Docstoc

العناية باللغة العربية لسليمان العايد

Document Sample
العناية باللغة العربية لسليمان العايد Powered By Docstoc
					‫الكريم للقرآن خدمة العربية باللغة المسلمين عناية - الشاملة المكتبة‬




‫الكريم للقرآن خدمة العربية باللغة المسلمين عناية : الكتاب‬
‫العايد إبراهيم بن سليمان .د .أ : المؤلف‬
‫86 : الصفحات عدد‬
‫اإل س الم موقع : الكتاب مصدر‬
‫‪http://www.al-islam.com‬‬
‫مذيلة وغالبها ، للمطبوع مطابق غير ترقيمها ، اإل س الم موقع من كتب جموعةم ضمن [‬
‫] بالحواشي‬



‫البحث ملخص‬
‫نشأة ترجع وإليه فيها، مؤثر أعظم هو بل عظيم، العربية اللغة في أثر واإل س الم للقرآن‬
‫أله ل دافعا وكان وأدب، وب الغة، ومعجم، ولغة، وصرف، نحو، من العربية اللغة علوم‬
‫في والتفاصح وإجادتها، العربية، تعلم في ويتسابقوا ليتباروا وغيرهم عرب من اإل س الم‬
‫لغة لتكون العربية نقل إنه بل بيانه، ومحاكاة القرآن، لغة إلى والتسامي استعمالها،‬
‫.عرقه كان أيا مسلم كل تهم بل وحده، العربي تهم ال حية، عالمية‬
‫علوم في العربية علماء شارك وقد األع راق، مختلف من فئات وخدمتها بها للعناية وتفرغ‬
‫.قوي ارتباط العربية وعلوم القرآن، علوم بين وكان المختلفة، القرآن‬
‫هللا كتاب حملت ألن ها - العربية أن مسلم كل اعتقاد في وصار‬  ‫األق در وهي لغة، أفضل -‬
‫لغة عن صرفنا في الدين وأعداء الزنادقة يجهد حين في القرآن، معاني عن التعبير على‬
‫وعم ال ت الوة نفسه القرآن عن إبعادنا لهم ليتحقق واستعماال ؛ دراسة وكلماته، القرآن،‬
‫.‬
‫دافعا القرآن فهم في الرغبة صارت كما القارئ، لتفضيل مدعاة العربية إتقان صار وقد‬
‫.علومها وسائر وك المها، وأمثالها، وشعرها، العرب، لغة لحفظ‬

‫)1/1(‬

‫من متعلق كل على واجبا صارت ولهذا اللغة، إلى فيه يرجع فيما شرعية حجة والعربية‬
‫من القرآن متعلم يحتاجه ما السلف أقوال خ الل من البحث وضح وقد بسبب، بالقرآن العلم‬
‫. العربية‬
‫في الصلة تجلت وقد العربية، وعلوم القرآن علوم بين الوثيقة الصلة نستغرب ال ولهذا‬
‫ومعانيه وألفاظه، القرآن، ورسم أع المها، تراجم خ الل ومن ونشأتها، العلوم، تلك تاريخ‬
‫علوم من وغيرها وإعرابه، القرآن، ووقوف وبها، للقراءات واالح تياج وتفسيره، ،‬
‫العلوم هذه في العربية علماء جهد الحاجة إليه تدعو ما بقدر البحث أوضح وقد القرآن،‬
‫وتآخيها، العلوم، هذه بين الت الزم أوضح ماك للقرآن، خدمة بها عنوا وأنهم القرآنية،‬
‫. بينهما يفصل أن الفصل مريد على يعز بحيث‬
‫من التقليل وخطورة وعلومه، القرآن عن العربية فصل إلى الدعوة خطورة إلى أشار كما‬
‫. وخلودها العربية بقاء في القرآن شأن‬
‫من والعربية، القرآن علوم بين الترابط إعادة على الحرص إلى النظر البحث لفت وقد‬
‫. تم .. والتعليمية التربوية البرامج خ الل‬

‫)2/1(‬

‫هللا بسم‬  ‫الرحيم الرحمن‬
‫هلل الحمد‬  ‫هللا رسول على والس الم والص الة ،‬ ‫.‬
‫ندوة في للمشاركة جليل، ومقصد نبيلة، لغاية كريم، مقام من كريمة، دعوة فتلقيت وبعد،‬
‫وتذكر الجاهل، وتعرف فنون، من به وأحاط علوم، نم استنبته وما الرباني، للوحي محضت‬
‫و ال القرآن، أنزل من على خاف غير ذلك كان وإن القرآن، خدمة في بذلت جهودا الناسي‬
‫وجهد ، رائد عمل إبراز بغرض السماء، في و ال األر ض في شيء عليه يخفى ال عمن غائب‬
‫. المتنافسون ليتنافسف ذلك وفي العاملين، ويحفز ، الهمم يشحذ عنه الحديث ظاهر،‬

‫)3/1(‬

‫كان تقديمه، زمن وحدد فيه، خيار لي يكن فلم المشاركة، موضوع على الدعوة نصت وقد‬
‫عن وقفت وما بالتقديم، األول ى أنا :يقول وكل واأل شغال، األع مال فيه علي تزاحمت زمنا‬
‫التبست قد فكرته، لي تتضح ولما فيه، شرعت حتى الموضوع، غور وسبر النظر، تمييل‬
‫به ينهض ال - نظري في - عمل وهو .دربه والتوى مسلكه، وعسر منائره، وخفيت معالمه،‬
‫من ومكانته موضوعه، وعمق مجاله، الت ساع مجلة؛ في مقالة عليه تأتي و ال ندوة، في بحث‬
‫حملة به أشارك ما، شيئا أفعل أن علي يحتم ومقامها الدعوة كرم أن غير مسلم، كل نفس‬
‫مع يحشر والمرء جليسهم، بهم يشقى ال قوم وهم ، معهم أحشر لعلي همهم، دمتهوخ القرآن‬
‫. المسلم همة إليه تسمو شرفا وأنال أحب، من ومع جليسه‬
‫أو المدونة، للدواوين مسرودا إحصاء فيه أقدم أن سدمي من وليس العمل، في فشرعت‬
‫التقارير أو ورة،المنش المقاال ت أو المصنفة، المصنفات أو ، المؤلفة المؤلفات‬
‫وتاريخه، نشأته، عن الحديث ويستوعب العلوم، من لعلم ليؤرخ العمل يسمو و ال المحفوظة،‬
‫، ما فكرة في الحديث يستغرق أن همه من ليس أنه كما .وفروعه وأصوله ، ومصنفاته‬
‫. والشمول اإلح اطة فيه يدعى أو مقاال ، لغيره يدع ال استغراقا‬

‫)4/1(‬

‫فصل ليعسر إنه حتى وتآخيهما؛ العربية، وعلوم القرآن علوم ت الزم لبيان محاولة هو بل‬
‫حتى والمقاصد، والدوافع والتأليف، والتكوين والتاريخ، النشأة في اآلخ ر، عن أحدهما‬
‫اآلخ ر العلم عن علم طالب يستغني ال بحيث متين، وثيق وتمازج مكين، تزاوج بينهما صار‬
‫شقه، إلى كل الف تقار اآلخ ر؛ الشق بدون - المرضي جهالو على - ثمرته شق يؤتي و ال ،‬
‫من ذلك، العلم أهل وتأكيد وتاريخهما، نشأتهما بذلك توحي كما .عنه استغنائه وتعذر‬
‫. العلمية الحياة في ، العملية وتجاربهم ومؤلفاتهم، كلماتهم، خ الل‬

‫)5/1(‬

‫هللا صلى محمد ىعل القرآن ونزول ، اإل س الم من أعظم حدث بالعربية يمر لم‬ ‫وسلم، عليه‬
‫لسبقها و ال السياسي، لنفوذها ال ، فيها مرغوبا لغة العربية الحدث هذا صير فقد‬
‫، العربية درس إلى المفتوحة الب الد أهل تسامى إذ ؛ الدينية لمكانتها وإنما الحضاري،‬
‫النصوص فهم أجل ومن ، القرآن ت الوة أجل ومن ، العبادة تحقيق أجل من ، بها والعناية‬
‫وأدب ، ومعجم ولغة ، وصرف نحو من العربية علوم نشأة ذلك جراء من فكان ، الشرعية‬
‫. قوي للعربية درس عليه ليقوم وجد ذلك كل ، وب الغة‬
‫العربية، لغته من ذلك في يختلف ال شرعيا، وواجبا عقيدة المسلم حس في األم ر هذا وصار‬
‫إليه يتسامى وهدفا لغة لغة من داناها اوم القرآن لغة وصارت العربية، غير لغته ومن‬
‫نموذجا القرآن وعدوا ، هاماتهم إليه وتتطاول أعناقهم، إليه وتشرئب اإل س الم، أهل‬
‫كان مما ، إعجازه وأسرار ، بيانه وجوه عن يبحثون عليه فأقبلوا ، العربي للبيان أعلى‬
‫. العربية علوم نشأة في سببا‬

‫)6/1(‬

‫لغة العربية لبقيت أو نرى، كما عربية هناك يكن لم اإل س الم الولو القرآن، لو ال إنه‬
‫غيرها، إلى عنها ويرغب العالم، فيها يزهد صحرائها، في تعيش ، العالم عن معزولة فئة‬
‫، الصدارة لها وجعل العالمي، االه تمام بؤرة إلى العربية نقل اإل س الم أن غير‬
‫كل يتقنها أن ويتمنى مسلم، كل عليها ويغار وغيره، العربي يطلبها ، وتعلما اهتماما،‬
‫كل من لديه وأكبر أجل وهي منه، مكان أعلى في مسلم كل قلب في تحل أنها ذلك مصل،‬
‫. لغة وكل لسان،‬
‫ال أنه ورأوا لسانه، فتعلموا خاضعين، أو راغبين له وانقادوا اإل س الم، في الناس دخل‬
‫حفظ إلى بادروا كما بها، نايةوالع خدمتها، إلى فبادروا بلغته، إ ال دين لهم يتم‬
‫اللسان جعلوا بل والفقه، الدين أصول ومعرفة والحديث، التفسير ودرس والسنة، القرآن‬
‫غير لغة له أن كثير نسي بل به، إ ال إليها يولج ال العلوم، هذه إلى بوابة العربي‬
‫وقد أولىال لغته يذكر أن له يطيب كان ما بعضهم إن حتى إليها، فكره وانصرف العربية،‬
‫هللا أكرمه‬ ‫.الجديد بلسانه اللغة تلك يقارن أن عن فض ال العربي، باللسان‬

‫)7/1(‬

‫مستوياته في العربي اللسان لخدمة الموالي من العرب، غير من المسلمين من فئات وفرغت‬
‫به ورد ما على أمره يقتصر لم والدالل ي، والتركيبي، والصرفي، الصوتي، :المختلفة‬
‫وحصر ، ونادرها شاردها وإحصاء اللغة، جمع إلى جاوزه بل ، السنة أو قرآنال استعمال‬
‫األل سنة، من لسان به يحظ لم وعمل اللغات، من للغة يتحقق لم جهد في وشاذها، غريبها‬
‫أهلها من ليسوا قوم اكتتبه أو ألفه العجاب، الشيء العربية مصنفات من رأينا حتى‬
‫. وحبا وال ء منهم ولكنهم نسبا،‬

‫)8/1(‬

‫وتقيدا لمعانيه، وفهما ودرسا، حفظا، عليه وأكبت ربها، كتاب على األم ة أقبلت‬
‫لعلماء وكان قراءاته، وإسناد رسمه، لطرائق ومعرفة ومبانيه، ألل فاظه وميزا بأحكامه،‬
‫ومعانيه ، وضبطه رسمه في متنوعة، ميادين في القرآن، خدمة في الطولى اليد العربية‬
‫علوم إن :قلت إذا أبالغ ال بل وإعجازه، وب الغته ، وألفاظه تهوأبني وقراءاته،‬
‫صحرائها في محصورة ولبقيت شأن، للعربية كان و ال كانت، ما القرآن لو ال العربية‬
‫ونعمهم شائهم على أهلها ولبقي والمدنية، الحضارة حياة عن العازبة وجزيرتها القاحلة،‬
‫الحياة بهذه يرتبط بما ويعنون ، غيثال ومنازل القطر، مواقع أجلها من يتتبعون ،‬
‫ال هبوبها، وأوقات والريح واألب راج، واألف الك والمنازل، باألن واء علم من البسيطة،‬
‫قول وإ ال بفعالهم، والتمدح بأحسابهم، والفخر أنسابهم، معرفة إلى إ ال هذا يجوزون‬
‫تهديهم أمثال،و حكم من نتفا وإ ال ذلك، من استجادوا ما وحفظ الخطب، وارتجال الشعر،‬
‫:يتجلى ونهار ينجلي، ليل ذلك، وراء لهم هم ال الحياة، في تجاربهم إليها‬
‫... ونهار عليهم يكر ليل‬

‫)9/1(‬

‫كانت (( : فارس ابن قال كما لتكون األم ة هذه غير من فسبحان مكرورة، فلكية دورة في‬
‫وقرابينهم ، ونسائكهم م،وآدابه لغاتهم، في آبائهم إرث من إرث على جاهليتها في العرب‬
‫هللا جاء فلما ،‬  ‫، أمور وأبطلت ديانات، ونسخت أحوال، حالت باإل س الم ) ثناؤه جل (‬
‫وشرائط شرعت، وشرائع زيدت، بزيادات أخر، مواضع إلى مواضع عن ألفاظ اللغة من ونقلت‬
‫،األرب اح وتطلب والتجارات، المغاورات بعد - القوم وشغل األول ، اآلخ ر فعفى شرطت،‬
‫- والمياسرة والمعاقرة بالصيد اإلغ رام وبعد والصيف، الشتاء رحلة في للمعاش والكدح‬
‫من تنزيل خلفه من و ال يديه بين من الباطل يأتيه ال { الذي العزيز الكتاب بت الوة‬
‫هللا دين في وبالتفقه ، } حميد حكيم‬    ‫هللا رسول سنن وحفظ وجل عز‬ ‫هللا صلى‬ ‫وسلم عليه‬
‫.اإل س الم أعداء هدةمجا في اجتهادهم مع‬
‫الفقه دقائق في تكلموا وحتى يكن، لم كأن عليه هم ونشؤوا آباؤهم، عليه نشأ الذي فصار‬
‫... وحفظ دون بما الوحي وتأويل الشريعة، علم من وغيرها المواريث أبواب وغوامض ،‬
‫به، وغذوا عليه، ونشؤوا ألفوه، عما بتوفيقه القريب الزمن في أولئك نقل من فسبحان‬
‫. )1( ))ذكرناه الذي هذا مثل إلى‬
‫_________‬
‫/ صقر أحمد السيد تحقيق / الصاحبي ) هـ 593 ت ( فارس بن أحمد الحسن أبو )1( )1(‬
‫38 - 87 ص . م 7791 / القاهرة / وشركاه الحلبي البابي عيسى الناشر‬

‫)01/1(‬

‫كلها األم م أقبلت(( : محات أبو قال كما فهم غيرهم أما ، العرب بأمة اإل س الم فعل هذا‬
‫هللا أبانه وفض ال لها ومحبة عليها، وحرصا فيها، رغبة يتعلمونها العربية إلى‬     ‫فيها‬
‫هللا صلى محمد فضل لهم ليبين ، للناس‬   ‫هللا صلوات األن بياء سائر على وسلم عليه‬   ‫عليهم‬
‫ين؛د كل على اإل س الم دين وليظهر عليهم، الحجة وتتأكد عندهم، نبوته وتثبت أجمعين،‬
‫ليظهره الحق ودين بالهدى رسوله أرسل الذي هو { :يقول حيث ) وجل عز ( لقوله تصديقا‬
‫. ] 33 :التوبة [ } المشركون كره ولو كله الدين على‬
‫ذلك من نذكر ولكنا قبلنا، أحد يعطه لم ما تناول عن عجزنا كلها اللغات نصف ذهبنا ولو‬
‫العرب؛ لغة فضل إلي راد محبة منه علمنا ماب ونتكلم ، الطاقة ومقدار المعرفة، قدر على‬
‫هللا صلى محمد فضل وإبراز الملل، سائر على اإل س الم فضيلة إظهار فيه كان إذ‬      ‫عليه‬
‫بنعمة ظاهرا ذلك كان وإن والس الم، الص الة عليهم والرسل األن بياء جميع على وسلم‬
‫،‬   ‫؛ بحمد بارزا هللا‬ ‫الشرائع، نوبيا عربي، والقرآن عربي، اإل س الم دين أل ن هللا‬
‫. )1( ))بالعربية والسنن والفرائض، واألح كام،‬
‫_________‬
‫اإل س المية الكلمات في الزينة كتاب ) هـ 223 ت ( الرازي حمدان بن أحمد حاتم أبو )1(‬
‫هللا فيض بن حسين تحقيق / العربية‬       ‫ط / اليمني والبحوث الدراسات مركز / الهمداني‬
‫57 ص / م 4991 - هـ 5141 سنة / األول ى‬

‫)11/1(‬

‫، علومها بتدوين خدمة، من به حظيت بما العربية اللغة تحظ لم والقرآن اإل س الم، لو ال‬
‫وبحثا وتقعيدا، وتأليفا، جمعا، فيها النظر على فأجيال أجيال وتتابع مسائلها، وتبويب‬
‫قاألع را ذوي أبنائها من ليس وتعظيما، لها وتمجيدا قرآنها، وإعجاز جمالها، أوجه عن‬
‫األول ى أو األ م لغتهم كانت ممن ، األع جمية األ صول ذوي أبنائها من وإنما العربية،‬
‫انتحلوا اإل س المية الشعوب أبناء من قليل غير عددا أن المعروف من إذ ؛ العربية غير‬
‫تمجيد في وكتبوا األم ، لغتهم هجروا بل وتناسوا ولسانهم، لغتهم فصارت العربية،‬
‫نمثل أن ولنا عربية، صليبة من قلم يكتبه لم ما لها والتعصب فضلها، وبيان العربية،‬
‫الجاحظ بحر بن عمرو عثمان أبي مثل من وغيرهم العربية علماء من بجمهرة السياق هذا في‬
‫ت( فارس بن وأحمد )ه773 ت( الفارسي علي وأبي )ه 223 ت( الرازي حاتم وأبي ) ه552 ت(‬
‫تمنعهم ولم عربية، غير أعراق من جميعا وكانوا .)ه414 ت( التوحيدي حيان وأبي )593‬
‫لهم ليس وتقديما، وتفضي ال وتعظيما، لها تمجيدا بالعربية اإل شادة عن األع راق تلك‬
‫، النظم وسر البيان، أوجه من فيه ما ورأوا القرآن، قرؤوا مسلمون، أنهم إ ال دافع‬
‫لم الكتاب لهذا اختيرت لغة أن ورأوا اإلع جاز، ودالئ ل‬

‫)21/1(‬

‫بالرحمة اختص واألم ر، الخلق ذي العالمين، رب من االخ تيار أل ن عبثا؛ اختيارها يكن‬
‫الحكمة له يشاء، ما ويختار يشاء ما يخلق ومقدار، بحكمة عنده شيء كل وقسمتها،‬
‫.ذلك في البالغة‬
‫اللغات، سائر على فضلها دليل يجعلوه أن طائفة العربية باللغة القرآن نزول حمل وقد‬
‫:أربعة كلها األم م ألسنة فأفضل(( :) ه223 ت ( الرازي حاتم أبي قول مثل في ذلك دنج‬
‫هللا أل ن والفارسية؛ والسريانية، والعبرانية، العربية،‬  ‫على كتبه أنزل ) وجل عز (‬
‫إسرائيل بني أنبياء من بعدهم ومن وإبراهيم، ونوح، آدم، ) الس الم عليهم ( أنبياء‬
‫هللا صلى محمد على القرآن وأنزل والعبرانية، بالسريانية‬   ‫وذكر بالعربية، وسلم عليه‬
‫أصحاب عليه اتفق ما هذا بالفارسية، كتابه وأن وكتاب، نبي لهم كان المجوس أن‬
‫. )1( ))الشرائع‬
‫_________‬
‫37 ص الزينة ، حاتم أبو )1(‬

‫)31/1(‬

‫وأعذبها، وأتمها، ،وأكملها وأفصحها، األرب ع، اللغات أفضل العربية الرازي جعل وقد‬
‫السماوية الكتب ونقل فضلها، ع المة العربية تعلم على الناس حرص وجعل وأبينها،‬
‫الفلسفة، كتب في وما إليها، العجم حكمة ونقل العربية، إلى العربية بغير المنزلة‬
‫آخر وجها العربية إلى والهندية اليونانية من والحساب والهندسة، والنجوم، والطب،‬
‫و ال اللغات، من شيء إلى نقله في العربي والكتاب القرآن أهل يرغب لم حين في ، لفضلها‬
‫، العربية لكمال عليهم تعذر بل ... األل سنة من بشيء يترجمه أن األم م من أحد قدر‬
‫. )1( اللغات سائر من غيرها ونقصان‬
‫آنللقر الحرفية الترجمة أن في اقتفاه لعله بل ، فارس ابن هذا من نحوا قال وقد‬
‫، األد ب لغة سمات من تخلو سهلة، عبارة إلى القرآن يحال أن إ ال يمكن ال وأنه متعذرة،‬
‫. )2( ] 85 :األن فال [ قوله بمثل لهذا ومثل ، بعد فيما معناها يترجم ثم‬
‫_________‬
‫37 ص السابق )1(‬
‫71 - 61 ص الصاحبي ، فارس وابن ، 47 ص الزينة ، حاتم أبو ، انظر )2(‬

‫)41/1(‬

‫في بها، القرآن لنزول غيرها على العربية تفضيل إلى ينحو ، هذا نحو ك الم فارس والب ن‬
‫ينضح كتاب وهو ،)ك المها في العرب وسنن العربية اللغة فقه في الصاحبي ( كتابه‬
‫تعصبا بعض يعده مما اللغات، من غيرها على العربية فضل وبيان ، والتعظيم بالتمجيد‬
‫بابن المحيطة البيئة حقيقة علمنا إذا خاصة عظيم، عمل نظرنا وجهة من وهو ، مقبول غير‬
‫إن حتى ، الفارسية اللغة وإحياء الفارسي، المجد إلح ياء تدعو بيئة وهي فارس،‬
‫. قومه نقيض على سار وقد فارس، ابن عصر في تأسيسها كان الحديثة الفارسية‬

‫)51/1(‬

‫أخرى لغة يسم ولم العالمين، رب عند من وقيفت العربية أن بتقرير التمجيد هذا وابتدأ‬
‫فكانت العالم، لغات عن العربية بها انفردت ميزة هذه أن يرى وكأنه السمة، بهذه‬
‫فيه يقول كأنه وهذا الوحي، إلى الوحي فانضم القرآن، بها نزل حتى حفظ وحيا العربية‬
‫فإن التغيير، يد مسهت لم مصون، وحي بأنه غيره عن امتاز دينا وأتباعهم للعرب أن كما‬
‫، برعاية مرعية مصونة لغة أيضا للعرب‬      ‫في ورقت واالب تذال، التغيير عن صانتها هللا‬
‫بها، كتاب أعلى لنزول لغة، أعلى وهي ويهيؤها، ربها يحفظها والسمو، المجد مراقي‬
‫وابن .ك المه من استنباطه عليك يعسر ال ك الم هذا اإل س الم، األدي ان، وخاتم دين، وأعظم‬
‫وأبنيتها، وأصواتها، ألفاظها، في توقيف العربية أن فيرى التوقيف، في يتوسع رسفا‬
‫حتى ، )1( وعروض إعراب، من وعلومها وخطها، كتابتها بل بيانها، وأساليب ، وتراكيبها‬
‫. )2( توقيفا وقياس أصول من ذكره ما عد إنه‬
‫_________‬
‫51 - 6 ص الصاحبي ، فارس ابن انظر )1(‬
‫311 - 211 ص قالساب )2(‬

‫)61/1(‬

‫{ تعالى بقوله صدره ، )) وأوسعها اللغات أفضل العرب لغة (( أن لبيان بابا عقد كما‬
‫{} المنذرين من لتكون قلبك على {} األم ين الروح به نزل {} العالمين رب لتنزيل وإنه‬
‫، الك الم به يوصف ما بأبلغ )ثناؤه جل( فوصفه ]591-291 :الشعراء[ } مبين عربي بلسان‬
‫. )1( البيان وهو‬
‫_________‬
‫61 ص السابق )1(‬

‫)71/1(‬

‫ك المية قيم إلى ذلك يتجاوز وإنما اإلب انة، مجرد على يقتصر ال متميز بيان وهو‬
‫لغاتهم إلى القرآن نقل عن النقلة يعجز مما العربية، غير في تتوافر أن قل وتعبيرية،‬
‫كله، العربي الك الم في هي بل القرآن، على مقصورة ليست سمة وهذه .العربي بيانه بدرجة‬
‫ابن قال حتى المجيد، القرآن العالمين، رب ك الم في أكثر تجلت لكنها وإس الميه، جاهليه‬
‫هللا ك الم إن (( : فارس‬ ‫به يعارض أو يقابل، أو يضاهى، أن من وأرفع أعلى )ثناؤه جل(‬
‫الشعراء لكن ولسان، لغة كل خالق األع لى، العلي ك الم وهو كذلك، يكون ال وكيف ك الم،‬
‫إ ال أمكن وما الع تاص، نقله مريد أراد لو الذي بالك الم ويأتون ، إيماء يومئون قد‬
‫. )2( العرب وك الم الشعر من نماذج ذكر ثم . )1( )) اللفظ من وكثير القول، من بمبسوط‬
‫والحذف، ن،الساكني بين الجمع وعدم القلب، من للعربية خصائص جعله مما شيئا ذكر ثم‬
‫للعرب ما األم م لسائر فأين( :بقوله ختمه ثم والترادف، واإل ضمار، الحركات، واخت الس‬
‫. )3( )!؟‬
‫_________‬
‫91 - 61 ص السابق )1(‬
‫52 - 22 ، 91 ص السابق )2(‬
‫12 - 02 ص السابق )3(‬

‫)81/1(‬

‫العرب به اختصت ما بيان إلى جاوز بل وتفضيلها، العربية تمجيد عند األم ر به يقف ولم‬
‫حفظ مع .والعروض بالشعر وعنايتهم اللفظ، في المتكافئة المعاني بين الفارق كاإلع راب‬
‫ذوات مخالطة من غيرهم استباحها التي األدن اس عن والنزاهة والطهارة، األن ساب،‬
‫. )1( المحارم‬
‫وتنزل اإل س الم، مجيء بعد كمالها غاية - فارس ابن يرى كما - العربية بلغت وقد‬
‫عن ألفاظ ونقلت معانيها، لزوال ألفاظ وزالت ومعان، ألفاظ العربية في فجدت القرآن،‬
‫وقد الشرع، ألم ر اقتفاء أو تأدبا، أو معناها، أل صل كراهة أخرى، معان إلى معانيها‬
‫. )2( أوالده م أسماء الخ تيار العرب ووجه العربية، ألفاظ اإل س الم هذب‬
‫بينهما، الفصل الدارس على ليعسر إنه حتى رباط، بأوثق بالقرآن العربية ارتبطت وقد‬
‫وقد الكريم، القرآن هو خالد، أصل على قائم دين لغة العربية، هذه إن ( : الرافعي قال‬
‫جاهل أو يتجاهل، زنديق من به حفل من إ ال بفصاحته، إعجازه على واآلخ رون األول ون أجمع‬
‫. )3( )يتزندق‬
‫ولو ال المقفع، ابن أمثال من وبلغاءه العربي األد ب فصحاء أخرج الذي هو والقرآن‬
‫. )4( أمثاله يخرج لم وآدابهم السلف وكتب والحديث، القرآن‬
‫_________‬
‫77 - 67 ص السابق )1(‬
‫111 - 101 ص السابق انظر )2(‬
‫الثامنة ط ، بيروت ، العربي الكتاب دار ، القرآن راية تحت الرافعي، صادق مصطفى )3(‬
‫81 ص م 3891 - 3041 ،‬
‫52 - 22 ص القرآن راية تحت ، الرافعي انظر )4(‬

‫)91/1(‬

‫قرآنهم عن المسلمين يعزلوا أن وعي بغير القلوب ومرضى بوعي، المسلمين غير ويحاول‬
‫ويعنون القرآنية، الجملة ترك عليه واقترح أسلوبه، الرافعي على بعضهم عاب حتى ولغته،‬
‫وأسلوبه، القرآن، لغة إلى بصاحبه يسمو الذي الراقي، واأل سلوب العالية، اللغة بها‬
‫هللا رسول ومنطق‬ ‫هللا صلى‬  ‫فهذا العربية، وأدباء العرب، وفصحاء وأصحابه، وسلم عليه‬
‫في كمال شارة ألسنتنا، على ح الوة هو لقلوبنا وحياة لعقولنا، نور هو كما القرآن‬
‫:وبياننا منطقنا‬
‫سالم واألن ف العين بين ةوجلد ... وأديرهم سالم عن يديرونني‬

‫)02/1(‬

‫به العمل عن ليصرفونا خاتلونا كما وبيانه، القرآن لغة عن ليصرفونا يخاتلوننا‬
‫القرآن لغة عن التخلي هو كثير عند والبيان اللغة في التجديد صار حتى وت الوته،‬
‫نسود أن إلى والدعوة ، المعوجة واللكنة األع جمية، الرطانة وراء واالن سياق وبيانه،‬
‫فالقرآن . )1( برسمها ورسمت بزيها تحلت وإن عربية، غير ولغة عربية، بأحرف الصفحات‬
‫يجعل سحري أصل على بنيت العربية هذه إن( : الرافعي قال وحياتها، اللغة، هذه سر هو‬
‫للنيرين دائرا فلكا األز ل من أعدت ألن ها تموت؛ و ال تهرم ف ال عليها، خالدا شبابها‬
‫، كتاب :عظيمينال األر ضيين‬    ‫هللا صلى رسوله وسنة هللا‬ ‫فيها كانت ثم ومن وسلم، عليه‬
‫)يدع أو يأخذ أن البليغ معها يملك ال السحر، أخذة كأنها ، اال ستهواء من عجيبة قوة‬
‫. )2(‬
‫حرب بها يقصد ال العالي والبيان والب الغة، للفصاحة وعم الؤهم أعداؤنا يديرها حرب وكل‬
‫. )3( سلف وك الم وحديث، قرآن من أل صلهما حرب هي وإنما والبيان، اللسان‬
‫_________‬
‫33 - 62 ص القرآن راية تحت ، الرافعي كتاب في هذا من نحو ينظر )1(‬
‫13 ص القرآن راية تحت ، الرافعي )2(‬
‫24 - 43 ص » القرآن راية تحت « كتاب ضمن ، أرس الن شكيب األم ير كلمة انظر )3(‬

‫)12/1(‬
‫ل ألئمة األه مية من غاية على وصفة ، الدين علوم في ل إلمامة شرطا باللغة العلم وكان‬
‫)1( أهلها به شهد اللغة، من محل له كان فقد لذلك، مثال خير الشافعي وكان المجتهدين،‬
‫على يأخذون : ثعلب قال . )2( العرب بطون من كبطن وجعلوه فيها، حجة قوله عدوا حتى ،‬
‫واستفاد ، األ صمعي عليه قرأ وقد . )3( عنه يؤخذ أن يجب اللغة، بيت من وهو الشافعي،‬
‫. )4( واألد ب العلم في وتقدمه سنه، كبر مع منه‬
‫( )6( الخوافي القاسم وأبي )ه 672 ت( )5( قتيبة كابن األوائ ل اللغة أهل عليه وأثنى‬
‫(( لهبقو )ه 073 ت( األزه ري منصور وأبي )ه 123( )7( دريد بن بكر وأبي ،) ه 054 ت‬
‫هللا عبد أبا وألفيت‬  ‫هللا أنار ( الشافعي إدريس ابن محمد‬ ‫) رضوانه ولقاه برهانه،‬
‫ألفاظا، وأجزلهم لسانا، وأفصحهم علما، وأغزرهم بيانا، وأبرعهم بصيرة، أثقبهم‬
‫دراستها على وأقبلت مشايخنا، بعض من أصوله وأمهات كتبه، مبسوط فسمعت خاطرا وأوسعهم‬
‫، محضة عربية ألفاظه كانت إذ تفهمها؛ على اللغة علم من ستكثرتها بما وأسنفت دهرا،‬
‫. )8( ))مصونة المولدين عجمة ومن‬
‫_________‬
‫الشافعي على االن تقاد على الرد كتاب )هـ 854 ت( البيهقي الحسن بن أحمد بكر أبو )1(‬
‫23 ص بريدة، البخاري، دار بكار، الكريم عبد تحقيق اللغة، في‬
‫92 ص الشافعي انتقاد على الرد ، البيهقي )2(‬
‫03 ص الشافعي انتقاد على الرد ، البيهقي )3(‬
‫03 ص السابق )4(‬
‫03 ص السابق )5(‬
‫13 ص السابق )6(‬
‫13 ص السابق )7(‬
‫الذي الشافعي ألفاظ غريب في الزاهر / )073 ت( أحمد بن محمد منصور أبو األزه ري، )8(‬
‫ص الكويت / األوق اف وزارة م، 9791 - 9931 سنة / ىاألو ل ط / مختصره في المزني أودعه‬
‫23 ص الشافعي انتقادات على الرد في البيهقي نقله وقد . 43 - 33‬

‫)22/1(‬

‫وعلوم والسنة، القراءة، طلب في العربية علم في المقدمين تفضيل على األم ة جرت وقد‬
‫القرآن، وقراءة الدين في العتيق واألم ر السنة أراد من( : حاتم أبو قال .الشريعة‬
‫بها وعلم القراءة، في اقتصاد أصحاب فإنهم البصرة، وأهل الحرمين إلى ميله فليكن‬
‫بالعربية الناس علماء منهم وكان ومخارجها، العرب ك الم ومجاري ومذاهبها، وبعللها،‬
‫يعمر بن ويحيى ابنه، الحارث وأبو الدؤلي، األ سود أبو منهم وكان العرب، وك الم‬
‫هللا وعبد ي،العدوان‬  ‫عمر، بن وعيسى الع الء، بن عمرو وأبو بعد، من إسحاق أبي بن‬
‫هذا في األئ مة فهؤال ء واألخ فش، وسيبويه، زيد، وأبو أحمد، بن والخليل حبيب، بن ويونس‬
‫إليه وصرف ، الفطن لهم وتفتقت ، اللغة علماء من بعدهم جاء من ذلك على بنى ثم الشأن،‬
‫للغة وجعلوه عليه، ويعتمد إليه، يفزع ديوانا له جعلوا حتى هممهم، الناس من كثير‬
‫الحرف يزيل اللحن أل ن فقوموه، به وزنوه ك المهم في اللحن وجدوا فإذا معيارا، العرب‬
‫)عظيم خطر له ، جسيم علم وهو األم م، لسائر هذا وليس سننه، عن به ويحيد معناه، عن‬
‫. )1(‬
‫_________‬
‫78 - 68 ص الزينة ، حاتم أبو )1(‬

‫)32/1(‬

‫وشعرها، العرب، لغة لحفظ الدافع هي كانت الدين علوم في العربية علوم إلى والحاجة‬
‫من بالناس ما ولو ال( : حاتم أبو قال علومها، وسائر وأنسابها، وأمثالها، وك المها،‬
‫وأحاديث القرآن بغريب العلم على بالشعر واال ستعانة العرب، لغة معرفة إلى الحاجة‬
‫هللا صلى لهال رسول‬    ‫الشعر، لبطل الماضين، واألئ مة والتابعين، والصحابة، وسلم، عليه‬
‫الحاجة ولكن ، أيامهم الناس ونسي ، آثارهم على الدهر ولعفى الشعراء، ذكر وانقرض‬
‫والحديث، القرآن في الغريبة األل فاظ ومعاني العربية، اللغة تعلم إلى ماسة بالمسلمين‬
‫هللا بحمد - ظهر قد إل س الما كان إذ والسنن، واألح كام‬ ‫وأكثر األرض ، أقطار جميع في -‬
‫كانت إذ العرب، لغة تعلم إلى الضرورة دعتهم وقد عجم، هم األم م من اإل س الم أهل‬
‫. )1( )) العرب بلسان مبينة والسنن األح كام‬
‫_________‬
‫321 ص السابق )1(‬

‫)42/1(‬

‫وما بس الئقهم ال ستغنائهم ، اإل س الم روصد النبوة عهد في ظاهرة الحاجة هذه تكن ولم‬
‫ظاهرة ك المها في العرب وسنن مفهوما، مدركا الك الم كان إذ العرب؛ ك الم من يسمعونه‬
‫آية في ذلك وتصديق ، مبين عربى بلسان القرآن أنزل إنما : عبيدة أبو قال (( :معلومة‬
‫رسول من أرسلنا اوم { أخرى آية وفي ]591 :الشعراء[ } مبين عربي بلسان { القرآن من‬
‫أدركوا الذين و ال السلف يحتج ولم :قال ] 4 :إبراهيم [ } لهم ليبين قومه بلسان إ ال‬
‫هللا صلى النبي يسألوا أن إلى وحيه‬   ‫األل سن، عرب كانوا ألن هم ؛ معانيه عن وسلم عليه‬
‫والتخليص، الوجوه من مثله العرب ك الم في مما فيه وعما معانيه، عن بعلمهم فاستغنوا‬
‫أبو قال .العرب بلغة لجهلهم القرآن تأويل من كثير في الناس أخطأ إنما : الزهري الق‬
‫السختياني أيوب أبا سمعت :يقول أحمد بن الخليل سمعت :يقول األ صمعي سمعت : عبيد‬
‫. )1( ))بالعربية علمهم لقلة بالعراق تزندق من عامة :يقول‬
‫_________‬
‫421 - 321 ص السابق )1(‬

‫)52/1(‬

‫إلى داعية الحاجة ما فجمعوا ، والقرآن الدين نحو بواجبهم العربية علماء قام وقد‬
‫أبو قال إليه، الوصول تيسر بطرق ونظموه إليه، مفتقرة الشريعة علوم ما ودونوا جمعه،‬
‫وأحكموه الشأن، هذا مئونة الناس كفوا قد العربية باللغة العلماء ورأينا ( : حاتم‬
‫في الصفات من ووصفوه المصنفات، من وألفوه الشعراء، أشعار من ونوهد لما بينا، إحكاما‬
‫غريبة، كلمة تفتهم لم لعله حتى استدراكه، إلى الناس يحتاج مما عليه، قدروا ما كل‬
‫رسوما، ذلك في ورسموا عقال، بأحكم وعقلوه ، رباط بأوثق ربطوه وقد إ ال نادر حرف و ال‬
‫لسائر هو ليس خصوصا العرب للغة وهذا به، جاجواالح ت الشعر، على كله ذلك في وعولوا‬
‫ذكرنا ما إلى به ليصلوا العرب، لغة معرفة إلى الناس حاجة لشدة كله وذلك األم م، لغات‬
‫هللا رسول أحاديث وفي فيه، الغريبة واألل فاظ القرآن معاني من‬  ‫هللا صلى‬ ‫وسلم عليه‬
‫أصول في األ سامي من عةالشري في يجيء وما الماضين، واألئ مة والتابعين، والصحابة‬
‫ذي كل على فاضح وشين ، المسلم المرء على ظاهر نقص به الجهل مما ، والسنن الفرائض‬
‫. )1( )) ومروءة دين‬
‫_________‬
‫431 ص السابق )1(‬

‫)62/1(‬

‫العربية، على أقبلوا فقد خاصة، الشريعة وعلم القرآن وط الب المسلمين، عامة وأما‬
‫ويتذوقون ومعانيه، وألفاظه وطرائقه، الك الم سنن من فيها ما نويتعلمو يتلقنونها،‬
‫الدين في التفقه في ورغبة طاعته، تجب من ألم ر امتثا ال والبيان، فيه الب الغة وجوه‬
‫هللا صلى النبي حث وقد (( : حاتم أبو قال .اللغة بمعرفة إ ال يتم ال الذي‬   ‫وسلم عليه‬
‫رسول قال هريرة أبي عن له بإسناد عبيد أبو روى واإلع راب، اللغة تعلم على أصحابه‬
‫هللا‬ ‫هللا صلى‬  ‫. )1( » ] غرائبه والتمسوا [ القرآن أعربوا « :وسلم عليه‬
‫تعلموا (( : الخطاب بن عمر وقال .)) عربي فإنه القرآن أعربوا (( :قال مسعود ابن وعن‬
‫اللحن تعلموا (( : عمر قال آخر حديث وفي ،)) حفظه تتعلمون كما القرآن إعراب‬
‫.)) القرآن تتعلمون كما والسنة والفرائض‬
‫المنطق، بها يلتمس العربية يتعلم الرجل :فقلت ، الحسن سألت :قال عتيق بن يحيى وعن‬
‫، بوجهها فيعيا ، اآلي ة يقرأ الرجل فإن فتعلمها، : الحسن فقال قراءته، بها ويقيم‬
‫. فيها فيهلك‬
‫من أوضح سبي ال ذلك إلى يجدوا ولم عربية،ال بتعلم أنفسهم الناس راض كذلك كان فلما‬
‫. )2( ))... وأحكموها الشعراء، دواوين فحفظوا الشعر،‬
‫_________‬
‫والبيهقي ، والحاكم ، شيبة أبي ابن إلى الحديث المحقق عزا وقد 421 ص السابق )1(‬
‫521 - 421 ص السابق )2(‬
‫)72/1(‬

‫:فقال األزرق ، بن نافع مع عباس ابن قصة ردوأو االح تجاج، تقرير إلى حاتم أبو سبق وقد‬
‫القرآن غريب في الفقهاء من بعدهم ومن والتابعين، الصحابة من العلماء احتج وقد ((‬
‫رأيت :قال عكرمة، عن له بإسناد عبيدة أبو روى عنهم، ذلك روي وقد بالشعر، والحديث‬
‫عن فسأله باللغة، اجاالح تج منه ويطلب ، يسأله وهو األزرق ، بن نافع وعنده عباس ابن‬
‫هللا قول‬ ‫:تسمع ألم جمع، وما :فقال ،] 71 :االن شقاق [ } وسق وما والليل { وجل عز‬
‫... سائقا يجدن لو مستوسقات‬
‫الجدول، هو :فقال ] 42 :مريم [ } سريا تحتك ربك جعل قد { : قوله عن وسأله :قال‬
‫: فأنشده الشاهد، عن فسأله‬
‫هرهرا السري في يمج إذا ... أزورا منه الدالج ترى سلما‬
‫أما ، الملصق الدعي هو : قال ] 31 :القلم [ } زنيم ذلك بعد عتل { : قوله عن وسأله‬
‫: حسان قول سمعت‬
‫األك ارع األدي م عرض في زيد كما ... زيادة الرجال تداعاه زنيم‬
‫هللا قول عن سأله أنه عبيدة أبي عن وروي‬  ‫:قيامةال[ } بالساق الساق والتفت { تعالى‬
‫:فأنشده الشاهد، عن فسأله بالشدة، الشدة :فقال ]92‬
‫شمرا الحرب ساقها عن شمرت وإن ... عضها الحرب به عضت إن الحرب أخو‬

‫)82/1(‬

‫هللا قول عن يسأل كان أنه عباس ابن عن أيضا عبيدة أبو وروى‬         ‫هم فإذا { تعالى‬
‫: الصلت أبي بن يةأل م وأنشد األرض ، :قال ] 41 :النازعات [ } بالساهرة‬
‫... وبحر ساهرة لحم وفيها‬
‫من كان ما فأما واإلع راب، الغريب من كان فيما عندي هذا يجوز : عبيدة أبو وقال‬
‫برأيه فيه يتكلم أن لبشر فليس والمنسوخ، والناسخ ، والنهي واألم ر والحرام، الح الل‬
‫هللا رسول سنة فسرته ما إ ال‬  ‫هللا صلى‬      ‫بإحسان والتابعون صحابةال فيه وقال وسلم عليه‬
‫. )1( )) بعدهم‬
‫يرجع فيما شرعيا دلي ال وكونها ، حجيتها هو ، العربية طلب إلى الناس يدفع آخر وشيء‬
‫تستعمله مما شيء أو ، صفة أو اسم في التنازع كان إذا (( : الخ الف عند اللغة إلى فيه‬
‫. )2( )) ذلك أشبه وما ، ومجاز حقيقة في سننها من العرب‬
‫من متعلق كل على واجبا العرب بلغة العلم (( : جعل أن هذا على فارس ابن رتب دوق‬
‫القرآن أن وذلك عنه، منهم بأحد غناء ال حتى ، بسبب والفتيا والسنة بالقرآن العلم‬
‫هللا ورسول ، العرب بلغة نازل‬      ‫هللا صلى‬    ‫كتاب في ما معرفة أراد فمن عربي، وسلم عليه‬
‫هللا‬  ‫هللا سولر سنة في وما وعز جل‬     ‫هللا صلى‬    ‫عجيب، نظم أو غريب، كلم كل من وسلم عليه‬
‫. )3( )) بدا باللغة العلم من يجد لم‬
‫_________‬
‫05 ص السابق )1(‬
‫331 - 131 ص السابق )2(‬
‫94 ص الصاحبي ، فارس ابن )3(‬

‫)92/1(‬

‫وهو أل صول،ا من بأصل ربطوها ألن هم ؛ العربية بعلوم وغيره فارس ابن عناية يفسر وهذا‬
‫الواجب يتم ال وما بها، إ ال منازلها األح كام وتنزيل القرآن، فهم يتم ال اللغة أن‬
‫علم من يجب بما مراده فحدد ك المه إبهام رفع فارس ابن أن غير واجب، فهو به إ ال‬
‫أل ن العرب؛ قالته ما بكل اإلح اطة ذلك من يلزمه الذي إن : نقول ولسنا(( :فقال اللغة،‬
‫أصول علم الواجب بل ، أو ال قلناه كما لنبي، إ ال يكون و ال ، عليه ورمقد غير ذلك‬
‫أو القارئ يكلف أن فأما ، السنة وجاءت القرآن، نزل بأكثرها التي والسنن اللغة‬
‫قالته وما األ سلحة، ونعوت ، السباع وأسماء اإلب ل، أوصاف معرفة المحدث أو الفقيه‬
‫))ف ال التصريف وغرائب األب نية، شواذ من عنهم جاء وما والفيافي، الفلوات في العرب‬
‫. )1(‬
‫ك المها في العرب وسنن علومها ومعرفة العربية إتقان وربط هذا، قوله فارس ابن أكد وقد‬
‫أهل على كالواجب اللغة علم إن :قلنا فلذلك (( :فقال ، والقرآن والفتيا، بالفقه،‬
‫.تواءاال س سنن عن فتياهم أو تأليفهم في يحيدوا لئ ال ؛ العلم‬
‫_________‬
‫05 ص السابق )1(‬

‫)03/1(‬

‫أن ترى أ ال المعاني، بين الفارق هو اإلع راب فإن العربية، علم إلى الحاجة وكذلك‬
‫إ ال والذم، واال ستفهام، التعجب، بين يفرق لم زيد، أحسن ما :قال إذا القائل‬
‫وما .)حر وجه هكوج(و )حر وجه وجهك(و )أخانا أخوك ضرب( :قال إذا وكذلك باإلع راب،‬
‫هللا رسول عن روي وقد ... المشتبه الك الم من ذلك أشبه‬  ‫هللا صلى‬ ‫أنه وسلم عليه تعالى‬
‫. )1( » القرآن أعربوا « :قال‬
‫بين وقارن الشرعية، العلوم يطلبون وهم ، العربية علم في المقصرين فارس ابن عاب وقد‬
‫طرائق على ألسنتهم إقامة في هدينالمجت سابقيهم وبين ، اللحن في المتساهلين عصره أهل‬
‫يقرؤونه أو يكتبونه فيما اللحن يجتنبون قديما الناس كان وقد( :فقال الك الم في العرب‬
‫يؤلف والفقيه فيلحن، يحدث المحدث إن حتى تجوزوا فقد اآل ن فأما الذنوب، بعض اجتنابهم‬
‫يسران فهما قهاء،وف محدثون نحن وإنما اإلع راب؟ ما ندري ما :قا ال نبها فإذا فيلحن،‬
‫.اللبيب به يساء بما‬
‫فقلت القياس، في العليا بالرتبة الشافعي فقه من ويراها بنفسه يذهب من بعض كلمت ولقد‬
‫إقامة علي وإنما ، هذا علي ليس : فقال هو؟ شيء أي ومن ومعناه؟ القياس حقيقة ما :له‬
‫. صحته على الدليل‬
‫_________‬
‫55 ص السابق )1(‬

‫)13/1(‬

‫! هو ما يدري و ال معناه، يعرف ال شيء صحة على الدليل إقامة يروم رجل في اآل ن فقل‬
‫. )1( )) ! االخ تيار سوء من با هلل ونعوذ‬
‫مشتهر ذائع منتشر، مستفيض الشرع وعلوم بالقرآن اتصالها أجل من العربية علوم وتعظيم‬
‫مختلفة، علوم في لعلماء أقوال وفي المشرب، مختلفة ، المنزع متباينة كتب في تجده ،‬
‫شأن إع الء على يجمعون كلهم وب الغة، ونحو ولغة، وأدب وأصول، وفقه وحديث، تفسير من‬
‫مقدمة في ياقوت مقولة ذلك ومن بسبب، وعلومه بالقرآن يتصل لمن ضرورة وأنها العربية،‬
‫المفيد، والحديث المجيد، القرآن علم أخذ عنهم قوم أخبار هذه( :"األدب اء معجم"‬
‫يتم وبعلمهم والوزارة، السلطان أمر يستقيم وببضاعتهم ، اإلم ارة تنال وبصناعتهم‬
‫هللا أن { :قرأ إذا القارئ أن ترى أ ال الحرام، من الح الل يعرف وباستنباطهم اإل س الم،‬
‫واضحا، الصواب من طريقا سلك فقد بالرفع ] 3 :التوبة [ } ورسوله المشركين من بريء‬
‫. قحا وجه ال بحتا، كفرا كان "رسوله" من ال الم كسر فإن ، ائحال الفضل من منهجا وركب‬
‫_________‬
‫65 ص السابق )1(‬

‫)23/1(‬

‫ذلك فبلغ بعينه، الدين هو العربية العلم يقول كان الع الء بن عمرو أبا أن روي وقد‬
‫هللا عبد‬  ‫،بذلك لجهلهم المسيح عبدوا قد النصارى رأيت ألن ي صدق؛ : فقال المبارك، بن‬
‫هللا قال‬  ‫وأنت ولدتك أنا(( :يقول فحسبوه ))نبيي وأنت مريم من ولدتك أنا(( :تعالى‬
‫. )1( ))كفروا بالفتحة الضمة وتعويض الباء، وتقديم ال الم فبتخفيف ))بنيي‬
‫صحيح فهم بتحقق إ ال الشرع علوم وسائر والفقه، والحديث، للقرآن، صحيح فهم يتحقق و ال‬
‫:قيل ولهذا وأساليبها، معانيها وأبنيتها، تراكيبها ا،واستعماالت ه أوضاعها :للغة‬
‫. )2( )اللغة أهل إلى ألفاظه تفسير في يرجع أن التفسير سبيل(‬
‫_________‬
‫، 45 - 35 / 1 / مصر الحلبي، عيسى مكتبة األدب اء معجم )ه 626 ت( الحموي ياقوت )1(‬
‫27 - 17 / 1 في المبارك ابن ك الم وانظر‬
‫ط ، الحلبي عيسى الناشر ، التأويل محاسن ) هـ 2331 ت ( الدين جمال مدمح القاسمي )2(‬
‫01 / 1 م 7591 - هـ 6731 ، األول ى‬

‫)33/1(‬

‫نزل الذين العرب وهم األم يين، معهود اتباع من الشريعة فهم في بد ال (( : أيضا وقال‬
‫فهم في عنه ولالعد يصح ف ال مستمر، عرف لسانهم في للعرب كان فإن بلسانهم، القرآن‬
‫في جار وهذا ، تعرفه ال ما فهمها في يجري أن يصح ف ال ، عرف ثم يكن لم وإن ، الشريعة‬
‫هللا كتاب في للمتكلم يستقيم و ال ... واأل ساليب واألل فاظ، ، المعاني‬ ‫رسول سنة أو‬
‫هللا‬ ‫أن شأنه بما االع تناء شأنه وليكن العرب، لسان يسعه ما فوق فيهما يتكلف أن‬
‫كل أن في قاعدة األ صولين بعض قرر وقد . )1( ))حدث عندما والوقوف به، لعربا تعتني‬
‫)) شيء في القرآن علوم من فليس العربي اللسان على جار غير القرآن من مستنبط معنى‬
‫. )2(‬
‫_________‬
‫للشاطبي المقاصد وانظر 69 - 49 / 1 التأويل محاسن ، القاسمي )1(‬
‫36 / 1 السابق )2(‬

‫)43/1(‬

‫القرآن تفسير نفسه كلف لمن اللغة علم وأوجبوا اللغة، بمطلق األخ ذ العلماء أوجب وقد‬
‫قد وهذا مبين، عربي بلسان نزل القرآن إن (( :اللغة بمطلق األخ ذ في القاسمي قال ،‬
‫القرآن عن سئل أنه عنه زياد بن الفضل نقل لكن مواضع، في أحمد عليه ونص ، جماعة ذكره‬
‫عن اآلي ة صرف من على محمول وهو ... يعجبني ما :فقال ؟ الشعر من ببيت لالرج له يمثل‬
‫إ ال غالبا يوجد و ال ، العرب ك الم من القليل عليها يدل محتملة خارجة معان إلى ظاهرها‬
‫:قال مالك عن " الشعب " في البيهقي وروى ، خ الفها المتبادر ويكون ، ونحوه الشعر في‬
‫هللا كتاب يفسر العرب بلغة عالم غير برجل أوتى ال‬  ‫. )1( ))نكا ال جعلته إ ال‬
‫_________‬
‫8 / 1 السابق )1(‬

‫)53/1(‬

‫فكانوا ب الغتهم، أساليب وعلى العرب، بلغة نزل القرآن أن اعلم(( : خلدون ابن وقال‬
‫وآيات جم ال، جم ال ينزل وكان وتراكيبه، مفرداته في معانيه ويعلمون ، يفهمونه كلهم‬
‫العقائد في هو ما ومنها الوقائع، بحسب الدينية والفروض توحيدال لبيان آيات‬
‫ويكون ، يتأخر ما ومنها يتقدم، ما ومنها الجوارح، أحكام في هو ما ومنها اإلي مانية،‬
‫هللا صلى النبي وكان ، له ناسخا‬  ‫، المنسوخ من الناسخ ويميز المجمل، يبين وسلم عليه‬
‫، عنه منقو ال منها الحال ومقتضى ، اآلي ات لنزو سبب وعرفوا فعرفوه ، أصحابه ويعرفه‬
‫هللا نصر جاء إذا { : تعالى قوله من علم كما‬  ‫النبي نعي أنها ] 1 :الفتح [ } والفتح‬
‫هللا صلى‬  ‫.ذلك وأمثال وسلم عليه‬

‫)63/1(‬

‫هللا رضوان ( الصحابة عن ذلك ونقل‬  ‫من التابعون ذلك وتداول ) أجمعين عليهم تعالى‬
‫المعارف صارت حتى والسلف األو ل الصدر بين متناق ال يزل ولم ، عنهم لكذ ونقل بعدهم،‬
‫الصحابة عن فيه الواردة اآلث ار ونقلت ذلك، من الكثير فكتب الكتب، ودونت علوما‬
‫المفسرين، من ذلك وأمثال والثعالبي، والواقدي الطبري إلى ذلك وانتهى والتابعين،‬
‫هللا شاء ما فيه فكتبوا‬  ‫من صناعية، اللسان علوم صارت ثم آثار،ال من يكتبوه أن‬
‫الدواوين فوضعت التراكيب، في والب الغة ، اإلع راب وأحكام اللغة، موضوعات في الك الم‬
‫وصارت ذلك، فتنوسي كتاب، و ال نقل إلى فيها يرجع ال للعرب، ملكات كانت أن بعد ذلك في‬
‫وعلى ، العرب بلسان نه أل القرآن؛ تفسير في ذلك إلى فاحتيج اللسان، أهل كتب من تتلقى‬
‫. ب الغتهم منهاج‬

‫)73/1(‬
‫والصنف ... السلف عن المنقولة اآلث ار إلى مسند نقلي تفسير :صنفين على التفسير وصار‬
‫في والب الغة واإلع راب، اللغة، معرفة من اللسان إلى يرجع ما وهو التفسير من اآلخ ر‬
‫عن ينفرد أن قل التفسير من فالصن وهذا واأل ساليب، المقاصد بحسب المعنى، تأدية‬
‫صناعة وعلومه اللسان صار أن بعد هذا جاء وإنما بالذات، المقصود هو األو ل إذ األول ؛‬
‫. )1( الطيبي الدين شرف وتفسير الزمخشري تفسير النوع هذا من ذكر ثم ...‬
‫_________‬
‫األول ى ط روت،بي / العربي الكتاب دار / المقدمة ، محمد بن الرحمن عبد خلدون ابن )1(‬
‫804 - 604 ص ، م 6991 - هـ 7141 سنة ،‬

‫)83/1(‬

‫كان بل العربية، علوم نشأة منذ القرآن وعلوم العربية علوم بين الصلة كانت وقد‬
‫إذ العلوم؛ أساس وجعلها بها، الناس واشتغال ، وتدوينها لظهورها، السبب هو القرآن‬
‫هللا يرض لمعاوية العراق ولي لما زيادا أن يحكى‬   ‫بن ظالم ( األ سود أبي إلى بعث عنه‬
‫هللا كتاب به تعرب ، إماما فيه تكون شيئا اعمل :له وقال الدؤلي ) عمرو‬    ‫تعالى،‬
‫هللا أن { (( يقرأ رج ال سمع حتى ذلك، من فاستعفاه به، الناس وينتفع‬   ‫من بريء‬
‫ال أو ، اهذ إلى صار الناس أمر ظننت ما : فقال ال الم، بكسر )) } ورسوله المشركين‬
‫. )1( ))النحو فوضع معناه، هذا ك الم أو هذا، نحو به أصلح شيئا أضع أن إ ال يسعني أظن‬
‫من برجل فجيء أقول، ما عني يفهم كاتبا أبغني :له فقال زياد، إلى األ سود أبو فجاء(‬
‫فمي فتحت قد رأيتني إذا :له فقال قريش، من بآخر فأتي فهمه، يرض فلم القيس، عبد‬
‫كسرت وإذا الحرف، يدي بين نقطة فانقط فمي ضممت وإذا أع اله، على نقطة نقطفا بالحرف،‬
‫ففعل نقطتين، النقطة فاجعل غنة، ذلك من شيئا أتبعت فإن الحرف، تحت النقطة فاجعل فمي‬
‫. )2( ) األ سود أبي نقط فهذا ،‬
‫_________‬
‫/ إبراهيم الفضل أبو محمد تحقيق / النحويين مراتب )ه 153 ت( اللغوي الطيب أبو )1(‬
‫العلماء تاريخ ،)ه 244 ت( محمد بن المفضل المحاسن أبو والمعري ،62 ص القاهرة،‬
‫اإلم ام جامعة / الحلو الفتاح عبد .د تحقيق / وغيرهم والكوفيين البصريين من النحويين‬
‫761 - 661 ص ، م 1891 - هـ 1041 / الرياض / اإل س المية سعود بن محمد‬
‫761 ص النحويين العلماء تاريخ المعري وانظر ، 92 ص النحويين اتبمر الطيب أبو )2(‬

‫)93/1(‬

‫القرآن، علوم من أكثر أو علما العربية علم إلى يجمعون األوائ ل العربية علماء وكان‬
‫هللا عبد أخذ (( فقد ذلك، غير أو تفسير، أو قراءة، من‬  ‫يعمر بن يحيى عن إسحاق أبي بن‬
‫العربية في إماما الع الء بن عمرو أبو وكان . )1( )) عاصم بن رنص عن وأخذها القراءة،‬
‫تكون أن فيوشك عمرو، أبي قراءة خذ : الجهضمي نصر بن لعلي شعبة قال(( حتى والقراءة،‬
‫عن فيسأله مكة، في خالد بن عكرمة إلى يكتب عمرو أبو وكان : حاتم أبو قال .إسنادا‬
‫. )2( ))الحروف‬
‫من بشيء يلمان وكانا ، محيصن وابن النجود أبي بن عاصم لقراءةوا اإلق راء في فاق وممن‬
‫. )3( النحو‬
‫ال ذلك ومع وأفصحهم، الناس أعلم كان ، يعمر بن يحيى القراء من النحو أجاد وممن‬
‫. )4( غيره بالنحو استبد ألن ه ؛ يذكرونه‬
‫_________‬
‫23 ص النحويين مراتب الطيب أبو انظر )1(‬
‫53 ص النحويين راتبم ، الطيب أبو )2(‬
‫94 ص لنحويين مراتب ، الطيب أبو انظر )3(‬
‫05 ص السابق )4(‬

‫)04/1(‬

‫العلم أهل من األوائ ل وكان‬   ‫على لتفضيله ومدعاة للقارئ، منقبة بالعربية العلم يعدون‬
‫حاتم أبو قال (( حتى غيره،‬    ‫فيه، يكابرون الكوفة أهل وإنما :) الزيات حمزة عن(‬
‫الجهال صيره قدف ويباهتون،‬    ‫اللحى ذوي وقول والبهت، بالمكابرة عظيما شيئا الناس من‬
‫الجن كانت (( :منهم العظام‬    ‫مسعود، ابن على تقرأ لم الجن :قال .)) حمزة على تقرأ‬
‫الساكن يعرف ال وهو رئيسا يكون وكيف عليه؟ بالقراءة حمزة خصت فكيف بعده، من والذين‬
‫وإنما !والهمز والوصل القطع مواضع و ال استئناف،وال الوقف مواضع و ال المتحرك، من‬
‫: األ صمعي وكان . )1( ))رؤساء قراء بالعربية، علماء ألن هم البصرة، أهل هذا مثل يحسن‬
‫وكذلك القرآن، في اشتقاق أو نظير، له اللغة من شيئا و ال القرآن، من شيئا يفسر ال ((‬
‫. )2( ))تحرجا الحديث‬
‫. )3( ))قدوتهم وهو والقرآن، بالعربية الكوفيين أعلم الكسائي : حاتم أبو قال ((و‬
‫:وقال بخاتمه، إلي رمى ختمت فلما القرآن، الحضرمي يعقوب على قرأت : المازني قال ((و‬
‫. )) مثل لك ليس ، خذ‬
‫:وقال خاتمه، فأعطاه ختمة، وعشرين خمسا :ويقال ختمات، سبع يعقوب على حاتم أبو وختم‬
‫. )4( الناس أقرئ‬
‫_________‬
‫35 - 25 ص النحويين مراتب ، الطيب أبو )1(‬
‫38 ص السابق )2(‬
‫121 ص السابق )3(‬
‫621 ص السابق )4(‬

‫)14/1(‬

‫واسع علم مع والقرآن باللغة والنهوض واإلت قان، الثقة نهاية في حاتم أبو كان((‬
‫. )1( )) أيضا باإلع راب‬
‫_________‬
‫231 - 131 ص وانظر ، 031 ص السابق )1(‬

‫)24/1(‬

‫القراء تراجم في كتاب إلى نظرنا نقلنا ولو ، للغويين تراجم كتاب من شذرات هذه‬
‫) ه847 ت ( للذهبي الكبار القراء معرفة(( كتاب في وقرأنا القرآن، لعلوم نموذجا‬
‫من فقرأ القراءات، عرف قد عمرو أبو كان : اليزيدي قال(( :مثل من كثيرا فيه لوجدنا‬
‫هللا صلى النبي لغة عن بلغه ومما العرب، يختار وبما بأحسنها، اءةقر كل‬   ‫وسلم عليه‬
‫هللا كتاب في تصديقه وجاء‬   ‫(( ومثل ، )2( ))العربية أحكم(( مثل ونجد . )1( )) وجل عز‬
‫حمزة كان((و )4( ))فصيحا نحويا عاصم كان(( ومثل .))العربية قرأ((و ، )3( )) النحوي‬
‫القراءة في اإلم امة انتهت ) الكسائي ( إليه((و )5( ))بالعربية بصيرا الزيات‬
‫كان(( ومثل . )7( ))نحويا فصيحا المزني المنذر أبو كان(( ومثل ، )6( ))والعربية‬
‫ثم(( ومثل )8( ))واآلدا ب اللغات في بارعا مفوها، فصيحا اليزيدي المبارك بن يحيى‬
‫القرآن إلق راء قالون تلوتب(( . )9( ))فيهما فمهر والعربية بالقرآن ورش اشتغل‬
‫أعلم هو(( : الحضرمي إسحاق بن يعقوب في السجستاني حاتم أبي وقول . )01( ))والعربية‬
‫. )11( ))النحويين ومذاهب ومذاهبه، وعلله القرآن في واالخ ت الف بالحروف رأيت من‬
‫،الكبير اإلدغ ام معرفة في الفضل بن العباس برع((و )21( ))ك المه في يلحن ال وكان((‬
‫وكان(( . )31( ))اإلم الة في الكسائي ناظر أنه وورد‬
‫_________‬
‫هللا عبد أبو ، الدين شمس الذهبي )1(‬   ‫القراء معرفة ) هـ 847 ت ( أحمد بن محمد‬
‫4 ص القاهرة ، أولى ط ، الحق جاد سيد محمد تحقيق / الكبار‬
‫45 ص الكبار القراء معرفة ، الذهبي )2(‬
‫901 ، 55 ص السابق )3(‬
‫57 ص السابق )4(‬
‫39 ص السابق )5(‬
‫101 ص السابق )6(‬
‫011 ص السابق )7(‬
‫521 ص السابق )8(‬
‫621 ص السابق )9(‬
‫921 ص السابق )01(‬
‫131 ص وانظر 031 ص الكبار القراء معرفة ، الذهبي )11(‬
‫131 ص السابق )21(‬
‫331 ص السابق )31(‬
‫)34/1(‬

‫كان(( صالح بن أحمد في وقالوا )1( ))العرب بلغات زمانه أهل أعلم من س الم بن القاسم‬
‫العربية في سعدان بن محمد صنف((و . )2( ))والنحو والحديث الفقه يعرف جامعا رج ال‬
‫اللغات، في الطولى اليد له(( : السجستاني حاتم أبي عن وقالوا . )3( ))والقرآن‬
‫قرأ وقد الماهر، بذاك النحو في يك ولم المعمى، واستخراج والعروض، واألخ بار، والشعر،‬
‫((و ، )5( )) األدي ب المقرئ (( مثل ونجد . )4( )) األخ فش على مرتين سيبويه كتاب‬
‫كان(( : األن باري القاسم بن محمد عن القالي علي أبو وقال ، )6( )) المؤدب المقرئ‬
‫: تائبال يعقوب بن أحمد ترجمة وفي ، )7( ))القرآن في شاهدا بيت ألف ثلثمائة يحفظ‬
‫. )8( )) بالعربية بصير ضابط، الصنعة، هذه في إمام وهو القراءات، في حسن كتاب له((‬
‫وفي ، )9( ))والعربية بالتفسير بصيرا القراءات بعلل عارفا النضر بن محمد كان(( ومثل‬
‫وأعرفهم الكوفيين، لنحو زمانه أهل أحفظ من كان(( : مقسم بن محمد بكر أبي ترجمة‬
‫بالضبط مشهور هو(( : الداني عمرو أبو قال .وشاذها وغريبها هورهامش بالقراءات‬
‫وفي . )01( ))القرآن علوم في التصنيف حسن للغة، حافظ بالعربية، عالم واإلت قان،‬
‫عبد بن محمد ترجمة وفي ، )11( ))بالعربية بصير ، بالقراءة عالم(( نصر بن أحمد ترجمة‬
‫هللا‬  ‫ثقة(( األ صبهاني بكر أبي بن‬
‫_________‬
‫141 ص السابق )1(‬
‫351 ص السابق )2(‬
‫991 ص موسى بن هارون ترجمة وانظر 871 ص السابق )3(‬
‫971 ص السابق )4(‬
‫791 ص السابق )5(‬
‫691 ص السابق )6(‬
‫522 ص السابق )7(‬
‫722 ص السابق )8(‬
‫532 ص السابق )9(‬
‫742 ص السابق )01(‬
‫572 ص األن طاكي محمد بن علي ترجمة في ومثله 852 ص السابق )11(‬

‫)44/1(‬

‫هللا عبد ترجمة وفي . )1( ))بالعربية عالم‬  ‫ألف خمسين يقال فيما يحفظ كان(( عطية بن‬
‫كان (( : الحسين بن الباقي عبد ترجمة وفي . )2( ))القرآن معاني على ل الستشهاد بيت‬
‫رأسا كان(( : لمنكيالط عمر أبي ترجمة وفي . )3( )) بالمعاني بصيرا بالعربية عالما‬
‫في التبحر أهل من كان(( مكي ترجمة وفي . )4( ))وإعرابه قراءاته : القرآن علم في‬
‫034 ت( عمار بن أحمد وكان )5( ))القراءات بمعاني عالما ... والعربية القراءات علوم‬
‫اءل إلقر (( )ه 554 ت( خلف بن إسماعيل وتصدر . )6( ))والعربية القراءات في رأسا(( )ه‬
‫)ه 405 ت( العجلي الرازي أحمد بن الرحمن عبد وكان . )7( )) العربية ولتعليم زمانا‬
‫وكان منه الك الم ويفهم النحو علم يدرس الهذلي وكان(( . )8( ))والنحو باألد ب عالما((‬
‫. )9( ))النحو مسائل في يراجعه القشيري وكان بالعلل، عارفا والصرف، النحو في مقدما‬
‫إلق راء شعيب ابن تصدر((و ، )01( ))لغويا مفسرا(( )ه 884 ت( التميمي دمحم أبو وكان‬
‫ابن على العربية قرأ(( التجريد صاحب ترجمة وفي . )11( ))واآلدا ب والعربية القرآن‬
‫هللا عبد وكان . )21( )) بابشاذ‬  ‫. )31( )) للعربية محققا (( )ه 045 قبل ت( سعدون بن‬
‫هللا عبد برع((و‬  ‫عياد بن عمر أبو عنه أخذ((و . )41( ))العربية في شامه بن عمرو بن‬
‫. )51( ))والتجويد القراءات‬
‫_________‬
‫952 ص السابق )1(‬
‫182 ص السابق )2(‬
‫782 ص السابق )3(‬
‫903 ص السابق )4(‬
‫713 ص السابق )5(‬
‫023 ص السابق )6(‬
‫143 ص السابق )7(‬
‫724 ص سلمة نب الملك عبد ترجمة وانظر 733 ص السابق )8(‬
‫943 ص السابق )9(‬
‫653 ص السابق )01(‬
‫953 ص السابق )11(‬
‫383 ص السابق )21(‬
‫893 ص السابق )31(‬
‫914 ص السابق )41(‬
‫914 ص السابق )51(‬

‫)54/1(‬

‫وفي . )1( ))العربية في مشاركا اإلق راء، صناعة في إماما اللخمي بكر أبو وكان((‬
‫في وغيره الزمخشري على برع ... النحوي المقرئ (( )765 ت( سعدون بن يحيى ترجمة‬
‫))واللغة النحو في إماما )ه 965 ت( الهمذاني أحمد بن الحسن وكان . )2( ))العربية‬
‫زيد وكان(( . )4( ))العربية من حظ(( )ه 685 ت( بكر أبي بن المنعم لعبد وكان . )3(‬
‫656 ت( شعلة وكان(( . )5( ))بدمشق اةوالنح القراء شيخ الكندي اليمن أبو ، الحسن بن‬
‫معرفة الشاطبي علي بن محمد إلى وانتهت(( . )6( ))واللغة بالعربية تامة معرفة ذا )ه‬
‫العربية جيد مفوها، فصيحا )ه 286 ت( األ صفهاني العماد كان((و . )7( ))وغريبها اللغة‬
‫وفي . )9( ))باألد ب ةالمعرف جيد(( )ه 965 ت ( الع الء أبي بن محمد وكان . )8( ))‬
‫يوسف بن بكر أبي ترجمة وفي . )01( ))والنحو القراءات في مصنفات له(( حيان أبي ترجمة‬
‫هللا عبد بن وطلحة . )11( ))والعربية القراءة مشيخة ولي((‬  ‫والعربية القراءات في مهر‬
‫((و . )31( بالعربية والبصر القراءة، بمعرفة )ه517 ت( محمد بن إسماعيل ووصف . )21(‬
‫علي بن والحسن . )41( ))العربية في جماعة به تخرج .. النحوي بختيار بن خالد بن محمد‬
‫عبد ترجمة وفي . )51( الشجري بن السعادات أبي عن العربية أخذ النحوي عبيدة بن‬
‫وضع من أول (( هرمز بن الرحمن‬
‫_________‬
‫524 ص الكبار القراء معرفة ، الذهبي )1(‬
‫244 ص )ه 585 ت( خلف بن محمد ترجمة وانظر 924 ص السابق )2(‬
‫534 ص السابق )3(‬
‫444 ص السابق )4(‬
‫764 ص السابق )5(‬
‫635 ص السابق )6(‬
‫245 ص السابق )7(‬
‫055 ص السابق )8(‬
‫865 ص السابق )9(‬
‫875 ص السابق )01(‬
‫695 ص السابق )11(‬
‫795 ص السابق )21(‬
‫995 ص السابق )31(‬
‫55 ص لسابقا )41(‬
‫55 ص السابق )51(‬

‫)64/1(‬

‫. )1( ))بالمدينة العربية‬
‫أوردناه وفيما األئ مة، من وغيره مالك ابن أمثال في العبارات هذه من نحو قيل وقد‬
‫من وعلومه والقرآن وعلومها العربية بين والت الزم الترابط مدى يصور وهو كفاية،‬
‫. ذلك وغير ورسم، وتفسير، ، قراءات‬
‫متقدم القراءة في منهم المقدم أن لوجدت أحوالهم وتأملت القراء، تراجم نظرت لو أنتو‬
‫القراءة، في متقدما تجد تكاد ف ال ضعيف، والضعيف متوسط، والمتوسط العربية، علم في‬
‫توحي التي العبارات من نحوها أو ، )2( ))العربية في ونظر(( مث ال ترجمته في وترى‬
‫تصدر(( فيها لوجدت المرسي محمد بن بكر أبي ترجمة في نظرت ولو .العربية في علمه بضعف‬
‫في و ال القراءات في ال أحد يجاريه الوقت ذلك من يكن ولم(( ، )3( ))النحو لتعليم‬
‫أشاهد ولم(( . )5( ))واأل صول والعربية القراءات في جماعة به تخرج((و . )4( ))النحو‬
‫وكان ، )7( بضحان بن أحمد بن محمد ترجمة يف هذا ومثل ، )6( ))مثله القراءات في أحدا‬
‫507 ت( أيوب بن محمد ترجمة في جاء كما القراءة، وعلم الفن لحذق مدعاة العربية إحكام‬
‫حاذقا وكان ... اللغة في وشارك العربية، وأحكم دهرا، الناس أقرأ(( عنه قيل الذي )ه‬
‫العربية بإحكام إبراهيم بن فيوس وصف وقد . )8( ))...األم اني لحرز بالحل عليما بالفن‬
‫. )9(‬
‫_________‬
‫36 ص السابق )1(‬
‫185 ص السابق )2(‬
‫095 ص السابق )3(‬
‫095 ص السابق )4(‬
‫095 ص السابق )5(‬
‫095 ص السابق )6(‬
‫295 ص السابق )7(‬
‫575 ص السابق )8(‬
‫45 ص السابق )9(‬

‫)74/1(‬

‫051( هشام بن خلف قال العربية، إتقان سبيل في يملكونه ما يبذلون سابقا القراء وكان‬
‫. )1( ))حذقته حتى درهم، آال ف ثمانية فأنفقت النحو، من باب علي أشكل(( :)ه 922 -‬
‫واألدب ، واللغة، النحو، العربية، علم القارئ عنهم أخذ من بمعرفة يعنون وكانوا‬
‫.آنفا المنقولة النصوص في لهذا يشهد ما مر وقد والمعاني،‬
‫_________‬
‫271 ص السابق )1(‬

‫)84/1(‬

‫في ل الجتهاد ومدعاة ، بقراءة واالن فراد اال ستق الل مدعاة العربية علوم في والتميز‬
‫القائل [ جئت فلما ورش، مقرأ لنفسه اتخذ النحو في تعمق لما ورشا إن :قيل(( االخ تيار‬
‫نافع مقرأ تقرئني نأ أحب إني : سعيد أبا يا له قلت عليه ألق رأ ] األزر ق يعقوب أبو‬
‫من أوردناه مما ويظهر . )1( )) نافع مقرأ فقلدته لنفسك، استحسنت مما وتدعني خالصا،‬
‫الفصاحة، يطلبون كانوا بل صناعة، العربية علوم بإتقان يقنعون كانوا ما أنهم نصوص‬
‫نحويا كان(( : عاصم في وقالوا ، )2( العربية علوم تدون أن قبل الفصاحة وكانت‬
‫عبد بن أحمد وكان(( . )4( ))حسن وصوت وفصاحة، وأدب، نسك ذا كان((و )3( ))فصيحا‬
‫التنوري الوارث عبد وصف وقد . )5( )) أداء وأفصحهم صوتا، الناس أطيب من العزيز‬
‫وفي . )6( ))منه أفصح فقيها رأيت ما(( : الجرمي عمر أبو قال والب الغة، بالفصاحة‬
‫قراءة زمانه أهل أحسن كان(( )ه 507 ت( فزاريال سباع بن إبراهيم بن أحمد ترجمة‬
‫باللغة، خبيرا الصوت، طيب العبارة، عذب اللحن، عديم مفوها، فصيحا كان ألن ه للحديث؛‬
‫. )7( ))وعللها العربية في رأسا‬
‫_________‬
‫051 ص السابق )1(‬
‫47 ص السابق )2(‬
‫57 ص السابق )3(‬
‫67 ص السابق )4(‬
‫452 ص الكبار لقراءا معرفة ، الذهبي )5(‬
‫531 ص السابق )6(‬
‫175 ص السابق )7(‬

‫)94/1(‬

‫بن حسن في حيان أبو قال كما العربية، في قصوره القارئ أو المقرئ به ينتقص مما وكان‬
‫هللا عبد‬ ‫مشهورا وكان ، رطانتهم من شيء لسانه في بربريا، كان )ه 586 ت( التلمساني‬
‫يحل بابشاذ، ابن ومقدمة معط، ابن كألفية العربية، من جدا يسير نزر عنده بالقراءات،‬
‫كان إنه(( :وقال فيه، قوله حيان أبي على الذهبي رد وقد . )1( ))عليه يقرأ لمن ذلك‬
‫. )2( ))... للناس معط ابن ألفية يشرح أن ويكفيه المعرفة، قوي بل بالعربية، عارفا‬
‫بن محمد في قيل كما القراءات، علم في القصور إلى مدعاة العربية علم في القصور وكان‬
‫)) القراءات في المعرفة متوسط وكان ... العربية في يبرع لم إنه :)ه 007 ت( منصور‬
‫. )4( ))شيئا يحسن لم وجها إ ال العربية من يحسن لم من(( : عاصم وقال . )3(‬
‫تراجمهم يف نجد ما كثيرا إذ التأديب؛ صنعة ممارسة على العربية أهل مع القراء واتفق‬
‫األد ب رواة العربية، أهل بها استأثر أوصاف وهي .))التأديب على وقام(( ، ))المؤدب((‬
‫.األم ر أول‬
‫_________‬
‫165 ص السابق )1(‬
‫165 - 065 ص السابق )2(‬
‫965 ص السابق )3(‬
‫57 ص السابق )4(‬

‫)05/1(‬

‫ما القراء ترجم وآخر ويين،واللغ للنحاة ترجم كتاب في العجلى النظرة هذه فلعل وبعد،‬
‫ينفك ال توأمان، وكأنهما العربية، وعلوم القرآن علوم بين وثيقة صلة على يقفنا‬
‫خدم األخ رى والعلوم غاية، فأولهما .مختلفان العلوم من والنوعان .اآلخ ر عن أحدهما‬
‫إذا نغالي و ال .وإتقانه وخدمته األول ، النوع فهم إلى بها يتوصل آلة والثاني له،‬
‫ولعل وعلومه، القرآن لخدمة وجدت إنما أنواعها، اخت الف على العربية علوم إن :قلنا‬
‫القرآن تخدم أو تمس ألن ها إ ال يخدموها ولم وآدابها، بالعربية يعنوا لم المسلمين‬
‫.وتفسير ومعنى وإعجاز، ، وب الغة وإعراب، ورسم، قراءة، من وعلومه،‬
‫* * *‬

‫)15/1(‬

‫من نمطا نجعل أن و ال القرآن، عن العربية علوم من علما فصلن أن يمكننا ال إنه‬
‫يتعلق ما الدراسات هذه وأول وعلومها، ، وفنونها العربية، عن بمعزل القرآنية الدراسة‬
‫والرسم المصحف، رسم هنا يهمنا رسم، غير للخط أن المسلم المعروف من إذ ؛ بالرسم‬
‫خرج بأشياء وانفرد بأمور، اختص المصحف رسم أن غير الرسمان؛ يتفق أن واأل صل المعتاد،‬
‫.الكلمات بعض كتابة وصور قواعده، وبعض المعتاد، الرسم أصول عن بها‬
‫:لكاتبه األ سود أبي قول فيها لوجدنا األوائ ل العربية أع الم سير في نظرنا لو إننا‬
‫نقطفا فمي ضممت فإن أع اله، على فوقه نقطة فانقط بالحرف، فمي فتحت قد رأيتني إذا((‬
‫غنة ذلك من شيئا أتبعت فإن الحرف، تحت النقطة فاجعل كسرت وإن الحرف، يدي بين نقطة‬
‫مرجع إذ ؛ عاصم بن نصر نقط عن يختلف النقط فهذا . )1( ))نقطتين النقطة مكان فاجعل‬
‫حال في كانت إن الغنة من فيه ما بيان مع الث الث، بالحركات اإلع راب حرف ضبط إلى هذا‬
‫. التنوين‬
‫فهذا يعمر، بن ويحيى عاصم، بن نصر إلى المنسوب اإلع جام نقط عن يختلف النقط اوهذ‬
‫. الحاء وإهمال والخاء، الجيم نقط مثل والمهمل، الحروف من المعجم بين يميز النقط‬
‫_________‬
‫محمد .د تحقيق ، البصريين النحويين أخبار ) هـ 863 ت ( السيرافي سعيد أبو )1(‬
‫وقد 53 ص / م 5891 -ه 5041 سنة األول ى ط / القاهرة / االع تصام ارد / البنا إبراهيم‬
‫البحث هذا من 81 ص الخبر تقدم‬

‫)25/1(‬

‫وحور األ سود، أبي نقط أخذ الذي الخليل إلى المنسوب الشكل عن يختلفان - أيضا - وهذان‬
‫أحوالها، يعجم في الكلمة أحرف لجميع شامل الشكل وهذا فنقحوه، الخالفون جاء ثم ، فيه‬
‫هذا أل ن هنا؛ عنه للحديث داعي و ال مشددة، أم مخففة ، ساكنة أم ، متحركة كانت سواء‬
‫أثر فيه العربية لعلماء مما الرسم في كتب ما حصر أريد وما . )1( إشارة مقام المقام‬
‫. واضح‬
‫المصحف، رسم :الرسمين بين ما يفصل أن العربية في )اإلم الء( الرسم لدارس يمكن و ال‬
‫. المعتاد والرسم‬
‫_________‬
‫333 - 823 ص ، البدوي سيبويه محمود الشيخ كتبها ، الكوفي المصحف عن مقالة انظر )1(‬
‫- 2041 عام - األو ل العدد - المدينة - اإل س المية والدراسات القرآن كلية مجلة من‬
‫دار / مانده أحمد محمد النقط كتاب ) هـ 444 ت ( الداني عمرو ألب ي وانظر . هـ 3041‬
‫621 - 421 ص ، م 3891 - هـ3041 الثانية ط صورة / دمشق / الفكر‬

‫)35/1(‬

‫جليا الرسمين بين الربط لوجدت ))الكاتب أدب(( كتاب في قتيبة ابن كتبه فيما نظرت لو‬
‫هو القرآني الرسم أن لتشعر إنك حتى واألم ثلة، واالخ تيار، القواعد خ الل من واضحا‬
‫للمصحف، اتباعا بالواو والحيوة والزكوة الصلوة تكتب(( :قال .ثلتهأم خ الل من األ صل‬
‫:وقال . )1( "م الة"و "قناة"و "قطاة" مثل باألل ف، إ ال نظائرها من شيئا تكتب و ال‬
‫ترى أ ال باألل ف، تكتب أن القياس وكان بالياء؛ مهموزة وغير مهموزة " لئ ال " وتكتب((‬
‫زيدت إذا تكتب أن يجب وكذلك ؛ باألل ف ورةمكس ال الم كانت إذا )) أل ن (( تكتب أنك‬
‫اتبعوا الناس أن إ ال اإلب اء، معنى غير شيء الك الم في يحدث ولم ،)) ال (( عليها‬
‫وكان للمصحف، اتباعا بالياء كتبت ))كذا ألف علن كذا فعلت لئن(( وكذلك ، المصحف‬
‫رسم عن ثهحدي وانظر )2( ))ال الم عليها زيدت "إن" ألن ها باألل ف تكتب أن القياس‬
‫وفي . )4( ألف وغير بألف ))األم ير وأيها الرجل أيها(( ورسم . )3( ))والليلة الليل((‬
‫فيه يلزموا ولم بالياء، كتبوه أن على اجتمعوا الكتاب إن(( قال )) يحيى (( رسم‬
‫نحو في المصحف لرسم الكتاب مخالفة وبين . )5( ))المصحف فيه اتبعوا وأحسبهم القياس،‬
‫يخل ال هذا ومثل . )6( ))بغرور فداله ما ورماهم، ونواك، وحصاك، وكبراهم، صغراهم،((‬
‫أن في بمذهبه‬
‫_________‬
‫هللا عبد قتيبة ابن )1(‬   ‫، الحميد عبد الدين محيي محمد تحقيق ، الكاتب أدب ، مسلم بن‬
‫102 ص القاهرة / هـ 2831 عام الرابعة ط‬
‫891 - 791 ص الكاتب أدب ، قتيبة ابن )2(‬
‫002 ص السابق )3(‬
‫202 ص السابق )4(‬
‫502 ص السابق )5(‬
‫602 ص السابق )6(‬

‫)45/1(‬

‫:قوله في كما يخل، ال الرسم بعض في المصحف لمخالفة استحسانه إن بل األ صل، هو الرسم‬
‫أعجب وهو التحقيق، مذهب على بألفين ذلك كتبت شئت وإن المصحف، كتاب ذلك على ...((‬
‫ومثل . )2( ))المصحف كتاب في إ ال بمستعمل وليس(( :قوله مثل به يخل و ال . )1( ))إلي‬
‫الواو قبل بياء الكتاب بعض كتبه وقد الكتاب، ومتقدمو المصحف، عليه الذي هذا((‬
‫بواو المصحف في ] الموءودة [ كتبت(( ومثل . )3( ))حسن وذلك "مقرئون"و "مستهزئون"‬
‫الكتاب خالف وقد(( ومثل . )4( ))... واوينب إ ال يكتبها أن للكاتب أستحب و ال واحدة،‬
‫بعضهم وكتب (( ومثل .الكتاب إليه ذهب ما قتيبة ابن اختار وقد . )5( ))المصحف هذا في‬
‫. )6( )) إلي أحب وهو بياءين، بعضهم وكتبهم للمصحف، اتباعا واحدة بياء ] بئيس مثل [‬
‫مثل للترجيح، دلي ال أو حجة سمالر موافقة عد بل الرسمين، توافق قتيبة ابن عند واأل صل‬
‫} أنبائكم عن يسألون { (( واحد حرف في إ ال المصحف في كتبت وبالحذف أجود، والحذف((‬
‫. )7( ))‬
‫_________‬
‫نحو ، القطع همزة مع اجتمعت إذا اال ستفهام همزة كتابة ويقصد 981 - 881 ص السابق )1(‬
‫» ... أإنك « » ... أإذا «‬
‫802 ص السابق )2(‬
‫112 ص السابق )3(‬
‫212 ص السابق )4(‬
‫602 ص السابق )5(‬
‫212 ص السابق )6(‬
‫212 ص السابق )7(‬

‫)55/1(‬
‫العلماء من كره وحتى حجة، كله ذلك فصار (( : فقال حجة، المصحف رسم فارس ابن جعل وقد‬
‫ك الم نم وجها له وجدت إذا - المصحف اتباع : الفراء قال ... كره من المصحف اتباع ترك‬
‫بحسن وما ، حسن الفراء قاله والذي ... خ الفه من إلي أحب - القراء وقراءة ، العرب‬
‫. )1( ))هذا في المصحف الكتاب خالف وقد ذكرها، أحرف في قتيبة ابن قول‬
‫ابن يرى حين في الكتاب، مذاهب على تقديمه أو المصحف رسم التزام يرى فارس بابن وكأني‬
‫. اطراده يلزم و ال لرسمين،ا توافق األ صل أن قتيبة‬
‫حين في األول ، المصحف لمرسوم اتباعا يكون إنما المصحف رسم أن الرسمين بين والفرق‬
‫أصل أن غير واختياراتهم، العربية وعلماء الكتاب اجتهاد حسب المعتاد الرسم يختلف‬
‫- اءأشي في خالفه وإن - وهو فرعه، اآلخ ر والرسم المصاحف، رسم هو العربية في الرسم‬
‫. عليه خارج غير ، إليه وراجع ، عائد‬
‫وما آخر، ميدان له فهذا المصاحف، مرسوم أو المصحف رسم مؤلفات نسرد أن يهمنا ال إنه‬
‫اإل سهام هذا وصلة بالرسم، وعنايتهم العربية، علماء إسهام يهمنا وإنما ، بعسير هو‬
‫. القرآن بخدمة‬
‫_________‬
‫51 - 41 ص الصاحبي ، فارس ابن )1(‬

‫)65/1(‬

‫، ونقطه بإعجامه، العربي الخط عن اإلي هام رفعوا أنهم شرفا العربية علماء ويكفي‬
‫. الخدمة من الدرجات أعلى في للقرآن خدمة وهذه وشكله،‬
‫* * *‬

‫)75/1(‬

‫عن وابتعدوا وقراءاته، القرآن لخدمة العربي الصوت دراستهم العربية علماء سخر وقد‬
‫والحسن والرديء، الجيد بين تفريق دون من له، سبي ال الوصف يعتمد الذي العبثي الدرس‬
‫ما يستحسنون القرآن، ظ الل يتفيأ الصوتي الدرس وجعلوا والمرذول، والمستجاد ، والقبيح‬
‫العربية أصوات أن مث ال سيبويه كتاب في نجد يستهجنونه، ما ويستهجنون القراء، يستحسنه‬
‫التسعة من وأصلها فروع، هن بحروف ، حرفا وث الثين سةخم وتكون(( حرفا، وعشرون تسعة‬
‫اثنين وتكون ... واأل شعار القرآن قراءة في وتستحسن بها، يؤخذ كثيرة وهي والعشرين،‬
‫في تستحسن و ال عربيته، ترتضى من لغة في كثيرة و ال مستحسنة، غير بحروف حرفا وأربعين‬
‫. )1( )) الشعر في و ال القرآن قراءة‬
‫القرآن، من أمثلته بعض وأخذ والتجويد، القراءة بأحكام الحروف درس ويهسيب ربط وقد‬
‫. )2( القرآن في منه يقع ما أحيانا وينص وأحكامهم، أفهامهم في القراء عند ما ووافق‬
‫معظم سيبويه يأخذ أن فيه يطعن ال وهذا واإلدغ ام، اإلم الة عن حديثه في ذلك ترى‬
‫.المعتاد المتداول اسالن وك الم الدارج، الحديث من أمثلته‬
‫_________‬
‫الهيئة ، هارون الس الم عبد تحقيق ، الكتاب ) هـ 381 ت ( عثمان بن عمرو ، سيبويه )1(‬
‫234 / 4 القاهرة ، للكتاب العامة المصرية‬
‫964 / 4 مث ال انظر ، الكتاب ، سيبويه )2(‬

‫)85/1(‬

‫القراء صوت هو العالي نموذجه علواوج العربي، الصوت درس في سيبويه النحويون تابع وقد‬
‫المجيدين، المشايخ عن سماعا أو عرضا مشافهة، قراءتهم أخذوا الذين المسندين،‬
‫. المتصلة بأسانيدهم‬
‫كتاب إنه بالجودة، له وشهد الشهرة، حاز لغوي بعمل بفخار اللغويين إلى يشار أن ويكفي‬
‫الحروف لدراسة فيه عرض وقد ))عرابا إل صناعة سر(( )ه 293 ت( جني بن عثمان الفتح أبي‬
‫باآلي ات اال ستشهاد الكتاب في شاع وقد كلها، عليها أتى حتى حرفا، حرفا مفردة العربية‬
‫.‬
‫جعل مما أخرى، لغات منه حرمت الفصحى على عظيم فضل األ شياخ عن القرآن تلقى ولطريقة‬
‫المتلقن فإن العربي الصوت أما المنضبط، غير والتطور ل الضطراب، عرضة الصوتي نظامها‬
‫دق وإن انحراف، أو خطأ من فيه يقع ما ويصحح له، يصغي والشيخ شيخه، عن يتلقنه للقرآن‬
‫يتقن حتى تلميذه لسان ويروض العامة، عن جل أو‬    ‫من الحروف لسانه في وتصح شيخه، محاكاة‬
‫. صفاتها وعلى مخارجها‬
‫درس في الحد هذا عند باللغويين األم ر يقف ولم‬   ‫بل القرآن، خ الل من عربيال الصوت‬
‫التجويد في والمبدعين ، القراءة أصحاب شاركوا‬    ‫ذكر من كتاب يخلو يكاد ف ال عملهم،‬
‫تدعو ال مما قرروه، ما إلى واال ستناد آرائهم،‬   ‫. وشرحه بيانه إلى حاجة‬

‫)95/1(‬

‫جوهو على ويبنيان باللفظ، يتعلقان أمران - الرافعي يقول كما - واألدا ء والقراءة((‬
‫موافقة عدت حتى واللغة، القراءة بين الصلة وأحكمت . )1( )) بها قام التي اللغة‬
‫أفصح الوجه هذا أكان سواء وقبولها، صحتها في شرطا الوجوه من بوجه العربية القراءة‬
‫في بينا ذلك ترى . )2( مثله يضر ال اخت الفا فيه مختلفا أم ، عليه مجمعا ، فصيحا أم‬
‫العرب، ك الم من وجها له وجدت إذا المصحف اتباع(( الفراء قول مثل اللغة، أله ل كلمات‬
‫المصحف، رسم في صريحا كان وإن الفراء وك الم . )3( ))خ الفه من إلي أحب القراء وقراءة‬
‫. واألدا ء القراءة على ينطبق أنه إ ال‬
‫:بقوله جمعها ث الثة الصحيحة القراءة شروط القراء من المتأخرون جعل وقد‬
‫يحوي احتما ال للرسم وكان ... نحو وجه وافق ما فكل‬
‫األرك ان الث الثة فهذه ... القرآن هو إسنادا وصح‬
‫)4( ))‬
‫السبعة عن كانت سواء قبولها، وجب قراءة في الث الثة هذه اجتمعت فإذا(( : البنا وقال‬
‫وليط ممن وغيره الداني ذلك على نص المقبولين، األئ مة من غيرهم عن أم ، العشرة عن أم‬
‫. )5( )) ذكرهم‬
‫_________‬
‫/ العربي الكتاب دار / العرب آداب تاريخ ) هـ 6531 ت ( صادق مصطفى ، الرافعي )1(‬
‫64 / 2 ، م 4791 - هـ 4931 / الثانية ط / بيروت‬
‫، 51 ص والصاحبي ، 392 / 2 للفراء القرآن ومعاني ، القراءات كتب هذا في ينظر )2(‬
‫55 / 2 العرب آداب وتاريخ‬
‫وآخرين نجاتي يوسف أحمد تحقيق ، القرآن معاني ) 702 ت ( زياد بن يحيى ، الفراء )3(‬
‫392 / 2 القاهرة / أولى ط ،‬
‫إتحاف ضمن العشر القراءات في النشر طيبة ) 338 ت ( محمد بن محمد ، الجزري ابن )4(‬
‫/ الحلبي طفىمص مطبعة ، والتجويد واآل ي والرسم القراءات في العشرة بالمتون البررة‬
‫961 ص م 5391 - هـ 4531 عام / مصر‬
‫/ عشر األرب عة بالقراءات البشر فض الء إتحاف )ه7111 ت( محمد بن أحمد البنا، )5(‬
‫األزه رية الكليات مكتبة / بيروت / الكتب عالم الناشر / إسماعيل محمد شعبان .د تحقيق‬
‫07 / 1 ، م7891 - هـ7041 عام أولى ط / القاهرة /‬

‫)06/1(‬

‫يرتل وبه األداء ، في الجيد اإلي قاع يتحقق وتركيبا، بنية العربية أحكام وبإقامة‬
‫منه كان ما العرب، ك الم جميع معيار النحو(( : الرازي حاتم أبو قال كما القرآن‬
‫وبالنحو العرب، ك الم وجوه من ذلك وغير سجعا، منه كان وما شعرا، منه كان وما منثورا،‬
‫هللا ك الم هو يالذ القرآن يرتل‬ ‫ال حتى ، عليه ويقوم ، به منه حرف كل فيعرب وجل عز‬
‫في يفعلون العرب من الفصحاء كان وهكذا اإلع راب، من حقه ويعطى إ ال واحد حرف يترك‬
‫. )1( ))اإلع راب من حظه حرف كل يعطون كله، ك المهم‬
‫_________‬
‫19 - 09 ص الزينة ، حاتم أبو )1(‬

‫)16/1(‬

‫إلى أهمها، من لكنه وجهه، على اإلع راب إقامة في محصورة ليست اإلي قاع وماتمق أن صحيح‬
‫وقدر المدود وأنواع ، والمد بالغنة، يتعلق ما خاصة التجويد، أحكام إتقان جانب‬
‫مخارجها من بأدائها الحروف تحقيق مع الحروف، لبعض الخاصة األح كام ومعرفة ، حركاتها‬
‫وممارسة، دربة مع ، طيعة وطبيعة فطرية، موهبة تالق ح إذا أمور وهي صفاتها، وعلى‬
‫بما القارئ وتأثر النطق، ألع ضاء وس المة للصوت، فطري جمال مع تأت، وحسن وتثقيف،‬
‫من وهذا نشاز، أو نكير دون من والس السة، اإلي قاع في الغاية هي ت الوة منها كان يقرأ،‬
‫هللا أذن ما « و )1( » بالقرآن يتغن لم من منا ليس « القراءة مقاصد‬     ‫لنبي كأذنه لشيء‬
‫. )2( » بالقرآن يتغنى أن الصوت حسن‬
‫بل القراءة، في اإلي قاع تحقيق في وتركيبا وبنية أصواتا اللغة أهمية من يقلل ال وهذا‬
‫ذلك القراء أدرك وقد المذكورة اللغوية األم ور بدون إيقاع يتحقق أن يمكن ال شرط هي‬
‫. وجهه على به فقاموا ، ووعوه‬
‫* * *‬
‫_________‬
‫هللا قول باب ، التوحيد كتاب ، الجامع الصحيح ، البخاري عند الحديث )1(‬     ‫تعالى‬
‫باب ، الص الة كتاب السنن في داود وأبو ، 814 / 31 به اجهروا أو قولكم وأسروا‬
‫) 9641 ( رقم المسند في وأحمد ، 651 / 2 ، القراءة في الترتيل استحباب‬
‫يتغن لم من « باب ، القرآن فضائل كتاب ، الجامع الصحيح ، البخاري عند الحديث )2(‬
‫هللا قول باب التوحيد وكتاب 16 - 06 / 9 » بالقرآن‬    ‫إ ال عنده الشفاعة تنفع و ال تعالى‬
‫( باب المسافرين ص الة كتاب ومسلم به اجهروا أو قولكم وأسروا قوله وباب له أذن لمن‬
‫السنن أصحاب من ورواه .) 297 ( الحديث مرق 545 / 1 ) بالقرآن الصوت تحسين استحباب‬
‫والنسائي داود أبو‬

‫)26/1(‬

‫معانيها؛ بأجلى القرآن بعلوم اللغة علوم صلة فيه برزت ميدان فهي القرآن ألفاظ أما‬
‫شذوذ أو لفظها، في نكارة جهة من ال الغرائب، أو الغريب تسمى ألفاظ القرآن في إذ((‬
‫وأجملها لفظا، العرب لغة بأحلى نزل القرآن أل ن ها،لمعنا استكراه أو ، بنيتها في‬
‫تكون أن الغرابة بوصف يراد وإنما المعنى، في دالل ة وبأوضحها تركيبا، وأوفاها صوتا‬
‫. )1( ))الناس وسائر أهلها بها العلم في يتساوى ال بحيث التأويل، في مستغربة حسنة‬
‫الجانب فهذا ذلك، في غرو و ال فيه، وأبدعوا الجانب، هذا في العربية أهل أسهم وقد‬
‫وأصحاب فرسانه، هم بل ميدانهم، إلى الميادين أقرب وهو إبداعهم، إلى الجوانب أقرب‬
‫القرآن كلمات في أو الغريب، في التصنيف بداية في عجلى نظرة من هذا يتضح فيه، الكلمة‬
‫. وألفاظه‬
‫_________‬
‫17 / 2 العرب آداب تاريخ ، الرافعي )1(‬

‫)36/1(‬

‫تعد ، وكلماته وألفاظه، القرآن، غريب في التأليف ظهور أن نقرر أن الحقيقة تقرير ومن‬
‫غريب تفسير(( كان بل العربية، معجم في التأليف نشأة بداية أو الحقيقية، البداية‬
‫أن الغريب فسر من بعض ورأى العرب، رآها التي العلمية الحركات أولى ومشكله القرآن‬
‫لغات من القرآن في جاء وإنما قريش، لغة من ليس ألن ه األف هام؛ عن غريب منه كثيرا‬
‫ومن الكتاب، أهل من بهم اختلط ممن اآلخ ر بعضهم وسمع ذلك، إلى فأشار األخ رى، القبائل‬
‫دخلت والتي العرب، لب الد المتاخمة األق طار أهل ومن الحجاز، من القريبة الب الد أهل‬
‫ذلك، إلى فأشاروا أخرى، لغات في موجود فاظاأل ل هذه بعض أن اإل س الم، سيطرة تحت‬
‫في أصله إلى واإل شارة والمشكل، الغريب، تفسير بين األول ى المحاوال ت هذه جمعت فكأنما‬
‫اللغويون منها استقى التي العين المحاوال ت هذه وكانت واألج نبية، القبلية اللغات‬
‫. )1( ))أنهارا أصبحت جداول، من منها خرج فيما وسبحوا بعد،‬
‫عباس ابن إلى يعزى ما مثل لوجدنا القرآن ألفاظ في التأليف تاريخ إلى رجعنا لو إننا‬
‫641 ت( الكوفي الكلبي السائب بن محمد وكتاب )ه 141 ت( تغلب بن أبان وكتاب )ه 86 ت(‬
‫. )الثاني القرن أهل من( الكوفي األزد ي محمد بن الرحمن وعبد )ه‬
‫_________‬
‫ط / القاهرة / للطباعة مصر دار / وتطوره نشأته العربي لمعجما ، حسين ، نصار )1(‬
‫23 ص م 8691 عام / الثانية‬

‫)46/1(‬

‫يصل لم كتابا فألف )ه 471 ت( البصري السدوسي عمرو بن مؤرج فيد أبو بعد من جاء ثم‬
‫أبو منهم طائفة، ت الهما ثم )الثاني القرن أهل من( البكري سعيد أبو ومثله إلينا،‬
‫بن معمر عبيدة وأبو )302 ت( شميل بن والنضر )ه 202 ت( اليزيدي المبارك بن يحيى دمحم‬
‫بن القاسم عبيد وأبو )ه 512 ت( مسعدة بن سعيد األخ فش الحسن وأبو )ه 012 ت( المثنى‬
‫هللا عبد الرحمن عبد وأبو )ه 132 ت( الجمحي س الم بن ومحمد )ه 422 ت( س الم‬ ‫محمد بن‬
‫ت( ثعلب يحيى بن وأحمد )ه 672 ت( قتيبة وابن الفراء، تلميذ ) يزيديال ابن ( العدوي‬
‫، )1( الطبري يزداد بن محمد بن جعفر وأبو األح ول، دينار بن الحسن بن ومحمد )ه 192‬
‫ضاعت كتبهم وأغلب ببعض، بعضهم وتأثر ، وفياتهم تقاربت واحد، عصر في عاشوا وهؤال ء‬
‫. ال الحقة الكتب في منها نقل ما إ ال‬
‫_________‬
‫04 ص العربي المعجم ، نصار )1(‬

‫)56/1(‬

‫وكتابنا(( :مقدمته في قال وقد طبع، وقد قتيبة، الب ن القرآن غريب منها إلينا وصل وقد‬
‫، مذاهبهم عن فيه نخرج لم العالمين، اللغة أصحاب وكتب المفسرين، كتب من مستنبط هذا‬
‫األق اويل أولى الحرف في اختيارنا بعد نيهم،معا غير بآرائنا منه شيء في تكلفنا و ال‬
‫علوم بين التآخي أو الت الزم يؤكد وهذا . )1( )) اآلي ة بقصة وأشبهها اللغة، في‬
‫.العربية وعلوم القرآن‬
‫عزيز بن محمد أشهرهم من وكان التالية، القرون في القرآن غريب في المؤلفون توالى ثم‬
‫األ صفهاني الراغب محمد بن الحسين القاسم أبوو مطبوع، وكتابه )ه 033 ت( السجستاني‬
‫بن ومحمد .ومادة صنعة متميز، لغوي منهج معجمه في تجلى وقد )الخامس القرن رجال من(‬
‫ألفاظ غريب تفسير" كتابه ألف )السابع القرن علماء من( الرازي القادر عبد بن بكر أبي‬
‫والفراء، الزجاج، كتب مثل تفسير، وكتب لغوية، مصادر من منتزعا "العظيم القرآن‬
‫. )2( الغريبين صاحب الهروي عبيد وأبي عزيز، وابن والزمخشري، والجوهري، واألزه ري،‬
‫_________‬
‫هللا عبد ، قتيبة ابن )1(‬  ‫السيد تحقيق / القرآن غريب تفسير ) هـ 672 ت ( مسلم بن‬
‫4 ص م8591 -هـ8731 عام / القاهرة / الحلبي عيسى / الناشر / صقر أحمد‬
‫تحقيق / العظيم القرآن غريب تفسير / ) السابع القرن ( بكر أبي بن محمد ، الرازي )2(‬
‫84 / 1 م، 6991 - هـ 7141 عام / األول ى .ط / الحجيلي الرحمن عبد .د‬

‫)66/1(‬

‫هذه ومادة الحاضر، عصرنا حتى وألفاظه ، وغريبه القرآن، لغة في التأليف ينقطع ولم‬
‫ما إ ال عنها يخرج لم العربي، المعجم صميم في دخلت وإنما عليها، حجرا تكن لم الكتب‬
‫: الراغب قال كما هي أو العربي، المعجم أساس تمثل وهي للفظ، شرحا أو تفسيرا يعد ال‬
‫الفقهاء، اعتماد وعليها وكرائمه، وواسطته، وزبدته، العرب ك الم لب هي القرآن ألفاظ((‬
‫نظمهم في والبلغاء، الشعراء، حذاق مفزع هاوإلي وحكمهم، أحكامهم في والحكماء،‬
‫إليها باإل ضافة منها والمشتقات عنها المتفرعات األل فاظ وعدا عداها وما ونثرهم،‬
‫لبوب إلى باإل ضافة والتبن وكالحثالة الثمرة، أطايب إلى باإل ضافة والنوى كالقشور‬
‫. )1( ))الحنطة‬
‫_________‬
‫نديم تحقيق ، القرآن ألفاظ مفردات معجم ) الخامس القرن ( األ صفهاني الراغب )1(‬
‫المقدمة من » ن « ص ، م 2791 - هـ 2931 عام / العربي الكاتب دار / مرعشلي‬

‫)76/1(‬

‫قال حتى والمعاجم اللغة مؤلفي غاية كانت أحكامه، وبيان آيه، بإيضاح القرآن وخدمة‬
‫بتوفيق أنشأت وقد(( :"األد ب ديوان" معجمه مقدمة في )ه 053 ت( الفارابي إبراهيم أبو‬
‫هللا‬ ‫أسبق لم تأليف على مشتم ال حب، لمن طب من عمل فيه عملت كتابا ... )تعالى (‬
‫وذكره اللغة، هذه من استعمل ما وأودعته عليه، أزاحم لم بتصنيف وسابقا إليه،‬
‫التي واألب نية مثلت، التي األم ثلة وافق مما كتبهم، في األد ب أهل علماء من النحارير‬
‫سجع، أو حكمة، أو رجز، أو شعر، أو حديث، أو سنة، في أتى أو قرآن، في جرى مما أوردت،‬
‫. نادرة أو مثل، أو‬
‫هللا أوحاه فوحي القرآن فأما‬  ‫القدس روح مع والس الم الص الة عليه الرسول إلى تعالى‬
‫، ك الم وهو مبين، عربي بلسان‬   ‫، وقول هللا‬ ‫، وتنزيل هللا‬ ‫ادالعب مصالح فيه مفص ال هللا‬
‫إ ال معانيه وإدراك علمه إلى سبيل و ال ، ويذرون يأتون مما ، ومعاشهم معادهم في‬
‫. )1( )) ... اللغة هذه علم في بالتبحر‬
‫_________‬
‫مختار أحمد .د تحقيق ، األد ب ديوان ) هـ 053 ت ( إبراهيم بن إسحاق ، الفارابي )1(‬
‫37 - 27 / 1 ، هـ 5931 عام القاهرة / عمر‬

‫)86/1(‬

‫أنزله بارع، وفهم فاضل، بيان أولو عرب، قوم به والمخاطبون الكريم، القرآن نزل(( وقد‬
‫به فتدربوا به، النطق على وجبلوا عليه، نشؤوا الذي ك المهم وصيغة بلسانهم، )ذكره جل(‬
‫وغريب مشكله، تعلم إلى يحتاجون و ال نظامه، فنون ويفهمون خطابه، وجه يعرفون ،‬
‫ضروبه يفهم و ال يعلمه، حتى العرب لسان يعلم ال فيمن الناشئين ولدينالم حاجة ألفاظه،‬
‫. يفهمها حتى وأساليبه وطرقه، وأمثاله،‬
‫هللا رضي أصحابه من للمخاطبين النبي وبين‬  ‫بيان معرفة من إليه الحاجة عسى ما عنهم‬
‫ستغنوافا عنه، وباألم ة بهم غنى ال التي وجوهه وجميع ومتشابهه، وغامضه، الكتاب لمجمل‬
‫فيها، والتبحر واخت الفها، العرب، لغات معرفة من محتاجون، إليه نحن عما بذلك‬
‫.البيان وورد الكتاب، نزل بها التي الصحيحة العربية تعلم في واالج تهاد‬
‫السنن ثم الكتاب، خطاب ضروب معرفة إلى بتعلمه يتوصل ما تعلم في نجتهد أن فعلينا‬
‫من كثير على الداخلة الشبهة عنا لتنتفي للتأويل، الموضحة التنزيل، لجمل المبينة‬
‫بآرائهم تأولوا الذين والبدع، األه واء ذوي رءوس على ثم واإلل حاد، الزيغ أهل رؤساء‬
‫هللا كتاب في وتكلموا فأخطئوا، المدخولة،‬  ‫معرفة دون العجمية، بلكنتهم ) وعز جل(‬
‫. )1( )) وأضلوا فضلوا ثاقبة،‬
‫_________‬
‫/ جماعة تحقيق / اللغة تهذيب ) هـ 073 ت ( أحمد بن محمد منصور أبو األزه ري )1(‬
‫) الكتاب مقدمة ( 4 / 1 القاهرة / للكتاب العامة المصرية المؤسسة‬

‫)96/1(‬

‫فيما العامة بكفاية تقوم التي الخاصة على أن (( ببيان للشافعي ك الما أردف ثم‬
‫التوصل تمام بها التي ، ولغاتها العرب لسان تعلم في االج تهاد لدينهم إليه يحتاجون‬
‫من والتابعين، الصحابة من المفسرين وأقاويل واآلث ار، والسنن الكتاب في ما معرفة إلى‬
‫ألفاظها وكثرة العرب لسان سعة جهل من فإن العربية، والمخاطبات الغريبة، األل فاظ‬
‫ما وفهم مذاهبها، على ووقف علمها، ومن الكتاب، علم جمل جهل مذاهبها في وافتنانها‬
‫األه واء ذوي من لسانها جهل من على الداخلة الشبه عنه زالت فيها، التفسير أهل تأوله‬
‫. )1( ))والبدع‬
‫وراء الحقيقي الدافع إلى تهديك اللغوي التراث في غيرها وكثير والكلمات، النصوص، هذه‬
‫يحيط ما ورفع ،وت الوته فهمه وتيسير القرآن خدمة وهو المعجمي، اللغوي التراث هذا‬
‫. الزائغة واآلرا ء الفاسدة، التأوي الت إلى صرفه ودحض شبه، من بفهمه‬
‫حتى وعملهم، كلماتهم، من واضحا بارزا اللغوية األع مال لهذه الديني الدافع كان وقد‬
‫لغوي تصنيف كل يخالف الذي العربي، اللغوي التصنيف به يمتاز شعارا الدافع هذا صار‬
‫. أخرى لغة في آخر‬
‫_________‬
‫) المقدمة ( 5 / 1 التهذيب ، األزه ري )1(‬

‫)07/1(‬

‫ما وأحكامه، والشرع وعلومه القرآن عن بمعزل اللغوي التصنيف تأخذ أن أردت لو وأنت‬
‫إلى يفضي بعضها وأصبح بعض، على بعضها وانفتح تمازجت، قد العلوم هذه أل ن ؛ استطعت‬
‫.بعضا بعضها ويخدم ، بعض‬
‫القرآن، لغة بعلم إ ال تكمل ال اإل س الم علوم أن اإل س الم أهل يعتقد أن أمرال بلغ وقد‬
‫ومسالك واألدل ة، الشواهد أيدتها عقيدة وهي ، وحديثها خطابها في العرب أساليب وفهم‬
‫رد هذا وفي سواه، ما ويردون ذلك، على يجمعون كلهم األق طار، مختلف في األم صار علماء‬
‫تقدم أن يمكن اللغة أن زاعمة وعلومه، القرآن عن وعلومها اللغة عزل إلى تدعو فئة على‬
‫مآلها دعوى وهي اإل س المية، والقيم بالمعاني إلزامهم يصعب وحينئذ المسلمين، لغير‬
‫.وأمتنها مقوماتها أس من وسلخها ، النابضة الحية روحها من وعلومها العربية تجريد‬
‫* * *‬
‫ويقصد التفسير، فروع من فرع وهو النظائر،و الوجوه يسمى ما القرآن ألفاظ أنماط ومن‬
‫في معنى عشر سبعة له الهدى، كلفظ معان عدة في يستعمل الذي المشترك اللفظ بالوجوه‬
‫وكريم جواد مثل ، واحد بمعنى تستعمل التي المتواطئة األل فاظ والنظائر ... القرآن‬
‫. دفالترا باب من والثاني اللفظي، المشترك باب من األو ل وكأن . )1(‬
‫_________‬
‫هللا عبد بن محمد ، الزركشي )1(‬  ‫محمد تحقيق ، القرآن علوم في البرهان ) هـ 497 ت (‬
‫تحقيق مقدمة أيضا وينظر 201 / 1 القاهرة / الحلبي عيسى الناشر / إبراهيم الفضل أبو‬
‫هللا عبد .د لمحققه ) هـ051 ت ( سليمان بن لمقاتل والنظائر األ شباه‬  ‫48 ص شحاته‬
‫اشتبهت مما القرآن تفسير التصاريف «كتاب محققة كتبتها التي المفصلة الدراسة ظروان‬
‫الفن هذا في المؤلفات ذكرت وقد . بعدها فما 82 ص شلبي لهند » معانيه وتصرفت أسماؤه‬

‫)17/1(‬

‫س الم بن ويحيى )ه 051 ت( البلخي سليمان بن مقاتل منهم أقوام، الفن هذا في ألف وقد‬
‫ما(( باسم صغيرا كتابا ألف )ه 582 ت( المبرد يزيد بن محمد العباس وأبو )ه 002 ت(‬
‫هللا عبد وأبو .))المجيد القرآن من معناه واختلف لفظه اتفق‬  ‫ت ( الدامغاني الحسين‬
‫الفن هذا في والمؤلفات ."الكريم القرآن في والنظائر الوجوه إص الح" وكتابه )ه 874‬
‫. مؤلفا وعشرين اثةثل إلى بعضهم أوصلها كثيرة،‬
‫كتابه واسم )ه 593 ت( فارس بن أحمد الحسين أبو المبرد غير اللغة أهل من ألف وقد‬
‫،"والنظائر األ شباه" كتاب ألف )ه 924 ت( الثعالبي الملك عبد منصور وأبو األف راد،‬
‫ذوي بصائر" كتابه من أجزاء خصص )ه 718 ت( الفيروزآبادي يعقوب بن محمد الدين ومجد‬
‫. والنظائر الوجوه لذكر "التمييز‬
‫النمط وهذا ، )1( والسيوطي الجوزي، كابن أخرى، علوم في مشاركات لهم ممن غيرهم وألف‬
‫ولهذه القرآني، واال ستعمال اللغوي، الوضع بين تجمع وهي ، باللغة قوية ع القة ذو‬
‫أحد اعتبارهاب العربي المعجم دخلت قد والنظائر الوجوه كتب مادة أن نجزم نكاد الصلة‬
‫. روافده‬
‫_________‬
‫وتصرفت أسماؤه اشتبهت مما القرآن تفسير التصاريف ، ) هـ 002 ت ( س الم بن يحيى )1(‬
‫83 - 82 ص م 0891 - هـ 0041 عام للتوزيع التونسية الشركة / شلبي هند تحقيق ، معانيه‬
‫المحققة مقدمة من .‬

‫)27/1(‬

‫مادتها بإدخال أو بذاتها، قائمة بمؤلفات مستقلة نايةع النمط بهذا عنوا اللغة وعلماء‬
‫نخرج و ال والمترادف، اللفظي، بالمشترك - أسلفت كما - يتصل فن وهو المعجم، مادة في‬
‫، الكلمات أوضاع لمعرفة اللغة إلى أساسا يفتقر العلم هذا إن :قلنا لو القصد عن‬
‫. العرب ك الم من به لها شهديست وما القرآن، في منها ورد ما وتتبع واستعماالت ها،‬

‫)37/1(‬

‫مؤلفاتهم خ الل من القرآن في واألدوا ت المعاني حروف بدراسة اللغويون أسهم وقد‬
‫جاء ثم للفيروزآبادي، التمييز ذوي وبصائر هشام، الب ن اللبيب مغني مثل من النحوية،‬
‫"الكريم القرآن أل سلوب دراسات" كتابه وألف عضيمة، الخالق عبد محمد شيخنا عصرنا في‬
‫حرف كل استقرأ وقد ، القرآن في واألدوا ت المعاني لحروف األول ى الث الثة مجلداته وخص‬
‫على واستدرك فيه، وردت موقع كل في ومعناها استعماالت ها، وأورد القرآن، في أداة وكل‬
‫لك يسهل معجمي عمل في والمفسرين النحاة أقوال من كثيرا وحشد فاتتهم، أشياء النحاة‬
‫. المرادة المادة إلى لوصولا‬
‫لتحديد أساسا القرآنية الشواهد من جعلوا قد واألدوا ت المعاني حروف درسهم في وهم‬
‫في والقرآن .والتراكيب السياقات بحسب المعاني، تلك وتعدد واألدوات ، الحروف معاني‬
‫ثالهم،وأم العرب، أقوال من يؤيدها وبما لمعانيه يستشهد مشروح مفسر إما األع مال هذه‬
‫األدا ة معاني وافقت سواء المعاني بها تبين شواهد وإما وأشعارهم، وأراجيزهم، وحكمهم،‬
‫.عليه زادت أو معناه، في الحرف أو‬

‫)47/1(‬

‫العربي، المعجم في التأليف وأساس المعجمية، الصنعة أساس هي القرآن فألفاظ كل وعلى‬
‫األول ى البداية وأنها القرآن، اتكلم يتجاوز أن العربي المعجم مؤرخ يستطيع و ال‬
‫أمر وهو اللغوي، والدرس العربي، المعجم لنشأة األ ساس الدافع بل المعجمي، للتأليف‬
‫.وأثره شأنه من التقليل أو تجاهله، ألح د يسوغ ال ظاهر‬
‫* * *‬
‫مصادر من بعد فيما صار واضح، إسهام فيها العربية لعلماء كان فقد "القرآن معاني" أما‬
‫واضحا، بارزا جهدا األوائ ل العربية أله ل لوجدنا المعاني كتب إلى رجعنا ولو ير،التفس‬
‫:هي كتب، ث الثة إلى هنا نشير أن ويكفي بالقبول، األم ة تلقته‬

‫)57/1(‬

‫ك الم اتفاق كتابه مقدمة من )ه 012 ت( المثنى بن معمر عبيدة ألب ي القرآن مجاز - 1‬
‫إنما القرآن وأن واال ستعماالت ، والمدلوالت ، راكيب،والت األل فاظ، في والقرآن العرب‬
‫:قالوا(( : عبيدة أبو قال والك الم، البيان في طرائقهم على وجاء العرب، بلغة نزل‬
‫{ : أخرى آية وفي القرآن، من آية في ذلك وتصداق مبين، عربي بلسان القرآن أنزل إنما‬
‫الذين و ال السلف يحتج فلم ] 4 :إبراهيم [ } قومه بلسان إ ال رسول من أرسلنا وما‬
‫هللا صلى النبي إلى وحيه أدركوا‬  ‫في مما فيه وعما معانيه، عن يسألوا أن وسلم عليه‬
‫وجوه من العربي، الك الم في ما مثل القرآن وفي ، والتلخيص الوجوه من مثله العرب ك الم‬
‫البدء لقب القرآن من وأمثلة نماذج ذكر ثم . )1( )) والمعاني الغريب، ومن اإلع راب،‬
‫الغريب من العربي الك الم في ما القرآن ففي(( :بقوله الحديث أجمل ثم . )2( بسوره‬
‫ومجاز خبره، عن كف ما ومجاز حذف، ما ومجاز اختصر، ما مجاز من المحتمل ومن والمعاني،‬
‫ووقع الجميع، لفظ لفظه جاء ما ومجاز الجميع، على ووقع ، الجمع لفظ لفظه جاء ما‬
‫ما ومجاز ، الواحد خبر لفظ على الجميع خبر لفظه جاء ما ومجاز نين،اال ث على معناه‬
‫بينه أشرك إذا الواحد موضع في الجميع جاء‬
‫_________‬
‫ط / سزكين فؤاد تحقيق ، القرآن مجاز ) هـ 012 ت ( المتنبي بن معمر ، عبيدة أبو )1(‬
‫8 / 1 ، القاهرة هـ 0931 عام الثانية‬
‫81 - 8 / 1 قرآنال مجاز ، عبيدة أبو )2(‬

‫)67/1(‬

‫أو للواحد، الخبر فجعل ذلك، من أكثر عن أو اثنين، عن خبر ما ومجاز مفرد، آخر وبين‬
‫الخبر فجعل ذلك، من أكثر أو اثنين، عن خبر ما ومجاز اآلخ ر، خبر عن وكف للجميع،‬
‫نهما،م ل آلخر الخبر فجعل ذلك، من أكثر عن أو اثنين عن خبر ما ومجاز منهما، ل ألول‬
‫أكل ما كل والحيوان ؛ الناس خبر لفظ على والموات الحيوان خبر لفظ من جاء ما ومجاز‬
‫ومعناه الغائب، مخاطبة مخاطبته جاءت ما ومجاز كلها، الدواب وهي الناس، غير من‬
‫إلى هذه مخاطبة وحولت تركت ثم الشاهد، مخاطبة مخاطبته جاءت ما ومجاز الشاهد، مخاطبة‬
‫ومجاز إلقائهن، على الك الم مجاز ويقع الزائد، حروف من يزاد ما ومجاز الغائب، مخاطبة‬
‫كثرة عن استغناء المجمل ومجاز للتوكيد، المكرر ومجاز إظهاره، عن استغناء المضمر‬
‫من يكون أن بعد غيره خبر إلى خبره من يحول ما ومجاز والمؤخر، المقدم ومجاز التكرير،‬
‫. )1( ))به تكلموا قد جائز هذا وكل .هو ويترك ، سببه من للذي خبره فيجعل سببه،‬
‫_________‬
‫91 - 81 / 1 السابق )1(‬

‫)77/1(‬

‫معجميا لغويا تفسيرا الكلمات تفسير ليس بالمجاز المقصود أن النص هذا إيراد من ويظهر‬
‫وخروج الخطاب، في العرب وأساليب والتراكيب، اال ستعماالت ، إلى يخرج وإنما ، فحسب‬
‫مجاز" كتاب عن يبعد و ال .معان أنها يجمعها هذه وكل عليه، يدل ما ظاهر عن الك الم‬
‫أبو به عني بما عني إذ ؛)ه 512 ت( األخ فش مسعدة بن سعيد الحسن أبي كتاب "القرآن‬
‫وخروج الخطاب، وأغراض األ ساليب، أوجه وبيان المعاني، وشرح األل فاظ، تفسير من عبيدة‬
‫القرآنية، والقراءات ، النحوية بالظاهرة عنايته ذلك ىعل وزاد ظاهرها، عن األ ساليب‬
‫. والقراءة الرسم في له آراء عن أبان وقد‬
‫كتابا عليه وعمل إماما، فجعله الكتاب، هذا تأليف األخ فش من طلب الكسائي إن :ويقال‬
‫وقد . )1( األخ فش يقوله كما عليهما، المعاني في كتابه الفراء عمل ثم المعاني، في‬
‫. عبيدة أبي كمقدمة مقدمة، من المطبوع األخ فش ابكت خ ال‬
‫_________‬
‫، واللغويين النحويين طبقات ) هـ 973 ت ( الحسن بن محمد بكر أبو ، الزبيدي )1(‬
‫07 ص القاهرة ، إبراهيم الفضل أبو محمد تحقيق‬

‫)87/1(‬

‫في مجالس في اهاأمل أمال فهو )702 ت( زياد بن يحيى للفراء "القرآن معاني" كتاب أما‬
‫سبقته، أعمال من فيه أفاد وقد المائتين، بعد والرابعة والثالثة الثانية، السنوات‬
‫والرسم، النحوية، بالظاهرة خاصة عناية عليهم وزاد به، عنوا بما وعني ، تقدم كما‬
‫. وآرائهم الكوفيين مصطلحات من كثيرا كتابه في ونثر والقراءة،‬
‫به يرمي وما ، القرآن عن الشبه دفع هو تأليفهم من رضالغ أن على الث الثة ويتفق‬
‫لرد وس الحهم عدتهم جعلوا وقد وتناقض، واضطراب، خلل من القرآن والزنادقة الم الحدة‬
‫لم القرآن أن وتقرير الك المية، وطرائقهم البيانية، وأساليبهم العرب، لغة الشبه تلك‬
‫. والخطاب الحديث في ننهموس معهودهم عن و ال ، ورسومهم العرب طرائق عن يخرج‬
‫نظرنا فلو وغيرها، الث الثة الكتب هذه في ما خ الصة بعد فيما المفسرون استوفى وقد‬
‫األل فاظ، وتفسير المعاني، إلى يرجع مما فيه ما رد ال ستطعنا الطبري تفسير في مث ال‬
‫" وهي بها، يصرح لم وإن أكثر، أو ث الثة كتب إلى ك المها في العرب سنن عن والك الم‬
‫" القرآن مشكل تأويل " وصنوه " القرآن غريب "و للفراء، " القرآن معاني "و ،" المجاز‬
‫. قتيبة الب ن‬

‫)97/1(‬

‫فرعها؛ ينسوا لم وإن اللغات، بأصل شغلوا كأنهم "القرآن معاني" في المصنفين إن ثم‬
‫ومجازا اتحقيق االف تنان من ومالها مخاطباتها، في العرب رسوم " في يبحث األ صل أل ن‬
‫أهل يعول وعليها والسنة، القرآن خطاب يعلم بها أل ن العليا؛ الرتبة هي وهذه ...‬
‫و ال الطويل، باسم الطويل أسماء من يكتفي العلوي العلم طالب أن وذلك ، والفتيا النظر‬
‫. فضل زيادة ذلك في كان وإن واألم ق، األ شق يعرف ال أن يضيره‬

‫)08/1(‬

‫هللا كتاب في منه يجد يكاد ال ألن ه ؛ عليه ذلك خفاء يضره لم وإنما‬  ‫شيئا )ثناؤه جل(‬
‫محكم علم من بكثير لعي مخاطباتها في العرب توسع يعلم لم أنه ولو ... علمه إلى فيحوج‬
‫هللا قول تسمع أ ال والسنة، الكتاب‬ ‫بالغداة ربهم يدعون الذين تطرد و ال { :)ثناؤه جل(‬
‫ال نظمها في اآلي ة هذه فسر ، اآلي ة آخر إلى ] 35 :األن عام [ } وجهه يريدون والعشي‬
‫كتابنا لعل مما ذلك بغير معرفته وإنما الك الم، من والوحشي اللغة غريب بمعرفة يكون‬
‫هللا بعون أكثره على يأتي هذا ) الصاحبي أي(‬  ‫في فارس ابن صدق وقد . )1( )) )تعالى(‬
‫في هي إنما الك الم ومعاني بالحروف، المتعلقة المباحث فكل ؛ وعد بما ووفى ، هذا‬
‫اعتماده جل كان وقد والسنة، القرآن بخطاب قرنها وقد مخاطباتها، في العرب رسوم معرفة‬
‫. والتفسير ، العربية وكتب القرآن، معاني كتاب على‬
‫_________‬
‫4 - 3 ص الصاحبي ، فارس ابن )1(‬

‫)18/1(‬

‫، كتاب على لطاعنونا منه ولج فسيحا، ميدانا المعاني ميدان كان وقد‬     ‫عن الزائغون هللا‬
‫أورده فيما عجلى ونظرة وط الوته، بيانه وح الوة هدايته، نور من المحرومون اليقين، نور‬
‫بعضه القرآن وضربهم وشبههم، طعونهم، من "القرآن مشكل تأويل" كتابه في قتيبة ابن‬
‫هللا كتاب يناظر ما إلى الرجوع وترك محكمه، وترك متشابهه، واتباع ببعض،‬     ‫ك الم من‬
‫هللا كتاب يحوي أن وطلبهم القرآن، في التناقض وزعم وبيانهم، العرب،‬     ‫عرفوه، فن كل‬
‫]83 :األن عام[ } شيء من الكتاب في فرطنا ما { :)تعالى( قوله فيه ويصدق جامعا، ليكون‬
‫باخت الف، وليس اخت الفا، القراءة اخت الف وجعلهم جهلهم، سببها أمور في زعمهم، حد على‬
‫والمجاز القرآن، مجازات وعيبهم المتشابه، إنزال بحكمة والطعن باللحن، القرآن يهمورم‬
‫فيها وما وأساليبه والقلب، كاأل ضداد، ألفاظه، ودالال ت الكذب، من نوع - زعموا كما -‬
‫ظاهر ومخالفة وتعريض، كناية من فيه التعبير وطرائق وتكرار، وزيادة واختصار، حذف من‬
‫. ومعناه اللفظ‬

‫)28/1(‬

‫علمه، واتسع نظره، كثر من القرآن فضل يعرف وإنما(( :كتابه صدر في قتيبة ابن قال وقد‬
‫هللا خص وما األ ساليب، في وافتنانها العرب مذاهب وفهم‬    ‫اللغات؛ جميع دون لغتها به‬
‫أوتيته ما المجال، واتساع والبيان، العارضة من أوتيت أمة األم م جميع في ليس فإنه‬
‫، من صىخصي العرب‬    ‫نبوته على الدليل إقامة من وأراده الرسول، في أرهصه لما هللا‬
‫زمانه في بما األم ور أشبه من المرسلين من نبي كل علم جعل كما علمه، فجعله بالكتاب،‬
‫. )1( ))فيه المبعوث‬
‫الكتاب، هذا فألفت(( :قال العرب، ولغات سابقيه، أقوال على قتيبة ابن اعتماد كان وقد‬
‫واإلي ضاح، الشرح في بزيادة التفسير من ذلك مستنبطا ، القرآن مشكل أويللت جامعا‬
‫المجاز، موضع المعاند ألر ي العرب؛ لغات على مطلع إلم ام مقا ال فيه أعلم لم ما وحام ال‬
‫. )2( )) بتأويل عليه أقضي أو برأي، فيه أحكم أن غير من ، اإلم كان وطريق‬
‫_________‬
‫هللا عبد ، قتيبة ابن )1(‬     ‫السيد تحقيق ، القرآن مشكل تأويل ) هـ 672 ت ( مسلم بن‬
‫21 ، م3791 - هـ 3931 عام / القاهرة / التراث دار ، الثانية ط ، صقر أحمد‬
‫32 ص القرآن مشكل تأويل ، قتيبة ابن )2(‬

‫)38/1(‬

‫هللا كتاب اعترض وقد (( :فقال بكتابه، عناهم الذين هؤال ء وصف وقد‬   ‫ملحدون، بالطعن‬
‫آل[ } تأويله وابتغاء الفتنة ابتغاء منه تشابه ما { واتبعوا ، وهجروا فيه لغواو‬
‫واالخ ت الف، النظم، وفساد واللحن، واال ستحالة، بالتناقض، عليه قضوا ثم ]7 :عمران‬
‫في بالشبه واعترضت الغر، والحدث الغمر، الضعيف أمالت ربما بعلل ذلك في وأدلوا‬
‫. )1( )) دورالص في بالشكوك وقدحت القلوب،‬
‫بها يقذفون شبها منه ويجعلون القرآن، معاني من اشتبه ما يأخذون الزنادقة هؤال ء فكان‬
‫ظنا اليقين، مكان الشك ويزرعوا ، جذوره من إيمانهم ينتزعوا كي المؤمنين، قلوب في‬
‫هللا وإه الكهم، الخلق إض الل على قادرون أنهم منهم‬ ‫. مستقيم صراط إلى يشاء من يهدي و‬
‫هللا حكمة جرت دوق‬  ‫عن ذادة جيل كل من يستنبت وأن عنه، يذب من القرآن لهذا ينتدب أن‬
‫المرجفين، وأكاذيب الملحدين، وشبه الظالمين، حيف عنه يدفعون لدينه، وحراسا كتابه،‬
‫. بينة عن حيا من ويحيا ، بينة عن هلك من ليهلك الطاغين، وطغيان الجاحدين، وفرى‬
‫_________‬
‫22 ص السابق )1(‬

‫)48/1(‬

‫ما وكل والبيان، اللغة باب هو واحد، باب إلى غالبها في ترجع شبه من هؤال ء ذكره وما‬
‫ذلك غير ظاهره كان وإن القول، في وسننها الخطاب، في العرب طرائق على جار القرآن في‬
‫لأه مذاهب من مذهب على تكون أن من الحروف هذه تخلو وليست(( : قتيبة ابن قال كما ،‬
‫العرب بألفاظ نزل القرآن إن(( :اآلخ ر بقوله المعنى هذا وأكد . )1( ))... اإلع راب‬
‫الشيء، إلى واإل شارة والتوكيد، واإلط الة واالخ تصار، اإلي جاز في ومذاهبها ومعانيها،‬
‫لما األم ثال وضرب بعضها، وإظهار اللقن، إ ال عليه يظهر ال حتى المعاني، بعض وإغماض‬
‫لبطل ، والجاهل العالم معرفته في ليستوي حتى مكشوفا، ظاهرا رآنالق كان ولو ، خفي‬
‫. )2( )) ... الخواطر وماتت المحنة، وسقطت ، الناس بين التفاضل‬
‫هللا رسول ك الم المثال هذا وعلى (( :قال ثم‬ ‫هللا صلى‬ ‫صحابته وك الم وسلم عليه‬
‫المعنى فيه يأتي وقد إ ال شيء منه ليس ، الخطباء وك الم ، الشعراء وأشعار والتابعين،‬
‫. )3( )) المبرز النقاب عنه بالقصور ويقر ، المتقدم العالم فيه يتميز الذي اللطيف‬
‫_________‬
‫75 - 65 ص السابق )1(‬
‫68 ص السابق )2(‬
‫78 ص السابق )3(‬

‫)58/1(‬

‫وي،اللغ التصنيف في أثر من لها وما "القرآن معاني" مكان لمعرفة النصوص هذه وتكفينا‬
‫وجه وبيان الزائغين، وزيغ المشبهين، شبه وبيان القرآن، عن الدفاع إلى قصد الذي‬
‫شك من فيه وقعوا فيما فوقعوا أنماطها، عليهم وخفيت ، العرب لغة جهلوا وأنهم فريتهم،‬
‫في وافتنان أساليب من للعرب ما معرفة إ ال الزيغ هذا يدفع و ال ، الشك هذا يرفع و ال ،‬
‫ابن عند أكثر وتجلى ، المعاني في المؤلفون به قام ما عين وهو ز،والمجا الحقيقة‬
‫طعن برد القرآن، عن الشبه لدفع العمل هذا فكان ."القرآن مشكل تأويل" كتابه في قتيبة‬
‫وأساليبه، طرقه وتعدد ، وأنماطه طرائقه، وتعرف العرب، بك الم ذلك وتأييد الطاعنين،‬
‫.وبيانه للقرآن جلى وخدمة وأهلها، ربيةالع على عظمى منة العمل هذا في وكان‬
‫العربية؛ وعلوم القرآن علوم طالبي نظر تسترعي أن إلى بحاجة العلم من البابة وهذه‬
‫إلى العربية ط الب انصراف ظل في ينسى، كاد حتى أهمل ومما يخفى، كاد حتى دق مما ألن ها‬
‫ظل وفي البيان، أصل عن بمعزل النحاة، متأخري بمصنفات واالك تفاء يتحفظونها، قواعد‬
‫أصول عن بمعزل يكررونها والقراءة، التجويد في بمنظومات القرآن علوم طلبة اشتغال‬
‫. األول ى ونشأته الشريف، علمهم‬
‫* * *‬

‫)68/1(‬

‫هذه وكيفية سنده، صحة حيث من وأقواه العربية، في نص أعلى القرآن أن التأكيد عن غني‬
‫رسول به يبلغون شيخ عن شيخا سماعا روي بأنه العربية، نصوص من غيره عن وينفرد الصحة،‬
‫هللا‬ ‫هللا صلى‬  ‫نص الدنيا في وليس .العالمين رب عن الس الم عليه جبريل عن وسلم عليه‬
‫الشريعة علماء جعله كما العربية، علماء يجعله أن غرو و ال .الميزة هذه فيه تحققت‬
‫من وأعلى أسمى مرتبة في علوهيج وأن قواعده، وتقرير .اللغة إلث بات األول ى الحجة‬
‫يكن لم نمط وهو ، ولها بالقراءات االح تجاج يسمونه ما ذلك من فكان النحوية، قياساتهم‬
‫مؤلفاته، ظهور من الذهن إلى يتبادر قد كما ، مث ال الهجري كالرابع متأخر قرن وليد‬
‫غير شيئا اهذ من نجد بل فيه، عاشوا األق ل على أكثرهم أو جميعا، المؤسسين رجاله وأن‬
‫العربية على ذلك وما وأماليهم، ومجالسهم، ، ومقاالت هم األوائ ل، النحاة كتب في قليل‬
‫يخفى ما وجه عن وتبين القرآن، لتخدم قامت إنما ونشأتها وضعها، أصل في ألن ها بغريب؛‬
‫معاني" عن حديث من مر ما ولعل ، ونثرها شعرها العرب ك الم من له بالتنظير ، وجهه‬
‫. وبيانها الفكرة شرح في كاف "القرآن‬

‫)78/1(‬

‫العرب، ك الم من نظائرها وبيان للقراءات، توجيه من "القرآن معاني" كتب تخل لم كما‬
‫. النحوي والرأي بالرسم، وربطا ، وردا وقبو ال احتجاجا القراءة في آراء ومن‬
‫إن :يقال الذي ت،القراءا بجمع ابتداء العلم من النمط هذا في العربية علماء أسهم وقد‬
‫عبيد أبو هو الثالث القرن صدر في اللغة أهل من رجل فيه التصنيف إلى عمد من أول‬
‫. "القراءات معاني" كتابه ألف )ه 322 ت( الهروي س الم بن القاسم‬
‫مشكل تأويل" في له ذكره من ويفهم ."القراءات وجوه" في كتابا قتيبة ابن بعده ألف وقد‬
‫. ك المها في العرب مذاهب على وتخريجها القراءات، توجيه في كتاب أنه "القرآن‬
‫وقد وجوهها، بعض وتقوية العربية، اللغة لخدمة واسعا بابا للقراءات االح تجاج كان وقد‬
‫كتاب في ذلك نجد العربية، علوم في التأليف بداية منذ االح تجاج هذا النحويون عرف‬
‫كان فلما ونثره، شعره العرب بك الم للقراءة ينظرون .النحاة من تبعه ومن سيبويه،‬
‫وتلقت كتابه، وألف ،"السبعة" )423 ت( مجاهد بن بكر أبو أوله في سبع الرابع القرن‬
‫كانت سواء للقراءات واحتجاجات توجيهات الزمن ذلك منذ وظهر بالقبول، تسبيعه األم ة‬
‫. غيرها أو سبعية‬

‫)88/1(‬

‫محمد بكر أبا لوجدنا الرابع القرن في قراءاتلل االح تجاج تآليف على نظرة ألقينا ولو‬
‫ألف وقبله القرن أول وفي "القراءات احتجاج" بعنوان كتابا يؤلف )ه 653 ت( مقسم بن‬
‫ثم يتمه، ولم فيه شرع إنه :ويقال ."القراءة احتجاج" )ه 613 ت( السراج بن بكر أبو‬
‫هللا عبد أبو وقرنه " السبع القراءات علل في الحجة" كتاب الفارسي علي أبو ألف‬
‫من وألف "وعللها السبع القراءات إعراب" كتاب )ه 073 ت( خالويه بن أحمد بن الحسين‬
‫ألف ثم ."القراءات معاني" في كتابا )ه 073 ت( األزه ري منصور أبو أيضا، الطبقة هذه‬
‫شواذ وجوه تبيين في المحتسب" كتاب ألف )ه 293 ت( جني بن عثمان الفتح أبو بعدهم‬
‫آخر في ألف كما . علي أبي شيخه عمل يستكمل أن به أراد وقد "عنها واإلي ضاح القراءات،‬
‫. "القراءات حجة" كتابه زنجلة بن محمد بن الرحمن عبد زرعة أبو القرن هذا‬
‫وجوه عن الكشف" كتابه فألف )ه 734 ت( طالب أبي بن مكي ظهر الخامس القرن وفي‬
‫واالح تجاج القراءات جمع في التأليف تواتر ثم وغيره، "وحججها وعللها السبع القراءات‬
‫. " اإلق ناع " كتابه )ه 045 ت( الباذش ابن السادس القرن في فألف‬

‫)98/1(‬

‫العجالة، هذه في عليها نأتي أن من أكبر واحتجاجا وتوجيها تخريجا القراءات في والكتب‬
‫، وكفاية ، غنية وفيه خاطفة، ارةإش بعضها إلى نشير أن يكفينا لكن آخر، مقام ولسردها‬
‫. إليه قصدنا لما‬
‫إضافة وكان القرآن، لغة وخدمة ، العربية إثراء في التأليف من النوع هذا أسهم وقد‬
‫يعز ، عازبة مسألة من وكم حوله، يدور مدارا وجعله ، محورا القرآن اتخذ العربية لدرس‬
‫القراءات توجيه كتب في مبسوطة شورةمن تجدها ثم ، النحوية المطوال ت في تجدها أن عليك‬
‫.‬
‫، الصوتي :ببعض األرب عة اللغوي الدرس مستويات تمزج القراءات توجيه كتب إن ثم‬
‫العربية اللغة في التطبيقية الدراسات أرقى من وتعد ، والدالل ي ، والنحوي ، والصرفي‬
‫في بينهما آخيالت وتصور القرآن، وعلوم العربية علوم بين القوية اللحمة تمثل وهي ،‬
‫، خدمته وتروم ، للدرس مجا ال المقدس النص تتخذ ألن ها ؛ درجاته وأسمى ، مراتبه أعلى‬
‫يعتمد ميسر لغوي تناول خ الل من الفهم ذلك وتيسير حواجز، من بفهمه يحيق ما ورفع‬
‫ما وتخريج األخ رى، اآلرا ء أو بالرأي واال ستئناس ، النظائر وذكر واإلع راب، التحليل،‬
‫. ومذاهبهم العلماء آراء أو ، العرب ك الم على راءةالق في‬

‫)09/1(‬

‫منذ اللغويين أنظار جذب أمر وهو القرآن، إعراب للقراءات االح تجاج بموضوع يتصل ومما‬
‫ألف الهجري؛ الرابع القرن خ الل التصنيف في لذلك أمثلة نجد اللغوي، االزده ار عصور‬
‫)ه 682 ت( المبرد يزيد بن لمحمد قبل من وينسب "سورة ث الثين إعراب" كتابه خالويه ابن‬
‫ولثعلب .أيضا كتاب ينسب )ه 602 ت( المستنير بن محمد لقطرب بل القرآن، إعراب في كتاب‬
‫. )ه 593 ت( فارس والب ن )ه 192 ت( يحيى بن أحمد‬
‫نب للكمال " القرآن غريب إعراب في البيان " مثل ، شهرت ، القرآن إعراب في كتب وهناك‬
‫ما إم الء" باسم طبع أيضا كتاب )ه 616 ت( العكبري البقاء وألب ي ، )ه 775 ت( األن باري‬
‫إعراب في تأليف )ه 167 ت( هشام والب ن ."القرآن إعراب في التبيان "و "الرحمن به من‬
‫.القرآن من مواضع إعراب في "السفريات المسائل" باسم القرآن‬

‫)19/1(‬

‫كتاب أشهرها من لعل ، حصرها يصعب ، كثيرة كتب وللمتأخرين‬     ‫ألب ي " المحيط البحر "‬
‫الكريم القرآن أل سلوب دراسات "و )ه 547 ت( األن دلسي حيان‬   ‫الخالق عبد محمد لشيخنا "‬
‫الواضحات إلع راب تعرض ال اإلع راب وكتب ،)ه 6041 ت( عضيمة‬   ‫تعنى وإنما ، الكلمات من‬
‫المعنى في خت الفا أو ، خ الف أو إشكال إعرابه في يكون بما‬   ‫بعض فعله ما أما ،‬
‫عما للقرآن إخراج وهو العبث، إلى أقرب فهذا ، القرآن في كلمة كل إعراب من المتأخرين‬
‫. أجله من أنزل‬

‫)29/1(‬

‫أكبر لجمع يحشد من فمنهم ، القرآن إعراب تناول حين يتباينون النحويين أن والملحوظ‬
‫إلى أقرب طريقا يسلك من ومنهم المحالة، بل ، رضةوالمفت الممكنة اإلع راب أوجه من عدد‬
‫بصحة االت ساع هذا يربط من ومنهم بقدر، إ ال األق وال إيراد في يتسع ف ال ، القصد‬
‫من إذ ؛ القرآن بيان إلى أقرب وهذا ، القصد وتحقق التركيب، واستقامة ، المعنى‬
‫األوج ه وذكر وي،النح التخريج عند واأل سلوبية الب الغية الجوانب مراعاة الضروري‬
‫النحاة أمر وهو النحوي، التخريج استقامة اإلع راب لصحة يكفي ف ال اإلع راب، في الممكنة‬
‫على اآلي ات تخريج حين يبحثون وليتهم عنه، الغفلة وعدم عنه، والبحث تطلبه إلى بحاجة‬
‫دبمجر يكتفى ف ال بيانا، وأقواها فصاحة، وأرفعها ب الغة، الوجوه أعلى عن اإلع راب أوجه‬
‫أن لنا ينبغي ف ال والشعراء، األع راب ك الم في قبلناه إن الذي ، واإلم كان الجواز‬
‫هللا ك الم في نقبله‬ ‫.‬
‫يشغلنا قد بعض على بعضها وترجيح ، واإلع راب التخريج أوجه من بالتكثر اال شتغال إن ثم‬
‫يتصل يكاد ال اإلع راب، في درس إلى أقرب به نقوم ما ويجعل ،"القرآن معاني" عن‬
‫.القرآن يعرب وهو ، القرآنب‬
‫* * *‬

‫)39/1(‬

‫االرت باط شديد وهو ، وابتداءاته بوقوفه، يعنى القرآن حول التأليف من فن وهناك‬
‫والحكم واألدب ، اللفظية، بالصنعة أو المراد، بالمعنى يتصل ألن ه اللغوي؛ بالدرس‬
‫. شرعية أحكام عليه تتوقف وقد ، النحوي‬
‫ألف )ه 823 ت( األن باري بن بكر أبو منهم العربية، أهل من عةجما الفن هذا في وألف‬
‫هللا كتاب في واالب تداء الوقف إيضاح" كتاب‬  ‫)ه 833 ت( النحاس جعفر وأبو ."وجل عز‬
‫."واالئ تناف القطع" كتابه‬
‫هللا رسول عن وتلقوه الصحابة، به عني فن وهو‬   ‫هللا صلى‬ ‫األج يال وتناقلته وسلم عليه‬
‫يقوم ال (( :قال أنه مجاهد عن حكي ما الوقوف يتقن من صفات من لواجع وقد بعد، من‬
‫يحتاج كما . )1( )) بالقصص عالم بالتفسير، عالم ، بالقراءة عالم نحوي إ ال بالتمام‬
‫في صار قد (( : النحاس جعفر أبو وقال الوقف، يتقن كي أخرى وفنون علوم معرفة إلى‬
‫أن القرآن قرأ إذا القرآن لقارئ فينبغي عاني،الم بين التفريق واالئ تناف الوقف معرفة‬
‫يفهم أن على ويحرص ، واالئ تناف القطع ويتفقد ، به قلبه ويشغل يقرؤه، ما يتفهم‬
‫يكون وأن ، شبيه أو مستغن ك الم عند وقفه يكون وأن ، وغيرها الص الة في المستمعين‬
‫. وناوفن علوما يعرف أن القارئ من يتطلب وهذا . )2( )) حسنا ابتداؤه‬
‫_________‬
‫.د تحقيق / واالئ تناف القطع كتاب ) هـ 833 ت ( محمد بن أحمد جعفر أبو النحاس )1(‬
‫8791 - هـ 8931 عام / بغداد ، األول ى ط / العراقية األوق اف وزارة ، العمر خطاب أحمد‬
‫49 / 1 ، م‬
‫79 / 1 واالئ تناف القطع ، النحاس جعفر أبو )2(‬

‫)49/1(‬

‫وعلم بسماع، إ ال يدرى ال مشكل ومنه ، معناه مفهوم واضح هو ما الوقف من إن ثم‬
‫يأتنف وكيف ؟ يقطع أين فيدري ، واللغة بالعربية العلم أهل يعلمه ما ومنه ، بالتأويل‬
‫. )1( ))‬
‫المعنى، وتمام اللغوية، والمعاني العربية على يعول كان القرآن وقوف في ألف من وكل‬
‫سر من المتكلم وقف وراء ما إلى األن ظار ولفت ، العربية خدم رائع عمل هذا من وكان‬
‫. لفظي أو معنوي‬
‫العربية، ط الب لدى خاصة المتأخرة، العصور في به العناية قصرت قد العلم هذا إن ثم‬
‫كان إن القارئ، وقف بطريقة المعنى فهم في خاصة كبير، األه مية من قدر على علم وهو‬
‫إليها ويعمد ، المراد بالمعنى السامع تشعر بطريقة ناقصا، كان أو كام ال، الوقف‬
‫. القارئ‬
‫وقفة، بسبب عمي أو لبس، أو اختلط، معنى من وكم قارئ، وقفة بسبب ال ح معنى من وكم‬
‫على زائد أمر وهذا .))يقرؤه ما يتفهم أن القرآن لقارئ ينبغي (( قولهم معنى هو وهذا‬
‫الموقوف للفظ اللفظية بالصورة يعنى إنما ألن ه "الوقف" باب في العربية أهل يدرسه ما‬
‫. ذلك وراء فيما يبحث و ال عليه،‬
‫_________‬
‫89 / 1 السابق )1(‬

‫)59/1(‬

‫أو موضوعي، تفسير أو نقلي، تفسير من القرآن حول كتبت التي العامة الدراسات تخل ولم‬
‫كما اللغة، توظيف من تخل لم التفسير، حول ما أو التفسير، من أخرى أنماط أو أحكام،‬
‫الواضحات، توضيح من وبيانها أحد، على تخفى ال ما، بوجه العربية للغة خدمة من تخل لم‬
‫.النفس على ثقيل وهو‬
‫* * *‬

‫)69/1(‬

‫أن عن ويغنينا يكفينا بما الوضوح من األم ر فهذا والب الغة باإلع جاز يتعلق ما أما‬
‫الب الغة، في عمل و ال إعجاز، في بحث ثم نيك لم القرآن فلو ال ، اآلخ رون قاله ما نردد‬
‫.القرآن إعجاز عن لتبين ولدت إنما فالب الغة‬
‫كلها الحاضر، عصرنا حتى العربية علوم نشأة منذ عنه العلم أهل يكف لم الموضوع وهذا‬
‫الجانب إلى متجه منها والكثير القرآن وب الغة اإلع جاز، وجوه من وجه بيان تحاول‬
‫تنعم لم البيانية الدراسات من فريدا نمطا للعربية الدراسات ههذ قدمت وقد .البياني‬
‫أن بنا يجمل خاص بمحور خص وألن ه الموضوع، والت ساع كاف، وهذا اللغات، من لغة بها‬
‫عناية عن قدمناه وفيما فيه، الكتابة على وأقدر ، وأولى به، أحق ألن هم لغيرنا، نتركه‬
‫.يةكفا للقرآن خدمة العربية باللغة المسلمين‬
‫: بالقول القلم عنان نثني أن لنا آن فقد وبعد،‬
‫باللغة استعانة غير من قرآنهم يفهموا أن أو ، دينهم يقيموا أن المسلمين يمكن ال إنه‬
‫اللغات علوم من غيرها عن وتميزت العربية، علوم تقدمت لما القرآن لو ال وإنه العربية،‬
‫العربية علوم أنماط بعض إن بل غيرها، نع مازتها التي األن ماط فيها كان ولما األخ رى،‬
‫.أحد فيها فكر و ال وجدت، و ال كانت ما القرآن لو ال‬

‫)79/1(‬

‫بالقرآن العربية اللغة صلة بت بحيلة دينها عن األم ة فصل تحاول فئة هناك وإن‬
‫العربية، بحب ذلك مع ويتظاهرون الدينية، الصبغة عن العربية علوم وإبعاد والحديث،‬
‫للدين يكون ال وأن الشرعية، العلوم عن تفصل أن بشرط لكن تعليمها، على والحرص‬
‫تربي األ سس، هذه على للعربية أقسام إقامة إلى دعوات فظهرت عليها، هيمنة وتعليماته‬
‫وإن ، القرآن لغة غير ويدرسون العربي، بالحرف كتبت وإن القرآن، لغة غير على أبناءها‬
‫.عربية بعلوم سموها‬
‫ما على وتهجم قناعها تخلع أن تستطيع ال لكنها ؛ القرآن بها يستهدف حربا هناك إن‬
‫كل فيحاربون ، القرآن لغة إلى حربهم فيصرفون ، وتصد ترد سوف ألن ها ، مباشرة تريد‬
‫وتركيب ، فج أسلوب كل بذلك ويستبدلون وفصاحته، جزالته، في القرآن بيان يحاكي لسان‬
‫العربية اللغة يحاربون و ال ، التعبير أنماط من طانم يحاربون ال ذلك في وهم ركيك،‬
‫. )1( القرآن على ضروسا حربا يعلنون ولكنهم نفسها،‬
‫_________‬
‫53 ص للرافعي » القرآن راية تحت « كتاب ضمن ، أرس الن لشكيب كلمة ينظر )1(‬

‫)89/1(‬

‫بسبب ال حفظت إنما اللغة أن الكتاب بعض يدعي أن قرآنها عن اللغة فصل مظاهر ومن‬
‫في الحال هو كما أهلها، وانغ الق نفسها على انكفائها بسبب ولكن ، بالقرآن ارتباطها‬
‫أصل على بنيت العربية أن(( وأضرابه هذا عن غاب وقد ، يقولون كما ، الصينية اللغة‬
‫فلكا األز ل من أعدت ألن ها ؛ تموت و ال تهرم، ف ال عليها، خالدا شبابها يجعل ، سحري‬
‫هللا كتاب العظيمين، األر ضيين نيرينلل دائرا‬  ‫هللا رسول وسنة‬  ‫هللا صلى‬ ‫ومن وسلم عليه‬
‫أن البليغ معها يملك ال السحر، أخذة كأنها اال ستهواء من عجيبة قوة فيها كانت ثم‬
‫. )1( ))يدع أو يأخذ‬
‫اكتسابها يمكن الفصاحة وأن ، القرآن عن بمعزل تكون أن يمكن الب الغة أن هؤال ء ويزعم‬
‫عن بمعزل استطاع بواحد هؤال ء وليأتنا قبل، من أحد به يقل لم ما وهذا القرآن، رغي من‬
‫نفسه من يجعل أن وط الوة وح الوة وقوة، جزالة الك الم من نمطه على كان وما القرآن،‬
‫. ولسان بيان ذا أديبا‬
‫_________‬
‫13 ص القرآن راية تحت ، الرافعي )1(‬

‫)99/1(‬

‫بدعا ليس شرعي، علم لكل ضرورة وأنها مكانتها، من والنيل ، العربية قدر من والغض‬
‫ال أنهم وذلك ... (( :فقال عليهم ورد ، منتحليه بعض إلى الزمخشري أشار بل ، عصريا‬
‫وافتقاره إ ال وأخبارها تفسيرها وعلمي وك المها، فقه اإل س المية، العلوم من علما يجدون‬
‫الفقه أصول أبواب معظم في الك الم ويرون ، يتقنع ال ومكشوف يدفع، ال بين العربية إلى‬
‫واألخ فش، سيبويه، عن بالروايات مشحونة والتفاسير اإلع راب، علم على مبنيا ومسائلها ،‬
‫مآخذ في واال ستظهار ، والكوفيين البصريين النحويين من وغيرهم ، والفراء ، والكسائي‬
‫في مناقلتهم اللسان اوبهذ وتأويلهم، فسرهم، بأهداب والتشبث بأقاويلهم، النصوص‬
‫تسطر وبه أق المهم، القراطيس في تقطر وبه ومناظرتهم، وتدريسهم، ومحاورتهم، العلم،‬
‫أينما عنها منفكين غير سلكوا أية بالعربية ملتبسون فهم حكامهم، والسج الت الصكوك‬
‫تفاريق من أجدى اإلع راب وإن(( :قال ثم . )1( )) ... سيروا حيثما عليها كل وجهوا،‬
‫هللا يتق لم ومن الحصى، عديد الحسنة وآثاره عصا،ال‬    ‫تعاطي على فاجترأ ، تنزيله في‬
‫وافتراء تقول هو ما وقال عشواء، خبط وخبط عمياء، ركب فقد معرب، غير وهو تأويله،‬
‫هللا وك الم وهراء،‬ ‫علم إلى المنصوبة المرقاة وهو براء، منه‬
‫_________‬
‫ط / العربية علم في المفصل ) هـ 835 ت ( مرع بن محمود القاسم أبو الزمخشري )1(‬
‫3 ص بيروت / الجيل دار / الثانية‬

‫)001/1(‬

‫معادنه، بإثارة الموكل ، محاسنه بإبراز الكافل القرآن، نظم نكت على المطلع البيان،‬
‫. )1( ))وتترك تعاف أن بموارده والمريد تسلك، كي ال الخير لطرق كالساد عنه فالصاد‬
‫غدا حتى القرآن وعلوم العربية، علوم بين التآخي أو الت الزم مدى لنا وضح فقد وبعد،‬
‫خ الل من اتضح كما اآلخ ر، إلى كل افتقار أكدها لحمة وهذه باآلخ ر، إ ال يتم ال واحد كل‬
‫للعربية بدرس إ ال ينبغي كما منها يفيد أن القرآن علوم دارس يستطيع ال إذ قدمته، ما‬
‫جثة لتحولت نأت أو القرآن، عن العربية علوم تخلت لو حين في جاد، المختلفة وعلومها‬
‫. ناصع وبيان أسلوبية، مقومات من فيها ما ولفقدت الفاعلة، روحها ولفقدت هامدة،‬
‫القرآن؛ ولغة القرآنية، الجملة مزايا عن التخلي إلى الدعوة خطورة مدى لنا وضح كما‬
‫وهذه ونثرا، شعرا األ صيل العربي والتراث ، والسنة القرآن من النصوص تغذوها التي‬
‫من شيئا يتطلب والسمو ، هو ما وقلي ال اللبيب، على إ ال تخفى بحيث الخطورة من الدعوة‬
‫. الشاق والعمل المجاهدة،‬
‫_________‬
‫5 - 4 ص المفصل ، الزمخشري )1(‬

‫)101/1(‬

‫أهلها، أدركه كما أعداؤها، هذا أدرك وخلودها، العربية بقاء في السر هو القرآن إن‬
‫العربية، خلد الذي هو هذا إن بل عربية، غير وأخرى عربية، دراسات في ذلك تأكيد نجد‬
‫لغة بعد فيما العربية صارت إذ تحصيله؛ في الناس يتسامى مما تكون أن إلى ورفعها‬
‫إتقانها في وتباروا تعلمها، في الناس فتسامى القوم، علية ولغة ، العلم ولغة الدين،‬
‫تعود الدوافع وهذه أهلها، على امتاز من أهلها غير من صار حتى الدوافع، هذه لمجموع‬
‫يتبارى مقصدا العربية من جعل الذي الحقيقي الدافع هو فالقرآن ، القرآن إلى كلها‬
‫. تحقيقه في الجميع‬
‫سلطة فصل بل العربية، عن القرآن فصل إلى تدعو دعوات من الحذر أشد الحذر يجب إنه‬
‫بالقرآن، ترتبط ال لغة باعتبارها العربية ندرس أن يجب وأنه العربية، على القرآن‬
‫أقسام بإيجاد أناس يفكر أن إلى الفكرة هذه جرت وقد لغة، أي مثل ذلك في مثلها‬
‫. القرآنية االت جاهات عليها تهيمن و ال الدينية، السلطة عليها تهيمن ال للعربية‬

‫)201/1(‬

‫في خاصة الدينية، الدوافع عن العربية تعليم تجريد من يدشد حذر في نكون أن يجب كما‬
‫من وقتية طلبات أو محدودة، عاجلة مكاسب بعض تغرينا قد إذ أهلها؛ لغير تعليمها مجال‬
‫تغري قد العلوم هذه المسلمين، غير من تعلمها في راغبين أو ب الدنا، في عاملة شركات‬
‫نجردها أن وعلينا ، ونصوصه بالدين، ةالعربي بربط عليهم نثقل ال بأن وينادي ، بعضا‬
‫مرة أنني وأذكر ، أخرى لغة أي شأن ذلك في شأنها القرآن، أو بالدين يربطها ما كل من‬
‫برامجكم في السعودية العربية المملكة في إنكم :يقول وهو العربية، تعلم صينيا قابلت‬
‫ورأى رأيه، أو الم هك أعجبه قد الحاضرين بعض وكان ، والقرآن بالدين ربطها وهو عيب،‬
‫. مقبولة نظر وجهة يقوله فيما‬
‫ارتباطها من اكتسبتها التي وقداستها هيبتها عنها يرفع الفصل أو التجريد هذا إن ثم‬
‫. امتياز أي لها ليس ، اللغات من لغة ويجعلها ، بالقرآن‬
‫من لمونالمس بذلها التي الضخمة الجهود بتلك نشيد أن إ ال المقام هذا في يسعنا ال إنه‬
‫في لها ونشرا عنها، ودفاعا ودرسا، وتأليفا، كتابة العربية اللغة خدمة في العرب غير‬
‫. المجتمع من وفئات ، العالم من مواقع‬

‫)301/1(‬

‫األخ رى، اإل س المي العالم لغات في بارز أثر القرآن لغة وهي ، للعربية كان وقد‬
‫العربي الحرف، اعتمدت جديدة، لغة تكوين في اللغتان امتزجت إذ ؛ مث ال كالفارسية‬
‫الفارسية أخذت وقد وعروضها، وأوزانها، معجمها، في العربية اللغة وحاكت ورسمه،‬
‫محافظة أذهاننا عن يغيب و ال يذكر، تغيير غير من هي كما ، اإل س المية األل فاظ‬
‫خطا ديع مما ، به وتمسكهم ، لغاتهم كتابة في العربي الخط على العرب غير من المسلمين‬
‫. ورسمهم بخطهم العرب لتمسك دافعا ويعد .العربية عن الدفاع خطوط من‬
‫الثانية بربط وذلك العربية، وعلوم القرآن علوم بين الترابط نعيد أن علينا يجب إنه‬
‫فتجعل ، المعجم ندرس وحين والتراكيب، األب نية ندرس وحين األ صوات، تدرس حين باألول ى‬
‫القراء قراءة في المتمثل العربي الصوت خ الل من يقيةتطب دراسة الصوتية الدراسة‬
‫بكلمات نعني كما ومخارجها، صفاتها في أصوات من التجويد سطره وفيما ، المجيدين‬
‫إعراب بدراسة نعنى وأن ، اللغة أهل يقول كما ولبها، اللغة أصل وأنها ، القرآن‬
‫. ويرقيه الذوق ينمي بما النحوية وأحكامه القرآن‬

‫)401/1(‬

‫ضرورة ألن ها العربية؛ بعلوم القرآن بعلوم المشتغلين عناية تقوية آخر طرف من يجب كما‬
‫، األ ساليب بين ويفرق التعبير، أسرار به تدرك لغوي حس تكوين في تعين وألن ها لهم،‬
‫كان كما البيئة، عن اللغة تلقي على يعتمد الذي الفطري التكوين مقام تقوم وألن ها‬
‫استحالت بسيطة، بمعارف درسه وبدأ تلقى الذي األو ل الجيل حال هي كماو يفعلون، العرب‬
‫. علوم إلى بعد فيما‬
‫أبدعه بدعا، ليست وعلوما نصوصا العربية، اللغة إلى وعلومه القرآن دارسي عودة إن‬
‫على وهو قال، حين الفاروق عمر الثاني الراشد الخليفة أرسلها مدوية دعوة بل عصرنا،‬
‫:هذيل من رجل له فقال ] 74 :النحل [ } تخوف على يأخذهم أو { تعالى قوله عن المنبر‬
‫: أنشده ثم ، التنقص عندنا التخوف‬
‫السفن النبعة عود تخوف كما ... قردا تامكا منها الرحل تخوف‬
‫تفسير فيه فإن ، جاهليتكم في شعركم بديوان تمسكوا ، الناس أيها (( : عمر فقال‬
‫. )1( )) كتابكم‬
‫_________‬
‫101 / 1 التأويل محاسن ، القاسمي )1(‬

‫)501/1(‬
‫القرآن، لعلوم تابعة الجامعي التعليم تنظيم في العربية علوم تكون أن يلح من هناك‬
‫، بعيب ذلك وما العربية، اللغة أقسام اهتمامات من القراءات مثل مادة تكون أن ويعيب‬
‫لشدة ذلك في عيب ال أن والحق لعربية،ا اللغة كلية في قسم للقراءات يكون أن يعيب بل‬
‫تبعية هذا يعني و ال . العربية وعلوم القرآن علوم :النوعين بين والترابط ، اللحمة‬
‫.وعلومه للقرآن خدم هي إنما وعلومها والعربية وعلومه، القرآن هو فاأل صل لعلم، علم‬
‫على ليعسر إنه تىح ، وتفسير قراءة من القرآن، علوم صلب في العربية علوم تغلغلت وقد‬
‫. بعض عن العلوم تلك فصل الدارس‬
‫ما خاصة القرآنية الدراسات مواد من العربية اللغة أقسام تخلو ال أن الواجب من وإن‬
‫يكون أن األول ى القرآن وإن وتفسيره، القرآن، وإعراب ، والقراءة بالتجويد يتعلق‬
‫. بصيرة ذي على خفىت ال أل سباب العربية، اللغة في التطبيقية للدروس مجا ال‬
‫هلل الحمد أن دعوانا وآخر‬  ‫هللا وصلى العالمين، رب‬  ‫. تم .وصحبه وآله محمد على وسلم‬

‫)601/1(‬

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Categories:
Tags:
Stats:
views:26
posted:10/22/2012
language:
pages:34