Journal - EL MASSA du 30.08.2012

Document Sample
Journal - EL MASSA du 30.08.2012 Powered By Docstoc
					              ‫جودي ينفي اعتماد سسياسسة التقشسف ويتحدث عن تسسي‪ Ò‬حذر ومرن‬

         ‫أ‬                         ‫أ‬
  ‫’ مسضاسس با’جور و’ رجعة ‘ دعم ا‪Ÿ‬واد ا’سضاسضية‬                                         ‫إ‬    ‫أ‬
                                     ‫اكد وزير ا‪Ÿ‬الية السسيد كر‪ Ë‬جودي، ان ا’صس‪Ó‬حات النقدية التي بادرت بها ا÷زائر سسمحت بتجنب‬  ‫أ‬
    ‫ا‪Ÿ‬نتدى الـ ٦٣ ‪Ù‬افظي‬                                                                           ‫أ‬
                                 ‫ا’خت‪’Ó‬ت ا‪Ÿ‬الية الدولية، مضسيفا ان قانون ا‪Ÿ‬الية لسسنة ٣102 جاهز وسسيعرضص قريبا على ›لسص الوزراء،‬
                                                                                                             ‫أ‬           ‫أ‬
                                   ‫حيث طمان ا‪Ÿ‬واطن بان ا÷زائر بعيدة كل البعد عن انتهاج سسياسسة التقشسف التي اعتمدتها بعضص الدول‬
        ‫إ‬
  ‫البنوك ا‪Ÿ‬ركزية ا’فريقية‬                    ‫أ‬                                                 ‫أ‬                       ‫أ‬       ‫أ‬
                                  ‫ا’وروبية وانه لن يكون هناك مسساسص باجور العمال و’ التعويضسات و’بعضص ا‪ı‬لفات ا‪Ÿ‬الية او دعم ا‪Ÿ‬واد‬


                                                               ‫‪el massa‬‬
                                                                                 ‫إ‬
                                         ‫ا’سساسسية، فضس‪ Ó‬عن التحوي‪Ó‬ت ا’جتماعية وا‰ا سسيكون هناك خفضص ‘ ميزانية التسسي‪.Ò‬‬    ‫أ‬
                                        ‫صص20‬




                                                                             ‫إ‬
                                                        ‫يوميــــة اخباريـــــة وطنيــــة‬

  ‫لكصضاسضي ي‪È‬ز ا’سضتقرار‬                                                          ‫أ‬
                                         ‫بسسبب تاجيل ا◊جوزات وتقد‪ Ë‬بعضسها من طرف ا‪Ÿ‬سسافرين‬
  ‫ا‪Ÿ‬ا‹ ا‪ÿ‬ارجي للجزائر‬
       ‫صص20‬

  ‫مصسالح أامن و’ية ا÷زائر‬
                                 ‫ا‪Ÿ‬طار الدو‹ يشضهد اكتظاظا وفوضضى‬
    ‫‪Œ‬نيد كل الوسضائل‬                                                                        ‫أ‬
                                   ‫يشسهد ا‪Ÿ‬طار الدو‹ هواري بومدين منذ بداية ا’سسبوع حركية كثيفة للمسسافرين خاصسة من ابناء ا÷الية الوطنية ا‪Ÿ‬قيمة ‘ ا‪Ÿ‬هجر بحثا عن مقعد ‘ الرحا’ت‬
                                                                                                                                ‫أ‬
                                   ‫ا‪›ÈŸ‬ة سسواء بالنسسبة للخطوط ا÷وية ا÷زائرية او شسركات الط‪Ò‬ان ا’جنبية، ‡ا خلق فوضسي عند وكا’ت بيع التذاكر بسسبب ‪fi‬دودية ا‪Ÿ‬قاعد ا‪Ÿ‬ق‪Î‬حة‬

  ‫لوضضع حد نهائي للتجارة‬
                                                                                  ‫إ‬                                                                     ‫أ‬               ‫إ‬
                                  ‫بالنظر ا¤ الطلب الكب‪ ،Ò‬وارجعت مصسادر من عدة وكا’ت لشسركات الط‪Ò‬ان ا‪Ÿ‬عتمدة با÷زائر ا’كتظاظ ا¤ “ديد العديد من ا‪Ÿ‬سسافرين تواريخ عودتهم، ناهيك‬
                                                                   ‫أ‬
                                      ‫عن ارتفاع الطلب على السسفر ا¤ ا‪ÿ‬ارج من ا÷زائري‪ Ú‬بعد انقضساء شسهر رمضسان لقضساء وقت من الراحة خارج الوطن بعد ان قلصست ف‪Î‬ة العطل الصسيفية.‬
                                 ‫صص30‬




‫صص40‬
    ‫ا‪Ÿ‬وازية بالعاصضمة‬
  ‫›مع صسيدال - ‪fl‬ابر‬
  ‫نوفونورديسسك الد‰اركية‬
  ‫الشضراكة تهدف إا¤ تلبية‬
  ‫ا’حتياجات الوطنية‬
             ‫أ‬
   ‫من مادة ا’نسضول‪Ú‬‬
              ‫صص50‬


 ‫فيلم ““زبانة““ للمخرج‬
  ‫سسعيد ولد خليفة‬



                                                                                                                                                                                        ‫صصورة من الرشصيف‬




  ‫مرافعـة ضضـد‬
                                                                                                                                                                                             ‫أ‬




 ‫جرائم ا’سضتعمار‬
          ‫صص41‬



                      ‫ا‪Ÿ‬طـــــرب ‪fi‬مـــّـد‬                                  ‫إ‬                   ‫أ‬
                                                           ‫فيما اقر فابيوسص بصسعوبة اقامة مناطق عازلة‬                                                  ‫–سسبا للدخول ا‪Ÿ‬درسسي 2102-٣102‬
                      ‫بوليفــــان حصسرياً‬
                             ‫لـ ““ا‪Ÿ‬سســــاء““:‬                     ‫أ‬                    ‫أ‬
                                                        ‫›لسس ا’من يجتمع ›ددا لبحث ا’زمة السضورية‬
                                                                      ‫صص11‬



                          ‫أ أ‬
                     ‫سضاعيـد اجمل‬                                                                        ‫مولودية ا÷زائر‬
                               ‫أ‬
                     ‫ا’غا‪ Ê‬ومعها‬                                                                  ‫ا÷معيات ا‪Òÿ‬ية تسضابق انط‪Ó‬ق ا‪Ù‬ادثات ب‪ Ú‬النادي الرياضضي‬
                        ‫ا÷ديد..‬
                          ‫صص32‬
                                                                                                             ‫أ‬
                                                                                                  ‫الزمن ÷مع الت‪È‬عات وتوزيعها الهاوي وسضوناطراك نهاية ا’سضبوع ا‪Ÿ‬قبل‬
                                                                                                  ‫صص91‬                                                  ‫صص21‬

                     ‫ا‪ÿ‬ميسص 21 شسوال ٣٣٤1 هـ ا‪Ÿ‬وافق 0٣ اوت 2102 م العدد ٣٣٧٤ الثمن 01 دج البريد ا’لكتروني: ‪ info@el-massa.com‬الموقع على ا’نترنيت ‪www.el-massa.com‬‬
                                                                                    ‫إ‬                                         ‫أ‬
   ‫$‬                                                           ‫‪www.el-massa.com‬‬
                                                               ‫‪info@el-massa.com‬‬                                                                                             ‫2‬                            ‫ألخميسس 21 ششؤأل ٣٣٤1 هـ‬
                                                                                                                                                                                                       ‫ألمؤأفق 0٣ أوت 2102 م ألعدد ٣٣٧٤‬                                                         ‫‪çó◊G‬‬
   ‫سشف‪Ò‬ة أ‪Ÿ‬فؤضشية أ’وروبية لؤرأ بايزأ عقب أسشتقبالها من طرف رئيسس أ÷مهؤرية‬
                                                         ‫أ‬                                                                                                              ‫جؤدي ينفي أعتماد سشياسشة ألتقششف ويتحدث عن تسشي‪ Ò‬حذر ومرن‬
            ‫أ÷زأئر بلد مسستقر بسسياسسة دولية متينة‬
‫أكدت سشف‪Ò‬ة ورئيسشة بعثة أ‪Ÿ‬فؤضشية أ’وروبية، ألسشيدة لؤرأ بايزأ ج‪Ò‬ألت، أمسس با÷زأئر‬
                                                  ‫أ‬
           ‫ألعاصشمة، أن أ÷زأئر تظهر أليؤم كبلد ""مسشتقر"" بسشياسشة دولية ""متينة"" ‘ أ‪Ÿ‬نطقة.‬
                                                                                                                                                            ‫أ‬                         ‫أ‬
                                                                                                                                                     ‫ل مسساسس بالجور ول رجعة ‘ دعم أ‪Ÿ‬وأد ألسساسسية‬
‫@ق/و‬
                                                                                                                                                   ‫أكد وزير أ‪Ÿ‬الية ألسشيد كر‪ Ë‬جؤدي، أن أ’صش‪Ó‬حات ألنقدية ألتي بادرت بها أ÷زأئر سشمحت بتجنب أ’خت‪’Ó‬ت أ‪Ÿ‬الية‬
                                                                                                                                                                                                                       ‫إ‬
                                                                                                                                                            ‫أ‬          ‫أ‬
                                                                                                                                                   ‫ألدولية، مضشيفا أن قانؤن أ‪Ÿ‬الية لسشنة ٣102 جاهز وسشيعرضس قريبا على ›لسس ألؤزرأء، حيث طمان أ‪Ÿ‬ؤأطن بان أ÷زأئر‬
                                                                                                                                                              ‫أ‬                                ‫أ‬
                                                                                                                                                   ‫بعيدة كل ألبعد عن أنتهاج سشياسشة ألتقششف ألتي أعتمدتها بعضس ألدول أ’وروبية وأنه لن يكؤن هناك مسشاسس باجؤر ألعمال‬
                                                                                                                                                                   ‫إ‬                                        ‫أ‬
                                                                                                                                                   ‫و’ ألتعؤيضشات و’بعضس أ‪ı‬لفات أ‪Ÿ‬الية أو دعم أ‪Ÿ‬ؤأد أ’سشاسشية، فضش‪ Ó‬عن ألتحؤي‪Ó‬ت أ’جتماعية وأ‰ا سشيكؤن هناك‬
                                                                                                                                                                                                                                          ‫خفضس ‘ ميزأنية ألتسشي‪.Ò‬‬
                                                                                                                                                   ‫@حسشينة/ل‬
                                                                                                                                                               ‫أ‬              ‫إ‬
                                                                                                                                                   ‫حيث سصيتم ال‪Î‬كيز على انهائه على ان يكمل‬
                                                                                                                                                                 ‫أ‬
                                                                                                                                                   ‫ب- -ا‪Ÿ‬شص- -اري- -ع الضص -روري -ة ل -ه، وذلك ان ا‪Ÿ‬ه -م‬
                                                                                                                                                   ‫بالنسصبة لنا -يضصيف وزير ا‪Ÿ‬الية- هو ايجاد‬
                                                                                                                                                         ‫إ‬
                                                                                                                                                   ‫نقطة توازن لسصياسصة حذرة ‘ ›ال ا‪Ÿ‬يزانية‬
                                                                                                                                                   ‫ت-ك-ون ضص-روري-ة ل-‪Ó‬ح-ت-ف-اظ ب-ال-ن-م-و والنشصاط‬
                                                                                                                                                                                   ‫ا’قتصصادي‪ Ú‬والشصغل.‬
                                                                                                                                                   ‫واع -ط -ى ا‪Ÿ‬ت -ح -دث -ب -ا‪Ÿ‬ن-اسص-ب-ة- ب-عضس‬          ‫أ‬
                                                                                                                                                   ‫موشصرات النمو للجزائر وذكر منها نسصبة النمو‬            ‫ؤ‬
                                                                                                                                                   ‫ا‪Ù‬ققة خارج ا‪Ù‬روقات والتي قدرها بـ 6‬
                                                                                                                                                   ‫ب- -ا‪Ÿ‬ائ- -ة، فضص- -‪ Ó‬ع -ن ال -ت -ح -ك -م ‘ ‪fl‬ت -ل -ف‬
                       ‫أ‬
‫على ‪fl‬طط عمل السصياسصة ا’وروبية للجوار وهو‬                                ‫و‘ تصص -ري -ح ع -قب ا’سص-ت-ق-ب-ال ال-ذي خصص-ه-ا ب-ه‬
                                                ‫تغي‪ Ò‬جذري"".‬             ‫رئيسس ا÷مهورية، السصيد عبد العزيز بوتفليقة، اثر‬
                                                                             ‫إ‬                                                                                             ‫أ‬         ‫ؤ‬
                                                                                                                                                   ‫ا‪Û‬ا’ت كحركة رووسس ا’موال التي ضصبطته‬
‫من جهة اخرى، اسصتقبل رئيسس ا÷مهورية السصيد‬        ‫أ‬                         ‫أ‬
                                                                         ‫انتهاء مهامها ‘ ا÷زائر، اوضصحت السصيدة بايزا ان‬
                                                                                                    ‫أ‬                                                                                   ‫أ إ‬
                                                                                                                                                   ‫بقوان‪‡ ،Ú‬ا ادى ا¤ اسصتقرارها ‘ السصنوات‬
‫ع- -ب- -د ال -ع -زي -ز ب -وت -ف -ل -ي -ق -ة، امسس، سص -ف‪Ò‬ة ا‪Ÿ‬ان -ي -ا‬
         ‫أ‬               ‫أ‬                                               ‫""ا÷زائر حاليا مسصموعة اك‪ Ì‬من قبل اوروبا ليسس‬
                                                                                       ‫أ‬              ‫أ‬                                                                                ‫إ‬          ‫إ‬
                                                                                                                                                   ‫ا’خ‪Ò‬ة، اضص- -اف- -ة ا¤ ال- -ت -ح -ك -م ال -نسص -ب -ي ‘‬ ‫أ‬
‫ا’–ادية، السصيدة يوتا فولك، التي ادت له زيارة وداع‬
                   ‫أ‬                                                     ‫’ن السصياسصة ا÷زائرية كانت غ‪ Ò‬جديرة با’سصتماع‬                 ‫أ‬                                               ‫أ‬
                                                                                                                                                   ‫ال -تضص -خ -م وال -ت -ي ان -ت -ج -ت -ه سص -ي-اسص-ة الضص-ب-ط‬
                          ‫اثر انتهاء مهامها ‘ ا÷زائر.‬                ‫إ‬   ‫(من قبل)، بل بالعكسس ’نه ‘ وضصع انعدام ا’سصتقرار‬
                                                                                                          ‫أ‬                                                                                       ‫ا‪Ÿ‬عتمدة.‬
‫وجرى اللقاء ‘ جنان ا‪Ÿ‬فتي بحضصور الوزير‬                                   ‫الذي تشصهده ا‪Ÿ‬نطقة اليوم تظهر ا÷زائر كبلد مت‪Ú‬‬                             ‫واشصار جودي ا¤ ان روية الدولة ا÷زائرية‬
                                                                                                                                                                              ‫إ أ ؤ‬                     ‫أ‬
           ‫إ‬                    ‫ؤ‬
‫ا‪Ÿ‬ن-ت-دب ا‪Ÿ‬ك-ل-ف ب-الشص-وون ا‪Ÿ‬غ-ارب-ي-ة وا’ف-ري-ق-ية،‬                    ‫ومسص -ت -ق -ر وع -ام -ل اسص -ت -ق -رار ‘ ه -ذه ا‪Ÿ‬ن -ط -ق -ة""،‬            ‫ت -ه -دف ا¤ اق -ام -ة ن -ظ-ام م-ا‹ سص-ل-ي-م وم-ت‪Ú‬‬
                                                                                                                                                                                              ‫إ إ‬
                               ‫السصيد عبد القادر مسصاهل.‬                                         ‫أ‬           ‫أ‬
                                                                         ‫واضصافت السصف‪Ò‬ة ا’وروبية ان لقاءها مع الرئيسس‬                ‫أ‬            ‫حديث وتنافسصي يعمل وفق افضصل ا‪Ÿ‬عاي‪Ò‬‬
                                                                                                                                                                        ‫أ‬
             ‫أ‬
‫وصصرحت السصيدة فولك عقب اللقاء انها تطرقت‬                                                            ‫إ‬
                                                                         ‫بوتفليقة كان فرصصة لتقييم اقامتها ‪Ÿ‬دة 4 سصنوات ‘‬                          ‫ال -دول -ي -ة م -ع اع -ت -م -اد م -ق -اب -ل ه-ذا سص-ي-اسص-ة‬
                                           ‫إ‬
‫مع رئيسس الدولة ا¤ الع‪Ó‬قات الثنائية ب‪ Ú‬ا÷زائر‬                                            ‫أ‬
                                                                         ‫ا÷زائر، واسصتطردت قائلة ""لقد ادركنا ان الع‪Ó‬قات‬
                                                                                              ‫أ‬                                                                                                                  ‫بالنسصبة للجزائر، حيث اكد قائ‪Á ’"" Ó‬كن‬
                                                                                                                                                                                                                                            ‫أ‬                                   ‫واوضصح جودي على هامشس لقاء ‪fi‬افظي‬                  ‫أ‬
‫وا‪Ÿ‬انيا، ’سصيما مشصاريع التعاون التي “ت مباشصرتها‬                  ‫أ‬     ‫ب‪ Ú‬ا÷زائر وا’–اد ا’وروبي تعززت كث‪Ò‬ا خ‪Ó‬ل‬
                                                                                                        ‫أ‬
                                                                                                                                                                                               ‫إ‬
                                                                                                                                                   ‫ا’ن-دم-اج ا’ف-ري-ق-ي وال-ت-ع-اون، ح-يث التزمت‬
                                                                                                                                                                           ‫من اجل ذلك ضصمن النيباد.‬     ‫أ‬        ‫ال -ت -ح -دث ع -ن ت-قشص-ف ب-ا‪Ÿ‬ع-ن-ي ا’ق-تصص-ادي‬                                             ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫ال -ب -ن-وك ا‪Ÿ‬رك-زي-ة ا’ف-ري-ق-ي-ة، ال-ذي ي-ن-ع-ق-د‬
                 ‫أ‬           ‫أ‬
‫خ‪Ó‬ل السصنوات ا’خ‪Ò‬ة، واضصافت انه ” التطرق‬ ‫أ‬                                                          ‫أ‬            ‫أ‬
                                                                         ‫السصنوات ا’ربع ا’خ‪Ò‬ة"". واشصارت -‘ هذا الصصدد-‬  ‫أ‬
                            ‫أ‬
                    ‫ايضصا ا¤ ا‪Ÿ‬سصائل ا‪Ÿ‬تعلقة باوروبا.‬       ‫أ إ‬          ‫ا¤ ان تنفيذ اتفاق الشصراكة ب‪ Ú‬ا÷زائر وا’–اد‬              ‫إ أ‬              ‫‘ ه - -ذا ا’ط - -ار، ق - -ال وزي- -ر ا‪Ÿ‬ال- -ي- -ة ان‬
                                                                                                                                                     ‫إ‬                                      ‫إ‬                    ‫عندنا، بل ا’مر يتعلق بتسصي‪ Ò‬حذر""، مضصيفا‬
                                                                                                                                                                                                                                                         ‫أ‬                      ‫بفندق الهيلتون بالعاصصمة ليوم‪ ،Ú‬ان ا÷زائر‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                             ‫أ‬
                           ‫إ‬
‫ووصص -فت السص -ي -دة ف -ولك اق -ام-ت-ه-ا ‘ ا÷زائ-ر بـ‬                    ‫ا’وروبي قد شصهد ""ديناميكية كب‪Ò‬ة""، وقالت ‘ هذا‬             ‫أ‬             ‫ا÷زائر ماضصية ‘ تكريسس رويتها التضصامنية‬
                                                                                                                                                                        ‫ؤ‬                                                             ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                 ‫ان ال -ت -قشص -ف ي-ع-ن-ي خ-فضس ا’ج-ور وت-ق-ل-يصس‬   ‫أ‬           ‫تعتمد التسصي‪ Ò‬ا◊ذر وا‪Ÿ‬رن، مشص‪Ò‬ا ا¤ ان‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                 ‫إ أ‬
                                             ‫ؤ أ‬
‫""ال‪Ì‬ية""، موكدة انها –تفظ عن ا÷زائر بذكرى ""بلد‬                         ‫ا’ط-ار ""ل-ق-د ان-ت-ق-ل-ن-ا م-ن م-رح-ل-ة ك-انت ت-وج-د فيها‬  ‫إ‬                                        ‫أ‬
                                                                                                                                                   ‫م-ع ق-ارت-ه-ا ب-ال-ع-م-ل م-ن اج-ل ت-ق-وي-ة وت-ع-زي-ز‬                 ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                 ‫ال -ت -ح -وي -‪Ó‬ت ا’ج -ت-م-اع-ي-ة و–ري-ر ا’سص-ع-ار‬              ‫اقتصصاد الب‪Ó‬د يعتمد على “ويل النفقات عن‬
             ‫‘ غاية ا÷مال وشصعب كر‪ Ë‬ومضصياف"".‬                           ‫بعضس ا‪Óÿ‬فات التجارية ا¤ مرحلة نتفاوضس فيها‬
                                                                                                     ‫إ‬                                                                             ‫أ‬
                                                                                                                                                   ‫ال -ت -ع -اون ‪Ã‬خ -ت -ل-ف اشص-ك-ال-ه، ح-يث خصصصصت‬                                  ‫أ‬                  ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                 ‫ووق -ف دع -م اسص -ع -ار ا‪Ÿ‬واد ا’سص -اسص -ي -ة، ك-م-ا‬           ‫ط -ري -ق ا‪Ÿ‬داخ-ي-ل، ا’م-ر ال-ذي يسص-ت-دع-ي ‘‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                            ‫أ‬
                                                                                                                                                   ‫ج -زءا ه -ام -ا م -ن ث -روات -ه -ا ا‪Ÿ‬ال -ي -ة ل -ل-ب-ل-دان‬            ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                 ‫اضصطرت بعضس الدول مثل اليونان واسصبانيا‬                        ‫نفسس الوقت ا‪Ÿ‬راقبة عن قرب ‪Ÿ‬سصتجدات‬
      ‫أ’جتماع ألؤزأري ألتحضش‪Ò‬ي لقمة عدم أ’نحياز بطهرأن‬                                                                                             ‫ا’فريقية على شصكل قروضس تسصدد بتسصهي‪Ó‬ت‬                 ‫إ‬                                     ‫وال‪È‬تغال ’عتماده"".‬             ‫السص -وق ال -دول -ي -ة م -ع ا’سص -ت -م -رار ‘ ت -ن -ف-ي-ذ‬
                                                                                                                                                   ‫واخ -رى ’ تسص -دد تسص -ت-ف-ي-د م-ن-ه-ا دول ت-ع-يشس‬       ‫أ‬                                       ‫أ‬            ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                 ‫واك- -د ج- -ودي ان ا÷زائ- -ر سص- -تسص- -ت- -م -ر ‘‬                                ‫برنا›نا للتنمية ا’قتصصادية.‬
    ‫أ‬
‫مدلسسي ي‪È‬ز أأهمية إأصس‪Ó‬ح وتفعيل ألنظام أ‪Ÿ‬تعدد ألطرأف‬                                                                                                                                         ‫ظروفا صصعبة.‬        ‫‪Œ‬سصيد برنا›ها ا‪ÿ‬ماسصي 0102 / 4102،‬                             ‫ورفضس جودي ا◊ديث عن كلمة تقشصف‬
                                                                                                                                                                                                 ‫إ‬
                                                                                                                                                                                           ‫أ‪Ÿ‬نتدى ألـ 6٣ ‪Ù‬افظي ألبنؤك أ‪Ÿ‬ركزية أ’فريقية‬
                                                                          ‫ؤ‬
‫أبرز وزير ألششؤون أ‪ÿ‬ارجية ألسشيد مرأد مدلسشي ‘ مدأخلته خ‪Ó‬ل أ’جتماع ألؤزرأي ألتحضش‪Ò‬ي‬
‫للقمة ألـ61 ◊ركة عدم أ’نحياز ألذي يجري بطهرأن أهمية تفعيل ألنظام أ‪Ÿ‬تعدد أ’طرأف، حسشبما‬

‫@ق/و.‬
            ‫أ‬
                  ‫ّ‬                          ‫ؤ‬                          ‫أ‬
               ‫كششف عنه أمسس أ’ربعاء ألناطق باسشم وزأرة ألششؤون أ‪ÿ‬ارجية ألسشيد عمار ب‪.ÊÓ‬‬                                                                             ‫لكصساسسي ي‪È‬ز ألسستقرأر أ‪Ÿ‬ا‹ أ‪ÿ‬ارجي للجزأئر‬
‫عضصو ‘ ا’· ا‪Ÿ‬تحدة. و‘ ا‪ÿ‬تام وعلى هامشس‬                                   ‫واوضص -ح السص -ي -د ب -‪ ‘ ÊÓ‬تصص -ري-ح ل-ه ان السص-ي-د‬
                                                                                       ‫أ‬                                                ‫أ‬          ‫أكد ‪fi‬افظ بنك أ÷زأئر، ألسشيد ‪fi‬مد لكصشاسشي، أن أ÷زأئر تركز على ألتسشي‪ Ò‬أ‪Ÿ‬ا‹ أ‪Ÿ‬رن ‘ ألتباد’ت أ‪ÿ‬ارجية‬
‫شصغال ا’جتماع الوزراي لدول حركة عدم ا’نحياز‬                                                                      ‫إ‬
                                                                         ‫مدلسصي ""ركز على اصص‪Ó‬ح وتفعيل النظام ا‪Ÿ‬تعدد‬                               ‫وتتحكم ‘ أ’سشتقرأر أ‪Ÿ‬ا‹ أ‪ÿ‬ارجي بفضشل ألسشياسشة ألنقدية أ◊كيمة أ‪Ÿ‬نتهجة، م‪È‬زأ وظيفة ألبنؤك أ‪Ÿ‬ركزية ألتي تضشطلع‬
‫–ادث السصيد مدلسصي مع نظ‪Ò‬ه العراقي السصيد‬                                      ‫أ‬
                                                                         ‫ا’ط- -راف ’سص- -ي- -م- -ا ف- -ي- -م- -ا ي -خصس ›لسس ا’م -ن‬                ‫با‪Ù‬افظة على أ’سشتقرأر أ’قتصشادي و‪fi‬اربة ألتضشخم أ‪Ÿ‬سشتؤرد وألتضشخم ألدأخلي، ألذي ينجر عن زيادة ألطلب مقابل‬
‫هوشصيار زيباري الذي ""تبادل معه وجهات النظر‬                                                       ‫أ‬
                                                                         ‫وم -وسصسص -ات ب -روت -ون وودز، دون ان ن -نسص-ى ال-ت-ك-ف-ل‬        ‫ؤ‬                              ‫ؤ‬           ‫إ‬                                          ‫إ‬
                                                                                                                                                   ‫أسشتقرأر ألعرضس وهذأ ما تسشعى أ÷زأئر أ¤ ألتصشدي له بقؤة، مشش‪Ò‬أ -‘ هذأ ألسشياق- أ¤ أرتفاع مؤششر أ’نتعاشس أ’قتصشادي‬
‫حول بعضس القضصايا الدولية خاصصة اخر تطورات‬
                    ‫آ‬                                                                    ‫با’شصكالية ا◊سصاسصة ا‪Ÿ‬تمثلة ‘ البيئة"".‬                                                                    ‫إ‬                  ‫أ‬                   ‫أ‬
                                                                                                                                                   ‫ألؤطني خ‪Ó‬ل ألسشنت‪ Ú‬أ’خ‪Ò‬ت‪ Ú‬بسشبب تنامي أ’زمة أ‪Ÿ‬الية ألعا‪Ÿ‬ية، أذ ” تسشديد 09 با‪Ÿ‬ائة من ديؤن أ÷زأئر قبل ظهؤرها.‬
                                ‫أ‬
          ‫ا’زمة السصورية""، حسصبما اضصاف السصيد ب‪.ÊÓ‬‬                                  ‫أ‬
                                                                         ‫واضصاف الناطق باسصم وزارة ا‪ÿ‬ارجية ان الوزير‬                    ‫أ‬
                                                                         ‫الذي اكد اهمية حفظ السص‪Ó‬م شصجع حركة عدم‬               ‫أ أ‬
                                                                                                                                                   ‫@حسشينة/ل‬
                            ‫ؤ‬                         ‫أ‬
‫ك- -م- -ا اج- -رى وزي- -ر الشص- -وون ا‪ÿ‬ارج -ي -ة السص -ي -د‬
‫ب- -ط- -ه- -ران ج- -م- -ل- -ة م- -ن ال- -ل- -ق -اءات م -ع ع -دد م -ن‬             ‫أ‬                                  ‫أ‬
                                                                         ‫ا’نحياز على ""التاقلم مع نظام ا◊كامة ‘ ابعاده‬                                                                                                                                                                                      ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫واوضصح لكصصاسصي خ‪Ó‬ل اشصغال ا‪Ÿ‬نتدى الـ‬                            ‫أ‬
‫الشصخصصيات، حيث التقى بكل من ‡ثلة الوزير ا’ول‬
    ‫أ‬                                                                                         ‫الث‪Ó‬ثة: ا‪Ù‬لي وا’قليمي والدو‹"".‬                                                                                                                                                                  ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫63 ‪Ù‬اف-ظ-ي ال-ب-ن-وك ا‪Ÿ‬رك-زي-ة ا’ف-ري-قية‬
‫ا’سص‪Î‬ا‹ السص- -ي -دة ج -وان -ا ه‪Ò‬يت ووزي -ر ال -ط -اق -ة‬            ‫أ‬    ‫واردف السصيد ب‪ ÊÓ‬ان السصيد مدلسصي اق‪Î‬ح ‘‬                       ‫أ‬                                                                                                                                       ‫التي “حورت حول التحديات التي تواجهها‬
‫ا’يرا‪ Ê‬السصيد ›يد نا›و والوزير ا‪Ÿ‬سصوول عن‬
            ‫ؤ‬                                                       ‫إ‬    ‫نفسس السصياق ""تقاسصم التجارب ا‪Ÿ‬طبقة ‘ ‪fl‬تلف‬
                                                                         ‫ا‪Ÿ‬ناطق التي تنتمي للحركة ‘ ›ال ا◊كامة على‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                        ‫ؤ‬                                    ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫ه- -ذه ال -ب -ن -وك ام -ام ت -ق -ل -ب -ات ح -رك -ة رووسس‬
‫الشصوون ا‪ÿ‬ارجية لسصلطنة عمان السصيد يوسصف بن‬                    ‫ؤ‬
‫علوي ووزير خارجية ايران السصيد علي اك‪ È‬صصا◊ي‬
                  ‫أ‬                                                      ‫غ -رار ‪Œ‬رب -ة ا’ل -ي -ة ا’ف -ري-ق-ي-ة ل-ل-ت-ق-ي-ي-م م-ن ق-ب-ل‬                                                                                                                                             ‫أ‬                 ‫أ‬                              ‫أ‬              ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫ا’م - - - -وال واسص - - - -ع - - - -ار ا‪Ÿ‬واد ا’ول- - - -ي- - - -ة ان‬
          ‫إ‬
‫وام‪ Ú‬ا‪Û‬لسس ا’ع- -ل -ى ل -‪Ó‬م -ن ال -ق -وم -ي ا’ي -را‪Ê‬‬
                             ‫أ‬            ‫أ‬                          ‫أ‬   ‫النظراء"". وصصادق وزراء خارجية الدول ا’عضصاء ‘‬                                                                                                                                                         ‫ا’سصتثمارات الداخلية بالنسصبة للجزائر مثلما‬
                                        ‫السصيد سصعيد جليلي.‬              ‫حركة عدم ا’نحياز خ‪Ó‬ل اجتماعهم ‘ العاصصمة‬                                                                                                                                                                                                   ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫هو بالنسصبة للدول ا’فريقية ⁄ تعرف تراجعا‬
‫وتناولت ا‪Ÿ‬قابلة التي جمعت وزير ا‪ÿ‬ارجية‬                                   ‫ا’يرانية على مشصروع الوثيقة ا‪ÿ‬تامية كما عدلت‬                                                                                                                                                           ‫كب‪Ò‬ا، بل هي مسصتمرة والدليل هو انتعاشس‬
‫‪Ã‬مثلة الوزير ا’ول ا’سص‪Î‬ا‹ السصيدة جوانا ه‪Ò‬يت‬
                                     ‫أ أ‬                                                    ‫أ‬                       ‫ؤ‬
                                                                         ‫م -ن ط -رف ا‪Ÿ‬سص -وول‪ Ú‬السص -ام‪ Ú‬م -ن اج -ل ع -رضص -ه‬                                                                                                                                                   ‫النمو ا’قتصصادي خ‪Ó‬ل سصنتي 0102 و1102،‬
‫وال -ت -ي “ت ب -ط -لب م -ن ه -ذه ا’خ‪Ò‬ة ""ال -ع -‪Ó‬ق -ات‬                   ‫ل -ل -مصص -ادق -ة خ -‪Ó‬ل ال -ق -م -ة الـ61 ل -روسص -اء ال-دول‬
                                                                                          ‫ؤ‬                                                                                                                                                                                                                       ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫معت‪È‬ا -با‪Ÿ‬ناسصبة- ان التحدي الكب‪ Ò‬الذي‬
‫الثنائية والتشصاور والتنسصيق ‘ ا‪Ÿ‬سصائل الدولية ذات‬                                                    ‫أ‬
                                                                         ‫وا◊ك- -وم- -ات. وم- -ن ج- -ه -ة اخ -رى، شص -ارك السص -ي -د‬                                                                                                                                                                       ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫تواجهه البنوك ا‪Ÿ‬ركزية ‘ افريقيا يتمثل ‘‬
‫ا’هتمام ا‪Ÿ‬شص‪Î‬ك"". ودار ا◊ديث الذي جمع وزير‬                          ‫إ‬    ‫مدلسصي ‘ اجتماع ÷نة حركة عدم ا’نحياز حول‬                                                                                                                                                                                        ‫التضصخم ا‪Ÿ‬سصتورد والداخلي.‬
‫ا‪ÿ‬ارج-ي-ة ب-وزي-ر ال-ط-اق-ة ا’ي-را‪ Ê‬ح-ول ال-ع-‪Ó‬ق-ات‬
                            ‫إ‬                                            ‫فلسصط‪ .Ú‬وبهذه ا‪Ÿ‬ناسصبة صصادق اعضصاء اللجنة على‬                                                                                                                                                            ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫ك- - -م- - -ا اك- - -د ‪fi‬اف- - -ظ ب- - -نك ا÷زائ - -ر ان‬‫أ‬
     ‫الثنائية وسصبل تطويرها سصيما ‘ ›ال الطاقة"".‬                        ‫بيان يع‪ È‬عن ""تضصامن ا◊ركة مع قضصية الشصعب‬                                                                                                                                                             ‫ا’سصتثمارات ا’جنبية ا‪Ÿ‬باشصرة ‘ ا÷زائر‬       ‫أ‬
‫وتناول اللقاء الذي جمع السصيد مدلسصي بنظ‪Ò‬ه‬                               ‫ال- -ف -لسص -ط -ي -ن -ي ال -ع -ادل -ة وي -دي -ن بشص -دة السص -ي -اسص -ة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫هي ا’خرى ⁄ تتاثر ‪Ã‬خلفات ا’زمة ا‪Ÿ‬الية،‬    ‫أ‬                     ‫أ‬
‫ال -ع -م -ا‪ Ê‬وال -ذي ” ب -ط -لب م -ن ه -ذا ا’خ‪ Ò‬ايضص -ا‬
        ‫أ أ‬                                                              ‫ا’سصتعمارية وا‪Ÿ‬مارسصات غ‪ Ò‬القانونية التي تقوم‬
                                                                         ‫بها اسصرائيل ‘ ا’راضصي ا‪Ù‬تلة ‪Ã‬ا فيها القدسس‬                     ‫إ‬                                                                                                                                                ‫أ‬                 ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫موضصحا -من جهة اخرى- ان التهاب ا’سصعار‬‫أ‬
       ‫""الع‪Ó‬قات الثنائية ب‪ Ú‬البلدين وسصبل تدعيمها"".‬
                                                                         ‫الشصرقية كما اشصار السصيد ب‪ .ÊÓ‬وع‪ È‬اعضصاء‬       ‫أ‬                                                                                                                                                      ‫ال -ذي ع -رف -ت -ه ب -عضس ا‪Ÿ‬واد وا‪Ÿ‬م -ت -ل-ك-ات ’‬
                      ‫إ أ‬
‫ك -م -ا ت -ط -رق ال -ط -رف-ان ا¤""ا’وضص-اع ‘ سص-وري-ا‬
‫والتحضص‪’ Ò‬جتماع وزراء ا‪ÿ‬ارجية العرب الذي‬                                 ‫اللجنة عن ""انشصغالهم الكب‪ Ò‬ازاء الظروف القاسصية‬                          ‫ب -ق -رارات ج -ه -وي-ة م-ن شص-ان-ه-ا ال-ت-ق-ل-يصس م-ن‬
                                                                                                                                                                         ‫أ‬                                       ‫واوضصح ‪fi‬افظ بنك ا÷زائر ان التضصخم‬
                                                                                                                                                                                                                                   ‫أ‬                                 ‫أ‬                             ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫يرجع ا¤ ا’زمة ا‪Ÿ‬الية الدولية وا‰ا سصببه‬            ‫أ‬         ‫إ‬
‫سصيعقد بالقاهرة ‘ دورة عادية يوم 50 سصبتم‪È‬‬                               ‫على الصصعيدين ا’قتصصادي وا’نسصا‪ Ê‬التي يعيشصها‬                                                                                           ‫ارت -ف -ع رغ -م ت -راج -ع ال -ت-وسص-ع ال-ن-ق-دي خ-‪Ó‬ل‬                                                                   ‫ا‪Ÿ‬ضصاربة.‬
                                                                                                                                                             ‫أ‬
                                                                                                                                                   ‫ال-تضص-خ-م وم-واج-ه-ة ال-ت-ح-دي-ات ا’خرى التي‬
              ‫أ‬
‫ا‪Ÿ‬قبل"". كما اسصتقبل وزير ا‪ÿ‬ارجية ايضصا من‬                               ‫ق -ط -اع غ -زة بسص -بب ا◊صص -ار ا‪Ÿ‬ف-روضس م-ن ط-رف‬                                                                                       ‫السص -داسص -ي ا’ول م -ن سص-ن-ة 2102 ا¤ ٨٨.٧1‬
                                                                                                                                                                                                                                 ‫إ‬                      ‫أ‬                                               ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫كما اكد السصيد لكصصاسصي ان تسصارع وت‪Ò‬ة‬                     ‫أ‬
‫طرف وزير خارجية ايران السصيد علي اك‪ È‬صصا◊ي‬
                  ‫أ‬                                                                                                               ‫اسصرائيل"".‬  ‫إ‬   ‫ت-وث-ر بشص-ك-ل سص-ل-ب-ي ع-ل-ى اق-تصصاديات البلدان‬‫ؤ‬                                                                                                       ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫التضصخم خ‪Ó‬ل السصداسصي ا’ول من سصنة 2102‬
                                                                                                                                                                                                                 ‫ب -ا‪Ÿ‬ائ-ة م-ق-اب-ل 1٩.٩1 ب -ا‪Ÿ‬ائ -ة ‘ ديسص -م‪È‬‬
‫الذي ""ع‪ È‬للسصيد مراد مدلسصي عن شصكره للدور‬                              ‫كما اكدوا دعمهم لطلب انضصمام فلسصط‪ Ú‬كدولة‬                   ‫أ‬                                                              ‫إ‬
                                                                                                                                                                                            ‫ا’فريقية.‬                                                             ‫1102.‬                                                       ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫راج -ع اسص -اسص -ا ا¤ ع -وام -ل داخ -ل-ي-ة، ’سص-ي-م-ا‬        ‫أ‬
‫ال -ذي ل -ع -ب -ت -ه ا÷زائ -ر ‘ ا‚اح ق -م-ة ح-رك-ة ع-دم‬
                                                                                                         ‫ألقمة ألـ 61 ◊ركة عدم أ’نحياز‬                                                                           ‫من جهة اخرى، دعا جودي خ‪Ó‬ل تدخله‬          ‫أ‬                                                                        ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫اخ - -ت - -‪Ó‬ل ا’سص - -واق وا‪Ÿ‬واق - -ع ا‪Ÿ‬ه - -ي - -م - -ن- -ة‬
                                                      ‫ا’نحياز"".‬    ‫إ‬                                                                                                                                            ‫امام ا‪Ÿ‬شصارك‪ ‘ Ú‬اشصغال ا‪Ÿ‬نتدى البلدان‬
                                                                                                                                                                                                                                                ‫أ‬                           ‫أ‬   ‫وا‪Ÿ‬ضص -ارب -ة ول -يسس ت -وسص -ع ال -ك -ت-ل-ة ال-ن-ق-دي-ة،‬
‫واشصاد الوزيران ""با‪Ÿ‬سصتوى الذي بلغته الع‪Ó‬قات‬
‫الثنائية واكدا على رغبة البلدين ‘ الدفع بها قدما‬     ‫أ‬
                                                               ‫أ‬
                                                                                ‫بن صسالح يحل بطهرأن للمشساركة ‘ أأشسغال ألدورة‬                                                                                   ‫ا’فريقية ا¤ التنسصيق فيما بينها والعمل على‬
                                                                                                                                                                                                                 ‫–دي- -د ‪fl‬ل- -ف- -ات ا’زم- -ة ا‪Ÿ‬ال -ي -ة ال -دول -ي -ة‬
                                                                                                                                                                                                                                                ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                             ‫إ‬          ‫إ‬       ‫مضصيفا ان ""ظاهرة التضصخم خ‪Ó‬ل السصداسصي‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫ا’ول م- -ن سص- -ن- -ة 2102 ذات ط-ب-ي-ع-ة داخ-ل-ية‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫أ‬
                ‫أ‬
‫‪Ã‬ا ي -خ -دم مصص -ال -ح ال -دول -ت‪ ،""Ú‬مضص-ي-ف-ا ان ال-وزي-ر‬                                                                                                                                                                                                                                           ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫متعلقة با’خت‪’Ó‬ت ا‪Ÿ‬سصتمرة ’سصواق السصلع‬
                                                                          ‫ح--ل رئ-يسس ›لسس أ’م-ة، ألسش-ي-د ع-ب-د أل-ق-ادر ب-ن صش-ال-ح، أمسس، ب-ط-ه-رأن‬
                                                                                                                                   ‫أ‬                                                                                           ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                 ‫واعتماد سصياسصات ناجعة تسصمح بالتاقلم مع‬
‫ا’يرا‪ Ê‬ع‪ È‬عن ""اسصتعداد ب‪Ó‬ده لوضصع ‪Œ‬ربتها‬                           ‫إ‬                                                                                                                                                                                                                                           ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫التي تتوقف تشصكيلة اسصعارها على ا‪Ÿ‬واقع‬
                             ‫التنموية ‘ خدمة ا÷زائر"".‬                    ‫للمششاركة ‘ أششغال ألقمة ألـ 61 لدول حركة عدم أ’نحياز ألتي سشتجري ‘‬                                                                                          ‫آ‬
                                                                                                                                                                                                                 ‫الوضصع وبالتا‹ التخفيف من اثار انعكاسصات‬
                                                                                                                                                                                                                 ‫ا’زمة، ’سصيما وان هذه البلدان تعرف حركة‬
                                                                                                                                                                                                                                                    ‫أ‬                   ‫أ‬                                         ‫ا‪Ÿ‬هيمنة وا‪Ÿ‬ضصاربة"".‬
‫ومن جهة اخرى، اسصتقبل وزير ا‪ÿ‬ارجية من‬           ‫أ‬                                                                          ‫طهرأن يؤمي 0٣ و1٣ أوت أ÷اري.‬
                          ‫أ‬       ‫أ‬
‫طرف ام‪ Ú‬ا‪Û‬لسس ا’على ل‪Ó‬من القومي ا’يرا‪Ê‬‬                     ‫أ‬                                                                                                                                                                 ‫أ‬                    ‫أ‬       ‫ؤ‬
                                                                                                                                                                                                                 ‫ق- - -وي- - -ة ل- - -رووسس ا’م- - -وال وا‪Ÿ‬واد ا’ول - -ي - -ة‬   ‫وعلى عكسس سصنة 1102، حيث كان التضصخم‬
                                                                                                ‫ؤ‬
                                                                          ‫وكان ‘ أسشتقبال ألسشيد بن صشالح عند وصشؤله وزير ألششؤون أ‪ÿ‬ارجية، ألسشيد‬                                                                                                              ‫وال‪Ì‬وات.‬                   ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫راجعا اسصاسصا ا¤ توسصع الكتلة النقدية، اوضصح‬     ‫إ‬           ‫أ‬
‫السصيد علي جليلي حيث دار ا◊ديث بينهما حول‬
                                                                                                                ‫مرأد مدلسشي وحاكم طهرأن، ألسشيد مصشدق.‬                                                           ‫ويحضصر هذا ا‪Ÿ‬نتدى الذي يتواصصل اليوم‬                                                               ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫السص -ي -د ل -كصص -اسص -ي ام -ام ‪fi‬اف -ظ -ي ال -ب-ن-وك‬
                         ‫الع‪Ó‬قات الثنائية وسصبل ترقيتها.‬
‫كما ” التطرق ‘ هذا اللقاء ا¤ بعضس ""القضصايا‬
                       ‫إ‬                                                  ‫وأبرز ألسشيد بن صشالح ‘ تصشريح للصشحافة عقب ‪fi‬ادثات مع ألسشيد مصشدق‬                                                                                         ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                 ‫ب -ف -ن -دق ال -ه -ل -ت -ون ب -ال -ع-اصص-م-ة، ازي-د م-ن 03‬     ‫ا‪Ÿ‬ركزية ا’فريقية ا◊اضصرين ‘ هذا اللقاء‬               ‫إ‬
              ‫إ‬
‫ا’ق- -ل- -ي- -م- -ي- -ة وال -دول -ي -ة ال -راه -ن -ة ذات ا’ه -ت -م -ام‬
                                                                    ‫إ‬                                                                    ‫إ‬             ‫إ‬
                                                                                                       ‫""أرأدة أ‪Ÿ‬ششارك‪ ‘ Ú‬أيجاد حلؤل"" للقضشايا أ‪Ÿ‬طروحة.‬                                                                                              ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                 ‫‪fi‬اف -ظ ب -نك اف -ري -ق -ي ل -دراسص-ة ال-ت-ح-دي-ات‬              ‫ان ارتفاع ا’سصعار سصنة 2102 نتيجة عوامل‬            ‫أ‬                 ‫أ‬
                                                    ‫ا‪Ÿ‬شص‪Î‬ك"".‬            ‫^ق/و‬                                                                                                                                    ‫ال -ك‪È‬ى ال -ت -ي ت -وج -ه ه -ذه ال -ب -ن -وك وا‪ÿ‬روج‬                                                                        ‫داخلية.‬
   ‫$‬                                                        ‫‪www.el-massa.com‬‬
                                                            ‫‪info@el-massa.com‬‬                                                                                                ‫3‬                             ‫ألخميسس ٢1 شصؤأل ٣٣٤1 هـ‬
                                                                                                                                                                                                        ‫ألمؤأفق ٠٣ أوت ٢1٠٢ م ألعدد ٣٣٧٤‬                                                         ‫‪çó◊G‬‬
            ‫طالبه ‪Ã‬ؤأصصلة مهامه بدأية من أ’سصبؤع أ‪Ÿ‬قبل‬                                                                                                                                                                    ‫أ‬
                                                                                                                                                                                 ‫بسصبب تاجيل أ◊جؤزأت وتقد‪ Ë‬بعضصها من طرف أ‪Ÿ‬سصافرين‬
 ‫هو’ند يجدد عهدة رإفارإن كمسسهل ل‪Ó‬سستثمارإت إلفرنسسية با÷زإئر‬
‫جدد ألرئيسس ألفرنسصي فرأنسصؤأ هؤ’ند رسصميا عهدة جان بيار رأفارأن كمسصهل‬
                                                                                                                                                                          ‫إ‪Ÿ‬طار إلدو‹ يشسهد إكتظاظا وفوضسى‬
‫ل-لسص-ت-ث-م-ارأت أل-ف-رنسص-ي-ة ‘ أ÷زأئر، وطالبه، حسصب مصصادر فرنسصية، ‪Ã‬باشصرة‬                                                                     ‫يشصهد أ‪Ÿ‬طار ألدو‹ هؤأري بؤمدين منذ بدأية أ’سصبؤع حركية كثيفة للمسصافرين خاصصة من أبناء أ÷الية ألؤطنية‬
‫مهامه ›ددأ خلل أ’سصبؤع أ‪Ÿ‬قبل ‪Ÿ‬ؤأصصلة أ‪Ÿ‬فاوضصات ألرأمية أ¤ تسصؤية أ‪Ÿ‬لفات‬
                 ‫إ‬                                                                                                                                ‫أ‪Ÿ‬ق-ي-م-ة ‘ أ‪Ÿ‬ه-ج-ر ب-ح-ث-ا ع-ن م-ق-ع-د ‘ أل-رح-ا’ت أ‪›ÈŸ‬ة سص-ؤأء ب-ال-نسص-بة للخطؤط أ÷ؤية أ÷زأئرية أو شصركات ألط‪Ò‬أن‬
        ‫ألثلثة ألرئيسصية ألعالقة وأ‪Ÿ‬تمثلة ‘ ملفات ""رونؤ"" و«’فارج"" و«تؤتال"".‬                                                                   ‫أ’جنبية، ‡ا خلق فؤضصي عند وكا’ت بيع ألتذأكر بسصبب ‪fi‬دودية أ‪Ÿ‬قاعد أ‪Ÿ‬ق‪Î‬حة بالنظر أ¤ ألطلب ألكب‪ ،Ò‬وأرجعت‬
                                                                                                                                                                         ‫إ‬
‫@مليكة /خ‬                                                                                                                                                                                    ‫إ‬
                                                                                                                                                  ‫مصصادر من عدة وكا’ت لشصركات ألط‪Ò‬أن أ‪Ÿ‬عتمدة با÷زأئر أ’كتظاظ أ¤ “ديد ألعديد من أ‪Ÿ‬سصافرين تؤأريخ عؤدتهم،‬
                                                                      ‫وينتظر ان يقوم رافاران ب‪ Ú‬شصهري سصبتم‪È‬‬           ‫أ‬                          ‫ناهيك عن أرتفاع ألطلب على ألسصفر أ¤ أ‪ÿ‬ارج من أ÷زأئري‪ Ú‬بعد أنقضصاء شصهر رمضصان لقضصاء وقت من ألرأحة خارج‬
                                                                      ‫واكتوبر ا‪Ÿ‬قبل‪ Ú‬بزيارة ا¤ ا÷زائر وذلك ‘‬
                                                                                                     ‫إ‬                                 ‫أ‬                                                                              ‫ألؤطن بعد أن قلصصت ف‪Î‬ة ألعطل ألصصيفية.‬
                                                                      ‫اط -ار ت -رج-م-ة ا‪Ÿ‬سص-اع-ي ال-رام-ي-ة ا¤ ‪Œ‬سص-ي-د‬
                                                                                     ‫إ‬                                                       ‫إ‬    ‫@ نؤأل / ح‬
                                                                      ‫ا‪Ÿ‬لفات ا‪Ÿ‬تبقية من ›موع 21 ملفا تنتظر‬                                                                                                                                                                      ‫اإقبال منقطع النظ‪ Ò‬يعرفه ا‪Ÿ‬طار الدو‹‬
                                                                                                                           ‫التسصوية.‬                                                                                                                                                         ‫ؤ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫ه -واري ب -وم -دي -ن ي -وم -ي -ا ‡ا دف -ع ‪Ã‬وسصسص-ة‬
                                                                      ‫كما ينتظر ان يرافق جان بيار رافارن خ‪Ó‬ل‬      ‫أ‬                                                                                                                                                             ‫تسصي‪ Ò‬ا‪Ÿ‬طار ا¤ فتح جميع ا‪Ÿ‬عابر المنية‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                           ‫أ‬                                     ‫إ‬
                                                                      ‫زي -ارت -ه ل -ل -ج -زائ -ر وف -ود ت-ق-ن-ي-ة و‡ث-ل-ون ع-ن‬                                                                                                                                                  ‫ع - -ن - -د م- -داخ- -ل ا‪Ÿ‬ط- -ار ل- -تسص- -ه- -ي- -ل دخ- -ول‬
                                                                                         ‫إ‬         ‫إ‬
                                                                      ‫الشصركات الث‪Ó‬ث ا‪Ÿ‬عنية، اضصافة ا¤ مواصصلته‬                                                                                                                                                                 ‫ا‪Ÿ‬سصافرين مع توجيههم ا¤ وكالت السصفر‬  ‫إ‬
                                                                      ‫ل- -ل- -مشص- -روع ا‪Ÿ‬ع- -ل- -ن ع -ن -ه ‘ زي -ارت -ه الخ‪Ò‬ة‬
                                                                               ‫أ‬                                                                                                                                                                                                ‫للبحث عن مقاعد والسصتع‪Ó‬م عن الرح‪Ó‬ت‬
                                                                                 ‫ؤ‬
                                                                      ‫وا‪Ÿ‬تعلق بتطوير التعاون ا‪ÿ‬اصس با‪Ÿ‬وسصسصات‬                                                                                                                                                                   ‫الضصافية ا‪Ÿ‬ق‪Î‬حة خاصصة من طرف شصركات‬                                       ‫إ‬
                                                                            ‫الصصغ‪Ò‬ة وا‪Ÿ‬توسصطة ب‪ Ú‬ا÷زائر وفرنسصا.‬                                                                                                                                                                ‫الط‪Ò‬ان الجنبية وا‪ÿ‬اصصة، حيث ⁄ تتمكن‬                      ‫أ‬
                                                                      ‫وي -ات -ي ‪Œ‬دي -د ال -ث -ق -ة ‘ راف -اران ا‪Ÿ‬ل-قب‬            ‫أ‬                                                                                                                                              ‫ا‪ÿ‬طوط ا÷وية ا÷زائرية من السصتفادة من‬
                                                                      ‫بـ«رجل ا÷زائر"" للتكفل ‪Ã‬لف السصتثمارات ‘‬                                                                                                                                                                                   ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫ت-رخ-يصس ف-رنسص-ي ل-تسص-ج-ي-ل رح‪Ó‬ت اضصافية،‬
                                                                      ‫ا÷زائ -ر ب -ع -د ال-دي-ن-ام-ي-ك-ي-ة ال-ت-ي اح-دث-ه-ا ‘‬                                                                                                                                                    ‫المر الذي انعكسس سصلبا على باقي ا‪ÿ‬دمات‬                                  ‫أ‬
                                                                      ‫ال -ع -‪Ó‬ق -ات الق -تصص -ادي -ة ب‪ Ú‬ال -ب -ل -دي-ن، ح-يث‬                                                                                                                                                                                       ‫ا‪Ÿ‬ق‪Î‬حة من طرف الشصركة.‬
                                                                              ‫أ إ‬
                                                                      ‫“يزت سصنة 1102 بعمل حثيث من اجل اعادة‬                                                                                                                                                                                                    ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫وم -ن ج -ه -ت -ه -م، ⁄ ي-ت-م-ك-ن اع-وان وك-الت‬
‫الصصندوق الوطني ل‪Ó‬سصتثمار التابع للدولة. وقد‬
                                                                      ‫ب -عث ال -ت-ع-اون الق-تصص-ادي م-ن خ-‪Ó‬ل ‪fl‬ت-ل-ف‬                                                                                                                                                             ‫شصركات الط‪Ò‬ان من الرد على جميع طلبات‬
                        ‫أ‬
‫سص -ب -ق ل -لسص -ل -ط -ات ال -ع-م-وم-ي-ة ان –ف-ظت ع-ل-ى‬
‫مق‪Î‬حات سصابقة بادراج شصركات خاصصة ‘ راسس‬
     ‫أ‬                                ‫إ‬                                      ‫ؤ‬
                                                                      ‫ا‪Ù‬ادث- -ات ال- -ت- -ي ق- -ام ب- -ه- -ا م- -ع ا‪Ÿ‬سص- -وول‪Ú‬‬                                                                                                                                                  ‫ا‪Ÿ‬سصافرين خاصصة ‡ن فضصلوا “ديد ف‪Î‬ة‬
‫ا‪Ÿ‬ال، لكنها با‪Ÿ‬قابل قدمت عددا من ا‪Ÿ‬زايا‬                                                                               ‫ا÷زائري‪.Ú‬‬                                                                                                                                                 ‫اق -ام -ت -ه -م او ال -رج-وع ق-ب-ل ا‪Ÿ‬وع-د ا‪Ù‬دد،‬        ‫أ‬                          ‫إ‬
‫لشص -رك -ة ""اكسص-ا"" م-ن ب-ي-ن-ه-ا ح-ق ال-تسص-ي‪ Ò‬ورئ-اسص-ة‬
                                                   ‫أ‬                                                       ‫إ‬
                                                                      ‫وم- -ن ه- -ن- -ا ت‪È‬ز ارادة ال -رئ -يسس ال -ف -رنسص -ي‬                                                                                                                                                     ‫حيث وجدوا انفسصهم ‘ قوائم النتظار، ول‬              ‫أ‬
                                             ‫›لسس الدارة.‬
                                                   ‫إ‬                  ‫ا÷دي -د ‘ ا◊ف -اظ ع -ل -ى ه -ذه ال -وت‪Ò‬ة، وه-و‬                                                                                                                                                                 ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫اح -د ‪Á‬ك -ن -ه ان ي -ع-رف ت-وق-يت رح-ل-ت-ه الم-ر‬                                ‫أ‬
‫كما خصصصس الكث‪ Ò‬من وقت اللقاءات ب‪Ú‬‬                                                                               ‫إ‬
                                                                      ‫ال- -ذي اط- -ل- -ق اشص -ارات ود ‪Œ‬اه ا÷زائ -ر ق -ب -ل‬   ‫أ‬                                                                                                                                                           ‫الذي اج‪ È‬العائ‪Ó‬ت على اف‪Î‬اشس الرضس‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫أ‬                                                ‫أ‬
‫وزي - - -ر الصص- - -ن- - -اع- - -ة وا‪Ÿ‬وسصسص- - -ات الصص- - -غ‪Ò‬ة‬
                               ‫ؤ‬                                                   ‫أ‬                       ‫إ‬
                                                                      ‫وصصوله ا¤ الرئاسصة اذ ⁄ يتوان ‘ التاكيد على‬          ‫إ‬                                                                                                                                                    ‫واحتجاز كل ا‪Ÿ‬قاعد بقاعات النتظار،‬
‫وا‪Ÿ‬توسصطة وترقية السصتثمار السصيد ‪fi‬مد بن‬                              ‫ان -ه صص -دي -ق ا÷زائ -ر. وج -دد ه-ذه ال-رغ-ب-ة ‘‬                           ‫السصتفسصار عن المر حدثنا بعضس الشصباب عن‬
                                                                                                                                                                                    ‫أ‬                              ‫‪Ã‬قعد اصصبح من ا‪Ÿ‬سصتحي‪Ó‬ت، وعلى خ‪Ó‬ف‬           ‫أ‬                ‫ومن له حظ معرفة احد من النافذين فله‬
‫م -رادي وا‪Ÿ‬ب -ع -وث ال -ف-رنسص-ي ‪Ÿ‬شص-روع ""رون-و""‬                    ‫ب-رق-ي-ة ال-ت-ه-ن-ئ-ة ال-ت-ي ب-ع-ث-ه-ا ل-لرئيسس بوتفليقة‬                    ‫تسص -ه -ي -‪Ó‬ت م-ن ط-رف ال-ق-نصص-ل-ي-ة السص-ب-ان-ي-ة‬              ‫الشص- -رك- -ة ا‪ÿ‬اصص- -ة ""ازور"" ال- -ت- -ي “ك -نت م -ن‬      ‫الفضصلية ‘ ا◊صصول على ا‪Ÿ‬قعد ودخول‬                                     ‫أ‬
‫لنتاج السصيارات ‘ ا÷زائر الذي عرف وقتا‬                          ‫إ‬     ‫‪Ã‬ناسصبة الحتفال بذكرى السصتق‪Ó‬ل بالقول‬                                       ‫ب- -ا÷زائ- -ر ل- -لشص -ب -اب ال -راغب ‘ السص -ف -ر ا¤‬
                                                                                                                                                     ‫إ‬                                                                                             ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫تخصصيصس رح‪Ó‬ت اضصافية يوميا للعديد من‬                         ‫ق- -اع- -ات ال- -رك- -وب م- -ن ب- -اب ""الشص- -خصص -ي -ات‬
‫ط -وي -‪ Ó‬م -ن ا‪Ÿ‬ف -اوضص -ات ت -ذل -ي -‪ Ó‬ل-ل-ك-ث‪ Ò‬م-ن‬                  ‫انه ""يتع‪ Ú‬علينا تعميق سصياسصتنا حول ا‪Ÿ‬سصائل‬                                ‫اسصبانيا لقضصاء عطلته الصصيفية، وذلك بسصبب‬                       ‫ال -وج -ه -ات ال -ف -رنسص -ي -ة ⁄ ت -ت-م-ك-ن ا‪ÿ‬ط-وط‬                                              ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫ا‪Ÿ‬همة""، و‘ الشصان تقول احدى ا‪Ÿ‬سصافرات‬         ‫أ‬
‫العقبات وتقدما بخصصوصس العديد من النقاط،‬                              ‫الق -ل-ي-م-ي-ة وال-دول-ي-ة ذات اله-ت-م-ام ا‪Ÿ‬شص‪Î‬ك‬               ‫إ‬            ‫الزمة ا‪Ÿ‬الية ا‪ÿ‬انقة ‡ا جعل السصلطات‬                      ‫أ‬       ‫ا÷وي- -ة م- -ن ا◊صص- -ول ع- -ل- -ى ت- -رخ- -يصس م -ن‬         ‫ال -ت -ي ارادت ال -ع -ودة ا¤ ب -اريسس ق -ب-ل م-وع-د‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                             ‫إ‬                  ‫أ‬
‫م-ن ب-ي-ن-ه-ا نسص-ب-ة الدم-اج ال-ب-ال-غ-ة 05 با‪Ÿ‬ائة،‬
                                    ‫إ‬                                                                                          ‫أ‬
                                                                      ‫وم- -ن اج- -ل م- -واج- -ه- -ة ال -ت -ح -دي -ات ‪Ã‬ن -ط -ق -ة‬                  ‫السص -ب -ان -ي -ة ت-ف-ك-ر ‘ تسص-ه-ي-ل ا◊صص-ول ع-ل-ى‬                        ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                    ‫السصلطات الفرنسصية ل‪›È‬ة رح‪Ó‬ت اضصافية.‬                       ‫رحلتها ا‪Ù‬دد بيوم 5 سصبتم‪ È‬ا‪Ÿ‬قبل قالت‬
‫وجوانب تقنية اخرى، لتصصنيع جزئي با÷زائر.‬ ‫أ‬                            ‫ا‪Ÿ‬ت -وسص -ط. ك-م-ا ي-جب ان ن-ك-ون ق-ادري-ن ع-ل-ى‬
                                                                                                       ‫أ‬                                                                                                           ‫ون -ح -ن ب-ب-ه-و ا‪Ÿ‬ط-ار وق-ف-ن-ا ع-ل-ى ظ-اه-رة‬                        ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫""ق -وائ -م الن-ت-ظ-ار ‪fl‬صصصص-ة ‪Ÿ‬ن ي-دف-ع اك‪،Ì‬‬
                                                                                                                                                  ‫التاشص‪Ò‬ة بالنسصبة للجزائري‪ Ú‬ا‪Ÿ‬عروف عنهم‬              ‫أ‬
‫وسص- -م -حت ال -ل -ق -اءات ال -دوري -ة ب‪ Ú‬ا÷ان -ب‪Ú‬‬                    ‫ت-ط-وي-ر مشص-اري-ع ط-م-وح-ة ت-ع-ود ب-ال-فائدة على‬                                                                                                          ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫""ا‪Ù‬سصوبية"" لدى البعضس فيكفى ان يكون لك‬                                          ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫ونحن ›‪È‬ون على النتظار لوقت اطول ف‪Ó‬‬
                                                                                                                                                  ‫انهم من احسصن السصياح، كونهم ل يتوانون ‘‬       ‫أ‬             ‫أ‬   ‫قريب من عمال ا‪ÿ‬طوط ا÷وية ا÷زائرية‬
‫ا÷زائ -ري وال -ف -رنسص -ي، وخ -اصص -ة ع-ل-ى مسص-ت-وى‬                  ‫شص -ع -ب -ي-ن-ا"". مضص-ي-ف-ا ""اف-ك-ر ‘ الشص-ب-اب وف-ي-م-ا‬
                                                                                                         ‫أ‬                                                                                                                                                                                                 ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫احد من الشصركة جاء ليطمئننا او يرد على‬                                        ‫أ‬
                                                                      ‫‪Á‬ك-ن-ن-ا ال-ق-ي-ام ب-ه ‘ ›ال ال-ت-ك-وي-ن وال-ت-عليم‬                         ‫صصرف اموال معت‪È‬ة ‘ فصصل الصصيف وهو ما‬            ‫أ‬                           ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫او احد العمال با‪Ÿ‬طار لتكون لك السصبقية ‘‬           ‫أ أ‬       ‫طلبنا حتى اننا ل نعرف ‪Ÿ‬ن نتوجه بطلب‬                  ‫أ‬
                                                 ‫إ‬
‫ا‪Èÿ‬اء، ب -اي -ج -اد ح-ل-ول ع-م-ل-ي-ة، ف-ق-د –صص-لت‬                                                                                                ‫ي -ن -عشس ا◊رك-ة ال-ت-ج-اري-ة ب-اسص-ب-ان-ي-ا وحسصب‬
           ‫أ‬
‫الشص-رك-ة ال-دول-ي-ة ال-ف-رنسص-ي-ة ‘ ق-ط-اع ال-تامينات‬                ‫العا‹. كما افكر ‘ تعاوننا العلمي ومبادلتنا‬    ‫أ‬                                                                                              ‫الظفر ‪Ã‬قعد ضصمن قائمة النتظار، وحسصب‬                         ‫ا◊صص -ول ع -ل-ى م-ق-ع-د ‘ ق-وائ-م الن-ت-ظ-ار ""،‬
                                                                                           ‫القتصصادية التي يجب تعزيزها"".‬                         ‫الشص -اب ج -ع -ف -ر م -ن ب -اب ال -زوار وه -و ع-ام-ل‬             ‫تصصريح احد اعوان السصتقبال لشصركة ط‪Ò‬ان‬‫أ‬                      ‫وبالقرب من السصيدة كان رب عائلة ينتظر‬
               ‫أ‬
‫""اكسص -ا"" ع -ل -ى الع -ت -م -اد ل -ف -رع -ي ال-ت-ام‪ Ú‬ع-ل-ى‬    ‫أ‬
‫الضص -رار وا◊ي -اة او الف -راد، م -ا سص -يسص -م -ح ل -ه-ا‬
                                 ‫أ أ‬                          ‫أ‬                             ‫أ‬
                                                                      ‫ول ريب ‘ ان ا‪Ÿ‬رونة التي ابداها رافاران‬   ‫أ‬                                  ‫بشصركة خاصصة فقد تفاجا بدعوة صصديق له‬
                                                                                                                                                                         ‫أ‬                                         ‫خاصصة فان قوائم النتظار تخصس ا‪Ÿ‬سصافرين‬    ‫إ‬                  ‫بفارغ الصص‪ È‬طائرته ا‪Ÿ‬تاخرة باك‪ Ì‬من 5‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                       ‫أ‬            ‫أ‬
‫‪Ã‬باشصرة نشصاطاتها. و” اعتماد بالنسصبة للشصركة‬                         ‫‘ ›ال ال -ت -ع -اط -ي م -ع مسص -ائ -ل ال-ت-ع-اون ب‪Ú‬‬                         ‫‪Ÿ‬راف -ق-ت-ه ‘ ا÷ول-ة السص-ي-اح-ي-ة ا¤ ا‪Ÿ‬دي-ن-ة‬                                   ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫ا‪Ÿ‬تاخرين عن موعد التسصجيل او من يغ‪Ò‬‬              ‫أ‬           ‫سصاعات وهو ل يعلم اذا كان م‪›È‬ا على‬         ‫إ‬
‫قاعدة 15 با‪Ÿ‬ائة للشصريك ا÷زائري، مقابل 94‬                             ‫البلدين قد اذابت ولو بشصكل نسصبي جليد كرة‬                                   ‫السص -ي -اح-ي-ة ""اب-ي-زا"" السص-ب-ان-ي-ة، ح-يث ق-لصصت‬                                          ‫آ‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫م -وع -د رح -ل -ت -ه ‘ اخ-ر ◊ظ-ة، وع-ل-ي-ه ت-ق-وم‬                   ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫متنها ام ل والسصبب هو الكتظاظ الكب‪ Ò‬امام‬                          ‫أ‬
       ‫أ‬
‫با‪Ÿ‬ائة للشصريك الفرنسصي، مع منح هذا الخ‪Ò‬‬                              ‫ال -ث -ل -ج ال -ت -ي م-ا ف-ت-ئت ت-ت-دح-رج ‘ ا‪Œ‬اه غ‪Ò‬‬                         ‫الوثائق ا‪Ÿ‬طلوبة من القنصصلية للحصصول على‬                         ‫شصركة الط‪Ò‬ان ا‪Ÿ‬عنية بوضصع هذه ا‪Ÿ‬قاعد‬                                        ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫وكالت السصفر، حيث ⁄ يتمكن من التاكد من‬
                          ‫إ‬
                   ‫حق التسصي‪ Ò‬ورئاسصة ›لسس الدارة.‬                    ‫مرغوب فيه بسصبب ملف الذاكرة الذي يبقى‬                                       ‫التاشص‪Ò‬ة وتنحصصر ‘ وثيقة تثبت فتح رصصيد‬                ‫أ‬         ‫–ت تصصرف من ليسس لديهم تذاكر مفتوحة،‬                                                                                       ‫وضصعيته.‬
‫و‘ ه - -ذا السص - -ي - -اق، ع- -رفت ا‪Ÿ‬ف- -اوضص- -ات‬                   ‫حاجزا امام التطلع الفعلي ‪Ÿ‬سصتقبل التعاون‬                                               ‫أ‬
                                                                                                                                                  ‫ب -ال -ع -م -ل -ة الج -ن -ب-ي-ة وشص-ه-ادة ت-ثب ان ط-الب‬
                                                                                                                                                                                          ‫أ‬                                ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫ك -م -ا ان ال -ع-دي-د م-ن الشص-رك-ات خ-‪Ó‬ل اوق-ات‬
                                                                                                                                                                                                                                                                  ‫أ‬             ‫ومن ب‪ Ú‬الوجهات التي تشصهد يوميا طواب‪Ò‬‬
‫ا‪Ÿ‬ت -ع -ل -ق -ة ‪Ã‬شص -اري -ع ا‪Û‬م -وع -ة ال -ف -رنسص -ي-ة‬                                                                     ‫الثنائي.‬              ‫ال- -ت- -اشص‪Ò‬ة ع- -ام- -ل وي- -ت- -ق -اضص -ي اج -را، وه -ي‬
                                                                                                                                                                  ‫أ‬                                  ‫أ‬             ‫ال -ذروة ت-ب-ي-ع ت-ذاك-ر ضص-م-ن ق-ائ-م-ة الن-ت-ظ-ار،‬         ‫طويلة عند مكاتب التسصجيل سصجلنا وجهات‬
‫ل-‪Ó‬سص-م-نت ""لف-ارج"" ت-ق-دم-ا اي-ج-اب-يا، حيث ”‬
                          ‫إ‬                                 ‫إ‬         ‫فقد شصهدت سصنة 1102 تنظيم منتدى رجال‬                                        ‫الج -راءات ال -ت -ي ل -ق -يت اسص-ت-حسص-ان-ا واق-ب-ال‬
                                                                                                                                                           ‫إ‬                                                 ‫إ‬                       ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫حيث يحضصر ا‪Ÿ‬سصافر و‘ حالة ايجاد مقعد‬                         ‫ال-دوح-ة، ال-ق-اه-رة، م-ارسص-ي-ل-يا، باريسس، ليون،‬
         ‫أ‬
‫اع -ت -م -اد ن -فسس ال -ق -اع -دة ا‪Ÿ‬رت -ب-ط-ة بـ""اكسص-ا""‬            ‫الع- -م- -ال ا÷زائ- -ري -ال- -ف -رنسص -ي، وال -ذي ت -وج‬        ‫أ‬                                                                             ‫يكون من ب‪ Ú‬ا‪ı‬تارين ليسصافر ع‪ È‬الرحلة،‬                        ‫روما ومدريد بالضصافة ا¤ ا‪Ÿ‬غرب، حيث‬     ‫إ‬       ‫إ‬
                                                                                                                                                  ‫ك -ب‪Ò‬ي -ن م -ن ط -رف الشص -ب -اب ل-زي-ارة ا‪Ÿ‬واق-ع‬
                            ‫لتجسصيد مشصاريعها ا÷ديدة.‬                 ‫ب -ال -ت -وق -ي -ع ع -ل -ى ات-ف-اق‪ Ú‬ضص-م-ن ا‪Ÿ‬ل-ف-ات الـ21‬                                                                                    ‫لكن ما يحدث اليوم على حد تعب‪Ò‬ه يعود‬                          ‫اكد لنا بعضس ا‪Ÿ‬سصافرين ‡ن وجدناهم ‘‬                                         ‫أ‬
                                                                                                                                                                                 ‫السصياحية السصبانية.‬                                  ‫أ‬             ‫أ إ‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫ب -ال -درج -ة الو¤ ا¤ ت -فضص -ي -ل اب -ن-اء ا÷ال-ي-ة‬         ‫الطابور انهم يرغبون ‘ قضصاء ما تبقي من‬                      ‫أ‬
‫م -ن ج -ه -ة اخ -رى، ع‪ Ú‬ال-رئ-يسس ال-ف-رنسص-ي،‬
                                           ‫أ‬                                ‫إ‬                  ‫أ‬
                                                                      ‫ا‪Ÿ‬عروفة وا‪Ù‬ددة، ويتعلق المر ‪Ã‬شصروع انتاج‬                                                         ‫ؤ‬
                                                                                                                                                  ‫م -ن ج -ه -ت -ه -ا، نشص -رت م -وسصسص -ة ا‪ÿ‬ط -وط‬
‫السص-ي-دة م-ارت‪ Ú‬اوب-ري مسص-ه-ل-ة ل-‪Ó‬سص-ت-ث-مارات‬                     ‫الزجاج بعد اسصتعادة الشصركة الفرنسصية ‪Ÿ‬صصانع‬                                                                                                       ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫قضص -اء شص -ه -ر رمضص -ان وع -ي -د ال -ف -ط-ر ب-ارضس‬                                      ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫ال -ع -ط-ل-ة الصص-ي-ف-ي-ة ‘ ا‪Ÿ‬غ-رب، ام-ا ب-ال-نسص-ب-ة‬
                                                                                                                                                               ‫إ‬
                                                                                                                                                  ‫ا÷وية ا÷زائرية على موقعها اع‪Ó‬نا ينبه‬                                               ‫إ‬                     ‫آ‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫ال -وط-ن و‘ اخ-ر ◊ظ-ة سص-ج-ل-ن-ا اق-ب-ال ك-ب‪Ò‬ا‬                                        ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫للدوحة فتعت‪ È‬نقطة عبور لقارة اسصيا بشصكل‬
‫ال -ف -رنسص -ي -ة ‘ الصص‪ ،Ú‬ك-م-ا ع‪ Ú‬ا‪Ÿ‬دي-ر ال-ع-ام‬                    ‫""الف‪ ""Ò‬بالغرب ا÷زائري، وتسصوية ا‪Ÿ‬شصاكل التي‬                      ‫أ‬
                                                                                                                                                  ‫الزبائن بنفاد كل ا‪Ÿ‬قاعد ع‪ È‬كل الرح‪Ó‬ت‬                                ‫للمسصافرين يزيد عن الطلب ا‪Ÿ‬ق‪Î‬ح بكث‪.Ò‬‬                      ‫ع -ام، ‘ ح‪ Ú‬ت -ب -ق -ي ال -وج -ه -ات ال -ف -رنسص -ي -ة‬
‫السصابق ‪Û‬مع رونو لويسس شصويتزر مسصه‪‘ Ó‬‬                                ‫كانت عالقة مع الشصريك الجتماعي، مع ارتقاب‬
                                                     ‫اليابان.‬                                                                                     ‫ا‪›ÈŸ‬ة ا¤ غاية منتصصف الشصهر القادم،‬        ‫إ‬                                                                                  ‫مطلوبة بك‪Ì‬ة من طرف ابناء ا÷الية الوطنية‬  ‫أ‬
                                                                      ‫ت -وسص -ي -ع ن-ط-اق الن-ت-اج والسص-ت-ث-م-ار، فضص-‪ Ó‬ع-ن‬
                                                                                                             ‫إ‬
                                                                                                                                                  ‫وبغرضس التعرف على الجراءات ا‪Ÿ‬تخذة من‬
                                                                                                                                                                             ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                 ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                    ‫أسصبانيا تغري ألسصياح أ÷زأئري‪Ú‬‬                                                               ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫ا‪Ÿ‬قيمة ‘ ا‪Ÿ‬هجر، حيث ان العديد منهم‬
‫وقد اقر الرئيسس الفرنسصي فرانسصوا هولند،‬         ‫أ ّ‬                                   ‫أ‬
                                                                      ‫ا‪Ÿ‬لف الثا‪ Ê‬الذي يخصس فرع التام‪ Ú‬للشصركة‬
‫بعد تعي‪ Ú‬ا‪Ÿ‬سصهل‪ Ú‬الث‪Ó‬ثة، سصياسصة جديدة‬                                ‫ال -دول -ي -ة ""اكسص -ا"" ب-ع-د تسص-وي-ة م-ا ي-ع-رف بـ""ع-ق-د‬
                                                                                                                         ‫أ‬                                      ‫أ‬
                                                                                                                                                  ‫ط- -رف الشص- -رك- -ة تضص- -م -ن ع -ل -ى اك‪ Ì‬م -ن 06‬              ‫ونحن امام مكاتب التسصجيل ‪Ù‬نا طواب‪Ò‬‬
                                                                                                                                                                                                                                                 ‫أ‬                              ‫ج -اء ا¤ ارضس ال -وط -ن ع -ن ط -ري -ق ال -ب -اخ-رة‬         ‫إ أ‬
‫اخ -ذت تسص -م -ي -ة ""ال -دب -ل -وم-اسص-ي-ة الق-تصص-ادي-ة‬         ‫أ‬   ‫الشص-رك-اء""، واي-داع م-ل-ف الع-ت-م-اد ل-دى م-دي-ري-ة‬
                                                                                                                      ‫إ‬                           ‫ب -ا‪Ÿ‬ائ -ة م-ن ال-رح-‪Ó‬ت ن-ح-و ا‪ÿ‬ارج حاولنا‬                                      ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫طويلة للمسصافرين ا‪Ÿ‬تجه‪ Ú‬ا¤ اسصبانيا وعند‬                     ‫مفضص‪ Ó‬العودة عن طريق الطائرة لكن الظفر‬
                             ‫أ‬
‫التجارية""، والتي ‪Œ‬عل السصواق السصتثمارية‬                             ‫ال -ت -ام‪ Ú‬ب -وزارة ا‪Ÿ‬ال -ي-ة، ب-راسص-م-ال مشص‪Î‬ك ب‪Ú‬‬
                                                                                                 ‫أ‬                                 ‫أ‬                     ‫أ‬
                                                                                                                                                  ‫التصصال ‪Ã‬ديرية التصصال لكن كل البواب‬                                                                       ‫حريق دأر ألنقؤد‬
                                  ‫أ‬
‫ال- -ث- -‪Ó‬ث- -ة م- -ن ب‪ Ú‬الول- -وي- -ات ‘ سص -ي -اسص -ت -ه -ا‬         ‫""اكسص -ا"" ب-نسص-ب-ة 94 ب-ا‪Ÿ‬ائ-ة، و51 ب-ا‪Ÿ‬ائ-ة للبنك‬                ‫أ‬      ‫كانت مقفلة، حيث غاب التصصال ب‪ Ú‬الشصركة‬
                  ‫القتصصادية والسصتثمارية مسصتقب‪.Ó‬‬                    ‫ا‪ÿ‬ارج - - -ي ا÷زائ - - -ري، و63 ب -ا‪Ÿ‬ائ-ة ل-ف-ائ-دة‬

                                                                                    ‫أتصصا’ت أ÷زأئر‬
                                                                                                                                                                                               ‫إ‬
                                                                                                                                                                                      ‫ووسصائل الع‪Ó‬م.‬
                                                                                                                                                                                                                                    ‫إلتحقيق متوإصسل لتحديد إ‪ÿ‬سسائر‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫واإ‰ا ت -ت-ح-ك-م ف-ي-ه-ا ق-واع-د م‪›È‬ة وف-ق‬                   ‫كشصف مدير التصصال ببنك ا÷زائر، السصيد‬

                                          ‫إ‬
                ‫تعليمات بتسسريع إصس‪Ó‬ح شسبكة إ’تصسا’ت ببوقرة‬                                                                                                                                                                                ‫معطيات حسصابية واأمنية.‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫وت- - -اأسص - -ف ا‪Ÿ‬ت - -ح - -دث ‪Ÿ‬ا اسص - -م - -اه - -ا‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫‪fi‬مد يحياوي، ان التحقيق الذي فتح فور‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫اندلع ا◊ريق الذي شصب بدار النقود الكائنة‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫بالتاأوي‪Ó‬ت التي صصدرت بعد وقوع ا◊ريق‬                         ‫ب -ال -رويسص -و ب -ال -ع -اصص -م-ة عشص-ي-ة ع-ي-د ال-ف-ط-ر‬
        ‫إ‬                    ‫إ‬
‫التجارية، بالضصافة ا¤ توف‪Ófi Ò‬ت لقامة‬  ‫إ‬                                ‫أكد مصصدر مسصؤول با‪Û‬مع ألعمؤمي ""أتصصا’ت أ÷زأئر"" أنه ” أصصدأر تعليمات‬
                                                                                    ‫إ‬                                            ‫ؤ‬                                                                                 ‫وال -ت -ي ” م -ن خ -‪Ó‬ل -ه -ا تضص -خ -ي-م ا◊ادث‬               ‫ا‪Ÿ‬بارك ل يزال متواصص‪ Ó‬لتحديد قيمة ما‬
‫مقرات هذه الوكالت والتي ل يتوفر عليها‬                                                                                              ‫إ‬
                                                                       ‫بتسصريع عملية أعادة شصبكة أ’تصصا’ت ألسصلكية بدأئرة بؤقرة ‘ ظرف 51 يؤما‬                                                                      ‫الشصيء الذي ل يخدم احدا، مضصيفا اأن‬                                        ‫أ‬                   ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫اتلف من مادة اولية لصصناعة الوراق النقدية‬                 ‫أ‬
                                    ‫حاليا ا‪Û‬مع.‬                        ‫بعد أن تعرضصت للتلف يؤم أ÷معة أ‪Ÿ‬اضصي نتيجة سصقؤط كابل كهربائي غ‪Ò‬‬
                                                                                                                               ‫إ‬                                                                                   ‫مصصالح بنك ا÷زائر قررت فتح اأبوابها‬                          ‫وغ‪Ò‬ها والتي ل “ثل سصوى 1 ‘ ا‪Ÿ‬ائة من‬
                      ‫أ‬
‫ك -م -ا كشص -ف ا‪Ÿ‬صص -در ان ا‪Û‬م -ع ح -ال-ي-ا‬                                                              ‫معزول عا‹ ألضصغظ تابع لشصركة سصؤنلغاز.‬                                                                    ‫ل -ب -عضس وسص -ائ-ل الإع-‪Ó‬م ال-ث-ق-ي-ل-ة لسص-ي-م-ا‬           ‫الحتياطي العام والذي ‪Á‬كن اسص‪Î‬جاع نسصبة‬
‫بصص- -دد ال- -ع- -م- -ل ع- -ل -ى اسص‪Î‬ج -اع دي -ون -ه م -ن‬              ‫@أم‪.Ú‬ع‬                                                                                                                                      ‫التلفزيون الأسصبوع ا‪Ÿ‬قبل لنقل صصور عن‬                        ‫05 با‪Ÿ‬ائة منه موضصحا ‘ تصصريح لـ«ا‪Ÿ‬سصاء""‬
‫ا‪Ÿ‬تعامل‪ Ú‬العمومي‪ Ú‬وا‪ÿ‬واصس بعد اتفاقات‬                                                                                                                                                                              ‫ا‪Ÿ‬واقع التي مسصها ا◊ريق والتي “ت‬                             ‫ان ا‪Ÿ‬رحلة الخ‪Ò‬ة من هذا التحقيق ‪Œ‬ري‬  ‫أ‬                   ‫أ‬
‫“ت ‘ وقت سصابق مع الرئيسس ا‪Ÿ‬دير العام‬                                 ‫فقط و⁄ يشصر ل من بعيد ول من قريب ا¤‬                                        ‫وكشص- -ف ا‪Ÿ‬صص- -در ‘ تصص -ري -ح لـ«ا‪Ÿ‬سص -اء""،‬                    ‫اإع-ادت-ه-ا اإ¤ وضص-ع-ي-ت-ه-ا السص-اب-ق-ة وب-التا‹‬              ‫لتشصخيصس الكمية ا‪Ÿ‬تلفة ثم –ديد قيمتها.‬
‫اسصتجاب لها عدد كب‪ Ò‬من هولء خاصصة بعد‬
                   ‫ؤ‬                                                                                       ‫سصبب سصقوطه.‬                                                                           ‫أ‬
                                                                                                                                                 ‫امسس، ان شص -ب -ك -ة اتصص -الت ال -ه -ات -ف ال -ث -ابت‬   ‫أ‬        ‫“ك‪ Ú‬ا‪Ÿ‬واط -ن م -ن م -ت -اب -ع -ة ال -وضص -ع -ي -ة‬            ‫واأكد يحياوي اأن اأسصباب ا◊ريق تعود‬
‫الت -ف -اق ع-ل-ى تسص-دي-ده-ا وف-ق ج-دول زم-ن-ي،‬                                       ‫أ‬            ‫أ‬
                                                                      ‫ومن جهة اخرى، اكد ا‪Ÿ‬صصدر ان ا‪Û‬مع‬      ‫أ‬                                    ‫والن‪Î‬نت ال-ت-ي ي-ت-م ح-ال-ي-ا ت-رك-ي-ب-ه-ا م-ن ق-بل‬                                                ‫ا◊قيقة للموؤسصسصة.‬          ‫اإ¤ شص -رارة ك -ه -رب -ائ -ي -ة ” –دي -د م -وق -ع‬
‫كاشصفا ان ا‪Ÿ‬بلغ الكب‪ Ò‬الذي ل يزال يورق‬
     ‫ؤ‬                                         ‫أ‬                      ‫ل ي -ن -وي ح -ال-ي-ا ف-ت-ح 05 وك-ال-ة ‪Œ‬اري-ة ع-ل-ى‬                         ‫ت -ق -ن -ي -ي ا‪Û‬م -ع ع-ل-ى مسص-ت-وى دائ-رة ب-وق-رة‬                     ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫ون -ف -ى ‡ث -ل ب-نك ا÷زائ-ر ب-ا‪Ÿ‬ن-اسص-ب-ة ان‬                 ‫ان-ط-‪Ó‬ق-ه-ا ب-ال-ت-ح-دي-د ب-اسص-ت-ع-م-ال اأج-هزة‬
‫الشصركة يتمثل ‘ ديون شصركة ""ايباد"" فقط‬                              ‫ا‪Ÿ‬سصتوى الوطني لكنه يتطلع لذلك مسصتقب‪Ó‬‬                                     ‫سص -ت -ك -ون عصص -ري -ة وذات ت -ك -ن -ول-وج-ي-ا ع-ال-ي-ة‬             ‫أ‬                        ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫يكون وراء ا◊ادث عمل اجرامي، موضصحا ان‬                        ‫تصصوير جد حديثة، حيث ثبت اأنها كانت‬
‫التي ⁄ تبادر ◊د الن بدفع ما عليها من‬
                           ‫آ‬                                          ‫◊ل ك -ل مشص -اك -ل ال-زب-ائ-ن وت-ق-ريب اتصص-الت‬                            ‫واحسصن من السصابقة التي كانت تعرف الكث‪Ò‬‬                ‫أ‬                        ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫ا◊ديث عن هذه الفرضصية ›رد اشصاعات،‬                           ‫‘ ن -ف -ق ف -ي-ه ت-ي-ار ه-وائ-ي ق-وي م-ا ي-فسص-ر‬
‫دي -ون ب -ال -رغ -م م-ن ت-خ-ف-يضس ال-ع-دال-ة ل-ه-ا ‘‬                    ‫أ‬                                     ‫أ‬
                                                                      ‫ا÷زائ - -ر اك‪ Ì‬م - -ن ا‪Ÿ‬واط- -ن‪ ،Ú‬مضص- -ي- -ف- -ا ان‬                       ‫م- -ن ا‪Ÿ‬شص- -اك -ل ال -ت -ق -ن -ي -ة وك -انت ت -تسص -بب ‘‬         ‫كما نفى ايضصا ان يكون هناك اي انقطاع ‘‬
                                                                                                                                                                                                                                       ‫أ‬                  ‫أ‬   ‫أ‬                   ‫سصرعة انتشصار اللهب بالشصكل الذي حدث.‬
                        ‫إ‬
‫ديسصم‪ È‬ا‪Ÿ‬اضصي الديون ا¤ 2.2 مليار دينار،‬                                                  ‫أ‬
                                                                      ‫ا‪Ÿ‬ديرية التجارية ⁄ تتقدم باي مشصروع من‬                                     ‫ان -ق-ط-اع-ات م-ت-ك-ررة ‪ÿ‬دم-ة الن‪Î‬نت بسص-بب‬                                                         ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫التموين لفئة 0001 او 0002 دينار كما روجت‬                     ‫واأضصاف مدير التصصال ببنك ا÷زائر‬
          ‫بعدما كانت تتجاوز 8.3 م‪Ó‬ي‪ Ò‬دينار.‬                                              ‫من هذا القبيل للمديرية العامة.‬                                                           ‫قدم كوابل الشصبكة.‬               ‫بعضس ا÷هات واكد يحياوي ‘ هذا الصصدد‬  ‫أ‬                       ‫اأن ما يهم الآن هو طماأنة ا÷ميع والتاأكيد‬
‫واأضص -اف ا‪Ÿ‬ت -ح -دث اأن ""اي -ب -اد"" شص -ريك‬                               ‫إ‬              ‫أ‬
                                                                      ‫واوضصح ‘ هذا الصصدد ان عملية انشصاء‬              ‫أ‬                                                           ‫إ‬
                                                                                                                                                 ‫وقال ا‪Ÿ‬صصدر ان اتصصالت ا÷زائر ⁄ تتهم‬                                     ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫ان دار النقود قامت بطبع كميات من الوراق‬                  ‫أ‬   ‫على اأن ا‪ÿ‬سصائر ا‪Ÿ‬سصجلة ضصئيلة، مشص‪Ò‬ا‬
‫اسص‪Î‬اتيجي للمجمع ومكمل له لكن عودته‬                                   ‫ه -ذه ال -وك -الت ت -ت -ط -لب ف-ت-ح م-ن-اصصب شص-غ-ل‬                        ‫سص-ون-ل-غ-از ب-ال-تسص-بب ‘ ات-‪Ó‬ف شص-ب-ك-ت-ه-ا ع-ل-ى‬                                           ‫ؤ‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫النقدية و” “وين ا‪Ÿ‬وسصسصات ا‪Ÿ‬الية بها،‬                        ‫من جهة اأخرى اإ¤ اأن ما يجب اأن يعلمه‬
‫اإ¤ السصوق الوطنية تتطلب تسصديد ديونه‬                                 ‫جديدة واعداد مشصروع وطني كب‪Ÿ Ò‬عرفة‬        ‫إ‬                                          ‫إ‬                ‫أ‬
                                                                                                                                                 ‫مسص -ت -وى دائ -رة ب -وق-رة وان ال-ب-ي-ان الع-‪Ó‬م-ي‬                ‫موكدا ان دار النقود رمز من رموز السصيادة‬      ‫أ‬        ‫ؤ‬     ‫ا÷ميع هو اأن الطريقة التي يتم بها اإنتاج‬
                                              ‫السصابقة.‬               ‫اهم ا‪Ÿ‬ناطق التي تعرف نقصصا ‘ خدماتها‬               ‫أ‬                                                              ‫أ أ‬
                                                                                                                                                 ‫ل-ل-م-ج-م-ع اك-د ان ال-ك-اب-ل ال-ك-ه-رب-ائ-ي تابع لها‬                                                      ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                     ‫الوطنية وهي ايضصا مكسصب وطني.‬              ‫الأوراق ال-ن-ق-دي-ة ال-ب-ن-ك-ي-ة ليسصت عشصوائية‬
    ‫$‬                                                     ‫‪www.el-massa.com‬‬
                                                          ‫‪info@el-massa.com‬‬                                                                                           ‫4‬                           ‫ا‪ÿ‬ميسص ٢1 شصوال ٣٣٤1 هـ‬
                                                                                                                                                                                               ‫ا‪Ÿ‬وافق ٠٣ اوت ٢1٠٢ م العدد ٣٣٧٤‬
                                                                                                                                                                                                                    ‫أ‬                                                                   ‫‪çó◊G‬‬
   ‫بعد الفيضصان الذي ضصرب ا‪Ÿ‬نطقة نهاية السصبوع ا‪Ÿ‬اضصي‬
               ‫أ‬                                                                                                                                                                                            ‫أ‬
                                                                                                                                                                                              ‫مصصالح امن ولية ا÷زائر‬
    ‫حملة وطنية لإغاثة السشكان وال‪Ó‬جئ‪Ú‬‬
           ‫ا‪Ÿ‬الي‪ Ú‬بتيمياوين‬                                                                                            ‫‪Œ‬نيد كل الوسشائل لوضشع حد نهائي للتجارة ا‪Ÿ‬وازية بالعاصشمة‬
‫ا‪Ÿ‬د‪Ÿ Ê‬سش- -اع- -دة ال -‪Ó‬ج -ئ‪ Ú‬ا‪Ÿ‬ال -ي‪Ú‬‬                                    ‫إ‬
                                                           ‫اعلنت جمعية ا’رششاد وا’صش‪Ó‬ح عن‬
                                                                                      ‫إ‬                            ‫أ‬                       ‫أ‬                                              ‫أ‬
                                                                                                                       ‫قامت مصصالح امن ولية ا÷زائر منذ الصصباح الباكر لنهار امسص بتجنيد كل الوسصائل لوضصع حد نهائي لباعة الرصصفة غ‪ Ò‬الشصرعي‪Ú‬‬
                                                                                                                                                                                                                                        ‫أ‬
‫وضشحايا الفيضشانات ‘ ‪fi‬نتهم التزاما‬                         ‫اإط -‪Ó‬ق ح -م -ل -ة وط -ن -ي-ة ب-دءا م-ن الـ 51‬                                      ‫أ‬                ‫أ‬             ‫أ‬                     ‫أ‬                                       ‫إ‬
                                                                                                                       ‫وال-ق-ي-ام ب-ازال-ة ال-ت-ج-ارة ا‪Ÿ‬وازي-ة قصص-د –ري-ر الم-اك-ن ال-ع-م-ومية والرصصفة بعديد الحياء الشصعبية والسصواق بالعاصصمة من ظاهرة‬
           ‫بحقوق ا’خوة ا’‪Á‬انية وا÷وار.‬
                            ‫إ‬          ‫إ‬                   ‫سش - -ب - -ت- -م‪ È‬ال- -ق- -ادم ’غ- -اث- -ة السش- -ك- -ان‬
                                                                                   ‫إ‬                                                                                                                             ‫النتشصار الواسصع للباعة الفوضصوي‪.Ú‬‬
‫ل‪Ó‬ششارة، تششهد كل من جمهورية ما‹‬              ‫إ‬            ‫وال -‪Ó‬ج-ئ‪ Ú‬ا‪Ÿ‬ال-ي‪Ã Ú‬خ-ي-م ت-ي-م-ي-اوي-ن‬                     ‫^ق/و‬
‫والنيجر منذ اسشابيع فيضشانات ا◊قت‬
           ‫أ‬                     ‫أ‬                         ‫باقصشى ا÷نوب تتمة ‪Ÿ‬سشاعي الدولة‬                       ‫أ‬
‫اضش -رار م -ادي -ة وبشش -ري -ة ك -ب‪Ò‬ة ن-ت-ي-ج-ة‬  ‫أ‬         ‫التضشامنية مع ال‪Ó‬جئ‪ Ú‬الذين فروا ا¤‬
                                                               ‫إ‬
‫ا’مطار الغزيرة التي ’ تزال تتهاطل‬              ‫أ‬                      ‫أ‬
                                                           ‫ا÷زائر نتيجة تردي الوضشع ا’مني ‘‬
‫على ا‪Ÿ‬نطقة، حيث تسشببت بالنيجر ‘‬                           ‫ب‪Ó‬دهم. واوضشحت ا÷معية ‘ بيان‬         ‫أ‬
    ‫أ‬
‫مقتل نحو 56 ششخصشا وتششريد 521 الفا‬                          ‫أ‬
                                                           ‫–صشلت ""ا‪Ÿ‬سشاء"" على نسشخة منه، ان‬
‫اخرين وهدم ا’’ف من ا‪Ÿ‬نازل، كما‬‫آ‬                  ‫آ‬                      ‫أ‬
                                                           ‫هذه ا◊ملة سشتمسص نحو 53 الف ’جئ‬
                   ‫أ‬                         ‫أ إ‬
‫ادت ا¤ ف - -يضش- -ان ع- -دة اودي- -ة وال- -ت- -ي‬           ‫ما‹ ‘ ‪fl‬يمات ا’سشتقبال بتيمياوين‬
         ‫آ‬
‫تسشببت ‘ تسشرب ا‪Ÿ‬ياه بوادي ""اقدم""‬                        ‫اضشافة ا¤ الضشحايا من سشكان ا‪Ÿ‬نطقة‬       ‫إ‬              ‫إ‬
‫بتيمياوين الواقعة على بعد نحو 059‬                                                  ‫آ‬
                                                           ‫ب -ع -د ف -يضش -ان وادي ""اق-دم"" ال-ن-اب-ع م-ن‬
               ‫كلم جنوب غربي و’ية ادرار.‬
                     ‫أ‬                                     ‫ج- -م- -ه- -وري -ة م -ا‹ وال -ع -اب -ر ‪Ÿ‬ن -ط -ق -ة‬
‫يذكر ان ا÷زائر وفرت كل ا‪ÿ‬دمات‬             ‫أ‬                ‫ت- -ي- -م- -ي -اوي -ن وال -ذي تسش -بب ‘ تسش -رب‬
‫ال‪Ó‬زمة ل‪Ó‬جئ‪ Ú‬ا‪Ÿ‬الي‪ Ú‬منذ ا’نف‪Ó‬ت‬                             ‫ك -م -ي -ات ك -ب‪Ò‬ة م-ن ا‪Ÿ‬ي-اه داخ-ل ‪fl‬ي-م‬
‫ا’م -ن-ي ال-ذي ع-رف-ه ه-ذا ال-ب-ل-د، ح-يث‬      ‫أ‬           ‫ال‪Ó‬جئ‪ Ú‬ا‪Ÿ‬الي‪‡ Ú‬ا ادى ا¤ ات‪Ó‬ف‬
                                                                    ‫أ إ إ‬
‫“ت اق-ام-ة ‪fl‬ي-م ‪Ã‬ن-ط-ق-ة ت-ي-م-ي-اوي-ن‬      ‫إ‬              ‫كميات من ا‪Ÿ‬واد الغذائية التي كانت‬
‫خصش-يصش-ا ’سش-ت-ق-ب-ال الوافدين الهارب‪Ú‬‬                           ‫مدخرة داخل ‪fl‬زن تابع للمخيم.‬
                           ‫من جحيم ا◊رب.‬                                   ‫إ‬          ‫إ‬
                                                           ‫ووجهت جمعية ا’رششاد وا’صش‪Ó‬ح نداء‬
‫^ام‪.Ú‬ع‬     ‫أ‬                                               ‫ا¤ كل ا‪Ÿ‬واطن‪ Ú‬ومنظمات ا‪Û‬تمع‬                             ‫إ‬
                                         ‫الدرك الوطني‬

‫وفاة 801 أاششخاصص وإاصشابة 0151 آاخرين خ‪Ó‬ل أاسشبوع‬
                     ‫وسشطيف بـ 33 حادثا.‬                                      ‫أ‬
                                                           ‫لقي 801 اششخاصص حتفهم واصشيب 0151‬       ‫أ‬
     ‫أ‬
‫وارجعت مصشالح الدرك الوطني اسشباب‬          ‫أ‬               ‫اخ- -ري -ن ب -ج -روح ‘ 277 ح -ادث م-رور‬           ‫آ‬
                            ‫إ‬
‫هذه ا◊وادث ا¤ ›موعة من العوامل‬                             ‫سشجل ‘ الف‪Î‬ة ا‪Ÿ‬متدة من 12 ا¤ 72‬
                                                                      ‫إ‬                                                    ‫آ‬
                                                                                                                       ‫ال-داخ-ل-ي-ة. وق- - -د تضش - -اربت اراء‬              ‫بعرضص ا‪ÿ‬ضشر والفواكه على متنها،‬                      ‫ال -ق -ان -ون -ي‪ Ú‬م-ن اصش-ح-اب ا‪ÓÙ‬ت‬
                                                                                                                                                                                                                                                          ‫أ‬                           ‫وافصش - -ح ا‪ÓŸ‬زم ا’ول ل - -لشش - -رط - -ة،‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                             ‫أ‬                      ‫أ‬
‫اهمها السشرعة ا‪Ÿ‬فرطة التي ادت ا¤‬
  ‫أ إ‬                                        ‫أ‬             ‫اوت ا÷اري ع‪ È‬ال‪Î‬اب ال- - - -وط- - - -ن- - - -ي،‬   ‫أ‬         ‫ا‪Ÿ‬سش -ت -ج -وب‪ Ú‬واخ-ت-ل-فت بشش-ان ه-ذه‬
                                                                                                                                 ‫أ‬                                          ‫وقد تفاجا التجار الفوضشويون بحي‬    ‫أ‬                 ‫‪Ã‬ن- -ع- -ه- -م ه- -م ك- -ذلك م- -ن اح -ت -ك -ار‬      ‫السشيد عبد الغا‪ Ê‬خليل ششارف، ‘‬
‫وقوع 891 حادثا والتجاوز ا‪ÿ‬ط‪ Ò‬الذي‬                          ‫حسش- -ب- -م -ا اف -ادت ب -ه، امسص، ا◊صش -ي -ل -ة‬
                                                                                         ‫أ‬       ‫أ‬                     ‫العملية التي قامت بها مصشالح ا’من‬
                                                                                                                           ‫أ‬                                                ‫ب -ل -ك -ور ب -ا’ن -تشش -ار ا’م-ن-ي ا‪Ÿ‬ك-ث-ف‬
                                                                                                                                                                                               ‫أ‬                                                    ‫ا’رصشفة ا‪Ÿ‬قابلة لهم.‬       ‫أ‬      ‫ه -ذا الصش -دد، ع -ن ""ان -ط-‪Ó‬ق ع-م-ل-ي-ة‬
‫خلف 311 حادثا و’ مبا’ة ا‪Ÿ‬ارة الذي‬                                   ‫ا’سشبوعية ‪Ÿ‬صشالح الدرك الوطني.‬        ‫أ‬            ‫ب‪ Ú‬م -ع -ارضص م -ت -ذم -ر ومسش -ت -حسش -ن‬            ‫باماكن نششاطهم منذ الصشباح الباكر،‬            ‫أ‬      ‫وي -رم-ي ه-ذا ا’ج-راء ال-ذي ب-اشش-رت-ه‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫إ‬                         ‫ت -ط -ه‪ Ò‬ال -ع-اصش-م-ة م-ن ال-ت-ج-ارة غ‪Ò‬‬
               ‫ادى لتسشجيل 201 حادث.‬         ‫أ‬             ‫واوضش- -ح ا‪Ÿ‬صش- -در ان حصش- -ي -ل -ة ح -وادث‬
                                                                                           ‫أ‬               ‫أ‬                                       ‫مرحب با‪Ÿ‬بادرة.‬           ‫حسشب ا‪Ÿ‬علومات ا‪Ÿ‬سشتقاة من ع‪Ú‬‬                                        ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                 ‫ذات ا‪Ÿ‬صشالح ‘ اماكن اخرى بعد‬
                                                                                                                                                                                                                                                        ‫أ‬                             ‫الشش -رع -ي -ة ال-ت-ي ك-انت ع-ل-ى مسش-ت-وى‬
               ‫أ‬
‫وسشجلت نفسص ا‪Ÿ‬صشالح اخطر ا◊وادث‬                            ‫ا‪Ÿ‬رور ارتفعت خ‪Ó‬ل ا’سشبوع الذي تلى‬
                                                                                       ‫أ‬                               ‫واك- -د ع- -دد م- -ن ال -ت -ج -ار ال -ذي -ن ”‬  ‫أ‬     ‫ا‪Ÿ‬ك -ان، ق -ب-ل ان ي-ت-م اط-‪Ó‬ع-ه-م ب-ان‬
                                                                                                                                                                              ‫أ‬               ‫إ‬          ‫أ‬                       ‫عيد الفطر ا‪Ÿ‬بارك ’زالة ا‪Ÿ‬ظاهر‬
                                                                                                                                                                                                                                                   ‫إ‬                                  ‫ا‪Ÿ‬ق- - -اط- - -ع - -ة ا’داري - -ة ◊سش‪ Ú‬داي‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫إ‬
‫ع-ل-ى مسش-ت-وى ال-ط-ري-ق ال-وط-ن-ي رقم 30‬                  ‫ع-ي-د ال-ف-ط-ر ا‪Ÿ‬ب-ارك م-ق-ارن-ة با’سشبوع‬
                                                                     ‫أ‬                                                                               ‫أ‬
                                                                                                                       ‫ال-ت-ق-رب م-ن-ه-م ان-ه-م ل-ط-ا‪Ÿ‬ا ت-كبدوا‬                                                  ‫أ‬
                                                                                                                                                                            ‫مصش -ال -ح ام -ن و’ي -ة ا÷زائ -ر ""ت-ن-وي‬            ‫السشلبية بكل انواعها، سشواء فيما تعلق‬
                                                                                                                                                                                                                                                                ‫أ‬                     ‫وب -الضش -ب-ط ‘ شش-ارع ‪fi‬م-د ب-ل-وزداد‬
‫(قسشنطينة) الذي خلف 4 قتلى وجرح‬                            ‫ال -ذي سش -ب-ق-ه وذلك ب-تسش-ج-ي-ل 41 حادثا‬                                              ‫أ‬
                                                                                                                           ‫ؤ‬
                                                                                                                       ‫خسش- -ائ- -ر ك- -ب‪Ò‬ة ام- -ام وج- -ود ه- -و’ء‬         ‫تطه‪ Ò‬العاصشمة من ظاهرة التجارة‬                       ‫ب- -ع- -رق- -ل- -ة ح -رك -ة ا‪Ÿ‬رور او ال -رم -ي‬
                                                                                                                                                                                                                                               ‫أ‬                                      ‫(ب -ل -ك-ور سش-اب-ق-ا) وذلك م-ن-ذ السش-اع-ة‬
‫شش -خصش‪ Ú‬وال -ط -ري -ق ال -و’ئ -ي رق -م 601‬                        ‫إ‬
                                                           ‫اضشافيا ادى ا¤ ارتفاع عدد القتلى ا¤ 3‬‫أ إ‬          ‫إ‬                 ‫أ‬
                                                                                                                       ‫""ال-ط-ف-ي-ل-ي‪ ""Ú‬ال-ذي-ن ي-كسشبون ارباحا‬                                ‫إ‬
                                                                                                                                                                            ‫ا‪Ÿ‬وازية وان قرار ا’زالة نهائي و’‬   ‫أ‬                 ‫ال -عشش -وائ -ي ل -ل -ن -ف -اي -ات وغ‪Ò‬ه-ا م-ن‬        ‫ا‪ÿ‬امسشة من صشباح اليوم (امسص)""،‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫أ‬
                              ‫أ‬
                 ‫(تيبازة) الذي ادى لوفاة‬                   ‫اشش - -خ- -اصص وا÷رح- -ى ا¤ 89 جريحا.‬
                                                                                       ‫إ‬                     ‫أ‬         ‫""طائلة"" ‘ ظل عدم دفع الضشرائب،‬                     ‫رج- -ع- -ة ف- -ي- -ه""، ا’م- -ر ال -ذي اغضشب‬
                                                                                                                                                                                    ‫أ‬                 ‫أ‬                          ‫ا‪Ÿ‬ظ-اه-ر السش-ل-ب-ي-ة ا‪Ÿ‬ت-ع-لقة بتششويه‬              ‫واضش- -اف السش- -ي- -د خ- -ل -ي -ل شش -ارف ان‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫أ‬                                          ‫أ‬
               ‫آ‬
‫3 اششخاصص وجرح اثن‪ Ú‬اخرين والطريق‬        ‫أ‬                 ‫وتصش -درت و’ي -ة ب-ات-ن-ة حصش-ي-ل-ة ح-وادث‬                                         ‫أ‬
                                                                                                                       ‫ب -ا‪Ÿ‬ق -اب -ل -م -ث -ل-م-ا اشش-اروا- ""ن-ح-ن‬                              ‫أ‬
                                                                                                                                                                            ‫ال-ك-ث‪ Ò‬م-ن ال-ت-ج-ار واث-ار ام-ت-عاضشهم‬             ‫ا‪Ÿ‬نظر ا÷ما‹ للمنطقة او ما ‪Á‬سص‬
                                                                                                                                                                                                                                                ‫أ‬                                     ‫العملية “ت ‘ ""ظروف حسشنة و⁄‬
‫الو’ئي رقم 351 (باتنة) الذي خلف 3‬                          ‫ا‪Ÿ‬رور بتسشجيلها لـ 24 حادثا تلتها و’ية‬                      ‫ن- -دف- -ع الضش- -رائب وق- -ي- -م- -ة ال- -ك- -راء‬                                  ‫إ‬
                                                                                                                                                                            ‫م -ط -ال -ب‪ Ú‬بـ«اي-ج-اد ح-ل ب-دي-ل ح-ت-ى‬                                      ‫بصشحة ا‪Ÿ‬سشتهلك.‬             ‫يتم تسشجيل اية مششادات مع هو’ء‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                           ‫ؤ‬                       ‫أ‬
                                  ‫قتلى. (وا)‬
                                   ‫أ‬                       ‫البويرة بـ 83 حادثا ومعسشكر بـ 53 حادثا‬                     ‫و‰ارسص نششاطاتنا بطريقة قانونية‬                                  ‫أ‬
                                                                                                                                                                            ‫يتمكنوا من ا’سش‪Î‬زاق وتام‪ Ú‬لقمة‬                                         ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                 ‫وللتحكم ‘ الوضشع ا’مني والقضشاء‬                      ‫الباعة""، مشش‪Ò‬ا ا¤ ان عناصشر ا’من‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                           ‫أ‬                 ‫إ أ‬
                                                                                                                           ‫ؤ‬               ‫أ‬            ‫إ‬
                                                                                                                       ‫وي -ه-ددن-ا ا’ف-‪Ó‬سص""، واضش-اف ه-و’ء‬                                       ‫عيششهم ومن يعيلون"".‬           ‫ع -ل -ى ال -ف -وضش -ى ال -ت-ي ت-تسش-بب ف-ي-ه-ا‬          ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                      ‫’يزالون موجودين على ا‪Ÿ‬يدان وان‬
                                     ‫بوزقان (تيزي وزو)‬                                                                 ‫التجار ان منافسشيهم غ‪ Ò‬الششرعي‪Ú‬‬        ‫أ‬                 ‫أ‬
                                                                                                                                                                            ‫ول- -وح- -ظ ان- -تشش- -ار ع- -ن- -اصش- -ر ا’م -ن‬     ‫ال-ت-ج-ارة ا‪Ÿ‬وازي-ة، ان-تشش-رت وح-دات‬                ‫ال-ع-م-ل-ي-ة م-ت-واصش-ل-ة وسش-ت-م-تد لتششمل‬

 ‫تدشش‪ Ú‬نصشب تذكاري يضشم أاسشماء 91 ششهيدا‬                                                                                      ‫أ‬
                                                                                                                       ‫ا‪Ÿ‬وجودين، خاصشة ‪Ã‬حاذاة ا’سشواق‬
                                                                                                                       ‫اليومية يقبل عليهم ا‪Ÿ‬واطنون بششكل‬
                                                                                                                                 ‫أ‬
                                                                                                                       ‫ك- -ب‪ Ò‬ن- -ظ- -را ’ن- -خ- -ف- -اضص ا’سش -ع -ار‬
                                                                                                                                                                            ‫ال -وط -ن-ي ع-ل-ى ام-ت-داد شش-ارع ‪fi‬م-د‬
                                                                                                                                                                            ‫بلوزداد الذي بدى فارغا نسشبيا على‬
                                                                                                                                                                            ‫غ‪ Ò‬ع- -ادت -ه، ك -م -ا ان ح -رك -ة ا‪Ÿ‬رور‬
                                                                                                                                                                                                    ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                 ‫ا’من بالزي‪ Ú‬الرسشمي وا‪Ÿ‬د‪ Ê‬ع‪È‬‬
                                                                                                                                                                                                                                 ‫‪fl‬ت-ل-ف ارج-اء ال-ع-اصش-م-ة وششوارعها‬
                                                                                                                                                                                                                                                 ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                 ‫الرئيسشية وعلى امتداد ا’ماكن التي‬
                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫أ‬                           ‫جميع انحاء العاصشمة.‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                      ‫وت -تضش -م -ن ه-ذه ا‪ÿ‬ط-وة م-ن-ع نشش-اط‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                            ‫أ‬

                                                                                                                                                                                                                                                                                      ‫ب- -اع- -ة ا’رصش- -ف- -ة ا‪Ÿ‬ن- -تشش- -ري -ن ع‪È‬‬
       ‫أ‬
‫لشش -ه-ادات ب-عضص ا‪Û‬اه-دي-ن م-ن اب-ن-اء‬                    ‫” صشبيحة امسص تدشش‪ Ú‬نصشب تذكاري‬     ‫أ‬
                                                                                                                       ‫وم -ب -ي -ع -ات السش-ل-ع ل-دي-ه-م ‡ا ي-دف-ع‬          ‫كانت جد سشلسشة بهذا الششارع الذي‬                     ‫ك-ان ي-نشش-ط ب-ه-ا ال-ت-ج-ار ال-فوضشويون‬             ‫‪fl‬تلف ا’ماكن العمومية ‪Ã‬ا فيها‬     ‫أ‬
              ‫أ‬
‫ا‪Ÿ‬ن- -ط- -ق- -ة ال- -ذي- -ن ع- -اشش -وا اح -داث -ه -ا‬      ‫بقرية احيطوسشن التابعة لبلدية بوزقان‬
                                                                                                                       ‫با‪Ÿ‬واطن البسشيط ا¤ اللجوء لباعة‬
                                                                                                                                                 ‫إ‬                                           ‫أ‬
                                                                                                                                                                            ‫ل -ط-ا‪Ÿ‬ا صش-ن-ف ضش-م-ن اه-م ا‪Ÿ‬ن-اط-ق‬                 ‫والذين كانوا يعرضشون ‪fl‬تلف السشلع‬                                           ‫ؤ إ أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                      ‫الطرق ا‪Ÿ‬ودية ا¤ ا’سشواق اليومية،‬
‫ا‪Ÿ‬اسشاوية وذاقوا وي‪Ó‬ت التعذيب على‬                 ‫أ‬        ‫الواقعة على بعد حوا‹ 06 كلم ششرق‬
‫يد ا’سشتعمار، وششاركوا الششهداء الذين‬                      ‫و’ية تيزي وزو يضشم اسشماء 91 ششهيدا‬
                                                                                 ‫أ‬                                     ‫ا’رصش -ف -ة، ""غ‪ Ò‬م -ب -ال‪ Ú‬ب -ا‪ı‬اط-ر‬         ‫أ‬      ‫ال -ت -ج -اري -ة ا◊ي -وي -ة ع -ل -ى مسش -ت -وى‬                             ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                 ‫ب -ع -د ان قسش -م -وا ا’رضش -ي -ة ورسش -م-وا‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫أ‬            ‫الشش-وارع ال-رئ-يسش-ي-ة و‪fi‬ط-ات ال-ن-قل‬
                      ‫أ‬
‫يضشم النصشب التذكاري اسشماءهم عدة‬                          ‫سشقطوا ‘ ميدان الششرف ابان حرب‬
                                                                        ‫إ‬                                              ‫الصشحية التي ت‪Î‬تب على تلك ا‪Ÿ‬واد‬                      ‫ال-ع-اصش-م-ة، ‡ا ج-ع-ل-ه-ا ق-ب-ل-ة ل-توافد‬           ‫ح - -دود م- -رب- -ع- -ات م- -ع وضش- -ع اوت- -اد‬
                                                                                                                                                                                                                                        ‫أ‬                                             ‫العمومي للمسشافرين وهذا للحد من‬
                  ‫إ‬
‫بطو’ت ششهدتها ا‪Ÿ‬نطقة ابان ا◊رب‬                             ‫التحرير وذلك بحضشور جمع غف‪ Ò‬من‬                              ‫ا‪Ÿ‬سشتهلكة التي باتت تنافسص التجارة‬                   ‫التجار والزبائن من ‪fl‬تلف ا‪Ÿ‬ناطق‬                          ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                 ‫ل -ل -ط -او’ت ا‪Ÿ‬سش -ت-ع-م-ل-ة اضش-اف-ة ا¤‬
                                                                                                                                                                                                                                                 ‫إ‬                                    ‫ظ- -اه- -رة ال- -ت -ج -ارة ا‪Ÿ‬وازي -ة بشش -ت -ى‬
‫وال -ت -ي سش -ت -ظ -ل خ -ال -دة ‘ سش-ج-ل ث-ورة‬             ‫سش -ك -ان ال -ق -ري -ة وا‪Ÿ‬ن -ت-خ-ب‪ Ú‬ا‪Ù‬ل-ي‪Ú‬‬                                                      ‫الششرعية"".‬                    ‫أ‬
                                                                                                                                                                            ‫سشواء ا‪Ÿ‬ناطق ا‪Û‬اورة او ا‪Ÿ‬ناطق‬                                   ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                 ‫بعضص الششاحنات التي يقوم اصشحابها‬                    ‫اشش -ك -ال -ه -ا وت -ن -ظ -ي -م نشش-اط ال-ت-ج-ار‬‫أ‬
‫التحرير ا‪Ÿ‬ظفرة، ليتم مباششرة ا’نتقال‬                       ‫و‡ث-ل-ي ا‪Ÿ‬ن-ظ-م-ة ال-وطنية للمجاهدين‬                                                                                    ‫تطه‪ Ò‬العاصصمة من النشصاط الفوضصوي‬
                                                                                                                                                                     ‫السشكان يسشتحسشنون والتجار يتنفسشون الصشعدء‬
              ‫إ‬
‫م- -ن ا‪Ÿ‬درسش- -ة ا’ب- -ت- -دائ -ي -ة ا¤ م -وق -ع‬           ‫واعضشاء ا‪Û‬لسص الششعبي الو’ئي لتيزي‬                ‫أ‬
‫النصشب التذكاري الذي يبعد بحوا‹ 05‬                                                                         ‫وزو.‬
                                 ‫م‪Î‬ا عن القرية.‬                                    ‫إ‬
                                                           ‫ا‪Ÿ‬ب -ادرة ال -ت -ي دعت ال -ي -ه-ا ÷ن-ة ق-ري-ة‬
‫و” تدشش‪ Ú‬هذا النصشب التذكاري الذي‬                          ‫اح- -ي- -ط -وسش -ن ت -ن -درج ضش -م -ن ب -رن -ام -ج‬          ‫ك -ب‪Ò‬ة، خ -اصش -ة ب -نشش -اط -ه -م ال -ذي ت-راج-ع خ-‪Ó‬ل‬                ‫ان- -ع- -كسص بصش -ورة اإي -ج -اب -ي -ة ع -ل -ى ح -رك -ة السش‪Ò‬‬           ‫اسش -ت -حسش -ن سش-ك-ان و‪Œ‬ار ب-ل-دي-ة ‪fi‬م-د ب-ل-وزداد‬
                            ‫أ‬
‫حفرت على جداره اسشماء رجال ونسشاء‬                          ‫ا’ح- -ت -ف -ال ب -خ -مسش -ي -ن -ي -ة ا’سش -ت -ق -‪Ó‬ل‬         ‫الف‪Î‬ة ا’أخ‪Ò‬ة، ’سشيما واأن ا‪ı‬طط ا‪ÿ‬ماسشي‬                                ‫با‪Ÿ‬ركبات على مسشتوى الطريق، وكذا بالنسشبة‬                               ‫بالعاصشمة، اأمسص، علمية القضشاء على طاو’ت‬
‫ق-دم-وا ح-ي-ات-ه-م ‘ ع-م-ر ال-زه-ر ل-تزهر‬                  ‫واسش‪Î‬جاع ا÷زائر لسشيادتها التي سشلبها‬                       ‫ا÷اري برمج من خ‪Ó‬له 03 سشوق جملة، و008‬                                 ‫للمششاة الذين تنفسشوا الصشعداء، كما اأوضشح بعضص‬                         ‫ال-ع-رضص ال-ف-وضش-وي ال-ت-ي ت-ك-رسشت م-ن-ذ سشنوات،‬
‫ا÷زائ -ر، ك -م-ا اق-ي-م ح-ف-ل ت-ك-ر‪ Ë‬ع-ل-ى‬
                                 ‫أ‬                                            ‫أ‬
                                                           ‫ا’سش -ت -ع-م-ار ال-ف-رنسش-ي ’زي-د م-ن ق-رن،‬                 ‫سشوق ‪Œ‬زئة، و001 سشوق جوارية، وقال اإن تطبيق‬                           ‫التجار اأن العملية سشتمكنهم من البيع باأريحية‬                           ‫وق - -د اأب - -دى اأصش - -ح - -اب ا‪ÓÙ‬ت ال - -ت - -ج - -اري - -ة‬
                                           ‫أ‬
‫شش - -رف ارام - -ل الشش - -ه - -داء ب - -ا‪Ÿ‬درسش- -ة‬        ‫حيث ” -با‪Ÿ‬ناسشبة- تسشط‪ Ò‬برنامج‬                              ‫ه -ذه الشش -ب -ك -ة شش -ه -د ت -اأخ-را ك-ب‪Ò‬ا بسش-بب ع-ج-ز‬             ‫بعد القضشاء على التجارة ا‪Ÿ‬وازية التي تسشببت‬                             ‫ب-ا‪ÿ‬صش-وصص وك-ذا مسش-ت-ع-م-ل-و ال-ط-ري-ق ارتياحهم‬
‫ا’بتدائية التابعة للقرية التي احتضشنت‬                      ‫يشش -م -ل ج-م-ل-ة م-ن ال-نشش-اط-ات ت-خ-ل-ي-دا‬                   ‫البلديات وغياب دورها ا’قتصشادي والتنموي.‬                              ‫لهم ‘ كسشاد سشلعهم، وتكبدهم ‪ÿ‬سشائر كب‪Ò‬ة.‬                            ‫الكب‪ Ò‬للعملية التي قالوا اإنهم انتظروها منذ‬
‫ا‪Ÿ‬ب- - -ادرة ب- - -حضش- - -ور ع - -دد ك - -ب‪ Ò‬م - -ن‬                                 ‫أ‬
                                                           ‫’رواح الششهداء من ابناء ا‪Ÿ‬نطقة الذين‬               ‫أ‬        ‫ل -‪Ó‬إشش -ارة، ان-ط-ل-قت ع-م-ل-ي-ة ال-ت-ط-ه‪ Ò‬م-ن ط-رف‬                  ‫من جهته، قال الناطق الرسشمي باسشم ا’–اد‬                                 ‫سشنوات دون اأن تتجسشد على اأرضص الواقع، اأمام‬
                              ‫ؤ‬
‫ا‪Ÿ‬واط -ن‪ Ú‬وا‪Ÿ‬سش -وول‪ Ú‬ال-ذي-ن شش-ارك-وا‬                    ‫ضشحوا بالنفسص والنفيسص لتحيا ا÷زائر‬                         ‫مصشالح القوة العمومية ليلة الث‪Ó‬ثاء اإ¤ ا’أربعاء‬                       ‫ال -وط -ن-ي ل-ل-ت-ج-ار وا◊رف-ي‪ Ú‬ا÷زائ-ري‪ ،Ú‬ا◊اج‬                         ‫اإصشرار الباعة الفوضشوي‪ Ú‬على احت‪Ó‬ل مسشاحات‬
‫سشكان القرية فرحتهم باحيائهم للذكرى‬
                        ‫إ‬                                               ‫أ ؤ أ‬
                                                               ‫حرة مسشتقلة ويعيشص ابناوها احرارا.‬                      ‫ب- -حضش- -ور ‡ث- -ل ع- -ن وزارة ال- -داخ- -ل- -ي- -ة وو’ي -ة‬          ‫‪fi‬مد الطاهر بولنوار، ‘ تصشريح لـ ""ا‪Ÿ‬سشاء"" اإن‬                          ‫كب‪Ò‬ة من ا’أرصشفة والسشاحات العمومية لعرضص‬
‫ا‪ÿ‬مسش‪ Ú‬ل- -‪Ó‬سش- -ت- -ق- -‪Ó‬ل، ح- -يث وزعت‬                   ‫واف-ت-ت-حت ال-ت-ظ-اه-رة ب-ت-دشش‪ Ú‬م-ع-رضص‬                    ‫ا÷زائ -ر، وك -ذا ا‪Ÿ‬ن -ت -خ -ب‪ Ú‬ا‪Ù‬ل-ي‪ ،Ú‬و“ت ‘‬                          ‫""العملية جيدة لكنها غ‪ Ò‬كافية، مشش‪Ò‬ا اإ¤ اأن‬                                                                                ‫سشلعهم.‬
‫عليهن ميداليات، ششهادات وعدة جوائز‬                         ‫‪ı‬ت -ل -ف الصش -ن-اع-ات ال-ت-ق-ل-ي-دي-ة ال-ت-ي‬               ‫هدوء دون تسشجيل اأية مششاداة ب‪ Ú‬التجار وقوات‬                          ‫ال -ع -م -ي-ل-ة م-ن شش-اأن-ه-ا ت-ن-ظ-ي-م ا◊رك-ة ال-ت-ج-اري-ة‬            ‫‘ ن- -فسص السش- -ي- -اق، اأوضش- -ح ب- -عضص سش -ك -ان ا◊ي‬
‫ت-ك-ر‪Á‬ي-ة ل-ي-ت-م ف-ي-م-ا ب-ع-د ت-ن-ظيم وعدة‬                                                     ‫أ‬
                                                           ‫اب -دع -ت-ه-ا ان-ام-ل رج-ال ونسش-اء م-ن-ط-ق-ة‬        ‫أ‬      ‫مكافحة الششغب، حيث ” تطه‪ Ò‬كل اأحياء بلدية‬                             ‫ب- -ا÷زائ- -ر، م- -وضش -ح -ا اأن ا’أسش -واق ال -ف -وضش -وي -ة‬           ‫الشش -ع-ب-ي ال-ع-ت-ي-ق ""ب-ل-ك-ور"" ال-ذي-ن –دثت م-ع-ه-م‬
‫ب - -ت - -حضش‪ Ò‬نسش - -اء ا‪Ÿ‬ن - -ط- -ق- -ة ل- -ط- -ب- -ق‬       ‫إ‬
                                                           ‫بوزقان و–ديدا قرية احيطوسشن ا¤‬                              ‫‪fi‬مد بلوزداد من التجارة ا‪Ÿ‬وازية التي كانت‬                              ‫ا‪Ÿ‬ن -تشش -رة ع‪ È‬السش-اح-ات ال-ع-م-وم-ي-ة ت-تسش-بب ‘‬                     ‫""ا‪Ÿ‬سشاء"" اأن العملية خلفت ارتياحا كب‪Ò‬ا، حيث‬
                                         ‫الكسشكسشي.‬               ‫أ‬
                                                           ‫جانب عرضص صشور عن الثورة واخرى‬                                   ‫ا‪Ÿ‬ميز الكب‪ Ò‬للمنطقة ‘ ظروف جد عادية.‬                             ‫خسشائر كب‪Ò‬ة للخزينة العمومية، وكذا بالنسشبة‬                             ‫تنفسشت معظم ششوارع بلدية ‪fi‬مد بلوزداد من‬
‫^سص/زميحي‬                                                  ‫عن ا‪Ÿ‬نطقة وجمالها متبوعا با’سشتماع‬                          ‫^كر‪.Ë‬ب‬                                                                ‫للتجار، الذين يقومون بتسشديد فوات‪ Ò‬وضشرائب‬                              ‫ك -ل اأن -واع ال-ت-ج-ارة ا‪Ÿ‬وازي-ة، وه-و ال-وضش-ع ال-ذي‬


                                                                        ‫إ‬
‫ت ـ ـ ـ ـ ـ ـوقيـ ـ ـف 911 ششخصش ـ ـ ـ ـ ـ ـا بتهم ـ ـة الخ ـ ـ ـ ـ ـ ـ‪Ó‬ل ب ـ ـالنظ ـ ـ ـ ـ ـ ـام الع ـ ـام بعن ـ ـ ـ ـاب ـ ـ ـ ـة‬                                                                                                                                        ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                 ‫ا‪Ÿ‬ديرية العامة للمن الوطني‬
        ‫أ‬             ‫أ‬
‫سشمح التحقيق الذي اجرته قوات ا’من تبعا‬                                                                                                                                                                   ‫العمر 33 سشنة بخصشوصص قيامه بتهريب مركبة‬                                                ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫اوق--فت مصص--ال--ح الم--ن ال--وط--ن-ي 911‬       ‫أ‬
‫لقضشية 22 كلغ من الكيف الذي حجزته بعنابة‬                                                                                                                                                                 ‫م - -ن ن - -وع ""ب - -ورشص"" ع‪ È‬ا◊دود وال - -ت - -زوي - -ر‬       ‫شص--خصص--ا ب--ولي--ة ع--ن--اب-ة ‘ ع-م-ل-ي-ات‬
                             ‫أ‬
‫بالقبضص على 8 اششخاصص متهم‪ ” Ú‬تقد‪Á‬هم‬                                                                                                                                                                                             ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                         ‫واسشتعمال ا‪Ÿ‬زور ‘ وثيقة ادارية و‪fi‬ررات‬                            ‫م--داه--م--ة ضص--م--ن ب--رن--ا›ه-ا ا‪ÿ‬اصص‬
                               ‫امام القضشاء.‬  ‫أ‬                                                                                                                                                                                            ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                         ‫‪Œ‬ارية وتقليد اختام الدولة واسشتعمالها ‘‬                                            ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫‪Ã‬حاربة الجرام بكل انواعه، حسصبما‬  ‫إ‬
‫و‘ ›ال الوقاية ا‪Ÿ‬رورية، تسشببت حوادث‬                                                                                                                                                                                          ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                         ‫ال - -ت - -زوي - -ر، ح - -يث ” ت- -ق- -د‪Á‬ه ام- -ام وك- -ي- -ل‬    ‫اورده اول امسص بيان للمديرية العامة‬ ‫أ أ‬         ‫أ‬
‫ا‪Ÿ‬رور خ- - -‪Ó‬ل 42 سش -اع -ة ‘ وف -اة شش-خصش‪Ú‬‬                                                                                                                                                                   ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                         ‫ا÷م-ه-وري-ة ل-دى ‪fi‬ك-م-ة ت-ل-مسش-ان ال-ذي ام-ر‬                                                  ‫للمن الوطني.‬   ‫أ‬
  ‫وجرح ث‪Ó‬ثة اخرين بو’يتي عنابة وغرداية.‬
                               ‫آ‬                                                                                                                                                                                                ‫بوضشعه رهن ا◊بسص ا‪Ÿ‬وقت.‬
                                                                                                                                                                                                                                     ‫ؤ‬                                    ‫^ق/و‬
‫‘ السشياق، “كنت مصشالح امن دائرة ا‪Ÿ‬رسشى‬
                 ‫أ‬                                                                                                                                                                                       ‫من جهتها، “كنت مصشالح امن و’ية معسشكر‬
                                                                                                                                                                                                                                   ‫أ‬                                                  ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫ف -ب -ه-ذه ال-و’ي-ة ق-امت الشش-رط-ة ب-اي-ق-اف 911‬
‫(و’ية الششلف) خ‪Ó‬ل 42 سشاعة ا’خ‪Ò‬ة من‬
           ‫أ‬                                                                                                                                                                                             ‫من القاء القبضص على ›رم يبلغ من العمر 13‬            ‫إ‬                                  ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫ششخصشا من بينهم سشتة اششخاصص متورط‪‘ Ú‬‬
                                  ‫أ‬
‫اسش‪Î‬جاع ازيد من 23 كلغ من القنب ا‪Ÿ‬عالج‬                                                                                                                                                                   ‫سش-ن-ة ب-ت-ه-م-ة ال-ق-ت-ل ال-ع-م-دي ب-واسش-ط-ة سش-‪Ó‬ح‬                                                   ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫قضش-ي-ة ا’خ-‪Ó‬ل ب-ال-ن-ظ-ام ال-ع-ام ضش-ب-ط بحوزة‬
‫بعد ان دفعت بها ا’مواج، حسشبما اكده، اول‬
   ‫أ‬      ‫أ‬              ‫أ‬               ‫أ‬                                           ‫أ‬
                                                                          ‫ا÷زائر العاصشمة وعنابة وسشوق اهراسص.‬                           ‫ا÷م -ه-وري-ة ل-دى ‪fi‬ك-م-ة م-عسش-ك-ر ال-ذي ام-ر‬
                                                                                                                                            ‫أ‬                                                            ‫اب -يضص (خ -ن-ج-ر) م-ع سش-ب-ق ا’صش-رار وال‪Î‬صش-د‬
                                                                                                                                                                                                                                ‫إ‬                                    ‫أ‬    ‫ث‪Ó‬ثة منهم كمية من ا‪ı‬درات، كما ” ضشبط‬
               ‫أ‬
   ‫امسص، بيان للمديرية العامة ل‪Ó‬من الوطني.‬    ‫أ‬                     ‫وسشمحت ان هذه العمليات بحجز كمية من‬     ‫أ‬                                                ‫بايداعهم ا◊بسص ا‪Ÿ‬وقت.‬
                                                                                                                                                                  ‫ؤ‬                  ‫إ‬                   ‫راح ضش -ح -ي -ة ه -ذه ا÷ر‪Á‬ة شش -خصص ي-ب-ل-غ م-ن‬                  ‫اسش-ل-ح-ة ب-يضش-اء ‪fl‬ت-ل-ف-ة وق-ارورة غ-از مسش-ي-ل‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫أ‬
                           ‫إ‬
‫وحسشب ا‪Ÿ‬صشدر فان مصشالح الششرطة لهذه‬                                ‫ا‪- - ı‬درات و008 ق -ارورة م -ن ا‪Ÿ‬شش -روب -ات‬                          ‫من جهة اخرى، اوقفت مصشالح الششرطة 921‬
                                                                                                                                                                    ‫أ‬       ‫أ‬                                                                   ‫العمر 92 سشنة.‬            ‫ل -ل -دم -وع ل -دى سش -ت -ة م -وق-وف‪ Ú‬اخ-ري-ن و“ت‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                        ‫آ‬
‫الو’ية اكتششفت ""طردا دفعت به امواج البحر‬
             ‫أ‬                                                                               ‫أ‬
                                                                    ‫الكحولية، و” تقد‪ 6 Ë‬اششخاصص تسشببوا ‘‬                                ‫ششخصشا ‘ الف‪Î‬ة ا‪Ÿ‬متدة ب‪ 24 Ú‬و62 اوت‬
                                                                                                                                            ‫أ‬                                                            ‫وكان هذان الششخصشان -يضشيف البيان- مع‬                                                       ‫احالتهم على النيابة.‬ ‫إ‬
‫يحوي 10.23 كلغ من القنب ا‪Ÿ‬عالج ‘ ششكل‬                                                  ‫آ‬                              ‫إ‬
                                                                    ‫ا’ضش -رار ب -ال -ن -ظ -ام ال-ع-ام و3 اخ-ري-ن ب-ت-همة‬                 ‫بتهم ‪fl‬تلفة ‘ العديد من العمليات ‘ اطار‬
                                                                                                                                              ‫إ‬                                                          ‫الضشحية ‘ مسشرح ا÷ر‪Á‬ة عند وقوعها و”‬                                          ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫اما بتلمسشان فقد قامت مصشالح امن الو’ية‬         ‫أ‬
                                     ‫صشفائح"".‬                      ‫الضش -رب وا÷رح ال -ع -م-دي ام-ام ال-ن-ي-اب-ة، ك-م-ا‬
                                                                                           ‫أ‬                                             ‫مكافحة ا÷ر‪Á‬ة ” القيام بها ‘ كل من‬                                                  ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                         ‫‪Ã‬وجب ذلك ت- -ق- -د‪ Ë‬ا‪Ÿ‬ت- -ه- -م‪ Ú‬ام -ام وك -ي -ل‬                 ‫بتحرير اجراء قضشائي ضشد ششخصص يبلغ من‬  ‫إ‬
   ‫$‬                                                    ‫‪www.el-massa.com‬‬
                                                        ‫‪info@el-massa.com‬‬                                                                                         ‫5‬                            ‫الخميسص 21 ششوال 3341 هـ‬
                                                                                                                                                                                            ‫الموافق 03 اوت 2102 م العدد 3374‬
                                                                                                                                                                                                                 ‫أ‬                                                                   ‫‪çó◊G‬‬
                ‫عبادو ‘ الذكرى 35 ’سشتششهاد زيزا ماسشيكا‬                                                                                                                        ‫›مع صشيدال - ‪fl‬ابر نوفونورديسشك الد‰اركية‬

    ‫تذكر الششهداء يسشهم ‘ ‪fi‬اربة النسشيان‬                                                                                                                     ‫إ‬
                                                                                                                                            ‫الششراكة تهدف ا¤ تلبية ا’حتياجات‬
                                                                 ‫اك -د ا’م‪ Ú‬ال -ع -ام ل -ل -م -ن -ظ -م -ة ال -وط -ن -ي -ة‬‫أ‬     ‫أ‬


                                                                                                                                                      ‫أ‬
                                                                                                                                               ‫الوطنية من مادة ا’نسشول‪Ú‬‬
                                                                             ‫أ‬
                                                                 ‫ل-ل-م-ج-اه-دي-ن، السس-ي-د السس-ع-ي-د ع-ب-ادو، امسس من‬
                                                                 ‫مروانة (باتنة)، ان تذكر تضسحيات زيزا ماسسيكا‬      ‫أ‬
                                                                 ‫وجميع شسهداء ثورة التحرير ""سسيسسهم حتما ‘‬
                                                                 ‫‪fi‬اربة النسسيان"". واسستحضسر السسيد عبادو ‘‬
                                                                 ‫تدخل له ‪Ã‬ناسسبة احياء الذكرى 35 ’سستشسهاد‬   ‫إ‬
                                                                 ‫زيزا سسكينة كفاح هذه البطلة الفذة التي “يزت‬                            ‫قال الرئيسص ا‪Ÿ‬دير العام ‪Û‬مع صشيدال، السشيد بومدين درقاوي، ""ان الششراكة القائمة ب‪ Ú‬ا‪Û‬مع و‪fl‬ابر نوفونورديسشك‬
                                                                                                                                                                                        ‫إ‬
                                                                                                                     ‫إ‬
                                                                                 ‫ببسسالة شسديدة ابان الثورة التحريرية.‬                                       ‫أ‬
                                                                                                                                           ‫الد‰اركية هي ششراكة تهدف ا¤ نقل التكنولوجيا وا‪Ÿ‬عارف وتلبية ا’حتياجات الوطنية من مادة ا’نسشول‪ Ú‬البششرية"".‬
                                                                 ‫واسس -ت -ط -اعت الشس -ه -ي -دة واسس -م -ه-ا ا◊ق-ي-ق-ي‬                  ‫@ ق/و.‬
                                                                 ‫ماسسيكا بن زيزا ان تكسسب ثقة واع‪Î‬اف قيادة‬      ‫أ‬
                                                                 ‫ا‪Ÿ‬ن- -ط- -ق -ة ال -ث -ان -ي -ة، ب -ل وف -رضست ا’ح‪Î‬ام ب‪Ú‬‬                                                                                                                                                 ‫واوضس -ح السس -ي -د درق -اوي -ال -ذي ي -ت-واج-د‬       ‫أ‬
                                                                 ‫ا‪Ÿ‬ن -اضس -ل‪ Ú‬لشس -ج -اع -ت -ه-ا ك-م-م-رضس-ة و›اه-دة،‬                                                                                                                                                        ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫ب-ال-ع-اصس-م-ة ال-د‰ارك-ي-ة ك-وب-نهاغن على راسس‬
                                                                                                                             ‫أ‬
                                                                 ‫يضس- -ي- -ف ا’م‪ Ú‬ال- -ع- -ام ل- -ل- -م- -ن -ظ -م -ة ال -وط -ن -ي -ة‬                                                                                                                                                              ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫وفد تقني- ‘ تصسريح له ان الهدف من هذه‬
                                                                                      ‫إ‬
                                                                 ‫للمجاهدين. وقال السسيد عبادو انه ""من الصسعب‬                                                                                                                                                                         ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫الشسراكة ""ا‪Ÿ‬ربحة"" للطرف‪ Ú‬هو ""انتاج مادة‬
                                                                                       ‫إ‬
                                                                 ‫اي- -ج- -اد ال- -ع -ب -ارات ا‪Ÿ‬ن -اسس -ب -ة ’ي -ف -اء ا‪Ÿ‬شس -وار‬     ‫إ‬                                                                                                                                    ‫ا’نسس -ول‪ ""Ú‬ب -ن -فسس ال -ن -وع -ي -ة ال -ت-ي ت-ن-ت-ج-ه-ا‬
                                                                 ‫الكفاحي لهذه البطلة ا‪Ÿ‬غوارة والتي “ثل اليوم‬                                                                                                                                                                                       ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫ا‪ı‬ابر ا’م بقدرة تصسل ا¤ 5 م‪Ó‬ي‪ Ú‬وحدة‬
‫ا◊م‪Ó‬ت ا‪Ÿ‬غرضسة ’ذناب ا’سستعمار التي تعمل‬
                                     ‫أ‬                                              ‫أ‬
                                                                 ‫رمزا لكفاح شسعب باكمله ضسحى باعز ما ‪Á‬لك‬   ‫أ‬
‫على –ويل الراي العام نحو وجهات ثانوية ‘ كل‬ ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫تسس-اه-م ‘ ت-غ-ط-ي-ة ا’ح-ت-ي-اج-ات الوطنية من‬
                                                                 ‫من اجل العدالة وا◊رية""، واسستطرد بالقول ""لقد‬                  ‫أ‬
‫مرة يطالب فيها ا‪Û‬اهدون باع‪Î‬اف فرنسسا‬                                                                                                                                                                                                                                                                                  ‫هذه ا‪Ÿ‬ادة.‬
                                                                 ‫سسمحت لنا ذكرى الشسهيدة ماسسيكا زيزا الذي‬
                                                ‫بجرائمها"".‬      ‫ي -ب -ق -ى اسس -م -ه -ا اب-دي-ا ع-ال-ق-ا ‪Ã‬ن-ط-ق-ة ا’وراسس‬
                                                                           ‫أ‬                                      ‫أ‬                                                                                                                                                      ‫و‘ نفسس ا’طار قال الرئيسس ا‪Ÿ‬دير العام‬
‫وقد ولدت زيزا ماسسيكا ‘ 82 جانفي 4391‬                            ‫باسستذكار ماثر الثورة والتذك‪ Ò‬بقيمة بطو’ت‬                 ‫آ‬                                                                                                                                             ‫للمجمع ان هذا ا’خ‪– Ò‬صسل على رخصسة‬                ‫أ‬
‫‪Ã‬روان -ة شس -م -ال شس-رق ب-ات-ن-ة وواصس-لت دراسس-ت-ه-ا‬           ‫الشسعب ا÷زائري من اجل ا◊رية والتي “ثل‬ ‫أ‬                                                                                                                                                                 ‫ا’نتاج من ‪fl‬ابر نوفونورديسسك التي تكفلت‬
‫بالطور ا‪Ÿ‬توسسط بسسطيف لتعود لباتنة لتكمل‬                         ‫صس -ف-ح-ة ن-ف-يسس-ة م-ن ت-اري-خ ا÷زائ-ر ال-ذي ي-جب‬                                                                                                                                                      ‫من جهتها بتقد‪ Ë‬ا‪Ÿ‬سساعدة التقنية والتكوين‬
‫دراسستها الثانوية وتتحصسل على شسهادة البكالوريا‬                                           ‫حفظه من ا’ندثار والنسسيان"".‬                                                                                                                                                   ‫ونقل التكنولوجيا ا¤ ا÷زائر ‘ ح‪– Ú‬مل‬
‫سسنة 3591، وسسقطت الشسهيدة البطلة ‘ ميدان‬                        ‫وحسسب ا’م‪ Ú‬ال -ع -ام ل -ل -م -ن -ظ -م -ة ال -وط -ن -ي-ة‬ ‫أ‬                                                                                                                                               ‫ا‪Û‬م-ع ع-ل-ى ع-ات-ق-ه ت-ك-ال-ي-ف ا‪Ÿ‬شسروع التي‬
                            ‫إ‬
‫الشسرف يوم 92 اوت 9591 اثر غارة جوية لقوات‬
                                         ‫أ‬                       ‫للمجاهدين فان ""عملية حفظ الذاكرة الوطنية‬             ‫إ‬                                                                                                                                                                                         ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                            ‫تفوق 51 مليون اورو.‬
‫ا‪Ù‬تل ‪Ã‬حاذاة ا‪Ÿ‬سستشسفى التي كانت مسسوولة‬
    ‫ؤ‬                                                            ‫سس -تسس -م-ح ل-‪Ó‬ج-ي-ال ا÷دي-دة ب-ت-ج-نب ال-وق-وع ‘‬      ‫أ‬                                                                                                                                               ‫وت- - -خضس - -ع ه - -ذه الشس - -راك - -ة حسسب ن - -فسس‬
‫ع -ن -ه ‪Ã‬شس -ت -ة ا‪Ÿ‬رج ب -السس -لسس -ل -ة ا÷ب -ل -ي-ة ل-ل-ق-ل‬    ‫ا‪Ÿ‬اسسي كتلك التي حدثت خ‪Ó‬ل تسسعينيات القرن‬                        ‫آ‬                                                                                                                                                                                    ‫ؤ إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫ا‪Ÿ‬سس -وول ا¤ م -ت -اب -ع -ة مسس -ت -م -رة م -ن خ-‪Ó‬ل‬
                                             ‫أ‬
                                            ‫(سسكيكدة).(وا)‬       ‫ا‪Ÿ‬اضس - -ي و“ن - -ع الشس- -ب- -اب م- -ن ا’نسس- -ي- -اق وراء‬                                                                                                                                             ‫اجتماعات دورية على مسستوى البلدين اذ ”‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫‘ ه- -ذا ا’ط- -ار ع- -ق- -د ث- -‪Ó‬ث -ة اج -ت -م -اع -ات‬
    ‫تونسص ضشيف ا‪Ÿ‬عرضص الدو‹ الثامن للف‪Ó‬حة ب‪8 Ú‬و11 نوفم‪ È‬ا‪Ÿ‬قبل‬                                                                                                                                                                                                            ‫بالعاصسمة ا÷زائرية بعد التوقيع على عقد‬

            ‫طبعة تعزيز ا’قتصشاد الف‪Ó‬حي والريفي‬
                                                                                                                                                                   ‫أ‬
                                                                                                                                        ‫واوضسح با‪Ÿ‬ناسسبة بان هدف ا‪ı‬ابر ليسس‬                     ‫أ‬     ‫خاصسة"" للسسوق ا÷زائرية حيث بدات الشسراكة‬
                                                                                                                                                                                                                          ‫أ‬                                                                ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫الشسراكة ب‪ Ú‬الطرف‪ ‘ Ú‬شسهر افريل من سسنة‬
                                                                                                                                        ‫ب-ي-ع م-ن-ت-وج-ات-ه-ا ب-السس-وق ا÷زائرية فقط بل‬               ‫بفتح مصسنع واد عيسسي بتيزي وزو ثم توسسعت‬                           ‫2102 واجتماع رابع ينعقد حاليا بالعاصسمة‬
                                                                                                                                        ‫ت -ع-م-ل ع-ل-ى ت-ط-وي-ر ا’ن-ت-اج ا‪Ù‬ل-ي و–وي-ل‬                 ‫ا¤ شس - -راك - -ة م - -ع ›م - -ع صس- -ي- -دال ت- -ل- -ب- -ي- -ة‬                    ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫ال -د‰ارك -ي -ة م-ن 82 ا¤ 03 اوت ا÷- -اري‬
‫سشيحتضشن قصشر ا‪Ÿ‬عارضص بالصشنوبر البحري ‘ الف‪Î‬ة ا‪Ÿ‬متدة من 80 ا¤ 11 نوفم‪ È‬ا‪Ÿ‬قبل‬
                     ‫إ‬                                                                                                                  ‫ال -ت -ك -ن -ول -وج -ي-ا ب-ج-انب ت-ك-وي-ن ال-ت-ق-ن-ي‪ Ú‬م-ع‬                      ‫ل‪Ó‬حتياجات الوطنية من هذه ا‪Ÿ‬ادة.‬                                                                  ‫بالعاصسمة.‬
‫ال-ط-ب-ع-ة ال-ث-ام-ن-ة ل-ل-م-عرضص الدو‹ للف‪Ó‬حة ا‪Ÿ‬نظم بالششراكة ب‪ Ú‬موسشسشة ""اغرو اكسشبو‬
                   ‫ؤ‬                                                                                                                    ‫ا‪Ù‬اف- -ظ- -ة ‘ ن- -فسس ال -وقت ع -ل -ى اسس -ت‪Ò‬اد‬                                       ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫واوضسح ‘ نفسس السسياق ان مصسنع وادي‬                        ‫أ‬                                        ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫ومن جهة اخرى، اشسار السسيد درقاوي ا¤‬      ‫أ‬
‫ف‪Ó‬حة"" والششركة الوطنية للمعارضص والتصشدير ""صشافكسص""، حيث اخت‪Ò‬ت هذه السشنة‬                                                            ‫ا÷زيئات ا‪Ÿ‬بتكرة. وتوقع السسيد ديجي ان‬                         ‫ع -يسس -ي ب -و’ي -ة ت -ي -زي وزو ال -ذي ي -ن-ت-ج م-ادة‬             ‫اأن مصسنع قسسنطينة الذي سسيتكفل بانتاج مادة‬
‫ت-ونسص ل-ت-ك-ون ضش-ي-ف شش-رف ال-ط-ب-ع-ة التي تنظم –ت ششعار «م-ن اج-ل م-واصشلة تعزيز‬                                                     ‫–ت -ل ا‪ı‬اب -ر ""الصس -دارة"" م -ن ن-اح-ي-ة ان-ت-اج‬            ‫""مادفورم‪ ""Ú‬ا‪ÿ‬اصسة بع‪Ó‬ج النوع الثا‪ Ê‬من‬                            ‫ا’نسسول‪ Ú‬يخضسع حاليا ا¤ ‪Œ‬ديد ‪Œ‬هيزاته‬
                                                       ‫ا’قتصشاد الف‪Ó‬حي والريفي"".‬                                                       ‫ا’دوية ا‪Ÿ‬وجهة لع‪Ó‬ج داء السسكري بالسسوق‬                        ‫داء السسكري فان ‪fl‬ابر نوفونور ديسسك تغطي‬                            ‫وكذا تكوين التقني‪ Ú‬وتدريبهم على هذا العتاد‬
‫@نوال / ح‬                                                                                                                                               ‫أ‬
                                                                                                                                        ‫ا÷زائ -ري-ة ب-ا’ضس-اف-ة ا¤ ان-ت-اج ادوي-ة ل-ع-‪Ó‬ج‬              ‫نسسبة ت‪Î‬اوح ب‪ 60 Ú‬ا¤ 07 با‪Ÿ‬ائة من السسوق‬                                                                 ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫ا÷ديد، مذكرا بان التشسكيلة ا’و¤ من انتاج‬
‫اشس -ك -ال-ي-ة ‪fi‬ددة، م-ن-ه-ا ا‪Ÿ‬ن-ت-دى ا‪Ÿ‬ه-ن-ي ل-ف-رع‬        ‫إ‬    ‫وحسسب تصس -ري -ح رئ -يسس ›م -وع -ة ال-ت-ف-ك‪"" Ò‬‬                                   ‫بعضس ا’مراضس غ‪ Ò‬ا‪Ÿ‬تنقلة ا’خرى.‬                     ‫الوطنية من ناحية ا◊جم وتنوي رفع ا’نتاج‬                             ‫هذه ا‪Ÿ‬ادة التي سستدخل السسوق ‘ سسنة 3102‬
‫الزيوت الذي سسيناقشس من خ‪Ó‬له ا‪Èÿ‬اء طرق‬                           ‫ف‪Ó‬حة اينوف"" السسيد ام‪ Ú‬بن سسمان لـ«ا‪Ÿ‬سساء""‬
                                                                                              ‫أ‬                                         ‫وق- -د اع -ت -م -دت ا‪ı‬اب -ر حسسب رئ -يسس -ه -ا‬                      ‫آ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫بنسسبة 04 با‪Ÿ‬ائة با’ضسافة ا¤ انتاج نوع اخر‬                                   ‫سستحمل ع‪Ó‬مة نفونورديسسك با÷زائر.‬
‫ت -ط -وي -ر وعصس -رن -ة نشس-اط ال-ف-رع وك-ل م-ا ي-خصس‬                                                     ‫أ‬
                                                                 ‫فان اللقاء اصسبح تقليدا سسنويا بالنسسبة ‪Ÿ‬هنيي‬           ‫إ‬              ‫ا‪Ÿ‬دي- -ر ال- -ع- -ام م- -ن- -ذ ث- -‪Ó‬ث سس- -ن- -وات ع- -ل -ى‬   ‫من العقاق‪ Ò‬ا‪Ÿ‬وجهة للتكفل با‪Ÿ‬صساب‪ Ú‬بهذا‬                             ‫ومن جهته، وصسف الرئيسس ا‪Ÿ‬دير العام‬
                         ‫أ‬
‫ا‪Ÿ‬ن -ت -ج -ات ال -ده-ن-ي-ة، ع-ل-م-ا ان وزارة ال-ف-‪Ó‬ح-ة‬           ‫ال -ق -ط -اع وان ال -ه -دف م-ن-ه تسس-ل-ي-ط الضس-وء ع-ل-ى‬
                                                                                                           ‫أ‬                            ‫ال -ت -حسس -يسس ال -واسس -ع وال -كشس -ف ا‪Ÿ‬ب -ك-ر ل-داء‬                                                                  ‫الداء.‬   ‫‪ı‬ابر نوفونورديسسك با÷زائر السسيد جون‬
‫تطمح ا¤ غرسس اك‪ Ì‬من مليون هكتار باشسجار‬
         ‫أ‬                            ‫أ‬             ‫إ‬            ‫‪fl‬ت -ل -ف ال-ت-ح-ف-ي-زات وال‪È‬ام-ج ال-ف-‪Ó‬ح-ي-ة ال-ت-ي‬                    ‫السس-ك-ري م-ن خ-‪Ó‬ل ع-ي-ادت-ه-ا ا‪Ÿ‬ت-ن-ق-ل-ة ال-ت-ي‬             ‫واضساف السسيد ديجي ان خضسوع ا‪Ÿ‬رضسى‬
                                                                                                                                                                                                                                     ‫أ‬                           ‫أ‬       ‫بول ديجي عقد الشسراكة ب‪ Ú‬هذه ا‪Ÿ‬وسسسسة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                 ‫ؤ‬
                       ‫أ‬
‫الزيتون مسستقب‪ Ó‬لتقوية الفرع، اما ا‪Ÿ‬نتدى الثا‪Ê‬‬                   ‫ت -ط -ل -ق -ه -ا ال -وزارة ‘ ك -ل م-رة ل-ع-رصس-ن-ة ا’ن-ت-اج‬
                                                                        ‫إ‬                                                               ‫شس -رعت ‘ ه -ذه ال -ع-م-ل-ي-ة سس-ن-ة 0102 بو’ية‬               ‫ا¤ ال- -ع- -‪Ó‬ج ‪Ã‬ادة ""م- -ادف- -ورم‪ ""Ú‬ال -ت -ي ي -ت -م‬            ‫و‪fl‬اب-ر ج-زائ-ري-ة ب-الشس-راك-ة ""ا’سس‪Î‬ات-يجية""‬
‫فسس -يسس -ل -ط الضس -وء ع -ل -ى ف -رع الصس-ح-ة ال-ن-ب-ات-ي-ة‬                                                   ‫الف‪Ó‬حي‬                   ‫ال- -ب- -ل- -ي- -دة و‘ سس- -ن -ة 1102 ب -و’ي -ة ال-وادي‬            ‫ؤ‬                   ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫تناولها عن طريق الفم ‪Á‬كن ان يحمي هو’ء‬                                    ‫‪Ã‬نطقة الوطن العربي والقارة ا’فريقية.‬
‫وا◊ي -وان -ي -ة ون-ظ-ام ال-ت-غ-ذي-ة ا◊ي-وان-ي-ة وه-و م-ا‬         ‫وتشس -ج-ي-ع ا‪Ÿ‬ه-ن-ي‪ Ú‬وعصس-رن-ة وسس-ائ-ل ا’ن-ت-اج‬
                                                                        ‫إ‬                                                               ‫وا‪Ÿ‬ناطق ا‪Û‬اورة لها و‘ سسنة 2102 بو’ية‬                                                                        ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫م -ن ب -عضس ان -واع السس -رط -ان ا‪Ÿ‬رت -ب -ط-ة ب-داء‬                         ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫واعت‪ È‬السسيد ديجي ‘ حديث لـ(واج) ما‬
                                                  ‫إ‬
‫يسس-م-ح ب-اع-ادة ت-ف-ع-ي-ل ال-ت-ج-م-عات ذات ا‪Ÿ‬صسالح‬              ‫واسس-ت-ع-م-ال ال-ت-ك-ن-ول-وج-ي-ات ا◊دي-ث-ة ‘ ‪fl‬تلف‬                              ‫أ‬
                                                                                                                                        ‫وهران، حيث تلقى ا’شسخاصس الذين اقبلوا‬                                                                             ‫السسكري.‬             ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫ق - -امت ب - -ه ا‪ı‬اب - -ر ب - -ا÷زائ - -ر م - -ن ""اك‪""È‬‬
           ‫إ‬
‫ا‪Ÿ‬شس‪Î‬كة للفرع، ‘ ح‪ Ú‬سستتم مناقشسة اشسكالية‬                       ‫حلقات ا’نتاج، مع ال‪Î‬كيز ‘ كل مرة على ابراز‬
                                                                       ‫إ‬                                     ‫إ‬                          ‫ع -ل -ى ال -ع -ي -ادة ك -ل ال -ف -ح -وصس -ات الضس -روري-ة‬     ‫وذكر بان مصسنع واد عيسسي الذي تسس‪Ò‬ه‬               ‫أ‬                ‫ا’سستثمارات ‪Ã‬نطقة الوطن العربي والقارة‬
‫ا‪Ÿ‬ياه والقطاع الف‪Ó‬حي ‘ ا‪Ÿ‬نتدى الثالث مع‬                                       ‫التقنيات ا◊ديثة ‘ السسقي التكميلي.‬                        ‫ا‪Ÿ‬رتبطة بالداء وقد ” توجيه العديد من‬                          ‫اط -ارات ج-زائ-ري-ة ب-نسس-ب-ة 99 ب-ا‪Ÿ‬ائ-ة يشسغل‬                                                                    ‫ا’فريقية.‬
‫تشسجيع الف‪Ó‬ح‪ Ú‬على اسستعمال التقنيات ا◊ديثة‬                       ‫وعن اختيار تونسس كضسيف شسرف للطبعة اشسار‬
                                                                      ‫أ‬                                                                 ‫ا‪Ÿ‬رضس -ى ال -ذي -ن ي -ج -ه -ل-ون ا‪Ÿ‬رضس ال-ذي ”‬                ‫001شسخصس ‘ الوقت الراهن وسسيتم توسسيعه‬                                                              ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫و‘ نفسس ا’طار، اكد الرئيسس ا‪Ÿ‬دير العام‬
‫‘ السس- -ق- -ي ال- -ت- -ك -م -ي -ل -ي، ام -ا ا‪Ÿ‬ن -ت -دى ا’خ‪Ò‬‬
       ‫أ‬                   ‫أ‬                                     ‫ا‪Ÿ‬تحدث ا¤ ان ا’مر يدخل ‘ اطار تصسور‬
                                                                               ‫إ‬                ‫إ أ أ‬                                   ‫الكشسف عنه با‪Ÿ‬ناسسبة نحو الهياكل الصسحية‬                      ‫ب-نسس-ب-ة 05 ب -ا‪Ÿ‬ائ -ة ‡ا سس -يسس -اه -م ‘ خ-ل-ق‬                  ‫‪ı‬ابر نوفونورديسسك ان موسسسسته الرائدة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                             ‫أ ؤ‬
‫فسس -ي-خصس م-ه-ن-ي-ي ا‪ÿ‬ضس-ر وال-ف-واك-ه وسس-ي-نشس-ط‬              ‫ج -دي -د ي -ه -دف ‪ÿ‬ل -ق ت-ك-ام-ل م-غ-ارب-ي ‘ ›ال‬                                                               ‫القريبة منهم.‬                                      ‫مناصسب شسغل بهذه ا‪Ÿ‬نطقة.‬                      ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫عا‪Ÿ‬يا ‘ انتاج مادة ا’نسسول‪ Ú‬تو‹ ""اهمية‬
‫–ت شسعار ""فرصس تنمية فرع ا‪ÿ‬ضسر و الفواكه""‬                      ‫القطاع الف‪Ó‬حي، مع اسستغ‪Ó‬ل التقارب ا÷غرا‘‬
‫مع اسستعراضس كيفية اعتماد ا‪Ÿ‬نتجات الف‪Ó‬حية‬                        ‫لتبادل ا‪Èÿ‬ات وا‪Ÿ‬عارف، مع تشسجيع ا‪Ÿ‬هني‪Ú‬‬                                                                                                    ‫ب‪ Ú‬سشنتي 1102 و2102‬
                                                                                                                                                 ‫حوا‹ 94 أالف ششخصص زاروا العيادة ا‪Ÿ‬تنقلة للكششف عن السشكري‬
                        ‫أ‬
    ‫ا÷زائرية –ضس‪Ò‬ا لدخولها ا’سسواق العا‪Ÿ‬ية.‬                                        ‫إ‬
                                                                 ‫على خلق شسراكات وتكامل ‘ ا’نتاج ‡ا يسسمح‬
‫يذكر ان الطبعة الثامنة سستعرف مشساركة 052‬         ‫أ‬                                                   ‫أ‬
                                                                 ‫مسستقب‪ Ó‬بفتح اسسواق جديدة للمنتجات الف‪Ó‬حية‬
     ‫أ‬          ‫إ‬               ‫إ‬
‫عارضسا على مسساحة اجمالية تصسل ا¤ 52 الف‬                                  ‫أ‬
                                                                 ‫ا‪Ÿ‬غ-ارب-ي-ة ال-ت-ي ي-ك‪ Ì‬ع-ل-ي-ه-ا ال-ط-لب ‘ ا’سسواق‬
              ‫أ‬
‫م‪ Î‬مربع، ويتوقع ا‪Ÿ‬نظمون زيارة 61 الف مهني‬                        ‫العا‪Ÿ‬ية نظرا للمواصسفات الطبيعية التي تتوفر‬
‫ا‪Ÿ‬عرضس من ‪fl‬تلف ا÷نسسيات خاصسة من دول‬                                                                               ‫عليها.‬                ‫75 ط--ب-ي-ب-ا ع-ام-ا م-ن و’ي-ة ال-وادي م-ن‬                                                                        ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫زار ما يقارب 94 الف ششخصص ب‪ Ú‬سشنتي 1102 و2102 العيادة ا‪Ÿ‬تنقلة للكششف‬
‫ا‪Ÿ‬غرب العربي واوروبا بحثا عن فرصس شسراكة‬
                                      ‫أ‬                          ‫ويسسمح ا‪Ÿ‬عرضس الدو‹ ‪Ã‬ناقشسة العديد من‬                                   ‫ت-ك-وي-ن ح-ول ا‪Ÿ‬م-ارسش-ة ا÷ي-دة ل-ل-تكفل‬                     ‫ا‪Ÿ‬بكر عن داء السشكري التي نظمت ‘ اطار الششراكة ب‪ Ú‬وزارة الصشحة والسشكان‬
‫ول -‪Ó‬ط -‪Ó‬ع ع-ل-ى واق-ع ت-ن-م-ي-ة ال-ق-ط-اع ال-ف-‪Ó‬ح-ي‬             ‫ا’شسكاليات ا‪Ÿ‬تعلقة بالقطاع الف‪Ó‬حي من طرف‬                ‫إ‬               ‫ب-داء السش-ك-ري ك-ما نظمت با‪Ÿ‬ناسشبة عدة‬                      ‫واصش‪Ó‬ح ا‪Ÿ‬سشتششفيات و‪fl‬ابر نوفونورديسشك بكل من و’يات البليدة والوادي‬
‫و–دي -د ط -ل -ب -ات السس -وق ال -وط -ن -ي -ة م -ن ن-اح-ي-ة‬             ‫أ‬                            ‫أ‬
                                                                 ‫خ‪È‬اء ‪fi‬لي‪ Ú‬واجانب وعليه تقرر تنظيم اربعة‬                                 ‫منتديات لفائدة جمعيات ا‪Ÿ‬رضشى ووسشائل‬                                                                                ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                        ‫ووهران حسشب ما اوردته مصشادر عن ا‪ı‬ابر ووزارة الصشحة.‬
                                   ‫التجهيزات الف‪Ó‬حية.‬            ‫منتديات لصسالح ا‪Ÿ‬هني‪ Ú‬يناقشس كل واحد منها‬                               ‫ا’ع‪Ó‬م الوطنية وت‪Ó‬ميذ ا‪Ÿ‬دارسص الذين‬                           ‫@ق/و‬
                                                                                                                                         ‫زاروا بدورهم العيادة ا‪Ÿ‬تنقلة واسشتفادوا‬
                          ‫–تضشنه تلمسشان ‘ سشبتم‪ È‬القادم‬                                                                                         ‫أ‬
                                                                                                                                         ‫من دروسص حول ال‪Î‬بية الصشحية واهمية‬                                                      ‫آ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫الداء لدى 2046 اخرين يجهلون مرضشهم‬                                 ‫وع-ل-م خ-‪Ó‬ل ال-زي-ارة ال-ت-ي ن-ظ-م-ت-ه-ا‬
                                                                                                                                                      ‫‡ارسشة النششاطات الرياضشية.‬                                                ‫بالو’يات الث‪Ó‬ث.‬                         ‫‪fl‬اب--ر ن-وف-ورديسشك ل-ف-ائ-دة الصش-ح-اف-ة‬

 ‫ملتقى دو‹ حول ا‪Ÿ‬الية العمومية للجماعات ا‪Ù‬لية‬                                                                                            ‫ون-ظ-م ا‪Ÿ‬شش-رف-ون ع-ل-ى ه-ذه ال-ع-ملية‬
                                                                                                                                         ‫ب-ال-و’ي-ات ال-ت-ي زارت-ه-ا ال-عيادة ا‪Ÿ‬تنقلة‬
                                                                                                                                                                                                      ‫وي---دخ--ل ه--ذا ا‪Ÿ‬شش--روع ا‪Ÿ‬شش‪Î‬ك ب‪Ú‬‬
                                                                                                                                                                                                      ‫وزارة الصش----ح----ة والسش----ك----ان واصش----‪Ó‬ح‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                            ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫‪Ã‬صش-ان-ع-ه-ا ب-ك-وبنهاغن ان و’ية البليدة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫ك-انت اول م-ن اح-تضش-ن ال-ت-ظ-اه-رة سش-نة‬
                                                                                                                                         ‫نششاطات رياضشية ششارك فيها سشكان هذه‬                         ‫ا‪Ÿ‬سش-تشش-ف-ي-ات و‪fl‬اب-ر ن-وفورونديسشك ‘‬                             ‫1102 ‪Ã‬ناسشبة اليوم العا‪Ÿ‬ي ‪Ÿ‬كافحة داء‬
‫الضس -روري -ة ا‪Ÿ‬ف -روضس-ة ب-ح-ك-م واق-ع-ه-ا ا‪Ÿ‬ي-دا‪Ê‬‬              ‫سس-ت-ن-ظ-م ا÷م-ع-ي-ة ال-وط-ن-ي-ة ل-لمالية العمومية‬                                                                                   ‫اط--ار ا‪ı‬ط--ط ال--وط--ن--ي ‪Ÿ‬ك--اف--ح--ة داء‬                        ‫السشكري حيث زار العيادة 05461 ششخصص‬
                                                                                                                                                      ‫الو’يات من ‪fl‬تلف ا’عمار.‬
                                 ‫وقربها من ا‪Ÿ‬واطن"".‬             ‫ب-ال-ت-نسس-ي-ق م-ع ج-ام-ع-ة وو’ي-ة ت-ل-مسس-ان ا‪Ÿ‬ل-ت-ق-ى‬                                                                              ‫السش-ك-ري وا’سش‪Î‬ات-ي-ج-ي-ة التي سشطرتها‬                            ‫متبوعة بو’ية الوادي ‘ ششهر مارسص من‬
                                                                                                                                         ‫وق-د اسش-ت-خ-لصص ا‪ı‬تصش-ون م-ن ن-ت-ائ-ج‬
                     ‫إ‬
‫وتسسعى هذه التظاهرة الدولية ا¤ بحث السسبل‬                        ‫الدو‹ ا’ول حول ا‪Ÿ‬الية العمومية للجماعات‬      ‫أ‬                                                                                       ‫ال--دول-ة ل-ل-وق-اي-ة م-ن ه-ذا ال-داء بشش-ت-ى‬                      ‫سشنة 2102 ‪Ã‬ناسشبة احياء اليوم ‪Ÿ‬كافحة‬
                                                                                                                                                                 ‫إ‬             ‫أ‬
                                                                                                                                         ‫العملية انها ششهدت اقبا’ واسشعا للسشكان‬
‫وال -وسس -ائ -ل ال -ك -ف -ي -ل -ة ب -ج -ع -ل ا‪Ÿ‬وارد ا÷ب-ائ-ي-ة‬   ‫ا‪Ù‬لية يومي 91 و02 سسبتم‪ È‬ا‪Ÿ‬قبل، حسسبما‬
                                                                                                                                         ‫ومششاركة هامة ‪Ÿ‬هنيي الصشحة وقد حسشن‬                                      ‫عناصشرها القاعدية والثانوية.‬                           ‫داء السش--ك--ري ح--يث اسش-ت-ق-ب-لت ال-ع-ي-ادة‬
      ‫أ‬
‫ل-ل-ج-م-اع-ات ا‪Ù‬ل-ي-ة ‘ وضس-ع-ي-ة م-ث-ل-ى من اجل‬                                       ‫علم لدى مصسدر من ا÷امعة.‬
                                                                                                                                         ‫ا÷ميع معارفه العلمية ا‪Ÿ‬تعلقة با’صشابة‬                        ‫وت-ه-دف ه-ذه ال-ع-م-ل-ي-ة ال-ت-ي سش-ي-ت-م‬                          ‫30432 اششخاصص من بينهم 2943 ‪Ã‬دينة‬  ‫أ‬
            ‫مشساركة كاملة وفعالة ‘ التنمية ا‪Ù‬لية.‬                ‫وسسيسسمح هذا اللقاء الذي سسيعرف مشساركة‬
                                                                                                                                         ‫ب----داء السش---ك---ري وع---وام---ل ا’صش---اب---ة‬               ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫تعميمها تدريجيا على و’يات الوطن ا¤‬                                 ‫ا‪Ÿ‬غ‪ Ò‬ثم تلتها و’ية وهران ‘ ششهر جوان‬
‫وسس- -ي -ن -اقشس ا‪Ÿ‬شس -ارك -ون ع -دة ‪fi‬اور م -ن -ه -ا‬             ‫خ‪È‬اء م -ن داخ -ل وخ-ارج ال-وط-ن ب-ال-وق-وف ع-ل-ى‬
                                                                                                                                                                          ‫وتعقيداتها.‬                 ‫ت-وع-ي-ة ا‪Û‬ت-مع و–سش‪ Ú‬معلوماته حول‬                                 ‫م-ن ن-فسص السش-ن-ة ح-يث اسشتقبلت بدورها‬
‫""تشس -خ -يصس ال -ن-ظ-ام ا◊ا‹"" و«ه-ي-ك-ل وم-ردودي-ة‬             ‫واقع ا‪Ÿ‬الية العمومية للجماعات ا‪Ù‬لية وتقييم‬
‫ا÷ب-اي-ة ا‪Ù‬ل-ي-ة"" و«سس-ل-ط-ة ات-خ-اذ ال-ق-رار ف-ي-ما‬            ‫ا’صس‪Ó‬حات التي يعرفها القطاع وافاق تطورها،‬
                                                                                 ‫آ‬                                       ‫إ‬               ‫كما سشاهمت ‘ الكششف ا‪Ÿ‬بكر للداء ‡ا‬                           ‫ال--داء وال--وق--اي-ة م-ن-ه وم-ن ت-ع-ق-ي-دات-ه‬                                                   ‫9509 ششخصشا.‬
‫ي- -خصس ا÷ب- -اي -ة ا‪Ù‬ل -ي -ة"" و«ا‪Ÿ‬وارد ال -بشس -ري -ة‬                                      ‫حسسبما “ت ا’شسارة اليه.‬
                                                                                                   ‫إ‬      ‫إ‬                              ‫يخفف من اثاره ا’جتماعية وا’قتصشادية‬‫أ‬                         ‫وال-كشش-ف ا‪Ÿ‬ب-ك-ر ع-ن-ه وت-ط-وي-ر ال‪Î‬بية‬                           ‫ودامت ع-م-ل-ي-ة ال-كشش-ف ا‪Ÿ‬ب-ك-ر ل-لداء‬
                                   ‫إ‬
‫ا‪Ù‬ل -ي -ة"" وك -ذا ""ا’ج -راءات ا‪Ÿ‬ت -خ-ذة ل-ت-حسس‪Ú‬‬               ‫وي -ن -درج ا‪Ÿ‬ل -ت -ق -ى ال -ذي سس -ي -ح-تضس-ن-ه ا‪Ÿ‬ق-ر‬                   ‫ب--ا’ضش-اف-ة ا¤ م-ك-ان-ة ا‪Ÿ‬ق-ارب-ة ا÷واري-ة‬                                         ‫الصشحية لدى السشكان.‬                                     ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫السشكري ب‪ 8 Ú‬ا¤ 51 يوما واششرف عليها‬
                  ‫ا‪Ÿ‬وارد ا‪Ÿ‬الية للجماعات ا‪Ù‬لية"".‬                ‫ا÷دي-د ل-ل-م-ج-لسس الشس-ع-ب-ي ال-و’ئ-ي ل-ت-لمسسان ‘‬                     ‫وه--ي ‪Œ‬رب--ة ي--جب ادم--اج--ه-ا ‘ ا‪ı‬ط-ط‬
                                                                                                                                                                 ‫إ‬                                               ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫ك-م-ا تسش-ع-ى ه-ذه ال-ع-م-ل-ية ا¤ ترقية‬                            ‫292 من مسشتخدمي الصشحة العمومية من‬
‫ك -م -ا سس -ي -ت -ن -اول ا◊اضس -رون ‘ ه -ذا ال -ل -ق -اء‬         ‫اط- -ار اصس -‪Ó‬ح ا‪Ÿ‬ي -زان -ي -ة، ال -ذي ب -اشس -رت -ه وزارة‬
                                                                                                                  ‫إ‬        ‫إ‬                               ‫الوطني ‪Ÿ‬كافحة هذا الداء.‬                   ‫‰ط حياة سشليم للحد من ا’نتششار الواسشع‬                             ‫السش-لك ال-ط-ب-ي ‪Á‬ث-ل-ون اخ-تصش-اصشات من‬
‫مواضسيع اخرى تخصس تسسي‪ Ò‬ا÷ماعات ا‪Ù‬لية،‬           ‫أ‬                          ‫ا‪Ÿ‬الية منذ سسنوات وفق ا‪Ÿ‬صسدر ذاته.‬                           ‫ك--م-ا اك-دت ه-ذه ال-ت-ج-رب-ة ع-ل-ى دور‬‫أ‬                     ‫لداء السشكري واسشتفادة ا’ششخاصص الذين‬                                                       ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫ال-طب ال-داخ-ل-ي وامراضص القلب والعيون‬
‫–ليل تكاليف تسسي‪ Ò‬ا‪Ÿ‬صسالح العمومية ا‪Ù‬لية‬                         ‫وابرز ا‪Ÿ‬صسدر ا‪Ÿ‬نظم للملتقى ان ""الوضسعية‬
                                                                               ‫أ‬                                     ‫أ‬                   ‫الشش--راك--ة ‘ ›ال السش--ي-اسش-ة ال-وط-ن-ي-ة‬                 ‫يعانون من هذا الداء با’وسشاط الريفية‬                               ‫وال-طب ال-ع-ام ب-ا’ضش-اف-ة ا¤ السشلك ششبه‬
‫وال- -ع- -‪Ó‬ق -ة ب‪ Ú‬ا‪Ÿ‬صس -ال -ح ا÷ب -ائ -ي -ة وا‪Ÿ‬صس -ال -ح‬        ‫ا‪Ÿ‬ال-ي-ة ا◊ال-ي-ة ل-ل-ج-م-اع-ات ا‪Ù‬ل-ي-ة ا÷زائرية‬                        ‫ل-لصش-ح-ة ودور ج-م-ي-ع القطاعات ‘ ‚اح‬                        ‫وا◊ضش--ري--ة م--ن ف--ح--وصش--ات و–ال--ي--ل‬                         ‫الطبي (981 عون). واسشتفاد 2019 ششخصص‬
                                      ‫ا’دارية ا‪Ù‬لية.‬       ‫إ‬     ‫تظهر ان هناك عدم توافق ب‪ Ú‬مسستوى مواردها‬         ‫أ‬                      ‫ال-ع-م-ل-ي-ة ‡ا يشش-ج-ع ‪Œ‬دي-دها ‪Ã‬ختلف‬                                                                ‫›انية.‬                     ‫ي--ع--ان--ون م--ن داء السش-ك-ري م-ن ‪fl‬ت-ل-ف‬
‫^ق/و‬                                                             ‫وث-ق-ل م-ه-ام-ه-ا وال-ت-ي زادت-ه-ا ت-ع-قيدا ا‪Ÿ‬تطلبات‬                                                 ‫مناطق الوطن.‬                    ‫وقد سشاهمت هذه العملية ‘ اسشتفادة‬                                  ‫الفحوصشات ا‪Ÿ‬تخصشصشة كما ” الكششف عن‬
‫$‬                             ‫‪www.el-massa.com‬‬
                              ‫‪info@el-massa.com‬‬                                                ‫7‬                       ‫ا‪ÿ‬ميسص 21 شسوال ٣٣٤1 هـ‬
                                                                                                                                         ‫أ‬
                                                                                                                    ‫ا‪Ÿ‬وافق 0٣ اوت 2102 م العدد ٣٣٧٤‬



     ‫الن‪Ò‬ان تلتهم أازيد من 0044‬
       ‫هكتار بسضيدي بلعباسس‬




  ‫كشس-فت حصس-ي-ل-ة ‪fi‬افظة الغابات لو’ية سسيدي‬
                                       ‫إ‬
  ‫بلعباسص عن احصساء فرقها ٤٤ حريقا مسص ا‪Ÿ‬ناطق‬
        ‫إ‬
  ‫ال-غ-اب-ي-ة ا‪Ÿ‬ت-واج-دة با÷نوب “خضص عنها ات‪Ó‬ف‬



                                                                                                           ‫إ‬
                                                             ‫مناقصض ـ ـات ’‚ ـ ـ ـ ـ ـاز 035 سضكن ـ ـ ـ ـا بتن ـ ـ ـ ـدوف‬
                          ‫أ‬
  ‫٦1٤٤ هكتارا من الغابات، اشسجار الصسنوبر ا◊لبي‬
  ‫وا’حراشص وذلك خ‪Ó‬ل الف‪Î‬ة ا‪Ÿ‬متدة من الفا—‬       ‫أ‬
                        ‫أ‬          ‫إ‬
  ‫جوان ا‪Ÿ‬نقضسي ا¤ غاية 2 اوت ا÷اري، وحسسب‬
    ‫إ‬                             ‫إ أ‬
  ‫ا◊صس-ي-ل-ة ف-ان اسس-ب-اب اند’ع ا◊رائق ترجع ا¤‬
  ‫ارتفاع معد’ت درجة ا◊رارة والرياح ا÷نوبية‬
  ‫ال--ت--ي ه-بت ب-ال-و’ي-ة ه-ذه الصس-ائ-ف-ة، و’ ت-زال‬
                                           ‫إ‬
  ‫ع-م-ل-ي-ة اخ-م-اد ال-ن‪Ò‬ان ب-غ-ابة توازيزين التابعة‬                 ‫أ‬                                                                              ‫إ‬
                                                            ‫” اط‪Ó‬ق عدة مناقصسات ’‚از حصسة من السسكن العمومي ا’يجاري بو’ية تندوف مقدرة بـ0٣5 وحدة جديدة من اصسل 0082‬      ‫إ‬
      ‫أ‬    ‫أ‬
  ‫لدائرة مو’ي سسليسسن التي اندلعت منذ اربعة ايام‬            ‫وحدة خصسصست ضسمن ال‪È‬نامج ا‪ÿ‬ماسسي ا◊ا‹ 0102-٤102 . وسسيتم ع‪ È‬هذه ا‪Ÿ‬شساريع السسكنية ‪Œ‬سسيد 0٧٤ وحدة بعاصسمة‬
          ‫متواصسلة من قبل فرق ا‪Ù‬افظة ا‪Ÿ‬ذكورة‬                                                                                                      ‫أ‬
                                                            ‫الو’ية تندوف على مسستوى احياء الوئام (202 سسكن) والوفاق (221) وا‪Ÿ‬سستقبل (٦٤1) وذلك على شسكل 22حصسة ت‪Î‬اوح ما ب‪Ú‬‬
  ‫و‪Ã‬سساعدة نظ‪Ò‬تها من ا◊ماية ا‪Ÿ‬دنية بالرغم‬                                                          ‫أ‬                                   ‫إ‬        ‫ؤ‬                          ‫إ‬
                                                            ‫9 ا¤ 0٤ مسسكنا سستوزع على موسسسسات ا’‚از ا‪Ÿ‬تنافسسة بينما اسستفادت بلدية ام العسسل من 0٦ وحدة منها 01 بقرية حاسسي‬
                                         ‫إ‬
                              ‫من نقصص ا’مكانيات.‬
                                                                  ‫آ‬                           ‫إ‬      ‫أ‬                              ‫أ‬
                                                               ‫من‪ .Ò‬وشسرع ضسمن ال‪È‬نامج ا‪ÿ‬ماسسي ا◊ا‹ اي منذ سسنة 1102 ‘ ا’نط‪Ó‬ق ‘ اشسغال ا‚از حوا‹ ٦0٣1 وحدة ◊د ا’ن.‬ ‫ُ‬


                                                                                  ‫ؤ‬
                                                                             ‫اسضتئناف العمل ‪Ã‬وسضسضة‬
                                                                                    ‫أ‬
                                                                                 ‫تابوقرت ل‪Ó‬ثاث‬
                                                                                                              ‫أ‬
                                                                             ‫ي--ب--دو ان الصس--راع ال-ق-ائ-م ب‪Ú‬‬
                                                                                   ‫أ‬              ‫ؤ‬
                                                                             ‫العمال ومدير موسسسسة ا’ثاث‬
                                                                             ‫““ت-اب-وق-رت““ ال-واق-ع-ة ب-ب-ل-دية‬
                                                                             ‫تيزي راشسد و’ية تيزي وزو،‬
                                                                             ‫يسس‪ Ò‬ن--ح--و ال--ت--ف--اه-م، ح-يث‬
                                                                             ‫ق-ررت اخ‪Ò‬ا ال-ل-ج-ن-ة ا‪Ù‬ل-ي-ة‬     ‫أ‬
                                                                             ‫ل---‪–Ó‬اد ال---ع---ام ل---ل---ع---م---ال‬
                                                                             ‫ا÷زائ---ري‪ Ú‬ل---ل---م---ن---ط---ق--ة‬
                                                                             ‫الصس-ن-اع-ي-ة وادي ع-يسس-ي ح-ل‬
                                                                                 ‫أ‬
                                                                             ‫ال-ف-رع ال-ن-قابي الذي يعد احد‬
                                                                                       ‫مطالب العمال ا‪Ÿ‬ضسرب‪.Ú‬‬
                                                                             ‫وبعد اضسراب دام 8٤ يوما، قرر‬        ‫إ‬
                                                                             ‫ا’–اد سس--اع-ات ب-ع-د ت-ن-ظ-ي-م‬
                                                                             ‫زه-اء 00٣ ع-ام-ل صسبيحة يوم‬
                                                                             ‫ال-ث-‪Ó‬ث-اء مسس‪Ò‬ة ان-ط-‪Ó‬ق-ا م-ن‬
                                                                                            ‫إ‬
                                                                             ‫مصس--ن--ع ت--اب--وق--رت ا¤ غ--اي-ة‬
                   ‫معرضس للعسضل بحمام ملوان‬                                     ‫ؤ إ‬
                                                                             ‫م-----ف‪Î‬ق ال----ط----رق ا‪Ÿ‬ودي ا¤‬
                                                                             ‫م-دي-ن-ة تيزي راشسد على طول‬

‫يقام حاليا ببلدية حمام ملوان السسياحية (0٣ كلم شسرق البليدة) معرضص‬
                                                                             ‫ال--ط--ري--ق ال--وط--ن--ي رق--م 21‬
                                                                             ‫للمطالبة با’سستجابة ‪Ÿ‬طالبهم‬
                                                                             ‫ا’جتماعية ا‪Ÿ‬هنية حل الفرع‬
                                                                                                                                ‫منتخبو سضكيكدة غابوا دهرا وظهروا كفرا‬
                                                                                                                                ‫أ‬
                                                                                                                           ‫تفاجا العديد من مواطني سسكيكدة وبا‪ÿ‬صسوصص القاطن‪ Ú‬على مسستوى احياء‬      ‫أ‬
    ‫أ‬                                               ‫أ‬
‫للعسسل الذي انتجه مربو النحل لو’ية البليدة لتقد‪fl Ë‬تلف انواع‬                  ‫ال-ن-ق-اب-ي ال-ذي وجهت له عدة‬                                   ‫إ‬
                                                                                                                           ‫ا‪Ÿ‬دينة التي يعا‪fi Ê‬يطها مشساكل عديدة وهذا منذ سسنوات بانزال غ‪ Ò‬مسسبوق‬
‫ال-عسس-ل ا‪Ÿ‬ن-ت-ج ‪fi‬ل-ي-ا. وتشس-ارك ‘ ه-ذا ا‪Ÿ‬ع-رضص ال-ذي تنظمه جمعية‬                                           ‫اتهامات.‬      ‫ل-ل-ع-دي-د م-ن ا‪Ÿ‬ن-ت-خ-ب‪ Ú‬السس-اب-ق‪ Ú‬وا◊ال-ي‪ Ú‬وك-ذا ل-بعضص الطامع‪ ‘ Ú‬ال‪Î‬شسح‬
‫مربي النحل للو’ية بالتنسسيق مع ا◊ظ‪Ò‬ة الوطنية للشسريعة كل سسنة‬                ‫ولقد قرر ا’–اد العام للعمال‬                   ‫ل‪Ó‬نتخابات ا‪Ù‬لية ا‪Ÿ‬قبلة الذين كثفوا من اهتماماتهم بشسكل مفرط من خ‪Ó‬ل‬
               ‫بهذه ا‪Ÿ‬نطقة السسياحية 01 تعاونيات من مربي النحل.‬              ‫ا÷زائري‪ Ú‬ا’سستجابة ‪Ÿ‬طالب‬                                                                              ‫أ‬
                                                                                                                           ‫تقربهم من ا‪Ÿ‬واطن‪ Ú‬واخذ انشسغا’تهم والشسروع احيانا ‘ ‪Œ‬سسيد بعضسها بالنسسبة‬
                                 ‫أ‬             ‫أ‬
‫وقد عرضست هذه ا’خ‪Ò‬ة ‪fl‬تلف انواع العسسل ومنها عسسل ا◊وامضص،‬                    ‫ال--ع--م--ال ب--ح--ل ال-ف-رع، ح-يث‬            ‫ل-ب-عضص ا‪Ÿ‬ن-ت-خ-ب‪ Ú‬ا◊ال-ي‪ Ú‬ف-ي-م-ا ك-ث-ف ال-ب-عضص ا’خ-ر م-ن ال-ظ-هور باسستغ‪Ó‬ل‬
                             ‫أ‬
                       ‫الكاليتوسص، السسدر، اللبانة و‪fl‬تلف ا’زهار.‬                                  ‫أ‬
                                                                             ‫ي-ن-ت-ظ-ر ان يسس-ت-ان-ف ال-ع-م-ال‬
                                                                                                           ‫أ‬                                     ‫أ‬
                                                                                                                           ‫ا’حتجاجات التي يقوم بها ا‪Ÿ‬واطنون من هنا وهناك و’سسباب عديدة متعددة.‬
  ‫إ‬
‫وتهدف هذه التظاهرة التي تدوم ا¤ غاية الرابع سسبتم‪ È‬ا‪Ÿ‬قبل ا¤‬
                               ‫إ‬                                             ‫ع-م-ل-ه-م حسسب م-ا اكده مصسدر‬
                                                                                                ‫أ‬                                                                              ‫إ‬
                                                                                                                           ‫ا‪Ÿ‬واطنون الذين –دثوا الينا تسساءلوا عن هذا ا’هتمام ا‪Ÿ‬فاجئ ‪Ÿ‬شساكلهم التي‬
                                   ‫أ‬
‫–سس-يسص ا‪Ÿ‬واط-ن‪ Ú‬والسس-ي-اح ب-اه-م-ية تربية النحل وضسرورة ا‪Ù‬افظة‬                        ‫أ‬
                                                                             ‫م-ن ال-ن-ق-اب-ة، خ-اصسة وان خ‪È‬‬                                              ‫أ‬
                                                                                                                           ‫طا‪Ÿ‬ا ⁄ توخد بع‪ Ú‬ا’عتبار خ‪Ó‬ل السسنوات ا’خ‪Ò‬ة بعضسهم قال لنا صسراحة:‬  ‫ؤ‬
                                         ‫عليها وتنميتها وتطوريها.‬                                                                                                                ‫غابوا دهرا وظهروا كفرا.‬
                                                                                              ‫أ‬
                                                                             ‫حل الفرع النقابي اسسر العمال‬
                                                                                     ‫أ‬
                                                                             ‫ا‪Ÿ‬ضس-رب‪ Ú‬ك-ث‪Ò‬ا وال-ذين اكدوا‬

        ‫بلدية القبة –يي ذكرى ا‪Ÿ‬رحوم ""أا‪fi‬مد طالبي""‬                          ‫ع--ل--ى ان--ه ي--جب ا’سس-ت-ج-اب-ة‬
                                                                             ‫الكلية للمطالب التي اودعوها‬
                                                                                          ‫أ‬
                                                                             ‫وطالبوا بها لضسمان ‡ارسستهم‬
                                                                                                                                 ‫تعميم الدفع من قبل الغ‪ Ò‬للمواد الصضيد’نية ‘ 7 و’يات‬
                                          ‫أ‬
‫تنظم بلدية القبة ابتداء من 1٣ اوت ا÷اري ‪Ã‬ناسسبة احياء ذكرى وفاة ا‪Ÿ‬رحوم‬
‫ا‪fi‬مد طالبي تظاهرة رياضسية كروية ب‪ Ú‬ا’حياء ‘ ا‪ÓŸ‬عب ا÷وارية التابعة‬
                              ‫أ‬                                                   ‫لنشساطهم ‘ ظروف جيدة.‬                                                                     ‫أ‬
                                                                                                                             ‫‘ اطار التحسس‪ Ú‬ا‪Ÿ‬تواصسل ’داء الضسمان ا’جتماعي وتطوير خدمة نظام‬           ‫إ‬
‫للبلدية. وسستقام هذه ا‪Ÿ‬باريات الكروية بعدة م‪Ó‬عب كملعب جي‪ ‹Ó‬اليابسص ب‪Í‬‬                                ‫أ‬
                                                                             ‫وحسسب ب--ي--ان اصس--دره ا’–اد‬                   ‫بطاقة الشسفاء، ” تعميم ا’سستفادة من نظام الدفع من قبل الغ‪ Ò‬للمواد‬
‫عمر وملعب العناصسر وملعب ديار العافية امام متوسسطة ابن “ام وملعب ا‪Ÿ‬نظر‬
                                 ‫أ‬                                           ‫العام للعمال ا÷زائري‪ ،Ú‬فان‬                                      ‫الصسيد’نية ما ب‪ Ú‬الو’يات ابتداء من 2 سسبتم‪ È‬الداخل.‬
‫ا÷ميل. وتتوج هذه الدورة باختيار 80 فرق تلعب تصسفياتها ‪Ã‬لعب بلحداد، حيث‬       ‫ه--ذا ال--ق--رار ات--خ--ذا ل-ف-ائ-دة‬            ‫وع-ل-ى ضس-وء ذلك ت-وسس-عت ق-ائ-م-ة ال-و’ي-ات ا‪Ÿ‬ع-ن-ي-ة ب-هذه العملية لتشسمل‬
‫تتوزع على ٤ مقاب‪Ó‬ت تصسفوية يوم 1٣ اوت ونصسف النهائي يوم ا÷معة ٧0 سسبتم‪È‬‬
                                      ‫أ‬                                                             ‫ؤ‬
                                                                             ‫العمال وكذا ا‪Ÿ‬وسسسسة التي تعد‬                   ‫ا‪Ÿ‬ومن‪ Ú‬اجتماعيا ا‪Ÿ‬نتسسب‪ Ú‬لو’يات ا÷زائر العاصسمة والبليدة وتيزي وزو‬       ‫ؤ‬
                                              ‫والنهائي يوم ٣1 سسبتم‪.2012 È‬‬                                                                                    ‫إ‬
                                                                                                                             ‫وب-وم-رداسص وت-ي-ب-ازة وا‪Ÿ‬دي-ة وا÷ل-ف-ة. ا¤ جانب ا‪Ÿ‬تحصسل‪ Ú‬على بطاقات‬
                                                                             ‫مصس----در رزق ال----ع---دي---د م---ن‬            ‫الشسفاء وكذا ذوي ا◊قوق.وسسيتم تعميم هذه العلمية ع‪ È‬كافة ال‪Î‬اب‬
‫وسستختتم التظاهرة بنقاشص مفتوح بقاعة ا‪Ù‬اضسرات بالبلدية حول حياة ا‪Ÿ‬رحوم‬                                     ‫العائ‪Ó‬ت.‬
                                   ‫بحضسور رفاقه وشسخصسيات ووجوه رياضسية.‬                                                                                         ‫الوطني ابتداء من الفا— جانفي ٣102.‬
  ‫$‬                                           ‫‪www.el-massa.com‬‬
                                              ‫‪info@el-massa.com‬‬                                                                                  ‫8‬                           ‫أ‪ÿ‬ميسض ٢١ شسوأل ٣٣٤١ هـ‬
                                                                                                                                                                          ‫أ‪Ÿ‬وأفق ٠٣ أوت ٢١٠٢ م ألعدد ٣٣٧٤‬                                                    ‫‪äÉj’h‬‬
          ‫أيت عيسسى ميمون (تيزي وزو)‬
                                   ‫آ‬                                                                                                                                                     ‫سسكيكدة‬
                          ‫إ‬
              ‫قرية ايفوزار تنتظر‬
              ‫اسستدراك النقائصص‬                                                                            ‫ا◊ظائر العشسوائية للمركبات هاجسص السسكان‬
  ‫يطالب سصكان قرية ايفوزار التابعة لبلدية ايت عيسصى ميمون الواقعة‬
                                 ‫آ‬                      ‫إ‬                                                                                             ‫إ‬
                                                                                             ‫ل تزأل مدينة سسكيكدة تفتقر منذ سسنوأت أ¤ حظائر منظمة لركن ألسسيارأت، فعلى ألرغم من ‪fl‬تلف أ‪ı‬ططات‬
  ‫على بعد 01 كلم شصمال ولية تيزي وزو السصلطات ا‪Ù‬لية التدخل‬                                       ‫أ‬                     ‫إ‬       ‫أ‬                                                   ‫أ‬        ‫إ‬
                                                                                             ‫أل‰ائية وألموأل ألضسخمة ألتي أسستفادت منها ألولية خ‪Ó‬ل ألعشسرية ألخ‪Ò‬ة، أل أنه ل أحد فكر على ألقل ‘‬
                                          ‫أ‬
  ‫ليجاد حلول للنقائصس ا‪Ÿ‬سصجلة التي ارهقت كاهلهم، لسصيما ما تعلق‬                ‫إ‬                                           ‫إ‬
                                                                                             ‫أ‚از حظ‪Ò‬ة، ل ›السض ولئية ألسسابقة أوأ◊الية ول ›السض بلدية فكرت ‘ أ‚از مكان ‪fl‬صسصض ومنظم لتوقيف‬    ‫إ‬
           ‫بنقصس ا‪Ÿ‬اء الشصروب، غياب شصبكة الصصرف واه‪Î‬اء الطرقات.‬
  ‫وحسص -ب -م -ا صص-رح ب-ه اح-د السص-ك-ان، ف-ان ق-اط-ن-ي اي-ف-وزار ي-واج-ه-ون‬
                       ‫إ‬             ‫إ‬                ‫أ‬
                                                                                                                             ‫أ‬
                                                                                                                      ‫‪fl‬تلف أ‪Ÿ‬ركبات وذلك على غرأر ألعديد من أ◊ظائر ألتي أ‚زت بالوليات ألخرى.‬
  ‫نقائصس با÷ملة، حيث يواجه السصكان ندرة ا‪Ÿ‬اء الشصروب، حيث ⁄‬                                  ‫@ بوجمعة ذيب‬
  ‫ومع ذلك ⁄ –رك‬          ‫تزر هذه ا‪Ÿ‬ادة ا◊يوية حنفياتهم منذ 52 يوماً‬                                                                                                                                                                   ‫وق -د صص -ارت م -دي -ن -ة سص -ك-ي-ك-دة ت-ع-يشس م-ن سص-ن-ة‬
                                                    ‫ً‬
  ‫السصلطات ا‪Ù‬لية سصاكنا رغم ا◊احهم على ضصرورة تزويدهم با‪Ÿ‬اء‬
                                              ‫إ‬                                                                                                                                                                                               ‫أ‬                 ‫أ أ‬
                                                                                                                                                                                                                                      ‫لأخ -رى ازم-ة ح-ق-ي-ق-ي-ة ب-ع-د ان اضص-حت ك-ل ارصص-ف-ة‬   ‫أ‬
            ‫أ‬                          ‫إ أ‬
  ‫وايجاد حل للمشصكل بشصكل نهائي ال ان البلدية من جهتها اكدت ‘‬                  ‫إ‬                                                                                                                                                                 ‫ً‬
                                                                                                                                                                                                                                      ‫ا‪Ÿ‬دينة –ت رحمة «مافيا» تنصس قانوننا على كل‬
              ‫إ‬              ‫إ‬
  ‫سصياق متصصل ان مشصكل ا‪Ÿ‬اء ل يخصس قرية ايفوزار فقط وا‰ا عدة‬    ‫أ‬                                                                                                                                                                     ‫السصائق‪ Ú‬يفرضس عليهم مبالغ مالية تشصبه وا¤ حد‬
                                                                                                                                                                                                                                              ‫إ‬
  ‫ق-رى ت-اب-ع-ة ل-ل-ب-ل-دي-ة ال-ت-ي ي-ط-الب سص-ك-ان-ه-ا ب-ت-زوي-ده-م ب-ا‪Ÿ‬اء بشصكل‬                                                                                                                                                                ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                      ‫ما التاوات ا‪Ÿ‬فروضصة تقدر ما ب‪ 30 Ú‬دج ا¤ 05 دج‬              ‫إ‬
                                                                        ‫مسصتمر.‬                                                                                                                                                       ‫داخل ا‪Ÿ‬دينة دون الخذ بع‪ Ú‬العتبار مدة التوقف‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫أ‬
  ‫كما يواجه السصكان مشصكل اخر وا‪Ÿ‬تمثل ‘ تسصرب ا‪Ÿ‬ياه القطرة ‘‬
                                                  ‫آ‬                                                                                                                                                                                                                           ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                      ‫والركن وما ب‪ 200 Ú‬دج ا¤ 003 دج على مسصتوى‬
  ‫ا‪Ù‬يط، حيث تعا‪ Ê‬شصبكة الصصرف من تصصدعات مسصتمرة، وحسصبما‬                                                                                                                                                                                                          ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                      ‫الح -ي -اء ال -ت -ي ت -ع -يشس ه-ي الخ-رى ف-وضص-ى ع-ارم-ة‬     ‫أ‬
  ‫ذكره احد السصكان، فان الشصبكة التي ا‚زت سصنة 0002 قد تعرضصت‬
                                        ‫أ‬               ‫إ‬                  ‫أ‬                                                                                                                                                          ‫خاصصة لي‪ Ó‬على اسصاسس ان ا◊راسس يقبضصون ول‬
                                                                                                                                                                                                                                                                            ‫أ‬        ‫أ‬     ‫ً‬
  ‫ل -ل -تصص -دع -ات م -ا يشص -ك-ل خ-ط-ر ع-ل-ى السص-ك-ان ب-ع-دم-ا ات-خ-ذت ا‪Ÿ‬ي-اه‬                                                                                                                                                       ‫ي -ح -رسص -ون وال-دل-ي-ل ت-ع-رضس ال-ع-دي-د م-ن السص-ي-ارات‬
                  ‫إ‬
  ‫ا‪Ÿ‬سصتعملة مسصالك القرية طرقا لها، حيث يطالبون باعادة تهيئتها‬                                                                                                                                                                                                          ‫للسصرقة داخل تلك ا◊ظائر.‬
                                   ‫أ‬            ‫أ‬
               ‫◊ماية السصكان من ‪fl‬تلف المراضس والوبئة التي تهددهم.‬                                                                                                                                                                                      ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                      ‫وحتى ا‪Ÿ‬شصروع القد‪ Ë‬ا‪Ÿ‬تمثل ‘ ا‚از حضص‪Ò‬ة‬
                 ‫ؤ إ‬
  ‫ويطالب سصكان هذه القرية، بتهيئة الطريق ا‪Ÿ‬ودي ا¤ قريتهم‬                                                                                                                                                                              ‫ل- -لسص- -ي- -ارات ذات ط -واب -ق ‪Ã‬ح -اذاة سص -اح -ة ا◊ري -ة‬
  ‫والذي ‪Á‬تد على مسصافة 5 كلم، حيث يتواجد ‘ حالة مزرية، ويلح‬                                                                                                                                                                                                ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                      ‫ا‪Ÿ‬عروفة باسصم «الكور» على بعد امتار من مقر‬
                     ‫أ‬                      ‫إ‬
  ‫السصكان وبشصكل مسصتمر على ضصرورة اعادة تهيئته باقرب وقت ‡كن‬                                                                                                                                                                           ‫آ‬                            ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                      ‫الدائرة قد ” التخلي عنه لسصباب تبقى ◊د الن‬
  ‫لكونه الطريق الوحيد الذي يتخذونه ل‪Ó‬لتحاق بقريتهم، حيث ان‬
    ‫أ‬                                                                                                                                                                                                                                 ‫›هولة وغ‪ Ò‬مفهومة لتظل تلك ا◊ظ‪Ò‬ة تسص‪Ò‬‬
         ‫أ‬                     ‫أ‬
  ‫تدهور جعل عملية اسصتغ‪Ó‬له صصعبة خاصصة وان ذلك ترتب عنه اعطاب‬                                                                                                                                                                         ‫بطريقة فوضصوية من قبل بعضس الشصباب من ذوي‬
  ‫مسصتمرة التي تطال مركبات نقل ا‪Ÿ‬سصافرين وحتى القاطن‪ Ú‬بالقرية.‬                                                                                                                                                                        ‫الح -ت -ي -اج -ات ا‪ÿ‬اصص-ة دون حصص-ول-ه-م ع-ل-ى وث-ائ-ق‬
  ‫^ سس.زميحي‬                                                                                                                                                                                                                                             ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                      ‫رسصمية ودون اسصتعمالهم للوصص‪Ó‬ت او التذاكر مع‬
                                                                                             ‫سصكيكدة ‘ فوضصى حقيقية بعد ان اصصبح ا‪Ÿ‬واطن‬
                                                                                                               ‫أ أ‬                                                  ‫بلدياتها من اغنى بلديات الوطن والتي قد يشص‪Î‬ك‬
                                                                                                                                                                                                               ‫أ‬                      ‫الشصارة فان ركن السصيارة على مسصتوى هذه ا◊ضص‪Ò‬ة‬         ‫إ‬     ‫إ‬
                          ‫سسيدي بلعباسض‬                                                                              ‫إ‬
                                                                                             ‫‘ كث‪ Ò‬من الحيان وامام الختناق الذي تعرفه‬
                                                                                                                              ‫أ‬       ‫أ‬                             ‫فيها حتى ا‪Ÿ‬واطن الذي يرضصخ ‘ كث‪ Ò‬من الحيان‬
                                                                                                                                                                            ‫أ‬                                                         ‫التي تفوق طاقة اسصتيعابها اك‪ Ì‬من 09 سصيارة، 05 دج‬
                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫أ‬
                                                                                             ‫«عاصصمة الب‪Î‬وكيمياء» يلجا ا¤ ركن سصيارته وحتى‬
                                                                                                                       ‫أإ‬                                                                 ‫أ‬
                                                                                                                                                                    ‫‪Ÿ‬طالب هذه العصصابات التي اصصبحت منظمة دون‬                         ‫‪Œ‬م -ع صص -اف -ي -ة ودون دف -ع ادن -ى سص -ن -ت -ي-م ل-ل-خ-زان-ة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                        ‫أ‬
  ‫ارضسية مرفق صسحي بسسفيزف‬‫أ‬                                                                                ‫أ‬
                                                                                             ‫الشص -اح -ن -ات وسص -ط ال -ط -ري-ق وع-ل-ى الرصص-ف-ة ال-ت-ي‬
                                                                                                                                    ‫أ‬
                                                                                             ‫اصص -ب-حت ه-ي الخ-رى تصص-ن-ع السص-ت-ث-ن-اء بسص-ك-ي-ك-دة‬  ‫أ‬
                                                                                                                                                                    ‫ان ي -ت -ج -را ل -رف -ع شص -ك -وى ع -ل -ى مسص -ت -وى ا‪Ÿ‬صص-ال-ح‬
                                                                                                                                                                    ‫ا‪ı‬تصصة، ان غياب ‪fl‬طط دقيق لتنظيم حركة نقل‬       ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                     ‫أ‬           ‫أ‬    ‫ال-ع-م-وم-ي-ة ب-ال-رغ-م م-ن ان الرضص-ي-ة م-ل-كية عمومية‬
                                                                                                                                                                                                                                                                       ‫أ أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                  ‫وليسصت ملكية خاصصة.‬
                  ‫إ‬
   ‫تتحول ا¤ مرتع للنفايات‬                                                                                         ‫أ‬
                                                                                             ‫فالطرقات اصصبحت للراجل‪ Ú‬والرصصفة للمركبات‬
                                                                                                                                ‫أ‬
                                                                                                                                        ‫أ‬
                                                                                                                ‫وا◊اف‪Ó‬ت و‪fl‬تلف انواع السصيارات.‬
                                                                                                                                                                    ‫ا‪Ÿ‬رك- -ب- -ات داخ- -ل ا‪Ÿ‬دي- -ن -ة ‪Ã‬ا ‘ ذلك ا‪Ÿ‬شص -اري -ع‬
                                                                                                                                                                          ‫أ‬
                                                                                                                                                                    ‫ا‪Ÿ‬ل -ح -ق -ة ب-ه-ا م-ن-ه-ا ا◊ظ-ائ-ر ا‪Ÿ‬ن-ظ-م-ة ق-د ادخ-ل‬
                                                                                                                                                                                                                                      ‫وب -غضس ال -ن -ظ -ر ع -ن السص -ب-اب ال-ت-ي سص-اه-مت ‘‬
                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                      ‫تفاقم هذه الظاهرة على عاصصمة الولية التي تعت‪È‬‬

  ‫تسصاءل سصكان حي كشصار صصحراوي و615 ‪Œ‬زئة ببلدية سصفيزف‬                                                                                                                           ‫برج بوعريريج‬

                                                                                                                              ‫غياب العقار يرهن ا‪Ù‬و’ت الكهربائية‬
       ‫أ‬                                ‫أ‬
  ‫شصرق ولية سصيدي بلعباسس عن السصباب التي تكمن وراء تاخر‬
  ‫انط‪Ó‬ق عملية ا‚از العيادة ا‪Ÿ‬تعددة ا‪ÿ‬دمات بقدرة اسصتيعاب‬      ‫إ‬
  ‫06 سصريراً والتي هيات لها الرضصية بحي هواري بومدين منذ سصنة‬
                                                ‫أ‬        ‫أ‬
  ‫9002، وقد انتقد السصكان ا‪Û‬اورون بالوضصعية غ‪ Ò‬ال‪Ó‬ئقة التي‬
  ‫الت اليها، بعدما –ولت ا¤ مكان لرمي النفايات ا‪Ÿ‬نزلية من قبل‬
                                                   ‫إ‬                    ‫آ إ‬                  ‫أ‬                                          ‫أ‬
                                                                                         ‫كشسف مصسدر من شسركة سسونلغاز ب‪È‬ج بوعريريج أن هذه ألخ‪Ò‬ة توأجه عدة صسعوبات كب‪Ò‬ة ‘ أختيار ألماكن‬
  ‫ب -عضس ا‪Ÿ‬واط -ن‪ Ú‬ال -ذي -ن ل ي -ك -ل -ف -ون ان -فسص-ه-م ع-ن-اء ال-ت-وج-ه ا¤‬
     ‫إ‬                             ‫أ‬                                                                                    ‫إ‬                                                   ‫آ‬
                                                                                         ‫أ‪ı‬صسصسة لتشسييد منشسات فنية صسغ‪Ò‬ة للمحولت ألكهربائية أ÷ديدة، وألتي تدخل ‘ أطار أل‪È‬أمج أ÷ديدة للتخفيف‬
                                                        ‫ا‪Ÿ‬فرغات العمومية.‬                ‫من حدة ألنقطاعات ‘ ألتيار ألكهربائي ‪Ã‬ختلف بلديات ألولية، ويطرح أ‪Ÿ‬شسكل بحدة با‪Ÿ‬دن ‘ ظل أنعدأم أ‪Ÿ‬سساحات‬
  ‫ك- -م -ا اب -دى سص -ك -ان ا◊ي‪ Ú‬ا‪Ÿ‬ذك -وري -ن ت -خ -وف -ه -م م -ن ان -تشص -ار‬
            ‫إ‬                                                        ‫أ‬                                    ‫أ‬                           ‫إ‬                   ‫إ‬      ‫إ‬      ‫آ‬
                                                                                         ‫ألشساغرة ل‚از هذه أ‪Ÿ‬نشسات، بالضسافة أ¤ رفضض بعضض أ‪Ÿ‬وأطن‪ Ú‬أ‚از غرف أ‪Ù‬ولت ألكهربائية بارأضسيهم أو بالقرب‬
                                                                                                                                                                                     ‫إ‬
                          ‫أ‬
‫الم-راضس ال-ت-ن-فسص-ي-ة ك-ا◊سص-اسص-ي-ة، ال-رب-و والوب-ئ-ة ‘ ظ-ل انتشصار‬     ‫أ‬                                                                     ‫من منازلهم، وحجتهم ‘ ذلك ألتخوف من ‪fl‬اطرها.‬
  ‫القاذورات ‡ا يسصاهم ‘ تزايد جحافل الفئران التي تتخذ هذه‬                                        ‫آ‬
                                                                                         ‫@ أسسيا عو‘‬
                                              ‫إ‬
  ‫ا‪Ÿ‬واق -ع ك -م-ع-اق-ل ل-ت-ك-اث-ره-ا ا¤ ج-انب تشص-وه ال-نسص-ي-ج ا◊ضص-ري،‬
              ‫ؤ‬
  ‫ا‪Ÿ‬عنيون ناشصدوا ا÷هات ا‪Ÿ‬سصوولة وعلى راسصها ا‪Ÿ‬سصوول‪ Ú‬على‬
                             ‫أ‬              ‫ؤ‬                                            ‫م-ف-اج-ئ-ة ل-ل-ت-ي-ار ال-ك-ه-ربائي ‪Ã‬عظم‬                                                                                                                       ‫وعن النقطاعات ا‪Ÿ‬تكررة للتيار‬
  ‫قطاع الصصحة بغية تسصط‪Ò‬ها ل‪È‬نامج ميدا‪ Ê‬لتنظيف الفضصاء‬                                   ‫البلديات، بفعل السصته‪Ó‬ك ا‪Ÿ‬تزايد‬                                                                                                                                     ‫أ‬                          ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                       ‫ال -ك -ه-رب-ائ-ي اك-د ن-فسس ا‪Ÿ‬صص-در ان-ه-ا‬
                                                                                         ‫للطاقة الكهربائية وبلوغ ا‪Ù‬ولت‬                                                                                                                                 ‫مطالب مشصروعة ‘ ظل حدوث خلل‬
                    ‫إ‬          ‫إ‬
  ‫ا‪ı‬صصصس ل‚از هذا ا‪Ÿ‬رفق الصصحي واعطاء اشصارة انط‪Ó‬ق‬               ‫إ‬                              ‫ؤ‬
                                                                                         ‫ا‪Ÿ‬وجودة درجة من التشصبع ما يودي‬                                                                                                                                   ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                       ‫بالشصبكات الكهربائية والتي تعود ا¤‬
                                                           ‫آ‬       ‫أ‬
                                                    ‫اشصغاله ‘ اقرب الجال.‬     ‫أ‬          ‫ا¤ توقف التيار، وبا‪Ÿ‬قابل شصرعت‬                         ‫إ‬                                                                                                      ‫ح -ج -م السص -ت -ه -‪Ó‬ك ال -ك -ب‪ Ò‬ل-ل-ط-اق-ة‬
  ‫^ ب. خ‪Ò‬ة‬                                                                                         ‫إ‬
                                                                                         ‫منذ مدة موسصسصة سصونلغاز ‘ ا‚از‬        ‫ؤ‬                                                                                                                      ‫ال-ك-ه-رب-ائ-ي-ة وت-زاي-ده-ا بشص-كل مفرط‬
                                                                                         ‫‪fi‬ولت ج - -دي - -دة ت - -ع - -م - -ل ع - -ل - -ى‬                                                                                                               ‫خ‪Ó‬ل اليام الخ‪Ò‬ة، مشص‪Ò‬اً ا¤ ان‬
                                                                                                                                                                                                                                                          ‫إ أ‬                       ‫أ‬        ‫أ‬
                    ‫ع‪ Ú‬بسسام (ألبويرة)‬                                                   ‫مضص -اع -ف -ة شص-دة ال-ت-ي-ار ال-ك-ه-رب-ائ-ي‬                                                                                                                  ‫الشصكال ل يتوقف على زيادة حجم‬                    ‫إ‬

             ‫ؤ‬
    ‫مشساكل تقنية توخر مشسروع‬
                                                                                         ‫وت-ق-ريب م-ن-اب-ع ت-وزي-ع ال-ك-هرباء من‬                                                                                                                           ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                       ‫السصته‪Ó‬ك فقط، بل يعود كذلك ا¤‬
                                                                                         ‫السص -ك -ن-ات ب-غ-ي-ة ت-ط-وي-ر ا‪Ÿ‬ن-ظ-وم-ة‬                                                                                                                             ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                       ‫رفضس عشص- - - - -رات ا‪Ÿ‬واط - - - -ن‪ Ú‬ا‚از‬
                                                                                                 ‫أ‬
                                                                                         ‫ال- - -ك- - -ه - -رب - -ائ - -ي - -ة وا◊د م - -ن اث - -ر‬                                                                                                                            ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                       ‫‪fi‬ولت كهربائية باراضصيهم وبالقرب‬
          ‫سسوق ا÷ملة‬                                                                     ‫النقطاعات او ضصعف شصدة التيار‬
                                                                                         ‫والتخفيف على ا‪Ù‬ولت ا‪Ÿ‬وجودة‬
                                                                                                                            ‫أ‬                                                                                                                          ‫م -ن ع -ق -ارات -ه -م ‘ ع-دي-د ال-ب-ل-دي-ات‬
                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                       ‫واع‪Î‬اضص- -ه- -م ع- -ل- -ى ا‚ازه- -ا ح- -ت -ى‬
                                             ‫إ‬
  ‫يعرف مشصروع ا‚از سصوق ا÷ملة للخضصر والفواكه بع‪ Ú‬بسصام‬                                  ‫م- -ن ك‪Ì‬ة ال- -ط- -لب ودرج- -ة ال -تشص -ب -ع‬                                                                                                                  ‫ب -ال -ق -رب م -ن م -ن -ازل -ه -م، رغ -م ق -ي-ام‬
  ‫غرب البويرة تاخراً ‘ ال‚از حسصب اخر نسصبة ” الع‪Ó‬ن عنها‬
             ‫إ‬            ‫آ‬          ‫إ‬          ‫أ‬                                        ‫ب -ت -وزي -ع خ -ط -وط ال -ك -ه -رب -اء ع -ل -ى‬                                                                                                                ‫ا‪Ÿ‬وسصسصة بجميع الجراءات ‪Ã‬ا فيها‬
                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫إ‬                      ‫ؤ‬
                        ‫أ‬
  ‫وا‪Ÿ‬قدرة بـ04٪ على الرغم من مرور ازيد من 4 سصنوات على‬                                                                        ‫إ‬
                                                                                                                  ‫ا‪Ù‬ولت الضصافية،‬                                                                                                                      ‫دراسص -ة ا‪Ÿ‬شص-روع وت-خصص-يصس ا‪Ÿ‬ب-ال-غ‬
                                                                                                       ‫إ‬
                                                                                         ‫واوضص-ح ‪fl‬تصص-ون ع-ل-ى ام-ك-ان-ية‬               ‫أ‬                                                                                                              ‫ا‪Ÿ‬ال- -ي- -ة، ل- -ك- -ن ع- -ادة م- -ا تصص- -ط- -دم‬
  ‫انط‪Ó‬ق الشصغال به لسصت‪Ó‬مه ‘ ظرف ل يزيد عن السصنت‪Ÿ Ú‬ا‬‫أ‬                                                                                                                                              ‫أ‬
                                                                                                                                                                   ‫‪fi‬ت- -وي -ات -ه -ا وسص -رق -ة اسص -‪Ó‬ك ال -ن -ح -اسس ‘ ع -دي -د‬
                                                                                                     ‫أ‬
                                                                                         ‫‪Œ‬اوز مشصكل العقار بوضصع ا‪Ù‬ولت ‘ العمدة‬                                                                                                       ‫ا‪Ÿ‬ق - -اولت حسصب ا‪Ÿ‬ت - -ح - -دث ب - -رفضس ا‪Ÿ‬واط- -ن‪Ú‬‬
  ‫لهذا الخ‪ Ò‬من ضصرورة لصصقل النشصاط التجاري بهذه ا‪Ÿ‬نطقة‬‫أ‬                                 ‫ال-ك-ه-رب-ائ-ي-ة ب-ال-ت-ج-م-ع-ات السص-ك-ن-ي-ة الصص-غرى التي ل‬                                                            ‫ا‪Ÿ‬ناسصبات.‬          ‫الشصروع ‘ الشصغال رغم وجود تعويضصات مالية عن‬    ‫أ‬
           ‫إ‬
  ‫الف‪Ó‬حية التي تعت‪ È‬نقطة عبور لعدة وليات ›اورة، ا¤ جانب‬                                  ‫ت- -ت- -ط- -لب ق- -وة ت -زي -د ع -ن الـ 002 ك-ي-ل-وفولط، فيما‬                                  ‫أ‬
                                                                                                                                                                   ‫وتاتي هذه الع‪Î‬اضصات ‘ عز ازمة النقطاعات‬                ‫أ‬           ‫اسصتغ‪Ó‬ل اراضصيهم، حيث عادة ما يتم اقتطاع مسصاحة‬      ‫أ‬
  ‫انها ومنذ القدم كانت قبلة ‪fl‬تلف التجار لتسصويق منتوجاتهم غ‪Ò‬‬ ‫أ‬                           ‫تسص -ت -دع -ي ا‪Ù‬ولت ال-ك‪È‬ى ال-ت-ي ت-زي-د ق-وت-ه-ا ع-ن‬                              ‫إ‬
                                                                                                                                                                   ‫الكهربائية ا‪Ÿ‬تكررة التي تشصهدها الولية، وان كانت‬                                                     ‫ً‬
                                                                                                                                                                                                                                      ‫تقدر بـ 52 م‪Î‬اً مربعا، كما تبقى عديد البلديات‬
         ‫إ‬                              ‫ؤ‬                ‫أ‬
  ‫ان التاخر ا◊اصصل سصيوجل اسصت‪Ó‬م هذا ا‪Ÿ‬رفق التجاري ا¤ غاية‬     ‫أ‬                              ‫آ‬                ‫إ‬
                                                                                         ‫الـ 002 كيلوفولط حتى 004 كيلوفولط ا‚از منشصات‬                             ‫انعكاسصاتها على الشصارع ال‪È‬ايجي اقل حدة من تلك‬
                                                                                                                                                                                      ‫أ‬                                               ‫ت-ع-ا‪ Ê‬الن-ق-ط-اع-ات ا‪Ÿ‬ت-ك-ررة ‘ ال-ت-ي-ار ال-ك-هربائي،‬
  ‫نهاية شصهر نوفم‪ È‬من السصنة ا÷ارية فيما يخصس الشصطر الول‬
     ‫أ‬                                                                                   ‫صصغرى على مسصاحة 52 م‪ Î‬مكعب من الرضس اي‬
                                                                                            ‫أ‬            ‫أ‬                                                         ‫النقطاعات ا‪Ÿ‬سصجلة خ‪Ó‬ل العوام ا‪Ÿ‬اضصية، ال‬
                                                                                                                                                                     ‫إ‬                       ‫أ‬                                        ‫وصصنفها مدير سصونلغاز بالولية ضصمن البلديات التي‬
                     ‫أ إ‬
  ‫حسصب مصصادر موثوقة والتي ارجعت التاخر ا¤ مشصاكل تقنية فيما‬
                                  ‫أ‬                                                      ‫قياسس 5 على 5 ◊ماية ا‪Ù‬ولت من التلف وكذا‬                                                           ‫إ‬
                                                                                                                                                                   ‫انها دفعت بالعديد من ا‪Ÿ‬واطن‪ Ú‬ا¤ توجيه شصكاوي،‬                ‫أ‬     ‫عرفت اع‪Î‬اضصات من قبل ا‪Ÿ‬واطن‪ ،Ú‬منها بلديات‬
                               ‫أ‬
  ‫‪Œ‬ري الدراسصة لسصتئنافها ‘ اقرب وقت ‡كن حسصب رئيسس‬                                      ‫لتوف‪fi Ò‬يط امن بالقرب منها، هذا وتبقى الشصركة‬              ‫آ‬                                              ‫أ‬
                                                                                                                                                                   ‫‪Ÿ‬ا تلحقه من ضصرر بالجهزة الكهرومنزلية كذا لدى‬                      ‫العشس الرابطة ‘ ا÷هة ا÷نوبية وبلديات ا‪Ÿ‬ه‪Ò‬‬
                                               ‫بلدية ع‪ Ú‬بسصام.‬                           ‫ب‪ Ú‬رفضس ا‪Ÿ‬واطن‪ Ú‬ل‚از ا‪Ù‬ولت الكهربائية‬      ‫إ‬                                                     ‫ً‬
                                                                                                                                                                   ‫اصصحاب ا‪ÓÙ‬ت التجارية خوفا من كسصاد السصلع‬                      ‫أ‬   ‫وا‪Ÿ‬نصصورة ‘ ا÷هة الغربية للولية وكذا بلديات‬
  ‫^ ف. ز. عباد‬                                                                           ‫وب‪ Ú‬شص -ك -اوي اخ -ري -ن بسص-بب ان-ق-ط-اع ال-ك-ه-رب-اء ب‪Ú‬‬ ‫آ‬               ‫سصريعة التلف مثل ا‪Ÿ‬ثلجات واللحوم وعج‪ Ú‬ا‪ÿ‬بز،‬                             ‫ً‬
                                                                                                                                                                                                                                      ‫حسصناوة و›انة ‘ ا÷هة الشصمالية، هذا فضص‪ Ó‬عن‬
                                                                                                                                                  ‫الفينة والخرى.‬
                                                                                                                                                      ‫أ‬                             ‫أ‬          ‫أ‬
                                                                                                                                                                   ‫هذا وعرفت الولية طيلة اليام الخ‪Ò‬ة انقطاعات‬                         ‫تعرضس بعضس ا‪Ù‬ولت ‘ بلدية حسصناوة لسصرقة‬
                                                                                                                                             ‫تبسسة‬
                                                       ‫مرافق بيداغوجية جديدة للدخول ا‪Ÿ‬درسسي ا‪Ÿ‬قبل‬
                                                 ‫فضص‪ Ó‬عن 383 حجرة دراسصية.‬         ‫ً‬           ‫وم -ن شص -اأن ه -ذه ا‪Ÿ‬وؤسصسص -ات ا÷دي -دة ال -ت -ي ي-ق-ع م-ع-ظ-م-ه-ا ‘‬                                   ‫سصيتم ‘ غضصون الدخول ا‪Ÿ‬درسصي لسصبتم‪ È‬ا‪Ÿ‬قبل بولية تبسصة‬
‫واأضصاف ا‪Ÿ‬صصدر باأن قطاع ال‪Î‬بية تدعم ب‪ Ú‬سصنتي 0002 و1102‬                                       ‫مناطق ريفية نائية اأن «–سصن اإ¤ حد كب‪ »Ò‬ظروف “درسس‬                                                       ‫اسصت‪Ó‬م جملة من الهياكل وا‪Ÿ‬نشصاآت البيداغوجية حسصبما اأعلن‬
‫ً‬        ‫ً‬
‫بـ21 ثانوية و33 موؤسصسصة للتعليم ا‪Ÿ‬توسصط و83 ›معا مدرسصيا‬                                      ‫ً‬
                                                                                               ‫الت‪Ó‬ميذ - كما اأشصار اإليه ا‪Ÿ‬صصدر - مذكراً باأن القطاع يسص‪ Ò‬حاليا‬                                        ‫عنه مدير ال‪Î‬بية بالولية ويتعلق الأمر بثانويت‪ Ú‬قاربت اأشصغالهما‬
                                                                  ‫للطور الإبتدائي.‬             ‫53 ثانوية و69 موؤسصسصة للتعليم ا‪Ÿ‬توسصط فضصً‪ Ó‬عن 793 مدرسصة‬                                               ‫ع -ل -ى السص -ت -ك -م -ال ب-ك-ل م-ن ن-ق-ري-ن وت-بسص-ة وم-وؤسصسص-ت‪ Ú‬ل-ل-ت-ع-ل-ي-م‬
‫وفيما يتعلق بالتاأط‪ Ò‬البيداغوجي اأوضصح مدير ال‪Î‬بية بالولية‬                                                                                                           ‫اإبتدائية.‬                         ‫ا‪Ÿ‬توسصط بكل من نقرين وبوخضصرة وخمسصة ›معات مدرسصية‬

            ‫1 6 1 ‘ ا ل ط و ر ا ل ث ا ن و ي و 9 7 ‘ ا ل ت ع ل ي م ا ‪ Ÿ‬ت و س ص ط . )و ا أ (‬
      ‫ً‬
‫باأنه سصيتدعم ‘ غضصون سصبتم‪ È‬ا‪Ÿ‬قبل بتوظيف 252 معلما منهم‬                                       ‫وق- -د اسص- -ت- -ف- -ادت ولي- -ة ت- -بسص- -ة ‘ اإط -ار ال‪È‬ن -ام -ج ا‪ÿ‬م -اسص -ي‬                           ‫بالعقلة والصصفصصاف والشصريعة وفركان والكويف واأنه سصيتم خ‪Ó‬ل‬
                                                                                               ‫0102-4102 من تسصجيل 31 ثانوية و8 موؤسصسصات للتعليم ا‪Ÿ‬توسصط‬                                                       ‫ذات الف‪Î‬ة اسصت‪Ó‬م 71 مطعم ً مدرسصي ً و4 اأنصصاف داخليات.‬
                                                                                                                                                                                                                                          ‫ا‬         ‫ا‬
‫$‬                                              ‫‪www.el-massa.com‬‬
                                               ‫‪info@el-massa.com‬‬                                                                                                                                           ‫9‬                               ‫الخميسش ٢١ شصوال ٣٣٤١ هـ‬
                                                                                                                                                                                                                                        ‫الموافق ٠٣ اوت ٢١٠٢ م العدد ٣٣٧٤‬
                                                                                                                                                                                                                                                             ‫أ‬                                                                    ‫‪§°Sh‬‬
‫فيما تعتزم البلدية اسصتغ‪Ó‬ل‬                                                                                                                                                                                                          ‫بئر مراد رايسش‬
 ‫الفضصاءات الشصاغرة ل‚ازه‬
     ‫إ‬
‫العاشسور بحاجة إا¤ أاسسواق منظمة‬                                                                                                        ‫الدراسسة التقنية للمحطة ال‪È‬ية لنقل ا‪Ÿ‬سسافرين جاهزة قريبا‬
‫ط -الب ب -عضض سش -ك -ان و‪Œ‬ار ح -ي وأدي أل -ط -رف-ة‬                                                                  ‫سصيتم خ‪Ó‬ل شصهر سصبتم‪ È‬من هذه السصنة، تسصليم الدراسصة التقنية ا‪ÿ‬اصصة با‪Ù‬طة ال‪È‬ية لنقل ا‪Ÿ‬سصافرين على مسصتوى بئر مراد‬
‫أل-وأق-ع ب-اق-ل-ي-م ب-ل-دي-ة أل-ع-اشش-ور بالعاصشمة، بتدخل‬
                                                    ‫إ‬
                                                                                                                                                         ‫إ‬                                           ‫إ‬        ‫أ‬
                                                                                                                    ‫رايسش، ‘ انتظار الشصروع ‘ اشصغال ال‚از التي سصتنطلق فيها ا‪Ÿ‬صصالح الوصصية بعد الع‪Ó‬ن عنها على شصكل مناقصصة مفتوحة‬
‫ألسشلطات أ‪Ù‬لية من أجل أ‚از وبناء فضشاءأت‬
‫ومرأكز وأسش -وأق م -ن -ظ -م -ة تسش -م-ح ل-ه-م ب-ت-ل-ب-ي-ة‬                                                                                                                                                                        ‫ؤ‬
                                                                                                                                                                                                          ‫لتحديد ا‪Ÿ‬وسصسصة الفائزة با‪Ÿ‬شصروع.‬
‫ح -اج-ي-ات-ه-م أل-ي-وم-ي-ة، وك-ذأ ت-وف‪ Ò‬مسش-ت-ل-زم-ات-ه-م،‬                                                          ‫@ كر‪ .Ë‬ب‬
‫وب -ال -ت -ا‹ أ‪Ÿ‬سش -اه -م -ة ‘ أل -ت -ق -ل -ي -ل م -ن أل-ت-ج-ارة‬                                                                                                                                                                                                                                    ‫و أف -ادت مصش -ادر م -ط -ل -ع -ة م-ن م-دي-ري-ة أل-ن-ق-ل ب-ولي-ة‬
‫ألفوضشوية ألتي تسشببت ‘ ترأجع أرباح نششاطهم‬                                                                                                                                                                                                                                                         ‫أ÷زأئر ‘ حديثها لـ«أ‪Ÿ‬سشاء» بـ: « أن ألدرأسشة ألتقنية‬
‫أل -ت-ج-اري، خ-اصش-ة وأن-ه-ا مسشت أل-ت-ج-ار أ‪Ÿ‬ن-ظ-م‪Ú‬‬                                                                                                                                                                                                                                                ‫أ‪ÿ‬اصش -ة ب -ا‪Ù‬ط -ة أل‪È‬ي -ة أ÷دي -دة ل -ن -ق -ل أ‪Ÿ‬سش -اف-ري-ن‬
                                                                   ‫‪fi‬طة بئر مرأد رأيسض سشتخفف ألضشغط عن ‪fi‬طة أ‪ÿ‬روبة‬

‫أ‪Ÿ‬م -ارسش‪ Ú‬ل -نشش -اط -ه-م أل-ت-ج-اري ب-ط-رق ق-ان-ون-ي-ة‬                                                                                                                                                                                                                                            ‫تشش -رف ع -ل -ى ألن-ت-ه-اء، ح-يث سش-ي-ت-م م-ن خ-‪Ó‬ل-ه-ا –دي-د‬
‫بسش-بب أن-تشش-ار أل-ت-جارة أل-ف-وضش-وي-ة ع-لى ألطريق‬                                                                                                                                                                                                                                                ‫ألهياكل ألإدأرية ألتي سشيتم أإ‚ازها، أإ¤ جانب أ‪ÓŸ‬حق‬
‫أل -ت -اب-ع ل-ذأت أل-ب-ل-دي-ة وأدرأري-ة، وط-ال-ب-وأ ب-ت-دخ-ل‬                                                                                                                                                                                                                                        ‫ألتابعة لها، باعتبار أن أ‪Ù‬طة أل‪È‬ية لنقل أ‪Ÿ‬سشافرين‬
‫ألوصشاية وألتكفل بالقضشية ألتي أرقتهم و تسشببت ‘‬                                                                                                                                                                                                                                                    ‫سش -ت-ك-ون م-ت-ع-ددة ألأصش-ن-اف، ‘ ح‪ Ú‬سش-ي-ت-م –دي-د ع-دد‬
                                                   ‫أسشتيائهم.‬                                                                                                                                                                                                                                       ‫خطوط ألنقل ألتي سشتضشمها أ‪Ù‬طة فور ألنتهاء من‬
‫وأضش -اف ألسش -ك-ان ‘ ح-دي-ث-ه-م لـ«أ‪Ÿ‬سش-اء»، أن-ه-م‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                            ‫ألأششغال.‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                    ‫مشش- -روع أ‪Ù‬ط- -ة أل‪È‬ي- -ة ك- -ان ق -د أع -ل -ن ع -ن -ه -ا وأ‹‬
‫سش -ئ -م-وأ ه-ذأ أل-وضش-ع، ن-اه-يك ع-ن غ-ي-اب أ‪Ÿ‬رأف-ق‬                                                                                                                                                                                                                                               ‫ألعاصشمة خ‪Ó‬ل أ‪Ÿ‬صشادقة على أ‪Ÿ‬يزأنية ألأو¤ لولية‬
‫أل-ت-ج-اري-ة أل-ت-ي ي-ق-ت-ن-ون م-ن-ه-ا مسش-ت-ل-زم-ات-هم، وأن‬                                                                                                                                                                                                                                        ‫أ÷زأئر، حيث أششار أإ¤ وجود ث‪Ó‬ثة مششاريع ‡اثلة على‬
‫وجدت فهي ل تلبي ألغرضض، وهنا طرح ألسشكان‬                                                                                                                                                                                                                                                            ‫مسش -ت -وى ولي -ة أ÷زأئ -ر، ألأول ب -ب -ل -دي -ة أل -دأر أل -ب -يضش -اء‬
                                          ‫أ‬
‫مشش- -ك- -ل ن- -قصض ألسش- -وأق، وط- -ال- -ب -وأ ب -اسش -ت -غ -‪Ó‬ل‬                                                                                                                                                                                                                                    ‫وسش-يضش-م خ-ط-وط أل-ولي-ات ألشش-رق-ي-ة، وأل-ث-ا‪ Ê‬ب-ب-ئر مرأد‬
‫ألفضشاءأت لششاغرة ألتي بقيت كما هي لسشنوأت‬                                                                                                                                                                                                                                                          ‫رأيسض وألآخر بزرألدة، حيث سشتعمل أ‪Ù‬طات ألث‪Ó‬ث‬
‫طويلة، ‘ وقت ‪Á‬كن للجهات أ‪Ÿ‬عنية أن تفتح بها‬                                                                                                                                                                                                                                                          ‫على تنظيم حركة ألنقل ع‪ È‬مدأخل ألعاصشمة ألششرقية‬
‫بعضض ألسشوأق، ألمر ألذي تعمل عليه ألبلدية، و‘‬
                                           ‫أ‬          ‫أ‬                                                                                                                                                                                                                                             ‫وألغربية.هذأ وكانت أ‪Ÿ‬كاتب أ‪ı‬تصشة قد أنطلقت ‘‬
‫هذأ ألسشياق، قال مصشدر مسشوول من ‪fi‬يط بلدية‬
                              ‫ؤ‬                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ك -ل أشش -ك -ال أل -درأسش -ات أل -ت-ق-ن-ي-ة شش-ه-ر ف-ي-ف-ري أ‪Ÿ‬اضش-ي‬
‫ألعاششور، أن هذه ألبلدية ششرعت ‘ ألبحث عن‬                                                                                                                                                                                                                                                           ‫لتحديد طبيعة ألوعاء ألعقاري أ‪Ù‬تضشن للمششروع، ‘‬
‫أل -فضش -اءأت ألشش -اغ-رة لسش-ت-غ-‪Ó‬ل-ه-ا لج-از أسشوأق‬
                  ‫إ‬                                                                                                                                                                                                                                                                                 ‫أنتظار أسشت‪Ó‬م ألدرأسشة ألتقنية أ‪ÿ‬اصشة با‪Ù‬طة أل‪È‬ية‬
‫منظمة ‪Œ‬ارية من ششانها أن تقلل من ألتجارية‬
                                   ‫أ‬                                                                                                                                                                                                                                                                ‫لنقل أ‪Ÿ‬سشافرين ببلدية زرألدة أ‪Ÿ‬توأجدة بحدود ولية‬
                                                                                                                    ‫بئر مرأد رأيسض، وأشش‪Î‬طت مصشالح ولية أ÷زأئر ضشرورة‬                                           ‫ألولئية ألطويلة، حيث سشتمكن أ‪Ù‬طات ألث‪Ó‬ث أ‪Ÿ‬زمع‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                    ‫ت -ي -ب -ازة.وت -اأت -ي ه -ذه أ‪Ÿ‬شش -اري-ع ضش-م-ن أ‪Ÿ‬ق‪Î‬ح-ات أل-ت-ي‬
               ‫أ‪Ÿ‬وأزية وتتكفل بكل متطلبات ألسشكان.‬                                                                  ‫أإ‚ازها وفق مقاييسض عا‪Ÿ‬ية جد متطورة، ترأعي أإ‚از‬                                            ‫أإ‚ازها نهاية ألسشنة أ÷ارية من توجيه عدد معت‪ È‬من‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                    ‫ق-دم-ت-ه-ا ولي-ة أ÷زأئ-ر م-ن أج-ل ت-خ-ف-ي-ف ألضش-غ-ط ع-ل-ى‬
‫^ فريال. ح‬                                                                                                          ‫م -‪Ó‬ح -ق وم-رأف-ق ج-د ضش-روري-ة، م-ن ب-ي-ن-ه-ا أم-اك-ن ل-رك-ن‬                               ‫أ◊اف -‪Ó‬ت أ‪Ÿ‬شش -ت -غ -ل-ة ب-ا‪ÿ‬ط-وط أل-ولئ-ي-ة ألشش-رق-ي-ة أإ¤‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                    ‫وسشط ألعاصشمة، وكذأ أ‪Ù‬طة ألرئيسشية لنقل أ‪Ÿ‬سشافرين‬
                                                                                                                    ‫ألسش -ي -ارأت، وك -ذأ ت -وف‪ Ò‬ع-دد ك-ب‪ Ò‬م-ن ألأع-وأن ل-ت-ن-ظ-ي-م‬                             ‫أ‪Ù‬ط -ة أل‪È‬ي -ة أ÷دي -دة ب -ال-دأر أل-ب-يضش-اء، أم-ا أ‪Ù‬ط-ة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                    ‫«‪fi‬طة كبار معطوبي حرب ألتحرير» ‪Ã‬نطقة أ‪ÿ‬روبة،‬
‫‪Œ‬ار الرغاية يدفعون مبالغ كراء جزافية‬                                                                                ‫ح -رك -ة أل -ن -ق -ل دأخ -ل أ‪Ù‬ط-ات أل‪È‬ي-ة ‘ أن-ت-ظ-ار ت-ب-ن-ي‬                               ‫أل‪È‬ية لزرألدة فسشتحتضشن أ‪ÿ‬طوط ألقادمة من بعضض‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                    ‫بعد أن بلغت هذه ألأخ‪Ò‬ة درجة كب‪Ò‬ة من ألتششبع، بالنظر‬
                                                                                                                    ‫‪fl‬ططات جديدة لتنظيم حركة أ‪Ÿ‬رور بالبلديات أ‪Ÿ‬عنية‬                                              ‫أل-ولي-ات أل-غ-رب-ي-ة، ع-ل-ى غ-رأر ب-عضض أ‪ÿ‬ط-وط أل-ت-ي ي-ت-م‬
   ‫تأاخر ا‪Ÿ‬ناقصسة ا÷ديدة لتسسي‪Ò‬‬                                                                                                                              ‫فور تسشليم أ‪Ÿ‬ششاريع.‬                               ‫توجيهها أإ¤ أ‪Ù‬طة ألثالثة ألتي سشيتم أإ‚ازها ‪Ã‬نطقة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                    ‫أإ¤ أل -ع -دد أل -ك-ب‪ Ò‬ل-ل-ح-اف-‪Ó‬ت أ‪Ÿ‬شش-ت-غ-ل-ة ع-ل-ى أ‪ÿ‬ط-وط‬

           ‫السسوق اليومية‬                                                                                                                                                                                                                         ‫هراوة‬
‫دعا ألتجار ألناششطون على مسشتوى ألسشوق أليوم‬                                                                                                                                          ‫إ‬
                                                                                                                                             ‫057 مليون دينار لعادة ترميم ا‪Ÿ‬ركز ا‪Ÿ‬تعدد ا‪ÿ‬دمات بع‪ Ú‬الكحلة‬
‫لبلدية ألرغاية ششرق ألعاصشمة، أ¤ ضشرورة أعتماد‬
‫ألسشلطات أ‪Ù‬لية ألجرأءأت ألتنظيمية أ‪ÿ‬اصشة‬
                                  ‫إ‬                                                                                     ‫أ‬       ‫أ‬                                                  ‫إ‬
                                                                                                                    ‫ينتظر سصكان منطقة ع‪ Ú‬الكحلة ببلدية هراوة، الفراج عن مشصروع ا‪Ÿ‬ركز ا‪Ÿ‬تعدد ا‪ÿ‬دمات الذي انتهت به الشصغال واصصبح‬
‫ب-تسش-ي‪ Ò‬ألسش-وق وت-ن-ظ-ي-م أ◊رك-ة أل-ت-ج-ارية. بسشبب‬                                                                                                                   ‫-حسصبهم - م‪Ó‬ذا للمنحرف‪ ،Ú‬خاصصة بعدما تعرضش لعملية تخريب...‬
‫أل- -ت- -اخ‪ Ò‬أل- -ك- -ب‪Œ ‘ Ò‬دي -د أ‪Ÿ‬ن -اقصش -ة أ‪ÿ‬اصش -ة‬‫أ‬                                                                  ‫أ‬
                                                                                                                    ‫@ انية. ب‬
‫ب -السش -وق. ك -م -ا ن -دد ‪Œ‬ار ألسش -وق أل -ي-وم-ي ل-ب-ل-دي-ة‬                                                       ‫نتائج ألمششروع على أرضض ألوأقع «خاصشة من ناحية‬                                              ‫بالملعب، ومن طريقة أإنجاز ألجدأر ألمحيط بالملعب‬                                     ‫و أف -اد ب -عضض شش -ب -اب ع -ي -ن أل -ك -ح -ل -ة ف-ي تصش-ري-ح لـ‬
‫ألرغاية بالفوضشى ألكب‪Ò‬ة ألتي توجد عليها ألسشوق‬                                                                      ‫ألهياكل ألضشخمة ألتي سشيحتويها هذأ ألملعب ألذي‬                                              ‫ألجوأري ألذي يفوق 4 أمتار في ألششق ألمقابل للحي،‬                                    ‫«ألمسشاء»، باأن مصشالح ألبلدية لم تحرك سشاكنا أإزأء‬
‫منذ عدة أششهر، حيث أثرت ألوضشعية كث‪Ò‬أ على‬                                                                           ‫سشيلبي كل رغبات ششباب هرأوة» على صشعيد أآخر، قال‬                                            ‫م-ط-ال-ب-ي-ن أل-ج-ه-ات أل-وصش-ي-ة ب-ت-ح-ديده بمتر وأحد من‬                           ‫ه -ذه أل -وضش -ع -ي -ة م -ن -ذ ذلك أل-ي-وم ل-ت-رم-ي-م-ه وت-ه-ي-ئ-ت-ه،‬
‫سش‪ Ò‬نشش -اط -ه -م أل -ت -ج -اري، بسش -بب أ‪ÿ‬سش -ائ-ر أل-ت-ي‬                                                          ‫م -ع-م-ري أإن أل-درأسش-ة أل-ت-ق-ن-ي-ة لإع-ادة ت-رم-ي-م وت-ه-ي-ئ-ة‬                           ‫أل -ج -ه -ة ألأم -ام -ي -ة، ع -ل -ى أن ي -ك-ّم -ل بسش-ي-اج أو شش-ب-اك‬               ‫ل -‪Ó‬سش -ت -ف -ادة ع-ل-ى ألأق-ل م-ن خ-دم-ات-ه، ك-م-ا أن ف-ت-ح-ه‬
‫أصشبحوأ يتكبدونها بسشبب عدم ‪Œ‬ديد أ‪Ÿ‬ناقصشة‬                                                                           ‫أل - -م - -رك - -ز م - -ت - -ع - -دد أل - -خ - -دم- -ات ب- -ع- -ي- -ن أل- -ك- -ح- -ل- -ة‬    ‫ل-ل-ح-م-اي-ة. مشش-ي-ري-ن أل-ى أن أل-م-ل-عب أل-جوأري موجود‬                           ‫سش-ي-م-ك-ن أل-ع-دي-د م-ن ألشش-ب-اب م-ن أل-ت-خ-لصض م-ن شش-ب-ح‬
                                                                                                                    ‫أسش-ت -ك-م-لت،وأسش-َت -ل-مت أل-بلدية ألبطاقة ألتقنية، وسشيتم‬                      ‫ُ‬                                    ‫بحي يعج بالعمارأت وألسشكنات.‬                             ‫ألبطالة وألحصشول على فرصض عمل به، حيث أششاروأ‬
                      ‫إ‬
‫أ‪ÿ‬اصش- -ة ب- -تسش- -ي‪ Ò‬ألسش- -وق –ت أشش- -رأف أل- -ف -ائ -ز‬                                                         ‫أإسش -ن -اد أل -م -ه -م -ة أإل -ى أإح -دى أل -م -وؤسشسش -ات، ف-ي ح-ي-ن‬                      ‫م-ن ج-ه-ت-ه، صش-رح رئ-يسض أل-م-ج-لسض ألشش-ع-ب-ي ل-ب-لدية‬                            ‫ألى أن أغلبهم، خاصشة ألطفال منهم، يمضشون أوقاتهم‬
‫با‪Ÿ‬ناقصشة، حيث أوضشح ألبعضض منهم ‘ حديثهم لـ‬                                                                        ‫سش -ت -ت -ك -ف -ل أخ -رى ب -ع -م-ل-ي-ة أإصش-‪Ó‬ح م-ا أُح-رق وخ -ّر ب،‬
                                                                                                                              ‫ُ‬                                                                                 ‫هرأوة علي معمري في تصشريح لـ « ألمسشاء» باأن ألسشور‬                                 ‫في ألششوأرع معرضشين حياتهم للخطر، خاصشة في ظل‬
‫«أ‪Ÿ‬سشاء»، أن ألسشوق تعرف تدنيا ملحوظا وأنتششارأ‬                                                                     ‫«وخصشصش -ن -ا ل -ذلك م -ب -ل -غ ب -ق-ي-م-ة 057 م-ل-ي-ون دي-نار،‬                             ‫م -ن -ج -ز وف -ق م -ع-اي-ي-ر ق-ان-ون-ي-ة وأن م-ك-تب أل-درأسش-ات‬                     ‫أن -ع -دأم أل-م-رأف-ق أل-ع-م-وم-ي-ةأل-ت-ي ي-ط-ال-ب-ون أل-مصش-ال-ح‬
                                        ‫إ‬
‫ك -ب‪ Ò‬ل -‪Ó‬وسش -اخ، أ¤ ج -انب ت-زأي-د ع-دد أل-ط-اولت‬  ‫أ‬                                                              ‫وسش-ي -شش-رع ف-ي ع-م-ل-ي-ات أل-ت-رم-ي-م ق-ري-ب-ا، ك-م-ا سش-ت سشلم‬
                                                                                                                            ‫ُ‬                                                                        ‫ُ‬          ‫ألمكلف يعرف جيدأ عمله. موؤكدأ على أن ألسشكان وفي‬                                                                                  ‫ألمعنية باإنجازها.‬
‫ألفوضشوية ألتي ‪Á‬ارسض أصشحابها ألتجارة بطريقة‬                                                                                                                           ‫ألمح‪Ó‬ت لأصشحابها».‬                       ‫نهاية أششغال هذأ ألمششروع سشيغيرون ر أيهم حين يرون‬                                  ‫على صشعيد أآخر، أششتكى هوؤلء من ألسشور ألمحيط‬
‫غ‪ Ò‬قانونية ول يدفعون مسشتحقات ألكرأء، عكسض‬
‫أل- -ت- -ج- -ار أل -ن -اشش -ط‪ Ú‬ب -ا‪ÓÙ‬ت، أل -ذي -ن كسش -دت‬
                                                                                                                                                                                                ‫باشش جراح‬                                                                                                 ‫ا‪Ÿ‬نطقة الصصناعية الرويبة‬
‫‪Œ‬ارت -ه -م أم -ام ت-ك-ال-ي-ف أل-ك-رأء أل-ب-اه-ظ-ة. وأشش-ار‬
‫أل -ت -ج -ار أ¤ أن-ه-م ي-رت-ق-ب-ون –سش-ن ألوضش-اع م-ن-ذ‬
               ‫أ‬                                   ‫إ‬                                                                                                    ‫أ‬
                                                                                                                                 ‫نقصص الدوية با‪Ÿ‬ركز السستشسفائي‬                                                                                                                                          ‫البيئة ليسست ‘ أاحسسن حال!‬
‫أن-ت-ه-اء ع-ق-د أل-تسش-ي‪ Ò‬وف-ق أ‪Ÿ‬ن-اقصش-ة ألسش-اب-ق-ة ‘‬                                                             ‫علما أن أ‪Ÿ‬ركز يسشتقبل أ‪Ÿ‬رضشى‬                                  ‫وجود أ◊قن أ‪ÿ‬اصشة بالآم أ‪Ÿ‬عدة‬                                 ‫طالب سشكان بلدية باشض جرأح‬                            ‫أنتقد سشكان أ‪Ÿ‬نطقة ألصشناعية ببلدية ألرويبة ششرق،‬
‫ششهر مارسض أ‪Ÿ‬اضشي ‪Ÿ‬عرفة أسشم أ‪Ÿ‬سش‪ Ò‬أ÷ديد‬                                                                            ‫م - -ن أك‪ Ì‬م - -ن 6 أح-ي-اء ه-ي ج-ن-ان‬                        ‫وأل- -ك- -ل- -ى وألل -ت -ه -اب -ات، وك -ذأ دأء‬               ‫ب- -ال- -ع- -اصش- -م- -ة، بضش -رورة أل -ت -دخ -ل‬      ‫ألوضشعية ألبيئية ألتي ت‪Ó‬زمهم لسشنوأت عديدة وتهدد‬
‫ألفائز با‪Ÿ‬ناقصشة، لكن وأ¤ غاية أليوم ما يزأل‬                                                                        ‫أ‪ÈŸ‬وك، باشض جرأح ل ق‪Ó‬سشيار،‬                                   ‫ألكلب وألأكسشج‪ Ú‬أ¤ أآخره وألتي‬                               ‫ألعاجل من أجل ألتكفل بالوضشعية‬                                              ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ح-ي-ات-ه-م وح-ي-اة أب-ن-ائ-ه-م، بسش-بب ألف-رأزأت أل-ك-ي-ميائية‬
                                ‫إ‬
‫ألغموضض يكتنف عملية أ“ام أ‪Ÿ‬ناقصشة أ÷ديدة،‬                                                                           ‫بومعزة، بي‪Ó‬م حي أ‪Ÿ‬سشلم‪‡ ،Ú‬ا‬                                   ‫ت -ع-ت‪ È‬ضش-روري-ة ‘ ج-م-ي-ع أ‪Ÿ‬رأك-ز‬                          ‫أ◊رج -ة أل -ت -ي أآل أإل -ي -ه -ا أل -ق -ط -اع‬        ‫و‪fl‬ل -ف -ات أ‪Ÿ‬صش-ان-ع أ‪Ÿ‬وج-ودة ب-ال-ق-رب م-ن سش-ك-ن-ات-ه-م‬
     ‫ؤ‬
‫وهذأ ما فتح أ‪Û‬ال أمام ألعديد من ألتسشاولت‬                                                                           ‫جعل ألأطباء وأ‪Ÿ‬مرضش‪ Ú‬يقومون‬                                   ‫ألسشتششفائية. و‘ هذأ ألسشياق ذكر‬                             ‫ألصش- -ح- -ي ب -ا‪Ÿ‬ن -ط -ق -ة م -ن ج -م -ي -ع‬          ‫وألتي تصشدر روأئح ودخانا مششبعا با‪Ÿ‬وأد ألكيميائية‬
‫ح -ول ه -ذه أ‪Ÿ‬ن -اقصش -ة أ÷دي -دة وخ -ل -ف -ي -ات ع-دم‬                                                              ‫بهذأ ألدور نظرأ لسشتحالة ألعمل‬                                ‫ألدكتور ج -ل -و‹، أن ه -ن -اك ن -قصش -ا‬                      ‫أ÷وأنب، حيث قال ‘ هذأ ألسشياق‬                                         ‫إ‬                 ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ألتي توثر على صشحة ألنسشان، مسشببة أصشابة ألعديد‬     ‫ؤ‬
‫أجرأئها ◊د ألن، حيث يضشطر ألتجار أ¤ دفع‬
            ‫إ‬                            ‫آ‬                  ‫إ‬                                                       ‫وسش- -ط ت- -لك ألأوسش- -اخ أل -ت -ي ت -ه -دد‬                  ‫ف- - -ادح- - -ا ‘ ألأدوي- - -ة ألضش- - -روري - -ة‬            ‫أل -دك -ت -ور ج -ل -و‹ ط -ب -يب ب -ا‪Ÿ‬رك-ز‬             ‫منهم بامرأضض ألربو وأ◊سشاسشية، وما زأد من صشعوبة‬     ‫أ‬
‫م-ب-ل-غ 001 دي -ن -ار ع -ن أل -ي -وم أل-وأح-د ل-ك-ل ط-اول-ة‬                                                         ‫صش- -ح -ة أ‪Ÿ‬رضش -ى. وف -ي -م -ا ي -ت -ع -ل -ق‬                 ‫ل- - -‪Ó‬إسش- - -ع - -اف - -ات ألأول - -ي - -ة، و ك - -ذأ‬      ‫ألسش- -تشش- -ف- -ائ- -ي ب- -ب -اشض ج -رأح، أن‬         ‫ألعيشض ‘ أ‪Ÿ‬كان مششكل ألوأدي أ‪Ÿ‬وجود على مسشتوى‬
‫وأضش -اف-ة م-ب-ل-غ 05 دي-ن-ار ك-ح-ق-وق ألسش-ت-ف-ادة م-ن‬   ‫إ‬                                                         ‫ب -ا‪Ÿ‬صش -اب‪ Ú‬أل -ذي -ن ك -ان -وأ ي -ع -ان-ون‬                  ‫أل -ت -م -ريضض وأل-ف-حصض، ح-يث وصش-ل‬                         ‫أل-ق-ط-اع، خ-اصش-ة م-ا ت-ع-ل-ق با‪Ÿ‬ركز‬                           ‫إ‬                    ‫ؤ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫أ‪Ÿ‬نطقة وألذي يقطعه أبناوهم، ل سشيما وأن ألفرأزأت‬
‫أ◊ظ‪Ò‬ة، ‘ وقت ك -انت ف -ي -ه ب -ل-دي-ة أل-رغ-اي-ة ق-د‬                                                                ‫بسش- -بب ه- -ذه ألأوضش- -اع، كشش -ف ل -ن -ا‬                   ‫أ◊د أ¤ أف - -ت- -ق- -ار أ‪Ÿ‬رك- -ز لأت- -ف- -ه‬                 ‫ألسش - -تشش - -ف- -ائ- -ي أل- -ذي ي- -وج- -د ‘‬        ‫أل-ك-ي-م-ي-ائ-ي-ة ل-ه-ذه أ‪Ÿ‬صش-ان-ع تصشب ف-ي-ه ‡ا ي-ن-ج-م ع-ن-ه‬
                                                                                                                    ‫ألعديد منهم على أنهم يعانون من‬                                ‫ألأششياء وهي أدأة فحصض أللوزت‪.Ú‬‬                              ‫وضش -ع -ي -ة ل ي -حسش -د ع -ل -ي-ه-ا بسش-بب‬                                            ‫أخطار كث‪Ò‬ة تهدد حياتهم.‬
‫أصش -درت ت -ع -ل -ي -م -ة ت-ق-ر ف-ي-ه-ا ‪Ã‬ج-ان-ي-ة أسش-ت-غ-‪Ó‬ل‬
                                                                                                                    ‫هذه ألأحوأل منذ أك‪ Ì‬من 3 أششهر،‬                               ‫مضش- -ي- -ف- -ا أن ظ- -روف أل- -ع- -م- -ل غ‪Ò‬‬                 ‫ألنقصض ألفادح ‘ ألأدوية ووسشائل‬                       ‫ومن جهة أخرى، طرح ألسشكان مششكل غياب أ‪Ÿ‬رأفق‬
                      ‫إ‬
‫ألطاولت ‘ ألسشوق أ¤ غاية ألع‪Ó‬ن عن ألفائز‬                                                                            ‫ناهيك عن غلق أ‪Ÿ‬دخل ألرئيسشي‬                                   ‫مناسشبة “اما بالإضشافة أ¤ ألنقصض‬                             ‫أل -ت -م -ريضض وألإسش -ع -اف-ات ألأول-ي-ة،‬
‫با‪Ÿ‬ناقصشة أ÷ديدة، لكن وأ¤ غاية أليوم ⁄ تتم‬                                                                                                                                                                                                                                                                 ‫أ‬                     ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ألعامة حيث يضشطر ألسشكان أ¤ ألنتقال أ¤ ألحياء‬
                                                                                                                    ‫من طرف ألباعة ألفوضشوي‪ ،Ú‬ألأمر‬                                ‫أل -ف -ادح ‘ أ‪Ÿ‬م-رضش‪ Ú‬ح-يث ي-وج-د‬                            ‫حيث أن زأئر وقاصشد هذأ أ‪Ÿ‬رفق‬
‫أ‪Ÿ‬ناقصشة ولن تتم ‘ ظل ألصشمت ألذي تلتزمه‬                                                                            ‫أل - -ذي ي - -وؤدي ب- -ا‪Ÿ‬رضش- -ى أإ¤ رك- -ن‬                   ‫‡رضض وأحد ‘ ألليل، بالضشافة‬                                  ‫تسش-ت-وق-ف-ه ‘ أل-ل-ح-ظ-ة ألأو¤ أل-تي‬                          ‫ؤ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫أ‪Û‬اورة لقضشاء حاجاتهم، و‘ ظل بعد أ‪Ÿ‬وسشسشات‬
                                      ‫ألبلدية بخصشوصشها.‬                                                            ‫سش -ي-ارأت-ه-م ع-ل-ى ب-ع-د أك‪ Ì‬م-ن 001‬                        ‫أ¤ غياب تام لعام‪Ó‬ت ألنظافة ‘‬                                 ‫يدخل فيها أ‪Ÿ‬ركز «لفتة» كب‪Ò‬ة‬                              ‫ؤ إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫أل‪Î‬ب-وي-ة ع-ن أ‪Ÿ‬ن-اط-ق ألسش-ك-ان-ي-ة، يضش-ط-ر أب-ن-اوه-م أ¤‬
‫^ كر‪ .Ë‬ب‬                                                                                                                      ‫م‪ Î‬عن أ‪Ÿ‬ركز ألسشتششفائي.‬                            ‫هذه ألف‪Î‬ة ألتي يزدأد فيها ألضشغط‬                             ‫‘ أ‪Ÿ‬دخ- -ل أل- -رئ- -يسش- -ي ل- -ل- -م -رك -ز‬                   ‫قطع مسشافة طويلة ل‪Ó‬لتحاق ‪Ã‬قاعد ألدرأسشية.‬
                                                                                                                    ‫^ ف.ح‬                                                         ‫نظرأ للتوأفد ألكب‪ Ò‬على أ‪Ÿ‬ركز،‬                                ‫مكتوب عليها عبارأت تنبه أ¤ عدم‬                        ‫^ عزيزة بوحبيلة‬

  ‫المقالت‬
‫والوثائق التي‬
                                         ‫الطبع‬
                                                     ‫ؤ‬
                                 ‫موسصسصة الطباعة للوسصط‬
                                                                                                                    ‫وكالة قسصنطينة‬
                                                                                                                    ‫طريق الجزائر قسصنطينة‬
                                                                                                                                                                                        ‫الموسصسصة الوطنية‬
                                                                                                                                                                                         ‫للنشصر والشصهار‬
                                                                                                                                                                                              ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                     ‫ؤ‬                                 ‫رقم الحسصاب البنكي للشصركة :‬
                                                                                                                                                                                                                                          ‫٥٩/٥٢٤.٣١٣.٠٠٣.١١٦‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                  ‫المقر الجتماعي :‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫دار الصصحافة عبد القادر سصفير‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                       ‫$‬
                                                     ‫ؤ‬
                                 ‫موسصسصة الطباعة للشصرق‬                                                                                                                                                                                                                                     ‫- القبة - الجزائر العاصصمة‬                               ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫يومية اخبارية وطنية‬
                                                                                                                                                                                                                                  ‫البنك الوطني الجزائري ــ وكالة حسصين داى ــ‬
‫تصصل الجريدة‬                                         ‫ؤ‬
                                 ‫موسصسصة الطباعة للغرب‬                                                ‫الهاتف : ٤٩.٧٧.٦٩ (١٣٠)‬
                                                                                                                                                                                        ‫وكالة الجزائر‬                                                                                     ‫صش ب ٧٣٢ حسصين داي ٨٠٠٦١‬                              ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                            ‫شصركة ذات اسصهم‬
                                                                                                       ‫٦٩.٣٥.٤٥ (١٣٠)‬                                                                                                                       ‫الحسصاب البريدي الجاري :‬                                                                                         ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                        ‫راسصمالها ٠٠٠.٠٠٠.٦ د.ج‬
 ‫ل تعاد الى‬                             ‫التوزيع‬                                                                                                                                                                                                                                                   ‫مديرية التحرير :‬
                            ‫الوسصط : ‪Ech-chourouk INFED‬‬
                                                                                                                                                                     ‫١٠ شصارع باسصتور - الجزائر العاصصمة‬                                         ‫٢١/١٨ ٣٤٢٤٧‬                                                                            ‫الرئيسش المدير العام‬
             ‫أ‬
‫اصصحابها سصواء‬
                                     ‫الغرب : ‪SEDOR‬‬
                                                                                                                       ‫وكالة عنابة‬                                                                                                                                                                                                                   ‫ؤ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                           ‫مسصوول النشصر‬
                                                                                                                                                                                    ‫الهاتف : ٨٢.١٧.٣٧ (١٢٠)‬                                                                                      ‫١٥ شصارع العربي‬                        ‫تيڤان عبد الرحمان‬

                             ‫الشصرق: ‪SO.DI.PRESSE‬‬
                                                                                                                                                                                                                                                          ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                            ‫مصصلحة الشصهار بالشصركة‬
     ‫أ‬
 ‫نشصرت ام لم‬                                                                                                 ‫٧ سصاحة الثورة - عنابة‬
                                                                                                                                                                                     ‫٨٧.٦٧.٣٧ (١٢٠)‬                                                                                           ‫بن مهيدي - الجزائر‬

                                 ‫الجنوب: ‪SARL TDS‬‬
                                                                                                                                                                                    ‫٣٤.٠٣. ٣٧ (١٢٠)‬                                                                                                                                         ‫مدير التحرير‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                           ‫الهاتف: ٩٩ .٧٥. ٤٧ (١٢٠)‬
   ‫تنشصر.‬                                                                                                  ‫الهاتف : ٠٠.٦٦.٢٨ (٨٣٠)‬
                                                                                                                                                                                   ‫الفاكسش: ٩٥.٥٩. ٣٧ (١٢٠)‬                        ‫الهاتف / الفاكسش ٠١.١٣.٤٧ (١٢٠)‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                           ‫الفاكسش: ٠٩ .٧٥. ٤٧ (١٢٠)‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                             ‫احمد مرابط‬‫أ‬
    ‫$‬                                                          ‫‪www.el-massa.com‬‬
                                                               ‫‪info@el-massa.com‬‬                                                                                                      ‫11‬                                   ‫ا‪ÿ‬ميسس 21 شسوال 3341 هـ‬
                                                                                                                                                                                                                        ‫ا‪Ÿ‬وافق 03 اوت 2102 م العدد 33٧4‬
                                                                                                                                                                                                                                             ‫أ‬                                                                            ‫‪⁄É©dG‬‬
          ‫فيما تلتقي بعثة مركز ""روبرت كينيدي""‬                                                                                                                                                          ‫إ‬                   ‫أ‬
                                                                                                                                                                                         ‫فيما اقر فابيوسس بصسعوبة اقامة مناطق عازلة‬


                                                                                                                                   ‫أ‬                    ‫أ‬
                                                                                                                       ‫›لسض المن يجتمع ›ددا لبحث الزمة السسورية‬
                ‫بالرئيسس ‪fi‬مد عبد العزيز‬

        ‫جمعية فرنسسية تطالب باريسض‬
         ‫بالع‪Î‬اف بحق الصسحراوي‪Ú‬‬
                                                                                                                      ‫يعقد ›لسس المن الدو‹ اليوم اجتماعا حول الزمة السسورية يحضسره وزيرا خارجية كل من بريطانيا وفرنسسا ‘ مسسعى اخر لبحث سسبل احتواء وضسع‬
                                                                                                                                              ‫آ‬                                                                ‫أ‬                            ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                            ‫دام ‘ سسوريا تشس‪ Ò‬كل ا‪Ÿ‬عطيات ان حله لن يكون غدا.‬
                                                                                                                                                                                                                              ‫أ‬
                                                                                                                      ‫^صس. ‪fi‬مديوة‬
                                                                                                                      ‫ان -ه شض -ن ه -ج -وم -ا ع-ل-ى م-ط-ار‬          ‫أ‬                                                                                                                                                         ‫وي- -ات -ي ع -ق -د ه -ذا الج -ت -م -اع‬        ‫أ‬
                                                                                                                      ‫""ت -ف -ت -ن -از"" ال -عسض -ك-ري ‘ ري-ف‬                                                                                                                                                                           ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫بطلب من فرنسضا بهدف اط‪Ó‬ق‬
                                                                                                                      ‫ادلب دم - - -ر خ - - -‪Ó‬ل - - -ه خ- - -مسض‬     ‫إ‬                                                                                                                                                         ‫""نداء للضضم‪ Ò‬العا‪Ÿ‬ي والتجند‬
                                                                                                                                                   ‫مروحيات.‬                                                                                                                                                                   ‫النسض- -ا‪ ""Ê‬ب- -خصض- -وصض الزم- -ة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                      ‫أ‬                                       ‫إ‬
                                                                                                                      ‫وقال ا‪Ÿ‬رصضد السضوري ◊قوق‬                                                                                                                                                                                ‫السضورية التي ‪Œ‬اوزت حصضيلة‬
                                                                                                                      ‫النسضان ان اشضتباكات تدور ب‪Ú‬‬   ‫إ‬           ‫إ‬                                                                                                                                                                                  ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫قت‪Ó‬ها عتبة 52 الف قتيل ‘‬
                                                                                                                      ‫ال-ق-وات ال-ن-ظ-ام-ي-ة وا‪Ÿ‬سضلح‪Ú‬‬                                                                                                                                                                         ‫رقم يشضهد على ماسضاة الشضعب‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                  ‫أ‬
                                                                                                                      ‫ع -ل -ى اط -راف ح -ي ""ال -ق -اب-ون""‬‫أ‬                                                                                                                                                                                                       ‫السضوري.‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫ومن ا‪Ÿ‬قرر ان “ثل الوليات‬    ‫أ‬
                                                                                                                      ‫شض- -م- -ال شض- -رق دمشض- -ق ب -ي -ن -م -ا‬
‫حيث اصضبحت تلفت بانتظام انتباه‬                   ‫أ‬      ‫دع--ا سس-ي-اسس-ي-ون وم-ن-اضس-ل-ون‬                                                                                                                                                                                                                                     ‫ا‪Ÿ‬تحدة ‘ الجتماع سضف‪Ò‬تها‬
                                                                                                                      ‫ت-ت-ع-رضض ب-ل-دة ""زم-ل-كا"" لقصضف‬                                                                                                                                                                      ‫ل - -دى ال· ا‪Ÿ‬ت- -ح- -دة سض- -وزان‬   ‫أ‬
‫ا‪Ÿ‬غ- -رب ح- -ول ط- -ري- -ق- -ة تصض -رف‬                  ‫ف--رنسس--ي--ون ‘ ›ال ح--ق-وق‬                                  ‫ع - -ن - -ي - -ف م - -ن ق- -ب- -ل ال- -ق- -وات‬
‫السض-ل-ط-ات الم-ن-ي-ة وال-قضض-ائ-ي-ة ‘‬  ‫أ‬               ‫النسس-ان ي-ن-تمون ا¤ جمعية‬
                                                                              ‫إ‬                              ‫إ‬                                                                                                                                                                                                                ‫رايسض ب -ي -ن -م -ا ⁄ ت-ع-ل-ن ك-ل م-ن‬
                                                                                                                                        ‫أ‬
                                                                                                                      ‫النظامية، واضضاف انه ‘ ريف‬‫أ‬                                                                                                                                                                             ‫روسض - -ي- -ا والصض‪ Ú‬ا◊ل- -ي- -ف- -ت- -ان‬
‫الصض -ح -راء ال -غ -رب -ي -ة"". وشض-رع وف-د‬             ‫اصس-دق-اء ا÷مهورية العربية‬                                ‫أ‬   ‫دمشضق ايضضا اسضتخدمت القوات‬        ‫أ‬
‫موسضسضة ""روبرت كينيدي"" ◊قوق‬                      ‫ؤ‬    ‫الصس-ح-راوي-ة، امسس، سس-ل-طات‬  ‫أ‬                                                                                                                                                                                                                                      ‫التقليديتان لدمشضق ‘ ›لسض‬
                                                                                                                      ‫النظامية ا‪Ÿ‬روحيات ‘ قصضف‬                                                                                                                                                                                ‫الم -ن ال -دو‹ ارسض -ال -ه -م -ا لي‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                  ‫أ‬                   ‫إ‬                       ‫أ‬
                                   ‫أ‬               ‫إ‬
‫النسض - - - - - - - -ان، امسض، ‘ زي- - - - - - - -ارة‬   ‫ب--‪Ó‬ده-م ا¤ الع‪Î‬اف ب-ح-ق‬                ‫إ‬
‫اسضتط‪Ó‬عية ا¤ ‪fl‬يمات ال‪Ó‬جئ‪Ú‬‬                ‫إ‬              ‫الشسعب الصسحراوي ""الثابت"" ‘‬                                       ‫ؤ‬
                                                                                                                      ‫بلدة ""سضقبا"" و‪fi‬يطها، موكدا‬                                                                                                                                                                                                                       ‫وزير.‬
‫الصض -ح -راوي‪ Ú‬ت -ه -دف ا¤ ت -ق -ي -ي-م‬
                     ‫إ‬                                                                  ‫تقرير مصس‪Ò‬ه.‬                  ‫تعرضض مدينة ""الزبدا‪ ""Ê‬شضمال‬                                                                                                                                                                           ‫وباعتبار ب‪Ó‬ده الرئيسض الدوري‬
‫وضضعية حقوق النسضان ودور بعثة‬   ‫إ‬                       ‫^ق/د‬                                                          ‫العاصضمة دمشضق للقصضف ايضضا.‬
                                                                                                                               ‫أ‬                                                                                                                                                                                              ‫‪Û‬لسض الم- -ن ال- -دو‹ لشض -ه -ر‬  ‫أ‬
                              ‫إ‬
‫ال· ا‪Ÿ‬ت- - -ح- - -دة ا¤ الصض- - -ح - -راء‬          ‫أ‬    ‫وكتبوا ‘ رسضالة بعنوان ""صضحراء‬                               ‫م -ن ج -ان -ب -ه-ا، اشض-ارت ""ال-ه-ي-ئ-ة‬
                                                                                                                                            ‫أ‬                                                                                                                                                                                 ‫اوت ف - - - -ق - - - -د وج - - - -ه رئ- - - -يسض‬  ‫أ‬
                                       ‫أ‬
‫ال-غ-رب-ي-ة م-ن اج-ل ت-ن-ظ-ي-م اسض-تفتاء‬                ‫ان - - - -ف - - - -و"" ""ل- - - -ق- - - -د ح- - - -ان الوان‬
                                                              ‫أ‬                                                       ‫ال -ع -ام -ة ل -ل -ث -ورة السض -وري-ة"" ا¤‬
                                                                                                                          ‫إ‬                                                                                                                                                                                                   ‫ال-دب-ل-وم-اسض-ي-ة ال-ف-رنسضية لوران‬
                   ‫""ا‪Ÿ‬ينورسضو"" ‘ ا‪Ÿ‬نطقة.‬                               ‫أ‬
                                                        ‫لدبلوماسضيتنا و‪Ÿ‬نتخبينا ان يقدروا‬                             ‫""قصضف عنيف تتعرضض له مدن‬                                                                                                                                                                                                 ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫ف- -اب -ي -وسض دع -وات ا¤ ك -ل م -ن‬
‫وق -د اسض -ت -ه -ل ال-وف-د ا‪Ÿ‬ت-ك-ون م-ن‬                 ‫حق الشضعب الصضحراوي الثابت ‘‬                                  ‫وب- -ل- -دات ال- -غ- -وط- -ة الشض -رق -ي -ة‬                                                                                                                                                             ‫الردن ول-ب-ن-ان وت-رك-ي-ا وال-عراق‬              ‫أ‬
‫ث- -م- -ا‪ Ê‬شض- -خصض- -ي- -ات ‡ث -ل‪ Ú‬ع -ن‬                ‫ت- - -ق - -ري - -ر ا‪Ÿ‬صض‪ Ò‬وع - -ز‪Á‬ة ه - -ذا‬                    ‫بالط‪Ò‬ان ا◊ربي التابع ÷يشض‬                                                                                                                                                                               ‫للمشضاركة ‘ الجتماع باعتبار‬
‫ا‪Ÿ‬ركز وكذا اربع جمعيات حقوقية‬           ‫أ‬               ‫الشض -عب، ال -ذي وم -ن-ذ 73 سض-ن-ة ⁄‬                                                            ‫النظام"".‬                                                                                                                                                             ‫ان هذه الدول ا‪Û‬اورة لسضوريا‬                       ‫أ‬
‫عا‪Ÿ‬ية اخرى زيارته بالوقوف على‬                  ‫أ‬                                    ‫يتغ‪ Ò‬و⁄ يسضتسضلم"".‬               ‫وت -ات -ي ه -ذه ال -ت -ط -ورات غ-داة‬     ‫أ‬        ‫واذا ك- -ان اج- -ت- -م -اع ن -ي -وي -ورك‬  ‫إ‬                                       ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫سض -وري -ا ⁄ ي -ات م-ن ال-ع-دم، ب-ل‬                 ‫ؤ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                             ‫لج- -ئ واوق -فت بشض -ك -ل م -وقت‬ ‫أ‬               ‫هي من حملت عبئ ال‪Ó‬جئ‪Ú‬‬
‫سض‪ Ò‬ال -ع -م -ل ع -ل -ى مسض -ت -وى م -ق -ر‬                                    ‫أ‬
                                                        ‫وج- -اء ‘ ال- -رسض- -ال- -ة ان ""ج -م -ع -ي -ة‬                                                                  ‫-حسضب فابيوسض- سض‪Ò‬كز على‬                             ‫لدراك -ه ا‪Ÿ‬سض -ب -ق ان -ه ل ‪Á‬ك -ن‬
                                                                                                                                                                                                                                                  ‫أ‬                      ‫إ‬                      ‫عملية السضتقبال.‬              ‫السض -وري‪ Ú‬ال-ف-اري-ن م-ن ج-ح-ي-م‬
‫ال-ل-ج-ن-ة ال-وط-نية ل‪Ó‬سضتفتاء ‪Ã‬خيم‬                     ‫اصض -دق-اء ا÷م-ه-وري-ة الصض-ح-راوي-ة‬                      ‫أ‬   ‫مقتل 981 شضخصضا على القل‬
                                                                                                                           ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                  ‫إ‬
                                                                                                                                                                        ‫ا‪Ÿ‬سض- -ائ- -ل النسض- -ان- -ي- -ة وسض -ب -ل‬           ‫“رير طلب كهذا ع‪› È‬لسض‬                           ‫لكن وزير ا‪ÿ‬ارجية الفرنسضية‬                       ‫ح- -رب دام- -ي- -ة ك -ان -وا ‘ غ -ن -ى‬
‫الشضهيد ا◊افظ، حيث اطلع على‬                             ‫ت- -ن- -ت- -ظ- -ر ان ت -ق -وم ف -رنسض -ا اخ‪Ò‬ا‬
                                                                  ‫أ‬                              ‫أ‬                    ‫‘ اعمال عنف ‘ سضوريا من‬                ‫أ‬          ‫ال-ت-ك-ف-ل ب-ال-‪Ó‬ج-ئ‪ Ú‬وح-م-اي-تهم‬                    ‫الم -ن ال -دو‹ ‘ ظ -ل ال -ف -ي -ت-و‬       ‫أ‬              ‫إ‬                         ‫أ‬   ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                             ‫اق- -ر، امسض، بصض- -ع- -وب- -ة اق -ام -ة‬                                                    ‫عنها.‬
‫ه - -ذا ا‪Ÿ‬رف - -ق ال- -ذي يضض- -م قسض- -م‬               ‫ب-دوره-ا ال-ك-ام-ل""، م-ذكرة بتصضريح‬                          ‫ب-ي-ن-ه-م 341 م -دن-ي-ا و72 على‬                   ‫تسضتمر اعمال العنف ‘ سضوريا‬          ‫أ‬               ‫ا‪Ÿ‬زدوج ال- -روسض- -ي-الصض- -ي- -ن- -ي‬           ‫مناطق عازلة ‘ سضوريا وقال‬                        ‫وت -ط-الب ت-رك-ي-ا ال-ت-ي تسض-ت-ق-ب-ل‬
                                ‫إ‬
‫الحصض -اء وقسض -م اع -داد ب -ط -اق-ات‬              ‫إ‬    ‫الرئيسض الفرنسضي فرانسضوا هولند‬                               ‫القل سضقطوا ‘ تفج‪ Ò‬سضيارة‬                  ‫أ‬                       ‫أ‬
                                                                                                                                                                                ‫بحصضد مزيد من الرواح.‬                        ‫وال - -ذي م - -ن - -ع ا¤ غ - -اي - -ة الن‬
                                                                                                                                                                                                                               ‫آ‬                        ‫إ‬                                                    ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                             ‫ان ذلك ""ام -ر شض -دي -د ال-ت-ع-ق-ي-د‬  ‫إ‬         ‫ح- -وا‹ 08 ال -ف لج -ئ ب-خ-ل-ق‬‫أ‬
‫ال-ت-ع-ري-ف ال-وط-ن-ي-ة و‪Èfl‬ا رق-م-يا‬                    ‫‘ ندوة السضفراء بخصضوصض واجب‬                                  ‫م -ف -خ -خ -ة اسض -ت -ه -دف تشض -ي -ي -ع‬          ‫وشضهدت مناطق عدة ‘ هذا‬                               ‫اسضتصضدار اي قرار ا‡ي يدين‬
                                                                                                                                                                                                                                               ‫أ‬            ‫أ‬                                              ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                             ‫وي-ت-ط-لب اق-ام-ة م-ن-ط-ق-ة حظر‬                  ‫م - -ن - -اط - -ق ع- -ازل- -ة ‘ سض- -وري- -ا‬
                     ‫لسضتخراج هذه الوثيقة.‬              ‫فرنسضا ‘ ان تدعم بكل شضفافية‬           ‫أ‬                      ‫م -واط -ن‪ Ú‬م -وال -ي‪ Ú‬ل-ل-ن-ظ-ام ‘‬                ‫ال -ب -ل -د، خ -اصض -ة ب -ري -ف دمشض-ق‬                      ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫ن- -ظ- -ام ال- -رئ- -يسض بشض -ار السض -د‬        ‫ج -وي""، وه -ي ا‪Ÿ‬ن -ط -ق -ة ال -ت -ي‬             ‫لسض -ت -ق -ب -ال ال-ن-ازح‪ Ú‬وط-ال-بت‬
‫وال -ت -ق -ى ال -وف -د ‪Ã‬خ -ي -م السض-م-ارة‬                                               ‫إ‬
                                                                            ‫اح‪Î‬ام حقوق النسضان.‬                                 ‫إ‬
                                                                                                                      ‫بلدة ""جرمانا"" بدمشضق، اضضافة‬                    ‫وحلب وحمصض عمليات قصضف‬                                            ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫وي -ط -ال -ب -ه ب -ال -رح -ي -ل او ‪Á‬ن -ح‬        ‫ت -ت -ط-لب ت-وف‪ Ò‬وسض-ائ-ل مضض-ادة‬                ‫ال· ا‪Ÿ‬ت- - - -ح- - - -دة بضض - - -م - - -ان‬     ‫أ‬
‫ل -‪Ó‬ج -ئ‪ Ú‬الصض -ح -راوي‪ Ú‬ب-ع-دد م-ن‬                     ‫وبينما ع‪È‬وا عن ارتياحهم للزيارة‬                               ‫ا¤ مصضرع 41 مقات‪ Ó‬معارضضا‬                     ‫إ‬   ‫واشض -ت-ب-اك-ات ع-ن-ي-ف-ة، امسض، ‘‬
                                                                                                                                                                                   ‫أ‬                                                                        ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫الضض - - -وء الخضض- - -ر ل- - -ت- - -دخ- - -ل‬            ‫للطائرات ووسضائل جوية.‬                              ‫أ أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫ح- -م- -اي- -ت- -ه- -م ب- -ع -د ان اع -ل -نت‬
           ‫أ‬
‫ال- -ع- -ائ- -‪Ó‬ت الصض -ح -راوي -ة واج -رى‬                                        ‫ؤ‬
                                                        ‫التي يقوم بها وفد موسضسضة ""روبرت‬                             ‫و23 ع - -نصض- -را م- -ن ال- -ق- -وات‬                                                     ‫أ‬
                                                                                                                                                                        ‫وقت اع - - -ل - - -ن ف - - -ي - - -ه ""ا÷يشض‬         ‫عسضكري ‘ سضوريا مثلما تلح‬                       ‫وا◊قيقة ان اع‪Î‬اف فابيوسض‬    ‫أ‬                    ‫-م -وخ -را- ع-دم ق-درت-ه-ا ع-ل-ى‬            ‫ؤ‬
‫ل-ق-اءات ع-ل-ى ان-ف-راد م-ع م-واطن‪Ú‬‬                                     ‫أ‬
                                                        ‫ك -ي -ن -ي -دي"" ا◊ق -وق -ي-ة الم-ري-ك-ي-ة‬                                                  ‫النظامية.‬           ‫السضوري ا◊ر"" التابع للمعارضضة‬                                  ‫عليه ا‪Ÿ‬عارضضة السضورية.‬              ‫بصضعوبة اقامة مناطق عازلة ‘‬      ‫إ‬                     ‫أ‬                        ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫اسض -ت -ي -ع -اب اك‪ Ì‬م -ن 001 الف‬
‫صض - -ح - -راوي‪ Ú‬ح - -ول ال - -وضض - -ع- -ي- -ة‬                       ‫أ‬         ‫أ‬
                                                        ‫ل -لصض -ح-راء ال-غ-رب-ي-ة اك-دوا ان ه-ذه‬
‫ا‪Ÿ‬عيشضية وظروف اقامتهم داخل‬‫إ‬                            ‫الزيارة تعكسض ""التزامات ا‪Û‬تمع‬                                                                                                             ‫إ‬
                                                                                                                                                                                            ‫اجتماع مكاتب ا‪Ÿ‬قاطعة العربية لسسرائيل‬
‫ا‪ı‬يمات قبل ان يعقد لقاء خاصضا‬     ‫أ‬                             ‫ؤ‬
                                                        ‫ا‪Ÿ‬د‪ Ê‬الم - -ري - -ك - -ي وا‪Ÿ‬سض - -وول‪Ú‬‬     ‫أ‬
‫م -ع ‡ث -ل‪ Ú‬ع -ن ع-ائ-‪Ó‬ت ضض-ح-اي-ا‬

‫وا‪ı‬تطف‪ Ú‬وكذا ضضحايا الضضرار‬
           ‫أ‬
                                      ‫أ‬
‫ال- -قصض- -ف والل- -غ -ام وا‪Ÿ‬ف -ق -ودي -ن‬
                                                        ‫ا÷م- -ع -وي‪ Ú‬ا‪Ÿ‬ق -رب‪ Ú‬م -ن الدارة‬
                                                                ‫إ‬
                                                        ‫ال-د‪Á‬ق-راط-ي-ة""، واضض-افت ال-رسضالة‬
                                                        ‫انها ""مهمة مدنية سضتحرج ا¤ اعلى‬
                                                                ‫إ أ‬
                                                                                      ‫أ‬
                                                                                                                  ‫أ‬
                                                                                                                                            ‫فرضض حظر على الشسركات ا‪Ÿ‬تعاملة مع الكيان الصسهيو‪Ê‬‬
‫ا÷سض -م -ي -ة وا‪Ÿ‬ع -ن -وي -ة وضض -ح -اي -ا‬              ‫درجة السضلطات ا‪Ÿ‬غربية التي ⁄‬                                                                                                                                                  ‫أ‬                             ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫ا‪Ÿ‬سض-ت-وط-ن-ات السض-رائ-ي-ل-ي-ة ا‪Ÿ‬ق-ام-ة ‘ الراضضي‬                    ‫اوصضى ضضباط التصضال ‪Ÿ‬كاتب ا‪Ÿ‬قاطعة العربية‬                                ‫أ‬
‫التهج‪ Ò‬القسضري والنتهاكات التي‬                          ‫ت - -ت - -م - -ك- -ن ه- -ذه ا‪Ÿ‬رة م- -ن م- -ن- -ع‬                                                                                                                                 ‫أ‬              ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫ال-ف-لسض-طينية ا‪Ù‬تلة. وراى صض- -ب- -ي- -ح ان سض -‪Ó‬ح‬                   ‫لسضرائيل ‘ ختام اجتماعهم الـ 78 الذي عقد‬                               ‫إ‬
‫م-ارسض-ت-ه-ا ضض-ده-م ق-وات الحت‪Ó‬ل‬                       ‫التصض- - - -الت وح- - - -ري - - -ة ت - - -ع - - -ب‪Ò‬‬                                                                                                                                                  ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫ا‪Ÿ‬قاطعة لسضرائيل بدا ينتشضر ‘ العا⁄، خاصضة‬    ‫إ‬                       ‫‪Ã‬قر ا÷امعة العربية ‘ القاهرة بفرضض حظر‬
‫ا‪Ÿ‬غ-رب-ي. وي-تضض-م-ن ب-رن-ام-ج زيارة‬                                                        ‫الصضحراوي‪.""Ú‬‬                                                                                                                    ‫من قبل ا‪Ÿ‬وسضسضات العلمية والبحثية والكنائسض‬ ‫ؤ‬                                    ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫كلي على عدد من الشضركات الفرنسضية والمريكية‬
          ‫إ‬
‫بعثة مركز كينيدي ◊قوق النسضان‬                                       ‫ؤ‬
                                                        ‫وم -ن ا‪Ÿ‬ق -رر ان تصض -در ا‪Ÿ‬وسضسض -ة‬‫أ‬                                                                                                                                 ‫الم- -ري- -ك -ي -ة، اضض -اف -ة ا¤ ج -ام -ع -ات ‘ السض -وي -د‬
                                                                                                                                                                                                                                                             ‫إ‬         ‫إ‬                ‫أ‬                   ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫التي لها فروع ‘ اسضرائيل وتتعامل ‘ انشضطة‬   ‫إ‬
‫ع- -ق- -د ل- -ق- -اء خ- -اصض م- -ع ال- -نسض -اء‬         ‫ا◊ق -وق -ي -ة ت -ق -ري -را ع -ن وضض -ع-ي-ة‬                                                                                                                             ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫وال‪Ô‬ويج والوليات ا‪Ÿ‬تحدة وبريطانيا، وقال ان‬                                                         ‫بالراضضي الفلسضطينية ا‪Ù‬تلة.‬             ‫أ‬
‫الصضحراويات وذلك ‪Ã‬قر ال–اد‬                                                                     ‫إ‬
                                                        ‫ح- - -ق - -وق النسض - -ان ‘ الصض - -ح - -راء‬                                                                                                                         ‫هناك 053 عا‪Ÿ‬ا اوروبيا بعثوا خطابا ا¤ وزيرة‬
                                                                                                                                                                                                                                          ‫إ‬                      ‫أ‬                                     ‫ؤ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫وقال ‪fi‬مد صضبيح الم‪ Ú‬العام ا‪Ÿ‬سضاعد لشضوون‬ ‫أ‬
‫الوطني للمراة الصضحراوية، حيث‬          ‫أ‬                ‫ال -غ -رب-ي-ة، خ-اصض-ة ا‪Ÿ‬دن ا‪Ù‬ت-ل-ة،‬                                                                                                                                                         ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫ال -ب -حث ال-ع-ل-م-ي ‘ ال–اد الوروب-ي ي-ط-ال-ب-ون-ه-ا‬                 ‫ف -لسض -ط‪ Ú‬والراضض-ي ال-ع-رب-ي-ة ا‪Ù‬ت-ل-ة ب-ا÷ام-ع-ة‬  ‫أ‬
‫اسضتعرضضت المينة العامة ل‪–Ó‬اد‬         ‫أ‬                              ‫ؤ‬
                                                        ‫ح- - -يث ال - -ت - -ق - -ى وف - -د ا‪Ÿ‬وسضسض - -ة‬                                                                                                                      ‫بضض -رورة م -ق -اط -ع -ة الشض-رك-ات السض-رائ-ي-ل-ي-ة ال-ت-ي‬
                                                                                                                                                                                                                                                  ‫إ‬                                                                              ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫العربية ان الجتماع اوصضى ايضضا بفرضض حظر‬‫أ‬                   ‫أ‬
‫ف-اط-م-ة ا‪Ÿ‬ه-دي ت-ق-ري-را ‪fl‬تصضرا‬                        ‫ب -ح -ق -وق -ي‪ Ú‬ونشض-ط-اء صض-ح-راوي‪Ú‬‬                                                                                                                                         ‫أ‬                         ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫تتعاون مع شضركات وافراد يسضتفيدون من البحاث‬                           ‫ج -زئ -ي ع -ل -ى ب -عضض الشض -رك -ات ال-ت-ي ت-ت-ع-ام-ل م-ع‬
                           ‫أ‬
‫ح -ول وضض -ع -ي -ة ا‪Ÿ‬راة ‪Ã‬خ -ي -م -ات‬                                                ‫إ‬
                                                        ‫واسض - - -ت - - -م - - -ع - - -وا ا¤ شض - - -ه - - -ادات‬
                                                                                                                                                                                                                                                       ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                             ‫الوروبية ‘ ا‪Ÿ‬سضتوطنات السضرائيلية.‬         ‫أ‬                          ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫اسضرائيل وكذلك على بعضض رجال العمال الذين‬                                ‫إ‬
‫ال -‪Ó‬ج-ئ‪ Ú‬وا‪Ÿ‬ك-تسض-ب-ات ا‪Ù‬ق-ق-ة‬                         ‫الصض- - -ح- - -راوي‪‡ Ú‬ن ت- - -ع- - -رضض - -وا‬
‫داخ -ل ا‪Û‬ت-م-ع الصض-ح-راوي، ك-م-ا‬                       ‫لنتهاكات حقوق النسضان على يد‬
                                                                                  ‫إ‬                                                                                                                                          ‫واشضار ا¤ ان سض‪Ó‬ح ا‪Ÿ‬قاطعة واسضع للغاية على‬    ‫أ إ أ‬                                ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫ل -دي -ه -م انشض -ط -ة ‘ اسض -رائ -ي-ل، واضض-اف ان ب-عضض‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                           ‫أ‬                  ‫إ‬                ‫أ‬
‫–دثت ع- -ن الن- -ت- -ه- -اك- -ات ال- -ت -ي‬                                ‫قوات الحت‪Ó‬ل ا‪Ÿ‬غربي.‬                                                                                                                                  ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫ا‪Ÿ‬سض-ت-وى ال-ع-ا‪Ÿ‬ي الشض-ع-ب-ي وال-رسض-م-ي، معت‪È‬ا ان‬                                                         ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫البنوك التي تتعامل مع اسضرائيل وفرضض عليها مثل‬
‫ت -ت -ع -رضض ل -ه -ا ا‪Ÿ‬راة الصض-ح-راوي-ة‬
                            ‫أ‬                             ‫إ أ‬
                                                        ‫وهو ما جعل ا÷معية تشض‪ Ò‬ا¤ ان‬                                                                                                                                         ‫الراي العام ‘ العا⁄ يتجاوب مع ا◊ق الفلسضطيني‬             ‫أ‬            ‫هذا ا◊ظر منيت بخسضائر كب‪Ò‬ة وطالبت برفع‬
‫ب -ه -ذه ا‪Ÿ‬ن -اط -ق ا‪Ù‬ت-ل-ة م-ن-د 73‬                                           ‫إ‬
                                                        ‫""م-وسضسض-ات ح-ق-وق النسض-ان ك-لجنة‬                 ‫ؤ‬                                                                                                                                                    ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫ضضد الجراءات السضرائيلية العنصضرية ‘ القدسض‬        ‫إ‬                  ‫ا◊ظ- -ر ع- -ن- -ه- -ا، م- -وك -دا -‘ ال -وقت ن -فسض -ه- ان‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫أ‬                                        ‫ؤ‬
‫سضنة. ودعت المينة العامة ل‪–Ó‬اد‬      ‫أ‬                   ‫ال· ا‪Ÿ‬تحدة ‪Ÿ‬ناهضضة التعذيب‬                             ‫أ‬                                                                                                             ‫والراضضي ا‪Ù‬تلة، كما اكد ا‪Ÿ‬سضوول العربي ان‬
                                                                                                                                                                                                                               ‫أ‬                ‫ؤ‬         ‫أ‬                           ‫أ‬            ‫ا‪Ÿ‬قاطعة العربية هي ""رسضالة سض‪Ó‬م عربية حتى‬
                                    ‫أ‬
‫ال-وط-ن-ي ل-ل-م-راة الصض-ح-راوي-ة ب-ع-ثة‬                                          ‫إ‬
                                                        ‫و›لسض ح- -ق- -وق النسض- -ان وح -ت -ى‬                                                                                                                                 ‫التوصضيات الصضادرة عن مكتب ا‪Ÿ‬قاطعة سض‪Î‬فع‬                                                                              ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫ت -ع -ود اسض -رائ-ي-ل ا¤ ح-اضض-رة الشض-رع-ي-ة ال-دول-ي-ة"".‬     ‫إ‬
‫""روبرت كينيدي"" من اجل مسضاعدة‬
                         ‫أ‬                              ‫الكونغرسض المريكي ⁄ تعد تلتزم‬        ‫أ‬                                                                                                                                                    ‫لوزراء ا‪ÿ‬ارجية العرب لقرارها.‬
                                                                                                                                                                                                                                                           ‫إ‬                                       ‫واشض -اد ب -ق -رارات دول -ة ج -ن -وب اف -ري -ق-ي-ا ا◊ال-ي-ة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫إ‬                                           ‫أ‬
‫الشض- -عب الصض- -ح- -راوي ع -ل -ى ج -لب‬                 ‫بضض -ب -ط ال-ن-فسض م-ن ب-اب ال-ل-ي-اق-ة،‬                                                                                                                             ‫^ق/د‬                                                                                                     ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫‪Ã‬ق- -اط- -ع- -ة ال- -بضض- -ائ- -ع السض- -رائ- -ي- -ل- -ي -ة وبضض -ائ -ع‬
         ‫أ‬
‫منظمات وجمعيات حقوقية اخرى‬
                       ‫إ‬
‫مدافعة عن حقوق النسضان قصضد‬                                               ‫القضساء الفرنسسي يفتح –قيقا حول م‪Ó‬بسسات وفاة ياسسر عرفات‬
‫ضضمان حق الشضعب الصضحراوي ‘‬
                                                           ‫ت ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـرحـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـيب فلسسطي ـ ـ ـ ـ ـ ـني بـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـا‪ÿ‬ط ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـوة‬
‫ت -ق -ري -ر مصض‪Ò‬ه ون -ي -ل اسض -ت-ق-‪Ó‬ل-ه.‬
                                                                                                                                                                                                                                 ‫بـ«ه--ج--وم ال--رب--ي-ع"" السس-ن-وي‬           ‫مقدم ضسد احمد شسفيق بشسان‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫أ‬                   ‫أ‬                                                                 ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                  ‫ارهاب‬
                                                                                                                                                                                                                                 ‫ب----داي----ة م----ن م---اي ا‪Ÿ‬اضس---ي‬         ‫تسسهيل اسستي‪Ó‬ء ع‪Ó‬ء وجمال‬                             ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫اع---ل---ن ا÷يشس ا‪Ÿ‬صس---ري ان--ه‬    ‫أ‬
‫وع‪È‬ت -من جهتها- ك‪Ò‬ي كينيدي‬                                                                                                                                                                                                                 ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                 ‫مسس-ت-ه-دف-ة القوات الفغانية‬                  ‫م-ب-ارك ‚ل-ي الرئيسس ا‪Ÿ‬طاح‬                       ‫“ك--ن م--ن ال--قضس--اء ع-ل-ى 11‬
‫رئيسضة مركز ""روبرت كينيدي"" عن‬                                                                                                                                                                                                  ‫والقوات الدولية بقيادة حلف‬                                  ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫ب-ه ع-ل-ى ق-ط-ع-ة ارضس ت-اب-عة‬                                                     ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫""اره-اب-ي-ا"" ‘ سس-ي-ن-اء م-نذ بدء‬
‫سض-ع-ادت-ه-ا ب-وج-ود ال-بعثة ‪Ã‬خيمات‬                     ‫مسض -ت -ق-ل-ة و‪fi‬اي-دة ع-ل-ى مسض-ت-وى‬                           ‫وفاته وذلك بعد –اليل اجريت ‘‬
                                                                                                                                   ‫أ‬                                       ‫رحب ال-رئ-يسس ال-ف-لسس-ط-يني‬                                                   ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                 ‫شس--م--ال الط--لسس--ي ""ال--ن--ات-و""‬         ‫ل-ل-ج-ن-ة ال-ط-ي-اري-ن ‪Ã‬ن-ط-قة‬                   ‫العملية العسسكرية التي يشسنها‬
‫ال- -‪Ó‬ج- -ئ‪ Ú‬الصض- -ح- -راوي‪ Ú‬وال- -ت- -ي‬                                         ‫ال· ا‪Ÿ‬تحدة.‬       ‫أ‬                  ‫م- -ع- -ه -د ""رادي يشض -ي -ن -ف -ي -زي -كسض""‬                         ‫أ‬
                                                                                                                                                                           ‫‪fi‬م-ود ع-ب-اسس، امسس، ب-ف-تح‬                                     ‫ا‪Ÿ‬تمركزة ‘ هذا البلد.‬               ‫ال-----ب-----ح‪Ò‬ات ا‪Ÿ‬رة ال-----ك‪È‬ى‬                ‫ل-ت-ط-ه‪ Ò‬ا‪Ÿ‬ن-طقة بعد الهجوم‬
    ‫أ‬
‫اع-ت‪È‬ت-ه-ا ف-رصض-ة ل-‪Ó‬سض-ت-م-اع ل-راي‬                      ‫إ‬                              ‫أ‬
                                                        ‫ووج- - -هت اصض- - -اب- - -ع الت - -ه - -ام ا¤‬                  ‫السض -ويسض -ري ا‪Ÿ‬ت-خصضصض. من‬                        ‫ال-قضس-اء ال-ف-رنسس-ي ل-ت-حقيق‬                                                          ‫قتلى‬                          ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫‪Ã‬ح-اف-ظ-ة السس-ماعيلية دون‬                       ‫ال-ذي اودى ب-ح-ي-اة 61 جنديا‬ ‫أ‬
‫‪fl‬تلف مكونات ا‪Û‬تمع ا‪Ÿ‬د‪Ê‬‬                                  ‫اسض -رائ -ي -ل وج -ه -از اسض-ت-خ-ب-ارات-ه-ا‬   ‫إ‬                ‫جانبه، اكد صضائب عريقات كب‪Ò‬‬       ‫أ‬                 ‫قضس-ائ-ي ل-ت-ح-دي-د م-‪Ó‬بسسات‬                                    ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                 ‫ل---ق---ي ث---م--ان--ي--ة اشس--خ--اصس‬         ‫وجه حق. وكان احمد شسفيق‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                            ‫أ‬                                   ‫من حرسس ا◊دود ‘ ا‪ÿ‬امسس‬
‫الصض -ح -راوي ح -ول ال-وضض-ع-ي-ة ال-ت-ي‬                 ‫""ا‪Ÿ‬وسض -اد"" ا‪Ÿ‬سض -وول ع-ن ال-ع-دي-د‬
                                                                                ‫ؤ‬                                      ‫ا‪Ÿ‬ف -اوضض‪ Ú‬ال -ف -لسض -ط-ي-ن-ي‪ Ú‬ع-ل-ى‬               ‫وف-اة ال-زع-ي-م ال-ف-لسس-ط-ي-ني‬                           ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                 ‫غ-ال-ب-ي-ت-ه-م م-ن رج-ال الم-ن‬                ‫قد غادر القاهرة رفقة عائلته‬                                           ‫اوت ا÷اري.‬     ‫أ‬
‫ي -ع -يشض -ون -ه -ا ب -ع -ي -دا ع -ن وط -ن -ه-م‬         ‫م - -ن الغ - -ت - -ي - -الت ال - -ت - -ي مسضت‬                  ‫اسض -ت -ع-داد السض-ل-ط-ة ال-ف-لسض-ط-ي-ن-ي-ة‬         ‫ال--راح-ل ي-اسس-ر ع-رف-ات ع-ام‬                        ‫مصس-رع-هم واصسيب 11 اخرون‬
                                                                                                                                                                                                                                        ‫آ‬           ‫أ‬                                   ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫نهاية جوان ا‪Ÿ‬اضسي ا¤ دولة‬                        ‫وجاء ‘ بيان للجيشس اصسدره،‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫أ‬
   ‫أ‬
‫ا‪Ù‬تل. واكدت ك‪Ò‬ي كينيدي ان‬                 ‫أ‬                                                                                                                                                                                      ‫بينهم جنود وشسرطة ‘ سسلسسلة‬                   ‫المارات العربية ا‪Ÿ‬تحدة بعد‬     ‫إ‬                 ‫امسس، ان ""ال--ق--وات ا‪Ÿ‬سس--ل--ح-ة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                             ‫أ‬      ‫أ‬
                                                        ‫ا‪Ÿ‬سض-وول‪ Ú‬وال-ق-ادة ال-فلسضطيني‪،Ú‬‬      ‫ؤ‬                       ‫ل -ل -ت -ع -اون ال -ك -ام-ل م-ع السض-ل-ط-ات‬         ‫4002 وال----ت---ي تشس‪ Ò‬ك---ل‬                                                                            ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫خسس-ارت-ه ‘ ال-رئ-اسس-ي-ات ام-ام‬
‫تقرير البعثة سضيشضمل كل ما عاينته‬                       ‫وه -و م -ا ج -ع -ل ا‪Ÿ‬ت -ح -دث ب -اسض-م‬                         ‫ال-ف-رنسض-ي-ة ل-ل-كشض-ف عن م‪Ó‬بسضات‬                  ‫ال-ت-وق-ع-ات ا¤ احتمال كب‪Ò‬‬
                                                                                                                                                                                                    ‫إ‬                            ‫ه--ج--م--ات م--ن-فصس-ل-ة ‪Ã‬واق-ع‬                                                                ‫بالتعاون مع الشسرطة اعتقلت‬
                                                                                                                                                                                                                                              ‫متفرقة ‘ العراق.‬                 ‫الرئيسس ا◊ا‹ ‪fi‬مد مرسسي.‬                                  ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫32 شس-خصس-ا وقتلت 11 ارهابيا‬
‫ب- -خصض- -وصض وضض- -ع- -ي- -ة ال- -‪Ó‬ج- -ئ‪Ú‬‬                ‫إ أ‬
                                                        ‫ا‪ÿ‬ارجية السضرائيلية يشض‪ Ò‬ا¤ ان‬  ‫إ‬                              ‫الوفاة والتوصضل باسضرع وقت ا¤‬
                                                                                                                           ‫إ‬                 ‫أ‬                                ‫بان يكون قد مات مسسموما.‬                 ‫أ‬
‫الصض -ح -راوي‪ Ú‬والن -ت -ه -اك -ات ال-ت-ي‬                                                              ‫إ‬
                                                        ‫اسض -رائ -ي -ل ل -يسضت م -ع -ن -ي -ة ب -ف -ت -ح‬                                          ‫ا◊قيقة بالدلة.‬
                                                                                                                                                     ‫أ‬                     ‫وف- -ت- -ح ال- -قضض- -اء ال -ف -رنسض -ي ه -ذا‬
                                                                                                                                                                                                                                 ‫وت-ات-ي ه-ذه ال-ه-ج-م-ات غداة‬   ‫أ‬                                          ‫هجوم‬                ‫واصسابت اخر منذ بدء عملية‬  ‫آ‬    ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                 ‫م-ق-ت-ل جندي عراقي على يد‬                     ‫ق--ت--ل خ-مسس-ة ج-ن-ود اف-غ-ان،‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                        ‫أ‬                                                                ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫النسسر""، واكد البيان ""مواصسلة‬
‫ي -ت-ع-رضض ل-ه-ا ب-ا‪Ÿ‬ن-اط-ق ا‪Ù‬ت-ل-ة.‬                    ‫ال-ت-ح-ق-ي-ق ب-خصضوصض هذه القضضية‬                                                            ‫أ إ أ‬
                                                                                                                       ‫واشضار ا¤ ان القيادة الفلسضطينية‬                    ‫التحقيق بعد دعوى مدنية رفعتها‬                                                                                                                                               ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫ال-ع-م-لية واعادة انتشسار قوات‬
‫وي-ن-ت-ظ-ر ان ي-ت-واصض-ل ب-رن-ام-ج هذه‬       ‫أ‬                                                                                                                                                                                   ‫مسسلح‪› Ú‬هول‪ Ú‬لدى مروره‬                                                     ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫امسس، اث--ر ه--ج--وم ان-ت-ح-اري‬     ‫أ‬
                                                                                           ‫‘ فرنسضا.‬                   ‫ت-ت-اب-ع م-ع ج-ام-ع-ة ال-دول ال-ع-رب-ي-ة‬            ‫ح-رم ال-زع-ي-م ال-ف-لسض-ط-ي-ن-ي سض-ه-ى‬                ‫بسس-ي-ارت-ه الشسخصسية ‪Ã‬نطقة‬                   ‫اسس--ت-ه-دف-ه-م ‘ ولي-ة ك-ون-ار‬                                     ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫ا÷يشس م---ن اج--ل م--واصس--ل--ة‬
‫الزيارة بعقد لقاءات مع ا‪Ÿ‬نظمات‬                          ‫وت - -و‘ ع - -رف- -ات ‘ مسض- -تشض- -ف- -ى‬                                              ‫إ‬
                                                                                                                       ‫خ-ط-ط-ا ل-ل-دع-وة ا¤ ف-ت-ح –ق-ي-ق‬                   ‫عرفات ضضد ›هول نهاية شضهر‬                             ‫ب-اب ا‪Ÿ‬ع-ظ-م وسس-ط ال-ع-اصس-مة‬                ‫الواقعة شسرق افغانسستان الذي‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫أ‬                            ‫م-ط-اردة الره-ابي‪ Ú‬وتفكيك‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                      ‫إ‬
‫غ‪ Ò‬ا◊ك -وم-ي-ة وب-ع-ث-ة ا‪Ÿ‬ي-ن-ورسض-و‬                    ‫عسضكري ‘ باريسض ‘ نوفم‪ È‬من‬                                     ‫دو‹ ‘ ملف وفاة عرفات خ‪Ó‬ل‬                                                 ‫إ‬
                                                                                                                                                                           ‫جويلية ا‪Ÿ‬اضضي، اثر ‪Œ‬دد ا÷دل‬                           ‫ب-غ-داد، ك-م-ا ق-تل ايضسا ث‪Ó‬ثة‬
                                                                                                                                                                                                                                             ‫أ‬                                 ‫ي--ع--يشس ع--ل--ى وق--ع تصس-اع-د‬                         ‫كل خ‪Ó‬ياهم ‘ سسيناء"".‬
‫ل - -غ- -وث ال- -‪Ó‬ج- -ئ‪ Ú‬الصض- -ح- -راوي‪Ú‬‬               ‫العام 4002 بعد شضهر من نقله ا¤‬
                                                           ‫إ‬                                                           ‫ال-دورة ا‪Ÿ‬ق-ب-ل-ة ل-ل-ج-م-ع-ي-ة ال-عامة‬                   ‫أ‬
                                                                                                                                                                           ‫‘ ملف وفاة عرفات بعد ان بث‬                            ‫عسسكري‪ Ú‬بينهم ضسابط برتبة‬                     ‫وت‪Ò‬ة اع-م-ال ال-عنف، خاصسة‬  ‫أ‬                                                  ‫متابعات‬
‫وب -عضض ا÷م -ع -ي -ات وا‪Ÿ‬ن -ظ -م -ات‬                                   ‫إ‬
                                                        ‫العاصضمة الفرنسضية جوا اثر تدهور‬                               ‫ل‪ ·Ó‬ا‪Ÿ‬تحدة. وقررت جامعة‬                   ‫أ‬         ‫–قيق عرضض ادلة جديدة، تشض‪Ò‬‬
                                                                                                                                                                                                  ‫أ‬                                     ‫آ‬       ‫أ‬         ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                 ‫م-ق-دم واصس-يب ارب-عة اخرون‬                   ‫ت-لك ال-ت-ي تسس-ت-ه-دف القوات‬                                           ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫وضسع اسسم احمد شسفيق رئيسس‬
   ‫أ‬
‫ا◊ق- -وق -ي -ة الصض -ح -راوي -ة ق -ب -ل ان‬              ‫حالته الصضحية بشضكل خط‪ Ò‬وهو‬                                    ‫ال -دول ال -ع -رب -ي -ة الشض -ه-ر ا‪Ÿ‬اضض-ي‬           ‫ا¤ العثور على مسضتويات عالية من‬               ‫إ‬       ‫ب-ج-روح ب-ه-ج-وم مسس-ل-ح ع-ل-ى‬                ‫الفغانية ونظ‪Ò‬اتها الدولية‬         ‫أ‬              ‫ال---وزراء السس---ب---ق وا‪Ÿ‬رشس---ح‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫أ‬
‫ي -ج -ت -م -ع اعضض -اء ال-وف-د ب-ال-رئ-يسض‬  ‫أ‬           ‫الذي كان ‪fi‬اصضرا برام الله ‘‬                                    ‫تشض -ك -ي -ل ÷ن -ة –ق-ي-ق ع-رب-ي-ة ‘‬                ‫مادة ""البولونيوم"" ا‪Ÿ‬شضع والسضام ‘‬                   ‫ن-ق-ط-ة تفتيشس تابعة للجيشس‬                   ‫ا‪Ÿ‬ن---تشس---رة ‘ ه---ذا ال---ب--ل--د.‬            ‫السس-ب-ق ل-ل-رئ-اسس-يات ا‪Ÿ‬صسرية‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫أ‬
‫الصضحراوي ‪fi‬مد عبد العزيز ‘‬                                                                                                                                                                                                       ‫ال-ع-راق-ي ‪Ã‬ن-ط-ق-ة ال-ن-ب-اعي‬                                      ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫وتصساعدت اعمال التمرد التي‬                       ‫ع--ل-ى ق-وائ-م ت-رقب ال-وصس-ول‬
                                                                                  ‫الضضفة الغربية.‬                      ‫م- -‪Ó‬بسض- -ات وف -اة ي -اسض -ر ع -رف -ات‬            ‫م- -ق -ت -ن -ي -ات شض -خصض -ي -ة ل -ع -رف -ات‬
‫خ -ت -ام ه -ذه ال -زي-ارة ن-ه-اي-ة الشض-ه-ر‬                                                                                                                                                                                      ‫ال--واق-ع-ة ع-ل-ى ب-ع-د 55 كلم‬                  ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫تقودها حركة طالبان منذ ان‬                        ‫وا‪Ÿ‬منوع‪ Ú‬من السسفر. وجاء‬
                                                        ‫^ق/د‬                                                                             ‫إ‬                 ‫إ‬
                                                                                                                       ‫ودعت ا¤ ضض- - -رورة انشض - -اء ÷ن - -ة‬              ‫اسض -ت -ع-م-ل-ه-ا ق-ب-ل ف‪Î‬ة وج-ي-زة م-ن‬                                  ‫شسمال بغداد.‬               ‫اط--ل--قت ا◊رك--ة م--ا تصس--ف-ه‬     ‫أ‬                                     ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫القرار اثر التحقيقات ‘ ب‪Ó‬غ‬
                                               ‫ا÷اري.‬
    ‫$‬                                                             ‫‪www.el-massa.com‬‬
                                                                  ‫‪info@el-massa.com‬‬                                                                                             ‫21‬                            ‫الخميسص 21 شسوال ٣٣٤1 هـ‬
                                                                                                                                                                                                           ‫الموافق 0٣ اوت 2102 م العدد ٣٣٧٤‬
                                                                                                                                                                                                                                ‫أ‬                                                                 ‫‪™ªàée‬‬
   ‫طه كوزي ا‪Ÿ‬دير التنفيذي ‪Ÿ‬عهد ا‪Ÿ‬ناهج بالفكر ا’سس‪Ó‬مي :‬
          ‫إ‬                                                                                                                                                                                        ‫–سسبا للدخول ا‪Ÿ‬درسسي 2102-٣102‬
      ‫ا‪Ÿ‬رأاة ا‪Ÿ‬اكثة بالبيت مبدعة ‘ تربية ا’بناء‬
          ‫أ‬
‫ط-رح ا’سس-ت-اذ ط-ه ك-وزي ا‪Ÿ‬دي-ر ال-ت-ن-ف-ي-ذي ‪Ÿ‬ع-هد ا‪Ÿ‬ناهج بالفكر‬
                               ‫ؤ ً‬
                                                          ‫أ‬
                                                                                                                                                          ‫ا÷معيات ا‪Òÿ‬ية تسضابق الزمن ÷مع الت‪È‬عات وتوزيعها‬
                   ‫إ‬
‫ا’سس‪Ó‬مي ‘ يوم دراسسي انعقد موخرا بالعاصسمة اشسكالية جاءت –ت‬      ‫إ‬
‫عنوان «انا ربة بيت بدون عمل» دعا من خ‪Ó‬لها ا¤ ضسرورة اعادة‬
    ‫إ‬            ‫إ‬                                          ‫أ‬                                                                                               ‫أ‬                    ‫ً‬
                                                                                                                                                         ‫تتاهب ا◊ركة ا÷معوية هذه ا’يام للبدء ‘ عملياتها التضسامنية –سسبا للدخول ا‪Ÿ‬درسسي. واكد‬
                                                                                                                                                                                                                     ‫أ‬                          ‫أ‬
            ‫أ‬
‫ا’عتبار للمراة التي تختار تربية ا’بناء من منطلق ان ما تقوم به‬
                             ‫أ‬                        ‫أ‬                                                                                                                                               ‫أ‬
                                                                                                                                                         ‫بعضص مسسيري هذه ا÷معيات ‘ حديث مع «ا‪Ÿ‬سساء» ان عمليات جمع الت‪È‬عات ‪Ã‬ا فيها اللوازم ا‪Ÿ‬درسسية‬
                                                                                                                                                                                                                                            ‫ُ ّ‬
                           ‫يعت‪ È‬وضسيفة وان كانت ’ توجر عليها.‬
                                       ‫ؤ‬           ‫إ‬                                                                                                           ‫قد انطلقت فع‪ ًÓ‬بعد رمضسان مباشسرة حتى يتسسنى توزيعها على مسستحقيها عند انط‪Ó‬ق الدراسسة.‬
‫@ رشسيدة ب‪Ó‬ل‬                                                                                                                                             ‫@ حنان سص‬

                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ي-ك-تسص-ي ال-ع-م-ل ال-ت-ط-وع-ي ‘ ›تمعنا‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫اأهمية كب‪Ò‬ة بالنظر اإ¤ عدد ا÷معيات‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ال -ت -ي –م -ل ه -دف ال -تضص -ام -ن م-ع ف-ئ-ات‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫›تمعية كث‪Ò‬ة، اإذ –صصي ا÷زائر اأزيد‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫من األف جمعية تنشصط ع‪ È‬الوطن، منها‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ا‪Ù‬ل -ي -ة وم -ن -ه-ا ال-وط-ن-ي-ة م-قسص-م-ة ع-ل-ى‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫م -ي -ادي -ن ال -ري -اضص -ة وال -ث -ق -اف -ة والصص -ح-ة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                      ‫ً‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫وا‪Û‬تمع اأيضصا، وبحسصب ما تشص‪ Ò‬اإليه‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫اإحصص -ائ -ي-ات وزارة ال-داخ-ل-ي-ة لسص-ن-ة 9002‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫فاإن عدد ا÷معيات التي تنشصط ‘ ›ال‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫التضصامن والإسصعاف وا÷معيات ا‪Òÿ‬ية‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫قد بلغ 52،كما اأن هناك 21 جمعية وطنية‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫خ-اصص-ة ب-ال-طفولة وا‪Ÿ‬راهقة،و32 جمعية‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫وطنية نسصوية. هذه ا÷معيات –مل على‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ع -ات-ق-ه-ا مسص-وؤول-ي-ة ال-تضص-ام-ن م-ع ال-ف-ئ-ات‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ا‪Ÿ‬ع- -وزة ‘ م- -ن- -اسص- -ب- -ات ‪fi‬ددة وم -ن -ه -ا‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                            ‫ً‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫الدخول ا‪Ÿ‬درسصي الذي بات وشصيكا،كما‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫اأن نشص- -اط- -ه- -ا ‪Á‬ت- -د ك- -ذلك اإ¤ ت- -غ- -ط -ي -ة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫مصص -اري -ف ع -دة م-ن-اسص-ب-ات اأخ-رى وم-ن-ه-ا‬
‫العاملة من –قيق التوازن ب‪ Ú‬هذه الكليات‬                                       ‫‘ بداية مداخلته قال السصتاذ كوزي ان‬
                                                                               ‫أ‬                       ‫أ‬                                                                                                                                                                             ‫الأع -ي-اد ال-دي-ن-ي-ة ورمضص-ان وح-ت-ى ‪Œ‬ه-ي-ز‬
‫فهذا يعني بانها تسص‪ Ò‬وفق ا‪Ÿ‬نهج الصصحيح‬           ‫أ‬                                                             ‫أ‬
                                                                             ‫ا◊ديث ع - - - -ن دور ا‪Ÿ‬راة ب- - - -ا‪Û‬ت- - - -م- - - -ع‬                                                                                                                                                  ‫العرائسس بالنظر اإ¤ حاجة هذه الأسصر اأو‬
‫والشص -رع -ي ‘ ع -م -ل -ه -ا وت -ك -ون ب -ذلك ق -د‬                           ‫ا÷زائري انط‪Ó‬قا من الروية السص‪Ó‬مية‬
                                                                                             ‫ؤ إ‬                           ‫ً‬                               ‫ً‬
                                                                                                                                                           ‫ال-دراسص-ي ول-ك-ن-ه ك-ث‪Ò‬اً م-ا ي-ب-ق-ى م-ره-ون-ا‬            ‫ال-ت-ط-وع-ي واإيصص-ال-ه ‪Ÿ‬سص-ت-ح-ق-ي-ه، ف-ك-وننا‬               ‫ت -لك. ك -م -ا ‪Á‬ت -د ع -م -ل ه -ذه ا÷م -ع -ي-ات‬
                    ‫حققت ا‪Ÿ‬قصصد ا‪Ÿ‬طلوب منها».‬                                                                                           ‫أ‬
                                                                             ‫ي - -وح - -ي ب - -ان ا‪Ÿ‬راة ذات - -ي - -ة ب - -وج - -وده- -ا،‬                                                           ‫بالت‪È‬عات».‬         ‫جمعية تهتم بفئة النسصاء بالدرجة الأو¤‬                                                    ‫ً‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ال -تضص -ام -ن -ي -ة اأح -ي-ان-ا اإ¤ خ-ارج ح-دوده-ا‬
                            ‫أ إ‬
‫واضص -اف ق -ائ -‪« Ó‬ام-ا ان ك-انت ال-وظ-ي-ف-ة‬                   ‫أ‬             ‫وب -حضص -وره -ا، وف-ع-ال-ة ‘ ›ت-م-ع-ه-ا ب-غضس‬                                 ‫من جهتها تقول السصيدة سصعاد شصيخي‬                           ‫ف -اإن -ن -ا ن -ق-ف ح-ق-ي-ق-ة ع-ل-ى ح-اج-ة ه-وؤلء‬                          ‫ً‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫الإقليمية فالتضصامن ليسس مربوطا بالزمان‬
 ‫أ‬
‫التي اختارت ا‪Ÿ‬راة ان تقوم بها “سس او‬‫أ أ‬                                      ‫النظر عن الوظيفة الذي تقوم بها، ومن ثمة‬
                                                                                                                                                           ‫رئيسصة جمعية «اإحسصان» باأن جمعيتها قد‬                      ‫ال-نسص-وة اإ¤ ا‪Ÿ‬سص-اع-دة ل-يسس م-ن ال-ن-اح-ي-ة‬                                     ‫وغ‪fi Ò‬دد بالأشصخاصس...‬
‫تخرق واحد من هذه الكليات فهذا يعني‬                                                         ‫إ‬                         ‫أ‬
                                                                             ‫ف -ه -ي ل -يسصت ت -اب -ع -ة لح -د وت -ق-دم اضص-اف-ة‬
‫انها ⁄ تتمكن من –قيق التوازن ا‪Ÿ‬طلوب،‬                                   ‫أ‬     ‫اي -ج -اب -ي -ة –ق -ق م -ن خ -‪Ó‬ل -ه -ا ال-ت-وازن ‘‬                      ‫إ‬     ‫فرغت لتوها من توزيع كسصوة العيد على‬                         ‫ا‪Ÿ‬ادية اأو التعليمية كون جمعيتنا تقدم‬                         ‫ويظهر الدخول ا‪Ÿ‬درسصي كواحدة من‬
‫ومن ثمة تكون الوظيفة التي تقوم بها باطلة‬                                     ‫ا‪Û‬تمع، ا¤ جانب ما يوديه الرجل من‬
                                                                                                         ‫ؤ‬                                ‫إ‬                ‫الأط -ف -ال ا‪Ÿ‬ع -وّزي -ن وال -ي -ت -ام -ى ب -ب -ل -دي-ة‬     ‫دروسصا ‘ ‪fi‬و الأمية واإ‰ا نسصعى كذلك‬        ‫ً‬                  ‫ا‪Ÿ‬ن -اسص -ب -ات ال -ت -ي ت -ره -ق ك -اه -ل الأسص-رة‬
‫با‪Ÿ‬عيار الشصرعي هذا من ناحية، ومن جهة‬                                        ‫وظ-ائ-ف م-ن م-ن-ط-ل-ق ان-ه-م-ا ي-ع-ت‪È‬ان وحدة‬
                                                                                                                       ‫أ‬                                   ‫اسصطاوا‹ مقر جمعيتها، كما اأنها اأشصرفت‬                     ‫اإ¤ التخفيف من وطاأة ا‪Ÿ‬صصاريف عليهن‬                           ‫ا÷زائ- -ري- -ة ،خ- -اصص- -ة م- -ت -ع -ددة الأف -راد،‬
‫اخ- -رى ي- -ن- -ب -غ -ي ع -ل -ى ا‪Ÿ‬راة ان ت -درك ان‬
     ‫أ‬                 ‫أ‬                                             ‫أ‬                                                       ‫أ‬
                                                                                                                       ‫ضصرورية لقيام السصرة.‬               ‫كذلك على ختان 051 طفً‪ ‘ Ó‬انتظار‬                             ‫وع-ل-ى اأسص-ره-ن ‘ م-ن-اسص-ب-ات م-ع-ي-ن-ة م-ثل‬                ‫بالنظر اإ¤ مصصاريفه الكث‪Ò‬ة بدءاً ‪Ã‬اآزر‬
            ‫ً‬
‫ابداعها ل يتوقف عند العمل خارجا فقد‬                                      ‫إ‬   ‫وب -ال -رج -وع ا¤ الشص -ك -ال -ي -ة ا‪Ÿ‬ط-روح-ة‬
                                                                                                                         ‫إ إ‬                               ‫البدء ‘ عملية توزيع ا‪Ù‬افظ بلوازمها‬                          ‫رمضص- -ان وكسص -وة ال -ع -ي -د ول -وازم ال -دخ -ول‬            ‫ا‪Ÿ‬ت- -م- -درسص‪ Ú‬اإ¤ ‪fi‬اف- -ظ -ه -م وك -ت -ب -ه -م‬
                          ‫أ ً‬
                         ‫تكون مبدعة ‘ بيتها ايضصا.‬                           ‫والتي مفادها «انا ربة بيت بدون عمل» قال‬             ‫أ‬                         ‫ا‪Ÿ‬درسصية، وقد اأبدت ا‪Ÿ‬تحدثة فرحها‬                           ‫ا‪Ÿ‬درسصي. وقد وفقنا اإ¤ اليوم ‘ جمع‬                            ‫ومسصتلزمات كث‪Ò‬ة –رق اأسصعارها جيوب‬
‫و‘ الخ‪ Ò‬دع - - -ا السص- - -ت- - -اذ ك- - -وزي ا¤‬
       ‫إ‬                      ‫أ‬                          ‫أ‬                   ‫السص -ت -اذ ك -وزي ان ا‪Ÿ‬راة ا‪Ÿ‬اك -ث -ة ب -ال-ب-يت‬
                                                                                                                 ‫أ‬             ‫أ‬              ‫أ‬            ‫بارتفاع عدد ا‪Ù‬افظ التي سصيتم توزيعها‬                        ‫عدد ل باسس به من ا‪Ù‬افظ و‪fl‬تلف‬                                  ‫اأرباب الأسصر. من هذا ا‪Ÿ‬نطلق اأصصبحت‬
‫ضصرورة اعادة دراسصة اشصكالية ا‪Ÿ‬راة بدون‬
                ‫أ‬                 ‫إ‬                        ‫إ‬                 ‫ينبغي دائما ان ل تفقد ا‪Ÿ‬عنى ا◊قيقي‬                    ‫ً أ‬                     ‫ه- -ذه السص- -ن- -ة وال- -ت- -ي وصص- -لت ح -دود 051‬         ‫اللوازم ا‪Ÿ‬درسصية التي ت‪È‬ع بها عدد من‬                          ‫ا÷م -ع -ي-ات ا‪Òÿ‬ي-ة –م-ل ع-ل-ى ع-ات-ق-ه-ا‬
           ‫ؤ‬
‫عمل دراسصة شصمولية لتغ‪ Ò‬النضصرة ا‪Ÿ‬وسصفة‬                                                                      ‫أ‬
                                                                             ‫فيما تقوم به من عمل لنها بطبيعة ا◊ال‬                                          ‫‪fi‬فظة كاملة التجهيزات ا‪Ÿ‬درسصية ‘‬                                     ‫ا‪Ù‬سصن‪ Ú‬ا‪ÿ‬واصس باإقليم البلدية».‬                       ‫مسصوؤولية التدخل ‪Ÿ‬سصاعدة الأسصر ‘ تلبية‬
‫نحو ا‪Ÿ‬راة ا‪Ÿ‬اكثة بالبيت التي توكل اليها‬
         ‫إ‬                                                                                         ‫أ‬             ‫أً‬
                                                                             ‫مسصوولة عن اختيارها اول، ولن ما تقوم به‬                        ‫ؤ‬              ‫الوقت الذي ⁄ يتعد عددها ‘ السصنت‪Ú‬‬                           ‫وتكشصف السصيدة ليلى من جهة اأخرى اأن‬                          ‫حاجيات بعضس هذه ا‪Ÿ‬ناسصبات، واأصصبحت‬
                                           ‫أ‬
‫م -ه -م -ة ت -رب -ي -ة الب -ن-اء وتصص-ح-ي-ح ا‪Ÿ‬ف-ه-وم‬                                     ‫إ‬
                                                                             ‫من تربية ل‪Ó‬بناء يعد ‘ حد ذاته اضصافة‬                     ‫أ‬                    ‫ا‪Ÿ‬اضصيت‪ Ú‬على التوا‹ 03 و05 ‪fi‬فظة،‬                            ‫ال -ع -م -ل ال-تضص-ام-ن-ي م-ره-ون اإ¤ ح-د ك-ب‪Ò‬‬                ‫‪Ã‬ثابة همزة وصصل ب‪ Ú‬الأسصر وا‪Ÿ‬ت‪È‬ع‪Ú‬‬
                     ‫أ‬
‫ا‪ÿ‬اطئ الذي مفاده ان هذه الخ‪Ò‬ة بدون‬   ‫أ‬                                                        ‫أ‬
                                                                             ‫اي -ج -اب -ي -ة ‪Û‬ت -م -ع -ه -ا لسص-ي-م-ا وان ت-رب-ي-ة‬                         ‫وقد اأكدت اأن العملية التضصامنية هذه ل‬                      ‫بت‪È‬عات ا‪Ù‬سصن‪ Ú‬من الناسس ومن اأرباب‬                            ‫من ا‪ÿ‬واصس واأرباب العمل، منها جمعية‬
   ‫أ‬
‫عمل، لن ا◊قيقة غ‪ Ò‬ذلك على اعتبار ان‬                          ‫أ‬                                ‫الجيال تربية صصا◊ة مهمة صصعبة.‬                    ‫أ‬          ‫ت- -ق- -تصص- -ر ع- -ل- -ى الأي- -ام الأو¤ ل- -ل- -دخ -ول‬    ‫ال -ع -م -ل ل -ذلك ف -ه -و ‪fi‬دد ‘ ال-زم-ان ول‬                  ‫«نسصاء جزائر الغد» لصصاحبتها السصيدة بن‬
‫تربية الجيال من اعظم الوظائف لسصيما‬    ‫أ‬                   ‫أ‬                 ‫–دث السص -ت -اذ ك -وزي ع -ن ج-م-ل-ة م-ن‬                ‫أ‬                      ‫ا‪Ÿ‬درسصي «بل نسصعى ÷علها مسصتمرة ‘‬                           ‫يظهر اإل ‘ مناسصبات معينة ومنها العودة‬                        ‫زينة ليلى صصحراوي التي اأكدت ‘ حديث‬
‫وانها ل تاجر عليها. ولعل هذا ما دفع بعدد‬             ‫أ‬           ‫أ‬           ‫الضص-واب-ط ال-ت-ي ي-ن-ب-غ-ي ل-ل-م-راة ال-ع-ام-ل-ة ان‬
                                                                                 ‫أ‬                   ‫أ‬                                                     ‫ال-زم-ن م-ن خ-‪Ó‬ل ال-ع-م-ل-ي-ات ال-ت-حسص-يسصية‬               ‫للمدرسصة،وتضصيف «هذا ل يعنياأان عملنا‬                         ‫لها مع «ا‪Ÿ‬سصاء» اأن ا÷معية قد بداأت ‘‬
‫كب‪ Ò‬من ربات البيوت ا‪ÿ‬روج لطلب العمل‬                                                                          ‫إ‬
                                                                             ‫ت-اخ-ذه-ا ب-ع‪ Ú‬الع-ت-ب-ار ان اخ-ت-ارت ال-ع-مل‬                         ‫أ‬
                                                                                                                                                           ‫التي تقودها جمعيتنا ‘ وليات عديدة‬                           ‫ا‪Òÿ‬ي ينحصصر ‘ اأسصبوع الدراسصة الأو¤‬                          ‫جمع الت‪È‬عات من ا‪Ù‬سصن‪ Ú‬باإقليم بلدية‬
‫‘ غياب ا◊اجة ا¤ ذلك فقط للتخلصس‬          ‫إ‬                                   ‫ح -يث ق -ال» ه -ن -الك ج -م -ل -ة م-ن الضص-واب-ط‬
                             ‫من عبارة «بدون عمل».‬                            ‫ال -تشص -ري-ع-ي-ة ال-ت-ي ت-وط-ر ع-م-ل ا‪Ÿ‬راة ال-ت-ي‬
                                                                                                                         ‫ؤ‬                                 ‫‪Œ‬وب -ه -ا ب -ه -دف ال -ت -حسص -يسس م -ن الآف-ات‬             ‫واإ‰ا يسصتمر ‘ الزمن اإ¤ نهاية السصنة‬                         ‫ب -وم -رداسس م -ب -اشص -رة ب -ع-د ان-قضص-اء شص-ه-ر‬
‫ودع- - -ا ا‪Ÿ‬ت- - -ح- - -دث ‘ ذات ال- - -وقت ا¤‬
       ‫إ‬                                                                     ‫تختار الوظيفة وتقوم هذه الضصوابط على‬                                          ‫الج -ت -م -اع -ي -ة وح-ت-ى ل-ل-ت-حسص-يسس ‪Ã‬رضس‬               ‫ال-دراسص-ي-ة، اإذ ن-ع-م-ل ك-ج-م-ع-ي-ة على تفقد‬                ‫الصص -ي-ام وق-الت اأن ج-م-ع-ي-ت-ه-ا اسص-ت-ط-اعت‬
‫ضص- -رورة ان ت- -غ‪ Ò‬ا‪Ÿ‬راة ب- -دون ع- -م- -ل م- -ن‬
                                ‫أ‬                      ‫أ‬                     ‫ال -ك -ل -ي -ات ا‪ÿ‬مسس ا‪Ÿ‬اخ -وذة م-ن الشص-ري-ع-ة‬
                                                                                                                   ‫أ‬                                       ‫السص -ك -ري اأو ح -ت -ى اإح -ي-اء ل-ل-ي-وم ال-ع-ا‪Ÿ‬ي‬         ‫اأح -وال ا‪Ÿ‬ع-وزي-ن وال-ي-ت-ام-ى م-ن الأط-ف-ال‬                 ‫جمع لوازم مدرسصية كث‪Ò‬ة ◊د السصاعة‬
              ‫أ‬
‫واقعها بعد ان تختار البقاء بالبيت بان تعي‬          ‫أ‬                                            ‫ً‬
                                                                             ‫السص‪Ó‬مية ما يجعل عملها صصعبا با‪Ÿ‬قارنة‬                                ‫إ‬        ‫ل -ل -مسص -ن‪ Ú‬وم -ن -اسص -ب-ات اأخ-رى تسص-م-ح ل-ن-ا‬         ‫ون- -ح -اول اإم -داده -م ب -ك -راريسس اإضص -اف -ي -ة‬          ‫وال-ع-م-ل-ي-ة مسص-ت-م-رة، «ج-معيتنا –صصي ما‬
‫اهمية دورها وان تنمي معارفها بالكثار من‬
                  ‫إ‬                          ‫أ‬                     ‫أ‬         ‫مع ا‪Ÿ‬راة التي ل تعمل ،ولعل من ب‪ Ú‬هذه‬                                          ‫بالتواصصل ا‪Ÿ‬باشصر مع الناسس وا‪Ÿ‬وؤسصسصات‬                     ‫و‪fi‬اف -ظ ك -ذلك ب -ال -ن -ظ-ر اإ¤ اأن ال-ل-وازم‬                ‫ي -زي -د ع-ن 052 ط -ف-ل م-ع-وز ب-ح-اج-ة اإ¤‬
‫ق -راءة ال -ك -تب ل -ت -ن -م -ي -ة ق-درات-ه-ا وت-ط-وي-ر‬                      ‫الكليات هي حفظ النفسس ،وحفظ الدين‬                                                                       ‫ً‬
                                                                                                                                                           ‫ا‪Ÿ‬انحة التي تعت‪ È‬حقا الوقود ا‪Ù‬رك‬                            ‫ا‪Ÿ‬درسصية –تاج ‪Œ‬ديدات من ح‪ Ú‬لآخر،‬                              ‫مسص -اع -دة م -ن اأه -ل ال‪ È‬والإحسص -ان، وق -د‬
       ‫شصخصصيتها وان تدرك انها كيان مسصتقل».‬
                                  ‫أ‬            ‫أ‬                             ‫،والعقل والنسصل وا‪Ÿ‬ال فان “كنت ا‪Ÿ‬راة‬
                                                                                                           ‫إ‬                                                                                ‫لأعمالنا ا‪Òÿ‬ية».‬           ‫ولذلك يسصتمر النشصاط ا‪Òÿ‬ي طوال العام‬                          ‫ف -ك -رن -ا ك -ج -م -ع -ي-ة ‘ ت-اأط‪ Ò‬ه-ذا ال-ع-م-ل‬

                                                                                                                                                                            ‫وهران‬
                                                                                                                               ‫إ‬
                                                                                     ‫اقبال واسضع على الشضواطئ قبل انقضضاء العطلة‬
   ‫اع -ت -اد ‘ ك -ل م -وسص -م اصص-ط-ي-اف ع-ل-ى ب-ي-ع‬                                                          ‫ًإ‬                                   ‫أ‬
                                                                             ‫اج‪È‬ت درجة ا◊رارة ا‪Ÿ‬رتفعة التي تتميز بها هذه ا’يام العائ‪Ó‬ت ا÷زائرية على العودة ›ددا ا¤ الشسواطئ بعد حلول عيد الفطر‬         ‫أ‬
                          ‫إ‬
 ‫ا‪Ÿ‬اكولت ‘ الشصواطئ لدخار بعضس ا‪Ÿ‬ال‬                 ‫أ‬                                                                                     ‫أ‬
                                                                             ‫ل‪Ó‬سستمتاع ‪Ã‬ا بقي من عمر العطلة الصسيفية، وقد غزت العديد من ا’سسر ‪fl‬تلف شسواطئ و’ية وهران ا‪Ÿ‬سسموحة السسباحة بها والتي تتجاوز‬
 ‫‪Ÿ‬واج- -ه- -ة مصص- -اري- -ف ال -دخ -ول ا‪Ÿ‬درسص -ي‬                                                                                                     ‫أ‬                                          ‫ً‬
                                                                                                                                             ‫٣٣ شساطئا قصسد ا’سستمتاع بنسسيم البحر ا‪Ÿ‬نعشص ومداعبة امواجه.‬
                        ‫أ‬
          ‫والسصتمتاع ‪Ã‬ا تبقى من ايام العطلة.‬
 ‫أ‬ ‫التقينا بالسصيد «عزيز» الذي كان يتهيا‬          ‫إ‬
                                                                             ‫@ خ/ نافع‬
   ‫لخ -ذ م -ك -ان ع -ل -ى شص -اط -ئ ال -ب-ح-ر ب-ع-دم-ا‬‫أ‬                      ‫م- -رت- -ادي- -ه -ا ‡ن فضص -ل -وا ا‪Û‬ازف -ة ع -ل -ى‬                          ‫العجوزين و اطفالها، حيث اكدت لنا انها ⁄‬
                                                                                                                                                                ‫أ‬          ‫أ‬                 ‫أ‬                        ‫ج- -م- -ي- -ل ودي- -ك- -ور رائ- -ع صص- -ن- -ع- -ت -ه ا‪ÿ‬ي -ام‬                   ‫إ‬              ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫نشص- -ه- -د ه- -ذه الي- -ام م- -ع ارت -ف -اع درج -ة‬
                                                                             ‫السصتسص‪Ó‬م ◊رارة ا÷و ا÷د عالية والتي‬                                         ‫تعد تطيق درجة ا◊رارة ا‪Ÿ‬رتفعة التي ⁄‬                                                            ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                      ‫والشصمسصيات ذات اللوان الزاهية، ا‪Ÿ‬نتشصرة‬                                           ‫ً‬              ‫ً‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ا◊رارة ه -روب -ا ج -م -اع -ي -ا ل-ل-ع-ائ-‪Ó‬ت ال-ت-ي‬
 ‫اسصتاجر شصمسصية وطاولة، وكان رفقة زوجته‬          ‫أ‬
 ‫وبناته الث‪Ó‬ثة حيث كانت الفرحة مرسصومة‬                                                                           ‫⁄ تعد –تمل.‬                                                   ‫أ‬
                                                                                                                                                         ‫تشصهدها من قبل خاصصة وانها تعيشس ‘ بيت‬                       ‫ع -ل -ى م -رم-ى ال-ن-ظ-ر، ف-ف-ي شص-اط-ئ « م-داغ‬                ‫هجرت ا‪Ÿ‬نازل نحو الشصواطئ التي بدت‬
      ‫أ‬
   ‫على وجوههن كما اوضصح السصيد «عزيز» انه‬
                                ‫أ‬                                            ‫⁄ يشصذ الطفال عن القاعدة وتوجهوا‬    ‫أ‬                                                                      ‫إ‬
                                                                                                                                                         ‫صصغ‪ Ò‬بالضصافة ا¤ تواجد والديها لقضصاء‬   ‫إ‬                    ‫«–ديداً، قد ل ‪Œ‬د مكاناً لتضصع قدميك،‬                           ‫م-ك-ت-ظ-ة ب-رواده-ا، وق-د شص-ه-د شص-اطئ مداغ‬
 ‫–صص-ل ع-ل-ى ع-ط-ل-ت-ه السص-ن-وي-ة بعد رمضصان‬                                                                         ‫إ‬
                                                                             ‫ب- -دوره- -م ا¤ شص- -اط -ئ «م -داغ» ال -ذي ب -دى‬                            ‫بعضس اليام معها وهو ما دفعها ا¤ النزول‬
                                                                                                                                                                    ‫إ‬                              ‫أ‬                  ‫و‘ هذا الصصدد تقول السصيدة « ام ا‪Á‬ن «من‬
                                                                                                                                                                                                                                   ‫أ أ‬                                               ‫الذي اصصبح قبلة للمصصطاف‪ Ú‬من ‪fl‬تلف‬             ‫أ‬
                                                                             ‫‡ل- -وء ع- -ل- -ى غ‪ Ò‬ع- -ادت -ه ب -ع -دد ك -ب‪ Ò‬م -ن‬                                                 ‫ً‬
                                                                                                                                                         ‫ا¤ الشصاطئ رفقتهما بحثا عن ا÷و ا‪ÓŸ‬ئم‬                 ‫إ‬       ‫ولية البيضس انها ⁄ تتحمل حرارة ا÷و‬     ‫أ‬                       ‫وليات الوطن على غرار، معسصكر، تلمسصان،‬
                                  ‫أ أ‬
 ‫ل -ذلك فضص -ل ان ي-اخ-ذ ع-ائ-ل-ت-ه ل-‪Ó‬سص-ت-م-ت-اع‬
                                                                             ‫ال -ه -ارب‪ Ú‬م -ن ا◊رارة، ح -يث وج -د ال -ك-ث‪Ò‬‬                                                         ‫الذي افتقدوه ‘ البيت.‬              ‫ا‪Ÿ‬رت-ف-ع-ة داخ-ل ا‪Ÿ‬ن-زل و⁄ تسص-ت-ط-ع ح-ت-ى‬                                                   ‫إ ً‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫بشصار وتندوف اقبال كب‪Ò‬اً للعائ‪Ó‬ت التي‬
 ‫ب-ال-ب-ح-ر ق-ب-ل ال-دخ-ول الج-ت-ماعي الذي ⁄‬
          ‫تعد تفصصلنا عنه ال ايام قليلة فقط».‬
                               ‫إ أ‬                                           ‫منهم فرصصة ل‪Ó‬سص‪Î‬زاق، من خ‪Ó‬ل عرضس‬                                                 ‫إ‬
                                                                                                                                                         ‫ا◊رارة ولهيب الشصمسس زادا من اقبال‬                                                     ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                      ‫–ضص‪ Ò‬الغذاء خاصصة وانها تعا‪ Ê‬من ارتفاع‬                         ‫جاءت حتى من اقصصى ا÷نوب وبالضصبط‬ ‫أ‬
 ‫واذا ك- -انت ب -عضس ال -ع -ائ -‪Ó‬ت ق -د شص -دت‬    ‫إ‬                                     ‫أ‬
                                                                             ‫سص -ل -ع -ه -م ا‪ı‬ت -ل -ف-ة ف-ب‪ Ú‬ب-اع-ة ا‪Ÿ‬اك-ولت‬                                      ‫إ‬
                                                                                                                                                         ‫الشص- -ب- -اب ع- -ل- -ى الشص -واط -ئ ح -ت -ى وان ك -ان‬                     ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                      ‫ضص- -غ -ط ال -دم ف -ق -ررت ا‪Û‬ي -ئ ا¤ «م -داغ‬                                           ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫من وليتي “‪Ô‬اسصت واليزي و⁄ يكن بعد‬
 ‫رح -ال-ه-ا لشص-اط-ئ ال-ب-ح-ر ‘ رمضص-ان ه-اه-ي‬                               ‫ا‪ı‬ت- - -ل- - -ف- - -ة م- - -ن «‪fi‬اجب» و«ب - -ن - -ي - -ي»‬                                ‫أ‬       ‫أ‬
                                                                                                                                                         ‫معظمهم قد قصصدها ‘ اليام الو¤ للشصهر‬                                                         ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                      ‫«عند قريبتها رفقة اطفالها، وكانت وجهتها‬                                                  ‫ا‪Ÿ‬سصافة حاجزاً لديها.‬
                                                                             ‫ومشص -روب -ات غ -ازي -ة وم-ث-ل-ج-ات وم-كسص-رات‬                              ‫الفضصيل فان حلول عيد الفطر شصكل اسصتثناء‬‫إ‬                    ‫ب -ع -د ذلك الشص -اط -ئ ل -ل‪Î‬وي -ح ع -ن ال -ن -فسس‬              ‫إ ً‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ليسس شصاطئ مداغ فقط من يعرف اقبال‬
 ‫الأخرى ما ان انقضصي الشصهر حتى قررت‬‫إ إ‬
 ‫تعويضس ما فاتها، حيث سصمح تواجدها ‘‬                                         ‫‪fl‬تلفة، وجدت العائ‪Ó‬ت ضصالتها ‘ التمتع‬                                        ‫ه-ذه السص-ن-ة، ب-ع-د ال-ه-ج-وم ال-ك-اسص-ح للشصباب‬                                 ‫إ‬                        ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                      ‫م- -ردف- -ة ان ال- -ف -ك -رة لقت اع -ج -اب ال -زوج‬             ‫كب‪Ò‬اً للمصصطاف‪ Ú‬بل لحظنا خ‪Ó‬ل مرورنا‬
 ‫ا‪ı‬يمات الصصيفية التمتع بنسصمات البحر‬                                                          ‫اك‪ Ì‬ب‪È‬ودة البحر ونسصيمه العليل.‬      ‫أ‬                    ‫على الشصواطئ التي ⁄ تسصتثن منها حتى تلك‬                               ‫أ‬                          ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                      ‫والطفال حتى انهم قاموا بتحضص‪ Ò‬انفسصهم‬                   ‫أ‬                                             ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫بشص - -واط - -ئ اخ - -رى ع- -ل- -ى غ- -رار شص- -واط- -ئ‬
‫ليً‪ Ó‬كما شصهدت ا‪Ÿ‬ركبات السصياحية توافداً‬                                                     ‫إ‬
                                                                             ‫ومن ب‪ Ú‬الطفال الباعة الذين التقيناهم‬  ‫أ‬                                     ‫الغ‪fi Ò‬روسصة وا‪Ÿ‬منوعة السصباحة، والتي‬                                    ‫أ‬         ‫أ أ‬
                                                                                                                                                                                                                      ‫بسصرعة وغ‪ Ò‬بعيد عن «ام ا‪Á‬ن» واطفالها‬                           ‫«الن- -دل -وسص -ي -ات»، وع‪ Ú‬ال‪Î‬ك و ب -وصص -ف -ر‬   ‫أ‬
                                                                                      ‫ً‬
                                                                             ‫بشصاطئ مداغ «وحيد» ابن الـ71 ربيعا الذي‬                                     ‫اسصتقطبتهم رغم ا‪ÿ‬طورة التي تشصكلها على‬                       ‫كانت ‪Œ‬لسس السصيدة «زه‪Ò‬ة» رفقة والديها‬                          ‫شصاطئ التي اكتضصت بقاصصديها ‘ منظر‬   ‫إ‬
     ‫كب‪Ò‬اً للمصصطاف‪ Ú‬رغم اسصعارها الباهظة.‬
                            ‫أ‬
     ‫$‬                                                      ‫‪www.el-massa.com‬‬
                                                            ‫‪info@el-massa.com‬‬                                                                                             ‫31‬                                  ‫الخميسس ٢١ ششوال ٣٣٤١ هـ‬
                                                                                                                                                                                                           ‫الموافق ٠٣ اوت ٢١٠٢ م العدد ٣٣٧٤‬
                                                                                                                                                                                                                                ‫أ‬                                                                                 ‫‪∂Jô°SGC‬‬

                                                                                                                                        ‫يمكنك أرتدأء م‪Ó‬بسس تناسسب قوأمك‬
                                                                                                                 ‫من اأول النصشائح التي كان يقدمها خ‪È‬اء ا‪Ÿ‬وضشة للفتيات غ‪ Ò‬الرششيقات اأ’ يتبعن ا‪Ÿ‬وضشة ’أنها قد تظهر عيوب القوام. ولكن‬
                     ‫¯ ق.م‬                                                                                       ‫مع تنوع ا‪Œ‬اهات ا‪Ÿ‬وضشة واإيجاد ا‪Èÿ‬اء لبعضس ا◊يل اللطيفة ’إخفاء عيوب ا÷سشم، اأصشبح باإمكان اأغلب الفتيات التمتع‬
           ‫أأسساور ومشسابك شسعر مزينة بالفرأشسات‬                                                                 ‫باأحدث صشيحات ا‪Ÿ‬وضشة ‘ كل موسشم. و‘ هذا ا‪Ÿ‬وضشوع، نتناول اأهم «السشتاي‪Ó‬ت» التي “يز اأزياء هذا ا‪Ÿ‬وسشم، مع اأهم النقاط‬
                                                                                                                                                                                         ‫التي يجب مراعاتها عند ارتدائها لتناسشب قوامك.‬
                                                                                                                 ‫@ ق.م‬
                                                                                                                 ‫‪fi‬دد من فوق منطقة ا‪ÿ‬صسر، ويفضسل‬                                                                                                                                                               ‫ك- -ي- -ف ت- -رت- -دي- -ن الزي- -اء ا‪Ÿ‬زي- -ن -ة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫أ‬

                                                                                                                 ‫‪÷ V‬ذب النتباه بعيداً عن ا‪Ÿ‬ناطق‬
                                                                                                                 ‫ان يكون بفتحة رقبة على شسكل حرف‬                  ‫أ‬                                                                                                                                                    ‫أ‬                     ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫ب -ال -ك -ران -يشس: ان ك -نت ت -اب -عت اح -دث‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫صس -ي -ح -ات ه -ذا الصس-ي-ف، سس-ت-‪Ó‬ح-ظ‪Ú‬‬
                                                                                                                   ‫ًأ‬
                                                                                                                 ‫ا‪Ÿ‬متلئة من ا÷سسم. وليسس ضسروريا ان‬                                                                                                                                                                            ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫ا‪Œ‬اه ا‪Ÿ‬صسمم‪ Ú‬نحو الزياء الرقيقة‬    ‫ُ ّ‬
                                                                                                                 ‫يكون بالوان داكنة، بل ارتديه باللوان‬
                                                                                                                       ‫أ‬                                  ‫أ‬                                                                                                                                                   ‫وال -ت -ف -اصس -ي -ل ال-ت-ي ت‪È‬ز ج-م-ال ال-ف-ت-اة‬
                                                                                                                 ‫التي تفضسلينها لكن ابتعدي عن اللوان‬
                                                                                                                       ‫أ‬                                                                                                                                                                                      ‫وان -وث-ت-ه-ا م-ث-ل ال-دان-ت-ي-ل وال-‪Ó‬سس-ي-ه ‘‬       ‫أ‬
                                                                                                                                                        ‫أ‬
                                                                                                                                    ‫الصسارخة او الفسسفورية.‬                                                                                                                                                   ‫ا‪ÿ‬امات، او الكرانيشس ‘ التصسميمات.‬    ‫أ‬
                                                                                                                 ‫سس -ت -اي -ل ال -ب -ن -ط-ل-ون ال-واسس-ع:وي-ع-ود‬                                                                                                                                              ‫وم-ع-روف ان ال-ك-ران-يشس ت-ن-اسسب ال-فتاة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                    ‫أ‬
                                                                                                                 ‫البنطلون الواسسع القدم‪ Ú‬هذا الصسيف‬                                                                                                                                                                        ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫الرشسيقة او النحيفة فقط لنها ‪Œ‬عل‬        ‫أ‬
                                                                                                                 ‫وي -ظ-ه-ر ب-ال-وان ك-ث‪Ò‬ة ب-دءاً ب-ا‪Ù‬اي-دة‬
                                                                                                                                                       ‫أ‬                                                                                                                                                      ‫القوام يبدو اك‪ Ì‬امت‪Ó‬ء. ولكن ان كنت‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                       ‫إ‬            ‫ً‬            ‫أ‬
                                                                                                                 ‫ال -ف -ا–ة ك -درج -ات ال -ب -ي -ج وال-ع-اج-ي،‬                                                                                                                                                ‫‡تلئة القوام، فيمكنك الكتفاء بارتداء‬
                                                                                                                 ‫م- -روراً ب- -الل- -وان ال -زاه -ي -ة ك -ال‪Î‬ك -واز‬
                                                                                                                                                     ‫أ‬                               ‫أ‬            ‫ً‬           ‫ً‬
                                                                                                                                                                                    ‫ت -رت -دي م -ق -اسس -ا م -ن -اسس-ب-ا ل-ق-وامك او‬          ‫يكون المت‪Ó‬ء م‪Î‬كزاً ‘ جزء مع‪ Ú‬من‬                                 ‫ق- -ط -ع -ة واح -دة م -زي -ن -ة ب -ال -ك -ران -يشس‬
                                                                                                                 ‫وال -وردي والل -وان الصس-ارخ-ة ك-الح-م-ر‬
                                                                                                                         ‫أ‬                         ‫أ‬                                ‫م-‪Ó‬بسس واسس-ع-ة ل-ك-ن بشس-روط. ف-م-ث-‪،Ó‬‬                   ‫ا÷سسم-، فيمكنك ارتداء الكرانيشس ‘‬                                          ‫والسستمتاع بهذا اللوك الرقيق.‬
                                                                                                                 ‫ال-داك-ن وال‪È‬ت-ق-ا‹. وت-فضس-ل ال-كث‪Ò‬ات‬                                       ‫أ‬
                                                                                                                                                                                    ‫ارت- -دي ت- -ون -يك واسس -ع م -ن الم -ام م -ن‬                                    ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                              ‫فسستان من الكريب او ا◊رير متعدد‬                                    ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫فمث‪ ،Ó‬ان كان قوامك كم‪Ì‬ى - اي‬          ‫إ‬
                                                                                                                 ‫ه-ذا السس-ت-اي-ل م-ن ال-ب-ن-ط-لونات لسسهولة‬                        ‫خ -ام -ات ن -اع -م-ة م-ت-م-اسس-ك-ة ك-ال-ق-ط-ن‬             ‫الطبقات. وتكون الكرانيشس من النوع‬                               ‫غ‪ Ò‬ع -ريضس -ة ال-ك-ت-ف‪ Ú‬ون-ح-ي-ل-ة ا÷ذع‬
                                                                                                                                                     ‫أ‬
                                                                                                                 ‫ارت -دائ -ه ولن -ه غ -ال -ب -ا م -ا يصس -م -م م-ن‬                  ‫والفسسكوز بحيث ل تنسسدل على ا÷سسم‬                                  ‫الذي ينسسدل على ا÷سسم باناقة.‬
                                                                                                                                                                                                                                                             ‫أ‬                                                                        ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫وا‪ÿ‬صس -ر و‡ت -ل-ئ-ة الرداف- ف-ي-فضس-ل‬
          ‫الزائد لتحصسلي على الفراشسة.‬                      ‫ً‬
                                                            ‫ه- -ذه ال- -ف- -ك -رة م -‪Ó‬ئ -م -ة “ام -ا‬             ‫خامات مريحة كالقطن والكتان. ولكنه‬                                  ‫بسس -ه -ول -ة ف -ت -ظ -ه -ر ام-ت-‪Ó‬ءه و‘ ن-فسس‬             ‫ولكن قد ‪Œ‬دين نفسسك م‪Î‬ددة امام‬
                                                                                                                                                                                                                                                   ‫أ‬                                                          ‫ارتداء الكرانيشس ‘ بلوزة مزينة بها من‬
                                                            ‫ل- -ط- -ف- -ل- -تِك الصس- -غ‪Ò‬ة، اج- -ع -ل -ي -ه -ا‬   ‫من السستاي‪Ó‬ت التي ‪Œ‬عل ا÷سسم يبدو‬                                   ‫الوقت ل تكون من ا‪ÿ‬امات ا÷امدة‬                             ‫اختيار ا‪Ÿ‬ناسسب لك من سستايل الزياء‬
                                                                                                                                                                                                                                                    ‫أ‬                                                                                      ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫الم -ام. وب -ذلك، انت تسس -ت-م-ت-ع‪ Ú‬ب-ه-ذا‬          ‫أ‬
                                                                                             ‫ِ‬
   ‫الصسقي «‪ »Pipe cleaner‬وهي‬
   ‫- ‘ منتصسف جناحي الفراشسة‬                                ‫تسساعدك ‘ صسنع مشسابك الشسعر‬                                      ‫أ‬
                                                                                                                 ‫اك‪ Ì‬امت‪Ó‬ء ويعطيه حجما اك‪ .È‬لذلك،‬                  ‫أ‬                ‫ال -ت -ي ‪Œ‬ع -ل ال -ق -وام ي-ب-دو اك‪ Ì‬ام-ت-‪Ó‬ء‬
                                                                                                                                                                                                ‫أ‬                                             ‫التي تزينها الكرانيشس، و‘ هذه ا◊الة‬                             ‫اللوك مع لفت النتباه بعيداً عن ا÷زء‬
                                                                     ‫والأسساور ا‪Ÿ‬زينة بالفراشسات:‬                ‫يفضسل ان تختاري السستايل الذي ينسسدل‬     ‫أ‬                                                           ‫ً‬
                                                                                                                                                                                                                    ‫واك‪ È‬حجما.‬   ‫أ‬            ‫‪Á‬ك - -نك اخ - -ت - -ي - -ار اكسسسس - -وار م- -زي- -ن‬
                                                                                                                                                                                                                                                                      ‫إ‬                                                                 ‫ا‪Ÿ‬متلئ من قوامك.‬
   ‫عبارة عن اأسس‪Ó‬ك معدنية مغلفة‬                                                                                  ‫‘ خ -ط مسس -ت -ق-ي-م م-ن ا‪ÿ‬صس-ر وح-ت-ى‬                             ‫اما ان كنت ذات قوام كم‪Ì‬ى شسديد‬          ‫أ إ‬                                    ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                   ‫بالكرانيشس كا◊قائب بالوان زاهية.‬                            ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫ول -ل -ف -ت -اة ال -ن -ح -ي -ل-ة او ال-رشس-ي-ق-ة او‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                 ‫أ‬
   ‫بقطن وبري، لينة وسسهلة التشسكيل‬                          ‫- ع -ل -ى ورق -ة ج -ان-ب-ي-ة ارسس-م-ي‬                ‫القدم‪ ،Ú‬مع مراعاة ارتدائه مع بلوزة‬                                 ‫المت‪Ó‬ء عند منطقة الرداف، فيمكنك‬
                                                                                                                                                                                                      ‫أ‬                                       ‫سس-ت-اي-‪Ó‬ت ت-ن-اسسب ال-ق-وام ا‪Ÿ‬م-ت-لئ:‬                          ‫ال - -ف - -ارع - -ة ال - -ق - -وام، ‪Á‬ك- -نك ارت- -داء‬
   ‫- متوافرة ‘ ا‪Ÿ‬كتبات، مع مدها‬                             ‫شسكل فراشسة، لتكون تلك الصسورة‬                       ‫او ث -وب م -ن خ -ام -ات رق-ي-ق-ة ك-ا◊ري-ر‬         ‫أ‬                ‫ارتداء ثوب مع كارديجان بدون اكمام‬
                                                                                                                                                                                         ‫أ‬                                                    ‫ومن الفكار الشسائعة التي تنتشسر ب‪Ú‬‬          ‫أ‬                   ‫الكرانيشس بحرية مثل تونيك مزين من‬
                         ‫ً‬
   ‫لأعلى قلي‪ Ó‬لتبدو كجسسم الفراشسة‬                          ‫اأشسبه بالنموذج الذي تقتبسس‪ Ú‬منه،‬                    ‫والكريب، تنتهي عند ا‪ÿ‬صسر و–دده‬                                                    ‫طويل لكي يخفي المت‪Ó‬ء.‬                      ‫ال -ف -ت -ي -ات، ارت -داء ا‪ÓŸ‬بسس ال -واسس -ع-ة‬                  ‫الم -ام ب -ك-ران-يشس ط-ول-ي-ة م-ع ك-ران-يشس‬         ‫أ‬
   ‫وخروج قرون السستشسعار خاصستها.‬                           ‫وقصسي الزوائد التي –يطها لتبدو‬                       ‫مع حزام رفيع وصسندل او حذاء بكعب‬
                                                                                                                                  ‫أ‬                                                 ‫وم -ن اك‪ Ì‬السس-ت-اي-‪Ó‬ت ال-ت-ي ت-ن-اسسب‬‫أ‬                   ‫ب -ال-نسس-ب-ة ل-ل-ف-ت-اة ا‪Ÿ‬م-ت-ل-ئ-ة ‡ا ي-ج-ع-ل‬                                                      ‫تزين الذيل.‬
                                                                      ‫›سسمة واضسحة ا‪Ÿ‬عا⁄.‬                        ‫مرتفع ‡ا يجعلك تبدين اطول واك‪Ì‬‬
                                                                                                                     ‫أ‬       ‫أ‬                                                      ‫ال -ق-وام ا‪Ÿ‬م-ت-ل-ئ الرداف او ال-ك-م‪Ì‬ى،‬
                                                                                                                                                                                                 ‫أ‬         ‫أ‬                                  ‫قوامها يبدو اك‪ Ì‬امت‪Ó‬ء. ولكن يقول‬  ‫أ‬                             ‫ام -ا ان ك -نت ‡ت -ل -ئ -ة ل -ك-ن م-تسس-ق-ة‬‫أ إ‬
        ‫ِ‬
   ‫- وبذلك تكون‪ Ú‬قد انتهيت من‬          ‫ِ‬                                                                                                                  ‫رشساقة.‬                   ‫ال-ت-ون-يك ا‪Ÿ‬صس-م-م ‪Ã‬ودي-ل ام-ب‪ ،Ò‬وه-و‬                    ‫لك خ‪È‬اء ا‪Ÿ‬وضسة انه من الفضسل ان‬
                                                                                                                                                                                                                                                ‫أ‬         ‫أ‬            ‫أ‬                                      ‫القوام -وهو احد انواع القوام الذي ل‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫أ أ‬
                     ‫ِ‬
   ‫صسنع الفراشسة، ‪Á‬كنك لصسقها على‬                           ‫- ب- -واسس- -ط- -ة ال- -ورق- -ة السس- -اب -ق‬
   ‫مشس- - -ابك الشس- - -ع- - -ر اأو الأسس- - -اور اأو‬       ‫تنفيذها، ثبتيها على اأقمشسة قطنية‬
                               ‫رابطات الشسعر.‬               ‫مزخرفة، وارسسمي شسكل الفراشسة‬
                                                            ‫ع -ل-ى ال-ق-م-اشس ث-م قصس-ي ال-ق-م-اشس‬


 ‫70وسسائل ذهبية ‪Ù‬اربة ألقلق وألتوتر‬
                                                                                                                                                                                    ‫مشسروبات طبيعية لصسحة أأفضسل‬
                                                                                                                 ‫ف -ال -ي -نسس -ون ي -ح -ت -وي ع -ل -ى ا‪Ÿ‬غ -ن -يسس-ي-وم ا‪Ÿ‬ق-اوم‬                                                                                                       ‫هل فكرت ‪Ã‬دى تاأث‪ Ò‬ا‪Ÿ‬شسروبات على حالتك‬
                                                                                                                                                              ‫للتقلصسات .‬                                                                                                             ‫الصس -ح -ي -ة، ال -ي -وم ن -ق -دم لك ق -ائ -م -ة م -ت-ن-وع-ة م-ن‬
                                                                                                                 ‫تشسعر بالنتفاخ: شسراب الكرز ا‪Ÿ‬غلية فلها قدرة‬                                                                                                                         ‫ا‪Ÿ‬شسروبات تفيدك ‘ ا◊الة الصسحية التي “رين‬
                                                                                                                 ‫على صسرف ا‪Ÿ‬اء ا‪ı‬تزن با÷سسم وبالتا‹ زوال‬                                                                                                                                                                                          ‫بها.‬
                                                                                                                                                                  ‫النتفاخ.‬                                                                                                            ‫شس-راب ‪Ÿ‬ق-اوم-ة ال-ت-عب: مشس-روب ي-ح-ت-وي ع-ل-ى‬
                                                                                                                 ‫تعا‪ Ê‬من الإمسساك: عصس‪ Ò‬ا‪ÿ‬وخ ا‪Û‬فف فهو‬                                                                                                                                 ‫ال -ك -ول والصس -ودا، لأن ال -ك -ول –ت -وي ع -ل -ى م -ن -ب-ه‬
                                                                                                                                                             ‫مل‪ Ú‬طبيعي.‬                                                                                                               ‫للجسسم والصسودا –توي على السسكريات التي “د‬
                                                                                                                 ‫تعا‪ Ê‬من األم ا‪Ÿ‬فاصسل: تناول عصس‪ Ò‬التوت فهو‬                                                                                                                                                                    ‫ا÷سسم بالطاقة.‬
                                                                                                                 ‫ي-ع-م-ل ع-ل-ى ت-خ-ف-ي-ف الأوج-اع ب-الإضس-افة اإ¤ عمله‬                                                                                                                ‫للشسعور بالشسبع: تناول مشسروب مكون من ا‪Ÿ‬وز‬
                                                                                                                  ‫على تقوية وظائف الكبد وتنظيم ا÷هاز العصسبي.‬                                                                                                                         ‫وا◊ليب ا‪ı‬فوق، فا◊ليب مغذيا وغنيا بال‪È‬وت‪Ú‬‬
                                                                                                                 ‫الأرق: حليب دافئ مع ملعقة عسسل فا◊ليب‬                                                                                                                                                    ‫والكالسسيوم وا‪Ÿ‬وز يشسعرك بالشسبع.‬
                                                                                                                 ‫ي-ح-ت-وي ع-ل-ى م-ن-وم ط-ب-ي-ع-ي وال-عسس-ل يسس-اع-د على‬                                                                                                               ‫فقر الدم: عصس‪ Ò‬ا‪Ÿ‬شسمشس مفيد جداً ‪Ÿ‬رضسى‬
                                                                                                                                                              ‫السس‪Î‬خاء.‬                                                                                                                                            ‫ً‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                        ‫فقر الدم، وهو مفيد اأيضسا ل‪Ó‬أطفال .‬
 ‫5. ال - -ت - -م - -اري - -ن ال- -ري- -اضس- -ي- -ة‬          ‫ه -ن -اك سس -ب -ع -ة وسس-ائ-ل ذه-ب-ي-ة‬               ‫اأخ‪Ò‬اً، هل تشسعر بالعطشس اأفضسل مشسروب هو‬                                                                                                                            ‫زيادة الوزن: تناول خليطا من عصس‪ Ò‬الأناناسس‬
‫والأنشس -ط -ة ال -ب -دن -ي -ة ه-ام-ة ج-داً‬                  ‫‪Ù‬ارب الشس- -ع -ور بسسب ب -ال -ق -ل -ق‬                ‫ا‪Ÿ‬اء النقي، كوب كب‪ Ò‬من ا‪Ÿ‬اء قادر على مقاومة‬                                               ‫الزهر، فالعسسل ا‪Ù‬لى يجعل ا÷سسم مرتخيا.‬                                                                               ‫ً‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫و الكيوي يوميا بدون اإضسافة سسكر.‬
 ‫لتقليل اآثار القلق والتوتر الضسارة،‬                                      ‫والتوتر نوردها ‘ الآتي:‬                                    ‫جفاف ا÷سسم وري ظماأ الصسيف.‬                                        ‫تعا‪ Ê‬من تقلصسات عضسلية: الينسسون مع ا‪Ÿ‬اء‬                                      ‫متوتر اإليك ا◊ل: حليب سساخن بالعسسل اأو ‪Ã‬اء‬
 ‫ن- -ظ- -راً لأن- -ه- -ا ت -زي -د م -ن نشس -اط‬
 ‫ا÷سسم وقدرة عضس‪Ó‬ت الإنسسان‬                                 ‫1. ا‪Ÿ‬كوث با◊مام ما ل يقل‬
 ‫ع- -ل -ى ا◊رك -ة وزي -ادة ضس -خ ال -دم‬                                      ‫ً‬
                                                            ‫عن خمسس دقائق يوميا، و‪fi‬اولة‬
                               ‫بواسسطة القلب.‬               ‫السس‪Î‬خ -اء وال -ت -اأم -ل واسس-ت-نشس-اق‬
 ‫٦. الضسحك والفكاهة والدعابة‬                                ‫ال- -ه- -واء ب- -ع- -م -ق وال‪Î‬ك -ي -ز اأث -ن -اء‬
 ‫ت -ق -ل -ل م -ن مسس-ت-وي-ات ه-رم-ون-ات‬                                                        ‫التنفسس.‬
 ‫ال -ق -ل-ق وال-ت-وت-ر، و–دث ق-ف-زات‬                        ‫٢. السسعى اإ¤ تنفيذ الأعمال‬                                                          ‫‪massafani @ yahoo.fr‬‬                                                       ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                 ‫ابعث همومك النفسشية على ال‪È‬يد ا’لك‪Î‬و‪ Ê‬التا‹‬
 ‫اإي -ج-اب-ي-ة ه-ائ-ل-ة ‘ ح-ال-ة ا÷سس-م‬                     ‫والل -ت-زام-ات ق-ب-ل 5 دق-ائ-ق م-ن‬
 ‫وت - -ق - -ل - -ل م - -ن ف - -رصس الإصس- -اب- -ة‬
 ‫ب-اأم-راضس ال-ق-لب والسس-م-ن-ة وخ-ل-ل‬
                                                            ‫م- - -وع- - -ده- - -ا ن - -ظ - -راً لأن ا÷ري‬
                                                            ‫والهرولة فى الطريق اإ¤ العمل اأو‬
                                                                                                                                                                                         ‫‪Ÿ‬اذأ غ‪Ó‬ء أ‪Ÿ‬هور؟‬                                                                                                                                      ‫همومك‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫تششغلنا‬
                                          ‫الذاكرة.‬          ‫◊ضسور اأي ميعاد، يزيد من شسعور‬                       ‫الدين والإنسسانية، فاإن كان ‡ن‬                           ‫لشس-ري-ك-ة ال-ع-م-ر ال-ت-ي ترفع هذا‬               ‫هنا بيع وشسراء وحاجة رخيصسة‬                   ‫اإن مسس -األ -ة ا‪Ÿ‬ه -ر وارت -ف-اع-ه‬         ‫ّ‬                   ‫ركن نفسشي‬
 ‫٧. البتعاد عن العزلة وتقوية‬                                                ‫الإنسسان بالقلق والتوتر.‬             ‫ي -خ -اف ال -ل -ه وي -ت -ق -ي -ه اأو ي-ك-ون‬              ‫السس‪Ó‬ح بوجهه كلما راأت ما ل‬                       ‫واأخ -رى غ-ال-ي-ة، ول ل-ك-انت اب-ن-ة‬          ‫ليسست مسساألة هينة ولها مضسار‬                                        ‫جديد‬
                                                                                                                 ‫اإنسسانا متحضسراً يشسعر باإنسسانية‬        ‫ً‬                                ‫ً‬           ‫ً‬
                                                                                                                                                                                          ‫يعجبها حقا اأو باط‪.Ó‬‬              ‫ا‪Ÿ‬صسطفى سسيدة نسساء العا‪ÚŸ‬‬                    ‫خ- - -ط‪Ò‬ة ‘ ا‪Û‬ت- - -م - -ع، وه - -ي‬                             ‫‪Á‬كنك من‬
 ‫ال-ع-‪Ó‬ق-ات وال-رواب-ط الجتماعية‬                            ‫٣. اتباع حمية غذائية صسحيحة‬                          ‫شس- -ري- -ك- -ت- -ه ال- -ت- -ي اأفضست اإل -ي -ه‬          ‫فاإن الذين يتصسورون اأن ثقل‬                       ‫اأرخصس ام - -راأة لأّن - -ه- -ا ت- -زوجت‬      ‫مسساألة نهى عنها الشسرع و حث‬                                         ‫خ‪Ó‬له‬
                                                                                                                                                                                                               ‫ّ‬
 ‫مع الأشسقاء والأصسدقاء والأقارب‬                            ‫والبتعاد عن الأطعمة التي تسسبب‬                       ‫واأفضسى اإليها، فهو ل ‪Á‬كنه اأن‬                           ‫ا‪Ÿ‬ه -ر ي -وط -د ال -ع -‪Ó‬ق -ة وي -وث -ق‬                                           ‫باأقل ا‪Ÿ‬هر.‬    ‫ع- -ل- -ى ع- -كسس -ه -ا ف -ف -ي ا◊ديث‬                             ‫التواصشل‬
 ‫وزي- - -ارت- - -ه- - -م وقضس- - -اء الأوق- - -ات‬           ‫ال -ت-وت-ر م-ث-ل ال-وج-ب-ات السس-ري-ع-ة،‬             ‫ي -ظ -ل -م اأو ي-ت-ج-اوز ع-ن ا◊دود،‬                      ‫الزواج ويضسع ع‪Ì‬ة ‘ سسبيل اأن‬                      ‫اإن ›تمعنا ينظر اإ¤ ا‪Ÿ‬هر‬                      ‫الشسريف: «ان شسوؤم ا‪Ÿ‬راأة غ‪Ó‬ء‬                                          ‫معنا‬
 ‫السس-ع-ي-دة م-ع-ه-م ي-ح-ارب الشس-ع-ور‬                      ‫والعتماد على الأطعمة ا‪Ÿ‬نزلية‬                         ‫وخوفه من الله هو اأك‪ È‬ضسمان‬                              ‫ل تنفصسم عرى الزوجية هم ‘‬                         ‫على اأنه قيمة ا‪Ÿ‬راأة فاإذا كانت‬               ‫م- -ه -ره -ا» وب -ه -ذا ي -ك -ون ا‪Ÿ‬ه -ر‬                         ‫‪Ÿ‬سشاعدتك‬
 ‫ب- -ال -ق -ل -ق ن -ظ -راً لإف -راز ه -رم -ون‬               ‫ال -ط -ازج -ة، والإك -ث -ار م -ن ت -ن -اول‬           ‫لإمراأته، وشسعوره باإنسسانية هذه‬                         ‫خطاأ فادح، فا‪Ÿ‬هر ل ‪Á‬ثل ‘‬                          ‫ابنة التاجر الف‪ ÊÓ‬اأو ا‪Ÿ‬سسوؤول‬                ‫ال -ب-اهضس ع-ل-ى ع-كسس م-ا ي-ف-ه-م‬                             ‫على اجتياز‬
 ‫الأوكسس -ي -ت-وسس‪ ،Ú‬ال-ذي ي-ق-ل-ل م-ن‬                      ‫ال-ف-راول-ة وال-ت-وت ن-ظ-راً ل-غ-ن-اهما‬              ‫ا‪Ÿ‬راأة ه -و اأفضس -ل ضس -م -ان ل -ه-ا،‬                   ‫ا◊ي- -اة سس- -وى ت- -ب- -ع -ات حصس -لت‬            ‫الف‪ ÊÓ‬ف‪Ó‬بد لها من متاع كث‪Ò‬‬   ‫ّ‬                ‫م -ن-ه م-ن اأّن-ه ضس-م-ان ل-ل-م-راأة اإذا‬                          ‫العقبات‬
                                                                                                                 ‫واأما اأن يكون غ‪ Ò‬ذلك و‘ هذا‬                             ‫و–صس- -ل الآن ‘ ›ت- -م -ع -ن -ا اإذ‬               ‫وك- -ب‪ Ò‬وح- -ف- -ل ضس -خ -م، وعشس -اء‬                                     ‫ً‬
                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫اأصس -ب -ح شس -وؤم -ا ك -م-ا ‘ ا◊ديث‬                              ‫النفسشية‬
 ‫مسس - - -ت - - -وي- - -ات ال- - -ك- - -ورت- - -ي- - -زول‬                             ‫بفيتام‪ Ú‬سسي.‬
 ‫والأدرينال‪ Ú‬ويخفضس من الضسغط‬                               ‫٤. ت -ن-اول مشس-روب-ات وك-وك-ت-ي-ل‬
                                                                                                                 ‫ا‪Ÿ‬نحى ل ينفع ا‪Ÿ‬راأة مهر ول‬                               ‫ت-اأخ-ر سس-ن ال-زواج ل-دى ال-ف-ت-ي-ان‬             ‫متخم وهكذا.اإن ا◊ياة الزوجية‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ّ‬                    ‫الشسريف. اإنها مسساألة –تاج اإ¤‬  ‫ّ‬                                     ‫التي‬
                                                                                                                 ‫م -ال ت -رب -ط -ه ب-ه، ف-م-ه-ر ا‪Ÿ‬راأة‬                    ‫والفتيات بسسبب ثقل ا‪Ÿ‬هر الذي‬                      ‫ليسست سسوق للمتاجرة والربح بل‬                 ‫فهم ودراية و–ليل عميق ليفهم‬                                       ‫ارهقتك‬   ‫أ‬
                                         ‫الدموي.‬            ‫الفواكه لأنها توؤثر بالإيجاب على‬                                           ‫ً‬
                                                                                                                 ‫ال-ذي ت-ري-ده ضس-م-ان-ا ‪Ÿ‬سستقبلها‬                        ‫يفرضسه ا‪Û‬تمع متصسورين اأن‬
                                                                                                                                                                          ‫ّ‬                                                 ‫ه -ي شس -رك-ة واأنسس وسس-ك-ن، ف-اإذا‬          ‫السس- -ام- -ع م- -اذا اأراد ال -ل -ه ب -ه -ذا‬                ‫وعجزت عن‬
                                                                       ‫نوم الإنسسان وتطرد الأرق.‬                 ‫اختيارها لشسخصسية الرجل الذي‬                             ‫هذا الثقل هو من شساأن ا‪Ÿ‬راأة‬                      ‫ك - -انت ك- -ذلك وك- -م- -ا ي- -ق- -ول- -ون‬           ‫التشسريع الذي اسسموه ا‪Ÿ‬هر.‬                               ‫حلها، ف‪Ó‬‬
                                                                                                                 ‫سس - -ت - -ع - -يشس م - -ع - -ه ح - -ي - -ات - -ه - -ا‬   ‫وخصسوصسيتها، واأن هبوط ا‪Ÿ‬هر‬                       ‫بارتفاع ا‪Ÿ‬هر فاأين هو السسكن‬                  ‫قال تعا¤: (واآتيتم اإِحداهن‬
                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫َ َ ُْ ْ ْ َ ُ ‪s‬‬                                                  ‫ت‪Î‬دد ‘‬
                                                                                                                 ‫ا‪Ÿ‬سس-ت-ق-ب-ل-ي-ة، وت-تم ا‪Ÿ‬سس‪ Ò‬معه‬                           ‫وخفته دال على عدم اأهميتها.‬                    ‫والراحة، واأين هو السستقرار ‘‬                 ‫قِ - -ْن- -طَ- -اًرا َف- -‪َ Ó‬ت- -اأْخ- -ذوا ِم- -ْن- -ه‬
                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫ُ‬             ‫ُ ُ‬                                                 ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                       ‫الكتابة الينا،‬
                                                                                                                 ‫اإ¤ ن- -ه- -اي- -ة ال- -ع -م -ر، وب -ذلك ل‬               ‫اإن الزوج الذي تزوجته ا‪Ÿ‬راأة‬           ‫ّ‬          ‫ح -ي -اة م -ط -م -ئ -ن -ة ه-ادئ-ة ت-ك-ون‬      ‫شَسيئا...) (النسساء/ 0٢)، وسسمى‬                ‫ًْ‬               ‫فان هناك‬ ‫إ‬
              ‫القضساء على العدو ليسس باإعدامه، واإ‰ا باإبطال مبدئه...‬                                            ‫–تاج اإ¤ مهر ثقيل يكون عباأ‬                              ‫اإما اأن يكون ‡ن يوؤمنون بالله‬                                               ‫ً‬
                                                                                                                                                                                                                            ‫ل‪Ó‬إنسسان طريقا اإ¤ ضسمان دينه‬                 ‫عقد الزواج ميثاقاً غليظاً ليفهم‬                                  ‫‪fl‬تصش‪Ú‬‬
  ‫ل تاأخذ الصسغائر على ا‪ÿ‬صسم الظا⁄، واإل سسيتقيها، بل دعه يتورط ‘‬                                                ‫على زوجها وعليها ويكون هو‬                                ‫اأو ع- -ل- -ى اأق- -ل ت- -ق- -دي- -ر يشس- -ع -ر‬   ‫(م -ن ت -زوج اأح -رز نصس -ف دي -ن-ه)‬          ‫منه اأنه ميثاق وليسس شسراء وبيع‬                               ‫نفسشاني‪‘ Ú‬‬
                                          ‫الكبائر، حتى يسسهل تطويقه...‬                                           ‫رصس-ي-ده-ا ا‪Ÿ‬سس-ت-ق-ب-ل-ي باأخ‪Ó‬قه‬                        ‫باإنسسانية غ‪Ò‬ه وعدم اإجحافه،‬                      ‫والزوج يشسعر اأنه مثقل بالدين،‬                ‫وعوضس. اإذن ا‪Ÿ‬هر ليسس قيمة‬                                      ‫ا‪Ÿ‬سشاعدة.‬
                                         ‫الضسم‪ :Ò‬هو الآخرين فينا...‬                                                    ‫وسسلوكه والتزامه ‪Ã‬قدسساته.‬                                           ‫ً‬
                                                                                                                                                                          ‫واإما اأن يكون خارجا عن حدود‬                      ‫وهو مطالب بثمن باهضس يدفعه‬                    ‫ل-ل-م-راأة وث-م-ن ل-ه-ا، ف-ل-يسس لدينا‬
‫$‬                                                       ‫‪www.el-massa.com‬‬
                                                        ‫‪info@el-massa.com‬‬                                                                                                             ‫41‬                                 ‫ا‪ÿ‬ميسس ٢١ ششوال ٣٣٤١ هـ‬
                                                                                                                                                                                                                      ‫ا‪Ÿ‬وافق ٠٣ اوت ٢١٠٢ م العدد ٣٣٧٤‬
                                                                                                                                                                                                                                           ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                           ‫‪áaÉ≤K‬‬

               ‫¯¯ ثقافيات‬          ‫¯¯‬                                                                                                                                                                 ‫فيلم ““زبانة!““ للمخرج سشعيد ولد خليفة‬

 ‫خمسسينية ا’سستق‪Ó‬ل بحي ا‪Ÿ‬وسسيقى بباريسس‬                                                                                                                                        ‫مرافعة ضسد جرائم ا’سستعمار‬
‫سض-ي-ت-م م-ن 11 اإ¤ 61 سض-ب-ت-م‪ È‬ال-ق-ادم ب-ب-اريسس ت-ن-ظ-ي-م ت-ظ-اهرة فنية بعنوان‬
‫““ا÷زائر.. ذاكرة ا◊اضضر““ ‪fl‬صضصضة ‪ÿ‬مسضينية اسضتق‪Ó‬ل ا÷زائر، حسضبما علم‬
                                                                                                                                                                ‫يث‪ Ò‬فيلم““زبانة!““ للمخرج سشعيد ولد خليفة، قضشية تعت‪ È‬واحدة من جرائم ا’حت‪Ó‬ل الفرنسشي‬
                                                      ‫ّ‬
‫لدى ا‪Ÿ‬نظم‪ ،Ú‬وسضتنطلق التظاهرة ا‪Ÿ‬رتقب تنظيمها بحي ا‪Ÿ‬وسضيقى (باريسس)‬         ‫ّ‬                                                                                                                                                                 ‫إ‬  ‫أ‬
                                                                                                                                                                ‫ويتعلق ا’مر باعدام الوطني‪ Ú‬والسشياسشي‪ Ú‬ا÷زائري‪ ،Ú‬كونه يعد خرقا للقوان‪ ،Ú‬ويكششف ‘ سشرد‬
                                                                                                                                                                                                  ‫ُ‬
‫ب-ح-ف-ل م-وسض-ي-ق-ي ك-‪Ó‬سض-ي-ك-ي ع-رب-ي-اأن-دلسض-ي-ف-رنسض-ي ب-عنوان ““ا÷زائر-فرنسضا،‬                                                                                    ‫إ‬
                                                                                                                                                                ‫تاريخي بعيد عن ا‪ÿ‬يال كيف صشادق ›لسس الوزراء الفرنسشي على قرار اسشتعمال ا‪Ÿ‬قصشلة بايعاز من‬
‫سض-ن-فونية لـ2102““ م-ن ت-ق-د‪ Ë‬ا÷وق السض-ن-ف-و‪ Ê‬دي-ف-رت-ي-م-ان-ت-و““ وا÷وق السض-ن-فو‪Ê‬‬                                                                                                                    ‫ؤ‬        ‫إ‬
                                                                                                                                                                              ‫فرانسشوا مي‪Î‬ان الذي كان يششغل وزير العدل ‘ اعدام هو’ء ا‪Ÿ‬ناضشل‪ ‘ Ú‬سشبيل ا◊رية.‬
                                                 ‫الوطني للجزائر و›موعة ““امدياز““.‬                                                                              ‫@ دليلة مالك‬
‫كما سضيتم خ‪Ó‬له اإحياء حفل تكر‪Á‬ي تخليدا لذكرى موؤسّضسس الدولة ا÷زائرية‬    ‫ّ‬
‫الأم‪ Ò‬عبد القادر من خ‪Ó‬ل تقد‪ Ë‬اأناشضيد وطنية تشضيد بكفاح اأحد رموز الثورة‬
‫ا÷زائرية، وسضتقوم ›موعة من الفنان‪ Ú‬ا÷زائري‪ Ú‬على غرار لونيسس اآيت‬
‫منق‪Ó‬ت، عبد القادر شضاعو، بعزيز، الشضابة فضضيلة وعبده درياسضة باإحياء حف‪Ó‬ت‬
                                                                      ‫بهذه ا‪Ÿ‬ناسضبة.‬
‫ع‪Ó‬وة على هذا سضيتم تنظيم ملتقى حول ““اسضتق‪Ó‬ل ا÷زائر بنظرة الفنان‪““Ú‬‬
‫وندوة بعنوان ““مطربون ملتزمون““ سضيشضارك فيها كل من رشضيد طه وا‪Ÿ‬لحن كمال‬
                                ‫ّ‬


                                                                                                                                      ‫زبانة يسضاق نحو ا‪Ÿ‬قصضلة‬
‫حمادي وا‪ı‬تصس ‘ علم ا‪Ÿ‬وسضيقى مهني ‪fi‬فو‘ من تنشضيط الصضحفي رابح‬
                                                                              ‫مزوان.‬




                                                                                                                                                                                                                                                     ‫لقطة عن الفيلم‬
‫واأشضار اأحد ا‪ ڛȟ‬بحي ا‪Ÿ‬وسضيقى ا‪Ÿ‬لحن اآلن وي‪ È‬لـ(واأج) اإ¤ اأنّ هذا‬
‫ا◊دث الفني يعد ““عرفانا للثقافة ا÷زائرية ا‪Ÿ‬تنوعة وال‪Ì‬ية““ وتاأث‪Ò‬ها على‬
                              ‫ّ‬                                    ‫ّ‬
                                             ‫الثقافة الفرنسضية وبلدان اأوروبية اأخرى.‬

                       ‫إاعادة إاط‪Ó‬ق مهرجان ““أاوزيا““‬                                                                                                           ‫وهران سضنة 9491 وهو ‘ السضابعة عشضر عاما‬
                                                                                                                                                                ‫فقط، وقد اسضتعان ا‪ı‬رج بقصضاصضات من‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫للقانون““، لكن تدخ‪Ó‬ته فشضلت ‘ كبح جماح‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫تعطشس ا÷يشس الفرنسضي للدماء، فنالت منه‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫خ‪Ó‬ل عرضضه الشضر‘ الول، امسس، بقاعة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                           ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫ا‪Ÿ‬وق -ار ‘ ا÷زائ-ر ال-ع-اصض-م-ة، ان-ار ال-ف-ي-ل-م‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                             ‫أ أ‬

‫–تضضن مدينة سضور الغزلن (جنوب غرب ولية البويرة) الطبعة ا‪ÿ‬امسضة‬                                                                                                                       ‫أ‬
                                                                                                                                                                ‫جرائد ارخت للواقعة، وصضور احداث الهجوم‬           ‫أ‬                        ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫ا‪Ÿ‬قصض -ل -ة ‘ ا‪Ÿ‬رة ال -ث -ال-ث-ة، رغ-م ان م-وع-د‬                                  ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫ج -وانب خ -ف -ي -ة م-ن شض-خصض-ي-ة اح-م-د زه-ان-ة‬
‫ل-ل-م-ه-رج-ان ال-وط-ن-ي ““اأوزي-ا““ اب-تداء من 3 سض-ب-ت-م‪ È‬ا‪Ÿ‬ق-ب-ل ‘ اإط-ار الح-ت-فالت‬                                                                          ‫ع -ل -ى ا‪Ÿ‬ط-ار ال-عسض-ك-ري ط-ف-راوي ب-وه-ران،‬                ‫العدام ا‪Ù‬دد فجرا قد فات وطلع النهار.‬              ‫إ‬               ‫آ‬              ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫ا‪Ÿ‬عروف باسضم احميدة زبانة، اذ يروي اخر‬
                                                     ‫ّ‬
‫بخمسضينية السضتق‪Ó‬ل حسضب ا‪Ÿ‬نظم‪ ،Ú‬و” –ضض‪ Ò‬برنامج غني وثري لإحياء‬                                                                                                  ‫حيث فشضل فيها الثوار ‘ اقتحام ا‪Ÿ‬كان،‬                         ‫يرصضد الفيلم خوف السضلطات الفرنسضية‬                                  ‫أ‬                                      ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫◊ظ- - -ات اول م - -ن - -اضض - -ل ج - -زائ - -ري اع - -دم‬
                                         ‫ّ‬                                                                                                                                                      ‫إ‬
                                                                                                                                                                ‫واه-م ح-ادث-ة وال-ت-ي اث-ره-ا ح-ك-م ع-ل-ى زب-انة‬       ‫أ‬             ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫بسضجن بربروسس من تورطهم ‘ حالة اعدام‬                         ‫ب -ا‪Ÿ‬قصض -ل -ة، وك -ان ‘ ال -ث -‪Ó‬ث‪ Ú‬رب -ي-ع-ا، ب-ع-د‬
‫هذه التظاهرة الوطنية التي عرفت غيابا لأك‪ Ì‬من ث‪Ó‬ث سضنوات بسضبب نقصس‬
                                                                                                                                                                ‫بالعدام هي قتله للمدعو فرانسضوا براون‬                ‫إ‬       ‫زبانة وفراج على اعتبارهما مقاوم‪ ،Ú‬لكن‬                        ‫‪fi‬اكمة دامت سضنت‪ ،Ú‬وهو ⁄ يشضارك ‘‬
                                                                     ‫التمويل حسضب ا‪Ÿ‬صضدر.‬
                                                                                                                                                                ‫حارسس غابة كان ينال من ا÷زائري‪ Ú‬العزل‬                                       ‫أ‬                ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫القيادة العليا طمانتهم، بل الك‪ Ì‬من ذلك‬                                                    ‫أ إ أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫الثورة سضوى ثمانية ايام، اذ القي عليه القبضس‬
‫وسضيعرف مهرجان ““اأوزيا““ (اسضم روما‪ Ê‬قد‪Ÿ Ë‬دينة سضور الغزلن) والذي‬                                                                                                                            ‫ويضضطهدهم بج‪È‬وته.‬                    ‫ؤ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫دفعت لهم منحا وع‪Ó‬وات على قطع الرووسس‬                         ‫بغار بوجليدة، المر الذي اسضتدعى تركيز‬     ‫أ‬
‫يحمل هذه السضنة شضعار ““خمسضينية الوفاء والسضتمرارية““ عدة نشضاطات ثقافية من‬
                          ‫ّ‬                                                                                                                                     ‫الفيلم الذي قام بدور البطولة فيه عماد‬                                                                ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫بكل برودة اعصضاب.‬             ‫اطوار الفيلم حول يومياته ‘ سضجن بربروسس‬                   ‫أ‬
‫بينها عروضس مسضرحية وقراءات شضعرية والأدب الشضعبي وكذلك معارضس ‪fl‬صضصضة‬                                                                                           ‫بن شضني الذي جسضد شضخصضية زبانة، ⁄ ي‪È‬ز‬                                                    ‫آ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫وه -ن -اك مشض-ه-د اخ-ر يسض-ل-ط الضض-وء ع-ل-ى‬                 ‫ا‪Ÿ‬ع- -روف سض- -اب- -ق- -ا بسض -ج -ن سض -رك -اج -ي م -ع‬
‫للحرف التقليدية ا‪Ÿ‬شضهورة با‪Ÿ‬نطقة، كما سضيشضهد هذا ا◊دث الذي سضينظمه‬                                                                                             ‫ب-الشض-ك-ل ا‪Ÿ‬ن-ت-ظ-ر ك-ون-ه ال-ب-ط-ل ال-رئيسضي ‘‬             ‫شضرعية ما قام به زبانة، عند ‪fi‬اكمته، حيث‬                      ‫م -ن -اضض -ل‪ Ú‬وسض -ي -اسض‪ Ú‬م -ن ج -ب -ه-ة ال-ت-ح-ري-ر‬
‫ا‪Ÿ‬كتب الولئي للرابطة الوطنية ل‪Ó‬أدب الشضعبي ا÷زائري بالتنسضيق مع مديرية‬                                                                                                   ‫أ‬              ‫إ‬
                                                                                                                                                                ‫الفيلم، و⁄ يلمسس حضضوره ال ‘ بعضس اطوار‬                                                   ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫دافع عنه ‪fi‬اموه باسضلوب منطقي نابع عن‬                                                          ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫ال- -وط -ن -ي، وح -ت -ى م -ن ات -ب -اع مصض -ا‹ ا◊اج‬
‫الثقافة وبلدية سضور الغزلن حضضورا قويا للعديد من ا÷معيات الثقافية والفرق‬                                                                                                            ‫إ‬
                                                                                                                                                                ‫ال -ف -ي -ل -م، ل -ك -ن وف -ق ا‪ı‬رج ا¤ ح -د م -ا ‘‬                                          ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫القوان‪ Ú‬الفرنسضية، اذ خلق حالة من القلق ‘‬                    ‫ا‪Ÿ‬شضكك‪ ‘ Ú‬تلك الف‪Î‬ة بنجاعة ا÷بهة ‘‬
                                           ‫الفلكلورية قادمة من ‪fl‬تلف وليات الوطن.‬                                                                                ‫اختيار ا‪Ÿ‬مثل نظرا لشضبهه الكب‪ Ò‬مع الشضهيد‬                    ‫ا‪Ù‬ك -م -ة، واع -ت‪È‬ه ‪fi‬ام-وه م-ق-اوم-ا ول-يسس‬                                                   ‫قيادة الثورة نحو النصضر.‬
‫وب-ه-دف ال-ت-ع-ري-ف ب-ت-اري-خ، ث-ق-اف-ة وت-راث ه-ذه ا‪Ÿ‬دي-ن-ة ال-ع-ري-ق-ة “ت ب-ر›ة‬                                                                                                                           ‫احمد زبانة.‬  ‫أ‬                                         ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫اره -اب-ي-ا، الم-ر ال-ذي رفضض-ه ال-قضض-اة ج-م-ل-ة‬   ‫إ‬        ‫و‘ ا‪Ÿ‬شض- -اه- -د الأخ‪Ò‬ة ل- -ل- -ف- -ي -ل -م، ال -ت -ي‬
‫‪fi‬اضض -رات ي -نشض -ط -ه -ا اأسض -ات -ذة ج -ام -ع -ي -ون وم-وؤرخ-ون وك-ذا اأرم-ادة م-ن ال-ك-ت-اّ ب‬                                                                ‫ع -قب ع -رضس ال -ف-ي-ل-م، صض-رح ول-د خ-ل-ي-ف-ة‬                       ‫إ أ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫وتفصضي‪ ،Ó‬وقد اسضتند ا‪Ù‬امون ا¤ ان ما‬                          ‫اختارها ا‪ı‬رج ان تنحصضر ‘ مقتل زبانة‬      ‫أ‬
‫ا÷زائري‪ Ú‬من بينهم اأم‪ Ú‬الزاوي، عز الدين ميهوبي وقدور ‪fi‬مصضاجي وكذا‬                                                                                                                             ‫إ‬           ‫أ‬
                                                                                                                                                                ‫ل -لصض -ح -اف -ة ان ع -دم اب -راز ا÷انب ال-ع-ائ-ل-ي‬          ‫حصضل مع زبانة وغ‪Ò‬ه من ا‪Ÿ‬ناضضل‪ Ú‬هو نا‪œ‬‬                                            ‫أ إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫‘ صضورة بطولية بالغة التاث‪ ،Ò‬اذ ‘ ليلة 91‬
‫الوزير السضابق السضيد كمال بوشضامة، وسضيحضضر اأيضضا هذه اللقاءات عدد من‬                                                                                                                 ‫أ‬
                                                                                                                                                                ‫لزبانة نا‪ œ‬عن عدم وجود افكار كث‪Ò‬ة عنهم،‬                      ‫عن عدم وفاء ا◊كومة الفرنسضية بوعدها‬                                           ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫جوان 6591 كتب رسضالة وداع لمه وعائلته‬
                ‫ا‪Ù‬اضضرين الأجانب خاصضة من العراق ولبنان ومفكرون وصضحفيون.‬                                                                                            ‫إ‬
                                                                                                                                                                ‫ثم ان الفيلم سضيطول بذلك كث‪Ò‬ا، مشض‪Ò‬ا ا¤‬             ‫إ‬        ‫‪Ã‬نح ا◊رية للجزائري‪ Ú‬بعد نهاية ا◊رب‬                                                          ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫يدعوهم ان ل يبكو، بل ان يفتخروا به، وهو‬          ‫أ‬
                                                                                                                                                                ‫انه حر ‘ اختياراته، وتابع ‘ معرضس حديثه‬                  ‫أ‬   ‫ال-ع-ا‪Ÿ‬ي-ة ال-ث-ان-ي-ة، ب-ل ق-وب-ل-وا ب-ال-قتل والقمع‬                ‫أ أ‬                                        ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫يسض- -اق ا¤ ا‪Ÿ‬قصض- -ل -ة وه -و ي -ردد ““ان -ا ام -وت‬

       ‫““قراءة ‘ احتفال““ من 1 إا¤ 51 سسبتم‪È‬‬                                                                                                                                      ‫ؤ‬
                                                                                                                                                                ‫انه يسضتلهم من التاريخ وليسس مورخا ‘ حد‬

                                                                                                                                                                ‫من جهته، قال كاتب السضيناريو عز الدين‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫ذاته.‬
                                                                                                                                                                                                                         ‫أ‬   ‫والك‪ Ì‬من ذلك فقد حرمهم مرسضوم كر‪Á‬يو‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫من ا◊ق ‘ ا‪Ÿ‬واطنة، لكن القاضضي “لصس‬
                                                                                                                                                                                                                                                          ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                  ‫وحكم على زبانة بالعدام.‬
                                                                                                                                                                                                                                                                             ‫أ‬            ‫وا÷زائ -ر –ي-ا““ وسض-ط ت-ك-ب‪Ò‬ات ا‪Ÿ‬ن-اضض-ل‪Ú‬‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫السضجناء، يسضتوقفهم امام جامع باب ا÷ديد‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                       ‫أ ؤ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫ليطلب السضلطات الفرنسضية بان يودي زبانة‬
‫تنظم فعاليات الطبعة الثالثة للمهرجان الثقا‘ ““قراءة ‘ احتفال““ ا‪Ÿ‬وجه‬
  ‫ّ‬                                                                                                                         ‫ّ‬
                                                                                                                                                                ‫ميهوبي ان الفيلم يتحدث عن موضضوع وليسس‬         ‫إ‬             ‫صضورت معظم ›ريات الفيلم بالسضجن،‬                             ‫وعبد القادر فراج اخر صض‪Ó‬ة مفروضضة لهما‬ ‫آ‬
‫ل ‪Ó‬أ ط ف ا ل م ن 1 اإ ¤ 5 1 س ض ب ت م ‪ È‬ا ‪ Ÿ‬ق ب ل ح س ض ب م ا ج ا ء ‘ ب ي ا ن ع ن و ز ا ر ة ا ل ث ق ا ف ة ،‬                                                            ‫إ‬
                                                                                                                                                                ‫عن شضخصضية زبانة ‘ حد ذاتها، و” ابراز‬                        ‫ح -يث رصض -د ا‪Ÿ‬ع -ان-اة ال-ت-ي ك-ان ا‪Ÿ‬ن-اضض-ل-ون‬                                     ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫وه -ي صض -‪Ó‬ة ال -ف -ج-ر، وب-ع-د اخ-ذ ورد ودف-اع‬
‫و ت ش ض م ل ه ذ ه ا ل ت ظ ا ه ر ة ا ل ث ق ا ف ي ة ا ل ت ي ت ه د ف اإ ¤ ت ش ض ج ي ع ا ‪ Ÿ‬ط ا ل ع ة و ا ل ق ر ا ء ة ل د ى‬                                          ‫اه- -م ا‪Ù‬ط- -ات ال- -ق- -وي- -ة ‘ مسض- -ار زب- -ان- -ة‬   ‫أ‬   ‫يعيشضونها، وا◊ميميات التي تقاسضموها رغم‬                                                      ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫مسض -ت-م-يت م-ن ط-رف الم-ام و‪fi‬ام-ي زب-ان-ة‬
‫الطفل 83 ولية شضمالية للجزائر من بينها ا‪Ÿ‬دن الك‪È‬ى، وقد اقتصضرت هذه‬                                                                                                          ‫أ‬                    ‫إ‬
                                                                                                                                                                ‫ال- -ك -ف -اح -ي، و“ت ادان -ة ف -رنسض -ا ب -ادوات -ه -ا‬      ‫الظلم وا÷ور، ‘ ح‪ ⁄ Ú‬يبد ا‪ı‬رج ايا من‬
                                                                                                                                                                                                                                      ‫أ‬                                                              ‫إ‬                     ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫“ت ا‪Ÿ‬وافقة، فصضليا ا¤ جانب المام، ثم‬
             ‫التظاهرة ‘ طبعتيها لسضنتي 0102 /1102 على 6 وليات شضمالية فقط.‬                                                                                      ‫السضتعمارية التي برزت ‘ مقطع ا‪Ù‬اكمة،‬                                    ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫ا÷وانب التي ر‪Ã‬ا تتعلق بعائلته وبامه ما‬                            ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫سضيق زبانة اول نحو ا‪Ÿ‬قصضلة ووضضع راسضه‬       ‫أ‬
‫وسضتنظم فعاليات هذا ا‪Ÿ‬هرجان ‘ 01 وليات جنوبية ‘ ا‪ÿ‬ريف ا‪Ÿ‬قبل‬                                                                                                        ‫إ‬
                                                                                                                                                                ‫وكذا بتصضريح جون بول سضارتر، الذي قال ان‬                     ‫عدا ‘ مشضهدين فقط، كذلك ظروف تبني‬                                                               ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫–ت- -ه -ا وصض -اح ““ال -ل -ه اك‪ .. È‬ا÷زائ -ر ح -ّرة““‬
‫م ن 1 اإ ¤ 5 1 ن و ف م ‪ È‬ت ك ي ف ا م ع ا ل ع و ا م ل ا ل ط ب ي ع ي ة ك م ا اأ ف ا د ب ه م ن ظ م و ا ‪ Ÿ‬ه ر ج ا ن .‬
                                                                                          ‫ّ‬                                                                                                   ‫ا÷زائر ليسضت فرنسضا.‬           ‫زبانة للثورة وصضفته فيها ⁄ تظهر بالنحو‬                                 ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫ت- -وق- -فت ا‪Ÿ‬قصض -ل -ة ف -تصض -اع -دت الصض -وات‬
‫و س ض -ت -ت -م -ر ك -ز ا ل -ف -ع -ا ل -ي -ا ت ا ل -ث -ق -ا ف -ي -ة اأ و ل ‘ ف ض ض -ا ء ا ت د و ر ا ل -ث -ق -ا ف -ة و ا ‪ Ÿ‬ك -ت ب ا ت‬                             ‫جدير بالذكر ان الفيلم الذي مدته 011‬  ‫أ‬                       ‫الواضضح للمتفرج. با‪Ÿ‬قابل، برزت شضخصضيات‬                      ‫بسض -اح -ة السض -ج -ن م -ك‪È‬ة، ث -م ت-وق-فت ل-ل-م-رة‬
‫ا ل و ل ئ ي ة ل ت ن ت ق ل ف ي م ا ب ع د اإ ¤ ب ع ض س د و ا ئ ر و ب ل د ي ا ت ا ل و ل ي ا ت ع ن ط ر ي ق ا ‪ Ÿ‬ك ت ب ا ت‬                                            ‫دق -ائ -ق، سض -يشض -ارك ‘ م -ه -رج -ان ت -ورون-ط-و‬           ‫اخرى مهمة على غرار الشضهيد علي زعموم،‬               ‫أ‬        ‫ال- -ث- -ان- -ي- -ة ف -زادت الصض -وات ت -ك -ب‪Ò‬ا ووق -ف‬
                                        ‫ا‪Ÿ‬تنقلة والقوافل الفنية ا‪Ÿ‬تخصضصضة حسضب ا‪Ÿ‬نظم‪.Ú‬‬                                                                          ‫الدو‹ سضبتم‪ È‬الداخل ‘ برنامج ““السضينما‬                           ‫الذي جسضد دوره ا‪Ÿ‬مثل خالد بن عيسضى.‬                     ‫ال- -ف -رنسض -ي -ون م -ذع -وري -ن ه -ل -ع‪ ،Ú‬ل -ي -ه -رول‬
‫^ ق.ث‬                                                                                                                                                           ‫ال -ع -ا‪Ÿ‬ي -ة ا‪Ÿ‬ع -اصض -رة““، و‘ م -ه -رج -ان دب -ي‬                                     ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫واسضتحضضر العمل اهم ا‪Ù‬طات ‘ مسضار‬                            ‫ا‪Ù‬امي نحوهم صضارخا ويصضرخ ‪Ã‬لء فمه‬
                                                                                                                                                                           ‫العا‪Ÿ‬ي للسضينما شضهر ديسضبمر ا‪Ÿ‬قبل.‬               ‫الشضهيد زبانة، بداية من الهجوم على بريد‬                                 ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫““انها مشضيئة الله ان ل يعدم اتركوه انه خرق‬‫أ‬            ‫إ‬

                                                                                                                                                                                  ‫ديوان ““عيون العشّشاق““ لزهرة برياح‬
‫مواعيد ثقافية‬
‫^^ –تضضن قاعة ا‪Ÿ‬وقار العرضس‬                                                                                                            ‫أ‬
                                                                                                                                      ‫سسفر ‘ عمق العشسق وا’⁄‬
‫الشضر‘ لفيلم ““زبانة““ للمخرج سضعيد ولد‬
‫خليفة اليوم ا‪ÿ‬ميسس ‘ حدود السضاعة‬                                                      ‫ّ أ‬                        ‫أ‬           ‫أ‬                                      ‫أ‬                      ‫أ‬
                                                                     ‫امراة رقيقة، ششفافة الروح اصشيلة ا‪Ÿ‬نبت، تتسشامى كجذع نخلة صشلبة تابى ا’نكسشار او ا’نحناء للريح، نتخيلها تاخذ مكانها من وراء‬
                                ‫السضابعة مسضاء.‬                                                  ‫أ‬           ‫أ‬      ‫آ‬           ‫أ‬       ‫أ‬
                                                                     ‫منسشج، تغزل من ا◊روف كلمات تهديها للششجن من عمق الوجع وا’⁄، من اعماق ‪ Ë‬ا’هات وا’مل تتسشامى اششعارها لتحاكي البوح والششوق‬
                           ‫إ‬
‫^^ يتواصضل ا¤ غاية 03 سضبتم‪È‬‬
‫ا‪Ÿ‬ق- -ب- -ل م- -ع- -رضس ال- -ف -ن -ان ا‪Ÿ‬ع -اصض -ر‬                                   ‫أ‬                                                 ‫آ‬                                               ‫آ‬
                                                                     ‫ف‪Î‬تسشم ‘ ا’فاق بسشمة لغد واعد، هكذا هي ابنة الباهية وهران ا’نسشة زهرة برياح.. مزيج من التناقضشات ب‪ Ú‬الفرح وا’⁄ وب‪ Ú‬السشعادة‬
‫‪fi‬جوب بن بلة با‪Ÿ‬تحف الوطني للفن‬                                                                                                                                                          ‫والتعاسشة.‬
                 ‫ا◊ديث وا‪Ÿ‬عاصضر ماما.‬                                ‫@ خ. نافع‬
    ‫إ‬
‫^^ يسض -ت -م -ر ‪Ã‬ت -ح -ف شض -رشض-ال ا¤‬                               ‫اإح-دى قصض-ائ-ده-ا ‘ ه-ذا ال-دي-وان ب-ع-ن-وان““ت-وج-تك م-لكا““،‬                                                ‫فقد جمعت الأمل والعشضق وا‪ÿ‬وف من الغد ا‪Ÿ‬بهم وحب‬                                    ‫هذا ما تعكسضه قراءتنا لديوان الشضاعرة والإع‪Ó‬مية زهرة‬
‫غاية 13 اوت ا÷اري معرضس القطع‬         ‫أ‬                                                                                    ‫حيث تقول:‬                                                ‫ال -وط -ن وسض -رد ال -ذات ‘ دي -وان شض -ع -ري واح-د ‘ انسض-ج-ام‬                   ‫برياح ا‪Ÿ‬وسضوم بـ«عيون العشّضاق““ الذي يضضم 59 صضفحة من‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                        ‫ّ‬
        ‫أ‬
‫الثرية ا‪Ÿ‬ر‡ة خ‪Ó‬ل ا◊ملة ال‪Ÿ‬انية‬                    ‫أ‬                                                   ‫«توجتك ملكا على قلبي‬                                                          ‫وتكامل يكاد يجعل تلك القصضائد منابع ماء زلل ينبع من‬                               ‫القطع ا‪Ÿ‬توسضط والصضادر عن موؤسضسضة ““مصضر الدولية للنشضر‬
                                     ‫ا÷زائرية.‬                                                        ‫‘ عينيك تذوب اأحزا‪Ê‬‬                                                           ‫نهر واحد فتتدفق شض‪Ó‬ل جارفا يغسضل الأفئدة ويداعب‬                                   ‫والتوزيع““، حيث تسضافر بنا من خ‪Ó‬له وع‪ È‬عناوين توحي‬
‫^^ يتواصضل معرضس ““05 سضنة من‬                                                                            ‫تتدفق ينابيع سشعادتي‬                                                       ‫الروح التي –ن لدفء البوح فيزرع فيها ا◊ياة من روح‬                                  ‫بشضفافية صضاحبتها اإ¤ ‪fi‬طات شضتى، ““العاشضقة ا‪Ÿ‬قتولة““،‬
‫ال -ف -ن ا÷زائ -ري““ ب -ا‪Ÿ‬ت -ح -ف ال-وط-ن-ي‬                                                             ‫طيفك يداعب اأجفا‪““Ê‬‬                                                                   ‫الشضاعرة ‘ ‪Œ‬ليات بوحها الأنثوي النقي الصضا‘.‬                            ‫““اأغ -ن -ي رغ -م ال -وب-اء““، ““اإ‪ Ê‬م-ن ه-ذا ال-ل-ي-ل اأخ-اف““، ““ع-ي-ون‬
                             ‫إ‬
 ‫للفنون ا÷ميلة ا¤ 03 سضبتم‪ È‬القادم.‬                                  ‫الديوان الشضعري الأول للشضاعرة زهرة برياح، صضدر عن‬
                                                                                                              ‫ّ‬                                                                     ‫ترجمت الشضاعرة زهرة برياح بذكاء وفطنة اأحاسضيسس‬                                   ‫ال -عشض -اق““، ““ج-زائ-ري-ة اأنت““، ““ال-دم-ع-ة ا◊زي-ن-ة““، ““ه-مسض-ات‬
‫^^ ي -ت -واصض -ل ب -ا‪Ÿ‬ت -ح -ف ال -وط -ن-ي‬                            ‫““دار الغرب““ للنشضر والتوزيع ويضضم باكورة اأعمالها الأدبية‬                                                    ‫سضامية ‘ كلمات بسضيطة ضضمها ديوانها الذي اختارت له‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫ّ‬                                                                      ‫الروح““، ““اآه من وجعي““ و«من دف‪ Î‬اأيامي““.‬
        ‫أ‬
‫اح-م-د زب-ان-ة ب-وه-ران م-ع-رضس ““اسض-لحة‬             ‫أ‬              ‫““مرافئ العشضق البارد““ ‘ 3002، ت‪Ó‬ه ديوان ““بوتفليقة فخر‬                                                       ‫عنوانا جذابا ““عيون العشضاق““ ونحن نعلم اأن عيون العشضاق‬
                                                                                                                                                                                                  ‫ّ‬                                                                   ‫ت -ق-ول ع-ن م-ول-وده-ا الشض-ع-ري ال-ث-الث اأّن -ه-ا ع-كسضت م-ن‬
                                                                     ‫ا÷زائر““ ‘ 4002، كما للصضحفية برياح زهرة اأعمال اأخرى‬                                                          ‫تسضهر وتعيشس على اأمل فجر جديد وغد يحمل الكث‪ Ò‬من‬                                  ‫خ‪Ó‬له ذاتها وهواجسضها واآمالها، فنلمسس خوفها ا‪Ÿ‬مزوج‬
                                    ‫إ‬
      ‫ا‪Ÿ‬قاومة““ ا¤ غاية 5 جويلية 3102.‬
                                                                     ‫فهي ⁄ تتوقف عند مرافئ الشضعر بل تعدته اإ¤ البحث‬
                                                                                      ‫ّ‬                                  ‫ّ‬                                                                                              ‫الأما‪ Ê‬ا‪Ÿ‬وؤجلة التحقيق.‬
                                                                                                                                                                                                                                     ‫ّ‬                                ‫ب- -الأم -ل وال -ق -ّو ة وال -ع -ز‪Á‬ة ول -ك -ن بشض -ف -اف -ي -ة ““ا‪Ÿ‬راأة““ غ‪Ò‬‬
            ‫أ‬
‫^^ يسضتمر ا¤ غاية 13 اوت بقصضر‬‫إ‬                                                                           ‫الأكاد‪Á‬ي، القصضة والرواية.‬                                                ‫من ب‪ Ú‬ما نقراأه ‘ قصضائد هذه الشضاعرة التي عرفناها‬                                                                                   ‫ّ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                      ‫ا‪Ÿ‬ت -ن-اه-ي-ة، ت-خ-ط ب-ع-ب-ارات بسض-ي-ط-ة وب-ك-ل-م-ات ب-ع-ي-دة ع-ن‬
‫ال- -ث- -ق- -اف- -ة ““م- -ف- -دي زك- -ري -ا““ م -ع -رضس‬              ‫ديوان ““عيون العشضاق““ قام بكتابة مقدمته الدكتور ‪fi‬مد‬                                                           ‫اإع‪Ó‬مية متميزة ‘ كتاباتها الصضحفية خ‪Ó‬ل مسضاهماتها‬                                 ‫ال-تصض-ّن -ع و‘ م-ت-ن-اول ال-ق-ارئ م-ا ت-ري-د ق-ول-ه وال-ت-ع-ب‪ Ò‬ع-نه،‬
                                                                                                                                                                                                                                    ‫ّ‬
‫‪Ÿ‬ق -ت -ن -ي -ات م-ن ا◊رف ال-ي-دوي-ة وذلك‬                             ‫ق -اسض -م -ي ك -م -ا ج-م-ع ب‪ Ú‬دف-ت-ي-ه اآراء ب-عضس ال-وج-وه الأدب-ي-ة‬                                          ‫ا‪Ÿ‬ث -اأرة ‘ ج -ري -دة ““ا÷م-ه-وري-ة““ وب-ع-ده-ا ‘ ““ا÷م-ه-وري-ة‬                   ‫وتنتهج طريق الأسضلوب ““السضهل ا‪Ÿ‬متنع““ ‘ غ‪ Ò‬تكلّف لتعبر‬
                                                                                                                                                                                                                                                                        ‫ّ‬
          ‫إ‬
‫ب -داي -ة م-ن ال-ع-اشض-رة صض-ب-اح-ا ا¤ غ-اي-ة‬                                   ‫ا‪Ÿ‬عروفة على غرار الأسضتاذ الصضحفي علي حسضا‪Ê‬‬                                                         ‫الأسضبوعية““، عاشضقة ل‪Ó‬أدب ومثقلة باأوجاع الثقافة ومن‬                             ‫عما تريد قوله والوصضول اإليه، فنسضتشضعر قوة الكلمات رغم‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                        ‫ّ‬
                              ‫السضادسضة مسضاء.‬                        ‫والدكتور يحيى يوسضفي وهو جدير بالقراءة والكتشضاف.‬                                                             ‫الأسضماء ا‪Ÿ‬عروفة ‘ وهران ومن ب‪ Ú‬اأق‪Ó‬مها الراقية ‘‬                                                                                                ‫بسضاطتها.‬
‫$‬                                                              ‫‪www.el-massa.com‬‬
                                                               ‫‪info@el-massa.com‬‬                                                                     ‫51‬                          ‫إلخميسش 21 ششوإل ٣٣41 هـ‬
                                                                                                                                                                              ‫إلموإفق 0٣ إوت 2102 م إلعدد ٣٣٧4‬
                                                                                                                                                                                                   ‫أ‬                                                            ‫‪áaÉ≤K‬‬
                                                                                                                                                    ‫إ‪Ÿ‬طربة نورةصشاحبة إلصشوت إلدإفئ‬
                          ‫زووووم‬
   ‫«توتال ريكول».. روية جديدة‬
        ‫أ‬
           ‫ؤ‬
    ‫‘ عا⁄ إاعادة إانتاج ا’عمال‬
                                                                                                                                 ‫ماسسة من كنز ال‪Î‬اث‬
                                                                                                                                                                          ‫إ‬
                                                                                          ‫إلكلمات إ÷ميلة إ‪ı‬تارة بامعان ودقة، إللحن إلعذب، إلصشوت إلدإفئ إ‪Ÿ‬تميز ببحته، هي تلك إ‪Ÿ‬طربة نورة إلتي كانت‬
‫–دث ا‪Ÿ‬مثل كول‪ Ú‬فاريل عن ‪Œ‬ربة اعادة‬
        ‫إ‬                                                                   ‫ّ‬
‫انتاج ا’عمال السسينمائية السسابقة، ’ سسيما فيلم‬                         ‫أ‬             ‫إ‬
                                                                                                      ‫أ‬                                                                            ‫أ‬     ‫أ‬
                                                                                          ‫تنبعث مع إموإج إ’ث‪ Ò‬صشوتا ناعما، و‘ ليا‹ إ’حتفا’ت إلسشاهرة نغما باسشما تعود مع دف‪› Î‬موعة إلبومات وزإرة‬
‫«توتال ريكول» الذي كان له فضسل عودته لتجسسيد‬                                                                                                               ‫أ‬
                                                                                          ‫إلثقافة عرفانا بالفن إ÷ميل إلذي قدمته وإثرت به إ‪Ÿ‬كتبة إلفنية إلغنائية إ÷زإئرية وغنت لكبار ششعرإء إ÷زإئر‬
‫اف‪Ó‬م ا◊ركة وخوضس –دي ا‪Ÿ‬قارنة بالنسسخة‬                                                 ‫أ‬                              ‫آ‬                              ‫أ‬
                                                                                                              ‫إلقدإمى وإ‪Ÿ‬عاصشرين، وتكر‪Á‬ا لهذه إ‪Ÿ‬طربة إلكب‪Ò‬ة، إصشدرت لها وزإرة إلثقافة هذه إ’لبومات.‬
‫ا’صسلية التي سسبق ولعب بطولتها النجم ارنولد‬                                       ‫أ‬       ‫@ إبن تريعة‬
‫شسوارزنغر عام 0٩٩1، و⁄ يكن امام فاريل سسوى‬
                             ‫أ‬
‫مشساعر ا’سستمتاع ا‪Ÿ‬مزوجة با‪ÿ‬وف اثناء خوضس‬
                   ‫أ‬                                                                                           ‫أ‬
                                                                                          ‫باتي سسنة ٩٥٩1، والذي كتب لها عدة اغان منها «‪Á‬ا‬                                                                                                ‫عندما يذكر اسسم نورة يذكر معه الفن ا÷زائري‬
‫اول انتاج ضسخم ’ف‪Ó‬م ا◊ركة خ‪Ó‬ل سسنوات ‘‬            ‫أ‬                           ‫أّ إ‬        ‫قو‹ ‹» و«يا اختي» و«حليلي يا حليلي»، ثم التقت بعد‬                                                                                              ‫ا’صس-ي-ل، ف-ن-ان-ة غ-نت ل-‪Ó‬سس-ت-ق-‪Ó‬ل، ل-ل-غربة، للمراة‬
                                                                                                                                                                                                                                           ‫أ‬                            ‫أ‬                         ‫آ‬
                               ‫دور سسبقه اإليه ارنولد شسوارزنغر.‬                          ‫ذلك بالكاتب وا‪Ÿ‬لحن كمال حمادي الذي كتب لها «يا‬                                                                                                 ‫التي تنتظر عودة ابنها، غنت ال‪Î‬اث لكبار الشسعراء‬
‫كما ضسم فريق عمل فيلم «توتال ريكول» ‘‬                            ‫ّ‬                           ‫أ إ‬                          ‫إ‬
                                                                                          ‫ولفي» و«يا ولد ا◊ومة»، واعجابه الكب‪ Ò‬بنورة ادى ا¤‬                                                                                              ‫امثال ‪fi‬مد بلخ‪ Ò‬وسسيدي ‪ÿ‬ضسر بن خلوف،‬                        ‫أ‬
‫نسس-خ-ت-ه ه-ذا ال-ع-ام، ا‪Ÿ‬م-ث-ل ا’ي-رل-ن-دي دوغ-‪Ó‬سس‬
                                ‫إ‬                                                                ‫زواجهما با÷زائر العاصسمة ‘ ٥2 فيف‪Ò‬ي 0٦٩1.‬                                                                                               ‫غ -نت ال -عصس -ري وغ-نت الصس-ح-راوي واع-ادت غ-ن-اء‬
                                                                                                                                                                                                                                                         ‫أ‬
‫كويد الذي لعب دور شسخصس يعيشس ‘ ا‪Ÿ‬سستقبل‬                                                                 ‫إ‬              ‫أ‬
                                                                                          ‫كانت نورة مولعة بال‪Î‬اث وانه من واجبها اعادة بعث‬                                                                                                ‫رائعة انغام ا÷زائر للشسهيد علي معاشسي، كما غنت‬     ‫أ‬
‫بعد حرب كيميائية دمرت معظم ا’رضس، وتدور‬
                      ‫أ‬                    ‫ّ‬                                              ‫ا‪Ÿ‬وسسيقى ا’صسلية، فجعلتها من مهمتها ا’صسلية وذلك‬
                                                                                                           ‫أ‬                              ‫أ‬                                                                                              ‫مع وراد بومدين ا’غنية ا‪Ÿ‬شسهورة «يا بن سسيدي‬
                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫أ‬
‫احداث الفيلم ‘ اطار الشسعور با’سستياء من ا◊ياة‬      ‫إ‬                                 ‫أ‬                                     ‫من خ‪Ó‬ل رد ا’عتبار لها.‬
                                                                                                                                        ‫إ‬                                                                                                                      ‫ويا خويا»، فمن هي ا‪Ÿ‬طربة نورة؟‬
‫م- -ا ي- -دف- -ع ال- -ب- -ط- -ل ا¤ زي -ارة شس -رك -ة «ري -ك -ول»،‬
                                             ‫إ‬                                                                        ‫أ‬
                                                                                          ‫وقد كرمت الفنانة نورة با’سسطوانة الذهبية سسنة‬                                                                                                                    ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                         ‫ا÷م -ال وح -ده ه -و ال-ذي ي-ب-ه-ر ا’ن-ظ-ار وي-زي-ح‬
‫ا’خ- -تصس- -اصس -ي -ة ‘ –وي -ل ا’ح -‪Ó‬م ا¤ ذك -ري -ات‬
                     ‫إ‬            ‫أ‬                                                       ‫0٧٩1 والسسعفة الذهبية ‘ مهرجان ا’غنية ا‪Ÿ‬غاربية‬
                                                                                                               ‫أ‬                                                                                                                         ‫السستائر عن ا’بصسار فيتب‪ Ú‬ا◊سسن، وا÷مال هنا‬  ‫أ‬
‫ترسّسخها داخل ادمغة الناسس الراغب‪ ‘ Ú‬الهروب‬            ‫أ‬                                  ‫با‪Ÿ‬غرب سسنة 1٧٩1، والوسسام الثقا‘ وهو اعلى تكر‪Ë‬‬
                                                                                                           ‫أ‬                                                                                                                             ‫ا‪Ÿ‬كان الذي يراه الباري، فكان مدينة شسرشسال التي‬
                                                                   ‫من الواقع.‬             ‫مهدى من طرف رئيسس ا÷مهورية التونسسية ا◊بيب‬                                                                                                     ‫اقتطفت من البحر الصسفاء ومن الغاب ا’خضسرار‬
         ‫أ‬
‫ويعرف اولئك الذين شساهدوا النسسخة ا’صسلية‬                        ‫أ‬                        ‫ب-ورق-ي-ب-ة سس-نة ٤٧٩1، وك -انت ‚م -ة م-ه-رج-ان ا’غ-ن-ي-ة‬                                                                                      ‫ومن التاريخ ا’ثار، ‘ هذه ا‪Ÿ‬دينة ا÷ميلة التي‬ ‫آ‬
‫للفيلم - ومن ⁄ يشساهده يسستطيع ان يخمن - ان ’‬
   ‫أّ‬                      ‫أ‬                                                              ‫العربية بطرابلسس ‘ ليبيا سسنة ٥٧٩1، وكرمت تكر‪Á‬ا‬                                                                                                ‫جمعت ‘ كفها العصسور و‘ شسواطئها ا‪ÿ‬ضسرة‬
  ‫أّ‬
‫شسيء يبدو كما هو ‘ ا◊قيقة، ويوكد فاريل انه‬
                      ‫ؤّ‬                                                                  ‫خاصسا من وزيرة الثقافة السسيدة خليدة تومي ‘ ٨0‬                                                                                                 ‫والنور فتحت فاطمة الزهراء عينيها على الدنيا ‘‬
‫بعد العثور على نصس الفيلم وا’عجاب الشسديد ‪Ã‬ا‬
                                ‫إ‬                                                                                                             ‫جوان ٣02.‬                                                                                                                     ‫عائلة ‪fi‬افظة اصسيلة.‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫أ‬
‫اب- -دع -ه ا‪ı‬رج ل‪ Ú‬واي -زم -ان م -ن «ع -ا⁄ ج -م -ي -ل‬                                 ‫أ‬   ‫غنت للكث‪ Ò‬من الشسعراء وللعديد من ا‪Ÿ‬لحن‪ Ú‬منهم‬                                                                                                   ‫“يزت فامطة الزهراء بالفطنة و‘ ذات الوقت‬
‫بحق»، ⁄ يجد سسوى انشسراح الصسدر والتحمسس‬
     ‫ّ‬                                                                                    ‫الفنان ‪fi‬مد ا÷اموسسي من تونسس، الذي شسكلت معه‬                                                                                                   ‫با‪ÿ‬جل وبالتفرد والتمعن ‘ الطبيعة ا÷ميلة من‬
‫للفكرة، ’ سسيما روية وايزمان وقدرته على –ريك‬       ‫ؤ‬                                      ‫ثنائيا ‘ اغنية «فينك يا غا‹» وغنت له «يطول عمرك‬       ‫أ‬                                                                                        ‫حولها، با’ضسافة ا¤ ما –مله امواج ا’ث‪ Ò‬وذلك‬
                                                                                                                                                                                                                                                    ‫آ‬            ‫أ‬                        ‫إ‬
‫ا’ح -داث ان -ت -ق -ا’ م -ن ك-وكب ا‪Ÿ‬ري-خ وال-ع-ودة ا¤‬
   ‫إ‬                                                                              ‫أ‬       ‫يا ‪Ÿ‬يمة»، كما غنت للملحن عمراوي ميسسوم «يا حداث‬                                                                                                                  ‫إ‬          ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                         ‫م- -ن خ -‪Ó‬ل ا‪Ÿ‬ذي -اع ال -ذي اه -داه -ا اي -اه وال -ده -ا؛‬
‫ا’رضس. واضساف واصسفا الفيلم بعمل شسامل «موجه‬                       ‫أ‬              ‫أ‬               ‫أ‬
                                                                                          ‫الليل» و«واشس بيا سسهرانة» ولعبد ا◊ميد عبابسسة اغنية‬                                                                                           ‫ا‪Ÿ‬ذي -اع ك -ان ب-ال-نسس-ب-ة ل-ف-اط-م-ة ال-زه-راء ا‪Ÿ‬ف-ت-اح‬
‫’ك‪ È‬شس -ري -ح -ة م -ن ا÷م -ه -ور م -ق -ارن -ة ب -ا’ف -‪Ó‬م‬
         ‫أ‬                                                                          ‫أ‬     ‫«ي- -ا ط- -ي- -ارة» وغ -نت ‪Ÿ‬صس -ط -ف -ى اسس -ك -ن -درا‪« Ê‬ارج -ع‬                                                                                ‫السسحري وبسساط الريح الذي يتجول بها ‘ كل‬
‫ا’صس- -غ- -ر ح- -ج -م -ا ال -ت -ي ق -مت ب -ه -ا ‘ السس -ن -وات‬                    ‫أ‬       ‫لب‪Ó‬دك» و’حمد وهبي «حرقتني الدمعة»، ثم غنت‬         ‫أ‬                                                                                            ‫مكان، فشسغفت به ‘ وحدتها وانزوائها وذات يوم‬
‫ا‪Ÿ‬اضسية». موكدا ‘ ذات الوقت مشساعر ا‪ÿ‬وف‬                   ‫ؤّ‬                                                            ‫أ‬
                                                                                          ‫رائعة الشسهيد علي معاشسي «انغام ا÷زائر» وغنت مع‬                                                                                                                                                 ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                         ‫سس -م -عت ا’ع -‪Ó‬ن ب -خصس -وصس مسس -اب -ق -ة ل -ت-وظ-ي-ف‬
‫من خوضس التجربة قائ‪« Ó‬اع‪Î‬ا‪ Ê‬عنصسر ا‪ÿ‬وف‬                                                    ‫وراد بومدين «يا بن سسيدي»، كما غنت لشسعراء كبار‬                                                                                                ‫م-نشس-ط-ات، ف-ك-انت ال-ب-داي-ة وال-ف-رصس-ة ال-ت-ي ك-انت‬
‫ايضسا نظرا لطول الف‪Î‬ة الفاصسلة منذ ‪Œ‬سسيدي‬                                             ‫أ‬   ‫امثال الشساعر ‪fi‬مد بلخ‪« Ò‬وطان غريسس» و«سس‪Ó‬ك‬                     ‫أ‬                                                                               ‫سسبب لقائها بالسسيد سسعيد زروق مدير القناة، الذي‬
‫اخ -ر ف -ي -ل-م ح-رك-ة وه-ذا ال-ع-م-ل، وه-و م-ا ك-ان م-ن‬                              ‫آ‬   ‫ا‪Ÿ‬غ -ب -ون»، ول -لشس -ي -خ ‪ÿ‬ضس -ر ب-ن خ-ل-وف «راسس ب-ن-ادم»‬                                                                                                        ‫آ‬
                                                                                                                                                                                                                                         ‫وجهها ا¤ ا‪Ÿ‬لحن وقائد ا÷وق انذاك عماري‬
                                    ‫دواعي –مسسي ايضسا للفيلم».‬
                                                      ‫أ‬                                   ‫وغ -نت ل -ل -ح -ب-يب حشس-‪Ó‬ف «ي-اب-ن-ات ا◊وم-ة» و«ل-وك-ان‬                                                                                              ‫إ أ‬               ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                         ‫معمر، وبعد ان اسستمع هذا ا’خ‪ Ò‬اليها اعجب‬       ‫أ‬
‫كما لعبت كيت بيكينسسيل دور لوري زوجة كويد،‬                                                                   ‫أ‬
                                                                                          ‫حبيب يو‹» و«سسا‪fi‬ني وانسسا‪fi‬ك» ول‪Ó‬سستاذ الصسا‪Ë‬‬                                                                                                                                    ‫بصسوتها ا‪Ÿ‬ع‪ È‬والدقيق.‬
‫وه -و ن -فسس ال -دور ال -ذي ل-ع-ب-ت-ه شس-ارون اسس-ت-ون ‘‬                                                                              ‫أ‬
                                                                                          ‫ا◊اج وت -ل -ح‪ Ú‬اح -م -د وه -ب -ي «م -ع-اك ي-اول-د ا◊‪Ó‬ل»‬            ‫ا¤ الشساعر سسيد احمد لكحل الذي حضسر عرضسا لها‬‫أ‬                                              ‫أ‬                ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                         ‫‘ سسنة ٧٥٩1 تقرر ان يكون لها اول بث على‬
‫نسسخة الفيلم ا’صسلية، ويوكد فاريل، ان الفيلم ليسس‬
                    ‫أّ‬                  ‫ؤّ‬               ‫أ‬                                ‫ول‪Ó‬سستاذ ا◊اج رابح درياسسة «’ تقولو ‪Ÿ‬يمتي» وغنت‬           ‫أ‬        ‫فلم يتملك اعجابه بها فصساح بكل عفوية «نورة كم انت‬
                                                                                                                                                                 ‫أ‬                                              ‫إ‬                    ‫ا‪Ÿ‬باشسر ‘ ا’ذاعة بصسفتها مغنية، حيث ادت اغنية‬
                                                                                                                                                                                                                                          ‫أ أ‬                                         ‫إ‬
‫›رد انتاج عمل كلف ٥21 مليون دو’ر من اجل‬
     ‫أ‬                                          ‫ّ‬                         ‫إ‬                                         ‫أ‬
                                                                                          ‫اغ -ا‪ Ê‬ب-ال-ق-ب-ائ-ل-ي-ة م-ن ك-ل-م-ات وا◊ان ك-م-ال ح-م-ادي،‬    ‫أ‬          ‫رائعة» فالتصسق بها ذلك ا’سسم الذي اشستهرت به.‬                    ‫بعنوان «بعدما شسافت عيني ما بقا‹ انزيد انكذب»‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫أ‬
                           ‫أ‬
‫مراودة ا◊ن‪ Ú‬ا¤ نسسخة الفيلم ا’صسلية، بل يعتقد‬            ‫إ‬                                                       ‫أ‬
                                                                                          ‫وغنت كث‪Ò‬ا لزوجها كمال حمادي وايضسا غنت كث‪ Ò‬من‬                      ‫انضسمت نورة ا¤ ا‪Ÿ‬عهد ا‪Ÿ‬وسسيقي من اجل تعميق‬
                                                                                                                                                                          ‫أ‬                                                              ‫وهي من كلمات ‪fi‬مد رضسا وا◊ان عماري معمر.‬
                                                                                                                                                                                                                                                                    ‫أ‬
‫ان «بعضس الناسس اتخذوا قرارهم قبل التقاط او¤‬
     ‫أ‬                                            ‫ّ‬                               ‫أّ‬                                          ‫كلمات ◊بيب حشس‪Ó‬ف.‬              ‫م- -ع- -ارف -ه -ا ا‪Ÿ‬وسس -ي -ق -ي -ة وال -درام -ي -ة وذلك ب -ا‪Ÿ‬ع -ه -د‬   ‫كانت هذه التجربة لفاطمة الزهراء ‪Œ‬ربة ناجحة‬
                                    ‫إ‬
‫مشساهد الفيلم، كما انه ليسس انتاجا يسسعى ل‪Ó‬بتعاد‬                                          ‫نورة الصسوت ا‪Ÿ‬تميز وا’ختيار الدقيق للنصسوصس‬                        ‫ا‪Ÿ‬وسسيقي البلدي بالعاصسمة سسنة ٨٥٩1، حيث –صسلت‬                          ‫‚احا كب‪Ò‬ا، حيث انهالت عليها العروضس من ا‪Ÿ‬سسرح‬
‫عن القصسة قدر ا‪Ÿ‬سستطاع، بل اعتقد ان الفيلم‬
            ‫أّ‬                                                                            ‫وا’داء ا‪Ÿ‬ث -ا‹ ل -ل‪Î‬اث، ي-ب-ق-ى صس-وت-ه-ا ال-رخ-و ال-داف-ئ‬ ‫أ‬       ‫ع- -ل- -ى ج- -ائ- -زت‪ Ú‬اح- -داه- -م -ا ‘ ا’ل -ق -اء وا’خ -رى ‘‬
                                                                                                                                                                       ‫أ‬          ‫إ‬                       ‫إ‬                          ‫والتنشسيط وا‪Ÿ‬وسسيقى والغناء واصسبحت بكل ا‪Ÿ‬عاي‪Ò‬‬
                                                                                                                                                                                                                                                                 ‫أ‬
                                                            ‫ليسس تكرارا».‬                                                                     ‫أ‬
                                                                                          ‫ي- -خ -ل -د ا’صس -ال -ة وال‪Î‬اث ا÷زائ -ري ال -ذي سس -ج -ل -ت -ه،‬                                         ‫ا‪Ÿ‬وسسيقى الك‪Ó‬سسيكية.‬                                          ‫‚مة من ‚وم الغناء ‘ ا÷زائر.‬
‫ويتمتع فاريل بجاذبية ايرلندية وبشساشسة، لكن‬                              ‫ّ‬                                                                ‫أ‬
                                                                                                 ‫فابهرت به وابهر بها فكانت ماسسة من كنز ال‪Î‬اث.‬         ‫أ‬                              ‫أ‬
                                                                                                                                                             ‫التقت الفنانة نورة بكاتب ا’غا‪ Ê‬الشسه‪fi Ò‬بوب‬                              ‫اما عن سسر تسسميتها باسسم شسهرتها نورة، فذلك يعود‬          ‫أ‬
‫ي -ب-دو اّن-ه ’ ي-زال ي-ح-م-ل وصس-م-ة ج-ه-وده السس-اب-ق-ة‬                   ‫أ‬
‫خ‪Ó‬ل اعادة انتاج فيلم الرعب «فرايت نايت» (او‬                 ‫إ‬              ‫إ‬
     ‫أ‬                              ‫ّ‬
‫ليلة رعب)، ويوضّسح قائ‪« Ó‬تعلمت من الوهلة ا’و¤‬                                                              ‫تششرف على تنظيمه جمعية «“دورت»‬                                                                                                            ‫قريبا بالبويرة‬
‫ان خ -ط -ا ارت -كب ‘ اع -ادة ان -ت -اج ع-م-ل سس-اب-ق ل-ن‬
                                      ‫إ‬
                                      ‫أ‬
                                              ‫إ‬
                                                         ‫أ‬
‫ي -غ -ت-ف-ر، ف-اإّم-ا ان ت-ن-ت-ح-ل ا’ف-ك-ار ع-ل-ى ن-ح-و ب-ال-غ‬
‫ال- -ت -ق -ارب او ا’ تسس -ت -ع‪ Ú‬بشس -يء وي -ع -جب ال -ن -اسس‬
                                                           ‫أ أ‬
                                                                      ‫أ‬           ‫أّ‬
                                                                                                        ‫انط‪Ó‬ق ا‪Ÿ‬هرجان السسنوي «أاماريسس» بإاهرير‬                                                                                         ‫ا’نط‪Ó‬ق ‘ إا‚از معهد‬
‫بذلك». وقال فاريل ‪Ÿ‬وقع «بي بي سسي» ا’خباري،‬
            ‫إ‬                                                                                                                                                            ‫إ‬             ‫أ أ‬
                                                                                             ‫ان -ط -ل -قت اّول امسس ‪Ã‬دي -ن-ة اه-ري-ر (و’ي-ة اي-ل-ي-زي)، ف-ع-ال-ي-ات ال-ط-ب-ع-ة الـ 21 ل-ل-مهرجان السسنوي‬
‫انه يتفهم ‪Ÿ‬اذا يشسعر مرتادو الفيلم با’حباط حال‬
                   ‫إ‬
                        ‫أّ‬
‫مشساهدة اعادة انتاج لعمل سسابق ’ن «الفيلم يحمل‬          ‫إ‬           ‫إ‬
                                                                          ‫ّ‬         ‫إّ‬       ‫«اماريسس»، الذي تشسرف على تنظيمه جمعية «“دورت»، وذلك ‪Ã‬شساركة كوكبة من فنا‪ Ê‬الطاسسيلي‬
                                                                                                                                                             ‫ناجر وعدد من ا÷معيات ا‪Ù‬لية بالو’ية.‬
                                                                                                                                                                                                        ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                        ‫للموسسيقى وملحقة للفنون ا÷ميلة‬
‫ان-ط-ب-اع-ا ح-ن-ي-ن-ي-ا ل-ذك-ري-ات-ه-م ا‪Ÿ‬اضس-ي-ة، وسسيكون‬                                                      ‫إ‬                                        ‫إ‬
                                                                                             ‫وتتنوع نشساطات هذا ا‪Ÿ‬هرجان الذي سسيدوم ا¤ غاية الفا— سسبتم‪ È‬ا‪Ÿ‬قبل، ب‪ Ú‬احياء سسهرات فنية‬                ‫ّ‬                                  ‫سشيتم إط‪Ó‬ق أإششغال إ‚از معهد جهوي للموسشيقى‬
                             ‫أ‬
‫ال -ف -ي -ل-م غ-ري-ب-ا وسس-ي-واج-ه ردود اف-ع-ال م-ب-ال-غ ب-ه-ا‬                                                                          ‫إ إ‬           ‫إ‬
                                                                                             ‫موسسيقية وامسسيات شسعرية لشسعراء الطاسسيلي، اضسافة ا¤ اقامة معارضس للصسناعات التقليدية تضسم‬    ‫أ‬
                                                                                             ‫ّ‬                                                                                                                                            ‫وملحقة ‪Ÿ‬درسشة إلفنون إ÷ميلة خ‪Ó‬ل إلششهرين‬
                         ‫أّ‬
‫اح -ي-ان-ا». وي-وّك-د ‘ ال-وقت ع-ي-ن-ه ان الشس-خصس-ي-ات‬     ‫ؤ‬                         ‫أ‬                                                                         ‫أ‬
                                                                                             ‫‪fl‬تلف ا◊لي وا’سسلحة التقليدية وا’وا‪ Ê‬ا‪Ÿ‬نزلية ومنتجات للديكور الذي ‪Á‬يز ا‪Ÿ‬نزل التارقي‬     ‫أ‬                                                  ‫إلقادم‪ Ú‬بو’ية إلبويرة، حسشبما أإفادت به مديرية‬
‫النسسائية ‘ الفيلم تنطوي على نفسس القوة والذكاء‬
               ‫ّ‬                                                                                                                                                                                                                         ‫إلثقافة، وقد “ت تهيئة مسشاحة قدرها أإك‪ Ì‬من‬
                                                                                                                                  ‫أ‬
                                                                                             ‫والتسسلية بلعبة «التكريكرة» التقليدية، وهي شسبيهة بكرة القدم ا’مريكية تسستعمل فيها عصسي النخيل.‬
‫وال-ق-درة ك-ح-ال الشس-خصس-ي-ات ال-رئ-يسس-ة التي يلعبها‬                                                                                                                                                                                      ‫0011 م‪ Î‬مربع با‪ı‬رج إلغربي ‪Ÿ‬دينة إلبويرة‬
                                                                          ‫الذكور.‬
                                                                                                           ‫أ‬
                                                                                             ‫ولعلّ اهم ما ‪Á‬يز طبعة هذه السسنة - حسسب ‪fi‬افظ ا‪Ÿ‬هرجان السسيد تافكيك امود - «قافلة‬        ‫ّ‬            ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                            ‫’‚از هذإ إ‪Ÿ‬عهد إ÷هوي للتكوين إ‪Ÿ‬وسشيقي ‘‬       ‫إ‬
          ‫أ‬
‫ويقول ا‪ı‬رج ل‪ Ú‬وايزمان انه ’ توجد اعمال‬                                                                                                                                 ‫إ‬
                                                                                             ‫اماريسس»، التي سستحط الرحال باهرير قادمة من الصسحاري ا‪Û‬اورة على م‪ Ï‬ا÷مال لقضساء موسسم‬                        ‫أ‬                             ‫مدة ’ تتجاوز 42 ششهرإ ‪Ã‬بلغ ما‹ قدره 06 مليون‬
‫تضس -ارع م -ا اب -دع -ه ارن -ول -د شس -وارزن -غ -ر. مضس -ي -ف-ا‬‫أ‬                                       ‫أ إ‬                            ‫أ‬
                                                                                             ‫«اماريسس»، وهو موسسم جني الثمار من عنب وكروم وفواكه اخرى موجودة ‪Ã‬نطقة «امان ادران‪.»Ú‬‬                       ‫أ‬                                   ‫دج، حسشب إ‪Ÿ‬صشدر، ومن إ‪Ÿ‬نتظر أإن تبدأإ أإششغال‬
  ‫ّأ‬
‫«عندما كنت اقرا سسيناريو الفيلم كان يتع‪ Ú‬علي ان‬       ‫أ‬                                            ‫إ‬                ‫أ‬                                       ‫أ‬              ‫ّ‬
                                                                                             ‫واضساف ا‪Ÿ‬صسدر انه سستتخلل احتفالية «اماريسس»، ندوات فكرية حول «اهمية منطقة اهرير»‬     ‫أّ‬                   ‫أ‬                                      ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                        ‫إ‚از هذإ إ‪Ÿ‬ششروع إلذي يتكون من جناح ل‪Ó‬قامة‬
‫احدد وجها وشسخصسا لصسوت البطل وكان كول‪ Ú‬خ‪Ò‬‬                                      ‫أ ّ‬                                   ‫إ‬                                             ‫أ‬
                                                                                             ‫باعتبارها قطبا سسياحيا بالدرجة ا’و¤، وهي منطقة ذات مناخ طبيعي رائع اذ صسنّفت ضسمن ا‪Ÿ‬ناطق‬                                                                                             ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                          ‫وآإخرإ ل‪Ó‬دإرة -حسشب إ‪Ÿ‬صشدر- ‘ غضشون سشبتم‪È‬‬
‫اختيار لذلك». واسستطرد ‪fl‬رج الفيلم قائ‪« Ó‬ان‬
‫إّ‬                                                                                           ‫الرطبة ‘ العا⁄ منذ سسنة 1002 وفق «اتفاقية رامسسار»، كما سستقام على هامشس هذه التظاهرة وعدة‬                                                                                             ‫إ÷اري.‬
‫الشس- -خصس- -ي -ة ر‪Ã‬ا –م -ل ب -عضس مسس -اوئ السس -ل -وك‬                                                                                                                                                                                   ‫من جهة أإخرى، خصشصشت مصشالح إلو’ية مبلغا‬
                                                                                                     ‫إ‬
                                                                                             ‫الو‹ الصسالح «‪fl‬مد اق ا‪ÿ‬سسن» والتي تتميز بجانب ديني يعكسس “سسك التوارق بالدين ا’سس‪Ó‬مي‬
                                                                                                                           ‫ّ‬                              ‫ّ‬                      ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                  ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                            ‫ماليا قدره 09 مليون دج ’‚از ملحقة ‪Ÿ‬درسشة‬
‫الشسخصسي لكول‪ Ú‬ا¤ جانب نواحي الضسعف لديه».‬          ‫إ‬                                                                ‫إ إ‬        ‫إ‬                                            ‫آ‬
                                                                                             ‫حيث تقام فيها قراءة القران الكر‪ Ë‬و‪fl‬تلف ا‪Ÿ‬دائح الدينية، اضسافة ا¤ اقامة الوليمة التي تدل‬                                                                    ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                          ‫إلفنون إ÷ميلة إلتي سشتنطلق بها إ’ششغال خ‪Ó‬ل‬
‫تشسارك ‘ بطولة الفيلم ايضسا النجمة جيسسيكا‬                                                                                                                 ‫أ‬
                                                                                                                 ‫على روح الت‪Ó‬حم وال‪Î‬ابط ا’جتماعي ب‪ Ú‬اها‹ ا‪Ÿ‬نطقة، حسسب نفسس ا‪Ÿ‬صسدر.‬                                                           ‫أإكتوبر إ‪Ÿ‬قبل، كما سشيتعزز قطاع إلثقافة أإيضشا‬
‫بيل، حيث قالت «كنا نبذل قصسارى جهودنا طوال‬                                                   ‫وتبقى اهرير السساحرة تفتح ذراعيها ’سستقبال ضسيوفها من ‪fl‬تلف ا÷هات لقضساء وقت ‡تع رفقة‬               ‫إ‬                                               ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                        ‫‪Ã‬نششات أإخرى ’ تقل أإهمية عن إلهياكل إ’خرى‬    ‫آ‬
‫الوقت». مضسيفة انها كانت بحاجة حقا ا¤ «بعضس‬
               ‫إ‬                                   ‫أّ‬                                        ‫جمال الطبيعة وا’سستمتاع باروع ما ‪Œ‬يد به حناجر ابناء الطاسسيلي ناجر ‪Ã‬وسسيقاها الضساربة ‘‬
                                                                                                                                              ‫أ‬                            ‫أ‬                                                             ‫كتحويل قاعة إلريشش إلقد‪Á‬ة إ¤ مسشرح جهوي‬
‫أّ‬               ‫ؤ‬
‫الراحة بعد ايام من مشسقة العمل». وتوكد بيل ان‬                 ‫أ‬                                                                                                                                                                              ‫وإ‚از ملحقة للمكتبة إلوطنية وإلتي وصشلت‬
                                                                                                                             ‫أ‬                                         ‫أ‬
                                                                                                                ‫عمق التاريخ والتغني ببطو’ت وا›اد بواسسل ا÷زائر الذين صسنعوا ا›اد الب‪Ó‬د.‬
‫مشساركتها كانت ‪Ã‬ثابة فرصسة نادرة لتجسسيد صسورة‬                                                                                                                                                                                                                                      ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                         ‫نسشبة إ’ششغال بها إ¤ 06 با‪Ÿ‬ائة ‪Ã‬نطقة إ◊ضشائر‬
‫ا‪Ÿ‬راة القوية القادرة على ا‚از ا‪Ÿ‬هام، وهو ما‬
                                      ‫إ‬                                       ‫أ‬
                                                                                                                                            ‫إ‬       ‫إ‬
                                                                                             ‫وكانت جمعية «“دورت» قد وجهت الدعوة، اضسافة ا¤ جمعيات ا‪Ÿ‬نطقة ÷معيات من ‪fl‬تلف‬                                                                                                      ‫بغرب إ‪Ÿ‬دينة.‬
‫عبرت عنه قائلة «ان الشسخصسيات النسسائية بالفعل‬                                               ‫بلديات الو’ية على غرار «فرقة تكاسسيت» من مدينة جانت وفرقة الفنان الفكاهي «ب‪Ó‬ل م‪،»‹Ó‬‬                                                                  ‫أإما فيما يخصش إعادة تهيئة قاعة إلريشش‬
                                                ‫إّ‬                                ‫ّ‬
‫تتمتع بنفسس القوة والذكاء والقدرة التي تتمتع بها‬
         ‫ّ‬                                                                      ‫ّ‬                                                                          ‫أ‬
                                                                                                                                                    ‫حسسب ما افاد به ‪fi‬افظ ا‪Ÿ‬هرجان السسيد امود.‬ ‫أ‬                                            ‫إلقد‪Á‬ة و–ويلها إ¤ مسشرح جهوي فعرفت بها‬
                                                       ‫ّ‬                                                                                                                                                                                                                       ‫ّ‬
‫الشسخصسيات الرئيسسية للذكور، وهي بالفعل فرصسة‬                                                ‫وبا’ضسافة ا¤ هذه الفرق، سسيشسهد ا‪Ÿ‬هرجان مشساركة الفنان «امبارك بوخريصس» من مدينة برج‬        ‫إ‬          ‫إ‬                                    ‫إ’ششغال توقفا ‪Ÿ‬دة عام وإلتي “ت إعادة إط‪Ó‬قها‬    ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                           ‫إ’سشبوع إلفارط لتسشلم مع نهاية إلسشنة إ÷ارية‬ ‫أ‬
                                                                                                         ‫طبيعية خ‪Ó‬بة اسستهوت قلوب ا’وروبي‪ Ú‬الذين اعتادوا زيارتها ‘ عدة مناسسبات.)و.ا.ج(‬
‫نادرة»، ويعلق فاريل على دور النجمة ‘ الفيلم‬                    ‫ّ‬                                                                ‫إ‬
                                                                                             ‫عمر ادريسس، وكذا طاقم ا◊ظ‪Ò‬ة الوطنية للطاسسيلي، باعتبار اهرير منطقة سسياحية بها مناظر‬                   ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                              ‫حسشب توقعات مصشالح إلو’ية.‬
                         ‫أ‬
‫قائ‪« Ó‬انه جيد على نحو غ‪ Ò‬عاد، اليسس كذلك؟».‬                            ‫إّ‬                                    ‫أ‬               ‫ّ‬                                           ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                       ‫@ ق/ث‬
   ‫$‬                                                        ‫‪www.el-massa.com‬‬
                                                            ‫‪info@el-massa.com‬‬                                                                                 ‫81‬                               ‫الخميسص 21 شسوال ٣٣٤1 هـ‬
                                                                                                                                                                                            ‫الموافق 0٣ اوت 2102 م العدد ٣٣٧٤‬
                                                                                                                                                                                                                 ‫أ‬                                                                              ‫‪á°VÉjQ‬‬

       ‫ا÷يدو ا÷زائري مطالب بحصضد ا‪Ÿ‬زيد من التتويجات‬                                                                                                                                                   ‫أ‬           ‫أ‬
                                                                                                                                                                                     ‫ا’لعاب شسبه ا’و‪Ÿ‬بية تنطلق اليوم‬

                                                                                                                                        ‫ا÷زائر تباشضر مغامرتها اللندنية ‪Ã‬نافسضات ا÷يدو وكرة ا÷رسس‬
‫ال -ق -اري -ة ⁄ ‪Œ‬ر، ل-ذا ⁄ ي-ت-م-ك-ن مصص-ارع-ون-ا‬                     ‫يهدف مصصارعو ا÷يدو ا÷زائري لضصعاف‬
‫ال -ذي-ن ال-ف-وا ال-ت-ال-ق ع-ل-ى ه-ذا ا‪Ÿ‬سص-ت-وى م-ن‬
                               ‫أ‬         ‫أ‬                            ‫ال -بصص -ر ا‪Ÿ‬سص -ي -ط -رون ع -ل -ى الخ-تصص-اصس ‘‬
‫ا‪Ÿ‬شصاركة ‘ موعد لندن"". وتابع : "" ا‪Ÿ‬سصتوى‬                            ‫افريقيا وا‪Ÿ‬شصارك للمرة الثالثة على التوا‹‬                    ‫إ‬
‫الأو‪Ÿ‬ب -ي ‘ ا÷ي -دو م -رت-ف-ع ج-دا، ل-ذا ع-ل-ى‬                                                ‫إ‬
                                                                      ‫‘ اللعاب شصبه الو‪Ÿ‬بية، ا¤ –قيق ا‪Ÿ‬زيد‬
‫رياضصيينا ال‪Î‬كيز جيدا والسصتفادة من نصصائح‬                            ‫من اللقاب ‘ او‪Ÿ‬بياد لندن تضصاف ا¤ تلك‬   ‫أ‬                ‫أ‬                                     ‫أ‬               ‫أ‬
                                                                                                                                       ‫ي-رف-ع السس-ت-ار ال-ي-وم ع-ل-ى منافسسات الطبعة الـ 51 ل-‪Ó‬ل-ع-اب شس-ب-ه ا’و‪Ÿ‬بية التي تسستضسيفها العاصسمة‬
‫الطاقم الفني الذي يبدو متفائ‪ Ó‬بحظوظ‬                                                                     ‫أ‬
                                                                      ‫ا‪Ù‬ققة ‘ دورتي اثينا 4002 وبك‪،2008 Ú‬‬
‫النخبة الوطنية ومتمنيا السصتفادة من قرعة‬                              ‫وم -ن اج -ل ب -ل -وغ ه -ذا ال -ه -دف وق -ع اخ -ت -ي-ار‬ ‫أ‬                                                                  ‫أ إ‬
                                                                                                                                       ‫ال‪È‬يطانية لندن ‘ الف‪Î‬ة ا‪Ÿ‬متدة من 92 اوت ا¤ التاسسع من سسبتم‪ È‬ا‪Ÿ‬قبل، وذلك ‪Ã‬شساركة حوا‹ 002٤‬
                                  ‫‘ ا‪Ÿ‬تناول"".‬                        ‫ا‪Ÿ‬دي -ري -ة ال -ف -ن -ي -ة ال -وط -ن -ي-ة ب-ال-ت-نسص-ي-ق م-ع‬                                                                                     ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                        ‫رياضسي ورياضسية من اصسل ٤٧ دولة.‬
‫^ ق/ ر‬                                                                ‫ا‪Ÿ‬درب‪ ،Ú‬على ث‪Ó‬ثة مصصارع‪ Ú‬سصيكون لهم‬                              ‫@ فروجة/ ن‬
                                                                      ‫شصرف “ثيل ا÷زائر وا◊فاظ على مكانتها‬
     ‫برنامج ا‪Ÿ‬صسارع‪ Ú‬ا÷زائري‪Ú‬‬                                         ‫ا‪Ÿ‬رم - - -وق- - -ة ‘ ا÷ي- - -دو ال- - -ع- - -ا‪Ÿ‬ي ل- - -ذوي‬                                                                                                                                                ‫وتباشصر ا÷زائر مشصاركتها السصادسصة على‬
‫ا‪ÿ‬م-------يسص 0٣ اوت (ب--ال--ت--وق-يت‬
                      ‫أ‬                                               ‫الحتياجات ا‪ÿ‬اصصة، للصصعود فوق منصصات‬                                                                                                                                                                      ‫التوا‹ ‘ هذا ا‪Ÿ‬وعد الأو‪Ÿ‬بي، ‪Ã‬نافسصات‬
                                ‫ا÷زائري):‬                                         ‫التتويج كما هم متعودون على فعله...‬                                                                                                                                                            ‫ا÷ي -دو ع -ن ط -ري-ق ا‪Ÿ‬صص-ارع‪ Ú‬م-ول-ود ن-ورة‬
‫اقل من 06 كلغ (رجال): مولود نورة (ب 3) ـ‬       ‫أ‬                      ‫حاملو اللقب الو‪Ÿ‬بي، سصيد علي العمري‬   ‫أ‬                                                                                                                                                                   ‫وزن (-06 كلغ) وسصيد علي العمري وزن (+66‬
                                     ‫(سصا 11)‬                         ‫(-66 كلغ) ونورة مولود (06 كلغ وكذا زبيدة‬                                                                                                                                                                  ‫كلغ)، اللذين سصيدخ‪Ó‬ن التصصفيات بداية من‬
      ‫الدوار ربع ونصصف والنهائية ـ (سصا 61)‬
                                         ‫أ‬                            ‫بوعزوق (+87 كلغ/ميدالية برونزية)، يعلمون‬                                                                                                                                                                  ‫ا◊ادية عشصر صصباحا بقاعة اأكسصال، على اأن‬
‫اقل من 66 كلغ (رجال) - تصصفيات: سصيد‬         ‫أ‬                           ‫أ‬
                                                                      ‫ان ا‪Ÿ‬همة لن تكون سصهلة بلندن، الدليل ان‬                      ‫أ‬                                                                                                                                            ‫يشصاركا ‘ نصصف النهائي والنهائي ‘ حال‬
                ‫علي العمري (ب 3) ـ (سصا 11)‬                           ‫ا÷زائر خ‪Ó‬فا للمرات السصابقة ⁄ تسصتطع‬                                                                                                                                                                      ‫تاأهلهما طبعا بداية من السصاعة الرابعة من‬
      ‫الدوار ربع ونصصف والنهائية ـ (سصا 61)‬‫أ‬                          ‫اإشصراك سصوى ث‪Ó‬ثة مصصارع‪ ‘ Ú‬الطبعة الـ‬                                                                                                                                                                                          ‫زوال نفسس اليوم (ا‪ÿ‬ميسس).‬
                                                                      ‫51، و‘ هذا الشصان، قال ا‪Ÿ‬درب الوطني‬ ‫أ‬                                                                                                                                                                     ‫وت- -ع- -ول ال- -ب- -ع- -ث -ة ا÷زائ -ري -ة ع -ل -ى ن -ورة‬
                         ‫السسبت 1 سسبتم‪:È‬‬                             ‫اإيدير او◊اج : "" عادة هناك بطولت العا⁄‬              ‫أ‬                                                                                                                                                    ‫والعمري، ‘ حصصد اأو¤ ميدالياتها و⁄ ل‬
‫+ 07 ك -ل -غ (سص -ي -دات)- تصص-ف-ي-ات : زب-ي-دة‬                                 ‫إ‬                           ‫إ‬
                                                                      ‫واللعاب الدولية، اضصافة ا¤ بطولة افريقيا‬                   ‫أ‬                                                                                                                                              ‫تكرار اإ‚از بك‪ ،2008 Ú‬عندما توج الثنائي‬
                   ‫بوعزوق (ب 3) ـ (سصا 11)‬                            ‫وهي منافسصات “كننا من جمع نقاط مهمة‬                                                                                                                                                                                               ‫بالذهب كل ‘ اختصصاصصه؟‬
       ‫الدوار ربع ونصصف والنهائية (سصا 61)‬   ‫أ‬                        ‫للتاهل ا¤ الو‪Ÿ‬بياد... هذه ا‪Ÿ‬رة البطولة‬     ‫أ‬        ‫أ إ‬                                                                                                                                                   ‫وقال مسصاعد ا‪Ÿ‬درب رزقي بلقاسصم : ""‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫ا‪Ÿ‬صص -ارع -ان حضص -را ن -فسص -ي-ه-م-ا ج-ي-دا ل-ه-ذا‬
                                               ‫إ‬     ‫أ‬
                                         ‫دوري ابطال افريقيا‬                                                                                                                                                                                                                     ‫ا‪Ÿ‬وعد الذي جاء بعد اأربع سصنوات من العمل‬

 ‫قرار إاقصضاء النجم السضاحلي من دوري أابطال إافريقيا ’ يقبل الطعن‬                                                                                                                                                                                                               ‫ا‪Ÿ‬تواصصل والإعداد... ا‪Ÿ‬همة سصوف لن تكون‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫سصهلة لن ا‪Ÿ‬سصتوى التقني –سصن كث‪Ò‬ا...‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫لدينا الثقة ‘ كل الرياضصي‪ Ú‬ا‪Ÿ‬سصتعدين لرفع‬
                                    ‫البطولة نهائيا.‬                   ‫اأك - -د ع- -ادل ك- -ر‪ Ë‬ا‪Ÿ‬سص- -وول ب- -ال- -ل- -ج- -ن- -ة‬
                                                                                                  ‫ؤ‬                                                                                                                                                                                                ‫التحدي والدفاع عن األقابهم"".‬
‫واشصار ا‪Ÿ‬سصوول ا¤ ان ""÷نة النضصباط‬
                         ‫ؤ إ أ‬                 ‫أ‬                      ‫الع -‪Ó‬م -ي -ة ب-ال–اد الف-ري-ق-ي ل-ك-رة ال-ق-دم‬
                                                                                                      ‫إ‬                         ‫إ‬                                                                                                                                               ‫واأضصاف: "" اليوم نحن ‘ الطريق الصصحيح،‬
‫بالكاف سصتجتمع ‘ وقت لحق ⁄ يحدد بعد‬                                                                         ‫إ‬
                                                                      ‫(كاف)، ان قرار اقصصاء فريق النجم السصاحلي‬       ‫أ‬                                                                                                                                                         ‫حضص -رن -ا اأن -فسص -ن -ا م -ن -ذ ع -دة سص -ن -وات ل -ه-ذه‬
                                  ‫أ‬
‫لتتخذ عقوبات اخرى ضصد النادي التونسصي"".‬                                            ‫إ‬           ‫أ‬
                                                                      ‫ال -ت -ونسص-ي م-ن ب-ط-ول-ة دوري اب-ط-ال اف-ري-ق-ي-ا‬                                                                                                                                                       ‫الأو‪Ÿ‬بياد... العبء ثقيل لأن ا÷ميع ينتظر‬
‫موضصحا ان ""هذا النوع من العقوبات هو الذي‬ ‫أ‬                                                   ‫أ‬
                                                                      ‫""نهائي ول يجوز التظلم ضصده او الطعن فيه"".‬                      ‫م-ول-ود دب-ي-ان، اإ¤ اف-ت-ك-اك م-ي-دال-ي-ات خ‪Ó‬ل‬                ‫اسص‪Î‬ال- -ي -ا ون -ح -ن الآن م -ت -واج -دون ه -ن -ا ب‪Ú‬‬
                                                                                                                                       ‫ال -ي -وم الأول م -ن السص -ب -اق -ات (ج-ي-دو واأل-ع-اب‬         ‫ري -اضص -ي‪ Ú‬ذوي مسص -ت -وى ع-ال... سص-ن-ب-ذل ك-ل‬                          ‫منا التتويج سصنكافح من اأجل اأن نكون ‘‬
                              ‫‪Á‬كن التظلم ضصده"".‬                                                               ‫أ‬
                                                                      ‫واوضص -ح ك -ر‪ Ë‬ان ال -ق -رار ات -خ -ذت -ه ال -ل -ج -ن-ة‬    ‫أ‬                                                                                                                                                         ‫مسصتوى الطموحات ا‪Ÿ‬عقودة علينا"".‬
‫وكان ال–اد الفريقي لكرة القدم قد قرر‬
                                ‫إ‬                                                                       ‫أ‬
                                                                      ‫ا‪Ÿ‬نظمة لبطولت الندية وجاء تطبيقا للبند‬                           ‫القوى)، وقال ‘ هذا السصياق: "" نعم نتوقع ‘‬                     ‫›ه -ودات -ن -ا ل -ت -ح -ق -ي -ق ن -ت -ائ-ج ‘ ا‪Ÿ‬سص-ت-وى‬
                                                                                                                                       ‫مسص- -ت- -ه- -ل ه- -ذا ا‪Ÿ‬وع- -د م- -ن -افسص -ة شص -دي -دة‬      ‫ا‪Ÿ‬ط -ل-وب، ل-يسس ل-دي-ن-ا م-ا ن-خسص-ره وسص-ن-ل-عب‬                         ‫وت -دخ -ل ال -ري-اضص-ي-ة ال-ث-ال-ث-ة ا‪Ÿ‬شص-ارك-ة ‘‬
‫ي -وم الث-ن‪ Ú‬ال-ف-ارط، اسص-ت-ب-ع-اد ف-ري-ق ال-ن-ج-م‬                   ‫السصادسس من ا‪Ÿ‬ادة السصابعة الذي ينصس على‬                                                                                                                                                                  ‫اختصصاصس ا÷يدو، زبيدة بوعزوق وزن (+07‬
‫الرياضصي السصاحلي التونسصي من بطولة دوري‬                              ‫ان -ه ح -ال ق-ي-ام ا◊ك-م ب-اي-ق-اف ا‪Ÿ‬ب-اراة ق-ب-ل‬
                                                                                                     ‫إ‬                             ‫أ‬   ‫وا‪Ÿ‬نصص - -ة ل - -ن ت- -ك- -ون سص- -ه- -ل- -ة الع- -ت- -‪Ó‬ء...‬                                          ‫بدون عقدة"".‬
                                                                                                                                       ‫الرياضصيون واعون ومركزون جيدا وسصيكونون‬                        ‫وف -ي -م -ا ي-ت-ع-ل-ق ‪Ã‬ن-افسص-ات األ-ع-اب ال-ق-وى،‬                        ‫ك -ل -غ)، ا‪Ÿ‬ن -افسص -ة ب-ع-د غ-د السص-بت، ع-ل-م-ا اأن‬
                       ‫أ‬                    ‫إ‬
‫اب -ط -ال اف -ري-ق-ي-ا ب-ع-د الح-داث ال-ت-ي واك-بت‬‫أ‬                   ‫انتهاء الوقت الصصلي بسصبب اقتحام ا‪Ÿ‬لعب‬ ‫أ‬
                                                                                                                                                                                 ‫‘ ا‪Ÿ‬سصتوى"".‬         ‫سص-ي-دخ-ل سص-ب-ع-ة ري-اضص‪ Ú‬السص-ب-اق-ات ‘ ال-يوم‬                          ‫بوعزوق، حصصلت على ا‪Ÿ‬يدالية ال‪È‬ونزية ‘‬
‫م -ب -ارات -ه م-ع ال‪Î‬ج-ي ‘ ا÷ول-ة ال-راب-ع-ة م-ن‬                      ‫والع-ت-داء ع-ل-ى ال-ف-ري-ق ال-زائ-ر، ي-ت-م اع-ت-ب-ار‬
                                                                                                                                                                                                      ‫الأول ا‪Ÿ‬قرر غدا ا÷معة با‪Ÿ‬لعب الأو‪Ÿ‬بي،‬                                                                             ‫اأو‪Ÿ‬بياد بك‪.Ú‬‬
                                      ‫البطولة. (وا)‬                                                               ‫أ‬
                                                                      ‫صص -احب الرضس خ -اسص -را م -ع اسص -ت -ب -ع-اده م-ن‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫من جهته، سصيكون فريق كرة ا÷رسس ‘‬
                                                                                                                                          ‫مسضتقبل ا‪Ÿ‬درب زيكو‬                                          ‫وسص -ي -ك -ون ‘ ا‪Ÿ‬وع -د ك -ل م -ن ك -ر‪ Ë‬ب -ت -ي -ن -ة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫ا‪Ÿ‬وع - - -د ال- - -ي- - -وم، ‪ÓÃ‬ق- - -ات- - -ه ‘ ا‪Ÿ‬ب- - -اراة‬
                         ‫سضيون يفاوضس دل بي‪Ò‬و‬
                                                                                                                                                                                                      ‫وبح‪Ó‬ز الهواري (ف13- 23-15) ‘ نهائي‬
                                                                                                                                                                                                      ‫سصباق الصصو÷ان، فتيحة مهدي (ف04) ‘‬                                        ‫الفتتاحية كوريا ا÷نوبية القوية وهو لقاء‬

 ‫ي -ف -اوضس ن -ادي سص -ي -ون السص -ويسص-ري ل-ك-رة ال-ق-دم ال-دو‹ الي-ط-ا‹ ا‪ı‬ضص-رم و‚م ن-ادي‬
                              ‫إ‬
                                                                                                                                            ‫‘ العراق مرتبط‬                                            ‫نهائي السصطوانة، عز الدين صصخري وناصصر‬
                                                                                                                                                                                                      ‫ج-م-ي-ل (ت31) ‘ 004 م، ب -وخ-ال-ف-ة ع-‪Ó‬ل‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫يصصفه الطاقم الفني با‪Ÿ‬هم لأنه سصيمكنه من‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫اأخد نظرة عن باقي ا‪Ÿ‬نافسصات. وبالنسصبة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫‪Ù‬مد مقران، قائد ا‪Ÿ‬نتخب الوطني، فان‬
                                                                                                                                                                                                      ‫(ت53) ‘ 001م وحمدي سصفيان (ت73) ‘‬
                                                                                                                                          ‫بالتأاهل إا¤ ا‪Ÿ‬ونديال‬
                                                    ‫إ‬
 ‫جوفنتوسس، اليسصاندرو دل بي‪Ò‬و، ل‪Ó‬نتقال ا¤ صصفوفه، وذلك حسصب ما كشصفت عنه صصحيفة‬   ‫أ‬                                                                                                                                                                                             ‫زم‪Ó‬ءه ‪Á‬لكون كامل ا◊ظوظ للذهاب بعيدا‬
 ‫""ل غازيتا ديلوسصبورت"" اول امسس الث‪Ó‬ثاء. وذكرت الصصحيفة ان دل بي‪Ò‬و, الذي امضصى 91‬
         ‫أ‬                  ‫أ‬                                                                                                                                                                         ‫002 م (الصصبيحة) و‘ حالة تاأهلهم يع‪È‬ون‬
                                                                                                                                                                                                                          ‫اإ¤ الدور النهائي ‘ الأمسصية.‬                         ‫‘ هذا ا‪Ÿ‬وعد، حيث قال : "" هذه مشصاركتنا‬
                                                                        ‫إ‬
 ‫عاما مع ""اليو‘"" بطل ايطاليا وسصيبلغ الثامنة والث‪Ó‬ث‪ Ú‬يوم 2 نوفم‪ È‬ا‪Ÿ‬قبل، قد يكون‬
                                                                                                                                                                                                      ‫وت-ط-م-ح ا‪Ÿ‬دي-ري-ة ال-ف-ن-ي-ة ال-وطنية بقيادة‬                             ‫الأو¤ ‘ اأو‪Ÿ‬بياد ذوي الحتياجات ا‪ÿ‬اصصة،‬
 ‫ال‪Ó‬عب اليطا‹ الثا‪ Ê‬بعد مواطنه من جمعية مي‪Ó‬ن السصابق جينارو غاتوزو ‘ صصفوف‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫ولن نكون سصهلي ا‪Ÿ‬نال انتزعنا تاأهلنا من‬
           ‫إ‬                                                          ‫أ‬
 ‫سصيون. واضصاف ا‪Ÿ‬صصدر ان رئيسس النادي السصويسصري ومديره الرياضصي حضصرا ا¤ تورينو‬    ‫أ‬
                                          ‫أ‬
                                  ‫للتفاوضس مع شصقيق دل بي‪Ò‬و الذي يعمل مديرا لعماله.‬
                                        ‫أ‬                                   ‫أ‬
 ‫وكان دل بي‪Ò‬و قد اعلن نهاية السصنة ا‪Ÿ‬اضصية انه سصيسصتمر ‘ ""اللعب ا‪Ÿ‬وسصم ا‪Ÿ‬قبل"" مع‬
 ‫فريق اخر، وذلك بعد اع‪Ó‬ن رئيسس النادي، اندريا انييلي، ان معبود ا÷ماه‪ ‘ Ò‬تورينو‬
                              ‫أ‬     ‫أ‬         ‫أ‬                           ‫إ‬
                                                                                ‫أ‬
                                                ‫سصيخوضس موسصمه الخ‪ Ò‬مع ""السصيدة العجوز"".‬
                                                                                      ‫آ‬                                                                                                                                     ‫‪¿óæd øe AGó°UG‬‬
                                                                                                                                                                                                                                         ‫‪C‬‬
                                                      ‫إ‬             ‫أ‬
 ‫وحمل مهاجم يوفنتوسس الوان منتخب ايطاليا 19 مرة سصجل خ‪Ó‬لها 72 هدفا وكان ضصمن‬                                                                                                                                                              ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫بذلك منذ 2991 ولدي اك‪ Ì‬من 0612 دبوسصا‬                                     ‫- وصس-ول: وصص-ل م-دي-ر ال-ري-اضص-ات ل-دى‬
                                                       ‫أ‬                      ‫أ‬
                                            ‫التشصكيلة التي نالت كاسس العا⁄ 6002 ‘ ا‪Ÿ‬انيا.‬                                                                                                                                                     ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                      ‫وسصاتركها ذكريات لبنائي"".‬      ‫أ‬         ‫وزارة الشصباب والرياضصة، حسص‪ Ú‬كنوشس، مسصاء‬
               ‫أ‬
 ‫ويحمل دل بي‪Ò‬و الرقم القياسصي ‘ عدد ا‪Ÿ‬شصاركات مع جوفنتوسس، ولقب افضصل هداف ‘‬                                                                                                                          ‫- موجود ‘ كل مكان: يتواجد طبيب‬                                                                                                      ‫أ أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫اول امسس، قصص- - -د تشص- - -ج- - -ي - -ع ال - -ري - -اضص - -ي‪Ú‬‬
                                                         ‫تاريخ النادي ‘ جميع ا‪Ÿ‬سصابقات.(وا)‬                                                                                                                         ‫أ‬                       ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫ال -وف -د ا÷زائ -ري ل -‪Ó‬ل -ع -اب شص -ب -ه الو‪Ÿ‬ب -ي-ة‬                                                ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫ا‪Ÿ‬تواجدين بالقرية شصبه الو‪Ÿ‬بية وللوقوف‬
                                                                                                                                                                                                      ‫ال -دك -ت -ور ع -ب -د ال -رح -م-ن غ-‪ÁÓ‬ي ‘ م-ك-تب‬                          ‫على ظروف اقامة اعضصاء الوفد ا÷زائري‬     ‫أ‬         ‫إ‬

 ‫أاو‪Ÿ‬بيك مرسضيليا ‘ طريقه لضضم ال‪È‬ازيلي مينديسس‬                                                                                                                                                       ‫ا‪Ÿ‬داومة على مسصتوى ا‪Ÿ‬كتب الطبي لدى‬
                                                                                                                                                                                                                ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫الوفد، كما يتوجب على كل ا‪Ÿ‬دلك‪ Ú‬الربعة‬
                                                                                                                                                                                                      ‫ضصمان ا‪Ÿ‬داومة والبقاء ‘ اتصصال مسصتمر مع‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫والتحدث مع ا‪Ÿ‬سصوول‪ Ú‬و‪fl‬تلف الطواقم.‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫- اجتماع تقني: شصارك مدرب الفريق‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                            ‫ؤ‬

                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫ال -وط -ن -ي ل -ك -رة ا÷رسس، ع -ب-د ال-ق-ادر خ-د‪Ë‬‬
                                   ‫أ‬
‫ا÷نوب الفرنسصي. واكد كوريتيبا الناشصط ‘‬                                                                                                                                                                                                           ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                 ‫الرياضصي‪ Ú‬وبقية اعضصاء الوفد.‬                  ‫وا‪Ÿ‬دي -ر ال -ت -ق -ن -ي ال-وط-ن-ي م-ول-ود دب-ي-ان، ‘‬
           ‫أ‬                             ‫أ‬
‫ب-ط-ول-ة ال-درج-ة الو¤ ال‪È‬ازي-ل-ي-ة ن-ب-ا ان-تقال‬                                                                                        ‫ي -رت -ب -ط مسص-ت-ق-ب-ل ا‪Ÿ‬درب ال‪È‬ازي-ل-ي‬                                                   ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫- تسس-لية: ت-وج-د ع-دة ام-اك-ن ل-ل-تسص-لية‬                                                               ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫اج-ت-م-اع ت-ق-ن-ي ل-ل-ت-ط-رق ا¤ ‪fl‬ت-ل-ف ال-ن-قاط‬
‫لعبه ا¤ مرسصيليا ع‪ È‬بيان نشصره على موقعه‬                   ‫إ‬                                                                             ‫زيكو على راسس العارضصة الفنية للمنتخب‬  ‫أ‬                                         ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫‪fl‬صصصص-ة ل-ل-ري-اضص-ي‪ Ú‬ب-ال-ق-ري-ة الو‪Ÿ‬ب-ية من‬                                                         ‫ا‪Ÿ‬تعلقة با÷انب التنظيمي.‬
‫الإل- -ك‪Î‬و‪ ،Ê‬م‪È‬زا ان م -ث -ل ه -ذه الصص -ف -ق -ات‬
                                       ‫أ‬                                                                                                 ‫العراقي لكرة القدم، بتاهيله الفريق ا¤‬
                                                                                                                                                                  ‫أ‬                                   ‫اج - -ل ال‪Î‬وي - -ح ع- -ن ال- -ن- -فسس ب- -ع- -د ا◊صصصس‬                ‫أ‬   ‫- ح-ف-ل ا’ف-تتاح: وصص -ل سص -ع-ر ت-ذاك-ر‬
‫تسص -اه -م ‘ ت -ن -م -ي -ة ا‪Ÿ‬وارد ا‪Ÿ‬ادي-ة ل-ل-ف-ري-ق‬                                                                                                                          ‫أ‬
                                                                                                                                         ‫م -ن -افسص -ة ك-اسس ال-ع-ا⁄ 4102 بال‪È‬ازيل،‬                                                                     ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫ال - -ت - -دري- -ب- -ي- -ة او ق- -ب- -ل ب- -داي- -ة ا‪Ÿ‬ن- -افسص- -ات‬                      ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫دخول حفل الفتتاح ا¤ 003 جنيه اسص‪Î‬ليني،‬    ‫إ‬
‫وتسصمح بتطوير ع‪Ó‬قات النادي ا‪ÿ‬ارجية مع‬                                                                                                    ‫حسصب تصص -ري -ح رئ -يسس ال -ه -ي -اة ال -ك -روي-ة‬
                                                                                                                                                          ‫أ‬                                           ‫الرسصمية... ويتوفر الرياضصييون على ›موعة‬                                  ‫وه -و م -ا صص -عب م -ن م -ه -م-ة رئ-يسس ال–ادي-ة‬
                                             ‫الفرق الوروبية.‬
                                                      ‫أ‬                                                                                  ‫العراقية، ناجح حمود، لوسصائل الع‪Ó‬م‬
                                                                                                                                                 ‫إ‬                                                    ‫من اللعاب بهذه الماكن حيث بامكانهم ايضصا‬
                                                                                                                                                                                                              ‫أ‬               ‫إ‬                 ‫أ‬                 ‫أ‬             ‫ا÷زائرية ‘ ا◊صصول عليها، ‘ ح‪– Ú‬صصل‬
‫و‘ تصصريح ‪Ÿ‬وقع النادي ال‪È‬ازيلي قال‬                                                                                                       ‫ا‪Ù‬لية، الذي قال ‘ هذا الصصدد ""عقد‬                                                                           ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫اق-ت-ن-اء ب-عضس الشص-ي-اء ال-ت-ذك-اري-ة ب-ال-ع-اصص-م-ة‬                    ‫ال- -وف -د ا÷زائ -ري ع -ل -ى سصت دع -وات ف -ق -ط‬
‫لوكاسس منديسس: ""انها ◊ظات صصعبة على كل‬    ‫إ‬                                                                                                        ‫إ‬
                                                                                                                                         ‫ا‪Ÿ‬درب ال‪È‬ازي -ل -ي زي -ك -و ‪Á‬ت -د ا¤ ع -ام‬                                                                   ‫ال‪È‬يطانية لندن.‬           ‫ل -ل -حضص -ور كشص -خصص -ي-ات ه-ام-ة، ف-ي-م-ا اك-ت-فت‬
‫لعب، ل -ق -د قضص -يت ح -ي -ات -ي ه-ن-ا، ‪Œ‬م-ع-ن-ي‬                                                                                         ‫4102، لكن سصتتم مراجعته ‘ نهاية سصنة‬                                           ‫ؤ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫- ‪--Œ‬وال: اغ- -ت -ن -م ع -دة مسص -وول‪ Ú‬ع -ن‬                               ‫الصصحافة الوطنية بث‪Ó‬ث تذاكر فقط مقارنة‬
‫ع‪Ó‬قة وطيدة با÷ماه‪ Ò‬و‹ ذكريات جميلة‬                                                                                                       ‫3102 ع- -ن- -دم- -ا ي- -تضص -ح م -وق -ف ب -ل -وغ‬             ‫ال- -ب- -ع- -ث -ات ي -وم الث -ن‪ Ú‬ا‪Ÿ‬اضص -ي (ي -وم راح -ة‬                                           ‫مع 11 وسصيلة اع‪Ó‬مية معتمدة.‬‫إ‬
                  ‫أ‬
‫ل ‪Á‬كن نسصيانها"". واضصاف ""اشصكر كوريتيبا‬
                               ‫أ‬                                                                                                                                ‫أ‬
                                                                                                                                         ‫ا‪Ÿ‬ونديال ‪Ÿ‬نتخبنا"". واضصاف ""‘ حال‬                           ‫ب- -ان- -ك -ل‪Î‬ا) ل -زي -ارة ع -دة م -دن وشص -راء ب -عضس‬           ‫إ‬       ‫- زكام: ت-ع-رضس ‪fl‬ت-ل-ف اعضص-اء ال-وفود‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                      ‫أ‬
    ‫إ‬            ‫أ أ‬
‫على كل ما قدمه ‹، ا“نى ان اعود يوما ا¤‬
                             ‫أ‬                                                                                                               ‫أ‬                    ‫إ‬
                                                                                                                                         ‫تاهل ا‪Ÿ‬نتخب العراقي ا¤ نهائيات كاسس‬             ‫أ‬            ‫ا◊اجيات وحضصور بعضس العروضس (كمهرجان‬                                      ‫ا‪Ÿ‬ت- -واج- -دة ‘ ال- -ق- -ري- -ة شص- -ب- -ه الو‪Ÿ‬ب- -ي- -ة ""‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫أ‬
                      ‫أ‬
‫ال- -ف- -ري- -ق ال- -ذي عشصت ف -ي -ه افضص -ل ◊ظ -ات‬                                                                                      ‫ال- -ع -ا⁄ 4102 ‘ ال‪È‬ازي- -ل سص -يسص -ت -م -ر‬                ‫ليفربول) والتجول بالسصاحات التي تشصتهر بها‬                                    ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫بسص‪Î‬ات- -ف- -ورد ل- -وب -اء ال -زك -ام وي -ع -ود ذلك ا¤‬
‫ح -ي-ات-ي، ان-ا سص-ع-ي-د لن-ن-ي سص-ان-ت-ق-ل ل-ل-عب ‘‬
                    ‫أ‬            ‫أ‬                  ‫أ‬                                                                                                         ‫أ‬
                                                                                                                                         ‫ا‪Ÿ‬درب زي- -ك- -و وسص‪Ô‬ف -ع اج -ره و‘ ح -ال‬                                                                        ‫العاصصمة لندن.‬        ‫ا◊رارة العالية التي “يز غرفهم عكسس ا÷و‬
             ‫اوروبا. انه حلم كل لعب برازيلي"".‬          ‫إ‬         ‫أ‬                                                                      ‫عدم التاهل ‪Á‬كن السصتغناء عنه. هذا ما‬        ‫أ‬                                ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫- ام----ن: ت- -وج- -د ال- -ق- -ري- -ة الو‪Ÿ‬ب- -ي -ة‬            ‫أ‬           ‫ال- - -ب - -ارد ‘ ا‪ÿ‬ارج، خ - -اصص - -ة ب - -ع - -د غ - -روب‬
‫وياتي هذا التعاقد بعد ان طالب مدرب‬
                        ‫أ‬                                    ‫أ‬                                                                                           ‫” التفاق عليه ب‪ Ú‬ا÷انب‪.""Ú‬‬                                               ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫ب -اسص‪Î‬ات -ف -ورد –ت ح -راسص-ة ام-ن-ي-ة مشص-ددة،‬                          ‫الشص- - - -مسس... وي- - - -ع - - -ود السص - - -بب ا¤ ا◊رارة‬
                    ‫ؤ‬
‫فريق ا÷نوب الفرنسصي مسصووليه باسصتقدام‬                                                                                                   ‫ودافع رئيسس ا–ادية ب‪Ó‬د الرافدين‬                                          ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫حيث يوجد ا‪Ÿ‬كلفون ا‪Ÿ‬تطوعون بالمن ‘‬                                         ‫ا‪Ÿ‬رتفعة ‘ الغرف وعدم قدرة قاطنيها على‬
‫مدافع اضصا‘، ‘ ظل تواصصل غياب سصليمان‬                    ‫إ‬                                                                               ‫خ -‪Ó‬ل ن -فسس ا◊ديث ع -ن ع -دم ان -ت-ظ-ام‬                     ‫كل مكان يراقبون كل صصغ‪Ò‬ة وكب‪Ò‬ة.... وعلى‬                                                                    ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫تخفيضس درجات ا‪Ÿ‬دفاة ا‪Ÿ‬ركزية ا‪ÿ‬اضصعة‬
‫دياوارا ا‪Ÿ‬صصاب منذ ف‪Î‬ة طويلة وا‪Ÿ‬شصاكل‬                                                                                                    ‫‪Œ‬مع ا‪Ÿ‬نتخب وغياب ا‪Ÿ‬درب ا‪Ÿ‬سصتمر‬                                                     ‫أ‬          ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫سصبيل ا‪Ÿ‬ثال ل يسصمحون بادخال اك‪ Ì‬من ""05‬                                               ‫ؤ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫ل - -ن - -ظ- -ام خ- -اصس وال- -ت- -ي ع- -ج- -ز ه- -ولء ع- -ن‬
‫الصص-ح-ي-ة ال-ت-ي ي-ع-ا‪ Ê‬م-ن-ه-ا السص-ي-ن-غ-ا‹ لييتي‬                                                                                     ‫‘ قوله ""ل توجد فائدة لوجود زيكو ‘‬                           ‫مل"" من العطر... كل شصيء يتم مراقبته سصواء‬                                                                                     ‫تخفيضصها.‬
                                                             ‫نداي.‬                                    ‫أ‬
                                                                      ‫اع -ل -ن ن -ادي او‪Ÿ‬ب-يك م-رسص-ي-ل-ي-ا، م-تصص-در‬‫أ‬                   ‫ب - -غ- -داد ط- -ا‪Ÿ‬ا ⁄ ي- -ك- -ن ه- -ن- -اك ‪Œ‬م- -ع‬                                 ‫عند الدخول اوا‪ÿ‬روج من القرية.‬                                           ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫- دب-اب-يسص ت-ذكارية: داب ا‪- -Ÿ‬درب‬
‫وي -ذك -ر ان م -ن-ديسس (22 سص-ن-ة) يشص-غ-ل ‘‬      ‫أ‬                         ‫أ‬
                                                                      ‫البطولة الفرنسصية لكرة القدم، امسس الربعاء،‬                        ‫ل-ل-م-ن-ت-خب ‘ ال-ف‪Î‬ة ا‪Ÿ‬اضص-ي-ة، ال-ب-ط-ول-ة‬                 ‫- ال-ق-رية البارامبيلية: حسصب ب- -عضس‬                                     ‫ال-وط-ن-ي ل-ل-مسص-اف-ات نصص-ف ال-ط-وي-ل-ة، ط-اه-ر‬
         ‫إ‬                ‫أ‬
‫الصص-ل م-رك-ز ال-ظ-ه‪ Ò‬اليسص-ر، ل-ك-ن ب-ام-ك-انه‬                 ‫أ‬     ‫ع‪ È‬موقعه الرسصمي، عن توصصله ا¤ اتفاق‬
                                                                                 ‫إ‬                                                                     ‫أ‬
                                                                                                                                         ‫مسص- -ت- -م- -رة وا‪ÎÙ‬ف- -ون م- -ع ان -دي -ت -ه -م‬             ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫الصصداء ا‪Ÿ‬سصتقاة من متطوع‪ Ú‬جزائري‪ Ú‬او‬                             ‫أ‬       ‫صصا◊ي، على تبادل اك‪ È‬عدد من الدبابيسس‬ ‫أ‬
       ‫أ‬                             ‫أ‬
‫ال- -ل- -عب ‘ ا‪Ù‬ور او ع- -ل- -ى ال- -رواق اليسص- -ر‬                   ‫ن-ه-ائ-ي م-ع ك-وري-ت-ي-ب-ا ال‪È‬ازي-ل-ي بشص-ان ان-تقال‬
                                                                               ‫أ‬                                                         ‫ا‪ÿ‬ارج- -ي- -ة ك- -ي- -ف ي- -ك -ون ه -ن -اك ‪Œ‬م -ع‬                                       ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫عرب معتمدين للعاب لندن، فان القرية شصبه‬       ‫أ‬                           ‫التذكارية عقب اجراء ا◊صصصس التدريبية ‘‬        ‫إ‬
                                           ‫كوسصط ميدان.(وا)‬           ‫لع -ب -ه ل -وك-اسس م-ي-ن-ديسس ا¤ صص-ف-وف ف-ري-ق‬
                                                                                           ‫إ‬                                                                                       ‫إ‬
                                                                                                                                                                     ‫للمنتخب اذن"".(و ا)‬              ‫الو‪Ÿ‬بية تكون قد بيعت ‪Ÿ‬سصتثمرين قطري‪.Ú‬‬                               ‫أ‬     ‫القرية شصبه الو‪Ÿ‬بية، وكذا ‘ مراكز ‪Œ‬مع‬           ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                      ‫^ ق/ ر‬                                                                           ‫أ‬          ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫‪fl‬تلف الوفود، وقال ‘ هذا الشصان : "" اقوم‬
   ‫$‬                                             ‫‪www.el-massa.com‬‬
                                                 ‫‪info@el-massa.com‬‬                                                                                   ‫91‬                                 ‫إلخميسس ٢١ ششوإل ٣٣٤١ هـ‬
                                                                                                                                                                                     ‫إلموإفق ٠٣ إوت ٢١٠٢ م إلعدد ٣٣٧٤‬
                                                                                                                                                                                                          ‫أ‬                                                                ‫‪á°VÉjQ‬‬
                                      ‫مولودية وهرإن‬                                                                                                                                              ‫مولودية إ÷زإئر‬
 ‫جباري يقول أانه لن يسضكت على قرار تنحيته‬                                                                                               ‫أ‬
                                                                                                                             ‫انط‪Ó‬ق ا‪Ù‬ادثات ب‪ Ú‬النادي الرياضضي الهاوي وسضوناطراك نهاية السضبوع ا‪Ÿ‬قبل‬
‫مضشيفا : ““ ما فعله اأعضشاء ا‪Û‬لسس غ‪Ò‬‬                     ‫⁄ ت‪Î‬ك خرجة ›لسس اإدارة الششركة‬
‫قانو‪ ،Ê‬مادام اأنني اأنا رئيسشه، وكنت غائبا‬               ‫الرياضشية ذات ا’أسشهم ‪Ÿ‬ولودية وهران،‬                                                                                                                                                               ‫ت- - -ن- - -ط - -ل - -ق ا‪Ù‬ادث - -ات ب‪ Ú‬م - -وؤسشسش - -ة‬
‫و⁄ اأحضشر اجتماعهم الذي من ا‪Ÿ‬ف‪Î‬ضس‬                        ‫بسشحب الثقة من الرئيسس ا◊ا‹ للمجلسس‬                                                                                                                                                                ‫سش- -ون -اط -راك و‡ث -ل -ي ال -ن -ادي ال -ري -اضش -ي‬
‫اأن اأخطر بتاريخ انعقاده، ثم اأنا اأتسشاءل‬               ‫ي- -وسش- -ف ج- -ب- -اري، ع- -دي -د ا’أط -راف دون‬                                                                                                                                                   ‫ال -ه -اوي م -ول-ودي-ة ا÷زائ-ر، م-ن اأج-ل ع-ودة‬
‫عن خلفيات اتخاذ هذا القرار مع العودة‬                     ‫حراك، واأولهم ا‪Ÿ‬درب لوك اإ‪Á‬ايل الذي‬                                                                                                                                                                ‫عميد ا’ندية الرياضشية ا¤ حضشن ا‪Û‬مع‬
‫ا‪Ÿ‬رت- -ق -ب -ة ‪Ÿ‬وؤسشسش -ة ن -ف -ط -ال ’سش -ت -ع -ادة‬     ‫ب-دا ج-د م-ت-وت-را ب-ع-د ال-ل-ق-اء ال-ودي ال-ذي‬                                                                                                                                                    ‫الب‪Î‬و‹ ا÷زائري، نهاية ا’سشبوع ا‪Ÿ‬قبل،‬
‫ا‪Ÿ‬ول- -ودي- -ة، ل -ك -ن ’ اأسش -ت -ب -ع -د ا‪Ÿ‬صش -ال -ح‬   ‫ج -م -ع ف -ري -ق -ه م-ول-ودي-ة وه-ران ب-ج-م-ع-ي-ة‬                                                                                                                                                  ‫حسشب ما اكده رئيسس النادي الهاوي عمار‬
‫الشش -خصش -ي -ة ال -ت -ي ج -ع -لت اأصش -ح -اب ه-ذا‬       ‫م -غ -ن -ي -ة، وال -ذي اآل لـ«ا◊م-رواة““ ب-ه-دف‪Ú‬‬                                                                                                                                                   ‫اب -راه -م -ي -ة، ال -ذي ق -ال ‘ ن -دوة صش -ح-ف-ي-ة‬
‫القرار يرتكبون هذا ا‪ÿ‬طاأ ويتعدون على‬                     ‫دون م - - -ق - - -اب - - -ل، ح- - -يث وصش- - -ف ا‪Ÿ‬درب‬                                                                                                                                              ‫عقدها بالعاصشمة ““ سشتكون هناك ‪fi‬ادثات‬
                                         ‫القوان‪.““Ú‬‬      ‫البلجيكي هذا القرار با‪Ÿ‬فاجئ، خاصشة‬                                                                                                                                                                 ‫وليسس مفاوضشات ب‪ Ú‬مسشوؤو‹ سشوناطراك‬
 ‫عبد إ’إله يودع ششكوى لدى مصشالح‬                         ‫‘ ه -ذه ال -ف‪Î‬ة ال -ت -ي دخ -ل ف-ي-ه-ا ال-ف-ري-ق‬                                                                                                                                                   ‫واعضشاء ا‪Ÿ‬كتب التنفيذي للنادي الرياضشي‬
                        ‫إ’أمن‬                            ‫ا‪Ÿ‬نعرج ا’أخ‪ Ò‬من –ضش‪Ò‬اته، هذا فضش‪Ó‬‬                                                                                                                                                                  ‫للهواة نهاية ا’سشبوع ا‪Ÿ‬قبل، ششخصشيا لن‬
                                                         ‫ع -ن ان -ع -ك -اسش -ات -ه (اأي ال -ق -رار) ع-ل-ي-ه ه-و‬
‫و‘ خ -ط -وة ي -ت -وق -ع م -ن-ه-ا ت-ع-ق-ي-د اأك‪Ì‬‬                                                                                                                                                                                                             ‫اأك - -ون ح - -اضش - -را ك- -و‪ Ê‬اط- -ارا ب- -ا‪Ÿ‬وؤسشسش- -ة‬
                                                         ‫ششخصشيا، حيث ⁄ يتلق بعد مسشتحقاته،‬
‫’أم -ور ‪Ÿ‬ول -ودي -ة ال -وه -ران -ي -ة، ق -ام عضش-و‬                                                                                                                                                                                                                                                   ‫الب‪Î‬ولية““.‬
                                                         ‫واكتفى بالقول اأنه سشينتظر عودة رئيسشه‬
‫›لسس ا’إدارة، العربي عبد ا’إله، باإيداع‬                                                                                                                                                                                                                     ‫وكانت الششركة الوطنية للمحروقات قد‬
                                                         ‫ج -ب -اري م -ن ا‪ÿ‬ارح ل-يسش-ت-فسش-ره ع-ن ه-ذا‬
‫ششكوى لدى مصشالح ا’أمن بتهمة التزوير‬                                                                                                                                                                                                                        ‫اعلنت ““اسش‪Î‬جاع كل فروع النادي الرياضشي‬
                                                         ‫ال -ق -رار ومسش -ت -ق -ب -ل -ه ‘ ال-ف-ري-ق. ه-ذا ‘‬
‫بعد اإقصشائه من ا’إمضشاء على الصشكوك،‬                                                                                                                                                                                                                                             ‫الهاوي ‪Ÿ‬ولودية ا÷زائر““.‬
                                                         ‫الوقت الذي رفضس فيه ا‪Ÿ‬ناج‪ Ò‬العام،‬
‫وت-ع-ويضش-ه-ا ب-اإمضش-اء ا‪Ÿ‬ن-اج‪ Ò‬ال-ع-ام حدو‬                                                                                                                                                                                                                ‫ك -م -ا اوضش -ح اب -راه -م -ي-ة اأن سش-ون-اط-راك‬
                                                         ‫وقائد وفد ا‪Ÿ‬ولودية الوهرانية اإ¤ مدينة‬                             ‫’إلغاء فريق ا‪Û‬مع الب‪Î‬و‹، نحن سشائرون‬                            ‫ا’نسش -ح -اب ب -ع -د اسش -ت -ك -م-ال ع-م-ل-ي-ة ع-ودة‬
‫م -و’ي، م -وضش-ح-ا اأن-ه-ا خ-ط-وة ’ب-د م-ن-ه-ا‬                                                                                                                                                                                                              ‫ق -ررت اأن “ت -لك غ -الب اسش -ه -م ال -ن-ادي،‬
                                                         ‫م -غ -ن -ي -ة ح -دو م -و’ي ال-ت-ع-ل-ي-ق ع-ل-ى ه-ذا‬                 ‫نحو ا’إدماج من اجل اسش‪Î‬جاع حقنا الذي‬                            ‫م -ول -ودي -ة ا÷زائ -ر اإ¤ ك -ن -ف سش-ون-اط-راك،‬
‫مادام ⁄ يسشتششر، و⁄ يعط موافقته على‬                                                                                                                                                                                                                         ‫““واع -ت -ق -د ان -ه -ا احسش -ن ط -ري -ق -ة، ف -تسش -ي‪Ò‬‬
                                                         ‫القرار، وعلى ا’نتقادات التي وجهها له‬
‫ت -ن -ح-ي-ة اإمضش-ائ-ه، وه-و ال-ط-ري-ق ال-ق-ان-و‪Ê‬‬                                                                           ‫ضش -اع م -ن-ا م-ن-ذ ع-ام 8002، ا‪- - Ÿ‬ادة 54 من‬                  ‫قائ‪ ““ Ó‬مهمتي تنتهي بعد العودة الرسشمية‬
                                                         ‫الثنائي حسشان ك‪Ó‬يجي والعربي عبد ا’إله‬                                                                                                                                                              ‫ا‪Ÿ‬يزانية السشنوية التي سشتعتمد سشيتكفل بها‬
‫ال- -ذي ك- -ان ي -جب اأن ي -ت -ب -ع ‘ م -ث -ل ه -ذه‬                                                                         ‫القوان‪ Ú‬تخول لنا التصشرف بهذه الطريقة‬                           ‫لسشوناطراك، لقد حددت لنفسشي وقتا، طلب‬
                                                         ‫‘ الندوة الصشحفية التي عقداها ا’إثن‪Ú‬‬                                                                                                                                                               ‫ا‪Û‬مع الب‪Î‬و‹““. موؤكدا اأن ““عهد تبذير‬
                    ‫ا◊ا’ت حسشب عبد ا’إله.‬                                                                                   ‫وكل ا’إجراءات سشتتم –ت اششراف موؤسشسشة‬                          ‫م -ن -ي وضش-ع ال-ق-ط-ار ع-ل-ى السش-ك-ة وه-ذا ه-و‬
                                                         ‫ا‪Ÿ‬اضشي، والتي قا’ فيها باأنه كان على‬                                                                                                                                                               ‫ا’موال هنا وهناك قد انتهى ““. و–دث‬
‫إ‪Á‬ايل : ’ تزإل هناك نقائصس يجب‬                           ‫ح- -دو م- -و’ي ع- -دم ال- -ت -ورط ‘ اأم -ر غ‪Ò‬‬                      ‫سش- -ون- -اط- -راك““، اك- -د رئ- -يسس ن- -ادي ال -ه -واة‬        ‫ه -د‘““. مضش -ي -ف -ا ب -ا‪Ÿ‬ن -اسش -ب-ة اأن-ه ’ ي-ن-وي‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫ابراهمية عن مهمته فقال ““ اأن سشوناطراك‬
                 ‫إلتخلصس منها‬                            ‫ق-ان-و‪ Ê‬وم-واف-ق-ة ج-ب-اري ب-ا’إمضش-اء ع-ل-ى‬                       ‫ل -ل -م -ول -ودي-ة خ-‪Ó‬ل ن-دوة صش-ح-ف-ي-ة ع-ق-ده-ا‬               ‫ال‪Î‬شش -ح ل -رئ -اسش -ة الشش -رك -ة ال-ري-اضش-ي-ة ذات‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫مدت لنا يدها، وسشنسشتغل الفرصشة ‘ صشالح‬
‫‘ سشياق اآخر، قال لوك اإ‪Á‬ايل اأنه لن‬                     ‫الصش -ك -وك ال -ب -ن -ك-ي-ة، م-ك-ت-ف-ي-ا (اأي ح-دو)‬                                                                 ‫با÷زائر.‬                                                    ‫ا’سشهم.‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫مولودية ا÷زائر والرياضشة الوطنية. هدفنا‬
‫ي -غ‪ Î‬ب -ف -وز ف -ري -ق-ه ع-ل-ى ج-م-ع-ي-ة م-غ-ن-ي-ة‬      ‫بالقول اأنه مهتم حاليا بفريقه وتوف‪ Ò‬كل‬                             ‫وكان عمار ابراهمية قد انتخب رئيسشا‬                              ‫إ’إدماج مع إ‪Û‬مع إلرياضشي إلب‪Î‬و‹‬                                 ‫يتمثل ‘ اعادة بناء ا‪Ÿ‬ولودية من خ‪Ó‬ل‬
‫ب-ن-تيجة (2/1)، وع-دم تسش-ج-ي-ل ا‪Ÿ‬ول-ودي-ة‬               ‫ششروط ‚اح تربصشه ‪Ã‬غنية، ‘ ح‪⁄ Ú‬‬                                     ‫ج -دي -دا ل -ل -ن -ادي ال -ري -اضش -ي ل -ل -ه -واة ع-قب‬                              ‫إأمر وإرد‬                                  ‫اسش‪Î‬جاع كل فروعنا وخاصشة اعادة الروح‬
‫ال-وه-ران-ي-ة اأي ت-ع‪ ‘ Ì‬م-ب-اري-ات-ه-ا ال-ودي-ة‬         ‫تبدر اأي تعليقات من قبل ال‪Ó‬عب‪ Ú‬رغم‬                                 ‫ا÷معية العامة ا’نتخابية ا‪Ÿ‬نعقدة يوم 51‬
                                                                                                                                                                                            ‫وبا‪Ÿ‬قابل، –دث ابراهمية عن ا’دماج‬                                ‫اليها، انه الطموح الكب‪ Ò‬للمكتب التنفيذي‬
‫التحضش‪Ò‬ية، بل اأن الوجه‪ Ú‬ا‪ı‬تلف‪– Ú‬‬                        ‫ب-عضس ا’رت-ب-اك ال-ذي ظ-ه-ر ع-ل-ي-ه-م ع-قب‬                                                                      ‫اوت ا÷اري.‬
                                                                                                                                                                                            ‫ق -ائ-‪ ،Ó‬ب-اأن ا’إدم-اج م-ع ا‪Û‬م-ع ال-ري-اضش-ي‬                                                               ‫ا÷ديد““.‬
‫حسشب اإ‪Á‬ايل دائما – اللذين ظهرت بهما‬                     ‫سش-م-اع-ه-م خ‪ È‬سش-حب ال-ث-ق-ة م-ن ج-ب-اري،‬                         ‫وك -ان اأك‪ Ì‬م -ن ث -ل -ث -ي اعضش -اء ا÷م -ع -ي-ة‬
‫التششكيلة، والنقائصس العديدة التي ’ تزال‬                 ‫بسش- -بب ا‪Ÿ‬سش- -ت- -ح- -ق- -ات ا‪Ÿ‬ال- -ي -ة ال -ت -ي ⁄‬                                                                              ‫ال - -ب‪Î‬و‹““اأم - -ر وارد““ م - -ن اج - -ل اسش‪Î‬ج- -اع‬           ‫وبخصشوصس مسشتقبله على راأسس النادي‬
                                                                                                                            ‫العامة ‪Ÿ‬ولودية ا÷زائر قد طالبوا بعقد‬
‫ب -ائ -ن -ة ك -ن -قصس ال-ف-ع-ال-ي-ة وال‪Î‬ك-ي-ز ق-ب-ال-ة‬   ‫يقبضشها بعد عدد ’ باأسس به منهم. اأما‬                                                                                              ‫الفروع الث‪Ó‬ثة عششر ““ ليسس لدينا اي طموح‬                        ‫ال -ري-اضش-ي ال-ه-اوي، ي-ن-وي ع-م-ار اب-راه-م-ي-ة‬
                                                                                                                                                               ‫ا÷معية ا’نتخابية.‬
‫ا‪Ÿ‬رمى واللعب الفردي، تتطلب منه عم‪Ó‬‬                       ‫ي -وسش-ف ج-ب-اري، وف-ور ع-ودت-ه اإ¤ م-دي-ن-ة‬                       ‫و‘ رده ع- -ن سش- -وؤال ي- -ت- -ع- -ل- -ق بشش -رع -ي -ة‬
‫م -ك -ث -ف -ا ‘ ال-ف‪Î‬ة ا‪Ÿ‬ت-ب-ق-ي-ة م-ن ان-ط-‪Ó‬ق‬
                                             ‫البطولة.‬
                                                         ‫وهران، فصشرح باأنه سشوف لن يسشكت على‬
                                                         ‫ه- - -ذا ال- - -ق- - -رار ال- - -ذي ات- - -خ - -ذه مسش‪Ò‬ون‬
                                                                                                                            ‫ا÷م-ع-ي-ة ا’ن-ت-خ-اب-ي-ة، ال-تي تعارضشها بعضس‬
                                                                                                                            ‫ا’وسش- -اط، اك- -د اب- -راه- -م -ي -ة ان““ا÷م -ع -ي -ة‬
                                                                                                                                                                                                  ‫مصضباح يراسضل تورينو ويطلب فتح ا‪Ÿ‬فاوضضات من جديد‬
‫^ ق/ر‬                                                    ‫معروفون بخوفهم على مصشا◊هم، حسشبه،‬
                                                                                                                            ‫ا’ن -ت -خ-اب-ي-ة ا’خ‪Ò‬ة شش-رع-ي-ة ““ل-يسس ه-ن-اك‬                                                                                 ‫قالت صشحيفة توتو سشبور الصشادرة ‪Ã‬دينة‬
                                                                                                                            ‫ادنى ششك، لقد عقدناها بعد حصشولنا على‬
                                           ‫جمعية وهرإن‬                                                                      ‫موافقة السشلطات العمومية سشواء مديرية‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫تورينو، ان هناك معطيات جديدة ظهرت‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫بخصشوصس الدو‹ ا÷زائري جمال مصشباح،‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                       ‫أ‬


      ‫أ‬                 ‫ؤ‬
‫شضريف الوزا‪ Ê‬يطمئن موقتا على تشضكيله السضاسضي‬
                                                                                                                            ‫الشش -ب -اب وال -ري -اضش -ة او م -دي -ري-ة ال-ت-ن-ظ-ي-م‬                                                                                                                ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫فبعد رسشالة اليغري الواضشحة والتي مفادها‬
                                                                                                                            ‫والششوؤون العامة التابعة لو’ية ا÷زائر، لن‬                                                                                       ‫ان-ه ل-ن ي-ع-ت-م-د ع-ل-ى اب-ن قسش-ن-ط-ي-ن-ة، وال-تي‬  ‫أ‬
                                                                                                                            ‫اسشمح لنفسشي با‪ÿ‬وضس ‘ مثل هذه ا’مور‬                                                                                             ‫فهمها مصشباح بدوره، ثم تع‪ Ì‬ا‪Ÿ‬فاوضشات‬
                                                         ‫‘ اول م- -ب- -ارة ودي -ة –ضش‪Ò‬ي -ة ل -ه -ا ب -ع -د‬         ‫أ‬        ‫لو ⁄ تكن ا’نتخابات ششرعية، لذا كفانا من‬                                                                                                                    ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫مع بال‪Ò‬مو الذي حول انظاره نحو ’عب‪Ú‬‬
                                                         ‫ع -ودت -ه-ا م-ن ت-ربصس م-دي-ن-ة ن-اب-ل ال-ت-ونسش-ي-ة،‬                                         ‫التصشرف بهذه الطريقة““.‬                                                                                                  ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫اخرين، وكذا عدم وجود اي فريق جديد‬                    ‫آ‬
                                                         ‫فازت تششكيلة جمعية وهران بحصشة ثقيلة (5‬                            ‫^ ق/ ر‬                                                                                                                                ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫مهتم بالدو‹ ا÷زائري، قام هذا ا’خ‪Ò‬‬
                                                         ‫/2) على غا‹ معسشكر، من تسشجيل عامر‬                                                                                                                                                                                  ‫إ‬           ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫حسشب الصشحيفة ا’يطالية، بارسشال رسشالة‬
                                                         ‫يحيى (هدف‪ ،)Ú‬بن مغيث ‘ الششوط ا’ول‬
                                                              ‫أ‬                                                                                                                                                                                             ‫لنادي تورينو ششرح فيها سشبب رفضشه عرضس‬
                                                         ‫وبالغ وخلو‘ ‘ الششوط الثا‪ ،Ê‬وقد اعتمد‬
                                                         ‫ال-ط-اق-م ال-ف-ن-ي ب-ق-ي-ادة شش-ري-ف ال-وزا‪ Ê‬ع-ل-ى‬
                                                                                                                                ‫أاهلي برج بوعريريج ينهي‬                                                                                                                                        ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫الفريق سشابقا، واكد فيها انه ⁄ يقلل ابدا‬
                                                                                                                                                                                                                                                                           ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫من اح‪Î‬امه للصشاعد ا÷ديد ا¤ الدرجة‬
                                                         ‫تششكيلة هي ا’قرب بنسشبة 08 ‘ ا‪Ÿ‬ائة التي‬    ‫أ‬
                                                         ‫سش-ي-ق-ت-ح-م ب-ه-ا ب-داي-ة ال-ب-ط-ولة الوطنية يوم 7‬                  ‫تربصص تونسص ‪Ã‬واجهة السضنافر‬                                   ‫وه -و ال -ذي ي -ت -واج-د ‘ وضش-ع-ي-ة صش-ع-ب-ة م-ع‬
                                                                                                                                                                                                                                                                ‫إ أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫ا’و¤، ح- -يث اشش- -ارت الصش- -ح- -ي -ف -ة ا¤ ان -ه‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫اع -ت -ذر ع -م -ا حصش -ل وح -اول شش -رح اسش -ب -اب‬
                                                                                                                                                                                                                                                                       ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                 ‫أ‬           ‫أ‬

                                                         ‫سشبتم‪ È‬القادم، وخاصشة ‘ الدفاع الذي يبدو‬                                                                                                                                     ‫ا‪Ÿ‬ي‪Ó‬ن.‬                          ‫رفضشه للعب ‘ تورينو ‘ تلك الف‪Î‬ة.‬
                                                                                             ‫أ‬
                                                         ‫ان عودة بوعامرية اعطته توازنا، وقد تششكل‬                       ‫أ‬     ‫انهزم اهلي ال‪È‬ج ‘ رابع مباراة ودية‬           ‫أ‬                ‫وذه-بت ال-ت-وت-و سش-ب-ور ب-ع-ي-دا ‘ م-ق-ال-ها،‬
                                                                                                                              ‫‪Ã‬دينة ع‪ Ú‬الدراهم التونسشية امام ا–اد‬
                                                                                                                                                  ‫أ‬                                                                                                                ‫كان ينتظر عرضشا من مرسشيليا‬
                                                              ‫أ‬
                                                         ‫من ا◊ارسس موجار، بن عيادة – الذي اكد‬                                                                                                                                        ‫ؤ أ‬
                                                                                                                                                                                            ‫م -وك -دة ان مصش -ب -اح ط -لب م -ن ت-وري-ن-و ف-ت-ح‬
                                                         ‫ع -ل -و ك -ع -ب -ه ‘ ه -ذا ال -ل-ق-اء – سش‪Ò‬اط واك-رم‬
                                                                ‫أ‬                                                                                           ‫أ‬
                                                                                                                              ‫ع -ن -اب -ة ب -ه -دف ي -ت -ي -م امضش -اه ا‪Ÿ‬ه -اج -م‬           ‫ا‪Ÿ‬ف- -اوضش- -ات م- -ن ج- -دي- -د، ح- -يث ك -تب ‘‬                ‫وكششف مصشباح انه رفضس تورينو ‘ ذلك‬
                                                         ‫وبوعامرية، ‘ ح‪ Ú‬يبقى ششريف ‘ بحث عن‬                                  ‫ب -وح -رب-ي-ط حسش-ام. وع-ن م-ردود ا’ه-ل-ي‬
                                                                                                                                        ‫أ‬                                                   ‫رسشالته: ““هل ‪Á‬كننا فتح باب التفاوضس من‬                         ‫الوقت ’نه كان ينتظر عرضشا من مرسشيليا.‬     ‫أ‬
                                                         ‫خط منتصشف فعال وقار، من خ‪Ó‬ل التغي‪Ò‬ات‬                                 ‫خ‪Ó‬ل هذه ا‪Ÿ‬باراة التي ششهدت تنافسشا‬
                                                                                                                                  ‫ً‬                                                                               ‫أ‬
                                                                                                                                                                                            ‫جديد؟““، حيث يامل ‘ ان تكون رسشالته قد‬
                                                                                                                                                                                                                           ‫أ‬                                                         ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫موضشحا ‘ تلك الرسشالة ان اللعب ‪Ÿ‬رسشيليا‬
                                                         ‫ال- -ك- -ث‪Ò‬ة ال -ت -ي ي -ج -ري -ه -ا ع -ل -ي -ه ب‪’ Ú‬ع -ب‪Ú‬‬            ‫ششديدا ب‪ Ú‬التششكيلت‪ ،Ú‬فقد بدا خ‪Ó‬ل‬                             ‫اذابت ا÷ل -ي -د واوضش-ح ف-ي-ه-ا م-وق-ف-ه، ح-ت-ى‬  ‫أ‬                           ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫حلم يسشتهويه منذ صشغره. مضشيفا ان هذا هو‬
                                                         ‫عديدين، ‘ ح‪ Ú‬يبقى خط الهجوم مبعث‬                                     ‫الشش -وط ا’ول ب -وج -ه شش -احب م -ن خ -‪Ó‬ل‬  ‫أ‬                  ‫يقوم الفريق بتقد‪ Ë‬عرضس له ينقذه من‬                              ‫ا’مر الذي جعله يرفضس اللعب لتورينو ‘‬             ‫أ‬
                                                         ‫ارت-ي-اح-ه ل-ت-وف-ره ع-ل-ى ح-ل-ول عديدة، وكذلك‬                       ‫ا’خ -ط -اء ال -دف -اع -ي -ة ا‪Ÿ‬ت -ك -رّرة، ل -ك -ن -ه‬  ‫أ‬       ‫جحيم كرسشي ا’حتياط او حتى ا‪Ÿ‬درجات‬
                                                                                                                                                                                                                 ‫أ‬                                                                 ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫ت- -لك ال- -ف‪Î‬ة. مضش- -ي- -ف -ا ب -ان -ه ي -ح‪Î‬م ك -ث‪Ò‬ا‬
                                                         ‫ب -ع -د ع -ث -وره ع -ل -ى ال -ث-‪Ó‬ث-ي ال-ذي سش-ي-ت-ك-ف-ل‬              ‫سش- -رع- -ان م- -ا ت- -دارك رف- -اق ع- -ب -د ا◊ق‬                                            ‫مع فريق ا‪Ÿ‬ي‪Ó‬ن.‬                            ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫ال -ف -ري-ق، ‘ ‪fi‬اول-ة م-ن-ه ’سش-ت-م-ال-ة ادارت-ه‬
           ‫أ‬
‫ششقة له ولكل ““ال‪È‬انية““، لكنها رفضشت اسشلوب‬             ‫‪Ã‬ششاكسشة دفاعات ا‪Ÿ‬نافسش‪ ،Ú‬وا‪Ÿ‬كون من‬                                  ‫م- -نصش- -ور ال -وضش -ع خ -‪Ó‬ل الشش -وط ال -ث -ا‪Ê‬‬                                                                              ‫حتى تفتح باب التفاوضس معه من جديد،‬
‫الضش -غ -ط ال-ذي ‪Á‬ارسش-ه ع-ل-ي-ه-ا ق-وادري، وان‬
  ‫أ‬                                                                                                                                                                                         ‫^ ق/ ر‬
                                                                                  ‫عامر يحيى،بن مغيث وبراح.‬                    ‫ب -اع -ت -م -اده -م ع -ل-ى ال-ه-ج-م-ات ا‪Ÿ‬ك-ث-ف-ة‬
                                                                                                                                             ‫ُ‬
‫هذا ا’مر غ‪ Ò‬مقبول لديها –حسشب نفسس‬         ‫أ‬
‫ا‪Ÿ‬سش‪ –Ò‬من اي ’عب كان ومهما كان وزنه‬  ‫أ‬
                                                         ‫وعلى العموم، ورغم هذا الفوز العريضس،‬
                                                                                    ‫إ‬
                                                         ‫ي -ب-ق-ى ال-ف-ري-ق ‘ ح-اج-ة ا¤ ع-م-ل م-ت-واصش-ل‬
                                                                                                                              ‫وال -ك -رات ال -ث -اب -ت -ة ب-غ-ي-ة ت-ع-دي-ل ال-ك-ف-ة،‬
                                                                                                                                                                  ‫ُ‬
                                                                                                                              ‫وضش -ي -ع -وا ال -ك -ث‪ Ò‬م-ن ال-ف-رصس السش-ان-ح-ة‬
                                                                                                                                                                                                                                           ‫ششبيبة بجاية‬
                                                                                                                                                                                                  ‫الطاقم الفني منزعج من اضضطراب ال‪›È‬ة‬
                                        ‫‘ الفريق.‬        ‫باع‪Î‬اف ا‪Ÿ‬درب ششريف الوزا‪ Ê‬نفسشه، الذي‬                                ‫للتهديف عن طريق كل من علي قششي‬
                                                                                                                                            ‫ّ‬
     ‫ششريف إلوزإ‪– ’ : Ê‬دثو‪ Ê‬عن‬                                                        ‫أ‬                    ‫أ‬
                                                         ‫رفضس ال- -ت- -اك- -ي- -د ع- -ل- -ى ان م- -ن ل- -ع- -ب- -وا ه -م‬      ‫(د73)، ‪fi‬مد ‪ ÚŸ‬بلخ‪( Ò‬د75)، وكذا‬
                         ‫إلصشعود‬                                                                 ‫أ‬
                                                         ‫ا’سش -اسش -ي -ون ““ ات -وف-ر ع-ل-ى 72 ’ع-ب-ا وكلهم‬           ‫أ‬                ‫آ‬
                                                                                                                              ‫‪fi‬م -د راب -ح (د97). وع-ل-ى صش-ع-ي-د اخ-ر،‬
‫وابدى ششريف الوزا‪ Ê‬اسشتحسشانه ان ”‬
         ‫إ‬                                    ‫أ‬                                                ‫أ‬
                                                         ‫سشواسشية عندي، وامنح الفرصشة للجميع، ولن‬                             ‫ي -واج -ه صش-ب-ي-ح-ة ال-ي-وم ا‪ÿ‬م-يسس ا’ه-ل-ي‬
                                                                                                                                        ‫أ‬                                                   ‫ج-ع-ل-ه ي-ن-دد ب-ق-رار السش-ل-ط-ات ال-و’ئ-ي-ة ال-ت-ي‬            ‫ع-ّب-ر ال-ط-اق-م ال-ف-ن-ي لشش-ب-يبة بجاية بقيادة‬
‫ارجاء انط‪Ó‬ق البطولة الوطنية ’سشبوع اخر،‬
      ‫آ‬          ‫أ‬                                  ‫إ‬                                               ‫إ‬
                                                         ‫ي -ن -ال ث -ق -ت -ي ا’ م -ن ي -ب -ل -ل ق-م-يصش-ه وي-ظ-ه-ر‬            ‫ن -ظ‪Ò‬ه شش -ب -اب قسش-ن-ط-ي-ن-ة ‘ خ-ت-ام ه-ذا‬                  ‫اح - -دثت اضش - -ط- -راب- -ات ك- -ب‪Ò‬ة ‘ –ضش‪Ò‬ات‬              ‫أ‬                                ‫آ‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫ا‪Ÿ‬درب الفرنسشي ا’ن ميششال، عن اسشتيائه‬
    ‫أ‬
‫’ن ذلك سشيمكن فريقه من التحضش‪ Ò‬اك‪Ì‬‬                ‫أ‬      ‫انضشباطه وجديته ‘ العمل، فهذه هي عملتي‬                               ‫ً‬
                                                                                                                              ‫ال‪Î‬بصس ا‪Ÿ‬غلق الذي دام اسشبوعا كام‪Ó‬‬
                                                                                                                                               ‫أ ً‬                                                ‫أ إ‬
                                                                                                                                                                                            ‫التششكيلة خ‪Ó‬ل هذا ا’سشبوع. كما ان ادارة‬
                                                                                                                                                                                                                        ‫أ‬                                   ‫من ا’ضشطرابات التي عرفها ال‪È‬نامج الذي‬
‫ل-ل-م-ب-اري-ات ال-رسش-م-ي-ة، ل-ك-ن و‘ ك-ل ا’ح-وال‬
          ‫أ‬                                                                    ‫أ‬
                                                         ‫منذ دخلت ميدان التدريب، وا“نى ان يكون‬                                                 ‫أ‬       ‫ؤ‬
                                                                                                                              ‫وال- - -ذي خصشصش- - -ه ا‪Ÿ‬سش- - -وول ا’ول ع - -ن‬               ‫ال -ف -ري -ق ع -ل-ى لسش-ان م-ن-اج‪ Ò‬ال-ف-ري-ق رشش-ي-د‬            ‫سشطره فيما تعلق با‪Ÿ‬باريات الودية بعد الغاء‬
                                                                                                                                                                                                                                                                 ‫إ‬
‫يصش -ر ال -‪Ó‬عب ال -دو‹ السش -اب -ق ع -ل-ى ت-اج-ي-ل‬
        ‫أ‬                                                ‫تششكيلنا مسشتعدا ليوم انط‪Ó‬ق البطولة““، يقول‬                                                             ‫أ‬
                                                                                                                              ‫ال-ع-ارضش-ة ال-ف-ن-ي-ة ل-‪Ó‬ه-ل-ي، توفيق روابح،‬                 ‫رجراج، ⁄ تقتنع بقرار السشلطات واعت‪È‬ته‬                           ‫دورة ““ك- -اب -ري ت -ور““ وا‪Ÿ‬واج -ه -ة ال -ت -ي ك -انت‬
‫ا◊ديث عن الصشعود، وحاول ان يكون واقعيا‬
                     ‫أ‬                                                                                           ‫ششريف.‬                                  ‫أ‬
                                                                                                                              ‫’جراء 50 مباريات ودية امام فرق ‪fi‬لية‬                     ‫إ‬                           ‫أ‬
                                                                                                                                                                                            ‫اجحافا ‘ حقهم، خاصشة ان الششبيبة مقبلة‬                      ‫إ‬   ‫مقررة عششية اول امسس الث‪Ó‬ثاء امام فريق‬
                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫أ‬              ‫أ أ‬
      ‫أ‬                     ‫أ‬
‫‘ تصشريحه التا‹ : ““ افضشل ال‪Î‬يث وتاجيل‬                    ‫مششكل جديد إسشمه إ◊ارسس قوإدري‬                                     ‫ج -زائ -ري -ة ق -ب -ل ال -ت -ح -ّول امسش -ي -ة ال -ي-وم‬
                                                                                                                                                      ‫أ‬                                        ‫إ‬          ‫إ‬
                                                                                                                                                                                            ‫ع -ل -ى “ث -ي -ل ا÷زائ -ر ق -اري-ا، ب-ا’ضش-اف-ة ا¤‬              ‫سش- -ري- -ع ا‪Ù‬م- -دي- -ة، م -ن ط -رف السش -ل -ط -ات‬
‫ا◊ديث ع -ن الصش -ع -ود، رغ-م مشش-روع-ي-ة ه-ذا‬            ‫وقد اسشتغنى التقني الوهرا‪ ‘ Ê‬لقاء غا‹‬                                                                      ‫إ أ‬
                                                                                                                              ‫ا‪ÿ‬م- - - -يسس ا¤ ارضس ال - - -وط - - -ن، ك - - -م - - -ا‬      ‫اق‪Î‬اب انط‪Ó‬ق البطولة.نشش‪ ‘ Ò‬ا’خ‪ ،Ò‬ا¤‬
                                                                                                                                                                                               ‫إ‬        ‫أ‬                                                   ‫ا‪Ù‬لية ’سشباب امنية. مشش‪Ò‬ا ا¤ ان تغي‪Ò‬‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                           ‫أ‬         ‫أ‬
‫ال -ه -دف ل -دى ا’دارة وا’نصش -ار، ح -ت -ى اب -ع-د‬
       ‫أ‬                  ‫أ‬        ‫إ‬                     ‫م - -عسش - -ك- -ر ع- -ن خ- -دم- -ات ا◊ارسس صش- -اول- -ة‬              ‫قرر ا‪Ÿ‬درب توفيق روابح منح اششباله 3‬
                                                                                                                                               ‫أ‬                                    ‫ّ‬       ‫انه وبعد الغاء مباراة سشريع ا‪Ù‬مدية التي‬       ‫إ‬             ‫أ‬   ‫ال‪›È‬ة ‘ ال- -ع- -دي- -د م- -ن ا‪Ÿ‬رات ’سش- -ب- -اب‬
                                                                                                                                                                                                                                                                       ‫أ‬
‫اشش -ب -ا‹ ع -ن الضش -غ -ط، ث -م ان الصش -ع-ود ل-يسس‬
                       ‫إ‬                            ‫أ‬    ‫وا‪Ÿ‬دافع بوسشعادة، لقلة –ضش‪Ò‬اتهما واكتفيا‬                             ‫اي -ام ل-ل-راح-ة (ا÷م-ع-ة، السش-بت وا’ح-د)،‬
                                                                                                                                          ‫أ‬                                             ‫أ‬                               ‫أ أ‬
                                                                                                                                                                                            ‫كانت مقررة سشهرة اول امسس الث‪Ó‬ثاء، ينتظر‬                        ‫‪fl‬تلفة، ’ يخدم الفريق ا‪Ÿ‬طالب بلعب اك‪È‬‬
                                                                                                                                                                                                                                                               ‫أ‬
‫بالسشهل ا‪Ÿ‬نال والتحقيق، بل يتطلب قدرات‬                   ‫بتمارين خاصشة على حافة ا‪Ÿ‬يدان، وا◊ارسس‬                                                                              ‫أ‬
                                                                                                                              ‫ع -ل -ى ان ت -ك -ون حصش -ة ا’سش -ت -ئ -ن -اف ي-وم‬             ‫ان تواجه الششبيبة وديا تششكيلة نصشر حسش‪Ú‬‬                    ‫أ‬   ‫عدد من ا‪Ÿ‬باريات الودية ليكون جاهزا ‘‬
‫بششرية وخاصشة ا‪Ÿ‬الية منها، لذا اركز على‬
               ‫أ‬                                         ‫قوادري الذي رفضس العودة ا¤ ا‪Û‬موعة ما‬
                                                                                  ‫إ‬                                           ‫ا’ث -ن‪ Ú‬ال -ق -ادم ب-ا‪Ÿ‬ل-عب ال-ب-ل-دي ‪ÿ‬صش-ر‬                   ‫داي عششية اليوم ‪Ã‬لعب الوحدة ا‪Ÿ‬غاربية قبل‬                          ‫ا‪Ÿ‬وعد ويحقق انط‪Ó‬قة جيدة ‘ البطولة.‬
                   ‫أ‬
‫تشش-ك-ي-ل ف-ري-ق ت-ن-افسش-ي وم-ن-ح اششبا‹ الوقت‬                          ‫إ‬                ‫أ‬
                                                         ‫⁄ تسشتجب ا’دارة ‘ اقرب وقت ا¤ ششرطه،‬         ‫إ‬                                   ‫إ‬
                                                                                                                              ‫ب -وزي -دي ب -وسش -ط م -دي -ن-ة ال‪È‬ج، ب-اج-راء‬                                  ‫إ‬                  ‫أ‬
                                                                                                                                                                                            ‫ال -ت -ن -ق -ل ي -وم ا’ح -د ا‪Ÿ‬ق -ب -ل ا¤ ت -ي -زي وزو‬           ‫كما ⁄ يخف التقني الفرنسشي انزعاجه‬
                                 ‫أ‬
‫ال-ك-ا‘، ح-ت-ى ي-ت-اق-ل-م-وا م-ع ح-يثيات البطولة‬                             ‫أ‬
                                                         ‫بتغي‪ Ò‬مقر اقامته ا◊الية ‘ احد الفنادق،‬         ‫إ‬                                        ‫حصشت‪ Ú‬تدريب‪ Ú‬صشباحا ومسشاء.‬                                ‫أ‬
                                                                                                                                                                                            ‫ل -ت -نشش -ي -ط م -ب -اراة ودي -ة ث -ان -ي-ة ام-ام شش-ب-ي-ب-ة‬                                              ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫م - - -ن ت - - -اث‪ Ò‬ه- - -ذه ال‪›È‬ة ع- - -ل- - -ى ا‪Ÿ‬ردود‬
                                 ‫أ‬
           ‫التي سشتششهد بالتاكيد تنافسشا ششديدا ““.‬                                                       ‫أ إ‬
                                                                                        ‫أ‬
                                                                  ‫أ‬
                                                         ‫رغ- - -م ان ا’دارة ط - -م - -ان - -ت - -ه – حسشب اح - -د‬             ‫^ ب‪Ó‬ل اوصشيف‬   ‫أ‬                                                                                              ‫القبائل.‬        ‫ا÷ماعي للتششكيلة ‘ ا‪Ÿ‬باراة ا’و¤ امام‬
                                                                                                                                                                                                                                                                ‫أ أ‬
‫^ سشعيد. م‬                                               ‫مسش‪Ò‬يها – بحل هذا ا‪Ÿ‬ششكل قريبا بكراء‬                                                                                               ‫^ ا◊سشن حامة‬                                                    ‫مولودية وهران ‘ 11 سشبتم‪ È‬القادم، وهو ما‬
   ‫$‬                                                        ‫‪www.el-massa.com‬‬
                                                            ‫‪info@el-massa.com‬‬                                                                 ‫12‬                                 ‫ا‪ÿ‬ميسس ٢1 ششوال ٣٣٤1 هـ‬
                                                                                                                                                                              ‫ا‪Ÿ‬وافق ٠٣ اوت ٢1٠٢ م العدد ٣٣٧٤‬
                                                                                                                                                                                                   ‫أ‬                                                            ‫‪äÉYƒæe‬‬

      ‫الفيل يصسدر ذبذبات غ‪ Ò‬مسسموعة‬                                                                                                     ‫البطن البدينة قنبلة موقوتة لذوي الوزان العادية‬
                                                                                                                                                    ‫أ‬
                                                                                                                             ‫ث -ان -وي -ت‪ Ú‬حسصب نسص -ب -ة أ‪ÿ‬صص -ر وأل -ف-خ-ذ‬
                                                                                                                             ‫ل-يصص-ب-ح أج-م-ا‹ أ‪Û‬م-وع-ات سص-ت-ا، وتب‪Ú‬‬‫إ‬
                                                                                                                             ‫للباحث‪ Ú‬بعد 3ر41 سصنة، أن 2652 شصخصصا‬
                                                                                                                             ‫‡ن شص-م-ل-ت-ه-م أل-درأسص-ة ت-وف-وأ م-ن ب-ي-ن-هم‬
                                                                                                                             ‫8311 بسصبب أحد أمرأضض ألدورة ألدموية‬
                                                                                                                             ‫ل -ل -ق -لب وأن أع -ل -ى نسص -ب -ة وف -اة ك -انت ب‪Ú‬‬
                                                                                                                             ‫ألشص -خ -اصض ذوي أل -وزن أل -ط-ب-ي-ع-ي أل-ذي-ن‬    ‫أ‬
                                                                                                                             ‫ترتفع لديهم ألنسصبة ب‪ Ú‬أ‪ÿ‬صصر وألفخذ،‬
                                                                                                                                                          ‫إ‬               ‫إ‬
                                                                                                                             ‫““ب -ل أن أ‪Ÿ‬ع -دل ألج-م-ا‹ ل-ل-وف-اة وأل-وف-اة‬
                                                                                                                             ‫بسصبب أمرأضض ألدورة ألدموية ب‪ Ú‬أفرأد‬
                                                                                                                             ‫›موعة أ‪Ÿ‬وشصر ألطبيعي لكتلة أ÷سصم‬  ‫ؤ‬
                                                                                                                             ‫وأ‪Û‬موعة ألتي ترتفع فيها ألنسصبة ب‪Ú‬‬
                                                                                                                             ‫أل -وسص -ط وأل -ف-خ-ذ، ك-انت أع-ل-ى ع-ن نسص-ب-ة‬
                                                                                                                             ‫ألوفاة ب‪ Ú‬ألبدناء““، حسصبما ذكر ألباحثون‬
                                                                                                                             ‫‘ م -ي -ون -ي -خ، ول -ذلك رج -ح أل -ب -اح-ث-ون أن‬
                                                                                                                              ‫ّ‬
                                                                                                                             ‫ألشص -خ -اصض ذوي أل -وزن أل -ط -ب -ي -ع-ي أل-ذي‬   ‫أ‬
‫قادرة على أصصدأر هوأء منفوخ عن طريق‬        ‫إ‬                    ‫ت -وّصص -ل ف -ري -ق م -ن أل -ب-اح-ث‪ Ú‬أل-دول-ي‪،Ú‬‬
                                                                                                                             ‫ي-رأف-ق-ه أرت-ف-اع نسص-ب-ة أل-ده-ون ‘ م-نطقة‬
                           ‫أ‬
‫أ◊ن- -ج -رة ورب -ط -ه -ا ب -ان -ب -وب -ة م -ن أل -ه -وأء‬        ‫برئاسصة أل‪È‬وفسصور كريسصتيان هربسصت من‬
‫أ‪Ÿ‬ضصغوط ‘ درجة حرأرة 62 درجة مئوية‬                              ‫جامعة فيينا، أ¤ معرفة كيف يصصدر ألفيل‬
                                                                                                 ‫إ‬                           ‫أ‪ÿ‬اصصرة، معرضصون ‪ı‬اطر صصحية أك‪Ì‬‬
‫لتق‪Î‬ب من ألظروف ألطبيعية، و‘ أ÷انب‬                              ‫صصوت ““ألنهيم““ دون أن يسصمعه أحد، ‡ا‬                                ‫أ‬
                                                                                                                             ‫من أفرأد أ‪Û‬موعات أ‪ÿ‬مسض ألخرى،‬
                                                                                                                             ‫وكان ألعلماء يعتقدون منذ ف‪Î‬ة طويلة أن‬                                              ‫أ‬
                                                                                                                                                                                      ‫من قبل أ÷معية ألوروبية للقلب ‪Ã‬شصاركة‬                                    ‫إّ‬
                                                                                                                                                                                                                                                    ‫ق -ال ع -ل -م -اء م -ن أم-ري-ك-ا، أن أل-ب-ط-ن‬
‫ألخر من أ◊نجرة وضصعت كام‪Ò‬أ بسصرعة‬                     ‫آ‬         ‫أضصطره أ¤ ألنتظار لنفوق أنثى ألفيل ‘‬    ‫إ‬                                                                             ‫أك‪ Ì‬من 03 ألف متخصصصض ‘ أمرأضض‬
                                                                                                                                                                                                           ‫ّ‬                                                         ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                    ‫أل -ب -دي -ن -ة ت-ع-رضض صص-ح-ة ألشص-خ-اصض ذوي‬
                      ‫أ‬
‫ف-ائ-ق-ة تسص-م-ح ب-ال-ت-ق-اط ت-اث‪ Ò‬م-رور أل-هوأء‬                ‫حديقة حيوأن برل‪ ،Ú‬وتبلغ من ألعمر 52‬                               ‫ؤ‬
                                                                                                                             ‫زيادة ألوزن من أك‪ Ì‬ألأسصباب ألتي تودي‬
                                                                                                                             ‫لم -رأضض أل-دورة أل-دم-وي-ة ل-ل-ق-لب، ول-ذلك‬        ‫أ‬                             ‫ألقلب من 051 دولة.‬                   ‫ألوزن ألعادي للوفاة أك‪ Ì‬من أقرأنهم ذوي‬
                    ‫ً‬
‫على أ◊بال ألصصوتية، طبقا ‪Ÿ‬ا ورد بوكالة‬                          ‫عاما وتزن 2:5 طن حتى بعد سصاعات قليلة‬         ‫ً‬                                                                                       ‫إ‬
                                                                                                                                                                                      ‫وفحصض ألباحثون –ت أشصرأف كارين‬                                ‫ألوزن ألزأئد أ‪Ÿ‬توزع على مناطق أخرى ‘‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫ّ‬
  ‫إ‬
‫““أنباء ألشصرق ألوسصط““. وقد أدى ذلك أ¤‬
                                      ‫أ‬                         ‫من ألوفاة من أسصتئصصال أ◊نجرة وأللسصان‬                       ‫أكتسصب موشصر كتلة أ÷سصم أهمية خاصصة‬   ‫ؤ‬
                                                                                                                             ‫ل- -ق- -ي- -اسض ه- -ذأ أ‪ÿ‬ط- -ر، غ‪ Ò‬أن درأسص -ات‬          ‫سصهاكيان 58721 أمريكيا ‘ سصن ل تقل عن‬                                                              ‫أّ‬
                                                                                                                                                                                                                                                    ‫أ÷سص - -م، لن ذوي أل - -ده - -ون أل - -زأئ- -دة ‘‬
‫صصدور ذبذبات كتلك ألتي يصصدرها ألفيل،‬                           ‫وألحتفاظ بهما ‘ درجة حرأرة 02 درجة‬                                        ‫ّ‬
                                                                                                                             ‫عديدة أظهرت خلل ألسصنوأت أ‪Ÿ‬اضصية‬                                                ‫إ‬
                                                                                                                                                                                      ‫81 عاما وقسصموهم أ¤ ثلث ›موعات‬                                ‫م -ن -ط -ق -ة أل -ب -ط -ن م -ع -رضص-ون أك‪ÿ Ì‬ط-ر‬
‫‡ا يدل على أن صصوت ألفيل هو عبارة عن‬                            ‫م -ئ -وي -ة، ح -ت -ى ي -ت -ّم أل-ت-ع-ّرف ع-ل-ى مصص-در‬                                                                 ‫ذأت نسصب ‪fl‬ت- -ل- -ف- -ة ب‪ Ú‬أل- -وزن وأل- -ط -ول‬                                                   ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                    ‫ألصص -اب -ة ب -اح-د أم-رأضض أل-دورة أل-دم-وي-ة‬ ‫إ‬
                 ‫ذبذبات من نوع تردد ألصصوت.‬
                                  ‫ّ‬                             ‫ألصصوت، وقد قام ألعلماء بعمل رئة صصناعية‬                     ‫أن أ◊ل -ق -ات أل -ده -ن -ي -ة ‘ أل -ب -ط -ن ك-ث‪Ò‬ة‬ ‫ّ‬
                                                                                                                             ‫ألضصرر بالصصحة، وأن دهون ألبطن بالذأت‬                    ‫““موشصر كتلة أ÷سصم““، وهي نسصب ““عادي‬       ‫ؤ‬                 ‫للقلب من أقرأنهم ألذين تتوزع دهونهم‬
                                                                                                                                                        ‫ّ‬
                                                                                                                                     ‫إ‬
                                                                                                                             ‫ت -ط -ل -ق م -وأد ن -اق -ل -ة ت-تسص-ّب-ب ‘ ألصص-اب-ة‬     ‫وزأئد ألوزن وبدين““، كما قسصمت كلّ من‬
                                                                                                                                                                                                    ‫ّ‬                                                                                 ‫آ‬
                                                                                                                                                                                                                                                    ‫ألزأئدة بشصكل أخر. وأعلنت نتائج ألدرأسصة‬
                                                                                                                             ‫ب -ال -ت -ه -اب -ات م-زم-ن-ة وأل-ت-ي تضص-ر ب-دوره-ا‬                        ‫إ‬
                                                                                                                                                                                      ‫هذه أ‪Û‬موعات ألثلث أ¤ ›موعت‪Ú‬‬                                   ‫‘ ميونيخ خلل ملتقى طب ألقلب أ‪Ÿ‬نظم‬
                                                ‫ً‬
                                       ‫بعد 81 ششهرا من تبنيه‬                                                                 ‫بالقلب وبعملية –ويل ألغذأء أ¤ طاقة‬
                                                                                                                                        ‫إ‬
                                                                                                                             ‫““أليضض““، ك -م -ا أّك -دت ه -ذه أل-درأسص-ات أن‬ ‫أ‬                  ‫الطعام ‘ ا‪Ÿ‬سساء ل يزيد الوزن!‬
     ‫قط ا◊كومة ال‪È‬يطانية ‪Á‬سسك بأاول فأار‬
                                                                                                                              ‫ّ‬
                                                                                                                             ‫هذه أ‪Ÿ‬وأد أ‪Ÿ‬سصببة للتهابات تسصاعد على‬
                                                                                                                                                            ‫ّ‬
                                                                                                                             ‫ألصص -اب -ة ب -ت -ك -لسض ألوع-ي-ة أل-دم-وي-ة، و⁄‬
                                                                                                                                                      ‫أ‬                        ‫إ‬                          ‫أ‬
                                                                                                                                                                                     ‫ي- -ت -ن -اول -ون -ه -ا خ -لل ه -ذأ ألسص -ب -وع، وك -ذلك‬                  ‫إ‬                                 ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ي -ّت -ب -ع ألشص -خ -اصض أل -رأغ -ب -ون ‘ أن -ق-اصض‬
                                                                                                                                                     ‫آ‬
                                                                                                                             ‫يعرف ألعلماء حتى ألن ألسصر ورأء تسصبب‬                   ‫أل -وج -ب-ات أل-ب-ي-ن-ي-ة، ك-ال-بسص-ك-ويت م-ث-ًل. وع-ن‬          ‫أوزأنهم قاعدة تنصض على ضصرورة ‪Œ‬نب تناول‬
                                                                                                                                                                                                                                                                 ‫ّ‬                      ‫ّ‬
                                                                                                                                                   ‫إ‬
                                                                                                                             ‫دهن ألبطن بالذأت ‘ أنتاج أ÷سصم لهذه‬                                ‫إ‬       ‫أ‬
                                                                                                                                                                                     ‫فائدة ذلك، تقول أ‪ÿ‬ب‪Ò‬ة أل‪Ÿ‬انية أن هذأ‬                                                 ‫أّ ؤ إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ألطعام ‘ أ‪Ÿ‬سصاء، لنه يودي أ¤ زيادة ألوزن،‬
                                                                                                                                                                        ‫أ‪Ÿ‬وأد.‬       ‫ألدف‪ Î‬يتيح –ديد مصصدر ألسصعرأت أ◊رأرية‬                                                  ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫غ‪ Ò‬أن خ- -ب‪Ò‬ة أل -ت -غ -ذي -ة أل‪Ÿ‬ان -ي -ة غ -ي -زي -ل‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫ّ‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫إ‬
                                                                                                                                                                                     ‫ألتي يحصصل عليها ألنسصان وأ‪Ÿ‬صصادر ألتي‬                                                         ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫أولياسض أكدت خطا هذه ألقاعدة ألشصائعة،‬        ‫ّ‬
                                                                                                                                                                                     ‫‪Á‬ك-ن ألسص-ت-غ-ن-اء ع-ن-ه-ا. م-وضص-ح-ة أن-ه ي-م-كن‬
                                                                                                                                                                                            ‫ُ‬                                                        ‫م -وّضص-ح-ة أن ت-وق-يت ت-ن-اول أل-ط-ع-ام ل-يسض ه-و‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                 ‫ّ‬
                                                                                                                                ‫«الفيسسبوك”” يحتفل‬                                   ‫ألسص -ت-غ-ن-اء -خ-لل أّت-ب-اع ه-ذأ أل-ن-ظ-ام- ع-ن‬
                                                                                                                                                                                     ‫ت -ن -اول أ‪Ÿ‬شص -روب -ات أ‪Ù‬لة ب -السص -ك -ر، م-ث-ل‬                      ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                      ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ألعامل أ◊اسصم ‘ أنقاصض ألوزن.‬
                                                                                                                                                                                                                                                                        ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫وترى أ‪ÿ‬ب‪Ò‬ة ‘ أ‪Ÿ‬عهد أل‪Ÿ‬ا‪ Ê‬لبحاث‬

                                                                                                                             ‫‪Ã‬سستخدمته الك‪ È‬سسنًا‬
                                                                                                                                                                                     ‫ألكول وعصص‪ Ò‬ألتفاح، حيث يحتوي ل‪ Î‬وأحد‬                           ‫ألتغذية ‪Ã‬دينة بوتسصدأم، أن ألعامل أ◊اسصم‬
                                                                                                                                     ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                           ‫ّ‬
                                                                                                                                                                                     ‫م- -ن عصص‪ Ò‬أل -ت -ف -اح م -ا ي -زي -د ع -ن 004 كيلو‬                   ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫هو مقدأر ألطاقة ألذي يحصصل عليه ألنسصان‬
                                                                                                                                                                                             ‫إ‬
                                                                                                                                                                                     ‫ك -ال -وري، وه -ذه أل -ك -م-ي-ة ل ت-سص-ه-م ‘ أشص-ب-اع‬
                                                                                                                                                                                                           ‫ُ‬                                                                       ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ع -ل -ى م -دأر أل-ي-وم ب-اك-م-ل-ه، وتضص-رب غ-ي-زي-ل‬
                                                                                                                                                                                      ‫ً‬
                                                                                                                                                                                     ‫ألنسص- -ان و‪Á‬ك- -ن ألسص -ت -غ -ن -اء ع -ن -ه -ا “ام -ا.‬‫إ‬        ‫أولياسض مثال على ذلك بان مَن يتناول كميات‬
                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫أّ‬              ‫ً‬
                                                                                                                             ‫ك -ّرم م -وق -ع أل -ت -وأصص -ل ألج -ت -م-اع-ي‬
                                                                                                                                                                                               ‫إ ّ‬             ‫أ‬
                                                                                                                                                                                     ‫وأشصارت خب‪Ò‬ة ألتغذية أل‪Ÿ‬انية أ¤ أن هناك‬                         ‫كب‪Ò‬ة من ألطعام ‘ ف‪Î‬أت ألنهار ثم يظل‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ّ‬
                                                                                                                                  ‫أ‬
                                                                                                                             ‫ألشصه‪““ Ò‬فايسصبوك““ مسصتخدمته ألك‪È‬‬                      ‫قاعدة غذأئية أخرى توكد ضصرورة عدم تناول‬
                                                                                                                                                                                                                  ‫ؤّ‬                                 ‫جائعا طوأل أ‪Ÿ‬سصاء، ل يختلف معدل ألطاقة‬                ‫ً‬
                                                                                                                             ‫سصنا ألتي ‪Œ‬اوزت عامها ألـ 001، بجولة‬            ‫ّ‬       ‫أية أطعمة قبل ألنوم بسصاعت‪ Ú‬على أقصصى‬                           ‫لديه عمن قام بتوزيع طعامه على مدأر أليوم‬          ‫َ‬
                                                                                                                                    ‫ؤ‬
                                                                                                                             ‫‘ م- -ق- -ّر ألشص- -رك- -ة ول -ق -اء م -ع م -وسصسض‬          ‫ؤّ‬                             ‫ًإ ّ‬
                                                                                                                                                                                     ‫تقدير، لفتة أ¤ أن هذه ألقاعدة غ‪ Ò‬موكدة‬                                                                                  ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫باكمله...‬
                                                                                                                                                ‫أ‪Ÿ‬وقع مارك زوكربورغ.‬                                                                    ‫ً‬
                                                                                                                                                                                     ‫أيضص -ا، ف -ع -ل -ى أل -رغ -م م -ن ق-ّل-ة ح-رق أ÷سص-م‬                                       ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ل -ذأ ي -ن -ب -غ -ي ع -ل -ى ألشص-خ-اصض أ‪Ÿ‬ل-ت-زم‪Ú‬‬
                                                                                                                               ‫ً‬
                                                                                                                             ‫وقامت فلورينسض ديلتور (101 عاما)‬                                        ‫إّ ّ إ‬
                                                                                                                                                                                     ‫ل -ل -ط -اق -ة أث -ن -اء أل -ن -وم، أل أن -ه أذأ أسص-ت-ي-ق-ظ‬      ‫ً أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫بنظام أ◊مية ألغذأئية عدم ألوثوق “اما بانه‬
   ‫لري وقع ‘ غرأم قطة من حي ›اور،‬                                     ‫أّ أ‬              ‫إ‬
                                                                    ‫‚ح ألقط لري ‘ ألمسصاك باول فار‬                           ‫بزيارة ‪Ÿ‬قر ألشصركة وألتقطت صصورأ مع‬‫ّ‬                             ‫أ‬
                                                                                                                                                                                     ‫ألنسصان ‘ ألصصباح وبدأ ‘ ‡ارسصة ألنشصطة‬                ‫إ‬        ‫يمكنهم أنقاصض وزنهم من خلل ألسصتغناء‬            ‫إ‬         ‫ُ‬
   ‫و“كن مسصوولو دأوننغ أسص‪Î‬يت من تفسص‪Ò‬‬
                                     ‫ؤ‬        ‫ّ‬                     ‫بعد 81 شصهرأً من وجوده ‘ مكتب رئاسصة‬                                     ‫إ‬
                                                                                                                             ‫زوك -رب -ورغ وأ‪Ÿ‬سص -وول-ة ألدأري-ة شص‪Ò‬ي-ل‬
                                                                                                                                                     ‫ؤ‬                               ‫أ◊ركية أ‪Ÿ‬عتادة، فسصرعان ما يحرق أ÷سصم‬                           ‫ف -ق -ط ع -ن ت -ن -اول وج-ب-ة أل-عشص-اء، ““ول-ك-ن م-ن‬
                                        ‫إ‬
   ‫أسص -ب -اب أق -دأم -ه ع -ل -ى أل -ن-وم ط-وأل ف‪Î‬أت‬                ‫أ◊كومة أل‪È‬يطانية 01 دأوننغ أسص‪Î‬يت ‘‬                      ‫سص -ان -دب -ورغ، وف -ق-ا لصص-ح-ي-ف-ة ““ أ◊ي-اة““‬        ‫ألسصعرأت أ◊رأرية أ‪ı‬زنة من أ‪Ÿ‬سصاء. ومع‬
                                                                                                                                                                                                                ‫ّ‬                                    ‫أ‪Ÿ‬هم أل يزيد حجم ألسصعرأت أ◊رأرية ألتي‬
   ‫ألنهار بعد أن أكتشصفوأ أنه يقضصي ألليل مع‬                        ‫مهمة أصصطياد ألفئرأن. وقالت وكالة ألنباء‬
                                                                           ‫أ‬                                                 ‫أل-ل-ن-دن-ي-ة، وق-الت سص-ان-دب-ورغ ‘ رسص-ال-ة‬                                            ‫أ‬
                                                                                                                                                                                     ‫ذلك، نهت أ‪ÿ‬ب‪Ò‬ة أل‪Ÿ‬انية عن تناول ألطعام‬                          ‫‪Á‬تصصها أ÷سصم على مدأر أليوم عما يقوم‬
                                                                                                                                                                                                                                                               ‫ّ‬
                                    ‫حبه أ÷ديد.‬                                 ‫إّ‬
                                                                    ‫أل‪È‬ي-ط-ان-ي-ة (ب-ريسض أسص-وسص-ي-يشصن)، أن فشصل‬           ‫ع -ل -ى صص -ف-ح-ت-ه-ا ع-ل-ى م-وق-ع ف-يسص-ب-وك‬           ‫‘ وقت متاخر من أ‪Ÿ‬سصاء، مفسصرة سصبب ذلك‬      ‫أ‬                               ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫بحرقه““، وأوصصت أولياسض جميع ألشصخاصض‬
                                                                    ‫أل- -ق- -ط لري ‘ ألمسص -اك ب -اّي ف -ار خ -لل‬
                                                                                  ‫أ أ‬            ‫إ‬                                                                                   ‫بقولها أن “عملية ألهضصم –ول دون ألتمتع‬         ‫إ‬                ‫ألرأغب‪ ‘ Ú‬أنقاصض أوزأنهم بتدوين نظامهم‬   ‫إ‬
                                                                                                                             ‫““تشصرفت بلقاء فلورينسض ديلتور ألبالغة‬
                                                                                                                                                                                                                                ‫بنوم هادئ“.‬          ‫أل -غ -ذأئ -ي ‘ دف‪ Î‬ع -ل -ى م-دأر أسص-ب-وع ك-ام-ل،‬
                ‫ّ‬
                                                                    ‫ألشصهر ألطويلة أ‪Ÿ‬اضصية أثار شصائعات أن‬             ‫أ‬
    ‫الصسينيون يفضسلون التعّلم‬
                                                                    ‫ّ‬
                                                                    ‫أيامه أصصبحت معدودة ‘ دأوننغ أسص‪Î‬يت.‬                     ‫من ألعمر 101 وألتي تعت‪ È‬أ‪Ÿ‬سصتخدمة‬                                                                                                       ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫بحيث يسصجلون فيه ألوجبات ألسصاسصية ألتي‬
                                                                    ‫وأضصافت أن ألنجاح ألخ‪ Ò‬للقط لري قد‬
                                                                                            ‫أ‬                                                                     ‫ً‬
                                                                                                                                          ‫ألك‪ È‬سصنا لفيسصبوك، شصكرأً‬          ‫أ‬
                                                                                                           ‫ّ‬
    ‫‘ ا‪Ÿ‬نزل على ا‪Ÿ‬درسسة‬                                                           ‫ؤ‬                 ‫ً إ‬
                                                                    ‫ي -ك -ون ك -اف -ي -ا لن -ق -اذه بصص -ورة م -وق-ت-ة م-ن‬
                                                                                                             ‫إ‬
                                                                    ‫أح -ت -م -ال أن -ه -اء خ -دم -ات -ه ‪Ã‬ك -تب رئ -اسص -ة‬
                                                                                                                                                     ‫لزيارتنا فلورأنسض““.‬
                                                                                                                                                                                       ‫ا‪Ÿ‬صسريات ل يسستطعن كتمان السسر لك‪ Ì‬من 83 سساعة‬
                                                                                                                                                                                                     ‫أ‬
    ‫ي-فّضص-ل ألصص-ي-ن-ي-ون ت-ل-ق-ي ألتعليم ‘‬                             ‫إ‬
                                                                    ‫أ◊ك -وم-ة أل‪È‬ي-ط-ان-ي-ة. ونسص-بت أل-وك-ال-ة أ¤‬                                                                                                          ‫إ‬
                                                                                                                                                                                     ‫وأ‪Ÿ‬رأة، ف -النسص -ان م-ن-ذ ألصص-غ-ر ي-ت-ع-ّود ع-ل-ى‬             ‫أظهرت درأسصة أمريكية حديثة، أن ألنسصاء‬
                                                                                                                                                                                                                                                                 ‫ّ‬
    ‫منازلهم بدل أ‪Ÿ‬دأرسض، مديرين بذلك‬                                ‫م -ت-ح-دث ب-اسص-م 01 دأون -ن -غ أسص‪Î‬يت ق-ول-ه‬ ‫ّ‬                                                                    ‫إ‬                                  ‫أ‬
                                                                                                                                                                                     ‫ألحتفاظ بالسصرأر طبقا لنمط تربيته، فاذأ‬                               ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫أ‪Ÿ‬صصريات ل يسصتطعن ألحتفاظ بالسصر لك‪Ì‬‬
    ‫ظ-ه-وره-م ل-ل-ن-ظ-ام أل-ت-ع-ل-ي-مي ألرسصمي‬                     ‫““‪Á‬كنني أن أوكد أن ألقط لري قتل فارأً‬
                                                                        ‫أ‬                      ‫ّ‬      ‫ؤ‬                                                                                                                              ‫أ‬
                                                                                                                                                                                     ‫نشص-ا أل-ط-ف-ل م-ن-ذ ألصص-غ-ر ع-ل-ى أل-ق-ي-ل وأل-قال‬                            ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫من 83 سصاعة، وغالبا ما يبحن به أ¤ أشصخاصض‬
            ‫ألصصارم، حسصب قولهم ‘ بلدهم.‬                                               ‫أّ‬
                                                                    ‫هذأ ألصصباح ‘ عمل هو ألول من نوعه له““.‬                                                                                            ‫أ‬
                                                                                                                                                                                     ‫وأل‪Ì‬ثرة، يتعود على كشصف ألسصرأر. وذكرت‬                          ‫غ‪ Ò‬معني‪ ،Ú‬حسصب ما ذكرت جريدة ““ألسصف‪““Ò‬‬
                                                                                                                                                                                                                           ‫ّ‬
    ‫أت- -خ -ذ رب ألسص -رة ألصص -ي -ن -ي زأن -غ‬
                                    ‫ّ أ‬               ‫ّ‬             ‫وكان دأوننغ أسص‪Î‬يت تبنى ‘ ف‪È‬أير من‬                                                                                    ‫إ ّ‬                                ‫أ‬
                                                                                                                                                                                     ‫أن ألبوح بالسصرأر غالبا ما يرجع أ¤ أننا ل‬         ‫ّ‬             ‫أل-ل-ب-ن-ان-ي-ة، وأّك-دت أسص-ت-اذة ع-ل-م ألج-ت-ماع ‘‬
    ‫كياوفنغ قرأرأ صصعبا يقضصي بالتخلي‬                                             ‫أ‬
                                                                    ‫ألعام أ‪Ÿ‬اضصي ألقط لري من ملجا ألكلب‬                                                                              ‫‚د ألوقت ألكا‘ لتخزينها أو كتمانها دأخل‬                                                       ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ج- -ام -ع -ة م -يشص -ي -غ -ن ألم -ري -ك -ي -ة، أل -دك -ت -ورة‬
    ‫عن مسص‪Ò‬ته أ‪Ÿ‬هنية ألناجحة كرئيسض‬                                 ‫وألقطط ألشصاردة ‘ لندن ‪Ÿ‬كافحة ألفئرأن‬                                                                            ‫أنفسصنا، أو بسصبب عدم قدرة ألشصخصض نفسصه‬                        ‫م -ارغ -ريت ب -اول، ‘ درأسص -ة م -ط-ّول-ة ب-ع-ن-وأن‬
    ‫شصركة أبحاث طبية وملزمة أ‪Ÿ‬نزل‬                                   ‫وأ÷رذأن، ب -ع -د مشص -اه -دة ج-رذ خ-ارج ب-اب‬                                                                                 ‫أ‬
                                                                                                                                                                                     ‫على كتم ألسصرأر، وألطريف أن ألطفال هم‬     ‫أ‬                     ‫““أ‪Ÿ‬رأة أقدم وكالة أنباء عا‪Ÿ‬ية““، أنّ أ‪Ÿ‬رأة‬
    ‫ل -ق -رأءة قصصصض ل -لط -ف -ال، ل -ك-ن زأن-غ‬
                                ‫أ‬                                            ‫أ‬
                                                                    ‫ألرئيسض خلل أثنت‪ Ú‬من نشصرأت ألخبار‬                                                                               ‫ألك‪ Ì‬حفاظا على أسصرأرهم أ‪ÿ‬اصصة لسصنوأت‬            ‫أ‬                                 ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫أ‪Ÿ‬صصرية ل تسصتطيع حفظ ألسصرأر أك‪ Ì‬من‬
    ‫شصعر بانه ملزم بهذأ أ‪ÿ‬يار، شصانه شصان‬
      ‫أ أ‬                                       ‫أّ‬                                                         ‫ألتلفزيونية.‬                                                              ‫طويلة بينما يفشصلون ‘ حماية ألسصر ألذي‬                          ‫83 سصاعة فقط. وكشصفت ألدرأسصة ألتي جرت‬
                                  ‫أ‬
    ‫عدد متزأيد من ألهل ألصصيني‪ Ú‬ألذين‬                               ‫وأوردت ت -ق -اري -ر صص -ح -اف -ي-ة م-وخ-رأً، أن‬
                                                                      ‫ّ‬           ‫ؤ‬                                                                                                                         ‫نطلب منهم أ◊فاظ عليه.‬                    ‫على 005 أمرأة مصصرية ت‪Î‬أوح أعمارهن ب‪Ú‬‬
    ‫بدأوأ يديرون ظهرهم للنظام ألتعليمي‬
                                                                                                        ‫أ‬            ‫أ‬
                                                                                        ‫السس‪È‬ين يضسر الطفال دون 21 عاما‬
                                                                                                                                                                                                                                                             ‫أّ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫81 و06 عاما، أن 52 % منهن أع‪Î‬فن بانهن ل‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                           ‫ّ‬
    ‫أل - -رسص - -م - -ي ألصص - -ارم أل- -ق- -ائ- -م ع- -ل- -ى‬                                                                                                                                                                                                                  ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫يسص -ت -ط -ع -ن ح -ف -ظ ألسص-ر أط-لق-ا م-ه-م-ا ي-ك-ن‬
    ‫ألمتحانات. ويقول زأنغ أ‪Ÿ‬تخرج من‬
             ‫ّ‬                                                                                                                                                                                                                                       ‫شص- -خصص -ي -ا وخ -ط‪Ò‬أ، وأوضص -حت أل -درأسص -ة أن‬
                                                                                                                                                                                                                                                       ‫ّ‬
    ‫إّ‬
    ‫أحدى أهم أ÷امعات ‘ ألبلد، أن‬                            ‫إ‬                                                                                                 ‫أ‬           ‫أ‬              ‫إ‬
                                                                                                                                                       ‫حذرت خب‪Ò‬ة أ‪Ÿ‬انية ‘ ألصصيدلة من أعطاء ألسص‪È‬ين للطفال‬                       ‫ّ‬                   ‫ألنسصاء أ‪Ÿ‬صصريات غالبا ما يبحن بالسصر أ¤‬
                                                                                                                                                                                                                                                         ‫إ‬
    ‫““أل -ن -ظ -ام أل -ت -ع-ل-ي-م-ي ‘ ألصص‪ Ú‬ي-ع-ا‪Ê‬‬                                                                                                     ‫دون 21 عاما، لنه قد يتسصبب ‘ أصصابة ألطفال ‪Ã‬تلزمة ““رأي““،‬
                                                                                                                                                                                     ‫أ‬       ‫إ‬                       ‫ً أ‬                                 ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫شصخصض غ‪ Ò‬معني با‪Ÿ‬وضصوع أو ينتمي أ¤‬
                                                                                                                                                                                                       ‫ّ‬
    ‫مشص- -اك -ل خ -اصص -ة““، وم -ع ذلك ح -ّق -قت‬                                                                                                       ‫وأوضصحت م‪Ò‬يام فيل‪È‬غ أ‪ÿ‬ب‪Ò‬ة لدى أتحاد روأبط ألصصيادلة أل‪Ÿ‬ان‬
                                                                                                                                                            ‫أ‬                              ‫ّ‬                                                         ‫دأئرة أجتماعية ‪fl‬تلفة. وبالرغم من أن 9‬
                                                                                                                                                                                                                                                         ‫ّ‬
          ‫أ‬
    ‫ألصص‪ Ú‬ت- -ط- -ّورأ م- -ل- -ح- -وظ- -ا ‘ ت -ام‪Ú‬‬                                                                                                     ‫بالعاصصمة برل‪ ،Ú‬أن متلزمة ““رأي““ هي مرضض نادر وخط‪ Ò‬يصصيب‬  ‫ّ‬                                  ‫ف- -ت- -ي- -ات م- -ن ›م- -وع 01 ي-ع-ت‪È‬ن أن-فسص-ه-ن‬
    ‫أل-ت-ع-ل-ي-م ل-ل-ج-م-ي-ع ‘ ك-ّل أنحاء ألبلد،‬                                                                                                                                                               ‫أ‬
                                                                                                                                                       ‫على وجه أ‪ÿ‬صصوصض ألطفال ألذين ت‪Î‬أوح أعمارهم ب‪ Ú‬أربعة وتسصعة‬                                              ‫أ‬                      ‫إّ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫جديرأت بالثقة، فانهن يبحن دأئما بالسصرأر،‬
                        ‫إ‬
    ‫وتشص‪ Ò‬أل· أ‪Ÿ‬تحدة أ¤ أنّ معدل‬            ‫أ‬                                                                                                                                                   ‫إ‬
                                                                                                                                                       ‫أعوأم. مشص‪Ò‬ة أ¤ أنه يتسصبب ‘ أحدأث أضصرأر با‪Ÿ‬خ وألكبد، وقد‬‫إ ّ‬                                 ‫وأن ث-ل-ث-ي أل-نسص-اء يشص-ع-رن ب-ال-ذنب ب-ع-د أل-بوح‬    ‫ّ‬
                                                                                                                                                                                                         ‫ّ‬
    ‫أل -ت-ع-ل-ي-م ل-دى ألشص-ب-اب ‘ ألصص‪ Ú‬ي-ب-ل-غ‬                                                                                                                                  ‫أ‬
                                                                                                                                                       ‫يفضصي أ¤ أ‪Ÿ‬وت ‘ أسصوأ أ◊الت. وبدل ألسص‪È‬ين، توصصي فيل‪È‬غ‬                 ‫إ‬                                    ‫إ ّ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫ب- -السص- -ر. وأشص -ارت أل -درأسص -ة أ¤ أن أل -ه -ات -ف‬
                                                  ‫99%...‬                                                                                                                                          ‫إ‬
                                                                                                                                                       ‫ألب -اء ب-اع-ط-اء أط-ف-ال-ه-م دوأء ““أي-ب-وب-روف‪ ““Ú‬أو ““ب-ارأسص-ي-ت-ام-ول““ ح-ال‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫إ‬        ‫آ‬                       ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫وألن‪Î‬نت سص- -اه- -م- -ا بشص- -ك- -ل ك- -ب‪ ‘ Ò‬أفشص -اء‬   ‫أ‬
                              ‫أ‬
    ‫لكن كث‪Ò‬أ من ألهل يشصتكون من‬                                                                                                                                                        ‫إ‬
                                                                                                                                                       ‫أصصابتهم با◊مى أو أللم، مع مرأعاة ألرشصادأت أ‪Ÿ‬كتوبة دأخل‬
                                                                                                                                                                                                             ‫آ‬                          ‫إ‬            ‫ألسص -رأر، أّم -ا ‘ أل -ري-ف أ‪Ÿ‬ـصص-ري ف-ا◊ق-ول‬            ‫أ‬
    ‫أل-ن-ظ-ام أل-ت-ع-ل-ي-مي ألقائم على أ◊فظ‬                                                                                                            ‫ألعبوة وعدم ‪Œ‬اوز أ÷رعات أ‪Ÿ‬نصصوصض عليها. وعن خطورة عدم‬                                                 ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫وأل-ل-ق-اءأت أل-ع-ائ-ل-ي-ة تسص-اه-م ‘ نشصر ألسصرأر‬
    ‫وألمتحانات، ما يحتم على ألتلميذ‬                                                                                                                             ‫إّ‬
                                                                                                                                                       ‫أللتزأم با÷رعات أ‪Ÿ‬قررة، تقول أ‪ÿ‬ب‪Ò‬ة أل‪Ÿ‬انية فيل‪È‬غ، أنه ““من‬
                                                                                                                                                                                    ‫أ‬                                                                ‫وأل -ب -وح ب -ه -ا. وم -ن ج -ان-ب-ه-ا، أشص-ارت أسص-ت-اذة‬
              ‫قضصاء سصاعات طويلة ‘ ألصصف.‬                                                                                                              ‫أ‪Ÿ‬مكن أن تتسصبب تلك ألدوية ‘ أصصابة ألطفال بتسصمم أو أعرأضض‬
                                                                                                                                                                                       ‫أ‬       ‫إ‬           ‫أ‬                                             ‫إ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫أل‪Î‬بية ‘ جامعة حلوأن مروة ألرفاعي، أ¤‬
                                                                                                                                                                      ‫ّ‬                                               ‫ّ‬
                                                                                                                                                                                                                      ‫جانبية خط‪Ò‬ة““.‬                                                             ‫أ‬
                                                                                                                                                                                                                                                     ‫أن كشص- -ف ألسص- -رأر ل ي- -خ- -ت- -ل -ف ب‪ Ú‬أل -رج -ل‬      ‫ّ‬
                ‫$‬                                           ‫‪www.el-massa.com‬‬
                                                            ‫‪info@el-massa.com‬‬                                                                                ‫32‬                               ‫الخميسس 2١ شصوال ٣٣٤١ هـ‬
                                                                                                                                                                                           ‫الموافق 0٣ اوت 2١02 م العدد ٣٣٧٤‬
                                                                                                                                                                                                                ‫أ‬                                             ‫‪»æØdG AÉ°ùªdG‬‬
                                                                                                                                                                   ‫ً‬
                                                                                                                                                    ‫ا‪Ÿ‬طرب ‪fi‬مد بوليفان حصصريا لـ ””ا‪Ÿ‬سصاء””:‬
                                                                                                                                                                                   ‫ّ‬

                                                                                                                         ‫أ‬     ‫أ‬    ‫أ‬
                                                                                                        ‫سشاعيد أجمل ألغا‪ Ê‬ومعها أ÷ديد..‬
                                                                                       ‫مطرب غاب عنا لسصنوات، لكن غيابه ⁄ يغيّب صصوته عن ذاكرة جيل عشصق اغانيه ورددها، هي اغان رافقت افراحاً ونفسصت عن الم ا‪ÿ‬يانة والغدر والنكران ومنها للتذك‪:Ò‬‬
                                                                                                                                ‫آ‬        ‫ّ‬        ‫أ‬          ‫أ‬      ‫ّ‬        ‫أ‬                                       ‫ّ‬             ‫ّ‬
                                                                                            ‫ّ‬       ‫أّ‬                                                                             ‫أ‬              ‫ّ‬                             ‫أ‬
                                                                                       ‫””قالوا العديان فيك اعمري””،””تندمي على فعالك””، ””اللي فات مات””، والغنية ا‪ÿ‬الدة ””‪fi‬ال عمري ننسصاك”” وبالفعل حتى جمهور هذا ا‪Ÿ‬طرب ⁄ ينسصاه، لشصك انكم تذكر“وه‬
                                                   ‫‪C‬‬
                                       ‫‪øjódG »fi ΩÓMG /¬ÑàµJ‬‬                                                     ‫انه ””‪fi‬مد بوليفان”” الذي حالفنا ا◊ظ ‪Ù‬اورته والط‪Ó‬ع على اخباره ومعرفة جديده من خ‪Ó‬ل هذه الدردشصة ا‪ÿ‬فيفة التي انفردت بها ا‪Ÿ‬سصاء :‬
                                                                                                                                                                                         ‫أ‬          ‫إ‬                                             ‫إّ‬
                                                                                                                                                                                                                                           ‫ّ‬

                      ‫موسشم أ◊ن‪Ú‬‬
                                                                                       ‫@ حاورته: نادية شصنيو‪Ê‬‬

                                                                                       ‫ذلك التجاوب الكب‪ Ò‬وتلمسس حن‪ Ú‬جيلي‬                                                                                                                                    ‫ا‪Ÿ‬سصاء: خلفا للقاعدة ا‪Ÿ‬تبعة عادة،‬
                                                                                                                                                                                                                                                                            ‫ّ‬                ‫ً‬
                                                                                       ‫اإ¤ سصماعها وتردادها، وا÷ميل اأن هناك‬
                                                                                                 ‫ّ‬                                                                                                                                                          ‫فبعد النجاح والشصهرة التي عرفها األبوم‬
                ‫ع--اشس ا÷م--ه-ور ا÷زائ-ري ال-ذواق‬                                      ‫من اأحضصر اأبناءه للحفل ليعرفه باأغانيه‬                                                                                                                              ‫““‪fi‬ال ع-م-ري ن-نسص-اك ““ح-دثت ال-ق-ط-يعة‬
                                                                                                       ‫ّ‬
                ‫اج-م-ل اي-ام-ه ال-ف-ن-ي-ة خ-‪Ó‬ل سص-ه-رات‬       ‫أ‬          ‫أ‬             ‫ا‪Ÿ‬ف ّصلة و‪Ã‬حمد بوليفان وهذا ما زاد‬                 ‫ض‬                                                                                                                 ‫ف- -م- -ا الأسص -ب -اب؟ و⁄ اخ -ت -ف -يت ك -ّل ه -ذه‬
                ‫الشصهر الفضصيل والصصيف، حيث كانت‬                                                               ‫من سصعادتي وافتخاري.‬                                                                                                                                                                       ‫ا‪Ÿ‬دة؟‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫ّ‬
                ‫ال--ظ--روف ال-ف-ن-ي-ة م-وات-ي-ة ل-ي-ع-يشس‬                              ‫@ سص--ّر ‚اح الأغ-ن-ي-ة ق-د ي-ك-ون‬                                                                                                                                   ‫ا‪Ÿ‬ط-رب ‪ّfi‬م-د ب-ول-يفان : اأن- -ا ⁄‬
                                                                                       ‫ال--ك-ل-م-ة اأيضص-ًا ف-م-ن ك-اتب ك-ل-م-ات‬                                                                                                                            ‫اأقاطع الفن و⁄ اأعتزله بل هي الظروف‬
                ‫احسص-اسس اي-ام ال-ف-ن ا÷م-ي-ل التي بتنا‬    ‫أ‬             ‫إ‬                                                         ‫اأغانيك؟‬                                                                                                                 ‫ال-ق-اه-رة ال-ت-ي ج-ع-ل-ت-ن-ي اأشص-د الرحال اإ¤‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫ّ‬
                ‫ن--خشص--ى ذه--اب--ه--ا ب--‪ Ó‬رج-ع-ة ‘ زم-ن‬                              ‫^^ الكاتب وا‪Ÿ‬لحن هو اأنا واإن كنت‬
                                                                                                                ‫ّ‬                                                                                                                                           ‫فرنسصا واأواصصل ا‪Ÿ‬سص‪Ò‬ة هناك نظراً ‪Ÿ‬ا‬
                ‫فقاعات الصصابون التي اعتلت ا‪Ÿ‬نصصات‬                                     ‫اأح-ي-ان-ا اأسص-تشص‪ Ò‬مسص-ت-ع-ي-ن-ا ببعضس الكتاب‬ ‫ً‬                                                                                                                    ‫م - -ّرت ب - -ه ا÷زائ - -ر ‘ ت - -لك ال - -عشص- -ري- -ة‬
                ‫ل--‪Ó‬سص--ف وم-‪Ó‬ت السص-ط-وان-ات ح-ت-ى‬
                                            ‫أ‬   ‫أ‬                 ‫آ‬                    ‫وحاليا اأبحث عن كتاب كلمات فل يعقل‬
                                                                                                                    ‫ّ‬                    ‫ً‬                                                                                                                  ‫السص -وداء، ف -األ -ب -وم ‪fi‬ال ع -م -ري ن-نسص-اك‬
                                                                                                   ‫ً‬
                                                                                              ‫اأن اأظل اأكتب واأ◊ن واأغني اأيضصا...‬
                                                                                                                       ‫ّ‬              ‫ّ‬                                                                                                                     ‫صص - - -در ‹ م - - -ا ب‪ 1993_1991 Ú‬والف‪Î‬ة‬
                ‫ي-خ-ي-ل ال-يك ان ال-ك-ت-اب وا‪Ÿ‬لحن‪ Ú‬قد‬
                                                   ‫أ‬         ‫إ‬
                                                                                       ‫@ م---ن ن--ّظ--م ا÷ولت واإ¤ اأي--ن‬                                                                                                                                   ‫كانت جد صصعبة ورغم ذلك ‚ح لدرجة‬           ‫ّ‬
                                              ‫أ‬
                ‫ان-ق-رضص-وا، رغ-م ان الرداءة وال‪Î‬اجع‬                                                                      ‫كانت الوجهة؟‬                                                                                                                      ‫غ‪ Ò‬متوقعة، كنت اأ“نى لو كانت الظروف‬
                ‫ال--ف--ن--ي ت--ت--ح--م--ل--ه ايضص--ًا ف--ئ--ة م-ن‬
                                        ‫أ‬                                              ‫^^ حضصرت اإ¤ ا÷زائر ‘ 82 جويلية‬                                                                                                                                      ‫اأحسصن وواصصلنا وقتها لكن هكذا شصاءت‬
                ‫ا÷م---ه---ور... ح--ال--ة ””ن--وسص--ت--ا÷ي””‬                                                                          ‫ً‬
                                                                                       ‫وط -ب -ع -ا ك -ان ه -ن-اك ب-رن-ام-ج مسص-ّط-ر م-ن‬                                                                                                                     ‫الأقدار وها اأنا اليوم هنا عدت لأطرب‬
                    ‫أ‬
                ‫ب-احسص-اسس راق سص-ي-ط-رت خ-‪Ó‬ل اليام‬                    ‫إ‬               ‫طرف ““فن وثقافة““ فتواجدت وا‪Ÿ‬طرب‬                                                                                                                                                                  ‫جمهوري من جديد.‬
                                                                                       ‫ع-ب-د ال-رح-م-ان ج-ل-ط-ي ‘ ب-ج-اي-ة واأقمت‬                                                                                                                           ‫@ ه--ل ه--ذا ي--ع--ن-ي اأ ّن-ك رج-عت‬
                ‫السص--اب--ق--ة م-ن خ-‪Ó‬ل ل-ق-اء ال-ف-ن-ان‪Ú‬‬                              ‫حفل ‘ تيزي وزو وغ‪Ò‬ها من الوليات‬                      ‫ً‬                                                                                                                                           ‫نهائيا اإ¤ ا÷زائر؟‬ ‫ً‬
                ‫اصص-ح-اب الع-م-ال الفنية ا‪Ÿ‬ميزة التي‬   ‫أ‬                 ‫أ‬             ‫ك -م -ا اأن ه -ن -اك ج -ولت اأخ -رى م -ن -ت-ظ-رة‬‫ّ‬                                                                                                                    ‫^^ اأ“نى ذلك، لكن ليسس بعد فلدي‬
                                ‫أ‬
                ‫مضص-ى ع-ل-ي-ه-ا 02 سص---ن---ة او اأك‪ Ì‬م--ع‬                             ‫‪Ã‬ن-اسص-ب-ة الح-ت-ف-ال-ي-ة ب-ال-ذكرى ا‪ÿ‬مسص‪Ú‬‬                                                                                                                           ‫اأعما‹ والتزامات ‘ فرنسصا ل بد من‬
                                                                                                                                                                                                                                                                    ‫ّ‬
                ‫‪fi‬ب--ي--ه--م، ح--يث اج--ت-م-ع ا‪Ÿ‬ط-رب-ون‬                                 ‫لإسص- -ت- -ق- -لل ا÷زائ- -ر، ال- -وج- -ه -ة الشص -رق‬                                                                                                                 ‫اإ‚ازه-ا وع-ل-ى ال-ع-م-وم ف-اأن-ا ه-ن-ا وهناك‬
                                                                                       ‫ا÷زائري، كما اأن هناك حفلت فنية‬ ‫ّ‬                                                                                                                                    ‫ً‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫وفقا لظروف عملي وارتباطاتي وقطعا‬                 ‫ً‬
                ‫ا‪Ÿ‬غ‪Î‬ب-ون ب-ج-م-ه-وره-م الغف‪ ‘ Ò‬هذا‬                                     ‫منظّمة لحقا من طرف ا‪Ÿ‬ركز الثقا‘‬       ‫ً‬                                                                                                                                     ‫سصياأتي يوم اأعود فيه نهائيا اإ¤ بلدي.‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫ّ‬
                       ‫أ‬
                ‫الصص-ي-ف، وصص-دحت ا◊ن-اج-ر باعذب‬                                       ‫بباريسس للقنصصليات ا÷زائرية ا‪Ÿ‬تواجدة‬                                                                                                                                 ‫@ اإذا سصاألتك ما سصر ‚اح اأغانيك‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                      ‫ّ‬
                          ‫أ‬         ‫أ‬
                ‫ال◊ان والغا‪ Ê‬التي اثبت اصصحابها‬      ‫أ‬               ‫أ‬                                                           ‫‘ ا‪ÿ‬ارج .‬                                                                                                                                                       ‫فيما ‪Œ‬يب؟‬
                ‫ان الفن ا÷ميل والغنية الصصيلة ل‬
                            ‫أ‬               ‫أ‬                            ‫أ‬             ‫@ مسص‪Ò‬تك الفنية تعدت 52 سصنة‬
                                                                                                         ‫ّ‬                                                                                                                                                  ‫^^ طبعا عدا صصوت ا‪Ÿ‬طرب، هناك‬          ‫ً‬
                ‫‪Á‬ك----ن ب----اي ح---ال م---ن الح---وال ان‬
                  ‫أ‬           ‫أ‬                         ‫أ‬                              ‫واألبوماتك ⁄ تتجاوز الأربع،اليوم‬                                                                                                                                     ‫البحث والتدريب وا◊بّ والأهم الصصدق‬
                                                                                                                                                                                                                                                                        ‫ّ‬
                                                                                       ‫وق--د –ّسص-نت اأوضص-اع ال-ب-‪Ó‬د وصص-ار‬                                                                                                                                ‫ال -ذي ي -جب اأن ي -ط -ب-ع ك-ّل ع-م-ل ي-ق-وم ب-ه‬
                                      ‫أ‬
                ‫تضص--م--ح--ل، ون--فسس الم--ر ع--كسص--ت--ه‬                              ‫ا÷و م‪Ó‬ئما ل‪Ó‬إبداع األ تنوي اإصصدار‬      ‫ً‬                                                                                                                            ‫ال -ف -ن -ان والل -ت -زام وم -راع -اة م -ا ي -ط -ل -ب-ه‬
                                                                                                                                             ‫ّ‬     ‫ا‪Ÿ‬طرب ‪fi‬مد بوليفان‬
                ‫ال‪È‬ام----ج الذاع---ي---ة ال---ت---ي ع---ادت‬
                                                     ‫إ‬                                                                            ‫ا÷ديد؟‬                    ‫ّ‬                                                                                               ‫ا÷م - -ه- -ور وا‚ازه ب- -ط- -ري- -ق- -ة ‪Îfi‬م- -ة‬
                                                  ‫إ‬
                ‫ب--ا‪Ÿ‬سص-ت-م-ع‪ Ú‬ا¤ زم-ن ال-تسص-ع-ي-ن-ي-ات‬                               ‫^^ ق -ب -ل اإصص-دار ا÷دي-د اأن-وي ج-م-ع‬                                                                                                                              ‫وم - -ه - -ذب- -ة وراق- -ي- -ة ت- -لمسس الحسص- -اسس‬
                                                                                       ‫اأج- -م- -ل م- -ا ق- -دمت م -ن اأغ -ان ‘ األ -ب -وم،‬
                                                                                                                           ‫ّ‬                      ‫^^ ا÷ولت ال -ف -ن -ي-ة ال-ت-ي ق-مت ب-ه-ا‬               ‫@ اأغ--ا‪ Ê‬م--ت--واج-دة ◊د الآن اأو‬
                                                                                                                                                                                                                   ‫ّ‬                                        ‫وا‪Ÿ‬شصاعر واأظن اأن هذا هو سصر ‚اح تلك‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫ّ‬
                                      ‫أ‬
                ‫وال-ث-م-ان-ي-ن-ات، ح-يث اظ-ه-ر ا÷مهور‬                                                                                             ‫موؤخراً اأكدت ‹ ذلك، حيث ما اإن تطاأ‬‫ّ ّ‬                ‫ل-ي-وم-ن-ا ه-ذا ؟ م-ا ال-ذي منحك هذه‬
                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫ّ‬
                                                                                       ‫يحتوي على 8 اأغان قد‪Á‬ة تقابلها حتما 4‬                                                                                                                                ‫الأغا‪ Ê‬التي اأديتها منذ اأك‪ Ì‬من 12 سصنة‬
                ‫ال--غ--ف‪ Ò‬م--ن ا‪Ÿ‬سص--ت--م-ع‪ Ú‬ع-ل-ى م-دار‬                               ‫اأغان جديدة اأنا بصصدد –ضص‪Ò‬ها اأتركها‬                      ‫قدماي ا‪Ÿ‬نصصة وتبداأ الأغنية حتى ترى‬                                           ‫ّ‬
                                                                                                                                                                                                             ‫القناعة اأي اأنها لزلت متواجدة؟‬                   ‫ولزالت خالدة ومتواجدة ليومنا هذا...‬
                ‫ا◊ل--ق-ات رغ-ب-ة ك-ب‪Ò‬ة ‘ السص-ت-م-اع‬                                                 ‫مفاجاأة ‪Ù‬بي ‪fi‬مد بوليفان.‬
                                                                                                                      ‫ّ ّ‬
                ‫ل‪Ó‬عمال الفنية القد‪Á‬ة التي اعادت‬
                        ‫أ‬                                           ‫أ‬                  ‫@ ه---ل م---ن اأم--ن--ي--ة ت--ه--ف--و لأن‬                                                      ‫ا‪Ÿ‬طرب القدير الوناسس خلوي لـ ””ا‪Ÿ‬سصاء””:‬
                ‫ل--ك--ل واح--د ذك--رى ع--زي--زة... ان--ه‬
                    ‫إ‬                                                                                                              ‫تتحقق؟‬  ‫ّ‬
                ‫ا◊ن‪ Ú‬ال---ذي ي---ع--كسس ايضص--ًا ال--ذوق‬
                                  ‫أ‬
                ‫ال-راق-ي لشص-خاصس يرفضصون النسصجام‬        ‫أ‬
                                                                                       ‫^^ ه- -ن- -اك اأم- -ن- -ي -ت -ان الأو¤، ‚اح‬
                                                                                       ‫األبومي ا‪Ÿ‬قبل 3102 اإن شصاء الله وحتى‬                                                                       ‫أ‬
                                                                                                                                                                   ‫ألغنية ألقبائلية ألقد‪Á‬ة ل مثيل لها‬
                                                                                       ‫واإن ك -انت ه -ذه الأم -ن -ي-ة م-ه-ّم-ة ب-ال-نسص-ب-ة‬
                                          ‫أ‬
                ‫م--ع الع--م--ال ال-ت-ي اك‪ Ì‬م-ا ‪Á‬ك-ن ان‬          ‫أ‬                                                                                                    ‫أ‬                                                             ‫أ‬   ‫أ‬
                                                                                                                                                 ‫يعت‪ È‬ا‪Ÿ‬طرب القدير الوناسس خلوي احد اعمدة الفن القبائلي، حيث تكون على نهج الفنان‪ Ú‬القدماء، احب الفن منذ نعومة‬
                                                                                                                    ‫ّ ّ‬
                                                                                       ‫‪Ÿ‬سصاري الفني اإل اأن الأهم منها هو الأمن‬
                                                                                                             ‫ّ‬                                   ‫اظافره وعمل على تكريسس وقته ‪ÿ‬دمته، وهو ما يظهر ‘ العطاء الفني الكب‪ Ò‬وال‪Ì‬ي الذي قدمه ‪Ù‬بيه، وا‪Ÿ‬تمثل ‘ باقة معت‪È‬ة‬         ‫أ‬
                ‫يطلق عليها هولقب اعمال مراهق‪ Ú‬ل‬
                                            ‫أ‬                                          ‫والسص-ت-ق-رار ل-ل-ج-زائ-ر، ف-ه-ذه ت-ب-قى اأغلى‬                                    ‫إ‬                         ‫أ‬           ‫ؤ‬                                                    ‫أ‬
                                                                                                                                                 ‫من الغا‪ Ê‬ا‪Ÿ‬ع‪È‬ة والنظيفة التي ل تزال تفرضس نفسصها، كاتب ومولف موسصيقى اعماله الفنية، ””ا‪Ÿ‬سصاء”” التقته بدار الثقافة مولود‬
                ‫غ‪ ،Ò‬لن معظم مسصتمعيها من صصنف””‬                                        ‫اأم -ن -ي -ة ل -ك-ون ا÷زائ-ر ه-ي الأم وا◊ضص-ن‬
                                                                                                     ‫ّ‬                                                                                                                         ‫معمري ‪Ã‬دينة تيزي وزو ونقلت لكم هذا ا◊وار.‬
                                                                                                           ‫ً‬
                                                                                       ‫الدافئ الذي يضصمنا جميعا ويعيدنا اإليه‬
                                                                                                                        ‫ّ‬                        ‫@ سصم‪Ò‬ة زميحي‬
                                        ‫أ‬
                ‫عشص--اق م--‪Ó‬ل””، ف--م--ا اح-وج-ن-ا ◊ن‪Ú‬‬                                 ‫مهما بعدتنا الأيام وا‪Ÿ‬سصافات، هذا و‘‬                                                                                                                                           ‫ا‪Ÿ‬سصاء: من هو الوناسس خلوي؟‬
                                                                                                                                     ‫ّ‬
                                                ‫يقودنا للجمال.‬                         ‫ا‪ÿ‬تام اأشصكر جريدة ا‪Ÿ‬سصاء على الإلتفاتة‬                                                                                                                              ‫الفنان: خ -ل -وي ال -ون -اسس اب -ن ق -ري -ة‬
                                                                                                                                   ‫واللقاء...‬                                                                                                               ‫احسصناوان... مطرب ولد وترعرع بقريته‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫التي كانت مصصدر اإلهامه وحبه للفن الذي‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫يسص -ري ‘ ع-روق-ه، ف-م-ن-ه-ا اسص-ت-م-د ق-وت-ي‬
                                                        ‫ا‪Ÿ‬طربة ليديا‬                                                                                                                                                                                                                    ‫واأسصعى لإسصعاد جمهوري.‬
                                                                                                                                                                                                                                                                    ‫@ حدثنا عن بدايتك الفنية؟‬
                                                  ‫أ‬
                            ‫أبحث عن دأر نششر تتبنا‪Ê‬‬                                                                                                                                                                                                         ‫^^ بدايتي الفنية كانت مثل ‪Œ‬ارب‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫العديد من الفنان‪ ،Ú‬اأحب الفن كاأنه ولد‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫م- -ع -ي، ‘ سص -ن -ة 6691 شص -رعت ‘ ك -ت-اب-ة‬
                                 ‫أ ً‬                                                    ‫ؤ‬
               ‫صصوت فني قوي يودي ‪fl‬تلف الطبوع الغنائية ا÷زائرية والعا‪Ÿ‬ية ايضصا خاصصة الشصرقي،‬                                                                                                                                                                ‫الأغا‪ ،Ê‬كنت اسصتعمل اآلة قيتار مصصنوعة‬
                                                              ‫أ‬
               ‫لديها طموحات فنية عميقة، –لم ‪Ã‬ي‪Ó‬د اعمال فنية ‡يزة –مل بصصمتها ا‪ÿ‬اصصة خ‪Ó‬ل‬                                                                                                                                                                     ‫ب -ق -ارورة زيت ا‪Ÿ‬ائ-دة واأسص-لك ح-دي-دي-ة‬
                                                                                 ‫إ‬                              ‫أ‬
               ‫الي-ام ال-ق-ل-ي-ل-ة ال-ق-ادم-ة، ان-ه-ا ا‪Ÿ‬ط-ربة الشصابة ليديا صصاحبة الصصوت ا◊ا‪ ،Ê‬ا‪Ÿ‬سصاء اسصتضصافتها‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫و‘ سصن العاشصرة من عمري اأحضصر ‹ اأبي‬
                                                                        ‫ونقلت لكم هذه الدردشصة ا‪ÿ‬اطفة.‬
               ‫@ اح‪Ó‬م ‪fi‬ي الدين‬    ‫أ‬                                                                                                                                                                                                                         ‫اآل- -ة ق- -ي- -ت- -ار م -ن ف -رنسص -ا وال -ت -ي ك -انت ل‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫تفارقني واعتمد عليها للتدريب، اسصتمر‬
                                                                             ‫ت-ق-ول ل-ي-دي-ا ““ل-ق-د ب-اشص-رت ع-م-ل-ي-ة ال-تحضص‪Ò‬‬                                                                                                                            ‫الوضصع اإ¤ غاية 4791 ،حيث صصدر ‹ اأول‬
                                                                                     ‫أ‬
                                                                             ‫للبوم فني يحمل بصصمتي ا‪ÿ‬اصصة على اك‪ Ì‬من‬                  ‫أ‬          ‫اأثبت اأن ا÷مهور ل يزال متعلقا بالأغا‪Ê‬‬                  ‫اأك‪Ì‬هم الشصيخ ا◊سصناوي فاأنا جد متاأثر‬             ‫شصريط وقبلها و‘ 0791 اأصصدرت قرصس‬
                                                                             ‫صص -ع -ي -د، ب -ح -يث ع -ك -فت ع-ل-ى ك-ت-اب-ة ال-ك-ل-م-ات‬                              ‫ً‬
                                                                                                                                                 ‫ال -ق -د‪Á‬ة وي -و‹ اإه-ت-م-ام-ا ل-ل-ف-ن واأن-ا ج-د‬       ‫به، وكذلك سصليمان عازم، زروق علوة،‬                 ‫74 دورة اأطلقت عليه اإسصم ““زوجنك مادن‬
                                                                                   ‫أ‬       ‫أ أ‬
                                                                             ‫و–ضص‪ Ò‬ال◊ان، فمن ا‪Ÿ‬قرر ان اصصدر البوما‬    ‫أ‬                         ‫سصعيد با◊ضصور القوي والكب‪ Ò‬للعائلت‬                      ‫شصيخ اعرب بويزقران وغ‪Ò‬هم، فالفنانون‬                ‫ه- -ن -ان م -ااث -ح -زن -ظ ن -اك اك‪““Ì‬و‘ ن -فسس‬
                                                                                                ‫أ‬
                                                                             ‫ج -زائ -ري-ا ‪Ã‬وسص-ي-ق-ى شص-رق-ي-ة، لن-ه ال-ل-ون ال-ذي‬                                      ‫والشصباب للسصتماع ‹.‬             ‫القدامى لكل واحد منهم ‰ط مع‪‘ Ú‬‬                     ‫السص- - - -ن- - - -ة اأصص- - - -درت اأغ - - -ن - - -ي - - -ة –م - - -ل‬
                                                                             ‫ارتاح جداً ‘ ادائه، ومن ا‪Ÿ‬نتظر ان يحمل هذا‬
                                                                                            ‫أ‬                       ‫أ‬                   ‫أ‬        ‫@ ما هي الأوقات ا‪Ÿ‬ناسصبة لكتابة‬                         ‫الغناء فل يوجد من يعوضس الآخر، فهم‬                              ‫عنوان““اسصخيلم افكي اذسصواغ““.‬
                                                                                                      ‫أ‬                   ‫أ‬
                                                                             ‫ال -ع -م -ل اغ -ن -ي -ة خ -اصص-ة ل-لم وه-ي ع-رب-ون حب‬                                                      ‫الأغا‪Ê‬؟‬                        ‫مدرسصة للوجوه الفنية ا÷ديدة.‬                     ‫@ كم هو رصصيدك الفني؟‬
                                                                             ‫وت -ق-دي-ر ل-ل-وال-دات ال-ك-ر‪Á‬ات ب-ع-ن-وان: ““ ‪Ÿ‬ي-م-ة‬               ‫^^ ليسس لدي وقت مع‪ Ú‬لذلك ففي كل‬                         ‫@ك--ي--ف ت--رى م--ك-ان-ة الأغ-ن-ي-ة‬                ‫^^ لقد عملت طيلة مشصواري الفني‬
                                                                                                                ‫تدعي ‹ با‪.““Òÿ‬‬                   ‫وقت تتبادر اإ¤ ذهني فكرة وكلمة معينة‬                                                       ‫القبائلية؟‬      ‫ع -ل -ى اإن -ت -اج دائ -م ومسص -ت -م-ر، واسص-ت-ط-عت‬
                                                                                                        ‫أ‬
                                                                             ‫وتواصصل ليديا قائلة:« اود تقد‪ Ë‬الكث‪ Ò‬من‬                             ‫اأقوم بكتابتها اإ¤ اأن تكتمل الأغنية وتكون‬              ‫^^ الأغنية القبائلية القد‪Á‬ة ل مثيل‬                                                ‫تقد‪ 16 Ë‬األبوما طيلتها.‬
                                                                                 ‫أ‬
                                                                             ‫العمال ا÷زائرية ‪Ã‬ختلف الطبوع الفنية لنني‬               ‫أ‬
‫ت/ مصصطفى /ع‬




                                                                                                                                                 ‫جاهزة للتلح‪ Ú‬والتسصجيل اإ¤ غ‪Ò‬ها من‬                      ‫لها، اأحسصن واأجمل ، اأما الأغا‪ Ê‬ا◊الية‬                      ‫@ما هو النوع الذي توؤديه؟‬
                                                                             ‫وا◊مد لله متفوقة فيها على غرار السصطايفي،‬                                                   ‫مراحل اإعداد الألبوم.‬                         ‫فعبارة عن ““بريكولج““ للآسصف.‬        ‫^^ ال -ن -وع ال -عصص -ري ال -ك -لسص -ي -ك-ي‬
                                                                                                ‫أ‬
                                                                             ‫الشصاوي حيث اعدت الكث‪ Ò‬من اعمال ا‪Ÿ‬رحوم‬ ‫أ‬                                                     ‫@ كلمة اأخ‪Ò‬ة؟‬                  ‫@من تفضصل جمهورك بالوطن اأو‬                        ‫ال -ق -ب -ائ -ل -ي ال -ذي ن -ل -مسس ف -ي -ه ن -وع-ا م-ن‬
                                                                                                                  ‫إ أ أ‬
                                                                             ‫كاتشصو، ال ان المر الذي يعكر صصفوي هو عدم‬                           ‫^^ شص -ك -را ع -ل -ى ه -ذه السص -تضص -اف -ة‬                                               ‫‘ ا‪ÿ‬ارج؟‬                                                              ‫الشصعبي.‬
                                                                                                          ‫أ‬
                                                                             ‫حصصو‹ على اتفاق مع اي دار نشصر حول هذا‬                              ‫واإت- -اح- -ة ال- -ف- -رصص- -ة لإج- -راء ه -ذا ا◊وار‬    ‫^^ ل ‪Á‬كن ا‪Ÿ‬قارنة بينهما فا÷مهور‬                                                     ‫@ما هو جديدك؟‬
                                                                                                         ‫أ إ‬
                                                                             ‫ال -ع -م -ل ا÷دي-د، ك-م-ا ان ام-ك-ان-ي-ات-ي ا‪Ÿ‬ادي-ة ل‬               ‫ب-ج-ري-دت-ك-م، واأود ال-ق-ول اأن-ن-ي ج-د سصعيد‬          ‫نفسصه هنا اأو با‪ÿ‬ارج فاأنا ل اأرى الفرق‬                            ‫ً‬              ‫ً‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫^^ حضص -رت ع -م -ل ف -ن -ي-ا ج-دي-داً ⁄‬
                                           ‫أ‬
               ‫الكب‪Ò‬ة ف‪Ò‬وز، اصصالة ، نانسصي عجرم وا‪Ÿ‬رحوم‬                     ‫تسصمح ‹ بالعتماد على نفسصي ‘ التسصجيل لذا‬
               ‫عبد ا◊ليم حافظ ا¤ جانب ا‪Ÿ‬طرب التونسصي‬
                                       ‫إ‬                                                                                                         ‫ب -ت-ن-ظ-ي-م م-ث-ل ه-ذه ا‪Ÿ‬ب-ادرات وا◊ف-لت‬               ‫بينهم ، يبقى فقط على الفنان اأن يخلق‬               ‫يسصجل بعد، واأنا الآن اأبحث عن دار اإنتاج‬
                                                                                               ‫ً‬
                                                                                            ‫ابحث عن دار نشصر لتحتويني فنيا““.‬           ‫أ‬        ‫ال-ف-ن-ي-ة ودع-وة ال-ف-ن-ان‪ Ú‬ل-ت-ن-ظ-ي-م-ها واأك‪Ì‬‬       ‫ا◊م -اسس ل -ي -نشص -ط ح -ف -لت ف -ن -ي-ة ت-ب-ق-ى‬                                                      ‫لتسصجيله.‬
                                 ‫ً أ أؤ‬
               ‫صصابر الرباعي علما ا‪ Ê‬اودي الطابع التونسصي‬                                                             ‫أ‬
                                                                             ‫وح-ول الصص-وات ال-ف-ن-ي-ة ال-ت-ي ت-عشص-ق-ها قالت‬                    ‫سصعادة للقائي با÷مهور الذي به وله اأبذل‬                 ‫ً‬
                                                                                                                                                                                                         ‫راسصخة ‘ ذهنه وذهن جمهوره، فمثل‬                         ‫@من هو الفنان ا‪Ù‬بوب لديك؟‬
                                           ‫بطريقة رائعة““.‬                                        ‫أ‬
                                                                             ‫‪fi‬دتثنا: ““احب كل صصوت فني اصصيل على غرار‬  ‫أ‬                                           ‫ً‬
                                                                                                                                                                  ‫جهدي لأداء الأفضصل دائما.‬             ‫ا◊فل الذي اأحييته بدار الثقافة موؤخراً‬              ‫^^ صص -راح -ة اأحب ك -ل ال-ف-ن-ان‪ Ú‬ل-ك-ن‬
                                                                                             ‫$‬
                                                                                                                                                                                                                                 ‫الشصرطة ضصمنت التغطية‬
                                                      ‫ا‪ÿ‬ميسس 21 شصوال 3341 هـ‬                                                                                                                                                       ‫الأمنية للعملية‬
                         ‫من بقايا ""جوانية""‬
                         ‫الدكتور عثمان أامين‬
                                                                  ‫أ‬
                                                        ‫ا‪Ÿ‬وافق 03 اوت 2102 م‬
                                                            ‫العدد 3374‬                                                                                                           ‫84:21‬
                                                                                                                                                                                ‫‪ô¡¶dG‬‬
                                                                                                                                                                                             ‫81:60‬      ‫84:40‬
                                                                                                                                                                                            ‫‪¥hô°ûdG ôéØdG‬‬                         ‫تهد‪ 42 Ë‬بناء فوضشويا‬
                         ‫بقلم: مرزاق بقطاشس‬
                                                            ‫الثمن :01دج‬
                                                                                                             ‫‪á«æWh ájQÉÑNGE á«eƒj‬‬                                                 ‫24:02‬      ‫02:91‬
                                                                                                                                                                                ‫‪AÉ°û©dG Üô¨ŸG ô°ü©dG‬‬
                                                                                                                                                                                                         ‫72: 61‬
                                                                                                                                                                                                                                  ‫‘ طور التششييد ببوروبة‬
                                                                                                                                                                                                                              ‫ق-امت مصص-ال-ح اأم-ن ا‪Ÿ‬قاطعة الإدارية‬
                       ‫‘ اأث--ن--اء ق-راءت-ي‬                                                                                                                                                                                  ‫ل-ل-ح-راشس، صص-ب-ي-ح-ة اأمسس الربعاء، ‘‬
                                                                                                                                                                                                                              ‫ح---دود السص--اع--ة ا‪ÿ‬امسص--ة صص--ب--اح--ا‬
                     ‫هذه الأيام ‪Ÿ‬قاطع من‬
                                                                                                                                                                                    ‫أ‬
                                                                                                                                           ‫ام‪ Ú‬عام وزارة الشصباب والرياضصة كمال قمار:‬                                         ‫بضصمان التغطية الأمنية على مسصتوى‬



                                                                                                                                                ‫النهـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـوضض‬
                 ‫كتاب ""ا÷وانية"" للدكتور‬                                                                                                                                                                                     ‫ا‪Ÿ‬ل-----عب ا÷واري ◊ي الأخضص-----ري----ة‬
‫ع--ث-م-ان اأم‪ ،)1987-1905( Ú‬وج-دت-ني‬                                                                                                                                                                                          ‫ب-ب-وروب-ة اأث-ن-اء ق-ي-ام مصصالح البلدية‬
‫اأسص-ت-ع-ي-د صص-ورت-ه وق-د جلسس قبالتي ‘‬                                                                                                                                                                                      ‫ب--ع--م--ل--ي--ة اإخ--‪Ó‬ء ا‪Ÿ‬ل-عب ال-ذي شص-ه-د‬
‫م--دي--ن--ة ت--ل--مسص--ان اإ¤ ج--انب ك-ل م-ن‬                                                                                                                                                                                  ‫اج-ت-ي-اح-ا م-ن ق-ب-ل سص-ك-ان ا‪Ÿ‬ن-ط-قة ‘‬
‫الدكتورين زكي ‚يب ‪fi‬مود، صصاحب‬                                                                                                                                                                                                 ‫‪fi‬اول--ة م--ن--ه-م لسص-ت-غ-‪Ó‬ل اأرضص-ي-ت-ه‬
‫ال--وضص--ع--ي-ة ا‪Ÿ‬ن-ط-ق-ي-ة، وع-م-ر ف-روخ،‬



                                                                                                                                                ‫بالرياضشة يحتاج‬
                                                                                                                                                                                                                                           ‫لتشصييد بناءات غ‪ Ò‬شصرعية.‬
‫الأديب والعا⁄ اللبنا‪ Ê‬على حد وصصفه‬                                                                                                                                                                                            ‫واأوضصح بيان للمدسصرية العامة ل‪Ó‬من‬
‫ب-ه ع-ب-اسس ‪fi‬م-ود ال-ع-قاد ‘ خمسصينات‬                                                                                                                                                                                         ‫ال-وط-ن-ي ان ه-ذا ا‪Ÿ‬ل-عب شص-ه-د ""اقتحام‬
‫ال--ق--رن ا‪Ÿ‬نصص--رم. ك--انت ا‪Ÿ‬ن-اسص-ب-ة ه-ي‬                                                                                                                                                                                   ‫و–ط--ي--م غ--رف ت--غ--ي‪ Ò‬ا‪ÓŸ‬بسس م--ن‬
‫ملتقى التعريف بالفكر الإسص‪Ó‬مي الذي‬                                                                                                                                                                                            ‫ط---رف ث--‪Ó‬ث--ة اأشص--خ--اصس ال--ذي--ن ”‬
‫تنظمه وزارة التعليم الأصصلي والشصوؤون‬                                                                                                                                                                                         ‫توقيفهم على جناح السصرعة من طرف‬




                                                                                                                                                ‫إا¤ وعي جماعي‬
‫ال-دي-ن-ي-ة ب-رع-اي-ة م-ول-ود ق-اسص-م ن-ايت‬                                                                                                                                                                                   ‫ع-ن-اصص-ر الشص-رط-ة، حيث ” اقتيادهم‬
                                      ‫بلقاسصم.‬                                                                                                                                                                                ‫اإ¤ م--ق--ر اأم--ن ال--دائ--رة لسص--ت--ك-م-ال‬
‫ث-‪Ó‬ث-ة م-ن ك-ب-ار ف-رسص-ان الفكر والأدب‬                                                                                                                                                                                       ‫اإجراءات التحقيق ‘ انتظار –ويلهم‬
‫ال-ع-رب-ي ي-ج-لسصون قبالتي لتناول طعام‬                                                                                                                                                                                        ‫ع-ل-ى ال-ع-دال-ة"". واأضصاف نفسس ا‪Ÿ‬صصدر‬
‫الغداء ‘ ثانوية ابن زرجب بتلمسصان،‬                                                                                                                                                                                            ‫اأن ه--ذه ال--ع-م-ل-ي-ة ج-اءت ب-ن-اء ع-ل-ى‬
‫وكلهم بشصاشصة وحبور رغم جديتهم ‘‬                                                                                                                                                                                              ‫تسص---خ‪Ò‬ة رئ---يسس ا‪Û‬لسس الشص---ع---ب---ي‬
‫التفك‪ Ò‬وصصرامتهم ا‪Ÿ‬نطقية، وبالرغم‬                                                                                                                                                                                             ‫ال-ب-ل-دي ل-ب-وروب-ة با‪Ÿ‬قاطعة الإدارية‬
‫م-ن ك-ت-ب-ه-م العديدة التي بثوها مشصرقا‬                                                                                                         ‫شصدد كمال قمار، الأم‪ Ú‬العام لوزارة الشصباب والرياضصة،‬                         ‫للحراشس قام على اإثرها عمال البلدية‬
‫وم---غ---رب---ا ‘ ‪fl‬ت---ل---ف ج--وانب الأدب‬                                                                                                      ‫خ‪Ó‬ل الندوة الصصحفية التي نشصطها، اأمسس، ‪Ã‬ركب غرمول‬                            ‫بتهد‪ 42 Ë‬بناء ‘ طور الإ‚از –ت‬
                        ‫والتفك‪ Ò‬الفلسصفي.‬                                                                                                       ‫بالعاصصمة على اأن الوزارة سصائرة ‘ تطبيق سصياسصة جديدة‬                        ‫مراقبة مصصالح اأمن ا‪Ÿ‬قاطعة الإدارية‬
‫ع-م-ر ف-روخ، صص-احب ال-بشص-رة ا‪Ÿ‬ن-مشصة،‬                                                                                                                     ‫للنهوضس بقطاع الرياضصة على كل ا‪Ÿ‬سصتويات .‬                         ‫ل-ل-ح-راشس م-دع-وم-ة ب-ق-وات الشص-رط-ة‬
‫والإب--تسص--ام--ة ال--ه--ادئ--ة، وزك-ي ‚يب‬                                                                                                      ‫¯ ع. اسصماعيل‬                                                                 ‫ال-ت-اب-ع-ة ل-ل-وحدات ا÷مهورية ل‪Ó‬أمن‬
‫‪fi‬م---ود، صص--احب ال--ن--ظ--رة ا‪ÿ‬ارق--ة،‬                                                                                                                                                                                       ‫وع-ن-اصص-ر ا‪Ÿ‬ق-اطعة الشصرقية للشصرطة‬
‫وع---ث---م---ان اأم‪ ،Ú‬صص--احب ال--ف--لسص--ف--ة‬                                                                                                                                                                                ‫ال-قضص-ائ-ي-ة وف-رق-ة ال-ب-حث وال-ت-حري‬
‫ا÷وان--ي--ة. وك-نت ق-ب-ل ذلك، واأن-ا اب-ن‬                                                                                                                                                                                                     ‫لأمن ولية ا÷زائر. (واج)‬
‫تسص-ع-ة عشص-ر ع-ام-ا، قد قراأت كتابه عن‬
‫ال-ف-لسص-ف-ة ال-رواق-ية اليونانية، ثم وقع‬                                                                                                                                                                                     ‫بطولة اإفريقيا لكرة اليد (اأواسصط)‬
‫ب‪ Ú‬ي-دي ك-ت-اب-ه ع-ن الفلسصفة ا÷وانية‬
‫ال-ت-ي اب-ت-دع-ه-ا ل-ن-فسص-ه، وج-ع-لها نسصقا‬                                                                                                                                                                                     ‫ا÷زائر تفوز على ليبيا (52-12)‬
                                    ‫خاصصا به.‬                                                                                                                                                                                 ‫ف-از ا‪Ÿ‬ن-ت-خب ال-وط-ني ا÷زائري لكرة‬
‫وك--ان ال--دك--ت--ور ع--ث--م-ان اأم‪ Ú‬خ-‪Ó‬ل‬                                                                                                                                                                                     ‫ال--ي-د (اأق-ل م-ن 12 سص-ن-ة) ع-لى نظ‪Ò‬ه‬
‫ا÷لسصة الصصباحية قد –دث واأسصهب ‘‬                                                                                                                                                                                             ‫ال-ل-يبي بنتيجة 52-12، الشص--وط الول‬
‫ا◊ديث عن ا÷وانية وهو الأمر الذي‬                   ‫على طاقاتها من خ‪Ó‬ل الإسصتعانة باإطاراتها‬                ‫ب--ي--ن-م-ا ال-ث-ا‪ Ê‬سص-ي-دشص-ن ق-ب-ل ن-ه-اي-ة السص-ن-ة‬   ‫وقد وصصف قمار ما تصصبو الوصصاية اإ¤ –قيقه‬
                                                  ‫القد‪Á‬ة والشصابة التي سصتجد -يقول قمار- كل‬                                                          ‫ا÷ارية.‬       ‫‪Ã‬ث-اب-ة ال-وع-ي ا÷ماعي للرياضصة ا÷زائرية‬                   ‫(11-11)، ب--رسص--م ا÷ول--ة ال-ث-ان-ي-ة م-ن‬
‫اأط--رب الأسص--ات--ذة وال--ط--ل--ب--ة ب--فضص-ل‬    ‫ال-تسص-ه-ي-‪Ó‬ت ل-‪Ó‬إندماج والعمل ‘ هذه ا‪Ÿ‬راكز‬             ‫و–دث ق--م--ار ‘ ن--فسس السص--ي-اق ع-ن ا‪Ÿ‬نشص-اآت‬          ‫ال--ت--ي اأق--ر اأن--ه--ا ع-رفت ‘ السص-ن-وات الأخ‪Ò‬ة‬        ‫الطبعة الـ81 لبطولة اإفريقيا ل‪Ó‬واسصط‬
‫م-ن-ه-ج-ي-ت-ه الشص-ي-ق-ة ‘ ت-وصص-يل ما اأراد‬      ‫ال-ت-ي سص-ت-ج-نب خزينة الدولة خسصائرة مالية‬             ‫ال-ري-اضص-ي-ة ا‪ÿ‬اصص-ة ب-ك-رة ال-قدم، حيث ذكر‬             ‫ن-كسص-ات م-ت-ت-ال-ي-ة رب-ط-ه-ا ب-عدة عوامل، منها‬           ‫(ا‪Û‬موعة 2) التي جرت اأمسس الربعاء‬
‫ت-وصص-ي-ل-ه اإ¤ غ‪Ò‬ه. وب-لغ ا÷ميع ذروة‬             ‫كب‪Ò‬ة بالعملة الصصعبة ‘ ›ال التكوين ‪Ã‬ا اأن‬               ‫با‪ÓŸ‬عب الك‪È‬ى ا‪Ÿ‬وجودة ‘ طور الإ‚از ‘‬                      ‫تراجع مسصتوى النخبة وغياب كلي ‘ اختيار‬                        ‫بقصصر الرياضصة ب‪Î‬شصفيل بابيدجان.‬
‫ال-نشص-وة ال-ف-لسص-ف-ي-ة ح‪ Ú‬راح ال-دك-تور‬         ‫هذا الأخ‪ Ò‬يتم عادة ‘ ا‪ÿ‬ارج. اإل اأن اأم‪Ú‬‬                ‫كل من ا÷زائر وسصطيف وتيزي وزو ووهران‬                     ‫اأنسصب ا‪Ÿ‬ن--ت--خ--ب--ات ال--وط-ن-ي-ة ل-ل-مشص-ارك-ة ‘‬       ‫هذا الفوز هو الثا‪ Ê‬لـ«ا‪ÿ‬ضصر"" ‘ هذه‬
‫ع--ث--م-ان اأم‪ Ú‬ي-روي ل-ه-م ح-ك-اي-ت-ه م-ع‬        ‫ع-ام ال-وزارة اأك-د اأن ق-ان-ون الرياضصة ا÷ديد‬          ‫وقسص-ن-ط-ي-ن-ة، فضص‪ Ó‬عن ال‪È‬نامج الذي يرمي‬                ‫ا‪Ÿ‬واع--ي--د ال--دول--ي-ة وق-ل-ة م-راك-ز ال-ت-حضص‪Ò‬‬          ‫ا‪Ÿ‬نافسصة بعد الول ا‪Ÿ‬سصجل ضصد غينيا‬
‫ا‪Ÿ‬سص--تشص-ار ه‪Ô‬ي ك-يسص-ن-ج-ر، ال-ذي ك-ان‬          ‫يحتاج اإ¤ ‪Œ‬نيد وتعاون من قطاعات اأخرى‬                   ‫اإ¤ اإعادة تاأهيل ا‪Ÿ‬نشصاآت الرياضصية القد‪Á‬ة‬              ‫وب--الأخصس ضص--ع-ف ال-ع-م-ل ال-ع-ل-م-ي وا‪Èÿ‬ة‬                                                     ‫(53-22).‬
‫يومها اأسصتاذا للعلوم السصياسصية ‘ جامعة‬                                                   ‫كالتعليم‬       ‫والتي سصيتم –ديثها بوسصائل –ضص‪ Ò‬وتكوين‬                   ‫ا‪Ÿ‬نهجية ل‪È‬امج التحضص‪ Ò‬وهي عوامل اأبانت‬                     ‫وعرفت هذه ا÷ولة مفاجاة كب‪Ò‬ة بعد‬
‫هارفارد، وكيف اأفحمه ‘ ا‪Ÿ‬ناظرة التي‬               ‫وا‪Û‬السس ال--ب-ل-دي-ة م-ن اأج-ل اإع-ادة ت-نشص-ي-ط‬        ‫جديدة وتضصم كل الإختصصاصصات، اإ¤ جانب‬                    ‫ع-ن ضص-ع-ف ال-ن-ت-ائ-ج ا‪Ÿ‬سص-ج-ل-ة ‘ دورة ل-ن-دن‬            ‫خسص--ارة ب--ط--ل--ة اف--ري-ق-ي-ا، مصص-ر ام-ام‬
‫وق--عت ب--ي--ن--ه--م-ا اأم-ام ج-م-ع غ-ف‪ Ò‬م-ن‬      ‫الرياضصة ا‪Ÿ‬درسصية والرياضصة ا÷ماه‪Ò‬ية اإ¤‬                ‫اإ‚از خ--مسص--ة م--راك--ز ل--ل‪Î‬ب--ي--ة ال--ب--دن-ي-ة‬     ‫الأو‪Ÿ‬ب-ي-ة ب-اسص-ت-ث-ن-اء ب-روز العداء ‪fl‬لو‘ من‬             ‫ا‪Ÿ‬ن-تخب ا‪Ÿ‬غربي‬             ‫ال-كونغو (22-52).‬
‫الأسص-ات-ذة وال-ط-ل-ب-ة، وم-ن الأم-ريكي‪Ú‬‬          ‫ج--انب اأيضص-ا اإع-ادة ب-عث ال-ن-وادي ا‪ı‬تصص-ة ‘‬         ‫وال-ري-اضص-ة ‘ ك-ل م-ن ب-ج-اي-ة وخنشصلة وبشصار‬           ‫خ‪Ó‬ل نيله ا‪Ÿ‬يدالية الذهبية ‘ مسصافة 005 . 1‬                 ‫ال-ذي ي-ن-ت-م-ي ا¤ ا‪Û‬م-وع-ة ال-ث-ان-ية،‬
‫ال-ي-ه-ود. اأن-ا ل اذك-ر بالتفصصيل ما قاله،‬       ‫التكوين. واأك---د ق---م--ار اأن وزارة الشص--ب--اب‬                                               ‫وقسصنطينة.‬       ‫م . وق-دم م-نشص-ط ال-ن-دوة عرضصا مفصص‪ Ó‬عن‬                  ‫اف-تك ه-و الخ-ر م-ب-ارات-ه الثانية على‬
                                                  ‫وال--ري--اضص--ة األ-غت ق-ان-ون ال-ري-اضص-ة 504/50‬       ‫وتابع قمار قائ‪"" :Ó‬كل هذه الإ‚ازات تدخل‬                  ‫ط-م-وح-ات ال-وزارة ل-لنهوضس بالرياضصة والتي‬                ‫حسص-اب غ-ي-نيا (43-41)، وي-ح-ت-ل نفسس‬
‫ل-ن-ا. ل-ك-ن-ن-ي ما زلت مصصدقا اإياه، وباأنه‬      ‫وت-ب-نت سص-ي-اسص-ة السص-ت-ق-‪Ó‬ل-ية بعد اعتمادها‬          ‫‘ اإطار اإعادة تاأهيل القانون الرياضصي 40/01‬             ‫ت--رت--ك--ز ع--ل--ى ا‪Ÿ‬نشص--اآت ال-ري-اضص-ي-ة ال-ك‪È‬ى‬
‫دحضس غ----ر‪Á‬ه ذاك ‘ ت----لك ا÷لسص---ة‬                                                                                                                                                                                                    ‫ا‪Ÿ‬رتبة مع السصباعي ا÷زائري.‬
                                                  ‫ال-ق-ان-ون ال-ري-اضص-ي 11/ 22، ل-ك-ن-ه-ا سص-ت-بقى‬       ‫الذي يتكفل بعدة جوانب منها بشصكل خاصس‬                    ‫وا‪Ÿ‬ت-وسص-ط-ة والصص-غ‪Ò‬ة وع-دده-ا ث‪Ó‬ثة عشصر‬                  ‫ا‪Ÿ‬تصص-دران ا◊ال-ي-ان، ي-ت-واج-ه-ان غ-دا‬
‫ب-فضص-ل اع-ت-م-اده ع-ل-ى ال-ل-ه وان-ت-ه-اجه‬       ‫شصديدة ا‪Ÿ‬تابعة فيما يتعلق ‪Ã‬راقبة اسصتعمال‬               ‫ت-ف-ع-ي-ل ال-ن-خ-ب-ة ال-ري-اضصية وتكوين ا‪Ÿ‬واهب‬           ‫م-رك-زا ت-ت-ن-وع اخ-تصص-اصص-ات-ه-ا ب‪ Ú‬ال-ت-ك-وي-ن‬
‫النهج ا÷وا‪ Ê‬الذي كان قد اأخذ به ‘‬                                                                                                                                                                                             ‫ا‪ÿ‬م-يسس ‘ م-ب-اراة م-غ-ارب-ي-ة ‘ القمة‬
                                                  ‫ا‪Ÿ‬ال ال--ع--ام، مضص--ي-ف-ا اأن-ه-ا ت-رحب ‪Ã‬سص-اه-م-ة‬     ‫الشص-اب-ة، وي-جب اأن ت-ك-ون م-ثل هذه العمليات‬            ‫والتحضص‪ Ò‬والتي خصصصصت من اأجلها ميزانية‬
                 ‫حياته الفكرية والعملية.‬          ‫ال-ق-ط-اع ا‪ÿ‬اصس ‘ ال-ن-ه-وضس ب-الرياضصة مثلما‬           ‫م-رت-ك-زة ع-ل-ى ع-وامل هامة مثل اإنشصاء مركز‬             ‫ت-ق-در ب-خ-مسص-ة عشص-ر م-ل-ي-ار دي-ن-ار وسص-يكون‬           ‫وال--ف--ائ--ز ف-ي-ه-ا ي-ح-ت-ل ‪Ã‬ف-رده ا‪Ÿ‬رك-ز‬
‫واأذك--ر اأن--ن-ي ‘ خ-‪Ó‬ل ال-غ-داء، سص-األ-ت-ه‬     ‫ي-ت-م ال-ت-ع-ام-ل ب-ه ‘ ال-ب-لدان ا‪Ÿ‬تقدمة. ودعا‬         ‫ال-طب ال-ري-اضص-ي وم-رك-ز م-ك-اف-ح-ة ا‪Ÿ‬نشصطات‬              ‫اأبرزها مركزا سصطيف والسصويدانية با÷زائر‬                 ‫الول. وكانت نتائج ا÷ولة الثانية‬
‫‡ازحا اإياه: هل حبة الت‪ Ú‬هذه التي‬                 ‫الم‪ Ú‬العام ‘ نهاية حديثة اإ¤ ضصرورة فتح‬                 ‫ال-ل-ذي-ن سص‪Ò‬ي-ان ال-نور عن قريب"". وبحسصب‬               ‫ا‪Û‬هزان باأحدث التجهيزات، حيث سصيسصتقبل‬                     ‫ل---ل--م--ج--وع--ة ال--ث--ان--ي--ة ك--م--ا ي--ل--ي:‬
‫تتناولها الآن، جوانية اأم برانية؟ و⁄‬              ‫ح--وار ب--ن--اء ب‪ Ú‬ك--ل الط--راف ال--ف--اع--ل-ة ‘‬       ‫ق-م-ار، ف-اإن ك-ل ه-ذه الإ‚ازات سص-ت-ف-تح اآفاقا‬         ‫ك-ل م-ن-ه-م-ا ق-راب-ة الأربع مائة رياضصي، الأول‬            ‫ا‪Ÿ‬غ-رب-غ-ينيا 43-41، ا÷زائ-ر- ل-ي-ب-يا‬
                                                                 ‫الرياضصة وتفادي ا÷دل السصلبي.‬            ‫ج-دي-دة ل-ل-ري-اضص-ة ا÷زائ-ري-ة التي سصتعتمد‬             ‫سصيكون جاهزا ل‪Ó‬إسصتعمال خ‪Ó‬ل الشصهر القادم‬                             ‫52-12، الكونغو- مصصر 52-22.‬
‫ي-ت-ح-رج م-ن ‡ازحتي تلك، بل اأجابني‬
                                                                                                                                                                                                                              ‫¯ ق.ر‬
‫بن‪È‬ة فيها الكث‪ Ò‬من الدعابة ال‪È‬يئة:‬

                                                     ‫41 رحلـ ـ ـة اإضش ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـافي ـ ـ ـ ـ ـ ـة للخط ـ ـ ـ ـ ـ ـوط ا÷ ـ ـ ـ ـوي ـ ـ ـ ـة ا÷زائ ـ ـ ـ ـري ـ ـة‬
                                                                                                                                                                                                                                             ‫حوادث ا‪Ÿ‬رور‬
‫اإنها، والله، برانية،، ولكنها ح‪ Ú‬تدخل‬
‫اإ¤ اأع--م--اق ب--ط--ن--ي، تصص‪ Ò‬ج--وان-ي-ة.‬
‫وضصحك كل من الدكتورين عمر فروخ‬
                                                                                                                                                                                                                              ‫07 وفاة و4491جريحا ‘ ظرف أاسشبوع‬
                       ‫وزكي ‚يب ‪fi‬مود.‬              ‫واأوضصحت ‘ هذا الصصدد اأن الشصركة ""اأطلقت‬                                                                      ‫اأع-ل-نت شص-رك-ة ا‪ÿ‬ط-وط ا÷وي-ة ا÷زائرية‬
                                                   ‫خ‪Ó‬ل شصهر رمضصان عرضصا بتخفيضس 06 با‪Ÿ‬ائة‬                                                                         ‫اأنها –صصلت على 41 رحلة اإضصافية ابتداء من‬
‫ط---ال--عت ب--ع--د ذلك اغ--لب م--ا وضص--ع--ه‬       ‫على جميع الرح‪Ó‬ت انط‪Ó‬قا من ا÷زائر ومن‬                                                                            ‫62 اأوت 2102 على مسصتوى شصبكتها من اأجل‬
‫الدكتور عمر فروخ من كتب ‘ الأدب‬                                                 ‫ا‪ÿ‬ارج نحو ا÷زائر"".‬                                                                                         ‫تغطية ""طلب اسصتثنائي"".‬
‫ال-ع-رب-ي، شص-ع-را ون‪Ì‬ا ون-ق-دا وت-اريخا،‬          ‫وانخفضس سصعر رحلة باريسس ا÷زائر اإ¤ 822‬                                                                         ‫واأوضص--ح ب--ي--ان ل--لشص--رك--ة اأن--ه ""اإث--ر ال-ط-لب‬
‫وازددت اإعجابا ‪Ã‬ا كتبه ح‪ Ú‬قراأت ما‬                 ‫اأورو (ذه---اب---ا واإي---اب--ا) و781 اأورو ل-رح-ل-ة‬                                                            ‫السص-ت-ث-ن-ائ-ي ال-ذي سصجل هذه السصنة “كنت‬
‫قاله العقاد فيه و‘ علمه. اأما الدكتور‬                                   ‫ليون-ا÷زائر (ذهابا واإيابا)‬                                                                ‫شص--رك--ة ا‪ÿ‬ط--وط ا÷وي--ة ا÷زائ--ري--ة م--ن‬
‫زكي ‚يب ‪fi‬مود، فاإنني اإ¤ حد تلك‬                    ‫و551 اأورو بالنسصبة لرحلة مرسصيليا-ا÷زائر‬                                                                       ‫ا◊صصول على 41 رحلة اإضصافية ابتداء من 62‬
‫السص-اع-ة، ك-نت اأرى ف-ي-ه اإنسصانا وضصعيا،‬                                            ‫(ذهابا واإيابا).‬                                                                             ‫اأوت على مسصتوى كل شصبكتها"".‬
‫ب-ع-ي-دا ع-ن ال-دي-ن وع-ن شصوؤونه، لكنني‬           ‫ك-م-ا اأط-ل-قت شص-رك-ة ا‪ÿ‬طوط ا÷وية عرضصا‬                                                                        ‫واأضصاف نفسس ا‪Ÿ‬صصدر اأن ""ا◊صصة الإضصافية‬
‫ك--نت ‪fl‬ط-ئ-ا ‘ ظ-ن-ي ذاك. واتضص-ح ‹‬                ‫خ-اصص-ا ع-ل-ى ال-رح-‪Ó‬ت ان-ط-‪Ó‬ق-ا م-ن ف-رنسص-ا‬                                                                   ‫ب-ال-نسص-ب-ة ل-ب-اريسس م-ق-ررة ب‪ 30 Ú‬اأوت و 3‬
‫ب--ع--د ذلك اأن-ن-ي ‪fl‬ط-ىء ح-ق-ا ب-ع-د اأن‬          ‫اب-ت-داء م-ن 31 اأوت اإ¤ غ---اي--ة 01 سصبتم‪،È‬‬                                                                    ‫سصبتم‪Ã 2012 È‬عدل 3546 مقعدا اإضصافيا"".‬
                                                   ‫وي-خصس ه-ذا ال-ع-رضس ال-رح-‪Ó‬ت م-ن ب-اريسس‬                                                                       ‫كما ” حسصب نفسس البيان بر›ة 21 رحلة‬
‫تابعت على صصفحات الإن‪Î‬نت عددا من‬                                   ‫وليون ومرسصيليا نحو ا÷زائر.‬                                                                     ‫اإضص-اف-ي-ة ن-ح-و م-ط-ار شص-ارل دي-غول (باريسس)‬            ‫ل-قي 07 شص-خصص-ا ح-تفهم وجرح 4491‬
‫الندوات الإذاعية التي نشصطها ‘ اذاعة‬                                                                      ‫وبرشصلونة‬        ‫ك-ل م-ن م-رسص-ي-ل-ي-ا واأل-ي-ك-انت‬
                                                   ‫و” ‪Ã‬وجب ه--ذا ال--ع--رضس ت--خ--ف-يضس سص-ع-ر‬                    ‫(اسصبانيا) وتونسس وبروكسصل واسصطنبول.‬            ‫ورح-ل-ة ع-ل-ى ا‪ÿ‬ط وه-ران-ب-اريسس ورح-لة‬                    ‫اآخ--ري-ن ‘ 3251 ح-ادث م-رور سص-جلتها‬
‫ال--ق--اه--رة ع-ن ح-ي-ات-ه وع-ن –صص-ي-ل-ه‬          ‫ال-رح-‪Ó‬ت اإ¤ 012 اأورو ان-ط-‪Ó‬ق-ا من باريسس‬             ‫وذك--رت ا‪ÿ‬ط--وط ا÷وي--ة ا÷زائ-ري-ة اأن-ه-ا‬                         ‫اأخرى على ا‪ÿ‬ط ا÷زائر مرسصيليا.‬                   ‫وح--دات ا◊م--اي--ة ا‪Ÿ‬دن--ي--ة ‘ ال--ف‪Î‬ة‬
‫ال-ع-ل-م-ي وك-ت-ب-ه، وع-ن ت-ع-ام-له مع بني‬         ‫وليون‬       ‫ب--ا‪Œ‬اة ا÷زائ--ر (ذه--اب--ا واإي--اب-ا)‬    ‫قررت 51 عرضصا تخفيضصيا منذ بداية السصنة‬                  ‫واأضصافت ا‪ÿ‬طوط ا÷وية ا÷زائرية اأنه ”‬                       ‫ا‪Ÿ‬متدة ما ب‪ 19 Ú‬و 52 اأوت ا÷اري من‬
‫وطنه، اإن ‘ ا÷امعة واإن ‘ الأسصواق و‘‬                                                   ‫مرسصيليا.(واأج)‬             ‫على تذاكر السصفر انط‪Ó‬قا من فرنسصا.‬             ‫ا◊صص-ول ع-ل-ى رح-‪Ó‬ت اأخ-رى واإط‪Ó‬قها نحو‬                    ‫›موع 705 . 81 تدخ‪ Ó‬حسصب حصصيلة‬
‫الطرقات وا◊اف‪Ó‬ت. اأعجبني فيه اأنه‬                                                                                                                                                                                             ‫اأسصبوع اأوردتها اأمسس الأربعاء ا‪Ÿ‬ديرية‬
‫كان من حفظة القراآن الكر‪ ،Ë‬واأنه كان‬                                                                                                                                                                                          ‫العامة للحماية ا‪Ÿ‬دنية. واأفاد نفسس‬
‫يصصلي الأوقات ‘ جوامع القاهرة. وقد‬
‫ق-ال ع-ن ن-فسص-ه اإن-ه ع-اد اإ¤ الإه-ت-م-ام‬         ‫اك-د رئ-يسس ن-ادي سص-وشصو (الرابطة‬
                                                                                                                                         ‫رئيسس نادي سصوشصو:‬                     ‫حج ـ ـز 01 قن ـ ـ ـ ـاط ـ ـ‪Ò‬‬                  ‫ا‪Ÿ‬صص--در اأن اأث--ق--ل حصص--ي--ل-ة سص-ج-لت ‘‬
                                                                                                                                                                                                                              ‫ولي-ة قسص-ن-ط-ي-ن-ة بـ36 ح--ادث-ا اأودى‬
‫بال‪Î‬اث الإسص‪Ó‬مي، ووضصع فيه عددا من‬
‫ال-ك-تب ال-ق-ي-م-ة التي ناقشصها الكث‪ Ò‬من‬
‫الأسص-ات-ذة وال-ط-ل-ب-ة ‘ دراسص-اتهم، ومن‬
                                                    ‫ال--ف--رنسص--ي--ة الو¤) ل-ك-رة ال-ق-دم،‬
                                                    ‫ال-كسص-ن-در لك-ومب ب-ان وسص-ط ا‪Ÿ‬ي-دان‬
                                                    ‫ا÷زائ--ري ري--اضس ب--ودب--وز، ⁄ ي-غ-ادر‬
                                                                                                                                              ‫بودبوز لن‬                         ‫من الكي ـ ـ ـ ـ ـ ـف ببشش ـ ـار‬               ‫ب-حياة 70 اأشص-خ-اصس وجرح 97 اآخرين‬
                                                                                                                                                                                                                              ‫بحيث ” اإسصعافهم و–ويلهم اإ¤ ا‪Ÿ‬راكز‬
                                                                                                                                                                                                                              ‫الإسصتشصفائية. وف-يما يخصس عمليات‬
                                                                                                                                           ‫يرحل اإ¤ اأي‬
                                                    ‫النادي ◊د الآن ""‘ الوقت الذي تشص‪Ò‬‬
                                                                                                                                                                              ‫“ك--نت ع--ن-اصص-ر ح-رسس ا◊دود‬                   ‫الإج‪Ó‬ء الصصحي قامت وحدات ا◊ماية‬
‫ب--ي--ن--ه-ا ك-ت-اب-ه ال-ه-ام، ""‪Œ‬دي-د ال-ف-ك-ر‬                                                                                                                               ‫التابعة ‪Ÿ‬صصالح الدرك الوطني ‘‬
                                     ‫العربي"".‬      ‫ف--ي-ه اآخ-ر الأخ-ب-ار ع-ن ق-رب ال-ت-ح-اق-ه‬                                                                               ‫وقت م-ب-ك-ر م-ن ي-وم امسس الربعاء‬
                                                                                                                                                                                    ‫أ‬         ‫أ‬                               ‫ا‪Ÿ‬دنية بـ2128 تدخ‪ ” Ó‬خ‪Ó‬له اإسصعاف‬

                                                                                                                                            ‫فريق حاليا‬
‫وما زلت اإ¤ حد اللحظة اأتذكر كيف اأن‬                                          ‫باو‪Ÿ‬بي مرسصيليا.‬                                                                                                  ‫من حجز كمية تقدر‬              ‫5341 ج-ريحا و–وي-ل 9946 مريضصا‬
                                                    ‫وصص-رح لك-ومب اأمسس الرب-ع-اء لصص-ح-يفة‬                                                                                   ‫بـ01 ق-ن-اط‪ Ò‬م-ن ال-ك-ي-ف ا‪Ÿ‬ع-ال-ج‬              ‫اإ¤ ا‪Ÿ‬سص--تشص--ف--ي-ات. ك-م-ا “ك-نت ن-فسس‬
‫الأسص--ت-اذ م-ول-ود ق-اسص-م ن-ايث ب-ل-ق-اسص-م،‬      ‫‪fi‬ل--ي--ة ق--ائ--‪◊"" :Ó‬د الآن، ل-يسصت ه-ن-اك‬                                                                               ‫‪Ã‬نطقة بني ونيف (011 كلم شصمال‬                   ‫ا‪Ÿ‬صص-ال-ح م-ن اإخ-م-اد 9093 ح-ريقا مسس‬
‫دمعت عيناه حزنا واأ‪Ÿ‬ا ح‪ Ú‬اأخ‪È‬ته ‘‬                   ‫عروضس تخصصه، ومثلما ما فتئت اكرره منذ‬                                                                                     ‫بشص-ار) حسص-ب-م-ا ع-ل-م ل-دى مصص-ال-ح‬           ‫ا‪Ù‬اصصيل الزراعية والغابات والأدغال‬
‫ع-ام 7891 ب-وف-اة ال-دكتور عثمان اأم‪Ú‬‬               ‫شص-ه-ر ج-وي-ل-ي-ة، ب-ق-اوؤه شصيء جميل لنا، لنه‬                                                                                         ‫الدرك الوطني بالولية.‬              ‫وح----رائ----ق شص---بت ‘ ا‪Ÿ‬ن---ازل واأخ---رى‬
‫بعد سصقوطه ‘ حمام بيته. وكان مولود‬                  ‫ليسس متسصعدا للرحيل من اجل الرحيل. لعب‬                                                                                            ‫إ أ‬
                                                                                                                                                                              ‫واشصارت نفسس ا‪Ÿ‬صصادر ا¤ ان هذه‬      ‫أ‬           ‫صصناعية وذلك من خ‪Ó‬ل 1754 تدخ‪.Ó‬‬
                                                    ‫م-ث-ل-ه او زم-ي-ل-ه ب-ركيسس، يقدم كل ما لديه لصصالح‬                                                                                             ‫إ‬
                                                                                                                                                                              ‫العملية جاءت اثر كم‪ Ú‬نصصب على‬
‫ق-اسص-م ط-ال-ب-ا ع-ن-ده ب-قسص-م ال-فلسصفة ‘‬         ‫الفريق. رياضس قضصى معنا عشصر سصنوات، فدمه ازرق‬                                                                                                                            ‫وم--ن ج--ه--ة اأخ--رى، اأدت السص--ب-اح-ة ‘‬
‫ج-ام-ع-ة ال-قاهرة ‘ مطالع ا‪ÿ‬مسصينات.‬                                                                                                                                          ‫ا◊دود الغربية بناء على معلومات‬                  ‫الشص----واط---ئ اإ¤ وف---اة 29 شص--خصص-ا ‘‬
                                                                                                   ‫واأصصفر"".‬                                                                  ‫إ‬
                                                                                                                                                                              ‫ت-ف-ي-د ب-ع-ب-ور ال-ك-مية ا‪Ÿ‬ذكورة اذ‬
‫واأذكر اأيضصا اأنني سصلمت له قصصاصصة من‬             ‫وكان رياضس بودبوز الذي ل زال مرتبطا بعقد مع سصوشصو اإ¤‬                                                                                                                    ‫الشصواطئ من بينها 56 حالة ‘ الشصواطئ‬
                                                                                                                                                                              ‫ق--امت ن--فسس ا‪Ÿ‬صص--ال--ح ب--ت--ط-وي-ق‬          ‫ا‪Ÿ‬م-ن-وع-ة م-ن السص-ب-اح-ة . كما ” اإنقاذ‬
‫›ل--ة ا‪Ÿ‬صص--ور ا‪Ÿ‬صص--ري-ة م-ن صص-ف-ح-ت‪Ú‬‬             ‫غ-اية 4102، ع‪ È‬ع-ن رغ-ب-ت-ه ‘ م-غ-ادرة ال-ف-ريق نهاية ا‪Ÿ‬وسصم‬                                                                       ‫إ‬                ‫أ‬
                                                                                                                                                                              ‫ا‪Ÿ‬ن--ط--ق--ة اسص--ف--رت ع--ن اح--ب--اط‬
                                                    ‫ا‪Ÿ‬نقضصي. وقال ‘ هذا الصصدد ""اأ“نى ا‪Ÿ‬رور اإ¤ درجة اعلى،‬                                                                   ‫ا‪Ù‬اول-ة وح-ج-ز ه-ذه ال-ك-م-ية من‬                ‫20372 شص--خصص--ا م--ن ال--غ--رق ع‪360 È‬‬
‫يتحدث فيها كاتبها عن الدكتور عثمان‬                                                                                                                                                                                            ‫شصاطئا مسصموحا للسصباحة “كن خ‪Ó‬لها‬
                                                    ‫لكن لو كتب ‹ البقاء ‘ سصوشصو، فسصوف لن اكون حزينا، غ‪ Ò‬ان‬                                                                                          ‫أ‬
                                                                                                                                                                              ‫ا‪ı‬درات. واضصافت نفسس ا‪Ÿ‬صصالح‬
‫ام‪ Ú‬وح-ي-ات-ه ونشص-اط-ه ‘ ›ال ال-ف-كر‬                                      ‫رغبتي ا‪Ÿ‬لحة تتمثل ‘ مغادرة الفريق"".‬                                                                                                               ‫ج--ه--از ح-راسص-ة الشص-واط-ئ م-ن ت-ق-د‪Ë‬‬
                                                                                                                                                                              ‫ان ه--ذه ال-ك-م-ي-ة م-ن ا‪ı‬درات ”‬      ‫أ‬
‫الفلسصفي ونشصاطه ‘ ا÷امعات ا‪Ÿ‬صصرية‬                  ‫ل-ل-ت-ذك‪ Ò‬اسص-ت-دع-ي ري-اضس ب-ودب-وز م-ن طرف الناخب الوطني‬                                                                ‫ضص-ب-ط-ه-ا ع-ل-ى شص-ك-ل صص-ف-ائ-ح ذات‬           ‫07904 ت-دخ-‪ .Ó‬وذك-رت نفسس ا‪Ÿ‬صصالح‬
                   ‫والعربية بصصورة عامة.‬            ‫وحيد خليلوزيتشس ‪Ÿ‬باراة الذهاب ضصد ا‪Ÿ‬نتخب الليبي يوم 9‬                                                                     ‫اوزان ‪fl‬تلفة داخل اكياسس ‪fi‬ملة‬
                                                                                                                                                                                              ‫أ‬                     ‫أ‬         ‫ان السصباحة ‘ ال‪È‬ك وا‪Û‬معات ا‪Ÿ‬ائية‬
‫هل هذه جوانية من جانبي كما يقول‬                     ‫سصبتم‪ È‬بالدار البيضصاء (ا‪Ÿ‬غرب) ◊سصاب الدور الثالث والخ‪Ò‬‬                                                                   ‫ع--ل--ى ظ-ه-ور ح-م‪ Ò‬ع‪ È‬الشص-ري-ط‬                ‫تسص--ب-بت ‘ وف-اة 111 شص-خصص-ا م-نهم 03‬
                                                                             ‫لتصصفيات كاسس اأ· افريقيا-3102. (وا)‬                                                                           ‫ا◊دودي الغربي للب‪Ó‬د.‬              ‫غريقا ‘ السصدود و91 اآخر ‘ الأودية‬
‫الدكتور عثمان اأم‪Ú‬؟ لسصت اأدري، ولكن‬
                                                                                                                                                                              ‫وقد قامت مصصالح الدرك الوطني‬                             ‫و54 غريقا ‘ ا‪Û‬معات ا‪Ÿ‬ائية.‬
‫ا◊ياة تقدم لنا ب‪ Ú‬ا◊‪ Ú‬والآخر ما ل‬                                                                                                                                             ‫ببشصار بفتح –قيق حول م‪Ó‬بسصات‬                    ‫¯ ق. و‬
                               ‫ننتظره اأبدا.‬                                                                                                                                             ‫أ‬
                                                                                                                                                                                     ‫‪fi‬اولة التهريب هذه. (واج)‬

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Tags:
Stats:
views:95
posted:9/27/2012
language:Arabic
pages:18