Docstoc

السيمفونية الجنوبية

Document Sample
السيمفونية الجنوبية Powered By Docstoc
					‫السيمفونية الجنوبية الخامسة‬
                       ‫َ ُ َ‬
                ‫سمَّيتك الجنوب‬
             ‫يا البسا ً عباءة الحسين‬
                    ‫َ‬
                ‫وشمس كربالء‬
                       ‫َ‬
       ‫يا شجر الورد الذي يحترفُ الفداء‬
                          ‫ِ‬     ‫َ‬
                                ‫َ‬
       ‫يا ثورة األرض التقت بثورة السماء‬
              ‫ِ‬           ‫ِ‬
            ‫يا جسداً يطلع من ترابه‬
            ‫ِ‬        ‫ُ‬
                          ‫ٌ‬
                  ‫قمح وأنبياء‬
                        ‫ُّ‬
                ‫سميتك الجنوب‬
  ‫يا قمر الحُزن الذي يطلعُ ليالً من عيون فاطمة‬
        ‫ِ‬
      ‫..يا سفن الصيد التي تحترفُ المقاومة‬
                           ‫ِ‬     ‫َ‬
     ‫..يا كتب الشعر التي تحترف المقاومة‬
              ‫يا ضفدع النهر الذي‬
                  ‫َ‬
         ‫يقرأ طول الليل سورة المقاومة‬
                       ‫ِ‬     ‫َ‬
               ‫..سميتك الجنوب‬
                 ‫ُ‬
      ‫سميتك الشمع الذي يضاء في الكنائس‬
                           ‫َ‬
       ‫سميتك الحناء في أصابع العرائس‬
          ‫سميتك الشعر البطولي الذي‬
               ‫َ‬       ‫َ‬
                     ‫ُ‬
          ‫يحفظه األطفال في المدارس‬
         ‫سميتك األقالم والدفاتر الوردية‬
                 ‫َ‬        ‫َ‬
   ‫"سميتك الرصاص في أزقة "النبطية‬
            ‫ِ‬       ‫َ‬
         ‫سميتك النشور والقيامة‬
       ‫ُ‬
       ‫سميتك الصيف الذي تحمله‬
                  ‫َ‬
            ‫في ريشها الحمامة‬
             ‫سميتك الجنوب‬
   ‫سميتك النوارس البيضاء، والزوارق‬
     ‫سميتك األطفال يلعبون بالزنابق‬
              ‫َ‬      ‫َ‬
‫سميتك الرجال يسهرون حول النار والبنادق‬
         ‫ِ‬     ‫َ‬   ‫َ‬      ‫َ‬
                 ‫َ‬
         ‫سميتك القصيدة الزرقاء‬
         ‫ُ‬                ‫َ‬
 ‫سميتك البرق الذي بناره تشتعل األشياء‬
               ‫ِ‬
‫سميتك المسدس المخبوء في ضفائر النساء‬
       ‫ِ‬        ‫َ‬       ‫َ‬
   ‫..سميتك الموتى الذين بعد أن يشيَّعوا‬
                   ‫َ‬
              ‫يأتون للعشاء‬
         ‫ويستريحون إلى فراشهم‬
         ‫ويطمئنون على أطفالهم‬
   ‫وحين يأتي الفجرُ ، يرجعون للسماء‬
           ‫ً‬
    ‫سيذكر التاريخ يوما ً قرية صغيرة‬
    ‫ً‬                 ‫ُ‬       ‫ُ‬
            ‫بين قرى الجنوب،‬
             ‫"تدعى "معركة‬
           ‫قد دافعت بصدرها‬
 ‫عن شرفِ األرض، وعن كرامة العروبة‬
             ‫ٌ‬     ‫ٌ‬
             ‫وحولها قبائل جبانة‬
                        ‫ٌ‬
                 ‫وأمة مفككه‬
              ‫..سميتك الجنوب‬
         ‫سميتك األجراس واألعياد‬
                  ‫َ‬       ‫َ‬
                            ‫َ‬
    ‫وضحكة الشمس على مرايل األوالد‬
            ‫ِ‬
      ‫يا أيها القديسُ ، والشاعرُ والشهيد‬
          ‫يا ايها المسكونُ بالجديد‬
                            ‫َ‬
   ‫يا طلقة الرصاص في جبين أهل الكهف‬
         ‫ِ ِ‬
               ‫ويا نبيَّ العنف‬
         ‫ويا الذي أطلقنا من أسرنا‬
         ‫ويا الذي حررنا من خوف‬
                       ‫َ‬
               ‫لم يبق إال أنت‬
                            ‫ُ‬
         ‫تسير فوق الشوكِ والزجاج‬
               ‫واإلخوة الكرام‬
                      ‫َ‬
        ‫نائمون فوق البيض كالدجاج‬
                ‫ِ‬
    ‫وفي زمان الحربِ، يهربون كالدجاج‬
                           ‫ِ‬
             ‫:يا سيدي الجنوب‬
 ‫في مدن الملح التي يسكنها الطاعونُ والغبار‬
                              ‫ِ‬     ‫ِ‬
‫في مدن الموت التي تخافُ أن تزورها األمطار‬
                             ‫ِ‬     ‫ِ‬
              ‫..لم يبق إال أنت‬
 ‫تزرع في حياتنا النخيل، واألعناب واألقمار‬
          ‫َ‬         ‫َ‬
                            ‫َ‬
‫لم يبق إال أنت.. إال أنت.. إال أنت‬
             ‫َ‬
      ‫فافتح لنا بوابة النهار‬

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Categories:
Tags:
Stats:
views:0
posted:8/29/2012
language:Arabic
pages:4