سفر يونان by tomaason

VIEWS: 42 PAGES: 21

More Info
									                        ‫األوبَاء الصغار(ٍووان) - جدول ٍووان‬
    ‫رقم اإلصحاح‬      ‫رقم اإلصحاح‬   ‫رقم اإلصحاح‬   ‫رقم اإلصحاح‬   ‫رقم اإلصحاح‬   ‫رقم اإلصحاح‬
    ‫دراست فٌ ٍووان‬     ‫ٍووان 4‬       ‫ٍووان 3‬       ‫ٍووان 2‬       ‫ٍووان 1‬     ‫مقدمت ٍووان‬




‫1‬
                                            ‫األوبَاء الصغار (ٍووان)( مقدمة يونان)‬



                       ‫عودة لمجدول‬                                                   ‫مقدمة يونان‬

                                                                   ‫اً‬
‫ٔ. انتيى سفر عوبديا بيالك أدوم (رمز ليزيمة الشيطان بالصميب) واقامةة صةييون (أي الكنيسةة). وأن الكنيسةة‬
          ‫ر‬                                                             ‫اً‬
‫سةترث اممةةم وتمتةةد شةةمابً و نوبةاًد رمةز لةةدسوح اممةةم لممسةةينية. وي ةةا سةفر يونةةان لةةي من ا صة انة قبولةةو‬
                                                   ‫لألمم في شكح إرسالية أند أنبيائو ليدعو اممم لمتوبة (نينوى).‬
‫ٕ. يظيةةر ىةةذا السةةفر أن ا ىةةو إلةةو ال مي ة ييةةوداً وأمةةمد ينةةب ال مي ة ويريةةد أن ال مي ة يتوبةةون فيسمصةةون.‬
                                                                                                                 ‫ُ‬
‫والكتةةاب المسةةدس مكتةةوب أساس ةاً لمييةةودد لةةذلك يركةةز عمةةى ت ةةامالت ا م ة الش ة ب الييةةودي. إب أننةةا ومةةن‬
                                 ‫ِ‬
‫سالح الكتاب المسدس نممح إىتمةام ا وت اممةو مة كةح الشة وبد وأنةو لةم يسصةر ت امالتةو عمةى الييةود فسةط.‬
                               ‫َْ ْ‬
‫وىذا ن اه [ٔ] في إرساح يونان لش ب نينوى الوثني [ٕ] ا يت امةح مة بم ةامد وبم ةام وثنةيد ولكنةو يتنبة عةن‬    ‫ر‬
                                                                             ‫ةر‬
    ‫المسيح [ٖ] ا يكمم أيةوب بةح ن ى أصةدقاو أيةوب (وكميةم ليسةوا ييةوداً) يةروا رؤى سةماوية [ٗ] ا يةتكمم مة‬
          ‫ةر‬
‫ال مةيد (بةح وبةارك إب اىيم). ولةم‬                                      ‫ر‬
                                        ‫أبيمالك ممك الفمسطينيين أيام أبونا إبة اىيم [٘] ممكةي صةادك كةان كاىنةاً‬
                                                                                 ‫فر‬
‫يكن ييودياً [ٙ]ا يكمم عون ونبوسذ نصر بة نالم. [ٚ] لةم يكةن يونةان ىةو النبةي الونيةد الةذي لةو ت ةامالت‬
                                       ‫ر‬
                                     ‫ورسالة مو ية لموثنيين بح إيميا كان لو رسالة م صيدوند واليش م أ ام.‬
    ‫ر‬                          ‫از‬
‫ٖ. بينما ن د الييود يساومون امنبياو ويضطيدونيم إذ ب ىح نينوى يسبمون كر ة يونان. وتكررت ىةذه الصةو ةد إذ‬
                                                                                    ‫رفض الييود المسيح وقبمو اممم.‬
    ‫ر‬                                        ‫ر‬
‫ٗ. تنب يونان بن أمتاى في أيام يرب ام الثاني ممك السام ة (ٕمحٗٔ:ٕ٘) وقد تنب أن ا يرد ندود السام ة إلى‬
                                         ‫ر‬
‫مدسح نماة شمابً والى بنر ال ربة نوباً وكان نبياً إلس ائيح (مممكة الشماح) نوالي سةنة ٕ٘ٛ-ٗٛٚك.م.‬
                                                                                               ‫وعاصر عاموس النبي.‬
                  ‫ةر‬
‫٘. او في التسميد الييودي أنو ابن أرممة صرفة صيدا الذي أقامو إيميةا النبةي (ٔمةحٛٔ) وي ى الةب ض أنةو كةان‬
                                                                  ‫مناسباً أن يرسح يونان لألمم نيث أن أمو أممية.‬
                                                                                       ‫و‬          ‫ر‬
                                                                 ‫ٙ. ب يو د غي ه بيذا ابسم ب غير أبيو باسم أمتاى.‬
‫ٚ. كممةةة يونةةان فةةي ال بريةةة ت نةةي نمامةةة وت نةةي أيض ةاً مت ة لم. وكممةةة أمتةةاى ت نةةى النةةك. وبةةذلك يكةةون الم نةةى‬
                                                ‫الرو‬
‫ي لمسفر أن المسيح المت لم (الذي نح عميو ح السدس مثح نمامة ليمسنو فيصير رئيس كينةة ليسةدم‬‫الرمز‬
‫ذبينة نفسو) والذي دفن فةي السبةر ثالثةة أيةامد كبسةاو يونةان ٖأيةام فةي ةول النةوت. والمسةيح ىةو النةك. ثةم‬
                                                                          ‫اً‬                     ‫سرو‬
                                                           ‫كان ج يونان من ول النوت رمز لسيامة المسيح.‬
                                 ‫ٛ. قد ب تو د نبوة صرينة من فم يونان النبي عن المسيح في ىذا السفر إب أنو:‬
                                     ‫أ- صار يونان بنفسو نبوة عن عمح المسيح الفدائي أي موتو وقيامتو.‬
                                                                                     ‫ر‬           ‫ر‬
                                       ‫ب- إنذا ه لنينوى بس ابيا إن لم تتب كان نبوةد لكنيا لتوبتيا لم تيمك.‬
                                                    ‫ت- ذىابو لألمم الوثنية (نينوى) كان نبوة عن قبوح اممم.‬


‫2‬
                                            ‫األوبَاء الصغار (ٍووان)( مقدمة يونان)‬


                                                ‫ث- نبوتو في (ٕمحٗٔ:ٕ٘). كح ىذا ي ح منو نبياً عظيماً.‬
            ‫ر‬                         ‫اً‬
‫ج- ىو مةن ةت نةافر فةي ال ميةح وىةي تب ةد مسةافة سةاعة سةير عمةى امقةدام عةن الناصة ةد فيةو ميمةي‬
                                                                                 ‫كما كان المسيح من ال ميح.‬
‫ٜ. نينوى عاصمة مممكة أشور. وىي عمى نير د مة مكةان مدينةة الموصةح ناليةاً. وكةان أىميةا أغنيةاو وي بةدون‬
‫اإلليةةة عشةةتاروت. وسةةماىا نةةانوم النبةةي مدينةةة الةةدمار متنةةة كةةذباً واستطاف ةاً. عةةرل مموكيةةا بةةال نل الشةةديد.‬
                                 ‫ُ‬
                            ‫ةز‬                                                        ‫ةر‬
‫وكانةةت تسةةميتيم ةةذع أنةةول امسة ى وقطة أيةةدييم وأذانيةةم وعرضةةيم لمسةةسرية والية و أمةةام الشة ب. وقةةد دمةةر‬
                                                                                             ‫نبوبالسر ممك بابح نينوى.‬
‫ى ا في ىذا السفر سةيداً عمةى كةح السميسةة فيةو: [ٔ] يرسةح نةوواً عظيمةاً ثةم يوقفةو نةين يريةد [ٕ] ي ةد‬‫نر‬                     ‫ٓٔ.‬
‫نوتاً ليبتم يونان ثم يمسيو نين يريد ا [ٖ] ينبت يسطينةة ثةم ية مر دودة لت كميةا وتتمفيةا [ٗ] يرسةح رينةاً شةرقية‬
‫لتضرب يونةان. وقةد تبةدو ىةذه امف ةاح أنيةا عنيفةة ولكنيةا كانةت لتنسةك مصةالنة ا مة اإلنسةان وت مةن منبةة‬
      ‫اً‬
‫ا . ولسد تاب يونةان ف ةالً واسةتفاد مةن الةدروس وىكةذا تابةت نينةوى ولةم ييمةك شة بيا. ربنةا كةان الةدواو مةر لكنةو‬
                                                                                                          ‫ر‬
                                                                                                         ‫يؤتي نتائج مبي ة.‬
                                                                                       ‫ر‬
                          ‫غالباً فسد عاد البنا ة إلى الميناود إذ كانوا لم يبت دوا عنود وىم كانوا قد ألسوا بكح‬                 ‫ٔٔ.‬
‫أمت تيم في البنر. ونشروا قصة يوناند واذا بيونان يظير وي رفون منو قصة النوت ون اتو. وينتشر السبر‬
‫ويصح إلى نينوىد ثم يصح يونان إلى نينوى. وقد يكون ىذا سر توبتيم ال يبة. نساً كةح اممةور ت مةح م ةاً‬
                 ‫ر‬
‫لمسير لمذين ينبون ا . لسد نوح ا عناد وىرب يونان إلى سبب بركة مىح نينوى ولمبنا ة الذين آمنوا. لسد‬
                                                                                           ‫ج ا من ال افي نالوة.‬‫أسر‬
                                        ‫ةر‬
‫مشكمة يونان ىي نفس مشكمتناد أننا نتذمر عمى ا نةين ن ى أن أفكةار ا وسطتةو تستمةل عةن أفكارنةا‬                              ‫ٕٔ.‬
                                                               ‫ر‬
    ‫وسطتنا. فمنسمم ب ن ا ب يسطا في أفكا ه قبح أن يييج البنر من نولنا أو يبتم نا نةوت لةو تساصةمنا مة‬
‫ا . وليالنظ كح من دعاه ا لسدمتو اب ييرب او ي تذر فينةدث لةو نفةس الشةا د اي يبتم ةو ال ةالم بممذاتةو‬
                                                                                                                    ‫ز‬
                                                                                                                  ‫وبان انو‬
‫عةةن إمكانيةةة بسةةاو يونةةان ثالثةةة أيةةام فةةي ةةول النةةوت: نسةةاد الكتةةاب المسةةدس يريةةدون نةةذل ا يتةةين "أعةةد‬   ‫ٖٔ.‬
                 ‫ىؤ‬
‫الرب نوتاً عظيماً ليبتم يونان" و "أمر الرب النوت فسذل يونان إلى البر". ولكن عمى بو أن ي رفوا أنيم‬
                                                           ‫لن ي نون فائدة من تنريل كممة ا لتطابك م موماتيم.‬
                                                   ‫أ- أشار السيد المسيح ليذه السصة في (متٕٔ:ٜٖ-ٔٗ)‬
                                                  ‫نو‬
‫ب- ىناك أبناث عن النيتان وو د أن ىناك ع يمكن أن ينطبك عميو ىذه السصة. وفيةو يكةون النةوت‬
‫ضسماً وبال أسنان. وىو يسير في الماو فاتناً فمو عمى مدى إتساعو. ثم يسفح فكيو ويضغط بمسانو‬
               ‫ر‬                           ‫ةر‬
‫عمةى المةاو سةالح ت ويةل فةي فمةةو بةو مةا يشةبو الشةبكة فيسة ج المةاو تاركةاً الغةذاو و اوه. ويبمة طةةوح‬
                                                ‫ةو‬                                          ‫النو‬
‫ىذا ع (ٓ٘-ٜ٘قةدم) وقةد سةد أنةد نيتةان ىةذا الن ع قنةاة بنمةا. وت ويفةو امنفةي أب ةاده تصةح إلةى‬
                     ‫ر‬                             ‫اً‬
‫(ٗٔ×ٚ×ٚ قدم) واذا ابتم النوت شيئاً وو ده كبير فإنو يسذفةو إلةى ىةذه الن ة ةد واذا شة ر أن شةيئاً‬


‫3‬
                                                      ‫األوبَاء الصغار (ٍووان)( مقدمة يونان)‬


                                                                                      ‫اً ر‬
‫كبير في أسو فإنو يسبح إلى أقرب شةاطا ويسذفةو ىنةاك. وقةد أسر ةوا صةياداً مةن ىةذا الت ويةل ب ةد‬
‫ٛٗساعة من ابتالع النوت لو. وكان نياًد ولكنو في نالة إغماو من ت ثير الصدمةد وكان ذلك ب د‬
‫أن اص ةةطادوا الن ةةوت بسنبم ةةةد وس ةةمى ى ةةذا الش ةةسص يون ةةان الس ةةرن ال شة ةرين. وك ةةان ذل ةةك ف ةةي السن ةةاح‬
                                                                                                                               ‫ميز‬
                                                                                                                             ‫اإلن ي.‬
‫ر‬                     ‫ر‬
‫ا يكشل لنا سط النبي ليكون لنا ر او. فإذ قبةح ا ىةذا النبةي ب ةد أن ىةرب منةو افضةاً تنفيةذ مةا أمة ه‬                                                 ‫ٗٔ.‬
‫بود فإن ىذا ي طينا ر او أن ا سيسبمنا إن قدمنا توبة. ولسد سطر النبةي ىةذه السصةة م ترفةاً بسطايةاه. ولكةن‬
‫عمينا أن ب نتمادي في اتياماتنةا لةود بةح نةذكر ثسةح الميمةة التةي كمفةو ا بيةاد وىةي أن يةذىب ليكةرز لشة ب‬
                                                                                                                                       ‫وثني وعدو.‬
‫نينة ة ة ةةوى المدينة ة ة ةةة ال ظيمة ة ة ةةة: تكة ة ة ةةرر ىة ة ة ةةذا المفة ة ة ةةظ فة ة ة ةةي (ٔ:ٔ + ٖ:ٔ + ٖ:ٖ + ٗ:ٔٔ) ونفية ة ة ةةم مة ة ة ةةن‬   ‫٘ٔ.‬
‫(تةةكٕٔدٓٔ:ٔٔ) أن ىنةةاك عةةدة مةةدن أناطةةت بمدينةةة نينةةوى ىةةي رنوبةةوت عيةةر وكةةالح ورسةةن بةةين نينةةوى‬
                    ‫ر‬
‫وكالح. وفي سفر التكوين يسمى ىةذه المدينةة المكونةة مةن امربة مةدن المدينةة الكبية ة (تةكٓٔ:ٕٔ) ويسةمييا‬
                    ‫ز‬                 ‫ر‬              ‫ر ةر‬
‫ىنا المدينة ال ظيمة وىةذه كمةا نطمةك ا ن لفةظ السةاى ة الكب ى عمةى السةاى ة السديمةة وال ية ة ونمةوان والسميوبيةة‬
                                                                                                                   ‫فكان ىناك نينوى امصمية‬
                                                                     ‫وغالبا فيذه كان ليا سور ثم انضمت ليا ٖمدن وىي كةالح‬
                                                                     ‫ورنوب ةةوت عي ةةر ورس ةةن وبنة ةوا ن ةةوليم كمي ةةم س ةةور وان ةةد عظ ةةيم‬
                   ‫رحىبىت‬
                    ‫عير‬
                                                                            ‫ر‬
                                                                     ‫انت ةةوى نين ةةوى المدين ةةة ال ظيم ةةة أو نين ةةوى المدين ةةة الكبية ة ة كم ةةا‬
                                                                               ‫ى.‬‫يسمييا سفر التكوين أو كما نسمييا ا ن نينوى الكبر‬
                                                                                ‫وفي يونان (ٖ:ٖ) نسم عن نينوى ال ظيمة مسير‬
                                                                          ‫ة ثالثة‬
                 ‫نينىي‬
           ‫مسيرة يىم واحد أي‬
                                           ‫رسن‬
                                                    ‫كالح‬
                                                                                          ‫ر‬
                                                                             ‫أيام. وىذا ي ني تنديد منيط المدينة الكبي ةد فيذه يسط يا‬
                ‫محيطها‬
                                                                              ‫السائر عمى قدميو في ٖأيام أما نينوى امصمية فمنيطيا‬
                                                                       ‫ر‬                         ‫ر‬
                                                                       ‫يسط و السائر عمى قدميو في مسي ة يوم واند إذاً السوح مسي ة‬
                                                                                                                       ‫ر‬
                                                                                   ‫يوم أو مسي ة ٖأيام ىي طريسة لتنديد منيط المدينة.‬
                    ‫وَىوى مسَرة ثالثت أٍام‬
                   ‫أً محَط المدٍىت العظَمت‬




‫4‬
                                       ‫األوبَاء الصغار (ٍووان)( اإلصحاح األول)‬



                     ‫عودة لمجدول‬
                                                                             ‫اإلصحاح األول‬

        ‫ِ ِ ِ ِ ِ‬                ‫ِ‬       ‫ِ ذَ ْ‬          ‫ِ‬         ‫َ َ ِْ ِ‬
‫آية (1):- "1وصار قَول الرب إِلَى يونان بن أَمتَّاي قَائالً: 2«قُم ا ْىب إِلَى نينوى المدينة العظيمة وناد عمَييا،‬
                                                                                      ‫َ َ َ ْ ُ َّ ّْ‬
  ‫ََ ْ َ َ ْ َ َ َ َ َ ْ َ‬                                    ‫َ‬               ‫ُ‬
                                                                                            ‫ِ‬            ‫ِ‬       ‫َّ‬
                                                                                        ‫ألَنو قَد صعد ش ُّىم أَمامي».‬
                                                                                               ‫ُ ْ َ َ َ رُ ْ َ‬
‫المدينة العظيمة : كان منيط نينوى ٜٙكيمو متر وأب ادىا ٙٔ × ٕٖ كيمو متر (وىذا م نى مسي ة ٖ أيام‬
        ‫ر‬                                                                                            ‫ْ ِ َِ ْ ِ ِ‬
                                                                                                       ‫َ َ‬       ‫َ‬
                                                                       ‫ار‬
‫ٖ:ٖ) وارتفاع أسو ىا ٓٓٔقدم وسمك أسو ىا بنيث تسير عميو من ٖ إلى ٗ مركبات نربية. وعمى امسوار‬      ‫ار‬
                                                                        ‫بر‬          ‫بر‬
                                                               ‫ٓٓ٘ٔ ج ارتفاع كح ج ٕٓٓقدم.‬
‫خ إلى‬                                                                        ‫ِ‬            ‫ِ‬
                                          ‫ر شر‬                                  ‫َ َ َ رُ ْ َ‬
‫صعد ش ُّىم أَمامي = في التر مة السب ينية ص د ص اخ ىم أمامي. وىذا يشبو "صوت دم أسيك صارً ّ‬
           ‫از‬                                        ‫ر‬              ‫ر‬
‫من امرض" (تكٗ:ٓٔ) وص اخ سدوم وعمو ة قد كثر (تكٛٔ:ٕٓ). وكانت دعوة يونان لمكر ة والسدمة في‬
                                                                                          ‫نو‬
‫نينوى من ع فريد. فيو النبي الونيد الذي دعي لسدمة مدينة أممية ب ليتنب عنيا بالدمار بح يدعوىا لمتوبة.‬
                                                       ‫ر‬
‫ونينوى كانت عاصمة أشور ألد أعداو إس ائيح. وىرب يونان بسبب ىذه الص وبة. لكن ا المنب إستغح نتى‬
                                              ‫ر‬
‫ىروبو ىذا في تنسيك مساصده اإلليية. فسد آمن بنا ة السفينة با . ونفس الشا ندث م بولس ومرقسد فمسد‬
                                                                ‫استغح ا سالفيما ليرسح مرقس ليبشر في مصر.‬


 ‫ِْ َ‬         ‫َ َ َ َ َ َِ َ ً َ َِ ً‬      ‫ْ ِ َ ِ ْ َ ْ ِ َّ ّْ َ َ َ‬
‫يونان ِييرب إِلَى تَرشيش من وجو الرب، فَنزل إِلَى يافَا ووجد سفينة ذاىبة إِلَى تَرشيش،‬
                                                                               ‫ُ َ ُ لَ ْ ُ َ‬     ‫آية (3):- "3فَقَام‬
                                                                                                  ‫َ‬
                                              ‫ْ ِ َ ِ ْ َ ْ ِ َّ ّْ‬
                                            ‫فييا، ِي ْىب معيم إِلَى تَرشيش من وجو الرب.‬
                                                                       ‫َ ل َذ َ َ َ َ ُ ْ‬
                                                                                            ‫ِ‬     ‫فَدفَع أُجرتَيا ونزل‬
                                                                                                  ‫َ َ ْ َ َ َ ََ َ‬
                                                                 ‫لماذا ىرب يونان من الميمة التي كمفو بيا اهلل ؟‬
‫[ٔ] ىنةةاك سةةبب مةةذكور فةةي (ٗ:ٕ) وىةةو أنةةو عةةرل أن ا فةةي رنمتةةو سةةيسبح تةةوبتيم فيصةةير يونةةان فةةي أعيةةنيم‬
                                                                                                             ‫ككاذب.‬
‫ر‬                     ‫ةر‬                               ‫ر‬
‫[ٕ] يونان كان يتمنى ىالك أشةور منيةا ألةد أعةداو إسة ائيحد ولةيس الصةفح عةنيمد لةذلك س ج ب ةد أن و ةو أنةذا ه‬
                                                                     ‫اً ر‬
                                                                 ‫لنينوى وصن لو مظمة أمام المدينة منتظر س ابيا.‬
                                         ‫أنذر‬
                                       ‫[ٖ] ربما سال يونان من شر ا شوريين فيم دمويون وربما قتموه لو ىم.‬
                                                         ‫ر‬                        ‫ر‬
                         ‫[ٗ] ذىابو شور عدو إس ائيح ي تبر سيانة لممك إس ائيحد وربما اتيموه بالت سس لم دو.‬
                                                          ‫ر‬         ‫ز‬
‫[٘] ذىابو لش ب وثني ضد فكر وم اج ش ب إس ائيح الةذين ي تبةرون أنفسةيم شة ب ا المستةارد وبةذلك سيسةسط‬
                                                                        ‫من نظر ش بو وكينة وأنبياو ش بو.‬
‫تَرشيش = ربما تكون في نوب أسبانيا أو شماح غرب أفريسياد وىي أب د بمد م روفة وقتئذ. فيو يريةد أن ييةرب‬‫ِْ َ‬
                                                                ‫من ا مب د مكان ممكند وىذا يح با .‬
                                                                                             ‫ِْ َ‬
                                                                                ‫وكممة تَرشيش ت نى بنر.‬
                                                                                    ‫وكممة يافَا ت ني ماح.‬
                                                                                                  ‫َ‬

‫5‬
                                             ‫األوبَاء الصغار (ٍووان)( اإلصحاح األول)‬


‫نزل.. نزل.. نزل = تتكرر كممة نزح في ىذه ا ية مرتين ثم ت تي ثانيةة فةي آيةة (٘). فيةو نةزح إلةى يافةا ثةم إلةى‬
                                                                                                       ‫ََ َ ََ َ ََ َ‬
                                                   ‫ر‬
‫السةةفينة ثةةم نةةزح إلةةى ةةول السةةفينة. وبيةةذا تكةةررت كممةةة نةةزح ٖمة اتد وىكةةذا منةةو تةةرك ا وىةةرب منةةو ن ةةده فةةي‬
                                 ‫أو‬
‫نزوح مستمر وبالسطية عموماً نكون في نزوح مستمر. وىو نزح إلى يافا بً (ىذه تشير لمةن يتةرك ا وين ةذب‬
‫ل ماح ال الم فيافا ت ني ماح) ثم نزح إلى السفينة والسفينة في البنرد وماو البنر مالحد من يشرب منو ي طش‬
‫(وىذه تشير لمن ين ذب ل ماح ال الم ويبدأ يشب شيواتو من ال الم) ثم نةزح لسةاع السةفينة نيةث نةام نومةاً عميسةاًد‬
‫ح السدس فيةود ولةم‬                                                   ‫ر‬
                  ‫ولم يوقظو ىياج البنر (وىذه إشا ة لمن عاش في السطيةد ففسد نواسو الرونيةد أي أطف الرو‬
                                                                ‫ر‬        ‫الرو‬
‫ي د يسم صوت تبكيت ح وانذا اتو). مثح ىذا الساطا ماذا يف ح م و ا ؟ ب نح سوى ت ربة ص بة. وىةذا‬
                                                                      ‫ما ندث فمسد رموه في البنر ومنو إلى ول النوت.‬
‫فَدددفَع أُجرتَيددا = إتكالةةو ا ن عمةةى م ةوارده الذاتيةةة إذ إنفصةةح عةةن الةةرب أمةةا مةةن يكمفةةو الةةرب ب مةةح مةةا يسةةوم الةةرب‬
                                                                                                                      ‫َ َ َْ َ‬
                             ‫ةرو‬
‫بتسةديد كةح إنتيا اتةةو. والسةادم الةذي يسةةدم ا ب مانةة ت ةده يةةتكمم بكممةات ىةي مةةن ال ح السةدس ي طييةةا لةو. أمةةا‬
                                                 ‫السادم المنفصح عن ا بسبب سطاياه ت ده يتكمم من فمسفاتو البشرية.‬


     ‫ِ‬        ‫ِ‬     ‫َ َِ‬             ‫ِ ِ‬                             ‫ْ َ َ َّ ُّ ِ ً َ ِ َ‬
    ‫آية (4):- "4فَأَرسل الرب ريحا شديدةً إِلَى البحر، فَحدث نوء عظيم في البحر حتَّى كادت السفينة تَنكسر‬
    ‫َّ َ ُ ْ َ ُ‬            ‫َْ ْ ِ َ‬   ‫َْ ْ ِ َ َ َ َْ ٌ َ ٌ‬
                                                                               ‫ْ َ َ َّ ُّ ِ ً َ ِ َ‬
‫4فَأَرسل الرب ريحا شديدةً = كان سط يونان أنو ظن أنو بيروبو سييرب من ا د ولم ي أن ا في كح‬
                ‫يدر‬
‫مكان. ىذا ما عبر عنو داود في مزٜٖٔ وبالذات ا ية (ٛدٚ) أين أذىب من رونك ومن و يك أين أىرب..‬
‫مب عمى نفسو ىذه ال واصل. كان يميك بو أن ييرب‬                           ‫(مزٜٖٔ:ٔ-ٕٔ ) وبسبب ىروبو من ا د و يمو با‬
‫إلى ا د ب أن ييرب منو. ىو ىرب من ا د فما عاد يسم صوت ا اليادئ المنسفض السفيل الذي سم و‬
                                    ‫و‬
‫إيميا (ٔمحٜٔ:ٕٔ) (فيذا ب يسم و إب من كان قريباً من ا ). من يونان إبت د وىرب من ا ندثو ا بمغة‬
‫ى ىي لغة الضيسات المتوالية (ريح شديدة- نوو عظيم- نوت..) ليكشل عما في داسمو من ريح عصيان‬‫أسر‬
                                                                               ‫ر‬
‫عنيل واضط اب داسمي. ىذا ما ندث أيضاً لإلبن الضاحد فنين ترك أبوه اوت عميو الم اعة. فإنو متى‬
                                                                          ‫ر ٍ‬
‫يكون الرب غير اضد ب يكون شا في أمان. فنين صمب المسيح اضطرب نظام الكون وصارت ىناك ظممة.‬
‫متنا نبت د عن ا فما عدنا نسم صوت‬                             ‫ر‬
                                                     ‫عمينا إذاً أن ن رل سبب أي ضيسة تمر بنا فسد يكون و اوىا سطية‬
                                                                                                                 ‫تبكيتو المنسفض.‬


            ‫َّ ِ َ ِ‬ ‫ِ َ ِ ِ‬                         ‫ِ‬       ‫ُ ُ ُّ ِ ٍ‬
‫آية (5):- "5فَخاف المالَّحون وصرخوا كل واحد إِلَى إِليو، وطَرحوا األَمتعة الَّتي في السفينة إِلَى البحر‬
‫َْ ْ ِ‬                           ‫ْ َ‬         ‫ِ َ َُ‬               ‫َ‬           ‫َ َ َْ ُ َ َ ََ‬
                             ‫ِ‬                          ‫ِ ِ‬     ‫ِ‬
                        ‫ِيخ ّْفُوا عنيم. وأَما يونان فَكان قَد نزل إِلَى جوف السفينة واض َجع ونام نوما ثَقيالً.‬
                                  ‫َّ َ َ ْ ط َ َ َ َ َ َ ْ ً‬        ‫َْ‬      ‫ل ُ َ ف َ ْ ُ ْ َ َّ ُ َ ُ َ َ ْ َ َ َ‬
‫فَخاف المالَّحون : ىم سب او بالبنرد ولكن سبب سوفيم أنيم ش روا أن و او ال اصفة شا غير عاديد فيي‬
                                   ‫ر‬                                                   ‫ر‬          ‫َ َ َْ ُ َ‬
                                                                       ‫َّت ف ة وبدون مسدمات وكانت عنيفة داً.‬  ‫ىب‬
                                                                                        ‫ِِ‬       ‫ُ ُ ُّ ِ ٍ‬
                       ‫وصرخوا كل واحد إِلَى إِليو = ىم ش روا ب ن ىناك شا غير عادي فم وا ليتيم بينما‬ ‫َ‬       ‫َ ََ‬



‫6‬
                                         ‫األوبَاء الصغار (ٍووان)( اإلصحاح األول)‬


                                                                        ‫ةر‬                         ‫ِ‬
‫يونان ندام نومدا ثَقديالً = ك نةو ب يريةد أن ي ى أمةواج غضةب ا عميةود ىةو نةوم اليةروب ولةيس نةوم السةالمد ىةو‬
                                                                                                       ‫َ ُ َ َ َْ ً‬
                         ‫ييرب من واق و. وتضيل السب ينية أن غطيط نوم يونان ىو الذي لفت أنظار الربان إليو.‬
                                                              ‫ز‬                                      ‫َِْ َ‬
‫وطَرحوا األَمتعة = لةم تكةن أمت ةتيم ميمةا كانةت عزية ة عمةييمد أغمةى مةن نيةاتيمد فيةم رمةوا مةا كةان غاليةاً عمةييم‬
                                                                                                                ‫َ َُ‬
                    ‫ي نياتنا امبدية وىي امىم.‬    ‫ليشتروا نياتيم ال سدية = ىح نسبح أن نمسي ممذاتنا ال المية لنشتر‬


 ‫إ ِ َ َ َ ْ َ ْ َِ ِ ُ ِ َ‬           ‫َ َ ْ ِ َ ِ ُ ُّ ِي ِ َ َ ُ َ َ َ ِ ً ِ ْ ُ ْ‬
‫آية (6):- "6فَجاء إِلَيو رئيس النوت َّة وقَال لَو: «ما لَك نائما؟ قُم اصرخ إِلَى ِليك عسى أَن يفتَكر اإل لو فينا‬
                                                                                                        ‫فَالَ نيِك».‬
                                                                                                          ‫َ ْم َ‬
                                                                                                ‫ُّ ِي ِ‬
‫ىنا رئيس النوت َّة يوبخ يوناند بح يطمب إليو أن يصمي. وىذا شا مس ح أن يطمب ىذا الوثني من نبي ا أن‬          ‫َِ ُ‬
                                                                         ‫ز‬
    ‫يصمي. فبسبب ىروبو فسد مرك ه كنبي مرسح ليوبخ ممك أشور ال ظيمة و مس يتمسى الت ميم من ىذا الوثني.‬
                                       ‫ر‬                                       ‫َ َ ْ َ ْ َِ ِ ُ ِ َ‬
‫عسى أَن يفتَكر اإل لو فينا = كانوا كوثنيين يش رون أن إليتيم الكثي ة ىي واسطة بينيم وبين اإللو امعظم الذي‬
                        ‫رو‬                                                             ‫ز‬
‫ب ي رفونو. وما اح ليومنا ىذا كثير من الناس يبنثون مضطربين وسط عسائد كثي ة ب ي رفون أين يو د. ولكن‬
          ‫ر‬
‫بً أن يصح صوتو لكح واند. فيو كمم يونان برؤيا ولما ىرب منو كممو بالطبي ة الثائ ة. ثم ىا ىو‬‫ا يتكمم مناو‬
                                    ‫يكممو عن طريك بنار وثني. فياليتنا نسم صوتو ومن لو أذنان لمسم فميسم .‬


 ‫ْ رً َ َ ِ ْ رَ ُ‬                   ‫َ َّ ُ ْ ِ ر ً ل َ ْ ِ َ ِ َ َ ِ َ ْ ِ ِ ْ َ م َّ ُ‬
 ‫آية (7):- "7وقَال بعضيم ِبعض: «ىمُم نمقي قَُعا ِنعرف بسبب من ىذه البِية». فَأَلقَوا قَُعا، فَوقَعت القُ ْعة‬
                                                                                           ‫َ َ َ ْ ُ ُ ْ لَ ْ ٍ‬
                                                                                                                ‫عمَى يونان.‬
                                                                                                                 ‫َ ُ َ َ‬
 ‫نمقي قَُعا = ا يكمم كح واند بنسب ما يفيمو. فا كمم الم وس بالن م مثالً وىو ب يوافك عمى طريستيم.‬                         ‫ُْ ِ‬
                                                                                                                  ‫رً‬
                                                                                                  ‫السر‬
                                                      ‫وىنا ا ب يوافك عمى عة ولكنو كمميم بيا فيم ب يفيمون سواىا.‬
‫فَوقَعت القُ ْعة عمَى يونان = وربما كان في السفينة من ىو أشر من يونان ولكن ا أرسح ال اصفة قاصداً‬  ‫َ َ ِ ْ رَ ُ َ ُ َ َ‬
                                                                                                          ‫أو‬
                                                                            ‫يوناند فا يؤدب بده " الذي ينبو الرب يؤدبو".‬


 ‫ْ ِْ َ ِ َ َ ِ َ ْ ِ ِ ْ ُ ِ َ ُ َ ْ َ َ َُ َ َ َ َ ِ ْ ْ َ ْ َ َ ِ َ ْ ُ َ‬
‫آية (8):- "8فَقَالُوا لَو: «أَخبرنا بسبب من ىذه المصيبة عمَينا؟ ما ىو عممُك؟ ومن أَين أَتَيت؟ ما ىي أَرضك؟‬
                                                                                 ‫ُ‬
                                                                                      ‫َ ِ ْ ّْ َ ْ ٍ ْ َ‬
                                                                                  ‫ومن أَي شعب أَنت؟»‬
                                                                                ‫كح ىذه امسئمة ليرينوا ضمائر‬
‫ىم. كانت أسئمتيم بطريسة لطيفة وأثبتوا أنيم نكماو. وكانت أسةئمتيم توبيسةاً لطيفةاً‬
                                                           ‫ا‬
‫ليونان. ففيما ىم يس لونو كان يميةك بيونةان أن ير ة نفسةو فةي كةح تصةرفاتو وي تةرل بمسةانو بسطيتةو وعصةيانو.‬
                                                    ‫وىم في نكمتيم لم يشاؤوا أن يظمموهد لذلك ىا ىم يستفيون منو.‬


                                              ‫َ ِ ْ رِ ّّ َ َ ِ ٌ ِ َ َّ ّْ ِ َّ ِ ِ‬
                  ‫آية (9):- "9فَقَال لَيم: «أَنا عب َاني، وأَنا خائف من الرب إِلو السماء الَّذي صنع البحر والبر».‬
                    ‫َ َ َ ْ َ ْ َ َ ْ َ َّ‬         ‫َ‬                        ‫َ‬              ‫َ ُْ‬
                                       ‫َ َ َ ِ ٌ ِ َ َّ ّْ‬
    ‫ىنا إ اباتو عمى أسئمتيم. وعن سؤاليم ما ىةو عممةك قةاح " وأَندا خدائف مدن الدرب. والةرب الةذي أعبةده ىةو خدال‬
                                     ‫البحر واألرض والسماء. وليس كما تظنون أن ىناك آلية كثي ة. وربما أسبر‬
                           ‫ىم أنو نبي.‬           ‫ر‬


‫7‬
                                         ‫األوبَاء الصغار (ٍووان)( اإلصحاح األول)‬




 ‫َّ ُ َ ِ ٌ ِ ْ‬                                                       ‫ِ‬
‫آية (11):- "11فَخاف الرجال خوفًا عظيما، وقَالُوا لَو: «ِماذا فَعمت ىذا؟» فَِإن الرجال عرفُوا أَنو ىارب من‬
                 ‫َّ ّْ َ َ َ َ‬      ‫ُ ل َ َ َْ َ َ‬              ‫َ َ ّْ َ ُ َ ْ َ ً َ‬
                                                                                                ‫َ ْ ِ َّ ّْ َّ‬
                                                                                     ‫وجو الرب، ألَنو أَخب َىم.‬
                                                                                      ‫ُ ْ َرُ ْ‬
                                                         ‫ِ‬
‫فيم عرفوا أن إلو البنر غاضب 11فَخافَوا خوفًا عظيما فيم روا ماذا يستطي ىذا اإللو أن يف ح. وكان سؤاليم‬
                                               ‫أ‬      ‫َْ َ ً‬            ‫َ‬
                                                   ‫"إذا كان إليك ىكذا قوياً وأنت نبياً لو فمماذا صن ت ىكذا.‬


                ‫ِ‬
          ‫آية (11):- "11فَقَالُوا لَو: «ماذا نصن ُ بك ِيسكن البحر عنا؟» ألَن البحر كان يزداد اضط َابا.‬
            ‫َّ ْ َ ْ َ َ َ َ ْ َ ُ ْ ر ً‬    ‫َ َ ْ َع ِ َ ل َ ْ ُ َ ْ َ ْ َ َّ‬
                                                 ‫ُ‬                            ‫ُ َ‬
             ‫ر‬                     ‫ر‬
‫واذ عرفوا أنو نبي س لوه عن عالج ليذه المصيبة التي ىم فيياد فإضط اب البنر بيذه الصو ة يشيد عن غضب‬
                                                                                                                   ‫ا .‬


     ‫ُ ُ ِ َ ْ َ ُ ِ ِ ْ َ ْ ِ َ ْ ُ َ ْ َ ْ ُ َ ْ ُ ْ َّ ِ َ ال َّ ُ ِ َ َ ِ‬
‫آية (21):- "21فَقَال لَيم: «خذوني واطرحوني في البحر فَيسكن البحر عنكم، ألَنني ع ِم أَنو بسببي ىذا‬
 ‫َ‬                ‫ٌ‬                                                           ‫َ ُْ‬
                                                                                            ‫ِ‬      ‫َّ‬
                                                                                 ‫النوء العظيم عمَيكم».‬
                                                                                   ‫ْ ُ َْ ُ َ ُْْ‬
                                 ‫ر‬
‫ربما قاح يونان ىذا ب د أن صمي وأرشده ا . وىو قاح ىذا النح بص انة وش اعةد فيو ب يريد أن ييمك أند‬
‫بسببو. وقولو ىذا يشير لتسميمو الكامح لنياتو في يد ا .. فيو فيم أن ا يريد أن يؤدبو. وىنا يونان بإلسائو في‬
‫البنر فييدأ كان ممثالً لمسيد المسيحد الذي كان ببد أن يمسي بو عمى الصميب ويسمم لمسبر لين م المؤمنون بو‬
                                       ‫ر‬                                        ‫ر‬
‫الذين كانوا في اضط اب كالبنرد ين مون بالسالمدىكذا ن ا البنا ة بإلساو يونان في البنرد وىكذا نسمص بموت‬
                                                                                                              ‫المسيح.‬


‫يزداد‬
‫َْ َ ُ‬   ‫اآليات (31-41):- "31ولكن الرجال جذفُوا ِيرجعوا السفينة إِلَى البر فمَم يستَطيعوا، ألَن البحر كان‬
         ‫َّ ْ َ ْ َ َ َ‬       ‫ِ‬
                             ‫ْ َ ّْ َ ْ َ ْ ُ‬      ‫َّ ِ َ َ‬      ‫َ َّ ّْ َ َ َ َ ل ُ َ ّْ ُ‬
                                                                                           ‫ِ‬
‫عمَينا‬
 ‫َ َْ‬    ‫َ ْ م ْ ِ ْ ْ ِ َ ْ ِ َ َّ ُ ِ َ ْ َ ْ‬             ‫ِ َ َ ُّ‬
         ‫اضط َابا عمَييم. 41فَصرخوا إِلَى الرب وقَالُوا: «آه يا رب، الَ نيِك من أَجل نفس ىذا الرجل، والَ تَجعل‬
                                                                                ‫َّ ّْ َ‬        ‫ََ ُ‬                ‫ِ‬
                                                                                                         ‫ْ رً َ ْ ِ ْ‬
                                                                                  ‫َ ً َ ِ ً َّ َ َ َ ُّ َ ْ َ َ َ ِ ْ َ‬
                                                                               ‫دما بريئا، ألَنك يا رب فَعمت كما شئت».‬
                                                                                  ‫ر‬         ‫ىؤ‬
‫لم يرد بو البنا ة الطيبون إلساو يونان في البنرد بح ناولوا إنساذه بر وعيم إلى البر فمم يستطي وا. بنظ‬
            ‫وقو السر‬      ‫أو‬                           ‫أو‬
‫تصرفاتيم الطيبة فيم لم يست مموا سبرتيم بً بإلساو اممت ةد لكنيم صموا بً. وىم ب د ع عة عمى يونان‬
                      ‫ر‬         ‫يطر‬       ‫لم يوبسوه بكممة ب رنوا مشاع ه م أنو السبب في كح سسائر‬
‫ىم. وىم لم نوه مباش ة بح ناولوا إنساذه. ألم‬                       ‫ر‬            ‫و‬
                                                                               ‫ىؤ‬
‫تكن تصرفات بو لتس ح يونان الذي رفض أن يذىب ممثاليم الوثنيين في نينوى!! لسد أظير ا لو أنو ب‬
                                 ‫ر‬                                  ‫و‬                 ‫ر‬
‫يو د في إس ائيح إيمان مثح ىذا ب رقة مشاعر مثح ىذه. بينما ش ب إس ائيح وليم الناموس وامنبياو يتمادون‬
                                 ‫بر‬
               ‫في سطاياىم. وكان تصرفيم مثح بيالطس الذي غسح يديو قائالً: " أنا ئ من دم ىذا البار.‬
                                                                        ‫َّ َ َ َ ُّ َ ْ َ َ َ ِ ْ َ‬
‫ألَنك يا رب فَعمت كما شئت = أنت يا رب الزمتنا أن نف ح ىكذا. وما ننن سوى أدوات في يدك. فمتكن‬
                                                                                            ‫مشيئتك.‬




‫8‬
                                       ‫األوبَاء الصغار (ٍووان)( اإلصحاح األول)‬


                                    ‫ْ َ ِِ‬                            ‫ِ‬
                                       ‫َْ ْ ِ َ َ َْ ْ ُ َ َ َ‬
                                  ‫آية (51):- "51ثُم أَخذوا يونان وطرحوهُ في البحر، فَوقَف البحر عن ىيجانو.‬
                                                                          ‫َّ َ ُ ُ َ َ َ َ َ ُ‬
                                                                                     ‫ر‬      ‫ر‬
                                 ‫ىم طرنوه بكح انت ام واك ام = ثُم أَخذوا يونان. لنمك عنا سطايانا فتيدأ نياتنا.‬
                                                                 ‫َّ َ ُ ُ َ َ‬


                        ‫َ َ ّْ َ ُ ِ َ َّ ّْ َ ْ َ ِ ً َ َ َ ُ َ ِ َ ً ل َّ ّْ َ َ َ ُ ُ ُ ور‬
                       ‫آية (61):- "61فَخاف الرجال من الرب خوفًا عظيما، وذبحوا ذبيحة ِمرب ونذروا نذ ًا.‬
‫61فَخداف الرجدال‬
‫َ َ ّْ َ ُ‬                                            ‫ر‬                               ‫ر‬
                   ‫في التسميد الييودي أن البنا ة نينما عادوا لمبر آمنوا بإلو إس ائيح واستتنوا وانضةموا لشة ب ا .‬
                                                                                                         ‫ِ َ َّ ّْ‬
                                                                              ‫من الرب = ىذا م ناه أنيم آمنوا بو.‬
‫وذبحوا ذبيحة ِمرب = ىذا يرمز لتسديم الذبينة ا ن ب د موت المسيح. فمسد صار من نسنةا تسةديم ذبينةة المسةيح‬
                                                                                        ‫َ َ َ ُ َ ِ َ ً ل َّ ّْ‬
                                                                                 ‫ب د موت المسيح وقيامتو.‬
                                                 ‫ر‬                           ‫نذور‬       ‫َ َ َ ُ ُ ُ ًا‬
     ‫ونذروا نذور = غالباً ىم كانت أن يؤمنوا با إلو إس ائيح ويسدموا لو ذبينة لو ن وا من ىذه ال اصفة.‬
‫يخرج من الجافي حالوة :- ال افي ىو ىروب يونةان مةن ا ... وانظةر كيةل اسةت ممو ا فةي ان ي ةح ى بو‬
  ‫ةؤ‬
                                                                                                          ‫ر‬
                                                                                     ‫البنا ة الوثنيون يؤمنون بو .‬


                         ‫ِ ْ ِ‬      ‫َ َ َ َ َ ُ ِ‬
‫آية (71):- "71وأَما الرب فَأَعد حوتًا عظيما ِيبتَِع يونان. فَكان يونان في جوف الحوت ثَالَ ثَة أ َّام وثَالَث‬
‫َ َي ٍ َ َ‬                 ‫ُ‬    ‫َْ‬        ‫ُ‬
                                                                    ‫ِ‬
                                                       ‫َ ً لَ ْ م َ ُ‬      ‫َ َّ َّ ُّ َ َّ ُ‬
                                                                                                        ‫لَيال.‬
                                                                                                           ‫َ‬
‫اممور تسير بتدبير إليي فيا ىو النوت ينتظر يونان في الماو لييبو مبيتاً آمناً ب موتاً. فا ب يريد ابنتسام من‬
‫لناد ىو أن ينصمح نالنا ونكمح‬         ‫يونان بح أن يصمنو لكي يرسمو من ديد. وىكذا كح ت ربة يسمح بيا ا‬
‫عممنا الذي سمسنا ا م مو (الٕ:ٓٔ) ونصمح لممكوت السموات. وكما كان يونان في بطن النوت ثالثة أيام‬
‫وثالث ليالي ىكذا كان المسيح في السبر ثالث أيام وثالث ليالي. والمسيح مات يوم ال م ة وقام ف ر امند أي‬
                                      ‫ز‬                                   ‫ز‬
‫أنو قضى في السبر و من يوم ال م ة ويوم السبت كامالً و و من يوم امند. ولكن ىذه المدة تنسب ثالث‬
                                                              ‫ز‬
‫أيام وثالث ليالي.. لماذا؟ [ٔ] ي تبر الييود أ او اليوم يوماً كامالً في نسابيم [ٕ] ي بر الييود عن اليوم بسوليم‬
                                         ‫صباح ومساو (تك إصناح ٔ + دا ٛ:ٗٔ + تثٜ:ٜٔ + ٔمحٜٔ:ٛ).‬




‫9‬
                                              ‫األوبَاء الصغار (ٍووان)( اإلصحاح الثاني)‬



                          ‫عودة لمجدول‬
                                                                                          ‫اإلصحاح الثاني‬

                                                ‫ر‬
 ‫ن د ىنا تسبنة يونان في ول النوت. وىي تسبنة نمد ائ ة. لسد أ تاز يونان لنظات ص بة ةداًد فسةد كةان‬
 ‫وىو في ول النوت كمن دسح قبر. ولكن يبدو أن ا دف يونان لكح ىذه الضيسات نتى يصةمى ىةذه الصةالة‬
 ‫والتةي يسةدم فييةا توبةةة فيتصةالح مة ا . وىةو لةةم يصةمي وىةو فةي ةةول السةفينةد ولكنةو ىةا ىةةو يصةمي فةي ةةول‬
 ‫النوت. ىذه فائدة من فوائد الت اربد فنينما نبت د عن ا يسمح لنا ا أن ندسح إلى عمك ت ربة (بطةن سةفينة‬
 ‫ىائ ة في بنر ىائج) فإن ظح الناح كما ىو عميو (نوم عميك كما نةام يونةان) يةدسمنا ا إلةى عمةك ت ربةة أشةد‬
    ‫ر‬
 ‫خ م يونان بيذه الصالة ال ائ ة‬‫خ م داود "من امعماك صرست إليك يا رب" ونصر‬‫( ول النوت) نينئذ نصر‬
                                                                                                                            ‫ةز‬
 ‫الت ةةي يمت ة ج فيي ةةا الش ةةكر واإليم ةةان ب ةةح الشة ة ور بت زي ةةة اليي ةةة.بح شة ة ر باإلس ةةت ابة ول ةةذلك ن ةةد الص ةةالة بص ةةيغة‬
                                                                  ‫ز‬
 ‫الماضي. وربما يكون يونان نافظةاً لكممةات م اميةر داود فصةالتو شةبيية بصةالة داود وىةذه فائةدة أن ننفةظ أقةواح‬
                                                                                         ‫الكتاب المسدس ونستسدميا في ضيساتنا.‬
                                                     ‫ر‬
 ‫في نياية اإلصناح السابك ن د ا عاد ليونان بم انمو وأنسذه من الموت سواو في البنر أو فةي ةول النةوت.‬
                                            ‫ر‬
 ‫بالصةةالة. بةةح أن ىةةذه الصةةالة ةةاوت م ب ة ة عةةن عمةةح السةةيد المسةةيح السالصةةي فةةي‬                   ‫وىنةةا ن ةةد يونةةان ي ةةود‬
                  ‫ر‬
 ‫لنظات موتو عمى الصميب ودفنو في السبرد لذا تتغنى بيا الكنيسة في بدو الساعة الثانية عشة ة مةن يةوم ال م ةة‬
                                 ‫ار‬                    ‫ا‬                               ‫ا‬
 ‫ال ظيمةةةد ب ةةد أن تنشةةد بمنةةن النةةزن مرثةةي أرميةةاو. فةةإن كانةةت المرثةةي ت مةةن عةةن مةر ة مةةا ف متةةو سطايانةةا بالسةةيد‬
       ‫ي الذي يرف نا لمسماويات.‬                                    ‫ر‬
                               ‫المسيحد فتسبنة يونان تكشل عن نص ة الرب عمى ال نيم والموت وعممو الكفار‬


                                                     ‫ِ ْ ِ‬            ‫ِ ِ‬
                                                   ‫آية (1):- "1فَصمَّى يونان إِلَى الرب إِليو من جوف الحوت،"‬
                                                        ‫ُ‬      ‫َّ ّْ ِ ْ َ ْ‬        ‫َ ُ َ ُ‬
                                                                                                      ‫اً‬
                                                           ‫= أسير او ال الج الذي است ممو ا بالشفاو ليونان.‬
           ‫َ ْ ُ ِ ْ َ ْ ِ ْ َ َِ ِ َ ِ ْ َ َ ْ ِ‬       ‫ِ‬           ‫َ َ َ َ ْ ُ ِ ْ ِ ِ َّ َّ‬
      ‫آية (2):- "2وقَال: «دعوت من ضيقي الرب، فَاستَجابني. صرخت من جوف الياوية، فَسمعت صوتي. "‬
                                                          ‫ْ ََ‬
                                                 ‫َ‬
                                                                                                ‫ِ ْ ِ ِ‬
 ‫جوف الياوية = كممة ول المستسدمة ىنا ىي غير كممةة ةول النةوت. لةذلك نفيةم أنةو اعتبةر نفسةو وىةو فةي‬
                                                                                                  ‫َ َ‬     ‫َْ‬
                                                                                          ‫ر‬
 ‫ةةول النةةوت ميةةتد وأن ىةةذا قبة هد فيةةو يسةةوح ةةول الياويةةة أي السبةةر. وبيةةذا التشةةبيو نرفة أعيننةةا ب ليونةةان بةةح‬
                      ‫َ ِْ َ َ ِْ‬                                  ‫و‬          ‫اً‬
 ‫لممسيح الذي في بطن السبر. فيونان كان رمز لممسيح. بنظ صةيغة الماضةي = فَسدمعت صدوتي = كة ن يونةان‬
 ‫ش ة ر باسةةت ابة ا لصةةالتو د ولكةةن كيةةل ش ة ر بيةةذه ابسةةت ابة ؟ مةةن الت زيةةات التةةي ش ة ر بيةةا فةةي قمبةةو . ولةةو‬
                                                                      ‫ةر‬
 ‫طبسنةةا ىةةذه الصةةالة عمةةى المسةةيح فيةةو قةةد صة خ وصةةمي ليسيمنةةا ننةةن مةةن مةةوت السطيةةة واسةةت يب لةةو (عةةب٘:ٚ)‬
                                                                                             ‫فالمسيح نزح إلى نياتنا ليرف نا م و.‬


        ‫َ ِ َ ْ ٌ َ َ ْ ْ ِ َ ِ يع َّارِ َ َ َ ِ َ‬        ‫َّ َ َ ْ ِ ِ ْ ُ ْ ِ َ ْ ِ ْ ِ َ ِ‬
     ‫آية (3):- "3ألَنك طَرحتَني في العم ِ في قمب البحار، فَأَحاطَ بي نير. جازت فَوقي جم ُ تَي َاتك ولُججك. "‬
                                                            ‫أدرك يونان أن ا ىو الذي طرنو وليس المالنون‬


‫01‬
                                            ‫األوبَاء الصغار (ٍووان)( اإلصحاح الثاني)‬


                                                   ‫َّ َ َ َ ْ ِ ِ ْ ُ ْ َ َ ْ ْ ِ َ ِ يع َّارِ َ َ َ ِ َ‬
 ‫3ألَنك طرحتَني في العم ِ جازت فَوقي جم ُ تَي َاتك ولُججدك. = وىةذا ت بيةر عةن ا بم التةي ا ىةا المسةيح‬
           ‫تاز‬
        ‫ر‬
 ‫في آبمو سواو فةي نياتةو أو عمةى الصةميب. ول ةك تشةير بالةذات لممةوتد فةال نيةاة وسةط الم ةج والتيةا ات مي‬
                                                                                                          ‫الر‬
                                                                                                ‫إنسان. وعمى غم من آبمو‬
            ‫الر‬                                                ‫ز‬              ‫لمرو‬           ‫َ ِ َ ٌْ‬
 ‫فَأَحاطَ بي نير = النير رمز ح السدس الم ي (يوٜٖدٚ:ٖٛ). أي أن يونان وسط ىذه الضةيسة ىيبةة مةأله‬
                                                                  ‫ر‬                     ‫بالر‬
 ‫الرب من ت زياتو غم من أبمو " عند كثة ة ىمةومي فةي داسمةي ت زياتةك تمةذذ نفسةي" كة ن ا نةوح ميةاه البنةر‬
                ‫َ َّ‬
        ‫اً‬
 ‫المالنةةة لنيةةرد مياىةةو نمةةوة. كمةةا أن المسةةيح بصةةميبو وىبنةةا نيةةر رونةةو السةةدوس يةةروي نفوسةةنا وييبيةةا ثمةةار (كمةةا‬
                                                                                                 ‫ندث لمفتية في أتون النار).‬


                                ‫َْ َ ِ ْ ِ َ‬                    ‫ُ ْ ُ ْ ط ِ ْ ُ ِ ْ ِ ْ َ ْ َ ِ َّ ِ‬
                           ‫آية (4):- "4فَقمت: قَد ُردت من أَمام عينيك. ولكنني أَعود أَن ُر إِلَى ىيكل قُدسك. "‬
                                                    ‫ُ ُ ْظُ‬            ‫َ‬      ‫َ َ‬
                                                ‫ةر‬
 ‫ج ى الييكح ثانية. وكان الييةود يو يةون نظ ىم لمييكةح نينمةا يصةمون. وكة ن يونةان فةي‬    ‫ك نو واثك أنو سيسر وير‬
    ‫َْ َ ِ ْ ِ َ‬                        ‫ُ ْ ُ ْ ط ِ ْ ُ ِ َّ ِ‬
 ‫صالتو كان لو نفس الش ور فيو و و قمبو لمييكةح. 4فَقمدت: قَدد ُدردت ولكنندي أَعدود أَن ُدر إِلَدى ىيكدل قُدسدك =‬
                       ‫ُ ُ ْظ ُ‬               ‫َ‬
                                                                      ‫صر‬
 ‫ىو صو ة ل مح المسيح فسد صار كمطرود إذ خ قائالً "إليي إليي لماذا تركتني". ولكنو نممنا فيةو ودسةح إلةى‬   ‫ر‬
                                                ‫امقداس السماوية "أقامنا م و وأ مسنا م و في السماويات " (ألٕ:ٙ).‬


                                  ‫ْ َّ ْ ْ ْ ِ ِ أ ِ‬                                 ‫َّ‬        ‫ِ ْ َ ِ ِ َاه‬
                             ‫آية (5):- "5قَد اكتَنفَتْني مي ٌ إِلَى النفس. أَحاطَ بي غمر. التَف عشب البحر برْسي. "‬
                                      ‫َ‬     ‫ُ ُ َ‬                ‫ْ ِ َ ِ َ ٌْ‬
                                                                            ‫ةر‬
 ‫طريسةةة النةةوت فةةي إبةةتالع ط امةةو ىةةي أن ي ة ي فاتن ةاً فمةةو فيةةدسح المةةاو نةةامالً م ةةو كةةح مةةا فيةةو مةةن ط ةةام‬
                                                              ‫أ‬
 ‫(أسةةماك) وأعشةةاب بنري ةةة. ثةةم يةةدف الم ةةاو مةةن فتنةةة ف ةةي رسةةو ويتبسةةى الط ةةام لةةذلك و ةةد يون ةةان نفسةةو مناطة ةاً‬
                                                                ‫َّ ْ ِ‬        ‫ِ ْ َ ِ ِ َاه‬
  ‫بامعشاب والماو ولكن قولو قَد اكتَنفَتْني مي ٌ إِلَدى الدنفس = تشةير بمةو النفسةية ب انةب آبمةو ال سةدية. وىةذه‬
  ‫نبوة عن آبم المسيح في موتو ونزولو إلى ال نيم فصار كمن اكتنفتو المياه إلى النفس. ولكن كما ن ا يونان ولم‬
          ‫يغرك في ىذه المياه ىكذا قام المسيح ولم ينتصر الموت عميو. بح ىو نرر من أسرتيم المياه وأغرقتيم.‬
                                      ‫َ َّ َ‬

 ‫َ ِ َّ ْ َ ْ َ ِ َ ْ َ ْ َ ِ َ َ ِ َي َ َّ ُّ‬                         ‫َ ِ ِ ْ ِ َ ِ َ َال‬
 ‫آية (6):- "6نزلت إِلَى أَسافل الجبال. مغ ِي ُ األَرض عمَي إِلَى األَبد. ثُم أَصعدت من الوىدة حياتي أ ُّيدا الدرب‬
                                                        ‫ْ ِ َ َّ‬                                    ‫ََ ْ ُ‬
                                                                                                                  ‫إِليي. "‬
                                                                                                                        ‫ِ‬
                                                                                                           ‫َ ِِ ْ ِ َ ِ‬
 ‫أَسددافل الجبددال. = كةةان السةةدماو ي تسةةدون أن امرض مؤسسةةة عمةةى عمةةك عظةةيم (مةةزٕٗ:ٕ). وأنيةةا مؤسسةةة عمةةى‬
 ‫المياه. وىنا يتصور يونان أنو نةزح إلةى أعمةاك عظيمةةد نتةى وصةح إلةى أعمةاك الميةاه نيةث أساسةات أو أسةافح‬
 ‫ال بةةاح. وأنةةو ب أمةةح لةةو ثانيةةة فةةي أن يسة ج كة ن مغد ِي ُ األَرض =أي كةةح المغةةاليك التةةي فةةي امرض قةةد أغمسةةت‬
                                                   ‫ْ ِ‬       ‫َ َ دال‬     ‫ةر‬
 ‫عميو. إذاً ب أمح في السالص. ىنا يشبو يونان المكان الذي ىو فيو بياوية أو غرفة تنةت بةاح امرض ومغمسةة‬
                                                                                       ‫ر‬
 ‫بكح المغاليك = الت ابيس التي ب يمكن فتنيا أو الوصوح إلييا. وىذا وصةل لمياويةة التةي يةذىب ليةا البشةر ب ةد‬
 ‫ج من ىذا المكان. فكان البشةر قبةح المسةيح بةال ر ةاو. نتةى ةاو‬                   ‫و‬
                                                               ‫الموت (قبح المسيح). ب يستطي إنسان السرو‬
                       ‫ج منيا.‬                                                                 ‫َسَ‬
                              ‫المسيح وك َّر ىذه المغاليك وأص دنا من ىذه الياوية التي كان ب ر او لنا في السرو‬


‫11‬
                                         ‫األوبَاء الصغار (ٍووان)( اإلصحاح الثاني)‬


                                     ‫َّ ْ َ ْ َ ِ َ ْ َ ْ َ ِ َ َ ِ َي َ َّ ُّ ِ‬
                                  ‫وىذا م نى صالة يونان: ثُم أَصعدت من الوىدة حياتي أ ُّيا الرب إِليي."‬
  ‫و‬                                        ‫از‬                                      ‫ر‬
 ‫والوىدة م ناىا النف ة وفي ىذه نبوة عن قيامة المسيح وىي تو ي (مزٙٔ:ٓٔ) " ب تترك نفسي فةي الياويةة ب‬
                                                                                                      ‫ير‬
                                                ‫تدع قدوسك ى فساداً". فالمسيح قام وأقامنا م و وأنسذنا من الياوية.‬


                      ‫َْ َ ِ ْ ِ َ‬      ‫ِ‬                                  ‫ِ َ ْ ْ ِ َّ َ ْ ِ‬
                     ‫آية (7):- "7حين أَعيت في نفسي ذكرت الرب، فَجاءت إِلَيك صالَ تي إِلَى ىيكل قُدسك.‬
                                             ‫َ َ ْ ُ َّ َّ َ َ ْ ْ َ َ‬                 ‫َ‬
                                                                         ‫ِ َ ْ َ ْ ِ َّ َ ْ ِ َ َ ْ ُ َّ َّ‬
 ‫7حين أَعيت في نفسي ذكرت الرب = فسد يونان كح ر او في ذ اع ي يسمصو من ةول النةوت. ولةيس مةن‬
                                     ‫ر بشر‬
 ‫يسمصةةو سةةوى الةةربد فم ة لمةةرب. وىةةذه ا يةةة تشةةبو قةةوح المسةةيح " نفسةةي نزينةةة ةةداً نتةةى المةةوت" "إن أمكةةن أن‬
                                                                                                 ‫ت بر عني ىذه الك س".‬


                                                          ‫ِ‬            ‫ِ‬    ‫ِ‬              ‫ِ‬
                                                ‫آية (8):- "8اَلَّذين ي َاعون أَباطيل كاذبة يتْركون نعمتَيم. "‬
                                                   ‫َ ُر ُ َ َ َ َ َ ً َ ُ ُ َ ْ َ ُ ْ‬
                                                                       ‫ِ‬           ‫ِ‬     ‫ِ‬                ‫ِ‬
 ‫8اَلَّذين ي َاعون أَباطيل كاذبة يتْركون نعمتَيم = ربما يسصد نفسو أنو في ىربو بنثاً عن انتو وذاتو ترك ن متو.‬
                     ‫ر‬                                          ‫َ ُر ُ َ َ َ َ َ ً َ ُ ُ َ ْ َ ُ ْ‬
 ‫وربما يسصد الوثنيين مثح شة ب أشةور الةذين ي بةدون أباطيةح تةاركين ا ويكةون فةي ىةذا الكةالم تبريةر سفةي ل ةدم‬
     ‫ا‬              ‫ز‬
 ‫ذىابو لنينةوى. وفةي ىةذه ا يةة نبةوة عةن الييةود الةذي صةدقوا كينةتيم وصةمبوا المسةيح. ومةا الوا نتةى ا ن يرعةون‬
 ‫أباطيح كاذبة تاركين المسيح النسيسي السادر أن يفةيض عمةييم مةن ن متةو. وسةيسبموا ضةد المسةيح الباطةح ليسسةروا‬
                                                                                                                ‫كح ن مة.‬


                                                                               ‫ِ‬     ‫ِ‬
                                ‫آية (9):- "9أَما أَنا فَبصوت الحمد أَ ْبح لَك، وأُوفي بما نذرتُو. ِمرب الخالَص. "‬
                                   ‫َّ َ ِ َ ْ ْ َ ْ ذ َ ُ َ َ ِ ِ َ َ َ ْ ُ ل َّ ّْ ْ َ ُ‬
                                                        ‫ر‬                              ‫الرو‬
 ‫كح مؤمن ممموو من ح السدسد وكح تائب شاعر بغفة ان ا ب يسةتطي إب أن ي بةر عةن فرنةو بالتسةبيح ب ةد‬
                                                                                                           ‫الرو‬
                                                                                            ‫أن يمأله ح فرناً وت زية.‬


                                            ‫آية (11):- "11وأَمر الرب الحوت فَقَذف يونان إِلَى البر. "‬
                                               ‫ْ َ ّْ‬     ‫َ َ َ َّ ُّ ْ ُ َ َ َ ُ َ َ‬
 ‫ر‬
 ‫درس آسر ليونان في الرنمة. فيا ىو النوت يمسيو دون أن يؤذيو. فكيل يرفض ىو سالص أىح نينوى. البنا ة‬
 ‫أعطوه درساً والنوت أعطاه درساً آسر. لكن ىذه ا ية نبوة عن قيامة المسيح. فما كان ممكناً لمسبر أن يظح‬
                                            ‫ير‬          ‫و‬
      ‫مغمساً عميو " منك ب تترك نفسي في الياوية ب تدع قدوسك ى فساداً" (مزٙٔ:ٓٔ) ويونان رمز لممسيح.‬




‫21‬
                                         ‫األوبَاء الصغار (ٍووان)( اإلصحاح الثالث)‬



                       ‫عودة لمجدول‬
                                                                                ‫اإلصحاح الثالث‬

 ‫ْ ِ َِ ْ ِ ِ َ ِ‬            ‫ِ‬      ‫ِ ذَ ْ‬          ‫َ َ ِ ً ِ‬
 ‫اآليات (1-4):- "1ثُم صار قَول الرب إِلَى يونان ثَانية قَائالً: 2«قُم ا ْىب إِلَى نينوى المدينة العظيمة، وناد‬
                                                                            ‫َّ َ َ ْ ُ َّ ّْ‬
     ‫َ َ َ‬             ‫َ‬  ‫ََ‬                             ‫َ‬           ‫ُ‬
 ‫َ َ ْ َِ َ ً‬        ‫ِ‬                             ‫ِ‬                                                 ‫ِ‬
 ‫لَيا المناداةَ الَّتي أَنا مكّْمك بيا».3فَقَام يونان وذىب إِلَى نينوى بحسب قَول الرب. أَما نينوى فَكانت مدينة‬
                  ‫َ َ ِ َ َ ِ ْ ِ َّ ّْ َّ َ َ‬               ‫َ ُ َ ُ ََ َ َ‬         ‫َ ُ َم ُ َ ِ َ‬         ‫َ ْ َُ َ‬
         ‫ِ‬                         ‫ْ َ َ ُ ْ ُ ُ ْ ِ َ َ ِ ير ٍ ِ ٍ‬                 ‫ٍ 4‬
                                                                                          ‫ِ َي‬     ‫َ ِ َ ً ِ َ ِ ير‬
 ‫عظيمةِ هلل مس َةَ ثَالَ ثَة أ َّام. فَابتَدأَ يونان يدخل المدينة مس َةَ يوم واحد، ونادى وقَال: «بعد أَربعين يوما‬
  ‫َ َ َ َ َ َ ْ َ ْ َ َ َْ ً‬           ‫َْ َ‬       ‫َ‬        ‫َ‬        ‫َ‬      ‫ُ‬
                                                                                                             ‫ِ‬
                                                                                                    ‫تَنقِب نينوى»."‬
                                                                                                          ‫ْ َم ُ َ َ‬
  ‫ر‬                          ‫ر‬
 ‫ىذه إرسالية ثانية عاد ب دىا يونان لوظيفتو. كما ندث م بطرس ب د إنكا ه نين كرر لو المسيح ثالث م ات‬
                               ‫وض‬          ‫ر‬                                             ‫"إر‬
 ‫ع غنمي". وب د أن ضي يونان نسوده (ٔ:ٖ) إذ دف أ ة السفينة. َّي الوقت وت ب وت لم. ىا ىو ي ود‬
                              ‫سر‬                ‫ر‬       ‫ر‬
 ‫لم ي ح مشاع ه بسبب ىروبو. وكما ج يونان من بطن النوت إلى اممم‬                                       ‫و‬
                                                                                            ‫لنسطة البداية. بنظ أن ا‬
                                             ‫(الوثنيين) ىكذا قام المسيح من الموت وانتشرت المسينية بين كح اممم.‬
                                                                                                ‫َِ َ ً َ ِ َ ً‬            ‫ِ‬
 ‫نينددوى المدينددة العظيم دة = ىةةي عظيمةةة فةةي بنائيةةا وت ةةداد سةةكانيا وقوتيةةا ولكنيةةا أصةةبنت عظيمةةة فةةي توبتيةةا‬
                                                                                                                     ‫ََ‬
 ‫(ور ة المسدمةةة صٗ). لةذلك سةةتسوم يةوم الةةدين وتةةدين ىةذا ال يةةحد منيةا اسةةت ابت لتنةذير ا . وا دائمةاً ينةةذر‬  ‫ا‬
       ‫ر‬
 ‫قبةح أن يضةةربد وطةوبى لمةةن يسةت يب لمتنةةذير فيةو ين ةةي نفسةو مةةن الضةربات ويسمةةص. أمةا سةةدوم وعمةو ة فمةةم‬
                                                                     ‫لنو‬
                          ‫يست يبوا لنداو لوط. وال الم لم يست يب حد وقايين لم يست يب لصوت ا المباشر لو.‬
                                                                                          ‫ِ ًَ ِ ً ِ‬
 ‫مدين دة عظيم دةِ هلل = أي عظيمةةة أمةةام ا . ىةةي مدينةةة عظيمةةة د فممةةرب ابرض وممؤىةةا ( مةةزٕٗ : ٔ) لكةةن‬
                                                                                                  ‫َ َ‬        ‫َ‬
                                                                              ‫ز‬
 ‫الشيطان أغتصبياد ولكن ا ما اح يتطم إليياد فا لو فييا ٕٔ ربوة مةن البشةر د ىةو سمسيةم د اذاً ىةو يريةدىم‬
 ‫. وىةةو ي ةةوليم ويشةةتاك ر ةةوعيم اليةةو . وىكةةذا اإلنسةةان سمسةةة ا ال ظيمةةة نتةةى إن أننةةرل فةةا يشةةتاك لتوبتةةو‬
                                                                ‫و‬
 ‫ور وعةةو إليةةو ليسةةكن فيةةو ويصةةير مدينةةة عظيمةةة بنةةظ أن ا يسةةدر نينةةوى وينسةةبيا مدينةةة عظيمةةةد ويونةةان ب‬
                                                                                ‫و‬
    ‫ىا. إذاً عمينا أن نسةمم ب ن تةرض عمةى أنكةام ا فةانص السمةوبد فكةم مةن شةسص ندينةو لكنةو فةي نظةر ا‬‫يسدر‬
                                                                            ‫ِ َي ٍ‬       ‫َ ِ ير‬
                                                     ‫يكون عظيماً. مس َةَ ثَالَ ثَة أ َّام = أنظر ممنوظة ص ٗ‬
                                                                                   ‫ِ‬                 ‫ِ‬
 ‫بعد أَربعين يوما تَنقِب نينوى = بنظ أن الطوفان نزح لمدة أرب ين يوماً والمسيح ربو إبميس لمدة ٓٗ يوماً.‬
                                                                                ‫َ ْ َ ْ َ َ َ ْ ً ْ َم ُ َ َ‬
 ‫وأن أورشميم سربت ب د المسيح بةٓٗسنة. وموسى وايميا صاما ٓٗ يوماً. فامرب ين ىو رقم الت ربة واإلمتنان‬
 ‫لنا و ب دىا يسوح "من يغمب يرث النياة امبدية" وقد اىد‬                ‫وب ده نناح م داً أو عساباً. ىي فرصة ي طييا ا‬
 ‫المسيح ٓٗيوماً وانتصر عمى إبميس.وىكذا نصح موسى عمى الشري ة . ولكن من ييزمو إبميس يكون ك ورشميم‬
                             ‫ر‬                                                          ‫ر‬
 ‫م رضاً نفسو لس اب شامح كالطوفان. ولذلك تفيم مدة امرب ين يوماً عمى أنيا فت ة نياتنا الزمنية التي فييا إن‬
     ‫غمبنا نرث الم د. وىنا ي طي ا نينوى فرصة ٓٗيوماً فإن تابوا ن وا أنفسيم وأن رفضوا إنسمبت عمييم المدينة.‬


                           ‫ِ ِ‬          ‫ِ‬      ‫ِ‬                           ‫ِ‬        ‫ِ‬
                      ‫آية (5):- "5فَآمن أَىل نينوى باهلل ونادوا بصوم ولَبسوا مسوحا من كب ِىم إِلَى صغ ِىم. "‬
                         ‫َ ير ْ‬       ‫َ َ ْ ُ َ َ ِ َ َ َ ْ ِ َ ْ ٍ َ ِ ُ ُ ُ ً ْ َ ِير ْ‬


‫31‬
                                        ‫األوبَاء الصغار (ٍووان)( اإلصحاح الثالث)‬


 ‫ح عالمة لمنزن.‬  ‫ج من ش ر الماعز أو وبر ال ماح وكان لبس المسو‬   ‫مسوحا = ىي قماش غميظ سشن منسو‬
                                                                                           ‫ُ ُ ً‬
    ‫ر‬
 ‫وىنا ىو عالمة نزن عمى السطيةد أي عالمة توبتيم. نساً كانت توبة عظيمة. لسد آمنت نينوى أما إس ائيح‬
 ‫ح واشترك فييا الكح الكبار والصغار نتى‬‫فساوموا غير مصدقين. ىم قدموا توبة نسيسية عممية بصوم ومسو‬
                               ‫و‬
       ‫البيائم. م أن يونان لم ي ط كممة ر او واندة. ولم يكمميم عن منبة ا وترفسو ب عمميم شيئاً عن التوبة.‬


     ‫َّ ِ‬                  ‫ِ‬                           ‫ِ ِ‬                  ‫ِ‬
  ‫آية (6):- "6وبمَغ األَمر مِك نينوى، فَقَام عن كرسيو وخمَع رداءهُ عنو، وتَغ َّى بمسح وجمَس عمَى الرماد. "‬
       ‫َ‬       ‫َ َ ْ ُ ْ ّْ َ َ َ ِ َ َ َ ْ ُ َ َط ِ ْ ٍ َ َ َ َ‬         ‫َ َ َ ْ ُ َم َ ََ‬
 ‫عظيمة توبة نينوى فالممك يتواض ويسدم توبة وىكذا ال ظماو. وىناك ت مح فإن شبينا نينوى باإلنسان فيكون‬
                                                             ‫ر‬                                ‫ر‬
 ‫الممك ممثالً إل ادتو وال ظماو يشيروا لمواىبو وقد اتو. والبيائم يشيروا لم سد بطاقاتو ال ضمية والشيوانية. ونينما‬
                                                   ‫يتسدس كح ىذا لنساب ا . يصير ىذا اإلنسان عظيماً أمام ا .‬


              ‫ِ‬
 ‫اآليات (7-8):- "7ونودي وقيل في نينوى عن أَمر المِك وعظمائو قَائالً: «الَ تَذ ِ الناس والَ البيائم والَ البقَر‬
  ‫ُ َ َْ َ ُ َ َْ ُ‬
                            ‫ُ َّ‬               ‫َ ِِ ِ‬        ‫ِ‬
                                                       ‫ََ َ ْ ْ ِ ْ َم َ ُ َ‬
                                                                               ‫ِ َ ِ ِ‬
                                                                                            ‫َُ ِ َ َ‬
 ‫ِ ِ ِ د ٍ َ َ ْ ِ ُ ُ ُّ‬          ‫ْ َ ْ َ ً َ ْ َ َط ِ ُ ُ ٍ َّ ُ َ ْ َ َ ِ ُ َ َ ْ ُ ُ‬
 ‫والَ الغنم شيئا. الَ تَرع والَ تَشرب ماء. 8وليتَغ َّ بمسوح الناس والبيائم، ويصرخوا إِلَى اهلل بش َّة، ويرجعوا كل‬
                                                                                                 ‫َْ َ‬      ‫َ ْ ََُ َ ًْ‬
                                                                      ‫ِ ٍ ْ ِ ِ ِ َّ ِ َ ِ ِ ظ ِْ ِ ِ ِ‬
                                                               ‫واحد عن طَريقو الرديئة وعن ال ُّمم الَّذي في أَيدييم. "‬
                                                                  ‫ْ ِْ‬                        ‫ََ‬                 ‫َ‬    ‫َ‬
     ‫ا‬         ‫ر‬
     ‫فييا توبة سمبية = تركيم لممظالم. وتوبة إي ابية = صاموا وصموا. ونينوى كانت مدينة مشيو ة بالظمم (ر‬
                                                                                              ‫نانوم إصناني ٖدٕ).‬


                                                         ‫جع ْ ّْ َ َ ِ ِ‬
                                           ‫آية (9):- "9لَعل اهللَ يعود ويندم وير ُ عن حمو غضبو فَالَ نيِك»."‬
                                               ‫َ ْم َ‬              ‫َ ُُ‬  ‫َ ُ ُ َ َ ْ َ ُ َ َْ‬ ‫َ َّ‬
                                           ‫بنظ توبة نينوى صانبيا ر او في الرب. فمنسدم توبة مصنوبة بر او.‬


              ‫َّ ّْ ِ‬                ‫ِ ِ ِ ِ ِ‬
 ‫آية (11):- "11فمَما رَى اهللُ أَعمالَيم أَنيم رجعوا عن طَريقيم الرديئة، ندم اهللُ عمَى الشر الَّذي تَكمَّم أَن‬
                                                                    ‫َّ‬
 ‫ََ ْ‬                       ‫َ‬       ‫ْ َ ُ ْ ُ ْ َ َ ُ َ ْ ِ ِ َّ َ َ َ‬                     ‫َ َّ َأ‬
                                                                                           ‫َ ََْ ُ ِِْ َ ْ َ َْْ ُ‬
                                                                                        ‫يصنعو بيم، فمَم يصنعو. "‬
                                                   ‫ر‬
 ‫ندم ا ىو ت بير بنسب مفيوم البشر ب ي ني أن ا يغير أيو ويندمد بح أن اإلنسان ىو الذي يغير وض و‬
         ‫ر‬
     ‫فيصير النكم بالنسبة لو مستمفاً. ف ندما ي اند اإلنسان يسسط تنت الت ديبد واذ يرتد عن ش ه وير‬                ‫بالنسبة‬
                                                                                   ‫إلى ا د ي د ا فاتناً أنضانو.‬
                                                                 ‫ِ َي ٍ‬          ‫َ ِ َ ً َ ِ َ ً ِ َ ِ ير‬
  ‫ممحوظة: مدينة عظيمةِ هلل مس َةَ ثَالَ ثَة أ َّام = أنظر المسدمة (أي منيط المدينة يسط و السائر في ثالثة أيام).‬
                                                               ‫ْ َ َ ُ ْ ُ ُ ْ ِ َ َ ِ ير ٍ ِ ٍ‬
 ‫4فَابتَدأَ يونان يدخل المدينة مس َةَ يوم واحد = أي دسح يونان إلى نينوى المدينة امم مدينة الممك وال ظماو‬
                                                                    ‫َْ َ‬             ‫َ‬      ‫َ‬     ‫َ‬       ‫ُ‬
                                                             ‫ٍ‬
  ‫والتي منيطيا يمشيو السائر عمى قدميو في يوم واند. ىو دسح من أسوار المدينة ال ظيمة ووصح لممدينة امم.‬




‫41‬
                                              ‫ر‬
                                           ‫األوبَاء الصغار (ٍووان)( اإلصحاح ال ابع)‬



                        ‫عودة لمجدول‬
                                                                                      ‫ر‬
                                                                                    ‫اإلصحاح ال ابع‬

     ‫َ َ ِ‬                  ‫ِ‬                                       ‫َ َّ ذل َ ُ َ َ َ ِّ َ ِ ً‬
 ‫اآليات (1-4): 1فَغم ِك يونان غما شديدا، فَاغتَاظ. 2وصمَّى إِلَى الرب وقَال: «آه يا رب، أَلَيس ىذا كالَمي‬
              ‫َ َ ُّ ْ َ‬        ‫َّ ّْ َ َ‬           ‫ْ َ َ َ‬
  ‫ّْ َ م ْ ُ َّ َ ٌ ُ ٌ َ ِ َ ِ ُ ْ َ َ ِ‬             ‫ْ ََ ِ إ ْ ِ َ‬          ‫ْ ُ ْ ُ َ ْ ُ ِ ْ ِ لذل َ َ َ ْ ُ‬
 ‫إِذ كنت بعد في أَرضي؟ ِ ِك بادرت إِلَى اليرب ِلَى تَرشيش، ألَني عِمت أَنك إِلو رؤوف ورحيم بطيء الغضب‬
                 ‫َ ٌ‬          ‫َ‬
                   ‫ِ‬      ‫ِ‬                     ‫َ َ َ ُّ ُ ْ َ ْ ِ ِ ّْ‬                         ‫ِ ِ‬          ‫ِ‬
                     ‫َّ َ ْ ِ َ ْ ٌ ْ َ َ‬                                          ‫َّ ّْ‬
 ‫وكثير الرحمة ونادم عمَى الشر. 3فَاآلن يا رب، خذ نفسي مني، ألَن موتي خير من حياتي». 4فَقَال الرب:‬
   ‫َ َّ ُّ‬                                                                                  ‫َ َ ُ َّ ْ َ َ َ ٌ َ‬
                                                                                             ‫َ ِ ْ ْ َ ِ َّ َ ِ‬
                                                                                         ‫«ىل اغتَظت بالصواب؟».‬
                                                                                ‫ا رنم نينوى ولم ييمكيا‬
                                                                             ‫َ َّ ِ َ ُ َ َ َ ِّ َ ِ ً‬
 ‫1فَغم ذلك يونان غما شديدا = فيو غار لك امتو لئال ينسب نبياً كاذباًد ىو تنب بإنسالب المدينة وىا ىي قد‬
                                                             ‫ر‬
                                                                          ‫ر‬
 ‫ن ت. وربما ىو غار عمى إس ائيح التي لم تسدم توبة شبيية وليس أماميا فرصة لمن اة مثح نينوى. وصمى يونان‬
   ‫أو‬
 ‫ىنا ولكن شتان الفرك بين صالتو ىنا وصالتو وىو في ول النوت. فيو ىنا برر نفسو في ىروبو من ا بً‬
                               ‫ر‬                                 ‫أو‬
            ‫نين أرسمود ب د أن كان قد دان نفسو بً في بطن النوت نين قاح "الذين ي اعون أباطيح كاذبة.."‬
  ‫اً‬                                                   ‫ُ ٌ َ ِ َ ِ ُ َْ َ ِ‬
 ‫وىو ىنا يموم ا أنو رؤوف ورحيم بطيء الغضب م أنو لو كان غير ذلك لكان قد أىمكو ىو نفسو فور.‬
                                                                       ‫َ ٌ‬         ‫َ‬
                                                                  ‫ُّ ُ ْ َ ْ ِ‬
 ‫وكانت صالتو الساطئة يا رب، خذ نفسي = ولو ف ح ا ليمك يونان وسمصت نينوى ولكن ا الننون ب يتركو‬
                                                                               ‫َ َ‬
                                     ‫لضيسة نفسو بح يدسح م و في نوار وي طيو درساً باليسطينة نتى يتصالح م و.‬


   ‫ِ‬
 ‫ىناك مظَمَّة وجمَس تَحتَيا في‬    ‫َ لَ ْ ِ ِ‬        ‫ِ ِ‬                      ‫ِ ِ‬       ‫ِ‬
                                 ‫اآليات (5-9): 5وخرج يونان من المدينة وجمَس شرقي المدينة، وصنع ِنفسو‬
     ‫َُ َ َ ً َ َ َ ْ َ‬                   ‫َ َ َ َ ُ َ ُ َ ْ َ َ َ َ َ َ ْ ِ َّ ْ َ َ َ َ َ‬
  ‫أِِ‬          ‫َ َ لُ َ ِ‬
 ‫يونان ِتَكون ظالُ عمَى رْسو،‬
     ‫َ َ‬                     ‫ُ‬
                                                      ‫ِ‬                     ‫ِ ِ 6‬
                                 ‫ّْل، حتَّى ي َى ماذا يحدث في المدينة. فَأَعد الرب اإل لو يقطينة فَارتَفَعت فَو َ‬
                                     ‫َ َّ َّ ُّ ِ ُ َ ْ َ ً ْ َ ْ ْ‬              ‫الظ ّْ َ َر َ َ َ ْ ُ ُ ِ ْ َ َ‬
                                                       ‫ِ‬         ‫ِ ِ‬               ‫ِ‬              ‫ل َ َ م ُ ِ ْ َ ّْ ِ‬
                                                  ‫ِكي يخّْصو من غمو. فَفَرح يونان من أَجل اليقطينة فَرحا عظيما.‬
                                                                           ‫ِ‬
                                                    ‫ِ َ ُ َ ُ ْ ْ َْ ْ َ َ ً َ ً‬                                   ‫ْ ُ َ‬
                           ‫ِ‬                          ‫ِ‬      ‫ِ‬        ‫ْ َِ‬       ‫ُ َ ِ ْ َ ط وِ ْ ْ ِ‬
 ‫َ َ َ ْ َ ْ َ َ َ ِ َ ْ َ َ َ َ ْ َ ط وِ َّ ْ ِ َّ َ‬
 ‫7ثُم أَعد اهللُ دودةً عند ُمُ ع الفَجر في الغد، فَضربت اليقطينة فَيبست. وحدث عند ُمُ ع الشمس أَن اهلل‬
                                      ‫8‬
                                                                                                                 ‫َّ َ َّ‬
  ‫َ َ َ ِ َّ ْ ُ َ َأ ِ ُ َ َ َ ُ َ َ َ ل َ ْ ِ ِ ْ َ ْ َ َ َ َ ْ ِ َ ْ ٌ ِ ْ‬
 ‫أَعد ريحا شرقية ح َّةً، فَضربت الشمس عمَى رْس يونان فَذبل. فَطمَب ِنفسو الموت، وقَال: «موتي خير من‬
                                                                                                 ‫َ َّ ِ ً َ ْ ِ َّ ً َ ار‬
                                                                                                                     ‫حياتي».‬‫ِ‬
                                                                                                                              ‫ََ‬
              ‫ْ ِ‬                                        ‫ل َ َ َ ِ ْ ْ َ ِ َّ ِ ِ ْ ْ ِ ْ ْ ِ َ ِ‬
           ‫9فَقَال اهللُ ِيونان: «ىل اغتَظت بالصواب من أَجل اليقطينة؟» فَقَال: «اغتَظت بالصواب حتَّى الموت»."‬
                ‫َْ‬      ‫ْ ْ ُ ِ َّ َ ِ َ‬          ‫َ‬             ‫َ‬                ‫َ‬                             ‫ُ‬          ‫َ‬
 ‫اليقطينة = ىي ش ة ع وىي تنمو عة وت ل عة وورقيا عريض. وىةي نمةت بس عة وغطةت المظمةة‬
                    ‫ةر‬                                    ‫بسر‬              ‫بسر‬             ‫ر سرو‬                      ‫َْ ْ ِ َ َ‬
                                                                             ‫اً ر‬
 ‫التي صن يا يونان ج نينوى منتظر س ابيا. ثم ضرب ا اليسطينة ففسدت و فت. فنةزن يونةان عمةى فافيةا.‬ ‫سار‬
                                               ‫و‬                     ‫ر‬
     ‫وكان درس ا لو: أنو نزن من أ ح س اب يسطينة لم يصن يا ىو ب ت ةب فييةا وىةي ليسةت لةود أفةال يشةفك ا‬
                                                                                      ‫عمى ش ب ىو سمسود وىو ش ب لو.‬
 ‫ي لميقطينة: اليسطينة تمثح إس ائيح التي ظمت إلى نين من سالح الشري ة والنبواتد ت يدىا ا منذ‬
                                                            ‫ر‬                             ‫المعني الرمز‬
                                                                             ‫عر‬
 ‫سرو يا من مصر فنمت وتر عت مثح ىذه اليسطينةةد وظممةت. ولكةن بسةبب سطاياىةا وعبادتيةا لألوثةان إنفصةح‬
                ‫ر‬      ‫اً ر‬
 ‫ا عنيا ف كميا الدود وفسدت و فت (كما ل ن المسيح التينة ف فتد وكان ىةذا رمةز لسة اب إسة ائيح). وفةي نفةس‬


‫51‬
                                                 ‫ر‬
                                              ‫األوبَاء الصغار (ٍووان)( اإلصحاح ال ابع)‬


 ‫الوقت يسمص اممم (نينوى). وىذا ما قالةو بةولس الرسةوح "بزلةة الييةود صةار السةالص لألمةم" (رؤٕدٔٔ:ٔٔ).‬
         ‫ةر‬                                                                                   ‫ةز‬
 ‫وربمةةا فيةةم يونةةان ىةةذا الم نةةى الرمة ي فةةإغتم غمةاً شةةديداًد وبيةةذا فيةةو قةةد شةةابو اببةةن امكبةةر الةةذي أغةةتم لفة ح أبيةةو‬
                                                                                                                 ‫و‬
                                                                         ‫بر ع اببن امصغر الضاح" الذي كان ميتاً ف اش.‬
                                                                                ‫وىنا يطمب يونان الموت ثانية‬
                                                                                          ‫ِ‬      ‫ِ‬
                                                                    ‫برو‬                     ‫َ ْ ِ َ ٌْ ْ َ َ‬
 ‫موتي خير من حياتي = وقد تكون ىذه ح النبةوة إذ ي بةر عةن لسةان نةاح المسةيح الةذي اشةتيى أن يمةوت ىةو‬
                                                             ‫ةو‬
 ‫ب ييمةك البشةر. كمةا عبةر بةولس عةن ىةذا الموضة ع وقةاح " وددت أن أكةون أنةا نفسةي منرومةاً مةن أ ةح أسةةوتي‬‫و‬
 ‫ي لميسطينة اشتيى موتو.‬  ‫أنسبائي نسب ال سد" (روٜ:ٔ-٘). فيونان الممموو نباً لش بو نينما فيم الم نى الرمز‬
               ‫َ لَ ْ ِ ِ ْ َ ْ َ‬                 ‫ِ‬         ‫ِ ِ‬            ‫ِ‬
  ‫وقارن بين موقفين فَفَرح يونان من أَجل اليقطينة فَرحا عظيما... فَذبل. فَطَمَب ِنفسو الموت وىذا سط نس‬
                                     ‫َُ َ‬                             ‫ِ‬
                                                ‫ِ َ ُ َ ُ ْ ْ َْ ْ َ َ ً َ ً‬
                                                                          ‫ر‬                   ‫نفر‬
 ‫فيو مي اًد أن ح فرناً شديداً بسي ات ىذا ال المد ونغتم غماً شديداً إذا سسرنا شيئاً في ىذا ال الم. ولنالنظ أن‬
                                 ‫فر‬                                        ‫الفر‬
 ‫المشاعر المفرطة (في ح) ىي أساس المتاعب المفرطة (أي الغم). فيو ح باليسطينة ك طية مادية تنسذه من‬
                                                  ‫نفر‬                           ‫يفر ر‬
 ‫النرد ولم ح بم انم ا ننو نينوى. إذاً عمينا أن ح ب ي يسطينة عالمية (ماح/مركز..) فمكح يسطينة دودة‬
 ‫ٔكوٚ:ٜٕ-ٖٔ). نساً ليس في ىذا ال الم ما يفرننا فرنا شديدا دا او ما ينزننا نزنا شديدا دا‬                                      ‫ا‬
                                                                                                                             ‫ت كميا (ر‬
                                                                                             ‫يفر‬
 ‫. فماذا ح المؤمن من ماديات ىذا ال الم اكثر من م د السماو الم د لو . وماذا ينزنو نسيسة اكثر من سطاياه‬
                                                                                      ‫التي سول تنرمو من ىذا الم د امبدى .‬


 ‫ِ ِْ َ ْ ٍ‬                          ‫ِ‬
 ‫تَتْعب فييا والَ رَّيتَيا، الَّتي بنت لَيمَة‬ ‫ْ ْ ِ َِ ِ‬                  ‫ِ‬
                                         ‫اآليات (11،11): 11فَقَال الرب: «أَنت شفقت عمَى اليقطينة الَّتي لَم‬
                     ‫َ ْ َ َ َبْ َ‬       ‫ْ‬                 ‫َ‬      ‫َْ َ َْ َ‬             ‫َ َّ ُّ‬
 ‫ِ ُ َ ُ ِ َ ْ ُ ِ ِ َ ْ َ َر‬
‫الَّتي يوجد فييا أَكثَر من اثْنتَي عش َةَ‬‫ْ ِ َِ ْ ِ ِ‬               ‫ِ‬                           ‫َ َ ْ َ ِْ َ ْ ٍ َ َ ْ‬
                                         ‫كانت وبنت لَيمَة ىمَكت. 11أَفَالَ أَشفَ ُ أَنا عمَى نينوى المدينة العظيمة‬
                                            ‫َ َ‬          ‫َ‬     ‫ََ‬         ‫َ َ‬        ‫ْ‬
                                              ‫ِ ْ َ ِ َ َّ ِ ِ َ َ ْ ِ َ َ ِ َ ُ ْ ِ ْ ِ َ ال ِ ْ َ َ َ ِ ُ َ ِ َة‬
                                           ‫ربوةً من الناس الَّذين الَ يعرفُون يمينيم من شم ِيم، وبيائم كثيرٌ؟».‬
                                                               ‫ر‬
 ‫يونان بفك ه الييودي الضيك ظن أن ا ىو إلو إسة ائيح ونةدىا. ولكةن ا ي مةن ىنةا أنةو مسةئوح عةن كةح ال ةالم.‬‫ر‬
                                                           ‫و‬                           ‫ر‬
 ‫ورمزي ةاً فيونةةان كةةان مكتفي ةاً بإس ة ائيحد ولةةم يسبةةح أن ت ةةلد ب يسبةةح سةةالص اممةةم المتمثةةح فةةي ن ةةاة نينةةوىد ىةةو‬
 ‫مكتةل بنةاموس إسة ائيح وشةري تيا. ولكةن ا يفةتح عينيةو عمةى المسةتسبح. ففةي آيةة (٘) ن ةد يونةان ي مةس شةرقي‬
                                                                                                        ‫ر‬                 ‫ٍ‬
                                                                         ‫ر‬                  ‫ةر‬
 ‫المدينةةد قبةةح أن يش ح لةةو ا رفةض إسة ائيح وقبةوح اممةةم. والشةرك يشةةير لممسةيح شةةمس البةر. فكة ن ا يريةةد أن‬
             ‫ر‬      ‫ر‬                                                               ‫ر‬
 ‫يسوح لو ب تكتفي بوض إسة ائيح النةاليد بةح أن المسةيح سةي تي لةيسمص ال ةالم كمةو. بةح سة اب إسة ائيح (الممثةح‬
                      ‫في فال اليسطينة) ليس ىو النياية. بح ىم سيسبموا ضد المسيح = الريح الشرقية المدمر‬
 ‫ة الحارقة. وآبم يونةان‬
                                                                               ‫منيا تشير بم المؤمنين عمى يد ضد المسيح.‬

                                                                                         ‫َ ْ َ َر ِ ْ َ‬
                                      ‫اثْنتَي عش َةَ ربوةً = والربوة = ٓٓٓ.ٓٔ. إذاً ال دد الكمي = ٓٓٓ.ٕٓٔ.‬
                                                                                     ‫ِ ِ‬       ‫ِ‬
 ‫الَ يعرفُون يمينيم من شم ِيم = أي ب يميزون الشر من السير. فسالوا ىةذا عةدد امطفةاح. ويصةبح عةدد المدينةة‬
                                                                             ‫َ ْ ِ َ َ َ ُ ْ ْ َ ال ِ ْ‬
                            ‫الكمي ٓٓٓ.ٓٓٙ. وقد يشير ىذا من نينوى ش ب وثني بال ناموس ي رفيم السير والشر.‬
                                                                                                              ‫َ ْ َ َر‬
                                                                                                 ‫ورمزياً اثْنتَي عش َةَ = ش ب ا د‬

                                                                                                                 ‫َ ْ َ َر ِ ْ َ‬
                                                                                                  ‫اثْنتَي عش َةَ ربوةً = السمائيين.‬


‫61‬
                                                  ‫ر‬
                                               ‫األوبَاء الصغار (ٍووان)( اإلصحاح ال ابع)‬


                            ‫ر‬                                                                                                 ‫َِْ َ‬
 ‫الَ يعرفُدددون = لبس ةةاطتيم. فنينة ةوى الت ةةي ن ةةت ف ةةي مساب ةةح اليسطين ةةة الت ةةي ىمك ةةتد ى ةةي إش ةةا ة لمكنيس ةةة الت ةةي نال ةةت‬
                                     ‫السالص بالمسيحد في مسابح رفض الييود. وىذه الكنيسة ي بر عنيا رمزياً بة ٕٔربوة.‬
                                             ‫ٕٔ = ىو عدد التالميذ في ال يد ال ديد وىو عدد امسباط في ال يد السديم.‬
                                                                                                        ‫ر‬
                                                     ‫إذاً ىو إشا ة لش ب ا عموما سواو في ال يد السديم او ال يد ال ديد.‬
                                                                  ‫ٕٔ = ٖ × ٗ [ٖ (المؤمنين بالثالوث)د ٗ (في كح ال الم)]‬
                                                             ‫ر‬
 ‫ربةةوة = ٓٓٓ.ٓٔ ورقةةم ٓٓٓٔ ورقةةم ٓٓٓ.ٓٔ ىمةةا إشةةا ة لممالئكةةة الةةذين ىةةم ألةةول ألةةول ورب ةوات رب ةوات. (دا‬
                                                                                                                                   ‫ٚ:ٓٔ)‬
                                                                                                   ‫ِ ِ‬            ‫ِ‬
 ‫الَ يعرفُدددون يميدددنيم مدددن شدددم ِيم = ىةةذا إشةةا ة لمسميسةةة ال ديةةدة. فةةإن كةةان أنةةد فةةي المسةةيح فيةةو سميسةةة ديةةدة‬
                                                                           ‫ر‬               ‫َ ْ ِ َ َ َ ُ ْ ْ َ ال ِ ْ‬
 ‫(ٕكةةو٘:ٚٔ). ولةةيس المسصةةود طب ةاً عةةدم التمييةةز بةةح بسةةاطة المةةؤمنين الةةذين ليةةم سةةمطان أن يرفض ةوا ويةةدينوا‬
                                                                                                ‫السطية.‬
                      ‫ر‬                                                                   ‫َ َ َ ِ ُ َ ِ َة‬
 ‫وبيائم كثيرٌ ؟ = ا سالك الكح ييتم بكح سميستو نتي البيائم د فيو الذي ي طي ف اخ الغربان ط اميا ( مز‬
     ‫ر‬       ‫ىؤ‬
 ‫ى الذي يشير فيو اح ٕٔ ربوة لمسديسين في الكنيسة د فيكون بو اشا ة لمن‬  ‫ٚٗٔ : ٜ ) . اما التفسير الرمز‬
                                                                         ‫وىؤ‬             ‫ز‬
 ‫ب الت شيوتو تنكمود بو كثيرون. فميست كح الكنيسة عمى ىذه الدر ة من البساطةد التي يمثميا اح ٕٔ‬
                                                                                                                                      ‫ربوة.‬




‫71‬
                                                             ‫ر‬
                                             ‫األوبَاء الصغار (ٍووان)( د اسة في سفر يونان)‬



                             ‫عودة لمجدول‬                                            ‫دراست في سفر ٍووان‬
                                                                                                    ‫لماذا ىرب يونان من تنفيذ أمر اهلل؟‬
  ‫ةذر‬                         ‫ر‬                                        ‫ر‬
 ‫ٔ. نينوى (أي عاصمة مممكةة أشةور) كانةت ألةد أعةداو إسة ائيح (شة ب يونةان) فكةان يونةان يتمنةى س ابيةا. بةح ب ةد أن عةاد وأن ىا‬
                                                                                                       ‫اً ر‬
                                                                                                   ‫مس أمام المدينة منتظر س ابيا.‬
                                                             ‫أنذر‬
                                                           ‫ٕ. ربما سال يونان من شر امشوريون فيم دمويون وربما قتموه لو ىم.‬
                                                ‫ر‬
                                       ‫‪ ‬أند مموكيم نين أيسن أن ممك بابح سييزمو م كح نساوه في قص ه وأنرقين.‬
                                                                                         ‫ى وىم أنياو.‬‫‪ ‬كانوا يسمسون امسر‬
                                                     ‫‪ ‬كانوا يسط ون رؤوس الب ض وي مسونيا في أعناك امنياو ا سرين.‬
                                                                            ‫ى.‬‫‪ ‬كانوا يميون بسط أنول وآذان وأيدى امسر‬
                                                ‫لميز‬                            ‫ر‬
                                           ‫‪ ‬كانوا يض ون الرؤساو وامم او الميزومين في أقفاص وي رضونيم و بيم.‬
                                                             ‫ٖ. كان يونان ي رل أن ا رنيم وسيسبح توبتيم فيصير أماميم ككاذب.‬
                                                                                          ‫ر‬
                                                                                      ‫ٗ. ذىابو لممك أشور ي تبر سيانة لممك إس ائيح.‬
                                                                                             ‫٘. ربما اتيمو امشوريون بالت سس لم دو.‬
                                                                                 ‫ر‬           ‫ز‬
 ‫ٙ. ذىابةو لشة ب وثنةةى ضةةد فكةةر ومة اج شة ب إسة ائيح الةةذين ي تبةةرون أنفسةةيم شة ب ا المستةار. وبةةذلك سيسةةسط فةةي نظةةر شة بو‬
                                                                                                              ‫(ش ب وكينة وأنبياو).‬
                                                                                       ‫ر‬
 ‫ٚ. كةةان يتمنةةى بةةامولى أن يرسةةمو ا لش ة ب إس ة ائيح في ظمةةو الش ة ب. عمةةى أن ا ب ةةد ن انةةو فةةي ميمتةةو م ة نينةةوى عينةةو نبي ةاً‬
                                                                                                                          ‫ر‬
                                                                                                                      ‫لش ب إس ائيح.‬
                                                           ‫مع كل ىذه األسباب، ىل كان يونان محقاً في ىروبو ورفضو لوصية اهلل؟‬
                                                                                                                                 ‫قط اً ب:‬
                                                                                                                       ‫ٔ. ا ب يسطا.‬
               ‫بً أو ي طى ا إنسان وصية ي طيو إمكانيات إتمام عممو. وىذا ما نسميو وزنات أو مواىب.‬               ‫ٕ. نين يرسح ا رسو‬
                                                                                                                           ‫ُ‬
           ‫”ِيكن كح واند بِنسب ما أَسذ موىبةً يسدم بِيَا ب ْ ضكم ب ْ ضاًد كوكالَو ص ِنين عمَى نِ ْ مة ا ِ اْلمتَنوعة” (ابط ٗ: ٓٔ).‬
                          ‫َ ِّ ِ‬
                            ‫ُ َ‬
                                        ‫ِ‬
                                          ‫َ‬
                                                       ‫ِ‬
                                                   ‫َ ُ َ َ َ ال َ َ‬        ‫َ ُ ُْ َ‬
                                                                                            ‫ِ‬      ‫ِ‬
                                                                                           ‫َ َ َ َ َ َْ َ َ ْ ُ‬
                                                                                                                ‫ِ‬    ‫ل ُ ْ ُ ُّ ِ ٍ‬
                                                                                                                         ‫َ‬       ‫َ‬
                       ‫”ِن كان يتَكَّم أَند فَك َقواح ا ِ د وِان كان يسدم أَند فَك َنو من قُوة يمننيا ا د ِكي يتَم َّد ا في كح شي ٍ‬
     ‫ُ ِّ َ ْ و... ” (ٔبط ٗ: ٔٔ).‬    ‫ِ‬                            ‫ٍ‬     ‫ٌ َ َّ ِ‬        ‫ِْ‬                  ‫إ ْ َ َ َ َم َ ٌ َ ْ ِ‬
                                       ‫ُ ْ َّ َ ْ َ ُ َ ُ ل َ ْ َ َ َ ُ‬           ‫َ ْ َ َ َ ُ َ‬               ‫َ‬        ‫ُ‬

                                                                                          ‫ىل يجب أن ينجح الخادم الذي يرسمو اهلل؟‬
                                                                                                    ‫ُ‬
                                                                                  ‫ٔ. يونان ن ح وتاب ش ب نينوى ون وا من اليالك.‬
                                                       ‫ٕ. المسيح نفسو ن ح م قمة ورفضو الباقوند ولكن رسالتو غيرت و و ال الم.‬
                                                                                           ‫ٖ. أرمياو لم ين ح م أند ورفضو ال مي .‬
                                     ‫لكن عن طريك ارميا أنذر ا الش ب بس اب أورشميم وس اب الييكح وذىابيم لمسبي إن لم يتوبوا‬
                                                                        ‫ر‬             ‫ر‬
                                                                                    ‫وبيذا تبرر ا في أنكامو إذ أنذر قبح أن يضرب.‬
                                                                                     ‫وىذا ىو أسموب ا دائماً .. ينذر قبح أن يضرب.‬



‫81‬
                                                                ‫ر‬
                                                ‫األوبَاء الصغار (ٍووان)( د اسة في سفر يونان)‬


                                                                                                                                               ‫أمثمة:‬
  ‫ةذر‬                                                                                                 ‫ر‬
 ‫ٔ. ىذه الم ة أرسح يونان فتابت نينوى ون ت من اليالك. لكن ب د ٓٓٔ سنة عادت لشرور أفظ ف رسح ليا نةانوم النبةي وأن ىا‬
                                                                                                          ‫ولم تتب فإنترقت بيد ممك بابح.‬
                                                                                                            ‫ر‬
                                                                            ‫ٕ. ا أنذر سدوم وعمو ة ب دة ضربات سفيفة قبح أن ينرقيا.‬


                                                                                                          ‫وماذا يحدث لمن يرفض وصية اهلل؟‬
                                                                             ‫‪ ‬فسام يونان لييرب إلى ترشيش من و و الرب فنزح إلى يافا‬
                                                                                                 ‫‪ ‬فو د سفينة ذاىبة إلى ترشيش ونزح فييا‬
               ‫ونام نوماً ثسيالً ..‬     ‫‪ ‬ف رسح الرب ريناً .. فسال المالنون .. وأما يونان فكان قد نزح إلى ول السفينة واضط‬
                                               ‫ج عمى سفح بح وي رض نفسو لميالك.‬‫ٔ. إذاً ىو نزوح مستمرد ك ن إنسان يتدنر‬
                                                                                                    ‫ر‬
                                                                                               ‫ٕ. النوم م ناه عدم الش ور بإنذا ات ا .‬
                                                                                                                          ‫ر‬
                                                                                  ‫ٖ. البنا ة طمبوا منو الصالة إلليو ب د أن أيسظوه!!!‬
           ‫ر‬                           ‫اً‬                                                         ‫ر‬
        ‫يالم ار البنا ة الوثنيون يش رون بغضب ا ونبي ا ب يش ر إذ نزح عن مستواه كثير ففسد اإلنساس بصوت ا وانذا اتو.‬


                                                                                               ‫ىل يترك اهلل أوالده ليذا المصير؟ أي اليالك؟‬
           ‫كما ف ح ا م اببن الضاح ورده عن طريك م اعة .. رد يونان عن طريك الرياح والنوو ال ظيم والنوت الذي ابتم و..‬
                                                                                                          ‫ا لو وسائح مت ددة نسمييا الت ارب‬
                                                                                                                         ‫ر‬
                                                                                                                         ‫فالسميسة كميا تنت أم ه‬
                                                               ‫فيح ننتظر نتى يييج ال الم في و وىنا أو يبتم نا نوت (ال الم) أم نتوب؟‬


                                                                                                                   ‫ما معنى شعب اهلل المختار؟‬
                                                                                                                         ‫ب‬
                                                                                            ‫ىح ا لم يت امح إ ّ م الييود تاركاً بسية ال الم؟‬
                                                                                ‫ر‬       ‫ر‬
                                                                              ‫ٔ. ا إلو السميسة كمياد يشرك شمسو عمى امب ار وامش ار.‬
 ‫ٕ. الكتاب المسدس ىو ت امالت ا م الييود لذلك يركز عمى الييود .. لكننةا نممةح مةن سةالح الكتةاب المسةدس أيضةاً أن ا كةان‬
                                                                                                  ‫يت امح ويدعو ويرنم ويكمم كح السميسة.‬
                                                                                           ‫ا أرسح يونان لش ب نينوى الوثني.‬              ‫أ-‬
 ‫ب- ا أعط ةةى بم ةةام النب ةةي ال ةةوثني أ م ةةح نبة ةوات ع ةةن المس ةةيح وبواس ةةطتيا انتظ ةةر الم ةةوس المس ةةيح. ث ةةم أرس ةةح ا ن مة ةاً‬
                                                                                                        ‫لمم وس ليذىبوا لممسيح.‬
                                                                                ‫ر‬
                                                                  ‫ال مي وبارك إب اىيم أبو ا باو.‬         ‫ت- ممكي صادك كان كاىناً‬
                                                                                           ‫تزو‬
 ‫ث- موسى ج من بنت يثرون كاىن مديان ونسم في (سرٛٔ) عن نكمة ىذا الر ح ووصةيتو التةي انتفة بيةا موسةى.‬
                                                                                                            ‫ومنبة ىذا الر ح .‬
                               ‫ر‬
                             ‫ج- أيوب وأصدقاؤه لم يكونوا من الييود وا كان يكمميم بالرؤى وامنالم والمالئكةد بح مباش ةً.‬



‫91‬
                                                                 ‫ر‬
                                                 ‫األوبَاء الصغار (ٍووان)( د اسة في سفر يونان)‬


                                                                                ‫فر‬
 ‫ح- ا كمةةم أبيمالةةك ممةةك الفمسةةطنيين وكمةةم عةةون ونبوسةةذ نصةةر بةةامنالمد ب ةح أدب نبوسةةذ نصةةر ممةةك بابةةح نتةةى آمةةن‬
                                         ‫ّ‬
                                                                                                                ‫(دانياح ٗ).‬
                                                                                                 ‫ر‬
                                                            ‫خ- رقة مشاعر البنا ةد في سفر يوناند تدح عمى ت امح ا م يم.‬
                                                       ‫ر‬
                                                     ‫د- أرسح إيميا لصيدون وكان لو رسالة م يم وكان إلليش رسالة م أ ام.‬


                                                                                                                                       ‫ً‬
                                                                                                             ‫إذاًَ ما معنى شعب اهلل المختار؟‬
         ‫ر‬                                                  ‫ر ُُ‬
 ‫ىم كانوا مستارين لي دىم ا كش ب ي تي منو المسيح وأمو ال ذ او ورسح المسيح. وكان عندىم النبوات التةي تُظيةر أن فكة ة الفةداو‬
                                                                                                                        ‫ر‬
                         ‫ىي فك ة أزلية. وقاح ا باو عنيم أمناو مكتبة المسينيةد فبين ايدييم نبوات ناطسة بفداو المسيح لكح ال الم .‬
                                          ‫اً‬
                          ‫ولن مم أن كنيسة المسيح عروس المسيح ىي كنيسة واندة ممتدة من آدم نتى اليوم مرور بالش ب الييودي.‬
 ‫قةةاح بةةولس الرسةةوح فةةي (رو ٔٔ) أن الييةةود (أي مةةن فةةي ال يةةد السةةديم) ىةةم الزيتونةةة امصةةمية. ومةةن آمةةن مةةنيم بالمسةةيح إسةةتمر فةةي‬
 ‫الزيتونة. ومن رفض المسيح كان غصناً في الزيتونة رفضو ا وقط و من الزيتونة. أما اممةم فكةانوا زيتونةة بريةة غريبةة عةن شة ب‬
                                                    ‫ا . ومن آمن من اممم صار غصناً أسذه ا وط َّم بو (ثبتو) في الزيتونة امصمية.‬
                                                                                  ‫َ‬

                                                                                                             ‫ما معنى نينوى المدينة العظيمة؟‬
                                                                                                                ‫ر‬
                                                                                                        ‫وما م نى نينوى المدينة مسي ة ٖ أيام؟‬
                                                                                                                      ‫ر‬
                                                                                                            ‫وما م نى المدينة مسي ة يوم واند؟‬
                                                                          ‫ز‬                ‫ر‬
                                                                 ‫ى = (الساى ة + نموان + ال ي ة + قميوب)‬      ‫ر‬
                                                                                                       ‫المينة ال ظيمة = الساى ة الكبر‬
                                                   ‫نينوى المدينة العظيمة = نينوى امصمية + رنوبوت + كالح + رسن (تك ٓٔ: ٔٔ)‬
       ‫رحوبوث‬
                                                                                                                                         ‫دير‬
                                                   ‫مسد ة 3 أيددام = ىةةو منةةيط المدينةةة ال ظيمةةة. فكةةان ىنةةاك سةةور ينةةيط بةةامرب مةةدن.‬
                                                                                               ‫يستطي اإلنسان أن يسير نولو في ثالثة أيام.‬
                                     ‫كالح‬




                 ‫نينىي‬
                                                                                                                            ‫مسير‬
                                                                             ‫ة يوم = ىو منيط نينوى امصمية التي بيا قصر الممك.‬



              ‫رسه‬


                                                                                                                 ‫ىذا السفر ىو سفر حنان اهلل‬
                                            ‫وينيا (نز ٛٔ: ٖٕ).‬        ‫ٔ. ننان ا عمى ش ب نينوى فيو ب يريد موت الساطا بح أن ير‬
                     ‫ٕ. ننان ا م يونان فإذ أسط يونان أعاده ا بت ربة شديدة (ت ديب) ومن ينبو الرب يؤدبو (عب ٕٔ: ٙ).‬
                                                                       ‫إصناح ٕ).‬         ‫ا‬
                                                                                         ‫ٖ. في أثناو الت ربة ينيط ا يونان بالت زيات (ر‬
                                                         ‫ف ناط بي نير (الت زيات)‬                     ‫منك طرنتنى في ال مك في قمب البنار‬
                                                                 ‫ويمينو ت انسني (نش ٕ: ٙ)‬                                        ‫ر‬
                                                                                                                               ‫شمالو تنت أسي‬
              ‫ٗ. نينما تذمر يونان عمى ا إذ سامح نينوى وكان يتمنى ىالكيا ي اممو ا بمنتيي الننان وي طيو درساً باليسطينة.‬
                                                                                                       ‫٘. بح ننان ا يمتد نتى إلى البيائم‬



‫02‬
                                  ‫ر‬
                  ‫األوبَاء الصغار (ٍووان)( د اسة في سفر يونان)‬


                  ‫ر‬
     ‫أفال أشفك أنا عمى نينوى المدينة ال ظيمة التي يو د بيا ٕٓٓٓٓٔ إنسان وبيائم كثي ة (يون ٗ: ٔٔ).‬
                                             ‫(مت ٙ: ٕٙ)‬                   ‫أب يرزك ا طيور السماو‬
                                                     ‫(مز ٚٗٔ: ٜ)‬                   ‫ر‬
                                                                          ‫وأب يرزك ا ف اخ الغربان‬
                                        ‫(مت ٙ: ٕٛد ٜٕ)‬           ‫بح ييتم بزنابك النسح وي طييا مابً‬




‫12‬

								
To top