Docstoc

المعضلة الأمنية الدولية

Document Sample
المعضلة الأمنية الدولية Powered By Docstoc
					                               ‫2006‬


                    ‫المعضلة األمنية الدولية‬




‫تأليف : يسين طرشي‬
‫حكيمي توفيق‬




   ‫‪Univ de Batna‬‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬




              ‫المعضلة األمنية الدولية‬
                ‫‪Inter-States Security‬‬
                      ‫‪Dilemma‬‬
                                                                      ‫تأليف : يسين طرشي‬
                                                                      ‫حكيمي توفيق‬

                                                    ‫‪Yacine.torchi@ yahoo.fr‬‬



         ‫2006‬




                                                                                            ‫2‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬




                                                                                            ‫3‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬




                                                                                            ‫4‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬




                                                                                                                                                                    ‫العناصر :‬


                                                                                                                            ‫مقدمـــة‬
                                                                                                     ‫1/املعضلة األمــنية - حتديد املفهوم -‬
                                                                                                          ‫-تعريف مصطلح املعضلة األمنية‬
                                                                                                                ‫-أشكال املعضلة األمنية.‬
                                                                                             ‫2/ أسباب ومتغريات املعضلة األمنية الدولية‬
                                                                                                                            ‫- األسباب‬
                                                                                                                             ‫-املتغريات‬
                                                                   ‫3/أساليب تلطيف املعضلة األمنية الدولية‬
                                       ‫4/املعضلة األمنية يف جنوب شرق أسيا ( دراسة حالة الصني - تايوان )‬
                                                                                                                                                                ‫خامتـــة.‬




                                                                                            ‫5‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬


                                                                                                                                                                  ‫مقـدمة:‬
     ‫الغرض من هذه الورقة هو حتديد أهم املفاهيم املتعلقة باملعضلة األمنية ،األسباب‬
‫و اخلصائص اليت تالزمها ،صورها وطرق اخلروج منها، حيث تعترب املسائل األمنية من أهم‬
‫االهتمامات األساسية للسياسة اخلارجية ملختلف الدول . خاصة يف ظل األوضاا الدولياة‬
‫الراهنة املتميزة بتنو التهديد األمين . وحنن هنا خالل هذه املداخلة سنتعرض إىل أحد املفاهيم‬
‫يف العالقات الدولية , وهو مفهوم املعضلة األمنية ‪ Security Dilemma‬والسااال‬
  ‫اجلوهري الذي نسعى لإلجابة عليه يف هذه املداخلة هو إىل أي مدى ميكن االعتماد علـ‬
                                                                                      ‫مفهوم املعضلة األمنية لتفسري النزاعات الدولية؟‬



                        ‫املالف /‬
               ‫اجلزائر:../00/2006‬




                                                                                            ‫6‬
 ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬




                                                                                                               ‫‪‬املعضلة األمنية :حتديد املفهوم:‬
                                                                                                                                                       ‫تعريف املصطلح:‬

‫اة ‪The Security‬‬                                ‫ننيـ تقابلا‬
                       ‫ال ـلة األم ـة اها يف اة ازيليزيا‬
                                   ‫اللغا‬                            ‫ُمعضـ‬
                         ‫ص‬
‫‪ ,Dilemma‬ويف اللغة العربية وبالرغم من ندرة املراجع املخت ّة باملوضو إال أن اللفظَاة‬
‫ازيليزية يعُر عنها مبصطلح املأزق األمين وليس املعضلة األمنَيةِ,و مصطلح املعضلة أو املأزق‬
                                                                            ‫ب‬
              ‫ي‬
‫األمين يعترب من أهم املفاهيم يف حقل العالقات الدولية وهو مصطلح جديد نسبًا, صاغه ألول‬
        ‫و‬            ‫ش‬
‫مرة عامل السياسة األمريكي جون هارتز‪ John hartz‬يف كتابه املن ُااااا رر عاام‬
                                                                                      ‫0050.‬
‫)‪ .)Idealis internationalism and security dilemma‬إضافة إىل املارخ‬
                                                                     ‫الربيطاين هربرت بيتر فيلد‬
‫‪(History and Humain Relation-1954) ,Herbert butterfiled‬‬
‫.واّذي أشار إىل املعضلة األمنية كحالة من اخلوف اهلوبزي(نسبة إىل توماس هاوبز) وكال‬         ‫ل‬
                                          ‫واحد منها أشارإىل املعضلة األمنية باعتبارها مأساة ‪a‬‬
‫‪,)0( Tragédy‬و منذ عام 0050 قام العديد من املالفني بتقدمي تفسريات خمتلفة للمعضلة‬
  ‫األمنية,ومن أشهرهم ُروبرتْ جررفيس,تشَارلز فالزْر,باِري بوزانْ,سِتيوارت كوفمَان, ديفيد‬
                                                                    ‫الك و دونالد روتشايْلد...‬
‫ومن مث أصبح مفهوم املعضلة أو املأزق األمين امليزة األساسية للحوار بني التيارين اهلجاومي‬
‫والدفاعي للواقعية (‪.) Offensive- Défensive réalism‬وعلى الرغم من انبثاق‬
‫هذا املفهوم عن املعسكر الواقعي ,فأنه ليس مقتصرا على هذا الفكر-الفكر الواقعي-,فماثال‬
                   ‫ألكسَندر ِويْنت ‪ alexander wendt‬يستخدمه يف كتاباته البنيوية.‬


‫(0)‬
      ‫.72 ‪Alan Collins, "state-induced security dilemma maintaining the tragedy". Page‬‬

                                                                                             ‫7‬
 ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬


‫كما ظهر أيضا يف أدبيات الدراسات األمنية النقدية, وأغلب اساتعماالته ااالياة‬
‫تتنو بتنو مواضيع اخلالفات كالصراعات ازثنية بالنسبة لباري بوزان, من خالل كتابه عن‬
‫املعضلة األمنية و الصرا ازثين 1550,أو بالنسبة لكوفمان "ازنفجاراليوغساليف والسياسة‬
 ‫الغربية 2550,)6991-‪. (2) (Yogoslav breakup and western policy‬‬
‫أما بالنسبة لرواد املعضلة األمنية الدولية فإن الدراسات ااالية تتجه للتركيز على السياساات‬
                      ‫الدولية لشرق آسيا خصوصا بالنسبة لتوماس كريستنسن وآالن كولن.‬
‫هذه التفسريات املختلفة قادت إىل صف من املعضالت, لادينا املعضالة األمنياة البنيوياة‬
‫‪, structural security dilemmas‬املعضلة األمنياة األدراكياة ‪perceptural‬‬
‫‪, security dilemmas‬املعضلة األمنياة ازمربيالياة ‪imperialism security‬‬
‫)5891 ‪, dilemmas (Snyder‬املعضالة األمنياة العميقاة ‪deep security‬‬
   ‫.)1002 ‪,dilemmas (Jervis‬املعضالة األمنياة املعقادة ‪(Christensen‬‬
‫‪, 2002),sknotty security dilemmas‬وهذا التعدد يف التفسريات ياكد علاى‬
                                                                 ‫)1(‬
                                                                      ‫صحة هذا املفهوم‬


                                                                                                         ‫أشكــــال املعضلة األمنية:‬

                                                                                             ‫املعضلة األمنية الدولية:‪Inter-state SD‬‬

‫قبل أن نتعرض ملفهوم املعضلة األمنية يد روبرت جرفيس يقول بأن الادول عناد‬
                     ‫)2(‬
                         ‫مواجهتها للتهديدات اخلارجية قد تنتهج إحدى النموذجني التاليني:‬
‫النموذج الردعي:‪ deterrance model‬أو النموذج اللوليب ( االازوين) ‪spiral‬‬
‫‪ model‬و الفرق بني النموذج الردعي واللوليب يتركز حول نوايا اخلصوم , يف النموذج‬

‫)2(‬
    ‫.82 ‪Ibid .P‬‬
‫)1(‬
     ‫.82.‪Op.cit p‬‬
‫)2(‬
    ‫.03.‪Ibid. p‬‬

                                                                                             ‫8‬
 ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬


‫الردعي نوايا اخلصوم تكون شريرة ‪,malign intention‬وفقط من خالل رد اخلصوم‬
‫,صنا القرار ميكنهم محاية أمن دولتهم ,ومن مث فإن الرد هو اال اجلوهري للتعامل ماع‬
                           ‫اخلصوم ,ألن أية إشارة عن الضعف قد يستغلها الطرف اآلخر.‬
                           ‫ش‬                           ‫ل‬
‫يف املقابل يد النموذج اّلوليب ‪: spiral model‬ي ّدد على ااالة الايت يكاون‬
‫عليها صنا القرار يقودون دوهلم يف بيئة فوضوية للمجتمع الدويل ,وهذا على الرغم من دعم‬
‫أمنهم . وهنا ما جيب فعله بالنسبة لصنا القرار يف الدول األخرى وهاذا بزياادة قاو م‬
                                             ‫العسكرية وهذا هو جوهر املعضلة األمنية .‬
‫فاملعضلة األمنية الدولية تاكد على احمليط الفوضوي الذي تكون فيه الدولة - يف هذا‬
‫الوضع- مساولة عن محاية نفسها بشكل تام على محاية نفسها من دول عدوانياة أخارى‬
‫حمتملة ,ومن مث عليها اكتساب وسائل الدفا عن نفسها من خالل تقوية قدرا ا العسكرية ,‬
‫لكن عند تكديسها لوسائل الدفا عن النفس ,فإن هذه الدولة يف الوقت ذاته تصبح مصدر‬
‫ديد لآلخرين ,الذين بدورهم يقومون مبضاعفة تسليحهم .وبدلك فهم ينقصون من مستوى‬
                                                                 ‫-)3(‬
                                                                      ‫أمن الدولة السابقة‬

‫- كيف تظهر املعضلة األمنية يف هذه ااالة ؟ و ألن الدول عليها حتقيق أمنها ,لكن احملاوالت‬
                        ‫لتحقيق ذلك قد تكون نتائجها يف ااقيقة عكسية وجتعلها أقل أمنًا .‬
‫بتعبري آخر املعضلة األمنية تشري إىل ااالة اليت تكون عليها دولتني أو أكثر جمرورتني‬
‫إىل صرا ورمبا إىل حرب بسبب اهتماما م األمنية , حبيث تكون دولتني أو أكثر كل واحدة‬
‫تشعر بالالأمن جتاه الدولة األخرى ,على الرغم من أن هذه األطراف ال ترغاب يف إفسااد‬
‫العالقات بينهم لكن مبا أن كل دولة تتصرف عسكريا و دبلوماسياً لتجعل من نفسها أكثار‬
‫أمنا ,يد أن الدول األخرى تفسر تصرفا ا هذه بأهنا ديدات ,وهو ما يادي إىل تصااعد‬
                                              ‫ذ‬
                ‫التوتر ‪ an excalation of conflict‬ال ّي ميكن أن يادي للحرب .‬


‫)3(‬
   ‫‪John m cotter; "cultural security dilemma and ethnic conflict in in georgia ."the journal of conflict studies‬‬
‫.9991‪,vol,21,spring‬‬

                                                                                             ‫9‬
 ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬


‫يقول" روبرت جرفيس" أن املعضلة األمنية تشتد عندما تواجه مجاعة ما مجاعة أخرى مرتاب‬
        ‫)1(‬
            ‫يف شأهنا , وجهود هذه الدولة لرفع مستوى أمنها يعترب كتهديد ألمن اآلخرين.‬


                                                                                                                       ‫املعضلة األمنية الداخلية –اإلثنية:‬

‫يعترب باري بوزان أول من طبق مفهوم املعضلة األمنية على إنفجار العنف ازثاين‬
‫وخاصة من خالل كتابه (‪The Security Dilemma and Ethnic Conflict‬‬
‫)املنشور عام 1550.مث جاء بعده كل من ستيوارت كوفمان ,دونالد روتشيلد ,ودفيد اليك‬
‫,وكل منهم ركز على حالة الصرا يف البلقان ,حماولني تطبيق نفس املتغريات الايت حتكام‬
                                            ‫)2(‬
                                                ‫املعضلة األمنية الدولية على املعضلة ازثنية .‬
‫و املعضلة أو املأزق األمين يعترب مفهوم هام عند تطبيقه على النزا ازثين , وخصوصا‬
‫يف ازقليم السوفييت سابقا . حيث اهنار النظام التسلطي , فاجلماعات ازثنية اليت كانت سابقا‬
‫تنظر إىل السلطة املركزية كحامية هلا ,فجأة وجدوا أنفسهم يف حميط شبيه بالطبيعة الفوضوية‬
‫للمجتمع الدويل , فالدول املستقلة حديثا تفتقر تقريبا للدساتري واملاسساات الايت حتماي‬
‫األقليات وكذا القوانني اليت تكفل حريتهم وعناصر هويتهم ,ومن مث أفراد هاذه األقلياات‬
‫يلجئون إىل شكل تنظيمي آخر هو اجلماعة ازثنية , حيث تصبح هذه اجلماعة مساولة عان‬
‫محاية نفسها يف وجه التهديدات اليت تستهدف بقاءها و إستمراريتها , ويف ظل هدا املاأزق‬
‫فإن جهود أي جمموعة إثنية لتعزيز أمنها , يتم تفسريها من قبل اجملموعات األخرى على إهناا‬
‫خطوة عدائية باجتاه التصعيد,ومثل هذه ااركية لدى باري بوزن تزيد مان فارا التعبئاة‬
‫ألغراض غري دفاعية و تقوي احتماالت اجلرب الوقائية , حيث تشن جمموعة إثنية اهلجوم بغية‬
‫محاية بعض اجليوب اليت يقطنها أفراد من نفس ازثنية , وذلك بذريعة الدفا عنها , قبال أن‬



‫)1(‬
      ‫.8791 ‪robert jervis; "cooperation anedr security dilemma world politics vol,30.2.january‬‬
‫)2(‬
       ‫.‪Ibid‬‬

                                                                                            ‫01‬
 ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬


‫يقوم اخلصم بتصفيتها وهو ما يادي يف واقع األمر إىل اارب الشاملة وذلك ما أبرزته جترباة‬
                                                                                  ‫البوسنة)3(.‬
‫و خبالف املعضلة األمنية الدولية , فإن التهديد ألمن اجلماعة ازثنية قد ال يقتصر‬
‫على اجلانب الفيزيولوجي أو السياسي وإمنا ميتد إىل جوانب ثقافية ,أو كما يسميها ‪John‬‬
‫‪ cotter‬باملعضلة األمنية الثقافية , ففي بيئة متعددة ازثنيات يد كل إثنية مطالبة بتادعيم‬
‫عناصر ثقافتها وهويتها ودلك قد يادي إىل خلق معضلة .ألن اجلماعات االثنية األخرى تعترب‬
‫هذه اجلهود ديدا لعناصر ثقافتها . خاصة إذا ما مت رفض حتقيق هذه املطالب ما يعطي روح‬
‫الوطنية قو ا لدى هذه اجلماعة . ومن مث االعتماد الذايت لتأمني مرياثها الثقايف والذي يعطاي‬
‫رد فعل مقابل من قبل اجلماعات األخرى اليت تشعر بالتهدياد , وهكاذا حاا العوامال‬
                                                    ‫)4(‬
                                                        ‫الدميغرافية قد ختلق معضلة أمنية إثنية.‬


                                                                                                                     ‫أسباب ومتغريات املعضلة األمنية :‬

‫لفهم طبيعة املتغريات اليت حتكم املعضلة األمنية , فإنه من الضروري العاودة إىل‬
‫تلك ااسابات للمأزق األمين , حبيث تربز ضرورة اكتشاف املفهوم بشكل أكثر عمقا .نقطة‬
‫االنطالق هنا هي اختبار جذور الظاهرة. وأغلب الكتابات التقليدية للمأزق األمين , والقصد‬
‫هنا كتابات هارتز وبيتر فيلد تعترب أن املأزق األمين يتصاعد من خالل التفاعالت الداخلياة‬
                                                           ‫)1(‬
                                                                ‫املعقدة بني العوامل الثالث‬
                 ‫‪ ‬العنف الفطري أو املتأصل و التدمري احملتمل للقدرات العسكرية .‬
                                                                                  ‫‪ ‬الطبيعة و احملتوى الفوضوي للنظام العلمي .‬
                                                                                                            ‫‪ ‬السياسات الذاتية و املصلحية .‬


                                                                                                                                                                                         ‫)3(‬
                                                                ‫عادل زقاغ،تدخل الطرف الثالث في النزاعات االثنية. /‪www.geocities.com/adelzeggagh‬‬
‫)4(‬
      ‫.‪John cotter, op cit‬‬
‫)1(‬
      ‫13-92‪Op.cit pp‬‬

                                                                                            ‫11‬
 ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬


‫انطالقا من هذه التفاعالت خيترب الواقعيون اااالت الثالث اليت جتري من خالهلاا املعضالة‬
                                  ‫األمنية و مييزون بني نوعني من املعضلة األمنية الدولية.‬
                                                                       ‫الصنف األول:‬
‫منوذج النظام املستمال – ‪System Indued Security Dilemma‬‬
                                                                          ‫:‬
‫هذا النو مستوحى من النظرة األرثوذكسية للمعضلة األمنية وتركز على الطبيعة الفوضاوية‬
‫للنظام الدويل , وعلى انعدام الثقة بني صنا القرار , ومن مث الشعور باخلوف و الشك حول‬
‫نوايا الطرف األخر ويركز هذا الشكل على االستفهام حول طبيعة نواياا اخلصاوم .هال‬
‫األطراف املتورطة ذات نوايا محيادة ‪ Benign intention s‬أو شاريرة ‪Malign‬‬
                                                                      ‫‪. intentions‬‬
‫يقول بيتر فيلد بأنه وبالنسبة لصانع القرار فإنه حيس باخلوف الشديد والذي قد ينتاب‬
‫الطرف األخر, فال ميكن مقاومة اخلوف يف دماغ هذا األخري- صانع القرار – وال ميكن فهم‬
‫حا ملاذا هذا الشخص مضطرب .فإن كان الشخص األول ال يقصد من فعله أية ضارر أو‬
‫أذى . فالشخص الثاين ال يريد من األول سوى الطمأنة على أمنه.لكن مبا أننا نعرف أناه ال‬
                                 ‫ن‬
‫ميكن معرفة ما يدور يف عقل ازنسان إال أن الشخصَََ الثاري لن تكون له نفس النوايا ااميدة‬
‫اليت ميلكها األول .لذلك فعدم الثقة لدى صنا القرار من نوايا بعضهم البعض يادي إىل إثارة‬
‫اخلوف والشكوك من يف أن اآلخرين قد تكون نواياهم سلبية و عدائية , ومن مث قاد تقاع‬
‫اارب رغم أن كل طرف ال يريد هذا املخرج , وكل طرف ال يريد تغيري الوضاع القاائم‬
                        ‫وتندرج مرحلة ما قبل اارب العلمية األوىل ضمن هذا الصنف )2(.‬
                                                          ‫الصنف الثاين:‬
‫منوذج الدولة املستمالة للمعضالة األمنياة- ‪State-Uncude Decurity‬‬
                                                     ‫)3( ‪: Dilemma‬‬

‫)2(‬
      ‫.03 ‪Ibid. p‬‬
‫)3(‬
      ‫.23 ‪Ibid.p‬‬

                                                                                            ‫21‬
 ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬


‫هذا الصنف يسميه جاك سنايدر باملأزق األمين االمربيايل و يسميه ‪ paul roe‬باملعضالة‬
‫املنية املنتظمة ‪ , regular security dilemma‬وهي حتدي للمفهوم األرثوذكساي‬
‫للمعضلة األمنية..ففي املعضلة األمنية األوىل ‪ system induced‬املعضلة األمنية نتااج‬
‫الشكوك املتبادلة بني أطراف النظام الدويل الفوضوي و األطراف اليت ال تريد تغيري الوضاع‬
‫القائم وإمنا تبحث عن األمن ‪ security seekrs‬لكن هذا الصنف يتطلب وجود دولاة‬
‫تصحيحية أو دولة ثورية ‪. revisionist or revolution state‬لتغيري الوضع القائم‬
‫. ومن البداية تبحث عن حتقيق هدف يتطلب من الدولة املستهدفة التنازل عن بعض مصادر‬
‫القوة اهلامة (ازقليم ,السيادة) و من مث فإن هذه الدولة الثورية تصبح خائفة من دول الوضاع‬
‫القائم ‪ , status quo‬ولتحقيق أهدافها التوسعية تبدأ يف تطوير قدرا ا العسكرية اهلجومية‬
‫بغرض ازخضا أو التخويف , وعندما جتد مقاومة حيدث هناك سباق للتسلح , وكل مان‬
‫هذه الدول الثورية وخصومها يريد التأكيد بأن لديه القدرة على حتقيق أهدافه. لذلك يعتقد‬
‫كل طرف بأن يف إمكانه أخذ األفضلية واللجوء إىل حرب وقائية ‪ prevention war‬أو‬
‫حرب توسعية ‪ preemptive‬بغية خلق منطقة عازلة , و ميكن إدخال الصرا الصايين-‬
    ‫التايواين ضمن هذا الصنف خبصوا املتغريات اليت تتحكم يف مستوى املعضلة األمنية)1(.‬
‫انطالقا من هذه التفاعالت خيترب املفكرون الواقعيون اااالت اليت جتري من خالهلا املعضالة‬
                                     ‫األمنية و حيددون متغريين أساسني لتحديد هذه اااالت :‬
                                               ‫0. أيهما يتمتع باألفضلية الدفا أم اهلجوم؟.‬
‫مبعىن هل من السهل أن تدمر اجليش اآلخر و تأخذ إقليمه أم أن األسهل أن تدافع عن نفسك؟‬
‫إذا كان الدفا هو الذي يتمتع باألفضلية ,فان العدوان يكون آمر مستبعد ,ومان مث قاوى‬
‫الوضع القائم بإمكاهنا التغلب على املعضلة األمنية ,لكن إذا كان اهلجوم يتمتع باألفضلية فان‬
                      ‫)2(‬
                          ‫املعضلة األمنية ‪ in its most vicious‬يف حالتها األكثر شيوعا .‬


‫)1(‬
      ‫. ‪Robert Jervis; "Cooperation Under Security Dilemma .Op.cit‬‬



                                                                                            ‫31‬
 ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬


‫فهيمنة اجلانب اهلجومي تصف ااالة اليت تكون فيها التكنولوجيا العساكرية(بنياة‬
‫القوات العسكرية, اخلطط,العقيدة العسكرية...)كل هذه العوامل تعطي للهجوم فوائد حامسة‬
‫على الدفا وهذا ما يادي إىل تفاقم املعضلة األمنية ,فان كان األعداء احملتملني كل واحاد‬
‫يعتقد بان أفضل طريقة لدفا هي اهلجوم فانه من السهل أن نرى كيف أهنم قد ينظرون إىل‬
‫حلقة مفرغة ‪ viciou scercle‬ومن مث زيادة الشكوك للجانبني وهو ما يادي إىل زيادة‬
                                               ‫سباق لتسلح يف القدرات العسكرية اهلجومية .‬
‫يقول فان إفريا "اارب تكون أكثر احتماال و يظهر آن الغزو مالئما عندما يبدوا‬
                                                                          ‫ان اهلجوم أفضل "‬
  ‫كذلك يد روبرت جارفيس يقاول " ‪when offense has the adventage‬‬
‫‪over defence attaking is the most route to protecting what‬‬
‫" ‪ you have‬ومن مث فان الدول ستتبىن مذاهب عساكرية هجومياة ‪Offensive‬‬
‫‪ , military doctrine‬وسوف حيدث هناك سباق للتسلح واارب. فاألستاذ مايكال‬
‫والس ‪ Michael wallace‬وجد أن 62 % من اخلالفات بني الدول ناجتة عن ساباق‬
                                                                                      ‫التسلح.‬
‫6. أيهما ميكن متييزه عن األخر ؟ األسلحة الدفاعية أم اهلجومية؟ ؛ بعبارة أخارى هال‬
                                     ‫بإمكان األسلحة الدفاعية توفري قدرات هجومية ؟‬
‫إذا كانت ازجابة با"ال" فان املأزق األمين ال ينطبق , الن الدول بإمكاهنا التسالح دفاعياا‬
                   ‫(6 )‬
                        ‫بشكل علين بدون ديدات الدول األخرى ,وهذا يقود إىل ثالث فوائد‬
‫‪ ‬دول الوضع القائمٍ ‪ status quo states‬تتماثل مع بعضها البعض و بإمكاهناا‬
                                                           ‫بناء عالقات تعاون معها.‬
‫‪ ‬دول الوضع القائم بإمكاهنا ااصول على حتذير مسبق عن العدوان ( حيث تساتطيع‬
                                              ‫رؤية دولة أخرى تبين أسلحة هجومية).‬
                     ‫‪ ‬اتفاقيات ملراقبة التسلح اليت حترم األسلحة اهلجومية ميكن تنفيذها.‬

‫)2(‬
      ‫.‪Ibid‬‬

                                                                                            ‫41‬
 ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬




‫لكن يف الواقع هناك مشاكل عديدة لتمييز األسلحة الدفاعية عن اهلجومية، فنجاد‬
‫روبرت جرفيس يقول أنه من الصعب جدا أن نضع حمددا بني األسلحة اهلجومية و الدفاعياة‬
‫وذلك أهنا تتحدد تبعا للغاياة الايت نساعى هلاا ‪" it's very hard to define a‬‬
‫‪distinction; 'a weapan is either offencive or deffensive‬‬
‫".‪ according to which end of it you are looking at‬فااالة هاي‬
‫اليت حتدد خصائص السالح – فمثال الدبابات قد تكون هجومية و قد تكون دفاعية و يتوقف‬
‫ذلك على ما تستخدم له , كذلك يد الطائرات قد تستعمل لتوفري تغطية للدبابات املهامجاة‬
‫كما وقد تستعمل ألغراض اهلجوم .فعندما تكون األسلحة اهلجومية هلا أفضلية على األسلحة‬
‫الدفاعية , فحا الدول اليت ال ترغب يف تغيري الوضع القائم ‪ status quo state s‬حتتاج‬
                                                       ‫هلذه األسلحة اهلجومية يف حالة:‬

                         ‫‪ ‬السعي السترجا األقاليم اليت انتزعت منها يف بداية اارب .‬
‫‪ ‬عندما تكون هده الدول يف ختالف معني و تعرض طرف هذا االف للعنف , فإهنا قد‬
                     ‫تتصرف كدولة معتدية وهنا ال بد من اللجوء لألسلحة اهلجومية.‬
‫‪ ‬حتتاج الدولة لألسلحة اهلجومية كضمان إذا بدأت اارب تتجه حنو األسوأ , ومن هنا‬
      ‫)1(‬
         ‫استنتج ‪ robert jervis‬أن العالقات الدولية قد تأخذ أربع عوامل ممكنة:‬


                                                                ‫‪Offense‬‬       ‫‪has Defense has‬‬
                                                                ‫‪advantage‬‬                 ‫‪advantage‬‬
‫‪Not‬‬                                                             ‫,‪Doubly dangerous Security dilemma‬‬
‫‪Distinguishable‬‬                                                                   ‫‪but‬‬
                                                                                  ‫‪security‬‬
                                                                                  ‫‪requirements may‬‬

‫)1(‬
      ‫.‪Robert Jervis; op.cit‬‬

                                                                                            ‫51‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬


                                                                                                                                ‫‪be compatible‬‬
‫‪Distinguishable‬‬                                                ‫‪No security‬‬                                                      ‫‪Doubly Stable‬‬
                                                               ‫‪dilemma but‬‬
                                                               ‫‪aggression‬‬
                                                               ‫‪possible‬‬

                            ‫- يف ااالة األوىل ال يوجد هناك أي طريق لتجنب املأزق األمين .‬
        ‫- يف ااالة الثانية هناك مأزق امين لكن دول الوضع القائم بإمكاهنا ازشارة لنواياها .‬
 ‫- يف ااالة الثالثة ال يوجد هناك مأزق أمين لكن العدوان حمتمل طاملا أن اهلجوم له األفضلية.‬
‫-يف ااالة الرابعة دول الوضع القائم ليس هلا أي حافز الكتساب األسلحة اهلجومية , ودول‬
          ‫األطراف العدوانية ميكن معرفة نواياهم من مسبقا خالل األسلحة اليت يسعونا أليها.‬
‫يقول جرفيس أن ااالة الثانية هي األكثر اااالت شيوعا واليت يثبتاها التااريع عارب‬
                                                                                 ‫صريورته.‬


                                                                                                             ‫أساليب تلطيف املعضلة االمنية:‬

‫بالنسبة لتصور روبرت جرفيس , فإن املعضلة األمنية ال ميكن اخلروج منها هنائياا‬
‫حيث يقاول ( ‪the security dilemma can not be obolished ,it can‬‬
‫‪ )...only ameliorated‬ومن مث فاالول املطروحة هي يف ااقيقة لتلطياف املعضالة‬
‫,‪ mitigation‬الن فوضوية العامل ,و االعتماد الاذايت هاي مبثاباة ‪raison d'ètre‬‬
                                                                    ‫للمعضلة األمنية .‬

‫.يف بداية الثمانينات (02), ادخل باري بوزان مفهوم " نضج الفوضى ''أو الفوضاى‬
‫الناضجة ‪ , Mature anarchy‬ويقول بأنه من املمكن التفكري يف مرحلة تأيت الفوضاى‬


                                                                                           ‫61‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬


‫فيها إىل النضج وتصبح قابلة للترويض , ومن مث تصبح الظروف مواتية لتنظيم اجملتمع الدويل‬
                                                                                  ‫(6)‬
                                                                                     ‫.‬
‫يقول بوزان بأنه عندما تصبح الفوضى سيكون هناك نظام مستقر و على درجة عالية‬
‫من التنظيم , وهناك ستتمتع الدول بدرجة كبرية من األمن من خالل قوة املعايري املاسسااتية‬
‫للعالقات الدولية بني الدول , و من بني تلك املعايري تلك اليت‬                    ‫املنظمة‬
                                           ‫تتضمن جتنب استخدام القوة يف مواطن اخلالف.‬
‫كذلك املدرسة البنائية تطرح مسألة ما يسمى بإجراءات بناء الثقة ‪confidence‬‬
‫‪ building measuures‬كوسيلة هامة لتخفيف شكوك صنا القرار ,حيث ترى أن‬
‫ختفيف الشكوك يادي إىل تلطيف املأزق األمين طاملا رجل الدولة يصبح أكثر ثقاة للنواياا‬
‫ااميدة لآلخرين , ويدرك أن اآلخرين ليسو مصدر ديد له.ويستخدم الكساندر وينادت‬
   ‫املثال السوفيييت فميخائيل غورباتشوف من خاالل سياساة الاتفكري اجلدياد ‪New‬‬
‫‪ thinking policy‬يقول ويندت أن االحتاد السوفيييت استطا تغايري صاورته لادى‬
‫األوساط الغربية بالرغم أن اارب الباردة مل تنته بعد، فمن خالل إجراءات بناء الثقة ,يصبح‬
‫من املمكن خلق معايري للتصرف , وقد تصل إىل حد التعاون بني هذه الدول , ومن خاالل‬
‫عدم ازخالل هبذه املعايري يد أن رجال الدولة خيلقون مصاحل وتعهدات مجاعية ,وهذه املصاحل‬
‫اجلماعية تكون صعبة التغيري .ليس الن هناك عقوبة تسلط على الدولة اليت ختل هبذه املعاايري‬
‫,لكن ألن مصاحل هذه األطراف تفوق مصلحتهم يف ازخالل هبا ,وهذا لرمبا يتوافق مع طرح‬
                                        ‫كارل دوتش لعام 0050 املتعلق باألمن اجلماعي .‬

‫هناك أيضا طرح أخر لتلطيف املعضلة األمنية , وهو يرى بان مادام نز السالح يبقى‬
‫أمر يوتويب وال ميكن حتقيقه فان اال يكمن يف حتاشي أو جتنب القدرات العسكرية اليت قاد‬
         ‫)1(‬
             ‫تستعمل للعدوان العسكري , ومن مث التمييز بني األسلحة الدفاعية إىل صنفني :‬

 ‫(6)‬
    ‫‪Andrew Butfoy: "amelionating the security dilemma, structural and perceptual approaches to‬‬
‫.6991 ‪strategicreform,cambera,april‬‬
‫)1(‬
    ‫.2002‪Nicholas Sambanis "partition as a solution to ethic conflict war" world politics,52,july‬‬

                                                                                           ‫71‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬


‫‪ ‬أسلحة دفاعية ال هجومية ‪ non offensive-deffence‬وأخرى قد توفر قواعد‬
‫للهجوم: رواد هذا االجتاه يرون أن اعتماد الدول على األسلحة الدفاعية الالهجومية ساوف‬
‫تعطي األفضلية للعمليات العسكرية الدفاعية , ومن مث تصابح االساتراتيجيات العساكرية‬
                 ‫اهلجومية مكلفة وغري فعالة , وهذا ما ينقص من خطوة اللجوء للحرب .‬


                      ‫املعضلة االمنية يف جنوب شرق اسيا ( دراسة حالة الصني تايوان).‬
                                                                                                                            ‫جذور اخلالف الصيين التايواين‬

‫من املعروف لدينا انه هبزمية اليابان عام 0620 يف اارب العاملية 6 هدى ذلاك إىل‬
‫حرب أهلية صينية بني الوطنيني بزعامة تشان كاي تشيك املعززين ببقايا األسلحة اليابانية و‬
‫املدعمني من قبل الواليات املتحدة األمريكية أو العامل الغريب والشيوعيني بزعامة ماوتساي‬
‫تونغ مبساندة االحتاد السوفيييت وبعد انتصار الشيوعيني فر تشان كااي تشايك يف أكتاوبر‬
‫5650 إىل جزيرة فرموزا أين أسس ما يعرف جبمهورية الصني الوطنية معتربا نفسه املمثال‬
‫الشرعي لكل الصينيني وممثلها الدائم لدى األمم املتحدة لغاية عام 6150حيث مت االعتراف‬
    ‫األمريكي جبمهورية الصني الشعبية واحتالل هذه األخرية ملقعد دائم لدى يف جملس األمن.‬

‫تعترب عالقة الصني بتايوان مثاال جيادا عان الدولاة املساتمالة ‪state-inced‬‬
‫‪ security dilemma‬فبالنسبة لصنا القرار يف بكني , تايوان إقليم ال يتجزأ عن الصني‬
‫ومن مث لو تعلن تايوان نفسها دولة مستقلة ذات سيادة فان ذلك سايعترب عماال انفصااليا‬
‫فجمهورية الصني الشعيب )‪ (PRC‬منذ نشأ ا عام5620 وهي تبحث عن التوحيد ماع‬
‫تايوان على غرار ما مت يف املناطق األخرى اليت فقد ا الصني خالل ما يعرف بقارن العاار‬
‫‪ century of shame‬كهونغ كونغ وغريها ومنذ هناية اارب الباردة والنظام الصايين‬
‫يشدد على شرعيته يف إعادة الرقابة على هذه األقاليم و التأكيد على استخدام القوى يف حالة‬


                                                                                           ‫81‬
 ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬


‫إعالن تايوان نفسها دولة مستقلة والتزمت اازب الصيين الدميقراطي ببناء ترسانة عساكرية‬
                                        ‫لغزو تايوان وضمها عن طريق التوحيد القهري .‬
‫وما ضاعف من شدة هذا املأزق األمين هو استجابة الواليات املتحادة للجهاود‬
    ‫الصينية بتقوية ترسانتها العسكرية حيث تعهدت واشنطن حبماية تايوان وقد صرح الرئيس‬
‫جورج بوش أن الواليات املتحدة تساعد يف الدفا الذايت عن تايوان و تواصل يف ذلاك‬
‫مهما كلفها األمر، ويف هذا الصدد مت إرسال إشارة واضحة للصاني و خاصاة لألحازاب‬
‫املتواجدة فيها و اليت تريد أطالة هذه األزمة حبيث ال تكون هناك ال حرب وال اساتقالل وال‬
                                                                        ‫توحيد هنائي.‬

‫وبالرغم من أن الواليات املتحدة كانت متول تايوان بالتجهيزات العسكرية قبال‬
‫هناية اارب الباردة. لكن تعهدات واشنطن أصبحت أكثر أمهية يف العشرية األخرية فخاالل‬
‫االنتخابات الرئاسية التايوانية لعام2550 ردت الواليات املتحدة األمريكية علاى التماارين‬
‫العسكرية الصينية بنشر اثنني من حامالت الطائرات يف مضيق تايوان- نشر الواليات املتحدة‬
‫للسفن باملضيق مربر باارب على ازرهاب- كما ضاعفت الواليات املتحدة األمريكية مان‬
‫روابطها الدفاعية مع اليابان منذ1550 واليت تتضمن توسيع الدعم اللوجيساتيكي اليابااين‬
‫للعمليات العسكرية األمريكية وهذا ما فسرته بكني بأنه قد يتم حتديد اتفاقية الدفا اليابانية –‬
                                                                 ‫)1(‬
                                                                     ‫األمريكية لتشمل تايوان‬
‫و من ها فان املأزق األمين يشتد مبا أن كال الطرفني يصبح قلق من ااوافز الايت‬
‫تقع وراء مضاعفة كل طرف لقدراته العسكرية ومن هنا فان ازحساس الصيين باألمن يقتضي‬
‫إقرار تايوان و الواليات املتحدة األمريكية بااالة املهيمنة للصني و يقتضي قبول تايوان بدور‬
‫ثانوي ومن هنا األمهية اليت تربط بكني بتايوان هو تأكيدها علاى سياساة ‪One china‬‬



‫)1(‬
  ‫‪Thomas j. Chritensen ,the contemporary security dilemma; deterring a Taiwan conflict" .the Washington‬‬
‫.91-7.‪quarterly;automn2002.pp‬‬

                                                                                            ‫91‬
 ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬


‫‪ policy‬و الواليات املتحدة األمريكية تاكد على الالءات الثالثة: ‪The Three No's‬‬
                                                                                                                                                                                       ‫)2(‬



            ‫.‪-No supporting for taiwanese independence‬‬
‫‪- No supporting for taiwanese admission to inter‬‬
                                                                    ‫.‪organization‬‬
  ‫.‪No support for two chainas‬‬                                    ‫0.‬
                                    ‫6.‬
‫فاخلروج من هذا املأزق األمين يستوجب قبول تايوان بسياساة ‪One China‬‬
‫واعتراف الواليات املتحدة األمريكية بالالءات الثالث , فقبول الواليات املتحادة بالعباارة‬
‫الصينية معناه االعتراف باهليمنة الصينية و من مث اخلروج عن املأزق األمين لكن هذا بعيد عن‬
‫ااقيقة الن كل من تايوان والصني تفسران سياسة ‪ one china‬بتفسريات خمتلفة.فخاالل‬
‫اارب الباردة كل من الصني وتايوان كانتا على اتفاق بان الصني واحدة لكناهم خيتلفاون‬
‫حول من هو املمثل الشرعي للصني . لكن يف أواخر الثمانينات تغري ذلك .لكن كال مان‬
‫الصني وتايوان استمرتا يف االعتراف مببدأ ‪ one china‬لكن تفسريمها ملعناه خمتلف؛ بالنسبة‬
‫للصني هذا يعين أن تايوان تابعة لبكني.لكن قد تتمتع بدرجة معتربة من االستقالل كما أشري‬
‫إليه وفق قاعدة أو مبدأ ‪ One Country Two Systems‬املطبقة حالياا يف هوناغ‬
‫كونغ، أما بالنسبة لتايوان مبدأ ‪ One China‬يشري إىل التاريع املشترك و الثقافة املشتركة‬
 ‫اليت تربط اجلزيرة بالوطن األم , لكن هذا ال مينع تايوان من العمل كدولة مستقلة و متساوية.‬

‫غري أن الوضعية تفاقمت أكثر بفعل سياسة الواليات املتحدة ااالية اليت تزياد مان‬
‫حجم مبيعات األسلحة لتاييب مبا يف ذلك تدعيم تايوان الكتساب الغواصات البحرية1 , ومن‬
‫)2(‬
      ‫93 ‪Allan collin.op.cit.p‬‬
                                                                          ‫1 - أن هدف الواليات المتحدة من تدعيم تايوان هو :‬
      ‫تعزيز امن تايوان وذلك ببيعها أسلحة متطورة ومنها الصواريخ الباليستية والصواريخ القصيرة المدى.‬
                                                                          ‫تعزيز المضيق وذلك بتسليحه.‬
‫تشجيع النمو االقتصادي لتايوان و الذي من شانه أن يؤدي إلى ركود اقتصادي. للصين ومن ثم االنهيار وقدد‬
                                            ‫دعمت الواليات المتحدة بعض األقليات التي تريد االنفصال .‬

                                                                                            ‫02‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬


‫هنا يربز ختوف بكني من أن هذا الدعم قد يشجع ‪ Shen Shun Bian‬الزعيم التايواين‬
‫ذو النزعة االستقاللية الذي وصل إىل ااكم عام 0006 قد يشجعه يف الرغبة يف تغيري الوضع‬
‫القائم , وتصبح تايوان بذلك دولة تصحيحية . فاملأزق األمين يف هذه ااالة يكون يف درجة‬
‫عالية من الشدة . مبا أن كل من تايوان والواليات املتحدة األمريكية تبدوان كعاائق لألمان‬
                                                                             ‫الصيين .‬

‫بالنسبة للواليات املتحدة األمريكية تسعى للحفاظ على تعهدات كافياة لتاايوان‬
‫زعاقة أي مغامرة صينية لكن ليس بالدرجة اليت يشجع تايوان علاى إعاالن االساتقالل ,‬
‫وبالنسبة لتايوان مظهر التهديد يستلزم إعاقة أي مغامرة صينية وذلك باحملافظة على قادرات‬
                              ‫عسكرية كافية وروابط قريبة مع الواليات املتحدة األمريكية .‬
‫وإذا طبقنا منوذج جاك سنايدر على ااالة الصينية التايوانية فان تلطيف هذا املأزق ال‬
‫يتم إال من خالل إذعان تايوان للمطالب الصينية . أو إعادة النظر من قبل الصني يف مساالة‬
   ‫التوحيد انطالقا من مبدآ الشرعية . لكن وال واحد من هذه املخرجات يبدوا مناسبا اليوم .‬



                                                                                                                                                                            ‫اخلامتة:‬
‫املعضلة األمنية واحدة من أكثر املفاهيم اهلامة يف حقل العالقات الدولية , و إن‬
‫كان قد استعمل سابقا إال انه و بعد أحداث 00 سبتمرب / أيلول أعطيت لاه األمهياة‬
              ‫الكربى كنتيجة للنزاعات و سوء التفاهم بني الدول وعدم االستقرار بينهم .‬
‫و االستقرار ميكن أخذه كمفهوم واسع سواء أكان امين أم يف جمااالت أخارى‬
‫وسواء أكان على املستوى الداخلي أم على املستوى الداخلي ...دون غض النظار عان‬
‫الفاعلني الدوليني الذين وعلى األغلب يلجأ ون إىل أعمال العنف والقوة سواء لتصعيد أو‬
                                                            ‫ازبقاء على لوضع الراهن.‬
                                         ‫بالمقابل نجد أن الصين ترى أن هذا تدخل في سيادتها حيث تعتبر أن إقليم تايوان هو جزء من ترابها‬

                                                                                           ‫12‬
‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية ‪Inter-States Security Dilemma‬‬


‫لقد اثبت التاريع يف العديد من املرات أن الضعيف قد يلجأ للعنف وللحرب الن‬
‫ازحساس بالضعف يلغي صفة األمن عليه ما يادي إىل حماولة زيادته الشيء الذي ياادي‬
‫لسوء التفاهم حيث تفسر هذه ازجراءات من طرف دول أخرى أهنا دياد لساالمتها‬
‫وأمنها. وذاك هو املفهوم الواضح للمعضلة األمنية الدولية،أما وعلى صعيد الداخلي فهاي‬
‫تكمن يف الشعور بالتهديد الذي حتس به مجاعة إثنية من مجاعات أخرى.فكماا يقاول‬
‫جوزيف كامللري مالف كتاب أزمة ااضارة " ...حني تشعر الدول بنسبة أقل وأقل من‬
‫األمان تضاعف جهودها أكثر وأكثر لتكديس األسلحة زخافة العدو و ردعاه . لكان‬
‫تراكم القدرات العسكرية يزيد من عدم األمان بالنسبة للدول األخرى , وبالتايل ياادي‬
                ‫ذلك إىل سباق حنو التسلح يتميز بالعنف وهذه مه يربر املعضلة األمنية .‬




                                                                                                                                                      ‫قائمة املراجع :‬


‫:‪1-Alan Collins, "state-induced security dilemma‬‬
‫"‪maintaining the tragedy‬‬                                                                                                                                               ‫.‬
‫‪journal of the Nordic int .studies association. vol‬‬
‫4002,)1(93‬




                                                                                           ‫22‬
Inter-States Security Dilemma ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ العضلة األمنية الدولية‬


-Andrew Butfoy, "ameliorating the security dilemma,
structural and     .      perceptual approaches to
strategicreform”,cambera,april1996

 -John M Cotter; "cultural security dilemma and ethnic
conflictin in geogia "the journalof conflict stadies
,vol,21,spring1999

-Nicholas Sambanis "partition as a solution to ethic
conflict war" world politics,52,july2002.

-Robert Jervis; "cooperation anedr security dilemma
world politics vol,30.2.january 1978.

 -Thomas j. Chritensen ,the contemporary security
dilemma; deterring a Taiwan conflict" .the Washington
quarterly;automn2002.

-Neophytos G. Loizides, Why Nationalism Succeeds or
Fails: A Boolean Test of Major Hypotheses in Greece and
Turkey , (1983-2003) . Canadian Political Science
Association Annual Conference June 1, 2003

-XIN Benjian, Faculty, Security Dilemma, Balance of
Power Vs. US Policy Towards China in the Post-Cold War
Era;
Luoyang PLA Foreign Language College




                                                                                           23

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Categories:
Tags:
Stats:
views:1
posted:2/4/2013
language:Arabic
pages:23