Docstoc

عن أصحاب الكهف و الرقيم

Document Sample
عن أصحاب الكهف و الرقيم Powered By Docstoc
					                                     ‫عن أصحاب الكهف و الرقيم‬

                                       ‫‪By Mama Dodo‬‬

                                         ‫ما هو الرقيم ؟؟؟‬

                                                                    ‫: قال هللا تعالى فى سورة الكهف‬
                                     ‫" أم حسبت أن أصحاب الكهف و الرقيم كانوا من أياتنا عجبا "‬




                                                     ‫كلنا يعلم قصة أصحاب الكهف ، فما هو الرقيم ؟‬

                                                ‫. من كتاب تفسير القرأن الكريم البن كثير صفحة 72‬

 ‫الذى لجأ إليه الفتية قال محمد بن اسحق : أما الكهف فهو الغار الموجود فى بطن الجبل و هو المكان‬
‫الرقيم فهو الوادى الذى يحوى هذا الجبل . و قال بن الفاريين بدينهم من قومهم ألال يفتنوهم عنه . أما‬
   ‫الرقيم هو الجبل الذى به الكهف . و قاال بن بن اسحاق عن عبد هللا بن ابى " : جريج عن بن عباس‬
  ‫جريج أخبرنى وهب و قال بن . " > بنجلوس < نجيح عن مجاهد عن بن عباس : " اسم ذلك الجبل‬
‫و كلب > حيزم < و إسم الكهف >بنجلوس< بن سليمان عن شعيب الجبائي أن إسم جبل سورة الكهف‬
     ‫و فى بعض الروايات عن بن عباس قال : " ما أدرى ما . > حمران < أصحاب الكهف كان إسمه‬
      ‫كتبوا فيه قصص ؟ كتاب أم بنيان ! " . و قال سعيد بن جبير : " الرقيم لوح من الحجارة الرقيم‬
                                                    ‫. " أصحاب الكهف و وضعوه على باب الكهف‬

                                                                           ‫أما قصة أصحاب الكهف ،‬
‫الخلف أنهم كانوا من أبناء ملوك الروم و ساداتهم و فقد ذكر من غير واحد من المفسرين من السلف و‬
 ‫أعياد قومهم كانوا يجتمعون فيه فى ظاهر البلدة . و كانوا يعبدون األصنام و أنهم خرجوا يوما فى أحد‬
          ‫. يحثهم عليه يذبحون لها و كان لهم ملك جبار عنيد يقال له ( دقيانوس ) كان يأمرهم بذلك و‬
‫عرفوا أن هذا الذى يصنعه قومهم من السجود فلما نظر هؤالء الفتية ما يصنع قومهم بعين بصيرتهم و‬
‫إال هلل الواحد خالق السموات و االرض فجعل كل واحد من هؤالء الفتية لألصنام و القربان لها ال ينبغى‬
    ‫بجانبه و عن قومه و ينحاز عنهم فأول من خرج منهم جلس تحت شجرة فجاء األخر فجلس يبتعد‬
                                                       ‫. الواحد تلو األخر ال يعرف الواحد منهم األخر‬
   ‫قلوبهم على اإليمان كما جاء فى حديث البخارى عن يحي بن سعيد عن عمرة عن و جمعهم ما جمع‬
                                    ‫: عائشة رضى هللا عنها قالت قال رسول هللا صلى هللا عليه و سلم‬
                           ‫. " األرواح جنود مجندة ، فما تعارف منها إئتلف و ما تناكر منها إختلف "‬
  ‫فوشى قومهم بهم إلى بعد ما تعارفوا ببعضهم إتخذوا من مكان يعبدون فيه هللا حتى عرف بأمرهم و‬
      ‫و دعوه إلى عبادة هللا الواحد األحد الملك ، فإستحضرهم إليه و سألهم عن أمرهم فأجابوه بالحق‬
                                                                                  ‫: و فى قوله تعالى‬
‫إلها لقد قلنا إذا على قلوبهم إذ قاموا فقالوا ربنا رب السماوات و األرض لن ندعوا من دونه و ربطنا "‬
                                                       ‫) شططا " . ( شططا أى باطال و بهتانا و كذبا‬
   ‫بنزع مالبس قومهم عندما دعوا ملكهم بترك عبادة األصنام و عبادة هللا واحد األحد هددهم و أمر و‬
   ‫يمنحهم فرصة الهرب من قومهم و الفاخرة حتى يحط من قدرهم و كان ذلك رحمة من هللا لهم حتى‬
‫الكهف ليجدوا فيه ما ينشدونه من رحمة هللا و ترفقه بهم فى النجاة بدينهم . فأوحى إليهم أن يفروا إلى‬
                                                                                     ‫: قوله تعالى‬
                        ‫" فأووا إلى الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته و يهيئ لكم من أمركم مرفقا "‬

             ‫: و من عجائب قصة أهل الكهف ، فقد ذكر هللا تعالى فى األية 27 وصف الكهف بقوله‬
 ‫الشمال و هم فى و ترى الشمس إذا طلعت تزاور عن كهفهم ذات اليمين و إذا غربت تقرضهم ذات "‬
              ‫" فلن تجد له وليا مرشدا فجوة منه ذلك من أيات هللا من يهد هللا فهو المهتد و يضلل‬

 ‫طلعوها و تميل حتى ترتفع فى األفق فيختفى شعاعها وصف هللا تعالى الكهف بأنه تدخله الشمس منذ‬
           ‫. الغروب رحمة من هللا حتى يتجدد الهواء داخل الكهف وال يفسد ثم تدخل مرة أخرى عن‬

                                                                              ‫: و فى قوله تعالى‬
                                                                   ‫" تحسبهم أيقاظا و هم رقود "‬

‫تعالى جعلهم يتقلبون بين أنهم كانوا مفتوحى األعين حتى ال تفسد بطول مدة اإلغماض ، كما أن هللا أى‬
                            ‫. لطول مدة الرقود الحين و الحين حتى ال يحدث لهم أضرار فى اجسامهم‬

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Categories:
Tags:
Stats:
views:35
posted:11/4/2012
language:Arabic
pages:2