إخوان مرسي يهدرون الشرعية والشرع (2) إهدار الشرع by MohamedGamie

VIEWS: 56 PAGES: 3

									     ‫إذا لم تعجبك رساالتي فأرجوك اخبرني لمسح بريدك اإللكتروني، مع الشكر والتقدير‬



     ‫إخوان مرسي يهدرون الشرعية والشرع (2)‬
                ‫ثانيا: إهدار الشرع‬
                                                  ‫بقلم‬
                                     ‫أ.د. محمد نبيل جامع‬
                               ‫أستاذ علم اجتماع التنمية بجامعة اإلسكندرية‬
                                           ‫27475242201‬
                                           ‫20 ديسمبر 2012‬
    ‫"من اآلخر كده"، باستعمال لغة الشببا الدديةبة، مباذا يمنبد البدكتسر مرسبس، ر بي‬
  ‫الجمهسريبببة سسبببيادتك يمتلبببن السبببليتين التنييذيبببة سالتشبببريعية، سربمبببا أي بببا دتببب‬
‫الق ا ية، أن يصدر قانسنا بمند الخمسر من جمهسرية مصر العربية ستيبيب عقسببة‬
‫شببر الخمببر أس معبباقرر الخمببر عل ب مرتكبهبباا قالهببا ااسببتاذ دمببدين صبببادس م بد‬
‫المنا ببل المدتببرم ااسببتاذ ابببرا يم عيسب أمب خببس برنببام ااخيببر " نببا القببا رر".‬
    ‫سأكد ااستاذ دمدين صبادس أنك سيدعم البدكتسر مرسبس خبس بذا القبرار مبينبا أنبك‬
                                  ‫يسجد مسلم يعترض عل تيبي الشرع تيبيقا صديدا.‬
‫سأنا أ يف أي ا، ستأكيدا لكالم ااستاذ صبادس، سمباذا يمنبد البدكتسر مرسبس كبذلن‬
‫من إصدار القسانين الخاصة ببقية الددسد "القتل سالدرابة، سالسبرقة، سالننبا سالقبذف‬
‫سا تهامات البايلة بالنناا سأي ا بشري التيبيب الصبديل لهبذه الدبدسد، يعنبس مبةال‬
                                    ‫تدقي الكياية قبل قيد يد السار سما إل ذلن.‬
‫ل سييب الدكتسر مرسس دد القذف عل المشباي البذين يكيبرسن النبا سيسببسنهم‬
‫بأقبذع االيباع عنبسر سجهبرر علب شاشبات التليبان سخبس ميبادين مصبر علب منصبات‬
‫مليسنيات ما يسم بــ "اإلسالم السياسس"ا ل سييب عقسبة ا تهام بالننا علب مبن‬
 ‫يدعسن من ؤ ء بأن الةسار يمارسسن الننا خس خيمات ا عتصام بميدان التدريرا‬

   ‫يا سيدي الرئيس، أنت وإخوانك: لم يبعث الحبيب المصطفى صلى هللا عليه وسهلم إ‬
‫رحمة للعالمين، وليس ليقطع أيديهم أو يقه راهامهم أو يدلهد م. فهذاا بقهت الرهريعة‬
‫محق لن يلدأ الك الذي ترحم للسراة أو القتل أو الحرامة. يعني المطلوب و الرحمة‬
‫الرحمة الرحمة مالعباد. أليسهت هذ مقاصهد الرهريعة السهمحةح تحقيهق مصهالل ال لهق‬
‫جميعا في الدنيا واآلخرة... ذا هو المقصهد العهاا واسساسهي للرهريعة. هذ المصهالل‬
‫حدد ا الررع فهي الرهروريا (أو )، ثهم الحاجيها (ثانيها)، ثهم التحسهينا (ثالثها).‬
‫والترتيهههب يحقهههق مبهههدأ "المتطلبههها " ‪ Prerequisites‬مثلمههها هههو الحههها فهههي دراسهههة‬
‫المقررا الدراسية الدامعية، ثم يحقق مبدأ الرفا ية في اإلسالا والوصو إلى مرتبة‬
                                          ‫التحسينا والتدمل في حياة الناس ومصالحهم.‬
‫إاا كههاا الةههالة الههذين ياعدوننهها اليههوا مههأنهم رسههل اإلسههالا فههي أر ال فههر والانداههة‬
‫يطالبوننا متطبيق الررع (المطبق مالفعل منذ 1100 سنة في مصر)، عنهدما "تهانقهم"‬
  ‫في "كورنر" وتطالبهم متحديد ما و ناا من الررع يقولهوا تطبيهق الحهدود وإلةها‬
                                              ‫اانوا ال لع (اانوا اسحوا الر صية).‬

‫عنهدما ننرههر إلههى الحههدود فذننها ننرههر إلههى تفاصههيل التفاصهيل أو إلههى اسورا فههي امههة‬
   ‫الرههدرة، ونةفههل عههن اسصههو والدههذور التههي إاا أصههلحت صههلحت السههو واسورا‬
             ‫والثمار.ولذلك فتطبيق الررع الحنيف مد وأا يبدأ ممرتبة الرروريا .‬

‫الرههروريا ال مههس (أو ال ليهها ال مههس) ههي حفههد الههدين والههنفس والعقههل والنسههل‬
‫والما . المطلوب هو حفهد هذ الرهروريا وتنميتهها وحمايتهها مهن الفسهاد والتحلهل‬
 ‫وا نهيار والاوا . و نا فلنرى كيف يهدر ح هم الهرئيس مرسهي وإخوانه تحقيهق هذ‬
  ‫الرروريا مما يمثل إ دارا لمقاصد الررع الحنيف. سأتناو اسمر من نقطتين فقه‬
                                                     ‫للتبسي وتوضيل الةاية من المقا :‬

‫0. يدب تطبيق الررع الحنيهف علهى مهن يسهراوا مصهر اآلا كمها سهراو ا ونهبو ها‬
‫أياا النراا السامق. أنرر سيدي الرئيس إلى أمرين اثنين فق : أو : حديث الحبيهب‬
‫محمد صهلى هللا عليه وسهلم تهالي الهذكر، ثهم انرهر إلهى مها يفعله ح امنها وسهيادتك‬
‫على امتهم. يقو المصطفى صلى هللا علي وسهلم: "مبن سليبس لَ َنبا عمبال سلَبي َ لَبك‬
              ‫َ َ َ‬           ‫َ َ َ‬
‫منببنل ، خل َي ِتخببذ منببن ا ، أَس لَيسببت لَببك نسجببة خل َي َتببنس ، أَس لَببي َ لَببك خببادم خل َي ِتخببذ‬
   ‫َ ي، َ ي‬                               ‫َ َ ، َ َِ‬                 ‫َ‬            ‫َ ي ، َ ي َ ي‬
‫خادماا ، أَس لَيست لَك دابِة ، خل َي ِتخيذ دابِة ، سمن أَصا َ شي ا ا سي سى ذلين خهس غال أس‬
           ‫َ َ َ َ َ َ‬                ‫َ‬     ‫َ‬         ‫َ ا َ َ‬           ‫َ ، َ‬            ‫َ‬               ‫َ ي‬
‫سار ، ". ما معن ذلبن خبس عبل عرسخنبا الداليبةا ببسباية شبديدر بس تدديبد الدبد‬                           ‫َ ي‬
‫َيغبل الدكبام أس البس ر أس يسبرقسا، باإل باخة إلب تدديبد‬                          ‫ااقص لألجسر دت‬
‫الدببد اادن ب لألجببسر دت ب ندق ب ببد الدبي ب صببل ح عليببك سسببلم سالردمببة‬
‫بعببباده الببس ر مببد مببن سل ،بسا علببيهم. أ يببرى الدكببام أنيسببهم سعلب رأسببهم سببيادر‬
    ‫الر ي سقبد أخريبسا خبس المنبنل سالخبدم سالبدسا سلنتبرن أمبر البنسا بذاا أ‬
‫يخاخسن سلس من شبهة الغل سالسرقةا ردمة ح علين أيها اليارس يبا مبن رقعبت‬    ‫َ ا‬
                                        ‫ةسبن بنصي ابنن سر س عنكما ح سبدانك ستعال .‬
‫2. ماذا خعلتم سيد الر ي سإخسانن بالنسبة ل رسرات حفد الهدين والهنفس والعقهل‬
‫والنسل والما وتنميتها وحفرها من ا نهيار والاوا . ناك سلطة تنفيذيهة و نهاك‬
‫ح ومة و ناك سلطة ترهريعية تمتل هها سهيادتك اآلا و نهاك سهلطة ارهائية تهدعي‬
‫سيادتك وجود ا م ير وعافية، فلمهااا نهرى تنميهة ااتصهادية واجتماعيهة وثقافيهة‬
‫وسياسية أيرا حتى نحافد على ما مقي من ذ الرهرورا وننميههاح تقهو ، وأنها‬
     ‫أتفق مع سيادتك، أا التنمية السياسية ضهرورية أو وخاصهة معهد ثهورة، فلمهااا‬
‫تقههوا مههها مالفعههلح لمههااا انتهههت محههاو ت م فههي ههذا المدهها للفرههل الههذريع وتقسههيم‬
‫المدتمههع إلههى "مسههلمين" و "زناداههة". لمههااا تسههتطيع لههم قههمل القههوى السياسههية‬
   ‫الم لصة وترعر م مدهدوى الحهوار معههم، وترهعر م وقهعبك مالثقهة، مهرأس مها‬
‫الثقة الذي إاا افتقد الحاكم وح ومت فقل على الدولهة السهالا. نحهن المت صصهوا‬
‫فههي التنميههة وعلمههها سههيادة الههرئيس نقههو ل ههم إا اندههازكم وإخههوان م فههي تنميههة‬
  ‫ضهروريا الحيههاة وتحقيهق مصههالل العبههاد كمها يتطلبه الرههرع الحنيهف أكههاد أاههو‬
‫عن "راسب" مدرجهة "رسهوب ئحهي"، يعنهي، وأنهت تعلهم الهك كأسهتاا جهامعي،‬
                                                     ‫رسوب ي رع لقواعد "الرأفة".‬

								
To top