Docstoc

تعلم كيف تبرمج

Document Sample
تعلم كيف تبرمج Powered By Docstoc
					                                                              ‫تعلم كيف تبرمج ... عقلك...‬


                                                                ‫بقلم د/ شريف عرفة (بتصرف)‬

                                   ‫سأحكي لك قصة :‬

‫في يوم من األيام.. دخلت أحد المباني قاصدا أحد الطوابق العليا.. فاستدعيت األسانسير ( المصعد) و‬
                               ‫وقفت في انتظاره.. و بعد قليل جاء شخص آخر يريد األسانسير ..‬
                                                                         ‫الحظ معي ماذا فعل :‬
                     ‫حياني في أدب ثم ضغط زر استدعاء األسانسير و وقف إلى جواري ينتظر ..‬
                                                                      ‫هل الحظت شيئا غريبا ؟‬
   ‫لقد رآني و أنا واقف في انتظار األسانسير.. و على الرغم من ذلك ضغط زر استدعاء المصعد !‬
   ‫ولماذا أنا واقف إذا؟ ال أتأمل جمال المصعد طبعا لو اعتقدت هذا.. لقد ضغطت الزر قبله بالتأكيد,‬
                                                                   ‫ألنني واقف أنتظر المصعد !‬
                                             ‫بالتأكيد يحدث لك هذا الموقف كثيرا .. أليس كذلك ؟‬
                                                           ‫هل تعرف التفسير العلمي لما حدث ؟‬



                                  ‫((البرمجة السابقة ))‬

 ‫تبدأ عقولنا في تخزين جميع خبراتنا و تجاربنا السابقة ... و نبدأ في التصرف و الحكم على األشياء‬
                                                ‫من خالل هذه التجارب و الخبرات دون تفكير ..‬
‫و بعد ذلك نقوم بالتصرفات التلقائية التي تمت برمجتنا عليها.. دون ان نحاول أن نالحظ ما إذا كانت‬
                                                                               ‫صحيحة أم ال..‬

                                                                        ‫خد هذا المثال البسيط :‬
                                                 ‫اقرأ معي بسرعة الجمل المكتوبة في المثلثات :‬
                                    ‫بالتأكيد لم تالحظ أن كلمة (في) مكتوبة مرتين .. أليس كذلك ؟‬

                                                                         ‫هل تعرف ماذا حدث ؟‬
‫طبقا لخبراتك السابقة .. فقد تمت برمجة عقلك أن كلمة ( في ) ال تكتب سوى مرة واحدة في الجملة..‬
      ‫لذلك لم يرها عقلك و جعلك ترى الجملة ( في ضوء تجاربك السابقة ) ال كما يجب أن تراها !‬
                                                                           ‫ماذا يعني هذا الكالم؟‬
     ‫ما أقصده بهذه األمثله هو أن أوضح أننا نرى العالم طبقا لبرمجتنا السابقة فقط ..ال كما يجب أن‬
                                  ‫نراه.. نحن ال نرى الحقيقة لكننا نراها في ضوء تجاربنا نحن !!‬



                                    ‫((أختلف معك ))‬

    ‫حين نختلف مع شخص ما في الرأي, يتمسك كل منا برأيه الذي كونته خبراته و تجاربه السابقة..‬
   ‫حاول ان ترى الصورة الحقيقية.. ليس كل ما تراه صحيحا هو – بالضرورة – صحيح...! ألن ما‬
            ‫تراه هو ما تمت برمجة عقلك عليه .. ألم تخطئ منذ قليل في قراءة حرف (في) الزائد ؟‬
     ‫اعد التفكير في كل ما تراه صحيحا بالنسبة لك.. اقبل النقاش و أعد النظر في أفكار من يختلفون‬
            ‫معك... إنهم – فقط – لم تكن لهم تجاربك السابقة التي تؤهلهم كي يفكروا مثلما تفكر ..‬
                                   ‫لماذا ال تتقبل فكرة أنهم ربما يكونون على شيء من الصواب ؟‬
‫حاول أن تتفهم وجهة نظر اآلخرين و ال تتمسك برأيك دائما لمجرد أنه رأيك.. أعد النظر في برمجتك‬
       ‫السابقة و ال تفترض دائما أن كل ما تراه صوابا و بديهة هو – بالضرورة – صوابا و بديهة!‬



                                 ‫((الفيل و العميان ))‬

                                                               ‫هل سمعت هذه القصة من قبل ؟‬
‫يحكى أن ثالثة من العميان دخلوا في غرفة بها فيل.. و طلب منهم أن يكتشفوا ما هو الفيل ليبدأوا في‬
                                                                                       ‫وصفه ..‬
                                      ‫بدأوا في تحسس الفيل و خرج كل منهم ليبدأ في الوصف :‬
                                              ‫قال األول : الفيل هو أربعة عمدان على األرض !‬
                                                          ‫قال الثاني : الفيل يشبه الثعبان تماما !‬
                                                            ‫و قال الثالث : الفيل يشبه المكنسة !‬
‫و حين وجدوا أنهم مختلفون بدأوا في الشجار.. و تمسك كل منهم برأيه و راحوا يتجادلون و يتهم كل‬
                                                                 ‫منهم اآلخر أنه كاذب و مدع !‬
                 ‫بالتأكيد الحظت أن األول أمسك بأرجل الفيل و الثاني بخرطومه, و الثالث بذيله ..‬
                           ‫ّ‬
       ‫كل منهم كان يعتمد على برمجته و تجاربه السابقة.. لكن .. هل التفت إلى تجارب اآلخرين ؟‬



                             ‫((من منهم على خطأ ؟ ))‬


                                                      ‫في القصة السابقة . هل كان أحدهم يكذب؟‬
                                                                       ‫بالتاكيد ال .. أليس كذلك؟‬
 ‫من الطريف أن الكثيرين منا ال يستوعبون فكرة أن للحقيقة أكثر من وجه.. فحين نختلف ال يعني هذا‬
               ‫أن أحدنا على خطأ!! قد نكون جميعا على صواب لكن كل منا يرى ماال يراه اآلخر!‬
‫(إن لم تكن معنا فأنت ضدنا !) ألنهم ال يستوعبون فكرة أن رأينا ليس صحيحا بالضرورة لمجرد أنه‬
                                                                                          ‫رأينا !‬
‫ال تعتمد على نظرتك وحدك لألمور فال بد من أن تستفيد من آراء الناس ألن كل منهم يرى ما ال تراه‬
                                        ‫.. رأيهم الذي قد يكون صحيحا أو على األقل , مفيد لك!‬
‫منقول‬

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Categories:
Tags:
Stats:
views:6
posted:1/9/2013
language:
pages:4