Docstoc

المخدرات 1

Document Sample
المخدرات 1 Powered By Docstoc
					‫ولكن ماذا حيدث إذا حاول أحد أن خيل‬                      ‫ومعقدة من اخلاليا البشرية تعد باملليارات واليت‬
‫بتركيب أي جزء من أجزاء جسم اإلنسان ؟بأن‬                 ‫حتتاج إىل تشغيلها وإدارهتا إىل جيش كبري من‬
                        ‫يتالعب يف صنعة اهلل . ؟؟‬                                            ‫املتخصصني .‬
‫ال شك أن مصريه سيؤول إىل الدمار واهلالك ..‬
‫وهذا ما حيدث لإلنسان إذا أقدم على تعاطي‬
                        ‫املخدرات واملسكرات .‬

                                                        ‫لقد استطاع هذا العقل البشري اجلبار – بإرادة‬            ‫املخدرات هالك األمم‬
                                                        ‫اهلل سبحانه وتعاىل – أن حيقق املعجزات اليت توفر‬
                                                                                                          ‫فضل اهلل على اإلنسان عن سائر خملوقاته مبا‬
                                                        ‫اخلري وتسهل سبل احلياة لإلنسان .. فمن غزو‬
                                                                                                          ‫حباه من عقل .. ذلك العقل الذي مينح اإلنسان‬
                                                        ‫الفضاء واختراع احلاسبات اآللية الدقيقة واإلنسان‬
                                                                                                          ‫القدرة على التفكري واالختيار ، ولذلك كان‬
                                                        ‫اآليل إىل زرع األعضاء البشرية وغريها من‬
                                                                                                          ‫اإلنسان دون غريه من خملوقات اهلل خمرياً يف‬
                                                                   ‫اإلجنازات اليت حققها العقل البشري .‬
                                                                                                                     ‫أموره الدنيوية ويف كافة أمور حياته .‬
‫فهذه اخلبائث هتدم ما صنعه اهلل وسخره خلدمة‬              ‫ولكن مع كل هذه اإلجنازات ال يستطيع هذا‬
‫اإلنسان من أعضاء اجلسم املختلفة ، وهي ليست‬                                                    ‫ب‬
                                                        ‫العقل اجلّار أن خيلق ولو ذبابة ، ألن هذا من‬
                             ‫ً‬
                  ‫ملكاً له ، ولكنها ملكا هلل وحده .‬                     ‫اختصاص اخلالق سبحانه وتعاىل .‬
‫إن إقدام اإلنسان على تناول املخدرات يعترب مبثابة‬
                                                        ‫لقد خلق اإلنسان يف أحسن تقومي ، ووفر له من‬
‫إعالن العصيان هلل سبحانه وتعاىل .. ألنه بذلك يغري‬
                                                        ‫النعم ما ال تعد وال حتصى ، ولو تأملنا يف تركيب‬
‫من تركيب وظائف أعضاء اجلسم ، أي يغري مهمتها‬                                                               ‫ومن هنا كان عقل اإلنسان هو الذي حيدد‬
                                                        ‫أي عضو من أعضاء جسم اإلنسان ألدركنا ذلك‬
‫اليت خلقت هلا .. وبالتايل يدخل نفسه بنفسه يف دائرة‬                                                        ‫طريقه يف احلياة ، إما خرياً أو شراً ، وبالتايل‬
                                                        ‫وأليقنا أن اهلل – عز وجل – أبدع يف اخللق‬
‫االحنراف عن الصراط املستقيم .. مث يصبح من‬                                                                 ‫حيدد مصريه يف اآلخرة . إما النجاة والفوز أو‬
                                          ‫املعوقني ..‬   ‫والتكوين ليسعد اإلنسان يف حياته ، ويستطيع أن‬
                                                                                                                                       ‫اهلالك واخلسران .‬
 ‫سلوكياً .. ونفسياً .. ونفسياً .. وصحياً..واجتماعياً‬    ‫يؤدي رسالته الدنيوية اليت خلقه من أجلها ..‬
                                                                                                          ‫وكان ال بد أن يكون تركيب هذا اجلزء الذي‬
                                                        ‫ويسعد اجملتمع كله ويعم اخلري والرخاء أرجاء‬
                                                                                                          ‫يتحكم يف مصري اإلنسان من الدقة واإلبداع ..‬
                                                                                                ‫األرض .‬
                                                                                                          ‫وجتلت قدرة اهلل سبحانه وتعاىل يف صنع هذا‬
                                                                                                                                                ‫ب‬
                                                                                                               ‫العقل اجلّار الذي حيتوي على شبكة منظمة‬

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Tags:
Stats:
views:85
posted:8/27/2012
language:Arabic
pages:1