Docstoc

الذاكرة

Document Sample
الذاكرة Powered By Docstoc
					                                                ‫دكتور مهندس/ إبراهيم الغنام*‬


                                                            ‫,,,,,,,,,,,,,,‬
                                                        ‫تعريف الذاكرة:‬
                                                        ‫--------------‬
            ‫يمكن تعريف الذاكرة بأنها مهارة ومنظومة لمعالجة المعلومات،‬

                                                     ‫*مبادئ عامة لتنمية الذاكرة:‬
                                                   ‫1--------------------------‬
   ‫-1االهتمام: يساعدك االهتمام على تخزين المعلومات ما دمت مهتما ً بها.‬
   ‫-2االنتقاء/ انتقاء المعلومات أكثر أهمية والرئيسة يجعل الذاكرة حاضرة‬
                                                                        ‫باستمرار.‬
       ‫-3االنتباه/ زيادة التركيز واالنتباه وعدم التشتت يزيد من قوة الذاكرة.‬
               ‫-4الفهم/ يعتبر الفهم واالستيعاب عامالً أساسيًا في قوة الذاكرة.‬
        ‫-5عقد النية على التذكر / الرغبة والنية على التذكر تستحث الذاكرة.‬
  ‫-6الثقة والتغير الذهني اإليجابي/ يجب أن يكون لديك ثقة في قوة ذاكرتك‬
                                                      ‫وبقدرتك على تذكر األشياء.‬
        ‫-7التأثير في الذات/ التأثير اإليجابي على الذات يزيد من قوة الذاكرة‬
                                             ‫والعكس عندما يكون التأثير سلبيًا.‬
‫-8االرتباط/ ربط األشياء مع بعضها وتكوين خرائط ذهنية لها يزيد من قوة‬
                                                                          ‫الذاكرة.‬
 ‫-9خلفية التجربة/ المعرفة الجيدة عن األمور واالطالع عليها يزيد من قوة‬
                                                                          ‫الذاكرة.‬
‫-01التنظيم والتبويب/ عندما يكون تخزين المعلومات منظما ً سوف يزيد من‬
                                                      ‫فرصة تذكرها بشكل سريع.‬
 ‫-11ممارسة أساليب حديثة لتعلم تنمية القدرة على التذكر/ كلما زاد تمرين‬
                                                    ‫ذاكرتك زاد تطورها ونموها،‬
‫لذا خصص وقتا ً لتدريب ذاكرتك يوميا ً على الوسائل التي سوف ترد في ثنايا‬
                                       ‫هذا الكتاب حتى تمتلك ذاكرة جبارة.‬

                                               ‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــت‬

                                         ‫*العقل البشري وقدرته الكامنة/‬
  ‫يمتلك العقل البشري خصائص ومميزات هائلة وقوة عظيمة على التخزين‬
                           ‫والتذكر والربط والتحليل...، يقول وليام جيمس‬
  ‫"إننا نستخدم أقل من 10% من قوانا العقلية" كيف لو استطعنا أن نستخدم‬
                      ‫10% من طاقة عقولنا؛ فكيف سوف تكون حياتنا؟.‬
                                                           ‫نظم الذاكرة‬

                                               ‫الوظائف الرئيسة للذاكرة/‬
      ‫-1قوة المالحظة : التركيز:من أهم المراحل في الذاكرة هي المالحظة‬
                                 ‫والتركيز على األمور مما يزيد من تذكر‬
   ‫هذه األمور مستقبالً. إن تطوير القدرة على التركيز يساوي تطوير القدرة‬
                                                              ‫على التذكر.‬
     ‫-2التصور/ التخيل:وهو قدرة العقل على تصور حدث ما، وهذا التخيل‬
                     ‫ٍ‬
       ‫يخضع لعدة عوامل؛ منها العاطفة والمعتقد والخبرات السابقة وخالفه‬
     ‫وال يشترط أن يتشابه اثنان في تخيل شيء واحد بل ربما يكونا مختلفين‬
                                                 ‫للعوامل المذكورة سابقا ً.‬

                                       ‫*هل ذاكرتك بصرية أم سمعية؟‬
    ‫بعض الناس يبدو أنهم يتذكرون ما يرون، بينما البعض يتذكرون بشكل‬
  ‫أفضل عندما يسمعون، ولقد أثبتت الدراسات أن استخدام الذاكرة البصرية‬
     ‫التي تعتمد على رؤية األشياء والذاكرة السمعية التي تعتمد على سماع‬
      ‫األشياء معًا له مميزات أفضل خصوصًا في تعلم األسماء واللغات أو‬
                                                        ‫المصطلحات.‬
        ‫-3ترابط الذاكرة:إن ترابط الذكريات والتخيل يعمالن معًا، فإذا أخذت‬
‫معلومة وقمت بربطها بشيء تعرفه فعالً إما موجود في عقلك أو تخيلته، فإنه‬
 ‫يكون من السهل أن تتذكر تلك المعلومة الجديدة، علما ً أن عملية الربط تكون‬
                              ‫في عقلنا الباطن بدون أن نشعر أو نتحكم فيها.‬

    ‫-4اإلبدال:استخدام الكلمات البديلة والقريبة من المعنى هي إحدى الطرق‬
                            ‫التي تساعد على تذكر الكلمات الصعبة بسهولة‬
     ‫إن استخدام الكلمات أو العبارات البديلة يقرب المعاني من الكلمة المراد‬
                              ‫تخزينها؛ فإذا ما نسيتها تذكرت الكلمة البديلة.‬

  ‫-5التبويب والتصنيف:هو وضع األشياء المتشابهة في مجموعة واحدة. إن‬
                  ‫هذه الطريقة تساعد في تخزين األشياء بشكل مرتب بناء‬
 ‫على التشابه بينها في عدة مجموعات، ومن ثم يسهل عملية استرجاعها عند‬
                                                       ‫الحاجة إليها.‬

 ‫-6إيجاد روابط بين األشياء:إن ربط فكرة بأخرى هي األساس في منظومة‬
                                               ‫إيجاد روابط بين األشياء.‬
‫تتلخص هذه العملية بربط عنصر بآخر مع استخدام الخيال في الربط لتكوين‬
                                   ‫ارتباطات إدراكية تساعد على التذكر.‬

 ‫-7مثبتات الذاكرة:وتسمى أيضا ً مشابك الذاكرة، وهذه الطريقة أكثر الطرق‬
 ‫فاعلية لترابط الذكريات المستقرة في ذهن اإلنسان والمعلومات الجديدة، إن‬
  ‫ربط المعلومات الجديدة بذكريات سابقة في الذهن بشكل منظم يجعل أيضا ً‬
        ‫تخزينها في الذهن بشكل منظم، هذا يعني أنك سوف تكون قادرًا على‬
                ‫استرجاع أي معلومة من ذهنك بشرط أن تخزن بشكل منظم.‬

                                                        ‫تذكر األسماء‬
        ‫يواجه العديد من الناس صعوبة في تذكر أسماء اآلخرين ، وتبدأ هذه‬
       ‫الصعوبة من تفكيرهم واعتقادهم السلبي حول قدراتهم الذهنية في هذا‬
           ‫التذكر، وقد تكون هناك أسباب أخرى تغذي هذه الصعوبة وهي:‬

     ‫1-عدم االهتمام باألشخاص أثناء مقابلتهم أو حفظ أسمائهم أو ربما أرقام‬
                                             ‫هواتفهم، فإن لم تهتم بالشيء نسيته.‬
 ‫2- االنشغال أو التشاغل بأمور أخرى وقت التعارف، كأن تصافح شخصا ً‬
  ‫وأنت تفكر في أمر آخر، وبالتالي تخفق في قضية تخزين االسم ومن ثم ال‬
                                                                         ‫تذكره.‬
‫3- موقفك تجاه الشخص واعتقادك بأنك لن تقابله مرة أخرى، وبالتالي سوف‬
         ‫تقنع نفسك بعدم أهمية حفظ اسمه، لذا غالبا ً سوف تناديه أثناء المقابلة‬
                                                            ‫بعزيزي يا صديقي.‬
   ‫4- عندما يتمتم الشخص المقابل باسمه وتكون غير قادر على سماع اسمه‬
       ‫بشكل واضح، وفي نفس الوقت تشعر بحرج من طلب إعادة اسمه مرة‬
           ‫أخرى. لذا اطلب إعادة االسم ألنه يعني االهتمام بالشخص المقابل.‬
     ‫5-األسماء التي تكون من لغات أخرى قد تمثل مشكلة أثناء تذكرها، لذا‬
    ‫اربطها بأسماء وأشياء تستطيع من خالل هذه الروابط أن تتذكر األسماء.‬

                                                        ‫*االنطباعات األولية:‬
‫عندما تقابل شخصا ً ما ألول مرة فإنك تكون انطباعا أوليًّا سواء كان سلبيا ً أو‬
                             ‫ً‬       ‫ّ‬
                                                                      ‫إيجابيا ً‬
          ‫وهذا يؤثر في رغبتك في تذكر اسم هذا الشخص من عدمه؟ لذا اجعل‬
                                 ‫انطباعاتك األولية معينة لك في تذكر األسماء.‬
                                                ‫*التركيز على وجه الشخص:‬
         ‫عليك أن تنظر مباشرة إلى وجه الشخص المقابل الذي تقابله أول مرة،‬
                                                        ‫بمعنى يجب أن يكون‬
‫بينكما تواصل بصري يحصل من خالله االهتمام بالشخص المقابل، مع عدم‬
                                    ‫إطالة النظر بشكل يخرج عن حدود األدب.‬
                                                   ‫*المالحظة باهتمام:‬
      ‫الحظ الشخص المقابل وطبيعة حديثه وابتسامته أو المالمح الشخصية‬
                                                              ‫وحركاته‬
      ‫وأثناء حديثك معه ناده باسمه، وكرره أكثر من مرة، واربط اسمه بما‬
                                         ‫تالحظه على الشخص المقابل.‬

                                         ‫*الخطوات السبع لتذكر األسماء:‬
                                        ‫1- الحفاظ على بنية ذهنية موجبة.‬
                                           ‫2- اهتم بتذكر اسم كل شخص.‬
                 ‫3- استمع بانتباه، واطلب إعادة االسم عند عدم التأكد منه.‬
                          ‫4- اربط بين االسم وأحد األشياء المعروفة لديك.‬
                 ‫5- استخدم عملية اإلبدال بربط االسم بأشياء مألوفة لديك.‬
                     ‫6- اربط بين الصورة المألوفة والشخص في ذاكرتك.‬
                          ‫7- كرر االسم وبديله لزيادة ثقتك بنفسك بالتذكر.‬

                                                         ‫*تذكر األرقام/‬
                                                  ‫وتكون بطريقتين وهما:‬
 ‫-1جمع أجزاء الرقم نفسه فمثالً الرقم 1340 يمكن تذكره على النحو التالي‬
                                                            ‫0+4+3=1.‬
                                       ‫-2ربط الرقم بشيء مهم في حياتك.‬
   ‫-3تحويل األعداد إلى حروف، حيث يرمز لكل عدد حرف [من 1 إلى 9]‬
         ‫فمثالً الرقم 4010 يمكن ترجمتها إلى حروف بكلمة مدحت وهكذا.‬
‫وعموما ً هذه الطرق وغيرها تحتاج إلى ممارسة عملية مستمرة ولياقة ذهنية‬
              ‫متجددة حتى تنشط الذاكرة، ومن خالل ذلك تمتلك ذاكرة قوية.‬


      ‫تعتبر قدرات الذاكرة من أهم القدرات العقلية التي تساعد اإلنسان على‬
‫النجاح وتحقيق اإلنجازات الخارقة، وهي من أهم القدرات العقلية التي تحتاج‬
       ‫إلى تمارين وتدريبات جادة للتمتع بقدرات عالية في التذكر، فهي مثل‬
  ‫الرياضي يحتاج إلى تدريب مستمر ومنظم ليحافظ على لياقته البدنية، ألن‬
                           ‫كلما دربت العضالت أصبحت أكثر مرونة وتحمالً.‬
 ‫وفي هذه األيام ترى أكثر الناس يهتم ويخصص أوقاتا ً طويلة لتنمية قدراتهم‬
   ‫الجسمية والمعنوية والروحية وكذلك النفسية، على الرغم من أن القدرات‬
 ‫العقلية ومنها التذكر إحدى الوسائل المفيدة لتطوير الشخصية ورقيها ونجاح‬
                                          ‫اإلنسان في حياته العامة والخاصة.‬

    ‫وقد تبين أن عمليات التذكر ليس لها عالقة بالذكاء، فقد وجد الكثيرين من‬
         ‫األذكياء ضعفاء في الذاكرة والعكس صحيح، وكذلك ليس لها عالقة‬
                                  ‫بالمستوى الدراسي، أو الشهادة الجامعية.‬
‫كلنا يمتلك قدرات تذكر أحداث ماضية، أو معلومات حفظها، أو قرأها ولكنها‬
     ‫تختلف من شخص إلى آخر، ومن ظرف إلى آخر، وكذلك العوامل التي‬
                                ‫بموجبها شوهد الحدث، أو أخذت المعلومة.‬

 ‫يقول العلماء أن نسبة استخدام العقل لدى اإلنسان صغير بالنسبة إلى الحجم‬
‫الغير المستخدم، وأن الغير مستخدم يتوقف ويتراجع إلى الوراء، ولهذا يكون‬
 ‫النسيان ألن الحجم المستخدم في العقل غير كاف لالستيعاب. وكلما استخدم‬
 ‫العقل في عمليات التفكير والتذكر كلما زاد عمره، ويقولون أيضا ً أن العقل‬
 ‫ال يصيبه الشيخوخة ألن عمره قد يصل إلى حوالي (210 سنة) إذا استعمل‬
                                ‫في عمليات التفكير والتذكر بشكل صحيح‬




                              ‫لعوامل المساعدة على تنمية القدرات العقلية:‬
      ‫-1القوة الذهنية: وتعني مقدرة اإلنسان على التركيز على أحد األفعال‬
                                    ‫الذهنية الصعبة أو الجديدة والتي تحتاج‬
 ‫إلى قوة ذهنية، مثل العمليات الرياضية والحسابية وحل األلغاز أو عند اتخاذ‬
‫قرار صعب أمام المشكالت؛ وأحيانا ً يحتاج التركيز الجاد إلى صبر وتحمل.‬
   ‫-2المرونة الذهنية: وتعني قدرة الفرد على االبتكار واإلبداع في مجاالت‬
                   ‫مختلفة، واالنتقال من مهمة ذهنية إلى مهمة ذهنية أخرى.‬
‫-3التحمل الذهني: وتعني دوام مواصلة التركيز والقدرة على تشتت األفكار‬
                                        ‫العارضة للحفاظ على مستوى عال‬
    ‫من المقدرة عند تنفيذ مهمة أو عمل ذهني إلى النهاية، ال تركها في نصف‬
                                                                   ‫الطريق.‬
 ‫-4التنسيق الذهني: وتعني إمكانية القيام بأكثر من مهمة ذهنية في آن واحد،‬
                       ‫وتعني أيضا ً التعلم أثناء العمل مع إيجاد حلول جديدة.‬


                                                          ‫أنواع الذاكرة:‬
‫-1ذاكرة وقتية (قصيرة المدى): وهي تقوم بتذكر الخبرات والمعلومات بعد‬
                                                                  ‫ّ‬
                                                   ‫أن مر عليها لحظات.‬
‫-2ذاكرة دائمية (طويلة المدى) : وهي تقوم بتذكر الخبرات والمعلومات بعد‬
                                             ‫أن مضى عليها وقت طويل.‬
                          ‫وهناك من يقسم الذاكرة بحسب الحواس فهناك:‬
                              ‫-1ذاكرة سمعية: تذكر األصوات المختلفة.‬
                    ‫-2ذاكرة بصرية: تذكر الرسوم واألشكال والصور.‬
                              ‫-3ذاكرة حركية: تذكر الحركات المختلفة.‬
                                       ‫وهناك من يقسم بحسب التخصص:‬
  ‫-1ذاكرة لألرقام واألعداد. 0- ذاكرة لألشياء. 4- ذاكره للوجوه والصور.‬
                                       ‫-4ذاكرة للكلمات واأللفاظ والجمل.‬

                                                 ‫خطوات تنمية الذاكرة:‬
                                           ‫-1المعرفة : هو أن تعرف:‬
 ‫أ- قدراتك الحقيقية والكامنة في داخلك التي وهبها هللا تعالى لك، وأن تعرف‬
 ‫متى تكون في أوج قوتك الذهنية، ومتى تستطيع أداء األفعال بشكل متميز،‬
  ‫وقد ثبت أن الذين يقدرون أنفسهم فوق مستوياتهم العقلية الحقيقية يبوءون‬
    ‫بالفشل، وأن الذين يضعون أنفسهم في مستوى أقل من قدراتهم الحقيقية‬
       ‫يتحولون تدريجيا إلى شخصية كسولة وخاملة ال تستفيد من طاقاتها.‬
   ‫ب- المادة والموضوع التي يراد لها أن تذاكر إما ألجل اختبار أو لمنفعة‬
  ‫أخرى، فيجب معرفة نقاط الضعف والقوة والجوانب المهمة والغير مهمة‬
         ‫فيها، وكذلك معرفة مدى صعوبة وسهولة المادة، مع مالحظة ربط‬
                            ‫الموضوع مع بعضها أو أخذها بشكل منفصل.‬

‫-2اإلدراك: هو أن تعلم لماذا نفعل ما نفعل؟ وأن تعرف ما الذي يدفعك إلى‬
 ‫تشغيل قدراتك واكتشاف طاقاتك ومواهبك،وان تدرك ماهية وحقيقة المادة‬
    ‫والموضوع ودرجات القوة والضعف فيها، مع مدى الفهم والتركيز على‬
       ‫جزء أو أجزاء معينة من المادة وكيفية االستيعاب وخزن المعلومات.‬
    ‫-3الحفظ: من المهارات المهمة للحفظ الجيد والمتقن هو االعتماد على‬
                    ‫الحفظ إلى جانب الفهم وخاصة إذا كانت المادة صعبة.‬

                                         ‫ويجب مراعاة ما يلي عند الحفظ:‬
                                 ‫أ- تسميع ما حفظت (سأستمع إلى نفسي.)‬
             ‫ب- افهم ثم أحفظ ألن الكالم المفهوم أسرع وأسهل في الحفظ.‬
 ‫ت- تقسيم الموضوع إلى وحدات صغيرة ألنها تزيد القدرة على االستدالل‬
                      ‫وسهولة استرجاعها وحمايتها من الضياع والنسيان.‬
    ‫ث- وزع الحفظ على فترات زمنية، ألنها تقلل من الملل والكآبة ويمنع‬
 ‫التشتت ويحصر االنتباه ويؤدي إلى استقرار المعاني واأللفاظ في الذاكرة.‬
                    ‫ج- كرر ما حفظت ألن التكرار يمنع المادة من الفرار.‬

‫ح- استخدم أكثر من حاسة عند الحفظ، دلت الدراسات أن اإلنسان يتذكر في‬
 ‫نهاية الشهر: 40% من المعلومات عن طريق السمع، و21% عن طريق‬
     ‫السمع والبصر، و29% عن طريق المشاركة في المناقشة والممارسة‬
  ‫والكتابة. ودلت دراسة أخرى على أن اإلنسان يتذكر بنسبة 10% مما يقرأ‬
   ‫و10% مما يسمع و14% مما يراه و12% مما يراه ويسمعه في آن واحد‬
                 ‫و11% مما يقوله و19% مما يقوله ويفعله في آن واحد.‬

     ‫-4التذكر: هو تذكر ما عرفته وفهمته وحفظته (ويمكن تطبيق الفقرات‬
  ‫األربعة على كل فقرة) إما تذكيرا صامتا بدون إخراج صوت، أو بالتسميع‬
 ‫وهو األفضل وقد دلت التجارب على أن اإلنسان يتذكر 22% مما تعلمه في‬
  ‫الخطوات الثالث السابقة و14% بعد مرور يوم و10% بعد مرور أسبوع‬
  ‫و20% بعد مرور أسبوعين و10% بعد مرور شهر. أما الذين يستخدمون‬
           ‫التسميع بعد الحفظ فإنه يتذكر بعد أسبوع حوالي 10% من المادة.‬
  ‫-5االسترجاع : بعد العمليات األربعة يأتي دور استرجاع المادة والتقييم،‬
‫وهو أن تلخص الموضوع بعد كل فقرة أو بعد نهاية الموضوع ككل، وأحسن‬
                                 ‫طرق االسترجاع هو أن تكتب الملخص.‬

                                                                 ‫,,,,,,,,,,,,,‬
                                                              ‫تقوية الذاكرة:‬
                                                          ‫---------------‬
                                             ‫يمكن تقوية الذاكرة بما يلي:‬
                                      ‫0- قراءة القرآن الكريم بشكل منظم.‬
                           ‫0- أذكار الصباح والمساء وأذكار المناسبات.‬
                                        ‫4- تركيز االنتباه فيما تريد تذكره.‬
                                          ‫3- الربط بين األفكار والمعاني.‬
                             ‫2- االسترخاء والنوم الكافي والراحة التامة.‬
                            ‫0- التخلص من اإليحاءات السلبية والمثبطة.‬
                          ‫1- الثقة بالنفس باستخدام اإليحاءات اإليجابية.‬
                                   ‫1- استخدام أسلوب التدريب والتمرين.‬
                       ‫9- استغالل فترات التوقد الذهني والنشاط العقلي.‬
                               ‫10- التمارين الرياضية واالعتناء بالجسم.‬
                                                     ‫معوقات عملية التذكر:‬
                                                    ‫----------------------‬
                                 ‫0- انشغال العقل بأمور كثيرة في آن واحد.‬
                                              ‫0- الحالة المزاجية للشخص.‬
                     ‫4- الحالة االجتماعية واالقتصادية والعاطفية والنفسية.‬
                               ‫3- الخوف والقلق والتعب الشديد واالنفعاالت.‬
                            ‫2- عدم الثقة بالنفس لسيطرة اإليحاءات السلبية.‬
                         ‫============================‬

                                    ‫مقاييس واختبارات تدريبية لتقوية الذاكرة‬
       ‫(يمكن القيام بهذه االختبارات مع مجموعة من األصدقاء، أو منفردا ً: )‬
   ‫-1اختبار تذكر الجمل والكلمات بعد سماعها أو بعد كتابتها وقراءتها عدة‬
         ‫مرات، ثم إعادة قراءتها وكتابتها وخير مثال لذلك آيات القرآن الكريم‬
          ‫وأحاديث الرسول عليه السالم، ثم األقوال المأثورة من حكم وأشعار.‬
       ‫-2اختبار تذكر األرقام وخير مثال لذلك تذكر أرقام تلفونات األصدقاء‬
       ‫وخاصة الموبايل، قم مثال ً بحفظ مجموعة أرقام ثم حاول تكرارها عدة‬
  ‫مرات ولعدة أيام فإنها تحفظ في ذاكرتك وتكون بمثابة بداية لحفظ أكبر عدد‬
                                                                  ‫من األرقام.‬
 ‫-3اختبار تذكر الصور واألشكال بعد النظر إليها لفترة محدودة، ثم تذكر ما‬
                                           ‫فيها من مالمح واختالفات وألوان.‬
‫-4اختبار تذكر ما رآه الشخص أثناء حركته وتجواله في مكان ما بالتسلسل.‬
         ‫-5اختبار تميز المتشابه والمختلف في عدة صور أو أشكال هندسية.‬
                                                       ‫-6اختبار فك األلغاز.‬
                       ‫-7اختبار حل الكلمات المتقاطعة وجداول كلمات السر.‬
 ‫-8قراءة قصة أو موضوع نثري ثم إعادة النص على آخر وآخر على آخر.‬
        ‫-9اختبار سماع أصوات معينة ثم نسب تلك األصوات إلى مصدرها.‬
‫-01اختبار شم الروائح العطرة بعد خلط مجموعة منها ثم طلب التمييز بينها.‬
‫-11اختبار ذكر صفات شخص دون ذكر اسمه ثم طلب معرفة اسمه.‬


                                        ‫نقالً عن المصدر>>>‬
               ‫-1مؤلفات يوسف األقصري حول اكتشاف الذات.‬
                          ‫-2د.محمد التكريتي: آفاق بال حدود.‬


                                                         ‫.‬

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Categories:
Tags:
Stats:
views:23
posted:7/8/2012
language:Arabic
pages:11