الثائر والدكتاتور والخروف والشيخ متلوف

Document Sample
الثائر والدكتاتور والخروف والشيخ متلوف Powered By Docstoc
					       ‫الثائر والدكتاتور والخروف والشيخ متلوف‬
                                                 ‫بقلم‬
                                    ‫أ.د. محمد نبيل جامع‬
                              ‫أستاذ علم اجتماع التنمية بجامعة اإلسكندرية‬
                                          ‫27475242201‬
                                          ‫22 نوفمبر 2012‬

‫هل نجح عباقرة الدين السياسي في شق الشعب إلى نصفيين: إسفمميين ال إسفمميين‬
‫(علمانيين، لبراليين، يساريين، قوميين، ناصريين، يعني كيرة بفوذيين كمفا يقولفو )؟‬
‫هذا هو ما يتوهمو ، أال هو ما يضللو الناس به. نحن مصفريو عفاويو متفدينو ،‬
                                      ‫كل الاحد فينا حر، الربنا يبارك له في وينه.‬
‫المت سففلمو ،‬     ‫الصفورة اككرففر يعبيففرا عمفا رسففمه عبففاقرة الفدين السياسففي، أل هف‬
‫هفففي اآل ، البعفففد اإلعفففم الدسفففتورل الفففدكتايورل، صفففورة يتشفففكل مفففن ثووو ،‬
‫ومؤسسة ئاسية دكتات ية، وخر ف، ومستشيخ ن منتفخ ن سلط ي ن‬
                                               ‫دكتات ي ن.‬
‫أيام مبارك كانت مصفر م سسفة رساسفية وكتايوريفة، الخفرا ، الطييليفو لصفو ،‬
‫المستشيخو منافقو . يعني لم يكن هناك ثوار. الروار قاموا بالرورة بعفد أ يحفررالا‬
‫مففن الخرافففة الا سففتعباو. الفففي كففل اكحففواه كففا هنففاك اك هففر الشففري الالكنيسففة‬
                 ‫المهابا يحيظا لمصر المحرالسة رالحها الطاهرة السمحة اكبدية.‬
     ‫و لسووؤ لمهوو آلن هووول يسووتطيع لخووور ف لمعاصوورون أن يتح لوو ولوو ثوو‬
                                                                ‫يَم‬
‫البالمناسبة أرجو أ ُم ِ من يشعر أنه خفرال متعصفبا مفن الصفيه بهفذا الوصف ،‬
‫فقففد ور العلمففا الاليمسففية علففى اسففتخدام أسففما الحيوانففاع الالطيففور لتعبففر عففن‬
‫ا يجاهاع اكيديولوجيفة الالسياسفية (اكسفوو الالرعالفب، "أرنولفد يفوينبي" – الصفقور‬
‫الالحماسم – اليهوو السووا .... إلف ). و إلجابوة هو : نعو ، يمنوأ أن يتحو لخور ف‬
                                               ‫ول ث ، الذلك من خمه النقاط التالية:‬
                                                               ‫م‬
‫1. بففد أ يففدرك اإلنسففا ال َعْنففى الحقيقففي للوحدانيففة، اه فقففط هففو المطففاع طاعففة‬
  ‫عميففا ، الخففالق الففرل ذال الففنعم، مففانح العقففل، ففامن الاففذا الالكسففا الالمففا‬
‫الالففدالا ، الففر ال، المريجففى، المنجففي، الموثففول بففه، الالمطم ف إليففه. طاعففة‬
‫عميففا لففدكتايور، ال يقففدي لشففي أال يلبففي حففذا لمرشففد. لففم يف مر اه سففبحانه‬
‫اليعالى بالطاعة الالتذلل إ له سبحانه اليعالى ثم الوالدين فقط مفا وام اكمفر بعيفدا‬
‫عففن عصففيا اه جففل شف نه اليعففالى. هففذا هففو مبتففدأ التحففرر الالخففرال مففن واسففرة‬
                                                               ‫ا ستعباو الالطاعة العميا .‬
 ‫2. بد أ يدرك اإلنسا أ التيرل الالجداه الالتعصب لفرأل أال لجماعفة إ هفو إ‬
                                                          ‫ي‬
‫ففع عقلففي الالهففن فكففرل ُسففلم فيففه اإلنسففا عقلففه لايففرم ليسففتريح مففن يعففب‬
‫التيكير الالت مل الا جتهاو الالتدبر. وهوا مخالفوة رمور ب سوبحانع وتعوال الفذل‬
‫ي مرنففا بالت مففل الالتففدبر الالبح ف عففن المعرفففة الالعلففم اللففو فففي الصففين كمففا قففاه‬
                                                ‫الحبيب المصطيى عليه الصمة الالسمم.‬
‫3. أ ندرك واسما أ ا جتهاو محموو، حتى لو أخطف اإلنسفا ، الا جتهفاو علفى قفدر‬
‫المعرفة هو ما أعنيه. هنا أنفت المسفلوه عفن عملفك، ال يستسفلم اليعلقهفا، الأنفت‬
‫قاور علفى العقفل، ففي رقبفة شفي ، ففاه سفبحانه اليعفالى يعلفم سفرك النيتفك. العلفم‬
          ‫الم ي لم ي ال له ِ الله َالر خ‬
‫المطلق يعلمه إ اه سبحانه اليعالى: " َ َا َعَْ ُ َ ْ ِيَ ُ إ َّ َّ ُ ال َّاسِف ُو َ فِفي‬
                                                                        ‫َن ب ه‬    ‫ع م يق ل‬
‫الْ ِلْ ِ َ ُوُو َ آم َّفا ِف ِ، آه عمفرا : 7". القفد اختلف العلمفا ففي ييسفير هفذم اآليفة‬
‫الكريمففة، فمففنهم مففن يففرل أ الراسففخو فففي العلففم يعلمففو ي اليلففه (ابففن عبففاس،‬
   ‫المجاهد، الالربيع بن سليما ، الالقاسم بن محمد، الالشافعية، الابن فورك، الالشي‬
‫أحمففد القرطبففي، الابففن عطيففة)، المففنهم مففن يففرل أ اه الحففدم هففو العففالم بت اليلففه‬
                ‫أ‬
‫(جمهففور السففل ، الهففو قففوه ابففن عمففر، العاسشففة، الابففن مسففعوو، الُبففي، الرالام‬
    ‫أشهب عن مالك في جامع العتبية، القاله عفرالة بفن اليبيفر، الالكسفاسي، الاكخيف‬
‫الاليرا ، الالحنيية، الإليفه مفاه فخفر الفدين). الاليقيفر العبفد ه كايفب هفذم السفطور‬
‫يميل إلى التيسير الراني، الذلك لسبب بسيط جدا، أ الهو أ الاال العطف يسفاالل‬
‫بين المعطو الالمعطو عليه، هذا من الناحية اللاويفة، ثفم مفن الناحيفة العقليفه:‬
‫كي أيصور أ ي اليل اه سفبحانه اليعفالي لكلمايفه يتسفاالل مفع ي اليفل خلقفه لهفا.‬
‫حتى فيما بين البشر أنيسهم يجد أبدا أ الطالب ناورا ما يتيول على أستاذم في‬
                                             ‫شي ورسه على يد أستاذم إ بعد من طويل.‬
‫4. إذا يحرر عقلك فقد خطوع 90% من طريق التحوه مفن عبفد مف مور إلفي ثفاسر،‬
‫ذلففك الرففاسر الففذل ينففتيع ليقضففي علففى اليسففاو حتففى يففتمكن مففن أ يبنففي اكمجففاو‬
‫(الرحم اه الشي الشعراالل القاسفل لهفا قبفل الرفورة). الكيف يبنفي اكمجفاو إذا لفم‬
‫يكن يعلم أ لبنا اكمجاو متخصصو علما الينظيم عصفرل حفدي ، المفن قبفل‬
‫ذلك إوراك الإيما بقيم المعفايير الحداثفة، اللفي مجفرو اللحيفة الاليبيبفة الالسفبحة‬
‫الالجمبيب الخليجية الفقه المرأة الالبداالة الالتيفاخر بفاليالا المتعفدو الوالر المفرأة‬
‫السجينة في المنيه، يلفك المفرأة التفي يمفم ميفدا التحريفر بفرالو الرفورة الالتقفدم‬
                                                                    ‫الالحداثة الالطهارة؟‬
    ‫5. على شبابنا الطاهر الخاصة المنتمين منهم إلى التياراع الدينية، النحفن معهفم، أ‬
‫نتبع أمر اه سبحانه اليعالى باستبداه المحبة بالكرم، فلفو كفا الحبيفب المصفطيي‬
‫فظففا يلففيق القلففب نيضففوا مففن حولفففه. الي مرنففا صففلى اه عليففه السففلم بفففالتواو‬
‫الالتففراحم الالتعففاط كننففا جسففد الاحففد. اإلسففمم كففا ثففورة علففى عبففاوة ييففر اه‬
    ‫اليقففدي السففاوة الطاففاة المسففتبدين الياسففدين، المففن ثففم ف نففا أوعففو كففل ثففاسر خففر‬
‫بفففاكم الجمعفففة ففففي ميفففدا التحريفففر، ففففي مليونيفففة "التراجفففع أال الرحيفففل" لـفففـ‬
‫"يحضن" شفقيقه الااففل الفذل خفر اليفوم ففي مليونيفة "النهضفة" ليقنعفه بالحكمفة‬
‫الالموعظففة الحسففنة أ مصففر الجديففدة، مصففر الرففاسرة لففن يبنففى بعقليففاع خيففرع‬
‫الشفففاطر الالمرشفففد الالشفففيوس المتاطرسفففين المكيفففرين لخلفففق اه، الإنمفففا بهفففم هفففم‬
‫أصحال المستقبل الالمنتيعو به، عسى أ يكتب اه لمصر ففي المفدل المتوسفط‬
       ‫السمم الالعية الالكرامة الالحداثة الالعظمة، البركايك يا "إبراهيم يا هضيبي".‬

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Tags:
Stats:
views:18
posted:12/3/2012
language:
pages:2