Documents
Resources
Learning Center
Upload
Plans & pricing Sign in
Sign Out
Your Federal Quarterly Tax Payments are due April 15th Get Help Now >>

مدى فاعلية استخدام تكنولوجيا المعلومات

VIEWS: 33 PAGES: 12

									‫مدى وفاعلية استخدام تكنولوجيا المعلومات‬
           ‫في عملية المراجعة‬
                                                                                      ‫:‬   ‫‪‬‬
‫إن استخدام تكنولوجيا المعلومات في مختلف مناحي الحياة تمكننا منن تحسنين‬
‫جوانب كثيرة من شؤون الحياة على المسنتو الرنردو وعلنى مسنتو المجتمن وفني‬
‫مختلنف مجنا ت امعمنال . إن نظنم المعلومنات الناجحنل الرعالنل تنؤدو خندمات جمنل‬
‫للمجتمعات ، فهي تساعد في بناء المؤسسات الناجحل ، وتسناعد ذن ا المؤسسنات فني‬
  ‫بناء العالقات الناجحل م عمالئها ، وبالتالي الحصول على حصل مجزينل فني سنو‬
 ‫المنافسل ، وتساعد في مختلنف عملينات اتخنا الانرارات وتحسنين ا نتاجينل وتشنجي‬
‫المنافسننل العالميننل ، وك ن لر يعتبننر قطننات تكنولوجيننا المعلومننات مننن الاطاعننات التنني‬
    ‫أصبحت داعما ً رئيسيا ً لالقتصاد في البلدان التي أحسنت استخدامها بشكل فعال .‬
‫لاد أصنبحت تكنولوجينا المعلومنات منن أذنم الوسنائل التني تسنتخدمها مختلنف‬
‫أنوات منشآت امعمال الهادفل وغينر الهادفنل إلنى النرب فني عملياتهنا المختلرنل سنواء‬
‫كنننان لنننر فننني عملينننات التخطنننيط وا شنننراف أو التوثيننن أو الشنننؤون ا دارينننل أو‬
‫المحاسبيل أو غيرذنا منن أوجنل النشناط ، وفني نرنت الوقنت شنهدت عملينل المراجعنل‬
‫تطوراً متزايداً ضمن مواكبل التطورات في تكنولوجيا المعلومنات لند تلنر المنشنآت‬
‫والشننركات ، ونتيجننل لن لر ظهننرت مننا يسننمى تنندقي امنظمننل المحوسنبل أو مراجعننل‬
‫الحاسوب ، وشهد ذ ا المجال تطورات مسنتمرة وازداد اذتمنام مهننل المراجعنل بنل ،‬
              ‫حيث تم إصدار المعايير المهنيل التي ترشد المراجعين في ذ ا المجال .‬
  ‫أما بالنسبل ستخدام تكنولوجيا المعلومات فني عملينل المراجعنل والن و يطلن‬
‫علينننل ‪ Audit Automation‬فكنننان أقنننل تطنننوراً إ أن ا ذتمنننام بنننل ازداد خنننالل‬
                                                                         ‫العادين الساباين .‬




                                          ‫-1-‬
                                                    ‫المقصود بتكنولوجيا المعلومات :‬
‫" عمليل تطبي أو نوت من امنظمل باستخدام تكنولوجينا المعلومنات لمسناعدة‬
‫المراج ن فنني التخطننيط والرقابننل وتوثي ن أعمننال المراجعننل " (1) . كمننا تعننرف ب نهننا‬
                   ‫وسائل إلكترونيل لتجمي المعلومات ومعالجتها وتخزينها ونشرذا .‬
                                          ‫المراجعة باستخدام الحاسب اإللكتروني :‬
‫( ..... ياوم المراج بمراجعل امنظمل ا لكترونيل بواسنطل بنرام المراجعنل‬
‫ا لكترونيل وذ ا البرام مصممل لتنري عملينل المراجعنل وقند تكنون عامنل أو يمكنن‬
‫اسننتخدامها فنني أو عمليننل مراجعننل ، أو خاصننل ، أو تكننون معنندة خصيص نا ً لعمليننل‬
‫مراجعل معينل ...) . وتاوم ذن ا البنرام بعندة مهنام تنرين اً لعملينل المراجعنل منهنا منا‬
                                                                                         ‫يلي :‬
‫1. اختيننار عينننات إحصننائيل مننن العمليننات المختلرننل واختبننار منند صننحتها مننن‬
                                ‫الايود اموليل حتى الترصيد والتبويب النهائي .‬
                   ‫2. اختبار مد الثبات في تطبي المبادئ والطر المحاسبيل .‬
                                             ‫3. اختبار العمليات الحسابيل المختلرل .‬
‫4. عمل جداول أعمنار النديون للمندينين وتاندير مخصنا النديون المشنكور فني‬
                                                                           ‫تحصيلها .‬
‫5. اختيار عينل من المدينين وتجهينز المصنادقات المنراد إرسنالها إلنيهم من بينان‬
                                               ‫نوت المصادفل (موجبل أو سالبل) .‬
              ‫6. عمل الماارنات واستخراج النسب المحاسبيل للتنبؤات المختلرل .‬
                                                ‫قدرات نظم الكمبيوتر في المراجعة :‬
‫صنناحب التطننور فنني اسننتخدامات الكمبيننوتر حنندوث تيييننرين ذننامين تسننبب‬
‫عنهما تعايد عملينل جمن أدلنل ا ثبنات ، يتمثنل امول فني تسنجيل البياننات المحاسنبيل‬
‫يمكنن قراءتهنا إ بواسنطل‬        ‫على بطاقنات مثابنل أو اسنطوانات أو أشنرطل ممينطنل‬
‫أجهزة الكمبيوتر ، أما الثاني فينطوو على الزيادة المطردة في كمينل البياننات النالزم‬

                  ‫(1) علي ال نيبات ، دراسات العلوم ا داريل ، المجلد 3 ، العدد 2 ، 3002 ، ا 352 .‬

                                          ‫-2-‬
‫فحصها وتدقياها . وعلى ضوء ذ ا المشاكل يجب على المراج أن يختار بين ثنالث‬
                                                                ‫بدائل لجم أدلل المراجعل وذي (2):‬
‫1) المراجعنننل حنننول الكمبينننوتر حينننث يانننوم بعمنننل اختباراتنننل علنننى عيننننل منننن‬
‫عناصنر الانوائم المالينل تحنت‬               ‫المستندات امصليل وإعنادة حسناب قيمنل بعن‬
          ‫المراجعل للت كد من صحل إثبات العمليات الماليل بالدفاتر المحاسبيل .‬
‫2) تاييم أساليب الرقابنل التني تتضنمنها بنرام الكمبينوتر التني يسنتخدمها العمينل‬
                                                           ‫في معالجل البيانات المحاسبيل .‬
‫3) اسننتخدام الكمبيننوتر بعنند ا نتهنناء مننن تايننيم نظننام الرقابننل الداخليننل فنني قننراءة‬
‫واختيننار ومعالجننل عينننل مننن البيانننات المخزنننل ومعالجننل عينننل مننن البيانننات‬
                                           ‫المخزنل بليل اآللل على سجالت الكمبيوتر .‬
                                       ‫أهداف التدقيق بواسطة تكنولوجيا المعلومات (3):‬
‫1. دور المراجن علننى تنننوت أعمننال المؤسسننل وحجمهننا والدقننل الواجننب توفرذننا فنني‬
                                                                                            ‫عملياتها .‬
                                                 ‫2. مكانل المراج في المؤسسل ونطا عملل .‬
                                                                         ‫3. معارف المراج التانيل .‬
                                                    ‫4. التدقي الداخلي وتالفي اليش والتزوير .‬
                                            ‫المراقبل .‬        ‫5. العالقل بين التدقي الداخلي ومرو‬
                                                                                     ‫6. تدقي الراعليل .‬


‫أثررر تكنولوجيررا المعلومررات نل ر امنظمررة المحاسرربية ونل ر أنظمررة الرقابررة‬
                                                                                                 ‫الداخلية :‬




     ‫(2) وليم تومات ، أمرسون ذنكي ، المراجعل بين النظريل والتطبي ، دار المريخ ، 0002 ، ا 425 .‬
‫(3) أمنين عالمننل ، أذن داف ومميننزات برنننام التندقي علننى المعلومننات ، المحاسنب الاننانوني العربنني ، 6981 ،‬
                                                                                             ‫ا42 .‬

                                                  ‫-3-‬
‫تطورت تكنولوجيا المعلومات بدرجل كبيرة خنالل العشنرين عامنا ً الماضنيل ،‬
‫كمننا زاد عنندد المنظمننات التنني تعتمنند بدرجننل كبيننرة علننى أنظمننل الحاسننب اآللنني فنني‬
                                                            ‫التشييل ا لكتروني لبياناتها (4).‬
‫وعننند بنندء اسننتخدام الحاسننبات اآلليننل لتشننييل البيانننات المحاسننبيل كننان عنندد‬
‫المنظمننات التنني تسننتخدم تلننر الحاسننبات ضننئيالً وكننان أغلننب الحاسننبات يتميننز بكبننر‬
‫الحجم وكان يوجند ب غلنب تلنر المنظمنات إدارة يطلن عليهنا "إدارة الحاسنب اآللني"‬
‫ياوم العناملون بهنا بتجمين البياننات المالئمنل بصنورة يدوينل منن امقسنام امخنر ثنم‬
           ‫ياومون بتحويلها إلى صورة أخر تكون مرهومل من قبل الحاسب اآللي .‬
       ‫ويمكن إيضاح التطورات التي حدثت في تكنولوجيا المعلومات كما يلي :‬
            ‫1. زيادة كبيرة في قدرة الحاسبات اآلليل على تشييل وحرظ البيانات .‬
‫2. التوسنن فنني شننبكات الكمبيننوتر ممننا يسننم با تصننال المباشننر بننين أجهنننزة‬
‫، وممنا يسنم بتبنادل المندخالت والمخرجنات خنالل‬                 ‫الحاسب بعضنها بنبع‬
                                                                         ‫تلر الشبكل .‬
                                                      ‫طرق اختيار العمليات إلكترونيا ً :‬
‫تهدف طريال اختبار العمليات إلكترونيا ً إلى اختبار مد صحل برام العمينل‬
‫وتحدينند قنندرتها علننى اكتشنناف امخطنناء والتمييننز بننين العمليننات الصننحيحل وغيننر‬
‫الصحيحل . ويتم لر بن ن يانوم المندق بععنداد عندد معنين منن العملينات الصنوريل ،‬
‫مشابهل لعمليات العميل الرعليل ، ثم يانوم بتشنييلها مسنتخدما ً بنرام العمينل وأجهزتنل‬
                                                                               ‫ا لكترونيل (5).‬




  ‫(4) عبد الرتاح محمد ، محمود ناجي ، المراجعل بين النظريل والتطبي ، الدار الجامعيل ، 9881 ، ا663.‬
                                   ‫(5) خالد أمين عبد هللا ، علم تدقي الحسابات ، 0002 ، ا 243 .‬

                                            ‫-4-‬
                                                                ‫[1] طريقة برامج الرقابة :‬
‫تستخدم كوسيلل مكملل أو بديلنل لطريانل اختبنار العملينات إلكترونينا ً وينتم لنر‬
‫عن طري قيام المراج باستخدام برام خاصل مشابهل لبنرام العمينل يطلن عليهنا‬
‫اسنننم "بنننرام الرقابنننل" عنننادة تشنننييل العملينننات الرعلينننل الجارينننل للمشنننروت تحنننت‬
‫المراجعل ، ثم ياوم بمراجعل ، ثم يانوم بماارننل مخرجنات بنرام الرقابنل بمخرجنات‬
                                                                                    ‫برام العميل .‬
                                                      ‫[2] طريقة برامج المراجعة العامة :‬
‫إجنراءات المراجعنل و لنر عنن‬               ‫ذي عبارة عن برام قنادرة علنى أداء بعن‬
‫طرين تضننمينها مجموعننل معينننل مننن اموامننر التنني توجننل الجهنناز ا لكتروننني مداء‬
                                               ‫العمليات التي تتطلبها ذ ا ا جراءات .‬                 ‫بع‬
                      ‫أهمية تطوير وإجراءات المراجعة في استعمال الكمبيوتر :‬
‫1) تشنابل معنايير المراجعنل اآللينل : علنى مراجن الحسنابات أن يتن ثر منن وجنود‬
‫معايير خاصل في النظام اآللني مثنل وجنود دلينل الحسنابات ، وجنود التانارير‬
                    ‫الماليل المناسبل في النظام المحاسبي ، والدورات المستنديل .‬
                                                           ‫2) تشابل لرقابل الداخليل اآلليل .‬
         ‫3) الرقابل الداخليل م عدم وجود الدفاتر اليدويل ووجود الكمبيوتر فاط .‬
                                                    ‫4) ذيكل المراقبل لمراج الحسابات .‬
‫أثر العوامل الثقافية والرقابية والمنافسة نل توظيف تكنولوجيا المعلومات:‬
‫" إن المنافسل ذني أحند العناصنر امساسنيل المنؤثرة علنى اسنتخدام تكنولوجينا‬
‫المعلومات وبالتالي ذي من المتييرات امساسنيل التني يجنب أن تؤخن بعنين ا عتبنار‬
                    ‫عند دراسل مد تطبي تكنولوجيا المعلومات في جمي امنشطل " (6).‬




‫(6) حسام الدين خ داش ، وليند حسنام ، مند تابنل مندقاي الحسنابات سنتخدام تكنولوجينا المعلومنات ، دراسنات‬
                                                  ‫العلوم ا داريل ، العدد 2 ، 3002 ، ا 192 .‬

                                               ‫-5-‬
‫إن ذنار حاجل قويل ستخدام تكنولوجيا المعلومنات فني عملينل المراجعنل أو‬
‫التكلرننل الالزمننل جرائهننا ، كمننا أن اسننتخدام‬      ‫أنهننا تسننهيل عمليننل المراجعننل وتخر ن‬
                  ‫تكنولوجيا المعلومات تساعد المنشآت الصييرة على التطور والنمو .‬
                                                        ‫كفاءة وفعالية نملية المراجعة :‬
‫(... إن عملينننل المراجعنننل تتكنننون منننن وظيريتنننين أساسنننيتين تتعلانننان ب دلنننل‬
‫المراجعننل ، أمننا الوظيرننل امولننى فتتعلن بجمن امدلننل ، وأمننا الثانيننل فتتعلن بتصننميم‬
‫وظيرل أخر أساسيل وذي إعنداد التارينر‬                ‫امدلل التي تم جمعها ، وقد أضاف البع‬
‫إعننداد التاريننر أذننم وظيرننل مننن وظننائف المراجعننل وقنند ركننزت‬         ‫، بننل اعتبننر الننبع‬
‫معايير المراجعل الدوليل على أذمينل جمن امدلنل الكافينل والمالئمنل و ات المصنداقيل‬
‫حتى يتمكن المراج منن تكنون رأو مناسنب عنن مند عدالنل البياننات المالينل. ولمنا‬
‫كانننت المنوارد المتاحننل للمراجن محنندودة فنني جمين امحننوال ، فننعن المراجن مكلننف‬
‫بتوجيل الموارد المحدودة توجيها ً أفضل لجم امدلل التي تمكنل من الخروج بالنتيجنل‬
‫ا رشادات لتعيين‬          ‫المناسبل . وبالرغم من أن معايير المراجعل الدوليل وضعت بع‬
‫المراج ن علننى تانندير منند كرايننل ومالئمننل ومصننداقيل امدلننل إ أن الحكننم المهننني‬
                                             ‫للمراج يعتبر بالغ امذميل في ذ ا المجال .‬
‫إن ما يعطيل المراج من وزن نسبي للدليل منن حينث مند مالءمتنل وكرايتنل‬
‫وبنين مند إمكانينل ا عتمناد علنى منهجينل جديندة فني المراجعنل والتوسن فني إدخننال‬
‫تكنولوجيا المعلومات في عمليل المراجعل ، أو أنل إ ا تنم إعطناء وزن نسنبي ماندارا‬
‫صير لدليل مراجعل معين من خاصيل الكراينل والمالئمنل فنعن ذن ا يعنني إن المنهجينل‬
‫الجدينندة والتانيننل الجدينندة المسننتخدمل فنني عمليننل جمن امدلننل وتاييمهننا لننن تننؤدو إلننى‬
‫اعتبننر اسننتخدام التانيننات‬     ‫تحسننين كرنناءة وفاعليننل عمليننل المراجعننل ، إ أن الننبع‬
‫الحديثل في عمليل المراجعل والتي منن ضنمنها اسنتخدام تكنولوجينا المعلومنات ينؤدو‬
‫جواننب الاصنور البشنرو فني حالنل ممارسنل الحكنم لمهنني ،‬                 ‫إلى التيلب علنى بعن‬
                               ‫وبالتالي فعنل يمكن تحسين كراءة وفعاليل عمليل المراجعل .‬



                                            ‫-6-‬
‫إن استخدام تكنولوجيا المعلومات في عمليل المراجعل يؤدو إلى تالينل الوقنت‬
‫المب ول في العمليات الكتابيل والمهمات الحسابيل الخاصل ب مور كثيرة مثنل: مخناطر‬
‫المراجعننل وأحجننام عينننات المراجعننل ، وبالتننالي يننؤدو إلننى تاليننل الوقننت والتكنناليف‬
‫وتحسين جودة عملينل المراجعنل ، وتنوفير أسنت أفضنل لممارسنل الحكنم المهنني منن‬
‫قبننل مراجعنني الحسننابات . إ أن المراج ن يمكننن أن يسننتخدم بننرام الحاسننوب التنني‬
‫تسننتطي محنناورة بننرام العميننل ، وذن ا العمليننل ترينند فنني مجننال سننرعل تنرين أعمننال‬
‫المراجعل ودقتها ، ك لر فعن استخدام المراج لبرام تخزين واسنترجات المعلومنات‬
‫وبرام المراجعل التحليليل باستخدام الحاسوب يمكنن المراجن منن إجنراء الماارننات‬
‫والتحلننيالت بننين امرقننام الرعليننل والمخططننل ، وقنند يسننتخدم المراج ن بننرام خاصننل‬
‫تساعدا في عمليل إجراء ا ختبارات وفي عمليل تكوين رأيل ال و يستخدم فينل درجنل‬
 ‫من الحكم المهني مما يسناعد فني دعنم عملينل اتخنا الانرارات التني يانوم بهنا مراجن‬
                       ‫الحسابات وذ ا البرام يطل عليها ما يعرف ب نظمل الخبراء .‬
‫إن الكثيننننرين ينظننننرون إلننننى أن عمننننل المننننراجعين أصننننب ماتصننننراً علننننى‬
‫ا جراءات الروتينيل ، وبالتالي فعن مكاتب وشركات المراجعنل قند تبندو عناجزة عنن‬
‫تحاي تطلعات الرئات المختلرل التي تعتمد على تارير مراج الحسابات ، ول لر فنعن‬
‫اسننتخدام تكنولوجيننا المعلومننات فنني عمليننل المراجعننل يعتبننر إضننافل نوعيننل بنند منهننا‬
‫تضنناف إلننى مراجعننل امنظمننل المحسننوبل وتسنناعد فنني تحسننين صننورة المننراجعين‬
             ‫والمهنل با ضافل إلى تحسين كراءة وفاعليل عمليل المراجعل فعالً ..... )‬
                ‫أهم الخصائص المرتبطة بالنظام اإللكتروني لتشغيل البيانات :‬
‫يمكننن إنجنناز أذننم الخصننائا المرتبطننل بالنظننام ا لكتروننني لتشننييل البيانننات‬
                                                                                    ‫فيما يلي (7):‬




           ‫(7) عبد الرتاح محمد ، كمال خليرل ، المراجعل علما ً وعمالً ، مؤسسل شباب الجامعل ، ا 052 .‬

                                            ‫-7-‬
‫[1] المجموعةةة المنةةتندية والنةةجرت المرتبطةةة بالعمليةةة : وذنني تمثننل‬
 ‫سلسننلل عمليننات وأدوات ا ثبننات التنني تننربط الرصننيد المحاسننبي أو ملخننا النتننائ‬
   ‫لعمليات معينل بالعمليات امصليل المرتبطنل بهنا أو العملينات الحسنابيل لهمنا ، وفني بعن‬
‫امنظمنل المحاسنبل التنني تسنتخدم الكمبينوتر فننعن المجموعنل امصنليل لمسننتندات العملينل قنند‬
            ‫تظهر لرترة محدودة فاط أو تظهر بياناتها على شاشل الكمبيوتر لاراءتها فاط .‬
‫[2] التشةةة يل الموحةةةد للعمليةةةات : تخضننن جميننن العملينننات المحاسنننبيل‬
‫المتشننابهل لظننروف تشننييل موحنندة ، وإ ا أعنندت بننرام الحاسننب اآللنني بشننكل مالئننم‬
‫وصحي فسوف يؤدو لر إلنى اسنتبعاد جمين امخطناء الكتابينل العادينل التني تنرتبط‬
                                                                            ‫بالتشييل اليدوو .‬
‫: قند يكنون سنتخدام الحاسنب ا لكترونني أثنر‬                ‫[3] الفصل بةين الواةا‬
‫كبيننر علننى مرهننوم الرصننل بننين الواجبننات ، حيننث إن الكثيننر مننن ا جننراءات الرقابيننل‬
‫المحاسننبيل الروتينيننل التنني تنجننز عننادة بواسننطل أقسننام تشننييل يمكننن أداؤذننا ولننو إلننى‬
                                  ‫درجل ما ، بواسطل قسم التشييل ا لكتروني للبيانات .‬
            ‫وسائل الرقابة العامة نل معالجة المعلومات آليا ً فصل الواجبات :‬
‫إن مس نتخدمي أجهننزة الميكروكمبيننوتر عننادة مننا يكونننون قننادرين علننى الايننام‬
                        ‫بعنجاز اثنين أو أكثر من الوظائف التاليل في نظام المحاسبل (8):‬
                                        ‫1. بدء العمليات واعتماد مستندات المصدر .‬
                                           ‫2. إدخال المعلومات والبيانات في النظام .‬
                                                            ‫3. تشييل جهاز الكمبيوتر .‬
                                                ‫4. تييير البرام وملرات المعلومات .‬
                               ‫5. استخدام أو توزي المعلومات والبيانات الخارجل .‬
                                                              ‫6. تعديل أنظمل التشييل .‬




                   ‫(8) أجهزة الميكروكمبيوتر ، المحاسب الاانوني العربي ، العدد 28 ، 5881 ، ا 63 .‬

                                            ‫-8-‬
‫ذن ا الوظننائف عننادة مننا تكننون مرصننولل فنني بيئننات الحاسننب اآللنني مننن خننالل‬
‫وسائل الرقابنل العامنل المناسنبل علنى معالجنل المعلومنات لينا ً ، إن النناا فني فصنل‬
                                ‫الوظائف في بيئل المايكروكمبيوتر قد ينت عنها ما يلي :‬
                            ‫1. السماح لألخطاء بالدخول إلى النظام دون اكتشافها .‬
                                        ‫2. السماح بوقوت اليش وا حتيال وإخراءا .‬
                                          ‫وسائل الرقابة نل تطبيق الحاسب اآللي :‬
 ‫إن وجود واسنتخدام وسنائل مراقبنل وسنيطرة علنى الوصنول منظمنل البنرام‬
‫والمعننند ت وملرنننات المعلومنننات يجنننب أن تكنننون ماترننننل بالسنننيطرة والرقابنننل علنننى‬
‫عمليات ا دخال وعلى عمليات المعالجل وعلى عمليات إخراج المعلومنات ، وإ ا تنم‬
‫عنن‬      ‫المراجعل فيما بين السياسنات ا دارينل والوسنائل المن كورة أعنالا ينتم التعنوي‬
‫الضننعف فنني وسننائل السننيطرة والرقابننل العامننل لمعالجننل المعلومننات لي نا ً فنني أجهننزة‬
                   ‫الميكرو ، ذ ا وأن السيطرة والرقابل الرعالل تتضمن اممور التاليل :‬
                                     ‫1. نظام سجل معامالت وترصيد للمجموعات .‬
                                                                 ‫2. ا شراف المباشر .‬
                     ‫3. عمل تسويات للعدد الكلي للسجالت أو المجموت التحااي .‬
‫إن السيطرة والرقابل يمكن إنشاؤذا عنن طرين وظيرنل مسنتالل للجهناز والتني‬
                                                           ‫تاوم بامعمال والمهمات التاليل :‬
                                  ‫1. استابال جمي المعلومات والبيانات لمعالجتها .‬
                                ‫2. الت كد من أن جمي المعلومات معتمدة ومسجلل .‬
‫3. مراجعنننل جميننن امخطننناء التننني تنننم اكتشنننافها خنننالل المعالجنننل والت كننند منننن‬
                                                                          ‫تصحيحها .‬
                                            ‫4. ت كيد صحل عمليل توزي المخرجات .‬
‫5. تحديننند وتاييننند عملينننل الوصنننول المنننادو إلنننى بنننرام التطبيننن وإلنننى ملرنننات‬
                                                                   ‫المعلومات ك لر .‬

                                    ‫الخالصــــــــــة‬
                                            ‫-9-‬
‫إن دور تكنولوجيننا المعلومننات فنني عمليننل تحسننين كرنناءة المراجعننل لننل ت ن ثير‬
‫سننلبي علننى جننودة عمليننل المراجعننل ولكننن المننناف المتحااننل مننن اسننتخدام منهجيننات‬
  ‫مراجعل حديثل في مجال الكراءة الرعليل مرتبطل بشكل أساسني بنالتخلا منن الطنر‬
  ‫وا جنننراءات الاديمنننل الخاصنننل بالمنهجينننات الاديمنننل أكثنننر منننن ارتباطهنننا بنننالطر‬
                                        ‫وا جراءات الخاصل بالمنهجيات الحديثل نرسها .‬
‫إن استخدام تكنولوجيا المعلومات فني مجنا ت المراجعنل المختلرنل تسناعد فني‬
‫تحسين كراءة وفاعليل عمليل المراجعل بالرغم من وجنود المشناكل التني تعين ا قندام‬
‫على اتخا قرارات جنادة منن أجنل اسنتيالل تكنولوجينا المعلومنات بشنكل ينؤدو إلنى‬
                                                                  ‫تحسين الكراءة والراعليل .‬




                                          ‫- 01 -‬
                                    ‫المراجـــــــع‬
                                                                         ‫أوالً : الكتب :‬
‫1. لرين أرينز ، جيمت لوبنر ، ترجمنل : محمند محمند عبند الانادر ، أحمند حامند‬
                      ‫حجاج ، المراجعل مدخل متكامل ، دار المريخ ، 2002 .‬
‫2. عبد الرتاح محمند الصنحن ، كمنال خليرنل أبنو زيند ، المراجعنل علمنا ً وعمنالً ،‬
                                                        ‫مؤسسل شباب الجامعل .‬
              ‫3. خالد أمين عبد هللا ، علم تدقي الحسابات ، دار الصراء ، 0002 .‬
‫4. عبد الرتاح محمند الصنحن ، محمنود نناجي دروينش ، المراجعنل بنين النظرينل‬
                                      ‫والتطبي ، الدار الجامعيل ، 9881 .‬
‫5. ولننيم تومننات ، أمرسننون ذتكنني ، ترجمننل : أحمنند حامند حجنناج ، كمننال النندين‬
               ‫سعيد ، المراجعل بين النظريل والتطبي ، دار المريخ ، 2002 .‬
                                                                    ‫ثانيا ً : الدوريات :‬
‫1) حسننام النندين خننداش ، ولننيم صننيام ، منند تابننل منندقاي الحسننابات سننتخدام‬
‫تكنولوجينا المعلومنات فني التنندقي ، دراسنات العلنوم ا دارينل ، المجلنند 03 ،‬
                                       ‫العدد 2 ، 3002 ، ا 872 : 592 .‬
‫2) ال نيبات ، مد وفاعلينل اسنتخدام تكنولوجينا المعلومنات فني عملينل التندقي ،‬
  ‫دراسات العلوم ا داريل ، المجلد 03 ، العدد ، 3002 ، ا 352: 952.‬
‫3) حسننين فننرج شننعبان ، تطننور المحاسننبل والمراجعننل فنني اسننتعمال الكمبيننوتر ،‬
     ‫المحاسب الاانوني العربي ، العدد الثالث والثالثون ، 7981 ، ا 22 : 92‬
‫4) أمين عالمل ، أذداف ومميزات بنرام التندقي علنى المعلوماتينل ، المحاسنب‬
                 ‫الاانوني العربي ، العدد السادت ، 6981 ، ا 42 : 13 .‬
‫5) بيتر جيليت ، الينش ومندق المعلومنات ، المحاسنب الانانوني العربني ، العندد‬
                                         ‫السادت ، 6981 ، ا 37 : 96 .‬
‫6) أجهزة المنايكروكمبيوتر المسنتالل ، المحاسنب الانانوني العربني ، العندد 28 ،‬
                                                      ‫5881 ، ا 13 : 53 .‬




                                       ‫- 11 -‬

								
To top