Docstoc

أحكام القرآن للجصاص

Document Sample
أحكام القرآن للجصاص Powered By Docstoc
					‫للجصاص القرآن أحكام - الشاملة امل كتبة‬




‫القرآن أحكام : الكتاب‬
‫)هـ073 : امل تو ىف( احل نفي اجل صاص الرازي بكر أبو علي بن أمح د : امل ؤلف‬
‫شاه ني علي حم مد الس الم عبد : احمل قق‬
‫لبنان - ب ريوت العلمية الكتب دار : الناشر‬
‫م4991/هـ5141 األوىل ، الطبعة : الطبعة‬
‫الرقمية امل دينة مكتبة موقع : الكتاب مصدر‬
‫‪http://www.raqamiya.org‬‬
‫]احمل قق حب واشي مذيل وهو للمطبوع موافق الكتاب ترقيم[‬



‫األو ل اجمل لد‬
‫الرحيم الرمح ن ا هلل بسم يف القول باب‬
‫مدخل‬
‫...‬
‫الرحيم الرمح ن ا هلل بسم‬
‫1 مقدمة الكتاب هذا صدر يف قدمنا قد :عنه ا هلل رضي الرازي علي بن أمح د بكر أبو قال‬
‫من إليه حي تاج مل ا وتوطئة التوحيد، أصول من جهله يسع ال مم ا مج ل ذكر على تشتمل‬
‫عليه تتصرف وما ألفاظه، وأحكام دالئل ه واستخراج القرآن معاني استنباط طرق معرفة‬
‫بالتقد مي لعلوما أو ىل كان إذ ;الشرعية والعبارات اللغوية واألمس اء العرب ك الم أحن اء‬
‫ح ىت واآل ن عبيده، ظلم من امل ف رتون حنل ه وعما خلقه شبه عن وتنزيهه ا هلل توحيد معرفة‬
‫إليه يقربنا مل ا التوفيق نسأل وا هلل .ودالئل ه القرآن أحكام ذكر إ ىل القول بنا انتهى‬
‫.عليه والقادر ذلك و يل إنه لديه، ويزلفنا‬
‫الرحيم الرمح ن ا هلل بسم يف القول باب‬
‫هي هل :والثاني .فيها الذي الضم ري مع ىن :أحدها :وجوه من فيها الك الم :بكر أبو لقا‬
‫أوائل من هي هل :والرابع ال ؟ أم الفاحت ة من هي هل :والثالث افتتاحه؟ يف القرآن من‬
‫.الص الة يف قراءهت ا :والسادس تامة؟ بآية ليست أم تامة آية هي هل :واخل امس السور؟‬
‫ما ذكر :والتاسع .هب ا اجل هر :والثامن .الص الة يف السور ائلأو يف تكرارها :والسابع‬
‫.امل عاني وكثرة الفوائد من مضمرها يف‬
‫بد ال اجل ر حروف سائر مع الباء أل ن ;عنه الك الم يستغ ين ال فعل ضم ري فيها إن :فنقول‬
‫إ ىل ينقسم امل وضع هذا يف والضم ري حم ذوف، مضمر وإما مذكور، مظهر إما بفعل يتصل أن‬
‫اخل رب هذا فحذف اهلل ، بسم أبدأ :معناه كان خ ربا الضم ري كان فإذا وأمر، خ رب :ينمع ين‬
‫أمرا كان وإذا ذكره، عن مغنية عنه، منبئة امل شاهدة فاحل ال مبتدئ، القارئ أل ن ;وأضمر‬
‫نسق و يف .واحد وجه على امل عني ني من واحد لكل واحتماله اهلل ، بسم ابدءوا :معناه كان‬
‫إياك، قولوا :ومعناه .}نعبد إياك{ :تعا ىل قوله وهو أمر، أنه على دالل ة السورة ت الوة‬
‫وقد .]1 :علق[ }ا هلل بسم{ :قوله مع ىن يف اخل طاب ابتداء كذلك‬
‫ـــــــ‬
‫مقدمة فإنه الفقه، أصول يف ألفه الذي لكتابه امل ذكورة بامل قدمة امل صنف مراد 1‬
‫."مل صححه" القرآن أحكام ال ستنباط‬

‫)5/1(‬

‫يف فأمر }ربك باسم اقرأ{ :تعا ىل قوله وهو مصرحا القرآن من مواضع يف بذلك مرا أل ورد‬
‫خ ربا كان إذا وهو اال ستعاذة، بتقد مي القراءة أمام أمر كما بالتسمية لقراءة افتتاح‬
‫ا هلل باسم يبدأ بأنه ا هلل من خ رب أنه معلوما كان مل ا ألن ه ;األم ر مع ىن يتضمن فإنه‬
‫و ال مثله، لنفعل به أخ ربنا إمن ا ألن ه ;بافتتاحه والت ربك به باالب تداء لنا أمر ففيه‬
‫اللفظ الح تمال مرادين، مج يعا واألم ر اخل رب فيكون مج يعا، هل ما الضم ري يكون أن يبعد‬
‫األم ر من مج يعا امل عني ني به يريد أن جي ز مل اخل رب بذكر صرح لو :قائل قال فإن هل ما‬
‫أظهر إذا :له قيل األم رين، إرادة اءانتف يف الضم ري حكم يكون أن جي ب كذلك واخل رب،‬
‫ألن ه ;واحد حال يف وخ ربا أمرا واحد لفظ كون ال ستحالة يريدمه ا أن امتنع اخل رب صيغة‬
‫وغ ري حقيقة، كان اخل رب حقيقة به أراد وإذا جم ازا، اللفظ كان األم ر باخل رب أراد م ىت‬
‫موضعه، يف مستعملال اللفظ هي احل قيقة أل ن حقيقة، جم ازا الواحد اللفظ يكون أن جائز‬
‫به ومعدو ال موضعه يف مستعم ال كونه ويستحيل غ ريه، إ ىل موضعه عن به عدل ما واجمل از‬
‫.واحد بلفظ واألم ر اخل رب إرادة امتنع فلذلك ;واحد حال يف عنه‬
‫عند معا إرادهت ما يستحيل و ال باإلراد ة متعلق هو وإمن ا مذكور، فغ ري الضم ري وأما‬
‫مع ىن على ا هلل بسم أبدأ :حينئذ معناه فيكون منهما، حدوا كل إل ضمار اللفظ احتمال‬
‫يوجب ال إرادهت ما جواز أن غ ري به وت ربكا بفعلي اقتداء به أيضا أنتم وابدءوا اخل رب،‬
‫.وموجبه مقتضاه على مستعمل لفظ عموم هو ليس إذ ;بدالل ة إ ال إثباهت ما اإلط الق عند‬
‫يف وتعيينه .الوجه ني من واحد لكل حم تمل ضم ري إثبات اللفظ حكم يلزم الذي وإمن ا‬
‫:وسلم عليه ا هلل صلى الن يب قول حن و نظائره يف قولنا كذلك الدالل ة على موقوف أحدمه ا‬
‫حي تمل بضم ري تعلق مل ا احل كم أل ن "عليه استكرهوا وما والنسيان اخل طأ أم يت عن رفع"‬
‫مأ مث و ال شيء، يلزمه ال بأن األم رين إرادة مي تنع مل امل أ مث وحي تمل رأسا احل كم رفع‬
‫لفظ بعموم ليس ذلك مع أنه إ ال إرادهت ما، وجواز هل ما اللفظ الح تمال ا هلل عند عليه‬
‫الدالل ة قيام مي تنع وليس غ ريه، من دالل ة إ ىل امل راد إثبات يف فاحتجنا فينتظمهما،‬
‫.مج يعا إرادهت ما أو بعينه أحدمه ا إرادة على‬
‫الن يب عن روي ما حن و معا، دهت ماإرا يصح ال ما ألم رين احمل تمل الضم ري من جي يء وقد‬
‫بضم ري متعلق حكمه أن معلوم ."بالنيات األع مال إمن ا" :قال أنه وسلم عليه ا هلل صلى‬
‫أل ن ;األف ضلية إرادة امتنعت اجل واز أراد فم ىت1 .أفضليته وحي تمل العمل جواز حي تمل‬
‫شيء حكم إثبات تقتضي األف ضلية وإرادة النية، عدم مع حكمه ثبوت تنفي اجل واز إرادة‬
‫ونفي األ صل نفي يريد أن ويستحيل األف ضلية، ونفي فيه النقصان إثبات مع حم الة ال منه‬
‫امل وجب الكمال‬
‫ـــــــ‬
‫."فضليته" نسخة يف 1‬

‫)6/1(‬

‫وإثبات األ صل نفي من امل عني ني إرادة فيه يصح ال مم ا وهذا .واحد حال يف للنقصان‬
‫.دهت ماإرا على الدالل ة قيام يصح و ال النقص،‬
‫ذكر هو فالفرض ونفل فرض إ ىل ذلك انقسم األم ر مل ع ىن اقتضاؤه ثبت وإذا :بكر أبو قال‬
‫}فصلى ربه اسم وذكر تزكى من أفلح قد{ :تعا ىل قوله يف الص الة افتتاح عند ا هلل‬
‫وقال التحرمي ة ذكر أراد أنه على فدل الذكر، عقيب مصليا فجعله ]51-41 :األع لى[‬
‫ذكر به امل راد إن قيل .]8 :امل زمل[ }تبتي ال إليه وتبتل كرب اسم واذكر{ :تعا ىل‬
‫هي :قال ]62 :الفتح[ }التقوى كلمة وألزمهم{ :تعا ىل قوله يف الزهري عن روي .االف تتاح‬
‫اسم فاذكروا{ :بقوله أكده وقد فرض، الذبيحة يف هو وكذلك ;الرحيم الرمح ن ا هلل بسم‬
‫وإنه عليه ا هلل اسم يذكر مل مم ا كلواتأ و ال{ :وقوله ]63 :احل ج[ }صواف عليها ا هلل‬
‫قال فإن .نفل األم ور وابتداء والشرب واألك ل الطهارة يف وهو .]121 :األن عام[ }لفسق‬
‫ما مع خصوصه على الدالل ة لعدم الظاهر مب قتضى الوضوء على التسمية أوجبتم ه ال قائل‬
‫قيل "عليه ا هلل سما يذكر مل مل ن وضوء ال" :قال أنه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن روي‬
‫:وقوله ;عليه الدالل ة قامت ما منه ثبت وإمن ا عمومه، فيعت رب بظاهر، ليس الضم ري :له‬
‫.عليه قامت لدالئ ل الفضيلة نفي جهة على "عليه ا هلل اسم يذكر مل مل ن وضوء ال"‬

‫)7/1(‬

‫القرآن من أهن ا يف القول باب‬
‫قوله يف القرآن من }الرحيم الرمح ن لهال بسم{ أن امل سلم ني ب ني خ الف ال :بكر أبو قال‬
‫ج ربيل أن وروي .]03 :النمل[ }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم وإنه سليمان من إنه{ :تعا ىل‬
‫ما" :قال اقرأ :له قال بالقرآن وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أتى ما أول الس الم عليه‬
‫احل ارث عن سعوديا مل عن قطن أبو وروى .}خلق الذي ربك باسم اقرأ{ :له قال "بقارئ أنا‬
‫ا هلل بسم{ نزل ح ىت اللهم، بامس ك :الكتب أوائل يف كتب الس الم عليه الن يب أن العكلي‬
‫أو ا هلل ادعوا قل{ :تعا ىل قوله نزل مث اهلل ، بسم :فكتب ]14 :هود[ }ومرساها جم راها‬
‫.حينئذ فكتبها سليمان قصة فنزلت الرمح ن، :فوقه فكتب ]011 :اإل سراء[ }الرمح ن ادعوا‬
‫ا هلل صلى الن يب إن وثابت وقتادة ومالك الشع يب قال :قال داود، أبي سنن يف مس عنا اومم‬
‫صلى الن يب كان وقد .النمل سورة نزلت ح ىت الرحيم الرمح ن ا هلل بسم يكتب مل وسلم عليه‬
‫قال باحل ديبية اهل دنة كتاب عمرو بن سهيل وب ني بينه يكتب أن أراد ح ني وسلم عليه ا هلل‬
‫بامس ك :سهيل له فقال "الرحيم الرمح ن ا هلل بسم اكتب" :عنه ا هلل رضي طالب أبي بن لعلي‬
‫الرمح ن ا هلل بسم أن على يدل فهذا .بعد هب ا مس ح أن إ ىل الرمح ن نعرف ال فإنا اللهم،‬
‫.النمل سورة يف تعا ىل ا هلل أنزهل ا مث القرآن، من يكن مل الرحيم‬

‫)7/1(‬

‫الكتاب فاحت ة من أهن ا يف القول‬
‫آية الكوفي ني قراء فعدها ; ال أم الكتاب فاحت ة من أهن ا يف اختلف مث :كرب أبو قال‬
‫إ ال منها، آية أهن ا يف منصوصة رواية أصحابنا عن وليس البصري ني قراء يعدها و مل منها‬
‫ليست أهن ا على يدل وهذا هب ا، اجل هر ترك يف مذهبهم حكى الكرخي احل سن أبا شيخنا أن‬
‫قال السور آي بسائر جهر كما هب ا جل هر عندهم هن ام آية كانت لو ألهن ا عندهم منها‬
‫على موقوف القول ني هذين أحد وتصحيح الص الة، أعاد تركها وإن منها، آية هي :الشافعي‬
‫.تعا ىل ا هلل شاء إن بعد فيما سنذكره ما على واإلخ فاء، اجل هر‬

‫)8/1(‬

‫السور أوائل من هي هل يف القول‬
‫ذكرنا ما على منها، بآية ليست أو السور أوائل من آية أهن ا يف اختلف مث :بكر أبو قال‬
‫تكن مل إذا وألهن ا هب ا اجل هر ل رتك السور أوائل من بآية ليست أهن ا أصحابنا مذهب من‬
‫فاحت ة من ليست أهن ا أحد قول من ليس إذ ;غ ريها يف حكمها فكذلك الكتاب فاحت ة من‬
‫هذا إ ىل سبقه وما سورة، كل نم آية أهن ا الشافعي وزعم السور أوائل من وأهن ا الكتاب‬
‫بآية ليست أو الكتاب فاحت ة من آية أهن ا يف هو إمن ا السلف ب ني اخل الف أل ن أحد القول‬
‫الكتاب فاحت ة من ليست أهن ا على الدليل ومن .السور سائر من آية أحد يعدها و مل منها،‬
‫صلى الن يب أن هريرة أبي عن أبيه عن الرمح ن عبد بن الع الء عن عيينة بن سفيان حديث‬
‫فنصفها نصف ني، عبدي وب ني بي ين الص الة قسمت :تعا ىل ا هلل قال" :قال وسلم عليه ا هلل‬
‫هلل احل مد{ :قال فإذا سأل ما ولعبدي لعبدي، ونصفها يل ،‬     ‫:ا هلل قال }العامل ني رب‬
‫وإذا عبدي، علي أث ىن أو عبدي جم دني :قال }الرحيم الرمح ن{ :قال وإذا عبدي، مح دني‬
‫:قال }نستع ني وإياك نعبد إياك{ :قال وإذا عبدي، إ يل فوض :قال }الدين يوم مالك{ :قال‬
‫إ ىل }امل ستقيم الصراط اهدنا{ :عبدي فيقول سأل، ما ولعبدي عبدي، وب ني بي ين هذه‬
‫السورة، آي من ذكر فيما لذكرها الكتاب فاحت ة من كانت فلو "سأل ما لعبدي :قال آخرها،‬
‫.منها ليست أهن ا على ذلك فدل‬
‫الكتاب فاحت ة قراءة عن بالص الة ع رب إمن ا وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن مل علوما ومن‬
‫:وجه ني من منها آية }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ تكون أن بذلك فانتفى نصف ني، وجعلها‬
‫نصف ني، كانت مل ا القسمة يف صارت لو أهن ا الثاني ;القسمة يف يذكرها مل أنه :أحدمه ا‬
‫هلل ما يكون كان بل‬   ‫على ثناء }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ أل ن للعبد مم ا كثرأ فيها‬
‫الرمح ن ذكر قد ألن ه يذكرها مل إمن ا :قائل قال فإن .فيه للعبد شيء ال تعا ىل ا هلل‬
‫قيل السورة، أضعاف يف الرحيم‬

‫)8/1(‬

‫جاز ولو ذكرها، من بد ف ال 1 غ ريها آية كانت إذا أنه :أحدمه ا :وجه ني من خطأ هذا :له‬
‫قوله أن وهو آخر، ووجه .دوهن ا منها السورة يف ما على بالقرآن االق تصار جل از ذكرت ما‬
‫غ ريه، به يسمى ال تعا ىل با هلل خم تص اسم ذلك مع وهو اهلل ، على ثناء فيه ا هلل بسم‬
‫آي من قسم فيما ذكر له يتقدم مل إذ ;القسمة يف مذكورا يكون أن حم الة ال فالواجب‬
‫.السورة‬
‫أبو حدثنا :قال بكر، بن حم مد به حدثنا ما وهو الوجه، هذا غ ري ىلع اخل رب هذا روي وقد‬
‫مو ىل السائب أبا مس ع أنه الرمح ن عبد بن الع الء عن مالك عن القعن يب حدثنا :قال داود،‬
‫قال" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :يقول هريرة أبا مس عت :يقول زهرة بن هشام‬
‫سأل ما ولعبدي لعبدي، ونصفها يل ، فنصفها صف ني،ن عبدي وب ني بي ين الص الة قسمت :ا هلل‬
‫هلل احل مد{ :العبد يقول‬   ‫الرمح ن{ :فيقول عبدي، مح دني :ا هلل فيقول }العامل ني رب‬
‫جم دني :ا هلل يقول }الدين يوم مالك{ :العبد يقول عبدي، علي أث ىن :ا هلل يقول }الرحيم‬
‫:ا هلل يقول }نستع ني وإياك نعبد إياك{ :العبد يقول عبدي، وب ني بي ين اآلي ة وهذه عبدي،‬
‫أنه }الدين يوم مالك{ يف احل ديث هذا يف فذكر "سأل ما ولعبدي عبدي، وب ني بي ين فهذه‬
‫ثناء }الدين يوم مالك{ :تعا ىل قوله أل ن ;راويه من غلط هذا نصف ني عبدي وب ني بي ين‬
‫هلل خالص‬   ‫هلل احل مد{ :كقوله فيه للعبد شيء ال تعا ىل‬   ‫: ولهق جعل وإمن ا .}العامل ني رب‬
‫ومن تعا ىل ا هلل على الثناء من انتظم مل ا العبد وب ني بينه }نستع ني وإياك نعبد إياك{‬
‫}امل ستقيم الصراط اهدنا{ :تعا ىل قوله من بعدها اآل ي سائر أن ترى أ ال العبد مسألة‬
‫ومن ذكر مل ا العبد من مسألة هو وإمن ا اهلل ، على ثناء فيه ليس إذ ;خاصة للعبد جعلها‬
‫إياك{ :قوله وكذلك العبد، وب ني بينه كان لو }الدين يوم مالك{ :قوله أن أخرى جهة‬
‫بل آية }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ يعد من قول على نصف ني كان مل ا }نستع ني وإياك نعبد‬
‫هلل يكون كان‬    ‫.ث الث وللعبد 2 أربع تعا ىل‬
‫حم مد ناحدث ما بينها للفصل هي وإمن ا السور أوائل من ليست البسملة أن على يدل ومم ا‬
‫عوف عن هشيم أخ ربنا :قال عون، بن عمرو حدثنا :قال داود، أبو حدثنا :قال بكر بن‬
‫بن لعثمان قلت :قال عنهما ا هلل رضي عباس ابن مس عت :قال القاري، يزيد عن األع رابي‬
‫األن فال وإ ىل امل ئ ني، من وهي براءة إ ىل عمد مت أن على مح لكم ما :عنه ا هلل رضي عفان‬
‫بينهما تكتبوا و مل الطوال، السبع يف فجعلتمومه ا امل ثاني، من وهي‬
‫ـــــــ‬
‫.}الرحيم الرمح ن{ آية غ ري أي 1‬
‫هلل يكون" قوله 2‬     ‫ال كما ث الث حينئذ تعا ىل له يكون ألن ه ظاهر نظر فيه "أربع تعا ىل‬
‫."مل صححه" خي فى‬

‫)9/1(‬

‫ينزل مل ا وسلم ليهع ا هلل صلى الن يب كان :عثمان قال ؟ }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ سطر‬
‫يذكر ال يت السورة يف اآلي ة هذه ضع" :فيقول له يكتب كان من بعض فيدعو اآلي ات عليه‬
‫ما أول من األن فال وكانت ذلك، مثل فيقول واآلي تان اآلي ة عليه وينزل "وكذا كذا فيها‬
‫شبيهة قصتها وكانت القرآن، من نزل ما آخر من براءة وكانت بامل دينة، عليه نزل‬
‫سطر بينهما أكتب و مل الطوال السبع يف وضعتهما هناك فمن منها، أهن ا فظننت ،بقصتها‬
‫من يكن مل }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ أن عثمان فأخ رب }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{‬
‫.غ ري ال غ ريها وب ني بينها السورة فصل يف يكتبها كان إمن ا وأنه السورة،‬
‫عليه الن يب من بتوقيف الكافة لعرفته الكتاب فاحت ة ومن السور من كانت فلو وأيضا‬
‫سبيل أن وذلك فيها، خي تلف و مل سورها من اآل ي سائر مواضع عرفت كما منها أهن ا الس الم‬
‫نقل دون الكافة نقل القرآن إثبات طريق كان فلما نفسها، باآل ي كهو اآل ي مب واضع العلم‬
‫إزالة ألح د جائز غ ري أنه ترى أ ال .وترتيبه مواضعه حكم كذلك تكون أن وجب اآلح اد‬
‫رام من مب نزلة ذلك فاعل فإن غ ريه، إ ىل موضعه عن منه شيء نقل و ال القرآن آي ترتيب‬
‫الكافة لعرفت السور أوائل من }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ كانت فلو ورفعه إزالته‬
‫من إلينا ذلك نقلوا نرهم مل فلما النمل سورة من وكموضعها اآل ي كسائر منها موضعها‬
‫قد :قائل قال فإن السور أوائل يف إثباهت ا لنا جي ز مل للعلم امل وجب واترالت طريق‬
‫يف السور من إثباهت ا يف كاف وذلك القرآن، أنه على امل صحف يف ما مج يع إلينا نقلوا‬
‫ينقلوا و مل أوائلها يف كتبها إلينا نقلوا إمن ا :له قيل امل صحف، يف امل ذكورة مواضعها‬
‫مكتوبة هي ال يت السورة هذه من أهن ا يف وبينكم بيننا مالك ال وإمن ا ;منها أهن ا إلينا‬
‫.السور من أهن ا على ال امل واضع هذه يف أثبتت القرآن من بأهن ا نقول وحن ن أوائلها، يف‬
‫كله القرآن أل ن ;منها يكون أن موجب ني معها وقراءهت ا امل صحف يف بالسورة إيصاهل ا وليس‬
‫أن ذلك أجل من جي ب و ال هب ا، متصل }لرحيما الرمح ن ا هلل بسم{ قبل وما ببعض، متصل بعضه‬
‫هو فيه ما أن وذكروا امل صحف إلينا نقل مل ا :قائل قال فإن واحدة سورة اجل ميع يكون‬
‫ذلك لبينوا امل ستفيض النقل مع السور أوائل من تكن مل فلو وترتيبه، نظامه على القرآن‬
‫من ليست إهن ا يقول نم يلزم هذا :له قيل .تشتبه لئ ال أوائلها من ليست أهن ا وذكروا‬
‫تكن مل ولو :قيل فإن .عنه ساقط السؤال فهذا منه بأهن ا القول أعطى من فأما القرآن،‬
‫نقل عليهم ليس ألن ه :له قيل .منها إهن ا :يقول من ألزمت ما حسب الكافة لعرفته منها‬
‫ليس أنه القرآن من ليس ما نقل عليهم ليس كما منها، ليس أنه السورة من ليس ما كل‬
‫أنه القرآن من هو ما نقل عليهم كما منها، أنه السورة من هو ما نقل عليهم وإمن ا .نهم‬
‫إثباهت ا لنا جي ز مل فيه واختلف السور من بكوهن ا امل ستفيض النقل يرد مل فإذا منه‬
‫.نفسه القرآن كإثبات‬

‫)01/1(‬
‫حدثنا :قال ان،أب بن جعفر بن حم مد حدثنا ما السور أوائل من ليست أهن ا على أيضا ويدل‬
‫عباس عن قتادة عن شعبة عن سعيد بن حي يى حدث ين :قال مسدد، حدثنا :قال أيوب، بن حم مد‬
‫آية ث الثون القرآن يف سورة" :قال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن هريرة أبي عن اجل شمي‬
‫أهن ا وغ ريهم القراء واتفق "}امل لك بيده الذي تبارك{ :له غفر ح ىت لصاحبها شفعت‬
‫آية، وث الث ني إحدى كانت منها كانت فلو }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ سوى آية ث الثون‬
‫األم صار قراء مج يع اتفاق أيضا عليه ويدل .وسلم عليه ا هلل صلى الن يب قول خ الف وذلك‬
‫منها كانت فلو ;آيات أربع اإلخ الص وسورة آيات، ث الث الكوثر سورة أن على وفقهائهم‬
‫.عدوا مم ا أكثر لكانت‬
‫جي وز ال فكان :له قيل عندهم، فيها إشكال ال ألن ه ;سواها عدوا إمن ا :قائل لقا فإن‬
‫واألرب ع والث الث ."آيات ث الث الكوثر وسورة آيات أربع اإلخ الص سورة" :يقولوا أن هل م‬
‫.آيات ست إهن ا الفاحت ة يف يقولوا أن لوجب ذلك كان ولو ;السورة بعض هي إمن ا‬
‫سعيد عن 1 ج الل أبي بن نوح عن جعفر بن احل ميد عبد روى وقد :ا هلل رمح ه بكر أبو قال‬
‫هلل احل مد{" :يقول كان أنه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن هريرة أبي عن امل ق ربي‬   ‫رب‬
‫هريرة أبي ذكر يف بعضهم وشك "}الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ إحداهن آيات سبع }العامل ني‬
‫سعيد عن ج الل أبي بن نوح عن فرجع بن احل ميد عبد عن احل نفي بكر أبو وذكر اإل سناد، يف‬
‫هلل احل مد{ قرأ مت إذا" :قال الس الم عليه الن يب عن هريرة أبي عن سعيد أبي بن‬    ‫رب‬
‫."آياهت ا إحدى فإهن ا }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ فاقرءوا }العامل ني‬
‫و مل مثله، هريرة أبي عن امل ق ربي سعيد عن به فحدث ين نوحا لقيت مث :بكر أبو قال‬
‫فلم األ صل، يف مضبوط غ ري أنه على يدل والرفع السند يف االخ ت الف هذا ومثل .يرفعه‬
‫إحدى فإهن ا" :قوله يكون أن فجائز ذلك ومع الس الم عليه الن يب عن توقيف به يثبت‬
‫بينهما فصل غ ري من احل ديث يف ك المه يدرج قد الراوي أل ن هريرة أبي قول من "آياهت ا‬
‫فيما جائز فغ ري األخ بار، يف كث ريا ذلك مثل وجد وقد مب عناه، حضره الذي السامع لعلم‬
‫أبو يكون أن وجائز باالح تمال، وسلم عليه ا هلل صلى الن يب إ ىل يعزى أن وصفه هذا كان‬
‫أل ن ;السورة من وظنها هب ا، جي هر الس الم عليه الن يب مس ع أنه جهة من ذلك قال هريرة‬
‫احل ديث هذا ثبت لو وأيضا .وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن اجل هر روى قد هريرة أبا‬
‫أبي قول من كونه يف االح تمال وزوال الرفع يف واالخ ت الف السند يف اال ضطراب من عاريا‬
‫ب ني ما على األم ة نقل إثباهت ا طريق كان إذ ;السورة من إثباهت ا لنا جاز مل ا هريرة‬
‫.آنفا‬
‫ـــــــ‬
‫أمس اء يف الالكم هت ذيب خ الصة يف وجدنا والذي .أيدينا يف ال يت النسخ يف هكذا 1‬
‫."مل صححه" ب الل أبي بن نوح :الرجال‬

‫)11/1(‬

‫فصل‬
‫سورة يف تامة بآية ليست أهن ا خ الف ال فإنه بآية، ليست أو آية أهن ا يف القول وأما‬
‫}سليمان من إنه{ :تعا ىل قوله من اآلي ة ابتداء وأن آية، بعض هناك وأهن ا النمل،‬
‫يف آية تكون أن مي نع ال النمل سورة يف مةتا آية ليست فكوهن ا ذلك ومع .]03 :النمل[‬
‫الفاحت ة أضعاف يف }الرحيم الرمح ن{ :قوله أن ترى أ ال القرآن يف مثلها لوجودنا غ ريها‬
‫وكذلك اجل ميع، عند }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ :قوله من بآية وليست تامة، آية هو‬
‫هلل احل مد{ :قوله‬  ‫:تعا ىل قوله يف آية ضبع وهي الفاحت ة، يف تامة آية هو }العامل ني رب‬
‫هلل احل مد أن دعواهم وآخر{‬   ‫تكون أن احتمل كذلك كان وإذا .]01 :يونس[ }العامل ني رب‬
‫أهن ا على دللنا وقد ذكرنا، ما حسب على آية تكون أن واحتمل السور فصول يف آية بعض‬
‫يالت أل ن ;النمل سورة غ ري من القرآن من تامة أية تكون أن فاألو ىل الفاحت ة، من ليست‬
‫.تامة بآية ليست النمل سورة يف‬
‫رسول أن عنها ا هلل رضي سلمة أم عن مليكة أبي ابن حديث تامة آية أهن ا على والدليل‬
‫الس الم عليه الن يب أن آخر لفظ و يف آية فعدها الص الة يف قرأ وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل‬
‫عن عكرمة أبي نع خالد بن اهل يثم رواه فاصلة آية }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ يعد كان‬
‫أسباط أيضا وروى .الس الم عليه الن يب عن سلمة أم عن مليكة أبي ابن عن هارون بن عمرو‬
‫عباس ابن وعن آية }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ يعد كان أنه علي عن خ ري عبد عن السدي عن‬
‫رسول قال :قال أبيه، عن بردة أبي ابن عن البصري أمية أبي عن الكر مي عبد وروى .مثله‬
‫على تنزل مل سورة أو بآية أخ ربك ح ىت امل سجد من أخرج ال" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل‬
‫امل سجد، باب إ ىل انتهى ح ىت واتبعته فمشى "غ ريي وسلم عليه ا هلل صلى سليمان بعد ن يب‬
‫:فقال بوجهه، علي أقبل مث األخ رى، الرجل وبقيت الباب أسكفة من رجليه إحدى وأخرج‬
‫:قال }الرحيم الرمح ن ا هلل ببسم{ :فقلت "الص الة؟ افتتحت إذا القرآن تفتتح شيء بأي"‬
‫.خرج مث‬
‫نفي يف غ ريها أخبار األخ بار هذه تعارض مل إذ ;آية أهن ا ذكرنا مب ا فثبت :بكر أبو قال‬
‫ما حسب اآلح اد بأخبار آية تثبتها ال أن أصلت ما على يلزمك :قائل قال فإن آية، كوهن ا‬
‫على ليس أنه قبل من ذلك جي ب ال :له قيل السور، ائلأو من آية كوهن ا نفي يف قلته‬
‫اآل ي مقاطع على األم ة توقيف الس الم عليه الن يب‬

‫)21/1(‬

‫من موضعها وأما .1 الواحد خب رب آية إثباهت ا فجائز مب عرفتها يتعبد و مل ومقاديرها،‬
‫خباربأ إثباهت ا جي وز و ال امل تواتر، النقل سبيله القرآن، من كإثباهت ا فهو السور‬
‫قد أنه ترى أ ال النمل سورة من وكموضعها السور كسائر وامل قاييس بالنظر و ال اآلح اد‬
‫عن عباس ابن روى ما على اآل ي موضع على توقيف وسلم عليه ا هلل صلى الن يب من يكون كان‬
‫على اآل ي سائر يف توقيف الس الم عليه الن يب عن يوجد و مل ذكره، قدمنا وقد عثمان،‬
‫فليست آية أهن ا ثبت قد فإذ اآلي ، مقادير علينا مفروض غ ري أنه فثبت ومقاطعها مبادئها‬
‫أوائل من تكن مل وإن .القرآن من فيه مكتوبة هي موضع كل يف آية تكون أن من خت لو‬
‫الكتب أوائل يف يكتب ما حسب على امل واضع هذه يف كررت منفردة آية تكون أن أو السور،‬
‫فيه، مكتوبة هي موضع كل يف آية تكون أن ىلفاأل و تعا ىل ا هلل باسم الت ربك جهة على‬
‫وليس .غ ريه من منه شيئا خي صوا و مل القرآن، من امل صحف يف ما مج يع أن األم ة لنقل‬
‫مذكورا منه كث ريا لوجودنا القرآن من تكون أن من خم رجها امل واضع هذه يف مكررة وجودها‬
‫يف القرآن من لفظة وكل منها، آية كل تكون أن من ذلك خي رجه و ال التكرار، وجه على‬
‫آل سورة يف ومثله البقرة، سورة يف }القيوم احل ي{ قوله حن و فيه امل ذكور امل وضع‬
‫القرآن من موضعها يف مفردة منها آية كل }تكذبان ربكما آال ء فبأي{ :قوله وحن و عمران،‬
‫عليه الن يب وقول }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ وكذلك واحدة آية تكرار مع ىن على ال‬
‫.فيه ذكرت موضع كل يف آية تكون أن يقتضي آية إهن ا الس الم‬
‫فصل‬
‫وأبا صا حل بن واحل سن والثوري ليلى أبي وابن حنيفة أبا فإن الص الة يف قراءهت ا وأما‬
‫قبل اال ستعاذة بعد الص الة يف بقراءهت ا يقولون كانوا والشافعي وزفر وحم مدا يوسف‬
‫يوسف أبو فروى ;السورة افتتاح عندو ركعة كل يف تكرارها يف واختلفوا الكتاب، فاحت ة‬
‫و ال الكتاب، فاحت ة قراءة ابتداء عند واحدة مرة ركعة كل يف يقرؤها أنه حنيفة أبي عن‬
‫:حنيفة أبي عن زياد بن واحل سن حم مد وقال .يوسف وأبي حنيفة أبي عند السورة مع يعيدها‬
‫الص الة تلك يف يقرأها أن عليه يكن مل القراءة ابتداء عند ركعة أول يف قرأها إذا‬
‫ـــــــ‬
‫الواحد خب رب تامة آية البسملة أن إثبات جي وز أنه تعا ىل ا هلل رمح ه امل صنف مراد 1‬
‫."مل صححه" خي فى ال كما الواحد خب رب قرآنيتها أصل إثبات مراده وليس‬

‫)31/1(‬

‫أن عليه فليس مسبوقا كان وإن :احل سن قال فحسن سورة كل مع قرأها وإن يسلم، ح ىت‬
‫قال .قراءة له اإلم ام وقراءة ص الته، أول يف قرأها قد اإلم ام أل ن ;يقضي فيما رأهايق‬
‫يف القرآن من }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ يرى كان أنه على قوله من يدل وهذا :بكر أبو‬
‫األم ور ابتداء يف إثباهت ا حسب فقط الت ربك وجه على مفردة ليست وأهن ا القراءة، ابتداء‬
‫.القرآن من مواضعها عن ةمنقول و ال والكتب،‬
‫قبل }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ قراءة عن حنيفة أبا سألت :قال يوسف أبي عن هشام وروى‬
‫جي زيه :حنيفة أبو فقال الكتاب، فاحت ة بعد ال يت السورة قبل وجت ديدها الكتاب فاحت ة‬
‫ويعيدها واحدة مرة القراءة قبل ركعة كل يف يقرأها :يوسف أبو وقال احل مد قبل قراءهت ا‬
‫قرأ فإن :حم مد قال سورة يقرأ أن أراد إذا وبعدها الكتاب فاحت ة قبل أيضا األخ رى يف‬
‫مل هب ا جي هر كان وإن سورة، كل افتتاح عند قرأها خي فيها قراءته وكانت كث رية سورا‬
‫يدل حم مد قول من وهذا :بكر أبو قال بسكتة السورت ني ب ني يفصل اجل هر يف ألن ه ;يقرأها‬
‫الب تداء أو السورت ني ب ني للفصل هي إمن ا }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ قراءة أن على‬
‫ليست وأهن ا آية يراها ال كان أنه على فيه دالل ة و ال السور، من ليست وأهن ا القراءة،‬
‫.سورة كل ابتداء عند فيقرأها سورة كل أول من هي :الشافعي وقال .القرآن من‬
‫:قال إبراهيم وعن ركعة كل يف تقرأ أهن ا وجم اهد عباس ابن عن روي وقد :بكر أبو قال‬
‫يف يقرؤها ال :أنس بن مالك وقال .بقي فيما أجزأك ركعة كل أول يف قرأهت ا إذا‬
‫تقرأ أهن ا على والدليل .ترك شاء وإن قرأ شاء إن النافلة و يف جهرا، و ال سرا امل كتوبة‬
‫:الص الة يف يقرأ كان الس الم عليه الن يب أن هريرة وأبي سلمة أم حديث الصلوات سائر يف‬
‫هلل احل مد الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{‬  ‫خلف صليت" :قال مالك بن أنس وروى .}العامل ني رب‬
‫الرمح ن ا هلل بسم{ يسرون فكانوا وعثمان وعمر بكر وأبي وسلم عليه ا هلل صلى الن يب‬
‫ذلك أن ومعلوم "جي هرون ال كانوا" :بعضها و يف ، "خي فون" :بعضها يف وقال ،"}الرحيم‬
‫سنة من ليس إذ ;التطوع يف ال الفرائض يف خلفه يصلون كانوا إمن ا ألهن م ;الفرض يف كان‬
‫أن " :مالك بن وأنس امل غفل بن ا هلل وعبد عائشة عن روي وقد مج اعة، يف فعلها التطوع‬
‫هلل احل مد{ بـ القراءة يفتتح كان الس الم عليه الن يب‬   ‫يدل إمن ا وهذا ،"}العامل ني رب‬
‫بن زرعة أبو روى :قائل قال فإن رأسا تركها على فيه دالل ة و ال هب ا اجل هر ترك على‬
‫الثانية يف هن ض إذا وسلم عليه ا هلل صلى الن يب كان" :قال هريرة، أبي عن جرير بن عمرو‬
‫هلل احل مد{ بـ استفتح‬   ‫قبل من دليل فيه مل الك ليس :له قيل ،"يسكت و مل }العامل ني رب‬
‫ركعة، أول يف عليها يقتصر مل ن حجة ذلك فإمن ا الثانية يف يقرأها مل أنه ثبت إن أنه‬
‫وعمر علي عن الص الة أول يف قراءهت ا روي وقد .ف ال رأسا تركها على دلي ال يكون أن فأما‬
‫غ ري من عمر وابن عباس وابن‬

‫)41/1(‬

‫ا هلل صلى الن يب عن ثبت مل ا والنفل الفرض يف قراءهت ا بذلك فثبت الصحابة من هل م معارض‬
‫يف ال والنفل الفرض ب ني فرق ال أنه وعلى هل م، معارض غ ري من حابةالص وعن وسلم عليه‬
‫أبي عن روي ما وجه وأما .الص الة سنن سائر يف خي تلفان ال كما النفي يف و ال اإلث بات‬
‫ثبت مل ا فهو وسورها الركعات سائر دون ركعة أول يف قراءهت ا على اقتصاره يف حنيفة‬
‫السورت ني ب ني الفصل وجه على موضعها يف آية كانت وإن ;السور أوائل من ليست أهن ا‬
‫وكانت قدمناه، مب ا الص الة أول يف مقروءة أهن ا ثبت مث ت ربكا هب ا باالب تداء أمرنا‬
‫كالفعل الص الة مج يع صار التحرمي ة، على مبنية أفعاهل ا ومج يع واحدة حرمة الص الة حرمة‬
‫طال، وإن إعادته ىإل حي تاج و ال ابتدائه يف تعا ىل ا هلل اسم بذكر يكتفى الذي الواحد‬
‫والتشهد والسجود الركوع ابتداء عند تعد مل وكما الكتب، أوائل يف هب ا كاالب تداء‬
‫.والركعات السورة ابتداء مع حكمها كذلك الص الة، أركان وسائر‬
‫حدثنا :قال داود، أبو حدثنا :قال بكر، بن حم مد حدثنا ما للفصل موضوعة أهن ا على ويدل‬
‫ا هلل صلى الن يب كان" :قال عباس، ابن عن جب ري بن سعيد عن عمرو عن عيينة بن سفيان‬
‫أن على يدل وهذا ."}الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ ينزل ح ىت السورة فصل يعرف ال وسلم عليه‬
‫كل عند تكرارها إ ىل حي تاج و ال السور، من ليست وأهن ا السورت ني، ب ني للفصل موضوعها‬
‫بينهما يفصل أن فينبغي السورت ني ينب للفصل موضوعة كانت إذا :قائل قال فإن سورة‬
‫وإمن ا .بنزوهل ا عرف قد الفصل أل ن ;ذلك جي ب ال :له قيل موضوعها حسب على بقراءهت ا‬
‫مبتدأة هناك ص الة و ال الص الة، ابتداء يف ذلك وجد وقد ;ت ربكا هب ا االب تداء يف حي تاج‬
‫فوجه ركعة كل يف قرأها من وأما .أوهل ا على هب ا االق تصار جاز فلذلك أجلها، من فيقرأ‬
‫حيث فمن قبلها ال يت يف القراءة عنها ينوب ال مبتدأة قراءة هل ا ركعة كل أن :قوله‬
‫فيها امل سنون كان فلما األوىل ، كالركعة صارت فيها القراءة استئناف إ ىل احتيج‬
‫و ال قراءة، ابتداء فيها كان إذ ;الثانية حكم كذلك كان ;األو ىل الركعة يف قراءهت ا‬
‫الواحدة الركعة يف السورة حكم وكان واحد، فرض ألهن ا سورة كل عند ادهت اإع إ ىل حي تاج‬
‫إذا كالركوع االب تداء حكم الدوام وحكم ابتدأه، قد فعل على دوام ألهن ا قبلها ما حكم‬
‫حكم حكمه منها الواحد الفعل على الدوام الص الة أفعال وسائر السجود وكذلك أطاله،‬
‫.حكمه يف بعده ما كان فرضا االب تداء كان إذا ح ىت االب تداء،‬
‫السورة، من جي علها مل من :أحدمه ا :فريقان فإهن م سورة كل عند إعادهت ا رأى من وأما‬
‫يقرأ كما إعادهت ا رأى فإنه أوائلها من جعلها من فأما أوائلها من جعلها من واآلخ ر‬
‫دأةامل بت كالص الة سورة كل جي عل فإنه السورة من يرها مل من وأما .السورة آي سائر‬
‫ابتدأ لو كما امل صحف، يف كذلك ألهن ا ;الص الة أول يف فعلها كما بقراءهت ا فيها فيبتدئ‬

‫)51/1(‬

‫أنس روى وقد .غ ريها سورة قبلها قرأ إذا فكذلك هب ا، بدأ الص الة غ ري يف السورة قراءة‬
‫هالل بسم{ قرأ مث "آنفا سورة علي أنزلت" :قال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن مالك بن‬
‫وروى .ختمها ح ىت آخرها إ ىل ]1 :الكوثر[ }الكوثر أعطيناك إنا{ قرأ مث }الرحيم الرمح ن‬
‫تلك الر الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ قرأ وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن أبيه عن بردة أبو‬
‫يبتدئ كان قد الس الم عليه أنه على يدل فهذا ]1 :احل جر[ }مب ني وقرآن الكتاب آيات‬
‫وقد .الص الة يف حكمها كذلك يكون أن سبيلها وكان هب ا، الص الة غ ري يف السورة قراءة‬
‫الرمح ن ا هلل بسم{ بـ القرآن أم يفتتح كان أنه عمر ابن عن دينار بن ا هلل عبد روى‬
‫:قال امل غ رية، عن جرير وروى .}الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ بـ السورة ويفتتح }الرحيم‬
‫]1 :الفيل[ }الفيل بأصحاب ربك فعل كيف تر أ مل{ :امل غرب ص الة يف فقرأ إبراهيم أما‬
‫ا هلل بسم{ بـ بينهما يفصل و مل ]1 :قريش[ }قريش إلي الف{ خب امت تها وصل ختمها إذا ح ىت‬
‫.}الرحيم الرمح ن‬
‫فصل‬
‫جهر شاء إن :ليلى أبي ابن وقال .خي فيها :قالوا والثوري أصحابنا فإن هب ا اجل هر أما‬
‫صلى إذا اإلم ام يف هو إمن ا االخ ت الف وهذا .ابه جي هر :الشافعي وقال .أخفى شاء وإن‬
‫عن ذر بن عمر فروى ;كث ري اخت الف فيها الصحابة عن روي وقد .بالقراءة فيها جي هر ص الة‬
‫عن مح اد وروى }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ بـ فجهر عمر ابن خلف صليت :قال أبيه،‬
‫قال ذلك مثل أنس عنه وروى الكتاب بفاحت ة جي هر مث خي فيها عمر كان :قال إبراهيم،‬
‫ال }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ قراءة يسرون وأصحابه مسعود بن ا هلل عبد كان :إبراهيم‬
‫وكذلك ،}الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ يسران كانا وعمر بكر أبا أن أنس وروى هب ا جي هرون‬
‫بسم{ بـ اإلم ام جهر :قال إبراهيم، عن امل غ رية وروى .امل غفل بن ا هلل عبد عنه روى‬
‫لعكرمة ذكر :قال األح ول، عاصم عن جرير وروى .بدعة الص الة يف }الرحيم الرمح ن ا هلل‬
‫يوسف أبو وروى أعرابي إذا أنا :فقال الص الة، يف }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ بـ اجل هر‬
‫الرمح ن ا هلل بسم{ بـ الص الة يف اجل هر :قال مسعود، ابن عن بلغ ين :قال حنيفة، أبي عن‬
‫الرمح ن ا هلل بسم{ بـ اجل هر عن احل سن سئل :قال كث ري، عن زيد بن مح اد وروى .}الرحيم‬
‫عباس، ابن عن الرواية واختلفت .األع راب ذلك يفعل إمن ا :فقال الص الة، يف }الرحيم‬
‫يف يكون أن حي تمل وهذا ;هب ا جهر أنه عباس ابن عن جب ري بن سعيد عن عاصم عن شريك فروى‬
‫بسم{ بـ اجل هر يف عباس ابن عن عكرمة عن حس ني أبي بن امل لك عبد وروى .الص الة غ ري‬
‫هي :قال وأنه آية، عدها أنه علي عن وروي األع راب فعل ذلك :قال }الرحيم الرمح ن ا هلل‬
‫عن عياش بن بكر أبو روى وقد .الص الة يف هب ا اجل هر عنه يثبت و مل امل ثاني، السبع مت ام‬
‫هللا بسم{ بـ جي هران ال وعلي عمر كان :قال وائل، أبي عن سعيد أبي‬

‫)61/1(‬

‫الص الة يف هب ا جهر أنه عمر ابن عن وروي .بآم ني و ال بالتعوذ و ال }الرحيم الرمح ن‬
‫.بينا ما على فيها خم تلفون الصحابة فهؤال ء‬
‫وعثمان وعمر بكر وأبا وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن امل غفل بن ا هلل وعبد أنس وروى‬
‫اإل س الم يف حدثا امل غفل بن ا هلل عبد وجعله ;خي فون كانوا :بعضها و يف يسرون، كانوا‬
‫الص الة يفتتح وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول كان :قالت عائشة، عن اجل وزاء أبو وروى‬
‫هلل احل مد{ بـ والقراءة بالتكب ري‬    ‫.بالتسليم وخي تمها }العامل ني رب‬
‫:قال احل ضرمي، حدثنا :قال ا هلل رمح ه الكرخي احل س ني بن ا هلل عبيد احل سن أبو حدثنا‬
‫عن إبراهيم عن مح اد عن جابر بن حم مد عن هشام بن معاوية حدثنا الع الء، بن حم مد حدثنا‬
‫ا هلل بسم{ بـ مكتوبة ص الة يف وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول جهر ما" :قال اهلل ، عبد‬
‫من آية أهن ا عندك كان إذا :قائل قال فإن ."عمر و ال بكر أبو و ال }الرحيم الرمح ن‬
‫فيها جي هر ال يت الصلوات يف بالقراءة كاجل هر هب ا اجل هر لواجبفا موضعها يف القرآن‬
‫إذا :له قيل .واحدة ركعة يف بعض دون القراءة ببعض اجل هر األ صول يف ليس إذ ;بالقرآن‬
‫أن جاز ت ربكا، هب ا االب تداء وجه على هي وإمن ا بينا، ما على الكتاب فاحت ة من تكن مل‬
‫}واألر ض السماوات فطر للذي وجهي وجهت نيإ{ : تعا ىل قوله أن ترى أ ال هب ا جي هر ال‬
‫اجل هر مع به، جي هر ال الص الة به استفتح ومن القرآن، من هو اآلي ة ]97 :األن عام[‬
‫.وصفناه ما كذلك القراءة، بسائر‬
‫أهن ا على يدل إخفائها من وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول عن ثبت وما :بكر أبو قال‬
‫روى مب ا حم تج احتج فإن بسائرها كجهره هب ا جل هر منها كانت لو إذ ;الفاحت ة من ليست‬
‫:قال سلم مل ا مث }الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ فقرأ هريرة أبي وراء صلى أنه اجمل مر نعيم‬
‫أبي ابن عن جريج ابن روى ومب ا وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل برسول ص الة أل شبهكم إني‬
‫ا هلل بسم{ فيقرأ بيتها يف يصلي كان وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن سلمة أم عن مليكة‬
‫هلل احل مد الرحيم الرمح ن‬   ‫علي عن الطفيل أبي عن اجل عفي جابر روى ومب ا ،}العامل ني رب‬
‫:له قيل .}الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ بـ جي هر كان وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن وعمار‬
‫أنه ذكر ماإن ألن ه ;هب ا اجل هر على فيه دالل ة ف ال هريرة أبي عن اجمل مر نعيم حديث أما‬
‫الراوي علم وكان قرأها، وإن هب ا جهر يكون ال أن وجائز هب ا جهر إنه يقل و مل قرأها،‬
‫منه لقربه مس عها أنه جهة من أو بذلك إياه بإخباره هريرة أبي جهة من إما بقراءهت ا‬
‫والعصر الظهر يف يقرأ كان وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن روي كما هب ا جي هر مل وإن‬
‫.هب ا جي هر يكن مل أنه خ الف و ال أحيانا، يةا آل ويسمعنا‬
‫بن زرعة أبو حدثنا :قال القعقاع، بن عمارة حدثنا :قال زياد، بن الواحد عبد روى وقد‬
‫إذا وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول كان" :قال هريرة، أبو حدثنا :قال جرير، بن عمرو‬
‫يف هن ض‬

‫)71/1(‬

‫هلل احل مد{ بـ استفتح الثانية‬    ‫يكن مل أنه على يدل وهذا ,"يسكت و مل }امل نيالع رب‬
‫آية يعدها ال من كل أل ن ;هب ا جي هر مل منها يكن مل وإذا ;الكتاب فاحت ة من أهن ا عنده‬
‫أبي بن ا هلل عبيد بن ا هلل عبد عن الليث فروى سلمة، أم حديث وأما .هب ا جي هر ال منها‬
‫هللا صلى ا هلل رسول قراءة عن سلمة أم سأل أنه معلى عن مليكة‬       ‫قراءته فنعتت وسلم عليه‬
‫ذكر فيه وليس الس الم عليه الن يب قراءة نعتت أهن ا اخل رب هذا ففي حرفا حرفا مفسرة‬
‫;قرأها أنه فيه ما أكثر أل ن إخفاء و ال جهر على فيه دالل ة و ال الص الة يف قراءهت ا‬
‫ملوس عليه ا هلل صلى الن يب يكون أن وجائز هب ا جي هر ال ولكنه أيضا، نقول كذلك وحن ن‬
‫فسمعته هب ا، جاهر غ ري يقرأ مس عته تكون أن وحي تمل بذلك فأخ ربت قراءته بكيفية أخ ربها‬
‫;فرض ص الة تكن مل وهذه بيتها، يف يصلي كان أنه ذكرت أهن ا عليه ويدل ;منه لقرهب ا‬
‫عندنا وجائز مج اعة يف يصليها كان بل منفردا الفرض يصلي ال كان الس الم عليه ألن ه‬
‫.إخفاء أو جهر من شاء كيف يقرأ أن وامل تنفل للمنفرد‬
‫تسقط عنه حكيت ألم ور حجة به تثبت ال مم ن جابرا فإن الطفيل أبي عن جابر حديث وأما‬
‫وقد ;يرويه مم ا كث ري يف يكذب وكان حكي، ما على بالرجعة يقول كان أنه منها روايته،‬
‫جي هر ال نكا أنه عنه ا هلل رضي علي عن وائل أبو روى وقد السلف، أئمة من قوم كذبه‬
‫يف األخ بار تساوت لو أنه وعلى غ ريه، إ ىل خالفه مل ا عنده ثابتا اجل هر كان ولو ;هب ا‬
‫عمل ظهور :أحدمه ا :وجه ني من أو ىل اإلخ فاء كان الس الم عليه الن يب عن واإلخ فاء اجل هر‬
‫بن وأنس امل غفل وابن مسعود وابن وعلي وعمر بكر أبو منهم اجل هر، دون باإلخ فاء السلف‬
‫خ ربان الس الم عليه الن يب عن روي م ىت كان إذ بدعة؛ هب ا اجل هر :إبراهيم قولو مالك،‬
‫والوجه .باإلث بات أو ىل به السلف عمل ظهر الذي كان بأحدمه ا السلف عمل وظهر متضادان‬
‫سائر يف كوروده متواترا مستفيضا به النقل لورد ثابتا كان لو هب ا اجل هر أن :اآلخ ر‬
‫إ ىل احل اجة إذ ;ثابت غ ري أنه علمنا التواتر جهة من هب النقل يرد مل فلما ;القراءة‬
‫احتج فإن الكتاب فاحت ة سائر يف اجل هر مسنون معرفة إ ىل كهي هب ا اجل هر مسنون معرفة‬
‫:قال سليمان، بن الربيع حدثنا :قال األ صم، يعقوب بن حم مد العباس أبو حدثنا مب ا‬
‫خيثم بن عثمان بن ا هلل عبد نيحدث :قال حم مد، بن إبراهيم حدثنا :قال الشافعي، حدثنا‬
‫بسم{ يقرأ و مل هب م فصلى امل دينة قدم معاوية أن أبيه عن رفاعة بن عبيد بن إمس اعيل عن‬
‫سلم ح ني امل هاجرون فناداه رفع، وإذا خفض إذا يك رب و مل }الرحيم الرمح ن ا هلل‬
‫إذا رالتك يب وأين .}الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ أين الص الة، سرقت معاوية أي :واألن صار‬
‫عرف فقد قال ;عليه عابوا الذي ذلك فيها فقال أخرى ص الة هب م فصلى رفعت؟ وإذا خفضت‬
‫بكر أبو لعرفه ذكرت كما ذلك كان لو :له قيل هب ا اجل هر واألن صار امل هاجرون‬

‫)81/1(‬

‫دون اإلخ فاء عنهم روينا ومن عباس وابن امل غفل وابن مسعود وابن وعلي وعثمان وعمر‬
‫األح الم أولو منكم ليلي ين" :الس الم عليه لقوله بعلمه أو ىل هؤال ء نولكا اجل هر،‬
‫الذين اجمل هول ني القوم من غ ريهم من الص الة حال يف إليه أقرب هؤال ء وكان ."والنهي‬
‫إمن ا واألن صار امل هاجرين قول من ذكرت الذي أل ن باستفاضة ليس ذلك أن وعلى ذكرت،‬
‫بسم{ يقرأ مل أنه فيه وإمن ا اجل هر، ذكر فيه فليس ذلك ومع اآلح اد، طريق من رويته‬
‫واإلخ فاء اجل هر يف ك المنا وإمن ا قراءهت ا، ترك ننكر أيضا وحن ن }الرحيم الرمح ن ا هلل‬
‫.أعلم وا هلل أوىل ، أيهما‬
‫األم ور باستفتاح األم ر :}الرحيم الرمح ن ا هلل بسم{ قوله يتضمنها ال يت واألح كام فصل‬
‫هلل والتعظيم بذلك، للت ربك‬   ‫الدين أع الم من وعلم شعار الذبيحة على وذكرها ه،ب وجل عز‬
‫العبد ا هلل مس ى إذا" :قال أنه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن روي ألن ه ;الشيطان وطرد‬
‫خم الفة إظهار وفيه ،"معه منه نال يسمه مل وإذا معه الشيطان منه ينل مل طعامه على‬
‫كانوا الذين امل خلوق ني من غ ريها أو األ صنام بذكر أمورهم يفتتحون الذين امل شرك ني‬
‫وجل وئه تعا ىل ا هلل إ ىل انقطاعه على قائله من ودالل ة للخائف، مفزع وهو يعبدوهن م،‬
‫تعاىل ، با هلل واستعانة بالنعمة، واع رتاف باألل وهية، وإقرار للسامع، وأنس إليه،‬
‫هلل أمس اء من امس ان وفيه به، وعياذة‬   ‫ال به امل خصوصة تعا ىل ا‬   ‫ومه ا غ ريه، هب ما يسمى‬
‫.والرمح ن ا هلل‬

‫)91/1(‬

‫الص الة يف الكتاب فاحت ة قراءة باب‬
‫األول ي ني، من ركعة كل يف وسورة الكتاب بفاحت ة يقرأ :ا هلل رمح هم مج يعا أصحابنا قال‬
‫:أنس بن مالك وقال .ص الته وجي زيه أساء، فقد غ ريها وقرأ الكتاب، فاحت ة قراءة ترك فإن‬
‫الكتاب، فاحت ة جي زي ما أقل :الشافعي وقال أعاد الركعت ني يف القرآن أم يقرأ مل إذا‬
‫.أعاد الص الة من وخرج حرفا منها ترك فإن‬
‫ال ص الة جت زي ال :عمر قال :قال ربعي، بن عباد عن خيثمة عن األع مش روى :بكر أبو قال‬
‫عن بريدة ابن عن اجل ريري عن علية ابن وروى .فصاعدا وآيت ني الكتاب بفاحت ة فيها يقرأ‬
‫وروى فصاعدا وآيت ني الكتاب بفاحت ة فيها يقرأ ال ص الة جت زي ال :قال ين،حص بن عمران‬
‫اقرأ :قال ركعة، كل يف القراءة عن عباس ابن سألت :قال العالية، أبي عن أيوب عن معمر‬
‫من أن والشع يب وإبراهيم احل سن عن وروي قليل شيء القرآن من وليس كثر أو قل ما منه‬
‫وروى .وجت زيه يضر، مل يرهاغ وقرأ الكتاب فاحت ة قراءة نسي‬

‫)91/1(‬

‫:فقرأ يوم ذات يصلي قام زيد بن جابر أن حي يى بن الوليد عن حازم بن جرير عن وكيع‬
‫.ركع مث ]46 :الرمح ن[ }مدهامتان{‬
‫الكتاب بفاحت ة إ ال جت زي ال أهن ا يف حص ني بن وعمران عمر عن روي وما :بكر أبو قال‬
‫جوازها يف الفقهاء ب ني خ الف ال إذ ;األ صل نفي على ال التمام جواز على حم مول وآيت ني‬
‫مسيئا، كان وإن الفاحت ة، ترك مع جوازها على والدليل .وحدها الكتاب فاحت ة بقراءة‬
‫]87 :اإل سراء[ }الفجر وقرآن الليل غسق إ ىل الشمس لدلوك الص الة أقم{ :تعا ىل قوله‬
‫القراءة يف عليه فرض ال أنه ىعل امل سلم ني الت فاق الفجر، ص الة يف الفجر قراءة ومعناه‬
‫فاقتضى الندب، دالل ة تقوم ح ىت اإلجي اب على واألم ر ;الص الة يف إ ال الفجر ص الة وقت‬
‫عليه ويدل .غ ريه دون منه لشيء خت صيص فيه ليس إذ ;شيء من فيها قرأ مب ا جوازها الظاهر‬
‫يف القراءة به وامل راد ]02 :امل زمل[ }القرآن من تيسر ما فاقرأوا{ :تعا ىل قوله أيضا‬
‫]02 :امل زمل[ }الليل ثلثي من أد ىن تقوم أنك يعلم ربك إن{ :تعا ىل قوله بدالل ة الص الة‬
‫شأن يف ذلك أن األم ة خت تلف و مل ]02 :امل زمل[ }القرآن من تيسر ما فاقرأوا{ قوله إ ىل‬
‫ص الة يف عندنا عموم }القرآن من تيسر ما فاقرأوا{ :تعا ىل وقوله .الليل يف الص الة‬
‫الص الة مج يع به امل راد أن على ويدل اللفظ لعموم والفرائض النوافل من وغ ريها الليل‬
‫وسلم عليه ا هلل صلى الن يب تعليم يف رافع بن ورفاعة هريرة أبي حديث ونفل فرض من‬
‫بذلك وأمره ."القرآن من تيسر ما اقرأ مث" :له فقال حي سنها مل ح ني الص الة األع رابي‬
‫يواطئ أمرا وسلم عليه ا هلل صلى للن يب وجدنا م ىت نا أل ;القرآن عن صدر إمن ا عندنا‬
‫السارق كقطعه القرآن، عن بذلك حكم إمن ا بأنه حي كم أن وجب القرآن يف مذكورا حكما‬
‫فهذا اجل ميع يف عام اآلي ة مراد أن فثبت فرض من نف ال خي صص مل مث وحن وها الزاني وجلده‬
‫مراد أن على دالل ته :أحدمه ا :وجه ني من الكتاب فاحت ة بغ ري جوازها على يدل اخل رب‬
‫أن وعلى بغ ريها، جوازها يف بنفسه مستقل أنه والثاني .الصلوات مج يع يف عام اآلي ة‬
‫من غ ريها يف حكمها لزوم مي نع مل اخل رب يعاضده مل لو الليل ص الة شأن يف اآلي ة نزول‬
‫صلواتال فسائر الليل ص الة يف ذلك ثبت إذا أنه :أحدمه ا :وجه ني من والنوافل الفرائض‬
‫جاز النفل يف جاز ما وأن القراءة، حكم يف خي تلفان ال والنفل الفرض أن بدالل ة مثلها،‬
‫:قائل قال فإن الص الة أركان وسائر والسجود الركوع يف خي تلفان ال كما مثله، الفرض يف‬
‫يف واجبة وهي الفرض، يف عندك واجبة غ ري األخ ري ني يف القراءة أل ن ;عندك خم تلفان مه ا‬
‫فإذا الفرض، من القراءة حكم يف آكد النفل أن على يدل هذا :له قيل ص الها اإذ النفل‬
‫يفرق مل أحدا أن :اآلخ ر والوجه .جي وز أن أحرى فالفرض الكتاب فاحت ة ترك مع النفل جاز‬
‫يف أوجبها أحدمه ا يف الكتاب فاحت ة قراءة فرض أوجب ومن بينهما،‬

‫)02/1(‬

‫جواز اآلي ة بظاهر عندنا ثبت فلما اآلخ ر يف أسقطه أحدمه ا يف فرضها أسقط ومن اآلخ ر،‬
‫.الفرض حكم كذلك يكون أن وجب بغ ريها النفل‬
‫ما فاقرأوا{ :قوله أل ن :له قيل باآلي ة؟ تركها جواز على الدالل ة فما :قائل قال فإن‬
‫قال من أن ترى أ ال شئت ما اقرأ :قوله مب نزلة وهو التخي ري، يقتضي }القرآن من تيسر‬
‫اآلي ة أن ثبت وإذا .رأى مب ا له بيعه يف له خم ري أنه تيسر، مب ا هذا عبدي بع :لرجل‬
‫فيه أل ن ;الكتاب فاحت ة وهو مع ني شيء على واالق تصار إسقاطه لنا جي ز مل التخي ري تقتضي‬
‫من استيسر فما{ :قوله مب نزلة هو :قائل قال فإن التخي ري من اآلي ة اقتضته ما نسخ‬
‫على اال سم وقوع مع والغنم والبقر اإلب ل على به قتصارا ال ووجوب ]691 :البقرة[ }اهل دي‬
‫يف باق خياره إن :له قيل .اآلي ة نسخ فيه يكن فلم به ويتصدق يهدى ما سائر من غ ريها‬
‫نسخه، و ال التخي ري من حكمها رفع فيه يكن فلم الث الثة، األ صناف من شاء أيها ذحب ه‬
‫مل منها أقل هو ما دون آية ءةقرا يف أثر ورد لو ما ذلك ونظ ري التخصيص، فيه وإمن ا‬
‫:قائل قال فإن القرآن آي من شاء أيها يقرأ أن يف باق خياره أل ن ;اآلي ة نسخ منه يلزم‬
‫نسخ فيه يكون ف ال الكتاب، فاحت ة عدا فيما يستعمل }القرآن من تيسر ما فاقرأوا{ :قوله‬
‫الص الة عن ارةعب بالقراءة األم ر جعل أنه أحدها :وجوه من ذلك جي وز ال :له قيل هل ا،‬
‫أن :الثاني .هب ا إ ال تصح ال ال يت أركاهن ا من وهي إ ال عبادة تكون أن جي وز ف ال فيها،‬
‫يقرأ ما بعض يف خت صيصه جي وز ف ال الص الة، يف يقرأ ما مج يع يف التخي ري يقتضي ظاهره‬
‫الواجب، ومقتضاه وحقيقته أمر، }تيسر ما فاقرأوا{ :قوله أن :الثالث .غ ريها دون فيها‬
‫.منها الواجب دون القراءة من الندب إ ىل صرفه جي وز ف ال‬
‫داود، أبو حدثنا :قال بكر، بن حم مد حدثنا ما األث ر جهة من ذكرنا ما على يدل ومم ا‬
‫بن حي يى بن علي عن طلحة أبي بن إسحاق عن مح اد حدثنا إمس اعيل، بن مؤمل حدثنا :قال‬
‫رسول فرد الس الم عليه الن يب ىلع فسلم جاء مث فصلى، امل سجد دخل رج ال أن عمر، عن خ الد‬
‫فصلى الرجل فرجع "تصل مل فإنك فصل ارجع" :له وقال عليه، وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل‬
‫مل فإنك فصل ارجع" :له قال مث عليه، فرد الس الم عليه الن يب إ ىل جاء مث يصلي كان كما‬
‫ح ىت الناس نم أحد ص الة تتم ال إنه" :الس الم عليه فقال مرات ث الث ذلك فعل ح ىت "تصل‬
‫من شاء مب ا ويقرأ عليه، ويث ين تعا ىل ا هلل وحي مد يك رب مث مواضعه، الوضوء فيضع يتوضأ‬
‫حم مد وحدثنا .احل ديث وذكر "مفاصله تطمئن ح ىت يركع مث أك رب، ا هلل :يقول مث القرآن،‬
‫عبد عن سعيد بن حي يى حدثنا امل ث ىن، بن حم مد حدثنا داود، أبو حدثنا :قال بكر، بن‬
‫فصلى، امل سجد دخل رج ال أن هريرة، أبي عن أبيه عن سعيد أبي بن سعيد حدث ين :لقا اهلل ،‬
‫الص الة إ ىل قمت إذا" :قال مث حن وه، وذكر فسلم، جاء مث‬

‫)12/1(‬

‫.احل ديث وذكر "اركع مث القرآن، من معك تيسر ما اقرأ مث فك رب،‬
‫يف فخ ريه تيسر ما :يالثان و يف شئت ما اقرأ مث :األو ل احل ديث يف قال :بكر أبو قال‬
‫الرجل جب هر علمه مع إياها لعلمه فرضا الكتاب فاحت ة قراءة كانت ولو .شاء مب ا القراءة‬
‫بعض، دون الص الة فروض بعض على اجل اهل تعليم يف االق تصار جائز غ ري إذ ;الص الة بأحكام‬
‫علي بن أمح د حدثنا :قال قانع، بن الباقي عبد وحدثنا بفرض ليست قراءهت ا أن بذلك فثبت‬
‫حدثنا عثمان بن إبراهيم شيبة أبو حدثنا :قال سيار، بن عامر حدثنا :قال اجل زار،‬
‫ص الة ال" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال سعيد، أبي عن نضرة أبي عن سفيان‬
‫بكر، بن حم مد حدثنا وقد ."القرآن من غ ريها أو الكتاب فاحت ة فيها يقرأ بقراءة إ ال‬
‫بن علي عن عمرو بن حم مد عن خم لد عن بقية بن وهب حدثنا :قال اودد أبو حدثنا :قال‬
‫:وسلم عليه ا هلل صلى الن يب فقال :قال القصة، هب ذه رافع بن رفاعة عن خ الد بن حي يى‬
‫وذكر "تقرأ أن ا هلل شاء ومب ا القرآن بأم اقرأ مث فك رب القبلة إ ىل فتوجهت قمت إذا"‬
‫ألن ه ;األخ ر ل ألخبار خم الف غ ري وهذا وغ ريها، القرآن أم قراءة فيه فذكر احل ديث، مت ام‬
‫من فيه مل ا فيها الفرض تعي ني على محل ه جائز غ ري إذ ;تيسر مب ا يقرأ أنه على حم مول‬
‫يف كانا إذ ;باآلخ ر منسوخ غ ري اخل ربين أحد أن ومعلوم .غ ريه يف امل ذكور التخي ري نسخ‬
‫اآلخ ر يف وذكر يقرأ، فيما التخي ري اخل ربين أحد يف ذكر مل ا :قائل قال فإن واحدة قصة‬
‫ومب ا" :بقوله عداها فيما التخي ري وأثبت خت ي ري، غ ري من الكتاب فاحت ة بقراءة األم ر‬
‫األخ ر األخ بار يف امل ذكور التخي ري أن بذلك ثبت الكتاب، فاحت ة بعد "يقرأ أن ا هلل شاء‬
‫بعض من إغفال هو إمن ا الكتاب فاحت ة ذكر ترك وأن الكتاب، فاحت ة عدا فيما هو إمن ا‬
‫:له قيل .خت ي ري ب ال الكتاب فاحت ة بقراءة األم ر وهو زيادة، خ ربنا يف وأل ن الرواة،‬
‫على الكتاب فاحت ة فيه امل ذكور اخل رب على مطلقا التخي ري فيه الذي اخل رب مح ل جائز غ ري‬
‫يف امل ذكور التخي ري :نقول أن الواجب بل خت صيص، غ ري من استعماهل ما إلم كان ادعيت، ما‬
‫يف عاما التخي ري فيكون الكتاب، فاحت ة بذكر امل قيد اخل رب يف ثابت حكمه امل طلق اخل رب‬
‫ذلك يف فيكون سواها، ومب ا شئت إن القرآن بأم اقرأ :قال كأنه وغ ريها، الكتاب فاحت ة‬
‫ويدل بعض دون القراءة بعض يف خت صيصه دون الكتاب، فاحت ة يف التخي ري زيادة استعمال‬
‫موسى، بن إبراهيم حدثنا :قال داود، أبو حدثنا :قال بكر، بن حم مد حدثنا ما أيضا عليه‬
‫أبي عن النهدي عثمان أبو حدثنا :قال البصري، ميمون بن جعفر عن عيسى حدثنا :قال‬
‫ال أنه امل دينة يف فناد اخرج" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول يل قال :قال هريرة،‬
‫يقتضي "بالقرآن إ ال ص الة ال" :وقوله ."زاد فما الكتاب بفاحت ة ولو بقرآن، إ ال ص الة‬
‫على أيضا يدل ."زاد فما الكتاب بفاحت ة ولو" :وقوله .شيء من به قرأ مب ا جوازها‬
‫كان لو ألن ه بغ ريها، جوازها‬

‫)22/1(‬

‫بفاحت ة :ولقال "زاد فما الكتاب بفاحت ة ولو" :قال مل ا هب ا متعينا القراءة فرض‬
‫.الكتاب‬
‫أبي عن أبيه عن الرمح ن عبد بن الع الء عن عيينة ابن حديث ذكرنا ما على يدل ومم ا‬
‫بفاحت ة فيها يقرأ مل ص الة أمي ا" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال هريرة،‬
‫زهرة بن هشام مو ىل السائب أبي عن الع الء عن جريج وابن مالك ورواه "خداج فهي الكتاب‬
‫ال الوجه هذا على السند يف واخت الفهما وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن هريرة أبي عن‬
‫"خداج فهي" :قال فلما مج يعا السائب أبي ومن أبيه من مس ع قد أنه روي قد ألن ه يوهنه،‬
‫أطلق مل ا جائزة تكن مل لو ألهن ا النقصان مع جوازها على ذلك دل الناقصة، واخل داج‬
‫مل ا نبالنقصا الوصف جي وز ال إذ ;بط الهن ا ينفي ناقصة إثباهت ا أل ن ;النقصان اسم عليها‬
‫أخدجت، قد إهن ا :حت مل فلم حالت إذا للناقة يقال ال أنه ترى أ ال .شيء منه يثبت مل‬
‫مدة يف مت ام لغ ري وضعته أو اخل لقة ناقص ولدها ألقت إذا وخدجت، أخدجت :يقال وإمن ا‬
‫;الكتاب فاحت ة بغ ري الص الة جواز بذلك فثبت باخل داج توصف ف ال حت مل مل ما فأما ;احل مل‬
‫روى وقد بالنقصان وصفها يصح ح ىت األ صل ثبوت يقتضي بل ل ألصل، ناف رغي النقصان إذ‬
‫ال ص الة كل" :قال الس الم عليه الن يب عن عائشة عن الزب ري بن ا هلل عبد بن عباد أيضا‬
‫األ صل ثبوت يوجب النقصان وإثبات ناقصة، فأثبتها "خداج فهي الكتاب بفاحت ة فيها يقرأ‬
‫له يكتب الص الة ليصلي الرجل إن" :الس الم عليه بيالن عن أيضا روي وقد .وصفنا ما على‬
‫.بنقصاهن ا جزء يبطل فلم "عشرها مخ سها نصفها‬
‫بن هشام مو ىل السائب أبي عن أبيه عن عج الن بن حم مد احل ديث هذا روى قد :قائل قال فإن‬
‫يقرأ و مل ص الة صلى من" : وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال هريرة، أبي عن زهرة‬
‫حديث يعارض احل ديث وهذا "مت ام غ ري خداج فهي خداج فهي خداج فهي القرآن من شيئا فيها‬
‫يثبت فلم سقطا، تعارضا وإذا غ ريها، دون الكتاب فاحت ة ذكرمه ا يف عيينة وابن مالك‬
‫وابن مالك يعارض أن جي وز ال :له قيل .الكتاب بفاحت ة فيها يقرأ مل إذا ناقصة كوهن ا‬
‫روايتهما على يع رتض ف ال منهما، عليه أجوز واإلغ فال السهو بل عج الن، بن مب حمد عيينة‬
‫قاهل ما قد وسلم عليه ا هلل صلى الن يب يكون أن جائز إذ ;تعارض فيه ليس أنه وعلى به‬
‫أن فجائز وأيضا .مطلقة القراءة أخرى مرة وذكر الكتاب، فاحت ة وذكر :مرة قال مج يعا،‬
‫يكون أن جوزت إذا :قائل قال فإن نهذي خ رب يف قيده ما اإلط الق بذكر امل راد يكون‬
‫بغ ري الص الة جواز على يدل عج الن بن حم مد فحديث األم رين، قال قد الس الم عليه الن يب‬
‫هذا نقبل حن ن :له قيل .رأسا القراءة عدم مع ناقصة إياها إلث باته ;رأسا قراءة‬
‫القراءة ترك أن على قامت الدالل ة أن إ ال ;اخل ربين ظاهر يقتضي :كذلك ونقول السؤال،‬
‫.اآلخ ر اخل رب مع ىن على فحملناه يفسدها،‬

‫)32/1(‬

‫فرضا يراها من هب ا حي تج الكتاب فاحت ة قراءة يف أخر أخبار رويت وقد :بكر أبو قال‬
‫أبي عن زهرة بن هشام مو ىل السائب أبي وعن عائشة عن الرمح ن عبد بن الع الء حديث فمنها‬
‫عبدي وب ني بي ين الص الة قسمت :تعا ىل ا هلل يقول" :قال الس الم عليه الن يب عن هريرة‬
‫هلل احل مد{ :العبد قال فإذا لعبدي ونصفها يل ، فنصفها، نصف ني،‬    ‫ا هلل قال }العامل ني رب‬
‫دل الكتاب فاحت ة قراءة عن بالص الة ع رب فلما :قالوا .احل ديث وذكر "عبدي مح دني :تعا ىل‬
‫}الفجر وقرآن{ :قوله يف بالقرآن الص الة عن ع رب مل ا أنه كما فروضها، من أهن ا على‬
‫عنها ع رب وكما فروضها، من أهن ا على دل الفجر ص الة قراءة وأراد ]87 :اإل سراء[‬
‫:له قيل .فروضها من أنه على دل ]34 :البقرة[ }الراكع ني مع واركعوا{ :فقال بالركوع‬
‫من تناوله ما دون فيها والركوع القراءة لفرض موجبا ذكرت مل ا عنهما العبارة تكن مل‬
‫وإمن ا أمر، "عبدي وب ني بي ين الص الة قسمت" :قوله يف وليس ل إلجي اب، امل قتضي األم ر ظلف‬
‫تشتمل الص الة أل ن ل إلجي اب، مقتض غ ري وذلك الكتاب، فاحت ة بقراءة الص الة فيه ما أكثر‬
‫ألن ه ;إجي اهب ا نفي احل ديث هب ذا الس الم عليه الن يب أفاد وقد .والفروض النوافل على‬
‫عدم مع ناقصة فأثبتها "خداج فهي القرآن بأم فيها يقرأ مل فمن" :آخره يف قال‬
‫تعا ىل ا هلل قول أن على ذلك فدل بآخره، ك المه أول نسخ يرد مل أنه ومعلوم .قراءهت ا‬
‫فرضا قراءهت ا يكون أن يوجب ال الكتاب فاحت ة وذكر نصف ني عبدي وب ني بي ين الص الة قسمت‬
‫نافع بن ا هلل عبد عن أنس أبي بن أنس نع سعيد بن ربه عبد عن شعبة روى كما وهذا .فيها‬
‫صلى ا هلل رسول قال :قال وادعة، أبي بن امل طلب عن احل ارث بن ا هلل عبد عن العمياء ابن‬
‫لربك، وتقنع ومت سكن وتبأس ركعت ني، كل يف وتشهد مث ىن، مث ىن الص الة" :وسلم عليه ا هلل‬
‫هذه من ص الة مس اه ما يكون أن ذلك يوجب و مل "خداج فهي يفعل مل فمن اللهم، وتقول‬
‫.فيها فرضا األف عال‬
‫وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أن الصامت بن عبادة حديث أيضا امل خالفون به حي تج ومم ا‬
‫أبو حدثنا :قال بكر، بن حم مد حدثنا ومب ا "الكتاب بفاحت ة يقرأ مل مل ن ص الة ال" :قال‬
‫أمرني :قال هريرة، أبي نع عثمان أبي عن جعفر حدثنا :قال بشار، ابن حدثنا :قال داود،‬
‫قال زاد فما الكتاب بفاحت ة إ ال ص الة ال أن أنادي أن وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول‬
‫ونفي األ صل نفي حي تمل "الكتاب بفاحت ة إ ال ص الة ال" :الس الم عليه قوله :بكر أبو‬
‫نفي امل راد أن على الدالل ة تقوم ح ىت األ صل نفي على عندنا ظاهره كان وإن الكمال،‬
‫يثبت مل األ صل نفي أراد م ىت ألن ه ;مج يعا األم رين إرادة جائز غ ري أنه ومعلوم .الكمال‬
‫معا وإرادهت ما ثابت، بعضه حم الة ف ال النقصان وإثبات الكمال، نفي أراد وإذا شيء، منه‬
‫يف التخي ري إسقاط ذلك إثبات أن األ صل نفي يرد مل أنه على والدليل .مستحيلة منتفية‬
‫ما قرأوافا{ :تعا ىل قوله‬

‫)42/1(‬

‫ويدل .اآلح اد بأخبار القرآن نسخ جائز وغ ري نسخ، وذلك ]02 :امل زمل[ }القرآن من تيسر‬
‫سعيد عن نضرة أبي عن سفيان وأبو فضيل وابن معاوية وأبو حنيفة أبو رواه ما أيضا عليه‬
‫لهل احل مد ب ركعة كل يف يقرأ مل مل ن ص الة جت زي ال" :قال الس الم، عليه الن يب عن‬
‫ص الة، ال معاوية وقال .غ ريها معها قال حنيفة أبا أن إ ال ."وغ ريها الفريضة يف وسورة‬
‫جم زية أهن ا على اجل ميع الت فاق الكمال نفي مراده وإمن ا األ صل نفي يرد مل أنه ومعلوم‬
‫وإجي اب الكمال نفي أراد أنه فثبت غ ريها معها يقرأ مل وإن الكتاب، فاحت ة بقراءة‬
‫إرادهت ما واستحالة لتضادمه ا الكمال ونفي األ صل نفي به يريد أن زجائ وغ ري النقصان،‬
‫.واحد بلفظ مج يعا‬
‫ا هلل صلى الن يب يكون أن وجائز هريرة، وأبي عبادة حديث غ ري حديث هذا :قائل قال فإن‬
‫فرضا وجعلها قراءهت ا بذلك فأوجب "الكتاب بفاحت ة إ ال ص الة ال" مرة قال وسلم عليه‬
‫نفي به وأراد معها، وشيء الكتاب فاحت ة قراءة من سعيد ذكره ما أخرى مرة وقال فيها،‬
‫وأن احل ديث ني، تاريخ معك ليس :له قيل .غ ريها الكتاب فاحت ة مع يقرأ مل إذا الكمال‬
‫من واحد كل إثبات يف دالل ة إ ىل وحي تاج حال ني، يف ذلك قال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب‬
‫يف ذلك قال الس الم عليه الن يب أن يثبت مل ا مل :يقول أن ومل خالفك احل ال ني يف اخل ربين‬
‫وجهه على لفظه الرواة بعض ساق واحدا حديثا جعلتهما مج يعا، اللفظان ثبت وقد وقت ني،‬
‫بزيادة اخل رب ويثبت حينئذ، متساويان فهما السورة، ذكر وهو ألفاظه، بعض بعضهم وأغفل‬
‫فسبيله تارخي ه يعرف مل ما كل أن وهو قولك، على مزية خصمك لقول ويكون واحدة، حالة يف‬
‫أنه فمعلوم السورة، بزيادة واحد وقت يف قاهل ما أنه ثبت وإذا .معا بوجودمه ا حي كم أن‬
‫ويكون ذلك، على مح لناه النقص، إثبات أراد وإمن ا األ صل، نفي يرد مل السورة ذكر مع‬
‫جي ب فلم النداء مس ع ومن امل سجد يف إ ال امل سجد جل ار ص الة ال" :الس الم عليه كقوله ذلك‬
‫لعلهم هل م أمي ان ال إهن م{ :تعا ىل وكقوله "له أمانة ال مل ن إمي ان و ال له، ص الة ف ال‬
‫وأثبتها بدءا فنفاها ]31-21 :التوبة[ }أمي اهن م نكثوا قوما تقاتلون أ ال ينتهون‬
‫.هب ا فيفون وافية هل م أمي ان ال :أي األ صل، نفي ال الكمال نفي أراد ألن ه ;ثانيا‬
‫اآلي ة يف امل ذكور التخي ري واستعملت ظواهرها على األخ بار استعملت الفه :قائل قال فإن‬
‫يوجب ما فيها كان مل ا اآلي ة، عن األخ بار انفردت لو :له قيل الكتاب فاحت ة عدا فيما‬
‫مع األ صل إثبات إ ال حي تمل ال ما فيها أن من بينا مل ا الكتاب، فاحت ة قراءة فرض‬
‫لو األخ بار هذه أن وعلى .الكمال ونفي األ صل يلنف األخ ر األخ بار سائر واحتمال تركها،‬
‫عن وصرفها اآلي ة على هب ا االع رتاض جاز مل ا فيها القراءة فرض لتعي ني موجبة كانت‬
‫جت ده فإنك إليه فارجع امل سألة أول يف ذكرناه مل ا ;الكتاب عدا فيما النفل إ ىل الواجب‬
‫.تعا ىل ا هلل شاء إن كافيا‬

‫)52/1(‬
‫فصل‬
‫إيانا تعا ىل ا هلل أمر تقتضي حكمها من ذكرنا ما مع الكتاب فاحت ة وقراءة :بكر أبو قال‬
‫أن على ودالل ة له؟ الدعاء وكيف عليه الثناء وكيف حن مده كيف لنا وتعليم احل مد، بفعل‬
‫السورة أل ن ;باإلج ابة وأحرى أو ىل الدعاء على تعا ىل ا هلل على والثناء احل مد تقد مي‬
‫هلل احل مد{ :قوله وهو اهلل ، على بالثناء مث احل مد بذكر مفتتحة‬   ‫إ ىل }العامل ني رب‬
‫}نعبد إياك{ :بقوله غ ريه دون له وإفرادها له بالعبادة االع رتاف مث }الدين يوم مالك{‬
‫الدنيا أمور من إليه احل اجة بنا ما سائر يف بعبادته القيام يف به اال ستعانة مث‬
‫هل ا هدانا ال يت اهل داية على بالتثبيت الدعاء مث }نستع ني وإياك{ :قوله وهو والدين،‬
‫هو }امل ستقيم الصراط اهدنا{ :قوله أل ن ;والعبادة الثناء واستحقاق له احل مد وجوب من‬
‫التوفيق وهو ;امل اضي يف ذلك جائز غ ري إذ امل ستقبل، يف عليها والتثبيت للهداية دعاء‬
‫.وعقابه بهغض لذلك فاستحقوا عليه، والثناء ومح ده ا هلل معرفة من الكفار عنه ضل عما‬
‫هلل احل مد{ :تعا ىل قوله أن على والدليل‬   ‫هو احل مد، لنا تعليم أنه مع }العامل ني رب‬
‫يف مضمر احل مد بقول األم ر أن فاعلم }نستع ني وإياك نعبد إياك{ :قوله به، لنا أمر‬
‫:قال الباقي، عبد به حدثنا مل ا وشفاء، وعوذة رقية ذكرنا ما مع وهو السورة، ابتداء‬
‫األع مش عن معاوية أبو حدثنا :قال امل على، بن سعيد حدثنا :قال امل ث ىن، بن معاذ حدثنا‬
‫العرب من حب ي فمررنا سرية يف كنا :قال سعيد، أبي عن نضرة أبي عن إياس بن جعفر عن‬
‫جعلوا ح ىت أفعل و مل أنا، :قلت :قال راق؟ فيكم فهل العقرب، لدغته لنا سيد :فقالوا‬
‫فأخذت ;ف ربأ مرات، سبع الكتاب فاحت ة عليه قرأتف :قال شاة لنا جعلوا جع ال، لنا‬
‫أهن ا علمت" :فقال فأخ ربناه، فأتيناه الس الم عليه الن يب نأتي ح ىت :قلت مث الشاة،‬
‫."بسهم معكم يل اضربوا حق رقية‬
‫:الشاعر قال ابتداؤه ألهن ا الكتاب أم منها أمس اء السورة وهل ذه‬
‫أمنا وكانت معقلنا األر ض‬
‫العبارت ني وإحدى القرآن، أم وهي تعاىل ، ا هلل ابتدأنا منها ألن ه الن أما األر ض فسمى‬
‫الذي تعا ىل ا هلل كتاب امل راد أن علم فقد الكتاب أم :قيل إذا ألن ه ;األخ رى عن تغ ين‬
‫مج يعا باللفظ ني العبارة رويت وقد الكتاب، أم وتارة القرآن أم تارة فقيل ;القرآن هو‬
‫:جب ري بن سعيد قال امل ثاني، السبع وهي لكتابا فاحت ة وكذلك الس الم عليه الن يب عن‬
‫أراد وإمن ا القرآن أم هي امل ثاني السبع :فقال امل ثاني، السبع عن عباس ابن سألت‬
‫من وليس سننها، من وذلك ركعة، كل يف تث ىن أهن ا امل ثاني ومع ىن آيات، سبع أهن ا بالسبع‬
‫.ركعة كل يف إعادته القرآن سنة‬

‫)62/1(‬

‫قرةالب سورة من و‬
‫مدخل‬
‫...‬
‫البقرة سورة ومن‬
‫األم ر يتضمن }ينفقون رزقناهم ومم ا الص الة ويقيمون بالغيب يؤمنون الذين{ :تعا ىل قوله‬
‫اإلمي ان جعل كما ;التقوى شرائط ومن امل تق ني صفات من جعلهما ألن ه ;والزكاة بالص الة‬
‫طريق عن هاعتقاد لزمنا ما وسائر والنشور وبالبعث با هلل اإلمي ان وهو بالغيب،‬
‫.اآلي ة يف امل ذكورت ني والزكاة الص الة إجي اب ذلك فاقتضى التقوى شرائط من اال ستدالل ،‬
‫:قوله ومنه وحت قيقه، الشيء تقو مي من إمت امها منها :وجوه الص الة إقامة يف قيل وقد‬
‫فع رب وغ ريه، قيام من فيها ما على يؤدوهن ا وقيل .]9 :الرمح ن[ }بالقسط الوزن وأقيموا{‬
‫: كقوله غ ريه، فروض على تشتمل كانت وإن فروضها، من القيام أل ن ;القيامب عنها‬
‫وقوله القراءة، فيها ال يت الص الة وامل راد ]02 :امل زمل[ }القرآن من تيسر ما فاقرأوا{‬
‫وإذا{ :وكقوله الفجر، ص الة يف القراءة امل راد ]87 :اإل سراء[ }الفجر وقرآن{ :تعا ىل‬
‫]77 :احل ج[ }واسجدوا اركعوا{ :وقوله ]84 :مل رس التا[ }يركعون ال اركعوا هل م قيل‬
‫من هو الذي أركاهن ا من ركنا فذكر ]34 :البقرة[ }الراكع ني مع واركعوا{ :وقوله‬
‫:قوله فصار فروضها، من هو ما إجي اب وعلى فيها فرض ذلك أن على به ودل فروضها،‬
‫}الص الة يقيمون{ حتملوي الص الة فرض عن به وخم ربا فيها للقيام موجبا }الص الة يقيمون{‬
‫كتابا امل ؤمن ني على كانت الص الة إن{ :تعا ىل كقوله أوقاهت ا، يف فروضها يدمي ون‬
‫قائما{ :تعا ىل قوله وحن وه هل ا، معلومة أوقات يف فرضا أي ]301 :النساء[ }موقوتا‬
‫الراتب الشيء يف تقول والعرب غ ريه يفعل و ال القسط يقيم يع ين ]81 :عمرآن آل[ }بالقسط‬
‫قول من هو :وقيل .اجل ند أرزاق يقيم ف الن :يقال مقيم :فاعله و يف قائم، :ئمالدا‬
‫قد :ومنه غ ريها عن هب ا اال شتغال معناه فيكون ;أهلها حضر إذا السوق، قامت :القائل‬
‫ومم ا{ :وقوله باآلي ة مرادة تكون أن جت وز اخت الفها على الوجوه وهذه الص الة، قامت‬
‫احل قوق وهي النفقة، من امل فروض امل راد أن على دالل ة اخل طاب فحوى يف }ينفقون رزقناهم‬
‫هلل الواجبة‬  ‫قبل من رزقناكم ما من وأنفقوا{ :تعا ىل كقوله وغ ريها، الزكاة من تعا ىل‬
‫سبيل يف وأنفقوا{ :وقوله ]01 :امل نافقون[ }امل وت أحدكم يأتي أن‬

‫)72/1(‬

‫سبيل يف ينفقوهن ا و ال ضةوالف الذهب يكنزون والذين{ :وقوله ]591 :البقرة[ }ا هلل‬
‫الص الة إ ىل قرهن ا أنه منها امل فروض امل راد أن على يدل والذي .]43 :التوبة[ }ا هلل‬
‫ومن التقوى شرائط من اإلن فاق هذا وجعل وكتابه، با هلل اإلمي ان وإ ىل امل فروضة‬
‫غ ري أطلق إذا الص الة لفظ أن والزكاة الص الة من امل فروض امل راد أن على ويدل .أوصافها‬
‫}الشمس لدلوك الص الة أقم{ :كقوله امل فروضة امل عهودة الصلوات يقتضي شرط أو بوصف مقيد‬
‫فلما ذلك وحن و ]832 :البقرة[ }الوسطى والص الة الصلوات على حافظوا{ و ]87 :اإل سراء[‬
‫فرض ما باإلن فاق امل راد أن على دالل ة فيه كان امل فروضة الص الة اللفظ بإط الق أراد‬
‫الرزق اسم إط الق أن على ذلك دل ا هلل رزقهم مم ا باإلن فاق هؤال ء مدح ومل ا منه عليه‬
‫له ا هلل جي عله مل غ ريه فيه وظلم اغتصبه ما وأن احمل ظور، دون منه امل باح يتناول إمن ا‬
‫به والتقرب الصدقة وجه على غ ريه إ ىل وإخراجه إنفاقه جل از له رزقا كان لو ألن ه ;رزقا‬
‫اغتصبه، مب ا الصدقة عليه حم ظور الغاصب أن مل نيامل س ب ني خ الف و ال تعاىل ، ا هلل إ ىل‬
‫قال اللغة، يف احل ظ والرزق ."غلول من صدقة تقبل ال" :الس الم عليه الن يب قال وكذلك‬
‫األم ر هذا من حظكم أي ]28 :الواقعة[ }تكذبون أنكم رزقكم وجت علون{ :تعا ىل ا هلل‬
‫هو امل وضع هذا يف لكنهو غ ريه دون له خالص هو وما نصيبه، هو الرجل وحظ به، التكذيب‬
‫.الطيب امل باح وهو عباده، تعا ىل ا هلل منحه ما‬
‫;إليه ذلك إضافة فجائز ;احل يوان أقوات من تعا ىل ا هلل خلقه ما وهو آخر، وجه وللرزق‬
‫اإلمي ان بإظهار عنهم وإخباره امل نافق ني شأن يف تعا ىل وقوله .وغذاء قوتا جعله ألن ه‬
‫من الناس ومن{ :قوله يف الشياط ني من إلخ واهن م كفرال وإظهار عقيدة غ ري من للمسلم ني‬
‫آمنوا والذين ا هلل خي ادعون{ :وقوله }مب ؤمن ني هم وما اآلخ ر وباليوم با هلل آمنا يقول‬
‫شياطينهم إ ىل خلوا وإذا آمنا قالوا آمنوا الذين لقوا وإذا{ :قوله إ ىل }خي دعون وما‬
‫على منه اطلع الذي الزنديق ابةاستت يف به حي تج }مستهزئون حن ن إمن ا معكم إنا قالوا‬
‫بقتلهم، يأمر و مل بذلك، عنهم أخ رب تعا ىل ا هلل أل ن ;اإلمي ان أظهر م ىت الكفر إسرار‬
‫اعتقادهم وفساد حاهل م من تعا ىل هو علمه ما دون ظاهرهم بقبول الس الم عليه الن يب وأمر‬
‫كان وقد دينة،با مل نزلت ألهن ا ;القتال فرض بعد اآلي ات هذه نزول أن ومعلوم .وضمائرهم‬
‫وسورة براءة سورة يف نظائر اآلي ة وهل ذه اهل جرة بعد امل شرك ني قتال فرض تعا ىل ا هلل‬
‫سائر أحكام على مح لهم دون ظاهرهم وقبول امل نافق ني ذكر يف وغ ريمه ا الس الم عليه حم مد‬
‫واخت الف أحكامها ذكرنا مواضعها إ ىل انتهينا وإذا بقتاهل م أمرنا الذين امل شرك ني‬
‫أمرت" :الس الم عليه قوله من يظهر وهو ذلك، يف هب ا حي تج من واحتجاج الزنديق يف الناس‬
‫وأمواهل م دماءهم م ين عصموا قالوها فإذا اهلل ، إ ال إله ال يقولوا ح ىت الناس أقاتل أن‬
‫إ ال‬

‫)82/1(‬

‫:قال رج ال السرايا بعض يف قتل ح ني زيد بن أسامة على وأنكر "ا هلل على وحساهب م حب قها،‬
‫حم مول أنه يع ين "قلبه عن شققت ه ال" :فقال ليطعنه، عليه مح ل ح ني اهلل ، إ ال لهإ ال‬
‫.به العلم إ ىل لنا سبيل و ال الضم ري، عقد دون الظاهر حكم على‬
‫هم وما اآلخ ر وباليوم با هلل آمنا يقول من الناس ومن{ :تعا ىل وقوله :بكر أبو قال‬
‫أخ رب قد تعا ىل ا هلل أل ن ;االع تقاد دون اإلق رار هو ليس اإلمي ان أن على يدل }مب ؤمن ني‬
‫أنه جم اهد عن ويروى .}مب ؤمن ني هم وما{ :بقوله مس ته عنهم ونفى باإلمي ان إقرارهم عن‬
‫عشرة وث الث الكافرين، نعت يف وآيتان امل ؤمن ني، نعت يف آيات أربع البقرة أول يف :قال‬
‫خصوا الكفر، ويسر ناإلمي ا يظهر مل ن مس ة جعل شرعي اسم والنفاق .امل نافق ني نعت يف آية‬
‫لسائر خم الف ني كانوا إذ مشرك ني كانوا وإن وحكمه، معناه على للدالل ة اال سم هب ذا‬
‫الذي اجل حر وهو ال ريبوع، نافقاء من اللغة يف وأصله .أحكامهم يف بالشرك امل بادين‬
‫صيده يريد الذي يراوغ مث الطلب عند بعضها يدخل 1 أجحرة له أل ن ;طلب إذا منه خي رج‬
‫.أعده قد آخر جحر من فيخرج‬
‫األ صل يف اخل ديعة أل ن ;اللغة يف جم از هو }آمنوا والذين ا هلل خي ادعون{ :تعا ىل وقوله‬
‫والتمويه اخل داع وجه على اإلمي ان وأظهر اإل شراك أخفى امل نافق وكأن ;اإلخ فاء هي‬
‫.احل قيقة يف خي ادع أن يصح و ال شيء عليه خي فى ال تعا ىل وا هلل خي ادعه مل ن والغرور‬
‫يكونوا أن إما :وجه ني أحد من بذلك تعا ىل ا هلل وصفهم الذين القوم هؤال ء خي لو يسول‬
‫;أبعد فذلك عارف ني، غ ري أو شيء، بتساتر خي ادع ال أنه علموا قد تعاىل ، با هلل عارف ني‬
‫ووبال امل خادع، عمل عملوا ألهن م ;عليهم ذلك أطلق ولكنه لذلك، يقصده أن يصح ال إذ‬
‫ا هلل رسول خي ادعون :امل راد إن :وقيل أنفسهم خي ادعون إمن ا هن مفكأ عليهم، راجع اخل داع‬
‫ا هلل يؤذون الذين إن{ :قال كما الس الم عليه الن يب ذكر فحذف وسلم عليه ا هلل صلى‬
‫وليس جم از فهو كان الوجه ني وأي ا هلل أولياء يؤذون وامل راد ]75:األح زاب[ }ورسوله‬
‫ا هلل رسول خادعوا وإمن ا .عليه لدليلا يقوم موضع يف إ ال استعماله جي وز و ال حب قيقة،‬
‫وامل ؤمنون الس الم عليه الن يب أمر الذين امل شرك ني سائر أحكام عنهم لتزول تقية‬
‫امل ؤمنون يوا يل كما ليوالوهم للمؤمن ني اإلمي ان أظهروا يكونوا أن وجائز ;بقتلهم‬
‫إليهم شواليف اإلمي ان هل م يظهرون يكونوا أن وجائز ;بينهم فيما ويتواصلون بعضا بعضهم‬
‫;جم از }هب م يستهزئ ا هلل{ :تعا ىل ا هلل قول وكذلك أعدائهم، إ ىل ذلك فينقلوا أسرارهم‬
‫كقوله معناه، يف يكن مل وإن مب ثله، الك الم مقابلة جهة على أحدها :وجوه فيه قيل وقد‬
‫:تعا ىل‬
‫ـــــــ‬
‫.حجرة وصوابه بأيدينا ال يت النسخ يف هكذا 1‬

‫)92/1(‬

‫مل ا ولكنه حسنة، بل بسيئة ليست والثانية .]04 :الشورى[ }مثلها ةسيئ سيئة وجزاء{‬
‫مب ثل عليه فاعتدوا عليكم اعتدى فمن{ :تعا ىل وقوله امس ها عليها أجرى السيئة هب ا قابل‬
‫عاقبتم وإن{ :تعا ىل وقوله .باعتداء ليس والثاني .]491 :البقرة[ }عليكم اعتدى ما‬
‫مقابلة على هو وإمن ا بعقاب، ليس واألو ل ]621 :النحل[ }به عوقبتم ما مب ثل فعاقبوا‬
‫قول ومنه جب زاء، ليس واألو ل باجل زاء، اجل زاء :العرب وتقول ومزاوجته مب ثله اللفظ‬
‫:الشاعر‬
‫علينا أحد جي هلن ال أ ال‬
‫...‬
‫اجل اهلينا جهل فوق فنجهل‬
‫.ومقابلته الك الم ازدواج يف عادهت م على جرى ولكنه باجل هل، مي تدح مل أنه ومعلوم‬
‫اال ستهزاء وبال كان مل ا أنه وهو ;التشبيه طريق على تعا ىل ا هلل أطلقه ذلك إن :وقيل‬
‫الدنيا يف أمهلوا قد كانوا مل ا :وقيل .هب م استهزأ كأنه كان هل م والح قا عليهم راجعا‬
‫كانوا باإلم هال فاغ رتوا عقاهب م وأخر امل شرك ني كسائر والقتل بالعقوبة يعاجلوا و مل‬
‫.هب م كامل ستهزأ‬

‫)03/1(‬

‫يعلمه ما على هي وإمن ا األج رام، مقادير على موضوعة غ ري الدنيا عقوبة أن يف مطلب‬
‫فيها امل صا حل من تعا ىل ا هلل‬
‫مج عوا ألهن م ;بالكفر امل بادين الكفار سائر أجرام من أعظم امل نافق ني أجرام كانت ومل ا‬
‫زيادة وذلك }مستهزئون حن ن إمن ا{ وقوهل م }ا هلل خي ادعون{ :بقوله وامل خادعة اال ستهزاء‬
‫أخ رب ما ومع ،}النار من األ سفل الدرك يف{ أهن م تعا ىل ا هلل أخ رب وكذلك الكفر، يف‬
‫سائر وأحكام الدنيا يف أحكامهم ب ني خالف اآلخ رة، يف يستحقونه وما عقاهب م من بذلك‬
‫يف امل سلم ني جم رى وأجراهم اإلمي ان بإظهارهم عنهم القتل رفع يف للشرك امل ظهرين‬
‫على هي وإمن ا األج رام، مقادير على موضوعة ليست الدنيا عقوبات أن ثبت .وغ ريه رثالتوا‬
‫الزاني رجم فأوجب أحكامه تعا ىل ا هلل أجرى هذا وعلى فيها امل صا حل من ا هلل يعلم ما‬
‫رمج ه بعد ماعز يف الس الم عليه قوله إ ىل ترى أ ال بالتوبة الرجم عنه يزل و مل احمل صن‬
‫من أعظم والكفر ."له لغفر مكس صاحب تاهب ا لو توبة تاب لقد" :رمج ها بعد الغامدية و يف‬
‫يغفر ينتهوا إن كفروا للذين قل{ :تعا ىل وقال توبته، قبلت تاب مث رجل كفر ولو الزنا،‬
‫على يوجب و مل مث ان ني جب لد بالزنا القاذف يف وحكم ]83 :األن فال[ }سلف قد ما هل م‬
‫على يوجب و مل احل د، اخل مر شارب على وجبوأ الزنا، من أعظم وهو احل د، بالكفر القاذف‬
‫األج رام، مقادير على موضوعة غ ري الدنيا عقوبات أن بذلك فثبت امل يتة وآكل الدم شارب‬
‫ويكل رأسا حدا والسرقة والقذف الزنا يف يوجب ال أن العقل يف جائزا كان مل ا وألن ه‬
‫بعض، يف يوجب مم ا غلظأ بعضها يف فيوجب بينها خي الف أن جاز اآلخ رة، عقوبات إ ىل أمرهم‬
‫ال :أصحابنا قال ولذلك‬
‫)03/1(‬

‫وما االت فاق، أو التوقيف إثباهت ا طريق وإمن ا .امل قاييس طريق من احل دود إثبات جي وز‬
‫بقتاهل م لنا أمر غ ري من وإقرارهم اآلي ة هذه يف امل نافق ني أمر من تعا ىل ا هلل ذكره‬
‫بأمور قام ومن اإلم ام فعل من وجبهاأ ال يت والعقوبات احل دود وأل ن ذكرنا فيما أصل‬
‫ال أن جاز فلما العقوبة وجه على اآلال م من تعا ىل هو يفعله ما جم رى جارية الشريعة‬
‫يفعل بل والفاقة، والفقر واأل سقام األم راض جهة من باآلال م الدنيا يف امل نافق يعاقب‬
‫ال أن جاز اآلخ رة، إ ىل مؤج ال ونفاقه بكفره امل ستحق عقابه ويكون ذلك، أضداد به‬
‫.ونفاقه كفره عقوبة وتعجيل الدنيا يف بقتله يتعبدنا‬
‫يدعو سنة عشرة ث الث تعا ىل ا هلل بعثه ما بعد مب كة الس الم عليه الن يب غ رب وقد‬
‫ذلك يف بدعائهم مأمورا كان بل بقتاهل م، متعبد غ ري رسله وتصديق ا هلل إ ىل امل شرك ني‬
‫احل سنة وامل وعظة باحل كمة ربك يلسب إ ىل ادع{ :تعا ىل فقال .وألطفه القول بأل ني‬
‫}س الما قالوا اجل اهلون خاطبهم وإذا{ :وقال ]521 :النحل[ }أحسن هي بال يت وجادهل م‬
‫مح يم و يل كأنه عداوة وبينه بينك الذي فإذا أحسن هي بال يت ادفع{ :وقال ]36 :الفرقان[‬
‫نظائر يف ]53 – 43 :فصلت[ }عظيم حظ ذو إ ال يلقاها وما ص ربوا الذين إ ال يلقاها وما‬
‫بعد القتال فرض مث .الوجوه بأحسن الدين إ ىل بالدعاء األم ر فيها ال يت اآلي ات من ذلك‬
‫أن وصفنا ما أصل من فجاز به، تعبد مب ا احل ال ني ك ال من بامل صلحة تعا ىل لعلمه اهل جرة‬
‫يظهر من دون بالكفر اجمل اهرون وهم الكفار بعض يف خاصا والقتال بالقتل األم ر يكون‬
‫.غ ريه من جرما أعظم امل نافق كان وإن الكفر، ويسر ناإلمي ا‬
‫جعل الذي{ :كقوله قرارا، أعلم وا هلل يع ين }فراشا األر ض لكم جعل الذي{ :تعا ىل وقوله‬
‫فسماها ]6 :النبأ[ }مهادا األر ض جن عل أ مل{ :وقوله ]46 :غافر[ }قرارا األر ض لكم‬
‫}أوتادا واجل بال{ :تعا ىل كقوله مقيدا، به يسمى وإمن ا يتناوهل ا، ال واإلط الق ;فراشا‬
‫]61 :نوح[ }سراجا الشمس{ :وقوله اجل بال، يفيد ال األوت اد اسم وإط الق ]7 :النبأ[‬
‫لو وكذلك حي نث، ال األر ض على فنام فراش على ينام ال حلف من إن :الفقهاء قال ولذلك‬
‫من عارفامل ت امل عتاد على حم مولة األمي ان أل ن ;الشمس يف فقعد سراج يف يقعد ال حلف‬
‫تعا ىل ا هلل مس ى كما وهذا .والشمس ل ألرض اال سم هذا إط الق العادة يف وليس .األمس اء‬
‫اال سم هذا يتناوهل ما و ال كافرا، الس الح والشاك كافرا، الزارع ومس ى كافرا، له اجل احد‬
‫امل طلقة األمس اء من ذلك ونظائر تعاىل ، با هلل الكافر يتناول وإمن ا اإلط الق، يف‬
‫فهم مطلقا العادة يف كان فما األح كام، من كث ري يف اعتبارها وجي ب ،كث رية وامل قيدة‬
‫.موضعه به يتجاوز و ال تقييده، على فيها وامل قيد إط القه، على‬

‫)13/1(‬

‫شيء، يشبهه ال الذي الصانع وإثبات تعاىل ، ا هلل توحيد على دالل ة اآلي ة هذه و يف‬
‫طول على دوامها مث عمد، بغ ري قوفهاوو السماء ارتفاع وهو شيء، يعجزه ال الذي القادر‬
‫}حم فوظا سقفا السماء وجعلنا{ :تعا ىل قال كما متغ رية، و ال متزايلة غ ري الدهر‬
‫على الدالل ة أعظم فيه 1 سند غ ري على ووقوفها األر ض ثبات وكذلك .]23 :األن بياء[‬
‫هب ا الاال ستدل على وحث تنبيه .وفيها شيء، يعجزه ال وأنه خالقها، قدرة وعلى التوحيد‬
‫.بالنعمة وتذك ري ا هلل على‬
‫يف ما لكم خلق الذي هو{ :قوله نظ ري }لكم رزقا الثمرات من به فأخرج{ :تعا ىل وقوله‬
‫:وقوله ]31 :اجل اثية[ }األر ض يف وما السماوات يف ما لكم وسخر{ :وقوله }مج يعا األر ض‬
‫حي تج ]23 :األع راف[ }الرزق من والطيبات لعباده أخرج ال يت ا هلل زينة حرم من قل{‬
‫ما إ ال شيء منه حي رم ف ال العقل، حي ظره ال مم ا اإلب احة على األ شياء أن يف ذلك جب ميع‬
‫.دليله قام‬
‫وادعوا مثله من بسورة فأتوا عبدنا على نزلنا مم ا ريب يف كنتم وإن{ :تعا ىل وقوله‬
‫عليه نبينا نبوة صحة على دالل ة أك رب فيه }صادق ني كنتم إن ا هلل دون من شهداءكم‬
‫عليه هم ما مع عنه بالعجز وقرعهم مب ثله، باإلت يان حت داهم أنه أحدها :وجوه من لس الما‬
‫منهم وسلم عليه ا هلل صلى الن يب كان وقد بلغتهم، موصوف ك الم وأنه واحل مية، األن فة من‬
‫بذهل م مع شاعر، تكلفه و ال خطيب، منهم يعارضه فلم أخذ، وعنهم العربية، اللغة تعلم‬
‫أبلغ عليها قدروا لو معارضته وكانت حججه، وإبطال أمره، توه ني يف واألن فس األم وال‬
‫على ذلك دل معارضته عن عجزهم ظهر فلما ;عنه أصحابه وتفريق دعواه إبطال يف األ شياء‬
‫ما أك رب وإمن ا مثله، العباد مقدور يف ليس وأنه شيء، يعجزه ال الذي ا هلل عند من أنه‬
‫إن مثله حب ديث فليأتوا{ :تعا ىل فقال سحر، نهوأ األول ني، أساط ري من أنه به اعتذروا‬
‫فتحداهم ]31 :هود[ }مف رتيات مثله سور بعشر فأتوا{ :وقال ]43 :الطور[ }صادق ني كانوا‬
‫لنبينا باقية معجزة هذه فكانت عنه عجزهم وأظهر الصورة، هذه يف امل ع ىن دون بالنظم‬
‫وفضله نبيه نبوة هب ا ىلتعا ا هلل أبان الساعة، قيام إ ىل وسلم عليه تعا ىل ا هلل صلى‬
‫كوهن ا يعلم وإمن ا بانقضائهم، تقضت األن بياء معجزات سائر أل ن ;األن بياء سائر على هب ا‬
‫قرعناه بعد عليها اع رتض من كل بعده، باقية معجزة وهذه .األخ بار طريق من معجزة‬
‫عنه، بالعجز‬
‫ـــــــ‬
‫م نت على موقوفة األر ض أنب قطعية صراحة فيه سند غ ري على ووقفها األر ض ثبات" قوله 1‬
‫بعض ذكره ما وأما الب الغة هن ج كتاب يف عنه ا هلل رضي علي ك الم يف مصرح هو كما اهل واء‬
‫ملفقة أخبار هي بل أص ال منه شيء يصح ف ال والثور الصخرة حديث من كتبهم يف امل تأخرين‬
‫."مل صححه" إليها الركون و ال عليها االع تماد جي وز ف ال اال سرائيلية األخ بار من مأخوذة‬

‫)23/1(‬

‫احل جج باستعمال تعا ىل اله أمر يف مطلب‬       ‫هب ا اال ستدال ل و العقلية‬
‫...‬
‫احل جج باستعمال تعا ىل اله أمر يف مطلب‬       ‫هب ا واال ستدال ل العقلية‬
‫هذه تضمنت وقد :ا هلل رمح ه بكر أبو قال‬       ‫دالئ ل على التنبيه من ذكرنا ما مع اآلي ة‬
‫استعمالب األم ر النبوة وإثبات التوحيد‬        ‫مبطل وذلك بدالئ لها، واال ستدال ل العقول حجج‬
‫ىل ا هلل بدالئ ل اال ستدال ل نفى من مل ذهب‬   ‫ا هلل معرفة يف بزعمه اخل رب على واقتصر تعا‬

‫)43/1(‬

‫الناس دعا فيما يقتصر مل تعا ىل ا هلل أل ن ;وسلم عليه ا هلل صلى رسوله بصدق والعلم‬
‫جهة من صحته على الدالل ة إقامة دون خ ربال على رسوله وصدق توحيده معرفة من إليه‬
‫حت تها من جت ري جنات هل م أن الصاحل ات وعملوا آمنوا الذين وبشر{ :تعا ىل وقوله .عقولنا‬
‫من يتناول إط القه أن واألغ لب واألظ هر السار، اخل رب هي البشارة أن على يدل }األهن ار‬
‫كقوله مقيدا غ ريه ىعل جي ري قد كان وإن والسرور اال ستبشار عنده حي دث ما األخ بار‬
‫بشرني عبد أي :قال فيمن أصحابنا قال وكذلك ]12 :عمران آل[ }أليم بعذاب فبشرهم{‬
‫أل ن غ ريه دون يعتق األو ل أن ;واحد بعد واحدا مج اعة فبشروه حر فهو ف النة بوالد ة‬
‫أخ ربني عبد أي :قال لو ما مب نزلة عندهم هذا يكن و مل .غ ريه دون خب ربه حصلت البشارة‬
‫مطلق خ رب على اليم ني عقد ألن ه ;مج يعا يعتقون أهن م واحد بعد واحدا فأخ ربوه ;هابوالد ت‬
‫عنده حي دث ما وهو بصفة خم صوص خ رب على عقدها البشارة و يف امل خ ربين، سائر فيتناول‬
‫يف البشر رأيت :قوهل م .وصفنا ما اخل رب هذا موضوع أن على ويدل واال ستبشار السرور‬
‫ضاحكة مسفرة يومئذ وجوه{ اجل نة أهل وجوه صفة يف ا هلل لقا والسرور الفرح يع ين ;وجهه‬
‫بذكر والفرح السرور آثار من وجوههم يف ظهر عما فأخ رب ]93 - 83 :عبس[ }مستبشرة‬
‫ومس وا الشر دون باخل ري اإلخ بار إ ىل منهم تفاؤ ال بش ريا الرجل مس وا ومنه اال ستبشار،‬
‫امل فيد اخل رب يتناول اإلط الق نأ على يدل وهذا بشرى، اخل رب هذا على البش ري يعطى ما‬
‫اخل رب به يراد فإمن ا الشر يف أطلق م ىت وأنه بدالل ة، إ ال غ ريه إ ىل ينصرف ف ال سرورا‬
‫أن من وصفنا ما على ويدل أخ ربهم معناه }أليم بعذاب فبشرهم{ تعا ىل قوله وكذلك فحسب،‬
‫هذا اش ريتب لنا ظهرت" :قوهل م اليم ني حكم من ذكرنا فيما األو ل امل خ رب هو البش ري‬
‫يسر فيما يقولونه وإمن ا .يغم وفيما الشر يف ذلك يقولون و ال أوله، يعنون "األم ر‬
‫بشرة يف أو ال يظهر ما معناه أل ن ;ويغم يسر فيما أصله إن يقول من الناس ومن ويفرح‬
‫.بالشر منه به أخص اإلط الق فصار يسر فيما كثر أنه إ ال غم، أو سرور من الوجه‬
‫بأمس اء أنبئوني فقال امل الئكة على عرضهم مث كلها األمس اء آدم وعلم{ :تعا ىل وقوله‬
‫مب عانيها األج ناس أع ين آلدم ، كلها األمس اء علم أنه على يدل }صادق ني كنتم إن هؤال ء‬
‫أراد أنه على دالل ة فيه }امل الئكة على عرضهم مث{ :وقوله األمس اء ذكر يف اللفظ لعموم‬
‫أنه وجم اهد عباس ابن عن روي قد أنه إ ال نس،أ بن الربيع عن روي ما على ذريته أمس اء‬
‫.ذلك يوجب اللفظ وظاهر األ شياء مج يع أمس اء علمه‬
‫يعقل فيما يطلق إمن ا "هم" أل ن ;يعقل من أمس اء أنه على دل }عرضهم{ قال مل ا :قيل فإن‬
‫.يعقل ال ما دون‬

‫)53/1(‬
‫كل خلق{ :تعا ىل كقوله ،يعقل ما اسم تغليب جاز يعقل ال وما يعقل ما أراد مل ا :له قيل‬
‫على مي شي من ومنهم رجل ني على مي شي من ومنهم بطنه على مي شي من فمنهم ماء من دابة‬
‫.واحدا جم رى اجل ميع أجرى يعقل من اجل ملة يف دخل مل ا ]54 :النور[ }أربع‬
‫الس الم عليه آلد م تعا ىل ا هلل من توقيف كلها اللغات أصول أن على تدل اآلي ة وهذه‬
‫دون األمس اء معرفة يف فضيلة ال إذ مب عانيها إياها علمه وأنه خت الفها،ا على عليها‬
‫امل الئكة إع الم أراد مل ا تعا ىل ألن ه ;وفضيلته العلم شرف على دالل ة وهي .امل عاني‬
‫منها علمت امل الئكة تكن و مل هب ا امل الئكة أخ رب ح ىت مب عانيها األمس اء علمه آدم فضيلة‬
‫.ذلك يف بالفضل له فاع رتفت آدم علمه ما‬
‫ا هلل أغرق فلما الطوفان، زمان إ ىل واحدة كانت وولده آدم لغة إن يقول من الناس ومن‬
‫وكثروا، وتوالدوا الس الم عليه نوح وتو يف بقي من نوح نسل من وبقي األر ض أهل تعا ىل‬
‫كل فنسي ألسنتهم ا هلل بلبل كان إذ ;الطوفان من به مي تنعون ببابل صرح بناء أرادوا‬
‫ذريتهم، ذلك بعد توارثها ال يت األل سنة ا هلل وعلمها عليه، كان الذي سانالل منهم فرقة‬
‫.األر ض يف وانتشروا البلدان يف وتفرقوا‬
‫كان ال يت لغته مج يع العقل كامل إنسان ينسى أن جي وز ال :ويقول ذلك يأ ىب من الناس ومن‬
‫كل فاقتصر تفرقوا، أن إ ىل اللغات جب ميع عارف ني كانوا قد وإهن م باألم س، هب ا يتكلم‬
‫و مل عرفوها كانوا ال يت األل سنة سائر وتركوا اليوم عليه هم الذي اللسان على منهم أمة‬
‫.اللغات سائر بعدهم نشأ من يعرف مل فلذلك ونسلهم، أوالده م عنهم تأخذها‬

‫)63/1(‬

‫تعا ىل ا هلل لغ ري السجود باب‬
‫أن :قتادة عن شعبة روى ،}فسجدوا آلد م اسجدوا للم الئكة قلنا وإذ{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫هلل كانت الطاعة‬   ‫يف قتادة عن معمر وروى بذلك، ا هلل أكرمه آلدم ، السجود يف تعا ىل‬
‫يكون أن مي تنع وليس ."السجود حت يتهم كانت" :قال ]001 :يوسف[ }سجدا له وخروا{ :قوله‬
‫هلل عبادة السجود ذلك‬    ‫يوسف إخوة سجود وكذلك الس الم عليه آلد م وحت ية وتكرمة تعا ىل‬
‫والتحية تعاىل ، ا هلل لغ ري جت وز ال العبادة أل ن وذلك له، وأهله الس الم عليهم‬
‫.التعظيم من ضربا يستحق مل ن جائزان والتكرمة‬
‫;بشيء هذا وليس هل م القبلة مب نزلة كان وآدم هلل ، كان السجود إن :يقول من الناس ومن‬
‫ذلك ظاهرو .والتكرمة التفضيل من حظ ذلك يف آلد م يكون ال أن يوجب ألن ه‬

‫)63/1(‬

‫على حي مل ذلك يستحق مل ن وقع إذا احل مد كظاهر فذلك ;مكرما مفض ال آدم يكون أن يقتضي‬
‫;ومذمومة حم مودة ف الن أخ الق :يقال كما جم ازا، ذلك من يطلق ما على حي مل و ال احل قيقة‬
‫.وحقيقته بابه على حم مو ال يكون أن اللفظ حكم أل ن‬
‫قول على وتفضيله الس الم عليه آدم تكرمة به أراد كان دق بالسجود األم ر أن على ويدل‬
‫}علي كرمت الذي هذا أرأيتك قال طينا خلقت مل ن أأسجد{ :عنه ا هلل حكى فيما إبليس‬
‫تفضيل من كان ما ألج ل السجود من كان امتناعه أن إبليس فأخ رب ]26 - 16 :اإل سراء[‬
‫قبلة نصب أنه على له السجودب األم ر كان ولو له، بالسجود إياه بأمره وتكرمته ا هلل‬
‫حت سد، فضيلة و ال حظ ذلك يف آلد م كان مل ا فضيلة و ال له تكرمة غ ري من للساجدين‬
‫للمخلوق ني، الس الم عليه آدم شريعة يف جائزا السجود كان وقد للقبلة امل نصوبة كالكعبة‬
‫ستحقي مل ن بينهم فيما فكان الس الم عليه يوسف زمان إ ىل باقيا كان قد يكون أن ويشبه‬
‫بيننا فيما وامل عانقة امل صافحة مب نزلة وتبجيله إكرامه ويراد التعظيم من ضربا‬
‫وقد أخبار، اليد تقبيل إباحة يف الس الم عليه الن يب عن روي وقد .اليد تقبيل ومب نزلة‬
‫روت مب ا منسوخ والتحية التكرمة وجه على تعا ىل ا هلل لغ ري السجود أن إ ال ;الكراهة روي‬
‫يسجد أن لبشر ينبغي ما" :قال الس الم عليه الن يب أن وأنس، ا هلل بدع بن وجابر عائشة‬
‫"عليها حقه عظم من لزوجها تسجد أن امل رأة ألم رت لبشر يسجد أن لبشر صلح ولو لبشر،‬
‫.مالك بن أنس حديث لفظ‬
‫إن قيل .}به كافر أول تكونوا و ال معكم مل ا مصدقا أنزلت مب ا وآمنوا{ :تعا ىل قوله‬
‫منهيا واآلخ ر األو ل من قبيحا الكفر كان وإن }به كافر أول تكونوا اول{ :قوله فائدة‬
‫كقوله وجرمه، مل أمث ه أعظم فيكون غ ريه به يقتدي الكفر إ ىل السابق أن اجل ميع عنه‬
‫ذلك أجل من{ :وقوله ]31 :العنكبوت[ }أثقاهل م مع وأثقا ال أثقاهل م وليحملن{ :تعا ىل‬
‫الناس قتل فكأمن ا األر ض يف فساد أو نفس بغ ري نفسا قتل من أنه إسرائيل ب ين على كتبنا‬
‫من كف ال القاتل آدم ابن على إن" :الس الم عليه الن يب عن وروي ]23 :امل ائدة[ }مج يعا‬
‫حسنة سنة سن من" :الس الم عليه وقال ،"القتل سن من أول ألن ه ;ظلما قتيل كل يف اإل مث‬
‫."القيامة يوم إ ىل هب ا عمل من وأجر أجرها فله‬
‫يكون أن من خي لو ال }الراكع ني مع واركعوا الزكاة وآتوا الص الة وأقيموا{ :ىتعال قوله‬
‫جم ملة ص الة متناو ال يكون أن أو عرفها، وقد معلومة وزكاة معهودة ص الة إ ىل راجعا‬
‫فيما هب ما أريد قد أنه اآل ن علمنا قد أنا إ ال البيان، على موقوفة جم ملة وزكاة‬
‫عند معلوما ذلك كان ألن ه إما الواجبة، والزكوات امل فروضة الصلوات هذه من به خوطبنا‬
‫امل راد بيان بعده ورد جم م ال ذلك كان يكون أن أو اخل طاب، ورود حال يف امل خاطب ني‬

‫)73/1(‬

‫يف الركوع فرض إثبات يفيد فإنه }الراكع ني مع واركعوا{ :قوله وأما .معلوما ذلك فحصل‬
‫على فنص ص الهت م يف ركوع هل م يكن مل الكتاب أهل أل ن الركوع خص إمن ا إنه وقيل الص الة،‬
‫عنها ع رب كما نفسها الص الة عن عبارة }واركعوا{ :قوله يكون أن وحي تمل فيها الركوع‬
‫الفجر وقرآن{ :وقوله .]02 :امل زمل[ }القرآن من تيسر ما فاقرأوا{ :قوله يف بالقراءة‬
‫من وجه ني فينتظم ;رالفج ص الة وامل ع ىن ]87 :اإل سراء[ }مشهودا كان الفجر قرآن إن‬
‫فرضها، من وهو إ ال بالركوع عنها يع رب مل ألن ه ;الركوع إجي اب :أحدمه ا :الفائدة‬
‫.امل صل ني مع بالص الة األم ر :والثاني‬
‫بعطف يريد أن جائز فغ ري }الص الة وأقيموا{ :قوله يف الص الة ذكر تقدم قد :قيل فإن‬
‫.بعينها الص الة عليها الركوع‬
‫فيكون معهودة ص الة دون اإلمج ال بذكرها امل بدوء بالص الة أريد إذا جائز هذا :له قيل‬
‫وسائر بركوعها بينها ال يت الص الة على هل م إحالة }الراكع ني مع واركعوا{ :قوله حينئذ‬
‫إ ىل رجوعه احتمال اللفظ يف وكان ركوع بغ ري الكتاب أهل ص الة كانت مل ا وأيضا فروضها‬
‫.الركوع فيها ال يت بل الكتاب أهل هب ا يتعبد ال يت الص الة يرد مل أنه ب ني الص الة تلك‬
‫ال يت الفرائض أداء على بالص رب األم ر ينصرف }والص الة بالص رب واستعينوا{: تعا ىل وقوله‬
‫أهن ما قتادة عن سعيد روى وقد امل فروضة، الص الة وفعل معاصيه واجتناب ا هلل فرضها‬
‫فرائضه، وأداء صيهمعا اجتناب يف لطف الص الة وفعل تعا ىل ا هلل طاعة على معونتان‬
‫به يريد أن وحي تمل ]54 :العنكبوت[ }وامل نكر الفحشاء عن تنهى الص الة إن{ :كقوله‬
‫إ ال ;النفل وص الة التطوع صوم حن و وذلك امل فروض ني، ال إليهما امل ندوب والص الة الص رب‬
‫إ ال غ ريه إ ىل يصرف و ال باإلجي اب األم ر ظاهر أل ن منهما امل فروض امل راد أن األظ هر أن‬
‫.الل ةبد‬
‫:كقوله اثن ني، ذكر تقدم مع واحد على الضم ري رد فيه }لكب رية وإهن ا{ :تعا ىل وقوله‬
‫انفضوا هل وا أو جت ارة رأوا وإذا{ :وقال ]26 :التوبة[ }يرضوه أن أحق ورسوله وا هلل{‬
‫:الشاعر وقول ]11 :اجل معة[ }إليها‬
‫.لغريب هب ا وقيار فإني ... رحله بامل دينة أمسى يك فمن‬

‫)83/1(‬

‫جي وز ال توقيفية األذك ار أن على اآلي ة }ظلموا الذين فبدل{ :تعا ىل بقوله حي تج مطلب‬
‫تغي ريها‬
‫من ورد فيما هب ا حي تج }هل م قيل الذي غ ري قو ال ظلموا الذين فبدل{ :تعا ىل قوله‬
‫ورمب ا .غ ريها إ ىل تبديلها و ال تغي ريها جائز غ ري بأنه واألق وال األذك ار يف التوقيف‬
‫به احتج‬

‫)83/1(‬

‫القراءة جت ويز و يف والتسبيح، التعظيم بلفظ الص الة حت رمي ة جت ويزنا يف امل خالف علينا‬
‫التمليك، بلفظ والبيع اهل بة، بلفظ النكاح جت ويز و يف حنيفة، أبي مذهب على بالفارسية‬
‫}ظلموا الذين فبدل{ :تعا ىل قوله أل ن ذكرنا فيما يلزمنا ال وهذا ذلك جم رى جرى وما‬
‫عنا حط يع ين }حطة وقولوا سجدا الباب وادخلوا{ :هل م قيل الذين القوم يف وه إمن ا‬
‫أهن م أيضا عنه وروي .يستغفروا أن أمروا :عباس ابن قال :وقتادة احل سن قال ذنوبنا‬
‫إله ال يقولوا أن أمروا :عكرمة وقال لكم قيل كما حق، األم ر هذا :يقولوا أن أمروا‬
‫من وغ ريه عباس ابن عن وروي واستهزاء جت اه ال راءحم حنطة هذا بدل فقالوا ا هلل إ ال‬
‫الذي امل ع ىن ضد يف لفظ إ ىل القول لتبديلهم الذم استحقوا إمن ا :احل سن وعن الصحابة‬
‫.واال ستهزاء اإل صرار إ ىل فصاروا والتوبة باال ستغفار مأمورين كانوا إذ ;به أمروا‬
‫تضمنت إمن ا اآلي ة كانت إذ ;اآلي ة تتناوله فلم امل ع ىن اتفاق مع اللفظ غ ري من فأما‬
‫وإمن ا القول هب ذا الذم هب م فأحل ق مج يعا وامل ع ىن اللفظ غ ريوا قوم فعل عن احل كاية‬
‫بامل ع ىن وأتى اللفظ غ ري من فأما مب ثل، مث ال الفعل يف يشاركهم من الذم يف يشاركهم‬
‫اإل{ :تعا ىل قوله مع امل تعة جي يز من إجازة القوم فعل نظ ري وإمن ا اآلي ة، تتضمنه فلم‬
‫هذين على البضع استباحة فقصر ،]03 :امل عارج[ }أمي اهن م ملكت ما أو أزواجهم على‬
‫اللفظ جهة من اليم ني وملك النكاح خم الفة مع امل تعة بلفظ استباحه فمن الوجه ني،‬
‫.اآلي ة حب كم الذم يلحقه أن جي وز الذي فهذا وامل ع ىن‬
‫وإذ{ :قوله إ ىل }هزوا ذناأتتخ قالوا بقرة تذحب وا أن يأمركم ا هلل إن{ :تعا ىل وقوله‬
‫آخر إ ىل }ببعضها اضربوه فقلنا تكتمون كنتم ما خم رج وا هلل فيها فادارأ مت نفسا قتلتم‬
‫البقرة وذبح امل قتول قصة من عليه اشتملت وما اآلي ات هذه يف :بكر أبو قال اآلي ة،‬
‫قتلتم وإذ{ :تعا ىل قوله أن :فأوهل ا :الشريفة امل عاني على والدالئ ل األح كام من ضروب‬
‫شأن من به ابتدأ ما مج يع على امل ع ىن يف مقدم فهو الت الوة يف مؤخرا كان وإن }نفسا‬
‫:أحدمه ا :وجهان فيه قيل وقد النفس قتل سببه كان إمن ا البقرة بذبح األم ر أل ن ;البقرة‬
‫ترتيب أن :واآلخ ر النزول، يف مقدم فهو الت الوة يف مؤخرا كان وإن القتل ذكر أن‬
‫توجب ال الواو أل ن امل ع ىن يف مقدما كان وإن ونظامها ت الوهت ا رتيبت حسب على نزوهل ا‬
‫مقدم والبناء "داري ب ىن إذ ;زيدا درهم ألف أعطيت إذ ;اذكر" :القائل كقول ال رتتيب،‬
‫اضربوه فقلنا{ :تعا ىل قوله النزول يف مقدم البقرة ذكر أن على والدليل العطية على‬
‫يف تعا ىل قوله ذلك ونظ ري أضمرت ولذلك ذلك بلق ذكرت قد البقرة أن على فدل .}ببعضها‬
‫اثن ني زوج ني كل من فيها امح ل قلنا{ :وانقضائه الطوفان ذكر بعد الس الم عليه نوح قصة‬
‫أن ومعلوم .]04 :هود[ }قليل إ ال معه آمن وما آمن ومن القول عليه سبق من إ ال وأهلك‬
‫على معطوفا عضهب كان إذا وتأخ ريه الك الم تقد مي أل ن ;ه الكهم قبل كان ذلك‬

‫)93/1(‬

‫أن يأمركم ا هلل إن{ :وقوله اللفظ، ترتيب على امل ع ىن ترتيب موجب غ ري بالواو بعض‬
‫و ال معروفة غ ري جم هولة بقرة البقرة بذبح األم ر ورود جواز على دل قد }بقرة تذحب وا‬
‫.عليه اال سم يقع ما أد ىن ذبح يف خم ريا امل أمور ويكون موصوفة‬
‫الفريق ني من واحد كل به واحتج مثبتيه، ومن العموم نفاة من الفريقان معناه تنازع وقد‬
‫الزم ا أمرا ذلك فكان مطلقا وروده جهة من به فاحتجوا بالعموم القائلون فأما مل ذهبه،‬
‫عليه ا هلل صلى ا هلل رسول تعنتوا مل ا وأهن م العموم، تناوله ما آحاد من واحد كل يف‬
‫:بقوله مراجعته على وذمهم التكليف عليهم ا هلل دشد أخرى بعد مرة امل راجعة يف وسلم‬
‫والذي" :قال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن احل سن وروى .}يفعلون كادوا وما فذحب وها{‬
‫ا هلل فشدد شددوا ولكنهم عنهم ألج زت فذحب وها بقرة أد ىن اع رتضوا لو بيده حم مد نفس‬
‫.وجم اهد احل سنو العالية وأبي وعبيدة عباس ابن عن ذلك حن و وروي ."عليهم‬
‫كان ولو بدءا، امل راجعة على يعنفهم مل تعا ىل ا هلل بأن بالعموم القول أ ىب من واحتج‬
‫بدء يف النك ري لورد اللفظ عموم اقتضاء من ادعيتموه ما على ذلك تنفيذ لزمهم قد‬
‫تغليظ :أحدمه ا :وجه ني من اللفظ يف عليهم ظاهر النك ري أل ن ;بشيء ليس وهذا امل راجعة،‬
‫حرمنا هادوا الذين من فبظلم{ :تعا ىل ا هلل قال كما النك ري من ضرب وهذا عليهم احمل نة‬
‫يدل وهذا }يفعلون كادوا وما{ :قوله :والثاني .]61 :النساء[ }هل م أحلت طيبات عليهم‬
‫.فعله إ ىل امل سارعة عليهم كان قد وأنه بدءا ل ألمر تارك ني كانوا أهن م على‬
‫:معان على اآلي ة حصلت فقد‬
‫.استعماله مي كن فيما اللفظ عموم اعتبار وجوب :أحدها‬
‫اإلم كان حسب على فعله إ ىل امل سارعة امل أمور على وأن الفور على األم ر أن :والثاني‬
‫.1 التأخ ري جواز على الدالل ة تقوم ح ىت‬
‫اال سم يقع ما فعل يف امل أمور خت ي ري مع الصفة جم هول بشيء األم ر ورود جواز :والثالث‬
‫.منه عليه‬
‫إ ال الذم يلحقهم مل إذ ;بدالل ة إ ال الندب إ ىل يصار ال وأنه األم ر وجوب :عوالراب‬
‫.وعيد ذكر غ ري من امل طلق األم ر ب رتك‬
‫ـــــــ‬
‫امل صنف شيخ الكرخي احل سن أبي مذهب هذا آخره إ ىل الفور على األم ر أن والثاني قوله 1‬
‫ال الوقت عن مل طلقا األم ر أن من امل تكلم ني وعامة احل نفية مج هور عليه ما خ الف وهو‬
‫."مل صححه" الصحيح وهو الفور يوجب‬

‫)04/1(‬
‫يف الصفات هذه زيادة أن ذلك ;منه التمكن بعد الفعل وقوع قبل النسخ جواز :واخل امس‬
‫}بقرة تذحب وا أن يأمركم ا هلل إن{ :تعا ىل قوله أل ن ;قبلها ما نسخ قد منها كل البقرة‬
‫فلما .ذلك من متمكن ني كانوا وقد شاءوا، هوج أي وعلى كانت أيها بقرة ذبح اقتضى‬
‫عوان بكر و ال فارض ال بقرة إهن ا{ :فقال }هي ما لنا يب ني ربك لنا ادع قالوا{ :قالوا‬
‫البقرة ذبح يف األو ل األم ر أوجبه الذي التخي ري نسخ }تؤمرون ما فافعلوا ذلك ب ني‬
‫هل م وقيل الصفة هب ذه منها كان ما على وقصروا غ ريها، وذبح الصفة هب ذه امل وصوفة‬
‫أي الصفة هذه على تأخ ري غ ري من يذحب وا أن عليهم كان أنه فأبان }تؤمرون ما فافعلوا{‬
‫يب ني ربك لنا ادع قالوا{ :قالوا فلما غ ريها، أو ذلول من كانت حال أي وعلى كانت لون‬
‫يف التخي ري وبقي منها شاءوا لون أي ذبح يف كان الذي التخي ري نسخ }لوهن ا ما لنا‬
‫ذكر ال يت الصفة على بذحب ها وأمروا أيضا ذلك نسخ راجعوا فلما أمرها، من األخ رى الصفة‬
‫.التكليف وتشديد احمل نة تغليظ بعد عليها الفرض واستقر‬
‫;نسخه يوجب حكمه استقرار بعد النص يف الزيادة أن دل النسخ أمر يف ذكرنا الذي وهذا‬
‫كان نص يف زيادة كان إمن ا القوم مراجعة بعد الواردة األوام ر من ذكرنا ما مج يع أل ن‬
‫قبل الفرض نسخ جواز يف القصة هب ذه حي تج من الناس ومن .نسخه فأوجب حكمه استقر قد‬
‫ذلك فنسخ معينة بقرة كان قد بدءا عليهم الفرض أن معلوما كان قد ألن ه ;وقته جم يء‬
‫ورود بعقي فعله وقت كان قد ذلك من فرض كل أل ن ;غلط وهذا الفعل وقت جم يء قبل عنهم‬
‫دالل ة ف ال الفعل، قبل نسخ مث وثبت عليهم الفرض واستقر اإلم كان أحوال أول يف األم ر‬
‫.الفقه أصول يف ذلك بينا وقد الفعل، وقت جم يء قبل النسخ جواز على إذا فيه‬

‫)14/1(‬

‫االج تهاد جواز على }ذلك ب ني عوان بكر ال و فارض ال{ :تعا ىل قوله دل مطلب‬
‫...‬
‫االج تهاد جواز على }ذلك ب ني عوان بكر و ال فارض ال{ :تعا ىل لهقو دل مطلب‬
‫واستعمال االج تهاد جواز على }ذلك ب ني عوان بكر و ال فارض ال{ :قوله دالل ة :والسادس‬
‫.االج تهاد طريق من إ ال والفارض البكر ب ني أهن ا يعلم ال إذ ;األح كام يف الظن غالب‬
‫شية ال مسلمة{ :بقوله خ الفه الباطن يف ونيك أن جت ويز مع الظاهر استعمال :والسابع‬
‫احل قيقة طريق من نعلمه ال وذلك منها، بريئة العيوب من مسلمة أعلم وا هلل يع ين }فيها‬
‫.باطن عيب هب ا يكون أن جت ويز مع الظاهر طريق من نعلمه وإمن ا‬
‫مل ا }مل هتدون ا هلل شاء إن وإنا{ :األخ رية امل راجعة يف عنهم ا هلل حكى ما :والثامن‬

‫)14/1(‬

‫روي وقد به، أمروا ما ولوجود بعدها امل راجعة ل رتك وفقوا ا هلل مب شيئة اخل رب قرنوا‬
‫وكذلك بينهم، الشر ولدام أبدا هل ا اهتدوا مل ا "ا هلل شاء إن" يقولوا مل لو أهن م‬
‫يف عنها اإلخ بار عند األم ور جن اح لنطلب ذلك ا هلل فأعلمنا }يفعلون كادوا وما{ :قوله‬
‫هذا غ ري يف لنا تعا ىل ا هلل نص وقد اهلل ، مشيئة هو الذي اال ستثناء بذكر امل ستقبل‬
‫}ا هلل يشاء أن إ ال غدا ذلك فاعل إني لشيء تقولن و ال{ :قوله يف به األم ر على امل وضع‬
‫ونفاذ بقدرته واالع رتاف إليه األم ر وتفويض با هلل استعانة ففيه ]42 – 32 :الكهف[‬
‫.له وامل دبر مالكه وأنه مشيئته‬
‫أن على }اجل اهل ني من أكون أن با هلل أعوذ قال هزوا أتتخذنا{ :قوله دالل ة :والتاسع‬
‫بنفيه اجل هل أهل من يكون أن الس الم عليه موسى الن تفاء اجل هل، مس ة يستحق امل ستهزئ‬
‫الذنوب كبائر من الدين بأمر اال ستهزاء أن على أيضا ويدل .نفسه عن اال ستهزاء‬
‫إ ىل تقدم أنه مسعر بن حم مد وذكر اجل هل إ ىل النسبة مأمث ه يبلغ مل ذلك لو ال وعظائمها،‬
‫امل زح، كث ري ا هلل عبيد وكان صوف جبة وعلي :قال القاضي العن ربي احل سن بن ا هلل عبيد‬
‫وأ ىن :قال ا هلل أبقاك جت هل ال :له فقلت كبش؟ صوف أم جبتك نعجة أصوف :له فقال :قال‬
‫}اجل اهل ني من أكون أن با هلل أعوذ قال هزوا أتتخذنا{ :عليه فتلوت جه ال؟ امل زاح وجدت‬
‫.آخر بك الم واشتغل فأعرض :قال‬
‫وإمن ا الكفر، منه ظهر من بقتل متعبدا يكن مل الس الم عليه موسى أن على دالل ة وفيه‬
‫كقوهل م وهو كفر }هزوا أتتخذنا{ ا هلل لن يب قوهل م أل ن ;بالقول بالنظر مأمورا كان‬
‫مل هذا كفرهم أن على أيضا ويدل ]831 :األع راف[ }آهل ة هل م كما إهل ا لنا اجعل{ مل وسى‬
‫.وبينهن بينهم نكاح تقرير و ال بفراقهن يأمر مل ألن ه ;وبينهم نسائهم ب ني فرقة يوجب‬
‫وشر خ ري من العبد يسره ما أن على يدل }تكتمون كنتم ما خم رج وا هلل{ :تعا ىل وقوله‬
‫أطاع لو عبدا إن" :الس الم عليه الن يب عن روي كما وهو سيظهره، ا هلل أن منه ذلك ودام‬
‫وروي ."امل عصية وكذلك الناس ألسنة على ذلك له ا هلل ألظ هر حجابا سبع ني وراء من ا هلل‬
‫وعلي أعماهل م يل خي فوا إسرائيل لب ين قل" :الس الم عليه موسى إ ىل أوحى تعا ىل ا هلل أن‬
‫."أظهرها أن‬
‫علموا ما كلهم أل ن ;خاص وامل راد عام }تكتمون كنتم ما خم رج وا هلل{ :تعا ىل وقوله‬
‫عاما }تكتمون كنتم ما خم رج وا هلل{ :قوله يكون أن وجائز اختلفوا ولذلك بعينه بالقاتل‬
‫ما سوى القصة هذه و يف غ ريهم و يف فيهم عام وهو بنفسه مستقل ك الم ألن ه الناس سائر يف‬
‫عن س ريين ابن عن أيوب أبو روى امل قتول، م رياث حرمان ذكرنا‬

‫)24/1(‬

‫ل ريثه، فقتله وارثه، وهو قرابة ذو له كان إسرائيل ب ين من رج ال أن" :لسلمانيا عبيدة‬
‫بعدها يورث فلم :بعدها وذكر البقرة قصة وذكر آخرين قوم باب على فألقاه ذهب مث‬
‫."قاتل‬
‫ال أنه امل سيب بن وسعيد عباس وابن وعلي عمر عن وروي .القاتل م رياث يف اختلف وقد‬
‫وهو ماله سائر من و ال ديته من يرث ال وأنه خطأ، أو عمدا القتل كان سواء له م رياث‬
‫القاتل كان إن :قالوا أصحابنا أن إ ال وزفر وحم مد يوسف وأبي والثوري حنيفة أبي قول‬
‫ابن وقال العمد قاتل دون يرث اخل طإ قاتل :الب يت عثمان وقال ورث جم نونا أو صبيا‬
‫قتل من دية من عمدا القاتل يرث ال :مالك عن وهب ابن وقال اخل طإ قاتل يرث ال :ش ربمة‬
‫احل سن عن مثله وروي .ديته من يرث و مل ماله من ورث خطأ قتله وإن ماله، من و ال شيئا‬
‫العادل الباغي قتل إذا :الشافعي عن امل زني وقال األوزاع ي قول وهو والزهري، وجم اهد‬
‫.قات الن ألهن ما يتوارثان ال الباغي العادل أو‬
‫بالغا كان إذا امل قتول يرث ال العمد قاتل أن يف الفقهاء لفخي ت مل :بكر أبو قال‬
‫الباقي عبد حدثنا وقد ذكرنا ال يت الوجوه على اخل طإ قاتل يف واختلف حق، بغ ري عاق ال‬
‫حدثنا :قال حجر بن علي حدثنا :قال الض يب لقيط بن عنبسة بن حم مد بن أمح د حدثنا :قال‬
‫جده عن أبيه عن شعيب بن عمرو عن سعيد بن ىوحي ي وامل ث ىن جريج ابن عن عياش بن إمس اعيل‬
‫."شيء امل رياث من للقاتل ليس" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال‬
‫داود بن سليمان حدثنا :قال التس رتي زكريا بن موسى حدثنا :قال الباقي عبد وحدثنا‬
‫اخل طاب بن رعم عن جده عن أبيه عن شعيب بن عمرو عن احل جاج عن غياث بن حفص حدثنا :قال‬
‫."شيء للقاتل ليس" :قال الس الم عليه الن يب عن‬
‫عن الرمح ن عبد بن مح يد عن الزهري عن فروة أبي بن ا هلل عبد بن إسحاق عن الليث وروى‬
‫."يرث ال القاتل" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال هريرة أبي‬
‫ا هلل صلى ا هلل رسول قال :الق مكحول عن راشد بن حم مد حدثنا :قال هارون بن يزيد وروى‬
‫الناس أقرب ويرث شيئا قرابته ذي من و ال أخيه من يرث ال عمدا القاتل" :وسلم عليه‬
‫."القاتل بعد نسبا إليه‬
‫يا :قلت :قال اجل ذامي عدي عن حرملة بن الرمح ن عبد حدث ين :قال ميسرة بن حصن وروى‬
‫."ترثها و ال اعقلها" :قالف إحدامه ا؟ فرميت فاقتتلتا امرأتان يل كانت ا هلل رسول‬
‫ذلك يف فرق ال وأنه امل قتول، مال سائر من م رياثه القاتل حرمان األخ بار هب ذه فثبت‬
‫اخل رب هذا الفقهاء استعمل وقد .فيه الس الم عليه الن يب لفظ لعموم وامل خطئ العامد ب ني‬
‫:لهوقو "لوارث وصية ال" :الس الم عليه كقوله التواتر جم رى فجرى بالقبول وتلقوه‬

‫)34/1(‬

‫قاله ما فالقول البيعان اختلف إذا" و "خالتها على و ال عمتها على امل رأة تنكح ال"‬
‫وصارت اإلف راد جهة من خم رجها ال يت األخ بار من ذلك جم رى جرى وما "ي رتادان أو البائع‬
‫آية خت صيص فجاز إياها استعماهل م من بالقبول هل ا الفقهاء لتلقي التواتر حيز يف‬
‫وابن وعمر علي عن روي ما ذلك يف وامل خطئ العامد حكم تسوية على ويدل هب ا يثامل وار‬
‫قول من وصفه هذا كان فيما جائز وغ ري عليهم نظرائهم من أحد من خ الف غ ري من عباس‬
‫ال أنه على مالك وافق ومل ا التابع ني بقول عليه يع رتض أن واستفاضته شيوعه يف الصحابة‬
‫وم رياث ماله ديته أن :أحدها .وجوه من ماله سائر حكم ذلك يكون أن وجب ديته من يرث‬
‫ا هلل فرائض على ورثته سائر ويرثها وصاياه منها وتنفذ ديونه منها تقضى أنه بدليل عنه‬
‫سائر حكم ذلك كان ديته من يرث ال أنه على اتفقوا فلما أمواله، سائر يرثون كما تعا ىل‬
‫سائر حكم كان حيث فمن ديته، من ورث همال سائر من ورث إذا أنه كما احل رمان يف ماله‬
‫كان إذ ;احل رمان يف ديته حكم ماله سائر حكم يكون أن وجب اال ستحقاق يف ديته حكم ماله‬
‫أنه أخرى جهة ومن امل رياث على الدين يف به مبدوء وأنه ورثته سهام على مستحقا اجل ميع‬
‫أل ن ;كذلك ماله سائر محك يكون أن وجب األث ر اقتضاه مل ا ديته من يرث ال أنه ثبت مل ا‬
‫سائر من اخل طإ قاتل ورث إمن ا :مالك وقال ذلك، من شيء ب ني وروده يف يفصل مل األث ر‬
‫ألهن ا ;ديته يف موجودة العلة وهذه ل ريثه قتله يكون أن يتهم ال ألن ه الدية سوى ماله‬
‫لفونخي ت ال أهن م أخرى جهة ومن ديته من يرث أن علته مقتضى على فواجب .أبعد التهمة من‬
‫فوجب وجبت، إذا ديته من يرث ال كما ماله سائر يرث ال أنه العمد وشبه العمد قاتل يف‬
‫قتل كان إذا وأيضا ديته من امل رياث حرمان يف الت فاقهما اخل طإ قاتل حكم ذلك يكون أن‬
‫امل ع ىن فهذا بقتله امل رياث إحراز يف للتهمة امل رياث حرما إمن ا العمد وشبه العمد‬
‫لئ ال قتله به قاصد وهو غ ريه رمي أظهر إمن ا يكون أن جي وز ألن ه ;خل طإا قتل يف موجود‬
‫يف يكون أن وجب الوجه هذا من موجودة التهمة كانت فلما امل رياث، حي رم و ال منه يقاد‬
‫من أن فيها أل ن ;األ صول من خارج بعض دون امل رياث بعض توريثه وأيضا وشبهه العمد مع ىن‬
‫الص يب إن :أصحابنا قال وإمن ا .مج يعها حرم بعضها حرم ومن مج يعها ورث تركة بعض ورث‬
‫على امل رياث وحرمان مكلف ني، غ ري أهن ما قبل من بالقتل امل رياث حي رمان ال واجمل نون‬
‫اخل طإ بقتل العقاب يستحق مل وإن جم راه اخل طإ قاتل فأجري األ صول يف العقوبة وجه‬
‫قاصد أنه أوهم وأنه ضربهب أو برميه القتل قصد قد يكون أن وجي وز الدم، ألم ر تغليظا‬
‫ذلك منهما كان وجه أي على واجمل نون والص يب ذلك، منه علم من جم رى ذلك يف فأجري لغ ريه‬
‫ينتبه، ح ىت النائم عن :ث الث عن القلم رفع" :الس الم عليه الن يب قال الدم، يستحقان ال‬
‫."حي تلم ح ىت الص يب وعن يفيق، ح ىت اجمل نون وعن‬

‫)44/1(‬

‫الوجوه، سائر من رأسا قتله حكم سقوط يقتضي اخل رب هذا فظاهر :ا هلل مح هر بكر أبو قال‬
‫.أيضا الدية وجبت مل ا الدالل ة قيام ولو ال‬
‫قاتل مثل هو :له قيل فقتله؟ ص يب على انقلب إذا امل رياث النائم حي رم فإنه :قيل فإن‬
‫يف شافعيال قول وأما احل قيقة يف نائما يكن و مل نائم أنه أظهر يكون أن جي وز اخل طإ‬
‫الباغي كان وقد حب ق قتله ألن ه ;له وجه ف ال امل رياث، حرم الباغي قتل إذا العادل‬
‫على القود له وجب من أن خ الفا نعلم و ال امل رياث حي رم أن جائز فغ ري للقتل، مستحقا‬
‫حي رمه الباغي العادل قتل كان فلو وأيضا امل رياث حي رم ال أنه قودا فقتله إنسان‬
‫جل ماعة م رياثه يكون ال أن حدا القتل فاستحق حم اربا كان ذاإ أنه لوجب امل رياث‬
‫كان فلما قتلوه، فكأهن م عليه احل كم إجراء يف اجل ماعة مقام قام اإلم ام أل ن ;امل سلم ني‬
‫ثبت قتله يف مقامهم قام اإلم ام كان وإن أمره ذكرنا من مل رياث امل ستحق ني هم امل سلمون‬
‫احل جر وواضع البئر حافر يف أصحابنا وقال ه،م رياث قاتله حي رم ال حب ق قتل من أن بذلك‬
‫مل إذ ;احل قيقة يف قاتل غ ري ألن ه ;امل رياث حي رم ال إنه :إنسان به عطب إذا الطريق يف‬
‫:أوجه ث الثة على القتل أن ذلك على والدليل بامل قتول، اتصل لسبب و ال للقتل فاع ال يكن‬
‫البئر حفر :قيل فإن .ذلك عن خارج احل جر وواضع البئر وحافر العمد، وشبه وخطأ، عمد،‬
‫الرمي :له قيل السبب لفعلهما قات الن أهن ما واجل ارح كالرامي للقتل سبب احل جر ووضع‬
‫به قات ال فصار فعله اجل رح وكذلك القتل، حصل وبه فعله هو السهم مرور من منه تولد وما‬
‫أن جي وز الف فعله من ليس البئر يف ووقوعه باحل جر الرجل وعثار ;بامل قتول فعله الت صال‬
‫يسمعون منهم فريق كان وقد لكم يؤمنوا أن أفتطمعون{ :تعا ىل وقوله قات ال، به يكون‬
‫امل عاند باحل ق العا مل أن على يدل }يعلمون وهم عقلوه ما بعد من حي رفونه مث ا هلل ك الم‬
‫أفتطمعون{ :تعا ىل قوله أل ن اجل اهل، من الص الح من اليأس إ ىل وأقرب الرشد من أبعد فيه‬
‫.به العلم بعد احل ق مل كابرهت م رشدهم يف الطمع زوال يفيد }لكم نوايؤم أن‬
‫إهن ا :معدودة مع ىن يف قيل ، }معدودة أياما إ ال النار مت سنا لن وقالوا{ :تعا ىل وقوله‬
‫عباس ابن وقال .قليلة أي ]02 :يوسف[ }معدودة دراهم خب س بثمن وشروه{ :كقوله قليلة،‬
‫احل سن وقال العجل، عبدوا ما مقدار يوما أربعون هن اإ }معدودة أياما{ :قوله يف وقتادة‬
‫لعلكم قبلكم من الذين على كتب كما الصيام عليكم كتب{ :تعا ىل وقال أيام سبعة :وجم اهد‬
‫معدودات اآلي ة هذه يف الصوم أيام فسمى ،]481 – 381 :البقرة[ }معدودات أياما تتقون‬
‫.كله الشهر وأيام‬
‫عليه ا هلل صلى الن يب بقول وعشرة ث الثة أهن ا وأكثره ضاحل ي مدة ألق ل شيوخنا احتج وقد‬
‫أيام الص الة دعي" :األل فاظ بعض و يف "أقرائها أيام الص الة تدع امل ستحاضة" :وسلم‬
‫"حيضك‬

‫)54/1(‬
‫دون ما أل ن ;عشرة وأكثرها ث الثة وأقلها أياما تسمى احل يض مدة أن على بذلك واستدلوا‬
‫يتناول وإمن ا يوما، عشر أحد فيه يقال العشرة على زاد وما يومان أو يوم يقال الث الثة‬
‫من الناس فمن وأكثره أقله مقدار على ذلك فدل العشرة، إ ىل الث الثة ب ني ما اال سم هذا‬
‫إ ال{ :وقوله الشهر، أيام وهي ،}معدودات أياما{ :بقوله اال ستدال ل هذا على يع رتض‬
‫قوله أل ن ;استدالهل م يف يقدح ال عندنا وهذا يوما أربعون فيه قيل وقد }معدودة أياما‬
‫دراهم{ :كقوله قليلة أياما به يريد أن جائز ]481 :البقرة[ }معدودات أياما{ :تعا ىل‬
‫وإمن ا مقداره، وتوقيت العدد حت ديد به يرد و مل قليلة، يع ين ]24 :يوسف[ }معدودة‬
‫مبهما تاوق به يريد أن وحي تمل ويصعب يشتد ما الصوم من عليهم يفرض مل أنه به امل راد‬
‫به امل راد وإمن ا األي ام حت ديد به يراد و ال احل جاج، وأيام أمية، ب ين أيام :كقوهل م‬
‫حت ديد حم الة ال به أريد قد "أقرائك أيام الص الة دعي" :الس الم عليه وقوله ملكهم زمان‬
‫فم ىت عنه، يقصر و ال يتجاوزه ال خم صوص مع ني وقت للحيض يكون أن من بد ال إذ األي ام،‬
‫.العشرة إ ىل الث الثة ب ني ما يتناول خم صوص عدد إ ىل األي ام ذكر أضيف‬
‫}خالدون فيها هم النار أصحاب فأولئك خطيئته به وأحاطت سيئة كسب من بلى{ :تعا ىل قوله‬
‫بوجود مستحقا اجل زاء فكان وإحاطتها السيئة من يكسب مب ا النار استحقاق منه عقل قد‬
‫عتاق يف شرط ني على اليم ني عقد من أن على يدل وهذا أحدمه ا، بوجود مستحق غ ري الشرط ني‬
‫.اآلخ ر وجود دون أحدمه ا بوجود حي نث أنه غ ريمه ا أو ط الق أو‬
‫}إحسانا وبالوالدين ا هلل إ ال تعبدون ال إسرائيل ب ين ميثاق أخذنا وإذ{ :تعا ىل قوله‬
‫قرنه ألن ه ;مؤمن ني أو كانا كافرين إليهما اإلح سان ووجوب الوالدين حق تأكيد على يدل‬
‫.تعا ىل بعبادته األم ر ىلإ‬
‫.وامل ساك ني اليتامى إ ىل واإلح سان الرحم صلة وجوب على يدل }القر ىب وذي{ :وقوله‬
‫."كلهم حسنا للناس وقولوا" :علي بن حم مد جعفر أبي عن روي }حسنا للناس وقولوا{‬
‫إن :قيل وقد والكافر امل سلم يف بذلك متعبدين كانوا أهن م على يدل وهذا :بكر أبو قال‬
‫بال يت وجادهل م احل سنة وامل وعظة باحل كمة ربك سبيل إ ىل ادع{ :تعا ىل قوله مع ىن على ذلك‬
‫فيه والنصح إليه الدعاء هو إمن ا اآلي ة يف امل ذكور واإلح سان ،]521 :النحل[ }أحسن هي‬
‫ال{ :تعا ىل قال وقد .بالقتال باألم ر منسوخة أهن ا وقتادة عباس ابن عن وروي أحد لكل‬
‫تعا ىل ا هلل أمر وقد .]841 :النساء[ }ظلم من إ ال القول من السوءب اجل هر ا هلل حي ب‬
‫ال مم ا وهذا امل عاصي، أهل على واإلن كار منهم وال رباءة الكفار بلعن‬

‫)64/1(‬

‫احل سن القول من به امل أمور أن على ذلك فدل الس الم، عليهم األن بياء شرائع فيه خي تلف‬
‫عاما كان وإن والنك ري، اللعن يستحق ال ومن نامل سلمي يف خاصا يكون أن إما :وجه ني أحد‬
‫وأخ ربنا حسن كله وذلك امل نكر، عن والنهي بامل عروف واألم ر تعا ىل ا هلل إ ىل الدعاء فهو‬
‫امل ؤكد العقد هو وامل يثاق ذكر، مب ا إسرائيل ب ين على امل يثاق أخذ كان أنه تعا ىل ا هلل‬
‫وسلم عليه ا هلل صلى الن يب ةمب بايع الصحابة ا هلل أمر حن و وهو بيم ني، أو بوعيد إما‬
‫.امل ذكورة شرائطها على‬
‫}دياركم من أنفسكم خت رجون و ال دماءكم تسفكون ال ميثاقكم أخذنا وإذ{ :تعا ىل وقوله‬
‫}أنفسكم تقتلوا و ال{ :تعا ىل كقوله بعضا بعضكم يقتل ال أن :أحدمه ا :وجه ني حي تمل‬
‫.]591 :عمران آل[ }وقتلوا واوقاتل{ :وكقوله ديارهم، من إخراجهم وكذلك ]92 :النساء[‬
‫مم ن وكث ري اهل ند يفعله كما ذلك يباشر بأن إما نفسه، واحد كل يقتل ال أن :واآلخ ر‬
‫يف فيكون به فيقتل غ ريه يقتل بأن أو فيها، هو شدة من اخل الص من اليأس عليه يغلب‬
‫أخ رب الذي وهذا مج يعا عليهما يكون أن يوجب امل عني ني اللفظ ني واحتمال نفسه قتل مع ىن‬
‫الوكس من ذلك يف عليهم مل ا اليهود يكتمه كان مم ا التوراة شريعة حكم من به ا هلل‬
‫جحدهم يف عليهم وحجة دالل ة وجعله عليه نبيه ا هلل فأطلع الذم، من ذلك يف ويلزمهم‬
‫تعا ىل ا هلل بإع الم إ ال فيها ما عرف و ال الكتب قرأ مم ن الس الم عليه يكن مل إذ ;نبوته‬
‫قبل من وكانوا{ :قوله من عنهم اآلي ات هذه بعد ا هلل حكى ما مج يع وكذلك إياه،‬
‫يكتمون كانوا ما على له منه توقيف هو ذمهم ما وسائر }كفروا الذين على يستفتحون‬
‫.الس الم عليه نبوته على دالل ة ومج يعه قبائحهم، وإظهار وكفرهم ظلمهم على هل م وتقريع‬
‫ببعض أفتؤمنون إخراجهم عليكم حم رم وهو تفادوهم أسارى يأتوكم وإن{ :تعا ىل وقوله‬
‫فريق إخراج وكان عليهم، واجبا كان أساراهم فداء أن على دال }ببعض وتكفرون الكتاب‬
‫يف فكانوا يفادوهم، أن عليهم كان عدوهم بعضهم أسر فإذا عليهم، حم رما ديارهم من منهم‬
‫ببعض مؤمن ني هممفادات و يف عليهم ا هلل حظره ما لفعلهم الكتاب ببعض كافرين إخراجهم‬
‫.عليهم ا هلل أوجبه مب ا بقيامهم الكتاب‬
‫عن احل كم عن أرطاة بن احل جاج روى ;علينا ثابت األ سارى مفاداة وجوب من احل كم وهذا‬
‫يعقلوا أن واألن صار امل هاجرين ب ني كتابا كتب وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أن :جده‬
‫سلمة بن شقيق عن منصور وروى .مل سلم نيا ب ني واإل ص الح بامل عروف عانيهم ويفدوا معاقلهم‬
‫وأفشوا الطعام أطعموا" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال األ شعري موسى أبي عن‬
‫أل ن ;األ س ري فكاك على يدال ن اخل ربان فهذان "العاني وفكوا امل ريض وعودوا الس الم‬
‫هو العاني‬

‫)74/1(‬

‫أسارى فدى الس الم عليه الن يب أن" :ألك وعا بن وسلمة حص ني بن عمران روى وقد .األ س ري‬
‫سئل :قال غالب بن بشر عن شريك بن ا هلل عبد عن الثوري وروى ."بامل شرك ني امل سلم ني من‬
‫.عنها يقاتل ال يت األر ض على :قال األ س ري؟ فدي من على :الس الم عليهما علي بن احل س ني‬
‫فتمنوا الناس دون من خالصة ا هلل عند اآلخ رة الدار لكم كانت إن قل{ :تعا ىل قوله‬
‫امل وت مت نوا اليهود أن لو" :قال الس الم عليه الن يب أن روي }صادق ني كنتم إن امل وت‬
‫عليه ا هلل صلى ا هلل رسول يباهلون الذين خرج ولو النار، من مقاعدهم ولرأوا مل اتوا‬
‫به لشرقوا امل وت مت نوا لو" :عباس ابن وقال ."ما ال و ال أه ال جي دون ال لرجعوا وسلم‬
‫."ماتواول‬
‫على بامل وت يدعوا بأن حت دوا أهن م عباس ابن قول :أحدمه ا :وجهان امل وت مت ين يف :وقيل‬
‫يدخل لن قالوا مل ا :أنس بن والربيع وقتادة العالية أبو وقال كاذبا كان الفريق ني أي‬
‫فتمنوا :هل م قيل وأحباؤه، ا هلل أبناء حن ن وقالوا نصارى، أو هودا كان من إ ال اجل نة‬
‫:معني ني اآلي ة فتضمنت الدنيا يف احل ياة من له خ ري فامل وت الصفة هب ذه كان نفم امل وت‬
‫الس الم، عليه الن يب نبوة على الدالل ة :والثاني به، وتبكيتهم كذهب م إظهار :أحدمه ا‬
‫علمهم فلو ال بامل باهلة، النصارى حت دي تعا ىل ا هلل أمر كما بذلك حت داهم أنه وذلك‬
‫إ ىل النصارى ولسارع امل وت مت ين إ ىل لسارعوا موكذبه وسلم عليه ا هلل صلى بصدقه‬
‫هب م، والعذاب امل وت لنزل ذلك فعلوا لو أهن م الفريق ني أخ رب وقد سيما ال امل باهلة،‬
‫ما هب م ينزل مل إذا حل جته ودحض له تكذيب وامل باهلة التم ين إظهارهم يف يكون وكان‬
‫علمهم على ذلك دل القول هذا سهولة مع والوعيد التحدي مع ذلك عن أحجموا فلما أوعدهم،‬
‫مب ا أبدا يتمنوه ولن{ :تعا ىل قال كما وصفته نعته من كتبهم من عرفوه مب ا نبوته بصحة‬
‫.}أيديهم قدمت‬
‫التم ين خفة مع امل وت يتمنون ال أهن م إخبارهم وهو نبوته، صحة على أخرى دالل ة وفيه‬
‫صحة على الدالل ة :هل م قال لو مب نزلة ذلك فكان ألسنتهم، وس المة امل تلفظ على وسهولته‬
‫مبطل فأنا رأسه منكم أحد مس إن وأنه جوارحه، صحة مع رأسه مي س ال منكم أحدا أن نبوتي‬
‫وصحة أعضائهم س المة ومع تكذيبه على وحرصهم له عداوهت م شدة مع رأسه منهم أحد مي س ف ال‬
‫حت دىي ال عاق ال أن :أحدمه ا :وجه ني من تعا ىل ا هلل عند من أنه بذلك فيعلم ;جوارحهم‬
‫يتمن مل إذ ;بالغيب إخبار أنه :والثاني منهم ذلك وقوع جب واز علمه مع مب ثله أعداءه‬
‫وقرعهم بالقرآن حت داهم ح ني كقوله وهذا .به أخ رب ما على خم ربه وكون امل وت، منهم واحد‬
‫}تفعلوا ولن تفعلوا مل فإن{ :بقوله يفعلون ال أهن م وإخباره مثله بسورة باإلت يان‬
‫.]42 :البقرة[‬

‫)84/1(‬

‫الناس عن علمه مغيبا ضم ريا ذلك لكان مت نوا لو ألهن م يتمنوا مل إهن م :قائل قال فإن‬
‫:أحدمه ا :وجه ني من يبطل هذا :له قيل بقلوبكم؟ 1 مت نيتم قد إنكم :يقول أن مي كنه وكان‬
‫;قدم زيدا وليت يل ، غفر ا هلل ليت :القائل قول وهو العرب عند معروفة صيغة للتم ين أن‬
‫متمنيا عندهم ذلك كان قائل ذلك قال وم ىت الك الم أقسام أحد وهو اجمل رى، هذا جرى وما‬
‫من ذلك وحن و والنداء واال ستخبار اخل رب يف كقوهل م واعتقاده، لضم ريه اعتبار غ ري من‬
‫مت ن أهن ا لغتهم يف ال يت العبارة إ ىل توجه إمن ا امل وت بتم ين والتحدي الك الم أقسام‬
‫بصحة علمهم على والتوقيف والتكذيب احل اجة عند يتحداهم أن يستحيل أنه اآلخ ر والوجه‬
‫بأن اجل ميع علم مع بقلوهب م ذلك يتمنوا بأن فيتحداهم أمره يف ومكابرهت م وهب تهم نبوته‬
‫امل تحدى وأن فسادها، و ال مقاله صحة على يدل ف ال أحد عنه يعجز ال بالضم ري التحدي‬
‫وأيضا كذبه على الدليل إقامة خل صمه مي كن و ال ذلك بقل يب مت نيت قد يقول أن مي كنه بذلك‬
‫ذلك مت نينا قد :لقالوا باللسان العبارة دون بالقلب التم ين إ ىل ذلك انصرف فلو‬
‫فلما نبوته، صحة وعلى كذهب م على دالل ته بذلك ويسقط فيه له مساوين فكانوا ;بقلوبنا‬
‫فعلم لنقل، كان ك الم بأي القرآن عارضوا لو كما لنقل قالوه لو ألهن م ذلك يقولوا مل‬
‫.واالع تقاد الضم ري دون والعبارة باللفظ بالتم ين وقع التحدي أن‬
‫ـــــــ‬
‫"مت نيتم ما" الصواب ولعل بأيدينا ال يت النسخة يف هكذا "بقلوبكم مت نيتم قد" قوله 1‬
‫."مل صححه" اآلت ي اجل واب بدليل‬

‫)94/1(‬

‫الساحر حكم و السحر باب‬
‫...‬
‫الساحر وحكم السحر باب‬
‫إ ىل }سليمان كفر وما سليمان ملك على الشياط ني تتلوا ما واتبعوا{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫.القصة آخر‬
‫عن فض ال العلم أهل من كث ري على خل فائه السحر يف القول نقدم أن الواجب :بكر أبو قال‬
‫إن :فنقول واألح كام، امل عاني يف اآلي ة مقتضى يف حكمه يف بالك الم نعقبه مث العامة،‬
‫وهو بالفتح عندهم والسحر سببه، وخفي لطف مل ا اللغة يف أصله أن يذكرون للغةا أهل‬
‫:لبيد قال جم اريه، ولطف خل فائه الغذاء‬
‫وبالشراب بالطعام ونسحر ... غيب ألم ر موضع ني أرانا‬
‫كان الوجه ني وأي نغذى، :واآلخ ر وامل خدوع، كامل سحور وخن دع نعلل :وجهان فيه :قيل‬
‫:خرآ وقال اخل فاء فمعناه‬
‫امل سحر األن ام هذا من عصاف ري ... فإننا حن ن فيم تسألينا فإن‬

‫)94/1(‬

‫ذو أنه بامل سحر أراد أنه أيضا وحي تمل األول ، احتمله ما امل ع ىن من حي تمل البيت وهذا‬
‫.سحر‬
‫تو يف :عائشة قول ومنه اخل فاء، مع ىن إ ىل يرجع وهذا باحل لقوم، يتعلق وما الرئة والسحر‬
‫من أنت إمن ا قالوا{ :تعا ىل وقوله وحن ري، سحري ب ني وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول‬
‫قوله عليه ويدل ويسقى، يطعم الذي امل خلوق من يع ين ]581 – 351 :الشعراء[ }امل سحرين‬
‫الرسول هذا مال{ :تعا ىل وكقوله ،]451 :الشعراء[ }مثلنا بشر إ ال أنت وما{ :تعا ىل‬
‫يذكر وإمن ا مثلنا سحر ذو أنه وحي تمل ]7 :انالفرق[ }األ سواق يف ومي شي الطعام يأكل‬
‫قوام ذلك مع وهب ا ورقتها ولطافتها األج ساد هذه لضعف امل واضع هذه مثل يف السحر‬
‫نقل مث اللغة، يف السحر مع ىن هو وهذا .حم تاج ضعيف فهو الصفة هب ذه كان فمن اإلن سان،‬
‫واخل داع، التمويه رىمج وجي ري حقيقته غ ري على وخت يل سببه خفي أمر كل إ ىل اال سم هذا‬
‫من إن" :روي كما وحي مد مي تدح فيما مقيدا أجري وقد فاعله ذم أفاد يقيد و مل أطلق وم ىت‬
‫."لسحرا البيان‬
‫حدثنا :قال حرب بن سليمان حدثنا :قال احل راني إبراهيم حدثنا :قال الباقي عبد حدثنا‬
‫الزبرقان وسلم عليه لهال صلى ا هلل رسول على قدم :قال الزب ري بن حم مد عن زيد بن مح اد‬
‫مطاع :فقال "!الزبرقان عن خ ربني" :لعمرو فقال عاصم، بن وقيس األه تم بن وعمرو بدر بن‬
‫أفضل أني يعلم وا هلل هو :الزبرقان فقال ظهره وراء مل ا مانع العارضة شديد ناديه، يف‬
‫صدقت هالل رسول يا اخل ال لئيم األ ب أمح ق العطن ضيق امل روءة زمر إنه :عمرو فقال منه‬
‫إن" :الس الم عليه فقال علمت ما أسوأ فقلت وأسخط ين علمت، ما أحسن فقلت أرضاني فيهما‬
‫."لسحرا البيان من‬
‫زيد عن أنس بن مالك حدثنا :قال ا هلل عبد بن مصعب حدثنا :قال احل راني إبراهيم وحدثنا‬
‫ا هلل سولر فقال لذلك، الناس فعجب أحدمه ا فخطب رج الن قدم :قال عمر ابن عن أسلم بن‬
‫أبو حدثنا :قال بكر بن حم مد وحدثنا :قال ."لسحرا البيان من إن" :وسلم عليه ا هلل صلى‬
‫أبو حدثنا :قال حم مد بن سعيد حدثنا :قال فارس بن حي يى بن حم مد حدثنا :قال داود‬
‫بن ا هلل عبد بن صخر حدث ين :قال ثابت بن ا هلل عبد النحوي جعفر أبو حدثنا :قال مت يلة‬
‫البيان من إن" :يقول وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول مس عت :قال جده عن بيهأ عن بريدة‬
‫بن صعصعة قال ."عيا ال القول من وإن حكما، الشعر من وإن جه ال، العلم من وإن لسحرا،‬
‫وهو احل ق عليه يكون فالرجل ."لسحرا البيان من إن" :قوله أما ا هلل ن يب صدق :صوحان‬
‫العلم من" :قوله وأما .باحل ق فيذهب ببيانه القوم رفيسح احل ق صاحب من باحل جج أحل ن‬
‫الشعر من إن" :قوله وأما .ذلك فيجهله يعلم ال ما علمه إ ىل العا مل فيتكلف "جه ال‬
‫)05/1(‬

‫القول من إن" :قوله وأما الناس هب ا يتعظ ال يت وامل واعظ األم ثال هذه فهي "حكما‬
‫الس الم عليه الن يب فسمى يريده و ال هشأن من ليس من على وحديثك ك المك فعرضك "عيا ال‬
‫كان أن بعد بيانه حب سن وجي ليه فيوضحه حق عن ينبئ أن ب ني صاحبه أل ن ;سحرا البيان بعض‬
‫و مل عليه األه تم بن عمرو الس الم عليه الن يب أقر الذي احل الل السحر من فهذا ;خفيا‬
‫.منه يسخطه‬
‫السحر وا هلل هذا" :عمر فقال العزيز عبد بن عمر عند بليغ بك الم تكلم رج ال أن وروي‬
‫وم ىت بتمويهه السامع ني وخي دع ببيانه احل ق صورة يف الباطل يصور أن وب ني ."احل الل‬
‫أع ني سحروا{ :تعا ىل ا هلل قال ثبات، و ال له حقيقة ال باطل مم وه أمر لكل اسم فهو أطلق‬
‫:وقال تسعى وعصيهم حباهل م أن ظنوا ح ىت عليهم موهوا يع ين ]661 :األع راف[ }الناس‬
‫سعيا يكن مل منها سعيا ظنوه ما أن فأخ رب ]661 :طه[ }تسعى أهن ا سحرهم من إليه خي يل{‬
‫كانت احل بال وكذلك زئبقا، ملئت قد جم وفة عصيا كانت إهن ا :قيل وقد خت يي ال كان وإمن ا‬
‫آزاجا وجعلوا أسرابا امل واضع حت ت ذلك قبل حفروا وقد زئبقا، حم شوة أدم من معمولة‬
‫أصابته إذا الزئبق شأن من أل ن ;حركها الزئبق ومح ي عليه طرحت فلما نارا، وملئوها‬
‫من لضرب تقول والعرب حقيقته غ ري على مم وها كان ذلك أن ا هلل فأخ رب يط ري، أن النار‬
‫فهو ويوضحه حق على البيان من كان فما عينه به مسحور رآه من على مم وه أي مسحور احل لي‬
‫احل ق صورة يف باطل وتصوير وخديعة مت ويه إ ىل به دامقصو منه كان وما احل الل، السحر من‬
‫.امل ذموم السحر من فهو‬
‫احل ق يوضح ما يسمى أن جي وز فكيف ;واإلخ فاء التمويه السحر موضوع كان إذا :قيل فإن‬
‫وإظهاره ظهر ما إخفاء إ ىل به يقصد و مل خفي ما بذلك أظهر إمن ا وهو سحرا، عنه وينبئ‬
‫عليه ورد لو أنه السامع ظن يف األغ لب كان حيث من حراس ذلك مس ي :له قيل حقيقة؟ غ ري‬
‫امل ع ىن مس ع وم ىت إليه، أصغى و ال قبو ال منه صادف مل ا مب ني غ ري مستنكر بلفظ امل ع ىن‬
‫ال مب ا بيانه وحسن بلفظه هل ا تأتى وقد استنكار و ال فيها فساد ال عذبة مقبولة بعبارة‬
‫هب ذا للقلوب استمالته فسمى وقبله، ومس عه إليه أصغى له بيان ال الذي الغ يب له يتأتى‬
‫فمن ولبسه، به موه ما إ ىل احل اضرين قلوب الساحر يستميل كما سحرا البيان من الضرب‬
‫البيان مس ى إمن ا يكون أن وجي وز ظننت الذي الوجه من ال سحرا البيان مس ي الوجه هذا‬
‫هو ما بعض عنده وحسن حسن هو ما بعض بيانه قبح رمب ا البيان على امل قتدر أل ن سحرا‬
‫.سحرا حقيقة غ ري على وأظهر صاحبه به موه ما مس ى كما سحرا، لذلك فسماه قبيح‬
‫حقيقة ال جم ازا البيان على أطلق إمن ا السحر واسم :ا هلل رمح ه بكر أبو قال‬

‫)15/1(‬

‫به قصد قد مم وه أمر كل يتناول إمن ا اإلط الق عند صار ولذلك وصفنا، ما واحل قيقة‬
‫.ثبات و ال له حقيقة ال ما وإظهار يسوالتلب اخل ديعة‬
‫يف معناه يف فلنقل والتقييد اإلط الق عند وحكمه اللغة يف السحر أصل بينا قد وإذ‬
‫والغرض منتحليه من فريق كل به يقصد وما اال سم هذا عليها يشتمل الذي والضروب التعارف‬
‫:التوفيق وبا هلل فنقول مدعوه، إليه جي ري الذي‬
‫يف تعا ىل ا هلل ذكرهم الذين بابل أهل سحر فمنها :خم تلفة حن اءأ إ ىل ينقسم ذلك إن‬
‫قوما وكانوا }وماروت هاروت ببابل امل لك ني على أنزل وما السحر الناس يعلمون{ :قوله‬
‫من كلها العا مل حوادث أن ويعتقدون آهل ة ويسموهن ا السبعة الكواكب يعبدون صابئ ني‬
‫العا مل أجرام ومج يع للكواكب امل بدع الواحد بالصانع يع رتفون ال معطلة وهم أفعاهل ا‬
‫ا هلل إ ىل فدعاهم عليه ا هلل صلوات خليله إبراهيم إليهم تعا ىل ا هلل بعث الذين وهم‬
‫مث دفعه مي كنهم مل حيث من احل جة به عليهم وأقام به هب رهم الذي باحل جاج وحاجهم تعا ىل‬
‫إ ىل باهل جرة ىتعال ا هلل أمره مث وس الما، بردا تعا ىل ا هلل فجعلها النار يف ألقوه‬
‫أيام إ ىل امل قالة هذه على والروم ومصر والشام العراق وإقليم بابل أهل وكان .الشام‬
‫عليه استجاش دنباوند أهل من وكان أفريدون وإن الضحاك العرب تسميه الذي بيوراسب‬
‫والنساء العامة وجهال وأسره ملكه أزال ح ىت طويلة قصص وله يطيعه من سائر وكاتب ب الده‬
‫حي وأنه اجل بال، على العا يل دنباوند جبل يف بيوراسب حبس أفريدون أن يزعمون عندنا‬
‫األرض ، على فيغلب سيخرج وأنه السحر، عنه فيأخذون هناك يأتونه السحرة وأن مقيد، هناك‬
‫عن ذلك أخذوا وأحسبهم وحذرناه، الس الم عليه الن يب به أخ رب الذي الدجال هو وأنه‬
‫األزم ان بعض يف إليها ملوكهم بعض فانتقل للفرس بلبا إقليم مم لكة وصارت اجمل وس‬
‫مع أهن م إ ال وحده، با هلل مقرين موحدين كانوا بل أوثان عبدة يكونوا و مل .فاستوطنوها‬
‫منافع من فيها مل ا ;واهل واء واألرض ، والنار، امل اء، :األرب عة العناصر يعظمون ذلك‬
‫ح ني "كشتاسب" زمان يف ذلك بعد مفيه اجمل وسية حدثت وإمن ا احل يوان قوام هب ا وأن اخل لق‬
‫امل وضع هذا يف عرضنا وإمن ا شرحها، يطول وأمور شرائط على له فاستجاب "زرادشت" دعاه‬
‫بقتل تتدين كانت اإلق ليم هذا على الفرس ظهرت ومل ا .بابل سحرة عليه كانت عما اإلب انة‬
‫أن إ ىل وقبله مفيه اجمل وسية حدوث بعد دينهم ومن فيهم ذلك يزل و مل وإبادهت ا، السحرة‬
‫وأحكام والن ريجن يات احل يل عليهم الفرس ظهور قبل بابل أهل علوم وكانت امل لك عنهم زال‬
‫واحد لكل وجعلوا السبعة الكواكب أمس اء على عملوها قد أوثانا يعبدون وكانوا النجوم،‬
‫موافقة من اعتقاداهت م حسب على األف عال من بضروب إليها ويتقربون صنمه فيه هيك ال منها‬
‫فعل بزعمهم منه يطلبون الذي للكوكب ذلك‬

‫)25/1(‬

‫من امل ش رتى يوافق مب ا إليه يتقرب بزعمه والص الح اخل ري من شيئا أراد فمن شر، أو خ ري‬
‫والبوار وامل وت واحل رب الشر من شيئا طلب ومن عليها، والنفث والعقد والرقى الدخن‬
‫تقرب والطاعون واحل رق ال ربق أراد ومن ذلك، من يوافقه مب ا زحل إ ىل بزعمه تقرب لغ ريه‬
‫بالنبطية الرقى تلك ومج يع احل يوانات بعض ذبح من ذلك من يوافقه مب ا امل ريخ إ ىل بزعمه‬
‫ما فيعطيهم وبغض، وحم بة شر أو خ ري من يريدون ما إ ىل الكواكب تلك تعظيم على تشتمل‬
‫و ال مم اسة يرغ من غ ريهم يف شاءوا ما يفعلون ذلك عند أهن م فيزعمون ذلك، من شاءوا‬
‫أنه يزعم من العامة فمن ;منه ذلك طلبوا الذي للكوكب القربات من قدموه ما سوى م المسة‬
‫واخل ابية، وامل كنسة البيضة ويركب أعاده، شاء إذا مث كلبا أو مح ارا اإلن سان يقلب‬
‫من يرجع مث البلدان من شاء ما وإ ىل اهل ند إ ىل العراق من فيمضي اهل واء يف ويط ري‬
‫تعظيمها إ ىل دعا ما وكل الكواكب، يعبدون كانوا ألهن م ذلك تعتقد عوامهم انتوك .ليلته‬
‫صحته اعتقاد إ ىل العامة على هب ا مت وه حب يل ذلك خ الل يف حت تال السحرة وكانت اعتقدوه‬
‫قوهل م صحة اعتقد من إ ال يريد ما يبلغ و ال أحد به ينتفع و ال ينفذ ال ذلك أن يزعم بأن‬
‫عندها السحرة كانت بل ذلك، يف عليهم تع رتض ملوكهم تكن مول يقولون فيما وتصديقهم‬
‫يف امل لوك وأل ن واإلج الل، التعظيم حم ل من العامة نفوس يف هل ا كان مل ا األج ل باحمل ل‬
‫أن ترى أ ال امل مالك تلك زالت أن إ ىل للكواكب، السحرة تدعيه ما تعتقد كانت الوقت ذلك‬
‫إليهم بعث ولذلك وامل خاريق واحل يل السحرو بالعلم يتبارون كانوا فرعون زمن يف الناس‬
‫وأهن ا شيء يف السحر من ليست أهن ا السحرة علمت ال يت واآلي ات بالعصا الس الم عليه موسى‬
‫من ذلك بعد ملكهم من وكان امل مالك تلك زالت فلما تعاىل ؟ ا هلل غ ري عليها يقدر ال‬
‫الناس عوام عونيد وكانوا بقتلهم، تعا ىل ا هلل إ ىل ويتقربون يطلبوهن م امل وحدين‬
‫واألغ مار واألح داث النساء مع ذلك يدعي مم ن كث ري الساعة يفعله كما سرا وجهاهل م‬
‫بصحته واالع رتاف قوهل م تصديق إ ىل ذلك له يعملون من يدعون وكانوا احل شو واجل هال‬
‫آهل ة وتسميتها الكواكب تعظيمه بوجوب التصديق :أحدها :وجوه من يكفر بذلك هل م وامل صدق‬
‫مثل على تقدر السحرة أن :والثالث .ونفعه ضره على تقدر الكواكب بأن اع رتافه :والثاني‬
‫يدعون ما حقيقة للناس يبينان ملك ني إليهم ا هلل فبعث الس الم عليهم األن بياء معجزات‬
‫شرك وأهن ا الرقى تلك مب عاني وخي رباهن م مي وهون، به ما هل م ويكشفان يذكرون، ما وبط الن‬
‫حقائقها هل م ويظهرون العامة على التمويه إ ىل هب ا يتوصلون كانوا ال يت وحب يلهم وكفر‬
‫بابل، سحر أصل فهذا }تكفر ف ال فتنة حن ن إمن ا{ :بقوله هب ا والعمل قبوهل ا عن وينهوهن م‬
‫على هب ا ومي وهون نذكرها ال يت واحل يل السحر وجوه سائر يستعملون كانوا فقد ذلك ومع‬
‫.هل م ويسلمها عنها يبحث لئ ال الكواكب فعل إ ىل ويعزوهن ا العامة‬

‫)35/1(‬

‫.حقائقها خ الف على مظهرها ال يت التخيي الت من كث ري السحر ضروب فمن‬
‫.وظهورها هب ا العادة جب ريان الناس يعرفه ما فمنها‬
‫كل أل ن ;ذلك معرفة تعاطى من إ ال باطنه ومع ىن حقيقته يعرف و ال ويلطف خي فى ما ومنها‬
‫من ومس عه رآه من كل يعرفه منه فاجل لي .وغامض ظاهرو وخفي جلي على يشتمل أن بد ال علم‬
‫عنه، والبحث فعله وتكلف معرفته تعاطى ومن أهله إ ال يعرفه ال اخل في والغامض العق الء،‬
‫النخل من عليه مب ا الشط أن ف ريى النهر يف سارت إذا السفينة راكب يتخيل ما حن و وذلك‬
‫اجل نوب، مهب يف للغيم يس ري الشمال مهب يف القمر يرى وكما معه، سائر والبنيان‬
‫يف هذا يرى وكذلك أرجائها، يف امل ستدير كالطوق ف رياها الشامة فيها الدوامة وكدوران‬
‫تلك رأى مديره أداره إذا اجل مرة طرفه يف وكالعود الدوران، سريعة كانت إذا الرحى‬
‫اخل وخةك ماء فيه قدح يف يراها ال يت وكالعنبة امل ستدير، كالطوق طرفه يف ال يت النار‬
‫يريك الذي األر ض وكبخار جسيما، عظيما الضباب يف يراه الصغ ري وكالشخص عظما، واإلج اصة‬
‫امل اء يف امل ردى يرى وكما صغرت، وارتفعت فارقته فإذا عظيما طلوعها عند الشمس قرص‬
‫ونظائر السوار، حلقة سعة يف عينك من قربته إذا اخل ا مت يرى وكما معوجا، أو منكسرا‬
‫.الناس عامة فيعرفها حقائقها غ ري على تتخيل ال يت األ شياء من كث رية ذلك‬
‫أمح ر مرة خي رج الذي السحارة كخيط وتأمله تعاطاه من إ ال يعرفه ف ال يلطف ما ومنها‬
‫احل ركات جهة من امل شعوذون يفعله ما ودقيقه ذلك لطيف ومن أسود، ومرة أصفر ومرة‬
‫مث ذحب ه قد أنه معه عصفورا يريك ح ىت حقائقها غ ري على خت رج ال يت التخيي الت وإظهار‬
‫ألن ه طار الذي غ ري وامل ذبوح حركته، خل فة وذلك رأسه، وإبانة ذحب ه بعد طار وقد يريكه‬
‫الذي ويظهر امل ذبوح احل ركة خل فة وخي بئ اآلخ ر، وأظهر أحدمه ا خبأ قد اثنان معه يكون‬
‫منه لشيء يسول جوفه، يف وأدخله سيفا بلع قد وأنه إنسانا ذبح قد أنه ويظهر .نظ ريه‬
‫.حقيقة‬
‫فارس ني ف ريى غ ريه أو صفر من امل عمولة للصور احل ركات أصحاب يفعله ما ذلك حن و ومن‬
‫يف فرس على صفر من وكفارس لذلك أعدت قد حب يل وينصرف اآلخ ر، أحدمه ا فيقتل يقتت الن‬
‫.إليه يتقدم و ال أحد مي سه أن غ ري من بالبوق ضرب النهار من ساعة مضت كلما بوق يده‬
‫له كلب ومعه متصيدا الشام نواحي ببعض خرج اجل ند من رج ال أن الكل يب ذكر دوق‬

‫)45/1(‬

‫فلم خلفه الكلب ودخل هناك تل يف ثقبا الثعلب فدخل الكلب به فأغرى ثعلبا فرأى وغ الم‬
‫فمر للدخول، متهيئا فوقف خي رج، فلم صاحبه وانتظره فدخل يدخل أن الغ الم فأمر خي رج،‬
‫متأهب وأنه خي رج مل منهم واحدا وأن والغ الم والكلب الثعلب بشأن فأخ ربه رجل به‬
‫إ ىل هب ما أفضى ح ىت طويل سرب إ ىل فمضيا هناك، إ ىل فأدخله بيده الرجل فأخذ للدخول،‬
‫ح ىت األو ىل امل رقاة على به فوقف مب رقات ني، إليه ينزل موضع من ضوء له فتح قد بيت‬
‫صدر يف وإذا قتلى، والثعلب والرجل الكلب افإذ فنظر انظر :له قال مث حينا البيت أضاء‬
‫إليه دخل لو هذا أترى :الرجل له فقال سيف، يده و يف احل ديد يف مقنع واقف رجل البيت‬
‫م ىت هيئة على وهندم رتب قد ألن ه :قال وكيف؟ :فقال كلهم لقتلهم رجل ألف امل دخل هذا‬
‫فضربه الصدر يف معمولال الرجل تقدم للنزول الثانية امل رقاة على رجله اإلن سان وضع‬
‫أن ينبغي :قال هذا؟ يف احل يلة فكيف :فقال إليه تنزل أن فإياك يده، يف الذي بالسيف‬
‫فاستأجر يتحرك مل الناحية تلك من إليه وصلت فإن إليه، بك يفضي سربا خلفه من حت فر‬
‫لرج وإذا يتحرك، فلم إليه، فأفضوا التل خلف من سربا حفروا ح ىت وصناعا أجراء اجل ندي‬
‫ذلك يف آخر بابا ورأى فقلعه، السيف وأعطي الس الح ألبس قد غ ريه أو صفر من معمول‬
‫.جدا كث رية ذلك وأمثال هناك سرير على ميت امل لوك لبعض ق رب هو فإذا ففتحه البيت‬
‫اإلن سان ب ني الناظر يفرق ال ح ىت واهل ند الروم مصورو يصورها ال يت الصور ومنها‬
‫أو ضاحكة تصورها وح ىت إنسان، أهن ا يف يشك ال صورة أهن ا علم له يتقدم مل ومن وبينها،‬
‫.الشامت وضحك والسرور اخل جل من الضحك ب ني فيها يفرق وح ىت باكية،‬
‫سحرة سحر وكان جليها من قبل ذكرناه وما وخفيها التخاييل أمور لطيف من الوجوه فهذه‬
‫من ذكرناه والذي حبالوال العصي يف حيلهم من بينا الذي النحو على الضرب هذا من فرعون‬
‫بذلك امل عرفة أهل من مس عناه بعضه حيلهم ووجوه وسحرهم القد مي يف بابل أهل مذاهب‬
‫ذكر يف كتاب منها العربية، إ ىل النبطية من حديثا نقلت قد الكتب يف وجدناه وبعضه‬
‫الكواكب قربانات من ذكرناه الذي األ صل على مبنية وكلها ووجوهه، وأصنافه سحرهم‬
‫.فيها فائدة و ال ذكرها تساوي ال معها وخرافات اوتعظيمه‬
‫بالرقى هل م وطاعاهت م والشياط ني اجل ن حديث من يدعونه ما وهو :السحر من آخر وضرب‬
‫لذلك، أعدوهم قد قوم ومواطأة أمور بتقدمة ذلك من يريدون ما إ ىل ويتوصلون .والعزائم‬
‫من احل الج خم اريق أكثر انتوك اجل اهلية، يف العرب من الكهان أمر جي ري كان ذلك وعلى‬
‫ذلك استقصاء حي تمل ال الكتاب هذا أن ولو ال امل واطآت باب‬

‫)55/1(‬

‫.أمثاله وخم اريق خم اريقه من كث ري على يوقف ما منها لذكرت‬
‫باب من الناس على يدخلون أهن م وذلك يس ري، غ ري الناس على وفتنتهم العزائم أصحاب وضرر‬
‫شاءوا من بذلك جي يبون فإهن م تعاىل ، ا هلل أمس اء هي ال يت بالرقى تطيعهم إمن ا اجل ن أن‬
‫هل م اجل ن انقياد من يظهرون مب ا اغ رتار على العامة فتصدقهم شاءوا مل ن اجل ن وخي رجون‬
‫خي ربوهن م وأهن م الس الم عليه داود بن سليمان هب ا تطيع كانت ال يت تعا ىل ا هلل بأمس اء‬
‫بقول اغ رت عقله ووفور وشهامته التهجل مع با هلل امل عتضد كان وقد وبالسرق باخل بايا‬
‫فيها خي لو كان ال يت داره يف يظهر كان أنه وذلك التواريخ، أصحاب ذكره وقد هؤالء ،‬
‫يوجد مل طلب فإذا الظهر، وقت وأكثره خم تلفة، أوقات يف سيف يده يف شخص وأهله بنسائه‬
‫فأمه ته مرارا، هبع ني هو رآه وقد التفتيش كثرة مع أثر على له يوقف و مل عليه يقدر و مل‬
‫جم ان ني فيهم أن وزعموا ونساء رجا ال معهم وأحضروا فحضروا بامل عزم ني ودعا نفسه‬
‫وخت بط فجن صحيحا كان أنه زعم منهم رجل على فعزم بالعزمي ة، رؤسائهم بعض فأمر وأصحاء،‬
‫خت بيط يف اجل ن أطاعته إذ ;الصناعة هب ذه احل ذق غاية هذا أن له وذكروا .إليه ينظر وهو‬
‫جنن عليه عزم م ىت أنه على الصحيح لذلك منه مب واطأة امل عزم من ذلك كان وإمن ا يحالصح‬
‫الشخص أمر عن سأهل م أنه إ ال وكرهه، منه نفسه فقامت امل عتضد، على ذلك فجاز وخبط نفسه‬
‫ما أمر من لشيء حت صيل غ ري من هب ا قلبه علقوا بأشياء عليه فخرقوا داره، يف يظهر الذي‬
‫حت رز مث دراهم خب مسة حضر مم ن منهم واحد لكل وأمر باالن صراف فأمرهم عنه، سأهل م‬
‫تسلق من حيلة فيه مي كن ال حيث الدار سور من باال ستيثاق وأمر أمكنه ما بغاية امل عتضد‬
‫هب ا حي تال ال يت امل عاليق بإلقاء حي تال لئ ال خوابي السور أعلى يف وبطحت وحن وه،‬
‫تو يف أن إ ىل الوقت، بعد الوقت له هورهظ إ ال خ رب على الشخص لذلك يوقف مل مث ;اللصوص‬
‫.امل عتضد‬
‫امل عتضد بناها ال يت الثريا سور على رأيتها وقد السور على امل بطوحة اخل وابي وهذه‬
‫يل فذكر أمره؟ تب ني وهل الشخص، هذا أمر عن با هلل للمقتدر حجب قد كان يل صديقا فسألت‬
‫خادما كان الشخص ذلك وأن ،امل قتدر أيام يف إ ال األم ر هذا حقيقة على يوقف مل أنه‬
‫اخت ذ قد وكان احل رم، دور داخل يف ال التي اجل واري بعض إ ىل مي يل وكان يقق، يسمى أبيض‬
‫وكان حل يته، أهن ا رآه من يشك ال اللحى تلك بعض لبس إذا وكان خم تلفة، ألوان على حل ى‬
‫من غ ريه أو سيف يده و يف امل وضع ذلك يف ويظهر منها حل ية يريده الذي الوقت يف يلبس‬
‫تلك بعض يف أو البستان يف الذي الشجر ب ني دخل طلب فإذا .امل عتضد نظر يقع حيث الس الح‬
‫حوزته أو كمه يف وجعلها اللحية نزع طالبيه أبصار عن غاب فإذا العطفات، أو امل مرات‬
‫الطالب ني اخل دم بعض كأنه معه الس الح ويبقى‬

‫)65/1(‬

‫صار رأيناه قد فإنا أحدا الناحية هذه يف رأيت هل ويسألونه به يرتابون و ال للشخص،‬
‫من اجل واري خرجت الدار يف الفزع هذا مثل وقع إذا وكان أحدا رأيت ما :فيقول إليها؟‬
‫غرضه كان وإمن ا يريد، مب ا وخي اطبها اجل ارية تلك هو ف ريى امل وضع هذا إ ىل الدور داخل‬
‫وصار البلدان إ ىل خرج مث رامل قتد أيام إ ىل دأبه يزل فلم وك المها، اجل واري، مشاهدة‬
‫احتياله على ووقف حب ديثه ذلك بعد اجل ارية وحت دثت مات، أن إ ىل هب ا وأقام طرسوس إ ىل‬
‫عناية شدة مع أحد هل ا يهتد مل ال يت اخل فية احل يلة هذه مب ثل احتال قد خادم فهذا‬
‫نكظ فما وامل خاريق، احل يل صناعته تكن و مل عليها والوقوف معرفتها وأعياه امل عتضد،‬
‫.ومعاشا؟ صناعة هذا جعل قد مب ن‬
‫والتضريب واإلف ساد والب الغات، هب ا والوشاية بالنميمة السعي وهو السحر من آخر وضرب‬
‫إفساد أرادت امرأة أن حكي وقد .الناس من كث ري يف شائع عام وذلك لطيفة، خفية وجوه من‬
‫عنك مأخوذ وهو سحر وقد معرض زوجك إن :هل ا فقالت الزوجة إ ىل فصارت زوج ني ب ني ما‬
‫حلقه شعر من تأخذي أن بد ال ولكن سواك، إ ىل ينظر و ال غ ريك يريد ال ح ىت لك وسأسحره‬
‫بقوهل ا امل رأة فاغ رتت األم ر يتم هب ا فإن وتعطينيها، نام إذا شعرات ث الث بامل وسى‬
‫وقد قتلك على عزمت وقد رج ال علقت قد امرأتك إن :له وقالت الرجل إ ىل ذهبت مث وصدقتها‬
‫ذلك على عزمت فإهن ا تغ رت و ال فتيقظ نصحك، ولزم ين عليك فأشفقت أمرها من ذلك على وقفت‬
‫امرأته ظنت فلما بيته، يف الرجل فتناوم شك أمرها يف فما منها، ذلك وستعرف بامل وسى،‬
‫عينه الرجل ففتح شعرات، ث الث حلقه من لتحلق به وهوت حاد موسى إ ىل عمدت نام قد أنه‬
‫فقتلها إليها فقام قتله، أرادت أهن ا يف يشك فلم حلقه إ ىل ىبامل وس أهوت وقد فرآها‬
‫.حي صى ال كث ري وهذا وقتل‬
‫العقل يف امل ؤثرة امل بلدة األدوي ة بعض إطعامه يف االح تيال وهو السحر، من آخر وضرب‬
‫مع فطنته وقلت عقله تبلد إنسان طعمه إذا احل مار دماغ حن و امل سكرة، امل سدرة والدخن‬
‫يأكله ح ىت طعام يف جي علوه أن إ ىل ويتوصلون الطب، كتب يف ذكورةم هي كث رية أدوية‬
‫إنه :الناس فيقول ألن كرها، الفطنة تام كان لو مم ا أشياء عليه وجي وز فطنته فتذهب‬
‫أن هل ا يدعون مل ا حقيقة ال وحيل خم اريق كله هذا أن لك تب ني كافية وحكمة .مسحور‬
‫يدعون ال يت الوجوه من والضرر نفعال من يدعيانه ما على قدرا لو وامل عزم الساحر‬
‫واإل ضرار والسرق واخل بيئات النائية البلدان وأخبار بالغيوب والعلم الط ريان وأمكنهما‬
‫الكنوز واستخراج امل مالك إزالة على لقدروا ذكرنا، ال يت الوجوه غ ري من بالناس‬
‫و ال السوء مسهم ومل ا مكروه، يبدأهم ال حب يث امل لوك بقتل البلدان على والغلبة‬
‫)75/1(‬

‫كذلك يكن مل فإذا الناس أيدي يف مل ا الطلب عن وال ستغنوا مب كروه، قصدهم عمن امتنعوا‬
‫الناس دراهم ألخ ذ وتوص ال واحتيا ال طمعا وأكثرهم حا ال الناس أسوأ لذلك امل دعون وكان‬
‫من واجل هال احل شون ورؤساء ذلك من شيء على يقدرون ال أهن م علمت وإم القا فقرا وأظهرهم‬
‫من على نك ريا وأشدهم وامل عزم ني السحرة بدعاوى التصديق إ ىل الناس أسرع من العامة‬
‫أن يروون الذي كاحل ديث صحتها، يعتقدون متخرصة مفتعلة أخبارا ذلك يف ويروون جحدها،‬
‫إ ىل سرت :قالت سحرك؟ وما :فقالت توبة؟ يل فهل ساحرة إني :فقالت عائشة أتت امرأة‬
‫ال ا هلل أمة يا : يل فقا ال السحر علم لطلب ببابل وماروت تهارو فيه الذي امل وضع‬
‫فذهبت الرماد ذلك على فبو يل اذه يب : يل فقا ال فأبيت، الدنيا بأمر اآلخ رة عذاب خت تاري‬
‫رأيت؟ ما :فقا ال فعلت، قد :فقلت إليهما وجئت فعلت ال فقلت نفسي يف ففكرت عليه ألب ول‬
‫خرج قد فارسا كأن فرأيت وفعلت فذهبت عليه فبو يل اذه يب :فقا ال ;شيئا رأيت ما :فقلت‬
‫إمي انك ذلك :فقا ال فأخ ربهت ما فجئتهما السماء، إ ىل صعد ح ىت باحل ديد مقنعا فرجي من‬
‫إ ال ومه ك يف فتصورينه شيئا تريدين ال :فقا ال هو؟ وما :فقلت السحر أحسنت وقد عنك خرج‬
‫من وخرج فانزرع نزرعا :له فقلت .باحل ب أنا فإذا حنطة، من حبا نفسي يف فصورت كان‬
‫أصور ال كنت وإني خبزا صار ح ىت األم ر آخر إ ىل واخن بز انطحن :له فقلت سنب ال، ساعته‬
‫اجل هال واحمل دثون القصاص ف ريوي توبة لك ليست :عائشة هل ا فقالت كان إ ال شيئا نفسي يف‬
‫لفيقو هب رية، ابن ساحرة حب ديث حي دثها أن وتسأله وتستعيده فتصدقه للعامة، هذا مثل‬
‫حكمها، عن فسأهل م الفقهاء فدعا بالسحر، له فأقرت ساحرة أخذ هب رية ابن إن :هل ا‬
‫يف فشدها البذر رحى فأخذ :قال تغريقا إ ال أقتلها لست :هب رية ابن فقال القتل :فقالوا‬
‫فخافوا امل اء، مع تنحدر فجعلت احل جر، مع امل اء فوق فقامت الفرات، يف وقذفها رجلها‬
‫حاضرا كان السحرة من رجل فرغب وكذا؟ كذا وله مي سكها من :هب رية ابن فقال تفوهت م، أن‬
‫احل جر إ ىل ومضى القدح على فقعد به، فجاءوه ماء فيه زجاج قدح أعطوني :فقال بذله فيما‬
‫فليس هذا صدق ومن فيصدقونه الساحرة فغرقت قطعة، قطعة احل جر فتقطع بالقدح احل جر فشق‬
‫وأهن م النوع هذا من الس الم عليهم األن بياء تمعجزا تكون أن يؤمن و ال النبوة يعرف‬
‫.]96 :طه[ }أتى حيث الساحر يفلح و ال{ تعا ىل ا هلل وقال .سحرة كانوا‬
‫عليه الن يب أن زعموا أهن م وذلك وأفظع، هذا من أطم هو ما الساحر فعل من أجازوا وقد‬
‫وأفعله يءالش أقول أني يل يتخيل إنه" :فيه قال ح ىت فيه عمل السحر وأن سحر، الس الم‬
‫ح ىت ومشاقة، ومشط طلعة جف يف سحرته يهودية امرأة وأن "أفعله و مل أقله و مل‬

‫)85/1(‬

‫البئر، راعوفة حت ت وهو طلعة جف يف سحرته أهن ا فأخ ربه الس الم عليه ج ربيل أتاه‬
‫للكفار مكذبا تعا ىل ا هلل قال وقد العارض ذلك الس الم عليه الن يب عن وزال فاستخرج‬
‫إن الظامل ون وقال{ :قائل من جل فقال وسلم، عليه ا هلل صلى للن يب ذلك من ادعوه فيما‬
‫.]8 :الفرقان[ }مسحورا رج ال إ ال تتبعون‬
‫القول إ ىل هل م واستجرارا الطغام باحل شو تلعبا امل لحدين وضع من األخ بار هذه ومثل‬
‫األن بياء معجزات ب ني فرق ال وأنه فيها، والقدح الس الم عليهم األن بياء معجزات بإبطال‬
‫عليهم األن بياء تصديق ب ني جي مع مم ن والعجب واحد نوع من مج يعه وأن السحرة، وفعل‬
‫و ال{ :تعا ىل قوله مع السحرة فعل من هذا مب ثل التصديق وب ني معجزاهت م وإثبات الس الم‬
‫دعواه ببط الن وأخ رب ا هلل كذبه من هؤال ء فصدق ]96 :طه[ }أتى حيث الساحر يفلح‬
‫.وانتحاله‬
‫.األج ساد يف يعمل ذلك بأن منها ظنا ذلك فعلت جب هلها اليهودية امل رأة تكون أن وجائز‬
‫فيما جهلها وأظهر سرها موضع على نبيه ا هلل فأطلع ;الس الم عليه الن يب به وقصدت‬
‫كل يقل و مل أمره عليه وخلط ضره ذلك أل ن نبوته، دالئ ل من ذلك ليكون وظنت ارتكبت‬
‫.له أصل و ال احل ديث يف زيد اللفظ هذا وإمن ا أمره، عليه اختلط إنه الرواة‬
‫األن بياء معجزات أن التخيي الت، وجوه من ذكرنا ما وب ني األن بياء معجزات ب ني والفرق‬
‫يف بص رية ازددت تأملتها وكلما كظواهرها، وبواطنها حقائقها، على هي الس الم عليهم‬
‫;عنها عجزهم ظهر بأمثاهل ا ومقابلتها مضاهاهت ا على كلهم اخل لق جهد ولو صحتها،‬
‫حقيقة ال أمور إلظ هار والتلطف احل يلة من ضرب هي إمن ا وخت يي الهت م السحرة وخم اريق‬
‫يتعلم أن شاء وم ىت والبحث بالتأمل ذلك يعرف حقيقتها، غ ري على منها يظهر وما هل ا،‬
‫.سواه أظهره ما مب ثل ويأتي غ ريه مبلغ فيه بلغ ذلك‬
‫ولو وطريقته، مج لته على الناظر يقف ما قتهوحقي السحر مع ىن يف ذكرنا قد :بكر أبو قال‬
‫يف الغرض وإمن ا لذلك، كتاب استئناف إ ىل واحتجنا لطال احل يل وجوه من ذلك استقصينا‬
‫الفقهاء قول ذكر إ ىل القول بنا انتهى حيث واآل ن وحكمه السحر مع ىن بيان امل وضع هذا‬
‫منازهل م حسب على وباتالعق من ذلك مدعي على جي ري وما حكمه من اآلي ة تضمنته وما فيه‬
‫.بالصواب أعلم وا هلل الفساد، وكثرة امل أ مث عظم يف‬

‫)95/1(‬

‫فيه السلف قول و الساحر حكم يف الفقهاء اخت الف باب‬
‫...‬
‫فيه السلف وقول الساحر حكم يف الفقهاء اخت الف باب‬
‫:قال اءرج بن الرمح ن عبد حدثنا :قال الض يب عمر بن عثمان حدثنا الباقي، عبد حدثنا‬
‫عرافا أو كاهنا أتى من" :قال ا هلل عبد عن هب رية عن إسحاق أبي عن إسرائيل أخ ربنا‬

‫)95/1(‬

‫عن ا هلل عبد وروى ."الس الم عليه حم مد على أنزل مب ا كفر فقد يقول مب ا فصدقه ساحرا أو‬
‫عبد فأمرت بذلك، واع رتفت سحرها فوجدوا سحرهت ا حل فصة جارية أن :عمر ابن عن نافع‬
‫وكان ;أمرها فأخ ربه عمر ابن فأتاه فأنكره، عثمان ذلك فبلغ فقتلها، زيد بن لرمح نا‬
‫أنه دينار، بن عمرو عن عيينة ابن وذكر إذنه بغ ري قتلت ألهن ا ;ذلك أنكر إمن ا عثمان‬
‫وساحرة ساحر كل اقتلوا :أن عمر كتاب فأتى معاوية بن جل زي كاتبا كنت :يقول جب الة مس ع‬
‫و ال الساحر يقتل" :قال احل سن عن األ شعث عن عاصم أبو وروى .سواحر ث الث فقتلنا‬
‫فدفنه ساحرا أخذ اخل طاب بن عمر أن :شعيب بن عمرو عن الصباح بن امل ث ىن وروى ."يستتاب‬
‫قيس كان :قال اجل عد أبي بن سا مل عن عمرو عن سفيان وروى .مات ح ىت تركه مث صدره إ ىل‬
‫ساحر :فقالوا سري؟ يفشي الذي هذا من :فقال سره، يفشو فجعل مصر على أم ريا سعد بن‬
‫فليس خم توما دام ما فأما فيه، ما علمنا الكتاب نشرت إذا :له فقال فدعاه، ههنا‬
‫ه الل بن األ سود عن شداد بن جامع عن الشيباني إسحاق أبو وروى فقتل به فأمر ;نعلمه‬
‫أتى فمن العجم، كهان العراف ني هؤال ء إن :الس الم عليه طالب أبي بن علي قال :قال‬
‫وروى .والس الم الص الة عليه حم مد على أنزل مم ا بريء فهو يقول مب ا له يؤمن كاهنا‬
‫امل سلم ني ساحر يقتل :قال الزهري عن يونس وروى ساحرا قتل 1 جندبا أن احل سن عن مبارك‬
‫يقال اليهود من رجل سحره وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أل ن ;الكتاب أهل ساحر يقتل و ال‬
‫العزيز عبد بن عمر وعن .يقتلهما فلم زينب هل ا يقال خي رب يهود من وامرأة أعصم ابن له‬
‫."الساحر يقتل" :قال‬
‫واختلف كفره على بعضهم ونص الساحر، قتل وجوب على السلف هؤال ء اتفق :بكر أبو قال‬
‫حنيفة أبي عن زياد بن احل سن عن شجاع ابن فروى ;نذكره ما على حكمه يف األم صار فقهاء‬
‫أترك إني :قوله يقبل و ال يستتاب و ال ساحر أنه علم إذا يقتل :الساحر يف قال أنه‬
‫ساحر أنه شاهدان عليه شهد وإن دمه، حل فقد ساحر أنه أقر فإذا منه، وأتوب السحر‬
‫منذ تركت وقد أسحر كنت :فقال أقر وإن .يستتاب و ال قتل سحر أنه يعلم بصفة ذلك فوصفوا‬
‫مل زمان منذ ترك وأنه ساحرا مرة كان أنه عليه شهد لو وكذلك يقتل، و مل منه قبل زمان‬
‫والذمي امل سلم العبد وكذلك فيقتل، بذلك وأقر ساحر الساعة أنه يشهدوا أن إ ال يقتل‬
‫شهد لو وكذلك توبته، يقبل و ال فيقتل دمه حل فقد ساحر أنه منهم أقر من الذمي واحل ر‬
‫أنه يعلم بصفة ذلك ووصفوا ساحر أنه ذمي أو عبد على‬
‫ـــــــ‬
‫بعد مات جم لز وأبو س ريين وابن احل سن عنه روى البجلي سفيان بن ا هلل عبد بن جندب هو 1‬
‫.الكمال هت ذيب خ الصة يف كذا الست ني‬

‫)06/1(‬

‫زمان منذ ذلك وترك ساحرا كان أنه الذمي أو العبد أقر وإن ويقتل، توبته تقبل مل سحر‬
‫مل ساحر الساعة أنه يشهدوا و مل ساحرا مرة كان أنه عليه شهدوا لو وكذلك ذلك، قبل‬
‫وضربت وحبست تقتل مل بذلك أقرت أو ساحرة أهن ا عليها شهدوا فإذا امل رأة وأما يقتل،‬
‫أقرت أو ساحرة أهن ا شهدوا إذا والذمية األم ة وكذلك للسحر، تركها هل م يستيقن ح ىت‬
‫.نيفةح أبي قول كله وهذا كله ذلك ترك منها يعلم ح ىت وحبست تقتل مل بذلك‬
‫فيقر جي يء أن إ ال ;وامل رتدة امل رتد حكم والساحرة الساحر يف فحكم :شجاع ابن قال‬
‫.الردة على الثبات مب نزلة ذلك جعل فإنه عمله، أنه بذلك عليه يشهد أو بالسحر‬
‫يف حنيفة أبي قول عن يوسف أبا سألت :قال الرازي علي أبي عن شجاع بن حم مد وحكى‬
‫مع مج ع قد الساحر :فقال امل رتد؟ مب نزلة ذلك يكن مل مل "يستتاب و ال يقتل" الساحر‬
‫.قتل قتل إذا بالفساد والساعي .بالفساد األر ض يف السعي كفره‬

‫)16/1(‬

‫باإلخ بار إما و تتبعه و األث ر باقتصاص إما يكون السحر ثبوت أن يف مطلب‬
‫...‬
‫اإلخ بارب وإما وتتبعه األث ر باقتصاص إما يكون السحر ثبوت أن يف مطلب‬
‫اليهود فعلت ما مثل العمل من له يقتص الذي :قال الساحر؟ ما :يوسف ألب ي فقلت :قال‬
‫به يصب مل فإذا قت ال، به أصاب إذا األخ بار به جاءت ومب ا والس الم الص الة عليه بالن يب‬
‫إذ ;يقتله فلم وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول سحر األع صم بن لبيد أل ن ;يقتل مل قت ال‬
‫.قت ال به صبي مل كان‬
‫أن جي وز و ال القتل، فاعله يستحق الذي السحر مع ىن بيان ذكر فيما ليس :بكر أبو قال‬
‫من امل سحور إ ىل الضرر إيصاهل م من احل شو يعتقده ما السحر يف اعتقد أنه يوسف بأبي يظن‬
‫جهة على الس الم عليه للن يب اليهود سحر يكون أن وجائز ;دواء سقي و ال مم اسة غ ري‬
‫زينب مس ته كما أرادوا، ما على ا هلل وأطلعه بإطعامه، قتله إ ىل لتوصلا إرادهت م‬
‫أهن ا لتخ ربني الشاة هذه إن" :فقال بذلك، الشاة فأخ ربته امل سمومة الشاة يف اليهودية‬
‫."مسمومة‬
‫إذا امل سلم أل ن ;يستتاب و ال قتل السحر عمل تو ىل إذا امل سلم يف مالك عن مصعب أبو قال‬
‫أهل ساحر فأما :إسحاق بن إمس اعيل قال اإل س الم بإظهاره وبتهت تعرف مل باطنا ارتد‬
‫:الشافعي وقال العهد لنقض فيقتل امل سلم ني يضر أن إ ال مالك، عند يقتل ال فإنه الكتاب‬
‫ففيه ;عملي من الرجل هذا مات وقد وأصيب فأخطئ ألق تل عم ال أعمل أنا :الساحر قال إذا‬
‫مرض :قال وإن قودا، به قتل ;قتله تعمدت دوق به امل عمول يقتل عملي :قال وإن الدية‬
‫.الدية تكون مث منه مل ات أولياؤه أقسم مي ت و مل منه‬

‫)16/1(‬

‫اجل ناة كسائر جانيا جعله وإمن ا بسحره كافرا الساحر الشافعي جي عل فلم :بكر أبو قال‬
‫على كذل فدل السحر، مس ة باستحقاق للقتل مستحقا يكون أن يوجب السلف قول من قدمنا وما‬
‫منهم أحد يعت رب مل إذ ;مج يعهم قول عن خارج ذلك يف الشافعي وقول كافرا، رأوه أهن م‬
‫.قتله إجي اب يف السحر بعمله لغ ريه قتله‬
‫ذكرنا الذي األو ل الضرب وأما ;وضروبه السحر معاني سلف فيما بينا وقد :بكر أبو قال‬
‫:قوله يف تعا ىل ا هلل ذكره يالذ وهو فيه، الصابئ ني ومذاهب القد مي يف بابل أهل سحر من‬
‫به والعامل به وامل صدق به القائل فإن أعلم، وا هلل يرى فيما }امل لك ني على أنزل وما{‬
‫باآلي ة امل راد أن على والدليل يستتاب، ال إنه عندي فيه أصحابنا قال الذي وهو ;كافر‬
‫أبو حدثنا :قال نط ري حدثنا :قال قانع بن الباقي عبد حدثنا ما السحر، من الضرب هذا‬
‫حدثنا :قال األخ نس بن ا هلل عبد عن القطان سعيد بن حي يى حدثنا :قال شيبة أبي بن بكر‬
‫عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال عباس ابن عن ماهك بن يوسف عن ا هلل عبد بن الوليد‬
‫:معني ني على يدل وهذا ."السحر من شعبة اقتبس النجوم من علما اقتبس من" :وسلم‬
‫ذكرناه الذي وهو النجوم، إ ىل عاملوه نسبه الذي السحر هو باآلي ة مل رادا أن :أحدمه ا‬
‫بالنجوم تعلق هل ا ليس ذكرنا الذي السحر ضروب سائر أل ن ;والصابئ ني بابل أهل سحر من‬
‫يدل وهذا ;منه الضرب هذا يتناول امل ذموم السحر لفظ إط الق أن :والثاني أصحاهب ا عند‬
‫أصحاهب ا فيه يدعي ومم ا منه الضرب هذا هو سحرال من السلف عند امل تعارف أن على‬
‫هو وأنه ;ذكرنا ال يت الوجوه من غ ريها دون النجوم بفعل ذلك يعلقوا مل وإن امل عجزات،‬
‫والسعاية والنميمة باألدوي ة السحر عامل ب ني فيه يفرقوا مل إذ ;فاعله بقتل امل قصود‬
‫فاعلها قتل توجب ال السحر من الضروب هذه أن اجل ميع عند ومعلوم غ ريه وب ني والشعوذة‬
‫الساحر قتل إجي اهب م أن على ذلك فدل ;فعلها العباد مي كن ال معجزة فيه يدع مل إذا‬
‫الس الم عليهم األن بياء من إ ال مثلها وجود جي وز ال معجزات بسحره ادعى مل ن كان إمن ا‬
‫;بلبا أهل سحر من بذكره بدأنا ما :أحدمه ا :معني ني إ ىل ينقسم وذلك صدقهم على دالل ة‬
‫مج يعا والفريقان هل م الشياط ني خدمة من الن ريجن يات وأصحاب امل عزمون يدعيه ما :واآلخ ر‬
‫الفريق وأما آهل ة، واعتقادها الكواكب تعظيم سحره يف ف ألن األو ل الفريق أما ;كافران‬
‫أن أجازت حيث فإهن ا وسلم عليه ا هلل صلى ورسوله با هلل مع رتفة كانت وإن ف ألهن ا الثاني‬
‫على وامل شي اهل واء يف والط ريان احل يوان فنون تغي ري على وتقدر بالغيوب نا جل خت ربها‬
‫الكذاب ني مع الس الم عليهم األن بياء أع الم مثل وجود جوزت فقد ذلك جم رى جرى وما امل اء‬
‫مثل كون لتجويزه الس الم عليهم األن بياء صدق يعلم ال فإنه كذلك كان ومن .امل تخرص ني‬
‫متخرصا يده على ظهرت من مج يع يكون أن أمني ف ال غ ريهم، مع األع الم هذه‬

‫)26/1(‬

‫.الس الم عليهم األن بياء بصدق جهله وهو الوجه، هذا من الطائفة هذه كفر فإمن ا كذابا‬
‫بيان و ال حاله عن منهم حب ث غ ري من قتله الصحابة رأت الذي الساحر أمر من واألظ هر‬
‫على أنزل وما السحر الناس يعلمون{ :تعا ىل قوله يف امل ذكور الساحر أنه سحره مل عاني‬
‫يف بابل أهل سحر وهو السحر، ضروب ذكرنا عند بذكره بدأنا الذي الساحر وهو }امل لك ني‬
‫الوقت ذلك يف يكون أن يبعد و ال ;الوقت ذلك يف األع م األغ لب هو يكون أن وعسى القدمي ،‬
‫بالغيوب خبارا إل دعواهم يف جي رون وكانوا ذكرنا الذي السحر ضروب سائر يتعاطى من‬
‫الكفر اسم اجل ميع يشمل العرب، كهان وكذلك بابل، سحرة منهاج على احل يوان صور وتغي ري‬
‫مع ىن كان وجه أي وعلى معجزاهت م يف األن بياء مضاهاة وجت ويزهم منهم الدعاوى هذه لظهور‬
‫النفوس، على اجل ناية طريق من الساحر قتل إجي اب أحد عن حي ك مل فإنه السلف عند السحر‬
‫ما فأما غ ريه، على جل نايته منهم اعتبار غ ري من السحر عمل باعتقاده قتله إجي اب بل‬
‫بسقي ذلك يتعاطى من يفعله وما باألي دي، واخل فة احل ركات وأصحاب امل شعوذون يفعله‬
‫بالنمائم السعي بطريق ذلك يتعاطى ومن .القاتلة السموم أو للعقل امل بلدة األدوي ة‬
‫يتعاطى من حكم وخم اريق، حيل ذلك بأن اع رتفوا إذا فإهن م ;واإلف ساد والتضريب والوشاية‬
‫.ذلك عن ويزجر يؤدب أن وينبغي كافرا يكن مل الناس من مثلها‬
‫ما واتبعوا{ :تعا ىل قوله الكفر ال سم مستحق اآلي ة يف امل ذكور الساحر أن على والدليل‬
‫عن ذلك روي سليمان، عهد على أي }سليمان كفر وما سليمان ملك على الشياط ني تتلوا‬
‫.وتقرأ خت رب معناه }لتتلو{ وقوله امل فسرين‬
‫به أخ ربت ما أن على يدل }كفروا الشياط ني ولكن سليمان كفر وما{ :تعا ىل قوله مث‬
‫بكفر وحكم سليمان عن ا هلل فنفاه كفرا، كان سليمان على السحر من وادعته الشياط ني‬
‫امل لك ني على أنزل وما{ :تعا ىل قوله ذلك على عطف مث وعملوه، تعاطوه الذين الشياط ني‬
‫عن فأخ رب }تكفر ف ال فتنة حن ن إمن ا يقو ال ح ىت أحد من يعلمان وما وماروت هاروت ببابل‬
‫أن فثبت واعتقاده السحر هذا بعمل تكفر ال :ذلك يعلمانه مل ن يقوال ن أهن ما امل لك ني‬
‫.واعتقده به عمل إذا كفر ذلك‬
‫من :أعلم وا هلل يع ين، }خ الق من اآلخ رة يف له ما اش رتاه مل ن علموا ولقد{ :قال مث‬
‫ما ولبئس{ :قال مث نصيب من يع ين خ الق، من اآلخ رة يف له ما ا هلل بدين السحر استبدل‬
‫لو خ ري ا هلل عند من مل ثوبة واتقوا آمنوا أهن م ولو يعلمون كانوا لو أنفسهم به شروا‬
‫مقابلة يف اإلمي ان جعل ألن ه السحر؛ فعل اإلمي ان هذا ضد فجعل }يعلمون كانوا‬

‫)36/1(‬

‫قد أو ذلك قبل مسلما كان فإن كفره ثبت وإذا .كافر الساحر أن على يدل وهذا السحر فعل‬
‫من" :الس الم عليه بقوله القتل فاستحق السحر بفعل كفر فقد وقت يف اإل س الم منه ظهر‬
‫ذكره فيما خالفه أصحابنا من أحدا نعلم و ال حنيفة أبو قال وإمن ا "فاقتلوه دينه بدل‬
‫ب ني حنيفة أبي فرق يف يوسف أبي عن روي ما فأما يستتاب و ال يقتل إنه :عنه احل سن‬
‫.األر ض يف بالفساد السعي كفره إ ىل مج ع قد الساحر فإن امل رتدين، وب ني الساحر‬
‫يف مثله قلت فه ال قتلوا، إذا إ ال واحمل ارب ني اخل ناق تقتل ال فأنت :قائل قال فإن‬
‫فلم بعده و ال القتل قبل يكفرا مل واحمل ارب اخل ناق أن جهة من يف رتقان :له قيل الساحر‬
‫بسحره كفر فقد الساحر وأما القتل، به يستحقان سبب منهما يتقدم مل إذ ;القتل يستحقا‬
‫بالفساد األر ض يف ساعيا كفره مع كان مل ا مث بكفره القتل فاستحق يقتل، مل أو به قتل‬
‫عنه ذلك يسقط مل القتل استحق إذا حم اربكال بالتوبة يسقط فلم حدا قتله وجوب كان‬
‫ويفارق التوبة، عنه تزيله ال حدا قتله أن يف قتل الذي للمحارب مشبه فهو ;بالتوبة‬
‫زال عنه انتقل فم ىت فحسب الكفر على بإقامته القتل يستحق امل رتد أن جهة من امل رتد‬
‫ومن الذمة لأه من الساحر ب ني يفرقوا مل ذلك من وصفنا ومل ا .والقتل الكفر عنه‬
‫يستحقونه فيما واإل س الم الذمة أهل من احمل ارب حكم خي تلف ال كما امل سلم ني،‬
‫تقتل ال عندهم احمل ارب ني من امل رأة أل ن ;الساحرة امل رأة تقتل مل ولذلك ;باحمل اربة‬
‫.قودا تقتل وإمن ا حدا‬
‫حدثنا :قال الطحاوي ذكره ما وهو الساحر، استتابة ترك يف حنيفة أبي لقول آخر ووجه‬
‫عليهم أماليه يف أدخلها عنه ذكرها نوادر يف يوسف أبي عن أبيه عن شعيب بن سليمان‬
‫يوسف أبو حي ك و مل ."تعرف ال توبته فإن سرا الزنديق اقتلوا" :حنيفة أبو قال :قال‬
‫الزنديق مب نزلة فهو سرا يكفر الساحر أل ن ;عليه الساحر مسألة بناء ويصح خ الفه‬
‫.تهتوب تقبل ال أن فالواجب‬
‫غ ري وهو ظاهر كفره أل ن ;الذمة أهل من الساحر يقتل ال أن ينبغي هذا فعلى :قيل فإن‬
‫وأما لنا، أظهره ما هو عليه أقررناه الذي الكفر :له قيل الكفر ألج ل للقتل مستحق‬
‫أ ال عليه، إقراره على الذمة نعطه و مل عليه مقر غ ري فإنه بسحره إليه صار الذي الكفر‬
‫و ال عليه؟ إقراره جن ز و مل إليه جن به مل باجل زية السحر على إقراره سألنا لو أنه ترى‬
‫القتل يستحق مل الساحر الذمي أن فلو وأيضا، امل لة أهل من الساحر وب ني بينه فرق‬
‫يف وقوهل م ذكرنا، الذي النحو على كاحمل ارب ني بالفساد األر ض يف بسعيه ال ستحقه بكفره‬
‫علم قد الذين امل لحدين وسائر اإلمس اعيلية تتابيس ال أن يوجب الزنديق، توبة قبول ترك‬
‫.التوبة إظهارهم مع يقتلوا وأن الزنادقة كسائر الكفر اعتقاد منهم‬
‫:قال موسى بن بشر حدثنا :قانع ابن به حدثنا ما الساحر قتل وجوب على ويدل‬

‫)46/1(‬

‫أن جندب بن احل سن عن مسلم بن إمس اعيل عن معاوية أبو حدثنا :قال األ صبهاني ابن حدثنا‬
‫بالكوفة الساحر قتله يف جندب وقصة ."بالسيف ضربه الساحر حد" :قال الس الم عليه الن يب‬
‫على دل قد "بالسيف ضربه الساحر حد" :الس الم عليه وقوله مشهورة عقبة بن الوليد عند‬
‫إذا احل دود كسائر التوبة يزيله ال حد أنه :والثاني ;قتله وجوب :أحدمه ا :معني ني‬
‫إنه :زياد بن احل سن حدثنا فيما قالوا احمل ارب قتل وجه على قتله من ذكرنا ومل ا ت،وجب‬
‫ال أنه تائبا وجاء حم اربا كان أنه أقر كمن يقتل، ال أنه تبت وقد ساحرا كنت قال إذا‬
‫عليهم تقدروا أن قبل من تابوا الذين إ ال{ :احمل ارب ني شأن يف تعا ىل لقوله ;يقتل‬
‫مج لة من عليه القدرة قبل التائب فاستث ىن ]43 :امل ائدة[ }حيمر غفور ا هلل أن فاعلموا‬
‫الذين جزاء إمن ا{ :تعا ىل قوله بظاهر ويستدل اآلي ة يف امل ذكور احل د عليه أوجب من‬
‫وجوب على اآلي ة، آخر إ ىل ]33 :امل ائدة[ }فسادا األر ض يف ويسعون ورسوله ا هلل حي اربون‬
‫الناس واستدعائه السحر لعمله بالفساد رضا أل يف السعي أهل من ألن ه ;حدا الساحر قتل‬
‫.الكفر من إليه صار ما مع إياهم وإفساده إليه‬
‫توبة يقبل ال كما توبته يقبل فلم الزنديق، جم رى الساحر أجرى فإنه أنس بن مالك وأما‬
‫عليه، أقررناه وقد بكفره للقتل مستحق غ ري ألن ه ;الذمة أهل ساحر يقتل و مل الزنديق،‬
‫احل ربي يقتل كما فيقتل .للعهد نقضا عنده ذلك فيكون بامل سلم ني يضر أن إ ال يقتل ف ال‬
‫إقراره جي وز ال سرا، كفرا استحدث أنه قبل من للزنديق الذمي الساحر موافقة بينا وقد‬
‫جهة ومن ;اإل س الم ملة ينتحل مم ن الساحر وب ني بينه فرق ف ال غ ريها، و ال جب زية عليه‬
‫.الذمة ومنتحلي الذمة أهل حكم لفخي ت ف ال احمل ارب مع ىن يف أنه أخرى‬
‫قتله يعت رب مل منهم أحدا أل ن ;السلف أقاويل عن خروجه بينا فقد الشافعي مذهب وأما‬
‫وجه ني أحد من خي لو ال ذلك مع وهو له، اال سم حب صول اإلط الق على قتله وأوجبوا بسحره‬
‫و ال باشرةم غ ري من غ ريه قتل الساحر على جي يز أن إما :بغ ريه الساحر قتل ذكره يف‬
‫أهل من أحد جي يزه و ال شنيع فظيع وذلك السحرة، يدعيه ما حسب على إليه سبب اتصال‬
‫عليهم األن بياء أع الم مضاهاته من وصفنا مل ا السحرة فعل من ورسوله با هلل العلم‬
‫فإن أراد هذا كان فإن وحن وها، األدوي ة سقي جهة من ذلك أجاز إمن ا يكون أن أو الس الم‬
‫له الشارب هو كان إذ ;دية يلزمه ال فإنه شربه ح ىت إنسان إ ىل دواء الإيص يف احتال من‬
‫إياه أوجره إمن ا كان وإن نفسه، به فقتل سيفا إنسان إ ىل دفع كمن نفسه، على واجل اني‬
‫كان فإن وحن وه والنوم اإلك راه حال يف إ ال يقع يكاد ال هذا فإن لشربه، اختيار غ ري من‬
‫وأصيب أخطئ قد الساحر قال إذا" :قوله مث وغ ريه احرالس فيه يستوي هذا فإن ذلك أراد‬

‫)56/1(‬

‫رج ال جرح لو رج ال أل ن ;له مع ىن ال فإنه الدية ففيه عملي من الرجل هذا مات وقد‬
‫الواجب فكان ;القصاص فيه عليه لكان مي وت، ال وقد مثله من اجمل روح مي وت قد حب ديدة‬
‫يف بعلة ليس مي وت ال وقد مي وت قد :وقوله احل ديدة يف جي ب كما القصاص إجي اب قوله على‬
‫.عمله من مات قد أنه الساحر يقر أن بعد حب ديدة اجل ارح يف لوجودها القصاص زوال‬
‫ال وقد تقتل قد ال يت واللطمة بالعصا والضرب العمد شبه مب نزلة جعله فقد :قيل فإن‬
‫من بينهما فرق إنف .باحل ديدة؟ منه أشبه واللطمة بالعصا بالقتل صار و مل :له قيل تقتل‬
‫ويلزمه منه، يقتص ال أن بس الح ليس ما كل يف لزمه بس الح، ليس وذاك س الح هذا أن جهة‬
‫.القود إجي اب يف غ ريه دون الس الح اعتبار حينئذ‬
‫النظر يف خم الف منه مل ات أولياؤه أقسم مي ت و مل منه مرض قال وإن :الشافعي وقول‬
‫وكان جنايته حكم لزمه مات، ح ىت فراش صاحب ليز فلم رج ال جرح من أل ن ;اجل نايات ألح كام‬
‫فكذلك منها، موته يف األول ياء أمي ان إ ىل حي تاج و ال اجل راحة عند امل وت حب دوث حم كوما‬
‫.سحره من مرض امل سحور أن أقر إذا الساحر يف مثله يلزمه‬
‫إذا أهن م مات ح ىت فراش صاحب يزل مل إذا اجل راحة من امل ريض يف نقول كذلك :قيل فإن‬
‫لو مثله تقول أن فينبغي :له قيل اجمل روح أولياء يقسم ح ىت بالقتل حي كم مل تلفوااخ‬
‫به كانت علة من مات :اجل ارح فقال ساعته، من قتله ح ىت الضرب ب ني ووا ىل بالسيف ضربه‬
‫األول ياء تقسم أن ;ضرب يت من مي ت و مل تعا ىل ا هلل اخ رتمه :قال أو الثانية، الضربة قبل‬
‫.وصفنا ما كذلكو ;أحد يقوله ال وهذا‬
‫حكم يف الكفاية فيه مب ا الفقهاء واخت الف السحر مع ىن يف تكلمنا قد :بكر أبو قال‬
‫ما واتبعوا{ :تعا ىل قوله إن :فنقول ومقتضاها، اآلي ة معاني يف اآل ن ونتكلم الساحر،‬
‫الذين اليهود به امل راد أن عباس ابن عن فيه روي فقد }سليمان ملك على الشياط ني تتلوا‬
‫وروي وسلم عليه ا هلل صلى الن يب زمن و يف الس الم عليهما داود بن سليمان زمن يف اكانو‬
‫الذين اليهود به امل راد :والسدي أنس بن الربيع وقال إسحاق وابن جريج ابن عن مثله‬
‫كان ومن سليمان زمن يف منهم كان من اجل ميع، أراد :بعضهم وقال .سليمان زمن يف كانوا‬
‫عهد منذ يزالوا مل اليهود من السحر متبعي أل ن ;الس الم عليه الن يب عصر يف منهم‬
‫اليهود هؤال ء ا هلل فوصف وسلم عليه ا هلل صلى حم مدا نبيه ا هلل بعث أن إ ىل سليمان‬
‫وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل برسول كفرهم مع ظهورهم وراء ونبذوه القرآن يقبلوا مل الذين‬
‫ومع ىن .واإلن س اجل ن شياط ني يريد هوو سليمان ملك على الشياط ني تتلو ما اتبعوا بأهن م‬
‫:فيه قيل }سليمان ملك على{ :وقوله تابع التا يل أل ن ;تتبع :وقيل وتقرأ، خت رب :تتلو‬
‫:فيه وقيل ملكه، على :فيه وقيل عهده، على‬

‫)66/1(‬

‫عنه، ت ال :قيل صدقا كان وإذا .عليه ت ال قيل كذبا اخل رب كان إذا ألن ه ;عليه تكذب‬
‫ال ما ا هلل على تقولون أم{ :تعا ىل ا هلل قال ;مج يعا األم ران فيه جاز أهب م وإذا‬
‫به، كان ملكه أن وتزعم سليمان إ ىل السحر تضيف اليهود وكانت .]08 :البقرة[ }تعلمون‬
‫بن حم مد وقال وقتادة، جب ري بن وسعيد عباس ابن عن ذلك ذكر ;ذلك من تعا ىل ا هلل ف ربأه‬
‫وا هلل نبيا؟ كان سليمان أن يزعم حم مد من جبونتع أ ال :اليهود أحبار بعض قال :إسحاق‬
‫أضافت إمن ا اليهود إن :وقيل .}سليمان كفر وما{ :تعا ىل ا هلل فأنزل ساحرا إ ال كان ما‬
‫عليه وكذبوا عليهم، ولتجوزه منهم ذلك الناس قبول إ ىل منهم توص ال سليمان إ ىل السحر‬
‫به يعمل لئ ال خزانته يف أو كرسيه حت ت ودفنها السحر كتب مج ع سليمان إن :وقيل ذلك يف‬
‫اليهود يف ذلك وشاع ;ملكه يتم كان هب ذا :الشياط ني فقالت عليه، ظهر مات فلما الناس،‬
‫الشياط ني يكون أن وجائز اإلن س، شياط ني امل راد يكون أن وجائز إليه وأضافته وقبلته‬
‫ىلإ نسبوه وظهر مات فلما علمه، غ ري من حياته يف سليمان كرسي حت ت السحر دفنوا‬
‫الناس وأومه وا موته بعد استخرجوه اإلن س شياط ني لذلك الفاعلون يكون أن وجائز سليمان،‬
‫.به وخي دعوهم ليومه وهم ذلك فعل كان سليمان أن‬
‫;وخفضها ال الم بنصب قرئ قد }وماروت هاروت ببابل امل لك ني على أنزل وما{ :تعا ىل قوله‬
‫.امل الئكة غ ري من جعلهما خب فضها قرأها ومن امل الئكة، من جعلهما بنصبها قرأها فمن‬
‫.بابل أهل من علج ني كانا أهن ما الضحاك عن روي وقد‬
‫هذين زمن يف ملك ني أنزل ا هلل يكون أن جائز ألن ه ;متنافيت ني غ ري صحيحتان والقراءتان‬
‫فإذا منهما، وقبوهل م بقوهل ما الناس وسائر واغ رتارمه ا عليهما السحر ال ستي الء امل لك ني‬
‫السحرة وخم اريق السحر مع ىن الناس وسائر وتعريفهما بإب الغهما ورينمأم امل لكان كان‬
‫من مه ا اللذين }امل لك ني على أنزل وما{ :القراءت ني إحدى يف نقول أن جاز وكفرها‬
‫من امل لك ني على أنزل وما :األخ رى القراءة يف ونقول .ذلك عليهما أنزل بأن امل الئكة،‬
‫خطاب يف تعا ىل ا هلل قال كما وتعريفهما، مه ابإب الغ مأمورين كانا امل لك ني أل ن ;الناس‬
‫قولوا{ :آخر موضع يف وقال .]98 :النحل[ }شيء لكل تبيانا الكتاب عليك ونزلنا{ :رسوله‬
‫عليه الرسول إ ىل تارة اإلن زال فأضاف ]631 :البقرة[ }إلينا أنزل وما با هلل آمنا‬
‫بتعريف مأمورين كانا وإن بالذكر امل لك ني خص وإمن ا إليهم امل رسل إ ىل وتارة الس الم‬
‫السحر معاني تقرير يف األ شياء أبلغ فكان للملك ني، تبعا كانت العامة أل ن ;الكافة‬
‫:وهارون مل وسى قال كما .الناس ليتبعهما به امل لك ني خت صيص بط النه على والدالل ة‬
‫وقد ]44 :طه[ }خي شى أو يتذكر لعله لينا قو ال له فقو ال طغى إنه فرعون إ ىل اذهبا{‬
‫أل ن ;بامل خاطبة خصه ولكنه إليه، أرس ال كما رعاياه إ ىل رسول ني الس الم ليهماع كانا‬
‫أنفع ذلك‬
‫)76/1(‬

‫إ ىل وسلم عليه ا هلل صلى الن يب كتب وكذلك اإل س الم إ ىل رعيته واستدعاء استدعائه يف‬
‫وصفناه مل ا الناس، كافة إ ىل رسو ال كان وإن رعايامه ا دون بالذكر وخصهما وقيصر كسرى‬
‫فأسلم بعد أما" :لكسرى كتابه يف الس الم عليه قال وكذلك .للراعي تبع الرعية أن من‬
‫"األري سي ني إ مث فعليك وإ ال تسلم أسلم" :لقيصر وقال "اجمل وس إ مث فعليك وإ ال تسلم‬
‫منك خوفا اإل س الم إ ىل الرعية تستجب مل أبيت وإن الرعية، تبعتك آمنت إذا أنك يع ين‬
‫بإرسال بابل أهل من امل لك ني خص أعلم وا هلل فلذلك والكفر اإل س الم يف لك تبع فهم‬
‫}الناس ومن رس ال امل الئكة من يصطفي ا هلل{ :تعا ىل ا هلل قال كما إليهما امل لك ني‬
‫.]57 :احل ج[‬
‫أل ن ;شائع جائز هذا :له قيل عليهم؟ ومنز ال إليهم مرس ال امل الئكة يكون فكيف :قيل فإن‬
‫أجسامهم كثف األن بياء، إ ىل يرسلهم كما عضب إ ىل بعضهم امل الئكة يرسل قد تعا ىل ا هلل‬
‫جل علناه ملكا جعلناه ولو{ :تعا ىل ا هلل قال منهم، ينفروا لئ ال آدم ب ين كهيئة وجعلهم‬
‫.الرجل هيئة يع ين ]9 :األن عام[ }رج ال‬
‫ا هلل أن أعلم وا هلل معناه }امل لك ني على أنزل وما السحر الناس يعلمون{ :تعا ىل وقوله‬
‫له حقيقة ال ومت ويه وكذب كفر أنه ويعلموهم السحر معاني للناس ليبينا امل لك ني أرسل‬
‫و ال ليجتنبوه واحمل رمات احمل ظورات سائر رسله ألسنة على ا هلل ب ني كما جي تنبوه، ح ىت‬
‫به اغ رتوا قد الزمان ذلك أهل وكان وخداعا ومت ويها كفرا السحر كان فلما ;يأتوه‬
‫ليكشفا امل لك ني هذين لسان على للناس لكذ ب ني به، ألن فسهم ادعوه فيما السحرة وصدقوا‬
‫:البلد[ }النجدين وهديناه{ :تعا ىل قال كما به، االغ رتار عن ويزجراهم اجل هل غمة عنهم‬
‫قيل وكما الشر وجي تنب اخل ري ليجت يب والشر اخل ري سبيل بينا :أعلم وا هلل يع ين، ]01‬
‫معاني بيان ب ني فرق اول .فيه يقع أن أجدر :قال .الشر يعرف ال ف الن :اخل طاب بن لعمر‬
‫الزنا وحت ر مي واألخ وات األم هات وحت ر مي الكفر ضروب سائر بيان وب ني عنه، والزجر السحر‬
‫يف كهو وامل قبحات احمل ظورات اجتناب يف بينا مل ا الغرض أل ن ;وحن وه اخل مر وشرب والربا‬
‫اجبات،والو الطاعات اجتباء كذلك ;به العلم بعد إ ال فعله إ ىل يصل ال إذ ;اخل ري بيان‬
‫به العلم بعد إ ال واجتنابه تركه إ ىل يصل ال إذ ;ليجتنبه الشر بيان وجب وجبت حيث فمن‬
‫ما على كذبوا الشياط ني أن معناه }امل لك ني على أنزل وما{ :قوله أن يزعم من الناس ومن‬
‫ينزل مل هؤال ء يتلوه الذي السحر وأن سليمان، على كذبوا كما امل لك ني على أنزل‬
‫:قوله أل ن ;والكفر السحر من :معناه }منهما فيتعلمون{ :تعا ىل قوله أن وزعم .عليهما‬
‫من سيذكر{ :تعا ىل كقوله إليهما، الضم ري فرجع الكفر يتضمن }كفروا الشياط ني ولكن{‬
‫وما{ :وقوله :قال الذكرى األ شقى يتجنب أي ]11 – 01 :األع لى[ }األ شقى ويتجنبها خي شى‬
‫}أحد من يعلمان‬

‫)86/1(‬

‫ح ىت يعلماه ال أن على يقتصران ال ذلك ومع أحدا ذلك يعلمان ال امل لك ني أن معناه‬
‫.}تكفر ف ال فتنة حن ن إمن ا{ :فيقو ال هن يه يف يبالغا‬
‫السحر ذمه مع السحر امل لك ني على ا هلل ينزل أن استنكاره التأويل هذا على محل ه والذي‬
‫يبينه من ال بالسحر ليعم من امل ذموم أل ن ;يوجب ال إليه ذهب الذي وهذا ;والساحر‬
‫يعلم ال مل ن يبينه أن السحر مع ىن الناس من علم من كل على أن كما عنه، ويزجرهم للناس‬
‫من رأينا إذا تعا ىل ا هلل إياها ألزمنا ال يت الفروض من وهذا ;ليجتنبه عنه وينهاه‬
‫.أمره عليه ومت وه به اختدع‬
‫اخل ري يف الشيء حال به يظهر ما الفتنة فإن }تكفر ف ال فتنة حن ن إمن ا{ :تعا ىل قوله‬
‫غشه أو س المته لتعرف النار على عرضته إذا "الذهب فتنت" :العرب تقول والشر،‬
‫يف العذاب، :والفتنة .نفسها عن كامل خ ربة فتص ري تظهر احل ال أل ن ;أيضا كذلك واالخ تبار‬
‫لكانا مل كان فلما ]41 :الذاريات[ }فتنتكم ذوقوا{ :تعا ىل قوله ومنه امل وضع، هذا غ ري‬
‫.}فتنة حن ن إمن ا{ قا ال ومعناه السحر حقيقة يظهران‬
‫ورسله تعا ىل ا هلل أنبياء أل ن ;أيضا سائغ وهذا ب الء :}فتنة حن ن إمن ا{ :قتادة وقال‬
‫أل ن ;وب الء فتنة إنا :يريد أن وجي وز عم ال أحسن أيهم ليبلوهم إليهم أرسلوا مل ن فتنة‬
‫حم نة ذلك فيكون فيه، وقوعه يؤمن و ال الشر يف ذلك استعمال مي كنه منهما ذلك يعلم من‬
‫يعلمانه ألهن ما ;كفر السحر عمل أن على يدل }تكفر ف ال{ :وقوهل ما العبادات، كسائر‬
‫على يتموه ولئ ال ليتجنبه، االح تيال وكيف السحر ما علماه ألهن ما ;به يعمل لئ ال إياه‬
‫وقوله .هب ا اال ستدال ل فيبطل عليهم ا هلل صلوات األن بياء آيات جنس من أنه الناس‬
‫:وجه ني من التفريق حي تمل }وزوجه امل رء ب ني به يفرقون ما منهما فيتعلمون{ :تعا ىل‬
‫مسلمة كانت إذا زوجته وب ني بينه الفرقة به فيقع فيكفر السامع به يعمل أن :أحدمه ا‬
‫الكاذبة والب الغات والوشاية بالنميمة بينهما يسعى أن :اآلخ ر والوجه بالردة،‬
‫.فيفارقها حق أنه يظن ح ىت الباطل ومت ويه واإلف ساد واإلغ راء‬
‫امس ا فيكون العلم هنا اإلذ ن ;}ا هلل بإذن إ ال أحد من به بضارين هم وما{ :تعا ىل وقوله‬
‫;حذر فهو حذرا الرجل حذر :يقول كما مصدرا، كان حم ركا كان وإذا خم ففا، كان إذا‬
‫وشبه كشبه وجه ني ىعل يقال مم ا يكون أن أيضا وجي وز امل صدر، واحل ذر ;اال سم فاحل ذر‬
‫منعه ا هلل شاء من" :احل سن وقال بتخليته، :أي }ا هلل بإذن إ ال{ فيه وقيل ومثل، ومثل‬
‫."فضره وبينه بينه خلى شاء ومن السحر يضره فلم‬
‫من :معناه قيل }خ الق من اآلخ رة يف له ما اش رتاه مل ن علموا ولقد{ :تعا ىل قوله‬

‫)96/1(‬

‫:احل سن وقال اخل ري، من النصيب وهو خ الق، من اآلخ رة يف له ما ا هلل بدين السحر استبدل‬
‫به شروا ما ولبئس{ :وقوله .كفر وقبوله بالسحر العمل أن على يدل وهذا "دين من له ما"‬
‫:الشاعر كقول أنفسهم، به باعوا :قيل }أنفسهم‬
‫هامه كنت برد بعد من ... ليت ين بردا وشريت‬
‫آمنوا أهن م ولو{ :قوله وكذلك كفر، به والعمل هقبول أن يؤكد أيضا وهذا بعته، :يع ين‬
‫.أيضا ذلك يقتضي }واتقوا‬
‫احل جاز أهل كلمة هي :قطرب قال }راعنا تقولوا ال آمنوا الذين أيها يا{ :تعا ىل وقوله‬
‫ويقولون{ :آخر موضع يف ا هلل قال كما تقوهل ا كانت اليهود إن :وقيل .اهل زء وجه على‬
‫.]64 :النساء[ }الدين يف وطعنا بألسنتهم ليا وراعنا مسمع غ ري وامس ع وعصينا مس عنا‬
‫جاءوك وإذا{ :تعا ىل ا هلل قال كما اهل زء، يريدون بينهم مواطأة عن ذلك يقولون وكانوا‬
‫يومه ون عليك السام يقولون كانوا ألهن م ;]8 :اجمل ادلة[ }ا هلل به حي يك مل مب ا حيوك‬
‫وهن ى أمرهم من ذلك على امالسل عليه نبيه ا هلل فأطلع عليه، يسلمون أهن م بذلك‬
‫فإنه واالن تظار، امل راعاة حي تمل كان وإن }وراعنا{ :وقوله .مثله يقولوا أن امل سلم ني‬
‫من فيه مل ا إط القه عن هن وا تطلقه اليهود كانت الذي النحو على اهل زء احتمل مل ا‬
‫حتملا وإن اهل زء مل ع ىن مقتضيا اإلط الق يكون أن وجائز إط القه، احمل ظور امل ع ىن احتمال‬
‫قال والشر؟ اخل ري على يطلق الوعد اسم أن ترى أ ال اللغة، يف موجود ومثله االن تظار،‬
‫}مكذوب غ ري وعد ذلك{ :تعا ىل وقال ]27 :احل ج[ }كفروا الذين ا هلل وعدها{ :تعا ىل ا هلل‬
‫احتمال فيه }وراعنا{ قوله فكذلك ;الشر دون اخل ري به عقل أطلق وم ىت ]56 :هود[‬
‫احتمل لفظ كل أن على يدل وهذا باالن تظار منه أخص باهل زء يكون ال قاإل ط وعند األم رين،‬
‫يف حم ظور اهل زء أن على ويدل اخل ري، يفيد مب ا يقيد ح ىت إط القه جائز فغ ري والشر اخل ري‬
‫.كتابه مب عاني أعلم وا هلل ;حم ظور هو ولغ ريه له احمل تمل اللفظ وكذلك الدين،‬

‫)07/1(‬

‫النسخ وجوه ذكر و بالسنة القرآن نسخ يف باب‬
‫...‬
‫النسخ وجوه وذكر بالسنة القرآن نسخ يف باب‬
‫هو النسخ" :قائلون قال }منها خب ري نأت ننسها أو آية من ننسخ ما{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫}الشيطان يلقي ما ا هلل فينسخ{ :تعا ىل ا هلل قال "اإلب دال هو" :آخرون وقال "اإلزال ة‬
‫:قوله من النقل، هو :وقيل .حم كمات آيات نهمكا ويبدل ويبطله يزيله أي ]25 :احل ج[‬
‫يف موضوعه يف هو إمن ا االخ ت الف وهذا ]92 :اجل اثية[ }تعملون كنتم ما نستنسخ كنا إنا{‬
‫هو إمن ا الشرع إط الق يف فإنه معناه اللغة أصل يف كان ومهما اللغة، أصل‬

‫)07/1(‬

‫كم يف ويكون احل كم بقاء مع الت الوة يف يكون قد والنسخ والت الوة، احل كم مدة بيان‬       ‫احل‬
‫.غ ريه دون الت الوة بقاء مع‬
‫مد نبينا شريعة يف نسخ ال أنه الفقه أهل غ ري من امل تأخرين بعض زعم :بكر أبو قال‬         ‫حم‬
‫شرائع نسخ به امل راد فإمن ا النسخ من فيها ذكر ما مج يع وأن وسلم عليه ا هلل صلى‬
‫الم عليه نبينا أل ن :قال ;مغربوال امل شرق إ ىل والص الة كالسبت امل تقدم ني األن بياء‬   ‫الس‬
‫حظ ذا الرجل هذا كان وقد .الساعة تقوم أن إ ىل باقية ثابتة وشريعته األن بياء آخر‬         ‫من‬
‫االع تقاد سليم وكان وأصوله، الفقه علم من حم ظوظ غ ري اللغة، علم من وكث ري الب الغة‬
‫يسبقه مل إذ ;لةامل قا هذه بإظهار التوفيق من بعد ولكنه ;أمره ظاهر غ ري به مظنون غ ري‬
‫شرائعه من كث ري نسخ وشريعته ا هلل دين من وخلفها سلفها األم ة عقلت قد بل أحد، إليها‬
‫يف أن عقلت قد كما التأويل فيه جي يزون و ال به يرتابون ال نق ال إلينا ذلك ونقل‬
‫كدافع والسنة القرآن يف النسخ وجود دافع فكان ومتشاهب ا، وحم كما وخاصا عاما القرآن‬
‫هذا فارتكب واحد وجه على ونقله اجل ميع ورود كان إذ ;ومتشاهب ه وحم كمه عامهو خاصه‬
‫مع األم ة أقاويل عن هب ا خرج أمورا أحكامها و يف والناسخة امل نسوخة اآل ي يف الرجل‬
‫إمن ا أنه فيه ظ ين وأكثر .ذلك إ ىل أجل أه الذي ما أدري وما واستكراهها امل عاني تعسف‬
‫قد مب ا منه معرفة غ ري من فيه رأيه واستعمال لذلك ل نيالناق بنقل علمه قلة من به أتى‬
‫قال من" :وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن فيه روي مم ن وكان األم ة ونقلته فيه السلف قال‬
‫يف الفقه أصول يف تكلمنا وقد وله لنا يغفر وا هلل "أخطأ فقد فأصاب برأيه القرآن يف‬
‫.ويكفي يغ ين مب ا جي وز ال وما فيه جي وز وما النسخ وجوه‬
‫:الشيء نسأت :يقال التأخ ري، من ننسأها و النسيان، من إنه قيل }ننسها أو{ :وأما‬
‫}الكفر يف زيادة النسيء إمن ا{ :تعا ىل قوله ومنه .امل تأخر الدين :والنسيئة أخرته،‬
‫ا هلل ينسيهم أن هو فإمن ا النسيان، به أريد فإذا الشهور، تأخ ري يع ين ]73 :التوبة[‬
‫ت الوته ب رتك يؤمروا أن إما :وجه ني أحد على ويكون ذلك، يقرءوا ال ىحت الت الوة تعا ىل‬
‫للن يب معجزة ذلك ويكون أوهامهم، من ويرفع دفعة ينسوه أن وجائز األي ام، على فينسوه‬
‫بد ال وينزل ينزهل ا ف ال يؤخرها بأن هو فإمن ا ننسأها أو قراءة مع ىن وأما .الس الم عليه‬
‫إنزاهل ا يؤخر أن وحي تمل منها، للعباد أصلح يكون وأ امل صلحة يف مقامها يقوم ما منها‬
‫.امل صلحة يف مقامها فيقوم امل تقدم الوقت يف أنزهل ا لو منها بد ال فيأتي يأتي وقت إ ىل‬
‫لكم منها خب ري" :وقتادة عباس ابن عن روي فإنه }مثلها أو منها خب ري نأت{ :قوله وأما‬
‫خفف اآل ن{ :قال مث القتال يف عشرة نم واحد يو ىل ال بأن كاألم ر "والتيس ري التسهيل يف‬
‫بيت إ ىل كان بعدما الكعبة إ ىل بالتوجه كاألم ر مثلها أو ]66 :األن فال[ }عنكم ا هلل‬

‫)17/1(‬

‫اتفاق من فحصل .مثلها أو الص الح كثرة يف الوقت يف منها خب ري :احل سن عن وروي امل قدس‬
‫منها خ ري :منهم أحد يقل و مل حل ةامل ص يف أو التخفيف يف إما لكم خ ري امل راد أن اجل ميع‬
‫;والنظم الت الوة مع ىن يف بعض من خ ري القرآن بعض إن يقال أن جائز غ ري إذ ;الت الوة يف‬
‫.ا هلل ك الم معجز مج يعه إذ‬
‫على السنة أل ن ;بالسنة القرآن نسخ جواز امتناع يف الناس بعض احتج وقد :بكر أبو قال‬
‫غ ري أنه :أحدها :وجوه من قائله من إغفال اوهذ القرآن من خ ريا تكون ال كانت حال أي‬
‫يف وامل نسوخ الناسخ ال ستواء والنظم الت الوة يف منها خب ري :امل راد يكون أن جائز‬
‫أحد على فيه قوهل م أل ن ;النظم يرد مل أنه على السلف اتفاق واآلخ ر النظم إعجاز‬
‫يقل و مل لقرآنبا يكون كما بالسنة يكون قد وذلك .امل صلحة أو التخفيف إما امل عني ني‬
‫من أظهر بالسنة القرآن نسخ جواز على اآلي ة هذه فدالل ة الت الوة، أراد إنه منهم أحد‬
‫وليس الت الوة، نسخ تقتضي إمن ا ذلك حقيقة فإن وأيضا هب ا جوازه امتناع على دالل تها‬
‫للت الوة، اسم هي إمن ا واآلي ة }آية من ننسخ ما{ :تعا ىل قال ألن ه ;ذكر اآلي ة يف للحكم‬
‫ننسخ ما :معناه يكون أن جاز كذلك كان وإذا احل كم، نسخ يوجب ما الت الوة نسخ يف وليس‬
‫وقد .غ ريها أو السنة طريق من حم كم من لكم منها خب ري نأت ننسها أو آية ت الوة من‬
‫فليطلبها أرادها فمن كفاية، فيه مب ا الفقه أصول يف امل سألة هذه يف القول استقصينا‬
‫.تعا ىل ا هلل شاء إن هناك‬
‫اآلي ة هذه يف قتادة عن معمر روى }بأمره ا هلل يأتي ح ىت واصفحوا فاعفوا{ :تعا ىل قوله‬
‫بن جعفر حم مد أبو وحدثنا .]5 :التوبة[ }وجدمت وهم حيث امل شرك ني فاقتلوا{ نسختها :قال‬
‫عبيد أبي على قرئ :قال اليمان بن حم مد بن جعفر الفضل أبو حدثنا :قال الواسطي حم مد‬
‫عن طلحة أبي بن علي عن صا حل بن معاوية عن صا حل بن ا هلل عبد دثناح :قال أمس ع وأنا‬
‫أنت وما{ :تعا ىل وقوله ]22 :الغاشية[ }مب صيطر عليهم لست{ :تعا ىل قوله يف عباس ابن‬
‫:تعا ىل وقوله ]31 :امل ائدة[ }واصفح عنهم فاعف{ :تعا ىل وقوله ]54 :ق[ }جب بار عليهم‬
‫كله هذا نسخ :قال .]41 :اجل اثية[ }ا هلل أيام نيرجو ال للذين يغفروا آمنوا للذين قل{‬
‫قاتلوا{ :تعا ىل وقوله ]5 :التوبة[ }وجدمت وهم حيث امل شرك ني فاقتلوا{ :تعا ىل قوله‬
‫}يدينون و ال ورسوله ا هلل حرم ما حي رمون و ال اآلخ ر باليوم و ال با هلل يؤمنون ال الذين‬
‫إ ال يرد و مل ذكرنا عن ىلتو من عن فأعرض{ :تعا ىل قوله ومثله اآلي ة، ]92 :التوبة[‬
‫بينك الذي فإذا{ ]521 :النحل[ }أحسن هي بال يت وجادهل م{ :تعا ىل وقوله }الدنيا احل ياة‬
‫}س الما قالوا اجل اهلون خاطبهم وإذا{ :تعا ىل وقوله }مح يم و يل كأنه عداوة وبينه‬
‫فهذه .متاركة أعلم وا هلل يع ين ]36 :الفرقان[‬

‫)27/1(‬

‫الدعاء الغرض كان وإمن ا ;اهل جرة قبل وذلك القتال، فرض لزوم لقب أنزلت كلها اآلي ات‬
‫ا هلل أظهره وما وسلم عليه ا هلل صلى الن يب معجزات يف والنظر باحل جاج حينئذ الدين إ ىل‬
‫أعظكم إمن ا قل{ :تعا ىل قوله وحن وه األن بياء، غ ري مع يوجد ال مثله وأن يده، على‬
‫هلل تقوموا أن بواحدة‬    ‫وقوله ]64 :سبأ[ }جنة من بصاحبكم ما رواتتفك مث وفرادى مث ىن‬
‫:تعا ىل وقوله ]42 :الزخرف[ }آباءكم عليه وجد مت مم ا بأهدى جئتكم أولو قال{ :تعا ىل‬
‫}تعقلون أف ال{ ]331 :طه[ }تؤفكون فأ ىن األو ىل الصحف يف ما بينة تأهت م أو مل{‬
‫يف بالنظر مرا أل فيها ال يت اآل ي من وحن وها ]23 :يونس[ }تصرفون فأ ىن{ ]44 :البقرة[‬
‫الدالة والدالئ ل النبوة أع الم من له تعا ىل ا هلل أظهره وما الس الم عليه الن يب أمر‬
‫احل جاج يف العذر قطع بعد بالقتال تعا ىل ا هلل أمره امل دينة إ ىل هاجر مل ا مث صدقه على‬
‫والقاصي والداني والبادي احل اضر عند ومعجزاته آياته استقرت ح ني عندهم وتقريره‬
‫إ ىل مص رينا عند القتال فرض وسنذكر مثلها يكذب ال ال يت امل ستفيضة واألخ بار بامل شاهدة‬
‫.تعا ىل ا هلل شاء إن له امل وجبة اآلي ات‬
‫أولئك خراهب ا يف وسعى امس ه فيها يذكر أن ا هلل مساجد منع مم ن أظلم ومن{ :تعا ىل وقوله‬
‫بيت خرب صر،ن خب ت هو :قال قتادة عن معمر روى }خائف ني إ ال يدخلوها أن هل م كان ما‬
‫إ ال يدخلوها أن هل م كان ما أولئك{ :تعا ىل وقوله .النصارى ذلك على وأعان امل قدس‬
‫يف هل م عوقبوا عليهم قدر فإن مسارقة، إ ال يدخلوهن ا ال النصارى هم :قال }خائف ني‬
‫يف جم اهد عن جن يح أبي ابن وروى .}صاغرون وهم يد عن اجل زية يعطوا{ :قال خزي، الدنيا‬
‫."امل قدس بيت خربوا النصارى هم" :لقا اآلي ة هذه‬
‫ب ني خ الف ال ألن ه ;راويه من غلطا يكون أن يشبه قتادة خ رب يف روي ما :بكر أبو قال‬
‫بدهر الس الم عليه امل سيح مولد قبل كان نصر خب ت عهد أن األول ني بأخبار العلم أهل‬
‫يف نصر خب ت مع يكونون فكيف ينتمون، وإليه امل سيح بعد كانوا إمن ا والنصارى طويل،‬
‫قسطنط ني أيام يف والروم الشام يف دينهم استفاض إمن ا والنصارى امل قدس، بيت خت ريب‬
‫أوثان عبدة صابئ ني ذلك قبل كانوا وإمن ا وكسور؟ سنة مب ائ يت اإل س الم قبل وكان امل لك‬
‫فإن ذلك ومع .بينهم فيما بأدياهن م مستخف ني مغمورين منهم النصرانية ينتحل من وكان‬
‫مع خت ريبه على أعانوا فكيف اليهود اعتقاد مثل امل قدس بيت تعظيم من قدتعت النصارى‬
‫منعوا حيث امل شرك ني شأن يف هي إمن ا اآلي ة إن :يقول من الناس ومن فيه؟ اعتقادهم‬
‫من منعهم هو إمن ا خرابه يف سعيهم وإن احل رام، امل سجد يف ا هلل ذكر من امل سلم ني‬
‫.وطاعته ا هلل بذكر عمارته‬
‫وجه ني، من امل ساجد دخول الذمة أهل منع على دالل ة اآلي ة هذه يف :بكر أبو قال‬

‫)37/1(‬

‫من يكون وامل نع }امس ه فيها يذكر أن ا هلل مساجد منع مم ن أظلم ومن{ :قوله :أحدمه ا‬
‫من اعتقد من أل ن ;واحل كم والديانة االع تقاد :واآلخ ر والغلبة، بالقهر :أحدمه ا :وجه ني‬
‫يذكر أن مسجدا منع قد فيه يقال أن فجائز امل ساجد يف ا هلل ذكر من امل نع الديانة جهة‬
‫من الكافرين ا هلل منع يقال أن جائز كما احل ظر، معناه هاهنا امل نع فيكون امس ه، فيه‬
‫اللفظ كان فلما ;فعلها على وأوعدهم عليهم حظرها بأن امل عاصي من والعصاة الكفر‬
‫يدخلوها أن هل م كان ما أولئك{ :ولهوق .االح تمال ني على استعماله وجب ل ألمرين منتظما‬
‫كانوا ما ذلك لو ال دخلوها إذا منها إخراجهم امل سلم ني على أن على يدل }خائف ني إ ال‬
‫:وجه ني من أيضا يكون وذلك }خراهب ا يف وسعى{ :قوله :الثاني والوجه بدخوهل ا، خائف ني‬
‫ذلك تقتضي همديانات أل ن ;خت ريبها وجوب اعتقاده :والثاني بيده، خي رهب ا أن :أحدمه ا‬
‫على يدل وذلك }خائف ني إ ال يدخلوها أن هل م كان ما أولئك{ :قوله عليه عطف مث وتوجبه‬
‫.بينا ما على منها منعهم‬
‫}ا هلل مساجد يعمروا أن للمشرك ني كان ما{ :تعا ىل قوله اآلي ة هذه دالل ة مثل على ويدل‬
‫حضورها :والثاني ا،وإص الحه بناؤها :أحدمه ا :وجه ني من تكون وعمارهت ا ]71 :التوبة[‬
‫عليه الن يب وقال .ويلزمه حي ضره يع ين ;ف الن جم لس يعمر ف الن :تقول كما ولزومها،‬
‫وجل عز لقوله وذلك ،"باإلمي ان له فاشهدوا امل سجد يعتاد الرجل رأيتم إذا" :الس الم‬
‫جي يزون وأصحابنا هل ا عمارة امل ساجد حضوره فجعل }با هلل آمن من ا هلل مساجد يعمر إمن ا{‬
‫.تعا ىل ا هلل شاء إن موضعه يف ذلك وسنذكر امل ساجد، دخول هل م‬
‫أو خاصة امل قدس بيت على مقصور غ ري وأنه امل ساجد سائر يف عام أنه على يدل ومم ا‬
‫.بدالل ة إ ال منه شيء خي ص ف ال امل ساجد يف ذلك إط القه خاصة، احل رام امل سجد‬
‫جم لس، اجمل لس من موضع لكل يقال كما مسجد امل سجد من موضع لكل يقال أن جائز :قيل فإن‬
‫تنازع ال :له قيل أخرى؟ فيه سجود موضع كل وعلى تارة مج لته على واقعا اال سم فيكون‬
‫ال وكما مسجدان، إنه يقال ال كما مساجد الواحد للمسجد يقال ال أنه اللسان أهل ب ني‬
‫دالسجو موضع مس ي وإن يتناوله ال اإلط الق أن فثبت ;دور إهن ا الواحدة للدار يقال‬
‫أنك وعلى وصفنا، ما يقتضيه فيما اإلط الق وحكم مطلق غ ري مقيدا ذلك يقال وإمن ا مسجدا،‬
‫غ ري وذلك بعض دون ببعضها خت صيصه تريد وإمن ا امل ساجد مج يع يف ذلك إط الق من مت تنع ال‬
‫.دالل ة بغ ري لك مسلم‬
‫السمان، أشعث أبو روى }ا هلل وجه فثم تولوا فأينما وامل غرب امل شرق و هلل{ :تعا ىل قوله‬
‫مع كنا :قال أبيه عن ربيعة، بن عامر بن ا هلل عبد عن اهلل ، عبيد بن عاصم عن‬

‫)47/1(‬

‫منا رجل كل فصلى القبلة، أين ندر فلم مظلمة ليلة يف وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول‬
‫فأينما{ :تعا ىل ا هلل فأنزل الس الم عليه للن يب ذلك فذكرنا أصبحنا مث حياله، على‬
‫يف خرجوا قوما أن :أبيه عن طلق بن قيس عن عتبة بن أيوب وروى .}ا هلل وجه مثف تولوا‬
‫القبلة، غ ري على كانوا أهن م هل م تب ني فرغوا فلما القبلة، عن فتاهوا فصلوا سفر‬
‫عن هل يعة ابن وروى ."ص التكم مت ت" :فقال وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل لرسول ذلك فذكروا‬
‫فأينما{ :قال ويصلي، السفر يف القبلة خي طئ عمن مرع ابن سأل رجل عن سوادة، بن بكر‬
‫بن حم مد حدثنا :قال احل افظ علي بن احل س ني علي أبو وحدثنا }ا هلل وجه فثم تولوا‬
‫كتاب يف وجدت :قال العن ربي، احل سن بن ا هلل عبد بن أمح د حدث ين :قال الواسطي سليمان‬
‫أبي بن عطاء عن عرزمي،ال سليمان أبي بن امل لك عبد قال :احل سن بن ا هلل عبيد أبي‬
‫فيها، كنت سرية وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول بعث" :قال ا هلل عبد بن جابر عن رباح،‬
‫قبل هاهنا القبلة عرفنا قد :منا طائفة فقالت القبلة، نعرف فلم ظلمة فأصابتنا‬
‫;خطوطا وخطوا اجل نوب، قبل هاهنا القبلة :طائفة وقالت ;خطوطا وخطوا فصلوا الشمال،‬
‫سألنا سفرنا من قفلنا فلما القبلة، لغ ري اخل طوط تلك وأصبحت الشمس وطلعت أصبحنا مافل‬
‫حيث أي }ا هلل وجه فثم تولوا فأينما{ :ا هلل فأنزل فسكت، ذلك عن الس الم عليه الن يب‬
‫.كنتم‬
‫لغ ري صلوا الذين هؤال ء ص الة كان اآلي ة نزول سبب أن األخ بار هذه ففي :بكر أبو قال‬
‫.اجتهادا القبلة‬
‫وهو راحلته على يصلي كان وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن :آخر خ رب يف عمر ابن عن وروي‬
‫وروى .}ا هلل وجه فثم تولوا فأينما{ :أنزلت وفيه توجهت، حيث امل دينة حن و مكة من مقبل‬
‫مث األو ىل القبلة هي :قال }ا هلل وجه فثم تولوا فأينما{ :قوله يف قتادة عن معمر‬
‫إ ىل القبلة حت ويل أنكروا اليهود إن :فيه وقيل احل رام امل سجد ىإل الص الة نسختها‬
‫ذلك ا هلل فأنزل امل قدس، بيت إ ىل يصلي وسلم عليه ا هلل صلى الن يب كان بعدما الكعبة‬
‫وإمن ا شاء حيث إ ىل يصلي أن يف خم ريا كان الس الم عليه الن يب إن :يقول من الناس ومن‬
‫إ ىل بالتوجه أمر ح ىت اإلجي اب وجه على ال راالخ تيا وجه على امل قدس بيت إ ىل توجه كان‬
‫بالتوجه األم ر قبل التخي ري وقت يف }ا هلل وجه فثم تولوا فأينما{ :قوله وكان الكعبة،‬
‫.الكعبة إ ىل‬
‫لغ ري صلى أنه تب ني مث جهة إ ىل جم تهدا سفر يف صلى فيمن العلم أهل اختلف :بكر أبو قال‬
‫يفعل فلم القبلة جهة فيعرفه يسأله من دوج إن :والثوري مج يعا أصحابنا وقال ;القبلة‬
‫ص الها سواء ص الته، أجزأته باجتهاده فص الها جهتها يعرفه من جي د مل وإن ص الته، جت ز مل‬
‫امل سيب بن وسعيد جم اهد عن قولنا حن و وروي .عنها مغربا أو مشرقا أو القبلة مستدبر‬
‫أبي وابن وربيعة والزهري احل سن وقال .والشع يب وعطاء وإبراهيم‬

‫)57/1(‬

‫وروى عنه وهب ابن رواه مالك قول وهو ;يعد مل الوقت فات فإذا الوقت، يف يعيد :سلمة‬
‫وإن غرب، أو شرق أو القبلة مستدبر ص الها إذا الوقت يف يعيد إمن ا" :عنه مصعب أبو‬
‫إ ىل فصلى اجتهد من :الشافعي وقال ."عليه إعادة ف ال قلي ال تياسر أو قلي ال تيامن‬
‫جهة فتلك منحرف أنه رأى مث شرقا كانت فإن استأنف، امل غرب يف القبلة أىر مث امل شرق‬
‫.مضى مب ا ويعتد ينحرف أن وعليه واحدة‬
‫فأينما{ :قوله أن وذلك ص الها جهة أي إ ىل جوازها على يدل اآلي ة ظاهر بكر أبو قال‬
‫يهإل بالتوجه أمر مت الذي الوجه وهو ;ا هلل رضوان فثم :معناه }ا هلل وجه فثم تولوا‬
‫منا، أراده ومل ا لرضوانه يع ين ]9 :اإلن سان[ }ا هلل لوجه نطعمكم إمن ا{ :تعا ىل كقوله‬
‫يف روي وقد وإرادته، لرضاه كان ما يع ين ]88 :القصص[ }وجهه إ ال هالك شيء كل{ :وقوله‬
‫.أنزلت هذا يف اآلي ة أن قدمنا اللذين وجابر ربيعة بن عامر حديث‬
‫قيل القبلة بيان يف نزلت أهن ا وروي الراحلة، على التطوع يف نزلت أهن ا روي :قيل فإن‬
‫عنها الس الم عليه الن يب ويسأل واحد وقت يف كلها األح وال هذه يتفق أن مي تنع ال :له‬
‫واحدة كل على نص لو أنه ترى أ ال مج يعها، حكم بيان هب ا ويريد اآلي ة تعا ىل ا هلل فينزل‬
‫ا هلل وجه فذلك إليها التوجه من نمم ك ين القبلة جب هة عامل ني كنتم إذا :يقول بأن منها‬
‫وجه فهو إليه التوجه مي كنكم الذي فالوجه سفر يف أو خائف ني كنتم وإذا .إليها فصلوا‬
‫مل وإذا اهلل ؟ وجه فهي كانت جهة أي إ ىل فصليتم اجل هات عليكم اشتبهت وإذا اهلل ،‬
‫هذه يعجم هب ا تعا ىل ا هلل مراد فيكون عليه، اآلي ة مح ل وجب ذلك مج يع إرادة تتناف‬
‫اآلي ة أن ربيعة بن وعامر جابر حديث نص وقد سيما ال ذكرنا، الذي الوجه على امل عاني‬
‫عنها وامل تيامن وامل تياسر للقبلة امل ستدبر أن فيه وأخ رب أخطأ، إذا اجمل تهد يف نزلت‬
‫جهتان وهاتان اجل نوب ناحية إ ىل واآلخ ر الشمال ناحية إ ىل صلى بعضهم فيه أل ن ;سواء‬
‫:قال هاشم ب ين مو ىل سعيد أبي عن مج اعة رواه حديث أيضا جوازها على دلوي .متضادتان‬
‫رسول أن هريرة، أبي عن امل ق ربي، سعيد عن حم مد، بن عثمان عن جعفر، بن ا هلل عبد حدثنا‬
‫مج يع إثبات يقتضي وهذا ."قبلة وامل غرب امل شرق ب ني ما" :قال وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل‬
‫أن ترى أ ال ;اآلف اق مج يع :كقوله "وامل غرب امل شرق ب ني ام" :قوله كان إذ قبلة، اجل هات‬
‫الناس خطاب معقول يف هو وكذلك الدنيا؟ مج يع به أراد أنه }وامل غرب امل شرق رب{ :قوله‬
‫ما وأيضا مج يعها اللفظ فيشمل وامل غرب امل شرق ذكر الدنيا مج يع عن اإلخ بار أريد م ىت‬
‫من أحد من خ الف غ ري من واستفاضته هلظهور إمج اعا يكون أن يوجب السلف قول من ذكرنا‬
‫إ ال تكون ال الكعبة إ ىل ص الته فإمن ا مكة عن غاب من أن أيضا عليه ويدل عليهم نظرائهم‬
‫حم اذاة يف إليها يصلي ال يت باجل هة يوقن ال أحدا أل ن ;اجتهاد عن‬

‫)67/1(‬

‫يف اجمل تهد فكذلك غ ريها، يكلف مل إذ ;جائزة اجل ميع وص الة عنها، منحرف غ ري الكعبة‬
‫وغ ري آخر، فرضا يلزمه فإمن ا اإلع ادة أوجب ومن غ ريها يكلف مل إذ فرضه أدى قد السفر‬
‫أو جن استه تعلم مث فيه يصلى بالثوب عليه ألزمونا فإن ;دالل ة بغ ري فرضا إلزامه جائز‬
‫أدى قد منهم ك ال أن يف بينهم فرق ال :هل م قيل .جن س أنه يعلم مث به يتطهر امل اء‬
‫إلزام على دالل ة تقم و مل عليه قامت بدالل ة آخر فرضا العلم بعد ألزمناه اوإ من فرضه،‬
‫ضرورة غ ري من القبلة جهة غ ري إ ىل جت وز الص الة أل ن ;آخر فرضا القبلة جهة يف اجمل تهد‬
‫فلما فعلها، عليه ليس ألن ه ;به ضرورة ال أنه ومعلوم .الراحلة على النفل ص الة وهي‬
‫يكن مل كلف ما على جهتها غ ري إ ىل الفرض صلى فإذا رورةض غ ري من القبلة غ ري إ ىل جازت‬
‫جت ز و مل لضرورة إ ال النجس الثوب يف الص الة جت ز مل ومل ا غ ريها التب ني عند عليه‬
‫ص الة مب نزلة اجمل تهد أن وهي أخرى جهة ومن اإلع ادة لزمته حب ال، جن س مب اء الطهارة‬
‫له قامت قد إليها توجه ال يت اجل هة أل ن ;اإلع ادة يلزمه ف ال امل اء، عدم إذا امل تيمم‬
‫وامل تطهر النجس الثوب يف للمصلي يوجد و مل الوضوء، مقام قائم كالتيمم القبلة مقام‬
‫ذلك على ويدل ماء، و ال تيمم بغ ري امل صلي مب نزلة فهو الطهارة مقام يقوم ما جن س مب اء‬
‫:أحدمه ا :وجه ني من عليها ويب ىن القبلة، لغ ري اخل ائف ص الة مسألتنا إليه يرد أصل وهو‬
‫إعادة ف ال القبلة مقام اجل هة هذه قيام :والثاني .احل ال يف غ ريها يكلف مل جهة أهن ا‬
‫لغ ري الص الة }ا هلل وجه فثم{ :تعا ىل قوله من امل راد أن على ويدل كامل تيمم عليه‬
‫ح ىت عنها الغائب ني الناس لص الة يتسع ال الكعبة مساحة مقدار أن معلوم أنه القبلة،‬
‫الكعبة مساحة أضعاف مساحته اجل امع أن ترى أ ال حمل اذاهت ا، مصليا هممن واحد كل يكون‬
‫كلفوا إمن ا أهن م فثبت اجل ميع؟ ص الة أجيزت وقد لسمتها حم اذيا فيه يصلي من مج يع وليس‬
‫يدل وهذا بعينها حم اذاهت ا ال الكعبة، حم اذية أهن ا ظنهم يف هي ال يت اجل هة إ ىل التوجه‬
‫.العذر حال يف الكعبة جهة مقام أقيمت قد جهة كل أن على‬
‫يكون أن جي وز منهم واحد كل أل ن ;ذكرت الذي األ صل يف اجل ميع ص الة جازت إمن ا :قيل فإن‬
‫الكعبة، جهة غ ري إ ىل توجهه الثاني يف يظهر و مل منه بعد من دون للكعبة احمل اذي هو‬
‫لتنامسأ يف اجمل تهد أن قبل من مسألتنا، نظ ري هذه وليست .ذلك أجل من ص الته فأجزأته‬
‫بينهما الفرق يف سائغا االع تبار هذا كان لو :له قيل غ ريها، إ ىل صلى أنه تب ني قد‬
‫إذا ذراعا عشرين مقدار الكعبة حم اذاة كان إذا ألن ه ;اجل ميع ص الة جت يز ال أن لوجب‬
‫الذين بأن العلم مع ص الهت م، أجزأهت م قد والغرب الشرق أهل رأينا قد مث مسامتها، كان‬
‫أن ذلك مع وجائز لقلتهم، اجل ميع إ ىل النسبة عن عددهم يقصر الذين القليل هم حاذوها‬
‫اجل ميع، ص الة أجزأت مث يغادرها مل ح ني الكعبة حي اذي من فيهم ليس يكون‬

‫)77/1(‬

‫أن ترى أ ال ;األك ثر باألع م األ صول يف األح كام تعلق مع األك ثر األع م حكم يعت رب و مل‬
‫ح ىت األق ل األخ ص دون األك ثر باألع م يتعلق احل رب ودار اإل س الم دار يف من كل يف احل كم‬
‫مرتد من القتل يستحق من فيها بأن العلم مع قتله، حم ظورا اإل س الم دار يف من صار‬
‫وكذلك أس ري؟ أو تاجر مسلم من فيها ما مع قتله يستباح احل رب دار يف ومن ;وحربي وملحد‬
‫الص الة بط الن يف حكم األع م ثرل ألك يكن و مل حكمها، جي رى امل نهاج هذا على األ صول سائر‬
‫ما هو وقته يف منهم واحد كل كلف الذي أن ثبت الكعبة، حم اذاة غ ري على بأهن م العلم مع‬
‫إعادة ال وأن فيها، االج تهاد يسوغ ال يت احل ال يف اجتهاده و يف الكعبة جهة أنه عنده‬
‫.الثاني يف منهم واحد على‬
‫له تب ني إذا عنها امل سألة إمكان مع هت ادهباج صلى من على اإلع ادة توجب فأنت :قيل فإن‬
‫.خ الفها‬
‫ص الة وصفنا فيما أجزنا وإمن ا .عنها يسأله من وجود مع االج تهاد موضع هذا ليس :له قيل‬
‫مل الكعبة جهة عن يسأله من وجد وإذا فيها، االج تهاد يسوغ ال يت احل ال يف اجتهد من‬
‫أنه معلوم أنه ذكرنا ما على ويدل عنها امل سألة كلف وإمن ا باجتهاده الص الة فعل يكلف‬
‫ذلك يكون أن جت ويزه مع باجتهاده فرضه يؤدي فإمن ا الس الم عليه الن يب حضرة عن غاب من‬
‫فأخ ربهم آت فأتاهم امل قدس، بيت إ ىل يصلون كانوا قباء أهل أن ثبت وقد نسخ فيه الفرض‬
‫مستدبرين ذلك قبل كانوا وقد الكعبة إ ىل ص الهت م يف فاستداروا حولت، قد القبلة أن‬
‫يؤمروا مل مث للكعبة، مستدبر فهو بامل دينة وهو امل قدس بيت استقبل من أل ن ;هل ا‬
‫أهن م األغ لب إذ ;النسخ ورود مع امل قدس بيت إ ىل الص الة بعض فعلوا ح ني باإلع ادة‬
‫وهو وسلم عليه ا هلل صلى الن يب على نزل النسخ أل ن ;النسخ بعد الص الة ابتدءوا‬
‫أن على يدل فهذا فرسخ حن و وبينهما النسخ بعد قباء إ ىل خ ربا مل سار مث بامل دينة،‬
‫كان ولو امل دة، هذه الص الة يف مكثهم يطول أن الم تناع النسخ بعد كان ص الهت م ابتداء‬
‫بعد امل قدس بيت إ ىل الص الة بعض فعلوا ألهن م ;قائمة دالل ته كانت النسخ قبل ابتداؤها‬
‫.النسخ‬
‫فرض عليهم يكن و مل فرضهم ذلك وكان النسخ قبل ءوهاابتد ألهن م ;ذلك جاز إمن ا :قيل فإن‬
‫.غ ريه فرض عليه ليس اجتهاده إليه أداه ما فرضه اجمل تهد وكذلك :له قيل .غ ريه‬
‫وجد مث حادثة حكم يف اجتهد من مب نزلة كان الكعبة غ ري إ ىل صلى أنه تب ني إذا :قيل فإن‬
‫الكعبة جهة يف النص أل ن ;ننتظ كما هذا ليس :له قيل النص مع اجتهاده فيبطل فيه، النص‬
‫امل صلي، إليها يتوجه واحدة جهة للص الة وليست هب ا، العلم أو معاينتها حال يف هو إمن ا‬
‫شاهد فمن أحواهل م، اخت الف حسب على للمصل ني اجل هات سائر بل‬

‫)87/1(‬

‫بةالكع وليست إليها التوجه مي كنه ال يت اجل هة ففرضه عنها غائب وهو هب ا علم أو الكعبة‬
‫من صار إنه فقولك ;اجتهاده إليه أداه ما ففرضه اجل هة عليه اشتبهت ومن فرضه، جهة‬
‫يف النص وإمن ا االج تهاد، حال يف فرضه تكن مل الكعبة جهة أل ن ;خطأ النص إ ىل االج تهاد‬
‫بالكعبة العلم مع االج تهاد له كان فقد وأيضا هب ا والعلم إليها التوجه إمكان حال‬
‫هلل بأن العلم مع االج تهاد، ساغ مل ا النص مب نزلة كان فلو جب هتها، واجل هل‬  ‫نصا تعا ىل‬
‫هلل أن العلم مع االج تهاد يسوغ ال كما احل كم، على‬   ‫.حادثة يف احل كم على نصا تعا ىل‬
‫أبو قال }واألر ض السماوات يف ما له بل سبحانه ولدا ا هلل اخت ذ وقالوا{ :تعا ىل وقوله‬
‫امل لك بإثبات الولد نفى ألن ه ;ولده على يبقى ال اإلن سان ملك أن على دالل ة فيه :بكر‬
‫:قوله نظ ري وهو ;بولده وليس ملكه يع ين }واألر ض السماوات يف ما له بل{ :تعا ىل بقوله‬
‫}عبدا الرمح ن آتي إ ال واألر ض السماوات يف من كل إن ولدا يتخذ أن للرمح ن ينبغي وما{‬
‫عليه ا هلل صلى الن يب حكم دوق ملكه إذا عليه ولده عتق ذلك فاقتضى ]39- 29 :مر مي[‬
‫إ ال والده ولد جي زي ال" :الس الم عليه فقال ولده، ملكه إذا الوالد يف ذلك مب ثل وسلم‬
‫واقتضى أبوه، ملكه إذا الولد عتق على اآلي ة فدلت "فيعتقه فيش رتيه مم لوكا جي ده أن‬
‫ملك ذاإ :اجل هال بعض وقال ولده ملكه إذا الوالد عتق وسلم عليه ا هلل صلى الن يب خ رب‬
‫بعد مستأنفا عتقا يقتضي وهذا فيعتقه فيش رتيه :لقوله يعتقه ح ىت عليه يعتق مل أباه‬
‫فيعتقه فيش رتيه منه امل عقول أل ن ;مج يعا والعرف اللغة يف اللفظ حكم فجهل امل لك‬
‫:وسلم عليه ا هلل صلى الن يب كقول وهذا ;لعتقه موجب شراه أن أفاد قد إذ ;بالشرى‬
‫ال بالشرى معتقها أنه يريد "فمعتقها نفسه ومش رت فموبقها، نفسه فبائع :غاديان الناس"‬
‫.بعده عتق باستئناف‬
‫ابن فقال امل فسرون، اختلف ;}فأمت هن بكلمات ربه إبراهيم ابتلى وإذ{ :تعا ىل قوله‬
‫ابن عن طاوس وروى ."والكواكب ولده بقتل ابت اله" :احل سن وقال .بامل ناسك ابت اله :عباس‬
‫قص :الرأس يف فاخل مسة اجل سد يف ومخ س الرأس يف مخ س لطهارةبا ابت اله :قال عباس‬
‫األظ فار، تقليم :اجل سد و يف ;الرأس وفرق والسواك، واال ستنشاق، وامل ضمضة، الشارب،‬
‫الن يب عن وروي .بامل اء والبول الغائط أثر وغسل اإلب ط، ونتف واخل تان، العانة، وحلق‬
‫مكان قال أنه إ ال األ شياء هذه وذكر 1 "الفطرة من عشر" :قال أنه وسلم عليه ا هلل صلى‬
‫على هريرة وأبو وعائشة عمار ورواه .اآلي ة تأويل فيه يذكر و مل "اللحية إعفاء" :الفرق‬
‫إذ ;ألفاظها وسياقة أسانيدها بذكر اإلط الة كرهت والنقصان، الزيادة يف منهم اخت الف‬
‫من وعرفوها وعم ال قو ال الناس نقلها وقد امل شهورة، هي‬
‫ـــــــ‬
‫يف هكذا فيها هب م نقتدي أن أمرنا ال يت األن بياء سنة من أي "الفطرة من" قوله 1‬
‫."مل صححه" النهاية‬

‫)97/1(‬

‫من قدمنا ما مع اآلي ة تأويل من فيه ذكر وما وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول سنة‬
‫دمرا ويكون كله، بذلك إبراهيم ابتلى تعا ىل ا هلل يكون أن فجائز فيه السلف اخت الف‬
‫أمره ما حسب على به وقام به وو ىف كله ذلك أ مت الس الم عليه إبراهيم وأن مج يعه، اآلي ة‬
‫روي وما بإمت امهن ا هلل أخ رب وقد النقص، اإلمت ام ضد أل ن ;نقصان غ ري من به تعا ىل ا هلل‬
‫أن فجائز الفطرة، من واجل سد الرأس يف اخل صال العشر أن وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن‬
‫ملة اتبع أن إليك أوحينا مث{ :تعا ىل بقوله الس الم عليه بإبراهيم تديامق فيها يكون‬
‫}اقتده فبهداهم ا هلل هدى الذين أولئك{ :وبقوله ]321 :النحل[ }حنيفا إبراهيم‬
‫.]09 :األن عام[‬

‫)08/1(‬

‫الثياب و البدن نظافة على احل ث يف مطلب‬
‫...‬
‫والثياب البدن نظافة على احل ث يف مطلب‬
‫وهي وسلم عليه ا هلل صلى وحم مد الس الم عليه إبراهيم سنة من ثبتت قد خل صالا وهذه‬
‫أ ال .هب ا مأمورا والثياب األب دان عن واألو ساخ األق ذار ونفي التنظيف يكون أن تقتضي‬
‫اإلح الل عند به أمر اإلح رام يف والشعر التفث إزالة حظر مل ا تعا ىل ا هلل أن ترى‬
‫يف الس الم عليه الن يب عن روي ما ذلك حن و ومن ]92 :احل ج[ }تفثهم ليقضوا مث{ :بقوله‬
‫العقول يف مستحسنة خصال كلها فهذه "أهله طيب من مي س وأن يستاك أن" اجل معة يوم غسل‬
‫عليه ا هلل صلى الرسول من التوقيف أكدها وقد والعادات، األخ الق يف مستحبة حم مودة‬
‫أبو حدثنا :قال التمار حيان بن عمر بن حم مد حدثنا :قال الباقي عبد حدثنا وقد .وسلم‬
‫سليمان حدثنا :قال العجلي حيان بن قريش حدثنا :قا ال امل بارك بن الرمح ن وعبد الوليد‬
‫رجل جاء :فقال طو ال أظفاري يف فرأى فصافحته أيوب أبا أتيت :قال واصل أبو فروخ بن‬
‫خ رب عن ليسأ أحدكم جي يء" :فقال السماء، خ رب عن يسأله وسلم عليه ا هلل صلى الن يب إ ىل‬
‫الباقي عبد وحدثنا "والتفث؟ اخل باثة فيها جي تمع الط ري أظفار كأهن ا وأظفاره السماء‬
‫حدثنا :قال احل ذاء مروان بن امل لك عبد حدثنا :قال أيوب بن سهل بن أمح د حدثنا :قال‬
‫بن ا هلل عبد عن حازم أبي بن قيس عن خالد بن إمس اعيل عن األه وازي زيد بن الضحاك‬
‫أظفاره ب ني أحدكم ورفغ أهم ال يل وما" :قال 1 هت م إنك ا هلل رسول يا ناقل :قال مسعود‬
‫أظفاره يقلم كان أنه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن هريرة أبي عن روي وقد ."وأنامله‬
‫:قال البصري بكر بن حم مد وحدثنا .اجل معة إ ىل يروح أن قبل اجل معة يوم شاربه ويقص‬
‫بن عثمان حدثنا :قال داود أبو حدثنا‬
‫ـــــــ‬
‫.تغلط مب ع ىن "لتوهم أنك" أخرى رواية و يف غلط، مب ع ىن "وهم" مضارع "هت م إنك" قوله 1‬
‫وغ ريها كاآلب ط امل غابن أصول وهي األف راغ واحد والفتح بالضم الرفغ "أحدكم رفغ" وقوله‬
‫كما الظفر وسخ هنا بالرفغ وأراد والعرق الوسخ من فيها جي تمع وما األع ضاء مطاوي من‬
‫."مل صححه" .لنهايةا يف‬
‫)08/1(‬

‫ا هلل عبد بن جابر عن امل نكدر، بن حم مد عن حسان، عن األوزاع ي، عن وكيع، عن شيبة، أبي‬
‫أما" :فقال شعره تفرق قد شعثا رج ال فرأى وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أتانا :قال‬
‫جي د كان أما" :فقال وسخة ثياب عليه آخر رج ال ورأى "شعره؟ به يسكن ما هذا جي د كان‬
‫حم مد حدثنا :قال إسحاق بن حس ني حدثنا :قال الباقي عبد حدثنا "ثوبه؟ به يغسل ما هذا‬
‫عن أبيه، عن عروة، بن هشام حدثنا :قال يعلى بن أمية أبو حدثنا :قال السدوسي عقبة بن‬
‫امل رآة :حضر و ال سفر يف يدعهن وسلم عليه ا هلل صلى الن يب يكن مل مخ س" :قالت عائشة،‬
‫."والسواك 1 وامل درى وامل شط مكحلةوال‬
‫امل ث ىن بن احل س ني حدثنا :قال الباقي عبد حدثنا ;يوما أربع ني ذلك يف وقت أنه روي وقد‬
‫عمران أبو حدثنا :قال الدقيقي صدقة حدثنا :قال إبراهيم بن مسلم حدثنا :قال معاذ عن‬
‫العانة حلق يف سلمو عليه ا هلل صلى ا هلل رسول لنا وقت" :قال مالك بن أنس عن اجل وني‬
‫."يوما أربع ني اإلب ط ونتف الشارب وقص‬
‫حدثنا :قال الباقي عبد حدثنا ;يتنور كان أنه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن وروي‬
‫بن حبيب حدثنا :قال الع الء بن كامل حدثنا :قال علي بن عاصم حدثنا :قال احل داد إدريس‬
‫مغابنه و يل اطلى إذا وسلم عليه هالل صلى الن يب كان" :قالت سلمة أم عن ثابت أبي‬
‫عيسى بن معن حدثنا :امل نذر بن إبراهيم حدثنا :مط ري حدثنا :الباقي عبد حدثنا ."بيده‬
‫ا هلل صلى ا هلل رسول اطلى" :قال عباس ابن عن جم اهد، عن جن يح، أبي ابن عن حدثه عمن‬
‫الن يب له قال فرغ فلما جسده، سائر الرجل وطلى بثوب عورته فس رت رجل فط اله وسلم عليه‬
‫."بيده عورته وسلم عليه ا هلل صلى الن يب طلى مث "ع ين اخرج" :الس الم عليه‬
‫يتنور، ال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب كان" :قال أنس عن ثابت أبي بن حبيب روى وقد‬
‫كان ذلك وأن احل لق، كانت عادته أن به يريد أن حي تمل وهذا ."حلقه شعره كثر فإذا‬
‫امل تقدم احل ديث يف األرب ع ني توقيت من ذكر ما وأما حل ديثان،ا ليصح األع م األك ثر‬
‫حم ظور األرب ع ني بعد ما إ ىل تأخ ريها وأن بذلك مقدرة التأخ ري يف الرخصة تكون أن فجائز‬
‫.األظ فار وقص الشارب قص يف سيما ال السنة، مل خالفة اللوم فاعله يستحق‬
‫شعر يف وحم مد يوسف وأبي وزفر ةحنيف أبي مذهب أن الطحاوي جعفر أبو ذكر :بكر أبو قال‬
‫:قال ;الشعر بعض حلق معه كان وإن عنه التقص ري من أفضل اإلح فاء أن والشارب الرأس‬
‫:مالك قال مثلة عندي الشارب إحفاء مالك عن اهل يثم ابن وقال‬
‫ـــــــ‬
‫منه وأطول امل شط اسنان من سن شكل على خشب أو حديد من يعمل الشيء هو "امل درى" قوله 1‬
‫.النهاية يف كذا الرأس به وحي ك امل تبدل الشعر به سرحي‬

‫)18/1(‬

‫يؤخذ أن يكره وكان اإلط ار، الشارب إحفاء يف وسلم عليه ا هلل صلى الن يب حديث وتفس ري‬
‫عمن مالكا وسألت :قال أشهب عنه وذكر فقط منه اإلط ار يف يوسع كان وإمن ا أع اله، من‬
‫اإلح فاء يف وسلم عليه ا هلل صلى الن يب حديث يسل ضربا، يوجع أن أرى :قال شاربه أحفى‬
‫يف تظهر بدع هذه شاربه، حي لق مل :قال مث اإلط ار الشفت ني حرف 1 يبدي ليس يقول كان‬
‫حي لق الرجل عن األوزاع ي وسئل .شاربه يفتل فجعل نفخ أمر حزبه إذا عمر كان الناس،‬
‫أبي بن عبدة وكان العرف يف وهو النحر، يوم يف إ ال يعرف ال احل ضر يف أما :فقال رأسه،‬
‫اجل لد، يبدو ح ىت شاربه أحد حي لق أن أحب ال :الليث وقال .عظيما فض ال فيه يذكر لبابة‬
‫بن إسحاق وقال الشارب طويل يكون أن وأكره الشارب، طرف على الذي يقص ولكن ;وأكرهه‬
‫أما :فقال الرأس حلق عن رواد أبي بن العزيز عبد بن اجمل يد عبد سألت :إسرائيل أبي‬
‫.ف ال البلدان من غ ريه يف وأما احل لق، بلد ألن ه ;به بأس ف ال مب كة‬
‫:رأيناهم الذين وأصحابه ;منصوصا شيئا الشافعي عن ذلك يف جن د و مل :جعفر أبو قال‬
‫.الشافعي عن ذلك أخذا أهن ما على فدل شوارهب ما، حي فيان كانا والربيع، امل زني‬
‫هللا صلى الن يب عن هريرة وأبو عائشة روت وقد‬     ‫قص منها ،"عشرة الفطرة" :وسلم عليه‬
‫على شواربه من أخذ وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن" :شعبة بن امل غ رية وروى .الشارب‬
‫يف اإلح فاء آلة لعدم فعله يكون أن وجائز أفضل، غ ريه كان وإن مباح، جائز وهذا ."سواك‬
‫;شاربه جي ز وسلم يهعل ا هلل صلى ا هلل رسول كان :قال عباس ابن عن عكرمة وروى الوقت،‬
‫ا هلل صلى الن يب عن عمر ابن عن نافع عن عمر بن ا هلل عبد وروى اإلح فاء، حي تمل وهذا‬
‫عن أبيه عن الرمح ن عبد بن الع الء وروى ."اللحى وأعفوا الشارب أحفوا" :قال وسلم عليه‬
‫وهذا "اللحى وأرخوا الشوارب جزوا" :قال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن هريرة أبي‬
‫عليه ا هلل صلى الن يب عن هريرة أبي عن أبيه عن سلمة بن عمر وروى أيضا اإلح فاء مت ليح‬
‫األو ل باخل رب مراده أن على يدل وهذا "اللحى وأعفوا الشوارب أحفوا" :قال وسلم‬
‫يف يكن مل إذا حاف، رجل يقال كما الشعر، بإزالة اجل لد ظهور يقتضي واإلح فاء اإلح فاء،‬
‫:قال احل فاء من وهن رجلها أسفل أصاب إذا ;الدابة وحفيت هرجل حفيت ويقال شيء رجله‬
‫عمر بن ا هلل وعبد سعد بن وسهل خديج بن ورافع أسيد وأبي اخل دري سعيد أبي عن وروي‬
‫بن حم مد بن إبراهيم وقال شوارهب م حي فون كانوا أهن م هريرة وأبي ا هلل عبد بن وجابر‬
‫.اجل لد بياض يرى ح ىت :بعضهم وقال .ينتفه كأنه شاربه حي لق عمر ابن رأيت :خطاب‬
‫ـــــــ‬
‫صريح وهو "ليس" حذف الصواب لكن بأيدينا ال يت النسخ مج يع يف هكذا "بيدي ليس" قوله 1‬
‫."مل صححه" مالك اإلم ام ك الم نقله يف القرط يب ك الم‬

‫)28/1(‬

‫قال ;أفضل احل لق كان اجل ميع عند الشارب يف مسنونا التقص ري كان ومل ا :بكر أبو قال‬
‫الرأس حلق فجعل مرة، للمقصرين ودعا ;ث الثا "احمل لق ني ا هلل رحم" :الس الم عليه الن يب‬
‫يكون أن فجائز غضب إذا شاربه يفتل كان عمر أن مالك به احتج وما التقص ري، من أفضل‬
‫.يفعله الناس من كث ريا ترى كما حي لقه مث فتله مي كن ح ىت ي رتكه كان‬
‫طريق من الدين أمور يف به يؤ مت من اإلم ام فإن }ماإما للناس جاعلك إني{ :تعا ىل وقوله‬
‫من الناس تعا ىل ا هلل ألزم مل ا الس الم عليهم أئمة األن بياء سائر وكذلك النبوة،‬
‫الذي احمل ل يف رتبوا ألهن م ;أئمة فاخل لفاء ;دينهم أمور يف هب م واالئ تمام اتباعهم‬
‫وهل ذا أيضا، أئمة اءوالفقه والقضاة وأحكامهم، قوهل م وقبول اتباعهم الناس يلزم‬
‫له االت باع لزمه ص الته يف دخل من أل ن ;إماما يسمى بالناس يصلي الذي امل ع ىن‬
‫;به ليؤ مت إماما اإلم ام جعل إمن ا" :وسلم عليه ا هلل صلى الن يب وقال .به واالئ تمام‬
‫أن بذلك فثبت "إمامكم على خت تلفوا ال" :وقال "فاسجدوا سجد وإذا فاركعوا، ركع فإذا‬
‫وقد منها شيء يف أو الدين أمور يف به واالق تداء اتباعه يلزم مل ن مستحق مامةا إل اسم‬
‫:تعا ىل ا هلل قال يتناوله، ال اإلط الق أن إ ال الباطل، يف به يؤ مت من بذلك يسمى‬
‫من مب نزلة أنزلوهم ألهن م ;أئمة فسموا ]14 :القصص[ }النار إ ىل يدعون أئمة وجعلناهم{‬
‫:تعا ىل ا هلل قال كما هب م االق تداء جي ب أئمة يكونوا مل وإن الدين أمور يف هب م يقتدى‬
‫عليه ظلت الذي إهل ك إ ىل وانظر{ :وقال ]101 :هود[ }يدعون ال يت آهل تهم عنهم أغنت فما{‬
‫على أخاف ما أخوف" :الس الم عليه الن يب وقال واعتقادك زعمك يف يع ين ]79 :طه[ }عاكفا‬
‫و يف تعا ىل ا هلل دين يف به االئ تمام بيج من يتناول إمن ا واإلط الق "مضلون أئمة أم يت‬
‫غ ري من ذلك أفاد قد }إماما للناس جاعلك إني{ :تعا ىل قوله أن ترى أ ال .واهل دى احل ق‬
‫.]122 :البقرة[ }النار إ ىل يدعون{ :بقوله قيده الض الل أئمة ذكر مل ا وأنه تقييد،‬
‫رتبة أعلى يف مالس ال عليهم فاألن بياء ذكرناه، ما يتناول اإلم امة اسم أن ثبت وإذا‬
‫ا هلل ألزم ومن العدول والقضاة العلماء مث ذلك، بعد الراشدون اخل لفاء مث اإلم امة،‬
‫اآلي ة هذه يف تعا ىل ا هلل فأخ رب وحن وها، الص الة يف اإلم امة مث هب م، االق تداء تعا ىل‬
‫ولده من جي عل أن سأله إبراهيم وأن إماما للناس جاعله أنه الس الم عليه إبراهيم عن‬
‫.أئمة ذري يت من واجعل مب نزلة فكان األو ل على عطف ألن ه }ذري يت ومن{ :قولهب أئمة‬
‫فقال أئمة؟ ذري يت من يكون هل تعريفه مسألته }ذري يت ومن{ :بقوله يريد أن وحي تمل‬
‫أئمة ذريته من سيجعل أنه معني ني ذلك فحوى }الظامل ني عهدي ينال ال{ :جوابه يف تعا ىل‬
‫لذريته سأل ما إ ىل إجابته وجه على وإما إياه، يعرفه أن سأله ما تعريفه وجه على إما‬
‫أراد يكون أن وجائز أئمة، ذريته من جي عل أن مسألته }ذري يت ومن{ :قوله كان إذا‬
‫مج يعا، األم رين‬

‫)38/1(‬

‫لو ألن ه ;مسألته إ ىل إجابة وأنه ذلك، يعرفه وأن أئمة ذريته من جي عل أن مسألته وهو‬
‫ذريتك من عهدي ينال ال :وقال أئمة ذريتك يف ليس :لقال لتهمسأ إ ىل إجابة منه يكن مل‬
‫يف أن يف له وقعت قد اإلج ابة أن على دل }الظامل ني عهدي ينال ال{ :قال فلما أحد‬
‫يكونون ال ذريته من الظامل ني أن فأخ رب }الظامل ني عهدي ينال ال{ :قال مث أئمة، ذريته‬
‫عهدي ينال ال{ :تعا ىل قوله يف السدي نع روي وقد هب م االق تداء موضع جي علهم و ال أئمة‬
‫عباس ابن وعن إماما، يكون ال الظا مل أن أراد أنه :جم اهد وعن .النبوة أنه }الظامل ني‬
‫:احل سن وقال .فانقضه ظلم يف عليك عقد فإذا الظامل ، بعهد الوفاء يلزم ال :قال أنه‬
‫.اآلخ رة يف خ ريا عليه يعطيهم عهد ا هلل عند هل م ليس‬
‫مرادا مج يعه يكون أن وجائز اللفظ، حي تمله امل عاني هذه من روي ما مج يع :بكر أبو قال‬
‫هلل‬  ‫لن يب خليفة و ال نبيا الظا مل يكون أن جي وز ف ال عندنا، ذلك على حم مول وهو تعاىل ،‬
‫عن خم رب أو شاهد أو مفت من الدين أمور يف قوله قبول الناس يلزم من و ال قاضيا، و ال‬
‫االئ تمام حم ل يف كان من مج يع شرط أن اآلي ة أفادت فقد اخ رب وسلم عليه ا هلل صلى الن يب‬
‫أن ينبغي الص الة أئمة أن على أيضا يدل وهذا والص الح، العدالة الدين أمر يف به‬
‫منصب نصب مل ن العدالة شرط على اآلي ة لدالل ة ظامل ني و ال فساق غ ري صاحل ني يكونوا‬
‫الظامل ني عن قبوله جي عل ملف أوامره، هو ا هلل عهد أل ن ;الدين أمور يف به االئ تمام‬
‫واالق تداء منهم بقبوله الناس وأمر فيه قوهل م وأجاز دينه أمور من أودعهم ما وهو منهم‬
‫الشيطان تعبدوا ال أن آدم ب ين يا إليكم أعهد أ مل{ :تعا ىل قوله إ ىل ترى أ ال .فيه هب م‬
‫عهد ا هلل إن قالوا الذين{ :تعا ىل وقال ;به األم ر إليكم أقدم يع ين }مب ني عدو لكم إنه‬
‫ليحملوا إليهم به يتقدم ما هو إمن ا وقضاهت م أمرائهم إ ىل اخل لفاء عهد ومنه }إلينا‬
‫:قوله خي ل مل أوامره هو إمن ا كان إذا ا هلل عهد أل ن وذلك فيهم به وحي كموا عليه الناس‬
‫ال الظامل ني أن أو مأمورين غ ري الظامل ني أن يريد أن من }الظامل ني عهدي ينال ال{‬
‫فلما ;عليها يؤمنون و ال وأحكامه تعا ىل ا هلل أوامر منهم يقبل من مب حل يكونوا أن جي وز‬
‫كلزومها للظامل ني الزم ة تعا ىل ا هلل أوامر أن على امل سلم ني الت فاق األو ل الوجه بطل‬
‫أهن م وهو اآلخ ر الوجه ثبت اهلل ، أوامر ل رتكهم الظلم مس ة استحقوا إمن ا وأهن م لغ ريهم‬
‫هللا أوامر على مؤمت ن ني غ ري‬  ‫الدين، يف أئمة يكونون ف ال فيها، هب م مقتدى وغ ري تعا ىل‬
‫يف نفسه نصب من وأن خليفة، يكون ال وأنه الفاسق إمامة بط الن اآلي ة هذه بدالل ة فثبت‬
‫:الس الم عليه الن يب قال وكذلك .طاعته و ال اتباعه الناس يلزم مل فاسق وهو امل نصب هذا‬
‫وأن حاكما، يكون ال الفاسق أن على أيضا ودل ."اخل الق معصية يف مل خلوق طاعة ال"‬
‫الن يب عن أخ رب إذا خ ربه و ال شهادته تقبل ال وكذلك احل كم، و يل إذا تنفذ ال أحكامه‬
‫وسلم، عليه ا هلل صلى‬

‫)48/1(‬

‫كانت مقتد به واقتدى قدم لو كان وإن للص الة، يقدم ال وأنه مفتيا، كان إذا فتياه و ال‬
‫.كلها امل عاني هذه }الظامل ني عهدي ينال ال{ :قوله حوى فقد ماضية ص الته‬
‫بينه يفرق وأنه وخ الفته الفاسق إمامة جت ويز حنيفة أبي مذهب أن يظن من الناس ومن‬
‫يف كذب وقد زرقان امل سمى وهو امل تكلم ني بعض عن ذلك وذكر حكمه، جي يز ف ال احل اكم وب ني‬
‫القاضي ب ني حنيفة أبي عند فرق و ال حكايته تقبل مم ن أيضا هو وليس بالباطل، وقال ذلك‬
‫يكون و ال خليفة يكون ال الفاسق وأن العدالة، منهما واحد كل شرط أن يف اخل ليفة وب ني‬
‫يكون وكيف الس الم عليه الن يب عن خ ربا روى لو خ ربه و ال شهادته تقبل ال كما ;حاكما‬
‫حنيفة أبي على ذلك يدعى أن جي وز وكيف نافذة غ ري وأحكامه مقبولة غ ري وروايته خليفة‬
‫ابن فلج وحبس ذلك من فامتنع وضربه القضاء على أمية ب ين أيام يف هب رية ابن أكرهه وقد‬
‫من شيئا فتول :الفقهاء له قال عليه خيف فلما .أسواطا يوم كل يضربه وجعل هب رية‬
‫يدخل، الذي الت نب أمح ال عد له فتو ىل الضرب هذا عنك يزول ح ىت كان شيء أي أعماله‬
‫يضرب كان الذي الل نب له عد ح ىت فحبسه فأىب ، ذلك مثل إ ىل نصورا مل دعاه مث فخ اله،‬
‫.بغداد مدينة لسور‬
‫أبا احتملنا :األوزاع ي قال ولذلك اجل ور، وأئمة الظلمة قتال يف مشهورا مذهبه وكان‬
‫:قوله من وكان حن تمله، فلم الظلمة قتال يع ين بالسيف جاءنا ح ىت شيء كل على حنيفة‬
‫ما على فبالسيف، له يؤمت ر مل فإن بالقول، فرض امل نكر عن هن يوال بامل عروف األم ر وجوب‬
‫خراسان أهل فقهاء من وكان الصائغ إبراهيم وسأله .وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن روي‬
‫وحدثه فرض هو :فقال امل نكر، عن والنهي بامل عروف األم ر عن ونساكهم األخ بار ورواة‬
‫هللا صلى الن يب أن عباس، ابن عن عكرمة عن حب ديث‬    ‫مح زة الشهداء أفضل" :قال وسلم عليه‬
‫فرجع ."فقتل امل نكر عن وهن اه بامل عروف فأمره جائر إمام إ ىل قام ورجل امل طلب، عبد بن‬
‫وسفكه ظلمه عليه وأنكر وهن اه فأمره الدولة صاحب مسلم أبي إ ىل وقام مرو إ ىل إبراهيم‬
‫محل ه و يف مشهورة علي بن زيد أمر يف وقضيته .قتله مث مرارا فاحتمله حق، بغ ري الدماء‬
‫حم مد مع أمره وكذلك معه والقتال نصرته وجوب يف سرا الناس وفتياه إليه امل ال‬
‫على أشرت مل :له قال ح ني الفزاري إسحاق ألب ي وقال حسن، بن ا هلل عبد اب ين وإبراهيم‬
‫إسحاق أبو وكان .خم رجك من إ يل أحب أخيك خم رج :قال قتل؟ ح ىت إبراهيم مع باخل روج أخي‬
‫األم ر فقد هب م الذين احل ديث أصحاب أغمار عليه أنكره إمن ا وهذا البصرة، إ ىل خرج دق‬
‫مذهبه هذا كان فمن اإل س الم، أمور على الظامل ون تغلب ح ىت امل نكر عن والنهي بامل عروف‬
‫يف غلط من غلط جاء فإمن ا الفاسق؟ إمامة يرى كيف امل نكر عن والنهي بامل عروف األم ر يف‬
‫قوله يعرف من سائر وقول قوله جهة من الكذب مدتع يكن مل إن ذلك،‬
‫)58/1(‬

‫أن جائر إمام قبل من القضاء فو يل نفسه يف عد ال كان إذا القاضي أن العراقي ني، من‬
‫وهذا وظلمة، فساقا كوهن م مع جائزة خلفهم الص الة وأن صحيحة وقضاياه نافذة أحكامه‬
‫كان إذا القاضي أل ن وذلك الفاسق، إمامة مذهبه من أن على فيه دالل ة و ال صحيح مذهب‬
‫من امتنع من على وقدرة يد له وكانت األح كام تنفيذ مي كنه بأن قاضيا يكون فإمن ا عد ال‬
‫هو إمن ا وال ه الذي أل ن ;وال ه مب ن ذلك يف اعتبار و ال عليها، جي ربه ح ىت أحكامه قبول‬
‫ال بلد أهل أن رىت أ ال ;عدو ال يكونوا أن القاضي أعوان شرط وليس .أعوانه سائر مب نزلة‬
‫له أعوانا يكونوا ح ىت القضاء منهم عدل رجل بتولية الرضا على اجتمعوا لو عليهم سلطان‬
‫و ال إمام جهة من والي ة له يكن مل وإن نافذا قضاؤه لكان أحكامه قبول من امتنع من على‬
‫شريح كان وقد أمية، ب ين قبل من القضاء التابع ني وقضاة شريح تو ىل هذا وعلى سلطان؟‬
‫و ال أكفر و ال أظلم مروان آل و ال العرب يف يكن و مل احل جاج، أيام إ ىل بالكوفة قاضيا‬
‫عبد وكان احل جاج من أفجر و ال أظلم و ال أكفر عماله يف يكن و مل امل لك، عبد من أفجر‬
‫امل ن رب صعد امل نكر، عن والنهي بامل عروف األم ر يف الناس ألسنة قطع من أول امل لك‬
‫يع ين امل صانع باخل ليفة و ال عثمان يع ين امل ستضعف باخل ليفة أنا ما وا هلل إني :فقال‬
‫مقامي بعد أحد يأمرني ال وا هلل ;أنفسكم يف تنسوهن ا بأشياء تأمروننا وإنكم معاوية‬
‫كان وقد أمواهل م بيوت من األرزا ق يأخذون وكانوا عنقه ضربت إ ال ا هلل بتقوى هذا‬
‫فيقبلوهن ا، بأموال، عمر وابن فيةاحل ن ابن وحم مد عباس ابن إ ىل يبعث الكذاب امل ختار‬
‫إ يل ارفع عمر ابن إ ىل مروان بن العزيز عبد كتب :قال القعقاع عن عج الن بن حم مد وذكر‬
‫من خ ري العليا اليد إن" :قال وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول إن :إليه فكتب حوائجك‬
‫لست وإني خذ،ا آل يد السفلى اليد وأن امل عطي يد العليا اليد أن وأحسب "السفلى اليد‬
‫.والس الم منك، ا هلل رزقنيه رزقا عليك رادا و ال شيئا سائلك‬
‫هؤال ء أيدي من أرزاقهم يأخذون التابع ني وسائر والشع يب جب ري بن وسعيد احل سن كان وقد‬
‫على يأخذوهن ا كانوا وإمن ا إمامتهم، يرون و ال يتولوهن م كانوا أهن م على ال الظلمة،‬
‫وجه ضربوا وقد مواالهت م وجه على ذلك يكون وكيف .رةفج قوم أيدي يف هل م حقوق أهن ا‬
‫وفقهاؤهم التابع ني خيار هم رجل آال ف أربعة القراء من عليه وخرج بالسيف، احل جاج‬
‫من اجل ماجم بدير مث بالبصرة مث باأله واز األ شعث بن حم مد بن الرمح ن عبد مع فقاتلوه‬
‫منهم مت ربئون هل م الع نون وانمر بن امل لك لعبد خالعون وهم الكوفة بقرب الفرات ناحية‬
‫وقد الس الم عليه علي قتل بعد األم ر على تغلب ح ني معاوية مع قبلهم من سبيل كان وكذلك‬
‫غ ري وهم الصحابة من العصر ذلك يف كان من وكذلك العطاء يأخذان واحل س ني احل سن كان‬
‫علي عليها كان ال يت السبيل على منه مت ربئون بل له متول ني‬

‫)68/1(‬

‫القضاء والي ة يف إذا فليس .ورضوانه جنته إ ىل تعا ىل ا هلل توفاه أن إ ىل الس الم يهعل‬
‫.إمامتهم واعتقاد توليتهم على دالل ة منهم العطاء أخذ و ال قبلهم من‬
‫إمامة رد يف }الظامل ني عهدي ينال ال{ :تعا ىل بقوله الرفضة أغبياء بعض احتج ورمب ا‬
‫يف مشرك ني كانا ح ني ظامل ني كانا ألهن ما ;نهع ا هلل رضي وعمر عنه ا هلل رضي بكر أبي‬
‫فأما الظلم، على مقيما كان من تلحق إمن ا السمة هذه أل ن ;مفرط جهل وهذا اجل اهلية‬
‫كان إذا احل كم أل ن ;حكم به يتعلق أن جائز ف ال عنه، زائلة السمة فهذه منه التائب‬
‫مقيما دام ما حل قهي فإمن ا ذم، صفة الظلم وصفة احل كم، زال الصفة فزالت بصفة معلقا‬
‫نيل نفي من به علق الذي احل كم عنه يزول كذلك ;عنه الصفة زالت عنه زال فإذا عليه،‬
‫تركنوا و ال{ :تعا ىل قوله أن ترى أ ال }الظامل ني عهدي ينال ال{ :تعا ىل قوله يف العهد‬
‫الظلم؟ على أقاموا ما إليهم الركون عن هن ي هو إمن ا ]311 :هود[ }ظلموا الذين إ ىل‬
‫على أقاموا ما هو إمن ا ]19 :التوبة[ }سبيل من احمل سن ني على ما{ :تعا ىل قوله لكوكذ‬
‫يف ألن ه ;ظلمه عن تاب عمن العهد به ينف مل }الظامل ني عهدي ينال ال{ :فقوله اإلح سان‬
‫من تاب ومن .كافرا الكفر من تاب من موسوما يسمى ال كما ظامل ا يسمى ال احل الة هذه‬
‫:يقل مل تعا ىل وا هلل ;ظامل ا وكان فاسقا، وكان كافرا، كان :ليقا وإمن ا فاسقا، الفسق‬
‫الز م واال سم الظامل ، بسمة موسوما كان عمن ذلك نفى وإمن ا ظامل ا كان من عهدي ينال ال‬
‫يريد فإنه البيت أما }وأمنا للناس مثابة البيت جعلنا وإذ{ :تعا ىل قوله .عليه باق له‬
‫يدخ الن كانا إذ ;عليه وال الم األل ف لدخول لقامط البيت بذكر واكتفى احل رام، ا هلل بيت‬
‫امل عهود إ ىل فانصرف اجل نس، يرد مل أنه امل خاطبون علم وقد اجل نس، أو امل عهود لتعريف‬
‫يف إليه يثوبون أهن م معناه أن احل سن عن روي }للناس مثابة{ :وقوله الكعبة، وهو عندهم‬
‫منه، وطرا قضى قد أنه يرى هوو أحد عنه ينصرف ال أنه :وجم اهد عباس ابن وعن .عام كل‬
‫.عليه فيثابون إليه حي جون إهن م :فيه وقيل إليه، يعودون فهم‬
‫:بعضهم قال ;رجع إذا :وثوابا مثابة يثوب ثاب من أصله :اللغة أهل قال :بكر أبو قال‬
‫وع المة نسابة :يقال كما إليه، يثوب من كثر مل ا للمبالغة عليه اهل اء أدخل إمن ا‬
‫تأوله مل ا حم تم ال اللفظ كان وإذا .وامل قام امل قامة قيل كما هو :اءالفر وقال وسيارة‬
‫وهو إ ال أحد عنه ينصرف ال إنه قال من قول ومن عام، كل يف إليه الناس رجوع من السلف‬
‫ويشهد .كله ذلك امل راد يكون أن فجائز ;فيثابون إليه حي جون أهن م ومن إليه العود حي ب‬
‫الناس من أفئدة فاجعل{ :تعا ىل قوله االن صراف بعد هإ يل العود حي بون إهن م قال من لقول‬
‫البيت كان إذ ;الطواف فعل على اللفظ هذا نص وقد ]73 :إبراهيم[ }إليهم هت وي‬

‫)78/1(‬

‫الثواب يستحق أنه على يدل وإمن ا وجوبه، على فيه دالل ة و ال للطواف ومثابة مقصودا‬
‫.بفعله‬
‫مثابة جعله قد تعا ىل ا هلل كان إذا :قالواف اآلي ة، هب ذه العمرة موجبو احتج ورمب ا‬
‫.احل ج بعد للعمرة إليه العود اقتضى فقد أخرى بعد مرة إليه يعودون للناس‬
‫إليه العود هل م جعل أنه فيه وإمن ا اإلجي اب، دليل اللفظ يف ليس ألن ه ;بشيء هذا وليس‬
‫أن لك :لقائلا أن ترى أ ال ;اإلجي اب ال الندب يقتضي إمن ا وهذا عليه، الثواب ووعدهم‬
‫بالعمرة إليه العود خي صص مل أنه وعلى الوجوب على فيه دالل ة ال تصلي، أن ولك تعتمر‬
‫بذلك وحي صل الصدر، وطواف الزيارة وطواف القدوم طواف فيه احل ج فإن ذلك ومع احل ج؟ دون‬
‫إذا فيه دالل ة ف ال .اللفظ عهدة قضى فقد ذلك فعل فإذا أخرى، بعد مرة إليه العود كله‬
‫.العمرة وجوب على‬
‫ا هلل قال كما احل رم مج يع وامل راد باألم ن، البيت وصف فإنه }وأمنا{ :تعا ىل قوله وأما‬
‫ال ألن ه ;نفسها الكعبة ال احل رم وامل راد ]59 :امل ائدة[ }الكعبة بالغ هديا{ :تعا ىل‬
‫سواء للناس جعلناه الذي احل رام وامل سجد{ :وكقوله ;امل سجد يف و ال الكعبة يف يذبح‬
‫وكقوله ."مسجد كله احل رم أن وذلك" :عباس ابن قال ]52 :احل ج[ }والباد فيه فالعاك‬
‫]82 :التوبة[ }هذا عامهم بعد احل رام امل سجد يقربوا ف ال جن س امل شركون إمن ا{ :تعا ىل‬
‫عليه قوله إ ىل ترى أ ال النسك، مواضع وحضورهم احل ج من منعهم أعلم وا هلل وامل راد‬
‫منبئا "مشرك العام بعد حي ج ال وأن" :عنه ا هلل رضي يعل مع بال رباءة بعث ح ني الس الم‬
‫}آمنا حرما جعلنا أنا يروا أو مل{ :أخرى آية يف تعا ىل وقوله اآلي ة؟ مراد عن‬
‫يدل }آمنا بلدا هذا اجعل رب{ :الس الم عليه إبراهيم عن حاكيا وقال ]76 :العنكبوت[‬
‫متعلقة كانت مل ا احل رم حرمة وأل ن ;احل رم مج يع اقتضى باألم ن البيت وصفه أن على ذلك‬
‫وكذلك ;فيه والقتل القتال وحظر به األم ن لوقوع البيت باسم عنه يع رب أن جاز بالبيت‬
‫.بالبيت معقود وهو احل ج ألج ل فيها أمنهم فكان بالبيت، متعلقة احل رم األ شهر حرمة‬
‫كوكذل .خ رب ال بذلك منه حكم هو إمن ا }وأمنا للناس مثابة البيت جعلنا وإذ{ :وقوله‬
‫من هذا كل ]79 :عمران آل[ }آمنا كان دخله ومن{ }آمنا بلدا هذا اجعل رب{ :تعا ىل قوله‬
‫لوجد خ ربا كان لو ألن ه ;سوء يلحقه مل دخله من بأن اإلخ بار وجه على ال احل كم، طريق‬
‫وقد به، أخ رب ما على وجودها من بد ال تعا ىل ا هلل أخبار أل ن ;به أخ رب ما على خم ربه‬
‫قاتلوكم فإن فيه يقاتلوكم ح ىت احل رام امل سجد عند تقاتلوهم و ال{ :آخر موضع يف قال‬
‫امل ذكور األم ر أن فدل ;فيه القتل بوقوع فأخ رب ]191 :البقرة[ }فاقتلوهم‬

‫)88/1(‬

‫.إليه وال الجئ به العائذ يقتل ال وأن فيه باألم ن تعا ىل ا هلل حكم قبل من هو إمن ا‬
‫.هذا يومنا إ ىل الس الم عليه إبراهيم عهد منذ احل رم حكم كان وكذلك‬
‫يف بقي كان ما على فيه القتل وتستعظم للحرم ذلك تعتقد اجل اهلية يف العرب كانت وقد‬
‫:قال داود أبو حدثنا :قال بكر بن حم مد حدثنا ;الس الم عليه إبراهيم شريعة من أيديهم‬
‫حدثنا :قال األوزاع ي حدثنا :قال مسلم بن الوليد حدثنا :قال حنبل بن أمح د حدثنا‬
‫وسلم عليه ا هلل صلى رسوله على ا هلل فتح مل ا :قال هريرة أبي عن سلمة، أبي عن حي يى،‬
‫حبس ا هلل إن" :قال مث عليه وأث ىن ا هلل فحمد وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قام مكة‬
‫حرام هي مث هن ار من ساعة يل أحلت وإمن ا وامل ؤمن ني، رسوله عليها وسلط الفيل مكة عن‬
‫فقال "مل نشدها إ ال لقطتها حت ل و ال صيدها ينفر و ال شجرها يعضد ال يامة،الق يوم إ ىل‬
‫:وسلم عليه ا هلل صلى فقال .وبيوتنا لقبورنا فإنه اإلذخ ر إ ال ا هلل رسول يا :العباس‬
‫."اإلذخ ر إ ال"‬
‫حدثنا :قال شيبة أبي بن عثمان حدثنا :قال داود أبو حدثنا :قال بكر بن حم مد حدثنا‬
‫:وقال .خ الها خي تلى و ال :القصة هذه يف عباس ابن عن وطاوس، جم اهد عن منصور، عن جرير،‬
‫من ساعة إ ال يل حت ل و مل قبلي ألح د حت ل مل واألرض ، السموات خلق يوم مكة حرم ا هلل إن"‬
‫."هن ار‬
‫ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال الكع يب شريح أبي عن امل ق ربي سعيد عن ذئب أبي ابن وروى‬
‫ا هلل وإن دم فيها يسفكن ف ال الناس، حي رمها و مل مكة حرم ا ىلتع ا هلل إن" :وسلم عليه‬
‫حرمها ا هلل أن الس الم عليه الن يب وأخ رب ."للناس حي لها و مل هن ار من ساعة يل أحلها‬
‫.القيامة يوم إ ىل باقية حرمتها وأن الدماء، سفك فيها وحظر واألر ض السموات خلق يوم‬
‫.واخل ال الشجر وقطع صيدها حت ر مي حت رمي ها من أن وأخ رب‬
‫ذلك قبل أطلق وقد العباس مسألة عند احل ظر من اإلذخ ر استثنائه وجه ما :قائل قال فإن‬
‫يكون أن جي وز :له قيل جي وز؟ ال الفعل من التمك ني قبل النسخ أن ومعلوم اجل ميع حظر‬
‫إباحته، يسأله من سؤال عند وحظره اإلذخ ر إباحة يف الس الم عليه نبيه خ ري تعا ىل ا هلل‬
‫يف فخ ريه ]26 :النور[ }منهم شئت مل ن فأذن شأهن م لبعض استأذنوك فإذا{ :تعا ىل قال كما‬
‫آياهت ا من فإن والتوقيف، بالنص حرمتها من تعا ىل ا هلل حرمد ما ومع امل سألة عند اإلذ ن‬
‫ا‬    ‫أمن من فيها يشاهد ما تعظيمها يوجب ما هل ا واختصاصه تعا ىل ا هلل توحيد على ودالالهت‬
‫والكلب الظ يب فيها وجي تمع األر ض لبقاع مشبهة احل رم بقاع ئرسا أن وذلك فيها الصيد‬
‫هو وعاد عليه الكلب عدا احل رم من خرجا إذا ح ىت منه، ينفر و ال الصيد الكلب يهيج ف ال‬
‫إمس اعيل تفضيل وعلى .وتعا ىل سبحانه ا هلل توحيد على دالل ة وذلك واهل رب النفور إ ىل‬
‫صيد حظر الصحابة من مج اعة عن روي وقد شأنه، وتعظيم الس الم عليه‬

‫)98/1(‬

‫قطعه أو قتله على اجل زاء ووجوب وشجره احل رم‬
‫أل ن وذلك الطواف، ركع يت لزوم على يدل }مصلى إبراهيم مقام من واخت ذوا{ :تعا ىل قوله‬
‫من واخت ذوا{ :قوله عليه عطف مث الطواف فعل اقتضى مل ا }للناس مثابة{ :تعا ىل قوله‬
‫وقد للص الة، موجب الطواف أن على ذلك دل اإلجي اب، ظاهره مرأ وهو }مصلى إبراهيم مقام‬
‫حدثنا ما وهو ;الطواف ص الة به أراد أنه على يدل ما وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن روي‬
‫حدثنا :قال النفيلي حم مد بن ا هلل عبد حدثنا :قال داود أبو حدثنا :قال بكر بن حم مد‬
‫ا هلل صلى الن يب حجة وذكر جابر عن أبيه عن حم مد بن جعفر حدثنا :قال إمس اعيل بن حا مت‬
‫أربعا ومشى ث الثا فرمل الركن وسلم عليه ا هلل صلى الن يب استلم" :قوله إ ىل وسلم عليه‬
‫بينه امل قام فجعل }مصلى إبراهيم مقام من واخت ذوا{ :فقرأ إبراهيم مقام إ ىل تقدم مث‬
‫:امل قام خلف الص الة إرادته عند الس الم عليه ت ال فلما ."ركعت ني وصلى البيت وب ني‬
‫الطواف، بعد الص الة فعل باآلي ة امل راد أن على دل }مصلى إبراهيم مقام من واخت ذوا{‬
‫.الوجوب على فهو أمر وظاهره‬
‫بن حم مد حدثنا ما وهو ;البيت عند ص المه ا قد وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن روي وقد‬
‫بن حي يى حدث ين :قال قواريريال عمر بن ا هلل عبد حدثنا :قال داود أبو حدثنا :قال بكر‬
‫عن السائب بن ا هلل عبد بن حم مد حدث ين :قال امل خزومي حم مد عن السائب حدثنا :قال سعيد‬
‫يلي الذي الركن يلي مم ا الثالثة الشقة عند فيقيمه عباس ابن يقود كان أنه أبيه،‬
‫يصلي كان وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن أثبت :عباس ابن فيقول الباب يلي مم ا احل جر‬
‫ا هلل صلى الن يب فعل ودل الطواف، ص الة وجوب على اآلي ة هذه فدلت .فيصلي فيقوم هاهنا‬
‫.بواجب ليس عنده فعلها أن على غ ريه عند وتارة امل قام عند تارة هل ا وسلم عليه‬
‫فصلى طوى، بذي وأناخ ركب مث الصبح، ص الة بعد طاف أنه عمر عن القاري الرمح ن عبد وروى‬
‫خلف يصل مل إن أنه وعطاء احل سن وعن احل طيم، يف ص الها أنه عباس ابن نوع .طوافه ركع يت‬
‫.أجزأ امل قام‬
‫كله احل ج" :عباس ابن فقال }إبراهيم مقام{ تعا ىل بقوله امل راد يف السلف اختلف وقد‬
‫:جم اهد وقال .واجل مار وامل زدلفة عرفة إبراهيم مقام :عطاء وقال ."إبراهيم مقام‬
‫زوجة كانت الذي احل جر هو إبراهيم مقام :السدي وقال ."إبراهيم مقام كله احل رم"‬
‫راكب وهو عليه رجله إبراهيم فوضع رأسه، غسلت ح ني إبراهيم قدم حت ت وضعته إمس اعيل‬
‫فغسلته اآلخ ر الشق حت ت فوضعته احل جر، يف رجله غابت وقد حت ته من رفعته مث شقه فغسلت‬
‫}مصلى إبراهيم مقام من واخت ذوا{ :فقال شعائره من ا هلل فجعله فيه، أيضا رجله فغابت‬
‫.أنس بن والربيع وقتادة احل سن عن حن وه وروي‬

‫)09/1(‬
‫سائر وكذلك إبراهيم، مقام اإلط الق على يسمى احل رم أل ن ;امل راد هو يكون أن واألظ هر‬
‫عن مح يد روى ما امل راد هو أنه على ويدل ذكرناه، مم ا عليها غ ريهم تأوله ال يت امل واضع‬
‫ا هلل فأنزل مصلى إبراهيم مقام من اخت ذت لو :ا هلل رسول يا قلت :عمر قال :قال أنس‬
‫بذكر تعا ىل ا هلل مراد أن على فدل صلى مث }مصلى إبراهيم مقام من واخت ذوا{ :تعا ىل‬
‫باحل رم تعلق للص الة وليس الص الة، بفعل إيانا تعا ىل أمره عليه ويدل .احل جر هو امل قام‬
‫توحيد على دالل ة امل قام وهذا قوله، ذكرنا من يهاعل تأوله الذي امل واضع سائر و ال‬
‫يقدر ال وذلك فيه، قدمه دخلت ح ىت الط ني رطوبة للحجر جعل ألن ه ;إبراهيم ونبوة ا هلل‬
‫.نبوته على فدل الس الم عليه إلب راهيم معجزة ذلك مع وهو ;ا هلل إ ال عليه‬
‫إذ ;الص الة من وجعله مدعى :جم اهد فيه فقال }مصلى{ بقوله امل راد امل ع ىن يف اختلف وقد‬
‫وقال .]65 :األح زاب[ }عليه صلوا آمنوا الذين أيها يا{ :تعا ىل لقوله الدعاء هي‬
‫يقتضيه الذي هو وهذا .عنده يصلوا أن أمروا :والسدي قتادة وقال .قبلة به أراد :احل سن‬
‫أ ال وسجود، بركوع امل فعولة الص الة منه تعقل أطلق إذا الص الة لفظ أل ن ;اللفظ ظاهر‬
‫الس الم عليه الن يب وقال العيد؟ ص الة فيه يصلى الذي امل وضع هو امل صر مصلى أن ىتر‬
‫فعل أيضا عليه دل وقد امل فعولة، الص الة موضع به يع ين "أمامك امل صلى" :زيد بن أل سامة‬
‫إ ىل يرجع فذلك قبلة قال من قول وأما .اآلي ة ت الوته بعد وسلم عليه ا هلل صلى الن يب‬
‫أن وعلى له، قبلة فيكون البيت وب ني بينه امل صلي جي عله إمن ا ألن ه ;الص الة مع ىن‬
‫تأولوا ال يت امل عاني سائر تنتظم ألهن ا ;أو ىل الص الة على فحمله الدعاء، فيها الص الة‬
‫.اآلي ة عليها‬
‫والركع والعاكف ني للطائف ني بي يت طهرا أن وإمس اعيل إبراهيم إ ىل وعهدنا{ :تعا ىل قوله‬
‫وعبادة الشرك من طهرا :جب ري بن وسعيد وجم اهد يرعم بن وعبيد قتادة قال }السجود‬
‫روي وقد .الس الم عليه إبراهيم يد يف يص ري أن قبل امل شركون عليها كان ال يت األوث ان‬
‫على نصبوا قد فوجدهم امل سجد دخل مكة فتح كان مل ا أنه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن‬
‫وزهق احل ق جاء{ :ويقول يده يف بعود فيها يطعن وجعل بكسرها فأمر األوث ان البيت‬
‫يطرحونه امل شركون كان ودم فرث من طهراه :فيه وقيل .}زهوقا كان الباطل إن الباطل‬
‫أسس أفمن{ :تعا ىل ا هلل قال كما الطهارة على ابنياه : }بي يت طهرا{ :السدي وقال عنده‬
‫.اآلي ة ]901 :التوبة[ }خ ري ورضوان ا هلل من تقوى على بنيانه‬
‫تقوى على ابنياه" :معناه فيكون منافيه، غ ري اللفظ حي تمله ذكر ما ومج يع :بكر أبو قال‬
‫."تقربه أو فيه جت عل أن األوث ان ومن والدم الفرث من ذلك مع وطهراه ا هلل‬
‫:قال الضحاك عن جوي رب فروى منه، اآلي ة مراد يف اختلف فقد "الطائف ني" وأما‬

‫)19/1(‬

‫امل لك عبد وروى .القائمون وهم مكة أهل : }والعاكف ني{ احل جاج من جاء من }للطائف ني{‬
‫اهل ذ يل بكر أبو وروى .واجمل اورين األم صار أهل من انتابه من :العاكفون :قال عطاء عن‬
‫كان وإذا العاكف ني، من فهو جالسا كان وإذا الطائف ني، من فهو طائفا كان إذا :قال‬
‫:قوله يف عباس ابن نع سعيد، عن عطاء، عن فضيل ابن وروى السجود الركع من فهو مصليا‬
‫.الص الة قبل الطواف :قال }السجود والركع والعاكف ني للطائف ني بي يت طهرا{‬
‫مع ىن إ ىل أيضا راجع "الطائف ني من فهو احل جاج من جاء من" :الضحاك قول :بكر أبو قال‬
‫به خص قد أنه إ ال به، للطواف يقصده فإمن ا البيت يقصد من أل ن ;بالبيت الطواف‬
‫.سواء الطواف فعل يف والغرباء مكة أهل أل ن ;التخصيص دالل ة اآلي ة يف وليس الغرباء،‬
‫عليها فطاف{ :تعا ىل كقوله طارئ هو الذي الطائف على الضحاك تأوله فإمن ا :قيل فإن‬
‫قيل ]102 :األع راف[ }الشيطان من طائف مسهم إذا{ :وقوله ]91 :القلم[ }ربك من طائف‬
‫فجعله للطواف يقصده إمن ا الطارئ أل ن ;حم الة ال مراد فالطواف ذلك أراد وإن إنه :له‬
‫الطواف، فعل على محل ه إذا فالواجب فيه، له دالل ة ال وهذا بعض، دون بعضهم يف خاصا هو‬
‫امل ذكور االع تكاف :أحدمه ا :وجه ني حي تمل وهذا ;فيه يعتكف من }والعاكف ني{ :قوله فيكون‬
‫:اآلخ ر والوجه .امل وضع اهذ يف البيت فخص }امل ساجد يف عاكفون وأنتم{ :قوله يف‬
‫:العاكف ني يف وقيل اللبث، هو االع تكاف كان إذا به، ال الئذون مب كة امل قيمون‬
‫.امل وضع يف واإلق امة اللبث مع ىن إ ىل يرجع كله وذلك مكة، أهل :وقيل اجمل اورون،‬
‫الطواف أن على يدل الغرباء على الطائف ني قوله تأول من قول على وهو :بكر أبو قال‬
‫إذ ;للغرباء الطواف حم الة ال أفاد قد ذلك قوله أل ن ;وذلك ;الص الة من أفضل للغرباء‬
‫فعل وأفاد }والعاكف ني{ بقوله فيه االع تكاف جواز وأفاد للطواف، يقصدونه إمن ا كانوا‬
‫أفضل للغرباء الطواف فعل أن على فدل بالطواف، الغرباء فخص وحب ضرته، أيضا فيه الص الة‬
‫وجم اهد عباس ابن عن روي وقد طواف، غ ري من لبث هو الذي واالع تكاف الص الة فعل من‬
‫معاني، اآلي ة فتضمنت ;أفضل مكة أله ل والص الة أفضل، األم صار أله ل الطواف أن :وعطاء‬
‫وأنه الثواب، فاعله يستحق تعا ىل ا هلل إ ىل قربة وهو البيت يف الطواف فعل :منها‬
‫دل وقد .}والعاكف ني{ بقوله رتهوحب ض البيت يف االع تكاف وفعل الص الة من أفضل للغرباء‬
‫منها، شيء ب ني اآلي ة تفرق مل إذ ;نف ال أو كانت فرضا البيت يف الص الة جواز على أيضا‬
‫عن روي وقد .البيت يف امل فروضة الص الة فعل جواز من امتناعه يف مالك قول خ الف وهو‬
‫حم الة ال الص الة فتلك "مكة فتح يوم البيت يف صلى أنه" وسلم عليه ا هلل صلى الن يب‬
‫كانت‬

‫)29/1(‬

‫اجل وار جواز على أيضا دل وقد .ص الة وقت يكن و مل ضحى دخل ح ني ص الها ألن ه ;تطوعا‬
‫;اجمل از من ذلك يكون وقد للبث، امس ا كان إذا حي تمله }والعاكف ني{ :قوله أل ن ;مب كة‬
‫مل ا الص الة قبل الطواف أن على أيضا ودل اجمل اورين، على تأوله قد وغ ريه عطاء أن على‬
‫.قدمناه ما على عباس ابن عليه تأوله‬
‫ال الواو أل ن ;ال رتتيب على دالل ة اللفظ يف الص الة على الطواف تقد مي يف ليس :قيل فإن‬
‫ص الة مع طواف ثبت وإذا مج يعا، والص الة الطواف فعل اللفظ اقتضى قد :له قيل توجبه،‬
‫وسلم عليه ا هلل صلى الن يب فعل :أحدمه ا :وجه ني من عليها مقدم حم الة ال فالطواف‬
‫.عليها تقدمي ه على العلم أهل اتفاق :والثاني‬
‫وزعم البيت، يف الص الة فعل جواز على اآلي ة دالل ة من ذكرنا ما على مع رتض اع رتض فإن‬
‫على يدل مل وكما البيت يف السجود والركع يقل مل ألن ه ;عليه اللفظ يف دالل ة ال أنه‬
‫على مقصورة دالل ته كذلك البيت خارج فعله على دل وإمن ا البيت جوف يف الطواف فعل جواز‬
‫بي يت طهرا{ :تعا ىل قوله ظاهر :له قيل إليه متوجها البيت إ ىل الص الة فعل جواز‬
‫فعل جواز على دل كما البيت يف ذلك فعل اقتضى قد }السجود والركع والعاكف ني للطائف ني‬
‫.االت فاق بدليل البيت ارجخ مفعو ال كونه يف الطواف منه خرج وإمن ا البيت، يف االع تكاف‬
‫من بالبيت طائفا يسمى و ال ;منه خارجا حواليه يطوف بأن هو إمن ا بالبيت الطواف وأل ن‬
‫:تعا ىل بقوله فيه بالطواف ال به بالطواف أمرنا إمن ا سبحانه وا هلل ;جوفه يف طاف‬
‫بفعل اإلط الق يتناوله البيت داخل صلى ومن ]92 :احل ج[ }العتيق بالبيت وليطوفوا{‬
‫للركع البيت تطه ري لذكر كان مل ا إليه التوجه امل راد كان لو وأيضا فيه الص الة‬
‫ومعلوم إليه، بالتوجه األم ر يف سواء عنه والناءون البيت حاضرو كان إذ ;وجه والسجود‬
‫;فيه الص الة فعل دون إليه التوجه به يرد مل أنه على فدل حل اضريه، هو إمن ا تطه ريه أن‬
‫خارجا الص الة على مح لته م ىت وأنت السجود للركع البيت نفس ربتطهي أمر أنه ترى أ ال‬
‫محل ه فالواجب ل ألمرين حم تم ال اللفظ كان إذا وأيضا البيت؟ حول مل ا التطه ري كان‬
‫.وخارجه البيت يف فيجوز مرادين، مج يعا فيكونان عليهما،‬
‫فول{ :قال كذلك ]92 :احل ج[ }العتيق بالبيت وليطوفوا{ :تعا ىل ا هلل قال كما :قيل فإن‬
‫يقتضي وذلك ]441 :البقرة[ }شطره وجوهكم فولوا كنتم ما وحيث احل رام امل سجد شطر وجهك‬
‫فعلى حقيقته على اللفظ مح لت لو :له قيل شطره، إ ىل متوجها فيكون البيت خارج فعلها‬
‫امل سجد شطر وجهك فول{ :قال ألن ه ;احل رام امل سجد يف الص الة جت وز ال أنه قضيتك‬
‫.إليه متوجها يكون ال قولك فعلى فيه كان وم ىت ]441 :ةالبقر[ }احل رام‬

‫)39/1(‬

‫امل سجد إ ىل التوجه أن على اجل ميع الت فاق نفسه، البيت احل رام بامل سجد أراد :قال فإن‬
‫جوف يف كان فمن :له قيل .البيت إ ىل متوجها يكن مل إذا الص الة جواز يوجب ال احل رام‬
‫إ ىل متوجه فهو فيه كان من أن حم الة و ال ناحيته، رهشط أل ن ;البيت شطر متوجه هو البيت‬
‫دون منه ناحية إ ىل يتوجه فإمن ا إليه فتوجه البيت خارج كان من أن ترى أ ال ;ناحيته‬
‫من مج يعا اآلي ت ني لظاهر مطابق ففعله شطره، متوجه فهو البيت يف كان من وكذلك .مج يعه‬
‫وجهك فول{ :تعا ىل وقوله }السجود والركع والعاكف ني للطائف ني بي يت طهرا{ :تعا ىل قوله‬
‫البيت من ناحية إ ىل متوجه فهو البيت يف كان من إذ ]441 :البقرة[ }احل رام امل سجد شطر‬
‫.مج يعا امل سجد ومن‬
‫والواجب الفرض من يطاف ما سائر يف عام الطواف من اآلي ة تضمنته والذي :بكر أبو قال‬
‫بقوله الزيارة طواف هو فالفرض ثة،الث ال األحن اء هذه على عندنا الطواف أل ن ;والندب‬
‫مأخوذ ووجوبه الصدر، طواف هو والواجب ]92 :احل ج[ }العتيق بالبيت وليطوفوا{ :تعا ىل‬
‫وامل سنون "الطواف بالبيت عهده آخر فليكن البيت حج من" :الس الم عليه بقوله السنة من‬
‫قدم ح ني وسلم يهعل ا هلل صلى الن يب فعله للحج القدوم طواف بواجب وليس إليه وامل ندوب‬
‫ح ىت النساء من حم رما احل اج يبقى شيء، عنه ينوب ال فإنه الزيارة طواف فأما حاجا، مكة‬
‫وأما يطفه، و مل أهله إ ىل احل اج رجع إذا دما يوجب تركه فإن الصدر طواف وأما يطوفه،‬
‫.بالصواب أعلم تعا ىل وا هلل ;شيئا يوجب ال تركه فإن القدوم طواف‬

‫)49/1(‬

‫الطواف صفة رذك باب‬
‫األول ، األ شواط الث الثة يف رمل ففيه سعي بعده طواف كل :تعا ىل ا هلل رمح ه بكر أبو قال‬
‫إذا القدوم طواف مثل فاألو ل فيه، رمل ف ال وامل روة الصفا ب ني سعي بعده ليس طواف وكل‬
‫قد كان فإن قدم، ح ني وامل روة الصفا ب ني يسع مل إذا الزيارة وطواف بعده، السعي أراد‬
‫ب ني سعيا بعده أل ن ;رمل فيه العمرة وطواف فيه رمل ف ال القدوم طواف عقيب قدم ح ني عىس‬
‫بن جابر رواه .حاجا مكة قدم ح ني وسلم عليه ا هلل صلى الن يب رمل وقد وامل روة الصفا‬
‫ابن روى وكذلك .وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن عنه عطاء رواية يف عباس وابن ا هلل عبد‬
‫."احل جر إ ىل احل جر من األ شواط الث الثة يف رمل وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن" :عمر‬
‫ابن عن الطفيل أبو وروى ذلك، مثل قوهل م من عمر وابن مسعود وابن عمر عن ذلك حن و وروي‬
‫بن أنس رواه وكذلك ."األ سود الركن إ ىل مشى مث اليماني الركن من رمل الن يب أن" :عباس‬
‫اتفاق قبل من األول ون رواه ما على يدل والنظر .وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن مالك‬
‫الث الث يستوي أن جي ب كذلك فيهن، امل شي يف األواخ ر األرب ع تساوي على مج يعا األول ني‬
‫;اجل وانب مج يع يف فيهن الرمل يف األو ل‬

‫)49/1(‬

‫.الطواف أحكام سائر يف الرمل و ال امل شي يف جوانبه حكم اخت الف األ صول يف ليس إذ‬
‫الن يب فعله ح ني سنة ذلك كان إمن ا :قائلون فقال الرمل، سنة بقاء يف السلف تلفاخ وقد‬
‫;القضاء عمرة يف والقوة للتجلد إظهارا للمشرك ني به 1 مرائيا وسلم عليه ا هلل صلى‬
‫زيد وقال .فيهم يطمع لئ ال اجل لد بإظهار فأمرهم ;يثرب مح ى أوهنتهم قد :قالوا ألهن م‬
‫امل ناكب عن والكشف اآل ن الرم الن فيم :يقول اخل طاب بن عمر مس عت :قال أبيه عن أسلم بن‬
‫رسول مع نفعله كنا شيئا ندع ال ذلك ومع وأهله؟ الكفر ونفى اإل س الم ا هلل أظهر وقد‬
‫رسول أن يزعمون قومك إن :عباس الب ن قلت :الطفيل أبو وقال .وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل‬
‫ا هلل رسول رمل قد وكذبوا، صدقوا :قال ،سنة وأنه بالبيت رمل وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل‬
‫.بسنة وليس وسلم عليه ا هلل صلى‬
‫عليه الن يب كان وإن تركها، ينبغي ال ثابتة سنة أنه أصحابنا ومذهب :بكر أبو قال‬
‫صلى الن يب أن روي قد ألن ه ;للمشرك ني مراءاة والقوة اجل لد إلظ هار بديا به أمر الس الم‬
‫وابن وعمر بكر أبو فعله وقد ;مشركون هناك يكن و مل اعالود حجة يف رمل وسلم عليه ا هلل‬
‫يوجب مم ا امل ذكور بالسبب بديا تعلقه وليس حكمه بقاء فثبت ;وغ ريهم عمر وابن مسعود‬
‫ا هلل لعنه إبليس أن اجل مار رمي سبب أن روي قد أنه ترى أ ال .السبب زال حيث حكمه زوال‬
‫ذلك عدم مع باقية سنة الرمي صار مث فرماه، اجل مار مب وضع الس الم عليه إلب راهيم عرض‬
‫الصفا صعدت الس الم عليه إمس اعيل أم أن وامل روة الصفا ب ني السعي سبب أن وروي السبب؟‬
‫صعدت مل ا مث عينها، عن الص يب لغيبة الوادي بطن يف امل شي فأسرعت نزلت مث امل اء تطلب‬
‫مرات، سبع ذلك لتفع امل اء، تطلب امل روة وصعدت هينتها على فمشت الص يب رأت الوادي من‬
‫من فعل الذي السبب زوال مع سنة الوادي يف امل شي وإسراع سنة، بينهما السعي فصار‬
‫.الطواف يف الرمل فكذلك أجله،‬
‫عن عمر ابن عن ذلك روي وقد .غ ريمه ا دون واليماني األ سود الركن يستلم :أصحابنا وقال‬
‫إن عائشة بقول أخ رب ح ني عمر ابن وقال عنه، عباس ابن عن أيضا وروي الس الم عليه الن يب‬
‫إ ال است المهما ي رتك مل وسلم عليه ا هلل صلى الن يب ألظ ن إني :البيت من بعضه احل جر‬
‫بن يعلى وقال .لذلك إ ال احل جر وراء من الناس طاف و ال البيت قواعد على ليسا أهن ما‬
‫:فقال أستلمه أخذت احل جر يلي الذي الركن عند كنت فلما اخل طاب، بن عمر مع طفت :أمية‬
‫:قال ال :قلت يستلمه؟ فرأيته قال بلى :قلت وسلم؟ عليه ا هلل صلى ا هلل رسول مع طفت ما‬
‫.]12 :األح زاب[ }حسنة أسوة ا هلل رسول يف لكم كان لقد{‬
‫ـــــــ‬
‫إمن ا الطواف رمل" :حديث يف جاء :النهاية يف قال الرؤية، من هو "به مرائيا" قوله 1‬
‫.انتهى .أقوياء إنا بذلك أي الرؤية، من اعلناف هو "امل شرك ني به رأينا كنا‬

‫)59/1(‬
‫:أحدمه ا :وجه ني حي تمل ;اآلي ة }آمنا بلدا هذا اجعل رب إبراهيم قال وإذ{ :تعا ىل قوله‬
‫:والثاني .مرضية يع ين ]12 :احل اقة[ }راضية عيشة يف{ :تعا ىل كقوله "فيه مأمون" مع ىن‬
‫;أهلها :معناه ]28 :يوسف[ }القرية واسأل{ :تعا ىل كقوله البلد أهل امل راد يكون أن‬
‫.فيه من يلحقان وإمن ا البلد يلحقان ال واخل وف األم ن أل ن ;جم از وهو‬
‫;واجل دب القحط من األم ن سأل :قائلون فقال اآلي ة، هذه يف امل سئول األم ن يف اختلف وقد‬
‫ألن ه ;والقذف اخل سف من األم ن يسأله و مل ضرع، و ال زرع ذي غ ري بواد أهله أسكن ألن ه‬
‫.مج يعا األم رين سأل إنه :قيل وقد قبل، ذلك من آمنا كان‬
‫آل[ }آمنا كان دخله ومن{ :وقوله .}وأمنا للناس مثابة{ :تعا ىل كقوله هو :بكر أبو قال‬
‫أعلم وا هلل وامل راد }آمنا بلدا هذا اجعل رب إبراهيم قال وإذ{ :وقوله .]76 :عمران‬
‫بلدا هذا اجعل رب{ :الثمرات من رزقهم مع هسأل قد أنه وذلك القتل، من األم ن بذلك‬
‫هذا اجعل رب{ :تعا ىل قوله يف األم ن مسألة عقيب وقال }الثمرات من أهله وارزق آمنا‬
‫:القصة سياق يف قال مث ،]53 :إبراهيم[ }األ صنام نعبد أن وب ين واجنب ين آمنا البلد‬
‫من وارزقهم{ :قوله ىلإ }احمل رم بيتك عند زرع ذي غ ري بواد ذري يت من أسكنت إني ربنا{‬
‫مح ل فاألو ىل الثمرات، من يرزقهم وأن األم ن مسألته مع فذكر ]73 :إبراهيم[ }الثمرات‬
‫.الرزق من عليه ونص القصة سياق يف ذكره ما غ ري جديدة فائدة على األم ن مسألة مع ىن‬
‫يهعل إبراهيم لعهد متقدما كان قد القتل من بأمنها تعا ىل ا هلل حكم إن :قائل قال فإن‬
‫حت ل مل واألر ض السموات خلق يوم مكة حرم ا هلل إن" :الس الم عليه الن يب لقول الس الم‬
‫فسأله ;فيها القتال يع ين "هن ار من ساعة يل أحلت وإمن ا بعدي، ألح د حت ل و ال قبلي ألح د‬
‫.بعده وأنبيائه رسله ألسنة على وتبقيته فيها احل كم هذا إدامة‬
‫مل ا الس الم، عليه إبراهيم مسألة قبل أمنا و ال حرما تكن مل إهن ا يقول من الناس ومن‬
‫وإني مكة حرم الس الم عليه إبراهيم إن" :قال أنه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن روي‬
‫مكة حرم تعا ىل ا هلل أن يف الس الم عليه الن يب عن امل روية واألخ بار ."امل دينة حرمت‬
‫من وأصح أقوى بعدي، أحدل حت ل و ال قبلي ألح د حت ل مل وأهن ا واألر ض السموات خلق يوم‬
‫عليه إبراهيم أل ن ;ذلك قبل حراما تكن مل أنه فيه دالل ة ف ال ذلك ومع اخل رب، هذا‬
‫و ال .فيها تعا ىل ا هلل أمر فاتبع ذلك قبل إياها تعا ىل ا هلل بتحر مي حرمها الس الم‬
‫بعد حراما به صارت الذي الوجه غ ري من إبراهيم عهد قبل حت رمي ها نفي على فيه دالل ة‬
‫مي نع األو ل والوجه عوة،الد‬

‫)69/1(‬

‫من النفوس يف جعل ومب ا غ ريها حل ق الذي والقذف هب م اخل سف ومن أهلها اصط الم من‬
‫ا هلل فأجابه رسله، ألسنة على بأمنها باحل كم الثاني والوجه هل ا، واهل يبة تعظيمها‬
‫.ذلك إ ىل تعا ىل‬
‫كفر مب ن أيضا ذلك يفعل أنه وإخباره لدعوته استجابته تضمن قد }كفر ومن{ :تعا ىل قوله‬
‫فدلت اآلخ ر، واليوم با هلل منهم آمن مل ن خاصة إبراهيم دعوة كانت وقد الدنيا، يف منهم‬
‫مب تعة األخ بار استقبال وعلى إبراهيم دعوة إجابة على }كفر ومن{ :قوله يف ال يت الواو‬
‫دعوته جابةاست على دال غ ري األو ل من منقطعا ك الما لكان الواو ولو ال قلي ال، كفر من‬
‫.مم اته وقت إ ىل يرزقه الذي بالرزق مي تعه إمن ا أنه }فأمتعه{ مع ىن يف وقيل سأله، فيما‬
‫حم مد خروج إ ىل واألم ن بالرزق أمتعه :احل سن وقال "الدنيا يف بالبقاء أمتعه" :وقيل‬
‫من قتل حظر اآلي ة فتضمنت .عنها جي ليه أو كفره على قام إن فيقتله وسلم عليه ا هلل صلى‬
‫له، اال ستجابة وقوع مع }آمنا بلدا هذا اجعل رب{ :قوله :أحدمه ا :وجه ني من ليهإ جل أ‬
‫وقت إ ىل امل تعة بذكر قتله نفى قد ألن ه }قلي ال فأمتعه كفر ومن{ :قوله :والثاني‬
‫.الوفاة‬
‫وقد أساسه، :البيت قواعد .اآلي ة }وإمس اعيل البيت من القواعد إبراهيم يرفع وإذ{‬
‫ابتداء؟ هو أنشأها أو قدمي ة قواعد على بناه هل الس الم عليه إبراهيم بناء يف اختلف‬
‫:قال }البيت من القواعد{ :قوله يف عباس ابن عن جب ري بن سعيد عن أيوب عن معمر فروى‬
‫عن جم اهد عن منصور وروى عطاء عن حن وه وروي .البيت قواعد ذلك قبل كانت ال يت القواعد‬
‫.حت ته من األر ض دحيت مث عام بألفي األر ض قبل البيت ا هلل خلق :قال عمر بن ا هلل عبد‬
‫قبل البيت حت ج كانت امل الئكة إن" :قال وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أن أنس عن وروي‬
‫عليه إبراهيم أن :دينار بن وعمرو جم اهد عن وروي ."الس الم عليه آدم حجه مث آدم،‬
‫."راهيمإب البيت حج من أول" :احل سن وقال إياه، ا هلل بأمر أنشأه الس الم‬
‫يناوله وإمس اعيل يب ين إبراهيم كان :عباس ابن فقال للبيت، منهما الباني يف واختلف‬
‫ومن فيه، معنيا أحدمه ا كان وإن إليهما البناء فعل إضافة جواز على يدل وهذا احل جارة‬
‫أعنت يع ين "ودفنتك لغسلتك قبلي مت قد لو" :لعائشة الس الم عليه قوله يف قلنا ذلك أجل‬
‫إن :شاذة رواية يف وقيل .مج يعا بنياه مه ا :عم ري بن وعبيد السدي وقال .غسلك يف‬
‫أل ن ;غلط وهو ;رفعها وقت يف صغ ريا إمس اعيل وكان رفعها وحده الس الم عليه إبراهيم‬
‫أحدمه ا رفع أو مج يعا، رفعاه إذا عليهما يطلق وذلك إليهما، الفعل أضاف قد تعا ىل ا هلل‬
‫قال ومل ا جي وز، ال الثالث والوجه جائزان، األوال ن والوجهان احل جارة، اآلخ ر وناوله‬
‫:احل ج[ }العتيق بالبيت وليطوفوا{ :أخرى آية يف وقال }للطائف ني بي يت طهرا{ :تعا ىل‬
‫.البيت جب ميع الطواف ذلك اقتضى ]92‬

‫)79/1(‬

‫:وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قالت عائشة عن أبيه عن عروة عن هشام وروى‬
‫طاف ولذلك ."عنده وصلي احل جر فادخلي الكعبة، بناء يف اقتصروا اجل اهلية أهل إن"‬
‫ولذلك ;البيت جب ميع بالطواف اليق ني ليحصل احل جر حول وأصحابه الس الم عليه الن يب‬
‫.منه أخرجه احل جاج جاء مل ا مث اح رتق، ح ني بناه مل ا البيت يف الزب ري ابن أدخله‬
‫عليه، الك الم لدالل ة فحذف تقبل ربنا يقوال ن :معناه }منا تقبل ربنا{ :تعا ىل قوله‬
‫.أنفسكم أخرجوا يقولون :يع ين }أنفسكم أخرجوا أيديهم باسطو وامل الئكة{ :تعا ىل كقوله‬
‫ألهن ما ;قربة امل ساجد بناء كون ذلك تضمن وقد العمل، على الثواب إجي اب هو :والتقبل‬
‫هلل بنياه‬   ‫ب ىن من" :وسلم عليه ا هلل ىصل كقوله وهو ;به الثواب باستحقاق فأخ ربا تعا ىل‬
‫."اجل نة يف بيتا به له ا هلل ب ىن قطاة مفحص مثل ولو مسجدا‬
‫نسك :منه يقال الغسل، اللغة يف النسك أصل إن :يقال }مناسكنا وأرنا{ :تعا ىل قوله‬
‫:شعر بيت فيه أنشد وقد غسله، إذا ثوبه‬
‫أشهر ستة بامل اء نسكت ولو ... عراعر سباخ امل رعى ينبت و ال‬
‫الن يب خرج :عازب بن ال رباء وقال .عابد :أي ناسك، رجل :يقال للعبادة، اسم :الشرع يوف‬
‫."الذبح مث الص الة اليوم هذا يف نسكنا أول إن" :فقال األ ضحى يوم وسلم عليه ا هلل صلى‬
‫من ففدية{ :تعا ىل ا هلل قال نسكا، تسمى القربة وجه على والذبيحة نسكا، الص الة فسمى‬
‫الذبح من يقتضيه ما :احل ج ومناسك شاة، ذبح يع ين ]691 :البقرة[ }سكن أو صدقة أو صيام‬
‫"مناسككم ع ين خذوا" :مكة دخل ح ني وسلم عليه ا هلل صلى الن يب قال أفعاله، وسائر‬
‫أمرمه ا تعا ىل ا هلل أل ن ;احل ج أعمال سائر }مناسكنا وأرنا{ :قوله مع ىن من واألظ هر‬
‫عن عمر بن ا هلل عبد عن مليكة أبي ابن نع ليلى أبي ابن روى وقد للحج، البيت ببناء‬
‫"م ىن مث مكة إ ىل به فراح الس الم عليهما إبراهيم ج ربيل أتى" :قال الس الم عليه الن يب‬
‫أوحى مث :قال حجته، يف وسلم عليه ا هلل صلى الن يب فعله ما حن و على احل ج أفعال وذكر‬
‫وكذلك .]321 :النحل[ }حنيفا إبراهيم ملة اتبع أن{ وسلم عليه ا هلل صلى نبيه إ ىل ا هلل‬
‫على كونوا" :فقال هب ا واقف وهو خلفه وقوف بعرفات قوم إ ىل الس الم عليه الن يب أرسل‬
‫."الس الم عليه إبراهيم إرث من إرث على فإنكم مشاعركم‬
‫إبراهيم اتباع لزوم على يدل }نفسه سفه من إ ال إبراهيم ملة عن يرغب ومن{ :تعا ىل قوله‬
‫وسلم عليه ا هلل صلى حم مد ملة عن رغب من أن بذلك وأفاد .نسخه يثبت مل فيما شرائعه يف‬
‫إبراهيم مل لة منتظمة الس الم عليه الن يب ملة كانت إذ ;إبراهيم ملة عن راغب فهو‬
‫.عليها وزائدة‬

‫)89/1(‬

‫اجل د م رياث باب‬
‫من تعبدون ما لبنيه قال إذ امل وت يعقوب حضر إذ شهداء كنتم أم{ :تعا ىل ا هلل قال‬

‫)89/1(‬

‫اجل د فسمى }واحدا إهل ا وإسحاق وإمس اعيل إبراهيم آبائك وإله إهل ك نعبد قالوا بعدي‬
‫آبائي ملة واتبعت{ :الس الم عليه يوسف عن حاكيا تعا ىل وقال أبا، منهما واحد كل والعم‬
‫دون اجل د توريث يف بذلك عباس ابن احتج وقد ،]83 :يوسف[ }ويعقوب وإسحاق إبراهيم‬
‫أن األ سود احل جر عند الع نته شاء من" :قال عباس ابن عن عطاء عن احل جاج وروى .اإلخ وة‬
‫إبراهيم آبائي ملة واتبعت{ اآلب اء أهن م إ ال جدة و ال جدا ا هلل ذكر ما وا هلل أب اجل د‬
‫."}ويعقوب وإسحاق‬
‫فقده عند امل رياث يف األ ب منزلة وإنزاله اإلخ وة دون اجل د توريث يف عباس ابن واحتجاج‬
‫يف ]11 :النساء[ }الثلث ف ألمه أبواه وورثه{ :تعا ىل قوله بظاهر االح تجاج زجوا يقتضي‬
‫أن على ذلك ودل ;باقيا كان إذا دوهن م األ ب يستحق كما اإلخ وة دون الثلث ني استحقاقه‬
‫إذ ;امل رياث يف األ ب وحكم حكمه خي تلف ال أن ذلك فاقتضى اجل د، يتناول األ ب اسم إط الق‬
‫بكر أبو قضى :عثمان قال الصحابة، من آخرين يف الصديق كرب أبي مذهب وهو ;أب يكن مل‬
‫ومالك وحم مد يوسف أبو وقال .حنيفة أبي قول وهو .عليه األب وة اسم وأطلق أب، اجل د أن‬
‫من امل قامس ة تنقصه مل ما اإلخ وة مب نزلة أنه اجل د يف ثابت بن زيد بقول والشافعي‬
‫عليه طالب أبي بن علي بقول ليلى أبي ابن وقال .شيئا منه ينقص و مل الثلث فيعطى الثلث‬
‫السدس فيعطى السدس، من امل قامس ة تنقصه مل ما اإلخ وة أحد مب نزلة أنه اجل د يف الس الم‬
‫.شيئا منه ينقص و مل‬
‫فيه امل ختلف ني للفرق واحل جاج .الطحاوي خم تصر شرح يف فيه الصحابة اخت الف ذكرنا وقد‬
‫أبا، إياه تعا ىل ا هلل تسمية ظاهر :أحدمه ا :وجه ني من فيه باآلي ة احل جاج أن إ ال‬
‫ألهن ما ;الصديق بكر أبو وكذلك أب، اجل د أن وإط القه بذلك عباس ابن احتجاج :والثاني‬
‫جهة من أطلقاه كانا وإن ;اللغة طريق من األمس اء حكم عليهما خي فى ال اللسان أهل من‬
‫هب ذا الح تجاجا يدفع ومن التوقيف، طريقها الشرع أمس اء كانت إذ ;ثابتة فحجته الشرع‬
‫عمه وهو فيها إمس اعيل لذكره اآلي ة يف أبا العم مس ى قد تعا ىل ا هلل إن :يقول الظاهر‬
‫العباس يع ين "أبي علي ردوا" :وسلم عليه ا هلل صلى الن يب قال وقد األب ، مقام يقوم و ال‬
‫.عمه وهو‬
‫انتفاء جل واز اجمل از وجه على أبا مس ي إمن ا اجل د أن جهة من عليه ويع رتض :بكر أبو قال‬
‫احل قائق وأمس اء صحيحا، نفيا ذلك لكان بأب ليس إنه للجد قلت لو ألن ك ;عنه األ ب اسم‬
‫ال واإلط الق بتقييد، أبا مس ي إمن ا اجل د أن أخرى جهة ومن .حب ال مسمياهت ا عن تنتفي ال‬
‫األ ب أن أخرى جهة ومن اآلي ة، يف األب وين لفظ بعموم فيه االح تجاج يصح ف ال يتناوله،‬
‫ف ال باآلي ة مراد ]11 :النساء[ }أبواه وورثه{ :تعا ىل قوله يف األد ىن‬

‫)99/1(‬

‫.واحد لفظ يف واجمل از للحقيقة اإلط الق يتناول و ال جم از ألن ه ;اجل د به يراد أن جائز‬
‫العم مس ي حيث من أبا اجل د إثبات يف األ ب لفظ بعموم االح تجاج دفع فأما :بكر أبو قال‬
‫;يعتمد ال مم ا فإنه حب ال، األ ب مقام يقوم ال أنه على يعاجل م اتفاق مع اآلي ة يف أبا‬
‫عمومه اعتبار فجائز والشرع اللغة يف والعم اجل د يتناول كان إن األ ب اسم إط الق أل ن‬
‫يف العموم حكم بقاء ذلك مي نع ال اجل د دون حب كم العم خص فإن فيه، أطلق ما سائر يف‬
‫منسوب االب ن أل ن ;اال سم هب ذا مس ي من اإ األ ب أن قبل من امل ع ىن يف أيضا وخي تلفان اجل د‬
‫بينه أن أخرى جهة من خي تلفان كانا وإن اجل د، يف موجود امل ع ىن وهذا بالوالدة ، إليه‬
‫;امل نزلة هذه له ليست والعم ;األ ب وب ني بينه واسطة و ال األب ، وهو واسطة اجل د وب ني‬
‫من مب ع ىن امل ع ىن يف بعد وإن اجل د أن ترى أ ال .الوال د طريق من وبينه بينه نسبة ال إذ‬
‫هذا للجد فكان منه، أقرب هو من يكن مل إذ ;مج يعا احل كم و يف اال سم إط الق يف قرب‬
‫امل زية هذه للعم يكن مل ومل ا األب ، اسم إط الق يتناول أن فجائز االخ تصاص، من الضرب‬
‫الوال د مع ىن يف ل ألب مساو واجل د بتقييد، إ ال أيضا منه يعقل و ال مطلقا، به يسم مل‬
‫أن جهة من ذلك دفع من وأما حكمه، فقده عند حكمه يكون وأن األ ب اسم يتناوله أن زفجائ‬
‫به اجل د إرادة جائز فغ ري باآلي ة، مراد األد ىن األ ب وأن جم از، األ ب باسم اجل د تسمية‬
‫إن يقال أن جائز أنه قبل من واجب فغ ري ;حقيقة جم ازا واحد اسم يكون أن الن تفاء‬
‫يف موجود الوال د طريق من إليه النسبة وهو اال سم هب ذا األ ب مس ي أجله من الذي امل ع ىن‬
‫اال سم إط الق فجاز منهما، واحد كل مس ي قد أجله من الذي امل ع ىن خي تلف و مل .اجل د‬
‫كانوا أل ب اال سم هذا مج يعهم يتناول كاإلخ وة اآلخ ر من به أخص أحدمه ا كان وإن عليهما‬
‫ل ألب الذين من األخ وة أحكام وسائر اثبامل ري أو ىل واأل م ل ألب الذي ويكون وأم، أل ب أو‬
‫كان وإن معني ني يف حقيقة اال سم يكون أن مي تنع وليس حقيقة مج يعا فيهما واال سم‬
‫من واحد كل على يقع النجم اسم أن ترى أ ال اآلخ ر، دون أحدمه ا يتناول إمن ا اإلط الق‬
‫القائل قولي الثريا؟ هو الذي النجم يتناول العرب عند واإلط الق حقيقة، السماء جن وم‬
‫طلع بقوهل ا العرب تعقل و ال الثريا يع ين ;الرأس قمة على والنجم وكذا كذا فعلت :منهم‬
‫احل قيقة، على السماء جن وم لسائر اال سم هذا مس وا وقد ;الثريا غ ري اإلط الق عند النجم‬
‫احل قيقة على واجل د األ ب يتناول أن وصفنا مب ا احمل تج عند مي تنع ال األ ب اسم فكذلك‬
‫األد ىن األ ب يف األ ب اسم استعمال يف يكون و ال األح وال، بعض يف به األ ب صاخت وإن‬
‫.جم ازا حقيقة واحدة لفظة كون إجي اب واجل د‬
‫لوجود اال سم هذا األ م للحق الوال د طريق من بالنسبة خم تصا األ ب اسم كان لو :قيل فإن‬
‫األ ب نم بذلك أو ىل األ م وكانت أبا، األ م تسمى أن الواجب فكان فيها، الوال د‬

‫)001/1(‬
‫دونه باسم األ م خصوا قد ألهن م ;ذلك جي ب ال :له قيل منها حقيقة الوالد ة لوجود واجل د‬
‫ا هلل مس ى وقد بالوالد ، منهما واحد كل إ ىل منسوبا الولد كان وإن وبينه بينها ليفرقوا‬
‫}السدس منهما واحد لكل وألب ويه{ :تعا ىل فقال األ ب مع مج عها ح ني أبا األ م تعا ىل‬
‫.]11 :النساء[‬
‫بالنسبة اال ستحقاق له جي تمع اجل د أن بقوله وللقائل ني الصديق بكر ألب ي حي تج ومم ا‬
‫بقي وما السدس وللجد النصف للبنت كان وجدا بنتا تركا لو أنه ترى أ ال .معا والتعصيب‬
‫واحدة؟ حال يف معا والتعصيب بالنسبة يستحق وأبا بنتا ترك لو كما والتعصيب، بالنسبة‬
‫أن وهو :آخر ووجه واألخ وات اإلخ وة دون امل رياث استحقاق يف مب نزلته يكون أن جبفو‬
‫مشاركة نفي يف األ ب مب نزلة يكون أن فوجب الوالد ، طريق من بالتعصيب يستحق اجل د‬
‫نفي يف آخر ووجه الوالدة ، عن منفردا بالتعصيب تستحقه إمن ا اإلخ وة كانت إذ اإلخ وة،‬
‫كما االب ن مع السدس يستحق اجل د أن وهو امل قامس ة، وجه على اإلخ وة وب ني بينه الشركة‬
‫ذلك هل م جي ب ال أن وجب العلة هب ذه األ ب مع اإلخ وة يستحق مل فلما معه، األ ب يستحقه‬
‫.اجل د مع‬
‫إمن ا :له قيل معها اإلخ وة توريث بذلك ينتف و مل االب ن مع السدس تستحق األ م :قيل فإن‬
‫الشركة انتفت وإذا امل قامس ة، وجه على اإلخ وة نوبي بينه الشركة لنفي العلة هب ذه نصف‬
‫يوجب معه ورثهم من كل أل ن ;امل رياث سقط معه انفردوا إذا امل قامس ة يف وبينه بينهم‬
‫األ م وأما السدس، أو الثلث يف منهم اعتبار على غ ريهم يكن مل إذا وبينهم بينه القسمة‬
‫مقامس ة ونفي م رياثهم، ينفي ال القسمة ونفي حب ال، مقامس ة اإلخ وة وب ني بينها تقع ف ال‬
‫يورثهم إمن ا معه يورثهم من كان إذ ;معه م رياثهم إسقاط يوجب انفردوا إذا للجد اإلخ وة‬
‫م رياثهم سقط وصفنا مب ا امل قامس ة سقط فلما .وبينه بينهم الشركة وإجي اب بامل قامس ة‬
‫امل قامس ة، يوجب من وقول رأسا، م رياثهم معه يسقط من قول :قوال ن إ ال فيه ليس إذ ;معه‬
‫.معه م رياثهم سقوط ثبت وصفنا مب ا امل قامس ة بطلت فلما‬
‫الشركة فوجبت بأبيه، يد يل واأل خ امل يت، أبو وهو بابنه يد يل اجل د :قائل قال فإن‬
‫هذا صح لو أنه :أحدمه ا :وجه ني من غلط هذا :له قيل وابنه أباه ترك كمن بينهما‬
‫السدس للجد يكون أن الواجب كان لب واألخ ، اجل د ب ني امل قامس ة وجبت مل ا االع تبار‬
‫أنه :اآلخ ر والوجه .ل البن والباقي السدس ل ألب وابنا، أبا ترك كمن بقي، ما ول ألخ‬
‫باجل د يد يل األ ب جد أل ن ;العم يقامس ه أن وعما أب جد ترك إذا امل يت يكون أن يوجب‬
‫مع العم م رياث سقوط على اجل ميع اتفق فلما ابنه، ألن ه ;به يد يل أيضا والعم األدىن ،‬
‫هذا على أيضا ويلزمه وفسادها انتقاضها على دل وصفت ال يت العلة وجود مع األ ب جد‬

‫)101/1(‬

‫واجل د األب ، ابن ابن أنا :يقول ألن ه ;امل رياث يف اجل د يشارك األ خ ابن أن االع ت الل‬
‫.االب ن الب ن بقي وما السدس ل ألب كان ابن وابن أبا ترك ولو األب ، أب‬
‫كانوا عما تسألون و ال كسبتم ما ولكم كسبت ما هل ا خلت قد أمة تلك{ :تعا ىل قوله‬
‫و ال اآلب اء طاعة على يثابون ال األب ناء أن :أحدها :معان ث الثة على يدل }يعملون‬
‫اآلب اء، بذنوب امل شرك ني أوال د تعذيب جي يز من مذهب إبطال وفيه .ذنوهب م على يعذبون‬
‫ذكر وقد .آبائهم بص الح ذنوهب م هل م يغفر ا ىلتع ا هلل أن اليهود من يزعم من مذهب ويبطل‬
‫نفس كل تكسب و ال{ :تعا ىل قوله حن و اآلي ات، من ذلك نظائر يف امل ع ىن هذا تعا ىل ا هلل‬
‫فإن{ :وقال ]461 :األن عام[ }أخرى وزر وازرة تزر و ال{ ]461 :األن عام[ }عليها إ ال‬
‫ا هلل صلى الن يب ذلك ب ني وقد .]45 :النور[ }مح لتم ما وعليكم مح ل ما عليه فإمن ا تولوا‬
‫ال إنه أما" :قال نعم :فقال "ابنك؟ أهو" ابنه مع ورآه رمثة ألب ي قال ح ني وسلم عليه‬
‫الناس يأتي ين ال هاشم ب ين يا" :الس الم عليه وقال ."عليه جت ين و ال عليك جي ين‬
‫عمله به بطأ من" :وقال "شيئا ا هلل من عنكم أغ ين ال فأقول بأنسابكم وتأتون بأعماهل م‬
‫."نسبه به يسرع مل‬
‫صلى لنبيه تعا ىل ا هلل بكفاية إخبار }العليم السميع وهو ا هلل فسيكفيكهم{ :تعا ىل قوله‬
‫أخ رب ما على خم ربه فوجد وحرصهم، عددهم كثرة مع فكفاه أعدائه، أمر وسلم عليه ا هلل‬
‫من وحرسه منهم فعصمه ]76 :امل ائدة[ }الناس من يعصمك وا هلل{ :تعا ىل قوله حن و وهو به،‬
‫أخ رب ما على خم ربه وجود اتفاق جائز غ ري إذ ;نبوته صحة على دالل ة وهو وكيدهم غوائلهم‬
‫جائز غ ري إذ ;والشهادة الغيب عا مل تعا ىل ا هلل عند من وهو إ ال أحواله مج يع يف به‬
‫وزور كذب أخبارهم أكثر بل خي ربون، ما حسب على والكاذب ني امل تخرص ني أخبار خم رب وجود‬
‫.اتفق إن النادر الشاذ يف ذلك هل م يتفق وإمن ا معيه،لسا بط النه يظهر‬
‫أبو قال }عليها كانوا ال يت قبلتهم عن واله م ما الناس من السفهاء سيقول{ :تعا ىل قوله‬
‫امل قدس بيت إ ىل مب كة يصلي كان وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن امل سلمون خي تلف مل :بكر‬
‫الكعبة إ ىل التحويل كان :عازب بن براءوال عباس ابن فقال الزمان، من مدة اهل جرة وبعد‬
‫عن وروي "عشر لستة" :قتادة وقال .شهرا عشر لسبعة وسلم عليه ا هلل صلى الن يب مقدم بعد‬
‫الكعبة إ ىل بالتوجه تعا ىل ا هلل أمره مث أشهر، عشرة أو أشهر تسعة أنه مالك بن أنس‬
‫بقوله إليها حوهل ا مث الكعبة غ ري إ ىل كانت الص الة أن على اآلي ات هذه يف ا هلل نص وقد‬
‫وقوله اآلي ة، }عليها كانوا ال يت قبلتهم عن واله م ما الناس من السفهاء سيقول{ :تعا ىل‬
‫على ينقلب مم ن الرسول يتبع من لنعلم إ ال عليها كنت ال يت القبلة جعلنا وما{ :تعا ىل‬
‫فهذه .}ترضاها قبلة فلنولينك السماء يف وجهك تقلب نرى قد{ :تعا ىل وقوله }عقبيه‬
‫كلها اآلي ات‬

‫)201/1(‬

‫حوله ذلك وبعد الكعبة غ ري إ ىل يصلي كان قد وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن على دالة‬
‫.منسوخ و ال ناسخ الن يب شريعة يف ليس :يقول من قول يبطل وهذا إليها‬
‫جي وز ال فرضا كان هل امل قدس بيت إ ىل وسلم عليه ا هلل صلى الن يب توجه يف اختلف مث‬
‫ذلك يف خم ريا كان أنس بن الربيع فقال .غ ريها وإ ىل إليها توجهه يف خم ريا انك أو غ ريه‬
‫التوجه كان فقد كان الوجه ني وأي .خت ي ري ب ال إليه التوجه الفرض كان :عباس ابن وقال‬
‫به كفر أيها اليم ني ككفارة فرضا يكون أن من خي رجه ال التخي ري أل ن ;يفعله مل ن فرضا‬
‫.وآخره وأوسطه الوقت أول يف الص الة وكفعل الفرض، فهو‬
‫عن صاحل ، بن معاوية عن صاحل ، بن ا هلل عبد حدثنا :قال اليمان بن حم مد بن جعفر وحدثنا‬
‫رسول أن وذلك القبلة، شأن القرآن من نسخ ما أول :قال عباس ابن عن طلحة، أبي بن علي‬
‫بيت ليستقب أن تعا ىل ا هلل أمره امل دينة إ ىل هاجر مل ا وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل‬
‫.شهرا عشر بضعة وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول فاستقبله بذلك، اليهود ففرحت امل قدس،‬
‫ا هلل ويدعو الس الم عليه إبراهيم أبيه قبلة حي ب وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول وكان‬
‫]441 :البقرة[ }السماء يف وجهك تقلب نرى قد{ ا هلل فأنزل السماء، إ ىل وينظر تعا ىل‬
‫هب ذه نسخ وأنه امل قدس بيت إ ىل التوجه كان الفرض أن عباس ابن فأخ رب قصةال وذكر اآلي ة‬
‫;خت ي ري ب ال إليه التوجه كان الفرض إن :يقول من قول على فيه دالل ة ال وهذا اآلي ة‬
‫على وقصروا التخي ري على النسخ وورد التخي ري وجه على الفرض كان يكون أن جائز ألن ه‬
‫ا هلل صلى ا هلل رسول قصدوا الذين النفر أن روي وقد خت ي ري، ب ال الكعبة إ ىل التوجه‬
‫فتوجه معرور، بن ال رباء فيهم كان اهل جرة قبل للبيعة مكة إ ىل امل دينة من وسلم عليه‬
‫وسلم عليه ا هلل صلى الن يب إن :وقالوا اآلخ رون وأ ىب طريقه يف الكعبة إ ىل بص الته‬
‫ذلك، عن وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول سألوا مكة قدموا فلما امل قدس، بيت إ ىل يتوجه‬
‫يأمره و مل "أجزأك عليها ثبت لو امل قدس بيت يع ين قبلة على كنت قد" :فقال له، فقالوا‬
‫.امل قدس بيت إ ىل التوجه اختار كان وإن خم ريين كانوا أهن م على فدل .الص الة باستئناف‬
‫.امل قدس بيت إ ىل بالتوجه األم ر القرآن من نسخ ما أول ذلك إن :عباس ابن قال :قيل فإن‬
‫سيقول{ :قوله يكون أن وجائز .الت الوة امل نسوخ القرآن من امل راد يكون أن جائز له قيل‬
‫النسخ قبل ذلك نزول وكان }عليها كانوا ال يت قبلتهم عن واله م ما الناس من السفهاء‬
‫مراده فيكون القرآن من نسخ ما أول يريد أن وجائز غ ريها، قبلة على بأهن م إخبار وفيه‬
‫نسخ ما أول :قال عباس ابن عن عطاء عن جريج ابن وروى .امل نسوخ دون القرآن نم الناسخ‬
‫وجه فثم تولوا فأينما وامل غرب امل شرق و هلل{ :تعا ىل ا هلل قال القبلة، شأن القرآن من‬
‫عن واله م ما الناس من السفهاء سيقول{ :تعا ىل ا هلل أنزل مث ]511 :البقرة[ }ا هلل‬
‫}احل رام امل سجد شطر وجهك فول{ :قوله إ ىل }عليها كانوا ال يت قبلتهم‬

‫)301/1(‬

‫.شاءوا حيث إ ىل التوجه يف خم ريين كانوا أهن م :أحدمه ا :معني ني على يدل اخل رب وهذا‬
‫وجهك فول{ :بقوله اآلي ة هذه يف امل ذكور التخي ري هذا القرآن من امل نسوخ أن :والثاني‬
‫بذكر أراد إنه :فيه قيل }الناس نم السفهاء سيقول{ :تعا ىل وقوله }احل رام امل سجد شطر‬
‫عباس ابن عن ذلك وروي القبلة، حت ويل عابوا الذين فإهن م اليهود هاهنا السفهاء‬
‫إهن م وقيل .النسخ يرون ال منهم قوما أل ن ;النسخ إنكار به وأرادوا .عازب بن وال رباء‬
‫وإمن ا بك ونؤمن نتبعك إليها ارجع عليها؟ كنت ال يت قبلتك عن وال ك ما حم مد يا :قالوا‬
‫أحد على الثانية إ ىل األو ىل القبلة عن لتحويله اليهود إنكار فكان .فتنته أرادوا‬
‫بيت من الكعبة إ ىل وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول حول مل ا :احل سن وقال الوجه ني هذين‬
‫وا هلل آنفا، إليها رجعت مث آبائك ملة عن رغبت حم مد يا :العرب مشركو قال امل قدس‬
‫عن تعا ىل ا هلل نقلهم أجله من الذي امل ع ىن تعا ىل ا هلل ب ني وقد .هن مدي إ ىل ل رتجعن‬
‫إ ال عليها كنت ال يت القبلة جعلنا وما{ :تعا ىل بقوله الثانية إ ىل األو ىل القبلة‬
‫.}عقبيه على ينقلب مم ن الرسول يتبع من لنعلم‬
‫الذين ينامل شرك من ليتميزوا امل قدس بيت إ ىل يتوجهوا أن مب كة أمروا كانوا إهن م :وقيل‬
‫امل دينة إ ىل وسلم عليه ا هلل صلى الن يب هاجر فلما الكعبة، إ ىل يتوجهون حب ضرهت م كانوا‬
‫ليتميزوا الكعبة إ ىل فنقلوا امل قدس، بيت إ ىل يتوجهون للمدينة اجمل اورون اليهود كانت‬
‫يف اليهود على تعا ىل فاحتج القبلت ني، باخت الف مب كة امل شرك ني من مت يزوا كما هؤال ء من‬
‫هلل قل{ :تعا ىل بقوله النسخ رهاإنكا‬      ‫}مستقيم صراط إ ىل يشاء من يهدي وامل غرب امل شرق‬
‫هلل وامل غرب امل شرق كان إذا أنه به االح تجاج وجه‬      ‫بينهما فرق ال سواء إليهما فالتوجه‬
‫واهل داية الدين يف امل صلحة وجه على شاء اجل هات أي بذلك خي ص تعا ىل وا هلل العقول، يف‬
‫بالتوجه أو ىل امل قدسة األر ض أن زعمت اليهود أن أخرى جهة ومن .امل ستقيم الطريق إ ىل‬
‫وجه ف ال وعظمها، تعا ىل شرفها وقد الس الم عليهم األن بياء مواطن من ألهن ا ;إليها‬
‫هلل وامل غرب امل شرق من امل واطن بأن ذلك قوهل م ا هلل فأبطل .عنها للتو يل‬    ‫خي ص تعا ىل‬
‫امل واطن كانت إذ ;للعباد فيه امل صلحة من يعلم ما حسب على زمان كل يف يشاء ما منها‬
‫تعظيمها تعا ىل ا هلل يوجب ما حسب على بذلك توصف وإمن ا التفضيل تستحق ال بأنفسها‬
‫.فيها األع مال لتفضيل‬
‫الس الم عليه الن يب أل ن ;بالقرآن السنة نسخ جي وز من هب ا حي تج اآلي ة هذه :بكر أبو قال‬
‫ذلك يأ ىب ومن .اآلي ة هب ذه نسخ مث ذلك، ذكر القرآن يف وليس امل قدس، بيت إ ىل يصلي كان‬
‫]511 :البقرة[ }ا هلل وجه فثم تولوا فأينما{ :تعا ىل قوله نسخ أنه عباس ابن ذكر يقول‬
‫.الكعبة إ ىل بالتوجه نسخ مث اآلي ة، مضمون يف اجل هات من كان حيث إ ىل التوجه فكان‬

‫)401/1(‬

‫مستعمل هو بل عندنا، مب نسوخ ليس }لهال وجه فثم تولوا فأينما{ :وقوله :بكر أبو قال‬
‫.الراحلة على الص الة و يف اخل ائف و يف الكعبة جهة غ ري إ ىل صلى إذا اجمل تهد يف احل كم‬
‫غ ري إ ىل صلى أنه تب ني إذا اجمل تهد يف نزلت أهن ا :ربيعة بن وعامر عمر ابن روى وقد‬
‫اآلي ة استعمال ناأمكن وم ىت .راحلته على صلى فيمن أنه :أيضا عمر ابن وعن الكعبة، جهة‬
‫يف امل سألة هذه يف تكلمنا وقد .بنسخها احل كم لنا جي ز مل هل ا نسخ إجي اب غ ري من‬
‫.ويكفي يغ ين مب ا األ صول‬
‫الن يب أن :مالك بن أنس عن ثابت عن سلمة بن مح اد روى ما وهو آخر، حكم اآلي ة هذه و يف‬
‫}احل رام امل سجد شطر كوجه فول{ :فنزلت امل قدس البيت حن و يصلي كان وسلم عليه ا هلل صلى‬
‫امل سجد شطر وجوهكم توجهوا أن أمر مت قد" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول منادي فنادى‬
‫عن مسلم، بن العزيز عبد روى وقد ركوع وهم البيت حن و وجوهها سلمة بنو فحولت "احل رام‬
‫رجل جاءهم إذ ;بقباء الصبح ص الة يف الناس بينما :قال عمر ابن عن دينار بن ا هلل عبد‬
‫الكعبة، يستقبل أن وأمر قرآن عليه أنزل قد وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول إن :فقال‬
‫وروى .الشام إ ىل الناس وجه وكان الكعبة، إ ىل كهيئتهم فاستداروا فاستقبلوها أ ال‬
‫الكعبة إ ىل وسلم عليه ا هلل صلى الن يب صرف مل ا" :قال ال رباء عن إسحاق أبي عن إسرائيل‬
‫ا هلل صلى الن يب مع صلى رجل مر }السماء يف وجهك تقلب نرى قد{ :عا ىلت قوله نزول بعد‬
‫صلى ا هلل رسول إن :فقال امل قدس بيت حن و يصلون وهم األن صار من نفر على وسلم عليه‬
‫."ص الهت م يف وهم يركعوا أن قبل فاحن رفوا الكعبة إ ىل صلى قد وسلم عليه ا هلل‬
‫حيز يف فصار بالقبول تلقوه قد العلم أهل أيدي يف مستفيض صحيح خ رب وهذا :بكر أبو قال‬
‫أنه الص الة يف القبلة جهة له تب ني إذا اجمل تهد يف أصل وهو للعلم، امل وجب التواتر‬
‫قناعها تأخذ أهن ا الص الة يف أعتقت إذا األم ة وكذلك ،1 يستقبلها و ال إليها يتوجه‬
‫الواحد خ رب تقبل األن صار أل ن ;الدين أمر يف الواحد خ رب قبول يف أصل وهو وتب ين‬
‫أمر أخرى جهة ومن .القبلة حت ويل يف بالنداء الكعبة إ ىل فاستداروا بذلك هل م امل خ رب‬
‫خ رب قبول لزمهم أهن م ولو ال القبلة، حت ويل يف بالنداء امل نادي الس الم عليه الن يب‬
‫.فائدة و ال وجه بالنداء الس الم عليه الن يب ألم ر يكن مل الواحد‬
‫يف الواحد خ رب قبول جي وز ال العلم يوجب طريق من يثبت ما أن أصلكم من :قائل قال فإن‬
‫وسلم عليه ا هلل صلى الن يب من بتوقيف امل قدس بيت إ ىل متوجه ني القوم كان وقد رفعه،‬
‫من يق ني على يكونوا مل ألهن م ;:له قيل الواحد خب رب غ ريه إ ىل تركوه مث عليه إياهم‬
‫احل كم بقاء‬
‫ـــــــ‬
‫.الص الة يستأنف أي "يستقبلها و ال" :قوله 1‬
‫)501/1(‬

‫على األو ل احل كم بقاء يف فكانوا النسخ، ورود لتجويزهم حضرته، عن غيبتهم بعد األو ل‬
‫.رفعه يف الواحد خ رب قبلوا فلذلك اليق ني، دون الظن غالب‬
‫هؤال ء ب ىن كما امل اء وجد إذا ص الته على البناء للمتيمم أجز مت ه ال :قائل قال فإن‬
‫للمتيمم البناء جت ويز أن قبل من ذكرت، مل ا مفارق هو :له قيل القبلة حت ويل بعد عليها‬
‫بلغهم ح ني والقوم امل اء، وجود مع بالتيمم البناء له وجي يز الوضوء عليه يوجب ال‬
‫فنظ ري إليها، متوجه ني كانوا ال يت اجل هة على يبقوا و مل إليها استداروا القبلة حت ويل‬
‫مل الوضوء لزمه إذا امل تيمم أن خ الف و ال بناء،وال بالوضوء امل تيمم يؤمر أن القبلة‬
‫بامل اء الطهارة هو إمن ا للمتيمم الفرض أصل إن أخرى جهة ومن .عليه البناء جي ز‬
‫وقت خرج إذا اخل ف ني على كامل اسح فرضه، أصل إ ىل عاد امل اء وجد فإذا منه، بدل وال رتاب‬
‫دخلوا ح ني امل قدس بيت ىإل امل صل ني فرض أصل يكن و مل .امل تيمم فكذلك يب ين، ف ال مسحه‬
‫يف أعتقت إذا األم ة وكذلك .احل ال يف لزمهم فرض ذلك وإمن ا الكعبة، إ ىل الص الة فيها‬
‫فأشبهت احل ال، يف لزمها فرض هو وإمن ا الس رت، فرض ذلك قبل عليها يكن مل الص الة‬
‫أداه ال يت اجل هة إ ىل التوجه فرضه اجمل تهد وكذلك .القبلة بتحويل علمت ح ني األن صار‬
‫:البقرة[ }ا هلل وجه فثم تولوا فأينما{ :بقوله ذلك غ ري عليه فرض ال اجتهاده ليهاإ‬
‫.الفرض أصل إ ىل بدل من ينتقل و مل فرض إ ىل فرض من انتقل فإمن ا ،]511‬
‫األوام ر أن يف أصل وصفنا ما على ذلك يف األن صار فعل أن :وهو آخر، حكم اآلي ة و يف‬
‫دار يف أسلم فيمن أصحابنا قال ذلك أجل ومن .بالعلم أحكامها يتعلق إمن ا والزواجر‬
‫;ترك فيما عليه قضاء ال إنه :اإل س الم دار إ ىل خرج مث ص الة عليه أن يعلم و مل احل رب‬
‫حكم يتعلق مل كما حكمه عليه يتعلق ال يعلمه مل وما السمع، طريق من يلزم ذلك أل ن‬
‫وحن ومه ا وامل ضاربات تالوكا ال أن يف أصل وهو اخل رب، بلوغهم قبل األن صار على التحويل‬
‫.هب ا اآلخ ر علم بعد إ ال الفسخ له من فسخها إذا منها شيء ينسخ ال العباد أوامر من‬
‫الوكيل تصرف جي وز ال :قالوا ولذلك يبلغه، مل من على هب ا األم ر حكم يتعلق ال وكذلك‬
‫.بالصواب أعلم وا هلل .بالوكالة العلم قبل‬

‫)601/1(‬

‫اإلمج اع صحة يف القول باب‬
‫:اللغة أهل قال .}الناس على شهداء لتكونوا وسطا أمة جعلناكم وكذلك{ :تعا ىل قوله‬
‫أل ن ;واحد وامل ع ىن اخل يار هو :وقيل .والغا يل امل قصر ب ني الذي وهو العدل، :الوسط‬
‫:زه ري قال اخل يار، هو العدل‬
‫مب عظم الليا يل إحدى طرقت إذا ... حب كمهم األن ام يرضى وسط هم‬

‫)601/1(‬

‫وقيل .كذلك تكونوا وأل ن تكونوا، كي معناه }الناس على شهداء لتكونوا{ :تعا ىل وقوله‬
‫الدنيا يف فيها احل ق خالفوا ال يت بأعماهل م الناس على يشهدون إهن م :الشهداء يف‬
‫إهن م :فيه وقيل .]96 :الزمر[ }والشهداء بالنبي ني وجيء{ :تعا ىل كقوله واآلخ رة،‬
‫الن يب إلع الم بلغوهم قد بأهن م امل كذب ني أمم هم وعلى مالس ال عليهم ل ألنبياء يشهدون‬
‫وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن كما تشهدون فيما حجة لتكونوا :وقيل إياهم الس الم عليه‬
‫.منها واحد كل دون حجة مب ع ىن شهيد‬
‫ا هلل مراد بأمج عها يكون أن وجائز اللفظ، حي تملها امل عاني هذه وكل :بكر أبو قال‬
‫عليهم ل ألنبياء ويشهدون واآلخ رة، الدنيا يف بأعماهل م الناس على فيشهدون تعاىل ،‬
‫جاء من على حجة ذلك مع وهم بذلك إياهم تعا ىل ا هلل إلخ بار بالتكذيب أمم هم على الس الم‬
‫.تعا ىل ا هلل أحكام من واعتقدوا به حكموا وفيما الشريعة نقل يف بعدهم‬
‫بالعدالة إياها وصفه :أحدمه ا :نوجهي من األم ة إمج اع صحة على دالل ة اآلي ة هذه و يف‬
‫.الض الل على إلمج اعها وناف قوهل ا بصحة واحل كم تصديقها يقتضي وذلك خيار، وأهن ا‬
‫الرسول أن كما عليهم، احل جة مب ع ىن }الناس على شهداء لتكونوا{ :قوله اآلخ ر والوجه‬
‫غ ريهم على شهداء تعا ىل ا هلل جعلهم ومل ا عليهم، شهيد بأنه وصفه عليهم حجة كان مل ا‬
‫و ال كفارا يكونون ال تعا ىل ا هلل شهداء أل ن ;القول وقبول بالعدالة هل م حكم فقد‬
‫بأعماهل م عصر كل يف شاهدوا من على اآلخ رة يف شهداء يكونوا أن اآلي ة فاقتضت ض الال ،‬
‫.عصره يف كان من على شهيدا وسلم عليه ا هلل صلى الن يب جعل كما زمنهم، قبل مات من دون‬
‫احل جة بالشهادة أريد إذا فأما اآلخ رة، يف بأعماهل م عليهم لشهادةبا أريد إذا هذا‬
‫القيامة، يوم إ ىل بعدهم جاء من وعلى الثاني العصر أهل من شاهدوهم من على حجة فذلك‬
‫ا هلل حجة وأل ن وآخرها أوهل ا األم ة مج يع على حجة وسلم عليه ا هلل صلى الن يب كان كما‬
‫يف األع مال على الشهادة ب ني ما فرق على كويدل .أبدا ثابتة فهي وقت يف ثبتت إذا‬
‫وجئنا بشهيد أمة كل من جئنا إذا فكيف{ :تعا ىل قوله احل جة هي ال يت والشهادة اآلخ رة‬
‫ومن عصره أهل خص أعماهل م على الشهادة أراد مل ا ]14 :النساء[ }شهيدا هؤال ء على بك‬
‫ما شهيدا عليهم كنتو{ :عليه ا هلل صلوات عيسى عن حاكيا تعا ىل قال وكما هب ا، شاهده‬
‫الشهادة أن فتب ني .]711 :امل ائدة[ }عليهم الرقيب أنت كنت توفيت ين فلما فيهم دمت‬
‫هب ا خت تص ف ال احل جة هي ال يت الشهادة وأما الشهادة، حب ال خم صوصة هي إمن ا باألع مال‬
‫مل ا عصر كل أهل كذلك .عليهم حجة وسلم عليه ا هلل صلى الن يب كون يف وآخرها األم ة أول‬
‫يف معهم الداخل ني عصرهم أهل على حجة يكونوا أن وجب احل جة طريق من ا هلل شهداء نواكا‬
‫على أمج عوا إذا عصر أهل أن على يدل فهو .األع صار أهل سائر من بعدهم من وعلى إمج اعهم‬
‫مث شيء‬

‫)701/1(‬

‫قد موسل عليه ا هلل صلى الن يب أل ن ;امل تقدم باإلمج اع حم جوج أنه إمج اعهم عن بعضهم خرج‬
‫حل كم تارك ذلك بعد عنها فاخل ارج ودلي ال، حجة وجعلها قوهل ا بصحة اجل ماعة هل ذه شهد‬
‫.مدلوله من عاريا تعا ىل ا هلل دليل وجود جائز غ ري إذ ;وحجته دليله‬

‫)801/1(‬

‫وسلم عليه ا هلل صلى الن يب بعد النسخ وجود يستحيل مطلب‬
‫فدل النسخ، طريق من حكمه في رتك وسلم عليه ا هلل صلى الن يب بعد النسخ وجود ويستحيل‬
‫هلل حجة فهو األم ة من حصل حال أي يف اإلمج اع أن على ذلك‬     ‫تركه ألح د سائغ غ ري وجل عز‬
‫صحة على دالة فهي األول ، الصدر إمج اع صحة على اآلي ة دلت حيث ومن .عنه اخل روج و ال‬
‫اآلي ة حب كم قتصارا ال جاز ولو .عصر دون عصر أهل بذلك خي صص مل إذ األع صار، أهل إمج اع‬
‫سائر أهل إمج اع على به االق تصار جل از اإلع صار سائر أهل دون األو ل الصدر إمج اع على‬
‫.األو ل الصدر دون األع صار‬
‫حال يف امل وجودين إ ىل اخل طاب فوجه }وسطا أمة جعلناكم وكذلك{ :قال مل ا :قائل قال فإن‬
‫بدالل ة إ ال حكمهم يف يدخلون ف ال غ ريهم، دون به امل خصوصون هم أهن م على ذلك دل نزوله،‬
‫:األم ة جل ميع خطاب هو }وسطا أمة جعلناكم وكذلك{ :تعا ىل قوله أل ن ;غلط هذا :له قيل‬
‫قيام إ ىل بعدهم جاء ومن اآلي ة نزول وقت يف موجودا منهم كان من وآخرها، أوهل ا‬
‫}قبلكم من الذين على كتب كما الصيام عليكم كتب{ :تعا ىل قوله أن كما الساعة،‬
‫جل ميع خطاب اآل ي من ذلك وحن و ]78 :البقرة[ }القصاص عليكم كتب{ :وقوله ]381 :لبقرةا[‬
‫يف موجودا منهم كان من :مج يعها إ ىل مبعوثا وسلم عليه ا هلل صلى الن يب كان كما األم ة،‬
‫ومبشرا شاهدا أرسلناك إنا الن يب أيها يا{ :تعا ىل ا هلل قال .بعده جاء ومن عصره‬
‫وما{ :تعا ىل وقال ،]54 :األح زاب[ }من ريا وسراجا بإذنه هالل إ ىل وداعيا ونذيرا‬
‫بأن القول إط الق يستجيز مسلما أحسب وما ]701 :األن بياء[ }للعامل ني رمح ة إ ال أرسلناك‬
‫حجة يكن مل وأنه وآخرها، أوهل ا األم ة مج يع إ ىل مبعوثا يكن مل الس الم عليه الن يب‬
‫.لكافتها رمح ة يكن مل وأنه وشاهدا، عليها‬
‫يتناول األم ة واسم }وسطا أمة جعلناكم وكذلك{ :تعا ىل ا هلل قال مل ا :قائل قال فإن‬
‫فإمن ا الساعة، قيام إ ىل بعدهم جاء ومن وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عصر يف امل وجودين‬
‫وقبول بالعدالة واحد عصر أله ل حكم فيه وليس الشهادة، وقبول بالعدالة جل ماعتها حكم‬
‫:له قيل بعدهم؟ من على حجة جعلتهم ح ىت بالعدالة عصر كل هل أل حكمت أين فمن الشهادة،‬
‫ا هلل أحكام من يعتقده أو به خي رب فيما غ ريه على حجة بالعدالة له حكم من جعل مل ا‬
‫على شهداء بأهن م تعا ىل وأخ رب الدنيا يف له حصلت قد صفة ذلك أن معلوما وكان تعاىل ،‬
‫أهل امل راد أن لعلمنا عليهم، له جةح كوهن ا يف وآخرها األم ة أول اعت رب فلو الناس،‬

‫)801/1(‬

‫تؤم ال يت للجماعة امس ا األم ة كانت إذ ;أمة يسموا أن جي وز عصر كل أهل أل ن ;عصر كل‬
‫األم ة لفظ إط الق مي نع وليس اال سم، هذا يتناوهل م حياهل م على عصر كل وأهل واحدة، جهة‬
‫األم هات تعا ىل ا هلل حت ر مي على األم ة أمج عت تقول أنك ترى أ ال عصر، أهل وامل راد‬
‫فثبت القوم؟ آخر يوجد أن قبل صحيحا إط القا ذلك ويكون .القرآن األم ة ونقلت واألخ وات،‬
‫جعلناكم{ :تعا ىل ا هلل قال فإمن ا وأيضا .عصر كل أهل بذلك تعا ىل ا هلل مراد أن بذلك‬
‫كل أهل ييقتض وهذا حجة، وجعلهم الصفة هب ذه وصفهم ح ني منكر بلفظ عنهم فع رب }وسطا أمة‬
‫أ ال .امل خاطب ني من أمة بكل الح قة والصفة للجميع، خطابا }جعلناكم{ :قوله كان إذ ;عصر‬
‫أمة موسى قوم ومج يع ]951 :األع راف[ }باحل ق يهدون أمة موسى قوم ومن{ :قوله إ ىل ترى‬
‫عصر كل أهل أن بذلك فثبت به؟ وصفهم مب ا وصفهم مل ا أمة االن فراد على بعضهم ومس ى له‬
‫.وآخرها األم ة أول يلحق قد اال سم كان وإن أمة يسموا أن جائز‬
‫ذلك وعرف باجل رب صرح ومن به؟ 1 امل شبهة حن و كفره ظهر من أن على دالل ة اآلي ة و يف‬
‫حن و من اإلمج اع، يف به يعتد ال فسقه ظهر من وكذلك .اإلمج اع يف به يعتد ال منه،‬
‫تعا ىل ا هلل أل ن ;االع تقاد ريقط من أو الفعل طريق من فسق من وسواء .والروافض اخل وارج‬
‫.الفساق و ال الكفار تلحق ال الصفة وهذه واخل ري، بالعدالة وصفهم من الشهداء جعل إمن ا‬
‫صفة مش لهم اجل ميع إذ ;النص برد أو بالتأويل كفر أو فسق من حكم ذلك يف خي تلف و ال‬
‫.أعلم وا هلل حب ال العدالة صفة يلحقهم و ال الذم‬
‫ـــــــ‬
‫.الفقهية الكتب مب راجعة يعلم نظر فيه "مل شبهةا حن و" :قوله 1‬

‫)901/1(‬

‫القبلة استقبال باب‬
‫التقلب إن :قيل }ترضاها قبلة فلنولينك السماء يف وجهك تقلب نرى قد{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫كان ألن ه ;السماء يف وجهه يقلب كان إمن ا وسلم عليه ا هلل صلى الن يب وإن التحول، هو‬
‫فأذن ذلك، ا هلل يسأل وكان به الوحي لنزول منتظرا فكان لكعبة،ا إ ىل بالتحويل وعد‬
‫;اإلذ ن بعد إ ال ا هلل يسألون ال عليهم ا هلل صلوات األن بياء أل ن ;فيه له تعا ىل ا هلل‬
‫هو فهذا .قومه على فتنة فيكون ا هلل جي يبهم و ال ص الح فيه يكون ال أن يأمنون ال ألهن م‬
‫.السماء يف وجهه تقلب مع ىن‬
‫الكعبة إ ىل تعا ىل ا هلل حي وله أن حي ب كان وسلم عليه ا هلل صلى الن يب إن :ه يف قيل وقد‬
‫ألهن ا ;ذلك أحب" :عباس ابن وقال .جم اهد عن ذلك ويروى منهم، ومت يزا لليهود خم الفة‬
‫مع ىن وهو اإلمي ان، إ ىل للعرب استدعاء ذلك أحب إنه :وقيل ."الس الم عليه إبراهيم قبلة‬
‫}ترضاها قبلة فلنولينك{ :قوله‬

‫)901/1(‬

‫مش رتك اسم الشطر إن :قالوا قد اللغة أهل فإن }احل رام امل سجد شطر وجهك فول{ :وقوله‬
‫مثل يف ويقولون نصف ني، جعلته أي الشيء شطرت :يقال النصف، :أحدمه ا :معني ني على يقع‬
‫اآلي ة مراد أن خ الف و ال .وتلقاؤه حن وه :والثاني .نصفه أي "شطره لك حلبا احلب" :هل م‬
‫أن جي وز و ال .أنس بن والربيع وجم اهد العالية وأبو عباس ابن قاله الثاني، امل ع ىن هو‬
‫.احل رام امل سجد استقبال عليه أن أحد قول من ليس إذ ;األو ل امل ع ىن امل راد يكون‬
‫من ناحية أتى لو أنه على دالل ة وفيه .أجزأه منه جانب إ ىل صلى لو أنه امل سلمون واتفق‬
‫تعا ىل ا هلل ذكر وإمن ا .وحن وه شطره متوجه ألن ه ;أجزأه ص الته يف إليها فتوجه البيت‬
‫مب كة كان من أنه خ الف ال ألن ه ;نفسه البيت ومراده احل رام امل سجد ناحية إ ىل التوجه‬
‫.للبيت حم اذيا يكن مل إذا جي زيه ال أنه امل سجد حن و ص الته يف فتوجه‬
‫ومل ن للكعبة معاينا كان مل ن خطاب }شطره وجوهكم فولوا كنتم ما وحيث{ :تعا ىل وقوله‬
‫النحو عنها غائبا كان ومل ن عينها إصابة حاضرها كان مل ن وامل راد عنها، غائبا كان‬
‫إصابة يكلف مل أنه معلوم ألن ه ;ظنه غالب يف وجهتها الكعبة حن و أنه عنده هو الذي‬
‫:البقرة[ }وسعها إ ال نفسا ا هلل يكلف ال{ :تعا ىل وقال إليها، له سبيل ال إذ ;الع ني‬
‫ما مكلف هو إمن ا أنه فعلمنا .يكلفها مل الكعبة ع ني إصابة إ ىل سبي ال جي د مل فمن ]682‬
‫.تعا ىل ا هلل عند امل غيب دون وحن وها جهتها أنه ظنه غالب يف هو‬
‫من واحد كل وأن احل وادث، أحكام يف االج تهاد جت ويز على الدالة األ صول أحد وهذا‬
‫أن على أيضا ويدل .ظنه على ويستو يل هاجتهاد إليه يؤديه ما كلف فإمن ا اجمل تهدين‬
‫والتحري، باالج تهاد مطلوبة حقيقة القبلة أن كما مطلوبة حقيقة احل وادث من للمشتبه‬
‫هل ا أل ن ;باالج تهاد القبلة طلب تكليف صح كما طلبها يف االج تهاد تكليف صح ولذلك‬
‫.طلبها تكليفنا صح مل ا رأسا قبلة هناك يكن مل ولو حقيقة،‬
‫وقال .جم اهد عن ذلك روي قبلة فيها قيل الوجهة }موليها هو وجهة ولكل{ :تعا ىل قوله‬
‫:والسدي وجم اهد عباس ابن عن وروي .اإل س الم من تعا ىل ا هلل شرع ما وهو طريقة :احل سن‬
‫وهي واحدة فالوجهة ن يب لكل :احل سن وقال .وجهة والنصارى اليهود من ملة كل أله ل‬
‫:امل ائدة[ }ومنهاجا شرعة منكم جعلنا لكل{ :عا ىلت كقوله األح كام اختلفت وإن اإل س الم‬
‫لكل :فيه وقيل ."الكعبة إ ىل وص الهت م امل قدس البيت إ ىل ص الهت م هو" :قتادة قال ]84‬
‫عن أو قدامها أو وراءها الكعبة جهات ال يت اآلف اق سائر أهل من امل سلم ني من قوم‬
‫من قبلة تكون أن ىبأول جهاهت ا من جهة ليس أنه أفاد كأنه مش اهل ا، عن أو مي ينها‬
‫بإزاء جالسا كان عمر بن ا هلل عبد أن روي وقد .غ ريها‬

‫)011/1(‬

‫من الناس فمن ."القبلة هذه" :قال }ترضاها قبلة فلنولينك{ :تعا ىل قوله فت ال امل يزاب‬
‫جهة خت صيص به يرد و مل الكعبة إ ىل أشار إمن ا ألن ه ;كذلك وليس امل يزاب، ع ىن أنه يظن‬
‫}مصلى إبراهيم مقام من واخت ذوا{ :تعا ىل قوله مع ذلك يكون وكيف ها،غ ري دون امل يزاب‬
‫أن على امل سلم ني اتفاق مع }احل رام امل سجد شطر وجهك فول{ :تعا ىل وقوله ]521 :البقرة[‬
‫.مل وليها قبلة الكعبة جهات سائر‬
‫الكعبة حضرة عن غاب من به كلف الذي أن على يدل }موليها هو وجهة ولكل{ :تعا ىل وقوله‬
‫سبيل ال إذ ;عنها زائل غ ري حم اذاهت ا إصابة ال ظنه غالب يف جهتها إ ىل التوجه هو إمن ا‬
‫.هل ا حم اذيا حضرهت ا عن غاب من مج يع يكون أن جائز غ ري وإذ ذلك إ ىل له‬
‫.الطاعات إ ىل وامل سارعة امل بادرة أعلم وا هلل يع ين }اخل ريات فاستبقوا{ :تعا ىل وقوله‬
‫فضيلة على الدالل ة تقم مل ما تأخ ريها من أفضل طاعاتال تعجيل أن يف به حي تج وهذا‬
‫بعد الفروض وسائر واحل ج الزكاة وتعجيل أوقاهت ا أول يف الصلوات تعجيل حن و التأخ ري،‬
‫إ ىل حي تاج التأخ ري جواز وأن الفور، على األم ر بأن به وحي تج سببها ووجود وقتها حضور‬
‫من الفور على فعله أن اجل ميع عند حم الة ف ال موقت غ ري كان إذا األم ر أن وذلك دالل ة،‬
‫يقتضي أمر ألن ه ;تعجيله إجي اب }اخل ريات فاستبقوا{ :تعا ىل قوله مب ضمون فوجب اخل ريات‬
‫.الوجوب‬
‫به حي تج من الناس من }منهم ظلموا الذين إ ال حجة عليكم للناس يكون لئ ال{ :تعا ىل قوله‬
‫استثناء هو :بعضهم فقال ه،معنا يف اللغة أهل اختلف وقد .جنسه غ ري من اال ستثناء يف‬
‫كقوله وهو احل جة، موضع ويضعون بالشبهة يتعلقون منهم ظلموا الذين لكن :ومعناه منقطع‬
‫الظن، اتباع لكن :معناه ]751 :النساء[ }الظن اتباع إ ال علم من به هل م ما{ :تعا ىل‬
‫:النابغة قال‬
‫الكتائب قراع من فلول هب ن ... سيوفهم أن غ ري فيهم عيب و ال‬
‫.بعيب وليس فلول، بسيوفهم لكن :عناهم‬
‫حجاج عليكم للناس يكون لئ ال :فقال واجمل ادلة، احمل اجة باحل جة أراد إنه" :فيه وقيل‬
‫الواو، مب ع ىن هاهنا إ ال :عبيدة أبو وقال ."بالباطل حي اجونكم فإهن م ظلموا الذين إ ال‬
‫وأكثر الفراء ذلك وأنكر .ظلموا الذين وإ ال حجة عليكم للناس يكون لئ ال :قال وكأنه‬
‫:الشاعر كقول استثناء تقدم إذا إ ال الواو مب ع ىن إ ال جت يء ال :الفراء قال اللغة، أهل‬
‫مروان دار إ ال اخل ليفة دار ... واحدة غ ري دار بامل دينة ما‬

‫)111/1(‬

‫.مروان ودار اخل ليفة دار إ ال دار بامل دينة ما :قال كأنه‬
‫بعض هذا وأنكر .ظلموا الذين على إ ال حجة عليكم للناس يكون لئ ال معناه :قطرب وقال‬
‫.النحاة‬

‫)211/1(‬

‫تعا ىل ا هلل ذكر وجوب باب‬
‫على إياه وذكرنا تعاىل ، ا هلل بذكر األم ر تضمن قد }أذكركم فاذكروني{ :تعا ىل قوله‬
‫وقيل ،"برمح يت أذكركم بطاع يت اذكروني" :فيه قيل السلف، عن أقاويل فيه روي وقد .وجوه‬
‫بالشكر اذكروني" :وقيل ،"بالطاعة بالثناء أذكركم بالنعمة بالثناء اذكروني" :فيه‬
‫هل ذه حم تمل واللفظ .باإلج ابة أذكركم بالدعاء اذكروني :فيه وقيل "بالثواب أذكركم‬
‫.إياه واحتماله اللفظ لشمول تعا ىل ا هلل مراد ومج يعها امل عاني،‬
‫مل عان مش رتك لفظ ألن ه ;واحد بلفظ ىتعال ا هلل مراد اجل ميع يكون أن جي وز ال :قيل فإن‬
‫.واحد مع ىن إ ىل راجعة اخت الفها على الذكر وجوه مج يع أل ن ;كذلك ليس :له قيل خم تلفة‬
‫وكذلك امل تفرق ني، اإلخ وة تتناول واألخ وة والذكر، األن ثى يتناول اإلن سان كاسم فهو‬
‫.واحد مع ىن يعاجل م به مس ي الذي الوجه فإن خم تلفة معان على وقع وإن وحن وها، الشركة‬
‫باللسان، بالذكر تارة والطاعة طاعته، فيه امل ع ىن كان مل ا تعا ىل ا هلل ذكر وكذلك‬
‫وتارة وحججه، دالئل ه يف بالفكر وتارة القلب، باعتقاد وتارة باجل وارح، بالعمل وتارة‬
‫نفسها الطاعة كلفظ واحد، بلفظ اجل ميع إرادة جاز ومسألته، بدعائه وتارة عظمته، يف‬
‫قوله حن و مطلقا هب ا األم ر ورد إذا اخت الفها على الطاعات مج يع هب ا رادي أن جاز‬
‫مج يعها يتناول أن جي وز وكامل عصية ]95 :النساء[ }الرسول وأطيعوا ا هلل أطيعوا{ :تعا ىل‬
‫وجوه سائر ومنها الذكر، وجوه بسائر األم ر تضمن قد }فاذكروني{ :فقوله .النهي لفظ‬
‫على والذكر عليه والثناء التعظيم وجه على باللسان ذكره ومنها الذكر، أعم وهو طاعته‬
‫.بنعمه واالع رتاف الشكر وجه‬

‫)211/1(‬

‫الذكر أنواع أفضل دالئل ه يف بالتفكر تعا ىل ا هلل ذكر أن يف مطلب‬
‫وذكره وحكمته ووحدانيته وحججه دالئل ه على والتنبيه إليه الناس بدعاء ذكره ومنها‬
‫مبنية الذكر وجوه وسائر الذكر أفضل وهذا وعظمته، رتهوقد وآياته دالئل ه يف بالفكر‬
‫:تعا ىل ا هلل قال تكون، به والطمأنينة اليق ني أل ن معناها يصح وبه له وتابعة عليه‬
‫الفكر هو الذي القلب ذكر أعلم وا هلل يع ين ]82 :الرعد[ }القلوب تطمئن ا هلل بذكر أ ال{‬
‫دالئ ل يف‬

‫)211/1(‬

‫روحال هو اإلن سان أن يف مطلب‬
‫األزم ان مرور بعد القبور يف رميما نراهم وحن ن أحياء يكونوا أن جي وز كيف :قيل فإن‬
‫جسم وهو الروح هو اإلن سان جي عل من منهم قول ني، على هذا يف الناس :له قيل عليهم؟‬
‫اإلن سان إن :يقول من ومنهم .اجل ثة دون له مه ا إمن ا والبؤس والنعيم لطيف‬

‫)311/1(‬

‫تقوم ما مب قدار منه أجزاء يلطف تعا ىل ا هلل إن يقول فهو امل شاهد، ثيفالك اجل سم هذا‬
‫ا هلل يشاء حب يث اللطيفة األج زاء تلك وتكون إليه النعيم ويوصل احل يوانية البنية به‬
‫سائر يف ين كما تعا ىل ا هلل يفنيه مث يستحقه، ما حسب على تنعم أو تعذب تكون أن تعا ىل‬
‫ا هلل عبد القاسم أبو حدثنا وقد .للحشر القيامة يوم حي ييه مث القيامة، يوم قبل اخل لق‬
‫:قال اجل رجاني الربيع أبي بن حي يى بن احل سن حدثنا :قال امل روزي إسحاق بن حم مد بن‬
‫ا هلل صلى الن يب أن مالك، بن كعب عن الزهري عن معمر أخ ربنا :قال الرزاق عبد أخ ربنا‬
‫.1"جسده إ ىل يرجعها ح ىت اجل نة شجر يف تعلق ط ري امل سلم نسمة" :قال وسلم عليه‬
‫والثمرات واألن فس األم وال من ونقص واجل وع اخل وف من بشيء ولنبلونكم{ :تعا ىل قوله‬
‫هلل إنا قالوا مصيبة أصابتهم إذا الذين الصابرين وبشر‬       ‫قوله إ ىل }راجعون إليه وإنا‬
‫هب ذه امل راد أن مالك بن وأنس والربيع عطاء عن روي }امل هتدون هم وأولئك{ :تعا ىل‬
‫.اهل جرة بعد وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أصحاب امل خاطبة‬
‫من ا هلل يف يصيبهم أنه علم ما ذكر إليهم قدم يكون أن أعلم وا هلل جائز :بكر أبو قال‬
‫وردت إذا عليها الص رب على أنفسهم ليوطنوا :أحدمه ا :مل عني ني والشدائد الب اليا هذه‬
‫ثواب من به يتعجلون ما :والثاني .ودالور بعد عليهم وأسهل اجل زع من أبعد ذلك فيكون‬
‫من ذكره قدم ما على أعلم وا هلل يع ين }الصابرين وبشر{ :تعا ىل قوله .النفس توط ني‬
‫هلل إنا قالوا مصيبة أصابتهم إذا الذين{ :تعا ىل وقوله الشدائد،‬      ‫}راجعون إليه وإنا‬
‫تعريضا يشاء ا مب يبتليهم أن له وأن له وامل لك بالعبودية احل ال تلك يف إقرارهم يع ين‬
‫اخل ري فعل يف متهم غ ري تعا ىل هو إذ به، أعلم هو مل ا هل م واستص الحا الص رب لثواب منه‬
‫ورضى إليه األم ر تفويض بالعبودية إقرارهم ففي .حكمة كلها أفعاله كانت إذ ;والص الح‬
‫باحل ق يقضي وا هلل{ :تعا ىل قال كما باحل ق إ ال يقضي ال إذ ;به يبتليهم فيما بقضائه‬
‫أخر أل ن" :مسعود بن ا هلل عبد وقال .]02 :غافر[ }بشيء يقضون ال دونه من يدعون نوالذي‬
‫."يكن مل ليته تعا ىل ا هلل قضاه لشيء أقول أن من إ يل أحب السماء من‬
‫هلل إنا{ :تعا ىل وقوله‬     ‫ا هلل بأن واع رتاف والنشور بالبعث إقرار }راجعون إليه وإنا‬
‫.احمل سن ني أجر عنده يضيع ف ال هماستحقاق قدر على الصابرين سيجازي تعا ىل‬
‫تعا ىل ا هلل طاعة يف الشدائد هذه على الص رب عند تعا ىل ا هلل عند هل م مب ا أخ رب مث‬
‫والرمح ة وال ربكات اجل ميل الثناء يع ين }ورمح ة رهب م من صلوات عليهم أولئك{ :فقال‬
‫ـــــــ‬
‫.األو ل للمع ىن شاهد احل ديث هذا 1‬

‫)411/1(‬

‫يو ىف إمن ا{ :أخرى آية يف كقوله تعاىل ، ا هلل إ ال مقاديرها يعلم ال ال يت النعمة وهي‬
‫.]01 :الزمر[ }حساب بغ ري أجرهم الصابرون‬
‫من هو ما ومنها هب م، امل شرك ني فعل من هو ما اآلي ة يف امل ذكورة والشدائد امل صائب ومن‬
‫على مت عتاج قد كانت كلها العرب أن فهو امل شرك ني فعل من كان ما فأما .تعا ىل ا هلل فعل‬
‫وكان واألن صار امل هاجرين من بامل دينة كان من غ ري وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عداوة‬
‫الذي والفقر اليد ذات فلقلة اجل وع وأما .وكثرهت م امل سلم ني لقلة هؤال ء قبل من خوفهم‬
‫أن وجائز أمواهل م، بتلف يفقرهم بأن تعا ىل ا هلل من تارة الفقر يكون أن وجائز .ناهل م‬
‫حي تمل والثمرات واألن فس األم وال من ونقص فيتلف عليه يغلبوا بأن العدو بلق من يكون‬
‫الثمرات وكذلك .العدو سببه يكون أن جائز األم وال من النقص أل ن ;مج يعا الوجه ني‬
‫باجل وائح تعا ىل ا هلل فعل من يكون أن وجائز .أراضيهم عمارة عن بقتاهل م إياهم لشغلهم‬
‫يف منهم يقتل من به امل راد يكون أن جائز األن فس ونقص .والثمار األم وال تصيب ال يت‬
‫فعل من كان ما على الص رب فأما .قتل غ ري من منهم ا هلل مي يته من به يريد وأن احل رب،‬
‫هو وما واحل سن الص الح إ ال يفعل ال بأنه والعلم فعله مب ا والرضا التسليم فهو اهلل ،‬
‫من كان ما وأما .هل م منه إعطاء إياهم منعه وأن ليعطيهم، إ ال منعهم ما وأنه هل م، خ ري‬
‫و ال تعا ىل ا هلل دين على الثبات وعلى جهادهم على الص رب به امل راد فإن العدو فعل‬
‫يريد أن جي وز و ال ذلك، من يصيبهم مب ا ا هلل طاعة عن يزولون و ال احل رب عن ينكلون‬
‫بالظلم أحدا يبتلي ال تعا ىل ا هلل أل ن ;امل شرك ني فعل من منهم كان ما باالب ت الء‬
‫لوجب والكفر بالظلم يبتلي تعا ىل ا هلل كان ولو به، الرضا يوجب و ال يريده و ال والكفر‬
‫.ذلك عن يتعا ىل وا هلل فعله ح ني بزعمهم رضيه كما به الرضا‬
‫.ذكر ال يت الوجوه على مصائبها وعلى الدنيا شدائد على الصابرين مدح اآلي ة تضمنت وقد‬
‫الدنيا يف فأما والدين، الدنيا يف هل م عظيمال والنفع اجل ميل والثناء بالثواب والوعد‬
‫ألم ر الئ تماره امل ؤمن ني نفوس يف اجل ليل واحمل ل اجل ميل الثناء من به له حي صل فما‬
‫ضرر إ ىل أدى رمب ا الذي اجل زع ونفي اهل م عن تسلية ذلك يف الفكر يف وأل ن تعا ىل ا هلل‬
‫يف وأما العاقبة، ودحم م من الدنيا يف ذلك يعقبه ما حال يف إت الفها وإ ىل النفس يف‬
‫.ا هلل إ ال مقداره يعلم ال الذي اجل زيل الثواب فهو اآلخ رة‬
‫التسليم فهو الفرض فأما .ونفل فرض، :حكم ني على اآلي ة هذه اشتملت وقد :بكر أبو قال‬
‫الدنيا مصائب عنها يثنيه ال فرائضه أداء على والص رب ا هلل بقضاء والرضا ا هلل ألم ر‬
‫هلل إنا{ بـ القول فإظهار النفل وأما .شدائدها و ال‬       ‫إظهاره يف فإن }راجعون إليه وإنا‬
‫به يقتدي غ ريه أن ومنها عليه، الثواب ووعده إليه ا هلل ندب ما فعل منها جزيلة، فوائد‬
‫إذا‬

‫)511/1(‬

‫طاعته على والثبات تعا ىل ا هلل دين يف واجتهاده جب ده وعلمهم الكفار غيظ ومنها مس عه،‬
‫فيها، البقاء حي ب ال الدنيا يف الزاهد :قال الطائي داود عن ىوحي ك أعدائه وجم اهدة‬
‫لكل أن يعلم ألن ه للمصيبة حي زن أن للمسلم ينبغي و ال اهلل ، عن الرضا األع مال وأفضل‬
‫.بالصواب أعلم تعا ىل وا هلل ثوابا مصيبة‬

‫)611/1(‬

‫امل روة و الصفا ب ني السعي باب‬
‫...‬
‫وامل روة الصفا ب ني السعي باب‬
‫جناح ف ال اعتمر أو البيت حج فمن ا هلل شعائر من وامل روة الصفا إن{ :تعا ىل ا هلل لقا‬
‫رضي عائشة عند قرأت" :قال عروة عن الزهري، عن عيينة، ابن عن روي }هب ما يطوف أن عليه‬
‫:قالت أفعل، ال أن أبا يل ال :فقلت }ا هلل شعائر من وامل روة الصفا إن{ :عنها ا هلل‬
‫فكانت امل سلمون وطاف وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول طاف قد أخ يت ابن يا قلت بئسما‬
‫يطوفوا أن كرهوا اإل س الم جاء فلما هب ما، يطوف ال الطاغية مل ناة أهل من كان إمن ا سنة‬
‫فذكرت :قال سنة فكانت وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول فطاف اآلي ة، هذه نزلت ح ىت هب ما‬
‫العلم أهل من رجال كان ولقد لعلم، ذاه إن :فقال الرمح ن، عبد بن بكر ألب ي ذلك‬
‫فأحسبها وامل روة، الصفا ب ني يطوفون كانوا الذين الرجال هذا عن سأل إمن ا :يقولون‬
‫من وامل روة الصفا إن{ :تعا ىل قوله يف عباس ابن عن عكرمة عن وروي ."الفريق ني يف نزلت‬
‫ألج ل عليها يطوفون ال امل سلمون وكان وأصنام مت اثيل الصفا على كان :قال }ا هلل شعائر‬
‫.}هب ما يطوف أن عليه جناح ف ال{ :تعا ىل ا هلل فأنزل والتماثيل، األ صنام‬
‫يف هب ما يطوف ال كان من سؤال عائشة عند اآلي ة هذه نزول يف السبب كان :بكر أبو قال‬
‫ذلك أن الرمح ن عبد بن بكر وأبو عباس ابن ذكر ما وعلى مل ناة، إه الله ألج ل اجل اهلية‬
‫الناس فتجنب األ صنام، عليهما كان وقد وامل روة، الصفا ب ني يطوف كان من لسؤال كان‬
‫وقد .الفريق ني سؤال اآلي ة هذه نزول سبب يكون أن وجائز .اإل س الم بعد هب ما الطواف‬
‫مج يعا مليكة، أبي ابن عن وأيوب أبيه، عن عروة بن هشام فروى بينهما، السعي يف اختلف‬
‫يطف مل ما عمرة و ال حجا الم رئ وسلم عليه ا هلل ىصل ا هلل رسول أ مت ما :قالت عائشة عن‬
‫الن يب وأن سنة بينهما السعي أن :عباس ابن عن الطفيل أبو وذكر .وامل روة الصفا ب ني‬
‫وامل روة الصفا ب ني الطواف نكره كنا :قال أنس عن األح ول عاصم وروى .فعله الس الم عليه‬
‫شاء من :قال الزب ري ابن عن اءعط عن وروي .تطوع بينهما والطواف اآلي ة، هذه نزلت ح ىت‬
‫.عليه شيء ف ال تركه من إن :وجم اهد عطاء عن وروي .وامل روة الصفا ب ني يطف مل‬
‫واجب إنه :ومالك والثوري أصحابنا فقال ذلك، يف األم صار فقهاء اختلف وقد‬

‫)611/1(‬

‫تركه إذا الدم عنه جي زي ال :الشافعي وقال .الدم عنه جي زي وتركه والعمرة احل ج يف‬
‫.فيطوف يرجع أن وعليه‬
‫مثل أهله إ ىل رجع مل ن الدم عنه جي زي احل ج توابع من أصحابنا عند هو :بكر أبو قال‬
‫عليه قوله فروضه من ليس أنه على والدليل .الصدر وطواف اجل مار ورمي بامل زدلفة الوقوف‬
‫هللا صلى ا هلل رسول أتيت :قال الطائي مضرس بن عروة عن الشع يب حديث يف الس الم‬    ‫عليه‬
‫فهل عليه، وقفت إ ال جب ال تركت ما طيئ جبل من جئت ا هلل رسول يا :فقلت بامل زدلفة وسلم‬
‫وقد امل وقف هذا معنا ووقف الص الة هذه معنا صلى من" :الس الم عليه فقال حج؟ من يل‬
‫عليه منه القول فهذا ."تفثه وقضى حجه مت فقد هن ارا أو لي ال ذلك قبل عرفة أدرك‬
‫إخباره :أحدمه ا :وجه ني من احل ج يف فرضا وامل روة الصفا ب ني السعي نكو ينفي الس الم‬
‫للسائل لبينه فروضه من كان لو ذلك أن :والثاني .بينهما السعي فيه وليس حجته بتمام‬
‫.باحل كم جب هله لعلمه‬
‫ذلك، يقتضي اللفظ ظاهر :له قيل فروضه من كونه مع الزيارة طواف يذكر مل :قيل فإن‬
‫.بدالل ة رضاف أثبتناه وإمن ا‬
‫قيل الزب ري وابن أنس عن روي كما تطوعا، ويكون مسنونا يكون ال أن يوجب فهذا :قيل فإن‬
‫حي تج ومم ا .بدالل ة احل ج توابع يف مسنونا أثبتناه إمن ا اللفظ، ظاهر يقتضي كذلك :له‬
‫:الشاعر قال القصد، اللغة يف احل ج أل ن ;ا هلل كتاب يف جم مل احل ج فرض أن لوجوبه به‬
‫جل ف قعرها يف مأمومة حي ج‬
‫وهو اللغة يف هل ا موضوعا امس ا يكن مل أخر معان إ ىل الشرع يف نقل مث يقصد أنه يع ين‬
‫للمراد بيان فهو وسلم عليه ا هلل صلى الن يب فعل من ورد فمهما البيان إ ىل مفتقر جم مل‬
‫مل اف الوجوب، على فهو البيان مورد ورد إذا وسلم عليه ا هلل صلى الن يب وفعل .باجل ملة‬
‫جهة ومن .الندب دالل ة تقوم ح ىت الوجوب دالل ة ذلك كان الس الم عليه الن يب بينهما سعى‬
‫إجي اب يقتضي أمر وذلك "مناسككم ع ين خذوا" :قال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن أخرى‬
‫روى وقد .بينهما السعي يف به االق تداء فوجب امل ناسك، أفعال سائر يف به االق تداء‬
‫بالبطحاء وهو وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول على قدمت :قال موسى بيأ عن شهاب بن طارق‬
‫طف أحسنت" :فقال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب بإه الل أهللت :فقلت "أهللت؟ مب" :فقال‬
‫وقد .اإلجي اب يقتضي أمر وهذا بينهما، بالسعي فأمره "!أحل مث وامل روة والصفا بالبيت‬
‫واصل عن معمر رواه ما وهو الراوي، جم هول يعاجم وامل نت السند مضطرب حديث فيه روي‬
‫صلى الن يب مس عت امرأة عن شيبة، بنت صفية عن عبيد، أبي بن موسى عن عيينة، أبي مو ىل‬
‫عليكم كتب" :يقول وامل روة الصفا ب ني وسلم عليه ا هلل‬

‫)711/1(‬

‫تذكر و مل ةوامل رو الصفا ب ني ذلك يقول مس عته أهن ا احل ديث هذا يف فذكرت "فاسعوا السعي‬
‫حدثت ين :قال رباح أبي بن عطاء عن حم يصن بن الرمح ن عبد بن حم مد روى وقد .الراوية اسم‬
‫ومعي حس ني أبي دار دخلت :قالت جت زأة أبي بنت حبيبة هل ا يقال امرأة عن شيبة بنت صفية‬
‫يقول وهو به ليدور ثوبه إن ح ىت بالبيت يطوف وسلم عليه ا هلل صلى والن يب قريش من نسوة‬
‫الن يب أن احل ديث هذا يف فذكر "السعي عليكم كتب قد تعا ىل ا هلل فإن اسعوا" :صحابه أل‬
‫الطواف يف السعي مراده يكون أن يقتضي ذلك فظاهر الطواف، يف وهو ذلك قال الس الم عليه‬
‫ذكر إ ىل فاسعوا{ :تعا ىل ا هلل قال سعيا، يسمى امل شي أل ن ;نفسه والطواف الرمي وهو‬
‫األو ل واخل رب .إليه امل ص ري هو وإمن ا امل شي، إسراع امل راد سو يل ]9 :اجل معة[ }ا هلل‬
‫ال وامل روة الصفا ب ني يسعى وهو ذلك قال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن فيه ذكر الذي‬
‫والرمل بالبيت الطواف مراده يكون أن جائز إذ ;بينهما السعي أراد أنه على فيه دالل ة‬
‫إذا وهو كان، سعي أي جواز يقتضي ظاهره فإن وأيضا .امل شي إسراع ألن ه سعي وهو فيه،‬
‫على دالة ذكرناها ال يت األو ل فاألخ بار .عليه دالل ة ال التكرار ووجوب سعى، فقد رمل‬
‫عنه ينوب ال تركها من أن على فيها دالل ة و ال تركها، ينبغي ال سنة ألن ه السعي وجوب‬
‫جواز على السلف اتفاق أهله إ ىل يرجع ح ىت تركه مل ن عنه ينوب الدم أن على والدليل دم،‬
‫عنه ينوب أن فوجب الصدر، وطواف الرمي يصح كما اإلح رام مج يع من اإلح الل بعد السعي‬
‫.الصدر وطواف الرمي عن ناب كما الدم‬
‫أل ن كذلك ليس :له قيل الدم عنه ينوب و ال اإلح الل بعد يفعل الزيارة طواف :قيل فإن‬
‫خ الف ب ال شيء كل له حل فقد طاف وإذا ،النساء عن حم رما كونه يوجب الزيارة طواف بقاء‬
‫.الصدر وطواف كالرمي اإلح رام من شيء بقاء يف تأث ري السعي لبقاء وليس الفقهاء، ب ني‬
‫ح ىت حراما وكان النساء من حي ل مل للزيارة طاف إذا :يقول الشافعي فإن :قائل قال فإن‬
‫حي ل أنه بعدهم والسلف التابع ني من األو ل الصدر اتفق قد :له قيل وامل روة بالصفا يسعى‬
‫اللباس من حم رم هو :قائلون فقال احل لق، بعد أقاويل ث الثة على ألهن م ;بالبيت بالطواف‬
‫وقال .والطيب النساء من حم رم هو :اخل طاب بن عمر وقال بالبيت يطوف ح ىت والطيب والصيد‬
‫النساء من حي ل أنه على السلف اتفق فقد يطوف ح ىت النساء من حم رم هو :وغ ريه عمر ابن‬
‫إ ال يفعل ال بينهما السعي فإن وأيضا .وامل روة الصفا ب ني السعي دون بالبيت بالطواف‬
‫بينهما بالسعي يتطوع ال وأنه عليه، سعي ال عليه طواف ال من أن ترى أ ال للطواف، تبعا‬
‫.والعمرة احل ج توابع من أنه على فدل بالرمي؟ يتطوع ال كما‬
‫بعد إ ال يفعل ال الزيارة وطواف اإلح رام، بعد اإل يفعل ال بعرفة الوقوف :قيل فإن‬

‫)811/1(‬

‫تبع فهو غ ريه بعد إ ال يفعل ال من إن نقل مل :له قيل احل ج فروض من ومه ا الوقوف،‬
‫العمرة أو احل ج ألف عال التبع وجه على إ ال يفعل ال ما :قلنا وإمن ا ذكرت، ما فيلزمنا‬
‫يفعل بل لغ ريه التبع وجه على مفعول غ ري فإنه بعرفة الوقوف فأما بفرض، ليس تابع فهو‬
‫الوقت أو اإلح رام شرطه كان وما والوقت، اإلح رام :شيئان شروطه من ولكن بنفسه، منفردا‬
‫ف ال غ ريه دون بوقت جوازه تعلق ما وكذلك التبع، وجه على مفعول أنه على دالل ة ف ال‬
‫والوقوف .بالوقت ازهجو يتعلق إمن ا الزيارة وطواف .غ ريه فرض تبع أنه على فيه دالل ة‬
‫غ ري آخر فعل وقوع على موقوفة صحته وليس والوقت باإلح رام جوازه تعلق إمن ا بعرفة‬
‫وقته حضور مع فإنه وامل روة الصفا ب ني السعي وأما .لغ ريه تبعا إذا هو فليس اإلح رام،‬
‫ليس وأنه والعمرة احل ج توابع من أنه على فدل الطواف، وهو غ ريه آخر فعل على موقوف هو‬
‫احل ج يف تبعا كان الزيارة طواف على موقوفة صحته كانت مل ا الصدر طواف فأشبه بفرض،‬
‫.دم تركه عن ينوب‬
‫هي الشعائر أل ن قربة أنه على دل قد }ا هلل شعائر من وامل روة الصفا إن{ :تعا ىل وقوله‬
‫شعرت قولك ذلك ومن اإلع الم، هو الذي اإل شعار من مأخوذ وهو والقرب، الطاعات معا مل‬
‫ع الماهت ا احل رب وشعار للقربة، إع المها أي البدنة إشعار ومنه .علمته أي وكذا كذاب‬
‫شعائر يعظم ومن ذلك{ :تعا ىل ا هلل قال للقرب امل عا مل هي فالشعائر هب ا يتعارفون ال يت‬
‫احل رام امل شعر ومنه نسكه، معا مل احل ج وشعائر ]23 :احل ج[ }القلوب تقوى من فإهن ا ا هلل‬
‫شعائر من{ :قوله يف تعا ىل ا هلل إ ىل قربة بينهما السعي أن على اهابفحو اآلي ة دلت فقد‬
‫خم رج خرج أنه وغ ريها عائشة أخ ربت فقد }هب ما يطوف أن عليه جناح ف ال{ :قوله مث }ا هلل‬
‫وقد عليه يدل مل وإن الوجوب إرادة ينف مل اللفظ هذا ظاهر وأن عنهما، سأل مل ن اجل واب‬
‫.ذكره قدمنا ما وهو وبهوج على اآلي ة غ ري من الدالل ة قامت‬
‫فيه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن وروي الوادي، بطن يف السعي يف العلم أهل اختلف وقد‬
‫.الطواف يف كالرمل تركه ينبغي ال مسنون فيه السعي أن أصحابنا ومذهب خم تلفة، أخبار‬
‫يف قدماه تصوبت مل ا الس الم عليه الن يب أن" :جابر عن أبيه عن حم مد بن جعفر وروى‬
‫أرأيت :عمر ابن سئل :قال صدقة عن عيينة بن سفيان وروى ."منه خرج ح ىت سعى الوادي‬
‫و ال فرملوا الناس يف كان :قال وامل روة؟ الصفا ب ني يرمل وسلم عليه ا هلل صلى الن يب‬
‫أن مسروق وروى .الوادي بطن يف يسعى عمر ابن كان :نافع وقال برمله إ ال فعلوا أراهم‬
‫يسعى شاء من :قال عباس ابن عن عطاء وروى .الوادي بطن يف سعى مسعود بن ا هلل عبد‬
‫:قال جب ري بن سعيد وروى .الوادي بطن يف الرمل يع ين وإمن ا يسع مل شاء ومن مكة مب سيل‬

‫)911/1(‬

‫ا هلل صلى ا هلل رسول رأيت فقد مشيت إن :وقال وامل روة الصفا ب ني مي شي عمر ابن رأيت"‬
‫عمرو وروى ."يسعى وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول رأيت فقد سعيت وإن مي شي، وسلم عليه‬
‫وامل روة الصفا ب ني وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول سعى إمن ا :قال عباس ابن عن عطاء عن‬
‫بطن يف وسلم عليه ا هلل صلى الن يب سعى فقال عباس ابن فأتيت قوته امل شرك ني ل ريي‬
‫وتعلق للمشرك ني والقوة اجل لد هارإظ وهو ذلك فعل أجله من الذي السبب وذكر الوادي‬
‫الطواف يف الرمل يف ذكرنا ما حن و على زواله مع سنة كونه مي نع ال السبب هب ذا فعله‬
‫إبليس الس الم عليه إبراهيم رمي كان اجل مار رمي يف السبب أن ذكرنا وقد .تقدم فيما‬
‫مل ا هاجر أن الوادي يف الرمل سبب كان وكذلك .ذلك بعد سنة وصار مب ىن، له عرض مل ا‬
‫الوادي نزلت إذا فكانت وامل روة الصفا ب ني ت رتدد وجعلت إمس اعيل الب نها امل اء طلبت‬
‫عليه إبراهيم أن :عباس ابن عن الطفيل أبو وروى .امل شي فأسرعت عينها، عن الص يب غاب‬
‫سبب ذلك فكان إبراهيم، فسبقه امل سعى عند الشيطان له عرض امل ناسك علم مل ا الس الم‬
‫ب ني الطواف يف الوادي بطن يف والرمل .وصفنا مم ا كنظائره سنة وهو .اكهن امل شي سرعة‬
‫عليه ا هلل صلى الن يب أن يف خي تلف و مل وفع ال قو ال األم ة نقلته قد مم ا وامل روة الصفا‬
‫دالل ة الغاية هذه إ ىل فع ال نقله وظهور بعده، مسنونا كونه يف اختلف وإمن ا فعله، وسلم‬
‫.أعلم تعا ىل وا هلل الدالل ة من قدمنا ما على حكمه بقاء على‬

‫)021/1(‬

‫الراكب طواف باب‬
‫وذكر عذر، من إ ال ذلك أصحابنا فكره بينهما، الراكب طواف يف اختلف قد :بكر أبو قال‬
‫على وامل روة الصفا ب ني الطواف أن يزعمون قومك إن :عباس الب ن قال أنه الطفيل أبو‬
‫إمن ا وكذبوا، صدقوا :فقال ذلك، فعل موسل عليه ا هلل صلى ا هلل رسول وأن سنة الدابة‬
‫وروى .بسنة وليست أحد عنه يدفع ال كان ألن ه وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول ذلك فعل‬
‫ا هلل صلى ا هلل رسول إ ىل شكت أهن ا ,سلمة أم عن سلمة أبي بنت زينب عن الزب ري بن عروة‬
‫رآهم إذا عروة انوك "راكبة وأنت الناس وراء من طو يف" :فقال أشتكي إني :وسلم عليه‬
‫أبي ابن وروى ."وخسروا هؤال ء خاب" :فيقول بامل رض، فيتعللون هن اهم الدواب على يطوفون‬
‫وإني وامل روة، الصفا ب ني السعي إ ال والعمرة احل ج من منع ين ما :قالت عائشة عن مليكة‬
‫ا هلل صلى الن يب أن" :عباس ابن عن عكرمة عن زياد أبي بن يزيد عن وروي الركوب ألك ره‬
‫فلما استلمه احل جر على مر كلما حم جن ومعه بع ري على فطاف اشتكى وقد جاء وسلم عليه‬
‫."ركعت ني فصلى أناخ طوافه من فرغ‬
‫تاركا الراكب وكان وصفنا ما على الوادي بطن يف السعي هب ما الطواف سنة من ثبت ومل ا‬
‫ا هلل صلى ن يبال عن روي ما حن و على معذورا يكون أن إ ال السنة خ الف فعله كان للسعي‬
‫.فيجوز والصحابة، وسلم عليه‬

‫)021/1(‬

‫فصل‬
‫بالبيت وطوافه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب حج وذكر جابر، عن أبيه عن حم مد بن جعفر روى‬
‫:فقال البيت له بدا ح ىت الصفا إ ىل خرج مث الركعت ني بعد احل جر فاستلم :قوله إ ىل‬
‫ذلك كان لو إذ ;ال رتتيب يقتضي ال آيةال لفظ أن على يدل "به ا هلل بدأ مب ا نبدأ"‬
‫قبل بالصفا بدئ فإمن ا "به ا هلل بدأ مب ا نبدأ" :يقول أن حي تج مل اآلي ة من معقو ال‬
‫ع ين خذوا" :قوله مع كذلك ونفعله به ا هلل بدأ مب ا نبدأ :الس الم عليه لقوله امل روة‬
‫قبل الصفاب يبدأ أن ال رتتيب على امل سنون أن العلم أهل ب ني خ الف و ال ."مناسككم‬
‫.أصحابنا عن امل شهورة الرواية يف بذلك يعتد مل الصفا قبل بامل روة بدأ فإن امل روة،‬
‫عليه شيء ف ال يفعل مل فإن الشوط، ذلك يعيد أن له ينبغي أنه :حنيفة أبي عن وروي‬
‫.الطهارة أعضاء يف ال رتتيب ترك مب نزلة وجعله‬
‫وذلك تطوعا، يراه من به حي تج اهب م الطواف ذكر عقيب }خ ريا تطوع ومن{ :تعا ىل قوله‬
‫الطواف أن ذلك مع ومعلوم هب ما، الطواف من ذكره تقدم ما إ ىل الك الم رجوع معلوم ألن ه‬
‫أن فوجب غ ريمه ا يف يراه ال من وعند والعمرة احل ج يف واجبا يراه من عند به يتطوع ال‬
‫تطوعا، يفعله فإمن ا والعمرة احل ج يف فعله من بأن إخبار }خ ريا تطوع ومن{ :قوله يكون‬
‫ذكروا، ما على فيه دالل ة ال وهذا غ ريه و ال تطوعا ال غ ريمه ا يف لفعله موضع يبق مل إذ‬
‫قوله يف اخل طاب يف ذكرمه ا لتقدم والعمرة باحل ج تطوع من امل راد يكون أن جائز ألن ه‬
‫.}اعتمر أو البيت حج فمن{ :تعا ىل‬

‫)121/1(‬

‫العلم كتمان عن النهي يف باب‬
‫يف وقال .اآلي ة }واهل دى البينات من أنزلنا ما يكتمون الذين إن{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫}قلي ال مث نا به ويش رتون الكتاب من ا هلل أنزل ما يكتمون الذين إن{ :آخر موضع‬
‫للناس لتبيننه الكتاب أوتوا الذين ميثاق ا هلل أخذ وإذ{ :وقال اآلي ة ]471 :البقرة[‬
‫للناس وتبيينه الدين علوم إلظ هار موجبة كلها آيال هذه ]781 :عمران آل[ }تكتمونه و ال‬
‫لبيان أيضا موجبة فهي عليه امل نصوص بيان لزوم على دلت حيث ومن كتماهن ا، عن زاجرة‬
‫}واهل دى البينات من أنزلنا ما يكتمون{ :تعا ىل لقوله كتمانه وترك منه، عليه امل دلول‬
‫.للجميع اهل دى اسم لشمول تنبطوامل س عليه امل نصوص يف ا هلل أحكام سائر على يشتمل وذلك‬
‫ما ب ني ذلك يف فرق ال أنه على يدل }الكتاب من ا هلل أنزل ما يكتمون{ :تعا ىل وقوله‬
‫فيه كما تعا ىل ا هلل أحكام على الدالل ة الكتاب يف أل ن ;الدليل أو النص جهة من علم‬
‫ما وكذلك اجل ميع يف عام }تكتمونه و ال للناس لتبيننه{ :تعا ىل قوله وكذلك .عليها النص‬
‫طرق من علم‬

‫)121/1(‬

‫على الدالل ة الكتاب يف أل ن ;اآلي ة حت ت انطوت قد وسلم عليه ا هلل صلى الرسول إخبار‬
‫أو النص جهة من حكمه إجي اب الكتاب اقتضى ما فكل الس الم عليه عنه اآلح اد أخبار قبول‬
‫ما وجل عز ا هلل بكتا يف آية لو ال :هريرة أبو قال ولذلك .اآلي ة تناولته فقد الدالل ة‬
‫عن احل ديث أن فأخ رب }واهل دى البينات من أنزلنا ما يكتمون الذين إن{ :ت ال مث حدثتكم‬
‫شعبة وقال تعا ىل ا هلل أنزله الذي واهل دى البينات من وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول‬
‫فهذا :اآلي ة }الكتاب أوتوا الذين ميثاق ا هلل أخذ وإذ{ :تعا ىل قوله يف قتادة عن‬
‫فإن العلم وكتمان وإياكم فليعلمه، علما علم فمن العلم، أهل على ا هلل أخذه قميثا‬
‫:تعا ىل قوله لكامت ه الوعيد ذكر فيه يكن مل وإن العلم بيان يف ونظ ريه .هلكة كتمانه‬
‫رجعوا إذا قومهم ولينذروا الدين يف ليتفقهوا طائفة منهم فرقة كل من نفر فلو ال{‬
‫عليه ا هلل صلى الن يب عن هريرة، أبي عن عطاء، عن حجاج، روى وقد }حي ذرون لعلهم إليهم‬
‫."نار من بلجام ملجما القيامة يوم جاء يعلمه علما كتم من" :قال وسلم‬
‫من كتبهم يف ما كتموا ح ني اليهود شأن يف نزلت اآلي ة أن عباس ابن عن روي :قيل فإن‬
‫اعتبار من مانع غ ري سبب على اآلي ة نزول :له قيل وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول صفة‬
‫الدالل ة تقوم أن إ ال للسبب، ال للفظ عندنا احل كم أل ن ;انتظمته ما سائر يف عمومها‬
‫.سببه على به االق تصار وجوب على عندنا‬
‫يف مل خ ربها العام العلم إجي اب مرتبة عن امل قصرة األخ بار قبول يف اآلي ات هب ذه وحي تج‬
‫وقوله }الكتاب من ا هلل أنزل ما يكتمون ينالذ إن{ :تعا ىل قوله أل ن وذلك الدين، أمور‬
‫عن النهي اقتضى قد ]781 :عمران آل[ }الكتاب أوتوا الذين ميثاق ا هلل أخذ وإذ{ :تعا ىل‬
‫عنه امل خ رب كان مل ا قبوله السامع ني يلزم مل فلو باإلظ هار، البيان ووقع الكتمان‬
‫أن بذلك فثبت بيان،بال له حم كوم فغ ري حكما يوجب ال ما إذ ;تعا ىل ا هلل حل كم مبينا‬
‫خ ربهم مب قتضى العمل لزم به وأخ ربوا كتموا ما أظهروا م ىت الكتمان عن امل نهي ني‬
‫فحكم }وبينوا وأصلحوا تابوا الذين إ ال{ :اخل طاب سياق يف قوله عليه ويدل .وموجبه‬
‫.خب ربهم العلم بوقوع‬
‫كان منهم حدوا كل يكون أن وجائز به، العمل لزوم على فيه دالل ة ال :قائل قال فإن‬
‫;غلط هذا :له قيل اخل رب ويتواتر امل خ ربون ليكثر بالبيان ومأمورا الكتمان عن منهيا‬
‫منهم جاز ومن عليه، التواطؤ عليهم جي وز مم ن وهم إ ال الكتمان عن هن وا ما ألهن م‬
‫فقد للعلم موجبا خ ربهم يكون ف ال التقول على التواطؤ منهم جاز الكتمان على التواطؤ‬
‫ال ادعيته ما أن وعلى مب خ ربه، للعلم امل وجبة امل نزلة عن امل قصر قبول على اآلث ار دلت‬
‫.به تعا ىل ا هلل حكم بيان لوقوع به أمروا ما لقبول مقتضية اآل ي فظواهر عليه، برهان‬
‫وترك العلم إظهار لزوم على دلت حيث من أهن ا وهو آخر، حكم اآلي ة و يف‬

‫)221/1(‬
‫على األج ر استحقاق جائز غ ري إذ ;عليه األج رة أخذ وازج امتناع على دالة فهي كتمانه‬
‫قال رج ال أن روي وقد اإل س الم؟ على األج ر استحقاق يصح ال أنه ترى أ ال فعله، عليه ما‬
‫عليه ا هلل صلى فقال يسلموا، أن على شاة مائة قومي أعطيت إني :الس الم عليه للن يب‬
‫أخرى جهة من ذلك على ويدل ."لناهمقات اإل س الم تركوا وإن عليك، رد شاة امل ائة" :وسلم‬
‫}قلي ال مث نا به ويش رتون الكتاب من ا هلل أنزل ما يكتمون الذين إن{ :تعا ىل قوله‬
‫قوله أل ن مج يعا والكتمان اإلظ هار على األج ر أخذ مي نع ذلك وظاهر ،]471 :البقرة[‬
‫;الوجوه سائر من عليه البدل أخذ مانع ]471 :البقرة[ }قلي ال مث نا به ويش رتون{ :تعا ىل‬
‫:ربيعة أبي بن عمر قال البدل، هو اللغة يف الثمن كان إذ‬
‫مث ن من احل ج ب رتك أصبت فما ... هب ا رضيت أو دنيا حاولت كنت إن‬
‫.الدين علوم وسائر القرآن تعليم على اإلج ارة بط الن بذلك فثبت‬
‫إمن ا انالكتم من التوبة أن على يدل }وبينوا وأصلحوا تابوا الذين إ ال{ :تعا ىل قوله‬
‫دون سلف فيما الكتمان على بالندم التوبة صحة يف يكتفى ال وأنه البيان بإظهار يكون‬
‫.استقبل فيما البيان‬

‫)321/1(‬

‫الكفار لعن باب‬
‫وامل الئكة ا هلل لعنة عليهم أولئك كفار وهم وماتوا كفروا الذين إن{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫زوال وأن ،1 كافرا مات من لعن سلم نيا مل على أن على دالل ة فيه }أمج ع ني والناس‬
‫قد }أمج ع ني والناس{ :قوله أل ن منه وال رباءة لعنه عنه يسقط ال بامل وت عنه التكليف‬
‫عنه التكليف زوال يكن مل جن لو الكافر أن على يدل وهذا موته بعد بلعنه أمرنا اقتضى‬
‫اإلمي ان من اال ةوامل و امل دح يوجب ما سبيل وكذلك منه وال رباءة للعنه مسقطا باجل نون‬
‫هذه حدوث قبل عليه كان عما حكمه يغ ري ال جنونه أو كذلك كان من موت أن والص الح‬
‫.احل ادثة‬
‫كقوله القيامة يوم يلعنونه الناس أن اآلي ة مراد أن العالية أبي عن روي :قيل فإن‬
‫هل قيل !]52 :العنكبوت[ }بعضا بعضكم ويلعن ببعض بعضكم يكفر القيامة يوم مث{ :تعا ىل‬
‫الدنيا يف وامل الئكة تعا ىل ا هلل من اللعن يستحق أنه خ الف و ال دالل ة ب ال خت صيص هذا‬
‫ا هلل من إخبار ذلك أن يظن من على ذلك يشتبه وإمن ا الناس من فكذلك باآلي ة‬
‫ـــــــ‬
‫من اللعنة يستحق كافرا موته حت قق أن امل ص مراد "ا خل امل سلم ني على إن" قوله 1‬
‫ك المه آخر بدليل هنا ك المه يومه ه كما لعنه عليهم جي ب نهأ مراده وليس امل سلم ني‬
‫."مل صححه"‬

‫)321/1(‬

‫أو لعنوه الناس من اللعن باستحقاقه إخبار هو بل كذلك وليس يلعنونه الناس أن تعا ىل‬
‫.يلعنوه مل‬
‫مرادة كلها معاني انتظم واحد بأنه لنفسه تعا ىل وصفه }واحد إله وإهل كم{ :تعا ىل قوله‬
‫من شيء يف مساوي و ال مثل و ال شبيه و ال له نظ ري ال واحد أنه :منها لفظال هب ذا‬
‫استحقاق يف واحد أنه :ومنها .غ ريه دون واحد بأنه يوصف أن ذلك أجل من فاستحق األ شياء‬
‫أبعاض بذي ليس واحد أنه :ومنها .سواه فيها يشاركه ال باإلهل ية له والوصف العبادة‬
‫والتقسيم التجزئة عليه وجاز أبعاض ذا كان من أل ن ;والتقسيم التجزيء عليه جي وز و ال‬
‫مل بالقدم منفردا يزل مل قدمي ا الوجود يف واحد أنه :ومنها احل قيقة على بواحد فليس‬
‫.كلها امل عاني هذه واحد بأنه لنفسه وصفه فانتظم .سواه وجود معه يكن‬
‫انتظمت قد اآلي ة }والنهار الليل واخت الف واألر ض السماوات خلق يف إن{ :تعا ىل قوله‬
‫وفيها نظ ري، و ال له شبيه ال وأنه تعا ىل ا هلل توحيد على الدالال ت من ضروبا اآلي ة هذه‬
‫أنه :أعلم تعا ىل وا هلل يع ين }يعقلون لقوم آلي ات{ :قوله وهو هب ا باال ستدال ل لنا أمر‬
‫عنه األ شباه ونفي وتوحيده تعا ىل ا هلل معرفة إ ىل هب ا ويتوصل هب ا ليستدل نصبها‬
‫حظ ال وأنه باخل رب تعا ىل ا هلل يعرف إمن ا أنه زعم من لقول إبطال وفيه .ثالواأل م‬
‫.تعا ىل ا هلل معرفة إ ىل الوصول يف للعقول‬
‫عظمها مع عمد غ ري على فوقنا السماء قيام فهو اهلل ، على واألر ض السموات دالل ة فأما‬
‫من منتهى منهما واحد لكل أن علمنا فقد عظمها مع حت تنا األر ض وكذلك زائلة، غ ري ساكنة‬
‫اخل لق اجتمع لو أنه وعلمنا والنقصان، للزيادة حم تم ال واحد وقت يف موجودا كان حيث‬
‫مقيما أن فعلمنا عليه، قدروا مل ا عمد و ال ع القة غ ري من اهل واء يف حجر إقامة على‬
‫تعا ىل الباري وجود على ذلك فدل قرار، غ ري على واألر ض عمد غ ري على السماء أقام‬
‫كانت إذ ;شيء يعجزه ال قادر وأنه األج سام يشبه ال أنه على أيضا ودل ،هل ما اخل الق‬
‫ليس إذ ;األج سام اخ رتاع على قادر أنه ثبت ذلك صح وإذا .ذلك مثل على تقدر ال األج سام‬
‫عظمها مع إقامتها من واألوه ام العقول يف بأبعد األج رام واخ رتاع األج سام اخ رتاع‬
‫امتناع وهي األج سام هذه حدوث على تدل أخرى جهة ومن .وعمد قرار غ ري على وكثافتها‬
‫منها واحد كل لوجود حم دثة األع راض هذه أن ومعلوم امل تضادة، األع راض من تعريها جواز‬
‫األج سام، هذه حدوث بذلك فصح حم دث، فهو احمل دث قبل يوجد مل وما يكن، مل أن بعد‬
‫فثبت للمؤثر، والتأث ري بللكات والكتابة للباني البناء كاقتضاء حم دثا يقتضي واحمل دث‬
‫.عليه دالة ا هلل آيات من بينهما وما واألر ض السموات أن بذلك‬
‫منهما واحد كل أن جهة فمن تعاىل ، ا هلل على والنهار الليل اخت الف دالل ة وأما‬

‫)421/1(‬

‫كل إذ ;يشبههما ال وأنه حم دثهما على ذلك فدل حم دثا، يقتضي واحمل دث اآلخ ر، بعد حادث‬
‫كتابته؟ يشبه ال والكاتب بناءه يشبه ال الباني أن ترى أ ال لفعله، مشبه غ ريف فاعل‬
‫يكون ال فكان احل دوث، دالل ة من عليه جي ري ما عليه جل رى أشبهه لو أنه أخرى جهة ومن‬
‫ال أنه صح قد مي والنهار والليل األج سام حم دث أن صح ومل ا .حم دثه من باحل دوث أو ىل هو‬
‫أن ويدل .القادر من إ ال الفعل وجود ال ستحالة قادر ثهاحم د أن على تدل وهي يشبهها‬
‫ال ستحالة عا مل أنه على أيضا ويدل حي قادر من إ ال الفعل وجود ال ستحالة حي حم دثها‬
‫والنهار الليل اخت الف كان ومل ا .إحداثه قبل به عا مل من إ ال امل تقن احمل كم الفعل‬
‫امل قدار على السنة أزمان القصرو الطول يف صقع كل يف خي تلف ال واحد منهاج على جاريا‬
‫مل لو إذ ;عا مل ذلك على قادر خم رتعهما أن على دل والنقصان، الزيادة منهما عرف الذي‬
‫.منتظما متقنا فعله يكن مل عامل ا يكون مل ولو الفعل منه يوجد مل قادرا يكن‬
‫األج سام أن معلوم أنه جهة فمن اهلل ، توحيد على البحر يف جت ري ال يت الفلك دالل ة وأما‬
‫جت ري أن وعلى للفلك احل امل السيال الرقيق اجل سم هذا مثل حت دث أن على اجتمعت لو‬
‫امل اء ظهر على راكدة بقيت الرياح سكنت ولو ذلك، على قدرت مل ا للفلك اجمل رية الرياح‬
‫إن{ :آخر موضع يف تعا ىل قال كما وإزالتها، إجرائها إ ىل امل خلوق ني من ألح د سبيل ال‬
‫امل اء تعا ىل ا هلل تسخ ري ففي ،]33 :الشورى[ }ظهره على رواكد فيظللن حالري يسكن يشأ‬
‫تعا ىل ا هلل توحيد إثبات على الدالئ ل أعظم إلج رائها الرياح وتسخ ريه السفن حل مل‬
‫عليه، تقدر ال األج سام كانت إذ ;نظ ري و ال له شبه ال الذي احل ي العا مل القادر القد مي‬
‫خلقه، مل نافع ونقلها إلج رائها الرياح وسخر ه،ظهر على السفن حل مل امل اء ا هلل فسخر‬
‫أنعم قد خالقهم أن ليعلموا فيها النظر منهم واستدعى نعمته، وعظم توحيده على ونبههم‬
‫.الس الم دار يف الدائم الثواب به ويستحقوا نعمه على فيشكروه هب ا‬
‫من أن عاقل كل علم قد أنه قبل فمن توحيده على امل اء إنزاله دالل ة وأما :بكر أبو قال‬
‫جب اعل إ ال علو إ ىل سفل من امل اء ارتفاع جائز غ ري وأنه والسي الن النزول امل اء شأن‬
‫حم دث يكون أن إما :معني ني أحد من السحاب يف امل وجود امل اء خي لو ف ال .كذلك جي عله‬
‫كان وأيهما .هناك إ ىل والبحار األر ض من معادنه من رفعه أو السحاب، يف هناك أحدثه‬
‫سائل غ ري السحاب يف إمساكه مث شيء يعجزه ال الذي القد مي الواحد إثبات على ذلك فدل‬
‫على دليل أدل فيه لنقله امل سخرة بالرياح يريدها ال يت امل واضع إ ىل ينقله ح ىت منه‬
‫موضع من تسوقه ح ىت للسحاب مركبا والرياح للماء مركبا السحاب فجعل وقدرته، توحيده‬
‫نسوق أنا يروا أو مل{ :تعا ىل قال كما خلقه لسائر نفعه ليعم موضع إ ىل‬

‫)521/1(‬

‫مث ]72 :السجدة[ }وأنفسهم أنعامهم منه تأكل زرعا به فنخرج اجل رز األر ض إ ىل امل اء‬
‫هل ا الرياح حت ريك مع اجل و يف صاحبتها مع واحدة تلتقي ال قطرة قطرة امل اء ذلك أنزل‬
‫عامل ا حكيما مدبرا أن اولول األرض ، من موضعها إ ىل حياهل ا على قطرة كل تنزل ح ىت‬
‫نزول يوجد أن جي وز كان كيف التقدير من الضرب هب ذا وقدره النحو هذا على دبره قادرا‬
‫النظام هذا على العظام السيول منه تسيل الذي وهو كثرته مع السحاب يف امل اء‬
‫اجمل تمعة السيول مثل نزوهل ا يكون كان لقد وائتلف اجل و يف القطر اجتمع ولو وال رتتيب؟‬
‫األر ض على ما مج يع وإبادة والنسل احل رث ه الك إ ىل فيؤدي األر ض إ ىل نزوهل ا بعد هن ام‬
‫امل اء نزول يف الطوفان حال من تعا ىل ا هلل وصف كما يكون وكان ونبات، وحيوان شجر من‬
‫إنه فيقال ]11 :القمر[ }منهمر مب اء السماء أبواب ففتحنا{ :تعا ىل قوله يف السماء من‬
‫وخلق اجل و يف السحاب تعا ىل ا هلل إنشاء ففي .األر ض يف اجل ارية السيول كنحو صبا كان‬
‫و ال جب سم ليس وأنه وقدرته توحيده على دليل أدل موضع إ ىل موضع من وتصريفه فيه امل اء‬
‫.فيه تطمع و ال ترومه و ال ذلك فعل مي كنها ال األج سام إذ ;األج سام مشبه‬
‫لو كلهم اخل لق أن جهة من فهي ،توحيده على موهت ا بعد األر ض ا هلل إحياء دالل ة وأما‬
‫فيها، النبات من شيء إنبات أمكنهم ومل ا عليه قدروا مل ا منها شيء إحياء على اجتمعوا‬
‫يقينا علمنا قد ال يت فيها النبات أنواع وإنباته بامل اء األر ض تعا ىل ا هلل فإحياء‬
‫حياله على فيه فكرت لو النبات من شيء كل مث .منه شيء فيها يكن مل أنه ومشاهدة‬
‫أجزائه ترتيب من عليه قدره مب ا عا مل قادر حكيم صانع صنع من أنه على دا ال لوجدته‬
‫عامل ، قادر وأنه واحد، اجل ميع خالق أن على الدليل أدل من اإلح كام غاية على ونظمها‬
‫امل اء إذ ;تعا ىل ا هلل آيات يف امل لحدون يدعيه ما على الطبيعة فعل من ليس وأنه‬
‫أنواع منه وخي رج واهل واء األر ض أجزاء وكذلك واحدة، طبيعة ىعل السماء من النازل‬
‫فلو واأل شكال، واألل وان الطعوم امل ختلفة والفواكه امل ثمرة واأل شجار واألزه ار النبات‬
‫ذلك فدل امل ختلف، يوجب ال امل تفق إذ موجبها يتفق أن لوجب الطبيعة فعل من ذلك كان‬
‫رزقا وألوانه وطعومه أنواعه اخت الف ىلع وقدره خلقه قد حكيم صانع صنع من أنه على‬
‫.ونعمه صنعه على هل م ودالل ة للعباد‬
‫اخت الف يف أيضا الدالل ة يف كذلك فهي توحيده، على دابة من فيها بث ما دالل ة وأما‬
‫أن من خت لو ال ألهن ا ألن فسها، احمل دثة هي احل يوانات تكون أن جائز غ ري إذ ;أنواعه‬
‫إحداثها، عن أغ ىن قد فوجودها موجودة كانت فإن دومة،مع أو موجودة وهي أحدثتها تكون‬
‫علمنا فقد ذلك ومع امل عدوم، من الفعل إجي اد يستحيل فإنه معدومة كانت وإن‬

‫)621/1(‬

‫عدمها حال يف فهي األج رام، وإنشاء األج سام اخ رتاع على قادرة غ ري وجودها بعد أهن ا‬
‫يف الزيادة على احل يوان من أحد قدري ال فإنه وأيضا .عليها قادرة تكون ال أن أحرى‬
‫القادر هو هل ا احمل دث أن فثبت أوىل ، مج يعه إحداث على القدرة بنفي فهو أجزائه،‬
‫حكمه لكان وجه من هل ا مشبها احل يوانات هذه حم دث كان ولو شيء، يشبهه ال الذي احل كيم‬
‫.األج سام إحداث وقوع جواز امتناع يف حكمها‬
‫مل ا تصريفها على اجتمعوا لو اخل لق أن فهي توحيده، ىلع الرياح تصريف دالل ة وأما‬
‫حم دث، دبورا وتارة صبا وتارة مش ا ال وتارة جنوبا تارة تصريفها أن ومعلوم .عليه قدروا‬
‫إحداث استحالة معلوما كان إذ ;له شبه ال الذي القادر هو لتصريفها احمل دث أن فعلمنا‬
‫.امل خلوق ني من ذلك‬
‫ا هلل كان وقد .هب ا باال ستدال ل وأمرهم عليها العق الء ا ىلتع ا هلل نبه قد دالئ ل فهذه‬
‫و ال نتاج ب ال احل يوانات وإحداث زراعة، و ال ماء غ ري من النبات إحداث على قادرا تعا ىل‬
‫ذلك من حادث كل عند هل م تنبيها هذا على خلقه إنشاء يف عادته أجرى تعا ىل ولكنه زواج،‬
‫فيما للفكر خواطرهم ويزعج أغفلوه ما وقت لك يف وليشعرهم عظمته، يف والفكر قدرته على‬
‫احل ال عن تتغ ريان و ال تزوال ن ال دائمت ني ثابتت ني والسماء األر ض تعا ىل فخلق .أمه لوه‬
‫وغ ريهم الناس من احل يوان أنشأ مث فنائهما، وقت إ ىل بدءا عليها وخلقهما جعلهما ال يت‬
‫الرزق ذلك يعطهم و مل هت م،حيا تبقى هب ا وأقواتا منها رزقا للجميع أنشأ مث األرض ، من‬
‫مب قدار سنة كل يف معلوما قوتا هل م جعل بل أعطوا مب ا مستغنون أهن م فيظنون مج لة‬
‫بعض يف إليهم ووكل حال، كل يف إليه ل الفتقار مستشعرين ويكونوا يبطروا لئ ال الكفاية‬
‫من مث رات األع مال أن ليشعرهم والزراعة احل رث من ذلك إ ىل هب ا يتوصلون ال يت األ سباب‬
‫ليسلموا الشر واجتناب مث رته فيجتنون اخل ري فعل إ ىل هل م داعيا ذلك فيكون والشر اخل ري‬
‫وطاقتهم وسعهم يف يكن مل ما السماء من امل اء إنزال من هل م هو تو ىل مث مغبته شر من‬
‫مب قدار األر ض على أنزله مث امل اء، فيه وخلق اجل و يف سحابا فأنشأ ألن فسهم، ينزلوه أن‬
‫فيما يقتصر مل مث .مل البسهم إليه حي تاجون وما أقواهت م سائر به هل م نبتأ مث احل اجة،‬
‫يف وينابيع خم ازن امل اء لذلك جعل ح ىت منافعه وقت يف منافعه على السماء من أنزل‬
‫أ مل{ :تعا ىل قال كما احل اجة مقدار على فأو ال أو ال فيجري امل اء ذلك فيه جي تمع األر ض‬
‫ما على كان ولو ]12 :الزمر[ }األر ض يف ينابيع لكهفس ماء السماء من أنزل ا هلل أن تر‬
‫سائر تلف ذلك يف وكان كله لسال احل اجة لوقت األر ض يف له حبس غ ري من السماء من نزل‬
‫العامل ني رب ا هلل فتبارك .امل اء لعدمه ظهرها على الذي احل يوان‬

‫)721/1(‬
‫السقف، مب نزلة السماء لوجع اإلن سان، إليه يأوي الذي البيت مب نزلة األر ض جعل الذي‬
‫بيته إ ىل اإلن سان ينقله ما مب نزلة واحل يوان والنبات امل طر من حي دثه ما سائر وجعل‬
‫االن تفاع من ومكننا طرقها، وسلوك عليها للمشي وذللها لنا األر ض هذه سخر مث مل صاحل ه‬
‫مل األع داء من وحت صنا وال ربد واحل ر امل طر من لنسكن والدور البيوت بناء يف هب ا‬
‫موجود هو مم ا األب نية إنشاء يف به االن تفاع أردنا منها موضع فأي غ ريها، إ ىل خت رجنا‬
‫وسهل ذلك أمكننا واحل طب اخل شب من منها خي رج ومم ا والط ني واجل ص احل جارة من فيها‬
‫واحل ديد والفضة الذهب من منافعنا هب ا عقد ال يت اجل واهر من أودعها ما سوى علينا‬
‫كلها فهذه ]01 :فصلت[ }أقواهت ا فيها وقدر{ :تعا ىل قال كما ذلك وغ ري والنحاس والرصاص‬
‫.ومنافعها األر ض بركات من به علمنا حي يط و ال تعداده يكثر وما‬
‫لنا كفاتا جعلها متناهية تكون أن من بد ال احل يوان وسائر أعمارنا مدة كانت مل ا مث‬
‫}وأمواتا أحياء اتاكف األر ض جن عل أ مل{ :تعا ىل فقال احل ياة يف جعلها كما امل وت بعد‬
‫أيهم لنبلوهم هل ا زينة األر ض على ما جعلنا إنا{ :تعا ىل وقال ]62 – 52 :امل رس الت[‬
‫خلق فيما يقتصر مل مث ]8 – 7 :الكهف[ }جرزا صعيدا عليها ما جل اعلون وإنا عم ال أحسن‬
‫احل لو على و ال السم دون الغذاء على و ال امل ؤ مل دون امل لذ على واحل يوان النبات من‬
‫ولئ ال اللذات هذه إ ىل الركون منا مريد غ ري أنه ليشعرنا كله ذلك مزج بل امل ر، وند‬
‫والص الح النفع فكان هل ا، خلقنا ال يت اآلخ رة دار عن هب ا فتشتغل إليها نفوسنا تطمئن‬
‫الدنيا هذه يف وليشعرنا السارة، امل لذة يف كهو امل ؤذية امل ؤمل ة الذوات يف الدين يف‬
‫ال الذي النعيم فنستحق القبائح عن ولننزجر اآلخ رة بآال م وعيدال ليصح اآلال م كيفية‬
‫.تنغيص و ال كدر يشوبه‬
‫الواحدة اآلي ة هذه يف تعا ىل ا هلل ذكره ما على التوحيد دالئ ل من العاقل اقتصر فلو‬
‫ومن الطبائع أصحاب من امل لحدين أصناف سائر قول وإبطال إثباته يف شافيا كافيا لكان‬
‫لطال الدالئ ل ضروب من تضمنته وما اآلي ة مع ىن بسطت ولو .التشبيهب يقول ومن الثنوية‬
‫دالل ة مقتضى على التنبيه فيه الغرض كان إذ ;امل وضع هذا يف كفاية ذكرنا وفيما وكثر،‬
‫بدالئل ه ل الستدال ل التوفيق حسن نسأل وا هلل .اال ستقصاء دون القول من بوجيز اآلي ة‬
‫.لالوكي ونعم ا هلل وحسبنا هب داه وااله تداء‬

‫)821/1(‬

‫البحر ركوب إباحة باب‬
‫ركوب إباحة على دالل ة }الناس ينفع مب ا البحر يف جت ري ال يت والفلك{ :تعا ىل قوله و يف‬
‫دون امل نافع من ضربا خي ص مل إذ ;امل نافع لسائر ومبتغيا وتاجرا غازيا البحر‬

‫)821/1(‬

‫الذي ربكم{ :وقال ،]22 :يونس[ }والبحر ال رب يف يس ريكم الذي هو{ :تعا ىل وقال .غ ريه‬
‫من ولتبتغوا{ :وقوله .]66 :اإل سراء[ }فضله من لتبتغوا البحر يف الفلك لكم يزجي‬
‫األر ض يف فانتشروا الص الة قضيت فإذا{ :تعا ىل كقوله وغ ريها، التجارة انتظم قد }فضله‬
‫من فض ال تبتغوا أن جناح عليكم ليس{ :تعا ىل وقال ]01 :اجل معة[ }ا هلل فضل من وابتغوا‬
‫.]891 :البقرة[ }ربكم‬
‫منع اخل طاب بن عمر كان وقد البحر، يف التجارة إباحة الصحابة من مج اعة عن روي وقد‬
‫البحر أحد يركب ال :قال أنه عباس ابن عن وروي .امل سلم ني على إشفاقا البحر يف الغزو‬
‫على إل شفاقوا امل شورة وجه على منه ذلك يكون أن وجائز معتمرا أو حاجا أو غازيا إ ال‬
‫البصري بكر بن حم مد حدثنا وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن حديث يف ذلك روي وقد .راكبه‬
‫عن زكريا، بن إمس اعيل حدثنا :قال منصور بن سعيد حدثنا :قال داود أبو حدثنا :قال‬
‫رسول قال :قال عمر بن ا هلل عبد عن مسلم، بن بش ري عن اهلل ، عبيد أبي بشر عن مطرف،‬
‫هللا صلى ا هلل‬  ‫اهلل ، سبيل يف غاز أو معتمر أو حاج إ ال البحر يركب ال" :وسلم عليه‬
‫لئ ال اال ستحباب وجه على ذلك يكون أن وجائز 1 "حب را النار وحت ت نارا البحر حت ت فإن‬
‫ألن ه ;فيه غرر ال إذ ;والعمرة واحل ج الغزو يف ذلك وأجاز الدنيا طلب يف بنفسه يغرر‬
‫.هيداش كان غرقا الوجه هذا يف مات إن‬
‫مح اد حدثنا :العتكي داود بن سليمان حدثنا :داود أبو حدثنا :قال بكر بن حم مد وحدثنا‬
‫أم حدثت ين :قال مالك بن أنس عن حبان، بن حي يى بن حم مد عن سعيد، بن حي يى عن زيد، بن‬
‫وهو فاستيقظ عندهم قال وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أن سليم أم أخت ملحان بنت حرام‬
‫هذا ظهر 2 يركب مم ن قوما رأيت" :قال أضحكك؟ وما ا هلل رسول يا فقلت :لتقا يضحك،‬
‫:قال منهم جي عل ين أن ا هلل ادع ا هلل رسول يا قلت :قالت "األ سرة على كامل لوك البحر‬
‫أضحكك؟ ما ا هلل رسول يا فقلت :قالت يضحك، وهو فاستيقظ نام مث :قالت "منهم فإنك"‬
‫من أنت" :قال منهم جي عل ين أن ا هلل ادع هالل رسول يا :قلت .مقالته مثل فقال‬
‫قربت رجع فلما معه، فحملها البحر يف فغزا الصامت بن عبادة فتزوجها :قال ."األول ني‬
‫.فماتت عنقها فاندقت فصرعتها ل رتكبها بغلة هل ا‬
‫الرحيم عبد بن الوهاب عبد وحدثنا داود أبو حدثنا :قال بكر بن حم مد وحدثنا‬
‫ـــــــ‬
‫ظاهر دليل فيه "حب را النار وحت ت نارا البحر حت ت فإن" :وسلم عليه ا هلل صلى قوله 1‬
‫من سطحه مغمور األر ض كرة من األع ظم القسم وبأن بالنار مشتعل األر ض جوف بأن للقائل ني‬
‫."مل صححه" البحر مب اء جهاته مج يع‬
‫."مل صححه" "ا خل يركبون أم يت من :رواية يف "يركب مم ن" قوله 2‬

‫)921/1(‬

‫بن يعلى عن الرملي، ميمون بن ه الل أخ ربنا :قال مروان حدثنا :قال الدمشقي ويريا جل‬
‫الذي البحر يف امل ائد" :قال أنه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن حرام، أم عن شداد،‬
‫.أعلم تعا ىل وا هلل "شهيدين أجر له والغرق شهيد، أجر له القيء يصيبه‬

‫)031/1(‬

‫امل يتة حت ر مي باب‬
‫.}ا هلل لغ ري به أهل وما اخل نزير وحل م والدم امل يتة عليكم حرم إمن ا{ :تعا ىل هالل قال‬
‫بأن ميتة يكون وقد امل ذكى، غ ري امل يت للحيوان اسم الشرع يف امل يتة :بكر أبو قال‬
‫فعله يكن مل إذا آدمي فعل لسبب ميتة يكون وقد فيه، آلدم ي سبب غ ري من أنفه حتف مي وت‬
‫.تعا ىل ا هلل شاء إن موضعها يف الذكاة شرائط وسنب ني .له ةامل بيح الذكاة وجه على فيه‬
‫هلل فع ال كانت وإن وامل يتة‬  ‫التحر مي بأن علمنا مع هب ا التحر مي علق وقد تعا ىل‬
‫إذ ;غ رينا فعل يتناو ال أن جي وز و ال أفعالنا يتناوال ن إمن ا واإلب احة واحل ظر والتحليل‬
‫معقو ال كان مل ا ذلك مع ىن فإن به، ريؤم أن و ال غ ريه فعل عن اإلن سان ينهى أن جائز غ ري‬
‫ذلك وكان حقيقة، يكن مل وإن فيه والتحليل التحر مي لفظ إط الق جاز امل خاطب ني عند‬
‫:أصحابنا قال ولذلك امل نافع، وجوه سائر يتناول فإنه التحرمي ، حكم تأكيد على دلي ال‬
‫من ضرب ذلك أل ن واجل وارح الك الب يطعمها و ال وجه على بامل يتة االن تفاع جي وز ال‬
‫احل ظر حكم به مؤكدا بعينها معلقا مطلقا حت رمي ا امل يتة ا هلل حرم وقد هب ا، االن تفاع‬
‫.له التسليم جي ب بدليل منها شيء خي ص أن إ ال منها بشيء االن تفاع جي وز ف ال‬
‫باإلب احة، اجل ملة هذه من واجل راد السمك ميتة خت صيص الس الم عليه الن يب عن روي وقد‬
‫ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال عمر ابن عن أبيه عن أسلم بن يدز بن الرمح ن عبد فروى‬
‫الدمان وأما والسمك، فاجل راد امل يتتان فأما ودمان، ميتتان لنا أحلت" :وسلم عليه‬
‫إليهم ألقى البحر أن اخل بط جيش قصة يف جابر عن دينار بن عمرو وروى ."والكبد فالطحال‬
‫هل" :فقال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب برواأخ رجعوا مل ا مث شهر، نصف منه فأكلوا حوتا‬
‫و يف الطا يف غ ري السمك إباحة يف امل سلم ني ب ني خ الف و ال ."تطعموني؟ شيء منه عندكم‬
‫.اجل راد‬
‫صيد لكم أحل{ :تعا ىل بقوله امل يتة حت ر مي آية عموم خت صيص على استدل من الناس ومن‬
‫بن صفوان حديث يف الس الم هعلي الن يب وبقول ]69 :امل ائدة[ }لكم متاعا وطعامه البحر‬
‫صلى الن يب عن هريرة، أبي عن بردة، أبي بن امل غ رية عن سلمة، بن سعيد عن الزرقي، سليم‬
‫سلمة بن وسعيد ."ميتته احل ل ماؤه الطهور هو" :البحر يف قال أنه وسلم عليه ا هلل‬
‫عن فرواه األن صاري، سعيد بن حي يى سنده يف خالفه وقد بالثبت، معروف غ ري جم هول‬
‫هذا ومثل وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول عن أبيه عن بردة أبي بن ا هلل عبد بن امل غ رية‬
‫يوجب السند يف االخ ت الف‬

‫)031/1(‬

‫.به حم كمة آية خت صيص جائز وغ ري احل ديث، اضطراب‬
‫أصحابنا حدثنا :قال األع مش سليمان حدثنا :قال البكائي ا هلل عبد بن زياد ابن روى وقد‬
‫"ماؤه طهور صيده ذكي" :البحر يف وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال سعبا ابن عن‬
‫أيوب بن حي يى رواه ما وهو آخر، حديث فيه روي وقد .األو ل من النقل أهل عند أضعف وهذا‬
‫عن، العلوي، معاوية أبي عن سوادة، بن بكر عن احل ارث بن وعمرو ربيعة، بن جعفر عن‬
‫:البحر يف قال وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أن فراسي،ال عن امل دجل ي، خم شي بن مسلم‬
‫ظاهر به خي ص و ال رواته، جل هالة به حي تج ال أيضا وهذا "ميتته احل ل ماؤه الطهور هو"‬
‫.القرآن‬
‫حنبل بن أمح د حدثنا :قال حنبل بن أمح د بن ا هلل عبد حدثنا :قال الباقي عبد وحدثنا‬
‫بن ا هلل عبد عن حازم، بن إسحاق حدثنا :الق الزناد أبي بن القاسم أبو حدثنا :قال‬
‫البحر عن سئل أنه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن اهلل ، عبد بن جابر عن عطاء، عن مقسم،‬
‫."ميتته احل ل ماؤه الطهور هو" :فقال‬
‫فكرهه أنفه حتف امل اء يف مي وت الذي وهو الطا يف السمك يف اختلف وقد :بكر أبو قال‬
‫أيضا، فيه السلف اختلف وقد "به بأس ال" :والشافعي مالك وقال .حي بن واحل سن أصحابنا‬
‫:قال الس الم عليه علي عن ميسرة عن السائب بن عطاء فروى‬
‫وعبد اهلل ، عبد بن جابر عن دينار بن عمرو وروى ."تأكله ف ال البحر ميتة من طفا ما"‬
‫قد الصحابة من الث الثة فهؤال ء .الطا يف كرها أهن ما :عباس ابن عن اهل ذيل أبي بن ا هلل‬
‫س ريين وابن واحل سن امل سيب بن وسعيد وعطاء زيد بن جابر عن وروي .كراهته عنهم روي‬
‫.السمك من الطا يف أكل إباحة أيوب وأبي الصديق بكر أبي عن وروي .كراهيته وإبراهيم‬
‫واتفق ]3 :امل ائدة[ }امل يتة عليكم حرمت{ :تعا ىل قوله ظاهر أكله حظر على يدل والذي‬
‫استعمال فوجب الطا يف يف واختلفوا فخصصناه، اجل ملة من الطا يف غ ري خت صيص على ونامل سلم‬
‫بن أمح د حدثنا :قال داود أبو حدثنا :قال بكر بن حم مد حدثنا وقد .فيه العموم حكم‬
‫عن الزب ري أبي عن أمية بن إمس اعيل حدثنا :قال الطائفي سليم بن حي يى حدثنا :عبدة‬
‫جزر أو البحر ألقى ما" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل سولر قال :قال ا هلل عبد بن جابر‬
‫عبد حدث ين :قال عياش بن إمس اعيل وروى . "!تأكلوه ف ال وطفا فيه مات وما فكلوه، عنه‬
‫عبد بن جابر عن اجمل مر ا هلل عبد بن ونعيم كيسان، بن وهب عن ا هلل عبد بن العزيز‬
‫ألقى وما 1 تأكل ف ال البحر عنه جزر ما" :قال وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول عن اهلل ،‬
‫"!تأكله ف ال طافيا ميتا وجدته وما فكل،‬
‫ـــــــ‬
‫على نقف و مل بأيدينا، ال يت النسخ مج يع يف هكذا "تأكل ف ال البحر عنه جزر ما" :قوله 1‬
‫رواية وهي للسيوطي، اجل وامع مج ع يف و ال األث ري الب ن األ صول جامع يف الرواية هذه‬
‫.ألقاه ما حكم يف البحر عنه جزر ما أن يف الواردة رواياتال من لغ ريها خم الفة‬
‫."مل صححه"‬

‫)131/1(‬

‫.مثله والس الم الص الة عليه الن يب عن جابر عن الزب ري أبي عن ذئب أبي ابن روى وقد‬
‫:قال عثمان بن سهل حدثنا :قال زكريا بن موسى حدثنا :قال قانع بن الباقي عبد وحدثنا‬
‫قال :قال ا هلل عبد بن جابر عن الزب ري، أبي عن أنيسة، أبي نب حي يى عن حفص، حدثنا‬
‫فمات حيا البحر ألقى وما فكلوه، حيا وجدمت وه إذا" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول‬
‫بن ا هلل عبد حدثنا :قال قانع ابن وحدثنا "تأكلوه ف ال طافيا ميتا وجدمت وه وما فكلوه،‬
‫غياث، بن حفص حدثنا :الطحان يزيد بن س نيا حل حدثنا :قال الدهقان عثمان أبي بن موسى‬
‫ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال ا هلل عبد بن جابر عن الزب ري، أبي عن ذئب، أبي ابن عن‬
‫."تأكلوه ف ال طافيا ميتا البحر ألقى وما فكلوه، فمات حي وهو صدمت وه ما" :وسلم عليه‬
‫على موقوفا الزب ري يأب عن ومح اد وأيوب الثوري سفيان احل ديث هذا روى قد :قيل فإن‬
‫وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن يرويه أن جائز ألن ه عندنا، يفسده ال هذا :له قيل جابر‬
‫مفسد غ ري وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن رواه مب ا وفتياه به، فيف يت عنه يرسل مث تارة‬
‫ت،ذكر من بدون ليس الزب ري أبي عن يرويه فيما أمية بن إمس اعيل أن على .يؤكده بل له‬
‫.هؤال ء على مقبولة الرفع يف فزيادهت ما ذئب، أبي ابن وكذلك‬
‫السمك ودمان ميتتان لنا أحلت" :وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن روي قد :قيل فإن‬
‫الطايف ، عن النهي يف وروينا ذكرنا ما خي ص :له قيل مج يعه يف عموم وذلك "واجل راد‬
‫وأن فيستعملهما اخل اص على العام يي نب أن األخ بار ترتيب يف أصله على خم الفنا ويلزم‬
‫عبد عن العطار مرحوم فرواه اخت الف، رفعه يف خ رب هذا أن وعلى بالعام، اخل اص يسقط ال‬
‫عبد عن احل ماني حي يى ورواه عليه، موقوفا عمر ابن عن أبيه عن أسلم بن زيد بن الرمح ن‬
‫.الطا يف خ رب يف إياه إلزامنا رمت ما مثل فيه فيلزمك مرفوعا، زيد بن الرمح ن‬
‫و مل "ميتته احل ل ماؤه الطهور" :قال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن روي مب ا احتج فإن‬
‫نستعمل معا، وردا كأهن ما وجن علهما مج يعا نستعملهما :له قيل .غ ريه من الطا يف خي صص‬
‫.الطا يف عدا فيما اإلب احة خ رب ونستعمل النهي يف الطا يف خ رب‬
‫استعمال على الفقهاء اتفق م ىت أنه والعام اخل اص يف حنيفة أبي أصل من فإن :قيل فإن‬
‫اختلف ما على قاضيا استعماله يف اتفق ما كان اآلخ ر استعمال يف واختلفوا اخل ربين أحد‬
‫على متفق "ميتتان لنا أحلت" و "ميتته احل ل هو" :وسلم عليه ا هلل صلى وقوله فيه،‬
‫:له قيل اآلخ رين باخل ربين يهعل يقضى أن فينبغي فيه، خم تلف الطا يف وخ رب استعماهل ما‬
‫يعرف إمن ا‬

‫)231/1(‬

‫معاضدا الكتاب عموم كان إذا فأما الكتاب، نص يعضده مل فيما وقوله مذهبه من ذلك‬
‫وقوع يعت رب ال إنه يقال أن وجائز .فيه قوله نعرف ال فإنا استعماله يف امل ختلف للخ رب‬
‫على امل تفق العام مع حينئذ ستعمل يف الكتاب، عموم يعضده أن بعد استعماله يف اخل الف‬
‫وإباحة اخل بط جيش قصة يف جابر حب ديث احتجوا فإن .منه خم صوصا ذلك ويكون استعماله،‬
‫الطا يف وإمن ا بطاف عندنا ذلك فليس البحر، ألقاه الذي احل وت أكل الس الم عليه الن يب‬
‫.حادث سبب غ ري من امل اء يف أنفه حتف مات ما‬
‫فيلزموننا عليه طفا ح ىت امل اء يف بقائه أجل من الطا يف ةكراه أن يظن من الناس ومن‬
‫امل قالة مب ع ىن منهم جهل وهذا .عليه طفا ح ىت امل اء يف ألقي إذا امل ذكى احل يوان عليه‬
‫يطف و مل أنفه حتف مات ولو ألك ل، امل اء على طفا مث مات لو السمك أل ن اخل الف وموضع‬
‫روى وقد .غ ري ال أنفه حتف امل اء يف موته هو عندنا فيه وامل ع ىن يؤكل، مل امل اء على‬
‫شريك بن عبيد به حدثه أنه فذكر منكر، حديث إنه لنا وقال حديثا الباقي عبد لنا‬
‫عن عياش، أبي بن أبان عن بش ري، بن سعيد حدثنا :قال اجل ماهر أبو حدثنا :قال البزاز‬
‫أبي بن وأبان "البحر على طفا ما كل" :قال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن مالك، بن أنس‬
‫أن من إ يل أحب زنية سبع ني أزني أل ن :شعبة قال بروايته، ذلك يثبت مم ن هو ليس عياش‬
‫.عياش أبي بن أبان عن أروي‬
‫يف عموم وأنه ]69 :امل ائدة[ }وطعامه البحر صيد لكم أحل{ :تعا ىل بقوله حم تج احتج فإن‬
‫حت ر مي من ذكرنا مب ا خصوصم أنه :أحدمه ا :وجه ني من عنه اجل واب :له قيل وغ ريه، الطا يف‬
‫يف التفس ري يف روي أنه :والثاني .الطا يف أكل عن النهي يف الواردة واألخ بار امل يتة‬
‫وهو اصطادوا ما وصيده فمات، البحر ألقاه ما أنه ]69 :امل ائدة[ }وطعامه{ :تعا ىل قوله‬
‫أن جائز غ ري إذ ;صيد مم ا و ال البحر ألقاه مم ا ليس ألن ه منهما خارج والطا يف حي،‬
‫و مل الطا يف تنتظم مل فاآلي ة .ميتا اصطاد :يقال ال كما ميتا، مس كا اصطاد :يقال‬
‫.أعلم وا هلل تتناوله،‬

‫)331/1(‬

‫اجل راد أكل باب‬
‫وجدته وما أخذته ما كله اجل راد بأكل بأس ال :عنهم ا هلل رضي والشافعي أصحابنا قال‬
‫حيا أخذ وما أكل، وشواه رأسه طعق مث حيا أخذه إذا أنه مالك عن وهب ابن وروى .ميتا‬
‫ف ال يصطاده أن قبل ميتا وجده لو ما مب نزلة هو وإمن ا يؤكل، مل مات ح ىت عنه فغفل‬
‫بن الليث وقال ."يؤكل مل جم وسي قتله وما" :مالك وقال .وربيعة الزهري قول وهو يؤكل،‬
‫."به بأس ف ال حيا أخذته الذي فأما ميتا، اجل راد أكل أكره" :سعد‬

‫)331/1(‬

‫السمك ودمان ميتتان لنا أحلت" :عمر ابن حديث يف الس الم عليه الن يب قول :بكر أبو قال‬
‫مج يعهم الناس استعمل وقد .آخذه قتله ومم ا ميتا وجد مم ا مج يعه، إباحته يوجب "واجل راد‬
‫إذ ;آخذه لقتل شرط غ ري من عمومه على استعماله فوجب اجل راد أكل إباحة يف اخل رب هذا‬
‫امل ث ىن بن احل سن حدثنا :قال الباقي عبد حدثنا وسلم عليه ا هلل صلى الن يب يش رتطه مل‬
‫حدثنا :قال األن صاري عمارة بن حي يى بن زكريا حدثنا :قال إبراهيم بن مسلم حدثنا :قال‬
‫سئل وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن ,سلمان عن النهدي، عثمان أبي عن العوام، أبو فائد‬
‫ا هلل صلى الن يب حي رمه مل وما ."أحرمه و ال آكله ال اهلل ، جنود أكثر" :قال اجل راد عن‬
‫نفي جائز وغ ري امل باح أكل ترك جائز إذ ;حظره يوجب ال أكله وترك مباح فهو وسلم عليه‬
‫:جابر عن عطاء وقال .آخذه قتله ما وب ني مات ما ب ني يفرق و مل حم رم، هو عما التحر مي‬
‫بن ا هلل عبد وقال ."فأكلناه جرادا بنافأص وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول مع غزونا"‬
‫نأكل و ال اجل راد نأكل غزوات سبع وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول مع غزوت" :أو ىف أبي‬
‫."غ ريه‬
‫بن موسى حدثنا :قال الباقي عبد حدثنا مقتوله، وب ني ميته ب ني يفرق و مل :بكر أبو قال‬
‫عن النعمان، حدثنا :تابع أبو حدثنا :قال اخل طاب أبو حدثنا :قال التس رتي زكريا‬
‫رسول كان :وتقول اجل راد تأكل كانت أهن ا :عائشة عن األ سود، عن إبراهيم، عن عبيدة،‬
‫.يأكله وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل‬
‫وب ني ميته ب ني منها شيء يف يفرق مل اجل راد يف الواردة اآلث ار فهذه :بكر أبو قال‬
‫حظر يقتضي ]3 :امل ائدة[ }امل يتة عليكم حرمت{ :تعا ىل قوله ظاهر :قيل فإن .مقتوله‬
‫حم مول فهو عداه وما آخذه، يقتله ما وهو عليه، أمج عوا ما إ ال منها خي ص ف ال مج يعها‬
‫وهي إباحته يف الواردة األخ بار خت صه :له قيل حت رمي ه إجي اب يف اآلي ة ظاهر على‬
‫جي ز فلم منها، شيء ب ني األخ بار هذه تفرق و مل .اآلي ة خت صيص يف اجل ميع عند مستعملة‬
‫اآلي ة على قاضية أهن ا على اجل ميع الت فاق باآلي ة عليها االع رتاض و ال منها شيء خت صيص‬
‫األخ بار أل ن ;غ ريه دون منه للطا يف حظرنا يف السمك مثل عندنا اجل راد وليس .هل ا خم صصة‬
‫الطا يف حظر يف أخر أخبار بإزائها امل يتة مج لة من باإلب احة السمك خت صيص يف الواردة‬
‫ألخ بار اآلي ة معاضدة مع العام على منها باخل اص وقضينا مج يعا لناهافاستعم منه،‬
‫أنه على ذلك دل منه امل قتول إباحة على تابعه ومن مالك وافقنا مل ا فإنه وأيضا .احل ظر‬
‫يف الذكاة أل ن حقه يف بذكاة ليس القتل أل ن وذلك قتل غ ري من امل يت وب ني بينه فرق ال‬
‫إمكانه، حال يف واألودا ج احل لقوم قطع أحدمه ا :سائل دم له فيما وهي وجه ني على األ صل‬
‫أن إ ال بإصابته مذكى يكون ال الصيد أن ترى أ ال الذبح، تعذر عند دمه إسالة :واآلخ ر‬
‫أنفه حتف وموته قتله كان سائل دم للجراد يكن مل فلما دمه؟ ويسفح جي رحه‬

‫)431/1(‬

‫غ ري كونه يف سواء أنفه حتف وموته دمه سفح غ ري من سائل دم له ما قتل كان كما سواء،‬
‫.دمه يسفح مم ا هو ليس إذ ;أنفه حتف وموته اجل راد قتل حكم يستوي أن واجب فكذلك .مذكى‬
‫من أنكرت فما حادث، بسبب مات أو آخذه قتله وما الطا يف السمك ب ني فرقت قد :قيل فإن‬
‫أحدمه ا :وجه ني من هذا عن اجل واب :له قيل منه؟ قتل وما اجل راد من مات ما ب ني فرقنا‬
‫تركنا أنا إ ال الدم، سفح إ ىل ذكاته صحة يف حي تج مل مل ا السمك يف القياس هو هذا أن‬
‫يف األث ر معك وليس .باآلث ار القياس خت صيص أصلنا ومن ذكرنا، ال يت ل آلثار القياس‬
‫والوجه الكل يف اإلب احة أخبار استعمال فوجب بعض، دون باإلب احة اجل راد بعض خت صيص‬
‫شرط يف دمه سفح إ ىل حي تج و مل القتل جهة من ذكاة له فكان سائل دم له السمك أن :اآلخ ر‬
‫مقام له يقوم حادث بسبب موته فيه شرط فلذلك بدمه، يؤكل وهو طاهر دمه أل ن الذكاة،‬
‫وقد اختلفا، فلذلك اجل راد، يف موجود غ ري امل ع ىن وهذا سائل، دم له ما سائر يف الذكاة‬
‫اجل راد، أكل إباحة وامل قداد وصهيب عمر وعن ذكي كله اجل راد :قال أنه عمر ابن عن روي‬
‫.أعلم وا هلل منه، شيء ب ني يفرقوا و مل‬

‫)531/1(‬

‫اجل ن ني ذكاة باب‬
‫ذبح بعد ميتا خرج إذا وغ ريمه ا والبقرة الناقة جن ني يف العلم أهل اختلف :بكر أبو قال‬
‫.مح اد قول وهو فيذبح حيا خرجي أن إ ال يؤكل ال :عنه ا هلل رضي حنيفة أبو فقال األم ،‬
‫قول وهو يشعر مل أو أشعر يؤكل :عليهم ا هلل رمح ة والشافعي وحم مد يوسف أبو وقال‬
‫خلقه مت إن :مالك وقال .أمه ذكاة اجل ن ني ذكاة قا ال عمر وابن علي عن روي وقد .الثوري‬
‫فذكاة هخلق مت إذا :األوزاع ي وقال .امل سيب بن سعيد قول وهو ف ال وإ ال أكل شعره ونبت‬
‫}ذكيتم ما إ ال{ آخرها يف وقال }والدم امل يتة عليكم حرمت{ :تعا ىل ا هلل قال ذكاته أمه‬
‫واستث ىن مطلقا امل يتة ا هلل فحرم }امل يتة عليكم حرمت{ إمن ا :وقال ]3 :امل ائدة[‬
‫النحر يف ذكاته على امل قدور يف الذكاة وسلم عليه ا هلل صلى الن يب وب ني منها امل ذكى‬
‫مب ا الدم أهن ر" :الس الم عليه فقوله دمه بسفح ذكاته على امل قدور رغي و يف واللبة‬
‫الذكاة كانت فلما "تأكل ف ال خي زق مل وإذا فكل خزق إذا" :امل عراض يف وقوله ."شئت‬
‫امل ذكى منه واستث ىن عاما حكما امل يتة بتحر مي ا هلل وحكم الوجه ني هذين إ ىل منقسمة‬
‫حم رما كان اجل ن ني، يف موجودة الصفة هذه تكن و مل نبيه لسان على ذكرنا ال يت بالصفة‬
‫.اآلي ة بظاهر‬
‫وأبي اخل دري سعيد أبي عن منها طرق، من رويت بأخبار ذلك أباح من واحتج‬

‫)531/1(‬
‫ا هلل صلى الن يب أن هريرة، وأبي أيوب وأبي عمر وابن مالك بن وكعب أمامة وأبي الدرداء‬
‫أهل عند السند واهية كلها األخ بار ذهوه ."أمه ذكاة اجل ن ني ذكاة" :قال وسلم عليه‬
‫دالل ة منها شيء يف ليس إذ ;واضطراهب ا ضعفها وبيان أسانيدها بذكر اإلط الة كرهت النقل‬
‫ذكاة أن به يريد أن حي تمل "أمه ذكاة اجل ن ني ذكاة" :قوله أل ن وذلك اخل الف، موضع على‬
‫ذكاة بغ ري يؤكل ال نهوأ أمه تذكى كما تذكيته إجي اب به يريد أن وحي تمل له، ذكاة أمه‬
‫السموات كعرض معناه ]331 :عمران آل[ }واألر ض السماوات عرضها وجنة{ :تعا ىل كقوله‬
‫كمذهبك، ومذه يب كقولك قو يل وامل ع ىن "مذهبك ومذه يب قولك قو يل" :القائل وكقول واألرض ،‬
‫:الشاعر وقال‬
‫دقيق منك الساق عظم أن سوى ... جيدها وجيدك عيناها فعيناك‬
‫يكون أن جي ز و مل وصفنا مل ا اللفظ احتمل وإذا .كجيدها وجيدك كعينيها فعيناك :ومعناه‬
‫تذكيته، إجي اب امل عني ني أحد يف كان إذ ;لتنافيهما باخل رب مرادين مج يعا امل عنيان‬
‫يف ذكاته معت رب غ ري إذ ;أمه بذكاة أكله يبيح واآلخ ر نفسه يف مذكى غ ري يؤكل ال فإنه‬
‫غ ري إذ ;اآلي ة موافقة على حم مو ال يكون أن ووجب به اآلي ة خن صص أن لنا جي ز مل نفسه،‬
‫إجي اب مراده أن على ويدل .مل وافقتها حم تمل السند واهي الواحد خب رب اآلي ة خت صيص جائز‬
‫جي ز و مل تذكيته وجب حيا خرج إذا أنه على اجل ميع اتفاق األ م تذكى كما تذكيته‬
‫ذكاة ذلك مع به يريد أن جي ز ملف باخل رب مرادا ذلك فكان األم ، تذكية على االق تصار‬
‫اآلخ ر و يف تذكيته إجي اب امل عني ني أحد يف كان إذ ;وتضادمه ا لتنافيهما له ذكاة أمه‬
‫.نفيه‬
‫حيا خرج إذا ذكاته جي ب بأن حال ني يف امل عني ني نريد أن أنكرت ما :قائل قال فإن‬
‫وهو اخل رب، يف موجودا احل ال ني ذكر ليس :له قيل ميتا؟ خرج إذا أمه ذكاة على ويقتصر‬
‫إثبات امل عني ني أحد إرادة يف أل ن مج يعا، األم رين به يريد أن جي وز و ال واحد لفظ‬
‫حرف فيه واحد لفظ يكون أن اجل ائز يف وليس حرف، زيادة إثبات اآلخ ر يف وليس حرف زيادة‬
‫.بإرادهت ما يقول من قول بطل فلذلك حرف، وغ ري‬
‫اآلخ ر يف وليس الكاف وهو حرف يادةز توجب امل عني ني أحد إرادة كان إذا :قيل فإن‬
‫يكون أن يوجب احل رف حذف أل ن ;أو ىل زيادة إ ىل يفتقر ال الذي امل ع ىن على فحمله زيادة،‬
‫من أو ىل احل قيقة على اللفظ ومح ل حقيقة، فهو شيء حذف فيه يكن مل وإذا جم ازا، اللفظ‬
‫;االح تمال نهع يزيل ال حم ذوف غ ري أو حم ذوفا احل رف كون :له قيل اجمل از على محل ه‬
‫فيما واجمل از احل قيقة ب ني فرق و ال له، حم تمل اللفظ مفهوم فهو جم ازا كان وإن .ألن ه‬
‫.اآلي ة خت صيص ذلك أجل من جي ز فلم اللفظ، مقتضى من هو‬
‫يسمى ال ألن ه األ م بذكاة مذكى غ ري كونه احتمال اللفظ يف ليس :قائل قال فإن‬

‫)631/1(‬

‫الس الم عليه والن يب جنينا، يسمى ال باينها وم ىت أمه، طنب يف كونه حال يف إ ال جنينا‬
‫يف احل ال بتلك مذكى يكون أن يوجب وذلك باألم ، اتصاله حال يف الذكاة له أثبت إمن ا‬
‫االن فصال بعد يسمى أن جائز أنه :أحدمه ا :وجه ني من هذا عن اجل واب :له قيل ذكاهت ا‬
‫اجل ن ني بأن القول إط الق من أحد نعمي ت و ال أمه، بطن يف االج تنان من عهده لقرب جنينا‬
‫وقال .واالن فصال الذكاة بعد اجل ن ني اسم عليه فيطلق األ م تذكى كما ذكي حيا خرج لو‬
‫جنينا فألقت فسطاط بعمود األخ رى إحدامه ا فضربت يل جاريت ني ب ني كنت :مالك بن مح ل‬
‫.اإلل قاء بعد جنينا فسماه أمة أو عبد بغرة وسلم عليه ا هلل صلى الن يب فقضى ميتا،‬
‫أنه "أمه ذكاة اجل ن ني ذكاة" :الس الم عليه الن يب مراد يكون أن جاز كذلك ذلك كان وإذا‬
‫وهو مذكى كونه مراده كان لو أنه :اآلخ ر والوجه .حيا ألقته إذا أمه تذكى كما يذكى‬
‫حكم يكسبه ال خروجه بعد موته وأن حيا، خرج وإن األ م بذكاة مذكى يكون أن لوجب جن ني‬
‫ذكاة يكون أن مي نع حيا خروجه أن على اجل ميع اتفق فلما أمه، بطن يف موتهك امل يتات‬
‫.باأل م اتصاله حال يف له األ م ذكاة إثبات يرد مل أنه ثبت ذكاته األ م‬
‫يذكرها مل دعواك هذه :له قيل ميتا خروجه حب ال احل كم إثبات أراد إمن ا :قائل قال فإن‬
‫مل وإن جنينا كونه حال يف موته فيه طتش رت أن جاز فإن وسلم عليه ا هلل صلى الن يب‬
‫ميتا، أو حيا خرج ذكاته إجي اب نش رتط أن لنا جاز وسلم عليه ا هلل صلى الن يب يذكره‬
‫نفسه يف ذكاته إجي اب شرطنا م ىت أنا وعلى .أكله جي ز مل نفسه يف ذكاة له يوجد مل فم ىت‬
‫الذكاة بوجود قةمعل األك ل إباحة فجعلنا عمومه على اخل رب استعملنا بأمه معت رب غ ري‬
‫ما على به االق تصار من أو ىل ذلك على اخل رب ومح ل خروجه، وبعد جنينا كونه حال يف فيه‬
‫.عليه دالل ة و ال اخل رب يف له ذكر ال فيه ضم ري وإثبات ذكرت‬
‫ذلك أل ن ;فائدته يسقط خرج إذا ذكاته إجي اب يف ذكرت ما على اخل رب مح ل :قائل قال فإن‬
‫ذكاته وجبت فقد حيا خرج إن أنه أفاد أنه قبل من كذلك، ليس :له قيل وروده قبل معلوم‬
‫يف مات إن إنه يقول من قول بذلك وبطل بقي، أو ذكاته على يقدر مل حال يف مات سواء‬
‫ذكاته بإجي اب حكم أنه أخرى جهة ومن .األ م بذكاة مذكى كان ذكاته على يقدر ال وقت‬
‫ال ميتة أنه فأفاد ذكي، حيا خرج فإن مذكى، غ ري هو إذ ;يؤكل مل حيا خرج إن وأنه‬
‫.ميتا خرج إذا ذكاة إ ىل حي تاج ال إنه يقول من قول به وبطل تؤكل،‬
‫التميمي حم مد بن وإبراهيم بندار عن الساجي حي يى بن زكريا ذكره مب ا حم تج احتج فإن‬
‫الن يب أن سعيد، أبي عن الوداك أبي عن جم الد حدثنا :قال سعيد بن حي يى حدثنا :قا ال‬
‫هللا صلى‬  ‫ذكاة ذكاته فإن فكلوه شئتم إن" :فقال ميتا خي رج اجل ن ني عن سئل وسلم عليه‬
‫فيه يذكروا و مل سعيد، بن حي يى عن الثقات من مج اعة احل ديث هذا روى قد :له قيل ." أمه‬
‫أنه‬

‫)731/1(‬

‫فيه يذكروا و مل يونس بن وعيسى أسامة وأبو هشيم منهم جم الد عن مج اعة ورواه ميتا، خرج‬
‫أو اجل زور بطن يف يكون اجل ن ني عن الس الم عليه الن يب سئل :قالوا وإمن ا ميتا، خرج هأن‬
‫عطية عن ليلى أبي ابن أيضا ورواه "أمه ذكاة ذكاته فإن كلوه" :فقال الشاة، أو البقرة‬
‫عليه الن يب عن ذلك يروي من كل قال وكذلك وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن سعيد أبي عن‬
‫يف إ ال اللفظة هذه جت ئ و مل ميتا، خرج أنه منهم واحد يذكر مل ذكره قدمنا مم ن الس الم‬
‫.مأمون غ ري فإنه عنده من الزيادة هذه تكون أن ويشبه .الساجي رواية‬
‫:امل ائدة[ }األن عام هب يمة لكم أحلت{ :تعا ىل قوله يف عباس ابن عن روي مب ا احتج فإن‬
‫قوله وأن األن عام، مج يع هاأن عباس ابن عن روي قد إنه :له قيل األج نة، أهن ا ]1‬
‫األن عام هب يمة أن احل سن عن وروي .اخل نزير ]1 :امل ائدة[ }عليكم يتلى ما إ ال{ :تعا ىل‬
‫على مقصورة تكون و ال األن عام مج يع على تكون أن واألو ىل .والبقرة والبع ري الشاة‬
‫على فهي األج نة امل راد كان فإن وأيضا .دالل ة ب ال خت صيص ألن ه ;غ ريه دون اجل ن ني‬
‫مباح هو حيا خرج إذا وكاجل ن ني ذكاهت ا، بشرط مباحة هي األن عام كسائر بالذكاة إباحتها‬
‫}عليكم يتلى ما إ ال األن عام هب يمة لكم أحلت{ :تعا ىل قوله فإن وأيضا .الذكاة بشرط‬
‫فهو احل ال، يف حم رم هو مم ا امل ستقبل يف عليكم سيتلى ما امل راد كان إذا ]1 :امل ائدة[‬
‫وبعضه مباح األن عام بعض :قال لو ما مب نزلة يكون ألن ه ;به حتجاجا ال يصح ال جم مل‬
‫.منه شيء عموم اعتبار يصح ف ال يبينه و مل .حم ظور‬
‫جنينا وألقت فماتت امرأة بطن ضرب فيمن أمه حكم اجل ن ني حكم كان مل ا :قائل قال فإن‬
‫ولو موهت ا،ب أمه بطن يف مات إذا الذكاة يف حكمه كذلك كان نفسه، حب كم ينفرد و مل ميتا‬
‫جن ني فكذلك فيه، الغرة إجي اب يف أمه دون نفسه حب كم انفرد مات مث حيا الولد خرج‬
‫:له قيل يذكى ح ىت يؤكل مل حيا خرج وإذا أكل، ميتا وخرج أمه مب وت مات إذا احل يوان‬
‫ب ني اجل مع الصحيح القياس وإمن ا غ ريه، حكم على حكم قياس ألن ه فاسد قياس هذا‬
‫على مسألة قياس يف فأما .األخ رى إ ىل إحدامه ا رد توجب بعلة حدوا حكم يف امل سألت ني‬
‫هب ا استشهدت ال يت امل سألة أن علمنا وقد بقياس، ليس ذلك فإن خم تلف ني حكم ني يف مسألة‬
‫يف هي إمن ا ومسألتنا موهت ا، بعد حيا منها انفصاله حال يف اجل ن ني ضمان حكمها إمن ا‬
‫فلو ذلك ومع تلك؟ إ ىل هذه رد يصح فكيف خرى،أ حال يف منعه حال يف له األ م ذكاة إثبات‬
‫الضارب على قيمة و ال أرش للجن ني جي ب مل ميتا جنينا فألقت غ ريها أو شاة بطن ضرب‬
‫بعد البهائم جل ن ني يكن مل وإذا .نقصان هب ا حدث إن األ م نقصان فيه جي ب وإمن ا‬
‫على لبهيمةا قياس جي وز فكيف .امل رأة جل ن ني ذلك وثبت األ م حياة يف حكم االن فصال‬
‫ذكرت؟ ما نفس يف حكمهما اختلف وقد اإلن سان‬

‫)831/1(‬

‫مب نزلة كان أعضائها من عضو حكم يف باأل م اتصاله حال يف اجل ن ني كان مل ا :قيل فإن‬
‫منها عضو مب نزلة يكون أن جائز غ ري :له قيل بذكاهت ا فيحل األ م ذكيت إذا منها العضو‬
‫حكم له يثبت أن جي وز ال والعضو موهت ا، بعد وتارة األ م حياة يف تارة حيا خروجه جل واز‬
‫.موهت ا بعد و ال حياهت ا حال يف هل ا تابع غ ري أنه فثبت منها، انفصاله بعد احل ياة‬
‫العتاق يف األ م الولد يتبع كما الذكاة يف األ م اجل ن ني يتبع أن الواجب :قيل فإن‬
‫قياس امتناع يف قدمنا الذي الوجه من غلط هذا :له قيل وحن وها والكتابة واال ستي الد‬
‫منها الولد ينفصل أن األم ة أعتقت إذا جائز غ ري أنه أخرى جهة ومن .آخر حكم على حكم‬
‫حيا الولد وخي رج األ م تذكى أن وجائز ذكرت، ال يت األح كام يف ل ألم تابع وهو حر غ ري‬
‫يف تبعها لو إذ ;الذكاة يف األ م يتبع ال أنه فعلمنا له، ذكاة األ م ذكاة يكون ف ال‬
‫.نفسه بذكاة األ م ذكاة بعد ينفرد أن جاز مل ا ذلك‬
‫عن ال رباء، ابن عن عمران، أبي سليمان حديث يف روي ما إ ىل فيه ذهب فإنه مالك وأما‬
‫أمها ذكاة ذكاهت ا أن األن عام أجنة يف قضى وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أن :أبيه‬
‫عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أصحاب كان :قال مالك بن كعب ابن عن الزهري وروى .أشعرت إذا‬
‫قوهل ما من عمر وابن علي عن وروي .أمه ذكاة ذكاته فإن اجل ن ني أشعر إذا :يقولون وسلم‬
‫.ذلك مثل‬
‫منه، أصح هي ال يت األخ بار من غ ريه يف وأهب م اخل رب هذا يف اإل شعار ذكر إذا :له فيقال‬
‫فه ال اإل شعار، فيها رطيشت و مل أمامة، وأبي الدرداء وأبي سعيد وأبي جابر خ رب وهو‬
‫يوجبان مج يعا مه ا إذ ;اإل شعار خ رب أوجبه ما األخ بار هذه تنف مل إذ ;بينهما سويت‬
‫إهب امه اآلخ ر و يف لغ ريه نفي غ ري من احل كم ذلك خت صيص أحدمه ا يف وإمن ا واحدا، حكما‬
‫واعت ربت األ م ذكاة فيه تعت رب مل يشعر مل إذا أنه على مج يعا اتفقنا ومل ا .وعمومه‬
‫وجب هل ا، مباينته بعد منه أعضائها مب نزلة يكون أن أقرب احل الة هذه يف وهو نفسه اةذك‬
‫كما يذكى أنه على "أمه ذكاة ذكاته" :قوله مع ىن ويكون أشعر إذا حكمه ذلك يكون أن‬
‫.أمه تذكى‬
‫بأمه ذكاته ينفي أشعر، إذا "أمه ذكاة ذكاته" :قوله كان إذا :الشافعي أل صحاب ويقال‬
‫الدليل من الضرب هذا أن عندكم كان إذ ;امل بهمة األخ بار به خصصت فه ال ر،يشع مل إذا‬
‫عليه قوله ذلك، يف أيضا الشافعي على به حي تج ومم ا .منه أو ىل هو بل العموم به خي ص‬
‫امل يتات سائر حت ر مي عنده يقتضي اخل رب هذا ودالل ة "ودمان ميتتان لنا أحلت" :الس الم‬
‫هذا دالل ة موافقة على "أمه ذكاة اجل ن ني ذكاة" :ولهق .مع ىن حي مل أن فيلزمه سوامه ا،‬
‫.اخل رب‬

‫)931/1(‬

‫دبغت إذا امل يتة جلود باب‬
‫إ يل أوحي ما يف أجد ال قل{ :تعا ىل وقوله }والدم امل يتة عليكم حرم إمن ا{ :تعا ىل قوله‬
‫امل يتة حت ر مي يقتضي ]541 :األن عام[ }دما أو ميتة يكون أن إ ال يطعمه طاعم على حم رما‬
‫كانت ال يت احل ياة من بد ال امل وت حله قد ألن ه ;أجزائها من وجلدها أجزائها، جب ميع‬
‫بالتحر مي االق تصار على دل قد ]541 :األن عام[ }يطعمه طاعم على{ :قوله أن إ ال .فيه‬
‫بعد امل يتة جلد يف امل ع ىن هذا الس الم عليه الن يب ب ني وقد .األك ل فيه يتأتى ما على‬
‫."حل مها حرم وإمن ا أكلها رمح إمن ا" :بقوله الدباغ‬
‫بن واحل سن وأصحابه حنيفة أبو فقال الدباغ، بعد امل يتة جلد حكم يف الفقهاء اختلف وقد‬
‫بعد بيعه جي وز :والشافعي واألوزاع ي العن ربي احل سن بن ا هلل وعبيد الثوري وسفيان صا حل‬
‫ب ني يفرقوا مل وأصحابنا .واخل نزير الكلب جلد إ ال :الشافعي قال به واالن تفاع الدباغ‬
‫ينتفع :مالك وقال .خاصة اخل نزير جلد إ ال بالدباغ طاهرا وجعلوه وغ ريه، الكلب جلد‬
‫بن الليث وقال .عليها يصلى و ال تباع و ال عليها ويغربل عليها اجل لوس يف امل يتة جب لود‬
‫طهرها مل ن واحل جة .ميتة أهن ا بينت إذا الدباغ قبل امل يتة جلود ببيع بأس ال :سعد‬
‫الوجوه من امل تواترة اآلث ار من وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن ورد ما مذكاة وجعلها‬
‫عباس ابن حديث فمنها بذكاهت ا، واحل كم طهارهت ا يوجب كلها خم تلفة بألفاظ امل ختلفة‬
‫أن :احمل بق بن سلمة عن قتادة بن اجل ون عن احل سن وحديث طهر فقد دبغ إهاب أمي ا :قال‬
‫فاستسقى معلقة قربة بفنائه بيت على تبوك غزوة يف أتى وسلم عليه ا هلل صلى الن يب‬
‫ثابت بن زيد عن امل سيب بن سعيد وروى ."دباغته األد مي ذكاة" :فقال ميتة، إهن ا :فقيل‬
‫عن عكرمة عن ومس اك "طهورها امل يتة جلود دباغ" :قال وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أن‬
‫وسلم عليه ا هلل صلى الن يب فجاء فطرحناها، فماتت شاة لنا كانت :قالت زمعة بنت سودة‬
‫أوحي ما يف أجد ال قل{ :تعا ىل قوله فت ال رميناها، :فقلنا "شاتكم؟ فعلت ما" :فقال‬
‫فبعثنا "بإهاهب ا استمتعتم أف ال" اآلي ة، ]541 :األن عام[ }يطعمه طاعم على حم رما إ يل‬
‫:سلمة أم لتوقا .شنا صار ح ىت فيه وشربنا سقاء وجعلناه جلدها ودبغنا فسلخناها إليها‬
‫انتفعوا لو هذه أهل على ما" :فقال ميمونة بشاة وسلم عليه ا هلل صلى الن يب مر‬
‫الن يب مر :قالت ميمونة عن عباس ابن عن ا هلل عبد بن ا هلل عبيد عن والزهري "بإهاهب ا‬
‫يا :فقالوا "به فانتفعوا إهاهب ا دبغوا أ ال" :فقال ميتة هل م بشاة وسلم عليه ا هلل صلى‬
‫األخ بار، من ذلك غ ري يف "أكلها امل يتة من حرم إمن ا" :فقال ميتة، هن اإ ا هلل رسول‬
‫.بذكرها اإلط الة كرهت الدباغ، بعد امل يتة جلد طهارة يوجب كلها‬
‫:أحدمه ا :وجه ني من اآلي ة على قاضية والعمل، للعلم موجبة متواترة كلها األخ بار وهذه‬
‫الوهم على واالت فاق التواطؤ مثلها مي نع ال يت امل ختلفة اجل هات من ورودها‬

‫)041/1(‬
‫أهن ا بذلك فثبت .هل ا واستعماهل م بالقبول إياها الفقهاء تلقي جهة :والثاني .الغلط و‬
‫من قدمنا وما الدباغ، قبل حت رمي ها باآلي ة امل راد وأن امل يتة حت ر مي آية مع مستعملة‬
‫فيه يتأتى ما يف باآلي ة امل راد أن ]541 :األن عام[ }يطعمه طاعم على{ :قوله دالل ة‬
‫.التحر مي يتناوله فلم األك ل، حد عن خارج الدباغ بعد واجل لد األك ل،‬
‫بالشاة رموا مل ا ذلك لو ال امل يتة، حت ر مي بعد حم الة ال األخ بار هذه فإن ذلك ومع‬
‫"أكلها حرم إمن ا" :ليقول الس الم عليه الن يب يكن و مل ميتة، إهن ا :قالوا ومل ا امل يتة‬
‫اجل لد أن مبينة األخ بار هذه وأن األخ بار، هذه على مقدم مل يتةا حت ر مي أن على ذلك فدل‬
‫.باآلي ة مراد غ ري الدباغ بعد‬
‫يف الواردة األخ بار استعمل فقد الدباغ بعد به االن تفاع جواز على مالك وافقنا ومل ا‬
‫يصلى أو تباع أن وب ني عليها والص الة اف رتاشها ب ني منها شيء يف فرق و ال طهارهت ا،‬
‫مل مذكاة كانت وإذا .طهورها ودباغها ذكاهت ا، دباغها أن األخ بار سائر يف بل عليها،‬
‫احل يوان جلود كسائر عليها واجل لوس اف رتاشها وحكم وبيعها عليها الص الة حكم خي تلف‬
‫االن تفاع جواز امتناع يف التحر مي حكم على باقية الدباغ قبل أهن ا ترى أ ال امل ذكاة،‬
‫بعد امل يتة حكم عن خروجها على اتفقنا فلما مها؟بلحو كاالن تفاع الوجوه سائر من هب ا‬
‫أن أيضا ذلك على ويدل .األ صل ذكاة مب نزلة طاهرة مذكاة أهن ا ثبت وصفنا فيما الدباغ‬
‫وحن و واخل شب الثوب مب نزلة صار األك ل حد عن خرج وإذا مأكولة، بكوهن ا متعلق التحر مي‬
‫وصوفها امل يتة بشعر انتفاعال جواز على إيانا مالك موافقة أيضا ذلك على ويدل .ذلك‬
‫.حكمها حكمه يكون أن فوجب الدباغ بعد اجل لد يف موجود وذلك أكله، الم تناع‬
‫ليس :له قيل احل ياة حال يف منه يؤخذ ألن ه والصوف الشعر يف ذلك جاز إمن ا :قيل فإن‬
‫:إحدامه ا :علتان ل إلباحة فيكون ذكرت، ما وكذلك اإلب احة، علة ذكرنا ما يكون أن مي تنع‬
‫به االن تفاع فيجوز احل ياة حال يف منه يؤخذ أنه :واألخ رى األك ل، فيه يتأتى ال أنه‬
‫مب ا عللته وإذا .عليه اجل لد قياس وجب وصفناه مب ا عللناه وم ىت .واحد حكم موجبهما أل ن‬
‫.امل علول على احل كم مقصور كان وصفت‬
‫كتاب علينا قرئ :لقا عكيم بن ا هلل عبد عن ليلى أبي بن الرمح ن عبد عن احل كم روى وقد‬
‫بذلك فاحتج "عصب و ال بإهاب امل يتة من تنتفعوا ال أن" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول‬
‫هب ذا اإلب احة يف الواردة األخ بار معارضة جائز وغ ري الدباغ بعد امل يتة جلد حظر من‬
‫ثوحدي للعلم، امل وجب التواتر حيز يف قدمناها ال يت األخ بار أن :أحدها :وجوه من اخل رب‬
‫عن الربيع بن قيس عن علي بن عاصم روى وقد اآلح اد، طريق من ورد عكيم بن ا هلل عبد‬

‫)141/1(‬

‫إلينا كتب :قال عكيم بن ا هلل عبد عن ليلى أبي بن الرمح ن عبد عن ثابت أبي بن حبيب‬
‫عمر أن احل ديث هذا يف فذكر عصب و ال بإهاب امل يتة من تنتفعوا ال أن اخل طاب بن عمر‬
‫لو أهن ما أخرى جهة ومن .مب ثله قدمنا ال يت األخ بار معارضة جي وز ف ال بذلك، همإ يل كتب‬
‫.بالقبول إياه وتلقيهم له الناس ال ستعمال أو ىل اإلب احة خ رب لكان النقل يف تساويا‬
‫مل قدمنا ال يت األخ بار معارضة عن انفرد لو عكيم بن ا هلل عبد خ رب أن وهو :آخر ووجه‬
‫بإهاب امل يتة من تنتفعوا ال" :قال ألن ه ;الدباغ بعد داجل ل حت ر مي يوجب ما فيه يكن‬
‫أدمي ا يسمى وإمن ا إهابا يسمى ال وامل دبوغ الدباغ، قبل إهابا يسمى إمن ا وهو "عصب و ال‬
‫.الدباغ بعد حت رمي ه يوجب ما اخل رب هذا يف إذا فليس‬
‫اقاتف عن خارج فقول الدباغ قبل امل يتة جلد بيع إباحة يف سعد بن الليث قول وأما‬
‫من تنتفعوا ال" :الس الم عليه لقوله خم الف هو ذلك ومع أحد، عليه يتابعه مل الفقهاء‬
‫فوجب االن تفاع، وجوه من والبيع .إهابا يسمى الدباغ قبل ألن ه "عصب و ال بإهاب امل يتة‬
‫."عصب و ال بإهاب امل يتة من تنتفعوا ال" :بقوله حم ظورا يكون أن‬
‫على يدل "أكلها امل يتة من حرم إمن ا" :الس الم ليهع قوله :قائل قال فإن :بكر أبو قال‬
‫:بقوله حل مها بيع جت يز أن فينبغي :له قيل البيع دون األك ل على مقصور التحر مي أن‬
‫اجل لد حكم كذلك "أكلها حرم إمن ا" :قوله مع اللحم بيع جي ز مل فإذا "أكلها حرم إمن ا"‬
‫.الدباغ قبل‬
‫اجل لد بيع وامنع :له قيل "أكلها حرم ماإن" :بقوله اللحم بيع منعت :قائل قال فإن‬
‫خص وإمن ا واللحم اجل لد ب ني يفرق مل ألن ه ]3 :امل ائدة[ }امل يتة عليكم حرمت{ :بقوله‬
‫:قال أنه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن فروي وأيضا .غ ريه دون منه امل دبوغ مج لته من‬
‫حم رم اجل لد كان إذاو "أمث اهن ا وأكلوا فباعوها الشحوم عليهم حرمت اليهود ا هلل لعن"‬
‫سائر وكبيع نفسه اللحم كبيع بيعه جي وز ال أن وجب اللحم، كتحر مي الدباغ قبل األك ل‬
‫.وحن ومه ا والدم كاخل مر ألع ياهن ا احمل رمات‬
‫إهاب أمي ا" :الس الم عليه لقوله ميتة، كان إذا ويطهر الدباغ فيلحقه الكلب جلد وأما‬
‫تلحقه وألن ه وغ ريه الكلب ب ني يفرق و مل "ذكاته األد مي دباغ" :وقال "طهر فقد دبغ‬
‫يطهر كيف احل ياة حال يف جن سا كان إذا :قيل فإن .طاهرا لكان ذبح لو عندنا الذكاة‬
‫.كالذبح ذكاته الدباغ أل ن الدباغ ويطهره جن سا امل يتة جلد يكون كما :له قيل بالدباغ؟‬
‫فيه تعمل ف ال الدمو اخل مر مب نزلة الع ني حم رم ألن ه الذكاة تلحقه ف ال اخل نزير وأما‬

‫)241/1(‬

‫يف به االن تفاع جي وز والكلب احل ياة حال يف به االن تفاع جي وز ال أنه ترى أ ال الذكاة،‬
‫.أعلم وا هلل الع ني، حم رم هو فليس احل ياة؟ حال‬

‫)341/1(‬

‫امل يتة بدهن االن تفاع حت ر مي باب‬
‫يف أجد ال قل{ :وقال }نزيرا خل وحل م والدم امل يتة عليكم حرم إمن ا{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫الظاهران وهذان ]541 :األن عام[ }ميتة يكون أن إ ال يطعمه طاعم على حم رما إ يل أوحي ما‬
‫عن إسحاق بن حم مد روى وقد .أجزائها وسائر حل مها حظر أوجبا كما امل يتة دهن حي ظران‬
‫1 لصليبا أصحاب أتاه مكة وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قدم مل ا :قال جابر عن عطاء‬
‫امل يتة من وهي األودا ك هذه جن مع إنا ا هلل رسول يا :فقالوا األودا ك جي معون الذين‬
‫ا هلل قاتل" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول فقال والسفن، ل ألدم هي وإمن ا وعكرها‬
‫صلى الن يب فأخ رب .ذلك عن فنهاهم "أمث اهن ا وأكلوا فباعوها الشحوم عليهم حرمت اليهود‬
‫كما بيعها حت ر مي أوجب قد اإلط الق على إياها تعا ىل ا هلل حت ر مي أن وسلم عليه ا هلل‬
‫السفن، ظهور امل يتة بشحوم يدهن أنه عطاء عن جريج ابن عن ذكر وقد .أكلها حت ر مي أوجب‬
‫.حظره اآلي ة ظاهر واقتضى بتحرمي ه األث ر ورد وقد شاذ قول وهو‬
‫ـــــــ‬
‫."مل صححه" ظمالع من يستخرج الذي الودك هناك بالصليب امل راد 1‬

‫)341/1(‬

‫السمن يف مت وت الفأرة باب‬
‫}امل يتة عليكم حرمت{ :تعا ىل وقوله }امل يتة عليكم حرم إمن ا{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫ع ني حت ر مي اقتضى وإمن ا امل ائعات، من فيه ماتت ما حت ر مي يقتض مل ]3 :امل ائدة[‬
‫األك ل حم رم ولكنه .حت ر ميال لفظ ينتظمه فلم ميتة، يسمى ف ال امل يتة جاور وما امل يتة،‬
‫هريرة أبي عن امل سيب بن سعيد عن الزهري روى ما وهو وسلم عليه ا هلل صلى الن يب بسنة‬
‫إن" :الس الم عليه فقال السمن، يف تقع الفأرة عن وسلم عليه ا هلل صلى الن يب سئل :قال‬
‫عن رياخل د سعيد أبو وروى "تقربوه ف ال مائعا كان وإن حوهل ا، وما فألقوها جامدا كان‬
‫عباس ابن عن ا هلل عبد بن ا هلل عبيد عن الزهري وروى .مثله وسلم عليه ا هلل صلى الن يب‬
‫وما ألقوها" :وسلم عليه ا هلل صلى الن يب فقال فماتت، مس ن يف وقعت فأرة أن :ميمونة عن‬
‫."كلوه مث حوهل ا‬

‫)341/1(‬

‫عيبه بيان بشرط بيعه جي وز و األك ل بغ ري به االن تفاع جي وز امل تنجس الدهن مطلب‬
‫...‬
‫عيبه بيان بشرط بيعه وجي وز األك ل بغ ري به االن تفاع جي وز امل تنجس الدهن :مطلب‬
‫عمر، ابن عن عمر بن ا هلل عبد بن سا مل عن شهاب ابن عن عمر بن اجل بار عبد وروى‬

‫)341/1(‬

‫فيموت الط ري فيها يقع القدر باب‬
‫بن علي عن سعيد بن سويد عن حي دث القاضي حازم أبا مس عت :قال الطحاوي جعفر أبو ذكر‬
‫فسأله خراساني، هب يئة امل بارك ابن فأتاه عنه ا هلل رضي حنيفة أبي عند كنت :قال مسهر‬
‫حنيفة أبو فقال فمات، فيها فوقع ط ري فمر النار على حل م فيها قدرا له نصب رجل عن‬
‫امل رق، ويهراق يغسل بعدما يؤكل اللحم أن عباس ابن عن له فذكروا ترون؟ ماذا :أل صحابه‬
‫حال يف فيها وقع كان فإن شريطة، على عندنا هو ولكن نقول هب ذا :حنيفة أبو فقال‬
‫.امل رق و ال اللحم يؤكل مل غلياهن ا حال يف فيها وقع وإن الرواية، هذه يف فكما سكوهن ا‬
‫فقد فمات غلياهن ا حال يف فيها سقط إذا ألن ه :فقال ذلك؟ و مل :امل بارك ابن له فقال‬
‫ابن فقال .اللحم وسخت امل يتة فإن فمات سكوهن ا حال يف وقع وإذا اللحم، امل يتة خلتدا‬
‫امل بارك ابن وروى .امل ذهب يع ين بالفارسية، زرين، هذا .1 ث الث ني بيده وعقد امل بارك‬
‫ا هلل رضي حنيفة أبو ذكر عنه ا هلل رضي حنيفة أبي جواب مثل احل سن عن راشد بن عباد عن‬
‫عن وهب ابن وقال ظاهر فرق وهو السكون، وحال الغليان حال يف وعهوق ب ني فرقه علة عنه‬
‫تلك آكل أن أرى ال :قال فيها، فتموت تطبخ وهي اللحم قدر يف تقع الدجاجة يف مالك‬
‫.ويؤكل اللحم يغسل :األوزاع ي وقال .القدر يف كان مب ا اختلطت قد امل يتة أل ن ;القدر‬
‫كل يذهب ح ىت النار على ويغلى مرارا يغسل ىحت اللحم ذلك يؤكل ال :سعد بن الليث وقال‬
‫عن عكرمة حدث ين :قال الباهلي ا هلل عبد بن عثمان عن امل بارك ابن روى وقد .فيه كان ما‬
‫حال فيه يذكر و مل اللحم ويؤكل امل رق يهراق :فقال فمات قدر يف وقع ط ري يف عباس ابن‬
‫فسقطت النار على قدر له كان أنه :خباب بن السائب عن ثوبان بن حم مد وروى .الغليان‬
‫امل رق وأهرق امل يتة اطرح :فقال عباس ابن فسألت اللحم، مع ونضجت فماتت دجاجة فيها‬
‫حال على فيه دالل ة ال أيضا وهذا .عضوين أو عضوا منه إ يل فأرسل كرهته فإن اللحم، وكل‬
‫وا هلل فيه، فنضجت حار وامل رق الغليان سكون بعد فيه وقعت يكون أن جائز ألن ه ;الغليان‬
‫.أعلم سبحانه‬
‫ـــــــ‬
‫اليد من سبابته رأس باطن إ ىل إهب امه رأس باطن يضم أن هو "ث الث ني بيده وعقد" :قوله 1‬
‫ابن فعله وإمن ا الث الث ني، بعقد امل راد هو هذا األرض ، من إبرة امل لتقط كهيئة اليم ىن‬
‫."مل صححه" .تعا ىل ا هلل رمح هما حنيفة أبي جل واب اال ستحسان بقصد امل بارك‬

‫)541/1(‬

‫لبنها و امل يتة منفحة باب‬
‫...‬
‫ولبنها امل يتة منفحة باب‬
‫يوسف أبو وقال .النجاسة حكم يلحقهما ال طاهران وإنفحتها امل يتة ل نب :حنيفة أبو قال‬
‫فإن مائعة، كانت إذا اإلن فحة وكذلك جن س، وعاء يف ألن ه الل نب يكره :والثوري وحم مد‬
‫.هب ا بأس ف ال :ميتة دجاجة من كانت إذا البيضة يف مج يعا اوقالو .بأس ف ال جامدة كانت‬
‫الليث وقال .امل يتة ضروع يف الل نب حي ل ال :والشافعي احل سن بن ا هلل وعبد مالك وقال‬
‫أن أكره :احل سن بن ا هلل عبد وقال .ميتة دجاجة من خت رج ال يت البيضة تؤكل ال :سعد بن‬
‫.فيها أرخص‬
‫أنه عليه ويدل .فيه حياة ال ألن ه ;امل وت حكم يلحقه أن جي وز ال الل نب :بكر أبو قال‬
‫األ صل بذكاة إ ال حي ل مل امل وت حكم يلحقه مم ا كان فلو فيؤكل، حية وهي منها يؤخذ‬
‫لبنا ودم فرث ب ني من بطونه يف مم ا نسقيكم{ :قوله فإن وأيضا .الشاة أعضاء كسائر‬
‫:أحدمه ا :شيئ ني ذلك فاقتضى األل بان، سائر يف عام ]66 :النحل[ }للشارب ني سائغا خالصا‬
‫يكون و ال الشاة مب وت ينجس ال أنه :والثاني الشاة، موت حي رمه و ال مي وت ال الل نب أن‬
‫.ميت وعاء يف جعل ل نب مب نزلة‬
‫إذا ما وب ني جن س وعاء يف جعل مث حية شاة من حلب لو ما وب ني بينه الفرق ما :قيل فإن‬
‫فيه حدث مب ا جاوره ما ينجس ال اخل لقة ضعمو أن بينهما الفرق :قيل امل يتة؟ ضرع يف كان‬
‫مع العروق من فيه مب ا اللحم أكل جواز على امل سلم ني اتفاق ذلك على والدليل .خلقة‬
‫ال اخل لقة موضع أن على ذلك فدل لذلك، غسل و ال تطه ري غ ري من لدواخلها الدم جم اورة‬
‫خالصا لبنا دمو فرث ب ني من{ :قوله وهو آخر، ودليل .فيه خلق مل ا باجمل اورة ينجس‬
‫قدمناه ما :أحدمه ا :ذكرنا ما على وجه ني من يدل وهذا ]66 :النحل[ }للشارب ني سائغا‬
‫من خب روجه إخباره :والثاني امل يتة، ول نب احل ية ل نب اقتضائه يف امل سألة صدر يف آنفا‬
‫ألن ه ;لتنجيسه موجبة هل ما جم اورته تكن و مل بطهارته، احل كم مع جن سان مه ا ودم فرث ب ني‬
‫شريك رواه ما أيضا ذلك على ويدل تنجيسه يوجب ال ميتة ضرع يف كونه كذلك اخل لقة، عموض‬
‫الطائف غزوة يف وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أتي :قال عباس ابن عن عكرمة عن جابر عن‬
‫:فقال فارس، بأرض :فقالوا "هذا؟ يصنع أين" :فقال بالعصا، يقرعوهن ا فجعلوا جب بنة،‬
‫الس الم عليه أباح وقد ميتة، اجمل وس ذبائح أن ومعلوم ."وكلوا عليه ا هلل اسم اذكروا"‬
‫اجل نب ينعقد و ال جم وسا، ذاك إذ ;كانوا وأهن م فارس أهل صنعة من بأهن ا العلم مع أكلها‬
‫بن غالب عن احل كم، بن القاسم روى وقد .طاهرة امل يتة إنفحة أن بذلك فثبت بإنفحة، إ ال‬
‫الن يب زوج مونةمي عن رباح، أبي بن عطاء عن اهلل ، عبد‬
‫)641/1(‬

‫ضعي" :فقال اجل نب عن وسلم عليه ا هلل صلى الن يب سألت :قالت وسلم عليه ا هلل صلى‬
‫أكل احل ديث هذا يف الس الم عليه الن يب فأباح "وكلي تعا ىل ا هلل اسم واذكري السك ني‬
‫روعم علي عن روي وقد .غ ريها أو ميتة بإنفحة منه صنع ما ب ني يفصل و مل منه اجل ميع‬
‫اجل نب أكل إباحة علي بن واحل سن سلمة وأم ا هلل عبيد بن وطلحة عمر وابن وعائشة وسلمان‬
‫ثبت وإذا .ميتة من كانت وإن طاهرة اإلن فحة أن على ذلك فدل امل يتة، إنفحة فيه الذي‬
‫أن ووجب وإنفحتها، امل يتة ل نب طهارة ثبت ميتة من كانت وإن اإلن فحة طهارة وصفنا مب ا‬
‫طاهرة وهي حياهت ا يف منها ت نب ألهن ا امل يتة الدجاجة من اخل ارجة لبيضةا حكم ذلك يكون‬
‫إ ال أباحها مل ا ذكاة إ ىل حي تاج مم ا كانت لو ألهن ا ;موهت ا بعد فكذلك أكلها، جي وز‬
‫.األ صل بذكاة إ ال حت ل مل الذكاة إباحتها شرط كان مل ا أعضائها، كسائر األ صل ذكاة‬

‫)741/1(‬

‫السباع جلود و الفراء و اصوفه و امل يتة شعر باب‬
‫...‬
‫السباع وجلود والفراء وصوفها امل يتة شعر باب‬
‫جي وز :احل سن بن ا هلل وعبيد صا حل بن وحم مد وزفر وحم مد يوسف وأبو حنيفة أبو قال‬
‫منها يؤخذ ألن ه ميتة يكون و ال وصوفها، امل يتة بشعر بأس و ال .امل يتة بعظام االن تفاع‬
‫بأسا أرى و ال ،1 "بعقبها و ال امل يتة بعصب ينتفع ال" :الليث وقال احل ياة حال يف‬
‫.الصوف و ال الشعر و ال امل يتة بعظام بأس و ال به، ينتفع أن والظلف بالقرن‬
‫عبد بن سليمان حدثنا :قال الفضل بن إمس اعيل حدثنا :قال قانع بن الباقي عبد حدثنا‬
‫كث ري أبي بن حي يى عن عياألوز ا حدثنا :قال الشقر، بن يوسف حدثنا :قال الدمشقي الرمح ن‬
‫بأس ال" :يقول وسلم عليه ا هلل صلى الن يب مس عت :قالت سلمة أم مس عت :قال سلمة أبي عن‬
‫."بامل اء غسل إذا وقرهن ا وشعرها بصوفها بأس و ال دبغ، إذا امل يتة مب سك‬
‫عمر بن احل سن حدثنا :قال الفضل بن إمس اعيل حدثنا :قال قانع بن الباقي عبد حدثنا‬
‫بن الرمح ن عبد عن البناني، ثابت عن ليلى، أبي ابن عن سلمة بن ا هلل عبد ناحدث :قال‬
‫الص الة عن رجل فسأله وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عند كان أنه أبي حدث ين :قال ليلى أبي‬
‫."عنكم الدباغ و ىف" :قال 2 وامل ساتق الفراء يف‬
‫أبي عن التيمي، انسليم عن ال ربمج ي، هارون بن سيف حدثنا :قال احل ماني حي يى وروى‬
‫الفراء عن وسلم عليه ا هلل صلى الن يب سئل :قال الفارسي سلمان عن النهدي، عثمان‬
‫واجل نب‬
‫ـــــــ‬
‫امل رادف عطف من فهو النهاية يف كما العصب مب ع ىن العقب "بعقبها و ال" قوله 1‬
‫."مل صححه"‬
‫."مل صححه" الكم ني طويلة فروة وهي مستقة مج ع "امل ساتق" قوله 2‬

‫)741/1(‬

‫ا هلل حرم الذي واحل رام القرآن، يف تعا ىل ا هلل أحل الذي احل الل إن" :فقال والسمن‬
‫."منه عفو فهو عنه سكت وما القرآن، يف تعا ىل‬
‫:وجه ني من واجل نب والفراء والصوف الشعر إباحة فيها األخ بار هذه :بكر أبو قال‬
‫امل يتة، من والصوف الشعر إباحة على النص من سلمة أم حديث يف ذكرناه ما :أحدمه ا‬
‫وفيه سلمان، حديث يف ذكر ما :واآلخ ر .وامل ساتق الفراء إباحة يف ليلى أبي ابن وحديث‬
‫ا هلل صلى الن يب ألج ابه حم رما كان لو أنه :أحدمه ا :وجه ني من اإلب احة على الدالل ة‬
‫وما" :بقوله مباح فهو حت ليل و ال بتحر مي يذكر مل ما أن :والثاني .بالتحر مي وسلم عليه‬
‫يوجب ما فيه بل وحن ومه ا، والصوف الشعر حت ر مي القرآن يف وليس ."عفو فهو عنه سكت‬
‫ما :والدفء ]5 :النحل[ }ومنافع دفء فيها لكم خلقها واألن عام{ :قوله وهو اإلب احة‬
‫وقال .واحل ي امل يتة من اجل ميع إباحة يقتضي وذلك وصوفها، ووبرها شعرها من به يتدفأ‬
‫فعم ]08 :النحل[ }ح ني إ ىل ومتاعا أثاثا وأشعارها وأوبارها هاأصواف ومن{ :تعا ىل‬
‫.امل يتة وب ني منه امل ذكى ب ني فصل غ ري من باإلب احة اجل ميع‬
‫}امل يتة عليكم حرمت{ :تعا ىل بقوله فيه احتج امل يتة من األ شياء هذه حظر ومن‬
‫وحن وها اموالعظ والشعر الصوف كان فإذا أجزائها، جب ميع يتناوهل ا وذلك ]3 :امل ائدة[‬
‫فيه يتأتى ما باآلي ة امل راد إمن ا :له فيقال مج يعها حت ر مي اآلي ة اقتضت أجزائها من‬
‫حم رما إ يل أوحي ما يف أجد ال قل{ :األخ رى اآلي ة يف تعا ىل قوله عليه والدليل األك ل،‬
‫.األك ل فيه يتأتى ما على مقصور التحر مي أن فأخ رب ]541 :األن عام[ }يطعمه طاعم على‬
‫"أكلها حرم إمن ا" :آخر خ رب و يف "حل مها امل يتة من حرم إمن ا" :الس الم عليه الن يب وقال‬
‫يكن مل فلما .امل يتة بتحر مي تعا ىل ا هلل مراد عن وسلم عليه ا هلل صلى الن يب فأبان‬
‫حيث ومن التحرمي ، يتناوهل ا مل امل أكول من ذكرنا مم ا وحن وها والعظم والصوف الشعر‬
‫وما والصوف الشعر خت صيص وجب فيه الواردة ل آلثار حةباإلب ا امل دبوغ امل يتة جلد خصصنا‬
‫عليه ويدل .ذكره قدمنا مم ا فيها امل روية باآلث ار احمل رم مج لة من األك ل فيه يتأتى ال‬
‫له مبيحا بالدباغ األك ل حد عن خروجه كان مل ا امل يتة جلد أن وهي أخرى، جهة من أيضا‬
‫ويدل وحن ومه ا والصوف الشعر من منها األك ل فيه يتأتى ال ما سائر حكم ذلك يكون أن وجب‬
‫حلق فيها يذكر مل امل يتة جب لود االن تفاع إباحة يف الواردة األخ بار أن أيضا عليه‬
‫هب ا االن تفاع إباحة ذلك فاقتضى اإلط الق، على اإلب احة فيها بل عنها، والصوف الشعر‬
‫الن يب ينهلب والشعر الصوف يف ثابتا التحر مي كان ولو والصوف، الشعر من عليها مب ا‬
‫ال وما حياة فيه ليس مم ا احل يوان أجزاء من خت لو ال اجل لود أن لعلمه الس الم عليه‬
‫احل يوان أن فيه، حياة ال وحن وه الشعر أن على والدليل .امل وت حكم يلحقه ال فيه حياة‬
‫ولو بقطعها، يأ مل ال‬

‫)841/1(‬

‫الشعر أن على ذلك دلف أعضائه، سائر قطع يؤمل ه كما بقطعها لتأ مل حياة فيه كانت‬
‫ووجود امل وت، حكم يلحقها ف ال فيها، حياة ال والريش والظلف والقرن والعظم والصوف‬
‫و ال فيهما حياة و ال ينميان والنبات الشجر أل ن ;حياة هل ا يوجب ال فيها النماء‬
‫ما" :الس الم عليه الن يب قول أيضا عليه ويدل .والصوف الشعر فكذلك امل وت، حكم يلحقهما‬
‫امل وت، حكم يلحقهما و ال والصوف الشعر منها ويب ني "ميت فهو حية وهي البهيمة من بان‬
‫احل يوان، أعضاء كسائر األ صل بذكاة حي ل ال أن لوجب امل وت حكم يلحقهما مم ا كان فلو‬
‫.ذكاة إ ىل حي تاج و ال امل وت حكم يلحقه ال أنه على ذلك فدل‬
‫امل يتة شعر إباحة وإبراهيم امل سيب بن وسعيد س ريين بن وحم مد احل سن عن روي وقد‬
‫وروي .الفيل عظام كراهة طاوس وعن الفيل، وعظام امل يتة كراهية عطاء عن وروي .وصوفها‬
‫.ثوب منه يل يكون أن لسرني ذكيا أعلمه لو :فقال فروا رجل على رأى أنه عمر ابن عن‬
‫.يذك مل مم ا لعله يدريك ما :وقال فنزعها ثعلب قلنسوة رجل على رأى عمر أن أنس وذكر‬
‫الصحابة من ذكره قدمنا ومن أصحابنا وأباحها قوم فكرهها السباع، جلود يف اختلف وقد‬
‫إباحة عمار عن ومطرف جابر عن الزب ري وأبو عباس، ابن عن عطاء روى وقد .والتابع ني‬
‫ال :س ريين وابن والضحاك وإبراهيم واحل سن حس ني بن علي وعن .السباع جب لود االن تفاع‬
‫.ذكاهت ا دباغها :الفراء يف عائشة عن عطاء وعن .السباع جلود بلبس بأس‬
‫أنه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن أبيه عن امل ليح أبي عن قتادة روى :قائل قال فإن‬
‫الن يب أصحاب من لنفر قال معاوية أن اهل نائي شيخ أبي عن وقتادة "السباع جلود عن هن ى"‬
‫يركب أن النمور سروج عن هن ى س المال عليه الن يب أن تعلمون :وسلم عليه ا هلل صلى‬
‫هن ي هذا :قائلون فقال احل ديث ني، هذين مع ىن العلم أهل تنازع وقد .نعم :قالوا عليها؟‬
‫بزي والتشبه الكراهية وجه على هو :آخرون وقال حال، كل على لبسها حت ر مي يقتضي حت ر مي‬
‫عن الس الم عليه الن يب هن ى" :قال علي عن ير مي بن هب رية عن إسحاق أبو روى كما العجم،‬
‫لبس إباحة يف الصحابة عن روي وما ."احل مر الثياب وعن 1 القسي لبس وعن الذهب خا مت‬
‫وقد .بالعجم والتشبه الكراهية وجه على النهي أن على يدل هب ا واالن تفاع السباع جلود‬
‫عليه وقوله هب ا، واالن تفاع الفراء لبس إباحة يف الن يب عن وغ ريه سلمان حديث ذكر تقدم‬
‫ـــــــ‬
‫إ ىل نسبت مصر من هب ا يؤتى حب رير خم لوط كتان من ثياب القسي "القسي لبس وعن" قوله 1‬
‫."مل صححه" القاف بفتح القس هل ا يقال البحر ساحل على قرية‬

‫)941/1(‬

‫السباع جلود يف عام "ذكاته األد مي دباغ" :وقوله "طهر فقد دبغ إهاب أمي ا" :الس الم‬
‫وجه على بل النجاسة جهة من ليس السباع جلود عن النهي أن على يدل وهذا وغ ريها،‬
‫.بالعجم والتشبه الكراهة‬

‫)051/1(‬
‫الدم حت ر مي باب‬
‫}والدم امل يتة عليكم حرمت{ :وقال }والدم امل يتة عليكم حرم إمن ا{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫الدماء ائرس حت ر مي ذلك الق تضى اآلي ت ني هات ني غ ري حت رمي ه يف يرد مل فلو ]3 :امل ائدة[‬
‫طاعم على حم رما إ يل أوحي ما يف أجد ال قل{ :أخرى آية يف قال فلما وكث ريها، قليلها‬
‫من احمل رم أن على ذلك دل ]541 :األن عام[ }مسفوحا دما أو ميتة يكون أن إ ال يطعمه‬
‫.غ ريه دون امل سفوح هو الدم‬
‫هذه على منه نكا فيما خاص ]541 :األن عام[ }مسفوحا دما أو{ :قوله :قائل قال فإن‬
‫إذ ;عمومه على إجراؤه فوجب الدماء، سائر يف عام األخ ري ني اآلي ت ني يف وقوله الصفة،‬
‫نفي فيه جاء ]541 :األن عام[ }مسفوحا دما أو{ :قوله :له قيل .خي صه ما اآلي ة يف ليس‬
‫أوحي ما يف أجد ال قل{ :قال ألن ه ;الوصف هب ذا منه كان ما إ ال الدماء سائر لتحر مي‬
‫ما على ذلك كان وإذ ]541 :األن عام[ }مسفوحا دما أو{ :قوله إ ىل }طاعم على رمامح إ يل‬
‫أو{ :قوله عن متأخرا }والدم امل يتة عليكم حرم إمن ا{ :قوله يكون أن من خي ل مل وصفنا‬
‫اآلي ت ني نزول تاريخ عدمنا فلما .معا نز ال يكونا أن أو ]541 :األن عام[ }مسفوحا دما‬
‫أن وهو الصفة هب ذه معقودا إ ال الدم حت ر مي حينئذ يثبت ف ال معا، بنزوهل ما احل كم وجب‬
‫.مسفوحا يكون‬
‫أبي بن احل س ني حدثنا :قال امل روزي إسحاق بن حم مد بن ا هلل عبد القاسم أبو وحدثنا‬
‫عن دينار بن عمرو عن عيينة ابن أخ ربنا :قال الرزاق عبد أخ ربنا :اجل رجاني الربيع‬
‫من امل سلمون الت بع ]541 :األن عام[ }مسفوحا ماد أو{ :اآلي ة هذه لو ال :قال عكرمة‬
‫عبد أخ ربنا :قال احل سن حدثنا :قال حم مد بن ا هلل عبد وحدثنا .اليهود اتبع ما العروق‬
‫:قال ]541 :األن عام[ }مسفوحا دما أو{ :قوله يف قتادة عن معمر أخ ربنا :قال الرزاق‬
‫بن القاسم وروى .به بأس ف ال الدم خي الطه اللحم وأما مسفوحا، كان ما الدم من حرم‬
‫عن ا هلل هن ى إمن ا" :قالت وامل ذبح اللحم يف يكون الدم عن سئلت أهن ا عائشة، عن حم مد‬
‫."امل سفوح الدم‬
‫غ ري ألن ه ;العروق يف الدم أجزاء بقاء مع اللحم أكل جواز يف الفقهاء ب ني خ الف و ال‬
‫;مب حرم هو ليسو فيه؟ األج زاء تلك ظهرت امل اء عليه صب م ىت أنه ترى أ ال مسفوح،‬

‫)051/1(‬

‫بنجس ليس والذباب والبق ال رباغيث دم إن :أصحابنا قال وصفنا ومل ا مسفوحا هو ليس إذ‬
‫:ال رباغيث دم يف مالك وقال ."بدمه يؤكل ألن ه بنجس ليس السمك دم إن" :أيضا وقالوا‬
‫إ ال 1 وءالوض يفسد ال" :الشافعي وقال ."السمك ودم الذباب دم ويغسل غسله تفاحش إذا"‬
‫.كلها الدماء فعم غ ريه أو بول أو دم من جن اسة فيه تقع أن‬
‫دما أو{ :وقوله ]3 :امل ائدة[ }والدم امل يتة عليكم حرمت{ :قوله :قائل قال فإن‬
‫بقوله خم صوص هذا :له قيل .مسفوح ألن ه السمك دم حت ر مي يوجب ]541 :األن عام[ }مسفوحا‬
‫من فيه مب ا السمك أباح فلما "واجل راد مس كال :ودمان ميتتان يل أحلت" :الس الم عليه‬
‫غ ري من السمك إباحة يف بالقبول اخل رب هذا امل سلمون تلقى وقد دمه، إراقة غ ري من الدم‬
‫إراقة دون حل مل ا حم ظورا كان لو إذ ;السمك دم إباحة يف اآلي ة خت صيص وجب دمه، إراقة‬
‫.أعلم وا هلل الدماء، ذوات احل يوان وسائر كالشاة دمه‬
‫ـــــــ‬
‫."مل صححه" .به يتوضأ الذي امل اء هو بالفتح "الوضوء" :قوله 1‬

‫)151/1(‬

‫اخل نزير حت ر مي باب‬
‫حرمت{ :تعا ىل وقال }اخل نزير وحل م والدم امل يتة عليكم حرم إمن ا{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫أوحي ما يف أجد ال قل{ :تعا ىل وقال ]3 :امل ائدة[ }اخل نزير وحل م والدم امل يتة عليكم‬
‫:األن عام[ }خنزير حل م أو مسفوحا دما أو ميتة يكون أن إ ال يطعمه طاعم على حم رما إ يل‬
‫مثل ومعناه تأويله من عقلت واألم ة اخل نزير، حل م حت ر مي على اآلي ات هذه يف فنص ]541‬
‫خص وإمن ا أجزائه، مج يع امل راد فإن بالذكر خم صوصا كان وإن واللحم تنزيله، من عقلت ما‬
‫على الصيد قتل حت ر مي على نص كما منه، يبتغى وما منفعته عظمأ ألن ه بالذكر اللحم‬
‫به يقصد ما أعظم ألن ه بالذكر القتل وخص الصيد، يف أفعاله مج يع حظر وامل راد احمل رم‬
‫وذروا ا هلل ذكر إ ىل فاسعوا اجل معة يوم من للص الة نودي إذا{ :تعا ىل وكقوله .الصيد‬
‫وامل ع ين منافعهم من يبتغون ما أعظم كان ألن ه ;بالنهي البيع فخص ]9 :اجل معة[ }البيع‬
‫عن اال شتغال عن للنهي تأكيدا البيع على نص وإمن ا .الص الة عن الشاغلة األم ور مج يع‬
‫فدل أجزائه، لسائر وحظرا حت رمي ه حل كم تأكيدا بالنهي اخل نزير حل م خص كذلك الص الة،‬
‫.حل مه يف خاصا النص كان وإن أجزائه مج يع بذلك امل راد أن على‬
‫جي وز" :وحم مد حنيفة أبو فقال اخل نزير، بشعر االن تفاع جواز يف الفقهاء اختلف وقد‬
‫ال األوزاع ي وقال .اإلب احة عنه وروي به اخل رز أكره :يوسف أبو وقال ."للخرز االن تفاع‬
‫جي وز ال :الشافعي وقال .يبيعه و ال يش رتيه أن للخراز وجي وز اخل نزير بشعر خي اط أن بأس‬
‫.راخل نزي بشعر االن تفاع‬

‫)151/1(‬

‫حل كم تأكيدا ذلك وكان حل مه اخل نزير من الكتاب يف عليه امل نصوص كان مل ا :بكر أبو قال‬
‫يقال أن وجائز وغ ريه، الشعر يتناول قد التحر مي إن يقال أن جاز بينا، ما على حت رمي ه‬
‫الشعر فأما منه، بأخذه يأ مل مل مم ا منه احل ياة فيه كان ما إ ىل منصرف التحر مي إن‬
‫يف بينا كما التحر مي حكم يلحقه فلم احل ي أجزاء من يكن مل حياة فيه يكن مل مل ا إنهف‬
‫من به االن تفاع أباح من أن إ ال سواء، الشعر يف وامل يتة امل ذكى حكم وأن امل يتة، شعر‬
‫اجل ميع تناول قد التحر مي أن على يدل وهذا استحسانا، أجازه إمن ا أنه فذكر أصحابنا‬
‫بيعه جواز دون للخرز به االن تفاع إجازة استحسنوا وإمن ا .لشعرا من عليه مب ا عندهم‬
‫نك ري غ ري من استعماله على األ ساكفة يقرون العلم وأهل امل سلم ني شاهدوا مل ا وشرائه‬
‫العمل وظهور به، االن تفاع جواز على السلف من إمج اعا عندهم هذا فصار عليهم، منهم ظهر‬
‫إباحته يوجب عليهم النك ري وتركهم عليه إياهم السلف إقرار مع شيء يف العامة من‬
‫مقدار و ال معلومة أجرة شرط غ ري من احل مام دخول إباحة يف قالوا ما مثل وهذا .عندهم‬
‫يف مستفيضا ظاهرا كان هذا أل ن ;فيه لبثه مدة مقدار و ال امل اء من يستعمله مل ا معلوم‬
‫يف قالوا كذلكو .منهم إمج اعا ذلك فصار فاعليه، على به منكر غ ري من السلف عهد‬
‫وتركهم ذلك على الكافة السلف إقرار فيه ومرادهم الناس، لعمل أجازوه إهن م اال ستصناع‬
‫.كث رية ذلك ونظائر جوازه، يف أص ال ذلك فصار استعماله، يف عليهم النك ري‬
‫أبي وابن مالك وقال ."يؤكل ال" :أصحابنا فقال امل اء، خنزير يف العلم أهل واختلف‬
‫ال" :الشافعي وقال ."البحر يف يكون شيء كل بأكل بأس ال" :ألوزاع يوا والشافعي ليلى‬
‫إنسان يؤكل ال" :سعد بن الليث وقال .امل اء مح ار يسميه من ومنهم ."امل اء خب نزير بأس‬
‫."امل اء خنزير و ال امل اء‬
‫منه يكون ما مج يع حل ظر موجب ]3 :امل ائدة[ }اخل نزير وحل م{ :قوله ظاهر :بكر أبو قال‬
‫ألن ه ال رب خنزير إ ىل هذا ينصرف إمن ا :قيل فإن .له اال سم لشمول امل اء يفو ال رب يف‬
‫به يسمى وإمن ا اال سم عليه يطلق ال امل اء وخنزير اإلط الق، على اال سم هب ذا يسمى الذي‬
‫من امل اء خنزير خي لو ال :له قيل .امل اء مح ار العادة يف عليه يطلق الذي وامس ه مقيدا،‬
‫فرق ف ال اخل لقة هذه على كان فإن ذلك، غ ري على أو وصفته رالب خنزير خلقة على يكون أن‬
‫معناه يف كان إذا حكمه يغ ري ال امل اء يف كونه أن قبل من عليه اال سم إط الق يف بينهما‬
‫أجلها ومن غ ريها أخرى خلقة على كان وإن خصوصه، على الدالل ة تقوم أن إ ال خلقته وعلى‬
‫أحدا أن ومعلوم خب نزير، ليس ما على خنزيرال اسم أجروا إمن ا فكأهن م امل اء مح ار يسمى‬
‫على يتناوله اال سم وأن احل قيقة على خنزير أنه على ذلك فدل التسمية، يف خي طئهم مل‬
‫أن جائز إذ ;اخل نزير اسم يسلبه ال امل اء مح ار إياه وتسميتهم اإلط الق،‬

‫)251/1(‬

‫فرق ال سواء ال رب كلب وكذلك .ال رب خنزير وب ني بينه ليفرقوا بذلك مس وه يكونوا‬
‫.أعلم وا هلل أوصافه، بعض يف خالفه وإن اجل ميع يتناول اال سم كان إذ ;بينهما‬
‫ا هلل لغ ري به أهل ما حت ر مي باب‬
‫}ا هلل لغ ري به أهل وما اخل نزير وحل م والدم امل يتة عليكم حرم إمن ا{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫فمن الذبح، عند ا هلل لغ ري هب ا أهل إذا الذبيحة به امل راد أن امل سلم ني ب ني خ الف و ال‬
‫;ألوث اهن م يذحب ون كانوا الذين األوث ان عبدة ذبائح بذلك امل راد أن يزعم من الناس‬
‫مس ى إذا النصراني ذبيحة وأجازوا ]3 :امل ائدة[ }النصب على ذبح وما{ :تعا ىل كقوله‬
‫:اوقالو امل سيب، بن وسعيد والشع يب واحل سن ومكحول عطاء مذهب وهو امل سيح، باسم عليها‬
‫.ذبائحهم على امل سيح باسم يهلون بأهن م علمه مع ذبائحهم أكل أباح قد تعا ىل ا هلل إن‬
‫ومالك وزفر وحم مد يوسف وأبو حنيفة أبو وقال .أيضا سعد بن والليث األوزاع ي مذهب وهو‬
‫وما{ :تعا ىل قوله وظاهر ."امل سيح باسم عليها مس وا إذا ذبائحهم تؤكل ال" :والشافعي‬
‫لغ ري به اإله الل أل ن ;ا هلل غ ري باسم عليها مس ي إذا حت رمي ها يوجب }هالل لغ ري به أهل‬
‫بعد غ ريه تسمية وب ني امل سيح تسمية ب ني اآلي ة تفرق و مل اهلل ، اسم غ ري إظهار هو ا هلل‬
‫:امل ائدة[ }النصب على ذبح وما{ :أخرى آية يف وقوله .ا هلل لغ ري به اإله الل يكون أن‬
‫من اقتضاه فيما اآلي ة عموم اعتبار مانع غ ري نل ألوثا الذبائح يف العرب وعادة ]3‬
‫أن وميسرة، زاذان عن السائب بن عطاء روى وقد .تعا ىل ا هلل غ ري عليه مس ي ما حت ر مي‬
‫تأكلوا، ف ال ا هلل لغ ري يهلون والنصارى اليهود مس عتم إذا" :قال الس الم عليه عليا‬
‫.نيقولو ما يعلم وهو "ذبائحهم أحل قد ا هلل فإن تسمعوهم مل وإذا‬
‫مب ا علمه مع الكتاب أهل طعام ا هلل إلب احة ذلك بإباحة القائلون به احتج ما وأما‬
‫أن بشريطة معقودة الكتاب أهل طعام إباحة أل ن ;ذكروا ما على دالل ة فيه فليس يقولون،‬
‫:قال فكأنه مب جموعهما، اآلي ت ني استعمال علينا الواجب كان إذ ;ا هلل لغ ري يهلوا ال‬
‫.ا هلل لغ ري به يهلوا مل ما لكم حل الكتاب أوتوا الذين وطعام‬
‫فإذا الس الم، عليه امل سيح به يريد فإمن ا ا هلل مس ى إذا النصراني إن :قائل قال فإن‬
‫أن ينبغي كذلك اهلل ، لغ ري به مهل ذلك مع وهو ذبيحته صحة مت نع و مل كذلك إرادته كان‬
‫جي ب ال :له قيل .مل سيحا إرادته يف تعا ىل ا هلل ذكر عند يضمره ما أظهر إذا حكمه يكون‬
‫أظهر فإذا القول، إظهار هو اإله الل أل ن ;الظاهر حكم كلفنا إمن ا تعا ىل ا هلل أل ن ;ذلك‬
‫فغ ري ا هلل اسم أظهر وإذا }ا هلل لغ ري به أهل وما{ :لقوله ذبيحته حت ل مل ا هلل غ ري اسم‬
‫ائقهاحق على حم مولة تكون أن األمس اء حكم أل ن ;عنده امل سيح اسم على محل ه لنا جائز‬
‫و ال‬

‫)351/1(‬

‫تكون أن مي تنع فليس ذلك ومع .يستحقه و ال عندنا عليه اال سم يقع ال ما على حت مل‬
‫القول أظهر من أن ترى أ ال الضم ري، دون اال سم إظهار اعتبار يف علينا العبادة‬
‫اعتقاده جواز مع امل سلم ني حكم حكمه كان وسلم عليه ا هلل صلى الرسول وتصديق بالتوحيد‬
‫يقولوا ح ىت الناس أقاتل أن أمرت" :الس الم عليه قال وكذلك للتوحيد؟ امل ضاد بيهللتش‬
‫على وحساهب م حب قها إ ال وأمواهل م دماءهم م ين عصموا قالوها فإذا اهلل ، إ ال إله ال‬
‫ذلك مع جي رهم و مل يظهرون، ما غ ري يعتقدون منافق ني القوم يف أن ا هلل أعلمه وقد "ا هلل‬
‫امل سلم ني سائر حب كم الدنيا أحكام من به يعاملون فيما هل م كمح بل امل شرك ني سائر جم رى‬
‫النصراني ذكاة صحة تكون أن جائز وكذلك .ضمائرهم من بطن ما دون أمورهم من ظهر ما على‬
‫كسائر ذكاته، تصح مل امل سيح اسم أظهر م ىت وأنه تعاىل ، ا هلل اسم بإظهار متعلقة‬
‫.أعلم وا هلل هن مأوثا أمس اء ذبائحهم على أظهروا إذا امل شرك ني‬

‫)451/1(‬

‫امل يتة ألك ل امل بيحة الضرورة ذكر باب‬
‫وقد{ :أخرى آية يف وقال }عليه إ مث ف ال عاد و ال باغ غ ري اضطر فمن{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫يف اضطر فمن{ :وقال ]911 :األن عام[ }إليه اضطرر مت ما إ ال عليكم حرم ما لكم فصل‬
‫تعا ىل ا هلل ذكر فقد ]3 :امل ائدة[ }رحيم رغفو ا هلل فإن إل مث متجانف غ ري خم مصة‬
‫صفة، و ال شرط غ ري من الضرورة بوجود بعضها يف اإلب احة وأطلق اآلي ات، هذه يف الضرورة‬
‫فاقتضى ]911 :األن عام[ }إليه اضطرر مت ما إ ال عليكم حرم ما لكم فصل وقد{ :قوله وهو‬
‫.ها يف الضرورة وجدت حال كل يف الضرورة وبوجود اإلب احة وجود ذلك‬
‫عباس ابن فقال }عاد و ال باغ غ ري اضطر فمن{ :تعا ىل قوله مع ىن يف العلم أهل واختلف‬
‫بن ومالك أصحابنا قول وهو .األك ل يف }عاد و ال{ امل يتة يف }باغ غ ري{ :ومسروق واحل سن‬
‫أله ل أباحوه كما الضرورة عند امل يتة أكل امل سلم ني على اخل ارج ني للبغاة وأباحوا .أنس‬
‫يكن و مل امل سلم ني إمام على باغيا خي رج مل إذا" :جب ري بن وسعيد جم اهد وقال .العدل‬
‫كان أو معصية يف سفره كان وإن إليها، اضطر إذا امل يتة يأكل أن فله معصية يف سفره‬
‫.الشافعي قول وهو ."يأكل أن له جي ز مل اإلم ام على باغيا‬
‫امل طيع ني من مج يعلل اإلب احة يوجب ]3 :امل ائدة[ }إليه اضطرر مت ما إ ال{ :وقوله‬
‫}إل مث متجانف غ ري{ :وقوله .}عاد و ال باغ غ ري{ :األخ رى اآلي ة يف وقوله والعصاة،‬
‫على البغي واحتمل األك ل يف والعدوان البغي به يريد أن حم تم ال كان مل ا ]3 :امل ائدة[‬
‫على محل ه الواجب بل باالح تمال، األخ رى اآلي ة عموم خت صيص لنا جي ز مل غ ريه، أو اإلم ام‬
‫يكن مل لو أنه على اتفقوا فقد وأيضا .خت صيص غ ري من العموم مع ىن يواطئ ما‬

‫)451/1(‬
‫أخذ يف رجل على باغيا ذلك مع وكان جت ارة أو غزو أو حل ج سفره كان بل معصية يف سفره‬
‫من مانعا والعدوان البغي من عليه هو ما يكن مل زكاة، أو ص الة ترك يف عاديا أو ماله‬
‫انتفاء به يرد مل }عاد و ال باغ غ ري{ :قوله أن بذلك فثبت للضرورة امل يتة استباحة‬
‫كون ذلك فيوجب خم صوص منه شيء ذكر اآلي ة يف وليس الوجوه، سائر يف والعدوان البغي‬
‫على استعماله لتعذر به األو ىل اآلي ة خت صيص جي وز ف ال البيان، إ ىل مفتقرا جم م ال اللفظ‬
‫على اللفظ استعملنا األك ل يف والتعدي بغيال على ذلك مح لنا وم ىت .وظاهره حقيقته‬
‫:أحدمه ا :وجه ني من أو ىل ذلك على محل ه فكان فيه، وورد به أريد فيما وحقيقته عمومه‬
‫اضطرر مت ما إ ال{ :قوله خت صيص به نوجب ال أنا :واآلخ ر عمومه، على مستعم ال يكون أنه‬
‫به يريد أن من خي لو ال ]3 :امل ائدة[ }إل مث متجانف غ ري{ :وكذلك ]3 :امل ائدة[ }إليه‬
‫يف أص ال إل مث متجانف غ ري يكون أن للمضطر اإلب احة شرط يكون ح ىت اآلث ام سائر جم انبة‬
‫يتب مل صوم أو ص الة ترك أو درهم مظلمة رد ترك على مقيما كان إن ح ىت وغ ريه، األك ل‬
‫امل عاصي من ضرب على مقيما كونه مع األك ل له جائز يكون أن أو األك ل، له حي ل ال منه‬
‫إقامته أن اجل ميع عند ثبت وقد .إمام على خارجا و ال معصية يف سفره يكون ال أن بعد‬
‫مث .مب راد ليس ذلك أن فثبت الضرورة، عند للميتة استباحته مت نع ال امل عاصي بعض على‬
‫وهذا .اآلي ة غ ري من دالل ة إ ىل اال ستباحة مي نع الذي امل أ مث إثبات يف حي تاج ذلك بعد‬
‫من بيان على اآلي ة حكم وقوف إ ىل ذلك فيؤدي البيان، إ ىل تقارهواف اللفظ إمج ال يوجب‬
‫استعماهل ا إمكان وجهة استعماهل ا، علينا وجب اآلي ة حكم استعمال أمكننا وم ىت غ ريها،‬
‫ما مب قدار إ ال منها يتناول ال بأن األك ل يف وتعديا بغيا امل راد إثبات من وصفنا ما‬
‫هللا قال وأيضا .التلف خوف ويزيل الرمق مي سك‬     ‫:النساء[ }أنفسكم تقتلوا و ال{ :تعا ىل‬
‫و ال العلم أهل مج يع عند هل ا متلفا نفسه قات ال كان مات ح ىت امل باح من امتنع ومن ]92‬
‫على زيادة األك ل من ذلك عن امتناعه يكون بل .وامل طيع العاصي حكم عندهم ذلك يف خي تلف‬
‫ترى أ ال الضرورة، عند ألك لا استباحة يف سواء امل طيع وحكم حكمه يكون أن فوجب عصيانه،‬
‫هلل عاصيا كان مات ح ىت معه الطعام من امل باح أكل من امتنع لو أنه‬       ‫كان وإن تعا ىل‬
‫حال يف امل ذكى مب نزلة الضرورة عند وامل يتة معصية، سفر يف خارجا اإلم ام على باغيا‬
‫.والسعة اإلم كان‬
‫اجل اني فهو يتب مل إذاف بالتوبة، امل يتة أكل استباحة إ ىل الوصول مي كنه قد :قيل فإن‬
‫ب رتك نفسه على اجل ناية له مباح غ ري أنه إ ال قلت، كما هو أجل، له قيل .نفسه على‬
‫األك ل ترك م ىت العاصي وهذا ;نفسه قتل له يبيح ال التوبة ترك أل ن ;يتب مل وإن األك ل‬
‫خروجه :أحدمه ا :امل عصية من لضرب ني مرتكبا كان مات ح ىت الضرورة حال يف‬

‫)551/1(‬

‫خي تلفان ال والعاصي فامل طيع وأيضا .األك ل ب رتك نفسه على جنايته :والثاني معصية، يف‬
‫مباحة هي ال يت امل أكوال ت سائر أن ترى أ ال حي رم، أو امل أكوال ت من هل ما حي ل فيما‬
‫األط عمة من حرم ما وكذلك امل باحة؟ واأل شربة األط عمة كسائر للعصاة مباحة هي للمطيع ني‬
‫مباحة امل يتة كانت فلما والعصاة، امل طيع ني حكم حت رمي ه يف فخي تل ال واأل شربة‬
‫يف امل باحة األط عمة كسائر فيها العصاة حكم كذلك يكون أن وجب الضرورة عند للمطيع ني‬
‫.الضرورة حال غ ري‬
‫هذه انتظمت قد :له قيل .للعاصي رخصة و ال للمضطر رخصة امل يتة إباحة :قائل قال فإن‬
‫أكل أل ن وذلك للمضطر رخصة امل يتة إباحة قولك :أحدمه ا :وجه ني من اخل طأ امل عارضة‬
‫مات ح ىت أكلها من امل ضطر امتنع وم ىت احل ظر، يزيل واال ضطرار امل ضطر على فرض امل يتة‬
‫كان مات ح ىت اإلم كان حال يف امل اء وشرب اخل بز أكل ترك من مب نزلة لنفسه، قات ال صار‬
‫هلل عاصيا‬   ‫.الباغي غ ري امل يتة إ ىل امل ضطر كمح هذا أن يف خ الف و ال .نفسه على جانيا‬
‫وشرب اخل بز أكل إباحة إن :قال لو قوله مب نزلة للمضطر رخصة امل يتة إباحة القائل فقول‬
‫على فرض :يقولون كلهم الناس أل ن يعقل، أحد هذا يطلق و ال امل ضطر لغ ري رخصة امل اء‬
‫أكل يف مطيعوال العاصي خي تلف مل ومل ا ;بينهما فرق ف ال أكلها، امل يتة إ ىل امل ضطر‬
‫فهو اخل طإ من الثاني الوجه وأما .الضرورة عند امل يتة أكل يف كذلك امل اء وشرب اخل بز‬
‫للمقيم رخصوا ألهن م ;امل سلم ني بإمج اع فاسدة قضية وهذه للعاصي رخصة ال إنه :قولك‬
‫عدم عند التيمم السفر يف له يرخصون وكذلك مريضا، كان إذا رمضان يف اإلف طار العاصي‬
‫عليه ا هلل صلى الن يب عن روي وقد .وليلة يوما مي سح أن العاصي للمقيم يرخصونو امل اء،‬
‫ب ني فيه يفرق و مل .ولياليها أيام ث الثة وللمسافر وليلة يوما للمقيم رخص أنه وسلم‬
‫.امل قالة هذه فساد وصفنا مب ا فبان ;وامل طيع العاصي‬
‫غ ري خم مصة يف اضطر منف{ :وقوله }عليه إ مث ف ال عاد و ال باغ غ ري اضطر فمن{ :وقوله‬
‫يستغ ين ال ضم ري فيه هذين من واحد كل ]3 :امل ائدة[ }رحيم غفور ا هلل فإن إل مث متجانف‬
‫}عليه إ مث ف ال{ :قوله فيكون امل ضطر، فعل من ليس الضرورة وقوع أل ن وذلك الك الم، عنه‬
‫من هل بد ال }اضطر فمن{ :وقوله .له خ ربا ]3 :امل ائدة[ }رحيم غفور ا هلل فإن{ :وقوله‬
‫الك الم به يتم الذي وخ ربه الضرورة، بنفس متعلقا احل كم يكن مل إذ الك الم، يتم به خ رب‬
‫و ال باغ غ ري{ :قوله مث عليه إ مث ف ال فأكل اضطر فمن تقديره فكأن األك ل، وهو ضم ريه‬
‫البغي فيكون األك ل، يف }عاد و ال{ امل يتة يف }باغ غ ري{ يقول من قول على }عاد‬
‫امل سلم ني، على" }عاد و ال باغ غ ري{ يقول من قول على وتقديره ،ل ألكل حا ال والعدوان‬
‫"عليه إ مث ف ال فأكل امل سلم ني على عاد و ال باغ غ ري اضطر فمن‬

‫)651/1(‬

‫ل ألكل، صفة ذلك يكون ف ال يأكل، أن قبل الضرورة عند له حا ال والعدوان البغي فيكون‬
‫.ل ألكل صفة يكون األول ني وعند‬
‫أيام من فعدة سفر على أو مريضا منكم كان فمن{ :قوله يف كاحل ذف ضعامل و هذا يف واحل ذف‬
‫كان فمن{ :وقوله ."فأفطر" فحذف أخر أيام من فعدة فأفطر :وامل ع ىن ]481 :البقرة[ }أخر‬
‫ففدية فحلق :ومعناه ]691 :البقرة[ }صيام من ففدية رأسه من أذى به أو مريضا منكم‬
‫يكون أن يوجب وهذا .عليه اخل طاب ودالل ة حذوفبا مل امل خاطب ني لعلم احل ذف جاز وإمن ا‬
‫يتقدم مل ألن ه وذلك امل سلم ني، على منه أو ىل األك ل يف والعدوان البغي على محل ه‬
‫مقتضى يف ما على فحمله األك ل، كحذف مذكورا و ال حم ذوفا ال ذكر اآلي ة يف للمسلم ني‬
‫حم ذوفا ال اللفظ نهيتضم مل مع ىن على محل ه من أو ىل وصفة فيه له حا ال يكون بأن اآلي ة‬
‫.مذكورا و ال‬
‫لفظ ألن ه ;حذف و ال فيه ضم ري ف ال ]911 :األن عام[ }إليه اضطرر مت ما إ ال{ :قوله وأما‬
‫لكم فصل وقد{ :بقوله التحر مي وهو امل ع ىن مفهومة مج لة من استثناء هو إذ ;بنفسه مستغن‬
‫مستغن اللفظ هذاو لكم مباح فإنه ]911 :األن عام[ }إليه اضطرر مت ما إ ال عليكم حرم ما‬
‫.األك ل ب رتكه أعضائه بعض أو نفسه على الضرر خوف هو ههنا الضرورة ومع ىن .الضم ري عن‬
‫أن :والثاني امل يتة، غ ري جي د ال موضع يف حي صل أن :أحدمه ا :معنيان حت ته انطوى وقد‬
‫بعض تلف أو نفسه تلف منه خي اف بوعيد أكلها على أكره ولكنه موجودا غ ريها يكون‬
‫تأوهل ا أنه جم اهد عن روي وقد الح تماهل ما، عندنا باآلي ة مراد امل عني ني ك الو .أعضائه‬
‫الضرر من نفسه على خي اف ما امل يتة ضرورة يف امل ع ىن كان إذا ألن ه ;اإلك راه ضرورة على‬
‫قال ولذلك حكمه، حكمه يكون أن وجب اإلك راه ضرورة يف موجود وذلك تناوله ترك يف‬
‫إ ىل اضطر كمن هلل ، عاصيا كان قتل ح ىت يأكلها فلم يتةا مل أكل على أكره فيمن أصحابنا‬
‫الطعام ترك كمن عاصيا، كان مات ح ىت يأكل فلم امل أكوال ت من غ ريها عدم بأن ميتة‬
‫هلل عاصيا فيموت مات ح ىت واجدمه ا وهو والشراب‬     ‫يف مباح امل يتة أكل أل ن ;األك ل ب رتكه‬
‫.أعلم هوالل الضرورة، حال غ ري يف األط عمة كسائر الضرورة حال‬

‫)751/1(‬

‫اخل مر شرب إ ىل امل ضطر باب‬
‫امل طيع" :جب ري بن سعيد فقال اخل مر، شرب إ ىل امل ضطر يف اختلف وقد :بكر أبو قال‬
‫ما مقدار منها يشرب وإمن ا .مج يعا أصحابنا قول وهو "يشرهب ا اخل مر شرب إ ىل امل ضطر‬
‫:ومكحول العكلي احل ارث وقال .عطشه يرد كان إذ ;رمقه به مي سك‬

‫)751/1(‬

‫تزيده ال ألهن ا ;يشرب ال :والشافعي مالك وقال ."عطشا إ ال تزيده ال ألهن ا ;يشرب ال"‬
‫يف الضرورة ذكرت إمن ا :مالك قال .بالعقل تذهب وألهن ا :الشافعي وقال .وجوعا عطشا إ ال‬
‫.اخل مر يف تذكر و مل امل يتة‬
‫:وجه ني من له مع ىن ال واجل وع العطش ضرورة تزيل ال إهن ا قال من قول يف :بكر أبو قال‬
‫أهل ومن العطش، وتزيل الضرورة، عند الرمق مت سك أهن ا حاهل ا من معلوم أنه :أحدمه ا‬
‫غ ري ذلك يف فقوهل م عنه، اخل مر بشرب اكتفاء دهرا امل اء يشرب ال من بلغنا فيما الذمة‬
‫حن يل أن الواجب كان كذلك كان إن أنه :اآلخ ر والوجه .شارهب ا حال من امل علوم امل عقول‬
‫يف الشافعي قول وأما .اخل مر شرب إ ىل تقع ال الضروره إن :ونقول عنها السائل مسألة‬
‫اضطر إذا العقل يذهب ال الذي القليل عن سئل ألن ه شيء يف مسألتنا من فليس العقل ذهاب‬
‫يف فإهن ا اخل مر يف تذكر و مل امل يتة يف ذكرت إمن ا الضرورة إن مالك قول وأما إليه‬
‫قوله وهو احمل رمات سائر يف مذكورة بعضها و يف معها، ذكر وما امل يتة يف ةمذكور بعضها‬
‫لنا فصل وقد ]911 :األن عام[ }إليه اضطرر مت ما إ ال عليكم حرم ما لكم فصل وقد{ :تعا ىل‬
‫قل وامل يسر اخل مر عن يسألونك{ :تعا ىل قوله يف ا هلل كتاب من مواضع يف اخل مر حت ر مي‬
‫منها ظهر ما الفواحش ربي حرم إمن ا قل{ :تعا ىل وقوله .]962 :البقرة[ }كب ري إ مث فيهما‬
‫من رجس واألزال م واألن صاب وامل يسر اخل مر إمن ا{ :وقال ]33 :األع راف[ }واأل مث بطن وما‬
‫يف امل ذكورة والضرورة .التحر مي يقتضي وذلك ]09 :امل ائدة[ }فاجتنبوه الشيطان عمل‬
‫من مانع غ ري عليها عطف وما يتةا مل يف هل ا وذكره احمل رمات، لسائر منتظمة اآلي ة‬
‫يف امل ع ىن كان إذا أنه أخرى جهة ومن .احمل رمات سائر يف األخ رى اآلي ة عموم اعتبار‬
‫احمل رمات سائر يف موجود وذلك تركها يف التلف وخوف بأكلها نفسه إحياء امل يتة إباحة‬
‫.أعلم وا هلل الضرورة، لوجود حكمها حكمها يكون أن وجب‬

‫)851/1(‬

‫امل ضطر يأكل ما مقدار يف باب‬
‫:امل زني عنه رواه فيما والشافعي وزفر وحم مد يوسف وأبو حنيفة أبو قال‬      ‫امل ضطر يأكل ال‬
‫:قال أنه مالك عن وهب ابن وروى رمقه به مي سك ما مقدار إ ال امل يتة من‬     ‫ح ىت منها يأكل‬
‫احل سن بن ا هلل عبيد وقال .طرحها غ ىن عنها وجد فإن منها، ويتزود يشبع‬     ‫يأكل :بريالعن‬
‫.جوعه به يسد ما منها‬
‫]911 :األن عام[ }إليه اضطرر مت ما إ ال{ :تعا ىل ا هلل قال :بكر أبو قال‬   ‫فمن{ :وقال‬
‫خوف هي والضرورة الضرورة، بوجود اإلب احة فعلق }عاد و ال باغ غ ري اضطر‬

‫)851/1(‬

‫عنه يزول ما مب قدار أكل فم ىت أعضائه، من عضو على أو نفسه على إما األك ل ب رتك الضرر‬
‫اجل وع أل ن اجل وعة بسد ذلك يف اعتبار و ال الضرورة، زالت فقد احل ال يف الضرر من اخل وف‬
‫فمن{ :تعا ىل قوله وأيضا .ب رتكه ضررا خي ف مل إذا امل يتة أكل يبيح ال االب تداء يف‬
‫ومعلوم األك ل، يف عاد و ال باغ غ ري :منه امل راد أن بينا فقد }عاد و ال باغ غ ري اضطر‬
‫امل باحات، من وغ ريها امل يتة يف حم ظور ذلك أل ن ;الشبع فوق منها األك ل يرد مل أنه‬
‫والتعدي البغي فيكون الشبع، مقدار منها األك ل يف باغ غ ري :امل راد يكون أن فوجب‬
‫وعقده الوصف هب ذا امل يتة الخ تصاصه يكون ح ىت الشبع مقدار منها أكله يف واقع ني‬
‫.الضرورة خوف زوال مقدار إ ال منها يتناول ال أن وهو فائدة، الشريطة هب ذه اإلب احة‬
‫له جي ز مل رمقه أمسك أكله إذا ما مقدار الطعام من معه كان لو أنه أيضا ذلك على ويدل‬
‫.امل يتة يأكل أن له جي ز مل التلف خوف وزال الطعام ذلك أكل إذا مث .امل يتة يتناول أن‬
‫امل يتة أكل ليس إذ ;أكلها يهعل حرم الضرر خوف معه زال ما امل يتة من أكل إذا وكذلك‬
‫روى وقد .األ صل يف مباح هو الذي الطعام من الضرورة زوال بعد األك ل بإباحة بأو ىل‬
‫نكون إنا :فقال الس الم عليه الن يب سأل رج ال أن ,الليثي عطية بن حسان عن األوزاع ي‬
‫أو بقواتغت أو تصطبحوا مل ما م ىت" :قال امل يتة؟ لنا حت ل فم ىت امل خمصة تصيبنا باألر ض‬
‫شرب وهو صبوحا جي دوا مل إذا إ ال امل يتة هل م يبح فلم "هب ا؟ فشأنكم بق ال هب ا جت دوا‬
‫أو عشاء أو غداء وجد من أل ن ;يأكلونه بق ال جي دوا أو العشاء شرب وهو غبوقا أو الغداء‬
‫دون للميتة امل بيحة هي الضرورة أن :أحدمه ا :معني ني على يدل وهذا .مب ضطر فليس بق ال‬
‫حال ب ني للسائل الس الم عليه الن يب يفرق مل إذ ;عاصيا أو مطيعا كونه يف امل ضطر حال‬
‫حال على مقصورة امل يتة إباحة أن :والثاني .بينهما سوى بل إباحته يف والعاصي امل طيع‬
‫.أعلم وا هلل الضرر، خوف‬

‫)951/1(‬

‫الزكاة سوى واجب حق امل ال يف هل باب‬
‫يف :قيل .اآلي ة }وامل غرب امل شرق قبل وجوهكم تولوا أن ال رب ليس{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫والنصارى اليهود به يريد إنه }امل شرق قبل وجوهكم تولوا أن ال رب ليس{ :تعا ىل قوله‬
‫واتباع تعا ىل ا هلل طاعة يف هو إمن ا ال رب أن تعا ىل ا هلل فأعلم القبلة، نسخ أنكرت ح ني‬
‫ا هلل طاعة وإن .أمره باعات فيه يكن مل إذ ;وامل غرب امل شرق إ ىل التوجه يف ال أمره‬
‫.منسوخا غ ريها إ ىل التوجه كان مل إذا الكعبة، إ ىل التوجه يف اآل ن‬
‫إن :ومعناه حذفا، فيه إن قيل }اآلخ ر واليوم با هلل آمن من ال رب ولكن{ :تعا ىل وقوله‬
‫:اخل نساء كقول باهلل ، آمن من البار أن به أراد إنه :وقيل با هلل آمن من بر ال رب‬
‫)951/1(‬

‫وإدبار إقبال هي فإمن ا ... ادكرت إذا ح ىت 1 رتعت ما ترتع‬
‫.ومدبرة مقبلة ع ين‬
‫:فيه قيل .حبه على امل ال آتى من البار أن يع ين }حبه على امل ال وآتى{ :تعا ىل وقوله‬
‫:عمران آل[ }حت بون مم ا تنفقوا ح ىت ال رب تنالوا لن{ :تعا ىل كقوله امل ال، حب يع ين إنه‬
‫يكون أن وحي تمل .اإلع طاء عند متسخطا يكون ال وأن اإلي تاء، بح يع ين إنه :وقيل ]29‬
‫:عمران آل[ }فاتبعوني ا هلل حت بون كنتم إن قل{ :تعا ىل كقوله تعا ىل ا هلل حب على أراد‬
‫.الوجوه هذه مج يع مراده يكون أن وجائز ]13‬
‫ما وهو امل ال، حب أراد أنه على يدل ما ذلك يف وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن روي وقد‬
‫جاء :قال هريرة أبي عن زرعة، أبي عن القعقاع بن عمارة عن احل ميد عبد بن جرير رواه‬
‫أن" :فقال أفضل؟ الصدقة أي ا هلل رسول يا :فقال وسلم عليه ا هلل صلى :الن يب إ ىل رجل‬
‫لف الن :قلت احل لقوم بلغت إذا ح ىت مت هل و ال الغ ىن، وتأمل الفقر خت شى صحيح وأنت تصدق‬
‫:قال امل روزي إسحاق بن ا هلل عبد القاسم أبو وحدثنا ."لف الن كان وقد كذا ولف الن كذا‬
‫عن الثوري، أخ ربنا :قال الرزاق عبد حدثنا :قال اجل رجاني الربيع أبي بن احل سن حدثنا‬
‫أن" :قال }حبه على امل ال وآتى{ :تعا ىل قوله يف مسعود بن ا هلل عبد عن مرة، عن زبيد،‬
‫."الفقر شىوتخ العيش تأمل صحيح وأنت تؤتيه‬
‫الواجبة الصدقة به يريد أن به حي تمل }القر ىب ذوي حبه على امل ال وآتى{ :تعا ىل وقوله‬
‫على حث فيها وإمن ا الواجبة، أهن ا على دالل ة اآلي ة يف وليس التطوع، به يريد وأن‬
‫على ينطوي لفظ وهذا ال رب، من أهن ا فيها ما أكثر أل ن ;عليها بالثواب ووعد الصدقة،‬
‫الزكاة به يرد مل أنه على يدل ما الت الوة ونسق اآلي ة، سياق يف أن إ ال فل،والن الفرض‬
‫يرد مل أنه على دل عليها الزكاة عطف فلما }الزكاة وآتى الص الة وأقام{ :تعا ىل لقوله‬
‫.قبلها امل ذكورة بالصدقة الزكاة‬
‫لرحما صلة وجوب حن و الزكاة سوى امل ال يف واجبة حقوقا به أراد :يقول من الناس ومن‬
‫فيلزمه التلف عليه خي اف ح ىت اجل وع أجهده قد من يريد أن وجي وز .شديد ضر ذا وجده إذا‬
‫.جوعته يسد ما يعطيه أن‬
‫أنه الس الم عليه الن يب عن قيس، بنت فاطمة عن عامر، عن مح زة، أبي عن شريك روى وقد‬
‫قبل وهكموج تولوا أن ال رب ليس{ :تعا ىل قوله وت ال ،"الزكاة سوى حق امل ال يف" :قال‬
‫أبي عن سفيان وروى .اآلي ة }اآلخ ر واليوم با هلل آمن من ال رب ولكن وامل غرب امل شرق‬
‫"حقا فيها إن" :فقال اإلب ل ذكر أنه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن جابر عن الزب ري‬
‫فسئل‬
‫ـــــــ‬
‫."نسخة" غفلت 1‬

‫)061/1(‬

‫أن احل ديث ني هذين يف فذكر ."ينهاسم ومنحة ذلوهل ا وإعارة فحلها إطراق" :فقال ذلك، عن‬
‫أن ال رب ليس{ :تعا ىل قوله تأويل أنه األو ل احل ديث يف وب ني الزكاة، سوى حقا امل ال يف‬
‫من يلزم ما "الزكاة سوى حق امل ال يف" :بقوله يريد أن وجائز .اآلي ة }وجوهكم تولوا‬
‫وذوي لوالديه عليه احل اكم به وحي كم الفقراء، احمل ارم ذوي على باإلن فاق الرحم صلة‬
‫اجل ائع طعام من يلزمه ما به يريد أن وجائز .الكسب عن عاجزين فقراء كانوا إذا حم ارمه‬
‫"حق امل ال يف" :قوله ليس إذ ;واجبا ال إليه مندوبا حقا به يريد أن وجائز .امل ضطر‬
‫.فرض هو ما ومنها ندب، هو ما احل قوق من إذ الوجوب، يقتضي‬
‫حدثنا :عبيد بن كث ري حدثنا :قال سفيان بن مح اد بن دأحم حدثنا :الباقي عبد وحدثنا‬
‫علي عن مسروق، عن الشع يب، الض يب عن اهلل ، عبد أبا يك ىن مت يم ب ين من رجل عن بقية‬
‫الباقي عبد وحدثنا ."صدقة كل الزكاة نسخت" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال‬
‫بن امل سيب حدثنا :قال سعيد نب علي حدثنا :قال التس رتي إسحاق بن حس ني حدثنا :قال‬
‫."صدقة كل الزكاة نسخت" :قال علي عن مسروق، عن عامر، عن امل كتب، عبيد عن شريك،‬
‫منسوخة الواجبة الصدقات فسائر وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن احل ديث هذا صح فإن‬
‫فإن راويه جل هالة وسلم عليه ا هلل صلى الن يب إ ىل مرفوعا ذلك يصح مل وإن بالزكاة،‬
‫واجبة كانت ال يت الصدقات نسخ إثبات أيضا يوجب وهو السند، حسن الس الم عليه علي حديث‬
‫بتوقيف هو علي قاله ما أن بذلك فيعلم التوقيف، طريق من إ ال يعلم ال وذلك بالزكاة،‬
‫كانت قد صدقات الصدقات من امل نسوخ يكون وحينئذ عليه، إياه الس الم عليه الن يب من‬
‫حن و بالزكاة نسخت مث إخراجها لزوم تقتضي عليه جي ب من قبل من بأسباب ابتداء واجبة‬
‫}منه فارزقوهم وامل ساك ني واليتامى القر ىب أولو القسمة حضر وإذا{ :تعا ىل قوله‬
‫أنه ]141 :األن عام[ }حصاده يوم حقه وآتوا{ :تعا ىل قوله يف روي ما وحن و ]8 :النساء[‬
‫الواجبة احل قوق هذه مثل بالزكاة منسوخال فيكون العشر، ونصف بالعشر بعضهم عند منسوخ‬
‫ذوي على اإلن فاق حن و من تلزم ال يت احل قوق من ذكرنا ما وأما .ضرورة غ ري من امل ال يف‬
‫ثابتة الزم ة فروض هذه فإن امل ضطر، إطعام من يلزم وما التكسب، عن العجز عند األرح ام‬
‫أن مع بالزكاة تنسخ و مل الفقهاء، سائر عند واجبة الفطر وصدقة .بالزكاة منسوخة غ ري‬
‫أن على يدل فهذا العبد، قبل من بسبب متعلق غ ري تعا ىل ا هلل قبل من ابتداء وجوهب ا‬
‫الزهري عن الرمح ن عبد بن ا هلل عبد عن الواقدي روى وقد .الفطر صدقة تنسخ مل الزكاة‬
‫تفرض أن قبل الفطر بزكاة وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أمر" :قالت عائشة عن عروة عن‬
‫لو اخل رب فهذا ."خي رجوهن ا وكانوا ينههم، و مل يأمرهم، مل الزكاة فرضت فلما الزكاة،‬
‫أل ن ;نسخها على يدل مل صح‬

‫)161/1(‬

‫على متقدم الزكاة فرض أن األو ىل أن وعلى الفطر، صدقة وجوب بقاء ينفي ال الزكاة وجوب‬
‫نزل ما أوائل من وأهن ا ،مكية "السجدة حم" أن يف السلف ب ني خ الف ال ألن ه الفطر صدقة‬
‫الزكاة يؤتون ال الذين للمشرك ني وويل{ :قوله عند الزكاة تارك وعيد وفيها القرآن، من‬
‫ذلك فدل بامل دينة، كان إمن ا الفطر بصدقة واألم ر ]7 :فصلت[ }كافرون هم باآلخ رة وهم‬
‫:عا ىلت قوله يف وجم اهد عمر ابن عن روي وقد .الفطر لصدقة متقدم الزكاة فرض أن على‬
‫غ ري القوم عند واجب حق وأنه حم كمة أهن ا ]141 :األن عام[ }حصاده يوم حقه وآتوا{‬
‫.الزكاة‬
‫أن خ الف ف ال والنذور، الكفارات حن و العبد قبل من بأسباب جت ب ال يت احل قوق وأما‬
‫.تنسخها مل الزكاة‬
‫ختلفم وامل ساك ني .آباؤهم مات الذين الفقراء الصغار هم باآلي ة امل رادون واليتامى‬
‫أنه جم اهد عن روي السبيل وابن .تعا ىل ا هلل شاء إن براءة سورة يف ذلك وسنذكر فيه،‬
‫ألن ه السبيل ابن مس ي إمن ا ألن ه أشبه األو ل والقول .الضيف أنه قتادة وعن امل سافر،‬
‫:الرمة ذو قال .له مل الزمته ماء ابن :اإلو ز للط ري قيل كما الطريق، على‬
‫حم لق ماء ابن الرأس قمة على ... كأهن ا والثريا اعتسافا وردت‬
‫معلوم حق أمواهل م يف والذين{ :تعا ىل ا هلل قال للصدقة، الطالب ني به يع ين والسائل ني‬
‫بن معاذ حدثنا :قال قانع بن الباقي عبد حدثنا ]52 -42 :امل عارج[ }واحمل روم للسائل‬
‫:قال حم مد نب مصعب حدثنا :قال سفيان حدثنا :قال كث ري بن حم مد حدثنا :قال امل ث ىن‬
‫:قالت أمج ع ني عنهم تعا ىل ا هلل رضي علي بن حس ني بنت فاطمة عن حي يى أبي بن يعلى حدثنا‬
‫الباقي عبد حدثنا ."فرس على جاء وإن حق، للسائل" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال‬
‫بن زيد بن ا هلل عبد حدثنا :قال اجل ماهر أبو حدثنا :شريك بن عبيد حدثنا :قال قانع بن‬
‫السائل أعطوا" :قال وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أن هريرة، أبي عن أبيه عن سلمأ‬
‫.أعلم تعا ىل وا هلل "فرس على أتى وإن‬

‫)261/1(‬

‫القصاص باب‬
‫إ ىل مفتقر غ ري بنفسه مكتف ك الم هذا }القتلى يف القصاص عليكم كتب{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫وجوب ظاهره واقتضى لفظه، من مفهوما معناه لكان عليه اقتصر لو أنه ترى أ ال بعده، ما‬
‫من به، فعل ما مثل به يفعل أن هو والقصاص القتلى؟ مج يع يف امل ؤمن ني على القصاص‬
‫آثارمه ا على فارتدا{ :تعا ىل ا هلل قال فعله، مثل فعل إذا "ف الن أثر اقتص" :قولك‬

‫)261/1(‬

‫.أثره اتبعي أي ]11 :القصص[ }قصيه ألخ ته وقالت{ :تعا ىل وقوله ]46 :الكهف[ }قصصا‬
‫:البقرة[ }الصيام عليكم كتب{ :تعا ىل كقوله عليكم، فرض :معناه }عليكم كتب{ :وقوله‬
‫:البقرة[ }للوالدين الوصية خ ريا ترك إن امل وت أحدكم حضر إذا عليكم كتب{ و ،]381‬
‫فانتظمت امل فروضات، هب ا يع ين امل كتوبات، الصلوات :ومنه .واجبة الوصية كانت وقد ]081‬
‫لفظ لعموم امل قتول ني سائر من قتلوا مل ن قتلوا إذا امل ؤمن ني على القصاص إجي اب اآلي ة‬
‫وهم إ ال عليهم مكتوبا القصاص يكون ال ألن ه ;القاتل ني يف هو إمن ا واخل صوص .امل قتول ني‬
‫كان سواء الدليل، خصه ما إ ال حب ديدة عمدا قاتل كل على القصاص وجوب فاقتضى قاتلون،‬
‫.للجميع القتلى لفظ لشمول أنثى، أو ذكرا ذميا، أو عبدا امل قتول‬
‫يكون أن مب وجب القتلى يف عليهم القصاص بإجي اب امل ؤمن ني إ ىل اخل طاب توجيه وليس‬
‫اآلي ة يف وليس اخل صوص، دالل ة تقم مل ما اللفظ عموم اتباع علينا أل ن ;مؤمن ني القتلى‬
‫.بعض دون القتلى بعض يف احل كم خصوص يوجب ما‬
‫عفي فمن{ :اآلي ة نسق يف :أحدمه ا :وجهان القتلى يف احل كم خصوص على يدل :قائل قال فإن‬
‫اآلي ة أن على فدل للمسلم، أخا يكون ال والكافر }بامل عروف فاتباع شيء أخيه من له‬
‫}باألن ثى واألن ثى بالعبد والعبد باحل ر احل ر{ :قوله :والثاني .امل ؤمن ني قتلى يف خاصة‬
‫عطف فما اجل ميع مش ل قد اخل طاب أول كان إذا أنه :أحدمه ا :جه نيو من غلط هذا :له قيل‬
‫وامل طلقات{ :تعا ىل قوله حن و وذلك اللفظ، عموم خت صيص يوجب ال اخل صوص بلفظ عليه‬
‫مث دوهن ا، وما ث الثا امل طلقة يف عموم وهو ]822 :البقرة[ }قروء ث الثة بأنفسهن ي رتبصن‬
‫،]2 :الط الق[ }مب عروف سرحوهن أو روفمب ع فأمسكوهن أجلهن فبلغن{ :تعا ىل قوله عطف‬
‫امل طلق يف خاص حكم وهذا ]822 :البقرة[ }ذلك يف بردهن أحق وبعولتهن{ :تعا ىل وقوله‬
‫على العدة من قروء ث الثة إجي اب يف اللفظ عموم خت صيص ذلك يوجب و مل الث الث، دون مل ا‬
‫النسب طريق من اإلخ وة يريد أن :اآلخ ر والوجه .القرآن يف كث رية هذا ونظائر مج يعهن،‬
‫باحل ر احل ر{ :قوله وأما }هودا أخاهم عاد وإ ىل{ :تعا ىل كقوله الدين، جهة من ال‬
‫اخل طاب أول كان إذا ألن ه ;القتلى يف اللفظ عموم خت صيص يوجب ف ال }بالعبد والعبد‬
‫.عليه نقصره أن لنا جي ز مل بعده ما إ ىل مفتقر غ ري بنفسه مكتفيا‬
‫ال يت احل ال وذكر التأكيد وجه على ذكره تقدم مل ا بيان هو إمن ا }باحل ر احل ر{ :وقوله‬
‫قتال العرب من حي ني ب ني كان أنه :وقتادة الشع يب ذكره ما وهو الك الم، عليها خرج‬

‫)361/1(‬

‫منكم، احل ر منا بالعبد نقتل أن إ ال نرضى ال :فقالوا اآلخ ر، على طول ألح دمه ا وكان‬
‫باحل ر احل ر القتلى يف القصاص عليكم كتب{ :ا هلل فأنزل منكم الذكر منا وباألن ثى‬
‫دون القاتل على القصاص فرض عليهم ومؤكدا أرادوه، ما بذلك مبط ال }بالعبد والعبد‬
‫عليه عنه روي ما مع ىن وهو ذلك عن ا هلل فنهاهم القاتل، غ ري يقتلون كانوا ألهن م ;غ ريه‬
‫قاتله، غ ري قتل لرج :ث الثة القيامة يوم ا هلل على الناس أع ىت من" :قال أنه الس الم‬
‫باحل ر احل ر{ :تعا ىل قوله فإن وأيضا ."اجل اهلية بذحول أخذ ورجل احل رم، يف قتل ورجل‬
‫أ ال اللفظ، خت صيص ذلك يوجب و ال اللفظ، عموم انتظمه ما لبعض تفس ري }بالعبد والعبد‬
‫مل الستة األ صناف وذكره ،"مب ثل مث ال باحل نطة احل نطة" :الس الم عليه الن يب قول أن ترى‬
‫احل ر{ :قوله كذلك عداها؟ عما الربا نفي و ال عليها، مقصورا الربا حكم يكون أن وجبي‬
‫على ويدل }القتلى يف القصاص عليكم كتب{ :قوله يف اللفظ عموم اعتبار ينفي ال }باحل ر‬
‫امل ذكور غ ري عن القصاص ينف و مل القصاص، عموم لتخصيص موجب غ ري }باحل ر احل ر{ :قوله أن‬
‫باحل ر احل ر خت صيص أن بذلك فثبت بالذكر، واألن ثى باحل ر العبد قتل على اجل ميع اتفاق‬
‫.القتلى مج يع يف اللفظ حكم موجب ينف مل‬
‫:له قيل القصاص؟ وب ني العفو ب ني خم ري والو يل مفروضا، القصاص يكون كيف :قائل قال فإن‬
‫كتب{ :تعا ىل بقوله للو يل القاتل على مفروضا جعله وإمن ا الويل ، على مفروضا جي عله مل‬
‫ينفي ال وهذا له، حق هو وإمن ا الويل ، على القصاص وليس }القتلى يف القصاص عليكم‬
‫.فيه خم ريا القصاص له الذي كان وإن القاتل، على وجوبه‬
‫من بينا مل ا بامل رأة والرجل بالذمي، وامل سلم بالعبد، احل ر قتل على تدل اآلي ة وهذه‬
‫ومن باحل ر احل ر خت صيصه وأن القتلى، رسائ يف القصاص عموم إجي اب اخل طاب أول اقتضاء‬
‫إجي اب يف اخل طاب ابتداء عموم اعتبار دون عليه القصاص حب كم االق تصار يوجب ال معه ذكر‬
‫.القصاص‬
‫لوليه جعلنا فقد مظلوما قتل ومن{ :تعا ىل قوله عاما القصاص إجي اب يف اآل ي من ونظ ريها‬
‫وهو سلطانا، ألول يائهم وجعل مل اظ امل قتول ني مج يع ذلك فانتظم ]33 :اإل سراء[ }سلطانا‬
‫مسلما، حرا قتل إذا امل سلم احل ر يف بذلك مراد القود أن على اجل ميع الت فاق القود،‬
‫مع ىن من عليه االت فاق حصل ما أل ن ;قودا لوليه جعلنا فقد :تعا ىل قوله مب نزلة فكان‬
‫مراده مع ىن عرف فقد جم م ال كان وإن السلطان، فلفظ فيها، عليه منصوص فكأنه مراد اآلي ة‬
‫ظاهره، حسب على اعتباره يصح عموم هو }مظلوما قتل ومن{ :وقوله .االت فاق طريق من‬
‫.لفظه ومقتضى‬

‫)461/1(‬
‫:امل ائدة[ }بالنفس النفس أن فيها عليهم وكتبنا{ :تعا ىل قوله اآل ي من أيضا ونظ ريها‬
‫سائر يف القصاص إجي اب يف عموم وهو .إسرائيل ب ين على مكتوبا كان ذلك أن فأخ رب ]54‬
‫مذهبه من أن على يدل وهذا بالعبد، احل ر قتل يف بذلك يوسف أبو احتج وقد .امل قتول ني‬
‫الرسول لسان على نسخها يثبت مل ما علينا ثابتة األن بياء من قبلنا كان من شريعة أن‬
‫يكون أن فوجب ذلك، نسخ يوجب ما السنة يف و ال القرآن يف جن د و ال وسلم عليه ا هلل صلى‬
‫.األن فس سائر يف القصاص إجي اب من لفظه ظاهر اقتضاه ما حسب على علينا ثابتا مهحك‬
‫}عليكم اعتدى ما مب ثل عليه فاعتدوا عليكم اعتدى فمن{ :تعا ىل قوله أيضا ونظ ريه‬
‫وكذلك .القتلى سائر يف عموم وذلك عليه، معتدى يكون وليه قتل من أل ن ،]491 :البقرة[‬
‫وجوب عمومه يقتضي ]621 :النحل[ }به عوقبتم ما مب ثل فعاقبوا عاقبتم وإن{ :قوله‬
‫.والذمي وامل سلم واألن ثى والذكر والعبد احل ر يف القصاص‬

‫)561/1(‬

‫بالعبد احل ر قتل يف مسألة‬
‫حنيفة أبو فقال والعبيد، األح رار ب ني القصاص يف الفقهاء اختلف وقد :بكر أبو قال‬
‫األن فس يف إ ال والعبيد األح رار ب ني قصاص ال" :عنهم ا هلل رضي وزفر وحم مد يوسف وأبو‬
‫مج يع يف بينهم واجب القصاص" :ليلى أبي ابن وقال "باحل ر والعبد بالعبد احل ر ويقتل‬
‫والعبد احل ر ب ني ليس" :مالك عن وهب ابن وقال ."القصاص فيها نستطيع ال يت اجل راحات‬
‫بن الليث وقال ."لعبدبا احل ر يقتل و ال باحل ر، يقتل والعبد اجل راح، من شيء يف قود‬
‫قتل إذا" :وقال ،"للعبد احل ر من يقتص و ال منه، اقتص اجل اني هو العبد كان إذا" :سعد‬
‫على ج ىن وإذا له، فيكون القاتل العبد نفس هب ا يأخذ أن امل قتول فلو يل احل ر العبد‬
‫القصاص عليه جرى من" :الشافعي وقال ."شاء إن القصاص فللمجروح النفس دون فيما احل ر‬
‫دون فيما منه له يقتص و ال بالعبد، احل ر يقتل و ال اجل راح، يف عليه جرى النفس يف‬
‫."النفس‬
‫مقصورة اآلي ة أن النفس، يف والعبيد األح رار ب ني القصاص وجوب يف اآلي ة دالل ة وجه‬
‫من ذكرنا ما وسائر اجل راح، من النفس دون مل ا ذكر فيهم وليس القتلى، ذكر على احل كم‬
‫حيث ومن بالعبد، احل ر قتل يقتضي واالع تداء والعقوبة القتلى بيان يف القرآن آي عموم‬
‫مراد أنه ثبت قد العبد أل ن ;بالعبد احل ر قتل وجب باحل ر العبد قتل على اجل ميع اتفق‬
‫فيهما عموم فهي والقاتل، امل قتول العبد ب ني مقتضاها يفرق مل واآلي ة باآلي ة،‬

‫)561/1(‬

‫فأخ رب }األل باب أو يل يا حياة القصاص يف ولكم{ :تعا ىل قوله ذلك على أيضا ويدل .مج يعا‬
‫أو يل صفة أل ن ;والعبد للحر شامل خطاب وذلك .لنا حياة فيه أل ن ;القصاص أوجب أنه‬
‫حب كمها االق تصار جي ز مل اجل ميع يف موجودة العلة كانت فإذا مج يعا، تشملهم األل باب‬
‫ا هلل صلى الن يب قول السنة جهة من عليه ويدل .غ ريه دون فيه موجودة هي من بعض على‬
‫شيء منه خي ص ف ال واألح رار العبيد يف عام وهو "دماؤهم تتكافأ امل سلمون" :وسلم عليه‬
‫القاتل هو كان إذا العبد أن على اجل مع اتفاق وهو :آخر وجه من عليه ويدل .بدالل ة إ ال‬
‫.مقتو ال أو اقاتل كان إذا بينه يفرق مل ألن ه ;مقتو ال كان إذا كذلك به، مراد فهو‬
‫مل أنه على يدل العبد، وهو "أدناهم بذمتهم ويسعى" :احل ديث سياق يف قال مل ا :قيل فإن‬
‫فهو قات ال كان إذا العبد أن خ الف ال أنه قبل من غلط هذا :له قيل .اخل طاب بأول يرده‬
‫ال كذلك قات ال، كان إذا مرادا يكون أن "أدناهم بذمتهم ويسعى" :قوله مي نع و مل مراد،‬
‫خت صيص فيه ليس "أدناهم بذمتهم ويسعى" :قوله أن على مقتوال ، كان إذا إرادته منعي‬
‫يف لذلك تعلق ف ال منهم، واحد :كقوله هو عددا، أدناهم امل راد وإمن ا غ ريه، من العبد‬
‫بذمتهم ويسعى :قال لو أنه وعلى .العبد دون احل ر على اللفظ أول حكم اقتصار إجي اب‬
‫له استأنف آخر حكم ذلك أل ن ;احل ر لدم دمه مكافأة يف هحكم خت صيص يوجب مل عبدهم،‬
‫خت صيص كان فإذا .بذمتهم بالسعي أو ىل العبد غ ري أن على ليدل العبد به وخص ذكرا،‬
‫يوجب ال ف ألن اآلخ ر، دون به خم صوصا يكون أن يوجب مل احل كم هذا يف بالذكر العبد‬
‫.أو ىل القصاص حكم خت صيص‬
‫مث ال العبد وليس الدماء، يف التماثل يقتضي "دماؤهم افأتتك امل سلمون" :قوله :قيل فإن‬
‫منهم التكافؤ حكم علق إذ ;الدم يف له مث ال الس الم عليه الن يب جعله فقد له قيل .للحر‬
‫بغ ري خم الف الس الم عليه الن يب حكم على خارج فهو له مب كافئ ليس قال ومن باإل س الم،‬
‫:قال امل ث ىن بن معاذ حدثنا :قال قانع بن الباقي عبد حدثنا ما أيضا عليه ويدل .دالل ة‬
‫ا هلل عبد عن مرة، بن ا هلل عبد عن األع مش، عن سفيان، حدثنا :قال كث ري بن حم مد حدثنا‬
‫ال أن يشهد مسلم رجل دم حي ل ال" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال مسعود بن‬
‫للجماعة، امل فارق مل إلس ال التارك :ث الث إحدى يف إ ال ا هلل رسول وأني اهلل ، إ ال إله‬
‫النفس يف القصاص وأوجب والعبد، احل ر ب ني يفرق فلم بالنفس والنفس الزاني، والثيب‬
‫معني ني، اخل رب هذا فحوى إسرائيل ب ين على كتبه مم ا ا هلل حكى مل ا موافق وذلك ."بالنفس‬
‫مكتف أنه :والثاني علينا، باق فحكمه ذلك من إسرائيل ب ين على كان ما أن :أحدمه ا‬
‫حدثنا ما السنة، جهة من أيضا عليه ويدل .النفوس سائر يف عاما القصاص إجي اب يف سهبنف‬
‫بن الباقي عبد‬

‫)661/1(‬

‫أبو العسكري عثمان بن سهل حدثنا :قال التس رتي زكريا بن موسى حدثنا :قال قانع‬
‫سولر قال :قال عباس ابن عن طاوس، عن دينار، بن عمرو عن مسلم بن إمس اعيل عن معاوية،‬
‫اخل رب هذا دل فقد "امل قتول و يل يعفو أن إ ال قود العمد" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل‬
‫.العبد قاتل على القود ذلك وأوجب عمد، كل يف القود إجي اب :أحدمه ا :معني ني على‬
‫اقتصر مل ا التخي ري وجه على القود مع امل ال وجب لو ألن ه ;امل ال وجوب به نفى :والثاني‬
‫ال حقنا الدم حم قون العبد أن النظر جهة من عليه أيضا ويدل .دونه القود ذكر على‬
‫القصاص فوجب األج ن يب، احل ر فأشبه له، ملك و ال للقاتل، بولد وليس الوقت، مضي يرفعه‬
‫العلة لوجود احل ر قتله إذا كذلك العلة، هب ذه حرا قتل إذا العبد على جي ب كما بينهما‬
‫و ال فيه، الذي 1 الرق لنقصان منعه فإمن ا بالعبد، احل ر يقاد أن منع فمن وأيضا .فيه‬
‫عشرة أن ذلك على والدليل دوهن ا، فيما ذلك يعت رب وإمن ا األن فس، يف بامل ساواة اعتبار‬
‫سليم اجل سم صحيح رج ال أن لو كذلك امل ساواة، تعت رب و مل به، قتلوا واحدا قتلوا لو‬
‫يقتل الرجل كذلكو به، قتل األع ضاء مقطوع مدنفا مريضا مفلوجا رج ال قتل األع ضاء‬
‫.الرجل دية عن ناقصة وديتها ودينها، عقلها نقصان مع بامل رأة‬
‫منه يقاد الكامل وأن األن فس، يف القصاص إجي اب يف بامل ساواة اعتبار ال أن بذلك فثبت‬
‫الصحيحة اليد تؤخذ ال أنه خي تلفون ال ألهن م النفس دون ما حكم ذلك وليس للناقص،‬
‫مسعود وابن عليا أن احل كم، عن الليث وروى .بالسقيمة حي ةالصح النفس وتؤخذ بالش الء،‬
‫."قود فهو عمدا عبدا قتل من" :قا ال‬
‫ـــــــ‬
‫."مل صححه" الرق هو النقصان أي بيانية الرق إ ىل النقصان إضافة "الرق لنقصان" :قوله 1‬

‫)761/1(‬

‫لعبده امل و ىل قتل باب‬
‫عامة وقال .به يقتل :شواذ وهم ن،قائلو فقال لعبده، امل و ىل قتل يف اختلف وقد‬
‫القتلى يف القصاص عليكم كتب{ :تعا ىل قوله بظاهر احتج قتله فمن .به يقتل ال :الفقهاء‬
‫النفس{ :وقوله باحل ر، احل ر قتل يف به احتججنا ما حن و على ]54 :امل ائدة[ }باحل ر احل ر‬
‫:الس الم عليه ولهوق ]491 :البقرة[ }عليه فاعتدوا عليكم اعتدى فمن{ :وقوله }بالنفس‬
‫أنه الس الم عليه الن يب عن جندب بن مس رة عن حديث روي وقد "دماؤهم تتكافأ امل سلمون"‬
‫."جدعناه عبده جدع ومن قتلناه، عبده قتل من" : قال‬
‫بقوله للمو ىل فيها القصاص جعل إمن ا تعا ىل ا هلل أل ن ;فيها هل م حجة ف ال اآل ي ظاهر أما‬
‫هو العبد وو يل ]33 :اإل سراء[ }سلطانا لوليه لناجع فقد مظلوما قتل ومن{ :تعا ىل‬

‫)761/1(‬

‫من ال مل وال ه فهو مي لكه وما شيئا، مي لك ال العبد أل ن ;وفاته وبعد حياته، يف موال ه‬
‫وليس نفسه، على القصاص له يثبت مل الو يل هو كان فإذا امل لك، جهة من لكن امل رياث جهة‬
‫ينتقل إمن ا للوارث حي صل ما أل ن يرثه و ال صاص،الق عليه فيجب وارثه قتل من مب نزلة هو‬
‫شيئا مي لك ال والعبد لغ ريه، القصاص عليه فوجب يرث ال والقاتل إليه، امل ورث ملك عن‬
‫ألن ه قاتله على القصاص له يثبت مل العبد ابن قتل لو أنه ترى أ ال مواله ، إ ىل فينتقل‬
‫فإمن ا قاتله على القود هل وجب وم ىت .غ ريه على القصاص له يثبت ال فكذلك مي لك؟ ال‬
‫ويدل .إياه بقتله موال ه على القصاص إجي اب ذلك أجل من جي ز فلم دونه، موال ه يستحقه‬
‫على يقدر ال مم لوكا عبدا مث ال ا هلل ضرب{ :تعا ىل قوله ذلك له يثبت ال العبد أن على‬
‫هل يثبت أن جي ز فلم شيء، كل عن عاما نفيا العبد ملك بذلك فنفى ]57 :النحل[ }شيء‬
‫إذا وامل و ىل لغ ريه، ملك أنه ألج ل ذلك له يثبت أن جي ز مل وإذا .شيء أحد على بذلك‬
‫يثبت احل ر أل ن كاحل ر هذا يف العبد وليس نفسه، على القود له جي ب ف ال له جي ب ما استحق‬
‫فمن مواريثهم، قدر على بينهم يستحقونه ولذلك وارثه، إ ىل ينتقل جهته من مث القصاص له‬
‫.يرثه مل ن القود فكان القود يرثه مل تلبالق م رياثه حرم‬
‫اإلق رار و ال قتله، مي لك ال امل و ىل أل ن ;كماله الوجه هذا يف العبد دم ليس :قيل فإن‬
‫و ال قتله، مي لك ال امل و ىل كان إن :له قيل .فيه األج ن يب مب نزلة فهو بالقتال عليه‬
‫حيث من أجنبيا، انك إذا قاتله على للقصاص امل ستحق وهو ويل ، ولكنه به عليه اإلق رار‬
‫دون قاتله على للقود امل ستحق أنه ترى أ ال امل رياث، جهة من ال لرقبته مالكا كان‬
‫جي ز مل القاتل هو كان فإذا .رقبته مي لك كما به القود مي لك أنه على ذلك فدل أقربائه؟‬
‫وأيضا .نفسه على له القود وجوب ذلك أجل من فاستحال عليه، غ ريه القود يستحق أن‬
‫للمو ىل خطابا يكون أن جي وز ال ]491 :البقرة[ }عليه فاعتدوا عليكم اعتدى فمن{ :فقوله‬
‫ملكه وإت الف عبده بقتل نفسه على معتديا كان وإن ألن ه ;عبده بقتل امل عتدي هو كان إذا‬
‫وا هلل عليه، معتد غ ري ألن ه ;منه القود باستيفاء خم اطبا غ ريه يكون أن جائز فغ ري‬
‫.غ ريه دون عليه اعتدي مل ن احل ق أوجب إمن ا تعا ىل‬
‫إمن ا :له قيل .له وارث ال رج ال قتل مم ن يقيد كما منه اإلم ام يقيد :قائل قال فإن‬
‫ال والعبد مل رياثه، مستحق ني كانوا إذا امل سلم ني لكافة القود من ثبت مب ا اإلم ام يقوم‬
‫إلم امل ذلك يثبت أن جائز و ال امل سلم ني، لكافة قاتله من االق تصاص يف احل ق فيثبت يورث‬
‫سائر دون قاتله على لقيمته امل ستحق هو امل و ىل كان خطأ العبد قتل لو أنه ترى أ ال‬
‫امل ال؟ لبيت ديته كانت خطأ قتل لو له وارث ال الذي احل ر وأن اإلم ام، ودون امل سلم ني،‬
‫الذي هو امل و ىل ولكان اإلم ام، استحقه مل ا امل و ىل على ثبت لو القود فكذلك‬

‫)861/1(‬

‫معارض فهو فيه روي الذي احل ديث وأما .فبطل نفسه على له ذلك ثبوت ويستحيل يستحقه،‬
‫صفوان بن يزيد بن خالد حدثنا :قال امل ق ربي حدثنا :قال قانع ابن حدثنا ما وهو بضده،‬
‫عن شعيب بن عمرو عن األوزاع ي وعن عباس، ابن عن ربيعة، بن ضمرة حدثنا :قال النوفلي‬
‫سنة، ونفاه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب فجلده متعمدا هعبد قتل رج ال أن جده عن أبيه‬
‫جندب بن مس رة خ رب أثبته ما ظاهر اخل رب هذا فنفى به يقده و مل امل سلم ني، من سهمه وحم ا‬
‫تعا ىل ا هلل إجي اب من ومعانيها اآل ي ظاهر من ذكرنا مل ا موافقته مع به، احتجوا الذي‬
‫انفرد ولو ]57 :النحل[ }شيء على يقدر ال{ :بقوله العبد مل لك نفيه ومن للموىل ، القود‬
‫وهو ظاهره، لغ ري الح تماله به القطع جاز مل ا قدمناه الذي اخل رب معارضة عن مس رة خ رب‬
‫هدده ولكنه ذلك، على يقدم مل أو جدعه أو قتله مث عبده أعتق رجل يكون أن جائز أنه‬
‫عبده يع ين "قتلناه عبده قتل من" :فقال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب ذلك فبلغ به،‬
‫عليه الن يب قال فقد والعادة اللغة يف شائع اإلط الق وهذا .عبده كان الذي امل عتق‬
‫ذلك يف حرا كان وقد ،"نام العبد إن أ ال" :الفجر طلوع قبل أذن ح ني لب الل الس الم‬
‫يف قضى ح ني شرحي ا يع ين 1 "األب ظر العبد هذا يل ادعوا" :الس الم عليه علي وقال الوقت،‬
‫يف رق عليه جرى قد كان ألن ه ;األ م من ل ألخ امل رياث بأن أل م أخ مه اأحد عم اب ين‬
‫وامل راد ]2 :النساء[ }أمواهل م اليتامى وآتوا{ :تعا ىل وقال بذلك، فسماه اجل اهلية‬
‫كانت ال يت يع ين "نفسها يف اليتيمة تستأمر" :الس الم عليه وقال .يتامى كانوا الذين‬
‫عبده قتل من" :بقوله وسلم عليه ا هلل ىلص الن يب مراد يكون أن مي تنع و ال .يتيمة‬
‫النعمة مو ىل أن ظن لو متوهم توهم هب ذا وزال فأعتق، عبدا كان فيمن وصفناه ما "قتلناه‬
‫بعض ظن إ ىل يسبق أن جائزا كان وقد .بولده والد يقاد ال كما األ سفل مب وال ه يقاد ال‬
‫والدليل الوالد، كحق ةالنعم مو ىل حق جعل قد الس الم عليه ألن ه ;به يقاد ال أن الناس‬
‫"فيعتقه فيش رتيه مم لوكا جي ده أن إ ال والده ولد جي زي لن" :الس الم عليه قوله عليه‬
‫.أعلم وا هلل لديه، ونعمته عنده ليده ومساويا حل قه كفاء ألب يه عتقه فجعل‬
‫ـــــــ‬
‫."مل صححه" نتوء مع طول العليا شفته يف الذي هو "األب ظر" :قوله 1‬

‫)961/1(‬

‫النساء و الرجال ب ني القصاص ببا‬
‫...‬
‫والنساء الرجال ب ني القصاص باب‬
‫جعلنا فقد مظلوما قتل ومن{ :وقال }القتلى يف القصاص عليكم كتب{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫األن فس يف للقصاص امل وجبة اآل ي ظواهر من ذكر ما فظاهر ]33 :اإل سراء[ }سلطانا لوليه‬
‫يف الفقهاء اختلف وقد .فيها والنساء الرجال ينب للقصاص موجب واألح رار العبيد ب ني‬
‫ب ني قصاص ال" :ش ربمة وابن وزفر، وحم مد يوسف وأبو حنيفة أبو فقال ذلك،‬

‫)961/1(‬

‫فيما قصاصا بينهم أن :أخرى رواية ش ربمة ابن عن وروي ،"األن فس يف إ ال والنساء الرجال‬
‫القصاص :والشافعي واألوزاع ي والليث والثوري ومالك ليلى أبي ابن وقال .النفس دون‬
‫الرجل ج ىن إذا :قال الليث أن إ ال دوهن ا وما األن فس يف والنساء الرجال ب ني فيما واقع‬
‫به، قتلت رج ال امرأة قتلت إذا :الب يت عثمان وقال .منه يقتص و مل عقلها امرأته على‬
‫أو قتلها الذي هو كان وإن :قال جب راحة أصابته إن وكذلك الدية، نصف ماهل ا من وأخذ‬
‫قتادة فروى ذلك، يف اخت الف السلف عن روي وقد .شيء عليه يرد و ال القود، فعليه جرحها‬
‫عطاء عن وروي .هب ا أقادهم بامرأة صنعاء أهل من نفرا قتل عمر أن :امل سيب بن سعيد عن‬
‫ليث فروى فيها، الس الم عليه علي عن واختلف .هب ا يقتل أنه :س ريين بن وحم مد والشع يب‬
‫عن وروي .قود هب ا فهو متعمدا امل رأة الرجل قتل إذا :قا ال ا هلل وعبد علي عن احل كم عن‬
‫وإن الدية، نصف وأدوا قتلوه، شاءوا إن :قال عليا أن البصري واحل سن والشع يب، عطاء،‬
‫تقتل، :قال عمدا رج ال قتلت امرأة يف احل سن عن أشعث وروى .الرجل دية نصف أخذوا شاءوا‬
‫.الدية نصف وترد‬
‫من يسمع مل رواته من أحدا أل ن ;مرسل ذلك يف القول ني من علي عن روي ما :بكر وأب قال‬
‫يف عنه يرو مل فكأنه وتسقطا تتعارضا، أن سبيلهما كان الروايتان ثبتت ولو شيئا، علي‬
‫لظاهر مل وافقتها أو ىل امل ال دون القود إجي اب يف احل كم رواية أن وعلى .شيء ذلك‬
‫للقود امل وجبة اآل ي وسائر }القتلى يف القصاص عليكم بكت{ :تعا ىل قوله وهو الكتاب،‬
‫أل ن ;مثله بنص إ ال النص يف يزيد أن جائز غ ري وهو الدية، ذكر منها شيء يف ليس‬
‫:قال ا هلل عبد بن إبراهيم حدثنا :قال قانع ابن حدثنا .النسخ توجب النص يف الزيادة‬
‫بنت الربيع أن :مالك بن نسأ عن مح يد حدثنا :قال األن صاري ا هلل عبد بن حم مد حدثنا‬
‫عليه ا هلل صلى الن يب فأتوا فأبوا، األر ش عليهم فعرض ثنيتها فكسرت جارية لطمت النضر‬
‫الربيع؟ سن تكسر ا هلل رسول يا :فقال النضر بن أنس أخوها فجاء بالقصاص فأمرهم وسلم‬
‫ليهع فقال القوم، فعفا "القصاص ا هلل كتاب أنس يا" :فقال باحل ق بعثك والذي ال ،‬
‫يف الذي أن الس الم عليه فأخ رب "ألب ره ا هلل على أقسم لو من ا هلل عباد من إن" :الس الم‬
‫إذا أنه أخرى جهة ومن .القصاص مع امل ال إثبات جائز ف ال امل ال دون القصاص ا هلل كتاب‬
‫يص ري حينئذ امل ال أل ن ;امل ال إعطاء مع إجي ابه جائز فغ ري القتل بنفس القصاص جي ب مل‬
‫ما ال ويعطى يقتل، أن رضي من أن ترى أ ال بامل ال، النفس قتل جائز وغ ري س،النف من بد ال‬
‫القصاص يكون أن فبطل بامل ال؟ النفس يستحق أن جي ز و مل ذلك، يصح مل لوارثه يكون‬
‫.امل ال إعطاء على موقوفا‬
‫وأخذ قتلت، القاتلة كانت إذا امل رأة أن يف الب يت عثمان وقول احل سن، مذهب وأما‬

‫)071/1(‬

‫غ ري حكم زيادة ويوجب للقصاص، امل وجبة اآل ي ظاهر يرده فقول الدية، نصف ماهل ا من‬
‫به فأتي هل ا، أوضاح وعليها جارية، قتل يهوديا أن :أنس عن قتادة روى وقد .فيها مذكور‬
‫بن عمرو بن حم مد بن بكر أبي عن الزهري وروى .هب ا فقتله وسلم عليه ا هلل صلى الن يب‬
‫."بامل رأة يقتل الرجل إن" :قال وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أن جده عن أبيه عن حزم‬
‫من ظهر خ الف غ ري من الواحدة بامل رأة رجال مج اعة قتل اخل طاب بن عمر عن ثبت قد وأيضا‬
‫.إمج اعا يكون ومثله عنه، وشهرته ذلك، استفاضة مع نظرائه من أحد‬
‫ب ني امل ساواة اعتبار، سقوط من قدمنا ما مال، بدل غ ري من هب ا الرجل قتل على يدل ومم ا‬
‫اعتبار سقوط على يدل وهذا بالص يب، والرجل باجمل نون، العاقل وقتل والسقيمة، الصحيحة،‬
‫عليه والدليل فيه، واجب امل ساواة، اعتبار فإن النفس دون وأما النفوس، يف امل ساواة‬
‫القصاص ابناأصح يوجب مل وكذلك .بالش الء الصحيحة اليد أخذ امتناع على اجل ميع اتفاق‬
‫النفس دون ما أل ن ;واألح رار العبيد، ب ني وكذلك النفس، دون فيما والنساء الرجال، ب ني‬
‫.متساوية غ ري أعضائها من‬
‫الش الء اليد قطعت كما الرجل بيد امل رأة ويد العبد، يد قطعت ه ال :قائل قال فإن‬
‫النقص، جهة من ال أحكامها الخ ت الف امل وضع هذا يف القصاص سقط إمن ا :له قيل بالصحيحة‬
‫النفس دون فيما النساء ب ني القصاص أصحابنا وأوجب باليم ىن، تؤخذ ال كاليسرى فصار‬
‫العبيد ب ني فيما القصاص يوجبوا و مل أحكامهما، يف اخت الف غ ري من أعضائهما لتساوي‬
‫تقطع ال كما .الظن وغالب التقومي ، طريق من يعلم إمن ا تساويهما أل ن ;النفس دون فيما‬
‫العبد أعضاء أن وعندهم .االج تهاد طريق من علمه إ ىل الوصول أل ن ;الساعد نصف من اليد‬
‫اجل اني يلزم وإمن ا شيء، منها العاقلة يلزم ف ال الوجوه، مج يع يف األم وال حكم حكمها‬
‫ففارق الكفارة فيها وجت ب اخل طأ، يف العاقلة تلزم ألهن ا النفس كذلك وليس ماله، يف‬
‫هللوا األم وال، على اجل نايات‬ ‫.أعلم‬

‫)171/1(‬

‫بالكافر امل ؤمن قتل باب‬
‫امل سلم يقتل" :الب يت وعثمان ليلى أبي وابن وزفر وحم مد يوسف وأبو حنيفة أبو قال‬
‫والليث مالك وقال ."يقتل ال" :والشافعي واألوزاع ي والثوري ش ربمة ابن وقال ."بالذمي‬
‫."يقتل مل وإ ال به، قتل غيلة قتله إن" :سعد بن‬
‫إذ ;بينا ما على بالذمي امل سلم قتل يوجب اآل ي ظواهر من قدمنا ما سائر :بكر وأب قال‬
‫}القتلى يف القصاص عليكم كتب{ :تعا ىل وقوله والذمي، امل سلم، ب ني منها شيء يفرق مل‬
‫واألن ثى بالعبد والعبد باحل ر احل ر{ :تعا ىل قوله وكذلك الكل، يف عام‬

‫)171/1(‬

‫أول خصوص على فيه دالل ة ال }شيء أخيه من له عفي فمن{ :آلي ةا سياق يف وقوله }باألن ثى‬
‫ما بعض عطف وأل ن النسب، جهة من األخ وة الح تمال ;الكفار دون امل سلم ني يف اآلي ة‬
‫فيما بيناه ما على اجل ملة حكم خت صيص على يدل ال خم صوص حب كم عليه العموم لفظ انتظمه‬
‫}بالنفس النفس أن فيها عليهم وكتبنا{ :تعا ىل قوله وكذلك .اآلي ة حكم ذكرنا عند سلف‬
‫األن بياء من قبلنا من شريعة أل ن ;بالكافر امل ؤمن قتل عمومه يقتضي ]54 :امل ائدة[‬
‫حينئذ وتص ري الس الم عليه رسوله لسان على تعا ىل ا هلل ينسخها مل ما حقنا يف ثابتة‬
‫}اقتده همفبهدا ا هلل هدى الذين أولئك{ :تعا ىل ا هلل قال الس الم عليه للن يب شريعة‬
‫آخرها إ ىل }بالنفس النفس{ :قوله وهو اآلي ة، هذه يف ما أن على ويدل .]09 :األن عام[‬
‫حديث يف السن يف القصاص إجي ابه يف الس الم عليه قوله الس الم عليه لنبينا شريعة هو‬
‫، "القصاص ا هلل كتاب" :الربيع ثنية تكسر ال :النضر بن أنس قال ح ني قدنا الذي أنس‬
‫موجب عن الس الم عليه الن يب فأبان اآلي ة، هذه يف إ ال بالسن السن ا هلل بكتا يف وليس‬
‫قوله لكان ورودها بنفس األن بياء من قبلنا من شريعة تلزمنا مل ولو علينا، اآلي ة حكم‬
‫على كان ما مثل علينا حكمها من اقتضت قد وأهن ا اآلي ة، هذه حكم موجب بيان يف كافيا‬
‫اآلي ة حكم لزوم :أحدمه ا :معني ني على هذا الس الم عليه الن يب قول دل فقد إسرائيل ب ين‬
‫إخبار قبل احل كم هذا ألزمنا قد الكتاب ظاهر أن إخباره :والثاني علينا، وثبوته لنا،‬
‫من لغ ريه شرعه مم ا كتابه يف ا هلل حكاه ما على ذلك فدل بذلك، الس الم عليه الن يب‬
‫ب ني فرق اآلي ة يف وليس ا،وصفن ما، ثبت وإذا ينسخ، مل ما ثابت فحكمه األن بياء‬
‫مظلوما قتل ومن{ :وجل عز قوله عليه ويدل .عليهما حكمها إجراء وجب والكافر، امل سلم،‬
‫هذا يف امل ذكور السلطان أن باالت فاق ثبت وقد ]33 :اإل سراء[ }سلطانا لوليه جعلنا فقد‬
‫ما السنة ةجه ومن .عليهما فهو كافر من مسلم خت صيص فيها وليس القود، انتظم قد امل وضع‬
‫صلى ا هلل رسول أن :هريرة أبي عن سلمة، عن كث ري، أبي بن حي يى عن األوزاع ي، عن روي‬
‫ب ني النظرين خب ري فوليه قتي ال قتل ومن أال ،" :فقال مكة فتح يوم خطب وسلم عليه ا هلل‬
‫صلى الن يب عن الكع يب شريح أبي عن امل ق ربي سعيد أبو وروى ."الدية يأخذ أو يقتص أن‬
‫ال" :الس الم عليه الن يب عن وعائشة مسعود، وابن عثمان وحديث .مثله وسلم عليه ا هلل‬
‫بغ ري نفس وقتل إمي ان، بعد وكفر إحصان، بعد زنا :ث الث بإحدى إ ال مسلم امرئ دم حي ل‬
‫يقتضي األخ بار وهذه ."قود العمد" :قال الس الم عليه الن يب أن عباس ابن وحديث ."نفس‬
‫بن الرمح ن عبد عن الرمح ن عبد أبي بن ربيعة وروى .بالذمي امل سلم قتل عمومها‬
‫."بذمته و ىف من أحق أنا" :وقال بذمي، مسلما أقاد الس الم عليه الن يب أن :السلماني‬
‫مح يد أبي بن حم مد عن س الم، بن حي يى حدثنا :قال شعيب بن سليمان عن الطحاوي روى وقد‬
‫.مثله الس الم عليه الن يب عن امل نكدر، بن حم مد عن امل دني،‬

‫)271/1(‬

‫علي حدثنا :قال قانع ابن حدثنا بالذمي، امل سلم قتل ا هلل وعبد وعلي عمر عن روي وقد‬
‫بن ا هلل عبد حدثنا :قال جويرية بن مسعود حدثنا :قال الفزاري عثمان عن اهل يثم، بن‬
‫أهل من رجل جاء :قال األ سدي اجل نوب أبي عن ميمون، بن احل سن عن واسط، عن خراش،‬
‫اب ين، قتل امل سلم ني من رجل امل ؤمن ني أم ري يا :فقال وجهه ا هلل كرم يلع إ ىل احل رية‬
‫احل ريي وأعطي فأقعد، بامل سلم فأمر فزكوا، عنهم وسأل فشهدوا، الشهود فجاء بينة و يل‬
‫فقال احل ريي، فتباطأ السيف، من وأمكناه فليقتله، اجل بانة إ ىل معه أخرجوه :وقال سيفا‬
‫السيف، وغمد نعم، :قال يدا؟ عندنا وتصنع فيها، يشتع الدية يف لك هل :أهله بعض له‬
‫فقال .الدية اخ رتت ولك ين واهلل ، ال ، :قال وتواعدوك؟ سبوك لعلهم :فقال علي إ ىل وأقبل‬
‫لتكون أعطيناهم الذي أعطيناهم :فقال القوم على علي أقبل مث :قال أعلم أنت :علي‬
‫.كدياهت م ودياتنا كدمائهم، دماؤنا‬
‫حدثنا :قال مرزوق بن عمرو حدثنا :قال امل ث ىن بن معاذ حدثنا :الق قانع ابن وحدثنا‬
‫من رج ال قتل امل سلم ني من رج ال أن :س ربة بن النزال عن ميسرة، بن امل لك عبد عن شعبة،‬
‫يا :يقولون فجعلوا يقتل، أن عمر فكتب اخل طاب، بن عمر على أخوه فقدم ،1 العبادي ني‬
‫هذا غ ري يف وروي .ويودى يقتل، ال أن عمر فكتب .الغيظ يأتي ح ىت :يقول فجعل اقتل جب ري‬
‫كتب ح ني الدية على الصلح يسأل أن كتب إمن ا وأنه قتل، أن بعد ورد الكتاب، أن احل ديث‬
‫.امل سلم ني فرسان من أنه إليه‬
‫ا هلل وعبد علي عن احل كم، عن ليث عن إدريس، ابن حدثنا :قال شيبة أبي بن بكر أبو وروى‬
‫عن ميمون عن الطويل مح يد وروى ."به قتل نصرانيا أو يهوديا لقت إذا" :قا ال مسعود بن‬
‫أع الم الث الثة فهؤال ء .فقتل بيهودي مسلم يقتل أن أمر العزيز عبد بن عمر أن :مهران‬
‫من أحدا نعلم و ال عليه، العزيز عبد بن عمر وتابعهم ذلك، عنهم روي وقد الصحابة،‬
‫.خ الفه نظرائهم‬
‫مسلم يقتل ال" :وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن روي مب ا ميبالذ امل سلم قتل مانعو واحتج‬
‫وقيل .جحيفة وأبو قدامة، بن وحارثة عباد، بن قيس رواه "عهده يف عهد ذو و ال بكافر،‬
‫إ ال عهدي ما :فقال القرآن؟ سوى عهد وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول من عندكم هل :لعلي‬
‫يقتل و ال سواهم، من على يد وهم ماؤهم،د تتكافأ امل سلمون :وفيه سيفي، قراب يف كتاب‬
‫صلى الن يب عن جده عن أبيه عن شعيب بن عمرو وحديث .عهده يف عهد ذو و ال بكافر، مؤمن‬
‫وقد ،"عهده يف عهد ذو و ال بكافر، مؤمن يقتل ال" :مكة فتح يوم قال وسلم عليه ا هلل‬
‫حدثنا ما أيضا عمر ابن روى‬
‫ـــــــ‬
‫احل رية يف يسكنون كانوا النصارى من فرقة :الع ني ربكس "العبادي ني من" :قوله 1‬
‫."مل صححه"‬

‫)371/1(‬

‫بن حم مد حدثنا :قال احل دار الكر مي عبد بن إدريس حدثنا :قال قانع بن الباقي عبد‬
‫عن احل ارث، بن سنان عن الوليد، بن القاسم حدثنا :احل كم بن سليمان حدثنا :الصباح‬
‫هللا عبد عن جم اهد، عن مصرف بن طلحة‬      ‫:وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال عمر بن‬
‫توافق كلها التأويل من ضروب اخل رب وهل ذا ."عهده يف عهد ذو و ال بكافر، مؤمن يقتل ال"‬
‫مكة، فتح يوم خطبته يف كان ذلك أن ذكر قد أنه :أحدها والسنن اآل ي من ذكره قدمنا ما‬
‫إن أ ال" :الس الم عليه فقال اجل اهلية 1 بذحل هذيل من رج ال قتل خزاعة من رجل كان وقد‬
‫يف عهد ذو و ال بكافر، مؤمن يقتل ال هات ني قدمي حت ت موضوع فهو اجل اهلية يف كان دم كل‬
‫كل" :لقوله تفس ريا ذلك وكان اجل اهلية، يف قتله الذي بالكافر أعلم وا هلل يع ين "عهده‬
‫ذكر وقد .حديث يف حدوا خطاب يف مذكور ألن ه "قدمي حت ت موضوع فهو اجل اهلية يف كان دم‬
‫عليه الن يب ب ني ذلك قبل كان إمن ا وأنه مكة، فتح بعد كان الذمة عهد أن امل غازي أهل‬
‫وكان .وحكمه اإل س الم ذمة يف داخلون أهن م على ال مدد إ ىل عهود امل شرك ني وب ني الس الم‬
‫يكن مل إذ ;امل عاهدين الكفار إ ىل منصرفا "بكافر مؤمن يقتل ال" مكة فتح يوم قوله‬
‫:تعا ىل قال كما "عهده يف عهد ذو و ال" :قوله عليه ويدل إليه، الك الم ينصرف ذمي هناك‬
‫}أشهر أربعة األر ض يف فسيحوا{ :وقال ]4 :التوبة[ }مدهت م إ ىل عهدهم إليهم فأمت وا{‬
‫وب ني بينه عهد ال ومن احل رب، أهل :أحدمه ا :ضرب ني حينئذ امل شركون وكان .]2 :التوبة[‬
‫فانصرف ذمة، أهل هناك يكن و مل مدة، إ ىل عهد أهل :واآلخ ر وسلم هعلي ا هلل صلى الن يب‬
‫و يف .الوصف ني هذين أحد على يكن مل من فيه يدخل و مل امل شرك ني، من الضرب ني إ ىل الك الم‬
‫على مقصور القصاص نفي يف امل ذكور احل كم أن على يدل ما ومضمونه اخل رب هذا فحوى‬
‫ومعلوم ، "عهده يف عهد ذو و ال" :قوله عليه عطف أنه وذلك الذمي، دون امل عاهد احل ربي‬
‫عما انفرد لو الفائدة إجي اب يف بنفسه مستقل غ ري "عهده يف عهد ذو و ال" :قوله أن‬
‫يقتل ال الذي الكافر أن ومعلوم ذكره، تقدم ما وضم ريه ضم ري، إ ىل مفتقر إذا فهو قبله،‬
‫أن جائز وغ ري .حربيال على مقصور مراده أن فثبت احل ربي، هو امل ستأمن العهد ذو به‬
‫امل بدو القتل كان مل ا أنه :أحدمه ا :وجه ني من "عهده يف عهد ذو يقتل و ال" الضم ري جي عل‬
‫جي ز مل الثاني، يف مضمرا يكون أن سبيله بعينه القتل ذلك وكان القصاص، وجه على قت ال‬
‫فة،بص مقيد غ ري مطلق قتل ذكر اخل طاب يف يتقدم مل إذا مطلقا، قت ال الضم ري إثبات لنا‬
‫فصار "عهده يف عهد ذو و ال" :بقوله امل نفي هو يكون أن فوجب القود، وجه على القتل وهو‬
‫ذو يقتل و ال بكافر، مؤمن يقتل و ال :تقديره‬
‫ـــــــ‬
‫أو قتل من عليه جنيت جب ناية امل كافأة طلب :امل هملة واحل اء امل عجمة بالذل الذحل 1‬
‫."مل صححه" أيضا، العداوة والذحل جرح،‬

‫)471/1(‬

‫جي ر مل لضم ري مثبت ني كنا مطلقا قت ال أضمرنا ولو .بديا امل ذكور بالكافر عهده يف عهد‬
‫ذو به يقتل ال الذي الكافر وكان ذلك ثبت وإذا .جي وز ال وهذا اخل طاب، يف ذكر له‬
‫مؤمن يقتل ال :قوله مب نزلة "بكافر مؤمن يقتل ال" :قوله كان احل ربي، الكافر هو العهد‬
‫والوجه .بالذمي امل ؤمن قتل نفي وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن يثبت فلم حربي، بكافر‬
‫ذو و ال" :قوله مح لنا فلو عهده، يف دام ما قتله حي ظر العهد ذكر أن معلوم أنه :اآلخ ر‬
‫ك الم وحكم الفائدة، من اللفظ ألخ لينا عهده، يف عهد ذو يقتل ال أنه على "عهده يف عهد‬
‫إسقاط و ال إلغاؤه، جائز وغ ري الفائدة، يف مقتضاه على لهحم وسلم عليه ا هلل صلى الن يب‬
‫.حكمه‬
‫يقتل ال" :الس الم عليه الن يب عن علي عن جحيفة أبي حديث يف روي قد :قائل قال فإن‬
‫هو :قيل .الكفار بسائر امل ؤمن قتل ينفي اللفظ وهذا العهد، يذكر و مل "بكافر مؤمن‬
‫بعض حذف وإمن ا عباد، بن قيس وكذلك .يفةالصح إ ىل أيضا جحيفة أبو عزاه قد واحد حديث‬
‫على دليل اخل رب يف يكن مل فلو ذلك ومع .فواحد احل ديث أصل فأما العهد، ذكر الرواة‬
‫الن يب أن يثبت مل ألن ه وذلك معا، وردا أهن ما على مح لهما الواجب لكان واحد حديث أنه‬
‫ذي ذكر مع وتارة العهد، ذي ذكر غ ري من مطلقا مرة وقت ني يف ذلك قال الس الم عليه‬
‫عنه يسقط مل أسلم مث ذميا قتل لو ذميا أن على الشافعي وافقنا فقد وأيضا .العهد‬
‫قبل وجوبه بعد طرئ إذا مل نعه ابتداء القصاص من مانعا اإل س الم كان فلو القود،‬
‫إذا حكمه ذلك كان قتله إذا األ ب على ل البن القصاص جي ب مل مل ا أنه ترى أ ال استيفائه،‬
‫.وجوبه ابتداء منع كما استيفائه من ذلك من عرض ما فمنع غ ريه؟ من القود ابنه ورث‬
‫اجل راحة من مات مث ارتد مث مسلم وهو جرحه، ولو القود، جي ب مل مرتدا قتل لو وكذلك‬
‫إذا وجب مل ا بديا القتل جي ب مل فلو .والبقاء االب تداء حكم فيه فاستوى القود، سقط‬
‫بقاء من تعا ىل ا هلل أراد ما القصاص إجي اب يف مع ىنال كان مل ا وأيضا .القتل بعد أسلم‬
‫يف موجودا امل ع ىن هذا وكان ]971 :البقرة[ }حياة القصاص يف ولكم{ :بقوله الناس حياة‬
‫موجبا ذلك يكون أن وجب بالذمة دمه حقن ح ني بقاءه أراد قد تعا ىل ا هلل أل ن ;الذمي‬
‫.بعضا بعضهم قتل يف يوجبه كما امل سلم وب ني بينه للقصاص‬
‫ليس :له قيل الدم؟ حم ظور ألن ه امل ستأمن باحل ربي امل سلم قتل هذا على يلزمك :قيل فإن‬
‫ونلحقه اإل س الم، دار يف ن رتكه ال أنا ترى أ ال مؤجلة، إباحة الدم مباح هو بل كذلك،‬
‫وجوبه؟ عن التأجيل خي رجه ال امل ؤجل كالثمن اإلب احة حكم عنه يزيل ال والتأجيل مب أمنه‬
‫وهذا :قالوا "دماؤهم تتكافأ امل سلمون" :الس الم عليه بقوله القصاص منع نم أيضا واحتج‬
‫أل ن ;قالوا ما على فيه دالل ة ال وهذا .امل سلم لدم مكافئا الكافر دم كون مي نع‬

‫)571/1(‬

‫ظاهرة، وفائدته امل سلم ني، غ ري دماء مكافأة ينفي ال "دماؤهم تتكافأ امل سلمون" قوله‬
‫كلها فهذه والسقيم والصحيح والوضيع والشريف والعبد احل ر نبي التكافؤ إجي اب وهي‬
‫وتكافؤ وامل رأة، الرجل ب ني القود إجي اب أيضا فوائده ومن .وأحكامه اخل رب هذا فوائد‬
‫من الدية نصف إعطاء أو القاتل قتلوا إذا امل رأة أولياء من شيء ألخ ذ ونفي دمائهما،‬
‫.القاتلة هي كانت إذا قتلها مع امل رأة مال‬
‫حكم فهو امل عاني، هذه أفاد قد "دماؤهم تتكافأ امل سلمون" :الس الم عليه قوله كان فإذا‬
‫.الذمة أهل من غ ريهم وب ني بينهم التكافؤ نفي على فيه دالل ة و ال امل ذكور، على مقصور‬
‫ذمة كانوا إذا البعض بعضهم من يقاد ح ىت الكفار دماء تكافؤ مي نع مل أنه ذلك على ويدل‬
‫.الذمة وأهل امل سلم ني دماء تكافؤ مي نع ال فكذلك لنا،‬
‫يقاد أن فوجب سرقه، إذا يقطع أنه على اجل ميع اتفاق بالذمي امل سلم قتل على يدل ومم ا‬
‫مواله ، مال يف يقطع ال العبد أن ترى أ ال ماله، حرمة من أعظم دمه حرمة أل ن ;منه‬
‫.به ويقتل‬
‫بالذمي، يقتل ال كذلك تأمنامل س باحل ربي يقتل ال أنه خ الف ال بأنه الشافعي واحتج‬
‫من الشافعي ذكره والذي .بينهما الفرق وجوه بينا وقد .سواء القتل حت ر مي يف ومه ا‬
‫باحل ربي يقتل امل سلم أن :يوسف أبي عن روى قد الوليد بن بشر أل ن ;ظن كما ليس اإلمج اع‬
‫ا،قود ال حدا ذلك يريان فإهن ما الغيلة، قتل يف والليث مالك قول وأما .امل ستأمن‬
‫ال يت السنن وكذلك .وغ ريه الغيلة قتل ب ني تفرق مل القتل ذكر فيها ال يت واآلي ات‬
‫بغ ري عنها خرج فمن احل د، وجه على ال القصاص وجه على القتل يوجب وعمومها ذكرنا،‬
‫.أعلم وا هلل حم جوجا، كان دالل ة‬

‫)671/1(‬

‫بولده الوالد قتل باب‬
‫قال ماله يف الدية وعليه يقتل، ال :عامتهم قالف بولده، الوالد قتل يف الفقهاء اختلف‬
‫:حي بن صا حل بن احل سن وقال .واجل د األ ب ب ني وسووا والشافعي، واألوزاع ي أصحابنا بذلك‬
‫.الب نه األ ب شهادة جي يز و ال ابنه، الب ن اجل د شهادة جي يز وكان االب ن، بابن اجل د يقاد‬
‫أنه عنه حكي وقد به يقتل :مالك وقال به، قتل عمدا ابنه قتل إذا :الب يت عثمان وقال‬
‫.به يقتل مل بالسيف حذفه وإن به، قتل ذحب ه إذا‬
‫ا هلل رسول مس عت :قال عمر عن جده عن أبيه عن شعيب بن عمرو حديث قتله أ ىب مل ن واحل جة‬
‫به حكم وقد مشهور، مستفيض خ رب وهذا ."بولده والد يقتل ال" :يقول وسلم عليه ا هلل صلى‬
‫مب نزلة فكان عليه، منهم واحد من خ الف غ ري من الصحابة حب ضرة اخل طاب بن عمر‬

‫)671/1(‬

‫.امل تواتر امل ستفيض حيز يف وكان به، احل كم لزوم يف وحن وه ،"لوارث وصية ال" قوله‬
‫عبد حدثنا :قال احل س ني بن هاشم بن إبراهيم حدثنا :قال قانع بن الباقي عبد حدثنا وقد‬
‫بن حي يى عن سلمة، بن مح اد عن رستم، بن إبراهيم حدثنا :قال امل روزي سنان بن ا هلل‬
‫وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول مس عت :قال اخل طاب بن عمر عن امل سيب، بن سعيد عن سعيد،‬
‫حدثنا :قال موسى بن بشر حدثنا :قال الباقي عبد وحدثنا ."بابنه األ ب يقاد ال" :يقول‬
‫عن طاوس، عن دينار، بن عمرو عن مسلم، بن إمس اعيل عن قيس، حدثنا :قال حي يى بن خ الد‬
‫عن وروي ."بولده الوالد يقاد ال" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال عباس ابن‬
‫ماله، كإضافة إليه نفسه فأضاف "ألب يك ومالك أنت" :لرجل قال أنه الس الم عليه الن يب‬
‫إليه إضافته إلط الق بعبده امل و ىل يقاد أن ينفي كما القود ينفي اإل ضافة هذه وإط الق‬
‫ال ذلك فإن احل قيقة يف الب نه مالك غ ري كان وإن واأل ب الظاهر، يف امل لك يقتضي بلفظ‬
‫يف شبهة اإل ضافة هذه وصحة الشبهة، يسقطه القود أل ن ;اإل ضافة بإط الق استدالل نا يسقط‬
‫.سقوطه‬
‫رجلال أكل ما أطيب إن" :قال أنه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن روي ما أيضا عليه ويدل‬
‫;كسبكم من أوالدك م إن" :والس الم الص الة عليه وقال ،"كسبه من ولده وإن كسبه، من‬
‫سقوط يف شبهة ذلك فصار كسبه، عبده أن كما له كسبا ولده فسمى "أوالدك م كسب من فكلوا‬
‫.به القود‬
‫قتل إذا كذلك له، كسبا مس اه الس الم عليه ألن ه ;به يقتل مل ابنه عبد قتل فلو وأيضا‬
‫وهن على وهنا أمه مح لته بوالديه األن سان ووصينا{ :تعا ىل ا هلل قال وأيضا .نفسه‬
‫:لقمان[ }تشرك أن على جاهداك وإن امل ص ري إ يل ولوالديك يل اشكر أن عام ني يف وفصاله‬
‫لقوله بالشكر وأمره بامل عروف، الكافرين الوالدين مب صاحبة فأمر اآلي ة، ]51 – 41‬
‫قتله جواز ينفي وذلك .بشكره شكرمه ا وقرن ]41 :مانلق[ }ولوالديك يل اشكر أن{ :تعا ىل‬
‫يثبت إمن ا االب ن بقتل القود يستحق من أل ن ;ابنه قتل إذا فكذلك الب نه، وليا قتل إذا‬
‫وكذلك .عنه ذلك يستحق مل امل قتول ذلك يستحق مل فإذا امل قتول، االب ن جهة من ذلك له‬
‫تنهرمه ا و ال أف هل ما تقل ف ال اك الهم أو أحدمه ا الك رب عندك يبلغن إما{ :تعا ىل قوله‬
‫ربياني كما ارمح هما رب وقل الرمح ة من الذل جناح هل ما واخفض كرمي ا قو ال هل ما وقل‬
‫فغ ري .عاما مطلقا أمرا بذلك أمره بل حال، دون حا ال خي صص و مل ]2 :اإل سراء[ }صغ ريا‬
‫يف هب ا ىلتعا ا هلل أمر ال يت األم ور هذه يضاده له قتله أل ن ;عليه القود حق ثبوت جائز‬
‫قتل عن الراهب عامر أبي بن حنظلة وسلم عليه ا هلل صلى الن يب هن ى وأيضا .والده معاملة‬
‫هلل حم اربا مشركا وكان أبيه،‬    ‫وسلم عليه ا هلل صلى الن يب يقاتل قريش مع وكان ولرسوله،‬
‫ل البن جاز فلو أحد، يوم‬

‫)771/1(‬
‫مشرك، وهو الس الم عليه الن يب اتلق من حال بذلك األح وال أو ىل لكان حال يف أبيه قتل‬
‫فلما حاله، هذه مم ن والقتل والذم العقوبة باستحقاق أو ىل أحد يكون أن جي وز ليس إذ‬
‫قال وكذلك .حب ال قتله يستحق ال أنه علمنا احل ال هذه يف قتله عن الس الم عليه هن اه‬
‫مل له دين هعلي كان ولو منه، يقتص مل يده قطع ولو له، حي د مل قذفه لو إنه :أصحابنا‬
‫.ذكرنا ال يت اآل ي موجب يضاد كله ذلك أل ن به حي بس‬
‫منه أخذ وم ىت العبد، مال جي عل كما احل قيقة يف ألب يه االب ن مال جي عل من الفقهاء ومن‬
‫ماله حكم يف الفقهاء اخت الف إ ال به القود سقوط يف يكن مل فلو .عليه برده حي كم مل‬
‫هذه من ذكرنا ما ومج يع .به القود سقوط يف شبهة كونه يف كافيا لكان وصفنا ما على‬
‫.أعلم وا هلل هب ا، مراد غ ري الوالد أن على ويدل القصاص، آي خي ص الدالئ ل‬

‫)871/1(‬

‫رجل قتل يف يش رتكان الرجل ني باب‬
‫،]39 :النساء[ }فيها خالدا جهنم فجزاؤه متعمدا مؤمنا يقتل ومن{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫هذا أن خ الف و ال .]29 :النساء[ }مؤمنة رقبة فتحرير خطأ مؤمنا قتل ومن{ :تعا ىل وقال‬
‫واحد كل لكان عمدا رج ال قتلوا لو عشرة وأن القتل، يف غ ريه شارك مب ن الح ق الوعيد‬
‫واحد كل كان خطأ رج ال عشرة قتل لو وكذلك .امل ؤمنة للنفس قات ال الوعيد يف داخ ال منهم‬
‫أن خ الف و ال .بالقتل امل نفرد يلزم ام الكفارة من يلزمه للنفس احل كم يف قات ال منهم‬
‫وقال .النفس مج يع أتلف من حكم يف واحد كل أن فيثبت كفارة، فيه جي ب ال النفس دون ما‬
‫يف فساد أو نفس بغ ري نفسا قتل من أنه إسرائيل ب ين على كتبنا ذلك أجل من{ :تعا ىل‬
‫فكل رجل قتل على اجتمعت إذا فاجل ماعة ]23 :امل ائدة[ }مج يعا الناس قتل فكأمن ا األر ض‬
‫اثنان قتل فلو كذلك، كان وإذا .مج يعا به قتلوا ولذلك للنفس، القاتل حكم يف واحد‬
‫يف امل خطئ أن فمعلوم عاقل، واآلخ ر جم نون، أحدمه ا أو خطأ، واآلخ ر عمدا أحدمه ا رج ال‬
‫غ ري إذ ;العمد حكم منهما فانتفى اخل طإ، حكم جل ميعهما فيثبت النفس، مج يع أخذ حكم‬
‫والص يب والعاقل اجمل نون وكذلك .للجميع العمد وحكم للجميع، اخل طإ حكم وتثب جائز‬
‫حكم ثبت وإذا .كاملة الدية وجبت للجميع اخل طإ حكم ثبت إذا أنه ترى أ ال والبالغ،‬
‫يف كاملة دية وجوب امتناع يف الفقهاء ب ني خ الف و ال فيه؟ القود وجب للجميع العمد‬
‫للنفس وجب م ىت أنه بذلك فوجب مج يعا، استيفائهما جهة على ذلك مع القود ووجوب النفس‬
‫القود وجوب أل ن ;أحد على قود معه يثبت ال أن الدية من شيء الشركة وجه على امل تلفة‬
‫لشيء األر ش وجوب ينفي اجل ميع يف العمد حكم وثبوت اجل ميع، يف العمد حكم ثبوت يوجب‬
‫.منها‬

‫)871/1(‬

‫يقت الن وامل خطئ والعامد، والعاقل، واجمل نون، لغ،والبا الص يب، يف الفقهاء اختلف وقد‬
‫أبا أحدمه ا كان لو وكذلك .منهما واحد على قصاص ال :وصاحباه حنيفة، أبو فقال رج ال،‬
‫عاقلته، على والص يب واجمل نون وامل خطئ ماله، يف الدية نصف والعاقل األ ب فعلى امل قتول‬
‫الرجل، قتل رجل قتل يف والبالغ الص يب اش رتك إذا :مالك وقال .صا حل بن احل سن قول وهو‬
‫إذا :الشافعي وقال .الدية عاقلتهما على :األوزاع ي وقال .الدية نصف الص يب عاقلة وعلى‬
‫إذا والعبد احل ر وكذلك ماله، يف الدية نصف العامد الص يب فعلى رج ال ص يب مع رجل قتل‬
‫العامد فعلى طأخ قاتل شركه إن :قال نصرانيا قت ال إذا والنصراني وامل سلم عبدا، قت ال‬
‫.عاقلته على امل خطئ وجناية ماله، يف الدية نصف‬
‫جي ب ال وأحدمه ا رجل، قتل يف اثنان اش رتك م ىت أنه ذلك يف أصحابنا أصل :بكر أبو قال‬
‫وجوب مي نع ذكرنا ال يت اآل ي دالئ ل من قدمناه وما .اآلخ ر على قود ف ال القود عليه‬
‫و ال امل تلفة، للنفس اخل طإ حكم حل صول آخرال على امل ال وجي ب عمدا، أحدمه ا على القود‬
‫تتبعض، ال واحدة نفس وهي واحدة، حال يف والقود للمال موجبا وعمدا خطأ يكون أن جائز‬
‫يكون أن يوجب ذلك أل ن حيا؟ وبعضها متلفا، بعضها يكون أن جائز غ ري أنه ترى أ ال‬
‫حكم يف القاتل ني نم واحد كل أن ثبت ذلك امتنع فلما .واحدة حال يف ميتا حيا اإلن سان‬
‫حينئذ فيص ري القود، عليه جي ب ال من على الدية من قسطها بذلك فوجب جل ميعها، امل تلف‬
‫ذلك جاز لو ألن ه العمد حب كم هب ا حي كم أن ذلك مع جائز ف ال .اخل طإ حب كم للجميع حم كوما‬
‫وب ني بينه جل ارية الواطئ أيضا الوجه هذا من ويشبه .الدية مج يع فيهما يكون أن لوجب‬
‫جي ب مل فلما شريكه، نصيب دون نصيبه يف يتبعض مل فعله أل ن ;عنه احل د سقوط يف غ ريه‬
‫قال هذا وعلى .فيه التبعيض لعدم شريكه نصيب يف وجوبه من ذلك منع نصيبه يف احل د عليه‬
‫يف مل شاركته منهما واحد على قطع ال إنه :أحدمه ا ابن من سرقا رجل ني يف أصحابنا‬
‫.القطع حت قيس ال من احل رز انتهاك‬
‫القود عليه موجب والبالغ والصحيح العامد، على العمد حكم تعلق إن :قائل قال فإن‬
‫احل ياة، جل ميع متلفا النفس جل ميع قات ال كان إذا تلوت ال يت باآل ي استدالل ك بقضية‬
‫رجل لقتل العامدون اجل ماعة وكذلك .واالن فراد اال ش رتاك حال يف الوعيد استحق ولذلك‬
‫يوجب وهذا به، منفردا اجل ميع أتلف من حكم يف كان إذ ;القود منهم احدو كل على أوجب‬
‫قيل .عليه قود ال من مب شاركة يسقط ال وأن والبالغ، الص يب وكذلك .منهما العاقل قتل‬
‫من قسطه يلزمه عليه قود ال الذي امل شارك أن خ الف ال أنه قبل من واجب، غ ري هذا :له‬
‫امتناع من ذكرنا مل ا اجل ميع يف العمد حكم نهع انتفى األر ش فيه وجب ومل ا الدية‬
‫كان ومل ا .فيه قود ال وما اخل طإ، حكم يف اجل ميع فصار اإلت الف، حال يف تبعيضها‬

‫)971/1(‬

‫اجل ميع أن ثبت مج يعها، دون الدية من قسطه القود عليه يستحق الذي الشريك على الواجب‬
‫مم ن مج يعا كانوا لو أهن م ترى أ ال ة،الدي مج يع لوجب ذلك لو ال اخل طإ، حكم يف صار قد‬
‫به؟ منفردا القاتل حكم يف منهم واحد كل وكان مج يعا، منهم ألق دنا القود عليهم جي ب‬
‫وأن القود، سقوط على ذلك دل الدية من قسطه عليه قود ال الذي امل شارك على وجب فلما‬
‫الشافعي وافقنا ثحي ومن .عددهم على الدية انقسمت فلذلك ;اخل طإ حكم يف صارت قد النفس‬
‫واجمل نون العاقل يف ذلك مثل لزمه منهما العامد على قود ال أن واخل طإ العمد قاتلي يف‬
‫األ صول يف فوجدنا وأيضا .فيه عليه قود ال من القتل يف مل شاركته ;والبالغ والص يب‬
‫امل ال فوجب واحدا القاتل كان لو أنه ترى أ ال واحد، شخص يف والقود امل ال وجوب امتناع‬
‫وجب إذا السرقة وكذلك احل د، سقط امل هر به وجب إذا الوطء وكذلك القصاص؟ وجوب انتفى‬
‫الشبهة وجود مع إ ال امل واضع هذه يف جي ب ال امل ال أل ن ;عندنا القطع سقط الضمان هب ا‬
‫.القصاص وجوب به انتفى باالت فاق مسألتنا يف امل ال وجب فلما واحل د، للقود امل سقطة‬
‫بعد ما ال يتحول قد القود أن :إجي ابه من أو ىل وصفنا فيما القود سقوط أن على يدل ومم ا‬
‫مم ا باإلث بات أو ىل غ ريه إ ىل ينفسخ ال ما فكان بوجه، قودا يتحول ال وامل ال ثبوته،‬
‫.اآلخ ر عن له مسقطا أحدمه ا عن القود سقوط وكان اآلخ ر، إ ىل ثبوته بعد ينفسخ‬
‫اآلخ ر أن أحدمه ا عن الو يل عفا مث ج الر قت ال إذا العامدين يف تقولون فأنتم :قيل فإن‬
‫;الشافعي أصل على ساقط سؤال هذا :له قيل .امل سألة هذه يف تقولوا أن جي ب فكذلك يقتل،‬
‫نفي يف هل ا حظ ال الشركة كانت إذ ;امل خطئ شاركه إذا العامد من يقيد أن يلزمه ألن ه‬
‫ال بالعفو العمد اتليق أحد عن القود سقوط كان وإن انفرد، لو ذلك عليه جي ب عمن القود‬
‫والبالغ الص يب يف يلزمنا مل والعامد امل خطئ يف ذلك يلزمه مل فلما اآلخ ر، عن يسقط‬
‫اال ستيفاء، يف ك الم هذا أن قبل من أيضا ل آلخرين ساقط والسؤال .والعاقل واجمل نون‬
‫من يقتل أن وله اآلخ ر، قبل أحدمه ا يقتل أن له إذ ;الشركة وجه على جي ب ال واال ستيفاء‬
‫وجه على القتل وقع إذا ابتداء الوجوب يف مسألتنا وأيضا .جي د مل من دون منهما وجده‬
‫اآلخ ر، دون كمتلف احل كم يف صار قد منهما واحد كل يكون أن حينئذ فيستحيل الشركة‬
‫فغ ري اال ستيفاء، غ ري حكم فالوجوب وأيضا .شريكه دون باحل كم أحدمه ا انفراد واستحال‬
‫ترى أ ال الوجوب، حب ال اال ستيفاء حال اعتبار جائز غ ري إذ ;ليهع اال ستيفاء إلزام جائز‬
‫هلل وليا تائبا اال ستيفاء حال يف يكون أن جي وز أنه‬   ‫يف يكون أن جائز وغ ري وجل، عز‬
‫هلل وليا للقود امل وجب القتل حال‬  ‫استيفاء حق فيكون الزاني يتوب أن وجائز تعاىل ؟‬
‫الصفة؟ هذه على وهو احل د، وجوب جائز وغ ري عليه، باقيا احل د‬

‫)081/1(‬

‫عن عفا م ىت فإنه وأيضا .عليه للواجب مغفل فهو اال ستيفاء حب ال الوجوب حال اعت رب فمن‬
‫عنه يسقط و مل القود، فلزمه بقتله امل نفرد حكم يف الباقي فصار قتله حكم سقط أحدمه ا‬
‫وجه ىلع ثابت فعله فحكم القود عليه جي ب مل ومن اجمل نون وأما .اآلخ ر عن بسقوطه‬
‫مب ا ثبت وإذا .فيه ال ش رتاكهما حكمه حكمه كان إذ ;شاركه من دم حل ظر موجب وذلك اخل طإ،‬
‫أن جاز القود، عليه جي ب ال من شاركه عمن القود سقوط والنظر الكتاب دالئ ل من قدمنا‬
‫}القتلى يف القصاص عليكم كتب{ :قوله من القصاص فيها امل ذكور اآل ي حكم موجب هب ما خي ص‬
‫}بالنفس النفس{ و ]33 :اإل سراء[ }مظلوما قتل ومن{ :وقوله }باحل ر احل ر{ :وقوله‬
‫قد عام ذلك مج يع وأل ن للقصاص امل وجبة السنن عموم من ذلك جم رى جرى وما ]54 :امل ائدة[‬
‫وا هلل النظر، بدالئ ل خت صيصه فجائز سبيله هذا كان وما باالت فاق، اخل صوص به أريد‬
‫.امل وفق‬
‫شاركه إذا العامد على القود إجي اب منعه يف حم مد على احتج الشافعي أن امل زني وذكر‬
‫خطأ، عمدمه ا وأن عنهما، مرفوع القلم أل ن القتل عنه رفعت كنت إن :فقال جم نون، أو ص يب‬
‫ترك وهذا .مب رفوع ليس األ ب عن القلم أل ن األ ب مع عمدا قتل إذا األج ن يب من أقدت فه ال‬
‫رفع أل ن ;امل سألة هذه يف عليه أنكر فيما احم مد الشافعي شرك قد" :امل زني قال .أل صله‬
‫."واحد العمد يف شركهم من حكم وكذلك واحد، واجمل نون امل خطئ عن القصاص‬

‫)181/1(‬

‫انعكاسها جي ب ال و اطرادها جي ب الشرعية العلل أن يف مطلب‬
‫...‬
‫انعكاسها جي ب و ال اطرادها جي ب الشرعية العلل أن يف :مطلب‬
‫عكس ألزمه ألن ه ;موضعه غ ري يف إلزام الشافعي عن امل زني كرهذ ما :بكر أبو قال‬
‫امل شارك يفيد ال أن خطأ عمده كان من كل أن األ صل هذا على يلزم الذي وإمن ا امل ع ىن،‬
‫يف بينهما خي الف أن يلزمه فليس خطأ عمده ليس من فأما عامدا، كان وإن القتل، يف له‬
‫الشرع يف بعلة اعتل من يلزم وليس لعلة،ا عكس ألن ه ;دليله على موقوف حكمه بل احل كم‬
‫:قلنا إذا أنا ترى أ ال وجودها، عند موجبها ضد عدمها عند احل كم من ويوجب يعكسها، أن‬
‫جائز بل الغرر؟ عدم عند جب وازه احل كم ذلك على يلزمنا مل البيع جواز مي نع الغرر وجود‬
‫أو بائعه، يقبضه مل مم ا يكون أن وهو آخر، مع ىن لوجود الغرر عدم عند اجل واز مي نع أن‬
‫امل عاني من ذلك جم رى جرى وما الثمن، جم هول يكون أو العقد، يوجبه ال شرطا فيه شرط‬
‫دالل ة قيام حسب على الغرر زوال عند البيع جي وز أن وجائز .البياعات لعقود امل فسدة‬
‫ارتياض أد ىن له من على خي فى ال العقد مسائل يف كث رية ذلك ونظائر والفساد، اجل واز‬
‫.الفقه بنظر‬

‫)181/1(‬

‫خطإ قتيل إن أ ال" :وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن عمر ابن حديث :ذلك يف به حي تج ومم ا‬
‫والعاقل واجمل نون والبالغ الص يب وقتيل "مغلظة الدية فيه والعصا السوط قتيل العمد‬
‫خطإ قتل فسر الس الم عليه الن يب أن :أحدمه ا وجه ني من العمد خطأ هو والعامد وامل خطئ‬
‫قتيل فهو سيف معه وعاقل عصا معه جم نون اش رتك فإذا والعصا، السوط قتيل بأنه العمد‬
‫عمد أن :اآلخ ر والوجه .فيه قصاص ال أن فالواجب الس الم عليه الن يب لقضية العمد خطإ‬
‫شبه أو عمد أو خطأ إما :أوجه ث الثة أحد من خي لو ال القتل أل ن ;خطأ واجمل نون الص يب‬
‫من اآلخ رين احل يزين أحد يف يكون أن وجب عمدا واجمل نون الص يب قتل يكن مل فلما عمد،‬
‫إسقاط وسلم عليه ا هلل صلى الن يب لفظ ظاهر اقتضى فقد كان وأيهما العمد، شبه أو اخل طإ‬
‫فيمن أوجب فإنه وأيضا .العمد خطإ قتيل أو خطأ قتيل ألن ه ;القتل يف مشاركه عن القود‬
‫.باالت فاق القود انتفى كاملة الدية وجبت وم ىت مغلظة، دية التسمية هذه استحق‬
‫انفرد إذا "العمد خطإ قتيل" :بقوله وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أراد إمن ا :قيل فإن‬
‫قتيل يكون أن من خت رجه ال بالسيف فيه غ ريه مشاركة :له قيل .والعصا بالسوط بقتله‬
‫قتي ال هو يكون أن وجب ات الق كان حيث من منهما واحد كل أل ن ;خطأ وقتيل والعصا، السوط‬
‫يف القصاص به وانتفى امل عني ني، على الس الم عليه الن يب لفظ فاشتمل منهما، واحد لكل‬
‫للعاقل اجمل نون مشاركة حكم اخت الف جائز غ ري وأنه ذكرنا، ما صحة على ويدل .احل ال ني‬
‫مث إفاقةال بعد أخرى وجرحه أفاق مث جم نون وهو رج ال، جرح لو رج ال أن للعامد، وامل خطئ‬
‫ومات عمدا، جرحه مث خطأ جرحه لو كما القاتل، على قود ال أنه منهما، اجمل روح مات‬
‫اجل راحت ني من ومات جرحه، مث أسلم مث مرتدا جرحه لو وكذلك القود، عليه جي ب مل منهما‬
‫جراحت ني، من موته أن :أحدمه ا :معني ني على يدل وذلك .القود اجل ارح على يكن مل‬
‫اجل راحة الن فراد يكن و مل القود، إسقاط يوجب موجبة واألخ رى للقود، ةموجب غ ري إحدامه ا‬
‫قودا، توجب مل لل يت احل كم كان بل القود، إجي اب يف حكم األخ رى عن فيها شبهة ال ال يت‬
‫القود، جراحته أوجبت انفرد لو أحدمه ا رجل ني جراحة من مات إذا أنه هذا على فوجب‬
‫فكان منهما، امل وت حل دوث إجي ابه حكم من أو ىل سقوطه حكم يكون أن توجبه ال واألخ رى‬
‫إحدامه ا جراحت ني من موته فيها والعلة يوجبه، ما حكم من أو ىل القود سقوط يوجب ما حكم‬
‫بديا، عليه الك الم قسمنا ما :اآلخ ر وامل ع ىن .توجبه ال مم ا واألخ رى القود، توجب مم ا‬
‫خت تلف مل كما اال ش رتاك، عند لوالعاق اجمل نون وب ني والعامد امل خطئ ب ني فرق ال أنه هو‬
‫اخل طإ وجناية .منهما امل وت حدث إذا إفاقته حال يف مث جنونه حال يف اجمل نون جناية‬
‫حكم خي تلف ال أن ينبغي كذلك احل ال ني، يف القود سقوط يف منهما امل وت حدث إذا والعمد‬
‫مل شاركة الصحيح جناية‬
‫)281/1(‬

‫نون،‬   ‫هلل امل خطئ، مل شاركة العامد جناية وحكم اجمل‬   ‫.أعلم وا‬

‫)381/1(‬

‫العمد قتيل لو يل جي ب ما باب‬
‫أن فيها عليهم وكتبنا{ :تعا ىل وقال }القتلى يف القصاص عليكم كتب{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫}سلطانا لوليه جعلنا فقد مظلوما قتل ومن{ :تعا ىل وقال ]54 :امل ائدة[ }بالنفس النفس‬
‫مب ثل فعاقبوا عاقبتم وإن{ :تعا ىل وقال .به مراد القود أن اتفقوا وقد ]33 :اإل سراء[‬
‫اعتدى ما مب ثل عليه فاعتدوا عليكم اعتدى فمن{ :وقال ]621 :النحل[ }به عوقبتم ما‬
‫.غ ري ال القصاص إجي اب اآلي ات هذه فاقتضت ]491 :البقرة[ }عليكم‬
‫نسأ بن ومالك وأصحابه حنيفة أبو فقال العمد، القتل موجب يف الفقهاء اختلف وقد‬
‫برضى إ ال الدية يأخذ و ال القصاص، إ ال للو يل ليس :صا حل بن واحل سن ش ربمة وابن والثوري‬
‫وإن والدية، القصاص أخذ ب ني باخل يار الو يل :والشافعي والليث األوزاع ي وقال .القاتل‬
‫الوصاية أله ل يكن و مل جاز، القصاص عن امل فلس عفا فإن :الشافعي وقال .القاتل يرض مل‬
‫ين مب شيئة إ ال بالعمد مي لك ال امل ال أل ن ;منعه والدين‬  ‫أو حيا كان إذا عليه اجمل‬
‫.ميتا كان إذا الورثة مب شيئة‬
‫غ ري من امل راد بيان من تضمنه مب ا القرآن آي ظواهر من ذكره تقدم ما :بكر أبو قال‬
‫إ ال التخي ري وجه على امل ال إجي اب جائز وغ ري امل ال، دون القصاص يوجب اللفظ يف اش رتاك‬
‫قوله أيضا عليه ويدل .نسخه توجب القرآن نص يف الزيادة أل ن ;نسخه به جي وز ما مب ثل‬
‫عن جت ارة تكون أن إ ال بالباطل بينكم أموالكم تأكلوا ال آمنوا الذين أيها يا{ :تعا ىل‬
‫وجه على برضاه إ ال اإل س الم أهل من واحد كل مال أخذ فحظر ]92 :النساء[ }منكم تراض‬
‫مال حي ل ال" :قوله يف وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن ألث را ورد قد ومب ثله .التجارة‬
‫نفسه به تطب و مل امل ال، بإعطاء القاتل يرض مل فم ىت "نفسه من بطيبة إ ال مسلم امرئ‬
‫رسول قال :قال تقدم فيما سنده ذكرنا وقد عباس ابن عن وروي .أحد كل على حم ظور فماله‬
‫بن سليمان وروى ."امل قتول و يل عفوي أن إ ال قود العمد" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل‬
‫ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال عباس ابن عن طاوس عن دينار بن عمرو حدثنا :قال كث ري‬
‫أو حب جر بينهم تكون رميا أو قاتله يعرف مل زمح ة يف أو 1 عميا يف قتل من" :وسلم عليه‬
‫لعنة فعليه ينهوب بينه حال فمن يديه فقود عمدا قتل ومن خطأ، عقل فعقله عصا أو سوط‬
‫عليه فأخ رب "أمج ع ني والناس وامل الئكة ا هلل‬
‫ـــــــ‬
‫ومثله مقصورة، ألف بعدها امل شددة الياء وفتح امل شددة وامل يم الع ني بكسر العميا 1‬
‫."مل صححه" .قاتله يتب ني ال امل رتام ني ب ني قتيل يوجد أن ومعناه :الرميا‬

‫)381/1(‬

‫الدية أخذ يف خيار له كان ولو القود، هو بالعمد اجبالو أن احل ديث ني هذين يف الس الم‬
‫وجه على شيئ ني أحد له يكون أن جائز غ ري ألن ه ;دوهن ا القود ذكر على اقتصر مل ا‬
‫ثبت وم ىت التخي ري، نفي يوجب ذلك أل ن ;اآلخ ر دون أحدمه ا على بالبيان ويقتصر التخي ري،‬
‫.له نسخا كان بعده خت ي ري فيه‬
‫عليه، موقوفا طاوس عن دينار بن عمرو عن اآلخ ر احل ديث هذا ينةعي ابن روى قد :قيل فإن‬
‫حدث عيينة ابن كان :له قيل الس الم عليه الن يب إ ىل رفعه و ال عباس، ابن فيه يذكر و مل‬
‫ابن كان وقد كث ري، بن سليمان حدث كما أخرى مرة به وحدث مرفوع، غ ري هكذا مرة به‬
‫عن عباس ابن عن مرة رواه طاوس يكون أن فجائز ذلك ومع اخل طإ، كث ري احل فظ سيئ عيينة‬
‫يوهن ما ذلك يف إذا فليس اعتقاده، عن وأخ رب به، أف ىت ومرة الس الم عليه الن يب‬
‫.احل ديث‬
‫بامل عروف فاتباع شيء أخيه من له عفي فمن{ :تعا ىل قوله مع ىن العلم أهل تنازع وقد‬
‫خذ{ :تعا ىل ا هلل قال تيسر، وما سهل ما العفو :قائلون فقال }بإحسان إليه وأداء‬
‫عليه الن يب وقال .األخ الق من سهل ما :أعلم وا هلل يع ين ]991 :األع راف[ }العفو‬
‫عباده، على وتسهيله ا هلل تيس ري يع ين "ا هلل عفو وآخره ا هلل رضوان الوقت أول" :الس الم‬
‫فليقبله امل ال من شيئا أعطي إذا الو يل يع ين }شيء أخيه من له عفي فمن{ :تعا ىل فقوله‬
‫إذا امل ال أخذ إ ىل تعا ىل ا هلل فندبه بإحسان، إليه القاتل وليؤد بامل عروف بعهوليت‬
‫من القصاص ذكر عقيب قال كما ورمح ة، منه خت فيف أنه وأخ رب القاتل، جهة من ذلك سهل‬
‫والصدقة، العفو إ ىل فندبه ]54 :امل ائدة[ }له كفارة فهو به تصدق فمن{ :امل ائدة سورة‬
‫بذكر بدأ ألن ه ;اجل اني بذهل ا إذا الدية قبول إ ىل اآلي ة هذه يف ذكر مب ا ندبه وكذلك‬
‫.باإلح سان باألدا ء اجل اني وأمر باالت باع، الو يل أمر مث الدية بإعطاء اجل اني عفو‬
‫:قال قانع بن الباقي عبد حدثنا ما وهو عباس، ابن عن روي ما فيه امل ع ىن :بعضهم وقال‬
‫جم اهدا مس عت :قال دينار بن عمرو دثناح :قال الثوري سفيان حدثنا :قال احل ميدي حدثنا‬
‫فقال الدية فيهم يكن و مل إسرائيل، ب ين يف القصاص كان :يقول عباس ابن مس عت :يقول‬
‫فمن{ :قوله إ ىل }القتلى يف القصاص عليكم كتب آمنوا الذين أيها يا{ :األم ة هل ذه ا هلل‬
‫بامل عروف فاتباع{ العمد يف الدية يقبل أن العفو :عباس ابن قال }شيء أخيه من له عفي‬
‫فمن{ قبلكم كان من على كتب كان فيما }ورمح ة ربكم من خت فيف ذلك بإحسان إليه وأداء‬
‫نزلت اآلي ة أن عباس ابن فأخ رب الدية قبول بعد :قال }أليم عذاب فله ذلك بعد اعتدى‬
‫إذا الدية قبول للو يل وأباحت الدية، قبول حظر من إسرائيل ب ين على كان مل ا ناسخة‬
‫ما على األم ر كان فلو بنا ورمح ة علينا ا هلل من خت فيفا القاتل بذهل ا‬

‫)481/1(‬

‫يطلق ال القبول أل ن الدية يقبل أن فالعفو قال مل ا التخي ري إجي اب من خم الفنا ادعاه‬
‫أن بذلك فثبت .الو يل اختار إذا :لقال ذلك أراد يكن مل ولو .غ ريه بذله فيما إ ال‬
‫.الدية أخذ على اتراضيهم جواز عند كان امل ع ىن‬
‫قبول امتناع من إسرائيل ب ين يف كان الذي احل كم أن على يدل ما قتادة عن روي وقد‬
‫إسحاق بن حم مد بن ا هلل عبد حدثنا ما وهو الدية، أخذ بعد قتل من على ثابت الدية‬
‫:قال الرزاق عبد حدثنا :قال اجل رجاني الربيع أبي بن احل س ني حدثنا :قال امل روزي‬
‫أخذ بعد قتل من يقول :قال }ذلك بعد اعتدى فمن{ :تعا ىل قوله يف قتادة عن رمعم أخ ربنا‬
‫بن سفيان روى ما وهو آخر، مع ىن فيه روي وقد .الدية منه يقبل ال القتل فعليه الدية‬
‫ومن هؤال ء من فقتل قتال العرب من حي ني ب ني كان :قال الشع يب عن أشوع ابن عن حس ني‬
‫الرجل ني، وبالرجل بامل رأة، الرجل نقتل ح ىت ضىنر ال :احل ي ني أحد فقال هؤالء ،‬
‫القتل" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول فقال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب إ ىل وارتفعوا‬
‫:تعا ىل قوله فهو اآلخ ر، على احل ي ني ألح د ففضل الديات، على فاصطلحوا سواء أي "بواء‬
‫من له عفي فمن{ :سفيان قال }شيء أخيه من له عفي فمن{ :قوله إ ىل }القصاص عليكم كتب{‬
‫السبب عن الشع يب فأخ رب .بامل عروف فليؤده شيء أخيه على له فضل فمن :يع ين }شيء أخيه‬
‫قال اللفظ، حي تمله مع ىن وهو الفضل ههنا العفو مع ىن أن سفيان وذكر اآلي ة، نزول يف‬
‫"اللحى اأعفو" :الس الم عليه وقال كثروا، يع ين ]59 :األع راف[ }عفوا ح ىت{ :تعا ىل ا هلل‬
‫عليها اال صط الح وقع ال يت الديات من شيء أخيه على له فضل فمن :ذلك على اآلي ة فتقدير‬
‫.بإحسان إليه وليؤد بامل عروف، مستحق فليتبعه‬
‫حت ول بعضهم عفا إذا مج اعة ب ني الدم يف هو :قالوا أهن م وهو آخر، مع ىن فيه ذكر وقد‬
‫هللا وعبد وعلي عمر عن روي وقد .ما ال اآلخ رين نصيب‬    ‫تأويل أنه يذكروا و مل ذلك،‬
‫وهذا }شيء أخيه من له عفي فمن{ :قال ألن ه ;يوافقه اآلي ة لفظ تأويل وهذا .اآلي ة‬
‫وعليهم ماال ، الشركاء نصيب فيتحول مج يعه، عن ال الدم من شيء عن العفو وقوع يقتضي‬
‫.بإحسان إليهم أداؤه وعليه بامل عروف، القاتل اتباع‬
‫ظاهر يدفعه تأويل وهذا .القاتل رضى بغ ري امل ال أخذ الدم يللو أن على بعضهم وتأوله‬
‫:قال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن ترى أ ال الدية، أخذ مع يكون ال العفو أل ن ;اآلي ة‬
‫له يثبت و مل عفو، أو قتل :الشيئ ني أحد له فأثبت "األول ياء يعفو أن إ ال قود العمد"‬
‫حب ال؟ ما ال‬
‫:له قيل .اآلي ة لفظ ويتناوله عافيا كان امل ال ليأخذ مالد عن عفا إذا :قائل قال فإن‬
‫فعلى القود، وأخذ امل ال ب رتك عافيا يكون أن أيضا فجائز الشيئ ني أحد الواجب كان إن‬
‫أخرى جهة ومن .أحد يطلقه ال فاسد وهذا مال، أخذ أو قتل عفو من الو يل خي لو ال هذا‬

‫)581/1(‬

‫ال فإنه امل ال وأخذ القود ب رتك العا يف هو الو يل كان إذا أنه وهو اآلي ة، ظاهر ينفيه‬
‫على حي مله أو عن مقام "ال الم" فيقيم فيتعسف عنه عفا له يقال وإمن ا له عفا له يقال‬
‫مل احمل ذوف عن بامل ذكور استغنينا م ىت وحن ن مذكور، غ ري حرفا فيضمر الدم عن عفا أنه‬
‫ضم ري إثبات غ ري من ظاهره على مستعمل سائغ هو تأويلنا أن وعلى .احل ذف إثبات لنا جي ز‬
‫أخرى جهة ومن امل ال، بإعطائه القاتل جهة من التسهيل مع ىن على حي مل أن وهو فيه،‬
‫ذلك أل ن ;التبعيض تقتضي }من{ :فقوله }شيء أخيه من{ :قوله أن وهو ظاهرها، خي الف‬
‫دم بعض عن العفو يكون أن هذا فيوجب غ ريه، على الدالل ة تقوم أن إ ال وباهب ا حقيقتها‬
‫ومن }من{ حكم إسقاط وفيه الدية، إ ىل وتركه الدم، مج يع عن عفو هو امل خالف وعند أخيه،‬
‫فمن مج يعه، عن ال الدم من شيء عن العفو يوجب أيضا وهذا .}شيء{ :قوله وهو آخر وجه‬
‫:قال لو ما مب نزلة جي عله ألن ه ;وموجبه مقتضاه من حظه الك الم يوف مل اجل ميع على محل ه‬
‫جائز وغ ري }شيء{ :وقوله }من{ :قوله حكم فأسقط بالدية، وطولب الدم نع له عفي فمن‬
‫على استعماله أمكن ما لفظها من شيء إلغاء إ ىل يؤدي وجه على اآلي ة تأويل ألح د‬
‫ألن ه ;منه إسقاط غ ري من اآلي ة لظاهر موافقا كان ذكرنا ما على استعمل وم ىت حقيقته،‬
‫من بعض على بعضهم من فضل وما السبب، على انزوله من الشع يب ذكره ما التأويل كان إن‬
‫امل ال من شيء له فضل أنه مب ع ىن أخيه من له عفي ألن ه اآلي ة للفظ موافق فهو الديات،‬
‫كان وإن .حقيقته على اللفظ فتناول منها، وشيء مج لة من بعض وذلك التقاضي، فيه‬
‫بالثواب موعود لهقبو إ ىل مندوب فالو يل امل ال من شيء بإعطاء له سهل إن أنه التأويل‬
‫.أتلفه مم ا كل من جزء وذلك الدية، بعض يبذل بأن للبعض أيضا يتناول قد فذلك عليه،‬
‫أخذ ومع القود، حكم إجي اب من إسرائيل ب ين على كان ما بنسخ اإلخ بار التأويل كان وإن‬
‫اآلي ة إن :نقول ألن ا اآلي ة مل ع ىن م الءمة أشد الوجه هذا على أيضا فتأويلنا البدل،‬
‫البعض، فذكر كث ري، أو قليل من عليه اال صط الح يقع ما على منهما الصلح جواز ضتاقت‬
‫]32 :اإل سراء[ }تنهرمه ا و ال أف هل ما تقل ف ال{ :تعا ىل كقوله أيضا الكل حكم به وأفاد‬
‫كان وإن .القرآن يف لذلك نظائر يف فوقه، ما به وأراد بعينه، القول هذا عليه نص‬
‫عن العفو لوقوع اآلي ة ظاهر يواطئ أيضا فهو نصيبه، نع األول ياء بعض عفو التأويل‬
‫موافق فتأويله قوله قدمنا مم ن امل تأول ني تأويل يصرف وجه أي فعلى .اجل ميع دون البعض‬
‫وليس .امل ال وأخذ اجل ميع، عن العفو للوا يل أن على تأوله من تأويل غ ري اآلي ة لظاهر‬
‫فيكون باآلي ة، مرادة متأوليها عن ذكرها قدمنا ال يت امل عاني مج يع يكون أن مي تنع‬
‫امل ال قليل أخذ هب ا لنا وأبيح إسرائيل، ب ين على كان ما هب ا نسخ سبب على نزوهل ا‬
‫وموعودا امل ال، بإعطاء القاتل له تسهل إذا القبول إ ىل مندوبا الو يل ويكون وكث ريه،‬
‫يف بعض على بعض من الفضل حصول اآلي ة عليه نزلت الذي السبب ويكون بالثواب، عليه‬

‫)681/1(‬

‫على ويكون بإحسان، إليهم باألدا ء القاتل وأمر بامل عروف، باالت باع به فأمروا الديات،‬
‫اخت الف على كلها الوجوه فهذه .األول ياء بعض عنه عفا إذا الدم حكم بيان فيه اخت الف‬
‫.لفظها من شيء إسقاط غ ري من مرادة وهي اآلي ة، حت تملها معانيها‬
‫رضى غ ري من باختياره للو يل الدية إجي اب يف امل خالفون تأوله وما :قائل قال فإن‬
‫ويكون اآلخ رين، لتأوي الت نفي فيه ليس إذ ;مرادا يكون أن فوجب اآلي ة، حت تمله القاتل‬
‫درست، ح ىت تركت إذا :"امل نازل عفت" :قوهل م من له، ترك أنه معناه }له عفي فمن{ :قوله‬
‫إن :له قيل .الدية إ ىل القود ترك ذلك يفيدف عليها، العقوبة ترك الذنوب عن والعفو‬
‫ألخ ذ تارك ألن ه ;عافيا يكون أن القود وأخذ الدية، ترك لو يكون أن فينبغي كذلك كان‬
‫أو يعفون أن إ ال فرضتم ما فنصف{ :ا هلل قال عفوا، وإسقاطه امل ال ترك يسمى وقد الدية،‬
‫.امل ال من اإلب راء على فوالع اسم فأطلق ]732 :البقرة[ }النكاح عقدة بيده الذي يعفو‬
‫فكذلك الدية، أخذ وترك القود أخذ آثر من على العفو إط الق امتناع اجل ميع عند ومعلوم‬
‫شيئ ني أحد اختار إمن ا كان إذ ;العا يف اسم يستحق ال الدية أخذ إ ىل القود عن العادل‬
‫كان مه اأحد فاختار شيئ ني أحد ب ني خم ريا كان من أل ن ;شاء أيهما اختيار يف خم ريا كان‬
‫ترى أ ال غ ريه، يكن مل كأنه فعله عند حكمه عليه تع ني قد له الواجب حق هو اختاره الذي‬
‫غ ريه، يكن مل كأنه كفارته هو العتق كان اليم ني كفارة يف بالعتق التكف ري اختار من أن‬
‫شيئ ني أحد يف خم ريا كان لو الو يل هذا كذلك فرضه؟ من يكون أن عداه ما حكم عنه وسقط‬
‫فلما .اآلخ ر إ ىل أحدمه ا ل رتكه العا يف اسم يستحق مل أحدمه ا اختار مث مال أو قود من‬
‫قدمنا ال يت امل عاني وكانت عليه اآلي ة تأويل جي ز مل ذكرنا عمن منتفيا العفو اسم كان‬
‫والدية القود يكون أن القتل بنفس للو يل الواجب خي لو ليس مث .بتأويلها أو ىل ذكرها‬
‫األم رين حق يكون أن جائز ال التخي ري وجه على أحدمه ا وأ الدية دون القود أو مج يعا‬
‫كما الو يل خي تاره ما حسب على أحدمه ا الواجب يكون أن أيضا جي وز و ال باالت فاق، مج يعا‬
‫هو الكتاب يف تعا ىل ا هلل أوجبه الذي أن من بينا مل ا وحن وها، اليم ني كفارة يف‬
‫القصاص، إلجي اب ونفي النص، يف زيادة غ ريه وب ني بينه التخي ري إثبات و يف القصاص،‬
‫إ ال امل ال أخذ له جائز ف ال غ ريه، ال القود هو الواجب فإذا النسخ، يوجب عندنا ومثله‬
‫بدل إ ىل نقله له جي ز مل منه استيفاءه مي كن حق غ ريه قبل له من كل أل ن ;القاتل برضى‬
‫:قال ح ني العبارة يف خم طئ القول هذا قائل أن وعلى .احل ق عليه من برضى إ ال غ ريه‬
‫جعل قد إذ ;فيه خم ريا يكون أن من خي رجه مل ألن ه امل ال يأخذ أن وله القود، هو الواجب‬
‫وله امل ال، هو الواجب" :قائل قال فلو امل ال، شاء وإن شاء، إن القود يستو يف أن له‬
‫أن من القائل هذا قول فسد فلما له، مساويا كان "منه بد ال القود إ ىل نقله‬

‫)781/1(‬

‫هو الواجب قال من قول كذلك .التخي ري إلجي ابه القود إ ىل نقله وله امل ال، وه الواجب‬
‫القتل، بنفس التخي ري إجي اب من احل ال ني يف ينفك مل إذ ;امل ال إ ىل نقله وله القود،‬
‫و مل }القتلى يف القصاص عليكم كتب{ :بقوله القصاص القاتل على كتب إمن ا سبحانه وا هلل‬
‫.القتلى يف امل ال أو القصاص عليكم كتب :و ال تلى،الق يف امل ال عليكم كتب :يقل‬
‫أوجبه الذي التخي ري عن ع رب إمن ا امل ال إ ىل نقله وله القود، هو الواجب بأن والقائل‬
‫.عنه العبارة يف وأخطأ امس ه، بغ ري له‬
‫امل ال إ ىل نقله مج يعا وهل ما القصاص، هو الواجب إن :تقول كما هذا :قائل قال فإن‬
‫من اآلي ة حكم مل وجب إسقاط امل ال إ ىل نقله على تراضيهما جواز يف نيك و مل ب رتاضيهما،‬
‫غ ري من القاتل على للو يل حق القصاص أن بديا بينا قد أنا قبل من :له قيل .القصاص‬
‫يكون أن من خي رجه ال البدل إ ىل نقله على وتراضيهما وغ ريه، القود ب ني له خت ي ري إثبات‬
‫كان الذي األ صل يف يؤمر ال ب رتاضيهما حكمه تعلق ما أل ن غ ريه دون الواجب احل ق هو‬
‫منه يش رتيه أن ولغ ريه والدار، العبد مي لك قد الرجل أن ترى أ ال خيار، غ ري من واجبا‬
‫ملكه يكون أل ن موجبا و ال األول ، مل الكه األ صل مل لك نفي ذلك جواز يف وليس برضاه،‬
‫عن البدل وأخذ لع،ا خل ومي لك امرأته، ط الق مي لك الرجل وكذلك اخل يار؟ على موقوفا‬
‫من امل ال إ ىل نقله يف خم ري أنه على بديا، له الط الق ملك إثبات ذلك يف وليس .الط الق‬
‫ذلك لكان رضاها غ ري من بديا امل ال يأخذ أو يطلق أن له كان لو وأنه امل رأة، رضا غ ري‬
‫دالقو هو بالقتل الواجب أن على ويدل مال، أو ط الق من شيئ ني ألح د مالكا لكونه موجبا‬
‫رسول فقال جارية، ثنية كسرت ح ني الربيع قصة يف إسناده قدمنا الذي أنس حديث غ ري ال‬
‫فغ ري القصاص، هو الكتاب موجب أن فأخ رب "القصاص ا هلل كتاب" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل‬
‫ولو .الكتاب نسخ به جي وز ما مب ثل إ ال غ ريه إ ىل نقله و ال معه، شيء إثبات ألح د جائز‬
‫يف القاتل رضى غ ري من امل ال أخذ جواز يف تأويلها من ادعوه مل ا آيةال احتمال سلمنا‬
‫أن أحواله أك رب كان ذكرنا، ال يت للوجوه احتماله مع }شيء أخيه من له عفي فمن{ :قوله‬
‫قوله أن ومعلوم متشاهب ا، يكون أن ذلك فيوجب للمعاني، حم تم ال مش رتكا اللفظ يكون‬
‫و ال لفظه، يف اش رتاك ال امل راد ب ني امل ع ىن ظاهر حم كم }القصاص عليكم كتب{ :تعا ىل‬
‫:تعا ىل بقوله إليه ويرد احمل كم، مع ىن على حي مل أن امل تشابه وحكم .تأويله يف احتمال‬
‫وابتغاء{ :قوله إ ىل ]7 :عمران آل[ }متشاهب ات وأخر الكتاب أم هن حم كمات آيات منه{‬
‫للمحكم وصفه أل ن ;حم كمال إ ىل امل تشابه برد تعا ىل ا هلل فأمر ]7 :عمران آل[ }تأويله‬
‫أم كان إذ ;عليه معطوفا ومعناه عليه، حم مو ال غ ريه يكون أن يقتضي الكتاب أم بأنه‬
‫احتمله مب ا واكتفى امل تشابه، اتبع من ذم مث .مرجعه وإليه ابتداؤه منه ما الشيء‬
‫تأويله من اللفظ‬

‫)881/1(‬

‫قلوهب م يف بالزيغ عليهم وحكم ،معناه يف موافقته على ومحل ه احمل كم، إ ىل له رد غ ري من‬
‫وابتغاء الفتنة ابتغاء منه تشابه ما فيتبعون زيغ قلوهب م يف الذين فأما{ :بقوله‬
‫فمن{ :وقوله .حم كم }القصاص عليكم كتب{ :قوله أن ثبت وإذا .]7 :عمران آل[ }تأويله‬
‫و ال هل خم الفة غ ري من احمل كم مع ىن على معناه مح ل وجب متشابه }شيء أخيه من له عفي‬
‫لفظ موجب ينفي ال مم ا ذكرنا ال يت الوجوه أحد على يكون أن وهو حكمه، من لشيء إزالة‬
‫قوله وكذلك .غ ريه إ ىل عنه عدول و ال إليه، يضم آخر مع ىن غ ري من القصاص، من اآلي ة‬
‫كانت إذ ]491 :البقرة[ }عليكم اعتدى ما مب ثل عليه فاعتدوا عليكم اعتدى فمن{ :تعا ىل‬
‫كما نفسه وإت الف القود، هو امل ثل كان فإذا القود، وهو الو يل يستحقه افيم مث ال النفس‬
‫لقوله بال رتاضي إ ال غ ريه إ ىل عنه يعدل و ال مثل، له الذي امل ال متلف مب نزلة كان أتلف‬
‫.عليه األ صول وبدالل ة }عليكم اعتدى ما مب ثل{ :تعا ىل‬
‫:منها بأخبار القاتل ضار غ ري من امل ال وأخذ القود، ب ني اخل يار للو يل أوجب من واحتج‬
‫عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال هريرة أبي عن سلمة أبي عن كث ري أبي بن حي يى حديث‬
‫،"يودى أن وإما يقتل، أن إما النظرين خب ري فهو قتيل له قتل من" :مكة فتح ح ني وسلم‬
‫لكع يبا شريح أبا مس عت :قال امل ق ربي سعيد حدث ين :قال ذئب أبي عن سعيد بن حي يى وحديث‬
‫هذا قتلتم خزاعة معشر إنكم أ ال" :مكة فتح يوم خطبته يف الس الم عليه الن يب قال :يقول‬
‫ب ني :خ ريت ني ب ني فأهله قتيل هذه مقال يت بعد له قتل فمن عاقله، وإني هذيل، من القتيل‬
‫عن فضيل، بن احل ارث عن إسحاق، بن حم مد ورواه "يقتلوا أن وب ني العقل يأخذوا أن‬
‫عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال اخل زاعي شريح أبي عن العرجاء، أبي عن سفيان،‬
‫أو العفو ب ني :ث الث إحدى ب ني باخل يار فوليه اجل راح يع ين خب بل أو بدم أصيب من" :وسلم‬
‫امل راد يكون أن الح تماهل ا ذكروا مل ا موجبة غ ري األخ بار وهذه ."الدية يأخذ أو يقتص‬
‫وامل ع ىن ]4 :حم مد[ }فداء وإما بعد منا فإما{ : ىلتعا قال كما القاتل برضى الدية أخذ‬
‫ال بأنه امل ال ذكر عند امل خاطب ني لعلم ذكره عن باحمل ذوف فاكتفى .األ س ري برضى فداء‬
‫وكما "يودى أو" :وقوله ."الدية يأخذ أو" :قوله كذلك .رضاه بغ ري إياه إلزامه جي وز‬
‫قال وكما .دنان ري شئت وإن هم،درا دينك فخذ شئت إن :غ ريه على دين له مل ن القائل يقول‬
‫الصاع نأخذ ولكنا ال ، :فقال "هكذا؟ خي رب مت ر أكل" :بتمر أتاه ح ني لب الل الس الم عليه‬
‫خذ مث بعرض مت رك بع ولكن تفعلوا، ال" :فقال بالث الثة، والصاع ني بالصاع ني، منه‬
‫ذكره ونويك اآلخ ر، رضى بغ ري بالعرض التمر يأخذ أن يرد مل أنه ومعلوم ،"هذا بالعرض‬
‫برضى الدية أخذ امتناع من إسرائيل ب ين على كان عما ا هلل نسخه عما إبانة الدية‬
‫يف كان القصاص أن عباس ابن عن روي ما على األم ة هذه عن خت فيفا رضاه وبغ ري القاتل،‬
‫.األم ة هذه عن ا هلل فخفف الدية أخذ فيهم يكن و مل إسرائيل، ب ين‬

‫)981/1(‬

‫أبي حديث روى قد األوزاع ي أن القاتل برضى الدية أخذ امل راد أن من وصفنا ما على ويدل‬
‫من" :فيه وقال الس الم عليه الن يب عن عنه، سلمة، أبي عن كث ري، أبي بن حي يى عن هريرة،‬
‫تكون إمن ا وامل فاداة ."يفادي أن وإما يقتل، أن إما النظرين خب ري فهو قتيل له قتل‬
‫سائر يف مراده أن على فدل ذلك، وحن و شامت ة،وا مل وامل ضاربة، كامل قاتلة، اثن ني ب ني‬
‫على الواجب إن :يقول من قول تبطل األخ بار وهذه .القاتل برضى الدية أخذ األخ بار‬
‫بنفس للو يل التخي ري إثبات مج يعها يف أل ن الدية إ ىل نقله وللو يل القود، هو القاتل‬
‫إ ىل نقله للو يل وإمن ا غ ري، ال القود هو الواجب كان ولو الدية، وأخذ القود ب ني القتل‬
‫عنه، العوض وجه على الدين إ ىل والعرض العرض، إ ىل الدين ينقل كما ثبوته بعد الدية‬
‫بإجي اب والقائل القود، وهو واحد، شيء الواجب بل القتل بنفس موجب خيار هناك وليس‬
‫.اآلث ار هل ذه خم الف الدية، إ ىل الو يل ينقله أن إ ال غ ريه دون بالقتل القود‬
‫صلى ا هلل رسول أن الربيع، قصة يف مالك بن أنس عن الطويل مح يد عن األن صاري روى وقد‬
‫أو امل ال بالكتاب امل راد كون ينا يف وذلك ،"القصاص ا هلل كتاب" :قال وسلم عليه ا هلل‬
‫.القصاص‬
‫فدفعه رج ال، قتل رج ال أن :أنس عن البناني وثابت أبيه، عن وائل بن علقمة روى وقد‬
‫:قال . ال :قال "أتعفو؟" :قال مث امل قتول و يل إ ىل وسلم ليهع ا هلل صلى ا هلل رسول‬
‫الناس فلحقه الرجل فمضى "مثله كنت قتلته إن إنك أما" :قال ال :قال "الدية؟ أفتأخذ"‬
‫فعفا مثله كنت قتلته إن إنك أما" :قال وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول إن :فقالوا‬
‫على فيه دالل ة ال وهذا .احل ديث هب ذا لوامل ا القود ب ني للخيار امل وجبون فاحتج ."عنه‬
‫الم رأة الس الم عليه قال كما القاتل برضى الدية يأخذ أن حي تمل ألن ه وذلك ذكروا، ما‬
‫ثابت رضى أن ومعلوم .نعم :قالت "حديقته؟ عليه أتردين" :تشكوه جاءت ح ني قيس بن ثابت‬
‫يلزم يكن مل الس الم هعلي الن يب أل ن ;اخل رب يف مذكورا يكن مل وإن فيه، مشروطا كان قد‬
‫أن إ ىل قصد الس الم عليه الن يب أن وجائز .برضاه إ ال احل ديقة مي لكه و ال الط الق، ثابتا‬
‫أن أراد يكون أن وجائز فسخه، أو القاتل رضى على موقوفا فيكون مال على عقدا يعقد‬
‫عبد دية اليهود عن حت مل وكما مب كة، اخل زاعي قتيل يف فعل كما عنده من الدية يؤدي‬
‫حي تمل "مثله كنت قتلته إن" :الس الم عليه وقوله .خب ي رب قتي ال وجد الذي سهل بن ا هلل‬
‫له حقا استو ىف ألن ه ;امل أ مث يف مثله أنك ال قاتل، أنه كما قاتل أنك :أحدمه ا :معني ني‬
‫كنت يرد مل أنه فعلمنا آمث ا، فكان له يكن مل ما فعل واألو ل عليه، اللوم يستحق ف ال‬
‫وقد عليه، لك فضل و ال منه، حقك استوفيت فقد قتلته إذا أنك :اآلخ رو .امل أ مث يف مثله‬
‫}له كفارة فهو به تصدق فمن{ :تعا ىل بقوله بالعفو اإلف ضال إ ىل تعا ىل ا هلل ندب‬
‫.]54 :امل ائدة[‬
‫الو يل اختار إذا بذلك عليه حي كم أن وجب نفسه إحياء عليه كان مل ا :قائل قال فإن‬

‫)091/1(‬

‫يرى أن مثل التلف، عليه خاف إذا غ ريه حي يي أن أحد كل وعلى :له لقي .امل ال أخذ‬
‫طعام، معه كان أو خت ليصه، مي كنه وهو الغرق، عليه خاف أو بالقتل غ ريه قصد قد إنسانا‬
‫على كان وإن .قيمته كثرت وإن بإطعامه، إحياؤه فعليه اجل وع، من مي وت أن عليه وخاف‬
‫على فوجب ذلك، أمكنه إذا إحياؤه أيضا الو يل فعلى نفسه إلح ياء امل ال إعطاء القاتل‬
‫القصاص بط الن إ ىل يؤدي وهذا القاتل، بذله إذا امل ال أخذ على الو يل إجبار القضية هذه‬
‫أخذ على ال رتاضي فعليهما القاتل نفس إحياء منهما واحد كل على كان إذا ألن ه ;أص ال‬
‫أن كث رية ديات أو عبده أو داره الو يل طلب إذا فينبغي وأيضا .القود وإسقاط امل ال،‬
‫يلزمه مل فلما .والكث ري القليل حكم نفسه إحياء يلزمه فيما خي تلف ال ألن ه ;يعطيه‬
‫االع ت الل هذا انتقاض بذلك كان امل قالة هب ذه القائل ني عند الدية من أكثر إعطاء‬
‫.وفساده‬
‫كفالة من أو مال على القذف حد من صا حل لو بأنه امل سألة هذه يف للشافعي امل زني واحتج‬
‫باتفاق مال على عمد دم من صا حل ولو شيئا، يستحق و مل والكفالة، احل د لبطل بنفس‬
‫كما الصلح صح مل ا ذلك لو ال األ صل يف مال العمد دم أن على ذلك فدل ذلك، قبل اجل ميع‬
‫.والكفالة القذف حد عن يصح مل‬
‫أصلنا من أن فهو اخل طأ فأما وامل ناقضة، اخل طأ االح تجاج هذا انتظم قد :بكر أبو قال‬
‫ال :إحدامه ا :روايتان فيها بالنفس والكفالة امل ال، ويبطل بالصلح يبطل ال احل د أن‬
‫امل ال أخذ جواز على اجل ميع اتفاق فهي امل ناقضة وأما تبطل، أهن ا :واألخ رى أيضا، تبطل‬
‫ما ال يلزمها أن للزوج ليس وأنه مب ال، ليس األ صل يف الط الق أن خ الف و ال الط الق، على‬
‫احمل جور عفو إن عنه امل زني حكاه فيما قال قد الشافعي أن وعلى .رضاها بغ ري ط الق نع‬
‫يف مي لك ال امل ال أل ن ;ذلك من منعه والدين الوصايا أل صحاب وليس جائز، الدم عن عليه‬
‫ين باختيار إ ال العمد‬    ‫الغرماء حق فيه لثبت األ صل يف ما ال الدم كان فلو عليه، اجمل‬
‫له يوجب مل وأنه غ ري، ال القود هو عنده العمد موجب أن على يدل وهذا الوصايا وأصحاب‬
‫.الدية وب ني القتل ب ني خيارا‬
‫]33 :اإل سراء[ }سلطانا لوليه جعلنا فقد مظلوما قتل ومن{ :تعا ىل قوله :قائل قال فإن‬
‫والدليل عليهما، يقع السلطان اسم كان إذ ;وامل ال القود أخذ ب ني اخل يار لوليه يوجب‬
‫قتل إذا واأل ب العمد، شبه قتيل حن و الدية، فيه جت ب ظلما امل قتول ني بعض أن عليه‬
‫الح تمال باآلي ة مرادا ذلك مج يع يكون أن يقتضي وذلك القود، فيه جي ب وبعضهم ابنه،‬
‫جعلنا فقد{ :قوله مع ىن يف فقال ذلك، على مزاحم بن الضحاك تأوله وقد .هل ما اللفظ‬
‫"الدية أخذ شاء وإن عفا، شاء وإن قتل، شاء نإ إنه" ]33 :اإل سراء[ }سلطانا لوليه‬
‫القود أخذ يف كهو امل ال أخذ يف سلطانه إثبات وجب وصفنا ما السلطان احتمل فلما‬

‫)191/1(‬

‫هلل مرادا منهما واحد كل أن اجل ميع باتفاق ثبت قد وألن ه عليهما اال سم لوقوع‬       ‫تعا ىل‬
‫القود يف سلطانا لوليه جعلنا فقد مامظلو قتل ومن :اآلي ة تقدير يكون وحينئذ حال، يف‬
‫وجه على وجوهب ما يكون أن وجب جم تمع ني جي بان ال أهن ما على االت فاق حصل ومل ا .والدية‬
‫:اإل سراء[ }سلطانا لوليه جعلنا فقد{ :بقوله القود إجي اب يف احتججتم وكما التخي ري،‬
‫لفظ كعموم جعلتموهو فيه، عليه كامل نصوص وصار مراد، القود أن على اجل ميع الت فاق ]33‬
‫هو الو يل سلطان يكون ظلما مقتول ني لوجودنا امل ال إثبات يف مثله فيلزمكم القود،‬
‫السلطان كان مل ا ألن ه وذلك الدية، على محل ه من أو ىل القود على محل ه :له قيل امل ال‬
‫وهي معناه، على ومحل ه احمل كم، إ ىل رده جي ب متشاهب ا كان للمعاني حم تم ال مش رتكا لفظا‬
‫يكون أن فوجب }القتلى يف القصاص عليكم كتب{ :قوله وهو القصاص، إجي اب يف حم كمة آية‬
‫يف ما على معطوفا يكون أن اآلي ة هذه يف امل ذكور بالسلطان مراد القود أن ثبت حيث من‬
‫قاتل على امل ال إجي اب يف حم كمة آية معك وليس .القصاص إجي اب ذكر من احمل كمة اآلي ة‬
‫القود على اال سم مب ع ىن االق تصار وجب فلذلك عليه، حم مو ال شابهامل ت مع ىن فيكون العمد،‬
‫يف خت ي ريه على محل ه ومن فيه، اش رتاك ال الذي احمل كم مل ع ىن مل وافقته وغ ريه امل ال دون‬
‫إثبات يصح مل فلذلك عليه، حي مله احمل كم من له أصل إ ىل يلجأ فلم القود أو الدية أخذ‬
‫.له اللفظ احتمال مع التخي ري‬
‫مظلوما قتل ومن{ :قال ألن ه سواه ما دون القود امل راد أن على يدل ما اآلي ة ىفحو و يف‬
‫يع ين، ]33 :اإل سراء[ }منصورا كان إنه القتل يف يسرف ف ال سلطانا لوليه جعلنا فقد‬
‫غ ري على فيقتله بالقاتل مي ثل أن أو قاتله غ ري يقتل بأن القصاص يف السرف :أعلم وا هلل‬
‫وأيضا .القود سلطانا :بقوله امل راد أن على دليل ذلك يفو .القتل من امل ستحق الوجه‬
‫لكان القود مع مرادا كان لو ألن ه ;امل ال إرادة انتفت باآلي ة مراد القود أن ثبت مل ا‬
‫التخي ري، ذكر اآلي ة يف ليس إذ ;التخي ري وجه على ال واحدة حالة يف مج يعا مه ا الواجب‬
‫وأن امل ال، يرد مل أنه علمنا مرادا الةمح ال القود وكان مج يعا، إرادهت ما امتنع فلما‬
‫.أعلم تعا ىل وا هلل اآلي ة، هذه عن ليس ظلما امل قتول ني بعض يف للدية إجي ابنا‬
‫)291/1(‬

‫العمد تعقل هل العاقلة باب‬
‫وقد }بإحسان إليه وأداء بامل عروف فاتباع شيء أخيه من له عفي فمن{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫للباق ني، األر ش ووجوب الدم، من نصيبه عن األول ياء بعض فوع على تأوله من تأويل قدمنا‬
‫ماله، يف يعف مل الذي القاتل على الواجب أن على دالل ة وفيه لذلك، اللفظ واحتمال‬
‫ابنه، قتل إذا كاأل ب ماله، يف اجل اني على فهو القود فيه عمد كل وكذلك‬

‫)291/1(‬

‫الساعد، نصف من اليد قطع حن و لقصاصا فيها يستطاع و ال النفس، دون فيما وكاجل راحة‬
‫ماله، يف الدية نصف العامد على أن قت ال إذا وامل خطئ فالعامد واجل ائفة، وامل نقلة‬
‫وهب، ابن وقال .والشافعي والثوري الب يت وعثمان أصحابنا قول وهو عاقلته، على وامل خطئ‬
‫قطع ولو :قاسمال ابن قال .مالك قول آخر وهو العاقلة على هي :مالك عن القاسم وابن‬
‫:األوزاع ي وقال .العاقلة حت ملها و ال ماله، يف اليد دية كانت له مي ني و ال رجل، مي ني‬
‫امل رأة قتلت إذا وكذلك عاقلته، على مح ل ماله ذلك يبلغ مل فإن اجل اني مال يف هو‬
‫على مح ل ماهل ا ذلك يبلغ مل فإن خاصة، ماهل ا يف فديته أوال د منه وهل ا متعمدة، زوجها‬
‫.اعاقلته‬
‫بعض بعفو القود وسقوط العمد، دم عن الصلح أن على ظاهرة اآلي ة دالل ة :بكر أبو قال‬
‫وهو }شيء أخيه من له عفي فمن{ :قال تعا ىل ألن ه ;اجل اني مال يف الدية يوجب األول ياء‬
‫يع ين }بامل عروف فاتباع{ :قال مث األول ياء، بعض عفو امل ع ىن كان إذا القاتل يع ين‬
‫ذلك فاقتضى القاتل، أداء يع ين }بإحسان إليه وأداء{ :قال مث ،للقاتل الو يل اتباع‬
‫وجوب ففيه مال على الصلح عن ال رتاضي على تأوله من تأويل وكذلك .القاتل مال يف وجوبه‬
‫الو يل ذكر فيها وإمن ا اآلي ة، يف ذكر للعاقلة ليس إذ غ ريه، دون القاتل على األدا ء‬
‫ابن عن عتبة بن ا هلل عبد بن ا هلل عبيد نع أبيه عن الزناد أبي ابن وروى .والقاتل‬
‫.اع رتافا و ال صلحا و ال عبدا و ال عمدا العاقلة تعقل ال :قال عباس‬
‫موسى بن إمس اعيل حدثنا :قال اخل طيب الفضل بن أمح د حدثنا :قال الباقي عبد وحدثنا‬
‫و ال عبدا يعقلوا ال أن على امل سلمون اصطلح :قال عامر بن جابر عن شريك حدثنا :قال‬
‫عبد بن قتادة قصة يف جده عن أبيه عن شعيب بن عمرو وروى .اع رتافا و ال صلحا و ال عمدا‬
‫و مل إخوته، وأعطاها اإلب ل، من مائة عليه جعل عمر أن :ابنه قتل الذي امل دجل ي ا هلل‬
‫خي الف و مل النفس، يف ذلك ثبت ومل ا عمدا، كان مل ا ماله يف ذلك فجعل شيئا منها يورثه‬
‫عروة بن هشام وروى ،.القصاص سقط إذا دوهن ا ما حكم كذلك كان لصحابةا من غ ريه فيه عمر‬
‫كان ما :أيضا عروة وقال اخل طأ عليهم وإمن ا عمد يف عقل العاقلة على ليس :قال أبيه عن‬
‫مال يف فهو منه يقاد ال شيء كل :قتادة وقال .تشاء أن إ ال العش رية تعقله ف ال صلح من‬
‫و ال عمدا و ال صلحا العاقلة تعقل ال :إبراهيم عن مح اد عن حنيفة أبو وقال .اجل اني‬
‫.اع رتافا‬
‫يف تعا ىل ا هلل من إخبار فيه }األل باب أو يل يا حياة القصاص يف ولكم{ :تعا ىل قوله‬
‫بأنه علمه ذلك عن رده إنسان قتل قصد من أل ن ;لبقائهم وسببا للناس حياة القصاص إجي اب‬
‫وامل رأة والرجل والعبد را حل ب ني عموما القصاص وجوب على ودل .به يقتل‬

‫)391/1(‬

‫ب ني للقصاص امل وجبة فالعلة اجل ميع، لتبقية مريدا تعا ىل ا هلل كان إذ ;والذمي وامل سلم‬
‫ألو يل وخت صيصه .مج يعهم يف احل كم استواء فوجب هؤالء ، يف موجودة امل سلم ني احل رين‬
‫من حكم الذي مل ع ىنا كان إذ ;احل كم يف هل م غ ريهم مساواة ناف غ ري بامل خاطبة األل باب‬
‫هم األل باب ذوي أن هل م خت صيصه وجه وإمن ا غ ريهم، يف موجودا األل باب ذوي يف أجله‬
‫.عنه يزجرون عما ويزدجرون به، يؤمرون ما إ ىل وينتهون به، خي اطبون مب ا ينتفعون الذين‬
‫جل ميع منذر هو ]54 :النازعات[ }خي شاها من منذر أنت إمن ا{ :تعا ىل كقوله وهذا‬
‫:سبأ[ }شديد عذاب يدي ب ني لكم نذير إ ال هو إن{ :تعا ىل قوله إ ىل ترى أ ال ،امل كلف ني‬
‫الن تفاعهم امل تق ني وخص للجميع، هدى وهو ]2 :البقرة[ }للمتق ني هدى{ :قوله وحن و ]64‬
‫}للناس هدى القرآن فيه أنزل الذي رمضان شهر{ أخرى آية يف قوله إ ىل ترى أ ال به،‬
‫}تقيا كنت إن منك بالرمح ن أعوذ إني قالت{ :وكقوله .به اجل ميع فعم ؟]581 :البقرة[‬
‫.با هلل استعاذ من يعيذ الذي هو التقي أل ن ]81 :مر مي[‬
‫أقل القتل :غ ريه وعن .اجل ميع إحياء البعض قتل :قال أنه احل كماء بعض عن ذكر وقد‬
‫امل عرفة، وأهل العق الء، ألسنة على سائر ك الم وهو القتل ليقل القتل أكثروا و للقتل‬
‫بينه مثلت إذا مث }حياة القصاص يف ولكم{ :تعا ىل قوله يف الذي امل ع ىن قصدوا إمن او‬
‫التأمل عند يظهر وذلك .امل ع ىن وصحة الب الغة، جهة من بعيدا تفاوتا بينهما وجدت وبينه‬
‫إحياء البعض قتل :قوهل م نظ ري هو }حياة القصاص يف{ :تعا ىل قوله أن :أحدها :وجوه من‬
‫قد احل كماء عن حكي عما ونقصاهن ا حروفه عدد قلة مع وهو للقتل أقل والقتل .للجميع‬
‫ذكر ألن ه ;قوهل م يف ليس ما الك الم عنه يستغ ين و ال إليه، حي تاج الذي امل ع ىن من أفاد‬
‫بإجي ابه أجري إليه الذي الغرض ذلك مع وانتظم القصاص، لذكره العدل وجه على القتل‬
‫أنفى القتل و اجل ميع إحياء البعض وقتل تلللق أقل القتل :وقوهل م .احل ياة وهو القصاص،‬
‫منه كان ما بل صفته، هذه قتل كل ليس ألن ه ;معناه يصح مل حقيقته على مح ل إن للقتل‬
‫غ ري الك الم هذا فحقيقة .حكمه و ال منزلته، هذه فليست والفساد، الظلم وجه على‬
‫ك الم فهذا .عللجمي إحياء هو قتل أي أن يف وبيان قرينة إ ىل حي تاج وجم ازه مستعملة،‬
‫من تعا ىل ا هلل ذكره وما حكمه، إفادة يف بنفسه مكتف غ ري امل ع ىن خم تل البيان ناقص‬
‫مع لفظه مقتضى من حقيقته على حل كمه مفيد بنفسه مكتف }حياة القصاص يف ولكم{ :قوله‬
‫البعض قتل :قوهل م من حروفا أقل }حياة القصاص يف{ :تعا ىل قوله أن ترى أ ال حروفه، قلة‬
‫:قوله بيان فضل يظهر أخرى جهة ومن للقتل؟ وأنفى للقتل، أقل القتل و جل ميعل إحياء‬
‫تكرار قوهل م يف أن للقتل وأنفى للقتل، أقل القتل :قوهل م على }حياة القصاص يف{‬
‫الب الغة، حد يف أحسن غ ريه بلفظ امل ع ىن وتكرار اللفظ،‬

‫)491/1(‬

‫مثله يصح و ال واحد، خطاب يف تلف نيمخ بلفظ ني الواحد امل ع ىن تكرار يصح أنه ترى أ ال‬
‫:الشاعر قول وحن و ]72 :فاطر[ }سود وغرابيب{ :تعا ىل قوله حن و واحد بلفظ‬
‫ومينا كذبا قوهل ا وألفى‬
‫وكذلك .اللفظ تكرار يف مثله يصح و ال سائغا، ذلك وكان بلفظ ني، الواحد امل ع ىن كرر‬
‫كان إذ القاتل، جهة من قتللل إفادته مع فيه تكرار ال }حياة القصاص يف ولكم{ :قوله‬
‫منه؟ امل قتص من قتل تقدمه وقد إ ال قصاصا يكون ال أنه ترى أ ال ذلك، يفيد القصاص ذكر‬
‫مم ا وأشباهه فهذا الب الغة، يف نقصان وذلك اللفظ، يف له وتكرار للقتل ذكر قوهل م و يف‬
‫يوجد ليس إذ ;البشر ك الم من واإلع جاز الب الغة جهة يف القرآن إبانة للمتأمل به يظهر‬
‫ك الم يف يوجد ما مثل اليس رية األل فاظ يف الكث رية امل عاني مج ع من الفصحاء ك الم يف‬
‫.تعا ىل ا هلل‬

‫)591/1(‬

‫القصاص كيفية باب‬
‫آية يف وقال }القتلى يف القصاص عليكم كتب آمنوا الذين أيها يا{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫:البقرة[ }عليكم اعتدى ما مب ثل يهعل فاعتدوا عليكم اعتدى فمن قصاص واحل رمات{ :أخرى‬
‫اآل ي هب ذه فأوجب ]621 :النحل[ }به عوقبتم ما مب ثل فعاقبوا عاقبتم وإن{ : وقال ]491‬
‫مم ا أكثر باجل اني يفعل أن وليه على أو عليه أوجب مم ن ألح د جي عل مل امل ثل استيفاء‬
‫.فعل‬
‫وجه أي على :وزفر مح دوم يوسف وأبو حنيفة أبو فقال القصاص، كيفية يف الفقهاء واختلف‬
‫بالنار أو حب جر أو بعصا قتله إن :مالك عن القاسم ابن وقال .بالسيف إ ال يقتل مل قتله‬
‫به قتله ما جنس من عليه يكرر يزال ف ال مب ثله مي ت مل فإن مب ثله، قتله بالتغريق أو‬
‫و ال ضربه، مثل نضربه :ش ربمة ابن وقال .األو ل القاتل فعل على زاد وإن مي وت، ح ىت‬
‫فإن كله، ذلك عن جي زي السيف :ويقولون امل ثلة يكرهون كانوا وقد ذلك، من أكثر نضربه‬
‫فلم حب جر ضربه إن :الشافعي وقال ،.مي وت ح ىت فيه أغمسه أزال ال فإني امل اء يف غمسه‬
‫مل فإن حبس، مات ح ىت شراب و ال طعام ب ال حبسه وإن ذلك، مثل به فعل مات ح ىت عنه يقلع‬
‫.بالسيف قتل دةا مل تلك مثل يف مي ت‬
‫واجل روح{ :وقوله }القتلى يف القصاص عليكم كتب{ :قوله مفهوم يف كان مل ا :بكر أبو قال‬
‫على زيادة استيفاء الو يل على حم ظورا كان عليه، زيادة غ ري من امل ثل استيفاء }قصاص‬
‫باحل جارة والرضخ والتغريق التحريق يف ذكرنا من مذهب على استو ىف وم ىت اجل اني، فعل‬
‫مل إذا ألن ه ;فعل مم ا أكثر به يفعل أن إ ىل ذلك أدى حبسوال‬

‫)591/1(‬
‫زجر الذي االع تداء هو وذلك فعله، جنس على زاد أو بالسيف قتله الفعل ذلك مب ثل مي ت‬
‫القصاص، جم اوزة هو االع تداء أل ن }أليم عذاب فله ذلك بعد اعتدى فمن{ :بقوله عنه ا هلل‬
‫القتل وجوه بأوحى يقتله فأن تعذر وإن أمكن، إن اءسو فعله مثل به يفعل أن والقصاص‬
‫الفعل ذلك مثل بتكرار مالك وقول .له جعل ما متعد غ ري نفسه إت الف جهة من مقتصا فيكون‬
‫به يفعل إنه الشافعي وقول القصاص، مع ىن عن خارج القاتل فعل على زائد مي وت ح ىت عليه‬
‫ما مثل به يفعل أن جهة من كان إن صالقصا أل ن ;اآلي ة حل كم خم الف يقتله مث فعل ما مثل‬
‫حدود يتعد ومن{ :تعا ىل وقال القصاص، حل د وجم اوزة تعد، ذلك بعد فقتله استو ىف فقد فعل‬
‫جم اوزة غ ري من نفس إت الف هو القصاص مع ىن كان وإن .]1 :الط الق[ }نفسه ظلم فقد ا هلل‬
‫إليه ذهب ذيال الوجه على القصاص موجب ينفك ف ال نقوله، الذي فهو الفعل مل قدار‬
‫الذي االع تداء حد يف داخل ذلك فاعل أل ن القصاص حد جمل اوزة اآلي ة خم الفة من خم الفونا‬
‫}عليكم اعتدى ما مب ثل عليه فاعتدوا عليكم اعتدى فمن{ :قوله وكذلك .عليه ا هلل أوعد‬
‫أن مي نع ]621 :النحل[ }به عوقبتم ما مب ثل فعاقبوا عاقبتم وإن{ :وقوله ]491 :البقرة[‬
‫ال فعل ما مثل به امل راد أن على ويدل .فعل مم ا أكثر به يفعل أو جراحته من أكثر حجي ر‬
‫لعدم منه يقتص ال أنه الساعد نصف من رجل يد قطع من أن على اجل ميع اتفاق عليه زائدا‬
‫وضع قد أنه اجتهد إذا الظن يف يغلب قد كان وإن حقه، مقدار على باالق تصار التيقن‬
‫على القصاص جي وز فكيف حظ، ذلك يف ل الجتهاد يكن و مل عليه، جم ينال من موضعه يف السك ني‬
‫خ الف ال وأيضا جنايته؟ من بأكثر عليه وجان حقه من ألك ثر مستوف أنه يقينا نعلم وجه‬
‫باآلي ة، مراده ذلك أن على يدل وهذا يغرقه، و ال حي رقه و ال يقتله أن للو يل جي وز أنه‬
‫وإذا .القتل وجوه بأيسر نفسه إت الف هو صاصالق أن ثبت مرادا بالسيف القتل كان وإذا‬
‫وجوب أل ن ;ذلك جم رى جرى وما والرضخ، والتغريق التحريق إرادة انتفت مراده ذلك أن ثبت‬
‫.غ ريه وقوع ينفي بالسيف قتله على االق تصار‬
‫وله فعله، مثل به يفعل أن وعلى بالسيف، قتله على يقع القصاص يف امل ثل اسم :قيل فإن‬
‫لبعض تاركا فيكون بالسيف، قتله على بديا يقتصر أن وله بالسيف، يقتله أن مي ت مل إن‬
‫أل ن ;بالسيف قتله مع مستحقا والتحريق الرضخ يكون أن جائز غ ري :له قيل ذلك، وله حقه،‬
‫جائز فغ ري غ ري ال القصاص تعا ىل ا هلل أوجب حيث ومن امل ثل، وفعل القصاص، ينا يف ذلك‬
‫والتغريق والتحريق باحل جارة الرضخ أن وعلى .وحكمه ظاللف مضمون ينا يف مع ىن على محل ه‬
‫للرضخ فليس امل ثل استيفاء هو كان إذا القصاص أل ن ;به القصاص استيفاء مي كن ال والرمي‬
‫القاتل رضخ أجزاء مقادير يف أنه يعلم ح ىت معلوم حد‬

‫)691/1(‬

‫يكون أن فوجب قصاص،ال بذكر مرادا ذلك يكون أن جي ز مل والتحريق الرمي وكذلك للمقتول،‬
‫وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن روي ما هذا على ويدل .الوجوه بأوحى نفسه إت الف امل راد‬
‫فكذلك اجل ناية، أجزاء مقادير على استيفائه لتعذر واجل ائفة امل نقلة يف القصاص نفي يف‬
‫ال يت األج زاء وإت الف اإلي الم، مع ىن يف استيفاؤه مم كن غ ري والرضخ بالرمي القصاص‬
‫.أتلفها‬
‫أتلف، كما نفسه إت الف أحدمه ا :القصاص وكذلك معني ني، ينتظم امل ثل كان مل ا :قيل فإن‬
‫فعل، ما مثل به يفعل أن :واآلخ ر بنفس، نفس إت الف الوجه هذا يف وامل ثل القصاص فيكون‬
‫فإن فعل ما مثل به نفعل :فقلنا يقتضيهما، عمومه أل ن ;األم رين يف اللفظ حكم استعملنا‬
‫بامل ثل امل راد يكون أن جي وز ال :له قيل النفس إت الف جهة من امل ثل استو ىف الوإ مات،‬
‫أن جي وز كان وإن يقتل، مث بامل قتول فعل ما مثل به يفعل بأن األم رين مج يع والقصاص‬
‫اال سم أل ن ;اآلخ ر إ ىل جم موع غ ري االن فراد على امل عني ني من واحد كل امل راد يكون‬
‫وجه على مرادا يكون أن جائز فغ ري مج عهما إذا وأما آيةال حل كم مناف غ ري وهو يتناوله،‬
‫اآلي ة تأويل جائز وغ ري عليه، زائدا يكون بل وامل ثل القصاص حد عن خي رج ألن ه ;اجل مع‬
‫والتغريق الرضخ بعد بالسيف القتل إرادة امتنع فلذلك حكمها، وينفي يضادها، مع ىن على‬
‫بش ري بن النعمان عن عازب أبي عن جابر عن الثوري سفيان روى وقد .واإلج اعة واحل بس‬
‫حوى قد اخل رب وهذا ،"بالسيف إ ال قود ال" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال‬
‫عموم ابتداء أنه :واآلخ ر وامل ثل القصاص ذكر يف اآلي ة مراد بيان :أحدمه ا :معني ني‬
‫عن الزب ري نع أنيسة أبي بن حي يى روى ما أيضا عليه ويدل .بغ ريه القود نفي يف به حي تج‬
‫ينفي وهذا ،"ت ربأ ح ىت اجل راح من يستقاد ال" :قال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن جابر،‬
‫يكن مل فعل كما باجل اني يفعل أن الواجب كان لو ألن ه وذلك لنا، امل خالف قول‬
‫إليه يئول مب ا معت رب اجل راحة حكم أن على دل اال ستثناء ثبت فلما وجه، ال ستثنائه‬
‫.حاهل ا‬
‫إ ىل يلتفت ال جهال قول هذا :له قيل حب ديثه، حي تج ال أنيسة أبي بن حي يى :قيل فإن‬
‫بن علي أن وعلى األخ بار، قبول يف الفقهاء طريقة ذلك وليس تعديلهم، و ال جرحهم،‬
‫الزهري حديث يف إ يل أحب أنيسة أبي بن حي يى :قال أنه سعيد بن حي يى عن ذكر قد امل دي ين‬
‫.إسحاق بن حم مد حديث من‬
‫أوس بن شداد عن األ شعث، أبي عن ق البة، أبي عن احل ذاء خالد روى ما أيضا ليهع ويدل‬
‫فإذا شيء كل على اإلح سان كتب ا هلل إن" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال‬
‫قتل له من أن لفظه عموم فأوجب "الذبح فأحسنوا ذحب تم وإذا القتلة، فأحسنوا قتلتم‬
‫.به وامل ثلة تعذيبه، ينفي وذلك وأيسرها، وأوحاها القتل، وجوه بأحسن يقتله أن غ ريه‬

‫)791/1(‬

‫احل يوان من شيء يتخذ أن هن ى أنه" وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن روي ما عليه ويدل‬
‫.بالسهام رميا القاتل يقتل أن بذلك فمنع ,"غرضا‬
‫فيمن تقول ما :فقال الس الط ني بعض عند ا هلل عبد بن شريك مع حضر معن بن القسم أن وحكي‬
‫يرمى :قال األوىل ؟ بالرمية مي ت مل فإن :قال فيقتل، يرمى :قال فقتله؟ بسهم رج ال رمى‬
‫من شيء يتخذ أن وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول هن ى وقد غرضا، أفتتخذه :قال .ثانيا‬
‫سابقناك إن ميدان هذا ا هلل عبد أبا يا :القسم فقال .مت رق مل شريك قال غرضا؟ احل يوان‬
‫.وقام البذاء، يع ين قتنا،سب فيه‬
‫."امل ثلة عن هن ى الس الم عليه الن يب أن" :وغ ريه حص ني بن عمران روى ما أيضا عليه ويدل‬
‫فيها أمرنا إ ال خطبة وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول خطبنا ما" :جندب بن مس رة وقال‬
‫عملوه،واست بالقبول الفقهاء تلقاه قد ثابت خ رب وهذا ."امل ثلة عن وهن انا بالصدقة‬
‫يف اآلي ة مراد عن يث ين وهو به، امل ثلة فيه خم الفينا وقول بالقاتل، امل ثلة مي نع وذلك‬
‫ويستعمل امل ثلة، وجه على مقصورا القصاص يكون أن فوجب امل ثل، واستيفاء القصاص، إجي اب‬
‫مثل وسلم عليه ا هلل صلى الن يب كان وقد .اخل رب مع ىن خي الف ال وجه على اآلي ة‬
‫مس ل نسخ مث ماتوا ح ىت احل رة يف وتركهم أعينهم ومس ل وأرجلهم أيديهم فقطع بالعرني ني‬
‫ال ما على حم مو ال القصاص آية مع ىن يكون أن هذا على فوجب امل ثلة، عن بنهيه األع ني‬
‫.فيه مثلة‬
‫ب ني ص يب رأس رضخ يهوديا أن" :أنس عن قتادة عن مه ام حب ديث ذلك يف خم الفونا واحتج‬
‫ثبت لو احل ديث وهذا ."حجرين ب ني رأسه يرضخ أن وسلم عليه ا هلل صلى الن يب فأمر حجرين،‬
‫على والقود اجل ميع عند مستعمل امل ثلة عن النهي أل ن وذلك امل ثلة، بنسخ منسوخا كان‬
‫استعمال على الناس واتفق خ ربان، الس الم عليه عنه ورد وم ىت، فيه، خم تلف الوجه هذا‬
‫فيه امل ختلف على قاضيا منهما ليهع امل تفق كان اآلخ ر استعمال يف واختلفوا أحدمه ا‬
‫عن شعبة روى كما احل د وجه على اليهودي قتل يكون أن فجائز ذلك ومع عاما، أو كان خاصا‬
‫رأسها ورضخ عليها، كانت أوضاحا فأخذ جارية على يهودي عدا :قال أنس عن زيد بن هشام‬
‫:الس الم عليه فقال رمق، آخر يف وهي وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أهلها هب ا فأتى‬
‫نعم، :قالت اليهودي، يع ين "ف الن؟" :قال مث ال ، أي برأسها فأشارت "ف الن؟ ;قتلك من"‬
‫حدا قتله يكون أن فجائز .حجرين ب ني رأسه فرضخ وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول به فأمر‬
‫نسخ مث العرني ني مس ل كما امل ثلة وجه على جائزا ذلك كان وقد وقتل، امل ال أخذ مل ا‬
‫رج ال أن :أنس عن ق البة أبي عن أيوب عن معمر عن جريج ابن روى وقد .امل ثلة عن يبالنه‬
‫ح ىت يرجم أن وسلم عليه ا هلل صلى الن يب به فأمر هل ا حلي على جارية رأس رضخ اليهود من‬
‫هذا يف فذكر قتل‬

‫)891/1(‬

‫وحل ق هدالع نقض اليهودي يكون أن وجائز اجل ميع، عند بقصاص ذلك وليس الرجم، احل ديث‬
‫أنه على فقتله ذلك بعد فأخذ امل دينة، من حينئذ كانت اليهود حم ال لقرب احل رب بدار‬
‫وإشارهت ا الصبية بإمي اء قتله يكون أن جائز غ ري ألن ه ;ص يب بقتل متهم للعهد ناقض حربي‬
‫كان قد حم الة ف ال اجل ميع، عند القتل عليه امل دعى قتل يوجب ال ذلك أل ن ;قتلها أنه‬
‫من ذكرنا ما صحة على ويدل .جهته على الراوي ينقله مل القتل به استحق رآخ سبب هناك‬
‫لو أنه على اجل ميع اتفاق السيف وهو الوجوه، بأيسر نفسه إت الف بالقصاص امل راد أن‬
‫اخل مر شرب أل ن :قيل فإن .بالسيف وقتل مخ را، يوجره أن جي ز مل مات ح ىت مخ را أوجره‬
‫.أعلم وا هلل معصية، امل ثلة كذلك :له قيل .معصية‬

‫)991/1(‬
‫الوصية وجوب يف القول باب‬
‫للوالدين الوصية خ ريا ترك إن امل وت أحدكم حضر إذا عليكم كتب{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫.}امل تق ني على حقا بامل عروف واألق رب ني‬
‫واختلفوا ماال ، به أراد }خ ريا{ :قوله أن عنه روي مم ن السلف خي تلف مل :بكر أبو قال‬
‫أل ن ;فرضا الوصية كانت ح ني فيه الوصية ا هلل أوجب الذي بامل ال مل رادا امل قدار يف‬
‫]381 :البقرة[ }الصيام عليكم كتب{ :تعا ىل كقوله عليكم، فرض معناه }عليكم كتب{ :قوله‬
‫.موقتا فرضا يع ين ]301 :النساء[ }موقوتا كتابا امل ؤمن ني على كانت الص الة إن{ :وقوله‬
‫ست أو درهم مائة سبع وله مرضه يف له مو ىل على دخل أنه وجهه ا هلل كرم علي عن وروي‬
‫لك وليس }خ ريا ترك إن{ :تعا ىل ا هلل قال إمن ا ال ، :قال أوصي؟ أ ال :فقال درهم مائة‬
‫:عباس ابن وقال .نفقة دوهن ا وما درهم، آال ف أربعة :قال أنه علي عن وروي مال، كث ري‬
‫الوصية أرادت امرأة يف هاعن ا هلل رضي عائشة وقالت .درهم مائة مث ان يف وصية ال‬
‫:قالت أربعة، :قالوا ولدها؟ كم :فقالت يس ري، وماهل ا ولد، هل ا :وقالوا أهلها، فمنعها‬
‫وقال .فضل امل ال هذا يف ما :وقالت عذرهت م، فكأهن ا آالف ، ث الثة :قالوا ماهل ا؟ فكم‬
‫كان :قال }خ ريا ترك إن{ قتادة عن مه ام وروى درهم مائة مخ س إ ىل درهم ألف :إبراهيم‬
‫من امل ال اسم عليه وقع ما كل يف هي :الزهري وقال فصاعدا، درهم ألف امل ال خ ري :يقال‬
‫ال اال ستحباب وجه على امل ال تقدير تأولوا فإمن ا القائل ني هؤال ء وكل .كث ري أو قليل‬
‫تلحقه فيما االج تهاد طريق على منهم ذلك وكان امل ذكورة، للمقادير اإلجي اب وجه على‬
‫كانت فلما خ ريا، ترك يقال ال درمه ا ترك من أن العادة يف ومعلوم .امل ال من الصفة هذه‬
‫الرأي وغالب االج تهاد على فيها التقدير طريق وكان العادة، على موقوفة التسمية هذه‬
‫وأن التسمية، هذه تلحقه ال اليس ري القدر بأن العلم مع‬

‫)991/1(‬

‫من عرفوا كانوا ما مع الرأي وغالب ،االج تهاد فيها الفصل طريق فكان تلحقه، الكث ري‬
‫خ ري أغنياء ورثتك تدع وأن كث ري والثلث الثلث،" :وقوله وسلم عليه ا هلل صلى الن يب سنة‬
‫."الناس يتكففون عالة تدعهم أن من‬
‫:قائلون فقال ال ؟ أم واجبة كانت هل اآلي ة هذه يف امل ذكورة الوصية يف الناس واختلف‬
‫على نسخت مث فرضا كانت قد :آخرون وقال .وإرشادا ندبا نتكا وإمن ا واجبة، تكن مل إهن ا‬
‫اآلي ة سياق يف بأن واجبة تكن مل إهن ا :قال من واحتج منها، امل نسوخ يف منهم االخ ت الف‬
‫}بامل عروف واألق رب ني للوالدين الوصية{ :قوله وهو وجوهب ا، نفي على دالل ة وفحواها‬
‫:أوجه ث الثة من واجبة غ ري أهن ا على لد امل تق ني على وإهن ا }بامل عروف{ فيها قيل فلما‬
‫على وليس }امل تق ني على{ :قوله :واآلخ ر اإلجي اب، يقتضي ال }بامل عروف{ :قوله :أحدها‬
‫فيها خي تلف ال والواجبات هب ا للمتق ني خت صيصه :الثالث امل تق ني، من يكون أن أحد كل‬
‫.وغ ريهم امل تقون،‬
‫بامل عروف إجي اهب ا أل ن ;وجوهب ا نفي ىلع القائل هذا ذكره فيما دالل ة و ال :بكر أبو قال‬
‫:تعا ىل كقوله تقص ري و ال فيه شطط ال الذي العدل معناه امل عروف أل ن ;وجوهب ا ينفي ال‬
‫هذا وجوب يف خ الف و ال ]332 :البقرة[ }بامل عروف وكسوهت ن رزقهن له امل ولود وعلى{‬
‫هو معروفال بل ]91 :النساء[ }بامل عروف وعاشروهن{ :تعا ىل وقوله والكسوة الرزق‬
‫يأمرون{ :وقال ]71 :لقمان[ }امل نكر عن وانه بامل عروف وأمر{ :تعا ىل ا هلل قال الواجب،‬
‫ينفي ال الوصية من تعا ىل ا هلل أوجب فيما امل عروف فذكر ]17 :التوبة[ }بامل عروف‬
‫أن أيضا ومعلوم .منكر غ ري معروفا ا هلل أوامر مج يع كان إذ ;وجوهب ا يؤكد هو بل وجوهب ا‬
‫فإذا عنه، مزجور مذموم وامل نكر منكر، هو مب عروف ليس ما وأن امل نكر، هو امل عروف ضد‬
‫أن الناس على أل ن ;إلجي اهب ا تأكيد ففيه }امل تق ني على حقا{ :قوله وأما .واجب امل عروف‬
‫و ال ]872 :البقرة[ }ا هلل اتقوا آمنوا الذين أيها يا{ :تعا ىل ا هلل قال متق ني، يكونوا‬
‫التقوى شرائط من الوصية هذه تنفيذ جعل فلما فرض، ا هلل تقوى أن امل سلم ني ب ني خ الف‬
‫وجوهب ا، نفي على فيه دالل ة ف ال بالذكر امل تق ني خت صيصه وأما .إجي اهب ا عن أبان فقد‬
‫غ ري عن نفيها فيها وليس امل تق ني، على وجوهب ا اآلي ة اقتضاء فيه ما أقل أل ن وذلك‬
‫لغ ريهم، هدى يكون أن نفي ]2 :رةالبق[ }للمتق ني هدى{ :قوله يف ليس أنه كما امل تق ني،‬
‫بالذكر امل تق ني خت صيصه وفائدة غ ريهم، على وجب اآلي ة مب قتضى امل تق ني على وجبت وإذا‬
‫.ذلك فعل عليهم فإذا متق ني، كلهم يكونوا أن الناس وعلى اهلل ، تقوى من ذلك فعل أن‬
‫معناه }عليكم كتب{ :قوله أل ن ;فرضها وتأكيد إجي اهب ا، يف ظاهرة اآلي ة ودالل ة‬

‫)002/1(‬
‫شيء و ال }امل تق ني على حقا بامل عروف{ :بقوله أكد مث سلف، فيما بينا ما على عليكم فرض‬
‫وجه على بالذكر امل تق ني وخت صيصه عليك حق هذا :القائل قول من آكد الوجوب ألفاظ يف‬
‫هب ذه واجبة كانت أهن ا السلف من التفس ري أهل اتفاق مع آنفا، بيناه كما التأكيد‬
‫.آيةال‬
‫الباقي عبد حدثنا ما وهو واجبة، كانت أهن ا على يدل ما الس الم عليه الن يب عن روي وقد‬
‫:قال أيوب بن ا هلل عبد حدثنا :قال ج ربيل بن الفضل بن سليمان حدثنا :قال قانع بن‬
‫ال" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال عمر ابن عن نافع عن الوهاب عبد حدثنا‬
‫موسى بن بشر حدثنا :قال الباقي عبد وحدثنا ."عنده ووصيته إ ال ث الثا تي يب مل ؤمن حي ل‬
‫عمر ابن عن نافعا مس عت :قال أيوب حدثنا :قال سفيان حدثنا :قال احل ميدي حدثنا :قال‬
‫عليه مت ر فيه يوصي مال له مسلم امرئ حق ما" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال‬
‫أن عمر ابن عن نافع عن الغازي بن هشام رواه وقد ."مكتوبة عنده ووصيته إ ال ليلتان‬
‫عنده ووصيته إ ال ليلت ني يبيت أن مل سلم ينبغي ما" :قال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب‬
‫.واجبة كانت قد الوصية أن على يدل وهذا ."مكتوبة‬
‫إجي اب من اآلي ة هذه يف ما مج يع :طائفة منهم فقالت بديا، بوجوهب ا القائلون اختلف مث‬
‫:قال الواسطي أمح د بن حم مد بن جعفر حم مد أبو حدثنا عباس، ابن منهم منسوخ وصيةال‬
‫س الم بن القاسم عبيد أبو حدثنا :قال امل ؤدب اليمان بن حم مد بن جعفر الفضل أبو حدثنا‬
‫:اآلي ة هذه يف عباس ابن عن اخل راساني عطاء بن وعثمان جريج، ابن عن حجاج حدثنا :قال‬
‫مم ا نصيب للرجال{ اآلي ة هذه نسختها :قال }واألق رب ني للوالدين الوصية خ ريا ترك إن{‬
‫كثر أو منه قل مم ا واألق ربون الوالدان ترك مم ا نصيب وللنساء واألق ربون الوالدان ترك‬
‫:تعا ىل قوله يف عباس ابن عن عكرمة عن جريج ابن وروى .]332 :البقرة[ }مفروضا نصيبا‬
‫عن الرواية فاختلفت ."يرث ال من ينسخ و مل يرث من ذلك من نسخ" :قال }خ ريا ترك إن{‬
‫من يرث مم ن منسوخ أنه األخ رى و يف منسوخ، اجل ميع أن أحديهما يف :ذلك يف عباس ابن‬
‫.يرث ال من دون األق رب ني‬
‫عبيد أبو حدثنا :قال امل ؤدب الفضل أبو حدثنا :قال حم مد بن جعفر حم مد أبو وحدثنا‬
‫مس عت :قال الرمح ن عبد أبي عمارة عن مل باركا بن ا هلل عبد عن مهدي أبو حدثنا :قال‬
‫نسختها" :}واألق رب ني للوالدين الوصية خ ريا ترك إن{ :اآلي ة هذه يف يقول عكرمة‬
‫واألق رب ني للوالدين والوصية للولد امل رياث كان :جم اهد عن جريج ابن وقال ."الفرائض‬
‫.منسوخة فهي‬
‫عمن فنسخت األق رب نيو للوالدين واجبة الوصية كانت قد :أخرى طائفة وقالت‬

‫)102/1(‬

‫عن وروي .احل سن عن وأشعث يونس رواه يرثون ال الذين واألق رب ني للوالدين وجعلت يرث‬
‫ذو وله القرابة، ذي لغ ري يوصي الرجل يف يعلى بن امل لك وعبد زيد بن وجابر احل سن‬
‫:طاوس قالو له أوصى مل ن الثلث وثلث القرابة، لذي الثلث ثلثي أن يرثه ال مم ن قرابة‬
‫ذو له يكون أن إ ال قرابة لذي إ ال وصية ال" :الضحاك وقال .القرابة ذوي إ ىل كله يرد‬
‫."قرابة‬
‫على يكن و مل القرابة، لذي واجبة اجل ملة يف الوصية كانت قد" :أخرى طائفة وقالت‬
‫واجبة تكن فلم منهم، األق رب ني على االق تصار له كان بل جل ميعهم، هب ا يوصي أن امل وصي‬
‫الوصية جواز من عليه كانوا ما على األب عدون فبقي ل ألقرب ني الوصية نسخت مث بعدين،ل أل‬
‫."تركها أو هل م‬
‫آية أن وعكرمة عباس ابن عن روينا وقد به، نسخت فيما بنسخها القائلون اختلف مث‬
‫الوالدان ترك مم ا نصيب للرجال{ :تعا ىل قوله عباس ابن وذكر نسختها، امل واريث‬
‫عليه ا هلل صلى ا هلل رسول عن ثبت ما نسخها :آخرون وقال .]7 :نساءال[ }واألق ربون‬
‫بن عمرو عن عثمان، بن الرمح ن عبد عن حوشب، بن شهر رواه "لوارث وصية ال" :وسلم‬
‫عن جده عن أبيه عن شعيب بن عمرو وروى ."لوارث وصية ال" :قال الس الم عليه عنه خارجة،‬
‫شرحبيل عن عياش بن وإمس اعيل ، "وصية لوارث جي وز ال" :قال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب‬
‫يف يقول وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول مس عت :يقول أمامة أبا مس عت :قال مسلم بن‬
‫بن وحجاج "لوارث وصية ف ال حقه حق ذي كل أعطى قد ا هلل إن أ ال" :الوداع حجة عام خطبته‬
‫ال" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال عباس ابن عن اخل راساني عطاء عن جريج‬
‫عن حجاج رواه الصحابة من مج اعة عن ذلك وروي ."الورثة جي يزها أن إ ال وصية لوارث جي وز‬
‫:قال عمر ابن عن بدر بن ا هلل وعبد "لوارث وصية ال" :قال علي عن احل ارث عن إسحاق أبي‬
‫."وصية لوارث جي وز ال"‬
‫ال يت اجل هات من ووروده .ذلك يف وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن امل أثور اخل رب وهذا‬
‫إياه الفقهاء وتلقي األم ة، يف وشهرته ال ستقامته التواتر، حيز يف عندنا هو وصفنا‬
‫العلم يوجب ما حيز يف كان إذ مب ثله، القرآن نسخ عندنا وجائز له، واستعماهل م بالقبول‬
‫وصيةال نسخ موجب فغ ري للورثة امل رياث تعا ىل ا هلل إجي اب فأما .اآلي ات من والعمل‬
‫إذا للوارث أجازها قد الس الم عليه أنه ترى أ ال معا، والوصية امل رياث اجتماع جل واز‬
‫آية إ ال يكن مل لو لواحد والوصية امل رياث اجتماع يستحيل يكن فلم الورثة؟ أجازهت ا‬
‫قسطه يعطى أن مي نع كان الذي فما الوصية، بعد امل رياث جعل إمن ا ا هلل أن على امل رياث،‬
‫.بعدها امل رياث يعطى مث الوصية من‬

‫)202/1(‬

‫تكون أن وحي تمل للوصية ناسخة امل واريث تكون أن حي تمل :الرسالة كتاب يف الشافعي وقال‬
‫أنه منقطع وهو جم اهد، طريق من وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن روي فلما معها، ثابتة‬
‫أن على ذلك من ملوس عليه ا هلل صلى الن يب عن روي مب ا استدللنا "لوارث وصية ال" :قال‬
‫.امل نقطع اخل رب مع واألق رب ني للوالدين للوصية ناسخة امل واريث‬
‫آية نزول يف ليس فإذا وامل رياث الوصية اجتماع باحتمال القول أعطى قد :بكر أبو قال‬
‫جل واز بامل رياث منسوخة الوصية تكن فلم للوارث، الوصية نسخ يوجب ما امل رياث‬
‫ولو امل رسل، يقبل ال وهو منقطع، طريق من ورد ألن ه دهعن يثبت مل واخل رب اجتماعهما،‬
‫نسخ عنده جائز غ ري إذ ;اآلي ة حكم على به قضى مل ا والتواتر االت صال جهة من ورد‬
‫;منسوخة غ ري احل كم ثابتة واألق رب ني للوالدين الوصية تكون أن فواجب بالسنة، القرآن‬
‫.نسخها يوجب ما يرد مل إذ‬
‫غ ريهم، له مال ال رجل أعتقهم مم لوك ني ست يف الس الم ليهع الن يب وحكم :الشافعي قال‬
‫رجل أعتقهم والذي .أربعة وأرق اثن ني فأعتق أجزاء، ث الثة الس الم عليه الن يب فجزأهم‬
‫صلى الن يب هل م فأجاز العجم، من وبينه بينه قرابة ال من مت لك إمن ا والعرب العرب، من‬
‫للعبيد بطلت قرابة لغ ري تبطل كانت لو الوصية أن على ذلك فدل الوصية، وسلم عليه ا هلل‬
‫.الوالدين وصية وبطلت للميت بقرابة ليسوا ألهن م امل عتق ني‬
‫العرب إن :فقوله اخت الله فأما أصله، على منتقض االخ ت الل ظاهر ك الم هذا :بكر أبو قال‬
‫أمه تكون أن جائز أنه قبل من خطأ وهذا العجم، من وبينه بينه قرابة ال من مت لك إمن ا‬
‫وصية امل ريض أوقعه الذي العتق فيكون عجما، أمه قبل من أقرباؤه فيكون مج ية،أع‬
‫واألق رب ني للوالدين الوصية نسخت امل واريث آية أن ثبت لو أنه أخرى جهة ومن .ألق ربائه‬
‫لغ ريه امل رياث إثبات يف فليس منهم يرث ال من فأما وارثا، منهم كان مل ن نسختها فإمن ا‬
‫عمران خب رب ل ألقرب ني الوصية نسخ فإجي ابه أصله على انتقاضه اوأم وصيته، نسخ يوجب ما‬
‫.القرآن تنسخ ال السنة أن أصله ومن لعبيده، امل ريض عتق يف حص ني بن‬
‫على تنفذ وأهن ا ل ألجانب، الوصية جت ويز والتابع ني األو ل الصدر من مج اعة عن روي وقد‬
‫وعن .درهم آال ف بأربعة منهن امرأة لكل أوالد ه ألم هات أوصى عمر أن وروي هب ا، أوصى ما‬
‫تنفذ" :قالوا والزهري دينار بن ا هلل عبد بن وسا مل امل سيب بن وسعيد وإبراهيم عائشة‬
‫الوصايا جواز على التابع ني عصر بعد الفقهاء من االت فاق حصل وقد ."جعلها حيث وصيته‬
‫.واألق ارب ل ألجانب‬

‫)302/1(‬

‫:امل واريث آية سياق يف تعا ىل قوله ألق رب نيوا للوالدين عندنا الوصية نسخ أوجب والذي‬
‫على يقصرها و مل مطلقة فأجازها ]21 :النساء[ }دين أو هب ا يوص ني وصية بعد من{‬
‫قد هل م الوصية أل ن واألق رب ني للوالدين نسخها إجي اب ذلك و يف غ ريهم، دون األق رب ني‬
‫على للورثة راثامي بقي ما وجعل لغ ريهم والوصية هل م، تركها إجازة هذه و يف فرضا، كانت‬
‫.الوصية تلك نسخ وقد إال ، ذلك جي وز وليس مواريثهم، سهام‬
‫امل واريث وإجي اب امل واريث، آية يف امل ذكورة الوصية هب ذه يريد أن حي تمل :قيل فإن‬
‫قيل .منهم يرث ال مل ن ثابتا حكمها فيكون واألق رب ني للوالدين الواجبة الوصية بعدها‬
‫يف شيوعها يقتضي منكور بلفظ امل وضع هذا يف لوصيةا أطلق أنه قبل من غلط هذا :له‬
‫لفظ لفظها واألق رب ني للوالدين امل ذكورة والوصية النكرات، حكم ذلك كان إذ اجل نس،‬
‫يرجع ح ىت "الوصية بعد من" :لقال .أرادها لو إذ ;إليها صرفها جائز فغ ري امل عرفة،‬
‫يرمون والذين{ :تعا ىل الق كما علمت، قد ال يت الوصية من امل عهود امل عرف إ ىل الك الم‬
‫أراد مل ا أخرى آية يف وقال ]4 :النور[ }فاجلدوهم شهداء بأربعة يأتوا مل مث احمل صنات‬
‫إذ ;وال الم باألل ف فعرفهم ]31 :النور[ }بالشهداء يأتوا مل فإذ{ :امل ذكورين الشهداء‬
‫مل أنه بتث منكور بلفظ امل واريث آية يف الوصية أطلق فلما .الشهداء أولئك امل راد كان‬
‫ما إ ال الناس لسائر جائزة مطلقة وأهن ا واألق رب ني، للوالدين امل ذكورة الوصية هب ا يرد‬
‫نسخ ذلك ثبوت و يف وحن ومه ا، للقاتل أو للوارث الوصية من اإلمج اع أو السنة خصته‬
‫.واألق رب ني للوالدين الوصية‬
‫األق رباء من واليس الوالدين أن على ا هلل رمح ه احل سن بن حم مد استدل :بكر أبو قال‬
‫بأنفسهم، ورمح هم بغ ريهم يدلون ال وألهن م }واألق رب ني للوالدين الوصية{ :تعا ىل بقوله‬
‫إن :وقال بغ ريه، إليه يقرب من فاألق ربون بغ ريهم، يدلون إمن ا سوامه ا األرح ام وسائر‬
‫وب ني بينه بواسطة ال برمح ه يد يل بنفسه ألن ه أيضا، األق رب ني من ليسوا الصلب ولد‬
‫إ ىل الوالد من والده إ ىل أقرب والولد األق رب ني، من الوالدان يكن مل إذا وألن ه والده‬
‫إنه :ف الن ب ين ألق رباء أوصى فيمن قال ولذلك األق رب ني من يكون ال أن أحرى فهو ولده،‬
‫جم راهم، جرى ومن واإلخ وة واجل د الولد ولد فيها ويدخل .والده و ال ولده فيها يدخل ال‬
‫.أعلم وا هلل خ الف، األق رباء مع ىن و يف بنفسه مدل غ ري بواسطة هإ يل يد يل منهم ك ال أل ن‬

‫)402/1(‬

‫الورثة أجازهت ا إذا للوارث الوصية باب‬
‫عليه ا هلل صلى الن يب عن روي وقد قدمنا، مب ا للورثة الوصية نسخ بينا قد :بكر أبو قال‬
‫األخ بار نأ بيان وفيه ، "الورثة جي يزها أن إ ال لوارث وصية ال" :قال أنه وسلم‬
‫وصية ال بأن الواردة‬

‫)402/1(‬

‫على أيضا ويدل .جي يزوها مل الورثة أن على حم مولة هي الورثة إجازة ذكر غ ري من لوارث‬
‫حياته حال يف ألهن م امل وت بعد معت ربة إجازهت م أن على حم مولة هي الورثة إجازة أن‬
‫بوارث وليس أجاز م ىتف امل ورث، موت بعد السمة هذه هل م حت صل وإمن ا بورثة، ليسوا‬
‫مل الوصية أجازت م ىت الورثة أن على ودل "لوارث وصية ال" :قوله لعموم باطلة فإجازته‬
‫ونفي والتسليم القبض شرط يف اهل بات أحكام على فتحمل جهتهم من مستأنفة هبة ذلك يكن‬
‫دون اجل ائزة الوصايا أحكام على حم مولة تكون بل فيها، والرجوع يقسم، فيما الشيوع‬
‫جم يز هل ا ال يت امل وقوفة العقود جواز على أيضا ودل .الورثة من جم يزيها قبل من اهل بات‬
‫عليه الن يب وجعلها .الوصية وقوع حال يف للوارث هو مال على الوصية عقد امل يت أل ن‬
‫أو هبة أو عتق أو بيع عقد عقد فيمن أص ال ذلك فصار الوارث، إجازة على موقوفة الس الم‬
‫مي لك مالك له عقدا كان إذ ;مالكه إجازة على يقف أنه الغ ري الم على إجارة أو رهن‬
‫على موقوفة كانت الثلث من بأكثر أوصى إذ ;أنه على أيضا دل وقد وإيقاعه، ابتداءه‬
‫كلها امل عاني فهذه لوارث هب ا أوصى إذا إجازهت م على الن يب وقفها كما الورثة، إجازة‬
‫."الورثة جي يزها أن الإ لوارث وصية ال" :الس الم عليه قوله ضمن يف‬
‫أبو فقال امل وت، قبل الورثة فأجازه الثلث من بأكثر أوصى فيمن الفقهاء اختلف وقد‬
‫يف أجازوه إذا :احل سن بن ا هلل وعبيد صا حل بن واحل سن وزفر وحم مد يوسف وأبو حنيفة‬
‫وشريح مسعود بن ا هلل عبد عن ذلك حن و وروي امل وت بعد جي يزوه ح ىت ذلك جي ز مل حياته‬
‫وهي امل وت، بعد فيه يرجعوا أن هل م ليس :الب يت وعثمان ليلى أبي ابن وقال .إبراهيمو‬
‫مثل امل يت، عن بائن وارث فكل استأذهن م إذا :مالك عن القاسم ابن وقال .عليهم جائزة‬
‫أن هل م ليس فإهن م عياله، يف ليسوا الذين العم وابن واأل خ أبيه عن بان قد الذي الولد‬
‫احتلم قد كان وإن عياله، يف من وكل منه، ي نب مل ال التي وبناته هامرأت وأما يرجعوا،‬
‫قطع يف منه ضرر حل قه جي ز مل إن منهم خاف ومن العم، وابن العم وكذلك يرجعوا، أن فلهم‬
‫يف ورثته يستأذن امل ريض يف مالك عن وهب ابن وروى .يرجعوا أن فلهم صح، إن النفقة‬
‫استأذهن م كان ولو ذلك، من شيء يف يرجعوا أن هل م فليس له فأذنوا ورثته لبعض الوصية‬
‫عن حي جب ألن ه امل رض حال يف إذهن م جي وز وإمن ا شاءوا، إن يرجعوا أن فلهم الصحة يف‬
‫الفقهاء ب ني خ الف و ال .مالك كقول ذلك يف الليث وقول عليهم ذلك فيجوز حب قهم ماله‬
‫إذا أهن م وعطاء اوسط عن وروي فيه، يرجعوا أن هل م فليس امل وت بعد أجازوه إذا أهن م‬
‫.عليهم جاز احل ياة يف أجازوه‬
‫ينفي "الورثة جي يزها أن إ ال لوارث وصية ال" :الس الم عليه قوله عموم :بكر أبو قال‬

‫)502/1(‬
‫يكونون إمن ا وهم "الورثة جي يزها أن إ ال" بقوله ذلك خص فلما حال، كل يف الوصية جواز‬
‫وما .امل وت بعد إجازهت م اجل ملة من فامل خصوص قبله، ال امل وت بعد احل قيقة على ورثة‬
‫مالك ني ليسوا إذ ;ذلك على يدل والنظر الوصية، بقية عموم على حم مول فهو ذلك عدا‬
‫حدث وإن بيعهم، و ال هبتهم جت وز ال كما فيه إجازهت م تعمل ف ال احل ياة حال يف للمال‬
‫بعد له الوصية تقع إمن ا له امل وصى كان ومل ا ذلك، من أبعد فاإلج ازة بعده امل وت‬
‫قبل اإلج ازة تعمل ال وأن الوصية، وقوع حال يف يكون أن حكمها اإلج ازة فكذلك امل وت،‬
‫فالورثة مالكا، كونه مع احل ياة حال يف الوصية إبطال للميت كان مل ا وأيضا .وقوعها‬
‫.تصح ال اإلج ازة أن علمت فقد الرجوع هل م جاز وإذا أجازوه، عما الرجوع جب واز أحرى‬
‫عن امل رض يف ذلك منع أجله ومن بامل رض ماله يف ثابتا الورثة حق كان مل ا :يلق فإن‬
‫يف امل وت حال امل رض حال يكون أن وجب امل وت بعد منع كما الثلث من بأكثر فيه التصرف‬
‫ماله مج يع يف عندنا جائز امل ريض تصرف :له قيل .أجازوا إذا اإلج ازة حكم لزومهم باب‬
‫ما امل وت بعد منها نسخ وإمن ا ووجوهه، التصرف معاني سائرو والعتق، والصدقة، باهل بة،‬
‫فيه، الوارث بقول اعتبار ف ال ذلك قبل وأما بامل وت، الورثة حق لثبوت الثلث على زاد‬
‫عند امل وت بعد ذلك له ثبت وإمن ا امل وت، قبل عقوده يفسخ أن له ليس الوارث أن ترى أ ال‬
‫.عقوده يف فسخه يعمل ال كما إجازة، اكل موته قبل إجازته فكذلك ماله؟ يف حقه ثبوت‬
‫ذلك خي شى ال من وب ني اإلج ازة ترك يف جهته من ضررا خي شى من ب ني مالك به فرق ما وأما‬
‫ليس إذ :وقوله عقوده، صحة مت نع ال جهته من الضرر خشية أن قبل من له مع ىن ف ال منه،‬
‫ع ين تقطع أن خشيت الوق منه، طلبه شيئا منه باع لو أنه ترى أ ال امل كره حكم ذلك يكسبه‬
‫استوهبه لو وكذلك البيع؟ إبطال يف عذرا ذلك يكن مل إجابته ب رتك وجرايته نفقته،‬
‫مب نزلة ذلك فكان هبته، يف مؤثرا إجابته ب رتك خي افه ما يكن مل له فوهبه شيئا امل ريض‬
‫إجي اب يف واجل راية النفقة قطع يف الضرر خل وف اعتبار ال فإذا .ضررا قبله من خي شى من‬
‫.وكرمه مب نه امل وفق وا هلل .عياله يف ليس أو عياله يف هو من ب ني العتق‬

‫)602/1(‬

‫.الوصية تبديل باب‬
‫اهل اء إن قيل }يبدلونه الذين على إمث ه فإمن ا مس عه ما بعد بدله فمن{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫الوصية، أل ن ;التذك ري فيها وجائز الوصية، على عائدة }بدله فمن{ :قوله يف ال يت‬
‫امل دلول التبديل على عائدة هي فإمن ا }إمث ه{ :قوله يف اهل اء وأما .واحد واإلي صاء‬
‫عليه‬

‫)602/1(‬

‫على الشاهد به يريد أن حي تمل }مس عه ما بعد بدله فمن{ :وقوله .}بدله فمن{ :بقوله‬
‫يأتوا أن أد ىن ذلك{ :تعا ىل قوله حن و على التبديل، عن زجره معناه فيكون الوصية،‬
‫امل تو يل هو ألن ه الوصي يريد أن وحي تمل ]801 :امل ائدة[ }وجهها على ةبالشهاد‬
‫ذلك يكون أن ويبعد .تغي ريها أمكنه قد ذلك أجل فمن لتنفيذها، وامل الك إلم ضائها،‬
‫على عندنا وهو فيه، هل م تصرف و ال ذلك، يف هل م مدخل ال إذ ;الناس سائر يف عموما‬
‫إليه احتيج إذا والشاهد هل ما، اللفظ لالح تا والوصي الشاهد من األول ني امل عني ني‬
‫على بتنفيذها مأمور والوصي تبديل، و ال تغي ري غ ري من وجهه على مس ع ما بأداء مأمور‬
‫.به الوصية جت وز مم ا مس عه ما حسب‬
‫من الوصية هي :احل سن وقال ،.الشاهد الو يل تصيب الوصية هي :قا ال وجم اهد عطاء عن وروي‬
‫.بدهل ا من على إمث ها فإمن ا معهاس بعدما بدهل ا مث الوصية مس ع‬
‫رفع إذا وتصرفا والي ة فيه له أل ن بذلك مرادا احل اكم يكون أن وجائز :بكر أبو قال‬
‫األم ر وفيها تبديلها، عن منهيا احل كم يف جازت إذا بإمضائها مأمورا فيكون إليه،‬
‫.والصدق احل ق على وتنفيذها بإمضائها‬
‫امل وصي، وصية من مس عه ما الوصي تنفيذ جواز تضىاق قد }مس عه ما بعد بدله فمن{ :وقوله‬
‫على اإلم كان عند إمضاؤه فجائز شيئا مس ع من كل يف أصل وهو .تكن مل أو شهود عليها كان‬
‫بدين أقر م ىت امل يت أن على دل فقد شهود شهادة و ال حاكم، حكم غ ري من وموجبه مقتضاه‬
‫يف أل ن غ ريه و ال حاكم و ال وارث علم غ ري من يقضيه أن له فجائز الوصية عند بعينه لرجل‬
‫.امل وصي لوصية تبدي ال السماع بعد ذلك تركه‬
‫عطف ذلك أن معلوم أنه :أحدها :معان حوى قد }يبدلونه الذين على إمث ه فإمن ا{ :وقوله‬
‫مل ذلك لو ال فيه، مضمرة حم الة ال وهي واألق رب ني، للوالدين كانت امل فروضة الوصية على‬
‫غ ري }يبدلونه الذين على إمث ه فإمن ا مس عه ما بعد بدله فمن{ :قوله أل ن الك الم يستقم‬
‫من هل ما بد ال اللذين والضم ري الكناية من انتظم مل ا الفائدة إجي اب يف بنفسه مستقل‬
‫فقد كذلك كان وإذا أوهل ا، يف ذكره تقدم ما غ ري مظهر اآلي ة يف وليس مذكور، مظهر‬
‫مأ مث من ذلك بعد يلحقه ال وأنه الوصية، بنفس امل وصي عن الفرض سقوط اآلي ة أفادت‬
‫.موته بعد شيء التبديل‬
‫و ال{ :قوله نظ ري وهو آبائهم، بذنوب األط فال تعذيب أجاز من قول بط الن على دالل ة وفيه‬
‫أيضا اآلي ة دلت وقد .]461 :األن عام[ }أخرى وزر وازرة تزر و ال عليها إ ال نفس كل تكسب‬
‫يف تبعته من برئ دق أنه بقضائه فأوصى دين عليه كان من أن على‬

‫)702/1(‬

‫من على إمث ه وأن إمث ، و ال تبعة يلحقه ال موته بعد قضاءه الورثة ترك وأن اآلخ رة،‬
‫.به أوصى من دون بدله‬
‫مانعا مفرطا صار قد أنه به يوص و مل فمات ماله زكاة عليه كان من أن على الدالل ة وفيه‬
‫لكان الديون حت ول حسب امل ال يف حولتت قد كانت لو ألهن ا ;الزكاة مانعي حل كم مستحقا‬
‫مستحقا هل ا امل بدل حينئذ ويكون مأمث ها، من فينجو امل وت عند هب ا أوصى من مب نزلة‬
‫:قوله يف الرجعة سؤال امل وت عند الزكاة مانع عن تعا ىل ا هلل حكى وكذلك .مل أمث ها‬
‫أجل إ ىل يأخرتن لو ال رب فيقول امل وت أحدكم يأتي أن قبل من رزقناكم ما من وأنفقوا{‬
‫األداء ، وفوات التفريط حب صول فأخ رب ]01 :امل نافقون[ }الصاحل ني من وأكن فأصدق قريب‬
‫امل ستحق ني هم لكانوا امل يت م رياث من الوصي أو الوارث على باقيا األدا ء كان لو إذ‬
‫وصفنا ما صحة على ذلك فدل التفريط، حكم عن خارجا امل يت وكان تركه يف والتعنيف للوم‬
‫.به منه وصية غ ري من م رياثه من زكاته أداء وجوب امتناع من‬
‫ما يكون وهل تبديلها، أو وصيته تنفيذ حال يف ا هلل عند امل وصي حكم يف رتق هل :قيل فإن‬
‫:أحدمه ا :شيئ ني تضمنت قد امل وصي وصية إن :له قيل سواء؟ احل ال ني يف الثواب من يستحقه‬
‫منه يستوجب له امل وصى إ ىل ذلك ولوص أن :واآلخ ر بوصيته، ا هلل على الثواب استحقاقه‬
‫هلل الشكر‬   ‫دعاء من إليه يصل امل وصي ولكن للموصي ثوابا يكون ال وذلك للموصي، والدعاء‬
‫هلل وشكره له امل وصى‬    ‫إذا :وجه ني من بذلك امل وصي فينتفع للموصي، ال له جزاء تعا ىل‬
‫دون بوصيته استحقه الذي الثواب على مقصورا نفعه كان تنفذ مل وم ىت الوصية، أنفذت‬
‫.غ ريها‬
‫تبعته؟ من امل يت ي ربأ هل الورثة وقضاه بقضائه يوص فلم دين عليه كان فمن :قيل فإن‬
‫حق :واآلخ ر تعاىل ، ا هلل حق :أحدمه ا .شيئ ني تضمن قد الدين قضاء من امتناعه :له قيل‬
‫عليه أدخل ما اآلدم ي حق من وبقي تبعته من برئ فقد حقه اآلدم ي استو ىف فإذا ;اآلدم ي‬
‫اهلل ، حق وبقي اآلخ رة يف به مؤاخذا كان منه يتب مل فإذا بتأخ ريه، والضرر الظلم من‬
‫وب ني بينه فيما به مؤاخذ فهو فيه، منه توبة تكن مل حياته يف منه الواقع الظلم وهو‬
‫امل أ مث بذلك مكتسبا كان منعه على وأصر ماال ، رجل من غصب من أن ترى أ ال ;تعا ىل ا هلل‬
‫به؟ وإضراره له بظلمه اآلدم ي حق :واآلخ ر هن يه، بارتكاب ا هلل حق :أحدمه ا :وجه ني من‬
‫حق وبقي حقه من برئ قد لكان لذلك الغاصب إرادة غ ري من منه حقه أخذ اآلدم ي أن فلو‬
‫.به الح قة عليه باقية تبعته كانت تائب غ ري مات فإذا منه، التوبة إ ىل حي تاج ا هلل‬
‫فيمن هو إمن ا }يبدلونه الذين على إمث ه افإ من مس عه ما بعد بدله فمن{ :تعا ىل وقوله‬
‫جورا الوصية كانت إذا فأما والعدل، واجل واز الصحة وجه على وقع إذا ذلك بدل‬

‫)802/1(‬

‫}ا هلل من وصية مضار غ ري{ :تعا ىل ا هلل قال العدل، إ ىل وردها تبديلها فالواجب‬
‫ذلك تعا ىل ا هلل ب ني قدو .جائرة غ ري عادلة وقعت إذا الوصية تنفذ فإمن ا ]21 :النساء[‬
‫.تليها ال يت اآلي ة يف‬

‫)902/1(‬

‫الشاهد باب‬     ‫يف اجل ور علما إذا الوصي و‬   ‫الوصية‬
‫...‬
‫الشاهد باب‬     ‫الوصية يف اجل ور علما إذا والوصي‬
‫ىل ا هلل قال‬   ‫أبو قال .}عليه إ مث ف ال بينهم فأصلح إمث ا أو جنفا موص من خاف فمن{ :تعا‬
‫حدثنا :بكر‬     ‫حدثنا :قال الربيع أبي بن احل سن حدثنا :قال إسحاق بن مدمح بن ا هلل عبد‬
‫الرزاق عبد‬     ‫أو جنفا موص من خاف فمن{ :تعا ىل قوله يف قتادة عن معمر أخ ربنا :قال‬
‫أبو وروى ."واحل ق العدل إ ىل الو يل ف ريدها وصيته يف فيجنف يوصي الرجل هو" :قال }إمث ا‬
‫عن جن يح أبي ابن وروى .العمد واإل مث اخل طأ اجل نف :قال أنس بن الربيع عن الرازي جعفر‬
‫الب ن امل وصي هو" :قال }إمث ا أو جنفا موص من خاف فمن{ :أبيه عن طاوس وابن جم اهد،‬
‫ل ألباعد يوصي الرجل يف احل سن عن أبيه عن سليمان بن امل عتمر وروى ."لبنيه يريد ابنه‬
‫وروي .الثلث أباعدولل الثلث ني، ل ألقارب :أث الث ث الثة وصيته جي عل :قال األق ارب وي رتك‬
‫فيهم يكون أن إ ال ل ألقارب فيدفع منهم ينتزع :قال ل ألباعد يوصي الرجل يف طاوس عن‬
‫.فق ري‬
‫اجل نف" :قال أنه أنس بن الربيع عن حكينا وقد احل ق، عن امل يل اجل نف :بكر أبو قال‬
‫جهو على عنه ميله واإل مث اخل طإ، وجه على احل ق عن امل يل مراده يكون أن وجي وز "اخل طأ‬
‫جنف ذلك أن أقرباء وله ل ألجن يب، الوصية على احل سن وتأوله .مستقيم تأويل وهو ;العمد‬
‫على طاوس وتأوله .يرثون ال الذين ل ألقارب عنده كانت الوصية أل ن ;احل ق عن وميل‬
‫ابنته الب ن يوصي من أن :واآلخ ر األق ارب، إ ىل ف رتد ل ألباعد الوصية :أحدمه ا معني ني،‬
‫أو جنفا موص من خاف فمن{ :واألق رب ني للوالدين الوصية وجوب نسخ وقد .ابنته يريد‬
‫ك الم ألن ه ;قبلها امل ذكورة الوصية على مقصورا احل كم هذا يكون أن موجب غ ري }إمث ا‬
‫إذا الوصايا سائر يف عام فهو قبله، مب ا مضمن غ ري به اخل طاب ابتداء يصح بنفسه مستقل‬
‫واألق رب ني للوالدين واجبة كانت ال يت صيةللو منتظمة اجل ور، إ ىل العدل جهة عن هب ا عدل‬
‫موص من الناس سائر من خاف فمن ;غ ريها الوصايا لسائر وشاملة وجوهب ا، بقاء حال يف‬
‫خي تص و ال .والص الح العدل إ ىل إرشاده عليه فالواجب اجل ور إ ىل وعدو ال احل ق عن مي ال‬
‫والنهي بامل عروف راأل م باب من ذلك أل ن ;الناس سائر دون واحل اكم والوصي الشاهد بذلك‬
‫.امل نكر عن‬
‫فأصلح إمث ا أو جنفا موص من خاف فمن{ :تعا ىل قوله مع ىن فما :قيل فإن‬

‫)902/1(‬

‫فيه يكون ف ال امل اضي وأما امل ستقبل، يف وقوعه مي كن مب ا خي تص إمن ا واخل وف }بينهم‬
‫يريد أنه هظن على معه يغلب ما امل وصي أحوال من له ظهر قد يكون أن جي وز :له قيل خوف؟‬
‫ذميم وخي وفه العدل إ ىل رده منه ذلك خاف من فعلى الوارث، عن امل رياث وصرف اجل ور‬
‫مع ىن إن قيل وقد .الص الح وجه على الورثة وب ني له امل وصى ب ني يدخل أو اجل ور عاقبة‬
‫إ مث ف ال{ :تعا ىل قال وإمن ا .العدل إ ىل ف ريدها جورا فيها أن علم أنه }خاف فمن{ :قوله‬
‫أل ن ;الثواب استحقاق فيه له ذكر و ال والص الح العدل إ ىل ردها فعليه يقل و مل }عليه‬
‫بعض ترك منهما واحد كل يسألوا أن اإل ص الح وجه على اخل صوم ب ني الداخل ني أحوال أكثر‬
‫يف يعمل إمن ا وألن ه ;له سائغ غ ري ذلك أن امل صلح ظن إ ىل احل ال هذه مع فيسبق حقه،‬
‫ظن وأزال بينهم، اإل ص الح يف تعا ىل ا هلل فرخص ة،احل قيق دون ظنه غالب على منه كث ري‬
‫بالثواب وعد وقد امل وضع، هذا يف }عليه إ مث ف ال{ :قال فلذلك ذلك، جواز الم تناع الظان‬
‫أو بصدقة أمر من إ ال جن واهم من كث ري يف خ ري ال{ :تعا ىل فقال غ ريه، يف مثله على‬
‫}عظيما أجرا نؤتيه فسوف لهال مرضات ابتغاء ذلك يفعل ومن الناس ب ني إص الح أو معروف‬
‫.]411 :النساء[‬
‫بن أمح د حدثنا :قال قانع بن الباقي عبد حدثنا ما الوصية يف اجل نف تغليظ يف وروي‬
‫عباس ابن عن عكرمة عن الثوري سفيان حدثنا :قال حسان بن الصمد عبد حدثنا :قال احل سن‬
‫:البقرة[ }تعتدوها ف ال هالل حدود تلك{ :قرأ مث "الكبائر من الوصية يف اإل ضرار" :قال‬
‫.]922‬
‫ا هلل عبد حدثنا :قا ال الليث بن وحم مد زكريا بن القاسم حدثنا :قال الباقي عبد وحدثنا‬
‫:قال عباس ابن عن عكرمة عن هند أبي بن داود عن امل غ رية بن عمر حدثنا :قال يوسف بن‬
‫."الكبائر من الوصية يف اإل ضرار" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال‬
‫بن حي يى حدثنا :القاضي إسحاق بن الرمح ن عبد بن طاهر حدثنا :قال الباقي عبد وحدثنا‬
‫هريرة أبي عن حوشب بن شهر عن أشعث عن معمر أخ ربنا :قال الرزاق عبد حدثنا :قال مع ني‬
‫سنة سبع ني اجل نة أهل بعمل ليعمل الرجل إن" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال‬
‫أهل بعمل ليعمل الرجل وإن النار، فيدخل عمله بشر له فيختم وصيته يف حاف أوصى فإذا‬
‫."اجل نة فيدخل عمله خب ري له فيختم وصيته يف فيعدل سنة سبع ني النار‬
‫حدثنا :قال ا هلل عبد بن عبدة حدثنا :قال داود أبو حدثنا :قال بكر بن حم مد وحدثنا‬
‫جابر بن األ شعث حدث ين :قال دانيا حل علي بن نصر حدثنا :قال الوارث عبد بن الصمد عبد‬
‫:قال وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أن حدثه، هريرة أبا أن حوشب، بن شهر حدث ين :قال‬
‫إن"‬
‫)012/1(‬

‫الوصية يف فيضاران امل وت حي ضرمه ا مث سنة ست ني ا هلل بطاعة ليعم الن وامل رأة الرجل‬
‫غ ري دين أو هب ا يوصى وصية بعد من{ :ههنا من هريرة أبو علي قرأ مث "النار هل ما فتجب‬
‫.}العظيم الفوز وذلك{ :بلغ ح ىت }مضار‬
‫العدل إ ىل يرده أن موص من الوصية يف جنفا علم من على توجب قدمنا ما مع األخ بار فهذه‬
‫.ذلك أمكنه إذا‬
‫ا هلل ذكر مل ا :له قيل ؟ }بينهم{ :قوله يف الذي الضم ري يعود ماذا على :قيل فإن‬
‫بفحوى إليهم الضم ري فعاد تنازعوا، ووارثا له موصى هناك أن اخل طاب بفحوى أفاد امل وصي‬
‫:الفراء وأنشد ;بينهم اإل ص الح يف اخل طاب‬
‫يلي ين أيهما اخل ري أريد ... أرضا مي مت إذا وأدري‬
‫يبتغي ين هو الذي الشر أم ... أبتغيه أنا الذي اخل ري‬
‫عليه الدالل ة من اللفظ فحوى يف مل ا وحده اخل ري ذكر بعد الشر عن األو ل البيت يف فك ىن‬
‫.وغ ريه اخل ري ذكر عند‬
‫.واألق ربون الوالدان وهم اخل طاب، ابتداء يف امل ذكورين على عائد الضم ري إن :قيل وقد‬
‫يف جور على وقف من وكل والوارث واحل اكم الوصي على أن على اآلي ة هذه أفادت وقد‬
‫بدله فمن{ :تعا ىل قوله أن ىعل ودل العدل، إ ىل ردها العمد أو اخل طإ جهة من الوصية‬
‫.اجل ائرة دون العادلة الوصية يف خاص }مس عه ما بعد‬
‫امل يل من اخل وف أل ن ;الظن غالب على والعمل الرأي اجتهاد جواز على الدالل ة وفيها‬
‫من فيه ما مع اإل ص الح وجه على بينهم الدخول يف رخصة وفيها .اخل ائف ظن غالب يف يكون‬
‫.امل وفق وا هلل .ب رتاضيهم ذلك يكون أن بعد احل ق عن نقصان أو زيادة‬

‫)112/1(‬

‫الصيام فرض باب‬
‫قبلكم من الذين على كتب كما الصيام عليكم كتب آمنوا الذين أيها يا{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫}عليكم كتب{ قوله أل ن ;اآلي ة هب ذه الصيام فرض علينا أوجب تعا ىل فا هلل }تتقون لعلكم‬
‫كانت الص الة إن{ :وقوله }لكم كره وهو القتال عليكم كتب{ :كقوله عليكم، فرض معناه‬
‫هو اللغة يف الصيام .مؤقتا فرضا يع ين ]301 :النساء[ }موقوتا كتابا امل ؤمن ني على‬
‫]62 :مر مي[ }إنسيا اليوم أكلم فلن صوما للرمح ن نذرت إني{ :تعا ىل ا هلل قال اإلم ساك،‬
‫العلف، عن مم سكة كانت إذا صيام خيل :ويقال .صوما الك الم عن اإلم ساك فسمى صمتا، يع ين‬
‫يف اللفظ هذا حكم فهذا واحل ركة، الس ري عن مم سكة ألهن ا "النهار نصف الشمس صامت"و‬
‫.اللغة‬

‫)112/1(‬

‫مع الصوم هن ار يف اجل ماع وعن معناه، يف وما والشرب األك ل عن للكف اسم :الشرع يف وهو‬
‫شرعي اسم ألن ه ;وروده عند البيان ىإل مفتقر جم مل لفظ وهو .الفرض أو القربة نية‬
‫الشريعة أمر واستقرار الفرض ثبوت بعد أنه إ ال اللغة، يف معقولة تكن مل مل عان موضوع‬
‫.عليها األم ة وسلم عليه ا هلل صلى الن يب بتوقيف فيها له امل وضوع معناه عقل قد‬
‫عن مروي منها واحد كل ث الثة معان يعتوره }قبلكم من الذين على كتب كما{ :تعا ىل وقوله‬
‫شهر النصارى وهم قبلنا من الذين على كتب إنه :وقتادة والشع يب احل سن قال ;السلف‬
‫بن والربيع عباس ابن وقال .فيه وزادوا حولوه وإمن ا األي ام، عدد من مقداره أو رمضان‬
‫و ال مشرب و ال مأكل النوم بعد حي ل و ال العتمة إ ىل العتمة من الصوم كان :والسدي أنس‬
‫أيام، صيام عليهم كتب كما أيام صيام علينا كتب أنه معناه :آخرون وقال .نسخ مث منكح،‬
‫جم اهد عن وروي .والنقصان الزيادة فيه جائز بل امل قدار يف مساواته على فيه دالل ة و ال‬
‫جبل بن معاذ عن ليلى أبي بن الرمح ن عبد وروى .الكتاب أهل قبلكم من الذين :وقتادة‬
‫فجعل امل دينة وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول فقدم أحوال، ث الثة الصيام أحيل :قال‬
‫كتب{ :بقوله الصيام فرض تعا ىل ا هلل إن مث عاشوراء، ويوم أيام ث الثة شهر كل الصوم‬
‫.قدمنا الذي عباس ابن قول حن و وذكر }الصيام عليكم‬
‫رادا مل على دالل ة }قبلكم من الذين على كتب كما{ :قوله يف يكن مل مل ا :بكر أبو قال‬
‫من صيام وقت علمنا ولو جم م ال، اللفظ كان الوقت يف أو الصيام صفة يف أو العدد يف‬
‫النوم، بعد فيه الصائم على حظر وما الصيام صفة مراده يكون أن جائزا كان وعدده قبلنا‬
‫تعا ىل عقبه وقد قبلنا، من صوم احتذاء يف اللفظ ظاهر استعمال إ ىل سبيل لنا يكن فلم‬
‫:تعا ىل قال فلما وكث ريها، األي ام قليل على وقوعه جائز وذلك }عدوداتم أياما{ :بقوله‬
‫اهل دى من وبينات للناس هدى القرآن فيه أنزل الذي رمضان شهر{ :الت الوة نسق يف‬
‫وأمر ووقتها امل عدودات األي ام عدد بذلك ب ني }فليصمه الشهر منكم شهد فمن والفرقان‬
‫امل راد أن وعطاء عباس ابن عن وروي .يلىل أبي ابن عن امل ع ىن هذا روي وقد .بصومها‬
‫نسخ مث رمضان، ينزل أن قبل شهر كل من أيام ث الثة صوم }معدودات أياما{ :تعا ىل بقوله‬
‫.برمضان‬
‫ظاهره :بكر أبو قال }أخر أيام من فعدة سفر على أو مريضا منكم كان فمن{ :تعا ىل قوله‬
‫نعلم ال أنا إ ال ; ال أو يضر الصوم كان سواء اال سم حل قه مل ن اإلف طار جواز يقتضي‬
‫وأبو حنيفة أبو فقال اإلف طار، يف له مرخص غ ري الصوم يضره ال الذي امل ريض أن خ الفا‬
‫من :امل وطأ يف مالك وقال .أفطر شدة مح اه أو وجعا عينه تزداد أن خاف إذا :وحم مد يوسف‬
‫أن مس عته والذي عليه، كفارة و ال وقضى أفطر الصوم أجهده‬

‫)212/1(‬

‫قال ويقضي يفطر أن فله ذلك، منه فيبلغ الصيام فيه عليه وشق امل رض أصابه إذا مريضال‬
‫ذلك ويرون والقضاء الفطر الصيام عليها اشتد إذا احل امل على يرون العلم وأهل :مالك‬
‫يطق مل فإن الفطر، له حل الرجل مرض إذا مرض أي :األوزاع ي وقال .األم راض من مرضا‬
‫شدة امل ريض مرض ازداد إذا :الشافعي وقال .يفطر ف ال عليه شق نوإ أطاق إذا فأما أفطر،‬
‫يف الرخصة أن الفقهاء باتفاق فثبت .يفطر مل حم تملة زيادة كانت وإن أفطر، بينة زيادة‬
‫أن فعليه الضرر خي ش مل ما وأنه بالصوم، امل رض زيادة على موقوفة للمريض اإلف طار‬
‫.يصوم‬
‫مالك بن أنس روى ما الضرر خب وف متعلقة ريضللم اإلف طار يف الرخصة أن على ويدل‬
‫وعن والصوم الص الة شطر امل سافر عن وضع ا هلل إن" :الس الم عليه الن يب عن القش ريي‬
‫على أو أنفسهما على الضرر خوف على موقوفة رخصتهما أن ومعلوم "وامل رضع احل امل‬
‫وامل رضع احل امل إذ الضرر خب وف متعلق مثله يف اإلف طار جواز أن على ذلك فدل ولديهما،‬
‫.الضرر ألج ل اإلف طار هل ما وأبيح .هب ما مرض ال صحيحتان‬
‫أقله ب ني به يفصل اللغة يف معلوم حد للسفر وليس اإلف طار، للمسافر تعا ىل ا هلل وأباح‬
‫مقدارا ل إلفطار امل بيح للسفر أن على اتفقوا وقد كذلك ذلك كان فإذا دونه، هو ما وب ني‬
‫وقال ولياليها أيام ث الثة مس رية :أصحابنا فقال ه، يف واختلفوا الشرع يف معلوما‬
‫حصر فيها ليس إذ ;حظ ذلك يف للغة يكن و مل يوم مس رية :آخرون وقال يوم ني مس رية :آخرون‬
‫مأخوذا حكمه كان ما وكل العادة، من مأخوذ اسم ألن ه ;منه النقصان جي وز ال بوقت أقله‬
‫هو الذي السفر من مشتق السفر إن قيل وقد ;القليل بأقل حت ديده مم كن فغ ري العادة من‬
‫السحاب الريح وسفرت أضاء، إذا الصبح وأسفر وجهها، عن امل رأة سفرت قوهل م من الكشف‬
‫أضاء إذا وجهه وأسفر ال رتاب، بكنس األر ض عن تسفر ألهن ا ;امل كنسة وامل سفرة قشعته إذا‬
‫إ ىل اخل روج فسمي ;مضيئة مشرقة يع ين }مسفرة يومئذ وجوه{ :تعا ىل قوله ومنه وأشرق،‬
‫مع ىن كان إذا أنه ومعلوم ;وأحواله امل سافر أخ الق عن يكشف ألن ه ;سفرا البعيد امل وضع‬
‫يف يتصنع قد ألن ه ;واليوم ني واليوم اليس ري الوقت يف يتب ني ال ذلك أن وصفنا ما السفر‬
‫اعت رب فإن أخ القه، من البعيد يكشفه ما فيه يظهر ف ال امل سافة هذه مل ثل األغ لب‬
‫على اتفقوا أهن م إ ال تسمى، والبعيدة سفرا تسمى ال القريبة امل سافة أن مل ناع بالعادة‬
‫دوهن ا وما سفر الث الث أن فثبت .الشرع أحكام من به يتعلق فيما صحيح سفر الث الثة أن‬
‫الن يب عن روي قد وأيضا .بتحديده واالت فاق التوقيف وفقد فيه اال سم مع ىن لعدم يثبت مل‬
‫فمنها الشرع، أحكام يف سفرا كوهن ا يف الث الث اعتبار تقتضي أخبار وسلم عليه ا هلل صلى‬
‫تسافر أن هن ى أنه" :وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن عمر ابن حديث‬

‫)312/1(‬

‫صلى الن يب عن اخل دري سعيد أبي عن الرواة واختلف ."حم رم ذي مع إ ال أيام ث الثة امرأة‬
‫األل فاظ فهذه "يوم ني" :بعضهم وقال "أيام ث الثة" :بعضهم فقال وسلم عليه ا هلل‬
‫عن أيضا واختلف .وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن سعيد أبي حديث يف رويت قد امل ختلفة‬
‫صلى الن يب عن هريرة، أبي عن سعيد أبي بن سعيد عن عج الن عن سفيان فروى هريرة، أبي‬
‫كث ري وىور "حم رم ذو ومعها إ ال أيام ث الثة فوق امرأة تسافر ال" :قال وسلم عليه ا هلل‬
‫ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال هريرة أبي عن امل ق ربي، سعيد أبي بن سعيد عن زيد، بن‬
‫وكل ."حم رم ذي مع إ ال ليلة مس رية من امرأة خت رج ال امل ؤمنات نساء يا" :وسلم عليه‬
‫و مل لفظه، يف الرواة اختلفت واحد خ رب هو إمن ا هريرة وأبي سعيد أبي أخبار من واحد‬
‫وهو أو ىل الزائد خ رب يكون أن فالواجب أحوال، يف ذلك قال الس الم عليه أنه يثبت‬
‫.فيه الرواة الخ ت الف يثبت ف ال فيه خم تلف دوهن ا وما استعماله على متفق ألن ه ;الث الث‬
‫أخبار ذكر أثبتنا ولو الث الث، ذكر وفيها ثابتة فهي فيها، اخت الف ال عمر ابن وأخبار‬
‫ترد، مل كأهن ا وتسقط تتضاد، أن أحواهل ا أكثر انلك اخت الفها على هريرة وأبي سعيد أبي‬
‫.معارض غ ري من الث الث اعتبار يف عمر ابن أخبار لنا وتبقى‬
‫من فيها روي ما مج يع نثبت ألن ا ;متعارضة غ ري هريرة وأبي سعيد أبي أخبار :قيل فإن‬
‫ندو ما استعملت م ىت :له قيل .ث الثة و ال يوم ني و ال يوما تسافر ال :فنقول التوقيت،‬
‫الث الث خل رب مستعمل غ ري فأنت مب نزلة، وعدمها ورودها وجعلت الث الث ألغيت فقد الث الث‬
‫فاستعمال البعض وإلغاء بعضها استعمال إ ال يكن مل وإذا دوهن ا، ما خ رب استعمالك مع‬
‫إثبات مع الث الث استعمال مي كن قد وأيضا ;الزيادة ذكر من فيه مل ا أو ىل الث الث خ رب‬
‫و ال اليوم خت رج مل الث الث سفر أرادت م ىت أهن ا وهو واليوم ني، وما يل يف اخل رب فائدة‬
‫هل ا فمباح الث الث حد مل ا أنه ظان يظن أن جي وز وقد حم رم ذي مع إ ال الث الث من اليوم ني‬
‫حظر الس الم عليه فأبان الث الث، سفر أرادت وإن حم رم ذي غ ري مع يوم ني أو يوما اخل روج‬
‫.أرادهت ا م ىت دوهن ا ما‬
‫إباحة يف تقديرا ذلك ثبت حم رم ذي مع إ ال اخل روج حظر يف الث الث ديرتق ثبت وإذا‬
‫اعت ربها الث الث امل رأة خروج يف اعت رب من كل أن :أحدمه ا :وجه ني من رمضان يف اإلف طار‬
‫:اآلخ ر والوجه .اإلف طار يف قدره كذلك يوم ني أو بيوم قدره من وكل اإلف طار، إباحة يف‬
‫يف تقديرها فوجب الشرع، يف حكم به يتعلق مل هن ادو وما حكم هب ا تعلق قد الث الث أن‬
‫به، يتعلق حكم الث الث دون فيما وليس امل قدر، بالوقت متعلق حكم ألن ه ;اإلف طار إباحة‬
‫رخص أنه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن ثبت وأيضا .النهار من ساعة خروج مب نزلة فصار‬
‫مورد ورد ذلك أن ومعلوم ليها،وليا أيام ث الثة وللمسافر وليلة يوما للمقيم امل سح يف‬
‫شام ال يكون أن فحكمه البيان مورد ورد ما أل ن ;امل سافرين جل ميع احل كم بيان‬

‫)412/1(‬

‫ولو ث الثا، سفره يكون الذي وهو إ ال مسافر من فما التقدير، من البيان اقتضى ما جل ميع‬
‫اللفظ يكن و مل مهحك يتب ني مل مسافر بقي قد لكان الشرع يف سفرا الث الث دون ما كان‬
‫امل سافر أن أخرى جهة ومن .البيان حكم عن خي رجه وذلك البيان اقتضى ما جل ميع مستوعبا‬
‫فثبت احل كم، هذا انتظمه وقد إ ال مسافر من فما عليه، وال الم األل ف لدخول للجنس اسم‬
‫السفر أن على الدالل ة أوضح ذلك و يف حكم، بسفره يتعلق مب سافر فليس عنه خرج من أن‬
‫جهة ومن .قصر و ال إفطار يف له حكم ال دونه ما وأن ث الث سفر هو احل كم به يتعلق يالذ‬
‫إثباته طريق وإمن ا امل قاييس، طريق من يؤخذ ال امل قادير من الضرب هذا أن أخرى‬
‫عند الوقوف وجب والتوقيف االت فاق الث الث دون فيما عدمنا فلما والتوقيف، االت فاق‬
‫هو الصوم فرض لزوم كان مل ا وأيضا .اإلف طار يبيح سفر أنه فيه االت فاق لوجود الث الث‬
‫إ ال الفرض ترك االخ ت الف عند لنا جي ز مل اإلف طار، رخصة مدة يف واختلفوا األ صل‬
‫ا هلل عبد عن روي وقد ;عليها حي تاط و ال هل ا، حي تاط الفروض أل ن ;الث الث وهو باإلمج اع‬
‫.ثالث ال من أقل يف يفطر ال أنه عمر وابن وعمار مسعود بن‬
‫يف السلف من الفقهاء اختلف }مسك ني طعام فدية يطيقونه الذين وعلى{ :تعا ىل وقوله‬
‫جبل بن معاذ عن ليلى أبي بن الرمح ن عبد عن مرة بن عمرو عن امل سعودي فروى تأويله،‬
‫:قوله إ ىل }الصيام عليكم كتب{ :ا هلل أنزل مث أحوال ث الثة على الصيام أحيل :قال‬
‫مسكينا وأطعم أفطر شاء ومن صام شاء من فكان }مسك ني طعام يةفد يطيقونه الذين وعلى{‬
‫:قوله إ ىل }القرآن فيه أنزل الذي رمضان شهر{ األخ رى اآلي ة ا هلل أنزل مث عنه، وأجزى‬
‫فيه ورخص الصحيح، امل قيم على صيامه تعا ىل ا هلل فأثبت }فليصمه الشهر منكم شهد فمن{‬
‫بن ا هلل عبيد وعن .الصيام يستطيع ال يالذ للكب ري اإلط عام وثبت وامل سافر، للمريض‬
‫وعلى{ :قوله يف وعكرمة والزهري وعلقمة األك وع بن وسلمة عباس وابن عمر وابن مسعود‬
‫كل وأطعم وافتدى أفطر شاء ومن صام شاء من كان :قال }مسك ني طعام فدية يطيقونه الذين‬
‫روى ما وهو آخر، هوج فيه وروي .}فليصمه الشهر منكم شهد فمن{ :نزل ح ىت مسكينا، يوم‬
‫من :قال وجهه ا هلل كرم علي عن احل ارث عن إسحاق أبي عن إسرائيل عن موسى بن ا هلل عبد‬
‫:قوله فذلك صاعا، مسكينا يوم كل وليطعم فليفطر مسافر أو مريض وهو رمضان عليه أتى‬
‫ابن عن جم اهد عن منصور روى ما وهو آخر، ووجه .}مسك ني طعام فدية يطيقونه الذين وعلى{‬
‫الذي الكب ري الشيخ :قال مسك ني طعام فدية يطوقونه الذين وعلى :يقرؤها كان أنه :عباس‬
‫أن يقدر و ال ضعف، من يصوم أن يستطيع ال وهو الك رب فأدركه شاب وهو الصوم يطيق كان‬
‫.مثله امل سيب بن سعيد وعن .صاع نصف مسكينا يوم كل عن ويطعم فيفطر الطعام ي رتك‬
‫)512/1(‬

‫:يقرأ كان أنه عكرمة عن احل ذاء خالد وروى .يطوقونه الذين وعلى :تقرأ ئشةعا وكانت‬
‫احل ارث عن إسحاق أبي عن احل جاج وروى .مب نسوخة ليست إهن ا قال }يطيقونه الذين وعلى{‬
‫.والشيخة الشيخ :قال }يطيقونه الذين وعلى{ :علي عن‬
‫فرض إن عددا األك ثرون موه والتابع ني، الصحابة من األو ىل الفرقة فقالت :بكر أبو قال‬
‫عن نسخ وإنه الفدية، وب ني الصيام ب ني يطيقه مل ن التخي ري وجه على نزل بديا الصوم‬
‫منسوخة، غ ري هي :الثانية الفرقة وقالت }فليصمه الشهر منكم شهد فمن{ :بقوله امل طيق‬
‫وكان .القضاء مع الفدية وعليهما ويقضيان يفطران وامل سافر امل ريض على ثابتة هي بل‬
‫هذا فاحتمل يطوقونه الذين وعلى :يقرءوهن ا امل سيب بن وسعيد وعكرمة وعائشة عباس ابن‬
‫فعجزوا ك ربوا مث يطيقونه كانوا الذين أراد أنه عباس ابن بينه ما :منها معان، اللفظ‬
‫ال وهم فيه، مشقة على يكلفونه أهن م :اآلخ ر وامل ع ىن .اإلط عام فعليهم الصوم عن‬
‫وإن عليهم يتعلق التكليف حكم أن وهو ;آخر ومع ىن .اإلط عام مفعليه لصعوبته، يطيقونه‬
‫أ ال الصوم، تكليف حكم من حل قهم ما مقام الفدية هل م فيقوم للصوم مطيق ني يكونوا مل‬
‫أقيم ح ىت عليه يقدر مل وإن امل تيمم، على قائم بامل اء الطهارة تكليف حكم أن ترى‬
‫على قائم الص الة تكليف حكم وكذلك .نهم بد ال التيمم كان مل ا ذلك ولو ال مقامه، ال رتاب‬
‫عليه تعا ىل أوجب فلما بال رتك، لزمه وجه على ال القضاء وجوب باب يف والناسي النائم‬
‫الذين وعلى{ :بقوله التكليف اسم فيه أطلق القضاء عن واإلي اس العجز حال يف الفدية‬
‫مستعملتان الوجه هذا على فالقراءتان .غ ريه مقام قام ما هي الفدية كانت إذ }يطيقونه‬
‫روينا من ذكره مل ا منسوخة حم الة ال }يطيقونه الذين وعلى{ :قوله وهي األوىل ، أن إ ال‬
‫كان منهم للصوم امل طيق وأن بديا، وصفته الفرض كيفية عن وأخبارهم الصحابة من عنه‬
‫حال حكاية ألن ه ;الرأي طريق من هذا وليس .والفدية واإلف طار الصيام ب ني خم ريا‬
‫مضمون و يف .عليها إياهم وسلم عليه ا هلل صلى الن يب من بتوقيف أهن ا وعلموا شاهدوها‬
‫لكان معناه يف السلف عن رواية معنا يكن مل لو ما ذلك على الدالل ة أوضح من اخل طاب‬
‫فعدة سفر على أو مريضا منكم كان فمن{ :تعا ىل قوله وهو مراده، عن اإلب انة يف كافيا‬
‫إذا القضاء عليهما وأوجب وامل سافر امل ريض حكم انب يب تعا ىل فابتدأ }أخر أيام من‬
‫يكون أن جائز فغ ري }مسك ني طعام فدية يطيقونه الذين وعلى{ :بقوله عقبه مث أفطرا،‬
‫اخل اص باال سم فرضهما وبيان حكمهما ذكر تقدم قد إذ ;وامل سافرين امل رضى هم هؤال ء‬
‫;معينا منصوصا رمه اذك تقدمي ه مع عنهما بكناية عليهما يعطف أن جائز فغ ري هل ما،‬
‫امل راد أن على ويدل .نفسه على يعطف ال الشيء أل ن ;غ ريه فهو عليه عطف ما أن ومعلوم‬
‫فكيف الصوم، ضرر خي اف الذي هو اآلي ة يف امل ذكور امل ريض أن للصوم، امل طيقون امل قيمون‬
‫عنه يع رب‬

‫)612/1(‬

‫ما ذلك على ويدل منه؟ وفامل خ وللضرر اإلط اقة لفقد له رخص إمن ا وهو الصوم، بإطاقة‬
‫للمريض خ ريا الصوم وليس }لكم خ ري تصوموا وأن{ :تعا ىل قوله من الت الوة نسق يف ذكره‬
‫وامل سافر امل ريض أن على ويدل .الصوم عن منهي احل ال هذه يف هو بل نفسه، على اخل ائف‬
‫ا هلل نص وقد الشيء، مقام قام ما الفدية أن عليهما، فدية ال وأنه بالفدية يرادا مل‬
‫يكون ف ال الفرض مقام قائم والقضاء وامل سافر، امل ريض على القضاء إجي اب على تعا ىل‬
‫فقوله وامل سافر، امل ريض بالفدية يرد مل أنه على دالل ة ذلك و يف فدية حينئذ اإلط عام‬
‫على تدل اآلي ة وهذه .قدمنا مب ا منسوخ }مسك ني طعام فدية يطيقونه الذين وعلى{ :تعا ىل‬
‫عن البدل وجه على الفدية إ ىل عنه العدول له جعل وأنه الصوم، نكا الفرض أصل أن‬
‫على كالصوم نفسه يف مفروضا اإلط عام كان ولو الشيء، مقام يقوم ما الفدية أل ن ;الصوم‬
‫ال األ شياء الث الثة من شاء مب ا مي ينه عن امل كفر أن كما بد ال كان مل ا التخي ري وجه‬
‫امل راد :قال من قول على معناه مح ل وإن .يرهاغ عن فدية و ال بد ال منها به كفر ما يكون‬
‫يطيقونه كانوا الذين وعلى وهو ضم ري، إ ىل حي تاج ولكن منسوخا يكن مل الكب ري الشيخ به‬
‫ومع .توقيف أو باتفاق إ ال ذلك إثبات جائز وغ ري القضاء عن اليأس مع بالك رب عجزوا مث‬
‫على محل ه يف أن وعلى عليه، تدل دالل ة غ ري من وظاهره حقيقته عن اللفظ إزالة فيه ذلك‬
‫لزوم بعد يطيقونه كانوا الذين أل ن }يطيقونه الذين وعلى{ :قوله فائدة إسقاط ذلك‬
‫معناه وحي مل حكمه، يف سواء بالك رب عنه عاجزون وهم الصوم فرض حل قهم والذين الفرض،‬
‫دةفائ فسقط الفدية، عليه القضاء من امل يئوس الصوم عن العاجز الكب ري الشيخ أن على‬
‫من وقراءة .مع ىن و ال حكم اإلط اقة بذكر فيه يتعلق مل إذ }يطيقونه الذين وعلى{ :قوله‬
‫قوله أل ن ;عليه الفدية إجي اب من القضاء منه امل يئوس الشيخ حي تمل يطوقونه :قرأ‬
‫الفدية هل م وجعل فعله يف عليهم شديدة مشقة مع الصوم حكم تكليفهم اقتضى قد يطوقونه‬
‫هي بل منسوخة غ ري فهي وصفنا ما معناها كان إذا القراءة هذهف ;الصوم مقام قائمة‬
‫وا هلل الصوم، عن العاجز القضاء منه امل يئوس الشيخ هب ا امل راد كان إذ ;احل كم ثابتة‬
‫.وكرمه مب نه امل وفق‬

‫)712/1(‬

‫الفاني الشيخ يف الفقهاء اخت الف ذكر‬
‫ويطعم يفطر الصيام يطيق ال لذيا الكب ري الشيخ" :وزفر وحم مد يوسف وأبو حنيفة أبو قال‬
‫يذكر و مل يطعم :الثوري وقال ."ذلك غ ري عليه شيء و ال حنطة من صاع نصف يوم كل عنه‬
‫ال :ومالك ربيعة وقال .يوم كل حنطة من مدا يطعم :الشافعي عن امل زني وقال .مقداره‬
‫.فحسن فعل وإن اإلط عام، عليه أرى‬
‫وعلى :قراءته يف عباس ابن عن روي ام اآلي ة تأويل يف ذكرنا قد :بكر أبو قال‬

‫)712/1(‬

‫عباس ابن تأوهل ا مل ا لذلك حم تملة اآلي ة أن فلو ال الكب ري، الشيخ وأنه يطوقونه الذين‬
‫وقد .الكب ري الشيخ يف الفدية إجي اب من حكمها استعمال فوجب عليه، عنه ذلك ذكر ومن‬
‫عن روي وقد .الكب ري الشيخ على }يطيقونه الذين وعلى{ :قوله تأول أنه أيضا علي عن روي‬
‫"مسكينا يوم كل مكان وليه عنه فليطعم صوم وعليه مات من" :وسلم عليه ا هلل صلى الن يب‬
‫عن اجل ميع لعجز امل يت من بذلك أو ىل فالشيخ الصيام عليه الذي امل يت يف ذلك ثبت وإذا‬
‫.الصوم‬
‫يلزمه و ال مي وت ح ىت برأي ال مث رمضان يف يفطر الذي كامل ريض الشيخ كان ه ال :قيل فإن‬
‫يف عليه الفرض تعلق فإمن ا أخر أيام يف بقضائه خم اطب امل ريض أل ن :له قيل القضاء؟‬
‫مل كمن شيء، يلزمه مل العدة يلحق مل فم ىت }أخر أيام من فعدة{ :لقوله القضاء، أيام‬
‫ضالفر مح ل عليه تعلق فإمن ا أخر أيام يف القضاء له يرجى ف ال الشيخ وأما رمضان يلحق‬
‫الشيخ يف السلف قول ذكرنا وقد .ذلك أجل من فاختلفا احل ال، يف الفدية إجي اب يف‬
‫إمج اعا ذلك فصار نظرائهم، من أحد خ الف غ ري من احل ال يف عليه الفدية وإجي اب الكب ري‬
‫الباقي عبد حدثنا ما فهو بر من صاع نصف الفدية إجي اب يف الوجه وأما .خ الفه يسع ال‬
‫:قال امل ستملي سعيد بن ا هلل عبد بن حم مد حدثنا :قال خطاف وأخ حدثنا :قال قانع بن‬
‫رسول قال :قال عمر ابن عن نافع، عن ليلى، أبي ابن عن شريك، عن األزرق ، إسحاق حدثنا‬
‫نصف يوم كل مكان عنه فليطعم يقضه فلم رمضان وعليه مات من" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل‬
‫من الكب ري الشيخ يف ثبت مات إذا رمضان يف امل فطر يف ذلك ثبت وإذا ."مل سك ني صاع‬
‫حكم عليه تعلق قد الكب ري الشيخ أل ن ;وغ ريه الكب ري الشيخ يف عموم أنه :أحدها :وجوه‬
‫فقد رمضان صيام وعليه مات قد إنه يقال أن موته بعد فجائز وصفنا، ما على التكليف‬
‫اآلي ة يف امل ذكورة بالفدية امل راد أن ثبت قد أنه :أخرى جهة ومن .اللفظ عموم تناوله‬
‫.عليه الواجب امل قدار هو ذلك يكون أن فوجب الكب ري، الشيخ هب ا أريد وقد امل قدار، هذا‬
‫مقدار ذلك يكون أن وجب رمضان قضاء وعليه مات فيمن ذلك ثبت إذا أنه :أخرى جهة ومن‬
‫دوق .بينهما يفرق مل الكب ري الشيخ على الفدية موج يب من أحدا أل ن ;الكب ري الشيخ فدية‬
‫يف وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول شريك كان الذي السائب، بن وقيس عباس ابن عن روي‬
‫يوم كل عن يطعم أنه الكب ري الشيخ يف امل سيب بن وسعيد هريرة وأبي وعائشة اجل اهلية،‬
‫كل مساك ني ستة إطعام عجرة بن كعب على وسلم عليه ا هلل صلى الن يب وأوجب بر صاع نصف‬
‫أل ن بامل د منه أو ىل صاع بنصف الصوم فدية تقدير أن على يدل ذاوه بر صاع نصف مسك ني‬
‫عمر ابن عن روي وقد .منهما واحد كل يف والفدية الصوم ب ني تعلق قد األ صل يف التخي ري‬
‫عن رويناه مل ا أو ىل واألو ل مد يوم كل عن التابع ني من ومج اعة‬

‫)812/1(‬

‫يناألك ثر قول عضده ومل ا وسلم عليه ا هلل صلى الن يب‬   ‫وما والتابع ني، الصحابة من عددا‬
‫.النظر من عليه دل‬
‫ري يف اختلف قد }يطيقونه الذين وعلى{ :تعا ىل وقوله‬     ‫عائد هو :قائلون فقال كنايته، ضم‬
‫ن ;أصح واألو ل .الفدية إ ىل :آخرون وقال الصوم على‬     ‫جي ر مل والفدية تقدم قد مظهره أل‬
‫جهة ومن .متقدم مل ظهر يكون إمن ا والضم ري ذكر، هل ا‬   ‫يف والضم ري مؤنثة الفدية أن أخرى‬
‫على ذلك دل وقد .}يطيقونه{ :قوله يف للمذكر اآلي ة‬      ‫ربة قول بط الن‬  ‫بأن القائل ني اجمل‬
‫مطيق ني و ال وقوعه قبل الفعل على قادرين غ ري وأهن م يطيقون، ال ما عباده يكلف ا هلل‬
‫}فدية يطيقونه ذينال وعلى{ :بقوله يفعله أن قبل له مطيق أنه على نص قد ا هلل أل ن ;له‬
‫ذلك على قائمة اللفظ ودالل ة الفدية، إ ىل عنه والعدول للصوم تركه مع باإلط اقة فوصفه‬
‫.الصوم إ ىل وعدل يفعلها مل وإن هل ا مطيقا جعله ألن ه ;الفدية هو الضم ري كان إذا أيضا‬
‫اهل دى من وبينات للناس هدى القرآن فيه أنزل الذي رمضان شهر{ :وجل عز وقوله‬
‫ربة مذهب بط الن على يدل }قانوالفر‬       ‫أخ رب قد ألن ه الكفار يهد مل ا هلل إن قوهل م يف اجمل‬
‫مث ود وأما{ :أخرى آية يف قال كما امل كلف ني، جل ميع هدى القرآن أن اآلي ة هذه يف‬
‫.]71 :فصلت[ }اهل دى على العمى فاستحبوا فهديناهم‬
‫مب ا متعلق غ ري ك الم اءابتد يكون أن جي وز }له خ ري فهو خ ريا تطوع فمن{ :تعا ىل وقوله‬
‫على حثا فيكون به، اخل طاب ابتداء يصح الفائدة إجي اب يف بنفسه قائم ألن ه ;قبله‬
‫امل فروض امل قدار أل ن ;الفدية طعام بزيادة التطوع به يريد أن وجائز .بالطاعات التطوع‬
‫بن قيس عن امل ع ىن هذا روي وقد .له خ ري فهو صاع ني أو بصاع تطوع فإن صاع، نصف منه‬
‫فأطعموا مدين يوم لكل إنسان كل عن يطعم" :فقال الصوم على يقدر فلم ك رب أنه لسائب،ا‬
‫أو الصيام من فيه التخي ري عليه وقع ما أحد امل راد يكون أن جائز وغ ري ."ث الثا ع ين‬
‫يكون أن جي ز فلم فيه، تطوع ال فرض فهو منفردا فعله إذا منهما واحد كل أل ن ;اإلط عام‬
‫الفرض فيكون والطعام الصيام ب ني اجل مع امل راد يكون أن وجائز .يةا آل مراد منهما واحد‬
‫.التطوع واآلخ ر أحدمه ا‬
‫الصوم يطيق فيمن اآلي ة أول أن على يدل فإنه }لكم خ ري تصوموا وأن{ :تعا ىل قوله وأما‬
‫امل ريض أل ن وذلك وامل رضع احل امل و ال امل سافرين و ال امل رضى غ ري امل قيم ني األ صحاء من‬
‫;حاله هذا كان مل ن خب ري الصوم وليس الصوم، ضرر خي اف الذي هو اإلف طار هل يباح الذي‬
‫هب ما يضر أن من خت لوان ال وامل رضع واحل امل ;بالصوم للتلف نفسه تعريض عن منهي ألن ه‬
‫ال كان وإن .عليهما حم ظور والصوم هل ما خ ري فاإلف طار كان وأيهما بولديهما، أو الصوم‬
‫هل ما جائز وغ ري الصوم فعليهما بولديهما و ال هب ما يضر‬

‫)912/1(‬

‫وأن{ :وقوله }يطيقونه الذين وعلى{ :تعا ىل قوله يف داخلت ني غ ري أهن ما فعلمنا الفطر،‬
‫وأن{ :قوله يكون أن وجائز اخل طاب، أول يف ذكره تقدم من إ ىل عائد }لكم خ ري تصوموا‬
‫الصوم ب ني امل خ ريين امل قيم ني على عوده مع أيضا امل سافرين إ ىل عائدا }لكم خ ري تصوموا‬
‫العادة يف الصوم مي كنهم امل سافرين أكثر كان إذ للجميع، خ ريا الصوم فيكون واإلط عام،‬
‫أفضل السفر يف الصوم أن على واضحة ودالل ته ;امل شقة فيه األغ لب كان وإن ضرر غ ري من‬
‫رضالف يف ألن ه ;صاع نصف صدقة من أفضل تطوعا يوم صوم أن على الدالل ة وفيه اإلف طار من‬
‫أفضل الصوم جعل صاع نصف وصدقة يوم صوم ب ني الفرض يف خ ريه مل ا أنه ترى أ ال ;كذلك‬
‫.امل وفق وا هلل التطوع، يف حكمهما يكون أن جي ب فكذلك منها؟‬

‫)022/1(‬

‫امل رضع و احل امل باب‬
‫...‬
‫وامل رضع احل امل باب‬
‫ولديهما على خافتا إذا :حي بن واحل سن والثوري وزفر وحم مد يوسف وأبو حنيفة أبو قال‬
‫إذا امل رضع يف مالك وقال .عليهما كفارة و ال وتقضيان تفطران فإهن ما أنفسهما على أو‬
‫مدا يوم كل عن وتطعم وتقضي تفطر فإهن ا :غ ريها من الص يب يقبل و ال ولدها على خافت‬
‫وإن :مالك وقال .سعد بن الليث قول وهو ;عليها إطعام ال أفطرت إذا واحل امل مسكينا،‬
‫أفطرتا ولديهما على خافتا إذا :الشافعي وقال .امل ريض مثل فهما أنفسهما على فتاخا‬
‫القضاء عليهما امل ريض مثل فهما الصوم على تقدرا مل وإن والكفارة، القضاء وعليهما‬
‫على ذلك يف السلف واختلف .عليها إطعام ال احل امل أن البويطي يف عنه وروي كفارة ب ال‬
‫عليهما، فدية و ال أفطرتا إذا القضاء عليهما :وجهه ا هلل رمك علي فقال ;أوجه ث الثة‬
‫عمر ابن وقال .قضاء ب ال الفدية عليهما :عباس ابن وقال وعطاء واحل سن إبراهيم قول وهو‬
‫أمح د بن حم مد بن جعفر حدثنا ما أل صحابنا واحل جة .والقضاء الفدية عليهما :وجم اهد‬
‫القاسم عبيد أبو حدثنا :قال اليمان بن حم مد بن جعفر الفضل أبو حدثنا :قال الواسطي‬
‫احل ديث، هذا ق البة أبو حدث ين :قال أيوب عن إبراهيم بن إمس اعيل حدثنا :قال س الم بن‬
‫حدث ين :فقال فلقيته، عليه، فدل ين :قال حدث ين؟ الذي احل ديث صاحب يف لك هل :قال مث‬
‫جل ار إبل يف وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أتيت :قال مالك بن أنس له يقال يل قريب‬
‫عن أخ ربك إذا" :فقال صائم، إني :فقلت طعامه إ ىل فدعاني يأكل، وهو فوافقته أخذت، يل‬
‫يتلهف فكان :قال "وامل رضع احل امل وعن والصوم الص الة شطر امل سافر عن وضع ا هلل أن ذلك‬
‫لقا .دعاني ح ني وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول طعام من أكلت أكون أ ال :يقول ذلك بعد‬
‫ال إذ ;امل سافر به خم صوص الص الة شطر :بكر أبو‬

‫)022/1(‬

‫عليه إخباره ذكرنا ما على دالل ته ووجه .الص الة قصر يبيحان ال والرضاع احل مل أن خ الف‬
‫الصوم وضع أن ترى أ ال امل سافر، عن كوضعه هو وامل رضع احل امل عن الصوم وضع بأن الس الم‬
‫عليه عطفهما ألن ه ;واحل امل امل رضع حكم من جعله بعينه هو امل سافر حكم من جعله الذي‬
‫يف هو وامل رضع احل امل عن الصوم وضع حكم أن بذلك فثبت غ ريه؟ شيء ذكر استئناف غ ري من‬
‫على هو إمن ا امل سافر عن الصوم وضع أن ومعلوم بينهما، فرق ال امل سافر عن وضعه حكم‬
‫وفيه .وامل رضع احل امل حكم ذلك يكون أن فوجب فدية غ ري من باإلف طار قضائه إجي اب جهة‬
‫مل إذ ;ولديهما أو أنفسهما على خافتا إذا وامل رضع احل امل ب ني فرق ال أنه على دالل ة‬
‫هل ما يرجى وامل رضع احل امل كانت مل ا وأيضا بينهما وسلم عليه ا هلل صلى الن يب يفصل‬
‫أن وجب القضاء، إمكان مع الولد أو النفس على للخوف اإلف طار هل ما أبيح وإمن ا القضاء‬
‫:قوله بظاهر والفدية القضاء بإجي اب القائلون احتج فإن ;وامل سافر كامل ريض تكونا‬
‫ادعوه ما على منه الدالل ة وجه هل م يصح مل } مسك ني طعام فدية يطيقونه الذين وعلى{‬
‫امل قيم فرض كان ذلك أن ذكرهم قدمنا الذين الصحابة من مج اعة عن روينا مل ا وذلك‬
‫القول فليس ذلك جم رى جرى ما أن وبينا ;والفدية الصيام ب ني راخم ي كان وأنه الصحيح،‬
‫حكوا، فيما ذكر هل ما جي ر مل وامل رضع فاحل امل ;توقيفا يكون وإمن ا الرأي طريق من فيه‬
‫شهد فمن{ :تعا ىل بقوله ذلك نسخ ثبت وقد .ذكرنا ما على حم مو ال تأويلها يكون أن فوجب‬
‫سياق يف تعا ىل قوله وهو به، هل م االح تجاج حيص ال أخرى جهة ومن }فليصمه الشهر منكم‬
‫حكم ذلك وليس اآلي ة، أول تضمنه مل ن خطاب ذلك أن ومعلوم }لكم خ ري تصوموا وأن{ اخل طاب‬
‫عليهما حم ظور بل هل ما خ ريا الصوم يكن مل الضرر خافتا إذا ألهن ما ;وامل رضع احل امل‬
‫ذلك و يف اإلف طار، هل ما زجائ فغ ري ولديهما أو أنفسهما على ضررا خت شيا مل وإن فعله،‬
‫احل امل على اآلي ة تأول من قول بط الن على ودل .باآلي ة ترادا مل أهن ما على واضح دليل‬
‫فدية، الطعام هذا مس ى تعا ىل ا هلل أن والقضاء الفدية بإجي اب القائل ني من وامل رضع‬
‫القضاء اجتماع الوضع هذا على جائز فغ ري عنه وأجزأ الشيء مقام قام ما والفدية‬
‫كان وإن فدية، اإلط عام يكون ف ال امل رتوك مقام قام فقد وجب إذا القضاء أل ن ;الفديةو‬
‫.مقامه وقامت عنه، أجزأت الفدية أل ن ;قضاء ف ال صحيحة فدية‬
‫لو :له قيل امل رتوك؟ مقام قائم ني واإلط عام القضاء يكون أن مي نع الذي ما :قيل فإن‬
‫يكن و مل الفدية بعض اإلط عام لكان الصوم من امل رتوك مقام قائم ني جم موعهما كان‬
‫وأيضا .اآلي ة مقتضى خ الف إ ىل يؤدي وتأويلك فدية، ذلك مس ى قد تعا ىل وا هلل مج يعها،‬
‫:تعا ىل قوله هو الفدية عليهما وامل وجب اإلف طار وامل رضع للحامل امل بيح األ صل كان إذا‬
‫الواجب أن هل ماقو قدمنا الذين السلف ذكر وقد }مسك ني طعام فدية يطيقونه الذين وعلى{‬

‫)122/1(‬

‫إجي اب على به اال ستدال ل جي وز فكيف اجل مع، وجه على ال صيام أو فدية من شيئ ني أحد كان‬
‫وعلى{ :تعا ىل قوله يف أن معلوم أنه أخرى جهة ومن وامل رضع؟ احل امل على بينهما اجل مع‬
‫إذا طيقونهي الذين وعلى :قال كأنه اإلف طار، حذف }مسك ني طعام فدية يطيقونه الذين‬
‫الفدية ذكر على باإلجي اب اقتصر إمن ا تعا ىل ا هلل كان فإذا مسك ني طعام فدية أفطروا‬
‫يف الزيادة جائز وغ ري النص، يف الزيادة من فيه مل ا معها غ ريها إجي اب جائز فغ ري‬
‫كامل ريض فهما القضاء له يرجى ال الذي الكب ري كالشيخ وليستا ;مثله بنص إ ال امل نصوص‬
‫الفدية إجي اب على الق تصاره عباس الب ن اآلي ة بظاهر االح تجاج يسوغ من اوإ .وامل سافر‬
‫دون ولديهما على خت افان إمن ا كانتا إذا وامل رضع احل امل فإن ذلك ومع القضاء، دون‬
‫طعام فدية يطيقونه الذين وعلى{ :قوله ظاهر فيتناوهل ما الصوم تطيقان فهما أنفسهما‬
‫موسى حدثنا :قال داود أبو حدثنا :قال بكر بن مدمح حدثنا ;عباس ابن قال وكذلك }مسك ني‬
‫يف حدثه عباس ابن أن حدثه، عكرمة أن قتادة، حدثنا :قال أبان حدثنا :قال إمس اعيل بن‬
‫وحدثنا .وامل رضع للحامل أثبتت :قال }مسك ني طعام فدية يطيقونه الذين وعلى{ :قوله‬
‫عن عدي أبي ابن حدثنا :قال امل ث ىن ابن حدثنا :قال داود أبو حدثنا :قال بكر بن حم مد‬
‫فدية يطيقونه الذين وعلى{ عباس ابن عن جب ري، بن سعيد عن عزرة، عن قتادة، عن سعيد،‬
‫يفطرا أن الصيام يطيقان ومه ا وامل رأة الكب ري للشيخ رخصة كانت :قال }مسك ني طعام‬
‫أفطرتا أوالدمه ا على خافتا إذا وامل رضع واحل بلى مسكينا، يوم كل مكان ويطعما‬
‫على خوفهما عند القضاء دون الفدية وأوجب اآلي ة بظاهر عباس ابن فاحتج .أطعمتاو‬
‫.اآلي ة حكم فشملهما الصوم تطيقان مه ا إذ ;ولديهما‬
‫كان ذلك أن ذكروا وغ ريه عباس ابن أن إ ىل ذهب الفقهاء من ذلك أ ىب ومن :بكر أبو قال‬
‫قد حم الة ال وهو فدية،وال الصوم ب ني التخي ري إجي اب يف للصوم امل طيق ني سائر حكم‬
‫غ ري ألهن ما ;وامل رضع احل امل يتناول أن جائز فغ ري ;للصوم امل طيق الصحيح الرجل يتناول‬
‫فعليهما خت افا ال أو خت ي ري، ب ال اإلف طار فعليهما خت افا أن إما ألهن ما ;خم ريت ني‬
‫ديةالف إجي اب ظاهرها يقتضي حب كم فريق ني اآلي ة تتناول أن جائز وغ ري خت ي ري ب ال الصيام‬
‫إما اآلخ ر الفريق و يف والصيام، اإلط عام ب ني التخي ري الفريق ني أحد يف امل راد ويكون‬
‫على اآلي ة لفظ تناوهل ما وقد خت ي ري، ب ال الفدية أو خت ي ري ب ال اإلجي اب وجه على الصيام‬
‫نسق يف قوله أيضا عليه ويدل .وامل رضع احل امل تتناول مل اآلي ة أن بذلك فثبت واحد وجه‬
‫خافتا إذا وامل رضع احل امل حب كم ذلك وليس }لكم خ ري تصوموا أنو{ :الت الوة‬

‫)222/1(‬

‫أنس حديث من قدمنا ما أيضا عليه ويدل .هل ما خ ريا يكون ال الصيام أل ن ;ولديهما على‬
‫وب ني وامل سافر امل ريض ب ني وسلم عليه ا هلل صلى الن يب تسوية يف القش ريي مالك بن‬
‫.الصوم حكم يف وامل رضع احل امل‬
‫قول سلف فيما بينا قد :بكر أبو قال }القرآن فيه أنزل الذي رمضان شهر{ :تعا ىل قوله‬
‫}الصيام عليكم كتب{ :بقوله شهر كل من أيام ث الثة صوم كان األو ل الفرض إن :قال من‬
‫}القرآن فيه أنزل الذي رمضان شهر{ :بقوله نسخ وأنه }معدودات أياما{ :تعا ىل وقوله‬
‫الذين على كتب كما الصيام عليكم كتب{ :بقوله للموجب بيان مضانر شهر إن :قال من وقول‬
‫كان فإن رمضان شهر هي معدودات أياما تقديره فيص ري }معدودات أياما{ :وقوله }قبلكم من‬
‫الشهر منكم شهد فمن{ :قوله إ ىل }رمضان شهر{ :بقوله منسوخا امل عدودات األي ام صوم‬
‫األي ام :أحدمه ا :األو ىل اآلي ة من حكم ني خنس }رمضان شهر{ :قوله انتظم فقد }فليصمه‬
‫:قوله يف واإلط عام الصيام ب ني التخي ري :واآلخ ر .رمضان شهر غ ري هي ال يت امل عدودات‬
‫كان وإن السلف، عن ذكره قدمنا ما حن و على }مسك ني طعام فدية يطيقونه الذين وعلى{‬
‫فرض نزول بعد لةحم ا ال كان فقد }معدودات أياما{ :لقوله بيانا }رمضان شهر{ :قوله‬
‫مستقرا احل كم هذا فكان إجي ابه، أحوال أول يف والفدية الصوم ب ني ثابتا التخي ري رمضان‬
‫ورود جائز غ ري إذ }فليصمه الشهر منكم شهد فمن{ :بقوله النسخ عليه ورد مث ثابتا،‬
‫عن الرواية ال ستفاضة الثاني، القول هو والصحيح .منه والتمكن الفعل وقت قبل النسخ‬
‫شهد فمن{ :بقوله نسخ وأنه رمضان، شهر يف كان والفدية الصوم ب ني التخي ري بأن فالسل‬
‫.}فليصمه الشهر منكم‬
‫;رمضان شهر غ ري }معدودات أياما{ :بقوله امل راد أن على دالل ة اآلي ة فحوى يف :قيل فإن‬
‫أياما{ :قوله كان ولو الفدية، وب ني بينه التخي ري بذكر مقرونا إ ال يرد مل ألن ه‬
‫الفرض ثبوت قبل التخي ري لذكر كان مل ا البيان على احل كم موقوف جم م ال فرضا }داتمعدو‬
‫البيان، على موقوف امل ع ىن مفهوم حب كم مضمنا جم م ال فرض ورود مي تنع ال :له قيل .مع ىن‬
‫أياما :تقديره فيكون معه، ثابتا به امل ضمن احل كم كان منه أريد مب ا البيان ورد فم ىت‬
‫الصوم ب ني خم ريين به امل خاطبون يكون أن ومقدارها وقتها ب ني إذا حكمها معدودات‬
‫األم وال فاسم ]301 :التوبة[ }تطهرهم صدقة أمواهل م من خذ{ :تعا ىل قال كما والفدية‬
‫ورد فإذا ;البيان إ ىل مفتقرة جم ملة والصدقة احل كم، من به علق فيما اعتباره يصح عموم‬
‫أن وحي تمل .كث رية نظائر ولذلك فيها، غاسائ األم وال اسم عموم اعتبار كان الصدقة بيان‬
‫الت الوة، يف مقدما كان وإن التنزيل، يف متأخرا }يطيقونه الذين وعلى{ :قوله يكون‬
‫شهر هي }معدودات أياما{ :معانيها وترتيب اآلي ات تقدير فيكون‬

‫)322/1(‬

‫فدية ونهيطيق الذين وعلى أخر أيام من فعدة سفر على أو مريضا منكم كان فمن{ رمضان‬
‫شهد فمن{ :قوله نزل مث الزمان، من مدة مستقرا ثابتا حكما هذا فيكون }مسك ني طعام‬
‫عز قوله يف ذكرنا ما حن و على والصوم الفدية ب ني التخي ري به فنسخ }فليصمه الشهر منكم‬
‫يف مؤخرا ]76 :البقرة[ }بقرة تذحب وا أن يأمركم ا هلل إن لقومه موسى قال وإذ{ :وجل‬
‫يف مقدم فهو الت الوة يف مؤخرا كان وإن .أنه :أحدمه ا :معنيان يعتوره ذلك وكان اللفظ،‬
‫مذكور الكل فكأن ال رتتيب، توجب ال وهي بالواو، عليه معطوف أنه :والثاني التنزيل،‬
‫قصة احتملته ما حي تمل }رمضان شهر{ :قوله إ ىل }معدودات أياما{ :قوله فكذلك معا‬
‫.البقرة‬
‫من على الصيام إجي اب :منها ;أحكام عدة ففيه }فليصمه الشهر منكم شهد فمن{ :قوله وأما‬
‫شهر{ :قوله إ ىل }عليكم كتب{ :قوله على اقتصر كان فلو يشهد، مل من دون الشهر شهد‬
‫عقب فلما امل كلف ني، الناس سائر الصوم لزوم ذلك الق تضى }القرآن فيه أنزل الذي رمضان‬
‫دون بعضهم على مقصور الشهر صوم لزوم أن ب ني }فليصمه الشهر منكم شهد فمن{ :بقوله ذلك‬
‫يعتوره }الشهر منكم شهد فمن{ :تعا ىل وقوله .يشهده مل من دون الشهر شهد من وهو بعض،‬
‫امل قيم والغائب للشاهد، يقال كما مسافر، غ ري مقيما يع ين شاهدا كان من :منها معان،‬
‫هذا على اقتصر لو مث .امل سافرين دون امل قيمون به خم صوصا الصوم لزوم فكان وامل سافر،‬
‫شيء ف ال يذكروا، مل إذ ;امل سافرين دون عليهم الصوم بوجوب االق تصار منه امل فهوم لكان‬
‫أيام من فعدة سفر على أو مريضا كان ومن{ :تعا ىل قال فلما قضاء، و ال صوم من عليهم‬
‫كان إذا هذا أفطروا، إذا عليهم القضاء إجي اب يف وامل سافر امل ريض حكم ب ني }أخر‬
‫شهد فمن{ :قوله وحي تمل .احل ضر يف اإلق امة }الشهر منكم شهد فمن{ :قوله يف التأويل‬
‫منكم شهد فمن{ :قوله وحي تمل علمه، أي الشهر شاهد مب ع ىن يكون أن }فليصمه الشهر منكم‬
‫ليس من حكم يف التكليف أهل من ليس ومن اجمل نون، أل ن ;بالتكليف شهده فمن }الشهر‬
‫التكليف، به وأراد عليهم، الشهر شهود اسم فأطلق عنه، الفرض لزوم انتفاء يف مب وجود‬
‫مب ا االن تفاع عدم يف كانوا مل ا ]171 – 81 :البقرة[ }عمي بكم صم{ :تعا ىل قال كما‬
‫لذكرى ذلك يف إن{ :قوله وكذلك عميا، بكما مس اهم يسمع ال الذي األ صم مب نزلة مس عوا‬
‫كان إذ ;له قلب ال فكأنه بعقله ينتفع مل من أل ن ;عق ال يع ين ]73 :ق[ }قلب له كان مل ن‬
‫إذ ;التكليف أهل من كونه عن عبارة الشهر شهود جعل يكون أن جائز فكذلك ;بالقلب العقل‬
‫ومن .عنه حكمه سقوط باب يف فيه مب وجود ليس من مب نزلة التكليف أهل من ليس من كان‬
‫ذكره دمناق ما غ ري }فليصمه الشهر منكم شهد فمن{ :بقوله امل ستفادة األح كام‬

‫)422/1(‬

‫نون وأن التكليف، أهل من فيه كونه الشهر بشهود امل راد فإن رمضان، فرض تعي ني‬    ‫ومن اجمل‬
‫.بالصواب أعلم وا هلل .الشهر صوم له الز م غ ري التكليف أهل من ليس‬

‫)522/1(‬

‫بعضه أو كله رمضان جن فيمن الفقهاء اخت الف ذكر باب‬
‫قضاء ف ال كله رمضان يف جم نونا كان إذا :والثوري وزفر حم مدو يوسف وأبو حنيفة أبو قال‬
‫مطبق جم نون وهو بلغ، فيمن أنس بن مالك وقال .كله قضاه منه شيء يف أفاق وإن عليه،‬
‫ا هلل عبيد وقال ."الص الة يقضي و ال السن ني تلك صيام يقضي فإنه" :أفاق مث سن ني فمكث‬
‫يف وقال ذلك قضاء عليه فليس صوموال الص الة ترك وقد يفيق امل عتوه يف احل سن بن‬
‫وقال .يقضي أن هذا على أرى :يفيق مث امل رة يصيبه الذي أو يفيق مث جي ن الذي اجمل نون‬
‫قبل رمضان من يوم يف صح وإن عليه، قضاء ف ال رمضان يف جن ومن" :البويطي يف الشافعي‬
‫."عليه قضاء ال كذلك الشمس تغيب أن‬
‫على القضاء وجوب مي نع }فليصمه الشهر منكم هدش فمن{ :تعا ىل قوله :بكر أبو قال‬
‫كونه الشهر وشهوده الشهر، شاهد يكن مل إذ ;الشهر من شيء يف يفق مل الذي اجمل نون‬
‫عن :ث الث عن القلم رفع" :الس الم عليه لقوله التكليف أهل من اجمل نون وليس فيه، مكلفا‬
‫."يفيق ىحت اجمل نون وعن حي تلم، ح ىت الصغ ري وعن يستيقظ، ح ىت النائم‬
‫السفر وترك باإلق امة شهوده }فليصمه الشهر منكم شهد فمن{ :قوله احتمل إذا :قيل فإن‬
‫من ذكرنا ما دون ادعيت ما على محل ه أوجب الذي فما بالتكليف، شهوده من ذكرته ما دون‬
‫جائز بل متنافي ني غ ري ومه ا للمعني ني حم تم ال اللفظ كان مل ا :له قيل اإلق امة؟ حال‬
‫ألن ه ;عندنا كذلك وهو ;عليهما محل ه وجب الصوم، لزوم يف شرطا وكوهن ما عا،م إرادهت ما‬
‫و ال .التكليف أهل من مقيما يكون أن إ ال تركه يف له مرخص غ ري بالصوم مكلفا يكون ال‬
‫اجمل نون يكن و مل ذلك، ثبت وإذا به، اخل طاب صحة يف شرط التكليف أهل من كونه أن خ الف‬
‫عليه ويدل ;القضاء يلزمه و مل بالصوم، اخل طاب إليه يتوجه مل الشهر يف التكليف أهل من‬
‫يستيقظ، ح ىت النائم عن :ث الثة عن القلم رفع" :وسلم عليه ا هلل صلى الن يب قول ظاهر‬
‫ويدل عنه التكليف إسقاط هو القلم ورفع "حي تلم ح ىت الصغ ري وعن يفيق، ح ىت اجمل نون وعن‬
‫الصغ ري مب نزلة فكان به، دام إذا ليهع الوالي ة به يستحق مع ىن اجل نون أن أيضا عليه‬
‫ال ألن ه ;بعينه امل ع ىن هذا اإلغ ماء ويفارق .الصوم فرض سقوط يف كله الشهر به دام إذا‬
‫وأشبه والصغ ري اجمل نون عليه امل غمى وفارق طال، إن باإلغ ماء الوالي ة عليه يستحق‬
‫.أجله من عليه غ ريه والي ة نفي باب يف النوم اإلغ ماء‬
‫والتكليف اجمل نون خطاب يصح ال كما عليه امل غمى خطاب صحي ال :قيل فإن‬

‫)522/1(‬

‫منع وإن اإلغ ماء :له قيل .باإلغ ماء القضاء يلزمه ال أن فوجب مج يعا، عنهما زائل‬
‫كان ومن{ :قوله وهو القضاء، إجي اب يف آخر أص ال له فإن وجوده حال يف بالصوم اخل طاب‬
‫.سائغ جائز عليه امل غمى على امل ريض اسم وإط الق }أخر أيام من فعدة سفر على أو مريضا‬
‫وأما ;اإلغ ماء حال به خم اطبا يكن مل وإن عليه، القضاء إجي اب يف عمومه اعتبار فوجب‬
‫.القضاء عليه ا هلل أوجب فيمن يدخل فلم اإلط الق على امل ريض اسم يتناوله ف ال اجمل نون‬
‫منكم شهد فمن{ :بقوله القضاء ألزموه فإمن ا الشهر، من شيء يف جنونه من أفاق من وأما‬
‫خي لو ال إذ ;منه جزء يف التكليف أهل من كان إذ ;الشهر شهد قد وهذا }فليصمه الشهر‬
‫;منه جزء شهود أو الشهر مج يع شهود به امل راد يكون أن }الشهر منكم شهد فمن{ :قوله‬
‫اللفظ قضتنا :أحدمه ا :وجه ني من مج يعه الشهر شهود الصوم لزوم شرط يكون أن جائز وغ ري‬
‫مضيه يكون أن ويستحيل كله، مضيه بعد إ ال الشهر جل ميع شاهدا يكون ال ألن ه وذلك به،‬
‫يرد مل أنه فعلمنا فيه، الصوم فعل يستحيل الوقت من امل اضي أل ن ;كله صومه للزوم شرطا‬
‫أهل من وهو رمضان، شهر عليه طرأ من أن خ الف ال أنه :اآلخ ر والوجه .مج يعه الشهر شهود‬
‫شرط أن بذلك فثبت الشهر، من جزءا لشهوده منه يوم أول يف الصوم عليه أن فالتكلي‬
‫.منه شيء يف التكليف أهل من كونه الشهر صوم تكليف‬
‫ال أن الشهر من جزء إدراك امل راد أن من وصفت ما على ذلك كان إذا فواجب :قيل فإن‬
‫شرطا الشهر بعض شهود امل راد أن ثبت قد إذ ;غ ريه دون أدركه الذي اجل زء صوم إ ال يلزمه‬
‫.البعض ذلك فليصم الشهر بعض شهد فمن :تقديره فيكون الصوم، للزوم‬
‫الصوم لزوم شرط أن على الدالل ة قيام لو ال أنه قبل من ظننت، ما على ذلك ليس :له قيل‬
‫فلما .اللزوم شرط يف كله الشهر استغراق اللفظ ظاهر يقتضيه الذي لكان الشهر بعض شهود‬
‫حكم وبقي عليه، مح لناه اللزوم شرط يف اجل ميع دون البعض امل راد أن على ةالدال ل قامت‬
‫شيئا منكم شهد فمن :تقديره فكان جل ميعه، امس ا الشهر كان إذ ;اجل ميع إجي اب يف اللفظ‬
‫.مج يعه فليصم الشهر من‬
‫مضى ما قضاء عليه توجب ال أن يلزمك الشهر، من أيام بقيت وقد أفاق، فإذا :قيل فإن‬
‫من بقي ما إ ىل منصرفا الوجوب يكون أن وينبغي األي ام، من امل اضي صوم تكليفه لةال ستحا‬
‫القضاء لزوم وجائز بعينها، صومها ال امل اضية األي ام قضاء يلزمه إمن ا :له قيل الشهر‬
‫عليه وامل غمى الناسي أن ترى أ ال القضاء، من به أمر فيما بالصوم خطابه امتناع مع‬
‫استحالة تكن و مل األح وال، هذه يف الصوم بفعل خطابه يستحيل هؤال ء من واحد كل والنائم‬
‫فإن عنها، والنائم الص الة ناسي وكذلك القضاء؟ لزوم من مانعة فيها تكليفهم‬

‫)622/1(‬

‫:واآلخ ر التكليف، وقت يف فعله :أحدمه ا :معني ني على إليه يتوجه الصوم بفعل اخل طاب‬
‫وا هلل والنسيان اإلغ ماء حال يف بفعله اخل طاب إليه يتوجه مل وإن غ ريه، وقت يف قضاؤه‬
‫.أعلم‬

‫)722/1(‬

‫رمضان بعض يف يسلم الكافر و يبلغ الغ الم باب‬
‫...‬
‫رمضان بعض يف يسلم والكافر يبلغ الغ الم باب‬
‫واختلف .بعضه شهود امل راد أن بينا وقد }فليصمه الشهر منكم شهد فمن{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫يوسف وأبو حنيفة أبو فقال يسلم، الكافر أو رمضان بعض يف لغيب الص يب يف الفقهاء‬
‫ما يصومان :والشافعي والليث احل سن بن ا هلل وعبيد امل وطأ يف أنس بن ومالك وزفر وحم مد‬
‫وقال .اإل س الم أو البلوغ فيه كان الذي اليوم قضاء و ال مضى ما قضاء عليهما وليس بقي،‬
‫من النصف يف احتلم إذا الغ الم يف األوزاع ي الوق .يقضيه أن إ يل أحب :مالك عن وهب ابن‬
‫قضاء ال :أسلم إذا الكافر يف وقال الصوم يطيق كان فإنه منه، مضى ما يقضي إنه :رمضان‬
‫اليوم يف الصائم عنه مي سك عما اإلم ساك هل ما يستحب :أصحابنا وقال .مضى فيما عليه‬
‫.اإل س الم أو االح ت الم فيه كان الذي‬
‫وقد }فليصمه الشهر منكم شهد فمن{ :تعا ىل ا هلل قال :تعا ىل لهال رمح ه بكر أبو قال‬
‫التكليف أهل من يكن مل والص يب لزومه، يف شرط التكليف أهل من كونه وأن معناه، بينا‬
‫ال الصغ ري أل ن الصوم، صحة ينا يف الصغر وأيضا .حكمه إلزامه جائز فغ ري البلوغ، قبل‬
‫بلغ م ىت أنه ترى أ ال عليه، ومي رن يعتادهول التعلم، وجه على به يؤمر وإمن ا صومه يصح‬
‫على ذلك فدل الصغر؟ حال يف امل رتوك الصيام قضاء و ال امل رتوكة الص الة قضاء يلزمه مل‬
‫من مضى ما قضاء إلزامه جاز ولو الصغر، حال يف تركه فيما القضاء إلزامه جائز غ ري أنه‬
‫على امل سلمون اتفق فلما يطيقه، كان إذا امل اضي للعام الصوم قضاء إلزامه جل از الشهر‬
‫الذي الشهر يف حكمه ذلك يكون أن وجب للصوم، إطاقته مع امل اضية للسنة القضاء سقوط‬
‫للصوم تكليفه ال ستحالة الوجه هذا من الص يب حكم يف فهو الكافر وأما .بعضه يف أدرك‬
‫نونكامل ج وليسا ;الص يب فأشبه الصوم، لصحة الكفر ومنافاة اإلمي ان تقد مي شرط على إ ال‬
‫ينا يف ال اجل نون أل ن ;الشهر من مضى مل ا القضاء إلزامه يف الشهر بعض يف يفيق الذي‬
‫ال اجل نون أن على دليل هذا و يف ;صومه يبطل مل صيامه يف جن من أن بدالل ة الصوم، صحة‬
‫باب يف اختلفا وإن الوجه، هذا من الصغ ري فأشبه ينافيها الكفر وأن صومه، صحة ينا يف‬
‫مضى مل ا القضاء سقوط على ويدل .يستحقه ال والصغ ري تركه، على العقاب الكافر استحقاق‬
‫}سلف قد ما هل م يغفر ينتهوا إن كفروا للذين قل{ :تعا ىل قوله رمضان بعض يف أسلم عمن‬
‫اإل س الم" و "قبله ما جي ب اإل س الم" :وسلم عليه ا هلل صلى وقوله ]83 :األن فال[‬

‫)722/1(‬

‫عن يومهما بقية والص يب رمضان بعض يف امل سلم مي سك :أصحابنا قال وإمن ا ."قبله ما يهدم‬
‫أول يف موجودة كانت لو حال مفطران ومه ا عليهما، طرأ قد أنه قبل من والشرب، األك ل‬
‫كانا إذا مثله يف باإلم ساك مأمورين يكونا أن فواجب بالصيام، مأمورين كانا النهار‬
‫العوا يل أهل إ ىل بعث أنه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن روي ما فيه واأل صل ;مفطرين‬
‫أمر أنه وروي "فليصم يأكل مل ومن يومه، بقية فليمسك أكل من" :فقال عاشوراء يوم‬
‫أكلوا قد يكونوا مل لو ألهن م ;مفطرين كوهن م مع باإلم ساك وأمرهم بالقضاء اآلك ل ني‬
‫لو مب ا طرمف وهو النهار، بعض يف عليه تطرأ حال كل بذلك فاعت ربنا بالصيام، ألم روا‬
‫وإن باإلم ساك، أمر الصوم هب ا يلزمه مم ا كان فإن ;حكمه يكون كيف أوله يف موجودة كانت‬
‫النهار، بعض يف طهرت إذا احل ائض يف قالوا ذلك أجل ومن ;به يؤمر مل يلزمه ال مم ا كان‬
‫الطهر حال كانت لو إذ ;باإلم ساك مأموران إهن ما سفره، يف أفطر وقد قدم، إذا وامل سافر‬
‫بعض يف حاضت لو :وقالوا بالصيام، مأمورين كانا النهار أول يف موجودة إقامةوال‬
‫.بالصيام تؤمر مل النهار أول يف موجودا كان لو احل يض إذ باإلم ساك تؤمر مل النهار‬
‫لو السفر حال أل ن ;يفطر أن سافر مث النهار أول يف مقيما كان مل ن أحب ت فه ال :قيل فإن‬
‫قدمنا ما جن عل مل :له قيل ل إلفطار، مبيحا كان سافر مث رالنها أول يف موجودة كانت‬
‫وحظره اإلف طار إباحة فأما امل فطر، إلم ساك علة جعلناه وإمن ا للصوم، و ال ل إلفطار علة‬
‫.ذكرنا ما غ ري آخر شرط فله‬
‫:منها ;ذكرنا ما غ ري أخر أحكاما }فليصمه الشهر منكم شهد فمن{ :تعا ىل قوله حوى وقد‬
‫أل ن ;صومه يبتدئ أن فعليه رمضان من أنه أصبح بعدما له استبان من أن على دالل ته‬
‫مج يعا، احل ال ني يف عامة وهي النهار، بعض يف أو الليل من علمه من ب ني تفرق مل اآلي ة‬
‫أفاقا إذا واجمل نون عليه امل غمى وكذلك ;الليل من رمضان صوم نية ترك جواز ذلك فاقتضى‬
‫يف الصيام يبتدئا أن عليهما فواجب الليل من صومال نية هل ما يتقدم و مل النهار بعض يف‬
‫و يف .الصوم للزوم شرطا الشهر شهود ا هلل جعل وقد الشهر، شهدا قد ألهن ما ;الوقت ذلك‬
‫آخر فرض عن أو تطوعا رمضان شهر يف بصيامه نوى من أن على أيضا تدل :آخر حكم اآلي ة‬
‫خم صوص و ال بوصف مقيد غ ري مطلقا ورد فيه الصوم بفعل األم ر أل ن رمضان عن جم زئ أنه‬
‫حكم وفيها .غ ريه عليه وليس اآلي ة عهدة قضى فقد صام وجه أي فعلى الفرض، نية بشرط‬
‫وأنه غ ريه، دون وحده اهل الل رأى مل ن رمضان من يوم أول صوم لزوم على أيضا تدل :آخر‬
‫روح روى وقد .شعبان من أنه الناس سائر عند حم كوما اليوم كون مع اإلف طار له جائز غ ري‬
‫اإلم ام مع إ ال يصوم ال أنه :وحده اهل الل رأى فيمن احل سن عن وأشعث هشام، عن عبادة بن‬
‫ابن عن امل بارك ابن وروى‬

‫)822/1(‬

‫قبل يصوم ال :بليلة الناس قبل رمضان شهر ه الل رأى رجل يف رباح أبي بن عطاء عن جريج،‬
‫ال أنه يف اجل واب أطلق فإنه سنا حل فأما .له شبه يكون أن أخشى قبلهم، يفطر و ال الناس‬
‫وأما يصوم، ال أنه شبهة و ال شك غ ري من الرؤية تيقن وإن أنه، على يدل وهذا يصوم،‬
‫وأنه الرؤية، يف الشبهة نفسه على جوز إذا اإلف طار له أباح يكون أن يشبه فإنه عطاء،‬
‫;رآه من على الصوم يوجب اآلي ة وظاهر .ه ال ال ظنه ما له خت يل وإمن ا حقيقة، رأى يكن مل‬
‫.الناس مع رآه ومن وحده رآه من ب ني يفرق مل إذ‬
‫صومه، جي زه مل الشهر بدخول عامل ا يكن مل إذا إنه يقول من الناس ومن :آخر حكم وفيها‬
‫علم من على الفرض ألزم فإمن ا :قال }فليصمه الشهر منكم شهد فمن{ :تعا ىل بقوله وحي تج‬
‫وذلك لفرضه، مؤد غ ري فهو يعلم مل فمن م،وعل شاهد مب ع ىن }شهد فمن{ :قوله أل ن ;به‬
‫احل رب دار يف كاأل س ري اشتباه، و ال اليق ني إ ىل يص ري مث شك على رمضان يصوم من كنحو‬
‫القول هذا وحي كى ;وصفه هذا كان من جي زئ ال :فقالوا رمضان، شهر هو فإذا شهرا صام إذا‬
‫ال أنه :واآلخ ر جي زئ، هأن :أحدمه ا :قوال ن فيه والشافعي مالك وعن .السلف من مج اعة عن‬
‫شهرا أصاب إذا وكذلك أجزأه :رمضان ع ني أصاب إذا األ س ري يف األوزاع ي وقال .جي زئ‬
‫ب ني خ الفا نعلم و ال بعده، أو الشهر ع ني يصادف أن بعد صومه جي يزون وأصحابنا .بعده‬
‫اشتباه و ال اليق ني إ ىل صار مث رمضان أنه ظنه على وغلب شهرا حت رى إذا أنه الفقهاء‬
‫مث الظن غالب على وصلى غيم يوم يف ص الة وقت حت رى إذا وكذلك جي زيه، أنه رمضان نهأ‬
‫.جي زيه الوقت أنه تيقن‬
‫جوازه، من مانع فغ ري به العلم احتمل وإن }فليصمه الشهر منكم شهد فمن{ :تعا ىل وقوله‬
‫وازا جل نفي وأما تأخ ريه، ومنع لزومه يف شرط هو إمن ا ذلك أن قبل من به، يعلم مل وإن‬
‫من على جي ب ال أن لوجب جوازه منع من قال ما على األم ر كان ولو عليه، فيه دالل ة ف ال‬
‫يشاهد مل ألن ه ;القضاء برمضان يعلم و مل احل رب دار يف وهو الشهور، عليه اشتبهت‬
‫رمضان بشهر يعلم مل من على القضاء لزوم على امل سلمون اتفق فلما به، يعلم و مل الشهر،‬
‫به، العلم قضائه وجوب شرط يكن مل كما به العلم صومه جواز شرط يسل أنه على ذلك دل‬
‫وجب يصم، مل إذا قضاءه لزومه باب يف له شاهدا بالشهر علمه فقد من وصفنا من كان ومل ا‬
‫فمن{ :تعا ىل قوله احتمل إذا وأيضا عينه صادف م ىت صومه جواز باب يف له شاهدا يكون أن‬
‫فواجب بيانه، تقدم ما على الشهر يف التكليف أهل من كونه به يع ين أن }الشهر منكم شهد‬
‫فاقتضى التكليف، أهل من كان حيث من للشهر شاهد وهذا الشهر، شهد حال أي على جي زيه أن‬
‫العلم فقد عند جوازه أ ىب من أيضا واحتج .بدخوله عامل ا يكن مل وإن جوازه اآلي ة ظاهر‬
‫صوموا" :الس الم عليه بقوله‬

‫)922/1(‬

‫كان فإذا :قالوا "ث الث ني شعبان عدة فأكملوا عليكم غم فإن لرؤيته، وأفطروا لرؤيته‬
‫فغ ري شعبان من أنه به حي كم أن يره مل م ىت فإنه متقدمة، لرؤية الصوم بفعل مأمورا‬
‫أيضا وهذا .رمضان عن جم زئ غ ري شعبان صوم كان إذ ;شعبان من به احل كم مع صومه له جائز‬
‫كان وإمن ا ;رمضان من أنه ذلك بعد علم إذا القضاء وجوب مي نع ال كما جوازه مانع غ ري‬
‫علم فم ىت رمضان من أنه ذلك بعد علم فإذا العلم، فقد شرط على شعبان من بأنه حم كوما‬
‫من أنه من بديا به حكمنا كنا ما وينتقض الشهر من به له حم كوم فهو رمضان من أنه‬
‫استبان فإن ;مراعى ذلك يومه ومص يكون وكذلك مراعى، منتظرا بذلك حكمنا فكان شعبان‬
‫.تطوع فهو له يست نب مل وإن أجزأه رمضان من أنه‬
‫يلزمها احل ائض أل ن ;صامه إذا جوازه على دال غ ري فيه أفطر إذا قضائه وجوب :قيل فإن‬
‫فقد صومه جواز من امل انع كان إذا :له قيل اجل واز على القضاء وجوب يدل و مل القضاء‬
‫فيه أفطر إذا قضائه لزوم من مانعا بعينه امل ع ىن هذا يكون أن فواجب به، العلم‬
‫به، عا مل وغ ري للشهر شاهد غ ري كونه جوازه من امل انع أن زعمت ألن ك ;والص يب كاجمل نون‬
‫مل من دون شهده من على مقصورا الوجوب حكم كان إن عليه قضاء ف ال الشهر يشهد مل ومن‬
‫وأما .أفطر إذا القضاء وحكم امص إذا اجل واز حكم احل د هذا على خي تلف و ال يشهده،‬
‫مع ألهن ا ;به وعلمها للشهر شهودها جهة من الصوم تكليف حكم عليها يتعلق ف ال احل ائض‬
‫فعل هل ا ليس إذ ;بإفطارها القضاء وجوب ذلك مع يتعلق و مل صومه، جي زيها ال به علمها‬
‫.صومها جي زها مل حيث من عنها القضاء سقوط جي ب مل فلذلك ;اإلف طار يف‬
‫وهو رمضان، شهر عليه طرأ إذا :يقول من الناس من أن وهو :احل كم من آخر وجه يهاوف‬
‫وأبي عبيدة وعن وجهه ا هلل كرم علي عن ذلك ويروى ;اإلف طار له جائز فغ ري سافر مث مقيم‬
‫إذا أفطر شاء إن :والشع يب وإبراهيم امل سيب بن وسعيد واحل سن عباس ابن وقال .جم لز‬
‫الشهر منكم شهد فمن{ :تعا ىل بقوله األو ل الفريق واحتج .صاراأل م فقهاء قول وهو سافر‬
‫عند معناه وهذا اللفظ، ظاهر مب قتضى صومه إكمال فعليه الشهر شهد قد وهذا }فليصمه‬
‫ذلك عقيب امل سافر حكم ب ني قد ألن ه ;مقيما كونه حال يف الصوم فرض إلزام اآلخ رين‬
‫يف مقيما كان من ب ني يفرق و مل }أخر أيام من فعدة سفر على أو مريضا كان ومن{ :بقوله‬
‫شهد فمن{ :قوله أن على ذلك فدل ابتدائه، يف مسافرا كان من وب ني سافر مث الشهر أول‬
‫كان لو وأيضا .بعدها السفر حال دون اإلق امة حال على احل كم مقصور }فليصمه الشهر منكم‬
‫يفطر، أن أقام مث الشهر أول يف مسافرا كان مل ن جي وز أن لوجب ذكروا ما فيه امل ع ىن‬
‫سفر على أو مريضا كان ومن{ :تعا ىل لقوله‬

‫)032/1(‬

‫أن وجب برئ مث أوله يف مريضا كان من وكذلك .مسافرا هذا كان وقد }أخر أيام من فعدة‬
‫:قوله يكن مل فلما ;وامل ريض امل سافر اسم له حصل قد إذ ;ظاهرة بقضية اإلف طار له جي وز‬
‫برئ أو أقام إذا صومه لزوم من مانعا }أخر أيام من عدةف سفر على أو مريضا كان ومن{‬
‫فمن{ :قوله كذلك وامل رض، السفر بقاء حال على مقصورا احل كم هذا وكان الشهر، بعض يف‬
‫الن يب إنشاء وغ ريهم الس ري أهل نقل وقد اإلق امة، بقاء حال على مقصور }الشهر منكم شهد‬
‫بعد وإفطاره السفر، ذلك يف وصومه تح،الف عام يف رمضان يف السفر وسلم عليه ا هلل صلى‬
‫ذكر إ ىل حم تاجة غ ري مشهورة وهي مستفيضة آثار مع باإلف طار، الناس وأمره صومه،‬
‫}فليصمه الشهر منكم شهد فمن{ :تعا ىل قوله يف ا هلل مراد أن على يدل وهذا ;األ سانيد‬
‫.اإلف طار وترك الصوم إلزام يف اإلق امة بقاء حال على مقصور‬
‫:وع ال جل قوله مع ىن يف تكلمنا قد :ا هلل رمح ه بكر أبو قال }فليصمه{ :ىتعال وقوله‬
‫اآل ن ونتكلم حضر، مب ا امل عاني من وحواه األح كام من تضمنه وما }الشهر منكم شهد فمن{‬
‫امل عاني، من وانتظمه األح كام من حواه وما }فليصمه{ :قوله مع ىن يف وعونه ا هلل مب شيئة‬
‫اإلم ساك، فأصله اللغوي الصوم فأما ;شرعي وصوم لغوي ومص :ضرب ني على الصوم إن :فنقول‬
‫اللغة يف مسمى فهو إمساك كل بل غ ريمه ا، دون والشرب األك ل عن باإلم ساك خي تص و ال‬
‫عن اإلم ساك وامل راد ]62 :مر مي[ }صوما للرمح ن نذرت إني{ :تعا ىل ا هلل قال صوما،‬
‫:الشاعر وقال .]62 :مر مي[ }إنسيا اليوم أكلم فلن{ :عقيبه قوله عليه يدل الك الم،‬
‫اللجم يلكن صيام وخيل‬
‫:النابغة وقال‬
‫اللجما تعلك وخيل العجاج حت ت ... صائمة غ ري وخيل صيام خيل‬
‫.احل ركة عن كامل مسكة ألهن ا "الظهرة قيام عند الشمس وصامت النهار، صام" :العرب وتقول‬
‫:القيس امرؤ وقال‬
‫وهجرا النهار صام إذا ذمول ... جب سرة عنك اهل م وسل فدعها‬
‫.اللغة يف اللفظ مع ىن فهذا‬
‫يف يتناوله اال سم يكن مل معلومة شرائط على اإلم ساك من ضربا يتناول الشرع يف وهو‬
‫ال ستحالة شيء كل عن اإلم ساك هو الشرعي الصوم يكون أن جائز غ ري أنه ومعلوم ;اللغة‬
‫و ال ساكنا يكون ال ح ىت تامل تضادا من اإلن سان خلو يوجب ذلك أل ن ;اإلن سان من ذلك كون‬
‫وهذا مضطجعا، و ال قاعدا و ال قائما و ال تاركا و ال آك ال و ال متحركا‬

‫)132/1(‬

‫بضرب خم صوصا يكون أن ينبغي الشرعي الصوم أن فعلمنا ;به العبادة ورود جي وز ال حم ال‬
‫عن اإلم ساك هو امل سلم ني اتفاق عليه حصل الذي فالضرب .ضروبه مج يع دون اإلم ساك من‬
‫احل قنة عن اإلم ساك ذلك مع األم صار فقهاء عامة فيه وشرط واجل ماع، والشرب األك ل‬
‫والسعوط احل قنة يف يوجب ال من الناس ومن الفم، م أل إذا عمدا واال ستقاء والسعوط‬
‫:قال أنه عباس ابن عن وروي .اال ستقاء وكذلك خ الفه، على واجل مهور شاذ قول وهو قضاء،‬
‫ألهن م ;خ الفه على األم صار وفقهاء ;وعكرمة طاوس قول وهو خرج مم ا وليس دخل، مم ا الفطر‬
‫أو جائفة جراحة من اجل وف إ ىل وصل فيما واختلفوا .القضاء عمدا استقاء من على يوجبون‬
‫وهو عليه قضاء ال :وحم مد يوسف أبو وقال القضاء عليه :والشافعي :حنيفة أبو فقال آمة،‬
‫:الفقهاء عامة فقال الصوم؟ من هو هل حجامةال ترك يف اختلف وقد .صا حل بن احل سن قول‬
‫أصحابنا فقال احل صاة، بلع يف أيضا واختلف .تفطره :األوزاع ي وقال تفطره ال احل جامة‬
‫ب ني يكون الصائم يف واختلفوا .تفطره ال :صا حل بن احل سن وقال تفطره :والشافعي ومالك‬
‫احل سن وروى عليه قضاء ال :والشافعي ومالك أصحابنا فقال متعمدا، فيأكله شيء أسنانه‬
‫على فجاء خبز أو سويق أو حل م من شيء أسنانه ب ني كان إذا :قال أنه زفر عن زياد بن‬
‫عليه :يوسف أبو وقال :قال والكفارة القضاء فعليه ذاكر وهو فابتلعه شيء منه لسانه‬
‫دخل إذا :صا حل بن احل سن وقال .يقضي أن له أستحب :الثوري وقال عليه كفارة و ال القضاء‬
‫امل سلم ني ب ني خ الف و ال عليه قضاء ال :ومالك أصحابنا وقال .القضاء فعليه جوفه الذباب‬
‫قضاء ال :األم صار فقهاء عامة فقال اجل نب، يف واختلفوا ;الصوم صحة مي نع احل يض أن‬
‫:يقول وكان اليوم ذلك يقضي أن له مستحب حي بن احل سن وقال اجل نابة مع تام وصومه عليه‬
‫ح ىت تغتسل و مل الليل، من طهرت إذا" :احل ائض يف وقال جنبا أصبح إنو تطوعا، يصوم‬
‫."اليوم ذلك قضاء فعليها أصبحت‬
‫.بينا ما على فيه خم تلف ومنها صوم، عنه اإلم ساك أن يف عليه متفق منها أمور فهذه‬
‫فيه واأل صل وامل شروب، امل أكول يف والشرب واألك ل اجل ماع عن اإلم ساك هو عليه فامل تفق‬
‫فاآل ن{ قوله إ ىل ]781 :البقرة[ }نسائكم إ ىل الرفث الصيام ليلة لكم أحل{ :تعا ىل قوله‬
‫من األب يض اخل يط لكم يتب ني ح ىت واشربوا وكلوا لكم ا هلل كتب ما وابتغوا باشروهن‬
‫اجل ماع فأباح ]781 :البقرة[ }الليل إ ىل الصيام أمت وا مث الفجر من األ سود اخل يط‬
‫إ ىل الصيام بإمت ام أمر مث الفجر، طلوع إ ىل أوهل ا من الصوم ليا يل يف والشرب واألك ل‬
‫اجل ماع من ذكره قدم مم ا بالليل أباحه ما حظر ومضمونه الك الم هذا فحوى و يف .الليل‬
‫من هو الث الثة األ شياء هذه عن اإلم ساك أن اآلي ة حب كم فثبت والشرب، واألك ل‬

‫)232/1(‬

‫موقوف هو بل الصوم، من ليس غ ريها عن اإلم ساك أن على فيه دالل ة و ال الشرعي، الصوم‬
‫من األ شياء هذه غ ري عن اإلم ساك أن األم ة علماء واتفاق بالسنة ثبت وقد .دالل ته على‬
‫الشرعي الصوم لزوم شرائط من هو ومم ا تعا ىل ا هلل شاء إن سنبينه ما على الشرعي الصوم‬
‫غ ري الصغ ري أن خ الف ال إذ ;والبلوغ اإل س الم - صوما و ال إمساكا هو يكن مل وإن -‬
‫فهو تركه على معاقبا به خم اطبا كان وإن الكافر، فإن الدنيا، أحكام يف بالصوم خم اطب‬
‫حال يف منه امل رتوك قضاء عليه جي ب ال فإنه الدنيا، أحكام يف به خي اطب مل من حكم يف‬
‫واإلق امة العقل وكذلك الشهر، صوم تكليف شرائط من احل يض عن امل رأة وطهر .الكفر‬
‫أهل أقاويل من بينا ما على فيه خم تلف والعقل .الثاني يف القضاء وجب وإن ،والصحة‬
‫.رمضان يف اجمل نون يف العلم‬
‫وهو الع ني، مستحق صوم :أحن اء ث الثة على وهو الصوم، ضروب سائر صحة شرائط من والنية‬
‫موصو الع ني امل ستحق فالصوم .الذمة يف وصوم التطوع، وصوم .بعينه يوم ونذر رمضان صوم‬
‫فغ ري الذمة يف كان وما الزوال، قبل نواه إذا الليل من النية ترك فيهما جي وز التطوع‬
‫:مالك وقال .نية بغ ري رمضان صوم جي وز :زفر وقال الليل، من النية بتقدمة إ ال جائز‬
‫مل وإن اإلف طار يوجب وحن وها احل صاة بلع إن قلنا وإمن ا .واحدة نية كله للشهر يكفي‬
‫الصيام أمت وا مث{ :قوله أن قبل من دواء، و ال بغذاء ليس وأنه دة،العا يف مأكو ال يكن‬
‫خ الف و ال أكل، ما مج يع يف عموم فهو األك ل، حت ته انطوى قد ]781 :البقرة[ }الليل إ ىل‬
‫عن النهي أن على واتفاقهم اإلف طار إجي اب يف اخت الفهم مع احل صاة بلع له جي وز ال أنه‬
‫بالصيام األم ر إط الق فاقتضى هب ا، مرادا يكون أن ذلك فيوجب اآلي ة عن صدر احل صاة بلع‬
‫وجوب على اآلي ة دلت حيث فمن .امل أكوال ت كسائر فيه احل صاة دخول والشرب األك ل عن‬
‫أيضا عليه ويدل .احل صاة أكل يف وجوبه على أيضا دالة فهي امل أكوال ت سائر يف القضاء‬
‫على يدل وهذا ."عليه قضاء ف ال ناسيا شرب أو أكل من" :وسلم عليه ا هلل صلى الن يب قول‬
‫والدواء السعوط وأما عمدا، أكله إذا القضاء وجوب يف خي تلف ال يأكله ما سائر حكم أن‬
‫عليه ا هلل صلى الن يب عن ص ربة بن لقيط حديث فيه فاأل صل اآلم ة أو باجل ائفة الواصل‬
‫هن اهو اال ستنشاق يف بامل بالغة فأمره "صائما تكون أن إ ال اال ستنشاق يف بالغ" :وسلم‬
‫أنه الدماغ إ ىل أو احل لق إ ىل باال ستنشاق وصل ما أن على ذلك فدل الصوم، ألج ل عنها‬
‫وصار .الصوم غ ري يف هب ا أمره مع مع ىن الصوم ألج ل عنها لنهيه كان مل ا ذلك لو ال يفطر،‬
‫مم ا فيه واستقر اجل وف إ ىل وصل ما كل يف القضاء إجي اب يف حنيفة أبي عند أص ال ذلك‬
‫البدن خم ارق من أو والشراب الطعام جم رى من وصوله كان سواء منه، االم تناع يستطاع‬
‫اجل وف إ ىل وصوله اجل ميع يف امل ع ىن أل ن ;غ ريها من أو اإلن سان، بنية يف خلقة هي ال يت‬

‫)332/1(‬

‫والدخان الذباب ذلك على يلزم و ال العادة، يف منه االم تناع إمكان مع فيه واستقراره‬
‫مي كن و ال العادة، يف منه االم تناع يستطاع ال ذلك مج يع ن أل ;حلقه يدخل والغبار‬
‫.الفم بإطباق منه التحفظ‬
‫مل إمن ا :له قيل .القضاء اإلح ليل يف باإلف طار يوجب ال حنيفة أبا فإن :قيل فإن‬
‫يدل وهذا منصوصا، عنه ذلك روي وقد ;امل ثانة إ ىل يصل ال أنه عنده كان ألن ه ;يوجبه‬
‫إ ىل وصوله اعت ربا فإهن ما وحم مد يوسف أبو وأما .أفطر مل ثانةا إ ىل وصل إن عنده أن على‬
‫.اإلن سان بنية يف خلقة هي ال يت البدن خم ارق من اجل وف‬
‫ال أن القياس فإن القيء، ذرعه من دون عمدا استقاء من على القضاء إجي اب وجه وأما‬
‫كما اجل ماع من جم راه جرى وما األك ل، من هو األ صل يف الفطر أل ن عمدا، اال ستقاء يفطره‬
‫خي رج مم ا وليس يدخل، مم ا اإلف طار أل ن ;عمدا اال ستقاء يفطره ال إنه عباس ابن قال‬
‫اإلف طار يوجب ال البدن من اخل ارجة األ شياء وكسائر يدخل، مم ا وليس خي رج، مم ا والوضوء‬
‫ل ألثر القياس تركوا أهن م إ ال فعله، من كان وإن مب ثابتها القيء خروج فكان باالت فاق،‬
‫واألث ر األث ر مع للنظر حظ و ال ذلك يف وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول عن الثابت‬
‫عن هريرة، أبي عن س ريين، بن حم مد عن حسان، بن هشام عن يونس، بن عيسى حديث هو الثابت‬
‫استقاء ومن عليه، قضاء و ال يفطر مل القيء ذرعه من" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول‬
‫."القضاء فعليه عمدا‬
‫هذا من الصحيح وإمن ا حم فوظ، غ ري ذلك يف س ريين ابن عن حسان بن هشام خ رب :قيل فإن‬
‫حسان، بن هشام عن معا اخل ربين يونس بن عيسى روى قد :له قيل ناسيا، األك ل يف الطريق‬
‫:قال بكر بن حم مد حدثنا وقد .وصدقه ثبته على امل تفق امل أمون الثقة هو يونس بن وعيسى‬
‫بن يعيش عن األوزاع ي وروى .مثله هشام عن غياث بن حفص يضاأ روى :قال داود أبو حدثنا‬
‫عليه ا هلل صلى الن يب أن" :حدثه الدرداء أبا أن :حدثه طلحة أبي بن معدان أن الوليد‬
‫.وضوءه له صببت وأنا صدق، :فقال ذلك، له فذكرت ثوبان فلقيت :قال ,"فأفطر قاء وسلم‬
‫حبيب، أبي بن يزيد عن حي دث أيوب بن حيىي مس عت :قال أبي حدثنا :قال جرير بن وهب وروى‬
‫عليه ا هلل صلى ا هلل رسول عند كنت :قال عبيد بن فضالة عن حبيش، عن مرزوق، أبي عن‬
‫وإمن ا ."قئت ولك ين بلى" :فقال صائما؟ تك أ مل ا هلل رسول يا :فقلت ماء، فشرب وسلم‬
‫.اآلث ار هل ذه اال ستقاء يف القياس تركوا‬
‫داود أبو حدثنا :قال بكر بن حم مد حدثنا ما وهو ;يفطر ال القيء أن روي قد :قيل فإن‬
‫من رجل عن أسلم، بن زيد عن سفيان حدثنا :قال كث ري بن حم مد حدثنا :قال‬

‫)432/1(‬

‫و ال قاء من يفطر ال" :قال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن الصحابة، من رجل عن أصحابه،‬
‫عن أسلم بن زيد عن أبان بن حم مد احل ديث اهذ روى قد :له قيل ."احتجم من و ال احتلم من‬
‫صائما أصبح من" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال الصناحب ي ا هلل عبيد أبي‬
‫احل ديث هذا فب ني ."يفطر فلم احتجم ومن يفطر، فلم احتلم ومن يفطر، فلم القيء فذرعه‬
‫على محل ه الواجب لكان البيان هذا على يذكره مل ولو اإلف طار، يوجب ال الذي القيء‬
‫عليه ا هلل صلى الن يب عن روي م ىت ألن ه وذلك باآلخ ر احل ديث ني أحد يسقط ال وأن معناه،‬
‫و مل مج يعا، استعملنامه ا التضاد وجه غ ري على استعماهل ما وأمكن متضادان، خ ربان وسلم‬
‫ال أنه قبل من يفطره، مل فيه ملء من أقل استقاء إذا إنه :قالوا وإمن ا .أحدمه ا يلغ‬
‫تقيأ؟ قد إنه يقال ال باجل شاء شيء لسانه على ظهر من أن ترى أ ال ;القيء اسم تناولهي‬
‫ا هلل رمح ه الكرخي احل سن أبو كان وقد ;وخروجه كثرته عند اال سم هذا يتناوله وإمن ا‬
‫فيسمى لكثرته الفم يف إمساكه مي كنه ال الذي هو" :الفم ملء تقدير يف يقول تعا ىل‬
‫."قيئا حينئذ‬
‫ال البدن من اخل ارج أن األ صل أل ن ;الصائم تفطر ال إهن ا :قالوا فإمن ا مةاحل جا وأما‬
‫مل افتصد أو إنسان جرح لو ولذلك ;والل نب والعرق والغائط كالبول اإلف طار، يوجب‬
‫الصوم من ليس شيء كل عن اإلم ساك أن ثبت مل ا وألن ه ;ذلك قياس احل جامة فكانت يفطره،‬
‫ورد وقد .عليه األم ة اتفقت أو التوقيف به ورد ما إ ال به نلحق أن لنا جي ز مل الشرعي،‬
‫عبد حدثنا ما :ذلك فمن وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول عن آثار للصائم احل جامة بإباحة‬
‫حدثنا :قال اجل ماهر أبو حدثنا :قال البزاز شريك بن عبيد حدثنا :قال قانع بن الباقي‬
‫رسول أن اخل دري، سعيد أبي عن ر،يسا بن عطاء عن أبيه، عن أسلم بن زيد بن ا هلل عبد‬
‫."واحل جامة واالح ت الم القيء :الصائم يفطرن ال ث الث" :قال وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل‬
‫عن شعبة حدثنا :قال عمر بن حفص حدثنا :قال داود أبو حدثنا :قال بكر بن حم مد وحدثنا‬
‫احتجم وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أن :عباس ابن عن مقسم، عن زياد، أبي بن يزيد‬
‫عبد بن حم مد حدثنا :قال إسحاق بن حس ني حدثنا :قال الباقي عبد وحدثنا .حم رما صائما‬
‫عبد بن امل ث ىن عن اليماني، حم مد بن أيوب عن يونس بن عيسى حدثنا :قال سهم بن الرمح ن‬
‫من عشرة مث اني صبيحة وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول مر :قال مالك بن أنس عن اهلل ،‬
‫بعد رجل أتاه مث "واحمل جوم احل اجم أفطر" :الس الم عليه فقال حي تجم وهو رجل،ب رمضان‬
‫وحدثنا ."فليحتجم الدم بأحدكم تبيغ إذا" :فقال رمضان شهر يف احل جامة عن فسأله ذلك‬
‫بن إبراهيم حدثنا :قال الكو يف حصن أبو حبيب بن احل سن بن حم مد حدثنا :قال الباقي عبد‬
‫:قال عباس ابن عن مقسم، عن احل كم، عن احل جاج، عن مالك أبو حدثنا :قال ميمون بن حم مد‬
‫بن حم مد وحدثنا .كرهه فلذلك عليه فغشي صائم وهو وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول احتجم‬
‫داود أبو حدثنا :قال بكر‬
‫)532/1(‬

‫ما :أنس قال :قال ثابت عن امل غ رية ابن يع ين سليمان حدثنا :قال القعن يب حدثنا :قال‬
‫.اجل هد كراهية إ ال للصائم احل جامة ندع ناك‬
‫أفطر" :قال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن ثوبان عن مكحول روى قد :قائل قال فإن‬
‫صلى ا هلل رسول أن :أوس بن شداد عن األ شعث أبي عن ق البة أبو وروى ."واحمل جوم احل اجم‬
‫من خلت عشرة مانيلث بيدي آخذ وهو حي تجم وهو بالبقيع رجل على أتى وسلم عليه ا هلل‬
‫غ ري وهو اخل رب، هذا صحة يف اختلف قد :له قيل ."واحمل جوم احل اجم أفطر" :فقال رمضان‬
‫ثوبان، عن أمس اء أبي عن ق البة أبي عن رواه بعضهم أل ن ;النقل أهل مذهب على صحيح‬
‫فأما .يوهنه السند يف اال ضطراب هذا ومثل ;أوس بن شداد عن ق البة أبي عن رواه وبعضهم‬
‫أفطر" :قوله يف ليس أنه وعلى ;ثوبان عن جم هول احل ي من شيخ عن أصله فإن مكحول حديث‬
‫ذكر أل ن باحل جامة اإلف طار وقوع على دالل ة ع ني إ ىل به أشار إذا "واحمل جوم احل اجم‬
‫به أشرت إذا ;زيد وأفطر والقاعد، القائم أفطر :كقولك هل ما، تعريف مثله يف احل جامة‬
‫:قوله كذلك .يفطره زيدا كونه أن وعلى يفطر، القيام أن ىعل فيه دالل ة ف ال ;ع ني إ ىل‬
‫وقوع على فيه دالل ة ف ال بأعينهما رجل ني إ ىل به أشار مل ا "واحمل جوم احل اجم أفطر"‬
‫فأخ ربه غ ريه أو أكل من اإلف طار توجب حال على شاهدمه ا يكون أن وجائز باحل جامة، الفطر‬
‫إهن ما فقال للناس منهما غيبة على مه اشاهد يكون أن وجائز علته، ذكر غ ري من باإلف طار‬
‫الغيبة" :قال وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أن أنس عن أبان بن يزيد روى كما أفطرا،‬
‫إبطال منه امل راد وإمن ا منه، اخل روج الفقهاء عند فيه امل ع ىن وليس "الصائم تفطر‬
‫األخ بار أن ىوعل امل ع ىن، هل ذا واحمل جوم احل اجم إفطار ذكر يكون أن فاحتمل ثوابه،‬
‫احل جامة عن النهي يكون أن أيضا وجائز .النهي بعد الرخصة تاريخ ذكر فيها روينا ال يت‬
‫.عليه ظلل قد رج ال رأى ح ني السفر يف الصوم عن هن ى كما الضعف، من خي اف مل ا كان‬
‫امل اء أجزاء مب نزلة ذلك أن فهو يفطره، مل أسنانه ب ني شيئا بلع فيمن قوهل م وجه وأما‬
‫كذلك هل ا حكم و ال جوفه، إ ىل وصوهل ا ومعلوم للمضمضة، فمه غسل بعد فمه يف الباقية‬
‫أنه سويقا بالليل أكل من أن ترى أ ال وصفنا، ما مب نزلة هي فمه يف الباقية واألج زاء‬
‫إخراجها بتقصي أحد يأمره و مل أسنانه، ب ني أجزائه من شيء بقاء من أصبح إذا خي لو ال‬
‫.هل ا حكم ال األج زاء تلك أن ىعل ذلك فدل وامل ضمضة؟ باألخ لة‬
‫يف ذلك أن قبل من يفطره مل فإمن ا إرادته، غ ري من جوفه إ ىل الواصل الذباب وأما‬
‫وصوله من خوفا الك الم وترك الفم بإطباق يؤمر ال أنه ترى أ ال منه، متحفظ غ ري العادة‬
‫أوجر من مب نزلة هو وليس .يفطره ف ال حلقه إ ىل يدخل والدخان الغبار فأشبه جوفه؟ إ ىل‬
‫حكم بينا وإمن ا ;تأث ري هذا يف للعادة ليس أنه قبل من فيفطر، مكرها صائم وهو ماء‬

‫)632/1(‬

‫على مبنيا كان وما بالك الم، الفم فتح يف العادة على معلوما جوفه إ ىل الذباب وصول‬
‫معليك جعل وما{ :ا هلل قال فيه، العباد عن ا هلل خفف فقد عنه االم تناع يشق مم ا العادة‬
‫.]78 :احل ج[ }حرج من الدين يف‬
‫كتب ما وابتغوا باشروهن فاآل ن{ :لقوله الصوم، صحة من مانعة غ ري فإهن ا اجل نابة وأما‬
‫مث الفجر من األ سود اخل يط من األب يض اخل يط لكم يتب ني ح ىت واشربوا وكلوا لكم ا هلل‬
‫ومعلوم آخره، ىإل الليل أول من اجل ماع فأطلق ]781 :البقرة[ }الليل إ ىل الصيام أمت وا‬
‫حكم وقد جنبا، يصبح أنه الفجر طلوع اجل ماع من فراغه فصادف الليل آخر يف جامع من أن‬
‫وأم عائشة وروت .]781 :البقرة[ }الليل إ ىل الصيام أمت وا مث{ :بقوله صيامه بصحة ا هلل‬
‫يومه يصوم مث احت الم غ ري من جنبا يصبح كان وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أن" :سلمة‬
‫:الصائم يفطرن ال ث الث" :قال أنه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن سعيد أبو وروى ."ذلك‬
‫بصحة ذلك مع الس الم عليه الن يب وحكم اجل نابة، يوجب وهو "واالح ت الم واحل جامة، القيء،‬
‫صلى الن يب عن خ ربا هريرة أبو روى وقد .الصوم صحة تنا يف ال اجل نابة أن على فدل صومه،‬
‫أخ رب مل ا أنه إ ال "ذلك يومه يصومن ف ال جنبا أصبح من" :قال أنه وسلم عليه ا هلل‬
‫به أخ ربني هب ذا يل علم ال" :قال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن سلمة وأم عائشة برواية‬
‫من الكعبة ورب قلت أنا ما :بديا قال ألن ه ;خ ربه يوهن مم ا وهذا ،"العباس بن الفضل‬
‫فلما باإلف طار، ذلك عن السائل وأف ىت الكعبة ورب ذلك قال حم مد أفطر فقد جنبا أصبح‬
‫به أخ ربني إمن ا هب ذا يل علم ال :وقال عهدته من ت ربأ سلمة وأم عائشة برواية أخ رب‬
‫حدثنا :قال الباقي عبد حدثنا ;بذلك فتياه عن الرجوع هريرة أبي عن روي وقد .الفضل‬
‫هشام حدثنا :قال هيثمال بن عمرو حدثنا :قال شبابة ابن حدثنا :قال الفضل بن إمس اعيل‬
‫ف ال جنبا أصبح من يف يت كان الذي عن رجع هريرة أبا أن :امل سيب بن سعيد عن قتادة عن‬
‫وأم عائشة لرواية معارضا يكون ال أن احتمل هريرة أبي خ رب ثبت لو أنه وعلى .يصوم‬
‫أمكننا وم ىت الم رأته خم الطا يصبح بأن اجل نابة موجب على أصبح من :يريد بأن سلمة،‬
‫.تعارض غ ري من أمكن ما على استعملنامه ا معا واستعماهل ما اخل ربين حيحتص‬
‫صلى الن يب يكون بأن وردت فيما مستعملة سلمة وأم عائشة رواية يكون أن جائز :قيل فإن‬
‫هريرة أبي وخ رب ;فعله إ ىل ذلك أضافتا ألهن ما ;أمته دون بذلك خم صوصا وسلم عليه ا هلل‬
‫ا هلل صلى الن يب مساواة روايته من هريرة أبو عقل قد :له قيل .الناس سائر يف مستعمل‬
‫يل علم ال :سلمة وأم عائشة رواية مس ع ح ني قال ألن ه ;احل كم هذا يف لغ ريه وسلم عليه‬
‫معارضة غ ري امل رأت ني هات ني رواية إن يقل و مل العباس بن الفضل به أخ ربني وإمن ا هب ذا‬
‫إمن ا ورواي يت وسلم عليه ا هلل صلى الن يب حال على مقصورة روايتهما كانت إذ ;لرواي يت‬
‫يبطل فهذا ;الناس من غ ريه يف هي‬

‫)732/1(‬

‫ا هلل خصه ما إ ال األح كام سائر يف ل ألمة مساو وسلم عليه ا هلل صلى فإنه وأيضا .تأويلك‬
‫351 :األن عام[ }فاتبعوه{ :تعا ىل بقوله عليه ل ألمة بتوقيف اجل ملة من وأفرده به تعا ىل‬
‫.]12 :األح زاب[ }حسنة أسوة ا هلل رسول يف لكم كان دلق{ :وقوله ]551 –‬
‫الصوم من هي رمضان، هن ار يف عنه باإلم ساك فيه تعبدنا مم ا ذكرنا ال يت األم ور فهذه‬
‫منكم شهد فمن{ :تعا ىل وقوله }الليل إ ىل الصيام أمت وا مث{ :تعا ىل قوله يف به امل راد‬
‫مم ا بإمساك ليس ما وأما .يعاجم والشرعي اللغوي الصوم من إذا فهي }فليصمه الشهر‬
‫إ ال شرعيا صوما ذكرنا ال يت الوجوه على اإلم ساك يكون و ال شرائطه، من هو فإمن ا وصفنا،‬
‫فم ىت حائض، غ ري امل رأة تكون وأن والنية والبلوغ اإل س الم وذلك الشرائط، هذه بوجود‬
‫شرط فهما والصحة اإلق امة وأما .شرعيا صوما يكن أن عن خرج الشرائط هذه من شيء عدم‬
‫جهة على الصوم لزوم ينا يف وإمن ا الصوم صحة ينا يف ال والسفر امل رض ووجود لزومه، صحة‬
‫صلى الن يب لقول ;لزومه صحة يف شرط البلوغ :قلنا وإمن ا .صومهما لصح صاما ولو الوجوب،‬
‫يفيق، ح ىت اجمل نون وعن يستيقظ، ح ىت النائم عن :ث الثة عن القلم رفع" :وسلم عليه ا هلل‬
‫يؤمر وقد .الصوم فكذلك العبادات، سائر يلزمه ال أنه خ الف و ال "حي تلم ح ىت لص يبا وعن‬
‫وأهليكم أنفسكم قوا{ :تعا ىل لقوله عليه وليمرن ليعتاده التعليم وجه على امل راهق به‬
‫ا هلل صلى الن يب عن روي وقد ;وعلموهم أدبوهم :التفس ري يف قيل ]6 :التحر مي[ }نارا‬
‫وجه على ذلك وليس "لعشر عليها واضربوهم لسبع، بالص الة ممروه" :قال أنه وسلم عليه‬
‫.والتأديب التعليم وجه على هو وإمن ا التكليف،‬
‫}عملك ليحبطن أشركت لئن{ :تعا ىل لقوله فعله صحة يف شرطا كان فإمن ا اإل س الم وأما‬
‫.مؤمنا كونه شرط على إ ال قربة له يصح ف ال ]56 :الزمر[‬
‫فإن النية، لعدم الصوم صحة عنه ينفى فإمن ا واإلراد ة نيةال معه فقدت فإن العقل، وأما‬
‫شرط النية إن قلنا وإمن ا .صومه صحة ذلك ينف مل عقله عزب مث الليل من النية منه وجدت‬
‫ا هلل إ ىل به متقربا فاعله يكون بأن إ ال شرعيا صوما يكون ال أنه قبل من الصوم صحة يف‬
‫ا هلل ينال لن{ :تعا ىل ا هلل قال هل ا، والقصد بالنية إ ال القربة تصح و ال وجل عز‬
‫التقوى شرط أن وجل عز فأخ رب ]73 :احل ج[ }منكم التقوى يناله ولكن دماؤها و ال حل ومها‬
‫ذلك له حي صل مل امل فروض من الصوم فعل متقيا كونه شرط كان ومل ا .أمره موافقة حت ري‬
‫وقال ;إليه قصدوال ا هلل أمر موافقة بتحري إ ال له حت صل ال التقوى أل ن ;بالنية إ ال‬
‫إخ الص يكون و ال ]5 :البينة[ }الدين له خم لص ني ا هلل ليعبدوا إ ال أمروا وما{ :تعا ىل‬
‫صحة تعلق يف أصول فهذه .غ ريه به يريد أن عن راغبا إليه به بقصده إ ال له الدين‬
‫.بالنيات الفروض‬

‫)832/1(‬

‫النية إجي اد الكفاراتو واحل ج والزكاة الص الة شرط من أن يف امل سلم ني ب ني خ الف و ال‬
‫.بعينها العلة هل ذه حكمها الصوم حكم فكان ألع ياهن ا، مقصودة فروض ألهن ا ;هل ا‬
‫يلزمك الفروض سائر و يف الصوم يف شرطا النية كون على به استدللت ما مج يع :قيل فإن‬
‫أل ن ;ظننت ما على ذلك ليس :له قيل .الفروض من فرضا كانت إذ ;الطهارة يف النية شرط‬
‫ال :لنا فقيل فيه، شرط وهي غ ريها امل قصود وإمن ا لعينها، مقصودا فرضا ليست ارةالطه‬
‫بس رت إ ال تصلوا و ال جن اسة، من بطهارة إ ال تصلوا ال :قيل كما بطهارة، إ ال تصلوا‬
‫أن ترى أ ال هل ا، النية إجي اد يلزم فلم ألن فسها، مفروضة األ شياء هذه فليست ;العورة‬
‫هل ا؟ توجد نية بغ ري صحت لنفسها مفروضة تكن و مل لغ ريهم، شرطا كانت مل ا نفسها النية‬
‫وليس لغ ريه شرطا منها جعل ما وحكم ألع ياهن ا امل قصودة الفروض حكم ذكرنا مب ا فانفصل‬
‫سواها عن ببدل أيضا وليست لغ ريها، شرطا بامل اء الطهارة كانت فلما لنفسه، مب فروض هو‬
‫غ ريه عن بدل ألن ه ;التيمم يف النية إجي ابنا هذا على يلزم و ال ;النية فيها يلزم مل‬
‫عن بدل هو بل نفسه يف طهورا هو ليس إذ ;إليه النية بانضمام إ ال طهورا يكون ف ال‬
‫فوجب له، النية إجي اد صحته فشرط الذمة يف واجب صوم كل أن يف األم ة خي تلف و مل .غ ريه‬
‫بالطهارة رمضان صوم زفر وشبه .لصحته شرطا النية كون يف رمضان صوم حكم كذلك يكون أن‬
‫مشبها الصوم فكان بعينها أعضاء يف مفروضة الطهارة أن قبل من هل ما، النية إسقاط يف‬
‫أل ن ;كذلك ليس الفقهاء سائر عند وهذا .له الع ني مستحق وقت يف مفروضا كونه يف هل ا‬
‫يف مفروضة أهن ا الطهارة علة جعل إذ ;الصوم يف موجودة غ ري للطهارة ذكرها ال يت العلة‬
‫وإمن ا بعينه، موضع يف موضوع غ ري ألن ه ;الصوم يف موجود غ ري امل ع ىن وهذا بعينه، موضع‬
‫ألن ه ;بالطواف منتقضة العلة هذه أن وعلى .مع ني موضع يف ال مع ني وقت يف موضوع هو‬
‫طائفا يكن مل البيت حوا يل النحر يوم له غر مي خلف رجل عدا ولو مع ني، موضع يف مفروض‬
‫.الواجب من جي زه مل وامل روة الصفا وب ني هناك الناس يسقي انك لو وكذلك الزيارة، طواف‬
‫يوجب ال فأن والسعي الطواف من معلوهل ا يف للحكم موجبة غ ري العلة هذه كانت فإذا‬
‫أهن ا من بينا مل ا للصوم، خم الفة الطهارة أن وعلى .أو ىل موجودة فيه ليست فيما حكمها‬
‫النية تكون أن جت ب فلم البدل، وجه ىلع ال لغ ريها شرط هي وإمن ا لنفسها، مفروضة غ ري‬
‫إ ال تصل و ال النجاسة، ومن احل دث، من طاهر وأنت إال ، تصل ال :قيل كأنه فيها، شرطا‬
‫وأما ;بامل اء الطهارة كذلك النية، العورة وس رت النجاسة غسل شرط وليس .العورة مستور‬
‫صحته شرط يكون أن فوجب ذكرنا، ال يت الفروض كسائر لعينه مقصود مفروض فإنه الصوم‬
‫منه :ضرب ني على الصوم على الصوم أن علمنا قد أنا وهو ;آخر ومع ىن .له النية إجي اد‬
‫أحدمه ا وأن .الشرعي الصوم ومنه اللغوي، الصوم‬

‫)932/1(‬

‫صوما كان النية له توجد مل وم ىت شرائطه، من قدمنا ما مع بالنية اآلخ ر من ينفصل إمن ا‬
‫أمسك من أن ترى أ ال رمضان، صوم يف النية اعتبار وجب ذلكفل للشرع، فيه حظ ال لغويا‬
‫ال ذلك صومه أن الصوم نية له يكن و مل الصائم، عنه مي سك عما رمضان غ ري من يوم يف‬
‫مل فلما الليل، من له النية ترك جواز يف رمضان لصوم مشبه التطوع وصوم شرع؟ صوم يكون‬
‫أن زفر ويلزم .كذلك رمضان صوم كوني أن وجب النية دون باإلم ساك متطوعا صائما يكن‬
‫وهذا اإلم ساك، لوجود صائما يشرب و مل يأكل مل إذا رمضان يف أياما عليه امل غمى جي عل‬
‫.مستشنعا قو ال قائ ال كان قائل التزمه إن‬
‫قبل من الزوال، قبل أو الليل من إما يوم كل النية إجي اد إ ىل حي تاج إنه قلنا وإمن ا‬
‫وجب الشهر أول يف نية إ ىل افتقر حيث ومن بنية، إ ال يصح ال رمضان صوم أن بينا قد أنا‬
‫يف احتاج منه خرج وم ىت الصوم، من بالليل خي رج ألن ه ;مثله الثاني اليوم يكون أن‬
‫من بنية إ ال يصح مل الصيام من معينا وجوبه يكن مل ما :مالك وقال .نية إ ىل فيه دخوله‬
‫الصيام نية عن واستغ ىن صائما، الوقت ذلك يعلمه كأن بعينه وقت يف وجوبه كان الليل،‬
‫هلل :قال فإذا ;بذلك‬    ‫األي ام باقي جي زيه أنه يوم أول فصام ;متتابعا شهرا أصوم أن علي‬
‫آخر يف نواه إذا :التطوع صوم يف الثوري وقال .سعد بن الليث قول وهو ;نية بغ ري‬
‫.صا حل بن احل سن بمذه وهو يستقبل ما أجر له :النخعي إبراهيم وقال :قال .أجزأه النهار‬
‫صوم نية جي زيه :األوزاع ي وقال .الليل من ينويه أن رمضان صوم يف حي تاج :الثوري وقال‬
‫من بنية إ ال وغ ريه رمضان واجب صوم كل جي زي ال :الشافعي وقال .النهار نصف بعد رمضان‬
‫.الزوال قبل بنية التطوع صوم وجي زي الليل،‬
‫افتقار من قدمنا ما فهو كله، للشهر واحدة نيةب اكتفى من قول بط الن على الدالل ة فأما‬
‫يكون أن فوجب بنية، إ ال يصح ال الصوم يف والدخول فيه، الدخول إ ىل الثاني اليوم صوم‬
‫.األو ل كاليوم النية إجي اد الثاني اليوم شرط‬
‫واحدة بنية الص الة يف جي تزئ كما الشهر جل ميع نية وهي األوىل ، بالنية يكتفي :قيل فإن‬
‫الص الة أن بينهما اجل امع وامل ع ىن ركعة، لكل النية جت ديد إ ىل حي تاج و ال اأوله يف‬
‫من صيام رمضان شهر صيام يتخلل ال كما غ ريها أخرى ص الة ركعاهت ا تتخلل ال الواحدة‬
‫فلما كله، لعمره هب ا يكتفي أن جل از للشهر واحدة بنية يكتفي أن جاز لو :له قيل .غ ريه‬
‫ال كما الشهر أيام لسائر النية تلك تكون أن جي ز مل يوم ألو ل نية إ ىل واحتاج هذا بطل‬
‫اكتفي إمن ا الص الة أل ن ;له مع ىن ف ال بالص الة تشبيهه وأما .عمره لسائر تكون أن جي وز‬
‫دون بعضها يصح ال أنه ترى أ ال .واحدة بتحرمي ة مفعول اجل ميع أل ن ;واحدة بنية فيها‬
‫ح ىت ركعة ترك م ىت أنه ترى أ ال ؟التحرمي ة تلك على مبنية كلها الركعات فكانت بعض‬

‫)042/1(‬
‫عليه يبطل مل فيه أفطر بأن رمضان من يوم صوم ترك لو وأنه كلها، ص الته بطلت منها خرج‬
‫حي تج فلم األو ىل الركعة بفعل الص الة من خي رج ال أنه أخرى جهة ومن الشهر؟ سائر صوم‬
‫دخل إذا فإنه الصوم، فأما ،فيها للدخول إليها حي تاج إمن ا النية إذ أخرى، نية إ ىل‬
‫ههنا من الليل أقبل إذا" :وسلم عليه ا هلل صلى الن يب قال ولذلك ;الصوم من خرج الليل‬
‫يف الدخول إ ىل األو ل اليوم صوم من اخل روج بعد فاحتاج "الصائم أفطر فقد الشمس وغابت‬
‫.امل تجددة بالنية إ ال ذلك له يصح فلم الثاني، اليوم‬
‫الزوال قبل نواه إذا الع ني مستحق صوم كل يف الليل من النية ترك أصحابنا أجاز وإمن ا‬
‫مأمورا يكون أن فواجب الشهر، شهد قد وهذا }فليصمه الشهر منكم شهد فمن{ :تعا ىل لقوله‬
‫صلى الن يب عن روي ما وهو السنة، جهة ومن .به أمر ما فعل، إذا جي زيه أن وواجب بصومه‬
‫مل ومن فليمسك، أكل من" :فقال عاشوراء يوم عوا يلال أهل إ ىل بعث أنه وسلم عليه ا هلل‬
‫قانع بن الباقي عبد حدثنا ;بالقضاء اآلك ل ني أمر أنه روي وقد ."يومه بقية فليصم يأكل‬
‫ربيع بن يزيد حدثنا :قال منهال بن حم مد حدثنا :قال مسلم بن علي بن أمح د حدثنا :قال‬
‫صلى الن يب أتيت :قال عمه عن ،سلمة بن الرمح ن عبد عن قتادة، عن شعبة، حدثنا :قال‬
‫يومكم فأمت وا" :قال ال :قالوا "هذا؟ يومكم أصمتم" :فقال عاشوراء يوم وسلم عليه ا هلل‬
‫أمر ولذلك ;فرضا كان عاشوراء يوم صوم أن :أحدمه ا :معني ني على ذلك فدل "واقضوا هذا‬
‫باإلم ساك يناآلك ل فأمر يأكل مل ومن اآلك ل ني ب ني فرق أنه :والثاني أكل، من بالقضاء‬
‫وقت يف مفروضا كان ما الصوم من أن على ذلك فدل ;بالصوم يأكلوا مل والذين والقضاء‬
‫مل ا الليل من له النية إجي اد صحته شرط كان لو ألن ه ;الليل من النية ترك فجائز بعينه‬
‫القضاء ووجوب صومهم صحة امتناع باب يف اآلك ل ني مب نزلة حينئذ ولكانوا بالصيام أمرهم‬
‫الليل من له النية وجود الع ني امل ستحق الصوم صحة شرط ليس أنه وصفنا مب ا فثبت ،عليهم‬
‫.النهار بعض يف له النية يبتدئ أن له جائز وأنه‬
‫الوقت، ذلك قبل تقدم يكن مل الفرض أل ن الليل من له النية ترك جاز إمن ا :قيل فإن‬
‫الليل، من النية ترك مع له أجزى فلذلك ;النهار بعض يف لزمهم مبتدأ فرض هو وإمن ا‬
‫كان لو :له قيل .الليل من نية له يوجد أن إ ال جائز فغ ري الصوم فرض ثبوت بعد وأما‬
‫مل ا أنه كما صحته، مانعا عدمها يكون أن لوجب صحته شرائط من الليل من النية إجي اد‬
‫حكم ذلك يف خي تلف ال وأن منه، مانعا وجوده كان الصوم صحة شرائط من األك ل ترك كان‬
‫وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أمر فلما ;فرضه تقدم ما وحكم النهار بعض يف امل بتدأ لفرضا‬
‫يأمر و مل صحته، شرط من األك ل ترك أل ن ;بالقضاء ذلك مع وأمرهم باإلم ساك اآلك ل ني‬
‫ثبت النهار، بعض يف ابتدءوه إذا صومهم بصحة هل م وحكم بالقضاء، الليل من النية تاركي‬

‫)142/1(‬

‫يف أص ال ذلك وصار الع ني، امل ستحق الصوم يف بشرط ليس الليل من النية إجي اد أن بذلك‬
‫حي دثها بنية يصح أنه بعينه وقت يف الصوم من نفسه على اإلن سان يوجبه مم ا نظائره‬
‫.الزوال قبل بالنهار‬
‫احل كم ثابت صوم على بامل نسوخ يستدل فكيف برمضان، منسوخ عاشوراء صوم فرض :قيل فإن‬
‫أن ترى أ ال نظائره، من عليه دلت فيما دالل ته ينسخ فلم فرضه نسخ إنه :له قيل مفروض؟‬
‫نسخ قد وكذلك الص الة؟ أحكام سائر بذلك ينسخ و مل نسخ قد امل قدس بيت إ ىل التوجه فرض‬
‫بقوله اال ستدال ل من نسخها مي نع و مل الص الة؟ أحكام سائر ينسخ و مل الليل، ص الة فرض‬
‫إجي اب يف التخي ري إثبات يف ]02 :امل زمل[ }القرآن من تيسر ما فاقرأوا{ :تعا ىل‬
‫أن جي زي إنه :قالوا وإمن ا الليل، ص الة شأن يف نزل ذلك كان وإن منه، شاء مب ا القراءة‬
‫عليه ا هلل صلى الن يب أن األخ بار بعض يف روي مل ا بعده، جي وز و ال الزوال، قبل ينويه‬
‫والغداء "!فليصم يتغد مل ومن مسكفلي منكم تغدى من" :فقال العوا يل أهل إ ىل بعث وسلم‬
‫بالغداة ذلك قال يكون أن إما وجه ني من الغداء ذكر خي لو ال مث .الزوال قبل ما على‬
‫غداة، يسمى وقت يف الزوال قبل بوجودها متعلق النية جواز أن هل م ب ني أو الزوال، قبل‬
‫سواء، وبعده الالزو قبل ما حكم كان لو الغداة ذكر دون األك ل ذكر على اقتصر كان وإ ال‬
‫عن وسلم عليه ا هلل صلى الن يب ك الم خي لو لئ ال فائدته اللفظ هذا يكسو أن أوجب فلما‬
‫.وبعده الزوال قبل نيته حكم خي تلف أن وجب فائدة،‬
‫:قال قانع بن الباقي عبد حدثنا مب ا التطوع صوم يف الليل من النية ترك أجازوا وإمن ا‬
‫:قال البلخي السلمي الرمح ن عبد بن مسلم حدثنا :قال موسى بن الفضل بن إمس اعيل حدثنا‬
‫ا هلل صلى الن يب أن :عباس ابن عن أبيه، عن عطاء، بن يعقوب عن هارون، بن عمر حدثنا‬
‫ا هلل صلى الن يب كان :عائشة قالت .فيصوم له فيبدو للصوم جي مع و مل يصبح كان وسلم عليه‬
‫."صائم إذا فإني" :قال وإ ال كان فإن "طعام؟ من عندكم هل" :فيقول يأتينا وسلم عليه‬
‫النهار، بعض يف صائم غ ري وجد فقد أصبح ح ىت الليل من النية يعزم مل إذا :قيل فإن‬
‫عليه ا هلل صلى الن يب عن ثبت قد :له قيل .يومه صوم له يصح ف ال اآلك ل، مب نزلة فكان‬
‫من ضىم ما جي علوا و مل عليه، الفقهاء واتفق النهار، بعض يف التطوع صوم ابتداء وسلم‬
‫أول يف األك ل مب نزلة ذلك يكن و مل صومه، صحة من مانعا متقدمة نية من عاريا النهار‬
‫مي نع ال الصيام من الع ني امل ستحق يف الصوم نية عدم فكذلك ;التطوع صوم منع يف النهار‬
‫ذلك يكن مل كما فيه األك ل وجود مب نزلة أوله يف النية عدم يكون و ال صومه، ابتداء‬
‫مانعا نيته عزوب يكن مل نيته عزبت مث الليل من الصوم نوى فلو وأيضا ،التطوع يف حكمه‬
‫أول يف النية ترك جاز فلذلك ;له النية استصحاب بقائه شرط يكن و مل صومه، صحة من‬

‫)242/1(‬

‫ترك ولو .صومه صحة ذلك مي نع و ال عليه، الدالل ة قيام حسب على الصوم من لبعض النهار‬
‫األك ل وجود يكن و مل لصومه، مبط ال ذلك كان آخره يف أكل مث النهار أول يف األك ل‬
‫;النية حكم يف ذلك واختلف والبقاء االب تداء يف األك ل حكم فاستوى ;النية عزوب مب نزلة‬
‫النهار، بعض يف ينويه مث أوله يف للصوم ناو غ ري يكون أن مي تنع و مل .اختلفا فلذلك‬
‫.النية عزوب مع الصوم حب كم له حي كم كما الصوم حب كم له حم كوما اليوم من مضى ما فيكون‬
‫.الصوم حكم كذلك كان هل ا، مقارنة بنية إ ال الص الة يف الدخول له يصح مل مل ا :قيل فإن‬
‫نام مث الليل من نواه من صوم جواز يف امل سلم ني ب ني خ الف ال ألن ه ;غلط هذا :له قيل‬
‫نوى ولو الدخول، حالب الصوم نية مقارنة غ ري من صحيح تام صومه وأن نائما، فأصبح‬
‫;الدخول إرادته عند حي دثها بنية إ ال تصح مل بالص الة حت رم مث عنها اشتغل مث الص الة‬
‫يف الدخول شرط وكان اجل ميع عند له النية مقارنة الصوم يف الدخول شرط يكن مل فلما‬
‫يف الدخول نية وجود بعد إ ال الص الة حب كم له حي كم أن جي ز مل النية، مقارنة الص الة‬
‫صلى الن يب عن ثبت قد وأيضا .النية حكم يف بالص الة الصوم اعتبار جي ز و مل بتدائها،ا‬
‫هذا تلقي على الفقهاء واتفق النهار بعض يف التطوع صوم يبتدئ كان أنه وسلم عليه ا هلل‬
‫التطوع ص الة يف الدخول له يصح ال أنه أيضا واتفقوا له، واستعماهل م بالقبول اخل رب‬
‫.ذكرت الذي الوجه من الص الة بنية معت ربة غ ري الصوم نية أن علمناف تقارهن ا، بنية إ ال‬
‫ترك جي وز ال فإنه مع ني، وقت يف مفروض غ ري الذمة يف الواجب الصوم من كان ما وأما‬
‫:قال أنه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن حفصة حديث فيه واأل صل الليل، من فيه النية‬
‫الليل من النية إجي اد يقتضي ذلك عموم انوك "الليل من عليه يعزم مل مل ن صيام ال"‬
‫التطوع وصوم الع ني امل ستحق الصوم يف الدالل ة قامت مل ا أنه إ ال الصوم، ضروب لسائر‬
‫ذلك على خي تلف و ال عداه، فيما اللفظ حكم وبقي اجل ملة من وخصصناه له للدالل ة سلمناه‬
‫وأي الع ني، مستحق غ ري امل تتابع ني الشهرين صوم أل ن ;رمضان وقضاء متتابع ني شهرين صوم‬
‫.الذمة يف الواجب الصوم كسائر فكان فرضه، وقت فهو فيه ابتدأ وقت‬
‫كان من الشهر صوم إلزام }فليصمه الشهر منكم شهد فمن{ :قوله من امل ستفادة واألح كام‬
‫كذا شاهدت :قوهل م من به، العلم :ث الثة أحن اء إ ىل ينقسم الشهر وشهود له، شاهدا منهم‬
‫أهل من يكون وأن ;وغائب وشاهد ومسافر مقيم :قولك من احل ضر، يف ةواإلق ام ;وكذا‬
‫صوم إن قال من قول على معدودات، أيام فرض نسخ من أفاد مث .بينا ما على التكليف‬
‫الفدية ب ني التخي ري أيضا به ونسخ به، نسخ مث رمضان غ ري فرضا كان امل عدودات األي ام‬
‫وحكم .صومه فعليه وحده هل اللا رأى من أن وأفاد امل قيم، للصحيح والصوم‬

‫)342/1(‬

‫أو يشرب، و مل يأكل و مل ف ربأ مريضا كان أو أصبح، بعدما بالشهر علم من أن وهو :آخر‬
‫شهد مب ن خم صوص الصيام فرض أن وأفاد .للشهر شاهدون هم إذ ;صومه فعليهم ;قدم مسافرا‬
‫الز م فغ ري به يعلم مل أو مب قيم ليس أو التكليف أهل من ليس من وأن غ ريه، دون الشهر‬
‫مل ن عنه تأخ ريه و ال عليه تقدمي ه جي وز ال ح ىت الفرض هل ذا الشهر تعي ني وأفاد .له‬
‫أسلم إذا الكافر وأن الصوم، لزوم شرط يف مج يعه ال الشهر بعض مراده أن وأفاد .شهده‬
‫تطوعا بصيامه نوى من أن وأفاد .الشهر بقية صوم فعليهما بلغ إذا والص يب بعضه يف‬
‫جوازه فاقتصر بشرط، مقيد و ال بصفة خم صوص غ ري الصوم بفعل مطلقا األم ر لورود أه،أجز‬
‫;جي زه مل بالشهر عا مل غ ري وهو صام إذا إنه :يقول من به وحي تج .صامه وجه أي على‬
‫لقوله يفطر، مل سافر مث مقيم وهو رمضان، شهر عليه طرأ إذا :يقول من أيضا به وحي تج‬
‫.}فليصمه رالشه منكم شهد فمن{ :تعا ىل‬
‫عدة فيه يكون أن ندفع و ال }الشهر منكم شهد فمن{ :قوله فوائد ذكر من حضرنا الذي فهذا‬
‫.غ رينا يستنبطها أو غ ريه وقت يف عليها نقف أن وعسى هب ا، علمنا حي ط مل غ ريها فوائد‬
‫باإلم ساك أمرنا ال يت األم ور من ذكره قدمنا ما فهو }فليصمه{ :قوله تضمنه ما وأما‬
‫مل وإن شرائطه ذكر من قدمناه وما خم تلف، ومنها عليه متفق منها الصوم، حال يف عنها‬
‫.وكرمه ا هلل بعون وامل سافر امل ريض حكم بيان تقدم وقد .نفسه يف صوما يكن‬
‫الشهر شهود كيفية باب‬
‫هي قل األه لة عن سألونك{ :تعا ىل وقال }فليصمه الشهر منكم شهد فمن{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫بن سليمان حدثنا :قال داود أبو حدثنا :قال بكر بن حم مد وحدثنا }واحل ج سللنا مواقيت‬
‫عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال عمر ابن عن نافع عن أيوب عن مح اد حدثنا :قال داود‬
‫عليكم غم فإن تروه، ح ىت تفطروا و ال تروه ح ىت تصوموا و ال وعشرون، تسع الشهر" :وسلم‬
‫فذلك، رئي فإن له، نظر وعشرين تسعا شعبان كان إذا مرع ابن وكان :قال "له فاقدروا‬
‫أو سحاب منظره دون حال وإن مفطرا، أصبح ق رتة أو سحاب منظره دون حي ل و مل ير مل وإن‬
‫.احل ساب هب ذا يأخذ و ال الناس مع يفطر عمر ابن وكان :قال .صائما أصبح ق رتة‬
‫:تعا ىل لقوله موافق "لرؤيته صوموا" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قول :بكر أبو قال‬
‫اآلي ة مع ىن على امل سلمون واتفق }واحل ج للناس مواقيت هي قل األه لة عن يسألونك{‬
‫هي اهل الل رؤية أن على ذلك فدل رمضان، صوم إجي اب يف اهل الل رؤية اعتبار يف واخل رب‬
‫شهود‬

‫)442/1(‬

‫من اهل الل فيها يرى تيال الليلة أن على }األه لة عن يسألونك{ :قوله دل وقد .الشهر‬
‫.امل اضي دون امل ستقبل الشهر‬
‫فقال "له فاقدروا عليكم غم فإن" :وسلم عليه ا هلل صلى الن يب قول مع ىن يف اختلف وقد‬
‫سحاب دونه حي ل مل لو القمر، موضع يف كان فإن القمر، منازل اعتبار به أراد :قائلون‬
‫له حي كم مل ذلك غ ري على كان وإن ،واإلف طار الصوم يف الرؤية حب كم له حي كم ورئي وق رتة‬
‫فساقط األو ل التأويل أما يوما ث الث ني شعبان فعدوا :آخرون وقال .الرؤية حب كم‬
‫القمر منازل معرفة تعاطى ومن امل نجم ني قول إ ىل الرجوع إلجي ابه حم الة ال االع تبار‬
‫فعلق }للناس مواقيت هي قل األه لة عن يسألونك{ :تعا ىل ا هلل قول خ الف وهو ومواضعه،‬
‫فيه احل كم يكون أن جي ز مل الكافة تلزم عبادة هذه كانت ومل ا األه لة، برؤية فيه احل كم‬
‫الثاني والتأويل .قوهل م إ ىل يسكن ال عسى مم ن الناس من خواص إ ال يعرفه ال مب ا متعلقا‬
‫أنه احل ديث يف عنه ذكر وقد اخل رب، راوي عمر وابن الفقهاء عامة قول وهو الصحيح، هو‬
‫.احل ساب هب ذا خذيأ يكن مل‬
‫عبد حدثنا ما وهو فيه، تأويل ال بنص له فاقدروا قوله مع ىن آخر حديث يف ب ني وقد‬
‫:قال النعمان بن شريح حدثنا :قال امل ؤدب العباس بن حم مد حدثنا :قال قانع بن الباقي‬
‫ذكر وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أن :عمر ابن عن نافع عن سليمان بن فليح حدثنا‬
‫"ث الث ني فاقدروا عليكم غم فإن اهل الل، تروا ح ىت تصوموا ال" :فقال رمضان هرش عنده‬
‫بط الن على ويدل .امل تأول ني تأويل به سقط مب ا "فاقدروا" :قوله مع ىن اخل رب هذا فأوضح‬
‫قال :قال عباس ابن عن عكرمة عن حرب بن مس اك عن سلمة بن مح اد رواه ما أيضا تأويلهم‬
‫وب ني بينكم حال فإن لرؤيته، وأفطروا لرؤيته، صوموا" :سلمو عليه ا هلل صلى ا هلل رسول‬
‫لو الرؤية جواز مع ث الث ني بعد الس الم عليه فأمر "ث الث ني فعدوا ق رتة أو سحاب منظره‬
‫بيننا حي ل مل لو يقول من قول إ ىل الرجوع يوجب و مل ق رتة، أو سحاب وبينه بيننا حي ل مل‬
‫وهو هذا، من أوضح هو ما أيضا ذلك يف وير وقد .لرأيناه غ ريه أو سحاب من حائل وبينه‬
‫أبو حدثنا :قال حبيب بن يونس حدثنا :قال فارس بن أمح د بن جعفر بن ا هلل عبد حدثنا ما‬
‫ا هلل رسول أن عباس، ابن عن عكرمة عن مس اك عن عوانة أبو حدثنا :قال الطيالسي داود‬
‫فأكملوا ضبابة أو مامةغ بينكم حال فإن لرؤيته رمضان صوموا" :قال وسلم عليه ا هلل صلى‬
‫ث الث ني شعبان عد فأوجب "شعبان من يوم بصوم رمضان تستقبلوا و ال ث الث ني شعبان شهر عدة‬
‫القمر منازل باعتبار فالقائل .حن وه أو سحاب من رؤيته وب ني بيننا احل ائل حدوث عند‬
‫دالل ةل فيه، االج تهاد يسوغ مم ا القول هذا وليس .الشريعة حكم عن خارج امل نجم ني وحساب‬
‫لرؤيته صوموا" :وسلم عليه ا هلل صلى وقوله خب الفه، الفقهاء وإمج اع السنة ونص الكتاب‬
‫فعدوا عليكم غم فإن لرؤيته، وأفطروا‬

‫)542/1(‬

‫غم شهر كل فإن اهل الل، ذلك قبل يرى أن إ ال ث الث ني، الشهر اعتبار يف أصل هو "ث الث ني‬
‫األح كام، هب ا يتعلق ال يت الشهور سائر يف هذا .ث الث ني نعده أن فعلينا ه الله علينا‬
‫عشرة داره آجر من" :أصحابنا قال ولذلك ;اهل الل برؤية ث الث ني من أقل إ ىل يص ري وإمن ا‬
‫الشهر يكمل يوما ث الث ني وشهر باأله لة أشهر تسعة يكون أنه الشهر بعض يف وهو أشهر‬
‫له فاستو ىف ال له بغ ري ابتداؤه األو ل الشهر أل ن ;نقصانه مب قدار شهر آخر من األو ل‬
‫الشهر أول يف آجره لو :وقالوا غ ريها يعت رب فلم باأله لة الشهور وسائر يوما، ث الث ني‬
‫."باأله لة كلها لكانت‬
‫رمضان ه الل رؤية يف تقبل مج يعا أصحابنا فقال اهل الل، رؤية على الشهادة يف اختلف وقد‬
‫شهادة إ ال يقبل مل لةع السماء يف تكن مل وإن علة، السماء يف كان إذا عدل رجل شهادة‬
‫مخ س ني ذلك يف حد أنه يوسف أبي عن حكي وقد العلم خ ربها يوجب ال يت الكث رية اجل ماعة‬
‫مل علة بالسماء كان فإن علة، بالسماء يكن مل إذا احل جة وذي شوال ه الل وكذلك .رج ال‬
‫واألوزاع ي والثوري مالك وقال .احل قوق يف مثلهما يقبل عدل ني شهادة إ ال فيها يقبل‬
‫.عدل ني شهادة إ ال وشوال رمضان ه الل يف يقبل ال :ا هلل وعبيد حي بن واحل سن الليثو‬
‫ل ألثر أقبله أن رأيت واحد عدل رمضان ه الل رؤية على شهد إن :الشافعي عن امل زني وقال‬
‫ه الل رؤية على أقبل و ال شاهدان، إ ال يقبل ال أن ذلك يف والقياس واالح تياط فيه،‬
‫.عدل ني إ ال الفطر‬
‫الذين الكث ري اجل مع شهادة علة بالسماء يكن مل إذا أصحابنا اعت رب إمن ا :بكر وأب قال‬
‫اهل الل، بطلب مأمورون والناس إليه، احل اجة عمت قد فرض ذلك أل ن ;خب ربهم العلم يقع‬
‫رؤيته، على وحرصهم مه مهم توا يف مع بالسماء علة و ال الكث ري اجل مع يطلبه أن جائز فغ ري‬
‫عنهم، امل وانع وارتفاع أبصارهم صحة مع الباقون يراه و ال هممن اليس ري النفر يراه مث‬
‫فإما مصيب ني، غ ري غالطون أهن م علمنا كافتهم دون منهم اليس ري النفر بذلك أخ رب فإذا‬
‫.مم تنع غ ري عليهم ذلك جواز إذ ;الكذب تعمدوا أو ه ال ال فظنوه خيا ال رأوا يكونوا أن‬
‫ضرره يعظم فيه واخل طأ الشريعة، أمر ىم نب وعليه بصحته العقول تقضي صحيح أصل وهذا‬
‫ذكرنا ما يتيقن مل من وعلى واحل شو األغ مار على الشبهة إدخال إ ىل امل لحدون به ويتوصل‬
‫معرفته إ ىل حاجة بالناس الشريعة أحكام من كان ما :أصحابنا قال ولذلك ;األ صل من‬
‫اآلح اد، بأخبار مثله إثبات جائز وغ ري للعلم، امل وجب واخل رب اال ستفاضة ثبوته فسبيل‬
‫عدم مع والوضوء النار مست مم ا والوضوء امل رأة ومس الذكر مس من الوضوء إجي اب حن و‬
‫ونظائرها، األم ور هب ذه الناس كافة من عامة البلوى كانت مل ا :فقالوا عليه ا هلل تسمية‬
‫بلغ وقد إ ال التوقيف طريق من تعا ىل ا هلل حكم فيه يكون أن جائز فغ ري‬

‫)642/1(‬

‫عليها جائز فغ ري الكافة عرفته وإذا عليه، الكافة ووقف ذلك وسلم عليه ا هلل صلى بيالن‬
‫بنقله، مأمورون ألهن م ;الواحد بعد منهم الواحد ينقله ما على واالق تصار النقل ترك‬
‫أنه بذلك فعلمنا ;احل جة موضع تضييع هل ا جائز وغ ري إليهم، امل نقول ذلك على احل جة وهم‬
‫يكون أن وجائز .ونظائرها األم ور هذه يف توقيف وسلم عليه ا هلل صلى الن يب من يكن مل‬
‫الوجه دون ظنوه الذي الوجه على األف راد الناقلون فحمله امل عاني حي تمل قول منه كان‬
‫إذا" :الس الم عليه قوله حن و على اليد غسل حي تمل الذكر مس من الوضوء حن و اآلخ ر،‬
‫أين يدري ال فإنه اإلن اء يف يدخلها أن لقب ث الثا يده فليغسل منامه من أحدكم استيقظ‬
‫قوم على الشبهة دخلت األ صل هذا وبتضييع .الفقه أصول يف ذلك أصل بينا وقد ."يده باتت‬
‫على واستخلفه بعينه رجل على نص وسلم عليه ا هلل صلى الن يب بأن القول انتحاهل م يف‬
‫وادعوا اإل س الم، شرائع معظم وردوا وأضلوا فضلوا ;وأخفته ذلك، كتمت األم ة وأن األم ة،‬
‫اآلح اد، نقل جهة من و ال اجل ماعات نقل جهة من ال ثبات و ال حقيقة هل ا ليست أشياء فيه‬
‫والزنادقة ل إلمس اعيلية وسهلوا منها، ليس ما الشريعة يف يدعوا أن للملحدين وطرقوا‬
‫جت ويز إ ىل أجابوهم ح ني زعموا مكتوم أمر إ ىل واألغ مار الضعفة استدعاء إ ىل السبيل‬
‫باإلج ابة نفوسهم مس حت فح ني القلوب، من وموقعها النفوس يف عظمها مع اإلم امة كتمان‬
‫ذلك أن زعموا تأوي الت وتأولوها امل كتوم، من أهن ا زعموا شرائع هل م وضعوا ذلك إ ىل‬
‫يف والصابئ ني حال يف اخل رمية مذهب يف وأدخلوهم اإل س الم من فسلخوهم اإلم ام، تأويل‬
‫ما هل م بالتسليم أنفسهم ومس احة هل م امل ستجيب ني قبول من صادفوا ما حسب على أخرى‬
‫وسلم عليه ا هلل صلى الن يب نبوة إثبات مي كنه ال ذلك كتمان جم وز أن علمنا وقد .ادعوه‬
‫مه مهم واخت الف عددهم كثرة مع مثلهم أل ن ;األن بياء سائر وكذلك معجزاته تصحيح و ال‬
‫على التواطؤ أيضا عليهم فجائز ةاإلم ام أمر كتمان عليهم جاز إذا أوطاهن م وتباعد‬
‫ال خ رب وضع على التواطؤ فيه فجائز الكتمان على التواطؤ فيه جي وز ما كان إذ ;الكذب‬
‫وسلم عليه ا هلل صلى الن يب مب عجزات امل خ ربون يكون أن نأمن ال أن ذلك فيوجب له، أصل‬
‫جهة ومن .إمامال على النص كتمان على تواطئوا كما فيه كاذب ني ذلك على متواطئ ني كانوا‬
‫الفرقة هذه زعمت الذين هم وسلم عليه ا هلل صلى الن يب مل عجزات الناقل ني أن أخرى‬
‫اإلم ام، أمر بكتماهن ا وسلم عليه ا هلل صلى الن يب موت بعد وارتدت كفرت، أهن ا الضالة‬
‫يوجب ال العدد من القدر هذا وخ رب ستة، أو مخ سة كانوا منهم يرتدوا مل الذين وأن‬
‫عندهم مقبول غ ري منهم الكث ري واجل مهور الغف ري اجل م وخ رب معجزة، به بتتث و ال العلم‬
‫فلزمهم اليس ري، العدد على مقصورة النقل صحة فصار الكذب، على عندهم اجتماعهم جل واز‬
‫.نبوته وإبطال وسلم عليه ا هلل صلى الن يب معجزات دفع‬
‫وأيام العيدين ب رياتوتك الركوع تكب ري يف اليدين ورفع واإلق امة األذا ن أمر قيل فإن‬

‫)742/1(‬

‫عليه ا هلل صلى الن يب عن يروي من فكل فيه، اختلفوا وقد ;به البلوى عمت مم ا التشريق‬
‫إما :وجه ني أحد من ذلك حينئذ خي لو ف ال اآلح اد، طريق من يرويه فإمن ا شيئا فيه وسلم‬
‫و يف .إليه احل اجة عموم مع للكافة توقيف وسلم عليه ا هلل صلى الن يب من يكن مل يكون أن‬
‫يكون أن بد ف ال عامة حاجة إليه بالناس ما كل أن من عليه بنيت الذي أصلك يبطل ما هذا‬
‫صلى الن يب من كان قد يكون أن أو عليه، األم ة توقيف وسلم عليه ا هلل صلى الن يب من‬
‫طريق من إلينا ورد ح ني تنقله فلم بعينه شيء على للكافة توقيف وسلم عليه ا هلل‬
‫:له قيل البلوى به عمت فيما الكافة نقل اعتبار يف أيضا قاعدتك هدم ذلك و يف اآلح اد،‬
‫ذلك قلنا أنا وذلك امل سألة، يف الك الم عليه بنينا الذي األ صل يضبط مل من سؤال هذا‬
‫مثل وذلك خم الفته، و ال تركه هل م جي وز ال بفرض فيه متعبدين ويكونون الكافة يلزم فيما‬
‫ما يفعلوا أن يف خم ريون فهم بفرض ليس ما أما العامة، زمتل ال يت والفروض اإلم امة‬
‫ا هلل صلى الن يب على وليس منه األف ضل يف فيه الفقهاء ب ني اخل الف وإمن ا منه، شاءوا‬
‫األذا ن أمر من ذكرت ما سبيل وهذا ;فيه خ ريهم مم ا األف ضل على توقيفهم وسلم عليه‬
‫وإمن ا فيها، خم ريون حن ن ال يت راألم و من وحن وها والتشريق العيدين وتكب ري واإلق امة‬
‫طريق من فيه األخ بار بعض ورود جاز فلذلك ;منها األف ضل يف الفقهاء ب ني اخل الف‬
‫تعليما ذلك مج يع منه كان قد وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أن على األم ر وحي مل اآلح اد،‬
‫غ ريه ىلإ وتركه جم اوزته عليهم وحظر عليه وقفوا قد ما مثل ذلك وليس التخي ري، وجه منه‬
‫علة بالسماء تكن مل إذا اهل الل رؤية عن اخل رب من ذكرناه فالذي به، بلواهم عموم مع‬
‫;للعلم امل وجبة التواتر أخبار وروده فسبيل البلوي به عمت ما أن قدمنا الذي األ صل من‬
‫إ ال منهم يراه ال ح ىت اجل ماعة على خفاؤه جي وز مثله فإن علة بالسماء كان إذا وأما‬
‫;اآلخ رون يتبينه أن قبل يس رته مل عنه اجن اب إذا السحاب خلل من اثنانوال الواحد‬
‫.العلم يوجب ما فيه يش رتط و مل واالث ن ني الواحد خ رب فيه قبل فلذلك‬
‫أبو حدثنا :قال بكر بن حم مد حدثنا مل ا رمضان، ه الل يف الواحد خ رب أصحابنا قبل وإمن ا‬
‫عن حرب، بن مس اك عن سلمة، بن ادحم حدثنا :قال إمس اعيل بن موسى حدثنا :قال داود‬
‫يصوموا، و ال يقوموا ال أن فأرادوا مرة رمضان ه الل يف شكوا أهن م :عباس ابن عن عكرمة،‬
‫وسلم، عليه ا هلل صلى الن يب به فأتي اهل الل، رأى أنه فشهد احل رة من أعرابي فجاء‬
‫;اهل الل أىر أنه وشهد نعم :قال "اهلل ؟ رسول وأني ا هلل إ ال إله ال أن أتشهد" :فقال‬
‫:داود أبو قال .يصوموا وأن يقوموا أن الناس يف فنادى الناس، يف ينادي أن ب ال ال فأمر‬
‫.سلمة بن مح اد إ ال يقلها مل كلمة يقوموا، وأن‬
‫عبد بن ا هلل وعبد خالد بن حم مود حدثنا :قال داود أبو حدثنا :قال بكر بن حم مد وحدثنا‬
‫حم مد، بن مروان حدثنا :قا ال أتقن حب ديثه وأنا السمرقندي الرمح ن‬

‫)842/1(‬

‫عن أبيه، عن نافع، بن بكر أبي عن سامل ، بن ا هلل عبد بن حي يى عن وهب، بن ا هلل عبد عن‬
‫رأيته، أني وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول فأخ ربت اهل الل، الناس تراءى :قال عمر ابن‬
‫تعذر فإذا الدين، يقطر من يلزم فرض رمضان صوم فإن وأيضا .بصيامه الناس وأمر فصام‬
‫ا هلل صلى الن يب عن امل روية اآلح اد كأخبار اآلح اد أخبار قبول وجب فيه اال ستفاضة وجود‬
‫امل رأة خ رب قبلوا ولذلك اال ستفاضة، شرطه من ليس الذي الشرع أحكام يف وسلم عليه‬
‫ا هلل صلى ا هلل رسول عن الرواية يف يقبل كما عد ال كان إذا القذف يف واحمل دود والعبد‬
‫.فيه امل روية اآلث ار من القياس عاضد ما مع وسلم عليه‬
‫تقبل مم ن عدل ني رجل ني شهادة إ ال فيه يقبلوا مل فإهن م احل جة وذي شوال ه الل وأما‬
‫بن حم مد حدثنا :قال داود أبو حدثنا :قال بكر بن حم مد حدثنا مل ا األح كام، يف شهادهت م‬
‫أبي عن عباد حدثنا :قال سليمان بن سعيد أخ ربنا :قال البزاز حي يى أبو الرحيم عبد‬
‫مث خطب مكة أم ري أن قيس، جديلة من اجل د يل احل ارث بن حس ني حدثنا :قال األ شجعي مالك‬
‫وشهد نره مل فإن اهل الل، لرؤية ننسك أن وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول إلينا عهد قال‬
‫مث .أدري ال :الفق مكة؟ أم ري من :احل ارث بن احل س ني فسألت بشهادهت ما نسكنا عدل شاهدا‬
‫من فيكم إن :األم ري قال مث حاطب بن حم مد أخو حاطب بن احل ارث هو :فقال ذلك بعد لقي ين‬
‫إ ىل بيده وأومأ وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول من هذا وشهد م ين ورسوله با هلل أعلم هو‬
‫لهال عبد :قال األم ري؟ إليه أومأ الذي هذا من :جن يب إ ىل لشيخ فقلت :احل س ني قال .رجل‬
‫.وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أمرنا بذلك :فقال منه با هلل أعلم كان وصدق، ;عمر بن‬
‫لوقوع النحر يوم والذبح العيد ص الة على هو إمن ا "اهل الل لرؤية ننسك أن أمرنا" فقوله‬
‫يتناول وقد مطلقا، اال سم هذا يتناوله ال الصوم أل ن ;رمضان صوم دون عليهما النسك اسم‬
‫}نسك أو صدقة أو صيام من ففدية رأسه{ :تعا ىل قوله إ ىل ترى أ ال بح،والذ الص الة‬
‫العيد ص الة على يقع النسك أن على والدليل الصيام؟ غ ري النسك فجعل ]691 :البقرة[‬
‫أول إن" :النحر يوم قال وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول أن عازب، بن ال رباء حديث‬
‫نسكا الذبح ا هلل مس ى وقد .نسكا الص الة مىفس ;"الذبح مث الص الة هذا يومنا يف نسكنا‬
‫أو صدقة أو{ :قوله و يف ]261 :األن عام[ } هلل ومم اتي وحم ياي ونسكي ص التي إن{ :قوله يف‬
‫أن وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول إلينا عهد" قوله أن بذلك فثبت ]691 :البقرة[ }نسك‬
‫ال أن فوجب النحر، يوم والذبح للفطر العيد ص الة انتظم قد "عدل شاهدي بشهادة ننسك‬
‫اال ستظهار من أو ىل الفرض بفعل اال ستظهار أن أخرى جهة ومن شاهدين، من أقل فيه يقبل‬
‫يف األك ل من خ ري فيه صوم ال فيما اإلم ساك أل ن رجل ني بشهادة للفطر فاستظهروا ب رتكه،‬
‫.الصوم يوم‬
‫شاهد، به شهد وقد الفطر يوم يكون أن جائز ألن ه ;اال ستظهار ترك هذا يف :قيل فإن‬

‫)942/1(‬

‫الفطر، يوم صائما تكون أن تأمن فلست برجل ني اال ستظهار واعت ربت شهادته تقبل مل فإذا‬
‫أنه علمنا إذا فيه الصوم علينا حظر إمن ا :له قيل .االح تياط وضد احمل ظور مواقعة وفيه‬
‫مل فإذا ور،حم ظ غ ري فيه فالصيام الفطر يوم أنه عندنا يثبت مل إذا فأما الفطر، يوم‬
‫ح ىت بينا مل ا تركه من أحوط فعله كان وتركه الصوم فعل ب ني ووقفنا الفطر يوم يثبت‬
‫.بشهادته احل قوق يقطع من بشهادة الفطر يوم أنه يثبت‬
‫من الشك يوم صيام عن النهي على يدل }فليصمه الشهر منكم شهد فمن{ :وجل عز وقوله‬
‫عن يصومه أن له جائز فغ ري به، عا مل يرغ هو إذ ;للشهر شاهد غ ري الشاك أل ن ;رمضان‬
‫فإن لرؤيته، وأفطروا لرؤيته صوموا" :وسلم عليه ا هلل صلى قوله أيضا عليه ويدل رمضان‬
‫وغ ري شعبان، من بأنه ه الله علينا غم الذي لليوم فحكم "ث الث ني شعبان فعدوا عليكم غم‬
‫:قال قانع بن الباقي عبد حدثنا ما عليه ويدل .مستقب ال رمضان عن شعبان يصام أن جائز‬
‫علي عن بقية حدثنا :قال ناصح بن حم مد حدثنا :قال امل ؤدب امل خلد بن الفضل حدثنا‬
‫رسول هن ى :قال هريرة أبي عن التوأمة مو ىل صا حل عن عج الن بن أمح د أخ ربني :قال القرشي‬
‫من يدرى ال فيه يشك الذي اليوم وهو .الدأدأة يوم صوم عن وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل‬
‫عبد بن حم مد حدثنا :قال داود أبو حدثنا :بكر بن حم مد حدثنا رمضان من أم هو شعبان‬
‫صلة عن إسحاق، أبي عن قيس، بن عمرو عن األمح ر خالد أبو حدثنا :قال من ري بن ا هلل‬
‫:عمار فقال القوم، بعض فتنحى بشاة، فأتي فيه، يشك الذي اليوم يف عمار عند كنا :قال‬
‫:قال الباقي عبد وحدثنا ."وسلم عليه ا هلل صلى القاسم أبا عصى فقد اليوم هذا صام من"‬
‫عن عمرو، بن حم مد عن مح اد حدثنا :قال إمس اعيل بن موسى حدثنا :قال حم مد بن علي حدثنا‬
‫لرؤيته صوموا" :وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول قال :قال هريرة أبي عن سلمة، أبي‬
‫صوما ذلك يوافق أن إ ال يوم ني و ال يوم امبصي يديه ب ني تقدموا و ال لرؤيته، وأفطروا‬
‫."أحدكم يصومه كان‬
‫يرى و ال }فليصمه الشهر منكم شهد فمن{ :تعا ىل قوله لدالل ة موافقة اآلث ار هذه ومعاني‬
‫شعبان من بأنه حكم مل ا وسلم عليه ا هلل صلى الن يب أل ن ;تطوعا يصومه بأن بأسا أصحابنا‬
‫.تطوعا صومه أباح فقد‬
‫رأى إذا :والشافعي ومالك وحم مد حنيفة أبو فقال هن ارا، يرى ه اللال يف اختلف وقد‬
‫وروي .وبعده الزوال قبل رؤيته ب ني عندهم فرق و ال امل ستقبلة لليلة فهو هن ارا اهل الل‬
‫مالك بن وأنس عفان بن وعثمان مسعود بن ا هلل وعبد عمر وابن طالب أبي بن علي عن مثله‬
‫:روايتان فيه اخل طاب بن عمر عن وروي .زيد بن بروجا وعطاء امل سيب بن وسعيد وائل وأبي‬
‫الزوال بعد رآه وإذا امل اضية، لليلة فهو الزوال قبل اهل الل رأى إذا أنه :إحدامه ا‬
‫الثوري سفيان وروى .والثوري يوسف أبو أخذ وبه ;امل ستقبلة لليلة فهو‬

‫)052/1(‬
‫ضحى اهل الل فرأيت ببلنجر عةربي بن سليمان مع كنت :قال أبيه عن الربيع بن الرك ني عن‬
‫.يفطروا أن الناس أمر رآه فلما إليه، فنظر شجرة حت ت فقام فجاء فأخ ربته،‬
‫اخل يط من األب يض اخل يط لكم يتب ني ح ىت واشربوا وكلوا{ :تعا ىل ا هلل قال :بكر أبو قال‬
‫الصوم بفعل خم اطبا الرجل هذا كان وقد }الليل إ ىل الصيام أمت وا مث الفجر من األ سود‬
‫من األب يض اخل يط لكم يتب ني ح ىت واشربوا وكلوا{ :تعا ىل بقوله مرادا رمضان آخر يف‬
‫إ ىل الصيام أمت وا مث{ :قوله خطاب يف داخ ال يكون أن فواجب }الفجر من األ سود اخل يط‬
‫اهل الل رأى سواء األح وال سائر على فهو حال، من حا ال خي ص مل تعا ىل ا هلل أل ن }الليل‬
‫يزل مل الزوال بعد رؤيته أن على اجل ميع اتفاق أيضا عليه لويد .يره مل أو ذلك بعد‬
‫لدخوله الزوال قبل رؤيته فكذلك اللفظ، حكم يف داخ ال كان بل الصوم بإمت ام اخل طاب عنه‬
‫لرؤيته صوموا" :وسلم عليه ا هلل صلى الن يب قول أيضا عليه ويدل .اللفظ عموم يف‬
‫من ذلك على والدالل ة ;الرؤية عدب يستقبله صوم مراده أن ومعلوم "لرؤيته وأفطروا‬
‫رأى إذا أنه على امل سلم ني اتفاق واآلخ ر ماض، يوم بصوم األم ر استحالة :أحدمه ا :وجه ني‬
‫عليه قوله أن فثبت .األي ام من يستقبل ما صيام عليه كان شعبان من ليلة آخر يف اهل الل‬
‫الزوال قبل هاران اهل الل رأى فمن الرؤية، بعد صوم هو إمن ا "لرؤيته صوموا" :الس الم‬
‫عليه ا هلل صلى الن يب مراد لقصور مضى ما دون يستقبل ما صوم لزمه شعبان من يوم آخر يف‬
‫لرؤيته صوموا" :وسلم عليه ا هلل صلى الن يب قال وأيضا .الرؤية بعد يفعله صوم على وسلم‬
‫شهر لكل الث الث ني اعتبار بذلك فأوجب "ث الث ني فعدوا عليكم غم فإن لرؤيته وأفطروا‬
‫امل اضية الليلة هن ارا رأى الذي اهل الل احتمل فلو فيه، اهل الل رؤية علينا خفىي‬
‫رؤيته، علينا خفي ما حكم يف جاعله لذلك االح تمال لكان امل ستقبلة الليلة واحتمل‬
‫.الس الم عليه قوله بقضية يوما ث الث ني الشهر يعد أن فواجب‬
‫أي باإلف طار األم ر ظاهر اقتضى "لرؤيته وأفطروا" :الس الم عليه صلى قال مل ا :قيل فإن‬
‫الزوال بعد لرؤيته اإلف طار عن مزجور أنه على اجل ميع اتفق فلما فيه، اهل الل رأى وقت‬
‫وسلم عليه ا هلل صلى مراده :له قيل .الزوال قبل رؤيته يف العموم حكم وبقي منه خصصناه‬
‫وكذلك هن ارا، آهر ألن ه ;اإلف طار له توجب ال الزوال بعد رؤيته أن بدالل ة لي ال، رؤيته‬
‫أن الق تضى حقيقته على حم مو ال ذلك كان لو وأيضا .امل ع ىن هذا لوجود الزوال قبل حكمه‬
‫مراده بأن اليق ني حل صول رمضان من قبله وما شوال من اليوم ذلك من الرؤية بعد ما يكون‬
‫تقدم قد وقت يف باإلف طار أمره ال ستحالة عنه، متأخرة لرؤية ال متقدمة لرؤية اإلف طار‬
‫من قبلها وما شوال، من اليوم هذا من الرؤية بعد ما يكون أن ذلك فيوجب الرؤية،‬
‫.يوم وبعض يوما، وعشرين تسعة الشهر فيكون رمضان،‬

‫)152/1(‬

‫وعشرين، تسعة أو ث الث ني من عددين بأحد للشهر وسلم عليه ا هلل صلى الن يب حكم وقد‬
‫على األم ة واتفقت "ث الثون الشهر" :وقوله "وعشرون تسعة الشهر" :الس الم عليه لقوله‬
‫اللذين العددين أحد على يكون أن من ينفك ال الشهر أن يف اخل رب هذا مع ىن اعتقاد وجوب‬
‫يكون أن دون وجه ني أحد على إ ال تكون ال األح كام هب ا تتعلق ال يت الشهور وأن ذكرنا،‬
‫الشهور غ ري يف يكون إمن ا بالكسور والزيادة النقصان وإمن ا يوم، وبعض وعشرين تسعا‬
‫شباط وهو يوم وربع يوما وعشرون مث انية هو ما منها ال يت الروم شهور حن و اإل س المية،‬
‫ومنها وث الثون واحد هو ما ومنها يوما، وعشرين تسعة يكون فإنه الكبيسة السنة يف إ ال‬
‫إ ال الشهر يكون أن امتنع فلما كذلك .اإل س المية الشهور يف ذلك وليس ث الثون، هو ما‬
‫وأفطروا لرؤيته صوموا" :بقوله يرد مل أنه علمنا يوما وعشرين تسعة أو يوما ينث الث‬
‫هذا من يوم بعض كون إلجي ابه هن ارا برؤيته اعتبار ال وأنه لي ال، يرى أن إ ال "لرؤيته‬
‫هو "لرؤيته وأفطروا لرؤيته صوموا" :قال الذي فإن وأيضا .غ ريه شهر من وبعضه الشهر‬
‫علينا غمي قد ما مع ىن يف هن ارا ورؤيته "ث الث ني فعدوا عليكم غم فإن" :قال الذي‬
‫قد وأيضا .ث الث ني عده يوجب وذلك امل ستقبلة، أو امل اضية لليلة كونه يف األم ر ال شتباه‬
‫حال فإن لرؤيته وأفطروا لرؤيته صوموا" :قال أنه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب عن ثبت‬
‫فحكم ;سنده ذكر تقدم وقد عباس، ناب رواه "ث الث ني فعدوا ق رتة أو سحاب وبينه بينكم‬
‫مل ما حب كم سحاب من حائل وبينه بيننا حال قد الذي لله الل وسلم عليه ا هلل صلى الن يب‬
‫لو ال لرئي، سحاب من حائل وبينه بيننا يكن مل لو بأنه العلم مع سحاب، يكن مل لو ير‬
‫لو ألن ه ;مع ىن "ث الث ني فعدوا ق رتة أو سحاب وبينه بينكم حال فإن" :لقوله يكن مل ذلك‬
‫:الس الم عليه قال مل ا سحاب من حائ ال وبينه بيننا بأن لنا العلم وقوع يستحيل كان‬
‫باليأس علمه مع ث الث ني لعد شرطا ذلك فيجعل "ث الث ني فعدوا سحاب وبينه بينكم حال فإن"‬
‫عليه ا هلل صلى الن يب من القول هذا اقتضى فقد كذلك ذلك كان وإذا .بذلك علمنا وقوع من‬
‫حن كم أن لرأيناه يكن مل لو سحاب من حائ ال اهل الل وب ني بيننا أن علمنا م ىت أنا ملوس‬
‫أوىل ، هن ارا رأيناه فيما الليل من الرؤية عدم فاعتبار الرؤية، حكم بغ ري اليوم هل ذا‬
‫امل ستقبل دون امل اضي الشهر من ويكون قبله ما حكم اليوم هذا حكم يكون أن ذلك فأوجب‬
‫قد ذلك أل ن ;سحاب رؤيته وب ني بيننا حال مم ا أمرا أضعف هو بل ل،اللي من الرؤية لعدم‬
‫مل بأنا العلم أحاط بل امل اضية الليلة من بأنه علمنا حي يط ال وهذا به العلم حي يط‬
‫امل وفق وا هلل غ ريه، أو سحاب من وبينه بيننا احل ائل عدم مع امل اضية الليلة نره‬
‫.للصواب‬

‫)252/1(‬

‫رمضان قضاء باب‬
‫هلل يريد أخر أيام من فعدة سفر على أو مريضا كان ومن{ :تعا ىل ا هلل قال‬   ‫اليسر بكم ا‬
‫.}العدة ولتكملوا العسر بكم يريد و ال‬

‫)252/1(‬

‫ث الثة من متفرقا رمضان قضاء جواز على اآلي ة من تلونا ما دل قد :بكر أبو الشيخ قال‬
‫غ ري منكورة أيام يف ضاءالق أوجب قد }أخر أيام من فعدة{ :قوله أن :أحدها :أوجه‬
‫فقد التتابع فيه شرط ومن ;متتابعا أو شاء إن متفرقا قضائه جواز يقتضي وذلك معينة،‬
‫جائز وغ ري اللفظ، يف مذكورة غ ري زائدة صفة إجي اب :أحدمه ا :وجه ني من اآلي ة ظاهر خالف‬
‫احل ج يف أيام ث الثة يف الصوم أطلق مل ا أنه ترى أ ال مثله، بنص إ ال النص يف الزيادة‬
‫يف القضاء خت صيصه :واآلخ ر فيه؟ مذكور غ ري هو إذ ;التتابع يلزمه مل رجع إذا وسبعة‬
‫:تعا ىل قوله :الثاني والوجه .بدالل ة إ ال العموم خت صيص جائز وغ ري معينة، غ ري أيام‬
‫الظاهر اقتضى فقد عليه أيسر كان ما فكل }العسر بكم يريد و ال اليسر بكم ا هلل يريد{‬
‫.اآلي ة بظاهر منتف وذلك العسر، وإثبات اليسر نفي التتابع إجي اب و يف فعله، جواز‬
‫ال يت األي ام عدد قضاء أعلم وا هلل يع ين }العدة ولتكملوا{ :تعا ىل قوله :الثالث والوجه‬
‫الذي أن ا هلل فأخ رب .أسلم بن زيد بن ا هلل وعبد الضحاك عن روي وكذلك ;فيها أفطر‬
‫فيه مل ا امل ع ىن هذا غ ري فيه يش رتط أن ألح د سائغ فغ ري أفطر، ما عدد إكمال منا يريده‬
‫.مواضع يف ذلك بط الن بينا وقد اآلي ة، حكم يف الزيادة من‬
‫وأنس اجل راح بن عبيدة وأبي جبل بن ومعاذ عباس ابن عن فروي ذلك، يف السلف اختلف وقد‬
‫متفرقا قضيته شئت إن" :قالوا وعطاء جب ري بن وسعيد وطاوس وجم اهد هريرة وأبي مالك بن‬
‫متتابعا رمضان اقض :قال علي عن احل ارث عن إسحاق أبي عن شريك وروى ."متتابعا شئت وإن‬
‫ال :قال رمضان قضاء يف علي عن احل ارث عن إسحاق أبي عن احل جاج وروى .أجزأك فرقته فإن‬
‫وروي شريك رواه كما أجزأه، فرق إن وأنه اال ستحباب، وجه على ذلك يكون أن وجائز يفرق‬
‫كانوا :قال إبراهيم عن األع مش وروى .أفطرته كما صمه :رمضان قضاء يف عمر ابن عن‬
‫جم اهد مع أطوف كنت :قال امل كي قيس بن مح يد عن مالك وروى .متتابع رمضان قضاء يقولون‬
‫إهن ا :وقال صدري يف جم اهد فضرب ال :قلت أيتابع؟ رمضان يف أفطر من صيام عن رجل فسأله‬
‫يوسف وأبو حنيفة أبو وقال .يتابع :الزب ري بن عروة وقال .متتابعات أبي قراءة يف‬
‫واحل سن والثوري مالك وقال .فرق شاء وإن تابع شاء إن :والشافعي واألوزاع ي وزفر وحم مد‬
‫األم صار فقهاء إمج اع من فحصل .أجزأه فرق وإن إلينا، أحب متتابعا يقضيه :صا حل بن‬
‫.عليه اآلي ة دالل ة ذكر قدمنا وقد متفرقا، قضائه جواز‬
‫أن :هانئ أم بنت ابن أو هانئ أم بن هارون عن حرب، بن مس اك عن سلمة، عن مح اد روى دوق‬
‫كنت إني ا هلل رسول يا :قالت مث فشربت، شرابه فضل ناوهل ا وسلم عليه ا هلل صلى الن يب‬
‫مكانه، يوما فصومي رمضان قضاء من كان إن" :فقال سؤرك أرد أن كرهت وإني صائمة،‬

‫)352/1(‬

‫عليه ا هلل صلى ا هلل رسول فأمرها "تقضيه ف ال شئت وإن فاقضيه، شئت فإن طوعات كان وإن‬
‫على ذلك فدل منه ذلك كان إن الصوم باستئناف يأمرها و مل مكانه يوم بقضاء وسلم‬
‫لو ألن ه ;التفريق من بأفضل ليس أنه :والثاني .واجب غ ري التتابع أن :أحدمه ا :معني ني‬
‫.هل ا وبينه إليه وسلم عليه ا هلل صلى الن يب ألر شدها منه أفضل كان‬
‫أيام يف هو وإمن ا متتابع، غ ري نفسه رمضان صوم أن النظر طريق من ذلك على يدل ومم ا‬
‫استقبال يلزمه مل يوما منه أفطر لو أنه بدالل ة صحته، شرط من التتابع وليس متجاورة،‬
‫ال بأن أحرى فقضاؤه متتابعا أصله يكن مل فإذا متتابع، غ ري منه صام ما وجاز الصوم‬
‫أ ال التتابع، لزمه يوما منه أفطر إذا لكان متتابعا رمضان صوم كان ولو متتابعا، يكون‬
‫.استئنافهما؟ لزمه امل تتابع ني الشهرين من يوما أفطر إذا أنه ترى‬
‫شرطتم وقد التتابع، بشرط معقود غ ري اليم ني كفارة صيام تعا ىل ا هلل أطلق قد :قيل فإن‬
‫ا هلل عبد حرف يف كان أنه ثبت قد ألن ه :له قيل .الكتاب نص يف وزد مت فيه ذاك‬
‫يف الصيام عن إبراهيم سألت :قال عون ابن أخ ربنا :قال هارون بن يزيد وروى "متتابعات"‬
‫جعفر أبو وروى ."متتابعات أيام ث الثة فصيام" قراءتنا يف كما :فقال اليم ني كفارة‬
‫أيام ث الثة فصيام" :يقرؤها أبي نكا :قال العالية أبي عن أنس بن الربيع عن الرازي‬
‫.الفقه أصول يف مستقصى ذلك بينا وقد ."متتابعات‬
‫وجب الفور على مج يعا عندنا األم ر وكان }أخر أيام من فعدة{ :ا هلل قال مل ا :قيل فإن‬
‫يوما قضائه تعجيل يقتضي وذلك تأخ ري، غ ري من اإلم كان أحوال أول يف القضاء يلزمه أن‬
‫لزوم من الفور على األم ر كون ليس :له قيل .التتابع إلزام لكذ وجوب و يف يوم، بعد‬
‫لو وأنه اإلم كان، حسب على الفور على يلزم إمن ا ذلك أن ترى أ ال شيء، يف التتابع‬
‫و ال التتابع الفور على األم ر كون من يلزمه مل فأفطر مرض مث فصامه يوم أول صوم أمكنه‬
‫األم ر بكون متعلق غ ري التتابع لزوم أن على ذلك فدل فيه؟ أفطر الذي اليوم استئناف‬
‫.أعلم وا هلل غ ريه أخرى صفة له التتابع وأن امل هلة، دون الفور على بالقضاء‬

‫)452/1(‬

‫رمضان قضاء تأخ ري جواز يف باب‬
‫يف العدة فأوجب }أخر أيام من فعدة سفر على أو مريضا منكم كان فمن{ :تعا ىل ا هلل قال‬
‫حي فظ و ال "يشاء وقت أي يصوم أن له جائز" :أصحابنا فقال اآلي ة، يف معينة غ ري أيام‬
‫أن إ ىل تأخ ريه جي وز ال أنه عندي والذي .السنة انقضاء إ ىل تأخ ريه جواز يف رواية عنهم‬
‫فهو موقت غ ري كان إذا عندهم األم ر أل ن وذلك مذهبهم على عندي وهو آخر، رمضان يدخل‬
‫يكن مل فلو كذلك كان وإذا .الفقه أصول يف ذلك بينا وقد الفور، على‬

‫)452/1(‬

‫أن جائز غ ري إذ الفطر، يوم ثاني عن التأخ ري له جاز مل ا بالسنة موقتا رمضان قضاء‬
‫تأخ ريه له جي وز ال الذي الفرض وجوب وقت بآخر منه علم غ ري من بالتأخ ري التفريط يلحقه‬
‫واللوم لتعنيفا يلحقه مث امل أمور عند جم هول بفرض العبارة ورود جي وز ال كما عنه،‬
‫تأخ ري جواز مذهبهم أن علمنا وقد كذلك، كان وإذا .بينهما فرق ال البيان قبل ب رتكه‬
‫ذلك فكان السنة، مب ضي موقت تأخ ريه أن ثبت قضائه، إمكان أوقات أول عن رمضان قضاء‬
‫إ ىل أوله من بفعلها العبادة ورود جاز معلوم ني وآخره أوله كان مل ا الظهر وقت مب نزلة‬
‫يكون الذي وقتها آخر أل ن ;ب رتكها فوهت ا خي اف الذي الوقت إ ىل تأخ ريها ازوج آخره‬
‫.معلوم بتأخ ريها مفرطا‬
‫بن سلمة أبي عن سعيد بن حي يى وروى ;السلف من مج اعة عن السنة يف تأخ ريه جواز روي وقد‬
‫أن استطيع فما رمضان شهر من الصوم علي ليكون كان إن :عائشة قالت :قال الرمح ن عبد‬
‫العشر يف رمضان بقضاء بأس ال :قا ال هريرة وأبي عمر عن وروي .شعبان يأتي ح ىت أقضيه‬
‫السلف فهؤال ء .شئت م ىت رمضان اقض :وجم اهد وطاوس عطاء وقال .جب ري بن سعيد عن وكذلك‬
‫.قضائه إمكان أوقات أول عن تأخ ريه جواز على اتفقوا قد‬
‫يصوم" :مج يعا أصحابنا فقال ر،آخ رمضان حضر ح ىت القضاء أخر فيمن الفقهاء اختلف وقد‬
‫واحل سن والشافعي والثوري مالك وقال ."عليه فدية و ال األو ل يقضي مث نفسه عن الثاني‬
‫واحل سن الثوري وقال .مسكينا يوم كل القضاء مع أطعم األو ل قضاء يف فرط إن :صا حل بن‬
‫أو مب رض طيفر مل وإن مدا، يوم كل :والشافعي مالك وقال .بر صاع نصف يوم لكل :حي بن‬
‫ح ىت اآلخ ر يف ومرض األو ل قضاء يف فرط وإذا :األوزاع ي وقال .عليه إطعام ف ال سفر‬
‫عن ويطعم للصيام، ومدا لتضييعه مدا :مدين يوم لكل األو ل عن يطعم فإنه مات مث انقضى‬
‫مث رمضان يف مرض إذا أنه األوزاع ي قبل قوله ذكر تقدم من واتفق .يوم لكل مدا اآلخ ر‬
‫.عنه يطعم أن جي ب ال أنه صحي أن قبل ما‬
‫إبراهيم حدثنا :قال احل ضرمي ا هلل عبد بن حم مد حدثنا :قال قانع بن الباقي عبد وحدثنا‬
‫:قال اخل طاب بن عمر عن أبيه عن قيس بن األ سود عن قيس حدثنا :قال الض يب إسحاق بن‬
‫وحدثنا ."احل جة ذي يف رمضان بقضاء بأسا يرى ال وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول كان"‬
‫هل يعة ابن حدثنا :قال إسحاق بن حي يى حدثنا :قال موسى بن بشر حدثنا :قال الباقي عبد‬
‫بن وهيب ومعنا بطرابلس اجمل لس مج عنا :قال اجل يشاني مت يم أبي عن يزيد بن احل ارث عن‬
‫أفصل :عمرو فقال وسلم عليه ا هلل صلى ا هلل رسول صاحبا العاص بن وعمرو الغفاري معقل‬
‫)552/1(‬

‫قال إمن ا رمضان قضاء ب ني نفرق :عمرو فقال رمضان، ب ني نفرق ال :الغفاري وقال رمضان،‬
‫حدثنا :قال البغ الني ربه عبد بن ا هلل عبد وحدثنا .}أخر أيام من فعدة{ :تعا ىل ا هلل‬
‫هريرة أبي عن احل سن عن أرقم بن سليمان عن بقية حدثنا :قال العسق الني أمح د بن عيسى‬
‫كان لو أرأيت نعم" :قال بينه؟ أفأفرق رمضان من أيام علي ا هلل رسول يا :رجل قال :قال‬
‫بالتجاوز أحق ا هلل فإن" :قال نعم :قال "جي زيك؟ أكان متفرقا فقضيته دين عليك‬
‫."والعفو‬
‫روي وقد .قضائه إمكان وقت أول عن رمضان قضاء تأخ ري جواز عن تنبئ كلها األخ بار فهذه‬
‫منهم القابل، العام إ ىل رمضان قضاء أخر من على الفدية إجي اب الصحابة من مج اعة عن‬
‫رجل جاء :قال أبيه عن مهران بن ميمون بن عمرو عن هارون بن يزيد عن روي ;عباس ابن‬
‫فيما صححت أو مرضك بك أستمر :عباس ابن فقال رمضان ني، مرضت :فقال عباس ابن إ ىل‬
‫فقام يكون ح ىت فدعه :قال ال :الق هذا؟ أكان :قال بينهما؟ فيما صححت بل :قال بينهما؟‬
‫:فقال وسأله غ ريه أو هو فرجع كان قد أنه فأخ ربه ارجع :فقالوا فأخ ربهم، أصحابه إ ىل‬
‫عن عبادة بن روح روى وقد مسكينا ث الث ني وأطعم رمضان ني صم :قال نعم :قال هذا؟ أكان‬
‫آخر، رمضان كهأدر ح ىت رمضان قضاء يف فرط رجل يف عمر ابن عن نافع عن عمر بن ا هلل عبد‬
‫يشبه وه