Docstoc

شذرات الذهب ابن العماد 004

Document Sample
شذرات الذهب ابن العماد 004 Powered By Docstoc
					                               ‫‪http://www.shamela.ws‬‬
                         ‫مت إعداد هذا امللف آليا بواسطة املكتبة الشاملة‬


                                              ‫الكتاب : شذرات الذهب - ابن العماد‬
                                                                     ‫موافق للمطبوع‬

‫370 ( فال حتسبا قليب طليقا فأمنا * هلا الصدر سجن وهو فيه أسريها ) ( أراك آحلمى قل يل بأي وسيلة‬
 ‫* توسلت حىت قبلتك ثغورها ) ( أعدت إىل سس الواار روحه * وما كان يرسى بعثها ونشورها ) (‬
     ‫أقامت امانا عند غريك ضامنا * وهذا رعاك اهلل وقت طهورها ) ( من احلق أن حييا هبا مستحقها *‬
‫وينزعها مرود مستعريها ) ( إذا ملك احلسناء من ليس كفأها * أشار عليها بالطالق مشريها ) وكانت‬
‫والد فخر الدولة املذكور سنة ثالث وتسعني وثلثمائة باملوصل وتويف هبا يف رسب وقيل يف احملرم ودفن‬
 ‫يف تل توبة وهو تل قبالة املوصل يفصل بينهما عرض الشط واما ولده عميد الدولة فقد ذكره حممد بن‬
‫عبد امللك اهلمداين يف تارخيه فقال انتشر عنه الوقار واهليبة والعفة وسود الرأي وخدم ثالثة من اخللفاء‬
    ‫ووار الثنني منه وكان عليه رسوم كثري وصالت مجاعة وكان نظام امللك يصفه دائما باألوصاف‬
 ‫العظيمة ويشاهده بعني املكايف الشه ويأخذ رأيه يف أه األمور ويقدمه على الكفا والصدور ومل يكن‬
  ‫يعاب بأشد من الكرب الزائد فإن كلماته كانت حمفوظة مع ضنه هبا ومن كلمة بكلمة قامت عنده مقام‬
   ‫بلوغ األمل فمن مجلة ذلك أنه قال لولد الشيخ األمام أيب نصر بن الصباغ اشتغل وادأب وأال كنت‬
      ‫صباغا بغري أب انتهى كالم ابن اهلمذاين وكان نظام امللك قد اوسه بنته ابيد وكان قد عزل من‬
    ‫الواار مث أعيد إليها بسبب املصاهر ويف ذلك يقول الشريف أبو يعلى بن اهلبارية ( قل للواير وال‬
 ‫تفزعك هيبته * وإن تعاظ واستوىل ملنصبه ) ( لوال ابنة الشيخ ما استوارت ثانية * فاشكر حراصرت‬
‫موال الواير به ) ولعميد الدولة شعر ذكره يف اخلمريد لكنه غري مرضى وذكره ابن السمعاين يف كتاب‬
                                ‫الذيل ومدحه خلق كثري من شعراء عصره وفيه يقول صردر قصيدته‬

‫(0/370)‬



‫370 العينية املشهور اليت أوهلا ( قد بان عذرك واخلليط مودع * وهوى النفوس مع اهلوادج يرفع ) (‬
‫لك حيثما مشت الركائب لفته * أترى البدور بكل واد تطلع ) ( يف الظاغنني من احلمى بدر األحشاء *‬
 ‫مرعى واالماقي مكرع ) ( ممنوع أطراف اجلمال رقيبة * حذرا عليه من العيون الربقع ) ( عهد احلبائل‬
   ‫صائدات شبهة * فارتاع فهو لكل حبل يقطع ) ( مل يدر حامي سر به أين إذا * حرم الكالم له لساين‬
 ‫األصبع ) ( وإذا الطيوف إىل املضاسع أرسلت * بتحية منه فعيين تسمع ) وهي طويلة ومن غرر الشعر‬
‫وعزل عميد الدولة عن الواار يف شهر رمضان سنة اثنتني وسبعني وأربعمائة وسهري بفتح اجلي وكسر‬
   ‫اهلاء وقال ابن السمعاين بض اجلي وهو غلط يقال رسل سهري بني اجلهار أي ذو منظر ويقال رسل‬
 ‫سهري الصوت مبعىن سهوري الصوت قاله ابن خلكان سنة أربع ومثانني وأربعمائة فيها تويف أبو احلسني‬
 ‫أمحد بن عبد الرمحن الذكواين األصبهاين يوم عرفة وله تسعون سنة روى عن سده ابن أيب علي وعثمان‬
   ‫الربسي وطبقتهما وكان ثقة وفيها أبو احلسن ظاهر بن منور املعافري الشاطيب تلميذ أيب عمر بن عبد‬
  ‫الرب كان من أئمة هذا الشأن مع الورع والتقي واالسبحار يف العل وعده ابن ناصر الدين من احلفاظ‬
 ‫املكثر الضابطني وقال هو أخو عبد اهلل ااهد امانه وتويف ظاهر يف شعبان وله مخس ومخسون سنة وفيها‬
‫عبد امللك بن علي بن شغبة أبو القس األنصاري البصري احلافظ الراهد استشهد بالبصر وكان يروي‬
                                                         ‫مجلة من سنن أيب داود عن أيب عمر اهلامشي‬

‫(0/370)‬



 ‫370 أملى عد جمالس وكان من العباد واخلشوع مبحل وفيها أبو طاهر بن دات عبد الرمحن بن أمحد‬
‫بن علك بن دات بدال املهملة يليها ألف مث مثنا فوق الشاوي احلافظ إمام أهل احلديث بسمر قندي يف‬
‫امانه قال ابن ناصر الدين وفيها أبو نصر الكركاجني بالض والسكون آخره سي نسبة إىل كرناج وهي‬
     ‫مدينة خوارام حممد بن أمحد بن علي شيخ املقرئني مبرو ومسند اآلفاق تويف يف ذي احلجة وله أربع‬
‫وتسعون سنة وكان إماما يف علوم القرآن كثري التصانيف متني الديانة انتهى إليه علو اإلسناد قرأ ببغداد‬
    ‫علي أيب احلسن احلمامي وحبران على الشريف الزيدي ومبصر على إمساعيل بن عمر احلداد ودمشق‬
  ‫واملوصل وخراسان وفيها أبو منصور املقومي بالض والفتح وكسر الواو املشدد حممد بن احلسني بن‬
  ‫اهليث القزويين راوي سنن ابن ماسه عن القس بن املنذر تويف فيها أو بعدها عن يضع ومثانني سنة ويف‬
‫رسب قاضي القضا حممد بن عبد اهلل بن احلسني النيسابوري روى عن أيب بكر احلريي ومجاعة قال عبد‬
 ‫الغافر هو أفضل عصره يف أصحاب أيب حنيفة وأعرفه باملذهب وأوسهه يف املناظر مع حظ وافر من‬
‫األدب والطب ومل حتمد سريته يف القضاء قاله يف العرب وفيها املعتص حممد بن معن بن حممد بن صمادح‬
   ‫أبو حيىي التييب األندلسي صاحب املرية تويف وسيش ابن تاشقني حماصرون له قال ابن بسام يف الذخري‬
  ‫كانت املعتص وبني اهلل عند احلمام يد مشكور فمات وليس بينه وبني حلول الفاقر به إال أيام يسري‬
  ‫يف سلطانه وبلده وبني أهله وولده حدثين من ال أراد خربه عن اروى بعض حظايا أبيه قالت أين لعنده‬
‫وهو يرضي بشأنه وقد غلب على أكثر يده ولسانه ومعسكر أمري املؤمنني يعين يوسف بن تاشفني يومئذ‬

‫(0/370)‬
    ‫070 حبي نعد خيامه ونسمع اختالط أوصواهت إذ مسعت وسبة من وسباهت فقال ال اله اهلل تغض‬
 ‫علينا كل شيء حىت املوت قالت أروى فدمعت عيين فدفعت عيين فال انسى طرفاً إىل يرفعه وإنشاده يل‬
    ‫بصوت ال أكاد أمسعه ( ترفق بدمعك التفنه * فبني يديك بكاء طويل ) انتهى كالم ابن بسام ومات‬
   ‫املعتص يف أثر ذلك عند طلوع الشمس يوم اخلميس ثاين عشرى ربيع األول باملرية ودفن يف تربة له‬
  ‫عند باب اخلوخة . سنة مهس ومثانني وأربعمائة فيها تويف أبو الفضل سعفر بن حيىي احلكام حمدث مكة‬
 ‫وكان متقناً حجة صاحلاً ورى عن أيب ذر اهلروي وطائفة وعاش سبعني سنة وفيها نظام امللك الواير أبو‬
‫علي احلسن بن علي بن اسحق الطوسي قوام الدين كان من سلة الواراء ذكره ابن السمعاين فقال كعبة‬
   ‫اجملد ومنبع اجلود وكان جملسه عامراً بالقراء والفقهاء أنشأ املدارس باألمصار ورغب يف العل وأملى‬
  ‫وحدث عاش مثانياً وسبعني سنة أتاه شاب صويف الشكل من الباطنية ليلة عاشر رمضان فناوله قصة مث‬
‫ضربه بسكني يف صدره فقضى عليه فيقال أن ملكشاه دس عليه هذا واهلل أعل وقال ابن السمعاين أيضا‬
 ‫يف كتاب األنساب يف ترمجة الراذ كان إهنا بليد صغري بنواحي طوس قيل نظام امللك كان من نواحيها‬
‫وكان من أوالد الدهاقني واشتغل باحلديث والفقه مث اتصل خبدمة علي بن شاذان املعتمد عليه مبدينة بلخ‬
‫وكان يكتب له فكان يصادره يف كل سنة فهرب منه وقدص داود بن ميكائيل بن سلجوق والدالسطان‬
   ‫ألب أرسالن وظهر له منه النصح واحملبة فسله إىل ولده ألب أرسالن وقال اختذه والداً ال ختالفه فيما‬
   ‫يشري به فلما ملك ألب ارسالن دبر أمهر فأحسن التدبري وبقى يف خدمته عشر سنني فلما مات ألب‬
                                                    ‫أرسالن وطد اململكة لولده ملكشاه فصار األمر‬

‫(0/070)‬



‫370 كله لنظام امللك وليس للسلطان إال التخت والصيد وأقام على هذا عشر سنني ودخل على األمام‬
‫املقتدى باهلل فأذن له باجللوس بني يديه وقال له يا حسن رضي اهلل عنك برضى أمري املؤمنني عنك وكان‬
‫جملسه عامراً بالفقهاء والصوفية كثري األنعام على الصوفية وسئل عن سبب ذلك فقا ألتاين صويف وأنا يف‬
  ‫خدمة بعض األمراء فوعظين وقال اخدم من تنفعك خدمته وال تشتغل مبن تأكله الكالب غداً فل أعل‬
  ‫معىن قوله فشرب ذلك األمري من الغد وكانت له كالب كالسباع تفترس الغرباء بالليل فغلبه السكر‬
‫فخرج وحده فل تعرفه الكالب فمزقته فعلمت أن الرسل كوشف بذل كفأنا أخدم الصوفية لعلي اظفر‬
      ‫مبثل ذلك وكان إذا مسع االذان امسك عن مجيع ما هو فيه وكان إذا قدم عليه إمام احلرمني واملام‬
     ‫القشريي بالغ يف اكرامهما وأسلسهما يف مستنده وبىن املساسد والربط وهو أول من أنشأ املدارس‬
‫فاقتدى به ومسع نظام امللك احلديث وأمسعه وكان يقول أين أعل أين لست أهالً لذلك ولكين أريد اربط‬
 ‫نفسي يف قطار النقلة حلديث رسول اهلل ويروي له من الشعر قوله ( بعد الثمانني ليس قو * قد ذهبت‬
     ‫شر الصبو ) ( كأنين والعصا بكفي * موسى ولكن ال نبو ) وكان والد نظام امللك يوم اجلمعة‬
   ‫حادي عشرى ذي القعد سنة مثان وأربعمائة بنوقان إحدى مدينيت طوس و توسه صحبة ملكشاه إىل‬
 ‫اصبهان فلما كانت ليلة السبت عاشر رمضان افطر وركب يف حمفته فلما بلغ إىل قرية قريبة من هناوند‬
  ‫يقال هلا سحنة قال هذا املوضع قتل فيه خلق كثري من الصحابة امن عمر ابن اخلطاب فطوىب ملن كان‬
   ‫منه فاعترضه صيب ديلمي على هيئة الصوفية معه قصة فدعا له وسأله تناوهلا يف يده ليأخذها فضربه‬
             ‫بسكني يف فؤاده حلمل إىل مضربه فمات وقتل القاتل يف احلال بعد أن هرب فعثر يف طنب‬

‫(0/370)‬



 ‫370 حيمة فوقع وركب السلطان إىل معسكره فسكنه وعزاه ومحل إىل اصبهان فدفن هبا وقيل أن‬
‫السلطان دس عليه من قتله فإنه سئ طول حياته واستكثر ما بيده من االقطاعات ومل يعش السطان بعده‬
‫سوى مخسة وثالثني يوماً فرمحه اهلل فلقد كان من حسنات الدهر ورثاه أبو اهليجاء البكري وكانت ختنه‬
  ‫الن نظام امللك اوسة ابنته فقال ( كان الواير نظام امللك لؤلؤ * نفيسة صاغها الرمحن من شرف ) (‬
   ‫عزت فل تعرف األيام قيمتها * فردها غري منه إىل الصدف ) وقد قيل أنه قتل بسبب تاج امللك أيب‬
‫الغنامي املرابان بن خسرو فريوا املعروف بانب دارست فإنه كان عدو نظام امللك وكان كبري املنزلة عند‬
‫خمدومه ملكشاه فلما قتل رتبه موضعه يف الواار مث أن غلمان نظام امللك وثبوا عليه فقتلوه وقطعوه اربا‬
‫ارباً يف ليلة الثالثاء ثاين عشر احملرم سنة ست ومثانني وأربعمائة وعمزه سبع وأربعون سنة وهو الذي بىن‬
  ‫على قرب الشيخ أيب اسحق الشريااي قاله ابن خلكان وفيها أبو عبد اهلل بن املرابط قاضي املرية وعاملها‬
 ‫حممد بن خلف بن سعيد االندلسي روى عن املهلب بن أيب صفر مجاعة وصنف شرحاً للبخاري وكان‬
‫رأساً يف مذهب مالك ارحتل الناس إليه تويف يف شوال قاله يف العرب وفيها أبو بكر الشاشي حممد بن علي‬
          ‫بن حامد شيخ الشافعية وصاحب الطريقة املشهور واملصنفات املليحة درس مد بغزنة مث هبرا‬
    ‫ونيسابور وحدث عن منصور الكاغدي وتفقه ببالده على أيب بكر السنجي وعاش نيفاً وتسعني سنة‬
‫وتويف هبرا قال ابن قاضي شهبة ولد سنة سبع وتسعني وثلثمائة وتفقه يف بالده على السنجي وكان من‬
    ‫انظر أهل امانه استوطن غزنة وهي يف أوائل اهلند فأقبلوا عليه واكرموه وبعد صيته وحدث وصنف‬
‫تصانيف كثري مث استدعاه نظام امللك إىل هرا فشق على أهل غزنة مفارقته ولكن مل جيدوا أبدا من ذلك‬
                                                ‫فجهزوه فواله تدريس النظامية وتويف يف شوال انتهى‬

‫(0/370)‬
 ‫370 وفيها حممد بن عيسى بن فرح أبو عبد اهلل التجييب املغامي بالض نسبة إىل مغامة مدينة باألندلس‬
 ‫الطليطلي مقرئ األندلس أخذ عن أيب عمرو الداين ومكى بن أيب طالب ومجاعة واقرأ الناس مد وفيها‬
 ‫أبو عبد اهلل البانياسي مالك بن أمحد بن علي بن الفراء البغدادي احترق يف احلريق العظي الذي وقع يف‬
‫هذه السنة ببغداد واحترق فيه من الناس عدد كثري وكان يف مجادي اآلخر وتويف وله سبع ومثانون سنة‬
 ‫وهو آخر من حدث عن أيب احلسن بن الصلت اجملرب ومسع من مجاعة وفيها السلطان ملكشاه أبو الفتح‬
‫سالل الدولة بن السلطان ألب أرسالن حممد بن داود السلجوقي التركي متلك بالد ما وراء النهر وبالد‬
‫اهلياطلة وبالد الروم واجلزير والشام والعراق وخراسان وغري ذلك قال يف العرب مبك من مدينة كاشغر‬
‫الترك إىل بيت املقدس طوال ومن القسطنطينية وبالد اخلزر إىل هنر اهلند عرضا وكان حسن السري حمسنا‬
   ‫إىل الرعية وكانوا يلقبونه بالسلطان العادل وكان ذا غرام بالعمائر والصيد مات يف شوال بعد وايره‬
‫النظام بشهر فقيل انه س يف خالل ونقل يف تابوت فدفن بأصبهان يف مدرسة كبري له وقال ابن األهدل‬
‫كان مغرما بالصيد حىت قيل انه صاد بيده عشر آالف أو أكثر حىت بىن من حوافر احلمر وقرون الظباء‬
  ‫منار على طريق احلاج تعرف مبنار القرون وتصدق عن كل نسمة صادها بدينار وقال إين أخاف اهلل‬
   ‫سبحانه وتعاىل من إاهاق النفوس بغري فائد وال مأكلة وكان املقتدر قد تزوج بابنته وكان السفري يف‬
 ‫اواسها الشيخ أبو اسحق وافت إليه سنة مثانني وراق منها ولديه وملا مات السلطان مل يفعل به كسائر‬
  ‫السالطني ومل حيضر سنااته أحد ظاهرا ومل تقطع أذناب اخليل ألسله وملا مات ملكشاه سار أخوه تتش‬
  ‫بتاءين فوقيتني وشني معجمة من الشام فالتقاه إبراهي العقيليي يف ثالثني آلفا فأسر إبراهي وقتل صربا‬
                                               ‫وقال السيوطي يف تاريخ اخللفاء ويف سنة أربع ومثانني‬

‫(0/370)‬



 ‫770 قدم السلطان ملكشاه بغداد وأمر بعمل سامع كبري هبا وعمل األمراء حوله دورا ينزلوهنا مث رسع‬
‫إىل أصبهان وعاد إىل بغداد يف سنة مخس ومثانني عااما على الشر وأرسل إىل اخلليفة يقول ال بد أن تترك‬
 ‫يل بغداد وتذهب إىل أي بلد شئت فانزعج اخلليفة وقال أمهلين ولو شهرا قال وال ساعة واحد فأرسل‬
      ‫اخلليفة إىل واراء السلطان يطلب املهلة عشر أيام فاتفق مرض السلطان وموته وعد ذلك كرامة‬
    ‫للخليفة وقيل أن اخلليفة سعل يصوم فإذا أفطر سلس على الرماد ودعا على ملكشاه فاستجاب اهلل‬
 ‫دعاءه وذهب إىل حيث ألقت وملا مات كتمت اوسته تركان موته وأرسلت إىل األمراء سرا فاستحلفه‬
    ‫لولده حممود وهو ابن مخس سنني فحلفوا له وأرسلت إىل املقتدي يف أن يسلطنه فأساب ولقبه ناصر‬
‫الدنيا والدين مث خرج عليه أخوه بركياروق بن ملكلشاه فقلده اخلليفة ولقبه بركن الدين وذلك يف حمرم‬
‫سنة سبع ومثانني وعل اخلليفة على تقليده مث مات اخلليفة من الغد فجأ انتهى كالم السيوطي سنة ست‬
 ‫ومثانني وأربعمائة فيها تويف محد بن أمحد بن احلسن أبو الفضل االصبهاين احلداد روى ببغداد وأصبهان‬
‫عن علي بن ما شاذه وطائفة وروى احللية ببغداد وتويف يف مجادي األوىل وفيها امللنجي بالكسر نسبة إىل‬
      ‫ملنجة بلد بأصبهان سليمان بن إبراهي بن حممد بن سليمان األصبهاين احلافظ قال السمعاين مجع‬
‫وصنف وخرج على الصحيحني وروى عن حممد بن إبراهي اجلرساين وأيب بكر بن مردويه وخلق ولقى‬
‫ببغداد أبا بكر املنقي وطبقته وتكل فيه ابن منده وهو مقبول ألنه قد قبله عد وقال ابن ناصر الدين يف‬
                                  ‫بديعته ( األصبهاين ذا امللنجي املكثر * تكملوا فيه وقوى األكثر )‬

‫(0/770)‬



 ‫370 وتويف يف ذي القعد عن تسع ومثانني سنة وشهرين وفيها أبو الضفل الدقاق عبد اهلل بن علي بن‬
  ‫أمحد بن حممد بن اكري البغدادي الكاتب روى عن احلسني بن بشران وغريه وكان صاحلا ثقة وفيها‬
     ‫الشيخ أبو الفرج الشريااي احلنبلي عبد الواحد بن حممد بن علي بن أمحد الشريااي مث املقدسي مث‬
 ‫الدمشقي الفقيه الزاهد األنصاري السعدي العبادي اخلزرسي شيخ الشام يف وقته الواعظ الفقيه القدو‬
‫مسع بدمشق من أيب احلسن بن السمسار وأيب عثمان الصابوين وتفقه ببغداد امانا على القاضي أيب يعلي‬
 ‫ونشر بالشام مذهب أمحد وخترج به األصحاب وكان اماماً عارفاً بالفقه واألصول صاحب حال وعباد‬
     ‫وتأله وكان تتش صاحب الشام يعظمه ألنه كاشفه مر وذلك أنه دعاه أخو السلطان وهو ببغداد‬
   ‫فرعب وسأل أبا الفرج الدعاء له فقال ال تراه وال جتتمع به فقال له تتش هو مقي ببغداد وال بد من‬
     ‫املصري إليه فقال له ال تراه فعجب من ذلك وبلغ هيت فجاءه اخلرب بوفا السلطان ببغداد فعاد إىل‬
   ‫دمشق واادت حشمة أيب الفرج عنده ومنزلته لديه قال ابن رسب وكان أبو الفرج ناصراً العتقادنا‬
‫متجرداً يف نشره مبطالً لتأويالت أخبار الصفات وله تصنيف يف الفقه والوعظ األصول ومات يف جملس‬
   ‫وعظه شخص لوقع وعظه يف القلوب والخالصه وقال أبو يعلي بن القالنسي يف تارخيه شخص لوقع‬
   ‫وعظه يف القلوب والخالصه وقال أبو يعلي بن القالنسي يف تارخيه كان وافر العل متني الدين حسن‬
 ‫املواعظ حممود السمت تويف يوم األحد ثامن عرى ذي احلجة بدمشق ودفن مبقرب الباب الصغري وقربه‬
 ‫مشهور يزار وله ذرية فيه كثري من العلماء يعرفون ببيت ابن احلنبلي وفيها أبو القس عبد الواحد بن‬
 ‫علي بن حممد بن فهد العالف البغدادي الرسل الصاحل روى عن أيب الفتح بن أيب الفوارس وأيب الفرج‬
 ‫الغوري وبه خت حديثهما وكان ثقة مأموناً خرياً وفيها شيخ اإلسالم اهلكاري أبو احلسن علي بن امحد‬
                                                                               ‫بن يوسف األموي‬

‫(0/370)‬
   ‫370 من ذرية عتبة بن أيب سفيان بن حرب وكان ااهداً عابدًا ربانياً ذا وقار وهيبة واتباع ومريدين‬
   ‫رحل يف احلديث ومسع ابن نظيف الفرا وأبا القس بن بشران قال ابن ناصر تويف يف أول السنة وقال‬
‫ابن عساكر مل يكن موثقاً يف روايته وقال الذهيب ولد سنة تسع وأربعمائة وفيها أبو احلسن االنباري علي‬
   ‫بن حممد بن حممد بن األخضر اخلطيب يف شوال عن أربع وتسعني وكان آخر من حدث عن أيب امحد‬
 ‫الفرضي ومسع أيضا من أيب عمر بن مهدي وطائفة وتفقه أليب حنيفة وكان ثقة نبيالً عايل اإلسناد وفيها‬
‫أبو املظفر موسى بن عمران األنصاري النيسابوري مسند خراسان يف ربيع األول وله مثان وتسعون سنة‬
‫روى عن أيب احلسن العلوي واحلاك وكان من كبار الصوفية وفيها أبو الفتح نصر بن احلسن السكشي‬
  ‫بكسر السني اهلملة والكاف ومعجمة نسبة إىل سكة سكش بنيسابور الشاشي نزيل مسرقند وله مثانون‬
‫سنة روى صحيح مسل عن عبد الغافر ومسع مبصر من الطفال ومجاعة ودخل األندلس للتجار فحدث‬
   ‫هبا وكان ثقة . وفيها هبة اهلل بن عبد الوارث الشريااي أبو القس احلافظ حمدث سوال مسع خبراسان‬
 ‫والعراق وفارس واليمني ومصر والشام وحدث عن امحد بن عبد الباقي بن طوق وأيب سعفر بن املسلمة‬
    ‫وطبقتهما ومات كهالً وكان صوفياً صاحلاً متقشفاً سنة سبع ومثانني وأربعمائة فيها تويف أبو بكر بن‬
   ‫خلف الشريااي مث النيسابوري مسند خراسان أمحد ابن علي بن عبد اهلل بن عمر بن خلف روى عن‬
                                                                           ‫احلاك وعبد اهلل بن يوسف‬

‫(0/370)‬



‫330 وطائفة قال عبد الغافر هو شيخنا األديب احملدث املتقن الصحيح السماع ما رأينا شيخاً أروع منه‬
    ‫وال أشد اتقاناً تويف يف ربيع األول وقد نيف على التسعني وفيه أقسنقر قسي الدولة أبو الفتح موىل‬
‫ملكشاه السلطان وقيل هو لصيق به وقيل اس أبيه آل ترعان ملا افتتح ملكشاه حلب استناب عليها اق‬
   ‫سنقر يف سنة مثانني وأربعمائة فأحسن اسياسة وضبط األمور وتتبع املفسدين حىت صار دخله كل يوم‬
    ‫الفاً ومخسمائة دينار رأس يف املصاف مث قتل ذحبه تتش صربًا ودفن هناك مث نقله ولده االتابك انكي‬
     ‫فدفنه باملدرسة الزساسية داخل حلب وفيها أبو نصر احلسن بن أسد الفارقي األديب صاحب النظ‬
     ‫والنثر وله الكتاب املعروف يف االلغاا توثب مبيافارقني على األمر ونزل بقصر االمار وحك أياماً‬
‫ضعف وهرب مث قبض عليه وشنق وفيها املقتدى باهلل أبو القس عبد اهلل بن األمري ذخري الدين حممد بن‬
  ‫القائ بأمر اهلل عبد اهلل بن القادر باهلل امحد بن األمري اسحق بن املقتدر العباسي بويع باخلالفة بعد سده‬
 ‫يف ثالث عشر شعبان سنة سبع وستني وله تسع عشر سنة وثالثة اشهر قال السيوطي يف تاريخ اخللفاء‬
   ‫مات أبوه يف حيا القائ وهو محل فولد بعد وفا أبيه بستة اشهر وأمه أم ولد امسها ارسوان وبويع له‬
     ‫باخلالفة عند موت سده وكانت البيعة حبضر الشيخ أيب اسحق الشريااي وابن الصباغ والدامغاين‬
 ‫وظهر يف أيامه خريات كثري وآثار حسنة يف البلدان وكانت قواعد اخلالفة يف أيامه باهر وافر احلرمة‬
 ‫خبالف من تقدمه ومن حماسنه انه نفي املغنيات واحلواظي ببغداد وأمر أن ال يدخل أمحد احلمام إال مبئزر‬
    ‫وخرب ابراج احلمام صيانة حلرم الناس وكان ديناً خرياً قوى النفس عايل اهلمة من حنباء بين العباس‬
‫انتهى ومات فجأ يف ثامن عشر احملرم عن تسع وثالثني سنة وبويع بعده ابنه املستظهر باهلل امحد وقيل أن‬
                                                                     ‫ساريته مسته وقال ابن اجلواي‬

‫(0/330)‬



‫330 يف الشذور تويف املقتدي وكان أصح ما كان بينما هو سالس قال لقهر مانته من هؤالء األشخاص‬
  ‫ال ذين قد دخلوا علينا بال إذن فالتفتت فل تر أحدا فسقط إىل األرض ميتا وفيها احلسن بن عبد امللك‬
  ‫بن احلسني بن علي بن موسى بن عمران بن اسرافيل النسفي احلافظ حصل العايل من اإلسناد قاله ابن‬
   ‫ناصر الدين وفيها أبو القس بن أيب العالء املصيمي علي بن حممد بن علي بن أمحد قال االسنوي كان‬
   ‫فقيها فرضيا تفقه على القاضي أيب الطيب وروى احلديث عن مجاعة مبصر والشام والعراق واستوطن‬
‫دمشق ومات هبا وروى عنه مجاعة وأصله من املصيصة وولد مبصر يف رسب سنة أالربع وأربعمائة ومات‬
‫يف مجادي اآلخر ودفن مبقابر باب الفراديس قال الذهيب كان فقيها ثقة وفيها ابن ماكوال احلافظ الكبري‬
 ‫األمام أبو نصر علي بن هبة اهلل بن علي ابن سعفر بن علي بن حممد بن دلف بن األمري اجلواد أيب دلف‬
 ‫القس بن عيسى العجلي األمري سعد امللك أبو نصر بن ماكوال أصله من سرباذقان من نواحي أصبهان‬
     ‫فهو اجلرباذقاين مث البغدادي النسابة صاحب التصانيف ومل يكن ببغداد بعد اخلطيب احفظ منه ولد‬
   ‫بعكربا سنة اثنتني وعشرين وأربعمائة وار أبوه للقائ بأمر اهلل وتويل عمه عبد اهلل قضاء القضا ومسع‬
 ‫هو من أيب طالب بن غيالن وطبقته قال احلميجي ما راسعت اخلطيب يف شيء إال وأحالين على الكتاب‬
   ‫وقال حىت أكشفه وما راسعت ابن ماكوال إال وأسابين حفظا كأنه يقرأ من كتاب وقال ابن السمعاين‬
  ‫كأن لبيبا عارفا وحنويا جمودا وشاعرا مرباا وقال الذهيب اختلف يف وفاته على أقوال وقال ابن خلكان‬
  ‫لالمري أيب نصر املذكور كتاب االكمال وهو يف غاية االفاد يف رفع االلتباس والضبط والتقييد وعليهه‬
 ‫اعتماد احملدثني وأرباب هذا الشأن فأنه مل يوضع مثله يف املؤلف واملختلف ومشتبه النسب وهو يف غاية‬
                                                                                        ‫اإلحسان‬

‫(0/330)‬
 ‫330 وما حيتاج األمري املذكور مع هذا الكتاب إىل فضيلة أخرى ففيه داللة على كثر إطالعه وضبطه‬
 ‫واتقانه ومن الشعر املنسوب إليه ( قوض خيامك عن أرض هتان هبا * وسانب الذل أن الذل جيتنب ) (‬
   ‫وأرحل إذا كان يف األوطان منقصة * فاملندل الرطب يف أوطانه حطب ) وكانت والدته يف عبكرا يف‬
 ‫خامس شعبان سنة إحدى وعشرين وأربعمائة وقتله غلمانه جبرسان وقيل خبواستان وقيل باألهواا قال‬
  ‫احلميدي خرج إىل خراسان ومعه غلمان له ترك فقتلوه جبرسان وأخذوا ماله وهربوا وطاح دمه هدرا‬
‫رمحه اهلل وفيها أبو عامر االادي القاضي حممود بن القاس بن القاضي أيب منصور حممد بن حممد بن عبد‬
  ‫اهلل بن حممد املهليب اهلروي الفقيه الشافهي راوي سامع الترمذي عن اجلراحي قال أبو نصر الفامي هو‬
 ‫عدمي النظري ااهدا وصالحا وعفه ولد سنة أربعمائة وتويف يف مجادي اآلخر وفيها املستنصر باهلل أبو متي‬
     ‫معد بن الظاهر علي بن احلاك بأمر اهلل منصور ابن العزيز بن املعز العبيدي الرافضي صاحب مصر‬
 ‫وكانت أيامه ستني سنة وأربعة أشهر وقد خطب له ببغداد يف سنة إحدى ومخسني ومات يف ذي احلجة‬
‫عن مثان وستني سنة وبويع بعده ابنه املستعلى قاله يف اهلرب وقال ابن خلكان اتفق للمستنصر هذا أمور مل‬
   ‫تتفق لغريه وسردها منها انه أقام يف األمر سنني سنة وهذا شيء مل يبلغه أحد من أهل بيته وال من بين‬
 ‫العباس ومنها انه وىل وهوابن سبع سنني ومنها انه حدث يف أيامه الغالء العظي الذي ما عهد مثله منذ‬
‫امان يوسف عليه السالم وأقام سبع سنني وأكل الناس بعضه بعضا وكانت والدته صبيحة يوم الثالثاء‬
    ‫سابع عشر مجادي اآلخر سنة عشرين وأربعمائة وتويف يف ليلة اخلميس ثامن عشر ذي احلجة وهذه‬
                  ‫الليلة تسمى عيد الغدير أعين غدير خ بض اخلاء املعجمة وتشديد املي اس مكان‬

‫(0/330)‬



  ‫030 بني مكة واملدينة فيه غدير ماء يقال انه غيض هناك فلما رسع النيب من حجة الوداع ووصل إىل‬
  ‫هذا املكان وآخى علي بن أيب طالب رضي اهلل عنه وقال ( على مىن كهرون من موسى الله وال من‬
        ‫وااله وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله ) وللشيعة فيه تعلق كبري وهذا املكان‬
 ‫موصوف بكثر الوخامة وشد احلمى انتهى ملخاصا ويقال انه مل قدم املدينة تومخت على أصحابه فأهنا‬
 ‫كانت من أكثر بالد اهلل تعاىل محى فأمر احلمى نا خترج من املدينة إىل خ وحي يقال أن أكثر اله خ مل‬
     ‫يتجاواوا احلل لكثر احلمى هبا وحىت انه قل م مير هبا وال حي سنة مثان ومثانني وأربعمائة فيها قدن‬
 ‫األمام الغزايل دمشق متزهدا وصنف األحياء وامسعه بدمشق وأقام هبا سنتني مث حج ورد إىل وطنه وفيها‬
‫تويف أبو الفضل أمحد بن احلسن بن خريون البغدادي احلافظ يف رسب عن اثنتني ومثانني سنة وشهر روى‬
  ‫عن أيب علي بن شاذان والربقاين وطبقتهما وكتب ماال يوصف وكان ثقة ثبتا صاحب حديث قال أبو‬
 ‫منصور ابن خريون كتب عمي عن أيب علي بن شاذان ألف سزء وقال السلفي كان حيىي ابن معني وقته‬
  ‫رمحه اهلل وفيها أمري اجليوش بدر األرمين ويل أمر دمشق يف سنة مخس ومخسني وأربعمائة وانفصل بعد‬
   ‫عام مث وليها والشام كله يف سنة مثان ومخسني مث سار إىل الديار واملصرية واملستنصر يف غاية الضعف‬
 ‫فشيد دولته وتصرف يف املمالك ووىل واار السيف والقل وامتدت أيامه وملا أيس منه وىل األمر بعده‬
                                                                   ‫ابنه األفضل وتويف يف ذي القعد‬

‫(0/030)‬



    ‫330 وفيها تتش السلطان تاج الدولة أبو سعيد بن السلطان ألب أرسالن بن داود بن مكائيل ابن‬
 ‫سلجوقي التركي السلجوقي كان شهما شجاعا مقداما فاتكا واسع املمالك كاد أن يستويل على ممالك‬
‫أخيه ملكشاه قتل بنواحي الري ومتلك بعده ابناه حبلب ودمشق وفيها راق اهلل بن عبد الوهاب بن عبد‬
     ‫العزيز بن احلرث األمام أبو حممد التميمي البغدادي الفقيه الواعظ شيخ النابلة قرأ القرآن على أيب‬
     ‫احلسن احلمامي وتقدم يف الفقه واألصول والتفسري والعربية واللغة وحدث عن أيب احلسني ابن املتي‬
    ‫وأيب مر بن مهدي والكبار وتويف يف نصف مجادي األوىل عن مثان ومثانني سنة قال أبو علي بن سكر‬
 ‫قرأت عليه ختمة لقالون وكان كبري بغداد وسليلها وكان يقال كل الطوائف تدعيين قاله يف العرب وقال‬
    ‫ابن عقيل يف فنونه ومن كبار مشاخيى أبو حممد التميمي شيخ امانه كان حسنه العامل وما شطة بغداد‬
    ‫وقال كان سيد اجلماعة من أصحاب أمحد بيتا ورياسة وحشمة أبو حممد التميمي وكان احلى الناس‬
    ‫عبار يف النظر وأسراه قلما يف الفتيا وأحسنه وعظا وفيها يعقوب بن إبراهي بن أمحد بن سطور‬
  ‫العبكري الربابيين بفتح الباء املوحد أوله والزاي ثالثة مث باء موحد مكسور وحتتية نسبة إىل برابني‬
 ‫قرية ببغداد القاضي أبو علي قاص باب األاج قدم بغداد بعد الثالثني واألربعمائة ومسع احلديث من أيب‬
‫اسحق الربمكي وتفقه على القاضي أيب يعلى حىت برع يف الفقه ودرس يف حياته وشهد عند الدامغاين هو‬
  ‫والشريف أبو سعفر يف يوم واحد سنة ثالث ومخسني واكامها شيخهما القاضي وتوىل يعقوب القضاء‬
 ‫بباب األاج والشهاد سنة اثنتني وسبعني مث عزل نفسه عنهما مث عاد إليهما سنة مثان وسبعني واستمرا‬
‫يل موته وكان ذا معفرفة تامة بأحكام القضاء وانفاذ السجالت متعففا يف القضاء متشددا يف السنة وقال‬
                                                         ‫ابن عقيل كان أعرف قضا الوقت بأحكام‬

‫(0/330)‬



   ‫330 القضاء والشروط وله املقامات املشهود بالديوان حىت يقال انه كعمرو بن العاص واملغري بن‬
    ‫شعبة من الصحابة يف معرفة الرأي وذكره ابن السمعاين فقال كانت له يد قوية يف القرآن واحلديث‬
  ‫واحملاضر قرأ عليه عامة احلنابلة ببغداد وانتفعوا به وكان حسن السري مجيل الطريقة وفيها أبو يوسف‬
 ‫القزويين عبد السالم بن حممد بن يوسف بن بندار شيخ املعتزلة وصاحب التفسري الكبري الذي هو أايد‬
  ‫من ثلثمائة جملد درس شيخ علي القاضي عبد اجلبار بالري ومسع منه ومن أيب عمر بن مهدي الفارسي‬
 ‫وتنقل يف البالد ودخل مصر وكان صاحب كتب كثري وذكاء مفرط وتبحر يف املعارف وإطالع كثري‬
    ‫إال انه كان داعية إىل االعتزال مات يف ذب القعد وله مخس وتسعون سنة وأشهر وفيها أبو احلسن‬
   ‫احلصري املقرئ الشاعر نزيل سبته علي بن عبد الغين الفهري وكان مقرئا حمققا وشاعرا مفلقا مدح‬
   ‫ملوكا وواراء وكان ضريرا قال ابن بسام يف حقه كان حبرت براعة ورأس صناعة واعي مجاعه طرأ‬
   ‫على سزير األندلس منتصف املائة اخلامسة من اهلجر بعد خراب وطنه من القريوان واألدب يومئذ‬
    ‫بأفقنا نافق السوق معمور الطريق فتهادته ملوك طوائفها هتادى الرياض بالنسي وتنافسوا فيه تنافس‬
     ‫الديار يف األنس املقي على إنه كان فيما بلغين ضيق العطن مشهور اللسن يتفلت إىل اهلجاء تلفت‬
‫الظمآن إىل املاء ولكنه طوى الطوائف بأفقنا اشتملت عليه مدينة طنجة وقد ضاقت ذرعه وتراسع طبعه‬
      ‫وقال ابن خلكان وهذا أبو احلسن أي صاحب الترمجة ابن خالة أيب اسحق احلصري صاحب اهر‬
  ‫اآلداب وذكر ابن بشكوال يف كتاب الصلة واحلميدي أيضا وقال كان عاملا بالقراءات وطرقها وأقرأ‬
                                                                                             ‫الناس‬

‫(0/330)‬



  ‫330 القرآن الكرمي بسبته وغريها وله قصيد يف قراء نافع عدد ابياهتا مائتان وتسعة وله ديوان شعر‬
   ‫فمن قصائده اليت أوهلا ( ياليل الصب مىت غده * أقيام الساعة موعده ) ( رقد السماء فأرقه * أسف‬
‫للبني يردده ) وله أيضا ( أقول له وقد حيا بكاس * هلا من مسك ريقته ختام ) ( أمن خديك تعصر قال‬
   ‫كال * مىت عصرت من الورد املدام ) وملا كان مبدينة طنجة أرسل غالمه إىل املعتمد بن عباد صاحب‬
‫إشبيلية وأمسها يف بالده محص فأبطأ عنه وبلغه أن املعتمد ما احتفل به فقال ( نبه الركب اهلجوعا * ومل‬
  ‫الدهر الفجوعا ) ( محص اجلنة قالت * لغالمي ال رسوعا ) ( رح اهلل غالمي * مات يف اجلنة سوعا )‬
     ‫وقد التزم يف هذه األبيات لزوم ماال يلزم رمحه اهلل تعاىل وفيها املعتمد على اهلل أبو القس حممد ب‬
  ‫املعتضد عباد بن القاضي حممد بن امسعيل اللخمي االندلسي صاحب األندلس كان ملكيا سليال وعاملا‬
  ‫ذكيا وشاعرا حمسنا وبطال شجاعا وسوادا ممدحا كان بابه حمط الرحال وكعبة اآلمال وشعره يف الذرو‬
 ‫العليا ملك من األندلس من املدائن واحلصون واملعاقل مئة وثالثني سورا وبقى يف اململكة نيفا وعشرين‬
‫سنة وقبض عليه أمري املسلمني بعد أربع وستني سنة وخلع من مملكه عن مثامنائة سرية ومائة وسبعني ولدا‬
‫وكان راتبه يف اليوم مثامنائة رطل حل قاله مجيعه يف العرب وقال ابن خلكان سعل خواص األمري يوسف بن‬
                                      ‫تاشفني يعظمون عنده بالد األندلس ألهن كانوا مبراكش وهي‬

‫(0/330)‬



 ‫730 بالد بربر وأسالف العربان فجعلوا حيسنون له أخذ األندلس ويوغرون قلبه على املعتمد بأشيائ‬
   ‫نقلوها عنه فتغري عليه وقصده فلما انتهى إىل سبتة سهز إليه العساكر وقدم عليها سريين بن أيب بكر‬
    ‫االندلسي فوصل إىل إشبيلية وهبا املعتد فحاصره أشد حماصر وظهر من مصابر املعتمد وشد بأشه‬
    ‫وتراميه على املوت بنفسه ما مل يسمع مبثله والناس بالبلد دق استوىل عليه الفزع وخامره اجلزع‬
      ‫يقطعون سبلها سياحه وخيوضون هنرها سباحه ويترامون من شرفات األسوار فلما كان يوم األحد‬
    ‫عشرى رسب سنة أربع ومثانني هج عسكر األمري يوسف البلد وشنوا فيه الغارات ومل يتركوا أحد‬
    ‫شيئا وخرج الناس من منااهل يسترون عوراهت بأيديه وقبض على املعتمد وأهله وكان قد قتل له‬
     ‫ولدان قبل ذلك أحدمها املأمون كان ينوب عن والده يف قرطبة فحصروه هبا إىل أن أخذوه وقتلوه‬
    ‫والثاين الراضي كان أيضا نائبا عن أبيه يف رند وهي من احلصون املمنتنعة فناالوها وأخذوها وقتلوا‬
  ‫الراضي وألبيهما املعتمد فيهما مراث كثري وبعد ذلك سرى بإشبيلية على املعتمد ما ذكرناه وملا أخذ‬
     ‫املعتمد قيدوه من ساعته وسعل مع أهله يف سفينة قال ابن خاقان يف قالئد العقيان مث مجع هو وأهله‬
 ‫ومحلته اجلواري املنشآت وضمته كأهن أموات بعد أم ضاق عنه القصر وراق منه العصر والناس‬
‫قد حشروا بضفيت الوادي وبكوا بدموع الغوادي فساروا والنوح حيده والبوح باللوعة ال يعدوه ويف‬
  ‫ذلك يقول ابن اللبانة ( تبكي السماء بدمع رائح غاد * على البهاليل من أبناء عباد ) ( يا ضيف أقفر‬
    ‫بيت املكرمات فخذ * يف ض رحلك وامجع فضلة الزاد ) وقال يف هذه احلال وصفتها ابن محد يس‬
 ‫الصقلي ( وملا رحلت بالندى يف أكفك * وقلقل رضوى منك وثبري ) ( رفعت لسان بالقيامة قد دنت‬
                                                                 ‫* فهذي اجلبال الراسيات تسري )‬

‫(0/730)‬



  ‫330 وهي أبيات كثري وتأمل املعتمد يوما من قيده وضيقه وثقله فأنشد ( تبدلت من ظل عز البنود *‬
‫بذل احلديد وثقل القيود ) ( وكان حديدي سنانا ذليقا * وعضبا رقيقا صقيل احلديد ) ( وقد صاا ذاك‬
  ‫وذا أدمها * يعضض ساقي عض األسود ) مث اهن محلوه إىل األمري يوسف مبراكش فأمر بإرسال املعتمد‬
‫إىل مدينة اغمات واعتقله هبا فل خيرج إىل املمات قال ابن خاقان وملا أسلى عن بالده وأعرى من طارفه‬
 ‫وتالده ومحل يف السفني وأحل يف العدو حمل الدفني تندبه منابره وأعواده وال تدنوا منه اواره ال عواده‬
‫بقي آسفا تصعد افراته وتذكر منااله فشاقته وتصور هبجتها وختيل استيحاش أوطانه واسهاش قصره إىل‬
   ‫قطانه وتطرد إطراد املذاب عرباته ال خيلو مبؤانس وال يرى إال غريبا بدال عن تلك املكانس وملا مل جيد‬
 ‫سلوا ومل يؤمل دنوا ومل يروسه مسر جملوا تذكر منااله ورأى اظالم وسوه من أقماره وخلوه م حراسه‬
    ‫ومساره ويف اعتقاله يقول أبو بكر الداين قصيدته املشور اليت أوهلا ( لكل شيء من االشياء ميقات *‬
‫وللمىن من مناياهن غايات ) ( والدهر يف صبغة احلرباء منغمس * ألوان حاالته فيها استحاالت ) ( وحنن‬
‫من لعب الشطرنج يف يده ورمبا قمرت بالبيدق الشات ) انفض يديك من الدنيا وساكنها * فاألرض قد‬
 ‫اقفزت والناس قد ماتوا ) ( وقل لعلها األرضي قد كتمت * سرير العامل العلوي أغمات ) وهي طويلة‬
   ‫ودخل عليه يوما بناته السجن وكان يوم عيد وكن يغزلن للناس باألسر يف أغمات حىت أن أحداهن‬
‫غزلت لبيت صاحب الشرطة الذي كان يف خدمة أبيها وهو يف سلطانه فرآهن يف إطمار رثة وحالة سيئة‬
           ‫فصدعن قلبه وأنشد ( فيما مضى كنت باألعياد مسروا * فساءك العيد يف أغمات مأسورا )‬

‫(0/330)‬



‫330 ( ترى بناتك يف االطمار سائعة * يغزلن للناس ال ميلكن قمطريا ) ( يران حنوك للتسلي خاشعة *‬
‫أبصارهن حسريات مكاسريا ) ( يطأن يف الطني واألقدام حافية * كأهنا تطأ مسكا وكافورا ) ومنها ( قد‬
  ‫كان دهرك أن تأمره ممتثال * فردك الدهر منهيا ومأمورا ) ( من بات بعدك يف دهر يسر به * فإمنا بات‬
     ‫باألحالم مغرورا ) وله ( قالت لقد هنا هنا * موالي أين ساهنا ) ( قلت هلا إىل هنا * صرينا آهلنا )‬
   ‫ودخل عليه وهو يف تلك احلال ولده أبو هاش والقيود قد عضت بساقيه عض األسود والتوت عليه‬
‫التواء االساور السود وهو ال يطيق أعمال قدم وال يريق دمعا إال ممتزسا بدم بعد ما عهد نفسه فوق منرب‬
    ‫وسرير ووسط سنة وحرير ختفق عليه األلوية وتشرق منه إال نديه فلما رآه بكى وأنشد ( قيدي أما‬
 ‫تعملين مسلما * أبيت أن تشفق أو ترمحا ) ( دمي شراب لك واللح قد * أكلته ال هتش األعظما ) (‬
       ‫يبصرين فيك أبو هاش * فينثين والقلب قد هشما ) ( أرح طفيال طائشا لبه * مل خيش أن يأتيك‬
 ‫مسترمحا ) ( وأرح أخيات له مثله * سرعتهن الس والعلقما ) ( منهن من يفه شيئا فقد * خفنا عليه‬
   ‫للبكاء العمى ) 0 ( والغري ال يغه شيئا فما * يفتح إال للرضاع الفما ) وكان قد استمع عنده مجاعة‬
      ‫من الشعراء وأحلوا عليه يف السؤال وهو على تلك احلال فأنشد ( سألوا اليسري من األسري وإنه *‬
                                                                     ‫بسؤاهل ألحق منه فاعجب )‬

‫(0/330)‬
 ‫330 لوال احلياء وعز خلمية * طي احلشا حلاكه يف املطلب ) وأشعار املعتمد وأشعار الناس فيه كثري‬
   ‫وكانت والدته يف ربيع األول سنة إحدى وثالثني وأربعمائة مبدينة باسة من بالد األندلس وملك بعد‬
‫وفا أبيه هناك وتويف يف السجن باغمات حادي عشر شوال وقيل يف احلجة رمحه اهلل ومن النادر الغريب‬
   ‫انه نودى يف سنااته بالصال على الغريب بعد عظ سلطانه وساللة وشبأنه فتبارك من له البقاء والعز‬
  ‫والكربياء واستمع عند قربه مجاعة من الشعراء الذين كانوا يقصدونه باملدائح وجيزل هل املنائح فرثوه‬
    ‫بقصائد مطوالت وأنشدوها عند قربه وبكوا عليه فمنه أبو حبر عبد الصمد شاعره املختص به رثاه‬
 ‫بقصيد طويلة أساد فيها أوهلا ( ملك امللوك أسامع فأنادي * أم عدتك من السماع عواد ) ( ملا نقلت‬
‫عن القصور ومل تكن * فيها كما قد كنت باألعياد ) ( قبلت يف هذا الثرى لك خاضعا * وسعلت قربك‬
‫موضع اإلنشاد ) وملا فرغ من إنشادها قبل الثرى ومرغ سسمه وعفر خده فابكى كل من حضر ورأى‬
 ‫أبو بكر الداين حفيد املعتمد وهو غالم وسي قد اختذ الصياغة صناعة وكان يلقب يف أيام دولته فخر‬
  ‫الدولة وهو من األلقاب السلطانية عنده فنظر إليه وهو ينفخ يف الفح بقصبة الصائغ فقال من مجلة‬
    ‫قصيد ( شكاتنا فيك يا فخر العلى عظمت * والراء يعظ فيمن قدره عظما ) ( طوقت من نائبات‬
  ‫الدهر خمنقة * ضاقت عليك وك طوقتنان نعما ) ( وعاد طوقك يف دكان فارغة * من بعدما كنت يف‬
   ‫قصر حكى أرما ) ( صرفت يف آلة الصياغ أمنلة * مل تدر إال الندى والسيف والقلما ) ( يد عهدتك‬
   ‫للتقبيل تبسطها * فتستقل الثريا أن تكون فما ) ( يا صائغا كانت العليا تصاغ له * حليا وكان عليه‬
               ‫احللي منتظما ) ( للنفخ يف الصور هول ما حكاه سوى * أين رايتك فيه تنفخ الفحما )‬

‫(0/330)‬



‫330 ( وددت أن نظرت عيين إليك به * لو أن عيين تشكو قبل ذاك عمى ) ( ما حطك الدهر ملا حط‬
  ‫عن شرف * وال حتيف من أخالقك الكرما ) ( حل يف العال كوكبا أن مل تلح قمرا * وق هبا ربو أن مل‬
  ‫تق علما ) ( واهلل لو أنصفت الشهب النكسفت * ولو يف لك دمع العني النسجما ) ( أبكى حديثك‬
   ‫حىت الدهر حني غدا * حييك رهطا وألفاظا ومتبسما ) ويكفي هذا املقدار ولو خوف اإلطالة لبيضت‬
‫الليايل بآليل نظامه ولسودت سطور الطروص مبصابه ونكبة أيامه فرمحه اهلل عليه وعوضه بنعي الفردوس‬
‫لديه وفيها حممد بن علي بن أيب صاحل البغوي الدباس آخر من روى الترمذي عن اجلراحي تويف بيشفور‬
‫يف ذي القعد وكان من الفقهاء وفيها قاضي القضا املشامي أبو بكر حممد بن املظفر بن بكران احلموي‬
  ‫الشافعي كان من أاهد القضا وأروعه وأتقاه اهلل وأعرفه باملذهب وده حبما سنة أربعمائة ومسع‬
    ‫ببغداد من عثمان بن دوست وطائفة ووىل بعد أيب عبد اهلل الدامغاين وكان من أصحاب القاضي أيب‬
   ‫الطيب الطربي مل يأخذ على القضاء راقا وال غري ملبسه ويل القضاء سنة مثان وسبعني بعدما ما امتنع‬
‫فأحلوا عليه فاشترط عليه أن ال يأخذ عليه معلوما وان ال يقبل من أحد شفاعة وال يغري ملبسه فأسابوه‬
‫فأساهب إىل ذلك وكان يقول ما دخلت يف القضاء حىت وسب علي وقيل انه مل يتسب قط وكان له أسور‬
‫من أمالكه تبلغ يف الشهر دينارا ونصفا ينتفع بذلك قال أبو علي بن سكر أما العل فكان يقال لو رفع‬
‫املذهب أمكنه أن ميليه من صدره وقال السمعاين هو أحد املتقني ملذهب الشافعي وله إطالع على أسرار‬
     ‫الفقه وكان ورعا ااهد أسرت أحكامه على السداد وقال ابن النجار صنف كتاب البيان يف أصول‬
  ‫الدين وكان على طريقة السلف وقال غريه مل يقبل من سلطان عطية وال من صديقه هدية وكان يعاب‬
                                                             ‫باحلد وسوء اخللق تويف عاشر شعبان‬

‫(0/330)‬



‫330 ودفن قرب ابن سريج وفيها أبو عبد اهلل احلميدي حممد بن فتوح بن عبد اهلل بن فتوح بن محيد بن‬
      ‫بطل امليورقي بفتح املي وض التحتية وسكون الراء وقاف نسبة إىل ميورقة سزير قرب األندلس‬
     ‫احلافظ اجلة العالمة مؤلف اجلمع بني الصحيحني تويف يف ذي احلجة عن حنو سبعني سنة وكان أحد‬
  ‫أوعية العل وكان ظاهري املذهب أكثر من ابن حزم وابن عبد الرب وحدث عن خلق ورحل يف حدود‬
      ‫اخلمسني فسمع بالقريوان واحلجاا ومصر والشام والعراق وكتب عن خلق كثري وكان دؤبا على‬
 ‫الطلب للعل كثري االطالع ذكيا فطنا صينا ورعا أخباريا متقنا كثري التصانيف حجة ثقة رمحه اهلل تعاىل‬
    ‫وفيها حمبب بن ميمون أبو سهل الواسطي مث اهلروي روى عن أيب علي اخلالدي ومجاعة وعاش بضعا‬
   ‫وتسعني سنة وفيها هبة اهلل بن علي بن حممد بن أمحد بن علي بن عمر أبو نصر البغدادي احلافظ مسع‬
  ‫وألف ومجع وصنف ومات كهال عن ست وأربعني سنة سنة تسع ومثانني وأربعمائة فيها تويف أبو طاهر‬
 ‫أمحد بن احلسن بن أمحد الباقالين الكرخي مث البغدادي تويف يف ربيع اآلخر وله ثالث وسبعون سنة تفرد‬
  ‫بسنن سعيد بن منصور علي أيب علي بن شاذان وكان صاحلا ااهدا منقضبا عن الناس ثقة حسن السري‬
    ‫وفيها أبو منصور الشيحي عبد احملسننب حممد بن علي البغدادي احملدث التاسر السفار روى عن ابن‬
‫غيالن والعتيقي وطبقتهما ولد سنة إحدى وعشر ومسع بدمشق ومصر والرحبة وكتب وحصل األصول‬
   ‫وفيها عبد امللك بن سراج أبو مروان األموي مواله القرطيب لغوي األندلس بال مدافعة تويف يف ذي‬
                                                             ‫احلجة عن تسعني روى عن يونس بن‬

‫(0/330)‬
    ‫030 مغيث ومكي بن أيب طالب وطائفة وكان أحد أوعية العل وفيها أبو عبد اهلل الثفي القس بن‬
   ‫الضفل بن أمحد رئيس أصبهان ومسندها عن اثنتني وتسعني سنة روى عن حممد بن إبراهي اجلرساين‬
 ‫وابن حممش وطبقتهما بإصبهان وبنيسابور وبغداد واحلجاا وفيها أبو بكر بن اخلاضبة حممد بن أمحد بن‬
  ‫عبد الباقي البغدادي احلافظ مفيد بغداد روى عن أيب بكر اخلطيب وابن املسلمة وطبقتهما ورحل إىل‬
 ‫الشام ومسع طائفة كان كبري القدر نقادا عالمة حمببا إىل الناس مله لدينه وتواضعه ومروءته ومسارعته‬
     ‫يف قضاء حوائج الناس مع الصدق والورع والصيانة التامة وطيب القراء قال ابن طاهر ما كان يف‬
  ‫الدنيا أحد أحسن قراء للحديث منه وقال أبو احلسن الفصيحي ما رأيت يف احلديثني أقوام باللغة من‬
 ‫ابن اخلاضبة تويف يف ربيع األول وفيها أبو القس بن مظفر الشهراورى ويل قضاء أر بل مث سيحان وله‬
    ‫أوالد وحفد اجنبوا ومن شعره ( مهيت دوهنا السها والزبانا * قد علت سهدها فما تتواين ) وقيل انه‬
   ‫لولده قاضي قاضي اخلافقني وقيل له قاضي اخلافقني لسعة ما توىل وشهراور من أعمال اربل مات هبا‬
   ‫االسكندر ذو القرنني وقيل مات مبدائن كسرى ومحل إىل اإلسكندرية فدفن عنه أمه واهلل أعل وفيها‬
 ‫األمام العالمة أبو املظفر السمعاين منصور بن حممد التميمي املرواي احلنفي مث الشافعي تفقه على والده‬
   ‫وغيهر وكان إماما وقته ويف مذهب أيب حنيفة فلما حج ظهر له باحلجاا ما اقتضى انتقاله إىل مذهب‬
‫الشافعي وملا عاد إىل مرو لقي أذى عظيما بسبب انتقاله وصنف يف مذهب الشافهي كتبا كثري وصنف‬
‫يف الرد على املخالفني وله الطبقات أساد فيه وأحسن وله تفسري سيد حسن ومجع يف احلديث ألف سزء‬
                                                           ‫عن مائة شيخ ومسعان بطن من متي وجيوا‬

‫(0/030)‬



   ‫330 كسر السني وفيها أبو عبد اهلل العمريي مكربا نسبة إىل عمري بطن من ربيعة حممد بن علي بن‬
 ‫حممد اهلروي العبد الصاحل تويف يف احملرم وله إحدى وتسعون سنة وأول مساعه سنة سبع وأربعمائة وقد‬
 ‫رحل إىل نيسابور وبغداد وروى عن أيب بكر احلريي وطبقته وكان من أولياء اهلل تعاىل قال الدقاق ليس‬
       ‫له نظري هبرا وقال أبو النضر الفامي توحد عن إقرانه بالعل والزهد يف الدنيا واالتقان يف الرواية‬
 ‫والتجرد من الدنيا سنة تسعني وأربعمائة فيها قيل أرسالن ارغون بن السلطان ألب أرسالن السلجوقي‬
  ‫صاحب مرو وبلخ ونيسابور وترمذ وكان سبارا عنيدا قتله غالم له وكان بركيا ورق قد سهز اجليش‬
  ‫مع أخيه سنجر قتال عمه ارغون فبلغه قتله بالدامغان فلحقه بركيا روق قتسل نيسابوروغريها بال‬
‫قتال مث تسلح بلخ وخطبوا له بسمر قند ودانت له املمالك واستخلف سنجر على خراسان وكان حدثا‬
     ‫فرتب يف خدمته من يسوس اململكة واستعمل على خوارام حممد بن اتستكني موىل األمري ميكائيل‬
 ‫السلجوقي ولقبه خوارام شاه وكان عادال حمبا للعلماء ووىل بعده ابنه اسر وفيها تويف أبو يعلى العبدي‬
 ‫أمجد بن حممد بن ذرية احلسن البصري ويعرف بابن الصواف شيخ مالكية العراق وله تسعون سنة تفقه‬
    ‫على القاضي على بن هرون وحدث عن الربقاين وطائفة وكان عالمة ااهدا جمتهدا يف العباد عارفا‬
    ‫باحلديث قال بعضه كان إماما يف عشر أنواع من العلوم تويف يف رمضان بالبصر وفيها احلسن بن‬
                                   ‫أمحد بن حممد بن القاس بن سعفر القامسي أبو حممد السمر قندي‬

‫(0/330)‬



 ‫330 قوام السنة كان إماما حافظا سليال رحاال ثقة نبيال ومن مصنفانه حبر االسانيد يف صحاح املسانيد‬
       ‫يشتمل على مائة ألف م األخبار وهو يف مثامنائة سزء كبار قاله ابن ناصر الدين وفيهات أبو نضر‬
‫السمسار عبد الرمحن بن حممد االصبهاين تويف يف حملمر وهو آخر من حث عن حممد بن إبراهي اجلرساين‬
‫وفيها أبو الفتح عبدوس بن عبيد اهلل بن حممد بن عبدوس رئيس مهذان وحمدثها أساا له أبو بكر بن الل‬
      ‫ومسع من حممد بن أمحد بن محدويه الطوسي واحلسني بن فتحويه مات يف مجادي اآلخر عن مخس‬
  ‫وتسعني سنة وروى عنه أبو ارعة وفيها الفقيه نصر بن إبراهي بن نصر بن إبراهي بن داود أبو الفتح‬
  ‫املقدسي النابلسي الزاهد شيخ الشافعية بالشام وصاحب التصانيف كان إماما عالمة مفتيا حمدثا حافظا‬
  ‫ااهدا متبتال ورعا كبري القدر عدمي النظر مسع بدمشق من عبد الرمحن بن الطبري وأيب احلسن السمسار‬
  ‫وطائفة وبغز من أيب سعفر امليماشي وبآمد وصور والقدس وأملى وصنف وكان يتقات من غلة حتمل‬
‫إليه كمن ارض له بنابلس وهو بدمشق فتخبز له كل ليلة قرص يف سانب الكانون وعاش أكثر من مثانني‬
  ‫سنة وتويف يوم عاشوراء قاله يف العرب وقال ابن شبهة تفقه على سلي بن أيوب الرااي وصحبه بصور‬
‫أربع سنني وعلق عنه تعليقة قال الذهيب يف ثلثمائة سزء ومسع احلديث الكثري وأملى وحدث أقام بالقدس‬
     ‫مد طويلة مث قدم دمشق سنة مثانني فسكنها وعظ شأنه مع العباد والزهد الصادق والورع والعل‬
 ‫والعمل قال حلافظ ابن عساكر مل يقبل من أحد صلة بدمشق قال وخكى بعض أهل العل قال صحبت‬
  ‫أمما احلرمني مث صحبت الشيخ أبا اسحق فرأيت طريقته أحسن طريقة ص صحبت الشيخ نصر فرأيت‬
                    ‫طريقته أحسن منهما وملا قدم الغزايل دمشق استمع به واستفاد منه وتفقه به مجاعة‬

‫(0/330)‬



‫330 من دمشق وغريها ودفن بباب الصغري وقربه ظاهر يزار قال النووي مسعنا الشيوخ يقولون الدعاء‬
  ‫عند قرب يوم السبت مستجاب ومن تصانيفه التهذيب والتقريب و كتاب املقصود له وهو أحكام جمرد‬
  ‫و كتاب الكايف وله شرح متوسط غي كتاب اإلشار لشيخه سلي وله كتاب احلجة على تارك احلجة‬
 ‫وغري ذلك رمحه اهلل وفيها أبو القاس حيىي بن أمحد السبيت القصري املقرئ ببغداد دولة مائة وسنتان قرأ‬
 ‫القرآن على أيب احلسن احلمامي ومسع أبا احلسن بن الصلت وأبا احلسني بن بشران ومجاعة وخت عليه‬
    ‫خلق وكان خريا ثقة تويف يف ربيع اآلخر وكان ميشي ويتصرف يف مصاحله يف هذا السن سنة إحدى‬
  ‫وتسعني وأربعمائة فيها خرج الفرنج يف ألف ألف وحاصروا إنطاكية سبعة أشهر وأخذوا عنو وخرج‬
     ‫إليه املسلمون وانكسروا وتبعه الفرنج إىل املعر وقتلوا وفتكوا وأقاموا هبا وقتلوا فيها مائة ألف‬
 ‫مسل وبعد أربعني يوما ساروا إىل محص فصاحله أهلها توسهوا إىل القدس وفيها تويف أبو العباس أمحد‬
‫بن عبد الغفار بن اشته االصبهاين روى عن علي ابن ميلة وأيب سعيد النقاش وطائفة وعاش اثنتني ومثانني‬
 ‫سنة وفيها سهل بن بشر أبو الفرج االسفراييين مث الدمشقي الصويف احملدث مسع بدمشق من ابن سلوان‬
    ‫وطائفة ومبصر من الطفال وطبقته ولد ببسطام يف سنة تسع وأربعمائة ومات بدمشق يف ربيع األول‬
‫وفيها أبو الفوارس طراد بن حممد بن علي النقيب الكامل اهلامشي العباسي الزينيب البغدادي نقيب النقباء‬
   ‫ومسند العراق روى عن هالل احلفار وابن راقويه وأيب النرسي ومجاعة وأملى جمالس كثري واادمحوا‬
                                                                                     ‫عليه ورحلوا‬

‫(0/330)‬



‫730 إليه وكان أعلى الناس منزلة عند اخلليفة تويف يف شوال وله ثالث وتسعون سنة وفسها أبو احلسن‬
   ‫الكرخي مكي بن منصور بن حممد بن عالن الرئيس بباب الكرخ ومعتمدها تويف بأصبهان يف مجادي‬
    ‫األوىل عن بضع وتسعني سنة رحل ومسع من احلريي والصرييف وأيب احلسني بن بشران ومجاعة وكان‬
   ‫حممود السري وافر احلرمة وفيها هبة اهلل بن عبد الرااق أبو احلسن األنصاري البغدادي رئيس سليل‬
      ‫خري تويف يف ربيع اآلخر عن تسع ومثانني سنة روى عن هالل ومجاعة وهو آخر من حدث عن أيب‬
‫الفضل عبد الواحد التميمي وفيها حممد بن احلسني بن حممد اجلرمي أبو سعد املكي نزيل هرا كان إماما‬
‫حافظا من العلماء قدو معدودا من األولياء قال ابن ناصر الدين يف بديعته ( حممد فىت احلسني اجلرمي *‬
     ‫مت صالح أمره األش ) سنة اثنتني وتسعني وأربعمائة فيها انتشرت دعو الباطنية بأصبهان وأعماهلا‬
‫وقويت شوكته وأخذت الفرنج بيت املقدس بكر املعة لسبع يقني من شعبان بعد حصار شهر ونصف‬
    ‫قال ابن األثري قتلت الفرنج باملسجد األقصى ما يزيد على سبعني آلفا وقال ابن اجلواى يف الشذور‬
   ‫أخذوا من عند الصخر نيفا وأربعني قنديال فضة كل قنديل وانه ثالثة آالف وستمائة دره وأخذوا‬
    ‫تنور فضة وانه أربعون رطال وأخذوا نيفا وعشرين قنديال وعشرين قنديال من ذهب وفيها تويف أبو‬
     ‫احلسني أمحد بن عبد القادر بن حممد بن ويوسف البغدادي اليوسفي ثقة سليل القدر روى عن ابن‬
  ‫شاذان وطبقته وتويف يف شعبان وله إحدى ومثانون سنة وفيها أبو القس اخلليلي أمحد بن حممد لدهقان‬
                                                                          ‫عن مائة سنة وسنة حدث‬

‫(0/730)‬



 ‫330 ببلخ مبسند اهليث بن كليب عن أيب القس اخلزاعي عنه وتويف يف صفر ( وفيها أبو تراب املراغي‬
‫عبد الباقي بن يوسف نزيل نيسابور قال السمعاين عيدم النظري يف فنه هبى النظر سلي النفس عامل بعلمه‬
  ‫نفاع للخلق فقيه النفس قوى احلفظ تفقه ببغداد على أيب علي الطربي ومسع أبا علي بن شاذان وكان‬
  ‫شافعيا وتويف يف ذي القعد وله إحدى وتسعون سنة وفيها القاضي اخللعي أبو احلسن علي بن احلسن‬
‫املصري الفقيه الشافعي وله مثان ومثانون سنة مسع عبد الرمحن بن عمر النحاس وأبا سعيد املاليين وطائفة‬
‫وانتهى إليه علو اإلسناد مبصر قال ابن سكر فقيه له تصانيف ويل القضاء وحك يوما واستعفى وانزوي‬
       ‫بالقرافة تويف يف ذي احلجة وكان يوصف بدين وعباد وقال ابن قاضي شبهة ذكروا له كرامات‬
 ‫وفضائل وأنه كان ال يبايل باحلر وال بالربد بسبب منام رآه قال ابن االمناطي قربه بالقرافة يعرف بإسابة‬
‫الدعاء عنده وخرج له أبو نصر الشريااي عشرين سزءا ومساها اخللعيات ومن تصانيفه املغين يف الفقه يف‬
      ‫أربعة أسزاء وهو حسن وفيها أوىف ايل قبلها وسزم به ابن رسب عبد الوهاب بن راق اهلل بن عبد‬
  ‫الوهاب أبو الفضل التميمي ذكره ابن السمعاين فقال كان حنبليا فاضال متقنا واعظا مجل احمليا مسع أبا‬
‫طالب بن غيالن وذكر أبو احلسني يف الطقبات انه كان حيضر بني يدي أبيه يف جمالس وعظه مبقرب األمام‬
 ‫امحد وينهض بعد كالمه قائما على قدميه ويورد فصوال مسجوعة وفيها أبو احلسن علي بن احلسني بن‬
   ‫علي بن أيوب البزار ببغداد يف يوم عرفة عن اثنتني ومثانني سنة روى عن أيب علي بن شاذان واحلرقي‬
    ‫وفيها مكي بن عبد السالم أبو القس بن الرميلي املدسي احلافظ أحد من استشهد بالقد رحل ومجع‬
     ‫وعىن هبذا الشأن وكان ثقة متحريا روى عن حممد ابن ييحىي بن سلوان املااين وأيب عثمان بن ورقا‬
                                                                            ‫وعبد الصمد بن املأمون‬

‫(0/330)‬



   ‫330 وطبقته وعاش ستني سنة سنة ثالث وتسعني وأربعمائة فيها تويف العباداين أبو طاهر سعفر بن‬
‫حممد القرشي البصري روى عن أيب عمر اهلاضمشي أسزاء وجمالس وكان شيخا صاحلا أميا معمرا وفيها‬
  ‫النعايل أبو عبد اهلل احلسني بن أمحد بن حممد بن طلحة البغدادي احلمامي رسل عامي من أوالد احملدثني‬
   ‫عمر دهرا وانفرد بأشياء وروى عن أيب عمر بن مهدي وأيب سعد املاليين وطائفة وتويف يف صفر وفيها‬
   ‫اياد بن هرون أبو القس اجليلي الفقيه نزيل بغداد مسع هبا من أيب مسل الليثي البخاري وحدث عنه‬
‫بكتاب الوسيز البن خزمية مسعه منه أبو احلسن بن الزاغوين وأبو احلسني بن األبنوسي وتويف اياد هذا يف‬
‫طاعون وفيها سليمان بن عبد اهلل بن الفىت أبو عبد اهلل النهرواين النحوي اللغوي صاحب التصانيف من‬
     ‫ذلك كتاب القانون يف اللغة عشر جملدات وكتاب يف التفسري خترج به أهل أصبهان وروى عن أيب‬
      ‫طالب بن غيالن وغريه وهو والد احلسن مدرس النظامية وفيها عبد اهلل بن سابر بن يس أبو حممد‬
   ‫احلنائي احلنبلي تفقه على القاضي أيب يعلي وروى عن أيب علي بن شاذان وكان ثقة نبيال قاله يف العرب‬
       ‫وفيها عبد الباقي بن محز بن احلسني احلداد احلنبلي الفرضي أبو الفضل ولد سنة مخس وعشرين‬
‫وأربعمائة قال ابن السمعاين شيخ صاحل خري كان قد قرأ الفقه وكانت له يد يف الفرائض واحلساب مسع‬
  ‫أبا حممد اجلوهري وغريه وقال ابن ناصر ه ثقة خري وروى عنه سعيد بن الرااا الفقيه وسبط اخلياط‬
  ‫وغريه وتويف يوم السبت رابع عشر شعبان وله كتاب اإليضاح يف الفرائض صنفه على مذهب أمحد‬
                                                 ‫وحرر فيه نقل املذهب حتريرا سيدا ومما ذكر فيه يف‬

‫(0/330)‬



        ‫333 باب توريث ذوي األرحام يف ثالث عمات مفترقات املال بينهن على مخسة قال وهذا هو‬
     ‫املنصوص عن أمحد وفيها عبد القاهر بن عبد السالم أبو الفضل العباسي النقيب املكي املقرئ اخذ‬
     ‫القراءات عن أيب عبد اهلل الكارايين وتصدر لالقراء ببغداد وفيها أبو الفضل عبد الكرمي بن املؤمل‬
  ‫السلمي الكفر طايب مث الدمشقي البزار روى سزءا عن عبد الرمحن بن أيب نصر وفيها عميد الدولة أبو‬
   ‫منصور حممد بن فخر الدولة حممد بن حممد بن سهري الواير ابن الواير وار للمقتدي باهلل سنة اثنتني‬
    ‫وسبعني مث عزل بعد مخس سنن بالواير أيب شجاع مث وار سنة أربع ومثانني إىل أن مات وكان رئيسا‬
 ‫كافيا شجاعا مهيبا فصيحا مفوها أمحق صودر قبل موته وحبس مث قتل سرا قاله يف العرب وقد تقدم ذكر‬
     ‫عند ذكر أبيه سنة أربع وتسعني وأربعمائة فيها كثرت الباطنية بالعراق واجلبل واعيمه احلسن بن‬
     ‫صباح فملكوا القالع وقطعوا السبيل وأه الناس شأهن واستفحل أمره الشتغال أوالد ملكشاه‬
 ‫بنفوسه وفيها حاصر كند فرى الذي أخذ القدس عكا فأصابه سه فقتله وفيها تويف ابن الفضل أمحد‬
     ‫بن علي بن الفضل بن طاهر بن الفرات الدمشقي روى عن عبد الرمحن بن أيب نصر ومجاعة ولكنه‬
   ‫رافضى معتزيل وله كتب موقوفه جبامع دمشق قاله يف العرب وفيها أبو الفرج الزاا بالزاي املكرر عبد‬
‫الرمحن بن أمحد بن حممد بن ااا ابن محيد األستاذ السرخسي مث املرواي فقيه مرو وتلميذ القاضي حسني‬
                      ‫مولده سنة إحدى أو اثنتني وثالثني وأربعمائة وتفقه على القاضي حسني قال ابن‬

‫(0/333)‬
‫333 المسعاين يف الذيل كان أحد أئمة اإلسالم وممن يضرب به املثل يف اآلفاق يف حفظ مذهب الشافعي‬
 ‫رحلت إليه األئمة من كل سانب وكان دينا ورعا حمتاطا يف املأكول وامللبوس قال وكان ال يأكل األرا‬
      ‫ألنه حيتاج إىل ماء كثري وصاحبه قل أن ال يظل غريه ومن تصانيفه كتاب األمايل قال األسنوي يف‬
  ‫املهمات أن غالب نقل الرافعي من ستة تصانيف غري كالم الغزايل املشروح والتهذيب والنهاية والتتمة‬
 ‫والشامل وجتريد ابن كج وأمايل أيب الفرج السرخسي يعين صاحب الترمجة وفيها أبو سعيد عبد الواحد‬
  ‫بن األستاذ أيب القس القشريي كان صاحلا عاملا كثري الفضل روى عن علي بن حممد الطرااي ومجاعة‬
  ‫ومساعه حضور يف الرابعة من الطرااي تويف يف مجادي اآلخر وفيها أبو احلسن املديين علي بن أمحد بن‬
 ‫األحزم النيسابوري املؤذن الزاهد أملي جمالس عن أيب اكريا املزكي وأيب عبد الرمحن السلمي وأيب بكر‬
  ‫احلريي وتويف يف احملرم وفيها أبو املعايل عزيزي بن عبد امللك بن منصور اجلبلي القاضي املعروف بشيذ‬
    ‫له الفقيه الشافعي الواعظ كان فقيها فاضال واعظا ماهرا فصيح اللسان حلو العبار كثري احملفوظات‬
   ‫صنف يف الفقه وأصول الدين والواعظ ومجع كثريا من أشعار العرب وتوىل القضاء مبدينة بغداد بباب‬
‫األاج ووكانت يف أخالقه حد ومسع احلديث الكثري من مجاعة كثري وكان يناظر مبذهب األشعري ومن‬
‫كالمه إمنا قيل ملوسى عليه السالم لن تراين النه ملا قيل له انظر إىل اجلبل نظر إليه فقيل له يا طالب النظر‬
 ‫إلينا مل متظر إىل سوانا ( يا مدعي مبقاله * صدق احملبة واإلخاء ) ( لو كنت تصدق يف املقال * ملا نظرت‬
                                      ‫إىل سوائي ) ( فسلكت سبل حمبيت * واخترت غريي يف الصفاء )‬

‫(0/333)‬



 ‫333 ( هيهات أن يهوي الفؤاد * حمبتني على استواء ) وقال أنشدين والدي عن خروسه من بغداد إىل‬
‫احلج ( مددت إىل التودع كفا ضعيفة * وأخرى على الرمضاء فوق فؤادي ) ( فال كان هذا العهد آخر‬
    ‫عهدنا * وال كان ذا التوديع آخر اادي ) وتويف يوم اجلمعة سابع عشر سابع صفر قاله ابن خلكان‬
     ‫وفيها أبو اخلطاب نصر بن أمحد بن عبد اهلل بن النظر مسند بغداد روى عن أيب حممد بن البيع وابن‬
     ‫راقويه وطائفة وتويف يف ربيع األول عن ست وتسعني سنة وكان صحيح السماع انفرد برواية عن‬
‫مجاعة سنة مخس وتسعني وأربعمائة فيها تويف املستعلى باهلل أبو القاس أمحد بن املنتصر صاحب مصر ويل‬
     ‫األمر بعد أبيه مثان ستني ومات يف صفر وله تسع وعشرون سنة ويف أيامه انقطعت دولته من الشام‬
   ‫واستوىل عليها األتراك والفرنج مل يكن له مع األفضل حل وال ربط بل كان األفضل أمري اجليوش هو‬
    ‫الكل ويف أيامه هرب أخوه نزار الذي تنسب إليه الدعو النزارية بقلعة إال ملوت فدخل اإلسكندرية‬
     ‫وبايعه أهلها وساعده قاضيها ابن عمار ومتوليها افتكني فنااهل األفضل فربا حلربه افتكن وهزمه مث‬
  ‫نااهل ثانيا وظفر هب ورسع إىل القاهر بافتكني ونزار فذبح أفتكني وبىن على نزار حائط فهلك وفيها‬
‫أبو العالء صاعد بن سيار الكتاين قاضي هرا روى عن أيب سعيد الصرييف والطرااي وطائفة وفيها سعيد‬
        ‫بن هبة اهلل أبو احلسن شيخ األطباء بالعراق وكان صاحب تصانيف يف الفلسفة والطب وله عد‬
                 ‫أصحاب وفيها عبد الواحد بن عبد الرمحن الزبريي الوركي الفقيه قال السمعاين عمر‬

‫(0/333)‬



 ‫033 مائة وثالثني سنة وكتب إمالءا عن أيب ذر عمار بن حممد صاحب حيىي بن حممد ابن صاعد وقال‬
     ‫ارت قربه بوركة على فرسخني من خبارا وقال الذهيب ما كان يف الدنيا له نظري يف علو اإلسناد ومل‬
 ‫يضعفه أحد انتهى وفيها أبو عبد اهلل الكاخمي حممد بن أمحد بن حممد روى عن أيب بكر احلريي وهبة اهلل‬
 ‫الاللكائي وطائفة وتويف هبا ظنا قاله يف العرب وفيها أبو ياسر احلناط حممد بن عبد العزيز البغدادي رسل‬
 ‫خري روى عن أيب علي بن شاذان ومجاعة وتويف يف مجادي اآلخر وفيها أبو احلجاج يوسف بن سليمان‬
 ‫االعل النحوي رحل إىل قرطبة واخذ عن مجاعة ورحل إليه الناس من كل وسه وممن أخذ عنه أبو علي‬
  ‫احلسني بن حممد الغساين اجلياين وشرح مجل الزساسي وشرح شعره شرحا مفردا وكف بصره يف آخر‬
      ‫عمره ومسى االعل لكونه مشقوق الشفة العليا ويقال ملشقوق السلفي أفلح وكان عنتر العبسي‬
  ‫املشهور يلقب بالفلحاء لفلحة كانت به وإمنا أنثوا ألهن أرادوا الشفقة وكان سهيل بن عمرو وأعمل‬
    ‫ولذلك قال عمر يا رسول اهلل دعين أنزع ثنيته فال يقوم عليك خطيبا بعده ألنه كان مشقوق الشفة‬
 ‫العليا وإذا نزعت ثنيته تعذر كالمه مع الفصاحة قاله ابن األهدل سنة ست وتسعني وأربعمائة فيها تويف‬
    ‫ابن سوار مقرئ العراق أبو طاهر أمحد بن علي بن عبيد اهلل بن عمر ابن سوار مصنف املستنصر يف‬
 ‫القراءات كان ثقة جمودا أقرأ خلقا ومسع الكثري وحدث عن ابن غيالن وطبقته وفيها أبو داود سليمان‬
‫بن جناح االندلسي موىل املؤيد باهلل األموي مقرئ األندلس وصاحب أيب عمرو الداين وهو أنبل أصحابه‬
                                                                                  ‫وأعلمه وأكثره‬

‫(0/033)‬



 ‫333 تصانيف تويف يف رمضان عن ثالث ومثانني سنة وفيها أبو احلسن بن الروش علي بن عبد الرمحن‬
‫الشاطي قرأ القراءات علي أيب عمرو الداين ومسع من ابن عبد الرب وتويف يف شعبان وفيها أبو احلسني بن‬
  ‫البيار حيىي بن إبراهي بن أيب ايد املرسي قرأ علي أيب عمرو الداين ومكي قال ابن بشكوال لقي مبصر‬
       ‫القاضي عبد الوهاب واخذ عنه كتابه التلقني وأقرا الناس وعمر وأسن ومسعت بعضه ينسبه إىل‬
 ‫الكذب تويف يف احملرم وقد اختلط يف آخر عمره وعاش تسعني سنة وفيها أبو العالء حممد بن عبد اجلبار‬
    ‫الفرساين االصبهاين روى عن أيب بكر بن أيب علي املعدل ومجاعة وفيها الفانيدي أبو سعد احلسني بن‬
    ‫احلسني البغدادي روى عن أيب علي ب شاذان وتويف يف شوال وفيها أبو ياسر حممد بن عبيد اهلل بن‬
  ‫كادش احلنبلي احملدث كتب الكثري وتعب وكان قارئ أهل بغداد بعد ابن اخلاضبة روى عن أيب حممد‬
‫اجلوهري وخلق وفيها أبو الربكات حممد بن املنذر بن طبيان الكرخي كنيته ابن ناصر وقد روى عن عبد‬
      ‫امللك بن بشران ومات يف صفر قاله يف العرب سنة سبع وتسعني وأربعمائة فيها أخذت الفرنج سبل‬
   ‫صلحا ونكثوا وأخذوا عكا بالسيف وهرب متوليها اهر الدولة بن اجليوشي وهرب يف البحر ونزلت‬
  ‫الفرنج حران فالتقاه سقمان ومعه عشر آالف فاهنزموا وتبعه الفرنج فرسخني مث نزل النصر وكرب‬
 ‫املسلمون فقتلوه كيف شاءوا وكان فتحا عظيما وفيها تويف أبو ياسر أمحد بن بندار البقال أخو ثاتب‬
                                                                         ‫روى عن بشرى الفاتين‬

‫(0/333)‬



       ‫333 وطائقة ومات يف رسب قاله يف العرب وفيها أبو بكر الطريثيثي بض املهملة أوله وفتح الراء‬
‫وسكون التحتية ومثلثتني بينهما حتتية نسبة إىل طريثيث ناحية بنيسابور أمحد بن علي بن حسني بن اكريا‬
        ‫ويعرف بابن اهر الصويف البغدادي من اعيان الصوفية ومشاهريه روى عن أيب الفضل القطان‬
  ‫والاللكائي وطائفة وهو ضعيف عاش ستا ومثانني سنة وفيها أبو علي اجلاسرمي بفتح اجليمني وسكون‬
 ‫الراء نسبة إىل ساسرم بلد بني نيسابور وسرسان امسعيل بن علي النيسابوري الزاهد القدو الواعظ وله‬
       ‫إحدى وتسعون سنة روى عن عبد اهلل بن باكوية وعد قال السخاوي حضر درس اين اإلسالم‬
  ‫القشريي وخدمه مد مث اشتغل بالعزلة وكان جيلس يف االسبوع يوما للتذكري قال امسعيل كان والدي‬
‫دعا مبكة الله اراقين ولدا ال يكون وصيا وال صاحب وقف وال قاضيا وال خطيبا قال فقلت له يا ابت‬
‫وما للخطيب قال يا بين أليس يدعو للظلمة وتويف إمسعيل يف عصر يوم اخلميس ثامن عشر احملمر وصلى‬
  ‫علبه يوم اجلمعة العصر تاسع عشره ودفن يف مشهد األمام حممد بن خزمية وفيها دقاق مشس امللوك أبو‬
‫نصر بن تاج الدولة تتش بن السلطان ألب أرسالن السلجوقي صاحب دمشق ويل دمشق بعد أبيه عشر‬
  ‫سنني ومرض مد ومات يف رمضان وقيل مسوه يف عنب ودفن خبانكاه الطواويس وفيها أبو عبد اهلل بن‬
     ‫البسرى احلسني بن علي بن أمحد بن حممد البندار تويف يف مجادي األخرى وله مثان ومثانون سنة قال‬
‫السلفي مل يرو لنا عن عبد اهلل بن حيىي السكري سواه وفيها أبو ياسر الطباخ ظاهر بن أسد الشريااي مث‬
        ‫البغدادي املواقييت روى عن عبد امللك بن بشران وغريه وتويف يف رسب وفيها امحد بن بشرويه‬
                                                   ‫األصبهاين كان صاحلا من األعيان قال ابن ناصر‬
‫(0/333)‬



          ‫333 الدين يف بديعته ( وأمحد بن بشرويه صاحل * إذا األصبهاين اانه تصافح ) وفيها أبو مسل‬
     ‫السمناين عبد الرمحن بن عمر شيخ بغدادي روى عن أيب علي بن شاذان ومات يف احملرم وفيها أبو‬
  ‫اخلطاب بن اجلراح علي بن عبد الرمحن بن هرون البغدادي الشافعي املقرئ الكاتب الرئيس روى عن‬
  ‫عبد امللك بن بشران وكان لغوي امانه له منظومة يف القراءات تويف يف ذي احلجة وقد قارب التسعني‬
   ‫وفيها أبو مكتوم عيسى بن احلافظ أيب ذر عبد الرمحن بن أمحد اهلروي مث السوري احلجااي ولد سنة‬
‫مخس عشر بسرا بين شبابة وروى عن أبيه صحيح البخاري وعن أيب عبد اهلل الصناعي مجلة من تآليف‬
  ‫عبد الرااق وفيها أبو منصور اخلياط حممد بن أمحد بن عبد الرااق الشريااي األصل البغدادي الصفار‬
 ‫احلنبلي املقرئ الزاهد ولد سنة إحدى وأربعمائة يف شوال اويف ذي القد وقرأ القراءات علي اب نصر‬
  ‫أمحد بن عبد الوهاب بن مسرور وغريه ومسع احلديث يف كصر من أيب القس بن بشران وأيب منصور‬
   ‫بن السواق وغريمها وتفقه على القاضي أيب يعلى وصنف كتاب املهذب يف القراءات وروى احلديث‬
  ‫الكثري وروى عنه سبطه أبو حممد عبد اهلل بن علي املقرئ واخوه أبو عبد اهلل بن احلسني وابن االمناطي‬
     ‫وابن ناصر السلفي وغريه وكان إماما مبسجد ابن حرده ببغداد حبرمي دار اخلالفة اعتكف فيه مد‬
  ‫طويلة يعل العميان القرآن لوسه اهلل تعاىل ويسأل هل وينفق عليه فخت عليه القرآن خلق كثري حىت‬
    ‫بلغ عدد من أقرأه القرآن م العميان سبعني آلفا قال ابن النجار هكذا رايته خبط أيب نصر اليوناريت‬
   ‫احلافظ وقد اع بعض الناس أن هذا كالم مستحيل وانه من سبق القل وإمنا أراد سبعني نفسا وهذا‬
                                      ‫كالم ساقط فان أبا منصور قد تواتر عنه اقرأء اخللق الكثري ثي‬

‫(0/333)‬



   ‫733 السنني الطويلة قال ابن اجلواي أقرأ اخللق السنني الطويلة وخت عليه القرآن ألوف من الناس‬
‫وقال القاضي أبو احلسني أقرأ بضعا وستني سنة ولقن أمما وهذا موافق ملا قاله أبو نصر وهذا أمر مشهور‬
 ‫عن أيب منصور قال ابن اجلواى كان أبو منصور من كبار الصاحلني الزاهدين املتعبدين كان له ورد بني‬
     ‫العشاءين يقرأ فيه سبعا من القرآن قائما وقاعدا حىت طعن يف السن وقال ابن ناصر عنه كان شيخا‬
‫صاحلا حلااا هذا صائما أكثر وقته ذا كرامات ظهرت له بعد موته قال عبد الوهاب االمناطي تويف الشيخ‬
    ‫الزاهد أبو منصور يف يوم األربعاء وقت الظهر السادس عشر من احملمر قال ابن اجلواى مات وسنة‬
  ‫سبع وتسعون سنة ممتعا بسمعه وبصره وعقله وحضر سنااته ماال يعد من الناس قال السلفي وخت يف‬
     ‫ثاين مجعة من وفا الشيخ على قربه مائتان واحدى وعشرون ختمة وحكى السلفي أيضا أن يهوديا‬
  ‫استقبل سناا الشيخ فرأى كثر الزحام واخللق فقال أشهد أن هذا الدين هو احلق وأسل وذكر ابن‬
‫السمعاين أن الشيخ أبا منصور اخلياط رؤي يف النوم فقيل له ما فعل اهلل بك قال غفر يل بتعلي الصبيان‬
   ‫فاحتة الكتاب والصحيح انه تويف سنة تسع وتسعني وأربعمائة قاله مجيعه ابن رسب وفيها عبد اهلل بن‬
   ‫الطالع حممد بن فرج موىل حممد بن حيىي الطالع القرطيب املالكي مفيت األندلس ومسندها وله ثالث‬
 ‫وتسعون سنة روى عن يونس بن مغيث ومكي القيسي وخلق وكان رأسا يف العل والعمل قواال باحلق‬
   ‫رحل الناس إليه من االقطار لسماع املوطأ واملدونة سنة مثان وتسعني وأربعمائة فيها تويف بركيا روق‬
                                            ‫امللقب ركن الدين بن السلطان ملكشاه بن ألب أرسالن‬

‫(0/733)‬



  ‫333 ابن داود ميكاثيل بن سلجوقي أحد امللوك السلجوقية ويل اململكة بعد موت أبيه وكان أبو قد‬
    ‫ملك ما مل ميلكه غريه وكان بركيا ورق مسعودا عايل اهلمة مل يكن فيه عيب سوى مالامته للشراب‬
    ‫واالدمان عليه ومولده سنة أربع وسبعني وأربعمائة وتويف يف ثاين عشر ربيع اآلخر وقيل األول بربد‬
 ‫وسود واقام يف السلطنة اثنيت عشر سنة قاله ابن خلكان وفيها احلافظ أبو علي الربداين بفتحات ودال‬
    ‫مهملة نسبة إىل بردان قرية ببغداد أمحد بن حممد بن أمحد البغدادي الثقة املصنف احلننبلي مات على‬
 ‫اثنتني وسبعني سنة يف شوال روى عن ابن غيالن وأيب احلسن القزويين وطبقتهما وكان بصريا باحلديث‬
 ‫حمققا حجة وفيها أبو بكر أمحد بن حممد بن أمحد بن موسى بن مردويه االصبهاين روى عن أيب بكر بن‬
   ‫أيب علي وطائفة وكان ثقة نبيال حدث قدميا وفيها ثابت مب بندار أبو املعايل البقال املقرئ ببغداد روى‬
‫عن أيب علي ابن شاذان وطبقته وهو ثقة فاضل تويف يف مجادي اآلخر وفيها أبو عبد اهلل الطربي احلسني‬
    ‫بن علي بن احلسني الفقيه الشافعي حمدث مكة ونزيلها تويف يف شعبان وله مثانون سنة روى صحيح‬
  ‫البخاري عن عبد الغافر بن حممد وكان فقيها مفتيا تفقه علي ناصر بن احلسني العمري وسرت له فنت‬
‫وخطوب مع هياج ابن عبيد أهل السنة مبكة وكان عارفا مبذهب أالشعري قاله يف العرب وقال ابن قاضي‬
     ‫شبهة تفقه علي ناصر العمري خبراسان وعلي القاضي أيب الطيب الطربي ببغداد مث الام الشيخ أبا‬
   ‫اسحق الشريااي حىت برع يف املذهب واخلالف وصار من عظماء أصحابه ودرس بنظامية بغداد قبل‬
  ‫الغزايل وكان يدعة إمام احلرمني ألنه ساور مبكة حنوا من ثالثني سنة يدرس ويفىت ويسمع وتويف هبا يف‬
        ‫شعبان وكتابه العد مخسة أسزاء ضخمة وفيها أبو علي الغساين احلسني بن حممد اجلياين بالفتح‬
                                                                                    ‫والتشديد ونون‬

‫(0/333)‬
‫333 نسبة إىل سيان بدل باألندلس أحد اركان احلديث بقرطبة روى عن حك اجلذامي وحامت بن حممد‬
       ‫وحامت بن حممد وابن عبد الرب وطبقته وكان كامل االدوات يف احلديث عالمة يف اللغة والشعر‬
    ‫والنسب حسن التصنيف نقادا تويف يف شعبان عن اثنتني وسبعني سنة وأصابته يف اآلخر امانه وفيها‬
   ‫سقمان بن أرتق بن أكسب التركماين صاحب ما ردين وسد ملوكها كان أمريا سليال فارسا موصوفا‬
 ‫حضر عد حروب وتويف بالشام وفيها حممد بن أمحد بن حممد بن منداس أبو طاهر التوثي بض الفوقية‬
     ‫وآخره مثلثة نسبة إىل توث قرية مبرو اخلطاب أبا علي بن شاذان واحلرقي وأساا له أبو احلسني بن‬
  ‫بشران وتويف يف احملرم وفيها حممد بن عبد السالم الشريف أبو الفضل األنصاري البزاا بغدادي سليل‬
  ‫صاحل روى عن الربقاين وابن شاذان وتويف يف ربيع اآلخر وفيها نصر اهلل بن أمحد بن عثمان اخلشنامي‬
‫النيسابوري ثقة صاحل عايل اإلسناد روى عن أيب عبد الرمحن السلمي واحلريي وطائفة سنة تسع وتسعني‬
  ‫وأربعمائة فيها ظهر بنها وند رسل ادعى النبو وكان حاسرا صاحب خماريق فتبعه خلق وكثرت عليه‬
‫األموال وكان ال يدخر شيئا فأخذ وقتل وهلل احلمد وفيها ظفر طغتكني بالفرنج مرتني فأسر وقتل واينت‬
 ‫دمشق وفيها أخذت الفرنج فامية وأما طرابلس ففتحت احلصار وسعل املسلمون خيرسون منها وينالون‬
‫من الفرنج ومرض ملك الفرنج صخيل ومات ومحل ودفن بالقدس وأقامت الفرنج غريه وفيها مات أبو‬
‫القس عبد اهلل بن علي بن اسحق الطوسي أخو نظام امللك مسع أبا حسان املزكي وأبا حفص بن مسرور‬
                                                                            ‫وعاش مخسا ومثانني سنة‬

‫(0/333)‬



     ‫333 وفيها أبو الربكات بن الوكيل حممد بن عبد اهلل بن حيىي اخلباا الدباس الكرخي الشافعي قرأ‬
  ‫بالروايات عن اب علي الواسطي واحلسن بن الصقر ومجاعة وتفقه علي اب الطيب الطربي ومسع من‬
 ‫عبد امللك بن بشران وكان يته باالعتزال مث تاب وأناب وتويف يف ربيع األول عن ثالث وتسعني سنة‬
     ‫قاله يف العرب وفيها أبو البقاء اجلبال املعمر بن حممد بن علي الكويف اخلزاا روى عن سناح ابن نذير‬
      ‫احملاريب ومجاعة وتويف يف مجادي اآلخر بالكوفة سنة مخسمائة فيها غزا السلطان حممد بن ملكشاه‬
  ‫الباطنية وأخذ قلعته بأصبان وقتل صاحبها أمحد بن عبد امللك بن عطاش وكان قد متلكها اثنيت عشر‬
‫سنة وهي من بناء ملكشاه بناها على رأس سبل وغرم عليها ألفي ألف دينار وفيها غرق قلج أرسالن بن‬
‫سليمان بن قتلمش صاحب قونية ووسد قد انتفخ وفيها تويف أبو الفتح احلداد أمحد بن حممد بن أمحد بن‬
‫سعيد االصبهاين الشافعي التاسر اخلوايف وخواف قرية من أعمال نيسابور كان ورعا دينا كثري الصدقات‬
    ‫تويف يف ذي القعد عن اثنتني وتسعني سنة روى عن أيب مظفر الشافعي وكان من مالامي األمام وبه‬
‫تفقه وحظى عنده وكان إمام احلرمني معجبا بفصاحته وحسن كالمه مث درس يف حيا األمام ووىل قضاء‬
   ‫طوس مث صرف وكما راق الغزايل السعاد يف حسن التصنيف راق هذا السعاد يف املناظر والعبار‬
‫احلسنة املهذبة والتصنيف على اخلص قال الذهيب وكان اعل أهل طوس مع الغزايل وكان من انظر أهل‬
‫امانه وفيها أو بعدها الفقيه األمام الفرضي اسحق بن يوسف بن يعقوب الصرويف نسبة إىل صروف بلد‬
‫باليمن صنف كتاب الكايف يف الفرائض وهو كتاب مل يسبق إىل تدرجيه للمبتدئ وهو من الكتب املباركة‬
                                                                                 ‫النافعية قيل اشتري‬

‫(0/333)‬



   ‫333 مر بوانه واستغىن به عن كتب الفن مجيعها وأصل الشيخ من املعافر وسكن صروف وكان له‬
   ‫ابنتان اوج إحدامها وامسها ملكة الفقيه ايد بن عبد اهلل اليفاعي فأولدها هنده أم حممد بن سامل األمام‬
 ‫جبامع ذي اشرق ولذلك صارت كتب ايد اليفاعي بأيديه ألنه مل يرثه غري أمه هذه وتزوج األخرى‬
‫إمام مسجد اجلند حسان بن حممد فأولدها ولدا فصار إليه بعض كتب سده اسحق قاله يف األهدل وفيها‬
      ‫سعفر بن أمحد بن حسني أبو حممد البغدادي احلنبلي السراج املعروف بالقاري كان حافظا عصره‬
 ‫وعالمة امانه وله التصانيف العجيبة منها كتاب مصارع العشاق وغريه وحدث عن أيب علي بن شاذان‬
  ‫وأيب القاس بن شاههني واخلالل والربمكي وغريه واخذ عنه خلق كثري وروى عنه احلافظ أبو طاهر‬
 ‫السلفي وكان يفتخر براويته عنه مع انه لقي أعيان ذلك الزمان وأخذ عنه وله شعر حسن فمنه ( بان‬
‫اخلليط فأدمعي * وسدا عليه تستهل ) ( وحدا هب حادي الفراق * عن املناال فاستقلوا ) ( قل للذين‬
   ‫ترحلوا * عن ناظري والقلب حلوا ) ( ودمي بال سرم أتيت * غدا بينه استحلوا ) ( ما ضره لو‬
  ‫أهنلوا * من ماء وصله وعلوا ) ومن شعهر أيضا ( وعدت بأن تزوري كل شهر * فزوري قد تقضي‬
   ‫الشهراورى ) ( وشقة بيننا هنر املعلى * إىل البلد املسمى شهراور ) ( واشهر هجرك احملتوم صدق *‬
‫ولكن شهر وصلك شهراور ) وأورد له العماد الكاتب ( ومدع شرخ شباب وقد * عممه الشيب على‬
                                         ‫وفرته ) ( خيضب بالومثة عثنونه * يكفيه أن يكذب يف حليته )‬

‫(0/333)‬



‫333 وكان مولده ببغداد ستة ست عشر وأربعمائة وتويف ليلة األحد احلادي والعشرين من صفر قاله‬
  ‫ابن خلكان وفيها أبو غال الباقالقي حممد بن احلسن بن أمحد بن احلسن البغداي الفامي الرسل الصاحل‬
   ‫روى عن ابن شاذان والربقاين وطائفة وتويف يف ربيع اآلخر عن مثانني سنة وفيها أبو احلسني الطيوري‬
 ‫املبارك بن عبد اجلبار بن أمحد بن قاس الصرييف البغدادي احملدث مسع أبا علي بن شاذان فمن بعده قال‬
  ‫ابن السمعاين كان مكثرا صاحلا أمينا صدوقا صحيح األصول دينا صينا وقورا كثري الكتابة وقال غريه‬
     ‫تويف يف ذي القعد عن تسع ومثانني سنة وكان عنده ألف سزء خبط الدار قطين قاله يف العرب وفيها‬
  ‫املبارك بن فاخر أبو الكرم الدباس األديب من كبار أئمة اللغى والنحو ببغداد وله مصنفات روى عن‬
 ‫القاضي أيب الطيب الطربي واخذ اللغة عن عبد الواحد بن براهان ورماه ابن ناصر بالكذب يف الرواية‬
    ‫وتويف يف ذي القعد يف سبعني سنة وفيها يوسف بن تاشفني أبو يعقوب أمري املسلمني وملك امللثمني‬
 ‫وهو الذي اختط مدينة مراكش وكان عظي الشأن كبري السلطان معتدل القامة أمسر اللون حنيف اجلس‬
   ‫خفيف العارضني دقيق الصوت وكان خيطب لبين العباس وهو أول من تسمى بأمري املسلمني ومل يزل‬
     ‫على حاله وعز سلطانه إىل أن تويف يوم االثنني ثالث حمرم هذه السنة وعاش تسعني سنة ملك منها‬
 ‫مخسني سنة مقال ابن األثري يف تاريخ كان حسن السري خريا عادال مييل إىل أهل العل والدين ويكرمه‬
‫وحيكمه يف بالده ويصدر عن رأيه وكان حيب العفو والصفح عن الذنوب العظام فمن ذلك أن ثالثة‬
 ‫نفرا استمعوا فتمىن أحده ألف دينار يتجر هبا ومتىن اآلخر اوسته وكانت من أحسن النساء وهلا احلك‬

‫(0/333)‬



 ‫033 يف بالده ومتىن اآلخر عمال فبلغه اخلرب فأحضره وأعطى متمىن املال ألف دينارا واستعمل اآلخر‬
   ‫وقال للذي متىن اوسته با ساهل ما محلك على هذا الذي ال تصل إليه مث أرسله إليها فتركته يف خيمة‬
  ‫ثالثة أيام حيمل إليه يف كلها طعام واحد مث أحضرته وقالت له ما أكلت يف هذه الثالثة أيام فقال طعاما‬
     ‫واحد فقالت كل النساء شيء واحد وأمرت له مبال وكسو وأطلقته وقال ابن األهدل يوسف بن‬
 ‫تاشفني أبو يعقوب الرببري امللث كان أعظ ملوك الدنيا يف عصره وكان عدمي الرفاهية متلك األندلس‬
   ‫واختط مراكش وسعلها دار اإلمار ويف آخر أيامه بعث إليه اخلليفة من بغداد اخللع والتقليد واللواء‬
   ‫فأقيمت اخلطبة العباسية مبلكته وكان أوال مقدم وأيب بكر بن عمر الصنهاسي وكان الصنهاسي مقدم‬
‫امللثمني من ملوك محري املغرب واختلف مل مسوا بذلك وفيه يقول الشاعر ( قوم هل درك العاليف محري *‬
    ‫وإن انتموا صنهاسه فه ه ) ( ملا علوا أحرار كل قبيلة * غلب احلياء عليه فتلثموا ) وعهده ابن‬
 ‫تاشفني باألمر إىل والده أتو مرات انتهى وفيها عبد الوهاب بن حممد بن عبد الوهاب بن حممد الفارسي‬
 ‫الفامي أبو حممد الفقيه الشافعي املفيت ولد سنة أربع عشر واشتغل يف العلوم وصنف سبعني مصنفا وله‬
   ‫تفسري ضمنه مائة ألف بيت شعر وكان بارعا يف معرفة املذهب قدم بغداد سنة مثان ومثانني وأربعمائة‬
   ‫وقد أملى جبامع القصر وحفظت عليه غلطات يف احلديث وإسقاط رسال وتصحيف فاحش أورد منه‬
  ‫ابن السمعاين أشياء كثري وقال حيىي بن منده هو أحفظ من رأيناه ملذهب الشافعي صنف كتاب تاريخ‬
                                               ‫الفقهاء ومات يشرياا يف رمضان قاله ابن قاضي شبهة‬
‫(0/033)‬



                                                                                         ‫*3*ج 3‬
   ‫@3 بس اهلل الرمحن الرحي سنة إحدى ومخسمائة فيها كانت وقعة كبري بالعراق بني سيف الدولة‬
 ‫صدقة بن منصور بن دبيس أمري العرب وبني السلطان حممد فالتقيا فقتل صدقة يوم اجلمعة سلخ مجادى‬
‫اآلخر وقتل معه ثالث آالف فارس وأسر ابنه دبيس وصاحب سيشه سعيد بن محيد وكان صدقة شيعيا‬
‫له حماسن ومكارم وحل وسود ملك العرب بعد أبيه اثنتني وعشرين سنة وهو الذي اختط احللة السيفية‬
‫سنة مخس وتسعني وأربعمائة ومات سده دبيس سنة ثالث وسبعني وأربعمائة وفيها تويف متي بن املعز بن‬
     ‫باديس السلطان أبو حيىي احلمريي صاحب القريوان ملك بعد أبيه وكان حسن السري حمبا للعلماء‬
   ‫مقصدا للشعراء كامل الشجاعة وافر اهليبة عاش تسعا وسبعني سنة وامتدت أيامه وكانت دولته ستا‬
     ‫ومخسني سنة وخلف أكثر من مائة ولد ومتلك بعده ابنه حيىي قاله يف العرب وساق العماد الكاتب يف‬
 ‫اخلريد نسبة إىل نوح عليه السالم وقال ابن خلكان ملك إفريقية وما واالها بعد أبيه املعز وكان حسن‬
 ‫السري حممود اآلثار ومن شعره ) إن نظرت مقليت ملقلتها * تعل مما أريد جنواه ) ) كأهنا يف الفؤاد ناظر‬
‫* تكشف أسراره وفحواه ) وله أيضا ) سل املطر العام الذي ع أرضك * أساء مبقدار الذي فاض من‬
                                                                                           ‫دمعي )‬

‫(3/3)‬



  ‫0 ) إذا كنت مطبوعا على الصد واجلفا * فمن أين يل صرب فاسعله طبعي ) وله ) فكرت يف نار اجلحي‬
  ‫وحرها * يا ويلتاه والت حني مناص ) ) فدعوت ريب أن خري وسيليت * يوم املعاد شهاد اإلخالص )‬
  ‫وأشعاره وفضائله كثري وكان جييز اجلوائز السنية ويعطي العطاء اجلزل وكانت والدته باملنصورية اليت‬
   ‫تسمى صرب من بالد إفريقية يوم االثنني ثالث عشر رسب سنة اثنتني وعشرين وأربعمائة وفوض إليه‬
 ‫أبوه والية املهدية يف صفر سنة مخس وأربعني ومل يزل هبا إىل أن تويف والده يف شعبان سنة مخس وأربعني‬
     ‫فاستبد بامللك ومل يزل إىل أن تويف ليلة السبت منتصف رسب وخلف من البنني أكثر من مائة ومن‬
‫البنات ستني على ما ذكره حفيده عبد العزيز بن شداد يف كتاب أخبار القريوان وفيها أبو علي التككي‬
‫احلسن بن حممد بن عبد العزيز البغدادي يف رمضان روى عن أيب علي بن شاذان وفيها أبو حممد الدوين‬
‫بض املهملة نسبة إىل دون قرية هبمذان عبد الرمحن بن حممد الصويف الرسل الصاحل راوي السنن عن أيب‬
     ‫نصر الكسار كان ااهدا عابدا سفياين املذهب تويف يف رسب وفيها أبو سعد األسدي حممد بن عبد‬
‫امللك بن عبد القاهر بن أسد البغدادي املؤدب روى عن أيب علي بن شاذان وضعفه ابن ناصر وفيها أبو‬
  ‫الفرج القزويين حممد ابن العالمة أيب حامت حممود بن حسن األنصاري فقيه صاحل استملى عليه السلفي‬
                                                                     ‫جملسا مشهورا وتويف يف احملرم‬

‫(3/0)‬



        ‫3 سنة اثنتني ومخسمائة فيها قتلت الباطنية هبمذان قاضي قضا أصبهان عبيد اهلل بن علي اخلطييب‬
 ‫وقتلت بأصبهان يوم عيد الفطر أبا العالء صاعد بن حممد البخاري وقيل النيسابوري احلنفي املفيت أحد‬
   ‫األئمة عن مخس ومخسني سنة وقتلت جبامع آمل يوم اجلمعة يف احملرم فخر اإلسالم القاضي أبا احملاسن‬
‫عبد الواحد بن إمساعيل الروياين شيخ الشافعية وصاحب التصانيف وشافعي الوقت أملى جمالس عن أيب‬
 ‫غامن الكراعي وأيب حفص بن مسرور وطبقتهما وعاش سبعا ومثانني سنة قال ابن قاضي شهبة كانت له‬
   ‫الوساهة والرياسة والقبول التام عند امللوك فمن دوهنا أخذ عن والده وسده ومبيافارقني عن حممد بن‬
‫بيان وبرع يف املذهب حىت كان يقول لو احترقت كتب الشافعي ألمليتها من حفظي وهلذا كان يقال له‬
‫شافعي امانه وىل قضاء طربستان وبىن مدرسة بآمل وكان فيه إيثار للقاصدين إليه ولد يف ذي احلجة سنة‬
 ‫مخس عشر وأربعمائة واستشهد جبامع آمل عند ارتفاع النهار بعد فراغه من اإلمالء يوم اجلمعة حادي‬
 ‫عشر احملرم ومن تصانيفه البحر وهو حبر كامسه والكايف واحللية جملد متوسط فيه اختيارات كثري وكثري‬
 ‫منها موافق مذهب مالك وكتاب املبتدي بكسر الدال وكتاب القولني والوسهني جملدان انتهى ملخصا‬
‫وعظ اخلطب هبؤالء املالعني وخافه كل أمري وعامل هلجومه على الناس وفيها أبو القاس الريفي علي‬
 ‫بن احلسني الفقيه الشافعي املعتزيل ببغداد روى عن أيب احلسن بن خملد وابن بشران وتويف يف رسب عن‬
                                                                                  ‫مثان ومثانني سنة‬

‫(3/3)‬



  ‫3 وفيها حممد بن عبد الكرمي بن حشيش أبو سعد البغدادي يف ذي القعد عن تسع ومثانني سنة روى‬
 ‫عن ابن شاذان وفيها أبو اكريا التربيزي اخلطيب صاحب اللغة حيىي بن علي بن حممد الشيباين صاحب‬
 ‫التصانيف أخذ اللغة عن أيب العالء املعري ومسع من سلي بن أيوب بصور وكان شيخ بغداد يف األدب‬
‫تويف يف مجادى اآلخر عن إحدى ومثانني سنة وقال ابن خلكان مسع احلديث من سلي الرااي وغريه من‬
        ‫األعيان وروى عنه اخلطيب احلافظ البغدادي صاحب تاريخ بغداد واحلافظ ابن ناصر وغريمها من‬
    ‫األعيان وخترج عليه خلق كثري وتلمذوا له ذكره احلافظ أبو سعد السمعاين يف كتاب الذيل وكتاب‬
 ‫األنساب وعدد فضائله مث قال مسعت أبا منصور حممد بن عبد امللك بن احلسن بن خريون املقري يقول‬
  ‫أبو اكريا حيىي بن علي التربيزي ما كان مبرضى الطريقة وذكر عنه أشياء مث قال وتذاكرت أنا مع أيب‬
  ‫الفضل حممد بن ناصر احلافظ مبا ذكره ابن خريون املقري فسكت وكأنه ما أنكر ما قال مث قال ولكن‬
  ‫كان ثقة يف اللغة وما كان ينقله وصنف يف األدب كتبا مفيد منها شرح احلماسة وشرح ديوان املتنيب‬
‫وشرح سقط الزند وشرح اللمع البن سين وشرح مقصور ابن دريد وشرح املعلقات السبع وله هتذيب‬
  ‫غريب احلديث وهتذيب اإلصالح وامللخص يف إعراب القرآن يف أربع جملدات وغري ذلك من الكتب‬
 ‫احلسنة املفيد وكان قد دخل مصر يف عنفوان شبابه فقرأ عليه هبا ابن بابشاذ النحوي شيئا من اللغة مث‬
              ‫عاد إىل بغداد واستوطنها إىل املمات وكان يروي عن أيب احلسن حممد بن املظفر بن حمرييز‬

‫(3/3)‬



 ‫3 البغدادي مجلة من شعره فمن ذلك قوله وهي من أشهر أشعاره ) خليلي ما أحلى صبوحي بدسلة *‬
  ‫وأطيب منه بالصرا غبوقي ) ) شربت على املاءين من مار كرمة * فكانا كدر ذائب وعقيق ) ) على‬
 ‫قمري أفق وأرض تقابال * فمن شائق حلو اهلوى ومشوق ) ) فما الت أسقيه واشرب ريقه * وما اال‬
        ‫يسقيين ويشرب ريقي ) ) وقلت لبدر الت تعرف ذا الفىت * فقال نع هذا أخي وشقيقي ) وهذه‬
   ‫األبيات من أملح الشعر وأظرفه وكانت والد حيىي هذا سنة إحدى وعشرين وأربعمائة وتويف فجاء‬
  ‫يوم الثالثاء ثامن عشرى مجادى اآلخر ببغداد سنة ثالث ومخسمائة فيها أخذت الفرنج طرابلس بعد‬
   ‫حصار سبع سنني وفيها تويف أمحد بن علي بن أمحد العليب أبو بكر الزاهد احلنبلي قال ابن اجلواي يف‬
    ‫طبقاته هو أحد املشهورين بالزهد والصالح مسع احلديث على القاضي أيب يعلى وقرأ عليه شيئا من‬
 ‫املذهب وكان يعمل بيده جتصيص احليطان مث ترك ذلك والام املسجد يقرئ القرآن ويؤم الناس وكان‬
 ‫عفيفا ال يقبل من أحد شيئا وال يسأل أحدا حاسة لنفسه من أمر الدنيا مقبال على شأنه ونفسه مشتغال‬
     ‫بعباد ربه كثري الصوم والصال مسارعا إىل قضاء حوائج املسلمني مكرما عند الناس أمجعني وكان‬
   ‫يذهب بنفسه كل ليلة إىل دسلة فيأخذ يف كوا له ماءا يفطر عليه وكان ميشي بنفسه يف حوائجه وال‬
  ‫يستعني بأحد وكان إذا حج يزور القبور مبكة وجييء إىل قرب الفضيل بن عياض وخيط بعصاه ويقول يا‬
    ‫رب ههنا يا رب ههنا فاتفق انه خرج يف سنة ثالث ومخسمائة إىل احلج وكان قد وقع من اجلمل يف‬
                                                             ‫الطريق دفعتني فشهد عرفة حمرما ومعه‬

‫(3/3)‬
   ‫7 بقية من أمل الوقوع وتويف عشية ذلك اليوم يوم األربعاء يوم عرفة ي أرض عرفات فحمل إىل مكة‬
   ‫فطيف به البيت ودفن يوم النحر إىل سنب قرب الفضيل بن عياض رضي اهلل عنهما وممن روى عنه ابن‬
  ‫ناصر والسلفي قاله ابن رسب وفيها أبو بكر أمحد بن املظفر بن سوسن التمار ببغداد روى عن احلرقي‬
‫وابن شاذان وضعفه شجاع الذهلي وتويف يف صفر عن اثنتني وتسعني سنة وفيها أبو الفتيان عمر بن عبد‬
        ‫الكرمي الدهستاين بكسر الدال املهملة واهلاء وسكون املهملة وفوقية نسبة إىل دهستان مدينة عند‬
  ‫مااندران احلافظ الرواسي طوف خراسان والعراق والشام ومصر وكتب ما ال يوصف وروى عن أيب‬
        ‫عثمان الصابوين وطبقته وتويف بسرخس قال ابن ناصر الدين كان ثقة يف نقله لكنه حدث بطوس‬
‫بصحيح مسل من غري أصله وفيها أبو سعد املطرا حممد بن حممد بن حممد األصبهاين يف شوال عن نيف‬
        ‫وتسعني سنة مسع احلسني بن إبراهي احلمال وأبا علي غالم حمسن وابن عبد كويه وهو أكرب شيخ‬
  ‫للحافظ أيب موسى املديين مسع منه حضورا سنة أربع ومخسمائة فيها أخذت الفرنج بريوت بالسيف مث‬
‫أخذوا صيداء باألمان وفيها تويف إمساعيل بن أيب احلسني عبد الغافر بن حممد الفارسي مث النيسابوري أبو‬
                                  ‫عبد اهلل روى عن أيب حيان املزكي وعبد الرمحن بن محدان النصروي‬

‫(3/7)‬



   ‫3 وطبقتهما ورحل فأدرك أبا حممد اجلوهري ببغداد تويف يف ذي القعد عن إحدى ومثانني سنة وفيها‬
        ‫أبو يعلى محز بن حممد بن علي البغدادي أخو طراد الزينيب تويف يف رسب وله سبع وتسعون سنة‬
    ‫والعجب كيف مل يسمع من هالل احلفار روى عن أيب العالء حممد بن علي الواسطي ومجاعة قاله يف‬
    ‫العرب وفيها أبو احلسن الكيا اهلراسي والكيا هبمز مكسور والم ساكنة مث كاف مكسور بعدها ياء‬
    ‫مثنا من حتت معناه الكبري بلغة الفرس واهلراسي براء مشدد وسني مهملة ال تعل نسبته ألي شيء‬
    ‫علي بن حممد بن علي الطربستاين الشافعي عماد الدين شيخ الشافعية ببغداد تفقه على إمام احلرمني‬
  ‫وكان فصيحا مليحا مهيبا نبيال قدم بغداد ودرس بالنظامية وخترج به األصحاب وعاش أربعا ومخسني‬
‫سنة قال ابن خلكان ذكره احلافظ عبد الغافر يف تاريخ نيسابور فقال كان من رؤس معيدي إمام احلرمني‬
‫يف الدرس وكان ثاين أيب حامد الغزايل بل أفضل وأصلح وأطيب يف الصوت والنظر مث اتصل خبدمة حممد‬
    ‫امللك بركياروق بن ملكشاه السلجوقي وحظي عنده باملال واجلاه وارتفع شأنه وتوىل القضاء بتلك‬
 ‫الدولة وكان حمدثا يستعمل األحاديث يف مناظراته وجمالسته ومن كالمه إذا سالت فرسان األحاديث يف‬
     ‫ميادين الكفاح طارت رءوس املقاييس يف مهاب الرياح وحدث احلافظ أبو طاهر السلفي استفتيت‬
  ‫شيخنا الكيا اهلراسي ما يقول اإلمام وفقه اهلل تعاىل يف رسل أوصى بثلث ماله للعلماء والفقهاء أتدخل‬
‫كتبة احلديث حتت هذه الوصية أم ال فكتب الشيخ حتت السؤال نع كيف ال وقد قال النيب حفظ على‬
    ‫أميت أربعني حديثا من أمر دينها بعثه اهلل يوم القيامة فقيها عاملا وسئل ألكيا أيضا عن يزيد بن معاوية‬
    ‫فقال أنه مل يكن من الصحابة ألنه ولد يف أيام عمر بن اخلطاب رضي اهلل عنه وأما قول السلف ففيه‬
                                                                                                ‫ألمحد‬

‫(3/3)‬



‫3 قوالن تلويح وتصريح وملالك فيه قوالن تلويح وتصريح وأليب حنيفة قوالن تلويح وتصريح ولنا قول‬
‫واحد تصريح دون التلويح وكيف ال يكون كذلك وهو الالعب بالنرد واملتصيد بالفهود ومدمن اخلمر‬
‫وشعره يف اخلمر معلوم ومنه قوله ) أقول لصحب ضمت الكأس مشله * وداعي صبابات اهلوى يترمن )‬
    ‫) خذوا بنصيب من نعي ولد * وكل وإن طال املدى يتصرم ) وكتب فصال طويال مث قلب الورقة‬
   ‫وكتب لو مددت ببياض ملددت العنان يف خمااي هذا الرسل وقد أفىت اإلمام أبو حامد الغزايل يف مثل‬
 ‫هذه املسألة خبالف ذلك قال ابن األهدل أفىت الغزايل خبالف سواب الكيا وتضمن سوابه أنه وإن غلب‬
        ‫الظن بقرائن حاله أنه رضي قتل احلسني أو أمر به فال جيوا لعنه وجيعل كمن فعل كبري وأفىت ابن‬
  ‫الصالح بنحوه وأقرمها اليافعي قلت احلاصل من ذلك أن يزيد إن صح عنه ما سرى منه على احلسني‬
        ‫وآله من املثلة وتقليب الرأس الكرمي بني يديه وإنشاده الشعر يف ذلك مفتخرا فذلك دليل الزندقة‬
 ‫واالحنالل من الدين فإن مثل هذا ال يصدر من قلب سلي وقد كفره بعض احملدثني وذلك موقوف على‬
‫استحالله لذلك واهلل أعل وقال اإلمام التفتاااين أما رضا يزيد بقتل احلسني وإهانته أهل بيت رسول اهلل‬
   ‫فمما يقطع به وإن كان تفصيله آحادا فال يتوقف يف كفره لعنة اهلل عليه وعلى أنصاره وأعوانه انتهى‬
  ‫كالم ابن األهدل وقال ابن خلكان كانت والد الكيا يف ذي القعد سنة مخسني وأربعمائة وتويف يوم‬
          ‫اخلميس وقت العصر مستهل احملرم سنة أربع ومخسمائة ببغداد ودفن يف تربة الشيخ أيب إسحق‬
  ‫الشريااي وحصر دفنه الشريف أبو طالب الزيين وقاضي القضا أبو احلسن بن الدمغاين وكانا مقدمي‬
                                 ‫الطائفة احلنفية وكان بينه وبينهما يف حال احليا منافسة فوقف أحدمها‬

‫(3/3)‬



        ‫33 عند رأسه واآلخر عند رسليه فقال ابن الدامغاين متمثال ) وما تغين النوادب والبواكي * وقد‬
 ‫أصبحت مثل حديث أمس ) وأنشد الزينيب متمثال ) عق النساء فل يلدن شبيهه * إن النساء مبثله عق‬
 ‫) انتهى ملخصا وقال السبكي له كتاب شفاء املسترشدين ونقض مفردات أمحد وكتب يف أصول الفقه‬
     ‫وفيها أبو احلسني اخلشاب حيىي بن علي بن الفرج املصري شيخ قرأ بالروايات على ابن نفيس وأيب‬
‫الطاهر إمساعيل بن خلف وأيب احلسني الشريااي وتصدر لإلقراء سنة مخس ومخسمائة فيها تويف أبو حممد‬
      ‫بن األبنوسي عبد اهلل بن علي البغدادي الوكيل احملدث أخو الفقيه أمحد بن علي مسع من أيب القاس‬
    ‫التنوخي واجلوهري وتويف يف مجادى األوىل وفيها أبو احلسن العالف علي بن حممد بن علي بن حممد‬
    ‫البغدادي احلاسب مسند العراق وآخر من روى عن احلمامي وكان يقول ولدت يف احملرم سنة ست‬
 ‫وأربعمائة ومسعت من أيب احلسني بن بشران وتويف يف احملرم عن مائة إال سنة وكان أبوه واعظا مشهورا‬
  ‫وفيها اإلمام اين الدين حجة اإلسالم أبو حامد حممد بن حممد بن حممد بن أمحد الطوسي الشافعي أحد‬
      ‫األعالم تلمذ إلمام احلرمني مث واله نظام امللك تدريس مدرسته ببغداد وخرج له أصحاب وصنف‬
  ‫التصانيف مع التصون والذكاء املفرط واالستبحار يف العل وباجلملة ما رأى الرسل مثل نفسه تويف يف‬
                              ‫رابع عشر مجادى اآلخر بالطابران قصبة بالد طوس وله مخس ومخسون‬

‫(3/33)‬



         ‫33 سنة والغزايل هو الغزال وكذا العطاري واخلبااي على لغة أهل خراسان قاله يف العرب وقال‬
 ‫األسنوي يف طبقاته الغزايل إمام بامسه تنشرح الصدور وحتيا النفوس وبرمسه تفتخر احملابر وهتتز الطروس‬
 ‫وبسماعه ختشع األصوات وختضع الرؤس ولد بطوس سنة مخسني وأربعمائة وكان والده يغزل الصوف‬
‫ويبيعه يف حانوته فلما احتضر أوصى به وبأخيه أمحد إىل صديق له صويف صاحل فعلمهما اخلط وأدهبما مث‬
       ‫نفذ منه ما خلفه أبومها وتعذر عليه القوت فقال لكما أن تلجآ إىل املدرسة قال الغزايل فصرنا إىل‬
‫املدرسة نطلب الفقه لتحصيل القوت فاشتغل هبا مد مث ارحتل إىل أيب نصر اإلمساعيلي جبرسان مث إىل إمام‬
  ‫احلرمني بنيسابور فاشتغل عليه والامه حىت صار أنظر أهل امانه وسلس لإلقراء يف حيا إمامه وصنف‬
  ‫وكان اإلمام يف الظاهر يظهر التبجح به ويف الباطن عنده منه شيء ملا يصدر منه من سرعة العبار وقو‬
‫الطبع وينسب إليه تصنيفان ليساله بل وضعا عليه ومها السر املكتوم واملضنون به على غري أهله وينسب‬
  ‫إليه شعر فمن ذلك ما نسبه إليه ابن السمعاين يف الذيل والعماد األصبهاين يف اخلريد ) حلت عقارب‬
  ‫صدغه يف خده * قمرا فجل به عن التشبيه ) ) ولقد عهدناه حيل بربسها * فمن العجائب كيف حلت‬
   ‫فيه ) وأنشد العماد له أيضا ) هبين صبوت كما ترون بزعمك * وحظيت منه بلث ثغر أاهر ) ) إين‬
‫اعتزلت فال تلوموا أنه * أضحى يقابلين بوسه أشعري ) فلما مات إمامه خرج إىل العسكر وحضر جملس‬
   ‫نظام امللك وكان جملسه حمط رحال العلماء ومقصد األئمة والفصحاء فوقع للغزايل أمور تقتضي علو‬
    ‫شأنه من مالقا األئمة وجمارا اخلصوم اللد ومناظر الفحول ومناطحة الكبار فأقبل عليه نظام امللك‬
                                                                      ‫وحل منه حمال عظيما فعظمت‬

‫(3/33)‬
  ‫33 منزلته وطار امسه يف اآلفاق وندب للتدريس بنظامية بغداد سنة أربع ومثانني فقدمها يف جتمل كبري‬
‫وتلقاه الناس ونفذت كلمته وعظمت حشمته حىت غلبت على حشمة األمراء والواراء وصرب به املثل‬
         ‫وشدت إليه الرحال إىل أن شرفت نفسه عن رذائل الدنيا فرفضها وأطرحها وأقبل على العباد‬
    ‫والسياحة فخرج إىل احلجاا يف سنة مثان ومثانني فحج ورسع إىل دمشق واستوطنها عشر سنني مبنار‬
 ‫اجلامع وصنف فيها كتبا يقال أن اإلحياء منها مث صار إىل القدس واإلسكندرية مث عاد إىل وطنه بطوس‬
 ‫مقبال على التصنيف والعباد ومالامة التالو ونشر العل وعدم خمالطة الناس مث أن الواير فخر الدين‬
 ‫بن نظام امللك حضر إليه وخطبه إىل نظامية نيسابور وأحل عليه كل اإلحلاح فأساب إىل ذلك وأقام عليه‬
    ‫مد مث تركه وعاد إىل وطنه على ما كان عليه وابتىن إىل سواره خانقاه للصوفية ومدرسة للمشتغلني‬
       ‫ولزم االنقطاع ووظف أوقاته على وظائف اخلري حبيث ال ميضي حلظة منها إال يف طاعة من التالو‬
 ‫والتدريس والنظر يف األحاديث خصوصا البخاري وإدامة الصيام والتهجد وجمالسة أهل القلوب إىل أن‬
   ‫انتقل إىل رمحة اهلل تعاىل وهو قطب الوسود والربكة الشاملة لكل موسود وروح خالصة أهل اإلميان‬
  ‫والطريق املوصلة إىل رضا الرمحن يتقرب إىل اهلل تعاىل به كل صديق وال يبغضه إال ملحد أو انديق قد‬
 ‫انفرد يف ذلك العصر عن أعالم الزمان كما انفرد يف هذا الفصل فل يترس فيه معه يف األصل إلنسان‬
     ‫انتهى كالم األسنوي وقال ابن قاضي شهبة ومن تصانيفه البسيط وهو كاملختصر للنهاية والوسيط‬
   ‫ملخص منه وااد فيه أمورا من اإلبانة للفوراين ومنها أخذ هذا الترتيب احلسن الواقع يف كتبه وتعليق‬
       ‫القاضي حسني واملهذب واستمداده منه كثري كما نبه عليه يف املطلب ومن تصانيفه أيضا الوسيز‬
                                              ‫واخلالصة جملد دون التنبيه وكتاب الفتاوى له مشتمل‬

‫(3/33)‬



   ‫03 على مائة وتسعني مسئلة وهي غري مرتبة وله فتاوى أخرى غري مشهور أقل من تلك وصنف يف‬
‫اخلالف املآخذ مجع مأخذ مث صنف كتابا آخر يف اخلالف مساه حتصيل املأخذ وصنف يف املسئلة السرجيية‬
   ‫مصنفني اختار يف أحدمها عدم وقوع الطالق ويف اآلخر الوقوع وكتاب اإلحياء وهو األعجوبة العظي‬
  ‫الشأن وبداية اهلداية يف التصوف واملستصفى يف أصول الفقه واجلام العوام عن عل الكالم والرد على‬
   ‫الباطنية ومقاصد الفالسفة وهتافت الفالسفة وسواهر القرآن وشرح األمساء احلسىن ومشكا األنوار‬
 ‫واملنقذ من الضالل وغري ذلك انتهى وذكر الشيخ عالء الدين علي بن الصرييف يف كتابه ااد السالكني‬
  ‫أن القاضي أبا بكر بن العريب قال رأيت اإلمام الغزايل يف الربية وبيده عكاا وعليه مرقعة وعلى عاتقه‬
‫ركو وقد كنت رأيته ببغداد حيضر جملس درسه حنو أربعمائة عمامة من أكابر الناس وأفاضله يأخذون‬
  ‫عنه العل قال فدنوت منه وسلمت عليه وقلت له يا إمام أليس تدريس العل ببغداد خري من هذا قال‬
  ‫فنظر إىل شزرا وقال ملا طلع بدر السعاد يف فلك اإلدار أو قال مساء اإلراد وسنحت مشس الوصول‬
 ‫يف مغارب األصول ) تركت هوى ليلى وسعدي مبعزل * وعدت إىل تصحيح أول منزل ) ) ونادت يب‬
 ‫األشواق مهال فهذه * مناال من هتوى رويدك فانزل ) ) غزلت هل غزال دقيقا فل أسد * لغزيل نساسا‬
 ‫فكسرت مغزيل ) انتهى سنة ست ومخسمائة فيها تويف أبو غالب أمحد بن حممد بن أمحد اهلمداين العدل‬
                                                                                       ‫روى عن أيب‬

‫(3/03)‬



 ‫33 سعيد بن عبد الرمحن بن شبابة ومجاعة أو تويف يف العام اآليت قاله يف العرب وفيها أبو القاس إمساعيل‬
 ‫بن احلسن السنجبسيت بفتح السني املهملة واجلي واملوحد وسكون النون واملهملة الثانية وفوقية نسبة‬
  ‫إىل سنجبست منزل بني نيسابور وسرخس الفرائضي تويف صفر بسنجبست روى عن أيب بكر احلريي‬
     ‫وأيب سعيد الصرييف وعاش مخسا وتسعني سنة وفيها الفضل بن حممد بن عبيد القشريي النيسابوري‬
  ‫الصويف العدل روى عن أيب حسان املزكي وعبد الرمحن بن النصروي وطائفة وعاش مخسا ومثانني سنة‬
 ‫وهو أخو عبيد القشريي وفيها أبو سعد املعمر بن علي بن املعمر بن أيب عمار البقال البغدادي احلنبلي‬
         ‫الفقيه الواعظ رحيانة البغداديني ولد سنة تسع وعشرين وأربعمائة ومسع من ابن غيالن واخلالل‬
  ‫واجلوهري واألاسي وغريه وكان فقيها مفتيا واعظا بليغا فصيحا له قبول تام وسواب سريع وخاطر‬
     ‫حاد وذهن بغدادي وكان يضرب به املثل يف حد اخلاطر وسرعة اجلواب باجملون وطيب اخللق وله‬
  ‫كلمات يف الوعظ حسنة ورسائل مستحسنة ومجهور وعظه حكايات السلف وكان حيصل بوعظه نفع‬
    ‫كبري وكان يف امن أيب علي بن الوليد شيخ املعتزلة جيلس يف جملسه ويلعن املعتزلة وخرج مر فلقي‬
 ‫مغنية قد خرست من عند تركي فقبض على عودها وقطع أوتاره فعادت إىل التركي فأخربته فبعث من‬
‫كبس دار أيب سعد وأفلت هو فاستمع بسبب ذلك احلنابلة وطلبوا من اخلليفة إاالة املنكرات كلها فأذن‬
    ‫هل يف ذلك وكان أبو سعد يعظ حبضر اخلليفة وامللوك ووعظ يوما نظام امللك الواير جبامع املهدي‬
    ‫فقال من مجلة ما قال ملا تقلدت أمور البالد وملكت أامة العباد اختذت األبواب والبواب واحلجاب‬
             ‫ليصدوا عنك القاصد ويردوا عنك الوافد فاعمر قربك كما عمرت قصرك وانتهز الفرصة‬

‫(3/33)‬
‫33 ما دام الدهر يقبل عذرك وهذا ملك اهلند وهو عابد صن ذهب مسعه فقال ما حسريت لذهاب هذه‬
   ‫اجلارحة من بدين ولكن تأسفي لصوت املظلوم ال أمسعه فأعينه مث قال إن كان مسعي فما ذهب بصري‬
‫فليؤمر كل ذي ظالمة أن يلبس األمحر حىت إذا رأيته عرفته فأنصفه وهذا أنوشروان قال له رسول الروم‬
  ‫لقد أقدرت عدوك عليك بتسهيل الوصول إليك فقال إمنا أسلس هذا اجمللس ألكشف ظالمة وأقضي‬
 ‫حاسة وأنت يا صدر اإلسالم أحق هبذه املأثر وأوىل هبذه وأحرى فأعد سوابا لتلك املسئلة فإن السائل‬
   ‫اهلل تعاىل الذي تكاد السموات يتفطرن منه يف موقف ما فيه إال خاشع أو خاضع أو مقنع فينخلع فيه‬
    ‫القلب وحيك فيه الرب ويعظ فيه الكرب ويشيب فيه الصغري ويعذل فيه امللك والواير يوم يتذكر‬
   ‫اإلنسان وأىن له الذكرى يوم جتد كل نفس ما عملت من خري حمضرا وما عملت من سوء تود لو أن‬
 ‫بينها وبينه أمدا بعيدا وقد استجلبت لك الدعاء وخلدت لك الثناء مع براءيت من التهمة فليس يل حبمد‬
 ‫اهلل تعاىل يف أرض اهلل ضبعة وال قرية وال بيين وبني أحد خصومة وال يب حبمد اهلل فقر وال فاقة فلما مسع‬
   ‫نظام امللك هذه املوعظة بكى بكاء شديدا وأمر له مبائة دينار فأىب أن يأخذها فقال فصلها إىل الفقراء‬
    ‫فقال ه على بابك أكثر منه على بايب ومل يأخذ شيئا وتويف أبو سعد يوم االثنني ثامن عشرى ربيع‬
    ‫األول ودفن من الغد مبقرب باب حرب رمحه اهلل تعاىل وفيها سعفر بن احلسن الدراجياين بفتح الدال‬
     ‫املهملة وسكون الراء وكسر الزاي وحتتية ساكنة وسي نسبة إىل دراجيان قرية ببغداد املقرئ الفقيه‬
‫الزاهد ذكره القاضي أبو احلسني فيمن تفقه على أبيه ومسع احلديث وقال ابن شافع هو األمار باملعروف‬
   ‫والنهاء عن املنكر ذو املقامات املشهود يف ذلك واملهيب بنور األميان واليقني لدى امللوك واملتصرفني‬
                                                                                     ‫صحب القاضي‬

‫(3/33)‬



  ‫33 أبا يعلى وتفقه عليه مث مت على صاحبه الشريف أيب سعفر وخت عليه القرآن خلق ال حيصون كثر‬
 ‫وكان من عباد اهلل الصاحلني ال تأخذه يف اهلل لومة الئ مهيبا وقورا له حرمة عند امللوك والسالطني وال‬
    ‫يتجاسر أحد أن يقدم عليه إذا أنكر منكرا وله املقامات املشهود يف ذلك مداوما للصيام واللتهجد‬
     ‫والقيام وله ختمات كثري سدا كل ختمة منها يف ركعة واحد ومسع احلديث من أيب علي بن البناء‬
  ‫وتويف يف الصال ساسدا يف شهر ربيع اآلخر بدراجيان رمحه اهلل تعاىل سنة سبع ومخسمائة فيها تويف أبو‬
‫بكر احللواين أمحد بن علي بن بدران ويعرف حبالوية ثقة ااهد متعبد روى عن القاضي أيب الطيب وطائفة‬
      ‫وفيها رضوان صاحب حلب بن تاج الدولة تتش بن الب أرسالن السلجوقي ومنه أخذت الفرنج‬
       ‫أنطاكية وملك بعده ابنه الب أرسالن األخرس وفيها احلافظ شجاع بن فارس أبو غالب الذهلي‬
         ‫السهرودي بض السني املهملة وسكون اهلاء وفتح الراء والواو وسكون الراء ومهملة نسبة إىل‬
  ‫سهرورد بلد عند اجنان مث البغدادي وله تسع وسبعون سنة نسخ ما ال يدخل حتت احلصر من التفسري‬
‫واحلديث والفقه وللناس حىت أنه كتب شعر ابن احلجاج سبع مرات وروى عن ابن غيالن وعبد العزيز‬
     ‫األاسي وخلق وتويف يف مجادى األوىل قال ابن ناصر الدين هو حافظ عمد إمام وفيها عبد اهلل بن‬
      ‫مراوق أبو اخلري األص اهلروي موىل شيخ اإلسالم أيب إمساعيل األنصاري كان من احلفاظ الزهاد‬
‫املتقنني قاله ابن ناصر الدين وفيها الشاشي املعروف باملستظهري فخر اإلسالم أبو بكر حممد بن أمحد بن‬
                                 ‫احلسني شيخ الشافعية ولد مبيافارقني سنة تسع وعشرين وتفقه على‬

‫(3/33)‬



  ‫73 حممد بن بيان الكااروين مث لزم ببغداد الشيخ أبا إسحق وابن الصباغ وصنف وأفىت ووىل تدريس‬
 ‫النظامية وتويف يف شوال ودفن عند الشيخ أيب إسحق وقيل معه يف قرب واحد ومن تصانيفه حلية العلماء‬
   ‫ومساه املستظهري وغريه وانتهت إليه رياسة الشافعية بعد انقراض مشاخيه فكان ينشد ) خلت الديار‬
    ‫فسدت غري مسود * ومن العناء تفردي بالسؤدد ) ذكره يف بعض دروسه ووضع املنديل على عينيه‬
    ‫وبكى بكاء شديدا قال ابن شهبة كان مهيبا وقورا متواضعا ورعا وكان يلقب بني الطلبة يف حداثته‬
‫باجلنيد لشد ورعه وله شعر حسن وقع بينه وبني الدامغاين فأنشأ فيه الشاشي ) حجاب وإعجاب وفرط‬
‫تصلف * ومد يد حنو العال بتكلف ) ) ولو كان هذا من وراء كفاية * هلان ولكن من وراء ختلف ) ومن‬
    ‫تصانيفه الشايف يف شرح الشامل يف عشرين جملدا ومات وقد بقي منه حنو اخلمس وكتاب احللية يف‬
 ‫جملدين وذكر فيه خالفا كثريا للعلماء صنفه للخليفة املستظهر باهلل ولذلك يلقب باملستظهري وتصنيف‬
   ‫لطيف يف السرجيية واختار فيه عدم الوقوع انتهى ملخصا وفيها أبو منصور علي بن حممد بن علي بن‬
 ‫إمساعيل األنباري القاضي الفقيه احلنبلي الواعظ ولد يوم اخلميس خامس عشرى ذي احلجة سنة مخس‬
  ‫وعشرين وأربعمائة وقرأ القرآن على ابن الشرمقاين ومسع احلديث من أيب طالب بن غيالن واجلوهري‬
  ‫وأيب إسحق الربمكي وأيب بكر بن بشران وغريه ومسع من القاضي أيب يعلى وتفقه عليه حىت برع يف‬
   ‫الفقه وأفىت ووعظ وكان مظهرا للسنة يف جمالسه وشهد عند ابن الدامغاين وأيب بكر السامي وغريمها‬
     ‫ووىل القضاء بباب الطلق وحدث وانتشرت الرواية عنه روى عنه عبد الرهاب األمناطي والسلفي‬
‫وغريمها وتويف يوم السبت رابع عشرى مجادى اآلخر ودفن من الغد مبقرب باب حرب وتبعه من اخللق‬
                                                                                 ‫ما ال حيصى كثر‬

‫(3/73)‬
    ‫33 وال يعده إال أسرع احلاسبني قاله ابن رسب وفيها أبو الفضل حممد بن طاهر بن علي بن أمحد‬
      ‫الشيباين املقدسي احلافظ القيسراين ذو الرحلة الواسعة والتصانيف والتعاليق عاش ستني سنة ومسع‬
  ‫بالقدس أوال من ابن ورقاء وببغداد من أيب حممد الصريفيين وبنيسابور من الفضل بن احملب وهبرا من‬
     ‫بييب وبأصبهان وشرياا والري ودمشق ومصر من هذه الطبقة وكان من أسرع الناس كتابة وأذكاه‬
    ‫وأعرفه باحلديث واهلل يرمحه ويساحمه قاله الذهيب وقال إمساعيل حممد بن الفضل احلافظ أحفظ من‬
 ‫رأيت حممد بن طاهر وقال السلفي مسعت ابن طاهر يقول كتبت البخاري ومسل وأبا داود وابن ماسه‬
  ‫سبع مرات بالوراقة وقال احلافظ ابن ناصر الدين كان حافظا مكثرا سواال يف البالد كثري الكتابة سيد‬
 ‫املعرفة ثقة يف نفسه حسن االنتقاد ولوال ما ذهب إليه من إباحة السماع النعقد على ثقته اإلمجاع وفيها‬
  ‫أبو املظفر األيبوردي بفتح اهلمز وكسر الباء املوحد وسكون الياء التحتية وفتح الواو وسكون الراء‬
   ‫وبعدها دال مهملة نسبة إىل أيبورد ويقال هلا أبا ورد وباورد وهي بلد خبراسان حممد بن أيب العباس‬
‫أمحد بن إسحق األموي املعاوي اللغوي الشاعر األخباري النسابة صاحب التصانيف والبالغة والفصاحة‬
 ‫وكان رئيسا عايل اهلمة ذا بأو وتيه وصلف وتويف بأصبهان مسموما قاله يف العرب وقال ابن خلكان كان‬
             ‫من األدباء املشاهري راوية نسابة شاعرا ظريفا قس ديوانه إىل أقسام منها العراقيات ومنها‬

‫(3/33)‬



      ‫33 الوسديات ومنها النجديات وغري ذلك وكان من أخرب الناس بعل األنساب نقل عنه احلفاظ‬
 ‫األثبات الثقات وقد روى عنه أبو الفضل حممد بن طاهر املقدسي يف غري موضع من كتابه الذي وضعه‬
  ‫يف األنساب وقال يف حقه يف ترمجة املعاوي أنه كان أوحد أهل امانه يف علوم عد وقد أوردنا عنه يف‬
     ‫غري موضع من هذا الكتاب أشياء وكان يكتب يف نسبه املعاوي وأليق ما وصف به بيت أيب العالء‬
   ‫املعري ) وإين وإن كنت األخري امانه * آلت مبا مل تستطعه األوائل ) انتهى كالم املقدسي وذكره أبو‬
‫اكريا بن مند يف تاريخ أصبهان فقال فخر الرؤساء أفضل الدولة حسن االعتقاد مجيل الطريقة يتصرف‬
‫يف فنون مجة من العلوم عارف بأنساب العرب فصيح الكالم حاذق يف تصنيف الكتب وافر العقل كامل‬
    ‫الفضل فريد دهره ووحيد عصره وكان فيه تيه وكرب وعز نفس وكان إذا صلى يقول الله ملكين‬
   ‫مشارق األرض ومغارهبا وذكر عنه ابن السمعاين أنه كتب رقعة إىل أمري املؤمنني املستظهر باهلل وعلى‬
     ‫رأسها اخلادم املعاوي فكره اخلليفة النسبة إىل معاوية فحك املي ورد الرقعة إليه فصار العاوي ومن‬
‫حماسن شعره ) ملكنا أقالي البالد فأذعنت * لنا رغبة أو رهبة عظماؤها ) ) فلما انتهت أيامنا علقت بنا‬
     ‫* شدائد أيام قليل رساؤها ) ) وكان إلينا يف السرور ابتسامها * فصار علينا يف اهلموم بكاؤها ) )‬
    ‫وصرنا نالقي النائبات بأوسه * رقاق احلواشي كاد يقطر ماؤها ) ) إذا ما مهمنا أن نبوح مبا سنت *‬
‫علينا الليايل مل يدعنا حياؤها ) وقوله أيضا ) تنكر يب دهري ومل يدر أنين * أعز وأحداث الزمان هتون ) )‬
                                  ‫فبات يريين اخلطب كيف اعتداؤه * وبت أريه الصرب كيف يكون )‬

‫(3/33)‬



 ‫33 ومن شعره ) وهيفاء ال أصغي إىل من يلومين * عليها ويغريين هبا أن أعيبها ) ) أميل بإحدى مقليت‬
 ‫إذا بدت * إليها وباألخرى أراعي رقيبها ) ) وقد غفل الواشي فل يدر أنين * أخذت لعيين من سليمى‬
‫نصيبها ) ومن معانيه البديعة قوله من مجلة أبيات يف وصف اخلمر ) وهلا من ذاهتا طرب * فلهذا يرقص‬
  ‫احلبب ) وله من قصيد ) فسد الزمان فكل من صاحبته * راج ينافق أو مداج خاشي ) ) وإذا اختربهت‬
         ‫ظفرت بباطن * متهج وبظاهر هشاش ) وله تصانيف كثري منها تاريخ ابيورد ونسا واملختلف‬
     ‫واملؤتلف يف أنساب العرب وله يف اللغة مصنفات مل يسبق إىل مثلها وكان حسن السري مجيل األمر‬
 ‫وكانت وفاته يوم اخلميس بني الظهر والعصر عشرى ربيع األول مسموما بأصبهان انتهى ما أورده ابن‬
    ‫خلكان ملخصا وفيها ابن اللبابة أبو بكر حممد بن عيسى اللخمي األندلسي األديب من مجلة األدباء‬
‫وفحول الشعراء له تصانيف عديد يف اآلداب وكان من شعراء دولة املعتمد بن عباد قاله يف العرب وفيها‬
   ‫املؤمتن بن أمحد بن علي بن نصر الربعي البغدادي احلافظ ويعرف بالساسي حافظ حمقق واسع الرحلة‬
    ‫كثري الكتابة متني الورع والديانة روى عن أيب احلسني بن النقور وأيب بكر اخلطيب وطبقتهما بالشام‬
     ‫والعراق وأصبهان وخراسان وتفقه وكتب الشامل عن مؤلفة ابن الصباغ وتويف يف صفر عن اثنتني‬
  ‫وستني سنة وكان قانعا متعففا وفيها كما قال السيوطي يف تاريخ اخللفاء ساء صاحب األندلس مودود‬

‫(3/33)‬



‫33 بعسكر ليقاتل ملك الفرنج الذي بالقدس فوقع بينه معركة هائلة مث رسع مودود إىل دمشق فصلى‬
   ‫اجلمعة يوما يف اجلامع وإذا بباطين وثب عليه فجرحه فمات من يومه فكتب ملك الفرنج إىل صاحب‬
  ‫دمشق كتابا فيه وإن أمة قتلت عميدها يف يوم عيدها يف بيت معبودها حلقيق على اهلل أن يبيدها انتهى‬
  ‫كالم السيوطي ومودود هذا غري مودود األعرج صاحب املوصل أيضا فإن ذاك تويف سنة مخس وستني‬
 ‫ومخسمائة كما يأيت إن شاء اهلل تعاىل سنة مثان ومخسمائة فيها كما قال يف الشذور ورد كتاب أنه حدث‬
‫الزلة فوقع من سور الرها ثالثة عشر برسا وبعض سور حران وخسف بسميساط وتساقط يف بالس حنو‬
  ‫مائة دار وقلب نصف القلعة وفيها هلك بغدوين صاحب القدس من سراحة أصابته يوم مصاف طربية‬
 ‫وفيها مات أمحد بك صاحب مراغة وكان شجاعا سوادا وعسكره مخسة آالف فتكت به الباطنية وفيها‬
   ‫أمحد بن حممد بن غلبون أبو عبد اهلل اخلوالين القرطيب مث اإلشبيلي وله تسعون سنة مسعه أبوه معه من‬
                                                         ‫عثمان بن أمحد القيشاطي وطائفة وأساا له‬

‫(3/33)‬



   ‫33 يونس بن عبد اهلل بن مغيث وأبو عمر الطلمنكي وأبو ذر اهلروي واآلبار وكان صاحلا خريا عايل‬
  ‫اإلسناد منفردا وفيها أبو حاام إمساعيل بن املربك بن أمحد بن حممد بن وصيف البغدادي الفقيه احلنبلي‬
   ‫ولد سنة مخس وثالثني وأربعمائة وقرأ الفقه على القاضي أيب يعلى ومسع من أيب العشارى واجلوهري‬
     ‫وروى عنه ابن املعمري األنصاري وباإلساا ابن كليب وتويف يف رسب وفيها أبو العباس املخلطي‬
    ‫بالض وفتح اخلاء والالم املشدد نسبة إىل بيع املخلط وهو الفاكهة اليابسة أمحد بن احلسن بن أمحد‬
  ‫البغدادي الفقيه احلنبلي صحب القاضي أبا يعلى وتفقه عليه والامه ومسع منه احلديث وكتب اخلالف‬
  ‫وغريه من تصانيفه ومسع أيضا من أيب احلسني بن املهتدي وابن املسلمة وغريه وحدث عنه قال ابن‬
  ‫ناصر احلافظ ومسعت منه قال وكان رسال صاحلا من أهل القرآن والستر والصيانة ثقة مأمونا تويف ليلة‬
 ‫األربعاء ثاين عشر مجادى األوىل ودفن من الغد مبقرب باب حرب رمحه اهلل تعاىل وفيها أبو علي إمساعيل‬
‫بن حممد بن احلسن بن داود األصبهاين اخلياط الفقيه احلنبلي دخل بغداد سنة سبع ومخسمائة وحدث هبا‬
     ‫عن والده وعن أيب بكر حممد بن أمحد بن احلسن بن ماسه وأيب مطيع املصري وغريه مسع منه أبو‬
‫منصور حممد بن ناصر الربدين وقال كان من األئمة الكبار وهو أخو أيب سعد حممد بن أمحد بن داود قال‬
‫ابن النجار قرأت خبط أخيه أيب سعيد تويف أخي أبو علي إمساعيل يف العشر اآلخر من مجادى اآلخر سنة‬
         ‫مثان ومخسمائة رمحه اهلل تعاىل وفيها ألب أرسالن صاحب حلب وابن صاحبها رضوان بن تتش‬
    ‫السلجوقي التركي متلك وله ست عشر سنة فقتل أخويه بتدبري الباب لولو وقتل مجاعة من الباطنية‬
                                                  ‫وكانوا قد كثروا يف دولة أبيه مث قدم دمشق ونزل‬

‫(3/33)‬



 ‫03 بقلعتها مث رسع ويف خدمته طغتكني وكان سيئ السري فاسقا فقتله البابا وأقام أخا له طفال له ست‬
   ‫سنني مث قتل البابا سنة عشر وفيها أبو الوحش سبيع بن املسل الدمشقي املقرئ الضرير ويعرف بابن‬
    ‫قرياط قرأ البن عامر علي األهوااي ورشأ وروى احلديث عنهما وعن عبد الوهاب بن برهان وكان‬
     ‫يقرئ من السحر إىل الظهر تويف يف شعبان عن تسع ومثانني سنة وفيها النسيب أبو القاس علي بن‬
 ‫إبراهي بن العباس احلسيين الدمشقي اخلطيب الرئيس احملدث صاحب األسزاء العشرين اليت خرسها له‬
‫اخلطيب تويف يف ربيع اآلخر عن أربع ومثانني سنة قرأ على األهوااي وروى عنه وعن سلي ورشأ وخلق‬
   ‫وكان ثقة نبيال حمتشما مهيبا سديدا شريفا صاحب حديث وسنة وفيها السلطان عالء الدولة مسعود‬
 ‫صاحب اهلند وغزنة ولد السلطان إبراهي بن السلطان مسعود بن السلطان الكبري حممود بن سبكتكني‬
     ‫مات يف شوال ومتلك بعده ولده أرسالن شاه سنة تسع ومخسمائة فيها تويف ابن مسلمة أبو عثمان‬
    ‫إمساعيل بن حممد األصبهاين الواعظ احملتسب صاحب تلك اجملالس قال ابن ناصر وضع حديثا وكان‬
‫خيلط وقال الذهيب وروى عن ابن ريذ ومجاعة وفيها أبو شجاع الديلمي شريويه بن شهردار بن شريويه‬
         ‫بن فناخسرو بفاء ونون وخاء معجمة وسني وراء مهملتني بعدمها واو اهلمذاين احلافظ صاحب‬

‫(3/03)‬



‫33 كتاب الفردوس وتاريخ مهذان وغري ذلك تويف يف رسب عن أربع وسبعني سنة وغريه أتقن منه مسع‬
‫الكثري من يوسف بن حممد املستملى وطبقته وقال ابن شهبة يف طبقات الشافعية هو من ولد الضحاك بن‬
    ‫فريوا الصحايب ذكره ابن الصالح فقال كان حمدثا واسع الرحلة حسن اخللق واخللق ذكيا صلبا يف‬
    ‫السنة قليل الكالم صنف تصانيف اشتهرت عنه منها كتاب الفردوس وكتاب يف حكايات املنامات‬
    ‫وكتاب يف تاريخ مهذان ولد سنة مخس وأربعني وأربعمائة وتويف يف رسب سنة تسع ومخسمائة انتهى‬
    ‫وفيها غيث بن علي أبو الفرج الصوري األرمنااي خطيب صور وحمدثها روى عن أيب بكر اخلطيب‬
 ‫ورحل إىل دمشق ومصر وعاش ستا وستني سنة وفيها الشريف أبو يعلى بن اهلبارية بفتح اهلاء وتشديد‬
      ‫الباء املوحد وبعد األلف راء نسبة إىل هبار سد أيب يعلى املذكور حممد بن حممد بن صاحل اهلامشي‬
‫الشاعر املشهور اهلجاء امللقب نظام الدين البغدادي كان شاعرا جميدا حسن املقاصد لكنه خبيث اللسان‬
  ‫كثري اهلجاء والوقوع يف الناس ال يكاد يسل من لسانه أحد ذكره العماد الكاتب يف اخلريد فقال من‬
‫شعراء نظام امللك غلب على شعره اهلجاء واهلزل والسخف وسبك يف قالب ابن حجاج وسلك أسلوبه‬
 ‫وفاقه يف اخلالعة والتلطف يف شعره وشعره يف غاية احلسن انتهى كالم العماد وكان مالاما خلدمة نظام‬
    ‫امللك وولده ملكشاه ومن معاين شعره الغريبة قوله ) قالوا أقمت وما راقت وإمنا * بالسري يكتسب‬
‫اللبيب ويراق ) ) فأسبته ما كل سري نافعا * احلظ ينفع ال الرحيل املقلق ) ) ك سفر نفعت وأخرى‬
   ‫مثلها * خسرت ويكتسب احلريص وخيفق ) ) كالبدر يكتسب الكمال بسريه * وبه إذا حرم السعاد‬
                                                                                ‫ميحق ) وله أيضا‬

‫(3/33)‬
    ‫33 ) خذ مجلة البلوى تفصيلها * ما يف الربية كلها إنسان ) ) وإذا البيادق يف الدسوت تفرانت *‬
 ‫فالرأي أن يتبيدق الفراان ) وله على سبيل اخلالعة واجملون ) يقول أبو سعيد إذ رآين * عفيفا منذ عام‬
 ‫ما شربت ) ) على يد أي شيخ تبت قل يل * فقلت على يد األفالس تبت ) وله يف املعىن أيضا ) رأيت‬
‫يف الليل وهي ممسكة * ذقين ويف يدها شيء من األدم ) ) معوج الشكل مسود به نقط * لكن أسفله يف‬
 ‫هيئة القدم ) ) حىت تنبهت حممر القذال ولو * طال املنام على الشيخ األديب عمى ) وله كتاب تاريخ‬
    ‫الفطنة يف نظ كليلة ودمنة وديوان شعره يدخل يف أربع جملدات ومن غرائب نظمه كتاب الصادح‬
  ‫والباغ نظمه على أسلوب كليلة ودمنة وهو أراسيز وعدد بيوته ألفا بيت نظمها يف عشر سنني ولقد‬
     ‫أساد فيه كل اإلساد وسري الكتاب على يد ولده إىل األمري أيب احلسن صدقة بن منصور األسدي‬
    ‫صاحب احللة وختمه هبذه األبيات ) هذا كتاب حسن * حتار فيه الفطن ) ) أنفقت فيه مده * عشر‬
‫سنني عده ) ) منذ مسعت بامسكا * وضعته برمسكا ) ) بيوته ألفان * مجيعها معان ) ) لفضل كل شاعر *‬
  ‫وناظ وناثر ) ) كعمر نوح التالد * يف نظ بيت واحد ) ) من مثله ملا قدر * ما كل من قال شعر ) )‬
                          ‫أنفذته مع ولدي * بل مهجيت وكبدي ) ) وأنت عند ظين * أهل لكل من )‬

‫(3/33)‬



‫33 ) وقد طوى إليكا * توكال عليكا ) ) مشقة شديده * وشقة بعيده ) ) ولو تركت سئت * سعيا وما‬
  ‫ونيت ) ) إن الفخار والعلى * أرتك من دون الورى ) فأسزل صلته وأسىن سائزته وتويف ابن اهلبارية‬
 ‫بكرمان وفيها أبو الربكات بن السقطي هبة اهلل بن املبارك البغدادي احلنبلي اهتمه بالوضع ابن حجر يف‬
  ‫كتابه تبيني العجب مبا ورد يف شهر رسب وقال عن السقطي هذا آفة يعين يف وضع األحاديث قال يف‬
  ‫العرب أحد احملدثني الضعفاء له معج يف جملد كذبه ابن ناصر وفيها أبو الربكات العسال حممد بن سعد‬
 ‫بن سعيد املقرئ احلنبلي ابن احلنبلي ولد يف ربيع اآلخر سنة ستني وأربعمائة وقرأ بالروايات على راق‬
 ‫اهلل التميمي وغريه ومسع من أيب نصر الزينيب وأيب الغنائ وغريمها وعلق الفقه على ابن عقيل وكان من‬
‫القراء اجملودين املوصوفني حبسن األداء وطيب النغمة يقصد يف رمضان لسماع قراءته يف صال التراويح‬
  ‫من األماكن البعيد وكان دينا صاحلا صدوقا ومسع منه ابن ناصر والسلفي وقال كتب احلديث الكثري‬
‫معنا وقبلنا وهو حنبلي املذهب علق الفقه على ابن عقيل وتويف يوم الثالثاء سابع رمضان وفيها حيىي بن‬
  ‫متي بن املعز بن باديس السلطان أبو طاهر احلمريي صاحب إفريقية نشر العدل وافتتح عد حصون مل‬
     ‫يتهيأ ألبيه فتحها وكان سوادا ممدحا عاملا كثري املطالعة تويف فجاء يوم األضحى وخلف ثالثني ابنا‬
‫فتملك بعده ابنه علي ستة أعوام ومات فملكوا بعده ابنه احلسن بن علي وهو مراهق فامتدت دولته إىل‬
‫أن أخذت الفرنج طرابلس الغرب بالسيف سنة إحدى وأربعني ومخسمائة فخاف وفر من املهدية والتجأ‬
                                                                         ‫عبد املؤمن قاله يف العرب‬

‫(3/33)‬



‫73 سنة عشر ومخسمائة فيها تويف أبو الكرم مخيس بن علي الواسطي احلواي نسبة إىل احلوا قرية قرب‬
 ‫واسط احلافظ حمدث واسط رحل ومسع ببغداد من أيب القاس بن البسري وكان عاملا فاضال ثقة شاعرا‬
‫وفيها أبو بكر الشريوي بالكسر والض نسبة إىل شريويه سد عبد الغافر بن حممد بن حسني بن علي بن‬
‫شريويه النيسابوري التاسر مسند خراسان وآخر من حدث عن احلريي والصرييف صاحيب األص تويف يف‬
   ‫ذي احلجة عن ست وتسعني سنة قال السمعاين كان صاحلا عابدا رحل إليه من البالد وفيها أبو القاس‬
 ‫الرااا علي بن أمحد بن حممد بن بيان مسند العراق وآخر من حدث عن أيب خملد البزار وطلحة الكتاين‬
      ‫واحلرقي تويف يف شعبان عن سبع وتسعني سنة وفيها الغسال أبو اخلري املبارك بن احلسني البغدادي‬
   ‫املقرئ األديب شيخ اإلقراء ببغداد قرأ على أيب بكر حممد بن علي اخلياط ومجاعة وبواسط على غالم‬
     ‫اهلراس وحدث عن أيب حممد اخلالل ومجاعة ومات يف مجادى األوىل عن بضع ومثانني سنة وفيها أبو‬
‫اخلطاب حمفوظ بن أمحد بن احلسن بن أمحد الكلواذي بفتح أوله والواو ومعجمة وسكون الالم نسبة إىل‬
     ‫كلواذى قرية ببغداد مث األاسي شيخ احلنابلة صاحب التصانيف كان إماما عالمة ورعا صاحلا وافر‬
‫العقل غزير العل حسن احملاضر سيد النظ تفقه على القاضي أيب يعلى وحدث عن اجلوهري وخترج به‬
                                                    ‫أئمة روى عنه ابن ناصر وأبو املعمر األنصاري‬

‫(3/73)‬



    ‫33 وغريه وقرأ عليه الفقه مجاعة من أئمة املذهب منه عبد الوهاب بن محز وأبو بكر الدينوري‬
‫والشيخ عبد القادر اجليلي الزاهد صاحب الغنيمة وغريه قال أبو بكر بن النقور كان الكيا اهلراسي إذا‬
  ‫رأى الشيخ أبا اخلطاب مقبال قال قد ساء الفقه وقال السلفي أبو اخلطاب من أئمة أصحاب أمحد يفيت‬
‫يف مذهبه ويناظر وكان عدال رضا ثقة وذكر ابن السمعاين أن أبا اخلطاب ساءته فتوى يف بييت شعر ومها‬
 ‫) قل لإلمام أيب اخلطاب مسئلة * ساءت إليك وما يرسى سواك هلا ) ) ماذا على رسل رام الصال فمذ‬
   ‫* الحت لناظره ذات اجلمال هلا ) فكتب عليها أبو اخلطاب ) قل لألديب الذي واىف مبسئلة * سرت‬
    ‫فؤادي ملا أن أصحت هلا ) ) أن اليت فتنته عن عبادته * خريد ذات حسن فانثين وهلا ) ) أن تاب مث‬
   ‫قضى عنه عبادته * فرمحة اهلل تغشى من عصى وهلا ) تويف رمحه اهلل تعاىل يف آخر يوم األربعاء عشرى‬
   ‫مجادى اآلخر وترك يوم اخلميس وصلى عليه يوم اجلمعة يف سامع القصر ودفن إىل سانب قرب اإلمام‬
  ‫أمحد قال ابن رسب قرأت خبط أيب العباس بن تيمية يف تعاليقه القدمية رؤى اإلمام أبو اخلطاب يف املنام‬
  ‫فقيل له ما فعل اهلل بك فأنشد ) أتيت ريب مبثل هذا * فقال ذا املذهب الرشيد ) ) حمفوظ من يف اجلنان‬
  ‫حىت * ينقلك السائق الشهيد ) وفيها أبو نصر حممد بن احلسن بن أمحد بن عبد اهلل بن البناء البغدادي‬
‫الواعظ ولد يف حادي عشرى صفر سنة أربع وثالثني وأربعمائة ومسع من اجلوهري وأيب بكر بن بشران‬
‫والعشارى ووالده وغريه وتفقه على أبيه وروى عنه أبو املعمر األنصاري وابن ناصر وأثىن عليه ووثقه‬
                     ‫وكان من أهل الدين والصدق والعل واملعرفة وخلف أباه يف حلقتيه جبامع القصر‬

‫(3/33)‬



    ‫33 وسامع املنصور وتويف ليلة األربعاء خامس عشر ربيع األول ودفن بباب حرب وفيها أبو طاهر‬
  ‫احلناين حممد بن احلسني بن حممد الدمشقي من بيت احلديث والعدالة مسع أباه أبا القاس وحممد وأمحد‬
  ‫ابين عبد الرمحن بن أيب نصر وابن سعدان وطائفة وتويف يف مجادى اآلخر عن سبع وسبعني سنة وفيها‬
  ‫أيب النرسي أبو الغنامي حممد بن علي بن ميمون الكويف احلافظ القارئ لقب أبيا جلود قراءته وكان ثقة‬
‫مكثرا ذا إتقان روى عن حممد ابن علي بن عبد الرمحن العلوي وطبقته بالكوفة وعن أيب إسحق الربمكي‬
 ‫وطبقته ببغداد وناب يف خطابة الكوفة وكان يقول ما بالكوفة من أهل السنة واحلديث إال أنا وقال ابن‬
 ‫ناصر كان حافظا متقنا ما رأينا مثله كان يتهجد ويقوم الليل وكان أبو عامر الغندري يثين عليه ويقول‬
   ‫خت به هذا الشأن تويف يف شعبان عن ست ومثانني سنة وكان ينسخ ويتعفف وفيها أبو بكر السمعاين‬
 ‫تاج اإلسالم حممد بن العالمة أيب املظفر منصور بن حممد التميمي املرواي احلافظ والد احلافظ أيب سعد‬
 ‫كان بارعا يف احلديث ومعرفته والفقه ودقائقه وكان شافعيا واألدب وفنونه والتاريخ والنسب والوعظ‬
    ‫روى عن حممد بن أيب عمران الصفار ورحل فسمع ببغداد من ثابت بن بندار وطبقته وبنيسابور من‬
    ‫نصر اهلل اخلشنامي وطبقته وبأصبهان والكوفة واحلجاا وأملى الكثري وتقدم على أقرانه وعاش ثالثا‬
   ‫وأربعني سنة قال عبد الغافر يف الذيل هو اإلمام ابن اإلمام ابن اإلمام ووالد اإلمام شاب نشأ يف عباد‬
‫اهلل تعاىل ويف التحصيل من صباه حىت أرضى أباه حظي من األدب والعربية ومتيز فيهما نظما ونثرا بأعلى‬
 ‫املراتب مث برع يف الفقه مستدرا خالفه من أبيه بالغا يف املذهب واخلالف أقصى مراميه وااد على أقرانه‬
‫وأهل عصره بالتبحر يف عل احلديث ومعرفة الرسال واألسانيد وحفظ املتون ومجعت فيه اخلالل اجلميلة‬
                                                    ‫من اإلنصاف والتواضع والتودد وأطال يف وصفه‬

‫(3/33)‬
‫30 كثريا وذكره ولده يف الذيل وقال من مجلة كالم طويل صنف يف األحاديث تصانيف كثري ولد سنة‬
  ‫ست وستني وأربعمائة وتويف مبرو يف صفر سنة عشر ومخسمائة وله شعر كثري قيل أنه غسله قبل موته‬
‫وأن الذي ينسب إليه ما كان حمفوظا عنه سنة إحدى عشر ومخسمائة فيها كما قال يف الشذور الزلت‬
   ‫بغداد يوم عرفة فكانت احليطان تذهب وجتيء وكان عقيبها موت املستظهر انتهى وفيها كما قال يف‬
  ‫الدول ساء سيل عظي عرم على سجار هدم أسوارها وغرق خلق ومحل باب البلد مسري نصف يوم‬
‫وطمره السيل سنوات ومحل السيل سريرا فيه طفل فعلق بزيتونة وعاش الطفل وكرب وفيها مات بغدوين‬
 ‫الذي افتتح القدس وكان سبارا خبيثا شجاعا ه بأخذ مصر وسار يف مجوعه حىت وصل بلبيس مث رسع‬
    ‫عليال فمات بصنجة بردويل فشقوه وصربوه ورموا حشوته هناك فهي ترس إىل اليوم ودفن بقمامة‬
 ‫ومتلك القدس بعده القمص صاحب الرها وكان قدم القدس اائرا فوصى بغدوين له بامللك بعده انتهى‬
     ‫كالم صاحب الدول وفيها كما قال يف العرب ترحلت العساكر عن حصار الباطنية باألملوت ملا بلغه‬
 ‫موت السلطان حممد بن ملكشاه بن ألب أرسالن بن سعفر بيك بن ميكائيل بن سلجوق التركي غياث‬
‫الدين أبو شجاع كان فارسا شجاعا فحال ذا بر ومعروف استقل بامللك بعد موت أخيه بر كياروق وقد‬
 ‫متت هلما حروب عديد وخلف حممد أربعة قد ولوا السلطنة حممود وسعود وطغرلبك وسليمان ودفن‬
     ‫يف ذي احلجة بأصبهان يف مدرسة عظيمة للحنفية وقام بعده ابنه حممود ابن أربع عشر سنة ففرق‬
                                ‫األموال وقد خلف حممد أحد عشر ألف ألف دينار سوى ما يناسبها‬

‫(3/30)‬



‫30 من احلواصل وعاش ومثانني سنة ساحمه اهلل تعاىل انتهى وفيها تويف محد بن نصر بن أمحد بن حممد بن‬
 ‫عمر بن علي بن معروف اهلمذاين األعمش أبو العالء كان ثقة عمد حافظا قاله ابن ناصر الدين وفيها‬
 ‫أبو نصر الكاساين مبهملة نسبة إىل كاسان بلد وراء الشاش أمحد بن إمساعيل بن نصر بن أيب سعيد أخذ‬
 ‫عن مجاعة من األعيان بالعراق واحلجاا ومسرقند وخراسان وفيها أبو طاهر عبد الرمحن بن أمحد بن عبد‬
 ‫القادر بن حممد بن يوسف اليوسفي البغدادي راوي سنن الدار قطين عن أيب بكر بن بشران عنه وكان‬
    ‫رئيسا وافر اجلاللة تويف يف شوال عن ست وسبعني سنة وفيها أبو القاس غامن بن حممد بن عبيد اهلل‬
‫الربسي وبرج من قرى أصبهان مسع أبا نعي احلافظ وأساا له ابن شاذان واحلسني احلمال وكان صدوقا‬
   ‫فاضال تويف يف ذي القعد عن أربع وتسعني سنة وفيها أبو علي بن نبهان الكاتب حممد بن سعيد بن‬
 ‫إبراهي الكرخي مسند العراق روى عن ابن شاذان وبشرى الفاتين وابن دوما وهو آخر أصحاهب قال‬
   ‫ابن ناصر فيه تشيع ومساعه صحيح بقي قبل موته سنة ملقى على ظهره ال يعقل وال يفه وذلك من‬
  ‫أول سنة إحدى عشر وتويف يف شوال وله مائة سنة كاملة وله شعر وأدب وفيها أبو الفضل حممد بن‬
    ‫علي بن حممد بن اببيا احلرقي البزار الفقيه احلنبلي ولد يف العشر األخري من احملرم سنة ست وثالثني‬
             ‫وأربعمائة ومسع من القاضي أيب يعلى واجلوهري وابن املذهب وغريه وحدث وروى عنه‬

‫(3/30)‬



   ‫30 السلفي ومجاعة كثري منه ابن ناصر وذكر عنه أنه يعتقد عقيد الفالسفة تقليدا عن غري معرفة‬
   ‫نسأل اهلل العافية وقال ابن اجلواي قال شيخنا بن ناصر مل يكن حبجة على غري السمت املستقي تويف‬
     ‫ليلة السبت تاسع شوال ساحمه اهلل ورمحه وفيها أبو اكريا حيىي بن عبد الوهاب بن احلافظ حممد بن‬
    ‫إسحق بن مند العبدي األصبهاين احلافظ احلنبلي صاحب التاريخ روى الكثري عن مجاعة منه أبوه‬
       ‫وعماه وابن ريذ ومسع منه املعج الكبري للطرباين وخلق ومسع منه الكبار منه احلافظ أبو القاس‬
‫إمساعيل التميمي وحممد بن عبد الواحد الدقاق وخلق ال حيصون وقدم بغداد حاسا يف الشيخوخة فأملى‬
  ‫وحدث هبا وأمسع هبا أبا منصور اخلياط وأبا احلسني بن الطيوري ومها أسن منه وأقدم إسنادا ومسع منه‬
   ‫هبا أيضا ابن ناصر وعبد الوهاب األمناطي والشيخ عبد القادر اجليلي وابن اخلشاب واحلافظ السلفي‬
 ‫وقال فيه ميدحه ) أن حيىي فديته من إمام * حافظ متقن تقي حلي ) ) مجع النبل واألصالة والعقل * ويف‬
     ‫العل فوق كل علي ) وقال عبد الغافر يف تاريخ نيسابور هو رسل فاضل من بيت العل واحلديث‬
      ‫املشهور يف الدنيا مسع من مشايخ أصبهان وسافر ودخل نيسابور وأدرك املشايخ ومسع منه ومجع‬
     ‫وصنف على الصحيحني وعاد إىل بلده وقال ابن السمعاين يف حقه سليل القدر وافر الفضل واسع‬
 ‫الرواية ثقة حافظ فاضل مكثر صدوق كثري التصانيف حسن السري بعيد التكليف أوحد بيته يف عصره‬
  ‫صنف تاريخ أصبهان وغريه من اجملموع قال ابن رسب صنف مناقب العباس يف أسزاء كثري ومناقب‬
     ‫أمحد رضي اهلل عنه يف جملد كبري وتويف يف ذي احلجة وله أربع وسبعون وآخر أصحابه الطرسوسي‬

‫(3/30)‬



 ‫00 سنة اثنيت عشر ومخسمائة يف الثالث والعشرين من شهر ربيع اآلخر تويف اإلمام املستظهر باهلل أبو‬
‫العباس أمحد بن املقتدي باهلل عبد اهلل بن األمري حممد بن القاس العباسي وله اثنتان وأربعون سنة وكانت‬
       ‫خالفته مخسا وعشرين سنة وثالثة أشعر وكان قوي الكتابة سيد األدب والفضيلة كرمي األخالق‬
     ‫مسارعا يف أعمال الرب تويف اخلوانيق وغسله ابن عقيل شيخ احلنابلة وصلى عليه ابنه املسترشد باهلل‬
    ‫وخلف مجاعة أوالد وتوفيت سدته أرسوان بعده بيسري وهي سرية حممد الذخري قاله يف العرب وقال‬
  ‫السيوطي يف تاريخ اخللفاء ولد يف شوال سنة سبعني وأربعمائة وبويع له عند موت أبيه وله ست عشر‬
 ‫سنة قال ابن األثري كان لني اجلانب كرمي األخالق يسارع يف أعمال الرب حسن اخلط سيد التوقيعات ال‬
     ‫يقاربه فيها أحد يدل على فضل غزير وعل واسع مسحا سوادا حمبا للعلماء والصلحاء ومل تصف له‬
  ‫اخلالفة بل كانت أيامه مضطربة كثري احلروب ومن شعره ) أذاب حر اهلوى يف القلب ما مجدا * يوما‬
‫مددت إىل رس الوداع يدا ) ) وكيف أسلك هنج االصطبار وقد * أرى طرائق من يهوى اهلوى قددا )‬
 ‫) إن كنت انقض عهد احلب يا سكىن * من بعد حيب فال عاينتك أبدا ) انتهى كالم السيوطي ملخصا‬
    ‫وفيها مشس األئمة أبو الفضل بكر بن حممد بن علي األنصاري اجلابري الزرجنري بفتح الزاي والراء‬
‫واجلي وسكون النون نسبة إىل ارجنري قرية ببخارى الفقيه شيخ احلنفية مبا وراء النهر وعامل تلك الديار‬
‫ومن كان يضرب به املثل يف حفظ مذهب أيب حنيفة ولد سنة سبع وعشرين وأربعمائة وتفقه على مشس‬
                               ‫األئمة حممد بن أيب سهل السرخسي ومشس األئمة عبد العزيز بن أمحد‬

‫(3/00)‬



‫30 احللواين ومشع من أبيه ومن أيب مسعود البجلي وطائفة وروى البخاري عن أيب سهل األبيوردي عن‬
   ‫ابن حاسب الكشاين وفيها نور اهلدى أبو طالب احلسني بن حممد الزينيب أخو طراد تويف يف صفر وله‬
‫اثنتان وتسعون سنة وكان شيخ احلنفية ورئيسه بالعراق روى عن ابن غيالن وطبقته وحدث بالصحيح‬
‫غري مر عن كرمية املرواية وكان صدرا نبيال عالمة وفيها أبو القاس األنصاري العالمة سلمان بن ناصر‬
 ‫بن عمران النيسابوري الشافعي املتكل تلميذ إمام احلرمني وصاحب التصانيف وكان صوفيا ااهدا من‬
‫أصحاب القشريي روى احلديث عن أيب احلسني عبد الغافر الفارسي ومجاعة وتويف يف مجادى اآلخر قال‬
‫ابن شهبة كان فقيها إماما يف عل الكالم والتفسري ااهدا ورعا يكتسب من خطه وال خيالط أحدا وشرح‬
 ‫اإلرشاد لإلمام وله كتاب الغنية أصابه يف آخر عمره ضعف يف بصره ويسري وقر يف أذنه انتهى ملخصا‬
      ‫وفيها أبو الربكات العاقويل طلحة بن أمحد بن طلحة بن أمحد بن احلسني بن سليمان الفقيه احلنبلي‬
‫القاضي ولد يوم اجلمعة بعد صالهتا ثالث عشرى شعبان سنة اثنتني وثالثني وأربعمائة بدير العاقول وهي‬
  ‫على مخسة عشر فرسخا من بغداد ودخل بغداد سنة مثان وأربعني وأربعمائة واشتغل بالعل سنة اثنتني‬
‫ومخسني ومسع من أيب حممد اجلوهري سنة ثالث ومخسني ومن القاضي أيب يعلى وأيب احلسني بن حسنون‬
 ‫وغريه قال ابن اجلواي قرأ الفقه على القاضي يعقوب وهو من متقدمي أصحابه وكان عارفا باملذهب‬
     ‫حسن املناظر وقال ابن شافع مساعه صحيح وكان ثقة أمينا ومضى على السالمة والستر وقال ابن‬
          ‫رسب روى عنه ابن ناصر والشيخ عبد القادر باإلساا وتويف طلحة العاقويل ليلة الثالثاء ثاين‬

‫(3/30)‬
   ‫30 أو ثالث شعبان وفيها عبيد بن حممد بن عبيد أبو العالء القشريي التاسر مسند نيسابور روى عن‬
  ‫أيب حسان املزكي وعبد الرمحن النصروي وطائفة ودخل املغرب للتجار وحدث هناك تويف يف شعبان‬
   ‫وله مخس وتسعون سنة وفيها أبو القاس بن الشواء حيىي بن عثمان بن احلسني بن عثمان بن عبد اهلل‬
‫البيع األاسي الفقيه احلنبلي ولد يف شوال سنة اثنتني وأربعني وأربعمائة وقرأ القرآن بالروايات ومسع من‬
   ‫ابن املهتدي وابن املسلمة واجلوهري والقاضي أيب يعلى وغريه وتفقه على القاضي أيب يعلى مث على‬
‫القاضي يعقوب وكان فقيها حسنا صحيح السماع وحدث بشيء يسري وروى عنه ابن املعمر األنصاري‬
‫يف معجمه وتويف ليلة الثالثاء تاسع عشر مجادى اآلخر ودفن مبقرب باب حرب رمحه اهلل تعاىل سنة ثالث‬
   ‫عشر ومخسمائة قال يف العرب فيها ظهر قرب إبراهي خليل اهلل عليه الصال والسالم وإسحق ويعقوب‬
‫ورآه مجاعة مل تبل أسساده وعنده يف تلك املغار قناديل من ذهب وفضة قاله محز بن القالنسي يف‬
     ‫تارخيه انتهى وفيها تويف أبو الوفاء علي بن عقيل بن حممد بن عقيل البغدادي الطفري شيخ احلنابلة‬
  ‫وصاحب التصانيف ومؤلف كتاب الفنون الذي يزيد على أربعمائة جملد وكان إماما مرباا كثري العلوم‬
  ‫خارق الذكاء مكبا على االشتغال والتصنيف عدمي النظري روى عن أيب علي بن الوليد وأيب القاس بن‬
     ‫التبان قال السلفي ما رأيت مثله وما كان أحد يقدر أن يتكل معه لغوار علمه وبالغة كالمه وقو‬
                                        ‫حجته تويف يف مجادى األوىل وله ثالث ومثانون سنة قاله مجيعه‬

‫(3/30)‬



‫30 يف العرب وقال ابن رسب يف طبقاته ولد سنة إحدى وثالثني وأربعمائة يف مجادى اآلخر كذا نقله ابن‬
   ‫ناصر والسلفي وحفظ القرآن وقرأ بالقراءات والروايات على أيب الفتح بن شيطا ويف الزهد أبو بكر‬
  ‫الدينوري وأبو بكر بن ايدان وأبو احلسني القزويين وذكر مجاعة غريه من الرسال والنساء ويف أدب‬
   ‫التصوف أبو منصور صاحب الزياد العطار وأثىن عليه ويف احلديث ابن النوري وأبو بكر بن بشران‬
     ‫والعشاري واجلوهري وغريه ويف الشعر والترسل ابن شبل وابن الفضل ويف الفرائض أبو الفضل‬
   ‫اهلمذاين ويف الوعظ أبو طاهر بن العالف صاحب ابن مسعون ويف األصول أبو الوليد وأبو القاس بن‬
     ‫التبان ويف الفقه القاضي أبو يعلى اململوء عقال واهدا وورعا قرأت عليه سنة سبع وأربعني ومل أخل‬
  ‫مبجالسه وخلواته اليت تتسع حلضوري واملشي معه ماشيا ويف ركابه إىل أن تويف وحظيت من قربه مبا مل‬
      ‫حيظ به أحد من أصحابه مع حداثة سين والشيخ أبو إسحق الشريااي إمام الدنيا وااهدها وفارس‬
    ‫املناظر وواحدها كان يعلمين املناظر وانتفعت مبصنفاته ومن مشاخيي أبو حممد التميمي كان حسنة‬
 ‫العامل وماشطة بغداد ومنه أبو بكر اخلطيب كان حافظ وقته كان أصحابنا احلنابلة يريدون مين هجران‬
‫مجاعة من العلماء وكان ذلك حيرمين علما نافعا مث قال وعانيت من الفقر والنسخ باألسر مع عفة وتقى‬
‫وال أااح فقيها يف حلقة وال تطلب نفسي رتبة من رتب أهل العل القاطعة يل عن الفائد وتقلبت على‬
     ‫الدول فما أخذتين دولة سلطان وال عامة عما اعتقد أنه أحلق فأوذيت من أصحايب حىت طلب الدم‬
     ‫وأوذيت يف دولة النظام بالطلب واحلبس فيا من خفت الكل ألسله ال ختيب ظين فيك وعصمين اهلل‬
 ‫تعاىل يف عنفوان شبايب بأنواع العصمة وقصر حمبيت على العل وأهله فما خالطت لعابا قط وال عاشرت‬
                                                                    ‫من أمثايل يف طلبة العل واألذية‬

‫(3/30)‬



    ‫70 اليت ذكرها من أصحابه له وطلبه منه هجران مجاعة من العلماء نذكر بعض شرحها وذلك أن‬
‫أصحابنا كانوا ينقمون على ابن عقيل تردده إىل ابن الوليد وابن التباين شيخي املعتزلة وكان يقرأ عليهما‬
‫يف السر عل الكالم ويظهر منه يف بعض األحيان نوع احنراف عن السنة وتأول لبعض الصفات ومل يزل‬
    ‫فيه بعض ذلك إىل أن مات رمحه اهلل ففي سنة إحدى وستني اطلعوا له على كتب فيها شيء من تعظي‬
  ‫املعتزلة والترح على احلالج وغري ذلك ووقف على ذلك الشريف أبو سعفر وغريه فاشتد ذلك عليه‬
    ‫وطلبوا أذاه فاختفى مث التجأ إىل دار السلطان ومل يزل أمره يف ختبيط إىل سنة مخس وستني فحضر يف‬
  ‫أوهلا إىل الديوان ومعه مجاعة من األصحاب واصطلحوا ومل حيضر الشريف أبو سعفر فمضى ابن عقيل‬
 ‫إىل بيته وصاحله وكتب خطه بالتربي من مواال أهل البدع والترح على أمواهت وعلى احلالج وأمثاله‬
  ‫وأشهد عليه مجاعة كثري من الشهود والعلماء قال ابن اجلواي وأفىت ابن عقيل ودرس وناظر الفحول‬
 ‫واستفىت يف الديوان يف امن القائ يف امر من الكبار ومجع عل الفروع واألصول وصنف فيها الكتب‬
 ‫الكبار وكان دائ التشاغل بالعل حىت أين رأيت خبطه أين ال حيل يل أن أضيع ساعة من عمري حىت إذا‬
   ‫تعطل لساين عن مذاكر ومناظر وبصري عن مطالعة أعملت فكري يف حال راحيت وأنا منطرح فال‬
   ‫أهنض إال وقد خطر يل ما أسطره وقال ابن اجلواي أيضا وكان ابن عقيل قوي الدين حافظا للحدود‬
 ‫وكان كرميا ينفق ما جيد فل خيلف سوى كتبه وثياب بدنه وكانت مبقدار كفنه وأداء دينه انتهى وكان‬
  ‫رمحه اهلل تعاىل بارعا يف الفقه وأصوله له يف ذلك استنباطات عظيمة حسنة وحتريرات كثري مستحسنة‬
‫وله تصانيف كثري يف أنواع العل وأكرب تصانيفه كتاب الفنون وهو كبري سدا فيه فوائد كثري سليلة يف‬
                                                    ‫الوعظ والتفسري والفقه واألصلني والنحو واللغة‬

‫(3/70)‬
‫30 والشعر والتاريخ واحلكايات وفيه مناظراته وجملسه اليت وقعت له وخواطره ونتائج فكره قيدها فيه‬
 ‫قال ابن اجلواي وهذا الكتاب مائتا جملد وقال عبد الرااق الرسغي يف تفسريه قال يل أبو البقاء اللغوي‬
  ‫مسعت الشيخ أبا حكي النهرواين يقول وقفت على السفر الرابع بعد الثلثمائة من كتاب الفنون وقال‬
  ‫احلافظ الذهيب يف تارخيه مل يصنف يف الدنيا أكرب من هذا الكتاب حدثين من رأى منه اجمللد الفالين بعد‬
      ‫األربعمائة وقال بعضه هو مثامنائة جملد وله يف الفقه كتاب الفصول ويسمى كفاية املفيت يف عشر‬
  ‫جملدات وله كتب كثري غري ذلك قال السلفي ما رأت عيناي مثل الشيخ أيب الوفاء بن عقيل ما كان‬
    ‫أحد يقدر أن يتكل معه لغزار علمه وحسن إيراده وبالغة كالمه وقو حججه ولقد تكل يوما مع‬
     ‫شيخنا أيب احلسن الكيا اهلراسي يف مسألة فقال له شيخنا ليس هذا مبذهبك فقال أنا يل استهاد مىت‬
     ‫طالبين خصمي حبجة كان عندي ما أدفع به عن نفسي وأقول له حبجيت انتهى وكان ابن عقيل كثري‬
 ‫التعظي لإلمام أمحد وأصحابه والرد على خمالفيه وله مسائل كثري ينفرد هبا منها أن الربا ال حيرى إال‬
‫يف األعيان الستة املنصوص عليها ومنها أن املشروع يف عطية األوالد التسوية بني الذكور واإلناث ومنها‬
‫أنه جيوا استئجار الشجر املثمر تبعا لألرض ملشقة التفريق بينهما ومنها أن الزرع والثمار اليت تسقى مباء‬
 ‫جنس طاهر مباحة وإن مل تسق بعده مبا طاهر ومنها أنه ال جيوا وطء املكاتبة وإن اشترط وطئها يف عقد‬
 ‫الكتابة ومنها أنه ال اكا يف حلى املواشط املعد للكرا إىل غري ذلك وتويف أبو الوفاء رمحه اهلل تعاىل بكر‬
‫اجلمعة ثاين عشر مجادى األوىل وصلى عليه يف سامعي القصر واملنصور وكان اجلمع يفوت اإلحصاء قال‬
  ‫ابن ناصر خزرهت بثالمثائة ألف ودفن يف دكة قرب اإلمام أمحد رضي اهلل عنه وقربه ظاهر رضي اهلل عنه‬
‫وقال ابن اجلواي حدثين بعض األشياخ أنه ملا احتضر ابن عقيل بكى النساء فقال قد وقعت عنه مخسني‬
                                                                                                 ‫سنة‬

‫(3/30)‬



  ‫30 فدعوين أهتنأ بلقائه انتهى ما أورد ابن رسب ملخصا كثريا مث قال وكان البن عقيل ولدان ما تا يف‬
    ‫حياته أحدمها أبو احلسن عقيل كان يف غاية احلسن وكان شابا فهما ذا حظ حسن قال ابن القطيعي‬
  ‫حكى والده أنه ولد ليلة حادي عشرى رمضان سنة إحدى ومثانني وأربعمائة وحكى غريه أنه مسع من‬
 ‫هبة اهلل بن عبد الرااق األنصاري وعلي بن حسني بن أيوب وغريمها وتفقه على أبيه وناظر يف األصول‬
 ‫والفروع ومسع احلديث الكثري وشهد عند قاضي القضا أيب احلسن بن الدامغاين فقبل قوله وكان فقيها‬
 ‫فاضال يقول الشعر وكان يشهد جملس احلك وحيضر املوكب وتويف رمحه اهلل يوم الثالثاء منتصف حمرم‬
  ‫سنة عشر وقيل سنة ثالث عشر قبل والده بشهر واحد وكان له من العمر سبع وعشرون سنة ودفن‬
  ‫يف داره فلما مات أبوه نقل معه إىل دكة اإلمام أمحد قال والده مات ولدي عقيل وكان قد تفقه وناظر‬
   ‫ومجع أدبا حسنا فتعزيت بقصة عمرو ابن عبد ود الذي قتله علي رضي اهلل عنه فقالت أمه ترثيه ) لو‬
‫كان قاتل عمرو غري قاتله * ما الت أبكي عليه دائ األبد ) ) لكن قاتله من ال يقاد به * من كان يدعى‬
  ‫أبوه بيضة البلد ) فأسالها وعزاها ساللة القاتل وفخرها بأن ابنها مقتوله فنظرت إىل قاتل ولدي احلكي‬
  ‫املالك فهان علي القتل واملقتول جلاللة القاتل واكب عليه وقبله وهو يف أكفانه وقال يا بين أستودعك‬
‫اهلل الذي ال تضيع ودائعه الرب خري لك مين مث مضى وصلى عليه ومن شعر عقيل هذا ) شاقه والشوق‬
‫من غريه * طلل عاف سوى أثره ) ) مقفر إال معامله * وأكف بالودق من مطره ) ) فانثىن والدمع منهمل‬
                                                                      ‫* كانسالل السلك عن درره )‬

‫(3/30)‬



      ‫33 ) طاويا كشحا على نوب * سيحات لسن من وطره ) ) رحلة األحباب عن وطين * وحلول‬
   ‫الشيب يف شعره ) ) شي للدهر سالفة * مستبينات ملختربه ) ) وقبول الدر مبسمها * أبلج يفتر عن‬
  ‫خصره ) ) هز عطفيها الشباب كما * ماس غصن البان يف شجره ) ) ذات فرع فوق ملتمع * كدسى‬
  ‫أبدي سىن قمره ) ) خصرها يشكو روادفها * كاشتكاء الصب من سهره ) ) نصبت قليب هلا غرضا *‬
 ‫فهو مصمى مبعتوره ) واآلخر أبو منصور هبة اهلل ولد يف ذي احلجة سنة أربع وسبعني وأربعمائة وحفظ‬
 ‫القرآن وتفقه وظهر منه أشياء تدل على عقل غزير ودين عظي مث مرض وطال مرضه وأنفق عليه أبوه‬
  ‫ماال يف املرض وبالغ قال أبو الوفاء قال يل ابين ملا تقارب أسله يا سيدي قد أنفقت وبالغت يف األدوية‬
‫والطب واألدعية وهلل تعاىل يف اختيار فدعين مع اختياره قال فواهلل ما أنطق اهلل سبحانه ولدي هبذه املقالة‬
    ‫اليت تشاكل قول إسحق إلبراهي افعل ما تؤمر إال وقد اختاره للحظو تويف رمحه اهلل تعاىل سنة مثان‬
    ‫ومثانني وأربعمائة وله حنو أربع عشر سنة ومحل أبو الوفاء رمحه اهلل تعاىل يف نفسه من شد األمل أمرا‬
    ‫عظيما ولكنه تصرب ومل يظهر سزعا وكان يقول لوال أن القلوب توقن باستماع ثان النفطرت املرائر‬
  ‫لفراق احملبوبني انتهى ملخصا أيضا وفيها قاضي القضا أبو احلسن الدامغاين علي بن قاضي القضا أيب‬
  ‫عبد اهلل احلنفي وىل القضاء بضعا وعشرين سنة وكان ذا حزم ورأي وسؤدد وهيبة وافر وديانة ظاهر‬
   ‫روى عن أيب حممد الصريفيين ومجاعة وتفقه على والده وتويف يف احملرم عن أربع وستني سنة وفيها أبو‬
                                           ‫سعد املخرمي املبارك بن علي بن احلسن بن بندار البغدادي‬

‫(3/33)‬
      ‫33 الفقيه احلنبلي روى عن القاضي أيب يعلى وابن املهتدي وابن املسلمة والصريفيين وابن النقور‬
    ‫وغريه ومسع من القاضي أيب يعلى شيئا من الفقه مث تفقه على صاحبه الشريف أيب سعفر مث القاضي‬
    ‫يعقوب مث القاضي الربابيين وأفىت ودرس ومجع كتبا كثري مل يسبق إىل مجع مثلها وكان حسن السري‬
  ‫مجيل الطريقة سديد األقضية وتويف عشر احملرم ودفن إىل سانب أيب بكر اخلالل عند رسلي اإلمام أمحد‬
   ‫رضي اهلل عنه وفيها أبو الفضل بن املواايين حممد بن احلسن بن احلسني السلمي الدمشقي العابد أخي‬
 ‫أيب احلسن روى عن أيب عبد اهلل بن سلوان ومجاعة وفيها أبو بكر حممد بن طرخان بن بلتكني بن مبارا‬
‫التركي مث البغدادي الشافعي احملدث النحوي أحد الفضالء روى عن أيب سعفر بن املسلمة وطبقته وتفقه‬
‫على الشيخ أيب إسحق وكان ينسخ باألسر وفيه اهد وورع تام وفيها خوروست أبو بكر حممد بن عبد‬
    ‫اهلل بن حممد بن احلسني األصبهاين اجمللد روى عن أيب احلسني بن فادشاه وابن ريذ وتويف يف مجادى‬
  ‫األوىل وفيها حممد بن عبد الباقي أبو عبد اهلل الدوري السمسار الصاحل روى عن اجلوهري وأيب طالب‬
  ‫العشاري ومات يف صفر عن تسع وسبعني سنة سنة أربع عشر ومخسمائة فيها تويف أبو علي بن بليمة‬
  ‫احلسن بن خلف القريواين املقرئ مؤلف تلخيص العبارات يف القراءات تويف يف رسب يف اإلسكندرية‬
‫وهو يف عشر التسعني قرأ على مجاعة منه أبو العباس أمحد بن نفيس وفيها الطغرائي الواير مؤيد الدين‬
                                                            ‫أبو إمساعيل احلسني بن علي األصبهاين‬

‫(3/33)‬



    ‫33 صاحب ديوان اإلنشاء للسلطان حممد بن ملكشاه واتصل بابنه مسعود مث أخذ الطغرائي أسريا‬
   ‫وذبح بني يدي امللك حممود يف ربيع األول وقد نيف على الستني وكان من أفراد الدهر وحامل لواء‬
   ‫النظ والنثر وهو صاحب المية العج قاله يف العرب وقال ابن خلكان ذكره ابن السمعاين وأثىن عليه‬
‫وأورد له قطعة من شعره يف صفة الشمعة وللطغرائي املذكور ديوان شعر سيد ومن حماسن شعره قصيدته‬
  ‫املعروفة بالمية العج وكان عملها ببغداد يف سنة مخس ومخسمائة يصف حاله ويشكو امانه وهي اليت‬
  ‫أوهلا ) أصالة الرأي صانتين عن اخلطل * وحلية الفضل اانتين لدى العطل ) ومن رقيق شعره قوله ) يا‬
     ‫قلب مالك واهلوى من بعدما * طاب السلو وأقصر العشاق ) ) أو ما بدا لك يف األفاقة واألوىل *‬
‫نااعته كاس الغرام أفاقوا ) ) مرض النسي فصح والداء الذي * تشكوه ال يرسى له أفراق ) ) وهدى‬
  ‫خفوق الربق والقلب الذي * تطوي عليه أضالعي خفاق ) وله ) أمجا البكا يا مقليت فإننا * على موعد‬
     ‫للبني ال شك واقع ) ) إذا مجع العشاق موعده غدا * فواخجلتا إن مل تعين املدامع ) وذكر العماد‬
    ‫الكاتب يف كتاب نصر الفتر وعصر القطر أن الطغرائي املذكور كان ينعت باألستاذ وكان واير‬
    ‫السلطان مسعود بن حممد السلجوقي باملوصل وأنه ملا سرى بينه وبني أخيه السلطان حممود املصاف‬
‫بالقرب من مهذان وكانت الظفر حملمود فأول من أخذ األستاذ أبو إمساعيل واير مسعود فأخرب به واير‬
      ‫حممود وهو الكمال نظام الدين أبو طالب بن أمحد بن حرب السمريي فقال الشهاب أسعد وكان‬
  ‫طغرائيا يف ذلك الوقت نيابة عن النصري الكاتب هذا الرسل ملحد يعين األستاذ فقال واير حممود من‬
                        ‫يكن ملحدا يقتل فقتل ظلما وقد كانوا خافوا منه وقتل سنة أربع عشر وقيل‬

‫(3/33)‬



   ‫03 مثان عشر وقد ساوا ستني سنة ويف شعره ما يدل على أنه بلغ سبعا ومخسني سنة ألنه قال وقد‬
   ‫ساءه مولود ) هذا الصغري الذي واىف على كرب * أقر عيين ولكن ااد يف فكري ) ) سبع ومخسون لو‬
      ‫مرت على حجر * لبان تأثريها يف ذلك احلجر ) واهلل تعاىل أعل مبا عاش بعد ذلك وقتل الكمال‬
     ‫السمريي الواير املذكور يوم الثالثاء سلخ صفر سنة ست عشر ومخسمائة يف السوق ببغداد عند‬
     ‫املدرسة النظامية قيل قتله عبد أسود كان للطغرائي املذكور ألنه قتل أستاذه والطغرائي بض الطاء‬
‫املهملة وسكون الغني املعجمة نسبة إىل من يكتب الطغراء وهي الطر اليت تكتب فوق البسملة يف أعلى‬
‫الكتب بالقل الغليظ ومضموهنا نعوت امللك الذي صدر الكتاب عنه وهي لفظة أعجمية انتهى ما أورده‬
 ‫ابن خلكان ملخصا وفيها أبو علي بن سكر احلافظ الكبري حسني بن حممود بن فريه بن حيون الصديف‬
‫السرقسطي األندلسي مسع من أيب العباس بن دهلاث وطائفة وحج سنة إحدى ومثانني فدخل على احلبال‬
 ‫ومسع ببغداد من مالك البانياسي وطبقته وأخذ التعليقة الكربى عن أيب علي الشاشي املستظهري وأخذ‬
      ‫بدمشق عن الفقيه نصر التصانيف وقد أكره على القضاء فوليه مث اختفى حىت أعفى واستشهد يف‬
    ‫مصاف قتند يف ربيع األول وهو من أبناء الستني وأصيب املسلمون يومئذ قال ابن ناصر الدين هو‬
    ‫حافظ متقن كبري ثقة مأمون وفيها تويف باجلند كما قال ابن األهدل الفقيه اإلمام ايد بن عبد اهلل بن‬
                                                                              ‫سعفر اليفاعي اليمين‬

‫(3/03)‬



   ‫33 نسبة إىل يفاعة مكان باليمن تفقه على الشيخ اإلمام أيب بكر بن سعفر املخائي واملخامن سواحل‬
 ‫اليمن وكانت وفا املخائي سنة مخسمائة وقد خترج به مجاعة وكان حيفظ اجملموع للمحاملي واجلامع يف‬
‫اخلالف أليب سعفر وتفقه ايد اليفاعي بأيب إسحق الصرديف واوسه الصرديف ابنته كما تقدم مث ارحتل ايد‬
 ‫إىل مكة املر األوىل فقرأ على تلميذ الشيخ أيب إسحق الشريااي احلسني بن علي الشاشي مصنف العد‬
   ‫وغريه مث رسع إىل اجلند واستمع عليه املوافق واملخالف من أهل اليمن وقرأ عليه اإلمام حيىي صاحب‬
‫البيان نكت الشيخ أيب إسحق يف اخلالف وعد كتب وقرأ عليه أيضا عبد اهلل اهلمذاين وعبد اهلل بن حيىي‬
   ‫الصعيب وذلك يف دولة أسعد بن أيب الفتوح احلمريي الذي قتله أصحابه حبصن تعز ودفنوه فيه ونبشه‬
  ‫سيف اإلسالم أبو أيوب ودفنه يف مقابر املسلمني وكان ايد صغري اجلس وله مهابة عظيمة وسئل ايد‬
   ‫عن الفقيه إبراهي بن علي بن اإلمام احلسني بن علي الطربي صاحب العد كيف حاله يف العل فقال‬
     ‫هو جمود لوال أنه اشتغل بالعباد مع الصوفية فقيل له هذه طريقة غري ملومة فقال كان سده احلسني‬
     ‫الطربي يكره ذلك ويقول اشتغال العامل بالعباد فرار من العل وقد نص الشافعي رمحه اهلل تعاىل أن‬
       ‫طلب العل أفضل من صال النفل وحديث ألن يهدي اهلل بك رسال واحدا دليل على ذلك وعل‬
‫الباطن هو نتيجة العل الظاهر ألن األنبياء قاد اخللق إىل اهلل والعلماء ورثته ومل يرثوا غري العل الظاهر‬
‫فمن استعمل رسوم الشريعة الظاهر كما ساءت عن األنبياء فقد اهتدى وهدى وه املشار إليه بقوله‬
   ‫تعاىل ) ^ وسعلناه أئمة يهدون بأمرنا ) وال شك أن العامل بأحكام اهلل إذا استبطن التقوى واستشعر‬
      ‫العمل أورثه ذلك العل باهلل الذي هو أسل العلوم واملراد بالعل باهلل عل التوحيد الذي هو إثبات‬
                                        ‫وحدانية بنفي الشريك واألضداد إميانا سااما وآيات الصفات‬

‫(3/33)‬



      ‫33 واملالئكة واألنبياء والكتب املنزالت وأفضل العلوم بعده عل الفقه الذي يستفاد من الكتاب‬
  ‫والسنة اللذين ضمن اهلل العصمة يف سانبهما ومل يضمنها يف سانب الكشف واإلهلام واملشاهد كذا نقله‬
‫صاحب األصل عن غري واحد من احملققني منه الشيخ القطب أبو احلسن الشاذيل نفه اهلل به انتهى كالم‬
    ‫ابن األهدل حبروفه وفيها أبو نصر عبد الرحي بن اإلمام عبد الكرمي أيب القاس بن هواان القشريي‬
   ‫وكان إماما مناظرا مفسرا أديبا عالمة متكلما وهو الذي أصل الفتنة ببغداد بني األشاعر واحلنابلة مث‬
   ‫فتر أمره وقد روى عن أيب حفص بن مسرور وطبقته وآخر من روى عنه سبطه أبو سعيد بن الصفار‬
  ‫تويف يف مجادى اآلخر وهو يف عشر الثمانني وأصابه فاجل يف آخر عمره قاله يف العرب وقال ابن األهدل‬
 ‫وملا تويف دفن مبشهده املعروف هب وفيه يقول إمام احلرمني ) مييس بغصن إذا ما بدا * ويبدو كشمس‬
   ‫ويرنو كرمي ) ) معاين النجابة جمموعة * لعبد الرحي بن عبد الكرمي ) وحكايته عنه يف النهاية من أعظ‬
      ‫االتصاف ومنه قوله يف ولده فضل اهلل ) ك حسر يل يف احلشا * من ولدي حني نشا ) ) كنا نشا‬
‫فالحه * فما نشا كما نشا ) انتهى وفيها أبو القاس علي بن سعفر البغدادي الصقلي بن القطاع املصري‬
‫الدار والوفا اللغوي كان أحد أئمة األدب خصوصا اللغة وله تصانيف نافعة منها كتاب األفعال أحسن‬
 ‫فيه كل اإلحسان وهو أسدى من األفعال البن القوطية وكان ذلك قد سبقه إليه وله كتاب أبنية األمساء‬
‫مجع فيه فأوعى وفيه داللة على كثر اطالعه وله عروض حسن سيد وله كتاب الدر اخلطري يف املختار‬
   ‫من شعراء اجلزير وكتاب ملح امللح مجع فيه خلقا كثريا من شعراء األندلس وكانت والدته يف عاشر‬
                                                                ‫صفر سنة ثالث وثالثني وأربعمائة‬

‫(3/33)‬



    ‫33 بصقلية وقرأ األدب على فضالئها كابن عبد الرب وأمثاله وأساد النحو غاية اإلساد ورحل عن‬
 ‫صقلية ملا أشرف على متلكها الفرنج ووصل إىل مصر يف حدود سنة مخسني وبالغ أهل مصر يف إكرامه‬
‫وكان ينسب إىل التساهل يف الرواية ونظ الشعر يف سنة وأربعني ومن شعره يف ألثغ ) وشادن يف لسانه‬
 ‫عقد * حلت عقودي وأوهنت سلدي ) ) عابوه سهال هبا فقلت هل * أما مسعت بالنفث يف العقد ) وله‬
  ‫يف غالم امسه محز ) يا من رمى النار يف فؤادي * وأمطر العني بالبكاء ) ) امسك تصحيفه بقليب * ويف‬
 ‫ثناياك برء دائي ) ) اردد سالمي فإن نفسي * مل يبق منها سوى الدماء ) ) وارفق بصب أتى ذليال * قد‬
     ‫مزج اليأس بالرساء ) ) أحنله يف اهلوى التجين * فصار يف رقة اهلواء ) وكانت والدته يف سنة ثالث‬
 ‫وثالثني وأربعمائة هكذا ذكره يف كتابه الدر اخلطري يف شعراء اجلزير عند ذكر ترمجة نفسه رمحه اهلل‬
 ‫تعاىل يف أواخر الكتاب املذكور وتويف مبصر قاله ابن خلكان وفيها أبو احلسن عبد العزيز بن عبد امللك‬
  ‫بن شفيع األندلسي املريي املقرئ تلميذ عبد اهلل بن سهل تصدر لإلقراء مد وحدث عن ابن عبد الرب‬
  ‫ومجاعة ويف روايته عن ابن عبد الرب كالم تويف يف عشر التسعني وفيها أبو احلسن بن املواايين علي بن‬
     ‫احلسن السلمي أخو حممد روى عن ابن سعدان وابين عبد الرمحن بن أيب نصر وطائفة وعاش أربعا‬
 ‫ومثانني سنة وفيها حممود بن إمساعيل أبو منصور األصبهاين الصرييف األشقر راوي املعج الكبري عن ابن‬
         ‫فاد شاه عن مؤلفه الطرباين وله ثالث وتسعون سنة تويف يف ذي القعد قال السلفي كان صاحلا‬

‫(3/33)‬



   ‫73 سنة مخس عشر ومخسمائة ) فيها احترقت دار السلطنة ببغداد وذهب ما قيمته ألف ألف دينار‬
   ‫وفيها تويف أبو علي احلداد احلسن األصبهاين املقرئ اجملود مسند الوقت تويف يف ذي احلجة عن ست‬
 ‫وتسعني سنة وكان مع علو إسناده أوسع أهل وقته رواية محل عن أيب نعي وكان خريا صاحلا ثقة وفيها‬
      ‫األفضل أمري اجليوش شاه شاه أبو القاس بن أمري اجليوش بدر اجلمايل األرمين كان يف احلقيقة هو‬
  ‫صاحب الديار املصرية وىل بعد أبيه وامتدت أيامه وكان شهما مهيبا بعيد الغور فحل الرأي وىل واار‬
    ‫السيف والقل للمستعلى مث لآلمر وكانا معه صور بال معىن وكان قد أذن للناس يف إظهار عقائده‬
    ‫وأمات شعار دعو الباطنية فمقتوه لذلك وكان مولده بعكا سنة مثان ومخسني وأربعمائة وخلف من‬
  ‫األموال ما يستحيا من ذكره وثب عليه ثالثة من الباطنية فضربوه بالسكاكني فقتلوه ومحل بآخر رمق‬
‫وقيل اآلمر دسه عليه بتدبري أيب عبد اهلل البطاحيي الذي وار بعده ولقب باملأمون قاله يف العرب وفيها أبو‬
       ‫سعد عبد الوهاب بن محز بن عمر البغدادي الفقيه احلنبلي املعدل ولد يف أحد الربيعني سنة سبع‬
    ‫ومخسني وأربعمائة ومسع من ابن النقور والصريفيين وابن البسرى واحلميدي وتفقه على أيب اخلطاب‬
      ‫وأفىت وبرع يف الفقه وشهد عند قاضي القضا أيب احلسن بن الدامغاين وكان مرضى الطريقة مجيل‬
    ‫السري من أهل السنة وهو من أهل السنة وهو شيخ أيب حكي النهرواين الذي تفقه عليه وروى عنه‬
‫حكاية ومل حيدث إال باليسري تويف ليلة الثالثاء ثالث شعبان ودفن مبقرب اإلمام أمحد قاله ابن رسب وفيها‬
 ‫أبو بكر بن الدنف حممد بن علي بن عبيد بن الدنف البغدادي املقرئ الزاهد أبو بكر ولد يف صفر سنة‬
                                                       ‫اثنتني وأربعني وأربعمائة ومسع احلديث من ابن‬

‫(3/73)‬



     ‫33 املسلمة وابن املهتدي والصريفيين وابن النقور وطبقته وتفقه على الشريف أيب سعفر وحدث‬
   ‫بشيء يسري مسع منه ابن ناصر وروى عنه املبارك بن خضري وابن كامل وابن بوش وغريه وكان من‬
     ‫الزهاد األخيار ومن أهل السنة انتفع به خلق كثري ذكره ابن اجلواي وتويف يوم االثنني سابع شوال‬
  ‫ودفن مبقرب اإلمام أمحد والدنف بفتح الدال املهملة وكسر النون وآخره فاء قاله ابن رسب وفيها أبو‬
      ‫علي بن املهدي حممد بن حممد بن عبد العزيز اخلطيب روى عن ابن غيالن والعتيقي ومجاعة وكان‬
    ‫صدوقا نبيال ظريفا تويف يف شوال عن ثالث ومثانني سنة وفيها هزاراست بن عوض أبو اخلري اهلروي‬
  ‫احلافظ تويف يف ربيع األول وكان عاملا صاحب حديث وإفاد بليغة وحرص على الطلب مسع من طراد‬
  ‫ومن بعده ومات قبل أوان الرواية سنة ست عشر ومخسمائة فيها تويف إيل غااي بن رائق بن اكسب‬
  ‫جن الدين التركماين صاحب ماردين وليها بعد أخيه سقمان وكانا من أمراء تتش صاحب الشام وكان‬
  ‫إيلغااي قد استوىل على حلب بعد موت أوالد تتش واستوىل على ميافارقني وكان فارسا شجاعا كثري‬
 ‫الغزو كثري العطاء وىل بعده مباروين ابنه حسام الدين مترتاش وفيها الباقرحي بفتح القاف وسكون الراء‬
      ‫مث مهملة نسبة إىل باقرحا من قرى بغداد أبو علي احلسن بن حممد بن إسحق روى عن أيب احلسن‬
‫القزويين والربمكي وخلق وتويف يف رسب وفيها البغوي حمي السنة أبو حممد احلسني بن مسعود بن حممد‬
             ‫بن الفراء ويعرف تار بالفرا الشافعي احملدث املفسر صاحب التصانيف وعامل أهل خراسان‬

‫(3/33)‬
     ‫33 روى عن أيب عمر املليحي وأيب احلسن الداودي وطبقتهما وكان سيدا ااهدا قانعا يأكل اخلبز‬
‫وحده فلي يف ذلك فصار يأكله بالزيت وكان أبوه يصنع الفراء وتويف ركن الدين حمي السنة مبرو الروذ‬
   ‫يف شوال ودفن عند شيخه القاضي حسني قاله يف العرب وقال ابن األهدل هو صاحب الفنون اجلامعة‬
‫واملصنفات النافعة مع الزهد والورع والقناعة وتفقه بالقاضي حسني والامه ومسع احلديث على مجاعة مث‬
   ‫برع فصنف التصانيف النافعة منها معامل التنزيل واجلمع بني الصحيحني واملصابيح وغريها وصنف يف‬
‫الفقه التهذيب وشرح السنة وكان ال يلقي الدرس إال على طهار ونسبته إىل بغ قرية بقرب هرا انتهى‬
   ‫وقال السبكي يف تكملة شرح املهذب قل إن رأيناه خيتار شيئا إال وإذا حبث عنه وسد أقوى من غريه‬
     ‫هذا مع اختصار كالمه وهو يدل على نبل كثري وهو حري بذلك فإنه سامع لعلوم القرآن والسنة‬
‫والفقه انتهى قال الذهيب ومل حيج وأظنه ساوا الثمانني رمحه اهلل تعاىل وفيها أبو حممد السمرقندي احلافظ‬
  ‫عبد اهلل بن أمحد بن عمر بن أيب األشعث أخو إمساعيل ولد بدمشق ومسع هبا من أيب بكر اخلطيب وابن‬
   ‫طالب ومجاعة وببغداد من أيب احلسني بن النقور ودخل إىل نيسابور وأصبهان وعىن باحلديث وخرج‬
  ‫لنفسه معجما يف جملد وعاش اثنتني وسبعني سنة قال ابن ناصر الدين كان من الثقات النقاد وفيها أبو‬
   ‫القاس بن الفحام الصقلي عبد الرمحن بن أيب بكر عتيق بن خلف مصنف التجريد يف القراءات كان‬
 ‫أسند من بقى بالديار املصرية يف القراءات قرأ على ابن نفيس وطبقته ونيف على التسعني وتويف يف ذي‬
    ‫القعد وفيها أبو طالب اليوسفي عبد القادر بن حممد بن عبد القادر البغدادي يف ذي احلجة وهو يف‬
  ‫عشر التسعني روى الكتب الكبار عن ابن املذهب والربمكي وكان ثقة عدال رضيا عابدا قاله يف العرب‬

‫(3/33)‬



     ‫33 وفيها أبو طالب السمناين علي بن أمحد الواير وار ببغداد للسلطان حممود وظل وفسق وجترب‬
   ‫ومرق حىت قتل على يدي الباطنية قاله يف العرب أيضا وفيها أبو حممد احلريري صاحب املقامات القاس‬
  ‫بن علي بن حممد بن عثمان البصري األديب حامل لواء البالغة وفارس النظ والنثر وكان من رؤساء‬
‫بلده روى احلديث عن أيب متام حممد بن احلسني وغريه وعاش سبعني سنة وتويف يف رسب وخلف ولدين‬
    ‫النج عبد اهلل وضياء اإلسالم عبيد اهلل قاضي البصر قاله يف العرب وقال ابن خلكان كان أحد أئمة‬
     ‫عصره وراق احلظو التامة يف عمل املقامات واشتملت على شيء كثري من كالم العرب من لغاهتا‬
 ‫وأمثاهلا ورموا أسرار كالمها ومن عرفها حق معرفتها استدل هبا على فضل هذا الرسل وكثر اطالعه‬
 ‫وغزار مادته وكان سبب وضعها ما حكاه ولده أبو القاس عبد اهلل قال كان أيب سالسا يف مسجد بين‬
   ‫حرام فدخل شيخ ذو طمرين عليه أهبة السفر رث احلال فصيح الكالم حسن العبار فسألته اجلماعة‬
   ‫من أين الشيخ فقال من سروج فاستخربوه عن كنيته فقال أبو ايد فعمل أيب املقامة املعروفة باحلرامية‬
      ‫وهي الثامنة واألربعون وعزاها إىل أيب ايد املذكور واشتهرت فبلغ خربها الواير شرف الدين أنو‬
 ‫شروان بن خالد بن حممد القاشاين واير اإلمام املسترشد باهلل فلما وقف عليها أعجبته فأشار إىل والدي‬
  ‫أن يض إليها غريها فأمتها مخسني وإىل الواير املذكور أشار احلريري يف خطبة املقامات بقوله فأشار من‬
   ‫إشارته حك وطاعته غن إىل أن أنشئ مقامات أتلو فيها تلو البديع وإن مل يدرك الظالع شأو الضليع‬
‫فهذا كان مستنده يف نسبها إىل أيب ايد السروسي وذكر القاضي مجال الدين بن احلسن بن علي الشيباين‬
   ‫القفطي واير حلب يف كتابه املسمى أنباه الرواه على ألباب النحاه أن أبا ايد املذكور امسه املطهر بن‬
                                                                                             ‫سالم‬

‫(3/33)‬



‫33 كان بصريا حنويا لغويا صحب احلريري املذكور واشتغل عليه بالبصر وخترج به وروى عنه القاضي‬
 ‫أبو الفتح حممد بن أمحد بن املندايل الواسطي ملحة اإلعراب وذكر أنه مسعها منه عن احلريري وقال قدم‬
 ‫علينا واسط سنة مثان وثالثني ومخسمائة فسمعنا منه وتوسه منها مصعدا إىل بغداد فوصلها وأقام هبا مد‬
‫يسري وتويف هبا وكذا ذكره السمعاين يف الذيل والعماد يف اخلريد وأما تسميته الراوي باحلارث بن مهام‬
    ‫فإمنا عىن به نفسه وهو مأخوذ من قوله كلك حارث وكلك مهام فاحلارث الكاسب واهلمام الكثري‬
   ‫االهتمام وما من شخص إال وهو حاث ومهام ألن كل أحد كاسب ومته بأموره وقد اعتىن بشرحها‬
     ‫خلق كثري فمنه من طول ومنه من اختصر ورأيت يف بعض اجملاميع أن احلريري ملا عمل املقامات‬
   ‫عملها أربعني مقامة ومحلها من البصر إىل بغداد وادعاها فل يصدقه مجاعة من أدباء بغداد وقالوا أهنا‬
         ‫ليست من تعليقه بل هي لرسل مغريب من أهل البالغة مات بالبصر ووقعت أوراقه إليه فادعاها‬
 ‫فاستدعاه الواير إىل الديوان وسأله عن صناعته فقال أنا رسل منشئ فاقترح عليه إنشاء رسالة يف واقعة‬
‫عينها فانفرد يف ناحية من الديوان وأخذ الدواه والورقة ومكث امانا فل يفتح اهلل عليه بشيء من ذلك‬
 ‫فقام وهو خجالن وكان يف مجلة من أنكر دعوا يف عملها أبو القاس علي بن أفلح الشاعر فلما مل يعمل‬
     ‫احلريري الرسالة اليت اقترحها الواير أنشد ابن أفلح ) شيخ لنا من ربيعة الفرس * ينتف عثنونه من‬
    ‫اهلوس ) ) أنطقه اهلل باملشان كما * رماه وسط الديوان باخلرس ) وكان احلريري يزع أنه من ربيعة‬
                                                                ‫الفرس وكان مولعا بنتف حليته عند‬

‫(3/33)‬
 ‫33 الفكر وكان يسكن يف مشان البصر فلما رسع إىل بلده عمل عشر مقامات أخر وسريها واعتذر‬
       ‫من عيه وحصره بالديوان مما حلقه من املهابة وللحريري تآليف حسان منها در الغواص يف أوهام‬
 ‫اخلراص ومنها ملحة اإلعراب وشرحها وله ديوان رسائل وشعر كثري غري شعره الذي يف املقامات فمن‬
 ‫ذلك قوله وهو معىن حسن ) قال العواذل ما هذا الغرام به * أما ترى الشعر يف خديه قد نبتا ) ) فقلت‬
 ‫واهلل لو أن املفند يل * تأمل الرشد يف عينيه ما ثبتا ) ) ومن أقام بأرض وهي جمدبة * فكيف يرحل عنها‬
 ‫والربيع أتى ) وذكر له العماد الكاتب يف اخلريد ) ك ظباء حباسر * فتنت باحملاسر ) ) ونفوس نفائس‬
       ‫* خدرت باملخادر ) ) وتثن خلاطر * هاج وسدا خلاطر ) ) وعذار ألسله * عاذيل فيه عاذري ) )‬
     ‫وشجون تظافرت * عند كشف الضفائر ) وحيكى أنه كان ذميما قبيح املنظر فجاءه شخص غريب‬
  ‫يزوره ويأخذ عنه شيئا فلما رآه اشتزرى ففه احلريري ذلك منه فلما التمس منه أن ميلي عليه قال له‬
 ‫اكتب ) ما أنت أول سار غره قمر * ورائد أعجبته خضر الدمن ) ) فانظر لنفسك غريي إنين رسل *‬
  ‫مثل املعيدي فامسع يب وال ترين ) فخجل الرسل منه وانصرف عنه وكانت والد احلريري يف سنة ست‬
    ‫وأربعني وأربعمائة وتويف بالبصر يف سكة بين حرام وخلف ولدين قال أبو منصور اجلواليفي أسااين‬
    ‫املقامات جن الدين عبد اهلل وقاضي قضا البصر ضياء اإلسالم عبيد اهلل عن ابيهما منشئها واملشان‬
                                                                            ‫بليد فوق البصر كثري‬

‫(3/33)‬



   ‫03 النخل موصوفة بشد الرخ وكان أهل احلريري منها ويقال أنه كان له هبا مثانية عشر ألف خنلة‬
 ‫وأنه كان من ذوي اليسار انتهى ما أورده ابن خلكان ملخصا وحيكى أن احلريري ساءه رسل يقرأ عليه‬
    ‫مقاماته فلما وصل إىل قوله ) يا أهل ذا املغىن وقيت شرا * وال لقيت ما بقيت ضرا ) ) قد دفع الليل‬
 ‫الذي اكفهرا * إىل محاك شعثا مغربا ) فصحفها سغبا معترا فقال له احلريري الرواية شعثا مغربا ولكن‬
   ‫واهلل لوال إين كتبت خطى على أكثر من مخسمائة نسخة وطارت يف اآلفاق ألصلحت البيت وسعلته‬
    ‫كما أنشدته أنت فإن الطارق ليال املناسب له أن يكون سغبا معترا ال شعثا مغربا وعكسه اآليت هنارا‬
    ‫وباجلملة فالشيخ رمحه اهلل تعاىل كان أعجوبة الدهر ونادر الزمان فرمحه اهلل تعاىل وأسزل له الغفران‬
 ‫آمني وفيها الدقاق أبو عبد اهلل حممد بن عبد الواحد األصبهاين احلافظ الرحال عن مثانني سنة روى عن‬
  ‫عبد اهلل بن شبيب اخلطيب والباطرقاين وعبد الرمحن بن أمحد املراري وعىن هبذا الفن وكتب عمن دب‬
    ‫ودرج وكان حمدثا أثريا فقريا متقلال تويف يف شوال سنة سبع عشر ومخسمائة يف أوهلا التقى اخلليفة‬
‫املسترشد باهلل ودبيس األسدي وكان دبيس قد طغى ومترد ووعد عسكره بنهب بغداد فجرد املسترشد‬
‫يومئذ سيفه ووقف على تل فاهنزم مجع دبيس وقتل خلق منه وقتل من سيش اخلليفة حنو العشرين وعاد‬
 ‫مؤيدا منصورا وذهب دبيس فعاث وهنب وقتل بنواحي البصر وفيها تويف ابن الطيوري أبو سعد أمحد‬
    ‫بن عبد اجلبار الصرييف ببغداد يف رسب عن ثالث ومثانني سنة وكان صاحلا أكثر بإفاد أخيه املبارك‬

‫(3/03)‬



   ‫33 وروى عن ابن غيالن واخلالل وأساا له الصوري وأبو علي األهوااي وفيها ابن اخلياط الشاعر‬
‫املشهور أبو عبد اهلل أمحد بن حممد بن علي بن حيىي بن صدقة الثعليب الدمشقي الكاتب كان من الشعراء‬
    ‫اجمليدين طاف البالد وامتدح الناس ودخل بالد العج وامتدح هبا وملا استمع بأيب الفتيان بن حيوس‬
‫الشاعر حبلب وعرض عليه شعره قال قد نعاين هذا الشاب إىل نفسي فقلما نشأ ذو صناعة مهر فيها إال‬
 ‫وكان دليال على موت الشيخ من أبناء سنسه وشعره يف الذرو العليا ولو مل يكن له إال قصيدته البائية‬
    ‫لكفاه فكيف وأكثر قصائده غرر وهي ) خذا من صبا جند أمانا لقلبه * فقد كاد رياها يطري بلبه ) )‬
‫وإياكما ذاك النسي فإنه * مىت هب كان الوسد أيسر خطبه ) ) خليلي لو أحببتما لعلمتما * حمل اهلوى‬
 ‫من مغرم القلب صبه ) ) تذكر والذكرى تشوق وذو اهلوى * يتوق ومن يعلق به احلب يصبه ) ) غرام‬
 ‫على يأس اهلوى ورسائه * وشوقي على بعد املزار وقربه ) ) ويف الركب مطوى الضلوع على سوى *‬
   ‫مىت يدعه داعي الغرام يلبه ) ) إذا خطرت من سانب الرمل نفحة * تضمن منها داه دون صحبه ) )‬
    ‫وحمتجب بني األسنة معرض * ويف القلب من إعراضه مثل حجبه ) ) أغار إذا آنست يف احلي أنه *‬
    ‫حذارا وخوفا أن تكون حلبه ) وهي طويلة وله بيتان من قصيد ) وباجلزع حي كلما عن ذكره *‬
‫أمات اهلوى مين فؤادا وأحياه ) ) متنيه بالرقمني وداره * بوادي الغضا يا بعد ما أمتناه ) قال صاحب‬
‫العرب يعرف ابن اخلياط بابن سناء الدولة الطرابلسي عاش سبعا وستني سنة وكتب أوال لبعض األمراء مث‬
 ‫مدح امللوك والكبار وبلغ يف النظ الذرو العليا أخذ حيدث عن أيب الفتيان حممد بن حيوس وأخذ عنه‬
                                                                                             ‫ابن‬

‫(3/33)‬



   ‫33 القيسراين قال السلفي كان شاعر الشام يف امانه قد اخترت من شعره جملد لطيفة فسمعتها منه‬
    ‫قال ابن القيسراين وقع الواير هبة اهلل بن بديع البن اخلياط مر بألف دينار تويف يف رمضان بدمشق‬
‫وفيها محز بن العباس العلوي أبو حممد األصبهاين الصويف روى عن أيب الطاهر بن عبد الرحي وتويف يف‬
 ‫مجادى األوىل وفيها ظريف بن حممد بن عبد العزيز أبو احلسن احلريي النيسابوري روى عن أيب حفص‬
 ‫بن مسرور وطائفة وكان ثقة من أوالد احملدثني تويف يف ذي القعد وله مثان ومثانون سنة وفيها أبو حممد‬
 ‫الشنتريين بفتح املعجمة أوله والفوقية وسكون النون وكسر الراء نسبة إىل شنترين مدينة من عمل باسة‬
  ‫قاله السيوطي وقال ابن خلكان هي بلد يف غرب سزير األندلس عبد اهلل بن حممد بن سار البكري‬
‫الشاعر املفلق اللغوي وله ديوان معروف قال ابن خلكان كان شاعرا ماهرا ناظما ناثرا إال أنه كان قليل‬
‫احلظ إال من احلرمان مل يسعه مكان وال اشتمل عليه سلطان ذكره صاحب قالئد العقيان وأثىن عليه ابن‬
     ‫بسام يف الذخري وقال أنه تتبع احملقرات وبعد سهد ارتقى إىل كتابة بعض الوال فلما كان من خلع‬
  ‫امللوك ما كان آوى إىل إشبيلية أوحش حاال من الليل وأعثر انفرادا من سهيل وتبلغ بالوراقة وله منها‬
   ‫سانب وهبا بصر ثاقب فانتحلها على كساد سوقها وخلق طريقها وفيها يقول ) أما الوراقة فهي أنكد‬
‫حرفة * أوراقها ومثارها احلرمان ) ) شبهت صاحبها بصاحب إبر * تكسو العرا وسسمها عريان ) وله‬
     ‫أيضا ) ومعذر راقت حواشي حسنه * فقلوبنا وسدا عليه رفاق ) ) مل يكس عارضه السواد وإمنا *‬
                                                                     ‫نفضت عليه سوادها األحداق )‬

‫(3/33)‬



 ‫33 وله يف غالم أارق العينني ) ومهفهف أبصرت يف أطرافه * قمرا بأطراف احملاسن يشرق ) ) تقضي‬
‫على املهجات منه صعد * متألق فيها سنان أارق ) وأورد له صاحب احلديقة ) أسىن ليايل الدهر عندي‬
‫ليلة * مل أخل فيها الكاس من أعمايل ) ) فرقت فيها بني سفين والكرى * ومجعت بني القرط واخللخال )‬
   ‫وله يف الزهد ) يا من يصيح إىل داعي السقا وقد * نادى به الناعيان الشيب والكرب ) ) إن كنت ال‬
‫تسمع الذكرى ففي ثوى * يف رأسك الواعيان السمع والبصر ) ) ليس األص وال األعمى سوى رسل‬
    ‫* مل يهده اهلاديان العني واألثر ) ) ال الدهر يبقى وال الدنيا وال الفلك األعلى * وال النريان الشمس‬
  ‫والقمر ) ) لريحلن عن الدنيا وإن كرها * فراقها الثاويان البدو واحلضر ) وله ديوان شعر أكثره سيد‬
‫وكانت وفاته مبدينة املرية من سزير األندلس وفيها أبو نعي عبيد اهلل بن أيب علي احلسن بن أمحد احلداد‬
     ‫األصبهاين احلافظ مؤلف أطراف الصحيحني كان عجبا يف اإلحسان إىل الرحالة وأفادهت مع الزهد‬
     ‫والعباد والفضيلة التامة روى عن عبد الوهاب بن مند ولقى بنيسابور أبا املظفر موسى بن عمران‬
‫وطبقته وهبرا العمريي وببغداد املتعايل تويف يف مجادى األوىل عن أربع ومخسني سنة وفيها أبو سعد حممد‬
    ‫بن أمحد بن حممد بن احلسن بن حممد بن احلسن بن داود األصبهاين ويعرف باخلياط احلنبلي من أهل‬
 ‫أصبهان قدم بغداد واستوطنها مد طويلة ومسع من مشاخيها وانتخب وعلق وكتب خبطه كثريا وحصل‬
                              ‫األصول والنسخ ومجع كثريا سدا من احلديث والفقه وأنفذه إىل أصبهان‬

‫(3/33)‬
   ‫73 وأدركه أسله ببغداد حدث عن أيب القاس بن مند إساا وعن غريه مساعا وكتب عنه ابن عامر‬
  ‫الغندري وابن ناصر قال ابن النجار كان من أهل السنة احملققني املبالغني املشددين ظاهر الصالح قليل‬
  ‫املخالطة للناس كان حنبليا متعصبا ملذهبه مشددا يف ذلك تويف يوم اخلميس سادس عشرى ذي احلجة‬
    ‫ودفن بباب حرب ومل خيلف وارثا ومل يتزوج قط وفيها أبو الغنائ بن املهتدي باهلل حممد بن حممد بن‬
    ‫أمحد اهلامشي اخلطيب روى عن أيب احلسن القزويين والربمكي وطائفة وتويف يف ربيع األول وفيها أبو‬
‫احلسن الزعفراين حممد بن مراوق البغدادي احلافظ التاسر أكثر من ابن املسلمة وأيب بكر اخلطيب ومسع‬
  ‫بدمشق ومصر وأصبهان وتويف يف صفر عن مخس وسبعني سنة وكان متقنا ضابطا يفه ويذاكر وفيها‬
‫أبو صادق مرشد بن حيىي بن القاس املديين مث املصري روى عن ابن مخصة وأيب احلسن الطفال وعلي بن‬
  ‫حممد الفارسي وعد وكان أسند من بقي مبصر مع الثقة واخلري تويف يف ذي القعد عن سن عالية سنة‬
 ‫مثان عشر ومخسمائة فيها أخذت الفرنج صور باألمان وبقيت يف أيديه إىل سنة تسعني وستمائة وفيها‬
‫تويف أبو الفضل أمحد بن حممد بن الفضل بن عبد اخلالق املعروف بابن اخلاان الكاتب الشاعر الدينوري‬
     ‫األصل البغدادي املولد والوفا كان فاضال نادر اخلط أوحد وقته فيه وهو والد أيب الفتح نصر اهلل‬
         ‫الكاتب املشهور ومن شعر أمحد صاحب الترمجة قوله ) من يستق حيرم مناه ومن يزغ * خيتص‬
  ‫باإلسعاف وامللكني ) ) أنظر إىل األلف استقام ففاته * عج وفاا به اعوساج النون ) قال ابن خلكان‬
                                              ‫وسل شعره مشتمل على معان حسان وكانت وفاته يف‬

‫(3/73)‬



  ‫33 صفر سنة مثان عشر ومخسمائة وكان ولده أبو الفتح نصر اهلل املذكور حيا يف سنة مخس وسبعني‬
  ‫ومخسمائة ومل أقف على تاريخ وفاته انتهى وفيها أبو الفضل أمحد بن حممد امليداين النيسابوري األديب‬
   ‫اللغوي اختص بصحبة الواحدي املفسر وقرأ عليه وله يف اللغة تصانيف مفيد منها كتاب األمثال مل‬
‫يعمل مثله وكتاب السامي يف األسامي ومسع احلديث وكان ينشد ) تنفس صبح الشيب يف ليل عارضي‬
    ‫* فقلت عساه يكتفي بعذارى ) ) فلما فشا عاتبته فأسابين * أيا هل ترى صبحا بغري هنار ) قاله ابن‬
‫األهدل وقال ابن خلكان تويف يوم األربعاء خامس عشرى شهر رمضان سنة مثان عشر ومخسمائة رمحه‬
 ‫اهلل بنيسابور ودفن على باب ميدان اياد وامليداين بفتح املي وسكون املثنا من حتتها وفتح املهملة وبعد‬
    ‫األلف نون هذه النسبة إىل ميدان اياد وهي حملة يف نيسابور وابنه أبو سعد سعيد بن أمحد كان أيضا‬
  ‫فاضال دينا وله كتاب األمسى يف األمسار وتويف سنة تسع وثالثني ومخسمائة رمحه اهلل انتهى وفيها داود‬
   ‫ملك الكرخ الذي أخذ تفليس من قريب وكان عادال يف الرعية حيضر اجلمعة ويسمع اخلطبة وحيترم‬
     ‫املسلمني وفيها احلسن بن صباح صاحب األملوت واعي اإلمساعيلية وكان داهية ماكرا انديقا من‬
 ‫شياطني اإلنس وفيها أبو الفتح سلطان بن إبراهي بن املسل املقدسي الشافعي الفقيه قال السلفي كان‬
‫من أفقه الفقهاء مبصر عليه تفقه أكثره وقال الذهيب أخذ عن نصر املقدسي ومسع من أيب بكر اخلطيب‬
       ‫ومجاعة وعاش ستا وسبعني سنة تويف يف هذه السنة أوىف اليت تليها وقال ابن شهبة تفقه على نصر‬
                       ‫املقدسي قال األسنوي وعلى سالمة املقدسي وبرع يف املذهب ودخل مصر بعد‬

‫(3/33)‬



‫33 السبعني ومسع هبا وكان من أفقه الفقهاء مبصر وعليه قرأ أكثره وروى عن السلفي وغريه وصنف‬
 ‫كتابا يف أحكام التقاء اخلتانني قال ابن نقطة تويف سنة مخس وثالثني انتهى وفيها أبو بكر غالب بن عبد‬
     ‫الرمحن بن غالب بن متام بن عطية احملاريب الغرناطي احلافظ تويف يف مجادى اآلخر بغرناطة عن سبع‬
 ‫وسبعني سنة روى عن األندلسي ورحل سنة تسع وستني ومسع الصحيحني مبكة قال ابن بشكوال كان‬
     ‫حافظا للحديث وطرقه وعلله عارفا برساله ذاكرا ملتونه ومعانيه قرأت خبط بعض أصحايب أنه كرر‬
   ‫البخاري سبعمائة مر وكان أديبا شاعرا دينا لغويا قاله يف العرب سنة تسع عشر ومخسمائة فيها تويف‬
   ‫اإلمام احلافظ ألب أرسالن أبو علي احلسن بن احلسني الزركراين كان إماما حافظا مؤمتنا وعاش مائة‬
   ‫سنة وتسعا وثالثني سنة قاله ابن ناصر الدين وفيها أبو احلسن بن الفراء املوصلي مث املصري علي بن‬
  ‫احلسني بن عمر راوي اجملالسة عن عبد العزيز بن الضراب وقد روى عن كرمية وطائفة وانتخب عليه‬
 ‫السلفي مائة سزء مولده سنة ثالث وثالثني وأربعمائة وفيها ابن عبدون اهلذيل التونسي أبو احلسن علي‬
                                                                        ‫بن عبد اجلبار لغوي املغرب‬

‫(3/33)‬



     ‫33 وفيها أبو عبد اهلل بن البطائحي حممد بن املأمون واير الديار املصرية لآلمر كان أبوه ساسوسا‬
   ‫للمصريني فمات ورىب حممد هذا يتيما فصار حيمل يف السوق فدخل مع احلمالني إىل دار أمري اجليوش‬
  ‫فرآه شابا ظريفا فأعجبه فاستخدمه مع الفراشني مث تقدم عنده مث آل أمره إىل أن وىل األمر بعده مث إنه‬
‫أخر عامل على قتل اآلمر فأحس اآلمر بذلك فأخذه وصلبه وكانت أيامه ثالث سنني وفيها أبو الربكات‬
 ‫بن البخاري يعين املبخر البغدادي املعدل هبة اهلل بن حممد بن علي تويف يف رسب عن مخس ومثانني سنة‬
‫روى عن ابن غيالن وابن املذهب والتنوخي سنة عشرين ومخسمائة فيها تويف أبو الفتوح الغزايل أمحد بن‬
‫حممد الطوسي الواعظ شيخ مشهور فصيح مفوه صاحب قبول تام لبالغته وحسن إيراده وعذوبة لسانه‬
   ‫وهو أخو الشيخ أيب حامد وعظ مر عند السلطان حممود فأعطاه ألف دينار ولكنه كان رقيق الديانة‬
  ‫متكلما يف عقيدته حضر يوسف اهلمداين عنده فسئل عنه فقال مدد كالمه شيطاين ال رباين ذهب دينه‬
 ‫والدنيا ال تبقى له قاله يف العرب وقال ابن قاضي شهبة كان فقيها غلب عليه الوعظ وامليل إىل االنقطاع‬
  ‫والعزلة وكان صاحب عبارات وإشارات حسن النظر درس بالنظامية ببغداد ملا تركها أخوه اهدا فيها‬
 ‫واختصر األحياء يف جملد مساه لباب األحياء وله مصنف آخر مساه الذخري يف عل البصري تويف بقزوين‬
    ‫سنة عشرين ومخسمائة وقد تكل فيه غري واحد وسرحوه انتهى حبروفه وذكره ابن النجار يف تاريخ‬
     ‫بغداد فقال كان قد قرأ القارئ حبضرته ) ^ قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسه ) اآلية فقال‬
       ‫شرفه بياء اإلضافة إىل نفسه بقوله يا عبادي مث أنشد ) وهان على اللوم يف سنب حبها * وقول‬
                                                                              ‫األعادي إنه خلليع )‬

‫(3/33)‬



  ‫33 ) أص إذا نوديت بامسي وإنين * إذا قيل يل يا عبدها السميع ) انتهى وفيها اقسنقر الربسفي قسي‬
    ‫الدولة وىل إمر املوصل والرحبة للسلطان حممود مث وىل بغداد مث سار إىل املوصل مث كاتبه احللبيون‬
     ‫فملك حلب ودفع عنها الفرنج قتلته اإلمساعيلية وكانوا عشر وثبوا عليه يوم مجعة باجلامع يف ذي‬
   ‫القعد وكان دينا عادال عايل اهلمة قتل خلقا من اإلمساعيلية وفيها أبو حبر األسدي سفيان بن العاص‬
   ‫األندلسي حمدث قرطبة روى عن ابن عبد الربوايب العباس العذري وأيب الوليد الباسي وكان من سلة‬
 ‫العلماء عاش مثانني سنة وفيها صاعد بن سيار أبو العالء اإلسحاقي نسبة إىل إسحق سد اهلروي الدهان‬
   ‫قرأ عليه ابن ناصر ببغداد سامع الترمذي عن أيب عامر األادي قال السمعاين كان حافظا متقنا كتب‬
  ‫الكثري ومجع األبواب وعرف الرسال وقال ابن ناصر الدين كان حافظا متقنا مكثرا حسن احلال وفيها‬
    ‫أبو حممد بن عتاب عبد الرمحن بن حممد بن عتاب القرطيب مسند األندلسي أكثر عن أبيه وعن حامت‬
   ‫الطرابلسي وأساا له مكي بن أيب طالب والكبار وكان عارفا بالقراءات واقفا على كثري من التفسري‬
  ‫واللغة والعربية والفقه مع احلل والتواضع والزهد وكانت الرحلة إليه تويف يف مجادى األوىل عن سبع‬
  ‫ومثانني سنة وفيها أبو الفتح أمحد بن علي بن برهان بفتح الباء الشافعي ولد ببغداد يف شوال سنة تسع‬
‫وسبعني وأربعمائة وتفقه على الغزايل والشاشي والكيا اهلراسي وبرع يف املذهب ويف األصول وكان هو‬
  ‫الغالب عليه وله فيه التصانيف املشهور منها البسيط والوسيط والوسيز وغريها درس بالنظامية شهرا‬
   ‫واحدا وكان ذكيا يضرب به املثل يف حل اإلشكال قال املبارك بن كامل كان خارق الذكاء ال يكاد‬
                                                      ‫يسمع شيئا إال حفظه ومل يزل يبالغ يف الطلب‬

‫(3/33)‬
‫33 والتحقيق وحل املشكالت حىت صار يضربه به املثل يف تبحره يف األصول والفروع وصار علما من‬
 ‫أعالم الدين قصده الطالب من البالد حىت صار مجيع هناره وقطعه من ليله يستوعب يف األشغال وإلقاء‬
   ‫الدروس تويف سنة عشرين ومخسمائة كذا قاله ابن خلكان واملعروف أنه تويف سنة مثان عشر قيل يف‬
     ‫ربيع األول وقيل يف مجادى األوىل نقل عنه يف الروضة يف كتاب القضاء أن العامي ال يلزمه التقليد‬
  ‫ملذهب معني ورسحه اإلمام قاله مجيعه ابن قاضي شهبة وفيها أبو الوليد حممد بن أمحد بن رشد املالكي‬
 ‫قاضي اجلماعة بقرطبة ومفتيها روى عن أيب علي الغساين وأيب مروان بن سراج وخلق وكان من أوعية‬
   ‫العل له تصانيف مشهور عاش سبعني سنة قاله يف العرب وفيها أبو عبد اهلل حممد بن بركات بن هالل‬
 ‫الصعيدي املصري النحوي اللغوي البحر احلرب وله مائة سنة وثالثة أشهر تويف يف ربيع اآلخر روى عن‬
  ‫عبد العزيز الضراب والقضاعي ومسع البخاري من كرمية مبكة قاله يف العرب وفيها أبو بكر الطرطوشي‬
 ‫وطرطوشة من نواحي األندلس حممد بن الوليد القرشي الفهري األندلسي املالكي املعروف بابن أيب ايد‬
      ‫نزيل اإلسكندرية وأحد األئمة الكبار أخذ عن أيب الوليد الباسب ورحل فأخذ السنن عن أيب علي‬
 ‫التستري ومسع ببغداد من راق اهلل التميمي وطبقته وتفقه على أيب بكر الشاشي قال ابن بشكوال كان‬
  ‫إماما عاملا ااهدا ورعا متقشفا متقلال راضيا باليسري وقال ابن خلكان كان يقول إذا عرض لك أمران‬
   ‫أمر دنيا وأمر أخرى فبادر بأمر األخرى حيصل لك أمر الدنيا واألخرى وسكن الشام مد ودرس هبا‬
  ‫وكان كثريا ما ينشد ) إن هلل عبادا فطنا * طلقوا الدنيا وخافوا الفتنا ) ) فكروا فيها فلما علموا * أهنا‬
                                                                                   ‫ليست حلي وطنا )‬

‫(3/33)‬



    ‫03 ) سعلوها جلة واختذوا * صاحل األعمال فيها سفنا ) وملا دخل على األفضل شاهان شاه بن أمري‬
  ‫اجليوش بسط مئزرا كان معه حتته وسلس عليه وكان إىل سانب األفضل رسل نصراين فوعظ األفضل‬
    ‫حىت بكى وأنشده ) يا ذا الذي طاعته قربة * وحقه مفترض واسب ) ) إن الذي شرفت من أسله *‬
 ‫يزع هذا أنه كاذب ) وأشار إىل النصراين فأقامه األفضل من موضعه وكان األفضل قد أنزل الشيخ يف‬
 ‫مسجد شقيق امللك بالقرب من الرصد وكان يكرهه فلما طال مقامه ضجر وقال خلادمه إىل مىت نصرب‬
‫امجع يل املباح فجمع له فأكله ثالثة أيام فلما كان عند صال املغرب قال خلادمه رميته الساعة فلما كان‬
    ‫من الغد ركب األفضل فقتل ووىل بعده املأمون ابن البطائحي فأكرم الشيخ إكراما كثريا وصنف له‬
‫كتاب سراج امللوك وهو حسن يف بابه وله غريه وله طريقة يف اخلالف ومن املنسوب إليه ) إذا كنت يف‬
‫حاسة مرسال * وأنت بإجنااها مغرم ) ) فأرسل بأكمه خالبة * به صم أفطس أبك ) ) ودع عنك كل‬
 ‫رسول سوى * رسول يقال له الدره ) وقال الطرطوشي كنت ليلة نائما يف بيت املقدس فبينما أنا يف‬
 ‫سنح الليل إذ مسعت صوت حزين ينشد ) أخوف ونوم إن ذا لعجيب * ثكلتك من قلب فأنت كذوب‬
  ‫) ) أما وسالل اهلل لو كنت صادقا * ملا كان لألغماض منك نصيب ) قال فأيقظ النوام وأبكى العيون‬
 ‫وكانت والد الطرطوشي املذكور سنة إحدى ومخسني وأربعمائة تقريبا وتويف ثلث الليل اآلخر سادس‬
                                                                                           ‫عشرى‬

‫(3/03)‬



  ‫33 مجادى األوىل سنة عشرين ومخسمائة بثغر اإلسكندرية وصلى عليه ولده حممد انتهى ما أورده ابن‬
  ‫خلكان ملخصا سنة إحدى وعشرين ومخسمائة فيها تويف أبو السعادات أمحد بن أمحد بن عبد الواحد‬
       ‫اهلامشي العباسي املتوكلي شريف صاحل خري روى عن اخلطيب وابن املسلمة وعاش مثانني سنة خت‬
  ‫التراويح ليلة سبع وعشرين يف رمضان ورسع إىل منزله فسقط من السطح فمات رمحه اهلل تعاىل وفيها‬
  ‫أبو احلسن الدينوري علي بن عبد الواحد روى عن القزويين وأيب حممد اخلالل ومجاعة وهو أقدم شيخ‬
   ‫البن اجلواي تويف يف مجادى اآلخر وفيها أبو احلسن بن الفاعوس علي بن املبارك بن علي البغدادي‬
‫احلنبلي االسكاف الزاهد كان يقص يوم اجلمعة وللناس فيه عقيد لصالحه وتقشفه وإخالصه روى عن‬
‫القاضي أيب يعلى وغريه ومسع منه أبو املعمر األنصاري وكان يأيت ساقي املاء يف جملس إمالئه فيتناول منه‬
‫ليوه احلاضرين أنه مفطر وأنه يشرب ويكون صائما غالبا تويف ابن الفاعوس ليلة السبت تاسع عشرى‬
  ‫شوال وصلى عليه من الغد جبامع القصر وكان يوما مشهودا ودفن قريبا من قرب اإلمام أمحد رضي اهلل‬
‫عنه وغلقت يف ذلك اليوم أسواق بغداد وكان أهل بغداد يصيحون يف سنااته هذا يوم سين حنبلي رمحه‬
‫اهلل تعاىل وفيها أبو العز القالنسي حممد بن احلسني بن بندار الواسطي مقرئ العراق وصاحب التصانيف‬
    ‫يف القراءات أخذ عن أيب يعلى غالم اهلراس ومسع من أيب سعفر بن املسلمة وفيه ضعف وكالم تويف‬
‫شوال عن مخس ومثانني سنة وفيها أبو حممد عبد اهلل بن حممد البطليوسي بفتحتني وسكون الالم نسبة إىل‬
                                        ‫بطليوس مدينة باألندلس النحوي كان عاملا باآلداب واللغات‬

‫(3/33)‬



‫33 متبحرا فيها متبحرا يف معرفتها وإتقاهنا سكن مدينة بلنسية وكان الناس جيتمعون إليه ويقرءون عليه‬
   ‫ويقتبسون منه وكان حسن التعلي سيد التفهي ثقة ضابطا ألف كتبا نافعة ممتعة منها كتاب املثلث يف‬
     ‫جملدين أتى فيه بالعجائب ودل على اطالع عظي فإن مثله قطرب يف كراسة واحد واستعمل فيها‬
   ‫الضرور وما ال جيوا وغلط يف بعضها وله كتاب االقتضاب يف شرح أدب الكتاب وشرح أيب العالء‬
‫صاحب الديوان وله كتاب يف احلروف اخلمسة وهي السني والصاد والضاد والظاء والدال مجع فيه كل‬
‫غريب له كتاب احللل يف شرح أبيات اجلمل واخللل يف أغاليط اجلمل أيضا وكتاب التنبيه على األسباب‬
‫املوسبة الختالف األمة وكتاب شرح املوطأ وغري ذلك وقيل أنه مل خيرج من املغرب وباجلملة فكل شيء‬
  ‫تكل فيه ففي غاية اجلود وله نظ حسن فمن ذلك قوله ) أخو العل حي خالد بعد موته * وأوصاله‬
   ‫حتت التراب رمي ) ) وذو اجلهل ميت وهو ماش على الثرى * يظن من األحياء وهو عدمي ) وله يف‬
 ‫طول الليل ) أرى ليلنا شابت نواصيه كر * كما شبت أم يف اجلو روض هبار ) ) كأن الليايل السبع يف‬
  ‫اجلو مجعت * وال فصل فيما بينها لنهار ) ومولده سنة أربع وأربعني وأربعمائة مبدينة بطليوس وتويف يف‬
 ‫منتصف رسب مبدينة بلنسية سنة اثنتني وعشرين ومخسمائة فيها تويف طغتكني أتابك ظهري الدين وكان‬
 ‫من أمراء تتش السلجوقي بدمشق فزوسه بأم ولده دقاق مث أنه صار أتابك دقاق مث متلك دمشق وكان‬

‫(3/33)‬



     ‫33 شهما شجاعا مهيبا مدبرا سائسا له مواقف مشهور مع الفرنج تويف يف صفر ودفن بتربته قبل‬
 ‫املصلى وملك بعده ابنه تاج امللوك بورى فعدل مث ظل قاله يف العرب وفيها أبو حممد الشنتريين اإلشبيلي‬
  ‫احلافظ عبد اهلل بن أمحد روى الصحيح عن ابن منصور عن أيب ذر ومسع من حامت بن حممد ومجاعة قال‬
 ‫ابن بشكوال كان حافظا للحديث وعلله عارفا برساله وباجلرح والتعديل ثقة كتب الكثري واختص بأيب‬
  ‫علي الغساين وله تصانيف يف الرسال تويف يف صفر عن مثان وسبعني سنة وفيها الواير أبو علي احلسن‬
‫بن علي بن صدقة سالل الدين واير املسترشد كان ذا حزم وعقل ودهاء ورأي وأدب وفضل وفيها أبو‬
     ‫القاس النشاوري موسى بن أمحد بن حممد النشادري الفقيه احلنبلي كان يذكر أنه من أوالد أيب ذر‬
‫الغفاري رضي اهلل عنه مسع احلديث الكثري وقرأ بالروايات وتفقه على أيب احلسن بن الزاغوين وناظر قال‬
     ‫ابن اجلواي رأيته يتكل كالما حسنا تويف رابع رسب ودفن مبقرب اإلمام أمحد سنة ثالث وعشرين‬
 ‫ومخسمائة فيها قتل بدمشق حنو ستة آالف ممن كان يرمي بعقيد اإلمساعيلية وكان قد دخل الشام هبرام‬
‫األسد أباذي وأضل خلقا مث أن طغتكني واله بانياس فكان سيئة من سيئات طغتكني وأقام هبرام له داعيا‬
   ‫بدمشق فكثر أتباعه بدمشق وملك هو عد حصون بالشام منها القدموس وسل هبرام بانياس للفرنج‬
‫وفيها تويف سعفر بن عبد الواحد أبو الفضل الثقفي األصبهاين الرئيس روى عن ابن ريذ وطائفة وعاش‬
             ‫تسعا ومثانني سنة وفيها املردغاين الواير كمال الدين طاهر بن سعد واير تاج امللوك بورى‬

‫(3/33)‬
   ‫73 ابن طغتكني قتله وعلق رأسه على القلعة وفيها أبو سعد النسفي عبد اهلل بن أيب املظفر بن أيب نعي‬
‫بن أيب متام بن احلرث القاضي احلافظ أحد حفاظ مسرقند وما وااله قاله ابن ناصر الدين وفيها أبو احلسن‬
       ‫عبيد اهلل بن حممد بن اإلمام أيب بكر البيهقي مسع الكتب من سده ومن أيب يعلى الصابوين ومجاعة‬
  ‫وحدث ببغداد وكان قليل الفضيلة تويف يف مجادى األوىل وله أربع وسبعون سنة وفيها يوسف بن عبد‬
  ‫العزيز أبو احلجاج املنورقي الفقيه العالمة نزيل اإلسكندرية وأحد األئمة الكبار تفقه ببغداد على الكيا‬
      ‫اهلراسي وأحك األصول والفروع وروى البخاري عن واحد عن أيب ذر ومسلما عن أيب عبد اهلل‬
  ‫الطربي وله تعليقة يف اخلالف ويف آخر السنة قال السلفي حدث بالترمذي وخلط يف إسناده سنة أربع‬
   ‫وعشرين ومخسمائة فيها كما قال يف العرب ظهرت ببغداد عقارب طيار قتلت مجاعة أطفال وفيها أبو‬
     ‫إسحق الغزي إبراهي بن عثمان شاعر العصر وحامل لواء القريض وشعره كثري سائر متنقل يف بلد‬
 ‫اجلبال وخراسان وتويف بناحية بلخ وله ثالث ومثانون سنة قاله يف العرب وقال ابن النجار يف تاريخ بغداد‬
    ‫هو إبراهي بن عثمان بن عياش بن حممد بن عمر بن عبد اهلل األشهيب الغزي الكلي الشاعر املشهور‬
    ‫شاعر حمسن وذكره احلافظ ابن عساكر يف تاريخ دمشق فقال دخل دمشق ومسع هبا من الفقيه نصر‬
 ‫املقدسي سنة إحدى ومثانني وأربعمائة ورحل إىل بغداد وأقام باملدرسة النظامية سنني كثري ومدح ورثى‬
   ‫غري واحد من املدرسني هبا وغريه مث رحل إىل خراسان وامتدح هبا مجاعة من رؤسائها وانتشر شعره‬
                                                                      ‫هناك وذكر له عد مقاطيع من‬

‫(3/73)‬



  ‫33 الشعر وأثىن عليه انتهى وله ديوان شعر اختاره بنفسه وذكر يف خطبته أنه ألف بيت وقال العماد‬
     ‫الكاتب ساب البالد وأكثر النقل واحلركات وتغلغل يف أقطار خراسان وكرمان ولقي الناس ومدح‬
‫ناصر الدين مكرم بن العالء واير كرمان بقصيدته البائية اليت يقول فيها ولقد أبدع ) محلنا من األيام ما‬
   ‫ال نطيقه * كما محل العظ الكسري العصائبا ) ومنها يف قصر الليل وهو معىن لطيف ) وليل رسونا أن‬
 ‫يدب عذاره * فما اختط حىت صار بالفجر شائبا ) ومن سيد شعره املشهور قوله ) قالوا هجرت الشعر‬
  ‫قلت ضرور * باب الدواعي والبواعث مغلق ) ) خلت الديار قال كرمي يرجتي * منه النوال وال مليح‬
‫يعشق ) ) ومن العجائب أنه ال يشتري * وخيان فيه مع الكساد ويسرق ) ومن شعره وفيه صناعة حسنة‬
   ‫) وخز األسنة واخلضوع لناقص * أمران يف ذوق النهى مران ) ) والرأي أن خيتار فيما دونه * املران‬
‫وخز أسنة املران ) وله ) وسف الناس حىت لو بكينا * تعذر ما تبل به اجلفون ) ) فما يندي ملمدوح بنان‬
  ‫* وال يندى ملهجو سبني ) ولد الغزي هذا بغز هاش سنة إحدى وأربعني وأربعمائة وتويف ما بني مرو‬
 ‫وبلخ من بالد خراسان ونقل إىل بلخ ودفن هبا ونقل عنه أنه كان يقول ملا حضرته الوفا أرسو أن يغفر‬
‫يل ريب لثالثة أشياء كوين من بلد اإلمام الشافعي وأين شيخ كبري وأين غريب رمحه اهلل تعاىل وحقق رساءه‬
   ‫وفيها اإلخشيد إمساعيل بن الفضل األصبهاين السراج التاسر قرأ القرآن على مجاعة وروى الكثري من‬
                                                           ‫ابن عبد الرحي وأيب القاس بن أيب بكر‬

‫(3/33)‬



   ‫33 الذكواين وطائفة وعمر مثانيا ومثانني سنة وفيها البارع وهو أبو عبد اهلل احلسني بن حممد بن عبد‬
‫الوهاب البغدادي الدباس املقرئ األديب الشاعر وهو من ذرية أيب القاس بن عبيد اهلل واير املعتضد قرأ‬
  ‫القرآن على أيب بكر حممد بن علي اخلياط وغريه وروى عن أيب سعفر بن املسلمة وله مصنفات وشعر‬
‫فائق قال ابن خلكان كان حنويا لغويا مقرئا حسن املعرفة بصنوف من اآلداب وأفاد خلقا كثريا خصوصا‬
‫بإقراء القرآن الكرمي وهو من بيت الواار فإن سده القاس كان واير املعتضد واملكتفي بعده وهو الذي‬
   ‫س ابن الرومي الشاعر وعبيد اهلل كان واير املعتضد أيضا قبل ابنه القاس وسليمان بن وهب الواير‬
  ‫تغين شهرته عن ذكره والبارع املذكور من أرباب الفضائل وله مؤلفات حسان وتآليف غريبة وديوان‬
‫شعر سيد وكان بينه وبني ابن اهلبارية مداعبات لطيفة فإهنما كانا رفيقني ومتحدين يف الصحبة ومن شعر‬
  ‫البارع ) أفنيت ماء الوسه من طول ما * أسأل من ال ماء يف وسهه ) ) أهني إليه شرح حايل الذي * يا‬
‫ليتين مت ومل أهنه ) ) فل ينلين كرما رفده * ومل أكد أسل من سبهه ) ) واملوت من دهر حناريره * ممتد‬
 ‫األيدي إىل بلهه ) وكانت والدته يف عاشر صفر سنة ثالث وأربعني وأربعمائة ببغداد وتويف يوم الثالثاء‬
 ‫سابع مجادى اآلخر وقيل األوىل وكان قد عمى يف آخر عمره رمحه اهلل وفيها ابن الغزال أبو حممد عبد‬
     ‫اهلل بن حممد بن إمساعيل بن الغزال املصري اجملاور شيخ صاحل مقرئ قد مسع السلفي يف سنة ثالث‬
 ‫وتسعني وأربعمائة من إمساعيل احلافظ عنه مسع القضاعي وكرمية وعمر دهرا وفيها فاطمة اجلوادانية أم‬
                                                        ‫إبراهي بنت عبد اهلل بن أمحد بن القاس بن‬

‫(3/33)‬



‫37 عقيل األصبهانية مسعت من ابن ريذ معجمي الطرباين سنة مخس وثالثني وعاشت تسعا وتسعني سنة‬
  ‫وتوفيت يف شعبان وفيها أبو األعز قراتكني بن األسعد األاسي روى عن اجلوهري ومجاعة وكان عاميا‬
         ‫تويف يف رسب ببغداد وفيها أبو عامر العبدوي حممد بن سعدون بن مرسا امليورقي احلافظ الفقيه‬
    ‫الظاهري نزيل بغداد أدرك أبا عبد اهلل البانياسي واحلميدي وهذه الطبقة قال ابن عساكر كان فقيها‬
  ‫على مذهب داود وكان أحفظ شيخ لقيته وقال القاضي أبو بكر بن العريب هو أنبل من لقيه وقال ابن‬
  ‫ناصر كان فهما عاملا متعففا مع فقره وقال السلفي كان من أعيان علماء اإلسالم متصرفا يف فنون من‬
 ‫العلوم وقال ابن عساكر بلغين أنه قال أهل البدع حيتجون بقوله ) ^ ليس كمثله شيء ) أي يف اإلهلية‬
    ‫فأما يف الصور فمثلنا مث حيتج بقوله ) ^ لسنت كأحد من النساء إن اتقينت ) أي يف احلرمة وقال ابن‬
 ‫ناصر الدين كان من أعيان احلفاظ لكن تكل يف مذهبه يف القرآن ابن ناصر وحط عليه مبا ال يثبت عنه‬
 ‫ابن عساكر وفيها حممد بن عبد اهلل بن تومرت املصمودي الرببري املدعي أنه علوي حسين وأنه املهدي‬
     ‫رحل إىل املشرق ولقي الغزايل وطائفة وحصل فنونا من العل واألصول والكالم وكان رسال ورعا‬
 ‫ساكنا ناسكا يف اجلملة ااهدا متقشفا شجاعا سلدا عاقال عميق الفكر بعيد الغور فصيحا مهيبا لذته يف‬
       ‫األمر باملعروف والنهي عن املنكر واجلهاد ولكن سره أقدامه وسرأته على حب الرياسة والظهور‬
 ‫وارتكاب احملظور ودعوى الكذب والزور من أنه حسين وهو هرغي بربري وأنه معصوم وهو باإلمجاع‬
 ‫خمصوم فبدأ أوال يف اإلنكار مبكة فآذوه فقدم مصر وأنكر فطردوه فأقام بالثغر مد فنفوه وركب البحر‬
                                                                    ‫فشرع ينكر على أهل املركب‬

‫(3/37)‬



  ‫37 ويأمر وينهي ويلزمه بالصال وكان مهيبا وقورا بزيق الفقر فنزل باملهدية يف غرفة فكان ال يرى‬
 ‫منكرا أو هلوا إال غريه بيده ولسانه فاشتهر وصار له ابون وشباب يقرءون عليه يف األصول فطلبه أمري‬
‫البلد حيىي بن باديس وسلس له فلما رأى حسن مسته ومسع كالمه احترمه وسأله الدعاء فتحول إىل جباية‬
‫وأنكر هبا فأخرسوه فلقي بقرية ماللة عبد املؤمن بن علي شابا خمتطا مليحا فربطه عليه وأفضى إليه بسره‬
  ‫وأفاده مجلة من العل وصار معه حنو مخس أنفس فدخل مراكش وأنكر كعادته فأشار مالك بن وهيب‬
‫الفقيه على علي بن يوسف بن تاشفني بالقبض عليه سدا للذريعة وخوفا من الغائلة وكانوا مبسجد داثر‬
  ‫بظاهر مراكش فأحضره وعقد هل جملسا حافال فواسهه ابن تومرت باحلق احملض ومل حيابه ووخبه ببيع‬
   ‫اخلمر سهارا ومبشي اخلنااير اليت للفرنج بني أظهر املسلمني وبنحو ذلك من الذنوب وخاطبه بكيفية‬
 ‫ووعظ فذرفت عينا امللك وأطرق فقويت التهمة عند ابن وهيب وأشباهه من العقالء وفهموا مرام ابن‬
     ‫تومرت فقيل للملك إن مل تسجنه وتنفق عليه كل يوم دينارا وإال أنفقت عليه خزائنك فهون‬
      ‫الواير أمره ليقضي اهلل أمرا كان مفعوال فصرفه امللك وطلب منه الدعاء واشتهر امسه وتطلعت‬
    ‫النفوس إليه وسار إىل أغمات وانقطع حببل تينمل وتسارع إليه أهل اجلبل يتربكون به فأخذ يستميل‬
 ‫الشباب االغتام واجلهلة الشجعان ويلقى إليه ما يف نفسه وطالت مدته وأصحابه يكثرون وه يأخذه‬
 ‫بالديانة والتقوى وحيصنه على اجلهاد وبذل النفوس يف احلق وورد أنه كان حاذقا يف ضرب الرمل قد‬
    ‫وقع جبفر فيما قيل واتفق لعبد املؤمن أنه كان قد رأى أنه يأكل يف صحفة مع ابن تاشفني مث اختطف‬
   ‫الصحفة منه فقال له املعرب هذه الرؤيا ال ينبغي أن تكون لك بل هي لرسل خيرج على ابن تاشفني مث‬
‫يغلب على األمر وكانت هتمة ابن تومرت يف إظهار العقيد والدعاء إليها وكان أهل املغرب على طريقة‬

‫(3/37)‬



‫37 السلف ينافرون الكالم أهله وملا أكثرت أصحابه أخذ يذكر املهدي ويشوق إليه ويروي األحاديث‬
  ‫اليت وردت فيه فتلهفوا على لقائه مث روى ظمأه وقال أنا هو وساق هل نسبا ادعاه وصرح بالعصمة‬
 ‫وكان على طريقة مثلى ال تنكر معها العصمة فبادروا إىل متابعته وصنف هل مصنفات خمتصرات وقوى‬
‫أمره يف سنة مخس عشر ومخسمائة فلما كان يف سبع عشر سهز عسكرا من املصامد أكثره من أهل‬
‫تينمل والسوس وقال اقصدوا هؤالء املارقني املرابطني فادعوه إىل إاالة البدع واإلقرار باإلمام املعصوم‬
‫فإن أسابوك وأال فقاتلوه وقدم عليه عبد املؤمن فالتقاه الزبري ولد أمري املسلمني فاهنزمت املصادمة‬
   ‫وجنا عبد املؤمن مث التقوه مر أخرى فنصرت املصامد واستفحل أمره وأخذوا يف شن اإلغارات‬
‫على بالد ابن تاشفني وكثر الداخلون يف دعوهت وانض إليه كل مفسد ومريب واتسعت عليه الدنيا‬
 ‫وابن تومرت يف ذلك كله لون واحد من الزهد والتقلل والعباد وإقامة السنن والشعائر لوال ما أفسد‬
     ‫القضية بالقول بنفي الصفات كاملعتزلة وبأنه املهدي وبتسرعه يف الدماء وكان رمبا كاشف أصحابه‬
  ‫ووعده بأمور فتوافق فيفتنون به وكان كهال أمسر عظي اهلامة ربعة حديد النظر مهيبا طويل الصمت‬
  ‫حسن اخلشوع والسمت وقربه مشهور معظ ومل ميلك شيئا من املدائن إمنا مهد األمور وقرر القواعد‬
      ‫فبغته املوت وكانت الفتوحات واملمالك لعبد املؤمن قاله يف العرب وفيها اآلمر بأحكام اهلل أبو علي‬
   ‫منصور بن املستعلى باهلل أمحد بن املستنصر باهلل معد بن الظاهر بن احلاك العبيدي الرافضي صاحب‬
         ‫مصر كان فاسقا مشتهرا ظاملا امتدت دولته وملا كرب ومتكن قتل وايره األفضل وأقام يف الواار‬
  ‫البطائحي املأمون ثن صادره وقتله وىل اخلالفة سنة مخس وتسعني وهو ابن مخيس سنني فانظر إىل هذه‬
    ‫اخلالفة الباطلة من وسوه أحدها السنن الثاين عدم النسب فإن سده دعى يف بين فاطمة بال خالف‬
                                                                                ‫الثالث أهن خوارج‬

‫(3/37)‬



  ‫07 على اإلمام الرابع خبث املعتقد الدائر بني الرفض والزندقة اخلامس تظاهره بالفسق وكانت أيامه‬
       ‫ثالثني سنة خرج يف ذي القعد إىل اجليز فكمن له قوم بالسالح فلما مر على اجلسر نزلوا عليه‬
  ‫بالسيوف ومل يعقب وبايعوا بعده ابن عمه احلافظ عبد اجمليد بن األمري حممد بن املستنصر فبقى إىل عام‬
  ‫أربعة وأربعني وكان اآلمر ربعة شديد األدمة ساحظ العينني عاقال ماكرا مليح اخلط ولقد ابتهج الناس‬
   ‫بقتله لفسقه وسوره وسفكه الدماء وإدمان الفواحش وفيها أبو حممد بن األكفاين هبة اهلل بن أمحد بن‬
 ‫حممد األنصاري الدمشقي احلافظ وله مثانون سنة مسع أباه وأبا القاس احلنائي وأبا بكر اخلطيب وطبقته‬
  ‫ولزم أبا حممد الكتاين مد وكان ثقة فهما شديد العناية باحلديث والتاريخ كتب الكثري وكان من كبار‬
  ‫العدول تويف يف سادس احملرم وفيها أبو سعد املهراين هبة اهلل بن القاس بن عطاء النيسابوري روى عن‬
‫عبد الغافر الفارسي وأيب عثمان الصابوين وطائفة وعاش ثالثا وتسعني سنة وكان ثقة سليال خريا تويف يف‬
     ‫مجادى األوىل سنة مخس وعشرين ومخسمائة فيها تويف أبو السعود بن اجمللي أمحد بن علي البغدادي‬
 ‫البزاا شيخ مبارك عامي روى عن القاضي أيب يعلى وابن املسلمة وطبقتهما وفيها أبو املواهب بن ملوك‬
     ‫الوراق أمحد بن حممد بن عبد القاهر الفقيه نزيل املوصل تفقه على الشيخ أيب إسحق ومسع من عبد‬
‫الصمد بن املأمون وطائفة وفيها أبو نصر الطوسي أمحد بن حممد بن عبد القاهر الفقيه نزيل املوصل تفقه‬
    ‫على الشيخ أيب إسحق ومسع من عبد الصمد بن املأمون وطائفة وفيها الشيخ محاد بن مسل بن ددو‬
  ‫الدباس أبو عبد اهلل الرحيب الزاهد شيخ الشيخ عبد القادر الكيالين نشأ ببغداد وكان له معمل للدبس‬
                                                                                      ‫وكان أميا‬

‫(3/07)‬



   ‫37 ال يكتب له أصحاب واتباع وأحوال وكرامات دونوا كالمه يف جملدات وكان شيخ العارفني يف‬
      ‫امانه وكان ابن عقيل حيط عليه ويؤذيه قاله يف العرب وقال السخاوي كان قد سافر وتغرب ولقي‬
       ‫املشايخ وساهد نفسه بأنواع اجملاهدات واوال أكثر املهن والصنائع يف طلب احلالل والتورع يف‬
    ‫الكسب والتحري مث فتح له بعد ذلك خري كثري وأملى يف اآلداب واألعمال والعلوم املتعقلة باملعرفة‬
  ‫وتصحيح املعامالت شيئا كثريا وكان كأنه مسلوب االختيار مكاشفا بأكثر األحوال ومن كالمه انظر‬
    ‫إىل صنعة تستدل عليه وال تنظر إىل صنع غريه فتعمى عنه اللسان ترمجان القلب والنظر فإذا اال يف‬
    ‫القلب والنظر من اهلوى كان نطقه حكمة واحلساب على أخذك من ماله وهو احلالل والعقاب على‬
‫أخذك من ماهل وهو احلرام وقال رضي اهلل عنه من هرب من البالء ال يصل إىل باب الوالء وقال رضي‬
 ‫اهلل عنه ما ألحد يف مأكول على منة فإين بالغت يف طلب الراق احلالل بكد مييين وعملت يف كل شيء‬
   ‫إال أين ما كنت غالما لقصاب وال لوقاد وال لكناس فإن هذه احلرف تؤدي إىل إسقاط املروء وكان‬
‫الشيخ يأكل من النذر كان يقول بعضه إن سل مايل أو ولدي أو قرابيت فلله على أن أعطى محادا كذا‬
      ‫مت ترك ذلك ألنه بلغه حديث النيب النذر ال يأيت خبري وإمنا يستخرج به من البخيل فكره أكل مال‬
‫البخيل وصار يأكل باملنامات كان اإلنسان يرى يف النوم أن قائال يقول له أعط محادا كذا فيصبح وحيمل‬
    ‫الذي قيل له إىل الشيخ تويف رمحه اهلل تعاىل ليلة السبت اخلامس من شهر رمضان ودفن يف الشوينزية‬
 ‫وكان مسلوب االختيار تار ايه اي األغنياء وتار اي الفقراء متلون كيف أدير دار أي شيء كان يف‬
  ‫يده ساد به وكانت املشايخ بني يديه كامليت بني يدي الغاسل انتهى كالم السخاوي ملخصا وفيها أبو‬
                                   ‫العالء اهر بن عبد امللك بن حممد بن مروان اهر اإليادي اإلشبيلي‬

‫(3/37)‬



   ‫37 طبيب األندلس وصاحب التصانيف أخذ عن أبيه وحدث عن أيب علي الغساين ومجاعة ونال دنيا‬
   ‫عريضة ورياسة كبري وله شعر رائق نكب يف اآلخر من الدولة قال ابن األهدل له شعر رائق ورياسة‬
‫عظيمة وأموال عميقة وهو أحد شيوخ أيب اخلطاب بن دحية وكان حيفظ شعر ذي الرمة وهو ثلث اللغة‬
‫مع معرفة الطب التامة وأهل بيته كله واراء علماء انتهى وفيها عني القضا اهلمذاين أبو املعايل عبد اهلل‬
  ‫بن حممد املياجني بالفتح وفتح النون نسبة إىل ميانة بلد بأذربيجان الفقيه العالمة األديب وأحد من كان‬
    ‫يضرب به املثل يف الذكاء دخل يف التصوف ودقائقه ومعاين إشارات القوم حىت ارتبط عليه اخللق مث‬
‫صلب هبمذان على تلك األلفاظ الكفرية نسأل اهلل العفو قاله يف العرب وفيها أبو عبد اهلل الرااي صاحب‬
     ‫السداسيات واملشيخة حممد بن أمحد بن إبراهي الشاهد املعروف بابن احلطاب مسند الديار املصرية‬
    ‫وأحد عدول اإلسكندرية تويف يف مجادى األوىل عن إحدى وتعسني سنة مسعه أبوه الكثري من مشيخة‬
‫مصر ابن محصة والطفال وأيب القاس الفارسي وطبقته وفيها أبو غالب املاوردي حممد بن علي البصري‬
  ‫يف رمضان ببغداد وله مخس وسبعون سنة روى عن أيب علي التستري وأيب احلسن بن النقور وطبقتهما‬
 ‫وكان ناسخا فاضال صاحلا رحل إىل أصبهان والكوفة وكتب الكثري وخرج املشيخة وفيها الشيخ الفقيه‬
 ‫حممد بن عبدوية املدفون جبزير كمران من اليمن ببحر القلزم تفقه بالشيخ أيب إسحق ببغداد وقرأ عليه‬
                                                                                ‫كتابه املهذب ونكته‬

‫(3/37)‬



 ‫37 يف األصول واجلدل وهو أول من دخل باملهذب اليمن وكان سكن عدن مث انتقل إىل ابيد يف دولة‬
 ‫احلبشة فلما دخل مفضل بن أيب الربكات بعسكر من العرب انتهب ماال البن عبدوية كان يتجر فيه يف‬
‫مجلة من انتهب مث خرج إىل كمران وأقام هبا إىل أن تويف وقربه هناك مشهور مزور وكان ااهدا ورعا ال‬
‫يأكل إال راا يأيت من بالد اهلند وكان عبيده يسافرون إىل احلبشة واهلند ومكة وعدن للتجار فأخلفه اهلل‬
‫ماال عن ماله املنهوب وكان ينفق على طلبة العل وكانت طريقته سنية سنية وله تصنيف يف أصول الفقه‬
     ‫يسمى اإلرشاد وكان له ولد عامل يف األصول والفقه يسمى عبد اهلل تفقه بأبيه ومات قبله وله ذرية‬
 ‫مبشهده أخيار أبرار وابتلى بذهاب بصره فأتى بقراح فأنشد ) وقالوا قد دهى عينيك سوء * فال عاجلته‬
‫بالقدح ااال ) ) فقلت الرب خمتربي هبذا * فإن أصرب أنل منه النواال ) ) وإن أسزع حرمت األسر منه *‬
    ‫وكان خصيصيت منه الوباال ) ) وإين صابر راض شكور * ولست مغريا ما قد أناال ) ) صنيع مليكنا‬
‫حسن مجيل * وليس لصنعه شيء مثاال ) ) وريب غري متصف حبيف * تعاىل ربنا عن ذا تعاىل ) روى أنه ملا‬
     ‫قال هذه األبيات أعاد اهلل عليه بصره قاله ابن األهدل وفيها السلطان حممود بن السلطان حممد بن‬
‫ملكشاه بن ألب أرسالن السلجوقي امللقب مغيث الدين وىل بعد أبيه سنة اثنيت عشر وخطب له ببغداد‬
     ‫وغريها ولعمه سنبحر معا وكان له معرفة بالشعر والنحو والتاريخ وكان متوقدا ذكاء قوي املعرفة‬
  ‫بالعربية حافظا لألشعار واألمثال عارفا بالتواريخ والسري شديد امليل إىل أهل العل واخلري وكان حيص‬
                        ‫بيص الشاعر قد قصده من العراق ومدحه بقصيدته الدالية املشهور اليت أوهلا‬

‫(3/37)‬



 ‫77 ) ألق احلدائج تلق الضمر القود * طال السرى وتشكت وخدك البيد ) ) يا ساري الليل ال سدب‬
   ‫وال فرق * فالنبت أغيد والسلطان حممود ) ) قيل تألفت األضداد خيفته * فاملورد الضنك فيه الشاء‬
    ‫والسيد ) وهي طويلة من غرر القصائد وأسااه عليها سائز سنية وكانت السلطنة يف آخر أيامه قد‬
  ‫ضعفت وقلت أمواهلا حىت عجزوا عن إقامة وظيفة الفقاعي فدفعوا له يوما بعض صناديق اخلزانة حىت‬
‫باعها وصرف مثنها يف حاسته وكان يف آخر مدته قد دخل بغداد مث خرج عنها فمرض يف الطريق واشتد‬
‫به املرض وتويف يوم اخلميس منتصف شوال بباب أصبهان ودفن هبا وفيها أبو القاس بن احلصني هبة اهلل‬
‫بن حممد بن عبد الواحد بن أمحد بن العباس بن احلسني الشيباين البغدادي الكاتب األارق مسند العراق‬
 ‫ولد يف ربيع األول سنة اثنتني وثالثني ومسع ابن غيالن وابن املذهب واحلسن بن املقتدر والتنوخي وهو‬
   ‫آخر من حدث عنه وكان دينا صحيح السماع تويف يف رابع عشر شوال وفيها حيىي بن املسرف بن‬
    ‫علي أبو سعفر املصري التمار روى عن أيب العباس بن نفيس وكان صاحلا من أوالد احملدثني تويف يف‬
   ‫رمضان سنة ست وعشرين ومخسمائة فيها كانت الوقعة بناحية الدينور بني السلطان سنجر وبني ابن‬
     ‫أخيه سلجوق ومسعود قال ابن اجلواي كان مع سنجر مائة وسبعون ألفا ومع مسعود ثالثون ألفا‬
 ‫وبلغت القتلى أربعني ألفا وقتلوا قتلة ساهلية على امللك ال على الدين وقتل ثرسا أتابك سلجوق وساء‬
‫مسعود ملا رأى الغلبة إىل بني يدي سنجر فعفا عنه وأعاده إىل كنجه وقرر سلطنة بغداد لطغر بك ورسع‬
                                                                                     ‫إىل خراسان‬

‫(3/77)‬
    ‫37 -وفيها تويف امللك األكمل أمحد بن األفضل أمري اجليوش شاه شاه بن أمري اجليوش بدر اجلمايل‬
   ‫املصري سجن بعد قتل أبيه مد إىل أن قتل اآلمر وأقي احلافظ فأخرسوا األكمل ووىل واار السيف‬
‫والقل وكان شهما مهيبا عايل اهلمة كأبيه وسده فحجر على احلافظ ومنعه من الظهور وأخذ أكثر ما يف‬
‫القصر وأمهل ناموس اخلالفة العبيدية ألنه كان سنيا كأبيه لكنه أظهر التمسك باإلمام املنتصر وأبطل من‬
     ‫األذان حي على خري العمل وأبطل قواعد القوم فأبغضه الدعا والقواد وعملوا عليه فركب للعب‬
  ‫الكر يف احملرم فوثبوا عليه وطغنه مملوك احلافظ وأخرسوا احلافظ ونزل إىل دار األكمل واستوىل على‬
‫خزائنه واستوار يانس مواله فهلك بعد عام وفيها أبو العز بن كاوش أمحد بن عبيد اهلل بن حممد السلمي‬
   ‫الكعربي يف مجادى األوىل عن تسعني سنة وهو آخر من روى عن القاضي أيب احلسن املاوردي وروى‬
 ‫عن اجلوهري والعشاري والقاضي أيب الطيب وكان قد طلب احلديث بنفسه وله فه قال عبد الوهاب‬
‫األمناطي كان خملطا وفيها تاج امللوك بورى صاحب دمشق وابن صاحبها طغتكني مملوك تاج الدولة تتش‬
  ‫السلجوقي وكانت دولته أربع سنني قفز عليه الباطنية فجرح وتعلل أشهرا ومات يف رسب ووىل بعده‬
 ‫ابنه مشس امللوك إمساعيل وكان شجاعا جماهدا سوادا كرميا سد مسد أبيه وعاش ستا وأربعني سنة وفيها‬
   ‫عبد اهلل بن أيب سعفر املرسي العالمة أبو حممد املالكي انتهت إليه رياسة املالكية وتويف يف رمضان وقد‬
    ‫روى عن أيب حامت بن حممد وابن عبد الرب والكبار ومسع مبكة صحيح مسل من أيب عبد اهلل الطربي‬
  ‫وفيها عبد الكرمي بن محز أبو حممد السلمي الدمشقي احلداد مسند الشام روى عن أيب القاس احلناين‬
                                          ‫واخلطيب وأيب احلسني بن مكي وكان ثقة تويف يف ذي القعد‬

‫(3/37)‬



   ‫37 وفيها القاضي أبو احلسني بن الفراء حممد بن القاضي أيب يعلى حممد بن احلسني البغدادي احلنبلي‬
    ‫وله أربع وسبعون سنة مسع أباه وعبد الصمد بن املأمون وطبقتهما وكان منتيا مناظرا عارفا باملذهب‬
   ‫ودقائقه صلبا يف السنة كثري احلط على األشاعر استشهد ليلة عاشوراء وأخذ ماله وقتل قاتله وألف‬
‫طبقات احلنابلة قاله يف العرب وقال ابن رسب كان عارفا باملذهب متشددا يف السنة وله تصانيف كثري يف‬
   ‫الفروع واألصول وغري ذلك منها اجملموع يف الفروع رءوس املسائل املفردات يف الفقه التمام لكتاب‬
  ‫الروايتني والوسهني الذي ألبيه املفردات يف أصول الفقه طبقات األصحاب إيضاح األدلة يف الرد على‬
 ‫الفرق الضالة املضلة الرد على اائغي االعتقادات يف منعه من مساع اآليات املفتاح يف الفقه وغري ذلك‬
  ‫وقرأ عليه مجاعة كثري منه عبد املغيث احلريب وغريه وحدث عنه ومسع منه خلق كثري من األصحاب‬
   ‫وغريه منه ابن ناصر ومعمر بن الفاخر وابن اخلشاب وأبو احلسني الرباندسي الفقيه وابن املرحب‬
     ‫البطائحي وابن عساكر احلافظ وغريه وباإلساا أبو موسى املديين وابن كليب وكان للقاضي أيب‬
   ‫احلسني بيت يف داره بباب املراتب يبيت فيه وحده فعل بعض من كان خيدمه ويتردد إليه بأن له ماال‬
‫فدخلوا عليه ليال وأخذوا املال وقتلوه ليلة اجلمعة عاشوراء ودفن عند أبيه مبقرب باب حرب وكان يوما‬
  ‫مشهودا وقدر اهلل سبحانه وتعاىل ظهور قاتليه فقتلوا كله وفيها علي بن احلسن الدواحي أبو احلسن‬
 ‫الواعظ تفقه على أيب اخلطاب الكلوذاين ومسع منه احلديث وتويف ليلة اجلمعة خامس شوال ودفن بباب‬
    ‫حرب سنة سبع وعشرين ومخسمائة فيها تويف أبو غالب بن البناء أمحد بن علي بن أمحد بن عبد اهلل‬
                    ‫البغدادي احلنبلي مسند العراق وله اثنتان ومثانون سنة تويف يف صفر مسع اجلوهري‬

‫(3/37)‬



 ‫33 وأبا يعلى بن الفراء وطائفة وله مشيخة مروية وفيها أبو العباس بن الرطيب أمحد بن سالمة بن عبد‬
    ‫اهلل بن خملد الكرخي برع يف مذهب الشافعي وغوامضه على الشيخني أيب إسحق وابن الصباغ حىت‬
 ‫صار يضرب به املثل يف اخلالف واملناظر مث عل أوالد اخلليفة قاله يف العرب وفيها العالمة جمد الدين أبو‬
‫الفتح وأبو سعيد أسعد بن أيب النصر بن الفضل امليهنيت بكسر املي وقيل بفتحها مث مثنا مث هاء مفتوحة‬
   ‫مث نون مفتوحة ويف آخره تاء التأنيث نسبة إىل ميهنة قرية بقرب طوس بني سرخس وأبيورد صاحب‬
 ‫التعليقة تفقه مبرو وشاع فضله وبعد صيته ووىل نظامية بغداد مرتني وخرج له عد تالمذ وكان يتوقد‬
 ‫ذكاء تفقه على أيب املظفر السمعاين واملوفق اهلروي وكان يرسع إىل دين وخوف ولد مبيهنة سنة إحدى‬
   ‫وستني وأربعمائة ورحل إىل غزنة بغني معجمة من نواحي اهلند واشتهر بتلك النواحي وشاع فضله مث‬
   ‫ورد إىل بغداد وانتفع الناس به وبطريقته اخلالفية مث توسه من بغداد رسوال إىل مهذان فتويف هبا وفيها‬
      ‫احلافظ أبو نصر اليوناريت بض التحتية ونون مفتوحة وسكون الراء وفوقية نسبة إىل يونارت قرية‬
      ‫بأصبهان احلسن بن حممد بن إبراهي احلافظ فسمع أبا بكر بن ماسه وأبا بكر بن خلف الشريااي‬
   ‫وطبقتهما ورحل إىل هرا وبلخ وبغداد وعىن هبذا الشأن وكان سيد املعرفة متقنا تويف يف شوال وقد‬
  ‫ساوا الستني وفيها ابن الزاغوين أبو احلسن علي بن عبيد اهلل بن نصر بن السري كذا نسبة إىل شافع‬
      ‫وابن اجلواي الفقيه احلنبلي شيخ احلنابلة وااعظه وأحد أعياهن ولد يف مجادى األوىل سنة مخس‬
  ‫ومخسني وأربعمائة وقرأ القرآن بالروايات وطلب احلديث بنفسه وقرأ وكتب خبطه ومسع من أيب الغنائ‬
                        ‫بن املأمون وأيب سعفر بن املسلمة وابن النقور وغريه وقرأ الفقه على القاضي‬

‫(3/33)‬
       ‫33 يعقوب الربنشي وقرأ الكثري من كتب الفقه والنحو والفرائض وكان متقنا يف علوم شىت من‬
  ‫األصول والفروع والوعظ واحلديث وصنف يف ذلك كله قال ابن اجلواي كان له يف كل فن من العل‬
    ‫حظ وافر ووعظ مد طويلة قال وصحبته امانا فسمعت منه احلديث وعلقت عنه من الفقه والوعظ‬
   ‫وكانت له حلقة جبامع املنصور يناظر فيها يوم اجلمعة قبل الصال مث يعظ فيها بعد الصال وجيلس يوم‬
   ‫السبت أيضا وذكر ابن ناصر أنه كان فقيه الوقت وكان مشهورا بالصالح والديانة والورع والصيانة‬
     ‫وقال ابن السمعاين ذكر بعض الناس ممن يوثق هب أنه رأى يف املنام ثالثة يقول واحد منه اخسف‬
‫وواحد يقول أغرق وواحد يقول أطبق يعين البلد فأساب بعضه ال ألن بالقرب منا ثالثة أبو احلسن بن‬
 ‫الزاغوين والثاين أمحد بن الطالية والثالث حممد بن فالن من احلربية والبن الزاغوين تصانيف كثري منها‬
     ‫يف الفقه اإلقناع والواضح واخلالف الكبري واملفردات يف جملدين وهي مائة مسئلة وله التخليص يف‬
   ‫الفرائض ومصنف يف الدور والوصايا وله اإليضاح يف أصول الدين جملد وغرر البيان يف أصول الفقه‬
        ‫جملدات عد وله ديوان خطب وجمالس يف الوعظ وله تاريخ على السنني ومناسك احلج وفتاوي‬
   ‫ومسائل يف القرآن وغري ذلك قال احلافظ ابن رسب كان ثقة صحيح السماع صدوقا حدث بالكثري‬
 ‫وروى عنه ابن ناصر وابن عساكر وابن اجلواي وابن طرباد وغريه وتفقه عليه مجاعة منه صدقة بن‬
   ‫احلسني وابن اجلواي وتويف يوم األحد سادس عشر احملرم ودفن مبقرب اإلمام أمحد وكان له مجع عظي‬
  ‫يفوت اإلحصاء انتهى ملخصا وفيها حممد بن احلسني بن علي بن إبراهي بن عبيد اهلل الشيباين املراقي‬
‫املقرئ الفرضي أبو بكر ولد يف سلخ سنة تسع وثالثني وأربعمائة وقرأ القرآن بالروايات على مجاعة من‬
‫أصحاب احلمامي منه أبو بكر بن موسى اخلياط ومسع من ابن املسلمة وخالئق ذكر ابن ناصر أنه كان‬
                                                              ‫مقرئ امانه قرأ القراءات عليه مجاعة منه‬

‫(3/33)‬



      ‫33 أبو موسى املديين احلافظ وعلي بن عساكر وغريمها وحدث عنه ابن ناصر وابن عساكر وابن‬
  ‫اجلواي وغريه قال ابن اجلواي كان ثقة عاملا ثبتا حسن العقيد حنبليا واملراقي نسبة إىل املراقة بني‬
 ‫بغداد وعكربا وهي بتقدمي الزاي على الراء وبالقاف ومل يكن منها إمنا نقل أبوه إليها أيام الفتنة فأقام هبا‬
‫مد وفيها حممد بن حممد بن احلسني بن حممد بن أمحد بن خلف بن الفراء الفقيه احلنبلي الزاهد أبو حاام‬
   ‫ابن القاضي اإلمام أيب يعلى وأخو القاضي أيب احلسني ولد يف صفر سنة سبع ومخسني وأربعمائة ومسع‬
   ‫احلديث من ابن املسلمة وابن املأمون وغريمها وذكر ابن نقطة أنه حدث عن أبيه وما أظنه إال باإلساا‬
 ‫فإنه ولد قبل موت والده بسنة وذكر أخوه أن والده أساا له وألخيه وقرأ حممد هذا الفقه على القاضي‬
‫يعقوب والامه وعلق عنه وبرع يف معرفة املذهب واخلالف واألصول وصنف تصانيف مفيد وله كتاب‬
‫التبصر يف اخلالف وكتاب رءوس املسائل وشرح خمتصر اخلرقي وغري ذلك وكان من الفقهاء الزاهدين‬
 ‫واألخيار الصاحلني وحدث ومسع منه مجاعة منه ابناه وأبو املعمر األنصاري وحيىي بن يونس وتويف يوم‬
     ‫االثنني تاسع عشرى صفر ودفن بداره بباب األاج ونقل يف سنة أربع وثالثني إىل مقرب اإلمام أمحد‬
  ‫فدفن عند أبيه وأبو خاام باخلاء والزاي املعجمتني وفيها حممد بن أمحد بن صاعد أبو سعيد النيسابوري‬
  ‫الصاعدي وله ثالث ومثانون سنة وكان رئيس نيسابور وقاضيها وعاملها وصدرها روى عن أيب احلسني‬
   ‫بن عبد الغافر وابن مسرور سنة مثان وعشرين ومخسمائة فيها تويف أبو الوفاء أمحد بن علي الشريااي‬
                                                                     ‫الزاهد الكبري صاحب الرباط‬

‫(3/33)‬



    ‫03 واألصحاب واملريدين ببغداد وكان حيضر السماع وفيها أبو الصلت أمية بن عبد العزيز بن أيب‬
 ‫الصلت الداين األندلسي صاحب الفلسفة وكان ماهرا يف علوم األوائل الطبيعي والرياضي واإلهلي كثري‬
    ‫التصانيف بديع النظ عاش مثانيا وستني سنة وكان رأسا يف معرفة اهليئة والنجوم واملوسيقى تنقل يف‬
 ‫البالد ومات غريبا وذكره العماد الكاتب يف اخلريد وأثىن عليه وذكر شيئا من نظمه ومن مجلة ما ذكر‬
‫قوله ) وقائلة ما بال مثلك خامال * أأنت ضعيف الرأي أم أنت عاسز ) ) فقلت هلا ذنيب إىل القوم أنين *‬
  ‫ملا مل حيواوه من اجملد حائز ) ) وما فاتين شيء سوى احلظ وحده * وأما املعايل فهي عندي غرائز ) وله‬
‫أيضا ) سد بقليب وعبث * مث مضى وما أكثرت ) ) واحربا من شادن * يف عقد الصرب نفث ) ) يقتل من‬
   ‫شاء بعينيه * ومن شاء بعث ) ) فأي ود مل خين * وأي عهد ما نكث ) وله أيضا ) دب العذار خبده مث‬
‫انثىن * عن لث مبسمه الربود األشنب ) ) ال غرو إن خشي الردى يف لثمه * فالريق س قاتل للعقرب )‬
    ‫ومن شعره أيضا ) ومهفهف تركت حماسن وسهه * ما جمه يف الكأس من إبريقه ) ) ففعاهلا من مقلتيه‬
 ‫ولوهنا * من وسنتيه وطعمها من ريقه ) وأورد له أيضا يف كتاب اخلريد ) عجبت من طرفك يف ضعفه‬
              ‫* كيف يصيد البطل إال صيدا ) ) يفعل فينا وهو يف غمده * ما يفعل السيف إذا سردا )‬

‫(3/03)‬



  ‫33 وشعره كثري وسيد وآخر شعر قاله أبيات أوصى أن تكتب على قربه وهي ) سكنتك يا دار الفناء‬
 ‫مصدقا * بأين إىل دار البقاء أصري ) ) وأعظ ما يف األمر أين صائر * إىل عادل يف احلك ليس جيور ) )‬
     ‫فيا ليت شعري كيف ألقاه عندها * واادي قليل والذنوب كثري ) ) فإن أك جمزيا بذنيب فإنين * شر‬
  ‫عقاب املذنبني سدير ) ) وإن يك عفو منه عين ورمحة * فث نعي دائ وسرور ) وملا اشتد مرض موته‬
    ‫قال لولده عبد العزيز ) عبد العزيز خليفيت * رب السماء عليك بعدي ) ) أنا قد عهدت إليك ما *‬
‫تدريه فاحفظ فيه عهدي ) ) فالن عملت به فإنك * ال تزال حليف رشد ) ) ولئن نكثت لقد ضللت *‬
       ‫وقد نصحتك حسب سهدي ) وقال ابن خلكان وسدت يف جمموع لبعض املغاربة أن أبا الصلت‬
 ‫املذكور مولده يف دانية مدينة من بالد األندلس يف قران سنة ستني وأربعمائة وأخذ العل عن مجاعة من‬
‫أهل األندلس كأيب الوليد الوقشي قاضي دانية وغريه وقدم اإلسكندرية مع أمه يف يوم عيد األضحى من‬
‫سنة تسع ومثانني وأربعمائة ونفاه األفضل شاهان شاه من مصر سنة مخس ومخسمائة وتردد باإلسكندرية‬
      ‫إىل أن سافر سنة ست ومخسمائة فحل باملهدية ونزل من صاحبها علي بن حيىي بن متي بن املعز بن‬
 ‫باديس منزلة سليلة وولد له هبا ولد مساه عبد العزيز وكان شاعرا ماهرا له يف الشطرنج يد بيضاء وتويف‬
‫هذا الولد ببجاية يف سنة ست وأربعني ومخسمائة وصنف أمية وهو يف اعتقال األفضل مبصر رسالة العمل‬
 ‫باألسطر الب وكتاب الوسيز يف عل البيئة وكتاب األدوية املفرد وكتابا يف املنطق مساه تقومي األذهان‬
               ‫وغري ذلك وهبا صنف الوسيز لألفضل عرضه على منجمه أيب عبد اهلل احلليب فلما وقف‬

‫(3/33)‬



    ‫33 عليه قال له هذا الكتاب ال ينتفع به املبتدي ويستغين عنه املنتهى وله من أبيات ) كيف ال تبلى‬
   ‫عالئله * وهو بدر وهي كتان ) انتهى ما أورده ابن خلكان ملخصا وفيها أبو علي الفارقي احلسن بن‬
  ‫إبراهي بن علي بن برهون شيخ الشافعية ولد مبيافارقني سنة ثالث وثالثني وأربعمائة وتفقه على حممد‬
   ‫بن بيان الكااروين مث ارحتل إىل الشيخ أيب إسحق وحفظ عليه املهذب وتفقه على ابن الصباغ وحفظ‬
  ‫عليه الشامل وكان ورعا ااهدا صاحب حق جمودا حلفظ الكتابني يكرر عليهما وقد مسع من أيب سعفر‬
 ‫بن املسلمة ومجاعة ووىل قضاء واسط مد وهبا تويف يف احملرم عن مخس وتسعني سنة وعليه تفقه القاضي‬
 ‫أبو سعد بن أيب عصرون وفيها عبد اهلل بن املبارك ويعرف بعسكر بن احلسن العكربي املقرئ الفقيه أبو‬
  ‫حممد ويعرف بابن نبال احلنبلي مسع من أيب نصر الزينيب وأيب احلسني العاصمي وغريمها وتفقه على أيب‬
 ‫الوفاء بن عقيل وأيب سعد الربداين وكان يصحب شافعا اجليلي فأشار عليه بشراء كتب ابن عقيل فباع‬
‫ملكا له واشترى بثمنه كتاب الفنون وكتاب الفصول ووقفهما على املسلمني وكان خريا من أهل السنة‬
     ‫وحدث وتويف ليلة الثالثاء ثاين عشرى مجادى األوىل عن نيف وسبعني سنة ودفن مبقرب اإلمام أمحد‬
  ‫وفيها عبد الواحد بن شنيف بن حممد بن عبد الواحد الديلمي البغدادي الفقيه احلنبلي أبو الفرج أحد‬
  ‫أكابر الفقهاء تفقه على أيب علي الربداين وبرع وكان مناظرا جمودا وأمينا من قبل القضا ويباشر بعض‬
   ‫الواليات وله دينا واسعة وكان ذا فطنة وشجاعة وقو قلب وعفة ونزاهة وأمانة قال ابن النجار كان‬
   ‫مشهورا بالديانة وحسن الطريقة ومل تكن له رواية يف احلديث تويف رمحه اهلل تعاىل ليلة السبت حادي‬
                                      ‫عشرى شعبان وصلى عليه الشيخ عبد القادر ودفن مبقرب اإلمام‬

‫(3/33)‬



 ‫33 أمحد رضي اهلل عنه وفيها أبو احلسن علي بن أيب القاس بن أيب ارعة الطربي املقرئ احملدث الفقيه‬
         ‫احلنبلي الزاهد من أهل آمل طربستان ذكره ابن السمعاين فقال شيخ صاحل خري دين كثري العباد‬
 ‫والذكر مستعمل السنن مبالغ فيها سهده وكان مشهورا بالزهد والديانة رحل بنفسه يف طلب احلديث‬
  ‫إىل أصبهان ومسع هبا مجاعة من أصحاب أيب نعي احلافظ كأيب سعد املطرب وأيب علي احلداد وغريمها‬
‫ومسع ببلده آمل من أيب احملاسن الروياين الفقيه وأيب بكر بن اخلطاب وتويف بالعسيلة بعد فراغه من احلج‬
  ‫والعمر والزيار يف احملرم ودفن هبا انتهى وفيها أبو القاس هبة اهلل بن أمحد الواسطي الشروطي روى‬
   ‫عن اخلطيب وابن املسلمة وتويف يف ذي احلجة سنة تسع وعشرين ومخسمائة فيها هج على سرادق‬
      ‫املسترشد باهلل أيب منصور الفضل بن املستظهر باهلل أمحد بن املقتدي باهلل عبد اهلل بن حممد بن القائ‬
  ‫اهلامشي العباسي سبعة عشر من الباطنية فقتلوه وقتلوا بظاهر مراغة وكانت والدته يف ربيع األول سنة‬
‫مخس ومثانني وأربعمائة وبويع له باخلالفة عند موت أبيه يف ربيع اآلخر سنة اثنيت عشر ومخسمائة وكان‬
    ‫ذا مهة عالية وشهامة اائد وإقدام ورأي وهيبة شديد ضبط األمور أي أمور اخلالفة ورتبها أحسن‬
 ‫ترتيب وأحيا رميمها ونشر عظامها وشيد أركان الشريعة وطرا أكمامها وباشر احلروب بنفسه وخرج‬
   ‫عد نوب إىل احللة واملوصل وطريق خراسان إىل أن خرج النوبة األخري وكسر سيشه بقرب مهذان‬
‫وأخذ أسريا إىل أذربيجان يف هذه السنة وكان قد مسع احلديث من أيب القاس بن بيان وعبد الوهاب بن‬
  ‫هبة اهلل السبيت وروى عنه حممد بن عمر بن مكي األهوااي ووايره علي بن طراد وإمساعيل بن طاهر‬
                                                                                              ‫املوصلي‬

‫(3/33)‬



      ‫73 وذكره ابن الصالح يف طبقات الشافعية وناهيك بذلك فإنه قال هو الذي صنف له أبو بكر‬
 ‫الشاشي كتابه العمد يف الفقه وبلقبه اشتهر الكتاب فإنه كان حينئذ يلقب عمد الدنيا والدين وذكره‬
   ‫ابن السبكي يف طبقات الشافعية فقال كان يف أول أمره تنسك ولبس الصوف وانفرد يف بيت للعباد‬
   ‫وكان مولده يوم األربعاء ثامن عشر شعبان سنة ست ومثانني وأربعمائة وخطب له أبوه بوالية العهد‬
‫ونقش امسه على السكة يف شهر ربيع األول سنة مثان ومثانني وكان مليح احلظ ما كتب أحد من اخللفاء‬
‫قبله مثله يستدرك على كتابه ويصلح أغاليط يف كتبه وأما شهامته وهيبته وشجاعته وإقدامه فأمر أشهر‬
‫من الشمس ومل تزل أيامه مكدر بكثر التشويش واملخالفني وكان خيرج بنفسه لدفع ذلك إىل أن خرج‬
 ‫اخلرسة األخري إىل العراق فكسر وأخذ وراق الشهاد وقال الذهيب مات السلطان حممود بن حممد بن‬
‫ملكشاه سنة مخس وعشرين فأقي ابنه داود مكانه فخرج عليه عمه مسعود بن حممد فاقتتال مث اصطلحا‬
   ‫على االشتراك بينهما ولكل مملكة وخطب ملسعود بالسلطنة ببغداد ومن بعده لداود وخلع عليهما مث‬
   ‫وقعت بني اخلليفة ومسعود وحشة فخرج لقتاله فالتقى اجلمعان وغدر باخلليفة أكثر عسكره فظفر به‬
   ‫مسعود وأسر اخلليفة وخواصه فحسبه بقلعة بقرب مهذان فبلغ أهل بغداد ذلك فحثوا يف األسواق‬
‫على رؤوسه التراب وبكوا وضجوا وخرج النساء حاسرات يندبن اخلليفة ومنعوا الصال واخلطبة قال‬
  ‫ابن اجلواي والزلت بغداد مرارا كثري ودامت كل يوم مخس مرات أو ست مرات والناس يستغيثون‬
    ‫فأرسل السلطان سنجر إىل ابن أخيه مسعود يقول ساعة وقوف الولد غياث الدنيا والدين على هذا‬
   ‫املكتوب يدخل على أمري املؤمنني ويقبل األرض بني يديه ويسأله العفو والصفح ويتنصل غاية التنصل‬
     ‫فقد ظهر عندنا من اآليات السماوية واألرضية ما ال طاقة لنا بسماع مثلها فضال عن املشاهد من‬
‫العواصف والربوق والزالال ودوام ذلك عشرين يوما وتشويش العساكر وانقالب البلدان ولقد خفت‬

‫(3/73)‬



                                                                    ‫على نفسي من سانب اهلل وظهور‬
‫33 آياته وامتناع الناس من الصلوات يف اجلوامع ومنع اخلطباء ما ال طاقة يل حبمله فاهلل اهلل بتاليف أمرك‬
   ‫وتعيد أمري املؤمنني إىل مقر عزه وحتمل الفاشية بني يديه كما سرت عادتنا وعاد آبائنا ففعل مسعود‬
     ‫مجيع ما أمر به وقبل األرض بني يدي اخلليفة ووقف يسأل العفو مث أرسل سنجر رسوال آخر ومعه‬
 ‫عسكر يستحث مسعود على إعاد اخلليفة إىل مقر عزه فجاء يف العسكر سبعة عشر من الباطنية فذكر‬
   ‫أن مسعودا ما عل هب وقيل بل هو الذي دسه فهجموا على اخلليفة يف خميمه ففتكوا به وقتلوا معه‬
      ‫مجاعة من أصحابه فما شعر هب العسكر إال وقد فرغوا من شغله فأخذوه وقتلوه إىل لعنة اهلل‬
  ‫وسلس السلطان للعزاء وأظهر املساء بذلك ووقع النحيب والبكاء وساء اخلرب إىل بغداد فاشتد ذلك‬
  ‫على الناس وخرسوا حفا خمرقني الثياب والنساء ناشرات الشعور يلطمن ويقلن املراثي ألن املسترشد‬
  ‫كان حمببا فيه مبر شافية من الشجاعة والعدل والرفق هب وقتل املسترشد مبراغة يوم اخلميس سادس‬
 ‫عشرى ذي القعد وقال الذهيب وقد خطب املسترشد بالناس يوم عيد أضحى فقال اهلل أكرب ما سحت‬
   ‫األنواء وأشرق الضياء وطلعت ذكاء وعلت على األرض السماء اهلل أكرب ما هع سحاب وملع سراب‬
 ‫وأجنح طالب وسر قادما إياب وذكر خطبة بليغة مث سلس مث قام فخطب وقال الله أصلحين يف ذرييت‬
     ‫وأعين على ما وليتين وأواعين شكر نعمتك ووفقين وانصرين فلما فرغ منها وهتيأ للنزول بدره أبو‬
  ‫املظفر اهلامشي فأنشده ) عليك سالم اله يا خري من عال * على منرب قد حف أعالمه النصر ) ) وأفضل‬
     ‫من أم األنام وعمه * بسريته احلسىن وكان له األمر ) وهي طويلة وباجلملة فإنه كان من حسنات‬
     ‫اخللفاء رمحه اهلل تعاىل وفيها أو يف اليت قبلها احلسن بن أمحد بن حكينا الشاعر املشهور قال العماد‬
                   ‫الكاتب أمجع أهل بغداد على أنه مل يراق أحد من الشعراء لطافة طبعه وكان يلقب‬

‫(3/33)‬



    ‫33 بالربغوث ومن شعره ) افتضاحي يف عوارضه * سبب والناس لوام ) ) كيف خيفى ما أكابده *‬
   ‫والذي أهواه منام ) وله أيضا ) ملا بدا خط العذار * يزين عارضه مبشق ) ) وظننت أن سواده * فوق‬
    ‫البياض كتاب عتق ) ) فإذا به من سوء حظي * عهد كتبت برقي ) وفيها أو يف اليت قبلها علي بن‬
 ‫عطية اللخمي البلنسي الشاعر املشهور عرف بابن الزقاق كان شاعرا مفلقا حسن السبك رشيق العبار‬
‫ومن شعره قوله يف غالم أصابته سراحة يف وسنته ) وما شق وسنته عابثا * ولكنها آية للبشر ) ) سالها‬
    ‫لنا اهلل كيما نرى * هبا كيف كان انشقاق القمر ) وفيها أو يف اليت قبلها وبه سزم ابن خلكان وابن‬
  ‫شهبة حممد بن عبد اهلل بن أمحد أبو نصر األرغياين بالفتح فالسكون فكسر املعجمة وفتح التحتية نسبة‬
‫إىل أرغيان من نواحي نيسابور الشافعي صاحب الفتاوي املعروفة وهي يف جملدين ضخمني يعرب عنها تار‬
 ‫بفتاوي األرغياين وتار بفتاوي إمام احلرمني ألهنا أحكام جمرد أخذها مصنفها من النهاية قرأ على إمام‬
‫احلرمني ومسع من أيب احلسن الواحدي املفسر وروى عنه يف تفسري قوله تعاىل ) ^ إين ألسد ريح يوسف‬
 ‫) فقال أن ريح الصبا استأذنت رهبا أن تأيت يعقوب عليه السالم بريح يوسف عليه السالم قبل أن يأتيه‬
   ‫البشري بالقميص فأذن هلا فأتته بذلك يتروح كل خمزون بريح الصبا وهي من ناحية املشرق إذا هبت‬
     ‫على األبدان نعمتها ولينتها وهيجت األشواق إىل األوطان واألحباب انتهى قال ابن السمعاين ولد‬
                                                                           ‫املذكور بأرغيان سنة أربع‬

‫(3/33)‬



 ‫33 ومخسني وأربعمائة وقدم نيسابور وتفقه على إمام احلرمني وبرع يف الفقه وكان إماما متنسكا كثري‬
‫العباد حسن السري مشتغال بنفسه تويف يف ذي القعد بنيسابور وله شعر وفيها طراد السلمي السنبسي‬
‫البلنسي عرف بزربول األدب وفيه يقول بعضه وقد أرسل معه كتاب سراب الدولة لصديق له يداعبه‬
 ‫) وما يهدي مع الزربول يوما * إىل خل بأظرف من سراب ) ومن شعره هو ) بادروا بالفرار من مقلتيه‬
 ‫* قبل أن ختسروا النفوس عليه ) ) واعلموا أن للغرام ديونا * ما هلا الدهر منقذا من يديه ) وفيها مشس‬
       ‫امللوك أبو الفتح إمساعيل بن تاج امللوك بورى بن طغتكني وىل دمشق بعد أبيه وكان وافر احلرمة‬
   ‫موصوفا بالشجاعة كثري اإلغار على الفرنج أخذ منه عد حصون وحاصر أخاه ببعلبك مد لكنه‬
   ‫كان ظاملا مصادرا سبارا رتبت أمه امردخاتون من وثب عليه من قلعة دمشق يف ربيع األول وكانت‬
 ‫دولته حنو ثالث سنني وترتب بعده يف امللك أخوه حممود وصار أتابكه معني الدين انزا الطغتكيين فبقي‬
  ‫أربع سنني وقتله غلمانه قاله يف العرب وفيها احلسن بن احلافظ لدين اهلل عبد اجمليد العبيدي املصري وىل‬
‫عهد أبيه ووايره وىل ثالثة أعوام فظل وغش وفتك حىت أنه قتل يف ليلة أربعني أمريا فخافه أبوه وسهز‬
 ‫حلربه مجاعة فالتقاه واختبطت مصر مث دس عليه أبوه من سقاه مسا فهلك وفيها دبيس بن صدقة ملك‬
 ‫العرب نور الدولة أبو األعز ولد األمري سيف الدولة األسدي صاحب احللة كان فارسا شجاعا مقداما‬
      ‫سوادا ممدحا أديبا كثري احلروب والفنت خرج على املسترشد باهلل غري مر ودخل خراسان والشام‬
                 ‫واجلزير واستوىل على كثري من العراق وكان مسعر حرب ومجر وبالء فتله السلطان‬

‫(3/33)‬



      ‫33 مسعود مبراغة يف ذي احلجة وأظهر أنه قتله أخذا بثأر املسترشد فلله احلمد على قتله وله نظ‬
   ‫حسن منه ) متتع بأيام السرور فإمنا * عذار األماين باهلموم يشيب ) ونسب العماد الكاتب يف اخلريد‬
  ‫إليه األبيات الالمية اليت من مجلتها ) أسلمه حب سليمانك * إىل هوى أيسره القتل ) وفيها ظاهر بن‬
 ‫االس بن منصور بن عبد اهلل بن خلف بن عبد الغين أبو املنصور اجلذامي اإلسكندري املعروف باحلداد‬
 ‫الشاعر املشهور كان من الشعراء اجمليدين وله ديوان شعر أكثره سيد ومدح مجاعة من املصريني وروى‬
‫عنه احلافظ أبو طاهر السلفي وغريه من األعيان ومن مشهور شعره قوله ) لو كان بالصرب اجلميل مالذه‬
  ‫* ماسح وابل دمعه ورذاذه ) ) ما لزال سيش احلب يغزو قلبه * حىت وهي وتقطعت أفالذه ) ) مل يبق‬
  ‫فيه مع الغرام بقية * إال رسيس حيتويه سذاذه ) ) من كان يرغب يف السالمة فليكن * أبدا من احلدق‬
 ‫املراض عياذه ) ) ال ختدعنك بالفتور فإنه * نظر يضر بقلبك استلذاذه ) ) يا أيها الرشأ الذي من طرفه‬
  ‫* سه إىل حب القلوب نفاذه ) ) در يلوح بفيك من نظامه * مخر جيول عليه من نباذه ) ) وقنا ذاك‬
 ‫القد كيف تقومت * وسنان ذاك اللحظ ما فوالذه ) ) رفقا جبسمك ال يذوب فإنين * أخشى بأن جيفو‬
‫عليه الذه ) ) هاروت يعجز عن مواقع سحره * وهو اإلمام فمن ترى أستاذه ) ) تاهلل ما علقت حماسنك‬
         ‫امرأ * إال وعز على الورى استنقاذه ) ) أغريت حبك بالقلوب فأذعنت * طوعا وقد أودى هبا‬
 ‫استحواذه ) ) مايل أتيت احلظ من أبوابه * سهدي فدام نفوره ولواذه ) ) إياك من طمع املىن فعزيزه *‬
                                                                             ‫كذليله وغنيه شحاذه )‬
‫(3/33)‬



  ‫33 ) ذالية بن دريد استهوى هبا * قوم غدا نبت به بغداذه ) ) دانت لزخرف قوله فتفرقت * طمعا‬
‫هب صرعا أو سذاذه ) ) من قدر الراق السين لك إمنا * قد كان ليس يضره إنفاذه ) وهذه القصيد من‬
  ‫غرر القصائد ومن شعره ) رحلوا فلوال أنين * أرسو اإلياب قضيت حنيب ) ) واهلل ما فارقته * لكنين‬
   ‫فارقت قليب ) وذكره علي بن ظافر بن أيب املنصور يف كتابه بدائع البداية وأثىن عليه وأورده فيه عن‬
‫القاضي أيب عبد اهلل حممد بن احلسني اآلمدي النائب كان يف احلك بثغر اإلسسكندرية قال دخلت على‬
   ‫األمري السعيد بن ظفر أيام واليته الثغر فوسدته يقطر دهنا على خنصره فسألته عن سببه فذكر ضيق‬
    ‫خامته عليه وأنه ورم بسببه فقلت له الرأي قطع حلقته قبل أن يتفاق األمر به فقال اختر من يصلح‬
‫لذلك فاستدعيت أبا املنصور ظافر احلداد فقطع احللقة وأنشد بديها ) قصر عن أوصافك العامل * وأكثر‬
   ‫الناثر والناظ ) ) من يكون البحر له راحة * يضيق عن خنصره اخلامت ) فاستحسنه األمري ووهب له‬
  ‫احللقة وكانت من ذهب وكان بني يدي األمري غزال مستأنس وقد ربض وسعل رأسه يف حجره فقال‬
‫ظافر بديها ) عجبت جلرأ هذا الغزال * ختطى له واعتمد ) ) وأعجب به إذا بدا سامثا * وكيف اطمأن‬
 ‫وأنت األسد ) فزاد األمري واحلاضرون يف االستحسان وتأمل ظافر شيئا على باب اجمللس مينع الطري من‬
  ‫دخوهلا فقال ) رأيت ببابك هذا املنيف * شباكا فأدركين بعض شك ) ) وفكرت فيما رأى خاطري *‬
 ‫فقلت البحار مكان الشبك ) مث انصرف وتركنا متعجبني من حسن بديهته رمحه اهلل تعاىل وكانت وفاته‬

‫(3/33)‬



 ‫03 مبصر يف احملرم قاله ابن خلكان وفيها ثابت بن منصور بن املبارك الكيلي املقرئ احملدث احلنبلي أبو‬
   ‫العز مسع من أيب حممد التميمي وأيب الغنائ بن أيب عثمان وغريمها وعىن باحلديث ومسع الكثري وكتب‬
‫الكثري وخرج ختاريج لنفسه عن شيوخه يف فنون وحدث ومسع منه مجاعة وروى عنه السلفي واملبارك بن‬
   ‫أمحد وابن اجلواي وغريه وقال أبو الفرج كان دينا ثقة صحيح اإلسناد ووقف كتبه قبل موته وقال‬
  ‫السلفي عنه فقيه مذهب أمحد كتب كثريا ومسع معنا وقبلنا على شيوخ وكان ثقة وعر األخالق وتويف‬
 ‫يوم االثنني سابع عشر ذي احلجة قال ابن رسب قيل تويف سنة مثان وعشرين ورأيت مجاعة من احملدثني‬
  ‫وغريه نعتوه يف طباق السماع باإلمام احلافظ رمحه اهلل وهو منسوب إىل كيل قرية على شاطئ دسلة‬
‫على مسري يوم من بغداد مما يلي طريق واسط ويقال هلا سيل أيضا انتهى ومنها الشيخ عبد القادر وفيها‬
      ‫أبو احلسن عبد الغافر بن إمساعيل بن عبد الغافر بن حممد الفارسي احلافظ األديب صاحب تاريخ‬
  ‫نيسابور ومصنف جممع الغرائب ومصنف املفه يف شرح مسل كان إماما يف احلديث واللغة واألدب‬
    ‫والبالغة فقيها شافعيا أكثر األسفار وحدث عن سده ألمه أيب القاس القشريي وطبقته وأساا له أبو‬
  ‫حممد اجلوهري وآخرون وتفقه بإمام احلرمني الامه أربع سنني وأخذ عنه اخلالف والفقه ورحل فأكثر‬
  ‫األسفار ولقى العلماء مث رسع إىل نيسابور ووىل خطابتها وأخذ التفسري واألصول عن خاليه أيب سعيد‬
   ‫عبد اهلل وأيب سعيد عبد الواحد ابين أيب القاس القشريي ومات بنيسابور عن مثان وسبعني سنة وفيها‬
 ‫قاضي اجلماعة أبو عبد اهلل بن احلاج التجييب القرطيب املالكي حممد بن أمحد بن خلف روى عن أيب علي‬
‫الغساين وطائفة وكان من مجلة العلماء وكباره متبحرا يف العلوم واآلداب ومل يكن أحد يف امانه أطلب‬
                                                                     ‫للعل منه مع الدين واخلشوع قتل‬

‫(3/03)‬



 ‫33 ظلما جبامع قرطبة يف صال اجلمعة عن إحدى وسبعني سنة سنة ثالثني ومخسمائة فيها كبس عسكر‬
       ‫حلب بالد الفرنج بالساحل فأسروا وسبوا وغنموا وشرع أمر الفرنج يتضعضع وفيها حصل بني‬
      ‫السلطان مسعود وبني اخلليفة الراشد باهلل خلف ومجعت العساكر من الفريقني وذهب اخلليفة إىل‬
  ‫املوصل ودخل السلطان مسعود بغداد واحتوى على دار اخلالفة واستدعى الفقهاء وأخرج خط والد‬
  ‫اخلليفة املسترشد أنه من خرج من بغداد لقتال السلطان فقد خلع نفسه من اخلالفة فأفىت من أفىت من‬
  ‫الفقهاء خبلعه فخلعه يف يوم االثنني سادس عشر ذي القعد حبك احلاك وفتيا الفقهاء واستدعى بعمه‬
   ‫املقتفى بن املستظهر باهلل فبويع له باخلالفة قال ابن اجلواي يف الشذور وقد ذكر الصويل شيئا فتأملته‬
 ‫فإذا هو عجيب قال الناس أن كل سادس يقوم بأمر الناس منذ أول اإلسالم ال بد أن خيلع فاعتربت أنا‬
‫هذا فوسدته كذلك انعقد األمر لنبينا حممد مث قام أبو بكر وعمر وعثمان وعلي واحلسن وخلع مث معاوية‬
 ‫ويزيد بن معاوية ومعاوية بن يزيد ومروان وعبد امللك وابن الزبري فخلع وقتل مث مل ينتظ لبين أمية أمر‬
      ‫فوىل السفاح واملنصور واملهدي واهلادي والرشيد واألمني فخلع وقتل مث املأمون واملعتص والواثق‬
  ‫واملتوكل واملتنصر واملستعني فخلع وقتل مث وقتل مث املعتز مث املقتدي مث املعتمد مث املعتضد مث املكتفي مث‬
 ‫املقتدر فخلع مث رد مث قتل مث القاهر والراضي واملتقي واملستكفي واملطيع والطائع فخلع مث القادر والقائ‬
‫واملقتدي واملستظهر واملسترشد والراشد فخلع مث وىل املقتفى وفيها تويف أبو منصور البار كالقفال نسبة‬
      ‫إىل عمل البئر إبراهي بن الفضل األصبهاين احلافظ روى عن أيب احلسني بن النقور وخلق قال ابن‬
                                                                                         ‫السمعاين رحل‬

‫(3/33)‬
 ‫33 ومسع وما أظن أحدا بعد ابن طاهر املقدسي رحل وطوف مثله أو مجع األبواب كجمعه إال أن البار‬
   ‫حلقه األدبار يف آخر األمر فكان يقف يف سوق أصبهان ويروى من حفظه بسنده ومسعت أنه يضع يف‬
   ‫احلال وقال يل إمساعيل بن حممد احلافظ أشكر اهلل كيف ما حلقته وأما ابن طاهر املقدسي فجرب عليه‬
‫الكذب مرات قاله يف العرب وفيها سلطان بن حيىي بن علي بن عبد العزيز اين القضا أبو املكارم القرشي‬
  ‫الدمشقي روى عن أيب القاس بن أيب العالء ومجاعة وناب يف القضا عن أبيه ووعظ وأفىت وفيها علي‬
  ‫بن أمحد بن منصور بن قيس الغساين أبو احلسن املالكي النحوي الزاهد شيخ دمشق وحمدثها روى عن‬
   ‫أيب القاس السميساطي وأيب بكر اخلطيب وعد قال السلفي مل يكن يف وقته مثله بدمشق كان ااهدا‬
    ‫عابدا ثقة وقال ابن عساكر كان متحراا متيقظا منقطعا يف بيته بدرب النقاسة أو بيته الذي يف املنار‬
    ‫الشرقية باجلامع مفتيا يقرئ الفرائض والنحو وفيها أبو سهل حممد بن إبراهي بن سعدويه األصبهاين‬
 ‫املزكي راوي مسند الربقاين عن أيب الفضل الرااي تويف يف ذي القعد وفيها أبو عبد اهلل حممد بن محوية‬
   ‫اجلويين الزاهد شيخخ الصوفية خبراسان له مصنف يف التصوف وكان ااهدا عارفا قدو بعيد الصيت‬
         ‫روى عن موسى بن عمران األنصاري ومجاعة وعاش اثنتني ومثانني سنة وهو سد بين محوية قال‬
  ‫السخاوي دفن يف داره ببحرياباذا إحدى قرى سوين وقرأ الفقه واألصول على إمام احلرمني مث اجنذب‬
  ‫إىل الزهد وحج مرات وكان مستجاب الدعاء وصنف كتاب لطائف األذهان يف تفسري القرآن وسلو‬
‫الطالبني يف سري سيد املرسلني وكتابا يف عل الصوفية وغري ذلك ولد سنة تسع وأربعني وأربعمائة وأخذ‬
                                ‫طريقة التصوف عن أيب الفضل علي بن حممد الفارمذي عن أيب القاس‬

‫(3/33)‬



  ‫33 الطوسي عن أيب عثمان سعيد بن سالم املغريب عن الزساسي عن اجلنيد انتهى وفيها أبو بكر حممد‬
      ‫بن علي بن شاذان الصاحلاين مسند أصبهان يف امانه وآخر من حدث عن أيب طاهر بن عبد الرحي‬
  ‫الكاتب كان صاحلا صحيح السماع تويف يف مجادى اآلخر عن اثنتني وتسعني سنة وآخر أصحابه عني‬
  ‫الشمس قاله يف العرب وفيها أبو عبد اهلل الفراوي بض الفاء نسبة إىل فراو بلد قرب خوارام حممد بن‬
 ‫الفضل بن أمحد الصاعدي النيسابوري راوي صحيح مسل الفارسي ومسند خراسان وفقيه احلرم كان‬
   ‫شافعيا مفتيا مناظرا صحب إمام احلرمني مد وعاش تسعني سنة قال ابن شهبة يعرف بفقيه احلرم ألنه‬
‫أقام باحلرمني مد طويلة ينشر العل ويسمع احلديث ويعظ الناس ويذكره أخذ األصول والتفسري عن‬
 ‫أيب القاس القشريي وتفقه بإمام احلرمني ومسع من خلق كثري وتفرد بصحيح مسل وقال ابن السمعاين‬
   ‫هو إمام مفت مناظر واعظ حسن األخالق واملعاشر سواد مكرم للغرباء ما رأيت يف شيوخنا مثله مث‬
‫حكى عن بعضه أنه قال الفراوي ألف راوي قال الذهيب وقد أملى أكثر من ألف جملس تويف يف شوال‬
  ‫ودفن إىل سانب ابن خزمية وفيها كافور النبوي من خدام النيب كان أسود خصيا طويال ال حلية له ومن‬
‫شعره ) حتام مهك يف حل وترحال * تبغي العال واملعايل مهرها غال ) ) يا طالب اجملددون اجملد ملحمة *‬
‫يف طيها تلف للنفس واملال ) ) ولليايل صروف فلما اجنذبت * إىل مراد امرئ يسعى آلمال ) سنة إحدى‬
              ‫وثالثني ومخسمائة فيها تويف أبو الربكات أمحد بن علي بن عبد اهلل بن اإليرادي البغدادي‬

‫(3/33)‬



‫73 الفقيه احلنبلي الزاهد مسع من أيب الغنائ بن أيب عثمان وأيب احلسن بن األخضر األنباري وخلق وقرأ‬
    ‫الفقه على ابن عقيل وصحب الفاعوس وغريه من الصاحلني وتعبد ووقف دارا بالبدرية شرقي بغداد‬
 ‫على أصحاب أمحد ومسع منه مجاعة منه أبو املعمر األنصاري وأبو القاس بن عساكر ورويا عنه وتويف‬
         ‫ليلة اخلميس ثاين عشر رمضان ودفن بباب ابرا وفيها إمساعيل بن أيب القاس الغااي أبو حممد‬
   ‫النيسابوري روى عن أيب احلسني عبد الغافر وأيب حفص بن مسرور وكان صوفيا صاحلا ممن خدم أبا‬
 ‫القاس القشريي ومات يف رمضان وله اثنتان وتسعون سنة وقد روى صحيح مسل كله وفيها متي بن‬
   ‫أيب سعيد أبو القاس اجلرساين روى عن أيب حفص بن مسرور وأيب سعيد الكنجرودي والكبار وكان‬
    ‫مسند هرا يف امانه تويف يف هذه السنة أو قبلها قاله يف العرب وفيها طاهر بن سهل بن بشر أبو حممد‬
     ‫االسفرائيين الدمشقي الصائغ عن إحدى ومثانني سنة مسع أباه وأبا بكر اخلطيب وأبا القاس احلنائي‬
  ‫وطائفة وكان ضعيفا قال ابن عساكر حك اس أخيه وكتب بدله امسه وفيها احلسن بن حيىي بن وربيل‬
     ‫الدمشقي األبار كان بديع االبر وكان صاحلا ناسكا مغرى هبجاء اوسته ألهنا أشارت عليه أن ميدح‬
    ‫كبريا فما نفع فهجاه فصفع فقال لوال اوسيت ملا صفعت ولوال تعذيرها يف ملا وقعت وفيها أبو سعفر‬
     ‫اهلمذاين حممد بن أيب علي احلسن بن حممد احلافظ الصدوق رحل وروى عن ابن النقور وأيب صاحل‬
 ‫املؤذن والفضل بن احملب وطبقته خبراسان والعراق واحلجاا والنواحي قال ابن السمعاين ما أعرف أن‬
  ‫أحدا يف عصره مسع أكثر منه تويف يف ذي القعد وقال ابن ناصر الدين كان حافظا من املكثرين وفيها‬
                              ‫أبو القاس بن الطرب هبة اهلل بن أمحد بن عمر احلريري البغدادي املقرئ‬

‫(3/73)‬



‫33 قرأ بالروايات على أيب بكر حممد بن موسى احلناط وهو آخر أصحابه ومسع من أيب إسحق الربمكي‬
 ‫ومجاعة وكان ثقة صاحلا ممتعا حبواسه تويف يف مجادى اآلخر عن ست وتسعني سنة وفيها أبو عبد اهلل بن‬
  ‫حيىي بن احلسن بن أمحد بن البناء البغدادي احلنبلي روى عن أيب احلسني بن األبنوسي وعبد الصمد بن‬
     ‫املأمون وكان ذا عل وصالح وهو أخو أيب نصر املتقدم ذكره قال ابن رسب ولد يوم اجلمعة رابع‬
    ‫عشرى ذي القعد سنة ثالث ومخسني وأربعمائة وبكر به أبوه يف السماع فسمع من أيب احلسني بن‬
     ‫املهتدي وابن األبنوسي وابن النقور ووالده أيب علي بن البنا وغريه وحدث وروى عنه مجاعة من‬
     ‫احلفاظ منه ابن عساكر وابن اجلواي وابن بوش وروى عنه ابن السمعاين إساا وقال كان شيخا‬
‫صاحلا حسن السري واسع الرواية حسن األخالق متوددا متواضعا برا لطيفا بالطلبة مشفقا عليه وتويف‬
 ‫ليلة اجلمعة ثامن شهر ربيع األول سنة اثنتني وثالثني ومخسمائة فيها تويف أبو نصر الغااي أمحد بن عمر‬
     ‫بن حممد األصبهاين احلافظ قال ابن السمعاين ثقة حافظ ما رأيت يف شيوخي أكثر رحلة منه مسع أبا‬
  ‫القاس ابن مند وأبا احلسني بن النقور والفضل بن احملب وطبقته وكان مجاعة من أصحابنا يفضلونه‬
  ‫على إمساعيل التميمي احلافظ تويف يف رمضان وقال الذهيب عاش ثالثا ومثانني سنة وفيها أمحد بن حممد‬
‫بن أمحد بن خملد بن عبد الرمحن بن أمحد بن احلافظ بقى ابن خملد أبو القاس القرطيب املالكي أحد األئمة‬
    ‫روى عن أبيه وابن الطالع وأساا له أبو العباس بن دهلاث وتويف يف سلخ العام عن سبع ومثانني سنة‬
                           ‫وفيها الفقيه احلنبلي أبو بكر الدينوري أمحد بن أيب الفتح حممد بن أمحد من‬

‫(3/33)‬



   ‫33 أئمة احلنابلة ببغداد تفقه على أيب اخلطاب وبرع يف الفقه وتقدم يف املناظر على أبناء سنسه حىت‬
‫كان أسعد امليهين شيخ الشافعية يقول ما اعترض أبو بكر الدينوري على دليل أحد إال ثل فيه ثلمة وله‬
      ‫تصانيف يف املذهب منها كتاب التحقيق يف مسائل التعليق وخترج به أئمة منه أبو الفتح بن املىن‬
‫والواير ابن هبري قال ابن اجلواي حضرت درسه بعد موت شيخنا ابن الزاغوين حنوا من أربع سنني قال‬
 ‫وأنشدين أي لنفسه ) متنيت أن أمسي فقيها مناظرا * بغري عناء واجلنون فنون ) ) وليس اكتساب املال‬
‫دون مشقة * تلقيتها فالعل كيف يكون ) وقال ابن اجلواي كان يرق عند ذكر الصاحلني ويبكي ويقول‬
 ‫للعلماء عند اهلل قدر فلعل اهلل أن جيعلين منه تويف يوم السبت غر مجادى األوىل ودفن عند رسلي أيب‬
   ‫منصور اخلياط قريبا من قرب اإلمام أمحد رضي اهلل عنه وفيها إمساعيل بن أيب صاحل أمحد بن عبد امللك‬
  ‫املؤذن الفقيه أبو سعد النيسابوري الشافعي روى عن أبيه وأيب حامد األاهري وطائفة وتفقه على إمام‬
  ‫احلرمني وبرع يف الفقه ونال ساها ورياسة عند سلطان كرمان وتويف ليلة الفطر وله نيف ومثانون سنة‬
‫وفيها سعيد بن أيب الرساء حممد بن أيب بكر أبو الفرج األصبهاين الصرييف اخلالل السمسار تويف يف صفر‬
  ‫عن سن عالية فإنه مسع سنة ست وأربعني من أمحد بن حممد بن النعمان القصاص وروى مسند أمحد بن‬
 ‫منيع ومسند الغريب ومسند أيب يعلى وأشياء كثري وكان صاحلا ثقة وفيها عبد املنع بن أيب القاس عبد‬
‫الكرمي بن هواان أبو املظفر القشريي النيسابوري آخر أوالد الشيخ وفا عاش سبعا ومثانني سنة وحدث‬
      ‫عن سعيد البحريي والبيهقي والكبار وأدرك ببغداد أبا احلسني بن النقور ومجاعة وفيها أبو احلسن‬
                                    ‫اجلذامي علي بن عبد اهلل بن حممد بن سعيد بن موهوب األندلسي‬

‫(3/33)‬



 ‫333 أحد األئمة أساا له أبو عمر بن عبد الرب وأكثر عن أيب العباس بن دهلاث العذري وصنف تفسريا‬
   ‫وكتابا يف األصول وعمر إحدى وتسعني سنة وفيها علي بن علي بن عبيد اهلل أبو منصور األمني والد‬
  ‫عبد الوهاب بن سكينة روى اجلعديات عن الصريفيين وكان خريا ااهدا يصوم صوم داود وكان أمينا‬
    ‫على أموال األيتام ببغداد عاش أربعا ومثانني سنة وفيها فاطمة بنت علي بن املظفر بن دعبل أم اخلري‬
      ‫البغدادية األصل النيسابورية املقرية روت صحيح مسل وغريب اخلطايب عن أيب احلسني الفارسي‬
      ‫وعاشت سبعا وتسعني سنة وكانت تلقن النساء وقيل توفيت يف العام املقبل قاله يف العرب وفيها أبو‬
  ‫احلسن الكرسي حممد بن عبد امللك بن حممد بن عمر الفقيه الشافعي شيخ الكرج وعاملها ومفتيها قال‬
      ‫ابن السمعاين إمام ورع فقيه مفت حمدث أديب أفىن عمره يف طلب العل ونشره وروى عن مكي‬
‫السالر ومجاعة وله القصيد املشهور يف السنة حنو مائيت بيت شرح فيها عقيد السلف وله تصانيف يف‬
   ‫املذهب والتفسري وقال ابن كثري يف طبقاته له كتاب الفضول يف اعتقاد األئمة الفحول حكى فيه عن‬
      ‫أئمة عشر من السلف األئمة األربعة وسفيان الثوري واألوااعي وابن املبارك والليث وإسحق بن‬
 ‫راهوية أقواهل يف أصول العقائد انتهى كذا قال ومل يذكر العاشر وله خمتصر يف الفقه يقال له الذرائع يف‬
 ‫عل الشرائع وله تفسري وكان ال يقنت يف الفجر ويقول مل يصح يف ذلك حديث وقد قال الشافعي إذا‬
   ‫صح احلديث فاضربوا بقويل احلائط وقال ابن شهبة ولد سنة مثان ومخسني وأربعمائة وتويف يف شعبان‬
   ‫والكرسي بكاف وراء مفتوحتني وباجلي انتهى وفيها الراشد باهلل أبو سعفر منصور بن املسترشد باهلل‬
   ‫الفضل بن املستظهر باهلل أمحد بن املقتدي باهلل اهلامشي العباسي خطب له بوالية العهد أكثر أيام والده‬

‫(3/333)‬



  ‫333 وبويع بعده وكان شابا أبيض مليح الوسه تام الشكل شديد البطش شجاع النفس حسن السري‬
  ‫سوادا كرميا شاعرا فصيحا مل تطل دولته خرج من بغداد إىل اجلزير وأذربيجان فخلعوه لذنوب ملفقة‬
   ‫فدخل مراغة وعسكر منها وسار إىل أصبهان ومعه السلطان داود بن حممود فحاصرها ومترض هناك‬
‫فوثبت عليه مجاعة من الباطنية فقتلوه وقتلوا وقيل قتلوه صائما يوم سادس عشر رمضان وله ثالثون سنة‬
  ‫وخلف نيفا وعشرين ابنا وقد غزا أهل مهذان وعربها يف أيام عزله وظل وعصف وقتل كغريه قاله يف‬
   ‫العرب وفيها أنو شروان بن خالد الواير أبو نصر الغاساين وار للمسترشد والسلطان حممود وكان من‬
‫عقالء الرسال ودهاهت وفيه دين وحل وسود مع تشيع قليل وكان حمبا للعلماء موصوفا باجلود والكرم‬
    ‫أرسل إليه القاضي األرساين يطلب منه خيمة فل يكن عنده فجهز له مخسمائة دينار وقال اشتر هبذه‬
‫خيمة فقال ) هلل در ابن خالد رسال * أحيا لنا اجلود بعد ما ذهبا ) ) سألته خيمة ألوذ هبا * فجاد يل ملء‬
‫خيمة ذهبا ) وكان هو السبب يف عمل مقامات احلريري وإياه عىن احلريري يف أول مقاماته بقوله فأشار‬
  ‫على من أشارته حك وطاعته غن وفيها القاضي األعز حممد بن هبة اهلل بن خلف التميمي وىل بانياس‬
  ‫وكان ذا كرم ومروء ومات بدمشق وهو الذي يكثر هجوه ابن منري الشاعر من ذلك قوله من قصيد‬
 ‫) هو قاض كما يقول ولكن * ما عليه من القضاء عالمه ) ) عمة متأل الفضاء عليه * فوق وسه كعشر‬
  ‫عشر القالمه ) ) وعليها من التصاوير ما مل * جيمع القدس مثله والقمامه ) وفيها أبو احلسن يونس بن‬
‫حممد بن مغيث بن حممد بن يونس بن عبد اهلل بن مغيث القرطيب العالمة أحد األئمة باألندلس كان رأسا‬
                                                                                     ‫يف الفقه واللغة‬

‫(3/333)‬



 ‫333 واألنساب واألخبار وعلو اإلسناد روى عن أيب عمر بن احلذاء وحامت بن حممد والكبار وتويف يف‬
‫مجادى اآلخر عن مخس ومثانني سنة سنة ثالث وثالثني ومخسمائة فيها كما قال يف الشذور كانت الزلة‬
   ‫خببزه أتت على مائيت ألف وثالثني ألفا فأهلكته وكانت الزلزلة عشر فراسخ وفيها تويف الشيخ أبو‬
     ‫العباس أمحد بن عبد امللك بن أيب مجر املرسي روى عن مجاعة وانفرد باإلساا من أيب عمرو الداين‬
 ‫وفيها ااهر بن طاهر أبو القس الشحامي النيسابوري احملدث املستملى الشروطي مسند خراسان روى‬
‫عن أيب سعيد الكنجرودي والبيهقي وطبقتهما ورحل يف احلديث أوال وآخرا وخرج التاريخ وأملى حنوا‬
    ‫من ألف جملس ولكنه كان خيل بالصلوات فتركه مجاعة لذلك تويف يف ربيع اآلخر قاله يف العرب وفيها‬
   ‫مجال اإلسالم أبو احلسن علي بن املسل بن حممد بن علي السلمي الدمشقي الفقيه الشافعي الفرضي‬
 ‫مدرس الغزالية واألمينية ومفيت الشام يف عصره وهو أول من درس باألمينية املنسوبة ألمني الدولة سنة‬
    ‫أربع عشر ومخسمائة وصنف يف الفقه والتفسري وتصدر لالشتغال والرواية فحدث عن أيب نصر بن‬
      ‫طالب وعبد العزيز الكتاين وطائفة وتفقه على ابن عبد اجلبار املرواي مث على نصر املقدسي ولزم‬
    ‫الغزايل مد مقامه بدمشق ودرس يف حلقة الغزايل مد قال احلافظ ابن عساكر بلغين أن الغزايل قال‬
  ‫خلفت بالشام شابا إن عاش كان له شأن قال فكان كما تفرس فيه مسعنا من الكثري وكان ثقة ثبتا عاملا‬
 ‫باملذهب والفرائض وكان حسن اخلط موفقا يف الفتاوى وكان على فتاويه عمد أهل الشام واكن يكثر‬
   ‫من عياد املرضى وشهود اجلنائز مالاما للتدريس واإلفاد حسن األخالق ومل خيلف بعده مثله انتهى‬
‫(3/333)‬



    ‫033 وفيها أبو سعفر الكلواذيس بفتح أوله والواو واملعجمة وسكون الالم نسبة إىل كلواذي قرية‬
   ‫ببغداد حممد بن حمفوظ بن حممد بن احلسن بن أمحد وهو ابن اإلمام أيب اخلطاب احلنبلي املتقدم ذكره‬
  ‫ولد سنة مخسمائة وتفقه على أبيه وبرع يف الفقه وصنف كتابا مساه الفريد قاله ابن القطيعي وفيها أبو‬
‫بكر حممد بن باسه السرقسطي عرف بابن الصائغ الفيلسوف الشاعر ذكره صاحب كتاب فرائد العقيان‬
      ‫فقال هو رمد سفن العني وكمد نفوس املهتدين اشتهر سخفا وسنونا وهجا مفروضا ومسنونا فما‬
    ‫يتشرع وال يأخذ يف غري األباطيل وال يشرع إىل غري ذلك من كالم كثري وفيها حممود بن بوري بن‬
   ‫طغتكني امللك شهاب الدين صاحب دمشق وىل بعد قتل أخيه مشس امللوك إمساعيل وكانت أمه امرد‬
 ‫هي الكل فلما تزوج هبا األتابك انكي وسارت إىل حلب قام بتدبري اململكة معني الدين أنزا الطغتكيين‬
     ‫ووثب على حممود هذا مجاعة من املماليك فقتلوه يف شوال وأحضروا أخاه حممدا من مدينة بعلبك‬
      ‫فملكوه وفيها هبة اله بن سهل السيدي أبو حممد البسطامي مث النيسابوري فقيه صاحل متعبد عايل‬
   ‫اإلسناد روى عن أيب حفص بن مسرور وأيب يعلى الصابوين والكبار وتويف يف صفر وفيها هبة اهلل بن‬
   ‫احلسن بن يوسف وقيل أمحد املنعوت بالبديع االسطراليب نسبة إىل االسطرالب بفتح اهلمز وسكون‬
 ‫السني وض الطاء كلمة يونانية معناها ميزان الشمس وقال بعضه الالب اس الشمس بلسان اليونان‬
‫فكأنه قيل أسطر الشمس إشار إىل اخلطوط اليت فيه قيل أن أول من وضعه بطليموس صاحب اجملسطي‬
   ‫كان صاحب الترمجة شاعرا مشهورا أحد األدباء الفضالء وكان وحيد امانه يف عمل اآلالت الفلكية‬
  ‫متقنا هلذه الصناعة وحصل له من سهة عملها مال سزيل يف خالفة املسترشد وذكره العماد يف اخلريد‬
                                                                              ‫وأثىن عليه وأورد له‬

‫(3/033)‬



 ‫333 مقاطيع من شعره فمن ذلك قوله ) أهدي جمللسه الكرمي وإمنا * أهدي له ما حزت من نعمائه ) )‬
  ‫كالبحر ميطره السحاب وما له * من عليه ألنه من مائه ) وقوله أيضا ) أذاقين محر املنايا * ملا اكتسى‬
‫خضر العذار ) ) وقد تبدي السواد فيه * كاريت بعد يف العيار ) وقوله أيضا ) قال قوم عشقته أمر اخلد‬
 ‫* وقد قيل أنه نكريش ) ) قلت فرخ الطاووس أحسن ما كان * إذا ما عال عليه الريش ) قوله نكريش‬
  ‫لفظة أعجمية واألصل فيها نيك ريش معناه حلية سيد فنيك سيد وريش حلية وله أيضا ) وملا بدا خط‬
‫خبد معذيب * كظلمة ليل يف ضياء هنار ) ) خلعت عذاري يف هواه فل أال * خليع عذار يف سديد عذار‬
   ‫) قال ابن خلكان وكان كثري اخلالعة يستعمل اجملون يف أشعاره حىت يفضي به إىل الفاحش يف اللفظ‬
    ‫وكان ظريفا يف مجيع حركاته تويف بعلة الفاجل ودفن مبقرب الوردية من بغداد انتهى ملخصا سنة أربع‬
  ‫وثالثني ومخسمائة فيها كما قال يف الشذور خسف خببزه وصار مكان البلد ماء أسود وقدم التجار من‬
 ‫أهلها فلزموا املقابر يبكون على أهله وفيها تويف حممد بن أمحد بن علي ويعرف بزفره ويقال ابن افره‬
    ‫كان إماما سليال حافظا عمد قال ابن ناصر الدين يف بديعته ) حممد بن أمحد بن افره * در له ثناؤه‬
                                                                                       ‫املسره )‬

‫(3/333)‬



  ‫333 وفيها عبد اجلبار بن حممد اخلواري بالض والتخفيف وراء نسبة إىل خوار بلد بالري كان إماما‬
‫سليال مسع الواحدي وغريه وفيها أبو الفضل حممد بن إمساعيل الفضيلي اهلروي العدل روى عن أيب عمر‬
 ‫املليحي وحمل الضيب وتويف يف صفر وفيها حممد بن بوري بن طغتكني مجال الدين كان ظاملا سيئ السري‬
   ‫وىل دمشق عشر أشهر ومات يف شعبان وأقي بعده ابنه آبق صيب مراهق وفيها حيىي بن علي بن عبد‬
 ‫العزيز القاضي املنتجب أبو الفضل القرشي اكي الدين قاضي دمشق وأبو قاضيها املعروف بابن الصائغ‬
  ‫الدمشقي الشافعي قال األسنوي كان فاضال رحل إىل بغداد فتفقه على الشاشي وقرأ العربية على أيب‬
 ‫علي الفارسي وتوىل القضاء بدمشق وكان حممود السري ولد سنة ثالث وأربعني وأربعمائة انتهى وتويف‬
‫يف ربيع األول وكان له ولد يقال له منتجب الدين حممد خال احلافظ ابن عساكر ووالده القاضي الزكي‬
   ‫تفقه على الشيخ نصر املقدسي وناب عن والده ملا حج سنة عشر ومخسمائة مث اشتغل باحلك ملا كرب‬
   ‫والده وبعد موته أيضا وكان نزها عفيفا صلبا يف األحكام وقورا متوددا شفوقا حسن النظر ولد سنة‬
    ‫سبع وستني وأربعمائة وتويف يف ربيع األول سنة تسع وثالثني ومخسمائة ذكره ابن عساكر يف تارخيه‬
‫وفيها حيىي بن بطريق الطرسوسي الدمشقي روى عن أيب بكر اخلطيب وأيب احلسني حممد بن مكي وتويف‬
 ‫يف رمضان سنة مخس وثالثني ومخسمائة فيها تويف إمساعيل بن حممد بن الفضل احلافظ الكبري قوام السنة‬
 ‫أبو القس التميمي الطلحي األصبهاين الشافعي روى عن أيب عمرو بن مند وطبقته بأصبهان وأيب نصر‬
                             ‫الزينيب ببغداد وحممد بن سهل السراج بنيسابور ذكره أبو موسى املديين‬

‫(3/333)‬



 ‫333 فقال أبو القس إمام أئمة وقته وأستاذ علماء عصره وقدو أهل السنة يف امانه أصمت يف صفر‬
       ‫سنة أربع وثالثني مث فلج بعد مد وتويف بكر يوم عيد األضحى وكان مولده سنة سبع ومخسني‬
     ‫وأربعمائة وقال ابن السمعاين هو أستاذي يف احلديث وعنه أحدث هذا القدر وهو إمام يف التفسري‬
 ‫واحلديث واللغة واألدب عارف باملتون واألسانيد أملى جبامع أصبهان قريبا من ثالثة آالف جملس وقال‬
     ‫أبو عامر الغندري ما رأيت شابا وال شيخا قط مثل إمساعيل التميمي ذاكرته فرأيته حافظا للحديث‬
 ‫عارفا بكل عل متفننا وقال أبو موسى صنف شيخنا إمساعيل التفسري يف ثالثني جملد كبار ومساه اجلامع‬
  ‫وله اإليضاح يف التفسري أربع جملدات واملوضح يف التفسري ثالث جملدات وله املعتمد يف التفسري عشر‬
     ‫جملدات وتفسري بالعجمي عد جملدات رمحه اهلل تعاىل وقال ابن شهبة له كتاب الترغيب والترهيب‬
‫وشرح صحيح البخاري وصحيح مسل وكان ابنه شرح فيهما فمات يف حياته فأمتمها وله كتاب دالئل‬
 ‫النبو وكتاب التذكر حنو ثالثني سزءا وغري ذلك وقال ابن مند يف الطبقات ليس يف وقتنا مثله وكان‬
   ‫أئمة بغداد يقولون ما رحل إىل بغداد بعد أمحد بن حنبل أفضل وال أحفظ منه ومل ينكر أحد شيئا من‬
‫فتاويه قط وأما ولده فهو أبو عبد اهلل حممد ولد يف حدود سنة مخسمائة ونشأ يف طلب العل فصار إماما‬
     ‫مع الفصاحة والذكاء وصنف تصانيف كثري مع صغر سنة اخترته املنية هبمذان سنة ست وعشرين‬
‫ومخسمائة وفيها راين بن معاوية أبو احلسن العبدري األندلسي السرقسطي مصنف جتريد الصحاح روى‬
 ‫كتاب البخاري عن أيب مكتوم بن أيب ذر وكتاب مسل عن احلسني الطري وساور مبكة دهرا وتويف يف‬
‫احملرم وفيها أبو منصور القزاا عبد الرمحن بن حممد بن عبد الواحد الشيباين البغدادي ويعرف بابن اريق‬
    ‫روى عن اخلطيب وأيب سعفر بن املسلمة والكبار وكان صاحلا كثري الرواية تويف يف شوال عن بضع‬
                                                                                     ‫ومثانني سنة‬

‫(3/333)‬



   ‫733 وفيها عبد الوهاب بن شاه أبو الفتوح الشاذياخي النيسابوري التاسر مسع من القشريي رسالته‬
  ‫ومن أيب سهل احلفصي صحيح البخاري ومن طائفة وتويف يف شوال وفيها أبو نصر الفتح بن حممد بن‬
‫خاقان القيسي اإلشبيلي صاحب كتاب قالئد العقيان له عد تصانيف منها الكتاب املذكور وقد مجع فيه‬
‫من شعراء الغرب طائفة كثري وتكل على ترمجة كل واحد منه بأحسن عبار وألطف إشار وله أيضا‬
  ‫كتاب مطمح األنفس ومسرح التأنس يف ملح أهل األندلس وهو ثالث نسخ كربى ووسطى وصغرى‬
‫وهو كتاب كثري الفائد لكنه قليل الوسود وكالمه يف هذه الكتب يدل على فضله وغزار مادته وكان‬
    ‫كثري األسفار سريع التنقالت وتويف قتيال مبدينة مراكش يف الفندق قاله ابن خلكان وقال غريه مات‬
‫مبراكش قتيال ذبح مبسكنه يف فندق من فنادقها وكان يتكل على الشعراء يف كتابه قالئد العقيان بألفاظ‬
   ‫كالسحر احلالل واملاء الزالل يقال أنه أراد أن يفضح الشعراء الذين ذكره بنشره وكان يكتب إىل‬
  ‫املغاربة ورؤسائها يعرف كال على انفراده أنه عزم على كتاب القالئد وأن يبعث إليه بشيء من شعره‬
  ‫ليضعه يف كتابه وكانوا خيافونه ويبعثون إليه الذي طلب ويرسلون له الذهب والدنانري فكل من أرضاه‬
 ‫أثىن عليه وكل من قصر هجاه وثليه وممن تصدى له وأرسل إليه ابن باسة واير صاحب املرية وهو أحد‬
‫األعيان يف العل والبيان يشبهونه يف املغرب بابن سينا يف املشرق فلما وصلته رسالة ابن خاقان هتاون هبا‬
  ‫ومل يعرها طرفه فذكره ابن خاقان بسوء ورماه بداهية وفيها أبو احلسن بن توبة حممد بن أمحد بن حممد‬
       ‫بن عبد اجلبار بن توبة األسدي الطربي الشافعي املقرئ روى عن أيب سعفر بن املسلمة وأيب بكر‬
 ‫اخلطيب وطائفة وتويف يف صفر وتويف أخوه عبد اجلبار بعده بثالثة أشهر وروى عن أيب حممد الصريفيين‬
                                                                 ‫ومجاعة وكان األصغر قاله يف العرب‬

‫(3/733)‬



  ‫333 وفيها أبو بكر حممد بن عبد الباقي بن حممد يتصل نسبة بكعب بن مالك األنصاري أحد الثالثة‬
‫الذين خلفوا مث تاب اهلل عليه القاضي أبو بكر األنصاري البغدادي احلنبلي البزاا مسند العراق ويعرف‬
  ‫بقاضي املارستان حضر أبا إسحق الربمكي ومسع من علي بن عيسى الباقالين وأيب حممد اجلوهري وأيب‬
  ‫الطيب الطربي وطائفة وتفقه على القاضي أيب يعلى وبرع يف احلساب واهلندسة وشارك يف علوم كثري‬
‫وانتهى إليه علو اإلسناد يف امانه تويف يف رسب وله ثالث وتسعون سنة ومخسة أشهر قال ابن السمعاين‬
‫ما رأيت أمجع للفنون منه نظر يف كل عل ومسعته يقول تبت من كل عل تعلمته إال احلديث وعلمه قاله‬
    ‫يف العرب ومن سعره قوله ) احفظ لسانك ال تبح بثالثة * سن ومال وما استطعت ومذهب ) ) فعلى‬
‫الثالثة تبتلي بثالثة * مبكفر وحباسد ومكذب ) وكان يقول من خدم احملابر خدمته املنابر وقال ابن رسب‬
  ‫يف طبقاته ولد يوم الثالثاء عاشر صفر سنة اثنتني وأربعني وأربعمائة وحفظ القرآن وهو ابن سبع سنني‬
 ‫ومسع على خالئق وتفقه على القاضي أيب يعلى وقرأ الفرائض واحلساب واجلرب واملقابلة واهلندسة وبرع‬
      ‫يف ذلك وله فيه تصانيف وشهد عند الدامغاين وتفنن يف علوم كثري قال ابن السمعاين كان حسن‬
  ‫الكالم حلو املنطق مليح احملاور ما رأيت أمجع للفنون منه نظر يف كل عل وكان سريع النسخ حسن‬
 ‫القراء للحديث مسعته يقول ما ضيعت ساعة من عمري يف هلو أو لعب قال ومسعته يقول أسرتين الروم‬
     ‫وبقيت يف األسر سنة ونصفا وكان مخسة أشهر الغل يف عنقي والسالسل على يدي ورسلي وكانوا‬
  ‫يقولون يل قل املسيح ابن اهلل حىت نفعل ونصنع يف حقك فامتنعت وما قلت ووقت أن حبست كان مث‬
    ‫معل يعل الصبيان اخلط بالرومية فتعلمت يف احلبس اخلط الرومي ومسعته يقول حفظت القرآن وىل‬
                     ‫سبع سنني وما من عل يف عامل اهلل إال وقد نظرت فيه وحصلت منه كله أو بعضه‬

‫(3/333)‬
‫333 ورحل إليه احملدثون من البالد وقال ابن اجلواي ذكر لنا أن منجمني حضرا حني ولد أبو بكر بن‬
  ‫عبد الباقي فأمجعا أن عمره اثنتان ومخسون سنة قال وها أنا قد جتاوات التسعني قال ورأيته بعد ثالث‬
 ‫وتسعني صحيح احلواس مل يتغري منها شيء ثابت العقل يقرأ اخلط الدقيق من بعد ودخلنا عليه قبل موته‬
   ‫مبديد فقال قد نزلت يف أذين ماد فقرأ علينا من حديثه وبقي على هذا حنوا من شهرين مث اال ذلك‬
 ‫وعاد إىل الصحة مث مرض فأوصى أن يعمق قربه اياد على العاد وأن يكتب عليه ) ^ قل هو نبأ عظي‬
    ‫أنت عنه معرضون ) وبقي ثالثة أيام قبل موته ال يفتر من قراء القرآن إىل أن تويف يوم األربعاء ثاين‬
  ‫رسب ودفن بباب حرب إىل ساين أبيه قريبا من بشر احلايف رمحه اهلل وقال ابن اخلشاب كان مع تفرده‬
  ‫بعل احلساب والفرائض وافتنانه يف علوم عديد صدوقا ثبتا يف الرواية متحريا فيها وقال ابن ناصر مل‬
‫خيلف بعده من يقوم مقامه يف علمه وقال ابن شافع ما رأيته ابن اخلشاب يعظ أحدا من مشاخيه تعظيمه‬
   ‫له وقال ابن أيب الفوارس مسعت القاضي أبا بكر بن عبد الباقي يقول كنت جماورا له مبكة حرسها اهلل‬
    ‫تعاىل فأصابين يوما سوع شديد مل أسد شيئا أدفع به عين اجلوع فوسدت كيسا من إبرسي مشدودا‬
 ‫بشرابة إبرسي أيضا فأخذته وسئت إىل بييت فحللته فوسدت فيه عقدا من لؤلؤ مل أر مثله فخرست فإذا‬
  ‫شيخ ينادي عليه ومعه خرقة فيها مخسمائة دينار وهو يقول هذا ملن يرد علينا الكيس الذي فيه اللؤلؤ‬
  ‫فقلت أنا حمتاج وأنا سائع فآخذ هذا الذهب فانتفع به وأرد عليه الكيس فقلت له تعاىل وسئت به إىل‬
‫بييت فأعطاين عالمة الكيس وعالمة الشرابة وعالمة اللؤلؤ وعدده واخليط الذي هو مشدود به فأخرسته‬
‫ودفعته إليه فسل إىل مخسمائة دينار فما أخذهتا وقلت جيب أن أعيده إليك وال آخذ له سزاء فقال يل ال‬
‫بد أن تأخذ وأحل على كثريا فل أقبل فتركين ومضى وخرست من مكة وركبت البحر فانكسر املركب‬
                                                             ‫وغرق الناس وهلكت أمواهل وسلمت‬

‫(3/333)‬



                                             ‫أنا على قطعة من املركب فبقيت مد يف البحر ال أدري‬
 ‫333 أين أذهب فوصلت إىل سزير فيها قوم فقعدت يف بعض املساسد فسمعوين أقرأ فل يبق أحد إال‬
    ‫ساءين وقال علمين القرآن فحصل يل منه شيء كثري من املال مث رأيت أوراقا من مصحف فأخذهتا‬
      ‫فقالوا حتسن تكتب فقلت نع فقالوا علمنا اخلط وساءوا بأوالده من الصبيان والشباب وكنت‬
  ‫أعلمه فحصل يل أيضا من ذلك شيء كثري فقالوا يل بعد ذلك عندنا صبية يتيمة وهلا شيء من الدنيا‬
 ‫نريد أن تتزوج هبا فامتنعت فقالوا ال بد وألزموين فأسبته فلما افوها مددت عيين أنظر إليها فوسدت‬
‫ذلك العقد بعينه معلقا يف عنقها فما كان يل حينئذ شغل إال النظر إليه فقالوا يا شيخ كسرت قلب هذه‬
   ‫اليتيمة من نظرك إىل هذا العقد ومل تنظر إليها فقصصت عليه قصة العقد فصاحوا بالتهليل والتكبري‬
  ‫حىت بلغ إىل مجيع أهل اجلزير فقلت ما بك فقالوا ذلك الشيخ الذي أخذ منك العقد أبو هذه الصبية‬
  ‫وكان يقول ما وسدت يف الدنيا مسلما كهذا الذي رد على هذا العقد وكان يدعو ويقول الله امجع‬
‫بيين وبينه حىت أاوسه بابنيت واآلن قد حصلت فبقيت معها مد وراقت منها ولدين مث إهنا ماتت فورثت‬
 ‫العقد أنا وولدي مث مات الولدان فحصل العقد يل فبعته مبائة ألف دينار وهذا املال الذي ترون معي من‬
 ‫بقايا ذلك املال وقد تضمنت هذه القصة أنه ال جيوا قبول اهلدية على رد األمانات ألنه جيب عليه ردها‬
    ‫بغري عوض وهذا إذا كان مل يلتقطها بنية أخذ اجلعل املشروط وقد نص أمحد رضي اهلل عنه على مثل‬
‫ذلك يف الوديعة وأنه ال جيوا ملن ردها إىل صاحبها قبول هديته إال بنية املكافأ انتهى ما أورده ابن رسب‬
     ‫ملخصا وفيها أبو يعقوب يوسف بن أيوب اهلمذاين الزاهد شيخ الصوفية مبرو وبقية مشايخ الطريق‬
  ‫العاملني تفقه على الشيخ أيب إسحق فأحك مذهب الشافعي وبرع يف املناظر مث ترك ذلك وأقبل على‬
‫شأنه وروى عن اخلطيب وابن املسلمة والكبار ومسع بأصبهان وخبارى ومسرقند ووعظ وخوف وانتفع به‬

‫(3/333)‬



          ‫اخللق وكان صاحب أحوال وكرامات تويف يف ربيع األول عن أربع وتسعني سنة قاله يف العرب‬
    ‫333 وقال السخاوي يف طبقاته وابن األهدل أبو يعقوب اهلمذاين الفقيه الزاهد العامل العامل الرباين‬
 ‫صاحب املقامات والكرامات قدم بغداد يف صباه بعد ستني وأربعمائة والام الشيخ أبا إسحق الشريااي‬
 ‫وتفقه عليه حىت برع يف األصول واملذهب واخلالف مث اهد يف ذلك واشتغل بالزهد والعباد والرياضة‬
  ‫واجملاهد حىت صار علما من أعالم الدين يهتدي به اخللق إىل اهلل مث قدم بغداد يف سنة مخس ومخسمائة‬
   ‫وعقد هبا جملس الوعظ باملدرسة النظامية وصادف هبا قبوال عظيما من الناس وكان قطب وقته يف فنه‬
 ‫وذكر ابن النجار يف تارخيه أن فقيها يقال له ابن السقا سأله من مسألة وأساء معه األدب فقال له اإلمام‬
‫يوسف اسلس فإين أسد ويروى أش من كالمك رائحة الكفر وكان أحد القراء حفظة القرآن فاتفق أنه‬
‫تنصر ومات عليها نعوذ باهلل من سوء اخلامتة وذلك أنه خرج إىل بلد الروم رسوال من اخلليفة فافتنت بابنة‬
    ‫امللك فطلب اواسها فامتنعوا إال أن يتنصر فتنصر ورؤي يف القسطنطينية مريضا وبيده خلق مروحة‬
   ‫يذب هبا الذباب عن وسهه فسئل عن القرآن فذكر أنه نسيه إال آية واحد وهي ) ^ رمبا يود الذين‬
   ‫كفروا لو كانوا مسلمني ) وذكرت حكاية ابن السقا يف البهجة املصنعة يف مناقب الشيخ عبد القادر‬
  ‫وان ابتالؤه كان سبب إساءته إىل بعض األولياء يقال له الغوث فاهلل أعل سنة ست وثالثني ومخسمائة‬
  ‫فيها كانت ملحمة عظيمة بني السلطان سنجر وبني الترك الكفر مبا وراء النهر أصيب فيها املسلمون‬
 ‫وأفلت سنجر يف نفر يسري حبيث أنه وصل بلخ يف ستة أنفس وأسرت اوسته وبنته وقتل من سيشه مائة‬
                                                   ‫ألف أو أكثر وكانت الترك يف ثالمثائة ألف فارس‬
‫(3/333)‬



   ‫333 وفيها تويف أبو سعد الزواين بفتح الزايني وسكون الواو نسبة إىل اوان بلد بني هرا ونيسابور‬
   ‫أمحد بن حممد بن الشيخ أيب احلسن علي بن حممود بن ماخره الصويف روى عن القاضي أيب يعلى وأيب‬
  ‫سعفر بن املسلمة والكبار وتويف يف شعبان عن سبع ومثانني سنة قال ابن ناصر كان متسمحا فرأيته يف‬
     ‫النوم فقلت ما فعل اهلل بك قال غفر يل وأنا يف اجلنة وفيها أبو العباس بن العريف أمحد بن حممد بن‬
       ‫موسى الصنهاسي األندلسي الصويف الزاهد قال ابن بشكوال كان مشاركا يف أشياء ذا عناية يف‬
        ‫القراءات ومجع الروايات والطرق ومحلتها وكان متناهيا يف الفضل والدين وكان الزهاد والعباد‬
  ‫يقصدونه وقال الذهيب ملا أكثر أتباعه توه السلطان وخاف أن خيرج عليه فطلبه فأحضر إىل مراكش‬
  ‫فتويف يف الطريق قبل أن يصل وقيل تويف مبراكش وله مثان وسبعون سنة وكان من أهل املرية وفيها أبو‬
‫القس إمساعيل بن أمحد بن عمر بن أيب األشعث أبو القس بن السمرقندي احلافظ ولد بدمشق سنة أربع‬
‫ومخسني ومسع هبا من اخلطيب وعبد الدائ اهلاليل وابن طالب والكبار وببغداد من الصريفيين فمن بعده‬
    ‫قال أبو العالء اهلمذاين ما أعدل به أحدا من شيوخ العراق وهو من شيوخ ابن اجلواي تويف يف ذي‬
 ‫القعد وفيها أبو سعد إمساعيل بن عبد الواحد بن إمساعيل بن حممد اإلمام أبو سعد البوسنجي نزيل هرا‬
‫ولد سنة إحدى وستني وأربعمائة وكان شافعيا عاملا باملذهب درس وأفىت وصنف قال ابن السمعاين كان‬
 ‫فاضال غزير الفضل حسن املعرفة باملذهب مجيل السري مرضي الطريقة كثري العباد مالاما للذكر قانعا‬
    ‫باليسري خشن العيش راغبا يف نشر العل الاما للسنة غري ملتفت إىل األمراء وأبناء الدنيا وقال عبد‬
‫الغافر شاب نشأ يف عباد اهلل مرضي السري على منوال أبيه وهو فقيه مناظر مدرس ااهد وقال الرافعي‬
                                                             ‫يف كتاب اجلامع هو إمام غراص متأخر‬

‫(3/333)‬



 ‫033 لقيه من لقيناه تويف هبرا وله كتاب أمساه املستدرك وقف عليه الرافعي ونقل عنه يف مواضع قاله‬
      ‫ابن قاضي شهبة وفيها عبد اجلبار بن حممد بن أمحد أبو حممد اخلواري بض اخلاء والتخفيف ومسع‬
   ‫البيهقي بلد بالري الشافعي املفيت إمام سامع نيسابور تفقه على إمام احلرمني ومسع البيهقي والقشريي‬
‫ومجاعة وتويف يف شعبان عن إحدى وتسعني سنة وفيها ابن برسان أبو احلك عبد السالم بن عبد الرمحن‬
   ‫بن أيب الرسال اللخمي اإلفريقي مث اإلشبيلي العارف شيخ الصوفية مؤلف شرح األمساء احلسىن تويف‬
 ‫غريبا مبراكش قال األبار كان من أهل املعرفة بالقراءات واحلديث والتحقيق بعل الكالم والتصوف مع‬
‫الزهد واالستهاد يف العباد وقربه بإااء قرب ابن العريف وفيها شرف اإلسالم عبد الوهاب بن الشيخ أيب‬
‫الفرج احلنبلي عبد الواحد بن حممد األنصاري الشريااي مث الدمشقي الفقيه الواعظ شيخ احلنابلة بالشام‬
  ‫بعد والده ورئيسه وهو باين مدرسة احلنابلة داخل باب الفراديس سكنها الشيخ حممد االسطواين من‬
 ‫سنة مخس وأربعني وتسعمائة إىل نيف وسبعني وتسعمائة كذا رأيته على هامش طبقات ابن رسب وقال‬
      ‫ابن رسب يف الطبقات تويف والد عبد الوهاب وهو صغري فاشتغل بنفسه وتفقه وبرع وناظر وأفىت‬
 ‫ودرس الفقه والتفسري ووعظ واشتغل عليه خلق كثري وكان فقيها بارعا وواعظا فصيحا وصدرا معظما‬
     ‫ذا حرمة وحشمة وسؤدد ورياسة ووساهة وهيبة وساللة كان ينشد على الكرسي جبامع دمشق إذا‬
  ‫طاب وقته قوله ) سيدي علل الفؤاد العليال * واحيين قبل أن تراين قتيال ) ) أن تكن عااما على قبض‬
  ‫روحي * فترفق هبا قليال قليال ) ولشرف اإلسالم تصانيف يف الفقه واألصول منها املنتخب يف الفقه يف‬
              ‫جملدين واملفردات والربهان يف أصول الدين وغري ذلك وحدث عن أبيه وغريه ومسع منه‬

‫(3/033)‬



  ‫333 ببغداد ابن كامل تويف رمحه اهلل يف ليلة األحد سابع عشر صفر سنة ست ودفن عند والده مبقابر‬
‫الشهداء من مقابر الباب الصغري وفيها أبو عبد اهلل املااري حممد بن علي بن عمر املالكي احملدث مصنف‬
 ‫املعل يف شرح مسل كان من كبار أئمة امانه قال ابن األهدل نسبة إىل ماار بفتح الزاي وكسرها بلد‬
  ‫جبزير صقلية وكان ذا فنون من أئمة املالكية وله املعل بفوائد مسل ومنه أخذ القاضي عياض شرحه‬
    ‫األكمال تويف باملهدية عن ثالث ومثانني سنة وفيها هبة اهلل بن أمحد بن عبد اهلل بن طاووس أبو حممد‬
‫البغدادي إمام سامع دمشق ثقة مقرئ حمقق خت عليه خلق وله اعتناء باحلديث روى عن أيب العباس بن‬
‫قيس وأيب عبد اهلل بن أيب احلديد وببغداد من البانياسي وطائفة وبأصبهان من ابن سكرويه وطائفة وآخر‬
   ‫أصحابه ابن أيب لقمة وفيها حيىي بن علي أبو حممد بن الطراح املدير روى عن عبد الصمد بن املأمون‬
  ‫وأقرانه وكان صاحلا ساكنا تويف يف رمضان سنة سبع وثالثني ومخسمائة فيها تويف أمحد بن حممد بن أيب‬
 ‫املختار الشريف العلوي النوبندساين شاعر مفلق ومن شعره ) اخضر بالزغب املنمن خده * فاخلد ورد‬
     ‫بالبنفسج معل ) ) يا عاشقيه متتعوا بعذاره * من قبل أن يأيت السواد األعظ ) وفيها تويف صاحب‬
  ‫ملطية حممد بن الدانشمد واستوىل على مملكة مسعود بن قلج أرسالن صاحب قونية وفيها احلسني بن‬
   ‫علي سبط اخلياط البغدادي املقرئ أبو عبد اهلل قال ابن السمعاين شيخ صاحل دين حسن اإلقراء يأكل‬
                                                                   ‫من كد يده مسع الصريفيين وابن‬

‫(3/333)‬
   ‫333 املأمون والكبار وفيها أبو الفتح بن البيضاوي القاضي عبد اهلل بن حممد بن حممد بن حممد أخو‬
‫قاضي القضا أيب القس الزينيب المه مسع أبا سعفر بن املسلمة وعبد الصمد بن املأمون وكان متحريا يف‬
    ‫أحكامه تويف يف مجادى األوىل ببغداد وفيها علي بن يوسف بن تاشفني أمري املسلمني صاحب املغرب‬
‫كان يرسع إىل عدل ودين وتعبد وحسن طوية وشد إيثار ألهل العل وتعظي هل وذم للكالم وأهله وملا‬
‫وصلت إليه كتب أيب حامد أمر بإحراقها وشدد يف ذلك ولكنه كان مستضعفا مع رؤوس أمرائه فلذلك‬
     ‫ظهرت مناكري ومخور يف دولته فتغافل وعكف على العباد وتوثب عليه ابن تومرت مث صاحبه عبد‬
‫املؤمن تويف يف رسب عن إحدى وستني سنة ومتلك بعده ابنه تاشفني قاله يف العرب وقال ابن األهدل كان‬
        ‫من أئمة اهلدى علما وعمال وفيها عمر بن حممد بن أمحد بن إمساعيل بن حممد بن لقمان النسفي‬
‫السمرقندي احلنفي احلافظ ذو الفنون يقال له مائة مصنف روى عن إمساعيل بن حممد النوحي فمن بعده‬
    ‫واه أوهام كثري قاله يف العرب وقال غريه كان فاضال مفسرا أديبا صنف كتبا يف التفسري والفقه ونظ‬
   ‫اجلامع الصغري حملمد بن احلسن وقدم بغداد وحدث بكتاب تطويل األسفار لتحصيل األخبار من مجعه‬
 ‫وروى عنه عامة مشاخيه وفيها كوخان خال سلطان الترك واخلطا الذي هزم املسلمني وفعل األفاعيل يف‬
‫السنة املاضية واستوىل على مسرقند وغريها هلك يف رسب ومل ميهله اهلل وكان ذا عدل على كفره وكان‬
  ‫مليح الشكل حسن الصور كامل الشجاعة ال ميكن أمريا من إقطاع بل يعطيه من خزانته ويقول إن‬
   ‫أخذوا اإلقطاعات ظلموا الناس وكان يعاقب على السكر وال ينكر الزنا وال يستقبحه ومتلكت ابنته‬
                           ‫بعده ومل تطل مدهتا ومتلكت أمه بعدها فحكمت على اخلطا وما وراء النهر‬

‫(3/333)‬



‫333 وفيها حممد بن حيىي بن علي بن عبد العزيز القاضي املنتخب أبو املعايل القرشي الدمشقي الشافعي‬
   ‫قاضي دمشق وابن قاضيها القاضي الزكي مسع أبا القس بن أيب العالء وطائفة ومسع مبصر من اخللعي‬
    ‫وتفقه على نصر املقدسي وغريه وتويف يف ربيع األول عن سبعني سنة وفيها مفلح بن أمحد أبو الفتح‬
      ‫الرومي مث البغدادي الوراق مسع من أيب بكر اخلطيب والصريفيين ومجاعة وتويف يف احملرم سنة مثان‬
    ‫وثالثني ومخسمائة فيها تويف أبو املعايل عبد اخلالق بن عبد الصمد بن البدن البغدادي الصفار املقرئ‬
      ‫روى عن ابن املسلمة وعبد الصمد بن املأمون وفيها أبو الربكات عبد الوهاب بن املبارك بن أمحد‬
   ‫األمناطي احلافظ احلنبلي مفيد بغداد مسع الصريفيين ومن بعده قال أبو سعد حافظ متقن كثري السماع‬
     ‫وقال ابن رسب ولد يف رسب سنة اثنتني وستني وأربعمائة ومسع الكثري من خلق كثري وكتب خبطه‬
    ‫الكثري ومسع العايل والناال حىت أنه قرأ على ابن الطيوري مجيع ما عنده قال ابن ناصر عنه كان بقية‬
    ‫الشيوخ وكان ثقة ومل يتزوج قط وقال احلافظ أبو موسى املديين يف معجمه هو حافظ عصره ببغداد‬
   ‫وذكره ابن السمعاين فقال حافظ ثقة متقن واسع الرواية دائ البشر سريع الدمعة عند الذكر حسن‬
  ‫املعاشر مجع الفوائد وخرج التخاريج لعله ما بقي سزء مروي إال وقد قرأ وكان متفرغا للتحديث أما‬
        ‫أن يقرأ عليه أو ينسخ وذكره تلميذه ابن اجلواي يف عد مواضع من كتبه كمشيخته وطبقات‬
 ‫األصحاب املختصر والتاريخ وصفة الصفو وصيد اخلاطر وأثىن عليه كثريا وقال كان ثقة ثبتا ذا دين‬
     ‫وورع وكنت أقرأ عليه احلديث وهو يبكي فاستفدت ببكائه أكثر من استفاديت بروايته وكان على‬
  ‫طريقة السلف وانتفعت به ما مل أنتفع بغريه ودخلت عليه يف مرضه وقد بلى وذهب حلمه فقال أن اهلل‬
                                                                       ‫عز وسل ال يته يف قضائه‬

‫(3/333)‬



 ‫733 وما رأينا يف مشايخ احلديث أكثر مساعا منه وال أكثر كتابة للحديث منه مع املعرفة به وال أصرب‬
  ‫على اإلقراء وال أكثر دمعة وبكاء مع دوام البشر وحسن اللقاء وكان ال يغتاب أحدا وال يغتاب عند‬
   ‫أحد وكان سهال يف إعار األسزاء ال يتوقف تويف رمحه اهلل يوم اخلميس حادي عشر احملرم ودفن من‬
   ‫الغد بالشونيزية وهي مقرب أيب القس اجلنيد غريب بغداد وفيها علي بن طراد الواير الكبري أبو القس‬
   ‫الزينيب العباسي واير املسترشد واملقتفى مسع من عمه أيب نصر الزينيب وأيب القس بن البسرى وكان‬
  ‫صدرا مهيبا نبيال كامل السؤدد بعيد الغور دقيق النظر ذا رأي ودهاء وإقدام هنض بأعباء بيعة املقتفى‬
    ‫وخلع الراشد يف هنار واحد وكان الناس يتعجبون من ذلك وملا تغري عليه املقتفى وه بالقبض عليه‬
   ‫احتمى منه بدار السلطان مسعود مث خلص ولزم داره واشتغل بالعباد واخلري إىل أن مات يف رمضان‬
 ‫وكان يضرب املثل حبسنه يف صباه وفيها حممد بن اخلضر بن أيب املهزول املعروف بالسابق من أهل املعر‬
   ‫كان شاعرا جمودا دخل بغداد وسالس ابن ماقيا واالبيوردي وأبا اكريا التربيزي وأنشده ولقى ابن‬
‫اهلبارية وعمل رسالة لقبها حتية الندمان ومن شعره يف مليح حلقوا رأسه ) وسهك املستنري قد كان بدرا‬
       ‫* فهو مشس لنفي صدغك عنه ) ) ثبتت آية النهار عليه * إذ حما القوم آية الليل منه ) وفيها أبو‬
   ‫الربكات حممد بن علي بن صدقة بن سلب الصائغ احلنبلي أمني احلك بباب األاج مسع من أيب حممد‬
  ‫التميمي وقرأ الفقه على القاضي أيب حاام وذكر ابن القطيعي عن أيب احلسني بن أيب الربكات الصائغ‬
    ‫قال مسعت أيب قال ساءت فتوى إىل القاضي أيب حاام وفيها مكتوب ) ما يقول اإلمام أصلحه اهلل *‬
                                                                           ‫تعاىل وللسبيل هداه )‬

‫(3/733)‬
 ‫333 ) يف حمب أتى إليه حبيب * يف ليايل صيامه فأتاه ) ) افتنا هل صباح ليلته * أفطر أم ال وقل لنا ما‬
 ‫تراه ) قال فقال يل القاضي أبو خاام أسب يا أبا الربكات فكتبت اجلواب وباهلل التوفيق ) أيها السائلي‬
 ‫عن الوطء يف ليلة * الصيام الذي إليه دعاه ) ) وسده بالذي أحب وقد أحرق * نار الغرام منه حشاه )‬
 ‫) كيف يعصى ولو تفكر يف قدر * ريب مفكرا ما عصاه ) ) أأمنت الذي دحى األرض أن يطبق * دون‬
‫الورى عليك مساه ) ) ليس فيما أتيت ما يبطل الصوم * سوايب فاعل هداك اهلل ) تويف ليلة الثالثاء سابع‬
     ‫عشر رسب ودفن بباب حرب وسبب موته أن اوسته مسته يف طعام قدمته له وأكل معه منه رسالن‬
   ‫فمات أحدمها من ليلته واآلخر من غده وبقي أبو الربكات مريضا مديد مث مات رمحه اهلل تعاىل وفيها‬
 ‫أبو الفتوح االسفرايين حممد بن الفضل بن حممد ويعرف أيضا بابن املعتمد الواعظ املتكل روى عن أيب‬
‫احلسن بن األخرم املديين ووعظ ببغداد وسعل شعاره إظهار مذهب األشعري وبالغ يف ذلك حىت هاست‬
‫فتنة كبري بني احلنابلة واألشعرية فأخرج من بغداد فغاب مد مث قدم وأخذ ببلده فأدركه املوت ببسطام‬
  ‫يف ذي احلجة وكان رأسا يف الوعظ أوحد يف مذهب األشعري له تصانيف يف األصول والتصوف قال‬
    ‫ابن عساكر أسرأ من رأيته لسانا وسنانا وأسرعه سوابا وأساسه خطابا الامت حضور جملسه فما‬
          ‫رأيت مثله واعظا وال مذكرا قاله يف العرب وفيها أبو القس الزخمشري حممود بن عمر بن حممد‬
    ‫اخلوارامي النحوي اللغوي من ابن الطرب وصنف عد تصانيف وسقطت رسله فكان ميشي يف حاون‬
                                                                                     ‫خشب وكان‬

‫(3/333)‬



‫333 داعية إىل االعتزال كثري الفضائل قاله يف العرب وقال ابن خلكان اإلمام الكبري يف التفسري واحلديث‬
‫والنحو واللغة وعل البيان كان إمام عصره من غري مدافع تشد إليه الرحال يف فنونه أخذ النحو عن أيب‬
      ‫مضر منصور وصنف التصانيف البديعة منها الكشاف يف تفسري القرآن العظي مل يصنف قبله مثله‬
       ‫والفائق يف احلديث وأساس البالغة يف اللغة وربيع األبرار وفصوص األخبار ومتشابه أسامي الروا‬
    ‫والنصائح الكبار والنصائح الصغار وضالة الناشد والرائض يف عل الفرائض واملفصل يف النحو وقد‬
  ‫اعتىن بشرحه خلق كثري واألمنوذج يف النحو واملفر واملؤلف يف النحو ورؤوس املسائل يف الفقه وشرح‬
      ‫أبيات سيبويه واملستقصي يف أمثال العرب وصمي العربية وسوائر األمثال وديوان التمثل وشقائق‬
    ‫النعمان وشايف العيي من كالم الشافعي والقسطاس يف العروض ومعج احلدود واملنهاج يف األصول‬
   ‫ومقدمة من اآلداب وديوان الرسائل وديوان الشعر والرسالة الناصحة واألمايل يف كل فن وغري ذلك‬
  ‫وكان قد سافر إىل مكة حرسها اهلل تعاىل وساور هبا امانا فصار يقال له سار اهلل لذلك فكان هذا االس‬
‫علما عليه ومسعت من بعض املشايخ أن إحدى رسليه كانت سقطت وكان ميشي يف ساون خشب وكان‬
 ‫سبب سقوطها أنه يف بعض أسفاره يف بالد خوارام أصابه ثلج كثري وبرد شديد يف الطريق فسقطت منه‬
 ‫رسله وأنه كان بيده حمضر فيه شهاد خلق كثري ممن اطلعوا على حقيقة ذلك خوفا من أن يظن من يعل‬
   ‫احلال أهنا قطعت لريبة ورأيت يف تاريخ املتأخرين أن الزخمشري ملا دخل بغداد واستمع بالفقيه احلنفي‬
  ‫الدامغاين سأله عن قطع رسله فقال دعاء الوالد وذلك أنين يف صباي أمسكت عصفورا وربطته خبيط‬
 ‫يف رسله وأفلت من يدي فأدركته وقد دخل خرق فجذبته فانقطعت رسله يف اخليط فقالت والديت قطع‬
 ‫اهلل رسل األبعد كما قطعت رسله فلما وصلت إىل سن الطلب دخلت إىل خبارى لطلب العل فسقطت‬
                ‫عن الدار فانكسرت رسلي وعملت على عمل أوسب قطعها وكان الزخمشري املذكور‬

‫(3/333)‬



   ‫333 معتزيل االعتقاد متظاهرا به حىت نقل عنه أنه كان ذا قصد صاحبا له واستأذن عليه يف الدخول‬
 ‫يقول ملن يأخذ له اإلذن قل له أبو القس املعتزيل بالباب وأول ما صنف كتاب الكشاف استفتح اخلطبة‬
‫بقوله احلمد هلل الذي خلق القرآن فيقال أنه قيل مىت تركته على هذه اهليئة هجره الناس وال يرغب أحد‬
 ‫فيه فغريه بقوله احلمد هلل الذي سعل القرآن ودعل عنده مبعىن خلق ورأيت يف كثري من النسخ احلمد‬
‫هلل الذي أنزل القرآن وهذا إصالح الناس ال إصالح املصنف وكان احلافظ أبو الطاهر السلفي كتب إليه‬
 ‫من اإلسكندرية وهو يومئذ جماور مبكة يستجيزه يف مسموعاته ومصنفاته فرد سوابه مبا ال يشفي الغليل‬
   ‫فلما كان يف العام الثاين كتب إليه أيضا مع بعض احلجاج استجاا أخرى مث قال يف آخرها وال حيوج‬
‫أدام اهلل توفيقه إىل املراسعة فاملسافة بعيد وقد كاتبه يف السنة املاضية فل جيبه مبا يشفي الغليل ويف ذلك‬
  ‫األسر اجلزيل فكتب الزخمشري سوابه بأفصح عبار وأبلغها ومل يصرح له مبقصوده ومن شعره السائر‬
     ‫قوله ) أال قل لسعدي ما لنا فيه من وطر * وما بطنني النحل من أعني البقر ) ) فإنا اقتصرنا بالذين‬
   ‫تضايقت * عيوهن واهلل جيزي من اقتصر ) ) مليح ولكن عنده كل سفو * ومل أر يف الدنيا صفاء بال‬
  ‫كدر ) ) ومل أنس إذ غاالته قرب روضة * إىل سنب حوض فيه للماء منحصر ) ) فقلت له سئين بورد‬
  ‫وإمنا * أردت به ورد اخلدود وما شعر ) ) فقال انتظرين رسع طريف أسيء به * فقلت له هيهات ما يل‬
 ‫منتظر ) ) فقال وال ورد سوى اخلد حاضر * فقلت له إين قنعت مبا حضر ) ومن شعره يرثي شيخه أبا‬
‫مضر منصور ) وقائلة ما هذه الدرر اليت * تساقط من عينيك مسطني مسطني ) ) فقلت هلا الدر الذي كان‬
                                               ‫قد حشى * أبو مضر أذين تساقط من عيين ) ومن شعره‬

‫(3/333)‬
‫333 ) أقول لظيب مر يب وهو راتع * أأنت أخو ليلى فقال يقال ) ) فقلت ويف حك الصبابة واهلوى *‬
 ‫يقال أخو ليلى فقال يقال ) ) فقلت ويف ظل األراكة واحلمى * يقال ويستسقى فقال يقال ) ومما أنشد‬
     ‫لغريه يف كتاب الكشاف يف سور البقر عند قوله تعاىل ) ^ إن اهلل ال يستحي أن يضرب مثال ما‬
  ‫بعوضة فما فوقها ) فإنه قال أنشدت لبعضه ) يا من يرى مد البعوض سناحها * يف ظلمة الليل البهي‬
 ‫األليل ) ) ويرى مناط عروقها يف حنرها * واملخ يف تلك العظام النحل ) ) اغفر لعبد تاب عن فرطاته *‬
     ‫ما كان منه يف الزمان األول ) وكانت والد الزخمشري يوم األربعاء سابع عشرى رسب سنة سبع‬
    ‫وستني وأربعمائة بزخمشر وتويف ليلة عرفة جبرسانية خوارام بعد رسوعه من مكة انتهى ما أورده ابن‬
 ‫خلكان ملخصا وقال ابن األهدل كان من أئمة احلنفية معتزيل العقيد عظ صيته يف علوم األدب وسل‬
    ‫مناظروه له انتهى ملخصا أيضا سنة تسع وثالثني ومخسمائة فيها تويف أبو البدر الكرخي إبراهي بن‬
    ‫حممد بن منصور ثقة ذو مال حدث عن ابن مسعون وعن خدجية الساهجانية ومسع أيضا من اخلطيب‬
‫وطائفة وتويف يف ربيع األول وفيها تاشفني صاحب املغرب أمري املسلمني ولد علي بن يوسف بن تاشفني‬
 ‫املصمودي الرببري امللث وىل بعد أبيه سنتني وأشهرا وكانت دولته يف ضعف وانتقال واوال مع وسود‬
     ‫عبد املؤمن فتحصن مبدينة وهران فصعد ليلة يف رمضان إىل مزار بظاهر وهران فبيته أصحاب عبد‬
‫املؤمن فلما أيقن باهللكة ركض فرسه فتردى به إىل البحر فتحط وتلف ومل يبق لعبد املؤمن منااع فأخذ‬
                 ‫تلمسان وفيها وىل سقر باملوصل رسال ظاملا يقال له القزويين فسار سري قبيحة وشكا‬

‫(3/333)‬



‫333 الناس إليه فولال مكانه عمر بن شكله فأساء السري أيضا فقال احلسن بن أمحد املوصلي ) يا نصري‬
  ‫الدين يا سقر * ألف قزويين وال عمر ) ) لو رماه اهلل يف سقر * الشتكت من ظلمه سقر ) وفيها تويف‬
‫أبو منصور بن الرااا سعيد بن حممد بن عمر البغدادي شيخ الشافعية ومدرس النظامية تفقه على الغزايل‬
   ‫وأسعد امليهين والكيا اهلراسي وأيب بكر الشاشي وأيب سعد املتويل وروى عن راق اهلل التميمي وبرع‬
   ‫وساد وصار إليه رياسة املذهب وكان ذا مست ووقار وساللة كان مولده سنة اثنتني وستني وأربعمائة‬
‫وتويف يف ذي احلجة ودفن بتربة الشيخ أيب إسحق الشريااي وفيها أبو احلسن شريح بن حممد بن شريح‬
 ‫الرعيين اإلشبيلي خطيب إشبيلية ومقرئها ومسندها روى عن أبيه وأيب عبد اهلل بن منظور وأساا له ابن‬
   ‫حزم وقرأ القراءات على أبيه وبرع فيها ورحل الناس إليه من األقطار للحديث والقراءات ومات يف‬
  ‫شهر مجادى األوىل عن تسع ومثانني سنة وفيها أو يف اليت قبلها كما سزم به ابن ناصر الدين أبو املعايل‬
‫عبد اهلل بن أمحد بن أمحد بن حممد املرواي احللواين بفتح احلاء نسبة إىل احللوى البزاا كان حافظا فقيها‬
 ‫عاملا نبيها قاله ابن ناصر الدين وفيها علي بن هبة اهلل بن عبد السالم أبو احلسن الكاتب البغدادي مسع‬
‫الكثري بنفسه وكتب ومجع وحدث عن الصريفيين وابن النقور وتويف يف رسب عن مثان ومثانني سنة وفيها‬
    ‫أبو الربكات عمر بن إبراهي بن حممد الزيدي الكويف النحوي احلنفي أساا له حممد بن علي بن عبد‬
 ‫الرمحن العلوي ومسع من أيب بكر اخلطيب وخلق وسكن الشام مد وله مصنفات يف العربية وكان يقول‬
    ‫أفىت برأي أيب حنيفة ظاهرا ومبذهب سدي ايدين على تدينا وقال أيب النرسي كان ساروديا ال يرى‬
                                                                                           ‫الغسل‬

‫(3/333)‬



‫033 من اجلنابة وقال يف العرب قلت وقد اهت بالرفض والقدر والتهج تويف يف شعبان وله سبع وتسعون‬
   ‫سنة وشيعه حنو ثالثني ألفا وكان مسند الكوفة انتهى وفيها فاطمة بنت حممد بن أيب سعد البغدادية أم‬
     ‫البهاء الواعظة مسند أصبهان روت عن أيب الفضل املرااي وسبط حنرويه وأمحد بن حممود الثقفي‬
   ‫ومسعت صحيح البخاري من سعيد العيار وتوفيت يف رمضان وهلا أربع وتسعون سنة وفيها القس بن‬
  ‫املظفر علي بن القس الشهراوري والد قاضي اخلانقني أيب بكر حممد واملرتضى أيب حممد عبد اهلل وأيب‬
     ‫منصور املظفر وهو سد بيت الشهراوري قضا الشام واملوصل واجلزير وكله إليه ينتسبون كان‬
    ‫حاكما مبدينة اربل مد ومبدينة سنجار مد وكان من أوالده وحفدته أوالد علماء جنباء كرماء نالوا‬
    ‫املراتب العلية وتقدموا عند امللوك وحتكموا وقضوا ونفقت أسواقه خصوصا حفيده القاضي كمال‬
       ‫الدين حممد وحميي الدين بن كمال الدين وقدم بغداد غري مر وذكره مجاعة وأثنوا عليه منه أبو‬
 ‫الربكات املستويف يف تاريخ اربل وأورد له شعرا فمن ذلك قوله ) مهيت دوهنا السها والزبانا * قد علت‬
   ‫سهدها فما تتداىن ) ) فأنا متعب معىن إىل أن * تتفاىن األيام أو نتفاىن ) هكذا وسدت هذه الترمجة يف‬
   ‫تاريخ اإلسالم البن شهبة والصحيح أن البيتني لولده أيب بكر حممد قاضي اخلافقني فإنه املتوىف يف هذا‬
      ‫التاريخ وأما والده القاس فذكر ابن خلكان أن وفاته سنة تسع ومثانني وأربعمائة وهذا غاية البعد‬
     ‫والوه وكانت والد قاضي اخلافقني باربل سنة ثالث أو أربع ومخسني وأربعمائة وتويف يف مجادى‬
       ‫اآلخر ببغداد ودفن بباب ابرا وإمنا قيل له قاضي اخلافقني لكثر البالد اليت وليها وممن مسع منه‬
‫السمعاين وقال يف حقه أنه اشتغل بالع على الشيخ أيب إسحق الشريااي ووىل القضاء بعد بالد ورحل‬
                                                  ‫إىل العراق وخراسان واجلبال ومسع احلديث الكثري‬

‫(3/033)‬
 ‫333 وأما أخو قاضي اخلافقني املرتضى فهو أبو حممد عبد اهلل بن القس بن املظفر والد القاضي كمال‬
  ‫الدين كان أبو حممد املذكور مشهورا بالفضل والدين مليح الوعظ مع الرشاقة والتجنيس أقام ببغداد‬
 ‫مد يشتغل باحلديث والفقه مث رحل إىل املوصل وتوىل القضاء وروى احلديث وله شعر رائق فمن ذلك‬
     ‫قصيدته اليت على طريقة الصوفية ولقد أحسن فيها ومنها ) ملعت ناره وقد عسعس الليل * ومل‬
   ‫احلادي وحار الدليل ) ) فتأملتها وفكري من البني * عليل وحلظ عيين كليل ) ) وفؤادي ذاك الفؤاد‬
 ‫املعىن * وغرامي ذاك الغرام الدخيل ) ) مث قابلتها وقلت لصحيب * هذه النار نار ليلى فميلوا ) ) فرموا‬
‫حنوها حلاظا صحيحات * وعادت خواسئها وهي حول ) ) مث مالوا إىل املالم وقالوا * خلب ما رأيت أم‬
‫ختييل ) ) فتنحيته وملت إليها * واهلوى مركيب وشوقي الزميل ) وهي طويلة ومن شعره قوله ) يا ليل‬
    ‫ما سئتك اائرا * إال وسدت األرض تطوي يل ) ) وال ثنيت العزم عن بابك * إال تعثرت بأذيايل )‬
      ‫وكانت والدته يف شعبان سنة مخس وستني وأربعمائة وتويف يف شهر ربيع األول سنة إحدى عشر‬
  ‫ومخسمائة باملوصل ودفن بالتربة املعروفة هب وأما أخوه املظفر فإن السمعاين ذكره يف الذيل فقال ولد‬
   ‫باربل ونشأ باملوصل وورد بغداد وتفقه هبا على الشيخ أيب إسحق الشريااي ورسع إىل املوصل ووىل‬
     ‫قضاء سنجار على كرب سنه وسكنها وكان قد أضر مث قال سألته عن مولده فقال ولدت يف مجادى‬
 ‫اآلخر أو رسب سنة سبع ومخسني وأربعمائة باربل ومل يذكر وفاته واهلل أعل وفيها أبو املعايل حممد بن‬
                                                       ‫إمساعيل الفارسي مث النيسابوري راوي السنن‬

‫(3/333)‬



   ‫333 الكبري عن البيهقي وراوي البخاري عن العيار تويف يف مجادى اآلخر وله إحدى وتسعون سنة‬
 ‫وفيها حممد بن عبد العزيز السوسي الشاعر كان ظريفا له منظر حسن ورث من أبيه ماال سزيال فأنفقه‬
   ‫يف اللهو وافتقر فعمل قصيدته الظريفة املعروفة بالسوسية اليت أوهلا ) احلمد هلل ليس خبت * وال ثياب‬
   ‫يضمها ختت ) وفيها أبو املنصور حممد بن عبد امللك بن احلسن بن حممد بن خريون البغدادي املقرئ‬
 ‫الدباس مصنف املفتاح واملوضح يف القراءات أدرك أصحاب أيب احلسن احلمامي ومسع احلديث من أيب‬
  ‫سعفر بن املسلمة واخلطيب والكبار وتفرد بإساا أيب حممد اجلوهري تويف يف رسب وله مخس ومثانون‬
      ‫سنة وفيها أبو املكارم املبارك بن علي السمذي بكسرتني وتشديد املي نسبة إىل السمذ وهو اخلبز‬
‫األبيض يعمل للخواص البغدادي مسع الصريفيين وطائفة ومات يوم عاشوراء سنة أربعني ومخسمائة فيها‬
‫تويف أبو سعد البغدادي احلافظ أمحد بن سعد أمحد بن احلسن األصبهاين ولد سنة ثالث وستني وأربعمائة‬
    ‫ومسع من عبد الرمحن وعبد الوهاب ابين مند وطبقتهما وببغداد من عاص بن احلسن قال سعد بن‬
 ‫السمعاين حافظ دين خري حيفظ صحيح مسل وكان ميلي من حفظه وقال الذهيب حج مارت ومات يف‬
    ‫ربيع اآلخر بنهاوند ونقل إىل أصبهان وقال ابن ناصر الدين كان ثقة متقنا دينا خريا واعظا وصحيح‬
        ‫مسل من بعض حفظه وفيها أبو بكر عبد الرمحن بن عبد اهلل بن عبدر احلمن البحريي روى عن‬

‫(3/333)‬



‫333 القشريي وأمحد بن منصور املغريب تويف يف مجادى األوىل عن سبع ومثانني سنة وفيها حممد بن حممد‬
 ‫بن اخلشاب الكاتب أحد الفضالء فمن شعره ) أراك اختذت سواكا أراك * لكيما أراك وأنسى سواك )‬
 ‫) سواك فما أشتهي أن أرى * فهب يل رضايا وهب يل سواك ) ومن هنا أخذ القائل ) ما أردت األراك‬
‫إال ألين * إن ذكرت األراك قلت أراكا ) ) وهجرت السواك إال ألين * إن ذكرت السواك قلت سواكا‬
‫) وقال اآلخر ) طلبت منك سواكا * وما طلبت سواكا ) ) وما طلبت أراكا * إال أردت أراكا ) وكان‬
  ‫حسن اخلط والترسل له حظ من العربية وكان يضرب به املثل يف الكذب ووضع اخلياالت واحلكايات‬
    ‫املستحيالت منهمكا على الشرب مع كرب سنه وفيها حممد بن مزاح األادي من شعره يف ثقيل ) لنا‬
   ‫صديق اائد ثقله * فظفره كاجلبل الراسي ) ) حتمل منه األرض أضعاف ما * حتمله من سائر الناس )‬
 ‫ولبعض األندلسيني ) ليس بإنسان ولكنه * حتسبه الناس من الناس ) ) أثقل يف أنفس إخوانه * من سبل‬
   ‫راس على راس ) وفيها أبو إسحق الضرير إبراهي بن حممد الطليطلي وهو القائل ) أتاك العذار على‬
 ‫غر * فإن كنت يف غفلة فانتبه ) ) وقد كنت تأيت اكا اجلمال * فصار شجاعا تطوقت به ) وفيها أبو‬
       ‫احلسن حممد بن احلسن أبو علي بن أيب سعفر الطوسي شيخ الشيعة وعامله وابن شيخه وعامله‬
                                                 ‫رحلت إليه طوائف الشيعة من كل سانب إىل العراق‬

‫(3/333)‬



‫733 ومحلوا إليه وكان ورعا عاملا كثري الزهد وأثىن عليه السمعاين وقال العماد الطربي لو ساات على‬
  ‫غري األنبياء صال صليت عليه وفيها أبو منصور بن اجلواليقي موهوب بن أمحد بن حممد بن اخلضر بن‬
     ‫احلسن البغدادي احلنبلي قال ابن رسب هو شيخ أهل اللغة يف عصره ولد يف ذي احلجة سنة مخس‬
‫وستني وأربعمائة ومسع احلديث الكثري من أيب القس بن البسري وأيب طاهر بن أيب الصقر وابن الطيوري‬
  ‫وخلق وبرع يف عل اللغة والعربية ودرس العربية يف النظامية بعد شيخه أيب اكريا مد مث قربه املقتفى‬
‫ألمر اهلل تعاىل فاختص بإمامته يف الصلوات كان املقتفى يقرأ عليه شيئا من الكتب وانتفع به وبان أثره يف‬
   ‫توقيعاته وكان من أهل السنة احملامني عنها ذكر ذلك ابن شافع وقال ابن السمعاين يف حقه إمام اللغة‬
  ‫واألدب وهو من مفاخر بغداد وهو متدين ثقة ورع غزير الفضل كامل العقل مليح اخلط كثري الضبط‬
   ‫صنف التصانيف وانتشرت عنه وشاع ذكره ونقل خبطه الكثري وكذلك قال عنه تلميذه ابن اجلواي‬
   ‫وقال وقرأت عليه كتابه املعرب وغريه من تصانيفه وقال ابن خلكان صنف التصانيف وانتشرت عنه‬
   ‫مثل شرح كتاب أدب كاتب وكتاب املعرب وتتمة در الغواص للحريري وكان يصلى باملقتفى باهلل‬
 ‫فدخل عيه وهو أول ما دخل فما ااد على أن قال السالم على أمري املؤمنني فقال ابن التلميذ النصراين‬
     ‫وكان قائما وله ادالل اخلدمة والطب ما هكذا يسل على أمري املؤمنني يا شيخ فل يتلفت إليه ابن‬
     ‫اجلواليقي وقال يا أمري املؤمنني سالمي هو ما ساءت به السنة النبوية وروى احلديث مث قال يا أمري‬
 ‫املؤمنني لو حلف حالف أن نصرانيا أو يهوديا مل يصل إىل قلبه نوع من أنواع العل على الوسه ملا لزمته‬
  ‫كفار ألن اهلل تعاىل خت على قلوهب ولن يفك خت اهلل إال اإلميان فقال صدقت وأحسنت وكأمنا أجل‬
‫ابن التلميذ حبجر مع فضله وغزار أدبه وقال املنذري مسع منه مجاعة منه ابن ناصر وابن السمعاين وابن‬
                                                        ‫اجلواي وأبو اليمن الكندي وتويف سحر يوم‬

‫(3/733)‬



                                              ‫األحد خامس عشر احملرم ودفن بباب حرب عند والده‬
    ‫333 رمحها اهلل تعاىل سنة إحدى وأربعني ومخسمائة فيها أخذت الفرنج طرابلس املغرب بالسيف مث‬
    ‫عمروها وفيها تويف أبو الربكات إمساعيل بن الشيخ أيب أمحد بن حممد النيسابوري مث البغدادي شيخ‬
‫الشيوخ وله ست وسبعون سنة روى عن أيب القس بن البسري وطائفة وكان مهيبا سليال وقورا مصونا‬
‫وفيها حنبل بن علي أبو سعفر البخاري الصويف مسع من شيخ اإلسالم هبرا وصحبه وببغداد من أيب عبد‬
    ‫اهلل النعايل تويف هبرا يف شوال وفيها انك األنابك عماد الدين صاحب املوصل وحلب ويعرف أبوه‬
     ‫باحلاسب قسي الدولة اق سنقر التركي ويل شحنكية بغداد يف آخر دولة املستظهر باهلل مث نقل إىل‬
‫املوصل وسل إليه السلطان حممود ولده فرخشاه امللقب باخلفاسي لرييه وهلذا قيل له أتابك وكان فارسا‬
  ‫شجاعا ميمون النقيبة شدي البأس قوي املراس عظي اهليبة فيه ظل واعار ملك املوصل وحلب ومحا‬
 ‫ومحص وبعلبك والرها واملعر قتله بعض غلمانه وهو نائ وهربوا إىل قلعة سعرب ففتح هل صاحبها علي‬
     ‫بن مالك العقيلي وكان انكي ساحمه اهلل حسن الصور أمسر مليح العينني قد وخطه الشيب وساوا‬
   ‫الستني قتل يف ربيع اآلخر ومتلك املوصل بعده ابنه غااي ومتلك حلب وغريها ابنه اآلخر نور الدين‬
    ‫حممود وفيها أبو احلسن سعد اخلري بن حممد بن سهل األنصاري األندلسي البلنسي احملدث رحل إىل‬
     ‫املشرق وسافر يف التجار إىل الصني وكان فقيها عاملا متقنا مسع أبا عبد اهلل النعايل وطراد بن حممد‬
   ‫وطائفة وسكن أصبهان مد مث بغداد وتفقه على الغزايل وتويف يف احملرم وفيها سبط اخلياط اإلمام أبو‬
                                                       ‫حممد عبد اهلل بن علي البغدادي املقرئ الفقيه‬
‫(3/333)‬



  ‫333 احلنبلي النحوي شيخ املقرئني بالعراق وصاحب التصانيف ولد سنة أربع وستني وأربعمائة ومسع‬
‫من أيب احلسني بن النقور وطائفة وقرأ القرآن على سده الزاهد أيب منصور والشريف عبد القادر وطائفة‬
   ‫وبرع يف العربية على ابن فاخر وأم مبسجد حرده بضعا ومخسني سنة وقرأ عليه خلق وكان من أندى‬
 ‫الناس صوتا بالقرآن تويف يف ربيع اآلخر وكان اجلمع يف سنااته يفوت اإلحصاء قاله يف العرب وقال ابن‬
   ‫اجلواي قرأت عليه القرآن واحلديث الكثري ومل أمسع قارئا قط أطيب صوتا منه وال أحسن أداءا على‬
  ‫كرب سنه وكان كثري التالو لطيف األخالق ظاهر الكياسة والظرافة وحسن املعاشر للعوام واخلواص‬
   ‫قوبا يف السنة وكان طول عمره منفردا يف مسجده وقال ابن شافع سار ذكر سبط اخلياط يف األغوار‬
   ‫واألجناد ورأس أصحاب اإلمام أمحد وصار واحد وقته ونسيج وحده مل أمسع يف مجيع عمري من يقرأ‬
‫الفاحتة أحسن وال أفصح منه وكان مجال العراق بأسره ظريفا كرميا مل خيلف مثله يف أكثر فنونه وقال ابن‬
   ‫نقطة كان شيخ العراق يرسع إىل دين وثقة وأمانة وكان ثقة صاحلا من أئمة املسلمني وله شعر حسن‬
‫فمنه ) يا من متسك بالدنيا ولذهتا * وسد يف مجعها بالكد والتعب ) ) هال عمرت لدار سوف تسكنها *‬
 ‫دار القرار وفيها معدن الطلب ) ) فغن قليل تراها وهي داثر * وقد متزق ما مجعت من نشب ) وقوله‬
   ‫أيضا ) أيها الزائرون بعد وفايت * سدثا ضمين وحلدا عميقا ) ) سترون الذي رأيت من املوت * عيانا‬
    ‫وتسلكون الطريقا ) وقوله أيضا ) الفقه عل به األديان ترتفع * والنحو عز به اإلنسان ينتفع ) ) مث‬
                                         ‫احلديث إذا ما رمته فرج * من كل معىن به اإلنسان يبتدع )‬

‫(3/333)‬



‫303 ) مث الكالم فذره فهو اندقة * وخرقة فهو خرق ليس يرتفع ) قال ابن اجلواي تويف بكر االثنني‬
‫ثاين عشر ربيع اآلخر وتويف يف غرفته اليت يف مسجده فحط تابوته باحلبال من سطح املسجد وأخرج إىل‬
  ‫سامع القصر فصلى عليه عبد القادر وما رأيت مجعا أكثر من مجعه ودفن يف دكة اإلمام أمحد عند سده‬
 ‫أيب منصور وفيها أبو بكر وسيه بن ظاهر بن حممد الشحامي أخو ااهر تويف يف مجادى اآلخر عن ست‬
 ‫ومثانني سنة مسع القشريي وأبا حامد األاهري ويعقوب الصريف وطبقته وطائفة هبرا وببغداد واحلجاا‬
      ‫وأملى مد وكان خريا متواضعا متعبدا ال كأخيه وتفرد يف عصره قاله يف العرب سنة اثنتني وأربعني‬
   ‫ومخسمائة فيها غزا نور الدين حممود بن انكي فافتتح ثالث حصون للفرنج بأعمال حلب وفيها كان‬
 ‫الغالء املفرط بل وقبلها بسنوات بإفريقية وفيها تويف أبو احلسن بن األبنوسي أمحد بن أيب حممد عبد اهلل‬
        ‫بن علي البغدادي الشافعي الوكيل مسع أبا القاس بن البسري وطبقته وتفقه وبرع وقرأ الكالم‬
        ‫واالعتزال مث لطف اهلل به وحتول سنيا تويف يف ذي احلجة عن بضع وسبعني سنة وفيها أبو سعفر‬
 ‫البطروسي أمحد بن عبد الرمحن األندلسي أحد األئمة روى عن أيب عبد اهلل الطالعي وأيب علي الغساين‬
      ‫وطبقتهما وكان إماما عاقال بصريا مبذهب مالك ودقائقه إماما يف احلديث ومعرفة رساله وعلله له‬
    ‫مصنفات مشهور ومل يكن يف وقته باألندلس مثله ولكنه كان قليل العربية رث اهليئة خامال تويف يف‬
                                                                                           ‫احملرم‬

‫(3/303)‬



 ‫303 وفيها أبو بكر بن األشقر أمحد بن علي بن عبد الواحد الدالل روى عن املهتدي باهلل والصريفيين‬
‫وكان خريا صحيح السماع تويف يف صفر وفيها عوان بن علي بن محاد بن صدقة اجلبائي ويقال له اجليب‬
‫أيضا نسبة إىل قرية بسواد بغداد عند العفر على طريق خراسان املقرئ الفقيه احلنبلي أبو حممد ولد سنة‬
    ‫ثالث وستني وأربعمائة باجلبة املذكور وقدم بغداد فسمع هبا من أيب حممد التميمي وأيب عبد اهلل بن‬
‫البسري ومجاعة وقرأ بالروايات على الشريف عبد القاهر املكي وابن سوار وتفقه على أيب سعد املخرمي‬
  ‫وأحك الفقه وأعاد لشيخه املذكور وأقرأ القرآن وحدث وانتفع به الناس قرأ عليه مجاعة وحدث عنه‬
‫آخرون منه ابن السمعاين قال ابن اجلواي كان خريا دينا ذا ستر وصيانة وعفاف وطرائق حممود على‬
    ‫سبيل السلف الصاحل تويف يوم األحد سادس عشرى ذي القعد ودفن من الغد مبقرب أيب بكر غالم‬
  ‫اخلالل إىل سانبه وفيها علي بن عبد السيد أبو القس بن العالمة أيب نصر بن الصباغ الشاهد مسع من‬
  ‫الصريفيين سبعة البن جماهد وعد أسزاء وكان صاحلا حسن الطريقة تويف يف مجادى األوىل وفيها عمر‬
   ‫بن ظفر أبو حفص املغاايل مفيد بغداد مسع أبا القس بن البسري فمن بعده وأقرأ القرآن مد وكتب‬
     ‫الكثري تويف يف شعبان وفيها أبو عبد اله احلداين القاضي حممد بن علي بن حممد بن حممد بن الطيب‬
  ‫الواسطي املغاايل مسع من حممد بن حممد بن خملد األادي واحلسن بن أمحد الغندساين وطائفة وأساا له‬
‫أبو غالب بن بشران اللغوي وطبقته وكان ينوب يف احلك بواسط وفيها أبو الفتح نصر اهلل بن حممد بن‬
‫عبد القوي املصيصي مث الالذقي مث الدمشقي الفقيه الشافعي األصويل األشعري مسع من أيب بكر اخلطيب‬

‫(3/303)‬



    ‫303 وتفقه على الفقيه نصر املقدسي ومسع ببغداد من راق اهلل وعاص وبأصبهان من ابن شكرويه‬
    ‫ودرس بالغزالية ووقف وقوفا وأفىت وأشغل وصار شيخ دمشق يف وقته تويف يف ربيع األول وله أربع‬
‫وتسعون سنة وآخر أصحابه ابن أيب لقمة قال ابين شهبة كان منقبضا عن الدخول على السالطني ودفن‬
‫مبقابر باب الصغري وفيها أبو السعادات بن الشجري هبة اهلل بن علي بن حممد بن محز الشريف العلوي‬
‫احلسيين البغدادي النحوي صاحب التصانيف قال ابن خلكان كان إماما يف النحو واللغة وأشعار العرب‬
   ‫وأيامها وأحواهلا كامل الفضائل متضلعا من األدب صنف فيه عد تصانيف فمن ذلك كتاب األمايل‬
‫وهو أكرب تآليفه وأكثرها إفاد أماله يف أربعة ومثانني جملسا وهو يشتمل على فوائد مجة من فنون األدب‬
 ‫وختمه مبجلس قصره على أبيات من شعر املتنيب تكل عليها وذكر ما قاله الشراح فيها وااد من عنده‬
    ‫ما سنح له وهو من الكتب املمتعة وملا فرغ من إمالئه حضر إليه أبو حممد بن اخلشاب والتمس منه‬
   ‫مساعه عليه فل جيبه إىل ذلك فعاداه ورد عليه يف مواضع من الكتاب ونسبه فيها إىل اخلطأ فوقف أبو‬
‫السعادات على ذلك الرد فرد عليه يف رده وبني وسوه غلطه ومجعه كتابا مساه االنتصار وهو على صغر‬
 ‫حجمه مفيد سدا ومسعه عليه الناس ومجع أيضا كتابا مساه احلماسة ضاهى به محاسة أيب متام وهو كتاب‬
  ‫غريب أحسن فيه وله يف النحو عد تصانيف وله ما اتفق لفظه واختلف معناه وشرح اللمع البن سين‬
  ‫وشرح التصريف امللوكي وكان حسن الكالم حلو األلفاظ فصيحا سيد البيان والتفهي وقرأ احلديث‬
‫بنفسه على مجاعة منه ابن املبارك الصرييف وابن هنبان الكاتب وغريمها وحكى أبو الربكات عبد الرمحن‬
  ‫بن األنباري يف كتاب مناقب األدباء أن العالمة الزخمشري ملا قدم بغداد قاصدا للحج مضى إىل ايارته‬
                  ‫شيخنا أبو السعادات بن الشجري ومضينا إليه معه فلما استمع به أنشده قول املتنيب‬

‫(3/303)‬



‫003 ) واستكرب األخبار قبل لقائه * فلما التقينا صغر اخلرب اخلرب ) مث أنشده بعد ذلك ) كانت مساءلة‬
‫الركبان ختربين * عن سعفر بن فالح أحسن اخلرب ) ) حىت التقينا فال واهلل ما مسعت * أذين بأطيب مما قد‬
  ‫رأى بصري ) وهذان البيتان منسوبان البن هانئ األندلسي قال ابن األنباري فقال العالمة الزخمشري‬
 ‫روى عن النيب أنه ملا قدم عليه ايد اخليل قال له يا ايد ما وصف يل أحد يف اجلاهلية فرأيته يف اإلسالم‬
      ‫إال رأيته دون ما وصف يل غريك قال ابن األنباري فخرسنا من عنده وحنن نعجب كيف يستشهد‬
 ‫الشريف بالشعر والزخمشري باحلديث وهو رسل أعجمي وكان أبو السعادات نقيب الطالبيني بالكرخ‬
   ‫نيابة عن والده تالطاهر وله شعر حسن فمن شعره قوله يف ابن سهري الواير ) هذي السدير والغدير‬
      ‫الطافح * فاحفظ فؤادك أنين لك ناصح ) ) يا سدر الوادي الذي إن ضله * الساري هداه نشره‬
    ‫املتفاوح ) ) هل عائد قبل املمات ملغرم * عيش تقضي يف ظاللك صاحل ) ) ما أنصف الرشأ الضنني‬
 ‫بنظر * ملا دعى مصغي الصبابة طامح ) ) شط املزار به وبوئ منزال * بصمي قلبك فهو دان نااح ) )‬
     ‫غصن يعطفه النسي وفوقه * قمر حيف به ظالم سانح ) ) وإذا العيون تسامهته حلاظها * مل يرو منه‬
  ‫الناظر املتراوح ) ) ولقد مررنا بالعقيق وشاقنا * فيه مراتع للمها ومسارح ) ) ظللنا به نبكي فك من‬
‫مضمر * وسدا أذاع هواه دمع سافح ) ) برت الشئون رسومها فكأمنا * تلك العراص املقفرات نواضح‬
  ‫) ) يا صاحيب تأمال حييتما * وسقى دياركما امللث الرائح ) ) أدمى بدت لعيوننا أم ربرب * أم خردا‬
                                                                                    ‫كفا هلن رواسح )‬

‫(3/003)‬



‫303 ) أم هذه مقل الصرار بدت لنا * خلل الرباقع أم قنا وصفائح ) ) مل تبق سارحة وقد واسهننا * إال‬
‫وهن لبااهن سوارح ) ) كيف ارجتاع القلب من أسر اهلوى * ومن الشقاو أن يراض القارح ) مث خرج‬
 ‫إىل املديح وكان بينه وبني ابن خلكان الشاعر تنافس سرت العاد به بني أهل الفضائل فلما وقف على‬
  ‫شعره عمل فيه ) يا سيدي والذي أراحك من * نظ قريض يصدي به الفكر ) ) مالك من سدك النيب‬
    ‫سوى * أنك ما ينبغي لك الشعر ) وكانت والدته يف شهر رمضان سنة مخسني وأربعمائة وتويف يوم‬
‫اخلميس ثاين عشرى رمضان ودفن من الغد يف داره بالكرخ من بغداد رمحه اهلل تعاىل سنة ثالث وأربعني‬
‫ومخسمائة يف ربيع األول ناالت الفرنج دمشق يف عشر آالف فارس وستني ألف رسل فخرج املسلمون‬
‫من دمشق للمصاف فكانوا مائة وثالثني ألف رسل وعسكر البلد فاستشهد حنو املائتني مث براوا يف اليوم‬
     ‫الثاين فاستشهد مجاعة وقتل من الفرنج عدد كثري فلما كان يف اليوم اخلامس وصل غااي بن أتابك‬
        ‫وأخوه نور الدين يف عشرين آلفا إىل محاه وكان أهل دمشق يف االستغاثة والتضرع إىل اهلل تعاىل‬
   ‫وأخرسوا املصحف العثماين إىل صحن اجلامع وضج الناس والنساء واألطفال فأغاثه وركب قسيس‬
    ‫الفرنج ويف عنقه صليب ويف يديه صليبان وقال أنا قد وعدين املسيح إىل أخذ دمشق فاستمعوا حوله‬
 ‫ومحل على البلد فحمل عليه املسلمون فقتلوه وقتلوا مجاعة وأحرقوا الصلبان ووصلت النجد فاهنزمت‬
  ‫الفرنج وأصيب منه خلق وفيها كان شد القحط بإفريقية فانتهز رسال صاحب صقلية الفرصة فأقبل‬
‫يف مائتني ومخسني مركبا فهرب منه صاحب املهدية فأخذها امللعون بال ضربة وال طعنة وصار للفرنج من‬
                                                                     ‫طرابلس املغرب إىل قريب تونس‬

‫(3/303)‬



     ‫303 وفيها تويف أبو متام أمحد بن أيب العز حممد بن املختار بن املؤيد باهلل اهلامشي العباسي البغدادي‬
  ‫السفار نزيل خراسان مسع أبا سعفر بن املسلمة وغريه وتويف يف ذي القعد بنيسابور عن بضع وتسعني‬
    ‫سنة وفيها أبو إسحق الغنوي نسبة إىل غىن بن أعصر إبراهي بن حممد بن نبهان الرقي الصويف الفقيه‬
‫الشافعي مسع راق اله التميمي وتفقه على الغزايل وغريه وكان ذا مست ووقار وعباد وهو راوي خطب‬
   ‫ابن نباتة تويف يف ذي احلجة عن مخس ومثانني سنة وفيها قاضي العراق أبو القس الزينيب علي بن نور‬
‫اهلدى أيب طالب احلسني بن حممد بن علي العباسي احلنفي مسع من أبيه وعمه طراد وكان ذا عقل ووقار‬
     ‫وراانة وعل وشهامة ورأي أعرض عنه يف اآلخر املقتفي وسعل معه يف القضاء ابن املرخ مث مرض‬
 ‫ومات يوم األضحى وفيها صاحل بن شافع بن صاحل بن حامت بن أيب عبد اهلل اجليلي احلنبلي الفقيه املعدل‬
      ‫أبو املعايل ولد ليلة اجلمعة لست خلون من احملرم سنة أربع وسبعني وأربعمائة ومسع من أيب منصور‬
    ‫اخلياط والطيوري وغريمها وصحب ابن عقيل وغريه من األصحاب وتفقه ودرس قال ابن امليداين يف‬
   ‫تاريخ القضا كان فقيها ااهدا من سروات الناس وقال املنذري كان أحد الفضالء والشهود وحدث‬
‫عنه احلافظان أبو القس الدمشقي وأبو سعد بن السمعاين تويف يوم األربعاء سادس عشر رسب ودفن يف‬
‫دكة اإلمام أمحد وذكر ابن اجلواي أنه دفن على ابن عقيل وفيها املبارك بن كامل بن أيب غالب حممد بن‬
 ‫أيب طاهر احلسني بن حممد البغدادي الطغري احملدث احلنبلي مفيد العراق أبو بكر ويعرف أبوه باخلفاف‬
       ‫ولد يوم اخلميس ثاين عشر ذي احلجة سنة مخس وتسعني وأربعمائة وقرأ القرآن بالروايات ومسع‬
                                ‫احلديث الكثري وأول مساعه سنة ست ومخسمائة وعىن هبذا الشأن مسع‬

‫(3/303)‬



  ‫303 من أيب القس بن بنان وابن نبهان وغريمها قال ابن اجلواي وما اال يسمع العايل والناال ويتبع‬
     ‫األشياخ يف الروايات وينقل السماعات فلو قيل أنه مسع من ثالثة آالف شيخ ملا رد القائل وسالس‬
   ‫احلفاظ وكتب خبطه الكثري وانتهت إليه معرفة املشايخ ومقدار ما مسعوا واإلسااات إال أنه كان قليل‬
    ‫التحقيق فيما ينقل من السماع جماافة لكونه يأخذ عن ذلك مثنا وكان فقريا إىل ما يأخذ وكان كثري‬
 ‫التزويج واألوالد وله كتاب سلو األحزان حنو ثالمثائة سزء وأكثر وكان صدوقا تويف يوم اجلمعة تاسع‬
   ‫عشر مجادى األوىل ودفن بالشونيزية وفيها اجلواقاين احلسني بن إبراهي بن حسني بن سعفر اهلمذاين‬
‫كان حافظا عاملا مبا حييوه ومن مصنفاته كتاب املوضوعات أساد فيه قاله ابن ناصر الدين وفيها ابن جبنك‬
    ‫أمحد بن حممد بن الفضل بن عمر بن أمحد بن إبراهي األصبهاين حافظ مشهور عمد نقله ابن ناصر‬
   ‫الدين أيضا وفيها أبو الدر ياقوت الرومي التاسر عتيق بن البخاري حدث بدمشق ومصر وبغداد عن‬
  ‫الصريفيين مبجالس املخلص وغري ذلك تويف بدمشق يف شعبان وفيها أبو احلجاج القندالوي يوسف بن‬
 ‫دوباس املغريب املالكي كان فقيها عاملا صاحلا حلو اجملالسة شديد التعصب لألشعرية صاحب خترق على‬
‫احلنابلة قتل يف سبيل اهلل يف حصار الفرنج لدمشق مقبال غري مدبر بالنريب أول يوم ساءت الفرنج وقربه‬
    ‫يزار مبقرب باب الصغري خرج راسال مع أصحابه لقتال الفرنج فقال له معني الدين يا شيخ أن اهلل قد‬
‫عزرك ليس لك قو على القتال أنا أكفيك فقال قد بعت واشتري ال أقيله وال أستقيله وقرأ ) ^ إن اهلل‬
    ‫اشترى ) اآلية ومضى حنو الربو فالتقاه طلب الفرنج فقتلوه ومحل إىل باب الصغري وقربه من سانب‬
‫املصلى قريبا من احلائط وعليه بالطة منقور فيها شرح حاله ورآه بعض أصحابه يف املنام فقال له ما فعل‬
                                                   ‫اهلل بك قال أنا يف سنات مع قوم على سرر متقابلني‬

‫(3/303)‬



   ‫703 سنة أربع وأربعني ومخسمائة فيها تويف القاضي ناصح الدين أبو بكر األرساين أمحد بن حممد بن‬
 ‫احلسني -قاضي تستر وحامل لواء الشعر باملشرق وله ديوان مشهور روى عن ابن ماسة األهبري وتويف‬
     ‫يف ربيع األول وقد شاخ وأرسان مشددا بلد صغري من عمل األهواا قاله يف العرب وقال ابن خلكان‬
  ‫منبت شجرته أرسان وموطن أسرته تستر وعسكر مكرم من خورستان وهو وإن كان يف العج مولده‬
 ‫فمن العرب حمتده سلفه القدمي من األنصار مل تسمح بنظريه سالف األعصار أوسى االس خزرسية قسي‬
  ‫النطق إياديه فارسي القل وفارس ميدانه وسلمان برهانه من أبناء فارس الذين نالوا العل املتعلق بالثريا‬
  ‫مجع بني العذوبة والطيب يف الري والريا انتهى كالم العماد وقال ابن خلكان أيضا وكان فقيها شاعرا‬
    ‫ويف ذلك يقول ) أنا أشعر الفقهاء غري مدافع * يف العصر أو أنا أفقه الشعراء ) ) شعري إذا ما قلت‬
      ‫دونه الورى * بالطبع ال بتكلف األلقاء ) ) كالصوت يف ظل اجلبال إذا عال * للسمع هاج جتاوب‬
     ‫األصداء ) ومن شعره أيضا ) شاور سواك إذا نابتك نائبة * يوما وإن كنت من أهل املشورات ) )‬
   ‫فالعني تنظر منها ما نأى ودنا * وال ترى نفسها إال مبرآ ) ومن شعره وهو معىن غريب ) رثا يل وقد‬
‫ساويته يف حنو له * خيايل ملا مل يكن يل راح ) ) فدلس يب حىت طرقت مكانه * وأومهت الفى أنه يب حامل‬
  ‫) ) وبتنا ومل يشعر بنا الناس ليلة * أنا ساهر يف سفنه وهو نائ ) وله أيضا ) لو كنت أسهل ما علمت‬
                                                              ‫لسرين * سهلي كما قد ساءين ما أعل )‬

‫(3/703)‬



  ‫303 ) كالصقر يرتعه يف الرياض وإمنا * حبس اهلزار ألنه يترمن ) وله ديوان شعر فيه كل معىن لطيف‬
‫ومولده سنة ستني وأربعمائة وتويف مبدينة تستر وقيل بعسكر مكرم رمحه اهلل تعاىل وفيها أبو احملاسن أسعد‬
   ‫بن علي بن املوفق اهلروي احلنفي العبد الصاحل راوي الصحيح عن الدارمي وعن الداودي عاش مخسا‬
 ‫ومثانني سنة وفيها األمري معني الدين انز الطغتكيين مقدم سيش دمشق ومدبر الدولة وكان عاقال سايسا‬
   ‫حسن الديانة ظاهر الشجاعة كثري الصدقات وهو مدفون بقبته اليت بني دار البطيخ والشامية تويف يف‬
   ‫ربيع اآلخر وله مدرسة بالبلد وفيها احلافظ لدين اهلل أبو امليمون عبد اجمليد بن حممد بن املستنصر باهلل‬
     ‫العبيدي الرافضي صاحب مصر بويع يوم مصرع ابن عمه ألمر فاستوىل عليه أمحد بن األفضل أمري‬
 ‫اجليوش وضيق عليه فعمل عليه احلافظ وسهز من قتله واستقل باألمور وعاش سبعا وسبعني سنة وكان‬
‫يعتريه القولنج فعمل شرب ماه الديلمي طبال مركبا من املعادن السبعة إذا ضربه من بد داء القولنج خرج‬
‫منه ريح متتابع واستراح مات يف مجادى األوىل وكانت دولته عشرين سنة إال مخسة أشهر وقام بعده ابنه‬
    ‫الظافر وفيها أبو الفضل القاضي عياض بن موسى بن عياض العالمة اليحصيب السبيت املالكي احلافظ‬
 ‫أحد األعالم ولد سنة ست وسبعني وأربعمائة وأساا له أبو علي الغساين وأبو حممد بن عتاب وطبقتهما‬
 ‫وىل قضاء سبتة مد مث قضاء غرناطة وصنف التصانيف البديعة ومسع من أيب علي بن سكر وغريه ومن‬
   ‫مصنفاته الشفاء الذي مل يسبق إىل مثله ومنها مشارق األنوار يف غريب الصحيحني واملوطأ وكان إمام‬
  ‫وقته يف علوم شىت مفرطا يف الذكاء وله شعر حسن منه قوله ) اهلل يعل أين منذ مل أرك * كطائر خانه‬
                    ‫ريش اجلناحني ) ) فلو قدرت ركبت البحر حنوك * فإن بعدك عين سىن حيين )‬

‫(3/303)‬



   ‫303 ) أنظر إىل الزرع وخاماته * حتكي وقد ماست أمام الرياح ) ) كتيبة خضراء مهزومة * شقائق‬
    ‫النعمان فيها سراح ) وباجلملة فإنه كان عدمي النظري حسنة من حسنات األيام شديد التعصب للسنة‬
‫والتمسك هبا حىت أمر بإحراق كتب الغزايل ألمر تومهه منها وما أحسن قول من قال فيه ) ظلموا عياضا‬
 ‫وهو حيل عنه * والظل بني العاملني قدمي ) ) سعلوا مكان الراء عينا يف امسه * كي يكتموه وإنه معلوم‬
‫) ) لواله ما فاحت أباطح سبتة * والنبت حول خبائها معدوم ) وفيها أبو بكر عبد اهلل بن عبد الباقي بن‬
  ‫التبان الواسطي مث البغدادي أبو بكر الفقيه احلنبلي ويسمى حممد وأمحد أيضا قال ابن اجلواي كان من‬
    ‫أهل القرآن مسع من أيب احلسني بن الطيوري وتفقه على ابن عقيل وناظر وأفىت ودرس وكان أميا ال‬
 ‫يكتب تويف يف شوال عن تسعني سنة ودفن مبقرب باب حرب رمحه اهلل تعاىل انتهى وقال ابن شافع كان‬
  ‫مذهبيا سيدا وخالفيا مناظرا ومن أهل القرآن بقي على حفظه لعلومه إىل أن مات وله تسعون سنة أو‬
  ‫أايد وقال ابن النجار مسع منه املبارك بن كامل وأبو الفضل بن شافع وفيها غاا السلطان سيف الدين‬
   ‫صاحب املوصل وابن صاحبها انكي بن اق سنقر كان فيه دين وخري وشجاعة وإقدام تويف يف مجادى‬
 ‫اآلخر وقد نيف على األربعني ومتلك بعده أخوه قطب الدين مودود سنة مخس وأربعني ومخسمائة فيها‬
    ‫أخذت العربان ركب العراق وراح للخاتون أخت السلطان مسعود ما قيمته مائة ألف دينار ومتزق‬
    ‫الناس ومات خلق سوعا وعطشا وفيها تويف الرئيس أبو علي احلسني بن علي الشحامي النيسابوري‬
                                                                                           ‫روى‬

‫(3/303)‬
 ‫333 عن الفضل بن احملب ومجاعة تويف يف شعبان وفيها أبو املفاخر احلسن بن الليث الواعظ كان يعيد‬
  ‫الدرس مخسني مر ويقول ملن مل يعد كذلك مل يستقر سلس ببغداد وأنشد ) أهوى عليا وإمياين حمبته *‬
    ‫ك مشرك ذمه من سيفه وكفي ) ) إن كنت وحيك مل تسمع مناقبه * فامسعه من هل أتى يا ذا الغيب‬
   ‫وكفى ) وفيها عبد امللك بن أيب نصر اجليالين مث البغدادي الشافعي كان صاحلا يأوي اخلرب ليس له‬
  ‫مسكن معلوم وال قوت مفهوم تفقه على الروياين وغريه قاله ابن األهدل وفيها أبو بكر حممد بن عبد‬
    ‫العزيز بن علي الدينوري مث البغدادي البيع مسع أبا نصر الزينيب وعاص بن احلسن ومجاعة وتويف يف‬
   ‫شوال سنة ست وأربعني ومخسمائة فيها انفجر بثق النهروان الذي أصلحه هبزور وفيها تويف أبو نصر‬
  ‫الفامي عبد الرمحن بن عبد احلافظ حمدث هرا وله أربع وسبعون سنة وكان خريا متواضعا فاضال ثقة‬
 ‫مأمونا مؤرخا مسع شيخ اإلسالم وجنيب بن ميمون وطبقتهما وفيها ااكي بن علي القطيعي أبو الفضائل‬
‫قتيل الرمي وأسري اهلوى من شعره ) عيتاك حلظهما أمضى من القدر * ومهجيت منهما أضحت على خطر‬
 ‫) ) يا أحسن الناس لوال أنت أخبله * ماذا يضرك لو متعت بالنظر ) ) سد باخليال وإن ضنت يداك به‬
 ‫* ال تبتلي مقليت بالدمع والسهر ) وفيها أبو األسعد هبة الرمحن بن عبد الواحد بن أيب القس القشريي‬
               ‫خطيب نيسابور ومسندها مسع من سده حضورا ومن سدته فاطمة بنت الشيخ أيب علي‬

‫(3/333)‬



‫333 الدقاق ويعقوب بن أمحد الصرييف وطائفة روى الكتب الكبار كالبخاري ومسند أيب عوانة ومات‬
    ‫يف شوال عن سبع ومثانني سنة وفيها القاضي أبو بكر بن العريب حممد بن عبد اهلل بن حممد اإلشبيلي‬
‫املالكي احلافظ أحد األعالم وعامل أهل األندلس ومسنده ولد سنة مثان وستني وأربعمائة ورحل مع أبيه‬
  ‫سنة مخس ومثانني ودخل الشام فسمع من الفقيه نصر املقدسي وأيب الفضل بن الفرات وببغداد من أيب‬
‫طلحة النعايل وطراد ومبصر من اخللعي وتفقه على الغزايل وأيب بكر الشاشي والطرطوشي وكان من أهل‬
     ‫اليقني يف العلوم واالستبحار فيها مع الذكاء املفرط وىل قضاء إشبيلية مد وصرف فأقبل على نشر‬
 ‫العلوم وتصنيفه يف التفسري واحلديث والفقه واألصول قاله يف العرب وقال ابن ناصر الدين رحل مع أبيه‬
    ‫أيب حممد الواير فسمع من خلق كثري كان من الثقات األثبات واألئمة املشهورين وله عد مصنفات‬
        ‫وقال ابن بشكوال يف كتاب الصلة هو اإلمام احلافظ املتبحر ختام علماء األندلس وآخر أئمتها‬
 ‫وحفاظها لقيته مبدينة إشبيلية ضحو يوم االثنني ثاين مجادى اآلخر سنة ست عشر ومخسمائة فأخربين‬
‫أنه رحل إىل الشرق مع أبيه يوم األحد مستهل ربيع األول سنة مخس ومثانني وأربعمائة وأنه دخل الشام‬
‫ولقي أبا بكر حممد بن الوليد الطرطوشي وتفقه عنده ودخل بغداد ومسع هبا من مجاعة من أعيان مشاخيها‬
     ‫مث دخل احلجاا فحج يف موس سنة تسع ومثانني مث عاد إىل بغداد وصحب هبا أبا بكر الشاشي وأبا‬
   ‫حامد الغزايل وغريمها من العلماء واألدباء مث صدر عنه ولقي مبصر واإلسكندرية مجاعة من احملدثني‬
 ‫فكتب عنه واستفاد منه وأفاده مث عاد إىل األندلس سنة ثالث وتسعني وقدم إىل إشبيلية بعل كثري‬
   ‫مل يدخل به أحد قبله ممن كانت له رحلة إىل املشرق وكان من أهل التفنن يف العلوم واالستبحار فيها‬
 ‫واجلمع هلا مقدما يف املعارف كلها متكلما يف أنواعها ناقدا يف مجيعها حريصا على أدائها ونشرها ثاقب‬
                                                      ‫الذهن يف متييز الصواب منها وجيمع إىل ذلك‬

‫(3/333)‬



                                          ‫كله آداب األخالق مع حسن املعاشر ولني الكنف وكثر‬
    ‫333 االحتمال وكرم النفس وحسن العهد وثبات الود واستقضى ببلده فنفع اهلل به أهلها لصرامته‬
  ‫وشدته ونفوذ أحكامه وكانت له يف الظاملني صور مرهوبة مث صرف عن القضاء وأقبل على نشر العل‬
  ‫وبثه وسألته عن مولده فقال ولدت يوم اخلميس ثاين عشرى شعبان سنة مثانني وأربعمائة وتويف بالغدو‬
  ‫ودفن مبدينة فاس يف شهر ربيع اآلخر رمحه اهلل تعاىل انتهى وقال ابن خلكان وهذا احلافظ له مصنفات‬
‫منها كتاب عارضة األحوذي يف شرح الترمذي وغريه من الكتب وتويف ولده مبصر منصرفا عن الشرق‬
  ‫يف السفر اليت كان والده املذكور صحبه وذلك يف احملرم سنة ثالث وتسعني وأربعمائة وكان من أهل‬
 ‫اآلداب الواسعة والرباعة والكتابة رمحه اهلل تعاىل ومعىن عارضة األحوذي فالعارضة القدر على الكالم‬
     ‫يقال فالن شديد العارضة إذا كان ذا قدر عىل الكالم واألحوذي احلنيفي يف املشي حلذقه وقال‬
   ‫األصمعي األحوذي املشمر يف األمور القاهر هلا الذي ال يشذ عليه منها شيء انتهى كالم ابن خلكان‬
‫ملخصا وفيها نوشتكني الرضواين موىل ابن رضوان املرسي شيخ صاحل متودد روى عن علي بن البسري‬
‫وعاص وتويف يف ذي القعد عن اثنتني ومثانني سنة وفيها أبو الوليد بن الدباغ يوسف بن عبد العزيز بن‬
 ‫يوسف بن عمر بن فريه اللخمي األندلسي األندي بالض وسكون النون نسبة إىل أند مدينة باألندلس‬
‫حمدث األندلس كان حافظا متقنا مصنفا ثقة نبيال متفننا إماما رأسا يف احلديث وطرقه ورساله وهو تلميذ‬
    ‫أيب علي بن سكر عاش مخسا وستني سنة وفيها اجلنيد بن يعقوب بن احلسن بن احلجاج بن يوسف‬
 ‫اجليلي الفقيه احلنبلي الزاهد أبو القس ولد سنة إحدى ومخسني وأربعمائة بناحية من أرض سيال مث قدم‬
  ‫بغداد وأقام بباب األاج وقرأ الفقه على يعقوب الزينيب واألدب على ابن اجلواليقي ومسع احلديث من‬
   ‫أيب حممد بن التميمي والقاضي أيب احلسني وغريمها وحديث باليسري وكتب خبطه الكثري وكان فاضال‬
                                                                                            ‫دينا‬

‫(3/333)‬
                                                                                 ‫حسن الطريقة مجع‬
  ‫033 كتابا كبريا يف استقبال القبلة ومعرفة أوقات الصال وروى عنه ابن عساكر والسمعاين قال ابن‬
  ‫لبيد عنه كان صادقا ااهدا ثبتا مل يعرف عليه األخري وتويف يوم األربعاء سادس عشرى مجادى اآلخر‬
‫وصلى عليه الشيخ عبد القادر وفيها أو يف اليت قبلها وسزم به ابن رسب عبد امللك بن عبد الوهاب بن‬
‫عبد الواحد بن حممد بن علي األنصاري الشريااي مث الدمشقي القاضي هباء الدين بن شرف اإلسالم بن‬
‫الشيخ أيب الفرج وقد تقدم ذكر أبيه وسده وتفقه ودرس وأفىت وناظر وكان إماما فاضال مناظرا مستقال‬
  ‫متفننا على مذهب اإلمام أمحد وأيب حنيفة حبك ما كان عليه عند إقامته خبراسان لطلب العل والتقدم‬
‫وكان يعرف اللسان الفارسي مع العريب وهو حسن احلديث يف اجلد واهلزل تويف يوم االثنني سابع رسب‬
‫وكان له يوم مشهود ودفن يف سوار أبيه يف مقابر الشهداء بالباب الصغري قاله محز بن القالنسي يف ذيل‬
  ‫تاريخ دمشق وفيها عبد اهلل بن هبة اهلل بن حممد بن أمحد بن السامري الفقيه احلنبلي أبو الفتح ولد يوم‬
 ‫االثنني ثاين عشرى ذي احلجة سنة مخس ومثانني وأربعمائة ومسع الكثري من ثابت بن بندار وابن حشيش‬
‫وسعفر السراج وغريه وتفقه على أيب اخلطاب الكلواذاين وحدث اليسري وروى عنه مجاعة تويف يف ليلة‬
 ‫االثنني ثالث عشرى حمرم سنة مخس وأربعني ومخسمائة ودفن من الغد مبقرب باب حرب قاله ابن رسب‬
‫وفيها أبو علي احلسن بن حممد بن احلسن األواين الراذاين بالراء واملعجمة نسبة إىل راذان قرية ببغداد مث‬
  ‫البغدادي الفقيه احلنبلي الواعظ الزاهد ولد بأوانا قرية على عشر فراسخ من بغداد مسع من ابن بيان‬
  ‫وابن حشيش وابن ناصر والامه إىل أن مات وتفقه على أيب سعد املخرمي ووعظ وتقدم وملا تويف ابن‬
‫الزاغوين أخذ عنه حلقته جبامع املنصور يف النظر والوعظ وطلبها ابن اجلواي فل يعطها لصغر سنه ومسع‬
                                       ‫منه ابن السمعاين وأثىن عليه قال ابن اجلواي تويف يوم األربعاء‬

‫(3/033)‬



 ‫333 رابع صفر ودفن من الغد إىل سانب ابن مشعون مبقرب اإلمام أمحد وكان موته فجأ فإنه دخل إىل‬
  ‫بيته ليتوضأ لصال الظهر فقاء فمات وكان قد تزوج وعزم تلك الليلة على الدخول بزوسته وفيها أبو‬
  ‫حممد عبد الرمحن بن أيب الفتح حممد بن علي بن حممد احللواين الفقيه احلنبلي اإلمام وقد سبق ذكر أبيه‬
       ‫ولد سنة تسعني وأربعمائة وتفقه على أبيه وأيب اخلطاب وبرع يف الفقه وله تفسري القرآن يف أحد‬
    ‫وأربعني سزءا وروى عن أبيه وعلي بن أيوب البزار واملبارك بن عبد اجلبار وخلق وذكره ابن شافع‬
   ‫وابن النجار وأثنيا عليه وذكره ابن اجلواي وقال كان يتجر يف اخلل ويقتنع به ومل يقبل من أحد شيئا‬
 ‫وتويف يوم االثنني سلخ ربيع األول وصلى عليه من الغد الشيخ عبد القادر سنة سبع وأربعني ومخسمائة‬
‫فيها تويف أمية بن عبد العزيز بن أيب الصلت األندلسي نزيل إسكندرية كان أديبا فاضال حكيما فيلسوفا‬
        ‫ماهرا يف الطب ورد القاهر واتصل بواير اآلمر مث نق عليه وحبسه مث أطلقه فقصد حيىي بن متي‬
    ‫صاحب القريوان فحسنت حاله عنده ومن تصانيفه كتاب األدوية املفرد واالنتصار يف أصول الفقه‬
  ‫وغري ذلك ومن شعره ) قد كنت سارك واأليام ترعبين * ولست أرهب غري اهلل من أحد ) ) فنافستين‬
   ‫الليايل فيك ظاملة * وما حسبت الليايل من ذوي احلسد ) وفيها أبو عبد اهلل بن غالم الفرس حممد بن‬
‫احلسن بن حممد بن سعيد الداين املقرئ األستاذ أخذ القراءات عن ابن داود وابن الدش وأيب احلسن بن‬
   ‫شفيع وغريه ومسع من أيب علي الصديف وتصدر لإلقراء مد ولتعلي العربية وكان مشاركا يف علوم‬
                     ‫مجة صاحب حتقيق وإتقان ووىل خطابة بلده ومات يف احملرم عن مخس وسبعني سنة‬

‫(3/333)‬



 ‫333 وفيها القاضي األرموي أبو الفضل حممد بن عمر بن يوسف الفقيه الشافعي ولد ببغداد سنة تسع‬
  ‫ومخسني وأربعمائة ومسع أبا سعفر بن املسلمة وابن املأمون وابن املهتدي وحممد بن علي اخلياط وتفرد‬
    ‫بالرواية عنه وكان ثقة صاحلا تفقه على الشيخ أيب إسحق وانتهى إليه علو اإلسناد بالعراق تويف يف‬
     ‫رسب وقد توىل قضاء دير العاقول يف شبيبته وكان يشهد يف اآلخر وفيها حممد بن منصور احلرضي‬
‫النيسابوري شيخ صاحل مسع القشريي ويعقوب الصرييف والكبار ومات يف شعبان وفيها السلطان مسعود‬
    ‫غياث الدين أبو الفتح بن حممد بن ملكشاه بن الب أرسالن بن سعفر بيك السلجوقي رباه باملوصل‬
     ‫األمري مودود مث أفسق القرسقي مث سوس بك فلما متكن أخوه السلطان حممود طمعه سوس بك يف‬
     ‫السلطنة فجمع وحشد والتقى أخاه فانكسر مسعود مث تنقلت به األحوال واستقل بامللك سنة مثان‬
  ‫وعشرين وامتدت أيامه وكان منهمكا يف اللهو واللعب كثري املزاح لني العريكة سعيدا يف دنياه ساحمه‬
 ‫اهلل تعاىل وعاش مخسا وأربعني سنة ومات يف مجادى اآلخر وكان قد آذى املقتفى يف اآلخر فقنت عليه‬
‫شهرا فمات قاله يف العرب سنة مثان وأربعني ومخسمائة فيها تويف ابن الطالية أبو العباس أمحد بن أيب غالب‬
‫بن أمحد البغدادي احلنبلي الوراق الزاهد العابد مسع من عبد العزيز األمناطي وغريه وانفرد باجلزء التاسع‬
   ‫من املخلصيات حىت أضيفت عليه وقد ااد السلطان مسعود يف مسجده باحلربية فتشاغل عنه بالصال‬
‫وما ااده على أن قال يا مسعود اعدل وادع يل اهلل أكرب وأحرم بالصال فبكى السلطان وأبطل املكوس‬
   ‫والضرائب وتاب وكان الشيخ من أعاسيب دهره يف االستقامة الام مسجده سبعني سنة مل خيرج منه‬

‫(3/333)‬
   ‫333 إال للجمعة وكان متقالال من الدنيا متعبدا ال يفتر ليال وال هنارا مل يكن يف امنه أعبد منه الام‬
 ‫ذلك حىت انطوى طاقني قانعا بثوب خام وسر ماء وكسر يابسة رمحه اهلل تعاىل وفيها الرفاء عني النهار‬
 ‫أبو احلسني أمحد بن منري بن أمحد بن مفلح الطرابلسي الشاعر املشهور كان شيعيا هجاء فائق النظ له‬
‫ديوان شعر وكان أبوه ينشد األشعار ويغين يف أسواق طرابلس ونشأ أبو احلسني املذكور وحفظ القرآن‬
 ‫الكرمي وتعل اللغة واآلداب وقال الشعر وقدم دمشق فسكنها وكان شيعيا كثري اهلجاء خبيث اللسان‬
  ‫وملا كثر ذلك منه سجنه بورى بن أتابك طغتكني صاحب دمشق مد وعزم على قطع لسانه مث شفعوا‬
   ‫فيه فنفاه وكان بينه وبني ابن القيسراين مكاتبات وأسوبة ومهاسا وكانا مقيمني حبلب ومتنافسني يف‬
  ‫صناعتهما كما سرت عاد املتماثلني ومن شعره من مجلة قصيد ) وإذا الكرمي رأى اخلمول نزيله * يف‬
‫منزل فاحلزم أن يترحال ) ) كالبدر ملا أن تضاءل سد يف * طلب الكمال فحااه متنقال ) ) سفها حللمك‬
‫إن رضيت مبشرب * ايف وراق اهلل قد مأل املال ) ) سامهت عيسك مر عيشك قاعدا * أفال فليت هبن‬
  ‫ناصية الفال ) ) فارق ترق كالسيف سل فبان يف * متنبه ما أخفى القراب وأمخال ) ) ال حتسنب ذهاب‬
‫نفسك ميتة * ما املوت إال أن تعيش مذلال ) ) للقفر ال للفقر هبها إمنا * مغناك ما أغناك أن تتوسال ) )‬
 ‫ال ترض من دنياك ما أدناك من * دنس وكن طيفا سال مث اجنلى ) وهي طويلة كلها حسن ومن حماسن‬
   ‫شعره القصيد اليت أوهلا ) من ركب البدر يف صدر الرديين * ومره السحر يف حد اليماين ) ) وأنزل‬
 ‫النري األعلى إىل فلك * مداره يف القباء اخلسرواين ) ) طرف رنا أم قراب سل صارمه * وأغيد ماس أم‬
                                                                                    ‫أعطاف خطى )‬

‫(3/333)‬



  ‫733 ) أذلين بعد عز واهلوى أبدا * يستعبد الليث للظيب الكناسي ) ) أما وذائب مسك من ذوائبه *‬
‫على أعايل القضيب اخليزراين ) ) وما حين عقيقي الشفاه من الريق * الرحيقي والثغر اجلماين ) ) لو قيل‬
   ‫للبدر من يف األرض حتسده * إذا جتلى لقال ابن الفالين ) ) أريب على بشيء من حماسنه * تألفت بني‬
    ‫مسموع ومرئي ) ) أباء فارس يف لني الشآم مع الظرف * العراقي والنطق احلجااي ) ) وما املدامة‬
‫باأللباب أفتك من * فصاحة البدو يف ألفاظ تركي ) وله أيضا ) أنكرت مقبته سفك دمي * وعال وسنته‬
   ‫فاحترقت ) ) ال ختالوا خاله يف خده * قطر من دم سفين نطفت ) ) داك من نار فؤادي سذو * فيه‬
    ‫ساخت وانطفت مث طفت ) وكانت والدته سنة ثالث وسبعني وأربعمائة بطرابلس ووفاته يف مجادى‬
   ‫اآلخر سنة مثان وأربعني ومخسمائة حبلب ودفن جببل سوشن وارت قربه ووسدت عليه مكتوبا ) من‬
  ‫اار قربي فليكن موقنا * أن الذي ألقاه يلقاه ) ) فريح اهلل امرءا اارين * وقال يل يرمحك اهلل ) ومنري‬
‫بض املي وكسر النون وسكون الياء املثنا من حتتها وبعدها راء انتهى ما قاله ابن خلكان ملخصا وفيها‬
 ‫رحار الفرجني صاحب صقلية هلك يف ذي القعد باخلوانيق وامتدت أيامه وفيها محد بن عبد الرمحن بن‬
‫حممد األاسي القاضي أبو علي مسع من أيب حممد التميمي وغريه وتفقه على أيب اخلطاب الكلواذاين ووىل‬
      ‫قضاء املدائن وغريها ذكره ابن السمعاين فقال أحد فقهاء احلنابلة وقضاهت كتبت عنه يسريا تويف‬

‫(3/733)‬



  ‫333 يوم السبت سابع عشر شعبان وفيها أبو الفتح الكروخي بالفتح وض الراء آخره معجمة نسبة‬
     ‫إىل كروخ بلد بنواحي هرا عبد امللك بن عبد اهلل بن أيب سهل اهلروي الرسل الصاحل راوي سامع‬
‫الترمذي كان ورعا ثقة كتب باجلامع نسخة ووقفها وكان يعيش من النسخ حدث ببغداد ومكة وعاش‬
‫ستا ومثانني سنة تويف يف ذي احلجة وفيها أبو احلسن البلخي علي بن احلسن احلنفي الواعظ الزاهد درس‬
  ‫بالصادرية مث سعلت له دار األمري طرخان مدرسة وقام عليه احلنابلة ألنه تكل فيه وكان خري العمل‬
   ‫من حلب وكان معظما مفخما يف الدولة درس أيضا مبسجد خاتون ومدرسته داخل الصدرية قاله يف‬
‫العرب وفيها أبو الفرج عبد اخلالق بن أمحد بن عبد القادر بن حممد بن يوسف البغدادي حمدث بغداد كان‬
  ‫خريا متواضعا متقنا مكثرا صاحب حديث وإفاد روى عن أيب نصر الزينيب وحلق وتويف يف احملرم عن‬
      ‫أربع ومثانني سنة وفيها القاضي أبو املعايل احلسن بن حممد بن أيب سعفر البلخي الشافعي تفقه على‬
 ‫البغوي وروى عنه أبو سعد بن السمعاين وأثىن عليه وذكر أنه تويف يف رمضان قاله األسنوي وفيها عبد‬
    ‫الرمحن بن عبد اهلل بن عبد الرمحن بن احلسني بن حممد بن عمر بن ايد عماد الدين أبو حممد النيهي‬
   ‫بكسر النون وسكون التحتية وهاء نسبة إىل نيه بلد صغري بني سجستان واسفرائن الشافعي قال ابن‬
‫السمعاين يف األنساب كان إماما فاضال عاملا عامال حافظا للمذهب راغبا يف احلديث ونشره دينا مباركا‬
     ‫كثري الصال والعباد حسن األخالق تفقه على البغوي وخترج عليه مجاعة كثري من العلماء وروى‬
 ‫احلديث عن مجاعة وحضرت جمالس أماليه مبرو ومد مقامي وقال غريه كان شيخ الشافعية بتلك الديار‬
                                                      ‫وله كتاب يف املذهب وقف عليه ابن الصالح‬

‫(3/333)‬



       ‫333 وانتخب منه غرائب وتويف يف شعبان وفيها عبد الرمحن بن حممد البوشنجي اخلطييب الفقيه‬
    ‫الشافعي تفقه على أيب نصر بن القشريي وغريه واحترق يف فتنة الغز مبرو يف املنار قاله ابن األهدل‬
     ‫وفيها امللك العادل علي بن السالر الكردي مث املصري واير الظافر أقبل من والية اإلسكندرية إىل‬
 ‫القاهر ليأخذ الواار بالقهر فدخل وحك ففر الواير جن الدين سلي بن مصال ومجع العساكر وساء‬
‫فجهز ابن السالر سيشا حلربه فالتقوه بدالص فقتل ابن مصال وطيف برأسه يف سنة أربع وأربعني وكان‬
    ‫ابن السالر سنيا شافعيا شجاعا مقداما بىن للسلفي مدرسة معروفة لكنه سبار عنيد ظامل شديد البأس‬
   ‫صعب املراس وكان اوج أم عباس بن باديس فقتله نصر بن عباس هذا على فراشه بالقاهر يف احملرم‬
     ‫ووىل عباس امللك وفيها الشهرستاين األفضل حممد بن عبد الكرمي بن أمحد أبو الفتح الشافعي املتكل‬
   ‫صاحب التصانيف أخذ عل النظر واألصول عن أيب القس األنصاري وأيب نصر بن القشريي ووعظ‬
  ‫ببغداد وظهر له القبول التام قال يف العرب واهت مبذهب الباطنية وقال ابن قاضي شهبة صنف كتبا كثري‬
     ‫منها هناية اإلقدام يف عل الكالم وكتاب امللل والنحل وتلخيص األقسام ملذاهب األعالم وقال ابن‬
     ‫خلكان كان إماما مرباا فقيها متكلما واعظا تويف يف شعبان وقال ابن األهدل مسع احلديث من ابن‬
  ‫املديين وكتب عنه ابن السمعاين وعظ صيته يف الدنيا وشهرستان اس لثالث مدن األوىل بني نيسابور‬
   ‫وخوارام والثانية قصبة ناحية نيسابور والثالثة مدينة على حنو ميلني من أصبهان انتهى وفيها أبو علي‬
 ‫حممد بن عبد اهلل بن حممد البسطامي الشافعي املعروف بإمام بغداد كان فقيها مناظرا وشاعرا جميدا تفقه‬
  ‫على الكيا اهلراسي ومسع من ابن العالف ومل حيدث شيئا وتويف سلخ مثان وأربعني ومخسمائة ذكره ابن‬
                                                                                        ‫السمعاين‬

‫(3/333)‬



  ‫333 وفيها أبو طاهر السنجي بالكسر والسكون نسبة إىل سنج جبي قرية مبرو حممد بن حممد بن عبد‬
 ‫اهلل املرواي احلافظ خطيب مرو تفقه على أيب املظفر السمعاين وعبد الرمحن البزار ومسع من طائفة ولقى‬
   ‫ببغداد ثابت بن بندار وطبقته ورحل مع أيب بكر بن السمعاين وكان ذا معرفة وفه مع الثقة والفضل‬
 ‫والتعفف تويف يف شوال عن بضع ومثانني سنة وفيها أبو الفتح حممد بن عبد الرمحن بن حممد الكشميهين‬
   ‫املرواي اخلطيب شيخ الصوفية ببلده وآخر من روى عن حممد بن أيب عمران صحيح البخاري عاش‬
    ‫ستا ومثانني سنة وفيها أبو عبد اهلل بن القيسراين حممد بن نصر بن صعري بن خالد األديب حامل لواء‬
      ‫الشعر يف عصره توىل إدار الساعات اليت بدمشق مد مث سكن حلب وكان عارفا باهليئة والنجوم‬
‫واهلندسة واحلساب مدح امللوك والكبار وعاش سبعني سنة ومات بدمشق قال ابن خلكان كان ابن منري‬
‫ينسب إىل التحامل على الصحابة رضوان اهلل عليه ومييل إىل التشيع فكتب إليه ابن القيسراين وقد بلغه‬
   ‫أنه هجاه قوله ) ابن منري هجوت مين * حربا أفاد الورى صوابه ) ) ومل تضيق بذاك صدري * فإن يل‬
      ‫أسو الصحابة ) ومن حماسن شعره قوله ) ك ليلة بت من كاسي وريقته * نشوان أمزج سلسا ال‬
‫بسلسال ) ) وبات ال حتتمي عنه مراشفه * كأمنا ثغره ثغر بال وال ) وقوله يف مدح خطيب ) شرح املنرب‬
                   ‫صدرا * لتلقيك رحيبا ) ) أترى ض خطيبا * منك أم ضمخ طيبا ) وقوله يف الغزل‬
‫(3/333)‬



   ‫333 ) بالسفح من لبنان يل * قمر منااله القلوب ) ) محلت حتيته الشمال * فردها عين اجلنوب ) )‬
‫فرد الصفات غريبها * واحلسن يف الدنيا غريب ) ) مل أنس ليلة قال يل * ملا رأى سسمي يذوب ) ) باهلل‬
  ‫قل يل من أعلمك * يا فىت قلت الطبيب ) وكانت والدته بعكا سنة سبع ومثانني وأربعمائة وتويف ليلة‬
 ‫األربعاء حادي عشرى شعبان بدمشق ودفن مبقرب باب الفراديس وفيها حممد بن حيىي العالمة أبو سعد‬
     ‫النيسابوري حمي الدين شيخ الشافعية وصاحب الغزايل انتهت إليه رياسة املذهب خبراسان وقصده‬
  ‫الفقهاء من البالد وصنف التصانيف منها احمليط يف شرح الوسيط وهو القائل ) وقالوا يصري الشعر يف‬
    ‫املاء حية * إذا الشمس القته فما خلته صدقا ) ) فلما التوى صدغاه يف ماء وسهه * وقد لسعا قليب‬
    ‫تيقنته حقا ) تويف يف رمضان شهيدا على يد الغز قبحه اهلل عن اثنتني وسبعني سنة ورثاه مجاعة منه‬
  ‫علي البيهقي فقال ) يا سافكا دم عامل متبحر * قد طار يف أقصى املمالك صيته ) ) باهلل قل يل يا ظلوم‬
‫وال ختف * من كان حميي الدين كيف متيته ) وفيها حممود بن احلسني بن بندار أبو جنيح الطلحي الواعظ‬
    ‫احملدث احلنبلي مسع احلديث الكثري وطلبه بنفسه وقرأ ومسع بأصبهان كثريا من حيىي بن مند احلافظ‬
  ‫وغريه ورحل إىل بغداد ومسع هبا من ابن احلصني والقاضي أيب احلسني وكتب خبطه كثريا وخطه حسن‬
‫متقن ووعظ وقال الشعر ومسع منه ابن سعدون القرطيب وحدث عنه حممد بن مكي األصبهاين هبا وغريه‬
    ‫وفيها نصر بن أمحد بن مقاتل السوسي مث الدمشقي روى عن أيب القس بن أيب العالء ومجاعة وكان‬
                                                                  ‫شيخا مباركا تويف يف ربيع األول‬

‫(3/333)‬



    ‫333 وفيها هبة اهلل بن احلسني بن أيب شريك احلاسب مات ببغداد يف صفر مسع من أيب احلسني بن‬
‫النقور وكان حشريا مذموما وفيها أبو احلسني املقدسي الزاهد صاحب األحوال والكرامات دون الشيخ‬
‫الضياء سريته يف سزء وقربه حبلب يرار سنة تسع وأربعني ومخسمائة فيها يف صفر أخذ نور الدين دمشق‬
  ‫من جمري الدين ابق بن حممد مب بوري بن طغتكني على أن يعوضه حبمص فل يت وأعطاه بالس فغضب‬
   ‫وسار إىل بغداد وبىن هبا دارا فاخر وبقي هبا مد وكانت الفرنج قد طمعوا يف دمشق حبيث أن نواهب‬
  ‫استعرضوا من بدمشق من الرقيق فمن أحب املقام تركوه ومن أراد العود إىل وطنه أخذوه قهرا وكان‬
   ‫هل على أهل دمشق القطيعة كل سنة فلطف اهلل واستمال نور الدين أحداث دمشق فلما ساء ونااهلا‬
    ‫استنجد آبق بالفرنج وسل إليه الناس البلد من شرقيه وحاصر آبق يف القلعة مث نزل بعد أيام وبعث‬
‫املقتفى عهدا بالسلطنة لنور الدين وأمره باملسري إىل مصر وكان مشغوال حبرب الفرنج وفيها تويف الظافر‬
  ‫باهلل أبو منصور إمساعيل بن احلافظ لدين اهلل عبد اجمليد بن حممد بن املستنصر العبيدي الرافضي بقي يف‬
‫الوالية مخسة أعوام ووار له ابن مصال مث ابن السالر مث عباس مث إن عباسا وابنه نصرا قتال الظافر غيلة‬
‫يف دارمها وسحداه يف شعبان وأسلس عباس يف الدست الفائز عيسى بن الظافر صغريا وكان الظافر شابا‬
    ‫لعابا منهمكا يف املالهي والقصف فدعاه نصر إليه وكان حيب نصرا فجاءه متنكرا معه خويدم فقتله‬
     ‫وطمره وكان من أحسن أهل امانه عاش اثنتني وعشرين سنة وقال ابن شهبة يف تاريخ اإلسالم بىن‬
 ‫الظافر اجلامع الظافري داخل باب اويلة ودعاه عباس وكان خصيصا به إىل داره اليت هي اليوم مدرسة‬
   ‫احلنفية وتعرف بالسيفية فقتله ومن معه ليال وأقام ولده الفائز عيسى مث اطلع أهل القصر على القصة‬
                                                                                            ‫فكاتبوا‬

‫(3/333)‬



     ‫033 الصاحل فقصد القاهر ومعه سيش فهرب نصر بن عباس وأبوه وكان قد دبر ذلك أسامة بن‬
  ‫منقذ فخرج معهما ودخل الصاحل القاهر وأتوا إىل الدار فأخرسوا الظافر من حتت بالطه ومحلوه إىل‬
     ‫ترتبته اليت يف القصر وكاتبت أخت الظافر الفرنج بعسقالن وشرطت هل ماال على إمساك عباس‬
 ‫فخرسوا عليه فصادفوه فقتلوه وأمسكوا نصرا وسعلوه يف قفص من حديد وأرسلوه إىل القاهر فقطعوا‬
     ‫يديه وقرضوا سسمه باملقاريض وصلبوه على باب اويلة وبقي سنة ونصفا مصلوبا انتهى وفيها أبو‬
    ‫الربكات عبد اهلل بن حممد بن الفضل الفراوي صفي الدين النيسابوري مسع من سده ومن سده ألمه‬
   ‫طاهر الشحامي وحممد بن عبيد اهلل الصرام وطبقته وكان رأسا يف معرفة الشروط حدث مبسند أيب‬
    ‫عوانة ومات من اجلوع بنيسابور يف فتنة الغز وله مخس وسبعون سنة قاله يف العرب وفيها عبيد اهلل بن‬
‫املظفر الباهلي األندلسي خدم السلطان حممد بن ملكشاه وأنشأ له مرستانا حيمل على اجلمال يف األسفار‬
     ‫وكان شاعرا خليعا له ديوان شعر مساه هنج الوضاعة يذكر فيه مثالب الشعراء الذين كانوا بدمشق‬
 ‫وكان يهاسي أهل عصره ويرثي من ميوت حبابا للمجون واهلزل وكان جيلس على دكان جبريون للطب‬
  ‫ويدمن شرب اخلمر وملا مات ابن القيسراين رثاه بقوله ) مذ تويف حممد القيسراين * هجرت لذ الكرا‬
  ‫أسفاين ) ) مل يفق بعده الفؤاد من احلزن * وال مقليت من اهلمالن ) يف أبيات كثري فيها جمون وملا مات‬
  ‫رثاه عرقلة الدمشقي بقوله ) يا عني سحى بدمع ساكب ودم * على احلكي الذي يكىن أبا احلك ) )‬
‫قد كان ال رح الرمحن شيبته * وال سقى قربه من صيب الدمي ) ) شيخا يرى الصلوات اخلمس نافلة *‬
   ‫ويستحل دم احلجاج يف احلرم ) وفيها عبد اخلالق بن ااهر بن طاهر أبو منصور الشحامي الشروطي‬
                                                                                          ‫املستملى‬

‫(3/033)‬
     ‫333 مسع من سده وأيب بكر بن خلف وطبقتهما وهلك يف العقوبة واملطالبة يف فتنة الغز وله أربع‬
  ‫وسبعون سنة وكان ميلي ويستملي يف اآلخر وفيها احلافظ دادا النجيب أبو سعفر حممد بن إبراهي بن‬
‫احلسني بن حممد بن دادا اجلرباذقاين املنعوت باملنتجب كان ذا عل ودين أثىن عليه ابن نقطة وغريه قاله‬
  ‫ابن ناصر الدين وفيها أبو العشائر حممد بن خليل بن فارس القيسي الدمشقي مسع أبا القس املصيصي‬
‫ومسع نصر املقدسي مد وفيها أبو الفتح اهلروي حممد بن عبد اهلل بن أيب سعد الصويف امللقب بالشريااي‬
         ‫أحد الذين ساواوا املائة صحب شيخ اإلسالم وغريه وكان من كبار الصاحلني وفيها أبو املعمر‬
   ‫األنصاري املبارك بن أمحد األاسي احلافظ مسع أبا عبد اهلل النعايل فمن بعده وله معج يف جملد وكان‬
‫سريع القراء معتنيا بالرواية وفيها املظفر بن علي بن حممد بن حممد بن حممد بن سهري الواير ابن الواير‬
  ‫بن الواير أبو نصر بن أيب القس وىل واار املقتفى سبع سنني وعزل سنة اثنتني وأربعني وتويف يف ذي‬
     ‫احلجة عن نيف وستني سنة وفيها مؤيد الدولة بن الصويف الدمشقي واير صاحب دمشق آبق كان‬
  ‫ظلوما غشوما فسر الناس مبوته ودفن بداره بدمشق وفيها أبو احملاسن الربمكي نصر بن املظفر اهلمذاين‬
‫ويعرف بالشخص العزيز مسع أبا احلسني بن النقور وعبد الوهاب بن مند وتفرد يف امانه وقصده الطلبة‬
  ‫سنة مخسني ومخسمائة فيها تويف أبو العباس اإلقليشي أمحد بن معد بن عيسى التجييب األندلسي الداين‬
                        ‫مسع أبا الوليد بن الدباغ وطائفة ومبكة من الكروخي وكان ااهدا عارفا عالمة‬

‫(3/333)‬



   ‫333 متقنا صاحب تصانيف وله شعر يف الزهد ومن تصانيفه كتاب النج وفيها أمحد احلريزي كان‬
    ‫عامال للمقتفى على هنر امللك وكان من أظل العامل يظهر الدين وجيلس على السجاد وبيده مسبحة‬
 ‫يسبح هبا ويقرأ القرآن ويعذب الناس بني يديه يعلق الرسال بأرسله والنساء بثديهن ويومي إىل اجلالد‬
‫الرأس الوسه دخل إىل احلمام فدخل عليه ثالثة فضربوه بالسيوف حىت قطعوه فحمل إىل بغداد ودفن هبا‬
‫فأصبح وقد خسف بقربه قاله ابن شهبة وفيها أبو عثمان الغضا يرى إمساعيل بن عبد الرمحن النيسابوري‬
‫روى عن طاهر بن حممد الشحامي وطائفة وكان ذا رأي وعقل عمر تسعني سنة وفيها سعيد بن أمحد بن‬
  ‫اإلمام أيب حممد احلسن بن أمحد البغدادي أبو القس احلنبلي مسع ابن البسري وأبا نصر الزينيب وعاش‬
   ‫ثالثا ومثانني سنة تويف يف ذي احلجة وفيها أبو الفتح حممد بن علي بن هبة اهلل بن عبد السالم الكاتب‬
 ‫مسع راق اهلل التميمي واحلميدي ومات يف صفر وفيها حممد بن ناصر بن حممد بن علي بن عمر احلافظ‬
‫الثقة البغدادي السالمي أبو الفضل حمدث العراق ولد سنة سبع وستني وأربعمائة ومسع علي بن البسري‬
 ‫وأبا طاهر بن أيب الصقر والبانياسي وطبقته وأساا له من خراسان أبو صاحل املؤذن والفضل بن احملب‬
    ‫وأبو القس بن عليك وطبقته وعىن باحلديث بعد أن برع يف الفقه وحتول من مذهب الشافعي إىل‬
  ‫مذهب احلنابلة قال ابن النجار كان ثقة يبتا حسن الطريقة متدينا فقريا متعففا نزها وقف كتبه وخلف‬
‫ثيابا خلقة وثالثة دنانري ومل يعقب وقال فيه أبو موسى املديين احلافظ هو مقدم أصحاب احلديث يف وقته‬
‫ببغداد وقال ابن رسب كان والده شابا تركيا حمدثا فاضال من أصحاب أيب بكر اخلطيب احلافظ تويف يف‬
  ‫شبيبته وأبو الفضل هذا صغري فكفله سده ألمه أبو حكي احلريي الفرضي فأمسعه يف صغره شيئا يسريا‬
                                                                  ‫من احلديث وأشغله حبفظ القرآن‬

‫(3/333)‬



   ‫333 والفقه على مذهب الشافعي مث أنه صحب أبا اكريا التربيزي اللغوي وقرأ عليه األدب واللغة‬
 ‫حىت مهر يف ذلك مث سد يف مساع احلديث وصاحب ابن اجلواليقي وكان من أول األمر أبو الفضل أميل‬
     ‫إىل األدب وابن اجلواليقي أميل إىل احلديث وكان الناس يقولون خيرج ابن ناصر لغوي بغداد وابن‬
  ‫اجلواليقي حمدثها فانعكس األمر فصار ابن ناصر حمدث بغداد وابن اجلواليقي لغويها وخالط ابن ناصر‬
‫احلنابلة ومال إليه وانتقل إىل مذهبه ملنام رأى فيه النيب وهو يقول له عليك مبذهب الشيخ أيب منصور‬
  ‫اخلياط قال السلفي مسع ابن ناصر معنا كثريا وهو شافعي أشعري مث انتقل إىل مذهب أمحد يف األصول‬
 ‫والفروع ومات عليه وله سود حفظ وإتقان وهو ثبت إمام وقال ابن اجلواي كان حافظا ضابطا مفتيا‬
  ‫ثقة من أهل السنة ال مغمز فيه وكان كثري الذكر سريع الدمعة وهو الذي توىل تسميعي احلديث وعنه‬
  ‫أخذت ما أخذت من عل احلديث قرأت عليه ثالثني سنة ومل أستفد من أحد كاستفاديت منه وقال ابن‬
    ‫رسب ومن غرائب ما حكى عن ابن ناصر أنه كان يذهب إىل أن السالم على املوتى يقدم فيه لفظة‬
   ‫عليك فيقال عليك السالم لظاهر حديث أيب حري اهلجيمي وذكر يف بعض تصانيفه أن احلداد على‬
   ‫امليت بترك الطيب والزينة ال جيوا وجيوا للنساء على أقارهبن ثالثة أيام دون اياد عليها وجيب على‬
    ‫املرأ على اوسها املتوىف أربعة أشهر وعشرا انتهى وفيها عبد امللك بن حممد بن عبد امللك اليعقويب‬
    ‫املؤدب أبو الكرم ولد بعد السبعني واألربعمائة ومسع من أيب الثرى وأيب الغنائ بن املهتدي وغريمها‬
  ‫وحدث ومسع منه ابن اخلشاب وابن شافع وكان رسال صاحلا من خيار أصحابنا احلنابلة تفقه على ابن‬
‫عقيل ومسع احلديث الكثري ومن شعره ) يا أهل ودي وما أهال دعوتك * باحلق لكنها العادات والنوب‬
                                 ‫) ) أشبهت الدهر يف تلوين صبغته * فكلك حائل األلوان منقلب )‬

‫(3/333)‬
      ‫733 وفيها أبو الكرم السهروردي املبارك بن احلسن البغدادي شيخ املقرئني ومصنف املصباح يف‬
 ‫القراءات العشر كان خريا صاحلا قرأ عليه خلق كثري أساا له أبو الغنائ بن املأمون والصريفيين وطائفة‬
‫ومسع من إمساعيل بن مسعد وراق اهلل التميمي إليه علو اإلسناد يف القراءات وتويف يف ذي احلجة وقيها‬
     ‫حملى بن مجيع قاضي القضا بالديار املصرية أبو املعايل القرشي املخزومي الشافعي األرشويف األصل‬
  ‫املصري تفقه على الفقيه سلطان املقدسي تلميذ الشيخ نصر وبرع وصار من كبار األئمة وقال احلافظ‬
‫اكي الدين املنذري أن أبا املعايل تفقه من غري شيخ وتفقه عليه مجاعة منه العراقي شارح املهذب وتوىل‬
    ‫قضاء الديار املصرية سنة سبع وأربعني مث عزل لتغري الدول يف أوائل سنة تسع وأربعني ومن تصانيفه‬
   ‫الذخائر قال األسنوي وهو كثري الفروع والغرائب إال أن ترتيبه غري معهود متعب ملن أراد استخراج‬
   ‫املسائل منه وفيه أيضا أوهام وقال األذرعي أنه كثري الوه قال ويستمد من كالم الغزايل ويعزوه إىل‬
   ‫األصحاب قال وذلك عادته ومن تصانيفه أيضا أدب القضاء مساه العمد ومصنف يف اجلهر بالبسملة‬
‫وله مصنف يف املسألة السرجيية اختار فيه عدم الوقوع وله مصنف يف سواا اقتداء بعض املخالفني ببعض‬
  ‫يف الفروع قاله ابن شهبة وتويف يف ذي القعد سنة إحدى ومخسني ومخسمائة فيها كما قال يف الشذور‬
 ‫كثر احلريق ببغداد يف احملال ودام وفيها تويف أبو العباس أمحد بن الفرج بن راشد بن حممد املدين الوراق‬
   ‫البغدادي احلنبلي احلجة القاضي من أهل املدينة قرية فوق األنبار ولد يف عشر ذي احلجة سنة تسعني‬
   ‫وأربعمائة وقرأ القرآن بالروايات على مكي بن أمحد احلنبلي وغريه وتفقه على عبد الواحد بن سيف‬
                                                                          ‫ومسع من أيب منصور حممد‬

‫(3/733)‬



‫333 ابن أمحد اخلاان وغريه وشهد عند قاضي القضا الزينيب ووىل القضاء بدحيل مد وحدث وروى‬
‫عنه ابن السمعاين وغريه وتويف يوم السبت سادس ذي احلجة ودفن من الغد مبقرب باب حرب وفيها أبو‬
  ‫القس احلمامي إمساعيل بن علي بن احلسني النيسابوري مث األصبهاين الصويف مسند أصبهان وله أكثر‬
    ‫من مائة سنة مسع تسع ومخسني وأربعمائة من أيب مسل حممد بن مهر يرد وتفرد بالسماع من مجاعة‬
 ‫ومسع منه السلفي وقال يوسف بن أمحد احلافظ أخربنا الشيخ املعمر املمتع بالعقل والسمع والبصر وقد‬
 ‫ساوا املائة أبو القس الصويف ومات يف سابع صفر وفيها أبو القس بن النب احلسني بن احلسن بن حممد‬
‫األسدي الدمشقي تفقه على نصر املقدسي ومسع من أيب القس املصيصي واحلسن بن أيب احلديد ومجاعة‬
   ‫وتويف يف ربيع اآلخر عن مخس ومثانني سنة وفيها عبد القاهر بن عبد اهلل الوأواء احلليب الشاعر شرح‬
‫ديوان املتنيب وفيها أبو بكر عتيق بن أمحد األادي األندلسي األوا يويل حج فسمع من طراد الزينيب وهو‬
 ‫آخر من حدث عنه باملغرب تويف بأوايولة وله أربع ومثانون سنة وفيها القاضي أبو حممد بن عبد اهلل بن‬
    ‫ميمون بن عبد اهلل الكوفن املالكاين وكوفن بكاف مضمومة وواو ساكنة بعدها نون قرية من ابيورد‬
   ‫ومالكان قيل إهنا اس قرية أيضا وقال ابن السمعاين كان فقيها شافعيا فاضال له باع طويل يف املناظر‬
‫واجلدل ومعرفة تامة هبما تفقه على والدي ومسع منه ولد يف حدود سنة تسعني وأربعمائة قال ابن باطيش‬
‫ومات بابيورد ليلة االثنني ثامن ذي القعد وفيها أو يف اليت قبلها وبه سزم األسنوي علي بن معصوم بن‬
              ‫أيب ذر املغريب الشافعي قال ابن السمعاين إمام عامل باملذهب حبر يف احلساب ولد بقلعة بين‬

‫(3/333)‬



    ‫333 محاد من بالد جباية سنة تسع ومثانني وأربعمائة واستوطن العراق وتفقه على الفرنج اخلريين مث‬
 ‫انتقل إىل خراسان ومات باسفرائن يف شعبان وفيها أبو احلسن علي بن أمحد بن حممويه الربذي الشافعي‬
    ‫املقرئ الزاهد نزيل بغداد قرأ بأصبهان على أيب الفتح احلداد وأيب سعد املطرا وغريمها ومسع من ابن‬
 ‫مردويه وببغداد من أيب القس الربعي وأيب احلسني بن الطيوري وبرع يف القراءات واملذهب وصنف يف‬
 ‫القراءات والزهد والفقه وكان رأسا يف الزهد والورع تويف يف مجادى اآلخر وقد قارب الثمانني وفيها‬
      ‫علي بن احلسني الغزنوي الواعظ امللقب بالربهان كان فصيحا وله ساه عريض وكان شيعيا وكان‬
 ‫السلطان مسعود يزوره وبىن له رباطا بباب األاج واشترى له قرية من املسترشد وأوقفها عليه قال ابن‬
 ‫اجلواي مسعته ينشد ) ك حسر يل يف احلشا * من ولد إذا نشا ) ) وكما أردت رشده * فما نشا كما‬
‫نشا ) وكان يعظ السلطان وال يعظ اخلليفة فلما مات السلطان مسعود أهني الغزنوي ومنع من الوعظ‬
 ‫وأخذ مجيع ما كان بيده فاستشفع إىل اخلليفة يف القرية املوقوفة عليه فقال ما يرضى أن حيقن دمه وكان‬
  ‫يتمىن املوت مما القى من الذل بعد العز وألقى كبده قطعا مما القى وفيها الفقيه الزاهد الصاحل عمر بن‬
   ‫عبد اهلل بن سليمان بن السري اليمين تويف مبكة حاسا روى طاهر بن حيىي املعمراين أنه كان قد أصابه‬
‫بثرات يف وسهه فارحتل إىل سبلة متطببا فرأى ليلة قدومه إليها عيسى بن مرمي صلى اهلل عليه وسل فقال‬
  ‫له يا روح اهلل امسح وسهي فمسحه فأصبح معاىف قاله ابن األهدل وفيها أبو عبد اهلل بن الرطيب حممد‬
   ‫بن عبيد اهلل بن سالمة الكرخي كرخ سدان املعدل روى عن أيب القس بن البسري وأيب نصر الزينيب‬
                                                               ‫وتويف يف شوال عن ثالث ومثانني سنة‬

‫(3/333)‬



     ‫333 وفيها أبو البيان نبا بن حممد بن حمفوظ القرشي اللغوي الدمشقي الزاهد شيخ الطائفة البيانية‬
       ‫بدمشق ويعرف بابن احلوراين كان كبري القدر عاملا عامال ااهدا تقيا خاشعا مالاما للعل والعمل‬
     ‫واملطالعة كثري العباد واملراقبة سلفي املعتقد كبري الشأن بعيد الصيت مالاما للسنة صاحب أحوال‬
       ‫ومقامات مسع أبا احلسن علي بن املواايين وغريه وله تآليف وجماميع ورد على املتكلمني وأذكار‬
   ‫مسجوعة وأشعار مطبوعة وأصحاب ومريدون وفقراء هبديه يقتدون كان هو والشيخ رسالن شيخي‬
     ‫دمشق يف عصرمها وناهيك هبما قاله يف العرب ودخل يوما إىل اجلامع األموي فرأى مجاعة يف احلائط‬
‫الشمايل يثلبون أعراض الناس فقال الله كما أنسيته ذكرك فأنسه ذكري وقال السخاوي قربه يزار‬
      ‫بباب الصغري ومل يذكره ابن عساكر يف تارخيه وال ابن خلكان يف األعيان تويف يف وقت الظهر يوم‬
 ‫الثالثاء ثاين ربيع األول ودفن من الغد وشيعه خلق عظي انتهى سنة ثنتني ومخسني ومخسمائة فيها كما‬
    ‫قال يف الشذور وقعت االال يف الشام هتدمت منها ثالثة بلدا من بالد اإلسالم حلب ومحاه وشيزر‬
    ‫وكفر طاب وفامية ومحص واملعر وتل حران ومخسة من بالد الكفر حسن األكراد وعرقة والالذقية‬
 ‫وطرابلس وأنطاكية فأما محا فهلك أكثرها وأما شيزر فما سل منها إال امرأ وخادم هلا وهلك الباقون‬
   ‫وأما حلب فهلك منها مخسمائة نفس وأما كفر طاب فما سل منها أحد وأما فامية فهلكت وساخت‬
‫قلعتها وهلك من محص خلق كثري وهلك بعض املعر وأما تل حران فإنه انقس نصفني وظهر من وسطه‬
    ‫نواويس وبيوت وأما حصن األكراد وعرقة فهلكتا مجيعا وهلكت الالذقية فسل منها نفر ونبع فيها‬
                                           ‫سوعة ماء محئة وهلك أكثر طرابلس وأكثر أنطاكية انتهى‬

‫(3/333)‬



‫333 وفيها كما قال يف العرب خرست اإلمساعيلية على حجاج خراسان فقتلوا وسبوا واستباحوا الركب‬
    ‫وصبح الضعفاء واجلرحى إمساعيل شيخ ينادي يا مسلمني ذهبت املالحد فأبشروا ومن هو عطشان‬
 ‫سقيته فبقي إذا كلمه أحد سهز عليه فهلكوا إىل رمحة اهلل كله واشتد القحط خبراسان وختربت بأيدي‬
 ‫الغز ومات سلطاهنا سنجر وغلب كل أمري على بلد واقتتلوا وتعثرت الرعية الذين جنوا من القتل وفيها‬
    ‫هزم نور الدين الفرنج على صفد وكانت وقعة عظيمة وفيها انقرضت دولة امللثمني باألندلس مل يبق‬
  ‫منه إال سزير ميورقة وفيها أخذ نور الدين من الفرنج غز وبانياس وملك شيزر من بين منقذ وفيها‬
   ‫تويف القاضي أبو بكر بن حممد بن عبد اهلل اليافعي حضر موته صاحب البيان وقال ماتت املروء أخذ‬
    ‫الفقه عن ريد البقاعي وكان عاملا شاعرا روى عن ابنه وخاله وكتاب رسالة الشافعي وخمتصر املرين‬
‫ووىل قضاء اليمن وكان له ولد يقال له حممد مات يف حياته فرثاه وقال ) سوار اهلل خري من سواري * له‬
‫دار لكل خري دار ) وكان للقاضي أبو بكر ساه عظي عند امللوك خلص فقهاء اليمن من اخلراج واملظامل‬
 ‫وملا قدم القاضي الرشيد من مصر الىاليمن أكرمه كرامة عظيمة قاله ابن األهدل وفيها أبو علي اخلرار‬
     ‫أمحد بن أمحد بن علي احلرميي مسع أبا الغنائ حممد بن الدقاق ومالكا البانياسي وتويف يف ذي احلجة‬
 ‫وعوضه نصيبني فتملكها إىل أن مات يف شعبان وطالت أيامه هبا وخلف ذرية فخملوا وفيها أمحد سنجر‬
‫السلطان األعظ معز الدين أبو احلرث ولد السلطان ملكشاه بن الب أرسالن بن سعفر بيك السلجوقي‬
  ‫صاحب خراسان وأسل ملوك العصر وأعرقه نسبا وأقدمه ملكا وأكثره سيشا وامسه بالعريب أمحد‬
              ‫بن احلسن بن حممد بن داود بن ميكائيل بن سلجوق وخطب له بالعراق والشام واجلزير‬

‫(3/333)‬



   ‫333 وأذربيجان وأران واحلرمني وخراسان وما وراء النهر وغزنة وعاش ثالثا وسبعني سنة قال ابن‬
 ‫خلكان أول ما ناب يف اململكة عن أخيه بركيا روق سنة تسعني وأربعمائة مث استقل بالسلطنة سنة اثنيت‬
‫عشر ومخسمائة ولقب حينئذ بالسلطان وكان قبل ذلك يلقب بامللك املظفر وكان وقورا مهيبا ذا حياء‬
 ‫وكرم وشفقة على الرعية وكان مع كرمه املفرط من أكثر الناس ماال استمع يف خزانته من اجلوهر ألف‬
 ‫وثالثون رطال وهذا ما مل ميلكه خليفة وال ملك فيما نعل تويف يف ربيع األول ودفن يف قبة بناها ومساها‬
   ‫دار اآلخر وقد تضعضع ملكه يف آخر أيامه وقهرته الغر ورأى اهلوان مث من اهلل عليه وخلص قاله يف‬
   ‫العرب وفيها أبو عبد اهلل بن مخيس احلسني بن نصر املوصلي اجلهين امللقب بتاج اإلسالم أخذ الفقهعن‬
     ‫الغزايل وقضى برحبة ملك بن طوق مث رسع إىل املوصل وصنف كثريا وسكن قرية يف املوصل وراء‬
     ‫القرية اليت فيها العني املعروفة بعني الفتاو اليت ينفع االستحمام هبا من الفاجل والريح البادر مشهور‬
‫هناك قاله ابن األهدل وفيها عبد امللك بن مسر أبو مروان اليحصيب املستثمري مث القرطيب أحد األعالم‬
 ‫قال ابن بشكوال كان ممن مجع اهلل له احلديث والفقه مع األدب البارع والدين والورع والتواضع أخذ‬
    ‫املوطأ عن أيب عبد اهلل بن الطالع مساعا وغريه وتويف يف شعبان وفيها عثمان بن علي السكندري أبو‬
  ‫عمرو مسند خبارى كان إماما ورعا عاملا عابدا متعففا تفرد بالرواية عن أيب املظفر عبد الكرمي األبرقي‬
‫ومسع من عبد الواحد الزبريي املعمر وطائفة ومات يف شوال عن سبع ومثانني سنة وفيها عمر بن عبد اهلل‬
                          ‫احلري املقرئ أبو حفص مسع الكثري وروى عن طراد وطبقته وتويف يف شعبان‬

‫(3/333)‬



 ‫033 وفيها صدر الدين أبو بكر اخلجندي حممد بن عبد اللطيف بن حممد املهليب األادي مث األصفهاين‬
 ‫كان إماما فاضال مناظرا شافعيا صدر العراق يف امانه على اإلطالق سوادا مهيبا متقدما عند السالطني‬
  ‫يصدرون عن رأيه ورد بغداد وتوىل تدريس النظامية ووعظ هبا وجبامع القصر وكان كواير ذا حشمة‬
    ‫أشبه منه بالعلماء ميشي والسيوف حوله مشهور خرج من بغداد إىل أصبهان فنزل بقرية بني مهذان‬
    ‫والكرخ فنام وهو يف عافية فأصبح ميتا وذلك يف شوال فحمل إىل أصبهان ودفن بسيالن ذكره ابن‬
‫السمعاين والذهيب وأما ولده عبد اللطيف بن حممد بن عبد اللطيف فكان رئيس أصبهان يف العل وكان‬
 ‫فقيها فاضال مقدما معظما عند الرعايا والسالطني تفقه على أبيه ودرس بعده وأفىت ووعظ وأنشأ ومسع‬
  ‫وحدث مات هبمذان بعد عوده من احلجاا يف أحد الربيعني سنة مثان ومخسمائة وهو ابن مثان وأربعني‬
‫سنة ومحل إىل أصبهان ودفن هبا ذكره التفليسي وأما حفيده فهو أبو بكر حممد بن عبد اللطيف الشافعي‬
  ‫كان فقيها بارعا رئيسا كبريا عريقا يف الفضل والرياسة انتهى إليه رياسة الشافعية بأصبهان بعد موت‬
   ‫أبيه وورد بغداد فأنع عليه اخلليفة مبا مل ينع به على أحد من أمثاله ورتب له ما يفوت احلصر وتوىل‬
  ‫نظر النظامية والنظر يف أحوال الفقهاء مث خرج مع الواير إىل أصبهان واستوىل عليها ووىل اخلليفة هبا‬
    ‫سنقر الطويل من أمراء بغداد وأذن البن اخلجندي يف املقام هبا فجرت بينه وبني األمري سنقر وحشة‬
       ‫فيقال أنه دس عليه من قتله وذلك يف أحد اجلمادين سنة اثنتني وتسعني ومخسمائة ومسع شيئا من‬
 ‫احلديث إال أنه مل يبلغ سن الرواية عنه ذكره ابن باطيش وغريه وفيها أبو املظفر حممد بن أمحد بن حممد‬
  ‫بن أمحد بن سعدان احلنبلي األاسي الفقيه مسع احلديث من القاضي احلسني وأيب العز بن كادس وتفقه‬
                 ‫على القاضي أيب احلسني وأيب بكر الدينوري والامه وروى عنه أمحد بن طارق وكتب‬

‫(3/033)‬



  ‫333 عنه املبارك بن كامل بغري إسناد يف معجمه قال صدقة بن احلسني يف تارخيه كان فقيها كيسا من‬
 ‫أصحاب أيب بكر الدينوري تويف يف ذي القعد ودفن بباب حرب وفيها حممد بن خذداذ بن سالمة بن‬
 ‫خذداذ العراقي املاموين املباردي احلداد الكاتب الفقيه احلنبلي األديب أبو بكر أيب حممد ويعرف بنقاش‬
‫املبارد مسع من نصر بن النضر واحلسني بن طلحة وأيب نصر الزينيب وأيب اخلطاب وكتب خطا حسنا قال‬
‫ابن النجار كان فقيها مناظرا أصوليا تفقه على أيب اخلطاب وعلق عنه مسائل اخلالف وقرأ األدب وقال‬
 ‫الشعر وكان صدوقا وتويف ليلة اخلميس مستهل مجادى اآلخر وصلى عليه من الغد ودفن بباب حرب‬
 ‫وقيد ابن نقطة خذداذ بدال مهملة بني ذالني معجمتني وفيها أبو بكر بن الزاغوين حممد بن عبيد اهلل بن‬
   ‫نصر البغدادي اجمللد مسع أبا القس بن البسري وأبا نصر الزينيب والكبار وصار مسند العراق وكان‬
  ‫صاحلا مرضيا إليه املنتهى يف التجليد اصطفاه اخلليفة لتجليد خزانة كتبه تويف يف ربيع اآلخر وله أربع‬
  ‫ومثانون سنة وفيها أبو احلسن حممد بن املبارك وكنيته أبو البقاء بن حممد بن عبد اهلل بن حممد املعروف‬
 ‫بابن اخلل الفقيه الشافعي البغدادي تفقه على أيب بكر الشاشي وبرع يف العل وكان جيلس يف مسجده‬
  ‫الذي بالرحبة شرقي بغداد ال خيرج منه إال بقدر احلاسة يفيت ويدرس وكان قد تفرد بالفتوى باملسئلة‬
   ‫السرجيية ببغداد وصنف كتابا مساه توسيه التنبيه على صور الشرح لكنه خمتصر وهو أول من شرح‬
 ‫التنبيه لكن ليس فيه طائل وله كتاب يف أصول الفقه ومسع احلديث من أيب عبد اهلل احلسني بن أمحد بن‬
    ‫أيب طلحة وأيب عبد اهلل احلسني البسري وغريمها وروى عنه احلافظ أبو سعد السمعاين وغريه وكان‬
‫يكتب خطا سيدا منسوبا وكانت الناس حيتالون على أخذ خطه يف الفتاوي من غري حاسة إليها بل ألسل‬
                                                                                     ‫اخلط ال غري‬

‫(3/333)‬



 ‫333 فكثرت عليه الفتوى وضيقت عليه أوقاته ففه ذلك فصار يكسر القل ويكتب سواب الفتوى‬
 ‫به فانصرفوا عنه وقيل أن صاحب اخلط املليح هو أخوه واهلل أعل وتويف ببغداد ونقل إىل الكوفة ودفن‬
   ‫هبا وكان أخوه أبو احلسني أمحد بن املبارك فقيها فاضال وشاعرا ماهرا ذكره العماد الكاتب يف كتابه‬
 ‫خريد القصر وأثىن عليه وأورد له مقاطيع من شعره ودو بيت فمن ذلك قوله يف بعض الوعاظ ) ومن‬
   ‫الشقاو أهن ركنوا إىل * نزغات ذاك األمحق التمتام ) ) شيخ يبهرج دينه بنفاقه * ونفاقه منه على‬
‫أقوام ) ) وإذا رأى الكرسي تاه بنفسه * أي أن هذا منصيب ومقامي ) ) ويدق صدرا ما انطوى إال على‬
‫* غل يواريه بكف عظام ) ) ويقول إيش أقول من حصر به * ال الادحام عبار وكالم ) وله دو بيت )‬
‫هذا وهلى وقد كتمت الوهلا * صونا لوداد من هوى النفس هلا ) ) يا آخر حمنيت ويا أوهلا * آيات غرامي‬
‫فيك من أوهلا ) وله ) ساروا وأقام يف وادي الكمد * مل يلق كما لقيت منه أحد ) ) شوق وسوى ونار‬
  ‫وسد تقد * مايل سلد ضعفت مايل سلد ) وله ) ما ضر حدا عيسه لو وقفوا * مل يبق غدا بينه يل‬
 ‫رمق ) ) قلب قلق وأدمع تستبق * أو هي سلدي من الفراق الفرق ) وكانت والدته سنة اثنتني ومثانني‬
                                    ‫وأربعمائة وتويف يف سنة اثنتني وثالثني ومخسمائة قاله ابن خلكان‬

‫(3/333)‬



 ‫333 وفيها أبو القس نصر بن نصر الطربي الواعظ روى عن أيب القس بن البسري وطائفة وتويف يف‬
       ‫ذي احلجة عن سبع ومثانني سنة سنة ثالث ومخسني ومخسمائة فيها كما قال ابن األثري نزل ألف‬
  ‫وسبعمائة من اإلمساعيلية على روق كبري التركمان فأسرع عسكر التركمان فأحاطوا هب ووضعوا فيه‬
     ‫السيف فل ينج منه إال تسعة أنفس فلله احلمد وفيها تويف مسند الدنيا أبو الوقت عبد األول بن‬
‫عيسى السجزي مث اهلروي املاليين الصويف الزاهد مسع الصحيح ومسند الدارمي وعبد بن محيد من مجال‬
     ‫اإلسالم الداودي يف سنة مخس وستني وأربعمائة ومسع من أيب عاص الفضيل وحممد بن أيب مسعود‬
 ‫وطائفة وصحب شيخ اإلسالم األنصاري وخدمه وعمر إىل هذا الوقت وقدم بغداد فاادح اخللق عليه‬
 ‫وكان خريا متواضعا متوددا حسن السمت متني الديانة حمبا للرواية تويف سادس ذي القعد ببغداد وله‬
 ‫مخس وتسعون سنة قاله يف العرب وقال ابن شهبة يف تاريخ اإلسالم محله أبوه من هرا إىل بوشنج فسمع‬
‫صحيح البخاري وغريه من مجال اإلسالم الداودي عزم على احلج وهيأ ما حيتاج إليه فأصبح ميتا وكان‬
‫آخر كلمة قاهلا ) ^ يا ليت قومي يعلمون مبا غفر يل ريب وسعلين من املكرمني ) ودفن بالشونيزية وعمر‬
‫حىت أحلق األصاغر باألكابر انتهى وفيها أبو الفتح سامل بن عبد اهلل بن عبد امللك الشيباين الفقيه احلنبلي‬
‫الزاهد صحب أبا بكر الدينوري ومسع من الشريف أيب العر بن املختار وأيب الغنائ النرسي وغريمها قال‬
‫ابن شافع كان فقيها ااهدا خمموال ذكره عند أبناء الدنيا رفيعا عند اهلل وصاحلي عباد تويف ليلة األربعاء‬
 ‫سابع شعبان ودفن بباب حرب وفيها اإلمام العالمة عبد اهلل بن حيىي الصعيب عن مثان وسبعني أو إحدى‬

‫(3/333)‬



  ‫733 ومثانني سنة وكان مدرس سهقنه وقد تفقه عليه خلق باليمن وكان صاحب البيان حيبه ويقول له‬
    ‫شيخ الشيوخ وحضر سنااته يوم مات روى أناسا وقعوا عليه يف طريق فضربوه بالسيوف فل تقطع‬
‫سيوفه فسئل عن ذلك فقال كنت أقرأ سور يس قال ابن مسر واملشهور أنه كان يقرأ قوله تعاىل ) ^‬
    ‫وال يؤوده حفظهما وهو العلي العظي ) فاهلل خري حافظا وهو أرح الرامحني وحفظا من كل شيطان‬
     ‫مارد وحفظا ذلك تقدير العزيز العلي أن بطش ربك لشديد إىل آخر السور وتسمى آيات احلفظ‬
 ‫وسببه أنه وسدها معلقة يف عنق شا والذئاب تالعبها ال تضرها صنف الصعيب كتاب التعريف يف الفقه‬
 ‫واحتراا املذهب وكان يقوم بكفايته وما حيتاج إليه رسل من مشايخ بين حيىي من يافع قال اليافعي رمحه‬
     ‫اهلل تعاىل يافع يقولون أهل حيىي وأهل عيسى وأهل موسى ثالثة بطون هل عز وشرف فأهل موسى‬
   ‫أخوايل وفيه الكرم واملشيخة وأهل حيىي أخوال بين عمي وفيه العز والنجد وال يزال احلرب بينه‬
 ‫وبني أعدائه وفيه الفقيه الويل أبو بكر البحريي الذي كان السلطان املؤيد يف طوعه واستدرك الفقيه‬
 ‫حسني علي اليافعي وغلطه يف ثنائه عليه ونسبه أي البحريي إىل الزندقة لكونه من أتباع ابن عريب واهلل‬
        ‫أعل حباله قاله ابن األهدل وفيها كوتاه احلافظ أبو مسعود عبد اجلليل بن حممد بن عبد الواحد‬
      ‫األصبهاين تويف يف شعبان عن سبع وسبعني سنة وحدث عن راق اهلل التميمي وأيب بكر ابن ماسة‬
   ‫األهبري وخلق قال أبو موسى املديين أوحد وقته يف علمه وطريقته وتواضعه حدثنا لفظا وحفظا على‬
    ‫منرب وعظه وقال غريه كان سيد املعرفة حسن احلفظ ذا عفة وقناعة وإكرام للغرباء وقال ابن ناصر‬
  ‫الدين كان إماما حافظا من أوالد احملدثني كان ابن عساكر يفخ أمره وأثىن عليه ابن السمعاين وغريه‬
‫انتهى وفيها علي بن عساكر بن سرور املقدسي ق الدمشقي اخلشاب صحب الفقيه نصر املقدسي ومسع‬
                                              ‫منه سنة سبعني وأربعمائة مث مسع بدمشق من أيب عبد اهلل‬
‫(3/733)‬



  ‫333 ابن أيب احلديد تويف يف سن أيب الوقت صحيح الذهن واجلس وتويف يف شوال وفيها العالمة أبو‬
  ‫حفص الصفار عمر بن أمحد بن منصور النيسابوري روى عن أيب بكر بن خلف وأيب املظفر موسى بن‬
  ‫عمران وطائفة ولقبه عصام الدين كان من كبار الشافعية يذكر مع حممد بن حيىي ويزيد عليه باألصول‬
  ‫قال ابن السمعاين إمام بارعا مربا سامع ألنواع من العلوم الشرعية سديد السري مكثرا مات يوم عيد‬
   ‫األضحى وفيها الفقيه اإلمام الورع الزاهد عمر بن إمساعيل بن يوسف اليمين أخذ عن اإلمام ايد بن‬
     ‫احلسن الغايشي املهذب وأصول الفقه وصحب حيىي بن أيب اخلري صاحب البيان يف الطلب قاله ابن‬
‫األهدل وفيها نصر بن منصور احلراين عرف بابن العطار كان تاسرا كبريا كثري املال قارئا للقرآن يكسو‬
‫العرا ويفك األسرى ويسمع احلديث ويزور الصاحلني قال العكربي رأيت النيب فقلت امسح بيدك على‬
  ‫عيين فإهنا تؤملين فقال امض إىل أيب نصر بن العطار يسمح على عينك فقلت يف نفسي أدع رسول اهلل‬
   ‫وأروح إىل رسل من أبناء الدنيا وعاودته القول وقلت يا رسول اهلل امسح على عيين فقال أما مسعت‬
      ‫احلديث أن الصدقة لتقع يف يد اهلل قبل أن تقع يف يد السائل وهذا نصر قد صافحت يده يد احلق‬
 ‫سبحانه وتعاىل امض إليه فانتبهت ومضيت إليه فلما رآين قام حافيا وقال ما الذي رأيته يف املنام ومسح‬
      ‫على عيين وقرأ املعوذات فذهب األمل قال وذهبت إحدى عيين نصر قال فخرست يوما إىل سامع‬
    ‫السلطان ألصلي اجلمعة فجلست على سانب دسلة ألتوضأ وإذا نفقري عليه أطمار رثة فتقدمت إليه‬
   ‫وقلت له امسح على عيين فمسح عليها فعادت صحيحة فدفعت إليه منديال فيه دنانري فقال ما يل به‬
    ‫حاسة إن كان معك رغيف خبز فقمت واشتريت له خبزا ورسعت فل أره فكان نصر بعد ذلك ال‬
    ‫ميشي إال ويف كمه اخلبز إىل أن مات وفيها حيىي بن سالمة احلصكفي اخلطيب صاحب ديوان الشعر‬
                                                                                        ‫واخلطب‬

‫(3/333)‬



   ‫333 الفقيه الشافعي معني الدين املعروف باخلطيب قال ابن خلكان واحلصكفي بكسر احلاء املهملة‬
      ‫نسبة إىل حصن كيفا قلعة حصينة بطنز بطاء مهملة مفتوحة ونون ساكنة وااي معجمة وهي بلد‬
 ‫صغري بديار بكر فوق اجلزير انتهى نشأ معني الدين هذا حبصن كيفا وقدم بغداد فقرأ الفقه حىت أساد‬
 ‫فيه وقرأ األدب على اخلطيب أيب اكريا التربيزي شارح املقامات مث رسع إىل بالده واستوطن ميافارقني‬
     ‫وتوىل هبا اخلطابة وانتصب لإلفتاء واالشتغال وانتفع عليه الناس قال العماد يف اخلريد كان عالمة‬
    ‫الزمان يف علمه ومعري العصر يف نثره ونظمه ومل يزل على ذلك إىل أن تويف يف سنة إحدى ومخسني‬
       ‫ومخسمائة قاله األسنوي وقال ابن شهبة يف تاريخ اإلسالم له الترصيع البديع والتجنيس والنفيس‬
  ‫والتطبيق والتحقيق واللفظ اجلزل الرقيق واملعىن السهل العميق والتقسي املستقي والفضل السائر املقي‬
   ‫فمن قوله يف مليح يف خصره انار ) قد شد باملي األلف * من سسمه مي ألف ) ) فقلت إذ مر بنا *‬
       ‫خبوط بان منعطف ) وكان احلصفكي يتشيع وله اخلطب املليحة والرسائل املنتقا انتهى سنة أربع‬
 ‫ومخسني ومخسمائة فيها كما قال يف الشذور وقع يف قرى بغداد برد كان يف الربد مخسة أرطال ووانوا‬
    ‫واحد فبلغت تسعة أرطال وانفتح القورح وساء املاء فأحاط بالسور مث فتح ودخل فأغرق كثري من‬
   ‫حمال من هنر معال وهدم ما ال حيصى من الدور وغرقت مقرب اإلمام أمحد بن حنبل وكانت آية عجيبة‬
‫وفيها سار عبد املؤمن يف مائة ألف فناال املهدية برا وحبرا فأخذها من الفرنج باألمان ولكن ركبوا البحر‬
                                                                           ‫وكان شتاء فغرق أكثره‬

‫(3/333)‬



‫373 وفيها أقبلت الروم ي مجوع عظيمة وقصدوا الشام فالتقاه املسلمون وانتصروا وهلل احلمد وأسر‬
 ‫ابن أخت ملك الروم وفيها تويف ابن قفرسل أبو القس أمحد بن املبارك بن عبد الباقي البغدادي الذهيب‬
  ‫القطان روى عن عاص بن احلسن ومجاعة وفيها أبو سعفر العباسي أمحد بن حممد بن عبد العزيز املكي‬
  ‫نقيب اهلامشيني مبكة روى عن أيب علي الشافعي وحدث ببغداد وأصبهان وكان صاحلا متواضعا فاضال‬
  ‫مسندا تويف يف شعبان عن ست ومثانني سنة وثالثة أشهر ومساعه يف اخلامسة من أيب علي وفيها أمحد بن‬
   ‫معايل ويسمى عبد اله أيضا ابن بركة احلريب احلنبلي تفقه على أيب اخلطاب الكلواذاين وبرع يف النظر‬
    ‫قال ابن اجلواي كان له فه حسن وفطنة يف املناظر ومسعت درسه مد وكان قد انتقل إىل مذهب‬
     ‫الشافعي مث عاد إىل مذهب أمحد ووعظ وقال صدقة كان شيخا كبريا وقد نيف على الثمانني فقيها‬
 ‫مناظرا عارفا له خمالطة مع الفقهاء ومعاشر مع الصوفية وكان يتكل كالما حسنا إال أنه كان متلونا يف‬
‫املذهب تويف يوم األحد ثامن عشر مجادى األوىل وصلى عليه الشيخ عبد القادر ودفن مبقرب باب حرب‬
     ‫وكان سبب موته أنه ركب دابة فاحنىن يف مضيق ليدخل فاتكأ بصدره على قربوس السرج فأثر فيه‬
   ‫وانض إىل ذلك اسهال فضعفت القو وكان مرضه يومني أو ثالثة رمحه اهلل تعاىل وله تعليقة يف الفقه‬
‫وفيها أمحد بن مهلهل بن عبيد اهلل بن أمحد الربداسي احلنبلي قال ابن النجار هو من قرية برداس بسكون‬
 ‫الراء من بلد اسكاف املقرئ الزاهد الضرير أبو العباس كان من أهل القرآن والزهد والعباد روى عن‬
      ‫أيب طالب اليوسفي وغريه وكان أبو احلسن بن الربداسي يقول كان هذا الشيخ يصلي يف كل يوم‬
‫أربعمائة ركعة وتويف يوم اخلميس غر مجادى األوىل ودفن بباب حرب وقال ابن النجار كان منقطعا يف‬
                                      ‫مسجد ال خيالط أحدا مشتغال باهلل عز وسل وكان اإلمام املقتفى‬
‫(3/373)‬



‫373 يزوره وكذلك وايره ابن هبري والناس كافة يتربكون به وكان قد قرأ طرفا صاحلا من الفقه على‬
   ‫أيب اخلطاب الكلوذاين مث على أيب بكر الدينوري ومسع احلديث من أيب غالب الباقالين وغريه وحدث‬
  ‫باليسري وروى عنه ابن شافع والباقداري قاله ابن رسب وفيها أبو ايد سعفر بن ايد بن سامع احلموي‬
‫الشامي مؤلف رسالة الربهان اليت رواها عنه ابن الزبيدي وكان صاحلا عابدا صاحب سنة وحديث روى‬
  ‫عن ابن الطيوري واليوسفي وغريمها وتويف يف ذي احلجة وقد شاخ وفيها أبو علي احلسن بن سعفر بن‬
 ‫عبد الصمد بن املتوكل على اهلل العباسي اهلامشي املقرئ األديب احلنبلي ولد يف حادي عشر شوال سنة‬
     ‫سبع وسبعني وأربعمائة وقرأ القرآن ومسع قدميا من أيب غالب البقال الباقالين وابن العالف وغريمها‬
 ‫وكان فيه لطف وظرف وأدب ويقول الشعر احلسن مع دين وخري ومجع سري املسترشد وسري املقتفى‬
 ‫ومجع لنفسه مشيخة ومجع كتابا مساه سرعة اجلواب ومداعبة األحباب أحسن فيه وقال ابن النجار كان‬
 ‫أديبا فاضال صاحلا متدينا صدوقا روى عنه ابن األخضر وغريه وذكره ابن السمعاين ومن شعره ما كتبه‬
  ‫) أسزت للساد األخيار ما سألوا * فلريوا عين بال خبس وال كذب ) ) مما أحبوه من شعر ومن خرب *‬
    ‫ومن مجيع مساعاين من الكتب ) ) وليحذروا السهو والتصحيف من غلط * ويسلكوا سنة احلفاظ يف‬
    ‫األدب ) ومن شعره أيضا ) يا ذا الذي أضحى يصول ببدعة * وتشيع ومتشعر ومتعزل ) ) ال تنكرن‬
     ‫احلنبلي ونسبيت * فعليها يوم املعاد معويل ) ) إن كان ذنيب حب مذهب أمحد * فليشهد الثقالن أين‬
     ‫حنبلي ) قاله ابن رسب وفيها أبو عبد اهلل سعيد بن احلسني بن شنيف بن حممد الديلمي الدار قزي‬

‫(3/373)‬



   ‫373 األمني احلنبلي ولد سنة تسع وسبعني وأربعمائة ومسع من أيب عبد اهلل احلسني بن حممد السراج‬
 ‫الفقيه واحلسني بن طلحة النعايل وابن الطيوري وغريه ال من أيب اخلطاب الكلوذاين ومسع احلديث من‬
  ‫أيب غالب الباقالين وغريه وحدث باليسري وروى عنه ابن شافع وتفقه يف املذهب وكان إماما جبامع دار‬
‫الق ز وأمينا للقاضي مبجلسه وكان شيخا صاحلا ثقة وروى عنه مجاعة منه ابنه أبو عبد اهلل احلسني وتويف‬
  ‫ليلة السبت رابع عشر ذي احلجة ودفن من الغد مبقرب باب حرب رمحه اهلل تعاىل وفيها أبو احلسن بن‬
‫أيب الربكات حممد بن أمحد بن علي بن عبد اهلل بن االبرادي البغدادي الفقيه احلنبلي تفقه على ابن عقيل‬
      ‫ومسع منه ومن أبيه وابن الفاعوس وحدث باليسري ومسع من أيب الفضل بن شافع وتويف يوم اجلمعة‬
‫خامس شعبان وقد اشتبه على بعض الناس وفاته بوفا أبيه وفيها حممد شاه ابن السلطان حممود بن حممد‬
   ‫بن ملك شاه أخو ملكشاه السلجوقي تويف بعلة السل وله ثالث وثالثون سنة وكان كرميا عاقال وهو‬
     ‫الذي حاصر بغداد من قريب واختلف األمراء من بعده فطائفة حلقت بأخيه ملكشاه وطائفة حلقت‬
   ‫بسليمان شاه سنة مخس ومخسني ومخسمائة فيها متلك سليمان شاه مهذان وذهب ملكشاه إىل أصبهان‬
    ‫فمات هبا وفيها املقتفى ألمر اهلل أبو عبد اهلل حممد بن املستظهر باهلل أمحد بن املقتدي باهلل عبد اهلل بن‬
‫األمري حممد بن القائ العباسي أمري املؤمنني كان عاملا فاضال دينا حليما شجاعا مهيبا خليقا لإلمار كامل‬
 ‫السؤدد كان ال جيري يف دولته أمر وأن صغر إال بتوقيعه وكتب أيام خالفته ثالث ربعات ووار له علي‬
            ‫بن طراد مث أبو نصر بن سهري مث علي بن صدقة مث ابن هبري وحجبه أبو املعايل بن الصاحب‬

‫(3/373)‬



     ‫073 مث مجاعة بعده وكان أدم اللون بوسهه أثر سدري مليح الشيبة عظي اهليبة ابن حبشية كانت‬
  ‫دولته مخسا وعشرين سنة تويف يف ربيع األول عن ست وستني سنة وقد سدد باب الكعبة واختذ لنفسه‬
  ‫من العقيق تابوتا دفن فيه قاله يف العرب وقال السيوطي يف تاريخ اخللفاء بويع له باخلالفة عند خلع أخيه‬
  ‫وعمره أربعون سنة وسبب تلقيه باملقتفى أنه رأى يف منامه قبل أن يستخلف بستة أيام رسول اهلل وهو‬
   ‫يقول له سيصل هذا األمر إليك فاقتف يب قلقب املقتفى ألمر اهلل وبعث السلطان حممود بعد أن أظهر‬
  ‫العدل ومهد بغداد فأخذ مجيع ما يف دار اخلالفة من داوب وأثاث وذهب وستور وسرادق ومل يترك يف‬
    ‫اصطبل اخلالفة سوى أربعة أفراس ومثانية أبغال برس املاء فيقال اهن بايعوا املقتفى على أن ال يكون‬
     ‫عنده خيل وال آلة سفر وكان صاحب سياسة سدد معامل اإلمامة ومهد رسوم اخلالفة وباشر األمور‬
     ‫بنفسه وغزا غري مر وامتدت أيامه وقال أبو طالب عبد الرمحن بن حممد بن عبد السميع اهلامشي يف‬
  ‫كتاب املناقب العباسية كانت أيام املقتفى نضر بالعدل اهر بفعل اخلريات وكان على قدم من العباد‬
 ‫قبل إفضاء األمر إليه وكان يف أول أمره متشاغال بالدين ونسخ العلوم وقراء القرآن ومل ير مع مساحته‬
   ‫ولني سانبه ورأفته بعد املعتص خليفة يف شهامته وصرامته وشجاعته مع ما خص به من اهده وورعه‬
   ‫وعبادته ومل تزل سيوشه منصور حيث ميمت وقال ابن اجلواي من أيام املقتفى عادت بغداد والعراق‬
    ‫إىل يد اخللفاء ومل يبق هلا منااع وقبل ذلك من دولة املقتدر إىل وقته كان احلك للمتغلبني من امللوك‬
   ‫وليس للخليفة معه إال اس اخلالفة ومن سالطني دولته السلطان سنجر صاحب خراسان والسلطان‬
   ‫نور الدين الشهيد حممود صاحب الشام وكان شجاعا كرميا حمبا للحديث ومساعه معتنيا بالعل مكرما‬
 ‫ألهله وملا دعا املقتفى اإلمام أبا منصور بن اجلواليقي النحوي ليجعله إماما يصلي به دخل عليه فما ااد‬
                                                            ‫على أن قال السالم على أمري املؤمنني ورمحة‬

‫(3/073)‬
                                                                     ‫اهلل وكان ابن التلميذ النصراين‬
‫373 الطبيب قائما فقال ما هكذا يسل على أمري املؤمنني يا شيخ فل يلتفت إليه ابن اجلواليقي وقال يا‬
     ‫أمري املؤمنني سالمي هو ما ساءت به السنة النبوية وروى احلدث مث لو حلف حالف أن نصرانيا أو‬
   ‫يهوديا مل يصل إىل قلبه نوع من أنواع العل على الوسه ملا لزمته كفار ألن اهلل خت على قلوهب ولن‬
   ‫يفك خت اهلل إال اإلميان فقال املقتفي صدقت وأحسنت وكأمنا اجل ابن التلميذ حبجر مع غزار أدبه‬
  ‫وفيها تويف الفائر صاحب مصر واقي بعده العاضد وفيها أبو بكر أمحد بن غالب بن أمحد بن غالب بن‬
 ‫عبد اهلل احلريب الفقيه احلنبلي الفرضي املعدل مسع احلديث من ابن قريش وغريه وتفقه وبرع يف املذهب‬
‫قال ابن النجار كان أحد الفقهاء حاظفا لكتاب اهلل تعاىل له معرفة بالفرائض واحلساب والنجوم وأوقات‬
 ‫الليل والنهار وشهد عند قاضي القضا الزينيب وتوىل قضاء دسيل مد مث عزل حدث باليسري ومسع منه‬
  ‫عبد املغيث احلريب وغريه وتويف يوم األحد يوم عيد االضحى ودفن مبقرب األمام أمحد وفيها العميد بن‬
     ‫القالنسي صاحب التاريخ ايو يعلى محز بن راشد التميمي الدمشقي الكاتب صاحب تاريخ دمشق‬
‫انتهى به إىل هذه السنة حدث عن سهل ابن بشري االسفرائين ووىل رياسة البلد مرتني وكان يسمى أيضا‬
    ‫املسل تويف يف ربيع األول عن بضع ومثانني سنة وفيها أبو يعلي بن اجلربي محز بن علي بن هبة اهلل‬
 ‫التغليب الدمشقي البزار مسع أبا القس املصيصي ونصر املقدسي مات يف مجادي األوىل عن بضع ومثانني‬
‫سنة وكان ال بأس به قاله يف العرب وفيها ثقة امللك احلليب احلسن بن علي بن عبد اهلل بن أيب سراد سافر‬
‫إىل مصر وتقدم عند الصاحل بن رايل وناب فيها ومن شعره قوله من أبيات ) يفىن الزمان وآمايل مصرمة‬
   ‫* ومن أحب على مطل وأمالق ) ) واضيعة العمر ال املاضي انتفعت به * وال حصلت على شيء من‬
                                                                                           ‫الباقي )‬

‫(3/373)‬



    ‫373 وفيها خسرو شاه سلطان غزنة متلك بعد أبيه هبرام شاه بن مسعود بن إبراهي ابن مسعود بن‬
       ‫حممود بن سبكتكني وكان عدال سايسا مقربا للعلماء وكانت دولته تسع سنني ومتلك بعده ولده‬
‫ملكشاه وفيها أبو سعفر الثقفي قاضي العراق عبد الواحد بن أمحد بن حممد وقد ناهز الثمانني ويل قضاء‬
  ‫الكوفة مد ومسع من أيب النشري مث واله املستجد يف هذا العام قاضي القضا فتويف يف آخر العام ويل‬
‫بعده ابنه سعفر وفيها الفائز بنصر اهلل أبو القس عيسى بن الظافر إمساعيل بن احلافظ عبد اجمليد بن حممد‬
 ‫بن املستنصر العبيدي أقي يف اخلالفة بعد قتل أبيه وله مخس سنني فحمله الواير عباس على كتفه وقال‬
    ‫يا أمراء هذا ولد موالك وقد قتل موالك أخواه فقتلهما كما ترون فبايعوا هذا الطفل فقالوا مسعنا‬
    ‫وأطعنا وضجوا ضجة واحد ففزع الصيب وبال واتل عقله فيما قيل من تلك الضجة وصار يتحرك‬
    ‫ويصرع وتويف يف رسب يف هذه السنة وكان احلل والربط لعباس فلما هرب عباس وقتل كان األمر‬
   ‫للصاحل طاليع بن رابك وفيها علوي االسكاف احلنبلي كان شيخا صاحلا من أصحاب أيب احلسن بن‬
    ‫الزاغوين وكان يقرأ يف كتاب اخلرقي تويف يف يوم اجلمعة رابع عشرى مجادي اآلخر وفيها الشريف‬
    ‫اخلطيب أبو املظفر حممد بن أمحد بن علي بن احلسني بن النوبلي العباسي اهلامشي احلنبلي املعدل كان‬
   ‫مولده سنة سبعني وأربعمائة وروى عن طراد وأيب نصر الزينيب والعاصمي وغريه وحدث ومسع منه‬
 ‫مجاعة وكان سليل القدر من رساالت اهلامشيني ذا أدب وعل وله نظ قاله ابن رسب وفيها أبو الفتوح‬
     ‫الطائي حممد بن أيب سعفر حممد بن علي اهلمداين صاحب األربعني مسع فند بن عبد الرمحن الشعراين‬
   ‫وامسعيل بن احلسن الفرائضي وطائفة خبراسان والعراق واجلبال وتويف يف شوال عن مخس ومثانني سنة‬

‫(3/373)‬



 ‫373 سنة ست ومخسني ومخسمائة فيها تويف أبو حكي النهرواين ابرامي بن دينار بن أمحد بن احلسني بن‬
‫حامد ابن إبراهي النهرواين الرااا الفقيه احلنبلي الفرضي الزاهد احلكي الورع ولد سنة مثانني وأربعمائة‬
   ‫ومسع احلديث من أيب احلسن بن العالف وأيب عثمان بن ملة وأيب اخلطاب وبرع يف املذهب واخلالف‬
     ‫والفرائض وأفىت وناظر وكانت له مدرسة بناها بباب االاح وكان يدرس ويقي هبا ويف آخر عمره‬
        ‫فوضت إليه املدرسة اليت بناها ابن السمحل باملأمونية ودرس هبا أيضا وقرأ عليه العل خلق كثري‬
     ‫وانتفعوا به منه ابن اجلواي وقال قرأت عليه القرآن واملذهب والفرائض وممن قرأ عليه السامري‬
‫صاحب املستوعب ونقل عنه يف تصانيفه قال ابن اجلواي وكان ااهدا عابدا كثري الصوم يضرب به املثل‬
     ‫يف احلل والتواضع من العلماء العاملني مؤثرا للخمول ما رأينا له نظريا يف ذلك يقوم الليل ويصوم‬
     ‫النهار ويعرف املذهب واملناظر وله الورع العظي وكان يكسب بيده وإذا خاط ثوبا فاعطى األسر‬
    ‫مثال قرياطا اخذ منه حبة ونصفا ورد الباقي وقال خياطيت ال تساوي أكثر من هذه وال يقبل من أحد‬
   ‫شيئا وقال ابن رسب صنف تصانيف يف املذهب والفرائض وشرح اهلداية كتب منه تسع جملدات ومل‬
  ‫يكمله وحدث ومسع منه مجاعة منه ابن اجلواي وعمر بن علي القرشي الدمشقي وله نظ حسن منه‬
 ‫قوله ) يا دهر أن سارت ضروفك واعتدت * ورمتين يف ضيقة وهوان ) ) أين أكون عليك يوما ساخطا‬
  ‫* وقد استفدت معارف اإلخوان ) وتويف يوم الثالثاء بعد الظهر ثالث عشر مجادي اآلخر ودفن قريبا‬
 ‫من بشر احلايف رمحهما اهلل تعاىل وفيها عالء الدين احلسني بن احلسني الغوري سلطان الغور ومتلك بعده‬
                                                                            ‫ولده سيف الدين حممد‬

‫(3/373)‬
  ‫773 وفيها سليمان شاه بن السلطان حممد بن ملكشاه السلجوقي كان أهوج أخرق فاسقا بل انديقا‬
 ‫يشرب اخلمر يف هنار رمضان فقبض عليه األمراء يف العام املاضي مث خنق يف ربيع اآلخر من السنة وفيها‬
   ‫إطالع بن رايك االرمين مث املصري امللك الصاحل واير الديار املصرية غلب على األمور يف سنة تسع‬
‫وأربعني وكان أديبا شاعرا فاضال شيعيا سوادا ممدحا وملا بايع العاضد اوسه بابنته ونقص أرااق األمراء‬
    ‫فعملوا عليه بإشار العاضد وقتلوه يف الدهليز يف رمضان وكان يف نصر التشيع كالسكة احملما كان‬
  ‫جيمع الفقهاء ويناظره على اإلمامة وعلى القدر وله مصنف يف ذلك مساه االستهاد يف الرد على أهل‬
 ‫العناد قرر فيه قواعد التشيع وسامع الصاحل الذي بباب اويلة منسوب إليه وبىن آخر بالقرافة وتربة إىل‬
     ‫سانبه وهو مدفون هبا ومن شعره ) ومهفهف مثل القوام سرت إىل * أعطافه النشوات من عينيه ) )‬
‫ماضي اللحاظ كأمنا سلت يدي * سفي غدا الروع من سفنيه ) ) قد قلت إذا خط العذار مبكسه * يف‬
 ‫خده ألفني ال الميه ) ) ما الشعر دب بعارضيه وإمنا * أصداغه نفضت على خديه ) ) الناس طوع يدي‬
‫وأمري نافذ * فيه وقليب اآلن طوع يديه ) ) فأعجب لسلطان يع بعدله * وجيوا سلطان الغرام عليه )‬
  ‫) واهلل لوال اس الفرار وانه * مستقبح لفررت منه إليه ) وفيها أبو الفتح بن الصابوين عبد الوهاب بن‬
‫حممد املالكي املقرئ اخلفاف من قرية املالكية روى عن النعايل وابن البطر وطبقتهما وكتب وحصل ومجع‬
‫أربعني حديثا وقرأ القراءات على ايدان احللواين وتصدر لألقراء وكان قيما بالفن تويف يف صفر عن أربع‬
   ‫وسبعني سنة وفيها الواير سالل الدين أبو الرضا حممد بن أمحد بن صدقة وار للراشد باهلل وكان فيه‬
                                                     ‫خري ودين تويف يف شعبان عن مثان ومخسني سنة‬

‫(3/773)‬



     ‫373 وفيها ابن املارح أبو حممد حممد بن أمحد بن عبد الكرمي التميمي البغدادي روى عن أيب نصر‬
    ‫الزينيب ومجاعة وتويف يف ذي القعد وفيها اخلاقان حممود بن حممد التركي سلطان ما وراء النهر وابن‬
   ‫بنت السلطان ملكشاه السلجوقي سار بالغزيف وسط السنة وغزا نيسابور شهرين وكان كاملقهور مع‬
       ‫الغز فهرب منه إىل صاحب نيسابور املؤيد مث خاله املؤيد قليال ومسله وحبسه سنة سبع ومخسني‬
     ‫وخسممائة فيها تويف أبو يعلي محز بن أمحد بن فارس بن كروس السلمي الدمشقي روى عن نصر‬
   ‫املقدسي ومكي الزميلي ومجاعة وكان شيخا مباركا حسن السمت تويف يف صفر عن أربع ومثانني سنة‬
‫وتفرد برواية املوطأ وفيها امرد خاتون احملترمة صفو امللوكبنت األمري ساديل أخت امللك دقاق صاحب‬
    ‫دمشق المه واوسة تاج امللك بروي وأم ولديه مشس مللوك امسعيل وحممود مسعت من أيب احلسن بن‬
   ‫قبيس واستنسخت الكتب وحفظت القرآن وبنت املدرسة اخلاتونية بصنعاء دمشق مث تزوسها أتا بك‬
‫انكب فبقيت معه تسع سننني فلما قتل حجت وساورت باملدينة ودفنت بالبقيع وهي اليت ساعدت على‬
‫قتل ولدها امسعيل ملا كثر فساده وسفكه للدماء ومواطأته الفرنج على بالد املسلمني وملا ساورت باملدينة‬
 ‫املنور قل ما بيدها فكانت تغربل القمح والشعري وتطحن وتتقوت بأسرهتا وكانت كثري الرب والصدقة‬
      ‫والصال رمحها اهلل تعاىل وأما خاتون بنت انزا وسة امللك نور الدين فتأخرت وهلا مدرسة بدمشق‬
       ‫وخانقاه معروفة على هنر بانياس وفيها عبد الرمحن بن سامل التنوخي الواعظ استمعت له الفصاحة‬
                    ‫والصباحة ومواعظه مبكية وكلماته بالوعد والوعيد مهلكة إذا وعظ كانت عباراته‬

‫(3/373)‬



‫373 أرق من عربات الباكني وإذا أنشد كانت غرره مثل ثغور الضاحكني فهو كما قال احلريري يقرع‬
    ‫االمساع بزواحر وعظه ويطبع االسجاع جبواهر لفظه وكان شحاذا حواشا قلما خيلو شركه من صيد‬
‫حىت لو رآه احلريري مل يذكر أبا ايد أنشد يف عزاء صدر الدين امسعيل شيخ الشيوخ ببغداد ) با أخالقي‬
      ‫وحقك * ما بقا من بعدك فرح ) ) أي صدر يف الزمان لنا * بعد صدر الدين ينشرح ) قال ابن‬
‫عساكر كان أبوه منجما وكان عبد الرمحن ينشد الشعر يف األسواق خرج إىل بغداد وأظهر الزهاد وعاد‬
    ‫إىل دمشق وصعد إليه على املنرب طفل فامده على يديه وقال ) هذا ضغري ما سىن ضغري * فهل كبري‬
     ‫يركب الكبائرا ) فضج الناس بالبكاء مات بدمشق ودفن بقاسيون قاله ابن شبهة يف تاريخ اإلسالم‬
 ‫وفيها أبو مروان عبد امللك بن اهري بن عبد امللك االشبيلي طبيب عبد املؤمن وصاحب التصانيف أخذ‬
‫عن والده وبرع يف الصناعة وهو الذي صنف الدرياق السبعيين صفة لعبد املؤمن وفيها الشيخ عدي بن‬
‫مسافر بن امسعيل الشامي مث اهلكاري الزاهد قطب املشايخ وبركة الوقت وصاحب األحوال والكرامات‬
‫صحب الشيخ عقيال املنيحي والشيخ محاد الدباس وعاش تسعني سنة وألصحابه فيه عقيد تتجاوا احلد‬
    ‫قاله يف العرب وقال ابن األهدل له كرامات عظيمة منها انه إذا ذكر على األسد وقف وإذا ذكر على‬
   ‫موج البحر سكن واىل ذلك أشار الشيخ العارف الدصيق أبو حممد املقرئ املعروف والده باملدوخ يف‬
     ‫وسيلته اجلامعة فقال ) حباه عدي ذلك ابن مسافر * به تسكن األمواج يف جلج البحر ) ) وان قتلته‬
                                       ‫لليث مل خيط خطو * وال الشرب من قاع وال البعض من شرب )‬

‫(3/373)‬



‫333 وقال السخاوي أصله من قرية بشوف االكراد تسمى بيت فار ولد هبا والبيت الذي ولد فيه يزار‬
 ‫اليوم وصحب الشيخ عقيل املنيحي والشيخ محاد الدباس وأبا النجيب السهرودي وعبد القادر احلنبلي‬
       ‫وأبا الوفاء احللواين وأبا حممد الشنبكي وقال ابن شبهة يف تارخيه كان فقيها عاملا وهو أحد أركان‬
 ‫الطريقة سلك يف اجملاهد وأحوال البداية طريقا صعبا تعذر على كثري من املشايخ سلوكه وكان الشيخ‬
 ‫عبد القادر يثىن عليه كثريا ويشهد له بالسلطنة على األولياء وكان يف أول أمره يف اجلبال جمردا سائحا‬
     ‫وانتمى إليه عامل عظي قال عمر بن حممد خدمت الشيخ عدي سبع سنني شهدت له فيها خارقات‬
    ‫أحدها انيب صببت على يديه ماء فقال يل ما أريد قلت أريد تالو القرآن وال أحفظ من غري الفاحتة‬
  ‫وسور اإلخالص فضرب بيده يف صدري فحفظت القرآن كله يف وقيت وخرست من عنده وأنا أتلوه‬
 ‫بكماله وقال يل يوما اذهب إىل اجلزير السادسة بالبحر احمليط جتد هبا مسجدا فادخله ترفيه شيخا فقل‬
‫له يقول لك الشيخ عدي بن مسافر احذر االعتراض وال ختتر لنفسك أمر لك فيه إراد فقلت يا سيدي‬
   ‫وأين بالبحر احمليط فدفعين بني كتفي فإذا أنا جبزير والبحر حميط هبا ومث مسجد فدخلته فرأيت شيخا‬
  ‫مهيبا بفكر فسلمت عيه وبلغته الرسالة فبكى وقال سزاه اهلل خريا فقلت يا سيدي ما اخلرب فمقال اعل‬
 ‫أن أحد السبعة اخلواص يف النزع وطمحت نفسي وإراديت أن أكون مكانه ومل تكمل خطريت حىت أتيتين‬
 ‫فقلت له يا سيدي وأين يل بالوصول إىل سبل هكار فدفعين بني كتفي فإذا أنا بزاوية الشيخ عدي فقال‬
   ‫يل هو من العشر اخلواص ذكر ذلك القطب اليونيين يف ذيله وفيها أبو نصر حممد الفروخي الكاتب‬
‫كان أديبا فاضال من شعره ) يا رب عفوك أنين يف معشر * ال أبتغي منه سواك مالذا ) ) هذا ينافق ذا‬
  ‫وذا ويغتاب ذا * ويسب هذا ذا ويشت ذا ذا ) وفيها الشيخ األمام احملدث سيد احلفاظ سراج الدين‬
                                                                             ‫أبو احلسن علي بن أيب‬

‫(3/333)‬



   ‫333 بكر بن محري اليمين اهلمذاين روى عنه األمام حيىي بن أيب اخلري ومجاعة من ذي أشرف البخاري‬
‫وسنن أيب داود وانتشر عنه احلديث بقطر اليمن وعنه أخذ أمحد ابن عبد اهلل القريطي قال األمام حيىي بن‬
 ‫أيب اخلري ما رأيت وال مسعت مبثله وله كتاب الزالال واألشراط قاله ابن األهدل وفيها هبة اهلل بن أمحد‬
 ‫الشبلي بن املظفر القصار املؤذن تويف يف سلخ السنة عن مثان ومثانني سنة وبه خت السماع من أيب نصر‬
 ‫الزينيب وفيها أبو بكر هبة اهلل بن أمحد اخلفار روى عن راق اهلل التميمي وتويف يف شوال كالمها ببغداد‬
 ‫سنة مثان ومخسني ومخسمائة فيها سار سيش املتنجد فالتقوا آل دبيس األسد بني أصحاب احللة فالتقوه‬
 ‫فخذلت أسد وقتل من العرب حنو األربعة آالف وقطع دابره فل تق هل بعدها قائمة وفيها سار نور‬
‫الدين الشهيد الفرنج وكانوا عزموا على محص فترفعوا وفرق يف يوم مائي ألف دينار وكتب إليه النواب‬
‫أن الصدقات كثري للفقهاء والفقراء والصوفية فلو استعنت هبا مث تعوضه عناه فغضب وكتب إليه )‬
        ‫^ أن اهلل ال يغري ما بقوم حىت يغريوا ما بأنفسه ) وهل أرسو النصر إال هبؤالء وهل تنرون إال‬
 ‫بضعفائك فكتبوا إليه فتقترض من أرباب األموال مث نوفيه فبات مفكرا فرأى يف منامه إنسانا ينشد )‬
 ‫احسنوا ما دام أمرك * نافذا يف البدو واحلضر ) ) واغنموا أيام دولتك * إنك منها على خطر ) فقام‬
                ‫مرعوبا مستغفرا مما خطر له وكطتب ال حاسة يل بأموال الناس وعاد الفرنج إىل بالده‬

‫(3/333)‬



   ‫333 وفيها تويف الشيخ أمحد بن حممد بن قدامة الزاهد والد الشيخ أيب عمر والشيخ املوفق وله سبع‬
   ‫وستون سنة وكان خطيب مجاعيل ففر بدينه من الفرنج مهاسرا إىل اهلل ونزل مبسجد أيب صاحل الذي‬
   ‫بظاهر باب شرقي مث صعد إىل اجلبل لتوخ ناحية باب شرقي عليه ونزل هو وولداه بسفح قاسيون‬
‫وكانوا يعرفون بالصاحلية لنزوهل مبسجد أيب صاحل فسميت الصاحلية هب وكانت تسمى أوال قرية اجلبل‬
‫وقيل قرية النخل كان هبا كثريا وكان ااهدا صاحلا قاتنا اهلل صاحب سد وصدق وحرص على اخلري وهو‬
 ‫الذي بين الديار بالصاحلية وفيها أمحد بن سعفر والدبيثي مصغرا نسبة إىل دبيثا قرية بواسط البيع ابن ع‬
 ‫احلافظ أيب عبد اهلل الدبيثي قدم بغداد وكان قد ضمن البيع بواسط مث عطل عنه وصودر وروى ببغداد‬
    ‫شيئا من شعره وأورد له ابن اجلار يف تارخيه قوله ) يروم صربا وفرط الوسد مينعه * وسلوه ودواعي‬
    ‫الشوق تردعه ) ) إذا استبان طريق الرشد واضحة * عن الغرام فيثنيه ويرسعه ) ) مشحونة باجلوى‬
 ‫والشوق أضلعه * ومفع القلب باألحزان مترعه ) ومنها ) عاثت يد البني يف قليب تقسمه * على اهلوى‬
  ‫وعلى الذكرى تواعه ) ) كأمنا آلت األيام ساهد * ملا تبدد مشلي ال جتمعه ) ) روعت يا دهر قليب ك‬
 ‫تذوقه * من األسى وفؤادي ك جترعه ) وهي طويلة والظاهر انه عارض فيها قصيد ابن اريق املشهور‬
       ‫وفيها شهر دار بن شريويه بن شهر دار بن شريويه الديلمي احملدث الشافعي أبو منصور قال ابن‬
    ‫السمعاين كان حافظا عارفا باحلديث فهما عارفا باألدب ظريفا مسع أبا وعبدوس بن عبد اهلل ومكي‬
     ‫السال وطائفة وأساا له أبو بكر بن خلف الشريااي وعاش مخسا وسبعني سنة خرج أسانيد لكتاب‬
                               ‫والده املسمى بالفردوس يف ثالث جملدات ورتبه ترتيبا الفردوس الكبري‬

‫(3/333)‬



  ‫033 وفيها عبد املؤمن الكومي التلمساين صاسب املغرب واألندلس كان أبوه صانعا يف الفخار فصار‬
     ‫أمره إىل ما صار وكان مليحا ذا سس ع تعلوه ومحر أسود الشعر معتدل القامة وضيئا سهوري‬
‫الصوت فصيحا عذب املنطق ال يراه أحد إال أحبه بديهة وكان يف اآلخر شيخا أنقى وقد سبق شيء من‬
   ‫أخباره يف ترمجة ابن تومرت وكان ملكا عادال ساسيا عظي اهليبة عايل اهلمة كثري احملاسن متني الديانة‬
    ‫قليل املثل وكان يقرأ كل يوم سبعا من القرآن العظي وجيتنب لبس احلرير ويصوم االثنني واخلميس‬
   ‫ويهت باجلهاد والنظر يف امللك كأمنا خلق له وكان سفاكا لدماء من خالفه سأل أصحابه مسألة ألقاها‬
‫عليه فقالوا ال عل لنا إال ما علمتنا فل ينكر ذلك عليه فكتب بعض الزهاد هذين البيتني ووضعهما‬
  ‫حتت سجادته ومها ) يا ذا الذي قهر األنام بسيفه * ماذا يضرك أن تكون إهلا ) ) الفظ هبا فيما لفظت‬
‫فانه * مل يبق شيء من أن تقول سواها ) فلما رآها وس وعظ أمرمها وعل أن ذلك بكونه مل ينكر على‬
    ‫أصحابه قوهل ال عل ملنا إال ما علمتنا فكان عبد املؤمن يتزيا بزي لعامة ليقف على احلقائق فوقعت‬
 ‫عيناه على شيخ عيه سيما اخلري فتفرس فيه انه قائل البيتني فقال له أصدقين أنت قائل البيتني قال أنا هو‬
‫قال مل فعلت ذلك قال قصدت إصالح دينك فدفع إليه ألف دينار فل يقبلها ومن شعره وقد كثر الثوار‬
  ‫عليه ) ى حتفلن مبا قالوا وما فعلوا * أن كنت تسمو إىل العليا من الرتب ) ) وسرد السيف فيما أنت‬
 ‫طالبه * فما تردد صدور اخليل بالكتب ) ومات عاايا مبدينة سال يف مجادي اآلخر رمحه اهلل تعاىل وفيها‬
    ‫أبو احلسن علي بن عمر بن أمحد بن عمار بن أمحد بن علي بن عبدوس احلراين الفقيه احلنبلي الزاهد‬
                                            ‫العارف الواعظ ولد سنة عشر أو إحدى عشر ومخسمائة‬

‫(3/033)‬



   ‫333 ومسع ببغداد من ابن ناصر وغريه وتفقه وبرع يف الفقه والتفسري والوعظ والغالب على كالمه‬
   ‫التذكري وعلوم املعامالت وله تفسريا كبري مشحون هبذا الفن وله كتاب املذهب وجمالس وعظية فيها‬
 ‫كالم حسن قرأ عليه قرنه أبو الفتح نصر اهلل بن عبد العزيز وسالسه الشيخ فخر الدين واالطالع على‬
‫عل التفسري وله فيه التصانيف البديعه واملبسوطات الوسيعة ومسع منه احلديث أبو احملاسن عمر بن علي‬
‫القرشي الدمشقي حبران وقال هو إمام اجلامع حبران من أهل اخلري والصالح والدين قال وانشدين لنفسه‬
    ‫) سألت حبييب وقد ارته * ومثلي يف مثله يرغب ) ) فقلت حديثك مستظرف * ويعجب منه الذي‬
  ‫تعجب ) ) أراك ظريفا مليح اجلواب * فصيح اخلطاب فما تطلب ) ) فهل فيك من خلة تزدري * هبا‬
    ‫الصد واهلجر هل يقرب ) ) فقال أما قد مسعت املقال * مغنية احلي ما تطرب ) وقوله ) قر عني من‬
‫صدف * بعزمه عن الصدف ) ) مث اقتىن الدر الذي * من ناله نال الشرف ) تويف رمحه اهلل تعاىل يف آخر‬
     ‫هنار عرفة وقيل ليلة عيد النحر سنة تسع ومخسني ومحسمائة كما سزم به ابن رسب ) وقيها سديد‬
       ‫الدولة ابن االنباري صاحب ديوان االنشاء ببغداد وهو حممد ابن عبد الكرمي بن إبراهي الشيباين‬
    ‫الكاتب البليغ أقام يف االنشاء مخسني سنة وناب يف الواار ونفذ رسوال وكان ذار أي وحزم وعقل‬
    ‫عاش نيفا ومثانني سنة وكانت رسائله بديعة املعاين متينة املباين عذبة اجملاين ومدحته الشعراء منه إال‬
                                                                                  ‫رساين بقصيد أوهلا‬

‫(3/333)‬
  ‫333 ) إىل خيال خيال يف الظالم سرى * نظريه يف خفاء الشخص إذ نظرا ) ومنها ) معقرب الصدغ‬
 ‫حتكي نور غرته * بد بدا بظالم الليل معتكرا ) ) منسافر القلب من صدري إليه هوى * ما عاد قط ومل‬
  ‫أمسع له خربا ) ) وهو املسيء اختيارا إذا نوى سفرا * وقد رأى طالعا يف العقرب القمرا ) وكانت بينه‬
    ‫وبني احلريري مكاتبات ومراسالت وفيها اجلواد مجال الدين أبو سعفر حممد بن علي االصبهاين واير‬
‫صاحب املوصل أتابك انكي رئيسا نبيال مفخما دمث األخالق مسحا كرميا مفضاال متنوعا يف أعفال الرب‬
  ‫والقرب مبالغا يف ذلك وقد وار أيضا لود انكي سيف الذين غااي مث ألخيه قطب الدين مد مث قبض‬
‫عليه يف هذه السنة وحبسه ومات يف العام االيت فنقل ودفن بالبقيع ولقد حكى ابن األثري يف ترمجة اجلواد‬
     ‫هذا مآثر وحماسن مل يسمع مبثلها وفيها املؤيد حممد االلوسيبفتح اهلمز وض الالم ومهملة نسبة إىل‬
     ‫ألوس ناحية عند حديثه الفرات وقال ابن السمعاين عند طسوس كان يتزيا بزي األسناد وله املعاين‬
‫املتبكر فمن ذلك قوله يف قل ) قل بفل اجليش وهو عرمرم * والبيض ما سلت من األغماد ) ) وهبت‬
‫له اآلسام حني نشا هبا * كرم السيول وهيبة اآلساد ) وما أظن انه قيل يف القل أحسن منهما وفيها حيىي‬
    ‫بن سعيد النصراين أو حد امانه يف معرفة الطب واألدب له ستون مقامة ضاهي هبا مقامات احلريري‬
         ‫ومن شعره يف للشيب ) نفرت هند من طالئع شيب * واعترهتا سآمة من وسومي ) ) هكذا عاد‬
      ‫الشياطني ينفرن * إذا ما بدت رسوم النجوم ) ) وفيها أبو اخلري العمراين حيىي بن أيب اخلري بن سامل‬
                                                                           ‫اليماين صاحب البيان ولد‬

‫(3/333)‬



     ‫333 سنة تسع ومثانني وأربعمائة وتفقه على مجاعات منه ايد البقاعي وكان شيخ الشافعية ببالد‬
      ‫اليمن وكان إماما ااهدا ورعا عاملا خريا مشهور االس بعيد الصيت عارفا بالفقه وأصوله والكالم‬
 ‫والنحو من أعرف أهل األرض بتصانيف الشيخ أيب إسحق الشريااي وحيفظ املهذب عن ظهر قل وقيل‬
 ‫انه كان يقرؤه يف كل ليلة وكان ورده يف كل ليلة أكثر من مائة ركعة بسبع القرآن العظي ورحل إليه‬
‫الطلبة من البالد ومن تصانيفه البيان يف حنو عشر جملدات وهو كامسه وفيه قيل ) هلل شيخ من بين عمران‬
    ‫* قد شاد قصر العل باألركان ) ) حيىي لقد أحيا الشريعة هاديا * بزوائد وغرائب وبيان ) ) هو در‬
    ‫اليمن الذي ما مثله * من أول يف عصرنا أو ثان ) وكان حنبلي العقيد شافعي الفروع كما قال ابن‬
   ‫األهدل كا سرى صاحب كتاب الشريعة قال ابن شبهة وغريه وله يف عل الكالم كتاب االنتصار يف‬
  ‫الرد على القدرية االشرار ينصر فيه عقيدته وحتامل فيه على االشرار ينصر فيه عقيدته وحتامل فيه على‬
‫االشاعر واختصر األحياء وله كتاب السؤال عما يف املهذب من األشكال وانتقل يف آخر أمره من سري‬
    ‫إىل ذي سفال مث مات هبا مبطونا شهيدا وما ترك فريضة يف مجلة مرضه ونااع ليلتني وهو يسأل عن‬
‫أوقات الصال وحماسنه ومصنفاته كثري رمحه اهلل تعاىل سنة تسع ومخسني ومخسمائة فيها كسر نور الدين‬
 ‫الشهيد واسر صاحب إنطاكية وصاحب طرابلس وفتح حارم وفيها سار أسد الدين شريكوه من دمشق‬
   ‫إىل مصر بأمور نور الدين إعانة لألمري شاور ومعه ابن أخيه صالح الدين يوسف بن جن الدين أيوب‬
 ‫وهو الذي صار إليك ملك مصر كما سيأيت وكان جن الدين أيوب بن شادي السعدي وأخوه شريكوه‬
              ‫من بلد العج أصله أكراد وكانوا من بلد من يقال له دوين وجن الدي 33 ن إال كرب‬

‫(3/333)‬



‫733 قدما العراق وخدما جماهد الدين هبروا وملا لزنكي أمره ذهب إليه نور الدين وأخوه فلما قتل قتل‬
‫انكي وقصد نور الدين دمشق كاتبهما أن يساعداه وكانا صارا من أكابر أمراء دمشق ووعدمها بأشياء‬
     ‫فساعداه على فتحها وويف هلا وصارا عنده يف منزلته عاليه خصوصا جن الدين فلما وصل إىل مصر‬
‫بالعساكر وخرج أليهما ضرغام فالتقوا على باب القاهر يف هذه السنة فقتل ضرغام واستقام أمر شاور‬
‫مث ظهر من شاور الغدر وكتب إىل الفرنج يستنجده فجاؤا إىل بلبيس وحصروا أسد الدين شريكوه ومل‬
‫يقدروا عليه خصوصا ملا ساءه الضريخ مبا مت على دين الصليب بوقعة حارم فصاحلوا أسد الدين وردوا‬
   ‫ورسع هو إىل الشام مث ال االت تتنقل به وبابن أخيه األحوال إىل أن صار ابن أخيه ملك مصر وفيها‬
‫تويف أبو سعد عبد الوهاب بن احلسن الكرماين بقية شيوخ نيسابور روى عن أيب بكر بن خلف وموسى‬
  ‫بن عمران وأيب سهل عبد امللك الرسي وتفرد عنه وعاش تسعا وتسعني وسبعني سنة وفيها أبو املعايل‬
       ‫احلسن الوركاين بالفتح والسكون نسبة إىل وركان حملة بأصبهان الفقيه الشافعي كان سريا مفتيا‬
  ‫للفريقني وله طريقة يف اخلالف وفيها السيد أبو احلسن علي بن محز العلوي املوسوي مسند هرا مسع‬
 ‫أبا عبد اهلل املعمري وجنيب بن ميمون وأبا عامر االادي وطائفة وعاش نيفا وتسعني سنة وفيها أبو اخلر‬
     ‫الباغبان بفتح املوحدتني وسكون املعجمة نسبة إىل حفظ الباغ وهو البستان حممد بن أمحد بن حممد‬
     ‫االصبهاين املقدر مسع عبد الوهاب بن مند ومجاعة وكان ثقة مكثرا تويف يف وشوال وفيها الزاغويل‬
  ‫احلافظ حممد بن احلسني بن حممد بن احلسي بن علي بن إبراهي ابن عبد اهلل بن يعقوب املرواي كان‬
‫حافظا ثقة عمد له مؤلفات منها مؤلف واحد يف أكثر من أربعمائة جملد قاله ابن ناصر الدين والزاغويل‬
                                                                           ‫بض املعجمة نسبة إىل‬

‫(3/733)‬
  ‫333 ااغولة قرية من قرى بنج دية وفيها نصر بن خلف السلطان أبو الفضل صاحب سجستان عمر‬
   ‫مائة سنة ملك منها مثانني سنة وكان عادال حسن السري مطيعا للسلطان سنجر سنة ستني ومخسمائة‬
 ‫فيها وقعت فتنة بأصبهان بني صدر الدين عبد اللطيف بن اخلجندي وغريه من أصحاب املذاهب سببها‬
   ‫التعصب للمذهب فخرسوا للقتال وبقى الشر والقتل مثانية أيام قتل فيها خلق كثري وأحرقت وأماكن‬
  ‫كثري وفيها فوض نور الدين دمشق إىل صالح الدين يوسف بن أيوب فأظهر السياسة وهذب األمور‬
  ‫وفيها فتح نور الدين بانياس عنو وفيها تويف أبو العباس بن احلطية أمحد بن عبد اهلل بن أمحد بن هشام‬
‫اللخمي الفاسي املقرئ الصاحل الناسخ ولد سنة مثان وسبعني وحج وقرا القراءات على ابن الفحام وبرع‬
 ‫فيها وكان ألهل مصر فيه اعتقاد كثري تويف يف احملرم ودفن بالقرافة وفيها أمري مريان أخو السلطان نور‬
  ‫الدين أصابه سه يف عينه على حصار بانياس فمات بدمشق رمحه اهلل تعاىل وفيها أبو الندى حسان بن‬
 ‫متي الزيات رسل حاج صاحل روى عن نصر املقدسي وتويف يف رسب عن بضع ومثانني سنة وروت عنه‬
  ‫كرمية وفيها أبو املظفر لعلكي سعيد بن سهل الواير النيسابوري مث اخلوارامي واير خوارام شاه روى‬
      ‫جمالس عن أمحد املديين ونصر اهلل اخلشنامي وحج وتزهد واقام بدمشق بالسمساطية وكان صاحلا‬
                                                                           ‫متواضعا تويف يف شوال‬

‫(3/333)‬



‫333 وفيها أبو املعمر حذيفة بن سعد االاسي الواان روى عن أيب الفضل ابن خريون ومجاعة وتويف يف‬
  ‫رسب وفيها رست بن علي بن شهريار صاحب مااندران استوىل يف العام املاضي على بسطام وقومس‬
     ‫واتسعت مملكته مات يف ربيع األول ومتلك بعده ابنه عالء الدين حسن وفيها عبد اهلل بن سعد بن‬
   ‫احلسني بن اهلاطر العطار احلنبلي وهو حذيفة املتقدم كان امسه حذيفة فغريه وصار يكتب عبد اهلل قرأ‬
‫القرآن بالروايات على أيب اخلطاب بن اجلراح وغريه ومسع احلديث من ابن طلحة وغريه وتفقه على أيب‬
 ‫اخلطاب الكلوذاين وحدث وروى عنه أبو سعفر السهرودي وغريه تويف يوم االثنني ثامن رسب وصلى‬
       ‫عليه الشيخ عبد القادر الكيالين من الغد ودفن باب حرب وفيها أبو احلسني اللباد علي بن أمحد‬
  ‫االصبهاين مسع أبا بكر بن ماسه وراق اهلل التميمي وطائفة وأساا له أبو بكر بن خلف وتويف يف شوال‬
 ‫وفيها أبو القس بن البزري عمر بن حممد الشافعي مجال اإلسالم إمام سزير ابن عمر وفقيهها ومفتيها‬
  ‫ومدرسها رحل إىل بغداد وأخذ عن الغزايل والكبار ومجاعة وبرع يف املذهب ودقائقه وصنف كتابا يف‬
  ‫حل مشكالت املهذب وكان من أهل العل والدين مبحل رفيع قال ابن خلكان كان أحفظ من بقي يف‬
 ‫الدنيا على ما يقال ملذهب الشافعي انتفع به خلق كثري ومل خيلف باجلزير مثله ولد سنة إحدى وسبعني‬
‫وأربعمائة وتويف يف أحد الربيعني والبزري منسوب إىل عمل البزر وهو الدهن من حب الكتان وفيها أبو‬
      ‫عبد اهلل احلراين حممد بن عبد اهلل بن العباس املعدل ببغداد مسع راق اهلل التميمي وهبة اهلل بن عبد‬
                     ‫الرااق األنصاري وطراد بن حممد وكان أديبا فاضال ظريفا تويف يف مجادي األوىل‬

‫(3/333)‬



   ‫333 وفيها القاضي أبو يعلي الصغري احلنبلي حممد بن أيب حاام حممد بن القاضي أيب يعلى الكبري بن‬
    ‫الفراء البغدادي شيخ املذهب تفقه على أبيه وعمه أيب احلسني وكان مناظرا فصيحا مفوها ذكيا ويل‬
‫قضاء واسط مد مث عزل منها فلزم منزله وأضر بأخر قال ابن رسب ولد يوم السبت لثمان عشر من‬
   ‫شعبان سنة أربع وتسعني وأربعمائة ومسع احلديث من أيب الربكات العاقويل وأيب علي الثكلي وغريمها‬
  ‫وأسااه احلريري صاحب املقامات ودرس وناظر يف شبيبته وكان ذا ذكاء مفرط وذهن ثاقب وفصاحة‬
‫حسن العبار ظهر علمه يف اآلفاق ورأى من تالميذه من ناظر ودرس وأفىت يف حياته ومما كتبه إىل بعض‬
   ‫العلماء فلو أن للكرم مقلة لكان هو انساهنا أو للمجد لغة لكان هو لساهنا أو لسؤدد دهرا لكان هو‬
 ‫ربيع لزمانه وللشرف عمرا كان صفو ريعانه ولألسواد شبها لكان هو الشمس اليت إذا ظهرت خفيت‬
  ‫الكواكب لظهورها وإذا تأملها الراؤون ردت أبصاره عن شعاعها ونورها والبن اجلواي فيه مدائح‬
   ‫كثري وله مصنفات كثري منها املفردات والتعيقة يف مسائل اخلالف وشرح املذهب و كتاب النكت‬
      ‫واإلشارات وقرأ البقال العكربي وحيىي بن الربيع الشافعي ومسع منه مجاعة كثري أيضا وتويف ليلة‬
 ‫السبت سحر خامس مجادي األوىل وفيها أبو طالب العلوي الشريف حممد بن حممد بن أيب ايد احلسين‬
 ‫البصري نقيب الطالبيت بالبصر روى عن علي التستري وسعفر البعاداين ومجاعة واستفاد به ابن هبري‬
 ‫لسماع السنن تويف يف ربيع األول عن إحدى وتسعني سنة وفيها أبو احلسن بن التلميذ أمني الدولة هبة‬
       ‫اهلل بن صاعد املصري البغدادي شيخ قومه وقسيسه لعنه اهلل وشيخ الطب وسالينوس العصر‬
     ‫وصاحب التصانيف مات يف ربيع األول وله أربع وتسعون سنة قاله يف العرب وقال صاحب أمنوذج‬

‫(3/333)‬



‫333 األعيان كان شيخا ايين املنظر عذب اجملتلي واجملتين لطيف الروح ظريف الشخص مصنف الفكر‬
     ‫حاام الرأي واهلل يهدي من يشاء بفضله ويضل به يريد بعد له وله لغز يف ميزان ) ما واحد خمتلف‬
   ‫األمساء * يعدل يف األرض ويف السماء ) ) حيك بالقسط بال مراء * أعمى يرى اإلرشاد كل راء ) )‬
‫اخرس ال من علية وداء * يغين عن التصريح باإلمياء ) ) جييب أن ناداه ذو امتراء * باخلفض والرفع عن‬
   ‫النداء ) ) يفصح أن علق يف اهلواء * ) وقوله خمتلف األمساء يعين ميزان الشمس االسطرالب وميزان‬
 ‫الكالم النحو ومري أن الشعر العروض وفيها باغي أرسالن بن الدار مشند صاحب ملطية سرى بينه وبني‬
    ‫ساره قلج أسرالن حروب عديد مث مات ووىل بعده ابن أخيه إبراهي بن حممد فصاحل قلج أرسالن‬
‫وفيها الواير عون الدين أبو املظفر حيىي بن حممد بن هبري بن سعيد الشيباين واير املقتفي وابنه ولد سنة‬
‫تسع وتسعني وأربعمائة بالسواد ودخل بغداد شابا فطلب العل وتفقه على مذهب األمام أمحد بن حنبل‬
‫ومسع احلديث وقرأ القراءات وشارك يف الفنون وصار من فضالء امانه مث احتاج فدخل يف الكتابة ووىل‬
‫مشارفة اخلزانة مث ترقي ووىل ديوان اخلواص مث استواره املقتفي فبقي وايرا إىل أن مات وكان شامة بني‬
   ‫الواراء لعدله ودينه وتواضعه ومعرفته روى عن أيب عثمان بن ملة وذا شيء ال يفعله قضا اماننا وال‬
      ‫خطباؤه وكان جملسه معمورا بالعلماء والفقهاء والبحث ومساع احلديث شرح صحيح البخاري‬
            ‫ومسل وألف كتاب العبادات يف مذهب أمحد شهيدا مسموما يف مجادي األوىل وواار بعده‬

‫(3/333)‬



 ‫333 شرف الدين أبو سعفر بن البلدي قاله يف العرب وقال ابن رسب صحب أنا عبد اهلل حممد بن حيىي‬
 ‫الزبيدي الواعظ الزاهد من حداثته وكمل عليه فنونا من العلوم االدبية وغريها واخذ عنه التأله والعباد‬
  ‫وانتفع بصحبته حىت أن الزبيدي كان يركب مجال ويعت بفوطة ويلويها حتت حنكة وعليه سبة صوف‬
       ‫وهو خمضوب باحلناء فيطوف بأسواق بغداد ويعظ الناس وامام مجلة بيد ابن هبري خام قصري معت‬
  ‫بفوطة من قطن قد لواها حتت حنكة وعليه قميص قطن خام قصري الك والذيل وكلما وصل الزبيدي‬
 ‫ابن هبري مبسبحته ونادى برفيع صوته ال اله إال اهلل وحده ال شريك له له امللك وله احلمد ومييت وهو‬
‫حي ال ميوت بيده اخلري وهو على كل شيء قدير وقال ابن اجلواي كانت له معرفة حسنة بالنحو واللغة‬
    ‫والعروض وصنف يف تلك العلوم وكان شديدا يف اتباع السنة وسري السلف وقال ابن رسب صنف‬
    ‫الواير أبو املظفر كتاب االفصاح عن معاين الصحاح يف عد جملدات وهو شرح صحبحي البخاري‬
   ‫ومسل وملا بلغ فيه إىل حديث ) من يرد اهلل يه خريا يفقه يف الدين ) شرح احلديث وتكل على معىن‬
 ‫الفقه وال به الكالم إىل ذكر مسائل الفقه املتفق عليها واملختلف فيها بني األئمة األربعة املشهورين وقد‬
     ‫أفرده الناس من الكتاب وسعلوه مبفرده جملد ومسوه بكتاب االفصاح وهو قطعة منه وهذا الكتاب‬
  ‫صنفه يف واليته الواار واعتىن به ومجع عليه أئمة املذاهب وأوفده من البلدان إليه ألسله حبيث أنفق‬
‫على ذلك مائة ألف دينار وثالثة عشر ألف دينار وحدث به واستمع اخللق العظي لسماعه عليه واشتغل‬
‫به الفقهاء يف ذلك الزمان على اختالف مذاهبه واستدعاه املقتفي سنة أربع وأربعني ومخسمائة إىل داره‬
 ‫وقلده الواار وخلع عليه وخرج يف أهبة عظيمة ومشى أرباب الدولة وأصحاب املناصب بني يديه وهو‬
  ‫راكب وحضر القراء والشعراء وكان يوما مشهودا وقر عهده وخوطب فيه بالواير العامل العادل عون‬
                                                                  ‫الدين سالل اإلسالم صفى األمام‬

‫(3/333)‬



‫033 شرف األنام معز الدول جمري امللة عماد األمة مصطفى اخلالفة تاج امللوك والسالطني صدر الشرق‬
  ‫والغرب سيد الواراء وقال يوما ال تقولوا يف ألقايب سيد الواراء فان اهلل تعاىل مسى هارون وايرا وساء‬
    ‫عن النيب أن وايريه من أهل السماء سربيل وميكائيل ومن أهل األرض أبو بكر وعمر وقال مر يف‬
  ‫واارته واهلل لقد كنت أسأل اهلل الدنيا ألخدم مبا يراقنيه منها العل وأهله وكان سبب هذا انه ذكر يف‬
  ‫جملسه مفردات األمام امحد اليت تفرج هبا عن الثىالثة فادعي أبو حممد االشريي املالكي إهنا رواية عن‬
‫مالك ومل يوافقه على أحد وأحضر الواير كتب مفردات أمحد وهي منها واملالكي مقي على دعواه فقال‬
     ‫له الواير هبيمة أنت ما تسمع هؤالء يشهدون بانفراد أمحد هبا والكتب املصنفة وأنت تنااع وتفرق‬
 ‫اجمللس فلما كان اجمللس الثاين وإستمع اخللق للسماع أهذ ابن شافع يف القراء فمنعه الواير وقال كان‬
‫الفقيه أبو حممد سرى يف مسأله أمس على ما ال يليق به من العدول عن األدب واالحنراف عن هنج النظر‬
   ‫حىت قلت تلك الكلمة أي قوله أنت هبيمة وها أنا فليقل يل كما قلت له فلست خبري منك وال أنا إال‬
     ‫كأحدك فضج اجمللس بالبكاء وارتفعت األصوات بالدعاء والثناء وأخذ االشريي يعتذر ويقول أنا‬
‫املذنب واالوىل باالعتذار من موالنا الواير ويقول القصاص القصاص فقال يوسف الدمشقي إذا فالفداء‬
     ‫فقال له الواير له حكمه فقال االشريي نعمك على كثري فأي حك بقي يل فقال قد سعل اهلل لك‬
    ‫احلك علينا فقال علي بقية دين منذ كنت بالشام فقال الواير يعطي مائة دينار ال براء ذمته وذكيت‬
   ‫فأحضرت له وقال ابن اجلواى كان يتحدث بنع اهلل عليه ويذكر يف منصبه شد فقر القدمي فيقول‬
  ‫نزلت يوما إىل دسلة وليس معي رغيف أعرب به ودخل عليه يوما تركي فقال حلاسبه ما فلت لك أعط‬
  ‫هذا عشرين دينارا وكرا من الطعام وقل له ال حتضر ههنا فقال قد أعطيناه فقال عد وأعطه وقل له ال‬
                                                    ‫حتضر مث التفت إىل اجلماعة فقال هذا كان سجنه‬

‫(3/033)‬



                                                                                    ‫يف القرى فقتل‬
      ‫333 قتيل من قريتنا فآخذ مشايخ القرى وآخذين مع اجلماعة وأمشاين مع الفرس وبالغ يف أذاي‬
‫وأوثقين وضربين على رأسي وهو مكشوف عد مقارع مث أخذ من واحد شيئا وأطلقته مث قال أي شيء‬
   ‫معك قلت ما معي شيء وما نقمت عليه إال أين سألته يف الطريق أن ميهلين حسبما أصلى الفرض فما‬
 ‫أسابين وضربين وقال ابن اجلواى كنا جنلس إىل ابن هبري فيملى علينا كتابه االفصاح فبينا حنن كذلك‬
   ‫إذ قدم علينا رسل ومعه رسل أدعى عليه انه قتل أخاه فقال له عون الدين أقتللته قال نع سرى بيين‬
 ‫وبينه كالم فقتلته فقال اخلص سلمه إلينا حىت نقتله فقد أمر بالقتل فقال عون الدين أطلقوه وال تقتلوه‬
‫قالوا كيف ذلك وقد قتل أخانا قال فتبيعونيه فاشتراه منه بسستمائة دينارا وسل الذهب إليه وذهبوا‬
   ‫وقال للقاتل اقعد عندنا ال تربح قال فجلس عنده وأعطاه الواير مخسني دينرا قال فقلنا للواير لقد‬
‫أحسنت إىل هذا وعملت معه أمرا عظيما وبالغت يف اإلحسان إليه فقال للواير منك أحد يعل أن عيين‬
      ‫اليمىن ال أبصر هبا شيئا فقلنا معاذ اهلل فقال بلى واهلل أتدرون ما سبب ذلك قلنا ال قال هذا الذي‬
 ‫خلصته من القتل ساء إىل وأنا يف الدور ومعي كتاب من الفقه اقرأ فيه ومعه لسة فاكهة فقال أمحل هذه‬
    ‫السلة قلت له ما هذا شغلي فاطلب غريي فشاكلين ولكمين فقلع عيين ومضى ومل أره بعد ذلك إىل‬
‫يومي هذا فذكرت ما صنع يب فأردت أن أقابل اساءته إىل باإلحسان مع القدر وقال صاحب سريته كنا‬
  ‫عنده يوما اجمللس غاض بوال الدين والدنيا وأعيان االماثل وأين شافع يقرأ عليه احلديث إذا فجأنا من‬
‫باب السنر وراء ظهر الواير صراخ بشع وصياح مرتفع فاضطرب له اجمللس فارتاع احلاضرون والواير‬
 ‫ساكن ساكت حىت أهنى ابن شافع قراء اإلسناد ومتنه مث أشار الواير إىل اجلماعة أن على رسلك وقام‬
‫ودخل الستر ومل يلبث أن خرج فجلس وتقدم بالقراء فدعا له ابن شافع واحلاضرون وقالوا قد أاعجنا‬
                                                                   ‫ذلك الصياح فإن رأى موالنا أن‬

‫(3/333)‬



‫333 يعرفنا سببه فقال الواير حىت ينتهي اجمللس وعاد ابن شافع إىل القراء حىت غابت الشمس وقلوب‬
  ‫اجلماعة متعلقة مبعرفة احلال فعاودوه فقال كان يل ابن صغري مات حني مسعت الصياح عليه ولوال تعني‬
‫األمر علي باملعروف يف اإلنكار عليه ذلك الصياح ملا قمت عن جملس رسول اهلل فعجب احلاضرون من‬
 ‫صربه وقال يف كتاب االفصاح يف اخلضر الذي لقيه موسى عليه السالم قيل كان ملكا وقيل بشرا وهو‬
‫الصحيح مث قيل انه عبد صاحل ليس بين وقيل بل نيب هو الصحيح والصحيح عندنا انه حي وأنه جيوا أن‬
   ‫يقف على باب أحدنا مستعطيا له أو غري ذلك وقال ابن اجلواى أنشدنا لنفسه ) بلد هبذا العيش من‬
   ‫ليس يعقل * ويزهد فيه االملعى احملصل ) ) ما عجب نفس أن ترى الرأي إمنا العجيبة * نفس مقتضى‬
 ‫الرأي تفعل ) ) إىل اهلل أشكو مهة دنيوية * ترى النص إال إهنا تتأول ) ) ينهنهها موت الشباب فترعوى‬
    ‫* وخيدمها روح احليا فتغفل ) ) وقي كل سزء ينقضى من اماهنا * من اجلس سزء مثله يتحلل ) )‬
       ‫فنفس الفىت يف سهوها وهي تنقضى * وسس الفىت يف شغله وهو يعمل ) ) قال وأنشدنا لنفسه )‬
 ‫والوقت أنفس ما عنيت حبفظه * وأراه أسهل ما عليك يضيع ) ) قال وأنشدنا لنفسه أيضا ) احلمد اهلل‬
    ‫هذا العني ال األثر * مما الذي باتباع احلق ينتظر ) ) وقت يفوت وأشغال معوقة * وضعف عزم ودار‬
     ‫شأهنا الغري ) ) والناس ركضى إىل مهوى مصارعه * وليس عنده من ركضه خرب ) ) تسعى هبا‬
  ‫خادعات من سالمته * فيبلغون إىل املهوى وما شعروا ) ) واجلهل اصل فساد الناس كله * واجلهل‬
      ‫اصل عليه خياق البشر ) ) إمنا العل عن ذي الرشد يطرحه * كما عن الطفل يوما تطرح السرر )‬

‫(3/333)‬



  ‫333 ) وأصعب الداء ال حيس به * كالدق يضعف حسا وهو يستعر ) ) وإمنا مل حتس النفس موبقها *‬
‫ألن أسزاءه قد عمها الضرر ) وذكر ياقوت احلموي يف معجمه بإسناد له أن الواير عرضت عليه سارية‬
  ‫فائقة احلسن وأظهر له يف اجمللس من أدهبا وحسن كتابتها وذكائها وظرفها ما أعجبه فأمر فاشتريت له‬
‫مبائة ومخسني دينارا وأمر أن يهيأ هلا منزل وسارية وان حيمل هلا من الفرش واآلنية والثياب ما حتتاج إليه‬
   ‫بعد ثالثة أيام ساءه الذي بعها وشكا له أمل فراقها فضحك وقال له لعلك تريد ارجتاع اجلارية قال إي‬
  ‫واهلل وهذا الثمن حباله مل أتصرف فيه وأبراه فقال الواير وال حنن تصرفنا يف املثمن مث قال خلادمه ادفع‬
‫إليه اجلارية وما عليها ومجيع ما يف حجرهتا ودفع إليه اخلرفة اليت فيها الثمن وقال استعينا به على شأنكما‬
‫فاكثرا من الدعاء له فأخذها وخرج وحكى عنه انه كان إذا مد السماط أكثر ما حيضر الفقراء والعميان‬
‫فلما كان ذات يوم وأكل الناس وخرسوا بقي رسل ضرير يبكي ويقول سرقوا متاعي ومايل غريه وواهلل‬
‫ما أقدر على مثن مداس فقام الواير من جملسه ولبس مداسة وساء إىل الضرير فوقف عنده وخلع مداسه‬
‫والضرير ال يعرف وقال له البس هذا وابصره قدر رسلك فلبسه وقال نع كأنه مداسي ومضى الضرير‬
‫ورسع الواير إىل جملسه وهو يقول سلمت منه أن يقول أنت سرقته وأخبار الواير رمحه اهلل تعاىل ومناقبه‬
    ‫كثري سدا وقد مدحه الشعراء فأكثروا منه احليض بيض وابن خبتار اإلبله وابن التعاويذي والعماد‬
‫الكاتب وخلق كثري قال ابن اجلواى كان الواير يتأسف على ما مضى من امانه ويندم على ما دخل فيه‬
  ‫مث صار يسأل اهلل عز وسل الشهاد ونام ليلة األحد ثالث عشر مجادي األوىل يف عافية فلما كان وقت‬
‫السحر حضر طبيب كان خيدمه فسقاه شيئا فيقال أنه س فمات وسقى الطبيب بعده بنحو ستة أشهر ميا‬
                                                          ‫فكان يقول سقيت كما سقيت ومحلت سناا‬

‫(3/333)‬
       ‫733 الواير إىل سامع القصر وصلى عليه مث محل إىل مدرسته اليت أنشأها بباب البصر فدفن هبا‬
 ‫وغلقت يومئذ أسواق بغداد وخرج مجع مل نره ملخلوق قط وكثر البكاء عليه رمحه اهلل تعاىل واسعة سنة‬
    ‫إحدى وستني ومخسمائة وفيها ظهر ببغداد الرفض والسب وعظ اخلطب وفيها أخذ نور الدين من‬
   ‫الفرنج حصن صافيتا وفيها تويف القاضي الرشيد أبو احلسن أمحد بن القاضي الرشيد أيب احلسن علي‬
     ‫الغساين االسواين بض اهلمز على الصحيح الشافعي كان من ذوي الفضل والرياسة وأسوان قرية‬
 ‫بصعيد وله ديوان شعر ومصنفات وألخيه القاضي املهذب ديوان شعر أيضا واملهذب أشع والرشيد أعل‬
   ‫بسائر الفنون قتله الواير شاور ظلما وذلك أنه ملا دخل اليمن رسوال مدح ملوكها فقال يف علي بن‬
  ‫حامت اهلمداين فصيدته إىل يقول فيها ) وإن سهلت حقى رعانف خندف * فقد عرفت فضلى غطاريف‬
‫مهدان ) فكتب بذلك داعي اإلمساعيلية إىل صاحب مصر فأخذ مجيع موسوده مث قتله شاور وفيها احلسن‬
  ‫بن علي القاضي املهذب صنف كتاب األنساب يف عشرين جملدا ومن شعره ) أقصر فديتك عن لومي‬
   ‫وعن عذيل * أوال فخذلين أمانا من ظيب املقل ) ) من كل طرف مريض اجلفن ينشد يل * يا رب رام‬
‫بنجد من بين ثعل ) ) أن كان فيه لنا وهو السقي شفا * فرمبا صحت األسساد بالعلل ) ) وفيها احلسن‬
 ‫بن عبد اهلل األصفهاين الشيخ الصاحل كان كثري البكاء ومل يكن أصبهان أاهد منه قال وقفت على علي‬
                                                           ‫بن شاده وهو يتكل على الناس فلما كان‬

‫(3/733)‬



  ‫333 الليل رأيت رب العز يف املنام فقال يا أبا حسن وقفت على مبتدع ومسعت كالمه ال حر منك‬
     ‫النظر يف الدنيا فاستيقظ وعيناه مفتوحان ال يبصر هبما شيئا ومات قال احلميدي مسعت الفضيل بن‬
 ‫عياض يقول من وقر صاحب بدعة أو رثه اهلل العمى قبل موته وفيها احلسن بن عباس االصبهاين الفقيه‬
‫الشافعي مسند أصبهان مسع أبا عمرو ابن مند وحممود الكوسج وطائفة وتفرد ورحل إليه وكان ااهدا‬
   ‫ورعا بكاء خاشعا فقيها مفتيا حمققا تفقه به مجاعة وفيها عبد اهلل بن رفاعة بن غدير الشافعي أبو حممد‬
   ‫السعدي املصري قاضي احلري كان فقيها ماهرا يف الفرائض واملقدرات صاحلا دينا تفقه على القاضي‬
   ‫اخللعي والامه وهو آخر من حدث عنه مث ترك القضاء واعتزل يف القرافة مشتغال هبا بالعباد قال يف‬
    ‫العرب تويف يف ذي القعد عن أربع وتسعني سنة كاملة وقد وىل القضاء مبصر وطلب أن يعفى فأعفى‬
   ‫وفيها أبو حممد االشريي كالكرميي نسبة إىل أشري حصن باملغرب عبد اهلل ابن حممد املقرئ الصنهاسي‬
‫الفقيه املالكي احلافظ روى عن أيب احلسن اجلدامى والقاضي عياض وكان عاملا باحلديث وطرقه وبالنحو‬
 ‫واللغة والنسب كثري الفضائل وقربه ظاهر ببعلبك وفيها أبو طالب ابن العجمي عبد الرمحن بن احلسن‬
    ‫احلليب الفقيه الشافعي تفقه ببغداد على الشاشي وأسعد امليهين ومسع من ابن بيان وله حبلب مدرسة‬
   ‫كبري عاش إحدى ومثانني سنة ومات يف شعبان وفيها الشيخ عبد القادر بن أيب صاحل بن عبد اهلل بن‬
 ‫سنكى دوست بن أيب عبد اهلل عبد اهلل بن حيىي بن حممد بن داود بن موسى احلواى ابن عبد اهلل احملصن‬
  ‫بن احلسن املثىن بن احلسن بن علي بن أيب طالب اجليالين يف نسبة إىل سبل وهي بالد متفرقة من وراء‬
                                                           ‫طربستان وهبا ولد ويقال هلا أيضا سيالين‬

‫(3/333)‬



    ‫333 وكيالن وهو سبط أيب عبد اهلل الصومعي من سلة مشايخ سيالن أمه أم اخلري بنت أيب عبد اهلل‬
 ‫وأخوه الشيخ أبو أمحد عبد اهلل أصغر منه سنا نشأ يف العل واخلري ومات جبيالن شابا وعمنه الصاحلة أم‬
   ‫عائشة استسقى هبا أهل سيالن فل يسقوا فكنست رحبة بيتها وقالت يا رب كنست رحبه بيت فرش‬
  ‫أنت فمطروا كأفواه القرب كان شيخ الشيوخ الشيخ عبد القادر حنيف اجلس عريض الصدر عريض‬
  ‫اللحية أمسر مدور احلاسبني ذا صوت سهوري ومست هبي وملا ترعرع وعل أن طلب العل فريضة مشر‬
  ‫ساق االستهاد يف حتصيله وسااع يف حتقيق فروعه وأصوله بعد أن اشتغل بالقرآن حىت أتقنه مث تفقه يف‬
   ‫مذهب األمام أمحد بن حنبل علي أيب الوفاء بن عقيل وأيب اخلطاب وأيب احلسني حممد بن القاضي أيب‬
  ‫يعلي واملبارك املخرمي ومسع احلديث من مجاعة وعلوم األدب من آخرين وصحب محاد الدباس وأخذ‬
 ‫عنه عل الطريقة بعد أن لبس اخلرقة من أيب سعد املبارك املخرمي وفاق أهل وقته يف علوم الديانة ورقع‬
 ‫له القبول التام مع القدم الراسخ يف اجملاهد وقطع دواعي اهلوى والنفس وملا أراد اهلل إظهاره أضف إىل‬
‫مدرسة أستاذه أيب سعد املخرمي فعمرها وما حوهلا وأعانه األغنياء بأمواهل والفقراء بأنفسه فكملت يف‬
      ‫سنة مثان وعشرين مث تصدر فيها للتدريس والوعظ والتذكري وقصد بالزيارات والنذور من اآلفاق‬
   ‫وصنف وأملى وسارت بفضله الركبان ولقب مبجمع الفريقني وموضح الطريقني وكرمي اجلدين ومعل‬
    ‫العراقني وتلمذ له أكثر الفقهاء يف ومنه ولبس منه اخلرقة املشايخ الكبار وصار قطب الوسود وأكرب‬
‫شيوخ اليمن وغريها تنسب إليه وكراماته خترج عن احلد وتفوت احلصر والعد وله نظ فائق رائق وتاب‬
  ‫على يده معظ أهل بغداد وأسل معظ اليهود والنصارى على يديه قال الشيخ موفق الدين وقد سئل‬
  ‫عن الشيخ عبد القادر أدركناه يف آخر عمره فأسكننا مدرسته إىل أن قال ومل امسع عن أحد حيكي عنه‬
                              ‫من الكرامات أكثر مما حيكى عنه وال رأيت أحدا يعظمه الناس من أسل‬

‫(3/333)‬
   ‫333 الدين أكثر منه وقال الشيخ عز الدين بن عبد السالم ما نقلت إلينا كرامات أحد بالتواتر إال‬
‫الشيخ عبد القادر وقال ابن النجار قال الشيخ عبد القادر فتشت األعمال كلها فما وسدت فيها أفضل‬
   ‫من إطعام الطعام أو دلو كانت الدنيا بيدي فأطعمها اجلياع وقال اخللق حجابك عن نفسك ونفسك‬
     ‫حجاب عن ربك ما دمت ترى اخللق ال ترى نفسك ومادمت ترى نفسك ال ترى ربك وقال ابن‬
 ‫السمعاين هو إمام احلنابلة وشيخه يف عصره فقيه صاحل دين خري كثري اذكر دائ الفكر سريع الدمعة‬
  ‫كتبت عنه وكان يسكن بباب االاج يف املدرسة اليت بنيت له وقال ابن رسب ظهر الشيخ عبد القادر‬
       ‫للناس وسلس للوعظ بعد العشرين ومخسمائة وحصل له القبول التام من الناس واعتقد واديانته‬
   ‫وصالحه وانتفعوا بكالمه وانتصر أهل السنة بظهوره واشتهرت أحواله وأقواله وكراماته ومكاشفاته‬
 ‫وهابه امللوك فمن دوهن وصنف الشطنويف املصري يف أخبار عبد القادر ومناقبه ثالث جملدات ذكر فيه‬
  ‫بإسناده إىل موسى بن الشيخ عبد القادر ومناقبه ثالث جملدات ذكر فيه بإسناده إىل موسى بن الشيخ‬
‫عبد القادر قال مسعت والدي يقول خرست يف بعض سياحايت ونزل على منها شيء يشبه الندى فرويت‬
    ‫مث رأيت نورا أضاء به األفق وبدت يل صور ونوديت منها يا عبد القادر نان ربك وقد أحللت لك‬
    ‫احملرمات أو قال ما حرمت على غريك فقلت أعوذ باهلل من الشياطان الرسي اخسأ يالعني فإذا ذلك‬
‫النور ظالم وتلك الصور دخان مث خاطبين وقال يا عبد القادر جنوت مين بعلمك حبك ربك وقوتك يف‬
 ‫أحوال منااالتك ولقد أضللت هبذه الواقعة سبعني من أهل الطريق فلت لريب الفضل واملنة قال فقيل له‬
 ‫كيف علمت انه شيطان قال بقوله قد حللت لك احملرمات وذكر فيه أيضا احلكاية املعروفة عن الشيخ‬
‫عبد القادر انه قال قدمي هذه عى رقبة كل ويل هلل ساقها عنه من طرق متعدد قال ابن رسب أحسن ما‬
‫قيل يف هذا الكالم ما ذكره السهرودي يف عوارفه انه من شطحات الشيوخ اليت ال يقتدى هب فيها وال‬
                                                                  ‫تقدح يف مقاماهت ومنااهل فكل‬

‫(3/333)‬



  ‫333 أحد يؤخذ من قوله ويترك إال املعصوم وقال ابن رسب أيضا وكان الشيخ عبد القادر متمسكا‬
‫يف مسائل الصفات والقدر وحنومها بالسنة مبالغا يف الرد على من خالفهما قال يف كتابه الغنيمة املشهور‬
‫وهو جبهة العلو مستو على العرش حمتو على امللك حييط علمه باآلشياء إليه يصعد الكل الطيب والعمل‬
‫الصاحل يرفعه يدبر األمر يف السماء إىل األرض مث يعرج إليه يف يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون وال‬
    ‫جيوا وصفه بأنه يف كل مكان بل يقال انه يف السماء على العرض كما قال ) ^ الرمحن على العرش‬
   ‫استوى ) وذكر آيات وأحاديث إىل أن قال وينبغي إطالق صفة االستواء من غري تأويل وأنه استواء‬
   ‫الذات على العرش قال وكونه على العرش مذكور يف كل كتاب أنزل على كل نيب أرسل بال كيف‬
‫وذكر كالما طويال وذكر حنو هذا يف سائر الصفات وذكر الشيخ أبو اكريا حيىي بن يوسف الصرصري‬
 ‫الشاعر املشهور عن شيخه العارف علي بن إدريس أنه سأل الشيخ عبد القادر فقال يا سديي هل كان‬
‫هلل ويل غري اعتقاد أمحد بن حنبل فقال ما كان وال يكون انتهى ما أورد ابن رسب ونقل عن الشيخ عبد‬
    ‫القادر انه قال كنت اقتات اخلرنوب والشوك وما قامة البقل وورق اخلس من سانب النهر والشط‬
   ‫وبلغت يب الضائقة يف غالء نزل ببغداد إىل أن بقيت أياما مل آكل فيها طعاما بل كنت أتتبع املنبوذات‬
‫أطعمها فخرست يوما من شد اجلوع إىل الشط لعلى أسد ورق اخلس أو البقل أو غري ذلك فأتقوت به‬
  ‫فما ذهبا إىل موضع إال وغريي قد سبقين إليه وإذا وسدت الفقراء يتزامحون عليه فأترك حياء فرسعت‬
 ‫أمشي وسط البلد فال أدرك منبوذا إال وقد سبقت إليه حىت وصلت إىل مسجد بسوق الرحيانيني ببغداد‬
     ‫وقد أسهدين الضعف وعجزن عن التماسك فدخلت إليه وقعدت يف سانب منه وقد كدت أصافح‬
 ‫املوت إذا دخل شاب أعجمي ومعه خبز رصايف وشواء وسلس يأكل فكنت أكاد كلما رفع يده بالقمة‬
                                           ‫أن افتح يف من شد اجلوع حىت أنكرت ذلك على نفسي‬

‫(3/333)‬



 ‫333 3 وقلت ما هذا إذا التفت إىل العجمي فرآين فقال بأس اهلل يا أخي فأبيت فأقس علي فبادرت‬
 ‫نفسي فخالفتها وأقس أيضا فأسبته فأكلت فأخذ يسائلين من أين أنت ومبن تعرف فقلت أنا متفقه من‬
   ‫سيالن فقال وأنا من سيالن فهل تعرف شابا سيالنيا يسمى عبد القادر يعرف بأيب عبد اهلل الصومعي‬
‫الزاهد فقلت أنا هو فاضطرب وتغري وسهه وقال واهلل لقد وصلت إىل بغداد ومعي بقية تفقه يل فسألت‬
 ‫عنك فل يرشدين أحد ونفدت نفقيت ويل ثالثة أيام ال أسد مثن قويت إال مما كان لك معي وقد حلت يل‬
    ‫امليتة وأخذت من وديعتك هذا اخلبز والشواء فكل طيبا فأمنا هو لك وأنا ضيفك اآلن بعد أن كنت‬
     ‫ضيفي فقلت له وما ذاك فقال أمك وسهت لك معي مثانية دنانري فاشتريت منها هذا لالضرار واما‬
       ‫معتذر إليك فسكنته وطيبت نفسه ودفعت إليه باقي الطعام وشيئا من الذهب برس النفقة فقبله‬
‫وانصرف قال وكنت أشتغل بالعل فيطرقين احلال فأخرج إىل الصحاري ليال وهنارا وأصرخ وأهج على‬
 ‫وسهي فصرخت ليلة فسمعين العيارون ففزعوا فجاءوا فعرفوين فقالوا عبد القادر اجملنون افزعتنا وكان‬
‫رمبا أغشى على فيلفوين وحيسبون أين مت من احلال اليت تطرقين ورمبا أردت اخلروج من بغداد فياق يل‬
‫أرسع فان للناس فيك منفعة وقال ابن النجار مسعت عبد الرااق بن الشيخ عبد القادر يقول ولد والدي‬
    ‫تسعا وأربعني ولدا سبع وعشرون ذكورا والباقي إناث ومات الشيخ عبد القادر رمحه اهلل تعاىل بعد‬
  ‫عتمة ليلة السبت عاشر ربيع اآلخر وفرع من جتهيزه ليال وصلى عليه ولده عبد الوهاب يف مجاعة من‬
   ‫حضر من أوالده وأصحابه وتالمذته مث دفن يف رواق مدرسته ومل يتفح باب املدرسة حىت عال النهار‬
                  ‫وأهرع الناس للصال على قربه وايارته وكان يوما مشهودا انتهى وبلغ تسعني سنة‬

‫(3/333)‬



   ‫033 سنة اثنتني وستني ومخسمائة فيها سار أسد الدين املسري الثاين إىل مصر مبعظ سيش نور الدين‬
 ‫فناال اجلزير شهرين و إستنجد واير مصر ساور بالفرنج فدخلوا يف النيل من دمياط و إلتقوا فانتصر‬
   ‫أسد الدين وقتل ألوف من الفرنج قال إبن األثري هو من اعجب ما ورخ أن ألفي فارس هتزم عساكر‬
 ‫مصر والفرنج وقال يف العرب مث إستوىل أسد الدين على الصعيد وتقوى خبراسها وأقامت الفرنج بالقاهر‬
‫حىت إستراشوا مث قصدوا األسكندرية وقد أخذها صالح الدين فحاصروه أربعة أشهر مث كر أسد الدين‬
  ‫منجداً له فترحلت املالعني وصاحل شاور أسد الدين على مخسني ألف دينار اخذها ونزل الشام وفيها‬
 ‫على الصحيح تويف ألمحد بن علي الغساين األسواين عرف بالرشيد وتقدم الكالم عليه يف السنة املاضية‬
    ‫والصحيح وفاته هنا الكاتب الشاعر الفقيه النحوي اللغوي املنطقي املهندس الطبيب املوسيقي املنج‬
    ‫كان مفتيا وألف تآليف التحق فيها باألوائل منها كتاب منية األملعي وبينة املدعي يشتمل على علوم‬
 ‫كثري ومنها املقامات على نسق مقامات احلريري وغري ذلك قال ابن شبهة يف تاريخ اإلسالم وكان مع‬
  ‫ساللته أسود اجللد ذا شفة غليظة مسج قصريا حكى ياقوتت عه انه انقطع عن أصحابه يوما فحكى هل‬
     ‫أنه مر مبوضع وإذا امرأ شابة حسنة نظرت إليه نظر مطمع له يف نفسها فتوه انه وقع منها مبوقع‬
‫فأشارت إليه بطرفها فتبعها حىت دخلت دارا وأشارت إليه فدخل وكشفت عن وسهها فإذا هي كالقمر‬
   ‫ليلة متامه مث نادت ياست الدار فنزلت إليها طفلة كفلقة القمر فقالت هلا أن عدت تبولني يف الفراش‬
‫خليت سيدنا القاضي يأكلك مث قالت ال أعد مين اهلل فضلك يا سيدنا القاضي فخرست وأنا خزيان قال‬
                          ‫فيه حممود بن قادوس ) أن قلت من نار خلقت وقفت كل الناس فهما * )‬

‫(3/033)‬



 ‫333 ) قلنا صدقت فما الذي * أطفاك حىت صرت فحما ) ذهب رسوال إىل اليمن فأقام وتوىل القضاء‬
   ‫هبا وضربت له السكة على الوسه الواحد قل هو اهلل أمحد وعلى اآلخر األمام أبو اخلري أمحد مث قبض‬
  ‫عليه وأنفذ مكبال يف احلديث إىل قوص فحسبه ابن طرخان يف املطبخ مث ورد كتاب الصاحل باإلحسان‬
  ‫إليه وأحضره مكرما فلما نزل شريكوه باألسكندرية خرج بني يدي صالح الدين وقاتل بني يديه وبلغ‬
   ‫ذلك شاور فطلبه فلما حضر أركبه على مجل وعلى رأسه طرطور ووراؤه نفاط ينادي عليه والرشيد‬
‫ينشد ) إن كان عندك يا امان بقية * مما هتني به الكرام فهاهتا ) مث يتلو القرآن مث أمر به أن يصلب شنقا‬
 ‫فلما أحضر للشنق سعل يقول للذي يوىل ذلك عجل فال رغبة لكرمي يف حيا بعد هذه احلال فصلب مث‬
   ‫بعد حني قتل شاور فلما أرادوا ودفنه حفروا له قربا فوسدوا الرشيد مدفونا فيه فدفنا معا مث نقل كل‬
     ‫واحد منهما إىل تربة بالقرافة وكان الساعي يف صلبه الفقيه عمار اليمىن وقال هذا أبو الفنت مث أن‬
    ‫الفقيه عمار صلب كما سيأيت فأن اجملااا من سنس العمل واملرء مقتول مبا قتل به وملا كان باليمن‬
   ‫كتب إليه أخوه املهذب ) يا ربع أين ترى األحبة ميموا * هل اجندوا من بعدنا أم اهتموا ) ) نزلوا من‬
 ‫العني السواد وان نأوا * ومن الفؤاد مكان ما أتكل ) ) رحلوا ويف القلب املىن بعده * وسد على مر‬
     ‫الزمان خمي ) ) رحلوا وقد الح الصباح وإمنا * تسرى إذا سن الظالم األجن ) وهي طويلة فأسابه‬
   ‫الرشيد ) رحلوا فال خلت املناال منه * ونأوا فال سلت اجلوانح عنه ) ) وسروا وقد كتموا الغدا‬
 ‫مسريه * وضياء نور الشمس ماال يكت ) ) وتبدلوا ارض العقيق عن احلمى * روت سفوين أي ارض‬
                                                                                            ‫ميموا )‬

‫(3/333)‬



      ‫333 ) نزلوا العذيب وإمنا هي مهجيت * نزلوا ويف قليب املعىن خيموا ) ) ما ضره لو ودعوا من‬
 ‫أودعوا * نار الغرام وسلموا من أسلموا ) ) ه يف احلشا إن اعرقوا أو أشأموا * أو أمينوا أو أجندوا أو‬
 ‫أهتموا ) ) ال ذنب يل يف البعد أعرفه سوى * أين حفظت العهد ملا خت ) ) فأقمت حني ظغنت وعدلت‬
        ‫ملا سرمت وسهرت ملا بنت * ) وفيها خطيب دمشق أبو الربكات اخلضر بن شبل بن عبد احلارثي‬
     ‫الدمشقي الفقيه الشافعي درس بالغزالية واجملاهدية وبىن له نور الدين مدرسته اليت عند باب الفرج‬
  ‫فدرس هبا وتعرف اآلن بالعمادية ألنه درس هبا بعده العماد الكاتب فاشتهرت به قرأ على أيب الوحش‬
      ‫سبيع صاحب االهوااي ومسع من أيب احلسن بن املواايين وأخذ عنه ابن عساكر وقال كان سديد‬
   ‫الفتوى واسع احلفظ ثبتا يف الرواية ذا ثرو ظاهر وكان عاملا باملذهب ويتكل يف األصول واخلالف‬
 ‫مولده سنة ست ومثانني وأربعمائة وتويف يف ذي القعد ودفن بباب الفراديس وفيها عبد اجلليل بن اب‬
‫أسعد اهلروي أبو حممد املعدل مسند هرا تفرد بالرواية عن عبد الرمحن كال وغريه وعاش اثنتني وتسعني‬
    ‫سنة وهو أكرب شيخ للحافظ عبد القادر الرهاوي وفيها احلافظ أبو سعد السمعاين تاج اإلسالم عبد‬
‫الكرمي بن حممد بن منصور املرواي الشافعي حمدث املشرق وصاحب التصانيف الكثري والفوائد الغزير‬
   ‫والرحلة الواسعة عمل معج شيوخه يف عشر جملدات كبار قال ابن النجار مسعت من يذكر أن عدد‬
 ‫شيوخه سبعة آالف شيخ وهذا شيء مل يبلغه أحد قال وكان ظريفا واسع الرحلة صدوقا ثقة دينا مجيل‬

‫(3/333)‬
 ‫333 السري مليح التصانيف وسرد ابن النجار تصانيفه وذكر أنه وسدها خبطه فمنها الذيل على تاريخ‬
‫اخلطيب أربعمائة طاقة تاريخ مرو ومخسمائة طاقة طراا الذهب يف أدب الطلب مائة ومخسون طاقة وغري‬
         ‫ذلك انتهى ولد يف شعبان سنة ست ومخسمائة وتويف يف غر ربيع األول مبور وفيها أبو شجاع‬
  ‫البسطامي عمر بن حممد بن عبد اهلل احلافظ املفسر الواعظ املفيت األديب املتفنن وله سبع ومثانون سنة‬
       ‫مسع أبا القس امحد بن حممد اخلليلي ومجاعة وانتهت إليه مشيخة بلخ وتفقه عليه مجاعة مع الدين‬
 ‫والورع تفرد براوية الشمائل ومسند اهليث وابن كليب ومن تصانيفه كتاب لقطات العقول وفيها قيس‬
‫بن حممد بن عاص السويقي االصبهاين املؤذن الصويف رحل ومسع ببغداد من أيب غالب بن الباقالين وابن‬
 ‫الطيوري ومجاعة وفيها ابن اللحاس أبو املعايل حممد بن حممد بن حممد بن احليان احلرميي العطار مسع من‬
 ‫طراد وطائفة وهو آخر من روى باألساا عن أيب القس بن البسري وكان صاحلا ثقة ظريفا لطيفا تويف‬
    ‫يف ربيع اآلخر وله أربع وتسعون سنة وفيها حممد بن احلسن بن محدون صاحب التذكر واحلمدونية‬
  ‫واله املستنجد ديوان الزمام ووقف املستنجد على كتابه فوسد فيه حكايات توه غضاضة من الدولة‬
‫فأخذ من دست منصبه وحبس إىل أن رمس وفيها أبو طالب نب خضري املبارك بن علي البغدادي الصري‬
     ‫يف احملدث كتب الكثري عن أيب احلسن بن العالف وطبقته وبدمشق عن هبة اهلل بن أال كفاين وعاش‬
‫مثانني سنة وتويف يف ذي احلجة وفيها مسند اآلفاق مسعود الثقفي الرئيس املعمر أبو الفرج بن احلسن بن‬
  ‫الرئيس املعتمد أيب عبد اهلل القس بن الفضل االصبهاين رحلة العصر تويف يف رسب وله مائة سنة أساا‬
                                                    ‫له عبد الصمد بن املأمون وأبو بكر اخلطيب ومسع‬

‫(3/333)‬



  ‫733 من سده وعبد الوهاب وعبد الوهاب بن مند وطبقتهما وفيها هبة اهلل احلسن بن هالل الدقاق‬
  ‫مسند العراق البغدادي مسع عاص ابن احلسن وأبا احلسن االنباري وعمر حنوا من تسعني سنة تويف يف‬
 ‫احملرم وكان شيخا ال بأس به متدنيا قاله يف العرب وفيها الصاين العساكري هية اهلل بن احلسن بن هبة اهلل‬
‫بن عبد اهلل بن احلسني الدمشقي احلافظ الفقيه الشافعي كان ثقة عمد وسزم ابن ناصر الدين وبوفاته يف‬
   ‫اليت بعدها قال قي بديعته ) ساد الفقيه الصاين العساكري * ثناؤه ذا سامع املآثر ) سنة ثالث وستني‬
 ‫ومخسمائة فيها أعطى نور الدين محص وأعماهلا لنائبه أسد الدين فبقيت بيد أوالده مائة سنة وفيها تويف‬
 ‫الباسسرائي بكسر اجلي وسكون املهملة نسبة إىل باسسرا بلد بنواحي بغداد التاين مبثنا فوقية وبالنون‬
    ‫نسبة إىل التنائية وهي الدهقنة ويقال لصاحب الضياع والعقار أمحد بن عبد الغين بن حممد بن حنيفة‬
     ‫روى عن أيب البطر وطائفة تويف يف رمضان وكان ثقة وفيها أبو العباس أمحد بن عمر بن احلسني بن‬
 ‫خلف القطيعي الفقيه احلنبلي الواعظ ولد سنة اثنيت عشر ومخسمائة تقريبا ومسع احلديث بنفسه بعدما‬
    ‫كرب من عبد اخلالق بن يوسف والفضل بن سهل االسفرائيين وابن ناصر احلافظ وغريه وتفقه على‬
  ‫القاضي أيب حاام والامه حىت برع يف الفقه وأفىت وناظر ووعظ ودرس وأشغل الطلبة وأفاد وقال ابن‬
  ‫النجار برع يف الفقه وتكل يف مسائل اخلالف وكان حسن املناظر سرئيا يف اجلدل ويعظ الناس على‬
                  ‫املنرب تويف يف يوم األربعاء ثامن عشر رمضان ودفن باحللة شرقي بغداد وهو والد أيب‬

‫(3/733)‬



 ‫333 احلسن القطيعي صاحب التاريخ ومل يسمع من والده هذا إال حديثا واحدا وذكر أن له مصنفات‬
  ‫كثري قال ابن رسب منها كتاب الشمول يف النزول وفيها أبو بكر أمحد بن املقرب الكرخي روى عن‬
   ‫النعايل وطراد وطائفة وكان ثقة متوددا تويف يف ذي احلجة وله ثالث ومثانون سنة وفيها قاضي القضا‬
 ‫أبو الربكات سعفر بن قاضي القضا أيب سعفر عبد الواحد بن أمحد الثقفي ويل قضاء العراق سبع سنني‬
  ‫وملا مات ابن هبري ناب يف الواار مضافا إىل القضاء فاستفظع ذلك وقد روى عن أيب احلصني وعاش‬
‫ستا وأربعني سنة وتويف يف مجادي اآلخر وفيها شاكر بن أيب الفضل االسواري االصبهاين مسع أبا بالفتح‬
      ‫السودرحاى وأبا مطيع ومجاعة وتويف يف أواخر رمضان وفيها أبو حممد الطامذي عبد اهلل بن علي‬
 ‫االصبهاين املقرئ العامل الزاهد املعمر روى عن طراد وسعفر بن حممد البعاداين والكبار وتويف يف شعبان‬
‫والطامذي بفتح الطاء املهملة واملي ومبعجمة نسبة إىل طامذ قرية بأصبهان وفيها أبو النجيب السهرودي‬
   ‫عبد القاهر بن عبد اهلل بن حممد بن عموية والسهرودي بض السني املهملة وسكون اهلاء وفتح الراء‬
    ‫والواو وسكون الراء الثانية ومهملة نسبة إىل سهرود بلد عند اجنان الصويف القدو الواعظ العارف‬
   ‫الفقيه الشافعي أحد األعالم قدم بغداد ومسع علي بن نبهان ومجاعة وكان إماما يف الشافعية وعلما يف‬
   ‫الصوفية قال ابن األهدل هو الكربى القرشي بنيه وبني أيب بكر الصديق اثنا عشر رسال بلغ مبلغا يف‬
 ‫العل حىت لقب مفيت العراقني وقدو الفريقني وكان شرح أحوال القوم ويتطيلس ويلبس لباس العلماء‬
   ‫ويركب البغلة وترفع بني يديه الغاشية مر يوما على سزار وقد علق شا مسلوخة فوقف الشيخ وقال‬
‫ابن هذه الشا تقول إهنا ميتة فغشى على اجلواا وتاب على يد الشيخ انتهى وقال ابن قاضي شبهة حرر‬
                                                                              ‫املذهب وأفىت وناظر‬

‫(3/333)‬
     ‫333 وروى احلديث عن مجاعة مث مال إىل املعاملة فصحب الشيخ محاد الدباس وأمحد الغزايل وبين‬
  ‫ببغداد باطا ومدرسة واشتغل بالوعظ والتذكري والدعاء إىل اهلل تعاىل والتحذير ودرس بالنظامية سنتني‬
  ‫وكانت له حمافيظ سيد يف التفسري ويف الفقه واصوله وأصول الدين وأخذ عند خالئق مولده يف صفر‬
  ‫سنة تسعني وأربعمائة تقريبا وتويف يف مجادي اآلخر انتهى وقال األسنوي ظهرت بركته على أصحابه‬
    ‫وصار شيخ العراق يف وقته وبىن اخلربة اليت كان يأوى إليها رابطا وسكنه مجاعة من صاحلى أصحابه‬
  ‫وبىن إىل سانبه مدرسة وصار مالذا يعتص به اخلائف من اخلليفة فمن دونه وتوسه إىل الشام سنة سبع‬
   ‫ومخسني ومخسمائة لزيار بيت املقدس فل يتفق له ذلك ألنفساح اهلدنة بني املسلمني والفرنج خذ هل‬
   ‫اهلل تعاىل فأقام بدمشق مد يسري وعقد له جملس الوعظ وأكرم امللك العاسل مورده وعاد إىل بغداد‬
    ‫فتويف هبا يوم اجلمعة وقت العصر سابع مجادي اآلخر ودفن بكر الغد يف مدرسته انتهى وفيها اين‬
    ‫الدين صاحب اربل علب بن كوسك بن بكتكني التركماين الفارس املشهور والبطل املذكور ولقب‬
   ‫بكوسك وهو بالعريب اللطيف القد والقصري وكان مع ذلك معروفا بالقو املفرطة والشهامة وهو ممن‬
‫حاصر املقتفي وخرج عليه مث حسنت طاعته وكان سوادا معطاء فيه عدل وحسن سري ويقال إنه جتاوا‬
‫املائة وتويف يف ذي احلجة وفيها أبو احلسن بن تاج القراء علي بن عبد الرمحن الطوسي مث البغدادي روى‬
   ‫عن أيب عبد اهلل البانياسي ومجاعة وكان صوفيا كبريا تويف يف صفر عن سن عالية وفيها أبو احلسن بن‬
 ‫الصايب بن إسحق بن حممد بن هالل بن احلسن البغدادي من بيت كتابه وأدب مسع النعايل وغريه وكان‬
                                                    ‫ثقة تويف يف ربيع االوىل عن اثنتني ومثانني سنة‬

‫(3/333)‬



      ‫333 وفيها أبو الفتح حممد بن عبد اجمليد السمر قندي صاحب التعليقة واملعترض واملختلف على‬
‫مذهب وكان من فرسان الكالم شحيحا بكالمه كانوا يوردون عليه األسئلة وهو عامل جبواهبا فال يذكره‬
‫شحا لئال يستفاد منه وينقطع وال يذكرها ترك املناظر إىل أن مات وفيهت اجلياين أبو بكر حممد بن علي‬
       ‫بن عبد اهلل بن ياسر األنصاري االندلسي تفقه بدمشق على نصر اهلل املصيصي وأدب هبا قال ابن‬
   ‫عساكر مث ااملين إىل بغداد ومسع من ابن احلسني ومبرو من أيب منصور الكراعي وبنيسابور من سهل‬
   ‫املسجدي وطائفة مث سكن يف اآلخر حلب وكان ذا معرفة سيد باحلديث وفيها الشريف اخلطيب أبو‬
 ‫الفتوح ناصر بن احلسني احلسيين املصري شيخ االقراء علي أيب احلسني اخلشاب وغريه وتصدر لألقراء‬
     ‫وحدث من حممد بن عبد اهلل بن أيب داود الفارسي وتويف عيد الفطر وله إحدى ومثانون سنة وفيها‬
 ‫نفيسة البزاا وأمسها أيضا فاطمة بنت حممد بن علي البغدادية روت عن النعايل وطراد وتوفيت يف ذي‬
     ‫احلجة وفيها الصائن أبو احلسني هبة اهلل بن حمفوظ بن صصري الدمشقي التغليب مسع الكثري ومات‬
   ‫بدمشق ودفن بباب توما عند أهله وكان صاحلا ثقة وفيها هبة اهلل بن أيب عبد اهلل بن كامل بن حبيش‬
  ‫البغدادي الصويف الفقيه احلنبلي أبو علي مسع من القاضي أيب بكر بن عبد الباقي وغريه وتفقه علي أيب‬
  ‫علي بن القاضي وتقدم على مجاعة من املتصوفة وكان من أهل الدين تويف يف احملمر ودفن مبقرب األمام‬
                                                       ‫قريبا من بشر احلايف ذكر ابن اجلواى وغريه‬

‫(3/333)‬



  ‫333 سنة أربع وستني ومخسمائة فيها سار أسد الدين سريه الثالث إىل مصر وذلك أن الفرنج قصدوا‬
 ‫الديار املصرية وملكوا بلبيس واستباحوها مث حاصروا القاهر وأخذوا كل ما كان خارج السور فبذل‬
   ‫شاور مللك الفرنج مرى ألف ألف دينار ويعجل له بعضها فأساب فحمل إليه مائة ألف دينار وكاتب‬
 ‫نور الدين واستصرخ به وسود كتابة وسعل يف طيه ذوائب نساء القصر وواصل الكتب يستحثه وكان‬
‫جبلب فساق إليه أسد الدين من محص فأخذ جيمع العساكر مث توسه عسكر جلب يقال كانوا سبعني الفاا‬
 ‫من بني فارس وراسل فتقهقر الفرنج ودخلوا القاهر يف ربعي اآلخر وسلس أسد الدين يف دست احلك‬
 ‫وخلع عليه العاضد خلع السلطنة وعهد إليه بواارته وقبض على شاور فأرسل إليه العاضد يطلب رأس‬
 ‫شاور فقطع وأرسل إليه فل ينشب أسد الدين شريكوه ومعناه بالعريب اجلبل بن شادي بن مروان امللك‬
     ‫املنصور بعد شهرين أقام يف الواار شهرين وأياما وكان أحد األبطال يضرب بشجاعته املثل وكان‬
 ‫الفرنج يهابونه ولدق حاصروه وببلبيس وهلا سور فل جيسروا أن يناسزوه خوفا منه وكان كثري األكل‬
 ‫للحوم الغليظة فكانت تورث عليه التخ واخلوانيق فاعتراه خانوق فمات منه فجأ ودفن بظاهر القاهر‬
    ‫إىل أن تويف أخوه جن الدين أيوب فحمال مجيعا إىل مدينة النيب وقلد العاضد منصبه ابن أخيه صالح‬
   ‫الدين بن يوسف بن جن الدين ولقبه بامللك الناصر وفيها آبق امللك املظفر حمي الدين صاحب دمشق‬
 ‫قبل نور الدين وابن صاحبها مجال الدين حممد بن تاج امللوك بورى التركي مث الدمشقي ولد ببعلبك يف‬
‫أمر أبيه عليها ووىل دمشق بعد أبيه مخس عشر سنة وملكوه وهو دون البلوغ وكان املدبر لدولته أنز‬
                                                        ‫فلما مان أنز انبسطت يد آبق ودبر األمور‬

‫(3/333)‬



       ‫333 الواير الرئيس أبو الفوارس املسيب بن علي بن الصويف مث غضب عليه وأبعده إىل صرخد‬
     ‫واستواره أخاه أبا البيان حيدر مد مث أقدم عطاء بن حفاظ من بعلبك وقدمه على العسكر وقتل‬
     ‫حيدر مث قتل عطاء وملا انفصل عن دمشق توسه إىل بالس مث إىل بغداد فأقطعه املقتفي خبزا وأكرم‬
  ‫مورده وفيها شاور بن جمري بن نزار السعدي أبو شجعاع والده ابن رابك أمر الصعيد فتمكن وكان‬
   ‫شهما شجاعا مقداما ذا هيبة فحشد ومجع وتوثب علي مملكة الديار املصرية وظفر بالعادل رابك بن‬
 ‫الصاحل طاليع بنرابك واير العاضد فقتله ووار بعده فلما خرج عليه ضرغام فر إىل الشام فأكرمه نور‬
‫الدين وأعانه على عوده إىل منصبه فاستعان بالفرنج على دفع أسد الدين عنه وسرت له أمور طويلة ويف‬
   ‫اآلخر وثب عليه خرد بك النوري فقتله يف مجادي األوىل ألن أسد الدين متارض فعاده شاور فقبضوا‬
    ‫عليه وقتلوه كما تقدم وفيها أبو حممد عبد اخلالق بن أسد الدمشقي احلنفي احملدث مدرس الصادرية‬
  ‫واملعتبية روى عن عبد الكرمي بن محز وإمساعيل بن السمر قندي وطبقتهما ورحل إىل بغداد وأصبهان‬
  ‫وخرج لنفسه املعج ومن شعره ) قال العواذل ما أس من * أضىن فؤادك قلت أمحد ) ) قالوا أحتمده‬
       ‫وقد * أضىن فؤادك قلت أمحد ) وفيها سعد اهلل بن نصر بن سعيد املعروف بابن الدساسي وبابن‬
  ‫واحليواين الفقيه احلنبلي املقرئ الواعظ الصويف األديب أبو احلسن ويلقب مهذب الدين ولد يف رسب‬
  ‫سنة اثنتني ومثانني وأربعمائة وقرأ بالروايات علي أيب اخلطاب الكلوذاين وغريه وتفقه علي أيب اخلطاب‬
     ‫حىت برع وروى عن ابن عقيل كتاب االنتصار ألهل السنة قال ابن اخلشاب هو فقيه واعظ حسن‬
                                      ‫الطريقة مسعت منه وقال ابن اجلواى تفقه ودرس وناظر ووعظ‬

‫(3/333)‬



‫033 وكان لطيف الكالم حلو اإليراد مالاما ملطالعة العل إىل أن مات وقال ابن نقطة حدثنا عنه مجاعة‬
   ‫من شيوخنا وكان ثقة وقال ابن اجلواى سئل يف جملس وعظه وأنا أمسغ عن أخبار الصفات فنهى عن‬
‫التعرض وأمر بالتسلي وأنشد ) أيب الغائب الغضبان يا نفس أن يرضي * وأنت اليت صريت طاعته فرضا‬
 ‫) ) فال هتجري من ال تطيقني هجره * وان ه باهلجران خديك واالرضا ) ومن شعره ) ملكت مهجيت‬
  ‫بيعا ومقدر * فأنت اليوم أغاليل وأغلى يل ) ) علوت فخرا ولكين ضنيت هوى * وأنت اليوم أعاليل‬
‫وأعال يل ) ) أوصى يل البني أن أسقي حببك * فقطع البني أو صاىل وأوصى يل ) تويف يف يوم االثنني ثاين‬
    ‫عشر شعبان ودفن مبقرب الرباط مث نقل بعد مخسة أيام فدفن على والديه مبقرب األمام أمحد وفيها أبو‬
       ‫احلسن علي بن حممد بن علي بن هذيل البلنسي شيخ املقرئني باألندلس ولد سنة إحدى وسبعني‬
    ‫وأربعمائة وقرأ القراءات علي ابن داود والامه أكثر من عشر سنني وكان اوج أمه فأكثر عنه وهو‬
  ‫أثبت الناس فيه وروى الصحيحني وسنن أيب داود وغري ذلك قال األبار كان منقطع القرين يف الفضل‬
    ‫والزهد والورع مع العدالة والتواضع واألعراض عن الدنيا والتقلل منها صواما قواما كثري الصدقة‬
   ‫انتهت إليه الرياسة يف صناعة االقراء وحدث عن سلة ال حيصون وتويف يف رسب وفيها القاضي ذكي‬
‫الدين أبو احلسن علي بن القاضي املنتجب أن املعايل حممد بن حيىي القرشي قاضي دمشق هو أبوه وسده‬
 ‫واستعفى من القضاء فاعفى وسار فحج من بغداد وعاد إليها فتويف هبا وله سبع ومخسون سنة وفيها أبو‬
                                    ‫الفتح بن البطي احلاسب حممد بن عبد الباقي بن أمحد بن سليمان‬

‫(3/033)‬



   ‫333 البغدادي مسند العراق وله سبع ومثانون سنة أساا أبو نصر الزينيب وتفرد بذلك وبالرواية عن‬
   ‫البانياسي وعاص بن احلسن وعلي بن حممد بن حممد األنباري واحلميدي وخلق وكان دينا عفيفا حمبا‬
    ‫للرواية صحيح األصول تويف يف مجادي األوىل وفيها أبو عبد اهلل الفارقي الزاهد حممد بن عبد امللك‬
   ‫نزيل بغداد كان يعظ ويذكر من كلفه ولناس فيه اعتقاد وكان صاحب أحوال وكرامات وجماهدات‬
   ‫ومقامات عاش مثانني سنة وفيها القاضي أبو املعايل حممد بن علي بن احلسن القرشي العثماين صاحب‬
      ‫الفنون يف أنواع العل هنأ صالح الدين بن أيوب بفتح حلب بقصيد هائلة منها ) وفتحك القلعة‬
‫الشهباء يف صفر * مبشر بفتوح القدس يف رسب ) فكان كما قال قاله ابن اهلدل وفيها حممد بن املبارك‬
      ‫بن احلسني بن إمساعيل البغدادي الفقيه احلنبلي القاضي أبو الربكات املعروف وقرا القرآن ومسع‬
 ‫احلديث من ابن البناء وغريه وتفقه علي القاضي أيب يعلى وناظر ووىل القضاء بقرية عبد اهلل من واسط‬
    ‫تويف رمحه اهلل تعاىل فجأ يف رسب وفيها معمر بن عبد الواحد احلافظ أبو احلافظ أبو أمحد بن الفخر‬
     ‫القرشي العبشمي األصبهاين املعدل عاش سبعني سنة مسع من أيب الفتح احلداد وأيب احملاسن الروياين‬
  ‫وخلق وببغداد من أيب احلصني وغىن باحلديث ومجعه ووعظ بأصبهان وأملى وقدم بغداد مرات يسمع‬
                                   ‫أوالده وتويف يف ذي القعد بطريق احلجاا وكان ذا قبول ووساهة‬

‫(3/333)‬



     ‫333 سنة مخس وستني ومخسمائة يف شوال منها كانت الزلزل العظمي بالشام وقع معظ دمشق‬
     ‫وشرفات سامع بين أمية ووقع نصف قلعة حلب والبلد وهلك من أهلها مثانون والفا ووقعت قلعة‬
   ‫حصن االكراد ومل يبق لسورها أثر وفيها تويف أبو الفضل أمحد بن صاحل بن شافع اجليلي مث البغدادي‬
       ‫احلافظ الفقيه احلنبلي أحد العلماء املعدلني والفضالء واحملدثني مسع قاضي املارستان وطبقته وقرأ‬
‫القراءات علي أيب حممد سبط اخلياط وغريه والام أبا الفضل احلافظ ابن ناصر وكان يقتفي أثره ويسلك‬
 ‫مسلكه قال ابن النجار كان حافظا متقنا ضابطا حمققا حسن القراء صحيح النقل ثبتا حجة نبيال ورعا‬
‫متدينا تقيا متمسكا بالسنة على طريق السلف صنف تارخيا على السنني بدأ فيه بالسنة اليت تويف فيها أبو‬
  ‫بكر اخلطيب وهي سنة ثالث وستني وأربعمائة إىل بعد الستني ومخسمائة انتهى وتويف يوم األربعاء بعد‬
‫الظهر ثالث أيام ودفن على أبيه يف دكة األمام أمحد وله مخس وأربعون سنة وفيها أبو بكر بن القنور عبد‬
    ‫اهلل بن حممد بن أيب احلسني أمحد بن حممد البغدادي البزاا ثقة حمدث من أوالد الشيوخ مسع العالف‬
‫وابن الطيوري وطائفة وطلب بنفسه مع الدين والورع والتحري وتويف يف شعبان وله اثنتان ومثانون سنة‬
‫وفيها أبو املكارم بن هالل عبد الواحد بن أيب طاهر حممد بن املسل بن احلسن بن هالل االادي مسع من‬
     ‫عبد الكرمي الكوطائي ومن النسيب وغريمها وكان رئيسا سليال كثري العباد والرب وتويف يف مجادي‬
                                                                      ‫اآلخر وأساا له الفقيه نصر‬

‫(3/333)‬



   ‫333 وفيها علي بن روان بن ايد بن احلسن بن سعيد بن عصمة بن محري الكندي البغدادي النحوي‬
‫األديب احلنبلي مشس الدين مسع أبا احلسن ابن ع الشيخ تاج الدين وقرأ وكتب الطباق خيطه على حيىي‬
    ‫بن البنا وغريه وقرأ النحو اللغة على إبن اجلو اليقي مث قدم دمشق وأدرك شرف اإلسالم إبن اجليلي‬
‫وصحبه وكان أعل باللغة والنحو من إبن عمه أيب اليمن ومن شعره ) درت عليك غوادي املزن يا دارا‬
  ‫* وال عفت منك آيات وآثار ) ) دعاء من لعبت أيدي الغرام به * وساعدهتا صبابات وتذكار ) وفيها‬
   ‫على ما قاله إبن األهدل إبن عدي مصنف كتاب الكامل يف الضعفاء كان حافظ وقته واليه املنتهى يف‬
 ‫فنه خال أن فيه حلنا ألنه كان فيه عجمة وال يعرف العربية انتهى وفيها فورسة أبو القس حممود بن عبد‬
‫الكرمي األصبهاين التاسر روى عن أيب بكر بن ماسه وسليمان احلافظ وأيب عبد اهلل الثقفي وغريه وتويف‬
 ‫بأصبهان يف صفر وبه خت سزء لوين وفيها مودود السلطان قطب الدين األعرج صاحب املوصل وابن‬
  ‫صاحبها أتابك انكي متلك بعد أخيه سيف الدين غااي فدعل وأحسن السري تويف يف شوال عن نيف‬
  ‫وأربعني سنة وكانت دولته اثنتني وعشرين سنة وكان حمببا إىل الرعية سنة ست وستني ومخسمائة فيها‬
 ‫سار نور الدين إىل سنجار ففتحها وسلمها إىل ابن أخيه عماد الدين انكي مث سار وفتح املوصل وأعطى‬
    ‫الشيخ عمر ستني ألف دينار وأمره بعمار اجلامع النوري وسط البلد وفيها قتل الواير أبو سعفر بن‬
                                                        ‫البلذي ألن املستضئ اخلليفة ملا وىل اخلالفة‬

‫(3/333)‬



  ‫733 يف هذا العام استوار أبا حممد بن عبد اهلل بن رئيس الرؤاسء فانتق من ابن البلدي وقتله وألفى‬
    ‫يف دسلةن وفها أبو ارعة طاهر بن احلافظ حممد بن طاهر املقدسي مث اهلمذاين ولد بالري سنة إحدى‬
    ‫ومثانني وأربعمائة ومسع هبا من املقومي وبالدون من عبد الرمحن بن أمحد الدوين وهبمذان من عبدوس‬
  ‫وبالكرخ من السالرمكى وبساوه من الكاخمي وروى الكثري وكان رسال سيدا عربا من العلوم قاله يف‬
 ‫العرب تويف هبمذان يف ربيع اآلخر وفيها أبو مسعود احلاسي عبد الرحي بن أيب الوفاء بن أمحد األصبهاين‬
  ‫احلافظ املعدل مسع من سده غامن الربسي ورحل فسمع بنيسابور من السريوي وببغداد من ابن احلصني‬
       ‫تويف يف شوال يف عشر الثمانني وفيها حممد بن حامد بن محد بن عبد الواحد بن علي بن أيب مسل‬
 ‫األصبهاين الواعظ احلنبلي أبو سعيد ويعرف برمس مسع أبا مسعود السورحاين وحيىي ابن مند وغريمها‬
  ‫وحدث ببغداد وغريها وكان من أعيان الوعاظ وله القبول التام عند العوام تويف يف سلخ شعبان وفيها‬
 ‫النفيس بن مسعود بن أيب الفتح بن سعيد ن علي املعروف بابن صعر السالمي الفقيه احلنبلي أبو حممد‬
    ‫قرأ القراءات وتفقه علي أيب ا لفتح بن املىن ووعظ واحتضر يف شبابه فتويف يوم الثالثاء تاسع شوال‬
    ‫ودفن مبقرب األمام أمحد قال املنذري تكل يف مسائل اخلالف ومسع من غري واحد قال وصعو بفتح‬
     ‫الصاد وسكون العني املهملتني وبعدها تاء تأنيث لقب جلده وفيها فتيان بن مباح بن محد بن محد بن‬
‫سليمان بن املبارك بن احلسني السلمي احلراين الضرير الفقيه احلنبلي أبو الكرم قدم بغداد ومسع احلديث‬
‫من أيب الربكات االمناطي وصاحل بن شافع وغريمها وتفقه مبذهب األمام أمحد وعاد إىل بلده فأفىت ودرس‬
                                           ‫به إىل أن مات ومسع منه أبو احملاسن القاضي القرشي وفخر‬

‫(3/733)‬



 ‫333 الدين بن متيمة وقال يف أول تفسريه وقد ذكر شيوخه يف العل فأول كنت برهة مع شخنا األمام‬
‫الورع أبو اكرم فتيان بن مباح وكان طويل الباع يف عل اللغة واإلعراب ال يشق غباره يف عل القرآن‬
     ‫ومعانا املعاين فهما يف األحكام مواقع احلالل واحلرام انتهى وفيها حممد بن أسعد بن حممد بن نصر‬
  ‫الفقيه املعروف بابن احلكي البغدادي الواعظ درس بالطرخانية والصادرية وبىن له معني الدين مدرسة‬
 ‫شرح املقامات ودفن بباب الصغري ومن شعره ) الدهر يوضع عامدا * فيال ويرفع قدر منلة ) ) فإذا تنبه‬
‫للمنام * وقام للنوام من له ) وفيها أبو عبد اهلل بن حممد بن يسوف املرسي نزيل شاطبة مكثر عن أيب علي‬
     ‫الصويف واليه صارت عامة أصوله ومسع أيضا من أيب حممد بن أيب عتاب وحج فسمع من ابن غزال‬
   ‫وراين البعدري قال األبار كان عارفا باألثر مشاركا يف التفسري حافظا للفروع بصريا باللغة والكالم‬
  ‫فصيحا مفوها مع الوقار والسمت والصيام واخلشوع ويل قضاء شاطبة وحدث وصنف ومات يف أول‬
   ‫العام وله سبعون سنة وفيها حيىي بن ثابت بن بندار أبو القس البغدادي البقال مسع من طراد والنعايل‬
   ‫ومجاعة وتويف يف ربيع األول وقد نيف على الثمانني وفيها املستنجد باهلل أبو املظفر يوسف بن املقتفي‬
  ‫ألمر اهلل حممد بن املستظهر باهلل أمحد بن املقتدي العباسي خطب له أبوه بوالية العهد سنة سبع وأربعني‬
      ‫واستخلف سنة مخس ومخسني وعاش مثانيا وأربعني سنة وأمه طاووس الكرسبة أدركت دولته قال‬
     ‫السيوطي يف تاريخ اخللفاء كان موصوفا بالعدل والرفق أطلق من املكوس شيئا كثريا حبيث مل يترك‬
     ‫بالعراق مكسا وكان شديدا على املفسدين سجن رسال كان يسعى بالناس مد فحضر رسل وبذل‬

‫(3/333)‬



 ‫333 فيه عشر آالف دره فقال أنا أعطيك عشر آالف دينارا ودلين على آخر مثله ألحبسه وألف‬
  ‫شره وقال ابن النجار كان املستنجد موصوفا بالفه الثاقب والرأي الصائب والذكاء الغالب والفضل‬
 ‫الباهر والعدل الظاهر له نظ بديع ونثر بليغ ومعرفة بعمل آالت الفلك واألسطرالب وغري ذلك ومن‬
 ‫شعره يف خبيل ) وباخل أشعل يف بيته * تكرمة منه لنا مشعه ) ) فما سرت من عينها دمعة * حىت سرت‬
‫من عينه دمعة ) تويف يف ثامن ربيع اآلخر وفيها ابن اخلالل القاضي األديب موفق الدين يوسف بن حممد‬
‫املصري صاحب دواوين االنشاء للخلفاء وهو شيخ القاضي الفاضل ومن شعره ) عذبت ليال بالعذيب‬
     ‫خوال * وحلت مواقف بالوصال حوال ) ) ومضت لذاذات تقضي ذكرها * تصيب اخللى وتستهي‬
   ‫السايل ) ) وسلت موورد اخلدود فأوثقت * يف الصبو اخلايل حبسن اخلال ) ) قالوا سرا بين هالل‬
 ‫أصلها * صدقوا كذاك البدر فرع هالل ) تويف يف مجادي اآلخر وقد شاخ ووىل بعده القاضي الفاضل‬
  ‫سنة سبع وستني ومخسمائة فيها جتاسر صالح الدين بن أيوب وقطع خطبة العاضد العبيدي وكان قبل‬
     ‫هذا كاملتحك له وخطب للخليفة العباسي املستضئ فمات العاضد عقيب ذلك قيل انه مات غبنا‬
 ‫وأظهر صالح الدين احلزن احلزن عليه وسلس للعزاء مث تسل القصر وما حوى مث حول أوالد املعتضد‬
 ‫وخاصته إىل مكان آخر ورتب هل كفايته وملا وصل أبو سعد بن أيب عصرون رسوال بذلك إىل بغداد‬
                 ‫اينت وكان يوما مشهودا وكانت اخلطبة العباسية قد قطعت من مصر منذ مائيت سنة‬

‫(3/333)‬



‫333 وتسع سنني بين عبيد أهل املذهب الردئ مث أرسل اخلليفة باخللع الفائقة الرائقة لنور الدين حممود‬
    ‫بن نزكي ولنائبه صالح الدين وكان فيما أرسل لنور الدين طوق ذهب وانه ألف مثقال وحصانان‬
     ‫وسيفان قلد هبما إشار إىل اجلمع له بني مصر والشام وفيها وقعت الوحشة بني نور الدين وصالح‬
    ‫الدين وعزم على قصده فكتب إليه صالح الدين بالطاعة فزالت الوحشة بينهما وفيها تويف أمحد بن‬
 ‫حممد احلرميي العطار روى عن النعايل ومجاعة ومات يف صفر عن مخس ومثانني سنة وفيها حسان بن منري‬
 ‫عرف بعرقلة كان شيخا خليعا مطبوعا أعور العني منادما اختص بصالح الدين وكان قد وعده صالح‬
 ‫الدين أنه إذا أخذ مصر يعطيه ألف دينارا فلما أخذها كتب إليه ) قل للصالح معيين عند أعساري * يا‬
‫ألف موالي أين األلف دينار ) ) أخشى من األسرار أن حاولت أرضك * وما تفي سنة الفردوس بالنار‬
       ‫) ) فجد هبا عاضديات موفر * من بعض ما خلف الطاغي أخو العاري ) ) محرا كأسيافك غرا‬
   ‫كخيلك * عتقا ثقاال كأعدائي وإطماري ) فجهز له ألفا وأخذ له من أخوته مثلها فجاءه املوت فجأ‬
  ‫فل ينتفع بفجأ الغناء ومن شعره ) ) يقولون مل أرخصت شعرك يف الورى * فقلت هل إذا مات أهل‬
    ‫املكارم ) ) أسااي على الشعر الشعري وأنه * كثري إذا حصلته من هبائ ) وفيها العالمة أبو حممد بن‬
                                                   ‫اخلشاب عبد هلل بن أمحد بن أمحد بن عبد اهلل بن‬

‫(3/333)‬



‫333 نصر البغدادي النحوي احملدث الفقيه احلنبلي ولد سنة اثنتني وتسعني وأربعمائة ومسع من علي بن‬
    ‫احلسني الربعي وابن النرسي مث طلب بنفسه وأكثر عن أيب احلصني وطبقته وقرأ الكثري وكتب خبطه‬
  ‫املليح املتقن وأخذ العربية عن ابن الشجري وابن اجلواليقي وأتقن العربية واللغة واهلندسة وغري ذلك‬
 ‫وصنف التصانيف وكان إليه املنتهى يف حسن القراء وسرعتها وفصاحتها مع الفه والعذوبة وانتهت‬
 ‫إليه اإلمامة يف النحو وكان ظريفا مزاحا قذرا وسخ الثياب يستقى يف سر مكسور وما تأهل قط وال‬
‫تسرى تويف يف رمضان قاله يف العرب وقال انب النجار كان أعل أهل امانه بالنحو حىت يقال انه كان يف‬
‫درسة أيب علي الفارسي قال وكانت له معرفة باحلديث واللغة واملنطق والفلسفة واحلساب واهلندسة وما‬
 ‫من عل من العلوم إال كانت له فيه يد حسنة وقال ياقوت احلموي رأيت قوما من حنا بغداد يفضلونه‬
      ‫على أيب علي الفارسي قال ومسع احلديث الكثري وتفقه فيه وعرف صحيحه من سقيمه وحبث عن‬
‫أحكامه وتبحر يف علومه وقال انب األخضر دخلت عليه يوما وهو مريض وعلى صدره كتاب ينظر فيه‬
‫قلت ما هذا ذكر ابن سبىن مسئلة يف النحو واستهد أن يستشهد عليها ببيت من الشعر فل حيضره وأين‬
     ‫ألعرف على هذه املسئلة سبعني بيتا من الشعر كل بيت من قصيد وكان عاملا بالتفسري واحلديث‬
   ‫الفرائض واحلساب والقراءات وقال ابن القطيعي انتهى إليه معرفة علوم مجة أهناها وشرح الكثري من‬
   ‫علومه وكان ضنينا هبا مع لطف خمالطة وعدم تكرب واطراح تكلف مع تشدد يف السنة وتظاهر هبا يف‬
 ‫حمافل علومه ينتصر ملذهب أمحد ويصرح برباهينه وحججه على ذلك وقال مسعود ووصل إليه برنا إال‬
  ‫ابن اخلشاب فاعتذرت عنه بعذر اقتداء احلال مث خرست فعرفت ابن اخلشاب ذلك فكتب إليه هذين‬
                                                                                          ‫البيتني‬

‫(3/333)‬
 ‫333 ) ورد الورى سلسال سودك فارتووا * فوقفت دون الورد وقفة حائ ) ) ظمآن اطلب خفة من‬
 ‫امحة * والورد ال يزداد غري تزاح ) ) قال ابن البادر فعرضتهما على املستضئ فأرسل إليه مبائيت دينار‬
‫وقال لو اادنا ادناه وقال ابن رسب ويقال انه كان خبيال مقترا على نفسه وكان يعت العمة فيبقي معتما‬
 ‫أشهرا تتسخ أطرافها من عرفة فتسود وتتقطع من الوسخ وترمي عليها العصافري ذرقها وكان إذا رفعها‬
  ‫عن رأسه مث أراد لبسها تركها على رأسه كيف اتفق فتجئ عذبتها تار من تلقاء وسهه وتار عن ميينه‬
  ‫وتار عن مشاله وال يغريها فإذا قيل له يف ذلك يقول ما استوت العمة على رأس عاقل قط وكان رمحه‬
‫اهلل تعاىل ظريفا مزاحا ذا نوادر فمن نوادره أن بعض أصحابه سأله يوما فقال القفا ميد أو يقصر فقال ميد‬
   ‫مث يقصر والبن اخلشاب شعر كثري حسن فمنه ما ألغزه يف كتاب ) وذي أوسع لكنه غري بائح * بسر‬
 ‫وذو الوسهني ليس يطهر ) ) تناديك باألسرار أسرار وسهه * فتسمعها مادمت بالعني تبصر ) ومنه لغز‬
 ‫يف مشعة ) صفراء ال من سق مسها * كيف وكانت أمها الشافيه ) ) عارية باطنها مكتس * فأعجب هلا‬
‫عارية كاسية ) قال ابن اجلواى مرض ابن اخلشاب حنوا من عشرين يوما فدخلت عليه قبل موته بيومني‬
 ‫وقد ئيس من نفسه فقال يل عند اهلل أحتسب نفسي وتويف يوم اجلمعة ثالث رمضان ودفن مبقرب األمام‬
     ‫أمحد قريبا من بشر احلايف رضى اهلل عنهما وفيها أبو حممد عبد اهلل بن منصور بن املوصلي البغدادي‬
     ‫املعدل مسع من النعايل وتفرد بديوان املتنيب عن أيب الربكات الوكيل وعاش مثانني سنة وفيها العاضد‬
                                       ‫لدين اهلل أبو حممد عبد اهلل بن يوسف بن احلافظ لدين اهلل عبد‬

‫(3/333)‬



 ‫033 اجمليد بن حممد بن املستنصر بن الظاهر بن احلاك العبيدي املصري الرافضي خامتة خلفاء الباطنية‬
‫ولد يف أول سنة ست وأربعني ومخسمائة وأقامه الصاحل ابن رابك بعد هالك الفائز ويف أيامه قدم حسني‬
  ‫بن نزار بن املستنصر العبيدي يف مجوع من العرب فلما قرب غدر به أصحابه وقبضوا عليه ومحلوه إىل‬
‫العاضد فذحبه صربا ورد أن موت العاضد كان بإسهال مفرط وقيل مات غما ملا مسع بقطع خطبته وقيل‬
  ‫بل كان له خامت مسموم فامتصه وخسر نفسه وعاش إحدى وعشرين سنة وفيها أبو احلسن بن النعمة‬
   ‫علي بن عبد اهلل بن خلف األنصاري االندلسي املريب مث البلنسي أحد األعالم تويف يف رمضان وهو يف‬
    ‫عشر الثمانني روى عن أيب علي بن سكر وطبقته وتصدر ببلنسية ألقراء القراءات والفقه واحلديث‬
   ‫والنحو قال األبار كان عاملا حافظا للفقه والتفاسري ومعاين اآلثار مقدما يف عل اللسان فصيحا مفوها‬
 ‫ورعا فاضال معظما دمث األخالق انتهت إليه رياسة الفتوى واالقراء وصنف كتابا كبريا يف شرح سنن‬
   ‫النسائي بلغ فيه الغاية وكان خامتة العلماء بشرق األندلس وفيها أبو املطهر القس بن الفضل بن عبد‬
  ‫الواحد بن الفضل األصبهاين الصيدالين بفتح أوله وسكون الياء التحتية نسبة إىل بيع األدوية والعقاقري‬
   ‫روى عن راق اهلل التميمي والقس بن الفضل الثقفي وتويف يف مجادي األوىل وقد نيف على التسعني‬
   ‫وفيها أبو عبد اهلل بن الفرس حممد بن عبد الرحي كاالنصاري اخلزرسي الغرناطي تفقه على أبيه وقرأ‬
 ‫عليه القراءات ومسع أبا بكر بن عطية ومسع بقرطبة من أيب حممد بن عتاب وطبقته وصار رأسا يف الفقه‬
                                   ‫واحلديث والقراءات كتويف يف شوال ببلنسية وله ست وستون سنة‬

‫(3/033)‬



    ‫333 وفيها أبو حامد الربوي الطوسي الفقيه الشافعي حممد بن حممد تلميذ حممد ابن حيىي وصاحب‬
 ‫التعليقة املشهور يف اخلالف كان إليه املنتهى يف معرفة الكالم والنظر والبالغة واجلدل وبارعا يف معرفة‬
   ‫مذهب األشعري قدم بغداد وشغب على احلنابلة وأثار الفتنة ووعظ بالنظامية وبعد صيته فأصبح ميتا‬
‫فيقال أن احلنابلة أهدوا له مع امرأ صحن حلوى مسمومة وقيل أن الربوي قال لو كان يل أمر لوضعت‬
     ‫على احلنابلة اجلزية قاله يف العرب والربوي بفتح املوحد وتشديد الراء املضمومة نسبة إىل بروية سد‬
‫وفيها أبو املكارم الباوراى املبارك بن حممد بن املعمر الرسل الصاحل روى عن ابن البطر والطرثيثي وتويف‬
  ‫يف مجادي اآلخر وفيها أبو سعفر مكي بن حممد بن هبري البغدادي األديب احلنبلي كان فاضال عارفا‬
     ‫باألدب نظ خمتصر اخلرقي وقرأ ممرات بنواحي املوصل قال ابن رسب وأظنه أخو الواير أيب املظفر‬
‫وكان يلقب فخر الدولة وكأنه خرج من بغددا بعد موت الواير وفيها أبو الفتح نصر اهلل بن عبد اهلل بن‬
   ‫خملوف بن مالمس األاهري األسكندري امللقب القاضي األغر كان سناطا ال حلية وكان شاعرا جميدا‬
 ‫مدحه السلفي وصحب السلفي وانتفع بصحبته ودخل اليمن وامتدح أمري عدن فأسزل عطيتة مث غرق‬
     ‫ما معه وعاد إليه عريانا فأنشده قصيدته اليت أوهلا ) صدرنا وقد نادي السماح * ببادئ * فعدنا إىل‬
  ‫مغناك والعود أمجل ) فأحسن إليه أيضا ومن شعره ) الفكر يف الراق يأيت * شيء به تتعب القلوب ) )‬
‫وحامل اهل ذو دعاء * يف عل ما حتجب الغيوب ) ) فإن أملت بك الراايا * أو قرعت بابك اخلطوب )‬
                                             ‫) فجنب الناس وادع من ال * تكشف إال به الكروب )‬

‫(3/333)‬



  ‫333 ) من يسأل الناس حيرموه * وسائل اهلل ال خييب ) وفيها األمام أبو بكر حيىي بن سعدون األادي‬
  ‫القرطيب املقرئ النحوي نزيل املوصل وشيخها قرأ القراءات على مجاعة منه ابن الفحام باألسكندرية‬
   ‫ومسع بقرطبة من أيب حممد بن عتاب ومبصر من أيب صادق املديين وببغداد من ابن كاحلصني وقد أخذ‬
 ‫عن الزخمشري وبرع يف العربية والقراءات وتصدر فيهما وكان ثقة ثبتا صاحب عباد وورع وتبحر يف‬
    ‫اللوم تويف يوم الفطر عن اثنتني ومثانني سنة سنة مثان وستني ومخسمائة فيها دخل قراوش مملوك تقى‬
       ‫الدين عمر بن شاه شاه ابن أخي السلطان صالح الدين بن أيوب املغرب فناال طرابلس املغرب‬
 ‫وافتتحها وكانت للفرنج وفيها سار مشس الدولة أخو صالح و الدين فافتتح اليمن وقبض على املتغلب‬
   ‫عليها عبد النيب الزنديق وقام صيت الدولة األيويبة قال يف السمط الغايل الثمن يف إخبار ملوك اليمن‬
   ‫وه أي بنو أيوب سبعة امللك املعظ توران بن أيوب وامللك الغرير أخوه سيف اإلسالم طغتكني بن‬
    ‫أيوب وامللك املغر ولده إمسعيل وسيف اإلسالم أتابك سنقر حبك االتابكية لولد سيده امللك الناصر‬
 ‫أيوب مث امللك الناصر أيوب بعده مث امللك املعظ سليمان بن تقي الدين مث امللك املسعود صالح الدين‬
 ‫يوسف بن امللك الكامل فهؤالء سبعة ستة منه من بين أيوب والسابع مملوكه انتهى وفيها التقي قلج‬
 ‫بن الون األرمين والروم فهزمه وكان نور الدين قد استخدم ابن الون وأقطعه سيس وظهر له نصحه‬
                                                                       ‫وكان الكلب شديد النصح‬

‫(3/333)‬



        ‫333 لنور الدين معينا له على الفرنج وملا لي نور الدين يف إعطائه سيس قال استعني به وأريح‬
     ‫عسكري وأسعله سدا بيننا وبني صاحب القسطنطينية وفيها سار نور الدين فافتتح مرعش مث دخل‬
  ‫املوصل قلج أرسالن وفيها تويف أبو الفضل أمحد بن حممد بن شنيف الدار قزي نسبة إىل دار القز حملة‬
    ‫ببغداد احلنبلي املقرئ أسند من بقى يف القراءات لكنه مل يكن ماهرا هبا قرأ علي ابن سوار وثابت بن‬
   ‫بندار وعاش ستا وتسعني سنة وفيها أرسالن خوارام شاه بن أنس خوارام شاه ابن حممد رد من قتال‬
  ‫اخلطا فمرض ومات فتملك بعده ابنه حممود فغضب ابنه األكرب خوارام شاه عالء الدين تكس وقصد‬
  ‫ملك اخلطا فبعث مه سيشا فهرب حممود واستوىل هو على خوارام فالتجأ حممود إىل صاحب نيسابور‬
   ‫املؤيد فنجده فالتقيا فاهنزم هؤالء وأسر املؤيد وذبح بني يدي تكس صربا وقتل أم أخيه وذهب حممود‬
     ‫إىل غياث الدين صاحب الفور فأكرمه وفيها الدكز ملك اذريبجان ومهذان كان عاقال محيد السري‬
‫واسع اململكة وكان ابن امرأته أرسالن شاه بن طغرل السلجوقي هو السلطان والدكز أتا بكه لكنه كان‬
      ‫من حتت حكمه ووىل بعده ابنه حممد البهلوان وفيها األمري جن الدين أيوب بن شادي الدويين بض‬
‫الدال املهملة وكسر الواو وحتتية ونون نسبة إىل مدينة بأذربيجان وهو والد امللوك صالح الدين وسيف‬
    ‫الدين ومشس الدولة وسيف اإلسالم وشاه شاه وتاج امللوك بورى وست الشام وربيعة خاتون وأخو‬
      ‫امللك أسد الدين شب به فرسه فحمل إىل داره ومات بعد أيام يف ذي احلجة وكان يلقب باألسل‬
 ‫األفضل وكان أول والية توالها قل تكريت بتولية عتاب بن مسعود السلجوقي فقتل أخوه أسد الدين‬
 ‫رسال فأخرسها منها فخرسا إىل املوصل فأحسن أليهما عماد الدين بن انكي األتابك واألتابك اس ملن‬
                                                   ‫يرىب امللك وهو والد نور الدين وهو يومئذ متحك‬

‫(3/333)‬



    ‫733 السلجوقية فوىل جن الدين قلعة بعلبك فبىن هبا جن الدين خانقاه للصوفية وهي املعروفة اليوم‬
‫باملنجمية وكان جن الدين صاحلا حسن السري كرمي السرير وملا توىل ولده صالح الدين مصر استدعى‬
    ‫أباه وكان بدمشق يف خدمة نور الدين حممود بن انكي فاستأذنه فأذن له فلما قدم على ولده صالح‬
‫الدين أراد أن خيلع األمر إليه فكره وملا مات جن الدين دفن عند أخيه بالقاهر مث نقال سنة تسع وسبعني‬
 ‫إىل املدينة والنبوية وفيها املؤيد أيب به عبد اهلل السنجري صاحب نيسابور قتل يف هذا العام وفيها سعفر‬
  ‫بن عبد اهلل بن قاضي القضا أيب عبد اهلل حممد بن علي الدامغاين احلنفي أبو منصور روى عن أيب مسل‬
  ‫السمناين وابن الطيوري وتويف يف مجادي اآلخر وفيها ملك النحا أبو نزار احلسن بن صايف البغدادي‬
 ‫الفقيه االصويل املصنف يف األصلني والنحو وفنون األدب استوطن دمشق اخرا وتويف هبا عن مثانني سنة‬
   ‫وكان لقب نفسه ملك النحا ويغضب على من ال يدعوه بذلك وله ديوان شعر ومدح النيب بقصيد‬
   ‫طنانة واتفق أهل عصره على فضله ومعرفته وقال يف العرب كان حنويا بارعا وأصوليا متكلما وفصيحا‬
   ‫متفوها كثري العجب والتيه قدم دمشق واشتغل هبا وصنف يف الفقه والنحو والكالم وعاش مثانني سنة‬
 ‫وكان رئيسا ماسدا انتهى وكان شافعيا قال ابن شهبة تفقه على أمحد األشنهى تلميذ املتويل وقرأ أصول‬
 ‫الفقه علي ابن برهان وأصول الدين علي أيب عبد اهلل القريواين واخلالف على أسعد امليهين والنحو على‬
 ‫الفصيحي وبرع فيه وسافر إىل خراسان واهلند مث سكن أسد مد وأخذ عنه مجاعة من أهلها مث استوطن‬
    ‫دمشق وصنف يف النحو كتبا كثري وصنف يف الفقه كتابا مساه احلاك وخمتصرين يف األصلني وتويف‬
                                                                                  ‫بدمشق يف شوال‬

‫(3/733)‬



‫333 ودفن بباب الصغري وفيها احلافظ عبد الرحي بن حممد بن أمحد بن محدان بن موسى األصبهلين أبو‬
     ‫اخلري كان من األئمة احلفاظ االجماد ومن حمفوظه فيما قيل الصحيحان باإلسناد تكل فيه أبو موسى‬
   ‫املديين وغريه من النقاد قاله ابن ناصر الدين وفيها أبو سعفر الصيدالين حممد بن احلسن األصبهاين له‬
       ‫إساا من بيين اهلريثمة تفرد هبا ومسع من شيخ اإلسالم وطبقته هبرا ومن سليمان احلافظ وطبقته‬
 ‫بأصبهان تويف يف ذي القعد قاله يف العرب سنة تسع وستني ومخسمائة فيها ثارت الفرنج ملوت نور الدين‬
      ‫امللك العادل أبو القس حممود بن انكي ابن أق سنقر متلك حلب بعد أبيه مث أخذ دمشق فملكها‬
       ‫عشرين سنة وكان مولده يف شوال سنة إحدى عشر ومخسمائة وكان أسل ملوك امانه وأعد هل‬
 ‫وأدينه وأكثره سهادا وأسعده يف دنياه وآخرته هزم الفرنج غري مر وأخافه وسرعه املر وكان‬
‫أوال متحكما امللوك السالسقة مث استقل وكان يف اإلسالم اياد ببقائه افتتح من بالد الروم عد حصون‬
     ‫ومن بالد الفرنج ما يزيد على مخسني حصنا وكان أمسر طويال مليحا تركي اللحية نقي اخلد شديد‬
 ‫املهابة حسن التواضع طاهر اللسان كامل العقل والرأي سليما من التكرب خائفا من اهلل قل أن يوسد يف‬
  ‫الصلحاء مثله فضال عن امللوك خت اهلل له بالشهاد ونوله احلسىن أن شاء واياد وخطب له يف الدنيا‬
  ‫وأاال األذان حبي على خري العمل وبىن املدارس وسور دمشق وأسقط ما كان يؤخذ من مجيع املكوس‬
     ‫وبىن املكاتب لأليتام ووقف علها األوقاف وبىن الربط والبيمارستان واقطع العرب االقطاعات لئال‬
   ‫يتعرضوا للحاج وبىن اخلانات والربط وكان حسن اخلط كثري املطالعة مواظبا على الصلوات اخلمس‬
                                                                     ‫كثري تالو القرآن مل تسمع منه‬

‫(3/333)‬



    ‫333 كلمة فحش ذو عقل متني حيب الصاحلني ويزوره يف أماكنه قال ابن األثري طالعت تواريخ‬
‫امللوك املتقدمني قبل اإلسالم واىل يومنا هذا فل أر فيها بعد اخللفاء الراشدين وعمر بن عبد العزيز ملكا‬
‫أحسن سري منه وال أكثر حتريا للعدل واإلنصاف مث ذكر اهده وعدله وفضله وسهاده واستهاده وكان‬
     ‫ال يأكل وال يشرب وال يتصرف يف شيء خيصه إال من ملك اشتراه من سهمه من غنائ الكفار ومل‬
     ‫يلبس حريرا قط وال ذهبا وال فضة كان كثري الصيام وله أوراد يف النهار والليل وكان يقدم أشغال‬
‫املسلمني عليها مث يتم وكان يلعب بالكر يف ميدان دمشق فجاء رسل فوقف بإاائه فقال للحاسب سله‬
  ‫ما حاسته فقال يل مع نور الدين حكومة فرمى الصوجلان من يده وساء إىل جملس القاضي كمال الدين‬
      ‫الشهراورى وقاله له ال تنزعج وأسلك معي ما تسلكه مع آحاد الناس فلما حضر سوى بني وبني‬
 ‫خصمه وحتاكما فل يثبت للرسل عليه حق وكان يدعى ملكا يف يد نور الدين فقال نور الدين للقاضي‬
  ‫هل ثبت له على حق قال ال قال فاشهدوا أين قد وهبت امللك له وقد كنت أعل انه ال حق له عندي‬
‫وإمنا حضرت معه لئال يقال عين أين طلبت إىل جملس الشرع فأتيت وبىن دار العدل وكان جيلس يف كل‬
      ‫أسبوع أربعة أيام وحضر عنده الفقهاء ويأمر بإاالة احلجاب والبواب حىت يصل اله الشيخ الكبري‬
‫والضعيف ويسأل الفقهاء عما أشكل وإذا حضر احلرب شد تركاشني ومحل قوسني وبىن سامعه باملوصل‬
    ‫وفوض أمره إىل الشيخ عمر املال وكان من األخيار وإمنا قيل املال ألنه كان ميأل أتون اآلسر ويتقوت‬
  ‫باألسر وليس عليه غري ميص وال عمامة وال ميلك شيئا فقيل له أن هذا ال يصح ملثل هذا العمل فقال‬
     ‫إذا وليت بعض األسناد ال خيلو من الظل وهذا الشيخ ال يظل فإن ظل كان الظل عليه فدفع إىل‬
      ‫الشيخ ستني ألف دينار وقيل ثلثمائة ألف دينار فت بناؤه يف ثالث سنني فلما دخل نور الدين إىل‬
                                       ‫املوصل دخله وصلى فيه ووقف عليه قرية فدخل عليه املال وهو‬

‫(3/333)‬



‫303 سالس على دسلة وترك بني يديه دفاتر اخلرج وقال يا موالنا أن تنظر فيها فقال نور الدين يا شيخ‬
‫حنن عملنا هذا اهلل تعاىل دع احلساب ليوم احلساب مث رمى الورق إىل دسلة ووقع يف يده ملك من ملوك‬
    ‫الفرنج فبذل يف نفسه ماال عظيما فشاور األمراء فأشاروا ببقائه يف األسر خوفا من شره فقال له نور‬
    ‫الدين احضر املال فأحضر ثلثمائة ألف دينار فأطلقه فلما وصل إىل بلده مات وطلب األمراء سهمه‬
    ‫فقال ما تستحقون شيئا ألنك أشرمت بغري الفداء وقد مجع اهلل تعاىل بني احلسنني الفداء وموت اللعني‬
  ‫فبىن بذلك الفداء املارستان الذي بدمشق واملدرسة ودار احلديث ووقف عليها األوقاف وذكر املطري‬
   ‫يف كتابه تاريخ املدينة أن السلطان حممود رأى النيب يف ليلة واحد ثالث مرات وهو يقول له يف كل‬
  ‫واحد منها يا حممود انقذين من هذمي الشخصني لشخصني أشقرين جتاهه فاستحضر وايره قبل الصبح‬
    ‫فأخربه فقال له هذا األمر حدث يف مدينة النيب ليس له غريك فتجهز وخرج على عجل مبقدار ألف‬
   ‫راحلة وما يتبعها من خيل وغري ذلك حىت دخل املدينة على غفلة فلما اار طلب الناس عامة للصدقة‬
  ‫وقال ال يبقي باملدينة أحد إال ساء فل يبق إال رسالن جماروان من أهل األندلس نااالن يف الناحية اليت‬
  ‫قبلة حجر النيب من خارج املسجد عند دار آل عمر بن اخلطاب اليت تعرف اليوم بدار العشر رضي‬
    ‫اهلل عنه قاال حنن يف كفاية فجد يف طلبهما حىت سيء هبما فلما رآمها قال للواير مها هذان فسأهلما‬
  ‫عليهما حىت أفضي إىل العقوبة فأقرا أهنما من النصاري وصال لكي ينقال النيب من هذه احلجر الشريفة‬
     ‫ووسدمها قد حفرا نقبا حتت األرض من حتت حائط املسجد القبلي جيعالن التراب يف بئر عندمها يف‬
                                             ‫البيت فضرب أعناقهما عند الشباك الذي يف شرقي حجر‬

‫(3/303)‬



     ‫303 النيب خارج املسجد مث أحرقا وركب متوسها إىل الشام راسعا فصاح به من كان نااال خارج‬
    ‫السور واستغاثوا وطلبوا أن يبىن هل سوار حيفظه فأمر ببناء هذا السور املوسود اليوم ومثل هذا ال‬
     ‫جيري إال علي يد ويل اهلل تعاىل تويف رمحه اهلل تعاىل بعله اخلوانيق وأشار عليه األطباء بالفصد فامتنع‬
     ‫وكان مهيبا فما روسع ودفن يف بيت كان خيلو فيه بقلعة دمشق مث نقل إىل مدرسته اليت عند سوق‬
 ‫اخلواصني وروى أن الدعاء عند قربه مستجاب ويقال انه دفن معه ثالث شعرات من شعر حليته فينبغي‬
 ‫ملن ااره أن يقصد ايار شيء منه وملا مات كان عمره نيفا ومخسني سنة وقام بعده بامللك ولده الصاحل‬
   ‫إمساعيل وملا استظهر السلطان صالح الدين بن أيوب على بالد الشام كلها تركه يف حلب حىت تويف‬
  ‫سنة سبع وسبعني وكان ملوته وقع عظي يف قلوب الناس لصالحه أيضا وفيها النقيب أبو عبد اهلل أمحد‬
‫بن علي احلسيين األديب نقيب الطالبني روى عن أيب احلسني بن الطيوري ومجاعة وتويف يف مجادي األوىل‬
    ‫وفيها أبو اسحق بن قرقول احلافظ إبراهي بن يوسف الوهراين اجلمري ومجر اس قريته مسع الكثري‬
 ‫وعاش أربعا وستني سنة وكان من أئمة أهل املغرب فقيها مناظرا متفننا حافظا للحديث بصريا بالرسال‬
     ‫قال ابن ناصر الدين كان ثقة مأمونا وفيها احلافظ أبو العالء العطار احلسن بن أمحد اهلمذاين املقرئ‬
  ‫احلنبلي األستاذ شيخ مهذان وقارئها وحافظها رحل ومحل القراءات واحلديث عن احلداد وقرأ بواسط‬
 ‫على القالنسي وببغداد على مجاعة ومسع من ابن بيان وطبقته وخبراسان من الفراوي وطبقته قال احلافظ‬
        ‫عبد القادر الرهاوي شيخنا أبو العالء أشهر من أن يعرف بل يتعذر وسود مثله يف أعصار كثري‬

‫(3/303)‬



  ‫303 وأول مساعه من الدوىن يف سنة مخس وتسعني وأربعمائة برع على حفاظ امانه يف حفظ ما يتعلق‬
 ‫باحلديث من األنساب والتواريخ واألمساء والكىن والقصص والسري وله التصانيف يف احلديث والرقائق‬
    ‫وله يف ذلك جملدات كبري منها كتاب ااد املسافر يف احلديث والقراءات ومخسون جملدا قال وكان‬
    ‫إماما يف العربية مسعت أن من مجلة ما حفظ يف اللغة كتاب اجلمهر وخرج له تالمذ يف العربية أئمة‬
‫منه إنسان كان حيفظ كتاب الغريبني للهروي مث أخذ عبد القادر يصف مناقب أيب العالء ودينه وكرمه‬
‫وساللته وأنه أخرج مجيع ما ورثه وكان أبوه تاسرا وانه سافر مرات ماشيا حيمل كتبه على ظهره ويبيت‬
  ‫يف املساسد ويأكل خبز الدخن إىل أن نشر اهلل ذكره يف اآلفاق وقال ابن رسب ولد بكر يوم السبت‬
  ‫رابع عشر ذي احلجة سنة مثان ومثانني وأربعمائة وقال ابن السمعاين يف حقه حافظ متقن مقرئ فاضل‬
      ‫حسن السري مرضى الطريقة عزيز النفس سخي مبا ميلك مكرم للغرباء يعرف القراءات واحلديث‬
 ‫واألدب معرفة حسنة مسعت منه وذكره ابن اجلواى يف طبقات األصحاب وذكر يف آخر كتابه التلقيح‬
   ‫أن أبا العالء كان هو حمدث عصره ومقرئه وكان ال يغشى السالطني وال تأخذه يف اهلل لومة الئ وال‬
  ‫ميكن أحدا أن يعمل يف حملته منكرا وال مشاعا وتويف ليلة اخلميس لسبع عشر بقيت من مجادي األوىل‬
     ‫ببغداد وفيها دهبل بن علي بن منصور بن إبراهي بن عبد اهلل املعروف بابن كاره البغدادي احلرميي‬
   ‫اخلباا أبو احلسن احلنبلي ولد سنة مخس وتسعني وأربعمائة ومسع من ابن البسرى وابن نبهان وغريمها‬
 ‫قال الشيخ موفق الدين كان فقيها من فقهاء أصحابنا وكان شيخا صاحلا وقال أبو احملاسن العرسي كان‬
 ‫فقيها حسنا فاضال ااهدا صادقا ثقة وذكر غريه أنه أضر بآخره وقال ابن رسب روى عنه ابن األخضر‬
                              ‫ومجاعة وتويف ليلة الثالثاء لليلتني خلتا من احملمر ودفن مبقرب باب حرب‬

‫(3/303)‬



   ‫003 وفيها أبو حممد بن الدهان سعيد بن املبارك البغدادي النحوي ناصح الدين صاحب التصانيف‬
  ‫الكثري ألف شرحا لإليضاح يف ثالث وأربعني جملد وسكن املوصل وأضر بآخره وكان سيبويه امانه‬
    ‫تصر لالشتغال مخسني سنة وعاش بضعا وسبعني سنة وفيها أبو حممد عبد الصمد بن بديل بن احلنبل‬
 ‫اجليلي املقرئ احلنبلي قال ابن القطيعي قدم بغداد ونزل باب االاج وقرئ عليه القرآن بروايات الكثري‬
 ‫ورواها عن أيب العالء اهلمداين وكان عاملا ثقة ثبتا فقيها مفتيا وكان اشتغاله بالفقه على والدي رمحه اهلل‬
  ‫وناظر ودرس وأفىت وكتب إيل وأنا مسافر كتابا ذكر يل فيه ما أحببت ذكره لربكته اهلل اهلل كن مقبال‬
 ‫مدميا على شئونك مشتغال مبا أنت بصدده وال تكن مضيعا أنفاسا معدود وأعمارا حمسوبة واسعل ماال‬
‫يعنيك دبر أذنك وأغمض عينك عما ليس من حظها وأطلب من رحيانه ما حل لك ودع ما حرم عليك‬
   ‫وبذلك تغلب شيطانك وحتوا مطالبك والسالم تويف رمحه اهلل سنة تسع وستني ومخسمائة ودفن مبقرب‬
‫أمحد بالقرب من بشر احلايف رضي اهلل عنهما انتهى وقال ابن النجار صحب القاضي أبا يعلى وتفقه عيه‬
  ‫وكنا خصيصا به وأنه تويف يوم السبت سلخ ربيع األول سنة إحدى وسبعني ومخسمائة وفيها أبو بكر‬
  ‫عبد الرمحن املقرئ بن األسعد الغياثي الفقيه احلنبلي ويعرف باألعز البغدادي كان يف ابتداء أمره يغين‬
   ‫وله صوت حسن مث تاب وحسنت توبته وقرأ القرآن يف امن يسري وتعل اخلط يف أيام قالئل وحفظ‬
   ‫كتاب اخلرقي وأتقنه وقرأ مسائل اخلالف على مجاعة من الفقهاء وكان ذكيا سدا حيفظ يف يوم واحد‬
 ‫ماال حيفظ غريه يف شهر ومسع من عبد الوهاب االمناطي وسعد اخلري االمناطي وتكل يف مسائل اخلالف‬
      ‫وسافر إىل الشام وسكن دمشق مد وأم باحلنابلة يف سامعها مث توسه إىل ديار مصر فاستوطنها إىل‬

‫(3/003)‬



    ‫303 حني وفاته وكان فقيها فاضال قارئا طيب النغمة قال ابن الليثي كان قويا يف دين اهلل متمسكا‬
 ‫باآلثار ر يرى منكرا أو يسمع به إال غريه ال حيايب يف قول احلق أحد قال وصحبته ومسعت عليه معتقدا‬
 ‫يف السنة قاله ابن رسب وفيها عبد النيب بن املهدي الذي كان تغلب على اليمن ويلقب باملهدي وكان‬
 ‫أبوه أيضا قد استوىل على اليمن فظل وغش وذبح االطفال وكان باطنيا من دعا املصريني فهلك سنة‬
‫ست وستني وقام بعده ولده هذا فاستباح احلرائر ومترد على اهلل فقتله مشس الدولة كما ذكرنا وفيها أبو‬
 ‫احلسن علي بن أمحد بن حنني الكنانس القرطيب نزيل فاس مسع املوطأ من أيب عبد اهلل بن الطالع وأخذ‬
   ‫القراءات عن أيب احلسن العبسي ومسع من حاام بن حممد والكبار وحج السنة مخسمائة ولقي الكبار‬
‫وعمر دهرا ولد سنة ست وسبعني وأربعمائة وتصدر لألقراء مد وفيها الفقيه عمار بن علي بن ايدان‬
‫أبو حممد احلكمي املذحجي اليمين الشافعي الفرضي جن الدن نزيل مصر وشاعر العصر قال ابن خلكان‬
 ‫كان شديد التعصب وللسنة أديبا ماهرا مل يزل ماشي احلال يف دولة املصريني إىل أن ملك صالح الدين‬
    ‫فمدحه مث انه شرع يف أمور وأخذ يف اتفاق مع الرؤساء يف التعصب للعبيديني وإعاد دولته فنقل‬
  ‫أمره وكانوا مثانية إىل صالح الدين فشنقه يف رمضان انتهى وقال االسنوي حج سنة تسع وأربعني‬
   ‫وسريه قاس ابن هاش أمري مكة شرفها اهلل تعاىل رسوال إىل ديار املصرية فدخلها يف ربع األول سنة‬
  ‫مخسني ومخسمائة واخلليفة يومئذ الفائز بن الظافر والواير الصاحل بن رايك فمدحهما بقصيد منها )‬
  ‫احلمد للعيس بعد العزم واهل * محدا يقوم مبا أولت من النع ) ) ال أسحد احلق عندي للركاب يد *‬
     ‫متنت اللج فيها رتبة اخلط ) ) قربن بعد مزار العز من نظري * حىت رأيت إمام العصر من أم )‬

‫(3/303)‬



    ‫303 ورحن من كعبة البطحاء جمتهدا * وفدا إىل كعبة املعروفة والكرم ) ) حيث اخلالفة مضروب‬
 ‫سرادقها * بني النقيضني من عفو ومن نق ) فاستحسنا قصيدته وأسزال صلته وأقام إىل شوال من سنة‬
  ‫مخسني يف أرغد عيش وأعز سانب مث فارق مصر وتوسه إىل مكة حرسها اهلل تعاىل مث إىل ابيد يف صفر‬
 ‫سنة إحدى ومخسني مث حج من عامة فأرسله قاس صاحب مكة إىل مصر يف رسالة ثانية فاستوطنها ومل‬
       ‫يفارقها بعد فأحسن إليه الصاحل ومن يتعلق به كل اإلحسان وصحبوه مع اختالف العقيد وشد‬
    ‫التعصب للسنة وملا لطف اهلل بإاالة ملك الدولة كان عمار مقيما هبا فرثاه بقصيد المية طنانة مث‬
  ‫شرع يف االتفاق مع مجاعة من رؤساء البلد على إعاد الدولة املصرية فعل هب السلطان وكانوا مثانية‬
      ‫من األعيان ومن مجلته الفقيه عمار املذكور فأمر بشنق اجلميع فشنقوا يف يوم السبت ثاين شهر‬
      ‫رمضان وكفى اهلل شره وملا قبض على املذكور وأخذ للشنق حتيل على املرور على باب القاضي‬
‫الفاضل فغيب عنه وامتنع من رؤيته فأنشذ ) عبد الرحي قد احتجب * أن اخلالص من العجب ) وكان‬
  ‫ذلك آخر شيء نظمه انتهى ما ذكره االسنوي وقيل انه صلب منكسا وانه أنشد يف هذه احلالة ) وما‬
 ‫تعلق بالسرياق متنكسا * لعلة أوسبت تعذيب ناسويت ) ) لكنين مذ نفثت السحر من كلمى * عذبت‬
   ‫تعذيب هاروت وماروت ) فاهلل أعل وفيها هبة اهلل بن كامل املصري التنوخي قاضي القضا وداعي‬
  ‫الدعا أبو القس قاضي اخلليفة العاضد كان أحد الثمانية الذين سعوا يف إعاد دولة بين عبيد فشنقه‬
                                                                     ‫صالح الدين رمحه اهلل تعاىل‬
‫(3/303)‬



 ‫303 وفيها أبو الربكات حيىي بن جناح بن مسعود بن عبد اهلل اليوسفي املؤدب األديب الشاعر احلنبلي‬
   ‫مسع من أيب العز كادش وغريه وقال ابن اجلواى مسع احلديث الكثري مث قرأ النحو واللغة وكان غزير‬
   ‫الفضل يقول الشعر اجلسن وقال ابن القطيعي كان من أهل األدب والعل له خط حسن وشعر رقيق‬
 ‫مسع منه مجاعة من الطلبة وكان حنبلي املذهب حسن االعتقاد ومن شعره ) أقلى منك ذا اجلفا أم دالل‬
‫* كل يوم يروعين منك حال ) ) أعذول يغريك أم عز املعشوق أم هكذا يتيه اجلمال * ) ) نظر كنت‬
    ‫يوم ذاك فأين * صرت يف القلب عثر ال يقال ) ) أنا عرضت يوم سلع بنفسي * للهوى فالغرام داء‬
‫عضال ) ) عبثا تقتل النفوس وال حتسب إال أن الدماء حالل * ) ) من عجيب أن ال يطيش هلا سه ومل‬
 ‫تدر قط كيف النضال * ) من عجيب أن ال يطيش هلا سه ومل تدر قط كيف النضال وهي طويلة تويف‬
 ‫رمحه اهلل تعاىل يوم السبت إلحدى عشر مضت من شوال ودفن من الغد مبقرب األمام أمحد سنة سبعني‬
   ‫ومخسمائة فيها قدم صالح الدين فأخذ دمشق بال ضربة وال طعنة وسار الصاحل امسعيل بن نور الدين‬
   ‫الشهيد يف حاشيته إىل حلب مث سار صالح الدين فحاصر محص باجملانيق مث سار فأخذ محا يف مجادس‬
     ‫اآلخر مث سار فحاصر حلب وأساء العشر يف حق آل نور الدين مث رد وتسل محص مث عطف إىل‬
    ‫بعلبك فتسلمها مث كر فالتقى هز الدين مسعود بن مودود بن صاحب املوصل وأخو صاحبها فاهنزم‬
   ‫املواصلة على قرون مجا أسوأ هزمية مث استناب أخاه بدمشق سيف اإلسالم وكان مبصر أخوه العادل‬

‫(3/303)‬



‫703 وفيها تويف أمحد بن املبارك الرقعايت روى عن سده ألمه ثابت بن بندار وكان يبسط املرقعة للشيخ‬
‫عبد اقالدر على الكرسي تويف يف صفر وفيها خدجية بنت أمحد بن السني النهرواين روت عن أيب عبد اهلل‬
  ‫النعايل وكانت صاحلة توفيت يف رمضان وفيها حامد بن حممود بن حامد بن حممد بن أيب عمرو احلراين‬
       ‫اخلطيب الفقيه احلنبلي الزاهد أبو الفضل املعروف بابن أيب احلجر ويلقب تقي الدين شيخ حران‬
  ‫وخطيبها ومدرسها ومفتيها ولد سنة ثالث عشر ومخسمائة حبران كما قال ابن متيمة ورحل إىل بغداد‬
‫ومسع هبا من عبد الوهاب االمناطي احلافظ وغريه وتفقه هبا وبرع وناظر ولقى هبا الشيخ عبد القادر كأين‬
  ‫بك وقد دست على بساط السلطان فكان كما قال وقال ابن اجلواى صديقنا قدم بغداد وتفقه وناظر‬
  ‫وعاد إىل حران وأفىت ودرس وكان ورعا به وسوسة يف الطهار وذكر ابن القطيعي حنوا من ذك وقال‬
   ‫كان تاليا للقرآن كنت عنه وكان ثقة انتهى وقال ابن احلنبلي كان شيخ حران يف وقته بين نور الدين‬
  ‫حممود املدرسة يف حران ألسله ودفعها إليه ودرس هبا وتوىل عمار سامع حران فما قصر فيه وقال امب‬
    ‫رسب أخذ عنه العل مجاعة من أهل حران منه اخلطيب فخر الدين بن متيمة وابن عبدوس وغريمها‬
   ‫ومسع منه احلديث حبران مجاعة منه أبو احملاسن القرشي الدمشقي وابن القطيعي وروى عنه يف تارخيه‬
  ‫وقال تويف لسبع خلون من شوال حبران وفيها سلمة التركماين متلك بالد فارس وسدد قالعا وحارب‬
‫امللوك وهنب املسلمني وكان خيطب للخليفة التقاه البهلوان ومعه عسكر من التركماين هل ثأر على مسلة‬
 ‫فاهنزم سيشه وأصابه سه وأسر فمات وكان ظاملا سبارا فرح الناس مبصرعه وكانت أيامه عشرين سنة‬
                                                                                    ‫قاله يف العرب‬

‫(3/703)‬



     ‫303 وفيها قليماا امللك قطب الدين املستنجدي عظ يف دولة مواله وصار مقدم اجليش يف دولة‬
 ‫املستضئ واستبد باألمور إىل أن ه باخلروج فسار بعسكره حنو املوصل فمات يف ذي احلجة وكان فيه‬
  ‫كرم وقلة ظل وفيها أبو عبد اهلل حممد بن عبد اهلل بن خليل القيسي الليل نزيل فاس مث مراكش روى‬
      ‫عن ابن الطالح وحاام بن حممد ومسع صحيح مسل من أيب على الغساين قال األبار كان من أهل‬
 ‫الرواية والدراية الام مالك بن وهيب مد وفيها أبو شجاع عمر بن حممد البسطامي البلخي كان فقيها‬
 ‫فاضال ومن شعهر ) وسربت أبناء الزمان بأسره * فأيقنت أن القل يف عده كثر ) ) وخربت طغواه‬
    ‫ولوم فعاهل * فلما التقينا صغر اخلرب اخلرب ) وفيها أبو الفضل حيىي بن سعفر صاحب املخزن ونائب‬
 ‫الواار وكان حافظا للقرآن فاضال عادال حمبا للصاحلني والعلماء وذكره مأوى هل مسع احلديث الكثري‬
‫قام إليه احليص بيص وهو يف نيابة الواار فقال ) لكل امان من أماثل أهله * برامكة ميتاره كل معشر‬
‫) ) أبو الفضل حيىي مثل حيىي بن خالد * ندى وأبوه سعفر مثل سعفر ) فقام ناشب الواعظ فأنشد ) ويف‬
  ‫اجلانب الشرقي حيىي بن سعفر * ويف اجلانب الغريب موسى بن سعفر ) ) فذاك إىل اهلل الكرمي شفيعنا *‬
    ‫وهذا إىل املوىل الكرمي املطهر ) أراد سعفر الصادق سنة إحدى وسبعني ومخسمائة فيها صالح الدين‬
                                                      ‫فأخذ منبج مث ناال قلعة عزاا مد وقفز على‬

‫(3/303)‬



‫303 اإلمسعيلية فجرحوه يف فخذع وأخذوا فقتلوا وافتتح القلعة وفيها تويف احلافظ ابن عساكر صاحب‬
  ‫التاريخ الثمانني جملد أبو القس علي ابن احلسن بن هبة اهلل الدمشقي حمدث الشام ثقة الدين قال ابن‬
       ‫شبهة فخر الشافعية وإمام أهل احلديث يف امانه وحامل لوائه صاحب تاريخ دمشق وغريه من‬
     ‫املؤلفات املفيد املشهوال مولده يف مستهل سنة تسع وتسعني وأربعمائة رحل إىل بالد كثري ومسع‬
 ‫الكثري من حنو ألف وثلثمائة شيخ وامثنني امرأ وتفقه بدمشق وبغداد وكان دينا خريا يف كل مجعة وأما‬
   ‫يف رمضان ففي كل يوم معرضا عن املناصب بعد عرضها عليه كثر األمر باملعروف والنهي عن املنكر‬
     ‫قليل االلتفات إىل األمراء وأبناء الدنيا قال احلافظ أبو سعد السمعاين يف تارخيه هو كثري العل غزير‬
   ‫الفضل حافظ ثقة متقن دين خري حسن السمت مجيع بني معرفة املتون واألسانيد صحيح القراء مثبت‬
   ‫حمتاط رحل وبالغ يف الطلب إىل أن مجع ما مل جيمع غريه وصنف التصانيف وخرج التخاريج وقال أبو‬
‫حممد عبد القادر الرهاوي رأيت احلافظ السلفي واحلافظ أبا العالء اهلمداين واحلافظ أبا ومسى املديين ما‬
  ‫رأيت فيه مثل عساكر تويف يف رسب ودفن مبقرب باب الصغري شرقي احلجر اليت فيها معاوية رضي‬
 ‫اهلل عنه ومن تصانيفه املشهور التاريخ الكبري مثامنائة سزء يف مثانني جملدا املوافقات اثنان وسبعون سزءا‬
  ‫األطراف للسنن األربعة مثانية وأربعون سزءا معج شيوخه اثنا عشر سزءا مناقب الشبان مخسة عشر‬
    ‫سزءا فضل أصحاب احلديث أحد عشرا سزءا تبيني كذب املفتري على الشيخ أيب احلسن األشعري‬
‫جملد وقال الذهيب ومن تصفح تارخيه عرف منزلة الرسل يف احلفظ وله شعر حسن منه ) إال أن احلديث‬
      ‫اسل عل * وأشرفه األحاديث العوايل ) ) وانفع كل يوم منه عندي * وأحسنه الفوائد واألمايل )‬

‫(3/303)‬



‫333 ) وأنك لن ترى للعل شيئا * حيققه كأفواه الرسال ) ) فكن يا صاح ذا حرص عليه * وخذه من‬
       ‫الرسال بال مالل ) ) وال تأخذه من صحف فترمي * من التصحيف بالداء العضال ) وفيها حفد‬
 ‫العطاري األمام جمد الدين أبو منصور حممد بن أسعد بن حممد الطوسي الفقيه الشافعي االصويل الواعظ‬
 ‫تلميذ حمي السنة البغوي وراوي كتابه شرح السنة ومعامل التنزيل وقد دخل إىل خباري وتفقه هبا مث عاد‬
‫إىل أذربيجان واجلزير وبعد صيته يف الوعظ أنشد يوما على الكرسي من مجلة أبيات ) حتية صوت املزن‬
‫يقرؤها الرعد * على منزل كانت حتل به هند ) ) نأت فأعارهتا القلوب صبابة * وعارية العشاق ليس هلا‬
    ‫رد ) قال ابن خلكان تويف يف ربيع اآلخر مث قال وقيل سنة ثالث وسبعني وفيها أبو النج املبارك بن‬
 ‫احلسن بن طراد الباماوردي الفرضي احلنبلي املعروف بابن القابلة ولد سنة مخس ومخسمائة تقريبا ومسع‬
     ‫من طلحة العاقويل سنة عشر وهو أقدم مساع وسدله ومن القاضي أيب احلسني بن الفراء وأيب غالب‬
      ‫املاوردي وغريه قال ابن اجلواى كان عارفا بعل الفرائض واحلساب والدور حسن العل باجلرب‬
   ‫واملقابلة وغامض الوصايا واملناسخات امارا باملعروف شديدا على أهل البدع عارفا مبواقيت الشمس‬
  ‫والقمر تويف ليلة السبت لعشر بقني من مجادي األوىل ودفن مبقرب الطربي بقرية الزادمان ظاهر بغداد‬
 ‫وفيها أبو احملاسن اجملمعي حممد بن عبد البقاي بن هبة اهلل بن حسني بن شريف اجملمعي املوصلي احلنبلي‬
   ‫ذكره ابن القطيعي فقال أحد فقهاء احلنابلة املواصلة ورد بغداد وتفقه على القاضي أيب يعلى ومسع هبا‬
                                                                              ‫احلديث واألدب وكان‬

‫(3/333)‬



 ‫333 ناليا لكتاب اهلل تعاىل ومجع كتابا اشتمل على طبقات الفقهاء من أصحاب األمام أمحد قال وكان‬
‫باملوصل معمر املال مقدما يف بلده فاهت بشيء من ماله وكان خصيخا به فضربه إىل أن أشفى على التلف‬
     ‫مث أخرسه إىل بيته وبقى أياما بسري وتويف يف رسب أو شعبان باملوصل وهذا عمر كان يظهر الزهد‬
 ‫والديانة وأظنه كان مييل إىل املبتدعة وقد تبني هبذه احلكاية أيضا ظلمه وتعديه قاله ابن رسب سنة اثنتني‬
  ‫وسبعني ومخسمائة فيها أمر صالح الدين ببناء السور الكبري احمليط مبصر والقاهر من الرب وطوله تسعة‬
  ‫وعشرون ألف ذراع وثلثمائة ذراع بالقامسي فل يزل العمل فيه إىل أن مات صالح الدين وأنفق عليه‬
  ‫أمواال ال حتصى وكان مشيد بنائه فراقوش وأمر أيضا بإنشاء قلعة اجلبل مث توسه إىل اإلسكندرية ومسع‬
‫احلديث من السلفي قاله يف العرب وفيها كانت وقعة الكنز مجع الكنز األسود مقدم السودان خلقا وسيش‬
   ‫بالصعيد ليعيد دولة البعيديني وسار إىل القاهر يف مائة ألف فخرج حلربه نائب مصر سيف الدين أبو‬
  ‫بكر العادل فالتقوا فانكسر الكنز وقتل يف املصاف قال أبو املظفر بن اجلواي قيل انه قتل منه مثانون‬
    ‫آلفا يعين من السودان وفيها تويف أبو حممد صاحل ابن البمارك بن الرخلة الكرخي املقرئ القزاا مسع‬
  ‫النعايل وغريه وتويف يف صفر وفيها العثماين أبو حممد عبد اهلل بن عبد الرمحن بن حيىي األموي الديباسي‬
 ‫حمدث اإلسكندرية بعد السلفي يف الرتبة روى عن أيب القس بن الفحام وغريه ويعرف بابن أيب اليابس‬
                                                    ‫كان ثقة صاحلا يقرئ النحو واللغة وكان السلفي‬

‫(3/333)‬



‫333 يؤذيه ويرميه بالكذب فكان يوقل كل من بين وبينه شيء فهو يف حل إال السلفي فبيين وبينه وقفة‬
‫بني يدي اهلل تعاىل تويف يف شوال عن مثان ومثانني سنة قاله يف العرب وفيها أبو احلسن معلي بن عساكر بن‬
  ‫املرحب بن العوام البطائحي الضرير املقرئ احلنبلي األستاذ قرأ القراءات على أيب العز القالنسي وأيب‬
 ‫عبد اهلل البارع وطائفة وتصدر لالقراء وأتقن الفن وحدث عن أيب طالب بن يوسف وطائفة قال الشيخ‬
     ‫موفق الدين بن قدامة كان مقرئ أهل بغداد يف وقته وكان عاملا بالعربية إماما يف ايل السنة قرا عليه‬
‫القراءات مجاع من الكبار منه عبد العزيز بن دلف وابن احلمريي وحدث عنه مجاعة منه ابن األخضر‬
‫وعبد الغين املقدسي وعبد القادر الرهاوي وغريه تويف ليلة الثالثاء ثامن عشرى شعبان وصلى عليه من‬
  ‫الغد اجلواليقي ودفن بباب حرب وفيها حممد بن أمحد بن ما ساده أبو بكر االصبهاين املقرئ احملقق قرأ‬
  ‫القراءات وتفرد بالسماع من سليمان بن إبراهي احلافظ ومات يف عشر املائة وفيها األديب الرفاء أبو‬
   ‫عبد اهلل حممد بن غالب االندلسي الشاعر املشهور ديوانه كله ملح ومن شعره يف غالم نساج ) قالوا‬
 ‫وقد أكثروا يف حبه عذيل * مل ذا هتي مبذال ومبتذل ) ) فقلت لو كان أمرى يف الصبابة يل * ال خترت‬
  ‫ذاك ولكن ليس ذلك ىل ) ) أحببته حيب الثغر عاطره * حلو اللمى ساحر االسفان واملقل ) ) غزيل مل‬
 ‫يزل يف الغزل سائلة * بنانه سوالن الفكر يف الغزل ) ) سذالن تلعب باحملراك أمنله * على السدي لعب‬
  ‫األيام بالدول ) ) سذبا بكفيه أو فحصا بأمخصه * ختبط الظيب يف إشراك حمتبل ) وفيها أبو املعايل حممد‬
                                                        ‫بن مسعود خرج إىل احلج فمات ومن شعره‬

‫(3/333)‬



    ‫033 ) وملا أن توليت القضايا * وفاض اجلور من كفيك فيضا ) ) ذحبت بغري سكني وأين * ألرسو‬
  ‫الذبح بالسكني أيضا ) وفيها أبو الضفل بن الشهراورى قاضي القضا كمال الدين حممد بن عبد اهلل‬
     ‫ابن القس بن املظفر املوصلي الشافعي ولد سنة إحدى وتسعني وأربعمائة وتفقه ببغداد على أسعد‬
     ‫املهيين ومسع من نور اهلدى الزينيب وباملوصل من سده ألمه على بن طوق ووىل قضاء بلده ال تابك‬
  ‫انكي مث وفد علي نور الدين فبالغ يف تبجيله وركن إليه وصار قاضيه ووايره ومشريه ومن ساللته أن‬
      ‫السلطان صالح الدين ملا أخذ دمشق ومتنعت عليه القلعة أياما مشى إىل دار القاضي كمال الدين‬
 ‫فانزعج وخرج لتلقيه فدخل وسلس وقال طب نفسا فاألمر أمرك والبلد قال ابن قاضي شبهة واله نور‬
‫الدين قضاء دمشق سنة مخس ومخسني وهو الذي أحدث الشباك الكمايل الذي يصلي فيه نواب السلطنة‬
   ‫اليوم وبىن مدرسة بالوصل ومدرستني ينصبيني ورباطا باملدينة املنور ووقف اهلامة على احلنابلة وحك‬
  ‫يف البالد الشامية واستناب ولده حمي الدين حبلب وابن أخيه أيب القس يف قضاء محا وابن أخيه اآلخر‬
 ‫يف قضاء محص قال ابن عساكر وكان يتكل يف األصول كالما حسنا وكان أديب شاعرا فكله اجملالسة‬
    ‫وقال صاحب املرآ ملا قدم أمحد بن قدامة والد الشيخ أيب عمر إىل دمشق خرج إليه القاضي كمال‬
  ‫الدين ومعه ألف دينار فعرضها عليه فل يقبلها فاشترى هبا قرية اهلامة ووقف نصفها على الشيخ أمحد‬
   ‫واملقادسة ونصفها على الشيخ أمحد واملقادسة ونصفها على األساري انتهى ومن شعر الشهراورى )‬
  ‫وساءوا عشاء يهرعون وقد بدا * جبسمي من داء الصبابة ألوان ) ) فقالوا ولك معظ بعض ما يرى *‬
    ‫أصابتك عني قل أن وأسفان ) ) وفيها مسل بن ثابت بن ايد بن القس بن أمحد بن النحاس البزار‬
                  ‫البغدادي املأموين الفقيه احلنبلي أبو عبد اهلل بن أيب الربكات ويعرف بابن سوالق بض‬

‫(3/033)‬
       ‫333 اجلي ولد سنة أربع وتسعني وأربعمائة ومسع من أيب علي بن نبهان وتفقه علي أيب اخلطاب‬
 ‫الكلوذاين وناظر وروى عنه ابن األخضر تويف يف يوم األحد دعشر ذي احلجة ودفن مبقرب باب حرب‬
‫وفيها أبو الفتح نصر بن سيار بن صاعد بن سيار الكتاين اهلروي احلنفي القاضي شرف الدين كان بصريا‬
  ‫باملذهب مناظرا دينا متواضعا مسع الكري من سده القاضي أيب العالء والقاضي أيب عامر االادي وحممد‬
      ‫بن علي العمريي والكبار وتفرد يف امانه وعاش سبعا وتسعني سنة وتويف يوم عاشوراء سنة ثالث‬
 ‫وسبعني ومخسمائة فيها كانت وقعة الرملة سار صالح الدين من مصر فسىب وغن ببالد عسقالن وسار‬
    ‫إىل الرملة فالتقى الفرنج فحملوا على املسلمني وهزموه وثبت السلطان وابن أخيه تقي الدين عمر‬
  ‫ودخل اللي واحتوت الفرنج على املعسكر مبا فيه ومتزق العسكر وعطشوا يف الرمال واستشهد مجاعة‬
‫وجنا واهلل احلمد وقتل ولد لتقي الدين عمر وله عشرون سنة وأسر األمري الفقيه عيسى اهلكاري وكانت‬
  ‫نوبة صعبة ونزلت الفرنج على محا وحاصرهتا أربعة أشهر الشتغال السلطان بل شعث العسكر وفيها‬
    ‫تويف أرسالن بن طغر بك بن حممد بن ملكشاه السلجوقي سلطان أذربيجان كان له السكة واخلطبة‬
 ‫والقائ بدولته اوج أمه الزكر مث ابنه البهلوان فلما تويف خطبوا لولده طغر بك الذي قتله خوارام شاه‬
 ‫وفيها أبو العباس أمحد بن حممد بن املبارك بن أمحد بن بكروس بن سيف الدينوري مث البغدادي ويعرف‬
 ‫بابن أيب العز وبابن احلمامي الفقيه احلنبلي الزاهد العابد قرأ بالروايات على مجاعة ومسع من ابن كادش‬
                                                                                      ‫وغريه وتفقه‬

‫(3/333)‬



  ‫333 علي أيب بكر الدينوري وكان رفيق ناصح اإلسالم بن املىن وبىن مدرسة ببغداد ودرس هبا وتفقه‬
     ‫عليه مجاعة منه الشيخ فخر الدين بن تيمية وروى عنه الشيخ موفق الدين وكان متزوسا بابنة ابن‬
    ‫اجلواى وتويف يوم الثالثاء خامس صفر وكان له يوم مشهود وتويف شابا وفيها صدقة بن احلسني بن‬
‫خبتيار بن احلداد البغدادي الفقيه احلنبلي األديب الشاعر املتكل الكاتب املؤرخ أبو الفرج ولد سنة سبع‬
 ‫وسبعني وأربعمائة وقرأ بالروايات ومسع احلديث من أيب السعادات املتوكل وغريه وتفقه على ابن عقيل‬
  ‫وابن الزاغوين وبرع يف الفقه وفروعه وأصوله وقرأ عل الكالم واملنطق والفلسفة واحلساب ومتعلقاته‬
   ‫من الفرائض وغريها وكتب خطا حسنا صحيحا وقال الشعر احلسن وأفىت وتردد إليه الطلبة يف فنون‬
   ‫العل وروى عنه ابن شافع وابن رحيان وغريمها قال ابن النجار وله مصنفات حسنة يف األصول ومجع‬
‫تارخيا على السنني بدأ فيه من وفا شيخه ومل يزل يكتب فيه إىل قريب وفاته وكان قوته من أسر نسخه‬
     ‫ومل يزل قليل احلظ منغص العيش وحط عليه ابن اجلواى يف تارخيه ونسبه إىل احلري والشاك وفيها‬
   ‫الواير أبو الفرج حممد بن عبد اهلل بن هبة اهلل بن املظفر بن رئيس الرؤساء الواير أيب القس علي بن‬
    ‫املسلمة روى عن ابن احلصني ومجاعة ووار للمستضئ ولقب عضد الدين وكان سوادا سريا معظما‬
    ‫مهيبا خرج للحج يف جتمل عظ فوثب عليه واحد ومن الباطنية فقتله يف أوائل ذي القعد عن تسع‬
    ‫ومخسني سنة وفيها أبو حممد بن املأمون األديب صاحب التاريخ هرون بن البعاس ابن حممد البعاسي‬
                                                ‫املأموين البغدادي األديب روى عن قاضي املارستان‬

‫(3/333)‬



      ‫333 وشرح مقامات احلريري تويف يف ذي احلجة كهال وفيها الحق بن علي بن كاره أخو دهبل‬
   ‫البغدادي روى عن أيب القس ابن بيان وغريه وتويف يف نصف شعبان عن مثان وسبعني سنة وفيها أبو‬
‫شاكر السفالطوين حيىي بن يوسف بن باالن اخلباا روى عن ثابت بن بندار واحلسني بن البسرى ومجاعة‬
     ‫وتويف يف شعبانخ سنة أربع وسبعني ومخسمائة فيها أخذ ابن قرايا الرافضي الذي ينشد يف األسواق‬
‫ببغداد فوسدوا يف بيته سب الصحابة فقطعت يده ولسانه ورمجته العامة فهرب وسبح فأحلوا عليه باألسر‬
    ‫فغرق فأخرسوه وحرقوه مث وقع التقبيح على الرافضة وأحرقت كتبه وانقمعوا حىت صاروا يف ذلة‬
    ‫اليهود وهذا شيء مل يتهيأ ببغداد من حنو مائتني ومخسني وفيها خرج نائب دمشق فرخ شاه ابن أخي‬
‫السلطان فالتقى الفرنج فهزمه وقتل مقدمه هنقري الذي كان يضرب به املثل يف الشجاعة وفيها تويف‬
 ‫أمحد بن أسعد بن بلدرك البغدادي البواب املعمر يف ربيع األول عن مائة وأربع سنني ولو مسع يف صغره‬
  ‫لبقى مسند العامل مسع من أيب اخلطب بن اجلراح وأيب احلسني بن العالف وفيها أبو العباس أمحد بن أيب‬
 ‫غالب بن أيب عيسى بن شيخون االبرودي اجلبابيين نسبة إىل اجلبابني بكسر املوحد الثانية وحتتية ونون‬
    ‫قرية ببغداد الفقيه احلنبلي الضرير دخل بغداد يف صباه وحفظ القرآن وقرا بالروايات علي أيب حممد‬
    ‫سبط اخلياط ومسع منه احلديث ومن سعد اخلري األنصاري ومن مجاعة دوهنما وقرأ الفقه وحصل منه‬
   ‫طرفا صاحلا وكان صاحلا صدوقا تويف يوم اجلمعة عاشر رسب وصلى عليه يومئذ ودفن مبقرب األمام‬
                                                                        ‫أمحد عن نيف وأربعني سنة‬

‫(3/333)‬



 ‫733 وفيها احليص بيص شهاب الدين أبو الفوارس سعد بن حممد بن سعد ابن صيفي التميمي الشاعر‬
   ‫املشهور وله ديوان معروف كان وافر األدب متضلعا من اللغة بصريا بفقه الشافعية واملناظر قال ابن‬
     ‫خلكان كان ال خياطب أحدا إال باللغة العربية ويلبس علي اي العرب ويتقلد سيفا فرأى الناس يف‬
    ‫حركة مزعجة فقال ما للناس حيص بيص فلقب بذلك وقال تفقه بالري على القاضي حممد بن عبد‬
    ‫الكرمي املعروف بالواان ومتيز فيه وتكل يف اخلالف إال انه غلب علهي الشعر مسع احلديث وحدث‬
     ‫وقال تويف يف سادس شعبان ودفن من الغد غريب بغداد مبقابر قريش انتهى وقال ابن شبهة يف تاريخ‬
 ‫اإلسالم ومسوا ابنه هرج مرج وابنته دخل خرج حكى نصر بن جملى وكان من أهل السنة انه رأى علي‬
   ‫بن أيب طالب كرم اهلل وسهه يف النوم فقال له يا أمري املؤمنني تفتحون مكة فتقولون من دخل دار أيب‬
    ‫سفيان فهو آمن مث يت علي ولدك احلسني يوم الطف ما مت فقال أما مسعت أبيات ابن صيفي يف هذا‬
     ‫املعىن فقلت ال قال امسعها منه فاستيقظت فأتت إىل دار احليص بيص فذكرت له املنام فشهق وبكى‬
 ‫وحلف إهنا ما خرست من فمه ألحد ومل ينظمها إال يف ليلته مث أنشدين ) ملكنا فكان العفو منا سجية *‬
   ‫فلما ملكت سال بالدم أبطح ) ) وحللت قتل األساري وطاملا * غدونا على األسرى منن ونصفح ) )‬
   ‫وحسبك هذا التفاوت بيننا * وكل دعاء بالذي فيه ونصفح ) وقال غريه خرج حيص بيص ليلة مثال‬
       ‫فرأى يف طريقه سرو كلب فضربه بسيفه فقتله فعمد بعض الظرفاء إىل أبيات وعلقها يف عنق أمه‬
                                          ‫وأدخلها ديوان الواير هيئة مثتكية ففضت الورقة فإذا فيها‬

‫(3/733)‬



‫333 ) يا أهل بغداد أن احليص بيص أتى * خبزية أكتسبه العار يف البلد ) ) أبدي شجاعته يف الليل جمتئا‬
    ‫* على سرى ضعيف البطش واجللد ) ) فأنشدت أمه من بعد ما احتسبت * دم اإلبيلق عند الواحد‬
  ‫الصمد ) ) ) ال أعتب الدهر وااليام ما صنعت * كلتا يدي أصابتين ومل أرد ) ) كالمها خلف من فقد‬
    ‫صاحبه * هذا أخي حني أدعوه وذا ولدي ) يشري إىل قتل أعرابية قتل أخوها ولدها واهلل أعل وفيها‬
 ‫شهد بنت أيب نصر أمحد بن الفرج الدينوري مث البغدادي الكاتبة املسند فخر النساء كانت دينة عابد‬
‫صاحلة مسعها ابوها الكثري وصارت مسند العراق وروت عن طراد وابن البطر وطائفة وكانت ذات برو‬
 ‫خري توفيت يف أربع عشر احملرم عن نيف وتسعني سنة وفيها أبو رشيد عبد اهلل بن عمر األصبهلين آخر‬
       ‫من بقي بأصبهان من أصحاب الرئيس الثقفي وفيها أبو نصر عبد الرحي بن عبد اخلالق بن أمحد‬
‫اليوسفي أخو عبد احلق روى عن ابن بيان ومجاعة وكان خياطا دينا تويف مبكة وله سبعون سنة وفيها أبو‬
 ‫اخلطاب العليمي عمر بن حممد بن عبد اله الدمشقي التاسر السفار طلب بنفسه وكتب الكثري يف جتارته‬
     ‫بالشام ومصر والعراق وما وراء النهر روى عن نصر اهلل املصيصي وعبد اهلل بن الفراوي وطبقتهما‬
 ‫وتويف يف شوال عن أربع ومخسني سنة وفيها أبو عبد اهلل بن اجملاهد الزاهد القدو حممد بن أمحد بن عبد‬
   ‫اهلل األنصاري االندلسي عن بضع ومثانني سنة قرأ العربية ولزم أبا بكر بن العريب مد قال اآلبار كان‬
      ‫املشار إليه يف امانه بالصالح والورع والعباد وإسابة الدعو وكان أحد أولياء اهلل الذين تذكر به‬
                          ‫رؤيته آثاره مشهور وكراماته معروفة مع احلظ الوافر من الفقه والقراءات‬

‫(3/333)‬



     ‫333 وفيها حممد بن عبد نسي العيشوين روى عن ابن العالف وابن نبهان وقع من سل فمات يف‬
‫احلال يف مجادي اآلخر قاله يف العرب سنة مخس وسبعني ومخسمائة فيها كما قال يف الشذور وقعت الزلة‬
    ‫فوق بالد اربل فتصادمت منها اجلبال وكان هناك هنر أمحر ماؤه من دماء اهلالكني وفيها نزل صالح‬
  ‫الدين علي بانياس وأغارت سراياه على الفرنج مث أخرب مبجيء الفرنج فبادر يف احلال وكبسه فإذا ه‬
        ‫يف ألف قنطارية وعشر آالف راسل فحملوا على املسلمني فثبتوا هل مث محل املسلمون فهزموه‬
‫ووضعوا فيه السيف مث أسروا مائتني وسبعني أسريا منه مقدم الديويه فاستفك نفسه ألف أسري وجبملة‬
 ‫من املال واما ملكه فاهنزم سرميا وفيها تويف أمحد بن أيب الوفاء عبد اهلل بن عبد الرمحن بن عبد الصمد‬
        ‫بن حممد ابن الصائغ البغدادي الفقيه احلنبلي األمام أبو الفتح نزيل حران ولد ببغداد سنة تسعني‬
‫وأربعمائة ومل أبا اخلطاب الكلوذاين وخدمه وتفقه عليه ومسع منه ومن ابن بيان وسافر إىل حلب وسكنها‬
    ‫مث استوطن حران إىل حني وفاته وكان هو املفيت واملدرس هبا وقرأ عليه الفقه ماعة منه الشيخ فخر‬
‫الدين ابن تيمية ومسع منه مجاعة منه ابن عبدوس والعماد املقدسي وأبو احلسن ابن القطيعي وروى عنه‬
    ‫يف تارخيه قال وأنشدين أبو اخلطاب الكلوذاين لنفسه ) أنا شيخ وللمشايخ باآلداب * عل خيفى على‬
‫الشبان ) ) فإذا ما ذكرتين فتأدب * فهو فرض يرد بامليزان ) وفيها إمسعيل بن موهوب بن أمحد بن حممد‬
 ‫بن اخلضر بن احلسن بن حممد ابن اجلواليقي األديب بن األديب أبو حممد بن أيب منصور احلنبلي ولد يف‬
                         ‫شعبان سنة اثنيت عشر ومخسمائة ومسع من أيب احلصني وأيب احلسني بن الفراء‬

‫(3/333)‬



   ‫333 وغريمها وقرأ القرآن واألدب على أبيه عاملا باللغة والعربية واألدب وله مست سحن وقام مقام‬
  ‫أبيه يف دار اخلالفة قال ابن اجلواى ما رأينا ولدا أشبه إياه مثله حىت يف مشيه وافعاله وتويف يوم اجلمعة‬
   ‫منتصف شوال ودفن مبقرب األمام أمحد وقال ابن النجار كان من أعيان العلماء باألدب صحيح النقل‬
    ‫كثري احملفوظ حجة ثقة نبيال مليح اخلط وفيها أبو حيىي اليسع بن عيسى بن حزم الغافقي املقرئ أخذ‬
      ‫القراءات عن أبيه وأيب احلسن شريح وطائفة وأقرأ باالسكندرية والقاهر واستملى عليه السلطان‬
 ‫صالح الدين وقربه وإحترمه وكان فقيها مفتيا حمدثا مقرئا نسابة أخباريا بديع ماخلط وقيل هو أول من‬
      ‫خطب بالدعو العباسية مبصر تويف يف رسب وفيها جتين الوهبانية أم عتب آخر من روى يف الدنيا‬
‫بالسماع عن طراد والنعايل توفيت يف شوال وفيها املستضئ بأمر اهلل أبو حممد احلسن بن السمتنجد باهلل‬
   ‫يوسف بن املقتفي حممد بن املستظهر أمحد بن املقتدي العباسي بويع بعد أبيه يف ربيع اآلخر سنة ست‬
 ‫وستني وهنض خبالفته الواير عضد الدين بن رئيس الرؤساء فاستواره وكان ذا دين وحل واناه ورأفة‬
 ‫ومعروف اائد وأمه أرمنية عاش مخسا وأربعني سنة وخلف ولدين أمحد الناصر وهامشا قال ابن اجلواى‬
 ‫يف املنتظ أظهر من العدل والكرم ما مل نره يف أعمارنا وفرق ماال عظيما يف اهلامشني ويف املدارس وكان‬
   ‫ليس للمال عنده وقع وقال الذهيب كان يطلب ابن اجلواى ويأمر بعقد جملس الوعظ وجيلس الوعظ‬
 ‫وجيلس حبيث يسمع وال يرى ويف أيامه اختفى الرفض ببغداد ووهي وأما مبصر والشام فتالشي واالت‬
     ‫دولة العبيديني أوىل الرفض وخطب له بديار مصر وبعض املغرب واليمن وقال السيوطي يف تاريخ‬
                                                ‫اخللفاء وملا استخلف خلع على أرباب الدولة وغريه‬

‫(3/333)‬



     ‫333 فحكى خياط املخزن انه فضل ألفا وثلثمائة قباء ابريس وخطب له على منابر بغداد ونثرت‬
‫الدنانري كما سرت العاد ووىل روح احلديثي القضاء وأمر سبعة عشر مملوكا وللحيص بيص فيه يا إمام‬
 ‫اهلدى علوت عن اجلود * مبال وفضة ونضار ) ) فوهبت االعمار واالمن والبلدان يف ساعة مضت من‬
  ‫هنار * ) ) فماذا ثىن عليك وقد ساوات * فضل البحور واألمطار ) ) إمنا أنت معجز مستقل * خارق‬
‫للعقول واألفكار ) ) مجعت نفسك الشريفة باليأس * وباجلود بني ماء ونار ) قال ابن اجلواى واحتجب‬
  ‫املستضئ عن اكثر الناس فل يركب إال مع اخلدم ومل يدخل عليه غري قيماا ويف خالفته انقضت دولة‬
  ‫بين عبيد وخطب له مبصر وضربت السكة بأمسه وساء البشري بذلك فغلقت األسواق ببغداد وعملت‬
  ‫القباب وصنفت كتابا مسيته النصر على مصر هذا كالم ابن اجلواى وللعماد الكاتب قصيد يف ذلك‬
   ‫منها ) قد خطبنا للمستضئ مبصر * نائب املصطفى إمام العصر ) ) وخذ لنا لنصره العضد العاضد *‬
    ‫ضد والقاصر الذي بالقصر ) ) وتركنا الدعي يدعو ثبورا * وهو بالذل حتت حجر وحصر ) وتويف‬
‫املستضئ يف ذي القعد عن ست ثالثني سنة وفيها أبو احلسني عد احلق بن عبد اخلالق بن أمحد اليوسفي‬
      ‫الشيخ الثقة عن إحدى ومثانني سنة أمسعه أبوه الكثري من أيب القس الربعي وابن الطيوري وسعفر‬
 ‫السراج وطائفة ومل حيدث مبا مسعه حضورا تورعا وكان فقريا صاحلا متعففا كثري التالو سدا يف مجادي‬
                        ‫األوىل وفيها أبو الفضل عبد احملسن بن نزيك االاسي البيع روى عن ابن بيان‬

‫(3/333)‬
     ‫333 ومجاعة تويف يوم عرفة وفيها أبو احملاسن عمر بن علي بن اخلضر بن عبد اهلل بن علي القرشي‬
 ‫الزبريي الدمشقي القاضي احلافظ نزيل بغداد ومع من أيب الدر ياقوت الرومي وطائفة بدمشق ومن أيب‬
      ‫القوت والناس ببغداد وصحب أبا التجيب السهروردي ووىل قضاء احلرمي تويف يف ذي احلجة وله‬
     ‫مخسون سنة قال ابن ناصر الدين هو حافظ رحال ثقة مأمون وفيها أبو هاش الدوشايب بض الدال‬
 ‫املهملة ومعجمة وباء موحد نسبة إىل الدوشاب وهو الدبس عيسى بن أمحد اهلامشي البعاسي البغدادي‬
    ‫اهلراس روى عن احلسني بن البسرى وغريه وتويف يف رسب وفيها أبو بكر حممد بن خري بن عمر بن‬
 ‫خليفة اللمتوين االشبيلي املقرئ احلافظ صاحب شريح فاق األقران يف ضبط القراءات ومسع الكثري من‬
 ‫أيب مروان الباسي وابن العريب وخلق وبرع أيضا يف احلديث واشتهر باإلتقان وسعة املعرفة بالعربية تويف‬
     ‫يف ربيع األول عن ثالث وسبعني سنة قال ابن ناصر الدين مل يكن له نظري يف اإلتقان وفيها أبو بكر‬
   ‫الباقداري بكسر القاف بعد املوحد واأللف وبإمهال الدال والراء نسبة إىل باقدارى بالقصر من قرى‬
   ‫بغداد حممد بن أيب غالب بن أمحد بن أمحد بن مراوق بن أمحد الضرير مسع أبا حممد سبط اخلياط فمن‬
 ‫بعده وبرع يف احلديث حىت صار ابن ناصر يسأله ويرسع إىل قوله وكان حنبلي املذهب قال ابن الزينيب‬
   ‫انتهى إليه معرفة رسال احلديث وحفظه وعليه كان املعتمد فيه تويف كهال اخلمس بقني من ذي احلجة‬
   ‫ببغداد وفيها أبو عبد اهلل الوهراين حممد بن حمرا ركن الدين وقيل مجال الدين املقرئ األديب الكاتب‬
  ‫صاحب املزاح والدعابة واملنام الطويل الذي مجع أنواعا من اجملون واألدب مات يف رسب بدمشق قاله‬
                                                                                  ‫يف العرب وقال ابن‬

‫(3/333)‬



  ‫033 خلكان هو أحد الفضالء الظرفاء قدم من بالده إىل البالد املصرية يف أيام السلطان صالح الدين‬
‫رمحه اهلل تعاىل وفنه الذي ميت به صناعة اإلنشاء فلما دخل البالد رأي هبا القاضي الفاضل وعماد الدين‬
   ‫االصبهاين الكاتب وتلك احللبة عل من نفسه انه ليس يف طبقته وال تنفق سلعته مع وسوده فعدل‬
 ‫عن طريق اجلد وسلك طريق اهلزل وعمل املنامات والرسائل املشهور واملنسوبة إليه وهي كثري بأيدي‬
‫الناس وفيها داللة على خفة روحه ورقة حاشيته وكمال ظرفه ولو مل يكن فيها إال املنام الكبري لكفاه فأنه‬
 ‫أتى فيه بكل حالو ولوال طوله لذكرته مث أن الوهراين املذكور تنقل يف البالد واقام بدمشق امانا وتويف‬
         ‫يف رسب ونقلت من خط القاضي الفاضل وردت األخبار من دمشق يف سابع عشر رسب بوفا‬
 ‫الوهراين رمحه اهلل تعاىل والوهراين بفتح الواو وسكون اهلاء وفتح الراء وبعد األلف نون هذه النسبة إىل‬
   ‫وهران مدينة كبري على أرض القريوان بينها وبني تلمسان مسافة يوم وهي على البحر الشامي خرج‬
      ‫مجاعة من العلماء وغريه ويف بعض نسخ ابن خلكان مث أن الوهراين املذكور تنقل يف البالد وأقام‬
‫بدمشق امانا وتوىل اخلطابة بداريا ودفن على باب دمشق يف الغوطة وتويف سنة مخس وسبعني ومخسمائة‬
 ‫بداريا ودفن على باب تربة الشيخ أيب سليمان الداراين رمحه اهلل تعاىل انتهى ما أورده ابن خلكان وفيها‬
  ‫أبو حممد بن الطباخ املبارك بن علي بن احلسني بن عبد اهلل بن حممد البطاخ البغدادي نزيل مكة وإمام‬
  ‫احلنابلة باحلرم احملدث احلافظ مسع الكثري ببغداد من ابن الطيوري وابن كادس وغريمها وتفقه بالقاضي‬
‫أيب احلسني وابن الزاغوين وكان صاحلا دينا ثقة حافظ مكة يف امانه واملشار إليه بالعل هبا وأخذ عنه ابن‬
                     ‫عبدوس وغريه وتويف يف ثاين شوال مبكة وكان يوم سنااته مشهودا رمحه اهلل تعاىل‬

‫(3/033)‬



   ‫333 وفيها أبو الفضل متوسهر بن حممد بن تركانشاه الكاتب كان أديبا فاضال مليح االنشاء حسن‬
  ‫الطريقة كتب لألمري قامياا املستنجدي وروى املقامات عن احلريري مرارا وروى عن هبة اهلل بن أمحد‬
 ‫املوصلي ومجاعة وتويف يف مجادي األوىل وله ست ومثانون سنة وفها أبو منصور املظفر بن حممد بن حممد‬
 ‫بن حممد بن احلسني بن حممد ابن خلف بن الفراء ولد سنة ست وثالثني ومخسمائة ومسع احلديث وبرع‬
‫يف مذهب احلنابلة أصوال وفروعا وناظر وتأدب وقال الشعر اجليد ومن شعره ) لست أنسى من سليمى‬
‫قوهلا * يوم سد البني مين وبكت ) ) قطع اهلل بد الدهر لقد * قرطست إذ بالنوى مشلى رمت ) ) فجرى‬
  ‫دمعي ملا قد مسعت * ووعت أذناي منها ما وعت ) ) يا هلا من قوله عن ناظري * نومه طول حيايت قد‬
 ‫نفت ) تويف يف عنفوان شبابه يوم اجلمعة اخلمس عشر خلت من شوال ودفن مبقرب األمام أمحد وفيها‬
 ‫أبو عمر بن عباد األستاذ املقرئ احملقق يوسف بن عبد اهلل بن سعد االندلسي احلافظ قدم بلنسية وأخذ‬
‫القراءات عن أيب مروان بن الصقيل وابن هذيل ومسع من طارق بن يعيش ومجاعة وعىن بصناعة احلديث‬
   ‫وكتب العايل والناال وبرع يف معرفة الرسال وصنف التصانيف الكثري وعاش سبعني سنة سنة ست‬
 ‫وسبعني ومخسمائة فيها نزل السلطان صالح الدين على حصن من بالد األرمن فافتتحه وهدمه مث رسع‬
                                     ‫فوافاه التقليد وخلع السلطنة حبمص من الناصر لدين اهلل فركب‬

‫(3/333)‬



  ‫333 هبا هناك وكان يوما مشهودا وفيها أبو طاهر السلفي احلافظ العالمة الكبري مسند الدنيا ومعمر‬
   ‫احلفاظ أمحد بن حممد بن أمحد بن حممد بن إبراهي االصبهاين احلرواين وحروان حملة بأصبهان وسلفة‬
  ‫بكسر املهملة لقب سده أمحد ومعناه غليظ الشفة مسع من أيب عبد اهلل الثقفي وأمحد بن عبد الغفار بن‬
 ‫أشته ومكي السالر وخلق كثري بأصبهان خرج عنه يف معج وحدث بأصبهان يف سنة اثنتني وتسعني‬
   ‫قال وكنت ابن سبع عشر سنة أكثر أو اقل ورحل سنة ثالث فأدرك باب اخلطاب بن البطر ببغداد‬
 ‫وتفقه هبا بالكيا اهلراسي وأيب بكر الشاشي وغريمها وعمل معجما لشيوخ بغداد مث حج ومسع باحلرمني‬
    ‫والكوفة والبصر ومهذان واجنان والري والدينور وقزوين وأذربيجان واجنان والشام ومصر فأكثر‬
      ‫بالروايات واستوطن اإلسكندرية بضعا وستني سنة مكبا على االشتغال واملطالعة والنسخ وحتصيل‬
     ‫الكتب وقد أفردت أخباره يف سزء وساوا املائة بال ريب وإمنا النزاع يف مقدار الزياد ومكث نيفا‬
‫ومثانني سنة يسمع السلفي ممن ال حيصي ومات يوم اجلمعة بكر خامس ربيع اآلخر وتزوج باإلسكندرية‬
  ‫امرأ ذات يسار وحصلت له ثرو بعد فقر وصار باإلسكندرية وساهة وبىن له العادل علي بن اسحق‬
   ‫بن السالر أمري مصر مدرية باإلسكندرية وقال ابن السمعاين هو ثقة ورع متقن متثبت حافظ فه له‬
    ‫حظ من العربية وفيها مشس الدولة امللك املعظ توران شاه ومعناه ملك املشرق بن أيوب بن شادي‬
  ‫وكان أسن من أخيه السلطان صالح الدين وكان حيترمه ويتأدب معه سريه فغزا النوبة فسىب وغن مث‬
 ‫بعثه فافتتح اليمن وكانت بيد اخلوارج الباطنية وأقام هبا ثالث سنني مث اشتاق إىل طيب الشام ونضارهتا‬
‫فقدم وناب بدمشق ألخيه وكان أرسله أخوه قبل فتحه اليمن إىل بالد الروم ليفتحها فوسدها ال تساوي‬
    ‫التعب فرسع عنها بغنائ كثري ورقيق كثري وحتول من الشام إىل مصر يف سنة أربع وسبعني مث مات‬
                          ‫باإلسكندرية يف صفر هذه السنة فنقلته أخته ست الشام ودفنته يف مدرستها‬

‫(3/333)‬



     ‫املعروفة هبا مبجلة العونية ودفنت عي معه وولدها وكان توران من أسود الناس وأسخاه غارقا يف‬
‫اللذات مات وعليه مائتا ألف دينار فوفاها عنه أخوه صالح الدبني قال الفاضل مهذب الدين أبو طالب‬
   ‫حممد بن علي اخليمي نزيل مصر رايته يف النوم فمدحته وهو يف القرب فلف كفنه ورماء إىل وقال ) ال‬
  ‫تستقلن معروفا مسحت به * ميتا وأصبحت منه عاري البدن ) ) وال تظنن سودى شانه خبل * من بعد‬
 ‫بذىل ملك الشام واليمن ) ) إين خرست من الدنيا وليس معي * من كل ما ملكت كفى سوى كفين )‬
     ‫وفيها أبو احلسن عبد اهلل بن حممد بن املبارك بن أمحد بن بكروس احلنبلي البغدادي الفقيه أخو أيب‬
‫العباس أمحد ولد يوم االثنني ثالث رسب سنة أربع ومخسمائة ومسع احلديث من ابن احلصني وابن السمر‬
   ‫قندي وغريمها وتفقه يف املذهب وبرع وأفىت وناظر ودرس مبدرسة أخيه آخرا وصنف يف ملذهب وله‬
 ‫كتاب رءوس املسائل و كتاب األعالم وحدث ومسع منه مجاعة منه ابن القطيعي وروى عنه يف تارخيه‬
‫ولزم بيته يف آخر عمره ملرض حصل له إىل أن تويف يوم االثنني ثالث ذي احلجة ودفن مبقرب األمام أمحد‬
    ‫وفيها أبو املعايل عبد اهلل بن عبد الرمحن بن أمحد نب علي بن صابر الدمشقي ولد سنة تسع وتسعني‬
   ‫وأربعمائة وعىن باحلديث أمسعه أبوه الكبري من النسيب وأيب طاهر احلسباين وطبقتهما ولعب يف شبابه‬
                                                                                       ‫وباع أصول‬

‫(3/333)‬



    ‫733 أبيه يف شبابة باهلوان تويف يف رسب على طريقة حسنة وفيها أبو املفاخر املأموين راوي صحيح‬
  ‫مسل مبصر سعيد بن احلسني بن سعيد البعاسي روى احلديث هو وأبنه وحفيده ونافلته وفيها أبو الفه‬
  ‫بن أيب العجايز االادي الدمشقي وامسه عبد الرمحن بن عبد العزيز بن حممد وهو راوي حديث سختام‬
        ‫عن أيب طاهر احلنائي وفها أبو احلسن بن العصار النحوي علي بن عبد الرحي السلمي الرقي مث‬
  ‫البغدادي كان عالمة يف اللغة حجة يف العربية اخذ عن ابن اجلواليقي وكتب الكثري خبطه األنيق وروى‬
   ‫عن أيب الغنائ بن املهتدي باهلل وغريه وخلف ماال طائال واليه انتهى عل اللغة تويف يف احملرم عن مثان‬
   ‫وستني سنة وفيها السلطان غااي سيف الدين صاحب املوصل وابن صاحبها قطب ثالثون سنة وكان‬
 ‫شابا مليحا أبيض طويال عاقال وقورا قليل الظل قال ابن شهبة يف تاريخ اإلسالم كان من أحسن الناس‬
  ‫صور غيورا ما يدع خادما بالغا يدخل على حرميه طاهر اللسان عفيفا عن أموال الناس قليل السفك‬
‫للدماء استسقى الدقاق الرسل الصاحل فأراق اخلمور وهنب العامة دكاكني اخلمارين فاستدعى الدقاق إىل‬
   ‫القلعة وقال أنت سرأت العامة علي وضربه على رأسه فانكشف فنزل مكشوف الرأس فقيل له غطه‬
   ‫فقال ال أغطيه حىت ينتق اهلل يل من ظلمين فمات الداودار الذي ضربه بعد قليل ومرض سيف الدين‬
                  ‫وتويف انتهى وفيها حممد بن حممد بن مواهب أبو العز بن اخلراسان البغدادي األديب‬

‫(3/733)‬



     ‫333 صاحب النوادر والعروض والديوان الشعر الذي هو يف جملدات كان صاحب ظرف وجمون‬
    ‫وذكاء مفرط وتفنن يف األدب روى عن أيب احلسن بن الطيوري وأيب سعد بن حشيش ومجاعة وتغري‬
  ‫ذهنه قبل موته بيسري تويف يف رمضان وله اثنتان ومثانون سنة قاله يف العرب سنة سبع وسبعني ومخسمائة‬
  ‫فيها تويف امللك الصاحل أبو الفتح امسعيل بن السلطان نور الدين حممود ابن انكي خنته أبوه وقتا باهرا‬
 ‫واينت دمشق خلتانه مث مات أبوه بعد ختانه بأيام وأوصى له بالسلطنة فل تت ه وبقيت له حلب وكان‬
     ‫شابا دينا عاقال حمببا إىل احللبيني إىل الغاية حبيث اهن قاتلوا عن حلب صالح الدين قتال املوت وما‬
 ‫تركوا شيئا من جمهوده وملا مرض بالقولنج يف رسب ومات أقاموا عليه املأمت وبالغوا يف النوح والبكاء‬
‫وفرشوا الرماد يف الطرق وكان له تسع عشر سنة وأوصى حبلب البن عمه عز الدين مسعود بن مودود‬
     ‫فجاء ومتلكها وملا كان امسعيل بالقولنج وصف له األطباء قليل مر فقال ال أفعل حىت أسأل الفقهاء‬
 ‫فسأل الشافعية فأتوه باجلواا وسأل العالء الكاساين فافتاه باجلواا أيضا فقال له أن كان اهلل قرب أسلي‬
 ‫يؤخره شرب اخلمر فقال ال فقال واهلل ال لقيت اهلل وقد فعلت ما حرم علي ومات ومل يشر به رمحه اهلل‬
  ‫تعاىل وفيها الكمال بن األنباري النحوي العبد الصاحل أبو الربكات عبد الرمحن ابن حممد بن عبيد اهلل‬
 ‫الشافعي تفقه بالنظامية علي ابن الرااا وأخذ النحو عن ابن الشنجري واللغة عن ابن اجلواليقي وبرع‬
 ‫يف األدب حىت صار شيخ العراق تويف يف شعبان وله أربع وستون سنة وكان ااهدا عابدا خملصا ناسكا‬
    ‫تاركا للدنيا له مائة وثالثون مصنفا يف اللغة واألصول والزهد وأكثرها هي فنون العربية منها كتاب‬
                                ‫أسرار العربية وهو سهل املأخذ كثري الفائد و كتاب امليزان يف النحو‬

‫(3/333)‬



‫333 أيضا و كتاب طبقات األدباء املتقدمني واملتأخرين مع صغر حجمه مث انقطع يف آخر عمره يف بيته‬
 ‫واشتغل بالعل والعباد وترك الدنيا وجمالسة أهلها وكان ال يسرج يف بيته مع خشونة امللبس والفراش‬
  ‫وال خيرج إال يوم اجلمعة ومحل إليه املستضئ مخسمائة دينار فردها فقال أتركها لولدك فقال أن كنت‬
‫خلقته فأنا أراقه وأجنب كل من اشتغل عليه ودفن يف تربة أيب اسحق الشريااي واالنبار قرية قدمية على‬
 ‫الفرات بينها وبني بغداد عشر فراسخ وفيها شيخ لشيوخ أبو الفتح عمر نب علي بن الزاهد حممد بن‬
 ‫علي بن محويه اجلويين الصويف وله أربه وستون سنة روى عن سده والفراوي وواله نور الدين مشيخة‬
    ‫الشيوخ بالشام وكان وافر احلرمة سنة مثان وسبعني ومخسمائة فيها سار صالح الدين فافتتح حران‬
   ‫وسروج وسنجار ونصيبني والرقة وناال املوصل فحاصرها وحتري من حصنتها مث ساءه رسول اخلليفة‬
   ‫بأمره بالترحل عنها فرحل ورسع فأخذ حلب من عز الدين مسعود األتابكي وعوضه بسنجار وفيها‬
 ‫مات نائب دمشق فرخشاه ووىل بعده مشس الدين حممد ابن املقدم وفيها تويف الشيخ الزاهد القدو أبو‬
     ‫العباس أمحد بن علي بن أمحد بن حيىي ابن حاام بن علي بن رفاعة الشيخ الكبري الرفاعي البطائحي‬
 ‫والبطائح عد قرى جمتمعه يف وسط املاء بني واسط والبصر كان شافعي املذهب فقيها قال ابن قاضي‬
  ‫شبهة يف طبقاته وهو مغريب األصل ولد يف احملرم سنة مخسمائة وخترج خباله الشيخ الزاهد منصور قال‬
                                                ‫ابن منصور قال ابن خلكان كان رسال صاحلا شافعيا‬

‫(3/333)‬
  ‫333 فقيها انض إليه خلق من الفقراء وأحسنوا فيه االعتقاد وه الطائفة الرفاعية ويقال هل األمحدية‬
  ‫والبطائحية وهل أحوال عجيبة من أكل احليات حية والنزول إىل التنانري وهي تضرم نارا والدخول إىل‬
 ‫األفرنة ويناك الواحد منه يف سانب الفرن واخلباا خيبز يف اجلانب اآلخر وتوقد هل النار العظيمة ويقام‬
‫السماع فريقصون عليها أن تنطفئ النار وياقل أهن يف بالده يركبون األسود وحنو ذلك وأشباهه انتهى‬
 ‫وعن الشيخ أمحد انه قال سكت كل الطرق املوصلة فما رأيت اقرب وال اسهل وال اصلح من االفتقار‬
‫والذل واالنكسار فقيل له يا سيدي فكيف يكون قال تعظ أمر اهلل وتشفق على خلق اهلل وتقتدي بسنة‬
‫سيدك رسول اله وقد صنف الناس يف مناقب الشيخ حسنة وكان فقيها شاقعيا قرأ التنبيه وله شعر حسن‬
   ‫تويف يف مجادي األوىل قال ابن كثري ومل يعقب وامنا املشيخة يف ابىن أخيه انتهى كالم ابن قاضي شبهة‬
    ‫وقال يف العرب وقد كثر الزغل يف أصحابه وجتددت هل أحوال شيطانية منذ أخذت التتار العراق من‬
  ‫دخول النريان وركوب السباع واللعب باحليات وهذا ال يعرفه الشيخ وال صلحاء أصحابه فنعود باهلل‬
‫من الشيطان الرسي انتهى وقال سبط ابن اجلواى حضرت عنده ليلة نصف شعبان وعنده حنو مائة ألف‬
    ‫إنسان فقلت له هذا مجع عظي فقال حشرت حمشر هامان أن خطر ببايل أين مقدم هذا اجلمع وكان‬
‫متواضعا لسي الصدر جمردا من الدنيا ما ادخر شيئا قط رآه بعض أصحابه يف املنام مرارا يف مقعد صدق‬
 ‫ومل خيربه وكان للشيخ امحد امرأ بذيئة اللسان تسفه عليه وتؤذيه فدخل عليه الذي رآه يف مقعد صدق‬
  ‫يوما فرآه ويف يد امرأته حمراك التنور وهي تضربه على أكتافه فاسود ثوبه وهو ساكت فانزعج الرسل‬
 ‫وخرج من عنده وقال يا قوم جيري على الشيخ من هذه االمرأ هذا وأنت سكوت فقال بعضه مهرها‬
                                                                                         ‫مخسمائة‬

‫(3/333)‬



‫333 دينار وهو فقري فمضى الرسل ومجع مخسمائة دينار وساء هبا إىل الشيخ فقال ما هذا قال مهر هذه‬
‫االمرأ السفيهة اليت فعلت بك كذا وكذا فتبس وقال لوال صربي على شرهبا ولساهنا ما رأيتين يف مقعد‬
      ‫صدق وعن يعقوب ابن كرااان الشيخ كان ال يقوم ألحد من أبناء الدنيا ويقول النظر يف وسوهه‬
‫يقسي القلب وكان يترمن هبذا البيت ) إن كان يل عند سليمى قبول * فال أبايل ما يقول العذول ) وكان‬
‫يقول ) ومستخربي عن سر ليلى تركته * بعمياء من ليلى بغري يقني ) ) يقولون خربنا فأنت أمينها * وما‬
   ‫أنا أن خربهت بأمني ) وذكر ابن اجلواى أن سبب وفاته رضي اهلل عنه آبيات أنشدت بني يديه تواسد‬
 ‫عند مساعها تواسدا كان سبب مرضه الذي مات فيه وكان سبب مرضه الذي مات فيه وكان املنشد هلا‬
    ‫الشيخ عبد الغين بن نقطة حني ااره وهي ) إذا سن ليلى هام قليب بذكرك * أنوح كما ناج احلمام‬
  ‫املطوق ) ) وفوقي سحاب ميطر اهل واألسى * وحتىت حبار باألسى تتدفق ) ) سلوا أم عمرو كيف بات‬
   ‫أسريها * تفك األساري دونه وهو موثوق ) ) فال هو مقتول ففي القتل راحة * وال هو مأسور يفك‬
  ‫فيطلق ) فمهموم كالم ابن اجلواى أن األبيات لغريه مع أن ابن خلكان ذكر إهنا من نظمه وفيها أبو‬
‫طالب اخلضر بن هبة اهلل بن أمحد بن طاووس الدمشقي املقرئ آخر من قرأ على أيب الوحش سبع وآخر‬
‫من مسع على الشريف النسيب تويف يف شوال وله ست ومثانون سنة وفيها أبو القس بن بشكوال خلف‬
‫بن عبد اهلل بن مسعود بن موسى األنصاري القرطيب احلافظ حمدث األندلس ومؤرخها ومسندها مسع أبا‬
                                                                                           ‫حممد‬

‫(3/333)‬



    ‫333 ابن عتاب وأبا حبر بن العاص وطبقتهما وأساا له أبو علي الصديف ومسع العايل والناال وكان‬
‫سلي الباطن كثري التواضع ألف مخسني تأليفا يف أنواع العلوم منها احلكايات املستغربة وغوامض األمساء‬
 ‫املبهمة ومعرفة العلماء األفاضل والقربة إىل اهلل بالصال على النيب صح وسزء ذكر فيه من روى املوطأ‬
       ‫عن مالك رتبه على حروف املعج فبلغوا ثالثة وسبعني رسال و كتاب املستعينني عند املهمات‬
   ‫واحلاسات وما يسر اهلل هل من االسابات وغري ذلك ووىل قضاء بعض سهات إشبيلية مث اقتصر على‬
  ‫إمساع العل وتويف يف ثامن رمضان وله أربع ومثانون سنة وفيها خطيب املوصل أبو الفضل عبد اهلل بن‬
‫أمحد بن حممد بن عبد القادر الطوسي مث البغدادي ولد يف صفر سنة سبع ومثانني ومسع حضورا من طراد‬
‫والنعايل وغريمها ومسع من ابن البطرواين بكر الطريثي وخلق وكان ثقة يف نفسه تويف يف رمضان قال ابن‬
   ‫النجار وقرأ الفقه أي فقه الشافعي واألصول على الكيا اهلراسي وأيب بكر الشاشي واألدب علي أيب‬
 ‫اكريا الربيزي ووىل خطابة املوصل امانا وتفرد يف الدنيا وقصده الرحالون وفيها أبو حممد عبد اهلل بن‬
    ‫امحد بن حممد بن علي بن محنيس البغدادي السراج مسع أبا احلسن بن العالف وأبا سعد بن حشيش‬
 ‫ومجاعة قال ابن األخضر كان ال حيسن يصلي وال أن يقول التحيات وتويف يف رسب قاله يف العرب وفيها‬
  ‫عز الدين فروخشاه بن شاهنشا بن أيوب بن شادي صاحب بعلبك وأبو صاحبها امللك األجمد ونائب‬
‫دمشق لعمه صالح الدين وكان ذا معروف وبر وتواضع وأدب وكان للتاج الكندي به اختصاص تويف‬
    ‫بدمشق ودفن يف قبته اليت مبدرسته املطلة على امليدانة يف الشرق الشمايل يف مجادي األوىل وهو أخو‬
 ‫صاحب محا تقي الدين له وشعر حسن منه ) إذا شئت أن تعطي األمور حقوقها * وتوقع حك العدل‬
                                                                                  ‫أحسن موقعه )‬

‫(3/333)‬
          ‫033 فال تضع املعروف مع غري أهله * فظلمك وضع الشيء يف غري موضعه ) وفيها القطب‬
    ‫النيسابوري الفقيه العالمة أبو املعايل مسعود بن حممد ابن مسعود الطريثيثي بض الطاء املهملة وفتح‬
 ‫الراء وسكون التحتية ومثلثة نسبة إىل طريثيث ناحية بنيسابور الشافعي ولد سنة مخس ومخسمائة وتفقه‬
  ‫علي حممد بن حيىي صاحب الغزايل وتأدب على أبيه ومسع من هبة اهلل السيدي ومجاعة وبرع يف الوعظ‬
  ‫وحصل له القبول ببغداد مث قدم دمشق سنة أربعني وأقبلوا عليه ودرس باجملاهد والغزالية مث خرج إىل‬
   ‫حلب ودرس باملدرستني اللتني بنامها نور الدين وأسد الدين مث ذهب إىل مهذان فردس هبا مث عاد بعد‬
  ‫مد إىل دمشق ودرس بالغزالية وانتهت إليه رياسة املذهب بدمشق وكان حسن األخالق قليل التصنع‬
 ‫مطرحا للتكلف صنف خمتصرا يف الفقه مساه اهلادي وتويف بدمشق يف شهر رمضان ودفن مبقابر الصوفية‬
 ‫وفيها أبو حممد بن الشريااي هبة اهلل بن حممد بن هبة اهلل بن مجيل البغدادي املعدل الصويف الواعظ مسع‬
 ‫أبا علي بن نبهان وغريه وقدم دمشق سنة ثالثني ومخسمائة وهو شاب فسكنها وأم مبشهد على وفوض‬
‫إليه عقد األنكحة تويف يف ربيع األول وهو يف عشر الثمانني وأم بعده يف املشهد ابنة القاضي مشس الدين‬
  ‫أبو نصر حممد وفيها أبو الفضل وفا بن اسعد التركي اخلباا روى عن أيب القس بن بيان ومجاعة وتويف‬
  ‫يف ربيع اآلخر وكان شيخا صاحلا وفيها ممدود الذهيب البغدادي اجملاب الدعو اهت بسرقة فأتى به إىل‬
    ‫باب النويب ومد ليضرب فرفع النقيب يده ليضربه فيبست يده فقال له صاحب الباب مالك قال قد‬
  ‫يبست يدي فرفعوه عن األرض فعادت يده صحيحة فعاد النقيب ليضربه فيبست يده فعل ذلك ثالث‬
                                  ‫مرات فبكى صاحب الباب وقام إليه وأسلسه إىل سانبه واعتذر إليه‬

‫(3/033)‬



   ‫333 وفيها أبو يعقوب يوسف بن عبد املؤمن صاحب املغرب كان حسن السري جماهدا يف سبيل اهلل‬
‫تعاىل أغار الفنش ملك طليطلة على بالد األندلس فعدا إليه يوسف يف مائيت ألف فارس ومثانني ألفا فنزل‬
    ‫على بالد الفنش فخامر عليه وايره ابن املالقي وقال للعساكر أن أمري املؤمنني يأمرك أن تعدوا إىل‬
      ‫مراكش فبقي يف نفر يسري وأرسل إىل الفنش يقول له ادمهه فليس معه عسكر فجاء الفنش فالتقاه‬
‫يوسف فطعن يف سنبه فمان بعد يومني ومحل إىل إشبيلية وكانت إمارته اثنتني وعشرين سنة وقدموا ولده‬
   ‫يعقوب وبايعوه وللقب باملصور ومل يكن يف بىن عبد املؤمن مثل يعقوب وفيها أبو احلسن علي بن أيب‬
‫املعايل املبارك وقيل أمحد بن أيب الفضل بن أيب القس بن األديب الوراق الدار قزى احملوىل الفقيه احلنبلي‬
 ‫املعروف بابن غريبة ولد يف منتصف رمضان سنة ست ومخسمائة ومسع الكثري من أيب القس بن احلصني‬
‫وغريه ببغداد وغريها من البالد وتفقه يف املذهب علي ابن يوسف وغريه ببغداد وغريها من البالد وتفقه‬
‫يف املذهب علي ابن سيف وغريه وقرأ الفرائض على القاضي أيب بكر وكان ثقة صحيح السماع ذا عقل‬
  ‫وجتربة واله الواير ابن هبري رفع املظامل وانقطع يف آخر عمره باحملول ومحل على أعناق الرسال فدفن‬
    ‫مبقرب األمام أمحد وفيها أبو القس عبيد اهلل بن علي بن حممد بن حممد بن احلسني بن حممد بن خلف‬
   ‫الفراء القاضي ابن القاضي ابن القاضي أيب يعلى حولد ليلة االثنني يف صباه من مجاعه أعيان ومسع هو‬
    ‫بنفسه من ابن ناصر احلافظ وأيب بكر بن الزاغوين وغريمها وبالغ يف السماع واإلكثار وتفقه وكتب‬
                                                                         ‫وكانت داره جممعا ألهل‬

‫(3/333)‬



    ‫333 العل ويتفق عليه بسخاء نفس وسعة صدر ومسع منه مجاعة منه ابن القطيعي ومجع وصنف‬
     ‫انواعا من العلوم ومحله بذل يده وكرم طبعه على أن استدان ماال ميكنه وفاؤه فغلبه األمر حىت باع‬
     ‫معظ كتبه وخرج عن يده أكثر أمالكه واختفى يف بيته من الديوان وبلغ به احلال إىل أن اغتيل يف‬
‫شهاد على امرأ بتصريف بعض احلاضرين فأنكرت املرأ املشهود عليها ذلك األشهاد فكان سببا لعزله‬
‫من الشهاد فهو عدل يف روايته ضعيف يف شهادته وتويف يوم اجلمعة يوم عيد األضحى يف هذه السنة أو‬
  ‫يف سنة مثانني كما صحبه بل سزم به ابن رسب سنة تسع وسبعيهن ومخسمائة فيها تويف تاج امللوك جمد‬
‫الدين بورى أخو السلطان صالح الدين وله ثالث وعشرون سنة كان أديبا شاعرا له ديوان صغري ومجع‬
    ‫اهلل فيه حماسن األخالق ومكارمها مع الشجاعة والفصاحة ومن شعره ) أقبل من أعشقه راكبا * من‬
 ‫ساب الغرب على أشهب ) ) فقلت سبحانك يا ذا العلي * أشرقت الشمس من املغرب ) ومنه أيضا )‬
 ‫أيا حامل الرمح الشبيه بقده * ويا شاهرا سيفا على حلظه غضبا ) ) ذر الرمح واغمد ما سللت فرمبا *‬
  ‫قتلت وما حاولت طعنا وال ضربا ) أصابت ركبته طعنة على حلب مات منها بعد أيام وفيها تقية بنت‬
     ‫غيث بن علي االرمنااي الشاعر احملسنة هلا شعر سائر وكانت امرأ برا سلد مدحت تقي عمر‬
  ‫صاحب محا والكبار وعاشت أربعا وسبعني سنة وهلا ابن حمدث معروف عثرت يوما فاجنرحت فشقت‬
  ‫وليد يف الدار خرقة من مخارها وعصبت به سرحها فقالت ) لو وسدت السبيل سدت خبدى * عوضا‬
                                                                          ‫عن مخار تلك الوليد )‬

‫(3/333)‬



‫333 ) كيف يل أن اقبل اليوم رسال * سلكت دهرها الطريق احلميد ) وفيها أبو الفتح اخلرقي عبد اهلل‬
   ‫بن أمحد بن أيب االصبهاين مسند أصبهان مسع أبا مطيع املصري وأمحد بن عبد اهلل السوذرساين وانفرد‬
 ‫بالرواية عن مجاعة تويف يف رسب وله تسع ومثانون سنة وكان رسال صاحلا وفيها االبله الشاعر صاحب‬
 ‫الديوان أبو عبد اهلل حممد بن خبتيار البغدادي شاب ظريف وشاعر مفلق مجع شعره بني الصناعة والرقة‬
   ‫ومسى األبله لذكائه من باب تسمية الشيء بضده كما ياقل لألسود كافور أنشد األبله البن الدوامى‬
   ‫احلاسب يوما قوله 3 اار من أحيا بزورته * والدسى يف لون طرته ) ) قمر يثىن معاطفه * بانة يف طي‬
‫بردته ) ) بت استجلي املدام على * غر الواشي وغرته ) ) آه من خصر له وعلى * رشفة من ترد ريقته‬
  ‫) ) ياله يف احلسن من ص * كلنا من ساهليته ) فقال هل ابن الدوامي يا حجة العرب هي لك قال نع‬
    ‫فصاح صائح يكذب ما هي له ففتشوا فل جيدوا أحدا فقال أنشدين غريها فانشده غريها كل ذلك‬
 ‫والقائل ويقول له تكذب ثالث مرات فقال األبله يف الثالثة فما هي يل فهي ملن فقال القائل هي يل قال‬
 ‫ومن أنت قال شيطانك الذي أعلمك قول الشعر قال له صدقت اهلل حيفظك علي قال أبو الدر الرومي‬
    ‫الشاعر مرض األبله فعدته فقال ما بقيت أقدر أنظ قلت فما سببه قال مات تابعي وتويف بعد ذلك‬

‫(3/333)‬



   ‫733 ومن شعره أيضا ) دارك يا بدر الدسى سنة * بغريها نفسي ما تلهو ) ) وقد روى يف خربانه *‬
  ‫أكثر أهل اجلنة البله ) وله ) يا ذا الذي كفل اليتي وقصده كفل اليتي * ) ) أن كنت ترغب يف النعي‬
     ‫فقد حصل على اجلحي * ) قال الذهيب مات وخلف مثانية آالف دينار ومل يكن له وارث وتويف يف‬
‫مجادي اآلخر وفيها أبو العالء البصري حممد بن سعفر البصري مث البغدادي املقرئ قرأ القرآن علي أيب‬
 ‫اخلري العسال ومسع من ابن بيان وأيب النرسي وعاش ثالثا وتسعني سنة وفيها قاضي ابيد األمام الفاضل‬
  ‫البارع احملمود السري علي بن احلسني السري بفتح السني وبالراء املهملتني تويف مبخالف الساعد قافال‬
    ‫من مكة وكان ممن أمجع على فضله املوافق واملخالف يقال انه أساب عن ألف مسئلة امتحنه هبا أهل‬
   ‫ابيد وفضائله يتعجب منها السامع كما قال ابن مسر وفيها أبو طالب الكتاين حممد بن علي بن أمحد‬
  ‫الواسطي احملتسب تويف يف احملرم وله أربع وتسعون سنة مسع من أيب الصقر الشاعر وأيب نعي اجلماري‬
 ‫وطائفة وانفرد بإساا أيب طاهر أمحد بن احلسن الكرسي الباقالين وسامعة ورحل إىل بغداد فلحق هبا أبا‬
   ‫احلسن بن العالف وكان ثقة دينا وفيها يونس بن حممد بن منعة األمام رضي الدين املوصلي الشافعي‬
  ‫والد العالمة كمال الدين موسى وعماد الدين حممد تفقه علي احلسني بن نصر بن مخيس وببغداد علي‬
  ‫أيب منصور الرااا ودرس وأفىت وناظر وتفقه به مجاعة وكان مولده بإربل سنة إحدى عشر ومخسمائة‬
                                                                                  ‫وتويف يف احملرم‬

‫(3/733)‬
‫333 سنة مثانني ومخسمائة فيها تويف ايلغااي بن املىن بن متر تاش بن ايلغااي بن ارتق امللك قطب الذين‬
 ‫التركماين صاحب ماردين وليها بعد أبيه مد وكان موصوفا بالشجاعة والعدل تويف يف مجادي األخرى‬
    ‫وفيها حممد بن محز بن أيب الصقر أبو عبد اهلل القرشي الدمشقي الشروطي املعدل تويف يف صفر وله‬
‫إحدى ومثانون سنة وكان ثقة صاحب حديث مسع من هبة اهلل بن األكفاين وطائفة ورحل فسمع من ابن‬
‫الطرب وقاشي املارستان وكتب الكثري وأفاد وكان شروطي البلد سنة إحدى ومثانني ومخسمائة فيها ناال‬
‫صالح الدين املوصل وقد سارت إىل خدمته ابنة امللك نورد الدين حممود اوسة عز الدين صاحب البلد‬
      ‫وخضعت له فردها خائبة وحصر املوصل فبذل أهلها نفوسه وقاتلوا أشد قتال فندم وترحل عنه‬
‫حلصانتها مث نزل على ميافارقني فأخذها األمان مث رد إىل املوصل وحاصرها أيضا مث وقع الصلح على أن‬
‫خيطبوا له وغن يكون صاحبها طوع وان يكون لصالح الدين شهراور وحصوهنا مث رحل فمرض واشتد‬
   ‫مرضه حبران حىت ارسفوا مبوته وسقط شعر حليته ورأسه وفيها استوىل ابن عانية امللث على أكرب بالد‬
    ‫إفريقية وخطب للناصر العباسي وبعث رسوله يطلب التقليد بالسلطنة وفيها تويف صدر اإلسالم أبو‬
‫الطاهر بن عوف امسعيل بن مكي بن امسعيل بن عيسى بن عوف الزهري االسكندراين املالكي يف شعبان‬
      ‫وله ست وتسعون سنة تفقه علي أيب بكر الطرطوشي ومسع منه ومن أيب عبد اهلل الرااي وبرع يف‬
                                         ‫املذهب وخترج به األصحاب وقصده السلطان صالح الدين‬

‫(3/333)‬



 ‫333 ومسع منه املوطأ وفيها حممد بن البهلوان بن الزكر األتابك مشس الدين صاحب أرذبيجان وعراق‬
      ‫العج تويف يف هذه السنة وقام بعده أخوه قزل وكان السلطان طغر بك السجلوقي من حتت حمك‬
‫البهلوان كما كان أبوه أرسالن شاه من حتت حك أبيه الزكر وكان له مخسة آالف مملوك وفيها الشيخ‬
 ‫الكبري الويل الشهري حيا بن قيس احلراين أحد األربعة الذين قال فيه أبو عبد اهلل القرشي رأيت أربعة‬
‫من املشايخ يتصرفون يف قبوره كحياهت الشيخ معروف الكرخي والشيخ عبد القادر اجليالين والشيخ‬
 ‫عقيل املنبجي والشيخ حيا بن قيس احلراين رضي اهلل عنه خترج بالشيخ حيا كثري من املريدين واجنبوا‬
    ‫وله من الكرامات أحوال تذهل العقول منها ما حكاه الشيخ الصاحل غامن بن يعلى قال انكسرت بنا‬
  ‫سفينة يف حبر اهلند فنجوت إىل سزير فوسدت فيها مسجدا فيه أربعة نفر متوسهون إىل اهلل تعاىل فلما‬
   ‫كان وقت العشاء دخل الشيخ حيا احلراين فتبادروا للسالم وتقدم فصلى هب مث صلوا الفجر ومسعته‬
      ‫يقول يف مناساته يا حبيب التائبني وياسر العارفني ويا قر عني العابدين ويا أنس املنفردين وياحرا‬
  ‫الالسئني ويا ظهر املنقطعني يا من حنت إليه قلوب الصديقني وانست به أفئد احملبني وعلقت عليه مهة‬
   ‫اخلائفني مث بكى فرأيت األنوار قد حفت هب مث خرج من املسجد وهو يقول ) سري احملب إىل احملبوب‬
       ‫الزال * والقلب فيه من االهوال بلبال ) ) أطوى واملهامه من قفر على قدم * إليك تدفعين سهل‬
 ‫وأسبال ) فقالوا يل اتبع الشيخ فتبعته فكانت األرض تطوي لنا فوافينا حران وه يصلون الصبح سكن‬
                                                   ‫رمحه اهلل تعاىل حران إىل أن تويف قاله ابن األهدل‬

‫(3/333)‬



‫373 وفيها أبو اليسر شاكر بن عبد اهلل بن حممد التنوخي املعرى مث الدمشقي صاحب ديوان اإلنشاء يف‬
‫الدولة النورية عاش مخسا ومثانني سنة وفيها املهذب بن الدهان عبد اهلل بن أسعد بن علي املوصلي الفقيه‬
  ‫الشافعي األديب الشاعر النحوي ذو الفنون دخل يوما على نور الدين الشهيد فقال له كيف أصبحت‬
‫فقال أصبحت كما ال يريد اهلل وال رسوله وال أنت وال أنا وال ابن عصرون فقال نور الدين كيف ذلك‬
  ‫فقال الن اهلل ورسوله يريدان مين األعراض عن الدنيا واإلقبال على اآلخر ولست كذلك وأنت تريد‬
 ‫مين أن ال أسألك شيئا ولست كذلك وأنا أريد من نفسي أن أكون أسعد الناس لست كذلك فضحك‬
‫منه 3 أمر له بصلة وقال العماد الكاتب ملا وصل السلطان صالح الدين إىل محص خرج إلينا ابن الدهان‬
     ‫فقدمته وقلت هذا الذي يقول يف قصيد ميدح هبا ابن رابك ) أأمدح الترك أبغي الفضل عنده *‬
     ‫والشعر ما اال عند الترك متروكا ) فأعطاه السلطان مائة دينار وقال حىت ال يقول انه متروك عند‬
     ‫الترك فامتدحه بقصيدته العينية اليت يقول فيها ) أعلمت بعدم وقفيت باألسرع * ورضا طلولط عن‬
  ‫دموعي اهلمع ) ) ال قلب يل فأعي الكالم فأنين * أودعته باألمس عند مودعي ) ) قل للبخيلة بالسالم‬
  ‫تورعا * كيف استبحت دمي ومل تتورعي ) ) هل تسمحني ببذل أيسر نائل * أن اشتكى وسدي إليك‬
‫وتسمعي ) ) أو سائلي سسدي ترى أين العنا * أو فاسأيل أن شئت شاهد أدمعي ) ) فالسق آية ما أسن‬
                            ‫من اجلوى * والدمع بينة على ما أدعي ) وله يف غالم لبسته حنلة يف شفته‬

‫(3/373)‬



‫373 ) بأيب من لبسته حنلة * آملت أكرم شيء واسل ) ) أثرت لبستها يف شفة * ما براها اهلل إال للقبل )‬
‫) حسبت أن بفيه بيتها * إذا رأت ريقته مثل العسل ) تويف حبمص يف شعبان وكان مدرسا هبا وفيها عبد‬
    ‫احلق بن عبد الرمحن بن عبد اهلل أبو حممد األادي األشبيلي احلافظ ويعرف بابن اخلراط أحد األعالم‬
   ‫ومؤلف األحكام الكربى والصغرى واجلمع بني الصحيحني و كتاب الغريبني يف اللغة و كتاب اجلمع‬
 ‫بني السنة وغري ذلك روى ع أيب احلسن شريح ومجاعة نزل جباية ووىل خطابتها وهبا تويف بعد حمنة حلقته‬
       ‫من الدولة يف ربيع اآلخر عن إحدى وسبعني سنة وكان مع ساللته يف العل قانعا متعففا موصوفا‬
   ‫بالصالح والورع ولزوم السنة وفيها األمام السهيلي أبو ايد وأبو القس وأبو احلسن عبد الرمحن بن‬
 ‫عبد اهلل بن أمحد العالمة االندلسي املالقي النحوي احلافظ العل صاحب التصانيف منها الروض األنف‬
‫يف شرح سري ابن هشام واألعالم مبا أهب القرآن من األمساء األعالم و كتاب نتائج النظر ومسئلة رؤية‬
       ‫اهلل عز وسل يف املنام وروية النيب ومسئلة السر يف عور الدسال ومسائل كثري وله آبيات الفرج‬
 ‫املشهور قال ابن دحية أنشدنيها وقال ما يسأل اهلل ها أحد حاسة إال أعطاه أياها وهي ) يا من يرى ما‬
     ‫يف الضمري ويسمع * أنت املعد لكل ما يتوقع ) ) يا من يرسى للشدائد كلها * يا من إليه املشتكي‬
   ‫واملفزع ) ) يا من خرائن راقه يف قول كن * أمنن فان اخلري عندك أمجع ) ) مايل سوى قرعى لبابك‬
 ‫حيلة * فلئن رددت فأي باب أقرع ) ) ما يل سوى فقري إليك وسيلة * وباإلفتقار إليك فقري أدفع )‬

‫(3/373)‬



    ‫373 ) من ذا الذي أدعو واهتف بأمسه * أن كان فضلك عن فقريك مينع ) ) حاشا جملدك أن تقنط‬
 ‫عاصيا * الفضل أسزل املواهب أوسع ) وله أشعار كثري نافعة وكان مالكياً ضريراً أخذ القراءات عن‬
   ‫مجاعة وروى عن أيب العريب والكبار وبرع يف العربية واللغات واألخبار واألثر وتصدر لإلفاد وكان‬
  ‫مشهوراً بالصالح والزرع والعفاف والقناعة بالكفاف وأقام ببلده إىل أن منى خربه إىل مراكش فطلبه‬
‫واليها وأحسن إليه وأقبل عليه أقام هبا حنو ثالثة أعوام موهو منسوب إىل السهيل قرية بالقرب من مالقة‬
  ‫باألندلس وتويف يف شعبان يف اليوم الذي تويف فيه شيخ األسكندرية أبو الطاهر بن عوف وعاش اثنتني‬
 ‫وسبعني سنة وفيها عبد الرااق بن نصر بن املسل الدمشقي النجار روى عن ابن املواايين وغريه وتويف‬
    ‫يف ربيع اآلخر عن أربع ومثانني سنة وفيها ابن شابيل أبو الفتح عبيد اهلل بن عبد اهلل بن حممد بن جنا‬
  ‫الدباس مسند بغداد مسع احلسني بن البسري وأبا غالب بن الباقالين ومجاعة وتفرد بالرواية عن بعضه‬
 ‫ووه من قال انه مسع من البطر تويف يف رسب عن تسعني سنة وفيها عصمة الدين اخلاتون بنت األمري‬
     ‫معني الدين انز اوسة نور الدين مث صالح الدين وواقفة املدرسة اليت بدمشق للحنفية وبنت خانقاه‬
    ‫للصوفية على الشرف القبلي خارج باب النصر وبنت تربة بقاسيون على هنر يزيد جتاه قبة سركس‬
    ‫ودفنت هبا وهي يف يومنا هذا داخل سامع اجلديد بالصاحلية وأوقفت على هذه األماكن أوقافاً كثري‬
 ‫وفيها املاشي أبو حفص عمر بن عبد اجمليد القرشي شيخ احلرام تناول من أيب عبد اهلل الرااي ومسع من‬
                                                          ‫مجاعة وله كراس يف عل احلديث تويف مبكة‬

‫(3/373)‬
   ‫073 وفيها أبو اجملد البانياسي الفضل بن احلسني احلمريي عفيف الدين الدمشقي روى عن أيب القس‬
  ‫الكاليب وأيب احلسن بن املواايين تويف يف شوال وله ست ومثانون سنة وفيها صاحب محص امللك ناصر‬
     ‫الدين حممد بن امللك أسد الدين شركوه وابن ع السلطان صالح الدين كان فارساً شجاعاً سريئاً‬
 ‫متطلعاً إىل السلطنة قلي انه قتله اخلمر وقيل بل سقي لبس مات يوم عرفة وفيها أبو سعد الصائغ جممد‬
‫بن عبد الواحد األصبهاين احملدث روى عن غامن الربسي واحلداد وخلق وفيها أيب املوسى املديين حممد بن‬
       ‫أيب بكر عمر بن أمحد احلافظ صاحب التصانيف وله مثانون سنة مسع من غامن الربسي ومجاعة من‬
‫أصحاب أيب نعي ومل خياف بعده مثله مات يف مجادى األوىل وكان مع براعته يف احلفظ والرسال صاحب‬
‫ورع وعباد وساللة وتقي سنة اثنتني ومثانني ومخس مائة قال العماد الكاتب أمجع املنجمون يف هذا العام‬
‫يف مجيع البالد على خراب العامل يف شعبان عند استماع الكوكب الستة يف امليزان بطوفان الريح وخوفوا‬
  ‫بذلك األعاس والروم فشرعوا يف حفر مغارات ونقلوا إليها املاء والزاد وهتيأوا فلما كانت الليلة اليت‬
   ‫عينها املنجمون امثل ريح عاد وحنن سلوس عند السلطان والشموع توقد فال تتحرك ومل نر ليلة مثل‬
‫ركودها وفها تويف العالمة عبد اهلل بن برى أبو حممد املقدسي مث املصري النحوي صاحب التصانيف وله‬
‫ثالث ومثانون سنة روى عن أيب صادق املديين وطائفة وانتهى إليه عل العربية يف امانه وقصد من البالد‬
                  ‫لتحقيقه وتبحره ومع ذلك فله حكايات يف الفضل وسذاسة الطبع كان يلبس الثياب‬

‫(3/073)‬



  ‫373 الفاخر ويأخذ يف كمه العنب والبيض فيقطر على رسله ماء العنب فريفع رأسه ويقول العجب‬
      ‫إمنا متطر مع الصحو وكان يتحدث ملحوناً ويتربم مبن خياطبه بإعراب وهو شيخ اجلزويل وفيها أبو‬
   ‫السعود أمحد بن املبارك الزاهد احلرميي كان عطاراً فأقامه اهلل فانقطع إليه وصحب الشيخ عبد القادر‬
‫الكيالين وله كرامات وكان ال يأكل حىت يطع وال يشرب حىت يسقي وال يابس ثوباً حىت جيعل يف عنقه‬
    ‫وال يتكل إال سوابا وال يزال على طهار مستقبل القبلة وقع عليه سقف فجاء سذع فكسر رؤوس‬
   ‫أضالعه فل يتحرك حىت ساء أصحابه فأاالوا السقف عنه فأقام عشرين سنة ال يعل أحد أن أضالعه‬
      ‫مكسر حىت مات فوسدوها على املغتسل مكسر وفيها عبد الرمحن بن سامع بن غنيمة بن البناء‬
 ‫البغدادي األاسي امليداين الفقيه احلنبلي الزاهد أبو الغنائ ويسمى أيضاً غنيمة ولد سنة مخسمائة تقريباً‬
     ‫ومسع احلديث من أيب طالب اليوسفي وغريه وتفقه على أيب بكر الدينوري وقرأ اخلالف على أسعد‬
   ‫امليهين وبرع وأفىت وناظر ودرس مبسجده وكان عارفاً باملذهب صاحلاً تقياً قال ابن النجار كان فقيهاً‬
‫فاضال ورعاً ااهداً مليح املناظر حسن املعرفة باملذهب واخلالف وحدث عنه الشيخ موفق الدين وغريه‬
    ‫وتويف ليلة االثنني ثامن شوال ودفن مبقرب باب حرب وفيها علي بن مكي بن عبد اهلل بن أبو احلسن‬
      ‫الضرير املقرىء الفقيه احلنبلي األاسي قرأ القرآن ومسع احلديث الكثري من ابن ناصر وابن البطي‬
  ‫وغيهما وتفقه على أيب حكي النهرواين وكان من أهل الدين والصالح تويف ليلة األربعاء عاشر شوال‬
    ‫ودفن بباب حرب إىل سانب شيخه أيب حكي سنة ثالث ومثانني ومخسمائة فيها افتتح صالح الدين‬
                                                    ‫بالشام فتحاً مبيناً وراق نصرا متيناً وهزم الفرنج‬

‫(3/373)‬



 ‫373 وأسر ملوكه وكانوا أربعني آلفا وناال القدس وأخذه وكان املنجمون قد قالوا له تفتح القدس‬
  ‫وتذهب عينك الواحد فقال رضيت أن أفتحه وأعمى فافتتحها بعد أن كانت بأيدي الفرنج أكثر من‬
 ‫تسعني سنة مث أخذ عكا مث رسال فافتتح عد حصون ودخل على املسلمني سرور ال يعلمه إال اهلل تعاىل‬
  ‫وفيها تويف عبد اجلبار بن يوسف البغدادي شيخ الفتو وحامل لوائها كان قد عال شأنه بكون الناصر‬
 ‫اخلليفة ميضي إليه تويف حاسا مبكة وفيها عبد املغيث بن اهري بن علوي احلريب احملدث الزاهد أبو العزيز‬
   ‫ابن حرب احلنبلي حمدث بغداد ولد سنة مخسمائة تقريبا ومسع من أيب القس بن احلصني وابن كادض‬
   ‫وغريمها وعىن هبذا الشأن وحصل األصول ومل يزل يسمع حىت مسع من أقرانه وتفقه على القاضي أيب‬
 ‫احلسني ابن الفراء وكان صاحلا متدينا صدوقا أمينا حسن الطريقة مجيل السري محيد األخالق جمتهدا يف‬
 ‫ابتاع السنة واألثار منظورا إليه بعني الديانة واألمانة ومجع وصنف وحدث ومل يزل يفيد الناس إىل حني‬
    ‫وفاته وبورك له حىت حدث جبميع مرويانخ ومسع منه الكبار قال الدبيثي عىن بطلب احلديث ومساعة‬
    ‫ومجعه من مظانه وخرج وصنف وكان ثقة صاحلا صاحب طريقة محيد وكتبنا عنه ونع الشيخ كان‬
   ‫وروى عنه الشيخ موفق الدين واحلافظ عبد الغين وغريه وقدم دمشق وحدت هبا وقال ابن احلنبلي‬
     ‫مسعت من عبد املغيث وكان حافظا ااهدا ورعا كنت إذا رايته خيل إىل انه أمحد ابن حنبل انه كان‬
                                                   ‫قصريا وتويف ليلة األحد ثالث عشرى احملرم ودفن‬

‫(3/373)‬



 ‫373 بتكة قرب األمام قال الذهيب صنف سزءا يف فضائل يزيد أتى فيه باملوضوعات وفيها قاضي القضا‬
‫ابن الدامغاين أبو احلسن عي بن أمحد بن قاضي القضا أيب عبد اهلل حممد بن علي احلنفي وله سبعون سنة‬
    ‫وكان ساكنا وقورا حمتشما حدث عن ابن احلصني وطائفة ووىل القضاء بعد موت قاضي القضا أيب‬
‫القس الزيبين مث عزل عند موت املقتفي فبقى معزوال إىل سنة سبعني مث وىل إىل أم مات وفيها ابن املقدم‬
 ‫األمري الكبري مشس الدين حممد بن عبد امللك كان من أعيان أمراء الدولتني وهو الذي سل سنجار إىل‬
     ‫نور الدين مث بعلبك وعصى على صالح الدين مد فحاصره مث صاحله وناب له بدمشق وكان بطال‬
 ‫شجاعا حمتشما عاقال شهد يف العام الفتوحات وحج فلما حل بعرفات رفع عل السلطان صالح الدين‬
‫وضرب الكوسات فأنكر عليه أمري ركب العراق طاشتكني فل يلتفت وركب يف طلبه وركب طاشتكني‬
 ‫فالتفوا وقتل مجاعة من الفريقني وأصاب ابن املقدم سه يف عينه فخر صريعا وأخذ طاشتكني ابن املقدم‬
‫فمات من الغد مبىن وهو باين املدرسة املقدمية والتربة واخلان داخل باب الفراديس وفيها خملوف بن علي‬
  ‫بن ساره أبو القس املغريب مث االسكندراين املالكي أحد األئمة الكبار تفقه به أهل الثغر امانا وفيها أبو‬
    ‫السعادات القزاا نصر اهلل بن عبد الرمحن بن حممد الشيباين احلرميي مسند بغداد مسع سده أبا غالب‬
   ‫القزاا وأبا القس الربعي وطائفة وتويف يف ربيع اآلخر عن اثنتني وتسعني سنة وفيها أبو بكر حممد بن‬
 ‫نصر اخلرقي القاشاين احلافظ الثقة الناقد النبيل كما قال ابن ناصر الدين وفيها أبو الفتح بن املىن ناصح‬
                                                             ‫اإلسالم نصر بن فتيان بن مطر النهراوين‬

‫(3/373)‬



   ‫773 مت البغدادي احلنبلي فقه العراق وشيخ احلنابلة على اإلطالق روى عن أيب احلسن بن الزاغوين‬
‫وطبقته وتفقه على أيب بكر الدينوري وكان ورعا ااهدا متبعدا على منهاج السلف الصاحل خترج به أئمة‬
 ‫قال الشيخ ناصح الدين بن احلنبلي رحلت اليه 3 فوسدت مسجده بالفقهاء والقراء معمورا وكل فقيه‬
  ‫عنده من فضله وافضاله مغمورا فأحنت راحليت بربعه وحططت ااملة بغييت على شرعة شرعه فوسدت‬
 ‫الفضل الغرير والدين القومي املنري فتلقاين بصدر باألنوار قد شرح فوسدت الفضل الغرير والدين القومي‬
  ‫املنري فتلقاين بصدر باألنوار قد شرح وفتح فتح اهلل تعاىل عليه حفظ القرآن العظي وهو يف حداثة من‬
 ‫سنة والحت عليه أعالم املشيخة فرسح منه على كل من بفضل اهلل ومنه مث قال مل تنقل انه لعب وال هلا‬
   ‫وال طرق باب طرب وال مشي إىل لذ ومشتهى وقال قال يل ابن املىن تقدمت يف امن أقوام ما كنت‬
    ‫أصلح أن أقدم مداسه وقال يل رمحه اهلل تعاىل ما أذكر أحدا قرأ على القرآن إال حفظه ومسع درس‬
    ‫الفقه إال انتفع مث قال هذا حظي من الدنيا قال ابن احلنبلي وما تزوج وال تسرى وال ركب بغلة وال‬
 ‫فرسا وال ملك مملوكا وال لبس الثياب الفاخر إال لباس التقوى وكان أكثر طعامه يشرب يف قدح ماء‬
   ‫الباقالء وكان إذا فتح عليه بشيء فرقة بني أصحابه وكان ال يتكل يف األصول ويكره مىت يتكل فيه‬
    ‫سلي االعتقاد صحيح االنتقاد يف األدلة الفروعية وقال ابن رسب صرف مهته طول عمره إىل الفقه‬
‫أصوال وفروعا مذهبا وخالفا واشتغاال واشتغاال ومناظر وتصدر للدرس واألشغال واإلفاد وطال عمره‬
   ‫وبعد صيته وقصده الطلبة من البالد وشت إليه الرحال يف طلب الفقه وخترج به أئمة كثري منه ابن‬
 ‫اجلواى وفقهاء احلنابلة اليوم يف سائر البالد يرسعون إليه واىل أصحابه ألن فقهاء اماننا إمنا يرسعون يف‬
       ‫الفقه من سهة الكتب إىل الشيخني موفق الدين املقدسي وجمد الدين بن تيمية احلراين فأما الشيخ‬

‫(3/773)‬



  ‫373 املوفق فهو تلميذ ابن املىن وعنه أخذ الفقه وأما ابن تيمة فهو تلميذ تلميذه أيب بكر بن احلالوي‬
    ‫وكان مرض ابن املىن االسهال وذلك من متام السعاد ألن مرض البطن شهاد وتويف به يوم السبت‬
    ‫رابع شهر رمضان ودفن يوم األحد ونودى يف الناس وخيف من الفنت فنفذ الوال األسناد واألتراك‬
        ‫بالسالح ومات عن اثنتني ومثانني سنة ومل خيلف مثله وفيها الزاهد عبد الغين بن شجاع أبو بكر‬
‫البغدادي احلنبلي املعروف بابن نقطة قال السخاوي هو مشهور بالتقلل واإليثار والزهد وكان له ببغداد‬
  ‫ااوية يأوي إليها الفقراء ومل يكن يف عصره من يقاومه يف التجريد كان يفتح عليه قبل غروب الشمس‬
    ‫بألف دينار فيفرقها والفقراء صيام فال يدخر هل منها شيئا ويقول حنن ال نعمل بأسر يعين ال نصوم‬
‫وندخر ما نفطر عليه واوسته أم اخلليفة الناصر جبارية من خواصها وسهزهتا بعشر آالف دينار فما حال‬
   ‫احلول وعنده سوى هاون فجاء فقري فوقف على الباب وقال يل ثالثة أيام ما أكلت شيئا فأخرج إليه‬
      ‫اهلاون وقال ال تشنع على اهلل كل هبذا ثالثني يوما وقال ابن شهبة يف تارخيه وكان له أخ مزكلش‬
 ‫ينشدكان وكان ومواليا يف األسواق ويسحر الناس يف رمضان فقيل له أخوك ااهد العراق وأنت هكذا‬
   ‫فأنشد مواليا ) قد خاب من شبه اجلزعه إىل دره * وسام قحبه إىل مستحسنه حره ) ) أنا مغين وخي‬
    ‫ااهد إىل مره * يربين يف دار ذي حلوه وذي مره ) انتهى وتويف يف رابع مجادي اآلخر ببغداد ويأيت‬
                                                                             ‫ذكر ولده حممد يف سنة‬

‫(3/373)‬



 ‫373 مثان وعشرين وستمائة أن شاء اهلل تعاىل وفيها جمد الدين بن الصاحب هبة اهلل بن علي ويل اسناد‬
     ‫راية املستضئ وملا وىل الناصر رفع منزلته وبسط يده وكان رافضيا سبابا متكن وأحيا شعار األمامية‬
     ‫وعمل كل قبيح إىل أن طلب إىل الديوان فقتل وأخذت حواصله فمن ذلك ألف ألف دينار وعاش‬
‫إحدى وأربعني سنة قاله يف العرب سنة أربع ومثانني ومخسمائة دخلت وصالح الدين يصول وجيول جبنوده‬
       ‫على الفرنج حىت دوخ بالده وبث سراياه وافتتح أخوه امللك العادل الكرك باألمان يف رمضان‬
    ‫وسلموها لفرط القحط وفيها تويف أسامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ األمري الكبري‬
          ‫مؤيد الدولة أبو املظفر الكناين الشريااي كان من أكابر بين منقذ أصحاب قلعة شريا وعلمائه‬
‫وشجعاهن له تصانيف عديد يف فنون األدب واألخبار والنظ وفيه تشيع قال العماد الكاتب يف اخلريد‬
 ‫سكن دمشق مث نبت به كما تنبو الدار بالكرمي فانتقل إىل مصر فبقى مؤمرا مشارا إليه بالتعظي إىل أيام‬
      ‫الصاحلنب رابك مث عاد إىل الشام وسكن دمشق مث رماه الزمان إىل حصن كيفا فأقام به حىت ملك‬
‫السلطان صالح الدين دمشق فاستدعاه وهو شيخ قد ساوا الثمانني وقال ابن خلكان له ديوان شعر يف‬
   ‫سزءين موسود بأيدي الناس ورأيته ونقلت منه ) ال تستعر سلدا على هجراهن * فقواك تضعف عن‬
 ‫صدود دائ ) ) وأعل بأنك أن رسعت إليه * طوعا وأال عدت عود راغ ) وله سواب عن آبيات‬
                        ‫كتبها أبوه إليه ) وما أشكو تلون أهل ودي * ولو أسدت شيكته شكوت )‬

‫(3/373)‬



   ‫333 ) ملكت عتاهب ويئست منه * فما أرسوه فيمن رسوت ) ) إذا أدمت قوارضه فؤداي *‬
    ‫كظمت على أذاه وانطويت ) ) ورحت عليه طلق احمليا * كأمنا ما مسعت وال رأيت ) ) جتنوا يل‬
‫ذنوبا ما سنتها * يداي وال أمرت وال هنيت ) ) وال واهلل ما أضمرت غدرا * كما قد أظهروه وال نويت‬
‫) ) ويوم احلشر موعدنا فتبدو * صحيفة ما سنوه وما سنيت ) وله وقد قلع ضرسه وقال عملتهما وحنن‬
  ‫بظاهر خالط وهو معىن غريب ويصلح أن يكون لغزا يف الضرس ) وصاحب ال أمل الدهر صحبته *‬
   ‫يشقي لنفعي ويسعى سعى جمتهد ) ) مل ألقه مذ تصاحبنا فمذ وقعت * عيين عليه افترقنا فرقة األبد )‬
     ‫تويف يوم الثالثاء الثالث والعشرين من شهر رمضان ودفن من الغد شرقي سبل قاسيون وفيها عبد‬
       ‫الرمحن بن حممد بن حبيش القاضي أبو القس األنصاري املرى نزيل مرسية عاش مثانني سنة وقرأ‬
   ‫القراءات على مجاعة ورحل بعد ذلك فسمع بقرطبة من يونس بن حممد بن مغيث والكبار وكان من‬
     ‫أئمة احلديث والقراءات والنحو واللغة ويل خطابة مرسية وقضاءها مد واشتهر ذكره وبعد صيته‬
 ‫وكانت الرحلة إليه يف امانه وقد صنف كتاب املغااي يف عد جملدات وفيها عمر بن بكر بن حممد بن‬
    ‫على القاضي عماد الدين بن األمام مشس األئمة اخلابوري الزرجنري بفتح الزاي والراء األوىل واجلي‬
 ‫وسكون النون نسبة إىل ارجنرا قرية ببخارا شيخ احلنيفة يف امانه مبا وراء النهر ومن انتهت إليه رياسة‬
   ‫الفقه تويف يف شوال عن حنو تسعني سنة وفيها التاج املسعودي حممد بن عبد الرمحن البنجديهي بفتح‬
                                                                                 ‫املوحد وسكون‬

‫(3/333)‬
‫333 النون وفتح اجلي وبعد الدال املهملة حتتية نسبة إىل ديه مخس وقرى مبرو الورذ اخلراساين الصويف‬
  ‫الشافعي الرحال األديب مات عن اثنتني ومثانني سنة بدمشق ومسع من أيب القوت وطبقته وأملى مبصر‬
    ‫جمالس وعىن هبذا الشأن وكتب وسعى ومجع فأوعى وصنف شرحا طويال للمقامات قال يوسف ابن‬
      ‫خليل احلافظ مل يكن يف نقله بثقة وقال ابن النجار كان من الفضالء يف كل فن يف الفقه واحلديث‬
 ‫واألدب وكان من أظراف املشايخ وأمجله وفيها أبو الفتح بن التعاويذي حممد بن عبد اهلل بن الكاتب‬
‫الشاعر املشهور نسب إىل التعاويذي ألنه نشأ يف حجره وهو سده ألمه كان شاعر وقته مل فيع مثله مجع‬
    ‫شعره بني سزالة األلفاظ وعذوبتها ورقة املعاين ودقتها وهو يف غاية احلسن واحلالو وفيما أعتقده مل‬
‫يكن قبله مبائيت سنة من يضاهيه وله يف عماه أشياء كثري يرثي عينيه وامان شبابه ونضرته وكان قد مجع‬
       ‫ديوانه بنفسه قبل العمى وعمل له خطبة ظريفة ورتبه أربعة فصول وكل ما سدده بعد ذلك مساه‬
‫الزيادات فلهذا يوسد ديوانه خاليا من الزيادات ويف بعضها مكمال بالزيادات وملا عمى كان بامسه رابت‬
      ‫يف الديوان فلتمس أن ينقل باس أوالده فنقل وكان يف واير الديوان ابن البلدي قد عزل أرباب‬
 ‫الدواوين وحبسه وحاسبه وصادره وعاقبه فقال فيه ابن التعاويذي ) يا رب أشكو إليك ضرا *‬
   ‫أنت على كشفه قدير ) ) أليس صرنا إىل امان * فيه أبو سعفر واير ) وكانت والد ابن التعاويذي‬
                                                                           ‫نسبة إىل كتب التعاويذ‬

‫(3/333)‬



  ‫333 وهي احلروا وفيها أبو بكر حممد بن موسى بن عثمان بن حاام املعروف باحلاامي باحلاء املهملة‬
 ‫نسبة إىل سده اهلمذاين الشافعي امللقب اين الدين كان فقيها حافظا ااهدا ورعا متقشفا حافظا للمتون‬
  ‫واالسانيد غلب عليه عل احلديث وصنف فيه تصانيفه املشهور منها الناسخ واملنسوخ يف احلديث مل‬
    ‫يصنف يف فنه مثله و كتاب املشتبه و كتاب سلسلة الذهب فيما روى األمام أمحد عن الشافعي ويف‬
   ‫شروط األئمة وغريها من التصانيف النافعة واستوطن بغداد والام االشتغال والتعبد إىل أن مات ليلة‬
   ‫االثنني الثامن والعشرين من مجادي األوىل ودفن يف الشونيزية مقابل اجلنيد وكان قد فرق كتبه على‬
     ‫أصحاب احلديث قال االسنوي وال نعل أحدا ممن ترمجنا له تويف أصغر سنا منه عكس القاضي أيب‬
   ‫الطيب وأيب طاهر الزيادي نقل عنه يف الروضة يف أثناء كتاب القضاء أن الذين أدركته من احلفاظ‬
   ‫كانوا مييلون إىل سواا إساا غري املعني بوصف العموم كأسرت للمسلمني وحنوه مث صححه النووي‬
     ‫انتهى وفيها ابن صدقة احلراين أبو عبد اهلل حممد بن علي بن احلسن بن صدقة التاسر السفار راوي‬
    ‫صحيح مسل عن الفراوي شيخ صاحل صدوق كثري األسفار مسع يف كهولته الكتاب املذكور وعمر‬
  ‫سبعا وتسعني سنة تويف يف ربيع األول بدمشق وله هبا أوقاف وبر وفيها حيىي بن حممود بن سعد الثقفي‬
   ‫أبو الفرج االصبهاين الصويف حضر يف أول عمره على احلداد ومجاعة ومسع من سعفر بن عبد الواحد‬
    ‫الثقفي وفاطمة اجلوادانية وسده ألمه أيب القس صاحب الترغيب والترهيب وروى الكثري بأصبهان‬
                                      ‫واملوصل وحلب ودمشق وتويف بنواحي مهذان وله سبعون سنة‬

‫(3/333)‬



  ‫033 سنة مخس ومثانني ومخسمائة فيها تويف أبو العباس أمحد بن أمحد بن حممد بن ينال األصبهاين شيخ‬
‫صوفية بلده ومسندها أبا مطيع وعبد الرمحن الدوين وببغداد أبا علي ابن نبهان وتويف يف شعبان يف عشر‬
  ‫املائة وفيها ابن املواايين أبو احلسني أمحد بن محز بن أيب احلسني علي بن احلسن السلمي مسع من سده‬
  ‫ورحل إىل بغداد يف الكهولة فسمع من أيب بكر بن الزاغوين وطبقته وكان صاحلا خريا حمدثا فهما تويف‬
‫يف احملرم وهو يف عشر التسعني وفيها ابن أيب عصرون قاضي القضا فقيه الشام شرف الني أبو سعد عبد‬
    ‫اهلل بن حممد بن هبة اهلل بن املطهر بن علي بن أيب عصرون التميمي احلديثي مث املوصلي أحد األعالم‬
     ‫مولده يف ربيع األول سنة اثنتني بن طوق مث رحل إىل بغداد فقرأ القراءات علي أيب عبد اهلل البارع‬
  ‫وسبط اخلياط ومسع من أيب احلصني وطائفة ودرس النحو واألصلني ودخل واسط وتفقه هبا ورسع إىل‬
  ‫املوصل بعلوم مجة ودرس هبا وأفىت مث سكن سنجار مد مث قدم حلب ودرس هبا وأقبل عليه نور الدين‬
   ‫فقدم معه عنده اافتتح دمشق ووىل القضاء لصالح الدين سنة ثالثة وسبعني وله مصنفات كثري منها‬
‫االنتصار يف أربع جملدات وصفوت املذهب يف هناية اختصار هناية املطلب يف سبع جملدات وغري ذلك قال‬
  ‫الشيخ موفق الدين بن قدامة كنا ابن أيب عصرون إمام أصحاب الشافعي وقال ابن الصالح يف طبقاته‬
‫كان من أفقه أهل عصره واليه املنتهى يف الفتاوي واألحكام وتفقه به خلق كثري انتهى وبىن له نور الدين‬
                          ‫املدارس حبلب ومحاه ومحص وبعلبك وبىن هو لنفسه مدرسة وأخرى بدمشق‬

‫(3/033)‬



 ‫333 وتويف يف شهر رمضان وله ثالث وتسعون سنة وفيها أبو طالب الكرخي صاحب ابن اخلل وأمسه‬
‫املبارك بن املبارك شيخ الشافعية بوقته يف بغداد وصاحب اخلط املنسوب ومؤدب أوالد الناصر لدين اهلل‬
 ‫درس بالنظامية بعد أيب القزويين وتفقه به مجاعة وحدث عن ابن احلصني وكان رب عل ونسك وورع‬
   ‫وكان أبوه مغنياً فتشاغل االبن بضرب العود حىت شهدوا له أنه يف طبقة معبد مث أنف من ذلك فجود‬
     ‫الكتابة حىت ااد بعضه وقال هو أكتب من ابن البواب مث اشتغل بالفقه فبلغ يف العل الغاية وفيها‬
  ‫حممود بن علي بن أيب طالب أبو طالب التميمي األصفهاين الشافعي قال ابن خلكان تفقه على محد بن‬
‫حيىي وبرع يف عل اخلالف وصنف فيه طريقة مشهور وكانت عمد املدرسني يف إلقاء الدروس ويعدون‬
  ‫تاركها قاصر الفه عن إدراكها واشتغل عليه خلق كثري فصاروا أئمة وكان خطيبا واعظا اليد الطويل‬
    ‫يف الوعظ ودرس بأصبهان مد وقال الذهيب كان ذا يقني يف العلوم وله تعليقة مجة املعارف وتويف يف‬
  ‫شوال وفيها كما قال ابن ناصر الدين يوسف بن أمحد الشريااي كان حافظا نقادا بارعا شيخ الصوفية‬
‫ببغداد انتهى وفيها البحراين الشاعر املشهور تفنن يف األدب واشتغل بكتب األوائل وحل كتاب اقليدس‬
    ‫وهو منسوب إىل البحرين بليد فوق هجر ألن يف ناحية قراها حبري على باب االحساء قدرها ثالثة‬
  ‫أميال وكرهوا أن يقولوا البحري فيشتبه بالنسبة إىل البحر قاله ابن األهدل يف تارخيه سنة ست ومثانني‬
                   ‫ومخسمائة دخلت والفرنج حمدقون بعكا والسلطان يف مقاتله واحلرب مستعر فتار‬

‫(3/333)‬



   ‫333 يظهر هؤالء وتار يظهر هؤالء وقدمت عساكر األطراف مددا لصالح الدين وكذلك الفرنج‬
  ‫أقبلت يف البحر من اجلزائر البعيد وفرغت السنة والناس كذلك وفيها أبو املواهب احلسن بن هبة اهلل‬
‫بن حمفوظ احلافظ الكبري ابن صصري التغليب الدمشقي مسع من سده ونصر اهلل املصيصي وطبقتهما ولزم‬
‫احلافظ ابن عساكر وخترج به مث رحل ومسع بالعراق من ابن البطى وطبقته وهبمذان من أيب العالء احلافظ‬
‫وعد وأصبهان من ابن ما شاده وطبقته وباجلزير والنواحي وبرع يف هذا الشأن ومجع وصنف مع الثقة‬
  ‫واجلاللة والكرم والرياسة عاش تسعا وأربعني سنة وكان ثبتا وفيها أبو القس سيف الدين عبد اهلل بن‬
‫عمر بن أيب بكر الفقيه احلنبلي األمام ولد سنة تسع ومخسني ومخسمائة بقاسيون ورحل إىل بغداد فسمع‬
‫هبا من مجاعة وتفقه وبرع يف مغرفة املهب واخلالف واملناظر وقرأ النحو على أيب البقاء وحفظ اإلفصاح‬
   ‫أليب علي وقرأ العروض وله فيه تصنيف قال احلافظ الضياء اشتغل بالفقه واخلالف والفرائض والنحو‬
 ‫وصار إماما عاملا ذكيا فطنا فصيحا مليح اإليراد حىت أنين مسعت بعض الناس يقول عن بعض الفقهاء ما‬
    ‫اعترض السيف على دليل األثل دليله قاله ابن رسب وكان حسن اخللق واخللق أنكر منكرا ببغداد‬
  ‫فضربه الذي أنكر عليه فكسر ثنيته مث انه مكن من ذلك الرسل فل يقتص منه وغزا مع صالح الدين‬
   ‫وسافر إىل حران فتويف هبا شابا يف حيا أبيه وتويف يف شوال رمحه اهلل تعاىل وفيها أبو العالء جن الدين‬
  ‫عبد الوهاب بن شرف اإلسالم عبد الواحد ابن حممد بن يل الشريااي األصل األنصاري شيخ احلنابلة‬
                                                                                      ‫بالشام يف وقته‬

‫(3/333)‬
   ‫333 قال ولده ناح لدين عبد الرمحن ولد والدي سنة مثان وتسعني وأربعمائة وأفىت ودرس وهو ابن‬
‫نيف وعشرين سنة إىل أن مات وما اال حمترما معظما قويا وملا مرض مرض املوت رآين وقد بكيت فقال‬
    ‫إيش بك قلت خريا قال ال حتزن علي أنا ما تواليت قضاءا وال شحنكية وال ضربت وال دخلت بني‬
 ‫الناس وال ظلمت أحدا فإن كان يل ذنوب فبيين وبني اهلل تعاىل وكان الشيخ املوفق وأخوه أبو عمر إذا‬
    ‫أشكل عليهما شيء سأال واديل وتويف ثاين عشرى ربيع اآلخر ودفن بسفح قاسيون وفيها عز الدين‬
  ‫معبد اهلادي بن شرف اإلسالم احلنبلي كان فقيها واعظا شجاعا حسن الصوت بالقرآن شديد القوى‬
 ‫شديدا يف السنة حتكى عنه حكايات عجيبة يف شد قوته منها انه بارا فراسا من الفرنج فضربه بدبوس‬
 ‫فقطع ظهره وظهر الفرس فوقعا مجيعا وكان يف صحبة أسد الدين شريكوه إىل مصر وشاهده مجاعة رفع‬
   ‫احلجر الذي على بر سامع دمشق فمشى به خطوات مث رده إىل مكانه وبىن مدرسة مبصر ومات قبل‬
     ‫متامها وتويف مبصر وهو أخو جن الدين املذكور قبله وفيها علي بن حممد بن علي بن الزيتوين الفقيه‬
  ‫احلنبلي املقرئ الضرير أبو احلسن املعروف بالربابدسي وبرابدس قرية من قرى بغداد قال ابن القطيعي‬
     ‫سألته عن مولده فقال ما اعل ولكين ختمت القرآن سنة مثان ومخسمائة قال ومسع من ابن احلصني‬
‫وغريه وتفقه وناظر وأفىت ودرس وقال املنذري يف وفياته مولده سنة مثانني وأربعمائة انتهى وفها أبو بكر‬
 ‫بن اجلد حممد بن عبد اهلل بن حيىي الفهري اإلشبيلي احلافظ النحوي خت كتاب سيبويه علي أيب احلسن‬
‫بن األخضر ومسع صحيح مسل من أيب القس اهلوااين ولقي بقرطبة أبا حممد بن عتاب وطائفة وبرع يف‬
                                                                                             ‫الفقه‬

‫(3/333)‬



  ‫733 والعربية وانتهت إليه الرياسة يف احلفظ وقدم للستوري يف سنة إحدى وعشرين ومخسمائة وعظ‬
 ‫ساهه وحرمته وتويف يف شوال وله تسعون سنة وفيها حمي الدين قاضي القضا أبو حامد حممد بن قاضي‬
 ‫القضا كمال الدين أيب الفضل حممد بن عبد اهلل بن الشهراوري الشافعي تفقه ببغداد على أيب منصور‬
  ‫بن الرااا وناسب بدمشق عن أبيه مث وىل قضاء حلب مث املوصل ومتكن من صاحبها عز الدين مسعود‬
‫إىل الغاية قال ابن خلكان قيل أنه أنع يف ترسله مر إىل بغداد بعشر آالف دينار على الفقهاء واالدباء‬
    ‫والشعراء ويقال انه يف مد حكمة باملوصل مل يعتقل غرميا على دينارين فما دوهنا بل يويف ذلك عنه‬
    ‫وحتكي عنه رياسة ضخمة ومكارم كثري ومن شعره يف وصف سردا ) هلا فخذا بكر وساقا نعامة *‬
  ‫وقادمتا نسر وسؤسؤ ضيغ ) ) حبتها أفاعي الرمل بطنا وأنعمت * عليها سياد اخليل بالرأس والف )‬
 ‫وتويف باملوصل يف مجادى األوىل وله اثنتان وستون سنة وفيها حممد بن املبارك بن احلسني بن عبد اهلل بن‬
‫أيب السعود احلالوى احلريب املقرئ روى باالساا عن أيب احلسني بن الطيوري ومجاعة مث ظهر مساعه بعد‬
  ‫موته من سعفر السراج وغريه وعاش ثالثاً وتسعني سنة وفيها أ [ و الفضل مسعود بن علي بن النادر‬
‫البغدادي قرأ على أيب بكر املزريف وسبط اخلياط وكتب عن قاضي املارستان فمن بعده فأكثر ونسخ مائة‬
  ‫واحدى وعشرين ختمة وعاش ستني سنة وتويف يف احملرم وفيها ابن الكيال أبو الفتح نصر اهلل بن علي‬
  ‫الفقيه احلنفي مقرئ واسط أخذ العشر عن علي بن علي بن بشران وأيب عبد اهلل البارع وأخذ العربية‬

‫(3/733)‬



   ‫333 عن ابن الشجري وابن اجلواليقي وتفقه ودرس وناظر ووىل قضاء واسط تويف يف مجادى اآلخر‬
   ‫عن أربع ومثانني سنة وحدث عن ابن احلصني وفيها اين الدين يوسف بن اين الدين على بن كوسك‬
   ‫صاحب اربل وابن صاحبها مظفر الدين مات مرابطاً على عكا وفيها الفقيه جن الدين حممد بن املوفق‬
  ‫الصويف الزاهد الشافعي اخلبوشاين تفقه على حممد تلميذ الغزايل وكان يستحضر كتابه احمليط يف شرح‬
      ‫الوسيط وصنف عليه كتاباً مساه حتقيق احمليط ستة عشر جملداً وكان صالح الدين يعتقده وعمر له‬
   ‫مدرسة الشافعي فعمد إىل قرب ابن الكريان الظاهري وهو من غال أهل السنة فنبشه من عند الشافعي‬
 ‫وقال ال يكون صديق وانديق يف موضع واحد فثارت عليه احلنابلة مبصر ووقع فتنة بسبب ذلك ودفن‬
     ‫جن الدين حتت رسلي الشافعي بينهما شباك وكان يوصف بسالمة الباطن وقلة املعرفة بأحوال أهل‬
      ‫الدنيا قاله ابن األهدل سنة سبع ومثانني ومخسمائ فيها تويف املوفق أسعد بن املطران الطبيب كان‬
 ‫نصرانياً فأسل وكان عزير املروء حسن األخالق متعصباً للناس عند السلطان وكان يتواىل أهل البيت‬
 ‫وكان حيب صبياً امسه عمر فقال ابن عنني ) قالوا املوفق شيعى فقلت هل * هذا خالف الذي للناس منه‬
   ‫ظهر ) ) وكيف يصبح دين الرفض مذهبه * وما دعاه إىل اإلسالم غري عمر ) وكان يعود املرضى من‬
   ‫الفقراء وحيمل إليه األشربة من عنده واألدوية حىت أسره احلمام وكان مليح الصور ومات بدمشق‬
        ‫ودفن بقاسيون على قارعة الطريق عند دار اوسته وامسها سواه وبنت إىل سانب تربته مسجداً‬

‫(3/333)‬



‫333 ويعرف بدار سواه وفيها الفقيه أبو حممد عبد الرمحن بن علي بن املسل اللخمي الدمشقي اخلرقي‬
     ‫الشافعي روى عن ابن املواايين وعبد الكرمي بن محز ومجاعة وكان فقيهاً متعبداً يتلو كل يوم وليلة‬
  ‫ختمة أعاد مد باألمينية وتويف يف ذي القعد وسنة مثان ومثانون سنة وفيها الفقيه أبو بكر عبد الرمحن‬
     ‫بن حممد بن مفاوا الشاطيب الكاتب وهو آخر من مسع من أيب علي بن سكر ومسع أيضاً من مجاعة‬
  ‫وكان منشئاً بليغاً مفوهاً شاعراً تويف يف صفر وفيها أبو حممد عبد اهلل بن حممد بن علي بن عبد اهلل بن‬
       ‫عبيد اهلل احلجري األندلسي املري أبو حممد بن عبد اهلل املقرئ الصاحل كان حافظاً غاية يف الورع‬
   ‫والصالح والعدالة برع يف هذا الشأن قاله ابن ناصر الدين وفيها أبو املعايل عبد املنع بن عبد اهلل بن‬
 ‫حممد بن املظفر الفراوي النيسابوري مسند خراسان مسع من سده وأيب بكر الشريوى ومجاعة وتفرد يف‬
  ‫عصره وتويف يف أواخر شعبان عن سن عالية وفيها تقي الدين عمر بن شاهنشاه بن أيوب امللك املظفر‬
 ‫صاحب محا وأحد األبطال املوصوفني كان عمه صالح الدين حيبه ويعتمد عليه وكان يتطاول للسلطنة‬
‫وال سيما ملا مرض صالح الدين فإنه كان نائبه على مصر سار إىل ميافارقني واىل خالط فأخذمها وحاصر‬
 ‫مناال كرد فمضر يف رمضان ومات يوم اجلمعة وكان معه ولده املنصور حممد فكت موته إىل ميافارقني‬
   ‫وبنيت له مدرسة بظاهر محا ودفن هبا واستقر ولده حممد املنصور حبما وفيها قزل ارسالن بن الزكر‬
                                                             ‫ملك أذربيجان واران ومهذان واصبهان‬

‫(3/333)‬



   ‫333 والرى بعد أخيه البهلوان حممد قتل غيلة على فراشه يف شعبان وفيها السهر وردى الفيلسوف‬
    ‫املقتول شهاب الدين حيىي بن حبش بن أمريك أحد أذكياء بين آدم كان رأساً يف معرفة علوم األوائل‬
   ‫بارعاً يف عل الكالم منتاظراً حمجاسا متزهداً اهد مردكة وفراغ مزدريا للعلماء مستهزئاً رقيق الدين‬
 ‫قدم حلب واشتهر امسه فعقد له امللك الظاهر غااي ولد السلطان صالح الدين جملسا فبان فضله وهبر‬
‫علمه فارتبط عليه الظاهر واختص به وظهر للعلماء منه اندقة واحنالل فعملوا حمضراً بكفره وسريوه إىل‬
   ‫صالح الدين وخوفوه من أن يفسد عقيد ولده فبعث إىل ولده بأن يقتله بال مراسعة فخريه السلطان‬
   ‫فاختار أن ميوت سوعا ألنه كان له عاد بالرياضة فمنع من الطعام حىت تلف وعاش ستا وثالثني سنة‬
  ‫قاله يف العرب وقال السيف اآلمدي رأيته كثري العل قليل العقل قال يل ال بد يل أن أملك األرض وقال‬
 ‫ابن خلكان هو حيىي بن حبش وقيل امسه امحد وقيل امسه كنيته أبو الفتوح وقيل عمر واألول أصح كان‬
      ‫من علماء عصره قرأ احلكمة وأصول الفقه علي الشيخ جمد الدين اجليلي مبدينة مراغة من أعمال‬
  ‫أذربيجان إىل أن برع فيهما وهذا جمد الدين اجليلي هو شيخ فخر الدين الرااي وعليه خترج وبصحبته‬
   ‫انتفع وكان اماماً يف فنونه قال يف طبقات األطباء كان السهروردى اوحد أهل امانه يف علوم احلقيقة‬
 ‫والفلسفة بارعاً يف أصول الفقه مفرط الذكاء وكان علمه أكرب من عقله قال ويقال عنه انه كان يعرف‬
 ‫عل السيمياء حكى بعض فقهاء العج أنه كان يف صحبته وقد خرسوا من دمشق قال فلما وصلنا إىل‬
      ‫القابون الذي هو على باب دمشق يف طريق من يتوسه إىل حلب لقينا قطيع غن مع تركماين فقلنا‬
    ‫للشيخ يا موالنا نريد من هذا الغن رأساً نأكله فقال هذه عشر دراه خذوها واشتروا هبا رأس غن‬
     ‫فاشترينا من أحده رأساً ومشينا قيليالً فلحقنا رفيق ملن باعنا وقال ردوا هذا الرأس وخذوا أصغر‬
‫(3/333)‬



    ‫333 منه فإنه هذا ما عرف يبيعك وتقاولنا حنن واياه فلما عرف الشيخ ذلك قال لنا خذوا الرأس‬
‫وامشوا وأنا أقف معه وأضيعه فتقدمنا حنن وبقي الشيخ يتحدث معه ويطيب قلبه فلما مضينا قليالً تركه‬
   ‫وتبعنا وبقى التركماين ميشي خلفه ويصيح به وهو ال يلتفت إليه وملا مل يكلمه حلقه يغيظ وسذب يده‬
‫اليسرى وإذا بيد الشيخ اخنلعت من عند كتفه وبقيت بيد التركماين ودمها جيري فبهت التركماين وحتري‬
     ‫يف أمره ورمى اليد وخاف فأخذ الشيخ اليد بيده اليمىن وحلقنا فلما وصل إلينا رأينا يف يده اليمىن‬
  ‫منديال ال غري وحيكى عنه أشياء مثل هذه كثري واهلل أعل بصحتها وله تصانيف فمن ذلك التنقيحات‬
  ‫يف أصول الفقه والتلوحيات واهلياكل وغري لك وله أشعار فمن ذلك ما قاله يف النفس على مثال أبيات‬
‫ابن سينا ) خلعت هياكلها جبرعاء احلمى * وصبت ملغناها القدمي تشوقا ) ) وتلفتت حنو الديار فشاقها *‬
 ‫ربع عفت اطالله فتمزقا ) ) وقفت تسائله فرد سواهبا * رسع الصدى أن ال سبيل إىل اللقا ) ) فإذا هبا‬
     ‫برق تألق باحلمى * مث انطفى فكأنه ما أبرقا ) ومن شعره املشهور أيضاً ) أبداً حتن إليك األرواح *‬
     ‫ووصالك رحياهنا والراح ) ) وقلوب أهل ودادك تشتاقك * وإىل لذيذ لقائك ترتاح ) ) وارمحتا‬
‫للعاشقني تكلفوا * ستر احملبة واهلوى فضاح ) وهي طويلة وله يف النظ والنثر أشياء لطيفة وكان شافعي‬
 ‫املذهب وكان يته باحنالل العقيد والتعطيل ويعتمد مذهب احلكماء املتقدمني واشتهر ذلك عنه انتهى‬
‫ما اورده ابن خلطان ملخصاً وقال ابن شهبة يف تاريخ اإلسالم كان دنئ اهلمة ارى اخللقة دنس الثياب‬
                                                            ‫وسخ البدن ال يغسل له ثوبا وال سسما‬

‫(3/333)‬



 ‫333 وال يدا وال يقص ظفرا وال شعرا وكان القمل يتناثر على وسهه ويسعى على ثيابه وكل من يراه‬
   ‫يهرب منه وهذه االشياء تنايف احلكمة والعقل والشرع وقال ابن األهدل قيل قتل وصلب أياما وقيل‬
 ‫خري يف أنواع القتل فاختار القتل باجلوع العتياده الرياضات فمنع من الطعام حىت تلف وقال ابن شداد‬
‫أقمت حبلب فرأيت أهلها خمتلفني فيه منه من يصدقه ومنه من يزندقه واهلل أعل وفيها أبو طاهر حيىي‬
 ‫بن مقبل بن امحد بن بركة بن عبد امللك التيمي القرشي احلرميي البغدادي احلنبلي املعروف بابن الصدر‬
  ‫وهو لقب سده عبد الواحد ويعرف أيضا بابن األبيض ولد يف شعبان سنة سبع عشر ومخسمائة ومسع‬
  ‫من ابن احلصني وأيب بكر األنصاري وغريمها وتفقه يف املذهب وناظر يف حلق الفقهاء وحدث قال ابن‬
    ‫القطيعي كتبت عنه وكان ثقة قال وتويف يوم االثنني يف شهر شوال ودفن مبقربه األمام امحد سة مثان‬
   ‫ومثانني ومخسمائة فيها أخذه سيف الدين يافا بالسيف مث هادن الفرنج ثالثة أعوام ومثانية أشهر وفيها‬
   ‫تويف امحد بن احلسني بن أمحد بن حممد البغدادي املقرئ أبو العباس املعروف بالعراقي نزيل دمشق قرأ‬
‫القرآن على أ [ ي حممد سبط اخلياط ومسع احلديث من ابن سهلون وغريه ومهر يف عل القراءات ولقى‬
     ‫املهذب بن منري الشاعر حبلب وروى عنه وقدم دمشق فسكنها منش سنة أربعني إىل أن مات وقعد‬
    ‫لالقراء حتت قبة النسر وكان حنبلياً قال الشيخ موفق الدين كان إماما يف السنة داعياً إليها إماما يف‬
           ‫القراء وكان دينا يقول الشعر احلسن وروى عنه الشيخ موفق الدين وغريه وتويف يف شعبان‬

‫(3/333)‬



‫033 وفيها اخلبزوى أبو الفضل إمساعيل بن علي الشافعي الشروطي الفرضي من أعيان احملدثني بدمشق‬
‫وهبا ولد تفقه على مجال اإلسالم بن املسل وغريه ومسع من هبة اهلل بن االكفاين وطبقته ورحل إىل بغداد‬
    ‫فسمع أبا علي بن الباقرحي وبان مراوق الزعفراين والكبار وكتب الكثري وكان بصريا ًبعقد الوثائق‬
  ‫والسجالت وتويف يف مجادى األوىل عن تسعني سنة وفيها موفق الدين خالد بن الوليد البارع حممد بن‬
   ‫نصر القيسراين أبو البقإ الكاتب صاحب اخلط املنسوب كان صدراً نبيالً وافر احلشمة وار للسلطان‬
‫نور الدين الشهيد ومسع مبصر من عبد اهلل بن رفاعة وتويف حبلب وفيها أبو سعفر بن السمني عبيد اهلل بن‬
     ‫امحد بن علي البغدادي الوراق احلنبلي املقرئ احملدث الزاهد نزيل املوصل ولد سنة ثالث وعشرين‬
‫مخسمائة ومسع الكثري من أيب منصور القزاا وغريه وتفقه على أيب احلسن وأيب بكر ابين الزاغوين وغريمها‬
‫وحدث بالكثري ببغداد واملوصل وكان صاحلاً ثقة ديناً صدوقاً من أهل التقشف والصالح والنسك يأكل‬
     ‫من كسب يده تويف يف العشر األخري من شهر رمضان باملوصل ودفن بتل توبه وفيها أبو ياسر عبد‬
   ‫الوهاب بن هبة اهلل بن أيب حبه البغدادي الطحان روى عن ابن احلصني وااهر وقدم حران فروى هبا‬
  ‫املسند وكان فقرياً صبوراً تويف يف ربيع األول عن اثنتني وسبعني سنة وحبه بباء موحد وفيها على بن‬
    ‫مكي بن سراح بن علي البغدادي الفقيه احلنبلي الزاهد أبو احلسن تفقه على أيب الفتح بن املين وأيب‬
   ‫يعلي بن أيب خاام وبرع يف الفقه وأفىت وناظر وكان ااهدا عابدا تويف يف حادي عشرى صفر ببغداد‬
           ‫ودفن مبقرب باب حرب وفيها أبو احلسن علي بن أيب العز بن عبد اهلل الباسراي بفتح املوحد‬

‫(3/033)‬



     ‫333 واجلي وتشديد الراء نسبة إىل باسرا قرية باجلزير الفقيه احلنبلي الزاهد كان يسكن مبدرسة‬
  ‫الشيخ عبد القادر ومسع الكثري من أيب الوقت وابن البطي وغريمها وحدث باليسري ومسع منه مجاعة من‬
   ‫الفقهاء وكان صاحلا ورعا متدينا ذا عباد واهد ومجع كتابا يف تفسري القرآن الكرمي يف أربع جملدات‬
 ‫وتويف ليلة اخلميس حادي عشر ذي القعد ودفن بباب حرب وفيها األمري سيف الدين املشطوب مقدم‬
  ‫اجليوش على بن امحد ابن صاحب قالع اهلكارية أيب اهليجاء اهلكاري نائب عكا ملا أخذت الفرنج عكا‬
       ‫اسروه مث اشترى مببلغ عظي وكان شجاعا صابرا يف احلرب مطاعا يف قبيلته دخل مع أسد الدين‬
‫شريكوه إىل مصر وشهد فتحها وأقطعه السلطان نابلس فجار نوابه على أهلها فشكوا إىل السلطان وهو‬
‫مأرهب واستغاثوا فقال ما هلؤالء قالوا يتظلمون من ابن املشطوب واصحابه وهو راكب بني يديه فقال له‬
   ‫السلطان لو كان هؤالء يدعون لك هيهات أن يسمع اهلل فكيف وه يدعون عليك مث اقطعه صالح‬
‫الدين القدس فتويف هبا يف شوال وكان ابنه عماد الدين بن املشطوب من كرباء األمراء مبصر وفيها راشد‬
‫الدين أبو احلسن سنان بن سلمان مقدم االمسعيلية وصاحب الدعو بقالع الشام وأصله من البصر قدم‬
   ‫إىل الشام يف أيام نور الدين الشهيد وأقام يف القالع ثالثني سنة وسرت له مع السلطان صالح الدين‬
     ‫وقائع وقصص ومل يعط طاعة قط وعزم السلطان على قصده بعد صلح الفرنج وكان قد قرأ كتب‬
     ‫الفلسفة واجلدل قال املنتجب أرسلين السلطان إىل سنان مقدم االمسعيلية ومعي القطب النيسابوري‬
    ‫وأرسل معنا ختويفا وهتديدا فل جيبه بل كتب على طر كتاب السلطان ) يا ذا الذي بقراع السيف‬
   ‫هددين * ألقام مصرع سنيب حني تصرعه ) ) قام احلمام على البااي يهدده * وكشرت ألسود الغاب‬
                                                                                         ‫أضبعه )‬

‫(3/333)‬



     ‫333 ) إنا منحناك عمرا كي تعيش به * فإن رضيت وأال سوف ننزعه ) ) اضحى يسد ف االفعى‬
‫بأصبعه * يكفيه ماذا تالقى منه أصبعه ) مث كتب بعد األبيات خطبة بليغة مضموهنا عدم اخلوف والطاعة‬
   ‫فلما يئس صالح الدين منه سنح إىل صلحه فصاحله ودخل يف مرضاته قال اليونين يف تاريخ أن سنانا‬
     ‫سري رسوال وأمره أن ال يؤدي رسالته إال خلو ففتشه السلطان صالح الدين فل جيد معه ما خيافه‬
‫فأخلى له اجمللس إال نفرا يسريا فامتنع من أداء الرسالة حىت خيرسوا فخرسوا كله غري مملوكني صغريين‬
  ‫فقال هات رسالتك فقال أمرت أن ال أقوهلا إال يف خلو فقال هذان ما خيرسان قال ومل قال ألهنما مثل‬
‫أوالدي فالتفت الرسول إليهما وقال إذا أمرتكما عن خمدومي بقتل هذا السلطان تقتالنه قاال نع وسذبا‬
 ‫سيفهما فبهت السلطان وخرج الرسول وأخذمها معه فجنح صالح الدين إىل الصلح وصاحله ودخل يف‬
    ‫مرضاته انتهى وفيها قلج ارسالن بن مسعود بن قلج ارسالن بن سليمان بن قتلمش بن إسرائيل بن‬
  ‫سلجوق بن دقاق التركي السلجوقي صاحب الروم ومحو الناصر لدين اهلل امتدت أيامه وشاخ وقويت‬
    ‫عليه أوالده وتصرفوا يف ممالكه يف حياته وهي قونية واقسر وسيواش وملطية وعاش سلطانا أكثر من‬
 ‫ثالثني سنة ومتلك بعده ابنه غياث الدين وفيها ابن جمري الشاعر أبو بكر بن حيىي بن عبد اجلليل الفهري‬
‫مث االشبيلي صاحب األندلس يف عصره وهو كثري القول يف يعقوب بن يوسف ابن عبد املؤمن وفيها أبو‬
                                        ‫املرهف وأبو الفتح أيضا نصر بن منصور بن احلسن النمريي‬

‫(3/333)‬



‫333 األديب الشاعر احلنبلي ولد يوم الثالثاء ثالث عشر مجادى اآلخر سنة إحدى ومخسمائة بالرافقة‬
 ‫بقرب رفة الشام وكان من أوالد أمراء العرب نشأ بالشام وخالط أهل األدب وقال الشعر الفائق وهو‬
    ‫مراهق وأصابه سدرى وله أربع عشر سنة فضعف بصره حىت كان ال يبصر إال ما قرب منه مث قدم‬
‫بغداد ملعاجلة بصره فأيس األطباء منه فعمي وأقام ببغداد وسكن باب االاج فحفظ القرآن العظي ومسع‬
     ‫احلديث من أيب احلصني والقاضي أيب بكر وابن ناضر وغريه وتفقه وقرأ العربية واألدب على ابن‬
   ‫اجلواليقي وصحب العلماء والصاحلني كالشيخ عبد القادر وغريه ومدح اخللفاء والواراء وله ديوان‬
  ‫شعر حدث به وكان فصيح القول حسن املعاين ذا دين وصالح وتصلب يف السنة ومسع منه القطيعي‬
  ‫وغريه وروى عنه مجاعة ومن شعره وقد سئل عن مذهبه واعتقاده ) أحب عليا والبتول وولدها * وال‬
  ‫أسحد الشيخني حق التقدم ) ) وأبرأ ممن نال عثمان باألذى * كما كنت أبرا من والء ابن ملج ) )‬
    ‫وتعجبين أهل احلديث بصدقه * فلست إىل قوم سواه مبنت ) ومن شعره أيضا ) واهدين يف مجيع‬
              ‫األنام * قلة انصاف من يصحب ) ) ه الناس مامل جترهب * وطلس الذئاب إذا سربوا )‬

‫(3/333)‬



 ‫733 ) ومل تك تسل عند البعاد * منه فكيف إذا تقرب ) تويف يوم الثالثاء ثامن عشرى ربيع اآلخر‬
      ‫ودفن من الغد مبقرب األمام امحد سنة تسع ومثانني ومخسمائة وتسمى سنة امللوك فيها تويف بكتمر‬
  ‫السلطان سيف الدين صاحب خالط تويف يف مجادى األوىل وكان فيه دين واحسان إىل الرعية وله مهة‬
 ‫عالية ضرب لنفسه الطبل يف أوقات الصلوات اخلمس قتله بعض االمسعيلية قاله يف العرب وفيها صاحب‬
 ‫مكة داود بن عيسى بن فليتة بن أيب هاش العلوي احلسىن وكانت مكة تكون له تار وألخيه مكثر تار‬
 ‫وفيها حممود سلطان شاه أخو امللك عالء الدين خوارام شاه ابنا ارسالن ابن حممد اخلوارامي تلك بعد‬
   ‫أبيه سنة مثان وسبعني مث قوى على أخوه وحاربه وتنقلت به األحوال مث وثب على مدينة مرور وكان‬
 ‫نظرياً ألخيه يف اجلاللة والشجاعة دفع الغزو عن مرو مث جتمعوا له وحاربوه وقتلوا رساله وهبوا خزائنه‬
       ‫فاستعان على حرهب باخلطا وساء جبيش عرموم واستوىل على مملكة مرو وسرخس ونسا وابيورد‬
 ‫وودرت اخلطا مبكاسب عظيمة من مال املسلمني مث أغار على بالد الغوري وظل وعسف مث التقى هو‬
 ‫والغورية فهزموه ووصل إىل مرو يف عشرين فارسا وسرت له أمور طويلة وتويف يف سلخ رمضان وفيها‬
 ‫احلضرمي قاضي اإلسكندرية أبو عبد اهلل حممد بن عبد الرمحن بن حممد املالكي روى عن حممد بن امحد‬
  ‫الرااي وغريه وفيها صاحب املوصل السلطان عز الدين مسعود بن مودود بن اتابك انكي بن اقسقر‬
                                               ‫قال ابن االثري بقى عشر أيام ال يتكل إال بالشهادتني‬

‫(3/733)‬



   ‫333 وبالتالو وراق خامتة خري وكان كثري اخلري واالحسان يزور الصاحلني ويقرهب ويشفعه وفيه‬
    ‫حل وحياء ودين انتهى ودفن مبدرسته اليت أنشأها باملوصل جتاه دار السلطنة ومتكن بعده ولده نور‬
   ‫الدين وفيها السلطان صالح الدين امللك الناصر أبو املظفر يوسف بن آيب ابن شادي بن مروان بن‬
    ‫يعقوب الدويين األصل أول دولة االكراد وملوكه قال ابن خلكان اتفق أهل التاريخ على أن أباه‬
   ‫وأهله من دوين بض الدال املهملة وكسر الوارو وسكون الياء املثنا من حتتها وبعدها نون وهي بلد‬
  ‫يف آخر عمل أذربيجان من سهة أران وبالد الكرد وأهن أكراد روادية بفتح الراء والواو وبعد األلف‬
     ‫دال مهملة مث ياء مثنا من حتتها مشدد وعبدها ماء والروادية بطن من الفذانية بفتح الفاء والذال‬
    ‫املعجمة وبعد األلف نون مكسور مث ياء مشدد مثنا من حتتها وبعدها هاء قبيلة كبري من االكراد‬
  ‫انتهى وقال الذهيب هو تكرييت املولد ولد سنة اثنتني وثالثني ومخسمائة وكان أبوه شحنة تكريت ملك‬
   ‫البالد ودانت له العباد وأكثر من الغزو وأطاب وكسر الفرنج مرات وكان خليقاً بامللك شديد اهليبة‬
    ‫حمبباً إىل األمة عايل اهلمة كامل السؤدد س املناقب وىل السلطنة عشرين سنة وتويف بقلعة دمشق يف‬
 ‫السابع والعشرين من صفر وارتفعت األصوات يف البلد بالبكاء وعظ الضجيج حىت أن العاقل يتخيل‬
    ‫أن الدنيا كلها تصيح صوتاً واحداً وكان أمراً عجيباً فرمحه اهلل ورضى عنه انتهى وقال ابن شهبة يف‬
  ‫تاريخ اإلسالم كان شجاعا مسحا سوادا جماهدا يف سبيل اهلل جيود باملال قبل الوصول إليه وكان مغرما‬
‫باالنفاق يف سبيل اهلل وما كان يلبس إال ما حيل له لبسه وم سالسه ال يعل انه سليس سلطان كان شديد‬
                                                       ‫الرغبة يف مساع احلديث ادعى رسل عليه أن‬

‫(3/333)‬



‫333 سنقر اخلالطى مملوكه مات على رقه فتزحزح عن طراحته وساواه يف اجللوس وادعى الرسل فرفع‬
    ‫السلطان رأسه وقال ملن تعرفون سنقر قالوا نشهد أنه مملوكك مات على رقك ومل يكن للرسل بينة‬
‫فأسقط يف يده مث إن السلطان وهب له خلعة ونفقة وبغلة وما شت أحدا قط وال كتب بيده ما فيه آذى‬
      ‫مسل وكان احلجاب يزدمحون على طراحته فجاء سنقر اخلالطى وقدم له رقعة يعل عليها وكان‬
 ‫السلطان قد مد يده اليمىن على األرض ليستريح فداس عليها سنقر ومل يعل وقال له عل يل على هذا‬
 ‫القصة وكرر القول والسلطان ال يرد عليه فقال له السلطان اعل بيدي أو برسلي فنظر سنقر فرأى يد‬
  ‫السلطان حتت رسله فخجل وتعجب احلاضرون من حلمه وأول ما فتح الديار املصرية واحلجاا ومكة‬
‫واملدينة واليمن من ابيد إىل حضرموت متصال باهلند ومن الشام دمشق وبعلتبك ومحص وبانياس وحلب‬
     ‫ومحا ومن الساحل بالد القدس وغز وتل الصافية وعسقالن ويافا وقيسارية وحيفا وعكا وطربية‬
  ‫والشقيق وصفد وكوكب والكرك والشوبك وصيدا وبريوت وسبلة والالذقية والشغر وصهيون وبال‬
‫طنس ومن الشرق حران والرها والرقة ورأٍ عني وسنجار ونصيبني وسروج وديار بكر وميافارقني وآمد‬
  ‫وحصوهنا وشهراور ويقال انه فتح ستني حصناً وااد على نور الدين مبصر واملغرب والحجاا واليمن‬
 ‫والقدس والساح وبالد الفرنج وديار بكر ولو عاش لفتح الدنيا شرقا وغربا وبعدا وقربا ومل يبلغ ستني‬
 ‫سنة وكذا نور الدين وكان له ستة عشر ولداً ذكرا وبنت واحد واكربه األفضل على وابنته مونسة‬
    ‫خاتون تزوج هبا الكامل بن العادل وبىن امللك األفضل قبة مشايل اجلامع األموي يف سواره شباك إىل‬
    ‫اجلامع ونقله إليها يف يوم عاشوراء سنة اثنتني وتسعني ومشى األفضل بني يدي تابوته وأراد العلماء‬
     ‫والفقهاء محله على اعنقاه فقال األفضل تكفي أدعيتك الصاحلة ومحله مماليكه وأخرج من القلعة‬
                                                                               ‫وأدخل إىل اجلامع‬

‫(3/333)‬



  ‫330 ووضع قدام باب النسر وصلى عليه القاضي حمي الدبن بن الزكي مث محل على الرؤس إىل بطن‬
     ‫ملحده مث حلده األفضل وسلس ثالثة أيام للعزاء وأنفقت ست الشام أخت السلطان يف هذه األيام‬
‫أمواال عظيمة وقد رأى بعض الصاحلني النيب يف مجاعة من أصحابه رضي اهلل عنه وقد ااروا قرب صالح‬
 ‫الدين وملا مات اختلفت اخواته وطمع الفرنج فأخذوا سبيال حاصروها وهبا مجاعة من االكراد فباعوها‬
‫للفرنج انتهى ما أورده ابن شبهة ملخصا وفيها أبو املظفر منصور بن املبارك الواعظ امللقب سراد كان‬
 ‫ظريفا كيسا ذكر يوما يف وعظه حديث من قتل حية كان له قرياطان من األسر ومن قتل عقربا كان له‬
   ‫قرياط فقام رسل فقال يا سيدي ومن قتل سردا قال صلب على باب املسجد سنة تسعني ومخسمائة‬
  ‫فيها سار بنارس أكرب ملوك اهلند وقصد اإلسالم فطلبه شهاب الدين الغوري فالتقي اجلمعان على هنر‬
   ‫ماحون قال ابن االثري وكان مع اهلندي سبعمائة فيل ومن العسكر على ما قيل ألف ألف نفس فصرب‬
‫الفريقان وكان النصر لشهاب الدين وكثر القتل يف اهلنود حىت سافت منه األرض وأخذ شهاب الدين‬
  ‫تسعني فيال وقتل بنارس ملك اهلند وكان قد شد أسنانه بالذهب فما عرف إال بذلك ومن مجلة الفيلة‬
 ‫قيل أبيض حدثين من رآه وفيها تويف القزويين العالمة رضي الدين أبو اخلري أمحد بن امسعيل بن يوسف‬
                          ‫الطالقاين الفقيه الشافعي الواعظ ولد سنة اثنيت عشر ومخسمائة وتفقه على‬

‫(3/330)‬



 ‫330 الفقيه ملكدار القزويين وقرأ بالروايات على إبراهي بن عبد امللك القزويين وفاق األقران ومسع‬
    ‫من الفراوي وااهر وخلق مث قدم بغداد قبل الستني ودرس هبا ووعظ مث قدمها قبل السبعني ودرس‬
   ‫النظامية وكان إماما يف املذهب واخلالف واألصول والتفسري والوعظ وروى كتبا كبارا ونفق كالمه‬
 ‫على الناس حلسن مسته وحالو منطقه وكثر حمفوظاته وكان صاحب قدم راسخ يف العباد عدمي النظري‬
   ‫كبري الشأن رسع إىل قزوين سنة مثانني ولزم العباد إىل أن مات يف احملمر قال ابن شهبة صنف كتاب‬
    ‫البيان يف مسائل القرآن ردا على احللولية واجلهمية وصار رئيس األصحاب وكان يتكل يوما وابن‬
 ‫اجلواى يوما وحيضر من وراء األستار وحتضر اخلالئق واألم انتهى وفيها طغر بك شاه بن أسالن شاه‬
  ‫بن طغر لبك بن حممد شاه السجلوقي السلطان صاحب أذربيجان طلب السلطنة من اخلليفة وان يأيت‬
  ‫بغداد ويكون على قادعة امللوك السلجوقية سوى صاحب الروم وكان سفاكا للدماء قتل خلقا كثريا‬
  ‫قال السبط رايته وكأن وسهه القمر ومل ير يف امانه أحسن صور منه قصده خوارام شاه والتقيا على‬
‫الري فجاءته نشابة يف عينه فضربه مملوك له بالسيف فقتله وقطع رأسه ومحله إىل خوارام شاه وهو آخر‬
     ‫السجلوقية وعدهت نيف وعشرون ملكا ومد ملكه مائة وستون سنة وفيها عبد اخلالق بن فريوا‬
 ‫اجلوهري اهلمداين الواعظ أكثر الترحال وروى عن ااهر والفراوي وطائفة ومل يكن ثقة وال مأمونا قاله‬
  ‫يف العرب وفيها عبد الوهاب بن علي القرشي الزبريي الدمشقي الشروطي ويعرف باحلبقبق والد كرمية‬
   ‫روى عن مجال اإلسالم أيب احلسن السلمي ومجاعة وتويف يف صفر وفيها الشاطيب أبو حممد القس بن‬
                                                         ‫فريه بكسر الفاء وسكون التحتية وتشديد‬

‫(3/330)‬



 ‫330 الراء املضمومة معناه بالعريب احلديد بن أيب القس خلف بن أمحد الرعيين بض الراء وفتح العني‬
 ‫املهملة وسكون املثنا التحتية وبعدها نون نسبة إىل ذي رعني أحد أقيال اليمن الشاطي الضرير املقرئ‬
  ‫صاحب القصيد اليت مساها حرا األماين ووسه التهاين يف القراءات وعدهتا ألف ومائة وثالثة وسبعون‬
  ‫بيتا ولقد أبدع فيها كل اإلبداع وهي عمد قراء هذا الزمان يف نقله ومل يسبق إىل أسلوهبا روى عنه‬
   ‫انه كان يقول ال يقرأ أحد قصيديت هذه إال وينفعه اهلل عز وسل ألنين نظمتها هلل تعاىل خملصا يف ذلك‬
      ‫ونظ قصيد دالية مخسمائة بيت من حفظها أحاط علما بكتاب التمهيد البن عبد الرب وكان عاملا‬
     ‫بكتاب اهلل تعاىل قراء وتفسريا وحبديث رسول اهلل مرباا فيه وكان إذا قرئ عليه صحيح البخاري‬
    ‫ومسل واملوطأ يصحح النسخ من حفظه وميلى النكت على املواضع احملتاج إليها وكان أوحد يف عل‬
‫النحو واهلل عارفا بعمل الرؤيا حسن املقاصد خملصا فيما يقول ويفعل قرأ القرآن العظي بالروايات علي‬
     ‫ابن هذيل االندلسي وغريه ومسع احلديث من ابن سعاد وغريه وانتفع به خلق كثري وكان يتجنب‬
   ‫فضول الكالم وال ينطق يف سائر أوقاته إال مبا تدعو إليه ضرور وال جيلس لالقراء إال على طهار يف‬
  ‫هيئته حسنة وختشع واستكانة وكان يعتل العلة الشديد فال يشتكى وال يتأوه وإذا سئل عن حاله قال‬
 ‫العافية ال يزيد على ذلك وكان كثريا ما ينشد هذا اللغز يف نعش املوتى ) أتعرف شيئا يف السماء نظريه‬
    ‫* إذا سار صاح الناس حيث يسري ) ) فتلقاه مركوبا وتلقاه راكبا * وكل أمري يعتليه أسري ) ) حيض‬
  ‫على التقوى ويكره قربه * وتنفر منه النفس وهو نذير ) ) ومل يستزر عن رغبة يف اياد * ولكن على‬
                   ‫رغ املزور يزور ) وكانت سنة مثان وثالثني ومخسمائة وكان ثقة يف نفسه وتويف يف‬

‫(3/330)‬



    ‫030 الثامن والعشرين من مجادي اآلخر ودفن بتربة القاضي الفاضل بالقرافة وقربه مشهور مزور‬
‫وكان شافعي املذهب كما ذكره ابن شبهة يف طبقاته وفيها أبو مدين االندلسي الزاهد العارف شيخ أهل‬
      ‫املغرب شعيب بن احلسني سكن تلسمان وكان من أهل العمل واالستهاد منقطع القرين يف العباد‬
    ‫والنسك بعيد الصيت ويسميه الشيخ حمي الدين بن عريب بشيخ الشيوخ ونشر اهلل ذكره وخترج به‬
 ‫مجاعة من الفضالء كأيب عبد اهلل القرشي وغريه وانتهى إليه كثري من العلماء احملققني وفضالء الصاحلني‬
   ‫كابن عريب وله يف احلقائق كالم واسع ومن شعره ) يا من عال فرأى ما يف الغيوب وما * حتت الثرى‬
‫وظالم الليل منسدل ) ) أنت الغياث ملن ضاقت مذاهبه * أنت الدليل ملن حار به احليل ) ) أنا قصدناك‬
    ‫واآلمال واثقة * والكل يدعوك ملهوف ومبتهل ) ) فان عفوت فذو فضل وذو كرم * وان سطوت‬
   ‫فأنت احلاك العدل ) طلبه سلطان القبلة وتشهد وقال ها قد سئت هلا قد سئت وعجلت إليك رب‬
   ‫لترضي فمات ودفن يف سبانة العباد وقد قارب الثمانني وقربه هبا مشهور مزور وفيها انب الفخار أبو‬
  ‫عبد اهلل حممد بن إبراهي بن خلف األنصاري املالقي احلافظ صاحب أيب بكر بن العريب أكثر عنه وعن‬
   ‫شريح وخلق وكان إماما ثقة مامونا معروفا يسرد املتون واألسانيد عارفا بالرسال واللغة سليل القدر‬
 ‫طلبه السلطان ليسمع منه مبراكش فمات هبا يف شعبان وله مثانون سنة وفها حممد بن عبد امللك بن بويه‬
                                                           ‫الغندري املالقي بن البيطار نزيل غرناطة‬

‫(3/030)‬
‫330 وآخر من روى باإلساا عن أيب علي بن سكر مسع أبا حممد بن عتاب وأبا حبر بن العاص وعاش‬
      ‫أربعا ومثانني سنة وفيها فخر الدين بن الدهان حممد بن علي بن شعيب البغدادي الفرضي احلاسب‬
‫األديب النحوي الشاعر سال يف اجلزير والشام ومصر وصنف الفرائض على شكل املنرب فكان أول من‬
    ‫اختر ذلك وله تاريخ وألف كتاب غريب احلديث يف جملدات وصنف يف النجوم والزيج وكان أحد‬
   ‫أذكياء العامل مات فجأ باحللة وفيها مصلح الدبن أبو عبد اهلل حممد بن أمحد بن علي بن حممد بن عبد‬
‫اهلل ابن عبد امللك األصبهاين احلمامي احلنبلي العابد األديب اجلورتاين نسبة إىل سورتان من قرى أصبهان‬
     ‫ولد سنة مخسمائة يف رسب ومسع من أيب علي احلداد وغريه قال ابن النجار كان فقيها فاضال كامل‬
‫املعرفة باألدب وأكثر أدباء أصبهان من تالمذته وكان متدينا حسن الطريقة صدوقا انتهى وكان يقول ملا‬
     ‫بلغ عقد الثمانني أسأل اهلل تعاىل أن ميهلين إىل التسعني وان يوفقين كل يوم خلتمه فاستجيبت دعوته‬
‫وقال ابن النجار مسعت أبا الربكات الدويدسي بأصبهان يقول تويف حممد با أمحد احلنبلي يعرف باحلمامي‬
   ‫أستاذ األئمة يوم األربعاء ثالث عشر شهر ربيع اآلخر وقال ابن رسب تويف قبله بيسري ولده أبو بكر‬
  ‫أمحد وكان مسع سعيد بن أيب الرساء وغريه وكان يلقب أمني الدين انتهى وفيها أبو عبد اهلل ويقال أبو‬
     ‫الفتح حممد بن عبد اهلل بن احلسني بن علي أبن أيب طلحة نصر بن أمحد بن حممد بن سعفر الربمكي‬
    ‫اهلروي الشكيذباين بكسر اهلمز وسكون الشني املعجمة وكسر الكاف وسكون الياء التحتية وفتح‬
                                      ‫الدال املعجمة وبعدها باء موحد مفتوحة وبعد األلف نون قاله‬

‫(3/330)‬



‫330 املنذري كان حنبليا حمدثا نزل مكة فكان عظي احلنابلة هبا ولد سنة مثان وعشرين ومخسمائة ومسه‬
‫هبمذان من أيب الوقت وأيب الفضل بن مجاا وغرمها وببغداد من ابن النحاس وغريه ومبصر من أيب الطاهر‬
   ‫الزيات وباإلسكندرية من احلافظ السلفي وحدث مبكة ومصر واإلسكندرية وأقام مبكة يف آخر عمره‬
‫وأم هبا يف موضع احلنابلة قال ابن احلنبلي ناصح الدين مسعت منه بقراءته سزءا مبكة وكان يف عزمي أنين‬
    ‫أدخل اليمن وقد هيأت هدية لصاحبها من طرف دمشق فاستشرته فقال أنت أعل مث قال قرأنا ههنا‬
‫سزءا من أيام فجاء فيه عن بعض السلف عالمة قبول احلج أن اإلنسان ال ينصرف عن مكة طالبا للدنيا‬
  ‫فزهدت يف اليمن ورسعت عن ذلك العزم وفيها الشيخ األسل إمام احلرم مكي بن نابت بالنون بن أيب‬
  ‫اهر احلنبلي مبصر ليلة السادس من شهر ربيع اآلخر وذكره املنذري ومل يزد عليه وفيها أبو الكرم بن‬
   ‫عبد الكرمي بن أيب العالء العطار العباسي اهلمذاين مسند مهذان حدث سنة مخس ومثانني عن أيب غالب‬
     ‫العدل وقيل الشعراين وفيها ساكري الزاهد القدو أحد شيوخ العراق وأمسه حممد بن دش الكردي‬
 ‫احلنبلي له أصحاب واتباع وأحوال وكرامات قاله يف العرب وقال السخاوي له مكرامات ومل يتزوج وله‬
    ‫ااوية وضريح براذان وعي على بريد من سار وان أخاه الشيخ أمحد قعد بعده يف املشيخة وقال ابن‬
‫األهدل ملا شاع ذكره بعث إليه تاج العارفني أبو الوفاء طاقيته من الشيخ على اهلييت ومل يكلفه احلضور‬
  ‫فقال الشيخ على اهلييت سألت اهلل أن يكون ساكري من مريدس فوهبه يل وكان يفتخر به وينوه بذكره‬
    ‫وكان رمبا عرف ما يف بطون البهائ املنذور له ومن يذحبها ومن يأكلها سكن صحراء من صحاري‬
                                                                                     ‫العراق على‬

‫(3/330)‬



 ‫330 يوم من سامرا ومات هبا فبىن إىل سانبه قرية بنيت للتربك به انتهى سنة إحدى وتسعني ومخسمائة‬
 ‫فيها كانت وقعة الزالقة باألندلس بني يعقوب بن يوسف بن عبد املؤمن وبني الفيش املتغلب على أكثر‬
    ‫سزير األندلس فدخل يعقوب وعدي من ااقاق سبتة يف مائة ألف وأما املطوعة فقل ما شئت وأقبل‬
    ‫الفيش يف مائيت ألف وأربعني آلفا فانتصر اإلسالم واهنزم الكلب يف عدد يسري وقتل من الفرنج كما‬
    ‫أرخ أبو شامة وغريه مائة ألف وستة وأربعون آلفا وأسر ثالثون آلفا وغن املسلمون غنيمة مل يسمع‬
   ‫مبثلها حىت أبيع السيف بنصف دره واحلصان خبمسة دراه واحلمار بدره وذلك يف شعبانخ وفيها‬
    ‫تويف أبو احلسن امسعيل بن أيب سعد بن علي بن إبراهي بن حممد االصبهاين احملدث ويعرف بطاهرنيه‬
‫احلنبلي مسع الكثري وحصل األصول وحدث ببغداد قدمها حاسا عن فاطمة اجلوادانية وفاطمة بنت حممد‬
‫ابن أمحد بن البغدادي ومسع منه أبو الفتوح بن احلصري وغريه وكان شيخا صاحلا صدوقا تويف يف صفر‬
 ‫وفيها ذاكر بن كامل اخلفاف البغدادي أخو املبارك مسعه أخوه من أيب علي الباقرحي وأيب علي بن املهد‬
   ‫وأيب سعيد بن الطيوري والكبار وكان صاحلا خريا صواما تويف يف رسب وفيها أبو احلسن شجاع بن‬
 ‫حممد بن سيده املدجلي املصري املقرئ الفقيه املالكي النحوي قرأ القراءات على ابن اخلطية ومسع من‬
                                                                                           ‫مجاعة‬

‫(3/330)‬



 ‫730 وتصدر جبامع مصر وتويف يف ربيع اآلخر وآخر أصحابه الكمال الضرير وفيها أبو حممد عبد اهلل‬
 ‫بن حممد بن علي بن عبيد اهلل بن عبيد اهلل احلجري االندلسي املري احلافظ الزاهد القدو أحد األعالم‬
 ‫ولد سنة مخس ومخسمائة وقرأ صحيح البخاري على شريج ومسع فأكثر عن أيب احلسن ابن مغيث وابن‬
 ‫العريب والكبار وتفنن يف العلوم وبرع يف احلديث وطال عمره وشاع ذكره وكان قد سكن سبتة فدعاه‬
 ‫السلطان إىل مراكش ليسمع منه وكان غاية يف العدالة يف هذا الشأن تويف يف أول صفر وفيها أبو حممد‬
   ‫عبد الؤمن بن عبد الغالب بن حممد بن طاهر بن خليفة ابن حممد بن محدان الشيباين البغدادي الوراق‬
‫الفقيه احلنبلي ولد يف شهر ربيع االخهر سنة سبع عشر ومخسمائة ومسع ببغداد من القاضي أيب بكر ابن‬
 ‫عبد الباقي وابن الطالية وابن الزاغوين وغريه وهبمذان من أيب اخلري الباغبان وغريه وحدث ومسع منه‬
 ‫ابن القطيعي وقال كان له صالح ودين اائد وروى عنه ابن خليل احلافظ وغريه وتويف يوم عرفة ودفن‬
  ‫بباب حرب وفيها أبو احلسن علي بن هالل بن خيس الواسطي الفاخراين نسبة إىل بيع الفخار الضرير‬
‫ويلقب معني الدين ذكره املنذري فقال تفقه على مذهب األمام أمحد ومسع من أيب احلسني بن عبد اخلالق‬
 ‫وأيب الفرج بن صدقة وخدجية بنت أمحد النهرواين وغريه وحدث وهو منسوب إىل الفخرانية قرية من‬
  ‫سواد واسط تويف يف حادي عشرى ذي احلجة انتهى سنة اثنتني وتسعني ومخسمائة فيها التقى يعقوب‬
       ‫صاحب املغرب والفيش فهزمه أيضا يعقوب وهلل امحد وساق وراءه إىل طليطلة وحاصره وضرهبا‬
                                                                    ‫باجملانسق فخرست والد الفيش‬

‫(3/730)‬



 ‫330 وحرمية وبكني بني يدي يعقوب فرق هلن ومن عليهن ولوال ابن عانية امللث وهيجه ببالد املغرب‬
  ‫ال فتتح يعقوب عد مدن للفرنج لكنه رسع حلرب عانية وفيها هبثت ريح سوداء عمت الدنيا وذلك‬
     ‫بعد خروج الناس من مكة ووقع على الناس رمل أمحر ووقع من الركن اليماين قطعه وحترك البيت‬
‫احلرام وهذا شيء مل يعهد وفيها ظهر ببوصر قرية بصعيد بيت هرمس احلكي وفيه أمثلة كباش وضفادع‬
 ‫وقوارير كلها كاس وفيه أموات مل تبل ثياهب وفيها تويف أبو الرضا أمحد بن طارق الكركي مث البغدادي‬
   ‫التاسر احملدث مسع من ابن ناصر وأيب الفضل األرموي وطبقتهما فأكثر ورحل إىل دمشق ومصر وهو‬
   ‫من كرك نوح وكان شيعيا سلدا قاله يف العرب وفيها جنيب الدين أبو عبد اهلل حامد بن حممد بن حامد‬
      ‫الصفار األصفهاين الفقيه احلنبلي احملدث اإلمام مسع أباه أبا سعفر حممد وأبا طاهر بن نصر ومجاعة‬
  ‫بأصبهان وهبمذان أبا ارعة املقدسي وأبا العالء القطان وقدم بغداد حاسا سنة مثان ومثانني ومسع هبا من‬
     ‫مجاعة وقرأ على ابن اجلواى مناقب اإلمام أمحد وحدث هبا اليسري وكتب عنه ابن النفيس قال ابن‬
‫النجار كان فقيها حنبليا فاضال له معرفة باحلديث انتهى وفيها األمام فخر الدينخ قاضي خان احلسن بن‬
   ‫منصور بن حممود بن عبد العزيز األواسندي اإلمام ظهر الدين املرغيناين وإبراهي بن امسعيل الصغار‬
    ‫وتفقه عليه مشس األئمة الكردري وله الفتاوي وشرح اجلامع الصغري قاله ابن كمال باشا يف طبقاته‬

‫(3/330)‬
  ‫330 وفيها تقي الدين أبو الفضل اليأس بن حامد بن حممود بن حامد بن حممد ابن أيب احلجر احلراين‬
 ‫الفقيه احلنبلي احملدث مسع ببغداد من شهد وغريها قال ناصح الدين بن احلنبلي وكان رفيقي يف درس‬
     ‫شيخنا ابن املىن وسكن املوصل إىل أن تويف هبا يف سلخ شوال ووىل ومشيخة دار احلديث هبا وكان‬
‫حسن الطريقة ومسع منه بدل التربيزي وفيها سعد بن أمحد بن مكي النيلي بكسر النون نسبة إىل نيل بلد‬
    ‫على الفرات املؤدب الشاعر أكثر شعره مديح يف أهل البيت قال العماد كان غاليا يف التشيع حاليا‬
‫بالتورع باألدب ومن شعره ) قرأ أقام قياميت بقوامه * مل ال جيود ملهجيت بذمامه ) ) ملكته كبدي فأتلف‬
 ‫* جبمال هبجته وحسن كالمه ) ) ومببس عذب كأن رضابه * شهد مذاب يف عتق مدامه ) وهي طويلة‬
    ‫وفيها الشيخ السديد شيخ الطب بالديار املصريةخ شرف الدين عبد اهلل ابن علي أخذ الصناعة عن‬
  ‫املوفق بن املعني وخدم العاضد صاحب مصر ونال احلرمة واجلاه العريض وعمر دهرا وأخذ عنه نفيس‬
   ‫الدين بن اابري وحكى بعضه أن الشيخ السديد حصل له يف يوم ثالثون ألف دينار وحكى عنه ابن‬
   ‫الزبري تلميذه انه طهر ولدي احلافظ لدبن اهلل فحصل له من الذهب حنو مخسني ألف دينار وفيها عبد‬
    ‫اخلالق بن عبد الوهاب بن حممد الصابوين املالكي اخلفاف احلنبلي أبو حممد الضرير مسعه أبوه من أيب‬
‫علي الباقرحي وعلي بن عبد الواحد الدينوري وطائفة وتويف يف ذي احلج قاله يف العرب ومن شعره ) دع‬
  ‫الناس طرا واصرف الود عنه * إذا كنت يف أخالقه ال تسامح ) ) فشيآن معدومان يف األرض دره‬
                                                                  ‫* حالل وخل يف احلقيقة ناصح )‬

‫(3/330)‬



 ‫330 وفيها أبو الغنائ بن املعل شاعر العراق حممد بن علي بن فارس بن علي ابن عبد اهلل بن احلسني‬
    ‫بن القس الواسطي اهلذيل امللقب جن الدين الشاعر املشهور كان شاعرا رقيق الشعر لطيف حاشية‬
 ‫الطبع يكاد شعره يذوب من رقته وهو أحد من ساره شعره وانتشر ذكره ونبه بالشعر قدره وحسن به‬
     ‫حالل وأمره وطال يف نظ القريض عمره وساعده على قوله امانه ودهره يغلب على شعره وصف‬
    ‫الشوق واحلب وذكر الصبابة والغرام وذكر بعضه أن سبب لطافة شعر ابن املعل حفظ املنتسبني‬
   ‫للشيخ أمحد بن الرفاعي لشعره واعتناؤه يه يف مساعاهت فعادت عليه بركة أنفاسه قال ابن خلكان‬
   ‫وباجللمة فتشعره يشبه النوح ال يسمعه من عنده أدىن هوى إال فتنة وهاج غرامه وكان بينه وبني ابن‬
‫التعاويذي تنافس ومن شعر ابن املعل قوله من قصيد ) ردوا على شوارد األطغان * ما الدار إن مل تغن‬
     ‫من أوطاين ) ) ولكن بذاك اجلذع من متمنع * هزأت معاطفه بغصن البان ) وقوله ) ك قلت إياك‬
 ‫العقيق فأنه * ضربت سآذره بصيد أسوده ) ) وأردت صيد مها احلجاا فل يساعدك * القضاء فرحت‬
  ‫بعض صيوده ) وله من قصيد ) أسريتنا أن الدموع اليت سرت * رخاصا على أيدي النوى لغوال ) )‬
   ‫أقيموا على الوادي ولو عمر ساعة * كاوث أاار أو كحلى عقال ) فك مث يل من وقفة لو شريتها *‬
     ‫نفسي مل أغنب فكيف مبايل ) وكانت والدته يف ليلة سابع عشر مجادي اآلخر سنة إحدى ومخسمائة‬
‫وتويف رابع رسب باهلرث بض اهلاء وسكون الراء وبعدها ثاء مثلثة قرية من أعمال هنر سعفر بينها وبني‬
                                                      ‫واسط عشر فراسخ وكانت وطنه ومسكته‬

‫(3/330)‬



  ‫330 إىل أن تويف هبا وفيها ابن القصاب الواير الكبري مؤيد الدين أبو الفضل حممد بن علي الغبدادي‬
  ‫املنشئ البليغ وار بظاهر مهذان يف شعبان وقد نيف على التسعني ورد املعسكر فلما ساء خوارام شاه‬
       ‫نشبه وحزر رأسه وطوف به خبراسان وفيها اجملري األمام أبو القس حممود بن املبارك الواسطي مث‬
  ‫البغدادي الفقيه الشافعي أحد األذكياء واملناظرين ولد سنة سبع عشر ومخسمائة وتفقه بالنظامية على‬
‫أيب منصور بن الرااا وغريه وأخذ عل الكالم عن أيب الفتوح حممد بن الفضل االسفراييين وصار املشار‬
‫إليه يف امانه واملقدم على أقرانه حدث عن أيب احلسني ومجاعة ودرس بالنظامية وكان ذكيا طواال غواصا‬
‫على املعاين قدم دمشق وبنيت له مدرسة سارور مث توسه إىل شرياا وبىن له ملكها مدرسة مث أحضره ابن‬
‫القصاب وقدمه قال ابن شبهة قال ابن الديثي ما رأينا أمجع لفنون العل منه مع حسن العبار قال وخرج‬
     ‫رسوال إىل خوارام شاه إىل أصبهان فمات هبمذان يف ذي القعد وفيها يوسف معايل االطرابلسي مث‬
‫الدمشقي الكتاين البزار املقرئ روى عن هبة اهلل بن األكفاين ومجاعة وتويف يف شعبان سنة ثالث وتسعني‬
   ‫ومخسمائة يف شوال افتتح العادل باقاعنو كانت له يف يد الفرنج وفيها أخذت الفرنج من السملمني‬
‫بريوت وهرب أمريها عز الدين شامة إىل صيدا وفيها تويف سيف اإلسالم امللك العزيز طغتكني بن أيوب‬
   ‫بن شادي أرسله أخوه صالح الدين فتملك اليمن وكان هبا نواب أخيهما مشس الدولة وبقي هبا بضع‬
                                        ‫عشر سنة وكان شجاعا سايسا فيه ظل رحل إليه ابن عنني‬

‫(3/330)‬



  ‫330 إىل اليمن ملا نفاه صالح الدين هلجوه للناس فامتدحه بقصيد ملية ومدح فيها دمشق أوهلا ) حني‬
 ‫إىل األوطان ليس يزول * وقلب عن األشواق ليس حيول ) ) إال ليت شعري هل أبينت ليلة * وظلك يف‬
  ‫مقرئ على ظليل ) ) دمشق يف شوق إليها مربح * وان جل واش أو أحل عذول ) ) بالد هبا احلصباء در‬
    ‫وترهبا * عبري وأنفاس الشمال مشول ) ) تسلسل فيها ماؤها وهو مطلق * وصح نسي الروض وهو‬
  ‫عليل ) ) ويف كبدي من قاسيون حرار * تزول رواسية وليس تزول ) ) واهلل ما فارقتها على ماللة *‬
 ‫سواي عن العهد القدمي حيول ) ) ولكن أبت أن حتمل الضي مهيت * ونفس هلا فوق السماك حلول ) )‬
   ‫فأن الفىت يلقي املنايا مكرما * ويكره طول العمر وهو ظليل ) ) وكيف أخاف الدهر وأحرم الغين *‬
     ‫ورأى ظهر الدين يف مجيل ) ) فىت اجلد أما ساره فمكرم * عزيز وأما ضده فذليل ) ) من القوم أما‬
 ‫أحنف فمسفه * لديه وأما حامت فبخيل ) ) واما عطايا كفه فسوابغ * عذاب وأما ظله فظليل ) فأسزل‬
 ‫صلته واكتسل من سهته ماال وافرا وخرج به من اليمن وسلطاهنا يومئذ امللك العزيز عثمان بن صالح‬
 ‫الدين فألزمه بدفع الزكا من املتاسر اليت وصلت معه من اليمن فقال ) ما كل من يتسمى بالعزيز هلا *‬
 ‫أهل وال كل سحب يف الورى غدقه ) ) بني العزيزين بون يف فعاهلما * هذاك يعطى وهذا يأخذ الصدقه‬
‫) وكان طغتكني صاحب الترمجة حممود السري مع ظل وعسف وملا كثر عليه الذهب سبكة وسعله مثل‬
     ‫الطواحني وكان باملدينة اليت أنشأها باليمن يقال هلا املنصور وقام من بعده ولد امسعيل الذي سفك‬
                                                                                 ‫الدماء وقال انه‬

‫(3/330)‬



  ‫030 أموي وادعي اخلالفة وفيها تقي الدين أبو حممد طلحة بن عبد بن مظفر بن غام بن حممد العلثي‬
  ‫بفتح العني املهملة وسكون الالم ومثلثة نسبة إىل علث قرية بني عكربا وسامرا الفقيه احلنبلي اخلطيب‬
   ‫احملدث الفرضي النظار املفسر الزاهد الورف العارف نشأ يف العلث وحفظ الكتاب العزيز وقرأ على‬
   ‫البطائحي والربهان ابن احلضري وغريمها وقرأ الفقه علي ابن املىن ومسع احلديث الكثري وقرأ صحيح‬
   ‫مسل وكان متواضعا لطيفا أديبا يف مناظرته ال يسفه على أحد فقريا جمردا ويرح الفقراء وال خيالط‬
 ‫األغنياء وروى عن ابن اجلواى والامه وقرأ عليه كثريا من تصانيفه وكان أديبا شاعرا فصيحا واشتهر‬
‫امسه وراق القبول من اخللق وكثري اتباعه وانتفع به الناس وروى عن ابن اجلواى يف تارخيه حكاية فقال‬
  ‫حدثين طلحة بن مظفر الفقيه انه ولد عنده بالعلث مولود لستة أشهر فخرج وله أربعة أضراس قال‬
‫املنذري تويف يف ثالث عشر ذي احلجة بالعلث ودفن بزاويته هناك وفيها الواير سالل الدين عبد اهلل بن‬
      ‫يونس مسعود بن أمحد بن عبيد اهلل ابن هبة اهلل البغدادي االاسي الفقيه احلنبلي الفرضي األصويل‬
 ‫املتكل واير اخلليفة الناصر سالل الدين تفقه يف األصلني واحلساب واهلندسة واجلرب واملقابلة ورحل يف‬
  ‫طلب العل إىل مهذان وصنف وعىن باحلديث والفرائض واحلساب ومسع ممن ال حيصى ومسع منه مجاعة‬
‫ال حتصر منه ابن دلف وابن القطيعي وبالغ يف مدحه والثناء عليه وذكر ابن النجار انه مل يكن يف واليته‬
      ‫حممودا وقد علمت أن الناس ال جيتمعون على محد شخص وال ذمه وأما أبو شامة فأنه بالغ يف ذمه‬
 ‫واحلط عليه بأمور مل يق عليها حجة وكذلك ابن شبهة يف تاريخ اإلسالم قال بعد أن أثىن عليه غري انه‬
     ‫شان فضيلته برأيه الفاسد وأفعاله السيئة فأنه خرب بيت الشيخ عبد القادر الكيالين وشئت أوالده‬
                                                                                           ‫ويقال‬

‫(3/030)‬



  ‫330 انه بعث يف الليل من نبش ب الشيخ عبد القادر الكالين ورمى عظامه يف دسلة وقال هذا وقف‬
‫ما حيل أن يدفن فيه أحد وملا اعتقله اخلليفة كتبوا فيه فتاوي انه كان سبب هزمية العسكر فذكروا أشياء‬
‫فأفتوا باباحة دمه فسل إىل الواير ابن القصاب واعتقله يف بيت للسالح فأخرج منه ميتا انتهى وفيها أبو‬
  ‫بكر بن الباقالين مقرئ العراق عبد اهلل بن منصور بن عمران الربعي الواسطي تلميذ أيب العز القالنسي‬
 ‫وآخر أصحابه روى احلديث مخيس اجلواى وأيب عبد اهلل البارع وطائفة وتويف يف سلخ ربيع األول وله‬
 ‫ثالث وتسعون سنة وثالثة أشهر وفيها أبو حممد عبد الوهاب بن الشيخ عبد القادر بن أيب صاحل اجليلي‬
   ‫مث البغدادي األاسي الفقيه احلنبلي الواعظ ولد يف ثاين شعبان سنة اثنتني وعشرين ومخسمائة ذكر أبو‬
      ‫شامة انه مسع من ابن احلصني وابن السمر قندي وذكر ابن القادسي انه مسع من ابن احلصني وابن‬
   ‫الزاغوين وابن البنا وغريه وامسعه والده يف صباه من أيب غالب بن البنا وغريه وقرأ الفقه على والده‬
        ‫حىت برع ودرس نيابة عن والده مبدرسته وهي حي وقد نيف على العشرين من عمره مث استقال‬
 ‫بالتدريس هبا بعده مث نزعت منه البن اجلواى مث ردت إليه وتويل املظامل للناصر سنة ثالث ومثانني وكان‬
 ‫كيسا ظريفا من ظرفاء أهل بغداد ومل يكن يف أوالد أبيه منه كان فقيها فاضال له كالم حسن يف مسائل‬
  ‫اخلالق فصيحايف الوعظ وإيراد امللح مع عذوبة األلفاظ مليح النادر ذا مزح ودعابة وكياسة قال أبو‬
    ‫شامة قيل له يوما على جملس وعظه ما تقول يف أهل البيت فقال قد أعموين وكان أعمش أساب عن‬
    ‫بيت نفسه وروى عنه ابن الديثي وابن الغزال الواعظ وابن خليل وأساا حملمد بن يعقوب وتويف ليلة‬
 ‫األربعاء خامس عشرى شوال وفيها قاضي القضا أبو طالب علي بن علي بن علي بن هبة اهلل بن حممد‬
                                                                                      ‫بن النجاري‬

‫(3/330)‬



  ‫330 البغدادي الشافعي مسع من أيب القوت وويل القضاء سنة اثنتني ومثانني مث عزل مث أعيد سنة تسع‬
    ‫ومثانني وفيها حممد بن حيدر بن أيب الربكات عمر بن إبراهي بن حممد ن أبو معمر احلسيين الزيدي‬
   ‫الكويف مسع من سده وهو آخر من حدث عن أيب النرسي وكان رافضيا وفيها أبو الربكات ويقال أبو‬
      ‫الثناء حممود بن أمحد بن ناصر البغدادي احلريب احلذاء مسع من ابن الطالية وعبد اخلالق بن يوسف‬
   ‫وغريمها وتفقه يف مذهب أمحد وأقرأ الفقه وحدث وتويف يف شهر ربيع اآلخر ببغداد وفيها أبو اسحق‬
    ‫ويقال أبو احلزم مكي بن أيب القس بن عبد اهلل بن معايل ابن عبد الباقي بن العراد البغدادي املأموين‬
       ‫الفقيه احلنبلي احملدث ولد سنة تسع وعشرين ومخسمائة ومسع من ابن ناصر واألرموي وابن البنا‬
    ‫وغريه واعتىن هبذا الشأن ومل يزل يقرأ ويسمع إىل آخر عمره وهو ثقة صحيح السماع وقد نسبه‬
 ‫القطيعي إىل التساهل والتسامح وروى عنه ابن خليل والبلداين وغريمها وتويف ليلة اجلمعة سادس احملرم‬
  ‫ببغداد ودفن بباب حرب جماورا قرب بشر احلايف وفيها ناصر بن حممد أبو الفتح األصبهاين القطان روى‬
  ‫الكثري عن سعفر الثقفي وامسعيل بن األخشيد وخلق وتويف يف ذي احلجة وأكثر عنه احلافظ ابن خليل‬
  ‫وفيها أبو القس حيىي بن أسعد بن بوس األاسي احلنبلي اخلباا مسع الكثري من أيب طالب اليوسفي وأيب‬
  ‫سعد بن الطيوري وأيب علي الباقرحي وطائفة وكان عاميا مات شهيدا غص بلقمة فمات يف ذي القعد‬
                                                ‫عن بضع ومثانني سنة وله إساا ابن بيان قاله يف العرب‬

‫(3/330)‬



  ‫330 سنة أربع وتسعني ومخسمائة فيها استوىل عالء الدين بن خوارام شاه تكش علي خباري وكانت‬
 ‫لصاحب اخلطا لعنة اهلل وسرى له معه حروب وخطوب مث انتصر تكس وقتل خلق من اخلطا وفيها تويف‬
 ‫أبو علي الفارسي الزاهد وامسه احلسن بن مسل احلنبلي الفارسي من قرية بنهر عيسى يقال هلا الفارسية‬
 ‫كان أحد األبدال وااهد العراق مسع وتفقه بأيب ذر الكرخي وكان متبتالً أقام أربعني سنة ال يكل أحداً‬
    ‫من الناس صائ الدهر قائ الليل يقرأ كل يوم وليلة ختمة وكانت السباع تأوي إىل ااويته واخلليفة‬
‫وأرباب الدولة ميشون إىل ايارته حكى أن فقرياً احتل بزايوته يف ليلة بارد فنزل إىل النهر ليغتسل فجاء‬
 ‫السبع فنام على سبته وكاد الفقري ميوت من الربد واخلوف فخرج الشيخ حسن وساء إىل السبع فضربه‬
    ‫بكمه وقال يا مبارك مل تتعرض لضيفنا فقام السبع يهرول وتويف بالفارسية يف احملرم وقد بلغ التسعني‬
‫وفيها سرد بك أحد أكابر أمراء الدولتني النورية والصالحية حضر مجيع الفتوحات وهو الذي قتل شاور‬
‫مبصر وابن اخلشاب حبلب وكان فارس اإلسالم وفيها صاحب سنجار امللك عماد الدين انكي بن قطب‬
   ‫الدين مودود ابن أتابك انكي متلك حلب بعد ابن عمه الصاحل إمساعيل فسار السلطان صالح الدين‬
    ‫فنااله مث أخذ منه حلب وعوضه بسنجار فملكها إىل هذا الوقت وجند صالح الدين على عكا وكان‬
    ‫عادال ًمتواضعاً موصوفاً بالبخل ومتلك بعده ابنه قطب الدين حممد وفيها تقي الدين أبو احلسني وأبو‬
                                                                   ‫اخلري سالمة بن إبراهي بن سالمة‬

‫(3/330)‬
‫730 احلذاء القبايب الدمشقي احملدث الفقيه احلنبلي مسع مع ابن هالل وابن املواايين وغريمها من مشايخ‬
    ‫دمشق وعين باحلديث وأم حبلقة احلنابة جبامع دمشق وكان ثقة صاحلاً وابن نقطة احلافظ يعتمد على‬
   ‫خطه وينقل عنه يف استدراكه قال ابن احلنبلي كن حسن السمت حيف شاربه ويقصر ثوبه ويأكل من‬
      ‫كسب يده ويعمل القبابني ويعتمد عليه يف تصحيحها وروى عنه ابن خلل يف معجمه وتويف سابع‬
  ‫عشرى ربيع اآلخر وفيها أبو الفضائل الكاغدي اخلطيب عبد الرحي بن حممد األصبهاين املعدل روى‬
‫عن أيب علي احلداد وعد وتويف يف ذي القعد وفيها أبو طاهر األصبهاين على بن سعيد بن فادشا روى‬
 ‫عن احلداد أيضاً ومات يف ربيع األول وفيها أبو اهليجاء مقدم االكراد ويعرف بالسمني بعثه اخلليفة إىل‬
  ‫مهذان فل يت أمره وتفر عنه أصحابه فاستحيا أن يعود إىل بغداد فطلب الشام فلما وصل إليها مرض‬
    ‫وكان نااالً على تل فقال ادفنوين فيه فلما مات حفر له قرب على رأس التل فظهرت بالطة عليها اس‬
     ‫أبيه فدفنوه عليه وفيها أبو احلسن علي بن موسى بن حممد بن خلف األنصاري نزيل فاس وخطيبها‬
  ‫ومصنف شذور الذهب يف صنعة الكيمياء الذي مل ينظ أحد يف الكيمياء مثل نظمه حىت قيل انه أن مل‬
‫يعلمك صنعة اهلب علمك صنعة األدب وإن فاتك ذهبه مل يفتك أدبه ويعرف بابن ارفع رأس ويقال هو‬
   ‫شاعر احلظ حكي الشعر وفيها جماهد الدين قاميااا اخلادم الرومي احلاك على املوصل وهو الذي بىن‬
    ‫اجلامع اجملاهدي واملدرسة والرباط واملارستان بظاهر املوصل على دسلة وأوقف عليه األوقاف وكان‬
                                                         ‫عليه رواتب كثري حبيث مل يدع يف املوصل‬

‫(3/730)‬



 ‫330 بيت فقري إال وأغىن أهله وكان ديناً صاحلاً يتصدق كل يوم خارساً عن الرواتب مبائة دينار وكان‬
 ‫يصوم يف السنة ستة أشهر ومدحته الشعراء منه ابن التعاويذي بقصيد أوهلا ) عليل الشوق فيك مىت‬
   ‫يصح * وسكران خببل كيف يصحو ) فأعطاه ألف دينار وفيها قوام الدين بن اياد حيىي بن سعيد بن‬
  ‫هبة اهلل الواسطي مث البغدادي صاحب ديوان اإلنشاء ببغداد ومن انتهت إليه صناعة الترسل مع معرفة‬
 ‫بالفقه واألصول والكالم والنحو والشعر أخذ عن ابن اجلواليقي وحدث عن علي بن الصباغ والقاضي‬
         ‫االرسايت ووىل نظر واسط مث وىل حجابة احلجاب وغري ذلك وتويف يف ذي احلجة ومن شعره )‬
  ‫باضطراب الزمان ترتفع * االنذال فيه حىت يع البالء ) ) وكذا املاء ساكناً فإذا حرك * ثارت من قعر‬
  ‫االقذاء ) وله أيضا ) ال تغبطن وايراً للملوك وان * أناله الدهر منه فوق مهته ) ) واعل بأن له يوما‬
 ‫متور به * األرض الوقور كما مارت هليبته ) ) هرون وهو أخو موسى الشقيق له * لوال الواار مل يأخذ‬
  ‫بلحيته ) سنة مخس وتسعني ومخسمائة فيها كانت فتنة خر الدين الرااي صاحب التصانيف وذلك انه‬
 ‫قدم هرا ونال إكراماً عظيماً من الدولة فاشتد ذلك على الكرامية فاستمع يوماً هو والزاهد جمد الدين‬
    ‫بن القدو فاستطال فخر الدين على ابن القدو وشتمه وأهانه فلما كان من الغد سلس ابن ع جمد‬
  ‫الدين فوعظ الناس وقال ) ^ ربنا آمنا مبا أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين ) أيها الناس ال‬
                                                                                                ‫نقول‬

‫(3/330)‬



‫330 إال ما صح عن رسول اهلل وأما قول ارسطو وكفريات ابن سينا وفلسفة الفارايب فال نعملها فألي‬
   ‫شيء يشت باألمس شيخ من شيوخ اإلسالم يذب عن دين اهلل وبكى فأبكى الناس وضجت الكرامية‬
  ‫وثاروا من كل ناحية ومحيت الفتنة فأرسل السلطان اجلند فسكنه وأمر الرااي باخلروج قاله يف العرب‬
   ‫وفيها كانت بدمشق فتنة احلافظ عبد الغين وكان امارا باملعروف داعية إىل السنة فقام عليه األشعرية‬
‫وأفتوا بقتله فأخرج من دمشق طريداً قاله يف العرب أيضاً وفيها مات العزيز صاحب مصر أو الفتح عثمان‬
     ‫بن السلطان صالح الدين يوسف بن أيوب تويف يف احملرم عن مثان وعشرين سنة وكان شاباً مليحاً‬
  ‫ظريف الشمائل قويا ذا بطش وأيد وكرم وحياء وعفة بلغ من كرمه انه مل تبق له خزانة وبلغ من عفته‬
   ‫انه كان له غالم بألف دينار فحل لباسه مث وفق فتركه وأسرع إىل سرية فافتضها وأمر الغالم بالتستر‬
 ‫وأقي بعده ولده على فاختلفت األمراء وكاتب بعضه األفضل فصار من صرخد إىل مصر وعمل نيابة‬
‫السلطنة مث سار باجليوش ليأخذ دمشق من عمه فأحرق العادل احلواضر والسرب ووقع احلصار مث دخل‬
  ‫األفضل من باب السالمة وفرحت به العامة وحوصرت القلعة مد وكان سبب موت العزيز انه خرج‬
  ‫إىل الفيوم يتصيد فتقنطرت به فرسه فأصابته محى فمات بعد يومني ودفن بالقرافة قرب األمام الشافعي‬
    ‫وكان عمره سبعا ًوعشرين سنة وخلف عشر أوالد أكربه ناصر الدين حممد وفيها صلب بدمشق‬
   ‫الذي اع انه عيسى بن مرمي وأضل طائفة فأفىت العلماء بقتله وفيها عبد اخلالق بن هبة اهلل أبو حممد‬
                                                                       ‫احلرميي بن البندار الزاهد روى‬

‫(3/330)‬



     ‫330 عن ابن احلصني ومجاعة قال ابن النجار كان يشبه الصحابة ما رأيت مثله تويف يف ذي القعد‬
 ‫وفيها ابن رشد احلفيد هو العالمة أبو الوليد حممد بن امحد بن العالمة املفىت أبو الوليد حممد بن امحد بن‬
   ‫رشد القرطيب املالكي أدرك من حيا سده شهرا سنة عشرين وتفقه وبرع ومسع احلديث وأتقن الطب‬
       ‫وأقبل على الكالم والفلسفة حىت صار يضرب به املثل فيها وصنف التصانيف مع الذكاء املفرط‬
    ‫واملالامة لالشتغال ليالً وهنارا وتآليفه كثر نافعة يف الفقه الطب واملنطق والرياضي واآلهلي وتويف يف‬
        ‫صفر مبراكش وفيه أبو عبد اهلل حممد بن عبد اهلل بن إمساعيل بن عبد امللك بن إمساعيل ابن علي‬
     ‫االصبهاين الواعظ احلنبلي ولد سنة إحدى أو اثنتني وثالثني ومخسمائة ومسع منش أيب على احلمامي‬
 ‫والباغبان وغريمها وببغداد من هبة اهلل بن الشبلي وخلق وكان له قبول كثري عند أهل بلده وقدم بغداد‬
       ‫غري مرو أملى هبا ومسع منه ابن القطيعي وابن النجار وقال كان فاضالً صدوقاً وتويف ليلة الرابع‬
        ‫والعشرين من ذي احلجة وفيها أبو بكر بن خريون بن اهر حممد بن عبد امللك بن اهر االيادي‬
‫االشبيلي شيخ الطب وسالينوس العصر ولد سنة سبع ومخسمائة وأخذ الصناعة عن سده أيب العالء اهر‬
    ‫بن عبد امللك وبرع ونال تقدماً وحظو عند السالطني ومحل الناس عنه تصانيفه وكان سواداً ممدحا‬
  ‫حمتشما كثري العلوم قيل انه حفظ صحيح البخاري كله قال ابن دحية كان شيخنا أبو بكر حيفظ شعر‬
  ‫ذي الرمة وهو ثلث لغة العرب مع األشراف على مجيع أقوال أهل الطب تويف مبراكش يف ذي احلجة‬
‫وفيها أبو سعفر الطرسوسي حممد بن إمساعيل االصبهاين احلنبلي مسع أبا علي احلداد وحيىي بن منده وابن‬
                                                       ‫طاهر وطائفة وتفرد يف عصره وتويف يف مجادى‬

‫(3/330)‬



 ‫330 اآلخر عن أربع وتسعني سنة وفيها أبو احلسن اجلمال مسعود بن أيب منصور بن حممد األصبهاين‬
  ‫اخلياط روى عن احلداد وحممود الصرييف وحضر غامناً الربسي وأساا له عبد الغفار الشريوي وتويف يف‬
      ‫شوال وفيها أبو الفضل الصويف منصور بن أيب احلسن الطربي الواعظ تفقه وتفنن ومسع من ااهر‬
‫الشحامي وغريه وهو ضعيف يف رواية ملسل عن الفراوي تويف بدمشق يف ربيع اآلخر وفيها مجال الدين‬
  ‫أبو القس حيىي بن علي بن الفضل بن هبة اهلل العالمة البغدادي شيخ الشافعية هبا ويعرف بابن فضالن‬
   ‫ولد سنة مخس عشر ومخسمائة وتفقه على أ [ ي منصور بن الرااا ببغداد وبنيسابور على حممد ابن‬
       ‫حيىي تلميذ الغزايل ومسع مجاعة وانتفع به خلق كثري واشتهر امسه وطار صيته وكان إماماً يف الفقه‬
   ‫واألصول واخلالف واجلدل مثاراً إليه يف ذل وكان جيري له وللمجري البغدادي حبوث وحمافل ويشنع‬
  ‫كل منهما على اآلخر وتويف يف شعبان وفيها املنصور أبو يوسف يعقوب بن يوسف بن عبد املؤمن بن‬
   ‫علي القيسي امللقب بأمري املؤمنني بويع سنة مثانني ومخسمائة عبد أبيه وسنه اثنتان وثالثون سنة وكان‬
    ‫صايف اللون مجيالً أعني أفوه أقىن أكحل مستدير اللحية ضخما سهوري الصوت سزل األلفاظ كثري‬
‫اإلصابة بالظن والفراسة خبرياً ذكياً شجاعا مقداما حمبا للعلوم كثري اجلهاد ميمون التقية ظاهري املذهب‬
   ‫معاديا لكتب الفقه والفقه اباد منها شيئا كثريا باحلريق ومحل الناس على التشاغل باألثر قاله يف العرب‬
‫وقال ابن األهدل طاب حاله واظهر هبجة ملك عبد املؤمن وتنصل للجهاد وأسرى األحكام على قانون‬
                      ‫الشرع ولقب أمري املؤمنني كأبيه وسده رحل إىل األندلس ورتب قواعدها وعزم‬
)033/3(

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Categories:
Tags:
Stats:
views:56
posted:11/30/2012
language:
pages:231