Docstoc

العدد الثانى من مجلة نظرة بعمق

Document Sample
العدد الثانى من مجلة نظرة بعمق Powered By Docstoc
					 ‫اصدار رقم : 2 / أكتوبر 2102‬
                               ‫2‬


 ‫متابعة اجليل الثانى‬
‫من االتصاالت اخللوية‬
    ‫‪GSM‬‬

  ‫مقدمة فى تقنية‬
  ‫‪CDMA‬‬


  ‫مقدمة فى نظام‬
      ‫‪LTE‬‬


   ‫مقدمة فى نظام‬
‫االقمار الصناعية‬
      ‫1‬
                                                             ‫السالم عليكم ورحمة اهلل وبركاته ;‬
                               ‫ارحب بكم جميعا فى هذا العدد من أول المجالت العربية المتخصصة‬
                                   ‫فى هندسة االتصاالت ( مجلة نظرة بعمق ) والتى تهتم بمجالى‬
                               ‫االتصاالت وااللكترونيات من شرح وحلول ومتابعة كل ماهو جديد.‬
       ‫من المعروف ان حركة الترجمة قد ساهمت وبشكل كبير فى نقل الحضارات والثقافات وايضا‬
   ‫التكنولوجيا والبحث العلمى من مكان الى مكان آخر. ولعل مآل اليه حالنا فى الوطن العربى يرجع‬
‫وبشكل كبير الى اهمال تعلم اللغات التى لها عالقة بالتكنولوجيا وأهمها اللغة االنجليزية مما أدى الى‬
‫افتقار المحتوى العربى للكثير من العلوم والثقافات وخاصة مجال االتصاالت والذى هو بالفعل اضعف‬
 ‫مجال فى وطننا العربى نظرا لالهمال الشديد الذى يعانيه وايضا الى قلة توافر االمكانيات المساعدة‬
     ‫على تطوير هذا المجال اوحتى مجرد معرفته وتطبيقه بطريقة سليمة دون الحاجة الى الغرب .‬

‫لكن مازالنا نرى اآلمل فى شباب واناس لديهم القدرة على تحصيل وتطوير الكثير من المعارف ونقلها‬
  ‫الى اآلخرين فى وطننا العربى . وأرجو من اهلل عز وجل ان يعننى ويعيننا جميعا على ان نساهم ولو‬
 ‫بشىء بسيط فى تطوير الثقافة التقنية خاصة فى مجال االتصاالت فى عالمنا العربى لننتقل من مفهوم‬
                  ‫استهالك التكنولوجيا واستخدامها فقط الى مفهوم التطوير والتصنيع ان شاء اهلل .‬
     ‫ومن هنا أدعو الجميع المشاركة فى هذه الدعوة سواء معى فى المجلة او المشاركة فى التقنيات‬
  ‫اآلخرى فى المجالت الموجودة والتى تعد على اصابع اليد الواحدة وتنتظر من يشارك فيها من وضع‬
                                                                               ‫مقاالت وحلول .‬

  ‫واهلل الموفق ;‬
‫م / محمود عبدالعزيز الجندى‬
    ‫2‬                            ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
‫3‬   ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
                               ‫طريقة العمل :‬                                        ‫أنواع الشبكات :‬
  ‫من خصائص موجات االرسال للتردد ما بين‬                   ‫منذ بداية التسعينات تم البدأ فى بناء الشبكات‬
  ‫009 ميجاهرتز و 2 جيجاهتز في الهواء أن‬              ‫االسلكية من الجيل الثاني . في الجيل االول كان‬
      ‫لديها طول موجة ما يقارب 03 ‪ cm‬عند‬             ‫استخدام التقنية يحتاج الى أجهزة غالية الى جانب‬
     ‫)‪ ) 1GHz‬و حوالى 51 ‪ cm‬عند )‪(2GHz‬‬                   ‫اتاحة عدد قليل من المستخدمين للشبكة , على‬
        ‫هذه الموجات القصيرة نوعا و المشابهة‬                                     ‫سبيل المثال ‪. C-Net‬‬
           ‫للموجات الضوئية و تدعى الموجات‬            ‫في أوروبا استخدمت أنظمة الديجتال ( ‪(Codec‬‬
     ‫الكهرومغناطيسية , ولكن الفارق في طول‬                 ‫, وسمي هذا النظام ‪Global System for‬‬
          ‫الموجة التي تقارب ‪. 0.0005 mm‬‬                ‫‪ Mobil Communication‬و اختصر االسم‬
       ‫موجات االرسال و التي تصدر من برج‬                                                      ‫‪. GSM‬‬
 ‫االرسال تنتشر في الهواء في البداية على شكل‬         ‫شبكة ‪ GSM‬شغلت بسويسرا باستخدام ترددين ,‬
   ‫خطوط مستقيمة وفي حال اصدامها بأسطح‬                      ‫األول ‪ 900 MHz‬و لهذا سميت الشبكة بـ‬
      ‫تستطيع ان تنعكس آما هو الحال في حال‬                  ‫009 ‪ GSM‬والتردد الثاني 0081‪MHz‬‬
    ‫سقوط الضوء على سطح مرآة. ولكن على‬                              ‫وسميت الشبكة بـ 0081 ‪. GSM‬‬
  ‫عكس الموجات الضوئية فانها تستطيع تخطي‬               ‫في النصف الثاني من التسعينات تم تطوير نوع‬
‫المعادن أي االجسام المعوقة الستمرار االنتشار‬         ‫جديد من الشبكة وهو ما يسمى بـ ‪ UMTS‬وهو‬
  ‫حتى لو تالشت , فهذا يتيح على سبيل المثال‬                         ‫اختصار لـ ‪Universal Mobile‬‬
                   ‫االتصال من داخل المباني .‬                     ‫‪Telecommunication System‬‬
                                                      ‫هذا النظام يعمل على 2‪ GHz‬و يستخدم طريقة‬
                                                          ‫اخرى للتشفير (‪ ) Codec‬والتي تسمح بنقل‬
                                                          ‫سريع و بكمية كبيرة للمعلومات ( ما يقارب‬
                                                                                     ‫‪. ) 2MByte/s‬‬


   ‫4‬                             ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
                  ‫ضعف قدرة ارسال الموبايل :‬             ‫الى جانب االنعكاس على السطوح يوجد ايضا‬
  ‫الموبايل لديه قدرة ارسال محددة وذلك يرجع‬                ‫ظاهرة االنتشار , فهذا يحدث في حال سقوط‬
‫الى عدة أسباب ومنها , اآلثار السلبية للموجات‬            ‫الموجات على زاوية المباني , ففي هذه الحالة‬
          ‫الكهرومغناطسيسة على الصحة العامة‬               ‫تتكون عند نقطة االنحناء على الزاوية , نقطة‬
   ‫لالنسان, الى جانب استهالك طاقة كبيرة من‬                   ‫جديدة تمثل برج االرسال وذلك الن نقطة‬
  ‫البطارية مع زيادة قدرة االرسال . ولذلك يقام‬         ‫االنحناء تعيد ارسال الموجات بجميع االتجاهات‬
       ‫تحديد قدرة االرسال للموبايل بحيث يكون‬                  ‫على عكس نقطة االنعكاس على االسطح‬
    ‫اصدار الموجات غير مضر بصحة االنسان‬               ‫المستقيمة والتي تعكس الموجات باتجاهات معينة‬
        ‫وذلك عن طريق تحديد قدرة تحمل جسم‬                  ‫, فعلى سبيل المثال , شخص يقف أمام برج‬
   ‫االنسان لتلك الموجات و هذه الوحدات تدعى‬              ‫االرسال و شخص اخر يقم خلف مبنى يحجب‬
    ‫باختصار ) ‪ ( SAR‬وتساوى عادة في أجهزة‬              ‫عنه رؤية برج االرسال , الشخصان يستطيعان‬
         ‫الموبايل ما بين 1.04 و1.94 واط لكل‬             ‫االتصال من الموبايل . بالنسبة للشخص االول‬
  ‫كيلوجرام , وكلما كانت أقل كلما كان الضرر‬               ‫فهو يستقبل االرسال المباشر لمحطة االرسال‬
‫أقل و يجب علينا مالحظة هذه القيمة عند شراء‬                  ‫الى جانب االنعكاس على سطح األرض و‬
  ‫أجهزة الموبايل . الموبايل بعكس األنتينة يقوم‬          ‫االنحناء, فالهذا السبب يكون استقبال الموجات‬
      ‫باصدار الموجات بجميع االتجاهات وليس‬                 ‫لديه قوي مقارنة بالشخص الثاني والذي يقف‬
 ‫باتجاه واحد ولهذا السبب تتوزع قدرة االرسال‬             ‫خاف مبنى ويستقبل فقط الموجات الناجمة عن‬
       ‫للموبايل مع زيادة البعد على كل المساحة‬         ‫ظاهرة انحناء الموجات على زاوية المبنى. هذه‬
‫الموجود بها الشخص المستخدم للموبايل وبذلك‬            ‫الظاهرة كما نرى ايجابية اال ان لها آثار سلبية و‬
 ‫تنخفض القدرة بشكل كبير كلما زادت المساحة‬                                          ‫هذا ما سنراه الحقا.‬
         ‫الموزع عليها االرسال . و من االسباب‬                                                 ‫ملحوظة :‬
     ‫االخرى لضعف االرسال وهو ضعف قدرة‬                     ‫بسبب قصر موجات 0081 ‪ GSM‬تتالشى‬
       ‫بطارية الموبايل على توليد موجات قوية.‬                         ‫الموجات بشكل اكبر من موجات‬
                                                                                         ‫009 ‪. GSM‬‬
   ‫5‬                              ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
‫حيث تقوم هذه التقنية بجعل عدد من المستخدمين‬              ‫سنتكلم عن تقنية كانت مدخل الى الجيل الثالث‬
     ‫ان يتشاركوا فى استخدام نفس التردد الواحد‬                   ‫من النظام الخلوى وهو تقنية ‪. CDMA‬‬
   ‫ولكن يتم اعطاء كل مستخدم كود مختلف عن‬                    ‫تم وضع المواصفات التقنية لهذه التقنية في‬
  ‫اآلخر وهذا زاد من الـ ‪ Capacity‬فى الشبكة‬                    ‫د‬     ‫م‬
                                                         ‫اكتوبر من عام 0002 ليفتح عال ًا جدي ًا من‬
  ‫عكس الجيل الثانى الذى كان يستخدم ‪TDMA‬‬                     ‫االتصاالت متعددة الوسائط فى ذاك الوقت‬
     ‫والتى تقوم باعطاء كل مستخدم ‪ TS‬وقناة له‬                   ‫حيث تعتمد هذه التقنية على تقنية الطيف‬
   ‫وحده وكان يجب التغلب على مشاكل التداخل‬                   ‫المنتشر ‪ Spread-Spectrum‬من خالل‬
      ‫داخل الـ ‪ Cell‬الواحدة او بينها وبين الخلية‬          ‫تقسيم طيف الراديو إلى حزم ترددية ضيقة .‬
  ‫اآلخرى التى يتم استخدام نفس الترددات فيها .‬




                                                                 ‫تقوم تقنية ‪ CDMA‬بتقسيم المعلومات‬
                                                        ‫والبيانات إلى حزم ثم ترسلها على أحد القنوات‬
                                                              ‫المتاحة ومن ثم تجميعها مرة أخرى عن‬
                                                                                        ‫المستقبل .‬

  ‫6‬                               ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
                                                                  ‫نبذة تاريخية :‬

                                        ‫هذه التقنية كانت مستخدمة فى بادىء االمر‬
                                      ‫منذ الخمسينات ولكن كانت محصورة فقط فى‬
                                     ‫التجارب العسكرية والحربية ولكن تم تجريبها‬
                                     ‫فى االنظمة الخلوية بدأ من التسعينات وخاصة‬
                                     ‫مع 59-‪ IS‬والذى بدأ العمل به فى عام 3991‬
                                       ‫ويعتبر مدخل الجيل الثالث ولكنه فى االصل‬
                                                               ‫فى الجيل الثانى .‬

            ‫أنواع ‪: CDMA‬‬               ‫تم تطوير هذه التقنية واصدار تطوير يسمى‬
                                      ‫0002-‪ CDMA‬ثم تم تطوير هذه التقنية مرة‬
                ‫59-‪IS‬‬        ‫•‬          ‫أخرى وتم انتاج تقنية ‪ WCDMA‬او تسمى‬
                                        ‫‪ Wide-CDMA‬وهى المستخدمة فعليا فى‬
          ‫0002 ‪CDMA‬‬          ‫•‬         ‫الجيل الثالث ‪ UMTS‬حيث كان مبدئيا تصل‬
                                       ‫سرعة نقل البيانات الى 483 كيلوبت/الثانية‬
    ‫• ‪CDMA2000 1xEV-DO‬‬                          ‫ووصل حاليا الى 41 ميجا/الثانية .‬

          ‫• 0002 ‪CDMA‬‬                     ‫تعتمد هذه التقنية على عمل ‪spreading‬‬
                                        ‫لالشارة حيث نقوم بضرب االشارة فى رقم‬
             ‫• ‪WCDMA‬‬                          ‫عشواءى يسمى ‪ PN Code‬او يسمى‬
                                          ‫‪ Pseudo-Noise code‬ثم ارسال الناتج‬
                                                     ‫وعكس العملية عند المستقبل .‬

‫7‬             ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
                                                                       ‫بعض مميزات ‪: CDMA‬‬

               ‫• االستخدام الفعال للموجات‬                             ‫زيادة الـ ‪. Capacity‬‬    ‫•‬
           ‫الترددية ‪frequency band‬‬                           ‫الخلية اصبحت اكبر من السابق.‬     ‫•‬
            ‫• اليحتاج إلى تخطيط الترددات‬          ‫التقليل من التداخل حيث يمكن استخدام نفس‬     ‫•‬
               ‫‪frequency planning‬‬                ‫التردد فى اى خلية فى اى وقت دون الخوف‬
‫• السهولة والمرونة العالية في تطوير النظام‬        ‫من التداخل ألن االعتماد يكون على الكود .‬
                         ‫ترقيته وتحديثه .‬              ‫نقاوة عالية في نقل الصوت والبيانات .‬   ‫•‬
                                                                                  ‫ا‬
                                                      ‫اكثر امان ً بسبب استخدام كود واحد لكل‬   ‫•‬
                                                 ‫مستخدم وعدم تكرار هذا الكود مرة اخرى .‬
                                                        ‫اجهزة الهاتف تعمل باستخدام اشارات‬     ‫•‬
                                                    ‫ترددية منخفضة جدا مما يجعل استخدامها‬
                                                       ‫اكثر امانا على صحة الناس فيما يخص‬
                                                 ‫االشعاعات كما انها توفر استهالك البطارية.‬




 ‫8‬                            ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
‫لقد استخدمت تقنية ‪ OFDM‬في السابق في نقل‬                                    ‫ماهى تقنية ‪: OFDM‬‬
  ‫المعلومات على قنوات ‪ , FM‬وفي البث اإلذاعي‬
‫الرقمي ) ‪ ) AB‬والبث التلفزيوني الرقمي المحلي‬               ‫هى احدى التقنيات المستخدمة فى انظمة‬
                          ‫ا‬
   ‫) ‪ ) DVB-T‬وأيض ً على خطوط ‪ . ADSL‬اما‬                ‫االتصاالت وهى تقنية تم استخدامها منذ عام‬
   ‫اآلن فهى تستخدم على نطاق واسع خاصة فى‬                ‫0791 ولكنها لم تستخدم على نظاق واسع‬
‫انظمة االتصاالت الخلوية واالسلكية خاصة الجيل‬                  ‫بسبب ان هذه التقنية كانت تحتاج الى‬
          ‫الرابع منهما مثل ‪. LTE & WiMAX‬‬                    ‫امكانيات باهظة الثمن كما انه كان هناك‬
                                                          ‫صعوبة حينذاك فى استخدامها على نظاق‬
                                                                                           ‫واسع .‬
                                                        ‫بسبب المشاكل التى كانت تقابل االشارة مع‬
                                                           ‫التقنيات السابقة وايضا بسبب زيادة عدد‬
                                                             ‫المستخدمين كان البد من ايجاد طريقة‬
                                                        ‫لمحاولة التغلب او التقليل من هذه المشاكل‬
                                                        ‫كما انه هناك احتياج شديد لزيادة معدل نقل‬
                                                       ‫البيانات فى ظل هذا التطور الرهيب فى عالم‬
                                                            ‫االتصاالت وبداية االعتماد عليه فى نقل‬
                                                     ‫القنوات الفضائية واالنترنت , ولذلك بعد تفكير‬
                                                          ‫اكتشف العلماء والمهندسين انه اذا تعامد‬
                                                          ‫اشاراتين فانهما سيكون أبعد مايمكن عن‬
 ‫و حيث أن اإلشارات المستخدمة في هذه التقنية‬               ‫بعضهما البعض ولذلك تم السماح بتقاطع‬
   ‫هي اشارات رقمية فإنه كان البد من استخدام‬               ‫وليس تداخل االشاراتين ‪sub-carriers‬‬
  ‫تقنيات التضمين الرقمي قبل أن يتم التعامل مع‬             ‫وبالتالى سيكونا متعامدين اذا كان حاصل‬
                          ‫اإلشارة بهذه التقنية.‬                     ‫ضرب تكاملهما مساويا للصفر .‬

  ‫9‬                             ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
                          ‫تسمى ‪. SC-FDMA‬‬                 ‫و قد تم استخدام تقنيات تضمين -‪Phase‬‬
                                                           ‫‪shift keying BPSK , Quadrature‬‬
                                                             ‫‪phase-shift keying QPSK and‬‬
                                                                    ‫‪Quadrature amplitude‬‬
                                                       ‫‪ modulation QAM‬وسيتم توضيح هذه‬
                                                                      ‫التقنيات الحقا ان شاء اهلل .‬

                                                          ‫بالنسبة للمستخدمين ‪ Subcarriers‬فانه‬
                                                          ‫يتم توزيعهم عن طريق اسخدام ‪Inverse‬‬
                                                              ‫)‪Fast Fourier Transform ( IFFT‬‬
                                                           ‫وايضا باستخدام ‪ DFT‬ولذلك يتم تضمين‬
                                                             ‫جميع المستخدمين على قناة واحدة مما‬
                                                        ‫يضمن وصول االشارة فى وقت واحد ودون‬
                                                           ‫حدوث اى تداخل واذا شعر المستقبل بأنه‬
                                                       ‫يوجد فقد فى االشارة فانه سيسطتيع تحديدها‬
                                                          ‫بسهولة ومحاولة طلبها مرة أخرى وحيث‬
‫وهناك عدة اختالفات بسيطة بين هاتين التقنيتيين‬                 ‫حافظت على سرعة نقل البيانات والتى‬
‫وسوف يتم ايضاحها عند الحديث عن الجيل الرابع‬                                ‫وصلت إلى ‪. 54 Mbps‬‬
                      ‫من االنظمة الخلوية ‪. LTE‬‬
                                                           ‫هناك أنواع مختلفة تم تطويرها من هذه‬
                                                        ‫التقنية مثل ‪ OFDMA‬وايضا هناك التقنية‬
                                                      ‫الجديدة لتى تستخدم فى ‪ Up-Link‬فى الجيل‬
                                                           ‫الرابع من االتصاالت الخلوية ‪ LTE‬وهى‬

   ‫01‬                           ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
 ‫ال يحدث تفلطح ‪ dispersion‬ل ‪symbol‬‬            ‫•‬                           ‫مميزات تقنية ‪: OFDM‬‬
           ‫تعطي مناعة قوية ضد الضوضاء‬         ‫•‬
‫‪robustness against impulse noise‬‬                      ‫تكون الكفاءة عالية جدا حيث أنها تستخدم‬     ‫•‬
                      ‫القضاء على ‪. delay‬‬      ‫•‬                                    ‫كل ‪. band‬‬
 ‫إن وصالت ‪ NLOS‬معرضة لتشتيت قنوات‬             ‫•‬         ‫تعمل في الحزمة الترددية الراديوية 5.2‬    ‫•‬
  ‫االتصال بسبب المسارات المختلفة التي قد‬                  ‫‪ GHz‬التي تملك تداخل أقل مع أألجهزة‬
      ‫تتخذها اإلشارة خالل محاولتها تجاوز‬              ‫األخرى وبالتالي نحصل على سرعة كبيرة‬
      ‫العقبات. فاإلشارات غير المتزامنة قد‬                 ‫جدا لنقل المعطيات تصل ألكثر من 45‬
‫تشوش على بعضها على البعض. أما تقنية‬                                                   ‫‪. Mbps‬‬
   ‫‪ OFDM‬الذكية فهي تبيح إجراء عمليات‬                       ‫يقلل من ما يسمى بالخبو في الترددات‬    ‫•‬
      ‫فورية لفك تعديل اإلشارة, األمر الذي‬                                 ‫العليا يسمى ‪. fading‬‬
    ‫يسمح بالتالي بالتقاط اإلشارات حتى في‬                ‫تستخدم ‪ channel coding‬بحيث نكون‬          ‫•‬
           ‫أصعب الظروف الجوية والبيئية.‬                 ‫قادرين على استرداد ‪ symbol‬المفقود .‬
                                                          ‫عملية التصحيح ‪ equalization‬تكون‬        ‫•‬
                                                                                        ‫أسهل .‬
                                                       ‫تمنع حدوث ‪ ISI‬وهو عملية حدوث تداخل‬        ‫•‬
                                                                            ‫في ‪ Symbol‬نفسه .‬
                                                                   ‫يعطي مناعة قوية حتى ال يتم‬    ‫•‬
                                                                                ‫‪. interfering‬‬
                                                      ‫ال تتأثر ب ‪ sample time‬يعني ليس لها‬        ‫•‬
                                                            ‫حساسية للـ ‪ time‬عكس للـ ‪single‬‬
                                                                                     ‫‪. carrier‬‬


   ‫11‬                            ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
       ‫وتحدث هذه الظاهرة عند السرعات العالية‬
                           ‫لمعدل نقال البيانات .‬                               ‫مشاكل تقنية ‪: OFDM‬‬

                                                              ‫• حساسة جدا للـ ‪offset frequency‬‬
                                                               ‫يعني نكون دقيقين باختيار ‪carrier‬‬
                                                                          ‫‪. frequency offset‬‬

                                                          ‫• لها ‪ noise‬لذلك نحتاج إلى ‪amplifier‬‬
                                                                       ‫له ‪ Power‬عالية جدا .‬

                                                                         ‫• عملية للـ ‪. synchronize‬‬
 ‫للتغلب على هذه الظاهرة يترك فترة زمنية بين‬
  ‫كل ‪ frame‬يعني نفترض انا ارسلنا ‪frame‬‬                          ‫• يحدث ضعف ‪ Attenuation‬يعني‬
 ‫االولى من الصوت و الصورة فإننا ننتظر جزء‬                              ‫ضعف لإلشارة ألمستقبله .‬
  ‫من الوقت حتى نبعث ‪ frame‬الثانية نفترض‬
     ‫5.0 ميكرو ثانية مثال وهذا يسمى ‪guide‬‬
  ‫‪ time‬او ‪ time band‬اذا لم نترك أي جزء‬                                                  ‫ظاهرة ‪: ISI‬‬
 ‫من ‪ band‬التردد لكن انتظرنا جزء من الوقت‬
                                                         ‫ظاهرة تداخل الرموز و التي يرمز لها ب ‪ISI‬‬
    ‫حتى نبعث المعلومات اذا عند حدوث تفلطح‬
   ‫لطرفين الرمز فسوف يكون هناك فترة زمنية‬                      ‫وهي ظاهرة تحدث نتيجة تفلطح طرفين‬
‫بين كل رمز لذللك لن يتم التداخل و يكون الوقت‬                    ‫‪ symbol‬حيث يؤدي إلى زيادة في الـ‬
             ‫المتروك اكبر من التفلطح المتوقع‬              ‫‪ band‬المخصص لهذا الرمز وتسمى عملية‬
‫حدوثه ‪large than the expected delay‬‬                         ‫التفلطح ب ‪ dispersion‬و هي تؤدي إلى‬
                                    ‫‪spread‬‬                 ‫فقد خاصية ل ‪ orthogonal‬في ‪OFDM‬‬

  ‫21‬                               ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
     ‫حكمة العدد‬                                                               ‫هل تعلم‬


‫ال تثق فى من يتحدث عن آخرين‬                             ‫خير وسيلة لتنظيم الوقت هي‬
‫بسوء أمامك ألنه بالتاكيد سيفعل‬                         ‫اداء الصلوات الخمس فى وقتها‬
   ‫بالمثل عليك من ورائك .‬                                 ‫مع الجماعة في المسجد .‬

                                                 ‫يستطيع الجواد أن يضل أشهرا واقفا على‬
                                                 ‫قدميه كما أنه ينام في هذا الوضع إذ حباه‬
                                                 ‫اهلل بجهاز عضلي خاص يسمح الرجله بأن‬
                                                  ‫تظل مشدودة على الدوام لتحمل جسمه‬
                                                          ‫الثقيل دون عناء كبير .‬

                                                       ‫إذا أردت ان تقنع رجال فالجأ الى‬
                                                        ‫عقله واذا اردت ان تقنع امرأة‬
                                                       ‫فالجأ الى قلبها أما اذا أردت ان‬
                                                        ‫تقنع الجماهير فأيقظ غرائزها‬


                                                         ‫كثرة المسكنات للصداع تفاقم‬
                                                                ‫متاعب الصداع‬



‫31‬                          ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
  ‫نفس األجهزة والبرمجيات بحيث يمكن استخدام‬                                   ‫مقدمة الى الجيل الرابع:‬
   ‫خدمات الجيل الثالث للمحمول علي نفس البنية‬
  ‫األساسية للجيل الثاني دون الحاجة إلي تعديالت‬                  ‫تعتبر ‪ LTE‬اختصار لـ ‪Long Term‬‬
    ‫كبيرة في البنية األساسية التي تؤدي إلي تكلفة‬        ‫‪ Evolution‬ويسمى بالجيل طويل المدى حيث‬
  ‫استثمارية ضخمة. وهو ما يعني ثورة كبيرة في‬                 ‫يعتمد عليه الجيل الرابع بالكامل والذى تم‬
     ‫مجال االتصاالت ستوفر الكثير علي شركات‬              ‫اعتماده فعليا وسمى باسم ‪. LTE-Advanced‬‬
 ‫االتصاالت التي تنفق المليارات بصورة مستمرة‬
  ‫لكي تبقي شبكاتها محدثة وقادرة علي تلبية كافة‬            ‫يعتبر الـ ‪ LTE‬من الناحية النظرية من الجيل‬
                        ‫االحتياجات والتطبيقات.‬                ‫الثالث حيث يمثل 09.3 من الجيل الثالث‬
                                                       ‫‪ UMTS‬ويعتبر تطوير فى امكانيات هذا الجيل‬
                                                         ‫من حيث السرعة ومعدل نقل البيانات وادخال‬
                                                          ‫تقنيات حديثة فى نظم االتصاالت والمساعدة‬
                                                         ‫على التخلص من المشاكل الموجودة حاليا فى‬
                                                         ‫انظمة االتصاالت المختلفة .واليعتبر الـ ‪LTE‬‬
   ‫لنقل الصوت و الداتا ولكن بسرعة بطيئة جدا .‬          ‫كنظام مستقل بذاتة او كجيل جديد مثل ‪UMTS‬‬
    ‫لجمع شبكة الصوت 99‪ GSM-UMTS R‬مع‬                       ‫ولكنه يعتبر تحسين للجيل الثالث ومدخل الى‬
‫شبكة ‪ GPRS‬للنقل المعلومات في شبكة واحدة تم‬             ‫الجيل الرابع والذى تم اعتماده فعليا وهو - ‪LTE‬‬
     ‫عرض شبكة تدعي ‪IMS IP Multimedia‬‬                      ‫‪ Advanced‬كما ذكرنا بأعلى حيث سيصل‬
‫. ‪ Subsystem‬سيتم في البداية وصل ‪ IMS‬مع‬                       ‫معدل نقل البيانات فيه الى 1 جيجا/ثانية .‬
        ‫‪ 2G and 3G‬و من ثم االستغناء عنهن .‬             ‫ويسمى ‪ LTE‬تجاريا بالجيل الرابع من الشبكات‬
                                                                                             ‫الخلوية .‬
                                                       ‫وتوفر هذه التكنولوجيا الحلول من خالل أنظمة‬
                                                        ‫تعمل علي استخدام نفس الشبكة الموجودة علي‬

   ‫41‬                             ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
                          ‫مكونات شبكة ‪: LTE‬‬
                                                        ‫‪ LTE‬تأتي في قائمة 9-8 ‪3GPP Release‬‬
                                                               ‫تعبر مع ‪ IMS‬تحضير للجيل الجديد‬
                                                        ‫‪ , NGNM or 4G‬تعمل ‪ LTE‬عمل ‪GPRS‬‬
                                                             ‫في الشبكة القديمة لنقل المعلومات ولكن‬
                                                          ‫بسرعة تصل حتى األن الى 083 ميجابت‬
                                                         ‫للثانية وهذا معناه انك ستكون مستقبال قادر‬
                                                       ‫على تحميل أفالم ‪ BlueRay‬كبيرة الحجم في‬
                                                          ‫دقائق . عن طريق هذا النظام الجديد سيتم‬
                                                           ‫االستغناء على الشبكات القديمة بحيث انك‬
                                                         ‫تستطيع االتصال الصوتي عبر ‪ LTE‬بنطام‬
                                                        ‫األي بي مثل برنامج الماسنجر و السكاي بي‬
                                                            ‫, لذلك لن يكون حاجة الى االستمرار في‬
                                                       ‫استخدام الشبكات ‪TDM‬وهي ‪2G and 3G‬‬
                                                            ‫و بعد تطبيق ‪ IMS and LTE‬مع بعض‬
                                                         ‫التعديالت سنحصل على شبكة واحدة و هي‬
‫كما نرى بالشكل فان الشبكة أصبحت أبسط من‬
                                                      ‫‪4G or NGNM ( Next Genration‬‬
     ‫االجيال السابقة وكانت هذه النقطة من أهم‬
                                                      ‫. ) ‪Network Mobile‬‬
‫النقاط التى يتم مناقشتها وهى التقليل من تكلفة‬
‫تركيب وصيانة الشبكة وايضا التقليل من تعقيد‬
‫الشبكة حتى يسهل صيانتها والتحكم بها جيدا .‬               ‫كان أول اجتماع بخصوص الجيل الرابع فى‬
                                                          ‫نوفمبر 4002 عن طريق منظمة ‪3GPP‬‬
‫سيتم توضيح كل المكونات بالتفصيل فى االعداد‬              ‫المسئولة عن الجيل الثالث وايضا عن الجيل‬
                        ‫القادمة ان شاء اهلل .‬                ‫الرابع وتم فعليا اعالن الجيل الرابع فى‬
                                                                       ‫8 ‪ Releas‬فى عام 8002 .‬
  ‫51‬                            ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
    ‫ونظرا الرتفاعه العالي , يستطيع ان يحقق‬                ‫اعتمدت االتصاالت االلكترونية البعيدة المدى‬
   ‫االتصال ما بين عدة محطات بطرق متعددة‬                         ‫حتى الستينات من هذا القرن , اما على‬
       ‫خالفا للكابل الذي يستطيع ان يصل بين‬                ‫الكابالت او على انعكاسات االشارة الراديوية‬
                              ‫محطتين فقط.‬                  ‫من على الغالف الجوي, ومن المعروف ان‬
                                                               ‫هذه الكابالت تحوى على عدد محدود من‬
                    ‫انواع االقمار الصناعية :‬            ‫االسالك, اما االشارات المنعكسة فكانت تتخامد‬
                                                            ‫بسرعة مما يجعل االتصال ذو نوعية سيئة.‬
‫اول قمر صناعي لالتصاالت كان القمر ‪Echo‬‬                      ‫في عام 5491 اقترح العلماء فكرة استخدام‬
 ‫1 الذي اطلق عام 0691 , وكان هذا القمر من‬                       ‫االقمار الصناعية التي تطير فوق الكرة‬
 ‫النوع غير الفعال ‪ Passive‬اي لم يكن يحوي‬                            ‫االرضية , لزيادة فعالية االتصاالت‬
    ‫اي دوائر الكترونية, وانما كان عبارة عن‬               ‫االلكترونية, حيث يمكن رؤية القمر الصناعي‬
                ‫عاكس لالشارات االلكترونية.‬                              ‫من منطقة شاسعة من االرض.‬

 ‫لقد قام هذا القمر والقمر 2 ‪ Echo‬الذي اطلق‬
   ‫في عام 4691 عبارة عن بالون كبير بقطر‬
‫23 متر, مغطى برقائق االلمنيوم , وكان يدور‬
    ‫حول االرض بارتفاع 0161 كم. ومثل اي‬
     ‫كرة زجاجية او فوالذية التي تعطي زاوية‬
‫انعكاس واسعة للمناظر حولها, فان هذه االقمار‬
‫كانت تعيد عكس االشارة الموجهة اليها , ولكن‬
                                  ‫بقوة اخفض.‬
     ‫ونظرا لمساوئها ومشاكلها الكثيرة , لم تعد‬
     ‫تستخدم االقمار غير الفعالة في ايامنا هذه.‬

   ‫61‬                              ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
                    ‫االقمار الصناعية الفعالة :‬              ‫تنقسم األقمار الصناعية حسب استخداماتها‬
                         ‫‪Active Satellites‬‬                                                    ‫إلى:‬

  ‫وهذه األقمار عبارة عن محطات تقوية , تقوم‬                  ‫1 - أقمار االتصاالت والتى تستخدم فى نقل‬
      ‫باستقبال اشارة من محطات ارضية معينة‬                                                 ‫المعلومات.‬
‫وتكبرها ثم تعيد ارسالها باتجاه محطات أرضية‬                ‫2 - أقمار البث الفضائى والتى تستخدم فى بث‬
 ‫اخري وفي هذه االيام تستخدم هذه االقمار لنقل‬                           ‫القنوات التليفزيونية واإلذاعية.‬
           ‫االشارات التلفزيونية بين دول العالم.‬          ‫3 - أقمار األرصاد والتى تقوم بجمع المعلومات‬
                                                                    ‫عن الغالف الجوى وتنبؤات الجو.‬
                                                           ‫4 - األقمار العسكرية وأقمار التجسس والتى‬
                                                                    ‫تستخدم فى أغراض أمنية دفاعية.‬
                                                         ‫5 - األقمار العلمية والتى تستخدم فى التجارب‬
                                                                                     ‫العلمية المختلفة.‬




   ‫71‬                              ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
‫أما األقمار التي تطير على ارتفاع 00063 كم‬                                 ‫مدارات االقمار الصناعية :‬
    ‫فانها تدور حول الكرة االرضية خالل 32‬
                       ‫ساعة و 65 دقيقة.‬                     ‫تخضع حركة األقمار الصناعية حول الكرة‬
                                                            ‫االرضية الى قوانين كيبلر التي تحدد حركة‬
    ‫واذا كان القمر الصناعي فوق خط االستواء‬                   ‫الكواكب. وهذه القوانين تنص انه كلما كان‬
‫فانه يتم دورة كاملة خالل فترة 42 ساعة ولهذا‬                    ‫القمر واقعا في مدار أعلى , كلما تحرك‬
      ‫فهو يبدو الى المراقب على سطح االرض‬                                                 ‫بسرعة أبطأ.‬
 ‫وكانه ثابتا في الفضاء النه يدور متوامنا بنفس‬
            ‫سرعة دوران االرض حول نفسها.‬

                ‫سرعـات األقمـار الصناعيـة :‬

  ‫تختلف سرعة القمر الصناعى باختالف بعده‬
‫عن كوكب االرض حيث كلما ابتعد القمر كلما‬
‫قلت سرعته وكلما اقترب زادت سرعته للتغلب‬
   ‫على جاذبية الكوكب والجدول التالى يوضح‬
                                    ‫ذلك :‬
                                                         ‫وهكذا فان القمر 1 ‪ Echo‬الذي كان في مدار‬
                                                        ‫منخفض نوعا ما , فقد كان يسير بسرعة عالية‬
                                                        ‫حيث كان يدور حول الكرة االرضية خالل مدة‬
                                                            ‫ساعتين وهكذا كان على هوائيات المحطات‬
                                                              ‫االرضية ان تتابع حركة القمر الصناعي‬
                                                                         ‫بسرعة واال فانها تفقد أثره.‬

   ‫81‬                             ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
 ‫تم إطالق أول قمر صناعى فى عام 7591 . وهو القمر الروسى)‪ ) Sputnik‬والذى معه تم افتتاح‬
 ‫عصر االتصاالت الفضائية لألرض. بعد ذلك بعام تم إطالق القمر الصناعى األمريكى )‪) Score‬‬
     ‫ثم تاله بعد ذلك العديد من األقمار.. لكن التاريخ الذى ال ينسى هو عام 2691 حيث تم إطالق‬
    ‫القمر الصناعى )1 ‪ ) Telstar‬والذى استخدم فى نقل البث التليفزيونى بين أمريكا وأوروبا. بعد‬
                                        ‫ذلك تم إطالق العديد من األقمار ذات األغراض المختلفة.‬

                                                                  ‫ا‬
 ‫كانت األقمار الصناعية سابق ً تطلق قوة قدرها 01 وات واآلن تطلق قوة قدرها 051 وات.. ومن‬
 ‫المعروف أنه كلما زادت القوة الكهربية التى يطلقها القمر كلما أمكن استقبال إرسال القمر بأطباق‬
   ‫ذات قطر أصغر. واألقمار الصناعية المستخدمة فى البث اإلذاعى, والتليفزيونى يتم وضعها فى‬
  ‫المدار الجغرافى لألرض حتى يأخذ نفس سرعة األرض حيث أنه إذا تم وضعها على ارتفاع أقل‬
    ‫فإنها تدور حول األرض بسرعة أعلى من سرعة دوران األرض, وإذا تم وضعها على ارتفاع‬
‫أعلى فإن سرعتها ستكون أقل من دوران األرض. وتدور األقمار حول األرض فوق خط االستواء‬
     ‫مباشرة على ارتفاع 63 ألف كيلومتر, وهو مايسمى بالمدار الجغرافى لألرض وهذا يعنى أن‬
                                       ‫ا‬
     ‫القمر الصناعى سيدور بنفس سرعة األرض ويكون دائم ً فى نفس الموقع طالما هو على نفس‬
       ‫االرتفاع.. فالعالمة والرقم المكتوب إلى جوار اسم القمر يدل على موقع القمر بالنسبة لموقع‬
                                                ‫ا‬                       ‫ال‬
‫الصفر الجنوبى, فمث ً القمر استرا 2.91 شرق ً يعنى أن هذا القمر يقع بالضبط عند الدرجة 2.91‬
                                                                        ‫شرق الصفر الجنوبى.‬

                                                            ‫ا‬
  ‫والقمر نايل سات 7 درجة غرب ً تعنى أنه يقع عند الدرجة 7 إلى الغرب من الصفر الجنوبى. أما‬
‫إذا كان هناك أكثر من قمر فى نفس الموقع فإنه يسمى موقع مشترك لألقمار )‪(coopositioning‬‬
         ‫ا‬                           ‫ا‬     ‫ا‬
   ‫كما هو الحال فى أقمار استرا 2.91 درجة شرق ً وأيض ً أقمار هوت بيد 31 درجة شرق ً.. من‬
                  ‫المعروف أن األقمار تقع فى مكعب وهمى طول ضلعه 001 كيلومتر لكل قمر.‬


  ‫91‬                             ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
     ‫اللوحة االلكترونية هى قلب جهاز الموبايل وترى فيها عدة قطع ‪ chips‬ومن هذه ‪chips‬‬
       ‫ما يقوم بتحويل االشارة التناظرية ‪ Analog‬الى رقمية ‪ Digital‬وهى ماتسمى بـ ‪A/D‬‬
     ‫‪ Converter‬حيث تعمل على تحويل االشارة الصوتية وتترجمها إلى اشارة رقمية وأخرى‬
         ‫تقوم بتحويل االشارة الرقمية ‪ Digital‬إلى تناظرية ‪ Analog‬وهى ماتسمى بـ ‪D/A‬‬
          ‫‪ Converter‬وتعمل على استقبال االشارة الرقمية التي تحتوي على شيفرة الصوت‬
       ‫وتترجمها وتحولها إلى اشارة تناظرية. ويقوم بعمل التحويل والترجمة ميكروبروسسور‬
       ‫خاص بنظام التعامل مع االشارات الرقمية ويعرف باسم ‪Digital Signal Processor‬‬
          ‫ويختصر ‪ DSP‬وهو ميكروبروسسور عالى الكفاءة ويقوم بانجاز الحسابات المتعلقة‬
                                ‫ا‬
                               ‫بالتحويل بين االشارات التناظرية والرقمية بسرعة عالية جدً.‬




‫02‬                            ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
 ‫ويعمل الميكروبروسسور على الربط بين لوحة المفاتيح وشاشة العرض من خالل االوامر التي‬
   ‫نعطيها للموبايل بواسطة لوحة المفاتيح ويظهر كل ما نقوم به على شاشة العرض, كما يعمل‬
 ‫على ارسال بعض األوامر التي تتطلب تنفيذها من محطة الموبايل الرئيسية ويستقبل المعلومات‬
                          ‫ا‬
                         ‫منها ويقوم بتحليلها ويفهمها ويعرضها لك باللغة التي اخترتها مسبق ً.‬

          ‫تعتبر الكفاءة واستهالك الطاقة من اهم التحديات التى تواجه ‪ DSP‬خاصة فى الجيل الثالث‬
                                                             ‫والرابع من اللشبكات الخلوية .‬
     ‫يتأثر ‪ DSP‬بعدة عوامل مختلفة قد تؤثر فى عمله او قد توجه الى عمل وظيفة معينة خاصة بها‬
                                                                                      ‫مثل :‬

                                      ‫بروتوكالت الشبكة الخلوية ---- ‪Cellular protocols‬‬

                              ‫‪Advanced multimedia‬‬                     ‫----‬   ‫الوسائط المتعددة المتقدمة‬

             ‫البنية الخاصة بالبرمجيات ---- ‪Software-defined architectures‬‬
‫التحويل من ‪ analog‬الى ‪ digital‬والعكس ---- ‪Replacement of analog functions‬‬
                                                               ‫‪by digita‬‬

 ‫ادماج أنظمة متعددة االتصال بالموبايل مثل ,‪Wi-Fi, GPS, Bluetooth, Ultrawideband‬‬
                                                                ‫‪and WiMAX‬‬

                           ‫تحسين كفاءة الشبكة من حيث جودة الصوت وجودة البينات المرسلة .‬

‫12‬                              ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
     ‫- في مجال عالقتى باهلل أريد أن أحفظ 6‬                                ‫خطة عملية لتطوير الذات:‬
   ‫أجزاء من القرآن في خالل سنة من اآلن .‬                 ‫هناك 3 مراحل أساسية تأتي قبل بناء الخطة:‬
     ‫- أريد أن أتقن اللغة اإلنجليزية في عام .‬
 ‫- أريد أن أفقد الوزن الزائد و أصبح 06 كجم‬                                         ‫المرحلة االولى :‬
                          ‫بحلول العام القادم .‬
                                                                   ‫تعرف على احتياجاتك و حدد أهدافك‬
                             ‫المرحلة الثانية :‬
                                                               ‫اسأل نفسك : ماذا أفعل في هذه الحياة؟‬
                                 ‫اعرف نفسك‬                                ‫صنف اهتماماتك إلى أبواب‬
                                                                    ‫مثال: اهتماماتي في الحياة هى :‬
            ‫لكي تعرف نفسك أكثر قم بالتالي..‬                                           ‫- عالقتي بربى‬
                                                                                            ‫- عائلتى‬
‫- استرخ و تذكر كافة النشاطات التي قمت بها‬                                                    ‫- عملى‬
‫في حياتك..تذكر بداية من طفولتك و حتى اآلن‬                                                  ‫- قراءاتى‬
           ‫- اكتب هذه النشاطات على الورقة‬                                                   ‫- ...الخ‬
                                                            ‫اكتب األهداف التي تريد أن تحققها في كل‬
                                        ‫مثال:‬                            ‫مجال لفترة محددة من الزمن‬

 ‫قد تكون تلك النشاطات هواية, لعبة لعبتها في‬                                                   ‫مثال:‬
‫صغرك, عمل تطوعي قمت به, مشروع دخلت‬
             ‫فيه, وظيفة سابقة أو حالية,...الخ‬                      ‫- في عملى أريد أن أصبح ‪Senior‬‬
                                                                   ‫‪ Engineer‬في خالل سنة من اآلن.‬


  ‫22‬                             ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
                           ‫المرحلة الثالثة :‬                    ‫- صف باختصار ما قمت به في كل‬
                                                                               ‫ال‬
                                                            ‫نشاط..استخدم أفعا ً تصف نشاطك مثل‬
                                   ‫قيم نفسك‬             ‫(صممت, كتبت, نظمت, أدرت, تفاوضت,‬
                                                         ‫شرحت, حسنت, ربحت, أنجزت,...الخ.).‬
‫لتقييم نفسك في سوق البشرية قم بعمل التحليل‬            ‫- اكتشف المهارات التي استخدمتها أو تعلمتها‬
                                    ‫التالي:‬             ‫في كل نشاط و اكتبها على الورقة (مهارات‬
        ‫نقاط القوة : من الممكن أن تعرفها من‬                      ‫اتصال, كتابة, تنظيم, تخطيط, حل‬
                                  ‫مهاراتك.‬                                        ‫مشاكل,....الخ.).‬
            ‫نقاط الضعف : أظن أنك تعرفها.‬                                    ‫- صف نفسك في جمل‬
‫الفرص المتاحة: فرصتك تأتي من الشىء الذى‬
       ‫يميزك عن باقي الناس, ما هي ميزاتك‬                                                     ‫مثال:‬
                                  ‫الخاصة؟‬
 ‫التهديدات: إذا قام كل شخص بتطوير نفسه و‬                       ‫- أنا جيد في إقناع الناس, اكتسبت ذلك‬
 ‫جلست أنت في مكانك فإنك لن تبقى في نفس‬                                                     ‫بالخبرة.‬
                  ‫مكانك بل ستهبط إلى أسفل!‬                          ‫- أنا أملك مهارة تحليل األحداث.‬
                                                      ‫- تعلمت العمل الجماعى من لعبي لكرة القدم.‬
                                                        ‫- أنا جيد في الكتابة, دائما أراسل أصدقائى.‬
                                                         ‫ا‬
                                                      ‫- أنا أستطيع تحقيق األهداف الفردية, دائم ً ما‬
                                                                                ‫أفوز في المنافسات.‬
                                                                            ‫- أنا جيد في التخطيط .‬
                                                                                      ‫- وهكذا ... .‬



  ‫32‬                            ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
 ‫تعتمد أغلب خطط التطوير على التغلب على نقاط الضعف..بيد أن قضاء الوقت واستهالك الطاقة‬
                                  ‫في تحسين نقاط الضعف يؤدى إلى نجاح متوسط و ليس باهر..‬
                        ‫ال‬
  ‫االتجاه الحديث هو التركيز على نقاط القوة, و هو البناء على ما أنت فع ً جيد فيه و بالتالي فإن‬
                                                  ‫نقاط ضعفك ستختفى أو تصبح عديمة األهمية.‬
                                     ‫ال‬
                       ‫حتى اآلن..قمت بتحديد أهدافك لفترة محددة من الزمن (مث ً سنة من اآلن(‬
                                                      ‫اسأل نفسك كيف سأقوم بتحقيق كل هدف؟‬
                                                      ‫وزع كل هدف على ال21 شهرا في السنة‬

                                                                                       ‫مثال:‬

       ‫- كنت تريد أن تحفظ 6 أجزاء من القرآن في خالل سنة من اآلن..إذن في كل شهر ستحفظ ½‬
                                                                          ‫جزء (حزب(‬

             ‫ال‬
 ‫- كنت تريد أن تفقد وزنك الزائد و تصبح 06 كجم مع قدوم العام القادم..لنفرضمث ً أنك اآلن 08‬
 ‫كجم...في أول 4 شهور من السنة ستقوم بإنقاص كجم كل شهر ,في ثاني 4 شهور ستقوم بإنقاص‬
‫2 كجم كل شهر, في ثالث 4 شهور ستقوم بالمثل , في آخر 4 شهور من السنة ستقوم بالحفاظ على‬
                                                                  ‫وزنك في معدل 06 كجم.‬

                                                                   ‫ا‬
  ‫-أردت أن تصبح ماهرً في اللغة اإلنجليزية في خالل عام..من الممكن أن تبدأ أول 4 شهور من‬
  ‫السنة بأخذ دورات في اللغة, في ثاني 4 شهور تركز على قراءة روايات و جرائد إنجليزية, في‬
 ‫ثالث 4 شهور تأخذ محاضرات في المحادثة, فى أخر 4 شهور ستقوم بالتطبيق و التمرين في كل‬
                                                                                 ‫مكان.‬

  ‫42‬                            ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
‫خطوة أخيرة هي توزيع جدول كل شهر على ال4 أسابيع في الشهر و تقوم بهذه الخطوة في أول‬
                                                                          ‫كل شهر.‬

                                                                                    ‫مثال:‬

                                ‫لحفظ حزب من القرآن كل شهر..ستقوم بحفظ ربع كل أسبوع.‬
                                                ‫و يمكنك التطبيق بالمثل على باقي األهداف.‬
                    ‫هذه مجرد خطة إرشادية, لكنك تستطيع تنظيم وقتك بالطريقة التي تعجبك.‬
‫هناك 4 مجاالت خارج الجدول يجب تطويرها للوصول لألداء المثالي, تقوم بهامرة كل أسبوع و‬
 ‫هي ليس لها عالقة باألعمال التي وضعتها في الجدول..تذكرأنها إضافية و تعتمد على إبداعك و‬
                                                              ‫أفكارك. هذه المجاالت هى :‬

               ‫* عقلك : قد تقوم بتطويره عن طريق قراءة شيء جديد, تعلم برنامج كمبيوتر...,‬

                      ‫* روحك : قد يكون السمو بها عن طريق التأمل, الصيام, صالة السنن..,‬

     ‫* جسدك : قد تقوم بتطويره عن طريق لعب رياضة, أكل طعام صحي, االستيقاظ مبكرا....,‬

                                       ‫* حياتك االجتماعية : زيارة صديق, االتصال بقريب...,‬

        ‫تذكر أن تقوم بتغطية هذه المجاالت مرة في األسبوع و تقوم بتغييرها كل أسبوع أو كما‬
                                                  ‫تحب..يعتمد هذا على ابتكارك و راحتك.‬

‫52‬                           ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
                                  ‫الحمد هلل الذى هدانا لهذا وماكنا لنهتدى لوال أن هدانا اهلل ...‬
‫الحمد هلل تم االنتهاء من العدد الثانى من مجلة نظرة بعمق راجيا من اهلل عز وجل ان يكون فيه‬
  ‫ماينفع أمتنا العربية واالسالمية لكى تنهض وتعود الى سابق عهدها فى مقدمة األمم ان شاء‬
                                                                                            ‫اهلل .‬
    ‫أرجو من اهلل عز وجل ام يستفيد الجميع بما تم وضعه فى هذه المجلة من معلومات وأعتذر‬
   ‫عن صغر حجم المجلة فى هذا العدد أيضا بسبب تاخرى فى اصدارها مما جعلنى أستعجل فى‬
    ‫االنتهاء منها كما ان هذا العدد ايضا قمت بكتابته وتنسيقه وحدى مما سبب لى ارهاق شديد‬
                                            ‫ولكن الحمد هلل على اخراج هذه المجلة بهذا الشكل .‬
 ‫وال أنسى ان أشكر كل من عرض على المساعدة ولكنه ربما نسى او ربما الظروف منعته من‬
‫مساعدتى فى كتابة هذه المجلة , كما أشكر المهندسة زينب الوصيف على مابذلته من جهد فى‬
   ‫المشاركة فى المجلة ولكن ألن الموضوع الذى كتبته وضعته فى االعداد المقبلة ان شاء اهلل‬
                                         ‫حسب الخطة التى تسير بها المجلة فجزاه اهلل كل خير .‬
 ‫وأرجو من الجميع ان يسارع فى فعل الخير والمساعدة فى نشر العلم وانا مازالت عند دعوتى‬
 ‫التى افتتحت بها العدد وأرحب كل من يريد ان يشارك معى كتابة المقاالت وتصحيحها فى هذه‬
                                                 ‫المجلة حتى ننهض بوطننا العربى ان شاء اهلل .‬

 ‫أذكركم بأن هذا العمل هو جهد بشرى محض فما كان فيه من صواب فبفضل اهلل عز وجل وما‬
‫كان فيه من خطأ فمن أنفسنا والشيطان وأرجو اذا وجد اى مهندس سواء كان طالبا او مهندسا‬
                                    ‫كبيرا بأن يرسل الخطأ لى بأى وسيلة اتصال باألسفل .‬
                                                     ‫نتقبل النقد الهادف والنصح لنا .....‬
   ‫والحمد هلل رب العالمين والصالة والسالم على سيد األولين واآلخرين سيدنا محمد صلى اهلل‬
                                                                          ‫عليه وسلم .‬

 ‫62‬                              ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬
‫72‬   ‫جميع الحقوق محفوظة © مجلة نظرة بعمق‬

				
DOCUMENT INFO
Categories:
Stats:
views:39
posted:10/25/2012
language:
pages:27