سفر نحميا

Document Sample
سفر نحميا Powered By Docstoc
					                                ‫سفر وحميا – جدول سفر وحميا‬
    ‫رقم اإلصحاح‬   ‫رقم اإلصحاح‬   ‫رقم اإلصحاح‬   ‫رقم اإلصحاح‬   ‫رقم اإلصحاح‬   ‫رقم اإلصحاح‬   ‫رقم اإلصحاح‬
     ‫نحميا ٕٔ‬      ‫نحميا ٓٔ‬       ‫نحميا ٛ‬       ‫نحميا ٙ‬       ‫نحميا ٗ‬       ‫نحميا ٕ‬     ‫مقدمة نحميا‬
     ‫نحميا ٖٔ‬      ‫نحميا ٔٔ‬       ‫نحميا ٜ‬       ‫نحميا ٚ‬       ‫نحميا ٘‬       ‫نحميا ٖ‬       ‫نحميا ٔ‬




‫1‬
                                            ‫سفر نحميا (مقدمة في سفر نحميا)‬



                    ‫عودة لمجدول‬                                                ‫مقدمة سفر نحميا‬
                                       ‫ز‬     ‫ز‬           ‫ز‬                      ‫رإ‬            ‫ز ز‬
    ‫1- كا سفرااع رف ااح رف سفراا فرااعزف رفااارإف اراارف ااح رفاااةفرفيا رعفرف رساا فاااةفرفرا اسا ف اااةفرفيزةرا ف‬
    ‫رفالياسا ف(رفع فة ي )ف ذفكففيةفرس ف3651فر فثرفإسعصا فرف رفااف اسفر فازفااةفرفلازسفرفرا ا ف‬
                                                  ‫ز‬                     ‫ز‬         ‫ز‬
                                         ‫شزف اررةف ح رفرأل ف ح رفرفث سة فثرف اررةف ح رف سفرا فف‬
    ‫2- ها فرفاازفررااع زفرف دااافرفلاااارفرفي زافاا فادا فيكروا ففيا زاافرفادا ا ف سةااافاااةفرفرااعزفرف ا زفيكروا ف‬
                                ‫فف‬     ‫رر رزفر زشوارف يةاااف رصالف تفسفرا فألر زفرفش بففربفرفشزا‬
    ‫3- ك ياابفرفرااعزفه ا فسفرا ا فرفااذافك ا سفرر ا ا ف اااا ةفرفيزش ا ث ف(8:9+11:1)ف هااةفكور ا فكوارسا ا ف‬
    ‫ففاكا سفرا يا إففافف هاةف ظاعا ف ظارا ف‬                                       ‫ز‬
                                                       ‫ي سةفرا يةففورواكفإذفإفيا لفرفرواكفرزيفشراي فف سةارا س‬
    ‫اف ةففرفروكفارئر إف فافرا ففاففرففرازفرفاذافاطاابفيو افف اعزفاف ف كا سف‬‫ساهرففوغ ا فا فر يةفاز‬
                                                        ‫از‬
    ‫رفر يةفاطوبفر فازاافرسفرفروكف ه فرسش . ف هكاذرفطوابفرف اا ف واةفر زشاوارفااةف ياتفكداذر ف‬
                                    ‫ز‬        ‫ز‬
    ‫ك سفرفر يةفرف فثل فرفروكفاد فك سفالارففففرفش رب،ف رفش ربفرركسفرسفاكا سفررار ر إف(فاذفكف‬
                                                                                         ‫ك سفرفر يةفايذ يففر إ) ف‬
                        ‫رز‬                                                                ‫رإ‬
    ‫4- ك ا سفسفرا ا فاا ا زف وااةفرااس ا فا ئاافف طواابفرااسفرفروااكفرسفاااذهبف صااال.فرر ا ه فا زرااوفف رفا ا إف‬
                                                                         ‫رز‬
    ‫وةفر زشوار،ففا سةفرر ه ف ازيابفررا زفرف اا فرفاد ااا ف كا سفذها بفسفراا فإفاةفر زشاوارف ااف‬
                                                                                        ‫ز‬
    ‫ص اف ح رفأل زشوارف ثالث ف شزف ر إ ف فلاافيازكفسفراا فكا فس اارفيصازفرفرواكفرفاذافايريا ف افف‬
                                                                          ‫ألة فرف يفففش فف فر إففرف يففهلل ف‬
    ‫5- فرفيكسفردر فسفرا فردو فالاف ةفف رل ر فشاااعفراسفرأل اارافرفرا ا ااسف رف را ااسف رفرا رزااسف‬
    ‫ااف ا اعف‬                                                          ‫ز‬
                  ‫يةفرفش بفرفرة ع ف ك سفرأل ارافيافرايص رفرألزضف اسر فرفش بفاةفرفرا ةف‬
                                                                ‫ر‬
    ‫رفشا ا بففا ا افرأل ااارافرسفار اايزافرفشا ا بفرزص ااافف ررالك ااففرفرغيصا ا ف ا ا فكا ا س رفطا ا ر اسفا ااةف‬
                                                                           ‫ر‬
    ‫ر رااياالاف وااةفرحاااافرااسفرألزصااةفرااسفرفش ا بففااذفكفف ا ا رفرااسف س ا افرر ا رزفر زشااوار ف ه ا اف‬
                                                                    ‫ز‬
                                                                ‫رأل اراففدرف ار عفط ا ا فر فش بفإر رئا ف‬
    ‫ف كي ف داففإلفيع ظف ص ا فرفزبف ي ف وااففرفز را اف‬                      ‫6- رهيرفسفرا ف ف اعف يال عفرعزفرفشزا‬
                                                                                 ‫رفكدس ف رفال ااسف ك فرفش ب ف‬
    ‫7- ااافرسفيا ا فةف وااةفرفادا ا اف21ر ااس ف(ي ا زسف31:6،ف7فرا ا ف2:1-9)فزةا ا فإفااةفرزيفشر ااي ففال ااارف‬
                                                  ‫فر ا إف وااةفرفيع ا اضفرفر ا اف س ا افرفر ا زف رفرااس ا‬
    ‫فرفااا فاكوعااففرزيفشرااي ف ا سفا ا افث سا ا إ ف‬
                                                                           ‫ٍ‬
                                  ‫ذفكففص ف وةفيع اضفث سف ف ا ف اففافكرف41رس ف افذفك ف‬
                                                                                                 ‫ح‬
    ‫8- ا ااةفااا ا بفسفراا ا ف رافرفش اازفا ااةفر زش ااوارفاا ا هرو رفرفرا ا تف رفيل ااار تفرفا راا ا ف رف شا ا زف يح ةا ا رف‬
    ‫ااافرسف ا افسفرا ا فأل زشااوارفث سا ا ف ااارف‬                           ‫ز‬
                                                    ‫ةس ا ا تف ثسا ا ت ف ااسفهااذلفرفعي ا عفيس ا فرالفااةفرفس ااة ف‬
                                                                         ‫إصالف يفف ريئص فرفشزفرسف اسدر ف‬


‫2‬
                                             ‫سفر نحميا (مقدمة في سفر نحميا)‬


                                                                                     ‫ز‬
         ‫9- شفصااا فسفرا ا فشفصااا ف رئ ا ف رصااائ فاااةفرفكي ا بفرفرلااا ف رث ا إففر ا فاس غااةفرسفاك ا سف وااافف‬
         ‫فاااررفرهلل فادا فاااةفرا اففسةااالفرديرا إف ف ا فشا فف فا فر زشااوارف سةااالف كاا إفرصااوا إففازا ا فرهللف‬
         ‫اصا ا فف ااسدرف سة ااالفاي اازكفرسصا ا ففرفرا ا رةفا ااةفيص اازفرفرو ااكف ا اازضفسعر اافففوفط اازف ا ااذهبف‬
                                                    ‫ز‬                    ‫ز‬
         ‫أل زشااوارففاراايسدضفرفدراارفرفع ا ي ع،فه ا فشفصااا فاا ا عف وااةفرةااافرهللف شفصااايففيا اا ا ف سااةف‬
                                                      ‫ز‬
         ‫ىاف رل ر تف ر رر رتفرأل ارافرفف زةااسفرصوف إفألف ر فشا ف،فااازف‬                     ‫رفر زفاةفرا رفاازف‬
         ‫ط فبففلففك رفةف فه فاسعاف وةفش فف ه فااةفةدا ال:-فاة هاافرا فرهللفااةفصااليفف اة هااف‬
         ‫ر فرفروكف اة هافر فرفش بف اصال.فرف رفدرف ي فاااهرف يشاةا درف ة هاافصاافرأل اارا ففاذفكف‬
                                                                                         ‫كو فرهللف روفف فسة . ف‬
                          ‫رز‬                                                              ‫ز‬
                        ‫11-اةفاي عفاا فف اسفس ئ اسفففففس سةف فس سا ففافكر رفر زشوارفرفيةف ساتفرر ه ف‬
‫11-اااةفإفيص ا زفك ا سفسفرا ا فشفص ا إف ظار ا إفاااةفإيك فاافف وااةفرفاازبف ةد ا الفاااةففارياافف اازياافف شااة يفف‬
                                                   ‫اك ستفرفس ر فر فدا فرفيةفر ساتفةد الفاص زف روففس ةف إ ف‬
                                                                           ‫21-سفرا فازرحففورراحفاةفرشا اف اااع‬
                                                                                          ‫ف‬
                           ‫ر- ه فيزكفيصزفرفروكففاذهبف ف يف ف رفرراحفرفوةفذريفففاعيلافش ف فف‬
                                                                                        ‫ف‬
                  ‫ب- ك سفسفرا فاةفيصزفرفروكففكسفيو ففك سفاةفر زشوارفرففز ف هكذرفك ستفرف ف‬
                                                                            ‫رفرراحففش ففاةفرألزض ف‬
                                                                                                 ‫ف‬
                  ‫ج- رشيزكفسفرا فر فرفش بفااةفرف را ف رف سا اف4:32 ف فارفاثلا ف واادرفااةفرفةحاا ف‬
                  ‫فرسعافه ف وادر ف رفرراحفاشيزكفر س فاةفا رس ف ف اةفك ف ر فص فح فف‬
             ‫ز‬                            ‫ز‬
     ‫ا-فش ففرفرراحفاةفاازيفف وةفرفداك ف يطدا لففوداك ففاك سف اتفصالعف فرغ عففص ص فف‬
             ‫ه-فه فريةففا سةفرألر رزفرفردار ففافرةفش فف رفرراحفريةففا سةفرفكسار ف افراد فف‬
                                                                                                             ‫ف‬
                  ‫.- ها فريااةففا راازفر زشااوارفرففز ا ف رفرراااحفريااةففا راازفرفكسارا فشا ففرفااذاسفكا س رف‬
                                                              ‫اةفف ربفهذرفرف فرفرفذاففزبف ففطا فف‬
                                                                             ‫ُ‬                      ‫ز‬
‫-فركا ف3راا رفرا كس إفي ا فرسفاداابففو را فرشا د إففورراااحفرفااذاف لااةفف3فراا رفاااةفرفل اازفرا كس إفي ا ف‬
                                                                             ‫يا ريفففا طةففا عففكساريف فف‬
                                      ‫ح-ف يافرر رفر سااسف رل راس،ف رفرراحف يافرر رفرفشاط س فف‬
                                     ‫ع-فه ف كتفرف ظر اف رفز ر اف رفرراحف كتفرفكي ف رفعزارااس فف‬
                                         ‫ط-ف ك افسفرا ف وةفر زشوارفاش فف ك افرفراافرفرراحف واد فف‬
                                              ‫فففففففففففا-فطدزفرفداك فرسفط ا ف طزالفرثور فا فرفراافرفرراح‬




‫3‬
                                                 ‫سفر نحميا (اإلصحاح األول)‬



                       ‫عودة لمجدول‬
                                                                                   ‫اإلصحاح األول‬

        ‫َّ َ ِ ْ ِ ْ ِ َ َ ْ َ َ ُ ْ ُ ِ ُ َ َ‬      ‫ِ‬
                                                         ‫َ ِْ َ ْ‬
                                                                      ‫ََ ِ‬
                                                                           ‫َ ُ َ َ ْ َ ْ ِ َ َ َْ َ‬
      ‫األيات (ٔ-ٗ):-"ٔكالَم نحميا بن حكميا: حدث في شير كسمُو في السنة العشرين، بينما كنت في شوشن‬
            ‫ِ‬             ‫ِ ْ ِ ِ‬                   ‫ْ ْ ِ َّ ُ َ َ َ َ ِ َ ِ ٌ ِ ْ ْ َ ِ ُ َ َ ِ َ ٌ ِ ْ َ ُ َ‬
 ‫القَصر، ٕأَنو جاء حناني، واحد من إِخوتي، ىو ورجال من ييوذا، فَسأَلتُيم عن الييود الَّذين نجوا، الَّذين بقُوا‬
     ‫َ َ‬         ‫َ َ َْ‬         ‫َ ْ ُْ َ َ ُ‬
    ‫ِ ٍ‬           ‫ِ َ َّ ْ ِ ُ َ َ ِ ْ ِ ِ ُ ِ‬
   ‫من السبي، وعن أُورشِيم. ٖفَقَالُوا ِي: «إِن الباقين الَّذين بقُوا من السبي ىناك في البالَد، ىم في شر عظيم‬
         ‫َّ َ‬        ‫ْ‬                                    ‫َ َ‬
                                                              ‫َّ ْ ِ َ ِ‬
                                                                        ‫َ‬          ‫ل‬           ‫َ َّ ْ ِ َ َ ْ ُ َ م َ‬
                                                                                                                      ‫ِ‬
                                                  ‫ِ‬              ‫َ َ ٍ َ ُ ُ ُ َ م َ ُ ْ َ ِ ٌ َ ْ َ ُ َ َ ْ ُ ٌ ِ َّ ِ‬
    ‫وعار. وسور أُورشِيم منيدم، وأَبوابيا محروقَة بالنار». ٗفمَما سمعت ىذا الكالَم جمَست وبكيت ونحت أ َّاما،‬
      ‫َ َّ َ ْ ُ َ ْ َ َ َ ْ ُ َ َ َ ْ ُ َ ُ ْ ُ َي ً‬
                                                                                       ‫ِ َّ ِ‬
                                                                                  ‫وصمت وصمَّيت أَمام إِلو السماء، "‬
                                                                                         ‫َ‬           ‫َ ُْ ُ َ َ ْ ُ َ َ‬
‫نحميااا باان حكمياااف=فرااسفر ا طف فألسفرف ا لففس ا سىفرااذك زفر ا فرف ا ر اسف رفرغسااااسف رفال ااااسف(7:1)فكساامو =ف‬
‫رفشاادزفرفي ر ا ففالساانة العشاارينف=فهااىففروااكفرزيفشرااي ف اااىف2:1فذكاازفشاادزفسار ا سفرااسفرفرااس فرف ش ازاسف ه ا ف‬
‫رفشدزفرأل فرسفرفرس فرفةاااعف ف فهذلفرفرشكو ف راطفةارإفاداىفرفراس فرف شازاسففرواكفرزيفشراي ف راسفرفرفيرا ف‬
‫رسفروكفرزيفشري ف ارفرثالإفاىفرسيصافرفرس فاعىففاال فهاذلفرفراس فرف شازاسففروكاففراارزفرفشادزفرفي را فر إفثارف‬
‫رفشاادزفرأل فرااسفرفرااس فرفةاااااعفث سا افإ. شوشاانف=ف صاار فا ا ز ف وااىف ااافف ا رفىف113فكاارفشاازاف ا ف ك ا سف‬
‫فحناان =فرفا فسفراا فرجاال مان يياوذا =فزةا فريا رففاااث إف‬            ‫رفرو كفاشي سفااد ف اصاع سفاىفرك ي س فاىفرفة ا‬
‫رسفرفاد اا فالذين بقوا من السب ف=فسر فرفررا ااسف ها افكا س رفااىفشازف ظاارفا ألرا رزفرسدارا ف هارفااليا سف‬
‫رل ر ف رفيل زفرسفرفش بفرفرفاط فجمست وبكيتف=فه ف فا كىف وىفرا فا وافُفس فاذفسصازف هاراففف را رزف‬
                             ‫ز‬
‫فه فا كىف وىفرفف فرفذ ف واففر زشوارففص صا إف ساار فرار فرسفررا ىف اح رفف سا افرألرا رزفاشاوتفر فرسف‬
                                                                                   ‫ر‬
‫رأل ارافهار رفر ف س لف حز ف ي فففةوراتف كااتفيشاازففرا فاةابفرسفاع واففكا فرسا ففااسفي رةداففرشاكو فرا ،فرسف‬
‫افيوىفاىففو عفر فرهللف اصوىف ازة فإفىفسعرففكر فزةا فر اسفرفصا فإفاىفسعراف فوصامت وصاميتف=فرفصاالعف‬
‫هىفا عفهللفرسفاياف ف اف فرفرشكو ف رسفرفر كاافرسفرهللفرااياف ف فكاسف اا سفصاالعفاداذرفا ساىفرسساىفرزاااففا ف‬
                                                                                       ‫رفرشكو ف فا ف ا سفر س فرهلل فف‬
                                                                                                                            ‫ف‬
          ‫ُ ْ ُ َي َّ ُّ ُ َّ ِ ِ ُ ْ ِ ْ ُ ُ ْ ِظ ْ َ َّ ْ َ ِ ّْ ِ‬
          ‫األيات (٘-ٔٔ):-"٘وقمت: «أ ُّيا الرب إِلو السماء، اإل لو العظيم المخوف، الحاف ُ العيد والرحمة لِمحبيو‬
                 ‫َْ َ َ ُ‬               ‫َ‬           ‫َ ُ َ‬                      ‫َ‬              ‫َ‬           ‫َ‬
    ‫َ ْ ِ َ ِ ُ َ م ْ َ َ َ َ ًا َ ْ‬                                                       ‫ِ‬
 ‫وحافظي وصاياهُ، ِتَكن أُذنك مصغية وعيناك مفتُوحتَين ِتَسمع صالَةَ عبدك الَّذي يصّْي إِلَيك اآلن نيار ولَيالً‬
                                                      ‫ل ُ ْ ْ ُ َ ُ ْ َ ً َ َ َْ َ َ ْ َ ْ ِ ل ْ َ َ َ‬
                                                                                                                         ‫ِِ‬
                                                                                                            ‫ٙ‬
                                                                                                                 ‫َ ََ‬       ‫ََ‬
       ‫ْ ِ َ ِ ْ رِ َ َ ِ ِ َ َ َ ْ ِ ُ ِ َ َ َ ِ ْ رِ َ ِ ْ َ ِ َ ْ َ ّْ َ َ َ ْ ُ ِ ْ ْ َ‬
    ‫ألَجل بني إِس َائيل عبيدك، ويعتَرف بخطَايا بني إِس َائيل الَّتي أَخطَأْنا بيا إِلَيك. فَِإني أَنا وبيت أَبي قَد أَخطَأْنا.‬
           ‫ِ‬                                                   ‫َْ ِ‬              ‫ِ‬                ‫َْ ِ‬
        ‫ٚلَقَد أَفْسدنا أَمامك، ولَم نحفَظ الوصايا والفَ َائض واألَحكام الَّتي أَمرت بيا موس عبدك. ٛاذكر الكالَم الَّذي‬
                                                  ‫ِ‬
                ‫َْ َ َ ُ َ ََْ َ ْ ُِ َْ َ‬                        ‫َ‬         ‫َْ َ َ َ ْ ر َ َ‬            ‫ْ ََْ َ َ َ َ ْ‬
    ‫ُّ ُ ِ َ ِ ْ َ َ ْ ْ َّ َ َ ِ ْ ْ َ َ َ َ َ َ ِ ْ ُ َ‬                ‫ّْ ّْ ُ ِ‬
                                                                                         ‫ْ ُْ ْ‬
                                                                                                     ‫َْ َ ِ‬
 ‫أَمرت بو موس عبدك قَائالً: إِن خنتُم فَِإني أُفَرقُكم في الشعوب، ٜوان رجعتُم إِلَي وحفظتُم وصاياي وعممتُموىا،‬
                                                                             ‫ْ‬
                                                                                                                       ‫ِ‬
                                                                                                              ‫َْ َ ِ ُ َ َ‬
                           ‫ْ َ ِ ِ‬                  ‫ِ‬                          ‫ِ َّ ِ ِ‬                ‫ْ َ َ ْ ْ ِي َ ِ ْ ُ ِ‬
       ‫إِن كان المنف ُّون منكم في أَقْصاء السماوات، فَمن ىناك أَجمعيم وآتي بيم إِلَ المكان الَّذي اختَرت إلسكان‬
       ‫ْ ْ ُ ِ َْ ِ‬               ‫َ‬         ‫ِِْ‬        ‫ْ َُ َ ْ َ ُ ُ ْ َ‬            ‫ََ‬         ‫َ‬        ‫ْ‬           ‫َ‬
    ‫َ ْ َ ِ َّ ِ َ ْ َ ِ َ ِ َ َ ِ َ َّ ِ َ ِ َ َ ّْ ُ ل ُ ْ ْ ُ َ ُ ْ ِ َ ً‬ ‫ِ َُ َ َ ِ‬          ‫ِ ِ ِ‬
    ‫اسمي فيو. ٓٔفَيم عبيدك وشعبك الَّذي افْتَديت بقُوتك العظيمة ويدك الشديدة. ٔٔيا سيد، ِتَكن أُذنك مصغية‬
                                                                                ‫َ ُْ‬    ‫ُْ َ‬           ‫ْ‬



‫4‬
                                                    ‫سفر نحميا (اإلصحاح األول)‬


     ‫َ ِ َ ْ ِ َ َ َ ِ َ ِ ِ َ ِ َ ُ ِ ُ َ َ َ َ ْ ِ َ َ ْ ِ َّ َ َ ْ َ ْ َ ل َ ْ ِ َ َ ْ َ ْ ُ َ ْ َ ً َ َ َ‬
    ‫إِلَ صالَة عبدك وصالَة عبيدك الَّذين يريدون مخافَة اسمك. وأَعط النجاح اليوم ِعبدك وامنحو رحمة أَمام ىذا‬
                                                                                     ‫ّْ ُ ْ ُ ِ ل ْ م ِ‬
                                                                                   ‫الرجل». ألَني كنت ساقيا ِممِك."‬
                                                                                        ‫َ ً َ‬
                                                                                                              ‫َّ ُ ِ‬
           ‫ز‬
‫اإللو العظيم المخوفف=فرفاذ فظدازتف ظرياففااىفي ااابفشا فف فكاسفيظدازف ظريافف ا ألكثزفااىفر رفرافففشا فف‬
                                           ‫ز‬
     ‫رفي ئاابف هااذرفه ا فزة ا افسفرا ا ففااذفكفي ا فالحااافظ العياادف=ف دااالفر ا فإ ا رهارف رراافاف ا ل ا ب فلمحبيااو وحااافظ‬
‫وصاااياه =فإسفكساايرفيف ا سسىفاااافعظ رف صا ا ف(اا ف41:51) فعيناااك مفتااوحتينف=ففيااز فرا فا ا سىفرسااففشا كف‬
                                          ‫ح‬                                ‫ر‬
                            ‫ايزفرفوتسمع صالة عبدك. بن إس ائيل عبيدكف=فهرفرفط رف فكسدرفر ف رف رف اافهلل فف‬
                                                     ‫ر‬
‫انا وبيت أب قد اخطأناف=فه فاصس فسع فر فصس فف حز ف هذرفه فرفرسدجفرفز فىفرفروارففكا ففا ار ف را فرياىف‬
‫اىفرا تف9،ف8ففرفافا ففزاا إف فسةافر س ل فايعزالدرفاىفرفش بفرذك زفاىفي ف4:72ف رف اف فزة عفاىف ف‬
‫62:14-24+في ف5،ف13:4ف رفكالرفاىفي ف13:1-5فريزبفر فاك سففر فريىفهس ففمن ىناك أجمعيمف=فكرا ف‬
                                                                        ‫ز‬          ‫ر‬
‫اعيشفرفز ىف سفرفف رافرفص ف ففحف43:11-61 فآت بيم إل المكانف=فر فإفىفر زشوارف رفداك ف اىف(8)ف‬
  ‫ز‬
‫اذكر الكالمف=فهكذرفيصاوىفرفكسارا فارئرا إف"فرذكازفاا فزبفكاذرف كاذر ف ف ف"ف فاا فر ساىفهاذرفرسفرهللفاسراىفاساذك ل ف‬
                                                                                                                        ‫از‬
‫ا فرهللفاعا .ف دااذرفألسااففازااااس فرسفسك ا سف رثلاااسفاااىفر ر اااالفرفيااىفر ا افال فد ا ف ه ا فهس ا فال ا ففواازبفرذكاازفا سااتف‬
                 ‫ز‬
‫اااتف ا سفيةرا فشا ك فشااعبك الااذت إفتااديتف=فر فرفااذ فرفزةيااففرااسفرزضفرصاازف لا عف ذ رعفشاااااع فا ا سف‬
‫سفااسفسرا فها اف كرا فصااس تففداارفإصااس ف سا ،فها فاطواابف ثلا فرااسفرهللفرسفاسةااحفر ر اااال ف هكااذرفسصااوىف ااسع ف‬
‫رفرعد رف"فكر فك سف هكذرفاك سفرسفةا فإفىفةا ف ف ف ف ف فاار عفرفرراحفه فه فرر ف رفا رف رفاىفرأل ااف ابف‬
                                   ‫فف‬     ‫31:8فا هللفرفذ ففوصفاىفذفكفرفحر سفر فرفر س فرسفافوصفر سف فه فراع‬
    ‫ساقياً لمممكف=فهىف ظاع فر را فاىف اتفرفروك ف رهللفا زففسفرا فهذلفرف ظاع ففا اسفش ف فا هللفاص فزة ففف‬
                             ‫ُ‬
‫اىفيصزفرفروكففاسعذ رففطيف ف هكذرفك سفزة فهللفاىفيصزفياصزف ك سفر رىفرفس ىفاىفيصزفاز سف اا ف‬
        ‫اىفيصزفرف بف ارسا فاىفيصزفس فذفسصز ف فظفرسفسفرا فرث فر رىفاك سفاركسفرسفاسشغ ف ففا عف‬
        ‫رفرزاد فاىفرفلصزف فكسففك سف لو ففهس كفاىفر زشوارفرفرفز ي ف فس زف ر فرفش بفرفرفيلزف فكسفففرفافيلزف‬
                                                                                ‫ز‬            ‫الز‬
      ‫هرف فرفاطوبف رفيفف رالريفف(رعف7:32)ف سفرا ف ر بفرف يفففش فف زضفسعرفففوفطزفاك سففوروكفرسف‬
                                                                                                                  ‫افاىف رسفارات‬




‫5‬
                                                    ‫سفر نحميا (اإلصحاح الثاني)‬



                         ‫عودة لمجدول‬
                                                                                           ‫اإلصحاح الثان‬
                                                                                                                                      ‫ف‬
  ‫َّ َ ِ ْ ِ ْ ِ َ ْ ْ َ ْ ْ َ م ِ َ َ ْ َ ْ ٌ َ َ ُ َ َ ْ ُ‬
 ‫في السنة العشرين ألَرتَحشستَا المِك، كانت خمر أَمامو، فَحممت‬     ‫ِ‬                  ‫َ ِ َ ِْ ِ َ َ‬
                                                                                     ‫األيات (ٔ-ٛ):-" ٔوفي شير نيسان‬
 ‫أَمامو. ٕفَقَال ِي المِك: « ِماذا وجيك مكمد وأَنت غير مريض؟ ما‬
   ‫َ ل ْ َ م ُ ل َ َ َ ْ ُ َ ُ ْ َ ّّ َ ْ َ َ ْ ُ َ ِ ٍ َ‬    ‫َ َُ‬                   ‫الخمر وأَعطيت المِك. ولَم أَكن قَبل مكمدا‬
                                                                                     ‫ْ َ ْ َ َ ْ َْ ُ ْ َم َ َ ْ ُ ْ ْ ُ ُ ْ َ ُ‬
 ‫َ ِ َ ْ َ َ ْ َ ُّ َ ْ ِ َ ْ َ ِ َ ُ‬               ‫ِ ْ ُ َ ِ ًا ِ د َ ُ ْ ُ ِ ْ َ م ِ ل َ ْ َ ْ َ م ُ‬
 ‫ىذا إِالَّ كآبة قمب!». فَخفت كثير ج ِّا، ٖوقمت لممِك: « ِيحي المِك إِلَ األَبد. كيف الَ يكمد وجيي والمدينة‬        ‫َ َ َْ ٍ‬           ‫َ‬
 ‫ِ‬                                                                           ‫ِ ِ َ ِ َ ر ٌ َ ْ َ ُ َ ْ َ َ َّ‬
 ‫بيت مقَابر آبائي خ َاب، وأَبوابيا قَد أَكمَتْيا النار؟» ٗفَقَال ِي المِك: «ماذا طَ ِب أَنت؟» فَصمَّيت إِلَ إِلو‬
              ‫َُْ‬          ‫َ ل ْ َ م ُ َ َ ال ٌ ْ َ‬                      ‫ُ‬                                                    ‫َْ ُ َ‬
    ‫ِ ِ‬           ‫ِ ِ‬                          ‫ِ ِ‬
 ‫السماء، وقمت ِممِك: «إِذا سر المِك، واذا أَحسن عبدك أَمامك، تُرسمُني إِلَ ييوذا، إِلَ مدينة قُبور آبائي‬
        ‫َ‬     ‫َ َ ُ‬              ‫َُ َ‬              ‫َ ُ َّ ْ َ م ُ َ ِ َ ْ َ َ َ ْ ُ َ َ َ َ ْ‬
                                                                                                           ‫ُْ ُ لْ م ِ‬
                                                                                                               ‫َ‬          ‫َ‬
                                                                                                                            ‫ِ ٘‬
                                                                                                                                 ‫َّ َ‬
  ‫َ َ ْ مِ‬
 ‫فَأَبنييا». ٙفَقَال لي الممك، والممكة جالسة بجانبو: «إِلَ متَ يكون سفَرك، ومتَ تَرجعُ؟» فَحسن لَدت المِك‬
      ‫َ‬            ‫َ ُ‬          ‫ْ‬       ‫َ َُ ُ َ ُ َ َ َ‬
                                                                         ‫َ ِ ْ ِ ُ ْ ِ َ ُ ِ ٌ ِ ِِ ِ‬
                                                                               ‫َ َ َ‬             ‫َ َ‬    ‫َ‬                       ‫ْ َ‬
                                                                                                                                   ‫ِ‬
          ‫ُ ِ َ ْ ِ َّ ِ‬           ‫ْ َ ُ َ ِ ْ َ ْ َم ِ َْ ْ َ ل َ َ ِ ُ‬               ‫ُْ ُ لْ م ِ‬
 ‫وأَرسمَني، فَع َّنت لَو زمانا. ٚوقمت ِممِك: «إِن حسن عند المِك فمتُعط ِي رسائل إِلَ والَة عبر النير ِكي‬
 ‫ْ لَ ْ‬                                                                                   ‫َ‬         ‫َي ْ ُ ُ َ َ ً َ‬
                                                                                                                               ‫ِ‬
                                                                                                                                 ‫َْ َ‬
                              ‫ِ ِ‬            ‫َ ِ ِ ِ َ ِ ْ مِ‬
           ‫يجيزوني حتَّ أَصل إِلَ ييوذا، ٛورسالَة إِلَ آساف حارس فردوس المِك ِكي يعطيني أَخشابا ِسق ِ‬            ‫ِ‬
  ‫َْ ِ‬
 ‫ْ َ ً ل َ ْف أَبواب‬           ‫َ لَ ْ ُ ْ َ‬              ‫ْ ْ‬       ‫َ‬     ‫َ‬           ‫َُ َ َِ َ ٌ‬              ‫َ‬           ‫ُِ ُ ِ َ‬
    ‫َّ ال َ ِ َ َّ‬     ‫ْ ِ ْ َم ُ َ َ َ َِ ِ‬                  ‫ْ ِ ِ ِْ ْ ِ ل ِ ْ ِ َ ِ لْ ْ ِ ِ ْ ُ ُ ْ ِ‬
 ‫القَصر الَّذي لمبيت، وِسور المدينة، وِمبيت الَّذي أَدخل إِلَيو». فَأَعطَاني المِك حسب يد إِليي الص ِحة عمَي."‬
                                                                                      ‫َ َ‬          ‫َ‬   ‫َ ُ‬           ‫َ‬           ‫ْ‬
                                                  ‫ز‬                                                       ‫ز‬
‫راسا فااىفر صاف .فرفرا افكااافة هاافسفراا فرا فرهللف صا عفر اففااىفصااليفف ساز فهسا فكااافة هاافرا فرفرواكف‬
‫ر فرأل ارافثرفر فش ففاة ودرفا رو سف ا س س ف اوبف رريةا تفصاليففاصا زفرثا "فا لا بفرفاذ فة هاافرا ف‬
                                          ‫ا‬
‫ف ياااز"فف(فيااكف23:82)فلماااذا وجيااك مكمااد. . . فخفاات كثيارً جااداً =فرااسف رة ا تفرفرا يىفرسفاشاازبف‬                     ‫رهللف رفسا‬
          ‫ر‬
‫يواالإفرسفرففرزفي ور فا طادا ففورواكففا كااففافُفرسدا ف اا سفرار ف سفراا ففا اففاسرا ف فاظفرفرواكفإصاطز فف فحسافف‬
             ‫ز‬                      ‫ر‬
‫ادذرفا ي زف سافرفرو كفافا ف ارفزصىفر فيرزاف صا سفر فاك سفإصطز فف ر بفرسففاا زفر رر عفصاافرفرواك ف‬
                                                                            ‫رإ‬
                                                                         ‫اىفف تفكدذلفا رزفرفروكف لي فرفشفصفا ز فف‬
‫فبيت مقابر أبائ ف=فك ستفرفرل زفرلار ف سافرفلار اف رسدرفرواكفاا ز ف سفراا ف داذرفافازكفرشا زفرفرواكفسفا ف‬
                                           ‫رإ‬
‫ش بفرفاد اف سف فسفرا ففصميت إل إلو السماءف=فه فصوىفكثازف ةو في ا ف ي ااففررا رفرفرواكف كاىف ياذف ف‬
‫صااوىف ر ا فهااذرف ي ا فرسفاةااابفرفروااكفسةااالفاصااوىفث سا ا ف فااظفرسف ي اااففر سفرر ا رفرفروااكفا ا يىف ااافراار فف‬
‫رألف ا زف ااسفر زشااوارف فا رفىفرز ا فرشاادزف فااظفرسااففاصااوىف فااففرفراار اف اسرا فها ف ريااافررا رفروااكفاا ز فادا ف‬
‫اش زفرسفف ريافرر رفروكفرفرر اف رألزضفارئر إفرا فك سفرك سفُ ف هس كفروف ظ فرفز فرسفروكفا ز فرف ثسىفإهيرف‬
              ‫از‬
‫فرسفازصاففاكارف ا أل فىفرهللفادايرف ا سفاكا سف ااالفااىفا .. فأبنييااف=ف‬                  ‫سفار فسفرا ففر ذرف ةدففركراف ف‬
                                                                                                                     ‫هس فففُفطو اسفف‬
                                                                                                       ‫1- رسفي سىفرألر رزف‬
                                                                                     ‫2- رسفا اسففرفروكف وىفهذرفرف ر‬
                                                                                                            ‫ُ‬
                                                                                              ‫ز‬
                                                                            ‫والممكة جالسةف=فهذلفرف عفر فرفروف ظ في سىف‬
                  ‫1- رسفسفرا فك سفا يراف وىفرفروك ف ي سد فر فُف رسد فري اسفف ي اافرطو ففكصاال ففواد اف‬



‫6‬
                                                ‫سفر نحميا (اإلصحاح الثاني)‬


                                            ‫ز‬
‫2- ر في سىف ك فهذرفير ر إفرسفرفروك فك ساتفصاافرفادا اف صاالف اارفهاذرف رااافرفرواك ف ااىفكويا فرففا فياسف‬
‫سز في ثازفرهللفرفل ف وىفرفروكف يا ازفرهلل ففعينت لو زمانااًف=فها فذهابفأل زشاوارف اافرسفركرا ف روافُف‬
‫اففوروكففالارفيلزازفثرف افث سا فك ر ٍ ف واىفر زشاوار ففاردوس المماكف=فهاىفكورا فا زراا في ساىفركا سف‬
                                                                                 ‫رإ‬
‫رر زفااففرشة ز فالقصرف=فر فيو فك ستففو اتفر ف ة سبفرفداك فالبيت الذت أدخل إليو =فر ف ااتف‬
‫سفرا ففك سففص زف رفا إ ف اىفهذرفرف اتفرص افكثازاسف كزر فا فروكفر ط لفركثزفرسفطو ففالاف اسفف ر ٍ ف‬
‫راص إف(5:41)فحسب يد إلي الصالحةف=ف فظفرسفففرفال فرفرواكفر طا سىفألرا سيىفر افُف ألسساىففاريافف‬
                                                                                  ‫ف‬     ‫ر س ف فرهللفه فرفذ فا‬
                                                                                                                          ‫ف‬
 ‫ُ ِ َ ْ ِ َّ ْ ِ َ ْ ْ ُ ْ َ َ ِ َ ْ َ م ِ َ ْ َ َ َ ِ ْ َ م ُ ُ َ َ َ َ ْ ٍ‬
 ‫األيات (ٜ-ٓٔ):-" ٜفَأَتَيت إِلَ والَة عبر النير وأَعطَيتُيم رسائل المِك. وأَرسل معي المِك رؤساء جيش‬
                                                                               ‫ُْ‬
                           ‫ِ‬                                                           ‫ِ‬
 ‫وفُرسانا. ٓٔولَما سمع سنبمَّ ُ الحوروني وطُوب َّا العبد العموني ساءىما مساءةً عظيمة، أل َّو جاء رجل يطمُب‬
 ‫َ َّ َ َ َ ْ َ ط ْ ُ ُ ِ ُّ َ ِي ْ َ ْ ُ ْ َ ُّ ِ ُّ َ َ ُ َ َ َ َ َ َ ً َن ُ َ َ َ ُ ٌ َ ْ ُ‬         ‫َ ْ ًَ‬
                                                                                           ‫ْ رِ َ‬     ‫َْ ا ل ِ‬
                                                                                         ‫خير ِبني إِس َائيل."‬
                                                                                                       ‫ً َ‬
‫رؤساااء جاايش وفرسااانف=فسفراا ففاارفاطواابف فكااسفرفروااكفرزرا فر اافُف ها فكا ر ٍ فاكا سففااففيا عففزرا ف رااسفازرااوفف‬
                  ‫ر‬
                           ‫ز‬                                                                    ‫ر‬
‫رفروااكفازرا فر اافُفيا عففزرا ف رااسفازرااوفُفرهللفازرا فر اافُفةاااشفرالئكا ف سالفااظفرسف ااح رف ار ساافففاارفاطواابفيا عف‬
                                                                                                                      ‫ر‬
‫فزرا ف سفراا ف ار سااففراصا إففاارفاطواابف ا فرفروااكفر طا لفاورا ذرفاازاض فاا هللفيااافاراافزففسا ف را ئ ف شازا ف ااا ف‬
                                                                                                                ‫ففر ايس فف‬
‫سنبمط الحورون ف=فرسف ااتففا ز سفشار فاازبفر زشاوارف فا رفىف82فكارف رفظا هزفرساففراسفز را افرفرا رزااس ف‬
                                                        ‫رز‬                                   ‫ز‬
‫ظدزفرسفر رافرألفعسياسفرسففك سف رفا إف وىفرفر فع ف ز ر فك سفاطر فاىفرسفاي فىفاد ذرفراص إ فطوبيا العبدف=ف‬
                                 ‫ز‬
‫زااافرس وطفاىفرل ر فرفاد اف ز ر فك سفف كر إف وىفرف ر سااسف ك سفهس كفك رها فشاااعف اسفرفاد اف رف ر سااس ف‬
                              ‫جاء رجلفز ر في فرس وطف ط ا فهذرف"فة افزة ف"فالصافر فيل زففشفصفسفرا فف‬
                                                                                                                      ‫ف‬
       ‫َّ ُ ْ َ ِ ٌ َم َ ِ‬
 ‫األيات (ٔٔ-ٛٔ):-" ٔٔفَجئت إِلَ أُورشِيم وكنت ىناك ثَالَ ثَة أ َّام. ٕٔثُم قُمت لَيالً أَنا ورجال قِيمُون معي،‬
         ‫َ‬          ‫َ َ‬              ‫ْ‬
                                                ‫َ َي ٍ‬       ‫ُ َم َ َ ُ ْ ُ َُ َ‬         ‫ِْ ُ‬
 ‫َْ ِ َ ُ ِ ُ ْ ُ‬           ‫ُ َم َ َ ْ َ ُ ْ َ ِ َ ِ َ ٌ‬           ‫ْ ُ ِ‬         ‫َ ْ ْ ِْ َ ً ِ َ َ َ ُ إ ِ ِ َِْ‬
 ‫ولَم أُخبر أَحدا بما جعمَو ِليي في قمبي ألَعممَو في أُورشِيم. ولَم يكن معي بييمة إِالَّ البييمة الَّتي كنت‬
                                                                       ‫َ‬
                      ‫ِ ُ َّ ِ‬                               ‫َ َ َ ْ ُ ِ ْ َ ِ ْ َ ِ ْ َ َ َ ْ ِ ّْ ِ‬
 ‫َاكبيا. ٖٔوخرجت من باب الوادي لَيالً أَمام عين التّْنين إِلَ باب ّْمن، وصرت أَتَفَرس في أَسوار أُورشِيم‬
 ‫ْ َ ِ ُ َم َ‬             ‫ُ‬        ‫َ ِ الد ْ ِ َ ْ‬
                                                                                                                   ‫ِ‬
                                                                                                                 ‫ر ََ‬
 ‫ُْ َ ٌ ل ِ ْ ِ ِ‬                   ‫ِ‬      ‫ِ‬
 ‫المنيدمة وأَبوابيا الَّتي أَكمَتْيا النار. ٗٔوعبرت إِلَ باب العين والَ بركة المِك، ولَم يكن مكان ِعبور البييمة‬
    ‫َ َ‬        ‫ُُ‬      ‫ْ َ ْ ِ َِ ِ ْ َ ْ َم َ ْ َ َ‬
                                                               ‫َ ِ‬       ‫َ َ َْ ُ‬    ‫ُ‬
                                                                                       ‫ْ ْ َ ِ ِ َ ْ َ ِ َ ِ َ َ َّ‬
                                                                                                               ‫ُ َ‬
                   ‫ُّ ِ َّ ْ ُ َ َ ْ ُ ِ ْ ِ ْ ِ‬                ‫ِ ْ ُ ِ ْ ِ ْ ُ ْ ُ َّ ِ‬
 ‫الَّتي تَحتي. فَصعدت في الوادي لَيالً وكنت أَتَفَرس في السور، ثُم عدت فَدخمت من باب الوادي َاجعا. ولَم‬       ‫ِ ِْ‬
            ‫رًِ‬
       ‫ٙٔ‬                                                                                            ‫٘ٔ‬
 ‫َ ْ‬                 ‫َ‬      ‫َ‬                 ‫ُ‬                     ‫ُ‬           ‫َ‬         ‫َ‬      ‫َ‬
     ‫ِ‬                                       ‫ذل َ ْ ِ‬
 ‫يعرف الوالَةُ إِلَ أَين ذىبت، والَ ما أَنا عامل، ولَم أُخبر إِلَ ِك الوقْت الييود والكينة واألَش َاف والوالَةَ وباقي‬
        ‫َْ ُ َ َ ْ َ َ َ َ َ ْر َ َ ُْ َ َ‬      ‫َ‬
                                                                             ‫ِ‬
                                                               ‫ْ َ َ َْ ُ َ َ َ َ ٌ َ ْ ْ ِْ‬
                                                                                                                 ‫ِ‬
                                                                                                             ‫َ ْ ِ ُْ‬
 ‫ْ ْ َ ْ َ َّ َّ ِ َ ْ ُ ِ ِ َ ْ َ َّ ُ َ م َ َ ِ َ ٌ َ ْ َ َ َ ْ ْ ِ ْ‬                                     ‫َ ِم ْ َ ِ‬
 ‫عامِي العمل. ٚٔثُم قمت لَيم: «أَنتُم تَرون الشر الَّذي نحن فيو، كيف أَن أُورشِيم خربة، وأَبوابيا قَد أُحرقَت‬
                                                                                         ‫َّ ُ ْ ُ ُ ْ‬         ‫َ‬
 ‫َّ ال َ ِ َ َّ َ ْ ً َ ْ‬        ‫َ ْ َْ ُ ْ َ ْ َِ ِ‬            ‫ِ َّ ِ َ َّ َ ْ ِ َ ُ َ ُ َ م َ َ َ ُ ُ َ ْ ُ َ ًا‬
 ‫بالنار. ىمُم فَنبني سور أُورشِيم والَ نكون بعد عار». وأَخبرتُيم عن يد إِليي الص ِحة عمَي، وأَيضا عن‬
                                                           ‫ٛٔ‬


                                           ‫لَ ْ َ ْ َ ْ ِ َ َد ُ َ ِ َ ُ ْ لْ َ ْ ِ‬                      ‫َ ِ ْ مِ ِ‬
                                        ‫كالَم المِك الَّذي قَالَو ِي، فَقَالُوا: «ِنقُم ولنبن». وش َّدوا أَيادييم ِمخير. "‬
                                                                                               ‫ُل‬                ‫َ‬



‫7‬
                                                  ‫سفر نحميا (اإلصحاح الثاني)‬


                                                                      ‫ز‬
‫ثالثة أيامف=فإفىفرسفيسصزافر اسفرفر ري اسففف ف رسفرفر كافرسفسفرا فزة فرفصاالعفيصاىفهاذلفرفثالثا فراا رفااىف‬
                                                                                                                      ‫رفصالعفف‬
                       ‫ز‬                                                          ‫رإ‬
‫قمت لايالًف=فة ا فرألرازفرازففياىفا اافكا فشاىاففياىف فالا ر لف اعراا رفرف را ف ها فر رافرسفا ا اسف سعراففكا ف‬
                          ‫ز‬               ‫از‬
‫شىاففافااففةرفرف ر فبااب الاوادتف=ف را فإ اسفهسا ر ف سفراا فف جفرسافُف ارزفا عفك روا ففا فرفرااسا ف ا اف‬
                                                                       ‫جفرسفُفف‬‫اف فرسف بفرف را فرفذ ففز‬
  ‫ز‬                                                       ‫از‬
‫عااين التنااينف=فرااراتفهكااذرفألسداارفة وا رفيرثا فيساااسفافا جفرفرا افرااسفارااف فثاام قماات لياامف=فها فةرا فرألشا راف‬
                                                                         ‫يىفرف رواسف شة درفا ف ر ف ر فةر ى فف‬
                                                                                                                           ‫ف‬
   ‫َ َّ َ ِ َ َ ْ َ ط ْ ُ ُ ِ ُّ َ ط ِي ْ َ ْ ُ ْ َ ُّ ِ ُّ َ َ َ ٌ ْ َ َ ِ ُّ َ َأ ِ َ َ ْ ُ َ‬
 ‫األيات (ٜٔ-ٕٓ):-" ٜٔولَما سمع سنبمَّ ُ الحوروني و ُوب َّا العبد العموني وجشم العربي ىزُوا بنا واحتَقَرونا،‬
 ‫َّ َ َّ ِ‬
 ‫وقَالُوا: «ما ىذا األَمر الَّذي أَنتُم عاممُون؟ أَعمَ المِك تَتَمردون؟». ٕٓفَأَجبتُيم وقمت لَيم: «إِن إِلو السماء‬
    ‫َ‬                  ‫َ ْ ُ ْ َ ُْ ُ ُ ْ‬            ‫ْ َ م ِ َ َّ ُ َ‬    ‫َ َ‬
                                                                                   ‫ِ‬
                                                                                     ‫ْ ْ َ‬
                                                                                              ‫ِ‬
                                                                                                  ‫ُْ‬     ‫َ َ‬         ‫َ‬
                           ‫ّّ ِ ْ ِ‬
             ‫يعطينا النجاح، ونحن عبيدهُ نقُوم ونبني. وأَما أَنتُم فمَيس لَكم نصيب والَ حق والَ ذكر في أُورشِيم»."‬
                ‫ُ َم َ‬        ‫ٌ‬
                                                      ‫ِ‬
                                     ‫َ َّ ْ ْ َ ْ َ ُ ْ َ ٌ َ َ َ‬
                                                                                  ‫َِْ‬                              ‫ِ‬
                                                                                      ‫ُ ْ َ َّ َ َ َ َ ْ ُ َ ِ ُ َ ُ َ‬
‫جشم العرب ف=فرفافز ر افرف زب ف رصحفرسففك سفهس كفإيف اف ااسفرفرا رزااسف رف را سااسف رف ازبفصاافرفادا ا،ف‬
‫ا فا ف ا إفك ا سفهس ا كفش ا بفرفااز فصااافرفاد ا ا فإحتقرونااا =فألسفرفاد ا افك ا س رفيواوااىفرف ااااف اااازفي ا ازاسف وااىف‬
‫رف را فأعم ا الممااك تتمااردونف=فز را ففاارفا ورا رف ا سفهسا كفرراازفرااسفروااكفاا ز ف ف سا ا ف فكااسدرففا ف رفيف ااااف‬
                                           ‫رإ‬
‫رفش ا بفرااسفرف س ا ا ف سةااافرسفسفرا ا ففاارفال ا ففداارفرسفروااكفا ا ز فرصااازفرر ازف ف س ا اف ا في ا فإفااففرفراار افا طاس ا ف‬
                                         ‫رفسة .،فهس كفارئر إفرل ر تففك فر ر فرهللف رفرل ر تفهس فإشيروتف وى:فف‬
                                                                                                           ‫ح‬
                                                                                                  ‫1- ر ريد راف ف ر فف‬
                                                                                                 ‫2- إفيل زفرفل ئراسف فف‬
                                                                     ‫3- يف اعدرف ايد ردرف سدرفريرزااسف وىفرفروك‬
     ‫ك سفزافسفرا ف"إفففرفرر افا طاس فرفسة .ف سفسف االفسل رف س سى"ف فظفرسفسفرا ففرفاشزففورزر رفرفروكىف‬
                       ‫ُ‬
                                                             ‫رفذ فر ف،فاد فا يراف وىفرهللف فا فرفروك‬




‫8‬
                                                 ‫سفر نحميا (اإلصحاح الثالث)‬



                        ‫عودة لمجدول‬
                                                                                  ‫اإلصحاح الثالث‬

                      ‫ففيكزاردرف فيشةا فك فرسفا ر فاىفكزرفرفزب فف‬                 ‫فسةافهس فررر افرفذاسفي ر رف ف ر ف فر‬
                                  ‫ح‬
‫سةافراص إفسظ رفرف ر ف يلرارف فاافدس فإفففسظ رف فا فإفففيش اشف(ر ة عفإش عفرفةر ع)فاسةافرسفرف ر فيافيرف‬
‫ي حا ففاك سففك ف رفافراسفرف ا رواسفر افُفر ف ئوياففسصاا إفراسفرف را ف هاذرفرعدا رفرفيك را فااىفرفةراافرف رفاافر ف‬
                                                                                                 ‫ز‬
                                                                             ‫رفكسار فاوك فا لُفاىف س افرفكسار فف‬
‫فف ة ا افرأل ااارافرفرل ا راسففو ر ا ف فكااسفسةااافسفرا ا ف‬     ‫رصاار سفر صااف .فياازرارفرألر ا رزف ك ا سفاااىفذفااكفص ا‬
‫فكر فيافيررفرف ر ف وىف24فازي فرسفرف ر ف ا زفرف ر ف وىفطزال ف د فاازررفكا ف رفاافرل ا ف اياففر فرل ا ف‬
                                                                ‫وايفف ك سفرفةرا فا رو سف اىفسع فرف يتفاصو س فف‬
                                                                                                                        ‫ف‬
     ‫َ َ َل َ ِ ُ ْ َ ِ ُ ْ َ ِ ُ َ ِ ْ َ ُ ْ َ َ َ ُ َ َ َ ْ َ َ َّ ِ ُ ْ د ُ َ ُ َ َ ِ َ ُ‬
    ‫آية (ٔ):- " ٔوقَام أِياشيب الكاىن العظيم واخوتُو الكينة وبنوا باب الضأْن. ىم قَ َّسوهُ وأَقَاموا مصاريعو،‬
                                                                         ‫ُْ ِ َ َ ْ ِ َ‬ ‫ِ َِِْ‬
                                                                     ‫وقَ َّسوهُ إِلَ برج المئة إِلَ برج حننئيل. "‬
                                                                                                 ‫ُْ‬       ‫َ دُ‬
‫باب الضأنف=فهذرفرف بفك سفيزبفرفداك ف ررىفهكذرفألسف سالفك سفر افرفغسرفرفذ فك سفاطوبفرسففكثازفرسف‬
                ‫ُ‬                                                  ‫ُ‬
                                                        ‫ز‬
‫رفغاسرففاذ ئحفرفداكا ف كا سفر يا فرف ا بفر رالا إففداذلفرفيةا عفألسفرفغاسرفك ساتفيا يىفراسفرفشازا،ف رف ا بفكا سفا ةاااف‬
                                                                                                    ‫ةد فرفشر فرفشزيى فف‬
                               ‫ر‬   ‫ز‬
‫سالفظفرسفر ف بفايرفيزرارففه ف بفرفص س ف رفرراحفه ف بفرفف راف ز اد ف ففساف فإفىفر زشوارففاذفكف‬
‫سةاافرسفراسفزرارفهاذرفرف ا بفها فزئاا فرفكدسا ف رفكدسا فوقدساوه =فر فريا ر رففعوا فياشااسف شاكزفهللف اافرسفزراارف‬
   ‫ز‬                                                            ‫ر‬
‫رفكدس فرف بفبارج حننئيال وبارج المائاةف=فك سا فااىفح اا فرفرااسا فرفشار فا فرفشازيا ف رفرا زفا ةااف افف ااعفر ا رج ف‬
                                                                            ‫ز‬
‫فسالفظفرفر سىفرفز فىفا جفرفرئ فاشازففلطا فرفرراحف(زيرف111فاشازففلطا فرفرراح)ف هرفاىفرفررااحفكا سدرف‬
                                 ‫از‬                                             ‫از‬                                    ‫از‬
‫اااىف ا جفاداارفاااىففر ايا ف"إراارفرفاازبف ا جففصاااسفاوةا فإفاااففرفصاااااف ايرسا ف"ف رف ا جفاشااازفراصا إففو وا فرفراار ئىف‬
‫رفذ فا ةافااففرفر رساس ف فلازيدرف وىفإكيش افرف اا فوبرج حننئيالف=ففسسئاا في ساىفرهللفاازفرفاكا فرا ففصاوس ف‬
                                                                                ‫ز‬
 ‫واففها فراسفزفرا فرهللفاراسفرا رفرفرهللفرسسا فافوسا فراسفرف ا ب،ف ا بفرفصا سف صازس فراسفيطاا فرفررااحفرفرلاا ف=‬
‫وقدسوه=ف فسالفظفا زفرففاررف رفكدس فا فكدسا ففدارف را فرا فيطاا فرفررااحففاذفكفسةاافرسفرفكدسا فهارفرفاذاسف سا رف‬
‫بفرفصا سف يارا ل فالياشايبف=فها فإ اسفا اا يارف اسفاشا عفزئاا فرفكدسا ف ها فرفاذ ف را فرا فسفراا فااىفيازرارف‬
                                         ‫رإ‬
‫رألر ا رزف فكسااففك ا سفيزا ا إففط ا ا فرف ر ا سىف(31:4)ف ك ا سففعاااالفصاادزففرااس وطف(31:82) ف رااسفرفر كااافادااذلف‬
                                                                                                                  ‫ر‬
                                                                                             ‫رفلز تفك ستف ئل إففو ر فف‬
                                                                                                                        ‫ف‬
                                                ‫َ ِ َ ِ ِ ِ َ َ ِ َ ُ ِ َ َ ِ َ ِ ِ ِ ْ َ َ ُّ ُ ْ ُ ْ ر‬
                                            ‫آية (ٕ):- "ٕوبجانبو بن رجال أَريحا، وبجانبيم بن زكور بن إِم ِي. "‬
                                                ‫رجال أريحاف=فزرر رفر فك سفرل فرااسيدرفرفيىفك ستفاىفرفشزا فف‬


‫9‬
                                                ‫سفر نحميا (اإلصحاح الثالث)‬


                                                                                                                     ‫ف‬
                      ‫َ َ ِ َ ُ َ ْ ُ َ ََ ِ َ ُ‬                                               ‫ِ‬
                   ‫آية (ٖ):- " ٖوباب السمك بناهُ بنو ىسناءةَ. ىم سقَفُوهُ وأَوقَفُوا مصاريعو وأَقفَالَو وعوارضو. "‬
                                                        ‫َْ‬         ‫َ َ ُ َّ َ َ َ َ ُ َ ْ َ َ ُ ْ َ‬
‫باااب الساامك=فز را فكا سف ة س ااففرا ي إففوراارك ف فكااسفرفرااركفازرااحفراصافإففشا بفرفرراااحفرفااذ فارااازفصااافرفياا زف‬
‫ح سافرفس ر ،ف هرفا اش سفاىفرف ا فرف(رف فاز)ف كا ففط اا لف فاغزيا سف ار يا س ف فلاافإيفاذفرفرراافاسفرأل رئا ف‬
                                                                                         ‫رإ‬
‫رفررك فش زففدرفاررك ف فا س سا ف"فإفثا ف"ف هىفرك سا فراسف5ففاز افكا ففازافرسدا فها فرففازافرأل فراسف‬
                                                                                                                ‫ز‬
                                                                              ‫عف"فار عفرفرراحفإ سفرهللفرفوصس " فف‬


          ‫َ ِ َ ِ ِ ِ ْ َ َّ َ َ ِ ُ ُ ْ ُ ِ ي ْ ِ َ َ َ ِ َ ِ ِ ِ ْ َ َّ َ َ ُ ُ ْ ُ َ َ ْ َ ْ ِ َ ِ َ ْ ِ َ‬
         ‫آية (ٗ):- "ٗوبجانبيم رمم مريموث بن أُورَّا بن ىقُّوص. وبجانبيم رمم مشالَّم بن برخيا بن مشيزبئيل.‬
                                                                                       ‫َ ِ َ ِ ِ ِ ْ َ َّ َ َ ُ ُ ْ ُ َ ْ َ‬
                                                                                   ‫وبجانبيم رمم صادوق بن بعنا."ف‬
                                                                                                                     ‫ف‬
                     ‫ِ ِِ‬        ‫ِ‬             ‫ُُ َ ْ ِ‬                                          ‫ِ ِِ‬
                                                  ‫ِ ي َ َ َّ ُ َ ْ ْ ُ‬                 ‫َ َ ِ ْ َ َّ َ‬
                 ‫آية (٘):- " ٘وبجانبيم رمم التَّقُوع ُّون، وأَما عظَماؤىم فمَم يدخمُوا أَعناقَيم في عمل سيدىم. "‬
                    ‫َ َ َ ّْ ْ‬     ‫َْ ُْ‬
‫واما عظماؤىم. . سيدىمف=هس فه فسفرا فرف رفىف ف ودرفإسل ا رففورل راسففكسففسالفظفرسفرف ظر فيل اففوك زا ا ف‬
‫رفك زا اف ئاف سفاف فر زشوارفرفرر ا ف هس فراسفإ ي ازفسعرافف ظارا إف واىف را فرفازبففرازفيراةا فإرارفف‬
                                                                             ‫اىفي ئر فرفشزاف اىفر زشوارفرفرر ا فف‬
                                                                                                                     ‫ف‬
                                                                ‫َ اع ْ ُ ِ‬                 ‫ِ‬
 ‫آية (ٙ):- " ٙوالباب العتيق رممو يوياد ُ بن فَاسيح ومشالَّم بن بسوديا. ىما سقَفَاهُ وأَقَاما مصاريعو وأَقفَالَو‬
 ‫َ َ َ َ ِ َُ َ ْ ُ‬                 ‫َ َ َ ُ ُ ْ ُ َ ُ َْ َُ َ‬               ‫َ ْ َ ُ ْ َ ُ َ َّ َ ُ ُ َ‬
                                                                                                          ‫َ ََ ِ َ ُ‬
                                                                                                       ‫وعوارضو. "‬
‫الباب العتيق =فاىفرفر زفرفشر فىفإفىفةد فرفغزب ف ف وفُفراف فرفرااس فرفلاار ف ال فرسففرسفرا رفروشاصا اراف‬
 ‫رإ‬
‫رسففه فرفذ ف س لففاسفك ستفرفرااس فيا ىفر فار ف هذرفرف بفاا ف وىفرسفاف فر زشوارفرفرر ا ففاا في صازف‬
                             ‫وىفش بفرف دافرفةااافاد فرعي .ففش بفرف دافرفلاارفراص إفرفذاسفر ي رف وىفرفزة ا فف‬
                                                                                                                     ‫ف‬
      ‫ُ ْ ِ ّْ َ ال‬ ‫ِ‬     ‫ِ‬                ‫ِ‬          ‫ِ‬                                         ‫ِ‬
     ‫آية (ٚ):- " ٚوبجانبيما رمم ممَطيا الجبعوني ويادون الميرونوثي من أَىل جبعون والمصفَاة إِلَ كرسي و ِي‬
                        ‫َ ِ َ ِ ِ َ َ َّ َ َ ْ َ ْ ِ ْ ُ ِ ُّ َ َ ُ ُ ْ َ ُ ُ ِ ُّ ْ ْ ِ ِ ْ ُ َ َ ْ ْ‬
                                                                                                          ‫َ ْ ِ َّ ْ ِ‬
                                                                                                       ‫عبر النير. "‬
                               ‫أىل جبعون والمصفاةف=هىفإفىفةد فشر فازبفر زشوارفر فس فا فرف بفرف ياا فف‬
                                          ‫ر‬
‫إل ا كرس ا وال ا عباار النياارف=ز ر ا فرسف رفااىف اازفرفسداازفاااىفإفااا فحا زيااففة ا فكزراااففاااىفرك ا سف لاازبف ا بف‬
                                                  ‫رفرااس فرفشر فىف لىفإررفرفرك سف"فكزرىفرف رفى"ففيىف افذه ففف‬
                                                                                                                     ‫ف‬
          ‫َ ِ َ ِ ِ ِ َ َ َّ َ ُ ّْ ِ ُ ْ ُ َ رَ َ ِ َ َّ ي ِ َ َ ِ َ ِ ِ ِ َ َّ َ َ َ ْ َ ِ َ ْ َط ِ َ َ َ ُ‬
        ‫آية (ٛ):- " ٛوبجانبيما رمم عزيئيل بن ح ْىايا من الص َّاغين. وبجانبو رمم حننيا من الع َّارين. وتَركوا‬
                                                                                        ‫أُورشِيم إِلَ السور العريض. "‬
                                                                                             ‫ُّ ِ ْ َ ِ ِ‬
                                                                                                              ‫ُ َم َ‬



‫01‬
                                                 ‫سفر نحميا (اإلصحاح الثالث)‬


‫قام الصياغين والعطاارينف يازرارفيرارفك اازفراسفرفرا زف(ااا ف23،ف13)فاراسفر طا لفرهللفرفرا فاةابفرسفاكازرفرهللف‬
‫حس يففرفيىفر ط ه فرهللفففُ فوتركوا أورشميم إل السور العريضف=فهذرفا سىفإر فرسدرفيزك رفيزرارفيررفرسفر زف‬
‫ر زشوارفألسففك سفر فر إف فافي جفإفاىفيازرارففياىف صاو رفإفاىفرفرا زفرف ازاضفازة ا رفإفاىفرف را فر فرسدارفيزكا رف‬
‫يرر إفرسفرااس فر زشوارفرفلاار فألسد فك ستف االفراك سفااىفحرا سدرف سا رفرا فاكعاىفأل زشاوارفرفف فاا ف ي فاففرفرافزف‬
                                                      ‫ز‬
                                                   ‫رف زاضفألسففاىفهذلفرفرسطل فك سفرفر زف زاص إفركثزفرسفاا ل فف‬
                                                                                                                         ‫ف‬
      ‫َ ِ َ ِ ِ ِ ْ َ َّ َ َ َ ْ ُ ُ ٍ َ ِ ُ ِ ْ ِ َ ِرِ ُ َ ِ َ َ ِ َ ِ ِ ِ ْ َ َّ َ َ َ َ ْ ُ‬
      ‫األيات (ٜ-ٕٔ):-" ٜوبجانبيم رمم رفَايا بن حور رئيس نصف دائ َة أُورشميم. ٓٔوبجانبيم رمم يدايا بن‬
  ‫ِ ْ ٌ ٍ َ َّ َ ُ َ ْ ِ ي ْ ُ َ ِ َ َ َ ُّ ُ ْ ُ َ َ‬       ‫ِ‬                      ‫ِ ِ‬          ‫ِِ‬
  ‫حروماف ومقَابل بيتو. وبجانبو رمم حطُّوش بن حشبنيا. ٔٔقسم ثَان رممو ممك َّا بن حاريم وحشوب بن فَحث‬
                                                           ‫َ ُ َ َ َ ُ َ َ َ ْ َ ِ َ ِ َ َّ َ َ ُ ْ ُ َ َ ْ َ‬
                     ‫َ ِ َ ِ ِ ِ َ َّ َ َ ُ ْ ُ َ ِ َ َ ِ ُ ِ ْ ِ َ ِرِ ُ َ م َ ُ َ َ َ َ ُ‬        ‫ُ َ َ ُْ َ َ ِ ِ‬
                ‫موآب وبرج التَّنانير. ٕٔوبجانبو رمم شمُّوم بن ىمُّوحيش رئيس نصف دائ َة أُورشِيم ىو وبناتُو. "‬
    ‫ر‬
‫سةافهس فاى(21،ف9)فزئار سفأل زشوار،فك فرسدرفزئا فسصافأل زشوار ف ز ر فك ستفهاذلفرا را فا زراا ففازيابف‬
‫ك فرسدر فر فازفااا ف(61)،ف(71)ففحاث ماوآب =ففحاثفكورا فرشا زا فر س ها فزئاا ف ز را فكا سفافا فراسفرا طف‬
‫اد ا ذرف فااففرااوط فاااىفر ا ابف(1فر ف4:22)فوبناتااو =فيااافي سااىفرفكور ا فرفلااز فرفي ا ففاافُفر فرفص اا عفرفيااىفيي اافف‬
‫ا فكورا فيشااازففصااغازفا يراااف وااىفك ااازفر في سااىف س يااففا االإف هااسف دااذرفاراايفللسفرفيكازارفا را فرف سا افشا اف وااىف‬
                                                                                                                    ‫رف س ت فف‬
                                                                                                                         ‫ف‬
     ‫ْ َ ِ َ َّ َ ُ َ ُ ُ َ ُ َّ ُ َا ُ َ ُ ْ َ َ ْ َ ُ َ َ ِ َ ُ َ ْ ُ َ َ َ ِ َ ُ َ ْ َ‬
     ‫الوادي رممو حانون وسكان زنوح. ىم بنوهُ وأَقَاموا مصاريعو وأَقفَالَو وعوارضو، وأَلف‬                ‫آية (ٖٔ):- "ٖٔباب‬
                                                                                                       ‫َ ُ‬
                                                                              ‫َ ِ الد ْ ِ‬
                                                                            ‫باب ّْمن."‬                                     ‫ِ‬
                                                                                                        ‫ذ َاع عمَ السور إِلَ‬
                                                                                                             ‫ُّ ِ‬    ‫رٍ َ‬
                    ‫ز‬
‫جفرسفر زشوارفر فايزكفرفرراحف ا رايففاالفرك سفففُفر ف‬‫باب الوادتف=فرف را فه فإ سفهس رفزرحفةدسرفارسفافز‬
                                                            ‫هذرف"فاار فيزكسىفإذفرفبفرف فرفرفف صز"ف‬
                            ‫ز‬           ‫ز‬
‫جفاصالتفرففا رس تف رفل ذ رتف فظفإييا رسف ا بفرفا را ف ا بفرفاارس ف‬‫إل باب الدمنف=ف بفرفز ف رسففيفز‬
                    ‫ااسففرفسطدزفرسعرس فرسففط ا س ف سولاد فف زة إفراك سفط ا ا إفرسفاك سفرصازس ف بفرف را فف‬


    ‫َ َ ُ الد ْ ِ َ َّ َ ُ َ ْ ِ ي ْ ُ َ َ َ َ ِ ُ َ ِرِ َ ْ ِ َ َّ ِ َ ُ َ َ َ َ َ َ َ ِ َ ُ َ ْ ُ‬
    ‫آية (ٗٔ):- "فٗٔوباب ّْمن رممو ممك َّا بن ركاب رئيس دائ َة بيت ىكاريم. ىو بناهُ وأَقَام مصاريعو وأَقفَالَو‬
                                                                                                        ‫َ ََ ِ َ ُ‬
                                                                                                      ‫وعوارضو."‬
    ‫َ َ ُ ْ َ ْ ِ َ َّ َ ُ َ ُ ْ ُ َ ْ ُ وز َ ِ ُ َ ِرِ ْ ِ ْ ِ ُ َ َ َ َ َ ُ َ َ َ َ ِ َ ُ‬
    ‫آية (٘ٔ):- " ٘ٔوباب العين رممو شمُّون بن كمح َةَ رئيس دائ َة المصفَاة. ىو بناهُ وسقَفَو وأَقَام مصاريعو‬
                             ‫الد َ ِ َّ ِ ِ ِ ْ َ ِ َ ِ َ ُ َ‬ ‫ِ َ ِ ِ ٍ ِ ْ َ ََْ ِ ْ م ِ‬
                        ‫وأَقفَالَو وعوارضو، وسور بركة سمُوام عند جنينة المِك إِلَ َّرج النازل من مدينة داود. "‬
                                                                 ‫َ‬       ‫ُ‬       ‫َ‬      ‫َ ْ ُ َ ََ ِ َ ُ َ ُ َ ْ‬
‫باب العينف=فا ف إفه ف بفرفر اف(8:1)ف ي زسفر ف2:41فارسف بفرف اسفاك سفرف زفإفىف زكا فرفرواك ف رفرا اف‬
                                                   ‫ز‬
‫اشازففور ر اا فاالفاف فر ف فر ر اا ،فراف فرألر رزفهىف زك فرفروكف ا ف إفهىفسعراد فبركة سموام (يا زسف‬
                                                                                                  ‫ر فا ف9:6)ف(اا ف62)فف‬




‫11‬
                                                    ‫سفر نحميا (اإلصحاح الثالث)‬


‫الدرج النازلف =فرفرااس فك ستفيف فارفود ف اعفيال ف هاىففاراتفرراي ا فاكا سفهسا كفراالفرففوصا افراسفركا سف‬
                                                                                   ‫ز‬
‫إفىفرك س فمدينة داود = ا ش عفهس فإفىفيرارفراسفرفرااسا فيازبفرفداكا ف ررا فر رارفرااسا فار افالاافرطواافيااار إف‬
                        ‫وىفرفرااس فكود ف ك سفر ص فرفداك فف زة إف سفرألر رزففيىف سىفرفداك فااسصرفإفاد فف‬
                                                                                                                                 ‫ف‬
  ‫ِ َ َ ِ ِْ َ ِ‬                          ‫ِ ِ ِِ ِ‬
                      ‫ُ َِ ُ‬                               ‫ِ‬
  ‫آية (ٙٔ):- "ٙٔوبعدهُ رمم نحميا بن عزبوق رئيس نصف دائ َة بيت صور إِلَ مقَابل قُبور داود، والَ البركة‬
     ‫ْ‬      ‫ُ َ‬                       ‫َ َ ْ َ َ َّ َ َ َ ْ َ ْ ُ َ ْ ُ َ َ ُ ْ َ ر َ ْ ُ َ‬
                                                                           ‫ْ ْ ُ َ ِ َ ِ َ ْ ِ ْ َ َ ِرِ‬
                                                                        ‫المصنوعة، والَ بيت الجباب َة. "‬‫َ‬
  ‫ز‬
‫البركة المصنوعةف =ففلافطرففحيا فرف ا سفرفر ة اعفف فر زشوارففكىف فاريعاافرسدا فرألشا زا سفرثسا اففصا هرف‬
                                                                       ‫ح‬
                                                            ‫أل زشوارف(2ر ف23:4)ف ف وففري رفهذلفرف زك فكف رسففورااس فف‬


    ‫ِ ِ َ ِرِ ِ َ ِ‬                                   ‫ِ ِ‬             ‫ُْ ِ‬
  ‫األيات (ٚٔ-ٕٗ):-"فٚٔوبعدهُ رمم الالَّ وُّون رحوم بن باني، وبجانبو رمم حشبيا رئيس نصف دائ َة قَعيمَة في‬
                           ‫َ ِ َ ِ َ َّ َ َ َ ْ َ َ ِ ُ ْ‬               ‫َ‬       ‫ي َ َُ ُ‬
                                                                                           ‫ِ‬
                                                                                                 ‫َ َ ْ َ َ َّ َ‬
                                   ‫ِ ِ‬                   ‫ِ ِ َ ِرِ ِ‬                         ‫ِ‬                                    ‫ِ ِِ‬
   ‫َ َ َ َّ َ ِ َ ِ َ ِ ُ ْ ُ َ ُ ع َ ِ ُ‬                               ‫َ َ ْ َ َ َّ َ ْ َ ُ ْ َ َّ ُ ْ ُ َ َ َ َ ِ ُ ْ‬
  ‫قسمو. ٛٔوبعدهُ رمم إِخوتُيم بواي بن حيناداد رئيس نصف دائ َة قَعيمَة. ٜٔورمم بجانبو عازر بن يشو َ رئيس‬                              ‫ْ‬
    ‫ِ‬          ‫ِ‬                                         ‫ِ ٕٓ‬               ‫ِ‬            ‫ِ ِْ‬                      ‫ِ ِ‬       ‫ِ ِ‬     ‫ِ‬
   ‫َ َ ْ َ َ َّ َ ِ َ ْ ٍ َ ُ ُ ْ ُ َ ب َ ْ ً ً‬                 ‫ّْ ِ ْ َ الز ِ َ‬            ‫ْ ُ ِِ َ ْ َ َ‬
 ‫المصفَاة قسما ثَانيا، من مقَابل مصعد بيت السالَح عند َّاوية. وبعدهُ رمم بعزم باروخ بن زَّاي قسما ثَانيا،‬               ‫ًْ ً‬       ‫ْ ْ‬
         ‫ِ‬         ‫ِ‬                                                             ‫َْ ِ ِ ْ ِ ِ‬          ‫ِ‬
      ‫من َّاوية إِلَ مدخل بيت أَلياشيب الكاىن العظيم. ٕٔوبعدهُ رمم مريموث بن أُورَّا بن ىقُّوص قسما ثَانيا،‬    ‫ِ‬             ‫ِ َ الز ِ ِ‬
        ‫َ َ ْ َ َ َّ َ َ ِ ُ ُ ْ ُ ِ ي ْ ِ َ َ ْ ً ً‬                                 ‫َ‬           ‫َ ْ َ ِ َْ َْ َ‬               ‫َ‬
         ‫َ َ ْ َ ُ ْ َ َّ َ ِ ْ َ ِ ُ‬
         ‫من مدخل بيت أَلياشيب إِلَ نياية بيت أَلياشيب. وبعدهُ رمم الكينة أَىل الغور. وبعدىم رمم بنيامين‬
                                         ‫َ َ ْ َ َ َّ َ ْ َ َ َ ُ ْ ُ ْ َ ْ ِ‬          ‫ِ‬       ‫ِ ِ ِ‬                ‫ِ‬     ‫ِ‬
                                                                                                                  ‫ْ َ ْ َ ِ َْ َْ َ‬
                                                                                                                                       ‫ِ‬
                                      ‫ٖٕ‬                                      ‫ٕٕ‬
                                                                                   ‫َ َ َْ َْ َ‬
     ‫َ َ ُّ ُ ُ ِ َ َ ْ ِ ِ َ َ َ ْ َ ُ َ َ َّ َ َ َ ْ َ ْ ُ َ ْ ِ ي ْ ِ َ َ ْ َ ِ َ ِ ِ َ ْ ِ ِ َ َ ْ َ َ َّ َ َ ُّ ُ ْ ُ ِ َ َ َ‬
    ‫وحشوب مقَابل بيتيما. وبعدىما رمم عزريا بن معس َّا بن عننيا بجانب بيتو. ٕٗوبعدهُ رمم بنوي بن حيناداد‬
                                                                               ‫الز ِ ِ ِ ْ ْ ِ‬                        ‫ِ‬    ‫ِ ِ‬
                                                                          ‫قسما ثَانيا، من بيت عزريا إِلَ َّاوية والَ العطفَة."ف‬        ‫ِ‬
                                                                                   ‫َ‬       ‫َ َ‬               ‫ْ َْ َ َ ْ َ‬     ‫ًْ ً‬

      ‫ِ لَ ِ‬        ‫َ ُ ْ ُ ُوز َ ِ ْ ُ ِ ِ الز ِ َ ِ َ ْ ُ ْ ِ ِ ُ َ َ ِ َ َ ْ ِ ْ َ ِ ِ ْ‬
      ‫آية (ٕ٘):- " ٕ٘وفَاالَ ل بن أ َاي من مقَابل َّاوية والبرج، الَّذي ىو خارج بيت الممك األَعمَ الَّذي ِدار‬
                                                                                  ‫ّْ ْ ِ َ َ ْ َ َ َ ْ ُ ر ُ َ‬
                                                                              ‫السجن. وبعدهُ فَدايا بن فَ ْعوش. "‬
                                         ‫ز ز‬                  ‫ز‬
‫البرج الذت ىو خارج بيت الممكف=فر فرف جفرأل وىف ك سفرف جفف جف اتفرفروكفر فس يئ إف سففألة فرفاا عف سف‬
                                                                                         ‫ز ال‬
                                                                           ‫فهذرفرف جفا فإفاىفرألث ز) ف‬            ‫رفرك س ف( ُ ةافرر‬

                                                                                                                                      ‫ف‬

        ‫ُ ِ ِ َ ِ ْ َ ِ ِ ِ َ ِ َّ ْ ِ َ ْ ُ ْ ِ ْ َ ِ ِ ّْ‬    ‫َ ِ‬      ‫ِِ َ ِ‬        ‫ِِ‬
                                                                                ‫َ َ َ َّ ُ َ‬
     ‫آية (ٕٙ):- " ٕٙوكان النثينيم ساكنين في األَكمة إِلَ مقَابل باب الماء لجية الشرق والبرج الخارجي. "‬
                                                                  ‫َ‬
                                                                                                  ‫ز‬
‫رألكر ا فرفرااذك عفهااىفةس ا ىفرفداك ا ف ك سااتففصاااس ف رسا ا ف ك ا سف ا بفرفر ا افرر راافُفر ا ف ف رر ا ف(3،ف8:1)ف‬
                                                                                             ‫ر ا ف(62)فهىفةرو فر يزص فف‬


          ‫ِ َ ِ‬            ‫ِ ي َ ِ ْ ً ِ ً ِ ْ ُ ِ ِ ْ ُ ْ ِ ْ َ ِ ِ ْ َ ِ ِ ّْ‬
        ‫آية (ٕٚ):- "فٕٚوبعدىم رمم التَّقُوع ُّون قسما ثَانيا، من مقَابل البرج الكبير الخارجي إِلَ سور األَكمة."‬
           ‫َ‬        ‫ُ‬                                                                 ‫َ َ ْ َ ُ ْ َ َّ َ‬

                                              ‫َ ِ ْ َ ْ ِ َّ ُ ْ َ َ ُ ُ ُّ ِ ٍ ِ َ ْ ِ ِ‬
                                            ‫آية (ٕٛ):- " ٕٛوما فَوق باب الخيل رممو الكينة، كل واحد مقَابل بيتو."‬
                                                   ‫َ‬    ‫ُ‬    ‫َ‬       ‫َ‬     ‫َ َ‬         ‫ََ ْ َ‬



‫21‬
                                                 ‫سفر نحميا (اإلصحاح الثالث)‬


‫باب الخيل =فه فإفىفرفشزاف ه فرشزاف وىف را فيااز سف ز را فها فركا سفرففاا فرفراذك زفااىف2فرا ف32:11ف‬
                               ‫رفرفصصفف اعفرفشر فر فه فرف بفرفذ فياف فرسفففا فرفروكفإفىفررط اليد فف‬


       ‫َ َ ْ َ ُ ْ َ َّ َ َ ُ ُ ْ ُ ّْ َ ُ ِ َ َ ْ ِ ِ َ َ ْ َ َ َّ َ َ َ ْ َ ْ ُ َ َ ْ َ َ ِ ُ َ ِ َّ ْ ِ‬
     ‫آية (ٜٕ):- "فٜٕوبعدىم رمم صادوق بن إِمير مقَابل بيتو. وبعدهُ رمم شمعيا بن شكنيا حارس باب الشرق."‬
      ‫َ َ ْ َ َ َّ َ َ َ ْ َ ْ ُ َ ْ َ َ َ ُ ُ ْ ُ َ َ َّ ِ ُ ِ ْ ً ِ ً َ َ ْ َ َ َّ َ َ ُ ُ ْ ُ‬
      ‫آية (ٖٓ):- " ٖٓوبعدهُ رمم حننيا بن شمَميا وحانون بن صاالَف السادس قسما ثَانيا. وبعدهُ رمم مشالَّم بن‬
                                                                                                       ‫َِ ِ َْ ِ ِ‬
                                                                                                  ‫برخيا مقَابل مخدعو. "‬
                                                                                                                   ‫ََ ْ َ ُ‬
                      ‫مقابل مخدعو =فز ر فك سفرشالرفرسفرفكدس ف زاا فرفش سف ك سفففُفرفاعفاىفارزف اتفرفزب فف‬
                                                                                                                     ‫ف‬
      ‫ِ ْ ْ ِ‬           ‫َ ْ ِ َّ ِ ِ ِ َ ج ِ ُ ِ َ َ ِ ْ َ ّْ‬          ‫َ َ ْ َ َ َّ َ َ ْ ِ ي ْ ُ َّ ِ ِ‬
     ‫آية (ٖٔ):- " ٖٔوبعدهُ رمم ممك َّا ابن الصائغ إِلَ بيت النثينيم والتُّ َّار، مقَابل باب العد إِلَ مصعد العطفَة.‬
          ‫َ َْ َ‬
                                                                                                                  ‫"‬
                        ‫ز‬
    ‫بيت النثينيمف =فإسفرفسثاسارفك س رفر كساسفاىفرألكر ف ز ر فك سفرف اتفرفرذك زفهس ف اتفإار عففوذاسففار رفرفداك ف‬


                                                                    ‫َ ِ‬      ‫ِ ْ ْ ِ‬
                             ‫آية (ٕٖ):- " ٕٖوما بين مصعد العطفَة إِلَ باب الضأْن رممو الص َّاغون والتُّ َّار." ف‬
                                 ‫َّ ِ َ َّ َ ُ َّ ي ُ َ َ ج ُ‬                    ‫َ َ َْ َ َ ْ َ َ‬

                                                                                                                   ‫األبواب‬
                                                                                   ‫ز‬
                                                                   ‫ر ربفر زشوارفرألزصا ففد فإش رتف رصف ففوكسار ف‬
‫1- باب الضأنف =فرسففياف فرفذ ئحف هذرفاشازففور رساسفرفذ ئحفرففا فرفذاسفاافو سففال فإار سدرف فرراحف‬
                                                                                                      ‫ز‬
                                                                                                    ‫بفرفف راف‬
‫ف‬                           ‫ز‬                                ‫ز‬
       ‫2- باب السمكف=فرسفك سف بفرفص سفاشاازففوفا رافرفر ةا اعفا االإفارفا فرففظاا ع،فا فراركفاشاازففوسعا‬
‫رفيىفص تفاىفرف فرفرفرش فف ف فزف رفرراحفريىففوكا ف يالرااذفرفررااحفكا س رفصاا ا فراركفادارفريا رف‬
                                                                                    ‫ك فرف فرفرف ثسىففإلار س ف‬
                                                                                                 ‫ٖ- الباب العتيق:-‬
                                                            ‫ز‬
‫ر راف بفرفص سفر ف بفرفرركفادر فإش عففورراحفاد فرف ب،ف هس فاررىف ف بفرف يااافادا فرألحفاىفكورا ف‬
                                                                                                                  ‫رهللف‬
                                                                                                    ‫ٗ- باب الوادت-‬
                                                                                                             ‫ز‬
‫إشا عفألسفر يصا عفها فرفطزاااافرف فااااففواااف فأل زشااوار،ف سكا سفرثرازاس فاا ف را فيةااز فإفاااففراا لفرألسدا زف‬
                                                                                                        ‫رإ‬
                                                                                                      ‫ية وففرثرزفف‬




‫31‬
                                              ‫سفر نحميا (اإلصحاح الثالث)‬


                                                                                               ‫٘- باب الدمن :-‬
                                    ‫ر فرفسع ا ف هذرفشزطفافزففإلثر ز فرسفس ي زفرسفرف فرفسع ا فاىف3:8‬
 ‫ز‬                                                 ‫6- باب العاينف =فرف ااسفيفيوااف اسفرف ئاز فاا ف ئزفافعز‬
‫ها فإسرا س ففكاسفرف ااسفيعااضفراسفسعراد فاداىفإشا عف‬
                                                                               ‫فوز .فرفلا فا ف7:73-93ف‬
                                                                                                ‫ٚ- باب الماء:-‬
                                       ‫رسففاةو سفرفر افرفذ فاريفار سففاىفرفغرالت ف هذرفازرحففور ر اا ف‬
                                                                                                ‫ٛ- باب الخيل:-‬
                                      ‫ز‬
‫هىفيزرحففوةد افا ففا فيري ر فاىفرففز بف سفسفاىففزبفررير عففيىفيسيدىفهذلفرففاا ع ف راعزفرفسشاااف‬
‫ف‬                                        ‫ر‬
     ‫ف عااز ف ف رااعزفرفز اا فالا ف ااسفرفرراااحفرف ازا فرسااففزكاابف وااةفاااز فر اااضف(فها فرف ااز‬   ‫اشا ففرف ااز‬
                                                                 ‫فز‬
                           ‫رفيةفال اه فاةففز د فصافر وا ف)ف جفا ف ف(ا رفرفصواب)ف فكةفاغوبف(ااس ف)ف‬
                                                                                             ‫ٜ- باب الشرق:-‬
                                       ‫ةد اس فرريرزفإفىفرسفاشزافررافس فاىفرةائففرفث سىف ه فشر فرف زف‬
                                                                                                   ‫ٓٔ - باب العد:-‬
     ‫سافهذرفرف بفك س رفافصا سفرفةساف سافذه درففوفزبف ساف ايدر ف ك فر افرهللفرألرس افر ز ااسف سالف‬
                                                                                                              ‫رر ئدر‬




‫41‬
                                                   ‫ر‬
                                                ‫سفر نحميا (اإلصحاح ال ابع)‬



                       ‫عودة لمجدول‬
                                                                                    ‫ر‬
                                                                                  ‫اإلصحاح ال ابع‬
                                                                                                                           ‫ف‬
             ‫َ َّ َ ِ َ َ ْ َ ط َّ َ ِ ُ َ ِ ِ َ ِ ُّ ِ َ ِ َ َ ْ َ َ ِير َ َ َأ ِ ْ َ ُ ِ‬
 ‫األيات (ٔ-ٙ):-" ٔولَما سمع سنبمَّ ُ أَننا آخذون في بناء السور غضب واغتَاظ كث ًا، وىزَ بالييود. ٕوتَكمَّم‬
 ‫َ ََ‬
      ‫َْ ذ َ َْ ِْ َ ِ‬                                                                             ‫ِِ‬
 ‫أَمام إِخوتو وجيش السام َة وقَال: «ماذا يعمل الييود ُّعفَاء؟ ىل يتْركونيم؟ ىل ي ْبحون؟ ىل يكممُون في‬             ‫ِِ‬
               ‫ُ‬             ‫َ َُ‬            ‫َ َ ْ َ َ َ ْ ِ َّ ر َ َ َ َ َ ْ َ ُ ْ َ ُ ُ الض َ ُ َ ْ َ ُ ُ َ ُ ْ‬
                               ‫َ َ ِي ْ ُّ ِ ُّ ِ ِ ِ ِ‬              ‫َ ْ ٍ َ ْ ُ ْ ُ َ ْ ِ َ ار ِ ْ ُ َ ِ ر ِ َ ِ َ ُ ْ َ ٌ‬
 ‫يوم؟ ىل يحيون الحج َةَ من كوم التَُّاب وىي محرقَة؟» ٖوكان طُوب َّا العموني بجانبو، فَقَال: «إِن ما يبنونو‬
 ‫َّ َ َ ْ ُ َ ُ‬         ‫َ‬             ‫َ‬            ‫َ‬            ‫َ‬
                                ‫ِ‬          ‫ِ‬                                      ‫َّ ُ ِ ِ ار ِ ِ ِ ِ‬
     ‫إِذا صعد ثَعمَب فَِإنو ييدم حج َةَ حائطيم». «اسمع يا إِلينا، ألَننا قَد صرنا احتقَ ًا، ورد تَعي َىم عمَ‬         ‫ِ‬
       ‫َّ َ ْ ْ َ ْ ار َ ُ َّ ْ ِيرُ ْ َ‬
                                                                            ‫ٗ‬
                                                             ‫ْ َ ْ َ ََ‬                  ‫َ‬     ‫َْ ُ َ‬       ‫َ َ َ ْ ٌ‬
                               ‫ِ‬         ‫ِ‬           ‫ِ‬                                              ‫ْ ْ َ ِ‬
 ‫رؤوسيم، واجعميم نيبا في أَرض السبي ٘والَ تَستُر ذ ُوبيم والَ تُمح خط َّتُيم من أَمامك أل َّيم أَغضبوك أَمام‬            ‫ِ‬
 ‫ْ ْ ُ ن َ ُ ْ َ ْ َ َ ي ُ ْ ْ َ َ َن ُ ْ ْ َ ُ َ َ َ‬                           ‫ْ ِ َّ ْ ِ َ‬          ‫ُ ُ ِ ْ َ َ ُْ ًْ‬
                                        ‫ِ ْ ِ ِ َ َ َ ِ َّ ْ ِ َ ْ ٌ ِ ْ َ ِ‬
                                    ‫البانين». ٙفَبنينا السور واتَّصل كل السور إِلَ نصفو وكان لمشعب قمب في العمل. "‬
                                                                                     ‫َ َ ْ َ ُّ َ َ َ َ ُ ُّ ُّ ِ‬      ‫َْ ِ َ‬
                                         ‫َ‬
‫سةافهس فرل ر تفرأل ارافف ر فرهلل،فا ف ر فرفس ةحف اففففرسفرل ر فارفوا ف ف زةا ف ااىف(2)فإخوتاو =فر ف‬
‫فاازفرسظر فيةر رف‬                                                          ‫ز ر افرفر رزااس فجيش السامر‬
                           ‫ةف=فر فرفر رزا سفرفل از سف وىفرففزب ف ا ف إفهرفةر‬
     ‫ز‬
‫ف ا إفرسفرسفالا رفرفادا اف سا افراااسيدرفر زشاوارفايزةا فرروكايدرفإفاىفرا فك ساتف وااف فر فاكا سفةااشفرفرا ر عفها ف‬
‫رفف را ا فرفف ص ا ففرااس وطفك ا رفىف رفغ فاابفهاارفرفرةر ا ياسفر ا إ فىاال يتركااونيمف=فر فه ا فرااايزكدرفروااكفا ا ز ف‬
         ‫ز‬         ‫ز‬                                                        ‫ر‬
‫زة فاففال را سف داذرفرف را فكااوم التا ابف=ف ةاافرفاذاسفس شا رففااااث إفرر را تفرفداكا فرسفرفيا ربف رففةا عفيك رااتف‬
                                                                                       ‫ُ‬
             ‫ز‬
‫ا افرألر ر تفاىف ضفرألر كسف521فيار إ فوى محرقةف=فالافهارفرف وااسفك فشىافرسففة عف رفزي رفك ف‬
‫ر فك سفراسففشاب ف ااىف(3)فإذا صاعد ثعمابف=فر فرسففاا رسففعااافاداارفرففا ئطفإذرفصا اف وااف ف فاظفرسدارف‬
                                                                                             ‫ر‬
‫ك س رفادح سفرسفرفاد اف اسر فهرفك س رفف ئعاسفرسدر ف اىفاا ف(4)فإسمع يا إليناف=فصوىفسفراا ف فرابف اياف ف‬
‫إذرإفسفرا ففرفازاف وىفرفرفزا ف فصوى ف سالفظفاىفصااليففرساففاطوابف لا در ف هاذلفي ي ازف از .فرفس ا عف فاا ف‬
‫ز .فر سيل ر ف ه ف فاطوبفهذرففرةافشفصىفر فألسففيافففلياففإه سا فشفصاا ف ا فألساففاا زف واىفرةاافرهللف=ف‬
‫ألنياام أغضاابوك أمااام البااانينف(اا ا ف5)=ففلااافيصااافرأل ااارافرسفيص ا فكور ا تفرفراافزا فرر ا رفرفش ا بفرفااذ فا سااىف‬
                                                                             ‫ز‬
‫رفر زففاول رفر صط ربف اسدرفاا ا سدرف سفي ئاهرف اكع رف سفرف ر ،فكر فا فز شا يىف(2فرا ف81:62-82) ف‬
        ‫ز‬
‫اىف(6)فإل نصفو =فر فإفىفسصاافرف وا فرفرلصا ا فألسسا فساز فااىفااا ف(7)فرسدارفكا س رفياافركروا رفارئا عفرفرا زف‬
                                                             ‫ريص فكوفُف صفف ضف ك سفذفكفاىفراعف25فا ر إ فف‬


  ‫َ َّ َ ِ َ َ ْ َ ط َ ِي َ ْ َ َ ُ َ ْ َ ُّ ِي َ َ ْ ُ ِ ي َ َّ ْ َ َ ُ َ م َ ْ ُ ّْ َ ْ‬
 ‫األيات (ٚ-ٗٔ):-" ٚولَما سمع سنبمَّ ُ وطُوب َّا والعرب والعمون ُّون واألَشدود ُّون أَن أَسوار أُورشِيم قَد رممت‬
                                                                            ‫ِ‬                     ‫ِ‬
 ‫والثُّغر ابتَدأَت تُس ُّ، غضبوا ج ِّا. ٛوتَآمروا جميعيم معا أَن يأْتُوا ويحاربوا أُورشِيم ويعممُوا بيا ضرًا. ٜفَصمَّينا‬
  ‫َ َْ‬       ‫ُ َم َ َ َ ْ َ ِ َ َ َ ر‬     ‫َ ََ ْ َ ْ َد َ ُ ِ د َ َ ُ َ ُ ُ ْ َ ً ْ َ َ ُ َ ِ ُ‬
       ‫ِ‬                                                                                        ‫ِ‬
 ‫إِلَ إِلينا وأَقَمنا ح َّاسا ض َّىم نيار ولَيالً بسببيم. ٓٔوقَال ييوذا: «قَد ضعفَت قُوةُ الحم ِين، والتَُّاب كثير،‬
    ‫ْ َ ُ ْ َّ ْ َ َّ ال َ َ ر ُ َ ٌ‬              ‫َ َ َُ َ‬          ‫ِ َ َ ْ َ ُ ر ً د ُ ْ َ َ ًا َ ْ ِ َ َ ِ ِ ْ‬
               ‫ِ‬                                                                                    ‫ِ‬
 ‫ونحن الَ نقدر أَن نبني السور». ٔٔوقَال أَعداؤنا: «الَ يعمَمون والَ يرون حتَّ ندخل إِلَ وسطيم ونقتُمَيم‬    ‫ِ‬
 ‫َ َ ِ ْ َ َْ ُْ‬          ‫َ ْ ُ َ َ ََ ْ َ َ َ ْ ُ َ‬                 ‫َ َ ْ َ َُ‬            ‫َ ْ ُ ْ َ ْ َ ُّ َ‬    ‫ََ ْ ُ‬
       ‫ِِ ِ ِ‬            ‫ِ‬       ‫ِ‬    ‫ْ رٍ‬                        ‫ِ‬            ‫ِ‬
 ‫ونوقف العمل». ٕٔولَما جاء الييود الساكنون بجانبيم قَالُوا لَنا عشر م َّات: «من جميع األَماكن الَّتي منيا‬ ‫َُ ِ َ ََْ َ‬
   ‫َْ‬              ‫ْ َ ِ َ‬              ‫َ َ َ َ‬              ‫َ َّ َ َ ْ َ ُ ُ َّ ُ َ ِ َ ِ ِ ْ‬


‫51‬
                                                        ‫ر‬
                                                     ‫سفر نحميا (اإلصحاح ال ابع)‬


     ‫ِ ِ‬                         ‫ِْ ِ‬                            ‫ِ‬                 ‫ِ‬
                                            ‫ْ ْ ُ َّ ْ َ ْ ْ َ ِ ْ َ ْ ِ َ ر َ ُّ ِ َ َ‬
 ‫رجعوا إِلَينا». ٖٔفَأَوقَفت الشعب من أَسفل الموضع و َاء السور وعمَ القمم، أَوقَفتُيم حسب عشائ ِىم،‬
   ‫ْ ْ ُْ َ َ َ َ َ ر ْ‬           ‫َ‬                                                                         ‫ْ‬   ‫ََُ‬
 ‫بسيوفيم ورماحيم وقسييم. ٗٔونظرت وقُمت وقمت ِمعظماء والوالَة وِبق َّة الشعب: «الَ تَخافُوىم بل اذكروا‬
         ‫ِ‬
    ‫َ ُ ْ َ ْ ُُ‬
                            ‫َ َ َ ْ ُ َ ْ ُ َ ُ ْ ُ ل ْ ُ َ ِ َ ْ ُ ِ َ ل َ ِي ِ َّ ْ ِ‬
                                                        ‫َ‬
                                                                                              ‫ِِ‬    ‫ِ‬         ‫ِ‬
                                                                                        ‫ِ ُ ُ ِ ْ َ ِ َ ِ ْ َ ّْ ِ ْ‬
                                     ‫ِ‬         ‫ِ ِ ِ‬              ‫ِ‬      ‫ِ‬    ‫ِ‬       ‫ِ‬                   ‫ِ‬
                           ‫السيد العظيم الم ْىوب، وحاربوا من أَجل إِخوتكم وبنيكم وبناتكم ونسائكم وبيوتكم».ف"‬
                                  ‫َّ ّْ َ ْ َ َ ْ َ رُ َ َ َ ِ ُ ْ ْ ْ َ ُ ْ َ َ ُ ْ َ َ َ ُ ْ َ َ ُ ْ َ ُ ُ ُ ْ‬
                                                              ‫ز‬
                                                ‫ف فظفكث عفر ارافرفش بفف‬                ‫األشدوديونف=فإفا فراسفاورطاسفرففر‬
                                                                                               ‫ر‬
‫صاامينا. . . . وأقمنااا ح اس ااًف=فرفصااالعفر إفثاارفرف ر ا ف رفةدا افاكالهر ا فركر ا ففوفااز فا فصااالعف فاااه ف فيكعااىف‬
‫ا سفرف ر ف رف ر ف فالف فاكعىف ا سفصالع ف رفس ر ف رفةد افاكرو سف صدر فوقال ييوذاف=فكا س رفياافي ا رف‬
        ‫ر‬                               ‫ز‬
‫ألسففةرفرف ر فك سف ظار إ،ف رفرل ر فك ستف ظار ،فارسفرفف جفرل ر تف رسفرفارف فرف ا فوالت اب كثيارف‬
‫فةااااا فهس ا فرشااكو فرفااز فا فيف ا ذ فر سفرااسف‬         ‫فر فاص ا رفررا‬                         ‫رإ‬
                                                                                 ‫=فاكا سف وااادرفرسفافعااز رفكثا ازففاكشااع رفرألر ا‬
                                                                                       ‫ز‬
‫رفادا ا افرسعر اادرف فةا ا فرسفرفيا ا ربفكثا ااز ف ر س ااىفااا ا ف(11)فرسفرأل ااارافسش ااز رفإشا ا تففاز ا ا هر،فرسفرأل اااراف‬
 ‫ز‬              ‫ز‬                                              ‫ز‬
‫راافو رف وادرف اليو سدرف وىففاسفا ع ف ر سىفاا ف(21)فرسفرفاد افرفر كس سفاىفرر كسفف جفر زشوارف رة عف‬
‫فورا رزااسف رف را سااسف رف اازبفكا س رفاا ي سففا روا رفاااىفرفرا ز،ف فاسرا فاا ي سفكا س رفاا ي سفر دارف را فاراار سفرااسف‬
  ‫ر‬                                                                                ‫ز‬
‫إش تف ر رر رتفرأل ارافصافرفش ب،فرسفرأل ارافرا ي سفاة عف اافو سف اليو سف ا يع سفرف ر فعشر ما اتف‬
                                                                 ‫رإ‬                                       ‫ز‬
                                                         ‫=فر فر رتف اااعفادرفك فر فا ي رففو ر فافرو سفرف زفرفاع فف‬
                                                        ‫ر‬                       ‫اح‬
‫فأوقفت الشعب =فرفاذفة ارإفراسفرفشا بف ة ودارففزرا إ فرفا ضفكا سفيفاتفرفرا زففوااا عف رفا ضفاا افرفرا زف‬
                                                                                                            ‫ز‬
                                                              ‫فور ري فونظرت =فسظزتفإفىفا افإفىفرهللفرصازفرفر س فف‬
                                                          ‫رإ‬
      ‫ال تخافوىم بل اذكروا السيدف=فردر فك سفرف ا فة زف يا إفي ا إفا هللفري ف رف ا فرفة زفرر رففكالفشىا فف‬


                                                      ‫َ َّ َ ِ َ ْ َ ُ َ َّ َ ْ َ َ ْ َ َ ْ َ‬
 ‫األيات (٘ٔ-ٖٕ):-" ٘ٔولَما سمع أَعداؤنا أَننا قَد عرفنا، وأَبطَل اهللُ مشورتَيم، رجعنا كمُّنا ِلَ السور كل‬
 ‫ُّ ِ ُ ُّ‬          ‫َ ُ َ ُْ َ َ َْ ُ َ إ‬
                           ‫ِ‬
 ‫واحد إِلَ شغِو. ٙٔومن ِك اليوم كان نصف غمماني يشتَغمُون في العمل، ونصفُيم يمسكون الرماح واألَتْ َاس‬
   ‫ْ َ َ ِ َ ِ ْ ُ ْ ُ ْ ُ َ ّْ َ َ َ ر َ‬
                                                        ‫ْ ِ َ ِ‬
                                                                  ‫َ‬
                                                                        ‫ِ ْ ذل َ ْ ِ َ َ ِ ُ ِ ْ ِ‬
                                                                         ‫َ‬       ‫ْ‬             ‫َْ‬                ‫َ‬
                                                                                                                     ‫ُ ْم ِ‬        ‫ٍِ‬
                                                                                                                                       ‫َ‬
 ‫ِِْ‬                ‫ِ‬         ‫ِ‬                                            ‫َ ْ ِ ِ َّ َ الد ُ و َ َ ُّ َ َ ُ َ ر َ ُ ّْ َ ْ ِ َ ُ َ‬
                                ‫ُّ ِ َ َ ْ َ َ‬
                                                                    ‫ٚٔ‬
 ‫والقسي و ُّر ع. والرؤساء و َاء كل بيت ييوذا. البانون عمَ السور بنوا وحاممُو األَحمال حممُوا. باليد‬
   ‫َ‬         ‫َْ ََ‬                                       ‫َْ ُ َ َ‬
                   ‫ْ ُ ُ ُّ ِ ٍ‬                                                       ‫ِ‬                                        ‫ِ ِ‬
                                                                       ‫ْ َ َ َ ْ َ َ ْ َ َ َ َ ِ ْ ر َ ْ ُ َ ّْ َ‬
                                                                ‫ٛٔ‬
       ‫َْ ُ ط َ‬
     ‫الواحدة يعممُون العمل، وباألُخ َت يمسكون السالَح. وكان البانون يبنون، وسيف كل واحد مربو ٌ عمَ‬
                      ‫َ‬         ‫َ َ َ َْ ُ َ َْ ُ َ َ َ‬
  ‫ْ َ َ ُ َِ ٌ َ ُ ِ ع َ َ ْ ُ‬         ‫ُ ْ ُ ل ْ ُ ِ َ ْ ُ ِ َ ِ َ ِي ِ َّ ْ ِ‬             ‫َ ْ ِ ِ َ َ َ َّ ِ ُ ِ ْ ُ ِ ِ َ ِ ِ‬
 ‫جنبو، وكان النافخ بالبوق بجانبي. ٜٔفَقمت ِمعظَماء والوالَة ولبق َّة الشعب: «العمل كثير ومتَّس ٌ ونحن‬
                                                                     ‫َ‬
  ‫ْ َ ُ َ ِ ْ ُ َ ْ َ ُْ ِ َُ َ ْ ِ ُ َ‬                  ‫ْ َ ُ ِ‬           ‫ُّ ِ َ َ ِ ُ َ َ ْ ُ َ َ ْ َ ْ ٍ‬
 ‫متَفَرقُون عمَ السور وبعيدون بعضنا عن بعض. ٕٓفَالمكان الَّذي تَسمعون منو صوت البوق ىناك تَجتَمعون‬
                                                                ‫َ‬                                                           ‫ُ ّْ َ َ‬
                ‫ُ َّ َ ْ ُ َ ْ َ ُ ْ َ َ َ َ َ َ ِ ْ ُ ْ َ ْ ِ ُ َ ّْ َ َ ِ ْ ط وِ ْ ْ ِ‬
 ‫إِلَينا. ِلينا يحارب عنا». ٕٔفَكنا نحن نعمل العمل، وكان نصفُيم يمسكون الرماح من ُمُ ع الفَجر إِلَ ُيور‬
  ‫ظُ ِ‬                                                                                                       ‫ْ َ إ ُ َ ُ َ ِ ُ َ َّ‬
                                 ‫ِ‬
 ‫النجوم. ٕٕوقمت في ِك الوقْت أَيضا ِمشعب: « ِيبت كل واحد مع غالَمو في وسط أُورشِيم ِيكوُوا لَنا ح َّاسا‬
   ‫ُ َ م َ لَ ُ ن َ ُ ر ً‬          ‫َ ْ‬
                                            ‫ُ ِِ ِ‬
                                                      ‫ََ‬
                                                           ‫ُ ْ ُ ِ ذل َ ْ ِ ْ ً ل َّ ِ ل ِ ْ ُ ُّ ِ ٍ‬
                                                              ‫َ‬          ‫َ‬       ‫ْ‬                 ‫َ‬                      ‫َ‬     ‫ُّ ُ ِ‬

  ‫َ ْ ُ ْ َ َ ْ َ ِ َ ِ ْ َ ِ َ ْ ُ ر ُ ِ َ َ رِ َ ْ ع ِ َ َ َ َ َ‬                                   ‫ْ ِ َ ل ْ َ َ ِ ِ َّ َ ِ‬
 ‫في المَّيل وِمعمل في النيار». ٖٕولَم أَكن أَنا والَ إِخوتي والَ غمماني والَ الح َّاس الَّذين و َائي نخمَ ُ ثيابنا. كان‬                ‫ِ‬
                                                                                              ‫ْ ِ‬          ‫ُ ُّ ِ ٍ ذ َ ِ ِ ِ ِ‬
                                                                                         ‫كل واحد ي ْىب بسالَحو إِلَ الماء. "‬
                                                                                                 ‫َ‬                    ‫َ ُ‬         ‫َ‬
‫ك ا سفر ا ففااا فرسفسفرا ا فالراارفرف ا رواسفيرااراس،فير ارففو س ا اف يراارففوفاازبفر ط االإففو س ا ا فاور ا ف ص ا ففسفرا ا فرسف‬
‫رأل ارافادرا رفرسدارفرراي ااسفر ا افرفزةا ففو سا ا ف ااىف(51)فوأبطال اهللف=فكا سفياافطوابفرفر سا فراسفرهلل،ف هسا ف‬
                                                                                      ‫ا يزافرسفرهللفه فرفذ فر ط فرش زيدرفف‬

‫61‬
                                               ‫ر‬
                                            ‫سفر نحميا (اإلصحاح ال ابع)‬


      ‫اىف(61)فنصف غممان ف=فر ففاررففرفرفصص سففففك ر ٍ فوالرؤساء و اءف=فا ور سف ال ا سف اشاا سف‬
                                 ‫ر‬
     ‫ت يمسكون السالحفهذرف فاعدرففزاا إف يعراز‬
‫ه فاىف‬                                       ‫را ا فرفش ب ف اا ف(71)فباليد الواحدة يعممون. . . وباألخر‬
     ‫(81)فرسفرفراافر واف وىفةسبفك ف رفاف رف س افايرف كوي فرفاااس ف ز فا إفارالفس فه فكور فرهللف واس فرسف ف‬
     ‫ف‬     ‫سيزكد ف اسر فس ر فرفا رفكوفف كور فرهللفهىفراافذ ففااس ف ف ف بف4:21ف د فف زبفرفراافرفرراحفإ وا‬
         ‫سع فرفرعد رفسعدرفوكان النافخ بالبوق بجانب ف=فا ففزبفرفز فا فيفي جففس اافرف افرفذ فاس فف سفهس كف‬
 ‫هة رف رفدة رفيافا يىفرسفر فة سب ف رف افراص إفه فكور فرهللف(رشف85:1)ف ه فاةر فرفك ففاف زبفرفةرا ف‬
         ‫هذرفر سىفاا ف(12)فااذرفرر تفرفكسار ف سفةد فر فشفصفص ااف واففرسفار سا لف صو ريدرف رف يدرف‬
 ‫ز ايدرفففُففيىف فاعش ف اىف(12)ففكان نصفيمف=فر فسصافاور سفسفرا فرفرذك زاسفاىفاا ف(61)ف ه اف‬
                                                                   ‫ر‬
‫يلوا رفرفرال.فرفثلا ف(زر ./فريز ف/فيرىف/فاز ع)ف ركيعىفرفش بفرف ا فرفذ فا سىف فر فرفرا ا ف اىف(22)ف‬
          ‫ليبت كل واحدف=فك سف وادرففطزفإذرفيزك رفر زشوارف ذه رفإفىفرر كسدرف ك سففطزفراص إف وىفرف ياسفاىف‬
     ‫ر زشوارفألسدرفرص ف رفيواوااس ف اىف(32) نخمع ثيابناف=فر فك س رفرري ااسففولي فاىفك ف يتففيىفاىف يتف‬
     ‫فبسالحو إل الماءف=فهرفرري ا سفارئر إ،فاك س رفاذه سف‬       ‫ر‬
                                                               ‫س ردرفرفلوا ف هذرفرفل ف سفسفرا ف اور سففرففز‬
                                                           ‫فإلريفر رف رفشزبف هرف رالفدرففيىف فاع ةئدرفرف ا‬




‫71‬
                                               ‫سفر نحميا (اإلصحاح الخامس)‬



                       ‫عودة لمجدول‬
                                                                               ‫اإلصحاح الخامس‬

‫يااافيك ا سفرفااار فهااذرفر صااف .ففاااثتفرثس ا اففكاارفسفرا ا ف ااافرسفياارف س ا افرفر ا ز ف فكسد ا ف ااارتفاااىفرفظد ا ز،ف‬
  ‫ز‬
‫ف اارتفيظدازفرثسا اف سا افرفرا زف صا فهاذرفر صاف .فهسا ففس ازافرسف را فرهللففاففرلا راسفراسفرففا جف‬                   ‫رفشك‬
‫رفااارف فاسفرا ا ف ا سىفرااسفرففااز بفرفف زةا ا ف رففااز بفرفارفواا فا اسر ا فك ا سفهس ا كفشا بفكثااازفرشااغ ف ف س ا اف‬
                  ‫ز‬
‫رففاازبفك ا سفهس ا كفاااىفارف ا فرفش ا بفرااسفه ا فرشااغ ف ففص ا ف وااىفرفز ا فرااسفإف يااففرفعل ا را ف رفااار فهااذرف‬
‫ر صااف .فاص ا بفرسفيفااا ففااال ف25فا ر ا إففكسد ا ف ااارتففالفد ا فا فش ا بفرفااذ فإسشااغ ف ف س ا افرهر ا فر ر فاافف‬
                                                       ‫رفف ص فااصطز رففإلريارس ففا كو رفااريغودرفر فز سف فز فف‬
                                                                                                                          ‫ف‬
   ‫ْ َ ِ ِ ِ َْ ُ ِ َ َ َ َ ْ َ ُ َُ َ َ ََ َ‬              ‫ِ‬     ‫ِ‬
                                                       ‫َ َ َ ُ َا ُ َّ ْ ِ َ ِ َ ِ ْ َ ً َ‬
 ‫األيات (ٔ-٘):-" ٔوكان صرخ الشعب ونسائيم عظيما عمَ إِخوتيم الييود. ٕوكان من يقُول: «بنونا وبناتُنا‬
             ‫ِ‬                                                                                           ‫ِ‬
    ‫نحن كثيرون. دعنا نأْخذ قَمحا فَنأْكل ونحيا». ٖوكان من يقُول: «حقُولُنا وكرومنا وبيوتُنا نحن َاىنوىا حتَّ‬
       ‫َ َ َ َ ْ َ ُ ُ َ َ ُُ ُ َ َ ُُ َ َ ْ ُ ر ُ َ َ‬              ‫َ ْ ُ َ ُ َ َ َْ َ ُْ ْ ً َ َُ ََ َْ‬
  ‫ِ ْ ْ َ ْ َ ِ َّ ً ل َ ر ِ ْ َ ِ ِ َ َ ُ ل َ َ ُ ُ ِ َ َ َ‬                              ‫َ ُ َ ْ ً ِ ْ ُ وِ‬
 ‫نأْخذ قَمحا في الج ع». ٗوكان من يقُول: «قَد استَقرضنا فضة ِخ َاج الممك عم حقُوِنا وكرومنا. ٘واآلن‬
                                                                      ‫ََ َ َْ َ ُ‬
                        ‫ِ‬      ‫ِ‬                 ‫ِ‬       ‫ِ ِ‬                      ‫ِ‬                    ‫ِ‬
   ‫ْ ُ َ َ ْ ْ َ َِ َ َُ َ َ َ ِ ْ َ َ َ ْ ُ ُ ْ ع َ َ َ ََ َ َ ِ ً َ ُ َ ُ ْ ََ َ ُ ْ ْ َ َ ٌ َ ْ َ‬
 ‫لَحمنا كمَحم إِخوتنا وبنونا كبنييم، وىا نحن نخض ُ بنينا وبناتنا عبيدا، ويوجد من بناتنا مستَعبدات، ولَيس‬
                                                                 ‫ِ َِ َ َ ُ َ َ ُ ُ ُ َ ل َ ِ َ‬          ‫َ ِ‬
                                                             ‫شيء في طَاقَة يدنا، وحقُولُنا وكرومنا ِآلخرين». "‬
                                                                                                           ‫ٌْ‬
                                                                    ‫ز‬       ‫ز‬                               ‫ر‬
‫وكااان ص ا اخ =فرااسفيوا فرألرا سفاااىفرففا جف كثا عفرف را فاااىفياازرارفرألرا رزفرهروا رفر را فدرفرف ااا فك ف را فاااىف‬
                                                             ‫ز‬                        ‫ز‬
‫رألزضف رفية عفااايلز رف رصطز رففإليي رضفرسفإف يدرفرفاد افرفذاسفإريغو رفرفظزاف ريزص هرف فز ف اىف(2)ف‬
‫دعنا نأخذ قمحاًف=فهرففرفاةا رفط ر إفألسعردرف ف ا يدر ف هسا فسةااهرفاطو ا سفرفط ا رففافاا ر فهاذرف اسرا فإفا يدرف‬
‫صا ا ففوااا سف رفز ا ف فااىف‬                         ‫ز‬                    ‫ر‬
                                ‫اغيس سف وىففر در ف اىف(4) خ اج الممكف=فر فرسفرفص رئبفك ستفثلاو ف واادرف‬
‫(5)فلحمنافكمحام إخوتنااف=فهسا فاشايكىفرفشا بفرسدارف را بفرفااا سفإصاطز رفرسفا ا ا رففلا فدرف اا يدرف ا ففياىف‬
‫ر اهرف ر سىفشك رهرفه فاواافهذرفرسفاشيز فإف يس فرفاد افر اسا ف ففرسا فكوفردارفر فكوسا فشا بف رفاا ف كوسا ف‬
                                                                                                    ‫ز‬
                                                                                                   ‫سفي جففوط رف رفش رب‬
                                                                                                                         ‫فف‬
                         ‫َ ُ َِْ ِ‬                                       ‫ِ‬       ‫َ ِ ْ ُ ِد ِ‬
  ‫َّ َ َ َّ ُّ ْ ُ َ َ‬
  ‫األيات (ٙ-ٖٔ):-" ٙفَغضبت ج ِّا حين سمعت ص َاخيم وىذا الكالَم. ٚفَشاورت قمبي في، وبكت العظَماء‬
                                     ‫َْ‬     ‫َ َ ْ ُ ُر َ ُ ْ َ َ َْ َ‬
   ‫َ ُ ْ ُ ُ ْ َّ ُ ْ ُ ُ َ ّْ َ ُ ُّ َ ِ ٍ ِ ْ ِ ِ َ ْ ُ َ ْ ِ ْ َ َ َ ً َ ِ َ ً َ ُ ْ ُ ُ ْ َ ْ ُ‬
  ‫والوالَةَ، وقمت لَيم: «إِنكم تَأْخذون الربا كل واحد من أَخيو». وأَقَمت عمَييم جماعة عظيمة. ٛوقمت لَيم: «نحن‬         ‫َ ُْ‬
                      ‫ْ َ ْ َ ْ َ َ َْ ُ َ ِ َ ِ ُ ل َِ َ َ َ َ َِ َ ْ ْ ْ ً ِ ُ َ ْ َ ُ ْ َُ ُ َ َ‬
  ‫اشتَرينا إِخوتَنا الييود الَّذين بيعوا ِؤلُمم حسب طاقَتنا. وأَنتُم أَيضا تَبيعون إِخوتَكم فَيباعون لَنا». فَسكتُوا ولَم‬
  ‫ََ َ ْ‬
     ‫ْ َ َ ُ َ ِ ُ َ ِ َ ْ ِ ِ َ ِ َ َ ِ ِْ ِ َِ ْ َ َِ‬                    ‫ِ‬                       ‫َ ِ ُ َ َ ً َ ُْ ُ‬
  ‫يجدوا جوابا. ٜوقمت: «لَيس حسنا األَمر الَّذي تَعممُونو. أَما تَسيرون بخوف إِلينا بسبب تَعيير األُمم أَعدائنا؟‬
                                                                               ‫ْ َ َ ًَ ُْ‬
                                                                             ‫ِ‬            ‫َ ْ ً ِ ْ ِ ِْ ِ‬
  ‫ٓٔوأَنا أَيضا واخوتي وغمماني أَقْرضناىم فضة وقَمحا. فمنتْرك ىذا الربا. ٔٔردوا لَيم ىذا اليوم حقُولَيم وكروميم‬
  ‫ُ ُّ ُ ْ َ ْ َ ْ َ ُ ُ ْ َ ُ ُ َ ُ ْ‬        ‫َ ْ َ ُ ْ َّ ً َ ْ ً َ ْ َ ُ ْ َ ّْ َ‬          ‫َ َ َ َ‬                  ‫َ‬
                                   ‫ِ‬           ‫ْ ز ِ ْ ِ َ ِ ْ ِض ِ ْ ِ ْ َ ِ َّ ْ ِ ِ‬
 ‫وزيتُونيم وبيوتَيم، والج ْء من مئة الف َّة والقَمح والخمر والزيت الَّذي تَأْخذونو منيم ربا». فَقَالُوا: «نرد والَ‬
                           ‫ُ ُ َ ُ ْ ُ ْ ًِ‬
                     ‫ٕٔ‬
     ‫َ ُ ُّ َ‬                                            ‫َ ْ َ ْ َ‬                          ‫َ َ ْ َ ُ ْ َ ُُ ُ ْ َ ُ َ‬
                     ‫َ َْ ِ‬
  ‫نطمُب منيم. ىكذا نفعل كما تَقُول». فَدعوت الكينة واستَحمَفتُيم أَن يعممُوا حسب ىذا الكالَم. ٖٔثُم نفَضت‬       ‫ِ‬
   ‫َّ َ ْ ُ‬                      ‫َ َ ْ ُ َْ ََ َ َ ْ ْ ْ ُ ْ ْ َ ْ َ َ َ َ‬         ‫ُ‬     ‫َ ْ ُ ْ ُْ ََ ََْ ُ َ َ‬

‫81‬
                                               ‫سفر نحميا (اإلصحاح الخامس)‬


  ‫ُ ِ ُ َ ْ َ ََ ِ ْ َِْ ِ َ ِ ْ َِ ِ َ َ َ َ ُ ُ َ ْ ً‬
 ‫«ىكذا ينفُض اهللُ كل إِنسان الَ يقيم ىذا الكالم من بيتو ومن تَعبو، وىكذا يكون منفُوضا‬
                                                            ‫ُ َّ ْ َ ٍ‬     ‫َ َ َْ ُ‬                            ‫ِ ْ ر َ ُْ ُ‬
                                                                                                             ‫حج ِي وقمت:‬
                        ‫َ َْ ِ‬                   ‫ِ‬                     ‫ِ‬    ‫ِ‬
                                   ‫َ َ َ ب ُ َّ َّ َ َ َ َّ ْ ُ َ َ َ‬         ‫ُ ُّ ْ َ َ َ‬
                     ‫كل الجماعة: «آمين». وس َّحوا الرب. وعمل الشعب حسب ىذا الكالَم."‬                         ‫وفَ ِغا». فَقَال‬
                                                                                                             ‫َ‬         ‫َ ار ً‬

                                  ‫هذلفرفرشكو ف فيسيظزففيىفإير رفرفر زفار ذرفا فسفرا ؟"فرف ا ف فا ة ف"فف‬
                                           ‫1- اص تفةارإ ف ف ف ف ف فاا ف6فإظد زفرفغصبففافاافرفرفطىاف‬
                                               ‫ف‬    ‫2- اش زتفيو ى ف ف ف ف فاا ف7فر فيعكازف فكر ف فا ف اسع‬
              ‫3- كتفرف ظر ا ف ف ف ف ف فاا ف7فه ف كتفرألاسا افر بفرفرشكو ف رفغسىف واففرسفازفرفرفاف‬
                 ‫4- ريرتف وادرفةر ف ظار فاا ف7فهس فاشداف وادرفةر ف ظار ففاشدا رف وىفر في ففُف‬
                                           ‫5- رس ف ف ف اور سىفريزصس هرفاا ف11فهس فسفرا فاصازفرثالإففدر‬
                                                          ‫6- زا رففدر ف ف ففل فدر ف ف فاا ف11فهذرف ر فإاة ى‬
                                                    ‫7- ا تفرفكدس ف رريفوعيدرفاا ف21فهس فاشدافرفكدس ف وادر‬
                                                                          ‫رإ‬
‫اااىف(7)فجماعااة عظيمااةف=فر ف اااارإفك اازفرااسفرفشا ب ف اااىف(8)فنحاان إشااترينا إخوتناااف=فز را فاشااازفإفااىفرا ف‬
   ‫ز‬
‫اا ف هذرففا كيدرفإذفإري ا رفهرفإفا يدرفرفعلا را ف‬         ‫ك س رفياف رو لفاىفرك سفرفر ىفر فرسدرفإايا رفإف يدرفرسفرف‬
‫اىف(11)فسةافسفرا فالزضفرفرفي ةاسفرسدرف ا سفز فر فا طادرفرة سا إف لاازفرا فرركسافففاكا سفياا عففكا فيا از ف‬
 ‫الجاز‬
 ‫اركسفيعراازفهاذلفر اا فرسفسفراا فهسا فا يازاف ا سفاور ساففا وا رفسعا فرفشاىافر فريزصا رفرفشا بف فز ا . و ء‬
‫مان مئااةفااا 11فر س ها فرفع ئااعف1%فشادزا إفر ف21%فرااس ا إف فلااف راااافرفةراا فا شاداف وااادرفرفكدسا ف(21)ف اااىف‬
                                                                                             ‫ار‬
‫(31) نفضات حجا ت=ف را فزرااح فاشاازفرسفرهللفاازاضف ااسعضف ساففرااسف فا را ف ر ةاابفهاذرفرفكااالرفرفاذ فياارف‬
                                                               ‫ز‬
      ‫ر يع اف وافف اك سفرفز ر إفاىفإر رئا فوسبحوا الربف=فألسفففوصدرفرسفصالدرف فوصدرفرسفر سشل ا ف‬
                                                                                                                          ‫فف‬
 ‫َ ِ َ َّ َ ِ‬                    ‫ِ‬                      ‫ِ ُ ِ ِ‬         ‫ْ ً َِ ْ ِ ِ‬
 ‫األيات (ٗٔ-ٜٔ):-" ٗٔوأَيضا من اليوم الَّذي أُوصيت فيو أَن أَكون و ِييم في أَرض ييوذا، من السنة‬
                   ‫ْ ِ َُ‬              ‫ْ ُ َ َ ال َ ُ ْ‬                       ‫َْ‬               ‫َ‬
       ‫ْ ِ ُ َْ ْ ِ‬
 ‫العشرين إِلَ السنة الثَّانية والثَّالَ ثين ألَرتَحشستَا المِك، اثْنتَي عش َةَ سنة، لَم آكل أَنا والَ إِخوتي خبز الوالي.‬
         ‫َ‬         ‫َ‬      ‫َ ْ َ َر َ َ ً ْ ُ ْ َ َ‬
                                                                ‫ْ مِ‬
                                                                   ‫َ‬   ‫َ ْ ْ َ ْ‬
                                                                                       ‫ِ‬       ‫َّ َ ِ ِ ِ‬
                                                                                             ‫َ َ‬                     ‫ِْ ْ ِ َ‬
  ‫َّ ْ ِ َ َ ُ ِ ْ ُ ْ ُ ْ ًا َ َ ْ ر ْ َ ْ ْ َ ِ َ َ ِ ِ َ‬                                      ‫َّ َ ِ‬
 ‫٘ٔولكن الوالَةُ األَولُون الَّذين قَبِي ثَقمُوا عمَ الشعب، وأَخذوا منيم خبز وخم ًا، فَضالً عن أَربعين شاقالً من‬
                                                                            ‫َ ْ م َّ َ‬                           ‫َ ِ ُْ‬
                                                                                                                        ‫ِ‬

   ‫َّ ْ ِ َ َّ َ َ ْ َ ْ َ َ ِ ْ ْ ِ َ ْ ِ ِ َ َ َّ ْ ُ ْ ً‬                        ‫َّ ْ َ َ ُ ْ َ ط َ‬
                                                                                                      ‫ِ‬
 ‫الف َّة، حتَّ إِن غممانيم تَسمَّ ُوا عمَ الشعب. وأَما أَنا فمَم أَفْعل ىكذا من أَجل خوف اهلل. ٙٔوتَمسكت أَيضا‬    ‫ْض َ‬
                                                                                                                       ‫ِ ِ‬

  ‫َ َ َ َ َ َِِ ِ َ‬             ‫ْ ِ ِ َ َُ َ َ ْ َ ِ‬            ‫َ َ ِ يع ِ ْ ِ‬
                                                                                  ‫ِ ُ ْ ِ َ ُّ ِ َ ْ ْ ِ َ ْ َ‬
 ‫بشغل ىذا السور، ولَم أَشتَر حقالً. وكان جم ُ غمماني مجتَمعين ىناك عمَ العمل. ٚٔوكان عمَ مائدتي من‬
                                  ‫َ‬                           ‫ُ‬    ‫َ‬      ‫َ‬
 ‫ُ ل ٍ ٍِ‬                             ‫ْ َ ِ ِ َ َْ ِ َ َِ ِ َ َ ْ َ‬                                       ‫ْ ِ ْ ِ ِ‬
 ‫الييود والوالَة مئة وخمسون رجالً، فَضالً عن اآلتين إِلَينا من األُمم الَّذين حولَنا. ٛٔوكان ما يعمل ِيوم واحد‬
        ‫َ َ َ َ ُ ْ َ َْ َ‬                                                               ‫ٌَ َ َ ْ ُ َ َ ُ‬        ‫َُ َ ُ‬
                                    ‫ِ‬                                            ‫ْ ًا َ ِ َ ِ ر ٍ ُ ْ ارٍ َ َ َ ُ ْ َ ُ‬
 ‫ثَور وستَّة خ َاف مختَ َة. وكان يعمل لِي ُيور، وفي كل عش َة أ َّام كل ن ْع من الخمر بكثَْة. ومع ىذا لَم‬
                 ‫ٍ‬                                  ‫ِ ٍ‬
 ‫ط ُ ٌ َ ُ ّْ َ َ ر َي ُ ُّ َوٍ َ ْ َ ْ ِ ِ َ ر َ َ َ َ ْ‬
                                                                 ‫ِ‬
   ‫ْ ُ ْ ل َ ِ ل ْ َ ْ ِ ُ َّ َ َ ِ ْ ُ ل َ‬                                  ‫َّ ْ ِ ي َ َ َ ْ ِ‬
 ‫أَطمُب خبز الو ِي، ألَن العبود َّة كانت ثَقيمَة عمَ ىذا الشعب. ٜٔاذكر ِي يا إِليي ِمخير كل ما عممت ِيذا‬
                                                        ‫َ َّ ْ ِ‬      ‫ً َ‬                     ‫ُُ‬          ‫ْ ْ ُ ْ َ ْ َ ال‬
                                                                                                                       ‫َّ ْ ِ‬
                                                                                                                   ‫الشعب. "‬

     ‫خبز الوال =فكس ا ف سفك فر فك سف وىفرفش بفرسفالار لففو رفى ف ه فال فهذرف سفسعرفففاصازفرثالإففك ف‬
      ‫ف كر ف اىف(51)فأربعين شاقالًف=فك سفذفكفرطو إفرسفرفش بفك فا رفسلارإ فوغممانيم تسمطواف=ف الفزفر ف‬
 ‫ك سفذفكف ورفر ايدر ف رر فسفرا فال رف سعل يفف فرفاثل ف وىفرفش بف ك سفكزار إف رص افكثازاسف فيرركفه ف‬

‫91‬
                                        ‫سفر نحميا (اإلصحاح الخامس)‬


      ‫اور سفف شغ فرفر زفولم أشتر حقالًف=فك سفففُفازص ففاريوكففل إففكسففرسعافسل الف وىفرفريص الاسف اىف‬
       ‫(71)فالييود والوالةف=فرفاد افرفذاسفري رفرسف ففاركس رفر زشوار ف رف عفك س رفاد ارإف رة سبف ك سفسفرا ف‬
                                        ‫ز‬
     ‫اصزاف وىفهذلفرف ئرفرسفرزي ففك رفىف ر يىففوروكف ر فإاف لفرسف ة الف فلصز ف اىف(91)فاذكر ل يا‬
                                                           ‫إلي ف=فه ف فاطوبفرل فرسفإسر سف فرسفرهلل‬




‫02‬
                                               ‫سفر نحميا (اإلصحاح السادس)‬



                       ‫عودة لمجدول‬
                                                                               ‫اإلصحاح السادس‬
                                                                                                                          ‫ف‬
 ‫َْ ِ ِ‬                                     ‫ِ‬         ‫ِ‬                                    ‫ِ‬
 ‫األيات (ٔ-ٜ):-" فٔولَما سمع سنبمَّ ُ و ُوب َّا وجشم العربي وبقية أَعدائنا أَني قَد بنيت السور ولَم تَبق فيو‬
              ‫َ َّ َ َ َ ْ َ ط َ ط ِي َ َ َ ٌ ْ َ َ ِ ُّ َ َ َّ ُ ْ َ َ ّْ ْ َ َ ْ ُ ُّ َ َ ْ‬
           ‫ْ َ َ َ ْ َ َ َ َ ٌ َّ ِ ْ ِ‬             ‫ُ ْ إ ذل َ ْ َ ِ ْ ْ ُ َ ِ َ ل ْ َ ِ‬
 ‫ثُغرٌ، عمَ أَني لَم أَكن ِلَ ِك الوقْت قَد أَقَمت مصاريع ِؤلَبواب، ٕأَرسل سنبمَّطُ وجشم إِلَي قَائمَين: «ىمُم‬
 ‫َ َّ‬                                                              ‫َ‬                                 ‫ّْ ْ‬      ‫ْ َة َ‬
                 ‫ِ‬                                                                   ‫َ ْ ِ َ ً ِ ْ ر ِ َُِْ ُ‬
 ‫نجتَمعُ معا في القَُت في بقعة أُونو». وكانا يفَك َان أَن يعمالَ بي ش ِّا. ٖفَأَرسمت إِلَييما رسالً قَائالً: «إِني أَنا‬
   ‫ّْ َ‬                                        ‫َ َ َ ُ ّْ ر ِ ْ َ ْ َ ِ َ ر‬
                        ‫ْ َْ ُ ْ ِ َ ُ ُ‬
   ‫َّ ِ ِ ِ َ‬                                                                                               ‫ِ‬
  ‫عامل عمالً عظيما فَالَ أَقْدر أَن أَنزل. ِماذا يب ُل العمل بينما أَتْركو وأَنزل إِلَيكما؟» ٗوأَرسالَ إِلَي بمثْل ىذا‬
                       ‫َْ َ‬       ‫ُ ُ ْ ْ ِ َ ل َ َ َ ْط ُ ْ َ َ ُ َ ْ َ َ ُ ُ ُ َ ْ ِ ُ ْ ُ َ‬            ‫َ ٌ ََ َ ً‬
                                                                                                                       ‫ِ‬
  ‫ُ ِِ‬               ‫ِ‬        ‫ِ‬               ‫ِ‬                             ‫َْ ِ َْ َ ر ٍ َ َ َ ْ ُ ِ ِ ِ َ ْ ََ ِ‬
  ‫الكالَم أَربع م َّات، وجاوبتُيما بمثْل ىذا الجواب. ٘فَأَرسل إِلَي سنبمَّ ُ بمثل ىذا الكالَم م َّةً خامسة مع غالَمو‬
            ‫ْ َ َ َّ َ ْ َ ط ِ ْ ِ َ ْ َ َ ر َ َ ً َ َ‬                                           ‫َ‬            ‫َ‬
     ‫ْ ُ ِ َ َ ْ َ َ ِ َ َ َ ٌ َ ُ َّ َ ْ َ َ ْ َ ُ ُ ّْ ُ َ ْ َ َّ ُ‬                          ‫ِ‬        ‫ِِ‬           ‫ٍ‬
                                                                                            ‫ِ ِ َ َ ْ ُورٍ ِ َ َ ْ ٌ َ‬
  ‫برسالَة منش َة بيده مكتُوب فييا: «قَد سمع بين األُمم، وجشم يقُول: إِنك أَنت والييود تُفَكرون أَن تَتَمردوا،‬
                                                                                        ‫ٙ‬

                ‫َ ْ ً ِْ ل َ ُ ِ َ ِ‬                                   ‫ِِ‬
  ‫ِ ِك أَنت تَبني السور ِتَكون لَيم مِكا حسب ىذه األُمور. ٚوقَد أَقَمت أَيضا أَنبياء ِينادوا بك في أُورشِيم‬
  ‫ُ َم َ‬                    ‫َ َ ُ‬               ‫ُ ِ َ ْ ْ‬                    ‫ُّ َ ل ُ َ ُ ْ َ م ً َ َ َ‬
                                                                                                              ‫لذل َ ْ َ ْ ِ‬
            ‫ٛ ْ ُ ِْ ِ‬
 ‫قَائِين: في ييوذا مِك. واآلن يخبر المِك بيذا الكالَم. فَيمُم اآلن نتَشاور معا». فَأَرسمت إِلَيو قَائالً: «الَ‬
                         ‫ْ َ‬         ‫َ َّ َ َ َ َ ُ َ ً‬
                                                                    ‫ْ م ُ ِ َ َْ ِ‬
                                                                                  ‫َ ُ َ َم ٌ َ َ ُ ْ َُ َ‬
                                                                                                                  ‫ِم َ ِ‬
  ‫ِ‬        ‫َّ ُ ْ َ ُ َ ِ ً ُ ِ َ َ ِم َ‬              ‫ُ َ ْ َّ َ ْ َ ُ ْ م ُ ِ ْ َ ْ ِ َ‬           ‫ُ ُ ِ ُْ َ َْ ِ ِ‬
  ‫يكون مثل ىذا الكالَم الَّذي تَقُولُو، بل إِنما أَنت مختَِقُو من قمبك». ٜألَنيم كانوا جميعا يخيفُوننا قَائِين: «قَد‬       ‫َ‬
                                                                                                    ‫َ ْ ِْ ِ َ ِ ْ َ ِ‬
                                                   ‫ارتَخت أَيدييم عن العمل فَالَ يعمل». « فَاآلن يا إِليي ش ّْد يدي». "‬
                                                        ‫َ َ ِ َ د ْ َ َ َّ‬                ‫ُْ َ ُ‬     ‫َ‬        ‫ْ‬          ‫ْ‬
                                                                                      ‫ر‬                   ‫ز‬
‫ي ا فهااذرف راسا فإ وااا فك راافحئاازفاداارفادا ةر سف ساااف هسا فسةاااهرفافا ف سف ففااارع فسةاافهسا ففطا فةاااااعفصاااف‬
            ‫ز‬
‫سفراا فاا سفيااافياارف سا افرفرا زف فكااسفرفرصا زا ففاارففيكااسفياااف صا تفادااذلفازصا فرأل ااارافرألفاا عفاوا ف صا تف‬
‫رفرص زا ف سيدىفرألرز ف رففط فرفةاااعفهىفرسفاا رفرأل ارافسفرا فإفىف ل فر س ف هذلفي اف سفر زشوارف23ف‬
‫كارفر فررا ا ف اااعف ر سا فهااىف االفررا رزففيااىف فاشاكفسفراا فرسداارفراف را سففارفودا ففكااسدرففططا رففليوااففاااىف‬
                              ‫ز‬
‫رفطزاااافا ف ا إفهااذرفها ففااارعفرففاا ،ف هاارفاا ساافف فةا فرفيشا زف رف ا ف ازصاادرفررا لف ييوااففاااىفرفطزااااف ز را ف‬
‫إري افافز سففودة رف وىفر زشوارفف فسةف رفاىفيي فسفرا ففكسفسفرا فادرففطيدرف ا ايدرف فكسس فسةافسفرا ف ف‬
‫ااف فاىفف رزفر درف"ا فف رزفر فإ وا ف زة فففررس عفاسياةيففرفر ت" ف هذرفر ففاا فرا فاارف فا را ف كا سفزاف‬
                                                                                                ‫فز‬
‫سفرا فرئ إفإسىفعامل عمل عظيم =فهذرفر فاةبفرسفال فففكا فرسا فرا فاررف روسا فها ففاالصفسع راس فااالف ياتف‬
‫فوسل شفألسف ساس ف ر ف ظارف رف يتفرسذفر سفرلصاز فلماذا يبطل العملف=فهاذرفزافكوافففكرا فادا ففارفالا ففدارف‬
                                                                  ‫رسففادرفر رر ريدرف ذفكففيىف فاثاز‬
 ‫هر ف ف في فسفرا فرسفاذهبففغ بف سفر زشوارف3فرا رف ي ط فرف ر فبرسالة‬                  ‫ز‬
‫فافا ا سف اصاطز سفاايزكا سف‬          ‫ف فااسفاسيشاازفرفف ازف اااسفرفسا‬                                         ‫منشاور‬
                                                                        ‫ةف=فر فركي ا ف واىفزاففيسشاازف ااسفرفسا‬
‫رف ر فااويحرفسفرا فرسفاذهبفأل ارئف ف رصر سفرفزرا ف فرسدارفإيدرا رفسفراا ف ساففايا رزفصاافرفرواك ف رسفر ررزيافف‬
‫فاك سفروك إف وىفرفاد ا ف رسفهذرفرفف زفر سفيافإسيشزف اسفرألررفرفرفاط ف هس كفش هافردرف وىفذفكفه فةشرف‬
‫=فجشم يقول فإذرإفرفف زفرث تف شاد اعفرفاافرفر ي ازاس ف هارفظسا رفرسفسفراا فرااف افراسفهاذرف رسفرفشا بفرا اف‬
                                             ‫ز‬
                            ‫اصطزبف اصطزفسفرا ففوذه بففدرففار ا لفاىفافضفهذلفر اي رارتفرر رفرفروك فف‬
                                                                                                                      ‫ف‬



‫12‬
                                                ‫سفر نحميا (اإلصحاح السادس)‬


 ‫ِْ ِ‬                 ‫ِ‬                ‫َ َ َ ْ ُ َْ َ َ ْ ِ َ ْ ِ َ َ ْ ِ َ ِ َْ ِ َ َ َُ ُ ْ ٌ‬
 ‫األيات (ٓٔ-ٗٔ):-" ٓٔودخمت بيت شمعيا بن دالَيا بن مييطبئيل وىو مغمَق، فَقَال: « ِنجتَمع إِلَ بيت اهلل‬
           ‫َ‬        ‫َ لَ ْ ْ‬
     ‫َ ُ ٌ ِ ْم‬                                         ‫َ ل ْ َ ِ‬
 ‫إِلَ وسط الييكل ونقفل أَبواب الييكل، أل َّيم يأْتُون ِيقتُمُوك. في المَّيل يأْتُون ِيقتُمُوك». ٔٔفَقمت: «أَرجل مثِي‬
                     ‫ُْ ُ‬      ‫ْ ِ َ َ لَ ْ َ‬                   ‫َ‬
                                                                                                   ‫ِ‬                ‫ِ‬
                                                                       ‫َ َ ْ َ ْ َ ِ َ ُ ْ ْ ْ َ َ ْ َ ْ َ ِ َن ُ ْ َ‬
                                    ‫َ ْ ُ َ ُ َ َ ْ ُْ ِ ْ ُ‬                                               ‫ِ‬
 ‫ييرب؟ ومن مثمِي يدخل الييكل فَيحيا؟ الَ أَدخل!». ٕٔفَتَحقَّقت وىوذا لَم يرسمو اهللُ ألَنو تَكمَّم بالنبوة عمَي،‬
   ‫َّ ُ َ َ ِ ُّ ُ َّ ِ َ َّ‬                                        ‫ُُْ‬          ‫َ ُْ ُ َ َ ْ ْ َْ ُ ُ ْ َْ َ َ َ ْ َ‬
                                  ‫ِ‬                                      ‫ِْ َ ِ‬                ‫َ ط ِي َ َ ْ َ ط ِ ْ َ ر‬
 ‫و ُوب َّا وسنبمَّ ُ قَد استَأْج َاهُ. ٖٔألَجل ىذا قَد استُؤجر لِكي أَخاف وأَفْعل ىكذا وأُخطئ، فَيكون لَيما خبر رديء‬
 ‫ْ ْ ِ َ َ ْ َ َ َ َ َ َ َ َ ْ َ َ ُ َ ُ َ َ ٌَ َ ِ ٌ‬
  ‫َ َ َ ْ َ ال ِ َ ِ ِ َ ُ َ ْ َ َ َّ ِي َ َ َ ِ َ ْ ِ َ ِ ِ َ‬
 ‫ِكي يعي َاني. ٗٔاذكر يا إِليي ُوب َّا وسنبمَّطَ حسب أَعم ِيما ىذه، ونوعدية النب َّة وباقي األَنبياء الَّذين‬
                                                                         ‫ْ ُ ْ َ ِ ط ِي َ َ ْ َ‬
                                                                                                                  ‫ّْرِ‬
                                                                                                                       ‫لَ ْ ُ َ‬
                                                                                                                       ‫ِ َِ‬
                                                                                                                 ‫يخيفُونني."‬  ‫ُ‬
‫فرسااففة ا سف‬    ‫رف ااا ف فادااارف فاوااففصااافر افرهللفييسا ع ف سةااافهسا ففاوا فةاااااع فاداارفافاعا لففافي ااىافااظداازففوسا‬
‫ااعش فكل ئاف رسفثرفاعش فرف ر فااذرفإفي فسفرا فالافرفش بفي ئالف رذرفف افرفل ئاافذ ازفرفشا بف فا ا رف يزكا رف‬
       ‫ز‬
‫رف س افااةىافرس وطف اصزبفر زشوارف ادارفرفرا ز فشمعياف=فها فااا ىفرفس ا عف فكساففس اىفكا ذبفإراي ة لفط اا ف‬
‫رااس وطففااازاافري رفدر ا فرفف اث ا فرر ا رفسفرا ا فوىااو مغمااقف=فه ا فراوااافرف ا بف وااافف وااىفسفرا ا ففاك ا سفر ةير ا عف‬
                      ‫ز‬
‫رزا إ،فر فه فاا ىففو عفر فرهللف فال فإسر سف فرهللفالط،فر فه فراواف وىفسعرففكاش عففا طاىفسفراا فراثالإف‬
‫ف‬      ‫ااغواف وىفسعرففاىفرفداك ف هكذرفا ا فصاايا ف لزسااففرففاااافرا فرواكفادا ذرف(س اىفكا ذب)ف هكاذرفا ا فراا‬
                         ‫رسطل ف ف ف ك ستفا عفشر ا ففسفرا فرسفااف فرفداك ف اغواف وىفسعرففااد فرشكوي سف‬
‫ف افااا ف‬       ‫فف اااففففففففففففففف2-فاف فاافف ه ا ففااا ف ك ا هسففوداك ا فااي ااا ف وااىفرفس ا ر‬       ‫ف1-فرسفاظداازففوس ا‬
                                                                                                  ‫شل اف اسفف اسفرفكدس فف‬
                                                                           ‫فذفكفك سفزافسفرا ف وىفه ياسفرفسلطياسفف‬
                                                                                                  ‫ٔ- أرجل مثم ييرب‬
                                                                                   ‫ٕ- ومن مثم يدخل الييكل فيحيا‬
                                 ‫نوعدية =فهىفراص إفس ا فك ذ فا أل ارافإري ةز رف اارإفرسفرألس ا افصافسفرا فف‬
                                                                                                                         ‫ف‬
                      ‫ِ‬               ‫َ ِ َ ُّ ِ ْ َ ِ ِ ْ ِ ْ ِ َ ِ ْ ْ َ ِ‬
              ‫َْ ِ َ َ ْ َ َْ ً‬
 ‫األيات (٘ٔ-ٜٔ):-" ٘ٔوكمل السور في الخامس والعشرين من أَيمُول، في اثْنين وخمسين يوما. ٙٔولَما‬
  ‫َ َّ‬                                                       ‫َ‬              ‫ُ‬         ‫َ‬
  ‫َ ِ َ ُ ُّ ْ َ ِ َ َ َأ َ ِ يع َ ِ ِ َ َ َ ْ َ َ ط َ ِ ًا ِ ْ ُ ِ ْ ِ ِ ْ َ َ م ُ َّ ُ ِ ْ ِ َ ِ ِ َ‬
 ‫سمع كل أَعدائنا ورَت جم ُ األُمم الَّذين حوالَينا، سقَ ُوا كثير في أَعين أَنفُسيم، وعِموا أَنو من قبل إِلينا‬
  ‫ط ِي ِ ْ ِ ْ ِ ط ِي ِ‬                     ‫ِ‬                                     ‫ْ ً ِ ِ‬
 ‫عمل ىذا العمل. ٚٔوأَيضا في تمك األ َّام أَكثَر عظَماء ييوذا تَوارد رسائِيم عمَ ُوب َّا، ومن عند ُوب َّا أَتَت‬
                         ‫َ‬
                                                                        ‫ِ‬
                                     ‫ْ َ َي ْ َ ُ َ ُ َ ُ َ َ ُ َ َ َ م ِ ْ َ‬                 ‫َ‬     ‫ُ ِ َ َ ََْ ُ‬
 ‫ْ َ َ ِ ْ ٍ ُ َن ُ ِ ْ ُ َ َ ْ َ ْ ِ َ َ َ َ ُ َ َ ُ ْ ُو‬          ‫َّ َ ِ ِ َ ِ َ ُ َ َ ُ‬
 ‫الرسائل إِلَييم. ألَن كثيرين في ييوذا كانوا أَصحاب حمف لَو، أل َّو صير شكنيا بن آرح، وييوحانان ابن ُ‬
                                                                                                ‫ٛٔ‬             ‫ِ‬
                                                                                                       ‫َّ َ ُ ْ ِ ْ‬
  ‫ْ ِ َ ْ َ َ ِي‬           ‫َ ُ ْ ً ْ ِ َ ِ ِ َ ِِ َ ُ مُ َ َ ِ‬
 ‫أَخذ بنت مشالَّم بن برخيا. ٜٔوكانوا أَيضا يخبرون أَمامي بحسناتو، وكانوا يبّْغون كالَمي إِلَيو. وأَرسل طُوب َّا‬
                                     ‫َُ‬       ‫َ‬      ‫َ َ‬      ‫َ‬   ‫ُ ُ‬              ‫َ‬    ‫َ َ ِ ْ َ َ ُ َ ْ ِ ََ ْ َ‬
                                                                                                      ‫ِ َ ل َ ّْ ِ‬
                                                                                                 ‫رسائل ِيخوفَني. "‬
                                                                                                             ‫ُ‬     ‫َ َ‬
          ‫زفرفرس رتفرفر صا فك ستفهس كف‬                           ‫ز‬
                                                   ‫كر فرفر زفاىف25فا ر إفألسففك سفاىفرر كسفكثا عففرفادارفف زضف‬
     ‫رف تففو س اف فكسد فك ستفيل رفارئر إف يي يافرأل ر ف فكسفر سف يسظارف فكر فسفرا ف يشةا ففيرفرف ر ف‬
                     ‫ز‬                                                            ‫ا‬
       ‫اىف(61) سقطوا كثيرً ف أعين أنفسيمف=فهرف زا رفرسفرهللف ف فرسففك سفا ابفش فففعي عفإ فرسففاف درف‬
                                                                ‫ز‬
     ‫ار ساهرف ألسدرففرفاسةف رفاىفك فر رر ريدر ف اىف(71)فسةافرش ك فةاااعففسفرا فادس كفرسف ظر افرفاد اف‬

‫22‬
                                       ‫سفر نحميا (اإلصحاح السادس)‬


                                                                                ‫ر‬
  ‫رسفك سفففُفيز فةراا فر فط ا فر فاىفيف فافر فُف=فأصحاب حمف فاط ا فيح جفاد اا ف ك سف اسفف اسف‬
                                ‫ح‬                                      ‫ر‬
 ‫زئا فرفكدس ففإفا شابفيز فةراا ف(31:4) ف اىف(91)فحسناتة =فه ف عفر إف وىفرفاد افف وفف وىفر ا ف‬
                                             ‫ز‬
 ‫رفزش ع ف ا ا فرسف ظر افرفاد افاصو رفرفير ه ف رفيف فافر فةا رسدرف ف فسفرا ففك س رفإيعل رفر فرألررف ص ز رف‬
 ‫فرسفرصف بفرفح رجفرفرفيوط ف‬       ‫ايدر فهس ففزبفةاااعفهىفرسفرفارف فرسفص افرفسع‬          ‫رثودرفاىففا يدرف‬
                                                    ‫ز‬
               ‫اط ا فرزر فزر ئ فافااف د فسفرا ف ه فر إفر رافرسفاظدزف رظدزفرفصااافثرفظدزتف ار يف‬




‫32‬
                                                  ‫سفر نحميا (اإلصحاح السابع)‬



                        ‫عودة لمجدول‬
                                                                                    ‫اإلصحاح السابع‬
                                                                                                                                ‫ف‬
     ‫ِ‬               ‫َ َّ ُ ِ َ ُّ ُ َ ْ ُ ْ َ َ ِ َ َ َ َ ْ َ َّ ُ َ َ ْ ُ َ ُّ َ َ ِ ي َ‬
  ‫األيات (ٔ-ٗ):-" ٔولَما بني السور، وأَقَمت المصاريع، وتَرتَّب البوابون والمغنون والالَّ وُّون، ٕأَقَمت حناني‬
  ‫ْ ُ ََ َ‬
                             ‫ِ ِ‬               ‫ُ َ م َ َن ُ َ َ َ ُ ِ ً َ َ ُ‬
 ‫أَخي وحننيا رئيس القَصر عمَ أُورشِيم، أل َّو كان رجالً أَمينا يخاف اهللَ أَكثَر من كثيرين. وقمت لَيما: «الَ‬
          ‫ْ َ ْ َ ِ َ َ ُْ ُ ُ َ‬                                                               ‫َ َ َْ َ َ ِ َ ْ ْ ِ َ‬
                                                                                                                         ‫ِ‬
                    ‫ٖ‬


   ‫ْ َ َ ِ َ َ ُ ِْ َ َ ِ َ ِر َ ٌ ِ ْ‬
  ‫تُفتَح أَبواب أُورشِيم حتَّ تَحم الشمس. وما داموا وقُوفًا فميغِقُوا المصاريع ويقفمُوىا. وأُقيم ح َاسات من‬
                                                    ‫َُْ ْم‬      ‫َّ ْ ُ َ َ َ ُ ُ‬            ‫َْ‬      ‫ْ ْ ْ َ ُ ُ َم َ َ‬
    ‫َ َ َ ِ ْ َِ َ ُ َ ِ َ َ ْ َ َ ِ َ َ ِ َ ً‬         ‫ِ َ ِْ ِ‬
  ‫سكان أُورشِيم، كل واحد عمَ ح َاستو، وكل واحد مقَابل بيتو». ٗوكانت المدينة واسعة الجناب وعظيمة،‬
                                                           ‫َ‬     ‫ُ‬
                                                                     ‫ِ ر ِ ِ ُ ُّ ِ ٍ‬
                                                                          ‫َ َ‬         ‫َ‬        ‫َ‬
                                                                                                 ‫َ م ُ ُّ ِ ٍ‬
                                                                                                     ‫َ‬      ‫ُ ِ ُ َ‬
                                                                                                                      ‫َّ‬
                                                                       ‫َ َّ ْ ُ َم ِ َ َ ِ َ َ ْ ُ ِ ْ ُ ُ ُ ْ ُ ِ َ ْ‬
                                                                   ‫والشعب قِيالً في وسطيا، ولَم تَكن البيوت قَد بنيت. "‬

                                                                                    ‫يىف‬      ‫افرسف سىفسفرا فرألر رزفإهيرف‬
                                                        ‫1- فر ا ف فعظفرفرااس ف(ايحف اوافرأل رب)فر ا تف1-4ف‬
                                                               ‫ففففففر ا تف5-37‬            ‫2- ي رازفرفرااس ف ر ه ف فس‬
‫البوابونف=ف ا سف ر سفا ألر رزف فيار ففد ف ارد فرفدة رف واد ف(رشف26:6)ف فألسفرف ياتفكا سففطاازفالااف‬
‫يافرفرغس سف رفال اا سفرا فرف ر ا سف واىفرألرا رزففارا ا هرف ز را فكا سفرفرغساااسف رفال اااسفارا ا سفرف ر ا سف‬
       ‫ر‬
‫اعفرهللفهىففر ا فأل فرك سف فاررفرهللفرألرس افهرفرففاز فاا اف‬                 ‫إذرففرفاكسففدرف ر فاىفرفداك ف سالفظفرسف‬
                                                                      ‫از‬
‫رألر رزفأقمت حنان =فها فرفاذ فرف فلف فا فر زشاوارف1:2 فوحننياا رئايس القصارف=فإذفث ياتفرر سياففااىف روافف‬
‫اىفرفلصزفإريفاف رالإفرك زف"فرفاذ فاكا سفرراسا إفااىفرفلواا فاراي رسف واىفرفكثااز ف ا ف ا إفريا رفسفراا فكا فر ثسااسف‬
                                                                                           ‫ز‬
‫فس ا سىف فسسا ا فرك ساافففرااع لفإفااىفا ا ز فحت ا تحم ا الشاامسف=ففاائالفااااف فرأل ااارافرفرااس ا ف ك سااتفرف ا اعفااايحف‬
                                                            ‫ز‬
                                                 ‫رأل ربف سافر فص افشر ف رفر بفاىفهذرفرفي فازفكث عفرأل ارا فف‬
                                                                 ‫ر‬
‫وماااا داماااوا وقوفااااًف=ففاسر ا فيع اايحفرأل ا ربف وااىفرفف از فرسفاسي د ا رف اك سا ا رف ي ا ا إ فساااكان أورشاااميم=فيسظر ااتف‬
                                                                             ‫ر‬                                        ‫ر‬
‫رففزرا ت ف ك ا سفك ا فإسر ا سفرراائ إف ااسففزر ا ف اياافف را فف فااف،ف هكااذرفاس غااىفرسفاك ا سفز فا ا إ ف ك سااتفرشااكو ف‬
                                                              ‫ر زشوارف سفرا فرسفرفش بفيوا فارف فر زشوارف‬
 ‫ِ ْ ْ َ ْ ُ َ َ َ ْ ُ َ َّ ْ َ ْ ِ ْ ِ َ ِ َ َ ْ ُ ِ ْ ْ ِ َ ِ‬                 ‫ْ ِ‬
 ‫األيات (٘-ٗٚ):-" ٘فَأَليمني إِليي أَن أَجمع العظماء والوالَةَ والشعب ألَجل اال نتساب. فَوجدت سفر انتساب‬
         ‫َ‬                                             ‫َ‬      ‫َ‬                  ‫ََ‬
                                                                        ‫ِ ِ‬                         ‫ِ‬    ‫ِ‬
                                                                       ‫الَّذين صعدوا أَوالً ووجدت مكتُوبا فيو:‬
                                                                             ‫َ َ ُ َّ َ َ َ ْ ُ َ ْ ً‬
                                                       ‫ٙ ُ ِ ُ ُ ْ ُ ورِ َّ ِ ُ َ ِ ْ ْ ِ ْ ِ ّْ َ ِ‬
   ‫ىؤالَء ىم بنو الك َة الصاعدون من سبي المسبيين الَّذين سباىم نبوخذنصر مِك بابل ورجعوا إِلَ‬
          ‫َ َ َ ُ ْ َ ُ َ ْ َ َّ ُ َ م ُ َ َ َ َ َ َ ُ‬         ‫َ ْ‬   ‫َ‬                            ‫ْ َ‬
       ‫َ ِ‬
 ‫أُورشِيم وييوذا، كل واحد إِلَ مدينتو. الَّذين جاءوا مع زرَّابل، يشو ُ، نحميا، عزريا، َعميا، نحماني،‬
        ‫ََ‬       ‫َ َ ُ َ َ َ ُ ب َ َ َ ُ ع َ َ ْ َ َ َ ْ َ رَ ْ َ‬
                                                                       ‫ِ‬ ‫ِ ِِ ٚ‬
                                                                               ‫َ َ‬       ‫َ ُ ُّ ِ ٍ‬
                                                                                            ‫َ‬         ‫ُ َم َ َ َ ُ‬
  ‫ُ ْ َ َ ُ ِ ْ َ ُ ِ ْ َ ُ ِ ْ َ ُ َ ُ ُ َ َ ْ َ ُ َ َ ُ ِ َ ِ َ ْ ِ ْ رِ َ َ ُ رُ َ ْ ِ َ ِ َ ٌ َ َ ِ‬
 ‫مردخاي، بمشان، مسفَارث بغواي، نحوم، وبعنة. عدد رجال شعب إِس َائيل: ٛبنو فَ ْعوش أَلفَان ومئة واثْنان‬
                          ‫َ ُ َ َ ِ ُّ ِ َ ٍ َ َ ِ َ َ ْ ُ َ‬       ‫ُ َِ ٍ َ َ ِ َ َْ ُ َ‬
 ‫وسبعون. ٜبنو شفَطيا ثَالَث مئة واثْنان وسبعون. ٓٔبنو آرح ست مئة واثْنان وخمسون. ٔٔبنو فَحث موآب‬
 ‫َُ َ َ ُ َ‬                                                                                   ‫َ َ ْ ُ َ َُ َ َْ‬
     ‫َن َ‬       ‫َُ ِ َ ْ ٌ َ ِ َ ِ َ ْ َ َ ٌ َ َ ْ ُ َ‬
 ‫عشر. ٕٔبنو عيالَم أَلف ومئتَان وأَربعة وخمسون. ٖٔب ُو زتُّو‬  ‫َ ََ‬        ‫ِ ْ َِ َ ُو َ َ ُ َ ْ ِ َ َ ُ ِ َ ٍ َ َ ِ َ َ‬
                                                                          ‫من بني يش ع ويوآب أَلفَان وثَمان مئة وثَمانية‬
            ‫َ ُ ِ ُّ َ ِ ُّ ِ َ ٍ َ َ ِ َ ٌ َ ْ َ ُ َ‬
 ‫مئة وستُّون. بنو بنوي ست مئة وثَمانية وأَربعون. بنو‬     ‫َِ ٍ َ ِ َ‬       ‫َ ُ ِ َ ٍ َ َ ْ َ ٌ َ ْ َ ُ َ ٗٔ َ ُ َ َّ َ َ ْ ع‬
      ‫ٙٔ‬                                              ‫٘ٔ‬
   ‫َُ‬                                                                     ‫ثَمان مئة وخمسة وأَربعون. بنو زكاي سب ُ‬


‫42‬
                                                  ‫سفر نحميا (اإلصحاح السابع)‬


 ‫ِ ُّ ِ َ ٍ‬      ‫َُ ُ ِ‬          ‫َُ َ ْ َ َ ْ ِ َ ُ ِ َ ٍ َ َ ِ َ ِ ْ ُ َ‬                 ‫َ َ َ ِ ُّ ِ َ ٍ َ َ ِ َ ٌ َ ِ ْ ُ َ‬
 ‫باباي ست مئة وثَمانية وعشرون. ٚٔبنو عزجد أَلفَان وثَالَث مئة واثْنان وعشرون. ٛٔبنو أَدونيقَام ست مئة‬
             ‫َ‬
  ‫َ ُ َط َ‬        ‫َ ُ َ ِ َ ِ ُّ ِ َ ٍ َ َ ْ َ ٌ َ َ ْ ُ َ‬           ‫َُ ِ ْ َ َ ْ ِ َ َ ْ َ ٌ َ ِ َ‬
 ‫وسبعة وستُّون. ٜٔبنو بغواي أَلفَان وسبعة وستُّون. ٕٓبنو عادين ست مئة وخمسة وخمسون. ٕٔبنو أ ّْير‬                ‫َ َْ َ ٌ َ ِ َ‬
    ‫ُ َِ ٍ َ ْ َ َ ٌ َ ِ ُْ َ‬                        ‫ُ ِ َ ٍ َ َ َِ ٌ َ ِ ْ ُ َ‬
 ‫ِحزق َّا ثَمانية وتسعون. ٕٕبنو حشوم ثَالَث مئة وثَمانية وعشرون. ٖٕبنو بيصاي ثَالَث مئة وأَربعة وعشرون.‬
                                    ‫َُ ِ َ َ‬                                         ‫َُ َ ُ َ‬          ‫ل َ َ ِي َ ِ َ ٌ َ ِ ْ ُ َ‬
 ‫ِ َ ُ َ ْ َ ْ َ َ َط َ ِ َ ٌ َ َ َ ٌ‬               ‫َُ ِ ْ ُ َ َ ْ َ ٌ َ ِ ْ ُ َ‬
 ‫ٕٗبنو حاريف مئة واثْنا عشر. ٕ٘بنو جبعون خمسة وتسعون. ٕٙرجال بيت لَحم ون ُوفَة مئة وثَمانية‬                  ‫ِ‬
                                                                                            ‫َُ َ ِ َ َ ٌ َ َ َ ََ‬
           ‫ِ‬                ‫ِ َ ُ َْ ِ َ ْ ُ َ َ ِ َ ْ َ ُ َ‬           ‫ِ َ ُ َ َ َ ِ َ ٌ َ َ َِ ٌ َ ِ ُْ َ‬
 ‫ِ َ ُ َْ ََ ِ َ‬
 ‫وثَمانون. ٕٚرجال عناثُوث مئة وثَمانية وعشرون. ٕٛرجال بيت عزموت اثْنان وأَربعون. ٜٕرجال قَرية يعاريم‬                    ‫َ َُ َ‬
          ‫ِ‬             ‫ِ َ ُ الر َ ِ َ َ َ َ ِ ُّ ِ َ ٍ َ َ ِ ٌ َ ِ ْ ُ َ‬      ‫َ ِير َ َ ِ ُ َ َ ْ ع ِ َ ٍ َ ٌ َ ْ َ ُ َ‬
   ‫َِ ُ َْ َ‬
 ‫كف َةَ وبئيروت سب ُ مئة وثَالَ ثة وأَربعون. ٖٓرجال َّامة وجبع ست مئة وواحد وعشرون. ٖٔرجال مخماس‬
                                  ‫ِ َ ُ َُ‬      ‫ِ َ ُ َْ ِ َ َ َ ِ َ ٌ َ ٌ َ ِ ْ ُ َ‬
 ‫مئة واثْنان وعشرون. ٕٖرجال بيت إِيل وعاي مئة وثَالَ ثة وعشرون. ٖٖرجال نبو األُخ َت اثْنان وخمسون.‬
    ‫ْر َ ِ َ َ ْ ُ َ‬                                                                                     ‫َِ ٌ َ َ ِ َ ِ ُْ َ‬
 ‫ُ ٍَِ‬                         ‫ُ َِ ٍ َ ِ ُْ َ‬                         ‫َُ ِ َ َ ِ ْ ٌ َ ِ َ ِ َ ْ َ َ ٌ َ َ ْ ُ َ‬
               ‫َُ ِ َ‬                                 ‫َُ َ ِ َ‬
 ‫ٖٗبنو عيالَم اآلخر أَلف ومئتَان وأَربعة وخمسون. ٖ٘بنو حاريم ثَالَث مئة وعشرون. ٖٙبنو أَريحا ثَالَث مئة‬
 ‫ٍ ِ ع ٍَِ‬                                    ‫َ َ ُ َ ِ َ َ ُ َ ْع ِ َ ٍ َ َ ِ ٌ َ ِ ْ ُ َ‬
 ‫وخمسة وأَربعون. ٖٚبنو لُود بنو حاديد وأُونو سب ُ مئة وواحد وعشرون. ٖٛبنو سناءةَ ثَالَ ثَة آالَف وتس ُ مئة‬
                      ‫ُ‬                                                                                        ‫َ َ ْ ٌَ َ َُْ َ‬
         ‫َ ْ‬                  ‫َُ َ َ َ‬                                                                ‫َُ‬
                                                                                                                       ‫وثَالَ ثُون.‬
                                                                                                                        ‫َ‬         ‫َ‬

                                    ‫َّ ْ َ َ َ ُ َ ُ َ ْ ِ َ ِ ْ َ ْ ِ َ ُ و َ ِ ْ ع ِ َ ٍ َ ٌ َ َ ْ ُ َ‬
 ‫ٜٖأَما الكينة: فَبنو يدعيا من بيت يش ع تس ُ مئة وثَالَ ثَة وسبعون. ٓٗبنو إِمير أَلف واثْنان وخمسون.‬
  ‫َ ُ ّْ َ ْ ٌ َ َ ِ َ َ ْ ُ َ‬
                                 ‫َُ َ ِ َ ْ ٌ َ َ ْ َ َ َ ََ‬      ‫َُ ْ ُ َ ْ ٌ َ ِ َ ِ َ َ ْ َ ٌ َ ْ َ ُ َ‬
                                ‫ٔٗبنو فَشحور أَلف ومئتَان وسبعة وأَربعون. ٕٗبنو حاريم أَلف وسبعة عشر.‬

 ‫ْ ُ َ ُّ َ َ ُ َ َ ِ َ ٌ َ َ ِ َ ٌ‬ ‫ِ ي َ َ ُ َ ُو ل ْ ِ ِ َ ِ ْ َ ِ ُ ُ َ ْ َ َ ٌ َ َ ْ ُ َ‬
 ‫ٖٗأَما الالَّ وُّون: فَبنو يش عَ، ِقَدميئيل من بني ىودويا أَربعة وسبعون. ٗٗاَلمغنون: بنو آساف مئة وثَمانية‬
                                                                                                      ‫َّ‬
                                                                                                     ‫وأَربعون.‬
                                                                                                      ‫َ َُْ َ‬
                 ‫ِ‬         ‫ِ‬                ‫ِ‬                                 ‫ُ ِ‬
 ‫٘ٗاَلبوابون: بنو شمُّوم، بنو أَطير، بنو طممون، بنو عقُّوب، بنو حطيطا، بنو شوباي مئة وثَمانية وثَالَ ثُون.‬
  ‫َ‬         ‫َ َ ُ َْ ُ َ َ ُ َ َ َ ُ َ َ َ ُ ُ َ َ َ ٌ َ َ َ ٌ َ‬                    ‫ْ َ َّ ُ َ َ ُ َ َ َ‬
  ‫َن ِ ُ َ َ ُ ِ َ َ ُ ُ َ َ َ ن َ َ َ َ َ ن‬                                                ‫ُ ِ‬
                                                                                                ‫َّ ُ َ‬
                                                                                                      ‫ِِ‬
 ‫ٙٗاَلنثينيم: بنو صيحا، ب ُو حسوفَا، بنو طَباعوت، ٚٗب ُو قيروس، بنو سيعا، بنو فَادون ٛٗوب ُو لَبانة وب ُو‬
                                                                ‫َُ َ ُ َ‬     ‫َ َن َ ُ‬
                         ‫َن ر َ َ ُ َ ِ َ َ َ ُ َ َ‬                     ‫ِ‬
 ‫حجابا، بنو سمماي، ٜٗبنو حانان، بنو جديل، بنو جاحر، ٓ٘ب ُو َآيا، بنو رصين وبنو نقُودا، ٔ٘بنو ج َام، ب ُو‬
  ‫َ ُ َ ز َ َن‬                                             ‫َُ َ َ َ َُ َ َ َُ َ َ َ‬          ‫َ َ َ َُ َ ْ َ َ‬
                                                       ‫ِ ِ‬            ‫ِ‬                ‫َُ ِ‬
 ‫ع َا، بنو فَاسيح، ٕ٘بنو بيساي، بنو معونيم، بنو نفيشسيم، ٖ٘بنو بقبوق، بنو حقُوفَا، بنو حرحور، ٗ٘بنو‬ ‫ِ‬    ‫َز َُ‬
  ‫َُ‬        ‫َُ َ ْ ُ َ‬          ‫َُ َ ُْ َ َُ َ‬       ‫َ َ َُ َ ُ َ َُ َ َ َ‬                     ‫َ‬
                        ‫ُ ِ‬        ‫ِ‬                          ‫ُ ِ‬                 ‫َ ْ م َ َُ َ ِ َ َُ َ ْ َ‬
                   ‫بصِيت، بنو محيدا، بنو حرشا، ٘٘بنو برقُوس، بنو سيس َا، بنو تَامح، ٙ٘بنو نصيح، بنو حطيفَا.‬
                         ‫َُ َ َ َ َ‬           ‫َر َ ُ َ َ‬          ‫َُ َْ َ َ‬
 ‫ٜ٘بنو‬
  ‫َُ‬       ‫بنو ج ّْيل،‬
             ‫َُ َ د َ‬                                 ‫َُ َ ِ ِ ُ ْ َ َ َُ ُ َ َ َُ ُ َ َ َُ ِ َ‬
                         ‫ٚ٘بنو عبيد سمَيمان: بنو سوطاي، بنو سوفَرث، بنو فَريدا، ٛ٘بنو يعالَ، بنو درقُون،‬
                           ‫َُ َ ْ َُ َْ َ‬
 ‫َ َ ِ‬
 ‫واثْنان‬    ‫ُ ٍَِ‬
            ‫ثَالَث مئة‬    ‫ُ ُّ َّ ِ ِ ِ َ َ ِ َ ِ ِ ُ ْ َ َ‬   ‫َ رِ الظ َ ِ َ ُ ُ َ‬
                         ‫شفَطيا، بنو ح ّْيل، بنو فُوخ َة ّْباء، بنو آمون. ٓٙكل النثينيم وبني عبيد سمَيمان‬
                                                                                      ‫َ َْ َُ َ ط َ َُ‬
                                                                                                    ‫َِ ُْ َ‬
                                                                                                   ‫وتسعون.‬

   ‫َ ُ ِ ُ ُ ِ َ َ ِ ُ ِ ْ ّْ ِ ْ ٍ َ ّْ َ ْ َ َ ُ ُ َ ُ ُ َ ِ ّْ ُ َ ْ َ ْ ِ ُ ْ ُ َ ّْ ُ ُ ُ َ‬
  ‫ٔٙوىؤالَء ىم الَّذين صعدوا من تَل ممح وتَل حرشا، كروب وأَدون وامير، ولَم يستَطيعوا أَن يبينوا بيوت‬
   ‫ََِ‬       ‫َ ُ َ َ َ ُ ط ِي َ ُ َ َ ِ ُّ ِ َ ٍ َ َ ِ َ ْ َ ُ َ‬                    ‫َ ِ ِ ْ َ َ ْ ُ ْ َ ْ ُ ْ ِ ْ ْ رِ َ‬
  ‫آبائيم ونسمَيم ىل ىم من إِس َائيل: ٕٙبنو دالَيا، بنو ُوب َّا، بنو نقُودا ست مئة واثْنان وأَربعون. ٖٙومن‬
        ‫ِ‬                   ‫ِ ِ‬              ‫ِ‬       ‫ِ‬              ‫ِ‬
  ‫الكينة: بنو حبابا، بنو ىقُّوص، بنو بر ِالَي، الَّذي أَخذ امرَةً من بنات بر ِالَي الجمعادي وتَسم باسميم.‬          ‫ِ‬
    ‫َ َ ْ َأ ْ َ َ َ ْ ز َ ْ ْ َ ّْ َ َ َّ ِ ْ ِ ْ‬                        ‫ْ َ َ َ َُ َ َ َ َُ َ َ َُ َْ ز َ‬
   ‫ْ َُ ِْ ْ ِ‬                                         ‫ْ ِ ِ َ َْ ُ ِ‬                         ‫ِ ِ‬
                                                                      ‫َ ُ َ ْ َ ْ َ ِِْ َ ْ َ ُ‬
                                                                                                                 ‫ُ ِ‬
  ‫ٗٙىؤالَء فَحصوا عن كتَابة أَنسابيم فمَم تُوجد، فَرذلُوا من الكينوت. ٘ٙوقَال لَيم التَّرشاثَا أَن الَ يأْكمُوا من قُدس‬
                                  ‫َ َ ُُ ْ َ‬              ‫َ‬
              ‫ُ ُّ ْ ُ ْ ُ ِ َ ً ْ َع ِ َ َ ٍ َ ْ ِ َ ُ ِ َ ٍ َ ِ َ‬             ‫َ ِ َ َ َ َ ِ ٌ ل ِ ِ َ ّْ‬
 ‫األَقْداس حتَّ يقُوم كاىن ِؤلُوريم والتُّميم. كل الجميور معا أَرب ُ ربوات وأَلفَان وثَالَث مئة وستُّون، فَضالً‬
          ‫ٚٙ‬                                                              ‫ِ ٙٙ‬
      ‫ْ‬
   ‫ٍ َ َ ِ َ ٍ َ َ ْ َ ً َ ِ َ َ ُ ْ ِ َ ْ ُ َ ّْ َ َ ْ ُ َ ّْ َ ِ ِ َ ِ‬        ‫َ ْ َ ِ ِ ِ ْ َا َ ِ ِ ِ ِ َ َ ُ َ ْ َ َ‬
  ‫عن عبيدىم وِمائيم الَّذين كانوا سبعة آالَف وثَالَث مئة وسبعة وثَالَ ثين. ولَيم من المغنين والمغنيات مئتَان‬



‫52‬
                                              ‫سفر نحميا (اإلصحاح السابع)‬


 ‫ْ ِ ُ ع ٍَِ‬           ‫َ َ َِ ُْ َِ ِ َ َ ْ َ ٌ َ َُْ َ‬                ‫ِ ٍ ِ‬
 ‫ٛٙوخيمُيم سب ُ مئة وستَّة وثَالَ ثُون، وبغالُيم مئتَان وخمسة وأَربعون، ٜٙوالجمال أَرب ُ مئة‬
       ‫َ َ َْ‬                                                    ‫َ َ ْ ُ ْ َ ْع َ َ ٌ َ‬              ‫وخمسة وأَربعون.‬
                                                                                                      ‫َ َ ْ ٌَ َ َُْ َ‬
                                                    ‫ٍ َ َ ْع ِ َ ٍ َ ِ ْ ُ َ‬     ‫َ َِْ ُ ِ ُ‬
                                                  ‫والحمير ستَّة آالَف وسب ُ مئة وعشرون.‬              ‫وخمسة وثَالَ ثُون،‬
                                                                                                      ‫َ‬         ‫َ َ ْ ٌَ َ‬

 ‫ل ْ َ ِ َ ِ ْ َ ِ رَ ٍ ِ َ َّ َ ِ َ َ ْ ِ َ‬                            ‫َ َْ ْ ُ ِ ْ ُ ِ َ ِ ْ ْ ِْ َ ِ‬
 ‫ٓٚوالبعض من رؤوس اآلباء أَعطَوا لمعمل. التَّرشاثَا أَعطَ ِمخزينة أَلف د ْىم من الذىب، وخمسين‬
                                                        ‫ْ‬    ‫ْ َ‬         ‫َ‬                           ‫ُ‬
 ‫َ َْ ْ ُ ِ ْ ُ ُ ِ َ ِ ْ َْ ل َ ِ َ ِ ْ َ َ ِ ََِ ْ ِ ِ َ‬
                                                                     ‫ِ ٔٚ‬
                                                                            ‫ِ ْ َ َ ً َ َ ْ َ ِ َ ٍ َ ِ َ ِ ً لْ َ َ َ‬
 ‫منضحة، وخمس مئة وثَالَ ثين قَميصا ِمكينة. والبعض من رؤوس اآلباء أَعطوا ِخزينة العمل ربوتَين من‬
 ‫َ َ ْ َ َ ِ َّ ُ َّ ْ ِ ِ َّ ِ ْ َ ٍ ِ َ َّ َ ِ َ ْ ْ َ ً ِ َ‬                      ‫ً ِ َ ْ ِض ِ‬
 ‫الذىب، وأَلفَين ومئتَي منا من الف َّة. ٕٚوما أَعطاهُ بقية الشعب ست ربوات من الذىب، وأَلفَي منا من‬     ‫ِ‬
                                                                                                  ‫َ ْ ِْ َ َ ْ َ‬
                                                                                                                  ‫َّ َ ِ‬
 ‫الف َّة، وسبعة وستّْين قَميصا ِمكينة. ٖٚوأَقَام الكينة والالَّ وُّون والبوابون والمغ ُّون وبعض الشعب والنثينيم‬
 ‫ُ‬
   ‫ُ َّ ِ َّ ِ ِ‬
         ‫ْ َ‬            ‫َ َ ْ َ َ َ ُ َ ِ ي َ َ ْ َ َّ ُ َ َ ْ ُ َن َ َ َ ْ‬
                                                                                      ‫لْ َ َ ِ‬
                                                                                         ‫َ‬     ‫ً‬
                                                                                                 ‫ْ ً ِ َ ِ‬       ‫ِ ِ‬
                                                                                                         ‫ْض َ َ َ َ‬
                                    ‫رِ َ ِ ُ ِ ِ ِ‬                                        ‫ِ‬    ‫ُ ُّ رِ َ ِ‬
                                  ‫وكل إِس َائيل في مدنيم. ٗٚولَما استُيل الشير الس ُ وبنو إِس َائيل في مدنيم،"‬
                                           ‫ُ‬       ‫ُ ُ ِ ْ َ َّ ْ ِ َّ َّ ْ ُ َّ ابع َ َ ُ ْ‬           ‫ْ‬     ‫َ‬
  ‫فأليمن إلي ف=فسفرا فا ي زفك فشىافص فحفه فرسف سافرهللفاد فاصوىفهلل ف رهللفاا زفك فشىاف ازشالفاىف‬
                             ‫ز‬                               ‫ر رإ‬
     ‫ك فشىاف ال الفاىفك فشىا ف سةافهس فيكززفف رر افرف رزاعفاىف حف(ص2)فايك رزفرألرر اف رف ط ا فاشازف‬
‫.ف ط ا هر ف‬‫ررفه افرفذاسففدرفررر افركي فاىفرعزفرففا ع ف رهللفاعز‬                 ‫رسفرهللف اسفف وىفر ال ف ه فا زادرف‬
                                                                                    ‫ز‬
       ‫سةافرسفسفرا فر رافرسف فاركسفاىفر زشوارفإ فرفاد افرألسلا افرفسرب(رسفرص فاد ا فر ز ا)ففذفكفزة ف‬
  ‫ف اش عفرس ف635ف ك ستفرر ر إفففطيف ف رركسفاةفر زشوارففرسدرف(11:1)ف ك سفذفكف فلز ف‬                         ‫فرةالتفحز‬
                                          ‫ح‬
     ‫رسفرهرا فهذلفرفل رئرفرسدرففاسفازة سفإفاد فراةا سفرسف ااهرف رافةارإفاارةا رفرهلل ف هس كفرهرا فيص ف‬
                                                                                 ‫فدذلفرفل رئرف ه فر زا فسربفرفرراح‬




‫62‬
                                                 ‫سفر نحميا (اإلصحاح الثامن)‬



                        ‫عودة لمجدول‬
                                                                                   ‫اإلصحاح الثامن‬
                                                                                                                             ‫ف‬
                                                         ‫ز‬
                      ‫اىفهذرفر صف .فسز فر هير رف فعظفرفشزا ف ا رريد فا ا سفذفكفرا ا سففور ىفث سا فف‬
                                                                                                                         ‫ف‬
  ‫ل َ ْ َا ْ َ ِ ِ ْ‬          ‫ِ‬                 ‫َّ ِ ِ‬          ‫ٍِ‬
 ‫األيات (ٔ-ٛ):-" ٔاجتَمعَ كل الشعب كرجل واحد إِلَ الساحة الَّتي أَمام باب الماء وقَالُوا ِعزر الكاتب أَن‬
                           ‫َ َ َ ِ َْ َ‬                ‫َ‬           ‫ْ َ ُ ُّ َّ ْ ِ َ َ ُ َ‬
  ‫ْ َ َ ِ ِ َ ّْ َ ِ‬            ‫ِ‬     ‫َ ْ َا ْ َ ِ ُ ِ‬       ‫َ ِ َ ِ ِ ْ ِ َ ِ َ ِ ُ َ ِ َ َ ِ َ َّ ُّ ْ رِ َ‬
 ‫يأْتي بسفر شريعة موس الَّتي أَمر بيا الرب إِس َائيل. ٕفَأَتَ عزر الكاتب بالشريعة أَمام الجماعة من الرجال‬
                    ‫َ‬     ‫َّ ِ َ َ َ‬
    ‫ِ ْ ِ‬               ‫َّ ِ ِ‬            ‫ِ‬                         ‫ِ ْ ِ َّ ِ ِ‬              ‫ّْ ِ ُ ّْ ِ ٍ‬
 ‫والنساء وكل فَاىم ما يسمعُ، في اليوم األَول من الشير السابع. ٖوقَرَ فييا أَمام الساحة الَّتي أَمام باب الماء،‬
       ‫َ‬     ‫ََ َ‬            ‫َ‬    ‫َ َّ ْ ِ َّ ِ َ َأ َ َ َ‬                   ‫َْ‬        ‫َ ُ َْ‬         ‫َ َ َ‬
   ‫ّْ ِ ّْ ِ ْ ِ ِ َ َ َ ْ َ ُ ُ ّْ َّ ِ َ ْ ِ ْ ِ َّ ِ ِ‬                                 ‫ِ ِ‬
 ‫من الصباح إِلَ نصف النيار، أَمام الرجال والنساء والفَاىمين. وكانت آذان كل الشعب نحو سفر الشريعة.‬   ‫ِ َ َّ َ ِ‬
     ‫َ‬                ‫َ‬     ‫ْ‬                    ‫َ‬          ‫َّ َ ِ َ َ َ َ َ َ‬              ‫ْ‬
  ‫ْ ِ َ َ َ ِ َ ِِ ِ َ َ َ َ َع َ َ َ َ َ ِي‬             ‫َ َ َ َ ْ َا ْ َ ِ ُ َ ِ ْ َ ِ ْ َ َ ِ ِ َ ِ ل َ‬
 ‫ٗووقَف عزر الكاتب عمَ منبر الخشب الَّذي عممُوهُ ِيذا األَمر، ووقَف بجانبو متَّثْيا وشم ُ وعنايا وأُورَّا‬
 ‫َ ِ ْ ِي َ َ ْ ِ َ َ ْ َ ِ ِ ِ َ َ ْ َ َ ارِ َ َ َ ِ َ ِ ُ َ َ ْ ِ ي َ َ ُ ُ َ َ ْ َد َ ُ َ َ َ ِ ي َ َ ُ ُ َ َ َ ْ َا‬
 ‫وحمق َّا ومعسيا عن يمينو، وعن يس ِه فَدايا وميشائيل وممك َّا وحشوم وحشب َّانة وزكرَّا ومشالَّم. ٘وفَتَح عزر‬
 ‫َّ ُ َ َ ْ َ ُ ّْ َّ ْ ِ َ ِ ْ َ َ َ ُ َ َ ُ ُّ َّ ْ ِ َ َ َ َ َ ْ َا َّ َّ ِ َ‬                 ‫ُ ّْ َّ ْ ِ‬
 ‫السفر أَمام كل الشعب، ألَنو كان فَوق كل الشعب. وعندما فَتَحو وقَف كل الشعب. ٙوبارك عزر الرب اإل لو‬              ‫ّْ ْ َ َ َ‬
                                                           ‫ِ‬      ‫ِِ‬       ‫ِ َ ِ‬          ‫ْ َ ِ َ َ َ َ ِ يع َّ ْ ِ‬
 ‫العظيم. وأَجاب جم ُ الشعب: «آمين، آمين!» َافعين أَيدييم، وخروا وسجدوا ِمرب عمَ وجوىيم إِلَ األَرض.‬
   ‫ْ ِ‬                 ‫ِ‬
                   ‫َ ر َ ْ َ ُ ْ َ َ ُّ َ َ َ ُ ل َّ ّْ َ ُ ُ ِ ْ‬                                                     ‫َ‬
  ‫َ َ ُ ع َ َ ِ َ َ َ ْ َ َ َ ِ ُ َ َ ُ َ َ ْ ُ َ ُ ِ ي َ َ ْ ِ َ َ َم َ َ َ ْ َ َ ُوز َ ُ َ َ َ ُ َ َ َ ِ ي َ‬
 ‫ٚويشو ُ وباني وشربيا ويامين وعقُّوب وشبتَاي وىود َّا ومعسيا وقِيطَا وعزريا وي َاباد وحنان وفَالَيا والالَّ وُّون‬
      ‫ّْ ْ ِ ِ َ ِ َ ِ ِ ِ َ َ ٍ َ َّ ُ ْ َ ْ َ‬           ‫أ ِ‬
                                                              ‫َ ِْ َ َ‬
                                                                        ‫ِِ‬     ‫ِ‬
                                                                                   ‫َّ ْ َ َّ ِ َ َ َ َّ ْ ُ‬
 ‫أَفْيموا الشعب الشريعة، والشعب في أَماكنيم. ٛوقَرُوا في السفر، في شريعة اهلل، ببيان، وفَسروا المعن ،‬                   ‫َُ‬
                                                                                                              ‫وأَفْيموىم ال ِ‬
                                                                                                     ‫َ َ ُ ُ ُ ْق َاءةَ. "‬
                                                                                                          ‫رَ‬
‫الشير السابعف=فكر فرفر زفاىف52فرسفراو فر فرفشدزفرفر ا ف(6:51)فكرجل واحد إلا السااحة التا أماامف‬
                                                                  ‫ز‬
‫باااب الماااءف=ف ا بفرفرا افاشااازففور ر اا ا فراااف فرألرا رزفرفيااىف د ا فسريوااىاف ا فز .ف سصااازفةرااارإف رفااارإف ز ف ا إف‬
                 ‫ز‬
‫ف رفاااعففورراااحف"ففط اايكرفأليااارف ااذ راف" ف ف ف ف ف ف ف‬      ‫رفااارإفادااذرف ر ا فرفااز .فرفلااا فرسفاة ا فرفكسار ا ف ااز‬
                                                                                          ‫ز‬
‫ذ راف رفاعف ففا ف ذرز ف ك سفر ةير عفاىفر ف ف اتفرهللفادىفرير ف يفير ف اافك ازفرسفرفش ب ف ك سف‬
      ‫ز‬                                              ‫ز‬
‫ففاسفك س رفاةير سففا رر فرفشزا ف ارا فرفرة ر ف رفرةر فها فركا سفالا رفااافف‬                    ‫هذرفر ةير عف ر فر لففاىف‬
             ‫ز‬                    ‫احز‬                 ‫ا‬                                 ‫ز‬
‫فثرفاعر لفرفر ور سفكر ففا فهس فوقالوا لعازرف=فهسا فر فذكازفف فرفااىفرفراعزفألسف اح رفكا سفرشاغ إف‬                         ‫رفس ر‬
‫يةراا ف صا طفرألرااع زفاك سااتفهااذلففارياافف اااف صا فسفراا ف رفشا بف ااافرسفركروا رفرألرا رزفرسيصازاسف وااىف‬
                          ‫ازح‬
‫رل را فر ااارئدرفش ا ز رف ا سدرفش ا بفرهللفرففا صف رسداارفرسعصااواسف ااسفرألراارف را فاعا هرفها ف ة ا افشازا فرفاازبف‬
                                                                       ‫ز‬
‫ساهرفاطو رفرسفارر رفهذلفرفشزا ف فك سف ح رفياافريارف رواففا ف ا إفاطو ا رفرسافُفرسفاا يىف كيا ب ف رفكسارا في ساىف‬
‫وىفرفي وار"ف فظفسعركف رفي وارف1فيىف4:61"فف اليوم األول مان الشاير الساابعف=فها ف طوا فهيا افرف ا ا ف‬
                                                                   ‫ر‬
‫سالفظفرسففاىف اافرأل رافالز سفرفشزا ف كور تفرفكي بفهىف افإسذرزففك ف رفا ف اىف(4)فمنبر الخشبف=ف‬
          ‫ز‬                                                                                        ‫ز‬
‫فا رلفرفةرا ف هذرفاس ظزفرفرسةوا فاىفرفكسار فر س ف اىف(5)فسالفظف ي افرفش بف سافايحفرفرعزفإفي رر إففكور ف‬
                                     ‫ز ز‬                     ‫ز‬
‫رهللف هكذرفسلافاىفرفكسار ف سافرر عفي راعفر سةا ف ك سف ح رفال رف ر ففرر ا سف فويعرازف(ررر هرفاىفاا ف‬



‫72‬
                                                 ‫سفر نحميا (اإلصحاح الثامن)‬


 ‫ا‬                        ‫ز‬                                      ‫ز‬              ‫ز‬
 ‫7)ف ز ر فكا س رفايزةرا سفراسفرف رساا فإفاىفرأل رراا فاكثاازفراسفرفشا بفاايكورفر سفرأل رراا ف ااىف(6)فوباارك عازر‬
                                                                               ‫ز‬
                           ‫افي راعفر سةا فس زكفرفزبف ل فس ف رفرةافهللفارئر إفاراس فف‬             ‫الربف=ف هكذرفاىفرفكسار ف‬
‫فوق كل الشعبف=ف واس فرسفسيص فرر رفكور فرهللففسعدرد ف اىف(7) والالويونف=فرفراذك زاسفهسا ف اا سفافازاف‬
             ‫رف طاف فاصاافشىاف فه فصع ففد افرفرذك زاس،فه ف طافيعراز فر ف"ف ه افرفال ا س" فف‬
                                                                                                                          ‫ف‬
 ‫لَِ ِ‬                                              ‫ِ‬        ‫ِ‬
 ‫األيات (ٜ-ٕٔ):-" ٜونحميا أَي التّْرشاثَا، وعزر الكاىن الكاتب، والالَّ وُّون المفيمون الشعب قَالُوا ِجميع‬
                  ‫َ َ ْ َا ْ َ ُ ْ َ ُ َ ِ ي َ ْ ُ ْ ِ ُ َ َّ ْ َ‬             ‫َ َ َ َْ ِ ْ َ‬
             ‫ِ‬        ‫َّ ِ َ ِ‬
 ‫الشعب: «ىذا اليوم مقَ َّس ِمرب إِليكم، الَ تَنوحوا والَ تَبكوا». ألَن جميع الشعب بكوا حين سمعوا كالَم‬
 ‫َ َ ُ َ َ‬               ‫ْ َ ْ‬
                                           ‫ِ‬
                                         ‫َّ َ َ‬         ‫ُ ُ َ ُْ‬            ‫َ ْ َ ْ ُ ُ د ٌ ل َّ ّْ ِ ُ ْ‬
                                                                                                                          ‫َّ ْ ِ‬
                                             ‫ِ‬                              ‫ِ‬
 ‫الشريعة. ٓٔفَقَال لَيم: «ا ْىبوا كمُوا السمين، واشربوا الحمو، وابعثُوا أَنصبة ِمن لَم يعد لَو، ألَن اليوم إِ َّما ىو‬
  ‫َّ َ َ ْ َ ُ ْ ُ ْ َ َ ْ َ ْ َ ً ل َ ْ ْ ُ َ َّ ُ َّ ْ َ ْ َ ن َ ُ َ‬                ‫َ ُ ُ ذ َُ ُ‬                    ‫َّ ِ ِ‬
                                                                                                                        ‫َ‬
                ‫ِ ي َ ُ َ ّْ َ ُ َّ َّ ْ ِ ِم َ‬                                                     ‫ُ د ٌ ل َ ّْ ِ َ َ ْ َ ُ‬
 ‫مقَ َّس ِسيدنا. والَ تَحزنوا، ألَن فَرح الرب ىو قُوتُكم». وكان الالَّ وُّون يسكتُون كل الشعب قَائِين: «اسكتُوا،‬
        ‫ُْ‬                                             ‫ََ َ‬
                                                            ‫ٔٔ‬
                                                                 ‫َّ َ َ َّ ّْ ُ َ َّ ُ ْ‬
 ‫ألَن اليوم مقَ َّس فَالَ تَحزنوا». ٕٔفَذىب كل الشعب ِيأْكمُوا ويشربوا ويبعثُوا أَنصبة ويعممُوا فَرحا عظيما، ألَنيم‬
 ‫ُْ‬
     ‫َّ‬        ‫ِ‬
            ‫ًَ َ ً‬
                                       ‫ِ‬                           ‫ِ‬
                            ‫َ َ َ ُ ُّ َّ ْ ل َ ُ َ َ ْ َ ُ َ َ ْ َ ْ َ ً َ َ ْ َ‬                ‫ْ َُ‬      ‫َّ ْ َ ْ َ ُ د ٌ‬
                                                                                           ‫ِ ُ َْ َ ِ َ ُ ُْ ي‬
                                                                                     ‫فَيموا الكالَم الَّذي عمَّموىم إِ َّاهُ. "‬

                                           ‫ىذا اليوم مقدسف=فألسففر فرفشدزفرفر ف ألسدرفإرير رفاافففكور فرهلل فف‬
‫ال تنوحوا =فهرفس ف رفألسدارفادرا رفرسفكا فرصا ئ درفك ساتف را بففط اا هر ف رففاحسف واىفرففطائا فها فراسفا ا ف‬
   ‫از‬                                       ‫از‬
‫ز .فرهللفاااىفيوا درفاا ف61:8 ف فكااسفرففااحسف وااىفرففطاا فايفا ففعا .فز فااىف هسا كف يااتففوفااحسف يااتففوعا .،ف‬
               ‫ز‬       ‫از‬
‫فذفكفي ف رففارف فيس فا ر ف هكاذرفساي ورفرفيا رحسفرفاايااف ااسفرففاحسف رفاار عف واىففط ا سا ف رفع .ف غعا رسفرهللف رف يافف‬
                                                                              ‫ز‬
‫زفريف ففقال ليم =فا ف إف ح رفإذىبوا كموا السمين واشربوا الحماو وأبعثاوا انصابة =ف سفاسفااىفرفلاار فر فداىف‬
‫افرسفسرر فكور فرهللفرفرلار ف ر سةا ف سصوىف كاسف وىففط ا س فازفاسف ففالص،فس كا ف سشازبفةرااف ارف‬
‫.فرفز فىفه ف االجف‬‫.ف د فألن فرح الرب ىو قوتكمف=فرفعز‬‫رفرراحف يشيزكفرفكسار فكود فاىفهذلفرف فار فرفيىفسعز‬
            ‫از‬                       ‫ز‬
‫.ف روذرتفرف فرف ف ط ا فرهللف س ريفف اع رسفف رف يف ف سالفظفرسفرفع .فاا يىف ااف‬‫ارئرففوسع ف رفةراف فا فرفعز‬
                                                   ‫ز‬
‫يدا جف سالفااظف صااا ف ااح رف"فإ ثا رفرسصا "فاك ا س رفاااىفرأل اا اف وااادرفرسف‬                          ‫احز‬
                                                                                        ‫رفااار عفارااسفاا عف فااار عفافصاااف‬
                                          ‫ز‬
‫اا كو رفرافازفط ا رف وااادرفراصا إفرسفاشاازك رفرااسف فاراايطا فذفااكفرااسفرفعلا را فوفاارح الاارب ىااو قااوتكمف=فاداارففا ف‬
‫سظز رففرالفدرف ااهرففف ا رف فحس رف فكسدرفف فسظز رففوزبف فر ايفف ر ر االف رف يفف يازيفففيشاا رف ازف ر فف‬
                                                                                                                          ‫ف‬
                ‫ِ ْ َ َ ُ ُ ُ َ ِ َ ِ ِ َّ ْ ِ َ ْ َ َ َ ِ َ َ ِ ي َ‬
 ‫األيات (ٖٔ-ٛٔ):-" ٖٔوفي اليوم الثَّاني اجتَمع رؤوس آباء جميع الشعب والكينة والالََّوُّون إِلَ عزر‬
 ‫َ ْ َا‬                                                                        ‫َ ِ َْْ ِ‬
      ‫َّ ِ‬
 ‫الكاتب ِيفيميم كالَم الشريعة. ٗٔفَوجدوا مكتُوبا في الشريعة الَّتي أَمر بيا الرب عن يد موس أَن بني‬
       ‫َ‬
                       ‫ِ‬
                ‫َ َ ِ َ َّ ُّ َ ْ َ ُ َ‬
                                                 ‫َّ ِ ِ ِ‬
                                                      ‫َ‬
                                                                 ‫ِ‬
                                                                    ‫َ َُ َْ ً‬
                                                                                    ‫َّ ِ ِ‬
                                                                                     ‫َ‬       ‫لُ ْ ِ َ ُ ْ َ َ‬
                                                                                                              ‫َْ ِ ِ‬
 ‫إِس َائيل يسكنون في مظال في العيد في الشير السابع، ٘ٔوأَن يسمعوا وينادوا في كل مدنيم وفي أُورشِيم‬
 ‫ُ َم َ‬
                ‫َ ْ ُ ْ ِ ُ َ ُ َ ُ ِ ُ ّْ ُ ِ ِ َ ِ‬
                    ‫ُ ْ‬                                      ‫َّ ْ ِ َّ ِ‬   ‫َ َّ ِ ْ ِ ِ ِ‬
                                                                                           ‫َ‬
                                                                                                ‫رِ َ ُ ُ َ ِ‬
                                                                                                        ‫َْ‬        ‫ْ‬
 ‫قَائِين: «اخرجوا إِلَ الجبل وأْتُوا بأَغصان زيتُون وأَغصان زيتُون بّْي وأَغصان آس وأَغصان نخل وأَغصان‬
  ‫ْ َ َ ِ َ ِ ْ َ ِ َ ْ ٍ َ ْ َ ِ َ ْ ٍ َر ٍّ َ ْ َ ِ ٍ َ ْ َ ِ َ ْ َ ْ َ ِ‬                        ‫ُْ ُ‬       ‫ِم َ‬
           ‫َّ ُ ُّ ِ ٍ‬           ‫ِ‬        ‫ِ‬
     ‫أَشجار غبياء ِعمل مظَال، كما ىو مكتُوب». فَخرج الشعب وجمَبوا وعممُوا ألَنفُسيم مظَال، كل واحد عمَ‬
                          ‫ْ ِْ َ‬            ‫َ َ َ َّ ْ ُ َ َ ُ َ َ‬       ‫ْ َ ٍ َ ْ َ َ ل َ َ ِ َ َّ َ َ ُ َ َ ْ ٌ‬
                                                                   ‫ٙٔ‬
        ‫َ‬     ‫َ‬
 ‫ِ‬                   ‫ِ‬         ‫ِ‬     ‫َ ْ ِ ِ َ ِ ُ ورِ َ ُ ِ َ ْ ِ ِ َ ِ َ َ ِ َ ِ ْ ِ َ ِ َ َ ِ َ ِ‬
   ‫َ َ َ ُ ُّ ْ َ َ َ‬
 ‫سطحو، وفي د ِىم، ودور بيت اهلل، وفي ساحة باب الماء، وفي ساحة باب أَفْريم. ٚٔوعمل كل الجماعة‬
                              ‫َا َ‬                         ‫َ‬                                  ‫ْ‬
          ‫الر ِ ِ َ ِ َ َّ ْ ِ َ َّ َ َ َ ن ِ ْ َ ّْ َّ ُ ْ َ ْ َ ْ َ ُ ْ رِ َ َ َ ِ ْ َّ ِ َ ُ و ْ ِ ُ ٍ‬
    ‫َّاجعين من السبي مظَال، وسك ُوا في المظَال، ألَنو لَم يعمل بنو إِس َائيل ىكذا من أَيام يش عَ بن نون إِلَ‬

‫82‬
                                           ‫سفر نحميا (اإلصحاح الثامن)‬


            ‫َ ْ ِ َ ْ َ ْ ِ َّ ِ‬
 ‫ِك اليوم، وكان فَرح عظيم ج ِّا. ٛٔوكان يقرُ في سفر شريعة اهلل يوما فَيوما من اليوم األَول إِلَ اليوم‬
 ‫َْْ ِ‬
                             ‫ً‬      ‫َْ ً‬
                                         ‫َ َ ْ أ ِ ِ ِْ َ ِ ِ ِ‬
                                              ‫َ‬             ‫َُ‬          ‫َ‬    ‫ذل َ ْ َ ْ ِ َ َ َ َ ٌ َ ِ ٌ ِ د‬
                                     ‫ِ ِ َِْ ٌ َ َ َ ْ ْ ُ ِ‬      ‫ِ ِ َ َ ِ ِ ً َ ْ َ َ َي ٍ َ ِ ْ َ ْ ِ‬
                                  ‫األَخير. وعممُوا عيدا سبعة أ َّام، وفي اليوم الثَّامن اعتكاف حسب المرسوم. "‬
                                          ‫َ‬
                        ‫ز‬
‫وف اليوم الثان ف=فهرفري رفاىفرفا رفرفث سىفألسدرفيذ ي رف ألر ففال عفكور فرهللف ا رريد ف وىفرفكدس ف رففاررف‬
                    ‫ز‬
 ‫رسفاازر رفكور فرهللففا ور ه ف فزاس ف فذفكفنجد ىنا الرؤوس والكينة والالويونفا ي سفف ح رففاي ور رف اعدر ر ف‬
     ‫ف ر فاوحرفرفكسار ف افرسفياز فكور فرهللفرسفيفا ف ز .فرفغز ف‬    ‫ر ذرفرر ر؟فرسفاويحر رف سفا اا رف اافرفرظ‬
                        ‫ز‬                     ‫ز‬           ‫عز‬
      ‫اىفهذرفرف فر ف فلافسعذفرفش بف اافرفرظ ف .ف يل ف ي ف ة عفإفىفرهللفاك سف ص عففرفا ةافرثود فرسف‬
 ‫.ف يل ف هذرفإفي زفةاااففرفا زافف‬                                                               ‫يشو‬
                                 ‫را رف ع بن نون فا في اابف رفي وارففزكفيو درففو ك ا،ف رف ك افي اهرففعز‬
‫فرفسع ف سفرفيصزا تفرف اا فاىفا رف‬         ‫رسفر لدرفرفذاسفك س رفاعزف سف ا اا سفاىفرظدزا فإعتكاف =فر فف‬
                                                                                  ‫افصصففو اعفرفااسا فالط‬




‫92‬
                                                 ‫سفر نحميا (اإلصحاح التاسع)‬



                        ‫عودة لمجدول‬
                                                                                    ‫اإلصحاح التاسع‬

‫.ف رف ك ا فاعىفر صف .فرفر افسةاهرفازفاسف فزبف رفر س يف ف هس فسةاهرف‬‫سةافهس فرث فافزففوي رحسف اسفرفعز‬
                         ‫ز‬
‫ا كاسفاااىفص ا رف يااذف فإفيا ا ز فاااىفا ا رفإفي ا ز لفهاارف سعراادرف فااا فه ا فا ا رفرفكع ا ع ف ص ا فبفص ا ردرفصااالعف‬
‫فكساراايس فرسس ا فسصااوىفصااالعفرفشااكزف‬     ‫يااذف ف رث ا فهااذرفرفص ا رفال ا ف(رشف85:5)ف رث ا ففدااذرفرفي ا رحسفاااىفطل ا‬
                              ‫.ففاسفسسظزفإفىفرهللف رففحسففاسفسسظزفففط ا س ف‬‫اه فارئر إفرفرحر زفرففرراس فرفعز‬
‫سةافرفش بفهس فا يزاف فط ا لف فط ا فر ئفف رسدارفهارفكازز رفسعا فرففط اا ف ررا فصا افراسففط اا هرفرسدارف‬
                                                                                 ‫فرفاي ا رف ف افر س تفرهللف ف ي اا يف فف‬
                                                                                                                           ‫ف‬
                               ‫ِ‬                              ‫ِ‬        ‫ِ‬
 ‫َ ِ ْ َ ْ ِ الر ِ َ ْ ْ ِ َ ْ َ َّ ْ ِ ْ َ َ َ ُ ْ ر َ ِ َّ ْ ِ َ َ ْ ِ ْ ُ ُ ٌ‬
 ‫األيات (ٔ-ٖ):-" فٔوفي اليوم َّابع والعشرين من ىذا الشير اجتَمع بنو إِس َائيل بالصوم، وعمَييم مسوح‬
    ‫ِ‬               ‫ِ َ َ ُ ُُ ِ ِ‬                         ‫ِ‬          ‫ِ ِ‬    ‫ِ ِ‬
 ‫وتَُاب. ٕوانفَصل نسل إِس َائيل من جميع بني الغرباء، ووقَفُوا واعتَرفُوا بخطاياىم وذنوب آبائيم. ٖوأَقَاموا في‬
         ‫َ ِْ َ ُ‬             ‫َ ْ َ‬       ‫َ ْ َ‬        ‫َ ر ٌ َ ْ َ َ َ ْ ُ ْ ر َ ْ َ ِ َ ْ َُ َ َ َ‬
                                                  ‫َ ِ ِ َ أ ِ ِ ْ ِ َ ِ َ ِ َّ ّْ ِ ِ ْ َّ َ ِ َ ِ‬
 ‫مكانيم وقَرُوا في سفر شريعة الرب إِلييم ربعَ النيار، وفي الربع اآلخر كانوا يحمدون ويسجدون ِمرب‬
 ‫َ ِ َ ُ َ ْ َ ُ َ َ َ ْ ُ ُ َ ل َّ ّْ‬  ‫ُّ ْ ِ‬                    ‫ْ ُ‬                            ‫َ ْ َ‬
                                                                                                     ‫إِلييم."‬
                                                                                                       ‫ِ ِْ‬
                                                                                                      ‫ر‬
‫اليوم ال اباع والعشارينف=فكا سفر ف ااافرفرظا فرفاا رف51فراسفرفشادزف رفاا رفرفثا رسفراسفرفاا رفها فرفاا رف32فراسف‬
‫يك ا اف( ف32:93)فاك ا سفإةير ا درفهس ا فاااىفرفا ا رف42فرااسفرفشاادزفإةير ا إفإفيا زا ا إف‬            ‫رفشاادزف ك ا سفهااذرفا ا رفر‬
                                                                                             ‫ز‬
‫فإل ي راف ففط ا فادرفازف رفي فذفكفاىف اافرفرظ فثرففحس رف ك رف وىففط اا هرف اافذفاك فهارفازفا رففااسف‬
    ‫ز‬                           ‫ر‬
‫سظااز رفإفااىفرفاازبف رفر ا س يفف فحس ا رففاااسفسظااز رفإفااىفسع راادر فوانفصاال نساال إساا ائيلف=فاااىفيل ا رهرف ر ي ا رادرف‬
                                     ‫ح‬
‫فط ا ا هرفثاارفاااىف د ا اهرففواازبف ا سفارااازفرفاااىفرف اياافف اااىفإيص ا درف ر ي ا رفدرفرفشاازفثاارفاااىفإسعص ا فدرف ااسف‬
                                                                           ‫رفحاة تفرف ثسا فربع النيار =فر فثال فر ت فف‬
                                                                                                      ‫ُ‬
                                                                                                                   ‫ف‬
      ‫ِ ََ ِ‬                                        ‫ِِ‬       ‫ِ ّْ َ ُ ع ِ‬
 ‫األيات (ٗ-ٖٛ):-" ٗووقَف عمَ درج الالَّ ويين: يشو ُ وباني وقَدميئيل وشبنيا وبني وشربيا وباني وكناني،‬
          ‫َ‬      ‫َ ْ ُ َ َ َ ْ َ َ ُ ّْ َ َ َ ْ َ َ َ‬          ‫ََ‬        ‫َ‬          ‫َ َ َ َ ََ ِ‬
  ‫ِي َ َ ُ ع َ ْ ِ ِ ُ َ َ ِ َ َ َ ْ ِ َ َ َ َ ْ َ َ ُ ِ ي‬                                       ‫ُ ِ ٍ ِ ٍ‬
 ‫وصرخوا بصوت عظيم إِلَ الرب إِلييم. ٘وقَال الالَّ وُّون: يشو ُ وقَدميئيل وباني وحشبنيا وشربيا وىود َّا‬
                                                                             ‫َّ ّْ ِ ِ ْ َ َ‬        ‫َ‬    ‫َْ‬         ‫َ ََ‬
 ‫ُ ّْ َ ٍ‬
 ‫وشبنيا وفَتَحيا: « قُوموا باركوا الرب إِليكم من األَزل إِلَ األَبد، وليتَبارك اسم جالَ ِك المتَع ِي عمَ كل بركة‬
      ‫ََ‬         ‫ْ ُ َ ل َ ْ ُ َال َ‬
                                                ‫ِ‬          ‫ِ‬
                                                  ‫َ َ َْ َ َ‬
                                                                       ‫َ ِ ُ َّ َّ َ ُ ِ َ َ ِ‬
                                                                                  ‫ْ‬              ‫ُ‬       ‫َ َََْ َ ْ َ‬
                                     ‫ِ‬            ‫ِ‬                   ‫ِ‬
     ‫َ ْ ِ ٍ ْ َ ُ َ َّ ُّ َ ْ َ َ ْ َ َ َ ْ َ َّ َ َ َ َ َ َ َّ َ َ َ ُ َّ ُ ْ َ َ ْ َ َ ُ َّ َ َ ْ َ‬
 ‫وتَسبيح. ٙأَنت ىو الرب وحدك. أَنت صنعت السماوات وسماء السماوات وكل جندىا، واألَرض وكل ما عمَييا،‬
                     ‫ُ ْ َ ُ َّ ُّ ِ ُ ِ‬                          ‫ْ ُ َّ ِ‬                            ‫ِ‬
 ‫والبحار وكل ما فييا، وأَنت تُحيييا كمَّيا. وجند السماء لَك يسجد. ٚأَنت ىو الرب اإل لو الَّذي اختَرت أَب َام‬
 ‫ْ ْ َ ْر َ‬                             ‫َ‬                ‫َ َُْ‬      ‫َ‬          ‫َ َ ْ َ ِْ َ ُ َ َ ُ‬     ‫َ ْ ِ َ َ َ ُ َّ َ‬
 ‫َ ْ َ ْ ُ ِ ْ ِ ْ َ ْ َ ِ ّْ َ َ َ َ ْ َ ْ َ ُ ْ ر ِ َ ٛ َ َ َ ْ َ َ ْ َ ُ ِ ً َ َ َ َ َ ْ َ َ َ ُ ْ َ ْ َ ْ ْ ِ َو‬
 ‫وأَخرجتَو من أُور الكمدانيين وجعمت اسمو إِب َاىيم. ووجدت قمبو أَمينا أَمامك، وقَطعت معو العيد أَن تُعطي ُ‬
  ‫ْ َ ْ َ ْ َ ِ ّْ َ َ ْ ِ ّْ َ َ ُ ِ ّْ َ َ ْ ِ ّْ ّْ َ َ ْ َ ُ ِ ّْ َ َ ْ ِ ْ َ ِ ّْ َ َ ْ ِ َ َ ل َ ْ م ِ َ ْ ْ َ ْ َ َ ْ َ َ‬
 ‫أَرض الكنعانيين والحثّْيين واألَموريين والفَرزيين واليبوسيين والجرجاشيين وتُعطييا ِنسِو. وقَد أَنجزت وعدك‬
           ‫ِ‬       ‫ٍ‬             ‫ٍ ٓٔ‬                   ‫ِ‬                 ‫ِ‬             ‫ِ ٌ ٜ أ ْ َ ُ َّ ِ َ ِ ِ‬
      ‫َ ْ َْ َ َ َ َ َ َ َ‬                ‫ْ َ َ َ ْ َ ُر َ ُ ْ ْ َ َ ْ ِ ُ‬
    ‫ألَنك صادق. ورَيت ذل آبائنا في مصر، وسمعت ص َاخيم عند بحر سوف، وأَظيرت آيات وعجائب عمَ‬       ‫َ‬           ‫ََ‬            ‫َّ َ َ‬
   ‫َ ِ ِ َ ِ ِ ِ َ َ ُ ّْ َ ْ ِ ْ ِ ِ َن َ َ م ْ َ َّ ُ ْ َ َ ْ َ ْ ِ ْ َ َ ِ ْ َ ل َ ْ ِ َ ْ ً َ َ‬
 ‫فَ ْعون وعمَ جميع عبيده وعمَ كل شعب أَرضو، أل َّك عِمت أَنيم بغوا عمَييم، وعممت ِنفسك اسما كيذا‬                      ‫رَ ْ َ َ َ‬


‫03‬
                                                               ‫سفر نحميا (اإلصحاح التاسع)‬


     ‫ْ ِ َ ٍ ِ‬           ‫ْ ِ ِ َ ْ َ َ ِِ ِ ِ‬                         ‫ِ‬    ‫ِ‬                                       ‫َْْ ِ‬
                                                         ‫َ َ َْ ْ ِ َ‬
 ‫اليوم. ٔٔوفمَقت اليم أَماميم، وعبروا في وسط البحر عمَ اليابسة، وطرحت مطاردييم في األَعماق كحجر في‬
         ‫ََ‬      ‫َ‬           ‫ْ‬      ‫ُ‬      ‫َ َ َ َ‬                             ‫َ َ ْ َ ْ َ َّ َ َ ُ ْ َ َ َ ُ‬
       ‫ِ‬       ‫ِ‬    ‫ِ طِ ِ ِ‬                   ‫ٍ َ ار ِ ِ َ ٍ ْ ل ِ‬
 ‫مياه قَوَّة. ٕٔوىديتَيم بعمود سحاب ني ًا، وبعمود نار لَيالً ِتَضيء لَيم في ال َّريق الَّتي يسيرون فييا.‬
     ‫َ ُ َ َ‬                          ‫َ ُْ‬                     ‫َ َُ‬      ‫َ‬    ‫َ ََْ ُْ ِ َ ُ ِ َ َ‬
                                                                                                            ‫ِ ٍ ِي ٍ‬
                                                                                                                      ‫َ‬
               ‫ِ‬      ‫ِ‬        ‫ِ‬         ‫ِ‬                          ‫ِ َ َّ ِ‬                   ‫ِ ِ‬
 ‫ونزلت عمَ جبل سيناء، وكمَّمتَيم من السماء، وأَعطَيتَيم أَحكاما مستَقيمة وش َائع صادقَة، فَ َائض ووصايا‬               ‫ٖٔ‬
  ‫َ ْ ْ ُ ْ ْ َ ً ُ ْ َ ً َ َر َ َ ً ر َ َ َ َ َ‬                      ‫َ‬      ‫َ َ َ َ ْ ُْ‬            ‫َ ََ ْ َ َ َ َ‬
                     ‫َ ال َ ً َ َ َّ ُ ْ َ ْ َ ْ ُ د َ َ َ ْ ُ ْ ِ َ َ َ َ رِ َ َ َ ر ِ َ َ ْ َ ِ ُ َ َ ْ ِ َ‬
 ‫ص ِحة. ٗٔوعرفْتَيم سبتَك المقَ َّس، وأَمرتَيم بوصايا وفََائض وش َائع عن يد موس عبدك. ٘ٔوأَعطَيتَيم خبز‬
 ‫َ ْ ْ ُ ْ ُ ْ ًا‬
  ‫ْ َ ِ َ َْ‬             ‫ِ َ َّ َ ِ ل ُ ِ ِ ْ َ ْ َ ْ َ ُ ْ َ ً ِ َ َّ ْ رِ ل َ ِ ِ ْ َ ُ ْ َ ُ ْ ْ َ ْ ُ َ َ ِ‬
 ‫من السماء ِجوعيم، وأَخرجت لَيم ماء من الصخ َة ِعطَشيم، وقمت لَيم أَن يدخمُوا ويرثُوا األَرض الَّتي رفَعت‬
                                                                                                ‫ََ َ ْ ْ ِ َ ُْ ي َ‬
                                                                                              ‫يدك أَن تُعطييم إِ َّاىا.‬

 ‫ْ ِ َ َ َ ْ َ ْ ُُ َ َ َِ َ‬                                ‫َ ِ َّ ُ ْ َ َ ْ ُ ْ َ َ ُ َ َ َ ُ ِ َ ُ ْ َ ْ َ ْ َ ُ ل َ َ َ َ‬
‫ٙٔ«ولكنيم بغوا ىم وآباؤنا، وصمَّبوا رقَابيم ولَم يسمعوا ِوصاياك، ٚٔوأَبوا االستماع، ولَم يذكروا عجائبك‬
                                                  ‫َ َْ‬
 ‫ُ ُ ِ ي ِ ِ ْ َ ْ َ ٌ َ ٌ َ َ َّ ٌ‬                                                          ‫ِ‬
‫الَّتي صنعت معيم، وصمَّبوا رقَابيم. وعند تَمردىم أَقَاموا رئيسا ِيرجعوا إِلَ عبود َّتيم. وأَنت إِلو غفُور وحنان‬
                                                             ‫َ َ ْ َ َ َ ُ ْ َ َ ُ ِ َ ُ ْ َ ِ ْ َ َ ُّ ِ ْ ُ َ ِ ً ل َ ْ ِ ُ‬
                                                                                                                                                                     ‫ِ‬
                                                ‫ِ‬      ‫ِ‬              ‫ِ‬
‫ورحيم، طويل الروح وكثير الرحمة، فمَم تَتْركيم. ٛٔمع أَنيم عممُوا ألَنفُسيم عجالً مسبوكا وقَالُوا: ىذا إِليك‬       ‫ِ‬                ‫ِ‬                             ‫ِ‬
 ‫َ َُ‬                    ‫ْ ِ ْ ْ َ ُْ ً َ‬                                ‫َ َ َّ ُ ْ َ‬         ‫َ َ ٌ َ ِ ُ ُّ ِ َ َ ُ َّ ْ َ َ ْ ُ ْ ُ ْ‬
                           ‫ِ‬            ‫ْ ِ‬               ‫ِ ِ‬               ‫ِ‬                   ‫َ ًَ َ ِ ًَ‬
‫الَّذي أَخرجك من مصر، وعممُوا إِىانة عظيمة. ٜٔأَنت برحمتك الكث َة لَم تَتْركيم في البرَّة، ولَم يزل عنيم‬                   ‫ِ‬                 ‫ِ ِ‬                     ‫ِ‬
 ‫ْ َ ّْ ي َ ْ َ ُ ْ َ ْ ُ ْ‬                ‫ْ َ ِ َ ْ َ َ ْ َ ير ْ ُ ُ ْ‬                                                      ‫َْ َ َ ْ َْ َ َ‬
         ‫ِ‬
‫عمود السحاب نيار ِيدايتيم في ال َّريق، والَ عمود النار لَيالً ِيضيء لَيم في ال َّريق الَّتي يسيرون فييا.‬
     ‫َ ُ َ َ‬
                   ‫ِ‬        ‫ِ طِ ِ ِ‬
                                                   ‫َ ُْ‬
                                                              ‫ُ َّ ِ ْ ل ِ‬
                                                                  ‫ُ‬                     ‫طِ ِ َ َ ُ‬
                                                                                                                        ‫ُ َّ ِ َ ا ل ِ َ ِ ِ ِ‬
                                                                                                                           ‫َ ْ‬              ‫ًَ‬       ‫َ‬             ‫َُ‬
 ‫َ ُ ْ ُ ْ ْ َِ َ‬                ‫ِ‬                                        ‫ِ‬
‫ٕٓوأَعطَيتَيم روحك الص ِح ِتَعِيميم، ولَم تَمنع منك عن أَفْواىيم، وأَعطَيتَيم ماء ِعطَشيم. وعمتَيم أَربعين‬
                       ‫ٕٔ‬
                                                                                        ‫َّ‬
                             ‫َ ْ ْ ُ ْ ُ َ َ َّ ال َ ل ْ م ِ ْ َ ْ ْ َ ْ َ َ َ ْ َ ِ ْ َ ْ ْ ُ ْ َ ً ل َ ِ ْ‬
                                                                                                                    ‫ِ‬
                                                                                                           ‫ِ‬
    ‫سنة في البرَّة فمَم يحتَاجوا. لَم تَبل ثيابيم، ولَم تَتَورم أَرجمُيم. وأَعطَيتَيم مم ِك وشعوبا، وفَرقْتَيم إِلَ‬                             ‫ِ‬          ‫ًَ ِ‬
                                                           ‫ٕٕ‬
           ‫َ ْ ْ ُ ْ َ َ ال َ َ ُ ُ ً َ َّ ُ ْ‬                       ‫ْ ْ َ َ ُ ُ ْ َ ْ َ َّ ْ ْ ُ ُ ْ‬                           ‫ْ َ ّْ ي َ ْ َ ْ ُ‬                    ‫َ‬
 ‫َ ْ ْ َ َِ ِ ْ َ ُ ُ ِ‬                  ‫ْ ُ ْ َ ِ ُ َ َ ْ َ َم ِ َ ْ ُ َ َ ْ َ ُ ٍ َم ِ َ َ َ‬
‫جيات، فَامتَمَكوا أَرض سيحون، وأَرض مِك حشبون، وأَرض عوج مِك باشان. وأَكثَرت بنييم كنجوم‬
                                ‫ٖٕ‬                                                                                                                            ‫ِ ٍ‬
                                                                                                                                                                   ‫َ‬
                   ‫َ َ َ َُْ َ َ َ ِ‬                    ‫ْ ِ ِ ُْ َ َ ِ ِ ْ ْ َ ْ ُ َ َ ِ َ‬
‫السماء، وأَتَيت بيم إِلَ األَرض الَّتي قمت آلبائيم أَن يدخمُوا ويرثُوىا. فَدخل البنون وورثُوا األَرض،‬                                       ‫َ ْ َ ِِْ‬
                                                                                                                                                           ‫َّ ِ‬
                                                ‫ٕٗ‬
     ‫ْ َ‬                                                                                                                                                       ‫َ‬
                                                                          ‫ِ‬           ‫لِِ‬
        ‫وأَخضعت لَيم سكان أَرض الكنعانيين، ودفَعتَيم ِيدىم مع ممُوكيم وشعوب األَرض ِيعممُوا بيم حسب إِ اد ِ‬
‫َ ّْ َ َ َ ْ ُ ْ َ ْ َ َ ُ ِ ْ َ ُ ُ ِ ْ ِ ل َ ْ َ ِ ِ ْ َ َ َ ر َ تيم.‬                                             ‫ِ َْْ ِ‬
   ‫َ ِْ‬                                                                                                                                ‫َ ْ َ ْ َ ُ ْ ُ َّ َ ْ‬
‫َ َ ُ ُ ُ ً َ ِ َ ً َ ْ ً َ ِ َ ً َ َ ِ ُ ُ َ َ ً ُ َّ َ ْ ٍ َ َ ًا َ ْ ور َ ُ ُ ً َ َ ْ ً َ ْ َ ًا‬
‫ٕ٘وأَخذوا مدنا حصينة وأَرضا سمينة، وورثُوا بيوتًا مآلنة كل خير، وآبار محفُ َةً وكروما وزيتُونا وأَشجار‬
                                                                               ‫َّ ُ ِ َ ْ ِ َ ْ ِ ِ‬                  ‫ِ‬                                            ‫ِ‬
‫َ َ َ ْ َ َ َّ ُ َ ْ َ َ َ ُ َ ِ َ َ َ ر َ‬
‫مثْم َةً بكثَْة، فَأَكمُوا وشبعوا وسمنوا وتَمَذذوا بخيرك العظيم. ٕٙوعصوا وتَمردوا عمَيك، وطَرحوا شريعتَك و َاء‬
                                                                                  ‫َ‬                           ‫ُ ر ِ َ رٍ َ َ َ ِ ُ َ َ ُ َ‬
        ‫ِِ‬        ‫ِ‬                       ‫َ ًَ َ ِ ًَ‬               ‫ِ‬
‫ُي ِىم، وقَتَمُوا أَنبياءك الَّذين أَشيدوا عمَييم ِيرُّوىم إِلَيك، وعممُوا إِىانة عظيمة. ٕٚفَدفَعتَيم ِيد مضايقييم‬
 ‫َ ْ ُ ْ لَ ُ َ ِ ْ‬                                                     ‫َ ْ َ ُ َ ْ ِ ْ لَُد ُ ْ ْ َ َ َ‬
                                                                                                                              ‫ِْ َ ِ‬
                                                                                                                                        ‫َ َ‬           ‫ظ ُورِ ْ َ‬
                 ‫ِ ِ‬          ‫ِِ‬                           ‫ْ َ ِ َ َّ ِ ِ‬
‫فَضايقُوىم. وفي وقْت ضيقيم صرخوا إِلَيك، وأَنت من السماء سمعت، وحسب م َاحمك الكث َة أَعطيتَيم‬                  ‫َ َ ُْ َ ِ َ ِ ِ ِ ِ ْ ََ ُ‬
 ‫َ ْ َ َ َ َ َ َ ر َ ْ َ ير ْ َ ْ ُ ْ‬                                     ‫َ‬                 ‫َْ َ‬
 ‫ِِ‬                     ‫َ َ ِ َّ ّْ د َ َ‬                                                      ‫ِ‬
‫مخّْصين خمَّصوىم من يد مضايقييم. ٕٛولكن لَما استََاحوا رجعوا إِلَ عمل الشر قُ َّامك، فَتَركتَيم بيد‬              ‫ِِ‬            ‫ِ ِ‬                           ‫ِ‬
   ‫َ ْ ُْ َ‬                                                  ‫َ ْ َّ ْ ر ُ َ َ ُ‬                              ‫ُ َم َ َ ُ ُْ ْ َ ُ َ ِ ْ‬
‫ْ َ َ ْ َ ِ َ َّ ِ َ ِ ْ َ َ ْ ذ ُ َ َ َ ر ِ ِ َ ْ َ ِيرِ‬
‫أَعدائيم، فَتَسمَّ ُوا عمَييم ثُم رجعوا وصرخوا إِلَيك، وأَنت من السماء سمعت وأَنقَ ْتَيم حسب م َاحمك الكث َة‬
                                                                                                     ‫َ ط َ ْ ِ ْ َّ َ َ ُ َ َ َ ُ‬                             ‫ِ‬
                     ‫َ‬              ‫ْ‬                           ‫َ‬                                                                                         ‫َْ ِْ‬
‫ِ َّ‬            ‫َ ِ َ ِ َ َ َّ ُ ْ َ َ ْ َ ْ َ ْ َ ُ ل َ َ َ َ َ ْ‬
‫أَحيانا كث َةً. ٜٕوأَشيدت عمَييم ِتَرَّىم إِلَ شريعتك، وأَما ىم فَبغوا ولَم يسمعوا ِوصاياك وأَخطَأُوا ضد‬ ‫َ ْ َ ْ َ َ ْ ِ ْ ل ُد ُ ْ‬                  ‫ْ َ ً َ ِير‬
 ‫ْ َْ ُْ ِ ِ َ‬                                                                ‫ِ‬       ‫ِ‬
‫أَحكامك، الَّتي إِذا عممَيا إِنسان يحيا بيا. وأَعطَوا كتفًا معاندةً، وصمَّبوا رقَابيم ولَم يسمعوا. ٖٓفَاحتَممتَيم سنين‬
                                  ‫َ َ َ ْ َ ٌ َ ْ َ ِ َ َ ْ ْ َ ُ َ َ َ َ ُ ِ َ ُْ َ ْ َ ْ َ ُ‬
                                                                                                                                          ‫ِ‬          ‫َْ ِ َ ِ‬

 ‫َ ِ ْ ْ ِ َر ِ ِ َ‬                     ‫ل ِ ُ ِ َر ِ‬                               ‫َ ِير َ ْ َ ْ َ َ ْ ِ ْ ِ ُ ِ َ َ ْ َ ِ ْ ِ َ ِ َ َ ْ ُ ْ ُ‬
‫كث َةً، وأَشيدت عمَييم بروحك عن يد أَنبيائك فمَم يصغوا، فَدفَعتَيم ِيد شعوب األ َاضي. ٖٔولكن ألَجل م َاحمك‬
                                                       ‫َ ْ ُْ َ ُ‬
                                                                                             ‫ِ‬
                                                                                        ‫الكث َة لَم تُفنيم ولَم تَتْركيم، ألَنك إِلو حنان ورحيم.‬
                                                                                                        ‫َّ‬              ‫َّ‬                         ‫ِ‬        ‫ِ ِ‬
                                                                                           ‫َ ٌ َ ٌ ََ ٌ‬                         ‫ْ َ ير ْ ْ ِ ْ َ ْ ُ ْ ُ ْ‬
     ‫ُ َ ْ َ ُ ُّ ْ َ ِ ِ‬                             ‫ِ ْ ِ َّ ْ ِ‬
‫ٕٖ«واآلن يا إِلينا، اإل لو العظيم الج َّار المخوف، حافظَ العيد والرحمة، الَ تَصغر لَديك كل المشقَّات الَّتي‬           ‫ِ‬
                  ‫َ‬                    ‫ْ ْ‬               ‫َْ َ َ‬                   ‫َ َ َ ََ ِ َ ْ َ َ ْ َب َ ْ َ ُ َ َ‬
                                    ‫ِ‬         ‫ِ‬        ‫ِ‬
‫أَصابتْنا نحن وممُوكنا ورؤساءنا وكينتَنا وأَنبياءنا وآباءنا وكل شعبك، من أ َّام ممُوك أَشور إِلَ ىذا اليوم.‬
    ‫َ َْْ ِ‬               ‫ُّ َ‬           ‫َ َ َ َ ْ ُ َ ُ َ َ َ ُ َ َ َ َ َ َ َ َ َ َ ْ ِ َ َ َ َ َ َ َ َ ُ َّ َ ْ ِ َ ْ َي ُ‬
 ‫َ ُ َُ َ ُ َ َ َُ َ َ ََ َ َ َ َُ ْ‬                           ‫َ ْ َ َّ َ َ ِ ْ َ ِ ْ َ ق َ َ ْ ُ ْ َ ْ َ‬
‫ٖٖوأَنت بار في كل ما أَتَ عمَينا ألَنك عممت بالح ّْ، ونحن أَذنبنا. ٖٗوممُوكنا ورؤساؤنا وكينتُنا وآباؤنا لَم‬                              ‫ُ ّْ َ‬
                                                                                                                                                  ‫ْ َ ّّ ِ‬
                                                                                                                                                       ‫َ‬          ‫َ‬


‫13‬
                                               ‫سفر نحميا (اإلصحاح التاسع)‬


     ‫ْ َِ ِ َ ِ‬     ‫ُ َ ِ‬                                    ‫َ َ ََِ ِ‬
 ‫يعممُوا شريعتَك، والَ أَصغوا إِلَ وصاياك وشياداتك الَّتي أَشيدتَيا عمَييم. ٖ٘وىم لَم يعبدوك في مممَكتيم وفي‬
          ‫ْ‬      ‫َ‬        ‫َ ُْ ْ َ ُْ‬     ‫ْ َْ َ َ ْ ِْ‬               ‫َ ََ َ َ‬           ‫ْ َْ‬  ‫َِ َ َ َ‬         ‫ََْ‬
 ‫خيرك الكثير الَّذي أَعطيتَيم، وفي األَرض الواسعة السمينة الَّتي جعمتَيا أَماميم، ولَم يرجعوا عن أَعم ِيم‬
  ‫ْ ْ ال ِ ِ‬
        ‫َ‬       ‫َ َ ْ َ َ َ ُ ْ َ ْ َْ ِ ُ َ‬
                                                   ‫ِ ْ ِ ِ َّ ِ َ ِ ِ‬
                                                                 ‫َ َ‬        ‫ْ‬    ‫ْ َْ ُ َ ِ‬
                                                                                      ‫ْ‬
                                                                                                 ‫َ ْ ِ َ َِْ ِ ِ‬
        ‫ِ‬                                      ‫ْ ْ َ َ ِ َ لَ ُ‬        ‫َ ِ‬                                  ‫َّ ِ ي ِ‬
 ‫الرد َّة. ٖٙىا نحن اليوم عبيد، واألَرض الَّتي أَعطَيت آلبائنا ِيأْكمُوا أَثْم َىا وخي َىا، ىا نحن عبيد فييا.‬
     ‫َ ارَ َ َ ْ رَ َ َ ْ ُ َ ِ ٌ َ‬                                           ‫َ َ ْ ُ َْْ َ َ ِ ٌ َ ْ‬
             ‫ِِ‬            ‫ِ‬                                                            ‫َ ِ ة لْ ِ ِ‬
 ‫ٖٚوغالَّ تُيا كثيرٌ ِمممُوك الَّذين جعمتَيم عمَينا ألَجل خطَايانا، وىم يتَسمَّ ُون عمَ أَجسادنا وعمَ بيائمنا حسب‬
  ‫ْ َ َ َ َ ََ َ َ َ َ‬                ‫َ َ َْ ُ ْ َ َْ ْ ِ َ َ َ َ ُْ َ َ ط َ َ‬                ‫َ ُ‬        ‫ََ َ‬
                                              ‫ِ ْ ْ ِ ُ ّْ ذل َ َ ْ ُ َ ْ ع ِ‬       ‫َْ ُ ِ َ ٍ ِ ٍ‬
 ‫إِ َادتيم، ونحن في كرب عظيم. ٖٛ«ومن أَجل كل ِك نحن نقطَ ُ ميثَاقًا ونكتُبو. ورؤساؤنا والَوُّونا وكينتُنا‬
   ‫َ َ ْ ُ ُ َ ُ َ َ ُ َ َ ِي َ َ َ َ َ َ‬                                     ‫َ‬         ‫ْ َ‬
                                                                                                              ‫ِ‬
                                                                                                        ‫رَ ِ ْ َ‬
                                                                                                          ‫َ ُِْ َ‬
                                                                                                      ‫يختمون»."‬

                                                                  ‫ر‬
‫رفيزةر فرفر اسا فيسربفكالرفهذلفرفصالعفف حز ف هاىفيسلرارففاسلطفيفا فه را فااىفرفيا زاا،فيا زاافر ا رالتفرهللف‬
‫را فشا ف فها فسشااافا ا زكفرهللف وااىفكا ف ط اا لففشا فف رسفرهللفررااسف وااىفشا ففادا فإذرف اافاسعاذفرا ف ااف ااف ف‬
                                                                         ‫رسفرف فرهللففش ففرسففا ا درفف فرفط ر فف‬
                                                                                                     ‫1- فوافرف فرف‬
                                                                                                        ‫ز‬
                                                                                                     ‫2- ا عفإ رهار‬
                                                                                            ‫3- رففز جف ر ط افرفشزا‬
                                                                                      ‫4- س ا فرهللف ش ففاىفرف زا‬
                                                               ‫ز ز‬
                                                             ‫5- يرزافرفش بفرفارئرف+فزفر فرهللفرفررير عف اع رسف‬
                                                                                                    ‫6- اف فكس س‬
                                                              ‫7- يرزافرفش بف ي اابفرهللففدرف+فرهللفازر فيص ع‬
                                                                                      ‫8- يرزافرفش بف وىفرألس ا ا‬
                                                                                ‫9- رهللفا ابف فكسففزفارف فاعسادر‬
                                                                           ‫اا ففوعز‬     ‫فكسدرفر سفاىف‬            ‫11-‬
                                                        ‫ف‬
‫ا اايدرففوعااز ف ةااا رفرسفرفعا زافك ااازف اااسففا فدرفر سف اااسف ا افرهللففداار ففااذفكف‬    ‫ااافرسفيااذكز رففا فدرف‬
‫ا رفرسفاةاا رف دافراس ا ف فاسالفظفرسفرفي را فااىفإفرا س تفرهللففسا ف أل ئسا فاحااافراسففةوسا ف واىففط ا سا ف‬‫ز‬
                                                             ‫احاافرف يس فهللف رار سس ف سففراع فث سا ف ا زكس فف‬
                                                  ‫ز‬
‫ااا ف4:-فدرج الالوياينف=فر فرفرس ازفرفااذ ف يعا رف واافففااسفرفلا راعف(8:4)ف رراار افرفال اااسفهسا ف8فررار اف ا ااا ف‬
                                                       ‫رسدرفيرر رفرفش بف8فازاف ي افك فازي فاىفرفصالعفرفاهر فف‬
                                                                                          ‫ُ ر‬
                                   ‫اا ف7:- جعمت إسمو إب اىيمف=فك سفيغاازفر ررف الر فسر يففرفةاااعفإفىفرهللفف‬
             ‫فإ‬
              ‫ر‬
‫ااا ف41:-فعاارفتيم ساابتك المقاادس =فك سااتف صااا فرفرا تفررا فإريا حف ااففشا بفرهللف هااىففارااتفساازف وااادرف ا ف‬
                                                                                     ‫طا فص فف فيزا فاكز ز‬
                                                         ‫هرففو رف فرفرر ا فرفر اعففش بفرهللف‬
‫ااا ف12:-فأعطيااتيم روحااك الصااالحف=ففاعاايحفرذرسدارف اكشاااف ااسفر اااسدرف اةاااافيوا درف ا كاايدرف وااىففط اا هرف‬
                          ‫ف فيسح ففرسى ف ف فف‬        ‫ا حادرفاىفصال يدرف اراودرفإفىفرف فرهلل ف ف ف ف فز فكفرفلا‬



‫23‬
                                      ‫سفر نحميا (اإلصحاح التاسع)‬


                                       ‫ز‬
 ‫اا ف83:-فمن أجل كل ذلكف=ففاسر فيذكز رفر ر فرف فرهللفرفر ل فر را رفرسفاةاا رفرف دافر فرهللف رثلاسفاىف‬
                                                            ‫زة افرسفرهللفرا ااف زك يفف س رفف زص لف وادر‬




‫33‬
                                                  ‫سفر نحميا (اإلصحاح العاشر)‬



                        ‫عودة لمجدول‬
                                                                                    ‫اإلصحاح العاشر‬
                                                                                                                                ‫ف‬
                                              ‫ِ ِ‬                                                   ‫ِ‬
 ‫األيات (ٔ-ٕٚ):-"ٔوالَّذين ختَموا ىم: نحميا التّْرشاثَا ابن حكميا. وصدق َّا، ٕوس َايا وعزريا ويرميا، ٖوفَشحور‬
                    ‫ِ‬
  ‫َ َ َ ُ ُ ْ َ َ ْ َ ْ َ ْ ُ َ َ ْ َ َ ْ ي َ َ رَ َ َ َ ْ َ َ َ ْ َ َ ْ ُ ُ‬
                               ‫ِ‬        ‫ِ‬
 ‫وأَمريا وممك َّا، ٗوحطُّوش وشبنيا وممُّوخ، ٘وحاريم ومريموث وعوبديا، ٙودانيآل وجنثُون وباروخ، ٚومشالَّم‬             ‫ِ‬
 ‫َ َ ْ َ َ َ ْ ي َ َ ُ َ َََْ َ َ ُ َ َ ِ ُ َ َ ِ ُ ُ َ ُ َ ْ َ َ َ ُ َ ْ ُ َ َ ُ ُ َ َ ُ ُ‬
     ‫ِْ ِ‬                                                             ‫ُ ِ‬
 ‫وأَب َّا وميامين، ٛومعزيا وبمجاي وشمعيا، ىؤالَء ىم الكينة. ٜوالالَّ وُّون: يش عُ بن أَزنيا وبنوي من بني‬             ‫ِ‬
      ‫َ‬       ‫ُ ُ ْ َ َ َ ُ َ ِ ي َ َ ُ و ْ ُ َ ْ َ َ ِ ُّ ُ‬                    ‫َ ِي َ ِ َّ ُ َ َ َ ْ َ َ ِ ْ َ ُ َ َ َ ْ َ‬
 ‫حيناداد وقَدميئيل، ٓٔواخوتُيم: شبنيا وىود َّا وقِيطَا وفَالَيا وحانان، ٔٔوميخا ورحوب وحشبيا، ٕٔوزكور‬
  ‫َ َ ُّ ُ‬       ‫َ ِ َ َ َ ُ ُ َ َ ََْ‬          ‫َ َ َََ ُ‬           ‫َ ِ ْ َ ُ ْ َ َ ْ َ َ ُ ِ ي َ َم‬         ‫ِ َ َ َ َ ِْ ِ ُ‬
               ‫ِ‬                                                                      ‫َ ُ ِ ي َ َ ِ َ َِ ُ‬
                  ‫ُ ُ ُ َّ ْ ِ ر ُ ُ َ َ ُ ُ َ َ ِ ُ َ َ َ َ‬
 ‫وشربيا وشبنيا، ٖٔوىود َّا وباني وبنينو. ٗٔرؤوس الشعب: فَ ْعوش وفَحث موآب وعيالَم وزتُّو وباني، ٘ٔوب ّْي‬
     ‫َ ُن‬                                                                                                        ‫َ ََ ْ َ َ َ َْ َ‬
                                                                     ‫ِ‬         ‫َ ُ ِي َ َ ْ َ ُ َ َ ِ ُ‬
 ‫ََ ِ ُ‬           ‫َ ُ ِي َ َ ُ ُ َ ِ َ ُ‬                    ‫ِ‬
                                                  ‫َ ُ َ َ َ ي َ َ ُّ ُ‬
 ‫وعزجد وبيباي، ٙٔوأَدون َّا وبغواي وعادين، ٚٔوآطير وحزق َّا وعزور، ٛٔوىود َّا وحشوم وبيصاي، ٜٔوحاريف‬            ‫َ َْ َ ُ َ ِ َ ُ‬
                                  ‫َ َ ِ َ ْ ِ ُ َ َ ُ ُ َ َد ع‬                                   ‫ِ‬
 ‫وعناثُوث ونيباي، ٕٓومجفيعاش ومشالَّم وحزير، ٕٔومشيزبئيل وصادوق وي ُّو ُ، ٕٕوفمَطيا وحانان وعنايا،‬
     ‫َ َ َْ َ َ َ ُ َ َ َ َ‬                                             ‫َ َ ْ َ ُ َ َ ُ ُ َ َِ ُ‬              ‫َ ََ ُ َ ِ َ ُ‬
    ‫َ َِ َ َ َ ُ َ َ َ ُ‬         ‫َ َ ُ ُ َ َ ََْ َ َ ْ ِ ي‬      ‫َ َ ِ ُ َ ِْ َ ُ ِ ُ‬
 ‫ٖٕوىوش ُ وحننيا وحشوب، ٕٗوىمُوحيش وفمحا وشوبيق، ٕ٘ورحوم وحشبنا ومعس َّا، ٕٙوأَخيا وحانان وعانان،‬  ‫َ ُ َ ع َ َ َ ْ َ َ َ ُّ ُ‬
                                                                                                     ‫ٕٚوممُّوخ وحريم وبعنة. "‬
                                                                                                        ‫َ َ ُ َ َ ِ ُ َ َ َْ ُ‬

                                       ‫ز‬                                               ‫ز‬
‫سةافإررف ح رفافيعىفهس فكر فإفيعىفرثس اف س افرفر ز فاا زف ح رف افرسف ص فسفرا فإييصزف وىفإ ارافررع زف‬
                    ‫ز‬                                         ‫ز‬
‫رف دافرفلاار فصدقياف =فألسفإررفف افرف رفىفر ش عفياافاكا سفك ي اففر فشافصفذ فرك سا فك اا عف ز را فراسفرف ئوا ف‬
‫رفروكا ف اافرفكدس فرفراذك زاسفهسا ف12 ف اسرا فز را افرفكدسا فرعاز ضفرسفاك سا رف42ففاذفكفياافاكا سف صادرفيااف‬
                                                   ‫إريس ف سفرفي يا فورؤوس الشعب =فرألرر افهىفررر افرألرز فف‬
                                                                                                                           ‫ف‬
   ‫َّ ْ ِ َ ْ َ َ َ ِ َ َ ِ ّْ َ َ ْ َ َّ ِ َ َ ْ ُ َ ّْ َ َ َّ ِ ِ َ َ ُ ّْ ِ َ ْ َ ِ ْ‬            ‫ِ‬
 ‫األيات (ٕٛ-ٖٔ):-" ٕٛوباقي الشعب والكينة والالََّويين والبوابين والمغنين والنثينيم، وكل الَّذين انفَصمُوا من‬
                                                                                                      ‫ََ‬
       ‫ِ‬       ‫ِ‬         ‫ِ ْ ِ ِ ْ ِ‬                           ‫ِ‬              ‫ِ‬       ‫ِ‬         ‫َِ ِ ِ‬            ‫ُ ِ َر ِ‬
                                                ‫َ ِ َ ِ ْ َ َ ِ ْ َ َ َ ِ ْ ُ ّْ ْ َ‬
 ‫شعوب األ َاضي إِلَ شريعة اهلل، ونسائيم وبنييم وبناتيم، كل أَصحاب المعرفَة والفَيم، ٜٕلَصقُوا بِإخوتيم‬
  ‫ِ َْ ِْ‬                 ‫َ ْ‬      ‫َْ‬                                                                 ‫َ‬                   ‫ُ‬
     ‫ٍَ َ ِ ْ ٍ ْ َ ِ ُ ِ َ ِ َ ِ ِ ِ ْ ِ َ ْ َ ْ َِ ُ َ َ ْ ِ ِ َ ْ َ ْ ظ‬
 ‫وعظَمائيم ودخمُوا في قَسم وحمف أَن يسيروا في شريعة اهلل الَّتي أُعطيت عن يد موس عبد اهلل، وأَن يحفَ ُوا‬    ‫ِِ َ َ ِ‬
                                                                                                                    ‫َُ َ ْ َ‬
       ‫ِ‬                      ‫َ ْ ُ ْ ِ ََ َِ ل ُ ُ ِ‬          ‫ِ ِ ِ ٖٓ‬
                                                                              ‫َ َ ْ َ َ ِ َ َ َ َ َّ ّْ َ ّْ ِ َ َ ْ َ ِ ِ َ ر‬
 ‫ويعممُوا جميع وصايا الرب سيدنا، وأَحكامو وفَ َائضو، وأَن الَ نعطي بناتنا ِشعوب األَرض، والَ نأْخذ بناتيم‬
  ‫ْ ِ َ َ ُ َ ََ ِ ْ‬                             ‫َ‬
     ‫ِ‬     ‫ٍ‬       ‫َ ُُ ِْ ِ‬          ‫َ ُ ُ ُ ْ ِ ِ َ َ َ ِ ْ َ َ ِ ِ َ ُ ّْ َ ِ َ ْ ِ َّ ْ ِ ل ْ َ ْ ِ‬
 ‫ِبنينا. ٖٔوشعوب األَرض الَّذين يأْتُون بالبضائع وكل طَعام يوم السبت ِمبيع، الَ نأْخذ منيم في سبت والَ في‬
         ‫َْ َ‬         ‫ُْ‬                                                                                                 ‫لَِ َ‬
                                                                 ‫َ ْ ٍ ُ د ٍ َ ْ َ ُ َ َّ َ َ َّ ِ َ َ َ ْ ُ َ َ َ ِ ُ ّْ َ ْ ٍ‬
                                                            ‫يوم مقَ َّس، وأَن نتْرك السنة السابعة، والمطالَبة بكل دين. "‬
‫وبااق الشاعبف=فااازفرفراذك زاسفرا ل إفر فرفكدسا ف رفال ااااسف رف ر ا سف ف ف ف فرفاافرفاذاسفكا س رفياافإسفا ح رفإفااىف‬
‫شا بفرألزضفثارفإسعصااو رف اسدرف زة ا رفإفااىفشازا فرهللف( ااحف6:12)فكال أصااحاب المعرفاةف=فكا فرف ا فغاسفاااىف‬
‫رفرااس فلصااقوا بااإخوتيم =فر فرفااذاسففير ا رف وااىفرف داااف فسا ا ف ااسدر ف رفر سااىفرسفرفش ا بف راااافرفز ر ا افرفااذاسف‬
‫ي رف وىفر فياف رو لفاك سفرسفاازفرفرركسفرسفا ي فك فرفش بفا س رفس ر إف سدر فال نأخذ منيم ف سابتف=ف‬
‫ر ففسفسشة فرألررف وىفكرزفرفر تف رسشيز فر فسفي ةفف يىفرا رفرألرا ع ف سالفاظفرسفكا فرا فرصاىفارارىف‬
                                                                                   ‫رفي فرفرو ا فر فر ريس عف سفرففط فف‬



‫43‬
                                                     ‫سفر نحميا (اإلصحاح العاشر)‬


                                                                                                                                     ‫ف‬
  ‫ْ ِ َ ْ َ َ ِ ُ َّ َ ٍ ل ِ ْ ِ ْ ِ‬                                              ‫ِ‬       ‫ِ‬
 ‫األيات (ٕٖ-ٜٖ):-" ٕٖوأَقَمناا عمَا أَنفُسانا فَ َائض: أَن نجعال عمَا أَنفُسانا ثُماث شااقل كال سانة ِخدماة بيات‬
          ‫َ َ‬             ‫َ‬                                  ‫ْ َ ار َ ْ َ ْ َ َ َ‬                   ‫َ َْ َ‬
   ‫َ ِ َ ِ ِ ْ َ ِي ِ‬                      ‫ِ ِ ْ ِِ‬
 ‫إِلينا، ِٖٖخبز الوجوه والتَّقدمة َّائمة والمحرقَة َّائمة والسبوت واألَىمَّة والمواسم واألَقْاداس وذباائح الخط َّاة،‬
                      ‫َ َ‬               ‫َ‬       ‫َ ََ‬
                                                               ‫ِ‬           ‫ِ ِ ِ‬               ‫ِ ِ ِ ِ‬
                                                           ‫ل ُ ْ ِ ْ ُ ُ ِ َ ْ َ الد َ َ ْ ُ ْ َ الد َ َ ُّ ُ َ‬                        ‫َِ‬
     ‫ْ َ ِ ْ َ ِ َ ْ َ ْ َ َ َ ِ َ ِ ّْ َ َ َّ ْ ِ‬                                         ‫ل ْ ِ ِ َ ْ ْ رِ َ َ ل ُ ّْ َ َ ِ َ ْ ِ ِ َ‬
 ‫ِمتَّكفير عن إِس َائيل، وِكل عمل بيت إِلينا. ٖٗوأَلقَينا قَُعا عمَ قُربان الحطَب باين الكيناة والالَّ وياين والشاعب،‬
                                                                    ‫َ ْ ْ َ رً َ‬
   ‫َ ْ ِ ِ َ َ َ َ ُ ُ ِ َ ِ َ ِ ْ ٍ ُ َ َّ َ ٍ َ َ ً َ َ ً ْ ِ ْ ر ِ ِ َ َ ذ َ ِ َّ ّْ ِ َ‬
 ‫إلدخ ِو إِلَ بيت إِلينا حسب بيوت آبائنا، في أَوقَاات معيناة سانة فَسانة، ألَجال إِح َاقاو عمَا ما ْبح الارب إِليناا‬              ‫ِ ْ َ ال ِ‬
    ‫َ ْ ِ َّ ّْ‬             ‫َّ ِ َ ِ َ ِ ْ َ ِ َ ُ ور ِ ْ ِ َ َ َ ُ ور ِ َ ِ ُ ّْ َ َ رٍ َ َ ً َ َ ً‬
 ‫كما ىو مكتُوب في الشريعة، ٖ٘وإلدخال باك َات أَرضنا، وباك َات ثَمر كال شاج َة سانة فَسانة إِلَا بيات الارب،‬            ‫ِ‬
                                                                                                                         ‫َ َ َُ َ ْ ٌ‬
               ‫َْ ِ ِ َ‬            ‫َّ ِ َ ِ َ ْ َ ِ َ ِ َ َ َ َ ِ َ ِ ْ َ اارَ‬          ‫ِ‬                          ‫ِِ‬       ‫ِ‬
     ‫ٖٙوأَبكااار بنينااا وبيائمنااا، كمااا ىااو مكتُااوب فااي الشااريعة، وأَبكااار بقَرنااا وغنمنااا إلحضا ِىا إِلَا بياات إِلينااا، إِلَا‬
                                                                                          ‫َ َْ ِ َ َ ََ َ َ َ َ ُ َ َْ ٌ‬
            ‫ِ ُ ّْ َ رٍ ِ َ ْ َ ِ َّ ْ ِ‬                     ‫ِِ‬          ‫ْ َ ِ ِ ِِ ِ ِ‬                 ‫ْ َ ََ ِ ْ َ ِ ِ َ ِ َْ ِ ِ َ‬
     ‫الكينة الخادمين في بيت إِلينا. ٖٚوأَن نأْتي بأَوائال عجينناا ورفَائعناا وأَثْماار كال شاج َة مان الخمار والزيات إِلَا‬
                    ‫ْ َ‬                  ‫َ‬            ‫َ َ ََ َ َ َ‬                  ‫َ َ‬          ‫َ‬
  ‫ِ ّْ َ َ ِ ي َ ُ ُ ِ َ ُ َ ّْ ُ َ ِ َ ِ ِ ُ ُ ِ‬                                    ‫َ َ ِ ِ َْ ِ ِ َ َ ِ ُ ْ ِ ْ ِ َ‬
 ‫الكينة، إِلَا مخاادع بيات إِليناا، وبعشار أَرضانا إِلَا الالَّ وياين، والالَّ وُّاون ىام الَّاذين يعشارون فاي جمياع مادن‬           ‫َْ َ ِ‬
                                                                                                                                       ‫َ‬
                                             ‫ِي َ َ ُ ْ ِ ُ‬                  ‫ِ‬
                                                                 ‫َ َ ُ ُ ْ َ ُ ْ ُ َ ُ َ َ َ ِ ّْ َ َ ُ َ ّْ ُ‬
                                                                                                                ‫ِ‬
     ‫فَالَحتنا. ويكون الكاىن ابن ىارون مع الالَّ ويين حين يعشر الالَّ وُّون، ويصعد الالَّ وُّون عشر األَعشاار إِلَا‬
           ‫ِي َ ُ ْ َ ْ َ ِ‬                                                                                                        ‫َ َِ‬
                                                                                                                            ‫ٖٛ‬

  ‫َ ِ ِ ِ ْ ِ ْ َ ِ َّ ْ ِ‬                                  ‫رِ َ ِ‬           ‫َّ ِ‬         ‫ْ ِ ْ َِ َِ‬
 ‫بيت إِلينا، إِلَ المخادع، إِلَ بيت الخزينة. ٜٖألَن بني إِس َائيل وبني الَوي يأْتُون برفيعة القَمح والخمر والزيت‬‫َْ َ ِ ِ‬       ‫َْ ِ ِ َ‬
            ‫ْ َ ْ َ‬                 ‫َ َ‬            ‫ِ َ‬       ‫ََ‬        ‫ْ‬       ‫َ‬                      ‫َ‬
                                ‫ْ َ َ ِ ِ َ ُ َ َ ِ َ ُ ْ ْ ِ َ ْ َ َ َ ُ ْ َ ِ ُ َ َ ْ َ َّ ُ َ َ ْ ُ َ ُّ َ َ َ ُ ُ َ ْ َ ِ َ‬
                          ‫إِلَ المخادع، وىناك آنية القُدس والكينة الخادمون والبوابون والمغنون، والَ نتْرك بيت إِلينا. "‬
     ‫ر فاا يىفهسا فرا فسراراففرفي ا فر اة اا فر فرسفسصاس فرف ازف فرسفسكيعاىف ا سفسريسا ف اسفا ا فرفشاز فوأقمناا عما‬
‫أنفساانا ٔ/ٖ شاااقلف=ف فراابفرفعزاص ا فاةاابفاا ا ف½فش ا ي فرفغسااىفرث ا فرفعلاااز ف فكااسف ر ا بفرفظااز افرفف فا ا ف‬
‫رفعلزفرفر ئافإيعافرفز ر اف وىفيفعاضفر فااا ففاك سف1/3فش ي ،ف راص إفرفغسىفرث فرفعلاز ف فكسد ف اتف اف‬
                                                                      ‫ُ‬
                                                                                                                 ‫ز‬
‫إسع ا رجفرألحر ا ففيك ا سف½فش ا ي ف هكااذرفك سااتفرا ا رفرفرراااح فالتقدماااة الدائماااةف=(فاازف92:83-24)ف هااىفارئر ا ف‬
                                          ‫قر‬
‫ي يد فرفر اس ف يىفرفيلار تففور رررفرفيحر رف يلاارد فوألقينا عاً عما قرباان الحطابف=فكا سفرففطابفيواا ف‬
                                                                             ‫ز‬
‫رف ة افاىفر زشوارف ر فة ه ف ك سفرفرطو بففوراذ حفكثاازفراسفرففطابففاذفكفازصا رف واىفكا ف ااتفراسف اا تف‬
                                                                      ‫رإ‬
‫رفكدس ف رفال ااسف رفش بفرلارزفرسفرففطبف زي رفيزيا إف ررط فرفلز ففا زافك ف اتفاىفر ف ياتفاطوابفرسافف‬
          ‫ُ‬
                                                                                               ‫فيىفاك سفرففطبفر ة ارإفارئر إ فف‬
           ‫اىف(73)فبعشر أرضناف=ف شزفك فر فيسيةففرألزضف(فسط ف/فثر زفرألشة زف/ففرزف/فحات ف ف ف ف)ف‬
      ‫أوائل عجيننا =فر فر ف ةس لفرسفرففسط فرفةاااع ف اىف(83)فرفال ا سفافصو سف وىف شزفك فشىافرسف‬
       ‫رفش بف ا ط سف1/11فر فافصو سف وافففوكدس ف=فعشر األعشارفف اىف(93)فال نترك بيت إلينا =فط فر ف‬
  ‫رفش بفإفيحرف سفالارفإفيا ة تفرفك هس،فا وىفرفك هسفرسف فايزكففاريفف فايزكف اتفرهلل ف رفكسار فهىف اتف‬
                                                  ‫ر‬
     ‫إفدس ،فرهللفاركسفااد ف رفر رس سفهرف ئويفف ةرالف ه فز فرفةرا ف رففاررفهرفسظ زفرف اتف ر فرف ئو فه ف‬
                             ‫فرفكسار ف يافي سىفال نترك بيت إليناف=فرسس ففسفس افف اعفرأل ث س‬                           ‫رف اعف فربفطل‬




‫53‬
                                              ‫سفر نحميا (اإلصحاح الحادت عشر)‬



                        ‫عودة لمجدول‬
                                                                              ‫اإلصحاح الحادت عشر‬

‫ا ا افرفكااالرفهس ا فإفااىفرفرشااكو فرفيااىف رةدااتفسفرا ا فرسفرفرااس ا فرير ا ف ش ا د فيوا ا ف يااافرااكسفااد ا ف ااضف‬
‫رفز را اف يوا ا فرااسفرفشا ب ف رفر ا زفيااافإكيرا ف فكااسفرفر ا زف ااا سفزة ا ف فيار ا ففاافُف ر ا فرسفر زشااوارفك سااتف‬
‫رف صاار ف رزكااحفرف ا اعفك سااتفرااالر فش ا بفرفاد ا افكوااففرااسففااز بفرأل اااراف رااسفإفاايالطفرفش ا بف ا ألررف‬
‫ر سااااسف وااىفرااالريد ف رر ا فرفش ا بفاكا س رفاعصااو سفرفرااكسىفاااىفرفلااز فألةا فرف ر ا فاااىفرزصاادرف ف ا ا إفرااسف‬
                                                                                    ‫ز‬
‫ري بففار فرفف رر فا فرااس ف فا ةافااد فر فس عفرسفرس رعفرفري ف فهىفيفي جفإفاىفرةدا افك اازفف س ئدا ف‬
                           ‫ز‬                    ‫ادىففز ف ردة عف رفطفرسظ زفرأل ارافرفذاسفاكز‬
‫ه سد ف اا ز سفرفر رر رتفصاه ف فكسففسالفظفرسفففا ف‬                            ‫ز‬
                                                                                                            ‫ز‬
‫يكثاازفرفرا رر رتفصااافرفكسارا فيكثاازفس را فرهللففدا ف فر اياافففدا ف هااذرففاافُفر سااىفز فااىفارااسفازاااافرسفافاا فاااىف‬
              ‫ز‬
‫سة ريففادزبفرسفرفكسار فر زشوارفرفرلار فرعصالإفرسفاركسفرف فرفادذرفرراد ف راصا فااىفسظا لفراسفرفةدا اف‬
                                                                           ‫صافرففطا ف رسففار فرفكسار ف س ئد فف‬
‫سفرا فسةالفاة ازفرفا ضف واىفرفراكسفااىفر زشاوارف ياافيارفذفاكف فلز ا ف سرا فرف شازف فاسالفظفرسفرف شا زف‬
                                                                                          ‫هلل ف ر زشوارفهىفرااس فرهلل فف‬


  ‫ِ ِ ٍ ِ ْ َ رٍ ل ُّ ْ َ ِ‬
 ‫آية (ٔ):- "فٔوسكن رؤساء الشعب في أُورشِيم، وأَلقَ سائر الشعب قَُعا ِيأْتُوا بواحد من عش َة ِمسكن في‬
                 ‫َ‬        ‫َ‬
                                               ‫ِ‬
                               ‫َ ُ َّ ْ ِ ر ً ل َ‬    ‫ُ َم َ َ ْ‬      ‫َّ ِ ِ‬
                                                                          ‫ْ‬      ‫َ ََ َ ُ َ َ ُ‬
                                                         ‫َ ِ ِ ُُْ ِ‬        ‫ِ‬                  ‫ِ ِ‬
                                                      ‫أُورشِيم، مدينة القُدس، والتّْسعة األَقْسام في المدن."‬
                                                                              ‫ُ َم َ َ َ ْ ْ ِ َ ْ َ‬
                                                                                                                               ‫ف‬
                                                 ‫ِ ْ ِ ِ َ ْ َ ل َّ ْ َ ِ‬
                                 ‫آية (ٕ):- " ٕوبارك الشعب جميع القَوم الَّذين انتَدبوا ِمسكن في أُورشِيم. "ف‬
                                     ‫ُ َم َ‬                     ‫ُ‬             ‫َ َ َ َ َّ ْ ُ َ َ ْ‬
‫بااارك الشااعبف=فرفشا بف ا زكفرااسفرصا يدرفرفلز ا ففارااكس رفاااىفر زشااوارفاداارفذ فاصا فاااىفي ا فدرفهااذلفرففارا ف‬
                                                    ‫رفيط ا ف ركسفاىفر زشوارفر فه افرفكدس ف رفال ااسف رفسثاسار فف‬


         ‫َ َ ُ ُّ ِ ٍ ِ‬                        ‫ِ‬       ‫ِْ ِ ِ َ َ ُ ِ‬                   ‫ِ‬
      ‫األيات (ٖ-ٛ):-"فٖوىؤالَء ىم رؤوس البالَد الَّذين سكنوا في أُورشميم وفي مدن ييوذا. سكن كل واحد في‬
               ‫َ‬        ‫ُ َ َ َ ِ ُُ ِ َ ُ َ َ‬                  ‫َ‬           ‫َ ُ ُْ ُ ُ ُ‬
        ‫َم ِ ْ ِ‬
     ‫ممكو، في مدنيم من إِس َائيل، الكينة والالَّوُّون والنثينيم وبنو عبيد سمَيمان. ٗوسكن في أُورشِيم من بني‬
          ‫َ‬      ‫ُ َ‬
                           ‫ََ ِ‬                 ‫ِ‬            ‫ِِ‬                         ‫ِ‬
                                ‫ُ ُ ِ ْ ْ ْ ر َ ْ َ َ َ ُ َ ِ ي َ َ َّ ُ َ َ ُ َ ِ ُ ْ َ َ َ َ‬
                                                                                                ‫ِ ِ‬      ‫ِْ ِ ِ‬
                                                                                                                ‫ُ‬
             ‫ِْ َ ِ‬                                                               ‫َ ِْ ِ ْ ِ َ ِْ ِ‬
      ‫ييوذا ومن بني بنيامين. فَمن بني ييوذا: عثَايا بن عزَّا بن زكرَّا بن أَمريا بن شفَطيا بن ميمَمئيل من ب ِ‬
     ‫ْ َ ني‬         ‫َ َ ُ َ َ َ ْ ُ ُ ّْ ي ْ ِ َ ِ ي ْ ِ َ ْ َ ْ ِ َ ْ َ ْ ِ َ ْ‬               ‫َُ َ َ َ َ‬
         ‫ِ يع ِ‬                                                                                    ‫ِ‬
                 ‫َ َ َ َ ْ ي ْ ُ َ ُ َ ْ ِ َ ْ ُ وز ْ ِ َ ز َ ْ ِ َ َ َ ْ ِ ُ َ ِ َ ْ ِ َ َ ِ ي ْ ِ ّْ ِ ّْ َ‬
      ‫فَارص. ٘ومعس َّا بن باروخ بن كمح َةَ بن ح َايا بن عدايا بن يوياريب بن زكرَّا بن الشيمُوني. جم ُ بني‬
                  ‫ٙ‬
           ‫َ‬
                       ‫ِ ِ‬      ‫ِ‬         ‫ُ َ م ْ َع ِ َ ٍ َ َ ِ َ ٌ َ ِ َ ِ ْ ِ َ ِ ْ َ ِ‬       ‫َّ ِ ِ َ ِ‬
 ‫فَارص الساكنين في أُورشِيم أَرب ُ مئة وثَمانية وستُّون من رجال البأْس. ٚوىؤالَء بنو بنيامين: سمُّو بن مشالَّم‬
 ‫َ ُ َُ ْ َ َ َ ْ ُ َ ُ َ‬                                                            ‫َ‬                        ‫َ َ‬
           ‫َ ْ ِ َ ْ ِ ي ْ ِ ِ ِ َ ْ ِ َ َ ْ َ َ َ ْ َ َ ب ُ َ ُ ِ ْع ِ َ ٍ َ َ َِ ٌ‬
           ‫بن يوعيد بن فَدايا بن قُوالَيا بن معس َّا بن إِيثيئيل بن يشعيا. وبعدهُ ج َّاي سالَّي. تس ُ مئة وثَمانية‬
                                                                                             ‫ِْ ُ ِ َ ِْ َ َ ِْ‬
                                                  ‫ٛ‬


                                                                                                            ‫َ ِ ُْ َ‬
                                                                                                         ‫وعشرون."‬
                                                                                                                   ‫ف‬


‫63‬
                                             ‫سفر نحميا (اإلصحاح الحادت عشر)‬


                           ‫ْ ِ َِ‬        ‫ِ‬        ‫َ َ َ ُ ِ ُ ْ ُ ِ ْر َ ِ َ ْ ِ ْ َ َ ُ َ ْ ُ َ ْ ُ‬
                      ‫آية (ٜ):- " ٜوكان يوئيل بن زك ِي وكيالً عمَييم، وييوذا بن ىسنوآةَ ثَانيا عمَ المدينة. " ف‬
                               ‫َ‬     ‫ً َ‬
                                         ‫كان يوئيل وكيال وىفرف سا راسااسفاىفرفرااس فوييوذا بن ىسنوأة ثانية فف‬
                                                                                                                   ‫ف‬
                                                            ‫ِ َ َْ ََ ِ ََ ْ َ ْ ُ ُ َ ِ َ َ َ ِ ُ‬
                                                        ‫آية (ٓٔ):- " ٓٔمن الكينة: يدعيا بن يوياريب وياكين، "ف‬
                                                 ‫رئيس بيت اهللف=فا ف إفه فرسصبفإارز ف ه فاازفزئا فرفكدس فف‬


         ‫ِْ ِ‬                     ‫ِ‬                                            ‫ِ ِ‬
       ‫األيات (ٔٔ-٘ٔ):-"فٔٔوس َايا بن حمق َّا بن مشالَّم بن صادوق بن م َايوث بن أَخي ُوب رئيس بيت اهلل.‬
                  ‫َ َرَ ْ ُ ْ ي ْ ِ َ ُ َ ْ ِ َ ُ َ ْ ِ َ رُ َ ْ ِ ط َ َ ِ ُ َ‬
 ‫َِ ْ َ ُ ْ َ ِ ْ َ َ ِ لْ َ ْ ِ َ ُ ِ َ ٍ َ َ ِ َ ِ ْ ُ َ َ َ َ َ ْ ُ َُ َ َ ْ ِ َ ْ َ ْ ِ ْ ِ ْ ِ َ َ ِ ي ْ ِ‬
 ‫ٕٔواخوتُيم عاممُو العمل ِمبيت ثَمان مئة واثْنان وعشرون. وعدايا بن يروحام بن فمَميا بن أَمصي بن زكرَّا بن‬
           ‫َِ ْ َ ُ ُ ُ ُ َ ِ ِ َ ِ َ َ ِ َ ْ َ ُ َ َ َ ْ ِ َ ُ ْ ُ َ َ ْ ِ َ ْ ِ ْ ز َ ْ ِ‬            ‫ْ ُ َ ْ ِ َ ْ ِي‬
         ‫فَشحور بن ممك َّا، ٖٔواخوتُو رؤوس اآلباء مئتَان واثْنان وأَربعون. وعمشساي بن عزرئيل بن أَخ َاي بن‬
                          ‫ِ ِ‬              ‫ِ‬                     ‫ِ‬       ‫ِر ٍ ِ‬
       ‫مشِيموث بن إِمير، ٗٔواخوتُيم جباب َةُ بأْس مئة وثَمانية وعشرون. والوكيل عمَييم زبديئيل بن ىجدوِيم.‬
                                                          ‫ِ‬
          ‫َ ٌ َ َ َ ٌ َ ْ ُ َ َ َْ ُ َ ْ ِ ْ َ ْ ُ ْ ُ َ ْ ُ ل َ‬              ‫َِ ْ َ ُ ْ َ َ َ‬       ‫َ ْ م ُ َ ْ ِ ّْ َ‬
                                             ‫٘ٔومن الالَّ ويين: شمعيا بن حشوب بن عزريقَام بن حشبيا بن بوني،"ف‬
                                                  ‫ْ ِ َ َ ْ َ ْ ِ ُ ّْ‬
                                                                       ‫ّْ َ َ َ ْ َ ْ ُ َ ُّ َ ْ ِ َ ْ ِ َ‬
                                                                                                             ‫ِ‬     ‫ََِ‬
                                                                                                                       ‫ف‬


                                          ‫َ َ ْ ُ َ ُوز َ ُ َ ْ َ َ ِ ْ َ ِ ِ ّْ ل َ ْ ِ ِ ِ ْ ُ ُ ِ‬
                            ‫آية (ٙٔ):- "ٙٔوشبتَاي وي َاباد عمَ العمل الخارجي ِبيت اهلل من رؤوس الالَّويين. "‬
                               ‫ِ ّْ َ‬
                                               ‫ز‬
                                   ‫عم العمل الخارج ف=فر ففار فرفال فااسفك زا اف يص عففوش بفف جفر زشوار فف‬


       ‫ِ‬                    ‫ِ‬     ‫ِ ِ ّْ ُ ِ‬                          ‫ِ‬            ‫ِ‬
     ‫األيات (ٚٔ-ٕٔ):-"فٚٔومتَّنيا بن ميخا بن زبدي بن آساف، رئيس التَّسبيح يحمد في الصالَة وبقبقيا الثَّاني‬
                 ‫َّ َ َ ْ ُ ْ َ‬         ‫َُ‬     ‫ْ‬   ‫َ َ َْ ْ ُ َ ْ ِ َ ْ ْ ِ َ َ َِ ُ‬
            ‫َ ِ يع ِ ّْ َ ِ ْ َ ِ َ ِ ْ ُ د َ ِ ِ َ ِ َ َ ِ َ ٌ‬      ‫َ ْ َ ْ َ ِ ِ َ َ ْ َ ْ ُ َ ُّ و َ ْ ِ َ َ ْ ِ َ ُ َ‬
           ‫بين إِخوتو، وعبدا بن شم ع بن جالَ ل بن يدوثُون. ٛٔجم ُ الالَّويين في المدينة المقَ َّسة مئتَان وثَمانية‬
      ‫ْ َ ِ ِ َ ٌ َ َ ِ َ َ ْ ُ َ َ َ َ َ ِ ُ ْ رِ َ‬
     ‫وأَربعون. ٜٔوالبوابون: عقُّوب وطَممون واخوتُيما حارسو األَبواب مئة واثْنان وسبعون. ٕٓوكان سائر إِس َائيل‬
                                                                ‫َ ْ َ َّ ُ َ َ ُ َ ْ ُ ُ َ ِ ْ َ ُ َ َ ِ ُ‬      ‫َ َُْ َ‬
            ‫ََِ ََ َ‬            ‫َُ ِ‬       ‫ِِ‬      ‫ِ ِ ِ ٕٔ‬
                                                           ‫ِ َ ْ َ َ َ ِ َ ِ ّْ َ ِ َ ِ ِ ُ ُ ِ َ ُ َ ُ ُّ َ ِ ٍ ِ ير‬
           ‫من الكينة والالَّ ويين في جميع مدن ييوذا، كل واحد في م َاثو. وأَما النثينيم فَسكنوا في األَكمة. وكان‬
                                     ‫َ َّ َّ ُ َ‬
                                                                                             ‫َّ ِ ِ ِ‬                 ‫ِ‬
                                                                                                        ‫َ َِ ْ َ‬
                                                                                           ‫صيحا وجشفَا عمَ النثينيم."‬
                                                                                                                       ‫ف‬
     ‫ُ َ م َ َ َ َ ِ َ ْ ِ ِ ُز ْ ُ َ ِ ْ ِ َ َ ْ َ ْ ِ َ ْ َ ْ ِ‬   ‫ِ ّْ َ ِ‬      ‫ََ َ َِ َ‬
     ‫آية (ٕٕ):- " ٕٕوكان وكيل الالَّ ويين في أُورشِيم عمَ عمل بيت اهلل عّْي بن باني بن حشبيا بن متَّنيا بن‬
                              ‫َ‬
                                                                                   ‫َ َ ْ ُ َ ّْ َ‬ ‫ِ َ ِْ ِ‬
                                                                              ‫ميخا من بني آساف المغنين. "‬
                                                                                                   ‫َ‬
                                            ‫ف(ررلا)فه فررئ ف سفز ايدر فف‬                ‫وكيل =فريزةر فس ظزفر فإ ارك‬
                                                                                                                   ‫ف‬
                     ‫َّ َ ِ ي َ ْ م ِ ِ ْ ِ َ ِ ِ ْ َ َ ْ َّ ل ْ َ ّْ ِ َ ِ َ ً ْ َ ُ ّْ َ ْ ٍ َ ْ ٍ‬
                 ‫آية (ٖٕ):- " ٖٕألَن وص َّة المِك من جيتيم كانت أَن ِممرنمين فَريضة أَمر كل يوم فَيوم. "‬
                                                        ‫ُ‬                              ‫َ‬
‫وصية الممكف=فرف ضفاعدرد فرسد ف صا فكا زش ف رفا ضفاعدردا فرسدا ف صاا فار ا ف رفردارفرسافففياىففا فك ساتف‬
‫صااا فك ا زشفاد ا ف ااذفكفاك ا سفياااف رااااف وااىف صااا فار ا فمااان جياااتيمف=فر فرااسفةد ا فرفال ااااسف ا ألفصف‬
                                                           ‫رفرغسااس فأمر كل يوم فيومف=فر فيرااافسعل يدرفرفا را فف‬


‫73‬
                                             ‫سفر نحميا (اإلصحاح الحادت عشر)‬


                                                                                                                    ‫ف‬
                          ‫َ َ َ ْ َ ِ ْ مِ ِ‬                   ‫ِ ِ ِ ِ‬
     ‫آية (ٕٗ):- " ٕٗوفَتَحيا بن مشيزبئيل من بني َارح بن ييوذا، كان تَحت يد المِك في كل أُمور الشعب. "‬
        ‫ِ َّ ْ ِ‬
                  ‫ُ ّْ ُ‬      ‫َ َ‬                 ‫َ ْ َ ْ ُ َ َ ْ َ ْ َ زَ َ ْ ِ َ ُ‬
                                                                        ‫ز‬
‫فتحيا =فا ف إفه فرفذ فاةر فرفص رئبفرسفرفاد اف ااا فررا فاةر افففوداكا فررا ففصصاففرفرواكففوداكا ف اراااف‬
             ‫رف يىفففحاس فرفروك ف ه فك سفاىفش شسفرفلصز ف هىفس ر فرسفرهللفرسفاك سفهذرفرفشفصفاد ا فف‬
                                           ‫1-فثل فرسفرفروكفااففففففففف2-فاك سفرراس إفر فش ففاالفارزيدر فف‬


        ‫ّْ َ ِ َ َ ُ ل َ َ َ َ ِ ْ َ ِ َ ُ َ ِ ْ َ ِ ْ َ َ َ ر َ َ ِ ُ َ َ ر َ‬                ‫َِ‬
     ‫األيات (ٕ٘-ٖ٘):-"فٕ٘وفي الضياع مع حقُوِيا سكن من بني ييوذا في قَرية أَربع وقَُاىا، وديبون وقَُاىا،‬
          ‫َِ‬      ‫َ ِ َ َ َ ُ َ َ َ ِْ ِ َْ ٍ َ ر َ‬              ‫َ ِْ‬                      ‫ِ‬        ‫ِ ِ‬       ‫ِ‬
                                                                                                   ‫َِ َ ْ َ َ َ َ َ‬
       ‫وفي يقَبصئيل وضياعيا، ٕٙوفي يش ع وموالَدةَ وبيت فَالَطَ، ٕٚوفي حصر شوعال وبئر سبع وقَُاىا، ٕٛوفي‬
                                                                    ‫ََ‬       ‫َ َ ُو َ َ ُ‬
                      ‫ِ‬            ‫ِ ِ‬                                                               ‫ِ ْ َ َُ ََ َ ر َ‬
      ‫صقمَغَ ومكونة وقَُاىا، ٜٕوفي عين رمون وص ْعة ويرموث، ٖٓوز ُوح وعدالَّم وضياعيما، ولَخيش وحقُوِيا،‬
                                                          ‫َ ِ َ ْ ِ ِ ُّ َ َ َ ر َ َ َ ِ ْ ُ َ‬
         ‫َ َ ُ لَ‬        ‫َ َان َ َ َ ُ َ َ َ ِ َ َ‬
      ‫ي ِْ‬                  ‫ِ‬              ‫ِ‬      ‫ِ‬                     ‫ِ ِ‬           ‫َ َ ِ َ َ ر َ َ َ ِ ْ ِْ ِ َْ ٍ‬
     ‫وعزيقَة وقَُاىا، وحمُّوا من بئر سبع إِلَ وادي ىنوم. ٖٔوبنو بنيامين سكنوا من جبعَ إِلَ مخماس وع َّا وبيت‬
          ‫ْ َ َ َ َ ََ‬               ‫ُّ َ َ َ ُ َ ْ َ َ َ َ ُ ْ َ َ‬           ‫َ‬
                                             ‫ِ‬
      ‫إِيل وقَُاىا، ٕٖوعناثُوث وُوب وعننية، ٖٖوحاصور و َامة وجتَّايم، ٖٗوحاديد وصبوعيم ونبالَّطَ، ٖ٘ولُود وأُونو‬
       ‫َ ٍ َ َُ‬              ‫َ َ َ َ َ ن ٍ َ َ َْ َ َ َ َ ُ َ َ ر َ َ َ ِ ِ َ َ َ َ َ َ ُ ِ َ َ ََ‬                ‫َ رَ‬
                                                                                                            ‫ُّ َّ ِ‬
                                                                                                          ‫وادي الصناع."‬‫ِ‬
                                                                                                                         ‫َ‬
                                                                                                                        ‫ف‬
                                                   ‫ِ ّْ َ ِ َ ٌ ِ َ ُ َ َ ِ ِ ْ َ ِ َ‬   ‫ََ َ َِ‬
                                                 ‫آية (ٖٙ):- " ٖٙوكان من الالَّ ويين فرق في ييوذا وفي بنيامين."‬
                                                                       ‫ك سفرفال ا سفاركس سف رطفاد ذرف سا راس فف‬
                                                                                    ‫ز‬
                                                    ‫فظفا عفرروك فاد ذرف ار رئا فاورفا افهس كفا في سف افرفر ى‬




‫83‬
                                                  ‫سفر نحميا (اإلصحاح الثاني عشر)‬



                          ‫عودة لمجدول‬
                                                                                    ‫اإلصحاح الثان عشر‬

‫"رفصااافاك سففذكزفر ا "فرحف211:6فا رر افرفصاالاسفركي فاىفرعزفرففا عففذفكفاكثزفرفكي بفرفرلا فرسف‬
‫ذك اازفرألر اار ا ف رفكدسا ا فهسا ا فاا اىفه ااذلفرفل ئرا ا فيفيو ااافرر اار هرف ااسفرر اار افرفكدسا ا فا ااىف ااحف(2)ف ا ف ا ا إفها ا اف‬
‫ف ا تفرفكدس فرفرذك زاسفاىف‬              ‫ف اش ع فر فرفرذك زاسفهس فهرفز‬              ‫رفرذك زاسفهس فهرفسر فرفذاسفص ا رفر فحز‬
                                                                                                                           ‫حف(2) فف‬
                                                                                                                                  ‫ف‬
   ‫َ ُ ِ ُ ُ ْ َ َ َ ُ َ ِ ي َ ِ َ َ ِ ُ َ َ َ ُ ب َ َ ْ ِ َ ْ ِ ِ َ َ َ ُو َ َ رَ َ ِ ْ ِ َ َ َ ْ ر‬
  ‫آية (ٔ):- " ٔوىؤالَء ىم الكينة والالَّوُّون الَّذين صعدوا مع زرَّابل بن شأَلتئيل ويش ع: س َايا ويرميا وعزَا،‬
                                                                                                             ‫"‬
                                                                                                        ‫ز‬             ‫ا‬
                                                                                      ‫عزر =فه فاازف ح رفرفك يبفرفرشد ز فف‬
                                                                                                                                       ‫ف‬
          ‫َ َ ْ َ َ َ ُ َ َ ط ُ َ َ َ ْ َ َ َ ُ ُ َ َ ِ ُ ُ َ ِ د َ ِ ْ ُ َ ِي َ ِ ي ِ ُ‬
         ‫األيات (ٕ-ٚ):-" ٕوأَمريا وممُّوخ وح ُّوش، ٖوشكنيا ورحوم ومريموث، ٗوع ُّو وجنتُوي وأَب َّا، ٘وم َّامين‬
             ‫ِ‬                      ‫ِ‬              ‫ِ ِ‬
  ‫ومعديا وبمجة، ٙوشمعيا ويوياريب ويدعيا، ٚوسمُّو وعاموق وحمق َّا ويدعيا. ىؤالَء ىم رؤوس الكينة واخوتُيم‬
  ‫َ َ َ ْ َ َ َ ْ َ ُ َ َ َ ْ َ َ ُ َ ِ ُ َ َ َ ْ َ َ َ َ َ ُ ُ َ ْ ي َ َ َ ْ َ ُ ُ ْ ُ ُ ُ ْ َ َ َ َِ ْ َ ُ ْ‬
                                                                                                   ‫ِ َي ِ َ ُ و َ‬
                                                                                                ‫في أ َّام يش ع. "‬
                                                                                                   ‫ررر افرفكدس ف‬
                                                                                                                                  ‫ف‬
      ‫ْ ِ ِ ُ َ َِ ْ َ ُ‬        ‫ْ ِ‬                             ‫ِِ‬
     ‫األيات (ٛ-ٜ):-" ٛوالالَّ وُّون: يشو ُ وب ُّوي وقَدميئيل وشربيا وييوذا ومتَّنيا الَّذي عمَ التَّحميد ىو واخوتُو،‬
                             ‫َ‬         ‫َ ِ ي َ َ ُ ع َ ِن ُ َ ْ ُ َ َ َ ْ َ َ َ ُ َ َ َ َ‬
                                                                       ‫ِ ْ ِر ِ‬
                                                                                      ‫َ َ ْ ُ ْ َ َ ُ ّْ َ َ ُ ْ ُ َ ُ ْ‬
                                                                    ‫ٜوبقبقيا وعني أَخواىم مقَابمَيم في الح َاسات. "‬
                                                                         ‫َ‬
                                        ‫فرفال ااس ف ف فعم التحميدف=فرفررئ ف سفرفير احفاىفرفداك فف‬                             ‫ررر افز‬
                                                                                                                                  ‫ف‬
                           ‫َ َ ُ ع َ َ ُ َ ِ َ َ ُ َ ِ ُ َ َ َل َ ِ َ َ َل َ ِ ُ َ َ ُ َ َ َ‬
                       ‫آية (ٓٔ):- " ٓٔويشو ُ ولَد يوياقيم، ويوياقيم ولَد أِياشيب، وأِياشيب ولَد يوياداع، "‬
‫هذلفرور فز ر افرفكدس ف ي ارف اش عفرفذ فص افر فحز ف يسيدىف اا عف رألرار افيواوا فافاا ف واىفيازكف اضف‬
‫رألراار افاااىف ا ا سفز ر ا افرفكدس ا ف ذكاازفز ر ا افرفكدس ا ففااففرهرايااففا ااافرف ا اعفرااسفرفر ا ىففاارفا ااافهس ا كفرو ا كف‬
                                                                                                                    ‫ز‬
                                                                               ‫ر رئا فاص زفرفي زاافاسربففز ر افرفكدس فف‬
                                                                                                            ‫ز‬
                                                                                                 ‫ع =فهس كفيعرا رسف ش سف:-فف‬‫يدو‬
                   ‫ز‬
‫فرفر خفرفاد ا فااذكزفرسف‬             ‫1- رسففاا عفرفك هسفرفذ فك سفر ة ارإفرس ف333فرا رفر ركسازفرألك زفاا راع‬
                                       ‫ز‬
‫جف ريل فر ركسازفارةافففُفر ركسازفا رلفاا عفس عفارسا ف سفُ ف رفر ر فكاااف‬              ‫زئا فرفكدس فاا عففز‬
‫ذكازفسفراا فرااس ف154فإرارف؟ف رفاازافرسفز را افرفكدسا فياافرصا ا رفإراارففاااىف صا زف فلا ففشاادزيفف هااذرف‬
                                                                                                             ‫إفير ف اافف‬


‫93‬
                                           ‫سفر نحميا (اإلصحاح الثاني عشر)‬


                       ‫2- رسفهس كفركثزفرسفاا عف اا عفرفرذك زفهس فه فةاففاا عفرفر ة افاىفرا رفر ركساز‬
                                                                                                             ‫ف‬
                                                          ‫آية (ٔٔ):- "فٔٔويوياد ُ ولَد يوناثَان، ويوناثَان ولَد يد ع.ف"‬
                                                             ‫َ ُ َ َ اع َ َ ُ َ َ َ ُ َ ُ َ َ َ ُّو َ‬
                                                                                                                      ‫ف‬
                                                        ‫ِ‬                              ‫ِ‬
                     ‫آية (ٕٔ):- " ٕٔوفي أ َّام يوياقيم كان الكينة رؤوس اآلباء: ِس َايا م َايا، وِيرميا حننيا،"‬
                        ‫َ ِ َي ُ َ َ َ َ ْ َ َ َ ُ ُ ُ ُ َ ل َ ر َ َ ر َ َ ل ْ ِ َ َ َ ْ َ‬
                                                                                               ‫ِ‬
                                                                              ‫ز‬                  ‫ز‬             ‫ر ر‬
                                                       ‫لس ايا م ايا =فر فك سفر را فزئا ف اتفر را ف ف ف ف ف هكذر فف‬


                 ‫َ ل َم ُ ُ َ ُ َ ل َ ْ َِ ُ ُ ُ‬
       ‫األيات (ٖٔ-ٙٔ):-" ٖٔوِعزر مشالَّم، وألَمريا ييوحانان، ٗٔوِمِيكو يوناثَان، وِشبنيا يوسف، ٘ٔوِحريم‬
       ‫َل َ ِ َ‬                                     ‫َ ل َ ْ َا َ ُ ُ َ َ ْ َ َ ُ َ َ ُ‬
                                                                   ‫َ ل ِ د َ َ ِ ي َ ل ِ َّ‬
                                                  ‫عدنا، وِم َايوث حمقَاي، ٙٔوِع ُّو زكرَّا وِجنثُون مشالَّم، "ف‬
                                                                                            ‫َ ْ َ َ ل َ رُ َ َ ْ ُ‬
                                                      ‫َ ُ ُ ُ‬

                                                                ‫ِ‬            ‫ِ ِ‬
                                                        ‫آية (ٚٔ):- " ٚٔوألَب َّا زك ِي، وِمنيامين ِموعديا، فمطَاي،"ف‬
                                                           ‫َ ِي ِ ْ ر َ ل ْ َ َ ل ُ َ ْ َ ْ ُ‬
                                                                                      ‫ولمنيامين =فهس كفإفير سف‬
                                                                       ‫1 إرل طفإررفزئا ف اتفرسا راس فف‬
                     ‫2 ولمنيامين لموعديا فمطاتف=فرسفرسفسر فرسا راسفر اا ف رسفسر فر اا فاوط‬
                                                                                                        ‫ف‬
 ‫وِشمعيا ييوناثَان، ٜٔوِيوياريب متْناي، وِيدعيا عّْي، ٕٓوِسالَّي‬
 ‫َل َ َ‬       ‫َ لُ َ ِ َ َ َ ُ َ لَ َ ْ َ ُز‬   ‫َل َ َ َْ َ ُ َ ُ‬           ‫األيات (ٛٔ-ٕٔ):-" ٛٔوِبمجة شمو ُ،‬
                                                                            ‫َ ل ِ ْ َ َ َ ُّ ع‬
                                                     ‫َ لَ َ ْ َ َ ْ ِ ُ‬
                                                  ‫وِيدعيا نثَنئيل."‬                   ‫ِ ِ‬
                                                                           ‫قَالَّي، وِعاموق عابر، ٕٔوِحمق َّا حشبيا،‬
                                                                             ‫َل ْ ي َ ََْ‬      ‫ُ َ ل َ ُ َ َ ُِ‬


     ‫َ َ َ ال ِ ي َ ِ َي ِ َل َ ِ َ َ ُ َ َ َ ُ َ َ َ َ َ ُّو َ ْ ِ َ ُ ُ َ َ ٍ َ ْ َ َ َ ُ‬
     ‫آية (ٕٕ):- " ٕٕوكان ال َّ وُّون في أ َّام أِياشيب ويوياداعَ ويوحانان ويد عَ مكتُوبين رؤوس آباء، والكينة‬
                                                                               ‫ْ ً ِ ُ ْ ِ َ ِ ُ َ ْ ِ ِ ّْ‬
                                                                            ‫أَيضا في ممك داريوس الفَارسي. "‬
                                             ‫فهذرف‬       ‫داريوس الفارس فهس فس اف ا ف(11)ف اك سفإفير سففارزا‬
     ‫فافزفرو كفرفعز ف‬       ‫فيار س‬    ‫فه فارزا‬     ‫1- إسفك سفاا عفه فزئا فرفكدس فرا رفر ركساز فاك سفارزا‬
                           ‫فرس ف424فا فر‬         ‫فس ث‬      ‫فه فارزا‬     ‫ف‬
                                                                       ‫2- إسفك سفاا عفه فاا عفافزفاك سفارزا‬


        ‫ِ‬                 ‫ِ‬           ‫ِ ْ ِ َ ِ ِ ْ ِ ْ ِ َي ِ‬
     ‫آية (ٖٕ):- "فٖٕوكان بنو الَوي رؤوس اآلباء مكتُوبين في سفر أَخبار األ َّام إِلَ أ َّام يوحانان بن أَلياشيب.‬
      ‫َي ُ َ َ َ ْ ِ ْ َ َ‬                       ‫َ‬                  ‫َ َ َ َُ ِ ُ ُ ُ َ َ‬
                                                                                                              ‫"‬
                                                                                                                     ‫ف‬
      ‫ِْ ِ‬                                      ‫ِِ‬
     ‫آية (ٕٗ):- " ٕٗورؤوس الالَّ ويين: حشبيا وشربيا ويشو ُ بن قَدميئيل واخوتُيم مقَابمَيم ِمتَّسبيح والتَّحميد،‬
               ‫ِ ّْ َ َ َ ْ َ َ َ َ ْ َ َ َ ُ ع ْ ُ ْ َ َ ِ ْ َ ُ ْ ُ َ ُ ْ ل ْ ِ ِ َ‬       ‫َُُ ُ‬
                                                                        ‫َ َ ٍ‬              ‫ِيِ َ َ ِ ِ‬
                                                                     ‫حسب وص َّة داود رجل اهلل، نوبة مقَابل نوبة. "‬
                                                                         ‫َْ َ ً ُ َ ْ َ‬         ‫ُ َُ‬         ‫َ ََ َ‬
                                              ‫مقابميم لمتسبيحف=فك ستفازي فرسدرفير حف رفعزي فرألفز فية د فف‬


‫04‬
                                                ‫سفر نحميا (اإلصحاح الثاني عشر)‬




      ‫َ َ َ َ ْ َ َ َ ْ ُ ْ َ َ ُ َ ْ َ َ ُ ُ ُ َ َ ْ ُ ُ َ َ ُ َ َّ ِ َ َ ِ ِ َ ْ ِ ر َ َ ِ ْ َ‬
      ‫األيات (ٕ٘-ٕٙ):-" ٕ٘وكان متَّنيا وبقبقيا وعوبديا ومشالَّم وطممون وعقُّوب بوابين حارسين الح َاسة عند‬
       ‫َ َ ُ ِ ِ َي ِ ُ َ ِ َ ْ ِ َ ُ و ْ ِ ُ َ َ َ َ ِ َي ِ َ َ ْ َ ْ َ ال َ َ ْ َا ْ َ ِ ِ‬
      ‫مخازن األَبواب. ٕٙكان ىؤالَء في أ َّام يوياقيم بن يش عَ بن يوصاداق، وفي أ َّام نحميا الو ِي، وعزر الكاىن‬
                                                                                                 ‫َ ِ ِ َْ ِ‬
                                                                                                               ‫َ‬
                                                                                                          ‫َْ ِ ِ‬
                                                                                                      ‫الكاتب."ف‬


                                     ‫ِِ‬       ‫ِ‬    ‫ِ‬                                     ‫ِ‬
                 ‫األيات (ٕٚ-ٖٓ):-" وعند تَدشين سور أُورشِيم طمَبوا الالَّ ويين من جميع أَماكنيم ِيأْتُوا بيم إِلَ‬
                      ‫ِ ّْ َ ْ َ ِ َ ِ ْ ل َ ِ ِ ْ‬                ‫َ ِ ْ َ ْ ِ ُ ِ ُ َم َ َ ُ‬
                                                                                                     ‫ٕٚ‬


      ‫ْ َ َ َ ُ ْ ُ َ ّْ َ ِ َ الد ِرِ َ ْ َ‬          ‫ُ َ م َ ل َ ُ َ ّْ ُ ِ َ ٍ َ ِ َ ْ ٍ َ ِ َ ٍ ِ ُّ ُ ِ َ َّ َ ِ َ ْ ِ َ ِ‬
      ‫أُورشِيم، ِكي يدشنوا بفَرح وبحمد وغناء بالصنوج والرباب والعيدان. ٕٛفَاجتَمع بنو المغنين من َّائ َة حول‬      ‫ْ‬
                                                                                ‫ِْ ِْ‬            ‫ِ ْ ِ ِ َّط ِ‬
        ‫أُورشِيم، ومن ضياع الن ُوفَاتي، ٜٕومن بيت الجمجال، ومن حقُول جبع وعزموت، ألَن المغنين بنوا ألَنفُ ِ‬
     ‫ْ ِ ْ َ ِ َ ِ ْ ُ ِ َ َ َ َ َ ْ ُ َ َّ ْ ُ َ ّْ َ َ َ ْ ْ سيم‬
     ‫ِْ‬                                                                           ‫َ َ‬         ‫ّْ‬            ‫َ‬        ‫ُ َم َ َ‬
                                  ‫ضياعا حول أُورشِيم. ٖٓوتَطَير الكينة والالَّ وُّون، وطَيروا الشعب واألَبواب والسور. "‬
                                      ‫َّ ْ َ َ ْ َ َ َ ُّ َ‬       ‫َ ً َ ْ َ ُ َ م َ َ َّ َ ْ َ َ َ ُ َ ِ ي َ َ َّ ُ‬
                                                                                                                               ‫ِ‬
‫تدشااين السااورفه ا فياشاااسففورااس ا فكود ا فرفيااىفهااىفارف ا فهااذرفرفر ا ز فا فرااس ا فكود ا فركزر ا فهلل،ف رهللفه ا فرفااذ ف‬
                   ‫احز‬            ‫از‬
‫افرادا ا ف فل ااافي اارف سا ا افرفرا ا زف ا ا رفش اااااعف ز اابف ها ا هرفر سفافيعوا ا سفا ااىفا ا . فار ااسفا ا عف فا اار عفافص اااف‬
‫يدا ا ج ف فك ااىفاكا ا سفرفيكا ازا فر فرفياش اااسفص اافاف إفسة اااهرفاطد ااز سفرفشا ا بف رأل ا ا ربف رفرا ا ز،ف ذف ااكفكا ا سف‬
                                                                              ‫رإ‬
‫رراط فرا افطا هزف( ااف91:9)ففزراحففاارفرفررااح فاوكاىفافراىفرهللفرفرااسا فاةابف واادرفرسفايطداز رفيو اا إفر إ ف‬
‫سف ااسففك ااىفسيك ااز ففورر اااحفاة اابفرسفسيطد اازف1-فرفيطد اازف ااارفرفرر اااحف2-ف يل اااارفي ا ا فيو اا ا ف سة ااافرفكدسا ا ف‬
  ‫از‬
‫ايطدز س فارسفاطدزفر فزاسف واففرسفاطدزفسعرففر إ ف ك سفازفدرفألسفرهللفر سدرفا كرو ر ف سالفظفرسفرفع .ف‬
                                        ‫رفز فىفاص ف ففير احفهللفإذرإفرفياشاسفر فرفيكزا فاك سف1-ف ارفرفرراحففففف‬
                                                                         ‫2-في فففففففففففف3-فيوبفش كزفرر حفهللف‬
                                                         ‫النطوفات =فسط ا فةس ىفر زشوارف وىفرفطزاافإفىف اتفففرف‬
                                                                                                                                   ‫ف‬
   ‫َ ِ‬               ‫ِ‬         ‫ِ‬         ‫ِ‬       ‫ِ‬
      ‫ُّ ِ َ ْ ُ ْ ْ ِ َ َ ْ ِ َ ْ َ َّ َ َ َ َ‬
  ‫األيات (ٖٔ-ٖٗ):-" ٖٔوأَصعدت رؤساء ييوذا عمَ السور. وأَقَمت فرقَتَين عظيمتَين من الحمادين، ووكبت‬
                                                                            ‫َ ْ َْ ُ ُ َ َ َ َ ُ َ َ‬
                               ‫َ َ َ َ ر َ ُْ ُ َ َْ َ ِ ْ ُ ُ َ َ ِ َ ُ َ‬
      ‫الواحدةُ يمينا عمَ السور نحو باب ّْمن. ٕٖوسار و َاءىم ىوشعيا ونصف رؤساء ييوذا، ٖٖوعزريا وعزر‬
      ‫َ َ َ ْ َ َ َ ْ َا‬                                                                 ‫ُّ ِ َ ْ َ َ ِ الد ْ ِ‬             ‫ِ‬   ‫ِ‬
                                                                                                                       ‫َْ َ َ ً َ‬
                                                          ‫ِ‬           ‫ِ‬
 ‫ومشالَّم، ٖٗوييوذا وبنيامين وشمعيا ويرميا، ٖ٘ومن بني الكينة باألَبواق زكرَّا بن يوناثَان بن شمعيا بن متَّنيا‬‫ِ‬
  ‫َ ِ ْ َ ْ َ َ َ ِ ْ َ ِ َ َ ِي ْ ُ ُ َ َ ْ ِ َ َ ْ َ ْ ِ َ ْ َ‬                       ‫َ َ ُ ُ َ َ ُ َ َ َْ َ ُ َ َ َ ْ َ َ ِْ ِ َ‬
           ‫َِ‬                   ‫ِ‬                                                                        ‫ْ ِ ِ َ َ ْ ِ َ ُّ َ ْ ِ َ َ‬
              ‫َِ ْ َ ُ َ َ ْ َ َ َ َ ْ ِ ُ َ ِ ُ َ ِ ُ َ َ َ ُ َ َ ْ ُ َ َ ُ َ َ َ‬
       ‫بن ميخايا بن زكور بن آساف، ٖٙواخوتُو شمعيا وعزرئيل وممَالَي وجمَالَي وماعاي ونثَنئيل وييوذا وحناني‬
        ‫َ ِ ِ َِ‬                  ‫ِ‬              ‫ِ َْ ِ ْ ْ ِ ِ‬                               ‫ِ‬             ‫ِ ِ َِ ِ َ َ ِ ِ‬
        ‫بآالَت غناء داود رجل اهلل، وعزر الكاتب أَماميم. ٖٚوعند باب العين الَّذي مقَابمَيم صعدوا عمَ درج مدينة‬
               ‫َ َ‬          ‫ُ َ ُْ َ ُ َ‬                ‫َ‬       ‫َ‬       ‫َ‬       ‫َ َ ْ َا ْ َ ُ َ َ ُ ْ‬            ‫ُ َُ‬
                             ‫ِ‬          ‫ِْ ُ ِ ِ‬                    ‫ِ‬                       ‫َ ُ َ ِ ْ َ َ ْ َ ِ ُّ ِ ْ َ َ ْ ِ َ ُ َ‬
  ‫داود عند مصعد السور، فَوق بيت داود، إِلَ باب الماء شرقًا. والفرقَة الثَّانية من الحمادين وكبت مقَابمَيم،‬
     ‫َ ُ َ ْ َ َّ َ َ َ َ ْ ُ ِ ُ ْ‬                            ‫َ ِ ْ َ َْ‬
                                                       ‫ٖٛ‬
                                                   ‫َ ْ‬
         ‫ِ‬        ‫َِْ ْ ِ َ ِ‬                                ‫ُّ ِ ِ ْ ِ ْ ِ ُ ْ ِ َ ِ ِ‬                 ‫َ َ َ ر َ َ َ ِ ْ ُ َّ ْ ِ َ‬
       ‫وأَنا و َاءىا، ونصف الشعب عمَ السور من عند برج التَّنانير إِلَ السور العريض. ٜٖومن فَوق باب أَفْريم‬
       ‫َا َ‬
                                        ‫ُّ ِ ْ َ ِ ِ‬
            ‫ِ َ ِ ّْ ْ ِ‬             ‫َ ِ َّ ِ َ َ‬
                                                           ‫ِ َِِْ‬             ‫ِ‬                 ‫ِ‬
          ‫وفَوق الباب العتيق وفَوق باب السمك وبرج حننئيل وبرج المئة إِلَ باب الضأْن، ووقَفُوا في باب السجن.‬          ‫ِ‬
                                                                    ‫َ ْ َ ْ َ ِ ْ َ ِ َ ْ َ َ ِ َّ َ َ ُ ْ ِ َ َ ْ َ َ ُ ْ‬
        ‫َ ْ َ َ َ ُ َْ ِ ُ َ َ ْ ِ َ َ ِ ْ َ ِ ُ‬      ‫َ ْ ِ ِ ِ َ ْ َّ ِ َ ِ ْ ِ ِ َ ِ ُ ْ ِ ِ‬
        ‫ٓٗفَوقَف الفرقَتَان من الحمادين في بيت اهلل، وأَنا ونصف الوالَة معي، ٔٗوالكينة: أَلياقيم ومعسيا ومنيامين‬
                                                         ‫ُ َ‬           ‫َ َ ْ‬                      ‫َ‬           ‫َ‬           ‫ْ‬      ‫َ‬
                   ‫ِ‬                                                      ‫ِ‬
                         ‫وميخايا وأَليوعيناي وزكرَّا وحننيا باألَبواق، ٕٗومعسيا وشمعيا وأَلع َار وعّْي وييوحانان ومم ِ‬
             ‫َ ِ َ َ َ ْ ُ ِ َ ُ َ َ َ ِ ي َ َ َ ْ َ ِ ْ َ ِ َ َ ْ َ َ َ َ ْ َ َ ْ َازُ َ ُ ز َ َ ُ َ َ ُ َ َ ْك َّا وعيالَم‬
             ‫ي َ ُ‬



‫14‬
                                                  ‫سفر نحميا (اإلصحاح الثاني عشر)‬


     ‫وعازر، وغن المغنون ويزرحيا الوكيل. ٖٗوذبحوا في ذلِك اليوم ذبائح عظيمة وفَرحوا، ألَن اهللَ أَفْرحيم فَرحا‬
      ‫َ َ ُْ َ ً‬          ‫َّ‬                ‫ِ‬  ‫ِ‬
                                  ‫َ َْْ ِ َ َ َ َ َ ً َ ِ ُ‬
                                                                ‫ِ‬
                                                                    ‫َ ََ ُ‬    ‫َ َ ُ َ َ َّ ْ ُ َ ُّ َ َ ِ ْ َ ْ َ ْ َ ِ ُ‬
                                                   ‫ْ ٍ‬                     ‫ِ‬
                                                ‫عظيما. وفَرح األَوالَد والنساء أَيضا، وسمع فَرح أُورشِيم عن بعد. "‬
                                                    ‫َ ً َ ِ َ ْ ُ َ ّْ َ ُ ْ ً َ ُ َ َ ُ ُ َ م َ َ ُ ْ‬
                                                                                                                        ‫ِ‬
                                                                             ‫يررفسفرا فازافالحمادين =فرفرزيواس فف‬
                   ‫باب انسجه‬                ‫باب انماء‬
                                                                                    ‫ففرافإفىفازيياسف ارز رفف فرفرااس فف‬
                                    ‫انهيكم‬
                                ‫يتقابم انفريقان‬                                                       ‫ز‬
                                                                                    ‫رر فاسف رزيواسفإش عفألسفرفرااس فكود ف‬
                                 ‫عىد انهيكم‬                                                        ‫فص زتفرلار ففوزب فف‬
                                                                                              ‫ز‬
                                                                               ‫ك سفال افرفعزي فرأل فىف ح ر،ف ال افرفعزي ف‬
               ‫فريق نهيسار‬                        ‫فريق نهيميه‬                                 ‫ز‬
                                                                                     ‫فرفث سا فسفرا ف( هذرفاش ففا عفرفلا ر ف‬
                                                  ‫بقيادة عزرا‬
               ‫بقيادة وحميا‬                                                                                     ‫ز‬
                                                                                ‫فر فا عفيرةاافرفلااراسفاىفرفكسار ،فإذفف‬
                                                                                      ‫اا زفرفشر رر ف رفك هسفف فصفسفف‬
                                                                                      ‫افرسفف‬    ‫رفكسار فثرفاافو سففوداك )ف‬
                                                                                                                            ‫ف‬
                             ‫ز‬
‫يا زفرفعزيياسفف فر زشوارفايل و سفاىفرفداك ففا فاسشا سفر إ ف كا سفرفشا بفاا ري درف رفز را افاا افرألرا رزف‬
‫. ف ااىفااا ف13:-فوكبات =فر فرا زتفااىفر كاب ف رةير اتفرفعزييا س،فإفاارهر ف ساافبااب المااءف‬
                                                                       ‫َ ََ‬                 ‫رفةرا فاىفاز‬
‫رفث سا فعند باب السجن ف بفرفر اف بفرفرةسفكالهر ف ساافرفداكا ،فر فيالياتفرفعزييا سف ساافرفداكا ف هكاذرف‬
                              ‫.فإذفهرفار ف سف ازيو سف وىفر فصس ففرفزبفر درف ف ة افرهللفاىف رطدر فف‬‫اك سفرفعز‬
                                                                                                                     ‫ف‬
   ‫ْ َ َ ِ ِ ل ْ َ زِ ِ َ َّ ِ ِ َ َ ِ ِ َ ْ َ ِ‬                                 ‫َّ َ ِ‬
 ‫األيات (ٗٗ-ٚٗ):-" ٗٗوتَوكل في ِك اليوم أُناس عمَ المخادع ِمخ َائن والرفَائع واألَوائل واألَعشار،‬
                                                        ‫ذل َ ْ َ ْ ِ َ ٌ َ‬              ‫َ َ‬
  ‫َّ َ ُ َ ِ َ ِ ْ َ َ َ ِ َ ِ ّْ َ ْ َ ِ ِ َ‬   ‫ل َ ْ َ ُ ِ َ ِ ْ ُ ِ ْ ُ ُ ِ ْ ِ َ َ َّ ِ َ ِ ل ْ َ َ َ ِ َ ِ ّْ َ‬
 ‫ِيجمعوا فييا من حقُول المدن أَنصبة الشريعة ِمكينة والالَّ ويين، ألَن ييوذا فَرح بالكينة والالَّ ويين الواقفين‬
            ‫ْ َ ِْ ِ‬              ‫ِ ِ‬                        ‫ُّ‬                            ‫ِ‬           ‫ِ‬
 ‫٘ٗحارسين ح َاسة إِلييم وح َاسة التَّطيير. وكان المغنون والبوابون حسب وص َّة داود وسمَيمان ابنو. ٙٗأل َّو‬     ‫ِ‬
 ‫َن ُ‬               ‫َ ِ َ ر َ َ ِ ِ ْ َ ر َ َ ْ ِ ِ َ َ َ ْ ُ َ َ َ ْ َ َّ ُ َ َ َ َ َ ي َ ُ َ َ ُ َ‬
  ‫َ َ ُ ُّ رِ َ ِ َي ِ‬              ‫ِ ٍ ِْ ٍ ِ‬                                       ‫َ ُْ ْ ِ ِ‬               ‫ِ‬        ‫ِ‬
                                                 ‫َ َ ُ ُ ُ ُ َ ّْ َ َ ِ َ ُ ْ‬
 ‫في أ َّام داود وآساف منذ القَديم كان رؤوس مغنين وغناء تَسبيح وتَحميدِ هلل. ٚٗوكان كل إِس َائيل في أ َّام‬
                  ‫ْ‬            ‫َ‬             ‫َ‬                                                ‫ُ‬   ‫َي َ ُ َ َ َ‬
  ‫َ ُ ب َ َ َ َي ِ َ َ ْ َ ُ َ د َ ْ ِ َ َ ْ ُ َ ّْ َ َ ْ َ َّ ِ َ ْ َ ُ ّْ َ ْ ٍ ِ َ ْ ِ ِ َ َ ُ ُ د ُ َ ل ِ ّْ َ َ َ َ‬
 ‫زرَّابل وأ َّام نحميا يؤُّون أَنصبة المغنين والبوابين أَمر كل يوم في يومو، وكانوا يقَ ّْسون ِالَّ ويين، وكان‬
                                                                                        ‫ِي َ ُ د ُ َ لَِ َ ُ َ‬
                                                                                    ‫الالَّ وُّون يقَ ّْسون ِبني ىارون. "‬

                                                                ‫ح‬        ‫ز‬
‫ف ذلك اليومف=فر فراا رفسفراا فلمخا ائن =ففا رئسفرفزاا ئ ف رف كا زف رف شا زفألن يياوذا فارحف=فر فياار رف طاابف‬
                                                                             ‫ز‬
                                                                ‫ف طز. الواقفينف=فر فرفل ئراسف فار فرفف رر ف ف ف فرفاف‬
                                ‫ا رففسع فرفسظ رفرا رفسفرا فف‬          ‫فرا رفار اف‬      ‫كان رؤوس مغنينف=فك سففورغساسفز‬
                                 ‫كانوا يقدسونف=فكور فيلاا في سىفيفصاص فر ف1/11ففال ااس،ف شزفرف شزففوكدس‬




‫24‬
                                                  ‫سفر نحميا (اإلصحاح الثالث عشر)‬



                            ‫عودة لمجدول‬
                                                                                  ‫اإلصحاح الثالث عشر‬
                                                                                                                                     ‫ف‬
 ‫ِ ذل َ ْ َ ْ ِ ر ِ ِ ْ ِ ُ َ ِ َ ِ َّ ْ ِ َ ُ ِ َ َ ْ ً ِ ِ َّ َ ُّ ِي َ ُ ِي َ ْ ُ ُ‬
 ‫األيات (ٔ-ٖ):-" ٔفي ِك اليوم قُ ِئَ في سفر موس في آذان الشعب، ووجد مكتُوبا فيو أَن عمون ِّا وموآب ِّا الَ يدخل‬
 ‫ْ رِ َ ِ ْ ُ ْ ِ َ ْ َ ِ َ ِ ْ َ ُ َ ْ ِ ْ َ ْ َ َ ل َ ْ َ ْ َ َ ُ ْ َ َ َّ َ‬     ‫ِ‬                    ‫ِ‬
 ‫في جماعة اهلل إِلَ األَبد. ٕألَنيم لَم يالَقُوا بني إِس َائيل بالخبز والماء، بل استَأْجروا عمَييم بمعام ِكي يمعنيم، وحول‬
                                                                                     ‫َ‬    ‫َّ ُ ْ ْ ُ‬      ‫َ‬
                                                                                                                  ‫ِ ِ‬
                                                                                                                       ‫ََ َ‬
                                                                                                                                  ‫ِ‬

                                                     ‫َّ ِ َ َ َ ُ ُ َّ ِ ِ ِ ْ ْ رِ َ‬           ‫ِ‬           ‫ٍَ‬
                                                  ‫إِلينا المَّعنة إِلَ بركة. ٖولَما سمعوا الشريعة فَرزوا كل المَّفيف من إِس َائيل. "‬
                                                                                               ‫َ َّ َ ُ‬        ‫ََ‬    ‫َُ َْ َ‬

                                                                                    ‫ز‬
‫تء ف سفر موس ف=فا ئااعفي راعرفكيا بفرفرلاا فكشاافرفط ئسا ففس زادا فال يادخل فا جماعاة اهلل إلا األبادف=فك ساتف‬‫قر‬
                          ‫ر‬                           ‫ر‬                                 ‫رإ‬                    ‫ز‬             ‫ر‬
‫كزرا فشا بفإرا رئا فرسداارفشا إفرعاازحفهللف فافاايوطف ا ألرر ف هكااذرفكزرا فشا بفرهللفارئرا إفر س اح ف ااسفرفشااز ف كا سفرااسف‬
‫ااف فإفىفةر فرهللفيك سفففُفكا ففلا افرفةر ا فراسف ا اعف اوياحرف كا فرفشازا ف اياح جفراسدرف ي فافففا ذلاك الياومف=ف‬
                                                                                ‫ز‬
‫ا ف إفي سىفزة عفسفرا فرسفا ز ففور عفرفث سا ف ك سفيافيصىف سافرفروكففا رفىفراس ففارزوا =فر فرسا فرفز را افرفغز ا اف‬
                                                                                                           ‫ز‬
                                                            ‫رسفر شي ركفاىفرفصو رتف رأل ا اف في سىفطزاهرفرسفرفرااس فف‬
                                                                                                                                 ‫ف‬
          ‫ِ‬                   ‫َ ْ َ َ َ َ ْ َ ِ ُ ْ َ ِ ُ ْ ُ ُ َ ِ ْ َ ِ َ ْ ِ ِ َ ر َ ُ ط ِي‬
 ‫األياات (ٗ-ٜ):-" ٗوقَبال ىاذا كاان أَلياشايب الكااىن المقَاام عمَا مخادع بيات إِليناا قَ َاباة ُوب َّاا، ٘قَاد ى َّاأَ لَاو مخادعا‬
   ‫ْ َي ُ ْ َ ً‬
                          ‫َ ِ ً َ ْ ُ َ ُ َ ِ َ َ ُ َ ْ ِ َ ِ َ ْ َ ُ َ َ ِ َ َ َ ُ ْ َ ْ ْ ِ َ ْ َ ْ ِ َ َّ ْ ِ ِ َ َ‬
 ‫عظيما حيث كانوا سابقًا يضعون التَّقدمات والبخور واآلنية، وعشر القَماح والخمار والزيات، فَريضاة الالَّ وياين والمغناين‬
  ‫ِ ّْ َ َ ْ ُ َ ّْ َ‬
 ‫َّ َ ِ َ ْ ِ َ ِ َ ْ ْ َ ْ َ م ِ َ َ َ‬                        ‫ّْ ِ‬
 ‫والبوابين، ورفيعة الكينة. ٙوفي كل ىذا لَم أَكن في أُورشِيم، ألَني في السنة اال ثْنتَين والثَّالَ ثاين ألَرتَحشساتَا مِاك بابال‬
                                                                          ‫ُ َم َ‬
                                                                                       ‫ُْ ِ‬                ‫ِ‬   ‫ِ‬            ‫ِ‬
                                                                                               ‫َ ْ َ َّ ِ َ َ َ َ َ ْ َ َ َ َ ُ ّْ َ ْ‬
    ‫ُ َ م َ َ ِ ْ ُ َّ َّ ِ َ ِ ُ ْ َ ِ ُ ْ ِ ط ِي‬                                ‫ْ َ م ِ َ َ ْ َ َي ٍ ْ َ ْ ُ ِ َ ْ َ م ِ َ ْ ُ‬
 ‫دخمت إِلَ المِك، وبعد أ َّام استَأْذنت من المِك ٚوأَتَيت إِلَ أُورشِيم. وفَيمت الشار الَّاذي عممَاو أَلياشايب ألَجال ُوب َّاا،‬  ‫َ َْ ُ‬
  ‫ْ ُ ِ اد َ َ َ ْ ُ َ ِ َ ِ َ ِ َ ْ ِ ط ِ َّ َ ِ َ ْ ِ ْ َ ِ َ َ ْ ُ‬                     ‫ِ‬         ‫ِ مِ ُ َِْ ِ ِ ِ ْ ِ ِ‬
 ‫بعمِاو لَااو مخاادعا فااي ديااار بياات اهلل. ٛوساااءني األَماار ج ِّا، وطرحاات جميااع آنيااة بياات ُوبيااا خااارج المخاادع، ٜوأَماارت‬
                                                                                            ‫َ َ َ‬            ‫َ َ‬         ‫ً‬           ‫ََ‬
                                                                     ‫َ َّ ُ ْ َ َ ِ َ َ َ َ ْ ُ ْ َ ِ َ َ َ ْ ِ ِ َ َ ْ ِ َ ِ َ ْ َ ُ ِ‬
                                                               ‫فَطيروا المخادع، ورددت إِلَييا آنية بيت اهلل مع التَّقدمة والبخور. "‬
                                                                  ‫رإ‬
‫الياشيب =فه فزئا فرفكدس ف ه فإرايغ فااا بفسفراا ف را فشازف ظارا إفادا ف ااافثاز عفرفداكا ف رف حسافففاصاس فرفااعف‬
                                                          ‫رإ‬       ‫رإ‬
‫ظارففط ا فرف ثسىف رفذ فك سفاصرزفشزف افططفشزفأل زشوار فاك سفرث فرفش بفرفاد ا ففاسفإريغو رفااا بفر راىف‬
‫فسا رفرتف31:52 ف ر فصاس ففرفا شاابفا ي ازف‬                              ‫وىفرفة ف صس رف ةالإفذه ا إ ف هكذرفرفشاط سفاحز‬
                                                        ‫عفرفش كف اسر فرفس‬
      ‫ز‬
‫إفيل ا زففوكدس ا تفإذفح جفرفااافر الف ه ا فك ا هسفراص ا إفألررا ا ف ثسا ا ف ك ا سفرسيدااىفر راايد س فرسااففرسفا طااىففة ا عفاااىف‬
                                       ‫ر‬
‫رفداك ففط ا فرف ثسىف هذرفاش ففر فا وففر لفإذف ص رفر ث سفاىفرفداك . ق ابة طوبياف=فز ر فك سفإ سفإفا شاابفرفاذ ف‬
                      ‫ر‬                                                         ‫ر‬
‫يح جف ثسا فيزا ففرس وطف ر بفيز فإفا شاابففراس وطف فصااري فراس وطف ط اا فصا زفط اا فذ فيز ا ف فا شااب،فإذرإهاىف‬
         ‫الي فإزي طف يف فا ف اىف(5)فىيأ لو مخدعاًف=فرفرف اعفك ستفيريفارفكرف حسففو ف زف رفيلار ت ف ف ف فرفاف‬
          ‫ز‬
‫.فك فرا ريففرفيىفاري رود فااس ف ثا عفشاد ريس ف‬‫وطرحت جميع آنية طوبياف=فط ا فهس فارث فرفشاط س ففذفكفاةبفرسفسطز‬
                                                                                                       ‫ُ‬
‫فسة فر ص ئس فر ص اف زفافاسفاةىافرفشاط سف فاةافر فاري روففااس ف كرا فطدازفط اا فرفداكا فهكاذرفطدازفرفررااحف‬
                                                                                                                            ‫رفداك فف‬
         ‫ِ ي َ ْ َ ُّ َ ِ ْ ِ ُ ُّ ِ ٍ‬                                                ‫َ َ م ْ ُ َّ ْ ِ َ َ‬
   ‫األيات (ٓٔ-ٗٔ):-" ٓٔوعِمت أَن أَنصبة الالَّ ويين لَم تُعط، بل ىرب الالَّ وُّون والمغنون عااممُو العمال، كال واحاد إِلَا‬
             ‫َ‬        ‫ََ‬         ‫َ‬     ‫َ ُ‬               ‫ِ ّْ َ ْ ْ َ َ ْ َ َ َ‬
                                       ‫ِِ‬
 ‫حقِو. ٔٔفَخاصمت الوالَةَ وقمت: «ِماذا تُرك بيت اهلل؟» فَجمعتُيم وأَوقَفتُيم في أَماكنيم. ٕٔوأَتَ كل ييوذا بعشر القَماح‬
 ‫ُ ُّ َ ُ َ ِ ُ ْ ِ ْ ْ ِ‬        ‫َ‬   ‫َ ِْ‬
                                              ‫ْ ِ‬
                                                 ‫َ َ ْ ُْ َ ْ ُْ‬
                                                                          ‫ُْ ُ ل َ ِ َ ْ ُ ِ‬
                                                                                   ‫َ‬          ‫َ‬         ‫َ َ ْ ُ ُْ َ‬
                                                                                                                     ‫ْم ِ‬
                                                                                                                          ‫َ‬

‫34‬
                                                   ‫سفر نحميا (اإلصحاح الثالث عشر)‬


                ‫ْ َ ازِ ِ َ ْ َ ْ َ ِ َ َ َ ُ َ ْ َ ِ َ َ َ َ ِ َ‬                                                        ‫ْ َ ِ َّ ْ ِ‬
 ‫والخماار والزياات إِلَ ا المخااازن، ٖٔوأَقَماات خزن اة عمَ ا الخا َائن: ش امَميا الكاااىن وصااادوق الكاتااب وفَاادايا ماان الالَّ ويااين،‬
    ‫ِ ّْ َ‬                                                                        ‫َ ْ ُ َََ ً َ‬         ‫َْ َ ِ ِ‬                ‫َ ْ َ‬
                                                  ‫َ َ ِْ ْ ِْ‬                          ‫ِ‬
     ‫وبجانبيم حانان بن زكور بن متَّنيا ألَنيم حسبوا أُمناء، وكاان عمَاييم أَن يقساموا عمَا إِخاوتيم. ٗٔاذكرناي يااإِليي ِ‬
                    ‫ْ ُْ ِ‬          ‫ِ‬                                                                                                ‫ِ‬
 ‫ِ مان‬
  ‫ْ‬                             ‫ْ َ ِْ‬      ‫َ ُ َ‬           ‫َ ْ‬          ‫َ ِ َ ِ ِ ْ َ َ َ ْ َ َ ُّ َ ْ ِ َ ْ َ َّ ُ ْ ُ ُ َ َ َ َ‬
                                                           ‫ْ ِ َ َ ْ ُ َ َ َ ِ ِ َ ِ ْ َ َ ْ َ َ ْ ِ ِ َ َ ْ َ َ َ ِرِ‬
                                                         ‫أَجل ىذا، والَ تَمح حسناتي الَّتي عممتُيا نحو بيت إِليي ونحو شعائ ِه."‬
‫أنصاابة الالويااين لاام تعااطف=ف را بفهااذرف اافرالفااىفرفشا بف هرا فدرففاااف اااتفرهللف(را ف2:8)ف ي فاافففاارفي ااطفيااافيفرا ف‬
‫ر سىفإهر فرفش بفاىفاا فرسص يدرفر فيفر فر سىفرسفرفز ر افرفذ رفك فشىاف فرفا ط رفرفال ااس فااصطزفرفال ا سف‬
                                          ‫رسفايزك رففاريدرف اذه رففوفل ففافصو رفر اشيدر ففذفكفةاافسفرا فرفسظ رفكوف فف‬
                                                                                                                                    ‫ف‬
  ‫َّ ْ ِ َ َ َ ِ ُ َ ٍ َ ُ َ ّْ َ‬        ‫ِ ِ‬                                      ‫ِ ِ ْ َ َي ِ أ ْ ُ ِ‬
 ‫األيات (٘ٔ-ٕٕ):-" ٘ٔفي تمك األ َّام رَيت في ييوذا قَوما يدوسون معاصر في السبت، ويأْتُون بحزم ويحممُون‬
                                              ‫َ ُ َ ْ ً َُ ُ َ َ َ َ‬                     ‫َ‬
              ‫ِ ِ‬                          ‫َ ِ ير َ ْ ً َ ْ ُ َ ُ َ م َ ِ َ ْ ِ َّ ْ ِ ِ َ ْ ٍ َ ِ َ ٍ َ ِ ٍ َ ُ ّْ َ ُ ْ َ ُ‬
 ‫حم ًا، وأَيضا يدخمُون أُورشِيم في يوم السبت بخمر وعنب وتين وكل ما يحمل، فَأَشيدت عمَييم يوم بيعيم ال َّعام.‬
    ‫ْ َ ْ ُ َ ْ ِ ْ َْ َ َْ ِ ط َ َ‬
                  ‫َ ِ‬           ‫ِ ِ‬
 ‫ٙٔوالصورُّون الساكنون بيا كانوا يأْتُون بسمك وكل بضاعة، ويبيعون في السبت ِبني ييوذا في أُورشِيم.‬
    ‫ُ َم َ‬            ‫َّ ْ ل َ َ ُ‬
                                              ‫ِ َ ِ‬          ‫ٍ‬                ‫ٍ‬
                                                    ‫َّ ُ َ ِ َ َ ُ َ َ ِ َ َ َ ُ ّْ ِ َ َ َ َ ُ‬
                                                                                                                 ‫ِ‬       ‫َ ُّ ِ ي َ‬
                         ‫َّ ْ ِ‬                                 ‫ِ‬
 ‫ٚٔفَخاصمت عظَماء ييوذا وقمت لَيم: «ما ىذا األَمر القَبيح الَّذي تَعممُونو وتُدنسون يوم السبت؟ ٛٔأَلَم يفعل آباؤكم‬
                                           ‫ّْ‬
 ‫ْ ََْ ْ َ ُُْ‬                    ‫ْ َ َ ُ َ َ ُ َ َْ َ‬             ‫ُْ ْ ِ ُ‬         ‫َ َ ْ ُ ُ َ َ َ ُ َ َ ُْ ُ ُ ْ َ َ‬
       ‫ْ رِ َ ْ َ ّْ ُ َ َّ ْ َ‬                                      ‫ِِ ِ ِ‬
 ‫ىكذا فَجمَب إِلينا عمَينا كل ىذا الشر، وعمَ ىذه المدينة؟ وأَنتُم تَزيدون غضبا عمَ إِس َائيل إِذ تُدنسون السبت».‬
                                        ‫َْ َ َ ْ ْ ِ ُ َ َ ًَ َ‬                         ‫َ َ َ َ ُ َ َ ْ َ ُ َّ َ َّ ّْ َ َ‬
     ‫َ َّ ْ ِ‬            ‫َ َ َ َّ ْ َ ْ ْ َ ُ ُ َ م َ ْ َ َّ ْ ِ ّْ َ ْ ُ ِ ْ ْ َ ْ َ ُ َ ُ ْ ُ ْ َ ْ ُ َ‬
 ‫ٜٔوكان لَما أَظمَمت أَبواب أُورشِيم قَبل السبت، أَني أَمرت بأَن تُغمَق األَبواب، وقمت أَن الَ يفتَحوىا إِلَ ما بعد السبت.‬
               ‫َ َْ‬
                    ‫ٍ‬
 ‫وأَقَمت من غمماني عمَ األَبواب حتَّ الَ يدخل حمل في يوم السبت. ٕٓفَبات التُّ َّار وبائعو كل بضاعة خارج أُورشِيم‬
                         ‫ِ‬          ‫ِ‬
 ‫َ َ ج ُ َ َ ُ ُ ّْ َ َ َ ِ َ ُ َ م َ‬
                                                            ‫ِ َّ ْ ِ‬
                                                                     ‫َْ‬
                                                                          ‫َُْ ِ ٌ ِ‬
                                                                               ‫ْ‬         ‫َ‬       ‫َْ ِ َ‬         ‫َ‬
                                                                                                                     ‫ُ ِ ْ ِْ ِ‬
                                                                                                                       ‫َ‬          ‫َ ْ‬
  ‫َ َ ْ ْ َ ِ َ ِ َ ِ ِ ُّ ِ ْ ُ ْ ْ ّْ ْ ِ َ ً َ ْ ُ ْ َ ِ ْ‬
 ‫م َّةً واثْنتَين. فَأَشيدت عمَييم وقمت لَيم: «لِماذا أَنتُم بائتُون بجانب السور؟ إِن عدتُم فَِإني أُلقي يدا عمَيكم». ومن‬
                                                                                          ‫ْ َ ْ ُ َ ْ ِ ْ َ ُْ ُ ُ ْ‬
                                                                                                                      ‫ٕٔ‬
                                                                                                                           ‫َر َ َ ْ ِ‬
   ‫ْ َ َ ْ ِ ْ ِ ِ َ ْ ِ َّ ْ ِ ِ َ‬                                                                    ‫َّ ْ ِ‬   ‫ِ‬
 ‫ِك الوقْت لَم يأْتُوا في السبت. ٕٕوقمت ِالَّ ويين أَن يتَطَيروا ويأْتُوا ويحرسوا األَبواب ألَجل تَقديس يوم السبت. بيذا‬
                                                  ‫َ ُ ْ ُ ل ِ ّْ َ ْ َ َّ ُ َ َ َ َ ْ ُ ُ‬                             ‫ْ َ‬
                                                                                                                            ‫ذل َ ْ ِ‬
                                                                                                                                ‫َ‬
                                                                           ‫ْ ً ْ ُ ْ ِ َ ِ َ َأ ْ َ َّ َ َ َ َ رِ َ ْ َ ِ َ‬
                                                                         ‫أَيضا اذكرني يا إِليي، وتَرَف عمَي حسب كثَْة رحمتك."‬

 ‫الصاوريون الساااكنون بياااف=فكا س رفارااكس سفر زشاوارفرا را إفألةا فيةا زيدر فبسامكف=فكا س رفاروف سافف ا ا سااف ففخاصاامت‬
‫عظماء ييوذاف=فرفذاسفي ف رفرألر زفاىفاا اف فألم يفعل أباؤكمف=فألسفر ا هرفرهروا رفرفرا تف ا ي درفرهلل ف فاعيف ها فإفاىف‬
                                     ‫ر‬
‫مااا بعااد الساابتف=ففيااىف فااااف ففرا فكرا فاظداازفرااسفااا ف(12) ف ريا رفرااسفاور ساافففزرا إف وااىفرأل ا ربفر ييافإفإفااىفرسف‬
                                                                                           ‫م‬
                                                         ‫ر‬                                                          ‫ر‬
‫ايزياابفف از فرأل ا ربفرااسفرفال ااااسف(22)فر فرسفرفال ااااسف ا ا رففوفزر ا ف رسراافبفاور ا سفسفرا ا ف ااافرسفإسيدااتفرألحر ا ف‬
                                                                                                           ‫اتفرألر زففط ا يد فف‬
                                                                                                                                    ‫ف‬
    ‫ِ َّ ٍ‬        ‫ِ ٍ‬         ‫ِ ٍ‬                ‫ِ‬               ‫ِ ِ ْ َ َّ ِ ْ ً أ ْ ُ ْ َ ِ‬
 ‫األيااات (ٖٕ-ٕٚ):-" ٖٕفااي تمااك األَيااام أَيضااا رَياات الييااود الَّااذين ساااكنوا نساااء أَشاادود َّات وعمونيااات وموآبيااات.‬
             ‫َ َ َ ُ َ ً ْ ُ ي َ َ ُّ َّ َ ُ‬                            ‫َُ‬      ‫َ‬
    ‫ْ ُ ِ ّْ َ َ ُ ُ ُ ْ ِ ُ َ َ ِ م َ ِ ْ َ ُ ِ ّْ َ ْ ِ ِ َ ِ َ ْ ٍ َ َ ْ ٍ‬                           ‫َ ِ ْ ُ َ ِ َِ ِ ْ ِ م َ ِ‬
 ‫ٕٗونصااف كاالَم بنااييم بالّْسااان األَشاادودي، ولَاام يكوناوا يحس انون الاتَّكمُّم بالّْسااان الييااودي، باال بمسااان شااعب وشااعب.‬
                                                          ‫َ‬                        ‫ْ‬
                      ‫ِ‬    ‫ِ‬                   ‫ْ ْ ِ ِ ِ‬
 ‫ٕ٘فَخاصمتُيم ولَعنتُيم وضربت منيم أُناسا ونتَفت شع َىم، واستَحمَفتُيم باهلل قَائالً: «الَ تُع ُوا بناتكم ِبنييم، والَ تَأْخذوا‬
    ‫ُُ‬        ‫ْط َ َ ُ ْ لَ ِ ْ َ‬                          ‫ُْ‬
                                                                                                      ‫ِ‬
                                                                    ‫َ َ ْ ُ ْ َ َ ْ ُ ْ َ َ َ ْ ُ ْ ُ ْ َ ً َ َ ْ ُ ُ ُورُ ْ َ ْ‬
  ‫َ ِ ْ َ ِيارِ َ م ٌ‬      ‫ُْ ِ‬            ‫ِ‬                               ‫ْ ِْ ِْ ُ ِ‬
 ‫من بناتيم ِبنيكم، والَ ألَنفُساكم. ٕٙأَلَايس مان أَجال ىاؤالَء أَخطاأَ سامَيمان مِاك إِس َائيل ولَام يكان فاي األُمام الكث َة مِاك‬
                                ‫ْ َ ُ ْ َ ُ َ م ُ ْ ار َ َ ْ َ‬                              ‫َ‬
                                                                                                            ‫ِ‬            ‫ِ‬    ‫ِ‬
                                                                                                        ‫ْ َ َ ِ ْ لَ ُ ْ َ ْ ُ ْ‬
                                                                                                                                    ‫ِ‬
             ‫ُ ّْ ْ ارِ َ ُ َ ْ ً َ َ ُ ّْ َ ُ ْ َ ِي ُ ُ ْ ِ ائ‬                                ‫ِ ِ ََ ُ‬
 ‫مثمُو؟ وكان محبوبا إِلَ إِلياو، فَجعمَاو اهللُ مِكاا عمَا كال إِس َائيل. ىاو أَيضاا جعمَتْاو النسااء األَجنب َّاات يخط ُ. ٕٚفَيال‬
  ‫َْ‬                                                                                 ‫َم ً‬                           ‫ْ ُ ََ َ َ ُْ ً‬
                                                                                                                                    ‫ِ‬
                                          ‫ُ َّ َ َّ ّْ ْ ِ ِ ِ ْ ِ َ ِ ِ َّ ِ َ ِ َ َ ِ ِ ٍ ْ َ ِي ٍ‬
                                  ‫نسكت لَكم أَن تَعممُوا كل ىذا الشر العظيم بالخيانة ضد إِلينا بمساكنة نساء أَجنب َّات؟» "‬
                                                        ‫َ‬         ‫ُ َ‬              ‫َ‬            ‫َ‬                    ‫َ ُْ ُ ُْ ْ ْ َ‬



‫44‬
                                                 ‫سفر نحميا (اإلصحاح الثالث عشر)‬


                                                                           ‫ز‬
‫إسيدىفر سفف رفىف52فرس فرسذفرسفطدزف ح رفرفش بفرسفح ة ياففرف ثساا تف فكسسا فسةااهرف يااف ا ا رفث ساا ففاسع فرففطا ف‬
                                                         ‫ر‬
‫ك ا سفرااسفسياة ا فذفااكفرسفرأل افإر ا فص ا زفكالرداارفسصااعفف زسااىف سصااعففرشااا ا فر فرسفسصااافر افرف ئو ا فايكور ا سف‬
                                                                                           ‫ز‬
‫رفور سفر فرفوغ فرف رسا ف رفسصافر فزفايكورف ألشا اا ف ك سفسفرا فف حر إفر درفاد فرف رفىف رسفير ه فاىفهاذرفرألرازف‬
‫ا رفرأل ث سفادرففار رفرفكرفرسفراوار سفرفاذ فرالطفسعا فهاذلفرفرالط ف‬              ‫فص عفرفااسفرفاد ا فكوفف فيف ف رفإفىفرف ثسا ف‬
                                                                                                                ‫فز‬
                                             ‫ا ارفرسفك ففكر فروار سفاو يففرفسر افرف ثسا تفرفو ريىفرف دسف يح ةدس فف‬


 ‫َ َ َ َ ِ ٌ ِ ْ َ ِ ُ َ َ َ ْ ِ ْ َ ِ َ ْ َ ِ ِ ْ َ ِ ِ ِ ْ ًا ل َ ْ َ َ ْ ُ ُ ِ ّْ َ َ ْ ُ ِ ْ‬
 ‫األيات (ٕٛ-ٖٓ):-" ٕٛوكان واحد من بني يوياداع بن أَلياشيب الكاىن العظيم صير ِسنبمَّط الحوروني، فَطردتُو مان‬
  ‫ُ ِر ِ‬                       ‫ِ‬                ‫َّ ُ ْ َج ُ ْ َ َ ُ َ َ َ ْ َ ْ َ َ ُ ِ َ ِ ّْ َ‬
 ‫عندي. ٜٕاذك ْىم يا إِليي، ألَنيم ن َّسوا الكينوت وعيد الكينوت والالَّ ويين. ٖٓفَطَيرتُيم من كل غريب، وأَقَمت ح َاسات‬  ‫ِ ِْ‬
    ‫َ‬        ‫َّ ْ ُ ْ ْ ُ ّْ َ ِ ٍ َ ْ‬                                                              ‫ْ ُ رُ ْ َ ِ‬
                                                                                      ‫مِ‬         ‫ِ ّْ َ ُ َّ ِ ٍ‬     ‫ِ‬
                                                                                    ‫الكينة والالَّ ويين، كل واحد عمَ عمِو،"‬
                                                                                         ‫َ ََ‬       ‫َ‬              ‫َْ ََ َ‬
‫طردتااو ماان عناادت=فاد ا فرفطا ففطائا ف ظارا ففك سااففرااسفسرا فرفكدسا ت فادا فسةا فرفكدسا تف روااففهااذرف سةا ف داااف‬
                                                                                     ‫رإ‬
‫رفكدسا ت فا فكا هسف وااففرسفاكا سفطا هزففكااىفافاارفااىفرفداكا ف سفراا فطازالُفألسااففزااضفا ف ا إفرسفايازكفح ةياففرف ثساا ف‬
‫فرسفهاذرفرفكا هسفرفرطاز افإرارففرسراى ف رسافف اافرسفطازالفسفراا فذهابفإفاىففرا لفراس وطفا يا رففافُفهاكا ف‬            ‫ال فا رااع‬
                                                                           ‫ز‬
                                                              ‫وىفة فةزحارف ة وفُفزئار إف وىفكدس فرفر ر عف(ا ف4:12) فف‬
                                                                                                                     ‫سؤال أخر‬
                   ‫فر ذرفسةحفسفرا فاار فاش فااففافز سف فر ذرفإريط عفرسفا سىفرفر زفرفذ فظ ف141رس فردا ر إ؟ف‬
‫1- رهللفازاااافرسفرف ر ا فاااير ف رفشاااط سفازاااافرساافف فاااير ففااذفكفاك ا ف ر ا فص ا فحف اااف ال ا ف رل ر ا فاو ا في رالااتف‬
  ‫ف ا يزف‬      ‫ففارفوىف سافرففاررفاي يافرف ر ففا فألسفرفشاط سفي ف فكسفألسفرفف ارفريل‬                       ‫رفرل ر فر فيل‬
 ‫فاسر ف ُ ةافسفرا فذ فرفلوبفرفغا ز،فزة فرف ر ف رفصالع،فرفذ فيو ففرشغ ف رةافرهللف ف فش فف رهيرفرسفا ر فيذفوتف‬
‫رر رففك فرفر ي تف ظدزفص افإ وا فرر رفي عفرهلل فال عفرهللفيظدزفر فرسفاطوبف ر س ف رسفاص فاىفيو ففرسفا ر ف‬



                                 ‫َ ْ ِ ق ْ َ ِ ْ َ ط ِ ِ ْ ِ َ ٍ ُ َ َّ َ ٍ َ ل ْ َ ُ ور ِ ف ْ ُ ْ ِ َ إ ِ ِ ْ َ ْ‬
                               ‫آية (ٖٔ):- " وألَجل ُربان الح َب في أَزمنة معينة وِمباك َات. َاذكرني يا ِليي بالخير"‬
                                                                                                                   ‫ٖٔ‬




‫54‬

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Categories:
Stats:
views:30
posted:6/21/2012
language:Arabic
pages:45
Description: the holy bible , Old Testament