Docstoc

البحث الثالث الاسئلة الفاعلة

Document Sample
البحث الثالث الاسئلة الفاعلة Powered By Docstoc
					                                               ‫المكون األول‬
                                              ‫األسئلة الفعالة‬
                                                                                                         ‫مقدمة :‬
‫يستخدم المعلم ما لديه من مهارات االستماع وطرح األسئلة يوميا في الفصل ، وذلك لتيسير التعليم والتعلم‬
‫، ولتشجيع مشاركة التالميذ فى العملية التعليمية ، والستثارة مهارات التفكير لديهم ، فاألسئلة الفعالة تساعد‬
                                                                                         ‫التالميذ على التعلم .‬
‫وتشير األبحاث التربوية فى العديد من دول العالم أن عددد األسدئلة التدي يوجههدا المعلمدين لتالميدذ يتدراوح‬
‫بين 30 إلى 320 سؤاال فى الساعة ، غير أن معظم هذه اإلساءة تتعلق بمستويات التفكير الددييا ، أي التدذكر‬
‫والفهم والتطبيق ، كما تشير تلك األبحاث أيضا أن الوقت الذي يعطيه المعلم للتالميذ بعد طرح السؤال أقل من‬
 ‫تتميد‬   ‫ثاييتين ، وإذا ما أعطى المعلم لتالميذه وقتا كافيا ومناسبا بعد طرح السؤال فإن إجابات التالميذ سدو‬
                                                                                             ‫بالعمق والتفكير.‬
                                                                                                  ‫يواتج التعلم :‬
                                               ‫يتوقع بعد دراسة الموضوع أن يصبح المعلم قادرا على أن :‬
                                                           ‫المختلفة لطرح األسئلة.‬        ‫األغرا‬     ‫• يعر‬
                                                                      ‫األيواع المختلفة لألسئلة.‬     ‫• يعر‬
                                                        ‫• يطرح أسئلة في المستويات المختلفة للتفكير.‬
                                             ‫• يدرك العالقة بين مهارات التفكير العليا والتعلم النشط.‬
                                               ‫• يفهم العالقة بين األسئلة الفعالة وحي النمو الممكن.‬
                                                         ‫• يستخدم إستراتيجيات طرح األسئلة الفعالة.‬
                                                                                     ‫األسئلة الفعالة :‬      ‫أغرا‬
                                                                                 ‫• تقديم موضوع جديد.‬
                                                                  ‫• مراجعة وتلخيص الدروس السابقة.‬
                                                    ‫• تشخيص يقاط القوة والضعف في أداء التالميذ.‬
                                                                     ‫• التأكد من استعداد وفهم التالميذ.‬
                                                                ‫• تصحيح المفاهيم الخاطئة لدى التالميذ.‬
                                                                 ‫• تقديم التغذية الراجعة الفعالة للتالميذ.‬
                                                                  ‫التعليمية.‬   ‫• تقييم مدى تحقق األهدا‬
                                                                     ‫• تحديد مشكالت وصعوبات التعلم.‬
                                                                                  ‫• إدارة الصف الفعالة.‬
                                                                                 ‫• تقديم موضوع جديد.‬
                                                    ‫1‬
                                                               ‫• مراجعة وتلخيص الدروس السابقة.‬
                                                    ‫• تشخيص يقاط القوة والضعف في أداء التالميذ.‬
                                                                  ‫• التأكد من استعداد وفهم التالميذ.‬
                                                            ‫• تصحيح المفاهيم الخاطئة لدى التالميذ.‬
                                                                                    ‫فوائد األسئلة الفعالة :‬
                                                                                ‫األسئلة الفعالة تؤدى إلى:‬
                           ‫• تنمية اهتمام ودافعية التالميذ وجعلهم يشتركون في تعلم الدروس بنشاط.‬
                                                         ‫• تنمية مهارات التفكير الناقد واالستقصاء.‬
                                 ‫باالعتماد على الذات.‬    ‫• تحفي التالميذ على مواصلة التعلم والمعر‬
                                                             ‫• تشجيع ودعم المناقشات داخل الفصل.‬
                                                                                   ‫• توجيه التفكير.‬
                                                                         ‫• تنمية التأمل لدى التالميذ.‬
                                                                  ‫• مساعدة التالميذ على بناء معان.‬
                                                                                  ‫أهمية األسئلة فى الصف‬
‫تعد مهارة إعداد األسئلة الصفية ، وحسن توظيفها ، والتعامل مع إجابدات التالميدذ مدن الركدائ األساسدية فدى‬
‫يجاح عمل المعلم ، وأحد أيواع المع زات المثيرات فى الحصة الدراسية . ومن المآخذ علدى أغلبيدة المعلمدين‬
‫، طرحهم أعدادا كبيرة من األسئلة ، تعتمد معظمها على ذاكرة التالميذ ، وحفظهم للمادة العلمية ، وال تتطلب‬
                                                                         ‫إال فهما سطحيا للمادة الدراسية .‬
‫وطرح األسئلة مهارة ، جدير بكل معلم أن يلم بهدا ، وينميهدا بالممارسدة والتددريب عليهدا . وهدى ذات أهميدة‬
‫كبيرة فى تنمية التفكير لدى التالميذ ، والسيما التفكير االبتكار والنقدي منه ، كما أيها تعد بحق وسيلة فعالدة‬
                                                   ‫لتنمية االتجاهات المرغوبة ، وتكوين الميول االيجابية .‬
                                                                                           ‫أيواع األسئلة :‬
                                                                                      ‫0- األسئلة المباشرة‬
                                                                                    ‫• مغلقة النهاية.‬
                                                                 ‫• ترك على إيجاد اإلجابة الصحيحة‬
                                             ‫• تعتمد على يموذج خارجي لإلجابة. (المعلم/ الكتاب).‬
                                                                              ‫• تعتمد على الحقائق.‬
                                                                           ‫• ال تتطلب أصالة األفكار.‬
                                                                       ‫• تنمي مهارات التفكير الدييا‬
                                                                                       ‫2- األسئلة التأملية‬
                                                    ‫2‬
                                                                                        ‫• مفتوحة النهاية.‬
                                                                                   ‫• تنمى إجابات التلميذ.‬
                                                       ‫• تعتمد على أفكار التلميذ وبحثه عن المعلومات.‬
                                                                         ‫• تنمي التخيل وحب االستطالع.‬
                                                                                   ‫• تشجع أصالة األفكار.‬
                                                                             ‫• تنمي مهارات التفكير العليا.‬
                                                                                      ‫تصنيف مستويات األسئلة :‬
     ‫تتنوع األسئلة إعلى أيماط ، وكل يمط فيها له دوره ووظيفته التربوية الخاصة ، وأهم تصنيف لألسئلة هو‬
     ‫تصنيف ( بلوم ) ويتضمن مستويات ستة ، وكل مستوى يتطلدب يوعدا خاصدا مدن التفكيدر ، ويوضدح الجددول‬
                    ‫التالي تعريف تلك المستويات وأمثلة لألفعال المستخدمة ، وكذلك يماذج لألسئلة بكل مستوى .‬
         ‫يماذج لألسئلة‬                 ‫أمثلة لألفعال‬               ‫التعريف‬                  ‫المستوى‬
                                      ‫• يستخدم‬
‫كيف يمكنك أن تحل تلك‬           ‫·‬      ‫• يحسب‬                ‫اختيار ويقل واستخدام‬
       ‫المسألة؟‬                        ‫• يحل‬               ‫البيايات والمبادئ إليجاز‬
   ‫احسب مساحة....‬         ‫·‬              ‫• يعر‬             ‫مهمة أو حل مشكلة ما‬
                                                                                             ‫التطبيق‬
‫ماذا تعتقد أن يحدث لو..‬        ‫·‬       ‫• يطبق‬                 ‫بتوجيهات بسيطة.‬
                                       ‫• يكون‬
                                       ‫• يفسر‬
     ‫ما أسباب...؟‬     ‫·‬
                                      ‫• يلخص‬                ‫فهم وترجمة أو تفسير‬
  ‫صيغ بكلماتك......‬        ‫·‬
                                      ‫• يصف‬                  ‫المعلومات بناء على‬               ‫الفهم‬
‫ما الفكرة الرئيسية في..؟‬       ‫·‬
                                      ‫• يوضح‬                    ‫التعلم السابق.‬
‫• ما أوجه التشابه بين...؟‬
                                       ‫• يبين‬
‫• ما اسم الولد في القصة؟‬            ‫• يسمع يشيد‬
                                                               ‫تذكر واسترجاع‬
   ‫• أين ذهبت البطة؟‬                ‫• يذكر أماكن‬                                             ‫التذكر‬
                                                                 ‫المعلومات.‬
     ‫• سمع يشيد ...‬                   ‫وأسماء‬




                                                       ‫3‬
                                                   ‫• يصمم‬
     ‫ماذا تفعل لو....؟‬     ‫·‬
                                                   ‫• يبتكر‬
   ‫كيف تعدل تلك الخطة؟‬         ‫·‬                                          ‫دمج وتكامل األفكار‬
                                                     ‫• يفتر‬
  ‫هل يمكن أن تجد طريقة‬             ‫·‬                                    ‫إليتاج خطة أو اقتراح أو‬            ‫التركيب‬
                                                    ‫• يبنى‬
       ‫جديدة لـ....؟‬                                                          ‫منتج جديد‬
                                                   ‫• يخطط‬
   ‫كيف تختبر...........؟‬       ‫·‬
                                                   ‫• يركب‬


                                                  ‫• يستخدم‬
  ‫حدد أفضل طريقة لـ...؟‬        ‫·‬
                                                    ‫• يحكم‬
     ‫لماذا تفضل ....؟‬      ‫·‬                                             ‫إصدار حكم في ضوء‬
                                                   ‫• يوصى‬
     ‫كيف تقيم........؟‬     ‫·‬                                            ‫معايير أو قواعد محددة.‬              ‫التقويم‬
                                                    ‫• ينقد‬
‫لماذا كان ذلك أفضل من.....؟‬                ‫·‬
                                                    ‫• يبرر‬


 ‫ما أج اء أو خصائص...؟‬                 ‫·‬            ‫• يحلل‬
   ‫كيف ينتمي...إلى.....؟‬       ‫·‬                        ‫• يكو‬
                                               ‫ِّن مجموعات‬               ‫تصنيف وتميي فروع‬
  ‫المؤلف؟‬     ‫ماذا كان يهد‬         ‫·‬               ‫• يقارن‬                 ‫ومكويات األشياء‬
                                                                                                            ‫التحليل‬
‫ما الدليل الذى يمكن أن تجده‬                ‫·‬       ‫• يوزع‬               ‫واالفتراضات والمدلوالت‬
            ‫لـ...؟‬                                 ‫• يفصل‬                   ‫والعالقات بينها‬


                                                                             ‫العالقة بين أسئلة التفكير العليا والتعلم النشط :‬
                                                                        ‫0- استثارة مهارات المشاركة والتفكير لدى التالميذ.‬
                                               ‫2- التعلم النشط يتطلب طرح عدد أكبر من األسئلة في مستويات التفكير العليا.‬
       ‫0- الددتعلم النشددط يتطلددب طددرح أسددئلة تغمددم التالميددذ فددى عمليددة الددتعلم والتفكيددر باسددتخدام األسددئلة مفتوحددة‬
                ‫على يمط تفكير تالميذه.‬            ‫النهاية التى تتطلب من التالميذ استخدام أكثر من حل وتسمح للمعلم بالتعر‬
       ‫4-فصول التعلم النشط ترك على اإلشر اك الددائم للمدتعلم فدي عمليدة الدتعلم واسدتخدام الطدرل المختلفدة لتقيديم‬
                                                      ‫عمليات التفكير لديه، وهذا يتأتى من استخدام األسئلة مفتوحة النهاية.‬
                                                         ‫5- أسئلة التفكير العليا مفتوحة النهاية تنمى مهارات التفكير الناقد.‬
                                                              ‫• تصحح المفاهيم الخاطئة لدى التالميذ.‬

                                                                    ‫4‬
                                              ‫• تقدم تغذية راجعة للتالميذ عن أدائهم.‬
                                              ‫• تدعم المناقشات الحيوية داخل الفصل.‬

                                                         ‫يستطيع حل‬
               ‫يعتمد حل‬                                                                       ‫ال يستطيع حل‬
                                               ‫المشكالت بمساعدة‬
       ‫المشكالت بمفرده‬                             ‫ودعم اآلخرين‬                            ‫المشكالت بمفرده‬
                                                                             ‫االفتراضات األساسية للنظرية :‬
                        ‫• يقوم األطفال بأداء مهمات صعبة بمساعدة أشخاص آخرين أكثر منهم خبرة.‬
                                                 ‫• التعلم يحدث في ثنائيات أو مجموعات وليم فرديا.‬
‫• العمليات العقلية المعقددة تبددأ كعمليدات اجتماعيدة ثدم يعتداد عليهدا التلميدذ تددريجيا وتصدبح جد ءا مدن‬
                                                                         ‫تفكيره ويستخدمها بمفرده.‬
                                              ‫التفكير واللغة يعتمدان على بعضهما البعض بالتدريج.‬        ‫•‬
                                                                             ‫التطبيق في فصل التعلم النشط :‬
‫• التركي علدى العمدل فدي مجموعدات صدغيرة وخصوصدا فدي المهدام الصدعبة التدى تحتداج إلدى مهدارات‬
                                                                                         ‫تفكير عليا.‬
                                                         ‫• تقديم الدعم والمساعدة من المعلم واألقران.‬
                                                                 ‫• تشجيع المتعلمين على طرح أسئلة.‬
                                                                     ‫• االستفادة من أخطاء المتعلمين.‬
                                                                                ‫إستراتيجيات طرح األسئلة :‬
                              ‫• يجب توجيه السؤال لكل الفصل أوال ثم اختيار تلميذ أو تلميذة لإلجابة.‬
  ‫• تشير األبحاث إلى أيه كلما زاد وقت االيتظار بين السؤال واإلجابة كلما كايت إجابات الطالب أعمق.‬
           ‫• يجب توزيع األسئلة بطريقة عادلة على كل التالميذ في الفصل خاصة بين األوالد والبنات.‬
‫• ي جب تقديم تغذية راجعة وتشجيع للتالميذ وخاصة البنات بعد اإلجابة على كدل األسدئلة ولديم بعضدها‬
                                                                                                ‫فقط.‬
                    ‫• يجب تشجيع التالميذ على طرح األسئلة على بعضهم البعض وعلى المعلم يفسه.‬
                                              ‫• يجب طرح عدد أكبر من األسئلة في المستويات العليا.‬
                                  ‫• يجب طرح أسئلة المستويات الدييا أوال ثم أسئلة المستويات العليا.‬
                         ‫• ثبت فعالية استخدام التلميحات أو المعينات التى تساعد التلميذ على اإلجابة.‬
‫• من المفيد إذا لم يجب التلميذ علدى السدؤال أو لدم يكمدل اإلجابدة يدتم توجيده السدؤال إلدى تلميدذ ثدان أو‬
                                                                                               ‫ثالث.‬

                                                     ‫5‬
                                        ‫• يجب طرح سؤال واحد كل مرة لكي ال يتم تشتيت ايتباه التالميذ.‬
                                                      ‫أهمية الوقت الذي يعطيه المعلم للتالميذ بعد طرح السؤال :‬
                                                                                ‫ا‬
                                                       ‫• يوفر للطالب البطئ وقتً أطول للتفكير في اإلجابة.‬
                          ‫• يوفر فرصة للبنات للمشاركة والتغلب على الخجل يتيجة التنشئة االجتماعية.‬
                                                                     ‫• تتمي إجابات التالميذ بالعمق والتفكير.‬
                                          ‫• تتيح للتالميذ فرصة لتوجيه األسئلة لبعضهم البعض أو للمعلم.‬
             ‫ا‬
‫• إعطدداء المعلددم لتالميددذه الوقددت الكددافي والمناسددب قبددل اإلجابددة عددن السددؤال يتطلددب قدددرً مددن الصددبر‬
                                                                             ‫باإلضافة إلى التدريب المكثف.‬
                                                                                ‫ا‬
                                                       ‫• يوفر للطالب البطئ وقتً أطول للتفكير في اإلجابة.‬
                          ‫• يوفر فرصة للبنات للمشاركة والتغلب على الخجل يتيجة التنشئة االجتماعية.‬
                                                                     ‫• تتمي إجابات التالميذ بالعمق والتفكير.‬
                                          ‫• تتيح للتالميذ فرصة لتوجيه األسئلة لبعضهم البعض أو للمعلم.‬
           ‫ا‬
‫• إن إعطاء المعلم لتالميذه الوقت الكافي والمناسدب قبدل اإلجابدة عدن السدؤال يتطلدب قددرً مدن الصدبر‬
                                                                             ‫باإلضافة إلى التدريب المكثف.‬




                                                    ‫المكون الثاني‬
                                                    ‫التقييم الذاتي‬
                                                                            ‫القدرة المؤسسية والفاعلية التعليمية‬
‫‪ ‬يقوم فريق الجودة باإلدارة بالتعاون مع مجلس األمناء والتربية االجتماعية بتكريم الطالب الفائقين في‬
‫جميع المجاالت وتقديم المساعدات العينية والمادية للطالب المحتاجين واأليتام . كما تقوم المؤسسة‬
                ‫بتنظيم رحالت وعمل معسكرات لبث روح التعاون واالنتماء بين الطالب والعاملين .‬
‫‪ ‬يسود مجتمع اإلدارة التعليمية والتوجيه الفني جو أسرى متحاب نظرا لوجود مشاركات في جميع‬
                                                                                                ‫المناسبات‬
                               ‫‪ ‬والظروف االجتماعية وتقديم الرعاية المادية من خالل صندوق الزمالة.‬
‫‪ ‬تقوم اإلدارة بتعظيم دور مجلس األمناء واآلباء والمعلمين في اتخاذ القرارات المرتبطة بالعملية‬
                                                ‫التعليمية وذلك إلعادة الثقة بينها وبين المجتمع المحلى .‬

                                                           ‫6‬
‫‪ ‬تسعى اإلدارة لوضع آلية لمشاركة جميع العاملين وكل الفئات في صنع القرار حتى تكون القرارات‬
‫ديمقراطية وإعداد صندوق للشكاوى ومقترحات جميع العاملين والمعنيين حيث يمكن تلبية‬
                                 ‫االحتياجات في ضوء المعايير القومية للتعليم ونظام ال مركزي .‬
‫‪ ‬تنظم اإلدارة تبادل الزيارات للمدارس األخرى لتبادل الخبرات وتقديم فقرات متنوعة علمية وفنية‬
                                                                  ‫وإبداعية وثقافية ورياضية 0‬
‫‪ ‬يقام في اإلدارة معرض فني دائم يشتمل على العديد من اللوحات الفنية التي يشترك فيها المعلمون‬
                                                                                 ‫والطالب 0‬
‫‪- ‬يقوم معلمو المواد الدراسية الطالب بعمل أبحاث في التخصصات المختلفة من خالل وجود المكتبة‬
           ‫وشبكة المعلومات (االنترنت) بما يخدم المناهج الدراسية و األنشطة الصفية والالصفية .‬
‫‪ ‬من السلبيات الموجودة ضعف المشاركة االيجابية من جانب المتعلمين في األنشطة المختلف‬
‫النشغالهم الشديد بالتحصيل العلمي واالمتحانات التحريرية والمعرفية للحصول على أعلى الدرجات‬
‫حيث أن نظام التعليم بوضعه القديم كان يركز على الجانب المعرفي وكذلك طرق التقويم وأساليب‬
‫التدريس التي كانت متبعة لذا حاولت اإلدارة أن تركز على التعلم النشط الذي يستخدم جميع الحواس‬
            ‫والمشاركة االيجابية في األنشطة المختلفة على جميع المستويات وكل المراحل الدراسية‬
‫‪ ‬تقوم اإلدارة بتطوير آلية للمحاسبة يشترك فيها جميع العاملين ومجلس األمناء واآلباء ومجلس اإلدارة‬
‫بما يتفق مع المعايير القومية للجودة والنظام الالمركزي . كما تم وضع ميثاق شرف المعلم وميثاق‬
‫شرف سلوكي للمتعلمين لاللتزام بالقيم األخالقية واالجتماعية والعلمية والنظام المدرسي وغيرها‬
      ‫وحماية جهود المميزين إلثابتهم ومحاسبة المقصرين والمخطئين في إطار المحاسبية والشفافية‬
‫‪ ‬تسعى اإلدارة إلى االستعانة بالموجهين والمعلمين األوائل والمعلمين ذوى الخبرة لتصميم أنشطة‬
                                                                ‫وبرامج تخدم محتوى المنهج .‬
‫‪ ‬تقوم وحدة التدريب والجودة باالستعانة بمدربين متخصصين وأساتذة كلية التربية لتدريب المعلمين‬
‫ع لى مهارات استخدام استراتيجيات التدريس الفعال كما تقوم بتصميم وتنفيذ برامج تدريبية تعمل‬
     ‫على رفع كفاءة جميع العاملين كل في تخصصه للنهوض بمستواهم المهني في جو ديمقراطي .‬
  ‫‪ ‬يوجد هيكل تنظيمي للمدرسة محدد فيه األدوار والمسؤوليات وكل فرد يعرف مهامه ومسؤولياته .‬
‫‪ ‬تعاونت فرق الجودة من اإلدارة والمديرية والوزارة مع إدارة اإلدارة وكذلك مجلس األمناء على‬
‫توفير متطلبات التقييم الذاتي من النواحي المادية والبشرية حيث وفرت جميع المراجع التي أصدرتها‬
‫الهيئة على أجهزة الحاسب اآللي وعلى فالشات ألعضاء الفريق وتصوير الكتب الالزمة وبطاقات‬
                                                                               ‫التقييم الذاتي .‬



                                                  ‫7‬
‫‪ ‬قام فريق الجودة باإلدارة بدعم من مجلس األمناء وأعضاء من المجتمع المحلى بنشر ثقافة التقييم‬
‫الذاتي من خالل الندوات والمحاضرات واإلذاعة المدرسية وتم عقد مؤتمرات وندوات عديدة وتم‬
‫عرض عروض الكترونية من خالل مدرسي اإلدارة الخبراء في هذا المجال وتم التأكيد على أهمية‬
                                                      ‫حصول اإلدارة على االعتماد التربوي .‬
‫‪ ‬تسعى اإلدارة بالتعاون مع مجلس األمناء لتشجيع أصحاب المصانع وجمعية المستثمرين لتوفير‬
‫أجهزة الحاسب اآللي لجميع الفصول ولفريق جمع وتحليل وتوثيق البيانات الخاصة بالجودة واإلدارة‬
                                                                       ‫نظرة شاملة لفاعلية المؤسسة :‬
                                              ‫‪ ‬الفاعلية التعليمية ونواحي القوة ونواحي الضعف:‬
    ‫‪ ‬تتميز اإلدارة بارتفاع نسبة مستوى التحصيل عند الطالب وذلك من خالل نتائج األعوام السابقة 0‬
‫‪ ‬تساعد اإلدارة المدرسية وتشجع على تنفيذ خطط التحسين ويقوم المعلمون بالمساعدة بالجهد والمال‬
                                                                                             ‫..‬
‫‪ ‬تقوم اإلدارة بعمل أنشطة متنوعة الستيعاب قدرات وإمكانيات الطالب لبث القيم األخالقية وتقوية‬
                                                                               ‫االنتماء الوطني‬
‫‪ ‬تقوم اإلدارة بتفعيل ميثاق شرف المعلم بين جميع العاملين والمجتمع المحلى لتوفير بيئة داعمة‬
                                           ‫للتعليم من خالل العالقات الجيدة بين المعلم والطالب .‬
‫‪ ‬وضعت اإلدارة خطط وبرامج تدريبية لتدريب المعلمين لرفع كفاءاتهم في استخدام التكنولوجيا‬
                                                        ‫وتوظيفها لتفعيل الطالب والتعلم النشط .‬
                                                                                     ‫نواحي الضعف :-‬
                                             ‫1) غياب بعض الطالب خاصة الصف الثاني اإلعدادي.‬
                                             ‫2) بعض أولياء األمور لم يستوعبوا موضوع الجودة .‬
                         ‫3) سلبية بعض أولياء األمور في دعم األنشطة والمهارات المختلفة للطالب .‬
‫4) الخوف من التغيير وذلك ألسباب كثيرة منها بذل مجهود أكبر ، الخوف من كل ما هو جديد وهذا يدفع‬
‫بالموظف إلى التصدي لهذا التغيير بكل ما أوتي من قوة وانتقاده والتشكيك فيه ووضع الصعوبات‬
                                             ‫والعقبات في طريقه حتى وإن كلفه ذلك دفع المال .‬
‫5) الكسل والرتابة التي انتابت حياة الموظف ورضائه بالقديم الذي عوده على الخمول والتنطع وفقدان‬
                      ‫الثقة في كل شيء ولهذا نواحي سياسية واجتماعية وعادات وعرف وتقاليد .‬
                                                           ‫6) ضعف فاعلية األنشطة عند الطالب .‬
                                                                     ‫دوري في عالج نواحي القصور :-‬
                                                    ‫1) أقوم بتنويع األنشطة الطالبية لجذب الطالب .‬
                                                               ‫2) أقوم بالتركيز علي التعلم النشط .‬
                                                ‫8‬
‫3) أشجع أولياء األمور على أهمية المشاركة في حضور المؤتمرات والندوات الخاصة بالجودة‬
                                                    ‫وللمشاركة وإبداء الرأي في األنشطة المختلفة .‬
‫4) أوجه المعلمين نحو استثمار طرق التدريس الحديثة والتكنولوجيا المتطورة وموقع اإلدارة لوضع‬
                                         ‫شرح للدروس وعمل اختبارات لمختلف المواد الدراسية .‬
                 ‫5) أشارك في فريق التدريب والجودة بعمل خطط لتدريب المعلمين على التعلم النشط .‬
                                  ‫وهذه خطتي لعالج جايب الضعف وهو ضعف فاعلية األنشطة عند الطالب‬
‫في هذا الموضوع أقترح أن يجمع فيه بعض األفكار والخطط التي تساعد معلم النشاط في المدرسة في تطوير‬
                  ‫في هذا الموضوع هو النشاط الالمنهجي ..‬          ‫يشاطه ويفسه .. وسيكون النشاط المستهد‬
‫والنشاط أمر مهم مشجع عليه من الوزارة ومن اإلدارات .. ويالقي قبوال طيبا من الطالب إن وجدوا فيه‬
                                                                                            ‫النفع والسرور‬
‫والمعلم هو المرتك األساسي الذي يقوم عليه النشاط بما يملكه من مقومات وقدرات وبرامج .. والطالب هو‬
                                                              ‫األساس لأليشطة الطالبية المدرسية ..‬     ‫الهد‬
‫في هذا الموضوع هو النشاط الموجه في الفسح .. وال يخرج عنه أيضا النشاط المحدد‬              ‫والنشاط المستهد‬
                                     ‫بحصص (حصة أو حصتين) من ياحية األفكار وطريقة وضع الخطة .‬
          ‫ويرتبط ببعض جوايبه األيشطة المشابهة من أيشطة مدرسية مسائية ومراك صيفية و مكتبات ..‬
                                                 ‫أسأل اهلل أن يوفقنا جميعا للتعاون على بذل الخير للناس ..‬
  ‫أوال : ينبغي أن يحدد المعلم أهداف النشاط.. ولعلها تتغير بتغير نوعية ومسمى النشاط ولكن الهدف األسمى‬
  ‫هو إصالح هذا النشء حتى يخرج نافعا ألمته رافعا لواء الخير .. ولذا سنتكلم عن األمور التي تعتبر مرتبطة‬
                                                                                         ‫بجميع األنشطة ..‬
                                                                                      ‫كيفية إعداد البرنامج‬
                                                        ‫ينبغي لبرنامج النشاط الالصفي أن يستهدف التالي :‬
                 ‫· التشويق واإلشباع النفسي واالجتماعي‬                              ‫· الفائدة العلمية للطالب‬
                                       ‫· التنمية السلوكية‬                                ‫· المنافسة الطيبة‬
        ‫· تنمية الجانب الجماعي والتعاون وروح الفريق في العمل وتنمية روابط اإللفة والمحبة بين الطالب.‬
     ‫وعليه فإنه قبل وضع برنامج النشاط الالصفي االنتباه للتالي ووضعها في الحسبان حال وضع البرنامج:‬
        ‫· القدرات والمؤهالت للمشرفين والعاملين . · قدرات الطالب ومستويات الذهنية ومستوى تقبلهم .‬
                       ‫· نوع الموقع ومساحته‬             ‫· نوعية النشاط المنفذ فيه البرنامج وحاجاته وأهدافه‬
              ‫· االهتمامات اإلدارية للمدرسة ..‬                                            ‫· القدرات المالية‬
      ‫مسائل مهمة في عمل البرنامج (والبرامج واألدوات المذكورة أمثلة قابلة للتغيير والتبديل حسب الحاجة‬
                                                                                               ‫والمكان) :‬
                                                    ‫9‬
                                                ‫· يكون المشرف على النشاط هو المشرف العام على البرنامج‬
 ‫· يتم تقسيم الطالب إلى أسر ومجموعات .. ويكون منهم من هو مكلف ببعض التكاليف كمشرف ثقافي أو غيره‬
                                                                                                          ‫..‬
                                      ‫· كل فترة يكون هناك شخص منفذ لها أو أسرة ويتم رصدها في الجدول‬
‫· إن أمكن وضع متابع من المشرفين لكل يوم أو أيام محددة مشرف .. أو في بعض األنشطة التي تمتد إلى أسبوع‬
                                                                                            ‫مشرف محدد ..‬
‫· يجب متابعة الخطة وسيرها دوريا وتالفي األخطاء وأسباب التقصير وعالج المشكالت ورفع مستوى التقديم ..‬


                          ‫يتم تقسيم البرنامج في الفصل الدراسي إلى أجزاء حسب المرحلة الزمنية (مثال) :‬
                              ‫· المرحلة األولى لمدة أسبوعين – ثالث أسابيع .. وسائل تعريفية بالنشاط وجذب‬
   ‫· المرحلة الثالثة لمدة أسبوعين برامج‬       ‫· المرحلة الثانية لمدة شهر برامج نافعة وشيقة وتنافسية وأسرية‬
       ‫· المرحلة الرابعة إلى رمضان برامج (مثل المرحلة الثانية) أو (تجديدية)‬       ‫تتوافق مع فترة االختبارات‬
                                                   ‫· المرحلة الخامسة فترة رمضان برامج إيمانية ورمضانية‬
     ‫يتم تقسيم الفترات حسب اليوم في بعض المراحل وذلك لتسهيل اإلشراف على البرنامج وعدم الفوضوية‬
                                                                                                   ‫(مثال) :‬
‫· السبت : مسابقة ثقافية نافعة (وينبغي االهتمام بالمفيد وعدم استخدام المسابقات غير المفيدة والمنتشر كثير منها‬
                                                                                               ‫في األسواق)‬
  ‫· األحد : لقاء عام أو مقابلة مع أستاذ أو مشرف (ويتم االتفاق على وضع بعض المالحظات المهمة التي ينبغي‬
                                                                      ‫التطرق لها بأسلوب نافذ على الطالب)‬
     ‫· االثنين : برنامج رياضي أو نشاط حركي (ويكون فيه التنويع والتغيير واستخدام المفيد من البرامج البدنية‬
                                                                                                    ‫النافعة)‬
     ‫· الثالثاء : برنامج تنفذ إحدى األسر بإشراف األستاذ · األربعاء : منوع (األفكار التي ال تدخل في السابق)‬
                                       ‫يتم تقسيم البرنامج في بعض األحيان حسب األسابيع للتجديد (مثال) :‬
                                                               ‫· األسبوع العلمي‬            ‫· األسبوع الثقافي‬
                                                             ‫· الدوري الثقافي‬            ‫· أسبوع المنافسات‬
       ‫·‬    ‫· معرض الكتب واألشرطة (ليس كمعرض عادي ولكنه عرض للكتب واألشرطة بأساليب مختلفة)‬
                                                                                                 ‫وغيرها ...‬
                                                                      ‫برنامج للنشاط الصباحي في المدارس‬
                             ‫هذه جداول قد ال تكون األمثل ولكنها تجربة تنقل يستفاد منها وتنقد .. ( الجداول )‬
             ‫ومن أهم األمور أن يكون البرنامج يوافق المستوى العمري والعقلي والعلمي واإليماني للطالب ..‬
                                                    ‫01‬
                                                         ‫ويختلف البرنامج من مرحلة ألخرى ومن مجموعة ألخرى‬
                             ‫ووضع جدول ثم تعديله حسب الظروف أفضل نتيجة من عدم وجود برامج جاهزة .‬
 ‫وفي البرامج الصباحية يتم االستفادة من البرامج اللطيفة حيث أن الفسحة توجد بين مجموعتين من الحصص ..‬
                                                                                                           ‫مع بداية النشاط‬
   ‫من المهم أن تكون بداية النشاط بداية فعالة وحيوية .. وحتى يستمر الطالب في المشاركة والعطاء التربوي‬
                       ‫ينبغي االهتمام باألمور التالية · حسن االستقبال والبشاشة والتعامل الصادق غير المتكلف‬
 ‫· جودة اإلعالنات والقدرة على جذب الطالب بإبراز الجانب المرغوب · االستفادة من التسجيل .. (ومن بطاقة‬
                                                                                                                   ‫التسجيل)‬
                                      ‫· تصنيف الطالب إلى أسر حسب القدرات أو المستويات الدراسية أو العلمية‬
                                                ‫· تفعيل التعارف بين الطالب والمشرفين وكذلك بين الطالب أنفسهم‬
                           ‫· ربط الطالب الجدد ببرامج قوية أو وظائف محددة أو أنشطة مرغوبة يقومون بعملها‬
 ‫· انتقاء أصحاب القدرات من الطالب والمميزين دراسيا ومهاريا والتفكير في كيفية نفعهم ورفع مستوياتهم حتى‬
                                                                              ‫يقدموا للنشاط والمدرسة ولألمة جمعاء ..‬
                                                                                                            ‫بطاقة التسجيل‬
                                                                       ‫تعتبر بطاقة التسجيل من األمور المهمة للتالي :‬
                    ‫ثانيا : في القدرة على متابعة الطالب ..‬            ‫أوال : في ارتباط الطالب في النشاط وإنتاجيته ..‬
            ‫رابعا : في إعطاء نظرة مبدئية تجاه النشاط ...‬                     ‫ثالثا : في إعطاء تصور قديم عن الطالب‬
 ‫ففي ارتباط الطالب .. هناك شعور نفسي عند الطالب أنه عندما يقوم بتعبئة بطاقة التسجيل يصبح أحد أفراد هذا‬
                       ‫النشاط ويتجاوز حدود الضيافة إلى منطقة المشاركة .. ويستشعر بااللتزام ببنود التسجيل .‬
‫ومن خالل بطاقة التسجيل .. يمكن متابعة الطالب خاصة عند تغيبه .. فالمعلم قد ال ينتبه لكل الطالب في النشاط‬
‫ولكن في وقت الفراغ يمكنه متابعة الطالب من خالل المعلومات الموجودة في بطاقة التسجيل كالصف في داخل‬
                                                                             ‫المدرسة والمسجد (مثال) خارج المدرسة .‬
 ‫ويمكن من خالل بطاقة التسجيل سؤاله عن بعض األمور التي تعطي للمعلم تصورا مبدئيا للطالب كالسؤال عن‬
                                                                                              ‫األنشطة التي شارك فيها ..‬
 ‫ويمكن للمعلم وضع بعض األسئلة التي تعطي معلومات مبدئية عن النشاط .. كسؤاله عن رغبته في المشاركة‬
‫في أي من برامج النشاط التالية .. فيكون هناك تصورا مبدئيا للنشاط من خالل هذه األسئلة .. باإلضافة إلى جودة‬
                                    ‫اإلخراج وحسن الصياغة التي تجذب الطالب وتبهره كلما كان يبهره اإلبداع .‬
                                     ‫بعض األسئلة التي يمكن تحتويها بطاقة النشاط وتحتوي األهداف السابقة :‬
                          ‫االسم : .......................................الصف :...............................................‬
  ‫المدرسة (في األنشطة خارج المدرسة) : ..................................الهاتف : ....................................‬
                                                           ‫11‬
      ‫أقرب مسجد من سكنك : .....................طالب تعرفه في النشاط:...............................................‬
              ‫اختر األنشطة التي ترغب االشتراك بها : ((وتوضع األنشطة التي ينبغي كتابتها في هذا المكان))‬
                      ‫هل شاركت في أنشطة سابقة (اكتب األنشطة التي سبق وأن شاركت فيها) اسم ولي األمر‬
                                                                                      ‫:.................................‬
                                                 ‫وهذه بعض األهداف التي يراها البعض في األنشطة الطالبية ..‬
                                                                                       ‫من األهداف في األنشطة :‬
                                                                 ‫· تكوين بيئة صالحة لكي نمكن من التربية النافعة‬
                          ‫· نفع الطالب في أمور الدين‬        ‫· تكوين بيئة صالحة تبعد الطالب عن أصحاب السوء‬
      ‫· تثبيت ورفع السلوك الصحيح لدى الطالب وتعديل السلوك السيئ لديهم · نفع الطالب في أمور الدراسة‬
      ‫· تحذير الطالب من شرور األشرار واألخطار بالمجتمع‬              ‫· نفع الطالب في األمور االجتماعية والنفسية‬
   ‫· تحذير الطالب مما يحاك ضد المسلمين من مؤامرات · تطوير مهارات الطالب وقدراتهم (من قراءة وفن‬
                                                                                                              ‫وغيرها‬
                                    ‫· نفع الطالب في األمور الدنيوية‬             ‫· نفع الطالب في األمور الجسمية‬
   ‫· محاولة استكشاف طاقات الطالب وتطويرها‬                 ‫· تعويد الطالب على االنضباط والطاعة وإدارة البرامج‬
                               ‫· مواجهة التغيرات البيئية بالتنويع والتجديد · التشجيع على االستفادة من المواسم‬
 ‫· دراسة حالة المجتمع والتأثير اإليجابي فيه · ارتباط الطالب بالمعلم ارتباطا إيجابيا بعيدا عن حواجز التعامل‬
                                                                                                              ‫الرسمي‬
‫· معالجة مشكالت الطالب داخل وخارج المدرسة بالتعرف عليها وطرح الحلول المناسبة والتعاون معه في حلها‬
                                                                                       ‫مع االهتمام بخصوصيتها .‬
                                                 ‫المكون الثالث‬
                                                 ‫التقويم الشامل‬
                                                                                         ‫صعوبات التقويم الشامل‬
‫من خالل استقراء الدراسات العلمية التي تناولت تطبيق التقويم الشامل في جمهورية مصر العربية نجد أنها‬
‫تتفق بأن تطبيق التقويم الشامل يعاني الكثير من المعوقات التي ترتب عليها الكثير من السلبيات، كما تتفق‬
‫على أنه يجب أن يتم تطبيق التقويم الشامل وفق آلية وتخطيط واستراتيجية محددة وواضحة، وعلى الرغم من‬
‫المعوقات والصعوبات التي واجهها التقويم الشامل عند تطبيقه إال أن ذلك لم يمنع من ظهور بعض اإليجابيات‬
‫في الميدان أشارت إليها العديد من الدراسات، ومن تلك النواحي اإليجابية: تخفيف درجة قلق التلميذ من‬
                                                                     ‫االختبارات وخفض معدالت رسوب التالميذ.‬
                                                                     ‫المعوقات التي تواجه تطبيق التقويم الشامل‬
  ‫يواجه تطبيق التقويم الشامل بعض المعوقات التي تحول دون تحقيق األهداف المرجوة، ومن أبرزها ما يلي:‬
                                                       ‫21‬
                          ‫•عدم شمولية مهارات التقويم الشامل للجوانب السلوكية واألنشطة غير الصفية.‬
                                                            ‫•عدم بناء المنهج وفق المهارات المطلوبة.‬
                                    ‫•كثرة المهارات المطلوب إكسابها للتلميذ وذلك لكبر المقرر الدراسي.‬
                                             ‫•عدم وجود آلية موحدة توضح كيفية تنفيذ التقويم الشامل.‬
                                               ‫ب‬
                                             ‫•وجود كثير من المهارات المركبة مما يجعل تقويمها صع ًا.‬
                                                                                ‫ن‬
                       ‫•ضعف التوافق أحيا ًا بين مفردات المقررات والمهارات المحددة في بطاقة التقويم.‬
                                                                   ‫•كثرة األعباء التدريسية على المعلم.‬
                                                          ‫•كثرة األعباء اإلشرافية والعملية على المعلم.‬
                                                                       ‫•كثرة عدد التالميذ داخل الفصل.‬
                                            ‫•ضعف البرامج التدريبية للمعلمين المتعلقة بالتقويم الشامل.‬
                                ‫•عدم تدريب مديري المدارس على التقويم الشامل قبل تطبيقه بوقت كاف.‬
                                              ‫•ضعف برامج الكليات وعدم اهتمامها بالتقويم بشكل جيد.‬
                     ‫•عدم وجود برنامج مخصص لتبادل الزيارات وتعميم الخبرات الناجحة بين المعلمين.‬
                                                              ‫ب‬
‫•سلبية المناخ المدرسي الذي ينعكس سل ًا على دافعية المعلم لإلنجاز حيث يحتاج التقويم الشامل إلى مجهود‬
         ‫كبير ومتابعة مستمرة وتعود معظم أسباب هذه السلبية إلى المشكالت التي تنشأ بين المعلم والمدير.‬
            ‫•عدم وجود جهاز فني متخصص بالقياس والتقويم بإدارات التعليم يشرف على التقويم الشامل.‬
                                                  ‫•إهمال الجوانب الوجدانية للتلميذ في عملية التقويم 0‬
    ‫•ضعف دور اإلعالم التربوي في التوعية بأهمية التقويم الشامل وخطوات إجرائه ويتضح ذلك في ضعف‬
 ‫إدراك أولياء أمور التالميذ لماهية التقويم الشامل ودورهم فيه مما يؤدي إلى ضعف اهتمامهم بنتائج التقويم‬
                                                                                                ‫الشامل.‬
                                     ‫•نقص اإلمكانات المادية الالزمة لتطبيق التقويم الشامل بشكل فعال.‬
‫•قلة وجود مصادر التعلم المتنوعة، وعدم وجود أدلة تساعد المعلم على التطبيق الجيد لنظام التقويم الشامل.‬
‫•غياب المحاسبة التي تلزم المعلم باتباع التطبيق بشكل كامل دون اإلهمال في جانب أو التقصير في جانب من‬
                                                              ‫ي‬
                               ‫جوانبه، وعدم إلزامه بتدوين مالحظاته كتاب ًا واالكتفاء بالمتابعات الذهنية.‬
    ‫•ضعف برامج إشراك ولي األمر في التقويم من خالل تزويده بخلفية عن ماهية التقويم الشامل وتوضيح‬
                     ‫مصطلحاته ورموزه وإجراءاته والمعوقات التي تعترض التلميذ ومشاركته في حلها 0‬
                                                       ‫السلبيات التي ظهرت بعد تطبيق التقويم الشامل :‬
       ‫يواجه التقويم الشامل العديد من المعوقات التي نتج عنها الكثير من السلبيات وذلك بحسب ما رصدته‬
                                                     ‫الدراسات السابقة، وفيما يلي عرض لهذه السلبيات:‬
                             ‫•عدم وجود المعرفة الكافية لدى العديد من المعلمين بأهداف التقويم الشامل.‬
                                                ‫31‬
   ‫•وجود نقص أو قصور في المعلومات والمهارات الالزمة لتطبيق التقويم الشامل وفق الالئحة لدى بعض‬
                                                                                               ‫المعلمين.‬
                                    ‫•عدم وضوح بعض أهداف التقويم الشامل لدى الكثير من المعلمين.‬
                                    ‫•عدم امتالك العديد من المعلمين إلى مهارات تطبيق التقويم الشامل.‬
                                        ‫•عدم وضوح آلية التطبيق والفائدة المرجوة من وراء التطبيق.‬
                                            ‫•عدم وضوح مصطلحات الئحة التقويم لدى بعض المعلمين.‬
                               ‫•قلة تدريب المعلمين على وظائف التقويم الشامل واستخداماته المناسبة.‬
‫•عدم وضوح الصورة الكافية لدى المعلمين عن إجراءات التقويم الشامل وأساليبه وأدواته وكيفية االستفادة‬
                                                                                             ‫من نتائجه.‬
                             ‫•بعض المعلمين غير قادرين على تحديد مستويات إتقان التالميذ للمهارات.‬
                          ‫•عدم قدرة بعض المعلمين على التوفيق بين طريقة التدريس وأسلوب التقويم.‬
                                                                   ‫•تأثر تقديرات التالميذ بذاتية المعلم.‬
  ‫•بعض المعلمين ليس لديهم القناعة بأسلوب التقويم الشامل مما يقلل من تحفيزهم للعمل فيه بجدية وهمة‬
                                                                                                  ‫عالية.‬
                                                                    ‫•ضعف المستوى األكاديمي للمعلم.‬
   ‫•تمسك بعض المعلمين وتأثرهم القوي باألسلوب التقليدي للتقويم، فالمعلمون في المرحلة االبتدائية ذوو‬
                                               ‫الخدمة الطويلة في التدريس يرفضون التغيير في الغالب.‬
                                              ‫•التقصير في تعريف التلميذ بنتائج تعلمه ومستوى أدائه.‬
                                                                 ‫•جهل التلميذ بأهداف التقويم الشامل.‬
    ‫•عدم إدراك التالميذ في معظم األحيان للمحكات التي استخدمها المعلم في تقويم أعمالها، فعندما يتدرب‬
                          ‫ع ر‬
                        ‫التالميذ على تفسير وتوظيف محكات التقويم، يرتفع مستوى أدائهم ارتفا ًا كبي ًا.‬
              ‫•ترفيع التلميذ للصف األعلى مع عدم إتقانه لمهارات الحد األدنى في الصف الذي انتقل منه.‬
                                                                         ‫•قناعة التلميذ بحتمية النجاح.‬
                                                         ‫•تركيز التلميذ على إتقان مهارات الحد األدنى.‬
                                             ‫•ضعف التنافس بين التالميذ وقلة اهتمامهم بنتائج التقويم.‬
                          ‫•إهمال الواجبات المنزلية، التي لها الدور الكبير في تمكين التلميذ من المهارة.‬
                                                                                  ‫•كثرة غياب التالميذ.‬
                                                 ‫•قلة التزام التلميذ وقلة اهتمامه وانضباطه بشكل عام.‬
   ‫•تفريط بعض المعلمين في تحري الدقة واألمانة في عملية التقويم بسبب ضعف برنامج المتابعة من قبل‬
                                                                                              ‫المشرفين.‬
                                                ‫41‬
                                               ‫•ضعف متابعة مدير المدرسة ألساليب تنفيذ التقويم الشامل.‬
   ‫•عدم إشراك أولياء األمور في التقويم وذلك بتزويده بالصعوبات التي تواجه ابنه ودوره في التغلب عليها.‬
                          ‫•صعوبة تطبيق التقويم لضيق الوقت وكثرة األعباء التدريسية واإلشرافية للمعلم.‬
                 ‫•عدم تحمس المعلم وعدم إتقانة للتقويم بشكل جيد، مما يجعل أداؤه أقل من الحد المطلوب.‬
       ‫•بعض المعلمين يسلط اهتمامه على (متى ينهي عملية التقويم)، وليس (كيف يجري عملية التقويم.)!‬
     ‫•تركيز المعلم على تنفيذ التقويم الشامل دون أن يحرص على االستفادة من التغذية الراجعة والعمل على‬
                                                                ‫معالجة القصور وتعزيز الجوانب اإليجابية.‬
                                              ‫•التركيز على الجوانب المعرفية وإهمال تعلم مهارات الحياة.‬
     ‫•محاولة قولبة التقويم الشامل في قالب التقويم التقليدي حيث ما زال المعلم ال يقوم الطالب إال قبل تسليم‬
                                       ‫التقارير ويعتمد في تقاريره عليها فقط حيث يقوم الطالب مرة واحدة.‬
                                             ‫•بعض المعلمين ال يعطي للتلميذ فرصة أخرى إلتقان المهارة.‬
                             ‫بعض الحلول المقترحة للتغلب على المعوقات التي تواجه تطبيق التقويم الشامل‬
  ‫•تقليل األعباء التدريسية واإلشرافية للمعلم، وهذا يتطلب من وزارة التربية والتعليم العمل على زيادة أعداد‬
 ‫المعلمين وذلك بتعيين أو استقطاب الكفاءات الالزمة لتغطية هذا اإلجراء، بحيث يخفف عبء المعلم التدريسي‬
   ‫ألنه من شأن هذا أن يتيح الوقت الكافي للمعلم أن يركز على تقويم المهارات المستهدفة في المنهج في بناء‬
   ‫وقياس تلك المهارات ومتابعة تحقيقها في التالميذ بشكل فردي ومناقشة التغذية الراجعة لنتائج ذلك التقويم‬
                                             ‫حتى يتم التحقق من جودة المخرجات ومناسبتها لتلك األهداف.‬
                            ‫ذ‬
   ‫•تقليص عدد التالميذ في الصف الدراسي الواحد بحيث ال يزيد عن (52 )تلمي ًا داخل الفصل الواحد. وهذه‬
                                                                                  ‫د‬
    ‫التوصية تعتبر امتدا ًا للتوصية السابقة، فهذا العدد من التالميذ من شأنه أن يتيح الفرصة للمعلم ليكتشف‬
 ‫ويتفاعل بشكل أكبر مع مستوى كل التالميذ كما أنه يعطي فرصة لكل تلميذ أن يتفاعل ويناقش ويسأل ويجيب‬
 ‫ويتقن المهارة المطلوبة إتقانها في كل حصة، وهذا يتطلب العمل في اتجاهين: االتجاه األول :التوسع في بناء‬
                ‫مدارس جديدة، االتجاه الثاني: العمل بنظام التدريس على فترتين صباحية ومسائية ان امكن.‬
   ‫•إصدار دليل موحد عن التقويم الشامل لكل مادة على حدة يشتمل األهداف الوسائل واألساليب واإلجراءات‬
     ‫وخطوات التنفيذ، وذلك من خالل تشكيل لجان متخصصة في المناهج الدراسية المختلفة لتخطيط وتصميم‬
       ‫وإصدار تلك األدلة، وهذا الدليل هو من أهم أسباب نجاح المعلم في تطبيقه للتقويم الشامل ألنه سيكون‬
‫مرجعيته ومعاييره التي يسير وفقها أثناء ممارسة التقويم، وهذه التوصية يفضل أن تعمل عليها الوزارة بشكل‬
   ‫عاجل لمعالجة جوانب النقص والقصور في معرفة وأداء المعلم لتطبيق التقويم الشامل، فهذه المشكلة تفرز‬
                                     ‫العديد من المشكالت مثل تكوين االتجاهات السالبة نحو التقويم الشامل.‬
                                       ‫•تبادل الخبرات بين معلمي المرحلة في كيفية تطبيق التقويم الشامل.‬
   ‫•تخصيص مادة مستقلة تدرس للطالب المعلم في برامج إعداد المعلم. ويتم ذلك من خالل توجيه مؤسسات‬
                                                   ‫51‬
‫التعليم العالي- وبشكل خاص الجامعات- إلعادة النظر في خطط برامج إعداد المعلمين وتطويرها بحيث تتضمن‬
 ‫مساقات خاصة بعملية تقويم األداء الصفي بطرق مختلفة وأهمها التقويم الشامل، وأال يكتفي في تلك البرامج‬
   ‫بمساق يعالج المبادئ في القياس والتقويم. كذلك فإن التركيز على تدريب الطلبة على إجراءات تقويم األداء‬
             ‫ر‬
    ‫الصفي والتقويم الشامل في مرحلة التدريب الميداني والتأكد من إتقانهم لها قبل التخرج يعد أم ًا في غاية‬
                                                                                                   ‫األهمية.‬
 ‫•إقامة برامج ثقافية واجتماعية عامة عبر وسائل اإلعالم المختلفة لتهيئة الرأي العام وأولياء األمور بأهمية‬
                                          ‫التقويم الشامل وغاياته حتى يساهموا في نجاح هذا التقويم المهم.‬
‫•إشراك آباء التالميذ الجدد في عملية التقويم الشامل من خالل إلقاء ندوات إرشادية ولقاءات دورية من خالل‬
                                                            ‫تشكيل وتفعيل برامج مجالس اآلباء والمعلمين.‬
  ‫•االستفادة من تجارب بعض الدول الناجحة في تطبيق عملية التقويم الشامل، وذلك من خالل تنظيم زيارات‬
  ‫للدول ذات التجارب الناجحة في مجال تقويم األداء الصفي والتقويم الشامل، على أن يتم التأكد من أن اللجان‬
‫الزائرة هي من الكوادر التي تم تأهيلها وتدريبها على عملية التقويم وتمتلك المعرفة المتميزة حتى تكون لديها‬
  ‫القدرة على مالحظة جوانب النجاح والظروف والعوامل التي تساعد في الوصول إلى تجارب ناجحة، ومن ثم‬
                                               ‫القدرة على مواءمة تلك التجارب بما يناسب بيئتنا ومجتمعنا.‬
    ‫•إعادة النظر في المناهج ليصبح تركيزها أكثر على التقويم الشامل، وهذا يتطلب إعادة النظر في الطبيعة‬
                                                             ‫ق‬
‫التكوينية للمناهج بحيث تصبح أكثر التصا ًا ومعالجة للحياة الواقعية من خالل صيغة أهداف ونواتج تعلم يمكن‬
   ‫التحقق من درجة تحققها لدى الطلبة. وهذا يتطلب إعادة صياغة األنشطة والواجبات الصفية وغير الصفية‬
          ‫م‬
   ‫لخدمة األهداف ونواتج التعلم المتوقعة. تلك األهداف يجب أن تتجاوز الناحية النظرية صياغة وتقوي ًا. فإذا‬
  ‫كان الهدف التعليمي يدور حول (معرفة الطفل بتحية اإلسالم)، فإن عملية التقويم ال تكون فقط بسؤال الطفل‬
       ‫(ما هي تحية اإلسالم؟) والمعلم يرى وبشكل يومي أن الطفل ال يطرح السالم عند دخوله غرفة الصف.‬
 ‫•تصميم آلية متابعة ومحاسبة للمعلم ولتطبيقه للتقويم الشامل، ولمستوى تالميذه يتابع من خاللها مستويات‬
     ‫التالميذ بحيث ال يقتصر دور المشرف على االعتماد على ما يسجله المعلم في استمارات التقييم فقط دون‬
        ‫التأكد من مدى صحته، بل يقوم المشرف بسحب عينة عشوائية من تالميذ الصف ويقوم بتقويمهم في‬
‫المهارات التي اكتسبوها، ويحرص أال تزيد المدة الزمنية عن أسبوع بين حضوره للمدرسة وبين زمن دراسة‬
      ‫التلميذ للمهاراة التي سيقوم فيها لكي ال يكون عامل النسيان له دور في النتيجة، وبعد أن يقوم المشرف‬
                        ‫ق‬
  ‫التلميذ بنفسه يقوم بمقارنة النتائج التي توصل إليها بالنتائج التي رصدها المعلم ساب ًا للتلميذ. هذه الطريقة‬
                     ‫ل‬                                                          ‫ص‬
                   ‫ستجعل المعلم حري ًا كل الحرص على أن تكون تقاريره صادقة وتعكس أداء التلميذ فعًا.‬
‫•تصميم مقياس مقنن على البيئة المصرية للتعرف على االستعداد المدرسي للصف األول االبتدائي باالستعانة‬
                                                             ‫بالجهات المتخصصة كالمركز الوطني للقياس.‬
       ‫ك‬
      ‫•تنمية أساليب التقويم الذاتي لدى التلميذ وذلك بتنمية إحساسه بأنه قادر على التعلم ويدرك ذاته إدرا ًا‬
                                                   ‫61‬
                                                                                            ‫ي‬
‫إيجاب ًا، وبالتالي زيادة مهارة التلميذ بوعي جوانب قوته وضعفه حتى يعمل على تعزيز جوانب القوة ومعالجة‬
                         ‫جوانب الضعف، وهنا يبرز أهمية وجود المرشد النفسي المختص في كل مدرسة.‬


                                     ‫انتهى البحث واهلل الموفق‬
                                          ‫نسألكم الدعاء‬




                                               ‫71‬

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Categories:
Tags:
Stats:
views:11
posted:7/31/2012
language:
pages:17
Description: research
Ahmed Farid Ahmed Farid http://
About