Documents
Resources
Learning Center
Upload
Plans & pricing Sign in
Sign Out

_تاويا_3

VIEWS: 0 PAGES: 97

									‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬




             ‫-‪-‬‬
‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬




  ‫سجود التالوة‬




            ‫-‪-‬‬
              ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                 ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
              ‫السؤال الثالث من الفتوى رقم (7700)‬
‫س3: ما حكم سجدة التالوة، وهل لها تسليم أم‬
‫ال، إذا كان المرء تاليا وليس مصليا، وما دعاؤها،‬
‫وهل إذا كان المرء مصليا وكانت سجدة التالوة في‬
‫نهاية السورة هل عليه بعد السجدة أن يقرأ ما تيسر‬
             ‫من السورة التي بعدها أم يركع مباشرة؟‬
‫ج 3: سجدة التالوة سنة، ولم يرد نص في السالم‬
‫منها، فليس على من سجدها سالم منها، وليس على من‬
‫سجد لتالوة آية سجدة في آخر سورة كـ: (األعراف)‬
‫و(النجم) و(اقرأ) وهو في الصالة أن يقرأ قرآنا بعدها‬
‫وقبل الركوع، وإن قرأ فال بأس، ويقول في سجوده‬
                   ‫للتالوة ما يقوله في سجوده للصالة .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                ‫الرئيس‬                                       ‫نائب الرئيس‬
     ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬                           ‫عبدالرزاق عفيفي‬
                                                                             ‫‪‬‬

           ‫السؤال الثاني من الفتوى رقم (0437)‬
‫س: هل يكبر القارئ في سجود التالوة في‬
‫الخفض والرفع منه أو في الخفــض فقط، وهل يقرأ‬
              ‫التشــهد أوال، وهل يســـلم منـه أو ال؟‬
                           ‫-‪-‬‬
           ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
             ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫ج: أوال: يكبر من سجد سجود التالوة في‬
‫الخفض، لما رواه أبوداود في سننه عن ابن عمر رضي‬
‫هللا عنهما قال: (كان رسول هللا ‪ ‬يقرأ علينا القرآن،‬
‫فإذا مر بالسجدة كبر وسجد وسجدنا)(‪ ،)‬وال يكبر في‬
‫الرفع من السجود؛ لعدم ثبوت ذلك عنه ‪ ،‬وألن‬
‫سجود التالوة عبادة، والعبادات توقيفية، يقتصر فيها‬
‫على ما ورد، والذي ورد التكبير في الخفض لسجود‬
‫التالوة ال للرفع منه، إال إذا كان سجود التالوة وهو في‬
‫الصالة فيكبر للخفض والرفع؛ لعموم األحاديث‬
‫الصحيحة الواردة في صفة صالة النبي ‪ ‬وأنه كان‬
                           ‫يكبر في كل خفض ورفع .‬
‫ثانيا: ال يتشهد عقب سجود التالوة وال يسلم منه،‬
‫لعدم ثبوت ذلك عن النبي ‪ ‬فيه، وهو من العبادات،‬
‫وهي توقيفية، فال يعول فيه على القياس على التشهد‬
                                                  ‫‪‬‬
‫(‪ )‬أخرجه أحمد‪ ،1/‬والبخاري ‪ ،، 33،33/‬ومسلم‬
‫‪ 3/‬برقم (‪ ،)1‬وأبوداود ‪ ،/‬برقم‬
‫(‪ ،)33،3‬والحاكم ‪ ، /‬وابن حبان‬
‫‪ 3/‬برقم (‪ )1‬وابن خزيمة ‪-1/‬‬
‫برقم(1‪ )،‬والبيهقي ‪ ،3،33،3/‬وعبدالرزاق‬
‫3/‪ 33‬برقم (‪ ،)‬والبغوي ‪ ، 3/‬برقم(‪)1‬‬
                                               ‫.‬

                      ‫-‪-‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                                                                     ‫والسالم في الصالة .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                ‫السؤال الخامس من الفتوى رقم (7700)‬
‫س‪ :‬سجود التالوة، نرى بعض الناس ال‬
‫يشترط فيه الطهارة وال التوجه إلى القبلة، وبعضهم‬
                         ‫يشترط، فما هو الصواب؟‬
‫ج‪ :‬من أهل العلم من يرى أنه صالة، ويبني‬
‫على ذلك اشتراط الطهارة واستقبال القبلة والتكبير عند‬
‫السجود وعند الرفع منه والسالم، ومنهم من يرى أنه‬
‫عبادة، ولكن ليس كالصالة، ويبني على ذلك عدم‬
‫اشتراط الطهارة والتوجه إلى القبلة وغير ذلك مما‬
‫سبق، وهذا القول أرجح؛ ألننا ال نعلم دليالً يدل على‬
‫اشتراط الطهارة واستقبال القبلة، لكن متى تيسر‬
‫استقبال القبلة حين السجود وأن يكون على طهارة فهو‬
                        ‫أولى خروجا من خالف العلماء.‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                                     ‫-‪-‬‬
                  ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                   ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
            ‫الرئيس‬                         ‫نائب الرئيس‬                       ‫عضو‬
 ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬

                 ‫السؤال السابع من الفتوى رقم (0272)‬
‫س1: هل يجوز سجود التالوة للحائض وكذلك‬
‫سجدة الشكر لها، وإذا كان غير جائز فهل يجوز عند‬
      ‫سماع سجدة التالوة أن تسبح هللا فقط باللسان؟‬
‫ج1: أ: في الحاالت التي تباح فيها لها القراءة‬
‫يشرع لها سجود التالوة إذا مرت بسجدة تالوة، أو‬
‫استمعت لها، والصواب: أنه يجوز لها القراءة عن ظهر‬
‫قلب، ال من المصحف، وعليه يشرع لها السجود، ألنه‬
  ‫ليس صالة وإنما هو خضوع هلل وعبادة كأنواع الذكر.‬
‫ب: الصحيح أن سجود الشكر وسجود التالوة لتال‬
‫أو مستمع ال تشترط لهما الطهارة؛ ألنهما ليسا في حكم‬
                                           ‫الصالة .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬               ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬         ‫عبدهللا بن قعود‬

               ‫السؤال الرابع من الفتوى رقم (20440)‬
‫س3: ماذا تفعل المرأة عندما تكون تقرأ القرآن‬

                              ‫-3‪-‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫وتقابلها آية سجدة هل تسجد وهي بدون غطاء أم ماذا‬
                                         ‫تفعل؟‬
‫ج 3: األولى للمرأة إذا مرت بآية سجدة أن‬
‫تسجد وهي مخمرة رأسها وإن سجدت للتالوة بدون‬
‫خمار فنرجو أال حرج، ألن سجود التالوة ليس له حكم‬
‫الصالة، وإنما هو خضوع هلل سبحانه وتقرب إليه مثل‬
                          ‫بقية األذكار وأفعال الخير .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
             ‫الرئيس‬                             ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
  ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬                 ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬


               ‫المرور بين يدي الساجد للتالوة‬
                     ‫السؤال التاسع من الفتوى رقم (7742)‬
  ‫س ‪ :‬حكم المرور أمام ساجد سجدة التالوة؟‬
                                        ‫ج: ليس عليه في ذلك شيء .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬



                                     ‫-3‪-‬‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
               ‫السؤال الثامن من الفتوى رقم (3370)‬
‫س‪ :‬هل تجوز سجدة التالوة في األوقات‬
    ‫المنهي عن الصالة فيها مثل وقت طلوع الشمس؟‬
‫ج‪ :‬نعم يجوز سجود التالوة في أوقات النهي‬
‫عن الصالة، على الصحيح من قولي العلماء، ألنه ليس‬
‫له حكم الصالة، ولو فرضنا أن له حكم الصالة جاز‬
‫فعله في وقت النهي؛ ألنه من ذوات األسباب، كصالة‬
  ‫الكسوف وركعتي الطواف لمن طاف في وقت النهي .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬                      ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدالرزاق عفيفي‬                ‫عبدهللا بن قعود‬

               ‫السؤال األول من الفتوى رقم (9740)‬
‫س‪ :‬إذا كان اإلنسان يقرأ القرآن في المسجد‬
‫أو غيره وهو جالس ووصل إلى سجدة من السجدات‬
‫هل األفضل يقوم قائما ويسجد أم يسجد في مكانه وهو‬
                              ‫جالس، أيهما أفضل؟‬
‫ج ‪ :‬ال نعلم دليال على شرعية القيام من أجل‬
                                     ‫سجود التالوة .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
                  ‫-‪-‬‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
            ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

              ‫السؤال التاسع من الفتوى رقم (3299)‬
‫س‪ :‬ما هي صفة صالة الشكر هلل تعالى على‬
                       ‫عمل ما، أركانها وشروطها؟‬
                                            ‫ٍ‬
‫ج ‪ :‬سجدة الشكر مشروعة لما يسر، من جلب‬
‫نفع ودفع ضر، وقد دلت على ذلك األحاديث واآلثار،‬
‫فمن األحاديث حديث أبي بكرة رضي هللا عنه: (أن‬
‫النبي ‪ ‬كان إذا أتاه أمر يسره وبشر به خر ساجدا‬
‫شكرا هلل تعالى)(‪ )‬رواه الخمسة إال النسائي، قال‬
‫الترمذي: حسن غريب، ولفظ أحمد: أنه شهد النبي ‪‬‬
‫أتاه بشير يبشره بظفر جند له على عدوهم ورأسه في‬
                    ‫حجر عائشة، فقام فخر ساجداً(‪. )‬‬
‫ومنها: حديث عبدالرحمن بن عوف قال: خرج‬
‫النبي ‪ ‬فتوجه نحو صدقته فدخل واستقبل القبلة فخر‬
                                                       ‫‪‬‬
‫(‪ )‬أخرجه أبوداود 3/‪ ‬برقم (311‪ ،)‬والترمذي‬
‫3/‪ 3‬برقم (‪ ،)1‬وابن ماجه ‪33/‬برقم‬
‫(3‪ )3‬والحاكم ‪ ، 1/‬والدارقطني ‪،، 3/‬‬
                               ‫والبيهقي ‪. 31/‬‬
               ‫(‪ )‬أخرجه أحمد ‪ ،3/‬والحاكم 3/‪.‬‬

                              ‫-‪-‬‬
           ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
              ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫ساجدا فأطال السجود ثم رفـــع رأسه وقال: «إن جبريل‬
‫أتاني فبشرني، فقال: إن هللا عز وجل يقول لك: من‬
‫صلى عليك صليت عليه، ومن سلم عليك سلمت عليه،‬
‫فسجدت هلل شكرا»(‪ )‬رواه أحمد، قال المنذري: وقد‬
‫جاء حديث سجدة الشكر من حديث البراء بإسناد‬
‫صحيح ومن حديث كعب بن مالك وغير ذلك. انتهى .‬
‫وأما اآلثار فمنها: أن أبا بكر رضي هللا عنه سجد حين‬
‫جاءه خبر قتل مسيلمة(‪ .)‬رواه سعيد بن منصور في‬
‫سننه، وسجد علي رضي هللا عنه حين وجد ذا الثدية في‬
‫الخوارج.(3) رواه أحمد في المسند، وسجد كعب بن‬

                                                   ‫‪‬‬
‫(‪ )‬أخرجه أحمد ‪( /‬وهو برقم (3‪ )‬ت:‬
‫اإلرناؤوط)، والحاكم ‪ ، /‬وابن أبي شيبة ‪، 33/‬‬
‫‪ /‬وأبويعلى ‪،/‬برقم (13‪)،‬‬
‫،وعبدبن حميد ‪ /‬برقم (1‪ ، )‬والبيهقي ‪،31/‬‬
‫والجهضمي في( فضل الصالة على النبي ‪ ( )‬ص / ‪-  ، ‬‬
                                ‫1‪ )‬برقم (1،‪.)‬‬
‫(‪ )‬أخرجه ابن أبي شبية ‪ ، 33- 3 /‬وعبد الرزاق 3/‪3‬‬
                      ‫برقم (3‪ ، )‬والبيهقي ‪.31/‬‬
‫(3) أخرجه أحمد ‪ ، 31 ، -1/‬وابن أبي‬
‫شيبة ‪ 33، 33/‬وعبدالرزاق 3/‪ 3‬برقم (‪،)‬‬
‫والحاكم ‪ ،3/‬والبيهقي ‪ ،31/‬والبغوي 3/‪ 3‬برقم‬
                                           ‫(‪. )11‬‬

                        ‫-1‪-‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫( ‪)‬‬
       ‫مالك في عهد النبي ‪ ‬لما بشر بتوبة هللا عليه.‬
                                  ‫وقصته متفق عليها .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                      ‫السؤال الثاني من الفتوى رقم (0279)‬
‫س‪ :‬كنت إذا فرغت من الوتر آخر الليل أسجد‬
‫سجدة شكر، وهي عبارة عن سجدة واحدة ، وإذا‬
‫فرغت من صالة الضحى فعلت مثل ذلك، فهل يجوز‬
‫ذلك، وهل يباح لي السجود في مثل هذه الحالة في أي‬
                                       ‫وقت كان؟‬
‫ج‪ :‬سجود الشكر يكون عند حدوث نعمة‬
‫تقتضي الشكر، أما اعتياده عقب الوتر أو عقب الضحى‬
                     ‫فال نعلم له أصال في الشرع .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                                                               ‫‪‬‬
‫(‪ )‬أخرجه أحمد 3/‪ ، 3/ ،3 ، 3‬والبخاري‬
‫‪ ، 33/‬ومسلم 3/‪ ،‬برقم ( ‪ ،)1‬وابن ماجه‬
‫‪ 33/‬برقم (3‪ ، )3‬والبيهقي ‪، 3 ،31/‬‬
    ‫‪ ،3-33/‬وعبدالرزاق 3/1‪ 3-3‬برقم (‪. )‬‬

                                    ‫-‪-‬‬
                     ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                         ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
           ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬




                                   ‫-‪-‬‬
  ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
    ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬




    ‫صالة ذوات األسباب في‬
‫األوقات المنهي عن الصالة فيها‬




            ‫-‪-1‬‬
            ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
              ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                  ‫تحيــــة المســــجد‬
          ‫السؤال السادس من الفتوى رقم (3002)‬
‫س‪ :‬وردت أحاديث للنبي ‪ ‬منها: حديث ابن‬
‫عمر رضي هللا عنهما أنه قال: حفظت من النبي ‪‬‬
‫عشر ركعات، ركعتين قبل الظهر، وركعتين بعدها‬
‫وركعتين بعد العشاء في بيته وركعتين قبل صالة‬
‫الصبح . رواه البخاري .وعن أم حبيبة بنت أبي‬
‫سفيان أن النبي ‪ ‬قال: «من صلى في يوم وليلة‬
‫اثنتي عشرة ركعة بني له بيت في الجنة، أربعا قبل‬
‫الظهر، وركعتين بعدها وركعتين بعد المغرب،‬
‫وركعتين بعد العشاء، وركعتين قبل صالة الفجر»‬
‫رواه الترمذي، وقال حسن صحيح . هل تدخل ركعتا‬
‫تحية المسجد من ضمن الركعات المذكورة في‬
‫الحديثين، وكذلك الركعتان بعد العشاء هل المقصود‬
                               ‫بهما ركعتا الشفع.؟‬
‫ج‪ :‬تكفي الرواتب القبلية عن تحية المسجد، ألن‬
‫المقصود أال يجلس في المسجد قبل أن يأتي بصالة، فإذا‬
‫أتى بالراتبة كفى ذلك وهكذا إذا جاء وقد أقيمت الصالة‬
                     ‫كفت الفريضة عن تحية المسجد .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
                     ‫-‪-1‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                  ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                      ‫السؤال الثالث من الفتوى رقم (9090)‬
‫س3: من المعلوم أن صالة الفجر ركعتان مع‬
‫السنة، فإنني أشاهد كثيرا من الناس يصلي أربع‬
‫ركعات قبل أن تقام الصالة يعتقدون أن الركعتين‬
‫األوليين تحية المسجد واألخريين ركعتا الفجر، فهل‬
‫هذا صحيح، وهل تكفي الركعتان عن تحية المسجد‬
                               ‫أفيدونا أثابكم هللا؟‬
‫ج3: الركعتان المشروعتان قبل صالة الفجر إذا‬
‫أداهما في المسجد كفتا عن تحية المسجد، أما إن‬
‫صالهما في البيت فإنه يشرع له إذا أتى إلى المسجد أن‬
‫يصلي تحية المسجد إذا كانت الصالة لم تقم فإن كانت‬
             ‫الصالة قد أقيمت كفت عن تحية المسجد .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                      ‫السؤال الثاني من الفتوى رقم (2279)‬
‫س‪ :‬هل إذا دخل اإلنسان المسجد وصلى‬
‫تحية المسجد تكفي عن ركعتي الفجر، أم يصلي تحية‬
                 ‫-‪-1‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                                           ‫المسجد ويأتي بركعتي الفجر؟‬
‫ج‪ :‬إذا دخل المسجد وصلى سنة الفجر‬
     ‫أجزأته عن تحية المسجد، وإن نواهما معا فحسن.‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                      ‫السؤال الثالث من الفتوى رقم (9740)‬
‫س3: هل على اإلمام أو المأموم أن يؤديا تحية‬
‫المسجد إذا صليا رغيبة الفجر في البيت، ثم أتيا‬
                       ‫المسجد ليصليا صالة الصبح؟‬
‫ج3: إذا كان الواقع كما ذكر شرع لهما إذا دخال‬
‫المسجد أن يصليا تحية المسجد قبل الجلوس، ولإلمام‬
‫أن يأمر بإقامة الصالة للصبح فال يحتاج إلى تحية‬
‫المسجد، ألن الفريضة تكفي عنها، وكذا المأموم إذا‬
                           ‫دخل وقد أقيمت الصالة .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                   ‫الرئيس‬                                             ‫نائب الرئيس‬
        ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬                                 ‫عبدالرزاق عفيفي‬


                                    ‫-31‪-‬‬
             ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
             ‫السؤال الرابع من الفتوى رقم (0042)‬
‫س3: دخلت المسجد وكان يؤذن للصالة فهل‬
    ‫أصلي تحية المسجد أو أنتظر حتى ينتهي األذان؟‬
‫ج3: األفضل أن يجيب األذان أوالً، ثم يصلي‬
‫تحية المسجد ليجمع بين الفضيلتين، واألمر في ذلك‬
                                        ‫واسع .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
               ‫الرئيس‬                                       ‫نائب الرئيس‬
    ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬                           ‫عبدالرزاق عفيفي‬

             ‫السؤال األول من الفتوى رقم (9007)‬
‫س‪ :‬بيان الراجح من أقوال العلماء في فضل‬
‫تحية المسجد وركعتي الوضوء في أوقات النهي من‬
                                      ‫عدمه؟‬
‫ج‪ :‬الراجح من أقوال العلماء أن ذوات‬
‫األسباب كتحية المسجد وركعتي الطواف وركعتي‬
‫الوضوء والصالة على الميت تستحب مطلقا في أوقات‬
‫النهي وغيرها، وال حرج في تركها، جمعا ً بين األدلة،‬
‫فأدلة النهي محمولة على من يفعل ذلك ابتداء، وأدلة‬
        ‫ً‬
‫الجواز للسبب الطارئ، كما نوه عن ذلك شيخ اإلسالم‬

                         ‫-31‪-‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫أحمد بن تيمية وتلميذه العالمة ابن القيم وغيرهما من‬
                                         ‫المحققين .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
             ‫الرئيس‬                                 ‫عضو‬                          ‫عضو‬
  ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬                  ‫عبدهللا بن غديان‬              ‫عبدهللا بن قعود‬

                      ‫السؤال الثالث من الفتوى رقم (9003)‬
                               ‫س3: الصالة قبل أذان المغرب؟‬
‫ج3: الصالة النافلة قبل غروب الشمس التجوز،‬
‫إال إذا كانت ذات سبب كتحية المسجد، لما في صحيح‬
  ‫( ‪)‬‬
‫.‬      ‫مسلم «الصالة بعد العصر حتى تغرب الشمس»‬
  ‫وأما بعد الغروب وقبل صالة المغرب فالنافلة جائزة .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                      ‫السؤال الثاني من الفتوى رقم (9092)‬
‫س‪ :‬من الثابت عن رسول هللا ‪ ‬أنه خرج‬
‫إلى صالة العيدين إلى المصلى وخرج معه الرجال‬
                                                               ‫‪‬‬
  ‫(‪ )‬أخرجه أحمد ‪ ، /‬ومسلم ‪ 1 /‬برقم (1‪. )‬‬

                                    ‫-‪-1‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫والنساء، وخرج بعده الصحابة رضي هللا عنهم‬
‫أجمعين، هل يجوز للذي خرج إلى صالة العيد أن‬
        ‫يصلي ركعتي تحية المسجد في المصلى أم ال؟‬
‫ج‪ :‬ال يصلي من دخل المصلى لصالة العيد‬
‫ركعتين تحية قبل أن يجلس؛ ألن صالة التحية بالمصلى‬
‫مخالف لما كان عليه العمل من النبي ‪ ‬وأصحابه‬
                                 ‫رضي هللا عنهم .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                      ‫السؤال الثالث من الفتوى رقم (0700)‬
‫س3: أرى البعض يؤدي تحية المسجد حتى ولو‬
‫كان وقت نهي ويقضي سنة الفجر بعد الصالة‬
                        ‫مباشرة، فهل يجوز ذلك؟‬
‫ج3: أوال: إذا دخل الرجل المسجد في وقت‬
‫النهي فال يجلس حتى يصلي تحية المسجد، لعموم قوله‬
‫‪« :‬إذا دخل أحدكم المسجد فال يجلس حتى يصلي‬
                                         ‫ركعتين» .‬
‫ثانيا: أما ركعتا الفجر فإذا لم يتمكن من فعلهما‬

                                    ‫-‪-1‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫قبل الفريضة صالهما بعدها، لما رواه أبوداود بسنده‬
‫عن قيس بن عمرو قال: رأى رسول هللا ‪ ‬رجال‬
‫يصلي بعد صالة الصبح ركعتين فقال رسول هللا ‪‬‬
‫«صالة الصبح ركعتان» فقال الرجل: إني لم أكن‬
‫صليت الركعتين اللتين قبلهما فصليتهما اآلن، فسكت‬
‫رسول هللا ‪ . ‬فهذا يدل على أن من لم يتمكن من أداء‬
‫الركعتين قبل الفريضة صالهما بعدها، وإن صالهما‬
‫بعد ارتفاع الشمس فهو أفضل، لقوله ‪«‬من لم يصل‬
‫ركعتي الفجر فليصلهما بعد ما تطلع الشمس» رواه‬
‫الترمذي، وأخرجه ابن حبان في صحيحه، والحاكم في‬
‫المستدرك، وقال: حديث صحيح على شرط الشيخين‬
 ‫ولم يخرجاه، وأخرجه الدار قطني والبيهقي في السنن .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                                                        ‫الفتوى رقم (77070)‬
‫س: هل يجوز لنا أن نصلي أكثر من ركعتين بعد‬
‫الوضوء كما هو وارد في حديث أبي هريرة رضي هللا‬
‫عنه أن رسول هللا ‪ ‬قال لبالل: «يابالل حدثني‬

                                  ‫-11‪-‬‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫بأرجى عمل عملته في اإلسالم، فإني سمعت دف‬
‫نعليك بين يدي في الجنة» فقال: (ما عملت عمال‬
‫أرجى عندي من أني لم أتطهر طهورا في ساعة من‬
‫ليل أو نهار إال صليت بذلك الطهور ما كتب لي أن‬
                             ‫أصلي) متفق عليه؟‬
‫ج: سنة الوضوء ركعتان، لحديث بالل المذكور‬
‫وغيره، ويجوز للمرء أن يتنفل بما شاء من النوافل‬
          ‫زيادة على الركعتين، في غير أوقات النهي.‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

             ‫السؤال السابع من الفتوى رقم (7027 )‬
‫س1: هل تحية المسجد تجوز بعد صالة العصر‬
‫وصالة الصبح في أي مسجد كان، أو هي مخصوصة‬
‫بالحرمين الشريفين في وقت النهي، دون غيرها من‬
‫المساجد، أوهي ممنوعة في وقت النهي في جميع‬
                 ‫المساجد حتى الحرمين الشريفين؟‬
‫ج1: الصحيح من قولي العلماء أن اإلنسان إذا‬
‫دخل المسجد ولو في وقت النهي صلى تحيته ولو في‬

                           ‫-‪-1‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫غير المساجد الثالثة، عمال بعموم حديث«إذا دخل‬
‫أحدكم المسجد فال يجلس حتى يصلي ركعتين» ،‬
‫وحمال ألحاديث النهي عن الصالة وقت طلوع الشمس‬
‫وغروبها وعند استوائها وبعد العصر وعند الغروب -‬
‫على النفل المطلق دون الفرائض وذوات األسباب من‬
‫النوافل كتحية المسجد وركعتي الطواف، فتصلى كل‬
‫منهما بعد العصر وبعد الصبح وفي سائر أوقات النهي‬
                              ‫وفي سائر المساجد.‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                ‫السؤال الخامس من الفتوى رقم (0720)‬
‫س‪ :‬هل الصالة بعد صالة العصر إلى المغرب‬
           ‫ممنوعة بتاتا، أم أنها جائزة لفترة معينة؟‬
‫ج‪ :‬من نسي ونام عن صالة مفروضة ولم‬
‫يتذكرها إال بعد أن صلى العصر وجب عليه أن يصليها‬
‫حين يستيقظ وحين ذكره لها في أي وقت، لقول النبي‬
‫‪« ‬من نسي صالة أو نام عنها فليصلها إذا ذكرها‬


                                  ‫-‪-1‬‬
                 ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                   ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
      ‫الكفارة لها إال ذلك»(‪ )‬متفق على صحته، ومن دخل‬
      ‫المسجد بعد صالته العصر صلى تحية المسجد فيما بينه‬
      ‫وبين غروب الشمس، وكذا سائر ذوات األسباب من‬
      ‫النوافل، كركعتي الطواف وصالة كسوف الشمس في‬
      ‫أصح قولي العلماء، لقوله عليه الصالة والسالم» إذا‬
      ‫دخل أحدكم المسجد فال يجلس حتى يصلي ركعتين»‬
      ‫وقوله عليه الصالة والسالم في الكسوف«إذا رأيتم ذلك‬
      ‫فصلوا وادعوا حتى ينكشف مابكم»(‪ )‬وعن جبير بن‬
                                                        ‫‪‬‬
      ‫(‪ )‬أخرجه أحمد 3/‪ ،،،33،‬والبخاري‬
      ‫(3‪)‬‬       ‫برقم‬      ‫‪311/‬‬     ‫ومسلم‬    ‫‪،3/‬‬
                       ‫وأبوداود‪3-31،3،33/‬برقم‬
      ‫(‪ ، )33،331،33‬والنسائي ‪-، ،3/‬‬
      ‫1‪ ‬برقم (3‪ )-،-‬والترمذي‬
      ‫‪ 33،333/‬برقم (11‪ )1،‬وابن ماجه‬
      ‫‪ -1/‬برقم (‪ ،)-‬والدارمي ‪،/‬‬
      ‫3‪،/3،‬‬             ‫‪،3-3/‬‬    ‫شيبة‬   ‫أبي‬ ‫وابن‬
      ‫وعبدالرزاق‪ 1/‬برقم (13‪ ،)‬وابن خزيمة ‪1/‬برقم‬
      ‫(3‪ ،)33،3‬والطبراني في الكبير ‪ ، /‬والبيهقي‬
      ‫‪ ،3،33 ، ،1/‬والبغوي في شرح السنة‬
      ‫(3‪-3‬‬       ‫برقم‬     ‫‪3‬‬    ‫‪،3،3‬‬      ‫‪،3/‬‬
                                      ‫‪.)33،331،3‬‬
      ‫(‪ )‬أخرجه أحمد ‪ ،31/ ،33/‬والبخاري ‪3 ،3/‬‬
      ‫ومسلم ‪،3 ، /‬برقم (‪)،‬وأبوداود‬
‫‪‬‬   ‫‪ ، 13،1/‬برقم (‪= ، )،1‬‬
                           ‫-‪-‬‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫مطعم رضي هللا عنه أن النبي ‪ ‬قال: «يابني‬
‫عبدمناف التمنعوا أحدا طاف بهذا البيت وصلى أية‬
‫ساعة شــــاء من ليـــل أو نهار»(‪ )‬رواه أحمد‬
‫وأصحاب السنن. أما غير ذوات األسباب من النوافل‬
‫وهي المسماة بالنفل المطلق فال يجوز صالتها في‬
                                   ‫أوقات النهي .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬                      ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدالرزاق عفيفي‬                ‫عبدهللا بن قعود‬




                                                  ‫‪‬‬
‫،‪-3‬‬       ‫‪3،3‬‬           ‫،‬   ‫3/33‪‬‬     ‫= والنسائي‬
‫برقم‬      ‫3‪،‬‬         ‫3‪،‬‬     ‫‪،،3،3‬‬
‫(313‪3،3 ،31،33،‬‬
       ‫، ‪، ) 3،  ،‬والبيهقي ‪. /‬‬
‫(‪ )‬أخرجه أحمد 3/‪ ،‬والنسائي ‪ ،/‬والترمذي‬
‫‪ ، 3/‬وابن ماجه برقم (3‪ )‬والدارمي ‪1/‬‬
                      ‫والبيهقي ‪ ،3/‬والحاكم ‪.33/‬‬

                          ‫-‪-‬‬
‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬




            ‫-‪-‬‬
‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬




  ‫صالة الجماعة‬




            ‫-3‪-‬‬
             ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
               ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                  ‫حكم صالة الجماعة‬
                                                    ‫الفتوى رقم (030)‬
‫س: ما حكم تارك الصالة؟ وما حكم فعلها مع‬
                                     ‫الجماعة؟‬
‫ج: الصالة أحد األركان الخمسة بعد الشهادتين،‬
‫فمن تركها جاحداً لوجوبها فهو كافر بإجماع المسلمين‬
‫ومن تركها تهاونا ً وكسال فالصحيح من أقوال العلماء‬
‫أنه يكفر، واألصل في ذلك ما رواه مسلم في صحيحه‬
‫عن النبي ‪ ‬أنه قال:«بين العبد وبين الكفر ترك‬
‫الصالة»(‪ )‬وما رواه اإلمام أحمد في المسند والترمذي‬
‫في الجامع عن النبي ‪ ‬أنه قال: «العهد الذي بيننا‬
‫وبينهم الصالة فمن تركها فقد كفر»(‪ ،)‬وأما فعلها‬
‫جماعة فواجب وجوب عين، واألصل في ذلك الكتاب‬
‫والسنة؛ فمن أدلة الكتاب: قوله تعالى {وإذا كنت فيهم‬
                                                    ‫‪‬‬
‫(‪ )‬اإلمام أحمد 3/‪ 31‬ومسلم ‪ /‬كتاب اإليمان ، وأبوداود‬
‫‪ /‬كتاب السنة ، والترمذي‪/‬كتاب اإليمان، وابن ماجه‬
                                   ‫‪ 33/‬كتاب إقامةالصالة.‬
‫(‪ )‬اإلمام أحمد ‪ 33/‬والنسائي ‪ 3/‬كتاب‬
‫الصالة،والترمذي‪ /‬كتاب اإليمان باب ماجاء في تارك الصالة ،‬
            ‫والحاكم ‪ ،/‬وابن ماجه ‪ 33/‬كتاب إقامةالصالة .‬

                        ‫-3‪-‬‬
            ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
               ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫فأقمت لهم الصالة فلتقــــم طائفة منهم معـك‬
‫وليـــأخذوا أسلحتهم}(‪ )‬اآلية، فأمر هللا سبحانه‬
‫نبيه محمدا ‪ ‬بإقامة الصالة جماعة في حال الخوف-‬
‫يدل على أنها في غيره أولى، وأما السنة: فما ثبت في‬
‫صحيح مسلم عن أبي هريرة ‪ ‬قال: أتى النبي ‪‬‬
‫رجل أعمى فقال: يارسول هللا: ليس لي قائد يقودني إلى‬
‫المسجد، فسأل رسول هللا ‪‬أن يرخص له، فرخص له‬
‫فلما ولى دعاه فقال: «هل تسمع النداء» قال نعم، قال:‬
‫«فأجب» وفي رواية ألحمد: «ال أجد لك رخصة»‬
‫ووجه الداللة أن النبي ‪ ‬لم يرخص لهذا األعمى، فإذا‬
‫كان هذا األعمى لم يجد له النبي ‪ ‬رخصة، فالبصير‬
‫أولى بأن التكون له رخصة، ويؤيد هذا ما ثبت عنه ‪‬‬
‫من همه بالتحريق بالنار ألقوام تخلفوا عن الصالة‬
‫جماعة في المسجد، إذ غير جائز أن يهدد من تخلف‬
                             ‫عن ندب أو فرض كفاية .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
      ‫نائب الرئيس‬                          ‫عضو‬                             ‫عضو‬
                                                    ‫‪‬‬
                                               ‫(‪ )‬سورة النساء آية ‪. ‬‬

                          ‫-‪-‬‬
              ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
              ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
    ‫عبدالرزاق عفيفي‬                ‫عبدهللا بن منيع عبدهللا بن غديان‬

‫السؤال األول والثاني والثالث والرابع من الفتوى رقم‬
                                              ‫(2472)‬
‫س‪ : ،‬ما حكم صالة الجماعة، وهل‬
             ‫المقصود بالجماعة جماعة المسجد؟‬
‫ما حكم صالة الرجل في بيته من غير عذر،‬
                     ‫ومنزله قريب من المسجد؟‬
‫ج‪ : ،‬صالة الجماعة واجبة، ويأثم من‬
‫تركها بغير عذر، وإذا أطلقت فالمراد بها جماعة‬
    ‫المسجد إذا وجدوا، وقدر المسلم على أدائها معهم .‬
‫س3: هل الصالة في البيت جماعة الرجل مع‬
‫أبنائه أو إخوانه مثال يعطى بها المصلي سبعا‬
‫وعشرين درجة . وهل يدخل هذا النوع من الصالة في‬
                              ‫حكم صالةالجماعة؟‬
‫ج3: الظاهر أن الفضل المذكور لمن صالها في‬
‫جماعة مسجد أو جماعة لم يكن لديهم مسجد أو‬
‫معذورين شرعا ً من الذهاب إلى المسجد، وصلى معهم‬
                               ‫لكونه معذوراً مثلهم.‬
‫أما من قدر على الذهاب إلى المسجد وصلى في‬
‫بيته أومزرعته أو نحو ذلك جماعة فإنه يأثم بذلك وال‬

                         ‫-‪-‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
           ‫يحصل على هذا الفضل، والعلم عند هللا سبحانه .‬
 ‫س3: رجل يعتذر عن الصالة في المسجد‬
‫بكراهيته لإلمام، فيصلي في بيته، فهل تجد له عذراً‬
 ‫في ترك الصالة في المسجد وما صحة صالته وهو‬
                                 ‫على هذه الحال؟‬
‫ج3: يأثم بتخلفه عن الجماعة، إذا كانت إمامة‬
‫ذلك اإلمام صحيحة في نفسها، وصالة المتخلف‬
                        ‫المذكور صحيحة مع اإلثم .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬



                ‫ترك صالة الجماعة بدون عذر‬
                      ‫السؤال الرابع من الفتوى رقم (0000)‬
‫س3: بم نحكم على من يصلي في المنزل بدون‬
‫عذر هل هو كافر؟ وإذا كان الجواب ال، فما وجه‬
‫تخريج األثر الذي يقول أن رجالً يصوم النهار ويقوم‬
‫الليل وال يشهد الجمعة والجماعة فقال أحدالصحابة:‬
                                    ‫هو في النار؟‬

                                   ‫-1‪-‬‬
           ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
             ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
  ‫ج3: من صلى الفرائض الخمس أو واحدة منها‬
‫في بيته بال عذر فليس بكافر، ولكنه أثم لتركه واجبا ً‬
  ‫وهو الصالة مع الجماعة بالمسجد لقول هللا تعالى:‬
  ‫{وإذا كنت فيهم فأقمت لهم الصالة فلتقم طائفة منهم‬
  ‫معك وليأخذوا أسلحتهم فإذا سجدوا فليكونوا من‬
  ‫ورائكم ولتأت طائفة أخرى لم يصلوا فليصلوا معك‬
  ‫وليأخذوا حذرهم وأسلحتهم ود الذين كفروا لو تغفلون‬
  ‫( ‪)‬‬
       ‫عن أسلحتكم وأمتعتكم فيميلون عليكم ميلة واحدة}‬
  ‫اآلية، فأمر سبحانه بالصالة جماعة في أحرج األوقات‬
  ‫وأشدها خوفا، وترتب على ذلك أن تتم الطائفة األولى‬
  ‫نصف صالتها األخير وتسلم قبل اإلمام وهذا ال يكون‬
  ‫إال إذا كانت صالة الفريضة جماعة مع اإلمام واجبة،‬
  ‫بل أوجب وآكد من متابعة اإلمام في الصالة وترتيب‬
  ‫المأموم صالته مع صالة إمامه، فال يساويه في أفعالها‬
  ‫وال يسبقه في شيء منها . ولقول النبي ‪« ‬من سمع‬
  ‫النداء فلم يأت فال صالة له إال من عذر»(‪ )‬خرجه ابن‬
  ‫ماجه والدارقطني، وابن حبان، والحاكم، وإسناده‬
                                                  ‫‪‬‬
                            ‫(‪ )‬سورة النساء آية ‪. ‬‬
‫(‪ )‬أبوداود‪ 3/‬كتاب الصالة ، وابن ماجه‪ /‬كتاب‬
                          ‫المساجد والدارقطني‪.3/‬‬

                      ‫-‪-‬‬
             ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
 ‫علىشرط مسلم. وخرج عن أبي هريرة رضي هللا عنه‬
 ‫عن النبي ‪ ‬أن رجال أعمى قال: يارسول هللا ليس لى‬
 ‫قائد يقودني إلى المسجد فهل لي من رخصة أن أصلي‬
 ‫في بيتي؟ فقال له النبي ‪« :‬هل تسمع النداء‬
                 ‫بالصالة» قال: نعم قال:«فأجب»(1) .‬
 ‫وروى البخاري في صحيحه عن أبي هريرة ‪‬‬
 ‫أن رسول هللا ‪ ‬قال: «لقد هممت أن آمر بحطب‬
‫فيحتطب، ثم آمر بالصالة فيؤذن لها ثم آمر رجالً‬
 ‫فيصلي بالناس ثم أخالف إلى رجال فأحرق عليهم‬
 ‫بيوتهم، والذى نفسي بيده لويعلم أحدهم أنه يجد‬
 ‫(‪)‬‬
     ‫عرقاسمينا ً أومرماتين سمينتين لشهد العشاء»‬
 ‫وروى البخاري في صحيحه أيضا عن أبي هريرة‬
 ‫رضي هللا عنه قال: قال رسول هللا ‪« :‬ليس صالة‬
 ‫أثقل على المنافقين من الفجر والعشاء ولويعلمون ما‬
                                                     ‫‪‬‬
‫(1) أخرجه اإلمام أ؛مد 3/3‪ ،3‬ومسلم ‪ ،3/‬كتاب المساجد،‬
‫والنسائي ‪ /‬كتاب اإلمامة، وأبو داود ‪ ،3/‬كتاب‬
                        ‫الصالة، وابن ماجه ‪ ،/‬كتاب المساجد.‬
‫(‪ )‬اإلمام أحمد ‪ 31/‬والبخاري ‪ /‬كتاب األذان، واللفظ له،‬
‫ومسلم ‪ 3/‬كتاب الصالة وأبوداود ‪ /‬كتاب الصالة‬
‫،والترمذي ‪ 3/‬كتاب الصالة ، والنسائي ‪ 1/‬كتاب‬
                          ‫اإلقامة وابن ماجه ‪ /‬كتاب المساجد.‬

                         ‫-‪-‬‬
            ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
              ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫فيهما ألتوهما ولوحبواً، لقد هممت آمر المؤذن فيقيم‬
‫ثم آمر رجال يؤم الناس ثم آخذ شعال من نار فأحرق‬
                 ‫( ‪)‬‬
               ‫.‬      ‫على من اليخرج إلى الصالة بعد»‬
‫ومن ال يشهد الجمعة وال الجماعة استحق أن‬
‫يدخله هللا النار؛ لتركه فريضة من فرائض اإلسالم: هي‬
‫أداء الصلوات الخمس في جماعة، وشهود صالة‬
‫الجمعة. ثم إن كان جاحدا لمشروعية الجماعة أو‬
‫وجوب شهود صالة الجمعة على من توفرت فيه شروط‬
‫وجوبها فهو كافر مخـــلد في النار، وإن كان مؤمنا‬
‫بذلك - إال أنه ترك الفعل كسالً - عذب في النار بقدر‬
‫جريمته، إال إن شاء هللا العفو عنه، ومتى عذب لتخلفه‬
‫عن الجمعة أوالجماعة من غير جحد لوجوبهما فمآله‬
‫إلى الجنة؛ لقوله تعالى: {إن هللا اليغفر أن يشرك به‬
‫ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء }(‪ )‬لألحاديث الواردة‬
‫فيمن فعل الكبائر التي هي دون الشرك، فإنها نص في‬
‫أن مرتكب الكبائر يعذب بها في النارإن شاء هللا ذلك،‬
                                                   ‫‪‬‬
‫(‪ )‬اإلمامأحمد ‪ 33/‬والبخاري ‪ /‬كتاب اآلذان . ومسلم‬
‫‪ 3/‬كتاب المساجد وأبوداود‪ 3/‬كتاب الصالة، وابن‬
                           ‫ماجه ‪ /‬كتاب المساجد .‬
                               ‫(‪ )‬سورة النساء آية ‪. ‬‬

                      ‫-‪-‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                        ‫ثم يخرج منها ويدخل الجنة.‬
‫وأما األثر الذي ذكره السائل فهو مروي عن ابن‬
‫عباس رضي هللا عنهما بلفظ: أن سائال سأله عن رجل‬
‫يصوم النهار ويقوم الليل ولكنه اليشهد الجمعة وال‬
‫الجماعة، فقال: هو في النار وهذا األثر إن صح فمعناه‬
                                         ‫ما ذكرنا .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                      ‫السؤال األول من الفتوى رقم (2294)‬
‫س‪ :‬ما حكم التهاون بصالة الجماعة‬
         ‫لغيرأولي األعذار التي تبيح ترك الجماعة؟‬
‫ج‪ :‬حكم التخلف عن صالة الجماعة بال عذر‬
‫حرام، لما ثبت عن أبي هريرة رضي هللا عنه أن رسول‬
‫هللا ‪ ‬قال: «والذي نفسي بيده لقد هممت أن آمر‬
‫بحطب فيحطب ثم آمر بالصالة فيؤذن لها ثم آمر رجال‬
‫فيؤم الناس ثم أخالف إلى رجال ال يشهدون الصالة‬
‫فأحرق عليهم بيوتهم، والذي نفسي بيده لو يعلم‬
‫أحدهم أنه يجد عرقا سمينا أو مرماتين حسنتين لشهد‬
                                 ‫-‪-‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫العشاء» رواه البخاري ومسلم، ولما رواه مسلم في‬
‫صحيحه أن رجال أعمى قال: يارسول هللا: ليس لي قائد‬
‫يالئمني، فهل لي من رخصة أن أصلي في بيتي؟‬
        ‫قال:«هل تسمع النداء» قال: نعم، قال: «فأجب» .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬



                               ‫الحد األدنى للجماعة‬
                   ‫السؤال السابع من الفتوى رقم (0730)‬
‫س1: هل صالة اإلثنين جماعة أو ال؟ وماذا‬
              ‫على من صلىثم تذكرأنه غير متوضئ؟‬
‫ج 1: أوالً: صالة اإلثنين فما فوقهما جماعة،‬
‫لكن كلما زاد العدد زاد الفضل، ومع ذلك يجب أداء‬
                          ‫الصالة جماعة في المسجد.‬
‫ثانيا ً: من صلى ثم تذكر أنه غيرمتوضئ فعليه‬
‫اإلعادة بطهارة، لقول النبي ‪« :‬ال تقبل صالة أحدكم‬



                                    ‫-‪-‬‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫حتى يتوضأ»(‪ )‬متفق على صحته، وقوله ‪:‬‬
‫صالة بغير طهور والصدقه من غلول» خرجه مسلم‬
                              ‫في صحيحه .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬


            ‫الفرق بين الجماعة والمنفرد‬
               ‫السؤال الرابع من الفتوى رقم (0773)‬
‫س 3: ما الفرق بين الصالة جماعة والصالة‬
                                 ‫بدون جماعة؟‬
‫ج 3: من أدى الصالة المفروضة في جماعة فقد‬
‫عمل الواجب وأجر عليه، وزادت صالته خمسا أوسبعا‬
‫وعشرين درجة عما لوصالها منفردا، ومن صالها‬
‫منفردا بال عذر أثم وحرم أجر الجماعة واستحق‬
                                      ‫التعزير .‬
                                                       ‫‪‬‬
‫(‪ )‬اإلمام أحمد ‪ 3/‬والبخاري ‪ 3/‬كتاب‬
‫الوضوء،ومسلم‪ 3/‬كتاب الطهارة، وأبوداود ‪ 3/‬كتاب‬
           ‫الطهارة، والترمذي‪ /‬كتاب الطهارة .‬

                            ‫-3‪-‬‬
                     ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                         ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                             ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬                 ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬


       ‫حكم صالة المنفرد مع وجود الجماعة‬
                              ‫السؤال العاشرمن الفتوى رقم0743‬
‫س‪ :‬هل تجزئ صالة الفرد بدون‬
            ‫الجماعة مع علمنا بوجوب الجماعة.؟‬
‫ج‪ :‬صالة الجماعة واجبة، ومن صلى‬
‫وحده مع وجود الجماعة وقدرته على الحضور معهم‬
‫أثم وصحت صالته لما ورد في ذلك من األدلة الشرعية‬
                                              ‫.‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
           ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬




                                  ‫-3‪-‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                        ‫الصالة منفردا في البيت‬
                           ‫مع قرب المسجد‬
                      ‫السؤال األول من الفتوى رقم (2702)‬
‫س‪ :‬أنا شاب أبلغ من العمر ‪‬عاما‬
‫أصلي في البيت وبجانبى مسجد وال أذهب إليه مع‬
           ‫سماعي للنداء، فما هو حكم هذه الصالة؟‬
‫ج ‪ :‬إذا كان واقع حالك ما ذكر فصالتك في‬
‫البيت حرام، لتركك صالة الجماعة في المسجد، وهى‬
‫واجبة، ولكنها صحيحة؛ ألن صالة الجماعة في‬
‫المسجدوإن كانت واجبة إال أنها ليست شرطا في صحة‬
‫الصالة على الصحيح من قولى العلماء وعليـك التوبـة‬
‫من ذلك لقول هللا سبحانه {وتوبوا إلى هللا جميعا أيها‬
                       ‫المؤمنون لعلكم تفلحون }(‪. )‬‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬




                                                               ‫‪‬‬
                                                                  ‫(‪ )‬سورة النور آية ‪.3‬‬

                                    ‫-‪-‬‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
    ‫التهاون في ترك الجماعة من غيرعذر‬
                ‫السؤال الخامس من الفتوى رقم3370‬
‫س‪ :‬هل يجب على الرجل المحافظة على جميع‬
‫الصلوات الخمس جماعة في المسجد؟ وهل يأثم إذا‬
‫صلى بعضها في البيت بدون عذر شرعى؟ على أنه‬
‫يسمع النداء في كل وقت والمسجد ليس بعيدا عن‬
                                     ‫البيت .‬
‫ج‪ :‬صالة الفرائض الخمس جماعة في المسجد‬
‫واجبة على المكلفين من الرجال، فمن ترك صالتها‬
‫جماعة في المسجد بال عذر فهوآثم؛ لقول النبي ‪:‬‬
‫«من سمع النداء فلم يأت فال صالة له إال من عذر»‬
‫خرجه ابن ماجه والدارقطني بإسناد صحيح، وقد سئل‬
‫ابن عباس رضي هللا عنهما عن العذر، فقال: خوف أو‬
                                         ‫مرض .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬                      ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدالرزاق عفيفي‬                ‫عبدهللا بن قعود‬




                            ‫-‪-‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                      ‫السؤال األول من الفتوى رقم (0900)‬
‫س‪ :‬أنا شاب في الثامنة عشرة من عمرى،‬
‫والحمد هلل متمسك بدينى، مؤد واجبات المولى عز‬
‫وجل نحوي، وهللا قابل األعمال وغافر الذنوب،‬
‫ولكنني في بعض األوقات تدركني الصالةوأنا الأدري‬
‫حيث أنني ألعب كورة أو ماشابه ذلك، ولكنني عندما‬
‫أتذكر الوقت أذهب لكي أصلي، ولكن صالتي جاءت‬
‫في وقت متأخر وأشك في عدم صحتها . أفيدونا جزاكم‬
‫هللا خيرا، هل صالتي صحيحة؟ وهل أنا مقصر وهل‬
                               ‫علي كفارة في ذلك؟‬
‫ج‪ :‬يجب عليك أن تحافظ على الصوات‬
‫الخمس والجمعة في أوقاتها جماعة وأن التشتغل بما قد‬
‫يمنعك عن أدائها في وقتها مع الجماعة، وأما صالتك‬
‫الماضية فنرجو أن يقبلها هللا، ولكن عليك التوبة‬
  ‫واالستغفار عما حصل من تقصير وأن ال تعود لمثله .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                     ‫السؤال األول من الفتوى رقم (4032)‬
‫س‪ :‬إنني ال أقوم لصالة الفجر في الوقت‬

                                  ‫-1‪-‬‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫المحدد والأقوم إال متأخرا، وذلك بسبب النوم الشديد،‬
‫وقد وضعت حولي ساعة لتوقظني من النوم في الوقت‬
‫المحدد للصالة، ولكن بدون فائدة، فإن كان في التأخير‬
‫عن الصالة بسبب النوم شيء فما هوالعمل الذي‬
‫يلزمني القيام به لكي يجبر ذلك؟ أفيدوني جزاكم هللا‬
                                             ‫خيرا.‬
‫ج‪ :‬يجب عليك أن تؤدي الصالة في وقتها‬
‫جماعة مع المسلمين في المساجد، وأن تعمل ما‬
‫يساعدك على ذلك؛ من نوم مبكر أوتعميد بعض أهلك‬
‫أو جيرانك أو أصدقائك بإيقاظك، فلست معذورا‬
                           ‫باستمرارك على ذلك .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬                      ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدالرزاق عفيفي‬                ‫عبدهللا بن قعود‬

                                                ‫الفتوى رقم (00730)‬
‫س: في بعض األيام استيقظ بعد الشروق، ولكني‬
‫أكون شديد النعاس، باإلضافة إلى تعذر عودتي إلى‬
‫النوم إذا ما قمت إلى الصالة في ذلك الحين، مما يؤثر‬
‫على إنتاجي كطالب طوال اليوم، فهل إذا ما عدت إلى‬
‫النوم دون أن أصلي وأجلت الصالة إلى حين‬
                  ‫-‪-‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫استيقاظي مرة أخرى فهل هذا حرام أم ال؟وهل أكون‬
‫قد خالفت حديث الرسول ‪« :‬من نام عن صالة أو‬
‫نسيها فليصلها إذا ذكرها» مما يدل على األمر بتعجيل‬
‫الصالة فور اإلستيقاظ أو التذكر، أفيدونا بارك هللا‬
                                             ‫فيكم؟‬
‫ج: إذا كان الواقع كما ذكرت فأنت آثم إذا عدت‬
‫لنومك قبل أن تصلي الصبح حينما استيقظت، ولوكان‬
‫النعاس يغالبك، لمخالفتك للحديث المذكور، وننصحك‬
‫أن تنام مبكرا بعد العشاء لتستيقظ مبكراً لصالة الصبح،‬
‫وضع في حجرة نومك ساعة دقاقة لتستيقظ على دقاتها‬
‫بإذن هللا وقت صالة الفجر، وأوص من يوقظك للصالة‬
                                      ‫إذا تيسر ذلك .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                      ‫السؤال الرابع من الفتوى رقم (9077)‬
‫س3: هل تنوب صالة األوالد ( وهم دون‬
 ‫العاشرة) مع أبيهم أثناء الصالة عن صالة الجماعة؟‬
‫ج3: التنوب صالة الرجل بأوالده الفريضة‬

                                  ‫-‪-‬‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫جماعة عن صالة الجماعة في المسجد، سواء كان‬
‫أوالده بالغين أو غير بالغين، بل يجب عليه أن يؤدي‬
‫صالة الفريضة جماعة في المسجد، فإن النبي ‪ ‬هم‬
‫َّ‬
‫أن يحرق على قوم بيوتهم وهم فيها، لتخلفهم عن صالة‬
‫الجماعة في المسجد، مع أنهم كانوا يصلون في بيوتهم،‬
‫ولم يستفسر هل كانوا يصلونها جماعة في بيوتهم أوال .‬
‫فعليك أن تحرص على أداء الصلوات الخمس جماعة‬
‫في المسجد وتمرن أوالدك الصغارعلى ذلك، حتي‬
‫يتعودوا عمارة المساجد بأداء الصلوات فيها جماعة‬
                                       ‫ويألفوا ذلك .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                                                       ‫وسلم .‬
            ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬                      ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدالرزاق عفيفي‬                ‫عبدهللا بن قعود‬

             ‫السؤال الثاني من الفتوى رقم (77700)‬
  ‫س‪ :‬يبعد المسجد عن منزلنا حوالى‬
‫‪3‬متر هل يحق لنا الصالة في منزلناعلما ً‬
  ‫أنناستة أشخاص وهل نعتبر جماعة، علما ً أن عدد من‬
  ‫يصلي في المسجد حوالى 3 أشخاص أو أربعة فقط،‬
                                    ‫والمسجد مؤقت؟‬

                          ‫-‪-3‬‬
                ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫ج‪ :‬يجب عليكم أن تصلوا جماعة في المسجد،‬
  ‫وال يجوز التكاسل والتخلف عن الصالة في المسجد .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

                ‫السؤال األول من الفتوى رقم (3737)‬
‫س‪ :‬ما حكم الصالة في مقرالعمل بين‬
‫الجرائد والمجالت المملوءة بالصور النسائية‬
‫وغيرها، علما بأن المسجد النبوي اليبعدعنا أكثر من‬
                             ‫‪3‬متر تقريبا؟‬
‫ج‪ :‬يجب عليكم أن تصلوا في المسجد مع‬
‫الجماعة وقددلت األدلة الشرعية من الكتاب والسنة‬
‫على وجوب الصالة جماعة، وننصحكم في قراءة‬
‫كتاب: (الصالة) لإلمام أحمدبن حنبل وكتاب: (الصالة)‬
‫لإلمام ابن القيم، رحمهما هللا تعالى؛ ألنهما كتابان‬
                 ‫مفيدان فائدةكبيرة في أحكام الصالة .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
       ‫الرئيس‬                   ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬            ‫عضو‬


                         ‫-‪-3‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬



               ‫الصالة في مقر العمل مع وجود‬
                    ‫المسجد قريبا منه‬
                    ‫السؤال التاسع من الفتوى رقم (9200)‬
‫س: رجل يعمل في شركة، حول مبنى الشركة من‬
‫المساجد أكثر من الثالثة، يخرج إلى الصالة في‬
‫المسجد دائما، زمالؤه يصلون على باب الشركة،‬
‫ويريدونه أن يصلي معهم في الشركة وال يذهب إلى‬
‫المسجد، وقد أفتاه بعض إخوانه بالصالة معهم‬
‫وإلقاءالمواعظ والدروس عليهم بعد الصالة بحكم أنه‬
‫أعلمهم بالسنة والصالة بهم، مع وجود من هو أقرأ‬
‫منه وأحفظ، فهل يسـمع لمفتيه أم يستمر في صالته‬
                  ‫في المسجد، غير عابئ بما قال له؟‬
‫ج‪ :‬يجب على عمال الشركة أن يصلوا مع‬
‫جماعة أحد المساجد القريبة من مبنى الشركة، كما‬
‫يفعل زميلهم، فهو المصيب بصالته في المسجد، وهم‬
‫المخطئون في صالتهم على باب الشركة، لما دلت عليه‬
‫األحاديث الصحيحة عن النبي ‪ ‬من جوب أداء الصالة‬
‫مع الجماعة في المسجد، وال يجوز التأخر عنها إال بعذر‬

                                   ‫-‪-3‬‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                                                                                 ‫شرعي .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                          ‫عضو‬                          ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬           ‫عبدهللا بن غديان‬              ‫عبدهللا بن قعود‬


         ‫إذا فعل أفعاال منكرة وأصر عليها‬
             ‫هل يترك صالة الجماعة‬
                                              ‫الفتوى رقم (30070 )‬
‫س: يوجد أخ في اإلسالم يصلي الفروض‬
‫الخمسة في المسجد، ولكنه يفعل ذنوبا ً وأخطاء وإنه‬
‫ضعيف اإليمان، ولكنه يفعل هذه األخطاء، فسأل أخا‬
‫غيري، فقال له: لو فعلت هذه األخطاء التصلي، أي‬
‫قال له: يختار إما أن يصلي أويترك الصالة لهذه‬
‫األخطاء، فعندما سألني قلت له: مهما تفعل هذه‬
‫األخطاء التترك صالة الجماعة، حيث يمكن أن يغفر‬
‫هللا لك هذه الذنوب عندما تصلي وتكثر من الدعاء،‬
‫وهذه األخطاء مثل غض البصر وغير ذلك، ولكن أنا‬
‫بصراحة ال أعرف هل هذا الجواب خطأ أم صواب،‬
‫وقد قلت له ذلك حتى اليترك الصالة، فأرجو اإلجابة‬

                           ‫-3‪-3‬‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
              ‫عليه وأجعله يرى اإلجابة حتى يقتنع بها؟‬
‫ج: قد أحسنت في أمرك ألخيك المسلم بأن يستمر‬
‫على أداء الصالة جماعة وأن يواظب عليها مهما فعل‬
‫من األخطاء، ألن المعاصي إن كانت صغيرة مثل عدم‬
‫غض البصر فإنها تكفرها الصلوات الخمس والجمعة‬
‫واإلستغفار وغير ذلك ، وإن كانت كبائر مثل السرقة‬
                   ‫والزنا فإنها تكفر بالتوبة النصوح .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬


            ‫يسمع النداء من مسافة بعيدة‬
               ‫هل تجب عليه الجماعة‬
               ‫السؤال الثالث من الفتوى رقم (0090)‬
‫س3: إذا سمعت المؤذن من مسافةتقدر‬
‫بثمانمائة متر فهل أصلي في مكاني أو أذهب إلى هذا‬
                           ‫المسجد الذي أذن فيه؟‬
‫ج3: عليك أن تحضر إلى هذا المسجد تصلي فيه‬
‫مع الجماعة، أو أي مسجد آخر أيسر لك منه، مادمت‬
                           ‫-3‪-3‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫قادرا علـــى ذلك، لقول النبي ‪« :‬من سمع النداء فلم‬
‫يأت فال صالة له إال من عذر» رواه ابن ماجه‬
      ‫والدارقطني وابن حبان والحاكم . بإسناد صحيح .‬
‫ولما رواه أبوهريرة رضي هللا عنه قال: (أتى‬
‫النبي ‪ ‬رجل أعمى، فقال: يارسول هللا: إنه ليس لي‬
‫قائد يقودني إلىالمسجد، فرخص له، فلما ولى دعاه فقال:‬
‫«هل تسمع النداء بالصالة؟» قال: نعم، قال: «فأجب»‬
                                        ‫رواه مسلم.‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬



                   ‫طاعة الرئيس في أداء العمل‬
                        ‫وقت إقامة الصالة‬
                                                           ‫الفتوى رقم (0737)‬
‫س: إذا طلب مني مدير المؤسسة التي أعمل بها‬
‫أن أقوم بعمل وقت الصالة، هل أقوم به أم ال وما‬
                                        ‫العمل؟‬
‫ج: إذا أمكنك أن تقوم بما أمرك به مع أداء‬
                                    ‫-‪-3‬‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫الصالة في الجماعة في المسجد فال بأس، إذا كان ما‬
‫أمرك به ليس محرما، فإن كان محرما أوكان ذلك‬
‫يحول بينك وبين أداء الصالة مع إخوانك في الجماعة‬
‫في المسجد فالتطعه في ذلك، لقول النبي ‪« :‬إنما‬
‫الطاعة في المعروف»(‪ )‬وقوله ‪« :‬الطاعة‬
                    ‫للمخلوق في معصية الخالق»(‪.)‬‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

                                                   ‫الفتوى رقم (0009)‬
‫س: أنا عمري ‪‬سنةوأنا مقيم في المملكة‬
‫العربية السعودية في جدة وأناأعمل عند أحد‬
‫األشخاص السعوديين في الفيال كحارس تقريبا، وله‬
‫والد كبير في السن فأنا ال أفارقه إال عند الحاجة‬
                                                       ‫‪‬‬
‫(‪ )‬اإلمام أحمد ‪ ، 3/‬والبخاري ‪ 1/‬كتاب األحكام‬
‫،ومسلم 3/‪ 3‬كتاب اإلمارة، وأبوداود ‪ 3/‬كتاب الجهاد ،‬
                              ‫والنسائي 1/‪ ‬كتاب البيعة .‬
‫(‪ )‬اإلمام أحمد ‪ 3/‬ومسلم 3/‪ 3‬كتاب اإلمارة،‬
‫ولفظ مسلم: «الطاعة في معصية هللا»، والنسائي كتاب البيعة‬
        ‫1/‪ ‬والطبراني في الكبير بهذا اللفظ ‪1/‬‬

                            ‫-‪-3‬‬
             ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
               ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫فهواليريد مني أن أصلي في المسجد، وعندما يعلم‬
‫أنني صليت في المسجد يضربني ويهددني بالترحيل‬
‫إلى بالدي، فأنا ال أريد أن أسافر إلى بالدي، فأنا شديد‬
‫الحرص على الصالة في المسجد، وضميري ال‬
‫يطمئنني إذا لم أصل في المسجد، وذلك الشخص الذى‬
‫ذكرته وهو ال يصلي في المسجد إال صالة الجمعة‬
‫وأحيانا ال يصلي في المسجد يوم الجمعة ويدعي أنه‬
‫قد غلبه النوم وأحيانا ال يصلي ثالث أو أربع جمع‬
‫متتالية. فضيلة الشيخ: أرجو أن توضحوا في هذه‬
‫المسألة بالتفسير فإني يافضيلة الشيخ أحب أن أصلي‬
‫مع إخواني في المساجد وذلك الرجل الذي ذكرته وهو‬
‫شديد الغضب وأحيانا يمنعني من الذهاب يوم الجمعة‬
‫إلى المسجدمبكرا فأنا شاب أحب أن أذهب إلى الصالة‬
‫مبكرا. فضيلة الشيخ: أرجو أن توضحوا لي هذه‬
                                     ‫المسألة وشكرا؟‬
‫ج: الصلوات الخمس يجب أداؤها في المسجد‬
‫جماعة، فعليك أن تؤديها جماعة في المسجد، وأن‬
‫تصبر وتحتسب في ذلك، وسيجعل هللا بعد عسر يسرا:‬
‫{ومن يتق هللا يجعل له مخرجا ‪ ‬ويرزقه من حيث ال‬
‫يحتسب ومن يتوكل على هللا فهو حسبه إن هللا بالغ‬


                       ‫-1‪-3‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫أمره قد جعل هللا لكل شيء قدرا}(‪ )‬واعلم أنه ال‬
  ‫لمخلوق في معصية الخالق، فكن مع هللا يكن هللا معك.‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                                                           ‫الفتوى رقم (0724)‬
‫س: تأخرت عن صالة الصبح جماعة مرة،‬
‫واحدة فكان أحد الزمالء الموجودين في السكن معي‬
‫يتهمني بأنني إنسان خائن فهذا الكالم كان له أثر‬
‫سيء في نفسي، وخاصة أنه صدر عن إنسان نحسبه‬
‫من الصالحين، وال نزكي علىاهلل أحداً، والدين يسر‬
‫وليس عسرا، وكان هذا الجواب منه جعلني أفكر عدة‬
‫مرات في عدم الصالة جماعة في المسجد تحديا له،‬
         ‫بالرغم أنني أصلي كل الفروض في المسجد؟‬
‫ج: أداء الصالة المفروضة في جماعة واجب‬
‫على من وجد الجماعة وقدر على أدائها فيها، وعبادة‬
‫عظمى من أكبر العبادات وأجل الطاعات ومن أعظم‬
‫شعائر اإلسالم، فال يجوز لك أن تترك الواجب وتفرط‬
                                                               ‫‪‬‬
                                                        ‫(‪ )‬سورة الطالق، اآليتان ‪. 3،‬‬

                                  ‫-‪-3‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫في هذا الفضل من أجل إساءة حصلت لك من بعض‬
‫الناس، بل الواجب عليك التحمل والصبر، وخاصة فيما‬
‫يتعلق بأمور الدين، تأسيا بالمصطفى عليه الصالة‬
‫والسالم وصحابته الكرام وأتباعهم بإحسان، جعلنا هللا‬
                                        ‫وإياكم منهم .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬



              ‫إذا رأى ما يستنكره من الجماعة‬
                    ‫هل يترك الجماعة‬
                      ‫السؤال األول من الفتوى رقم (0443)‬
‫س‪ :‬ما حكم الدين فيمن يرى في المسجد‬
‫صالة الجماعة وال يصلي معهم، وذلك لما يراه ويسمع‬
‫به من أعمال غير مشروعة في الدين اإلسالمي‬
‫كاألذان داخل المسجد والزيادة في األذان وحلقات‬
‫الذكر بداخل المسجد والناس مابين مصل وراكع‬
        ‫ٍ‬
‫وساجد، هل تركي صالة الجماعة أتحمل عليه ذنبا،‬
                          ‫وما هو الصواب في ذلك؟‬

                                  ‫-‪-3‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫ج‪ :‬ال يجوز لك ترك صالة الجماعة في المسجد‬
‫من أجل ما ذكرته، فاألذان داخل المسجد جائز، والزيادة‬
‫في األذان لم توضحها وإقامة حلقات الذكر في المسجد‬
‫مشروعة في الجملة إذا كانت حلقات يعلم فيها العلم‬
‫الشرعي، إال إذا أقيمت الصالة المفروضة فتمنع تلك‬
‫الحلقات، أما حلقات الصوفية وأشباهها من الحلقات‬
‫البدعية فالواجب إنكارها، وال تمنعك من أداء الصالة في‬
                                            ‫الجماعة .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                    ‫السؤال الربع من الفتوى رقم (00700)‬
‫س3: نحن عمال في الدولة، النحصل على وقت‬
‫للصالة إال بعد دخول وقت صالةالظهر بساعة، فنصلي‬
‫جماعة، هل أصلي وحدي عند دخول الوقت أفضل أم‬
‫أصلي مع الجماعة بعددخول الوقت بساعة أي في‬
                     ‫تمام الساعة الواحدةإالربعا .‬
‫ج3: يجب عليك أن تصلي مع الجماعة في‬
           ‫الوقت، ولوتأخرت إقامة الجماعة ساعة .‬

                                 ‫-‪-3‬‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬


                ‫بنى مسجداً عند بيته لكن‬
                    ‫ليس فيه جماعة‬
                                                   ‫الفتوى رقم (0729)‬
‫(ملخص السؤال): أسكن في بيت يبعد عن‬
‫المسجد مايقارب مائتي متر، ونظراً لوجود بيتي على‬
‫الشارع العام فيحتاج المسافرون إلى مكان للوضوء‬
‫والصالة ، ولذلك بنيت مسجداً صغيراً أصلي فيه ومن‬
‫يأتي من المسافرين وأحيانا ً أصلي فيه لوحدي بدون‬
‫جماعة فهل تجوز لي الصالة في هذا المسجد أم أذهب‬
                               ‫إلى المسجد األول؟‬
‫ج: إذا كان الواقع كما ذكرت فالواجب الذهاب‬
‫إلى المسجد الذي تقام الصالة جماعة فيه، ومن السهل‬
           ‫أن تأخذ أوالدك معك إلى مسجد الجماعة .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬

                        ‫-‪-3‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                  ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬



            ‫تفرق الجماعة كل يصلى عند بيته‬
                    ‫وتركوا الجماعة‬
                   ‫السؤال األول من الفتوى رقم (33440)‬
‫س‪ :‬يوجد لدينا قرية وفيهاحوالى ‪‬بيتا ً‬
  ‫وكلها متقاربة وليست بعيدا ذلك البعد، ويوجد مسجد‬
  ‫في منتصف القرية من عهد األجداد، وأكثر بيتا ً في‬
  ‫هذه البيوت بعداً حوالى ‪ ‬متر، ولكن النصلي‬
  ‫في المسجد جماعة ، وقد حاولنا معهم بكل الوسائل‬
  ‫ولكن دون جدوى، الكل يعتذر ببعد المكان، وكل منهم‬
  ‫لديه القدرة على المجيء إلى المسجد، بدليل كل إنسان‬
  ‫منهم يمتلك سيارة، علما ً بأن أقرب بيت يبعد‬
  ‫حوالى‪3‬متراً، ولكن هداهم هللا كل امرئ منهم بنى‬
  ‫له مسجدا عند بيته ويصلي فيه ويقول: هل الجنة في‬
  ‫مسجد القرية والنار في مسجدنا؟ فما الحكم الشرعي‬
        ‫في ذلك؟ وما كلمتكم لهم وجزاكم هللا خير الجزاء؟‬
‫ج‪ :‬المشروع ألهل القرية أن يصلوا‬
‫الصلوات الخمس المفروضة في المسجد المتوسط من‬

                                  ‫-‪-3‬‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫القرية؛ ألن الصالة جماعة واجبة وتكون المساجد‬
‫الموجودة في بيت كل واحد منهم لصالة النافلة‬
‫والتهجد؛ لقول النبي ‪« :‬اجعلوا من صالتكم في‬
                    ‫بيوتكم والتتخذوها قبوراً»(‪.)‬‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬


                       ‫هجر تارك الصالة‬
              ‫السؤال التاسع من الفتوى رقم (0272)‬
‫س‪ :‬هل يجوز أن نقاطع رجال ال يأتي‬
‫للصالةجماعة، وهل تجوز الصالة في البيت الذي‬
  ‫بجوارالمسجد وترك الجماعة، هل ذلك مقبول أم ال؟‬
‫ج‪ :‬األصل أن صالة الجماعة في المساجد‬
‫واجبة على الرجال، فمن ترك فعلها جماعة في المسجد‬
                                                       ‫‪‬‬
‫(‪ )‬اإلمام أحمد ‪ /‬والبخاري ‪ /‬كتاب الصالة، ومسلم‬
‫‪3/‬كتاب صالة المسافرين ، وأبوداود برقم ‪3‬‬
‫والترمذي‪ 33/‬كتاب الصالة ، والنسائي 3/1‪ ‬كتاب قيام‬
                    ‫الليل وابن ماجه ‪ 33/‬كتاب إقامةالصالة .‬

                          ‫-3‪-3‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫بدون عذرشرعي فإن من علم عنه ينصحه، فإن لم يقبل‬
                                    ‫شرع هجره .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬



               ‫إقامة جماعة أخرى في المسجد‬
                      ‫السؤال الثاني من الفتوى رقم (4907)‬
‫س‪ :‬هل لرجال تأخروا عن الجماعة في‬
‫المسجد ووجدوا الناس قد صلوا أن يصلوا في‬
‫المسجدجماعة أخرى أو ال؟ وهل هناك تعارض بين‬
‫حديث «من يتصدق على هذا» وبين قول ابن مسعود‬
‫رضي هللا عنه، أوغيره: (كنا اذا فاتتنا الجماعةأو‬
‫انتهت الجماعة صلينافرادى ) أو كما قال رضي هللا‬
                                            ‫عنه؟‬
‫ج‪ :‬من جاء إلى المسجد فوجد الجماعة قدصلوا‬
‫بإمام راتب أو غير راتب فليصلها جماعة مع مثله ممن‬
‫فاتتهم الجماعة، أو يتصدق عليه بالصالة معه بعض‬
‫من قد صلى، لما رواه أحمد في مسنده، وأبوداود في‬

                                  ‫-3‪-3‬‬
           ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
             ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫سننه عن أبي سعيد الخدري ‪ ‬أن رسول هللا ‪‬‬
‫أبصر رجال يصلي وحــده فقال:«أال رجل يتصدق على‬
‫هذا فيصلي معه» فقام رجل فصلى معه، ورواه‬
‫الترمذي عن أبي سعيد ‪ ‬قال: جاء رجل وقد صلى‬
‫رسول هللا ‪ ‬فقال: «أيكم يأتجر على هذا» فقام رجل‬
‫فصلى معه . قال الترمذي: حديث حسن . ورواه الحاكم‬
‫وصححه ووافقه الذهبى على ذلك، وذكره ابن حزم في‬
                       ‫المحلى، وأشار إلى تصحيحه .‬
‫قال أبوعيسى الترمذي: وهو قول غير واحد من‬
‫الصحابة والتابعين، قالوا: البأس أن يصلي القوم‬
‫جماعة في مسجد قد صلي فيه جماعة، وبه يقول أحمد‬
                                         ‫وإسحاق .‬
‫وقال آخرون: يصلون فرادى، وبه يقول سفيان‬
‫وابن المبارك ومالك والشافعي، يختارون الصالة‬
                                       ‫فرادى أهـ .‬
‫وإنما كره هؤالء ومن وافقهم ذلك خشية الفرقة،‬
‫وتوليد األحقاد، وأن يتخذ أهل األهواء من ذلك ذريعة‬
‫إلى التأخر عن الجماعة، ليصلواجماعة أخرى خلف‬
‫إمام يوافقهم على نحلتهم وبدعتهم، فسداً لباب الفرقة‬

                      ‫-‪-3‬‬
            ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
              ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫وقضاءاً على مقاصد أهل األهواء السيئة هو أن‬
‫التصلى فريضة جماعة في مسجد بعد أن صليت فيه‬
                          ‫جماعة بإمام راتب أومطلقا.‬
‫والقول األول هو الصحيح، لما تقـــدم من الحديث‬
‫لعموم قوله تعالى: { فاتقوا هللا ما استطعتم } وقوله ‪‬‬
‫«إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم» وال شك أن‬
‫الجماعة من تقوى هللا ومما أمرت بها الشريعة، فينبغى‬
‫الحرص عليها على قدر المستطاع.وال يصح أن‬
‫يعارض النقل الصحيح بعلل رآها بعض أهل العلم‬
‫وكرهوا تكرار الجماعة في المسجد من أجلها، بل يجب‬
‫العمل بما دلت عليه النقول الصحيحة، فإن عرف عن‬
‫أحد أو جماعة تأخر إلهمال وتكرر ذلك منهم أو عرف‬
‫من سيماهم ونحلتهم أنهم يتأخرون ليصلوا مع أمثالهم‬
‫عزروا وأخذ على أيديهم بما يراه ولي األمر ردعا لهم‬
‫وألمثالهم من أهل األهواء وبذلك يسد باب الفرقة‬
‫ويقضى على أغراض أهل األهواء، دون ترك العمل‬
‫باألدلة التي دلت على الصالة جماعة لمن فاتتهم‬
                                    ‫الجماعة األولى .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
                       ‫-‪-3‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                  ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                                                        ‫الفتوى رقم (30200)‬
‫س: ما حكم من يدخل المسجد ويجد‬
‫صالةالجماعة قائمة، ويجد اإلمام من أهل السنة‬
‫والتوحيد فيتركها ويعمل جماعة خلفه في مصلى‬
‫صغير بنفس المسجد أمام مكان الوضوء؟ هل يحق له‬
‫ذلك؟ أفيدونا، جزاكم هللا خيراً وبارك فيكم وسدد‬
                     ‫خطاكم لما فيه رفع كلمةهللا؟‬
‫ج: ال يجوز إقامة جماعة ثانية قبل انتهاء صالة‬
                                   ‫الجماعة األولى .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
             ‫الرئيس‬                             ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
  ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬                 ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬


               ‫صالة النافلة بعد إقامة المكتوبة‬
                                                           ‫الفتوى رقم (4204)‬
‫س: هل يجوز أن أقطع النافلة وألحق تكبيرة‬
                    ‫اإلحرام مع اإلمام أو أتم النافلة؟‬

                                 ‫-1‪-3‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫ج: نعم إذا أقيمت الصالة المفروضة فاقطع النافلة‬
‫التي أنت فيها لتدرك تكبيرة اإلحرام مع اإلمام، لما ثبت‬
‫من قول النبي ‪« :‬إذا أقيمت الصالة فال صالة إال‬
                                     ‫المكتوبة»(‪. )‬‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                      ‫السؤال الرابع من الفتوى رقم (9702)‬
‫س3: هل الحديث إذا أقيمت الصالة فال صالةإال‬
‫المكتوبة هل هوعام ما قبلها وما بعدها أم ال؟ وصورة‬
‫ذلك: هذه الجماعة صلت الظهر مثال ودخلت جماعة‬
‫أخرى وأقاموا يصلون جماعةوالناس الذين صلوا‬
‫قاموا يتنفلون بعد الصالة، وهل يدخلون معهم أم‬
‫يتنفلون وكل واحد بنفسه، ولكن هذه الجماعة التي‬
  ‫دخلت بعد هذه الجماعة األولى قامــــوا يصلون جماعة؟‬
‫ج3: هذا الحديث شامل لمن بدأ صالة نفل قبل‬
                                                               ‫‪‬‬
‫(‪ )‬اإلمام أحمد ‪ 33/‬ومسلم‪ 33/‬كتاب صالة المسافرين‬
‫وأبوداود ‪ /‬كتاب الصالة ، والنسائي ‪ /‬كتاب‬
‫اإلمامة والترمذي ‪ /‬كتاب الصالة ، وابن ماجه ‪33/‬‬
                                    ‫كتاب إقامة الصالة .‬

                                  ‫-‪-3‬‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫اإلقامة لصالة الجماعة األولى ولمن يريدأن يبدأها بعد‬
‫هذه اإلقامة .وال تمنع اإلقامة صالة الجماعة الثانية بدء‬
‫النافلة أواالستمرارفيها بالنسبة لمن قد صلى الفريضة‬
‫جماعة قبل ذلك، فله أن يصلي نافلة والجماعة الثانية‬
                                               ‫مقامة .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬                      ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدالرزاق عفيفي‬                ‫عبدهللا بن قعود‬

               ‫السؤال الثالث من الفتوى رقم (0340)‬
‫س3: إذا أقيمت الصالة وكان هناك شخص‬
‫يؤدى ركعتي السنة أو تحية المسجد فهل يقطع صالته‬
‫ليصلي الفرض مع الجماعة.؟ وإذا كانت اإلجابة‬
‫باإليجاب: فهل يسلم التسليمتين عند قطعه للصالة أم‬
                               ‫يقطها بدون تسليم؟‬
‫ج3: الصحيح من قولي العلماء أنه يقطع تلك‬
‫الصالة، وال يحتاج األمر في الخروج منها إلى تسليم‬
                               ‫وينضم إلى اإلمام .‬



                         ‫-‪-3‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬




                      ‫اإلعتداد بالركعة التى دخل‬
                       ‫واإلمام راكع فركع معه‬
               ‫السؤال األول والثاني من الفتوى رقم‪3‬‬
‫س‪ :‬نرى كثيرا من الناس يدخلون المسجد‬
‫واإلمام راكع ركوع الهواء حال الصالة، فمع تكبيرته‬
‫قال اإلمام سمع هللا لمن حمده فلم يمكن هذا الرجل أن‬
‫يأتي بتسبيحة في ركوعه، فهل يعتد بهذه الركعة التي‬
‫لم يلحق التسبيح في ركوعها أويأتى بركعة غيرها بعد‬
                                     ‫تسليم اإلمام .‬
‫ج‪ :‬من كبر تكبيرة اإلحرام حال رفع اإلمام‬
‫من الركوع اليعتد بهذه الركعة، وكذلك من كبر تكبيرة‬
‫اإلحرام ثم كبر تكبيرة الركوع وركع حال رفع اإلمام‬
‫من الركوع اليعتد بهذه الركعة، ألنه فاته اإلشتراك مع‬
‫اإلمام في الركوع بقدر يكفي لالعتداد بهذه الركعة‬
‫وعليه أن يأتيى بركعة بدلها بعد سالم اإلمام. ومن كبر‬

                                   ‫-‪-3‬‬
             ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
               ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫تكبيرة اإلحرام ثم أدرك اإلمام وهو راكع فركع معه‬
‫قدرا يحقق الطمأنينة أعتد بهذه الركعة عندجمهور‬
‫العلماء لحديث «إذا جئتم إلى الصالة ونحن سجود‬
‫فاسجدوا وال تعدوها شيئا، ومن أدرك الركعة فقد أدرك‬
‫الصالة» رواه أبوداود وابن خزيمة والحاكم في‬
‫المستدرك، ولحديث: «من أدرك ركعة من الصالة فقد‬
                   ‫أدرك الصالة» رواه الشيخان(‪. )‬‬
‫س‪ :‬نرى كثيرا من الناس يسابقون اإلمام في‬
‫الركوع وفي القيام وفي السجود وحركتهم مع حركة‬
      ‫اإلمام أو يسبقونه هل صالتهم هذه جائزة أم ال؟‬
‫ج‪ :‬يجب على المأموم أن يتابع إمامه في‬
‫الركوع والسجود والقيام وفي الرفع منهما، فال يركع‬
‫وال يسجد وال يرفع منهما إال بعد إمامه، المره ‪ ‬بذلك‬
‫ونهيه عن سبق اإلمام أومصاحبته في شيء من ذلك، قال‬
‫‪« :‬إنما جعل اإلمام ليأتم به فال تختلفوا عليه فإذا كبر‬
‫فكبروا وإذا ركع فاركعوا وإذا قال سمع هللا لمن حمده‬
                                                    ‫‪‬‬
‫(‪ )‬اإلمام أحمد ‪ 3/‬والبخاري ‪ 33/‬كتاب المواقيت،‬
‫ومسلم ‪ 33/‬كتاب المساجد، وأبوداود ‪ 1/‬كتاب الصالة،‬
‫والترمذي ‪ 33/‬كتاب الجمعة، والنسائي ‪ 13/‬كتاب‬
                ‫المواقيت، وابن ماجه ‪ 3/‬كتاب إقامة الصالة .‬

                       ‫-‪-3‬‬
             ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
               ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫( ‪)‬‬
      ‫فقولوا ربناولك الحمد وإذا سجد فاسجدوا ..»‬
‫متفق عليه . فأمر المأموم أن يأتي بهذه األفعال بعد إتيان‬
‫اإلمام بها ألن الفاء للترتيب، وقال: «أما يخشى أحدكم إذا‬
‫رفع رأسه قبل اإلمام أن يجعل هللا صورته صورة‬
‫حمار»(‪ )‬متفق عليه - فمن ركع أو سجد أورفع منهما قبل‬
‫اإلمام أومعه فقد خالف رسول هللا ‪ ‬وعرض نفسه‬
‫للعقاب والحرمان من الثواب إن كان ذاكرا لما بالحكم‬
‫وبطلت صالته ووجب عليه إعادتها، كما روي عن ابن‬
‫عمر، وقال به اإلمام أحمد بن حنبل، وإن سبق إمامه‬
‫ساهيا أوكان جاهال بالحكم صحة صالته وعلم الجاهل‬
‫ورجع الساهي إلى إمامه عند تذكره مراعاة لواجب اقتدائه‬
                                                    ‫به.‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
                                                    ‫‪‬‬
‫(‪ )‬اإلمام أحمد ‪ 3/‬والبخاري ‪13/‬و11‪ ‬كتاب‬
‫األذان، ومسلم‪ 3/‬كتاب الصالة ، والترمذي ‪3/‬‬
‫كتاب الصالة والنسائي ‪ 3/‬كتاب اإلمامة، وأبوداود ‪3/‬‬
               ‫كتاب الصالة وابن ماجه‪ 1/‬كتاب إقامة الصالة .‬
‫(‪ )‬اإلمام أحمد ‪ /‬والبخاري ‪ /‬كتاب األذان ومسلم‬
‫‪ /‬كتاب الصالة وأبوداود ‪ 3/‬كتاب الصالة،‬
‫والترمذي ‪ 31/‬كتاب الصالة والنسائي ‪ /‬كتاب اإلمامة وابن‬
                                ‫ماجه ‪ 3/‬كتاب إقامة الصالة.‬

                          ‫-‪-3‬‬
                  ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                    ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
           ‫الرئيس‬                         ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
  ‫إبراهيم بن محمد آل الشيخ‬              ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

                                                            ‫الفتوى رقم (40)‬
‫س: مأموم جاء متأخرا فأدرك اإلمام في الركوع‬
‫وكبر وركع مع اإلمام قبل أن يرفع اإلمام من الركوع‬
‫فهل على ذلك المأموم أن يقضى تلك الركعة بعد سالم‬
                                           ‫اإلمام؟‬
‫ج: إذا كبر المأموم تكبيرة اإلحرام قائما ثم ركع‬
‫وأدرك اإلمام في الركوع أجزأته تلك الركعة، لحديث‬
‫أبى بكرة ‪‬أنه انتهى إلى النبي ‪ ‬وهو راكع فركع‬
‫قبل أن يصل إلى الصف فقال له النبي ‪«:‬زادك هللا‬
‫حرصا وال تعد» رواه البخاري وزاد أبوداود فيه: وركع‬
‫دون الصف ثم مشي إلى الصف(‪ )‬ولما رواه أبوداود‬
     ‫عنه ‪« :‬من أدرك الركوع فقد أدرك الركعة»(‪. )‬‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
       ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬            ‫عضو‬

                                                         ‫‪‬‬
‫(‪ )‬اإلمام أحمد ‪ 3/‬والبخاري‪ /‬كتاب األذان وأبوداود‬
        ‫‪ 1/‬كتاب الصالة والنسائي ‪ /‬كتاب اإلمامة .‬
                            ‫(‪ )‬أبوداود ‪ /‬كتاب الصالة .‬

                               ‫-3‪-3‬‬
                     ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                         ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
 ‫ابراهيم بن محمد آل اللشيخ‬          ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬       ‫عبدهللا بن منيع‬


                                                          ‫الفتوى رقم (0920)‬
‫س: الرجل إذا حصل اإلمام خاضعا في ركوع‬
‫الهواء ولم يبق غير قول سمع هللا لمن حمده؛ أحد‬
‫يقول ادخل بدون قراءة الفاتحة وأحد يقول الزم تقرأ‬
                      ‫الفاتحة وتخلي اإلمام يفوتك؟‬
‫ج: من دخل واإلمام راكع ثم ركع معه قبل أن‬
‫يرفع فقد أدرك الركعة، واألصل في ذلك حديث أبي‬
‫بكرة الثقفي ‪ ‬أنه انتهى إلى النبي ‪ ‬وهو راكع‬
‫فركع قبل أن يصل إلى الصف فذكر ذلك للنبي ‪‬‬
‫فقـال: «زادك هللا حرصا وال تعد» رواه اإلمام أحمد‬
‫والبخاري وأبوداود والنسائي وابن حبان وهذا الحديث‬
‫واضح في اعتباره مدركا للركعة؛ ألن رسول هللا ‪ ‬لم‬
‫يأمره بقضائها مع أن أبا بكرة رضي هللا عنه لم يقرأ‬
‫الفاتحة، ولو كان هذا من خصوصياته لنبه عليه ‪‬‬
‫واألصل في التشريع هوالعموم وبهذا قال األئمة‬
                        ‫األربعة وجمهور أهل العلم .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
               ‫الرئيس‬                                ‫عضو‬                             ‫عضو‬

                                   ‫-3‪-3‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                    ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
  ‫عبدهللا بن قعود عبدهللا بن غديان عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬

                           ‫السؤال التاسع من الفتوى رقم0902‬
‫س‪ :‬إنسان أتى فوجد اإلمام في الركوع‬
‫فكبرتكبيرةاإلحرام ثم وهو في طريقه إلى الركوع رفع‬
       ‫اإلمام من الركوع فهل تحسب له هذه الركعة .‬
‫ج‪ :‬ال تحسب له ركعة، ألنه لم يدرك الركوع‬
                                                                                        ‫.‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                ‫نائب الرئيس‬           ‫عضو‬               ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬    ‫عبدالرزاق عفيفي‬    ‫عبدهللا بن غديان‬   ‫عبدهللا بن قعود‬


                      ‫السؤال الثالث من الفتوى رقم (0999)‬
‫س3: يدخل الشخص في المسجد واإلمام في‬
‫الركوع ولم يصل الصف فوقف إلدراك اإلمام في تلك‬
‫الركعة وتبعه، وبعد الختام تلك الركعة قام إلى إتصال‬
‫الصف حوالي عشر خطوات، هل صالته صحيحة أم‬
                                            ‫باطلة؟‬
‫ج3: صالته صحيحة لقصة أبي بكرة حيث ركع‬
‫قبل أن يصل إلى الصف، فقال له الرسول ‪« ‬زادك‬
‫هللا حرصا وال تعد» فلم يأمره ‪ ‬باإلعادة ولو كانت‬
‫واجبة ألمره بها، ألن تأخر البيان عن وقته ال يجوز في‬
                                ‫-‪-3‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫حقه ‪ ‬ولكن ليس للمسلم أن يفعل هذا حتى يصل إلى‬
‫الصف لقول النبي ‪ ‬ألبي بكرة «زادك هللا حرصا ً وال‬
                                             ‫تعد» .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬



       ‫من دخل المسجد والجماعة في التشهد‬
          ‫هل ينتظر أويدخل مع الجماعة‬
                                                           ‫الفتوى رقم (0043)‬
‫س: مشكلتى هي أنني ذهبت مرة للجامع لصالة‬
‫العصر حيث وجدت المصلين قد أدوا ثالث ركعات‬
‫والباقي واحدة شرعوا فيها بالفعل وسجدوا، هل علي‬
                ‫أن الحق بهم أوأنتظر حتي يفرغوا؟‬
‫ج: المشروع في مثل حالتك أن تلحق بهم، فما‬
‫أدركت معهم فصل وما فاتك فاقض، وإذا كان لحوقك‬
‫بهم بعد الرفع من ركوع آخر ركعة فالحق بهم واقض‬
‫صالتك كلها بعد تسليم اإلمام . لما رواه أبوداود رحمه‬
‫هللا عن أبي هريرة رضى هللا عنه قال قال رسول هللا‬
                                     ‫-‪-3‬‬
                     ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                         ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫‪« :‬إذا جئتم إلى الصالة ونحن سجود فاسجدوا وال‬
‫( ‪)‬‬
      ‫تعدوها شيئا ومن أدرك الركعة فقد أدرك الصالة»‬
‫ولعموم ما رواه الشيخان البخاري ومسلم رحمهما هللا‬
‫عن أبي هريرة رضي هللا عنه عن النبي ‪ ‬أنه قال‬
‫«إذا أتيتم الصالة فال تأتوها وأنتم تسعون وعليكم‬
‫( ‪)‬‬
     ‫السكينة والوقار فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا‬
                                                     ‫.‬
‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                 ‫وسلم .‬
       ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
           ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                  ‫السؤال السابع من الفتوى رقم (7373)‬
‫س1: من أدرك التشهد األخير وقبل تسليم‬
‫اإلمام هل يعتبر أدرك فضل صالة الجماعة أم أجر‬
‫المنفرد، وما هو األفضل إذا دخل المسجد واإلمام في‬
‫التشهد األخير هل يكمل التشهد أو األفضل ينتظر‬
                                                              ‫‪‬‬
                      ‫(‪ )‬أبوداود ‪ /‬كتاب الصالة .‬
‫(‪ )‬اإلمام أحمد ‪ 31/‬والبخاري ‪ /‬كتاب األذان ومسلم‬
‫‪ 3/‬وأبوداود ‪ 3/‬كتاب الصالة . والترمذي‬
‫‪ 3/‬كتاب الصالة والنسائي ‪ 3/‬كتاب اإلمامة، وابن‬
                             ‫ماجه ‪ /‬كتاب المساجد .‬

                                   ‫-1‪-3‬‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                                    ‫أشخاصا قادمين ليصلوا معا؟‬
‫ج1: ال يعتبر من أدرك مع اإلمام التشهد األخير‬
‫من الصالة مدركا للجماعة، لكن له ثواب بقدر ما أدرك‬
‫مع اإلمام من الصالة وانما يعتبر مدركا للجماعة من‬
‫أدرك مع اإلمام ركعة على األقل لقول النبي ‪« :‬من‬
‫أدرك ركعة من الصالة فقد أدرك الصالة» واألفضل له‬
‫أن يدخل مع اإلمام؛ لعموم حديث: «ما أدركتم فصلوا‬
                                ‫وما فاتكم فاقضوا» .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬                      ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدالرزاق عفيفي‬                ‫عبدهللا بن قعود‬

              ‫السؤال الثاني من الفتوى رقم (4077)‬
‫س‪ :‬رجل أدرك مع اإلمام ركعتين من صالة‬
‫رباعية، وسلم اإلمام وقام إلتمام صالته، فهل ما أدرك‬
               ‫أول صالته أو أولها ما قام به منفردا؟‬
‫ج‪ :‬الصحيح من قولي العلماء أنما أدركه المأموم‬
‫مع اإلمام يعتبر أول صالته ألن أكثر روايات الحديث‬
‫الواردة في ذلك بلفظ «فأتمو» وما ورد من لفظ‬
‫«فاقضوا» فهو بمعنى أتموا، ألن الروايات يفسر بعضها‬
                            ‫-‪-3‬‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫بعضا، ولقوله سبحانه { فإذا قضيتم مناسككم } أي أتممتم،‬
‫وألن ذلك هو مقتضى قواعد الشريعة؛ ألن القول بجعل ما‬
‫أدركه آخر صالته يفضي إلى أن يقدم آخر صالته على‬
                                                ‫أولها .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬                      ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدالرزاق عفيفي‬                ‫عبدهللا بن قعود‬

             ‫السؤال األول من الفتوى رقم (04270)‬
         ‫س‪ :‬أستفسر عن صالة المسبوق‬
‫‪ -‬إذا سبقه اإلمام في ركعة أو ركعتين من‬
                                  ‫صالةالمغرب .‬
‫‪ -‬إذا سبقه اإلمام في ركعة أو ركعتين من‬
                               ‫الصالةالرباعية .‬
‫ماذا يقرأ؟ هل يقرأ الفاتحة فقط أم يقرأ‬
                                    ‫معهاسورة؟؟‬
‫ج: ما أدركه المسبوق من صالة إمامه يعتبر أول‬
‫صالةالمأموم، فمن أدرك ركعة من المغرب معه‬
‫أعتبرت أول صالته فإذا قام بعد سالم إمامه ليقضي ما‬
‫فاته قرأ في أول ركعة يقضيها بالفاتحة وسورة أوآيات‬

                            ‫-‪-3‬‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫ألنها ثانية بالنسبة له وجلس للتشهد الوسط، ثم إذا قام‬
‫لقضاء الركعة الباقية له من المغرب قرأ فيهابالفاتحة فقط‬
‫ألنها ثالثة بالنسبة له ثم يجلس للتشهد األخير وإذا كان ما‬
‫فاته من المغرب ركعة واحدة وأدرك مع اإلمام ركعتين‬
‫قرأ بالركعة التي يقضيهابعد سالم إمامه بالفاتحة فقط،‬
                                   ‫ألنها ثالثة بالنسبة له .‬
‫أما إذا كانت الصالة رباعية وأدرك مع اإلمام‬
‫ثالث ركعات أو ركعتين فعليه قراءة الفاتحة فقط فيما‬
‫يقضيه من ركعة أو ركعتين ألن ذلك بالنسبة له آخر‬
‫صالته، فليس عليه فيه قراءة سور مع الفاتحة هذا هو‬
                            ‫الصحيح من قولي الفقهاء .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

            ‫السؤال العاشر من الفتوى رقم (3040)‬
‫س‪ :‬المسبوق في الصالة إذا أدرك الركعة‬
‫الثالثة من صالةالعشاء مع اإلمام فكيف يتم ما فاته من‬
‫ركعات بعد أن يسلم اإلمام؟ وعلى أي كيفية تكون‬
                             ‫قراءته جهريةأم سرية؟‬
                           ‫-‪-33‬‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫ج‪ :‬يصلي هذا المسبوق ركعتين باتفاق‬
‫العلماء ويقرأ في كل منهما الفاتحة فقط سرا علي‬
‫الصحيح من قولي العلماء ألن الصحيح أن ما صاله‬
‫المسبوق مع اإلمام هو أول صالته وما صاله بعد سالم‬
‫إمامه هو آخر صالته، لظاهر قوله ‪« ‬إذا أتيتم‬
‫الصالة فعليكم السكينة . فما أدركتم فصلوا وما فاتكم‬
                      ‫فأتموا» رواه البخاري ومسلم .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬                      ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدالرزاق عفيفي‬                ‫عبدهللا بن قعود‬

               ‫السؤال الثالث من الفتوى رقم (0200)‬
‫س3: شخص دخل المسجد ووجد اإلمام في‬
‫صالة المغرب وأدرك معه الركعة اإلخيرة ولما سلم‬
‫اإلمام قام ليقضي الركعتين االوليين فهل يقرأهما‬
‫جهرا وهل يفصلهما بالتشهد وهل يقرأهما بالسورتين‬
 ‫وأردنا منكم القول الصحيح والمشهور في هذا األمر؟‬
‫ج3: الصحيح من أقوال العلماء في المسبوق أنما‬
‫أدركه من الركعات مع اإلمام يعتبر أول صالته وعلى‬
‫ذلك يقرأ من أدرك الركعة األخيرة من المغرب في‬
                          ‫-‪-33‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫الركعة األولى من ركعتي القضاء الفاتحة وسورة‬
‫جهرا، ويتشهد فيها ويقرأ في الثانية منهما الفاتحة فقط‬
‫سرا، ويتشهد فيها التشهداألخير، وأما تشهده في الركعة‬
             ‫التي أدركها مع اإلمام فهو لمتابعة اإلمام .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                                                           ‫الفتوى رقم (7090)‬
‫س: من أراد صالة العشاء وقد فاتته ثالث ركعات‬
      ‫منها وصلىمع اإلمام ركعة واحدة فكيف يقضي؟‬
‫ج: من أدرك مع اإلمام ركعة من العشاء وجب‬
‫عليه أن يقوم بقضاء الركعات الثالث التي فاتته بعد‬
‫سالم اإلمام التسليمتين وكيفية ذلك: أن يأتي بالركعة‬
‫الثانية بالفاتحة وسورة ثم يجلس للتشهد األول ثم يقوم‬
‫بالثالثة ويقرأ الفاتحة فقط وال يتشهد فيها، ثم يأتي‬
 ‫بالرابعة بالفاتحة فقط ويتشهد التشهد األخير، ثم يسلم .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬

                                     ‫-‪-33‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                      ‫السؤال الثالث من الفتوى رقم (0002)‬
‫فاتته‬        ‫الذى‬              ‫المسبوق‬              ‫حكم‬            ‫ما‬       ‫س 3:‬
                                                                          ‫صالةالمغرب؟‬
‫ج3: المسبوق الذىلم يدرك الجماعة يبحث عن‬
   ‫جماعة أخرى إن استطاع فإن لم يجد صلى وحده .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .‬
                  ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                   ‫السؤال الرابع من الفتوى رقم (27970)‬
‫س3: أثناء صالتنا الظهر رفع اإلمام من‬
‫الركوع ولم نسمع صوته بالتكبير وضللنا راكعين حتي‬
‫الحظناه يهم بالسجود فرفعنا من الركوع وأدركناه في‬
                     ‫السجود فهل صالتنا صحيحة؟‬
‫ج3: إذاكان الواقع منكم كما ذكرت فصالتكم‬
          ‫صحيحة نسأل هللا لنا ولكم القبول والعفو .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
             ‫الرئيس‬                             ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
  ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬                 ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬




                                     ‫-333-‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
            ‫السؤال الخامس من الفتوى رقم (9072)‬
‫س‪ :‬ما حكم مسابقة اإلمام وهل صالة من‬
                             ‫سابقه صحيحة؟‬
‫ج‪ :‬مسابقة المأموم إلمامه حرام بل هي من‬
‫كبائر الذنوب لما ورد فيها من الوعيد، فقد ثبت عن‬
‫النبي ‪ ‬أنه قال:«أما يخشى أحدكم إذا رفع رأسه قبل‬
‫اإلمام أن يحول هللا رأسه رأس حمار. أوأن يجعل هللا‬
‫صورته صورة حمار» رواه البخاري وفي صحة‬
‫صالته خالف والراجح في ذلك أنه إن سبقه عامدا‬
        ‫بطلت صالته وإن سبقه ساهيا رجع إليه وتابعه.‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬                      ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدالرزاق عفيفي‬                ‫عبدهللا بن قعود‬

             ‫السؤال األول من الفتوى رقم (20040)‬
‫س‪ :‬ترتب على اإلمام سجود بعدى وأنا‬
‫متيقن كمال الصالة والسجود بعد السالم واإلمام سجد‬
‫قبل السالم وأنا لم أسجد معه هذا إال بعد سالمه‬
                    ‫سجدت لذلك ماذا الحكم في ذلك؟‬
‫ج ‪ :‬اإلمام قدوة للمأمومين وقد أمر النبي ‪‬‬
                            ‫-333-‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                    ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫بمتابعته فقال:«إنما جعل اإلمام ليؤتم به فإذا كبر‬
‫فكبروا وإذا ركع فاركعو»، وتعمدك ترك متابعته في‬
 ‫سجود السهو ال يجوز وعليك إعادة الصالة المذكورة .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                        ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬            ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

            ‫السؤال الثالث من الفتوى رقم (30000)‬
‫تقام الصالة يقول اإلمام للمصلين‬                          ‫س 3: عندما‬
‫سووا صفوفكم ويقول بعض‬                                     ‫استووا واعتدلوا‬
‫معتدلين هلل طائعين صل بنا غفر‬                            ‫المصلين مستويين‬
‫الخطايا والذنوب هل يجوز هذا‬                              ‫هللا لنا ولك جميع‬
                                                                ‫الكالم أم ال؟‬
‫ج 3: قول بعض المأمومين مستوين معتدلين ..‬
‫الخ عند قول اإلمام استووا ال نعلم له أصال فالمشروع‬
‫ترك ذلك ألنه لم يثبت عن النبي ‪‬وال عن أحد من‬
                       ‫الصحابة أو السلف فيما نعلم.‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
           ‫الرئيس‬                          ‫نائب الرئيس‬                          ‫عضو‬

                                ‫-‪-33‬‬
                ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬




                            ‫-‪-33‬‬
‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬




                                                              ‫‪‬‬

                    ‫صالة‬
   ‫النســــاء‬




            ‫-133-‬
            ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
              ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
           ‫ذهاب المسلمة إلى المسجد‬
                                                 ‫الفتوى رقم (409 )‬
‫س: إنه ولد مسيحيا ثم دخل في اإلسالم وأسلمت‬
‫زوجته أيضا، وفي أحد أيام الجمع عندما اصطحب‬
‫زوجته معه إلى المسجد قيل له: إن المرأة المسلمة‬
‫محظور عليها دخول المساجد فذهب إلى إمام المسجد‬
‫وسـأله لماذا اليجوز للسيدة المسلمة أن تدخل‬
‫المسجد؟ فأجاب اإلمام ألن السيدات لسن كلهن نقيات،‬
‫وأنه حتى المسلمات في مكة المكرمة اليدخلن‬
‫المساجد وغير مسموح لهن قال: فذكرت لإلمام سورة‬
‫رقم‪" ‬سورةالجمعة " اآلية رقم ‪ { ‬ياأيها الذين‬
‫آمنوا إذا نودي للصالة من يوم الجمعة فاسعوا إلى‬
‫ذكر هللا وذروا البيع } اآلية ويسأل هل هذا صحيح؟‬
‫وأنه من صلب اإلسالم ويذكر أن السيدات المسيحيات‬
‫يذهبن للعبادة في الكنيسة، ولماذا تحرم المرأة‬
‫المسلمة من دخول المساجد؟ ويرجو التكرم باإلجابة‬
                                 ‫لتنوير المسلمين .‬
‫ج‪ :‬يجوز للمرأة المسلمة أن تصلي في‬
‫المساجد، وليس لزوجها إذا استأذنته أن يمنعها من ذلك‬
‫مادامت مستترة وال يبدو من بدنها شيء مما يحرم نظر‬

                        ‫-‪-33‬‬
           ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
             ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫األجانب إليه، لما روى عبدهللا بن عمر عن النبي ‪‬أنه‬
‫قال: «إذا إستأذنكم نساؤكم إلى المساجد فأذنوا لهن»‬
‫وفي رواية: «التمنعوا النساء حظوظهن من المساجد‬
‫إذا استأذنكم»، فقال بالل - هو ابن لعبدهللا بن عمر -:‬
‫وهللا لنمنعهن، فقال له عبدهللا أقول لك قال رسول هللا‬
     ‫‪ ‬وتقول أنت: لنمنعهن رواهما مسلم في صحيحه.‬
‫فإن كانت متكشفة قد بدا من بدنها مايحرم على‬
‫األجانب النظر إليه أوكانت متطيبة فال يجوز لها‬
‫الخروج على هذه الحالة من بيتها فضال عن خروجها‬
‫إلى المساجد وصالتها فيها لما في ذلك من الفتنة، قال‬
‫هللا تعالى:{ وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن‬
‫ويحفظن فروجهن واليبدين زينتهن إالما ظهر منها‬
‫وليضربن بخمرهن على جيوبهن وال يبدين زينتهن إال‬
‫لبعولتهن } اآلية وقال تعالى: {ياأيها النبي قل‬
‫ألزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من‬
‫جالبيبهن ذلك أدني أن يعرفن فال يؤذين وكان هللا‬
‫غفورا رحيما } وثبت أن زينب الثقفية كانت تحدث عن‬
‫رسول هللا ‪ ‬أنه قال: «إذا شهدت إحداكن العشاء فال‬
‫تتطيب تلك الليلة»، وفي رواية «إذا شهدت إحداكن‬

                       ‫-‪-33‬‬
           ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
             ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
    ‫المسجد فال تمس طيبا» رواهما مسلم في صحيحه .‬
‫وثبت في األحاديث الصحيحة أن نساء الصحابة‬
‫كن يحضرن صالة الفجر جماعة متلفعات بمروطهن ما‬
‫يعرفهن أحد من الناس، وثبت أن عمرة بنت‬
‫عبدالرحمن قالت: سمعت عائشة رضي هللا عنها تقول:‬
‫(لو أن رسول هللا ‪ ‬رأى ما أحـــدث النساء لمنعهن‬
‫المسجد كما منعت نساء بنى إسرائيل)، فقيل لعمرة:‬
‫نساء بني إسرائيل منعن المسجد؟ قالت: نعم(‪ )‬رواه‬
                                ‫مسلم في صحيحه .‬
‫فهذه النصوص تدل داللة واضحة على أن المرأة‬
‫المسلمة إذا التزمت آداب اإلسالم في مالبسها وتجنبت‬
‫ما يثير الفتنة ويستميل نفوس ضعفاء اإليمان من أنواع‬
‫الزينة المغرية، التمنع من الصالة في المساجد، وأنها‬
‫إذا كانت على حالة تغري بها أهل الشر وتفتن من في‬
‫قلبه ريب منعت من دخول المساجد، بل تمنع من‬
        ‫الخروج من بيتها ومن حضور المجامع العامة .‬
‫وأما ما ذكر عن نساء مكة من عدم السماح لهن‬
                                                  ‫‪‬‬
‫(‪ )‬البخاري ‪ /‬كتاب األذان، ومسلم ‪ 3/‬كتاب‬
                 ‫الصالة وأبوداود‪ 33/‬كتاب الصالة.‬

                      ‫-‪-33‬‬
              ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                 ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫بدخول المساجد فإنه غير صحيح بل يسمح لهن بدخول‬
‫المسجد الحرام والصالة فيه جماعة غير أنه يراعى‬
‫فيهن أن يجلسن في جهات معينة بحيث اليختلطن‬
                            ‫بالرجال في الصالة.‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
           ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
  ‫ابراهيم بن محمد آل الشيخ‬           ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

                   ‫السؤال األول من الفتوى رقم0744‬
‫س‪ :‬هل يجوز للمرأة أن تصلي في المسجد‬
                                  ‫هذا الزمان؟‬
‫ج ‪ :‬نعم يجوز للمرأة أن تصلي بالمسجد في‬
‫هذاالزمان وغيره لما رواه عبدهللا بن عمر رضي هللا‬
‫عنهما عن النبي ‪ ‬أنه قال:«إذا استأذنت إمرأة أحدكم‬
‫إلى المسجد فال يمنعها»(‪ )‬وفي رواية عنه أن النبي‬
‫‪ ‬قال: «إذا استأذنكم نسائكم بالليل إلى المسجد‬
‫فأذنوا لهن»(‪ )‬ولما روي عن النبي ‪ ‬أنه قال:‬
                                                      ‫‪‬‬
‫(‪ )‬اإلمام أحمد ‪ 1/‬والبخاري ‪ /‬كتاب األذان ومسلم‬
           ‫‪ 31/‬كتاب الصالة والنسائي‪ 3/‬كتاب المساجد .‬
        ‫(‪ )‬البخارى ‪ 1 /‬كتاب األذان ومسلم ‪. 31/‬‬

                         ‫-‪-33‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫«التمنعوا إماء هللا مساجد هللا»(‪ )‬رواه أحمد ومسلم،‬
‫لكن عليها أن تحافظ علي آداب اإلسالم من ستر‬
‫عورتها وعدم مس الطيب عند خروجها وعدم اإلختالط‬
‫بالرجال وعليها أن تكون في صف النساء خلف‬
               ‫الرجال، وغير ذلك من آداب اإلسالم .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                                                           ‫الفتوى رقم (7024)‬
‫س: ما حكم دخول المرأة للمسجد وكيفية صالتها‬
                                                                                       ‫فيه؟‬
‫ج: يجوز للمرأة دخول المسجد وتصلي مقتدية‬
‫باإلمام وتكون خلف صفوف الرجال لثبوت السنة في‬
                                        ‫ذلك .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                                                               ‫‪‬‬
‫(‪ )‬االمام أحمد ‪ /‬والبخاري ‪ 1/‬كتاب الجمعة ومسلم‬
‫‪ 31/‬كتاب الصالة وأبوداود ‪ 33/‬كتاب الصالة وأبن‬
                                ‫ماجه ‪ /‬في المقدمة .‬

                                    ‫-‪-33‬‬
                            ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                                ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                  ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
       ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                                                                 ‫الفتوى رقم (7004)‬
      ‫س: إن بعض المشائخ في تنزانيا أفتى المسلمين‬
      ‫بأن النساء التجوز صالتهن في المساجد وأنهن‬
      ‫نجسات اليجوز لهن أن يدخلن المساجد وقد أحدث هذا‬
                               ‫األمر شقاقا بين المسلمين؟‬
      ‫ج: اإلنسان ليس بنجس ذكرا كان أم أنثى حيا كان‬
      ‫أم ميتا فللمرأة أن تدخل المسجد إال أن تكون جنبا أو‬
      ‫حائضا فال تدخل إال إذا كانت عابرة سبيل مع التحفظ‬
      ‫خشية سقوط دم بالمسجد لقوله تعالى{ وال جنباإال عابري‬
      ‫سبيل حتى تغتسلوا}(‪ )‬وقد كان نساء النبي ‪ ‬يزرنه‬
      ‫وهومعتكف بالمسجد وقدكان بمسجد النبي ‪ ‬أمة تجمع‬
      ‫قمامة المسجد وتنظفه وقد نهى النبي ‪ ‬الرجال عن منع‬
      ‫النساء من الصالة في المسجد فقال «التمنعوا أماء هللا‬
      ‫مساجدهللا» وثبت عن النبي صلى هللا عليه وسلم أنه‬
      ‫قال:«خير صفوف الرجال أولها وشرها آخرها وخير‬
      ‫صفوف النساء آخرها وشرها أولها»(‪ )‬رواه مسلم‬
                                                                     ‫‪‬‬
                                       ‫(‪ )‬سورة النساء آيه 33 .‬
      ‫(‪ )‬اإلمام أحمد ‪ 31/‬ومسلم ‪ 3/‬كتاب الصالة وأبوداود‬
‫‪‬‬   ‫‪ /‬كتاب الصالة والترمذي‪ 33/‬كتاب الصالة =‬
                                          ‫-333-‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫وأبوداود والنسائي والترمذي وابن ماجه وهذا بيان‬
‫لموقفهن من صفوف الرجال بالمسجد في صالة‬
‫الجماعة وثبت عنه أيضا أنه قال «إذا استأذنكم نساؤكم‬
‫بالليل إلى المسجد فأذنوا لهن» رواه البخاري ومسلم‬
                       ‫وأبوداود والنسائي والترمذي .‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

               ‫السؤال األول من الفتوى رقم (9073)‬
‫س‪ :‬إذا الزوج يؤم زوجته فأين تقف منه‬
                                                                              ‫هي؟‬
‫ج: إذا أم رجل امرأة ولو زوجته فإنها تقف خلفه‬
‫لما روى أنس رضي هللا عنه: أن النبي ‪ ‬زاره في‬
‫بيته فصلى بهم ضحى فكان أنس عن يمينه والمرأة‬
‫خلفهم(‪ )‬وفي رواية: (قمت أنا واليتيم خلفه وأم سليم‬

                                                  ‫‪‬‬
‫= والنسائي‪ 3/‬كتاب اإلمامة وابن ماجه ‪ 3/‬كتاب‬
                                     ‫إقامةالصالة .‬
           ‫(‪ )‬ابن ماجه ‪ 3/‬كتاب إقامة الصالة .‬

                           ‫-333-‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
                                                                              ‫خلفنا)(‪. )‬‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬                      ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدالرزاق عفيفي‬                ‫عبدهللا بن قعود‬

                                                   ‫الفتوى رقم (0047)‬
‫س: قبل أيام كان لدينا اجتماع أصر فيه بعض‬
‫اإلخوان على المجئ مع النساء إلى المساجد الداء‬
‫صالةالجمعة وال يوجد في موربئس مثال سابق، كما‬
‫أنهم أجازو للمرأة أن تأتي المسجدالداء الصلوات‬
‫الخمس وال أعلم ما هو الحكم الشرعي، بعض الناس‬
‫يقولون أنه البد للمرأة أن تأتي إلى المسجد الداء‬
‫الصلوات والبعض األخر يرى أنها تؤدي الصلوات في‬
‫بيتها، لذا أرجو أن تصدروا فتوى في ذلك تحل‬
                         ‫المشكلة، جزاكم هللا خيرا؟‬
‫ج: يؤذن للمرأة أن تأتي إلى المساجد لصالة‬
‫الجمعة وألداء سائر الصلوات في الجماعة، وال يجوز‬
‫لزوجها أن يمنعها من ذلك وصالتها في بيتها أفضل‬
                                                       ‫‪‬‬
‫(‪ )‬اإلمام أحمد 3/‪ 3‬واإلمام مالك ‪ 3/‬والبخاري‬
‫‪ /‬كتاب الصالة ومسلم ‪ 31/‬كتاب المساجد‬
                            ‫والنسائي‪ /‬كتاب اإلمامة.‬

                             ‫-‪-33‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫وعليها أن تراعي في ذلك آداب اإلسالم، فتلبس من‬
‫الثياب ما يستر عورتها وتجتنب المالبس الشفافة والتي‬
‫تحددعورتها لضيقها، وال تتطيب لخروجها وال تخالط‬
‫الرجال في صفوفهم، بل تصف خلف صفوفهم، فقد كان‬
‫النساء علىعهد رسول هللا ‪ ‬يخرجن إلى المساجد‬
‫متلفعات بمروطهن يصلين خلف الرجال، وثبت عن‬
‫النــبي ‪ ‬أنه قال:«التمنعوا إماء هللا مساجدهللا»‬
‫وقال:«خير صفوف الرجال أولها وشرها آخرها،‬
          ‫وخير صفوف النساء أخرها وشرها أولها» .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                      ‫السؤال الرابع من الفتوى رقم (4000)‬
‫س3: إذا صلت المرأة الجمعة هل تسقط عنها‬
                                  ‫صالة الظهر؟‬
‫ج3: إذا صلت المرأة الجمعة مع إمام الجمعة‬
‫كفتها عن الظهر فال يجوزلها أن تصلي ظهر ذلك اليوم‬
‫أما إن صلت وحدها فليس لها أن تصلي إال ظهرا وليس‬
                              ‫لها أن تصلي جمعة .‬

                                     ‫-‪-33‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                   ‫السؤال الثاني من الفتوى رقم (23970)‬
‫س‪ :‬عندما أكون على وضوء ويرى شعري‬
            ‫أخى أو أبي هل يفسد الوضوء أم ال؟‬
‫ج‪ :‬ليس رؤية محارم المرأة لشعرها من‬
‫نواقض الوضوء وال بأس بصالة المرأة بحضور‬
             ‫محارمها سواء كانوا أمامها أو خلفها .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
             ‫الرئيس‬                             ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
  ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬                 ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

 ‫السؤال الثاني عشر والثالث عشر من الفتوى رقم‬
                                       ‫(09770)‬
‫س‪ :‬هل يلزم المرأة الصالة قائمة مع أنها‬
‫ستكون عرضة للتبرج عند ركوعها وسجودها إذا كان‬
                                     ‫المكان عاما؟‬
‫ج‪ :‬يلزم المرأة الصالة قائمة ويحرم عليها‬
‫التبرج ويجب تعليمها وإرشادها إلى كيفية صالة المرأة‬
                                   ‫-133-‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
        ‫ووجوب ستر عورتها وبيان موقفها من الرجال .‬
‫س3‪ :‬في حال السفر بالطائرةيصيب ثياب‬
‫المرأة نجاسة من طفلها وال تتمكن من تغييرها، ألن‬
‫ثيابها في مخازن الطائرة فهل تصلى وثيابها نجسة أم‬
‫تصبر حتى تصل اإلرض وتغير ثيابها وتصلي علما‬
                 ‫أنها لن تصل اال بعدخروج الوقت.؟‬
‫ج3‪ :‬عليها أن تصلي في الوقت ولو كانت‬
‫ثيابها نجسه لكونها معذورة بعدم القدرة على غسلها أو‬
‫إبدالها وليس عليها إعادة لقوله سبــحانه: { فاتقوا هللا‬
‫ما استطعتم}(‪ )‬وقول النبي ‪« ‬إذا أمرتكم بأمر فأتوا‬
‫منه ما استطعتم وما نهينكم عنه فانتهو»(‪ )‬متفق على‬
                                              ‫صحته.‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                 ‫الرئيس‬                                       ‫نائب الرئيس‬
      ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬                           ‫عبدالرزاق عفيفي‬
                                                       ‫‪‬‬
                                      ‫(‪ )‬سورة التغابن آية ‪.‬‬
‫(‪ )‬اإلمام أحمد 13‪ (‬المكتب اإلسالمي ‪ )3‬والبخاري‬
‫‪ (1/‬مطابع الشعب مصر) ‪ 31/‬ومسلم ‪1/‬‬
‫تحقيق محمد فؤاد عبدالباقي نشر رئاسةالبحوث العلمية ‪ 3‬هـ‬
‫والنسائي ‪ /‬دار الكتب العلمية بيروت وابن ماجه ‪3/‬‬
            ‫تحقيق محمد عبدالباقي مطبعة دار أحياء الكتب العربية .‬

                           ‫-‪-33‬‬
               ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
           ‫صالة المرأة في حضرة الرجال‬
                                              ‫الفتوى رقم (70340)‬
‫س: كيف تصلي المرأة إذا كان معها أجانب مثال‬
‫في المسجد الحرام؟ وكذلك في السفر إذا لم يوجد في‬
                   ‫الطريق مسجد به مصلى للحريم؟‬
‫ج: إن المرأة يجب عليها ستر جميع بدنها في‬
‫الصالة إال الوجه والكفين لكن إذا صلت وبحضرتها‬
‫رجال أجانب يرونها وجب عليها ستر جميع بدنها بما‬
                           ‫في ذلك الوجه والكفان .‬
 ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
       ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

                                                       ‫الفتوى رقم (000)‬
‫س: هل يباح إقامة حاجز منفصل بين الرجال‬
‫والنساء داخل المسجد وهذا الحاجز اليكون بناء إنما‬
‫يكون معموال بالخشب الذي ينجره النجار أو يكون‬
‫ستارا من الثوب طـول مترين أو أقل، النساء يضبطن‬
‫جميع حركات اإلمام، ويستمعن قراءته بكل وضوح‬
‫غاية ما هناك اليرين الرجال في أثناء الصالة رؤية‬
                           ‫-‪-33‬‬
              ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                 ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫حقيقية هذا كله خوفا من الوقوع في المحظور‬
‫واختالط النساء بالرجال الممنوع شرعا وخاصة في أثناء‬
                                           ‫الصالة .‬
‫ج: يباح إقامة حاجز منفصل بين الرجال والنساء‬
‫داخل المسجدعلى نحو ما ذكره السائل ألن هذا هو‬
‫األصل، لما فيه من المصلحة، وهي إنفصال النساء عن‬
‫الرجال كل في موضع صالته فال يفتتن بعضهم ببعض‬
‫فينشغلوا بذلك عن صالتهم، وربما أدى إلى الفتنة‬
‫خارج المسجد وقد بين ‪« ‬أن خير صفوف الرجال‬
‫أولها وشرها آخرها وخير صفوف النساء آخرها‬
                                  ‫وشرها أولها».‬
  ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                   ‫وسلم .‬
        ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
           ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
  ‫ابراهيم بن محمد آل الشيخ‬           ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬

                      ‫السؤال الرابع من الفتوىرقم4003‬
‫س: هل تجوز السترة بين الرجال والنساء في‬
                          ‫صالة رمضان وغيرها؟‬
‫ج: البأس بوضع سترة من القماش ونحوه بين‬
‫الرجال والنساء في صالة رمضان وغيرها من‬
                           ‫-‪-3‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫الصلوات فريضة كانت أو نافلة ولوصلين صفوفا خلف‬
‫صفوف الرجال بال سترة فذلك جائز وعليهن الحجاب‬
‫في هذه الحالة وهو الذى كان عليه العمل في عهد النبي‬
‫‪ ‬وأصحابه رضي هللا عنهم واألمر في ذلك واسع‬
                                        ‫والحمد هلل .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬



               ‫الخيمة التي تتخذ لصالة النساء‬
                        ‫قرب المسجد‬
                     ‫السؤال السابع من الفتوى رقم (0040)‬
‫س1: وجد مسجد مبني على شكل خيمة وذلك‬
‫لعدم وجود داخل مسجد الرجال مكان تصلي النساء‬
‫فيه وهذه الخيمة بعيدة قليال عن المسجد السابق ذكره‬
‫فهل يعتبر مصلى وهل يجوز للحائض دخوله كما أننا‬
            ‫نصلي في جنب الرجال فهل تجوز الصالة؟‬
‫ج1: ليس بواجب على النساء أن يصلين في‬
‫المسجد وال أن يصلين جماعة ولكن يجوز لهن أن‬

                                   ‫-‪-3‬‬
                      ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                          ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫يذهبن إلى المسجد ليصلين فريضة أونفال، ويجوز أن‬
‫يجعل لهن خيمة خلف الرجال في المسجد ليصلين فيها‬
‫على أن يكن متسترات غير متزينات وال متطيبات،‬
‫لقول النبي ‪«‬ال تمنعوا إماء هللا مساجد هللا» وتسمى‬
‫مسجداً ومصلى إذا كانت في المسجد ويحرم جلوس‬
‫الحائض والجنب فيها والبأس بمرورهما لقوله تعالى{‬
‫ياأيها الذين أمنوا ال تقربوا الصالة وأنتم سكارى حتى‬
‫تعلموا ما تقولون والجنباًإال عابري سبيل حتي‬
    ‫تغتسلوا}(‪ )‬والحائض في ذلك حكمهاحكم الجنب .‬
   ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                    ‫وسلم .‬
         ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
            ‫الرئيس‬                     ‫نائب الرئيس‬                    ‫عضو‬                 ‫عضو‬
 ‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬         ‫عبدالرزاق عفيفي‬             ‫عبدهللا بن غديان‬     ‫عبدهللا بن قعود‬


                   ‫السؤال الثاني من الفتوى رقم (77970)‬
  ‫س: هل تصلي المرأة المدخول بها ليلة زفافها؟‬
‫ج: يجب عليها أن تصلي الصلوات المفروضة‬
‫وال تعذر في تركها في ليلة الزفاف وال في غيرها إال‬
                         ‫في حالة الحيض والنفاس .‬

                                                               ‫‪‬‬
                                                                  ‫(‪ )‬سورة النساء آية 33 .‬

                                      ‫-‪-3‬‬
              ‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
                 ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
 ‫وباهلل التوفيق وصلى هللا على نبينا محمد وآله وصحبه‬
                                                  ‫وسلم .‬
       ‫اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
           ‫الرئيس‬                      ‫نائب الرئيس‬        ‫عضو‬
‫عبدالعزيز بن عبدهللا بن باز‬          ‫عبدهللا بن غديان عبدالرزاق عفيفي‬




                             ‫-3‪-3‬‬
‫فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية واإلفتاء‬
  ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬




             ‫-3‪-3‬‬

								
To top