invest by Mu5KywR

VIEWS: 0 PAGES: 21

									‫عرض العمل < االستثمار البشري < االستثمار في‬
                ‫التعليم ونظرياته‬
‫التعليم والتنمية (رأس المال البشري)‬
                                   ‫اقتصاديات التعليم:‬
                                 ‫• التعليم واإلقتصاد‬
                              ‫• الصالت (أمثلة)‬
                                     ‫• اإلتجاهات‬
              ‫(الفردي والعام)‬       ‫• المستويات‬
                      ‫• (اإلقتصادي ـ اإلجتماعي)‬
                       ‫• التعليم والدخل وسوق العمل‬
          ‫• (جانبيات العمر ـ الدخل) (كسب العمل)‬
                        ‫• مفسرات فوارق الكسب‬
‫االستثمار الخاص في التعليم (التعليم‬
              ‫واإلنتاجية)‬

    ‫نظرية رأس المال البشري ‪ H.C‬ومعدالت العائد‬        ‫•‬
                          ‫نظرية المصفاة ‪Screeing‬‬     ‫•‬
                 ‫نظرية اإلشارة والمؤشرات (الثابتة)‬   ‫•‬
                 ‫نظرية التزاحم (التنافس) على العمل‬   ‫•‬
       ‫نظرية تجزؤ سوق العمل (التقاني، اإلجتماعي)‬     ‫•‬
‫اإلستثمار العام في التعليم‬

                             ‫• التعليم والتنمية‬
   ‫• حاجات اليد العاملة (مداخل تخطيط التعليم)‬
                ‫• ‪ CBA‬و‪ CEA‬في التعليم‬
            ‫صالت اإلقتصاد والتعليم‬

                                     ‫(1) نماذج عن الصالت:‬
                               ‫• على المستوى الفردي والعائلي:‬
       ‫• تكلفة التعليم: المباشرة، نقص الكسب (الكسب الضائع)‬
                        ‫• خيار المهنة والضمان تجاه البطالة‬
                                      ‫• مستوى الدخل ونموه‬
‫• للتعليم جوانب اجتماعية عديدة تفضي إلى آثار اقتصادية غير‬
                                                 ‫مباشرة.‬
          ‫تابع صالت اإلقتصاد والتعليم‬
                                         ‫• على المستوى العام (الحكومي)‬
        ‫• اإلنفاق على التعليم جزء من اإلنفاق العام (استثمار واستهالك)‬
               ‫• "صناعة" التعليم جزء من الحركة اإلقتصادية في البالد‬
‫• التعليم يسهم في التنمية (عائد من اإلستثمارات التعليمية، اقتصادي،‬
                                                       ‫اجتماعي…)‬
                              ‫• التعليم يقدم حاجات اليد العاملة المؤهلة‬
                                              ‫الصالت باإلتجاهين‬           ‫(2)‬
‫تختلف هذه الصلة من سوية تعليمية ألخرى (تصاعد الجانب‬                       ‫(3)‬
                                     ‫اإلقتصادي) ومن اختصاص آلخر‬
       ‫أسباب أو مصادر النمو اإلقتصادي‬
‫• تزايد في مدخالت العمل: تنجم عن زيادة عدد السكان وتزايد معدالت‬
                                       ‫المساهمة في النشاط اإلقتصادي.‬
‫• تحسين في نوعية مدخل العمل: بحيث أن الناس أصبحو أكثر تعليما وصحة‬
‫مما كانوا عليه في الماضي. وكنتيجة فإن ما يمتلكه المجتمع من مخزون‬
                     ‫رأس المال البشري قد ارتفع مسهما في انتاجية أكبر.‬
‫• الزيادة في رأسمال الفيزيائي: وعلى اإلمة، من أجل زيادة مخزونها من رأس‬
‫المال الفيزيائي، أن تدخر. أي أن تتخلى عن بعض استهالكها الحالي من‬
 ‫ّ‬
‫أجل انتاج السلع الرأسمالية التي تسمح باستهالك مستقبلي أكبر. وتمكن‬
‫اإلضافات إلى مخزون رأس المال الفيزيائي اإلفراد من انتاج أكبر في ساعة‬
                               ‫العمل أو بعبارة أخرى تزيد في اإلنتاجية.‬
   ‫تابع أسباب أو مصادر النمو اإلقتصادي‬
‫• اقتصاد الحجم: أي كلما ازداد حجم المؤسسة والسوق ينمو‬
‫اإلقتصاد. وتشير تجارب اإلمم أن الناتج يفوق الزيادات في‬
                                                ‫المدخالت.‬
‫• تحسين التكنولوجيا: نقدر إحدى الدراسات الحديثة "أن التقدم في‬
‫المعرفة" قد أسهم بنحو 82% من اجمالي الزيادة في الناتج في‬
‫الواليات المتحدة في الفترة ما بين 9291 و 2891 . إن‬
‫المعلومات (المعارف) الجديدة عند تطبيقها على عمليات اإلنتاج‬
‫قادرة على تقليص كمية الموارد الضرورية النتاج المنتجات.‬
                 ‫التعلــــيم‬
                                         ‫يرفع اإلنتاجية‬   ‫•‬
                               ‫يرفع اإلستثمار واإلدخار‬    ‫•‬
                          ‫يساعد على التغير التكنولوجي‬     ‫•‬
                   ‫يسهم بالتأثير على المهارات اإلدراكية‬   ‫•‬
 ‫يسهم بالتأثير على الطموح الشخصي والتنافس واإلبداع‬        ‫•‬
        ‫تكملة ادوار المدخالت اإلخرى في عملية اإلنتاج‬      ‫•‬
‫تشجيع اسهام المرأة في النشاط اإلقتصادي (العمل بأجر)‬       ‫•‬
                               ‫ذو عالقة مع توقع الحياة‬    ‫•‬
 ‫يخفض الخصوبة (وبحسن استعمال تقنيات منع الحمل)‬            ‫•‬
                    ‫تابع التعلــــيم‬
      ‫• يرفع تعليم اإلبوين، نوعية الطفل وصحته ومكانته الالحقة‬
                  ‫• يؤثر على قرار الهجرة وبذلك تزيد اإلنتاجية‬
              ‫• يساعد على تحسين وتوزيع الدخل وتكافؤ الفرص‬


‫والدراسات عديدة لمثل هذه اإلرتباطات لكن دون التأكد في كل‬
      ‫حين من السببية أو حتى اتجاه العالقة ومدى فترة اإلبطاء.‬
 ‫اإلستثمار العام في التعليم: التعليم والتنمية‬
‫• التعليم يقدم اليد العاملة الالزمة لالقتصاد والتنمية (وظيفة نقل‬
                                                    ‫المعارف)‬
                           ‫• التعليم يقدم المعارف الجديدة ‪R & D‬‬
                               ‫• التعليم يقدم نظام فكري يسمح بـ:‬
                            ‫• مركز إشعاع حضاري وسياسي‬
‫• التعويد على خصائص الزمة للتنمية: المثابرة المنافسة‬
                                                 ‫اإلنضباط‬
                                      ‫• قولبة الناس اجتماعيا‬
‫• اإلستقرار السياسي (إعادة إنتاج الطبقات، التراتبية، قيمة‬
                                               ‫الشهادة..).‬
‫• اإلرتباط المشاهد بين النمو والتعليم (سالسل زمنية طويلة في‬
       ‫تابع اإلستثمار العام في التعليم: التعليم‬
                        ‫والتنمية‬
‫• اإلرتباط المشاهد بين عدد من: الخصائص المواتية للتنمية وبين التعليم‬
                  ‫(مثال): الخصوبة - نشاط المرأة اإلقتصادي - الصحة‬
                               ‫• ليس كل تعليم وبالضرورة موات للتنمية‬
‫• التعليم قد يلتهم موارد اإلولى ان تصرف في اوجه اخرى أكثر جدوى‬
       ‫• التعليم قد يسىء توزيع الموارد داخله ويستعملها بكفاءة متدنية‬
‫• التعليم يسىء إلى قدرات اإلفراد: يخلق متعلمين غير الزمين لمهن‬
                                      ‫يخلق تطلعات غير مببرة.‬
                              ‫• التعليم قد يكون سبب بطالة المتعلمين‬
                                  ‫• التعليم قد يسهم في هجرة اإلدمغة‬
          ‫اإلستثمار الخاص في التعليم‬
                                 ‫• اإلسس النظرية عديدة منها:‬
                  ‫• نظرية اإلستثمار: التعليم يرفع اإلنتاجية‬
‫• نظرية اإلنتاجية الحدية: (يعظم رب العمل ربحه في تحديد‬
                                     ‫الطلب على العمل).‬
‫• نظرية عرض العمل: (يعظم العامل كسبه من استثماره ف‬
                   ‫ر.ب. وخيار العمل أو ساعات الفراغ)‬
       ‫تابع: اإلستثمار الخاص في التعليم‬
                    ‫• المشاهدات الواقعية: (جانبيات عمر ـ كسب)‬
‫• الحسابات التي تمت لحساب معدل العائد من اإلستثمار في التعليم‬
                                         ‫لعديد من دول العالم.‬
‫• معدالت حسب مستويات التعليم (أهمية التعليم اإلبتدائي ..) في‬
                                            ‫البلدان النامية.‬
                                  ‫• معدالت فردية واجتماعية‬
‫• عناصر الحساب: الدخل أمد الحياة - توقعات البطالة -‬
                                         ‫الخبرة - الضريبة‬
       ‫تابع: اإلستثمار الخاص في التعليم‬
            ‫• نظرية رأس المال البشري، شابها القصور في عدد من الجوانب:‬
    ‫• افتراض كمال السوق وهي ليست كذلك (اإلجور، السيولة…) التنافس‬
          ‫• افتراض أن التعليم يرفع اإلنتاجية وأن اإلنتاجية خاصية العامل‬
‫• عدم قدرة متغيرات ر.ب (التعليم والخبرة) تفسير متغيرات الدخل بشكل‬
                                                  ‫مرض (اإل جزئيا).‬
                             ‫• اختالف الدخول حسب العرف والجنس…‬
                  ‫• اختالف النتائج باختالف النموذج والبيانات المستعملة‬

                       ‫• وجود أهداف أخرى للتعليم غير اقتصادية‬
                 ‫نظرية المصفاة‬


        ‫• التعليم ال يرفع اإلنتاجية بل يكشف عنها لرب العمل.‬
  ‫• التعليم يلعب دور المصفاة على بوابة سوق العمل أو داخله.‬
‫• تم اختبار هذه الفرضية بالعديد من الدراسات والنتائج متفاوتة.‬
            ‫مشكالت وأسئلة‬

                        ‫• هل تكشف المصفاة اإلنتاجية؟‬
 ‫• ما هي أسباب فروق اإلنتاجية المكشوف عنها بالمصفاة؟‬
‫• إن كان التعليم سبب ألجزاء من هذه الفروق فكم نسبة هذه‬
                                            ‫اإلجزاء‬
        ‫• مصفاة القدرات أم مصفاة المواقف (اإلجتماعية)‬
           ‫نظرية اإلشارة والمؤشرات‬
   ‫(التي تمكن رب العمل من تحديد اإلجر قبل معرفته لإلنتاجية)‬


               ‫• اإلشارة: قابلة للتغيير بالتعليم والتدريب والخبرة‬
                    ‫• المؤشرات: ذاتية ودائمة كالعرق والجنس‬
‫• قدمت النظرية تفسيرا لمكافأة هذه اإلشارات والمؤشرات ولكن لم‬
                                ‫تؤكد لنا دور التعليم باإلنتاجية.‬
           ‫نظرية التنافس على العمل‬
    ‫• اإلنتاجية ليست خاصية الفرد بل خاصية العمل (التكنولوجيا)‬
               ‫• التعليم يكشف قدرات المتعلم على التكيف والتعلم‬
‫• رب العمل مستعد لتكوين العاملين لديه لشغل اإلعمال الالزمة له‬
                                           ‫(السوق الداخلية)‬
 ‫• رب العمل مستعد لدفع أجر عالي لحملة المهارات لالحتفاظ بهم‬
                                          ‫(التكوين الخاص)‬
‫• يقبل العامل بالبقاء في خط اإلنتظار بغية الحصول على عمل جيد‬
            ‫نظريات تجزؤ سوق العمل‬
               ‫• افتراض واختبار وجود عدة أسواق عمل منفصلة‬
  ‫• سوق عمل أولية مستقلة: أطر القيادة: (فيها دوران للعاملين)‬
‫• سوق عمل أولية تابعة: أطر اإلدارة واإلنتاج: فيها ثبات نسبي‬
                                             ‫غير إبداعي.‬
    ‫• سوق عمل ثانوية: العمال األقل مهارة: فيها دوران ألنها‬
                                                  ‫هامشية.‬
  ‫• التكنولوجيا تحدد اإلعمال ومن ثم خصائص العاملين المطلوبين‬
                                                       ‫لشغلها‬
       ‫تابع: نظريات تجزؤ سوق العمل‬
‫• في تطور جذري عرض ان سبب التجزؤ في السوق ليس‬
‫التكنولوجيا وإنما الصراع الطبقي (عمال ـ أرباب عمل) ورغبة‬
           ‫أرباب العمل بقسمة سوق العمل من أجل اإلستغالل.‬
              ‫• التقانة تعمق تجزؤ السوق وال تخلق ذلك التجزؤ.‬
        ‫• المشكالت: تعريف األقسام بدقة (حدودها غير منظورة).‬
‫• خالصة نظريات (دخل ـ سوق العمل) ال يمكن نقلها إلى الدول‬
                                          ‫النامية إال بحذر.‬

								
To top