 ـ عند التعيين أو االلتحاق بوظيفة أو عمل جديد:‬

   ‫فرض ايتبار التعيين ضمن مسو ات التعيين التي تطل عند اتلتحاو بو يءة وو‬
 ‫عمد جديد ويجر هذا التحليد ورنال الءتر التجريبية التي يشترط وجودها في بداية‬
 ‫العمد حتى يكون لصاح العمد الحرية في اتياذ قرار بعدم قبود المو ل، جذ ت‬
                            ‫يوجد قانون يسمح بءصد مريض اإليدز لهذا السب .‬

    ‫4 ـ المترددون على عيادات ومستشفيات السرطان واألمراض المعدية وأقسام‬
                                                             ‫الطوارئ:‬

   ‫جن وهمية ججرال التحليد لير في ارماكن المتوق وجود اإليدز فيها فقط ولكن في‬
‫وماكن ويرم عشوائية كي نييذ فكر وكبر عن مدم انتشار المرض وت بد من اتياذ‬
                                           ‫اتحتياطات المكرءة في هذ الحالة.‬

                            ‫5 ـ المرأة في سن اإلنجاب واألطفال حديثو الوالدة:‬

    ‫جن فيرور اإليدز يمكن ون ينتقد من ارم الحامد جلى الجنين عن طريو المشيمة‬
     ‫ويساعد على ذل طود فتر ايتالط دم ارم بدم الطءد ورنال شهور الحمد وهنا‬
 ‫الكرير من الحاتت التي اكتشءت فين جصابة ارم بالعدوم بعد اكتشال جصابة طءلها‬
                                                          ‫من يالد التحليد.‬

                                   ‫6 ـ السجون ومستشفيات األمراض العقلية:‬

     ‫جن السجون تعتبر مرتعا لمرد هذ ارمراض حية الشذوذ، وجدمان الميدرات،‬
  ‫والدعار التي جميعها تساعد على انتشار اإليدز، والسجون ممتلئة بعدد كبير من‬
 ‫هذ الءئات، فلذل ت بد من الكشل المستمر عن مدم انتشار اإليدز بين هذ الءئات‬
  ‫والعمد على عزلهم واتياذ اتحتياطات الالزمة لحصر المرض رن نسبة انتشار‬
                                      ‫المرض دايد السجون وكرر من يارجن.‬

   ‫وت بد من تعاون الهيئات العلمية ومصلحة السجون ووزار العدد من وجد عمد‬
 ‫الدراسات لبيان مدم انتشار المرض بين المسجونين في السجون والمدن الميتلءة.‬



                                    ‫72‬
  ‫كما ون مستشءيات ارمراض العقلية والتي ربما يكون بها بعض المدمنين وو الذين‬
‫ادمنوا نتيجة اإلكتئا وو ير وو نتيجة لوجودهم دايد المستشءى لمد طويلة ت بد‬
                                                         ‫من فحصهم دوريا.‬

                                                       ‫7 ـ محترفو الدعارة:‬

‫الوصود لهذ الءئة في البالد التي تسمح قوانينها بالدعار فين شيل من الصعوبة جت‬
      ‫ونن يمكن فحص من يوجد منهم في السجون وو من يكون منهم يار السجون‬
                ‫ويكون معروفا لدم جهات اآلدا بين لها نشاطا من هذا النوع.‬

                                                          ‫8 ـ مرض الدرن:‬

     ‫ربما يكون الدرن وحد ارمراض التي تنتج من العدوم نتيجة اإلصابة بمرض‬
  ‫اإليدز، لذا يمكن ون نجد نسبة من مرض اإليدز بين الذين يترددون على العيادات‬
                                        ‫الياصة لعال الدرن فال بد من فحصهم.‬

                                            ‫9 ـ الطالب في المعاهد والكليات:‬

          ‫يج ويذ عينات من الطال في المعاهد والكليات حية من الصع جم‬
      ‫المعلومات الصريحة من الطال جت بءحص هذ العينة رنهم في سن النشاط‬
  ‫الجنسي المتوهج قد يكونون وكرر تعرضا لضغط الصراعات الميتلءة لإلدمان وو‬
                                      ‫لمباشر الجنر م محترفات الدعار .‬

              ‫فهذ الءئة قد تعطينا فكر جيد عن مدم انتشار اإليدز في المجتم .‬

                                           ‫كيف يتم تشخيص اإلصابة باأليدز؟‬

     ‫هنا رالرة ونواع من اإليتبارات المعملية التي تجر لتقدير مد اإلصابة و‬
  ‫مستقبد المريض و هي ترصد التغيرات التي يتسب في حدورها الءيرور و هي:‬

‫جيتبار اإلجسام المضاد : و هي نوع من البروتين الذ ينتجن جهاز المناعة لمقاومة‬
  ‫الءيرور المسب للمرض. و وجود هذ ارجسام يعني جصابة الشيص بالءيرور.‬

  ‫جيتبارات لقيار عدد الءيرور في الجسم: و تجر عاد لمن تيكدوا من جصابتهم‬
               ‫بالءيرور و الهدل منها هو قيار سرعة توالد و جنتشار الءيرور.‬

   ‫جيتبارات جهاز المناعة: و تقير مد التدمير الذ حدة لجهاز المناعة و منها‬


                                    ‫82‬
                               ‫جيتبار عد ياليا المناعة المستهدفة من الءيرور.‬

                                                           ‫كيف تتم اإلختبارات؟‬

                               ‫تعتمد مع م اإليتبارات علي تحليد عينة من الدم‬

‫هنا بعض اإليتبارات الجديد التي ترصد الءيرور من يالد اللعا وو من ياليا‬
                                                                ‫الجسم.‬

     ‫بعض اإليتبارات تسمي السريعة و تعطي نتائج في يالد 11-13 دقيقة فقط.‬

  ‫و تحليد لإليدز يعطي نتائج جيجابية ت بد من ون يتم تيكيد من يالد تحليد آير.‬

 ‫ت يمكن ججرال التحليد في المنزد و لكن يمكن ون تويذ العينة في المنزد رم ترسد‬
                                                                 ‫جلي المعمد.‬


                                                ‫متي يجب أن تجري اإلختبارات؟‬

 ‫عندما يتعرض شيص ما لعدو اإليدز و يصا بالءعد فإن جهاز المناعة يبدو في‬
  ‫جنتا وجسام مضاد في يالد فتر تتراوح من رالرة وسابي جلي شهرين من وقت‬
     ‫اإلصابة. لذا فإن من يعتقد ونن تعرض لإلصابة يج ون ينت ر شهرين قبد ون‬
                                                      ‫يجر جيتبار اإليدز.‬

‫في هذ الءتر يصبح المريض معديا لآليرين. ر م ون نتيجة اإليتبار تكون سلبية.‬

     ‫هنا حوالي 5 % من اإلصابات ت ي هر فيها ارجسام المضاد في يالد هذ‬
                                                               ‫الءتر .‬

         ‫هنا جيتبارات يمكن ون تعطي نتائج قبد هور ارجسام المضاد , و هي‬
‫اإليتبارات التي ترصد وجزال الءيرور نءسن و تسمي ع ل الءيرور. و لكن نسبة‬
  ‫اليطي فيها وعلي و تكلءتها وكبر بكرير من تل التي تعتمد علي ارجسام المضاد .‬


                                         ‫ماذا يعني أن نتيجة اإلختبارات إيجابية؟‬

‫جذا كانت نتيجة اإليتبار جيجابية, فمعني هذا ون الشيص قد وصي بالءيرور. و هذا‬


                                    ‫92‬
‫لير معنا ونن مريض باإليدز بعد, فقد ي د سنوات طويلة تصد جلي عشر سنوات‬
                       ‫قبد ون تبدو وعراض المرض و يصبح مريض جيدز.‬

                                                       ‫ما مدي دقة التحاليل؟‬

   ‫تحليد اإلجسام المضاد دقيو بنسبة 5.99 % و يجر اإليتبار بطريقتين علي‬
                                                                  ‫ارقد.‬
‫فيجر اإليتبار ووت بطريقة تسمي اإلليزا -‪ -ELISA‬فإن كان جيجابيا يجر علين‬
                                                  ‫للتيكيد جيتبار آير يدعي‬
                                                       ‫‪Western Blot‬‬

                                               ‫هد هنا نتائج ير صحيحة؟‬

                              ‫هنا حالتين يمكن ون تعطي نتائج ير صحيحة:‬

  ‫طءد مولود رم مصابة: حية تمر ارجسام المضاد من دم ارم جلي دم الجنين. و‬
  ‫هنا حتي و جن كان الطءد ير مصا بالءيرور فإن نتيجة التحليد تكون جيجابية‬
   ‫نتيجة وجود اإلجسام المضاد . و هنا يج استيدام النوع اآلير من التحاليد الذ‬
                                       ‫يعتمد علي جكتشال وجزال من الءيرور.‬

    ‫اإلصابات الحديرة قبد هور وجسام مضاد في الدم: و قد تعطي نتائج سلبية م‬
                                                          ‫وجود اإلصابة.‬




                                   ‫03‬
                          ‫الموضوع الخامس‬
                               ‫إنفلونزا الطيور‬




                                                                       ‫مقدمة‬
     ‫انءلونزا الطيور مرض معدم يسببن فيرور من نوع اتنءلونزا )‪ (a‬يصي ا ل‬
‫انواع الطيور الداجنة المائية والبرية ياصة الدجا والبط والدي الرومى كما يمكن‬
        ‫ان يصي انواعا ايرم من الحيوانات كالينازير والييود وبعض الءصائد‬
   ‫الحيوانية اتيرم وبعض انواع القوارض وينتقد الى اتنسان عن طريو الطيور‬
                                                                     ‫المصابة‬
   ‫وقد عرل هذا الءيرور انواعا متعدد اتن ات ان اكررها شراسة هى الءيروسات‬
      ‫التى تنتمى الى الءصيلة )5‪( H‬و )7‪ (h‬اما النوع المسب للمشكلة الحالية بين‬
  ‫الطيور فهو الءيرور 1‪ H5n‬وهو احد اشد هذ اتنواع ضراو حية تسب حتى‬
 ‫اتن فى نءوو ما يزيد عن 152 مليون طائر سوال بالنءوو المباشر بسب المرض‬
     ‫وو نتيجة اتجرالات الوقائية والعالجية التى تقوم بها الدود فى التيلص من هذ‬
‫الطيور كما تسب فى يسائر اقتصادية فادحة نتيجة احجام النار عن تناود الطيور‬
     ‫ويتميز فيرور 1‪ H5n‬بينن ينتقد عن طريو الطيور البرية والمهاجر دون ان‬
  ‫يحدة لها اعراض المرض ولكن عند انتقالن الى الطيور الداجنة فانن يكون يطير‬
                                                      ‫ومميت فى ا ل اتحيان‬
                                                        ‫اتنءلونزا ‪ A‬فى الطيور‬
  ‫تنتقد العدوم بين قطعان الدواجن عن طريو تلوة العلل وميا الشر بإفرازات‬
‫اتنل وبراز الطيور المصابة وكذل تلوة ادوات العنابر والمالبر وتتم احيانا عن‬
                                                               ‫طريو الحشرات‬
   ‫تمتد فتر حضانة الءيرور من بض ساعات الى 3 ايام وتعتمد على على جرعة‬
             ‫الءيرور وضراوتن وطرو العدوم بن وساللة وجنر الطيور المصابة‬
                                                              ‫اعراض اتصابة‬
                                                               ‫اعراض بسيطة‬
‫تحدة فى الطيور البرية والمهاجر وتتميز بنقص طءيل فى استهال العلل وفقدان‬
              ‫بسيط للشهية – افرازات مائية من اتنل – كحة سرعة التنءر اسهاد‬


                                     ‫13‬
                                                                   ‫اعراض حاد‬
     ‫وتحدة فى الدواجن والطيور المحلية والمنزلية حية تح ارتءاع درجة حرار‬
 ‫الجسم فقدان الشهية جنيءض الشهية انيءاض حاد فى انتا البيض وانتا بيض ذو‬
    ‫ريو القشر او بدونها او مشو وجود تورم بالرار والجءون والعرل والداليتين‬
  ‫واترجد واجزال الجسم اليالية من الريش وافرازات انءية مائية رم مياطية وكحة‬
‫وصعوبة التنءر والتها الجيو اتنءية وحشرجة الصوت- اسهاد -يمود- انتءاش‬
           ‫الريش ويشونة الريش وقد يحدة نءوو مءاجىل دون اية اعراض مسبقة.‬
                                                            ‫افضد طرو الوقاية‬
‫اعدام ودفن او حرو قطعان الدواجن المصابة واستيدام احدة طرو اتمان الحيوم‬
 ‫فى عنابر الدواجن وعمد مسح شامد للطيور البرية والمهاجر والدواجن والرومى‬
                                           ‫والبط للتيكد من يلوها من الءيروسات.‬
                                                          ‫انتقاد العدوم لالنسان‬
     ‫ينتقد الءيرور الى اتنسان عن طريو الطيور المصابة بطريقة مباشر او ير‬
        ‫مباشر وذل من يالد تنءر الهوال الذم يحمد ميلءات الطيور المصابة او‬
  ‫افرازات جهازها التنءسى وذل بصءة مباشر من الطيور ( حية او ميتة ) او ير‬
   ‫مباشر ( اتماكن واتدوات الملورة بميلءات وافرازات وزرو الطيور المصابة )‬
 ‫ولم يربت حتى اتن انتقاد العدوم عن طريو اكد اللحوم او البيض وعموما ينصح‬
                                             ‫بطهى الحوم والبيض جيدا قبد اتكد‬
                                               ‫طرو انتقاد الءيرور الى اتنسان‬
‫•اتحتكا المباشر بالطيور البرية التى تنقد المرض دون هور ام اعراض عليها‬
                      ‫•الرزاز المتطاير من افوا الدجا وافرازات جهازها التنءسى‬
                   ‫•المالبر واتحذية الملورة بزرو الدواجن فى المزارع واتسواو‬
   ‫•اتدوات المستيدمة والملورة بالءيرور مرد اقءاص الدجا وادوات اتكد والشر‬
                                                  ‫وارضيات الح ائر واتقءاص.‬
  ‫•التركيز العالى للءيرور فى فضالت الطيور وارضيات الح ائر واتقءاص ن را‬
                               ‫تستيدام زرو الطيور فى تسميد اتراضى الزراعية‬
               ‫•الحشرات كالنامور و ير كنتيجة لحملن الءيرور ونقلن الى اتنسان‬
                                            ‫•اتحتكا بالطيور الحية فى اتسواو‬
       ‫•الطيور المهاجر وطيور الزينة وربما الطائرات من مناطو موبول والعمالة‬
                                              ‫الوافد من بلدان ينتشر فيها المرض‬
‫وت هر اتصابة بصور حاد وسريعة اتنتشار فى التجمعات اتنسانية حية ينتشر‬
‫المرض يالد (1-3 ) اسابي ويستمر فى ال هور لمد 3-4 اسابي وتكون اتصابة‬
‫اكرر حد وانتشارا بين اتطءاد فى عمر 5-41 عام وكبار السن فوو 16-56 عاما‬
                                   ‫والمصابين بامراض صدرية او امراض مزمنة.‬




                                      ‫23‬
                                                        ‫ما معنى انفلونزا الطيور؟‬

     ‫تنقسم فيروسات اإلنءلونزا المس ولة عن الزكام جلى ونواع ميتلءة ‪ A‬و ‪ B‬و ‪C‬‬
   ‫و لبها هو النوع ‪ A‬الذ ينقسم جلى 51 صنل ‪ H‬و تسعة وصنال‪ ، N‬حية يتسب‬
      ‫الصنءان 5‪ H‬و 7‪ H‬في حاتت مرضية ت د جلى الوفا بنسبة 19 جلى 111‬
   ‫بالمائة. و تصي هذ ارنءلونزا جمي ونواع الطيور تقريبا، و ينتقد الءيرور بين‬
  ‫الحيوانات عن طريو العدوم باتتصاد المباشر عبر التنءر وو البراز، وو بطريقة‬
 ‫ير مباشر عبر التعرض جلى مواد تحمد الءيرور كالمال و ار ذية و اردوات و‬
    ‫ارلبسة التي يستعملها المربون والعماد. وتحمد البا الطيور البرية سالتت من‬
       ‫الءيرور دون ون ت هر عليها وية وعراض، لكن اتصاد هذ الطيور المهاجر‬
     ‫بالدواجن هو السب في هور المرض وانتشار الوبال، و يمكن كذل ون تنتقد‬
                                      ‫العدوم جلى ونواع حيوانية ويرم كالينزير.‬

   ‫وقد هر فيرور ونءلونزا الطيور رود مر في هونج كونج سنة 7991‬
  ‫ويلل موت ستة وشياص رم عاد بعد ذل في سنة 3112 مسببا عد ضحايا في‬
  ‫آسيا باليصوص ، وت زالت وسائد اإلعالم تطلعنا على ويبار جلى اليوم . في ل‬
‫البلدان المتضرر هي الدود ارسيوية، حية حصد انتقاد الءيرور جلى اإلنسان في‬
 ‫فيرنام و تايالند و كامبوديا و وندونيسيا. و ر م ذل فإن من مة الصحة العالمية ت‬
    ‫تطال بايتزاد ارسءار جلى المناطو المتضرر لكنها تملي بعض اتحتياطات.‬


                              ‫هل ينتقل هذا الفيروس من الحيوانات إلى اإلنسان؟‬
      ‫يمكن للءيرور من النوع ‪ A‬و الصنل )5‪ (N1/ H‬ون ينتقد من الحيوان جلى‬
  ‫اإلنسان مرلما حدة في آسيا، و كذل في هولندا بواسطة الصنل )7‪ ، (N7/ H‬و‬
   ‫تتم العدوم عندما يكون اتتصاد بهذ الحيوانات كبيرا و ممتدا و متكررا كما هو‬
‫الشين بالنسبة للعالمين في الميدان وو من لهم عالقة بن كالمربين و التقنيين و ارطبال‬
                                                       ‫البيطريين و فرو التطهير.‬



                                            ‫هل ينتقل الفيروس من إنسان آلخر؟‬
 ‫ت يوجد دليد على انتقاد الصنل 5‪ N1/ H‬من جنسان آلير، ولكن يوجد اشتبا في‬
      ‫بعض الحاتت القليلة، لكن حصود وبال عام يتطل طءر في فيرور انءلونزا‬
‫الطيور تجعد منن فيروسا ممرضا و في نءر الوقت منتقال بين البشر ويضا، و يمكن‬
 ‫ون يحصد هذا في جنسان عند جصابة مسبقة بءيرور ارنءلونزا البشرية بعدما يلحو‬
       ‫بن فيرور انءلونزا الطيور في نءر الشيص، رم يتم تبادد الماد الورارية بين‬
‫النوعين، هنا يكون اتحتماد واردا لتوليد فيرور هجين قادر على جحداة الوبال عند‬

                                       ‫33‬
 ‫البشر ويضا، و يمكن لهذ التعديالت الورارية ون تحدة تلقائيا في شيص ما دون ون‬
‫يكون قد وصي مسبقا بءيرور ارنءلونزا البشر . ولذل فإن من مة الصحة العالمية‬
‫وعلنت في 3112 وننا في حالة ما قبد الوبال ويمكن ون ننتقد جلى مرحلة الوبال العام‬
                                        ‫عند تمكن الءيرور من اتنتقاد بين البشر.‬


                       ‫1. ما هي أعراض األنفلونزا و كيف يحصل الوباء العام؟‬
                                     ‫من بين وعراض ارنءلونزا نذكر ما يلي :‬
                   ‫‪ o‬هور مءاجئ في بض ساعات وو اقد من ساعة‬
                                                    ‫‪ o‬حمى وارتعاش‬
                                             ‫‪ o‬سعاد وآتم في الرور‬
                              ‫‪ o‬تع ودعة وج وتكسر في الجسد‬

                                             ‫أعراض أنفلونزا الطيور لدى اإلنسان‬
       ‫-تنتقد عدوم انءلونزا الطيور لالنسان عن طريو استنشاو افرازات الطيور‬
‫المصابة او بطريقة ير مباشر كالتعامد م ميلءات وفضالت الطيور او استنشاو‬
   ‫الهوال الملوة بالءيرور و لم يربت انتقاد المرض من انسان الى اير حتى اتن‬
‫ير انن فى حالة هور فيرور جديد يحتوم على جينات بشرية كافية يمكن حدوة‬
‫عدوم مباشر من انسان الى اير اما عن وعراض ونءلونزا الطيور لد البشر فهي‬
   ‫-وعراض ارنءلونزا البشرية المعتاد 'حمي، سعاد، التها حلو، وآتم عضلية'‬
 ‫والتهابات تصي العيون والتهابات رئوية وامراض يطير تصي الجهاز التنءسي‬
        ‫'مرد ضيو التنءر الحاد 'و ير ذل من المضاعءات الشديد التي تهدد الحيا‬
       ‫-فى حالة اتشتبا فى جصابة ام شيص بانءلونزا الطيور يج اجرال تحليد‬
                        ‫ميبر لمعرفة ما اذا كان اتنسان مصابا بانءلونزا الطيور.‬
‫-وكرر ارشياص عرضة لالصابة بالمرض هم العاملون بمزارع الطيور والدواجن‬
       ‫وفى اسواو الطيور والميالطون والمتعاملون للطيور والءريو الصحى المتاب‬
                                                                ‫لحاتت المرضى‬
‫-يمكن تناود الدواجن دون قلو تن انءلوانزا الطيور ت ينتقد عبر اتكد وان تناود‬
          ‫الدجا ت يمرد ام يطور ويج التنبين على ضرور الطهى الجيد للدجا‬

      ‫وما بالنسبة للوبال العام فهو يحدة بعد مد حضانة الءيرور و التي تستمر جلى‬
‫وسبوع، رم ينتقد المرض جلى المرحلة العادية وو المرض التافن ( حرار الجسم وكرر‬
   ‫من 83 درجة و ارلم في الحنجر و العضالت ومشاكد التنءر كالكحة)، و لكن‬
   ‫سرعان ما يتطور المرض و تتطور وعراضن ب هور مشاكد كالتنءر الصع .‬
    ‫تيتي بعد ذل المرحلة التي تتغير فيها شد و طبيعة الءيرور الجديد حية يكمن‬
    ‫يطر في ايتالط المصابين بن بماليين المصابين بالزكام الءصلي الذ البا ما‬
 ‫يحدة للبشر في فصد الشتال، فهنا يصع رصد هذ العناصر المصابة بالءيرور‬


                                     ‫43‬
‫الجديد، وفي هذ الحالة ت يكشل عن الءيرور جت جذا كانت هنا تحاليد سريعة و‬
      ‫مطور وو مستشءيات متطور و متيصصة تكشل عن هذ الحاتت الجديد .‬
                                                          ‫هل يوجد لقاح للبشر؟‬
‫جن اللقاح الياص بينءلونزا فصد الشتال ت ييود الحماية من ونءلونزا الطيور وو من‬
     ‫الءيروسات الناتجة عن الطءرات، و يعمد اريصائيون على تحضير لقاح ضد‬
 ‫الصنل5‪ ، N1 H‬لكن في حالة الوبال العام فإن هذا اللقاح لن يكون فعات جت جذا‬
        ‫كان الءيرور الجديد قريبا من هذا الصنل. و لذل فإن اللقاح الناج هو الذ‬
 ‫يحضر بعد معرفة الءيرور الجديد، رم ي هر بعد مرور وربعة جلى ستة وشهر حس‬
                                                                  ‫اريصائيين.‬

                                 ‫هل يوجد عالج وقائي أو شفائي عند اإلنسان؟‬
                                                    ‫هنا قسمان من اردوية:‬
                                  ‫مضادات البروتين الءيروسي 2‪ M‬والتي تقاوم‬
                            ‫فيروسات ارنءلونزا ‪ A‬لكنها تتميز بيعراض جانبية‬
                                 ‫كمشاكد في الكلى و الكبد و ارعصا ، كما ون‬
                         ‫الءيروسات تطور المقاومة ضد هذ المضادات بسرعة.‬
  ‫مربطات ونزيم نيورامينداز :‪ neuraminidase inhibitors‬مرد عقار تاميءلو‬
 ‫‪Tamiflu‬وهي ناجعة في ايتزاد شد و مد ارعراض جذا استعملت في اليومين‬
‫ارولى ل هور ارعراض (يالد 84 ساعة وكلما كان ذل وسرع كلما كانت النتائج‬
‫وفضد)، وتمكن ويضا من الوقاية من الءيرور في حاد استيدامها قبد اإلصابة ، و‬
        ‫بذل فإن هذا الدوال هو الصالح في حالة انتشار الوبال العام يصوصا و ون‬
                                                              ‫استعمالن سهد.‬

‫وما المضادات البكتيرية فلير لها تيرير على فيروسات الوبال، رنها ياصة بمقاومة‬
        ‫البكتيريا ت الءيروسات، جت ونها يمكن ون تنء في حالة اصطحا المرض‬
                                    ‫الءيروسي وو لمن حدوة عدوم بكتيرية.‬

                      ‫هل هناك احتمال للعدوى عند استهالك الطيور و البيض؟‬
‫يكون انتقاد الءيرور عبر الهوال، وما العدوم عن طريو استهال لحوم الحيوانات‬
‫المصابة فإن احتمالها ضعيل و مهمد، رن تيرير الءيرور يندرر م الحرار وكرر‬
 ‫من 16 درجة لمد 5 دقائو و لدقيقة واحد فقط تحت حرار 111 درجة، و من‬
     ‫جهة ويرم فإن الءيرور حتى في حالة عدم طهو الطعام فإنن يتحطم بواسطة‬
                                                     ‫حموضة السائد الهضمي.‬
                                        ‫كيف يمكن الحد من انتشار األنفلونزا ؟‬
                              ‫ينتقد فيرور ارنءلونزا عموما – ت نتكلم هنا عن‬
                            ‫فيرور الطيور - بواسطة الرذاذ المصاح للكالم و‬
                           ‫السعاد والعطار ، ويج اتياذ مجموعة من التدابير‬


                                    ‫53‬
                                            ‫للحد من انتشار الفيروس:‬
   ‫العمد على بقال المصابين بمنازلهم و تتبعهم من طرل ميتصين‬          ‫‪o‬‬
           ‫بعين المكان وو نقلهم للمستشءى بالنسبة للحاتت الحرجة.‬
       ‫الحجر الصحي لمد ستة ويام على ارشياص الذ كانت لهم‬             ‫‪o‬‬
                ‫اتصاتت بالمصابين دون اتياذ اإلجرالات الوقائية.‬
          ‫استعماد ارقنعة الواقية التي تحود دون انتقاد الءيروسات.‬    ‫‪o‬‬
    ‫و بما ون الءيرور يمكن ون يكون في اريد و يرها فإن اتياذ‬          ‫‪o‬‬
‫ججرالات الصيانة ومر ضرور ، مرد سد اريد بالصابون لمرات‬
      ‫متكرر بعد العطار عليها وو اتتصاد بيحد المصابين كما يج‬
 ‫تغطية الءم و ارنل عند السعاد وو العطار، م تجن البصو على‬
‫اررض وم اتياذ المناديد تستعماد واحد فقط، و سد اريد بعد‬
                                                  ‫هذ اتستعماتت.‬
                    ‫يج من التجمعات في حالة انتشار الوبال العام.‬     ‫‪o‬‬
    ‫استعماد المضادات الءيروسية في ارماكن القريبة من اإلصابات‬        ‫‪o‬‬
                   ‫ارولى بالءيرور م الحرص على اتبتعاد عنها.‬

  ‫أما بالنسبة ألنفلونزا الطيور فإنه يجب اتخاذ التدابير التالية للحد من انتشارها:‬
   ‫حجر صحي على الحيوانات المصابة وو المجاور لها رم قتلها بعد ذل‬
‫‪ o‬تطهير اآلتت المستعملة لتءاد العدوم في حالة استعمالها في وماكن‬
                                                            ‫ويرم‬
‫‪ o‬الءصد بين ارنواع الحيوانية ورنال تربيتها ، كد نوع على حد بمعزد‬
                                                  ‫عن النوع اآلير‬
           ‫ـ تشجي المربين لإلعالن عن الحاتت المصابة فور معاينتها‬

                                                      ‫الوقاية من انفلونزا الطيور‬

        ‫نصائح لفشياص التى تعيش فى المناطو المحتمد تيررها بينءلونزا الطيور:‬
 ‫- الدواجن تموت من وقت آلير رسبا عديد ، فقد يموت البعض فى فصد الشتال‬
        ‫بسب عدم توافر ال رول المالئمة لها وو عدم وجود ن ام تغذية ير كال.‬

  ‫ووانتشار مرض مرد الكوليرا البرية والتى تقضى على كم كبير من الررو الداجنة‬
                                               ‫والتى تقدر بحوالى 13 -14%.‬
‫ووعراض ارمراض التى ت هر على الدواجن ير كافية للتءريو فى وسبا نءوقها،‬
  ‫فهد السب يكون ونءلونزا الطيور وم مرض آير .. والتحقو من ذل قد يحتا عد‬
                                                                ‫ويام وو وسابي .‬
‫وحتى وصود نتائج اتيتبارات واربحاة فإن ارشياص التى تعيش بالقر من وو‬
      ‫م الطيور المريضة وو النافقة تبد وون يييذوا كافة اتحتياطات الواجبة لتجن‬
                            ‫اإلصابة بيم عدوم سوال ونءلونزا الطيور وو يرها.‬

                                      ‫63‬
‫والتالى هى رسائد ميتار تحمد عنوان “كيل تحمى نءس من ونءلونزا الطيور فى‬
‫كد مكان” لتجن مياطر ارنءلونزا الوبائية ولير ونءلونزا الطيور رنن يوجد فارو‬
                                                               ‫بين اترنين:‬


    ‫1- فينءلونزا الطيور هو مرض معد يسببن فيرور يصي الطيور فقط، لكنها قد‬
               ‫تتعدم حاجز النوع وتصي اإلنسان وحيانا ولكن ذل نادرا ما يحدة.‬
    ‫2- ارشياص التى تعمد فى مجاد الدواجن وو التى تعيش بالقر منها هم وكرر‬
                                              ‫ارشياص عرضة لإلصابة بالمرض.‬
 ‫3- فيرور ونءلونزا الطيور يسب مرضا حادا بين الدواجن المنزلية مما ي دم جلى‬
           ‫هالكها والذم قد شهد انتشارا سريعا فى آسيا رم انتقد جلى ووربا ووفريقيا.‬
‫4- قد تصا الطيور البرية والبط المنزلى بالعدوم (حاملة للءيرور) لكن ت ي هر‬
                                                                ‫عليها وية وعراض.‬
       ‫5- صور العدوم ذات المستوم المرتء ت هر فى ارعراض التالية: انتشار‬
‫العدوم بشكد سري بين الدواجن، نءوو كميات كبير منها تصد لنسبة 111% فى‬
‫يالد 84 ساعة، وما صور العدوم المتوسطة فت هر كالتاالى: انتءاش الريش، قلة‬
                                ‫جنتا البيض، مشاكد ير حاد فى الجهاز التنءسى.‬
    ‫6- على الر م من ونن لم َيربت رسميا - وجود انتقاد محدود للءيرور من جنسان‬
     ‫آلير - فإن هذ الحاتت ستكون بسب اتتصاد بالشيص المصا عن طريو‬
                                                          ‫التقبيد وو تبادد ارحضان.‬
       ‫7- ائط الدواجن، وو اإلفرازات الميتلءة، الدم، لعا الطيور المصابة تحمد‬
                                                                         ‫الءيرور.‬
‫8- يعيش الءيرور على ارسطح الميتلءة لعد ساعات وفى البيئة ريام عديد تحت‬
                                                                    ‫رول معينة.‬
   ‫9- يتم القضال على الءيرور كلية بغسيد اريدم بالمال الساين والصابون، وكذل‬
      ‫ارسطح الميتلءة تن يءها بالمطهرات وو المال والصابون يزيد وية آرار موجود‬
                                                                         ‫للءيرور.‬
                  ‫11- الطهى التام يقضى على الءيرور فى البيض ولحوم الدواجن.‬
      ‫11- وعراض ونءلونزا الطيور والتى ت هر على اإلنسان هى: سيونة، سعاد،‬
                                            ‫جسهاد، اضطرابات وصعوبة فى التنءر.‬

                                                    ‫- تربية الدواجن فى المنازل:‬
                                       ‫و- التعامد م الدواجن المريضة وو النافقة:‬
      ‫- ت تيكد وو تبي وو تشترم الدواجن المريضة وو التى ماتت بسب الءيرور.‬
‫- البقال بعيدا عن الدجا المصا وو الذم مات بالعدوم الءيروسية ينبغى ون يتعامد‬
                        ‫الشيص البالغ الصحى فقط م الدجا المصا وو النافو.‬
                ‫- جبالغ الجهات الميتصة لحاتت النءوو المءاجئة وو بيعداد كبير .‬
 ‫- جذا هرت وعراض الءيرور على الدواجن، يتم عزلها فى وقءاص منءصلة بمنيم‬

                                       ‫73‬
       ‫عن الطيور السليمة .. وجذا ماتت وو قررت جعدامها علي بدفنها فى نءر مكان‬
                                                                         ‫اإلصابة.‬
   ‫- عند اإلمسا بالدواجن المصابة وو دفنها يتم لبر ماس على منطقة ارنل والءم‬
       ‫وقءازات لفيدم ون ارات واقية، ومالبر يتم التيلص منها وو استيدام قماش‬
                                              ‫لإلمسا بالطيور مرد فوط وو مناديد.‬
         ‫- سيد اريدم بالمال الساين والصابون م تغيير المالبر عند كد تعرض‬
                       ‫للدواجن لضمان عدم انتقاد الءيرور ل من الريش وو الغائط.‬
       ‫- سيد المالبر والماسكات واردوات الوقائية اريرم بمطهر م نشرها فى‬
                          ‫الشمر لقتد وية ميكروبات من وجد استيدامهم مر ويرم.‬
                                                                           ‫َ‬
    ‫- جذا شعُرت بارتءاع فى درجة الحرار بعد اتتصاد المباشر بالدواجن النافقة وو‬
                                            ‫المريضة علي باللجول الءورم للطبي .‬
‫- ت داعى مطلقا لتناود الدجا المريض وو ذل النافو بسب الءيرور الوبائى، وجذا‬
 ‫قررت فعد ذل تتم اإلجرالات التالية: لبر ماس عند اإلمسا بالدجا وو جعداد -‬
                     ‫سد اريدم جيدا بالمال الساين والصابون بعد كد تعرض لها.‬
  ‫- تجن لمر منطقة الوجن (ح العين - لمر ارنل)، تجن لمر وم شيص آير‬
      ‫وياصة ارطءاد ووم ودوات ويرم مرد التليءون المحمود جت بعد سد اريدم‬
                                                          ‫بالمال الساين والصابون.‬
                                           ‫- الحرص على الطهى التام النضج للحم.‬
                                            ‫- تغيير المالبر بعد التعامد م الدجا .‬
               ‫- التيكد من عدم تواجد ارطءاد بالقر من ورنال جعداد الدجا للطهى.‬
                                 ‫- استيدام المال المغلى قبد وعند نتل ريش الدجا .‬
                                ‫- التعامد م الدجا والبيض اليالى من الءيرور:‬
     ‫- سيد اريدم بالمال الجارم والصابون بعد كد لمر للدواجن (حمد -جمسا -‬
       ‫ذبح - جعداد - نقد - طهى)، حتى وجن كانت الطيور سليمة يالية من المرض.‬
                                                              ‫- تجن لمر الوجن.‬
                                  ‫- طهى الدجا جيدا بحية اللحم وبيض اللون كلية.‬
   ‫- طهى البيض بالسلو التام (حتى يتماس الصءار والبياض) م سد اريددم بعد‬
                                                         ‫كد اتصاد بالبيض النيىل.‬
       ‫- استيدام الصابون والمال لتن يل ارسطح وودوات المطبخ (السكاكين وولواح‬
                                                        ‫التقطي ) بجان المطهرات.‬
                                  ‫- تغيير المالبر بعد حمد وو ذبح وو جعداد الدجا .‬

                                              ‫- إذا مرض شخص فى المنزل:‬
  ‫- جذا وصي الشيص بارتءاع كبير فى درجة الحرار بعد اتتصاد المباشر بالدجا‬
                 ‫النافو وو المريض يتم ويذ الشيص جلى وقر مستشءى على الءور.‬
             ‫- علي بإيبار الطبي بين المريض تمر الدجا النافو وو المصا .‬
‫- ت تحاود اتتصاد (مالمسة الشيص) المشكو فى جصابتن، كما يُطل منن تغطية‬
    ‫ارنل والءم بماس واقى وو قماش .. م تغطية ونل وفم الشيص المصاح لن‬

                                       ‫83‬
                                                               ‫ويضا بماس .‬
                   ‫- سيد اريدم بالمال والصابون وتغيير المالبر عند العود .‬
      ‫- سيد اردوات التى استيدمها الشيص المصا بالمال الجارم والصابون.‬
                                                  ‫- ت تعطى وسبرين لفطءاد.‬
                                 ‫جذا تم احتجاز المصا وتم تشييص المرض:‬
                                     ‫و- يتم اتباع جرشادات الطبي والمستشءى.‬
        ‫- ارتدال ماس ومالبر واقية عند الزيار م الحرص على عدم مالمسة‬
                                                                  ‫المريض.‬
 ‫- التيلص من المالبر الوقائية بمجرد تر حجر المريض و سيد اريدم بالمال‬
                                                                 ‫والصابون.‬

                                                               ‫- فى السوق:‬
                                                          ‫و- الجزار والبائ :‬
           ‫- عدم شرال وو بي دجاجة مريضة وو ماتت بالعدوم، وو لحوم الدجا .‬
                       ‫- اتباع نءر يطوات التعامد م لحم الدواجن فى المنزد.‬
   ‫- جذا تم اكتشال دجا مصا يتم عزلن فى وقءاص منءصلة ويتم جبالغ الجهات‬
                                                            ‫الميتصة بذل .‬
  ‫- تجن لمر الوجن وو وم شيص وو وم آدا ويرم بعد التعامد م لحم الدواجن‬
    ‫النيىل وو الدواجن الحية وو البيض جت بعد سي اريدم بالمال والصبون ووت.‬
                                                              ‫- المستهل :‬
 ‫- عدم شرال الدجا المريض وو النافو بسب المرض وو شرال لحوم هذا الدجا .‬
                             ‫- تجن اصطحا ارطءاد رسواو الدواجن الحية.‬
                ‫- اتباع نءر يطوات التعامد م الدواجن تل المتبعة فى المنزد.‬

                                                                  ‫- المدارس:‬
    ‫- جذا تح المدرر ارتءاع فى درجة حرار طال م صعوبة فى التنءر بعد‬
 ‫س الن جذا كان لن اتصات مباشرا بدواجن مريضة من قبد، على المدرر ون يصدر‬
    ‫نصائحن للطال بتغطية فمن وونءن بماس وو قماش م عزلن عن بقية الطلبة م‬
                                 ‫جيبار الوالدين واصطحابن للطبي على الءور.‬
                                                ‫- ت يتم جعطال ارطءاد وسبرين.‬
                               ‫- جعطال نصائح للطال باتباع اليطوات التالية:‬
   ‫و- عدم اتتصاد بالدواجن المريضة وو الميتة وو بيم شىل ملوة بالءيرور مرد‬
                                                  ‫الريش والغائط ووية جفرازات.‬
   ‫- تجن اتتصاد بـ/وو مالمسة البط السليم وو المريض وو النافو وو وية طيور‬
                                                                        ‫برية.‬
‫- سيد اريدم بالمال الساين والصابون بعد لمر الدواجن الحية وو لحم الدواجن‬
                                                       ‫وو البيض ير المطهى.‬
      ‫د- البقال على بعد مترا واحدا من الدجا المريض وو النافو بسب الءيرور.‬

                                    ‫93‬
                                                 ‫هـ- تجن لمر وم شىل.‬
‫و- تغطية ارنل والءم باليد وو منديد عند السعاد وو العطر، وتجن لمر وصدقلئهم‬
                                                             ‫بنءر هذ اليد.‬

                                            ‫- العاملون فى مجال تربية الحيوانات:‬
    ‫- التعامد م الدواجن الحية وو الريش وو الغائط وو الدم وو وماكن تربية الدواجن‬
                                                  ‫على ونها موطن محتمد للعدوم.‬
 ‫- ارتدال ماس ، قءازات، حذال طويد يغطى الساو، طال للرور والعين جن ومكن.‬
  ‫- سيد اريدم بالمال والصابون بعد كد تعرض للحيوان، سيد اردوات السابقة‬
                        ‫بمطهر وجن كان متاحا فمن ارفضد التيلص منها بحرص.‬
      ‫- عند فحص الدواجن ت تلمر الوجن وو وم شىل آير جت بعد التطهير و سد‬
                                                                       ‫اريدم.‬
     ‫- عند زيار مزرعة وو وم مكان تربى فيها الدواجن تبد وون تكون ارشياص‬
       ‫هنا على دراية بيعراض المرض وكيءية اتياذ اإلجرالات الوقائية .. وكذا‬
                 ‫ارشياص المقيمون فى المناطو القريبة من وماكن تربية الدواجن.‬

                                                ‫كيفية القضاء على الفيروس :‬
‫-يمكن القضال على الءيرور عند درجات حرار 65 درجة مئوية لمد 3 ساعات‬
          ‫و16 درجة لمد 13 دقيقة وعند 17 درجة يمكن القضال علين فى دقائو‬
     ‫-يج مالح ة ان الءيرور يعيش فى الدرجات البارد فى السماد الملوة لمد‬
 ‫رالرة اشهر وفى المال لمد 4 ايام عند درجات حرار 22 درجة مئوية ولمد تزيد‬
                                          ‫على 13 يوما فى درجة حرار صءر‬
‫-هنا اجرالات متبعة للتحكم فى عدوم انءلوانزا الطيور تتمرد فى اتباد السريعة‬
     ‫لكد الطيور المصابة والتيلص السليم من الهياكد الع مية والتطهير والتيلص‬
‫الصارم من العدوم فى المزارع وتطبيو الح ر المءروض على نقد الدواجن الحية‬
                                        ‫دايد الدولة وبين الدود بعضها البعض.‬

                                                     ‫أمصال ضد أنفلونزا الطيور‬

 ‫-يج ان تعرل ان اردوية التي يصءها ارطبال لمعالجة ارنءلونزا البشرية المعتاد‬
      ‫ستنجح في معالجة الشيص المصا بينءلونزا الطيور ات انن يمكن لءيروسات‬
  ‫اتنءلونزا ان تكتس مقاومة ضد هذ اتدوية بالتالى فهذ العقاقير قد ت تكون مءيد‬
                                                                          ‫دائما‬
‫-اللقاح الموسمي من اتنءلونزا ت يوفر الوقاية من انءلونزا الطيور وحاليا ت يوصي‬
      ‫باستعماد قناع بشكد روتيني 'في اتماكن العامة' للوقاية من التعرض لالصابة‬
                                                              ‫بانءلونزا الطيور .‬
    ‫-فعليا ت توجد ومصاد وو لقاحات حتى اآلن في العالم للوقاية من المرض وتقوم‬
‫معامد البحوة العالمية وبالتعاون م من مة الصحة العالمية حاليا فى انتا لقاحات‬

                                      ‫04‬
            ‫ضد مرض انءلوانزا الطيور بدو منذ اكتشال الحاتت اتولى منها‬
‫كما ت توجد ام ادوية تمن اتصابة بالمرض ولكن هنا بعض اتدوية المضاد‬
                  ‫للءيروسات تقلد من حد اعراض المرض عند اتصابة بن.‬




                              ‫14‬
                        ‫الموضوع السادس‬
                            ‫أنفلونزا الخنازير‬
                                                       ‫التعريف بالمرض:‬
 ‫هو عدوم فيروسية وصلت رعلى درجات الوبال في يالد فتر قصير بنال على‬
                                           ‫تقارير من مة الصحة العالمية.‬




        ‫صور تحدد فيرور1‪ H1N‬التقطت عبر المجهر اإللكتروني‬

  ‫جنءلونزا الينازير (باإلنجليزية: ‪ Swine influenza‬وو ‪ ) swine flu‬هو وحد‬
     ‫ومراض الجهاز التنءسي التي تسببها فيروسات ارنءلونزا التي ت رر البا على‬
   ‫الينازير. هذا النوع من الءيروسات يتسب بتءشي اإلنءلونزا في الينازير بصور‬
 ‫دورية في عدد من الدود منها الوتيات المتحد والمكسي وكندا وومريكا الجنوبية‬
   ‫وووروبا وشرو آسيا. فيروسات ونءلونزا الينازير ت د جلى جصابات ومستويات‬
     ‫مرتءعة من المرض، لكنها تتميز بانيءاض معدتت الوفا الناتجة عن المرض‬
      ‫ضمن الينازير. وحتى عام 9112 تم التعرل على ستة فيروسات رنءلونزا‬
     ‫الينازير وهي فيرور ارنءلونزا و1‪ H1N‬و2‪ H1N‬و1‪ H3N‬و2‪H3N‬‬
 ‫و3‪ .H2N‬وتبقى هذ الءيروسات منتشر ضمن الينازير على مدار العام، جت ون‬
  ‫مع م حاتت اتنتشار الوبائية ضمن الينازير تحدة في وواير اليريل والشتال‬
                                                    ‫كما هو الحاد لدم البشر.‬

  ‫كان انتقاد فيرور ونءلونزا الينازير لإلنسان نادرا نسبيا وياصة ون طبخ لحم‬
       ‫الينزير قبد استهالكن ي د جلى تعطيد الءيرور. كما ون الءيرور ت يسب‬
‫وعراض ارنءلونزا لإلنسان في مع م ارحيان ويتم معرفة جصابة الشيص بالمرض‬


                                   ‫24‬
  ‫فقط بتحليد تركيز الضد في الدم. جت ون احتمالية انتقاد فيرور ونءلونزا الينازير‬
       ‫من الينازير جلى البشر قد زادت م يرا نتيجة التحورات الجينية التي حدرت‬
  ‫في‪ DNA‬الءيرور، وعاد ما تصي العدوم ارشياص العاملين في مجاد تربية‬
         ‫الينازير فقط حية يكون هنا اتصاد مستمر مما يزيد من احتمالية انتقاد‬
      ‫الءيرور. منذ منتصل القرن العشرين تم تسجيد يمسين حالة بشرية مصابة‬
        ‫بءيرور ونءلونزا الينازير، وعاد تكون وعراض العدوم مشابهة رعراض‬
        ‫ارنءلونزا الشائعة كاحتقان البلعوم وارتءاع حرار الجسم وجرهاو وآتم في‬
                                                      ‫العضالت وسعاد وصداع.‬

                                                                      ‫الفيروس‬
‫الءيروسات المعروفة بالتسب بيعراض اإلنءلونزا في الينازير هما فيرور ونءلونزاو‬
    ‫وفيرور ونءلونزا ، والءيرور و هو الشائ بين الينازير. على الر م من مقدر‬
         ‫كد من الءيرور و و على جصابة اإلنسان جت ون ارنواع المصلية التي تصي‬
 ‫اإلنسان تيتلل عن تل التي تصي الينزير. والءيرور عاد ت ينتقد بين الءصائد‬
       ‫الحية الميتلءة جت جذا حدرت جعاد تشكيد للءيرور، عندها يتمكن الءيرور من‬
                                      ‫اتنتقاد ما بين اإلنسان والينازير والطيور.‬

                                                       ‫فيروس اإلنفلونزا أ (‪)A‬‬

‫يصي الءيرور و كال من البشر والينازير والطيور، وتم التعرل حاليا على وربعة‬
                       ‫ونواع فرعية لءيرور ارنءلونزا و تم عزلها في الينازير :‬

                                                                    ‫1‪H1N‬‬       ‫‪‬‬
                                                                    ‫2‪H1N‬‬       ‫‪‬‬
                                                                    ‫2‪H3N‬‬       ‫‪‬‬
                                                                    ‫1‪H3N‬‬       ‫‪‬‬


‫وكرر الءيروسات المسب رنءلونزا الينازير انتشارا هو الءيرور 1‪ ،H1N‬وهو وحد‬
  ‫الءيروسات التي انحدرت من وبال ونءلونزا 8191. ولكن كان انتقاد الءيرور من‬
‫الينازير للبشر نادر الحدوة حية تم تسجيد 21 حالة في الوتيات المتحد منذ عام‬
       ‫5112. قدر الءيرور على اتنتشار بين الينازير دون البشر ودم جلى بقال‬
 ‫الءيرور م تالشي المناعة المكتسبة ضد لدم البشر، مما قد يكون السب لسهولة‬
                                   ‫انتشار الءيرور بين النار في الوقت الحالي.‬

                                                           ‫االنتقال بين الخنازير‬

  ‫ارنءلونزا مرض شائ بين الينازير، يقدر ون حوالي نصل الينازير في الوتيات‬
     ‫المتحد يتعرضون للءيرور يالد حياتهم. ينتقد المرض عن طريو اتتصاد‬


                                      ‫34‬
  ‫المباشر بين حيوان مريض وآير معافى، ولهذا تزداد مياطر انتقاد المرض في‬
‫المزارع التي تحتو على وعداد كبير من الينازير. وينتقد المرض جما عن طريو‬
  ‫احتكا ونول الينازير يبعضها وو عن طريو الرذاذ الناتج من السعاد والعطر.‬
      ‫كما يعتقد ون الينزير البر يلع دورا مهما في نقد العدوم بين المزارع.‬

                                                               ‫االنتقال للبشر‬

      ‫العاملين في مجاد تربية الينازير ورعايتها هم وكرر الءئات عرضة لإلصابة‬
 ‫بالمرض. تصي فيروسات ونءلونزا الينازير البشر حين يحدة اتصاد بين النار‬
     ‫وينازير مصابة. وتحدة العدوم ويضا حين تنتقد وشيال ملورة من النار جلى‬
   ‫الينازير. يمكن ون تصا الينازير بينءلونزا البشر وو ونءلونزا الطيور. وعندما‬
‫تصي فيروسات ونءلونزا من ونواع ميتلءة الينازير يمكن ون تيتلط دايد الينزير‬
 ‫وت هر فيروسات يليطة جديد . ويمكن ون تنقد الينازير الءيروسات المحور مر‬
  ‫ويرم جلى البشر ويمكن ون تنقد من شيص آلير، ويعتقد ون اتنتقاد بين البشر‬
  ‫يحدة بنءر طريقة ارنءلونزا الموسمية عن طريو مالمسة شيل ما بن فيروسات‬
                      ‫ونءلونزا رم لمر الءم وو ارنل ومن يالد السعاد والعطر.‬

                                                          ‫أعراض المرض:‬
‫وتبدو وعراض ونءلونزا الينزير في البشر ممارلة رعراض ارنءلونزا الموسمية من‬
                                                                           ‫:‬
                                          ‫1ـ ارتءاع مءاجئ في درجة الحرار‬
                                                 ‫2ـ سعاد وولم في العضالت‬
                                                           ‫3 ـ وججهاد شديد‬
                              ‫4 ـ اإلسهاد والقيل وكرر من اإلنءلونزا العادية‬

                                                            ‫5ـ احتقان الحلو.‬


                                                        ‫خطورة هذا المرض:‬
 ‫*تكمن بين هذا الءيرور جديد، فلم يوجد لن مصد واقي مجر م كد النتائج لآلن‬
 ‫وكد ما وجد بارسواو عناصر تجريبية واحتمالية فشلها تعادد احتمالية نجاحها..‬




                                    ‫44‬
‫الشكد 2: يجم بين كد من ونءلونزا الينازير، ونءلونزا الطيور وارنءلونزا البشرية‬
                                   ‫الموسمية .‬




                                    ‫54‬
  ‫*اليطور اريرم ارهم وهو ون الينزير يشكد من حية تركيباتن الجينية ( بيئة‬
‫محءز ) ل هور ونواع جديد من فيروسات ارنءلونزا، وذل حين ينتقد جلين وكرر من‬
 ‫عدوم بشكد متزامن، بحية يحتو الجهاز التنءسي لدم الينازير على مستقبالت‬
   ‫فيروسات ونءلونزا الينازير والطيور وارنءلونزا البشرية ويضا، وتركيبة فيرور‬
‫"1‪ "AH1N‬الحالي ير ميلوفة بحس وقواد العلمال، فهو مزيجا فريدا من الجينات‬
                       ‫التي لم تكن معروفة من قبد ت في الحيوانات وت في البشر .‬




                                     ‫64‬
                                              ‫االحتياطات الممكن عملها للوقاية:‬

                           ‫1ـ سد اريد بالمال والصابون عد مرات في اليوم.‬

              ‫2ـ تجن التعامد م الحيوانات وجن اضطررنا فغسيد اريد جيدا.‬
                            ‫3 ـ تجن اتقترا من الشيص المصا بالمرض.‬
                      ‫4 ـ ضرور تغطية ارنل والءم بمناديد ورو عند السعاد.‬
      ‫5 ـ وهمية استيدام كمامات على ارنل والءم لمن انتشار الءيرور من وجلى‬
                                                                  ‫الشيص.‬
 ‫6 ـ تجن لمر العين وو ارنل في حالة تلوة اليدين منعا تنتشار الجراريم وتذكر‬
                              ‫ون العمالت النقدية من وكبر مصادر نقد العدوم .‬

  ‫7ـ جذا كنت تعانى ونت وو وحد وفراد وسرت من وعراض تشبن وعراض اتنءلونزا‬
                   ‫وبلغ الطبي المعالج ويصوصا لو ون تيالط حيوانات وليءة .‬

                                                                         ‫فقد‬
 ‫8ـ يج تشييص اإلصابة سريعا بييذ عينة من ارنل وو الحلو لتحديد ما اذا كنت‬
                                                            ‫مصابا بالءيرور.‬

                             ‫9 ـ سد ارسطح بالمحاليد المطهر بشكد روتيني.‬

                     ‫11- اربت الينسون فاعلية رائعة واوصى بن اتطبال الصينيون.‬
  ‫11- الموالح والبرتقاد واليوستءند والجوافة والءيتامينات تقو من المناعة وتءيد‬
                                                               ‫في الوقاية ايضا.‬
      ‫21- اتكد الجيد بصءة عامة، وتجن ا سول تغذية في الءتر الحالية وايضا‬
‫تجن اسبا نزتت البرد مرد تيارات الهوال والسهر، كد ذل يضعل من المناعة،‬
    ‫وهذا المرض اكرر يطور على من لديهم مناعة ضعيءة، ومن يمل مناعة قوية‬
                                                     ‫يمر منن بسالم ان شال هللا.‬
  ‫كما اعلنت من مة الصحة العالمية عن تيوفها من تحود في الءيرور او تءاعلن م‬
                 ‫فيرور انءلونزا الطيور ليولد فيروسا اشد فتكا ويطور من اترنين.‬
        ‫يبقى ان نذكر ان المرض لير ما يستحو ان يرير ذعرا او هلعا عاما، او يمن‬
  ‫اتنسان من و ائءن اليومية، لكن تبد من الوقاية منن لعدم انتشار او تحولن، وهذا‬
    ‫المرض لدين نسبة وفيات 69.1% وهذ النسبة تقلد من اهمية المرض لكن بكد‬
            ‫تاكيد حصار المرض والوقاية منن امر ضرور باتباع التعليمات اعال .‬




                                      ‫74‬
48

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Categories:
Tags:
Stats:
views:5
posted:2/8/2013
language:
pages:48