سفر اشعياء by tomaason

VIEWS: 96 PAGES: 277

More Info
									                                 ‫ضفر إشعياء - جذول ضفر إشعياء‬
    ‫رقن األصحاح‬   ‫رقن األصحاح‬   ‫رقن األصحاح‬   ‫رقن األصحاح‬   ‫رقن األصحاح‬   ‫رقن األصحاح‬      ‫رقن األصحاح‬
     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 7‬       ‫هقذهة لألًبياء‬
     ‫إشعياء 87‬     ‫إشعياء 87‬     ‫إشعياء 87‬     ‫إشعياء 87‬     ‫إشعياء 87‬     ‫إشعياء 8‬     ‫هلخص إلصحاحات‬
     ‫إشعياء 97‬     ‫إشعياء 97‬     ‫إشعياء 97‬     ‫إشعياء 97‬     ‫إشعياء 97‬     ‫إشعياء 9‬        ‫ضفر إشعياء‬
     ‫إشعياء 10‬     ‫إشعياء 17‬     ‫إشعياء 17‬     ‫إشعياء 17‬     ‫إشعياء 17‬     ‫إشعياء 17‬    ‫مقدمة سفر إشعياء‬
     ‫إشعياء 70‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬        ‫إشعياء 7‬
     ‫إشعياء 70‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬        ‫إشعياء 7‬
     ‫إشعياء 70‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬        ‫إشعياء 7‬
     ‫إشعياء 70‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬        ‫إشعياء 7‬
     ‫إشعياء 70‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬     ‫إشعياء 77‬        ‫إشعياء 7‬
     ‫إشعياء 00‬     ‫إشعياء 07‬     ‫إشعياء 07‬     ‫إشعياء 07‬     ‫إشعياء 07‬     ‫إشعياء 07‬        ‫إشعياء 0‬




‫1‬
                                                            ‫ضفر إشعياء (هقذهة لألًبياء)‬



                             ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                                                        ‫مقدمة لؤلنبياء‬

                                     ‫ُ. دعي إشعياء بالنبي اإلنجيمي كدعاه البعض اإلنجيؿ الخامس أك إنجيؿ الخالص.‬
                                                                                                           ‫ي‬
                                                       ‫ر‬                         ‫ان‬
                                                      ‫ِ. العيد الجديد اقتبس منو كثير آيات صريحة كتمميحات كثي ة.‬
                                                                                ‫ر‬
‫ّ. بػػو نبػكات عػػف المػػيالد مػػف عػػذ اء كأف المسػػيا مػػف نسػػؿ يسػػم يالكتػػاب يشػػير اف المسػػيا مػػف نسػػؿ داكد إذا‬
 ‫ػك‬                                   ‫ر‬                                                          ‫ر ي‬
‫كانػػت اإلشػػا ة لممػػؾ المسػػيان كأنػػو مػػف نسػػؿ يسػػم إذا كانػػت اإلشػػا ة لتكاحػػم المسػػيا كأف المسػػيا ممسػ ح‬
                     ‫ر‬                              ‫الرك‬                            ‫ك‬
                    ‫اجمنا كليركبو إلم مصر آلالـ المسيا كنبكات عف ح القدس كمجد ااياـ ااخي ة.‬
       ‫ر‬
    ‫ْ. ظػػؿ يتنبػػد لمػػدة َٔ سػػنة ػػم أيػػاـ ْ ممػػكؾ كاستشػػيد أيػػاـ منسػػم الممػػؾ بػػدعكل أنػػو جػػدؼ إذ قػػاؿ أنػػو أل ا‬
                                                                          ‫ت‬
             ‫ر‬
‫يصٔ . كالحقيقػ ػ ػػة أف منسػ ػ ػػم قتمػ ػ ػػو اف إشػ ػ ػػعياء كبخػ ػ ػػو عمػ ػ ػػم أعمالػ ػ ػػون ككػ ػ ػػاف ذلػ ػ ػػؾ بدنػ ػ ػػو نش ػ ػ ػ ه بمنشػ ػ ػػار‬
                                                                                                                                  ‫يعبُُ:ّٕ .‬
                                ‫ك‬
           ‫ٓ. معنم اإلسـ أف "الرب يخمص" كىذا يتفؽ مم ما م السفر. بؿ حتم أسماء أ الده ليا دالالت نبكية.‬
  ‫ر‬
‫ٔ. قاؿ بعض الدارسيف أف كاتب السفر ليس شخص كاحد بؿ ِ أك ّ كعممكا ىذا بدنو ذكػر إسػـ كػكرش صػ احة‬
                               ‫ر‬                                            ‫ك‬
‫قبػؿ أف يكلػد كػكرش. إلخػتالؼ أسػمكب الكتابػة ػم اإلصػحاحات ااخيػ ةعف اإلصػحاحات ااكلػم كنػرد عمػم‬
                                                                                                                                                 ‫ىذا:‬
           ‫ك‬
‫أ- ذكػػر نبػػي ػػم أيػػاـ يربعػػاـ اسػػـ يكشػػيا الممػػؾ كأنػػو سػػييدـ المػػذابا الكثنيػػة ككػػاف ذلػػؾ قبػػؿ الدة يكشػػيا‬
                                                                                              ‫بحكالم ََّ سنة يُمؿُّ:ِ .‬
                                                                                       ‫ر‬
                                                      ‫ب- إختالؼ ااسمكب اجم اف إشعياء ظؿ يكتب لمدة َٔ سنة.‬
                                                                                                                 ‫ك‬
                                                                                   ‫ت- ال الييكد ال النسخة السبعينية قالكا بيذا.‬
‫ث- كػػؿ إقتباسػػات العيػػد الجديػػد منسػػكبة إلشػػعياء لكػػنيـ يػػردكف بػػدف كػػؿ الكتػػاب إسػػميـ إشػػعياءن كىػػذا رد‬
                                                                                                                                 ‫عجيب.‬
‫ج- أظيػر دانيػػاؿ لكػكرش الممػػؾ نبػػكة إشػعياء عنػػو ن كأنػػو سػيبني الييكػػؿ تعجػػب كػكرش أف أنبيػػاء الييػػكد‬
                               ‫ر‬
‫يعر كف اسمو كخطتو الحربية التػم أسػقط بيػا بابػؿ قبػؿ أف يكلػد بعشػ ات السػنيف. كأمػر ببنػاء الييكػؿ‬
‫كعكدة الييكد كقاؿ كػكرش " الػرب أمرنػي أف أبنػي الييكػؿ"... يػؿ ينخػدع كػكرش بمثػؿ ىػذه الخدعػة‬
                                                                  ‫كأف ىناؾ مف كتب النبكات ك كتبيا بعد سقكط بابؿ.‬
                                                                                                           ‫ٕ. إصحاحات السفر ٔٔ إصحاح.‬
                 ‫ر‬                                              ‫ان‬
‫ٖ. ىناؾ تعبير مشيكر عف إشعياء تردد كثير كىك "البقية" "كيككف م ذلؾ اليكـ أف بقيػة إسػ اليؿ كالنػاجيف مػف‬
                                              ‫ر‬
        ‫بيت يعقكب..." يَُ:َِ + "انو كاف كاف شعبؾ يا إس اليؿ كرمؿ البحر ترجم بقية منو" يَُ:ِِ .‬
                                                                 ‫ت‬




‫2‬
                                               ‫ضفر إشعياء (هقذهة لألًبياء)‬


‫كلقد إقتبس بكلس ىذا التعبير يركٗ:ِٗ . كالمعنم أنو ػم أيػاـ السػيد المسػيا لػـ يػؤمف بػو معظػـ الييػكد لكػف‬
                                                                     ‫ر‬
    ‫ىناؾ قمة آمنت ىػم البقيػة. ك ػم اايػاـ ااخيػ ة ىنػاؾ بقيػة سػتؤمف كيكػكف ىػذا عالمػة عمػم نيايػة العػالـ كالمجػ‬
                                                                                                             ‫الثاني لممسيا.‬


                                                          ‫النبوات‬
                                                        ‫النبي ليس ىد و قط إظيار خطايا الناسن بؿ ىك يظير‬
    ‫ىا ليظير ما كصمت إليػو البشػرية مػف سػاد يييػكد كأمػـ‬
                                                                     ‫ا‬
‫كاحتيػػاج الكػػؿ إلػػم مخمػػص "اف الجميػػم ز. ػكا ك سػػدكا..." يركّ:ُِ . كأف العػػالـ صػػار ػػم إحتيػػاج لمخمػػص.‬
                                                         ‫رك‬   ‫يسك‬
                                     ‫كاانبياء يشيركا ليذا المخمص " إف شيادة ع ىي ح النبكة" يرؤُٗ:َُ .‬
                                                                                      ‫ر‬
                                                                     ‫لذلؾ تنبد اانبياء بنبكات كثي ة حد اامـ - مماذا:‬
                                     ‫ُ. ا ليس حد اامـ بؿ ىك حد خطاياىـ. بؿ نسمم "مبارؾ شعبم مصر".‬
‫ِ. ا حػػد الشػػيطاف الػػذل ىػػك إلػػو ىػػذه اامػػـ يأكثػػانيـ كعبػػاداتيـ . كىػػذه اامػػـ بخطايػػاىـ التػػم ترمػػز لمشػػيطاف‬
                                                                                                               ‫بدعمالو.‬
                                                                 ‫ّ. إظيار ساد البشرية كميا كاحتياج الكؿ لمخمص.‬
                                                                                   ‫ت‬
                                     ‫و‬
                               ‫إذان ىدؼ اانبياء يتمخص م : الشعب كالعالـ م ساد... لكف المسيا آت ليخمص‬
                                                                                                                      ‫أرميا‬
        ‫ر‬     ‫ر‬                                                     ‫ر‬                              ‫أ‬
‫"ىػػؿ ريػػت مػػا عمػػت العاصػػية اسػ اليؿ انطمقػػت إلػػم كػػؿ جبػػؿ عػػاؿ كالػػم كػػؿ شػػج ة خحػ اء كزنػػت‬
                               ‫ت‬                                                                                ‫يّ:ٔ-ُٕ‬
                                                                                                                     ‫ىناؾ"‬
      ‫ير‬              ‫ر‬
‫‪" ‬ال اكقم .حػبي بكػـ انػي رؤكؼ يقػكؿ الػرب ال أحقػد إلػم االبػد... أعطػيكـ عػاة حسػب قمبػي عػكنكـ‬
                                                  ‫ك‬
‫بالمعر ػػة كالفيػػـ... ال يقكلػػكف بعػػد تػػابكت عيػػد الػػرب ال يخطػػر عمػػم بػػاؿ... ػػي ذلػػؾ الزمػػاف يسػػمكف‬
                                                                    ‫اكرشميـ كرسي الرب كيجتمم الييا كؿ االمـ"‬
                                                      ‫يُُ:ُٓ-ُٗ "ما لحبيبتي ي بيتي قد عممت ظالم"‬
                                                                      ‫‪" ‬ك انا كخركؼ داجف يساؽ إلم الذبا..."‬
                  ‫يْٗ:ُٕ-ُٗ "تصير أدكـ عجبان كؿ مار بيا يتعجب كيصفر بسبب كؿ حرباتيا... "‬
                                                                ‫مر‬
                                                        ‫‪" ‬ىكذا يصعد كدسد مف كبرياء االردف إلم عم دالـ"‬

                                                                                                                    ‫حزقياؿ‬
                                                                   ‫ت ر‬
                                          ‫‪ ِْ ‬إصحاح حد ييكذا كاس اليؿ. كمف صيِٓ-ِّ حد اامـ.‬
                                                                                 ‫ر‬
‫‪ ‬صّْ يا يقػػيـ عػػاة لشػػعبو كصّٕ يا يقػػيـ العظػػاـ اليابسػػة . كاإلصػػحاحات يَْ-ْٖ ىػػم نبػػكة‬
                                                                                      ‫رمز‬
                                                                                    ‫عف الكنيسة بدسمكب ل.‬

                                                                                                                     ‫ىوشع‬


‫3‬
                                              ‫ضفر إشعياء (هقذهة لألًبياء)‬


‫‪ ‬يُ:ٗ + ِ:ٖ-ُّ "لستـ شعبم كأنا ال أككف لكـ... أنا أعطيتيا القما كالمسطار... أرجم كآخذ قمحم‬
                                                                                   ‫ر‬
                                                                            ‫م حينو... كأبطؿ كؿ أ احيا..."‬
‫‪ ‬يِ:ُْ-ِّ "لكننم ىدنذا أتممقيا... كأالطفيا كأعطييا كركميا... كاقكؿ لمكعمي انت شعبي كىك يقػكؿ‬
                                                                                                   ‫انت اليي"‬
                                     ‫ك‬                                 ‫ر‬
                           ‫‪ ‬يٓ:ُّ-ٔ:ّ "انم ا ايـ كااسد... إنم أ ترس كأمحي كآخذ ال منقذ..."‬
‫‪" ‬ىمـ نرجػم إلػم الػرب النػو ىػك ا تػرس يشػفينا حػرب يجبرنػا. يحيينػا بعػد يػكميف ػي اليػكـ الثالػث يقيمنػا‬
                                                  ‫نحيا أمامو... يدتي إلينا كمطر متاخر يسقي االرض."‬

                                                                                                                 ‫يوئيؿ‬
                              ‫يُ:ُ-ِ:ِّ تيديد بحربات بسبب الخطايا حتم يِ:ُُ ثـ طمب بالتكبةن ثـ...‬
‫‪ " ‬يغار الرب ارحو... ال تخا ي أيتيػا اارض ابتيجػي كا رحػي اف الػرب يعظػـ عممػو... الػرب يعطػيكـ‬
                                                   ‫المطر المبكر كالمتاخر... أسكب ركحي عمم كؿ بشر"‬

                                                                                                               ‫عاموس‬
                                                                ‫يٗ:َُ-ُُ "بالسيؼ يمكت كؿ خاط شعبي..."‬
                                                                 ‫‪ " ‬ي ذلؾ اليكـ أقيـ مظمة داكد الساقطة..."‬

                                                                                                                  ‫ميخا‬
                                                                                         ‫صُ-صّ تيديدات لييكذا‬
                                      ‫ر‬
‫‪ ‬يْ:ُ "كيكػػكف ػػي آخػػر اايػػاـ أف جبػػؿ بيػػت الػػرب يكػػكف ثابت ػان ػػي أس الجبػػاؿ..." "مػػف ىػػك إلػػو مثمػػؾ‬
                                                                             ‫تطر‬
                       ‫.ا ر اإلثـ... ح م أعماؽ البحر جميم خطاياىـ..." لذلؾ "ال تشمتم بم..."‬

                                                                                                                 ‫ناحوـ‬
                               ‫ر‬
‫‪ ‬يُ:ٗنُّنُٓ "الػػرب صػػانم ىالك ػان تام ػان ياعػػداء شػػعبو اآلف أكسػػر ني ػ ه عنػػؾ كأقطػػم ربطػػؾ... ىػػكذا‬
                                                ‫عمم الجباؿ قدما مبشر بالسالـ... عيدل أعيادؾ يا ييكذا"‬

                                                                                                               ‫حبقوؽ‬
                                       ‫ر‬                             ‫يز‬
                       ‫‪ ‬يّ:ُٕ-ُٗ " مم أنو ال ىر التيف... إنم أبتيج بالرب كأ ح بإلو خالصي..."‬
                                                                                                                ‫صفنيا‬
                           ‫ز‬                       ‫نز‬
                 ‫‪ ‬يّ:ُْ-َِ "ترنمم يا إبنة صييكف... قد ع الرب ااقحية عميؾ... أ اؿ عدكؾ..."‬

                                                                                                                 ‫حجي‬

‫4‬
                                            ‫ضفر إشعياء (هقذهة لألًبياء)‬


                                       ‫ر‬
‫‪ ‬يٕنِ:ٔ-ٗ "ال تخا كا انو ىكذا قاؿ رب الجنكد. ىم م ة بعد قميؿ كأزلزؿ كؿ اامـ... كيدتم مشتيم‬
                                                              ‫كؿ اامـ... م ىذا المكاف أعطم السالـ"‬

                                                                                                            ‫مبلخي‬
                                                                          ‫يِ:ُٕ-ّ:ُ "لقد أتعبتـ الرب بكالمكـ"‬
                 ‫‪" ‬ىدنذا أرسؿ مالكي ييي الطريؽ أمامم كيدتم بغتة إلم ىيكمو السيد الذل تطمبكنو..."‬
                                             ‫‪ ‬يّ:ٓ "ىدنذا أرسؿ إليكـ إيميا النبم قبؿ مج يكـ الرب..."‬


                                         ‫انطباؽ ىذا الفكر عمى إشعياء‬
‫يُ:ِ–ْ+ُٓ+ُِ "ربيػػت بنػػيف كنشػػدتيـ أمػػا ىػػـ عصػكا عمػػم الثػػكر يعػػرؼ قانيػػو كالحمػػار معمػػؼ صػػاحبو. أمػػا‬
                                                       ‫ٌ‬
         ‫ز‬
    ‫إس اليؿ ال يعرؼ. شعبي ال يفيـ. كيؿ لألمة الخاطلة.. أيديكـ مآلنة دمان.. كيؼ صارت القرية اامينة انية."‬        ‫ر‬
                   ‫ر‬
‫‪ ‬يِ:ِ-ْ "كيكػػكف ػػي آخػػر اايػػاـ أف جبػػؿ بيػػت الػػرب يالمسػػيا يكػػكف ثابت ػان ػػي أس الجبػػاؿ يطبعػػكف‬
                                                ‫سيك يـ سككان كرماحيـ مناجؿ.." ي المسيا ممؾ السالـ .‬
                                ‫______________________________‬
                                        ‫ر‬               ‫كتنك‬
                      ‫يّ: ِٓ "رجالؾ يسقطكف بالسيؼ.. تلف ح أبكابيا كىي ا .ة تجمس عمم اارض."‬
                 ‫ػز‬
‫‪ ‬يْ:ُ-ْ " تمسؾ سبم نساء برجؿ كاحد ي ذلؾ اليكـ.. ليدع قط اسػمؾ عمينػا. ان ع عارنػا. ػي ذلػؾ‬
                                        ‫ي‬
‫اليكـ يككف .صف الرب بياءا كمجدان.. إذ .سؿ السػيد قػذر بنػات صػييكف كنقػم دـ أكرشػميـ مػف كسػطيا‬
                                                                       ‫ن‬
                                                                              ‫ر‬
                                                                           ‫ح اإلح اؽ."‬‫ح القحاء كبرك‬‫برك‬
                                ‫______________________________‬
                    ‫يٖ:ِِ "كينظركف إلم اارض كاذا شدة كظممة قتاـ الحيؽ كالم الظالـ ىـ مطركدكف."‬
                                             ‫ت‬                          ‫ت‬
‫‪ ‬يٗ:ُ "كلكف ال يككف ظالـ لمتم عمييا حػيؽ.. يكػرـ يالزمػاف ااخيػر طريػؽ البحػر عبػر ااردف جميػؿ‬
                                                                                                   ‫اامـ."‬
            ‫‪ ‬يٗ:ٔ "انو يكلد لنا كلد كنعطم ابنان كتككف الرياسة عمم كتفو كيدعم اسمو عمانكليؿ.."‬
                                ‫ي‬
    ‫ج قحيب مف جذع يسم كينبت .صف مف أصكلو.. يسكف الذلب مم الخركؼ."‬            ‫‪ ‬يُُ:ُن ٔ "كيخر‬
                                                                        ‫ر‬
                                     ‫‪ ‬يُٗ:ُ "ىكذا الرب اكب عمم سحابة سريعة كقادـ إلم مصر.."‬
                                ‫______________________________‬
                                                        ‫اليز ك‬
                          ‫يِٖ:ُْ "لذلؾ اسمعكا كالـ الرب يا رجاؿ ء الة ىذا الشعب الذم ي أكرشميـ.."‬
                                    ‫ز‬                      ‫ان‬
‫‪ ‬يِٖ:ُٔ-ُٖ "ىدنػػذا أؤسػػس ػػي صػػييكف حجػر حجػػر امتحػػاف حجػػر اكيػػة كريمػان. أساسػان مؤسسػػا. مػػف‬
                                                  ‫آمف ال ييرب.. كيمحم عيدكـ مم المكت."‬
                                                                      ‫ي‬
                                ‫______________________________‬



‫5‬
                                              ‫ضفر إشعياء (هقذهة لألًبياء)‬


                                        ‫ػر‬
‫يِّ:ُّ "عمػم أرض شػعبي يطمػم شػػكؾ كحسػؾ حتػم ػي كػػؿ بيػكت الف ح.. جميػكر المدينػػة قػد تيػرؾ.. ااكمػػة‬
                                                                                                  ‫ا‬    ‫البر‬
                                                               ‫ك ج صار مغاير إلم اابد مرحان لحمير الكحش."‬
                                                                    ‫ركه‬
‫‪" ‬إلم أف يسكب عمينا ح مف العالء تصير البرية بستانان.. يسكف ي البرية الحؽ.. كيسكف شػعبي ػي‬
                                                                                 ‫ي‬
                                                                            ‫مسكف السالـ."‬
                                  ‫______________________________‬
                                      ‫ر‬
‫يّْ:ِِ– ِْ "كأنػػت لػػـ تػػدعكني يػػا يعقػػكب حتػػم تتعػػب مػػف أجمػػي يػػا إسػ اليؿ. لػػـ تححػػر لػػي شػػاة محرقتػػؾ ن‬
                                                ‫كبذبالحؾ لـ تكرمنم.. لكف استخدمتني بخطاياؾ كأتعبتني بدثامؾ."‬
                                       ‫أذكر‬
                                    ‫‪ ‬يّْ:ِٓ "أنا أنا ىك الماحم ذنكبؾ اجؿ نفسي كخطاياؾ ال ىا."‬
                        ‫ك‬
‫‪ ‬يْْ:ِ-ّ "ال تخػؼ يػا عبػدم يعقػكب.. انػي أسػكب مػاء عمػم العطشػاف كسػي الن عمػم اليابسػة. اسػػكب‬
                                             ‫ن‬
                                                                                 ‫ركحي عمم نسمؾ."‬
                                                      ‫‪ ‬يْْ:ِِ "قد محكت كغيـ ذنكبؾ ككسحابة خطاياؾ"‬
                                  ‫______________________________‬
                                                      ‫ر‬
                     ‫‪ ‬يٗٓ:ُٓ "كصار الصدؽ معدكمان..... أل الرب كساء م عينيو أنو ليس عدؿ."‬
    ‫ر‬                ‫ا‬                                                         ‫ر‬
‫‪ ‬يٗٓ:ُٔ " أل ي الرب انو ليس إنساف كتحيػر مػف أنػو لػيس شػفيم خمصػت ذرعػوه لنفسػو كبػ ه ىػك‬
                                                                                                       ‫عحده."‬
                                     ‫م انو قد جاء نكرؾ كمجد الرب أشرؽ عميؾ"‬‫‪ ‬ئَ:ُ "قكمم استنير‬
                ‫ػر‬                                                           ‫"رك‬
‫‪ ‬ئُ:ُ ح الرب عمم اف الرب مسحنم ابشػر المسػاكيف. أرسػمنم اعصػب منكس ل القمػب. أنػادل‬
                                      ‫لممسبييف بالعتؽ كلممدسكريف باإلطالؽ. انادل بسنة الرب المقبكلة."‬


                                                                                                      ‫ر‬
                                                                                               ‫المسيح ىو ذ اع الرب:‬
                                                                    ‫ر‬
                                                             ‫يُٓ:ٗ "إستيقظم إستيقظم إلبسي قكة يا ذ اع الرب"‬
                             ‫ر‬        ‫تر‬                       ‫ر‬
          ‫يِٓ:َُ "قد شمر الرب عف ذ اع قدسو أماـ عيكف كؿ اامـ ل كؿ أط اؼ اارض خالص إلينا."‬
                                                                                      ‫المسيح لو نفس أوصاؼ ييوه:‬
                                  ‫.ير‬   ‫ك‬                               ‫ر‬
                               ‫يْْ:ٔ "ىكذا يقكؿ الرب ممؾ إس اليؿ يييكه .... أنا ااكؿ كاآلخر ال إلو ل."‬
                                                                            ‫ت ر‬
‫يْٖ:ُِ "إسػػمم لػػم يػػا يعقػػكب كاسػ اليؿ الػػذل دعكتػػو. أنػػا ااكؿ كانػػا اآلخػػر" كقػػارف مػػم يرؤُ:ُُ + ُ:ُٕ +‬
                                                                             ‫ِِ:ُّ المسيا ىك ااكؿ كاآلخر.‬
                                                                   ‫األنبياء قاموا بخدمة المصالحة بيف اهلل والناس:‬
       ‫ر‬
‫يقػػكؿ بػػكلس إف "ا أعطانػػا خدمػػة المصػػالحة" يِكػػكٓ:ُٖ . كلقػػد قػػاـ اانبيػػاء بيػػذه الخدمػػة. مػػا الصػػك ة التػػم‬
                                                                                                      ‫قدميا إشعياء .‬




‫6‬
                                                ‫ضفر إشعياء (هقذهة لألًبياء)‬


                                                  ‫ر‬
‫يُْ:ُ "اف الرب سيرحـ يعقكب كيختار أيحان إس اليؿ كيريحيـ م أرحيـ. تقترف بيـ الغرباء كينحمكف إلم‬
                                                                                                               ‫بيت يعقكب."‬
‫يُٖ:ْ "انو ىكػذا قػاؿ لػم الػرب إنػم أىػدأ كأنظػر ػم مسػكنم كػالحر الصػا م عمػم البقػؿ كغػيـ النػدل ػم حػر‬
                                                                                                                  ‫الحصاد.".‬
‫يِٓ:ٔ-ٗ "يصػػنم رب الجنػػكد لجميػػم الشػػعكب ػػم ىػػذا الجبػػؿ كليمػػة سػػمالف. كليمػػة خمػػر عمػػم دردل سػػمالف‬
                                                               ‫ػز‬                         ‫ػدمك‬
‫ممخػػة.. كيمسػػا السػػيد الػػرب الػ ع عػػف كػػؿ الكجػػكه كينػ ع عػػار شػػعبو... كيقػػاؿ ػػم ذلػػؾ اليػػكـ ىػػكذا ىػػذا إلينػػا‬
                                                              ‫كنفر‬
                                                   ‫انتظرناه خمصنا. ىذا ىك الرب انتظرناه. نبتيج ح بخالصو. "‬
                                                        ‫الرك‬     ‫ر‬       ‫ر‬
‫يْٓ:ٔ-ٖ "انو كإم أة ميجك ة كميزكمة ح دعاؾ الرب. ككزكجة الصبا إذا رذلت قاؿ إليؾ. لحيظة تركتؾ‬
                                                                                       ‫ر‬
                 ‫كبم احـ عظيمة سدجمعؾن بفيحاف الغحب حجبت كجيم عنؾ لحظةن كبإحساف أبدم أرحمؾ."‬
            ‫ئِ:َِ "ىمـ يا شعبي أدخؿ مخادعؾ كأ.مؽ أبكابؾ خمفؾ إختب نحك لحيظة حتم يعبر الغحب"‬
‫يِٕ:ُ-ٓ " ػػم ذلػػؾ اليػػكـ يعاقػػب الػػرب بسػػيفو القاسػػي... لكياثػػاف... .ن ػكا لمكرمػػة المشػػتياة. أنػػا الػػرب حارسػػيا‬
                                                         ‫ان‬
‫أسقييا كؿ لحظة للال يكقم بيان أحرسيا لػيالن كنيػار لػيس لػم .ػيظن ليػت عمػم الشػكؾ كالحسػؾ ػم القتػاؿ ػدىجـ‬
               ‫ر‬
‫عمييػػا كأحرقيػػا معػانن أك يتمسػػؾ بحصػػنم يصػػنم صػػمحان معػػمن صػػمحان يصػػنم معػػي" ي الحػػظ التكػ ار الػػذل يعنػػم‬
                                                                                                 ‫إشتياؽ الرب لمصما معنا‬
     ‫ػار‬
‫يَْ:ُ-ّ "عػػزكا عػػزكا شػػعبم يقػػكؿ إليكػػـ... طيبػكا قمػػب أكرشػػميـ... إثميػػا قػػد عفػػم عنػػو.. صػػكت صػ خ ػػم‬
                           ‫ي‬
                                                                ‫ر‬               ‫ر ير‬
   ‫البرية... يعمف مجد الرب. ك اع عم قطيعو. بذ اعو يجمم الحمالف ك م ححنو يحمميا كيقكد المرحعات."‬
                                                                 ‫يْْ:ِِ "قد محكت كغيـ ذنكبؾ ككسحابو خطاياؾ."‬
                                         ‫يْٖ:ُٖ "ليتؾ أصغيت لكصايال كاف كنير سالمؾ كبرؾ كمجج البحر."‬
                                ‫ر‬
‫يْٗ:ُْ-ُٔ "كقالت صييكف قد تركني الرب كسيدل نسيني. ىػؿ تنسػم المػ أه رحػيعيا ػال تػرحـ ابػف بطنيػا.‬
                  ‫ك‬                                                                       ‫ؤ‬
    ‫حتم ى الء ينسيف كانا ال أنساؾن ىكذا عمم كفي نقشتؾ... أنا أخاصـ مخاصمؾ كأخمص أ الدؾ" ي اىيو ِٓ‬
                                                                                           ‫يُٓ:ُِ "أنا أنا ىك معزيكـ"‬
                                    ‫يٖٓ:ُ "ىا إف يد الرب لـ تقصر عف أف تخمص كلـ تثقؿ أذنو عف أف تسمم."‬
                                                      ‫ر‬
                                        ‫ئّ:ّ "لباسو محمر" ي دـ لماذا؟..." قد دست المعص ه كحدل" ي اجمنا‬
                                               ‫أ‬
‫ئّ:ٗ " ػػم كػػؿ حػػيقيـ تحػػايؽ كمػػالؾ ححػرتو خمصػػيـن بمحبتػػو كر تػػو ىػػك كيػػـ كر عيػػـ كحمميػػـ كػػؿ اايػػاـ‬
                                                                                                                    ‫القديمة."‬
‫ئٔ :ُِ-ُّ "انو ىكذا قاؿ الرب. ىدنذا أدير عمييا سالمان كنير كمجد اامـ كسيؿ جػارؼ ترحػعكف كعمػم‬
                    ‫اايدم تيحممكف كعمم الركبيتف تيدلمكف كإنساف تعزيو أمو ىكذا أعزيكـ أنا ك م أكرشميـ تعزكف"‬
                                                                                         ‫بؿ اهلل يصالح األمـ‬
                                                                     ‫ُ ا ليس حد اامـ بؿ حد خطاياىـ ككثنيتيـ.‬
                                                                                                  ‫ر‬
                                                                                      ‫ِ ىناؾ نبكات كثي ه بدخكؿ اامـ.‬



‫7‬
                                           ‫ضفر إشعياء (هقذهة لألًبياء)‬


                                              ‫ر‬      ‫ر‬
                                         ‫يأشُٗ:ِٓ "مبارؾ شعبي مصر كعمؿ يدم أشكر كمي اثي إس اليؿ."‬
                            ‫حينما يياجـ ا مصر يك يياجـ خطاياىا التي ييان كلكنو يريد أف يبارؾ شعبيا.‬
                                                                         ‫" ا يريد أف الجميم يخمصكف" يُتيِ:ْ‬
                                                                                                            ‫أرمياء :‬
                             ‫ر‬                           ‫ر‬
           ‫يْٗ:َُ-ُُ "لكننم جردت عيسك ككشفت مستت اتو.... ىمؾ نسمو كاخكتو كجي انو ال يكجد...... "‬
                                        ‫ت‬
                                                                       ‫ر‬
                                                      ‫‪" ‬أترؾ أيتامؾ أنا أحيييـ كأ اممؾ عمي ليتككمف."‬
                                                             ‫يْٖ:ْٕ "كلكننم أرد سبم مكآب م آخر ااياـ "‬
                                                                   ‫يْٗ:ٔ " ثـ بعد ذلؾ أرد سبم بنم عمكف."‬
                               ‫______________________________‬
                                                                         ‫دور‬
                                                                 ‫اآلف المسيح قدـ الخبلص فما ىو ى أنا ؟؟‬
                                                              ‫ما ىو العمؿ الذى ينبغي أف أقوـ بو ألخمص ؟؟‬
‫ُ. التكبػة : "ىمػـ نتحػاجج يقػكؿ الػرب إف كانػت خطايػاكـ كػالقرمز تبػيض كػالثمج.. إف شػلتـ كسػمعتـ تػػدكمكف‬
                                                                             ‫خير اارض" يُ:ُٔ-َِ .‬
    ‫"إ.تسمكان تنقكان إعزلكا شر أ عالكـ مف أماـ عينم. كفكا عف عؿ الشر. أخرجكا مف بابؿ" يْٖ:َِ .‬
‫"إعتزلكا إعتزلكا أخرجػكا مػف ىنػاؾن ال تمسػكا نجسػان" يِٓ:ُُ "قكمػكا ػم القفػر سػبيالن إللينػا. كػؿ كطػاء‬
                                      ‫ج مستقيمان" يَْ:ْ .‬‫يرتفم ككؿ جبؿ كأكمة ينخفض كيصير المعك‬
                       ‫ِ. اليركب لممخدع : "ىمـ يا شعبم أدخؿ مخادعؾ كا.مؽ أبكابؾ خمفؾ" ئِ:َِ .‬
                                                 ‫ت‬
                        ‫ّ. أف نصغم لكصاياه : "ليتؾ أصغيت لكصايال كاف كنير سالمؾ" يْٖ:ُٖ .‬
                                                                          ‫ْ. الصكـ الصحيا : إصحاح ٖٓ.‬
                                          ‫ر‬
‫م الت اب مف أماـ ىيبة الرب" يِ:َُ . إذان التكاحػم‬            ‫ر ت‬
                                                         ‫ٓ. التكاحم كاإلنسحاؽ : "أدخؿ إلم الصخ ة كاختب‬
                                                                 ‫ليس قط إنسحاؽ بؿ ثبات م المسيا.‬
                                                                ‫الرك‬
                                      ‫"إلم ىذا أنظر إلم المسكيف كالمنسحؽ ح. المرتعد مف كالمم" ئٔ:ِ‬
      ‫"انو ىكذا قاؿ العمي المرتفم ساكف اابد القدكس إسمو. م المكحم المرتفم المقدس أسكف كمم المنسحؽ‬
                                                              ‫ك‬            ‫رك‬     ‫الرك‬
                                  ‫كالمتكاحم ح احيم ح المتكاحعيف احيم قمب المنسحقيف" يٕٓ:ُٓ .‬




‫8‬
                                        ‫ضفر إشعياء (هلخص ألصحاحات ضفر إشعياء)‬



                       ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                     ‫ممخص إلصحاحات سفر أشعياء‬

‫صُ: عػػرض لحالػػة الشػػعب الخػػاط كأنيػػـ ال يسػػتحقكف حتػػم التدديػػب. مػػـ يعػػكدكا يتجػػاكبكا مػػم التدديػػب. لػػذلؾ‬
                                                                                               ‫ر‬
‫صػػارت بالدىػػـ خربػػةن كا ك ػ ه عبػػاداتيـ المظيريػػة بينمػػا الخطيػػة تمػػأل قمػػكبيـ. كا يعػػدىـ لػػك تػػابكا لمػػأل الخيػػر‬
                                                                                                                      ‫حياتيـ.‬
                                                                          ‫ك العجيب ىك كعد ا مم كؿ ىذا بدف ينقييـ.‬


                                                            ‫كيؼ؟‬
                                                        ‫ر‬                          ‫ر‬
‫صِ: آيات مكر ة ي ميخا عف قياـ الكنيسة ك أسيا المسيا كتمأل سالمان. كبيذا يككف ىناؾ شاىديف عمم ىذا.‬
                                                                   ‫ر‬
‫بػػؿ نسػػمم أف اامػػـ ينحػػمكف لمكنيسػػة. كنجػػد صػػك ة لفسػػاد الييػػكد يكبسػػبب ىػػذا ر حػػيـ الػػرب كقبػػؿ اامػػـ كمػػف‬
                                                   ‫صكر الفساد الكبرياء كاالتكاؿ عمم الماؿ كالقكةن كىذا يغحب ا .‬


                                                   ‫فكيؼ يعالج اهلل ىذا؟‬
‫صّ: قصػػة االبػػف الحػػاؿ تتكػػرر ىنػػان يػػـ اعتمػػدكا عمػػم مػػا لػػدييـ مػػف مػػاؿ تكبػػركا. كا يحػػرميـ منػػو ليعػػكدكا‬
                                                                                                                          ‫إليو.‬
‫بسػػبب خالعػػة نسػػاؤىـ يقعػػكف ػػي السػػبي كالعػػار. كلكػػف قكل ػكا لمصػػديؽ خيػػر الح ػربات ليسػػت عش ػكالية عمػػم‬
                                                                                                                      ‫الجميم.‬


                                                    ‫ثمار‬
                                                    ‫التأديب يؤتي ه‬
       ‫ػز‬
‫صْ: تمسؾ ٕ نسػاء يكػؿ الشػعب برجػؿ كاحػد يىػك المسػيا . كالمعنػم ىػك احتيػاج النػاس لمخمػص ين ع العػار‬
                                                               ‫كيمحك الخطايا كيقكد كنيستو ي كؿ مكاف يييكد كأمـ .‬


                                                        ‫غير‬
                                             ‫إشعياء يمتمئ ة فينشد نشيد‬
‫صٓ: نشػػيد ينشػػده إشػػعياء ىػػك نشػػيد الكرمػػة التػػي ك ػػر ا ليػػا كػػؿ شػ يإشػػعياء يبػػرر ا . لكػػف الكرمػػة أعطػػت‬
                ‫ر ػر‬                                       ‫نر‬
‫عنبان رديان يإشعياء يمقي بالمكـ عمم شعبو . ثـ ل ما تستحقو ىذه الكرمة ا عاليا الشري ة. كن ل نمػكذج لخطايػا‬
                                  ‫نر‬
‫ىذا الشعب كالحربات التي سيسما بيا ا حدىـ لعميـ يتكبكف. ىنا ل إشعياء كقد تفاعؿ مم ما سمعو ك.ار‬
                                                                   ‫يما يفعمو.‬     ‫دنشد ىذا النشد ليبرر ا‬                ‫ر‬
                                                                                                                  ‫.ي ة مقدسة‬




‫9‬
                                         ‫ضفر إشعياء (هلخص ألصحاحات ضفر إشعياء)‬


                                                 ‫ير‬
                                           ‫مف يغير هلل، يرسمو اهلل، بؿ ى اهلل‬
                                                       ‫ر‬
 ‫صٔ: ا يرسػػؿ إشػػعياء كرسػػكؿ لمشػػعب ييرسػػؿ ا مػػف إمػػتأل .ي ػ ة . كربمػػا ذكػػر إشػػعياء ىنػػا ىػػذه الرؤيػػا ليؤكػػد‬
                      ‫ر‬             ‫ػر‬
 ‫لمسامعيف صدؽ ما يقكلو. كىذا ما عممػو بػكلس الرسػكؿ يِكػكُِ . كىنػا ن ل أف إشػعياء أل السػيد جالسػان عمػم‬
                                                                              ‫ر‬
 ‫كرسي مرتفم يمف ظيك ات السيد المسيا ي العيد القديـ كأذيالو تمأل الييكؿ ي= يفرض حمايتو عمم شعبو كما‬
  ‫ر‬                               ‫ػر‬          ‫ا‬                                                        ‫ا‬
 ‫عػػؿ بػػكعز مػػم رعػػكثن كأنػػو ػػادم شػػعبو يكمػػا كػػاف بػػكعز أيح ػان لرعػػكث . كنػ ل ىنػػا تطييػػر إشػػعياء بجم ػ ةن‬
                                                            ‫المسيا كحده يطيرنا مف خطايانا. كنجد نبكة بعناد الشعب.‬


                                 ‫أوؿ إرسالية لمنبي آلحاز الممؾ أف اهلل سيحمي الشعب‬
                                             ‫(أذيالو تمؤل الييكؿ) والممؾ يعاند‬
                                                                        ‫ر‬
 ‫صٕ: ر ض الممؾ ىنػا تطبيػؽ لمػا آه إشػعياء ػي الرؤيػا مػف ر ػض لمشػعب لنبكتػون كر ػض الممػؾ حمايػة ا لػو‬
                          ‫تدر‬   ‫كنر‬            ‫ر‬
 ‫كأصر أف يحتمي بدشكر. لذلؾ تنبد النبي بالخ اب لمف ير ض ا . ل ىنا ج الحربات ؛ ا بدأ بحػربات‬
                           ‫ا‬                                                                              ‫ر‬       ‫ر‬
 ‫خفيفػػة يإس ػ اليؿ كأ اـ يح ػرباف ييػػكذا كممكيػػا آحػػاز كاذا لػػـ يتكب ػكان دشػػكر آتيػػة لتخػػرب خرب ػان تام ػان. كالعجػػب أف‬
                                                                      ‫ت‬
                                                       ‫آحاز ر ض حماية ا ليحتمي بدشكرن كأشكر ىي التي ستخربو.‬


                                                ‫نصيب مف يرفض حماية اهلل‬
                                          ‫ر‬                              ‫ر‬
                                 ‫اإلصحاحات مف ٖ إلم ُِ: نبكات بخ اب تاـ لييكذان تختمط بيا البشا ة بالمسيا.‬
                                         ‫ر‬
 ‫صٖ: بسػػبب إعجػػابيـ بدشػػكر كر حػػيـ لمػػا أعطػػاه ا ليػػـ سػػيحدث خ ػ اب يكىػػذا حػػدث مػػم أشػػكر لكػػف أشػػكر‬
            ‫ا‬
 ‫حربت ْٔ مدينة مف ييكذا ككصمت حتم أسكار أكرشميـ ثـ أكقفيـ ا . ثـ حدث ىػذا مػم بابػؿ ككػاف خربػان تامػان‬
                                       ‫ك‬                           ‫ػر‬
 ‫ثـ حػدث إذ ر حػكا المسػيا كصػمبكه أف دم ىـ تػيطس نياليػان . كلكػف أ الد ا ال يمكػف احػد أف يػؤذييـ. كينتيػم‬
                                                                   ‫اإلصحاح بدف ييكذا تصير م ظالـ بسبب خطاياىا.‬

                                       ‫لكف المسيح سيأتي نور لمف ىـ في الظبلـ‬
 ‫صٗ: نبػػكة كاحػػحة عػػف المسػػيا نػػكر العػػالـ كأنػػو سيتجسػػد ليصػػمب كيؤسػػس كنيسػػتو كأنػػو سػػيدتم مػػف الجميػػؿ.‬
                                                     ‫ي‬
                                                                                ‫كالخ اب لمف ير ض المسيا م كبرياء.‬    ‫ر‬

                                                                                   ‫ر‬
                ‫الخ اب لمف يرفض المسيح في كبرياء – لكف ىذه الضربات لكي يدفعيـ إلى التوبة‬
                                                                                                 ‫ر‬
 ‫صَُ: اسػػتم ار الح ػربات حػػد الشػػعب الخػػاط . ثػػـ نب ػكات حػػد أشػػكر التػػم ح ػربت شػػعب ا . ػػا يسػػتخدـ‬
                    ‫أشكر يأك إبميس كمف يستخدميـ إبميس لحرب شعبو لمتدديب. ثـ يا كيؿ مف يدتم بو التدديب.‬
      ‫كخطية أشكر ااساسية التم يحربيـ ا بسببيا ىم الكبرياء إذ ظنكا انيـ بقكتيـ عمكا ىذا تكبركا عمم ا .‬
     ‫ىذه الحربات سما بيا ا حد شعبو بكاسطة أشكر اف ىناؾ بقية سػتؤمف كتسػتفيد مػف الحػربات. كيػدعك ا‬
                      ‫شعبو أف ال يخا كا مف أشكر يي مجرد أداة م يد ا . كسيكسر ا أشكر يالشيطاف تمامان.‬


‫01‬
                                       ‫ضفر إشعياء (هلخص ألصحاحات ضفر إشعياء)‬



                                                ‫كيؼ ينكسر الشيطاف ؟‬
                                                                                         ‫يخر‬
                          ‫صُُ: ج قحيب مف جذع يسم. كيقيـ المسيا ممؾ السالـ مممكتو لتحيا ي سالـ.‬
                                                     ‫ك ي النياية يدخؿ الييكد. كا يحرر الجميم مف عبكدية إبميس.‬
                                      ‫تسبحة في مقابؿ عمؿ المسيح الخبلصي‬
                  ‫عمم عممو معنا سكل التسبيا؟! مف يعرؼ المسيا ال يقدر إال أف يسبحو.‬                    ‫صُِ: ماذا نقدـ‬
 ‫صُّ: سبؽ كقيؿ أف ا يحمي شعبو مف أشكر العػدك الحػالي. كأيحػان ا يحمػي شػعبو مػف أعػداءه المسػتقبميف‬
     ‫يالنبكة كانت سنة ّٕٗ ؽ.ـ. كبابؿ نشدت سنة َٔٔ ؽ.ـ. أم أف النبكة كانت قبؿ بابؿ بحكالي َُّ سنة .‬
                              ‫ر‬                           ‫ك‬
 ‫ػػا يحمػػي شػػعبو مػػف ااعػػداء الم ػرلييف ك.يػػر الم ػرلييف. الحػػظ أف بابػػؿ ترمػػز ص ػ احةن لمشػػيطاف كمممكػػة الشػػر‬
 ‫يرؤُٕ كىػي عػركس حػد المسػيا. بػؿ أف ىنػاؾ نبػكة صػريحة بػدف مممكػة مػادم ىػي التػي سػتدمر بابػؿ. ككقػت‬
                                                                                           ‫ر‬
                                                                  ‫النبكة كانت مادم عبا ة عف بعض القبالؿ المتفرقة.‬

                                                    ‫بابؿ رمز إلبميس‬
                                                                                               ‫ر‬     ‫ػر‬
 ‫ص ُْ: ىنػػا نػ ل صػ احة أف بابػػؿ ىػػي رمػػز إلبمػػيس العػػدك الحقيقػػي لكػػؿ البشػرية. كاف حػػرب بابػػؿ ىػػك حػػرب‬
                           ‫ت‬
           ‫ر‬                                                                            ‫حرر‬
          ‫لمشيطاف رحمة بد الد ا ن لي ىـ ا مف عبكديتيـ. كىنا نسمم عف خطية الشيطاف ااكلم اكؿ م ة.‬     ‫ك‬
                                                   ‫ر‬                                            ‫ر‬
 ‫كما أينا م اإلصحاحات يُ-ُّ أنيا ليست أقكاؿ متناث ة العالقة بيف بعحيا الػبعض لكنيػا مرتبػةن كػؿ منيػا‬
                                                                                 ‫سنر‬
                                                              ‫يجيب عمم ما قبمون ىكذا ل م بقية اإلصحاحات.‬
 ‫ح أف بابؿ ما ىم إالٌ رمز‬      ‫نر‬                                                   ‫ر‬
                         ‫ص ُْ: أينا م إصحاح يُّ أف ا سيبيد بابؿ التم أذلت شعبو. كىنا ل بكحك‬
                                                         ‫ح.‬‫إبميس عدك البشرية. الكالـ ينتقؿ مف بابؿ إلبميس بكحك‬
 ‫لػػذلؾ يبػػدأ اإلصػػحاح بػػدف ا سػػيرحـ يعقػػكب يأل الكنيسػػة . كرحمػػة يعقػػكب سػػتككف بحػػرب ممػػؾ بابػػؿ الػػذل أذؿ‬
                                                           ‫ز‬
                                                 ‫يعقكب. كرحمة الكنيسة ستككف بحرب إبميس الذل رم ه ممؾ بابؿ.‬
                                                                                                   ‫ز‬
 ‫كبابؿ ما الت ستقكـ كعدك م المسػتقبؿ. كلػذلؾ يعػد ا بحػرب كػؿ أعػداء الكنيسػة البعيػديف كالقػريبيف يأشػكر ثػـ‬
 ‫مسطيف ن دبكاب الجحيـ لف تقكل عمييا. ككما يحرب ا الشػيطاف يحػرب المحػايقيف الػذيف يسػتخدميـ إبمػيس‬
                                                                                                              ‫حد شعبو.‬
                                              ‫موآب أيضاً مف المضايقيف‬
                                    ‫ك‬
 ‫صُٓن ُٔ: ىم نبكة حد مػكآب. ككمػا قمنػا ػإف ا لػيس حػد مػكآب ال حتػم بابػؿ كشػعكب ػا أرسػؿ يكنػاف‬
                   ‫ػر‬
 ‫اشكر ينينكل لتتكب. كلكف ا حد ما ترمز إليو بابػؿ أل الشػيطافن كمػف يتبعػو. كىنػا ن ل خطيػة مػكآب كىػي‬
                                                                ‫ػر‬
 ‫الكبرياء ن ك م ىذا ىػم رمػز لمشػيطاف. كىنػا ن ل مػكآب ػم حالػة حػزف شػديد جعػؿ النبػم يرثػم ليػا ككدنػو يبكػم‬
                      ‫ك‬                 ‫ػر‬
 ‫عمم ما سػكؼ يحػدث ليػا. كىػذه ىػم نفػس مشػاعر ا ن ػا ال يف ح بمػكت الخػاطمء ال بدالمػو يحػزِّ:ُٖ .‬
 ‫بؿ أف الخاطمء ىك الذل جمب عمم نفسو ىذا االـ " أنا إختطفت لم قحػية المػكت" كقػارف مػم " ليتػؾ أصػغيت‬
 ‫لكصايال كػاف كنيػر سػالمؾ" يأش ْٖ:ُٖ . كلػنالحظ أف النبػكات ىػم إعػالف أف ا يعػرؼ مػا سػيحدث كينبػو‬


‫11‬
                                       ‫ضفر إشعياء (هلخص ألصحاحات ضفر إشعياء)‬


 ‫كيحػػذر حتػػم ال يحػػدث ىػػذان ػػا اليريػػد عػػذاب اإلنسػػاف. كلػػذلؾ يطمػػب ا مػػف شػػعبو ييػػكذا أف يػػرحـ مػػكآب ػػم‬
                                                               ‫مصيبتو كىذا إعالف أف المسيا سيرحـ البشرية بفدالو.‬

                                             ‫لكف لماذا يسمح اهلل بضربات‬
                                                               ‫ر‬
  ‫ص ُٕ:ىنا نجد حربات دمشؽ بؿ كأس اليؿ. كا يسما بالحربات ليؤدب الناس يعكدكف إليػو ياإلبػف الحػاؿ‬
                                    ‫ػر‬
 ‫الشيطاف يحرب انو مؤذل كلكف ا يسما لو بيػذا ليػؤدب النػاس. كىنػا ن ل أف أشػكر ىػم أداة التدديػب. كلكػف‬
                                            ‫ان‬
                       ‫ياكيؿ مف يدتم التدديب بكاسطتو. لذلؾ نجد ىنا نبكة بنياية أشكر رمز لدمار إبميس النيالم.‬

                                               ‫التأديب ىدفو اإليماف باهلل‬
                                                                            ‫نر‬
               ‫ص ُٖ: ىنا ل أحداث ربما ىم .ير مفيكمو تمامان كىذا ىك طبم النبكات. لكف ىم‬
                         ‫ػر‬                  ‫ك‬                                                              ‫ر‬
 ‫أحػػداث حػػا ة يكػػالحر الصػػا م كىػػد يا تقػػديـ ىديػػة إلػػم رب الجنػػكد. ال تكجػػد ىديػػة تفػ ح قمػػب ا بقػػدر إيمػػاف‬
                                                                                                                   ‫الناس.‬

                                     ‫بؿ مصر تؤدب وتصير بإيمانيا بركة لؤلرض‬
         ‫ا‬                                                                            ‫ر‬
 ‫ص ُٗ: ا ال يك ه اامـ كيحب الييػكد. بػؿ أرسػؿ يكنػاف لألمػـ. كممكػم صػادؽ كأيػكب كأصػدقاءه كرعػكث مػف‬
 ‫اامػػـ. لكػػف نجػػد إىتمػػاـ ا بػػالييكد ػػم الكتػػاب المقػػدس اف الكتػػاب المقػػدس ىػػك معػػامالت ا مػػم الييػػكد. كىػػذا‬
                                                                    ‫ر‬
 ‫اإلصحاح نمكذج اف ا ال يك ه شعبان م اارضن بؿ أف مف يحبو الرب يؤدبو. مصر إشتيرت بالكبرياء. كىػا‬
                   ‫ت ر‬                                     ‫ػر‬                                               ‫ػر‬
 ‫نحػػف نػ ل أف ا يؤدبيػػا حتػػم يقكدىػػا لنيمػػاف. بػػؿ نػ ل أف اإليمػػاف ػػم مصػػر كأشػػكر كاس ػ اليؿ سػػيككف بركػػة‬
 ‫لػػألرض كميػػان أل ىػػك إيمػػاف صػػحيا كعقيػػدة صػػحيحة تصػػحا العقالػػد الخاطلػػة التػػم سػػتككف ػػم العػػالـ ػػم ذلػػؾ‬
                                                                          ‫ر‬
 ‫الحيف. كاذا كاف إيماف إس اليؿ بالمسيا ىك عالمة عمم نياية ااياـ يركُُ يككف اإليمػاف المكجػكد ػم مصػر‬
                                                                                            ‫ت‬
                                                                                        ‫ت ر‬
   ‫كأشكر كاس اليؿ ىك إيماف كاشؼ لفساد حد المسيا كأتباعو كزيفو كىذه ىم البركة التم ستككف لكؿ اارض.‬

                                                      ‫تأكيد ما مضى‬
                                              ‫ان‬
 ‫ص َِ: النبم يؤكد عمم بدء تدديب مصر. ىك تدديب بدأ مبكر إلعدادىا إلسػتقباؿ المسػيا. المسػيا ال يسػكف‬
 ‫إال عند المتكاحعيف يأش ٕٓ:ُٓ . ككانت خطية مصر المعرك ة ىػم الكبريػاء ك ػم نفػس الكقػت حػرب مصػر‬
                                                                        ‫ال يعتمدكف إال عمم ا .‬          ‫ىك درس لشعب ا‬
                                             ‫وماذا عمف ال يقبموف التأديب‬
 ‫ص ُِ: ا يريد أف الجميم يخمصكف كىك يؤدب أحباؤه ليخمصكان أما مػف ال يقبػؿ التدديػب سػكؼ ييمػؾ. كأكؿ‬
               ‫ؤ‬                                            ‫ر‬                     ‫ز‬
 ‫مف لف يقبؿ التاديب ىك إبمػيس كرمػ ه ىنػا بابػؿ كليػا خػ اب نيػالم. ثػـ الخطػاة الػذيف بػال تكبػة كىػ الء ىػـ المػكتم‬
                    ‫ركحيان كيسمييـ لذلؾ دكمة ثـ المتاجريف بالعالـ كممذاتو تاركيف السماليات كأسماىـ ىنا العرب.‬




‫21‬
                                     ‫ضفر إشعياء (هلخص ألصحاحات ضفر إشعياء)‬


                                   ‫الخطية موت واستعباد لكف المسيح سيحررنا‬
             ‫ز‬                            ‫ك‬                     ‫ا‬
 ‫ص ِِ: عادة الخطاة أنيـ يشعركف بسػالـ زلػؼ. كا يؤكػد ىنػا ا الده أف ىػذا خطػد. الخطيػة ج اؤىػا المػكتن‬
 ‫بؿ بالخطيػة يممػؾ عمينػا إبمػيس = شػبنا. كالمسػيا يػدتم ليزيحػو كيحررنػا منػو ليممػؾ ىػك عمينػا. كرمػز المسػيا ىنػا‬
                                                                                      ‫ك‬
       ‫إلياقيـ. الحظ ىنا أف ا حد الخطية سكاء صدرت مف شعبو أكمف اامـ. شبنا ىك رمز إلبميس المتكبر.‬

                                                ‫وماىو سبلح إبميس‬
 ‫صِّ: ا ىنا ينبو شعبو أف العالـ سينتيم. ستنتيم القكل الحربية العظمم يبابؿ كمثاؿ ن كأيحان الدكؿ الغنيػة‬
                                           ‫ر‬
 ‫مثؿ يصكر كمثاؿ . كالمعنم أف العالـ كمو سينتيمن ممػاذا ننخػدع ك اء الغنػم أك نخػاؼ مػف القػكة. عمكمػان عػدك‬
                                                                                         ‫الخير يحاربنا بطريقتيف:-‬
                               ‫ر‬                     ‫ر‬
              ‫ُ- بابؿ = أل القكة م اإلحطياد. كىذا ما ن اه ي كحش االياـ االخي ة ي رؤ ُّ : ُ – َُ‬
                                        ‫ر‬
         ‫ِ- صور = الغنم كمالىم العالـن أل الخداع. كىذا ما ن اه ي الكحش اآلخر يرؤ ُّ : ُُ -ُٖ‬
                                                           ‫كنر‬
  ‫كا ينبو... إحذركا العالـ كمو سينتيم. ل قصة اإلبف الحاؿ ىنا تتكررن إذ يحرـ ا عبيده مما عندىـ مف‬
                                                                                                               ‫ر‬
                                                                                                ‫خي ات ليعكدكا إليو.‬

                                                ‫اهلل يعيد خمقة العالـ‬
  ‫ػر‬
 ‫ص ِْ: سد العالـ بسبب الخطيةن كالمسػيا أتػم ليعيػد كػؿ شػمء جديػدان يِكػكٓ:ُٕ . كمػف آمػف بالمسػيا ح‬
 ‫كسػبان كمػف ر ػض كلػكؿ عمػم شػقالو. كالمسػيا صػنم ىػػذا بصػميبو يػكـ إظممػت الشػمس. كىنػا يخػتمط تسػبيا مػػف‬
                                                                                                  ‫ر‬
                                                                                         ‫آمف مم ص اخ مف ر ض.‬

                                            ‫تسبحة لممسيح عمى فدائو‬
                                                                           ‫ص ِٓ: الكنيسة تسبا المسيا الذل:-‬
                                                                              ‫ُ- خرب مممكة إبميس المخرب.‬
                                                                                        ‫ِ- صار ممجد لشعبو.‬
                                                                                    ‫مر‬
                                                                         ‫ّ- جعؿ كنيستو قكية عبة إلبميس.‬
                                                                                        ‫ْ- صار لشعبو شبعان.‬
                                                             ‫ٓ- كشؼ لنا محبة اآلب كمجد السماء المعد لنا.‬
                                                                                     ‫ٔ- أعطم لنا حياة أبدية.‬
                                                                         ‫ٕ- المسيا يسكف كسط كنيستو لألبد.‬
                                                                  ‫ٖ- أعطانا سمطانان أف ندكس عمم الشيطاف.‬




‫31‬
                                         ‫ضفر إشعياء (هلخص ألصحاحات ضفر إشعياء)‬


                                                               ‫أخر‬
                                                ‫تسبحة ى لممسيح الفادى‬
 ‫ص ِٔ: تسبحة لممسيا الذل أسس كنيسػة قكيػة ىػك سػكر ليػا. كحينمػا قارنػت الكنيسػة سػيدىا الجديػد مػم السػادة‬
 ‫الس ػػابقيف يإبم ػػيس كجن ػػكده حينم ػػا أس ػػمـ ا الخميق ػػة لمباط ػػؿ يركٖ:َِ ص ػػرخت " إس ػػتكلم عمين ػػا س ػػادة سػ ػكاؾ.‬
 ‫كانفتحػػت عينػػا الكنيسػػة عمػػي أف ااالـ التػػم تعػػانم منيػػا عمػػم اارض ىػػم لنعػػداد لمسػػماء. كلكػػم تنفػػتا عيكننػػا‬
                                                                                                                          ‫ت‬
                      ‫أكثر عمم محبة ا كحكمتو يقكؿ لنا ا عميكـ بالمخدع كالصالة حتم تنتيم أالـ ىذا العالـ.‬

                                                   ‫موقؼ الييود مف الفداء‬
 ‫ص ِٕ: يظؿ الييكد ير حكف حتم النياية حيف تؤمف البقيػة. لكػف نتيجػة ر ػض الييػكد كصػمبيـ لممسػيا يتركيػا‬
                                                                                                        ‫ك‬
 ‫تتمػػؼ. الحػػظ المسػػيا يحػػرب إبمػػيسن كيشػػتيم الصػػميب ليؤسػػس كنيسػػتو مػػف الييػػكد كاامػػـ كلكػػف الييػػكد‬                ‫ا‬
                                                                                ‫يخربكا.‬         ‫ير حكف حتم النياية ييجر‬
                                                                                             ‫ىـ ا‬

                                                  ‫ضربات اآلخريف إنذار لنا‬
                                                                                     ‫ر‬
 ‫ص ِٖ: ا حرب إس اليؿ يالمممكة الشػمالية لخطاياىػا. كيحػرب كػؿ خػاطمء كتدديػب لعمػو يتػكب. كىنػا ينبػو‬
                                                                  ‫ر‬
 ‫ييكذا أف تتعظ مما حػدث اختيػا إسػ اليؿ. كا يقػكؿ أنػو يحػرب بحكمػةن مػا يصػما لشػخص ال يصػما لألخػر.‬
                                     ‫ر‬
 ‫ل ر حت إنذا ات النبم. لكف المسيا سيدتم ليعطم حياة‬                         ‫ز‬
                                                  ‫كنجد ىنا أيحان الجميم ا.كا ك سدكان ييكذا ىم ااخر‬
                                                                                                   ‫ك‬
                                                                                           ‫لمجميمن بدكنو ال حياة ال قداسة.‬

                                      ‫اهلل يستمر فى إنذار الخطاة مع وعد بالخبلص‬
                            ‫ان‬
 ‫م تدديب شعبون ك م النياية ييمؾ ا أشكر رمز لما سيعممو ا مم إبميس. ااف‬                              ‫صِٗ: أشكر يستخدميا ا‬
                             ‫ػر‬                       ‫ر‬
 ‫حػربات إبمػػيس ىػػم لمتدديػػب ثػػـ يمقػػم إبمػػيس ػػم النيايػػة ػػم البحيػ ة المتقػػدة بالنػػار. كنػ ل أف العمػػم كالنػػكـ كعػػدـ‬
                                                                                              ‫ي‬
                                                          ‫ا‬       ‫ك‬                                                  ‫ر‬
 ‫الحكمػػة أم ػ اض تصػػيب الخػػاطمء ػػال يفيػػـ كػػالـ ا ال إنذارتػػو. كالييػػكد بر حػػيـ المسػػيا مػػا عػػادكا يفيمػػكف‬
 ‫كتابيـن كلر حيـ لممسيا سيقبؿ ا اامػـ يصػيركا مثمػريف كبسػتاف. كمػف يػؤمف سػيفيـ الكتػاب. كاامػـ يػدخمكف‬
                                                    ‫ر‬                                ‫ك‬
                                  ‫لنيماف يمتد يعقكب ال ينتيم بؿ تصير الكنيسة ىم " إس اليؿ ا " ي.ؿ ٔ:ُٔ .‬
 ‫يػذا‬    ‫ممحوظة: حينما يحاؼ إسـ ا عمم الشمء يذا يعنم أنو شمء كبير كعظيـ. حينما نقػكؿ مػثالن جبػؿ ا‬
        ‫ر‬
 ‫يذا يعنم جيش كبير عظيـ. كىكذا قكؿ بكلس الرسكؿ " إسػ اليؿ ا "‬                        ‫يعنم جبؿ عظيـن كحينما نقكؿ جيش ا‬
 ‫يك يعنم الكنيسة التم إمتػدت شػرقان ك.ربػان ك ػم النيايػة يعػكد بقيػة مػف الييػكدن كعػكدة البقيػة لنيمػاف ىػم عالمػة‬
                                                                                                                         ‫النياية.‬




‫41‬
                                         ‫ضفر إشعياء (هلخص ألصحاحات ضفر إشعياء)‬


                                                            ‫وما ىى صور‬
                                                    ‫ة النياية‬
 ‫ر‬                                                             ‫ر‬
 ‫ص َّ: ا يػر ض إعتمػاد شػعبو عمػم أحػد .يػ ه. كلػذلؾ يػر ض إعتمػادىـ عمػم مصػرن القػكة العسػكرية الجبػػا ة‬
                                                                            ‫ت ار‬               ‫ػر‬
 ‫ػػم ذلػػؾ الزمػػاف. كنػ ل عنػػادىـ كاص ػر ىـ عمػػم ذلػػؾن كبسػػبب إعتمػػادىـ عمػػم مصػػر ينكسػػركف. أمػػا مػػف يسػػتمم‬
                                                                                 ‫ر‬      ‫ر‬
                               ‫لكالـ الرب مو خي ات كثي ة كبعد ذلؾ نسمم عف دينكنة أشكر م تفتة أل نار مكقدة.‬
                             ‫ز‬                                                       ‫ػر‬                ‫ر‬
 ‫وبمغػػػة اليػػػوـ: إس ػ اليؿ إجتمعػػت ليخػ ج منيػػا البقيػػة المؤمنػػة بالمسػػيا. لكػػف ىػػـ مػػا الكا .يػػر مػػؤمنيف بالمسػػيا‬
                                                          ‫ر‬                               ‫ز‬
 ‫كيعاندكف. كما الك يعتمدكف عمم قكل عسكرية جبػا ة لحمػايتيـ. كبسػبب ىػذا ينكسػركف يزؾُْ . كتػدتم بعػد ىػذا‬
                                        ‫ر‬        ‫ر‬                                         ‫ر‬
 ‫الدينكنػػة يمقػػم إبمػػيس ػػم البحي ػ ة المتقػػدة بالنػػار. بينمػػا ىنػػاؾ خي ػ ات كثي ػ ة لممػػؤمنيف كبسػػببيا يسػػبحكف ا الػػذل‬
                                                                                                                          ‫يركنو.‬
                                                ‫ار‬
                          ‫ك م ىذا التفسير نفيـ أف يسكبوف سكيباً وليس بروحى = إصر ىـ عمم عبادتيـ الييكدية‬

                                                    ‫الرب ينقذ البقية لنفسو‬
                                                                                  ‫ر‬
 ‫ص ُّ: تك ار اف الييكد يعتمدكف عمم قكل .ير ا تاركيف ا ن لذلؾ يجتمم أعداء حدىـ لتحطيميـن كلكف‬
 ‫ا نفسو يتػدخؿ لينقػذ البقيػة. كالػرب يػدعكىـ لنيمػاف. وأشػور يسػقط بسػيؼ غيػر رجػؿ. ػإذا كػاف أشػكر قػد قتمػو‬
                             ‫ر‬
 ‫مالؾ الرب يقتؿ المػالؾ َََ.ُٖٓ رجػؿ مػنيـ ػإف إبمػيس سػيمقيو الػرب ػم البحيػ ة المتقػدة بالنػارن كا سػينقذ‬
                                               ‫كنيستو. خالص ا لمييكد مف أشكر رمز لخالص الكنيسة مف إبميس.‬

                                                                  ‫صور‬
                                                    ‫ة لكنيسة المسيح‬
                                                                                                                      ‫صِّ:-‬
                                                    ‫ر‬
                        ‫ُ- المسيا الممؾ يممؾ عمم كنيستو كرسمو كخدامو ي أسكف الكنيسة كىك حامم كنيستو.‬
                                                                              ‫ِ- المسيا ؾ عقد لساف شعبو ليسبحكا.‬
                                            ‫ّ- تتغير طبيعة الناس إلم طبيعة جديدةن كالنساء المطملنات يتغيرف.‬
                                                                                                ‫ْ- السالـ يسكد الكنيسة.‬
                                                                                                         ‫الرك‬
                                                                        ‫ٓ- ح القدس ىك الذل يغير طبيعة الناس.‬

                              ‫صور متناقضة لمف صاروا فى السماء ولمف ىمؾ مع إبميس‬
  ‫ػر‬
 ‫صّّ: مػػف دخػػؿ لمسػػماء ينظػػر ا ببيالػػون كا يحممػػو حم ػالنن كينسػػم أيػػاـ ااالـ ػػم اارضن مػػا عػػاد يػ ل‬
 ‫سػكاء مػػف شػػعبو أك لمػػف لػػيس مػػف‬          ‫ا‬                                 ‫ر‬
                                            ‫المقػاكميف. كالعكػػس العػػذاب ػػم البحيػ ة المتقػػدة بالنػػار لكػػؿ مخػالؼ ر ػػض‬
                                    ‫شعبو. لذلؾ ىناؾ دعكة لكؿ إنساف أف يتحاشم .حب ا بدف يسمؾ باإلستقامة.‬

                                                     ‫ر‬               ‫صور‬
                                                    ‫ة الدينونة لؤلش ار‬
                                                                                                    ‫ر‬
                                            ‫صّْ: خ اب تاـ لألرض كما عمييا. كنياية بالسة لمخطاة كنار ال تطفد.‬


‫51‬
                                          ‫ضفر إشعياء (هلخص ألصحاحات ضفر إشعياء)‬



                                                    ‫ر‬                   ‫ر‬
                                                   ‫صو ة اليوـ األخير لؤلب ار‬
                                                  ‫ر‬                                                   ‫ر‬
 ‫ص ّٓ: صػػك ة الكنيسػػة عمػػم اارض اآلف ىػػم عربػػكف لمػػا سػػت اه ػػم السػػماء التػػم لػػف يػػدخميا نجػػسن تكمػػؿ‬
                                                                                             ‫لنر‬             ‫ر‬
                                                                    ‫اا اح كتنفتا العيكف ل ا كنحيا م تسابيا أبدية.‬

                                                     ‫تحقيؽ النبوات السابقة‬
                                                                      ‫ػر‬
 ‫صّٔ -ّٗ: ىم إصحاحات تاريخية ن ل ييػا صػدؽ مػا تنبػد بػو إشػعياء عبػر السػنيف عػف ىػالؾ أشػكر كنجػاة‬
                                                                                                                         ‫شعب ا .‬
                                                         ‫ك‬                ‫ان‬
 ‫زيادة عمر حزقيا ٘ٔ سنة كانت رمز لقيامة المسيا. الحظ قكؿ المزمكر " تزيد الممؾ أيامان عمم أيامػون كسػنينان‬
                ‫عمم سنيون إلم جيؿ جيؿن كيدكـ إلم اابد قداـ ا " يمزَٔ مف ااجبية صالة الساعة السادسة.‬
                                                                                                  ‫ولماذا كانت الزيادة ٘ٔ سنة‬
 ‫ر‬
 ‫كؿ رقـ لو حرؼ م اابجدية مناظر لو كرقـ يُٓ = ل ىػ كىم حركؼ إسـ ييكه. ككدف حزقيػا ػم زيػادة عمػ ه‬
                                                                        ‫يُٓ سنة ىك رمز اف المسيا سيقكـ بقكة الىكتو.‬
                                                                                                      ‫ك‬
                                       ‫الحظ أف خالصنا معتمد عمم قيامة المسيا. نحف نخمص بحياتو يركٓ:َُ .‬

                                                                                                                        ‫ممحوظة-:‬
                           ‫ػرك‬
 ‫ينقس ػػـ إش ػػعياء إل ػػم ٔٔ إص ػػحاح. كحقػ ػان ى ػػم تقس ػػيمات بشػ ػرية لكني ػػا ص ػػارت بإرش ػػاد ال ػ ح الق ػػدس لي ػػا معن ػػم.‬
                                                         ‫إصحاحات إشعياء صارت = عدد أسفار الكتاب المقدس الػ ٔٔ‬
                                           ‫ُ- ّٗ إصحاح تعالج حالة الشعب الماحية يعدد أسفار العيد القديـ .‬
                       ‫ِ- ِٕ إصحاح تعالج سقكط اإلنساف ااكؿ كمجمء المسيا يعدد أسفار العيد الجديد .‬
                                                                                     ‫نر‬
                                       ‫ّ- ص ُ-ّٓ ل ييـ مدل ما كصمت إليو البشرية مف إنحطاط كمكت.‬
                                                               ‫ان‬
                                        ‫ْ- ص ّٔ-ّٗ حزقيا ينتصر عمم المكت رمز لمكت المسيا ثـ قيامتو.‬
                                                                                    ‫نر‬
                                ‫ٓ- ص َْ-ٔٔ ل المسيا المخمص الذل سينقذنا مف المكت مؤسسان كنيستو.‬

                                                      ‫اإلصحاحات ٓٗ-ٙٙ‬
             ‫كنر‬
     ‫ح كأنو يؤسس كنيستو بؿ تنتيم باابدية ل السماء‬                    ‫نر‬
                                                 ‫م اإلصحاحات َْ-ٔٔ ل المسيا المخمص بكحك‬
                                                                            ‫كنر‬
                            ‫الجديدة كاارض الجديدة. ل م البداية شخص ككرش الممؾ الفارسي كرمز لممسيا:-‬
                      ‫ُ- إسمو ككرش يعنم شمس كجاء مف المشرؽن كالمسيا شمس البر كسيدتم مف المشرؽ.‬
                                                                   ‫ر‬                 ‫ر‬         ‫ر‬
                                                         ‫ِ- إسمو باا اميو يعنم اعم كالمسيا ىك ال اعم الصالا.‬
                                                                                            ‫ّ- أسماه الكتاب مسيا الرب.‬
                                                  ‫ْ- ىك حرر الشعب مف العبكدية لبابؿ كالمسيا حررنا مف إبميس.‬


‫61‬
                                       ‫ضفر إشعياء (هلخص ألصحاحات ضفر إشعياء)‬


                                       ‫ٓ- بنم ىيكؿ الرب يعزُ:ُ-ْْ كالمسيا أسس الكنيسة ىيكؿ جسده.‬
      ‫ٔ- تـ التنبؤ عنو قبؿ أف يكلد يأش ْْن ْٓ كىكذا المسيا. كالمعنم أف خطط ا لخالص شعبو ىم‬
                                                                                                      ‫خطط أزلية.‬
                                                                           ‫الر‬
                       ‫ٕ- ككرش كسر أبكاب بابؿ ىيبة كالمسيا كسر أبكاب الياكية ك تا لنا أبكاب السماء.‬
                                      ‫--- --- --- --- --- --- ---‬
                                   ‫ح ليشفم‬                           ‫ر‬                         ‫ر‬
                                          ‫سبؽ ك أينا حربات شعب ا ن كىنا ن اىا أنيا لمتدديب ا يحرب كيجر‬


                                                     ‫إذاً عزوا شعبى‬
     ‫ل. كاذا تساءؿ أحد كىؿ ىناؾ حؿ لمخطية كالمكت اإلجابة ىم... الحظ‬                     ‫و‬
                                                                 ‫صَْ: المسيا آت ليخمص منتعز ت‬
     ‫قكة ا م خميقتو كامكانياتو التم بال حدكد. أما ااعداء يـ مثؿ القش بال قكة أماـ ا يااعداء ىـ بابؿ أك‬
                                                                                      ‫ت‬
                                                                                 ‫الشياطيف كعتاب لشعب ا امريف:-‬
                                                                                           ‫ُ. انيـ يذىبكف لغير ا .‬
                                                                                                       ‫ِ. تصكر‬
                                                                                          ‫ىـ أف ا نسييـ.‬

                                               ‫إذاً ىمـ نتحاجج يقوؿ اهلل‬
                                                                                     ‫ر‬
                                                                    ‫صُْ: ا يرد عمم التصك ات الخاطلة لشعبو:-‬
                                                                                           ‫لغير‬
                                     ‫ُ- لماذا تذىبكف ل كأنا ا كمم المعر ة كالقكةن كالدليؿ معر تم بالمستقبؿ.‬
     ‫ِ- ىؿ تتصكركف أننم نسيتكـ؟ أبدان دنا اعد لكـ خالصان يككرش كحؿ مؤقت كىك رمز لممسيا مخمص كؿ‬
                                                                                                                  ‫العالـ.‬

                                           ‫الخبلص بالمسيح...اهلل المتجسد‬
                                                                                ‫ر‬
 ‫صِْ: إبػػف ا يخمػػم ذاتػػو آخػػذان صػػك ة عبػػد يآيػػة ُ ليشػػابو إخكتػػو العبيػػد يآيػػة ُٗ لكػػنيـ ىػػـ ك ػانكا بسػػبب‬
 ‫الشػػعكب تمجػػده يآيػػة ُِ كا ال يعطػػم‬         ‫الخطيػػة عميػػافن كىػػك أتػػم ليفػػتا عيػػكنيـ. كالمسػػيا عبػػد الػػرب ىػػك ا‬
                                                      ‫كنر‬
                       ‫مجده آلخر يآية ٖ . كقارف مم ي م ِ:ٔ-ُُ . ل ىنا قبكؿ ا لألمـ يآية ُُ-ُّ .‬

                                              ‫وكيؼ يخمص المسيح البشر‬
                 ‫ص ّْ: يصير ليـ اديان يأية ُ كمخمصان يآية ُُ كماحيان لمذنكب يآية ِٓ . كا‬
‫ان‬
‫يطمػػب م ػػف كػػؿ م ػػف أدرؾ عمػػؿ ا ى ػػذا ن أف يشػػيد ل ػػو. كيشػػبو ا الخط ػػاة بػػالقفر لك ػػف ا سيرسػػؿ لي ػػـ أني ػػار‬
                                                                                                                   ‫ليتحرركا.‬




‫71‬
                                         ‫ضفر إشعياء (هلخص ألصحاحات ضفر إشعياء)‬


                                                 ‫المسيح يفدى والروح يجدد‬
                ‫ػرك‬                                               ‫ر ػرك‬                    ‫ػك‬
 ‫ص ْْ: ىنػػا نسػػمم بكحػ ح أف المػػاء إشػػا ة لمػ ح القػػدس. بعػػد ػػداء المسػػيا كخالصػػو حػػؿ الػ ح القػػدس عمػػم‬
                                   ‫ان‬
 ‫الخطػػاة يالقفػػر لينبتػكا. كىنػػا نسػػمم عػػف كػػكرش بإسػػمو كأنػػو سيؤسػػس الييكػػؿ رمػز لمػػا عممػػو المسػػيا ػػم تدسػػيس‬
 ‫يك يتصرؼ بال عقؿ ككذلؾ مف ير ض خالص المسيا.‬                           ‫الكنيسة. كنفيـ مف ىذا اإلصحاح أف مف ال يذىب‬
                                                       ‫ر‬
 ‫كدعكة لكؿ كاحد أف يرجم إلم ا . ىنا نسمم ص احة أف لقب ييكه ىك " ااكؿ كاآلخر" يآية ٔ . كىك نفس لقػب‬
                                                  ‫المسيا يرؤُ يككف المسيا ىك نفسو ييكهن كىك الفادل كالمخمص.‬

                                                ‫المسيح بفدائو يدوس إبميس‬
                   ‫ػر‬
 ‫ص ْٓ: رمز إبميس ىنػا ىػـ اامػـ. بػؿ المسػيا أعطػم لشػعبو سػمطانان أف يػدكس إبمػيس. كن ل أف المسػيا يػدتم‬
               ‫بالبر مف السماءن كىذا قطعان ليس عمؿ ككرشن بؿ ىك خالص أبدل يآية ُٕ كىذا عمؿ المسيا.‬

                                             ‫ى إبميس وتابعيو أماـ المسيح.‬‫خز‬
                                                           ‫ػز‬
 ‫ص ْٔ: اآلليػػة الكثني ػػة ى ػػم ص ػػنعة إبمػػيسن كخزيي ػػا ى ػػك خ ػ ل إبم ػػيس الميػػزكـ كالم ػػذلكؿ أم ػػاـ المس ػػيا كش ػػعب‬
   ‫ر‬
  ‫المسيا. كصار إبميس بممذاتو حمالن عمم تابعيو. كالمسيا أتم لينجم شعبو مف ىذا الحمؿ. مماذا نذىب لغي ه.‬

                                               ‫لكف لماذا كؿ ىذا الذؿ إلبميس‬
 ‫عػؿ‬     ‫ص ْٕ: ا أسمـ الخميقة لمباطؿ بسبب الخطيػة يقػارف اآليتػيف ركٖ:َِ مػم أش ْٕ:ٔ أل إلبمػيس. كا‬
 ‫ىذا لتدديب الخميقة عمم خطاياىـ يُككٓ:ٓ . كىذا يتحا مف قصة أيكب بؿ كمػم بػكلس نفسػو يِكػك ُِ:ٕ .‬
 ‫لكػػف الشػػيطاف أذؿ البشػػر جػػدانن كىكػػذا عمػػت بابػػؿ التػػم دمػػرت أكرشػػميـ كأحرقتيػػا كدمػػرت الييكػػؿ. ككػػاف ذلػػؾ بػػال‬
                                             ‫ك‬
 ‫رحمة م الحالتيف كا يذكر إلبميس يكلبابؿ ما عمو حد أ الده. ككاف إبميس م كبريالو يظف أف ال عقاب لون‬
                ‫ز‬
 ‫عقابو كػاف مرتبطػان بخػالص اإلنسػاف مػف المػكت. كظػف إبمػيس أنػو ال كسػيمة لخػالص اإلنسػاف ػ اد مػف كبريالػو.‬
                                                                             ‫ر‬             ‫ز‬
                                                ‫كىنا ينزؿ ا ااع اء مف عمم الك اسم يلك ُ:ِٓ . لير م المتحعيف.‬

                                       ‫ويعود اهلل ليذكر شعبو لماذا أسمميـ لمباطؿ‬
 ‫م محبتػو يتكاحػم كيػذكر شػعبو السػبب ػم انػو أسػمميـ لمباطػؿن حتػم ال يعػكدكا لمشػرن حقػان ػداىـ‬                   ‫ص ْٖ: ا‬
 ‫كخمصيـن لكف مف يعكد لخطيتو سيعكد إلم عبكديتػو إلبمػيس. لػذلؾ ينتيػم اإلصػحاح بقكلػو "ال سػبلـ قػاؿ الػرب‬
                                                                            ‫ان‬                 ‫ػرر‬            ‫ر‬
 ‫لؤلش ػ ار". كػػكرش حػ ىـ مػػف بابػػؿ رم ػز اف المسػػيا حررنػػا مػػف إبمػػيس = "إف حػػرركـ االبػػف بالحقيقػػة تككنػػكف‬
                                                               ‫ر أخر ك‬                           ‫ا ان‬
                 ‫احرر". إذان ال تعكدكف لمعبكدية م ة ل ال تستمركا م خطاياكـ = أخرجكا مف بابؿ يآية َِ .‬
                                                ‫بابؿ رمز ارض الخطية كالعبكدية ليان كاال مف تختبركا حياة السالـ.‬
                                                                           ‫ت‬




‫81‬
                                         ‫ضفر إشعياء (هلخص ألصحاحات ضفر إشعياء)‬


                                                   ‫اإلصحاحات (ٜٗ-ٚ٘)‬
                                                                                      ‫ر‬
 ‫الكالـ ييا صار ص احة عف تجسد المسيا ك دالو كتدسيس الكنيسػة ػم العػالـ كمػون كثمػار ىػذا الفػداءن كنصػيب‬
                                                                                 ‫ر‬          ‫ا‬
                                                                               ‫المؤمنيف كأيحان نصيب الر حيف كااش ار.‬

                                                  ‫المسيح مخمص كؿ العالـ‬
                                                                ‫ر‬
 ‫ص ْٗ: الكػالـ يتكقػػؼ عػػف كػػكرش الرمػػزن ليبػػدأ صػ احة عػػف المسػػيا المرمػػكز إليػػو. المسػػيا المتجسػػد إبػػف ا .‬
                   ‫كبينما يقبمو اامـ كيسجدكف لو ير حو الييكد " إلم خاصتو جاء كخاصتو لـ تقبمو" ييك ُ:ُُ .‬



                                                 ‫المسيح يتألـ ليحمؿ ذنوبنا‬
                                                          ‫ص َٓ: مم أف البشر بخطاياىـ يستحقكف أف ييجر‬
 ‫ىـ ا نياليان. لكنو لـ يفعؿن بؿ أبعدىـ مؤقتان إلػم أف يحمػؿ‬
                                                                                                      ‫المسيا ذنكبيـ بتجسده.‬
            ‫ر‬          ‫ر‬                                                                        ‫ان ت ر‬
 ‫فػتح لػػى أذنػاً = رمػز كاشػػا ه إلػم تجسػدهن يكػػذا كػانكا يفعمػكف بالعبػػد الػذل يختػار العبكديػػة بإ ادتػو الحػ ة لسػػيده إذ‬
                                              ‫ر‬          ‫ر‬         ‫ر‬
 ‫أحب سيده. كالمسيا أخمم ذاتو أخػذان صػك ة عبػد بإ ادتػو الحػ ة. كقػارف يمػزَْ:ٔ أذنػى فتحػت. ككيػؼ ترجمتيػا‬
                       ‫ّ‬
                                      ‫السبعينية يعب َُ:ٓ ىيأت لى جسداً. بكلس يقتبس مف السبعينية.‬
                                                                                                                 ‫ر‬
                                                                                     ‫ك اجم تا أذف العبد يخر ُِ:ُ-ٔ .‬
          ‫ر‬
     ‫يصبا معنم تا ااذف أف المسيا صار عبدان بحريتون يك يريد خالصنانككاف ىذا بتجسده آخذا صك ة عبد.‬
                                                                  ‫ا‬
 ‫ل أحقػاد الييػكد كحسػدىـ = القػادحيف نػارً. كىػذا قػادىـ لصػمب المسػيا = اسػمكوا بنػور نػاركـ = "انػو عػرؼ‬‫كنر‬
 ‫يأل ب ػػيالطس أف رؤس ػػاء الكين ػػة ك ػػانكا ق ػػد أس ػػممكه حسػ ػػدان" يم ػػر ُٓ:َُ . كل ػػذلؾ تك ػػكف ني ػػايتيـ ػػم الوجػػػػع‬
                                                                                                                   ‫تضطجعوف.‬

                                        ‫المسيح يأتى بطريقة إعجازية وفدائو جبار‬
                           ‫زر‬      ‫ر‬
 ‫صُٓ: كما أتم إسحؽ مف بطف ميتة ىكذا أتم المسيا مف بطف العذ اء بدكف ع بشر بطريقة إعجازية ليعيػد‬
                                                                                                                   ‫ح كالبر.‬‫الفر‬
                    ‫ر‬                                       ‫ر‬             ‫ر‬            ‫ر‬
 ‫إستيقظى إسػتيقظى يػا ذ اع الػرب = ذ اع الػرب إشػا ة لممسػيا المتجسػد كقكلػو إسػتيقظم إشػا ة لتجسػده كلقيامتػو.‬
                                                                                                     ‫ر‬      ‫ر‬
                                                                          ‫كالذ اع إشا ة لممسيا يك قكة ا يُككُ:ِْ .‬
 ‫كىػػك تجسػػد ليحمػػؿ عنػػا كػػدس .حػػب ا يآيػػة ُِ . كليحػػم ىػػذه الكػػدس ػػم يػػد مػػف عػػذبكا شػػعبو إل إبمػػيس‬
 ‫كجنػػكده. ككمػػا كلػػد إسػػحؽن ككمػػا كلػػد المسػػيان تكلػػد الكنيسػػة بطريقػػة إعجازيػػةن مػػكت يتحػػكؿ إلػػم حيػػاةن كخطػػاة‬
                                                                                                             ‫ر‬
                                                                                                           ‫يتحكلكف إلم أب ار.‬
                                                      ‫ػرك‬          ‫ر‬
 ‫ممحوظػػة:- المسػػيا بفدالػػو القػػكل يشػػار لػػو بالػػذ اع. أمػػا الػ ح القػػدس يشػػار لػػو باإلصػػبم = إصػػبع اهلل. قػػارف‬
                         ‫ز‬
 ‫يمػػتُِ:ِٖ مػػم يلػػكُُ:َِ . اف ااصػػابم تعيػػد تشػػكيؿ اآلنيػػة التػػم يعمميػػا الخػ اؼ يأر ُٖ:ُ-ٔ . كاآلنيػػة‬


‫91‬
                                       ‫ضفر إشعياء (هلخص ألصحاحات ضفر إشعياء)‬


                                                                       ‫الرك‬
 ‫ىم نحف يِتم ِ:َِن ُِ . ك ح القدس يجدد طبيعتنا بناء عمم عمػؿ المسػيا. ااصػابم التعمػؿ بػدكف قػكة‬
                                                                                                                   ‫ر‬
                                                                                                                 ‫الذ اع.‬

                                                ‫فرحة الكنيسة بالخبلص‬
                                                                ‫ر‬
             ‫صِٓ: عندما إستيقظت ذ اع الرب أل تجسد المسيا كتمـ دالون إستيقظت الكنيسة أل‬
                          ‫قامت مف مكت إلم حياة كمف خطية إلم قداسة فرحت كتيممت. كلكف عمينا أال ننسم:-‬
                                                                                   ‫ُ- كاف ىذا ثمنو أالـ المسيا.‬
                                                      ‫ِ- إذان لنترؾ خطايانا كنستيقظ أل نقكـ مف مكت الخطية.‬

                                                     ‫ثمف الخبلص‬
                                                                                 ‫الر‬
 ‫صّٓ: كانت أالـ المسيا ىيبػة ىػم الػثمف. جػاء المسػيا لمييػكد كلكػنيـ لػـ يصػدقكه = مػف صػدؽ خبرنػا. بػؿ‬
                                                                                                 ‫صمبوه. ليحمؿ أثامنا.‬

                                                      ‫ثمار الفداء‬
 ‫صْٓ: الكنيسػػة التػػم تتسػػم كتشػػمؿ كػػؿ العػػالـ ىػػم ثمػػار عمػػؿ المسػػيا الفػػدالم. كالكنيسػػة يمػػت عمػػؿ المسػػيا‬
                                                                                            ‫كىاىم تسبحو عمم عممو.‬

                                                 ‫واجبات الكنيسة اآلف‬
                                                                                                             ‫صٓٓ: -‬
                                                                                              ‫الرك‬
                                                               ‫ُ- طمب ح القدس كالسعم لنمتالء يآية ُ .‬
                                                                                            ‫ِ- السماع لكممة ا .‬
                                                                                                  ‫ّ- ترؾ الخطية.‬
                                                               ‫ر‬                 ‫كيفر‬
 ‫كمف يفعؿ سيشبم ح. أما مف يسعم ك اء ممذات ىذا العالـ مف يجديو شيلان. اف العالـ باطؿ كليس يو شبم.‬

                                   ‫الدعوة ىى لكؿ واحد وكؿ مف يطيع يحيا ويثمر‬
                                                                                                 ‫ر‬
 ‫صٔٓ: أينا م اإلصحاح السابؽ كصػايا. كىنػا نسػمم بركػات الطاعػة ليػا. كمػا عمينػا سػكل أف نحيػا ػم طاعػة‬
                                                    ‫منتظريف المجمء الثانم لنتمجد. أما مف ير ض مو أالـ كحيؽ.‬

                                      ‫نصيب مف فى كبريائيـ يرفضوف الطاعة‬
                                                   ‫ر‬
 ‫صٕٓ: الييكد م كبرياليـ ر حكا المسيان كااش ار م كبرياليـ ير حكف طاعة الكصايا .ير خالفيف مف ا .‬
                                                                         ‫ؤ‬
 ‫المتكبريف متشبييف بإبميس. ككػؿ ىػ الء تحمميػـ الػريا يآيػة ُّ . أمػا المتحػم يػك متشػبو بمسػيحون ىػذا يسػكف‬
                                                                                                               ‫ا عنده.‬

‫02‬
                                           ‫ضفر إشعياء (هلخص ألصحاحات ضفر إشعياء)‬


                                      ‫ر‬
 ‫كتنتيم ىذه اإلصحاحات يْٗ-ٕٓ بقكلو " ليس سالـ قاؿ إليم لألش ار". يػذا نصػيب صػالبم المسػيا كالػذيف‬
 ‫ر حػػكه. كأيح ػان نصػػيب المتكب ػريف الػػذيف ال يسػػكف ا عنػػدىـن كمػػف يسػػكف ا عنػػده يحيػػا ػػم سػػالـ يػػك ممػػؾ‬
                                                                                                                              ‫السالـ.‬

                                                     ‫اإلصحاحات (ٛ٘-ٙٙ)‬
 ‫لقػػد تمػػـ المسػػيا عمػػؿ الخػػالص لكنيسػػتو كاإلصػػحاحات يٖٓ-ٔٔ تػػتكمـ عػػف بنػػاء ىػػذه الكنيسػػة حتػػم المجػػمء‬
              ‫الثانم حيث السمكات الجديدة كاارض الجديدة. كبناء الكنيسة ىك عمؿ مشترؾ بيف المسيا كالكنيسة.‬



                                                            ‫دور الكنيسة‬
 ‫صٖٓ: يبدأ اإلصحاح بقكلو ناد بصكت عاؿ يذا ىك دكر الكنيسةن التعميـ كاإلنذار كالتكبيخ لمخطاةن مستخدمة‬
 ‫كممة ا = إرفع صوتؾ كبوؽ. كاابكاؽ مف الفحةن كالفحة رمز لكممػة ا يمػزُِ:ٔ . كدكر الكنيسػة أف تعمػـ‬
 ‫ع لآليػ ػػة‬                                                                 ‫ػر‬
            ‫شػ ػػعبيا طريػ ػػؽ العبػ ػػادة الصػػػحيحة . كىنػ ػػا نػ ػ ل طريػػػؽ الصػػػكـ الصػ ػػحيا كالت ػػذلؿ كاإلنسػػػحاؽ. بػ ػػالرجك‬
                                                                                                        ‫ػر‬
 ‫يٕٓ:ُٓ نػ ل أف اإلنسػػحاؽ ىػػك شػػرط أف يسػػكف ا عنػػد اإلنسػػاف أك ػػم الكنيسػػة كاذا سػػكف ػػم الكنيسػػة دنيػػا‬
                               ‫ت‬
                                                                                                                              ‫ستبنم.‬

                                  ‫المسيح تمـ الخبلص لكف مف يستفيد مف ىذا الخبلص‬
           ‫نر‬
      ‫صٗٓ: خالص المسيا كاف قكيان = ىا إف يد الرب لـ تقصر عف أف تخمص. كاايات يُٓ-ُِ ل ييا‬
                                                               ‫ر‬               ‫ر‬
                                                             ‫المسيا الفادل الذل أتم ليخمصن ىم تك ار.. مماذا التك ار؟‬
     ‫المعنم أف المسيا تمـ عمؿ الخالص كىك مستعد اف يقدمو لكؿ إنسافن كلكف ما ىك دكر كؿ إنساف يريد أف‬
           ‫يستفيد مف ىذا الخالص؟ أف يترؾ الشر.. اف أثامنا تفصؿ بيننا كبيف إلينان ال شركة لمنكر مم الظممة‬
                                                                                                                      ‫يِككٔ:ُْ .‬

                                                          ‫التوبة = القيامة‬
                                                                                               ‫ػتنير‬
 ‫صَٔ: قػػومى إسػ ى = ىػػذه مثػػؿ " إسػػتيقظ أييػػا النػػالـ كقػػـ مػػف اامػكات يحػػمء لػػؾ المسػػيا" يأؼ ٓ:ُْ .‬
                                                                       ‫ػر‬
 ‫كلػػك أحػػاء المسػػيا لمتالػػبن مػػاذا سػػكؼ يػ ل؟ كلػػك أحػػاء المسػػيا لكنيسػػتو مػػاذا سػػكؼ يحػػدث؟ سينحػػـ اامػػـ‬
                                                                           ‫لنكر‬
  ‫يالبعيديف لمكنيسة منجذبيف ىا. كتزداد البركات لمكنيسة يأك لمشػخص . كيمػأل السػالـ الشػخص يأك الكنيسػة‬
                                                                                 ‫الذل إستنار بالمسيا. كيصير المستنير قكيان.‬

                                                            ‫ز‬
                                                    ‫وىؿ الفرصة ما الت قائمة‬
                                          ‫ك‬                        ‫أ‬
 ‫صُٔ: المسػيا ػم يلػك ْ:َِ لػـ يػرد أف يقػر وبيػوـ إنتقػاـ إلينػا. الحػػظ " اليػكـ إف سػمعتـ صػكتو ػال تقسػكا‬
                                                                              ‫ي‬
                                                                                       ‫ك‬
                      ‫قمكبكـ"... يعب ّ:ُٓ الحظ م ىذا اإلصحاح ماذا يعطم المسيا لمكنيسة كلكؿ تالب.‬

‫12‬
                                         ‫ضفر إشعياء (هلخص ألصحاحات ضفر إشعياء)‬



                                       ‫المسيح يعطى معونة والكنيسة ترشد لممسيح‬
                                 ‫ر‬                                            ‫ان‬
 ‫صِٔ: المسػػيا يعمػػؿ ػػم كنيسػػتو لتصػػير نػػكر لكػػؿ العػػالـ. كيقػػيـ ليػػا خػػدامان = ح اس ػاً يػػدعكف الشػػعب لمتكبػػة =‬
    ‫ػر‬                                ‫و‬
 ‫ة. كعمػم ىػ الء أف يعممػكا الشػعب أف المسػيا آت ينتظػركف مجيلػو الثػانم بف ح =‬     ‫ؤ‬            ‫أعدوا السبيؿ نقوه مف الحجار‬
                                                            ‫يسك‬                                ‫ٍ‬
                                                          ‫ىوذا مخمصؾ آت. تقكؿ الكنيسة آميف تعاؿ أييا الرب ع.‬

                                              ‫ى لكنيستة‬‫المسيح الشفيع الكفار‬
                             ‫ػر‬
 ‫صّٔ : كيؼ نحف مقبكليف أماـ ا اآلف؟ نحػف نخطػمء كيػؼ يقبمنػا ا ؟ ىنػا ن ل دـ المسػيا يغطػم ثيابػو أل‬
 ‫كنيستو كىذه ىم شفاعة المسيا الكفارية التم تجعمنا مقبكليف أماـ ا . ككؿ مف يقدـ تكبة معتر ان بخطاياه يغطيو‬
                                                                     ‫يسك‬
                   ‫المسيا بدمو يُيك ُ:ٕ-َُ " دـ ع المسيا يطيرنا مف كؿ خطية.. إف إعتر نا بخطايانا."‬
                                                  ‫ر‬                                         ‫نر‬
         ‫ثـ ل صالة يآيات ُٓ-ُٗ نستعطؼ بيا ا لنستدر م احمون يكذا نستفيد مف ىذه الشفاعة الكفارية:‬
                                                                                                                ‫ُ- التكبة.‬
                                                                                               ‫ر ر‬
                                                                                         ‫ِ- صالة إلستد ار م احـ ا .‬

                         ‫الكنيسة تحيا فى إشتياؽ لمجىء الرب فى صبلة وتذلؿ أمامو‬
                                                   ‫و‬           ‫ر‬
 ‫صْٔ: الكنيسة ااكلم كانت تردد " ما اف آثا" يالرب آت يُكك ُٔ:ِِ . يػم تحيػا ػم إنتظػار كتشػكؽ ليػذا‬
 ‫اليػػكـن يػػكـ يػػدتم الػػرب ػػم مجػػده لتتمجػػد كتنتيػػم حركبيػػا مػػم عػػدك الخيػػر كبػػنفس المفيػػكـ تصػػمم الكنيسػػة ناحيػػة‬
                                   ‫يسك‬
 ‫الشرؽ. كبنفس المفيكـ قاؿ يكحنا م ختاـ رؤياه " آميف تعاؿ أييا الرب ع" كىنػا نسػمم ليتػؾ تشػؽ السػموات‬
       ‫وتنزؿ. قاليا م العيد القديـ إشتياقان لتجسد المسيا ك دالون كنقكليا نحف اآلف إشتياقان لمجمء المسيا الثانم.‬
                         ‫كعمم الكنيسة أف تحيا م تذلؿ ال يحربيا الشيطاف بالكبرياء = نحف الطيف وانت جابمنا.‬
                    ‫كىذه ىم تعاليـ السيد المسيا " إف عمتـ كؿ ما أمرتـ بو قكلكا إننا عبيد بطالكف يلك ُٕ:َُ .‬

                                      ‫قصة الكنيسة منذ ميبلدىا وحتى مجد األبدية‬
                                                                                                              ‫صٓٔن ٔٔ -:‬
                                                                            ‫الكنيسة تشمؿ اامـ.‬                ‫ُ ٓٔ:ُُ‬
                                                                        ‫الييكد ير حكف المسيا.‬               ‫ِ ٓٔ:ِ-ٕ‬
                                                ‫لكف ىناؾ بقية ستؤمف مف الييكد كىذه تنجك.‬                        ‫ّ ٓٔ:ٖ‬
                                                                           ‫ا‬
                                                                ‫اليالؾ نصيب ر حم المسيا.‬                      ‫ْ ٓٔ:ُِ‬
                                                         ‫ر‬
                                                       ‫حكفن الكنيسة كنيسة ح.‬‫عبيد ا يفر‬                        ‫ٓ ٓٔ:ُّ‬
     ‫السماء الجديدة كاارض الجديدة ىم عنكاف الكنيسة التم أسسيا المسيا. اآلف ما نحيا‬                            ‫ٔ ٓٔ:ُٕ‬
     ‫يو ىك عربكف ما سننالو م السماء. المسيا صنم كؿ شمء جديدان يِككٓ:ُٕ . لكف اآلف نحف نسمؾ‬


‫22‬
                                        ‫ضفر إشعياء (هلخص ألصحاحات ضفر إشعياء)‬


                                                             ‫سنر‬
         ‫باإليماف ال بالعيافن كلكف م اابدية ل المجد عيانان. المجد العتيد أف يستعمف ينا يركٖ:ُٖ .‬
                                                              ‫ر‬
                                            ‫كالسمكات الجديدة كاارض الجديدة ىم إشا ة لمسماء يرؤ ُِ:ُ .‬
                                            ‫ٕ ٓٔ:ُِ البركات ىم نصيب الكنيسة عمم اارض ك م السماء.‬
                                                                       ‫ٖ ٓٔ:ِٓ السالـ كالحب سمات الكنيسة.‬
                               ‫ٗ ٔٔ:ُ الكنيسة م كؿ مكاف ك.ير محددة بمكاف كاآلية تر م أعيننا لمسماء.‬
                                                      ‫َُ ٔٔ:ِ ا يسكف عند المتكاحم كقارف مم يٕٓ:ُٓ .‬
                                                                                ‫ُُ ٔٔ:ّ ر ض العبادة الييكدية.‬
                                  ‫ك‬
     ‫ُِ ٔٔ:ٓ-ٕ الييكد يحطيدكف الكنيسة. كلكف ىذه ااالـ ىم مخاض الدة الكنيسة بؿ ىذه ااالـ بدأت‬
                                                             ‫بصمبيـ لممسيا. كالييكد ينتيكا كدكلة كىيكميـ يخرب.‬
      ‫الكنيسة تحيا م سالـ كتعزيات كيحمميا ا عمم يديو كيدلميا عمم الركب كيمألىا‬                      ‫ُّ ٔٔ:َُ-ُْ‬
                                                                         ‫سالمان ك رحان لتجتاز ااالـ التم م العالـ.‬
                                                                         ‫ر‬
                                                                       ‫ُْ ٔٔ:ُٓ كالنياية تدتم الدينكنة لألش ار.‬
                                                                 ‫ؤ‬                  ‫ر‬
                                              ‫ُٓ ٔٔ:ُٖ أما ااب ار يركف مجد ا . كى الء مف اامـ كالييكد.‬
                                                   ‫ر‬                  ‫ر‬       ‫ر‬
                                                 ‫اابدية أ اح لألب ار كعذاب أبدل لألش ار.‬            ‫ُٔ ٔٔ:ِِ-ِْ‬


                                                                                                           ‫كممة ختامية:-‬
 ‫إشعياء إسمو يعنم ييكه يخمص. كيمكف القكؿ أف السفر ممخصػو أف ييػكه يخمػص. كيػتمخص السػفر ػم أف حػاؿ‬
                                          ‫ز‬
 ‫البشر يأمـ كييكد إنحدر إلػم حػاؿ ردلء جػدانن خطايػا يصػاحبيا أحػ اف. كلكػف حقػان ا يطالػب النػاس أف يتركػكا‬
 ‫خطايػػاىـ كلكنػػو يقػػكؿ ػػم نفػػس الكقػػت " كحػػدكـ لػػف تسػػتطيعكا لػػذلؾ سدرسػػؿ لكػػـ مخمص ػانن ىػػك المسػػيا ليحمػػؿ‬
 ‫ر‬                                                                                 ‫ك‬
 ‫خطايػػاكـ كيبعػػد عػػدك الخيػػر عػػنكـن الحػػظ نفػػس المعنػػم ػػم ييػػؤِ:َِ " كالشػػمالم أبعػػده عػػنكـ" يالشػػمالم إشػػا ة‬
             ‫ر‬
 ‫اشكر كبابؿ كاليكناف كالركماف أعداء أكرشميـ كميـ أتكا مف الشماؿ. كصارت كممة الشماؿ إشا ة لكؿ عدك حػد‬
                                                                                            ‫ر‬
                                                                      ‫أكرشميـ كلنا ن ىم إشا ة لمشيطاف عدك الكنيسة .‬
                                                                         ‫ر ك‬
                            ‫كحيف يبعد ا العدك نستعيد أ احنا ال نفقد مكاننا م السماء الجديدة كاارض الجديدة.‬
 ‫إذان عمؿ اانبياء كميـ كمنيـ إشعياء ىك كشؼ حاؿ البشر كالمدل الذل كصمكا إليو مف إنحطاط لكف أيحان كاف‬
                                                                                                     ‫ر‬
                                                           ‫عمميـ البشا ة بالمخمص الذل بدكنو ال نقدر أف نفعؿ شيلان.‬




‫32‬
                                                    ‫ضفر إشعياء (هقذهة إشعياء)‬



                         ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                                         ‫مقدمة إشعياء‬

                                                            ‫المقدمة‬
                                                                                        ‫ىـ إشعياء النبي :‬‫المموؾ الذيف عاصر‬
                                                                                                  ‫ُ- عزيا أو عزريا بف أمصيا‬
                  ‫ػز‬
 ‫ممؾ كىك إبف ُٔ سنة كممؾ ِٓ سنةن عمؿ ما ىك مستقيـ ي عينػي الػرب كلكنػو لػـ ين ع المرتفعػات ككػاف‬
  ‫أبرصػان كلػػذلؾ بقػػي ػػي بيػػت المػػرض. ككػاف يكثػاـ ىػػك الػػذم يحكػػـ ي ِ أم ِٔ :ّ . بػػدأ عزيػػا بدآيػػة حسػػنة‬
      ‫ا‬
 ‫ج كحارب كىزـ الفمسطينييف كامتػد اسػمو إلػي مػدخؿ مصػر حيػث أنػو تشػدد جػدان كبنػي أبرجػان‬
                                                                     ‫ت‬                           ‫دنجحو ا كخر‬
                          ‫ر‬                                                   ‫ر‬
 ‫كامتدت الز اعة ي أيامو ككاف لو جيش قكل يَََّٕٓ مسمحيف بآخر إخت اعات الحرب كلكف إرتفم قمبو‬
 ‫كدخؿ ليبخر أماـ مذبا البخكر إجتمم حكلو َٖ كاىنا يقكلكف لػو ليس لؾ يا عزيػا. حنػؽ عمػييـ ك ػي يػده‬
              ‫ر‬                                                                                   ‫ػر‬               ‫ر‬
 ‫المجمػ ة كعنػػد ذلػػؾ خػ ج البػػرص ػػي جبيتػو أمػػاـ الكينػػة طػػردكه. كلمػػا مػػات د نػكه ػػي حقػػؿ المقبػ ة بػػدالن مػػف‬
                    ‫ر‬
 ‫مدا ف الممكؾ بسبب برصو. ك ي السنة الثانية كالخمسيف لممكػو ممػؾ قػا بػف رمميػا عمػي إسػ اليؿ ك ػي أيامػو‬
                                                    ‫ر‬            ‫جز‬
 ‫جاء تغمث السر ممؾ أشكر كسبا ء كبير مف إس اليؿ. ىك مثاؿ لمف بدأ حسنان كباركو ا كك قو ثػـ تكبػر‬
                                                                                        ‫سقط.‬
                                                                                                                          ‫ِ- يوثاـ‬
 ‫كاف إبف ِٓ سنة حيف ممؾن كممؾ ُٔ سنة كعمؿ ما ىك مستقيـ أماـ الرب إال أنو لـ يزؿ المرتفعات كحاربو‬
                                                                 ‫ر‬                                ‫ر‬
 ‫رصػػيف ممػػؾ أ اـ ك قػػا بػػف رمميػػا ممػػؾ إسػ اليؿ يِمػػؿ ُٓ : ّٕ . ككػػاف السػػبب ػػي ذلػػؾ سػػاد الشػػعب يِأم‬
                                                                                                                        ‫ِٕ : ِ‬
                                                                                                                          ‫ّ- أحاز‬
 ‫ممؾ ي السنة ُٕ لفقا بف رمميا كممؾ كىك إبف َِ سنة كممؾ ُٔ سنة كلـ يعمػؿ المسػتقيـ ػي عينػي الػرب‬
                                                                   ‫ر‬
 ‫إليو كداكد أبيو. كسار ي طريؽ ممكؾ إس اليؿ كعبػر إبنػو ػي النػار كذبػا كأكقػد ػي المرتفعػات كأ.مػؽ أبػكاب‬
  ‫ر‬                                                           ‫ان‬             ‫ر‬        ‫سر‬
 ‫الركاؽ كأطفد ج المنا ة كلـ يكقد بخػكر كلػـ يصػعد محرقػات يِ أم ِٗ :ٕ . كصػعد عميػو رصػيف ممػؾ أ اـ‬
                                                                                                                ‫ر‬
 ‫ك قػػا ممػػؾ إسػ اليؿ كحاصػػركا ييػػكذا كلكػػنيـ لػػـ يقػػدركا أف يغمبػػكه كلكػػنيـ أخػػذكا منػػو إيمػة. كقتػػؿ قػػا مػػف ييػػكذا‬
          ‫ر‬
 ‫َََ.َُِ قتيػػؿ كقتػػؿ إبػػف الممػؾ كسػػبا مػػنيـ َََ.ََِ مػػف النسػػاء كالبنػػيف. ككػػاف نبػػي ػػي إسػ اليؿ ر ػػض‬
                                                ‫السبايا كأمر بعكدتيـ دعادكىـ يِ أم ِٖ كحربو كذلؾ اادكمييف.‬
     ‫ر‬              ‫ر‬
 ‫كأرسػػؿ أحػػاز رسػػال لتغمػػث السػػر قػػالال أنػػا عبػػدؾ كابنػػؾن اصػػعد كخمصػػني مػػف يػػد ممػػؾ أ اـ كممػػؾ إس ػ اليؿن‬
          ‫ر‬
  ‫كأرسؿ لو الذىب كالفحة التي كانػت ػي بيػت الػرب ىديػة. صػعد ممػؾ أشػكر كقتػؿ رصػيف ممػؾ أ اـ يدمشػؽ‬
                                   ‫ر برك‬                               ‫ر‬
 ‫كأخذىا كسباىا. ككاف أم إشعياء عدـ التحالؼ مم أشكر انو أم ح النبكة أف ا سػيخمص بػدكف المجػكء‬
            ‫ك‬
 ‫اشكرن أمػا المجػكء اشػكر سػيجمب الػذؿ عمػي ييػكذا كصػعد أحػاز إلػي دمشػؽ ليػؤدم ػركض الػ الء كالطاعػة‬
                                                              ‫ػكر‬          ‫ر‬
 ‫لتغمػػث السػػر ممػػؾ أشػػكر. كىنػػاؾ أم مػػذبا أشػ م دعجبػػو ػػدمر بصػػنم مثمػػو لمييكػػؿ يربمػػا إلرحػػاء ممػػؾ‬


‫42‬
                                                   ‫ضفر إشعياء (هقذهة إشعياء)‬


            ‫ر‬                             ‫كنز‬
 ‫أشكر ككحم المذبا ااساسي جانبان كأصبحت الذبالا تقدـ عميو. ع المر ححة مف عمي الثي اف ككحعيا‬
                   ‫ر‬                                     ‫ر‬                       ‫ر‬
 ‫عمي رصيؼ مف الحجا ة. ك ي السنة الثانية عش ة احاز ممؾ ىكشم بػف إيمػة عمػي السػام ة. ك ػي أيػاـ ىكشػم‬
         ‫ر‬
 ‫صعد عميو ممؾ أشكر كأكقم عميو الجزيػةن كاكتشػؼ ممػؾ أشػكر أف ىكشػم يتػامر مػم مصػر حاصػ ه ّ سػنيف‬
                                                          ‫ر‬         ‫ر‬                      ‫ر‬
 ‫ثـ سبا إس اليؿ. كتفاصيؿ خطايا إس اليؿ مذكك ة ػي يِمػؿ ُٕ التػي بسػببيا كقػم السػبي. كمػف خطايػا أحػاز‬
                                                     ‫ر‬                                                   ‫ر‬
 ‫أنػػو ذبػػا آلليػػة أ اـ ككػػاف منطقػػو أف ىػػذه اآلليػػة تسػػاعد ممػػؾ أ اـ كحينمػػا يػػذبا ىػػك ليػػا سػػكؼ تسػػاعده كحينمػػا‬
                                     ‫ر‬
 ‫مات د نكه ي المدينة كلـ يرحكا أف يدتكا بو لمقابر ممكؾ ييكذا لشػرك هن كمػف أشػير أعمالػو أنػو صػنم سػاعة‬
                                                                              ‫يمزكلة عمي درجات سميت درجات أحاز.‬
                                                      ‫ر‬
 ‫الحالة السياسية ي أيامو : كانت ييكذا محصك ة بيف قكتيف عظمييف ىما مصر كأشكر كىذا جعميـ يفكػركف ػي‬
                                                                                              ‫ل.‬‫التحالؼ مم كاحدة حد ااخر‬
                                                                                                                     ‫ْ- حزقيا :‬
             ‫ز‬                                     ‫ر‬            ‫ر‬
 ‫ممؾ ي السنة الثالثة ليكشم ممؾ إس اليؿ ككاف عم ه ِٓ سنة ممؾ ِٗ سنة كعمؿ المسػتقيـ كأ اؿ المرتفعػات‬
   ‫ار ز‬                                                                                      ‫ر‬
 ‫ك تا الييكؿ كرممو كطي ه كأمر الكينة أف يتقدسكا كعمؿ صػحان عظيمػان ككسػر التماثيػؿ كقطػم السػك م كأ اؿ‬
 ‫حيػػة النحػػاسينحك ش ػػتاف كسػػحقيا اف اليي ػػكد عبػػدكىا. كل ػػـ يكػػف مثمػػو. ك ػػي أيامػػو ني ػػب شممنآصػػرن كس ػػبا‬
                                                           ‫ر‬                                        ‫ر‬
 ‫إس اليؿ. ثـ بعد ٓ سنيف مػف صػعكدىـ عمػي إسػ اليؿ صػعدكا عمػي ييػكذا كأخػذكا كػؿ مػدنيا الحصػينة ككقعػكا‬
 ‫عمي حزقيا جزية د عيا كلكنيـ لـ يكتفكا كحاصر سنحا ريب ممؾ أشكر أسكار أكرشميـ كأىػاف الػرب. كصػمي‬
 ‫حزقيا مات يَََُٖٓ مف جيش أشكر حسب نبكة إشػعياء كىػرب البػاقي. كقتػؿ سػنحا ريػب ابنػاه ػي ىيكػؿ‬
    ‫ر‬                ‫ز‬                                         ‫ر‬
 ‫خ إليو. كمرض حزقيا بعد ذلػؾ كأخبػ ه إشػعياء أنػو سػيمكت كلكنػو حػزف كصػمي ػ اد الػرب مػف عمػ ه ُٓ‬‫نسرك‬
                                                                                    ‫ػك‬
 ‫سػػنة كشػػفاه كأعطػػاه عالمػػة برجػ ع الظػػؿ عمػػي درجػػات أحػػاز يَُ درجػػات . ثػػـ أرسػػؿ لػػو بػػركذخ بػػالداف ممػػؾ‬
 ‫بابؿ ىدية فتا ليـ أبكاب القصر كأبػكاب الييكػؿ جػاءه إشػعياء كقػاؿ لػو كػؿ مػا أريػتيـ إيػاه سػيدخذكنو كحػدث‬
                                                                                                    ‫ىذا ي سبي بابؿ عالن.‬
                                                                                                                 ‫٘- منسي :‬
                                                ‫ان‬                          ‫ر‬
     ‫ابف حزقيا كىك أشر ممكؾ إس اليؿ. كىك الذم قتؿ إشعياء نشر بمنشار خشبي لتكبيخو إياه. ككاف إشعياء يزيد‬
                                                   ‫عف التسعيف عامان. إال أف منسي قد تاب ي أكاخر أيامو.‬
                                                                                                      ‫إشعياء النبي اإلنجيمي :‬
  ‫م. كأسماه اآلباء أيحانن‬                               ‫أ‬            ‫أ ر‬
                         ‫دعي إشعياء النبي اإلنجيمين مف يقر سف ه يظف أنو يقر إنجيالن عف المسيا كعممو الكفار‬
                                                                                               ‫ر‬
 ‫أل دعكا سف ه اإلنجيؿ الخامس أك إنجيؿ إشعياء أك إنجيػؿ الخػالص. كأقتػبس منػو كتػاب العيػد الجديػد ُِ نصػان‬
                                                                            ‫ر‬                          ‫ان‬
                                 ‫مباشر باإلحا ة إلي تمميحات كثي ةن كيتميز سفر إشعياء بنبكات كاممة عف المسيا:‬
                                                                                              ‫ر‬
                                                                                    ‫ٔ ميالده مف عذ اء يٕ: ُْ .‬
                                                                                                   ‫ٕ الىكتو يٗ: ٔ .‬
                                                                                   ‫ٖ أنو مف نسؿ يسي يُُ :ُ .‬
                                                                                        ‫ح اجمنا يُُ :ِ .‬‫ٗ ممسك‬
                                                                                   ‫٘ معمف الحؽ لألمـ يِْ : ُ .‬


‫52‬
                                                    ‫ضفر إشعياء (هقذهة إشعياء)‬


                                                                                       ‫ٙ يسمؾ بالكداعة يِْ : ِ .‬
                                                                                   ‫ٚ كاىب الرجاء لمكؿ يِْ : ّ .‬
                                                                                 ‫ٛ ىركبو إلي مصر يُٗ: ُ-ِ .‬
                                                                    ‫ٜ آالمو كصمبو يَٓ : ٔ + ّٓ : ُ-ُِ .‬
                                                                                        ‫الفر‬
                                                         ‫ٓٔ تا طريؽ ح لممفدييف بقيامتو يّٓ : ٖ-َُ .‬
                                                                            ‫الرك‬
                                  ‫ٔٔ تحدث عف ح القدس يُُ : ِن ِّ : ُٓن ِْ : ُن ْْ : ّ .‬
 ‫ُ تنبػػد إشػػعياء ػػي أيػػاـ المم ػػكؾ عزيػػا كيكث ػػاـ كأحػػاز كحزقي ػػا كاستشػػيد ػػي أيػػاـ منس ػػي بػػف حزقي ػػا الػػذم أتيم ػػو‬
                                                          ‫ت‬
                                                            ‫ر‬           ‫ر‬
 ‫بالتجديؼ لقكلو أنو أم ا حيث نش ه بمنشار خشبي ككاف منسي ىذا أشر ممكؾ ييكذا ككاف ىذا انو كبخو‬
                                                                                                                  ‫عمي أعمالو.‬
 ‫ِ بػػدأ نبكتػػو ػػي اخػػر سػػنة لعزيػػا أم أنػػو تنبػػد نحػػك َٔ سػػنةن كيقػػكؿ التقميػػد الييػػكدم يالتممػػكد أنيػػـ حػػيف كػػانكا‬
 ‫ج لػو ا عػيف سػمكاـ ككػاف سػنو حػكالي ِٗ‬                                  ‫ر‬
                                         ‫يعذبكف إشعياء بنش ه عطش كطمب ماء ر حكا إعطالو ماء دخر‬
                                        ‫ر‬                       ‫ر‬
          ‫سنة كأشار بكلس لحادثة نش ه ي يعب ُُ : ّٕ كقد عاص ه مف اانبياء ىكشم كعامكس كميخا.‬
                                    ‫ر‬
 ‫ّ- معنػػي االسػػـ إشػػعياءن الػػرب يخمػػص. كىػػذا االسػػـ يتكا ػػؽ مػػم مػػا ػػي سػػف ه كػػؿ المكا قػػةن يػػك يتحػػدث ع ػف‬
                                  ‫ك‬
 ‫خالص ا العجيب يْٓ : َِ-ِِ كليس أسمو قط بؿ أف أسماء أ الده ليا دالالت نبكية : ااكؿ أسػمو‬
 ‫شآر يشكب أم البقية سترجمن كقد أخذ إشعياء معػو ىػذا االبػف احػاز ليقػكؿ لػو أف البقيػة سػترجم مػف السػبي‬
  ‫ػر‬                                                                            ‫ر‬
 ‫حيف سباىـ إس اليؿ. كأسـ اآلخر "ميير شالؿ حػاش بػز يمييػر = سػريمن شػالؿ = يسػرؽن حػاش = يس عن‬
                       ‫ر‬                          ‫ػر‬                                                  ‫ز‬
 ‫بػػز = ابت ػ از كسػػمب يكػػكف معنػػي االسػػـ يعجػػؿ السػػمب كيسػ ع الغنيمػػة كالنيػػب إشػػا ة إلػػي أف ممػػؾ أشػػكر‬
                                                ‫ك‬                ‫ك‬                      ‫ر‬
 ‫سػيحمؿ ثػػركة دمشػػؽ كالسػام ة. لػػذلؾ قػػاؿ عػػف أ الده ىاأنػذا كاا الد الػػذيف أعطػػانييـ الػرب آيػػات كعجالػػب ػػي‬
 ‫إس اليؿ يٖ : ٖ كيحاؼ ليذا أنو ىك نفسو سار حا يان عريانان لمدة ّ سنكات كنبكة عف سبي مصر كككشن‬                       ‫ر‬
                                                                                          ‫ػر‬
 ‫يكػػذا كػػانكا يفعمػػكف بااسػ م حتػػي إذا سػػدلو أحػػد لمػػاذا أنػػت عريػػاف ؟ يقػػكؿ ىكػػذا سػػيحدث لممص ػرييف الػػذيف‬
                             ‫ز‬     ‫يتزك‬
 ‫تريدكف االتكاؿ عمييـ كىكذا عمؿ ا مم ىكشم إذ طمب منو أف ج مف انية كطمب مف حزقيػاؿ أف ينػاـ‬
                                            ‫عمي جنبو عدة أياـ. كأيحان سمي إشعياء زكجتو النبية.‬
                          ‫و‬              ‫عر ر‬
 ‫ْ- كاف مثقفان ثقا ة عاليةن ك.البية كتاباتو ذات أسمكب ش ل الم ذك مستكم عاؿ. كنجد دعكتو لمنبػكة ػي ص‬
                                                                                                               ‫ر‬
                                                                                         ‫ٔ إذ أم السيد المسيا ي مجده.‬
                                                                                ‫ر‬
 ‫ٓ- يقاؿ ي الد اسات الحديثة أف ىناؾ ّ كتاب أك كاتبيف عمي ااقؿ لسفر إشعياء. كأف مف كتب اإلصحاحات‬
      ‫ر‬
 ‫يَْ - ٔٔ .ير مف كتب اإلصحاحات ااكلي الختالؼ ااسمكب كطريقة الكتابة. كأصحاب ىذه اآل اء بنك‬
                                 ‫ر‬                                                          ‫ر‬
 ‫ا ت احاتيـ ىذه بناء عمي استحالة أف يػذكر إشػعياء اسػـ كػكرش صػ احة يص ْْن ْٓ قبػؿ أف يكلػد كػكرش‬
                                                                                                                ‫ر‬
                                                                                 ‫بعش ات السنيف. كنرد عمي ذلؾ باآلتي :‬
                                                     ‫أ- لـ يقؿ أباء الييكد بيذا أبدان كالسبعينية نسبت السفر لكاحد قط.‬
                                               ‫ػالرك‬
 ‫ب- ال نسػػتبعد أف يتنبػػد إشػػعياء باسػػـ كػػكرش قبػػؿ أف يكلػػد كػػكرش ػ ح القػػدس ىػػك الػػذم أليمػػو. كالكتػػاب كمػػو‬
         ‫ان‬                           ‫ر‬                                         ‫ػؤر‬
 ‫مػػكحي بػػو مػػف ا . كيكس ػيفكس المػ خ الييػػكدم قػػاؿ أف كػػكرش نفسػػو حػػيف أم ىػػذه النبػػكة أصػػدر أم ػر ببنػػاء‬
                                                  ‫الييكؿ يعز ُ : ُ-ّ يؿ سينخدع ممؾ ذكي مثؿ ككرش بيذا.‬


‫62‬
                                                 ‫ضفر إشعياء (هقذهة إشعياء)‬


                                                                          ‫ج- تكجد اصطالحات مشتركة ي كؿ السفر.‬
          ‫ر‬                ‫ا‬                                ‫ا‬
 ‫د- أستطاع الدارسكف لشعر شكسبير أف يحػددكا مرحػؿ مختمفػة لشكسػبير تػدؿ عمػي مرحػؿ تطػكر تفكيػ ه مػم أنػو‬
 ‫ر‬
 ‫كتب خالؿ ِٓ سنةن بينما ظؿ إشعياء يكتب لمدة َٔ سنةنك مف الطبيعي أف يتغير أسمكبو خالليا يي ت ة‬
                                                                                                                   ‫طكيمة.‬
 ‫ق- ىناؾ حادثة ي الكتاب المقدس مشابية لذكر أسـ ككرش قبؿ مكلده قد تنبد أحػد اانبيػاء باسػـ يكشػيا الممػؾ‬
                                                          ‫الصالا قبؿ مكلده ب ََّ سنة ي ُ مؿ ُّ : ُن ِ .‬
 ‫ك- أستخدـ العيد الجديد حكالي َٗ آية مف إشػعياء نسػبيا كميػا إلشػعياء كلػيس لكتػاب آخػريف. إال أف المعانػديف‬
 ‫ردكا عمػػي ىػػذا بػػدف قػػالكا أف كػػؿ مػػف كتػػب ىػػذا السػػفر اسػػميـ إشػػعياء كسػػمكىـ إشػػعياء ااكؿ كاشػػعياء الثػػاني‬
                  ‫ت‬
                                         ‫كاشعياء الثالث. ككاحا أف ىذا مجرد عناد ال معني لو إال إنكار النبكة.‬              ‫ت‬
‫ان‬
‫ٔ- كػػاف إشػػعياء مػػف نسػػؿ ممػػككي يػػك ابػػف أمػػكص أخػػك أمصػػيا أبػػك عزيػػا الممػػؾ كلػػذلؾ كػػاف دخكلػػو لمقصػػر أمػر‬
                                                                                                                       ‫سيالن.‬
                                                       ‫ك‬
 ‫ٕ- كانت نصيحة إشعياء عدـ التحالؼ ال مم مصر ال مم أشكر ي يما قكل سياسية كثنية ستجر الػبالد لمكثنيػة‬
                                                                           ‫ػر‬    ‫ر‬
 ‫باإلحػػا ة العتمػػاد ييػػكذا عمػػي ذ اع بشػ م كمػػم ىػػذا أرسػػؿ احػػاز لتغمػػث السػػر ممػػؾ أشػػكر لينقػػذه مػػف يػػد‬
                                   ‫ر‬                                                                      ‫ر‬
 ‫إس اليؿ كسكريا. كقدـ لو ما ػي الييكػؿ ك عػالن سػانده ممػؾ أشػكر ثػـ إحتقػ ه يمػا بعػد كلػـ يسػانده يِ أم ِٖ :‬
                                                                                                     ‫َِن ُِ‬
                                                                         ‫ر‬
 ‫ٖ- كاف إشعياء ذك نفس منكس ة كقمب منسحؽ ئ :ٓ " كيؿ لي أنا إنساف نجػس الشػفتيف " ككانػت أحشػاؤه تػلف‬
                                            ‫عمي بني شعبو يُِ :ّ بؿ كعمي اامـ كعمي أعدالو شابو المسيا.‬
                                                                                    ‫أ- تشمؿ نبكات إشعياء عدة مكاحيم:‬
                                      ‫ب- نبكات عف مجيء المسيا‬                       ‫ر‬
                                                                                    ‫أ- مجد ااياـ ااخي ة‬
                                            ‫د- تعاليـ كتعزيات ركحية‬              ‫ر‬
                                                                                 ‫ج- نبكات عف أمـ كثي ة‬
                            ‫ك- الدعكة لمتكبة كتعزية ااتقياء.‬              ‫ق- إطالع الييكد عمي شركر‬
                                                                         ‫ىـ‬
                                                    ‫ز- تدكيد مجيء المسيا كعمي المؤمنيف االنتظار.‬
                          ‫ػر‬
 ‫َُ- يشمؿ ىػذا السػفر ٔٔ إصػحاحان كمػم أف تقسػيـ الكتػاب إلصػحاحات ىػك عمػؿ بش م إال أننػا نالحػظ أف يػد‬
              ‫ر‬
 ‫ا امتػػدت ليػػذا العمػػؿ كأصػػبا سػػفر إشػػعياء بإصػػحاحاتو اؿ ٔٔ يمثػػؿ الكتػػاب المقػػدس بدسػػفا ه اؿ ٔٔن بػػؿ‬
 ‫يمكػػف تقسػػيـ السػػفر إلػػي قسػػميف األوؿ ّٗ إصػػحاح ي= عػػدد أسػػفار العيػػد القػػديـ كىػػك يعػػالج حالػػة الشػػعب‬
                                                                                                             ‫الماحية .‬
        ‫الثاني ِٕ إصحاح ي= عدد أسفار العيد الجديد كتعالج سقكط اإلنساف ااكؿ كمجيء السيد المسيا.‬
                                                                                ‫ر‬
                                              ‫اإلصحاحات ُ- ّٗ تؤكد ك اىية ا لمخطية كتدديب الخطاة العاصيف‬
                                    ‫اإلصحاحات َْ- ٔٔ تعمف خالص ا العجيب لمخطاة مف كؿ الشعكب كاامـ‬
                          ‫از‬
 ‫ك اإلصحاحات مف َْ - ٓٓ يندر أف نجػد ييػا آيػة ال نسػتطيم أف نبػدأ بيػا كػر ة عػف المسػيا كمػا حػدث ػي‬
                                                                                           ‫قصة يمبس كالخصي الحبشي.‬



‫72‬
                                            ‫ضفر إشعياء (هقذهة إشعياء)‬


                  ‫ر‬                                        ‫ر‬
     ‫ُُ- ي ص ِْ نسمم عف عبد الربن تا ة نسمم أنو عبد مختار كمكحم سركر لمرب كتا ة نسمم أنو عبد‬
                 ‫ر‬
         ‫أصـ ك.ير أميف. ااكؿ يتكمـ عف المسيا آدـ الثاني. كالثاني يتكمـ عف آدـ ااكؿ أك شعب إس اليؿ الذم‬
                                                             ‫حطمتو الخطية جاء السيد المسيا ليحطـ سمطانيا.‬



                                  ‫هلىك يهىرا هي عسيا إلي ضبي بابل‬
                        ‫ضبي‬    ‫صذ‬           ‫يهىياقين‬
                                   ‫يهىياكيي‬          ‫يىشيا يهىأحاز‬       ‫هٌطي‬    ‫حسقيا‬   ‫أحاز‬   ‫يىثام‬   ‫عسيا‬
                        ‫بابل‬   ‫قيا‬            ‫66‬
                                    ‫6 ̸ 4‬             ‫6 ̸ 4‬   ‫61‬          ‫22‬      ‫75‬     ‫16‬      ‫16‬      ‫52‬
                               ‫66‬
                   ‫ق.م.‬
                           ‫572 162‬                                                                         ‫275‬
                                                     ‫601‬

                                                                                ‫شىر‬

                                    ‫بابل‬

                ‫الفرش‬
                  ‫112 ق.م.‬




                                                   ‫الممالؾ العظمى في التاريخ والتي ليا تأثير عمى شعب اهلل:‬
     ‫ُ- ظمت أشكر ىي المتسمطة حتم قامت دكلة بابؿ سنة َٔٔ ؽ.ـ. ينبكخذ نصر ك ي ىذه المدة بدأت .زكات‬
                               ‫ٌ‬
                                                                                     ‫بابؿ لييكذا.‬
                                           ‫ِ - سقطت بابؿ كقامت دكلة الفرس بقيادة ككرش الممؾ سنة ّٔٓ ؽ.ـ.‬




‫82‬
                             ‫ضفر إشعياء (هقذهة إشعياء)‬

                            ‫حصار‬          ‫ىوشع بف‬
                                                          ‫فتر‬
                                                          ‫ة‬          ‫فقح بف رمميا‬
         ‫ر‬
      ‫سبي أشور إلس ائيؿ‬      ‫أشور‬             ‫إيمة‬
                                                          ‫ر‬
                                                         ‫ثو ات‬        ‫ٕٓ سنة‬
                              ‫ٖ‬                ‫ٜ‬
         ‫ر‬
      ‫نياية مممكة إس ائيؿ‬
                                                                                              ‫ر‬
                                                                                           ‫مممكة إس ائيؿ‬
            ‫( مممكة العشر‬
     ‫ة أسباط)‬




           ‫منسى‬                   ‫حزقيا‬                   ‫أحاز‬           ‫يوثاـ‬               ‫عزيا‬
            ‫٘٘‬                      ‫ٜٕ‬                    ‫ٙٔ‬              ‫ٙٔ‬                 ‫ٕ٘‬
                                                                                                  ‫مممكة ييوذا‬




                                  ‫سنحاريب حاصر‬       ‫شممنآصر الممؾ‬
                                                            ‫ّ‬
                                     ‫أورشميـ‬            ‫الذي قاـ‬
                               ‫قتمو أبناه في ىيكؿ‬
              ‫أسر حدوف‬                                  ‫إسر‬
                                                     ‫بسبي ائيؿ‬                      ‫تغمث فبلسر‬
                                      ‫نسروخ‬
                                                                                                 ‫مممكة أشور‬




                                              ‫ر‬
                 ‫عبلقة مموؾ إس ائيؿ وييوذا وأشور في تمؾ الفتر‬




‫92‬
                                                    ‫ضفر إشعياء (األصحاح األول)‬



                         ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                                        ‫اإلصحاح األوؿ‬

 ‫ىدؼ إشعياء ىك الكشؼ عف إنجيؿ الخالص أك أف تتمتم البشرية بالمخمص لػذلؾ يبػدأ بكشػؼ مػدم مػا كصػمت‬
 ‫إليو البشرية مف ساد كخالؿ سفر إشعياء يقكؿ الكحي أف كؿ اامـ يمصر كأشكر... الخ استحقت التدديػب. إذان‬
                                       ‫ال خالص إال بالتدخؿ اإلليي كىك تا باب الرجاء بالمخمص اآلتي:‬


   ‫ُ ْ َ َ ْ َ َ ْ ِ ُ َ ِ ر َ َ َ ُ َ َ ُ َ ػم َ ِ َي ِ ُ ّْ ي َ ُ َ َ َ َ َ ِ ْ ِي‬
 ‫آية (ٔ):- "ٔرؤيا إِشعياء بف آموص، الَّتػي َآىػا عمَػى ييػوذا وأُورش ِيـ، فػي أ َّػاـ عزَّػا ويوثَػاـ وآحػاز وحزق َّػا‬
                                                                                                              ‫ُ ِ َُ َ‬
                                                                                                          ‫ممُوؾ ييوذا: "‬
                               ‫أ‬
 ‫لفظػػة رؤيػػا = المشػػاىدة العقميػػة أك اإلعالنػػات اإللييػػة كىػػك ػػي حالػػة يقظػػة اانبيػػاء ركا اامػػكر المسػػتقبمة كػػدنيـ‬
                                                                                                                      ‫ُ َْ‬
                ‫ر‬                                                                                            ‫ػكر‬
 ‫نظػػركا إلػػي صػ ىا كىػػـ ال يعر ػػكف بعػػدىا الزمنػػين أم متػػي سػػتحدث مثممػػا قػػاؿ إشػػعياء "ىػػا العػػذ اء تحبػػؿ..."‬
     ‫ا‬                                                                                  ‫ذكر‬
 ‫كحػػدث ىػػذا بعػػد ََٕ سػػنة كلكنػػو ىػػا كدنمػػا ىػػي أمػػاـ عينيػػو. كالرؤيػػا .يػػر الحمػػـن الرؤيػػا يكػػكف ييػػا الرلػػي‬
                    ‫ػر‬            ‫ا‬                                       ‫ا‬
 ‫مسػػتيقظان كلكنيػػا حالػػة ركحيػػة تعمػػؿ ييػػا النعمػػة إلزلػػة العكالػػؽ. لػػذلؾ يسػػمي النبػػي "رلػػي" يػػك يػ م مػػا يػػتكمـ بػػو‬
                                                                                   ‫كيتنبد بو يعد ِْ : ْ لذلؾ يتكمـ بتدكيد.‬


                          ‫ِ‬                                 ‫ِ ْ َ ِ َي َ َّ َ َ ُ َ ْ ِ َي َ ْ ُ‬
 ‫آية (ٕ):- "ٕاسمعي أ َّتُيا السػماوات وأَصػغي أ َّتُيػا األَرض، ألَف الػرب يػتَكمَّـ: «رَّيػت بنػيف ونشػأْتُيـ، أَمػا ىػـ‬
 ‫َّ َّ َّ َ َ ُ َ ب ْ ُ َ َ َ َ َّ ُ ْ َّ ُ ْ‬
                                                                                                            ‫فَعصوا عمَي. "‬
                                                                                                                ‫َ َ ْ َ َّ‬
                                        ‫ػكر‬
 ‫ييا تكبيخ لمشػعب ك ػي لغػة شػعرية يشػيد السػمكات التػي شػيدت ج ىـ كاارض التػي لعنػت. كالسػماء قػد تكػكف‬
                     ‫َبْ ُ َِ َ‬
 ‫الماللكة أك الطبيعة الجامدة كاارض قد تككف باقي الشعكب أك الطبيعة الجامدة. رَّيت بنيف = يكشؼ ييا عف‬
               ‫ك‬                                 ‫ر‬
 ‫أبكتو لعميـ يتكبكفن يك لـ يعامميـ حسب خطيتيـ بؿ عاىـ ي محبة كأمف ليـ حياتيـ كدبناء. ال شيء يحزف‬
                                    ‫ٌ‬
                                                                           ‫ك‬
                                                                       ‫نفس ااب سكم شمو ي تربية أ الده.‬
                                         ‫ْ ُ َ ْ ِ ُ ِ َ ُ َ ْ ِ َ ُ ِ ْ َ َ ِ ِ ِ َّ ْ رِ ُ‬
            ‫آية (ٖ):- "ٖاَلثَّور يعرؼ قَانيو والحمار معمَؼ صاحبو، أَما إِس َائيؿ فَبلَ يعرؼ. شعبي الَ يفيـ»."‬
                ‫َْ َُ‬
                         ‫َ ْ ِ ُ َ ِْ‬
                             ‫ر‬        ‫ز‬
 ‫ىنا م أف الحيكانات صارت أحكـ منيـ يي تعرؼ ما ينفعيا كبالغري ة تسير ك اء صاحبيا. كلكف الخطية ىػي‬       ‫نر‬
     ‫أسكأ أنكاع الجيؿ يي تسقط اإلنساف لدرجة أقؿ مف الحيكافن كىذا قيؿ عف مف سبؽ ا كأسماىـ إبني البكر.‬


             ‫َّ ّْ ْ ِ ُ ْ ِ ِ َ َ ُ‬         ‫َ ْ ٌ ل َّ ِ ْ َ ِ َ ِ َّ ْ ِ ِ ِ ِ ِ َ ْ ِ ِ م‬
 ‫آيػػة (ٗ):- "ٗويػػؿ ِؤلُمػػة الخاطئػػة، الشػػعب الثَّقيػػؿ اإل ثْػػـ، نسػػؿ فَػػاعِي الشػػر، أَوالَد مفسػػديف تَركػػوا الػػرب،‬
  ‫َّ َّ‬
                                                                                   ‫رٍ‬            ‫ْ َ ُ ِ د ِ ْ رِ َ ْ ُّ‬
                                                                                ‫استَيانوا بقُ ُّوس إِس َائيؿ، ارتَدوا إِلَى و َاء. "‬
                                                                                       ‫َ‬
                                   ‫ْ ِ ُْ ِ ِ َ‬                                                                        ‫ِ ِ ِ ِ‬
 ‫الثَّقيػػؿ اإل ثْػػـ = الخطيػػة حمػػؿ ثقيػػؿ كىػػـ خطايػػاىـ قػػد ازدادت جػػدان. أَوالَد مفسػػديف = أم يعممػػكف .يػ ىـ الشػػر.‬
           ‫ػر‬
 ‫قُ ُّوس إِس َائيؿ = جاءت ىذه العبا ة ي ىذا السفر نحك َّ م ة كلػـ تػرد ػي سػالر أسػفار الكتػاب المقػدس سػكم‬
                                                       ‫ر‬                                  ‫ر‬                        ‫د ِ ْ رِ َ‬
                                                                                                       ‫ار‬      ‫ر‬
                                                                   ‫ٓ م ات كتكر ىا إثبات أف إشعياء ىك كاتب السفر كمو.‬


‫03‬
                                                  ‫ضفر إشعياء (األصحاح األول)‬



 ‫ِ ْ ْ َِ‬          ‫ِ ِ‬          ‫ُّ‬          ‫ِ‬        ‫ْ َ ُ َ َ َ َ ً ُ ُّ‬
                  ‫َّأ َ ِ ٌ َ ُ ْ َ ْ َ ٌ‬
 ‫تَزدادوف زيغانػا كػؿ الػرْس مػريض، وكػؿ القمػب سػقيـ. ٙمػف أَسػفؿ‬              ‫اآليات (٘-ٙ):- "٘عمَى ـ تُضربوف بعد؟‬
                                                                                 ‫َ َ َُْ َ َُْ‬
           ‫ي ْ ِ َّ ْ ِ‬                                                                        ‫َّأ ِ ْ ِ ِ ِ‬     ‫ْ َِ‬
                                                                                ‫القَدـ إِلَى الرْس لَيس فيو صحة، بؿ جرح‬
                          ‫َ ْ َ ط َ َ ْ َ ٌ ِ َّ ٌ ْ ْ َ ْ َ ْ ْ َ ْ َ ْ‬
       ‫وأَحبا ٌ وضربة طَرية لَـ تُعصر ولَـ تُعصب ولَـ تُمَ َّف بالزيت. "‬        ‫َّ ٌ َ ْ ُ ْ ٌ‬       ‫َ‬
                   ‫ر‬
 ‫ا يحػػرب بكاسػػطة كسػػالؿ متعػػددة ليجػػذب شػػعبو لمتكبػػة. كىنػػا ىػػك يحػػرب بكاسػػطة اامػػـ المجػػاك ة. ككػػانكا قػػبالن‬
        ‫يستفيدكف كيتكبكف كلكف اآلف تقست قمكبيـ يـ كالمريض الذم ال يرجي شفاؤه. " إني كؿ مف أحبو أؤدبو"‬
              ‫ك ار‬                          ‫ِ ِ‬
 ‫الرْس = إذان ال قكة عمي التدبير ال إ ادة ي عمؿ كصػايا ا . القمػب سػقيـ = إذان ال عاطفػة ال حػر ة حػب نحػك‬
                                                                                    ‫ك ر‬                                  ‫َّأ ِ‬
                                           ‫ْ َْ َ ٌ‬
                                                                             ‫ِ ْ ْ َِ‬
 ‫ا . كىػػذا ينطبػػؽ عمػػي الجميػػم. مػػف القَػػدـ إِلَػػى الػػرْس = أم مػػف أصػػغر ػػرد لمشػػعب إلػػي ال ػرليس حتػػي الكينػػة‬
                                                             ‫َّأ ِ‬

 ‫َ ْ َ ٌ ط ِ َّ ٌ ْ‬
 ‫كالقحػاة يقػػارف مػػم عػػب ُِ : ٓ-ُُ عمَػػى ـ تُضػػربوف بعػػد = صػػارت الحػربات بػػال الػػدة. ضػػربة َري ػة لَػػـ‬
                                                       ‫َ َ ْ َُ َ َْ ُ‬
            ‫ػرك‬                         ‫ا‬            ‫ر‬                          ‫ر‬
 ‫تُعصر = ق ح لػـ تنظػؼ بعػد. إشػا ة اف التدديػب لػـ يػدتي بثمػا ه كالخطيػة مازلػت ػييـ كػالقيا ػي الج ح يأثػار‬  ‫ػرك‬     ‫ْ َ‬
                                                                                             ‫الحربات . لَـ تُمَ َّف بالزي ِ‬
 ‫ْ ي ْ ِ َّ ْ ػت= كػاف ىػذا كاجػب الكينػة كخػداـ ا أف يشػرحكا لمشػعب كيقربػكه مػف ا كلكػف الكينػة‬
                                          ‫ا‬               ‫ػرك‬                 ‫َْ ط‬
 ‫ىػػـ أيح ػان .ػػارقيف ػػي خطايػػاىـأَحبػػا ٌ= كػػدمات كأثػػار جػ ح. صػػارت الجرحػػات قاتمػػة كنػػزؼ الػػدـ .يػػر متكقػػؼ‬
                                                                                          ‫ك‬
                                                  ‫كليس مف يتحرؾ لينقذ ال مف يقدـ زيت محبة ليميف الحربة القاسية.‬


   ‫ِ ُ ُ َ ِ َ ٌ ُ ُ ُ ْ ٌ ِ َّ ِ ْ ُ ُ ُ َ ُ َ ُ ػد ُ َ ِ َ ِ َ ٌ َ ْ ِ ِ‬
 ‫اآليػػات (ٚ-ٜ):- "ٚببلَدكػػـ خرب ػة. مػػدنكـ محرقَػة بالنػػار. أَرض ػكـ تَأْكمُيػػا غربػػاء قُػ َّامكـ، وىػػي خرب ػة كػػانقبلَب‬
                       ‫َ‬        ‫َ ْ‬           ‫َ‬            ‫ْ‬                    ‫ُ ْ ُ َ‬                ‫ْ‬
       ‫ْ ُ َ َ ِ َ ِ َ ِ ْ َ ُ ِ ْ َ ْ َ َ ِ َ ٍ ِ َ ْ ٍ َ َ ْ َ ٍ ِ َ ْ ٍ َ َ ِ َ ٍ ُ َ َ ػرٍ ْ َّ َ َّ ْ ُ ُ ِ ْ‬
 ‫الغرباء. ٛفَبقيت ابنة صييوف كمظمَّة في كرـ، كخيمة في مقثَػأَة، كمدينػة محاص َة. لَػوالَ أَف رب الجنػود أَبقَػى‬
                                  ‫ٜ‬


                                                                             ‫َ َ ِ َّ ً َ ِ ير ِ ْ َ ِ ْ َ َ ُ َ َ َ َ ْ َ َ ُ ور‬
                                                                         ‫لَنا بقية صغ َةً، لَصرنا مثؿ سدوـ وشابينا عم َةَ. "‬
                                                                                        ‫ِ ُ ُ ْ َ َِ ٌ‬
 ‫قػارف مػػم يتػػث ِٖ : ُٓ ببلَدكػػـ خربػة = قػػد يكػػكف ػػي ىػػذا إشػػا ة اف ىػػذه النبػكة كانػػت ػػي أيػػاـ أحػػاز. تَأْكمُيػػا‬
    ‫ُ َ‬                                                   ‫ر‬
                                                ‫ر‬                   ‫َ ِْ ِ ُْ ِ‬            ‫ر‬               ‫ر‬
 ‫غرباء قُ َّامكـ = إشا ة لمدم ذؿ إسػ اليؿ. كػانقبلَب الغربػاء = لػك كػاف جيػ انيـ ىػـ الػذيف أخػذكا البيػكت كالحقػكؿ‬
                                                                      ‫ََ‬                                           ‫َُ َ ُ د َ ُ ْ‬
                                                     ‫َْ ٍ‬       ‫ِ ٍ‬
 ‫لحفظكىػا كلكػػف الغربػػاء يحرقػكف كيػػدمركف كػػؿ شػػيء. المظَمَّػػة أو الخيمػػة = ىػػي كقتيػػةن كتكجػد كحػػدىا بػػال بيػػكت‬
                                                      ‫َ‬
                                                                        ‫ْ ٍ‬
 ‫حكليان إذا ىي مكشك ة بعد أف خرب ما حكليػا. مقثَػأَة = حقػؿ قثػاء أم أف الخيمػة مكشػك ة ػي ىػذا الحقػؿ كمػا‬
                                                                             ‫َ‬
 ‫كانػػت أكرشػػميـ أمػػاـ طالبييػػا كىػػذا حػػدث عػالن ػػي أيػػاـ .ػػزكة سػػنحا ريػػب إذ أحػػرؽ ْٔ مدينػػة مػػف ييػػكذا كحاصػػر‬
                                                                                        ‫أكرشميـ نفسيا بعد ذلؾ.‬
  ‫ػر‬                                     ‫ػك ت‬                  ‫ػك‬                                  ‫َ ِ َّ ً َ ِ ير‬
 ‫بقية صغ َةً = مف رحمة ا أنو يبقي بقية مثػؿ ن ح كلػكط ككالػب كيش ع كايميػا أيػاـ أخػاب مػف ىػذه البقيػة تخ ج‬
 ‫أمة جديدة. ا ال ينسي اامناء كسط الحرباتن كبسببيـ ال يحطـ كؿ الشعب الفاسػد. كىنػا يػذكر إشػعياء اكؿ‬
                                                                            ‫ر‬                               ‫ر‬
                                       ‫م ة كممة البقية التي أشتير بيا سف ه كأقتبسيا منو بكلس الرسكؿ ي رك ٗ : ِٗ‬


                        ‫َ ِ َ ِ ِ َ َ َ ْ َ َ ُ ور‬          ‫ِ ْ َ ُ َ َ َّ ّْ َ َ َ ُ َ ْ ُ‬
                    ‫آية (ٓٔ):- "ٓٔاسمعوا كبلَـ الرب يا قُضاةَ سدوـ أَصغوا إِلَى شريعة إِلينا يا شعب عم َةَ: "‬
                                                                                            ‫ْ َ َ ُ ور‬
                                                             ‫قُضاةَ سدوـ وشعب عم َةَ = يـ شابيكىـ ي سادىـ.‬‫َ َُ َ‬
    ‫َّ َ ٍ‬
 ‫اآليات (ٔٔ-٘ٔ):- " « ِماذا ِػي كثْ َةُ ذبػائحكـ، يقُػوؿ الػرب. اتَّخمػت مػف محرقَػات كبػاش وشػحـ مسػمنات،‬
               ‫ِ‬
           ‫َ ٍ َ َْ ُ َ‬
                            ‫ُ َّ ُّ َ ُ ِ ْ ْ ِ ِ‬
                                  ‫ُ َ‬       ‫ْ‬
                                                                        ‫ِِ‬
                                                                ‫ل َ َ ل َ ػر َ َ ُ ْ َ‬
                                                                                             ‫ٔٔ‬

                 ‫ِ‬        ‫ِ‬                 ‫ِ‬
 ‫وبدـ عجوؿ وخرفَاف وتُيوس مػا أُسػر. ٕٔحينمػا تَػأْتُوف ِتَظيػروا أَمػامي، مػف طمَػب ىػذا مػف أَيػديكـ أَف تَدوسػوا‬
    ‫َ ْ َ َ َ ْ ْ ُْ ْ ُ ُ‬                     ‫َ ل َُْ َ‬                 ‫ََ‬
                                                                            ‫ِ‬    ‫َ ِ َ ِ ُ ُ َ ِ ْ ٍ َ ُ ٍ َ َ ُّ‬
  ‫َ ِ ْ ِ َ ٍ َ ِ ٍ ْ َ ُ ُ ُ َ َ ْ رَ ٌ ل َأ ُ َّ ْ ِ َ َّ ْ ُ َ ِ َ ُ ْ َ ْ َ ِ ْ ُ‬
 ‫د ِي؟ ٖٔالَ تَعػودوا تَػأْتُوف بتَقدمػة باطمَػة. البخػور ىػو مك َىػة ِػي. رْس الشػير والسػبت ونػداء المحفػؿ. لَسػػت‬
                                                                                                      ‫ُ ُ‬        ‫ُ ور‬

‫13‬
                                                      ‫ضفر إشعياء (األصحاح األول)‬


 ‫ِ َ‬                           ‫ِ‬                  ‫ْ ُُ َ َ َْ ِ‬                                     ‫ِ ُ ِ َ َ َِْ َ‬
 ‫أُطيؽ اإل ثْـ واالعتكاؼ. ٗٔرؤوس شيوركـ وأَعيادكـ بغضتْيا نفسي. صارت عمَي ثقػبلً. مِمػت حممَيػا. ٘ٔفَحػيف‬
             ‫َ َ ْ َ َّ ْ َ م ْ ُ َ ْ َ‬                ‫َ‬      ‫ُ ُ ُ ُ ُ ُِْ َ َ ْ َ‬
                                                ‫ِ‬                   ‫ْ ُ ط َ ْ ِ َ ُ ْ ْ ُ َ ْ َ َّ َ ْ ُ ْ َ ِ ْ َ ْ ُ َّ‬
                              ‫تَبس ُوف أَيديكـ أَستُر عيني عنكـ، واف كثَّرتُـ الصبلَةَ الَ أَسم ُ. أَيديكـ مآلنة دما. "‬
                                  ‫ْ َع ْ ُ ْ َ َ ٌ َ ً‬
 ‫ىنا يياجـ النبي العبادة المظيرية يـ يقدمكف الذبالا كىـ مصريف عمي خطاياىـ. ييتمػكف بكػالـ النػاس كقمػكبيـ‬
 ‫بعيػػدة عػػف ا ن لػػذلؾ يقػػكؿ ا ىنػػا ذبػػالحكـ ال يقػػؿ ذبػػالحم تَدوس ػوا د ِي = كػػانكا يكثػػركف مػػف دخػػكؿ الييكػػؿ‬
                                          ‫ُ ُ ُ ور‬                      ‫ك‬
       ‫ك‬                                                                 ‫ِ‬
 ‫لتقديـ ذبالحيـ كىـ ي خطاياىـ بال تكبة. أَيديكـ مآلنة دما = مف القتؿ كظمـ المساكيف. ككانكا يعبركف أ الدىػـ‬
                                                         ‫ْ ُْ َ ٌَ َ ً‬
               ‫أ‬                                                                       ‫ر‬
 ‫ي النار كيظممكف الفق اء كيستكلكف عمي مػا عنػدىـ. لػذلؾ ػا ىنػا حػيف يقػكؿ ذبػالحكـ كدنػو يتبػر ممػا يقدمكنػو‬
     ‫بؿ منيـ ىـ شخصيان. كىذا الكالـ قد يناسب عصر حزقيا كعزيا حيث سادت العبادة المظيرية خك ان مف الممؾ.‬


                                  ‫َ ْ ْ ِ َ َّ َال ُ ْ ِ ْ َ ِ َ ْ َ َّ ُ َ ْ ِ ْ ِ َّ ّْ‬                            ‫ِْ ِ‬
                              ‫آية (ٙٔ):- "ٙٔاغتَسمُوا. تَنقَّوا. اعزلُوا شر أَفْع ِكـ مف أَماـ عيني. كفُّوا عف فعؿ الشر. "‬
                                                      ‫ر‬                                ‫ر‬                                                 ‫ِْ ِ‬
 ‫اغتَسػػػمُوا = أم تطي ػػركا م ػػف أعم ػػالكـ الشػ ػري ة كتنقػ ػكا كنح ػػف نغتس ػػؿ مػػ ة بالمعمكدي ػػة ث ػػـ بالتكب ػػة كم ػػا يعط ػػي ق ػػكة‬
 ‫لممعمكدية كالتكبػة ىػك دـ السػيد المسػيا ".سػمكا ثيػابيـ ػي دـ الخػركؼ" "أ.سػمني ػدبيض أكثػر مػف الػثمج" كطبعػا‬
                                                                  ‫ر‬
 ‫م كالتطيي ات النامكسية بؿ يقصد التكبة أم قطم كػؿ عالقػة مػم الخطيػة يػذا ىػك‬‫ىناال يقصد ا الغسؿ الظاىر‬
                                                                                                       ‫الطريؽ الكحيد لمشركة مم ا .‬

             ‫ِ‬
          ‫آية (ٚٔ):- "ٚٔتَعمَّموا فَعؿ الخير. اطمُبوا الح َّ. انصفُوا المظمُوـ. اقْضوا ِميتيـ. حاموا عف األَرممَة. "‬
                ‫َ ُ َِ َْ‬
                                 ‫ُ لْ ِ ِ‬
                                    ‫َ‬           ‫َْ ْ َ‬
                                                             ‫ْ ؽ ْ ِ‬
                                                                     ‫َ‬     ‫َ ُ ْ َ ْ َِْ ْ ُ‬
  ‫ػر‬                                                             ‫ز‬
 ‫سمعنا ي آية ئُ عف التكبة السمبية أم اعت اؿ الشر كىنا نسمم عف التكبػة اإليجابيػة أم عػؿ البػر كىنػا ن م‬
                                                                                                                ‫سمة السيد المسيا ينا.‬


 ‫َ َّ َ َ َ ْ َ ُ َّ ُّ ْ َ َ ْ َ َ ُ ْ َ ْ ِ ْ ِ ِ ْ َ ُّ َ ْ ِ ْ َ َ ْ َ ْ ػر َ َ الػد ِ ّْ‬
 ‫آية (ٛٔ):- "ٛٔىمُـ نتَحاجج، يقُوؿ الرب. إِف كانت خطَاياكـ كالقرمز تَبيض كالثَّمج. إِف كانت حم َاء ك ُّودي‬
                                                                                               ‫ِ َ ُّ ِ‬
                                                                                            ‫تَصير كالصوؼ. "‬
                                                                                                      ‫ُ‬
 ‫آية جميمة تعبر عف الصفا الكمي كالسيد المسيا قاؿ "تعالكا إلي يا جميم المتعبيف كالثقيمي ااحماؿ كأنا أريحكـ"‬
                                               ‫ٌ‬
 ‫ىنا الرب كقاض كقد نزؿ عف كرسيو كجمس بجانب المذنب كأخذ يكممو بالمطؼ كيظير لو عظمة ذنبو كيحرحو‬
                    ‫نر‬                                     ‫ر‬             ‫ر‬
 ‫عمي اإلصالح كيعده بالغف اف التاـ كالب اءة بشرط أف يعده بدف ال يعكد يخطيء. ىنا م شػكؽ ا نحػك خػالص‬
                 ‫ا‬                                                              ‫ك‬
 ‫كؿ إنسػافن ىػك يطمػب المصػالحة ال يكاجػو العنػاد بالعنػادن إنمػا يسػكب زيتػان مرطبػان عمػي الجرحػات. عظيمػة ىػي‬
                                                                    ‫قكة التكبة التي تنقي نصير كالثمج ي بياحنا.‬
               ‫ر‬
        ‫ىمُـ نتَحاجج = تعالكا نتجادؿ بالحجةن ا يكد لك اقتنعنا بخطيتنا كأقررنا بيا كندتي طالبيف الغف اف يغفر.‬
                                                                                                ‫َ َّ َ َ َ ْ‬

          ‫َّ ْ ْ َ َ ِ َّ ْ ِ‬                           ‫ْ ِْ ْ َ َِ ْ ْ ُ َ ََْ ْ ِ‬
  ‫اآليات (ٜٔ-ٕٓ):- "ٜٔإِف شئتُـ وسمعتُـ تَػأْكمُوف خيػر األَرض. ٕٓواف أَبيػتُـ وتَمػردتُـ تُؤكمُػوف بالسػيؼ». ألَف‬
   ‫َّ‬                          ‫َِ ْ َ ْ ْ َ َ ْ‬
                                                                                                       ‫فَـ الرب تَكمَّـ. "‬
                                                                                                          ‫َ َّ ّْ َ َ‬
 ‫قػػارف مػػم يال ِٔن تػػث ِٖ : ُٓ ىنػػا يحػػعنا ا أمػػاـ حريػػة االختيػػار كا ػػي العيػػد القػػديـ كػػاف يعطػػي كعػػكدان‬
                                                                                   ‫مادية كرمز لمبركات الركحية ي العيد الجديد.‬



‫23‬
                                               ‫ضفر إشعياء (األصحاح األول)‬


        ‫َ ْ ِ َ‬            ‫َ ْ َ َ َ ِ ْ ْ َ ُ ِ َ ُ زِ َ ً َ َ ً َ َ َ ْ َ ْ ُ َ ِ ُ ِ َ َ َّ‬
     ‫آية (ٕٔ):- "ٕٔكيؼ صارت القَرية األَمينة َانية مآلنة حقِّا. كاف العدؿ يبيت فييا، وأَما اآلف فَالقَاتمُوف. "‬
 ‫َانية = ىناؾ زني جسػدم كزنػي ركحػي أم االنفصػاؿ عػف ا كتركػو لنسػير ك اء خطايػا أك ك اء آليػة أخ م كيػا‬
       ‫ػر‬            ‫ر‬                ‫ر‬                                                                    ‫زِ َ ً‬
                                   ‫ْ ِ َ‬                ‫ز‬         ‫ِ‬
                                                                ‫َ َ ْ َ ْ ُ َِ ُ َ‬
                                  ‫لألسؼ بعد أف كانت مآلنة حقان كاف العدؿ يبيت فييا صارت انية يممؤىا القَاتمُوف.‬


                                                     ‫َ ِ ْ ُ ًَ ِ ٍ‬          ‫ِ ِ‬
                                                  ‫آية (ٕٕ):- "ٕٕصارت ف َّتُؾ َغبلً وخمرؾ مغشوشة بماء. "‬
                                                       ‫َ‬        ‫َ َ ْ ض زَ َ ْ ُ َ‬
        ‫ر‬                                                                                            ‫ِ‬
 ‫الفضة = تشير لمكنكز التي أكدعيا ا ي نفس اإلنساف يالكصايا كتقػكم ا كاإليمػاف كالمحبػة كالطيػا ة أم كػؿ‬
                                                                                               ‫زَ‬
  ‫الكزنات الركحية َغبلً = رمز لشكميات العبػادة كدخػكؿ حكمػة العػالـ البشػرية لحيػاة اإلنسػاف. كالفحػة رمػز لكممػة‬
                       ‫ا يمز ُِ كاإلنساف الشكمي ال يحمؿ كممة ا ي داخمو يحيا بيا بؿ يرددىا دكف تنفيذ.‬
                                                               ‫ْ ُ ًَ ِ ٍ‬                        ‫لمفر‬
 ‫الخمر= يشير ح الركحي. والخمر المغشوشة بماء = ماء العالـ كلذاتو التي مف يشػرب منيػا يعطػش. كطبعػان‬
                                                                 ‫َ‬          ‫َ َ ُْ َ‬                        ‫َْ‬
                               ‫ر‬     ‫ر‬                    ‫ر‬
 ‫كؿ مف كانت عبادتو مظيرية لف يككف لو ح حقيقين بؿ ستككف أ احو أ اح عالمية مغشكشة خادعةن قمبو ال‬
                                                                                     ‫ر‬
                                                                             ‫يحمؿ حبان حقيقيانن إذان ىك بال ح حقيقي.‬

                                         ‫ِ‬       ‫ِ ُ ُّ ِ ٍ ِ‬                              ‫ِ‬
 ‫آية (ٖٕ):- "ٖٕرؤساؤؾ متَمردوف ولُغفَاء المُّصوص. كؿ واحػد مػنيـ يحػب الرشػوةَ ويتْب ُ العطايػا. الَ يقضػوف‬
 ‫َْ ُ َ‬        ‫ْ ُ ْ ُ ُّ َّ ْ َ َ َ َػع ْ َ َ َ‬      ‫َ‬       ‫ُ َ َ ُ ُ َ ّْ ُ َ َ َ ُ ُ‬
                                                                                     ‫ِ‬       ‫ِ‬                 ‫لْ ِ ِ‬
                                                                         ‫ِميتيـ، ودعوى األَرممَة الَ تَصؿ إِلَييـ. "‬
                                                                             ‫ُ ِْْ‬              ‫َْ‬      ‫َ َ َْ‬    ‫َ‬
                  ‫ك‬
 ‫لُغفَػػػاء = ىػػـ أص ػػدقاء المصػػكص. جم ػػم لغيػػؼ كىػػك م ػػف يدكػػؿ م ػػم المصػػكص كيحفػػظ ثي ػػابيـ ال يس ػرؽ معي ػػـ.‬
                                                                                                                 ‫َ ُ‬
                                                                                ‫ر‬
 ‫الرؤساء ىنا ليـ منظر الرلاسة كصك ة التقكل كالد اع عف الحعفاء كلكنيـ يتستركف عمي الظػالميف بسػبب حػب‬
                                                                                                                   ‫الرشكة.‬


 ‫ْ ِ ُ ِ ْ ُ َ َ ِ َ ْ ُِ ِ ْ‬                ‫ِ ّْ‬      ‫ل ػذل َ َ ُ َّ ّْ ُ َ ُّ ْ ُ ُ ِ َ ِ ُ ْ ػرِ َ‬
 ‫آيػػة (ٕٗ):- "ٕٗ ِػ ِؾ يقُػػوؿ السػػيد رب الجنػػود عزيػػز إِسػ َائيؿ: «آه إِنػػي أَسػػتَريح مػػف خصػػمائي وأَنػػتَقـ مػػف‬
                                                                                                                    ‫َْ ِ‬
                                                                                                                 ‫أَعدائي،"‬
                                                ‫ىنا م اشتياؽ ا لخالص اإلنساف كأف ا سينتقـ مف الشيطاف بقكة.‬         ‫نر‬

                             ‫ِ ِِ‬                                  ‫ِ‬           ‫ِ‬      ‫ُّ ِ‬
                           ‫آية (ٕ٘):- "ٕ٘وأَرد يدي عمَيؾ، وأُن ّْي َغمَؾ كأَنو بالبورؽ، وأَنز ُ كؿ قَصديرؾ،"‬
                                  ‫َ ْ َ َق زَ َ َّ ُ ِ ْ َ ْ َ ِ َ ْ ِع ُ َّ ْ‬         ‫َُ َ‬
                                    ‫الز‬                           ‫َْْ َ ِ‬
          ‫ىنا م أف ا يحرب لينقي كيؤدب. البورؽ= يتـ تنقية الفحة مف .ؿ بنار كبعض أنكاع اامالح.‬          ‫نر‬


 ‫َّ ِ َ ُ ِ ِ ِ َ َ ِ ْ َ َ َ ِ َ ْ َ ذل َ ْ َ ْ َ َ ِ َ َ ْ َ ْ ِ ْ ْ َ َ‬ ‫ِ ُ َ ِ َ ِ‬
 ‫آية (ٕٙ):- "ٕٙوأُعيد قُضاتَؾ كما في األَوؿ، ومشيريؾ كما في البداءة. بعد ِؾ تُدعيف مدينػة العػدؿ، القَريػة‬
                                                                             ‫َ‬             ‫َ‬
                                                                                                     ‫ِ ََ‬
                                                                                                  ‫األَمينة»."‬
                                                                                  ‫ر‬
 ‫ا يريد أف يعيد لننساف ك امتػو ااكلػي يكػكف كقػاض حكػيـ. كقػد تػـ ذلػؾ بعػد السػبي عػالن قػد أرسػؿ ا لشػعبو‬
                              ‫ر‬                                                    ‫ا‬
 ‫قحاة ك الة أتقياء مثؿ عزر كنحميا كزر بابؿ... الخ كلكف ىذا الكعد سيتـ بصك ة كاححة ي المسيا ككنيستو.‬‫ك‬


                                                               ‫ِ ْ َ ْ ُ ْ َ ِ ْ َ ؽ َ ِ ُ َ ِ ْ ِ ّْ‬
                                                            ‫آية (ٕٚ):- "ٕٚصييوف تُفدى بالح ّْ، وتَائبوىا بالبر. "‬



‫33‬
                                                                                                           ‫ضفر إشعياء (األصحاح األول)‬


                                                                 ‫ِ ْ َ ْ ُ ْ َ ِ ْ َ ّْ‬
 ‫الحػػؽ= ىػػك السػػيد المسػػيا. صػػييوف تُفػػدى بػػالحؽ = أم المسػػيا يفػػدم كنيسػػتو { بػػر المسػػيا = نمػػبس المسػػيا‬
                                                                                                                 ‫ْ َ ّْ‬
                                                                         ‫ليككف ىك برنا }. كقارف مم ياش ُٔ : َُ‬


                                                                                        ‫َ َ ُ ْ ُ ذ ِ ِ َ َ ْ ُ َ ِ َ ُ ُ َ َ ً َ ِ ُ َّ ّْ َ ْ َ ْ َ‬
                                                                                     ‫آية (ٕٛ):- "ٕٛوىبلَ ؾ الم ْنبيف والخطاة يكوف سواء، وتَاركو الرب يفنوف. "‬
                                                                                                                                                         ‫نر‬
                                                                                                                ‫ىنا م أف الفناء سيككف مصير مف ال يقبؿ الفداء.‬


        ‫ْ َ ْ ُ َ َ ْ َ ْ َ ِ َ ْ َ َّ ِ ِ ْ ْ ُ َ‬          ‫َ ِ ْ ْ ِ ْ ِْ‬
                                                             ‫ِ‬
    ‫الَّتي اشتَييتُموىا، وتُخزوف مف الجنات الَّتي اختَرتُموىا. "‬                     ‫َّ ُ ْ َ ْ َ‬
                                                            ‫آية (ٜٕ):- "ٜٕألَنيـ يخجمُوف مف أَشجار البطـ‬
                                                               ‫ُ‬      ‫َ‬
                                               ‫ْ َّ ِ‬       ‫ْ ِ ْ ِْ‬
                                                            ‫كػػانكا يقيمػػكف مػػذابحيـ تحػػت ظػػؿ أَشػػػجار الػػػبطـ‬
 ‫ن ك ػػي الجنػػػات = أم الحػػدالؽ. كالمعنػػي أف الشػػعب سيشػػعر‬
                                                    ‫َ‬          ‫ُ‬        ‫َ‬
           ‫بالخجؿ حيف يعمـ أف ىذه ااكثاف التي طالما عبدكىا لـ تستطم أف تخمصيـ مف الحربات التي أتت عمييـ.‬

                                                  ‫ٍ‬                                                                                                                                 ‫َ َ ْ ٍ‬      ‫َّ ُ ِ‬
                                    ‫ْ َ ُ َ َ َ َ َ َ َ َّ ْ َ َ َ ٌ‬
                                 ‫قَد ذبؿ ورقُيا، وكجنة لَيس لَيا ماء. "‬                                                                                                             ‫آية (ٖٓ):- "ٖٓألَنكـ تَصيروف كبطمة‬
                                                                                                                                                                                     ‫ُ َ‬       ‫ُ‬     ‫ْ‬
 ‫كاليبػاء الػذم تذريػو الػريا. الػذبكؿ كالجفػاؼ عالمػة تكقػؼ الحيػاة ػي‬                                                                                                                         ‫ر ر‬
                                                                                                                                                                                    ‫الصديؽ يككف كشج ة مثم ة كأما الخاط‬
  ‫ر‬
 ‫الجسد. كنالحظ أنو حينما ذكر البطمػة ػي آيػة يِٗ أسػتغميا ػي تشػبييو ىنػا. كلكػف المعنػي أف مػف يسػير ك اء‬
                                 ‫ر‬                        ‫ك‬      ‫ك‬       ‫ك‬
                           ‫ااكثاف يككف مثميا يبال عقؿ ال سمم ال نظر الحكاس ميت مثميا كشج ة بطـ‬
                ‫َ َ ِ ُ ْ ِ ُّ َ َ ً َ َ َ ُ َ َار َ ْ ِ ِ ِ ُ َ َ ً َ ْ َ َ ْ ُ ْ ِئ‬
            ‫آية (ٖٔ):- "ٖٔويصير القَوي مشاقَة وعممُو شرًا، فَيحتَرقَاف كبلَىما معا ولَيس مف يطف ُ. "‬
    ‫ذكر‬                         ‫َ ِ ُ ْ ِ ُّ‬
 ‫المشاقَة = ىي ما يبقي بعد مشط الكتاف كيصما إليقاد النار. يصير القَوي = أم الرؤساء الذيف تقدـ ىـ ي‬
                                                                                              ‫َ َ ً‬
       ‫ر‬                                                                                        ‫َ َ َ ُ َ رًا‬
 ‫عدد ئِ وعممُو ش َار = الشر يحػرؽ صػاحبو. كقػد يقصػد عممػو أم ااكثػاف التػي عممكىػا. كلكػف بنظػ ة عامػة‬
                           ‫ر‬
 ‫الشػػر يحػػرؽ صػػاحبو كيكػػكف ىػػالؾ الخطػػاة بكاسػػطة الشػػركر التػػي اشػػتيكىا كسػػعكا ك اءىػػا كمػػف يتػػرؾ ا اجػػؿ‬
                                          ‫ا ان‬
 ‫الماؿ. كبعد ما يناؿ الماؿ يجده تعبان كتجربة لبيتو كلنفسو. أك مػف يتبػم لػذات العػالـ كيجػدىا مػرر كلػيس ييػا لػذة‬
    ‫حقيقية ال لمجسد ال لمنفس. كمف يفحؿ مجد الناس عمي مجد ا يككف نصيبو اإلىانة كاالحتقار مف الناس.‬                                                                                                                                              ‫ك‬
 ‫ُ= ال يكػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػكف ليػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػا منقػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػذ ال معػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػيف.‬
                                           ‫ك‬                                                                                                                                                           ‫ْ ِْ‬
                                                                                                                                                                    ‫لَػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػيس مػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػف يطفػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػػئ‬
                                                                                                                                                                                                         ‫ُ‬                                    ‫َْ َ‬




‫43‬
                                                  ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثاًي)‬



                         ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                                      ‫اإلصحاح الثاني‬

 ‫ىنا يػتكمـ عػف مجػد المسػيحية كدخػكؿ عديػديف ليػا كأنيػا سػتدخؿ السػالـ لمعػالـن كتبػدأ ىػذه المكعظػة بديػاـ مجػيء‬
 ‫المسػػيا حػػيف تبػػدأ أكرشػػميـ السػػماكية بنيآيػػة أكرشػػميـ اارحػػية يعػػب ُِ : ِِ + .ػػؿ ْ : ِٔ حينمػػا حػػزف‬
                                                                        ‫لير‬                   ‫ر‬
                                           ‫إشعياء عمي خ اب أكرشميـ ر م ا عينيو م أكرشميـ الجديدة أم الكنيسة.‬
 ‫ك.البان يذا اإلصحاح كتب ي أكالؿ أياـ أحاز حيث اارض مممكءة ذىبان ك حة كأيحػان امػتألت اارض أصػناما‬
                                                                               ‫كىذا لـ يكف ي أياـ عزيا أك حزقيا أك يكثاـ.‬

                                               ‫َِ‬              ‫ِ ِ ِ‬                                       ‫ِ‬
                                         ‫آية (ٔ):- "ٔاَألُمور الَّتي َآىا إِشعياء بف آموص مف جية ييوذا وأُورشميـ. "‬
                                                  ‫ر َ َ َْ ُ ْ ُ ُ َ ْ َ َ ُ َ َ ُ‬                           ‫ُ ُ‬
                                                         ‫ز‬
 ‫انشػػغؿ قمػػب النبػػي بمصػػير ييػػكذا كأكرشػػميـ كربمػػا بكػػي عمػػييـ عػ اه الػػرب بيػػذه الرؤيػػا كمػػا عػػؿ الػػرب مػػم دانيػػاؿ‬
                                                                                                                         ‫كحزقياؿ.‬

    ‫ِ‬          ‫َ َ ُ ُ ِ ِ ِ َي ِ َّ َ َ َ َ ْ ِ َّ ّْ َ ُ ُ ِ ِ َأ ِ ْ ِ َ ِ َ َ ْ ِع ْ َ‬
  ‫اآليات (ٕ-ٗ):- "ٕويكوف في آخر األ َّاـ أَف جبؿ بيت الرب يكوف ثَابتًا في رْس الجباؿ، ويرتَف ُ فَوؽ الػتّْبلَ ؿ،‬
                ‫ِْ ِ‬              ‫َ َ ِ َّ ّْ‬                                      ‫ِ‬             ‫ِ‬       ‫ِ‬       ‫ِ‬
  ‫وتَج ِي إِلَيػو كػؿ األُمػـ. ٖوتَسػير شػعوب كثيػرٌ، ويقُولُػوف: «ىمُػـ نصػعد إِلَػى جبػؿ الػرب، إِلَػى بيػت إِلػو يعقُػوب،‬
    ‫َْ َ‬                 ‫َ‬                           ‫َ َّ َ ْ َ ْ‬      ‫َ‬    ‫َ ُ ُ ُ ٌ َ َة َ َ‬             ‫َ ْ ر ْ ُ ُّ َ‬
      ‫ِْ‬          ‫َّ ُ ِ ْ ِ ْ َ ْ َ ْ ُ ُ َّ ِ َ ُ َ ِ ْ ُ َ ػم َ َ م َ ُ َّ ّْ‬          ‫مِ‬       ‫م َ ِ ْ ط ِِ َ َ ِ‬
  ‫فَيعّْمنا مف ُرقو ونسمُؾ في سبِو». ألَنػو مػف صػييوف تَخػرج الشػريعة، ومػف أُورش ِيـ كِمػة الػرب. ٗفَيقضػي‬
            ‫َ‬                                                                                ‫ُُ‬         ‫ُ َ ْ‬         ‫َُ َ‬
                 ‫ٍ‬                            ‫َْ َ َِ َ ُْ ِ ُ ل ُ ُ ٍ َ ِ ِ َ َ َْ ُ َ ُ ُ ُ ْ ِ َ ً َ ِ َ َ ُ ْ َ َ ِ َ‬
 ‫بيف األُمـ وينصؼ ِشعوب كثيريف، فَيطبعوف سيوفَيـ سككا ورماحيـ مناجؿ. الَ تَرفَ ُ أُمة عمَى أُمة سػيفًا، والَ‬
    ‫َّ َ ْ َ‬               ‫ْ ع َّ ٌ َ‬
                                                                                                   ‫َ َ ُ َ ْ َْ َ ِ َ َُْ‬
                                                                                                ‫يتَعمَّموف الحرب في ما بعد. "‬
 ‫ح القػػدس‬‫ىػذه اآليػػات كردت بػالنص ػػي ي مػم:ْ : ُ-ْ ككػػدف ا يريػد أف تقػػكـ كممتػو عمػػي ػـ شػػاىديف. ػالرك‬
 ‫الذم أكحي إلشعياء بيذه المكاعيد الثمينة التي تشير لكنيسة العيد الجديد ىك نفسو الذم أكحي لميخػا بيػذا. ىنػا‬
                                            ‫م تدسيس الكنيسة المجيدة كسر مجدىا أف مسيحيا ي كسطيا.‬           ‫نر‬
                                                                        ‫ر‬         ‫ُ ُ ِ ِ ِ َي ِ‬
                       ‫آية (ٕ) ويكوف في آخر األ َّاـ = عبا ة إصطالحية عند اانبياء تعني إما أياـ اإلنجيؿ‬
                                                                                                   ‫ََ‬
                                                                       ‫كنيآية الييكد كشعب ا أك نيآية العالـ.‬
 ‫جبؿ بيت الرب = المسيا ىك الجبؿ الذم آه دانياؿ يمأل اارض كميا يدا ِ : ّٓ كىك صخرتنا يُ كك َُ :‬
                                                                   ‫ر‬                          ‫َ َ َ َ ْ ِ َّ ّْ‬
 ‫ْ كالمسػيا أسػس كنيسػتو عمػي جبػاؿ يػك ىػزـ الشػيطاف عمػػي جبػؿ كقػدـ تعاليمػو عمػي جبػؿ كصػمب عمػي جبػػؿ‬
 ‫كتجمي عمي جبؿ كصعد عمي جبؿ. اف الجبػاؿ تػدؿ عمػي الثبػات كالعمػك كىػك صػخرتنا الثابتػة. يػو نحتمػي كىػك‬
 ‫العالي السماكم كىكذا الكنيسة يي ثابتة كسماكية. كبيت الرب ىك جسػد المسػيا أم كنيسػتو التػي سيؤسسػيا ػي‬
          ‫َُ ُ ِ ِ أ ِ ْ َِ ِ‬
 ‫أخر ااياـ أم أياـ مجيلو ك دالو. يككف جبؿ بيت الرب ىك المسيا بجسده. يكوف ثَابتًا في رْس الجباؿ = يػك‬
                      ‫َ‬
                                               ‫ر‬                                                                      ‫ر‬
 ‫أس الكنيسػة كالمػػؤمنيف ييػػا تشػبيكا بمسػػيحيـ صػػاركا جبػػاالنن كىػك أس ىػػذه الجبػػاؿ. كيرتفػم ػػكؽ الػػتالؿ ميمػػا‬
                                                                                      ‫ر‬
 ‫ارتفػػم أم شػػيء آخػػر يكالنػػامكس كشػ العو لػػف يزيػػد عػػف ككنػػو تػالن بالمقارنػػة بالجبػػاؿن كىػػذا ىػػك سػػمك المسػيحية.‬



‫53‬
                                                  ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثاًي)‬

                                                                                                   ‫ِ‬             ‫ِ‬
 ‫وتَجػ ِي إِلَيػػو كػػؿ األُمػػـ = أمػاـ ىػػذا السػػمك يجػ م إلػي المسػػيا ككنيسػػتو جميػػم الشػعكب معمنػػيف إيمػػانيـ بػػون حػػيف‬
                                                                        ‫ػر‬                            ‫َ ْ ػر ْ ُ ُّ َ‬
                                                    ‫ر ز‬
                                        ‫يركف تدثير كجكد المسيا ي كسط كنيستون كأنو سر قكة ك ح كع اء كنيستو.‬
                                                                                ‫َ َ ِ َّ ّْ‬
 ‫آية (ٖ) ىمُـ نصعد إِلَى جبؿ الرب = كؿ كاحد يدعك اآلخػر لنيمػاف بالمسػيا. كلػنالحظ أف القػانكف الطبيعػي أف‬
                                                                                             ‫َ َّ َ ْ َ ْ‬
              ‫ػرك‬                       ‫الرك‬
 ‫الماء ينزؿ مف ااعالي كمف رؤكس الجباؿ لمكدياف كلكف عمؿ نعمة ح القدس ىػك أف يدخػذىـ ال ح كيصػعد‬
                               ‫ر‬                         ‫ػر‬         ‫ِ ُ ُ ُ ٌ َ ِ َة‬
 ‫بالمؤمنيف إلي السماكيات. تَسير شػعوب كثيػرٌ = ىنػا ن م زيػادة عػدد المػؤمنيف بكثػ ة كالكػؿ يحػاكؿ أف يحيػا ػي‬
                                                                                            ‫ِْ ِ‬
 ‫السماكيات. بيت إِلو يعقُوب = يعقكب ىنا إشا ة لمكنيسة التي شابيت يعقكب ي إيمانو كجياده مم ا . فَيعّْمنػا‬
   ‫ُ َم َ َ‬                                                       ‫ر‬                    ‫َْ َ‬         ‫َ‬
      ‫َّ ِ ْ ِ ْ َ ْ َ ْ ُ ُ َّ ِ َ ُ‬
 ‫مف ُرقو ىنا م دكر ح القدس الذم يعممنا كؿ شيء ي يك ُْ: ِٔ ألَف مف صييوف تَخرج الشريعة =‬
                                                                                      ‫الرك‬       ‫نر‬       ‫ِ ْ ط ِِ‬
                                                                                                            ‫ُ‬
  ‫ػر‬
 ‫معركؼ أف شريعة الييكد خرجت مف سيناء لػذلؾ يػك ىنػا يتحػدث عػف شػريعة جديػدة ىػي المسػيحية التػي تخ ج‬
                           ‫ان‬
 ‫مف أكرشميـ لممسككنة كميا. الشريعة ىنا ىي الكتػاب المقػدس الػذم سيصػير دسػتكر لنيمػاف. كمػف صػييكف كػاف‬
                                                                                                 ‫يخر‬
 ‫يجب أف ج اإلنجيؿ لكي تتحا العالقة بيف العيد الجديد كالعيد القديـ كأنػو ال تعػارض بينيمػا. ك ػي أكرشػميـ‬
        ‫ػر‬                                    ‫ك‬
 ‫عاش المسيا كصمب كقاـ كصعد إلي السمكات كتالميػذه بػدأكا خػدمتيـ أ الن مػف أكرشػميـ. كاذاى المسػيا خ ج مػف‬
                         ‫ت‬
                                             ‫أكرشميـ كىك كِمة الرب كمنيا خرجت الكر ة يمف أكرشميـ بكاسطة الرسؿ.‬
                                                                             ‫از‬                        ‫َ م َ ُ َّ ّْ‬
                                                                                              ‫ِ‬                   ‫ِْ‬
 ‫آيػػة (ٗ) فَيقضػػي بػػيف األُمػػـ = اامػػـ التػػي عاشػػت عمػػي العػػداكة كالحػػركب سػػابقان بعػػد أف آمن ػكا بالمسػػيا صػػاركا‬
                                                                                                 ‫ََْ َ‬               ‫َ‬
   ‫َ ُْ ِ ُ ل ُ ُ ٍ‬
 ‫يسمككف بالسالـ كالمحبةن كيتحكؿ بكلس محطيد المسيحية إلي بكلس أعظـ كارز بالمسػيحية. وينصؼ ِشعوب‬
              ‫كثيريف = ىذه اامـ كانت بعيدة عف ا ظمميا الشيطاف كجاء المسيا لينصفيا كيخمصيا مف يده.‬                       ‫َِ ِ َ‬
                                     ‫ػر‬                                 ‫ػز‬                   ‫َ َْ ُ َ ُ ُ ُ ْ ِ َ ً‬
 ‫فَيطبعػػوف سػػيوفَيـ سػككا = السػػكة ىػػي جػ ء حديػػدم تحػػرث بػػو اارض ىنػػا نػ م كصػػؼ لمسػػالـ الػػذم يتمتػػم بػػو‬
 ‫المؤمنيف كىـ عكحان عف الحرب سيحرثكف أرحيـ كيعيشكف ي سػالـ ك ػي عمػؿ بنػاء. كركحيػان عكحػان عػف أف‬
 ‫ييتـ المؤمف بالحركب كالخصكمات مم أعدالو سييتـ بدف يحرث نفسػو ليتػكب كينقػي أرحػو لكػي تصػير صػالحة‬
             ‫ػزر‬                             ‫زر‬        ‫ََ ِ َ‬
   ‫كتثمر ييا كممػة ا كيصػبا بيػذا سػماكيان. المناجػؿ = أدكات ع كحصػادن كىكػذا كػاف بػكلس ي ع كيػركم كا‬
 ‫ينمين ىك كاف يكرز كيحصد ي حقؿ ا . بؿ أف ىذا حدث حر يان الحركب قمت جدان أياـ المسيا كحػدث سػالـ‬
                                                             ‫ػر‬
 ‫بػػيف السػػماء كاارضن كأخػػذكا يعتنػػكف بالمرحػػي كااسػ من أمػػا ػػي الماحػػي كانػػت الحػػركب مػػذابا حتػػي لمنسػػاء‬
 ‫كااطفػػاؿ. فَيطبعػػوف سػػيوفَيـ = أم يتحػػكؿ حديػػدىا اشػػياء نا عػػة. كركمػػا تحكلػػت مػػف سػػفؾ الػػدماء إلػػي كرسػػي‬
                                                                                         ‫َ َْ ُ َ ُ ُ ُ ْ‬
                                                                                                                    ‫ركما.‬


                                                       ‫َ َ ْ َ َ ْ َ َ َّ َ ْ ُ ِ ُ ِ َّ ّْ‬
                                                    ‫آية (٘):- "٘يا بيت يعقُوب، ىمُـ فَنسمُؾ في نور الرب. "‬
                                                                                        ‫َ َّ َ ْ ُ ِ ُ ِ‬
 ‫ىمُـ فَنسمُؾ في النور = المسيا ىك نكر العالـ كالكنيسة صارت نكر لمعالـ بالمسيا الذم ييا. ىذه دعػكة لمييػكد‬
 ‫أف ير عكا البرقم مف عمي عيكنيـ كيؤمنكا بالمسيا الػذم جػاء ليخمصػيـ. أمػا ػي زمػف إشػعياء يػذه تعنػي أف لنػا‬
                                                                                           ‫ر‬
                                                            ‫مستقبؿ مجيد منسمؾ بطيا ة كتكبة كبما يميؽ بيذا المستقبؿ.‬


  ‫ِ َ ْ َ ْ ِ ِ َ ُ ْ َ ِ َ َ ْ ِم ْ ِ ِ ّْ َ‬
 ‫آيػػة (ٙ):- "ٙفَِإنػػؾ رفَضػػت شػػعبؾ بيػػت يعقُػػوب ألَنيػػـ امػػتَؤلُوا مػػف المشػػرؽ، وىػػـ عػػائفُوف كالفِسػػطينييف،‬
                                                         ‫َّ َ َ ْ َ َ ْ َ َ َ ْ َ َ ْ َ َّ ُ ُ ْ‬
                                                                                              ‫َُ َ ِ ُ َ ْ َ َ ِِ‬
                                                                                           ‫ويصافحوف أَوالَد األَجانب. "‬

‫63‬
                                                       ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثاًي)‬


 ‫الخطاب ىنا مكجو أنو ر ض شعبو بسبب خطاياىـ كلنالحظ أف ر ض الييكد كاف بدآيػة لقبػكؿ اامػـ كانتشػار‬
                                 ‫ا‬       ‫ِ َ َْ ْ ِ ِ‬
 ‫المس ػػيحية ػػي الع ػػالـ كم ػػو يرك ُُ : ُِ-ُٓ . امػػػتَؤلُوا مػػػف المشػػػرؽ = أم خر ػػات المش ػػرؽ مث ػػؿ الس ػػحر.‬
                                                                   ‫ْ‬
 ‫العائفُوف = ىـ مف يتفاءلكف كيتشػاءمكف مػف أصػكات الطيػكر كعمييػا يحسػبكف المسػتقبؿ يكمػف يتشػاءـ اآلف مػف‬   ‫َِ َ‬
                                                                              ‫ُ َ ُِ َ ْ َ َ ِِ‬
                                                        ‫صكت البكـ يصافحوف أَوالَد األَجانب= معجبكف بكثنيتيـ.‬

     ‫ِ‬               ‫ِ‬                                      ‫ِ‬              ‫ِ‬
 ‫اآليات (ٚ-ٛ):- "ٚوامتَؤلَت أَرضيـ فضة وذىبا والَ نياية ِكن ِىـ، وامتَؤلَت أَرضيـ خيبلً والَ نياية ِمركباتيـ.‬
                                                 ‫ِ‬
  ‫َ ْ ْ ْ ُ ُ ْ َّ ً َ َ َ ً َ َ َ َ ل ُ ُوز ْ َ ْ ْ ْ ُ ُ ْ َ ْ َ َ َ َ ل َ ْ َ َ ِ ْ‬
                                                                       ‫ِ ِ‬
                                           ‫ٛوامتَؤلَت أَرضيـ أَوثَانا. يسجدوف ِعمؿ أَيدييـ ِما صنعتْو أَصابعيـ. "‬
                                              ‫َ ْ ْ ْ ُ ُْ ْ ً َ ْ ُ ُ َ لَ َ ْ ِ ْ لَ َََ ُ َ ُِ ُْ‬
     ‫استغنكا مف المظالـ كاستغالؿ حقكؽ المساكيف كالحعفاء كجاء ليـ جيكشان لمحػرب اعتمػدكا عمييػا كلػيس عمػي ا‬
      ‫كىذا عكس ما يطمبو ا ن ا يطمب االعتماد عميو قط كليس االعتماد عمي الماؿ كالقكةن لذلؾ تركيـ الرب.‬

                                                          ‫ِ‬           ‫َ َ ْ َ ِ ُ ِ ْ َ ُ َ َ ْ َ ِ ُ َّ ُ ُ‬
                                                 ‫آية (ٜ):- "ٜوينخفض اإل نساف، وينطرح الرجؿ، فَبلَ تَغفر لَيـ. "‬
                                                    ‫ْ ْ ُْ‬
                                                                                                      ‫َ َْ َ ِ ُ ِ ْ َ ُ‬
               ‫وينخفض اإل نساف = ىذا ما يحدث لمف يعبد ااكثاف إذ ينحني لصنعة أيديو بدالن مف السجكد لخالقو.‬
                                   ‫ر‬                                          ‫ر‬
 ‫اآليات (ٓٔ-ٕٕ) تشير لمخ اب الذم حدث لمييكد بسبب كبرياليـن كىذا الخ اب جزليان أياـ أشكر ككميػا ػي أيػاـ‬
                                   ‫ر‬                             ‫ك‬                           ‫ر‬
     ‫باب ػػؿ ث ػػـ الركم ػػافن ب ػػؿ يش ػػير لخػ ػ اب ك ػػؿ متكب ػػر أم ػػاـ ا ال مي ػػرب م ػػف ى ػػذا الخػػ اب س ػػكم بااللتج ػػاء إل ػػي ا‬
                                                                                                                            ‫كاليركب لو.‬

  ‫ِ ظ ِِ‬                           ‫ِ َْ ِ‬        ‫ػر ِ ِ‬          ‫ِ‬
               ‫َّ ّْ َ ِ ْ َ َ‬
 ‫فػػي التُّػ َاب مػػف أَمػػاـ ىيبػػة الػػرب ومػػف بيػػاء ع َمتػػو.‬
      ‫َ َ‬                            ‫َ‬    ‫ْ َ‬                            ‫َّ ْ رِ َ ْ ِ ْ‬
                                                                         ‫اآليػػات (ٓٔ-ٔٔ):- "ٓٔاُدخػػؿ إِلَػػى الصػػخ َة واختَبػػئ‬
                                                                                                     ‫ُْ ْ‬
                           ‫َّ ُّ َ ْ َ ِ ذل َ ْ َ ْ ِ‬
                       ‫ويسمو الرب وحدهُ في ِؾ اليوـ. "‬      ‫ََ ُْ‬         ‫َ ع َ ْ َ َ ُ ِ ِ ْ َ ِ َ ْ ُ ِ َ ُ َّ ِ‬
                                                                         ‫ٔٔتُوض ُ عينا تَشامخ اإل نساف، وتُخفَض رفْعة الناس،‬
                                                                               ‫ر‬                            ‫ك‬
                                                                           ‫ىنا م ا يعرض حم الن لميرب مف ىذا الخ اب.‬          ‫نر‬
                                                                                         ‫ػر ِ‬        ‫ْ ِ ِ‬
 ‫ُ- اإلتحػػاع = اختَبػػئ فػػي التُّػ َاب = قػػاؿ إبػ اىيـ حػػيف كقػػؼ أمػػاـ الػػرب "أنػػا تػ اب كرمػػاد". كمكسػػي قػػاؿ أنػػا‬
                                  ‫ر‬                                      ‫ر‬                             ‫ْ‬
                    ‫ػر‬       ‫ا‬
    ‫مرتعػػب كمرتعػػد. كالعكػػس حينمػػا يبتعػػد اإلنسػػاف عػػف ا تػػزداد ثقتػػو ػػي نفسػػو كقدرتػػو يبػ ج بابػػؿ كمثػػاؿ‬
 ‫َ ْ ُ َّ ُّ َ ْ َ ِ ذل َ‬
 ‫كلكف يدتي يكـ حيف يقكؿ ى الء المتكبريف لمجباؿ .طينا يرؤيا ٔ :ُٓ حيفَ يسمو الرب وحدهُ في ِؾ‬
                                                                                          ‫ؤ‬
                                                                                                                       ‫َْْ ِ‬
                                                                                                                      ‫اليوـ‬
                                                                                                   ‫َّ ْ رِ‬
 ‫ِ- اُل ػدخوؿ إِلَػػى الصػػخ َة = كالصػػخ ة ىػػي المسػػيا. أم الثبػػات يػػو كاإلختفػػاء يػػو كىكػػذا دخػػؿ مكسػػي إلػػي‬
                                                                                    ‫ر‬                               ‫ُْ ْ‬
                                                                                     ‫الصخ ة م مجد ا يخر ّّ .‬    ‫ر لير‬

 ‫َ َ ُ ّْ ُ ْ ِ ٍ ُ َ ػع َ َ ُ ّْ‬
 ‫اآليات (ٕٔ-ٗٔ):- "ٕٔفَِإف ِرب الجنود يوما عمَى كػؿ مػتَع ّْـ وعػاؿ، وعمَػى كػؿ مرتَفػع فَيوض ُ، ٖٔوعمَػى كػؿ‬
                                                             ‫ٍ‬
                                                        ‫َّ ل َ ّْ ْ ُ ُ ِ َ ْ ً َ ُ ّْ ُ َظ َ َ‬
              ‫ِ ْ ِ ِ‬              ‫َ َ ُ ّْ ْ ِ َ ِ ْ َال َ ِ َ َ ُ ّْ‬  ‫ْ ِ ْ َ َ ْ َال ْ ُ ْ ِ ِ َ َ ُ ّْ َ ِ َ َ َ‬
            ‫أَرز لُبناف الع ِي المرتَفع، وعمَى كؿ بمُّوط باشاف، ٗٔوعمَى كؿ الجباؿ الع ِية، وعمَى كؿ التّْبلَ ؿ المرتَفعة،"‬
               ‫ُْ َ‬
                                        ‫ْ ِ ِ ْ ال ِ‬
 ‫أَرز لُبناف الع ِي = كناية عف المتكبريف كالممكؾ كالقادة المتعجػر يفن الجباؿ الع ِيػة = الممالػؾ العظمػين الػتّْبلَ ؿ‬
  ‫ِ‬                                       ‫َ َ‬    ‫َ‬                                                       ‫ْ ِ ْ َ َ ْ َال‬
                                                                                 ‫ر‬           ‫ػغر‬               ‫ْ ِ ِ‬
 ‫المرتَفعػػة = الممالػػؾ الصػ ل المتكبػ ة. كلػػيس شػػيء يحطػػـ كبريػػاء اإلنسػػاف مثػػؿ مالقاتػػو مػػم ا يكشػػؼ انػػو ال‬
                                                                                                                 ‫ُْ َ‬
                                             ‫شيء كيتحطـ كبريالو كلكف ال تتحطـ نفسو بؿ يشفي كيمتم رجاء ي الرب.‬



‫73‬
                                                   ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثاًي)‬


                                                     ‫َ َ ُ ّْ ُ ْ ٍ َ َ َ ُ ّْ ُ ٍ َ ِ ٍ‬
                                                   ‫آية (٘ٔ):- "٘ٔوعمَى كؿ برج عاؿ، وعمَى كؿ سور منيع،"‬
                                                                                            ‫ا‬
 ‫كػػاف عزيػػا قػػد بنػػي أبرج ػان ػػي البريػػة ك ػػي أكرشػػميـ يِ أم ِٔ : ٗ-َُ ككػػذلؾ يكثػػاـن كيكػػكف المعنػػي ببطػػؿ‬
                                                                                          ‫ػر‬      ‫ر‬
 ‫االتكػػاؿ عمػػي الػػذ اع البشػ م. كىػػذا ىػػك معنػػي اآليػػات القادمػػة أيح ػان ئُ-ُٕ أم بطػػؿ االتكػػاؿ عمػػي القػػكة.‬
                                                                                                                        ‫ر‬
                                                                                       ‫كااب اج العالية تشير أيحان لمبر الذاتي.‬

  ‫ُْ ُ َ ُ ُ ِْ َ ِ‬                ‫ُ ّْ ْ ِ ْ ِ ِ‬                              ‫ِ‬
                                                                  ‫َ َ ُ ّْ ُ ِ ْ َ َ َ‬
 ‫اآليػػات (ٙٔ-ٚٔ):- "ٙٔوعمَػػى كػػؿ س ػفُف تَرشػػيش، وعمَػػى كػػؿ األَع ػبلَـ البيجػػة. ٚٔفَػػيخفَض تَشػػامخ اإل نسػػاف،‬
                                      ‫َ َ‬
                                                                    ‫َّ ُّ َ ْ َ ِ ذل َ ْ َ ْ ِ‬
                                                              ‫وتُوض ُ رفْعة الناس، ويسمو الرب وحدهُ في ِؾ اليوـ. "‬
                                                                                                 ‫ِ ََ ُْ‬
                                                                                                          ‫َ َ ع ِ َ ُ َّ‬
                                                                                 ‫الجز‬
 ‫ترشيش ىي ء الجنكبي مف أسبانيا كلذلؾ كانت سفف ترشيش أكبر السفف كأعظميا. كترشيش تشير لننيماؾ‬
                    ‫ي التجا ة كالماؿ كالترؼ كالغني عمي حساب االىتماـ بالنفس ظانا ي الغني أنو مصدر سالـ.‬           ‫ر‬
  ‫ِِ ر ِ ِ ْ ِ‬                                         ‫ُْ َ ِ‬               ‫ِ‬
                          ‫َ َ ِ ِ ُّ ُ ِ َ ِ َ‬                            ‫َ ُ ُ ْ ُ ِ َ َ‬
 ‫اآليات (ٛٔ-ٜٔ):- "ٛٔوتَزوؿ األَوثَاف بتَماميا. ٜٔويدخمُوف في مغاير الصخور، وفي حفَائر التَُّاب مػف أَمػاـ‬
     ‫َ‬                                                           ‫ََ‬
                                                               ‫َ ْ َ ِ َّ ّْ َ ِ ْ َ َ ِ َ َ َ ِ ِ ِ ْ َ ِ َ ِ ِ ل َر َ َ ْ َ‬
                                                          ‫ىيبة الرب، ومف بياء عظمتو، عند قيامو ِي ْعب األَرض. "‬
  ‫ِ َ َ ِِ‬                                                                       ‫ا‬
 ‫ىػذه تحققػت حر يػان بعػػد سػبي بابػؿن قػػد زلػت العبػادة الكثنيػة تمامػان بعػد السػبين الػػذم اختبػد يػو النػػاس فػي مغػػاير‬
                                                                                                   ‫ُّ ُ ِ َ ِ ِ ر ِ‬
 ‫الصخور و حفَائر التَُّاب = حيف يتخمي اإلنساف عف كؿ ما إعتمد عميػو كيجػد نفسػو محركمػان مػف كػؿ مػا إعتبػ ه‬
 ‫ر‬
                                                                                                                          ‫حماية لو.‬


 ‫ِ ذل َ ْ َ ْ ِ َ ْ َ ُ ِ ْ َ ُ ْ َ ُ ْ ِ ّْ َّ َ َ ْ َ ُ َّ َ ِي َ ِ َ ِ َ ُ‬
 ‫اآليػػات (ٕٓ-ٕٔ):- "ٕٓفػػي ِػػؾ اليػػوـ يطػػرح اإل نسػػاف أَوثَانػػو الفضػػية وأَوثَانػػو الذىب َّػػة، الَّتػػي عممُوىػػا لَػػو‬
 ‫ِ‬                       ‫ِ‬              ‫ِ ِ‬                                              ‫ل َُْ ِ‬
 ‫ِمسجود، ِمجرذاف والخفَافيش، ٕٔ ِيدخؿ في نقَر الصخور وفي شقُوؽ المعاقؿ، مف أَماـ ىيبة الرب ومػف بيػاء‬
                                  ‫ِ‬
      ‫ُ ِ ُّ ُ ِ َ ِ ُ ِ ْ َ َ ِ ْ َ َ ْ َ َّ ّْ َ ِ ْ َ َ‬                                       ‫َ‬      ‫ل ُّ ُ ِ ل ْ ُ ْ َ ِ َ ْ َ ِ ِ‬
                                                                                                     ‫َ َ ِ ِ ِ ْ َ ِ َ ِ ِ ل َر َ َ ْ َ‬
                                                                                                ‫عظَمتو عند قيامو ِي ْعب األَرض. "‬
 ‫عندما يكتشؼ اإلنساف بطؿ العبادة الكثنية يمقي بااكثاف التي كاف يعبدىا. كىذا سيحدث بعد أف تنكسر كبرياليـ‬
                                                 ‫ُ ِ ْ َ ِِ‬
 ‫كما سبؽ. كىذا ما حدث بعد سبي بابؿ عالن. شقُوؽ المعاقؿ = ييربكف مف الحصار المفركض عمييـ كىذا ما‬
                                                     ‫َ‬
                ‫حدث عال حيف حاكؿ صدقيا الممؾ اليرب مف شقكؽ السكر دلقي البابميكف القبض عميو كقتمكه.‬
 ‫ممحوظة : قد يككف تحقيؽ اآليات يَُ-ُِ ي أياـ المجيء الثاني بعد الختـ السادس كثير مف آيات الدينكنو‬
                                                                                            ‫ر‬
                                                                                           ‫تنطبؽ عمي ااياـ ااخي ة.‬


                                                                       ‫ِِ‬    ‫ِ ِْ ِ ِ ِ‬
                                        ‫آية (ٕٕ):- "ٕٕكفُّوا عف اإل نساف الَّذي في أَنفو نسمة، ألَنو ماذا يحسب؟"‬
                                           ‫ْ َ َ َ ٌ َّ ُ َ َ ُ ْ َ ُ‬                 ‫َ‬       ‫ُ َ‬
  ‫أم ال تعػػكدكا تعظمػػكف البشػػر يحػػدث ىػػذا مػػم ىيػػركدس دكمػػو الػػدكد كمػػم نبكخػػذ نصػػر جػػف كصػػار كػػالحيكاف‬
                                                                                               ‫ِ ِ ِْ ِ َ َ َ ٌ‬
 ‫الَّػػذي فػػي أَنفػػو نسػػمة = أم حػػعيؼ كيمػػكت س ػريعا. أم عمػػيكـ أف تػػدرككا خطػػد االعتمػػاد عمػػي الػػذ اع البشػ م‬
   ‫ػر‬       ‫ر‬
 ‫كليصمت كؿ إنساف يك ال شيء.كىذه االيػة تػدتي ىنػا بعػد ايػات الدينكنػة يَُ-ُِ لتقػكؿ اذا كانػت ىػذه نيايػة‬
                  ‫االنساف كيؼ تؤليكنو بؿ كيؼ يؤلو االنساف نفسو . ا كحده ىك الذم لو المجد الي االبد آميف.‬




‫83‬
                                                ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثلث)‬



                       ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                                 ‫اإلصحاح الثالث‬

                                          ‫ػينز‬                      ‫ر‬
 ‫ىـ اتكمكا عمي أشياء مادية مثؿ البشر كك ة الخبػز كالمػاء كلػذلؾ س ع ا مػنيـ كػؿ مػا اعتمػدكا عميػو ليخجمػكان‬
                                            ‫ر‬                                      ‫ر‬       ‫ر‬
    ‫ثانيان إف ا أعطاىـ خي ات كثي ة كعكحػان عػف أف يشػكركه حكلػكا الخيػ ات إلشػباع شػيكاتيـن لػذلؾ سػيحرميـ ا‬
                                                                                                        ‫ػينز‬
 ‫منيػػا كسػ ع ا كػػؿ رجػػاليـ ػػال يتبقػػي سػػكم ااطفػػاؿ يحكمػػكنيـ يحػػمكنيـ يخربػػكف. كذلػػؾ لػػيس لننتقػػاـ بػػؿ‬
                                                                                          ‫ليعكدكا إلي ا مصدر شبعيـ.‬
                                                ‫ػر‬                            ‫ػك‬                             ‫ػك‬
 ‫مكح ع ىػػذا اإلصػػحاح مشػػابو لمكح ع اإلصػػحاح الثػػاني ك يػػو ن م سػػكء حػػاؿ الشػػعب ػي عصػػر إشػػعياء كنبػػكة‬
 ‫ع كالفتف كالحركب ااىمية الناتجة مف قبض‬               ‫بالمصالب اآلتية عمييـ. كىـ بسبب تجديفيـ ككبالر‬
                                       ‫ىـ سيدمركا بالجك‬
                                                 ‫ٌ‬
 ‫أناس جيالء عمي زماـ الحككمة كتشكيشػيا كنجػاة الصػديقيف مػنيـ مػف ىػذا العقػاب كأف نسػاليـ بسػبب خالعػتيف‬
                                                                       ‫كاىتماميف بالزينة سيعاقبف بكقكعيف ي السبي.‬

 ‫َ َّ َ َ ُّ ْ َ ُ َّ َ ِ ُ ْ ٍ ُ َّ َ ِ‬                    ‫ِ‬
 ‫آية (ٔ):- "ٔفَِإنو ىوذا السيد رب الجنود ينز ُ مف أُورشِيـ ومف ييوذا السند والركف، كؿ سند خبز، وكؿ سند‬
    ‫َ‬    ‫َ‬         ‫َ‬           ‫َ‬         ‫َّ ُ ُ َ َ َّ ّْ ُ َ ُّ ْ ُ ُ ِ َ ْ ِع ْ ُ َ م َ َ ِ ْ َ ُ‬
                                                                                                       ‫ٍ‬
                                                                                                    ‫ماء. "‬
                                                                                                         ‫َ‬
 ‫ع الحقيقػي‬‫مصدر الشبم الحقيقػي. ػالجك‬                                                         ‫ْ ِع َّ َ َ ينز‬
                                               ‫نز ُ السند = ع ا ما نستند عميو لنكتشؼ حعفنا بدكف ا كنمجد‬
                              ‫ػك‬          ‫ر‬
 ‫ىك ع عندما ال يجد اإلنساف كممة ا يعػا ٖ : ُُ . ىػوذا = إشػا ة لقػرب كق ع ذلػؾن كحػدث ىػذا عػالن ػم‬
                                                    ‫ََُ‬                                               ‫الجك‬
        ‫ر‬                                                 ‫َِ ٍ‬         ‫َ َِ ُ ْ ٍ‬
 ‫حصار أشػكر ثػـ حصػار بابػؿن سػند خبػز، و سػند مػاء = بػدؿ أف يسػتندكا عمػي الػرب اسػتندكا عمػي ك ػ ة الخبػز‬
                                                             ‫َ َ‬
                                                    ‫كالماء يلذلؾ حرميـ إيميا ثالث سنيف كنصؼ سنة مف المطر .‬

                   ‫ِ‬          ‫ِ‬                              ‫َّ‬       ‫َ ْ ِ ْ ِ‬
 ‫َ َ ِ َّ َ ْ َ ػػر َ َ َّ ْ َ َ َ ْ َ ْ َ َ ْ ُ ْ َ َ‬
 ‫اآليػػػات (ٕ-ٖ):- "ٕالجبػػػار ورجػػػؿ الحػػػرب. القَاضػػػي والنبػػػي والعػ َّاؼ والشػػػيخ. ٖرئػػػيس الخمسػػػيف والمعتَبػػػر‬
                                                                                 ‫َ ْ‬       ‫ْ َ َّ َ َ َ ُ‬
                                                                         ‫ْ ِ ْ َ ُّ َّ ِ ْ ِ َ ِ ُّ ِ‬                ‫ِ‬
                                                                      ‫والمشير، والماىر بيف الصناع، والحاذؽ بالرقْية. "‬
                                                                           ‫َ‬          ‫َ َ‬                   ‫َ ُْ َ َ َ َ َ‬
                                                        ‫ػز‬                                             ‫ػينز‬
 ‫نفػس المعنػي ػا س ع رجػػاؿ الحػرب كالصػناعة. كحينمػا ين ع الحكمػػاء كالفػاىميف سػيحكـ ىػذا الشػعب الجيػػالء‬
 ‫كالحعفاء. لقد أقاـ ليـ ا ممككػان عظمػاء كمكسػي كداكد كلكػف حػيف أنحػرؼ الجميػم ممككػان كشػعب أعطػاىـ قػادة‬
                                             ‫ْ ِ َ ِ ُّ ِ‬
   ‫حػعفاء حتػي يتعممػكا أف يعػكدكا لػػو كيسػتندكا عميػو. الحػػاذؽ بالرقْيػػة = أم الػذم يسػػتخدـ السػحر كالمعنػػي أف ا‬
                                                ‫َ‬            ‫َ‬
                                                                           ‫نز‬
 ‫ع مف كسطيـ السند الكاذب كما ع السػند الحقيقػي مػف قبػؿ يالخبػز كالمػاء كالرجػاؿ . كنالحػظ أنػو مػم مثػؿ‬‫سينز‬
    ‫ا‬                        ‫ا‬                                                    ‫ػز‬                              ‫ؤ‬
 ‫ى ػ الء البعيػػديف عػػف ا حػػيف ينػ ع مػػنيـ ا السػػند يمجػػدكف ػػي ظالميػػـ لألمػػكر الخر يػػة مػػف دجػػاليف كع ػر يف‬
            ‫كحده.‬     ‫عيـ ا مف كسطيـ ال يككف أماميـ سكم االلتجاء‬       ‫ؤ‬
                                                                ‫لتسكيف مخاك يـ كلذلؾ حتي ى الء سينز‬

                                               ‫آية (ٗ):- "ٗوأَجعؿ صبيانا رؤساء لَيـ، وأَطفَاالً تَتَسمَّ ُ عمَييـ. "‬
                                                  ‫َ ط َ ِْْ‬               ‫َ ْ َ ُ ُ َْ ً ُ َ َ َ ُ ْ َ ْ‬
                                                   ‫ر‬                                   ‫ر‬
 ‫أَجعؿ صبيانا = ممؾ أحاز كعم ه َِ سػنة كمنسػي كػاف عمػ ه ُِ سػنة. ككػاف أحػاز مػف صػفاتو التػردد كالجػبف.‬ ‫ْ َ ُ ُ َْ ً‬
 ‫وأَطفَاالً تَتَسمَّ ُ عمَييـ = كاف مشيرك الشعب مثؿ ااطفاؿ ي حعفيـ كجيميـ كيسمككف كصػبياف كحػيف يحػرب‬
                                                                                                 ‫َ ط َ ِْْ‬         ‫َ ْ‬
                                                                                                      ‫الر‬
                                                                                                  ‫ال اعي تتبدد عية.‬ ‫ر‬


‫93‬
                                                      ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثلث)‬



  ‫َّ ِ ِ‬        ‫ِ‬                                     ‫ِ‬                                   ‫ِ‬
            ‫َّ ْ ِ َ الد ُ َ‬    ‫َ َ ْ ُ َّ ْ ُ َ ْ ُ ُ ْ َ ْ ً َ َّ ُ ُ َ َ ُ َ َ َّ ُ َّ ِ ُّ َ‬
 ‫آية (٘):- "٘ويظمـ الشعب بعضيـ بعضا، والرجؿ صاحبو. يتَمرد الصبي عمَى الشيخ، و َّنيء عمَى الشريؼ.‬
                                                                                                 ‫"‬
                                                                                                           ‫نر‬
                                                     ‫ىنا م أف الشعب سيظمـ بعحو بعحان ال تكجد قيادة حكيمة عادلة.‬


 ‫َ َِ ً َ َ ْ َر ُ ْ َ‬
 ‫لَنا رئيسا، وىذا الخ َاب تَحػت‬                                ‫َ ْ ٌ ِ ِ ِ ِ ِْ ِ ِ ِ‬
                                       ‫اآليات (ٙ-ٚ):- "ٙإِذا أَمسؾ إِنساف بأَخيو في بيت أَبيو قَائبلً: «لَؾ ثَوب فَتَكوف‬
                                       ‫َ ْ ٌ ُ ُ‬                          ‫َ‬                    ‫َ‬       ‫َ ْ َ‬
  ‫ْ َ ِ َِ َ‬
 ‫والَ ثَػػوب. الَ تَجعمُػػوني رئػػيس‬
                         ‫َ ْ َ‬
                                                    ‫ِ ِْ‬          ‫ِ‬                    ‫ُ ِ ذل َ ْ ِ ِ‬
                                       ‫يػػدؾ» ٚيرفَػ ُ صػػوتَو فػػي ِػػؾ اليػػوـ قَػػائبلً: «الَ أَكػػوف عاصػػبا وفػػي بيتػػي الَ خبػػز‬
                                       ‫ُْ َ‬           ‫َ‬     ‫ُ ُ َ ً َ‬                          ‫َْ‬                  ‫َ َ َ ْ ػع َ ْ‬
                                                                                                                                        ‫ِ‬
                                                                                                                                 ‫َّ ْ ِ‬
                                                                                                                             ‫الشعب»."‬
 ‫لجػدكا لننسػاف‬       ‫اآلف نجد الشعب يعاني مف محنػة التخمػين قػد تخمػي عػنيـ ا . كلكػنيـ عكحػان عػف أف يمجػدكا‬
               ‫ػيخز‬                                             ‫ا‬                     ‫ر‬
 ‫الػػذم لػػيس لػػو سػػكم ثكبػػو أم مظيػ ه الخػػارجين يػػـ مػػا زلػكا ينخػػدعكف بالمظػػاىر الخارجيػػة. كسػ م مػػف يتكػػؿ‬
                                                          ‫ز‬              ‫ا‬                      ‫ِ‬
 ‫عمي البشر. الَ أَكوف عاصبا = أم أحمد الجرحػاتن ىػذا جػ اء مػف يطمػب مخمصػان بشػريان يمػز ُْٔ :ّ) وىػذا‬
   ‫َ َ‬                                                                                         ‫ُ ُ َ ً‬
                                                                                      ‫ر‬                  ‫ْ َ ػر ُ ْ َ َ ِ َ‬
 ‫الخػ َاب تَحػػت يػػدؾ = أم كػػؿ الخ ػ اب الػػذم أمامػػؾ نحػػف نممكػػؾ لتصػػمحو كلكػػف ىػػذا اإلنسػػاف يسػػتعفي مػػف ىػػذه‬
                                                         ‫ك‬
         ‫الميمة كطبيب يستعفي مف معالجة مريض ميلكس مف شفالو ال يريد الطبيب أف يمكت المريض ي يده.‬
          ‫ِ َّ َّ ّْ ِ َ ِ‬
 ‫اآليػػات (ٛ-ٜ):- "ٛألَف أُورشػ ِيـ عثَػػرت، وييػػوذا س ػقَطَت، ألَف ِسػػانيما وأَفْعالَيمػػا ضػػد الػػرب إلغاظَػػة عينػػي‬
  ‫َ َْ ْ‬                         ‫َّ ل َ َ ُ َ َ َ ُ َ‬          ‫َّ ُ َ ػم َ َ َ ْ َ َ ُ َ َ ْ‬
  ‫ُ ْ َ َ َ ْ ٌ ِ ُ ِ ِ ْ َّ ُ ْ َ ْ َ ُ َ‬                       ‫ِ ِ ِ‬      ‫ِ‬
 ‫مجده. ٜنظر وجوىيـ يشيد عمَييـ، وىـ يخبروف بخط َّتيـ كسدوـ. الَ يخفُونيا. ويؿ لنفُوسيـ ألَنيـ يصنعوف‬     ‫ِ‬
                                                     ‫َ َُ ُ ُ ِ ْ َ ْ َ ُ َ ْ ِ ْ َ ُ ْ ُ ْ ُ َ َ ي ِ ْ َ َ ُ َ‬
                                                                                                                        ‫ِْ ِ‬
                                                                                                                               ‫َ‬
                                                                                                                ‫ِ ْ َر‬  ‫ألَنفُ ِ‬
                                                                                                             ‫ْ سيـ ش ِّا. "‬
                                                                    ‫ِ‬
                                                ‫َُ ُ ُ ِ ْ َ ْ َُ َ ْ ِ ْ‬
 ‫إذان سبب ما حدث ليػـ أنيػـ يغيظػكف ا . ونظػر وجػوىيـ يشػيد عمَػييـ = أم عينػييـ ييػا كقاحػة كبػال نػدـ مثػؿ‬
                   ‫ػر‬
 ‫أىؿ سد كـ. كعدـ الندـ عمي الخطية ىك مصيبة ي نظر ا كااصعب أنيـ ال يخفكنيان ىنػا ن م قػداف الحيػاء‬
 ‫إذ يخبػػركف بخطيبػػتيـ. كلكػػف يمكػػف يميػػا بػػدف لكػػؿ خطيػػة عالمػػات تظيػػر عمػػي الكجػػو كتشػػكىون ىػػي بصػػمات‬
                                                                                        ‫الخطية كحرمانيـ مف عمؿ النعمة ييـ.‬

 ‫َا َ ْ ِ‬
 ‫اآليات (ٓٔ-ٔٔ):- "ٓٔقُولُوا ِمص ّْيؽ خير ألَنيـ يأْكمُوف ثَمر أَفْع ِيـ. ٔٔويؿ ِمشرير. شر ألَف مجازةَ يديو‬
      ‫َّ ُ َ َ‬     ‫َ ْ ٌ ل ّْ ّْ ِ َ ّّ‬    ‫ُ ْ َ ُ َ َ َ َال ِ ْ‬
                                                                     ‫َّ‬
                                                                          ‫ل ّْ د ِ َ ْ ٌ‬
                                                                                                                  ‫ُ ِِ‬
                                                                                                               ‫تُعمؿ بو. "‬
                                                                                                                       ‫َْ‬
                                                                                                                          ‫ِ‬
                                                                                                           ‫ّْ ػد ِ َ ْ ٌ‬
 ‫لمصػ ّْيؽ خيػػر = ػػا ال ينسػػي القمػػة اامينػػةن كمػػا نجػػا لػػكط ػػا ال ينسػػي تعػػب المحبػػة. إذان الصػػديؽ سػػيككف‬
                                                                                                  ‫بمدمف مف ىذا العقاب.‬


       ‫َ ْ ِ َال ُ ْ ٌ َ ِ َ ٌ َ َ ْ َ َ ْ ِ َ َ ْ ِ ُ ْ ِ ُ َ ُ ِ َ َ َ ْ ُ َ َ ِ َ‬
       ‫آية (ٕٔ):- "ٕٔشعبي ظ ِموهُ أَوالَد، ونساء يتَسمَّطف عمَيو. يا شعبي، مرشدوؾ مضمُّوف، ويبمَعوف طريؽ‬
                                                                                                  ‫َ َ ال ِ َ‬
                                                                                               ‫مس ِكؾ. "‬
                                                                                ‫ر‬
    ‫ممكؾ ييكذا ااخيريف منسي ممؾ كعمػ ه ُِ سػنة كأمػكف ِِ سػنة كيكشػيا ٖ سػنيف يكػاف اسػتثناء إذ كػاف قديسػان‬
                                                         ‫ا ان‬
 ‫كييكيػػاكيف ُٖ سػػنة كصػػدقيا ُِ سػػنة كالكػػؿ كػػانكا أش ػرر. كلػػيس ىػػذا قػػط كػػؿ المشػػيريف كالحكمػػاء كااطفػػاؿ‬
                                                                                                ‫َْ ْ ِ‬
 ‫ونسػػاء يتَسػمَّطف عمَيػػو = قػػد تعنػػي أف حكػػاميـ تحػػت سػػمطة نسػػاء شػري ات أك نسػػاء شػري ات يحكمػػف عمػػييـ كمػػا‬
                           ‫ر‬                ‫ر‬                                                        ‫َ‬       ‫َِ َ ٌ َ َ‬




‫04‬
                                                   ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثلث)‬


                                                  ‫ُْ ِ ُ َ‬                       ‫تز‬           ‫ز‬
 ‫حدث مم إي ابؿ كعثميا يكاي ابؿ تسمطت عمػي أخػاب ومرشػدوؾ = أم اانبيػاء ككػاف ىنػاؾ أنبيػاء كذبػة كثيػريف.‬
                                                 ‫"كاف كاف النكر الذم يؾ ظالمان الظالـ كـ يككف" يمت ٔ : ِّ‬
                                                                                                        ‫ت‬

                                               ‫ِ ْ َ َ َّ ُّ ل ْ َ َ ِ َ ُ َ ِ ل َ ْ ُ َ ِ ُّ ُ ِ‬
                                          ‫آية (ٖٔ):- "ٖٔقَد انتَصب الرب ِممخاصمة، وىو قَائـ ِدينونة الشعوب. "‬
                                                                  ‫ٌ‬         ‫َ‬      ‫ُ‬
                                                                                            ‫ر‬
                                                                                          ‫ا ال يسكت عمي الشر كثي ا.‬
   ‫ْ ِ ِ ِ‬                                          ‫ِ‬        ‫ِ‬                 ‫ِ‬          ‫َّ ُّ ْ ُ ُ ِ‬
          ‫ْ ُ َ َ َ َ َ ُُ ِ َ ِْ َ ُ َ َ ِ ْ َ ْ ْ ْ َْ ُ َْْ َ َ ُ َ‬
 ‫آية (ٗٔ):- "ٗٔاَلرب يدخؿ في المحاكمة مع شيوخ شعبو ورؤسائيـ: «وأَنتُـ قَد أَكمتُـ الكرـ. سمَب البائس في‬
                                                                                                 ‫َ‬
                                                                                                                       ‫ِ‬
                                                                                                                ‫بيوتكـ. "‬
                                                                                                                    ‫ُُ ُ ْ‬
                                                                       ‫ِ‬      ‫ْ ِ ِ ِ‬
 ‫ا يحاسػػب الرؤسػػاء أ ال. سػمَب البػػائس فػػي بيػػوتكـ = ال تقػػدركف أف تنكػػركا. مػػا سػرقتمكه مػػف البؤسػػاء ىػػك ػػم‬
                                                                    ‫ُُ ُ ْ‬           ‫ك َ ُ َ‬
                                                                                                                           ‫بيكتكـ.‬

                      ‫ُ ْ َ َ َ ْ ِ َ ْ َ ُ َ ُ ُ ْ َ ِ ِ َ َ ُ َّ ّْ ُ ُّ ْ ُ ُ ِ‬
                   ‫آية (٘ٔ):- "٘ٔما لَكـ تَسحقُوف شعبي، وتَطحنوف وجوهَ البائسيف؟ يقُوؿ السيد رب الجنود»."‬
                                ‫َ‬                                                      ‫َ ْ‬
                                                                  ‫ا يقيـ نفسو محاميان كمدا عان عف المظمكميف.‬

  ‫َْ ِ‬         ‫ُ َ ِ‬           ‫ِ‬                               ‫َ َّ ُّ ِ ْ ْ ِ َّ َ ِ ِ‬
 ‫اآليػػات (ٙٔ-ٕٗ):- "ٙٔوقَػػاؿ الػػرب: «مػػف أَجػػؿ أَف بنػػات صػػييوف يتَشػػامخف، ويمشػػيف ممػػدودات األَعنػػاؽ،‬
                        ‫ْ َْ َ َ َ َ ْ َ َ َ ْ َ َ ْ‬                    ‫َ‬                             ‫َ‬
  ‫ُ ْ ػمع َّ ّْ ُ َ َ َ َ َ ِ ِ ْ َ ْ َ َ ُ َػر‬             ‫َ َ ِ ز ٍ ِ ُ ُ ِ ِ َّ َ َ ِ ر ٍ ِ َ ْ ِ ِ َّ َ ُ َ ْ ِ ْ َ ِ ْ ُ م ِ َّ‬
 ‫وغام َات بعيونيف، وخاط َات في مشييف، ويخشخشف بػأَرجِيف، يص ِ ُ السػيد ىامػة بنػات صػييوف، ويع ّْي‬
                                                       ‫ٚٔ‬


 ‫َ ْ ِع َّ ّْ ُ ِ ذل َ ْ َ ْ ِ ِ َ َ ْ َ ِ ِ َ َّ ِ ِ َ ِ ِ َ ْ َ ِ َ َ ِ ِ َ ْ َر ِ ِ‬
 ‫الػػرب عػػورتَيف. ٛٔينػػز ُ السػػيد فػػي ِػؾ اليػػوـ زينػة الخبلَخيػػؿ والضػفَائر واألَىمَّػػة، ٜٔوالحمَػؽ واألَسػػاور والب َاقػػع‬
                                                                                                                   ‫َّ ُّ َ ْ َ ُ َّ‬
 ‫ِ ْ َْ ِ‬                    ‫ْ َ ِ ِ َ ػزِ ِ ْ ِ‬                ‫َ ْ َ َ ِ ِ َ َّ ِ ِ َ ْ َ َ ِ ِ َ َ َ ِ ِ َّ َّ َ ِ َ ْ ػر ِ‬
 ‫ٕٓوالعصائب والسبلَسؿ والمناطؽ وحناجر الشػمامات واألَح َاز، ٕٔوالخػواتـ وخ َائـ األَنػؼ، ٕٕوالثّْيػاب المزخرفَػة‬
     ‫ُ َ‬          ‫َ َ‬                        ‫َ َ َ‬
  ‫َ ُ ُ ِ َ َ ّْ ِ ُ َ ٌ َ ِ َ َ‬                        ‫َ ْ َ رِ َ ْ ْ َ ِ َ ْ َ َ ِِ َ ُ ِ‬           ‫َ ُْ ْ ِ َ َِْ ِ َ َْ ِ‬
 ‫والعطؼ واألَردية واألَكيػاس، ٖٕوالم َائػي والقُمصػاف والعمػائـ واألُزر. ٕٗفَيكػوف عػوض الطيػب عفُونػة، وعػوض‬
                                 ‫ْ ِ ْ ِ َ ْ ٌ َ ِ َ َ ْ َ َ ِ ِ ر َ ٌ َ ِ َ َ الد َ ِ ُ َّ ُ ِ ْ ٍ َ ِ َ َ ْ َ َ ِ َ ّّ‬
                             ‫المنطَقَة حبؿ، وعوض الجدائؿ قَ ْعة، وعوض ّْيباج زنار مسح، وعوض الجماؿ كي "‬
                   ‫يتَشامخف = ي آباحية ككبرياء يقارف مم اتي ِ :ٗ كاىتماـ النساء بالزينة المبالغ ييا لو محار‬               ‫َ َ ََْ‬
                                                                                                       ‫ر‬
                                                                                                     ‫ُ ىكحار أماـ الفقي ات.‬
                                                                            ‫ر‬
                           ‫ِ قد يد م ىذا اازكاج لظمـ الفق اء لمحصكؿ عمي الماؿن ليرحكا زكجاتيـ كبدتكا ليف بما‬
                                                                                                                        ‫يردنو .‬
                                          ‫ر‬                                   ‫ر‬                   ‫ؤ‬
                                ‫ّ عمي ى الء النسكة اف ييتمكا ب أم ا ييف عكحان عف االىتماـ ب أم الناس.‬
                                      ‫ر‬          ‫ر‬
 ‫ممحوظة: أسماء الممبكسات المستخدمة ىنا مػم الزينػة المػذكك ة ليسػت عب انيػة كىػذا دليػؿ أف نسػاء صػييكف أردف‬
                                          ‫ػرر‬            ‫ك‬
 ‫أف يقمدف ااجنبيات ييمبسف حسب المكحػة . أمػا أ الد ا الػذيف يب ىـ ا يمبسػكف ثيابػان بػيض. كىػذا مػا يجػب‬
                        ‫أف ييتـ بو الناس أف يمبسكا المسيا ليتبرركا عكحان عف لبس آخر مكحة ليرحكا الناس.‬
                  ‫َُ ِْ ْ َ‬                                                              ‫َ ِ ز ٍ ِ ُ ُ ِ ِ َّ‬
 ‫غام َات بعيونيف= عالمة الفساد لجذب الرجاؿ. كىذه الخالعة تشػبيف ييػا بػاامـ يخشخشػف = كحػم خالخيػؿ‬
                                        ‫رِ‬                                           ‫ك‬
                   ‫يمكحة تمؾ ااياـ الحظ أف ىذه المكحة صارت بال معني اآلف. م َائي = مالبس شفا ة.‬
                                           ‫َ‬
 ‫َ ُ ُ ِ َ َ الط ِ ُ َ ٌ‬
 ‫يصِ ُ = الشعر تاج الم أة ا سيجعميا قبيحة حتي تعكد لو بالتكبة يسػتر عمييػا فَيكػوف عػوض ّْيػب عفُونػة‬
                                                                                 ‫ر‬                     ‫ُ ْ مع‬
       ‫ػك‬                                      ‫ر‬                       ‫ر‬            ‫ار‬
 ‫= ي السبي عممف كجك م احت منيف الحة العرؽ. كالطيب ىك الحة المسيا الزكيػة التػي يجػب أف تف ح منػا‬
                                                         ‫ِ َ َ ْ َ َ ِ َ ّّ‬                ‫تفك ر‬
 ‫إف تركناه ح الحة الخطية العفنة. عوض الجمػاؿ كػي = الكػي عالمػة العبكديػة كىػذه العبكديػة نتيجػة الخطيػة‬


‫14‬
                                                 ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثلث)‬


                                   ‫َِ َ ِْْ ِ َْ ٌ‬
 ‫إف لـ نقدـ أعحالنا آالت برن نسبي كنستعبد لمخطيػة. عوض المنطَقَػة حبػؿ= الحبػؿ يػربطف بػو لسػحبيف لمسػبي‬
                                                                         ‫ي ى‬
                                                                                               ‫كذليالت.‬

  ‫ِ ُّ َ ُ ُ ْ َ ُ َ َ ِ َ ار َ ً‬                 ‫ِ َ ِ َ ْ ط َ ِ َّ ْ ِ َ ْ َ ِ ِ ْ َ ْ ِ‬
  ‫اآليػػات (ٕ٘-ٕٙ):- "ٕ٘رجالُػػؾ يسػقُ ُوف بالسػػيؼ، وأَبطالُػػؾ فػػي الحػػرب. ٕٙفَتَػػئف وتَنػػوح أَبوابيػػا، وىػػي فَ ِغػة‬
                                                                                                          ‫تَجِس عمَى األَرض. "‬
                                                                                                              ‫ْ ِ‬       ‫ْم ُ َ‬
                                                                                                        ‫ُ ُ ْ َ ُ َ َ ِ َ ار َ ً‬
 ‫تَنوح أَبوابيا وىي فَ ِغة = أبكاب المدف القديمة كانت لمركر أىؿ المدينةن منيا يخرجكف كيدخمكفن ككانت مكانان‬
    ‫ار‬
 ‫لمجمكس كالكالـ. أيحان كاف القحاة يجمسكف عنػد اابػكاب لممحاكمػات. كالنبػكءة بػدف أبػكاب أكرشػميـ تصػير .ػة‬
                                                                          ‫تدؿ عمي سقكط الييلة االجتماعية كميا.‬
 ‫وتَجِس عمَى األَرض = ىنػا ن م أكرشػميـ كىػي مشػبية بػإم أة قػد إنحطػت إلػي آخػر درجػة مػف اليػكاف كالفقػر كقػد‬
                                                      ‫ر‬                            ‫ػر‬        ‫ْ ِ‬       ‫ْم ُ َ‬
                               ‫ر ر‬                             ‫ان‬                             ‫ر‬
 ‫سؾ اإلمب اطكر سباسيانكس مسكككان تذكار ال تتاح أكرشميـ كعميو صك ة ام أة حزينة جالسػة إلػي اارض كتحػت‬
                                                                                                  ‫ر‬
                                                                    ‫الصك ة كتابة ترجمتيا "ييكدية مسبية".‬




‫24‬
                                                 ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الرابع)‬



                        ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                                      ‫ر‬
                                                                                    ‫اإلصحاح ال ابع‬

 ‫ِ َ ل ْ َ ِ‬                                  ‫ِ ٍ ِ ذل َ ْ ِ ِ ٍ‬
 ‫آيػة (ٔ):- "ٔفَتُمسػؾ سػب ُ نسػاء برجػؿ واحػد فػي ِػؾ اليػوـ قَػائبلَت: «نأْكػؿ خبزنػا ونمػبس ثيابنػا. ِيػدع فَقَػط‬
           ‫ُ‬      ‫َ ُ ُ ُ َْ َ َ َْ َ ُ َ َ‬              ‫َْ‬
                                                                                   ‫ِ ٍ‬
                                                                           ‫ْ ُ َ ْع َ ِ َ ُ َ‬
                                                                                                  ‫ِ‬
                                                                                              ‫ْ ُ َ َ َْ ْ ِ ْ َ ََ‬
                                                                                          ‫اسمؾ عمَينا. انزع عارنا»."‬
 ‫المعني قمػة الرجػاؿ الناتجػة مػف الحػركب يِ أم ِٖ :ٔ كلقػد قتػؿ قػا بػف رمميػا َََ.َُِ مػف ييػكذا ػي يػكـ‬
                                                                                      ‫ك‬                    ‫ِْ ْ َ ََ‬
 ‫كاحد انزع عارنا = أم ليكف لنا أ الد اف القدماء لـ يعر كا الحياة بالمعني الذم نعر و اآلف كأنيا حياة ممتػدة لمػا‬
                                                                ‫ر‬
 ‫بعػػد المػػكتن كػػاف عػػدـ اإلنجػػاب عػػار اف إسػػـ ااس ػ ة سػػيمكت كينػػدثر بػػؿ إف النسػػاء يطمػػبف ىنػػا مػػا ىػػك حػػد‬
                                                                    ‫الطبيعةن أم أف تعمؿ ىي كتدكؿ كتشرب مف تعبيا.‬
                                         ‫ػز‬
 ‫المعنػػػي الروحػػػي = ىػػذه اآليػػة تشػػير اف الحاجػػة ماسػػة جػػدان لمخمػػص ينػ ع العػػار كيسػػتر الخطايػػا كاف النس ػػاء‬
  ‫يالبشر أحست بالعقـ كعدـ ثمر الحياة دمسكف السبعة يرقـ كامؿ يشير لمييكد كاامـ برجؿ كاحد ىك يالمسيا‬
                                                           ‫ك‬                                          ‫أنز‬
 ‫قالالت ع عارنان ليدع أسمؾ عمينان ليكػكف لنػا ثمػر ال نكػكف بعػد عبيػد. لقػد شػعركا بفسػاد طبيعػتيـ كاحتيػاجيـ‬
                                                                                                         ‫إلي مخمص.‬
 ‫في ِؾ اليػوـ = يػكـ مجػيء السػيد المسػيان كمجػده أحػاء عػاة كالمجػكس كمجػده أحػاء عينػي سػمعاف الشػيخن‬
                                                    ‫لمر‬                                                 ‫ِ ذل َ ْ َ ْ ِ‬
                                                    ‫ر‬
 ‫مجػيء السػيد المسػيا ىػػك العػالج الكحيػد لننسػػاف ليػرد لػو ك امتػػو كجمالػو. كىػذه اآليػػة تنسػب إلصػحاح يّ كمػػا‬
                                                                                                                  ‫إلصحاح يْ‬


       ‫ِ ذل َ ْ َ ْ ِ َ ُ ُ ُ ْ ُ َّ ّْ َ َ ً َ َ ْ ً َ َ ُ ْ ِ ْ ًا َ ِ َ ً ل َّ ِ َ ِ ْ ْ رِ َ‬
   ‫آية (ٕ):- "ٕفي ِؾ اليوـ يكوف غصف الرب بياء ومجدا، وثَمر األَرض فَخر وزينة ِمناجيف مف إِس َائيؿ. "‬
             ‫ػز ػار‬
 ‫كانت نيآية اإلصػحاح السػابؽ عػف خطايػا الشػر يالنسػاء كطمػب النسػاء مػف رجػؿ كاحػد أف ين ع ع ىف. كالسػبم‬
 ‫نسػػاء يمػػثمف كػػؿ الكنيسػػة. فػػي سػػفر الرؤيػػا تحػػدث المسػػيا مػػم ٕ كنػػالس رمػػز لكػػؿ الكنيسػػة. كالرجػػؿ الكاحػػد ىػػك‬
                                                                           ‫ينز عار‬
  ‫المسيا كالكنيسة تطمب منو أف ع ىا بدف يطمػؽ أسػمو عمييػا. لػذلؾ نجػد اآليػات التاليػة إبتػداء مػف آيػة يِ‬
                         ‫ع عار الكنيسة.‬                                                    ‫ر‬
                                         ‫إصحاح يْ تتكمـ ص احة عف ىذا الرجؿ الكحيد أم المسيا الذم سينز‬
                                                                                                     ‫ِ ذل َ ْ َ ْ ِ‬
 ‫فػي ِػػؾ اليػػوـ = أم مػػؿء الزمػافن زمػػف ممػؾ المسػػيا عمػي كنيسػػتون ىػك بشػػا ة بمجيلػو غصػػف الػػرب = رجػػم أر‬
        ‫ا‬    ‫ُ ْ ُ َّ ّْ‬          ‫ر‬
 ‫يِّ : ٓ + ّّ : ُٓ + زؾ ّ : ٖ + ٔ :ُِ ىك .صف باعتبار ناسكتو ك.صف الػرب باعتبػار الىكتػو يػك‬
                                                     ‫ػر‬
 ‫ابػػف ا كلكػػف مػػف نسػػؿ داكد مػػف ناحيػػة تجسػػده. وكممػػة ناصػ ة = .صػػف لػػذلؾ دعػػي المسػػيا ناصػريان يمػػت ِ :‬
 ‫ِّ إشا ة لككنو .صف الرب. كنصبا كمنا أ.صاف مطعميف ي ذلػؾ الغصػف. يىػك .صػف نبػت مػف جديػد ػي‬                   ‫ر‬
    ‫َُ ْ ِ‬                                                                                                         ‫ر‬
 ‫شػػج ة عالمػػة داكد التػػي قطعػػت حينمػػا قتػػؿ نبكخػػذ نصػػر ممػػؾ بابػػؿ صػػدقيا آخػػر ممػػكؾ ييػػكذا ثَمػػػر األَرض =‬
                                                                                        ‫ك‬
 ‫باعتبار ناسكتو ك الدتو البشرية كىك سمي نفسو حبة حنطةن يك ابف اإلنسػاف. بيػاء = بدخكلػو إلػي العػالـ أعمػف‬
                              ‫ََ ً‬
                                                                         ‫ل َّ ِ َ ِ ْ ْ رِ َ‬
 ‫البياء اإلليي. ِمناجيف مف إِس َائيؿ = الذيف يؤمنكف بو ينجكف مف الدينكنة، ىك مجدىـ كبياؤىـ كجماليـ كقكتيـ‬
                                                              ‫ر‬
                                ‫يلذلؾ ال يذكر العيد الجديد عف رجؿ أنو قكم أك ام أة أنيا جميمة يك قكتنا كجمالنا.‬




‫34‬
                                               ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الرابع)‬

 ‫ُ ُّ ْ ُ ِ ل ْ ِ‬
 ‫آية (ٖ):- "ٖويكوف أَف الَّذي يبقَى في صييوف والَّذي يتْرؾ في أُورشِيـ، يسمى قُ ُّوسػا. كػؿ مػف كتػب ِمحيػاة‬
    ‫َ ََ‬        ‫َ‬        ‫ُ َ م َ ُ َ َّ د ً‬
                                                 ‫ُ ِ‬
                                                     ‫َُ‬
                                                          ‫َ ِ‬
                                                               ‫ْ َْ َ‬
                                                                      ‫ُ ُ َّ ِ ْ ِ ِ‬
                                                                              ‫َ‬               ‫ََ‬
                                                                                                             ‫ِ‬
                                                                                                ‫في أُورشِيـ. "‬
                                                                                                   ‫ُ َم َ‬
 ‫ع الكػاىف كقػد تابػت تمامػان كتنقػت مػف عبػادة ااكثػاف. كبعػد‬‫بعد سبي بابؿ كاف ىناؾ بقية عادت مم زربابؿ كيشك‬
                                               ‫َْ ِ ِ ْ َْ َ‬                                                        ‫ر‬
 ‫خػ اب أكرشػػميـ تبقػػي ىنػػاؾ بقيػػة آمنػػت بالمسػػيا. يبقَ ػى فػػي صػػييوف = المقصػػكد صػػييكف الحقيقيػػة الركحيػػة أم‬
                                                                                               ‫الكنيسة.‬
                                                                                                 ‫ُ ِ‬
                            ‫يتْرؾ في أُورشِيـ = الييكد الر حيف لممسيا يعتبر أنيـ ترككا أكرشميـ الحقيقية‬
                                                                          ‫ا‬           ‫ُ َم َ‬         ‫َُ‬
                                                      ‫ر‬                                           ‫د ً‬
                              ‫قُ ُّوسا = سمي المؤمنيف قديسيف ي أماكف متعددة ي اجم رسالؿ بكلس الرسكؿ‬
                                                                                     ‫ُ ُّ ْ ُ ِ ِ ْ ِ‬
 ‫كؿ مف كتب لمحياة = أصؿ ىذا التشبيو أف الييكد مف عادتيـ أف يكتبكا جميم المكلكديف مف كؿ بيت ػي كتػاب‬
                                                                                      ‫َ ََ‬         ‫َ‬
                                                             ‫خاص يقارف مم ي ْ : ّ + رؤ ّ : ٓ + رك ُ :ٕ .‬


    ‫َ َ َ َ َّ ّْ ُ َ َ َ َ ِ ِ ْ َ ْ َ َ َ َ َ ُ َ م َ ِ ْ َ َ ِ َ ِ ُ ِ ْ َ ِ َ ِ ُ ِ ِ ْ َا ِ‬
 ‫آية (ٗ):- "ٗإِذا غسؿ السيد قَذر بنات صييوف، ونقَّى دـ أُورشِيـ مف وسطيا بروح القَضاء وبروح اإلحرؽ،"‬
                               ‫ك ز‬                                                             ‫َ َ َّ ّْ ُ َ َ ِ‬
 ‫غسػػؿ السػػيد قَػذر بنػػات = .سػػؿ خطايانػػا ػػي المعمكديػػة ػػي اسػػتحقاقات دمػػو ال يػ اؿ يغسػػؿ كػػؿ حػػعفاتنا بدمػػو‬
                                                                                                    ‫َ َ‬                ‫َ‬
                                                                                                 ‫ر‬
                                                                                              ‫حيف نقدـ تكبة مم اعت اؼ.‬
                 ‫ز‬                                                       ‫ُ ِ ِ ْ َا ِ الرك‬
 ‫روح القَضاء = الصميبن روح اإلحرؽ= ح القدس الذم كاف عمي شكؿ السنة نار. كىػك مػا اؿ يػديف الخطيػة‬             ‫ِ ْ َ ِ‬
                                                                                                                          ‫ُ‬
 ‫داخمنػػا يقحػػاء كيحرقيػػا كيميػػب عكاطفنػػا بالحػػب نحػػك المسػػيا يإحػ اؽ نقَّػػى دـ أُورشػ ِيـ = يقػػكؿ القػػديس بػػكلس‬
                          ‫ر َ َ َ ُ َ ػم َ‬
       ‫ر‬        ‫ػرك‬          ‫برك‬
 ‫الرسكؿ "إف كاف أحد ي المسيا يك خميقة جديدة" يِ كك ٓ : ُٕ المسيا ح القحػاء كب ح اإلحػ اؽ نقػي‬
                                                                                 ‫دـ المسيحييف كقدس الكنيسة ك.سميا.‬


 ‫َ ْ ُ َّ ُّ َ ُ ّْ َ َ ٍ ِ ْ َ َ ِ ِ ْ َ ْ َ َ َ َ ْ َم َ َ َ َ ً َ َ ػار َ ُ َ ً َ َ َ َ‬
 ‫اآليات (٘-ٙ):- "٘يخمُؽ الرب عمَى كؿ مكاف مف جبؿ صييوف وعمَػى محفِيػا سػحابة ني ًا، ودخانػا ولَمعػاف‬
 ‫َّ َ ُ ّْ ْ ٍ ِ َ ً َ ُ ُ ِ َ ٌ ل ْ ِ َ َ ا ِ َ ْ َ ّْ َ ل ْ َ ٍ َ ل ْ َ ٍ ِ َ َّ ْ ِ‬             ‫َ ٍ ُْ َِ ٍ ْ‬
 ‫نار ممتَيبة لَيبلً، ألَف عمَى كؿ مجػد غطػاء. ٙوتَكػوف مظمَّػة ِمفَػيء نيػار مػف الحػر، وِممجػأ وِمخبػأ مػف السػيؿ‬
                 ‫َ‬         ‫َ‬                ‫ً‬     ‫ْ‬                             ‫َ‬
                                                                                                       ‫َ ِ َ ْ َ َِ‬
                                                                                                  ‫ومف المطر. "‬
 ‫معناىا أف ا بعد أف يطير الشعب يعامميـ بالرحمة كيمنحيـ نعمان خاصة كيحامي عنيـ كتككف الكنيسة بالنسبة‬
                                                                                                 ‫ك‬
 ‫ا الد ا مظمة كممجد كمخبد مف آالـ العالـ التي ىي حر النيار كالسيؿ كالمطر. الرب يظمؿ عمم يػدؾ اليمنػي‬
                                                              ‫نك‬
 ‫يىذا بالنسبة لحر النيار كالكنيسة ىي مؾ ح يبالنسبة لمسيؿ كالمطر أم لجج الخطيػة كالػرب يقػكؿ مػف يقبػؿ‬
                                                                                                          ‫إلي ال أخرجو.‬‫ٌ‬
                                                                                                   ‫َ َ َ ً َ َ ًا َ ُ َ ً‬
 ‫سػػػحابة نيػػػار ودخانػػػا = ىػػك يقػػكد الكنيسػػة يػػك الحػػا ظ كالمرشػػد. كالػػدخاف كالسػػحاب لحجػػب مجػػد ا الػػذم ال‬
                                                                             ‫ا‬
                                                               ‫نحتممو. ككاف السحاب دالمان يظير مر قان لمجد ا .‬
 ‫عمَى كؿ مكاف = ا ما عػاد يقصػر نفسػو عمػي شػعب الييػكد بػؿ إف محبتػو تشػمؿ الكنيسػة ػي كػؿ مكػافن كىػك‬    ‫َ ُ ّْ َ َ ٍ‬
                                                                                   ‫ك‬
                                                                              ‫أقاـ مف نفسو مظمة تحمي نفكس أ الدىا.‬




‫44‬
                                         ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الرابع)‬


       ‫ػر‬            ‫ر‬                     ‫ػر‬                                               ‫ُ ّْ ْ ٍ ِ‬
 ‫ألَف عمَى كؿ مجد غطَاء = ال يحتمؿ أحد كنحف ما زلنا ي الجسد أف ي م مجػد ا كمػف ك اء السػحاب ن م مػا‬
                                                                                        ‫ً‬        ‫َ‬     ‫َّ َ‬
                                                                                         ‫نر‬
 ‫يسما بو ا اننا ال م ا كنعػيش طالمػا نحػف ػي الجسػد. كتعتبػر اآلالـ التػي تعانييػا الكنيسػة ػي ىػذا العػالـ‬
            ‫.طاء لمجدىا الداخمي كؿ مجد ابنة الممؾ مف داخؿ. كعمي كؿ نفس أف تخب مجدىا ي الداخؿ.‬
                                                                                        ‫ِ‬
  ‫عمَى محفميا = يشير لعمؿ الرب ي الكنيسة كمحفؿ كاحد أك جماعة كاحدةن كؿ رد مرتبط بباقي الجماعة كما‬
                                                                                       ‫َ ََْ َ‬
                                                                                           ‫بالرب.‬




‫54‬
                                                 ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الخاهص)‬



                        ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                                    ‫االصحاح الخامس‬

 ‫يسمي ىذا اإلصحاح نشيد الكرـن كىك تكبيخ اىؿ أكرشميـ كييكذا عمي خطاياىـ كأستخدـ التشبيو مثػؿ كػرـى ك ػر‬
  ‫ى‬
 ‫ر‬
 ‫ا لو كؿ أسباب النمك كالخصب جاء بثمر ردلء. ثـ بػيف ا ماسػينزلو عمػييـ مػف عقػاب. كالثمػر الػذم ينتظػ ه‬
                                                                           ‫الرب ىك الحياة المقدسة كذبالا الشكر كالتسبيا.‬


                     ‫َ ٍ َ ِ ٍ‬
                   ‫آية (ٔ):- "ٔألُنشدف عف حبيبي نشيد محبي ِكرمو: كاف ِحبيبي كرـ عمَى أَكمة خصبة،"‬
                      ‫َ‬     ‫َ‬
                                                       ‫ِ‬         ‫ِ‬    ‫ِ‬               ‫ِ‬
                                   ‫ْ َ َّ َ ْ َ ِ ِ َ َ ُ ّْ ل َ ْ ِ َ َ ل َ ِ ِ َ ْ ٌ َ‬
              ‫لمشر‬                                                                      ‫ْ ِ َ َّ َ ْ َ ِ ِ‬
 ‫ألُنشدف عف حبيبي = أم أف النبي ينشد عف لساف ا حبيبو ىذا النشيد كىك يستخدـ المثؿ ح ليجعؿ كالمو‬
    ‫مقب الن لدم الناس يك سيتكمـ كالمان صعبان كسيقكؿ أف ا سير حيـ. كلنالحظ أف ىػذا المثػؿ مكجػو لكػؿ خػاط‬            ‫ك‬
                   ‫َ ٍ‬
 ‫ي كؿ زماف. كرـ = ىك الشعب الييكدم شعب ا كالكنيسة تسمي أيحان كػرـ. كرـ عمَػى أَكمػة = ااكمػة مكػاف‬
                      ‫َ‬      ‫َْ ٌ َ‬                                                                  ‫َْ ٌ‬
 ‫مرتفػػم كأكرشػػميـ مرتفعػػة ػػالرب ر ػػم شػػعبو كحمميػػـ عمػػي أجنحػػة النسػػكر يمػػز ُٗ :ْ كالكنيسػػة سػػماكية مرتفعػػو‬
                                                          ‫خصبة = الكنيسة مخصبة كمثم ة. ىكذا يجب أف تككف.‬
                                                                                  ‫ر‬                               ‫َ ِ ٍ‬
                                                                                                                   ‫َ‬

                   ‫ِ‬       ‫ِِ َ ِ ِ‬         ‫ِ‬                                             ‫َ ُ َ ِ‬
 ‫آية (ٕ):- "ٕفَنقَبو ونقَّى حجارتَو وغرسو كرـ سورؽ، وبنى برجا في وسطو، ونقَر فيو أَيضا معص َةً، فَػانتَظَر‬
 ‫ْ ً ْ َ ػر ْ َ‬                ‫َ َ‬      ‫َ َ‬    ‫َ َ ُ َ َ َ َ ُ َ ْ َ َ ْ َ َ َ َ َ ُْ ً‬         ‫َ َ‬
                                                                                     ‫ْ َ ْ َ َ ِ ًَ َ َ َ ِ ًَ َ ِ ً‬
                                                                                 ‫أَف يصنع عنبا فَصنع عنبا رديئا. "‬
 ‫نقَبو = حرثو ع الشكؾ كااعشاب الرديلة منو. كرـ سورؽ = سكرؽ أسـ كادم يو أ حؿ الكػركـن يػـ شػعب‬
                                                            ‫َْ َ َْ َ َ‬                                        ‫كنز‬             ‫َ َُ‬
                                                                                                        ‫ََِ ُ‬
 ‫مختػػار. نقَّػػى حجارتَػػو طػػرد مػػف أمػػاميـ الكنعػػانييف كنقػػاىـ مػػف العبػػادة الكثنيػػة. كا بالمعمكديػػة ينتػ ع منػػا قمػػب‬
             ‫ػز‬                                                                                                         ‫َ‬
                                                ‫ر‬                ‫ػر‬
 ‫الحجػػر ليكػػكف لنػػا قمػػب لحػػـ يحػػز ُُ :ٗ بنػػى برجػػا = البػ ج يكػػكف لمم اقبػػةن الكتشػػاؼ ااعػػداءن كا أعطػػاىـ‬
                                                                             ‫ََ ُْ ً‬
                                        ‫بر‬                 ‫ان‬
 ‫خيمة كىيكؿ كشريعة كنامكس ككينة كيسيج حكليـ ككاف ليـ سكرن كأحاطيـ عايتو كعنايتو حتي أف نعاليـ لػـ‬
       ‫ِ ْ َر‬                                            ‫يسك‬                               ‫البر‬
 ‫تبمي كأباد أعداؤىـ مف أماميـ. ك ج اآلف ىك اإلتحاد مم الرب ع ككجكد قيادات ركحية ككنسية. معص َةً =‬
                        ‫ػكار‬                                                     ‫لمفر‬
 ‫لعصر العنب كعمؿ خمر الحب الذم يقدـ ح الركحي. لذلؾ ظػف النػاس أف التالميػذ س ل حػيف حػؿ عمػييـ‬
     ‫ا‬                                                                                                  ‫ِ‬                      ‫ػرك‬
 ‫الػ ح القػػدس. فَػػانتَظر عنبػػا = المقصػػكد أف ا ينتظػػر منػػا الثمػػرن حبنػػا لػػو مقابػػؿ حبػػو لنػػا كتكبتنػػا مقابػػؿ .فرنػػو‬
                                                                                                      ‫ْ َ ًَ‬
                                                                                                                        ‫لخطايانا.‬


                                       ‫َم َ ِ َ َ َ ُ َ ْ ُ َِْ َ َْ َ َ ْ ِ‬
                                   ‫آية (ٖ):- "ٖ«واآلف يا سكاف أُورشِيـ ورجاؿ ييوذا، احكموا بيني وبيف كرمي. "‬
                                                        ‫ُ‬
                                                                                    ‫َّ‬
                                                                         ‫َ َ َ ُ َ ُ َ‬
                                                                 ‫ىذه ىي طريقة الرب أف يكتشؼ كؿ كاحد خطده.‬


        ‫َ َ ُ ْ َع ْ ً ل َ ْ ِ َ َ ْ ْ َ ْ ُ ُ ل َ َ ِ ْ َ ْ ُ ْ َ ْ َ َ ِ َ ً َ َ َ ِ َ ً َ ِ ً‬
     ‫آية (ٗ):- "ٗماذا يصن ُ أَيضا ِكرمي وأَنا لَـ أَصنعو لَو؟ ِماذا إِذ انتَظرت أَف يصنع عنبا، صنع عنبا رديئا؟"‬
                                                   ‫ىنا يترؾ ليـ الحكـ ليفكركا كيحكمكا عمي أنفسيـ كيدينكا أنفسيـ.‬


‫64‬
                                                 ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الخاهص)‬




          ‫ْ ِع ِ َ َ ُ َ ِ ُ لمر ْ ِ ْ ِ ُ ْ َا َ ُ َ ِ ُ لمد ْ ِ‬
      ‫آية (٘):- "٘فَاآلف أُعرفُكـ ماذا أَصن ُ بكرمي: أَنز ُ سياجو فَيصير ِ َّعي. أَىدـ جدرنو فَيصير ِ َّوس. "‬
                                   ‫ُ‬
                                                                      ‫َ َ ّْ ُ َ ْ َع ِ َ ْ ِ‬
                                                                                        ‫ْ َ‬
                                                                   ‫ْ ِع ِ َ َ ُ‬
 ‫الػرب ىػك سػػكر أكرشػميـ الحقيقػػي. أَنػز ُ سػػياجو = يمتنػم ا عػػف حمايتيػا كحينلػػذ يحػر بيػػا ااعػداء كيدكسػػكنيا.‬
                                    ‫كلك ع ا حمايتو عف إنساف تدخؿ حيكانات الشيكة لتدكس قمبو. كا ينز‬
 ‫ع حمايتو ليدرككا حعفيـ يمجػدكا إليػو‬                                                        ‫نز‬
                                                                                         ‫تالبيفن كاذ اقتربكا إليو يقترب إلييـ.‬
                                                                                                                     ‫ت‬

 ‫ِْ‬           ‫ِ‬                    ‫ِ‬
 ‫خ َابػا الَ يقضػب والَ ينقَػب، فَيطمَ ُ شػوؾ وحسػؾ. وأُوصػي الغػيـ أَف الَ يمطػر عمَيػو‬          ‫اآليات (ٙ-ٚ):- "ٙوأَجعمُػو‬
        ‫َْ َْ ْ ُْ َ َ‬                  ‫ُ ْ َ ُ َ ُ ْ ُ َ ْ ػع َ ْ ٌ َ َ َ ٌ َ‬             ‫َ رً‬   ‫َ َْ ُ‬
            ‫َ َ ْ ُ ٍَ َ َ ْ‬                        ‫ُ َ َ ْ ُ ْ رِ َ َ َ ْ َ َّ ِ ِ ِ َ ُ َ ُ َ‬
 ‫ىو بيت إِس َائيؿ، وغرس لَذتو رجاؿ ييوذا. فَانتَظَر حقِّا فَػِإذا سػفؾ دـ، وعػدالً فَػِإذا‬
  ‫َ‬                                   ‫ْ َ َ‬                                                        ‫َّ َ ْ ّْ ْ ُ ُ ِ‬
                                                                                                  ‫مطَر». ٚإِف كرـ رب الجنود‬
                                                                                                              ‫َ َ‬      ‫َ ًا‬
                                                                                                                 ‫ُ َا ٌ‬
                                                                                                              ‫صرخ. "‬
                                                       ‫ر‬                                                   ‫ْ َ ُ َ رً‬
                                                   ‫أَجعمُو خ َابا = قاؿ السيد المسيا لمييكد "ىكذا بيتكـ يترؾ لكـ خ ابا".‬
                           ‫ػرك‬
 ‫الَ ينقَػػب= التنقيػػب ىػػك حػػرث اارض كى ػذا يشػػير لمتكبػػة ك حػػص الػػنفس كىػػذا عمػػؿ الػ ح القػػدس "تػػكبني يػػا رب‬
                                                                                                              ‫ُْ ُ‬
                                                                                            ‫الرك‬
                                                      ‫دتكب". كالمعني أف ح القدس ال يعكد يعمؿ. حيف يتكقؼ‬
                                                             ‫الطبيب عف العالج يككف حاؿ المريض ميلكسا منو تمامان.‬
                                      ‫ُ ِ‬                                                   ‫َ ْ ع َْ ٌ‬
 ‫يطمَ ُ شوؾ = ىذه ثمار االنفصاؿ عف ا ن أف يفقد اإلنساف سالمو. ُوصي الغػيـ = أم ال تنػزؿ أمطػار النعمػة‬
                              ‫َْ َْ‬
          ‫لمرك‬
 ‫اإللييةعميو. " ككما لـ يستحسنكا أف يبقكا ا ي معر تيـ أسمميـ ا لذىف مر كض" كالمطر يشير ح القػدس‬
                                                                                    ‫الرك‬
 ‫كمف يحرـ مف عطية ح يحرـ مف عمؿ النعمة اإلليية. كآية يٕ تشير لممسػيا الػذم جػاء لييػكذا كانتظػر حقػان‬
             ‫ت‬
                                                                                   ‫صمبكه كسفككا دمو قالميف اصمبو اصمبو.‬


                         ‫ِع ِ‬                                                    ‫ٍ‬
 ‫آية (ٛ):- "ٛويؿ ِمَّذيف يصمُوف بيتًا ببيت، ويقرنوف حقبلً بحقؿ، حتَّى لَـ يبؽ موض ٌ. فَصرتُـ تَسكنوف وحدكـ‬
 ‫ْ ْ ْ ُُ َ َ ْ َ ُ ْ‬             ‫ْ َْ َ َ ْ‬     ‫َ َ ْ َِ ْ َ َ ْ ُِ َ َ ْ ِ َ ْ َ‬
                                                                                                   ‫ٌْ ل ِ َ ِ‬
                                                                                                      ‫َ‬            ‫َ‬
                                                                                                                ‫ِ َ َِ ْ ِ‬
                                                                                                            ‫في وسط األَرض. "‬
 ‫عيمػػي. كىػػذا يػػدؿ عمػػي‬                                          ‫ر‬                                       ‫ِ َ ْ ِْ ٍ‬
                           ‫يص ػمُوف بيتًػػا ببيػػت = الغنػػي يدخػػذ بػػالقكة بيػػت جػػا ه الفقيػػر كمػػا عػػؿ أخػػاب بنػػابكت اليزر‬
                                                                                                                 ‫َ‬       ‫َ‬        ‫َ‬
             ‫ؤ‬
 ‫انشػػغاؿ شػػعب ا بالممػػؾ الزمنػػي كأف كػػؿ ىميػػـ أف ال يكػػكف مكحػػم لس ػكاىـ ليسػػكف يػػو. عيػػب ى ػ الء أنيػػـ ال‬
 ‫يقتنعػػكف بشػػيء صػػاركا كاإلسػػكندر ااكبػػر الػػذم بعػػدما قيػػر العػػالـ المعػػركؼ ػػي ذلػػؾ الكقػػت بكػػي انػػو ال يجػػد‬
                                                                         ‫ْ َْ َ َ ْ ِ ع‬
 ‫أرحان م يستكلي عمييا. حتَّى لَـ يبؽ موض ٌ = ىـ إنيمككا ي الش اء كلـ يصبا مكاف لمناس أف يشتركه. لـ‬
                                            ‫ر‬                                                 ‫َ‬                  ‫أخر‬
                                                       ‫يترؾ الكاحد مكحعان اخيو خاصة الفقير كىذا يدؿ عمي الجشم.‬


  ‫َّ ُ ُ َ ِير ِ ُ َ ر ً ُ ُ َ ِير َ َ َ َ ً ِ َ ِ ٍ‬                    ‫ِ ُ َ َّ َ ُّ ْ ُ ُ ِ‬
 ‫اآليات (ٜ-ٓٔ):- "ٜفي أُذني قَاؿ رب الجنود: «أَالَ إِف بيوتًا كث َةً تَصير خ َابا. بيوتًا كب َةً وحسنة ببلَ ساكف.‬
                                                                                  ‫َ‬
                                                ‫َّ َ ْ ر َ ِ ِ َ ْ ٍ ْ َع َ َ ِ ً َ ُ َ َ ِ َ ٍ َ ْ َع ً‬
                                           ‫ٓٔألَف عش َةَ فَداديف كرـ تَصن ُ بثِّا واحدا، وحومر بذار يصن ُ إِيفَة»."‬
         ‫ر‬                                                                                       ‫ر‬
 ‫العقاب لي الء ىك الخ اب لمبيكت كلمحقكؿن البػث = ىػك مكيػاؿ لمسػكالؿ يسػم ٓ.ِٕ كجػـ تقريبػان كالعشػ ة ػداديف‬
                                                                       ‫َ ّ‬                                    ‫ؤ‬
 ‫يجػػب أف تنػػتج ََٓ بػػث ال بػػث كاحػػد. والحػػومر مكيػػاؿ لمحبػػكب يسػػم ِِٖ كجػػـ تقريب ػان كاإليفػػة عشػػر الحػػكمر.‬
                                                                      ‫َ ُ ََ‬


‫74‬
                                                 ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الخاهص)‬


 ‫كالمعني أف الحاصؿ مف اارض يككف عشر الحبكب التػي بػذرت ييػا. العقػاب مػف جػنس الخطيػة. اف مػف لػـ‬
                                                                                                       ‫ر‬
                                                           ‫يستعمؿ خي ات ا كككيؿ أميف الذم عنده يؤخذ منو.‬
                                     ‫ِ‬      ‫َ ْ ِ ل ْ ّْ ِ َ ِ‬
                  ‫آية (ٔٔ):- "ٔٔويؿ ِممبكريف صباحا يتْبعوف المسكر، ِممتَأَخريف في العتَمة تُميبيـ الخمر. "‬
                      ‫َْ َ ْ ُِ ُُ ْ َ ُْ‬             ‫ُ ْ َ ُ‬         ‫َ ْ ٌ ل ْ ُ َ ّْ ِ َ َ َ ً َ َ ُ‬
 ‫ل كىذه عكس "يا إليػي إليػؾ أبكػر " كلػيس قػط يسػكركف صػباحان بػؿ يظمػكا ػي‬     ‫مف يسكر صباحان ىـ أشر السكار‬
                  ‫ػر‬                                    ‫ؤ‬
 ‫الشػػرب كالس ػػكر حت ػػي تػػدتي العتم ػػة كيش ػػتعمكف مػػف الخم ػػر. ىػ ػ الء يحػػاكلكف أف يحص ػػمكا عم ػػي الفػ ح بعي ػػدان ع ػػف‬
                                                                                                                        ‫الركحيات‬


  ‫ْ ِ َّ ّْ َ ْ ظ ُ َ‬              ‫َ َ َ ْ ُ ُ َ َّ َ ُ َ ػد ُّ َ َّ ُ َ ْ َ ْ ُ َ ِ َ ُ ْ َ ِ‬
 ‫اآليػػات (ٕٔ-ٖٔ):- "ٕٔوصػػار العػػود والربػػاب والػ ُّؼ والنػػاي والخمػػر والَ ئميػػـ، والَػػى فَعػػؿ الػػرب الَ ين ُػػروف،‬
 ‫َ َ َ َ َ َ ْ ِ َ َ ْ َ ل ػذل َ ُ ِ َ َ ْ ِ ل َ َ ِ ْ َ ْ ِ ِ َ ِ ُ ُ َ ُ ِ َ َ ُ ػوٍ َ َ َّ ُ َ ِ ِ َ ِ َ‬
 ‫وعمػػؿ يديػػو الَ يػػروف. ٖٔ ِػ ِؾ س ػبي شػػعبي ِعػػدـ المعرفَػػة، وتَصػػير شػػرفَاؤهُ رجػػاؿ جػ ع، وعامتُػػو يابسػػيف مػػف‬
                                                                                                                     ‫َْ َ ِ‬
                                                                                                                  ‫العطش. "‬
                       ‫ُِ َ ِْ‬                                                 ‫الجك‬
 ‫العقاب مناظر لمخطية ي آية يُِ أم ع كالعطش ي مقابؿ ااكؿ كالشرب. سبي شعبي = قد يككف سبي‬
                              ‫َ‬
                                                             ‫الجسد أك سبي النفس لمشياطيف كىذا أقسي مف سبي الجسد.‬

                                                                                   ‫ِ‬
           ‫آية (ٗٔ):- "ِٗٔ ِؾ وسعت الياوية نفسيا، وفَغرت فَاىا ببلَ ح ٍّ، فَينزؿ بياؤىا وجمي ُىا وضجيجيا‬
            ‫لذل َ َ َّ َ ْ َ ِ َ ُ َ ْ َ َ َ َ َ ْ َ ِ َ د َ ْ ِ ُ َ َ ُ َ َ ُ ْ ُورَ َ َ ِ ُ َ‬
                                                                                                     ‫ِ‬
                                                                                                   ‫َ ْ ُْ ِ ُ َ‬
                                                                                                ‫والمبتَيج فييا "‬
                                                  ‫ر‬                                            ‫ْ َ َِ ُ‬
 ‫الياوية = ىي القبر أك مكاف أركاح اامكات مف يقحي عم ه ػي الميػك كااكػؿ كالشػرب مػاذا يفعػؿ حػيف تنتيػي‬
                                                                                                 ‫حياتو جدة كىك .ير مستعد.‬


 ‫اآليات (٘ٔ-ٙٔ):- "٘ٔويذؿ اإل نساف ويح ُّ الرجؿ، وعيوف المستَعِيف تُوض ُ. ٙٔويتَعالَى رب الجنود بالعػدؿ،‬
  ‫ُّ ْ ُ ُ ِ ِ ْ َ ْ ِ‬
                       ‫َع َ َ َ َ‬       ‫َ ُ َ ُّ ِ ْ َ ُ َ ُ َ ط َّ ُ ُ َ ُ ُ ُ ْ ُ ْ ْ م َ‬
                                                                                        ‫َ َ د ُ ِ ُ ْ د ُ ِ ْ ِ ّْ‬
                                                                                   ‫ويتَقَ َّس اإل لو القُ ُّوس بالبر. "‬
                                                      ‫أصؿ الخطية الكبرياءن كلذلؾ يذكر كماؿ نتيجة دمار‬
         ‫ىـ أم ذليـ كانحطاطيـ كيتعالي الرب بإظيار عدلو.‬

                                                                   ‫ِ‬                     ‫ِ‬
                                        ‫َ ر َ ْ ْ ُ َ ْ َ َ ُ َ َ ُ ّْ َ ِ ُ َ ْ ُ َ َ ُ‬
                                     ‫آية (ٚٔ):- "ٚٔوتَْعى الخرفَاف حيثُما تُساؽ، وخرب السماف تَأْكمُيا الغرباء. "‬
                                                                                                       ‫رَ ْ ِ ْ ُ‬
                               ‫تَْعى الخرفَاف = ىـ مساكيف اارض نبكخذ نصر بعد السبي أخذ كؿ الشباب ااقكياء‬
 ‫َ ِ َ ُ ّْ َ ِ‬                                     ‫ك‬          ‫ير‬
 ‫كسبايا كترؾ مساكيف اارض. كدالمان ا عي البقية ال يتركيـ بؿ يعطييـ أف يدكمكا ي ىػدكء. وخػرب السػماف‬
                                        ‫ر‬
                  ‫= ‪ Fat Ones‬البابمييف أك أم شعب مستعمر سيستكلي عمي الخ الب التي تركيا اا.نياء.‬


                                  ‫ْ ٌ ل ْ ِ ِ َ ِ ِ ِ ِ ْ ْ ِ ْ َ ِ َّ َ َ َّ ُ ِ ِ ْ ِ‬
                                ‫آية (ٛٔ):- "ٛٔويؿ ِمجاذبيف اإل ثْـ بحباؿ البطؿ، والخطية كأَنو بربط العجمَة،"‬
                                     ‫ُُ َ َ‬                ‫َ‬    ‫ُ‬     ‫َ َ‬              ‫َ‬     ‫َ‬
                                                                          ‫ر‬
 ‫معناىا أف الشعب ظؿ مرتبطان أك ابطان نفسو بالخطية كما بحباؿ. لكنيا حباؿ الباطؿ كحيػكاف مربػكط إلػي عجمػة‬
                                                            ‫ر‬                 ‫نير‬
 ‫تد عو كىك ساقط تحت ىا مغمكبان عمي أم ه. ىك يظف أنو ىك المسيطر عمي العجمة كلكنيا ىي تد عو. كالعربة‬
                     ‫ىي الخطية الثقيمة. كما يجركنو ىك نتالج كعقكبات الخطية ككؿ سقكط يؤدم إلي سقكط آخر.‬


‫84‬
                                                 ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الخاهص)‬



                    ‫ِ‬      ‫ْ ِم َ ل ُ ْ ِ ْ ل ُ َ ّْ ْ َ َ ُ ل َ َر َ ْ َ ْ ُ ْ َ َ ِ َ ْ َ ُ د ِ‬
       ‫آية (ٜٔ):- "ٜٔالقَائِيف: « ِيسرع، ِيعجؿ عممَو ِكي ن َى، وليقرب ويأْت مقصد قُ ُّوس إِس َائيؿ ِنعمَـ»."‬
           ‫ْ ر َ لَ ْ َ‬                                     ‫ْ‬
 ‫ييا استخفاؼ با كىػذا مػف نتػالج االنغمػاس ػي الخطيػة "قػاؿ الجاىػؿ ػي قمبػو لػيس إلػو". ِيعجػؿ عممَػو = ىػي‬
        ‫ل ُ َ ّْ ْ َ َ ُ‬
                                              ‫د ِ ْ رِ َ‬
    ‫سخرية معناىا أف ا لـ كلف يفعؿ شيلان. كىـ يقكلكف قُ ُّوس إِس َائيؿ كسخرية حينما سمعكىا مف إشعياء كثير‬
    ‫ان‬
                                                                 ‫يِبط ّ : ْ + أـ ُٕ : ُٓ + حز ُِ : ِِ‬


                   ‫ِ‬                               ‫ِ‬                                   ‫ِ‬
  ‫آية (ٕٓ):- "ٕٓويؿ ِمقَائِيف ِمشر خير وِمخير ش ِّا، الجاعِيف َّبلَـ نور والنور ظَبلَما، الجاعِيف المر حموا‬
   ‫ً ْ َ م َ ْ ُ َّ ُ ْ ً‬       ‫ُّ‬
                              ‫َ ْ ٌ ل ْ م َ ل َّ ّْ َ ْ ًا َ ل ْ َ ْ ِ َ ر ْ َ م َ الظ َ ُ ًا َ َ‬
                                                                                                     ‫َ ْ ُ َْ ُر‬
                                                                                                  ‫والحمو م ِّا. "‬
 ‫ى ػػـ يخمط ػػكف الح ػػؽ بالباط ػػؿن كالخي ػػر بالش ػػر كالن ػػكر بالظمم ػػةن كيعط ػػكف الخطي ػػة مس ػػحة الفح ػػيمة. ك. ػػايتيـ ػػي‬
                                                                                                     ‫التحريؼ محبتيـ لمخطية.‬


                                               ‫ِ‬      ‫ِ ِ‬                ‫ِ‬          ‫ْ ٌ لْ َ ِ ِ‬
                                        ‫آية (ٕٔ):- "ٕٔويؿ ِمحكماء في أَعيف أَنفُسيـ، والفُيماء عند ذواتيـ. "‬
                                            ‫َْ ََ ِ ْ‬        ‫ُِْ ْ ِْ َ ْ ََ‬             ‫ُ َ‬     ‫َ‬
                                                                   ‫الذم أنشغؿ بذاتو ال يشاكر اآلخريف يأـ ِٔ :ُِ‬
 ‫ِ َ ُ َ ّْ ُ َ‬
 ‫ٖٕالَّذيف يبرروف‬     ‫ُ ْ ِ ْ َ ْ ِ َ ل َ ِ ْ ْ رِ َ َ ْ ِ ْ ُ ْ ِ ِ‬                ‫ِ‬
                                                                             ‫ٌَْ ْ َ ِ َ‬
                     ‫اآليات (ٕٕ-ٖٕ):- "ٕٕويؿ لؤلَبطاؿ عمَى شرب الخمر، وِذوي القُد َة عمَى مزج المسكر.‬
                                                            ‫ِ‬              ‫ِ‬                 ‫ِ‬     ‫ِ‬     ‫ِ‬
                                                      ‫الشرير مف أَجؿ الرشوة، وأَما حؽ الص ّْيقيف فَين ِعونو منيـ.‬
                                                       ‫ّْ ّْ َ ْ ْ ُّ ْ َ َ َّ َ ُّ ّْ د َ َ ْ ز ُ َ ُ ْ ُ ْ‬
                ‫ػز‬    ‫ر‬
 ‫سماىـ النبي ىنػا أَبطَػاال كسػخرية. كىنػا يػتكمـ عػف القحػاة كيػتيكـ عمػييـ بػدنيـ ذكم قػد ة ػي م ج المسػكرن يػذا‬
                                                                                              ‫ْ‬
                          ‫ليس عمميـ بؿ عمميـ إعطاء الحؽ كانصاؼ المظمكـن لكنيـ ترككا ىذا اجؿ الرشكة.‬
                                                                           ‫ت‬


 ‫لذل َ َ َ َ ُ ُ ِ ُ َّ ِ ْ َّ َ َ ْ ِط ْ َ ِ ُ ْ ُ ْ ِ ُ َ ُ ُ ْ ُ ْ َ ْ ُ َ ِ َ َ ْ َ ُ‬
 ‫آية (ٕٗ):- "ٕٗ ِ ِؾ كما يأْكؿ لَييب النار القَش، وييب ُ الحشيش الممتَيػب، يكػوف أَصػمُيـ كالعفُونػة، ويصػعد‬
                                     ‫زْ رُ ْ َ ْ ُ َ ِ َّ ُ ْ َ َ َ ِ َ َ َ ّْ ْ ُ ُ ِ َ ْ َ ُ ِ َ ِ د ِ ْ رِ َ‬
                                 ‫َى ُىـ كالغبار، ألَنيـ رذلُوا شريعة رب الجنود، واستَيانوا بكبلَـ قُ ُّوس إِس َائيؿ. "‬
                      ‫ػر‬                        ‫ػار‬
 ‫أصػػبحكا بسػػبب خطيػػتيـ ذكم عفكنػػة مػػف الػػداخؿ كاحترقػكا مػػف الخػ ج بنػػار ااشػػكرييف ك.يػ ىـ ػػاليالؾ كػػاف مػػف‬
 ‫ج اف العفكنة التي ػي الػداخؿ أيحػان سػببت الشػقاؽ كالفسػاد داخميػـ. كىػـ ىنػا مشػبيكف بػالقش‬‫الداخؿ كمف الخار‬
                        ‫ىر‬
                ‫كالحشيش ي الخسة كالحعؼ كلذلؾ يقعكف ي يد ا كيحترقكف كيصير مجدىـ أم ز ىـ كغبار.‬


 ‫ْ ََ ِ ْ ِ َ ُ‬                   ‫ِ‬                   ‫ِ‬                            ‫ِ‬
 ‫آية (ٕ٘):- "ٕ٘مف أَجؿ ِؾ حمي غضب الرب عمَى شعبو، ومد يدهُ عمَيو وضربو، حتَّى ارتَعدت الجباؿ‬
                    ‫َ ْ ِ َ َ َّ َ َ َ ْ َ َ َ َ ُ َ‬            ‫ْ ْ ِ ذل َ َ َ َ َ ُ َّ ّْ َ‬
                                                                                                 ‫ِ‬

                                ‫ِ ِ َ َ ُ ّْ َ ْ َ ْ َّ َ َ ُ ُ َ ْ َ ُ َ ْ ُ َ ة َ ْ ُ‬   ‫َ ّْ ْ ِ ِ‬
                             ‫وصارت جثَثُيـ كالزبؿ في األَزقَّة. مع كؿ ىذا لَـ يرتَد غضبو، بؿ يدهُ ممدود ٌ بعد. "‬
                                                                                                      ‫َ َ َ ْ ُ ُْ‬
                ‫َ ْ ُ َة َ ْ ُ‬
 ‫م كالحركب كالمجاعات كقياـ الممالؾ كسقكطيا ىك مف عنػد ا . ممدود ٌ بعػد = أم أف ىنػاؾ‬               ‫ا ىك الذم يجاز‬
                                                                                                               ‫ر‬
                                                                                                       ‫مزيد مف الخ اب سيدتي.‬




‫94‬
                                                   ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الخاهص)‬


 ‫َ ُ ْ ِ َْ َ ِ َ َ‬
 ‫اآليات (ٕٙ-ٖٓ):- "ٕٙفَيرفَ ُ َاية ِؤلُمـ مػف بعيػد، ويصػفر لَيػـ مػف أَقْصػى األَرض، فَػِإذا ىػـ بالعجمَػة يػأْتُوف‬
                                  ‫ْ ِ‬                    ‫ِ‬
                                               ‫ََ ْ ُ ُ ْ ْ َ‬
                                                                  ‫ِ‬        ‫عر ًل ِ ِْ ِ ٍ‬
                                                                                 ‫َ‬          ‫َ‬     ‫َ‬       ‫َْ‬
                 ‫ِ‬             ‫ِ‬                                                               ‫ِ‬                  ‫ْ ِ‬
  ‫َ ْ َ ُ َ َ َ َ ُ َ َ ْ َ ُّ ُ ُ ُ ْ ِ ْ َ ْ ػػع ُ ُ ُ‬                                      ‫ِ ْ رِ ٌ َ َ ٌ‬                     ‫َ ِ ً‬
 ‫سػػػريعا. ٕٚلَػػػيس فػػػييـ َازح والَ عػػػاثر. الَ ينعسػػػوف والَ ينػػػاموف، والَ تَنحػػػؿ حػػػزـ أَحقَػػػائيـ، والَ تَنقَطػ ُ سػػػيور‬
                                                                                                                    ‫َ‬
                                                  ‫ِ‬                        ‫ِ ػػع ِ ِ‬                           ‫ِ َ ِ‬          ‫ْ ِ ِ ِِ‬
 ‫أَحػػػذيتيـ. ٕٛالَّػػػذيف سػػػياميـ مسػػػنونة، وجميػ ُ قسػػػييـ ممػػػدود ٌ. حػػػوافر خػػػيِيـ تُحسػػػب كالصػػػواف، وبكػ َاتُيـ‬
 ‫ّْ ِ ْ َ ْ ُ َ ة َ َ ُ َ ْ م ِ ْ ْ َ ُ َ َّ َّ ِ َ َ َ ػػر ُ ْ‬                          ‫َ ُ ُْ َ ْ ُ ٌَ َ َ‬                      ‫َ‬
   ‫ُ ْ َ ْ َ َة َ ْ َ ِ َ ُ َ ْ ِ ُ َ َ ّْ ْ ِ َ َ ِ ُّ َ َ ُ ْ ِ ُ َ ْ ِ َ َ َ َ ْ ْ م ُ َ َ َ ُ ْ ِ َ‬
 ‫كالزوبعػػة. لَيػػـ زمجػػرٌ كػػالمَّبوة، ويزمجػػروف كالشػػبؿ، وييػػروف ويمسػكوف الفَريسػة ويستَخ ِصػػونيا والَ منقػذ.‬  ‫ِ ٜٕ‬
                                                                                                                               ‫َ َّ ْ َ َ‬
                                                                     ‫ِ‬             ‫َ ِ ُّ َ َ ْ ِ ْ ِ ذل َ ْ َ ْ ِ َ َ ِ ِ ْ َ ْ ِ‬
 ‫ٖٓييػػروف عمَػػييـ فػػي ِػػؾ اليػػوـ كيػػدير البحػػر. فَ ػِإف نظػػر إِلَػػى األَرض فَيػػوذا ظ ػبلَـ الضػػيؽ، والن ػور قَػػد أَظمَػػـ‬
                    ‫ُّ‬
 ‫ُ َ َ َ ُ ّْ ِ َ ُ ْ ْ َ‬
                                                    ‫ْ ِ‬             ‫ْ ُ َ‬
                                                                                              ‫ِ ُ ُِ َ‬
                                                                                          ‫بسحبيا. "‬
          ‫ػرك‬
 ‫م كىك رمز لغزك إبميس لمنفس الخاطلة يقارف مم قكؿ السيد المسيا عػف ال ح الشػرير‬‫ىذا كصؼ لمغزك ااشكر‬
                            ‫أنو إذا ترؾ مكانان كعاد ككجده مكنكسان مزينان يعكد كمعو ٕ شياطيف أخر أشر منو‬
                                                              ‫ِ‬
      ‫َ ُ ّْ ِ‬                       ‫َ َ َِ ً‬                                                 ‫َ ْ ع رَ ً‬
 ‫يرفَ ُ َاية = أم يدعك الجيش لمحرب. يصفر = ليجمعيـ. يأْتُوف سريعا = لمسمب والظبلـ = ظبلَـ الضيؽ الذم‬
                                                             ‫َ ْ ُ‬
                       ‫رِ ٌ‬
 ‫يصيب النفس ي داخميا. كقد سبا جيش أشكر عالن مف ييكذا حكالي َََََِ ن َازح = متعب. ال متعب ي‬
                   ‫ك‬          ‫ك‬                                                    ‫بالر‬
     ‫جيش أشكر .ـ مف طكؿ المسا ة يـ ي منتيي النشاط طمعان ي الغنيمة الحظ كسؿ أ الد ا مم أف ليـ‬
                                                                                       ‫كعكد بغنالـ سماكية كليـ اسمحة ركحية.‬




‫05‬
                                                  ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الطادش)‬



                         ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                                     ‫اإلصحاح السادس‬

                                                                           ‫ر‬
 ‫ىنا م سيامة إشعياء كنبػي كارسػاليتون بػدف أم ا ك.فػر ا لػو. كىػذه الرؤيػا كانػت .البػان قبػؿ النبػكات السػابقة‬
                                                                                               ‫ت‬                     ‫نر‬
                                    ‫ػذكر‬                                                           ‫ػذكر‬
 ‫أم ػػي أكؿ خدمتػػو كيػ ىا ىنػػا .البػان ليثبػػت صػػدؽ نبكاتػػو السػػابقةن كىػػك لػػـ يػ ىا سػػابقان لتكاحػػعو ػػنحف نممػػس‬
                                                                     ‫ػذكر‬
 ‫طاعػػة إشػػعياء كتكاحػػعو كرقػػة قمبػػو. كربمػػا لػػـ يػ ىا انػػو خػػاؼ أف ينفػػركا منػػو كيتشػػكككا يػػو. كلعػػؿ إشػػعياء ػػي‬
                  ‫الذم ال يمكت.‬                                                                       ‫ز‬
                                         ‫أح انو بخصكص عزيا الممؾ المعزكؿ اابرص كالذم مات يريو ا ىذه الرؤيا‬


       ‫ِ َ َ ِ َ ِ ُ ّْ ي ْ َ م ِ َأ ْ ُ َّ ّْ َ َ ال ً َ ُ ْ ِ ٍّ َ َ ُ ْ ِ ٍ َ ذ َ ُ ْ ْ َ ْ َ َ‬
    ‫آية (ٔ):- "ٔفي سنة وفَاة عزَّا المِؾ، رَيت السيد ج ِسا عمَى كرسي عاؿ ومرتَفع، وأَ ْيالُو تَمؤلُ الييكؿ. "‬
                                                                      ‫ر‬                                          ‫َأ ْ ُ َّ ّْ َ‬
 ‫رَيػػت السػػيد = ىػػك المسػػيا قبػػؿ التجسػػد ػا لػػـ يػ ه أحػػد قػػط ييػػك ُ : ُٖ كىػذا مػػا نسػػميو ظيػػكر لممسػػيا. لكػػف‬
                                   ‫ر‬                   ‫ِ‬                     ‫ر‬
 ‫إشعياء لـ م مجد الىكت ا ن يػذا ال يػ اه أحػد كيعػيش. كرسػي عػاؿ = إشػعياء أم المسػيا عمػي عرشػو يػك‬          ‫ير‬
                                                 ‫ُ ْ ٍّ َ‬
          ‫و‬                         ‫يتز ػز‬                               ‫ر‬
 ‫الممػػؾ الحقيقػػي لشػػعبو. كالجمػػكس رمػػز لالسػػتق ار يػػك الممػػؾ العظػػيـ الػػذم ال عػ ع ممكػػو أبػػدان كىػػك عػػاؿ ػػالرب‬
                                                                                             ‫ر‬
                                                 ‫عاؿ كمرتفم كأ كا ه تعمك عمي أ كار البشرن كىك مرتفم كؽ السمكات.‬
                                                                 ‫كر‬                                  ‫َ ذَ ُ ْ ْ َ ْ َ َ‬
 ‫وأَ ْيالُػو تَمػؤلُ الييكػػؿ = ربمػػا تشػير ىػػذه إلػي ىيبتػػو ىبتػػو التػي مػػألت المكػاف كقػػد يكػكف إشػػعياء ػي ذلػػؾ الكقػػت‬
                                         ‫نر‬          ‫ا‬
 ‫داخؿ الييكؿ يصمي لما أم ىذه الرؤيا. كلكف إذا رجعنا إلي ير ّ :ٗ م أف بسط ذيؿ الثكب مف بكعز عمي‬  ‫ر‬
                                                                                                ‫ر‬
 ‫اعكث تعني أنو سيحمييا كأنو ىك كلييا. كتككف رؤيا إشعياء ىنا تشير اف ا قبؿ شعبو كعركس لو تتحد معػو‬
 ‫ػػي ىيكمػػو ال يسػػتطيم إنسػػاف أف يعتػػدم عميػػو‬                                                                     ‫كير‬
                                                          ‫يحمييػػا عاىػػا كيفػػدييا كػػكلي. كنالحػػظ أنػػو طالمػػا كػػاف مجػػد ا‬
                 ‫كلكف إف ارؽ مجد ا ىيكمو يحز َُ : ْ + َُ : ُٖن ُٗ + ُُ : ِِن ِّ داسو البابميكف.‬
   ‫ْ ُ ِ َ ْ ِ َط ِ ْ ْ ِ‬                                  ‫ِ ٍ‬            ‫ُ ل ُ ّْ ِ ٍ ِ‬
 ‫آيػػة (ٕ):- "ٕالسػ َافيـ واقفُػػوف فَوقَػػو، ِكػػؿ واحػػد س ػتَّة أَجنحػػة، بػػاثْنيف يغ ّْػػي وجيػػو، وبػػاثْنيف يغ ّْػػي رجمَيػػو،‬
                  ‫ُ‬          ‫ُ ْ َ ِ َ ْ ِ ُ َط َ َ َ‬                            ‫َ‬              ‫َ ْ‬
                                                                                                         ‫ِ‬     ‫ِ‬
                                                                                                           ‫َّ ػر ُ َ‬
                                                                                                                           ‫ِ‬
                                                                                                                         ‫َ َ َْ ِ َ ُ‬
                                                                                                                     ‫وباثْنيف يطير. "‬
  ‫َِ َ‬
 ‫السػ َافيـ = معناىػػا المتكىجػػكف الػػذيف منظػ ىـ سػػاطم كمييػػب النػػارن ىػػـ الماللكػػة المشػػتعمكف حبػػان كىػػـ واقفُػػوف‬
                                                                                   ‫ػر‬                                          ‫ِ‬
                                                                                                                             ‫َّ ػر ُ‬
 ‫لمتسػػبيا يػػذا ىػػك عمميػػـ كىػػذا سػػيككف عممنػػا ػػي السػػماء. ا جػػالس أمػػا ىػػـ كقػػكؼ مسػػتعديف لمخدمػػة. كىػػذه‬
   ‫ُ َ ّْ‬
 ‫ااجنحة رمزيػة معنػي يغ ّْػي وجيػو = أنػو ال يحتمػؿ نػكر كعظمػة مجػد ا ال يػدرؾ كػؿ البيػاء اإلليػي. يغطػي‬
                                   ‫ك‬                                     ‫ُ َط َ ْ َ ُ‬
                                                               ‫ِ‬
                ‫ع كاالحت اـ كالحياء. ويطير= ىذه تشير إلستعدادىـ اداء أم خدمة سريعان.‬
                                                                               ‫ر‬                      ‫ِْ ِْ‬
                                                                                       ‫رجمَيو = تشير لمخشك‬
                                                                 ‫َ‬

                  ‫د ٌ د ٌ د ٌ َ ُّ ْ ُ ُ ِ َ ْ ُ ِ ْ ُ ُ ّْ ْ ِ‬
               ‫آية (ٖ):- "ٖوىذا نادى ذاؾ وقَاؿ: «قُ ُّوس، قُ ُّوس، قُ ُّوس رب الجنود. مجدهُ مؿء كؿ األَرض»."‬
                                                                             ‫َ َ ََ َ َ َ َ‬
                                                ‫الثالث تقديسات تشير لمثالكث القدكس كقارف مم آية يٖ أيحا.‬
                                                       ‫ُّ ْ ُ ُ ِ‬       ‫ر‬           ‫ُ ّْ ْ ِ‬
 ‫كؿ األَرض = كليس إس اليؿ قطن رب الجنود = أم السمالييف كاارحييف كنالحظ أف لفظ رب جاء بالجمم ي‬
                                                                  ‫َ‬
                                                                                          ‫ر‬
                                                                                 ‫إشا ة لمثالكث.‬




‫15‬
                                                   ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الطادش)‬


                                       ‫ْ َّ ْ َ َ ُ ْ َ ِ ِ ْ َ ْ ِ َّ ِ ِ َ ْ ْ َ ْ ُ ُ َ ً‬
                                   ‫آية (ٗ):- "ٗفَاىتَزت أَساسات العتَب مف صوت الصارخ، وامتَؤلَ البيت دخانا. "‬
                                                                                           ‫ْ َّ ْ َ َ ُ ْ َ ِ‬
 ‫اىتَػػزت أَساسػػات العتَػػب = مػػف سػػمك مجػػد ا . والػػدخاف = انفصػػاؿ كحجػػاب بػػيف ا كالبشػػرن ػػال يكجػػد إنسػػاف‬
                                                             ‫َُ ً‬
                                                                                 ‫ير‬
 ‫يحتمؿ أف م مجد ا . مكي يعيش إشعياء كاف ىذا الدخافن كالسحاب يحجب نكر الشمس نستطيم أف ننظػر‬
                                                                           ‫إلييان أما الذم ينظر بال سحاب سيصاب بالعمم.‬


  ‫ُ ْ ُ َ ْ ٌ ل ّْ َ ْ ُ ّْ ْ َ ٌ َ ِ ُ َّ ْ ِ َ َ َ ِ ٌ َ ْ َ َ ْ ٍ َ ِ ِ َّ ْ ِ‬
 ‫آية (٘):- "٘فَقمت: «ويؿ ِي إِني ىمَكت، ألَني إِنساف نجس الشفَتَيف، وأَنا ساكف بيف شعب نجػس الشػفَتَيف،‬
                                                                      ‫ألَف عيني قَد رَتَا المِؾ رب الجنود»."‬
                                                                         ‫َّ َ ْ َ َّ ْ أ ْ م َ َّ ْ ُ ُ ِ‬
                                                                                   ‫َ َ‬       ‫َ‬
 ‫ي قداستو أدرؾ مدم نجاستون كذلؾ نحف حيف نتالمس مم ا ندرؾ مدم بشاعة خطايانان‬                                                  ‫ر‬
                                                                                                                    ‫حينما أم النبي ا‬
                                                           ‫ػر‬
 ‫أمػا الػػذم ال يتقابػػؿ مػػم ا ػيظف ػػي نفسػػو أنػػو قػػديس لػذلؾ صػ خ بػػكلس الرسػػكؿ قػالالن "الخطػػاة الػػذيف أكليػػـ أنػػا"‬
  ‫ر‬               ‫َ ِ ُ َّ ْ ِ‬                                                          ‫ك‬
 ‫كنالحػػظ أف النبػػي أعتػػرؼ بخطيتػػو أ الن ثػػـ بخطيػػة الشػػعب كمػػون كىػػذا عمػػو دانيػػاؿ. نجػػس الش ػفَتَيف = ربمػػا أ اد‬
         ‫ػالرك‬        ‫ر‬                                                      ‫ا‬
 ‫إشعياء أف يشترؾ مم السير يـ ي التسبيا ددرؾ عدـ استحقاقون ككمما ازدادت االستنا ة الداخميػة ب ح القػدس‬
                                                                                                   ‫ندرؾ عدـ استحقاقنا كنجاستنا.‬


                              ‫ة ْ َ َ َ ِ ِْ ٍ ِ‬            ‫ِِ‬     ‫ِِ‬         ‫ِ ِ‬
 ‫اآليات (ٙ-ٚ):- "ٙفَطار إِلَي واحد مػف الس َافيـ وبيػده جمػرٌ قَػد أَخػذىا بممقَػط مػف عمَػى المػ ْبح، ٚومػس بيػا‬
   ‫ْ َ ذ َ ِ َ َ َّ ِ َ‬   ‫ْ َ‬                         ‫َ َ َّ َ ٌ َ َّ ػر َ ِ َ َ ْ َ‬
                                          ‫َّ ِ ِ ْ َ َّ ْ َ ْ َ ْ ِ َ ُ َ َ ُ ف َ َ ْ َ ِ ي ِ َ‬         ‫ِ َ َ‬
                                      ‫فَمي وقَاؿ: «إِف ىذه قَد مست شفَتَيؾ، فَانتُزع إِثْمؾ، وك ّْر عف خط َّتؾ»."‬
     ‫ر‬                                                                                                  ‫َ ْ َة‬
 ‫الجمرٌ = ىػي جسػد الػرب كدمػو انيػا مػدخكذة مػف عمػي المػذبا ىػذا مػا جػاء ػي القػداس الكيرلسػي. كالجمػ ة ىػي‬
                                                                         ‫ك‬
 ‫إتحػػاد الالىػػكت بالناسػػكت كىػػي تقػػدس كتطيػػر ال تحػػرؽ كنػػار العميقػػة. كتحػػرـ نػػار الحػػب كتطمػػؽ المسػػاف بكػػالـ‬
 ‫الحؽ ككالـ التسبيا. طبعان إشعياء لـ يتناكؿ مف جسد السيد المسيا كدمػو يػذا السػر كػاف لػـ يتدسػس بعػد كلكػف‬
                                                                                                           ‫ان‬
                                                                                             ‫ما حدث كاف رمز لما سكؼ يحدث.‬


         ‫َ َ ِ ِْ‬                 ‫َ ْ ْ ِ ُ َ َ ْ َذ َ ُ ِ ْ ْ م َ‬     ‫َ َّ ّْ ِ ِ‬          ‫ِ‬
     ‫آية (ٛ):- "ٛثُـ سمعت صوت السيد قَائبلً: «مف أُرسؿ؟ ومف ي ْىب مف أَجِنا؟» فَقمت: «ىأَنذا أَرسمني»."‬
             ‫ْ‬           ‫ُْ ُ‬                                                       ‫َّ َ ْ ُ َ ْ‬
                                                         ‫َْ ُِْ‬                                         ‫ِ ْ ْ مَ‬
                                                        ‫مف أَجِنا = الجمم إشا ة لمثالكث كالمتكمـ كاحد مف أُرسؿ.‬
                                                                                        ‫ر‬
                                 ‫ر‬                     ‫ر‬                                 ‫نر‬         ‫َ َ ِ ِْ‬
 ‫ىأَنذا أَرسمني = ىنا م استعداد النبي لمخدمة بعد تطيي هن يك إشتاؽ لطيا ة شعبو أيحان. ككاف البد لحصػكلو‬   ‫ْ‬
                                                                           ‫ر‬
 ‫عمػػي قػػكة قبػػؿ بدايػػة خدمتػػون ناليػػا مػػف ىػػذه الجم ػ ة كىكػػذا قػػاؿ السػػيد "ال تبرح ػكا أكرشػػميـ قبػػؿ أف تمبس ػكا قػػكة مػػف‬
                                                                                                                             ‫ااعالي".‬


                 ‫َ ذ َ ْ َ ُ ْ ل َ َّ ْ ِ ْ َ ُ َ ْ ً َ ْ َ ُ َ ْ ِ ُ ْ َ ًا َ ْ ِ‬
          ‫آية (ٜ):- "ٜفَقَاؿ: «ا ْىب وقؿ ِيذا الشعب: اسمعوا سمعا والَ تَفيموا، وأَبصروا إِبصار والَ تَعرفُوا. "‬
    ‫ك‬
 ‫ىذه اآلية معناىا "لك إنساف معاند كعممنا معو كؿ الممكف كظؿ عمي عناده نقكؿ لو أذىب أصنم ماتريد". الحظ‬
                                               ‫قكؿ ا ىذا الشعب كلـ يقؿ شعبين كىذا عالمة .حب ا عمي الشعب.‬




‫25‬
                                                 ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الطادش)‬


  ‫ك‬              ‫ر‬                                      ‫ر‬                           ‫از‬
 ‫خدمة ككر ة إشعياء ستجعميـ ينحجكف لمخ اب انيـ سير حكف كالمو مف يغمؽ عينيو بإ ادتو عف كالـ ا ال‬
      ‫ير‬                      ‫سير‬     ‫ير‬                                         ‫ر‬
 ‫يستمم لمتحذي ات تغمؽ عينيو كأذنيو أكثر كأكثر. مف يريد أف م كيفيـ م كيفيـن كمف ال يريد لف م كلف‬
                                                                                 ‫يفيـن كمف ال يريد كيترؾ ا يزداد إظالما.‬
                                                        ‫أ‬                         ‫ر‬
 ‫كىػػذا مػػا حػػدث أيػػاـ المسػػيا التالميػػذ أ ادكا أف يفيمػكا كيعر ػكا ػركا ك يمػكا ػػآمنكا كقػػاؿ ليػػـ السػػيد المسػػيا طػػكبي‬
                       ‫ر‬                                                              ‫ك‬
 ‫لعيػػكنكـ انيػػا تبصػػر اذانكػػـ انيػػا تسػػمم يمػػت ُّ : ُُ-ُٔ كأمػػا مػػف ر ػػض ا.ػ اض شخصػػية نسػػمم كلػػـ‬
                                                                                                                   ‫ر‬
                                                                                                        ‫يدرؾ ك أم كلـ يبصر.‬


 ‫ِ َُْ ِ‬           ‫ِ‬           ‫ِ‬        ‫ِ‬                    ‫ِ‬
 ‫اآليات (ٓٔ-ٕٔ):- "ٓٔغّْظ قمب ىذا الشعب وثَقػؿ أُذنيػو واطمػس عينيػو، ِػئبلَّ يبصػر بعينيػو ويسػمع بأُذنيػو‬
          ‫َ م ْ َ ْ َ َ َّ ْ ِ َ ّْ ْ ُ َ ْ َ ْ ُ ْ َ ْ َ ْ ل َ ُ ْ َ ِ َ ْ َ ْ َ َ ْ َ َ‬
   ‫ْ ِ َ ْ ُ ُ ُ َ َِ ً ِ َ ِ ٍ‬                                                           ‫َ َ ْ َ َ ِ َِْ ِ َ َْ َ ُ ْ‬
 ‫ويفيـ بقمبو، ويرجع فَيشفَى». ٔٔفَقمت: «إِلَى متَى أ ُّيا السيد؟» فَقَاؿ: «إِلَى أَف تَصير المدف خربة ببلَ سػاكف،‬
                                               ‫َ‬      ‫َ َي َ َّ ّْ ُ‬          ‫ُْ ُ‬
                 ‫َ ُ ْ ِ َ َّ ُّ ِ ْ َ َ َ َ ْ َ ْ َ ر ُ ِ َ َ ِ ْ ِ‬        ‫ِ‬
             ‫والبيوت ببلَ إِنساف، وتَخرب األَرض وتُقفر، ٕٔويبعد الرب اإل نساف، ويكثُر الخ َاب في وسط األَرض. "‬
                                                                           ‫َ ُُْ ُ ِ ْ َ ٍ َ ْ َ َ ْ ُ َ ْ َ‬
                       ‫ر‬                                                                                                     ‫ر‬
 ‫الخػ اب بػػدأ ػػي عصػػر إشػػعياء بااشػػكرييف ثػػـ عمػػي يػػد بابػػؿ ثػػـ عمػػي يػػد اليكنػػاف ككػػاف الخ ػ اب النيػػالي عمػػي يػػد‬
                                                                                                        ‫تيطس القالد الركماني.‬


      ‫َِ ْ َ ِ َ ِ َ ُ ْ ٌ َ ْ ُ َ ُ ُ َ َ ِ ُ لْ َ ر ِ َ ِ ْ َ ْ ُ ْ َ ِ َ َْ َ ِ ِ َِ ْ ِ َ ْ‬
      ‫آية (ٖٔ):- "ٖٔواف بقي فييا عشر بعد، فَيعود ويصير ِمخ َاب، ولكف كالبطمة والبمُّوطة، الَّتي واف قُطعت‬

                                                                            ‫َ َ َ ٌ َ ُ ُ َ ُ َ رً ُ د ً‬
                                                                        ‫فمَيا ساؽ، يكوف ساقُو زْعا مقَ َّسا»."‬
        ‫ر‬                                 ‫ر‬                    ‫ر‬                                   ‫ز‬
 ‫عشر = بقية ىيدة. كاذا بقػي ىػذا العشػر بػال خػ اب يعػكد كيصػير لمخػ اب كلكػف دالمػان ىنػاؾ جػذع لمشػج ة بػدليؿ‬
                                                                                             ‫ت‬              ‫ُ ٌْ‬
                                                                                       ‫زر‬
                       ‫أنيـ باقكف لآلف كمعني عان مقدسان أنيـ سيؤمنكف ي نياية ااياـ يرؤ ُُ : ِٓن ِٔ .‬




‫35‬
                                                   ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الطابع)‬



                         ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                                       ‫اإلصحاح السابع‬

 ‫ىذا اإلصحاح يخػتمط يػو نغمتػي الرحمػة كاإلنػذارن ػا سػما ببدآيػة الحػركب حػدىـ مػم بدآيػة حكػـ أحػاز الػذم‬
                                                         ‫ػر‬
 ‫مػػاؿ لمكثنيػػة كازدادت خطايػػاه جػػدان. ػػارتجؼ أحػػاز كىنػػا نػ م ا الػػرحيـ الػػذم يػػرحـ كيشػػجم شػػعبو يرسػػؿ ليشػػجم‬
               ‫ر ت ر‬                                                 ‫ػر‬
 ‫أحػػاز ليجذبػػو. كمػػف يص ٕ إلػػي ُْ : ِٖ جػ م ػػي ممػػؾ أحػػاز بشػػدف محاربػػة ممكػػي أ اـ كاس ػ اليؿ اكرشػػميـ.‬
                          ‫ر‬                                             ‫ا ت ر ر‬
  ‫كسبب الحرب أف ممكي أرـ كاس اليؿ أ ادا التحػالؼ مػم مصػر حػد أشػكرن أمػا أحػاز ػ أم أف يتحػالؼ مػم أشػكر‬
                                                                                 ‫ر ت ر‬          ‫ر‬        ‫ا‬
 ‫ر حان مشك ة ممكي أ اـ كاس اليؿ صعدكا عميو كحارباه كلكنيما لـ يتمكنا مف دخػكؿ أكرشػميـ. كخػاؼ أحػاز خك ػان‬
                                                                                      ‫ر‬
 ‫شديدان كأ اد اإلستعانو بدشكر يِ مؿ ُٔ : ٓ – ُٖ كأرسؿ ا احاز إشعياء ليشجعو أف يتكؿ عمػي ا كينبلػو‬
                                                                       ‫ا‬          ‫ر ت ر‬
 ‫بدف ممكي أ اـ كاس اليؿ لف يفكز عميو كأف الرب يخمصو منيما دكف االستعانة بممؾ أشكر. بؿ سدؿ إشعياء أحاز‬
 ‫أف يطمػػب آيػػة ليتدكػػد مػػف المعكنػػة اإللييػػة لكنػػو ر ػػض أف يسػػدؿ آيػػة انػػو كػػاف قػػد قػػرر االسػػتعانة بدشػػكر. كقػػد قػػاـ‬
                                                ‫ر‬                                                    ‫ر‬
 ‫ممػػؾ أشػػكر بقتػػؿ ممػػؾ أ اـ كقػػاـ ىكش ػم بقتػػؿ قػػا بػػف رمميػػا ممػػؾ إس ػ اليؿ كممػػؾ مكانػػو. كنجػػد مػػف آيػػة يُٕ كمػػا‬
 ‫بعدىا نبكءة بدف أرض ييكذا ستخرب عقابان لمممؾ كشعبو لعدـ إيمانيـ كستخربيـ اامة التي لجدكا إلييا كاسػتغاثكا‬
                                                                                                                                  ‫بيا.‬


 ‫َ َ َ َ ِ َي ِ َ َ ْ ِ ُ َ ْ ِ ُ ّْ ي َ م ِ َ ُ َ َّ َ ِ َ َ ِ َ َر َ َ ِ َ َ َ َ ْ ِ‬
 ‫اآليات (ٔ-ٕ):- "ٔوحدث في أ َّاـ آحاز بف يوثَاـ بف عزَّا مِؾ ييوذا، أَف رصيف ممؾ أ َاـ صعد مػع فَقَػح بػف‬
   ‫ْ ْ َر ِ‬           ‫ُ َ م َ ل ُ َ َ َِ َ َ ْ َ ِْ ْ ْ ُ َ ِ َ َ َ ْ َِ َ ْ ُ َ ُ َ َ ِ َ ُ‬       ‫َ َ ْ َ َ م ِ ْ رِ َ‬
 ‫رمميا مِؾ إِس َائيؿ إِلَى أُورشِيـ ِمحاربتيا، فمَـ يقدر أَف يحاربيا. ٕوأُخبر بيت داود وقيؿ لَو: «قَد حمَّت أ َاـ في‬
     ‫ُ‬        ‫َ‬
                                                  ‫َ َ َ َ ْ ُ ُ َ ُ ُ َ ْ ِ ِ َ َ َ ِ َ َ ِ ْ َ ْ ِ د َ ّْ ِ‬     ‫ِ‬
                                                                                                                ‫َا َ‬
                                               ‫أَفْريـ». فَرجؼ قمبو وقمُوب شعبو كرجفَاف شجر الوعر قُ َّاـ الريح. "‬
 ‫قارف خكؼ أحاز بمكقؼ داكد "إف قاـ عمي جيش في ىذا أنػا مطمػلف" خبػ ة داكد ىػي خبػ ة اإليمػاف. وحمَّػت أ َاـ‬
 ‫َ ْ َر ُ‬                ‫ر‬               ‫ر‬
                                          ‫ر‬
              ‫في أَفْريـ = أم أف جيش أ اـ أتحد مم جيش أ ر يـ. كأ ايـ ىك أسـ إلس اليؿ حيث أنيا السبط ااقكل.‬
                                                           ‫ر‬      ‫ا‬                  ‫ر‬                     ‫ِ‬     ‫ِ‬
                                                                                                          ‫َا َ‬
            ‫ِ‬      ‫ِ ِ‬              ‫ْ ُ ْ ل ُ ِ َ َ ْ َ َ َ َ َ ُ َ ُْ َ‬
 ‫آية (ٖ):- "ٖفَقَاؿ الرب إلشعياء: «اخرج ِمبلَقَاة آحاز، أَنت وشآر ياشوب ابنؾ، إِلَى طَرؼ قَناة البركػة العميػا،‬
    ‫َ ِْْ َ ْ ُ َْ‬         ‫َ‬                                                    ‫َ َّ ُّ ِ َ ْ َ َ‬
                                                                                             ‫ِ َّ ِ َ ْ ِ ْ َّ ِ‬
                                                                                          ‫إِلَى سكة حقؿ القَصار،"‬
                 ‫ػك‬
 ‫ذىب أحاز ليذا المكاف ليطملف عمي المكارد المالية اكرشميـ كأرسؿ ا إشػعياء لػو ليطملنػو برج ع البقيػة يكانػت‬
                                                                                                 ‫ر‬
 ‫إس اليؿ قد أخذت َََ.ََِ سبايا مف ييكذا كا الذم يريد أف يطملنو بدنو ىك الػذم يحميػو أرسػؿ لػو إشػعياء‬
 ‫مم أبنو شآر ياشوب كمعني أسمو البقية سترجم. ككدف ا يريد أف يقكؿ أنو كما يحمؿ إشػعياء أبنػو سػدحمؿ أنػا‬
                                                                                      ‫ََ َ ُ َ‬
                                         ‫م لييكذا.‬‫البقية المسبييف كأعيدىـ لييكذا كىذا ما حدث عالن كعاد ااسر‬


 ‫َ ْ َ َ ْ ُ ْ َ ْ ُ َ ِ ْ ْ ِ َ َ َ َ ْ ِ ُّ ْ ْ ِ‬                                  ‫َ ُ ْ ُ ِ ْ ِْ َ ْ َ‬
 ‫اآليػػػات (ٗ-٘):- "ٗوقػػػؿ لَػػػو: احتَػػػرز واىػػػدأْ. الَ تَخػػػؼ والَ يضػػػعؼ قمبػػػؾ مػػػف أَجػػػؿ ذنبػػػي ىػػػاتَيف الشػػػعمَتَيف‬
                         ‫ْ‬
           ‫َّ َر َ َ َ ْ َ ْ َ ِ َ ّ َ َ َا ِ َ َ ْ ِ َ َ ْ َ ِ ً‬                                      ‫ِ‬
                                                                                ‫ْ ُ َ ّْ َ ْ ِ ِ ُ ُ ّْ َ َ ِ َ َ َ َر َ َ ْ ِ َ َ ْ َ‬
      ‫المدخنتَيف، بحمو غضب رصيف وأ َاـ وابف رمميا. ٘ألَف أ َاـ تَآمرت عمَيؾ بشر مع أَفْريـ وابف رمميا قَائمَة: "‬




‫45‬
                                              ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الطابع)‬

   ‫ً‬                                   ‫ر‬                           ‫أخر‬
 ‫ذنبي = ي أحدم الترجمات ‪ Tails‬ك ي م ‪ Stubs‬أم أصؿ الشج ة الباقي بعػد قطػم جػذعيان كتعنػي عقػب‬
     ‫ى‬                                                                                                     ‫َ ََ ْ‬
                       ‫ر‬                 ‫ر‬                   ‫ُّ ْ ْ ِ ْ ُ َ ّْ َ ْ ِ‬
 ‫العدك ما ىك إال ذيؿ مػدخف الشػعمَتَيف المػدخنتَيف ىمػا رصػيف ممػؾ أ اـ ك قػا ممػؾ إسػ اليؿ. ىػـ ىكػذا ػي نظػر‬
 ‫ر‬
 ‫ا ذنبػػيف لشػػعمتيف مػػدخنتيف لكػػف .يػػر مشػػتعمتيف ػػا كحػػده ىػػك القػػادر أف يحػػرؽن كدخػػاف ىػػذيف الممكػػيف إشػػا ة‬
                                                                               ‫لغحبيما كاعالنيما الحرب عمي ييكذا.‬
                                                                                                        ‫ت‬


  ‫َ ْ َ ُ َ َ ُ َ َ ُ ّْ ُ َ َ َ ْ ْ ِ ُ َ ْ ِ َ َ ُ َ م ُ ِ َ َ ِ َ َ م ً ْ َ ْ ِ َ‬
 ‫اآليات (ٙ-ٚ):- "ٙنصػعد عمَػى ييػوذا ونقَوضػيا ونسػتَفتحيا ألَنفُسػنا، ونمّْػؾ فػي وسػطيا مِكػا، ابػف طَبئيػؿ.‬
                                                                     ‫ٚىكذا يقُوؿ السيد الرب: الَ تَقُوـ الَ تَكوف "‬
                                                                        ‫ُ ُ‬       ‫ُ‬          ‫َ َ َ ُ َّ ّْ ُ َّ ُّ‬
                                   ‫ا‬                                    ‫ر‬                                   ‫ْ َ ِْ َ‬
 ‫ابف طَبئيؿ = أسـ سريانين ككانت المؤام ة أف يػتـ قتػؿ أحػاز كتمميػؾ ىػذا اآلرمػي بػدالن منػو. كلكػف ا لػف يسػما‬
                                                                                 ‫بيذا لكرسي داكد = الَ تَقُوـ الَ تَكوف.‬
                                                                                  ‫ُ ُ‬       ‫ُ‬

                       ‫ِ‬               ‫ٛ َّ أ َر ِ ْ َ أ ِ ْ َ ِ ُ ِ د ِ َ ٍ ِ‬
          ‫َ َ َ ً َ ْ َ ُ َا ِ ُ َ‬
 ‫آية (ٛ):- " ألَف رْس أ َاـ دمشؽ، ورْس دمشؽ رصيف. وفي م َّة خمػس وسػتّْيف سػنة ينكسػر أَفْػريـ حتَّػى الَ‬
                                        ‫ْ َ‬        ‫َ ُ‬         ‫َ‬       ‫ََ َ َ‬          ‫َ َ َ َ‬
                                                                                                       ‫يكوف شعبا. "‬
                                                                                                           ‫َُ َ َ ًْ‬
                  ‫ا‬              ‫ر‬        ‫ر‬     ‫ر‬                       ‫ر‬                                     ‫ِ ػد ِ‬
  ‫فػي م َّة ٘ٙ سػنة = ىػذه المػدة تشػير لمخػ اب النيػػالي لمممكػة إسػ اليؿ يإ ػ ايـ خ ابيػا تػـ عمػي مرحػؿ المرحمػػة‬
                                                                                                   ‫ًََ‬            ‫ُ‬
                   ‫ر‬        ‫ػز‬
  ‫األولي = عمي يد تغمث السر ممؾ أشكر كذلؾ ي أكاخر أياـ عزيا حيث قاـ بسبي ج ء مػف إسػ اليؿ. المرحمػة‬
             ‫ر‬                             ‫ر‬
 ‫الثانية عمي يد شممنآصر ممؾ أشكر حيث قاـ بالسبي الكبير إلس اليؿ أياـ ىكشم بف إيمة ممؾ إس اليؿ. المرحمة‬
 ‫الثالثة = عمي يد أسر حدكف ممؾ أشكر الذم أتي بقػكـ مػف بابػؿ وكػوش وعػوا وحمػاة وسػفروايـ كأسػكنيـ مػدف‬
                                                                        ‫ر‬                  ‫ر‬
 ‫السام ة عكحان عف بني إسػ ائيؿ يِ مػؿ ُٕ : ِْ كبػذلؾ قحػي عمػي اامػة كأصػبا مػف المسػتحيؿ أف تصػير‬
                                                             ‫شعبان كىذا حدث بعد ٓٔ سنة مف نبكة أشعياء.‬
                                                           ‫ر‬                             ‫َأ َ َا َ ِ َ ْ َ‬
 ‫رْس أَرـ دمشؽ = ميما حاكؿ أف يتسػم ممػؾ أ اـ مكانػو سػيظؿ دمشػؽ كلػف يتسػم عمػي حسػاب أكرشػميـ أم لػف‬
                                                                                               ‫ىا.‬‫يستعمر‬


                                            ‫َ َأ ُ َا ِ َ َّ ِ ر َ َأ ُ َّ ِ رِ ْ ُ َ َ ْ َ ْ ْ ْ ِ ُ‬
                        ‫آية (ٜ):- "ٜورْس أَفْريـ السام َةُ، ورْس السام َة ابف رمميا. إِف لَـ تُؤمنوا فَبلَ تَأْمنوا»."‬
                             ‫َُ‬
                                                                                                             ‫ْ ْ ْ ُِ‬
 ‫إِف لَـ تُؤمنوا فَبلَ تَأْمنوا = ىذه تشبو "ال سالـ قاؿ إليي لألش ار" دحاز لـ يؤمف بؿ كاف ينظػر لألمػكر الحاحػ ة‬
 ‫ر‬                                                       ‫ر‬                                          ‫َُ‬
                          ‫ر‬                                           ‫ر‬
 ‫قط كالي الخطر القادـ مف رصيف ك قػا كػاف ي اىمػا كحػكش مخيفػةن أمػا ا كػاف ي اىمػا شػعمتيف مػدخنتيف ىػك‬           ‫ت‬
                 ‫مزمم أف يطفليما. لذلؾ لجد أحاز ي عدـ إيمانو لممؾ أشكر كبدكف إيماف ال يكجد سالـ حقيقي.‬


                                                                           ‫َ ِ‬
                                                                     ‫آية (ٓٔ):- "ٓٔثُـ عاد الرب فَكمَّـ آحاز قَائبلً: "‬
                                                                                  ‫َّ َ َ َّ ُّ َ َ َ‬
                                                                                              ‫كمـ الرب أحاز بفـ إشعياء.‬




‫55‬
                                               ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الطابع)‬


                                       ‫ْ ْ ل َ ْ ِ َ َ ً ِ َ َّ ّْ ِ َ َ ّْ ْ َ َ ْ َ ف ْ ُ‬
 ‫آية (ٔٔ):- "ٔٔ«اُطمُب ِنفسؾ آية مف الػرب إِليػؾ. عمػؽ طَمَبػؾ أَو رّْعػو إِلَػى فَػوؽ»." كػدف ا يريػد أف يقػكؿ‬
                            ‫ْ‬
                                                                                ‫ك‬
 ‫احاز لماذا تطمب مف ممػؾ أشػكر ال تطمػب منػي كجػدعكف طمػب آيػة كا لػـ يحػزف ينػاؾ ػرؽ بػيف طمػب اآليػة‬
 ‫ي حالة عدـ اإليماف كطمب اآليػة لزيػادة اإليمػاف كلكػف أحػاز كػاف قػد كحػم ثقتػو ػي أشػكر كلػـ يثػؽ بػا ن لػذلؾ‬
                                                                                     ‫ك‬
                                                                           ‫قرر أف ال يطمب معكنة مف ا ال حتي آية.‬
                                                                         ‫عمؽ طَمَبؾ = أطمب ما تريد ميما كاف صعبا.‬
                                                                                                       ‫َ ّْ ْ َ َ‬


                                                         ‫آية (ٕٔ):- "ٕٔفَقَاؿ آحاز: «الَ أَطمُب والَ أُجرب الرب»."‬
                                                            ‫ْ ُ َ َ ّْ ُ َّ َّ‬           ‫َ َُ‬
                                       ‫ا ان‬                        ‫ر‬
 ‫ىك جكاب يدؿ عمي عدـ الثقة با تحت صػك ة ميذبػة. يػك قػد إتخػذ قػرر بػالمجكء اشػكر كلػيس ىػذا قداسػة منػو‬
                                                                                             ‫بدنو ال يريد أف يجرب الرب.‬


 ‫آيػػة (ٖٔ):- "ٖٔفَقَػػاؿ: «اسػػمعوا يػػا بيػػت داود ىػػؿ ىػػو قِيػؿ عمَػػيكـ أَف تُضػػجروا النػػاس حتَّػػى تُضػػجروا إِليػػي‬
    ‫ِ‬       ‫ِ‬
           ‫ْ ُ‬           ‫ْ َ ُ َ َ ْ َ َ ُ َ َ ْ ُ َ َم ٌ َ ْ ُ ْ ْ ْ ِ ُ َّ َ َ‬                     ‫َ‬
                                                                                                                     ‫أَيضا؟"‬
                                                                                                                        ‫ْ ً‬
                                                                                        ‫ر‬
                                                                  ‫تكبيخ إشعياء احاز ىنا اجم لر ض االستعانة با .‬


               ‫َّ ّْ ُ َ ْ ُ ُ َ ً َ ْ َ ْر ُ ْ َ ُ َ م ُ ْ ً َ ْ ُ ْ َ ُ ِ َّ ُ ِ َ‬
           ‫السيد نفسو آية: ىا العذ َاء تَحبؿ وتَِد ابنا وتَدعو اسمو «عمانوئيؿ»."‬              ‫ِ‬    ‫ِ‬
                                                                                           ‫آية (ٗٔ):- "ٗٔولكف يعطيكـ‬
                                                                                           ‫َ ْ ُْ ُُ‬
                                                ‫ر ػتتزك‬
 ‫يككف المعني أف ىناؾ عػذ اء س ج يكقػد تكػكف زكجػة النبػي كأشػار إلييػا بقكلػو‬              ‫بحـ ىذه اآلية مم يُٓن ُٔ‬
                                                                                                                    ‫ر‬
 ‫عػػذ اء كأنيػػا سػػتمد أبنػػا كقبػػؿ أف يبمػػغ الصػػبي سػػف ّ سػػنكات يمػػكت الممكػػيف قػػا كرصػػيف. كسػػف ّ سػػنكات ىػػك‬
                   ‫ُ ْ ِ ُ ُ َّ ّْ ُ َ ْ ُ ُ َ ً‬
 ‫السف التي يميز ييا الصبي بػيف الخيػر كالشػر. كلكػف صػيغة الكػالـ يعطػيكـ السػيد نفسػو آيػة تػدؿ عمػي حادثػة‬
                                        ‫ر‬                                       ‫ر‬                   ‫ر‬
 ‫أعظـ مف المذكك ة. ىذه اآلية إشا ة كاححة لميالد السيد المسيا مػف العػذ اء. لػذلؾ قيػؿ أف السػيد يعطػيكـ نفسػو‬
                            ‫ر‬
 ‫آيةن كآية أم شيلان عجيبانن ككاف عجيبان أف يتجسد ا . كالمسػيا ىنػا منسػكب لعػذ اء كلػيس لرجػؿ انػو لػيس مػف‬
                                            ‫ػر‬                                                         ‫زر‬
 ‫ع رجؿن عكس كؿ المكلػكديف نجػدىـ منسػكبيف إلػي رجػاؿ. ىنػا ن م أف السػيد يعطػي نفسػو آيػة كلػيس آيػة مػف‬
 ‫السػػماء أك اارض بػػؿ ىػػك نفسػػو يصػػير آيػػةن يػػدتي كيتجسػػد ال لػػيخمص مػػف أشػػكر بػػؿ مػػف الشػػيطاف كالخطيػػة.‬
                                                        ‫عمانوئيؿ = ا معنا يك سيكجد ي كسطنا حينما يتجسد.‬     ‫ِ َّ ُ ِ َ‬
                                                                                                          ‫َ ْر ُ‬
                                                                 ‫عذ َاء = تكجد ي العبرية ّ كممات تعبر عف النساء.‬

                                                                                           ‫ر‬
                                                                              ‫ُ- بتكلية = أم عذ اء .ير مخطكبة.‬
                                                                                       ‫ِ- إيسا = أم سيدة متزكجة.‬
                                                                                       ‫ر‬      ‫ر‬
                                                                       ‫ّ- ألما = عذ اء صغي ة قد تككف مخطكبة.‬
                                                ‫ر‬
                                              ‫كالكممة التي إستخدميا إشعياء ىي ألما كىي تتطابؽ مم كحم العذ اء.‬




‫65‬
                                                  ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الطابع)‬


 ‫َّ ُ ْ َ ْ َ ْ ِ َ‬        ‫َ َ َ ْ َ ْ َ َّ َّ َ َ ْ َ ْ َ ْ َ‬
 ‫اآليات (٘ٔ-ٙٔ):- "٘ٔزبػدا وعسػبلً يأْكػؿ متَػى عػرؼ أَف يػرفُض الشػر ويختَػار الخيػر. ٙٔألَنػو قَبػؿ أَف يعػرؼ‬
                                                                     ‫ُْ ً َ َ َ َ ُ ُ َ‬
                                              ‫ِ‬            ‫ُ ِ‬
                                ‫الصبي أَف يرفُض الشر ويختَار الخير، تُخمَى األَرض الَّتي أَنت خاش مف مِكييا»."‬
                                    ‫ْ َ َ ٍ ْ َم َ ْ َ‬           ‫ْ‬      ‫َّ ِ ُّ ْ َ ْ َ َّ َّ َ َ ْ َ ْ َ ْ َ ْ‬
 ‫زبػػدا وعس ػبلً يأْك ػؿ = الزبػػد خالصػػة الطعػػاـ الحي ػكاني كالعسػػؿ ىػػك خالصػػة الطعػػاـ النبػػاتي.إذان ىػػك يشػػاركنا كػػؿ‬
                                                                                                         ‫ُْ ً َ َ َ َ ُ ُ‬
 ‫طعامنػػا يػػك سػػيككف لػػو ناسػػكت حقيقػػي مثمنػػا. كقػػد مػػات الممكػػيف عػالن قبػػؿ ّ سػػنكات تغمػػث السػػر قتػػؿ رصػػيف‬
                                  ‫كأخذ دمشؽ كىكشم بف إيمة تف عمي قا كقتمو بعد ىذه النبكة بثالث سنكات تماما.‬


 ‫َ ْ ِ َ َ َ َ ْ ِ ِ َ َي ً ْ ِ ُ ْ ُ َ ْ ِ ْ ِ ػز ِ ْ َا ِ َ َ ْ‬
 ‫آيػػة (ٚٔ):- "ٚٔيجِػػب الػػرب عمَيػػؾ وعمَػػى شػػعبؾ وعمَػػى بيػػت أَبيػػؾ، أ َّامػػا لَػػـ تَػأْت منػذ يػػوـ اعتػ َاؿ أَفػػريـ عػػف‬
                                                                                             ‫َ ْ م ُ َّ ُّ َ ْ َ َ َ‬
                                                                                                              ‫ييوذا، أَي مِؾ أَشور. "‬
                                                                                                                 ‫َ ُ َ ْ َ م َ ُّ َ‬
 ‫يتكمـ ا ىنا عف المخاكؼ الحقيقية كىي مف أشكر كليس المخاكؼ الكىمية مف رصػيف ك قػا. ككػاف ممػؾ أشػكر‬
  ‫بدآية كلكف أتي ممؾ بابؿ ليخرب خ ابان تاما. لذلؾ غالبان تشير ىذه اآلية لممؾ بابؿ بااكثر كسمي مِؾ أَشور:‬
    ‫َ م َ ُّ َ‬                                                         ‫ر‬
                                           ‫ُ اف أشكر بدأت التخريب أياـ حزقيا إذ أحرقت ْٔ مدينة.‬
                                                 ‫ِ أف ممؾ بابؿ إمتمؾ أشكر صار ممكان اشكر أيحان.‬
                     ‫ّ كانت بابؿ .ير معرك ة ي ذلؾ الكقت كدكلة عظمي بؿ مممكة تحت حكـ ممؾ أشكر.‬


   ‫ل َّ ْ ِ ِ ِ‬          ‫ِ‬
 ‫آية (ٛٔ):- "ٛٔويكوف في ِؾ اليػوـ أَف الػرب يصػفر ِمػذباب الَّػذي فػي أَقْصػى تُػرع مصػر، وِمنحػؿ الَّػذي فػي‬
                   ‫َِ َْ َ‬         ‫َ‬
                                           ‫ِ ل ُّ ِ ِ ِ‬
                                                       ‫ذل َ ْ َ ْ ِ َّ َّ َّ َ ْ ُ َ‬
                                                                                        ‫ُ ُ ِ‬
                                                                                              ‫ََ‬
                                                                                                     ‫ْ ِ ُّ َ‬
                                                                                                  ‫أَرض أَشور،"‬
 ‫َ ل َّ ْ ِ ِ ْ ِ‬
 ‫يصفر ِمذباب = أم لمجيكش المصرية يلكث ة الػذباب ػي مصػر أك لكثػ ة عػدد جيػكش مصػر وِمنحػؿ فػي أَرض‬
                                          ‫ر‬                          ‫ر‬                             ‫َ ْ ِ ل ُّ َ ِ‬
                                                                                                            ‫ُ‬
 ‫أَشور = أم جيكش أشكر ربما لكث ة النمؿ ي أشكر كالمقصكد أف ىذه الجيكشن جيػكش مصػر كأشػكر ستشػارؾ‬
                                                                               ‫ر‬                             ‫ُّ َ‬
                                                                                                                    ‫ر‬
                                                                                                ‫ي خ اب ييكذا كلكف لنالحظ:‬
                    ‫ُ ىذه الجيكش الحخمة ي نظر ا ما ىي إال ذباب كنحؿ كا قادر أف يسحقيـ تمامان.‬
                                                ‫ِ ىذه الجيكش ي يد ا ىك الذم يحركيا ليؤدب شعبو.‬
                                                                                       ‫ر‬              ‫ر‬
                                                               ‫ّ الخ اب سيدتي ممف أ ادت ييكذا أف تتحالؼ معيـ.‬
                                                         ‫ر‬
 ‫ْ مصر لـ تعاكف أشكر حد ييكذا كلكػف صػ اع جيشػا مصػر كأشػكر كػاف .البػان عمػي أرض ييػكذان ييػكذا‬
                                                                            ‫م رحم.‬‫كانت بيف حجر‬


    ‫ِ ِ ْ َ ِ ِ ِ ُ ِ ُّ ُ ِ ِ ُ ّْ َ ِ َّ ِ‬                    ‫ِ‬     ‫ِ‬    ‫ِ‬        ‫ِ‬
                                                                  ‫َ ُّ َ ُ َ‬
 ‫اآليات (ٜٔ-ٕ٘):- "ٜٔفَتَأْتي وتَحؿ جميعيا في األَودية الخربة وفي شقُوؽ الصخور، وفي كؿ غاب الشػوؾ،‬
      ‫ْ‬              ‫َ‬                      ‫َ َ‬          ‫ْ َ‬
 ‫وفي كؿ الم َاعي. ٕٓفي ِؾ اليوـ يحِؽ السيد بموسػى مسػتَأْج َة فػي عبػر النيػر، بمِػؾ أَشػور، الػرْس وشػعر‬
  ‫ُّ َ َّأ َ َ َ ْ َ‬
                       ‫ْ ِ َّ ِ ِ م ِ‬
                          ‫َ‬    ‫ْ‬       ‫َ‬
                                           ‫رٍ ِ‬
                                                ‫ذل َ ْ َ ْ ِ َ ْ م ُ َّ ّْ ُ ِ ُ َ ُ ْ َ‬
                                                                                         ‫ِ‬ ‫ِ ُ ّْ ْ ر ِ‬
                                                                                               ‫َ‬        ‫َ‬
  ‫َ َ ُ ُ َّ ُ ِ ْ‬       ‫َ َ ُ ُ ِ ذل َ ْ َ ْ ِ َّ ِ ْ َ َ ُ َ ّْ ِ ْ َ َ ٍ َ َ ْ ِ‬
 ‫الرجمَيف، وتَنز ُ الّْحية أَيضا. ٕٔويكوف في ِؾ اليوـ أَف اإل نساف يربي عجمَة بقَر وشػاتَيف، ٕٕويكػوف أَنػو مػف‬
                                                                                      ‫ّْ ْ ْ ِ َ ْ ِع م ْ َ َ ْ ً‬
 ‫َ َ ُ ُ ِ ذل َ ْ َ ْ ِ َّ ُ َّ‬                                     ‫َّ ُ َّ ْ ْ ِ ِ‬   ‫َ رِ ُ ْ ِ َ َ َ َ ُ ُ ُ ْ ً‬
 ‫كثَْة صنعيا المَّبف يأْكؿ زبدا، فَِإف كؿ مف أُبقي فػي األَرض يأْكػؿ زبػدا وعسػبلً. ٖٕويكػوف فػي ِػؾ اليػوـ أَف كػؿ‬
                                         ‫ْ ِ َ ُ ُ ُْ ً َ َ َ‬          ‫َ‬    ‫َ‬
                                                 ‫ِ ٍ َ َ ِ ِ ْ ُ ْ َ ٍ ِ ْ ٍ ِ َ ْ ِض ِ ُ ُ ل َّ ِ ْ ِ‬
 ‫موضع كاف فيو أَلؼ جفنة بأَلؼ مف الف َّة، يكوف ِمشوؾ والحسؾ. ٕٗبالسياـ والقَوس يػؤتَى إِلَػى ىنػاؾ، ألَف‬
 ‫ُ َ َ َّ‬              ‫ِ ّْ َ ِ َ ْ ْ ِ ُ ْ‬       ‫ْ َ َ َ‬            ‫َ‬                      ‫َ‬                   ‫َْ‬



‫75‬
                                                    ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الطابع)‬

  ‫ْ َ ِ َ َّ ِ ْ ِ‬                         ‫َ َ ِ يع ْ ِ َ ِ ِ ْ ُ ِ ْ ِ ْ َ ِ‬
 ‫كؿ األَرض تَكوف شوكا وحسكا. ٕ٘وجم ُ الجباؿ الَّتي تُنقَب بالمعوؿ، الَ يؤتَى إِلَييا خوفًا مف الشوؾ والحسؾ،‬
                                   ‫ُْ‬                                                ‫ُ َّ ْ ِ ُ ُ َ ْ ً َ َ َ ً‬
   ‫ْ َ َ َ‬           ‫َ ْ‬
                                                                              ‫فَتَكوف ِسرح البقَر وِدوس الغنـ. "‬
                                                                                 ‫ُ ُ ل ِ ْ ِ ل َ ِ ْ َ َِ‬
                                                                                            ‫َْ َ َ ْ‬
                ‫ر‬             ‫ػر‬               ‫ان‬                             ‫ػر‬                      ‫ر‬
 ‫ىنػػا يشػػير إلػػي خ ػ اب الػػبالد بكنايػػة أخػ م كىػػي الحمػػؽ بمكسػػي إظيػػار لعظػػـ مػػا يجػ م مػػف الخ ػ اب ػػي الػػبالد.‬
                                     ‫ػر‬                                                    ‫ر‬
 ‫المكسم المستدج ة تشػير السػتلجار أحػاز لممػؾ أشػكر يِ مػؿ ُٔ :ٖ ىنػا ن م أف الػرب اسػتعمؿ تمػؾ اآللػة أم‬
 ‫ممؾ أشكر إلذالؿ أحاز. كنالحظ أف حمؽ المحية ىػك عالمػة المذلػة ااس م كػانكا ممػزميف بػذلؾ ال إ اديػا. حِػؽ‬
 ‫ْم ُ‬      ‫ر‬                            ‫ػر‬
 ‫الشػػػعر = ق ػػارف م ػػم المزم ػػكر " م ػػا أحم ػػي أف يجتم ػػم ااخ ػػكة معػ ػان.... الن ػػازؿ عم ػػي المحي ػػة" الش ػػعر ى ػػك الش ػػعب‬
                                                                                                                                 ‫َ َْ‬
               ‫َ ْ ِ َّ ْ ِ‬
 ‫الممتصؽ با كحينما تحايؽ ا مف ىذا الشعب يأم الشعر أمػر بحمقػو ليػتخمص منػو. عبػر النيػر = أم نيػر‬
                        ‫ر‬               ‫ا‬                                                        ‫ر‬       ‫ر‬
 ‫الف ات يإشا ة لممؾ أشكر . كلقػد حػدث ىػذا عػالن ممػكؾ أشػكر حطمػكا كأزلػكا دكلػة إسػ اليؿ يَُ أسػباط كأحرقػكا‬
                                                 ‫ْٔ مدينة مف ييكذا. كبعد ذلؾ أتي ممؾ بابؿ ليخرب ييكذا تماما.‬
                                                                                      ‫ِ ْ َ َ ُ َ ّْ ِ ْ َ َ َ ْ ِ‬
 ‫اإل نساف يربي عجمَة وشاتَيف = عالمة لمفقر أف الغني لف يككف عنده أكثر مف ذلؾ. كقد تشير اآلية اف الرجاؿ‬
      ‫ر‬     ‫ك‬                                    ‫ا‬
 ‫يالفالحػػيف ىجػػركا اارض بسػػبب الحػػركب كالسػػبين تحكلػػت لمرعػػي لمحيكانػػات كلكػػف بػػال محص ػ الت ز اعيػػة‬
                             ‫ْ ُ ْ َ ٍ ِ ْ ٍ ِ َ ْ ِض ِ‬
 ‫طبيعيةن الحاصالت المعتادة .ير مكجكدة. كىػذا معنػي أَلػؼ جفنػة بػأَلؼ مػف الف َّػة ػالكرـ الكبيػر الجيػد تحػكؿ‬
                                                     ‫َ‬
                                                                                  ‫ل َّ ِ ْ ِ‬
 ‫اف يصبا مكانػان ِمشوؾ والحسؾ ػال تكجػد أيػدم عاممػة لزرعػة الكػركـ يكالشػكؾ كالحسػؾ نتيجػة لمخطيػة . كمػف‬
                                                       ‫ا‬                           ‫ْ َ َ َ‬
                            ‫ر‬         ‫ر‬                              ‫ا‬                          ‫ك‬
 ‫عدـ كجكد محص الت لف يكجػد سػكم نتػاج المرعػي. زبػدا وعسػبلً. ىػذا إشػا ة إلػي خػ اب الػبالد كقمػة سػكانيا مػف‬
                                                       ‫ُْ ً َ َ َ‬
                                                                          ‫ِ ّْ َ ِ َ ْ ْ ِ ُ ْ‬
 ‫كث ة الحركب كالسبايا. بالسياـ والقَوس يؤتَى إِلَى ىناؾ = أم مف كث ة الكحكش التي ازدادت بسبب قمػة السػكاف‬
                                             ‫ر‬                 ‫َُ َ‬                                        ‫ر‬
                                           ‫ال يؤتي إلي ىناؾ إال بالسياـ كالقكس. كىذا ما حدث عالن يِمؿ ُٕ:ِٓ .‬




‫85‬
                                                ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثاهي)‬



                        ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                                   ‫اإلصحاح الثامف‬

                                            ‫ر‬      ‫ر‬
 ‫ىذا اإلصحاح كحتم ص يُِ كميا مكعظة كاحدة عػف خػ اب إسػ اليؿ كالحػيؽ عمػي ييػكذا مػف أشػكرن أمػا مػف‬
                                 ‫ر‬            ‫ر‬                            ‫ز‬
                    ‫مو ع اء كىناؾ كعكد لشعب ا كسط الخ اب ك ييا إشا ة اياـ المسيا.‬                       ‫أحتفظ بعالقتو مم ا‬

                                         ‫ر‬
 ‫كظركؼ ىذا اإلصحاح ىي نفػس ظػركؼ اإلصػحاح السػابؽ. مػؤام ة رصػيف ك قػا حػد ييػكذا. كتػكبيخ ا أحػاز‬
               ‫ر‬
 ‫لتركو إياه كلجكلو لممؾ أشكر. كذكر المصػالب اآلتيػة عمػي الػذيف يطمبػكف .يػر ا كالتيديػد بخػ اب مممكػة أحػاز‬
                                                                                         ‫ر‬
                                                ‫باإلحا ة اقكاؿ كثي ة لمشعب لتنشيطيـ كحثيـ عمي اإلتكاؿ عمي ا .‬


           ‫َ َ ل َّ ُّ ُ ْ ل َ ْ ِ َ ْ ً َ ِير َ ْ ْ َ ْ ِ ِ َ ِ ْ َ ٍ ل َ َ ْ َ َ َ َ َ َ َ‬
        ‫آية (ٔ):- "ٔوقَاؿ ِي الرب: «خذ ِنفسؾ لَوحا كب ًا، واكتُب عمَيو بقمَـ إِنساف: ِميير شبلَ ؿ حاش بز. "‬
                                                                                 ‫ؤ‬              ‫ر‬           ‫ْ ً َ ِ ًا‬
 ‫لَوحا كبير = لكي يػ اه الجميػمن ىػ الء الػذيف قػدكا السػممن ليكػكف شػاىدان أف النبػي سػبؽ كقػاؿ ىػذا الكػالـ قبػؿ أف‬
                                                                                                    ‫َِ ِ ْ َ ٍ‬
              ‫يحدث. بقمَـ إِنساف أم بالمغة التي يفيميا كؿ إنساف كا كممنا بمساننا ككممنا ي إبنو إبف اإلنساف.‬
                                ‫ر‬
                               ‫ع النيب. كاالسـ نبكءة مختص ة.‬   ‫ميير شبلَ ؿ حاش بز= المعني يعجؿ الغنيمة كيسر‬
                                                                                                ‫َ َ ْ َ َ َ َ َ ََ‬

                                                                ‫ِ‬             ‫َ ْ ْ ِ َ لَ ْ ِ َ ِ َ ْ ِ ِ َ ْ ِ‬
                                   ‫آية (ٕ):- "ٕوأَف أُشيد ِنفسي شاىديف أَمينيف: أُورَّا الكاىف، وزكرَّا بف يبرخيا»."‬
                                         ‫ِي ْ َ َ َ َ ِي ْ َ ََْ ْ َ‬
                                                                                                                   ‫ْ ِ َ لَ ْ ِ‬
 ‫أُش ػيد ِنفسػػي = عمػػي إشػػعياء أف يحػػم المػ ح ػػي الييكػػؿ كيشػػيد عميػػو كاىنػػاف كقػػد يككنػػا قػػد ختمػػا عميػػو. كىػػذه‬
                                                                                  ‫ػك‬
                                                                                   ‫شيادة بدنو قاؿ ما قالو قبؿ أف يحدث.‬


                                                           ‫َّ ِي ِ َ ِ ْ َ َ َ ِ ْ ً‬
 ‫اآليات (ٖ-ٗ):- "ٖفَاقْتَربت إِلَى النب َّة فَحبمَت وولَدت ابنا. فَقَاؿ ِي الرب: «اد ُ اسمو ميير شبلَ ؿ حػاش بػز.‬
   ‫ْع ْ َ ُ َ َ َْ َ َ َ َ َ َ‬              ‫َ ل َّ ُّ‬                                   ‫َْ ُ‬
              ‫ِ‬          ‫ِِ‬           ‫ِ‬           ‫ِ‬
  ‫ٗألَنو قَبؿ أَف يعرؼ الصبي أَف يدعو: يا أَبي ويا أُمي، تُحمؿ ثَروةُ دمشؽ وغنيمة السام َة قُ َّاـ مِؾ أَشور»."‬
       ‫ْ َ ُ ْ َ َ ْ َ َ َ َ ُ َّ ر د َ َ م ُّ َ‬                 ‫َّ ُ ْ َ ْ َ ْ ِ َ َّ ِ ُّ ْ َ ْ ُ َ َ ِ َ َ ّْ‬
                             ‫ر‬       ‫ر‬                                                                      ‫َّ ِي ِ‬
 ‫النب َّة = ىي زكجػة النبػي إشػعياء. كالمعنػي أف أشػكر سػكؼ ينيػب كػال مػف إسػ اليؿ كأ اـ لينقػذ أكرشػميـ. قَبػؿ أَف‬
  ‫َْ ْ‬
                                                                                                       ‫َِْ َ‬
                                                        ‫يعرؼ = أم بعد حكالي سنة. كقد عؿ تغمث السر ذلؾ عالن.‬


   ‫ْ ِ َ ِ ُ ٍ‬            ‫ِ‬       ‫ِ‬                              ‫َّ َ َّ ُّ َ م ِ ْ ً ِ‬
 ‫اآليػات (٘-ٚ):- "٘ثُػػـ عػػاد الػػرب يكّْمنػػي أَيضػػا قَػائبلً: ٙ«ألَف ىػذا الشػػعب رذؿ ميػػاهَ شػػيمُوهَ الجاريػة بسػكوت،‬
        ‫َ َ ُ‬                    ‫َّ َ َّ ْ َ َ َ َ َ‬                              ‫ُ ُ‬              ‫َ‬
  ‫ُ َّ ْ ِ ِ‬
 ‫وسر برصيف وابف رمميا. ِ ِؾ ىوذا السيد يصعد عمَييـ ميػاهَ النيػر القَوَّػة والكث َةَ، مِػؾ أَشػور وكػؿ مجػده،‬
       ‫َ‬
                                  ‫ِ‬
             ‫َّ ْ ِ ْ ِ ي َ َ ْ َ يػر َ م َ ُّ َ َ‬
                                                          ‫ِ‬           ‫ِ‬
                                                         ‫َ ُ َّ ِ َ َ َ ْ ِ َ َ ْ َ لذل َ ُ َ َ َّ ّْ ُ ُ ْ ُ َ ْ ِ ْ َ‬
                                                                                                 ‫ٚ‬                 ‫ِ‬
                                                              ‫َ ِ ِ ُط ِ ِ‬                       ‫ِ‬
                                                            ‫فَيصعد فَوؽ جميع مجاريو ويج ِي فَوؽ جميع ش ُوطو،"‬ ‫ِ‬
                                                                              ‫َ ْ َُ ْ َ َ ِ َ َ ِ َ َ ْر ْ َ‬
                                                                     ‫ْ ِ َ ِ ُ ٍ‬               ‫ِ‬      ‫ِ‬
                                                                                                     ‫َّ َ َّ ْ َ َ َ َ َ‬
 ‫ألَف ىذا الشػعب رذؿ ميػاهَ شػيمُوهَ الجاريػة بسػكوت = سػككت ‪ Softly‬بعػد أف طمػدف الػرب شػعبو بخالصػيـ مػف‬
                                                                          ‫َ َ ُ‬
                                                               ‫ِ‬                                   ‫نظر‬
 ‫أعداليـ ىا ىك يمفت ىـ لخطاياىـ لكي يتكبػكا. ك شيمُوهَ بركػة ميػاه ػي أكرشػميـ تنسػاب منيػا الميػاه ػي ىػدكء‬
 ‫كتعتمد عمييا المدينػة. كالمعنػي أف الشػعب احتقػركا ىػذه البركػة كاحتقػركا مػدينتيـ كالبركػات التػي أعطاىػا ا ليػـ.‬
              ‫ػار‬                ‫ر‬                                      ‫ر ػر‬
  ‫كحسػػدكا ااشػػكريكف عمػػي ميػػاىيـ الكثيػ ػ ة كنيػ ىـ الكاسػػم المتػػد ؽ يأك حس ػػدكا اآل اميػػيف عمػػي أنيػ ىـ الكاس ػػعة‬



‫95‬
                                                  ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثاهي)‬


 ‫كالمعني أنيػـ احتقػركا عمػؿ ا اليػادئ كأعجبػكا أك خػا كا كانبيػركا مػف قػكة الجيػكش المعاديػة. كركحيػان يػذا يشػير‬
                                                                                                 ‫رك‬
 ‫لمف ير ض ح ا الكديم اليادئ يمياه شيمكه الذم يمأل القمب سالمان ىادلان لذيذاى يفكؽ كػؿ عقػؿن ظانػان أنػو ػي‬
                                     ‫رك‬            ‫ؤ‬
 ‫إرحاء شيكاتو الجامحة سيجد رحان كسالمان مثؿ ى الء يصعد عمييـ ح العالـ الصاخب اليالج كيخربيـن كىذا‬
                                                                                    ‫ؤ‬
                                      ‫ما حدث مم شمشكف كاالبف الحاؿن ي الء يشتيكف المذة الكاذبة كالحرية الكاذبة.‬
           ‫ر‬       ‫ر‬                           ‫َّ ْ ِ ْ ِ َّ َ‬       ‫َِ‬                                           ‫َ ُ َّ ِ َ ِ َ‬
 ‫وسػػر برصػػيف = اإلعجػػاب بقكتػػو كأكثانػػو كخطايػػاه. وميػػاهَ النيػػر القَوي ػة المقصػػكد بػػو نيػػر الف ػ ات إشػػا ة لجػػيش‬
                        ‫ر‬
 ‫أشػػكر. كأشػػكر سػػينقذىـ ع ػالن كلكنػػو سيسػػتدير عمػػييـ كيخ ػربيـن سػػيند ؽ عمػػييـ كنيػػر الف ػ ات الػػذم أعجب ػكا بػػو‬
                                                               ‫كاشتيكهن كىذا ما حدث أياـ سنحاريب الذم حاصر أكرشميـ.‬

 ‫كنالحػظ أف شػػيمكه ىػػي مكػػاف عبػػادة الػػرب كتقػػديـ الػػذبالا منػذ القػػديـ. قػػد صػػعد إلييػػا ألقانػػة كحنػػة أبػكا صػػمكليؿ.‬
                    ‫ِ‬
 ‫ك ييا نصب ع خيمة االجتماع ييش ُٖ:ُ إذان ىي مكاف اجتماع ا مم شعبو. كمعنػي شػيمُوهَ = شػمكاـ أك‬                    ‫يشك‬
 ‫سمكاـ أم المرسؿ كىكذا كاف المسيا الػذم أرسػمو ا رذلػكه كاختػاركا قيصػر يميػاه النيػر القكيػة . كشػيمكه بمياىػو‬
                      ‫رك‬                             ‫ػك‬                                         ‫ػرك‬
 ‫اليادلػػة يشػػير لقػػكة الػ ح الكديػػم اليػػادئ مصػػدر التقػػديس كينبػ ع البػػرن كىنػػاؾ مػػف يقػػاكـ ح ا اليػػادئ كيحزنػػو‬
 ‫كيرذلو بإستسالمو لشيكات العالـ الصاخب ككما تحمؿ بركة شيمكه يالمرسؿ الميػاه اليادلػةن ىكػذا المسػيا الػذم‬
                                                                                         ‫الرك‬
 ‫أرسمو اآلب كىبنا ح القػدس كأرسػمو لنػا. لػذلؾ شػيمكه ىػي المكػاف الػذم أ.تسػؿ يػو ااعمػم اسػتنارت عينػاه.‬
 ‫كر ػػض الشػػعب لشػػيمكه يػػو معنػػي ر حػػيـ اإلعتمػػاد عمػػي ا كاتكػػاليـ عمػػي أشػػكرن لػػذلؾ سػػيغرقيـ أشػػكر كىكػػذا‬
                                                                                             ‫أ قدت الشيكة شمشكف كؿ قكتو.‬

       ‫ِ‬                   ‫ْ . ْ ُ َ ُ ُ ط َ ِْ ِ‬                                     ‫ِ‬                 ‫َ َْ َ ِ ُ‬
 ‫آيػػة (ٛ):- "ٛوينػػدفؽ إِلَػػى ييػػوذا. يفػػيض ويعبػػر. يبمُػ ُ العنػػؽ. ويكػػوف بسػ ُ جناحيػػو مػػؿء عػػرض بػبلَدؾ يػػا‬
    ‫ْ َ َْ ِ ِ َ َ‬              ‫َْ َ َ‬             ‫ََ‬      ‫ُ‬         ‫َ ُ َ َ ُ َ َ ُْ ُ َ‬
                                                                                                                         ‫ِ َّ ُ ِ ُ‬
                                                                                                                    ‫عمانوئيؿ»."‬
                                           ‫َْ . ْ ُُ َ‬                                                  ‫ر‬          ‫ط َ ِْ‬
 ‫بس ػ ُ جناحيػػو = إشػػا ة اتسػػاع المكػػاف الػػذم تشػػغمو جيكشػػو ويبمُ ػ ُ العنػػؽ = أم يصػػؿ حتػػم أكرشػػميـ كلكػػف لػػف‬
                                                                                                                      ‫َْ َ َ‬
 ‫يػػدخميان يبمػػغ العنػػؽ كمػػف كصػػؿ المػػاء حتػػي عنقػػو لكنػػو لػػـ يغػػرؽ. إذان يػػذا يعطػػي أمػػؿ. كنالحػػظ أنيػػـ ىػػـ طمبػكا‬
          ‫َ ْ ِ ِ ِ َ َ ِ َّ ُ ِ ُ‬
 ‫أشػكر كا أعطػاىـ حسػب قمػبيـ يمػز َِ : ْ كمػا أسػكأ مػا يطمػػب اإلنسػاف. عػرض بػبلَدؾ يػا عمانوئيػؿ = أم‬
                                    ‫ر‬
 ‫الييكدية. كىذا القكؿ يعني أف إشعياء قد يػـ أف الكلػد المػذككر الػذم سػتمده العػذ اء يٕ : ُْ لػيس ابنػو ىػك بػؿ‬
 ‫ى ػػك المس ػػيا عمانكلي ػػؿ. ػػالبالد ى ػػي ب ػػالد عمانكلي ػػؿ. كا يس ػػما بتدديبن ػػا كلك ػػف ال يس ػػما بيالكن ػػا ػػنحف أرض‬
                                           ‫ال خكؼ عمينا.‬             ‫ر‬
                                                                 ‫عمانكليؿن نحف ممؾ الرب. كمادامت حياتنا مستت ة ي ا‬

       ‫ِ‬                           ‫ِ‬           ‫ِ‬         ‫ِ‬             ‫ِ‬                            ‫ِ‬
    ‫ْ ِ ْ ُِ َ َْ ُ‬                                         ‫ُّ ُ ُ َ ْ َ ُ َ ْ‬
  ‫اآليػػات (ٜ-ٓٔ):- "ٜىيج ػوا أ ُّيػػا الشػػعوب وانكسػػروا، وأَصػػغي يػػا جميػػع أَقَاصػػي األَرض. احتَزم ػوا وانكسػػروا‬
                                          ‫َ َ َ‬                                             ‫ُ َي َ‬
                                                                                                             ‫ِ‬
                              ‫احتَزموا وانكسروا ٓٔتَشاوروا مش َةً فَتَب ُؿ. تَكمَّموا كِمة فَبلَ تَقُوـ، ألَف اهللَ معنا. "‬
                                  ‫َ ََ‬       ‫ُ َّ‬              ‫َ َ ُ َ ُ ور ْ ط َ َ ُ َ م َ ً‬               ‫ْ ُِ َ َْ ُ‬
 ‫يكجو النبي كالمو إلي البقية المؤمنة كيطمػب مػنيـ أف ال يخػا كا ااعػداء لػف يمكػنيـ أف يػدمركا شػعب ا . كىػذه‬
 ‫اآليات تشير ليجكـ ااعداء الركحييف عمي المسيا كعمي مممكتو أم الكنيسة كلكف ميما قامكا سينكسركا كميمػا‬
                                                                 ‫ظير لمعياف عكس ذلؾ الكنيسة عركس المسيا ستبقي.‬



‫06‬
                                                   ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثاهي)‬

     ‫ِ ِ َ َّ ِ ِ‬                ‫َ ِ‬           ‫َّ ُ َ َ َ ل َّ ُّ ِ ِ د ِ ْ َ ِ َ ْ َ َ ِ ْ‬
 ‫اآليات (ٔٔ-ٖٔ):- "ٔٔفَِإنو ىكذا قَاؿ ِي الرب بش َّة اليد، وأَنذرني أَف الَ أَسمُؾ في طَريػؽ ىػذا الشػعب قَػائبلً:‬
            ‫ْ‬                          ‫ْ‬
                                                          ‫ِ َ ً ل ُ ّْ َ َ ُ ُ َ َّ ْ ُ ِ َ ً َ َ‬
 ‫ٕٔ«الَ تَقُولُوا: فتْنة ِكؿ مػا يقُػوؿ لَػو ىػذا الشػعب فتْنػة، والَ تَخػافُوا خوفَػو والَ تَْىبػوا. ٖٔقَ ّْسػوا رب الجنػود فَيػو‬
  ‫د ُ َ َّ ْ ُ ُ ِ ُ َ‬            ‫َ ْ ُ َ رَ ُ‬
                                                                                                           ‫َ ْ ُ ْ َ ُ َ رْ َ ُ ْ‬
                                                                                                        ‫خوفُكـ وىو َىبتُكـ. "‬
 ‫ىنا ا يحذر النبي كمف يسمعكنو مف ااتقياء أف ال يسمككا مسمؾ الشعبن ككاف كػالـ ا لػو شػديدان. كربمػا كػاف‬
 ‫ِ ِ ػد ِ‬         ‫ر‬                                                                             ‫ر‬
 ‫ىذا ي ت ة ماؿ ييا النبي لكجية نظػر الممػؾ كالشػعب ػي التحػالؼ مػم أشػكر. كلكػف الػرب حػذ ه كشػدده بش َّة‬
                                                        ‫ػالر‬                  ‫ر‬                         ‫ِْ‬
 ‫اليد = أم بقكة يد ا عميو أم ه أف يقبؿ ما يقكلو ا ب .ـ مػف صػعكبة مكقفػو أمػاـ الممػؾ كأمػاـ الشػعب. كربمػا‬
                                                                                                         ‫َ‬
          ‫ر‬                ‫ِ ًَ‬
 ‫كاف النبي خالفان منيـ. كا ىنا يعطيو د عة ركحية تعيف حعؼ الجسد. الَ تَقُولُوا: فتْنة تنة أم مؤام ة. يبدك أف‬

                                                ‫دُ‬                  ‫ر‬
 ‫الشػػعب المنػػا ؽ حسػػبكا تػػكبيخ النبػػي احػػاز أنػػو م ػؤام ة حػػد أحػػاز. قَ ّْس ػوا =" قػػارف مػػم ليتقػػدس أسػػمؾ" كالقداسػػة‬
                                     ‫ر‬                  ‫ر‬                                            ‫ر‬
 ‫سػػيككف ييػػا اختبػػار عشػ ة ا كالحفػػظ مػػف خطايػػا اامػػـ كاسػػتنا ة كثبػػات كنصػ ة حقيقيػػة عمػػي ااعػػداءن كتقديسػػنا‬
                                                                                           ‫السـ ا يككف بدف نحيا ي قداسة.‬

                                ‫ْ رِ َ َ ِّ‬                         ‫ٍ‬             ‫ِ‬
      ‫آية (ٗٔ):- "ٗٔويكوف مقدسا وحجر صدمة وصخ َةَ عثَْة ِبيتَي إِس َائيؿ، وفَخا وشركا ِسكاف أُورشِيـ. "‬
                    ‫َّ‬
         ‫َ ََ ً ل ُ ِ ُ َم َ‬
                                                      ‫ٍ‬
                                               ‫َ َ ُ ُ َ ْ ً َ َ َ َ َ ْ َ َ َ ْ ر َ ر لَ ْ ْ‬
                                                             ‫ِ‬
 ‫ىذه اآلية أقتبسيا بطرس ي يُبط ِ:ٖ ويكوف مقدسا ي اآلية السػابقة طمػب أف يتقدسػكا كلكػف كيػؼ ؟ كانػت‬
                                                           ‫َ َُ ُ َ ْ ً‬
                                                      ‫ػر‬
 ‫القداسة ي العيد القديـ ي الخيمة كالييكػؿ بالػدـ. كىنػا ن م ػي ىػذه اآليػة نبػكة عػف المسػيا الػذم يقػدس كييكػؿ‬
                    ‫ا‬        ‫ر ر‬                      ‫ز‬                     ‫ر‬
     ‫جديد كىك سيككف صخ ة حماية لممؤمنيف كحجر اكية. كلكف سيككف صخ ة عث ة ك خا لمر حيف مف الييكد.‬



                                       ‫َ ْ ُ ِ َ َِ ُ َ َ َ ْ ط َ َْ َ ِ ُ َ َ َ ْ َ ُْ ط َ‬
                                   ‫آية (٘ٔ):- "٘ٔفَيعثُر بيا كثيروف ويسقُ ُوف، فَينكسروف ويعمَقُوف فَيمقَ ُوف»."‬
 ‫ىذه العث ة التػي يػتكمـ عنيػا أصػدؽ شػاىد ليػا سػقكط اامػة الييكديػة كقػارف مػم " مػف تمػؾ السػاعة رجػم كثيػر مػف‬      ‫ر‬
       ‫ا‬                                                              ‫َ َْ َ ِ ُ َ‬                           ‫َْ ط َ‬
 ‫التالميػػذ". يسػػقُ ُوف = ػػي ػػخ إبمػػيس وينكسػػروف =" قبػػؿ الكسػػر الكبريػػاء" ويعمَقُػػوف = ىػػذه النفػػكس الر حػػة‬
                             ‫َ َْ َ‬
 ‫يمتقطيػػا الشػػيطاف ليفترسػػيا. ىػػـ عمق ػكا بمػػا معنػػاه لػػـ يسػػتطيعكا االرتفػػاع إلػػي السػػماكيات بإيمػػانيـ بالمسػػيا انيػػـ‬
                                ‫انجذبكا ي شباؾ الشيطاف إذا ىـ عمقكا ي شباكو مـ يمحقكا بالمسيا كذلؾ لكبرياليـ.‬


                                                       ‫َّ ّْ َ ْ ِ ِ َّ ِ َ ِ ِ ِ‬
                                                 ‫آية (ٙٔ):- "ٙٔصر الشيادةَ. اختـ الشريعة بتَبلَميذي. "‬
                                                                ‫َ‬                ‫َ‬     ‫ُ‬
            ‫ر‬                            ‫المك‬                                                ‫ُ َّ ّْ َ َ‬
 ‫صر الشيادةَ = الشيادة ىي التي بدأ بيا اإلصحاحن المكتكبة عمي ح بشػدف سػقكط دمشػؽ كالسػام ة ثػـ تػدمير‬
 ‫ر ر‬
 ‫ممؾ أشكر لمييكدية كخالص البقيةن كأف ا عمانكليؿ معنا كأف المسيا سيدتي كسر تقديس لمشعب كصخ ة عث ة‬
                                  ‫ْ ِِ‬                                     ‫ك‬
 ‫لمييكد الر حيف. كىذا الكالـ انتيي اامر يو ال رجعة لذلؾ يقكؿ لو صر... اختـ بتالميذل أم بتالميذ إشػعياء‬                  ‫ا‬
                                             ‫ُّ‬
 ‫الػػذيف يقبمػػكف ىػػذه الشػػيادة. كلكنيػػا نبػػكة عػػف تالميػػذ المسػػيا ػػي العيػػد الجديػػد كانيػػـ سػػكؼ يكشػػفكف كػػؿ مػػا كػػاف‬
                                       ‫ت‬
               ‫ك‬
   ‫ج مف سبط ييكذا كؿ الختكـ كقكلو صر.. إختـ أم ال تزيد شيلان عمييا ال تنقص.‬                       ‫مستكر حيف يفؾ ااسد الخار‬   ‫ان‬


                                                  ‫ْ ِ ُ ل َّ ّْ َّ ِ ِ َ ْ َ ُ َ ْ َ ْ ِ َ ْ َ َ ْ ِ ر‬
                                              ‫آية (ٚٔ):- "ٚٔفَأَصطَبر ِمرب الساتر وجيو عف بيت يعقُوب وأَنتَظ ُهُ. "‬



‫16‬
                                                       ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثاهي)‬


 ‫الساتر وجيو = بسبب .حبو كلكف ىذا إلي حيف اصبر. ىذه مثؿ "بصبركـ تقتنكف أنفسكـ" كطمب الصبر ىنا‬‫َّ ِ ِ َ ْ َ ُ‬
                                 ‫اف ىناؾ حيقات آتية ينبغي مقابمتيا بالصبر كبإيماف أنيا لمتدديب كلمخير.‬


 ‫ْ ػرِ َ ِ ْ ِ ْ ِ َ ّْ ْ ُ ُ ِ َّ ِ ِ‬   ‫ِ ِ‬        ‫ُ ِ َ ْ ِ ِ َّ ُّ ٍ‬
 ‫آية (ٛٔ):- "ٛٔىأَنذا واألَوالَد الَّذيف أَعطَانييـ الرب آيات، وعجائػب فػي إِس َائيؿ مػف عنػد رب الجنػود السػاكف‬
                                           ‫َََ َ‬      ‫َ‬       ‫ُ‬                       ‫ََ َ ْ‬
                                                                                                  ‫ِ َ َ ِ ِ ْ َْ َ‬
                                                                                               ‫في جبؿ صييوف. "‬
                          ‫ر‬                                                 ‫ك‬
 ‫ا يستعمؿ النبي كأ الده آيات دسماءىـ كاف ليا معاني ككدنيا نبكات مختص ة كقارف مم يعب ِ :ُّ يكػكف‬
                                                                                      ‫ان‬
 ‫إشعياء ىنا رمز لممسيا اف الرسكؿ أقتبس ىذا القكؿ كنسبو لممسيا كأظير بو أف المسيا أشترؾ ي المحـ كالدـ‬
                 ‫ػر‬                                        ‫ك‬
 ‫مم الطبيعة البشرية ك ي ىذا التفسير يصبا أ الد المسيا آيات كعجالػب لر حػيـ الشػر كنظ ىـ امػكر سػماكية.‬
             ‫ػار‬                                                                        ‫ك‬
 ‫كىكذا كاف إشػعياء كأ الده كتالميػذه مختمفػيف عػف الشػعب الػذيف حػكليـ ػي إيمػانيـ كسػمككيـ كأ ك ىـ نحػك الػرب‬
                                                                                                    ‫ك‬
                                                                      ‫كتالميذ إشعياء حسبكا أ الدان لو كىك ي ىذا يرمز لممسيا.‬


             ‫ْ َ ِ َ ِ َ ْ َػر ِ َ ْ ُ َ ْ ِ ِ َ َ ْ َ ِ ِ َ‬
 ‫اآليات (ٜٔ-ٕٕ):- " واذا قَالُوا لَكـ: «اطمُبوا إِلَػى أَصػحاب التَّوابػع والع َّافيف المشقشػقيف واليامسػيف». «أَالَ‬
                                                                                                                 ‫ٜٔ‬
                                                                                        ‫ُْ‬       ‫ُُ‬         ‫َِ َ‬
   ‫ِْ َ َ ْ ْ ِ‬                               ‫ِ‬              ‫َّ ِ َ ِ َ ِ‬              ‫ِْ ْ ِ‬
  ‫يسأَؿ شعب إِليو؟ أَيسأَؿ الموتَى ألَجؿ األَحياء؟» ٕٓإِلَى الشػريعة والَػى الشػيادة. إِف لَػـ يقُولُػوا مثػؿ ىػذا القَػوؿ‬
                                ‫َّ َ َ ْ ْ َ‬                                              ‫َ‬                ‫َ ْ ُ َ ْ ٌ َ ُ ُ ْ ُ َْْ‬
                                                                 ‫ِ‬             ‫ِِ‬           ‫ِ‬
  ‫فمَيس لَيـ فَجر ٕٔفَيعبروف فييػا مضػايقيف وجػائعيف. ويكػوف حينمػا يجوعػوف أَنيػـ يحنقُػوف ويس ُّوف مِكيػـ‬
                                        ‫َّ‬
  ‫َ َ َ ُ ُ َ َ َ ُ ُ َ ُ ْ َ ْ َ َ َ َ ُ ػب َ َ م َ ُ ْ‬                          ‫َ ْ ُُ َ َ ُ َ َ َ َ َ‬
                                                                                                         ‫ِ‬
                                                                                                                              ‫َ ْ َ ُْ ٌْ‬
          ‫ظ ِ‬                                      ‫ْ ِ َ ِ َ ِ َّ ة َ ظ ْ َ ٌ‬                                             ‫َِ َ ُ ْ َ َ ْ ِ َ‬
  ‫والييػػػـ ويمتَفتُػػػوف إِلَػػػى فَػػػوؽ. ٕٕوين ُػػػروف إِلَػػػى األَرض واذا شػػػد ٌ و ُممػػػة، قَتَػػػاـ الضػػػيؽ، والَػػػى ال َّػػػبلَـ ىػػػـ‬
  ‫ُْ‬                       ‫ُ ّْ ِ َ ِ‬                                                     ‫ْ ُ َ َ ْظ ُ َ‬
                                                                                                                                  ‫مطرودوف. "‬
                                                                                                                                      ‫َ ُْ ُ َ‬
 ‫لير ػػم .حػػبو‬        ‫ىنػػاؾ خطػػد شػػالم حػػيف يحجػػب ا كجيػػو تظمػػـ الػػدنيا أمػػاـ النػػاس كبػػدالن مػػف التكبػػة كالصػػالة‬
                                                                   ‫ر‬            ‫ر‬          ‫ا‬
 ‫يمجدكف لمعر يف كالسح ة لطمب المشك ة يىكذا عؿ شاكؿ الممؾ كىنا النبي يحذر أتقيػاء الشػعب مػف أف يسػمعكا‬
                                                                            ‫ر‬
                                                                         ‫لمف يقكؿ ليـ أذىبكا كاطمبكا إلي السح ة.‬
     ‫ُْ َْ ِ ِ َ‬                                                                         ‫ْ َ ِ َ ِ َ ْ َر ِ َ‬
     ‫أَصحاب التَّوابع والع َّافيف = الذيف يدعكف أنيـ يقدركف أف يعاشركا أركاح المكتم كيعر كا المستقبؿ المشقشقيف‬
      ‫واليامسيف = مف يتكمـ بصكت ىامس خا ت .الر أك ي رنة حزينة كالحماـ كىذه طريقتيـ ي الكالـ ليتقنكا‬       ‫َ َْ ِ ِ َ‬
                                                                              ‫ِْ ْ ِ‬
      ‫ىـ. أَيسأَؿ الموتَى ألَجؿ األَحياء = ىؿ ترحكف بدف تترككا ا الحي كأنتـ عبيده أحياء إذا التزمتـ بكصيتو‬
                                                                                ‫َ‬                ‫دكر ُ ْ ُ ْ َ ْ‬
                                                     ‫َّ َ ِ‬    ‫َّ ِ َ ِ َ ِ‬
     ‫كتمجدكف ليذه الكسالؿ الشيطانية إلَى الشريعة والَى الشيادة = ىذا ما يجب أف يقكلو مف ىك ي حيؽ كالـ‬
                                                        ‫َ‬
 ‫ميس‬     ‫ا ىك الذم يعطي حياة. فمَيس لَيـ فَجر = مف ال يقكؿ إلي الشريعة كالي الشيادة. مف ال يمجد لكالـ ا‬
                                        ‫ت‬                          ‫َ ْ َ ُْ ٌْ‬
       ‫ِ‬
  ‫لو نكر كيبقي ي الظالـ. كعجيب أف يككف لننساف حياة ي كممات الكتاب المقدس ال يق أه. فَيعبروف فييا =‬
     ‫ك ر َ ْ ُُ َ َ‬
                                                                ‫مف يمجد ليذه الكسالؿ يعيش ي اارض ي حيؽ كبال معيف.‬




‫26‬
                                                 ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح التاضع)‬



                        ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                                    ‫اإلصحاح التاسع‬

                                                          ‫ر‬
 ‫قاؿ ي اإلصحاح السابؽ أف مف يسير ك اء التكابم يعيش ي ظالـن يـ ي ظالـ بسبب ىذان كبسبب اعتمادىـ‬
  ‫عمػػي أشػػكر. أمػػا ىنػػا ػػي ىػػذا اإلصػػحاح يعطػػي أمػػؿ ػػي المسػػيا الػػذم يحػػكؿ الظػػالـ إلػػي نػػكر يِكػػك ْ:ٗ‬

                             ‫ان ز ن‬
 ‫كلنالحظ أنو كعد بالنكر كليس بر م الحيقةن كىذه طريقػة ا أف يعطػي نػكر كعػ اء لمػف ىػـ ػي حػيقة كمػا جػاء‬
                                                                               ‫لمثالثة تية ي أتكف النار.‬


                                                                   ‫ْ ِ‬          ‫لِ‬        ‫َ ِ ْ َُ ُ‬
 ‫آية (ٔ):- "ٔولكف الَ يكوف ظَبلَـ ِمَّتي عمَييا ضيؽ. كما أَىاف الزماف األَوؿ أَرض زبولُوف وأَرض نفتَ ِي، يكرـ‬
                                                ‫َّ‬
 ‫ٌ َ َ َ َ َ ُ َ ُ ْ َ َ ُ َ َ ْ َ َ ْ ال ُ ْ ِ ُ‬                      ‫َ َ‬         ‫ٌ‬
                                                                   ‫األَخير طَريؽ البحر، عبر األُردف، جِيؿ األُمـ. "‬
                                                                      ‫ِ‬
                                                                        ‫ُ ِ َ ْ َ ْ ِ َ ْ َ ْ ُ ّْ َ م َ َ‬
                                                                                                                   ‫ِ‬
 ‫ولكف = ىذه تعني أف ا ال يترؾ شعبو. كأف اارض التي ييا حػيؽ لػف يكػكف عمييػا ظػالـ متػم جػاء المسػيا.‬              ‫َ ِْ‬
                                        ‫ِ‬
 ‫الزماف األَوؿ = حيث دخمت الخطية كالمكت بآدـ. أما الزماف الثاني أك األَخير تدخؿ الك امة حتم لجِيؿ األُمـ ن‬
     ‫ِ‬
       ‫َم َ َ‬             ‫ر‬                                                                               ‫َّ َ ُ َ ُ‬
           ‫َِ َ َْ ْ ِ‬                 ‫ػزك‬
 ‫ىنػػاؾ جػػاء المسػػيا ليعطػػي حيػػاة. كمػػف المػػدىش أف إشػػعياء يحػػدد مكػػاف بػ غ شػػمس البػػر طريػػؽ البحػػر – عبػػر‬
  ‫َْ َ‬
 ‫األُردف، جِيػؿ األُمػـ = كىػي اامػاكف التػػي ابتػدأ الػرب خدمتػو ييػا. كطَريػػؽ البحػر = المقصػكد بػو بحػر الجميػػؿ.‬
                                 ‫ِ َ َْ ْ ِ‬                                                        ‫ِ‬
                                                                                                     ‫ْ ُ ّْ َ م َ َ‬
   ‫أَرض زبولُوف و نفتَ ِي = كانتا أكثر البالد التي قاسػت منػذ زمػف بعيػد مػف ىجمػات اامػـ المجػاك ة يأ اـ كأشػكر‬
            ‫ر ر‬                                                                                 ‫ْ َ َ ُ َ َ َ ْ ال‬
                           ‫ػر‬
 ‫ككانت أكؿ مف أشػرؽ نػكر الػرب عمييػان ػي طبريػة ككفػر نػاحكـ ككػكرزيف كىػذه مػف ق م نفتػالي. كىػذا معنػاه أف‬
 ‫السػػيد المسػػيا يحػػكؿ مػػا ىػػك عػػار إلػػي مجػػد. كىػػك تجمػػي عمػػي جبػػؿ تػػابكر ػػي أرض زبكلػػكف كىػػذه اآليػػة أقتبسػػيا‬
                                                                                           ‫معممنا متي يمت ْ : ُْ – ُٔ .‬
 ‫جِيػػؿ األُمػػـ = كانػػت الناصػ ة كالجميػػؿ كمػػو عمػػي حػػدكد اامػػـ ػػاختمطكا بعػػاداتيـ الكثنيػػةن كػػانكا ػػي حالػػة انحػػالؿ‬
                                                                                                   ‫ر‬                 ‫ِ‬
                                                                                                                       ‫َم َ َ‬
 ‫ركحػػين ككػػذلؾ سػػكف ػػي الجميػػؿ كثيػػر مػػف اامػػـ لػػذلؾ احتقػػر الييػػكد الجميميػػيف الخػػتالطيـ بػػاامـ ككػػانكا يقكلػػكف‬
                                                                                           ‫ر‬
 ‫"أمف الناص ة يمكف أف يككف شيء صالا" ييػك ُ :ْٔ . كمعنػي اآليػة أف المسػيا عمػي اسػتعداد أف يتعامػؿ كأف‬
                                                                                            ‫ك‬
 ‫يعمػػف نفسػػو لػػيس قػػط لمييػػكد ال لألمػػـ بػػؿ احقػػر اامػػـ. ػػا أختػػار الجيػػالء كالبسػػطاء لػػيعمف ليػػـ نفسػػو. لػػذلؾ‬
                  ‫ز‬
 ‫ذكرت ااناجيؿ ااربعة إسـ مريـ المجدليػة التػي كػاف بيػا ٕ شػياطيف كشػاىدة لمقيامػة بػؿ كػار ة بيػا. كسػبب ذكػر‬
       ‫ك‬                          ‫ػزدر‬                       ‫ػك‬
     ‫ااربعػػة ااناجيػػؿ لمػريـ المجدليػػةن أف ىػػذا ىػػك مكحػ ع اإلنجيػػؿن ا يحػػكؿ المػ م ك.يػػر المكجػكد إلػػي أ الد‬
                                                                                                                ‫يكرزكف باسمو.‬


 ‫ْ َ َ ُ ًا َ ِ ً ْ َ ال ُ َ ِ ْ ِ ِ ِ ْ َ ْ ِ ْ َ َ‬
 ‫أَبصػر نػور عظيمػا. الج ِسػوف فػي أَرض ظػبلَ ؿ المػوت أَشػرؽ‬              ‫َّ ال ُ ِ ظ ْ ِ‬
                                                                           ‫اآليات (ٕ-ٖ):- "ٕاَلشعب الس ِؾ فػي ال ُّممػة‬
                                                                             ‫َ‬                    ‫َّ ْ ُ‬
       ‫ِ‬              ‫ِ‬      ‫ِ‬         ‫َ َ ْ ِ ِ‬
 ‫يفرحػوف أَمامػؾ كػالفَرح فػي الحصػاد. كالَّػذيف يبتَيجػوف عنػدما‬          ‫عمَييـ نور. ٖأَكثَرت األُمة. ع َّمػت لَيػا الفَػرح.‬
  ‫َ َ َْ ِ ُ َ ْ َ َ‬            ‫َْ َ‬      ‫َ‬         ‫َ َْ ُ َ َ َ‬            ‫ْ ْ َ َّ َ َ ظ ْ َ َ ْ َ َ‬              ‫َ ِْْ ُ ٌ‬
                                                                                                             ‫َ ْ ِ ُ َ َِ َ ً‬
                                                                                                          ‫يقتَسموف غنيمة. "‬




‫36‬
                                                ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح التاضع)‬


           ‫ػرك‬                                                                        ‫أ‬
 ‫سػػكاف الجميػػؿ السػػاكنيف ػػي الظممػػة ركا نػػكر المسػػيا. أكثَػػرت األُم ػة=عػػدد المػػؤمنيف سػػيزداد بنعمػػة الػ ح القػػدس.‬
                                                  ‫ْ ْ َ َّ َ‬
 ‫ع َّمت لَيا الفَرح = ح بالغمبة كالنص ة كالحصاد الكثير. ح ىك سمة الكنيسة المتدلمة بسبب مسيحيا الػذم‬
                                                      ‫الفر‬                      ‫ر‬                   ‫َ ظ ْ َ َ ْ َ َ الفر‬
                                                   ‫ر‬
                                    ‫ييا. كالفَرح في الحصاد = أم ح ي تحصيؿ الخي ات المذخ ة ي المسيا.‬
                                                                 ‫ر‬                      ‫الفر‬        ‫ِ‬          ‫َْ ِ ِ‬
                                                                                                      ‫َْ َ‬          ‫َ‬
                                                                                                            ‫َ ْ ِ ُ َ َِ َ ً‬
                                                           ‫يقتَسموف غنيمة = حالؿ كنعـ بعد االنتصار عمي إبميس.‬


                           ‫َّ ِ َ ِ ْ م ِ َ َ َ َ ِ ِ ِ َ ِ َ ُ َ ّْ رِ َ َّ ْ ُ َّ َ َ ِ َ ْ ِ ِ ْ َ َ‬
                        ‫آية (ٗ):- ٗألَف نير ثقِو، وعصا كتفو، وقَضيب مسخ ِه كسرتَيف كما في يوـ مدياف. "‬
                                                                                                        ‫َّ ِ ِ ْ م ِ‬
 ‫ألَف نيػػػر ثقِػػػو = ىػػذا ىػػك السػػبب ااكؿ لفػ ح الشػػعبن كىػػك إبػػادة المسػػيا لقػػكة أعدالػػو كخالصػػيـ مػػف عصػػاتو‬
                                                                         ‫ػر‬                                     ‫َ‬
                            ‫َ ِْ ِ َْ َ‬                             ‫ا ان‬
 ‫كقحػػيبون لقػػد حررنػػا المسػػيا صػرنا بالحقيقػػة أحػرر "إف حػػرركـ االبػػف..." يػػوـ مػػدياف = ا دالمػان يخمػػص شػػعبو‬
 ‫كييمؾ أعداء شعبون حدث ىذا مم جدعكف كتكرر ي حادثة ىالؾ اؿ َََُٖٓ مف جيش أشكر كىذا كمو رمز‬
                                                                                                               ‫ليالؾ إبميس.‬


     ‫َّ ُ َّ ِ ِ ْ ُ َ م ِ ِ ْ َ َ َ ُ َّ ِ َ ٍ ُ َ ْ َ ٍ ِ ػد َ ِ َ ُ ُ ل ْ َ ِ ِ َ َ‬
 ‫اآليػػات (٘-ٙ):- " ألَف كػػؿ سػبلَح المتَسػّْح فػػي الػػوغى وكػػؿ رداء مػػدحرج فػػي الػ ّْماء، يكػػوف ِمحريػؽ، مػأْكبلً‬
                                                                                                      ‫٘‬

            ‫ِ‬
  ‫ِمنار. ٙألَنو يولَد لَنا ولَد ونعطَى ابنا، وتَكوف الرياسة عمَى كتفو، ويدعى اسمو عجيبا، مش ًا، إِليػا قَػد ًا، أَبػا‬
    ‫ْ ُ ُ َ ِ ً ُ ػير ً ير ً‬
                            ‫ِ‬
                                             ‫َ ُْ َ‬
                                                     ‫َِِ ِ‬
                                                             ‫ْ ً َ ُ ُ ّْ َ َ ُ َ‬           ‫َّ ُ ُ ُ َ َ ٌ َ ُ ْ‬     ‫ل َّ ِ‬
                                                                                                        ‫َّ ِ‬             ‫ِ‬
                                                                                                               ‫َ ي َِ َ‬
                                                                                                    ‫أَبد ِّا، رئيس السبلَـ. "‬
              ‫ػرك‬
  ‫السبب الثاني ح أف ااسمحة كالحرب بطمت زماف المسػيا زمػاف سػالـ كالمعنػي الركحػي أف نػار ال ح القػدس‬      ‫لمفر‬
 ‫سػتدكؿ سػالح ااعػػداء كرداء الشػياطيف المخحػب بػػدماء اابريػاءن كيشػػمؿ سػالـ المسػيا كػػؿ المػؤمنيف. رحنػػا أف‬
                                                                                             ‫عدكنا إبميس صار بال سالح.‬
 ‫كيؼ يحدث كؿ ىذا؟ مف الذم سيجرد إبميس مف سالحو ؟ مف ىك الذم يعطي سالمان لمعالـ كمو ك رحان لممؤمنيف‬
                                       ‫ك‬    ‫ر‬
                            ‫؟ ىنا نجد إشعياء كقد تجاكز الرمكز كالظالـ بيذه النبكة كتكمـ مباش ة عف الدة المسيا.‬
                                                                             ‫ك‬
                                           ‫يولَد لَنا ولَد = ي العبرية يكلد بيننا اجمنا. كالمعني أف االبف يتدنس.‬
                                                                                                      ‫ُ ُ َ َ ٌ‬
                                                ‫َِِ ِ‬
 ‫نعطػى ابنػا = ىػذه مثػؿ الكممػة صػار جسػدان. الرياسػة عمَػػى كتفػو = المسػيا بصػميبو الػذم حممػو عمػي كتفػو ممػػؾ‬
                                                           ‫ّْ َ َ ُ َ‬                                    ‫ُ ْ َ ًْ‬
                                                                                               ‫عمي قمكب كؿ مف آمنكا بو.‬
 ‫عجيبا = ىك الؽ اإلد اؾ ي نزكلو مف السماءن ػي إتحػاعو كمحبتػو لمبشػر كمػيالده البتػكلي كمعجزتػو كقيامتػو‬
             ‫ا‬                                                                                 ‫ر‬                     ‫َِ ً‬
                              ‫َّ ِ‬
                                        ‫ز َِ َ‬
 ‫كصػػعكده كأقكالػػو كتعاليمػػون بػػؿ بإسػػمو العجيػػب صػػنم تالميػػذه معجػ ات. رئػػيس السػبلَـ = يػػك أعظػػـ مػػف حػػحي‬
 ‫اجػػؿ السػػالـن صػػميبو كػػاف صػػناعة سػػالـ بػػيف اارض كالسػػماء كىػػك كحػػده القػػادر أف يحػػم السػػالـ الػػداخمي ػػي‬
                                                             ‫ُ ِ ًا‬       ‫ينز‬
  ‫قمكبنان ىذا السػالـ ال يسػتطيم العػالـ أف عػو منػا. مشػير = المسػيا ىػك حكمػة ا يُكػك ُ:ِْ + كػك ِ :ّ‬
                                                      ‫كالمسيا أعمف السر اإلليي لمبشر ككشؼ عف اآلب ييك ُٕ:ٔ .‬
                                          ‫إِليا قَدير = يك كاحد مم اآلب ي الجكىرن ىك اإللو الحؽ مف اإللو الحؽ‬  ‫ً ِ ًا‬
 ‫أَبا أَبد ِّا = المسيا ػي إلكىيتػو لػـ يعمػف جبػركت ا قػط بػؿ أبكتػو كحنانػو. آب تعنػي أصػؿ كىػي كممػة سػريانيةن‬ ‫ً َِ ي‬
                                                                          ‫ك‬
                  ‫اإلنساف كاف يتحرؽ شكقان اصمو ابيو. كبالمسيا عر نا محبة اآلب اابدية كبو صرنا أبناء لو.‬


‫46‬
                                                  ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح التاضع)‬




  ‫ل ُ ُ ّْ ِ َ َ ِ ِ َ ل َّ ِ ِ َ َ َ َ ُ ْ ِ ّْ َ ُ َ َ َ َ ْ َ ِ ِ ل ُ ّْ َ َ َ ْ ُ َ َ ِ ْ َ ّْ َ ْ ِ ّْ‬
 ‫آية (ٚ):- "ٚ ِنمو رياستو، وِمسبلَـ الَ نياية عمَى كرسي داود وعمَى مممَكتػو، ِيثَبتَيػا ويعضػدىا بػالحؽ والبػر،‬
                                                                         ‫َ ِ َ ْ ر َ ّْ ْ ُ ُ ِ ْ َع َ‬            ‫َِ َ‬
                                                                     ‫مف اآلف إِلَى األَبد. غي َةُ رب الجنود تَصن ُ ىذا. "‬
        ‫َ ْر‬     ‫ر‬                                       ‫الرك‬
 ‫النمك ىك سمة الكنيسة كحياتيا بالمسيا ي ح القدس يك ينمييا كيسقييا كؿ يكـ ي ااس ار. وغي َةُ = حػب‬
                                                                                                     ‫ا لشعبو صنم كؿ ذلؾ.‬


                                                     ‫ْ رِ َ‬    ‫ِ‬                ‫ِ‬
                                                 ‫آية (ٛ):- "ٛأَرسؿ الرب قَوالً في يعقُوب فَوقَع في إِس َائيؿ. "‬
                                                                 ‫َْ َ َ َ‬             ‫ْ َ َ َّ ُّ ْ‬
     ‫ا‬    ‫ػر‬                            ‫ر‬
 ‫بدءان مف ىنػا نجػد خطػاب بػالكيالت ااتيػة عمػييـ يعمػي ااسػباط العشػ ة بسػبب كبريػاليـ كتمػردىـ كش ىـ الزلػد.‬
                         ‫ر‬
 ‫كىػذه اآليػة ييػا إنػذار كتحػذير كتنبيػو ليعقػكب أم لألسػػباط كلكػنيـ لألسػؼ تجػاىمكا إنػذا ات ا المتعػددة عمػي يػػد‬
                                                                                    ‫ْ رِ َ‬        ‫ِ‬
 ‫أنبيالو العديديف. وقَع في إِس َائيؿ = أم تػـ تنفيػذ التيديػد كىنػا بصػيغة الماحػي لمتدكػد مػف حدكثػو. قبػؿ ذلػؾ مػف‬
                                                                                                    ‫َ َ‬
               ‫ا‬                  ‫ر ا‬              ‫ػر‬                               ‫ر‬        ‫ان‬         ‫ر‬
 ‫بدآيػػة اإلص ػحاح أينػػا نػػكر لألب ػ ار المػػؤمنيف بالمسػػيا كىنػػا نػ م كيػػؿ لألش ػ ار ر حػػي النػػكر أم ر حػػي السػػيد‬
                                                                                                                         ‫المسيا.‬


               ‫َ ْ ِ ُ َّ ْ ُ ُ ُ ا ِ َ ُ َّ ُ َّ ِ رِ ْ ِ َ ِ ِ ْ ِ َ ٍ َ ِ َ َ ِ َ ْ ٍ‬
 ‫اآليات (ٜ-ٓٔ):- "ٜفَيعرؼ الشعب كمُّو، أَفْريـ وسكاف السام َة، القَائمُوف بكبريػاء وبعظمػة قمػب: ٓٔ«قَػد ىػبط‬
 ‫ْ ََ َ‬               ‫َ‬                                             ‫َ ُ‬
                                                                 ‫الّْبف فَنبني بحج ة منحوتَة. قُطع الجميز فَنستَخِ‬
                                                     ‫م ْ ُ َ ْ ِ ِ ِ َ ارٍ َ ْ ُ ٍ ِ َ ْ ُ َّ ْ ُ َ ْ ْ مفُو بأَرز»."‬
                                                         ‫ُ ٍِْ‬                                   ‫َ‬
                 ‫ان‬
 ‫يبدك أنو حدثت زلزلػة عظيمػة ىػدمت مػدنيـ يعػاُ : ُ + زؾ ُْ : ٓ ككانػت ىػذه الزلزلػة إنػذار ليػـ لكػنيـ ػي‬
 ‫ِ ِ َ ارٍ‬
 ‫تحدم كاحا قالكا سنبني مدنان أحسف كلف نتكب. كاف كانت بيكتنا السابقة مف الّْبف كىبطت سنبني بيكتان بحج َة‬
                                 ‫مْ ُ‬                           ‫ت‬
     ‫كىي أحسف كأقكم. كاف كنا قد اسػتعممنا الجميػزن ػي البنػاء سػابقان سنسػتعمؿ األَرز. ك ػي ىػذا كبريػاء كتحػدم‬
                                    ‫ْ‬                                ‫ْ ُ َّ ْ‬                 ‫ت‬
                                                                                                               ‫ر‬
                                                                                                            ‫كاستيتار بإنذا اتو.‬
                                                                                                                              ‫ت‬


 ‫َر ِ ّْ َ ِ ْ ػد ُ َ ْ ِم ْ ِ ِ ّْ َ‬                        ‫ِ‬         ‫ِ‬
 ‫اآليات (ٔٔ-ٕٔ):- "ٔٔفَيرفَ ُ الرب أَخصاـ رصيف عمَيػو وييػيج أَعػداءهُ: ٕٔاأل َاميػيف مػف قُ َّاـ والفِسػطينييف‬
                                             ‫َ ْ ع َّ ُّ ْ َ َ َ َ َ ْ َ ُ َ ّْ ُ ْ َ َ‬
                             ‫ِ ْ َ ر ُ َ ُ َ ْ رِ َ ِ ُ ّْ ْ ِ َ َ ُ ّْ َ ْ َ ْ َّ َ َ ُ ُ َ ْ َ ُ َ ْ ُ َ ة َ ْ ُ‬
                           ‫مف و َاء، فَيأْكمُوف إِس َائيؿ بكؿ الفَـ. مع كؿ ىذا لَـ يرتَد غضبو، بؿ يدهُ ممدود ٌ بعد "‬
    ‫ر‬                   ‫ِْ‬                                                                           ‫ْ َ َ َ ِ َ‬
 ‫أَخصػػاـ رصػػيف = أم ااشػػكرييفن رصػػيف كػػاف يريػػد التحػػالؼ مػػم مصػػر حػػد أشػػكر. عمَيػػو = أم عمػػي إ ػ ايـ.‬
                           ‫َ‬
                                                                    ‫ِ ُ ّْ ْ ِ‬
 ‫األ َامييف = سيجبركف عمي مساعدة أشكر. بكؿ الفَـ = أم بكؿ قسكة كبال رحمةن كما يدكؿ الكحش ريستو كذلؾ‬         ‫َر ِ ّْ َ‬
                ‫ز‬                                                                               ‫ر‬
 ‫سػػيتـ حػػيف ييػػاجميـ اآل اميػػيف كالفمسػػطينييف كااشػػكرييف. مػػف ال يػػتعمـ مػػف التدديػػب ااكؿ يالزل ػ اؿ يػػدتي عميػػو‬
                                                                                                          ‫التدديب الثاني يأشكر‬


           ‫ِ‬        ‫ِ‬                        ‫َ ِ ِ ِ َ َ ْ ْ َّ ْ ُ ُ ِ‬
 ‫اآليات (ٖٔ-ٙٔ):- "ٖٔوالشعب لَـ يرجع إِلَى ضاربو ولَـ يطمُب رب الجنود. ٗٔفَيقطَ ُ الرب مف إِس َائيؿ الرْس‬
  ‫َ ْ ع َّ ُّ ْ ْ ر َ َّأ َ‬                            ‫َ‬         ‫ْ‬                  ‫َ َّ ْ ُ ْ َ ْ ْ‬
       ‫َّ‬        ‫ِ‬               ‫َّ ِ ُّ ِ‬                                             ‫ٍ ٍِ‬           ‫َ ِ‬                     ‫َّ‬
 ‫والػذنب، النخػػؿ واألَسػػؿ، فػػي يػػوـ واحػد. ٘ٔاَلشػػيخ والمعتَبػػر ىػػو الػػرْس، والنبػي الَّػػذي يعّْػػـ بالكػػذب ىػػو الػػذنب.‬
   ‫ُ َم ُ ِ ْ َ ِ ُ َ َ ُ‬                      ‫َّ ْ ُ َ ْ ُ ْ َ ُ ُ َ َّأ ُ َ‬              ‫َْ َ‬             ‫َ َ َ َّ ْ َ َ َ‬
                                                                     ‫َ َ َ ُ ْ ِ ُ َ َّ ْ ِ ُ ِ م َ َ ُ ْ َ ُ ُ ْ ِ َ‬
                                                               ‫ٙٔوصار مرشدو ىذا الشعب مضّْيف، ومرشدوهُ مبتَمَعيف. "‬



‫56‬
                                                     ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح التاضع)‬


 ‫يآي ػػة ُّ ك ػػدف ال ػػرب ى ػػك الح ػػارب كالمعن ػػي أني ػػـ ل ػػـ يس ػػتفيدكا م ػػف التددي ػػب. كعمين ػػا أف ال نرج ػػم س ػػبب نكباتن ػػا‬
                                                                                          ‫لير م .حبو عنا.‬            ‫لمظركؼ بؿ نرجم‬
                                                             ‫ر‬
 ‫األَسؿ = الشكؾ = أم يقطم الرب مف إس اليؿ الشريؼ كالدنيءن ااعمم كاادنم. كنالحظ أف خطية ااكبر سػنان‬
                                                                                             ‫ََ‬
                                                                                 ‫أك عممان ىي أعظـ.‬


 ‫ْ ِ ذل َ َ ْ َ ُ َّ ّْ ُ ِ ِ َ ِ ِ َ َ ْ َ ُ َ َ َ َر ِ ُ َّ ُ َّ َ ِ ٍ ِ ْ ُ ْ ُ َ ِ ٌ َ ِ ُ‬
 ‫آية (ٚٔ):- "ٚٔألَجؿ ِؾ الَ يفرح السيد بفتْيانػو، والَ يػرحـ يتَامػاهُ وأ َاممَػو، ألَف كػؿ واحػد مػنيـ منػافؽ وفَاعػؿ‬
                                    ‫َ ّ َ ُ ُّ ٍ ُ َ م ٌ ِ ْ َ َ ِ َ َ ُ ّْ َ ْ َ ْ َّ َ َ ُ ُ َ ْ َ ُ َ ْ ُ َ ة َ ْ ُ‬
                                  ‫شر. وكؿ فَـ متَكّْـ بالحماقَة. مع كؿ ىذا لَـ يرتَد غضبو، بؿ يدهُ ممدود ٌ بعد "‬
                  ‫ا‬                                            ‫ػر‬                                                      ‫ػر‬
 ‫ا يفػ ح بالفتيػػاف ااطيػػار كيكسػػؼ كدانيػػاؿ. كلكنػػو ال يفػ ح بيػػـ لػػك انغمسػكا ػػي الشػػر. كيػػرحـ اارمػػؿ لػػك طمبػػكه‬
                                                                                                                   ‫كيتركيـ لك تدنسكا.‬


           ‫َّ ْ ُ َ ُ ْ ِ ُ َ َّ ِ ُ ُ َّ ْ َ َ ْ َ َ َ َ ْ ِ ُ َ َ ْ َ ْ ِ ْ ُّ َ ُ َ ُ َ ٍ‬
      ‫آية (ٛٔ):- "ٛٔألَف الفُجور يحرؽ كالنار، تَأْكؿ الشوؾ والحسؾ، وتُشعؿ غاب الوعر فَتَمتَؼ عمود دخاف. "‬
                                         ‫ان‬               ‫ز‬
     ‫الخاط ييمؾ نفسو كالخطية كنار يشعميا الخاط ي بيتو. كال اني كمف يدخذ نار ي ححنو ي اـ ٔ: ِٕ .‬
                      ‫ِ‬            ‫ِ َ َ ِ َ ّْ ْ ُ ُ ِ ْ َ ُ ْ ُ َ َ ُ ُ َّ ْ ُ َ َ َ ل َّ ِ‬
 ‫اآليات (ٜٔ-ٕٔ):- "ٜٔبسخط رب الجنود تُحرؽ األَرض، ويكوف الشعب كمأْكؿ ِمنار. الَ يشفؽ اإل نساف عمَى‬
     ‫ُ ْ ُ ِْ َ ُ َ‬
                ‫ْ ع ُ َ ُ ُّ ِ ٍ ْ ِ ر ِ ِ‬                        ‫َّ ِ‬                                  ‫ِ‬                       ‫ِ ِ‬
                                                                               ‫َْ ِ َ ُ ع َ َ ُ ُ َ‬               ‫َْ ِ ُ َ‬
 ‫أَخيػػو. ٕٓيمػػتَيـ عمَػػى اليمػػيف فَيجػػو ُ، ويأْكػؿ عمَػػى الشػػماؿ فَػبلَ يشػػب ُ. يػأْكمُوف كػػؿ واحػػد لَحػػـ ذ َاعػػو: ٕٔمنسػػى‬
    ‫َ َ َّ‬              ‫َ‬            ‫َ‬            ‫َ َ َ‬            ‫َ‬
                          ‫َا ِ َ َ َا ِ ُ َ َ َّ َ ُ َ َ ً َ َ ُ َ َ َ ُ ّْ َ ْ َ ْ َّ َ َ ُ ُ َ ْ َ ُ َ ْ ُ َ ة َ ْ ُ‬
                      ‫أَفْريـ، وأَفْريـ منسى، وىما معا عمَى ييوذا. مع كؿ ىذا لَـ يرتَد غضبو، بؿ يدهُ ممدود ٌ بعد "‬
 ‫كؿ كاحد منيـ لحيقو كجكعو يمتيـ اآلخر كيسػمبو. كىػذا مػا حػدث ػي تػ ة االحػط ابات ػي إسػ اليؿ. يأْكػؿ لَحػـ‬
 ‫َُُ َْ‬           ‫ر‬           ‫ر‬        ‫ر‬
                                                                                          ‫ر‬     ‫ر‬        ‫ِر ِ ِ‬
 ‫ذ َاعو = أم ذ اع جا ه كقريبو. صاركا بال بركة كػدنيـ ػي .ابػة قانكنيػا العنػؼ كالظمػـ يػدكمكف بعحػيـ. كىػذا مػا‬
                                                                           ‫ر‬                      ‫ر‬
                                                                          ‫حدث ي إس اليؿ أم حرب أىميو مدم ة.‬
                                                                              ‫ز‬               ‫ر‬
 ‫كتك ار كممة يد ا ما الت ممدكدة يك انو لـ يحقؽ ما يريدهن أم تكبتيـ كيده ممدكدة بالتدديب ي محبة لجذب‬
                                                                                                                               ‫كؿ نفس.‬




‫66‬
                                                   ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح العاشر)‬



                         ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                                        ‫اإلصحاح العاشر‬

  ‫َ ْ ٌ ل ِ َ َ ْ ُ َ ِ َ َ ْ ُ ْ ِ َ ل ْ َ َ ِ ِ َ ُ َ ّْ َ َ ْ ًا ل َ ُ ُّ الض َ َ َ ِ‬
 ‫اآليػات (ٔ-ٗ):- "ٔويػؿ ِمَّػػذيف يقضػوف أَقْضػػية البطػؿ، وِمكتَبػػة الَّػذيف يسػػجمُوف جػور ٕ ِيصػػدوا ُّػعفَاء عػػف‬
     ‫َ َ ْ َ َ ِ َ ْ ِ ِْ ِ‬
 ‫الحكـ، ويسمُبوا حؽ بائسي شعبي، ِتَكػوف األ َامػؿ غنيمػتَيـ وينيبػوا األَيتَػاـ. ٖومػاذا تَفعمُػوف فػي يػوـ العقَػاب،‬
                                  ‫َ‬     ‫ْ َ‬
                                                                      ‫ِ‬   ‫ِ‬
                                                      ‫َ ْ ِ ل ُ َ َر ُ َ َ ُ ْ َ َ ْ َ ُ‬
                                                                                                  ‫َّ ِ ِ‬           ‫ِ‬
                                                                                                      ‫ُْْ ََ ْ ُ َ َ‬
                  ‫َ ْ ْ ُ ُ َ ل ْ َ ُ َ ِ َ ْ َ ُ ُ َ َ ْ َ ُ ْ َّ َ ْ َ َ ْ َ‬                  ‫َُ ِْ ِ ٍ‬        ‫ِ َ ِ‬
 ‫حيف تَأْتي التَّيمُكة مف بعيد؟ إِلَى مف تَيربوف ِممعونػة، وأَيػف تَتْركػوف مجػدكـ؟ ٗإِمػا يجثُػوف بػيف األَس َى، وامػا‬
   ‫ْ ػر َ ِ َّ‬                                                                                      ‫َ‬       ‫ْ‬
                                                ‫َ َ ُ ّْ َ ْ َ ْ َّ َ َ ُ ُ َ ْ َ ُ َ ْ ُ َ ة َ ْ ُ‬     ‫َْ ط َ ْ َ ْ ْ‬
                                           ‫يسقُ ُوف تَحت القَتمَى. مع كؿ ىذا لَـ يرتَد غضبو، بؿ يدهُ ممدود ٌ بعد "‬
                            ‫َ ِْ‬    ‫ِِ‬                         ‫ك‬            ‫ر‬
 ‫ىػػي تكممػػة إنػػذار ا السػػابؽ عمػػي مممكتػػي إس ػ اليؿ كييػػكذا الحػػظ قػػكؿ ا بائسػػي شػػعبي = يػػك ينسػػب لنفسػػو‬
                                       ‫َ‬
 ‫َ لْ َ ِ‬
 ‫يحمييـ ال يجد ااش ار ممجد ليـ = إِلَى مف تَيربوف ِممعونػة‬
         ‫َُ‬    ‫َ ْ ُُْ‬                          ‫ر‬                  ‫ك‬            ‫ر‬
                                                                               ‫البالسيف. كحيف يجيء يكـ الشر يمجد ااب ار‬
                                                                                                ‫َُ ِْ ِ ٍ‬
 ‫حيف تَأْتي التَّيمُكة مف بعيد = أم بمجيء أشكر. كيسدليـ الرب متيكمػان وأَيف تَتْركػوف مجػدكـ = أم مػالكـ الػذم‬   ‫ِ َ ِ‬
                       ‫َ ْ َ ُُ َ َ ْ َُْ‬                                                           ‫َ‬       ‫ْ‬
                                                                        ‫أسر‬
                                                          ‫أخذتمكه بالظمـ أيف تترككه كلمف تترككه كأنتـ إما م أك أمكات.‬
     ‫اآليػػات يٓ-ُٗ كصػػفان لػػدمار أشػػكر حينمػػا تكبػػرت عمػػي ا كأحسػػت أف قكتيػػا ىػػي منيػػا كليسػػت مػػف ا ن ػػا‬
                                                                           ‫استعمميـ كعصا تدديب لشعبو لسخطو عمي شعبو.‬


  ‫َّ ٍ ُ َ ِ ٍ ْ ِ ُ‬          ‫َ‬
                                       ‫َِ‬     ‫ِ ِِ ِ‬
 ‫اآليات (٘-ٙ):- "٘«ويؿ ألَشور قَضػيب غضػبي، والعصػا فػي يػدىـ ىػي سػخطي. ٙعمَػى أُمػة منافقَػة أُرسػمُو،‬
                                          ‫َ ْ َ َ‬              ‫ِ َ َ ِ َ َْ َ‬
                                                                                     ‫ِ‬
                                                                                        ‫َ ْ ٌ ُّ َ‬
                             ‫ُ ِ َ َِ ِ ِ ِ‬                                         ‫ِ ِ‬      ‫ِ ِ‬         ‫َ ِ َِ‬
                         ‫وعمَى شعب سخطي أُوصيو، ِيغتَنـ غنيمة وينيب نيبا، ويجعمَيـ مدوسيف كطيف األَزقَّة. "‬
                                                  ‫لَ ْ َ َ َ ً َ َ ْ َ َ َ ْ ً َ َ ْ َ ُ ْ َ‬                  ‫ْ َ‬             ‫ََ‬
                      ‫ػالر‬                                                                     ‫َّ ٍ ُ َ ِ ٍ ْ ِ ُ‬
 ‫عمَػػى أُمػػة منافقَػػة أُرس ػمُو = نبػػكة بيجػػكـ أشػػكر عمػػي شػػعب ا كييػػكذا ىػػك اامػػة المنا قػػة بػ .ـ مػػف كجػػكد ممػػؾ‬
                                                                                                                               ‫َ‬
                                                                                   ‫َ ِ َِ‬        ‫ر‬
                                   ‫قديس ىك حزقيا عمي أسيا. شعب سخطي = أم شعبي ييكذا الذم أنا ساخط عميو.‬
                                                                                     ‫ْ َ‬


 ‫َ ْ ِ ُ َ َ َ َ ْ ِ ُ َْ ُ ُ َ َ َ ْ ِ َِْ ِ ْ ُِ َ َ َ ْ ِ َ َ ً ْ َ ْ‬
 ‫اآليات (ٚ-ٔٔ):- "ٚأَما ىو فَبلَ يفتَكر ىكذا، والَ يحسب قمبو ىكذا. بؿ في قمبو أَف يبيػد ويقػرض أُممػا لَيسػت‬
                                                                                                 ‫َّ ُ َ‬
  ‫ْ َ ْ َ َ ِْ َ ْ َ‬                    ‫ْ َ ْ َ ُْ ِ ْ َ َ ْ َ ِ َ‬        ‫َّ ُ َ ُ ْ َ ْ ُ َ َ ِ َ ِ ً ُ ً‬                     ‫ِ َم ٍ‬
 ‫بقِيمَػػة. ٛفَِإنػػو يقُػػوؿ: أَلَيسػػت رؤسػػائي جميعػػا ممُوكػػا؟ ٜأَلَيسػػت كمنػػو مثػػؿ كػػركميش؟ أَلَيسػػت حمػػاةُ مثػػؿ أَرفَػػاد؟‬
    ‫ُ ِ ْ ِ َ ِ‬                                                             ‫ْ ِ‬                  ‫ْ َ ِ َّ ِ ر ِ ْ َ ِ َ ْ َ‬
 ‫أَلَيسػػت السػػام َةُ مثػػؿ دمشػػؽ؟ ٓٔكمػػا أَصػػابت يػػدي مم ِػػؾ األَوثَػػاف، وأَص ػناميا المنحوتَػة ىػػي أَكثَػػر مػػف الَّتػػي‬
                 ‫َ ُ‬               ‫َ َ ال َ ْ ِ َ ْ َ ُ َ ْ َ ْ ُ‬              ‫ََ َ َ َ‬
                                     ‫ِ‬                            ‫ِ‬           ‫ِ‬                              ‫َ م َ ل َّ ِ رِ‬
                            ‫ألُورشِيـ وِمسام َة، ٔٔأَفمَيس كما صنعت بالسام َة وبأَوثَانيا أَصن ُ بأُورشِيـ وأَصناميا؟»."‬
                                  ‫َ ْ َ َ َ َ َ ْ ُ ِ َّ رِ َ ِ ْ َ ْ َع ِ ُ َ م َ َ ْ َ َ‬                                   ‫ُ َ‬
 ‫سقطت مدف كثي ة بيد أشكر. كلكف عيف أشكر كانت عمي أكرشميـ مدينة ا . كالشيطاف يسقط كثيريف كلكف عينو‬             ‫ر‬
                    ‫ر‬                             ‫ر‬                                                         ‫ك‬
 ‫عمػػي نفػػكس أ الد ا المقدسػػيف. كأشػػكر تصػػكرت إذ أسػػقطت مػػدنان كثيػ ة أنػػو ال تكجػػد قػػكة قػػاد ة عمػػي الكقػػكؼ ػػي‬
                                       ‫ر‬
 ‫كجييا كتصكركا عدـ جدكل مقاكمتيـ – لقد سقطت أماميـ أعظـ مػدف أ اـ كالحثيػيف يػؿ تقػؼ أمػاميـ أكرشػميـ.‬
                                                                                ‫ا‬
                            ‫مشكمة أشكر ىنا أنيـ تصكر أنيـ بقكتيـ عمكا ىذا. كاعتبر ممؾ أشكر أنو ممؾ ممكؾ.‬
                                                            ‫ر‬                                ‫َُ َِ ُ ً‬
     ‫رؤسائي ممُوكا = لقد أستخؼ ااشكريكف بإلو إس اليؿ كحسبكه مثؿ باقي اآللية أم آلية اامـ كلـ يفيمكا أف ا‬
                                                                                               ‫ر‬
                               ‫إنما د م إس اليؿ ليدىـ لمتدديب ككبرياءىـ ىذا كاف سببان ي أنيـ يستحقكف العقاب.‬




‫76‬
                                                 ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح العاشر)‬

 ‫ِ‬                ‫ِ‬
 ‫اآليات (ٕٔ-ٗٔ):- "ٕٔفَيكوف متَى أَكمؿ السيد كؿ عمِو بجبؿ صييوف وبأُورشِيـ، أَنػي أُعاقػب ثَمػر عظَمػة‬
    ‫َ ُ ََ َ َ‬             ‫ّْ‬             ‫ِ‬
                                  ‫ْ َْ َ َ ُ َم َ‬
                                                  ‫ْ َ َّ ّْ ُ ُ َّ م ِ ِ ِ ِ‬
                                                     ‫ََ‬       ‫ََ‬                    ‫َ‬      ‫َُ ُ َ‬
 ‫قمػب مِػػؾ أَشػػور وفَخػػر رفْعػػة عينيػو. ٖٔألَنػػو قَػػاؿ: «بقُػػد َة يػػدي صػنعت، وبحكمتػػي. ألَنػػي فَيػػيـ. ونقمػػت تُخػػوـ‬
 ‫ِ ٌ َ َ َْ ُ ُ َ‬
                             ‫ّْ‬       ‫َ ُ ِِْ ِ‬
                                        ‫َ ْ َ َ‬
                                                        ‫َّ ُ َ ِ ْ رِ ِ‬
                                                         ‫َ‬
                                                                                        ‫ْ ِ ِ َْْ ِ‬
                                                                                             ‫ُّ َ َ َ َ َ‬
                                                                                                                       ‫َْ ِ م ِ‬
                                                                                                                           ‫َ‬
   ‫ُّ ُ ِ َ ُ ٍّ َ َ َ ُ ْ َ ػع َ ْ ٌ‬              ‫ْ ِ‬                                                  ‫ِ‬
                                                                           ‫ُ ُ ٍ َ َ َ ْ ُ َ َ رُ ْ َ َ ْ ُ ْ ُ َ َ َ‬
                                                                 ‫ٗٔ‬
 ‫شػػعوب، ونيبػػت ذخػػائ َىـ، وحطَطػػت الممُػػوؾ كبطَػػؿ. فَأَصػػابت يػػدي ثَػػروةَ الشػػعوب كعػػش، وكمػػا يجمػ ُ بػػيض‬
                                              ‫َْ‬    ‫َ َ َ‬
                                       ‫َ ْ ُ ٌ َ َ ْ ُ َ ُ َّ ْ ِ َ ْ َ ُ ْ ُ َ ِ ُ َ َ ٍ َ ِ ُ ٍ َ ُ َ ْ ِ ٌ‬
                                   ‫ميجور، جمعت أَنا كؿ األَرض، ولَـ يكف مرفْرؼ جناح والَ فَاتح فَـ والَ مصفصؼ»."‬
                                      ‫ا‬
 ‫كما يجم ُ بيض ميجور= لقد تدلو ممؾ أشكر ي عيني نفسو كالمعني ىنا أنو .ز الممالؾ كجمعيا بال مانم كما‬    ‫َ َ ُ ْ َع َْ ٌ َ ْ ُ ٌ‬
                                                                                            ‫يجمم بيض ميجكر بال صاحب.‬
                                                                                              ‫َ ْ َُ ْ َُ ِ ُ َ َ ٍ‬
 ‫ولَـ يكف مرفْرؼ جناح = أم مف دكف أدني مقاكمة. ككجد ي الكتابات ااشكرية أف ممؾ أشكر كاف يسمي نفسو‬
                                                                                         ‫ممؾ الممكؾ كرب اارباب.‬
                                                   ‫مصفصؼ = أم ييمس بشفتيو أك يصفر كالمعني الكؿ ساكت.‬      ‫ُ َْ ِ ٌ‬
  ‫َ ْ ْ ِ ُ ْ ُ َ ْ ِ ِ ِ َ ْ َ َ ب ُ ْ ِ ْ َ ُ َ ُ َ د ِ ِ َ َّ ْ ِ َ ُ َ ّْ ُ ر ِ َ ُ‬
  ‫آية (٘ٔ):- "٘ٔىؿ تَفتَخر الفَأْس عمَى القَاطع بيا، أَو يتَك َّر المنشار عمَى مرّْده؟ كأَف القَضيب يحػرؾ َافعػو‬
                                                                              ‫َ َّ ْ َ َ ْ ع َ ْ ْ َ ُ َ ُ ً‬
                                                                           ‫كأَف العصا تَرفَ ُ مف لَيس ىو عودا "‬
                                                ‫يظير ا ىنا أف أشكر مجرد دس ي يده "ا ال يشمخ عميو"ي.ؿٔ:ٕ‬


 ‫ُِ ْ َ ْ ِ ِ ِ ً َ ِ ِ‬
 ‫اآليات (ٙٔ-ٜٔ):- "ٙٔ ِ ِؾ يرسؿ السيد، سيد الجنود، عمَى سمانو ىزالً، ويوقد تَحت مجده وقيدا كوقيد‬
      ‫َ‬       ‫َ‬      ‫َ‬           ‫ُ َا َ ُ‬
                                          ‫ِ ِِ‬
                                               ‫َ‬
                                                                                ‫ِ‬
                                                      ‫لذل َ ُ ْ ُ َّ ّْ ُ َ ّْ ُ ْ ُ ُ ِ َ‬
 ‫َ ُ ِْ َ ْ َ‬       ‫ٍ ٍِ‬
 ‫النار. ٚٔويصير نور إِس َائيؿ نار وقُ ُّوسو لَييبا، فَيحرؽ ويأْكؿ حسكو وشوكو في يوـ واحد، ٛٔويفني مجد‬
                       ‫َْ َ‬
                                ‫َُ َ َُ ِ‬                                                ‫ِ‬
                                     ‫َ َ ُ ُ ُ ْ ر َ َ ًا َ د ُ ُ ِ ً ُ ْ ِ ُ َ َ ُ ُ َ َ َ ْ‬
                                                                                                        ‫ِ‬        ‫َّ ِ‬
                                             ‫ِ‬       ‫َ ْ رِ َ ُ ْ ِ ِ َّ ْ َ َ ْ َ َ َ َ ِ ً َ ُ ُ َ َ َ َ ِ ْ َ ِ ِ‬
 ‫وع ِه وبستَانو، النفس والجسد جميعا. فَيكوف كذوباف المريض. ٜٔوبق َّة أَشجار وع ِه تَكوف قِيمَة حتَّى يكتُبيا‬
  ‫َ َ ي ُ ْ َ ِ َ ْ رِ ُ ُ َم ً َ َ ْ َ َ‬
                                                                                                               ‫َ ِ ّّ‬
                                                                                                            ‫صبي. "‬
                                                                  ‫سمانو = أم رجاؿ حربو ااشداء يصيركف ىزالن.‬
                                                                      ‫ا‬                                       ‫ِ ِِ‬
                                                                                                                  ‫َ‬
                                                 ‫َ َ ِ ُ ُ ُ ْ ػرِ َ َ ًا‬                          ‫ُِ ْ َ ْ ِ ِ‬
 ‫يوقد تَحت مجده = أم يحرؽ ا جيشػو. ويصير نور إِس َائيؿ نػار = ا يػؤدب شػعبو كلكنػو ال يتركػون ىػك نػكر‬    ‫َ‬           ‫ُ‬
                                               ‫َ ْ ػرِ ُ ْ ِ‬
 ‫إلس اليؿن قدكس يقدس شعبو لكنو نار عمػي أعػداليا. وع ِه والبسػتَاف = كنايػة عػف عسػاكر أشػكر نظػر لكثػرتيـ.‬
           ‫ان‬                                                                                           ‫ر‬
                           ‫َ َ ِ َّ ُ ْ َ ِ َ ْ رِ‬                                            ‫َّ ْ َ َ ْ َ َ َ‬
 ‫النفس والجسد = أما المؤمف قد ييمؾ جسده كلكف نفسو ال تيمؾ وبقية أَشجار وع ِه = أم أف جيشو الذم كػاف‬
                ‫َ َ ْ َ َ َ ِ ّّ‬
             ‫بال عددن كثير كااشجارن أ شجار الكعر يصير قميالن حتم يقدر صبي أف يعده = حتَّى يكتُبيا صبي.‬
                                           ‫ى يى‬                                                                     ‫ان‬
 ‫ممحوظػػة : عػػرؼ الػػرب عنػػد شػػعبو باسػػمو المممػػكء بركػػة كمكاعيػػده الالنياليػػة أنػػا ىػػك...... كىػػذا االسػػـ يمػػأل كػػؿ‬
 ‫إحتياج لشعب ا . إف جاعكا يك أنػا خبػز الحيػاة كاف عطشػكا يػك مػاء الحيػاة كاف سػاركا يػك "أنػا ىػك الطريػؽ"‬
                                 ‫ت‬                           ‫ت‬
                                            ‫ي ظالـ كىك ليـ نكر كنار.‬            ‫كاف ماتكا يك "أنا ىك الحياة" كاآلف شعب ا‬
                                                                                                                       ‫ت‬


  ‫َ َ ُ ُ ِ ذل َ ْ َ ْ ِ َّ َ ِ َّ َ ْ رِ َ َ َّ ِ َ ِ ْ َ ْ ِ َ ْ َ َ ُ ُ َ َ َ َّ َ‬
 ‫اآليات (ٕٓ-ٖٕ):- "ٕٓويكوف في ِؾ اليوـ أَف بقية إِس َائيؿ والناجيف مف بيت يعقُوب الَ يعودوف يتَوكمُوف‬
 ‫ِ‬                       ‫ِ‬      ‫ِ‬           ‫َّ ّْ د ِ ْ رِ َ ِ ْ َ ؽ‬
 ‫أَيضا عمَى ضاربيـ، بؿ يتَوكمُوف عمَى الرب قُ ُّوس إِس َائيؿ بالح ّْ. ٕٔتَر ُ البقية، بق َّة يعقُوب، إِلَى اهلل‬
                ‫ْ جع ْ َ َّ ُ َ ي ُ َ ْ َ‬                                     ‫َ ِ ِ ِ ْ َ ْ َ َ َّ َ َ‬    ‫ْ ً َ‬
  ‫َّ‬        ‫َّ ُ َ ِ ْ َ َ َ ْ ُ َ َ ْ رِ ُ َ ِ ْ َ ْ ِ جع َ ِي ٌ ِ ْ ُ ْ ِ ِ َ ٍ ِ ٍ ِ ْ َ ْ ِ‬
 ‫القَدير. ألَنو واف كاف شعبؾ يا إِس َائيؿ كرمؿ البحر تَر ُ بق َّة منو. قَد قُضي بفَناء فَائض بالعدؿ. ألَف‬
     ‫ٖٕ‬                                                                                                ‫ٕٕ‬
                                                                                                           ‫ِْ ِ‬
                                    ‫َ‬                    ‫ْ‬           ‫َْ‬
                                                                ‫َّ ّْ َ َ َّ ْ ُ ُ ِ َ ْ َع َ ً َ َ ً ِ ُ ّْ ْ ِ‬
                                                             ‫السيد رب الجنود يصن ُ فَناء وقَضاء في كؿ األَرض. "‬


‫86‬
                                                 ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح العاشر)‬


 ‫ع ػػف خ ػػالص البقي ػػة الت ػػي تظ ػػؿ أمين ػػة بع ػػد التددي ػػب يرك ٗ : ِٕن ِٖ والَ يعػػػودوف‬
 ‫َُ ُ َ‬                                                                                            ‫كع ػػادة إش ػػعياء يتح ػػدث‬
 ‫= أم يتعممكف الحكمة مف التدديب. كيتحققكف ساد سياسػة أحػاز اإلسػتعانو بممػؾ أشػكر.‬                ‫َ ِِ ِ ْ‬      ‫َ َ َّ َ َ‬
                                                                                                  ‫يتَوكمُوف عمَى ضاربيـ‬
                                                                               ‫ر‬                                ‫ََ ْ ِ َْ ْ ِ‬
                                                                          ‫كرمؿ البحر = ىذا الكعد ىك ما قيؿ إلب اىيـ.‬
          ‫ِ ُ ّْ ْ ِ‬                       ‫ر‬                                             ‫ْ ِ ِ َ ٍ ِ ٍ ِ َْ ِْ‬
 ‫قَػػد قُضػػي بفَنػػاء فَػػائض بالعػػدؿ = أم الحكػػـ بالفنػػاء الصػػادر حػػد أش ػ اركـ كػػاف بعػػدؿ فػػي كػػؿ األَرض = تعنػػي‬
                                                                                                                   ‫َ‬
                                                                                                                        ‫ر‬
                                                                                                           ‫إس اليؿ كييكذا.‬
 ‫كتشير ىذه اآليات لعكدة المسبييف كأف ا سما ليـ بيذا السبي لمتدديب كلكنو سيعيدىـ. كسيستفيد بعػض مػنيـ‬
                                                                                         ‫ؤ‬
                                      ‫يكى الء ىـ البقية كقد عاد عالن مف سبي بابؿ حكالي َََ.ّْ.‬                     ‫كيعكدكف‬
 ‫كتشير ىػذه اآليػات أيحػان لسػر الخػالص اابػدم حػيف أتػي المسػيا لمييػكد آمنػت قمػة مػنيـ يىػـ البقيػة كاا.مبيػة‬
 ‫ر حكا كاستمركا ي سبي إبميس. كىػذا يفعمػو ا بعػدؿ إذ حػيف ر ػض الييػكد المسػيان قبػؿ ا اامػـ ػي اإليمػاف‬
                                                                                                     ‫ر‬
                                                                          ‫ك ي ااياـ ااخي ة تؤمف بالسيد المسيا البقية.‬


    ‫َّ ِ ُ ِ‬    ‫َ ْ ِ ْ ُّ َ َ َ ْ ِ‬
 ‫تَخػػؼ مػػف أَشػػور يػػا شػػعبي السػػاكف فػػي‬      ‫ٕٗ َ ِ ْ َ َ َ ُ َّ ّْ ُ ُّ ْ ُ ُ ِ‬
                                           ‫اآليػػات (ٕٗ-ٕٚ):- " ولكػػف ىك ػذا يقُػػوؿ السػػيد رب الجنػػود: «الَ‬
                                                               ‫َ‬
  ‫َّ ُ َ ْ َ َم ِ د َ ِ ُّ َّ َ ط َ َ َ ِ‬
 ‫ٕ٘ألَنو بعد قِيؿ ج ِّا يتـ السػخ ُ وغضػبي‬    ‫َْ‬
                                                   ‫ِ ِ‬
                                           ‫صييوف. يضربؾ بالقَضيب، ويرفَ ُ عصاهُ عمَيؾ عمَى أُسمُوب مصر.‬
                                                            ‫ْ‬    ‫ِ َ َْ ع َ َ َ ْ َ َ‬
                                                                                           ‫ِْ َ ِ ْ ِ‬
                                                                                                   ‫ْ َْ َ َ ُ‬
                                                                                                                   ‫ِ‬
                                                 ‫ِ‬         ‫ِ ِ‬                           ‫ِ‬    ‫ِ‬            ‫ِ‬         ‫ِ‬
   ‫َ ُ ُ َ ْ َ ُّ ْ ُ ُ ِ َ ْ ً َ َ ْ َ ْ َ َ ْ َ َ ْ رِ ُ ر َ َ َ َ َ ْ َ ْ ِ َ َ ْ ُ َ‬
 ‫في إِبادتيـ». ٕٙويقيـ عمَيو رب الجنود سوطا، كضربة مدياف عند صخ َة غ َاب، وعصاهُ عمَى البحػر، ويرفَعيػا‬ ‫َ َ ِْ‬
  ‫َ َ ُ ُ ِ ذل َ ْ َ ْ ِ َّ ِ ْ ُ َ ُ ُ َ ْ َ ِ ِ َ َ ِيػر َ ْ ُ ُ ِ َ َ َ ْ ُ ّْ ِ َ َ ِ‬           ‫ِ ِ‬
 ‫عمَى أُسمُوب مصر. ٕٚويكوف في ِؾ اليوـ أَف حممَو يزوؿ عػف كتفػؾ، ون َهُ عػف عنقػؾ، ويتمَػؼ النيػر بسػبب‬
            ‫ُ‬                                                                                   ‫َْ‬          ‫ْ‬       ‫َ‬
                                                                                                            ‫َّ َ ِ‬
                                                                                                        ‫السمانة. "‬
                                                                                                               ‫َ‬
                                          ‫ُّ ْ ُ ُ ِ‬                  ‫ر‬
 ‫ىػػذا الكػػالـ مكجػػو لحزقيػػا كشػػعبو حػػيف حاصػ ه جػػيش أشػػكر. رب الجنػػود = يػػك الػػذم يحػػاربن ػػال تخشػكا جػػيش‬
                                                     ‫َ‬
                                                               ‫َّ ِ ُ ِ ِ ْ َ ْ َ‬
 ‫أشكرن إذ ىك يؤدب ال يفني. الساكف في صييوف = مف ىك ساكف ي صييكف ال يخؼ مػف حػربات التدديػبن‬   ‫ك‬
           ‫ا‬      ‫َ ْ رِ ُ ػر َ‬                        ‫َ ْ ُِ َ ِ ْ ِ ِ‬
 ‫كىكذا مف ىك ثابت ي الكنيسة ال يخػاؼ. يضربؾ بالقَضػيب أشػكر ىػي القحػيب. صػخ َة غ َاب = يرجػم قصػة‬
                                ‫جدعكف أُسمُوب مصر = أم كما كانكا ي مصر مسخريف مستعبديفن كمنيكبيف.‬‫ِ ِ‬
                                                                                              ‫َْ‬        ‫ْ‬
 ‫كلنالحظ أف ىذا ما حدث عالن. قد نيب أشكر أكرشميـ بكحم جزية عمييـ د عيا حزقيا. ثـ حاصركىا. لكف قيتًؿ‬
   ‫ر َ َْ ُ َ‬              ‫ر‬                                                    ‫ك‬
 ‫منيـ َََ.ُٖٓ ثـ مات ممكيـ بيد أ الده كما قتؿ جدعكف أمير المػديانييف عنػد الصػخ ة بعػد انتصػا ه. ويرفَعيػا‬
                                                                                                           ‫ِ ِ‬
 ‫عمَػػى أُس ػمُوب مصػػر (آيػػة ٕٙ) = كمػػا ر ػػم مكسػػي عصػػاه كشػػؽ البحػػر ثػػـ أ.مقػػو عمػػي المص ػرييف يمك ػكا ىكػػذا‬
                                                                                                       ‫َْ‬       ‫ْ‬       ‫َ‬
                                       ‫ان‬                                            ‫ِ ْ ُ َُ ُ َ ْ َ ِ ِ َ‬
                       ‫سييمؾ أشكر. حممَو يزوؿ عف كتفؾ تنتيي سيطرتيـ كيتحرر شعب ا . رمز لمحرية بالفداء.‬
                                                                                                 ‫ْ ُ ّْ ِ ِ َّ َ ِ‬
 ‫يتمَؼ النير بسبب السمانة = تنتيي قكتيـ يتحرر الشعب كذلؾ بسبب كبرياليـ يالسمانة . ككممة السمانة تعنػي‬
                                                                                                    ‫َ‬      ‫ُ ََ‬          ‫َ‬
                       ‫أيحان ي العبرية "المسحة" كيككف المعني أف ا سيبيد أشكر بسبب مكاعيده لداكد مسيحو.‬


                         ‫َي َ َ ََ ِ ِ ْ ُ َ َ َ َ ِ ِ ْ َ َ ْ ِ َ ُ‬
 ‫اآليات (ٕٛ-ٕٖ):- "ٕٛقَد جاء إِلَى ع َّاث. عبر بمجروف. وضع في مخماش أَمتعتَو. ٜٕعبروا المعبر. باتُوا‬
       ‫َ َُ ْ َ ْ ََ َ‬                                                       ‫ْ َ َ‬
     ‫ِ‬    ‫ْ َُ ِ ِ‬         ‫ِ‬                  ‫ِ‬            ‫ِ‬    ‫ِ َ َ َ ْ َ َ ِ الر َ ُ َ َ َ ْ ِ ْ َ ُ َ ُ َ‬
 ‫في جبع. ارتَعدت َّامة. ىربت جبعة شاوؿ. ٖٓاصيِي بصوتؾ يا بنت جّْيـ. اسمعي يا لَيشة. مسكينة ىي‬
  ‫ْ ٌَ َ‬               ‫ْ ِم ِ َ ْ ِ َ ِْ َ َ م َ ْ َ َ‬




‫96‬
                                                ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح العاشر)‬


  ‫َ َ ِ ِْ ِ ِ ْ َْ َ‬ ‫ُ َ َ ُ ُّ َ َ َ‬
                                       ‫ِ ُ ِ‬           ‫َ َ َ ْ َ ْ ِ َ ُ ْ َ ُ َّ ُ ِ ِ‬
 ‫عناثُوث. ٖٔىربت مدمينة. احتَمى سكاف جيبيـ. ٕٖاليوـ يقؼ في نوب. ييز يدهُ عمَى جبؿ بنت صييوف،‬
                                             ‫َْْ َ َ‬ ‫َ‬                                       ‫ََ ُ‬
                                                                                               ‫ِ‬
                                                                                  ‫أَكمة أُورشِيـ. "‬
                                                                                       ‫َ َ ُ َم َ‬
 ‫تنبػ ىػػذه اآليػػات بمجػػيء أشػػكر عمػػي أكرشػػميـ عبػػر ىػػذه المػػدف كحينمػػا تػػدتي أخبػػار اجتيػػاح أشػػكر ليػػذه اامػػاكف‬
  ‫َ َ َ ِ َِْ َ‬
 ‫يحػػدث ذعػػر ػػي أكرشػػميـ يػػذه خطػػة أشػػكر لمتخكيػػؼ لتستسػػمـ أكرشػػميـ. عيػػاث = ىػػي عػام وضػػع فػػي مخمػػاش‬
                                        ‫َّ َ‬
 ‫أَمتعتَو = ربما لصعكبة الطريؽ. جبعة شاوؿ = ىي قرية عمي أكمة تجاه مخماس ككانت مسكنان لشػاكؿ إصيِي‬
   ‫ْ ِم‬                                                                       ‫َُِْ َ ُ َ‬                                  ‫َِْ ُ‬
                                               ‫بصوتؾ= أم أندبي بصكتؾ. و نوب = مدينة لمكينة كقؼ عندىا أشكر.‬
                                                                                        ‫ُ َ‬                                ‫ِ َِْ‬


 ‫ُ َ َ َّ ّْ ُ َ ُّ ْ ُ ُ ِ َ ْ ِ ُ ْ َ َ ِر ْ ٍ َ ْ ُ ْ ِ ُ ْ َ ِ ُ ْ ُ َ َ ْ ُ َ ِ ُ َ‬
 ‫آيػػة (ٖٖ):- "ٖٖىػػوذا السػػيد رب الجنػػود يقضػب األَغصػػاف ب ُعػػب، والمرتَفعػػو القَامػػة يقطَعػػوف، والمتَشػػامخوف‬
                                                                                                             ‫َْ َ ِ ُ َ‬
                                                                                                          ‫ينخفضوف. "‬
                       ‫ر‬                                                    ‫ر‬                          ‫َْ ِ ُ ْ َ َ‬
 ‫يقضب األَغصاف = شػبو ا أشػكر بشػج ة عاليػة. كيقحػب اا.صػاف معناىػا أنػو عنػد اقتػ اب العػدك مػف أكرشػميـ‬
                                  ‫يقييا ا بإىالؾ ىذه القكة التي أتت عمييا كىكذا ييمؾ ا كؿ مقاكـ لو كلكنيستو.‬


                                         ‫َ ُ ْ ع َ ُ َْ ْ ِ ِ ْ َ ِ ِ َ َ ْ ط ْ َ ُ ِ ِ ٍ‬
                                      ‫آية (ٖٗ):- "ٖٗويقطَ ُ غاب الوعر بالحديد، ويسقُ ُ لُبناف بقَدير. "‬
     ‫تعني تشتيت شمؿ ااشكرييف كتمزيقيـ ي تمؾ الميمة اليالمة ليمة اؿ َََ.ُٖٓ كلكف بعد أف نفذ الرب خطتو‬
                                                                                                     ‫كأنكسر تشامخ الجميم.‬




‫07‬
                                               ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الحادي عشر)‬



                         ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                                ‫اإلصحاح الحادي عشر‬

 ‫نجد ىنا تحكؿ عجيب مف الخالص الزمني مف أشكر إلي الخالص اابدم بالمسيا. ككدف الخالص الزمني رمز‬
 ‫لمخػػالص اابػػدم. كالخػػالص اابػػدم يبػػدأ ىنػػا عمػػي اارض ػػي مممكػػة المسػػيا التػػي صػػار ييػػا ااسػػد ياإلنسػػاف‬
                                                        ‫كنر‬
 ‫المتكحش أخالقان يدكؿ تبنان يتصر اتو ىادلة . م أف السالـ ي مممكة حزقيا ىك رمز لمسالـ ي مممكػة السػيد‬
                          ‫ع اامـ.‬            ‫ر‬                       ‫ر‬
                                 ‫ع كثيريف مف ااسباط العش ة لحكـ حزقيا بعد ناء إس اليؿ رمز لرجك‬‫المسيا. كرجك‬


                        ‫ِ‬                ‫ِ‬         ‫ِ‬                                   ‫ِ‬     ‫ِ‬
 ‫ٌ ْ ِ ذ ِ َ َّ َ َ ْ ُ ُ ُ ْ ٌ ْ ُ ل َ َ ُ ُّ َ ْ ُ ُ َّ ّْ ُ ُ‬
 ‫اآليات (ٔ-٘):- "ٔويخرج قَضيب مف جػ ْع يسػى، وينبػت غصػف مػف أُصػوِو، ٕويحػؿ عمَيػو روح الػرب، روح‬‫ََ ُْ ُ‬
    ‫ِْ‬            ‫ْ ِ ْ َ ِ َ ْ ْ ِ ُ ُ ْ َ ُ ورِ َ ْ َّ ِ ُ ُ ْ َ ْ ِ ِ َ َ َ ِ َّ ّْ َ َّ ُ ُ ُ ِ َ َ ِ َّ ّْ‬
 ‫الحكمة والفَيـ، روح المش َة والقُوة، روح المعرفَة ومخافَػة الػرب. ٖولَذتُػو تَكػوف فػي مخافَػة الػرب، فَػبلَ يقضػي‬
        ‫َ‬
    ‫ِ ل ِِ‬                             ‫ِ‬                    ‫ْ ِْ‬
 ‫بحسب نظَػر عينيػو، والَ يحكػـ بحسػب سػمع أُذنيػو، ٗبػؿ يقضػي بالعػدؿ ِممسػاكيف، ويحكػـ باإل نصػاؼ ِبائسػي‬
        ‫َ‬        ‫ِ ْ َ ْ ِ لْ َ َ ِ َ َ ْ ُ ُ ِ ِ ْ َ‬          ‫َ َ‬
                                                                        ‫ِ َُْ ِ‬                           ‫ِ‬
                                                                                ‫ِ َ َ ِ َ ِ َ َْْ َ َ ْ ُ ُ ِ َ َ ِ َ ْ‬
 ‫ْ ِ َ َ ْ ِ ُ ْ َ ِ ِ ِ ِ ِ َ ُ ِ ُ ْ ُ َ ِ َ ِ َ ْ َ ِ َ ْ ِ َ َ ُ ُ ْ ِ ُّ ِ ْ َ َ َ َ ْ ِ َ َ َ ُ‬
 ‫األَرض، ويضػػرب األَرض بقَضػػيب فَمػػو، ويميػػت المنػػافؽ بنفخػػة شػفَتَيو. ٘ويكػػوف البػػر منطقَػػو متْنيػػو، واألَمانػة‬
                                                                                                               ‫ِْ َ َ ْ ْ ِ‬
                                                                                                            ‫منطقَة حقويو. "‬
                                                                                                                  ‫َ َ‬
        ‫ر‬
 ‫كعادة إشعياء نجده بعد أف تكمـ عف التيديدات حد شعبو نجد أنػو ػي يَُ : ّّن ّْ انتقػؿ إلػي خػ اب أشػكر‬
                                                    ‫ػك‬                                     ‫ان‬
 ‫كيكحػػا ىنػػا أف ىػػذا رمػز لعمػػؿ ا الخالصػػم كظيػػكر ربنػػا يسػ ع المسػػيا. نجػػده ينيػػي اإلصػػحاح العاشػػر بقطػػم‬
 ‫ج قحيب مف جذع يسػي أم أبػف لػداكد. كىػذه اآليػات كاحػا أنيػا‬                        ‫ر‬
                                                             ‫أ.صاف ااش ار كيبدأ ىنا ي ص يُُ بخرك‬
                           ‫عمي السيد المسيا كلكف الييكد يطبقكنيا عمي حزقيا مم أنو كلد قبؿ نطؽ إشعياء بيا.‬
                                                                                             ‫ِ ْ ِ ذ ِ َ َّ‬
 ‫مف ج ْع يسى = نسبة السيد المسيا ىنا إلي يسي كليس لداكد الممؾ تشػير إلتحػاعو. كالسػيد المسػيا بإتحػاعو‬
           ‫َ َ ُ ُّ َ ْ ِ ُ ُ َّ ّْ‬                              ‫ر‬
 ‫سحؽ تشامخ ااعػداء ككبريػاليـ الػذم صػك ه ػي يَُ :ّّ بغصػكف مرتفعػة ويحػؿ عمَيػو روح الػرب = يػك قػد‬
                                 ‫ػرك‬                                      ‫ػرك‬                        ‫ػرك‬
 ‫حبػػؿ بػػو مػػف الػ ح القػػدس كحػػؿ عميػػو الػ ح ػػي المعمكديػػة لحسػػابنا. كحمػػكؿ الػ ح القػػدس عمػػي السػػيد المسػػيا‬
 ‫يختمؼ عف حمكلو ينان يك عمي السيد المسيا حمكؿ أقنكمين أما لنػا يػك نعمػة بقػدر مػا تحتمػؿ طبيعتنػا. السػيد‬
  ‫الرك‬
 ‫المسيا حؿ يو كؿ المؿء كمف مملو نناؿ نحف نعمة كؽ نعمة يكك ُ: ُٗ + ِ:ٗ + يك ُ:ُٔ كحمكؿ ح‬
       ‫ر‬           ‫ػرك‬
 ‫القػدس عمػػي المسػيا كػػاف لحسػابنا ليحػػؿ عمػػي البشػر يجسػػد المسػيا نحػػف بعػػد ذلػؾ كصػػفات ال ح المػػذكك ة ىنػػا‬
                                                ‫ػرك‬                                     ‫ِْْ ِ‬
 ‫سػبمن روح الػػرب روح الحكمػػة.. ػرقـ ٕ رقػـ كامػؿ يشػػير لعمػؿ الػ ح القػدس الكامػػؿ ػي الكنيسػػةن لػذلؾ قيػػؿ ػػي‬
                                                                                         ‫َ‬       ‫ُ ُ َّ ّْ ُ ُ‬
                           ‫ر‬                                           ‫رك‬
 ‫يرؤ ُ:ْ سبعة أركاح ا بنفس المفيكـ. ح ا القدكس يعطينا حكمة ك يـ لنفيـ أس ار ا . كىك يشير عمينػا‬
                                                                                        ‫ر‬
 ‫كيرشػػدنا لمحػػؽ كىػػك يعطين ػػا قػػكة جبػػا ة تعتقنػػا م ػػف نػػامكس الخطيػػة كالمػػكت. كيعطين ػػا معر ػػة بيػػا نتػػذكؽ الحي ػػاة‬
                                                                                      ‫َّ ُ ُ ُ ِ َ َ ِ َّ ّْ‬
 ‫الركحيػػة. لَذتُػػو تَكػػوف فػػي مخافَػػة الػػرب، = النػػاس لػػذتيـ ػػي إشػػباع شػػيكاتيـ أمػػا ىػػك قػػاؿ عػػف نفسػػو مػػف مػػنكـ‬
                                           ‫يجر‬                                     ‫الر‬
 ‫يبكتني عمي خطية. ىي ليست مخا ة عب كلكف مخا ة مف ال يريد أف ح مشاعر أبيون كىػذا مػا يعطيػو لنػا‬
                                                                                                                    ‫ح القدس.‬‫الرك‬




‫17‬
                                              ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الحادي عشر)‬

                                                                                         ‫ْ ِ ِ ِ َ ِ َْْ ِ‬
 ‫فَبلَ يقضي بحسب نظَر عينيو = أم ال ينخدع بالمظاىر يك يعمـ قمكب النػاس كىػك ػاحص القمػكب كالكمػي. والَ‬
    ‫َ‬                                                                                         ‫َ‬          ‫َ َ‬      ‫َ‬
                             ‫َ ْ ِ ِ ْ َ ْ ِ لْ َ َ ِ ِ‬                                      ‫ِ َُْ ِ‬
  ‫يحكػػـ بحسػػب سػػمع أُذنيػػو = ىػػك يػػر ض الكشػػايات البشػرية. يقضػػي بالعػػدؿ ِممسػػاكيف، = ىػػك ييػػتـ بالمسػػاكيف‬
                                                                                                     ‫َُُْ َِ َ ِ َ ْ‬
          ‫َ ِ ِ ِ ِِ‬
                             ‫ََ ْ ِ ُ ْ‬                                       ‫ػالرك‬
  ‫كدعاىـ إخكتو. كطػكب المسػاكيف ب ح. ككػاف محبػان لمعشػاريف كالخطػاة. ويضػرب األَرض بقَضػيب فَمػو = يػك‬
  ‫ج مف مو سيؼ ماحي ذك حديف يرؤ ُ : ُٔ بػو يحػارب أعػداءه يرؤ ِ: ُٔ كقكلػو يحػرب اارض أم‬                            ‫يخر‬
 ‫مف صار ي شيكانيتو أرحان. كىك يحرب ليحطـ ينا الزمنيات حتم ير عنا لمسماكيات. ككممة ا ىي سيؼ ذك‬
 ‫حػػديف يعػػب ْ : ُِ الحػػد ااكؿ يمػػدنا مػػف جديػػد يُبػػط ُ :ِّ كالحػػد الثػػاني يػػديف لػػك لػػـ نسػػتجب لمحػػد ااكؿ‬
                                                                                ‫كعاندنا ييك ُِ : ْٖ + رؤ ِ :ُٔ .‬
          ‫َِ ْ َ ِ َ ْ ِ‬                                              ‫رك‬                                  ‫َ ُِ ُ ْ َُ ِ َ‬
 ‫ويميػػت المنػػافؽ = المنػػا ؽ ىػػك حػػد المسػػيان ح الظممػػة المكجػػكد ػػي كػػؿ زمػػاف كمكػػاف بنفخػػة ش ػفَتَيو = ىػػي‬
 ‫ح القدس.‬    ‫ح القدس. لذلؾ ال سبيؿ لمقاكمة كابطاؿ حجج المقاكميف لنيماف كخداعات كنفاؽ إبميس إال بالرك‬
                                                                                ‫ت‬                                     ‫الرك‬
                                                                                           ‫ُ ُ ْ ِ ُّ ِ ْ َ َ َ ْ ِ‬
 ‫ويكػػوف البػػر منطقَػػو متْنيػػو = كػػاف اا.نيػػاء يمبسػػكف كيتزينػػكف بمنطقػػة مزركشػػة مذىبػػة عالمػػة الغنػػي كالعظمػػة‬
                                                                                                  ‫َ‬                      ‫ََ‬
 ‫كالمسػػيا لػػبس منطقػػة البػػر إذ ظيػػر أنػػو قػػدكس بػػال خطيػػة. ككػػانكا يمبسػػكف منطقػػة لتقكيػػة الجسػػد كاسػػتعداد لمقيػػاـ‬
                                                                                                ‫ر‬
 ‫بعمػػؿ مػػا. كالمسػػيا كػػاف ببػ ه ىػػك الكحيػػد البػػار القػػادر أف يمػػكت ليقػػدـ الخػػالص لنػػا كتمنطػػؽ ليغسػػؿ أرجمنػػا.ي أل‬
                                                                                  ‫يطير كؿ مف يقبمو .‬
 ‫ر‬                                                                   ‫ر‬             ‫ِ ٌ ِ ْ ِ ذ ِ َ َّ‬
 ‫قَضيب مف ج ْع يسى = قحيب أم ع. عالمة داكد كالتي قطعػت بمػكت صػدقيا أيػاـ سػبي بابػؿ مشػبية بشػج ة‬
                                                   ‫ر‬               ‫يخر‬     ‫ر‬
 ‫قطعت أ.صانيا كلكف بعد ت ة طكيمة ج مف ىذه الشج ة .صف أخحرن ىك المسيا ابف داكد. كصػدقيا كػاف‬
                                                                    ‫اخر ممؾ مف نسؿ داكدن حتم ظير المسيا أبف داكد.‬


                                   ‫ِ‬                  ‫ِ‬                   ‫َْ ِ‬              ‫ّْ‬
     ‫َ َ ْ ُ ُ َّ ُ َ َ ْ َ ْ ِ َ ْ ْ ُ َ ّْ ْ ُ َ ْ ُ َ َّ ُ َ ً‬
 ‫اآليػػات (ٙ-ٜ):- "ٙفَيسػكف الػػذئب مػػع الخػػروؼ، ويػػربض النمػػر مػػع الجػػدي، والعجػؿ والشػػبؿ والمسػػمف معػػا،‬
                                                                              ‫َ ْ ُُ ْ ُ َ َ ُ‬
 ‫َ َ ِ ّّ َ ِ ٌ َ ُ َ ٚ َ ْ َ ر َ الد َّ ُ ر َ َ ِ ْ ُ ُ ْ ُ ُ َ َ ً َ َ ُ َ ْ َ ِ َ ُ ُ ِ ْ ً ٛ َ َ ْ َ ُ َّ ِ ػيع‬
 ‫وصبي صغير يسوقُيا. والبقَ َةُ و ُّبة تَْعياف. تَربض أَوالَدىما معا، واألَسد كالبقَر يأْكؿ تبنػا. ويمعػب الرض ُ‬
            ‫ْ ِ ُ َ ِ ُ ّْ ِ ْ ِ‬                                                                 ‫ِ‬
                                                                ‫َُ ِ‬        ‫ُِْ‬     ‫َ َ ِ ّْ ّْ َ َ ُ ُّ ْ ُ َ َ َ‬
 ‫عمَى سرب الصؿ، ويمد الفَطيـ يػدهُ عمَػى جحػر األُفْعػواف. ٜالَ يسػوؤوف والَ يفسػدوف فػي كػؿ جبػؿ قُدسػي، ألَف‬
  ‫َّ‬                 ‫ََ‬                  ‫َُ ُ َ َ ُ‬                                                                           ‫َ‬
                                                                              ‫مئ ِ ْ ِ ِ َّ ّْ َ َ ّْ ِ‬
                                                               ‫األَرض تَمتَِ ُ مف معرفَة الرب كما تُغطي المياهُ البحر. "‬
                                                                    ‫ْ َ َْ ْ َ‬            ‫َ‬                ‫َْ‬         ‫ْ َ ْ‬
                                                                                           ‫ر‬        ‫ر‬         ‫ار‬
 ‫الكح ػػكش الحػ ػك م إش ػػا ة لألشػ ػ ار ب ػػكلس الرس ػػكؿ يق ػػكؿ "حارب ػػت كحكشػ ػان ػػي أ س ػػس" كيق ػػكؿ معممن ػػا بط ػػرس "‬
                                                                                                     ‫ا‬
 ‫خصػػمكـ إبمػػيس كدسػػد زلػػر" يمػػف زليػػر كالسػػيد المسػػيا يقػػكؿ "أرسػػمتكـ كسػػط ذلػػاب". كالعكػػس الحيكانػػات اليادلػػة‬
 ‫تشير لشعب المسيا السػيد المسػيا يقػكؿ "ال تخػؼ آييػا القطيػم الصػغير" كأيحػان "ككنػكا حكمػاء كالحيػات كدعػاء‬
 ‫كالحمػاـ". كبعػػد المسػػيحية تحكلػػت طبيعػػة البشػر سػػكاف ركمػػا المتكحشػػيف الػػذيف كػانكا يفرحػػكف بمنظػػر الػػدماء ػػي‬
 ‫سػػاحات المالعػػب تحكل ػكا إلػػي مسػػيحييف كدعػػاء. بػػؿ أف ىػػذه اآليػػات تحققػػت بالفعػػؿ مػػم بعػػض القديسػػيف كاانبػػا‬
                                        ‫ِ‬                                           ‫ر َ ُ ُ َ ُ ًِْ‬
                           ‫َ ِ ّّ َ ٌ َ ُ َ‬
 ‫برسكـ العرياف ك.يػ ه. يأْكؿ األَسد تبنػا = أم يفقػد طبعػو الكحشػي. صػبي صػغير يسػوقُيا = إشػا ة لمقيػادات التػي‬
                  ‫ر‬
                                          ‫ر ْ ُ ُ ْ ُ ُ َ َ ً ْ َ ػر َ ُّب ُ‬                              ‫ك‬
 ‫تتحمي بالبساطة ال تعرؼ حب السيط ة. تَربض أَوالَدىما معا. البقَ َةُ والد َّػة = البقػر يشػير لمييػكد الػذيف ىػـ مػف‬
 ‫قطيم ا تحت نير كالبقر حيكاف طاىر كالدب يشػير لألمػـ ػي كحشػيتيـ قبػؿ اإليمػاف. لكػف الكػؿ سيصػير كاحػدان‬
                                                                ‫ك‬             ‫ك‬                    ‫ر‬
 ‫تحت اية السيد المسيان كأ الد الييكد كأ الد اامـ لف يككف بينيما أم شقاؽ بؿ مصالحة حمػكة. كنالحػظ أنػو ػي‬


‫27‬
                                              ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الحادي عشر)‬


                      ‫ك ؤ‬
 ‫بداية الكنيسة كاف المسيحييف مف أصؿ ييكدم ال يتقبمكف اامـ كالعكس صحيان أما أ الد ىػ الء كأكللػؾ لػـ تكػف‬
              ‫ػز‬                        ‫َ َ ِ ّْ ّْ‬             ‫ِ‬
 ‫بينيـ ىذه الحساسيات كصاركا كنيسة كاحػدة. يمعب الرض ُ عمَى سػرب الصػؿ= ال يعػكد الرحػيم ين عج انػو قػد‬
                                                           ‫ْ َ ُ َّ يع َ‬
                                   ‫ِ ِْ‬            ‫ُ َ ِ‬
 ‫بطؿ سـ الصؿ. المسيا .ير الطبيعية البشرية الشرسة الَ يسوؤوف فيِ جبؿ قُدسي = الكنيسة ىػي جبػؿ قػدس‬
                                          ‫ََ‬               ‫َُ‬
                                             ‫ْ َ ْ ِػئ ِ ْ َ ْ ِ ِ َّ ّْ‬                                      ‫ا ن ىػك طير‬
 ‫ىػػا كالكػؿ يعيشػػكف ػي سػػالـ. األَرض تَمتَمػ ُ مػػف معرفَػػة الػػرب = ليسػت المعر ػػة الفمسػفية بػػؿ معر ػػة‬
                                                                                           ‫ِ‬
                                ‫ركحية إختبارية. كما تُغ ّْي المياهُ البحر = نبكة عف إمتداد الكر ة كعمؿ ح القدس.‬
                                         ‫الرك‬          ‫از‬                         ‫َ َ َط ْ َ ْ َ ْ َ‬
 ‫فَيسكف .....=حرؼ الفاء يعني ارتبػاط مػا ىػك ات بمػا جػاء قبمػو . كااليػات يُ – ٓ السػابقة تػتكمـ عػف مػيالد‬       ‫َ ُُْ‬
                                                                           ‫ػرك‬
 ‫المسػػيا كعممػػو الخالصػػي ن بػػؿ كعمػػؿ الػ ح القػػدس مػػم الكنيسػػة ن كالػػذم حػػؿ عمػػي المسػػيا لحسػػاب الكنيسػػة .‬
 ‫كلذلؾ حؿ عمي الكنيسة بعد ذلؾ . كبالتالي ال معني لما يقكلو االلفيكف الػذيف يؤمنػكف بػدف المسػيا سػيدتي ثانيػة‬
                                                                                             ‫ر‬
 ‫عمػػي االرض لػػيحكـ ت ػ ة َََُ سػػنة ك ييػػا سػػيقيد الشػػيطاف كيسػػكد العػػالـ السػػالـ يسػػكف الػػذلب مػػم الخػػركؼ‬
 ‫....... الػػخ. يػػذه التشػػبييات رمزيػػة كىػػي تشػػير لمسػػالـ الػػذم يسػػكد قمػػكب المػػؤمنيف كالػػذم اتػػي بػػو المسػػيا ممػػؾ‬
                                                        ‫السالـ . كىذا السالـ ليس كما يعطي العالـ ي يك ُْ : ِٕ .‬


                                     ‫َ َ ُ ُ ِ ذل َ ْ َ ْ ِ َّ ْ َ َ َّ ْ ِ َ ر َ ً ل ُّ ُ ِ ي‬
 ‫آية (ٓٔ):- "ٓٔويكػوف فػي ِػؾ اليػوـ أَف أَصػؿ يسػى القَػائـ َايػة ِمشػعوب، إِ َّػاهُ تَطمُػب األُمػـ، ويكػوف محمُّػو‬
 ‫ْ ُ َ ُ َ َُ ُ َ َ ُ‬
                                                                                                                 ‫مجدا. "‬
                                                                                                                     ‫َ ًْ‬
 ‫َايػة ِمشػعوب = أقتػبس بػكلس الرسػكؿ ىػذه اآليػة عنػػدما تحػدث عػف تمجيػد اامػـ مػف أجػؿ رحمتػو عمػػييـ يرك‬
                                                                                                           ‫ر َ ً ل ُّ ُ ِ‬
                                                                                      ‫ا‬
 ‫ُٓ:ٔنُِ كلقػػد صػػار السػػيد نفسػػو ريػػة حينمػػا عمػػؽ عمػػي الصػػميب باسػػطان يديػػو ليحػػـ العػػالـ كمػػو ػػي أححػػانو.‬
                                                 ‫ر‬
 ‫كستجتمم حكلو كؿ الشعكب كيككف ي كسطيـ. حينما تكجد اية يككف الممؾ أك الرليس مكجػكدان. ككجػكد الممػؾ‬
 ‫يعني حماية مف يمجد تحت ايتو. لذلؾ طمبو اامـ كما طمبو اليكنانيكف ييك ُِ ككرنيميكس. ويكوف محمُّو مجدا‬
  ‫َ َُ ُ َ َ ُ َ ْ ً‬                                                                   ‫ر‬
 ‫= ي الترجمػة اليسػكعية أتػت ىػذه اآليػة كيكػكف مثػكاه مجػدان. مقػد صػار قبػر المسػيا مقدسػان لممػؤمنيفن يػو يػركف‬
                                                                                                                        ‫ان ار‬
                                                                                                       ‫قبر .ان دليؿ القيامة.‬


            ‫ُ ُ ِ ذل َ ْ ِ َّ َّ ّْ َ ِ ُ َ ِ ً ل ْ ِ ِي َ َ ِ ِ ِ ِ ْ ِ‬
 ‫آية (ٔٔ):- "ٔٔويكوف في ِػؾ اليػوـ أَف السػيد يعيػد يػدهُ ثَانيػة ِيقتَنػي بق َّػة شػعبو، الَّتػي بقيػت، مػف أَشػور،‬
   ‫ْ ُّ َ‬        ‫ََ‬             ‫ْ‬        ‫َ َ َ َ‬                ‫ُ َ‬                 ‫َْ‬               ‫ََ‬
                ‫َ ِ ْ ِ ْ َ َ ِ ْ ُ َ َ ِ ْ ُ َ َ ِ ْ ِ َ َ ِ ْ ِ ْ َ َ َ ِ ْ َ َ َ ِ ْ َ زِ ِ ْ َ ْ ِ‬
             ‫ومف مصر، ومف فَتْروس، ومف كوش، ومف عيبلَـ، ومف شنعار، ومف حماةَ، ومف ج َائر البحر. "‬
                                                       ‫ِ َ َ ِي َ‬                                  ‫َ َ ُ ُ ِ ذل َ ْ َ ْ ِ‬
 ‫ويكوف في ِؾ اليوـ = أم العصػر اإلنجيمػي. أف أَقْتَنػي بق َّػة = بعػد أف أنقػذ ا شػعبو مػف عبكديػة عػكفن ثػـ‬
          ‫ر‬
 ‫ذىب ػكا إلػػي سػػبي بابػػؿن ػػا سػػيعيدىـ مػػف سػػبي بابػػؿ. كلكػػف اآليػػة تفيػػـ أيح ػان أف ىنػػاؾ بقيػػة سػػتؤمف بالمسػػيا‬
                                 ‫ر‬
 ‫كسيخمصيا ا مف استعباد الشيطاف الفعمي بالصميبن كيككف الخػالص مػف عػكف أك بابػؿ ىػك الرمػز لمخػالص‬
                                                         ‫از‬              ‫ر‬
 ‫الحقيقي. كىذا حدث يكـ العنص ة ثـ مف خالؿ كر ة الرسؿ ثـ عبر الكنيسةن ثـ سيحدث أيحان بإيماف الييػكد ػي‬
                     ‫ر ِ‬                       ‫ِ‬
 ‫نيآية ااياـ. وفتْروس ىي مصر العميا وكووش ىي الحبشة وعيبلَـ ىي الفرس أك إي اف وشػنعار ىػي بابػؿ يكػؿ‬
                ‫َْ َ‬                      ‫َ‬                  ‫ُ َ‬                   ‫ُ َ‬
                                                                  ‫ذلؾ رمز لألمـ التي ستدخؿ لممسيحية .‬




‫37‬
                                           ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الحادي عشر)‬


        ‫َ َ ْ ع ر َ ً ل َ ِ َ َ ْ َ ع َ ْ ِ ّْ ْ رِ َ َ َ ُ ُّ ُ َ ِ َ ُ َ ِ ْ ْ َ َ ِ ْر ِ ْ ِ‬
     ‫آية (ٕٔ):- "ٕٔويرفَ ُ َاية ِؤلُمـ، ويجم ُ منفيي إِس َائيؿ، ويضـ مشتَّتي ييوذا مف أَربعة أَط َاؼ األَرض. "‬
                                                     ‫الكنيسة ستحـ الجميم اامـ مم الييكد الذيف ي الشتات.‬


 ‫َ ُ ُ َ َ ُ َا ِ َ َ َ ْ ِ ُ ْ ُ َ ِ َ ِ ْ َ ُ َ َا ِ ُ َ ْ ِ ُ َ ُ َ َ َ ُ َ ُ َ ِ ُ‬
 ‫آية (ٖٔ):- "ٖٔفَيزوؿ حسد أَفْريـ، وينقَرض المضايقُوف مف ييوذا. أَفْريـ الَ يحسد ييوذا، وييػوذا الَ يضػايؽ‬
                                                                                                        ‫ِ‬
                                                                                                    ‫أَفْريـ. "‬
                                                                                                       ‫َا َ‬
                                                                                     ‫ر‬                      ‫ا‬
                                                           ‫أ ر يـ كييكذا ي سالـ إشا ة لمكنيسة التي تحيا ي سالـ.‬


                                    ‫ِ‬                    ‫ْ ِ ِ ِ ِ‬
 ‫آية (ٗٔ):- "ٗٔوينقَ َّاف عمَى أَكتَاؼ الفِسطينييف غربا، وينيبوف بني المشرؽ معا. يكوف عمَى أَدوـ وموآب‬
 ‫ْ م ْ ّْ َ َ ْ ً َ َ ْ َ ُ َ َ ْ َ ْ ِ ِ َ ً َ ُ ُ َ ُ َ َ ُ َ‬             ‫َ َْ ض ِ َ‬
                                                                   ‫ِ‬        ‫ُ ُّ َ ِ‬          ‫ِِ‬   ‫ِ‬
                                                                 ‫َ َ َِ‬
                                                             ‫امتداد يدىما، وبنو عموف في طاعتيما. "‬
                                                                                   ‫ْ َ ُ َ َ ََ َ‬
                                       ‫ؤ‬                              ‫ك ر‬                   ‫ك‬
 ‫ا ال يعػػادم الفمسػػطينييف ال المػػكآبييف ال .يػ ىـ بػػدليؿ آيػػة يُُ كلكػػف ىػ الء اامػػـ ػػي عبػػادتيـ لمشػػيطاف ىػػـ‬
                                                                         ‫ك‬
                  ‫يرمزكف لمشياطيف. كا يعطي ا الده سمطانان عمي الحيات كالعقارب أم الشياطيف أف يدكسكىـ.‬


                    ‫َّ ْ ِ ِ َّ ِ ِ ِ ِ َ َ ْ ِ ُ ُ‬                    ‫ِ‬
 ‫آية (٘ٔ):- "٘ٔويبيد الرب ِسػاف بحػر مصػر، وييػز يػدهُ عمَػى النيػر بقُػوة ريحػو، ويضػربو إِلَػى سػبع سػواؽ،‬
    ‫َِْ ََ‬                                           ‫َ ُ ِ ُ َّ ُّ ل َ َ َ ْ ِ ْ َ َ َ ُ ُّ َ َ َ‬
                                                                                            ‫ِ ُ ِ ِ ِْ ِ‬
                                                                                         ‫ويجيز فييا باألَحذية. "‬
                                                                                             ‫َ‬         ‫َ‬      ‫َُ‬
 ‫درس عبكر الشعب لمبحر ااحمر كشقو كشؽ نير ااردف معناه ىنا أف الرب يزيؿ كؿ العقبات. كالنير المقصكد‬
                                                                                                  ‫ر‬
 ‫ىنػػا ىػػك نيػػر الفػ ات يقػػارف مػػم رؤ ُٔ : ُِ . كاآليػػة تشػػير أف ا سػػيجفؼ كػػؿ مقاكمػػة ػػي قمػػكب اامػػـ لينفػػتا‬
      ‫ر‬                     ‫ر‬                                              ‫ر‬
 ‫الطريؽ لمممكػكت المسػيانم ك ييػا إشػا ة لعػكدة الييػكد مػف سػبي بابػؿ عبػر نيػر الفػ ات. كتجفيػؼ نيػر الفػ ات يرؤ‬
                                                              ‫ان‬
                                                   ‫ُٔ :ُِ + ىذه اآلية قد تحدث حقيقة كقد تككف رمز كما ذكرنا.‬


 ‫َ ُ ُ ِ َّ ٌ ل َ ِ َّ ِ َ ْ ِ ِ ِ َ ِ َ ْ ِ ْ ُّ َ َ َ َ َ ِ ْ ػرِ َ َ ْ ُ ُ ِ ِ ِ ْ ْ ِ‬
 ‫آيػػة (ٙٔ):- "ٙٔوتَكػػوف سػػكة ِبقيػػة شػػعبو الَّتػػي بقيػػت مػػف أَشػػور، كمػا كػػاف إلسػ َائيؿ يػػوـ صػػعوده مػػف أَرض‬
                   ‫َ‬
                                                                                                                  ‫مصر. "‬ ‫ِ‬
                                                                                                                     ‫َْ‬
                                                                 ‫كبعد ىذا ي ي نيآية ااياـ يعكد بقية شعبو لنيماف.‬




‫47‬
                                           ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثاًي عشر)‬



                      ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                          ‫اإلصحاح الثاني عشر‬

 ‫ىنا تسبحة مف داه المسيا بدمو كآية يِ ترددىا الكنيسة ي تسبحة البصػخة ليمػة كيػكـ الجمعػة العظيمػة "قػكتي‬
 ‫كتسبحتي ىك الرب كقد صار لي خالصػان مقدسػان" ككمػا سػبا الييػكد كمكسػي بعػد خػركجيـ مػف مصػرن ىكػذا ىػذا‬
      ‫ر‬                       ‫ر‬               ‫ر‬                     ‫ر‬
 ‫اإلصحاح تسبحة بعد أخبار الخالصن قد أينا ميالد الرب مف عذ اء كمجيلو كنكرن أيناه طفػالن مكلػكدان ك أينػاه‬
                                    ‫رك‬                                      ‫ان‬
 ‫ممكا عمي شعبو كاليان قدير كرليس لمسالـ كمنتقما مف أعدالون حؿ عميو ح الرب لحسابنا. بعد كؿ ىذا يحؽ لنا‬
                                                                                      ‫ت‬
                                                  ‫ر‬          ‫الفر‬
                            ‫أف نسبا كالتسابيا ىي لغة المتحرريفن ك ح ىك الثم ة ااكلي لمخالص كالحرية.‬


                     ‫َّ َّ َ َ َ ّْ ِ‬         ‫ِ‬                                   ‫َ ُ ِ ذل َ ْ َ ْ ِ‬
              ‫آية (ٔ):- "ٔوتَقُوؿ في ِؾ اليوـ: «أَحمدؾ يا رب، ألَنو إِذ غضبت عمَي ارتَد غضبؾ فَتُعزيني. "‬
                         ‫َ‬    ‫ُ‬       ‫ْ َ ُ َ َ َ ُّ َّ ُ ْ َ ْ َ َ ْ‬
                 ‫َ ِ ْ َ َ َّ‬
 ‫ِؾ اليوـ = يكـ الخالص. وتَقُوؿ = يقكليا بالمفرد الشعب جسد كاحد ح كاحد. غضبت عمَي = ا يغحػب‬
                                       ‫كرك‬                                        ‫َ ُ‬                       ‫ذل َ ْ َ ْ ِ‬
  ‫ػرك‬                                            ‫ّْ ِ‬                                     ‫ْ َّ َ َ ُ َ‬
 ‫عمػػي الخطيػػة. وارتَػػد غضػػبؾ = .حػػب ا ارتػػد بالفػػداء. فَتُعزينػػي = .حػػب ا تحػػكؿ إلػػي تعزيػػة بحمػػكؿ الػ ح‬
                                                      ‫َ‬
                                                                                                              ‫م.‬   ‫المعز‬


                               ‫ِ‬                               ‫ِ‬            ‫ِ‬        ‫َ ِ‬
       ‫آية (ٕ):- "ٕىوذا اهللُ خبلَصي فَأَطمئف والَ أَرتَعب، ألَف ياهَ ييوهَ قُوتي وتَرنيمتي وقَد صار ِي خبلَصا»."‬
           ‫ْ َ ُّ َ ْ ُ َّ َ َ ْ َ َّ ِ َ ْ ِ َ َ ْ َ َ ل َ ً‬                                     ‫َُ َ‬
 ‫اهللُ خبلَصي = لـ يقؿ مخمصي. المخمص يخمص م ة كاحػدة كلكػف قكلػو خػالص تعنػي أف عممػو مسػتمر بكجػكد‬
                                                         ‫ر‬                                               ‫َ ِ‬
                                                      ‫ر‬
‫ا معنا. ياهَ ييوهَ = اسماف لمجاللة بمعني كاحد كالتك ار يشير السػرمدم الػذم ال يتغيػر. ويػاهَ تصػغير ييػوهَ‬
  ‫ََْ‬             ‫َ‬                                                                       ‫َ َ َْ‬
 ‫كتستعمؿ ي الشعر. كترديد اسـ ا يكسبنا قكة كيعطينا حمايةن قارف مػم قػكؿ السػيد المسػيا إحفظيػـ ػي إسػمؾ‬
                                                                                                        ‫ييك ُٕ:ُُ .‬


                                                           ‫ْ َ ِ َ ً ِ َ ٍ ِ ْ ََ ِ ِ ْ َ ِ‬
                                                        ‫آية (ٖ):- "ٖفَتَستَقُوف مياىا بفَرح مف ينابيع الخبلَص. "‬
                                                        ‫الرك‬                                 ‫ر‬
                                                ‫المسيا ىك الصخ ة التي تفجر منيا الماء. كالماء ىك ح القدس.‬


 ‫ْ َ ُ َّ َّ ْ ُ ِ ْ ِ ِ َ ّْ َ ْ َ ُّ ُ ِ ِ َال ِ َ ّْ ُ ِ َّ‬                  ‫َ ِ ذل َ ْ َ ْ ِ‬
 ‫آية (ٗ):- "ٗوتَقُولُوف في ِؾ اليػوـ: «احمػدوا الػرب. ادعػوا باسػمو. عرفُػوا بػيف الشػعوب بأَفْع ِػو. ذكػروا بػأَف‬
                                                                                                     ‫َ‬
                                                                                                 ‫اسمو قَد تَعالَى. "‬
                                                                                                         ‫َُْ ْ َ‬
                                                 ‫عرفُوا = مف عرؼ عمؿ المسيا الفدالي يكرز كيبشر بو كيشيد لو.‬       ‫َ ّْ‬

       ‫ِِْ‬           ‫ِ ُ ّْ ْ ِ‬
 ‫اآليات (٘-ٙ):- "٘رنموا ِمرب ألَنو قَػد صػنع مفتَخ ًا. ِػيكف ىػذا معروفًػا فػي كػؿ األَرض. ٙصػوتي واىتفػي يػا‬
   ‫َ‬       ‫َ ّْ ِ َ‬                                                          ‫َّ‬
                                         ‫َ ّْ ُ ل َّ ّْ ُ ْ َ َ َ ُ ْ َ ػر ل َ ُ ْ َ َ ْ ُ‬
                                                         ‫ِِ‬         ‫رِ َ ِ ِ‬                         ‫ِ ِ‬
                                                     ‫ساكنة صييوف، ألَف قُ ُّوس إِس َائيؿ عظيـ في وسطؾ»."‬
                                                             ‫َ َ‬      ‫َ ٌ‬         ‫َ َ َ ْ َ ْ َ َّ د َ ْ‬
                                                                                     ‫ر‬
                                                                 ‫حمكؿ ا كسط شعبو سبب ح كترنيـ كتسبيا ليـ.‬


‫57‬
                                             ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثالث عشر)‬



                        ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                             ‫اإلصحاح الثالث عشر‬

 ‫ىذا اإلصحاح بداءة قسػـ آخػر مػف نبػكءات إشػعياء يمتػد مػف ص يُّ حتػي ص ِّ كمكحػكعو الػكيالت عمػي‬
                               ‫ؤ‬
 ‫اامـ التي حايقت الييكدن ا يممؾ عمي الجميم كقد يسػممن بػؿ ىػـ سػمعكان ىػ الء اامػـ ىػذه النبػكات يقػدمكف‬
 ‫تكبة. كأكؿ نبكة ي ىذا اإلصحاح كمػا يميػو يُّ : ُ- ُْ:ِّ تػتكمـ عػف بابػؿ. ككتبػت ىػذه النبػكة سػنة ّٕٗ‬
                                                            ‫ر‬
 ‫أم قبػػؿ ُّّ سػػنة مػػف نشػػدة أك قيػػاـ بابػػؿ كدكلػػة كبيػ ة ػػي التػػاريخن إذ أف بابػػؿ قامػػت سػػنة َٔٔ ؽ. ـ. كخربػػت‬
 ‫سنة ّٖٓ بؿ أف ىذا اإلصحاح يتحدث عف الدكلة التي ستخربيا كىي مادم. كمعركؼ أف تحالؼ مادم ك ارس‬
 ‫ىك الذم أسقطيا سنة ّٖٓ ؽ.ـ. كلـ تكف مادم سكم أمة بربرية كقتلذن كلـ تظيػر كدكلػة إال بعػد النبػكة بحػكالي‬
                            ‫ك‬
 ‫ََُ سػػنة كنالحػػظ أف ا يػػتكمـ عػػف حمايتػػو لشػػعبو مػػف أمػػة لػػـ تقػـ بعػػد ػػا يحمػػي أ الده مػػف ااعػػداء الخفيػػيف‬
 ‫كالظػػاىريفن الحػػالييف كالمسػػتقبمييفن ممػػف نعػػر يـ كممػػف ال نعػػر يـ. كلقػػد تحػػدث النبػػي قبػػؿ ىػػذا اإلصػػحاح عػػف‬
                       ‫ػك‬
 ‫مجيء السيد المسيا كخالصو كلكف قبؿ مجيلو ستقكـ بابؿ ثـ تنتيي كدكلة. كىذا مكح ع ىػذا اإلصػحاح كبابػؿ‬
 ‫ي الكتاب المقدس رمز لمممكة الشيطاف شعب بابؿ تحدكا ا كتكبركا عميو كعبدكا ااكثاف كلكف ا أسػتخدميـ‬
 ‫كػػدداة تدديػػب حػػد شػػعبو. كقبػػؿ مجػػيء السػػيد المسػػيا الثػػاني سػػتقكـ دكلػػة حػػد المسػػيا يبابػػؿ الرمزيػػة ليبيػػدىا‬
   ‫ك‬
 ‫المسيا بنفخة مو كما ستباد بابؿ ااكلي قبؿ مجيء المسيا ااكؿ يىذا اإلصحاح كاإلصحاح التالي ُْ . اف‬
                 ‫بابؿ رمز لمممكة الشر عمينا أف نيرب مف بابؿ أم مممكة الشر حتم ال يدتي عمينا مف حرباتيا.‬


                                                                                     ‫ِ‬        ‫ِ‬
                                                       ‫َ ْ ٌ ْ ِ َ َ ِ َ ر َ َْ ُ ْ ُ ُ َ‬
                                                    ‫اآليات (ٔ-ٕ):- "ٔوحي مف جية بابؿ َآهُ إِشعياء بف آموص:‬
                                ‫ْ ِ‬                     ‫ِ‬         ‫ِ‬                                                    ‫ِ‬
                             ‫ٕأَقيموا َاية عمَى جبؿ أَقْرع. ارفَعوا صوتًا إِلَييـ. أَشيروا باليد ِيدخمُوا أَبواب العتَاة. "‬
                                    ‫ُ ِ ْ َ لَ ْ ُ ْ َ َ ُ‬             ‫ُ رَ ً َ َ َ َ َ ْ ُ َ ْ ْ ِ ْ‬
                      ‫ر‬                       ‫ار‬
  ‫وحي = تترجـ ثقؿ أك حمؿ. لصعكبة ما ي ىذه النبكة مف آالـ كمر ة تحؿ باامـ. كقكلو َآهُ = ىك لـ يسمم بو‬                 ‫ٌَْ‬
   ‫َ َ ْر‬                                                            ‫ر‬        ‫ِ ُ رَ ً‬
 ‫قط بؿ آهن ىذا تدكيد لكقكعو. أَقيموا َاية = لي اىا كؿ أحد. ىك نداء لرؤساء اامـ ليزحفكا إلي بابؿ. جبؿ أَق َعَ‬   ‫ر‬
                                                               ‫ر‬                ‫ير‬
                                                 ‫= أم ال يست ه شيء مف الشجر حتم م كؿ كاحد ال آية المر كعة.‬  ‫ر‬
                                                        ‫ْ ِ‬
                                         ‫ارفَعوا صوتًا إِلَييـ = باابكاؽ نادكا عمي مادم ك ارس. العتَاة = البابمييف.‬
                                                           ‫ُ‬                                            ‫ْ ُ َْ ِْْ‬

                          ‫ِ‬        ‫ِ‬                  ‫َ ْ َ ْ ُ ُ د ِ َّ َ َ َ ْ ُ ْ ال‬
                      ‫آية (ٖ):- "ٖأَنا أَوصيت مقَ َّسي، ودعوت أَبطَ ِي ألَجؿ غضبي، مفتَخ ِي عظَمتي. "‬
                            ‫ْ َ َِ ُ ْ ر َ َ‬
                                               ‫ِ‬
 ‫مقَ َّسي = المقدس ىك المفرز لعمؿ ما. إذا ا ىك الذم اختار ككرش إلج اء .حبو عمي بابؿ. كنحف مقدسي‬
                              ‫ر‬                                                       ‫ى‬        ‫ُ د ِ َّ‬
                                     ‫ا مدعككف لقتاؿ إبميس كمممكتو لتتقدس أعماقنا كبيذا نصير أبطاؿ .‬
                                ‫كتتر‬                                                    ‫َ ِ‬
 ‫مفتَخ ِي عظمتي = ىـ جنكد ككرش الذيف يحققكف مجد اسـ ا العظيـ. جـ أيحان ى الء المفتخريف بعظمتي‬
                     ‫ؤ‬                                                                          ‫ِ‬
                                                                                         ‫ُْ ر َ َ‬
 ‫أك المبتيجيف بعظمتي. ا ىك الذم أعطاىـ ىذه القكة. كا أعطي لممؤمنيف قكة عمي إبميس كجنكده كحيمنا‬
                                                                              ‫يفر‬
                                            ‫ينتصركف عمي حيمو كمكايده حكف بعظمة ا الذم أعطاىـ ىذه القكة.‬



‫67‬
                                             ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثالث عشر)‬


 ‫َ ٍ ُ ْ ِ َ ٍ َ ُّ‬
 ‫أُمـ مجتَمعة. رب‬         ‫ُ َ ِ ِ ال ِ‬
                          ‫كثيريف. صوت ضجيج مم ِؾ‬
                              ‫ََ‬           ‫َ ِ َ َْ‬
                                                    ‫ِ‬      ‫ٍْ‬
                                                          ‫قَوـ‬   ‫ْ َِ ِ ِ ْ َ‬
                                                                 ‫الجباؿ شبو‬        ‫َْ ُ ُ ْ ُ ٍ َ‬
                                                                                ‫اآليات (ٗ-٘):- "ٗصوت جميور عمَى‬
 ‫َ َ ِ ِ ل ُ ْ ِ َ ُ َّ‬
 ‫سخطو ِيخرب كؿ‬            ‫َّ َ َ ِ َّ ُّ َ َ َ ُ‬
                          ‫أَقْصى السماوات، الرب وأَدوات‬
                                                  ‫َ‬        ‫ِْ‬
                                                          ‫مف‬      ‫ٍ ِ ٍَ‬
                                                                 ‫أَرض بعيدة،‬
                                                                       ‫َ‬    ‫ْ‬   ‫ْ ُ ُ ِ َ ُْ ُ َ ْ َ ْ َ ْ ِ َ َ ِ ْ‬
                                                                                ‫الجنود يعرض جيش الحرب. ٘يأْتُوف مف‬
                                                                                                             ‫ْ ِ‬
                                                                                                         ‫األَرض. "‬
                            ‫َّ ُّ َ ُ َ ِ ِ‬
 ‫كؿ ىذا الجميكر أتي بو الرب كيستعرحو بؿ أتي معيـ = الرب وأَدوات سخطو. ددكات سخطو ىـ جنكد مادم‬
                                 ‫َ‬    ‫َ َ‬
                         ‫ك‬                   ‫ِْ‬
                             ‫ك ارس. كمادم ك ارس أخر البالد المعرك ة لذلؾ قاؿ = مف أَقْصى السماو ِ‬
 ‫َّ َ َ ات. انيـ جميكر كثير يذكر ىنا‬    ‫َ‬
                                              ‫ر‬                    ‫مز‬
 ‫حجيجيـ. كحجيج مادم ك ارس عج جدان لبابؿ المحاص ة منيـ. كىكذا تسبيا كصمكات المؤمنيف ي الكنيسة‬
                                               ‫ْ َِ ِ‬    ‫َْ ُ ُ ْ ُ ٍ َ‬
 ‫ىبة جدان إلبميس كجنكده. صوت جميور عمَى الجباؿ = إذا يمناىا عمي مادم ك ارس يـ عمي الجباؿ‬       ‫مر‬
 ‫يحيطكف بابؿ كاذا يمناىا عمي الكنيسة يك شعب ا الذم يحيا ي السماكيات مرنما ميمال ِيخرب كؿ األَرض‬
 ‫ل ُ ْ ِ َ ُ َّ ْ ِ‬                                                                ‫ت‬
                                                  ‫= أم مممكة بابؿ. ا ىنا يستعرض قكاتو التي أعدىا.‬


                          ‫ُ ّْ َ ٍ‬     ‫ِ‬       ‫ِ‬        ‫ِ‬
                                    ‫ٌ َ َر ٍ َ ْ ِ َ‬         ‫َّ َ ْ َ َّ ّْ ِ ٌ‬      ‫َِْ‬
                       ‫اآليات (ٙ-ٚ):- "ٙولولُوا ألَف يوـ الرب قَريب، قَادـ كخ َاب مف القَادر عمَى كؿ شيء.‬
                           ‫ْ‬
                                                           ‫لذل َ ْ ِ ُ ُّ َ ِ َ َ ُ ُ ُ ُّ َ ْ ِ ْ َ ٍ‬
                                                       ‫ٚ ِ ِؾ تَرتَخي كؿ األَيادي، ويذوب كؿ قمب إِنساف. "‬
         ‫ِ‬          ‫ِ‬
           ‫ُ ُّ َ‬                            ‫َِْ‬                                               ‫َ ْ َ َّ ّْ ِ ٌ‬
 ‫يوـ الرب قَريب = ككاف ىذا بعد النبكة بحكالي ََِ سنة. ولولُوا ىذه اىؿ بابؿ. تَرتَخي كؿ األَيادي = بعد‬
                        ‫ْ‬
                                                                               ‫َ ُ ُ ُ ُّ َ ْ ِ ْ َ ٍ‬
 ‫الحربة. يذوب كؿ قمب إِنساف= السبب ىك عدـ خكؼ ا مف يخاؼ ا ال يخاؼ إنساف. " أس الحكمة مخا ة‬
                 ‫ر‬
                                                                                                                ‫ا ".‬

                                         ‫ٍ‬
 ‫اآليات (ٛ-ٜ):- "ٛفَيرتَاعوف. تَأْخذىـ أَوج ٌ ومخاض. يتَمَووف كو ِدة. يبيتُوف بعضيـ إِلَى بعض. وجوىيـ‬
 ‫َْ ٍ ُ ُ ُ ُْ‬         ‫ُ ُ ُ ْ ْ َ اع َ َ َ ٌ َ َّ ْ َ َ َ ال َ َ ْ َ َ َ ْ ُ ُ ْ‬    ‫َْ ُ َ‬
                    ‫ِ‬                                             ‫ٍ‬       ‫ِ‬        ‫ِ‬
      ‫وجوهُ لَييب. ٜىوذا يوـ الرب قَادـ، قَاسيا بسخط وحمو غضب، ِيجعؿ األَرض خ َابا ويبيد منيا خطاتَيا. "‬
          ‫ً ِ َ َ َ ُ ُ ّْ َ َ ٍ ل َ ْ َ َ ْ َ َ ر ً َ ُ ِ َ ْ َ ُ َ َ‬            ‫ُ َ َ َ ْ ُ َّ ّْ ٌ‬
                                                                                                        ‫ُُ ِ ٍ‬
                                                 ‫ر‬           ‫ك‬
 ‫يبيتُوف = كؿ كاحد ينظر لآلخر يطمب مشكرتون ال يجد عنده أم أك حؿ الكؿ ي نفس ااتكف. خطاتَيا =‬
     ‫ُ َ َ‬                                                                                                  ‫َْ َ َ‬
              ‫ِ ٍ‬
 ‫ىـ. وجوهُ لَييب = الخجؿ‬                                         ‫َّ َ َ ِ َ ٍ‬
                     ‫إذان سبب سقكطيـ ىك خطاياىـ. يتَمَووف كوالدة = يـ حامميف داخميـ ثمار شركر ُ ُ‬
                                                                      ‫َ‬    ‫َ ْ‬
                                                                   ‫ر ر‬
                                         ‫ىـ الشديدن كربما انعكاس حم ة ني اف المعركة عمي كجكىيـ.‬       ‫بسبب إنكسار‬

                      ‫ِ‬       ‫ِ‬        ‫ِ‬                                  ‫ِ‬
 ‫آية (ٓٔ):- " فَِإف نجوـ السماوات وجبابرتَيا الَ تُبرز ن َىا. تُظمـ الشمس عند ُمُوعيا، والقَمر الَ يممعُ‬
           ‫ْ ُ َّ ْ ُ ْ َ ط َ َ ْ َ ُ‬         ‫ْ ِ ُ ُورَ‬      ‫َّ ُ ُ َ َّ َ َ َ َ َ ِ َ َ‬
                                                                                           ‫ٓٔ‬
   ‫َْ َ‬
                                                                                                    ‫ِ َ ِِ‬
                                                                                                 ‫بضوئو. "‬
                                                                                                      ‫ْ‬
                                                                                      ‫َ َ َِ َ‬
 ‫جبابرتَيا = مجمكعة نجكـ ي السماء تسمي الجبار. كىذه ااقكاؿ قد تككف مجازية كمف يقكؿ "اارض بتمؼ‬
                ‫ك‬      ‫ك‬      ‫ك‬                               ‫ؤ‬                    ‫ر‬
 ‫بي" إشا ة إلحساسو ىك بالدكار ي الء ي ظالـ تاـ كدنيـ بال سماء ال شمس ال قمر ال نجكـن ىـ قدكا‬
                                                                                           ‫ى‬
  ‫ك‬                    ‫ك‬
 ‫ن ال يركف شمس البر يالمسيا ال القديسيف يالككاكب ال‬                      ‫الرؤيةن ىـ ي ظممة الجيؿ بسبب مقاكمتيـ‬
                                         ‫ان‬
       ‫يتمتعكف بالحياة الكنسية ي الكنيسة يالقمر. كدينكنو بابؿ ىذه رمز لدينكنة اليكـ ااخير يمت ِْ : ِٗ .‬

                                                 ‫ِ‬            ‫ِِ‬                             ‫ِ‬
 ‫آية (ٔٔ):- "ٔٔوأُعاقب المسكونة عمَى شّْىا، والمنافقيف عمَى إِثْميـ، وأُب ّْؿ تَعظُّـ المستَكبريف، وأَضعُ تَج ُّر‬
 ‫ِ ْ َ َط ُ َ َ ْ ُ ْ ْ ِ ِ َ َ َ َ ب َ‬                   ‫َ رَ َ ْ ُ َ َ َ‬       ‫َ َ ُ َْ ُْ ََ َ‬
                                                                                                             ‫ْ ِ‬
                                                                                                          ‫العتَاة. "‬
                                                                                                                 ‫ُ‬

‫77‬
                                            ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثالث عشر)‬


                                                                                         ‫َ ِ ُ َْ ُْ ََ‬
                           ‫أعاقب المسكونة = أم أعاقب بابؿ. بابؿ كانت تحكـ المسككنة كقتيان كلكف ىذه تشير‬
                                                                  ‫ر‬
                                 ‫لدينكنة اليكـ ااخير حيث تككف بابؿ ااخي ة أم دكلة الشر تحكـ المسككنة كميا.‬

                   ‫َ َّ ِ ْ َ َ ِ ِ‬
 ‫أَعز مف ذىب أُوفير. ٖٔ ِ ِؾ أُزلزؿ‬
 ‫لذل َ َ ْ ِ ُ‬   ‫َ‬                                        ‫َ ْ َ ُ َّ ُ َ َ َّ ِ َ‬
                                         ‫َّ َ ِ ِ ْ ِ ِ َ ِ ْ َ َ‬
                                                          ‫اآليات (ٕٔ-ٖٔ):- "ٕٔوأَجعؿ الرجؿ أَعز مف‬
                                         ‫الذىب اإلبريز، واإل نساف‬
                              ‫َ َِِ‬
                           ‫غضبو. "‬                        ‫َِ‬
                                         ‫رب الجنود وفي يوـ حمو‬     ‫ُ ِْ َِ ِ‬
                                         ‫َ ّْ ْ ُ ُ ِ َ ِ َ ْ ِ ُ ُ ّْ‬                           ‫ِ‬
                                                          ‫السماوات وتَتََعز ُ األَرض مف مكانيا في سخط‬
                                                             ‫َ‬       ‫َ َ‬           ‫َّ َ َ َ ز ْ َع ْ‬
                                     ‫تمك‬           ‫ار الر‬
 ‫بابؿ إستقدمت أالؼ مف البشر لبناليا كبناء أسك ىا ىيبة ككانت ج بالبشر مف شعبيا أك مف المسبييف.‬
        ‫َ َّ ِ َ َّ َ ِ ِ ْ ِ ِ‬
 ‫كلكف ي يكـ العقاب يقؿ الرجاؿ مف الحربات ي الحركب حتم يصيركا أَعز مف الذىب اإلبريز = أم‬
                                                             ‫ِ‬
                      ‫الخالصن بعد أف كانكا كثيريف كبال ثمف. أُوفير = جنكب بالد العرب عمي المحيط اليندم.‬


 ‫َ ِْ ِ َ َ ُُْ َ‬       ‫ْ ِ َ ُ ُّ ِ ٍ‬                     ‫ٍ‬        ‫ٍ‬
 ‫اآليات (ٗٔ-ٙٔ):- "ٗٔويكونوف كظَبي طَريد، وكغنـ ببلَ مف يجمعيا. يمتَفتُوف كؿ واحد إِلَى شعبو، وييربوف‬
                             ‫َ‬           ‫َ َ ُ ُ َ َ ْ ٍ ِ َ َ ََ ِ َ ْ َ ْ َ ُ َ َ‬
                                      ‫ط ِ َّ ْ ِ‬                                                ‫ِِ‬
 ‫كؿ واحد إِلَى أَرضو. ٘ٔكؿ مف وجد يطعف، وكؿ مف انحاش يسقُ ُ بالسيؼ. ٙٔوتُح َّـ أَطفَالُيـ أَماـ عيونيـ،‬    ‫ُ ُّ ِ ٍ‬
     ‫ِ‬
  ‫َ َطُ ْ ُ ْ َ َ ُُ ِ ْ‬                          ‫ُ ُّ َ ْ ُ ِ َ ُ ْ َ ُ َ ُ ُّ َ ِ ْ َ َ َ ْ‬        ‫ْ‬        ‫َ‬
                                                                                             ‫ِ‬
                                                                                  ‫وتُنيب بيوتُيـ وتُفضح نساؤىـ. "‬
                                                                                     ‫َ ْ َ ُ ُُ ُ ْ َ ْ َ ُ َ ُ ُ ْ‬
 ‫كؿ واحد إِلَى شعبو = اف جيش بابؿ كاف مككف مف كؿ الشعكبن كلـ يكف قمبيـ عمي بابؿن حينما جاءت‬     ‫َ ِِ‬       ‫ُ ُّ ِ ٍ‬
                                                                                                  ‫ْ‬           ‫َ‬
        ‫ر‬                                                ‫ك‬
       ‫الحربة ترككىا كىربكا. كتدمؿ الحربات لمجميم حتم اا الد كالنساء. كىكذا عقاب الخطية كنتالجيا الم ة.‬

                     ‫َ َ َ ّْ ُ َ ْ ِ ِ ْ ِ ّْ َ ِ َ َ ْ د َ ِ ْ ِض ِ َ ُ َ ُّ َ ِ َّ َ ِ‬
                  ‫آية (ٚٔ):- "ٚٔىأَنذا أُىيج عمَييـ المادييف الَّذيف الَ يعتَ ُّوف بالف َّة، والَ يسروف بالذىب،"‬
                                                                           ‫َ‬
 ‫المادييف = ىنا نبكة كاححة بالشعب الذم يكسر بابؿ أم مادم ك ارس كلكف اشتيرت الدكلة بعد ذلؾ باسـ‬            ‫ْ َ ِ ّْ َ‬
 ‫ارس كلـ يككنكا ميتميف بالذىب كالفحة بؿ ىـ ي كحشيتيـ حطمكا بابؿ ي قسكةن ىكذا ستداف بابؿ ي نيآية‬
 ‫ااياـ. ككجد ي كتابة لككرش لجنكده "أنا أعرؼ أنكـ ما جلتـ لمحرب .بة ي الفحة" إال أف ككرش نفسو كاف‬
                                        ‫ر‬                                                                    ‫ً‬
                                                                                                               ‫ىي‬
                                                                                                    ‫رقيقان كانسانان ميذبا.‬
                                                                                                                  ‫ت‬
               ‫ِ‬                       ‫ِ‬                                     ‫َ ط ُ ْ ِ ِ ُّ ْ ِ َ َ‬
            ‫آية (ٛٔ):- "ٛٔفَتُح ّْـ القسي الفتْياف، والَ يرحموف ثَم َةَ البطف. الَ تُشفؽ عيونيـ عمَى األَوالَد. "‬
                                                ‫َْ َ ُ َ َر َْ ْ ِ‬
                    ‫ْ‬       ‫ْ ُ ُُ ُ ُْ َ‬
                                                                    ‫ْ ِ ِ ُّ‬
                                ‫اشتير الفرس بحرب القسي كالقكس. والقسي ىي السياـ التي تستخدـ ي القكس.‬

                  ‫َ ِ ُ َ ِ ُ َ َ ُ ْ َ َ ال ِ َ ِ َ ُ ْ ِ ْ ِ ْ َ ِ ّْ َ َ ْ م ِ ِ َ ُ َ َ َ ُ ور‬
              ‫آية (ٜٔ):- "ٜٔوتَصير بابؿ، بياء المم ِؾ وزينة فَخر الكمدانييف، كتَقِيب اهلل سدوـ وعم َةَ. "‬
                          ‫ْ ِ ْ َ ِ ّْ َ‬                                       ‫ًى ً‬              ‫ْ ال ِ‬
 ‫بابؿ، بياء المم ِؾ = ىي كذلؾ لقدميا كعمكميا ك.ناىا كتجارتيا كمبانييا. الكمدانييف = إسـ قبيمة مف مممكة‬
                                                                                                     ‫َ ُِ َ َ ُ ََ‬
        ‫ر‬                                                      ‫ر‬                           ‫خر‬
 ‫بابؿ منيا ج الكينة كرجاؿ الديف كالسح ة ثـ أطمؽ أسـ الكمدانييف عمي كؿ بابؿن كما أطمؽ أسـ الف اعنة عمي‬
                                                                                                              ‫كؿ مصر.‬


                                                                    ‫َِ َ ْ َ ُ‬
     ‫آية (ٕٓ):- "ٕٓالَ تُعمر إِلَى األَبد، والَ تُسكف إِلَى دور فَدور، والَ يخيـ ىناؾ أَعربي، والَ يربض ىناؾ ُعا ٌ،"‬
       ‫َ ْ ٍ َ ْ ٍ َ ُ َ ّْ ُ ُ َ َ ْ َا ِ ّّ َ ُ ْ ِ ُ ُ َ َ ر َ ة‬                          ‫ْ َُ‬




‫87‬
                                      ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثالث عشر)‬

                                                                                         ‫ِ‬
 ‫الَ تُعمر إِلَى األَبد = اندثرت كؿ ىا ككاف ممكؾ الفرس يمارسكف الصيد ي خ البيا. والَ تُسكف = خربت كؿ‬
              ‫َ َْ ُ‬        ‫ر‬                                          ‫أثار‬                ‫َ‬   ‫ْ َُ‬
                          ‫ر‬                                   ‫َ ُ َ ّْ ُ ُ َ َ ْ َا ِ ّّ‬     ‫ر‬
 ‫أ احييا الز اعية. والَ يخيـ ىناؾ أَعربي = تكىـ العرب أف الجف يسكف ي خ البيا كانكا ال يبيتكف ييا.‬   ‫ر‬
       ‫ر‬
    ‫كالنفس الخربة يسكف داخميا الشياطيف المتكحشة كالبكـ ياليدس كالنجاسة كالتشاؤـ كصكت البكـ يأم ال ح .‬

  ‫ُ ُ ُ َ َ َ ُ َّ ِ‬
                           ‫َ ْ ْ ُ ُ ُ َ َ ُ ُ ُ ْ ْ ِ َ َ ْ ْ ُ ُ ُُ ُ ْ َ ْ‬
 ‫اآليات (ٕٔ-ٕٕ):- "ٕٔبؿ تَربض ىناؾ وحوش القَفر، ويمؤلُ البوـ بيوتَيـ، وتَسكف ىناؾ بنات النعاـ،‬
    ‫َ‬         ‫َ‬
                 ‫ِ‬          ‫ِ‬     ‫ّْ َ ِ‬              ‫ِ‬             ‫ِ‬
 ‫َ َ ِ َ ُّ َ َ َ ِ ُ‬                    ‫ُ ورِ ْ َ‬                         ‫َ ْ ُ َُ َ َ ْ ُ َْ ْ ِ‬
 ‫وتَرقُص ىناؾ معز الوحش، ٕٕوتَصيح بنات آوى في قُص ِىـ، والذئاب في ىياكؿ التَّنعـ، ووقْتُيا قَريب‬
                                   ‫ُ‬                     ‫ُ ََ ُ َ‬     ‫َ‬
                                                                              ‫ط ُ‬                  ‫ْ ِ ِ‬
                                                                           ‫المجيء وأ َّاميا الَ تَ ُوؿ. "‬
                                                                                          ‫َ َي ُ َ‬    ‫َ‬
 ‫كأف‬   ‫ىذا رمز لسكني الشيطاف. كلكف ىذا ما حدث عالن يياكؿ أكثانيا سكنتيا الكحكش يالحظ نتالج الخطية‬
                          ‫ر‬                                 ‫ر‬                              ‫ر‬
       ‫ك اء المنظر البيي ي أرض الخطية خ اب كبكـ. بابؿ ىي رمز لكؿ نفس متكب ة عاصية يرؤ ُٖ :َُ .‬




‫97‬
                                             ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الرابع عشر)‬



                       ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                                   ‫ر‬
                                                                             ‫اإلصحاح ال ابع عشر‬

              ‫ك‬
 ‫نجد ىنا الفرحة بسقكط ممؾ بابؿ الذم أعطاه ا الغني كالمجد دساء استعماليما كىكذا الشيطاف اف ممػؾ بابػؿ‬
                                                                                                     ‫يرمز لمشيطاف ي :-‬

                    ‫ر‬         ‫ر‬
     ‫ُ- إساءة استعماؿ الغني كالمجد كالجماؿ. كىنا بابؿ ترمز لمشيطاف ي انيا قكة ىيبة مػدم ة لشػعب كىيكػؿ ا‬
                                                                                                                           ‫.‬
                 ‫ػر ر‬
 ‫ِ- ميؿ كالىما لمتخريب بينما يبني الممكؾ المدف يخرب ممؾ بابؿ المدف كالشيطاف يف ح بخػ اب اإلنسػاف لػذلؾ‬
                                                                                           ‫يقكده لمخطية كالخطية تخرب.‬
                                                                                         ‫ّ- الكبرياء كلذلؾ سقط كمييما.‬
                                                                                 ‫ػر‬
 ‫اف ممػػؾ بابػػؿ يرمػػز لمشػػيطاف نػ م ىنػػا ػػي ىػػذا اإلصػػحاح آيػػات صػريحة عمػػي الشػػيطاف كسػػقكطو قيمػػت خػػالؿ‬‫ك‬
                                                                                 ‫اآليات التي تتكمـ عف سقكط ممؾ بابؿ.‬


                   ‫ِ‬                ‫ِ‬     ‫ِ‬                 ‫ِ‬
          ‫آية (ٔ):- "ٔألَف الرب سيرحـ يعقُوب ويختَار أَيضا إِس َائيؿ، ويريحيـ في أَرضيـ، فَتَقتَرف بيـ الغرباء‬
          ‫ْ ِ ْ ْ ِ ُ ِ ِ ْ َُ َ ُ‬           ‫َّ َّ َّ َ َ ْ َ ُ َ ْ َ َ َ ْ ُ ْ ً ْ ر َ َ ُ ِ ُ ُ ْ‬
                                                                                                 ‫ِ‬
                                                                                    ‫وينضموف إِلَى بيت يعقُوب. "‬
                                                                                                        ‫َ َ ْ َ ُّ َ‬
                                                                                        ‫َْ َ ْ َ‬
                                             ‫ِ‬        ‫ِ‬
                                         ‫ْ ِْ‬           ‫َ ُ ِ ُ ُْ‬           ‫ر‬
 ‫الرب يبيد بابػؿ لػيخمص شػعبو كيحػر ه مػف العبكديػة. ويػريحيـ فػي أَرضػيـ = ىػـ خسػركا أرحػيـ بسػبب الخطيػة‬
                                            ‫ػر‬
 ‫كبتكبتيـ يعيدىا ا ثانيػة ليػـن بػؿ دخػؿ معيػـ الغربػاء = اامػـ. ىنػا ن م الكنيسػة التػي تجمػم الييػكد كاامػـ بعػد‬
                                                                 ‫ْ َُ َ ُ‬
                                                                                                       ‫كسر إبميس عدكىا.‬


                                  ‫ْ ُ رِ َ ِ‬                      ‫ِِ‬
    ‫آية (ٕ):- "ٕويأْخذىـ شعوب ويأْتُوف بيـ إِلَى موضعيـ، ويمتَِكيـ بيت إِس َائيؿ في أَرض الرب عبيدا واماء،‬
     ‫ْ ِ َّ ّْ َ ِ ً َ ِ َ ً‬             ‫ْ‬       ‫َْ ِ ْ َ َ ْ مُ ُْ َ‬          ‫َ َ ُ ُ ُْ ُ ُ ٌ َ َ َ ِ ِ ْ‬
                                                                             ‫ِ‬                               ‫َ ِ‬
                                                                      ‫ويسبوف الَّذيف سبوىـ ويتَسمَّ ُوف عمَى ظَ ِمييـ. "‬
                                                                         ‫ال ِ ْ‬       ‫َ ََْ ُ ْ َ َ َ ط َ َ‬         ‫َ َ ُْ‬
                             ‫َ َ ْ ِ ُ ُ ْ َ ْ ُ ْ ػرِ َ‬
 ‫ويأْخػذىـ شػػعوب = اامػػـ ستسػػاعدىـ ػػي الرجػ ع إلػػي كطػػنيـ. ويمػػتَمكيـ بيػػت إِسػ َائيؿ = الكنيسػػة سػػترتفم عمػػي‬
                                                                         ‫ػك‬                              ‫َ َ ُ ُ ُْ ُ ُ ٌ‬
 ‫أعػػداليا. كمػػف سػػبؽ كاسػػتعبدكىا. ستسػػتعبدىـ ىػػي. صػػار سػػمطاف لبنػػي الممكػػكت بعػػد أف كػػانكا مسػػببيف لمممكػػة‬
                                                                                                                    ‫الظممة.‬
                                                                                                              ‫َ ِ‬
 ‫ويسػػبوف الَّػػذيف سػػبوىـ = قيػػؿ أف السػػيد المسػػيا سػػبي سػػبيان بقيامتػػو كالكنيسػػة تسػػبي الػػذيف سػػبكىا أم يػػدخمكف‬
                                                                                                   ‫َ َ َْ ُ ْ‬          ‫ََ ْ ُ‬
                                                                   ‫اإليماف كتاريخيان ككرش سخر البابمييف لخدمة الييكد.‬


     ‫ٍ ِ َ َّ ُّ ِ ْ ِ َ ِ ِ ْ ز ِ َ ِ َ ْ ِ ي ِ ْ ِ ِ ِ‬                                       ‫ُ ُ ِ‬
 ‫اآليػػات (ٖ-ٛ):- "ٖويكػػوف فػػي يػػوـ يريحػػؾ الػػرب مػػف تَعبػػؾ ومػػف ان ِعاجػػؾ، ومػػف العبود َّػػة القَاسػػية الَّتػػي‬
           ‫َ‬                 ‫ُُ‬       ‫َ‬       ‫َ‬         ‫َ َ‬                      ‫َْ ُ ُ‬               ‫ََ‬
                 ‫َّ َ ْ ِ ُ ِ َ ْ َ ْ ِ َ َ م ِ َ ِ َ َ ُ َ ْ َ َ َ ظػال ُ َ َ ِ ْ ُ َ ْ ِ َ ُ‬
 ‫استُعبدت بيا، ٗأَنؾ تَنطؽ بيذا اليجو عمَى مِؾ بابؿ وتَقُػوؿ: «كيػؼ بػاد ال َّ ِـ، بػادت المغطرسػة؟ قَػد كسػر‬
 ‫ْ َ َّ َ‬
             ‫٘‬
                                                                                                               ‫ْ ِْْ َ ِ َ‬
     ‫ٍ ْ ُ َ مط ِ َ َ ٍ َ‬             ‫ْ ػر ِ ِ َ ْ ُ َ م ِ َ الض ِ ُ ُّ ُ َ ِ َ َ ٍ َ ْ َ ً ِ‬
 ‫الرب عصػا األَش َار، قَضػيب المتَسػّْطيف. ٙ َّػارب الشػعوب بسػخط، ضػربة بػبلَ فُتُػور. المتَسػّْ ُ بغضػب عمَػى‬
                                                                                                        ‫َّ ُّ َ َ‬

‫08‬
                                                 ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الرابع عشر)‬


                                             ‫ُّ‬          ‫َ ِ ِ ْ ِ َ ٍ ِ ْ َ ٍ ِ ْ ر َ ِ ْ َ َّ ْ ُ ُّ ْ ِ َ‬
 ‫األُمػػـ، باضػػطياد بػبلَ إمسػػاؾ. ٚاسػػتََاحت، اطمأَنػػت كػػؿ األَرض. ىتَفُػوا تَرنمػػا. ٛحتَّػػى السػػرو يفػػرح عمَيػػؾ، وأَرز‬
 ‫َّ ْ ُ َ ْ َ ُ َ ْ َ َ ْ ُ‬          ‫َ‬      ‫َ ً‬
                                                                           ‫َْ َ ِ ُْ ُ ْ َ ْ َ ْ َ ْ َْ َ َْ ِ ع‬
                                                                        ‫لُبناف قَائبلً: منذ اضطَجعت لَـ يصعد عمَينا قَاط ٌ. "‬
                                       ‫ػار‬
 ‫التسبيا نتيجة الخالص. يناؾ يصؼ عتك ممؾ بابؿ كسػقكطو كا تخ ىـ عميػو ك ػرحيـ بسػقكطو. اف ممػؾ بابػؿ‬
                       ‫ر‬                                  ‫ػر‬                                                ‫ر‬
 ‫كػػاف ثقػالن ىيبػان لػػـ يػػنج أحػػد مػػف بطشػػو. كبسػػقكطو تفػ ح كػػؿ اارضن حتػػم ااشػػجار اسػػت احت كػػاف ممػػكؾ بابػػؿ‬
                                              ‫ر ػر‬
 ‫يقطعكنيػا أمػا ممػػكؾ ػارس مػـ يعتػػادكا ذلػؾ. كالسػػركن كاارز إشػا ة لف ح بػػاقي الممػكؾ بسػقكط ممػػؾ بابػؿ الطا.يػػة‬
                               ‫ر‬
               ‫كىي رحة شعب ا بسقكط الشيطاف. كنالحظ أف قطم ممؾ بابؿ لألشجار إشا ة لحبو ي ااذية.‬
                                                                                 ‫ِ ٍَ‬
                                                                                   ‫الض ِ ُ ُّ ُ َ َ‬
 ‫َّارب الشعوب بسخط = ىك يحرب اآلف تطبيقان لقكؿ عكبديا النبي آية يُٓ ما عمتو يفعػؿ بػؾن عممػؾ يرتػد‬
                                                                                              ‫ر‬
                                                                                           ‫عمي أسؾ.‬


 ‫َ ِ‬             ‫ِ‬        ‫ِ‬                           ‫ِ‬         ‫ْ ِ َْ ِ‬     ‫ْ َ ِ َ ُ ِ ْ ْ َ ُ ُ ْ َّة َ‬
       ‫ُ َ ُْ ِ َ ٌ َ ْ َ َ َ ُ َ‬
 ‫اآليػػات (ٜ-ٙٔ):- "ٜاَلياوي ػة مػػف أَس ػفؿ ميتَػػزٌ لَػػؾ، السػػتقباؿ قُػػدومؾ، منيض ػة لَػػؾ األَخيمَ ػة، جميػػع عظمػػاء‬
    ‫َ َ ْ َ ْ ً ْ َ ُ ْ َ َ ِ ََ‬                                                            ‫ِ‬            ‫ِ‬      ‫ِ‬
 ‫األَرض. أَقَامػػت كػػؿ ممُػػوؾ األُمػػـ عػػف ك َاسػػييـ. ٓٔكمُّيػػـ يجيبػػوف ويقُولُػػوف لَػػؾ: أَأَنػػت أَيضػػا قَػػد ضػػعفت نظيرنػػا‬
                                                         ‫ُ ُ ْ ُِ ُ َ ََ‬             ‫َ َ ْ َ ر ّْ ِ ْ‬              ‫َ ْ ُ َّ ُ‬       ‫ْ ِ‬

  ‫َْ َ َ ْ ِ ِ َ‬            ‫ْ َ ِ َ ِ ْ ُ َ َ َّ ُ ْ َ ِ َ ْ َ ْ َ ُ ّْ َّ ُ َ ِ ُ َ الد ُ‬
 ‫وصرت مثمَنا؟ ٔٔأُىبطَ إِلَى الياوية فَخرؾ، رنة أَعوادؾ. تَحتَؾ تُفرش الرمة، وغطَاؤؾ ُّود. ٕٔكيؼ سقَطت مف‬            ‫ِْ‬       ‫َ ِ ْ َ ِْ َ‬
         ‫َ ْ َ ُْ َ ِ َِْ َ ْ َ ُ‬                ‫ِ‬           ‫ِ‬                          ‫َّ َ ِ َ زَ ػر ِ ْ َ ُّ ْ ِ َ ْ َ ِ ْ َ‬
 ‫السػػماء يػػا ُىػ َةُ، بنػػت الصػػبح؟ كيػػؼ قُطعػػت إِلَػػى األَرض يػػا قَػػاىر األُمػػـ؟ ٖٔوأَنػػت قمػػت فػػي قمبػػؾ: أَصػػعد إِلَػػى‬
                                                    ‫َ َ‬              ‫ْ ِ َ‬
                                    ‫ِ‬         ‫ِ ِْ ِ ِ‬
 ‫السػػماوات. أَرفَػ ُ كرسػػيي فَػػوؽ كواكػػب اهلل، وأَجِػػس عمَػػى جبػػؿ االجتمػػاع فػػي أَقَاصػػي الشػػماؿ. ٗٔأَصػػعد فَػػوؽ‬
 ‫ْ َُ ْ َ‬              ‫َّ ِ‬
                         ‫َ‬                           ‫َ‬            ‫ََ‬      ‫َ ْم ُ َ‬
                                                                                           ‫َ َ ِِ ِ‬
                                                                                                    ‫َ‬
                                                                                                                   ‫ِ‬
                                                                                                            ‫ْ ػع ُ ْ ّْ ْ‬
                                                                                                                                 ‫ِ‬
                                                                                                                                   ‫َّ َ َ‬
  ‫ِ َ ََ ْ َ َ َ َ ُ َ‬             ‫َ ِ ِ ْ ُ ّْ‬              ‫ْ ِ ِ‬          ‫ِ َّ َ ْ َ َ ْ َ‬     ‫ُ ْ َ ِ َّ َ ِ ِ ُ ِ ْ َ ْ َ ِ ّْ‬
 ‫مرتَفَعات السحاب. أَصير مثؿ العمي. ٘ٔلكنؾ انحدرت إِلَى الياوية، إِلَى أَسافؿ الجب. ٙٔاَلَّذيف يرونػؾ يتَطمَّعػوف‬
                                                               ‫َ َ‬
                                                      ‫َ ُ َ َّ ُ ُ ِ َ ْ َ َ ْ َ َ ز ْ َ َ ْ َ َ ال َ‬                   ‫ْ َ َ َّ َ ِ َ‬
                                                   ‫إِلَيؾ، يتَأَممُوف فيؾ. أَىذا ىو الرجؿ الَّذي زلزؿ األَرض و َعزع المم ِؾ،"‬
                                                                                   ‫ك‬      ‫ر‬
 ‫ما الماللكػة ااشػ ار إال الة ىػذا العػالـن عػالـ ىػذا الظػالـ يأؼ ٔ:ُِ كقػد يسػيطركف عمػي قمػكب بعػض الحكػاـ‬
 ‫ليتصر كا حد مشػيلة ا . كممػؾ بابػؿ كمػا قمنػا يرمػز لمشػيطاف لػذلؾ يتػداخؿ الكػالـ عػف الشػيطاف كممػؾ بابػؿ ػي‬
                                             ‫ر‬                                ‫ز‬                        ‫ػر‬
 ‫ىػػذه اآليػػاتن ك ييػػا نػ م الياكيػػة تقػػكـ ميتػ ة إلسػػتقباؿ ممػػؾ بابػػؿ يإشػػا ة لمكتػػو كىالكػػون كالياكيػػة سػػتككف نصػػيب‬
                                                                    ‫نر‬             ‫ِْ َ‬
 ‫إبميس أيحان واألَخيمَة = اامكات كىنا م دليػؿ عمػي أف اامػكات ال يتالشػكف بعػد المػكتن بػؿ يعر ػكف بعحػيـ‬
                                         ‫ر‬                                 ‫ر‬
 ‫يكما عرؼ الغني لعػازر كعػرؼ إبػ اىيـ . كتبػدك ػي ىػذه اآليػات صػك ة السػخرية مػف ممػؾ بابػؿ يأك إبمػيس انػو‬
                              ‫ير‬
 ‫أصبا مثميـ أسير الياكية لألبد. بػال قػكة بػال سػمطاف... ػديف ىػي قكتػو التػي كػاف عػب بيػا النػاس ؟!! كيتحػا‬
                                                ‫َ َّ ُ ْ َ ِ َ‬
 ‫أيحان مف ىذه اآليات أف اامكات يشعركف بحالتيـ. رنة أَعوادؾ = صكت اآلالت الكترية التػي طالمػا تغنػي بيػان‬
                                             ‫زَر ِ ْ َ ُّ ْ ِ‬            ‫ر‬           ‫ر‬        ‫ر‬
 ‫أم أيف صكت أ احؾ كأ اح إنتصا اتؾ السابقة. ُى َةُ بنت الصبح = كككب الصبا الجميؿ كىذا ال ينطبؽ عمي‬
                             ‫ػرك‬
 ‫إنسػػاف بػػؿ ىػػك جمػػاؿ الكػػاركب يإبمػػيس الػػذم أسػػقطو كبريػػاؤه. "قبػػؿ السػػقكط تشػػامخ الػ ح " ككػػؿ مػػف ير ػػم نفسػػو‬
 ‫يتحم كمف يحم نفسو يرتفػم" كىكػذا سػيككف حػد المسػيا يِتػي ِ : ْنّ يػك سػيدعي أنػو إلػو. كىػذا المتكبػر‬
                                                                               ‫ِ ْ َ ْ َ م ّْ‬
          ‫ىنا يريد أف يصبا مثؿ العِي. أما المسيا جاء قالالن تعممكا مني إني كديم كمتكاحم يمت ُُ: ِٖ .‬


                                               ‫ِ َ َ َ ْ َ َ َ ْ ٍ َ َ َ َ ُ ُ َ ُ ِ ْ ُ ْم ْ ْ ر‬
                              ‫آية (ٚٔ):- "ٚٔالَّذي جعؿ العالَـ كقَفر، وىدـ مدنو، الَّذي لَـ يطِؽ أَس َاهُ إِلَى بيوتيـ؟"‬
                                   ‫ِ‬
                                ‫ُُ ِ ْ‬




‫18‬
                                             ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الرابع عشر)‬


                                                                                   ‫ِ ْ ُ ْم ْ ْ ر‬
 ‫الَّذي لَـ يطِؽ أَس َاهُ = ممؾ بابؿ لـ يطمؽ ييكياكيف ممؾ ييكذان بؿ ظؿ ي السجف ّٔ سنة كشػعب الييػكد أقػاـ‬
                                                                                  ‫َٕ سنة ي السبي.‬


 ‫ِ ْ َ ر َ ِ ُ ُّ َ ِ ٍ ِ َ ْ ِ ِ َ َّ ْ َ ْ ط ِ ْ َ‬
 ‫بالك َامة كؿ واحد في بيتو. ٜٔوأَما أَنت فَقَد ُرحت‬               ‫ِ ِ‬
                                                        ‫َ ِ َْ ِ ْ ََُ‬
                                                                            ‫ِ‬     ‫ِ‬
                                                                                     ‫ُ ُّ ُ‬
                                                      ‫اآليات (ٛٔ-ٜٔ):- "ٛٔكؿ ممُوؾ األُمـ بأَجمعيـ اضطجعوا‬
           ‫ِ ارِ ْ ّْ َ ٍ ُ ٍ‬             ‫َْ ِِ َ‬
        ‫اليابطيف إِلَى حج َة الجب، كجثَّة مدوسة. "‬      ‫ِ ْ ْ ِ َ َ ُ ٍ ْ َ َ م ِ ْ ْ ْ ْ ِ َ ِ َّ ْ ِ‬
                                                      ‫مف قَبرؾ كغصف أَشنع، كِباس القَتمَى المضروبيف بالسيؼ،‬
            ‫ُ َ َ‬           ‫ُ‬     ‫َ‬                                   ‫َ ُ‬                ‫َ َ‬        ‫ْ‬
                                                     ‫ر‬                                 ‫ا‬       ‫ر‬
 ‫الممكؾ يد نكف بك امة يااىرمػات كمثػاؿ . وأَمػا أَنػت = إشػا ة لبيمشاصػر أخػر ممػكؾ بابػؿ الػذم قتمػو كػكرش ليمػة‬
                                                               ‫َ َّ ْ َ‬
 ‫تا ارس لبابؿن يك قيتًؿ كلـ ينشغؿ أحد بجثتو كسط الخ اب الذم حؿ بالمدينة. بؿ حتم الممكؾ الػذيف ىػزمتيـ‬
                                                       ‫ر‬
 ‫يا ممؾ بابؿ د نيـ شعبيـ بك امة كحنطكا أجسػادىـ. غصف أَشنع= .صػف مػتعفف. كِبػاس القَتمَػى = مػاذا يصػنم‬
                    ‫َمَ ِ ْ ْ‬                    ‫ُ ْ ٍ َْ َ‬                           ‫ر‬
                                                                   ‫بمباس قتيؿ حرب بسيؼ سكم أف يمقي بإىماؿ.‬


          ‫َِ َ ْ ُ ِ م‬                            ‫ِ ُ ِ ِ ْ ِ ْ ْ ِ َّ َ ْ َ ْ َ ْ َ َ ْ َ َ ْ َ َ‬
 ‫آية (ٕٓ):- "ٕٓالَ تَتَّحد بيـ في القَبر ألَنؾ أَخربت أَرضؾ، قَتَمت شعبؾ. الَ يسمى إِلَى األَبد نسؿ فَاعِي الشر.‬
    ‫َّ ّْ‬                               ‫ُ َ َّ‬
                                                                                                                             ‫"‬
            ‫ِ‬
 ‫أَخربػػت أَرضػػؾ = بػػالظمـ كاإلسػ اؼ عمػػي شػيكاتيـ جمبػكا عمػػي أنفسػػيـ دينكنػػة ا . الَ يسػػمى إِلَػػى األَبػػد = ينقطػػم‬
                             ‫ُ َ َّ‬                                                       ‫ر‬                   ‫َْْ َ ْ َ َ‬
              ‫َ‬
                                                                                                     ‫نسمو مف عمي كرسيو.‬


                                                                               ‫ِ ِ ِ‬               ‫َ ّْ ُ ل ِ ِ‬
          ‫آية (ٕٔ):- "ٕٔىيئوا ِبنيو قَتْبلً بِإثْـ آبائيـ، فَبلَ يقُوموا والَ يرثُوا األَرض والَ يمؤلُوا وجو العالَـ مدنا»."‬
              ‫َ ْ َ ْ َ ِ ُ ًُ‬      ‫ْ َ َ َْ‬            ‫َ ُ َ َِ‬             ‫َ ِْ‬                     ‫َ‬
                    ‫َ ْ َ ْ َ ِ ُ ًُ‬                        ‫ر‬                                         ‫ك‬
 ‫قتػؿ ممػؾ ػارس بنيػو يأ الد ممػؾ بابػؿ حتػم ال يقكمػكا بثػك ة حػدهن والَ يمػؤلُوا وجػو العػالَـ مػدنا = اشػتيرت بابػػؿ‬
                                            ‫َ َْ‬
                                                                                                                  ‫ببناء المدف.‬


 ‫ُ َ ْ ِ ْ َ ُ َ ُّ ْ ُ ُ ِ َ ْ َػع ِ ْ َ ِ َ ْ ً َ َ ِي ً َ َ ْ َ ُ ّْ ي ً َ ُ‬
 ‫اآليات (ٕٕ-ٖٕ):- "ٕٕ«فَأَقُوـ عمَييـ، يقُػوؿ رب الجنػود. وأَقط ُ مػف بابػؿ اسػما وبق َّػة ونسػبلً وذرَّػة، يقُػوؿ‬
                               ‫َ ْ َ َ ِ ا ل ْ ْ ِ َ َ ِ َ ٍ َ َ ّْ ُ َ ِ ِ ْ َ َ ِ ْ َ ِ َ ُ ُّ ْ ُ ُ ِ‬
                         ‫الرب. ٖٕوأَجعمُيا ميرثًا ِمقُنفُذ، وآجاـ مياه، وأُكنسيا بمكنسة اليبلَ ؾ، يقُوؿ رب الجنود»."‬
                                         ‫َ‬                                      ‫َ‬                 ‫َ‬             ‫َّ ُّ‬
                        ‫ر‬                           ‫ِ ٍ‬
   ‫ذكر أسـ الرب ّ م ات ىنا اف اامر مقرر مف الرب. آجاـ مياه= برؾ كحؿ طينية يإشا ة لشناعة الخطية .‬  ‫ر‬
                                                      ‫َ َ َ‬


 ‫ْ َط َ‬          ‫َ ْ ُ َ ِ ُ َ َ َ ََ ْ ُ َ ُ ُ‬
 ‫اآليات (ٕٗ-ٕٚ):- "ٕٗقَد حمَػؼ رب الجنػود قَػائبلً: «إِنػو كمػا قَصػدت يصػير، وكمػا نويػت يثْبػت: ٕ٘أَف أُح ّْػـ‬
                                                       ‫ُ ََ‬
                                                               ‫َّ‬     ‫َ ُّ ْ ُ ِ ِ‬
                                                                               ‫ُ‬       ‫َ‬      ‫ْ َ‬
 ‫أَشػػور فػػي أَرضػػي وأَدوسػػو عمَػػى جبػ ِي، فَيػػزوؿ ع ػنيـ نيػ ُهُ، ويػػزوؿ عػػف كػػتفيـ حممُػػو». ٕٙى ػذا ىػػو القَضػػاء‬
 ‫َ ُ‬          ‫َ َُ‬         ‫َ ُ َ َ ْ ُ ْ ِ ػر َ َ ُ َ َ ْ َ ِ ِ ِ ْ ِ ْ ُ‬         ‫ِ َ ػال‬      ‫َُ َ ُ َ‬
                                                                                                              ‫ِ‬
                                                                                                                ‫ْ‬
                                                                                                                      ‫ُّ ِ‬
                                                                                                                          ‫َ‬
   ‫َ ْ ُ َ ّْ ُ‬     ‫َّ َ َّ ْ ُ ُ ِ ْ َ‬
                                            ‫ِ ٕٚ‬
 ‫ىي اليد الممدودةُ عمَى كؿ األُمـ. فَِإف رب الجنود قَد قَضى، فَمف يبطػؿ؟‬                ‫ِِ‬                        ‫ْ ْ ِ ُّ ِ ِ‬
                                                                                   ‫المقضي بو عمَى كؿ األَرض، وىذه ِ‬
                                                 ‫َ ْ َ ُ ْ َ ْ ُ َ َ ُ ّْ َ‬                  ‫َ ُ ّْ ْ ِ َ‬                   ‫َ‬
                                                                                              ‫َ ْ َ ْ ُ َ َ ْ َُد َ‬     ‫ويده ِ‬
                                                                                           ‫َ َ ُ ُ ىي الممدودةُ، فَمف يرُّىا؟"‬
                                                                     ‫ر‬
 ‫ىذه النبكة عف أشكر. كقػد ذكػرت ىنػا اف خػ اب بابػؿ بعيػد جػدان. بابػؿ لػـ تكػف قػد قامػت بعػد. ػإذا خربػت أشػكر‬
                                              ‫ر‬                       ‫بر‬                 ‫ر‬
              ‫الذم كاف خ ابيا قريبا كاف ذلؾ ىانان عمي صدؽ النبكة بخ اب بابؿ يالتي ستخرب بعد ََِ سنة .‬




‫28‬
                                            ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الرابع عشر)‬


  ‫ْ َ ِ َ َ ِ َ ِم ْ ِ َ َّ‬                                              ‫ِ ْ مِ‬        ‫ِ‬        ‫ِ‬
 ‫اآليػػات (ٕٛ-ٕٖ):- "ٕٛفػػي س ػنة وفَػػاة المِػػؾ آحػػاز كػػاف ى ػذا الػػوحي: ٜٕالَ تَفرحػػي يػػا جميػػع فِسػػطيف، ألَف‬
                                             ‫َ َ َ َ َ َْ ْ ُ‬               ‫َ‬        ‫ََ َ‬
                             ‫ِ‬                                            ‫ِ‬      ‫ِ‬       ‫َّ ِ‬               ‫ِ‬
 ‫القَضيب َّاربؾ انكسر، فَِإنو مف أَصؿ الح َّة يخرج أُفْعواف، وثَمرتُو تَكوف ثُعبانا مسما طَي ًا. ٖٓوتَْعى أَبكػار‬       ‫ْ ِ‬
  ‫ُ ْ ْ ْ َ ي َ ْ ُ ُ ُ ٌ َ َ َ ُ ُ ُ ْ َ ً ُ ِّ َّار َ ر َ ْ َ ُ‬                                   ‫َ الض ِ َ ْ َ َ َ‬
            ‫ِ‬                               ‫ِ ِ ْ وِ ْ ُ ِ ي ِ‬                ‫ِ‬                     ‫ِ‬                 ‫ِ‬
              ‫َ ْ ِ ْ َي َ ْ َ ُ ْ ُ‬                                   ‫ْ َ َ ِ َ َْ ِ ُ َْ ُ َ ِ َ ِ َ ُ ْ‬
 ‫المساكيف، ويربض البائسوف باألَماف، وأُميت أَصمَؾ بالج ع، فَيقتُؿ بق َّتَؾ. ٖٔولػوؿ أ ُّيػا البػاب. اصػرخي أ َّتُيػا‬
    ‫َي َ‬                                          ‫َ َ‬          ‫ُ‬
 ‫المدينة. قَد ذاب جميعؾ يا فِسطيف، ألَنػو مػف الشػماؿ يػأْتي دخػاف، ولَػيس شػاذ فػي جيوشػو. ٕٖفَبمػاذا يجػاب‬
  ‫َِ َ َُ ُ‬
                    ‫ِ ِ‬
                          ‫ُُ‬
                                  ‫َ ّّ ِ‬
                                          ‫َُ ٌ َ ْ َ‬
                                                              ‫ِ ِ ِم ِ ُ َّ ُ ِ َ َّ ِ ِ‬
                                                               ‫َ َ‬                          ‫َْ َُ ْ َ َ َ ُ َ ْ‬
                                                                                                                         ‫ِ‬
                                                        ‫َ ِِ‬      ‫ِ‬     ‫ْ ِ‬                  ‫ِ‬
                                                    ‫رسؿ األُمـ؟ إِف الرب أَسس صييوف، وبيا يحتَمي بائسو شعبو. "‬    ‫ِ‬
                                                            ‫ْ‬    ‫َ ُ‬        ‫ْ َْ َ َ ِ َ َ‬        ‫َّ َّ َّ َّ َ‬     ‫ُ ُُ َ‬
                                                                                               ‫ىي كحي مف جية مسطيف.‬


 ‫ْ َ ِ َ َ ِ َ ِم ْ ِ َ َّ‬                                             ‫ِ ْ مِ‬          ‫ِ‬        ‫ِ‬
 ‫اآليػػات (ٕٛ-ٜٕ):- "ٕٛفػػي س ػنة وفَػػاة المِػػؾ آحػػاز كػػاف ى ػذا الػػوحي: ٜٕالَ تَفرحػػي يػػا جميػػع فِسػػطيف، ألَف‬
                                            ‫َ َ َ َ َ َْ ْ ُ‬               ‫َ‬         ‫ََ َ‬
                   ‫ْ ِ َ الض ِ َ ِ ْ َ َ َ َّ ُ ِ ْ ْ ِ ْ َ ي ِ َ ْ ُ ُ ُ ٌ َ َ َ ُ ُ ُ ْ َ ً ُ ِ ِّ َ َّار‬
                ‫القَضيب َّاربؾ انكسر، فَِإنو مف أَصؿ الح َّة يخرج أُفْعواف، وثَمرتُو تَكوف ثُعبانا مسما طي ًا. "‬
         ‫ا‬                                                       ‫ر‬
 ‫كاف الممؾ عزيا قد حرب الفمسطينيف حربات مؤث ة ثقيمة كلكنيـ أخػذكا بالثػدر أيػاـ أحػاز فرحػكا. ثػـ .ػز بالدىػـ‬
                                                                ‫ر‬
 ‫تغمث السر ممؾ أشكر كاذ مات تغمث السر ح الفمسطينيكف بمكتو إذ ظنكا أنيـ تخمصكا مف عبكديتيـ اشكر‬
                                                                                    ‫ت‬
                                                       ‫ْ يِ‬
 ‫كلكف النبي ىنا يقكؿ ليـن أنو كاف مات تغمث السرالح َّة يدتي مف نسمو أم أبنو أُفْعواناٌ أشر منو. كنبكة إشعياء‬
                                                                              ‫ت‬
                               ‫ُ‬                           ‫َ‬
                                                                         ‫ر‬
 ‫بخ اب مسطيف كما كانت نبكتو بخ اب أشكر يآيات ِْ – ِٕ ككالىما سيحدث قريبان دلػيالن عمػي صػدؽ نبكتػو‬      ‫ر‬
                                                             ‫ان‬                               ‫ر‬
 ‫بخ اب بابؿ كقد يككف ي ىذه اايات تحذير لييكذا مف االنحماـ لفمسطيف ي ثػكرتيـ حػد أشػكر إذ مػات ممػؾ‬
                                                                                                 ‫أشكر تغمث السر.‬
                          ‫َّ ِ ِ‬        ‫ْ ِ‬                                                       ‫َ َ ِ َ ِم ْ ِ َ‬
 ‫يػػا جميػػع فِسػػطيف = اف مسػػطيف كانػػت مككنػػة مػػف إمػػا ات مختمفػػة. القَضػػيب الضػػاربؾ ىػػك تغمػػث السػػر ممػػؾ‬
                           ‫َ‬         ‫َ‬                   ‫ر‬
                                                             ‫ك‬
                                ‫أشكر الذم أستكلي عمي بعض مدنيا كبعد مكتو جاء أ الده كىـ أشد منو كأشر منو.‬
 ‫إالأف بعػػض المفس ػريف سػػر ىػػذه اآليػػات أف القحػػيب الحػػارب ىػػك عزيػػا كأف نسػػمو ااشػػد منػػو ىػػك حزقيػػا الػػذم‬
                                                                                         ‫سيحرب مسطيف حربة قاتمة.‬


          ‫ِ ِ ْ وِ ْ ُ ِ ي ِ‬                ‫ِ‬                    ‫ِ‬                  ‫ِ‬
                                      ‫َ رَ ْ َ ُ ْ َ َ ِ َ َ ْ ِ ُ ْ َ ُ َ ِ َ ِ َ ُ ْ‬
      ‫آية (ٖٓ):- "ٖٓوتَْعى أَبكار المساكيف، ويربض البائسوف باألَماف، وأُميت أَصمَؾ بالج ع، فَيقتُؿ بق َّتَؾ. "‬
                ‫َ َ‬           ‫ُ‬
                         ‫ؤ‬                 ‫َ َ ِ ِ‬                                     ‫ان‬               ‫َْ ُ َْ َ ِ ِ‬
 ‫أَبكػػار المسػػاكيف = أم ااشػػد ق ػر باإلحػػا ة لمبالسػػيف الػػذيف ىػػـ مسػػاكيف شػػعب الػػرب كى ػ الء قػػاـ الفسػػمطينييف‬
                       ‫ع ثـ سيؼ أشكر الذم سيقتؿ البقية.‬‫بدذيتيـ كعقاب الفمسطينييف عمي ذلؾ ىك حربيـ بالجك‬


  ‫ِم ِ ُ َّ ُ ِ َ َّ ِ ِ‬
 ‫آية (ٖٔ):- "ٖٔولوؿ أَييا الباب. اصرخي أ َّتُيا المدينة. قَد ذاب جميعػؾ يػا فِسػطيف، ألَنػو مػف الشػماؿ يػأْتي‬
      ‫َ َ‬                       ‫ْ‬
                                        ‫ِ ِ‬                ‫ِ‬
                                      ‫َي َ ْ َ َ ُ ْ َ َ َ ُ َ‬
                                                                             ‫ِ‬
                                                                               ‫َ ْ ِ ْ ُّ َ ْ َ ُ ْ ُ‬
                                                                                       ‫ِِ‬       ‫َ ّّ ِ‬
                                                                                    ‫دخاف، ولَيس شاذ في جيوشو. "‬
                                                                                          ‫ُُ‬           ‫َُ ٌ َ ْ َ‬
                                                                        ‫َ ّّ‬                           ‫ر‬
                                           ‫دخاف = ح الؽ المدف الفمسطينية. لَيس شاذ = كؿ جيش أشكر أقكياء.‬     ‫َُ ٌ‬
                                                                                 ‫َْ‬

                    ‫َ ِِ‬   ‫ِ‬    ‫ْ ِ‬                ‫ِ‬               ‫ِ‬
                 ‫آية (ٕٖ):- "ٕٖفَبماذا يجاب رسؿ األُمـ؟ إِف الرب أَسس صييوف، وبيا يحتَمي بائسو شعبو. "‬
                      ‫ْ‬   ‫َ ُ‬       ‫ْ َْ َ َ ِ َ َ‬   ‫َّ َّ َّ َّ َ‬   ‫َِ َ َُ ُ ُ ُُ َ‬




‫38‬
                                      ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الرابع عشر)‬


                                                  ‫ػر‬                                           ‫ِ‬
 ‫رسؿ األُمـ = قػد يككنػكف رسػؿ مػف مسػطيف أك أم أمػة أخ م تطمػب إقامػة حمػؼ حػد أشػكر. كيجػب الػرد عمػييـ‬
                                                                                                 ‫ُ ُُ َ‬
                                                                            ‫بدف الرب يحمي بائسو شعبو.‬




‫48‬
                                            ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الخاهص عشر)‬



                       ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                           ‫اإلصحاح الخامس عشر‬

 ‫مكآب ىك بكر ابنة لكط لذلؾ تشير مكآب لمف يدعكف أنيـ أبناء ا ن أم اإلدعاء المزيؼ بالتديف. كمػكآب شػماؿ‬
                                                     ‫ر‬
            ‫أدكـ يحدىا مف الغرب البحر الميت كمف الشرؽ الصح اء الغربية ي كادم ااردف. كتنقسـ بمدىـ إلي:‬
                                                                                                        ‫ُ بالد مكآب‬
  ‫ػك‬
 ‫ِ عربات مكآب كىذه كانت ي كادم ااردف مقابؿ أريحا كمػنيـ بمعػاـ. ككػاف ممكيػـ بػاالؽ ػي أثنػاء رج ع‬
    ‫ت ر‬
 ‫الشعب مف مصر. كاتسمت العالقة بيف مؤآب كييكذا بالعداكةن تحالؼ مػكآب مػم أعػداء ييػكذا كاسػ اليؿ‬
                                     ‫ان‬                   ‫دمر‬
 ‫حػػدىـ. كلقػػد تػػدثر الييػػكد بعبػػادتيـ لكمػػكش. كقػػد ىػػا أسػػرحدكف تػػدمير شػػديدان عػالن بعػػد ّ سػػنكات مػػف‬
                                                      ‫ر‬
                            ‫ىذه النبكة تذلمكا حتم أنيـ قدمكا ىدايا لييكذا. ككانت اعكث جدة داكد مكآبيو.‬
 ‫كنبػكات اشػػعياء عمػػي اامػػـ تشػػير الف ا ىػػك رب اارض كميػػا كتشػػير لخػػالص شػػعب ا مػػف أعدالػػو. ا لػػيس‬
                                                    ‫حد شعب مكآب بؿ خطايا مكآبن كعبادتيا لألكثاف ي الشيطاف .‬


      ‫ِ‬      ‫ٍ‬        ‫َ َ ْ َّ ُ ِ‬                       ‫ٍ‬        ‫َّ ُ ِ‬            ‫ِ‬      ‫ِ‬
                                                                            ‫َْ ٌ ْ َِ ُ َ‬
 ‫اآليات (ٔ-ٗ):- "ٔوحػي مػف جيػة مػوآب: إِنػو فػي لَيمَػة خربػت عػار مػوآب وىمَكػت. إِنػو فػي لَيمَػة خربػت قيػر‬
  ‫ْ َ َِ ْ ُ‬                         ‫ْ َ َِ ْ َ ُ ُ َ َ‬
 ‫ْ ُ ْ َ ِ ل ْ ُ َ ِ َ ْ ِ ُ ُ ُ َ َ ُ َ َ َ ْ َ َ ِ ُ ّْ‬                  ‫َْْ ِ َ ِ ُ َ َ ْ َ ُ َ‬
 ‫موآب وىمَكت. ٕإِلَى البيت وديبوف يصعدوف إِلَى المرتَفَعات ِمبكاء. تُولوؿ موآب عمَى نبو وعمَى ميدبا. في كػؿ‬  ‫ُ َ َََْ‬
 ‫ْ ِ ُ ُ ُّ ِ ٍ‬       ‫ِ‬
 ‫رْس منيا قَ ْعة. كؿ ِحية مجزوزٌ. في أَزقَّتيا يأْتَزروف بمسح. عمَى س ُوحيا وفي ساحاتيا يولوؿ كػؿ واحػد‬
        ‫َ‬       ‫ُط َ َ ِ َ َ َ ُ َ‬
                                      ‫ِ‬                ‫ِ‬
                                                ‫ِ َ َ ُِ َ ِ ْ ٍ َ‬
                                                                         ‫ِ‬      ‫أ ٍ ِ ْ ر ٌ ُ ُّ ل ْ ٍ ْ ُ َة ِ‬
                                                                                  ‫ٖ‬
                                                                                          ‫َ َ‬             ‫َ َ‬             ‫َ‬
                                                                                                  ‫ِ ٗ‬
                                                                                                      ‫ِ ْ َ َي ِ ْ ُ َ‬
 ‫منيا س َّاالً بالبكاء. وتَصرخ حشبوف وأَلعالَة. يسم ُ صوتُيما إِلَى ياىص. ِ ِؾ يصرخ متَسّْحو موآب. نفسيا‬
   ‫َ َ َ لذل َ َ ْ ُ ُ ُ َ م ُ ُ َ َ ْ ُ َ‬           ‫َ ْ ُ ُ َ ْ ُ ُ َ ْ َ ُ ُ ْ َع َ ْ ُ َ‬
                                                                                                                  ‫ِ ِ‬
                                                                                                            ‫تَرتَعد فييا. "‬
                                                                                                                ‫ْ ُ َ‬
                                                                       ‫ػر َ ُ ُ َ‬                           ‫ر‬          ‫ػر‬
 ‫نػ م ىنػػا خ ػ اب مػػدف مػػكآب الكبػ ل. عػػار مػػوآب = عػػار أسػػـ مدينػػة كسػػميت أيح ػان عركعيػػر كتسػػمي اليػػكـ ربػػة‬
      ‫ِ‬                                                           ‫ْْ ِ‬
 ‫كصػػارت خ ػ اب بعػػد أف كانػػت أىػػـ مػػدنيـ. إلَػػى البيػػت = أم بيػػت إلييػػـ كمػػكش. يصػػعدوف إِلَػػى المرتَفَعػػات =‬
                                                                                                            ‫ر‬
         ‫ْ ُْ َ‬          ‫َ ْ َُ َ‬                                   ‫َ‬
     ‫ِ ُ ّْ َأ ٍ ر َ ٌ القر‬                                                       ‫ر‬
 ‫يمجدكف آلليتيـ لينقذكىـ مف ىذا الخ اب. كانت مذابا اآللية تقاـ عمي المرتفعات. في كؿ رْس قَ ْعػة = عػة‬
               ‫َ ُِ َ ِِ ْ ٍ‬                           ‫ان‬                               ‫ز ر‬                        ‫ر‬
 ‫ػػي الػ أس كالمحيػػة المجػػزك ة كالػ أس المقصػػكص الشػػعر مسػػتدير ىػػي عالمػػات حػػزف. يػأْتَزروف بمسػػح = عالمػػة‬
                   ‫ِ ُ َ‬
 ‫حزف يىذا مثؿ مف يمبسكف ااسكد ىذه ااياـ ىػذا الحػزف يصػيب النفػكس التػي تتػرؾ ا . ديبػوف= الظػاىر انػو‬
                            ‫ح.‬                                              ‫ِ‬
                              ‫كاف ييا ىيكؿ لكمكش أيحان. عمَى س ُوحيا = كانكا يحعكف آلية لمعبادة كؽ السطك‬
                                                                           ‫ُط َ‬          ‫َ‬


 ‫ِ‬        ‫ُ َ ِ‬              ‫َ َ ِ ْ ٍ ِي ٍ‬                       ‫ِ‬                   ‫ُ َِْ ِ‬
                ‫َّ ُ ْ َ ْ َ‬                                   ‫ْ ْ ِ ُ َ ْ َ ِِ َ ْ َ‬
 ‫آية (٘):- "٘يصرخ قمبي مف أَجؿ موآب. الياربيف منيا إِلَى صوغر كعجمَة ثُبلَ ث َّة، ألَنيـ يصػعدوف فػي عقَبػة‬
   ‫َ َ‬                                          ‫ُ َ‬                                           ‫َ ُْ‬
                                                                                        ‫ِ ِ ِ ْ َ ِ َّ ِ‬
                                                   ‫المُّوحيث بالبكاء، ألَنيـ في طريؽ حورونايـ يرفَعوف ص اخ اال ن ِ‬
                                             ‫َ ِ ِ ُ ُ َ ِ َ َ ْ ُ َ ُ ر َ ْ كسار. "‬
                                                ‫َِ‬           ‫َ‬                           ‫ُْ‬         ‫ُ‬
 ‫تظير ىنا مشاعر النبي الرقيقة كشفقتو حتم عمي الكثنييف أعداء شعبو بال شماتة. ىػي مشػاعر يجػب أف يتحمػي‬
 ‫بيا كؿ خػادـ تجػاه مػف يخػدميـ حتػم لػك كانػت تصػر اتيـ قاسػية نحػكه. كىكػذا كػاف بػكلس الرسػكؿ مػثالن يرك ٗ :‬
                                   ‫عمر‬          ‫َ ِ ْ ٍ ِي ٍ‬
 ‫ُ-ّ وصوغر = ىي المدينة التي لجد إلييا لكط. كعجمَة ثُبلَ ث َّػة = أم ىػا ّ سػنكات كىػذه تكػكف قكيػة .يػر‬
                                                                                                 ‫ُ ََ‬
  ‫مركحة تظؿ تعدك إلي أف تخكر. كىكذا المكآبييف ي ىركبيـ لجدكا إلي ييكذا كأدكـي حكرك نايـ مف مدف أدكـ‬

‫58‬
                                          ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الخاهص عشر)‬

                                                                                                     ‫ِ ِ‬       ‫ِ‬
                                                                                       ‫عقَبة المُّوحيث = .ير معرك ة.‬
                                                                                                                 ‫َ َ‬


                                   ‫َّ ِ َ ِ ْ ِ َ ِ ُ َ ِ َ ً َّ ْ ُ ْ َ َ ِ َ ْ َ ِ َ ْ ُ ْ ر‬
                     ‫آية (ٙ):- "ٙألَف مياهَ نمريـ تَصير خربة، ألَف العشب يبس. الكؤلُ فَني. الخض َةُ الَ تُوجد. "‬
                        ‫َُ‬
                                                                                                           ‫ِ ِ‬
                                                                                                       ‫َ ِْ َ‬
 ‫مياهَ نمريـ = طىـ أعداء مكآب عيكف الميػاه. كىػذه حػربة عظيمػة لممػكأبييف اف .نػاىـ مػف مكاشػييـ لػذلؾ دخمػكا‬
                                                                                                ‫ى‬
                                                                                                            ‫ي مجاعة.‬


                               ‫َّ ْ ِ‬
                             ‫آية (ٚ):- "ٚ ِ ِؾ الثَّروةُ الَّتي اكتَسبوىا وذخائ ُىـ يحممُونيا إِلَى عبر وادي الصفصاؼ.‬
                                 ‫َ‬
                                            ‫ِْ ِ‬
                                              ‫َ َ‬
                                                                ‫ِ‬       ‫ِ‬
                                                            ‫ْ َ ُ َ َ َ َ رُ ْ َ ْ َ َ‬
                                                                                             ‫ِ‬
                                                                                                ‫لذل َ ْ َ‬
                                                                                                       ‫ِ‬           ‫ِ‬
 ‫وادي الصفصػػاؼ.= عمػػي حػػدكد أدكـ ك ػػي كقػػت الخػػكؼ يدخػػذكف قػػدر مػا يسػػتطيعكف أف يحممػكا كيػػذىبكا بػػو إلػػي‬
                                                                                                           ‫َّ ْ َ‬    ‫َ‬
                                                                                                                   ‫أدكـ.‬
     ‫ِ‬                     ‫ِ ِْ ِ ِ‬
                                      ‫ْ ِ َ َ َْ َ َ‬
‫اآليات (ٛ-ٜ):- " ألَف الص َاخ قَد أَحاطَ بتُخوـ موآب. إِلَى أَجبلَيـ ولولَتُيا. والَى بئر إِيميـ ولولَتُيا، ألَف ميػاهَ‬
                                                                   ‫َّ ُّ ر َ ْ َ ِ ُ ِ ُ َ‬
           ‫ٜ‬                                                                                          ‫ٛ‬
    ‫َّ َ‬        ‫َ َ َْ َ‬
               ‫َّ ِ َ ِ ْ ُ َ َ ً َ َ َ ِي ِ ْ ِ‬                         ‫ِ‬         ‫ِ‬
           ‫ديموف تَمتَِ ُ دما، ألَني أَجعؿ عمَى ديموف زوائد. عمَى الناجيف مف موآب أَسدا وعمَى بق َّة األَرض. "‬
                                                                    ‫ُ َ ََ َ َ‬            ‫ّْ ْ َ ُ َ‬       ‫ُ َ ْ مئ َ ً‬
                                                                                                                        ‫ِ‬

                                         ‫َ َ َِ‬                    ‫ِ ُ َ‬
 ‫أَجبلَيـ و بئر إِ ِيـ = جية الجنكب ناحية أدكـ. ديموف = ىي ديبكف. زوائد = الحربات ستككف بزيادة. أَسدا =‬
      ‫ًَ‬                                                                                                         ‫ِ‬   ‫ِ‬
                                                                                                         ‫ْ َ َ ْ ِ يم َ‬
 ‫ر‬                                                                           ‫ر‬
 ‫قد يككف إشا ة لمخرب قكم قاسي. أك إشا ة إلي كجكد حيكانات متكحشة مف قمة الناس. كىناؾ مف قاؿ انو إشا ة‬           ‫ر‬
         ‫َّ ِ َ ِ ْ ُ َ َ َ َ ِي ِ ْ ِ‬
         ‫ج مف سبط ييكذا كأنو سيممؾ عمي اامـ = عمَى الناجيف مف موآب وعمَى بق َّة األَرض‬
                                                       ‫َ‬                                               ‫لممسيا ااسد الخار‬




‫68‬
                                           ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الطادش عشر)‬



                        ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                          ‫اإلصحاح السادس عشر‬

                            ‫َ َ ِ َْ ِ ِ ْ َْ َ‬     ‫ِ ِ ْ ال َ ْ ْ ّْ ي ِ‬
                       ‫آية (ٔ):- ٔأَرسمُوا خرفَاف حاكـ األَرض مف س ِع نحو البرَّة إِلَى جبؿ ابنة صييوف. "‬
                                                          ‫َ َ َ َ‬             ‫ْ‬
                                                                                    ‫ِ ِ َ ِِ‬
                                                                                       ‫َ‬    ‫ْ‬       ‫ْ‬
                                                                                                  ‫ر‬
 ‫كاف المكآبيكف عاة خر اف. ككانكا يػد عكف الجزيػة لييػكذا مػف ىػذه الخر ػاف. ككػانكا حينمػا يتمػردكف يمتنعػكف عػف‬
             ‫َ ِِ ْ ِ‬                                                                         ‫ر‬
 ‫إرساليا. كىنا مشك ة مف النبي ليـ بإرساؿ الجزيةن يـ سيحتاجكف لييكذا ػي ىػركبيـ. حػاكـ األَرض = ىػك ممػؾ‬
                                                             ‫ييكذا. وس ِع = ىي مدينة أدكمية تحت تسمط مكأب.‬
                                                                                                      ‫َ ال َ‬


                            ‫َ َ ْ ُ ُ َّ ُ َ ِ ٍ ِ ٍ َ ِر ٍ ُ َ رٍ ُ ُ َ َ ُ ُ َ ِ َ َ ِ ِ ْ ُ َ‬
                        ‫آية (ٕ):- ٕويحدث أَنو كطَائر تَائو، كف َاخ منفََّة تَكوف بنات موآب في معابر أَرنوف. "‬
                                                ‫َ ٍِ ِ ٍ ُْ َ‬
 ‫ي ىركبيـ مف مكآب إلي ييػكذا سػيككنكف كطَػائر تَائػو. أَرنػوف = عمػي حػدكد مػكآب الشػمالية. كطالمػا سػييربكف‬
 ‫ػػي نيآيػػة‬                                                                ‫ا‬
               ‫إلػػي ييػػكذا عمػػييـ مػػف اآلف أف يقػػدمكا خػر يـ لممػػؾ ييػػكذا. كنحػػف سػػنيرب إلػػي ا أك سػػنذىب إلػػي ا‬
                ‫ر‬                                                              ‫ر‬
 ‫أيامنا منقدـ لو أنفسنا كخ اؼ مذبكحة يرك ُِ :ُ عكحان عف كبريالنػا يكمػا كانػت مػكآب متكبػ ة آيػة ٔ . كىػذا‬
                                                                             ‫ما يعطينا سالـ ىنا كحياة أبدية ىنا كىناؾ‬


             ‫ْ َ م ِ ِ َ ْ ِ ِ َ َ ِ ظ ِ يرِ ْ ر ْ َ ْ ُ ِ َ‬                     ‫َِ‬             ‫َِٖ‬
        ‫آية (ٖ):- " ىاتي مش َةً، اصنعي إِنصافًا، اجعِي ظمَّؾ كالمَّيؿ في وسط ال َّي َة، استُ ِي المطروديف، الَ‬
                                                                           ‫ْ َ‬      ‫َ ُ ور ْ‬
                                                                                                 ‫ْ ِر ْ َ ِِ َ‬
                                                                                              ‫تُظي ِي الياربيف. "‬
                                                                                             ‫ك‬
                                                           ‫عمي ييكذا أف تحمي ال تظير المكأبيكف الذيف إحتمكا بيا.‬


                                        ‫َ ُ ِ ِ ا ُ ِ ْ َ ْ ِ ْ َ ّْ ِ‬              ‫ِ ِ‬
          ‫آية (ٗ):- "ٗ ِيتَغرب عندؾ مطرودو موآب. كوني ستْر لَيـ مف وجو المخرب، ألَف ال َّ ِـ يبيد، وينتَيي‬
           ‫َّ ظال َ َ ِ ُ َ َ ْ ِ‬             ‫ُ‬            ‫ً ْ‬           ‫ل َ َ َّ ْ ْ َ َ ْ ُ ُ ُ‬
                                                                          ‫ْ َ ر ُ َ َ ْ َ َ ِ ْ ِ الد ِ ُ َ‬
                                                                       ‫الخ َاب، ويفنى عف األَرض َّائسوف. "‬
                                                                ‫أشكر الظالمة ستبيد كتفني مف عمي كجو أرض مكآب.‬


           ‫ِ‬                       ‫ُ ب ُ ْ ُ ْ ِ ُّ ِ َّ ْ َ ِ َ َ ْ م ُ َ ْ ِ ِ َ َ ِ ِ َ ْ َ ِ َ ُ َ‬
          ‫آية (٘):- "٘فَيثََّت الكرسي بالرحمة، ويجِس عمَيو باألَمانة في خيمة داود قَاض، ويطمُب الحؽ ويبادر‬
          ‫ٍ َ َ ْ ُ ْ َ َّ َ ُ َ ُ‬
                                                                                                          ‫ِ َِْْ‬
                                                                                                       ‫بالعدؿ. "‬
                                                        ‫سيثبت كرسي ممؾ ييكذا بالرحمة التي سيظير‬
 ‫ىا لمكآب. كلكف طبيعة الكممات تشير لممسيا الجالس عمي كرسي‬
 ‫ييكذا ي خيمة داكد أم الكنيسة جسده كىك يحكػـ عمػي ييػكذا كاامػـ يمػكآب كيحمػي كػؿ مػف يمتجػ إليػو. كىػك‬
                                                      ‫ممؾ عمي قمكب شعبو ككنيستو برحمتو التي ظيرت ي صميبو.‬


                      ‫ْ َ ِ ْ َ ِ ِ ْ ِ َ ِ ُ َ ْ ُ َ ّْرِ ِ د َ َ َ ِ َ َ ِ ْ ِ َ ِ َ َ َ ِ َ ُ ْ ِ ِ َ ارَ‬
                  ‫آية (ٙ):- "ٙقَد سمعنا بكبرياء موآب المتَكب َة ج ِّا عظمتيا وكبريائيا وصمَفيا بطؿ افْتخ ِىا. "‬




‫78‬
                                            ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الطادش عشر)‬


                             ‫الجر‬
 ‫نبكة باف مكآب لف تقبؿ النصيحة يخربكف لكبرياليـ. كالنبي ىنا يكشؼ سبب ح. كالكبرياء يمنم صػاحبو مػف‬
                                                                                                  ‫ر‬
                                            ‫سماع المشك ة الصالحة. ك عالن مكأب لـ تقبؿ النصيحة كلـ ترسؿ الجزية.‬


     ‫ُ ِ ِ َ َ ِ َ َ َّ َ ِ َ َ ْ ُ َ ٌ‬       ‫ِ‬
  ‫آية (ٚ):- "ٚ ِ ِؾ تُولوؿ موآب. عمَى موآب كمُّيا يولوؿ. تَئنوف عمَى أُسس قير حارسة، إِنما ىي مضروبة. "‬
                                        ‫لذل َ َ ْ ِ ُ ُ ُ َ ُ َ ُ َ ُ َ ْ ِ ُ ُّ َ َ‬
                                          ‫ِ َ َ ِ ََ‬
 ‫كبالتالي عمييـ أف يكلكلكا اف رجاءىـ بييكذا إنقطم. قير حارسة = ىي قير مكآب التي لـ يبؽ منيا .ير أسسيا‬
                                                          ‫َْ ِ ُ ُ ُ َ ُ َ‬
 ‫التػػي يلنػػكف عمييػػا بيكتيػػا ىػػدمت. تُولػػوؿ مػػوآب عمَػػى مػػوآب = ال يكجػػد سػػبب يشػػجم بػػو أحػػد اآلخػريف بػػؿ الكػػؿ‬
                                                                                                                       ‫يكلكؿ.‬


    ‫َ ْ ِ‬                  ‫َّ ُ َ َ ْ ُ َ َ ُ ْ َ ْ َ ُ ِ ْ َ َ َ َّ َ َ ػر ُ َ ِ َ َ َ َ ْ‬
 ‫آية (ٛ):- "ٛألَف حقُوؿ حشبوف ذبمَت. كرمة سبمة كسر أُم َاء األُمػـ أَفْضػمَيا. وصػمَت إِلَػى يعزيػر. تَاىػت فػي‬
               ‫َِْ َ‬
                                                                                      ‫ِ‬                         ‫ِ‬
                                                                           ‫البرَّة، امتَ َّت أَغصانيا، عبرت البحر. "‬
                                                                              ‫ْ َ ّْ ي ْ د ْ ْ َ ُ َ َ َ َ ْ َ ْ َ‬
 ‫ىػا ككس ىا ااشػكريكف المغرمػكف بتكسػير كػؿ شػيء حتػم لػك لػـ يكػف يػو الػدة ليػـ.‬
                                                                              ‫ػر‬             ‫ر‬          ‫َْ َ ُ ِ ْ َ َ‬
                                                                                        ‫كرمة سبمة = مشيك ة بخمر‬
     ‫َ ْ ِ ْ ّْ ي ِ‬
 ‫وصمَت إِلَى يعزير = مدينة شمالي سػبمة عمػي بعػد ُٓ مػيالن. كىػذا يػدؿ عمػي أتسػاع الكػرـ. تَاىػت فػي البرَّػة =‬
                                                                                                    ‫َِْ‬        ‫َ َ ْ‬
           ‫َ‬
                                                                                         ‫أم الكركـ كصمت لمبرية شرقان.‬
                                                           ‫ِ ِ‬                           ‫ِ‬
 ‫اآليات (ٜ-ٓٔ):- "ٜ ِ ِؾ أَبكي بكاء يعزير عمَى كرمة سبمة. أُرويكما بدموعي يا حشبوف وأَلعالَة، ألَنو عمَػى‬
       ‫لذل َ ْ ُ َ َ َ ْ ِ َ َ َ ْ َ ْ َ َ ْ ِ ُ َ ِ ُ ُ ِ َ َ ْ ُ ُ َ ْ َ ُ َّ ُ َ‬
    ‫َّ‬          ‫ِ‬        ‫َ َّ ِ‬                    ‫ِ‬     ‫ِ‬                                         ‫ِِ‬           ‫ِ ِِ‬
                                ‫ْ َ َ ْ َ َ ٌ َ ْ ِ َ ْ َ ُ َ ْ َ ُ َ ُْ ْ ِ َ ُ‬
 ‫قطافؾ وعمَى حصادؾ قَد وقَعت جمَبة. ٓٔوانتُزع الفَػرح واالبتيػاج مػف البسػتَاف، والَ يغنػى فػي الكػروـ والَ يتَػرنـ،‬
  ‫ُْ ُ َ ُ َ ُ‬                                                                                         ‫َ ََ َ َ‬
                                                                   ‫َ َ ُ ُ َ ِ ٌ َ ْ ًا ِ ْ َ َ ِ ِ ْ ْ ُ ْ ُ َ‬
                                                                ‫والَ يدوس دائس خمر في المعاصر. أَبطَمت اليتَاؼ. "‬
   ‫ػر ْ ْ ُ ْ ُ َ‬                                                ‫ر‬                ‫ر‬              ‫نر‬
 ‫ىنا م النبي بمشاع ه الرقيقة يبكي خ اب مكآب كمصالبيا. جمَبة = صكت قتاؿ بدؿ الف ح. أَبطَمػت اليتَػاؼ =‬
                                           ‫َ ٌَ‬
                                                                               ‫ىذا إذف عمؿ الرب نفسو.‬


                                      ‫ِ‬       ‫ِْ ِ‬               ‫ِ‬       ‫لذل َ ِ ُّ ْ َ ِ‬
                            ‫آية (ٔٔ):- "ِٔٔ ِؾ تَرف أَحشائي كعود مف أَجؿ موآب وبطني مف أَجؿ قير حارس. "‬
                               ‫ْ ِْ َ َ ِ َ‬        ‫َُ ٍ ْ ِْ ُ َ ََ‬
                                                                               ‫ز‬
                                                                        ‫ىذه مشاعر النبم الذل ما اؿ يلف.‬


                               ‫ِِ‬         ‫َ َ ُ ُ َ ََ ْ َ ِ َ ْ ُ ُ َ ْ ُ ْ َ ِ َ َ َ ْ‬
 ‫آية (ٕٔ):- "ٕٔويكوف إِذا ظَيرت، إِذا تَعبت موآب عمَى المرتَفَعة ودخمَت إِلَى مقدسيا تُصّْي، أَنيا الَ تَفُوز. "‬
     ‫ُ‬          ‫َ ْ َ َ م َّ َ‬
 ‫حينما يدخمكف ليياكؿ آليتيـ كيظيركف ييا ال ينجحكفن اف ليس أسـ آخػر تحػت السػماء أعطػي بػيف النػاس بػو‬
  ‫ػكز‬
 ‫م جميم المتكميف عمي صػنعة اايػدم أمػا طػالبك الػرب ػال يع ىـ‬              ‫يسك‬
                                                             ‫ينبغي أف نخمص إال إسـ ع المسيا. كيخز‬
                                                                                                           ‫ر‬
                                                                                                         ‫شيء مف الخي ات.‬


   ‫ِ‬      ‫َّ ُّ ِ‬                       ‫َ ُ َ ْ َ ُ ِ َ َ ِ ِ َّ ُّ ُ َ ُ ْ ُ َ َ ٍ‬
 ‫اآليات (ٖٔ-ٗٔ):- "ٖٔىذا ىػو الكػبلَـ الَّػذي كمَّػـ بػو الػرب مػوآب منػذ زمػاف. ٗٔواآلف تَكمَّػـ الػرب قَػائبلً: «فػي‬
                       ‫َ َ َ َ‬
           ‫ِ ِ ُ َ ُ َ ْ ُ ُ َ ِ ُ ّْ ْ ُ ْ ُ ِ ْ َ ِ ِ َ ُ ُ ْ َ ِ َّ ُ َم ً َ ِ ير َ ِير‬               ‫ِ ِ ِ َ َ ِِ‬
      ‫ثَبلَث سينيف كسني األَجير يياف مجد موآب بكؿ الجميور العظيـ، وتَكوف البقية قِيمَة صغ َةً الَ كب َةً»."‬




‫88‬
                                             ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الطادش عشر)‬


            ‫ِ ِ‬       ‫َِِ‬                                                     ‫ر‬
 ‫يظير أف إشعياء يحدد ىذا الخ اب أنػو سػيدتي بعػد نبكتػو ىػذه بمػدة ّ سػنكات. وىػي كسػني األَجيػر أم محسػكبة‬
                      ‫ر‬                          ‫ػر‬                                                          ‫ز‬
 ‫بكػػؿ دقػػة ال ي ػ اد عمييػػا ػػإف ااجيػػر يسػػتثقؿ ميمتػػو كخدمتػػو كيطمػػب سػ عة كماليػػا. كىػػذا الخ ػ اب الػػذم تنبػػد عنػػو‬
                                                      ‫إشعياء كاف بيد ممؾ أشكر كلكف خ ابان أشد كاف ينتظر‬
              ‫ىا عمي يد ممؾ بابؿ تنبد عنو أرميا يص ْٖ .‬                ‫ر‬




‫98‬
                                                 ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الطابع عشر)‬



                          ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                                   ‫اإلصحاح السابع عشر‬

                                                                                  ‫ت ر‬
 ‫ىنا نجد نبكة عمم دمشؽ كاس اليؿ انيما تحالفا معان ككانا يػدان كاحػدة حػد ييػكذا. شػركاء الخطيػة صػاركا شػركاء‬
                      ‫ر‬                                                                   ‫ر‬             ‫ر‬
 ‫الخػ اب. كسػبب الخػ اب كاحػا ػي آيػػة يَُ "انػؾ نسػػيت إلػو خالصػؾ". ػػا يػؤدب إسػ اليؿ كمػػا يػؤدب مػكأب‬
 ‫محاباة ا يحاكـ كيديف الكؿ سكاء المؤمنيف بو أك .يػر المػؤمنيف بػو يػك إلػو‬                          ‫ككما يؤدب دمشؽ. ميس عند‬
                                 ‫ر‬                                                  ‫ر‬
 ‫الكؿ. كا يؤدب إس اليؿ ىنا لتحالفيا مػم دمشػؽ حػد ييػكذا متكمػيف عمػي عػكف لػذلؾ سػما ا لممػؾ أشػكر أف‬
                                                                                            ‫ر‬
 ‫يؤدبيمػػا. كقػػد خربػػت دمشػػؽ عػػدة مػ ات تاريخيػػا. مػرتيف عمػػي يػػد أشػػكر ثػػـ الكمػػدانييف ثػػـ الفػػرس ثػػـ اليكنػػاف كىكػػذا‬
                                                                                                                        ‫تحقؽ الكحي.‬


      ‫ِ‬                ‫ْ ِ ْ ِ ِ ِ ْ َ ُ َ ِ ْ ُ َا ُ ِ ْ ْ ِ ْ ُ ِ ُ ُ ْ َ ْ ٍ‬
 ‫اآليات (ٔ-ٕ):- "ٔوحي مف جية دمشؽ: ىوذا دمشؽ تُزؿ مف بيف المدف وتَكوف رجمة ردـ. ٕمدف عروعير‬
  ‫ُ ُ ُ َُ َ‬              ‫ُ َ َ‬          ‫ُ َ‬            ‫َ‬                  ‫َ َ‬           ‫َ َ‬              ‫َ ٌ‬
                                                                             ‫َ ُ َ ٌ ُ ُ لْ ْ َ ِ ْ ِ ُ َ ْ َ َ ْ ُ ِ ُ‬
                                                                         ‫متْروكة. تَكوف ِمقُطعاف، فَتَربض ولَيس مف يخيؼ. "‬
                                                                            ‫َ ِ‬                                           ‫ْ َ ٍْ‬
 ‫رجمػػػة ردـ = ح ػػدث ى ػػذا أي ػػاـ تغم ػػث الس ػػر. عروعيػػػر = ت ػػـ ش ػػرحيا كم ػػا س ػػبؽ. كان ػػت ىن ػػاؾ ع ػػدة م ػػدف باس ػػـ‬
                                                                       ‫َ‬      ‫ُ‬                                             ‫ُ َ َ‬
 ‫عركعير. كعركعير ىنا ليست التي ػي مػكآب. بػؿ ىػي ػي جمعػاد بػالقرب مػف ربػة عمػكف. كيشػير إسػـ عركعيػر‬
                                                                                        ‫لمر‬       ‫لممدف الخربة الميجكر‬
                                                                            ‫ة المترككة عي بال سكاف.‬


 ‫ْ ػرِ َ َ ُ َ ُّ‬       ‫ِ َ ِْ ِ‬
 ‫آية (ٖ):- "ٖويزوؿ الحصف مف أَفْػريـ والممػؾ مػف دمشػؽ وبق َّػة أ َاـ. فَتَصػير كمجػد بنػي إِس َائيؿ، يقُػوؿ رب‬
                         ‫ُ َ َ‬
                                                 ‫ِ ِ‬          ‫ِ ِ‬            ‫ِ‬        ‫ِ‬   ‫ِ‬
                                           ‫َ َ ُ ُ ْ ْ ُ ْ َا َ َ ْ ُ ْ ُ ْ َ ْ َ َ َ ي َر َ‬
                                                                                                          ‫ْ ُُ ِ‬
                                                                                                       ‫الجنود. "‬
                                                                                                      ‫ر‬
 ‫كمػػا إقتػػرف أسػػـ إس ػ اليؿ كدمشػػؽ ػػي الشػػر ىكػػذا كمػػا سػػيزكؿ مجػػد ىػػذه سػػيزكؿ مجػػد تمػػؾ. كركحيػان الشػرير يفقػػد‬
                                                                                                   ‫ِْ ْ ُ‬
                 ‫مجده الداخمي. الحصف = أم المدف الحصينة ستفقد حصانتيا. كىكذا الشرير سيفقد حمآية ا لو.‬


                                  ‫َ َ ُ ُ ِ ذل َ ْ َ ْ ِ َّ َ ْ َ َ ْ َ ُ َ ُّ َ َ َ َ َ ْ ِ ِ ْ ُ ُ‬
                                ‫آية (ٗ):- "ٗويكوف في ِؾ اليوـ أَف مجد يعقُوب يذؿ، وسمانة لَحمو تَيزؿ،"‬
                               ‫ػك‬                              ‫ر‬                              ‫َ َ َ َ ْ ِ ِ ُْ ُ‬
 ‫سمانة لَحمو تَيزؿ = حينما تنقؿ أشػكر سػكاف إسػ اليؿ إلػي أشػكر باإلحػا ة لمج ع كالػذؿ كالكحػكش. كلكػف الحػظ‬
                                                                                              ‫أف ىناؾ بقية ككؿ شرير يفقد قكتو.‬


     ‫ُ ُ َ ِ ْ َّ ِ َ َّ َ ِ ر ُ ْ ِ ُ َّ َ ِ َ ُ ُ َ ْ ْ ط َ ِ َ ِ‬
 ‫اآليػػات (٘-ٙ):- "٘ويكػػوف كجمػػع الحصػػاديف الػػزرع، وذ َاعػػو تَحصػػد السػنابؿ، ويكػػوف كمػػف يمقُػ ُ سػنابؿ فػػي‬
            ‫َ‬      ‫َ َ‬          ‫ََ‬                          ‫ْ َ ُ‬                         ‫َ‬      ‫َْ‬         ‫ََ‬
 ‫ٌ ِ َأ ِ ْ ْ ِ َ ْ َػع ْ َ ْ ٌ ِ ْ َ ِ‬                                    ‫ٍ‬
                                                             ‫ُ َ َ ٌ ََ ْ ِ َ ْ َ َب ِ ْ‬
                                                                                                           ‫ْ ِ ِ‬
 ‫وادي رفَايـ. ٙوتَبقَى فيو خصاصة كنفض زيتُونة، ح َّتَاف أَو ثَػبلَث فػي رْس الفَػرع، وأَرب ٌ أَو خمػس فػي أَفنػاف‬     ‫َ َِ َ‬
                                                                                                                                      ‫ِ‬
                                                                                                                                        ‫َ‬
                                                                                                    ‫ْ ُ ِ رِ َ ُ َّ ُّ ُ ْ رِ َ‬
                                                                                               ‫المثْم َة، يقُوؿ الرب إِلو إِس َائيؿ. "‬
      ‫ا‬                  ‫ِ‬       ‫ِ‬                                                    ‫ر‬         ‫ػرك‬
 ‫الحبػػات القميم ػػة المتبقي ػػة ػػي الفػ ع إش ػػا ة لمبقي ػػة الت ػػي يتػػكلي ا دالمػ ػان إنقاذى ػػا. وادي رفَػػػايـ = مش ػػيكر بزرع ػػة‬
                       ‫َ َ‬         ‫َ‬
 ‫ر‬
 ‫الحبكب الخصبة ك يو حرب داكد الفمسطنينيف حربة عظيمة صار الكادم مثالن لسببيفن حصاد الحبكب ككثػ ة‬


‫09‬
                                              ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الطابع عشر)‬


                           ‫ر‬
 ‫القتمم الذيف كقعكا يو بالسيؼ كما تقم السنابؿ تحت أيدم الحصاديف كتككف بقية إلس اليؿ قميمة كالسنابؿ القميمة‬
               ‫ػار‬                            ‫ر‬                                    ‫ر ر‬
 ‫التي يمتقطيا الفق اء ك اء الحصاديف. كتشير اآلية اف عػدك إسػ اليؿ سيسػتكلي عمػي .التيػـ كثم ىـ كيككنػكا ىػـ‬
                                                      ‫ر‬                                        ‫ر‬
 ‫كفق اء اليتبقي ليـ نصيب إال كنصيب مف يمتقط ك اء الحصاديف. كىكذا كؿ شرير يفقد بركاتو كيككف بال ثمار.‬


                           ‫د ِ ْ رِ َ‬                 ‫َ ِ ِ ِ َ ْظُ َ ْ َ‬     ‫ِ ذل َ ْ َ ْ ِ َ ْ ِ ُ ِ ْ َ ُ‬
                         ‫آية (ٚ):- "ٚفي ِؾ اليوـ يمتَفت اإل نساف إِلَى صانعو وتَن ُر عيناهُ إِلَى قُ ُّوس إِس َائيؿ،"‬
                                                                        ‫ر‬
                                                                  ‫نتيجة طيبة لمتدديبيات اإلليية التي جرت عمي إس اليؿ.‬


             ‫َّ ِ‬                                                   ‫ِ ِ‬                         ‫َ َْ ِ ُ‬
       ‫آية (ٛ):- "ٛوالَ يمتَفت إِلَى المذابح صنعة يديو، والَ ين ُر إِلَى ما صنعتْو أَصابعو: السو ِي والشمسات. "‬
              ‫َ َ َ َ ُ َ ِ ُ ُ َّ َ ار َ َ ْ َ‬             ‫ْ َ َ ِ َ ْ َ َ َ ْ َ َ ْظُ‬
                                                ‫ِ‬
                                                     ‫َّ ْ َ‬
 ‫السػػػو ِي = تماثيػػؿ خشػػبية لعشػػتاركت آليػػة الفينيقيػػيف، الشمسػػػات = عبػػادة الشػػمس كىػػي عبػػادات ييػػا دعػػا ة‬
 ‫ر‬                                                                                                            ‫َّ َ ار َ‬
                                                                                                                       ‫ك جكر.‬


    ‫ُ َ ِ ْ ْ ِ ِ‬
 ‫آيػػة (ٜ):- "ٜفػػي ِػػؾ اليػػوـ تَصػػير مدنػػو الحصػػينة كػػالردـ فػػي الغػػاب، والشػػوامخ الَّتػػي تَركوىػػا مػػف وجػػو بنػػي‬
     ‫َ‬     ‫َ‬            ‫َ‬
                               ‫َّ ِ ُ ِ‬
                                        ‫َْ ِ َ َ‬
                                                            ‫ُ ُ ُ ْ ِ َ ُ َ َّ ْ ِ ِ‬
                                                                             ‫َ‬        ‫ُ ُ‬
                                                                                            ‫ِ ذل َ ْ ِ ِ‬
                                                                                                 ‫َْ‬
                                                                                                                         ‫ِ‬
                                                                                                      ‫إِس َائيؿ فَصارت خ َابا. "‬
                                                                                                           ‫ْ ر َ َ َ ْ َ رً‬
                                        ‫ر‬                          ‫ر‬
 ‫كما ترؾ الكنعانيكف مدنيـ خربػة أمػاـ بنػي إسػ اليؿ ىكػذا سػيترؾ بنػي إسػ اليؿ مػدنيـ خربػة أمػاـ أعػداليـ ػي ىػذه‬
                                                                                                                      ‫الحربة.‬


 ‫َّ ِ َ ِ ِ َ َ ِ ِ َ ْ ْ ُ ر َ ْ ر ِ ْ ِ ِ ل ػذل َ ْ ِ ِ َ ْ ر ً َزَ ً‬
 ‫اآليػػات (ٓٔ-ٔٔ):- "ٓٔألَنػػؾ نسػػيت إِلػػو خبلَصػػؾ ولَػػـ تَ ػذك ِي صػػخ َةَ حصػػنؾ، ِػ ِؾ تَغرسػػيف أَغ َاسػػا ن ِى ػة‬
    ‫ْ ِ ُ ِ‬                  ‫ِ‬           ‫ِ‬                            ‫َ ْ ِ ِ َ ُ ْ َ ً َ ِ َ ً َ ْ َ ْ ِ ِ َ ّْ ِ َ َ َ ِ‬
 ‫وتَنصبيف نصبة غريبة. ٔٔيوـ غرسؾ تُسيجينيا، وفي الصباح تَجعِيف زْعػؾ ي ْىػر. ولكػف ييػرب الحصػيد فػي‬
             ‫َّ َ ِ ْ َ م َ َ ر َ ُزِ ُ َ ْ َ ْ ُ ُ َ‬                                        ‫َ‬
                                                                                ‫ِ الض ِ ْ م َ ِ ْ َ ِ ْ ِ ِ َّ ِ‬
                                                                            ‫يوـ َّربة الميِكة والكآبة العديمة الرجاء. "‬
                                                                                    ‫َ‬     ‫َْ ُ ْ َ َ َ َ‬                ‫َْ‬
                                           ‫ُ ْ ًَ َِ َ ً‬
 ‫حينمػػا نسػػيت ا مػػاذا عمػػت .رسػػت أَغ َاسػػا ن ِىػة كنصػػبت نصػػبة غريبػة = أم أنػكاع عبػػادة .ريبػػة كثنيػػة عمػػي‬
                                                                         ‫ْ ر ً َ زَ ً‬
                                                                        ‫المرتفعات. ك ي يُُ نجد أف كؿ ىذا بال الدة.‬


  ‫ِ َ ِ ُ ُ ُ ٍ َ ِيرٍ ِ ُّ َ َ ِ ِ ْ َ ْ ِ َ َ ِ ِ َ ِ َ ْ ِ َ َ ِ ِ ِ َ ٍ َ ِ يرٍ‬
 ‫اآليات (ٕٔ-ٗٔ):- "ٕٔآه ضجيج شعوب كث َة تَضج كضجيج البحر، وىدير قَبائؿ تَيدر كيدير مياه غز َة.‬
                         ‫ُ‬
                                 ‫َ ِ ُ ْ ِ َ َ ِ ِ ِ َ ٍ َ ِيرٍ َ ِ َّ ُ َ ْ ِ رَ ْ ُ َ ِ ً َ ْ ُ َ ُ َ ِ ِ ِ‬
 ‫ْ َ َ َ ّْ ِ َ َ ْ ُ ّْ َ َ‬
 ‫ٖٔقَبائؿ تَيدر كيدير مياه كث َة. ولكنو ينتَي ُىا فَتَيرب بعيدا، وتُطرد كعصافَة الجباؿ أَمػاـ الػريح، وكالجػؿ أَمػاـ‬
                                                 ‫َ‬            ‫ُ‬                                       ‫ُ‬
                      ‫ِ َ ِ ْ َ َ ِ َ ر ْ ٌ ْ َ ُّ ْ ِ ْ ُ ُ ْ َ َ ِ ُ َ ِ ِ َ َ َ ظ َ ِ ِ َ‬
                 ‫الزوبعة. ٗٔفي وقْت المساء إِذا ُعب. قَبؿ الصبح لَيسوا ىـ. ىذا نصيب ناىبينا وح ُّ سالبينا. "‬‫َّ ِ‬
                                                                                                             ‫ْ ََ‬
    ‫ىـ ا يصيركا كعصا ة‬        ‫م ىنا ج اء مف يخرب شعب ا ن ىـ أعداء أقكياء حقا ككيدير البحر كلكف إذ ينتير‬‫ز‬          ‫نر‬
                      ‫َِ ُ‬            ‫ان‬
     ‫ي اليكاء. كمف يختفي ي الرب يصير عدكه القكم ميما كاف جبار كال شيء. ضجيج = إمتاز ااشكريكف‬
       ‫َ ْ ُ ّْ‬                                ‫ِ ْ ِ‬        ‫ِ‬        ‫ر ر‬
  ‫بالحجيج كىذا يو إشا ة لكث ة عددىـ. في وقْت المساء = قد مات َََ.ُٖٓ ليالن قبؿ الصبا. كالجؿ = أم‬
                                                 ‫َ َ‬     ‫َ‬
        ‫ااشياء الخفيفة كالعصا و. ىذه اآليات تشير الندحار أعداء شعب ا كدشكر أك حرب ي نيآية ااياـ أك‬
                                                                                                           ‫اندحار الشياطيف.‬


‫19‬
                                                 ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثاهي عشر)‬



                          ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                                    ‫اإلصحاح الثامف عشر‬

                                                                                                                     ‫ر‬
                                                                                                 ‫ىناؾ أياف ي ىذا اإلصحاح :-‬
 ‫األوؿ: أف كػػكش ىػػي الحبشػػة كمػػا ىػػك معػػركؼ كيكػػكف معنػػي اإلصػػحاح أف ااحبػػاش كقػػد كصػػميـ أخبػػار .ػػزك‬
 ‫أشكر أرسمكا ليسدلكا ييكذا ي أمر سنحاريبن كربما طمبكا عقد تحالؼ مم ييكذا حد أشػكرن انػو ػي ىػذا الكقػت‬
                                  ‫كاف قادمان عمي أكرشميـ إذا دخميا لـ يعد شيء يقؼ ي سبيمو ليدخؿ مصر كككش.‬
 ‫الثاني :- أف المقصكد ليس ككش الحبشة انو يقكؿ التي ي عبر أنيار ككشن كىناؾ مكػاف آخػر يسػمي كػكش‬
                        ‫ا‬                     ‫ػار‬                             ‫ر‬
 ‫يتػؾ ِ : ُّ ػي منطقػة العػ اؽن يكػكف المقصػكد أنيػا بػالد خ ج حػدكد الحبشػة كالعػرؽ. كىنػاؾ مػف كػر أنيػا‬
                                                                      ‫ت ر‬                    ‫ر‬
                                         ‫بالد قكية تدعـ كجكد إس اليؿ مثؿ أمريكا كانجمت ا.. الخ ولنبدأ بالتفسير األوؿ:‬


                                        ‫َ ْ َ َ ِ ِ ْ ِ َ ِ ِ ِ َِْ ْ َ ِ ُ َ‬
                                      ‫آية (ٔ):- "ٔيا أَرض حفيؼ األَجنحة الَّتي في عبر أَنيار كوش،"‬
                                       ‫أشر‬                                     ‫ِ ِ ِْ ِ‬
 ‫سميت حفيؼ األَجنحة = لعظمة جيكشيا كأساطيميا التي ليا عة تسمي أجنحة. ك ي حزقياؿ يُٕ شبو ممػؾ‬
                                                                                ‫َ‬          ‫َ‬
         ‫ا ػكر‬
 ‫أشػػكر بنسػػر عظػػيـ ذك منكبػػيف كىكػػذا شػػبو ػػي يإش ٖ:ٖ . كيكػػكف المقصػػكد بػػذلؾ السػػمطاف اإلمبرطػ م الػػذم‬
                                      ‫تر‬           ‫ر‬
                    ‫يبسط جناحية عمي الحبشة كالمناطؽ المحيطة بيا ي اجم ِمؿ ُٗ:ٗ ىاقة يحارب سنحاريب.‬


 ‫ْ ُ ْ ِ َ ُ ُ ِ ْ َ ْ ِ َ ِ َ ِ َ ِ َ ْ َ ْ ِ ّْ َ َ ْ ِ ْ ِ َ ِ ذ َ ُ َي َ ُّ ُ ُ َّ ِ ُ َ‬
 ‫آية (ٕ):- "ٕالمرسمَة رسبلً في البحر وفي قَوارب مف البردي عمَى وجػو الميػاه. ا ْىبػوا أ ُّيػا الرسػؿ السػريعوف‬
                  ‫ِ ً َّ ِ َّ ٍ ِ د ٍ َ ٍ ْ َ ِ‬                         ‫َ ٍ ُ ٍ‬                   ‫ٍ‬     ‫ٍ‬
 ‫إِلَى أُمة طويمَة وجرداء، إِلَى شعب مخوؼ منذ كاف فَصاعدا، أُمة قُوة وش َّة ودوس، قَد خرقَت األَنيار أَرضيا.‬
   ‫َُْ ْ ََ‬          ‫َ‬             ‫َ ْ‬      ‫َ‬              ‫ُُْ َ َ َ‬        ‫ْ َ‬          ‫َّ َ ِ َ َ ْ َ َ‬
                                                                                                                                         ‫"‬
                                                            ‫ِ َْ ْ ِ‬
 ‫رسبلً = المرسمكف مف ممؾ الحبشة اكرشميـ. في البحر = ىك نيػر النيػؿ كسػمي البحػر لعظمتػو ي أش ُٗ :ٓ .‬                   ‫ُ ُ‬
           ‫َ ٍ ُ ٍ‬                ‫َّ ٍ ِ ٍ‬                                                                       ‫ْ َ ْ ِ ّْ‬
 ‫البػػردي = كػػانكا يسػػتخدمكنو لبنػػاء ق ػكارب س ػريعة انيػػا خفيفػػة. أُمػػة طَويمَػػة وجػػرداء. شػػعب مخػػوؼ = الشػػعب‬
                ‫ْ َ‬      ‫َ َ َْ َ‬
 ‫المخكؼ ىك إس اليؿ اف إليو مخكؼ يدا م عنو حتم كالشػعب صػامت يخػر ُْ : ُْ + ي خػر ِّ : ِٕ +‬            ‫ر‬
                  ‫ر‬                    ‫خر‬
 ‫ّْ:َُ+ تث ِٖ: َُ + يش ِ :ٗ . كىك كاف شعب مخكؼ منذ نشدتو إذ ج مف مصر بذ اع ر يعػة. وىػـ‬
                                                                                     ‫ر‬                                   ‫َّ ٍ َ ِ ٍ‬
     ‫أُمػػػة طويمَػػػة = ب ػػدأت من ػػذ إخت ػػار ا إبػ ػ اىيـ كتس ػػتمر لنيآي ػػة ااي ػػاـ. وجػػػرداء = ب ػػال ثم ػػر لر ح ػػيا المس ػػتمر‬
                                          ‫َ َ َْ َ‬
                         ‫ر‬                             ‫ْ َ ِ‬
 ‫خصكصان حينما تعتمد عمي يد آخريف كليس عمي يػد ا . قَد خرقَت األَنيػار أَرضػيا = إسػ اليؿ بػال أنيػار كلكنيػا‬
                                      ‫َْ ُ ْ َ َ‬            ‫َ‬
                                                                                                                          ‫قد تشير:-‬
                                                                                                   ‫ر‬        ‫ر‬
                                                                            ‫ُ لمخي ات الكثي ة التي يفيض بيا ا عمييـ.‬
                                                                  ‫ر‬
                                                 ‫ِ كقد تشير اانيار ليجكـ أشكر عمييا ي اجم أش ُٕ : ُِن ُّ‬




‫29‬
                                              ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثاهي عشر)‬


       ‫ِ‬              ‫ِ ِ‬                       ‫ِ‬            ‫ِ‬          ‫ِِ‬       ‫ِ‬                    ‫ِ‬
                                    ‫ْ ِ ْ َ َ ْ ػع الر َ ُ َ‬                   ‫َ َ َ ُ َّ ِ ْ َ ْ ُ َ َ‬
 ‫آيػػة (ٖ):- "ٖيػػا جميػػع سػػكاف المسػكونة وقَػػاطني األَرض، عنػػدما تَرتَفػ ُ َّايػة عمَػػى الجبػػاؿ تَن ُػػروف، وعنػػدما‬
  ‫ْ َ ْظ ُ َ َ ْ َ َ‬
                                                                                                  ‫ُ ْ َ ُ ِ ُْ ِ ْ َ ُ َ‬
                                                                                               ‫يضرب بالبوؽ تَسمعوف. "‬
 ‫ىنػػا الػػرد الػػذم ينبغػػي أف يحممػػو الرسػػؿ. كىػػك دعػػكة لكػػؿ المسػػككنة لينظػػر النػػاس كيسػػمعكا حػػيف يعمػػؿ ا أعمػػاال‬
                                                                                      ‫عجيبة ي ااشكرييف لخالص شعبو.‬


                        ‫َ ِ َ ْ ّْ َّ ِ‬
 ‫اآليات (ٗ-ٙ):- "ٗألَنو ىكذا قَاؿ ِي الرب: «إِنػي أَىػدأُ وأَن ُػر فػي مسػكني كػالحر الصػافي عمَػى البقػؿ، كغػيـ‬
  ‫ْ ْ ِ َ َ ِْ‬
            ‫َ‬       ‫َ‬          ‫َ‬          ‫َ ْ‬
                                               ‫ْ َ ْظ ِ‬
                                                  ‫َ ُ‬                ‫ّْ‬      ‫َّ ُ َ َ َ ل َ َّ ُّ‬
 ‫َّ َ ِ َ ّْ ْ َ َ ِ ٘ َّ ُ ْ َ ْ َ َ ِ ِ ْ َ َ ِ الزْ ِ َ ِ ْ َ َ َ ِ ُ الزْ ُ ِ ْ ِ ً َ ِ ً َ ْ ػع‬
 ‫الندى فػي حػر الحصػاد». فَِإنػو قَبػؿ الحصػاد، عنػد تَمػاـ َّىػر، وعنػدما يصػير َّىػر حصػرما نضػيجا، يقطَ ُ‬
 ‫القُضػػباف بالمناجػػؿ، وينػػز ُ األَفنػػاف ويطرحيػػا. ٙتُتْػػرؾ معػػا ِجػػوارح الجبػػاؿ وِوحػػوش األَرض، فَتُصػػيؼ عمَييػػا‬
    ‫َ ّْ ُ َ ْ َ‬      ‫َ ُ َ ً ل َ َ ِ ِ ْ ِ َ ِ َ لُ ُ ِ ْ ِ‬               ‫ْ ْ َ َ ِ ْ َ َ ِ ِ َ َ ْ ِع ْ َ َ َ َ ْ َ ُ َ‬
                                                                          ‫ْ َ َ ِ ُ َ َ َ ْ َ َ ِ يع ُ ُ ِ ْ ِ‬
                                                                       ‫الجوارح، وتُشتّْي عمَييا جم ُ وحوش األَرض. "‬
                                                                                              ‫ان‬      ‫ْ ّْ َّ ِ‬
 ‫الحر الصافي = كثير ما يبدك ا ىادلان ساكنان كدنو ال يعبػد بدمكرنػان يتػرؾ ممػؾ أشػكر حتػم أسػكار أكرشػميـن لكنػو‬
                                                                                                             ‫َ‬
                                                                           ‫ْ َ َ ْظ‬
 ‫ىك طكيؿ ااناة. كيطملننػا أنػو ييػدأُ وين ُػر= ك ػي الكقػت المناسػب يتػدخؿ. فػي كػؿ اامػكر ىنػاؾ كقػت مناسػب‬
     ‫َ ْ ِ َّ َ‬
 ‫لمحصػػاد. كا ػػي كػػؿ اامػػكر حػػيف يحتػػاج المحصػػكؿ لمحػػر يكػػكف ىػػك حػػر صػػا ي كحػػيف يحتػػاج لغػػيـ النػػدى =‬
 ‫يكػػكف ىػػك .ػػيـ النػػدم. ك ػػي الكقػػت المحػػدد يحصػػد محصػػكلو. كالمحصػػكؿ ىنػػا ىػػك خػػالص شػػعبو كىػػالؾ أعػػداء‬
                       ‫شعبو يأشكر كرمز أك كمثاؿ كالقحباف التي تقطم ىي جيش أشكر تترؾ لمطيكر كالكحكش.‬
 ‫تأمؿ :- ىذه االيات ح تعامؿ ا مم ا الده . ا يريد اف ل ينا ثمار . كلكف حتي يعطي ام نبات ثمار‬
                                        ‫ير‬              ‫ك‬               ‫تشر‬
 ‫ار‬
 ‫كحتػػي ال يحتػرؽ النبػات مػف حػر ة‬                                       ‫ار‬
                                             ‫ال بػد كاف ينحػج . كالنحػج يحتػاج حػر ة الشػمس يىػي التجػارب لشػعب ا‬
                                          ‫ك‬
     ‫الشػػمس يسػػما ا بػػبعض الغيػػكـ لتظمػػؿ عمػػي النبػػات يىػػي تعزيػػات ا ال الده كسػػط الحػػيقات حتػػي ال يفشػػمكا‬
                      ‫ك‬                                                                         ‫المعز‬
 ‫ك م ىنا اف ا يقكؿ عف نفسو انو ىك الحر كىك ايحػان .ػيـ النػدم يػك كػؿ شػ ال الده بحسػب احتيػاجيـ .‬
                          ‫ػرك‬
 ‫بػػؿ النبػػات حتػػي ال يحتػػرؽ ينػػزؿ ا عميػػو بعػػض النػػدم صػػباحاني ىػػذه ىػػي تعزيػػات الػ ح القػػدس . كىنػػاؾ سػؤاؿ‬
 ‫لماذا ييدأ ا كسط تجاربنػا ؟ كاالجابػة ... النػو يعػرؼ النتيجػة المسػتقبؿ مكشػكؼ امامػو. كلكننػا نحػف ال نعػرؼ‬
 ‫المستقبؿ كيؼ نيدأ ؟ كاالجابة ببساطة ىي بااليماف . االيماف بانو حابط الكؿ ن كباف ال احػد يحبنػا كمػا احبنػا‬
                                                                                                        ‫ىك كبذؿ نفسو عنا .‬
 ‫عيػا‬‫ينز‬      ‫نيايتيػا اليػالؾ ػا‬    ‫اما مف كانت االمنا عف طريقو ن كدداة اسػتخدميا ا لتدديبنػا يشػيطاف اك انسػاف‬
                                                  ‫ويمقييا وتصيؼ عمييا الجوارح وتشتي عمييا جميع وحوش االرض‬


 ‫ػد ُ َ ِ َّ ٌ ل َ ّْ ْ ُ ُ ِ ِ ْ َ ْ ٍ ِ َ ْ َ َ َ ِ ْ َ ْ ٍ َ ُ ٍ ُ ْ ُ َ َ‬
 ‫تُقَػ َّـ ىدي ػة ِػػرب الجنػػود مػػف شػػعب طَويػػؿ وأَجػػرد، ومػػف شػػعب مخػػوؼ من ػذ كػػاف‬    ‫ِ ذل َ ْ َ ْ ِ‬
                                                                                               ‫آيػػة (ٚ):- "ٚفػػي ِػػؾ اليػػوـ‬
 ‫ْ ِ ِ ْ ِ ّْ ْ ُ ُ ِ َ َ ِ‬                ‫َْ ُ ْ َ َ‬
                                                              ‫ِ ػد ٍ َ ٍ ْ َ ِ‬
 ‫وشػ َّة ودوس، قَػػد خرقَػػت األَنيػػار أَرضػػيا، إِلَػػى موضػػع اسػػـ رب الجنػػود، جبػػؿ‬
                                                                              ‫َ ْ‬          ‫َ‬   ‫َ ِ ً ِ ْ َّ ٍ َ ِ َّ ٍ‬
                                                                                               ‫فَصػػاعدا، مػػف أُمػػة ذات قُػػوة‬
                   ‫َ‬            ‫َ‬                                  ‫َ‬
                                                                                                                        ‫ِ ْ َْ َ‬
                                                                                                                     ‫صييوف. "‬
 ‫قد تككف ىذه اليدية ىي إيماف أىؿ كػكش ػي مسػتقبؿ اايػاـ حػيف يػدتكف إلػي أكرشػميـ الكنيسػة كيتحػدكا معيػا ػي‬
                                                                                                                      ‫اإليماف.‬


‫39‬
                                             ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثاهي عشر)‬




                                                                                                         ‫أما التفسير الثاني‬
                                    ‫ا‬
 ‫قد تككف أرض حفيؼ ااجنحة ىي أرض النسػر التػي ىػي أمريكػا أك انجمتػر صػاحبا أكبػر أسػاطيؿ بحريػة كجكيػة‬
                                                                 ‫ر‬                               ‫ػر‬
 ‫ػػي العػػالـن أك أم دكؿ أخػ م تػػدعـ كجػػكد أك قيػػاـ إس ػ اليؿ. كىػػذه اامػػـ يبػػدك أنيػػا ستقحػػي كقت ػان طػػكيالن تػػدعـ‬
                                 ‫تر‬             ‫ر‬                                                ‫ر‬
 ‫إس اليؿ ثـ تنقمب عمييا. كاامة الطكيمة الجرداء ىي إس اليؿ التي عاشت ة طكيمة كىي اآلف بال ثمرن جػرداءن‬
                                ‫ر‬
 ‫ممعػكف مػف اتكػؿ عمػي ذ اع بشػر كىػـ معتمػدكف ػي قيػاميـ‬                                             ‫.ير‬
                                                                      ‫معتمدة عمػي ىػا يالػدكؿ العظمػي التػي تػدعميا‬
             ‫ر‬
 ‫كقػػم عػػبيـ عمػػي‬     ‫لػػيس عمػػي ا بػػؿ عمػػي دكؿ قكيػػةن ىػػي كانػػت شػػعب مخػػكؼ حينمػػا كانػػت معتمػػدة عمػػي ا‬
                    ‫ر‬                    ‫ر‬                                             ‫ر‬
 ‫الشعكب المجاك ة. كاآليات ئ-ٕ تشير لتدعيـ الدكؿ الغربية إلس اليؿ كاآليات يٖ-ٙ ال آية ىي تجمػم الييػكد‬
                                                                    ‫ر‬
 ‫ارحيـن يجتمم الييكد المشتتكف إلس اليؿ كلكف عكدتيـ تنتيي بآالـ عظيمة ليـ. كبعد ىذه اآلالـ يككف إيمانيـ‬
                                                      ‫بالمسيا كىذا ىك المعبر عنو باليدية التي يقدمكنيا لرب الجنكد.‬




‫49‬
                                      ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح التاضع عشر)‬



                    ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                 ‫اإلصحاح التاسع عشر‬

  ‫ر‬
 ‫ىذه نبكة بسقكط مصر ثـ رجكعيا . كلماذا تسقط ؟ بسبب كبرياليا. مصر تشير لممممكة المتعجر ة المتكب ةن‬
                                                                   ‫ر‬                   ‫ر‬       ‫ر‬
 ‫مفتخ ة كمتكب ة بنيميا كأرحيا كخي اتيا. ىي عر ت ا لكنيا استبدلت الخالؽ بالمخمكؽ يركا : ِٓ بدالن مف أف‬
         ‫ر‬
 ‫عبدكا ااكثاف. إنحطك سياسيان كأدبيان. كمصر ي الكتاب المقدس تشير ي أماكف كثي ة لمعالـ.‬               ‫يعبدكا ا‬
                                      ‫ر‬
 ‫ك عكف المتكبر القاسي يشير لرليس ىذا العالـ يإبميس كما أينا ي أياـ كجكد الشعب ي مصر كخركجو‬‫ر‬
                                                                         ‫ً‬
 ‫منيا. كالعكس يكسؼ سمي مخمص العالـ كرمز لمعتيد أف يدتي مثمو. كنجد ي ىذا اإلصحاح نبكءة بسقكط‬
                                                                       ‫ي ى‬
                                                                                     ‫ر‬
                                                              ‫مصر ثـ جكعيا إلي ا كىي قسماف:-‬
                                       ‫والثاني الكعد لمصر يُٖ – ِٓ‬           ‫األوؿ: الكعيد لمصر يُ – ُٕ‬
 ‫كخالصة اإلصحاح "يحرب الرب حاربان شا يان" يآية ِِ ا يحرب ال ليبيد !! حاشان بؿ ليؤدب كيشفي.‬
      ‫ر‬
 ‫كمف ااىداؼ الثانكية إظيار حعؼ مصر لييكذا ال تتكؿ عمي مصر ثانية بؿ تتكؿ عمي ا . كىناؾ أم بدف‬
 ‫ىذا اإلصحاح يبدأ بدخكؿ المسيا إلي أرض مصر كدخكؿ المسيحية إلي مصر بعد ذلؾ كتنتيي بنيآية ىذا‬
                                                                            ‫ر‬
                                                                        ‫العالـ حينما تؤمف البقية مف إس اليؿ.‬


 ‫ْ ِ ُ ْ ُ‬             ‫ِ‬       ‫ٍ ِ‬         ‫ٍ‬            ‫ِ‬                   ‫ْ ِْ ِ ِ ِ‬
 ‫آية (ٔ):- "ٔوحي مف جية مصر: ىوذا الرب َاكب عمَى سحابة سريعة وقَادـ إِلَى مصر، فَتَرتَجؼ أَوثَاف‬
                    ‫َْ‬        ‫َ َ َ َِ َ َ ٌ‬        ‫ْ َ ُ َ َ َّ ُّ ر ٌ َ‬      ‫َ‬       ‫َ ٌ‬
                                                                      ‫ِ‬      ‫ِ‬            ‫ِ‬    ‫ِ‬    ‫ِ‬
                                                                   ‫ْ َ ْ َ ْ ِ َ َ ُ ُ َْ ُ ْ َ َ َ‬
                                                               ‫مصر مف وجيو، ويذوب قمب مصر داخمَيا. "‬
         ‫ر‬              ‫ٍ ِ ٍ‬
 ‫وحي مف جية مصر = ىك عمر المسيحية ي مصر مف يكـ دخكليا. سحابة سريعة = ىي العذ اء مريـ‬    ‫ْ ِْ ِ ِ ِ‬
                         ‫ََ َ َ َ‬                                                   ‫َْ‬      ‫َ‬     ‫َ ٌ‬
 ‫السحاب عمكما يشير لمقديسيف المرتفعيف عف اارحيات كمحمقيف ي السماكيات يعب ُِ : ُ . كىي خفيفة‬
                                                                                  ‫ان‬
 ‫كمرتفعة نظر لقداستيا لذلؾ قاؿ عنيا سريعة. كيذكر التقميد أنو عند دخكؿ المسيا إلي أرض مصر كانت‬
 ‫ااكثاف تسقط ي كؿ مدينة يقيمكف بيا كانكا يطردكنيـ كلذلؾ احطركا أف يسيركا َََُكـ ي أرض مصر. ن‬
                 ‫ر‬                                           ‫دكر‬
 ‫ليبارؾ المسيا أرض مصر كميا ميا ىا م حفظ اإليماف السميـ قديما يأثناسيكس ك.ي ه ك م إظيار حقيقة‬
                                     ‫كير‬
 ‫حد المسيا م نياية ااياـ حيف يخدع ىذا الكحش العالـ كمو عبيـ بكحشيتو يرؤ ُّ كقارف مم يداُِ :‬
                                                                                                 ‫ُ–ّ .‬


  ‫ِ ْ ِ ّْ َ ُ َ ِ ُ َ ُ ُّ َ ِ ٍ َ َ ُ ُّ َ ِ ٍ َ ِ َ ُ َ ِ َ ٌ َ ِ َ ً‬           ‫ِ‬
                                                                         ‫َ َ ّْ ُ ْ ِ ّْ َ َ‬
 ‫آية (ٕ):- "ٕوأُىيج مصرييف عمَى مصرييف، فَيحاربوف كؿ واحد أَخاهُ وكؿ واحد صاحبو: مدينة مدينة،‬
                                                                                          ‫ومممَكة مممَكة. "‬
                                                                                             ‫َ َْ ٌَ َْ ًَ‬
 ‫ل. كذلؾ‬                                                                   ‫ر‬
        ‫تاريخيان قد حدثت ت ة انقسامات بيف المصرييف إنقسمت المممكة إلي ُِ مممكة كؿ كاحدة حد ااخر‬
 ‫بعد حرب أشكر لمصر كتخريبيا. كبعد دخكؿ المسيحية ىيج الشيطاف المصرييف الكثنييف حد المسيحييف‬
                                                                                       ‫ر‬
                                                        ‫عاشت الكنيسة ت ات طكيمة ي استشياد حبان لفادييا.‬


‫59‬
                                               ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح التاضع عشر)‬



 ‫َ ْ ػر ُ ُ ُ ِ ْ َ َ ِ َ َ ِ َ ُ َ َ َ ْ َ ْ َ َ ْ َ ِ ِ َ َ ْ َ َ َ ِ‬
 ‫آيػػة (ٖ):- "ٖوتُيػ َاؽ روح مصػػر داخمَيػػا، وأُفْنػػي مشػػورتَيا، فَيس ػأَلُوف األَوثَػػاف والعػػازفيف وأَصػػحاب التَّوابػػع‬
                                                                                                                       ‫َ ْ َر ِ َ‬
                                                                                                                    ‫والع َّافيف. "‬
                                 ‫ك‬
 ‫تػػركيـ الػػرب ليتحػػايقكا كيظيػػر بطػػؿ أصػػناميـن فَيس ػأَلُوف أَوثَػػانيـ كسػػحرتيـ ال يجػػدكف إجابػػة. كىػػدؼ ا مػػف‬
                                               ‫َْ َ ْ َ‬
                                                                                      ‫الحيقة أف يعر كه كيرجعكا إليو.‬
                                                                   ‫ر‬                ‫ر‬         ‫ْ َ ِِ َ‬
 ‫العازفيف = السح ة ي ي ترجمات كثي ة . كحتم اآلف مف ال يمأل اإليماف قمبو حيف يقم ػي حػيقة يػذىب امثػاؿ‬
                                                                                ‫ر‬                  ‫ىؤ‬
                                                                               ‫الء الدجاليف كالسح ة.‬

                                                                     ‫ْ ِ ِ ّْ َ ِ ِ‬
   ‫آية (ٗ):- "ٗوأُغِؽ عمَى المصرييف في يد مولًى قَاس، فَيتَسمَّ ُ عمَييـ مِؾ عزيز، يقُوؿ السيد رب الجنود. "‬
      ‫ٍ َ َ ط َ ْ ِ م ٌ َ ِ ٌ َ ُ َّ ّْ ُ ُّ ْ ُ ُ ِ‬
                ‫َ‬                     ‫ْ َ‬                         ‫َ َْ‬         ‫ْ‬       ‫َ ْم ُ َ‬
                                                                       ‫ك‬
 ‫تاريخياً: أستكلي عمي مصر كثير مف ال الة القساة ابتداء مف أسر حدكف الذم بعدما تا مصر قسميا َِ قسمان‬
 ‫ك.يػػر أسػػماء مػػدنيا كأمػػر ككػػالؤه أف يقتم ػكا كينيب ػكا ككػػدف ذلػػؾ مػػف الكاجبػػات. ثػػـ أتػػي بعػػده اليكنػػانييف كالركمػػاف‬
                                                                                                   ‫ر‬
 ‫كاات اؾ ككاف حكميـ قاسيان. كاذ يتقسي قمب الشعب بسػبب خطيػتيـ يسػما ليػـ ا بحكػاـ قسػاة. "مػا عمتػو يفعػؿ‬
                                                                              ‫ت‬
                                                     ‫بؾ " يعكُٓ كنتيجة ليذه القسكة ترؾ الكنيسة كثيركف .‬

     ‫ِ‬                                     ‫ِ‬                                    ‫َ َّ ُ ْ ِ ِ‬
       ‫َ ْ َ ْ ِ َ َ ِ ُّ َّ ْ ُ َ َ ْ َ ُ َ ْ ُ ْ َ ُ َ ْ ُ ُ َ ِ ُّ َ َ‬
  ‫اآليات (٘-ٓٔ):- "٘وتُنشؼ المياهُ مف البحر، ويجؼ النير وييبس. ٙوتُنتف األَنيار، وتَضعؼ وتَجؼ سواقي‬
                                                                                         ‫َ‬           ‫َ‬
                                                        ‫ِ‬
                                  ‫مصر، ويتمَؼ القَصب واألَسؿ. ٚوالرياض عمَى النيؿ عمَى حافَة النيؿ، وكؿ مز ع ٍ‬
 ‫ّْ ِ َ ُ ُّ َ ْ ر َ ة عمَى النيؿ تَيبس وتَتَب َّد والَ‬                                                                     ‫ِ‬
     ‫ّْ ِ ْ َ ُ َ َػد ُ َ‬       ‫َ َ‬                       ‫ّْ ِ َ َ‬         ‫ْ َ َ َ ْ ُ ْ َ ُ َ َ ُ َ ّْ َ ُ َ‬
  ‫ْ ِ‬                                 ‫ِ‬                       ‫َّ ػي ُ َ ِ ُّ َ ُ ُّ ِ َ ْ َ ِ ِّ ِ‬
  ‫تَكػػوف. ٛوالصػ َّادوف يئنػػوف، وكػػؿ الَّػػذيف يمقُػػوف شصػػا فػػي النيػػؿ ينوحػػوف. والَّػػذيف يبسػ ُوف شػػبكة عمَػى وجػػو‬
       ‫ّْ ِ َ ُ ُ َ َ َ َ ْ ُ ط َ َ َ َ ً َ َ‬                                ‫ُ‬               ‫َ‬         ‫َ‬           ‫ُ ُ َ‬
   ‫ْ ِ َ ِ َ ْ َ ُ َ َ َ ْ ز ِ َ َ ْ َ َ ْ َ َ ْ ُ َ َّ َ ِ َ َ ِ ُ َ ْ ِ َ َ ْ َ ْ َ َ َ ُ ُ ُ ُ ُ َ‬
  ‫المياه يحزنوف، ويخ َى الَّذيف يعممُوف الكتَّػاف الممشػطَ، والَّػذيف يحيكػوف األَنسػجة البيضػاء. وتَكػوف عمػدىا‬
                   ‫ٓٔ‬                                                                                     ‫ٜ‬


                                                                        ‫َ ْ ُ ً َ ُ ُّ ْ َ ِ م َ ِ ْ رِ ُ ْ ِ ِ َّ ْ ِ‬
                                                                     ‫مسحوقَة، وكؿ العامِيف باألُج َة مكتَئبي النفس. "‬
                                                 ‫ػر‬                                                        ‫ر‬
  ‫الشر يحمػؿ ثمػ ه المػر ػي حيػاة اإلنسػاف كاحتياجاتػو الحػركرية. كىنػا ن م عقػاب مػادم كزمنػي لمػف ىػك مسػتعبد‬
       ‫ر‬
 ‫لمشػػياطيف. النيػػؿ ىػػك متكػػؿ مصػػر يجػػؼن ػػيعـ الب ػكار كتػػدمر كػػؿ المؤسسػػات التجاريػػة. كقػػد سػػحب اات ػ اؾ مػػف‬
                  ‫ان‬                    ‫ر‬                     ‫ر‬                                 ‫ر‬
 ‫مصر كػؿ العمػاؿ الميػ ة. كبعػد أف كانػت مصػر مشػيك ة بكتانيػا الػذم تصػد ه كيسػبب دخػالن كبيػر لمتجػارن حػاع‬
                                                    ‫ػر ػرك‬                                          ‫َْ ْ ِ‬
 ‫ىػػذا الػػدخؿ. والبحػػر = أم النيػػؿ. وتكػػوف األَني ػار أم التػ ع ك ػ ع النيػػؿ. عمػػدىا = أكػػابر الييلػػة اإلجتماعيػػةن‬
                                   ‫ُُ ُ َ‬                              ‫َْ‬
                                                     ‫ػك‬                                    ‫ػرك‬
 ‫كركحي ػان ػػإف جفػػت ميػػاه الػ ح القػػدس تصػػير حػػاؿ اإلنسػػاف لمجػ ع كالعطػػش كقريب ػان مػػف المعنػػة. كالصػػيادكف ىػػـ‬
 ‫ػم كػؿ زمػافن كمػا أكثػر حػزنيـ حينمػا يمقػكف شػباكيـ ػال يجػدكف صػيدان ي ككػاف ىػذا نتيجػة‬                   ‫الكػارزكف كخػددـ ا‬
 ‫لترؾ الكثيريف لمكنيسة آية ْ . أما الكتاف كالثياب البيض يي ثياب البر التي يجاىدكف لمحصكؿ عمييا ليمبسػيا‬
                                                                                                                         ‫شعب ا .‬


            ‫َّ ُ َ َ َ ُ َ َ ْ ِ َ ُ ُ َ َ ُ ُ ِ ػير ِر َ ْ َ َ ُ َ ُ ْ َ ِ ِ ي ٌ َ ْ َ‬
 ‫اآليات (ٔٔ-ٕٔ):- "ٔٔإِف رؤساء صوعف أَغبيػاء حكمػاء مش ِي ف ْعػوف مشػورتُيـ بييم َّػة كيػؼ تَقُولُػوف‬
 ‫َ‬
 ‫ْ َ ُ ْ ُ َ َ ُ َ َ ْ ُ ْ ِ ُ َ ل َ ْ ِ َ َ َ ِ ِ َ ُّ‬                          ‫ٍ‬                                     ‫ل ِر َ ْ َ‬
 ‫ِف ْعػػوف: «أَنػػا ابػػف حكمػػاء، ابػػف ممُػػوؾ قُػػدماء»؟ ٕٔفَػأَيف ىػػـ حكمػػاؤؾ؟ فميخبػػروؾ. ِيعرفُػوا مػػاذا قَضػػى بػػو رب‬
                                                                        ‫ََ َ‬           ‫َ ْ ُ ََُ َ ْ ُ ُ‬
                                                                                                              ‫ِ‬
                                                                                                                      ‫ْ ُُ ِ َ‬
                                                                                                      ‫الجنود عمَى مصر. "‬
                                                                                                         ‫َْ‬


‫69‬
                                            ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح التاضع عشر)‬


 ‫بسبب الشر حرـ المصريكف المشيكريف بحكمتيـ مف الحكمة = صوعف = ىي تانيس كحاليان صاف ككانت مدينػة‬
                                         ‫ُ ََ‬
                                                                                            ‫ْ َِ ُ‬
 ‫رليسية. أَغبياء = يـ اتكمكا عمي حكمتيـ كلكػنيـ عجػزكا عػف معر ػة أسػباب ىػذه المصػالبن حكمػة العػالـ أمػاـ‬
 ‫ا جيالػػة. كىػػذا ناش ػ عػػف الكبريػػاء. كالحكمػػة ىػػم عطيػػة مػػف ا لمػػف يسػػتحقيان كيػػؼ يعطييػػا ا لمػػف يقػػؼ‬
           ‫ػر‬            ‫ر‬                                                                 ‫ر‬                   ‫ز‬
 ‫حػػده. كمػػا اؿ المصػريكف لػػك أ ادكا أف يقكلػكا إلنسػػاف أنػػو متكبػػر كعنيػػد يقكلػػكف لػػو أنػػو عػػكف أك متفػ عف. كىػػذا‬
                                      ‫ر‬
                 ‫حاؿ الكثيريف الذيف يشعركف بدنيـ أقكياء يزداد كبرياليـ كلكف يرجم م اجعة تفسير إشعياء َُ .‬

     ‫ِ‬                   ‫ِ‬
                 ‫ُ َ َ ُ ُ َ َ َ ُ ْ ِ َ َ ُ َ َ ُ ُ َ ْ َ َ ُ َ َ َّ ْ َ ُ ُ‬
 ‫اآليات (ٖٔ-٘ٔ):- "ٖٔرؤساء صوعف صاروا أَغبياء. رؤسػاء نػوؼ انخػدعوا. وأَضػؿ مصػر وجػوهُ أَسػباطيا.‬
   ‫َْ َ‬
       ‫ُ ُ ِِ‬
 ‫ٗٔمزج الرب في وسطيا روح غي، فَأَضمُّوا مصر في كؿ عمِيا، كتَرنح السك َاف فػي قَيئػو. ٘ٔفَػبلَ يكػوف لمصػر‬
  ‫َْ‬           ‫َ‬
                         ‫ِ ُ ّْ م َ ُّ ِ َّ ْ ر ِ ِ ْ ِ ِ‬
                                              ‫َ‬     ‫ََ َ‬       ‫َْ‬
                                                                  ‫َ ِ‬          ‫َ َ َ َّ ُّ ِ َ َ ِ َ ُ َ َ ٍّ‬
                                                                        ‫َ َ ٌ َ ْ َ ُ َأ ٌ ْ َ َ ٌ َ ْ ٌ ْ َ ٌ‬
                                                                      ‫عمؿ يعممُو رْس أَو ذنب، نخمَة أَو أَسمَة.‬
                                                         ‫كر‬                               ‫ِ‬
                                                     ‫نوؼ = ممفيسن أَسباطيا = طبقاتيا مف كينة كعسكر عاة.‬      ‫ُ َ‬
                                                                                         ‫َْ َ‬
                        ‫روح غي = ا لو الحؽ أف يسحب القكم العقمية كالحكمة مف إنساف ال يستحقيا حيف يريد.‬  ‫ُ َ َ ٍّ‬
                                                                           ‫ر‬
 ‫رْس أَو ذنب = الشر اء أك أصحاب المشػك ة كالفعمػة أصػحاب الصػناعة. ىػذا مػا يعممػو ا مػم العػالـ الشػرير أف‬   ‫َأ ٌ ْ َ َ ٌ‬
                                                                                                                      ‫ػز‬
 ‫ينػ ع منػػو حكمتػػو يتخػػبط. كمصػػر ترمػػز لمعػػالـ الشػرير يػػي قػػد أذلػػت شػػعب ا تحػػت لسػػم السػػياط كىكػػذا العػػالـ‬
                     ‫ػز‬
 ‫الش ػرير يػػذؿ شػػعب ا تحػػت لسػػم سػػياط شػػيكة الجسػػد. لػػذلؾ يػػؤدب ا العػػالـ الش ػرير بنػ ع حكمػػتيـ يصػػيركف‬
               ‫محميف كمحميف يِ تي ّ : ُّ . كبسبب المشك ات المحممة خسرت مصر كثير عبر التاريخ .‬
                              ‫ا‬                                 ‫ر‬                                               ‫ً‬
                                                                                                     ‫ى‬

                     ‫ُ ِ ْ َزِ ِ ّْ ْ ُ ِ ِ‬
 ‫آية (ٙٔ):- "ٙٔفي ِؾ اليوـ تَكوف مصر كالنساء، فَتَرتَعد وتَرجؼ مف ى َّة يد رب الجنود الَّتػي يي ُّىػا عمَييػا.‬
    ‫َ ُ زَ َ ْ َ‬              ‫ُ‬    ‫َ َ‬
                                                         ‫ِ‬
                                                  ‫ْ ُ َ ُْ‬
                                                                   ‫َ ّْ ِ‬
                                                                     ‫َ‬
                                                                              ‫ِ‬
                                                                           ‫ذل َ ْ َ ْ ِ ُ ُ ْ ُ‬
                                                                                                ‫ِ‬
                                                                                                             ‫"‬
 ‫قد يكػكف ذلػؾ اليػكـ ىػك يػكـ ىجػكـ ااشػكرييفن كحينمػا أنيػزـ جػيش مصػر قػاؿ ممػؾ مصػر "صػار رجػالي نسػاء".‬
        ‫ر‬                                                                      ‫ر‬
 ‫ىذا الكالـ مكجو إلس اليؿ يؿ بعد ىذا يعتمدكف كيتكمكف كيتحالفكا مم مصر. ممعكف مف يتكؿ عمػي ذ اع بشػر.‬
                                                                               ‫ر‬
                                 ‫بؿ ي اآلية القادمة نجد عكف ال يرتعب مف ممؾ أشكر قط بؿ مف ييكذا نفسيا.‬

  ‫ُ ُّ ْ َ َّ رَ ِ ِ ْ ِ َ ِ ّْ ْ ُ ِ ِ ْ ِ‬
 ‫آية (ٚٔ):- "ٚٔوتَكوف أَرض ييوذا ُعبا ِمصر. كؿ مف تَذك َىا يرتَعب مف أَماـ قَضاء رب الجنود الَّذي يقضي‬
     ‫َ‬          ‫ُ‬    ‫َ‬         ‫َ‬      ‫َْ ُ‬             ‫َ‬
                                                                 ‫ِ‬
                                                             ‫َ ُ ُ ْ ُ َ ُ َ رْ ً ل ْ َ‬
                                                                                                       ‫ِ‬
                                                                                                 ‫ِ َ َْ‬
                                                                                             ‫بو عمَييا. "‬
 ‫ر‬
 ‫قد يككف ىذا حينما خحعت ييكذا اشكر أك لبابػؿ كصػار رجػاؿ ييػكذا حػمف جيػكش ىػذه الػدكؿ القكيػة. أك تػ ة‬
                                                    ‫كتر‬
 ‫م ي التاريخ كانت ييا أرض ييكذا أقكم مف مصػر عبيػا بدسػمحتيا. كركحيػان ييػكذا تشػير لمكنيسػة أرض‬‫أخر‬
                                           ‫ػر‬                                              ‫ر‬
 ‫المسػػيا التػػي أصػػبحت عبػان ارض مصػػر رمػػز العػػالـ كشػػياطينو. كلنػ م ػػي آيػػة يُ كيػػؼ اىتػػزت أكثػػاف مصػػر‬
                                                                                                              ‫أماـ المسيا.‬


 ‫ِ ذل َ ْ َ ْ ِ َ ُ ُ ِ ْ ِ ِ ْ َ َ ْ ُ ُ ُ ٍ َ ُ ِ َ ِ َ ْ َ َ َ ْ ِ ُ ل َ ّْ ْ ُ ُ ِ ُ ُ‬
 ‫آية (ٛٔ):- "ٛٔفي ِؾ اليوـ يكوف في أَرض مصر خمس مدف تَتَكمَّـ بمُغة كنعػاف وتَحمػؼ ِػرب الجنػود، يقَػاؿ‬
                                                                                     ‫ِ ْ َ َ َ ِ َ ُ َّ ْ ِ‬
                                                                                 ‫إلحداىا «مدينة الشمس»."‬


‫79‬
                                               ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح التاضع عشر)‬


                                                                     ‫ر‬
 ‫تاريخيان قد يككف ي بعض الفت ات أف كجد الييكد ي مصر. كتكممت المناطؽ التي يسكنكىا لغتيـ. كركحيا يذه‬
 ‫إمت ػػداد لمغ ػػة الس ػػيد المس ػػيا أم المس ػػيحية إل ػػي مص ػػر. كرق ػػـ ٓ يش ػػير لمحػ ػكاس الت ػػي تتق ػػدس كتص ػػير س ػػمالية.‬
 ‫ىميوبوليس = بالعبرية إر– ىا – ىيرس مدينة الشػمس أم مركػز لعبػادة الشػمس ك ػي الحاشػية جػاءت الكممػة إر‬
                                                            ‫أ‬
 ‫– ىػا – شػيرس = مدينػة اليػالؾ. ػبعض الحػركؼ تقػر بطػريقتيف. كالمعنػي أف أمػاكف اليػالؾ أم المعابػد الكثنيػة‬
     ‫ي مصر تتحكؿ إلي المسيحية. كحيثما عبد المصريكف الشمس م كثنيتيـ تحكلكا لعبادة المسيا شمس البر .‬

                  ‫ِ‬      ‫ِ‬                     ‫ِ‬
            ‫آية (ٜٔ):- " ٜٔفي ِؾ اليوـ يكوف م ْبح ِمرب في وسط أَرض مصر، وعمود ِمرب عند تُخميا. "‬
                                                 ‫ِ‬
                ‫َ َ ْ ِ ْ َ َ َ ُ ٌ ل َّ ّْ ْ َ ْ َ‬
                                                        ‫ِ ذل َ ْ ِ ُ ُ ذ ل َّ ّْ ِ‬
                                                                 ‫َ ٌَ‬   ‫َْ َ‬
 ‫م ْبح ِمرب = ىذه نبكة عف إيماف المصرييف بالمسيا كقد تككف أياـ مارمرقس. ال تطبؽ ىػذه اآليػة عمػي كجػكد‬
                              ‫ك‬                                                             ‫َ ذ َ ٌ ل َّ ّْ‬
 ‫الييكد ي مصر يستحيؿ عمي الييكد إقامة مذبا ليـ ج أكرشميـ. وعمود ِمرب = يقاؿ عمي بطػرس كيعقػكب‬
                               ‫َ َ ُ ٌ ل َّ ّْ‬   ‫خار‬
 ‫كيكحنا أعمدةن ىكذا سماىـ بكلس الرسكؿ. ككػؿ مػف يغمػب يصػير عمػكدان ػي ىيكػؿ ا يرؤ ّ :ُِ كقػد يكػكف‬
 ‫ىػػذا العمػػكد ىػػك مػػارمرقس الرسػػكؿ. كتفيػػـ اآليػػة عمػػم إيمػػاف قػػكل يصػػؿ إلػػم حػػدكد مصػػر ليكشػػؼ حقيقػة الػػكحش‬
                                       ‫ا‬
 ‫الػػذل ىػػك حػػد المسػػيا كالػػذل يتكاجػػد ػػم أكرشػػميـ ػػم نيايػػة اايػػاـ يرجػػم سػػفر الرؤيػػا إصػػحاحم ُُ ن ُّ .‬
                                    ‫كالمذبا ىنا ال يعني سكم مذبا يقدـ عميو ذبيحة اإل خارستيا يجسد كدـ المسيا .‬


                       ‫َ ُ ُ َ َ ً َ َ َ َ ل َ ّْ ْ ُ ُ ِ ِ ْ ِ ِ ْ َ َّ ُ ْ َ ْ ُ ُ َ‬
 ‫آيػػة (ٕٓ):- "ٕٓفَيكػػوف عبلَم ػة وشػػيادةً ِػػرب الجنػػود فػػي أَرض مص ػر. ألَنيػػـ يصػػرخوف إِلَػػى الػػرب بسػػبب‬
 ‫َّ ّْ ِ َ َ ِ‬
                                                                       ‫ِ‬      ‫ِ‬                       ‫ِ‬      ‫ِِ‬
                                                               ‫المضايقيف، فَيرسؿ لَيـ مخّْصا ومحاميا وينقذىـ. "‬
                                                                  ‫ْ ُ َ َ ُْ ُ ُ ْ ُ َ م ً َ ُ َ ً َ ُْ ُ ُ ْ‬
 ‫شػػيداء المص ػرييف المسػػيحييف يفكقػػكف شػػيداء العػػالـ أجمػػم كالمخمػػص المحػػامي ىػػك المسػػيا. ىػػذا اإليمػػاف القػػكل‬
                                              ‫سيككف شيادة لممسيا م أياـ الكحش ليس لممصرييف قط بؿ لكؿ العالـ.‬


        ‫ُ ْ َ ُ َّ ُّ ِ ِ ْ َ َ َ ْ ِ ُ ْ ِ ْ ِ ي َ َّ َّ ِ ِ َ ْ َ ْ ِ َ ُ د ُ َ َ ِ َ ً َ ْ ِ َ ً‬
       ‫آية (ٕٔ):- "ٕٔفَيعرؼ الرب في مصر، ويعرؼ المصرُّوف الرب في ذلؾ اليوـ، ويقَ ّْموف ذبيحة وتَقدمة،‬
                                                                                      ‫َ ِِ‬
                                                                                   ‫وينذروف ِمرب ن ْر ويوفُوف بو. "‬
                                                                                              ‫َ َ ْ ُ ُ َ ل َّ ّْ َذ ًا َ ُ‬
                                                 ‫ر‬
                              ‫ىناؾ نصيب لممصرييف ي بركة معر ة الرب ي ااياـ ااخي ة كر حيـ لحد المسيا.‬

                      ‫ِ‬          ‫ِ‬                  ‫َ َ ْ ِ ُ َّ ُّ ِ ْ َ َ ِ ً َ ِ ً َ ْ ِ ُ َ‬
               ‫آية (ٕٕ):- "ٕٕويضرب الرب مصر ضاربا فَشافيا، فَيرجعوف إِلَى الرب فَيستَجيب لَيـ ويشفييـ. "‬
                  ‫َّ ّْ َ ْ ُ ُ ْ َ َ ْ ِ ْ‬
                          ‫ىذه اآلية ىي خالصة اإلصحاح كمون ا ال يحرب إال ليشفي كبعد أف تككف مصر قد‬
                                                                     ‫تعممت مف الدينكنات المنصبة عمييان ستعكد لممسيا.‬


 ‫ِ ْ َ َ ْ ِ ْ ِي َ‬                                             ‫ِ ِ ِ‬                         ‫ِ‬
 ‫آية (ٖٕ):- "ٖٕفي ِؾ اليوـ تَكوف سػكة مػف مصػر إِلَػى أَشػور، فَيجػيء األَشػورُّوف إِلَػى مصػر والمصػرُّوف‬
                         ‫ُّ َ َ ِ ُ ُّ ِ ي َ‬                 ‫ذل َ ْ َ ْ ِ ُ ُ َّ ٌ ْ ْ َ‬
                                                                     ‫ُّ َ َ َ ْ ُ ُ ْ ِ ْ ِ ي َ َ َ ُّ ِ ّْ َ‬
                                                                  ‫إِلَى أَشور، ويعبد المصرُّوف مع األَشورييف. "‬
 ‫قد تككف نبكة عف سالـ بػيف مصػر كأشػكر. كالمسػيا سػمي نفسػو الطريػؽ إذان ىػي كحػدة إيمػاف ػي طريػؽ المسػيا‬
                ‫كجز‬      ‫كجز‬         ‫بيف مصر كأشكر. الحظ أنو بعد السبي تشتت شعب ا جز‬
 ‫ء ي أكرشميـ ء ي بابؿ ء ػي مصػر كيبػدك‬                              ‫ك‬


‫89‬
                                                 ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح التاضع عشر)‬


                        ‫ر‬
 ‫ػػي ىػػذه المنػػاطؽ. التػم تمتػػد مػػف مصػػر عبػػر إسػ اليؿ يقطعػػا مػػف تحػػكؿ‬                           ‫ر‬
                                                                                           ‫أف ػي اايػػاـ ااخيػ ة سػػيككف شػػعب ا‬
                                                                                                       ‫منيـ لممسيحية إلم مصر.‬

                                      ‫ًَ ِ‬                ‫ِ‬        ‫ِ ذل َ ْ َ ْ ِ َ ُ ُ ْ رِ ُ‬
                            ‫آية (ٕٗ):- "ٕٗفي ِؾ اليوـ يكوف إِس َائيؿ ثُمُثًا ِمصر وألَشور، بركة في األَرض،"‬
                              ‫ْ ِ‬          ‫ل ْ َ َ ُّ َ َ َ‬
                                                                                 ‫ت ر‬
 ‫كما ارتبطت مصر كأشكر كاس اليؿ ي حركب ىكذا ي نيآية ااياـ سيرتبطكف إيمانيان ي كحدانية العبادةن حينما‬
                                                                                                                  ‫ر‬
 ‫يػػؤمف إسػ اليؿ يالبقيػػة كيتحػػدكف إيمانيػان مػػم مػػؤمني مصػػر كأشػػكرن تكػػكف ىػػذه الكحػػدة ػػي إيمػػاف قػػكم ىػػي بركػػة‬
                                            ‫ك‬                                            ‫ر‬
                   ‫لألرض أك خمي ة تخمر العالـ كمون كربما ي ر حيـ لحد المسيا. إلظيار حقيقتو لكؿ العالـ .‬


         ‫ْ رِ ُ‬    ‫ِ يرِ‬
                         ‫ْ ُ َ َ َ ُ َ َ َّ ُّ ُ َ‬
                                                     ‫ٌ َ ِ ِ‬
     ‫آية (ٕ٘):- "ٕ٘بيا يبارؾ رب الجنود قَائبلً: «مبارؾ شعبي مصر، وعمؿ يدي أَشور، وم َاثي إِس َائيؿ»."‬
                                                          ‫ْ‬    ‫َُ َ‬
                                                                     ‫ِ ُ ُّ ْ ُ ِ ِ‬
                                                                            ‫ُ‬   ‫ِ َ َُ َ‬
                                                                         ‫ر‬
 ‫إذان ىي بركة ثالثية لممؤمنيف ي إس اليؿ كمصر كأشكرن أك لكػؿ اامػـ كلمييػكد الػذيف آمنػكا بالمسػيا أم لمػؤمني‬
        ‫ر‬                         ‫ر‬
 ‫العالـ كمو. كنفيـ مفي رك ُُ اف بكلس الرسكؿ يقكؿ انو ي االيػاـ االخيػ ة كقبػؿ مجػ المسػيا مباشػ ة سػتؤمف‬
 ‫البقيػػة مػػف الييػػكد الػػذيف يشػػير اشػػعياء النبػػي الػػييـ . اذان ىػػذه البركػػة الثالثيػػة ىنػػا تػػتكمـ عػػف ايمػػاف كنيسػػة مصػػر‬
                                       ‫ر‬
 ‫ككنيسة انطاكيػة الصػحيا كمعيػـ البقيػة التػي امنػت بالمسػيا كمخمػص ػي اسػ اليؿ ن كاف ايمػاف الثالثػة الصػحيا‬
        ‫ر‬                                                   ‫ك‬                      ‫ان‬
 ‫كالقكم سيككف قادر أف يكشؼ لمعالـ المخػد ع شػخص حػد المسػيا ن كالػذم سػيظير ػي اايػاـ ااخيػ ة كسيحػؿ‬
                             ‫ر‬
 ‫معظـ اامـ . كىذا االيماف الصحيا ىك بركة م اارض . كقطعا ال بركة إلس اليؿ ما لـ تؤمف بالمسيان كىذا‬
                                                                    ‫ا‬
 ‫مػػا قالػػو السػػيد المسػػيا بنفسػػو "ىػػكذا بيػػتكـ يتػػرؾ لكػػـ خربػػا. انػػم أقػػكؿ لكػػـ إنكػػـ ال تركننػػم مػػف اآلف حتػػم تقكلػكا‬
 ‫مبارؾ اآلتم بإسـ الرب" يمتِّ : ّٖ ن ّٗ كقكؿ السػيد " ال تركننم..حتػم تقكلػكا " يػذا يعنػم مجيلػو الثػانم‬
      ‫م نياية ااياـ . كلذلؾ نقكؿ أف ىذا اإلصحاح ينتيم بنياية العالـ كبدأ بدخكؿ المسيا كالمسيحية لمصر .‬


            ‫ر‬
 ‫ونبلحظ أنو منذ عدة سنوات جاء كتاب مقدس طافيا عمى وجو ماء النيؿ إلى كنيسة السيدة العذ اء بالمعادى.‬
 ‫وكاف مفتوحا عمى ىذا اإلصحاح . واف أشار ىذا لشئ فيو يشير إلى أف اهلل يريد أف ينبو شعبو فى مصر أف‬
 ‫يستعدوا فاألياـ إقتربػت ، فالمسػيح الػذى جػاؿ فػى كػؿ بػبلد مصػر ليباركيػا (آيػةٔ) ويعطييػا البركػة فػى نيايػة‬
 ‫اإلصحاح (آيةٕ٘) يطمب منا أف نسير ونستعد لنكوف مف الفػاىميف المسػتعديف لكشػؼ حقيقػة زيػؼ الػوحش‬
                                                                                                      ‫ضد المسيح (دا ٕٔ : ٖ) .‬




‫99‬
                                              ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح العشروى)‬



                       ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                              ‫اإلصحاح العشروف‬

 ‫يؤكد ا ىنػا لييػكذا أف ال تتكػؿ عمػي مصػر ػإف مصػر نفسػيا ككػكش ستسػقط ػي سػبي أشػكر كستخحػم مصػر‬
                                                       ‫اشكر. إذان يو تخجيؿ لشعب ا الذم كر ي اإلستعانة بيـ.‬


             ‫ْ ُ َ ِ َ ْ َ ُ َ ْ ُ ُ َ ِ ُ ُّ َ َ َ َ ْ ُ َ َ َ َ َ‬            ‫ِ ََ ِ َ ِ ِ ْ َ‬
          ‫آية (ٔ):- "ٔفي سنة مجيء تَرتَاف إِلَى أَشدود، حيف أَرسمَو سرجوف ممؾ أَشور فَحارب أَشدود وأَخذىا،"‬
 ‫تَرتَػػاف = لقػػب رلػػيس الجػػيش. ككانػػت أشػػدكد قػػد عصػػت عمػػي أشػػكر درسػػؿ ممػػؾ أشػػكر سػػرجكف جيشػػو ليؤدبيػػا‬
                                                                                                              ‫ْ َ‬
                                          ‫ككانت أشدكد مدخالن لمصر. كبسقكط أشدكد صار الطريؽ لمصر مفتكحان.‬


       ‫ِذ َ ْ َ ُ َّ ْ ِ ْ َ َ ْ َ ْ َ ْ َ‬ ‫ِ‬
       ‫إِشعياء بف آموص قَائبلً: «ا ْىب وحؿ المسح عف حقويؾ‬
                                             ‫َ َْ َ ْ ِ ُ َ‬      ‫آية (ٕ):- "ٕفي ِؾ الوقْت تَكمَّـ الرب عف يد‬
                                                                 ‫ِ ذل َ ْ ِ َ َّ ُّ ْ ِ‬
                                                                  ‫َ َ‬       ‫َ‬          ‫َ‬
                                                    ‫ِ‬
                                               ‫مع ِّى وحافيا. "‬                        ‫َ ْ ْ َِ َ َ َ ْ ِْ ْ َ‬
                                                   ‫ُ َر َ َ ً‬    ‫واخمَع حذاءؾ عف رجمَيؾ». فَفَعؿ ىكذا ومشى‬
                                                                   ‫َ َ ََ َ َ َ‬
                                          ‫المسح = ىك لباس إشعياء كىك ثكب خشف مف شعر كما يمبس اانبياء.‬       ‫ِ‬
                                                                                                         ‫ْ َْ‬
                                        ‫أسر‬                         ‫ان ان‬
                                      ‫كخمم إشعياء لمالبسو كما لك كاف أسير رمز اف المصرييف سيصيركف م.‬


            ‫ِ‬                    ‫َ ِِ‬        ‫ِ‬                    ‫ِْ‬
  ‫آية (ٖ):- "ٖفَقَاؿ الرب: «كما مشى عبدي إِشعياء مع ِّى وحافيا ثَبلَث سنيف، آية وأُعجوبة عمَى مصر وعمَى‬
     ‫َْ َ َ‬    ‫ٍ ًَ َ ْ ُ ًَ َ‬              ‫َ ْ َ ُ ُ َر َ َ ً‬       ‫َ َّ ُّ َ َ َ َ َ‬
                                                                                                 ‫كوش،"‬
                                                                                                   ‫ُ َ‬
                            ‫كانت ككش متسمطة عمي جنكب مصر كبعض مف شمالو لعدـ إتفاؽ المصرييف.‬


                                              ‫ِ‬                       ‫ِ‬
 ‫آيػػة (ٗ):- "ٗىك ػذا يسػػوؽ مِ ػؾ أَشػػور سػػبي مصػػر وج ػبلَء كػػوش، الفتْيػػاف والشػػيوخ، عػػرةً وحفَػػاةً ومكشػػوفي‬
  ‫َ ْ ُ ِ‬
        ‫َ‬         ‫َ َ َ ُ ُ َ م ُ ُّ َ َ ْ َ ْ َ َ َ َ ُ َ ْ َ َ َ ُّ ُ َ ُ َا َ ُ‬
                                                                                                        ‫ِ‬    ‫ِ ِ‬
                                                                                                ‫األَستَاه خزيا ِمصر. "‬
                                                                                                    ‫ًْ ل َْ‬       ‫ْ‬
        ‫كانت مصر تدا م عف مسطيف ي ذلؾ الكقت حد أشكر. ككاف سقكط أشدكد كدنو سقكط مصر كككش.‬


                                            ‫ِ ْ ِْ ِ‬       ‫ِ‬                ‫ِ‬
                                   ‫ِ‬                 ‫َْ ُ َ َ َ ْ َ َ ْ ْ ِ ُ َ َ َ ِ ْ َ‬
                              ‫آية (٘):- "٘فَيرتَاعوف ويخجمُوف مف أَجؿ كوش رجائيـ، ومف أَجؿ مصر فَخ ِىـ. "‬
                                 ‫َْ ْر ْ‬
                                     ‫يرتاع الذيف إلتجدكا لمصر كككش انيـ اتكمكا عمي مف ال يقدر عمي المساعدة.‬


 ‫َ َ ُ َ ِ ُ َ َّ ِ ِ ِ ذل َ ْ َ ْ ِ ُ َ َ َ َ َ ْ َ َ ِ َ َ ْ َ ْ ِ ل ْ َ ُ َ ِ ل َ ْ ُ ِ ْ‬
 ‫آية (ٙ):- "ٙويقُوؿ ساكف ىذا الساحؿ في ِؾ اليوـ: ىوذا ىكذا ممجأُنا الَّػذي ىربنػا إِلَيػو ِممعونػة ِننجػو مػف‬
                                                                                    ‫َ م ِ ُّ َ َ ْ َ َ ْ ُ َ ْ ُ‬
                                                                               ‫مِؾ أَشور، فَكيؼ نسمَـ نحف؟»."‬
                                                                                                                ‫ر‬
 ‫كانػػت إسػ اليؿ مػػف سػػكاف السػػاحؿ. كسػؤاليـ الػػذم سيسػػدلكنو حػػيف يؤخػػذ أىػػؿ مصػػر سػػبايا "كيػػؼ ننجػػك نحػػف كقػػد‬
                                                                                         ‫كانت أمالنا معمقة عمي مصر".‬


‫001‬
                                      ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح العشروى)‬


      ‫كنالحظ ي ىذا اإلصحاح طاعة إشعياء الذم عرض نفسو لمسخرية منفذان كصية صعبة إذ سار حا يان عريانان‬
                                                  ‫تعر‬
                                ‫كنحف نر ض تنفيذ الكصايا السيمة. ىكذا عؿ المسيا إذ م ليسترنا كيشفينا.‬




‫101‬
                                            ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الحادي العشروى)‬



                        ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                          ‫اإلصحاح الحادي والعشروف‬

                                                                                              ‫ىنا ّ نبكات عمي ىيلة رؤم :‬

                                                                                                    ‫ر‬
                                                                       ‫إ خ اب مادم ك ارس لبابؿ يآيات ُ-َُ‬                  ‫أ‬
                                                                                                     ‫ب نبكءة عمي أدكـ.‬
                                                                                             ‫ج نبكءة عمي بالد العرب.‬


      ‫ٍ ُ ٍ‬         ‫ِ ِ‬        ‫ِ ٍ ِ ِ‬                ‫ِ‬                 ‫ِ ِ‬         ‫ِ‬
                                            ‫ْ َُ ِ َ‬    ‫َ ْ ٌ ْ ِ َ َ ّْ ي ْ َ ْ ِ َ َ َ َ‬
   ‫آية (ٔ):- "ٔوحي مف جية برَّة البحر: كزوابع في الجنوب عاصفَة، يأْتي مف البرَّة مف أَرض مخوفَة. "‬
           ‫َ‬    ‫َ ْ َ ّْ ي ْ ْ‬      ‫َ‬
                                                             ‫ر‬                             ‫َ ّْ ي ِ ْ َ ْ ِ‬
 ‫برَّة البحر = ىي بابؿ. كىي برية رمز لخ ابيا القادـ كرمز اف خطاياىا حكلتيا إلي قفرن كىي برية البحر اف‬
          ‫ز‬          ‫ان‬                                                                               ‫ر‬
 ‫نير الف ات يشار لو بالبحر كما قيؿ عػف نيػر النيػؿ سػابقانن أك اف بابػؿ اتسػعت كشػممت كثيػر مػف أ جػ اء العػالـ‬
                   ‫ر‬                                                ‫ر‬
 ‫المعػػركؼ. كالبحػػر يشػػير لمعػػالـ كالشػػعكب الكثي ػ ة. كا يكػػرر ىنػػا ك ػػي عػػدة أمػػاكف عمػػي خ ػ اب بابػػؿ كىالكيػػا‬
 ‫الييكد اشتيكا صداقتيا لالتكاؿ عمييا حينان كحينان أخر خا كا منيػان كقػد يككنػكا اشػتيكا خطاياىػا. كيظيػر ا ىنػا‬
 ‫ىػػالؾ بابػػؿ كأف أكثانيػػا لػػف تنفعيػػا. كنالحػػظ أف حزقيػػاؿ أيح ػان أطمػػؽ عمػػي بابػػؿ بريػػة فػػي تيديػػده لشػػعب الييػػكد‬
 ‫بالسبي إلي بابؿ قاؿ "آتي بكـ إلي برية الشعكب كأحاكمكـ ىنػاؾ". كبابػؿ عمكمػاى تشػير لمممكػة الشػيطاف عػركس‬
       ‫ػرك‬                      ‫ز‬
 ‫حد المسيا كستخرب ىي أيحان ك ي سفر الرؤيا نسمم "ىمـ دريؾ دينكنة ال انية العظيمة... دخػذني ال ح إلػي‬
                                                            ‫ر ََ َ َ‬
 ‫برية" حيثما تكجػد الخطيػة يكجػد الخػ اب. كزوابػع = ىػي جػيش كػكرش. كىػي زكابػم انيػا تثػكر كتخػرب ثػـ تيػدأ‬
                                            ‫ٍ ُ ٍ‬        ‫ِ‬
 ‫بعد أف تنيي عمميا. كزكابم الجنكب تشتير بقكتيا. مف أَرض مخوفَػة = ىػي أرض مػادم ك ػارس التػي سػتخرب‬
                                                 ‫َ‬   ‫ْ ْ‬
                                                                                                       ‫بابؿ.‬



     ‫ِ‬         ‫ِ‬          ‫ِ‬      ‫ِْ ِ ِ‬                    ‫ِ‬   ‫ِ‬        ‫ِ‬
 ‫آية (ٕ):- "ٕقَد أُعِنت ِي رؤيا قَاسية: الناىب ناىبا والمخرب مخربػا. اصػعدي يػا عػيبلَـ. حاص ِي يػا مػادي.‬
       ‫ُ َ ػر َ َ‬             ‫َْ َ‬        ‫َ ٌ َّ ُ َ ً َ ْ ُ ْ ِ ُ ُ ً‬       ‫ْ ْ مَ ْ ل ُ ْ َ‬
                                                                                             ‫ْ ْ َ ْ ُ ُ َّ ِ ِ‬
                                                                                      ‫قَد أَبطمت كؿ أَنينيا. "‬
                                                                                           ‫َ‬
                                       ‫ِِ‬                ‫ِ‬            ‫ِ‬                             ‫ُ َْ ِ ٌَ‬
                                                                    ‫َّ ُ‬            ‫ر‬
 ‫رؤيا قَاسية = عمي خ اب بابؿ. والناىب = ككرش وعيبلَـ = ارس أَنينيا = الرب يبطؿ اانيف الذم سببو ظمػـ‬
                                     ‫َ‬               ‫ُ‬
                                                                        ‫بابؿن أم يحرر الشعكب مف ظمميـ.‬


                                        ‫َ ٌ َ َ ِ ْ ال َ ِ‬     ‫ِ‬
 ‫آيػة (ٖ):- "ٖ ِ ِؾ امػتَؤلَت حقػواي وجعػا، وأَخػذني مخػاض كمخػاض الو ِػدة. تَمَويػت حتَّػى الَ أَسػم ُ. اَندىشػت‬
 ‫ْ َع ْ َ َ ْ ُ‬             ‫َّ ْ ُ َ‬          ‫َ‬      ‫َ‬      ‫لػذل َ ْ ْ َ ْ َ َ َ َ ً َ َ َ َ‬
                                                                                                  ‫حتَّى الَ أَن ُر. "‬
                                                                                                       ‫ْظُ‬          ‫َ‬
                                  ‫ىنا النبي رقيؽ المشاعر يعبر عف انفعاالتو االـ بابؿ كما حزف عمي مكآب سابقان.‬



‫201‬
                                        ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الحادي العشروى)‬


                                             ‫َ ْ ِ َ َ ِ ر ْ ٌ ْ ُ َّ ِ َ َ َ ل ر ْ َ‬
                                        ‫آية (ٗ):- "ٗتَاهَ قمبي. بغتَني ُعب. لَيمَة لَذتي جعمَيا ِي ِعدةً. "‬
 ‫لَيمَة لَذتي = الكالـ ىنا لبيمشاصر الذم جمس يتمذذ كيسكر ي يكمو ااخير ي آنية بيت الرب. كىذا حدث أياـ‬‫ْ ُ َّ ِ‬
                                                          ‫ر ر‬
                       ‫الطك اف إذ أتي بغتة كحدث لسدكـ كعمك ة الخ اب بغتة. كلذلؾ كصية ا "أسيركا كصمكا"‬


      ‫ُ َي َ ُّ َ َ ُ ْ َ ُ ْ ِ َ َّ‬          ‫َُ ُ َ ْ َ ِ َ َ ْ ُ ُ َ ْ ِ ر َ َ َ ُ َ َ ْ َ ُ َ‬
    ‫آية (٘):- "٘يرتّْبوف المائدةَ، يحرسوف الح َاسة، يأْكمُوف. يشربوف - قُوموا أ ُّيا الرؤساء امسحوا المجف "‬
                                         ‫ْ َ ُ ْ ِ َ َّ‬                      ‫ػر‬
 ‫أعد البػابمييف المكالػد كأقػامكا الح اس ليشػربكا كيسػكركا. امسػحوا المجػف كػاف المجػف يصػنم مػف جمػد ممػدكد عمػي‬
 ‫خشب أك نحاس كمسحو بالزيت يحفظو كقت الحرب كىذه دعكة لرؤساء مادم ك ارس بشف الحرب ي ليمة سكر‬
                                                                             ‫أ‬
                                                                ‫البابمييف. كىذا ما حدث تمامان يأقر دانياؿ ص ٓ .‬


                                      ‫َّ ّْ ُ ذ َ ْ ِ ِ ْ َ ِ َ ل ُ ْ ِ ْ ِ َ َر‬
                                  ‫آية (ٙ):- "ٙألَنو ىكذا قَاؿ ِي السيد: «ا ْىب أَقـ الحارس. ِيخبر بما ي َى»."‬
                                                                                      ‫َّ ُ َ َ َ ل‬
                                     ‫أمر الرب النبي أف يقيـ حارسا ِيخبر بما ي َى. كقد يككف ىذا ي رؤيا قط.‬
                                                                     ‫َ ِ َ ل ُ ْ ِ ْ ِ َ َر‬


                          ‫ْ َ ً َِ ً‬                 ‫َّ ِ‬        ‫ِ‬
                       ‫آية (ٚ):- "ٚفَرَى ركابا أَزواج فُرساف. ركاب حمير. ركاب جماؿ. فَأَصغى إِصغاء شديدا،"‬
                                         ‫َْ‬                             ‫َّ‬
                                                  ‫َأ ُ ً ْ َ َ ْ َ ٍ ُ َ َ ٍ ُ َ َ‬
                                                                                                ‫َّ‬
                                                                                      ‫ان‬
 ‫أثنيف أثنيف = أزواجا = تعبير عف أف الجيش يتككف مف رساف مادم ك ارس كقد أشتير الفرس بمركبػاتيـ التػي‬
                               ‫ْ َ ً َِ ً‬
 ‫ىػا الحميػػرن كالمػادييف بالمركبػػات التػػي تقكدىػا الجمػػاؿ. فَأَصػغى إِصػغاء شػػديدا = دخػػؿ جػيش الفػػرس بيػػدكء‬
                                               ‫َْ‬                                                                  ‫تجر‬
                                                                                                           ‫يدر‬
                                                                                           ‫دكف أف م بو البابمييف.‬


                    ‫ِ‬                  ‫ِ َِ ِ‬                    ‫ِ‬                       ‫َ َ ٍ‬
 ‫َْ ْ َ ِ‬     ‫َّ َ ِ َ َ َ ٌ َ‬
 ‫آية (ٛ):- "ٛثُـ صرخ كأَسد: «أ ُّيا السيد، أَنا قَائـ عمَػى المرصػد دائمػا فػي النيػار، وأَنػا واقػؼ عمَػى المحػرس‬
                                           ‫ً‬      ‫ْ َْ َ‬    ‫َي َ َّ ّْ ُ َ ٌ َ‬            ‫َ‬     ‫َّ َ َ‬
                                                                                                       ‫كؿ المَّي ِي. "‬
                                                                                                           ‫ُ َّ َال‬
   ‫ر‬                                                          ‫ان‬
 ‫ىاجت انفعاالت الحارس انو أقاـ ي محرسػو نيػار كلػيالن دكف أف يشػعر بشػيءن مػـ يحػبط انفعاالتػو. يالحػ اس‬
                         ‫ر‬                 ‫ر‬
 ‫يقفكف عمي ااسكارن لكف ارس كمادم دخمكا مف خالؿ نير الف ات الذم حكلكا مسا ه كلـ يدخمكا مف ااسكار أك‬
                                                                                      ‫يدر‬
                                                                        ‫اابكاب المغمقة لذلؾ لـ م بيـ الحارس .‬


 ‫َ ْ َ ْ َ ِ ُ َ َ ِ يػع‬                           ‫ٜ َ ُ َ َ ُ َّ ٌ ِ َ ّْ َ ِ ْ َ ٌ ِ َ ْ ْ َ ِ‬
 ‫آيػة (ٜ):- " وىػوذا ركػاب مػف الرجػاؿ. أَزواج مػف الفُرسػاف». فَأَجػاب وقَػاؿ: «سػقَطَت، سػقَطَت بابػؿ، وجم ُ‬
                                 ‫َ َ َ َ‬
                                                                                   ‫َ ِ ِ آل َ ِ َ ْ َ ْ ُ ِ َ َّ رَ‬
                                                                  ‫تَماثيؿ ِيتيا المنحوتَة كس َىا إِلَى األَرض»."‬
                                                                      ‫ْ ِ‬
                                    ‫ر‬         ‫ر‬                 ‫ر‬               ‫ر‬
 ‫كدف الحارس تكقؼ عف الص اخ ثـ أخذ بعد ت ة يخبر النبي بمػا آه عػف خػ اب بابػؿ يرمػز لسػقكط بابػؿ الركحيػة‬
                 ‫ر‬
              ‫ي أخر ااياـ يرؤ ُْ : ٖ + ُٖ : ِ حينما تختفي المبادئ الركحية يصير المكاف خ ابا.‬
                                                                                                            ‫ر‬
 ‫خ اب بابؿ رمز النييار مممكة إبميس كعكدة شػعب ا لػو. بابػؿ رمػز لمحبػة العػالـ التػي تػؤدم لمبمبمػة كاإلرتبػاؾ.‬
 ‫كأكرشميـ عمي العكس ىي رؤية السالـ. كمػف يتػرؾ بابػؿ يالعػالـ بخطايػاه ليػذىب اكرشػميـ يالكنيسػة ييػرب مػف‬
                                                                                                                  ‫ر‬
                                                                                                       ‫خ ابيا المحتـ.‬


‫301‬
                                              ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الحادي العشروى)‬



                     ‫ِ ُ ِ ْ ّْ ْ ُ ِ ِ رِ َ ْ ُ ِ ِ‬                             ‫ِ‬    ‫ِ ِ‬
                  ‫آية (ٓٔ):- "ٓٔيا دياستي وبني بيد ِي. ما سمعتُو مف رب الجنود إِلو إِس َائيؿ أَخبرتُكـ بو. "‬
                         ‫َْ ْ‬           ‫ْ‬           ‫ُ‬    ‫َ‬       ‫َ َ َ َ َ َ ْ َر َ َ ْ‬
                                                                      ‫َِ َ ْ َر‬
 ‫دياستي = الذيف يدكسكف العنب. بني بيد ِي= الذيف يعممػكف ػي حصػاد الحنطػة. كالمعنػي أف ا ال يخفػي شػيلان‬‫ِ ِ‬
                                                                                                        ‫َ َ‬
                                                                                                                          ‫عف خدامو.‬


                    ‫ِ‬                      ‫ِ‬      ‫ِ‬                             ‫ِ‬        ‫ِ‬
 ‫اآليػات (ٔٔ-ٕٔ):- "ٔٔوحػػي مػف جيػػة دومػة: صػػرخ إِلَػػي صػػارخ مػف سػػعير: «يػػا حػػارس، مػا مػػف المَّيػػؿ؟ يػػا‬
    ‫َ ْ ٌ ْ ِ َ ُ َ َ َ َ َ َّ َ ِ ٌ ْ َ َ َ َ ِ ُ َ َ ْ ِ َ‬
                        ‫َ َ ٌ َ ْ ً ْ ٌ ْ ُْ ْ ْ ُ َ ْ ُ ْ ِ ُ‬                                      ‫ِ َ ِْ‬
      ‫حارس، ما مف المَّيؿ؟» ٕٔقَاؿ الحارس: «أَتَى صباح وأَيضا لَيؿ. إِف كنتُـ تَطمُبوف فَاطمُبوا. ارجعوا، تَعالَوا»."‬
                                                                                     ‫َ َْ ِ ُ‬
              ‫َ ْ‬                                                                                             ‫َ ُِ َ‬
 ‫دومة = يدعكا النبي آدـ باسـ نبػكم دكمػة الػذم يعنػي السػككت كالصػمت أم سػككت المػكت. االسػـ يشػير لمكػاف‬
                                                                                                     ‫ُ ََ‬
  ‫ك‬                                                                               ‫ان ر‬
 ‫قفر بال سػكاف رمػز لمخػ اب أك لمػف يجمػس ػي كادم ظػؿ المػكت حيػث ال يسػمم صػكت ا مػف أحػد. ال نبػكة ال‬
                                 ‫يٍى‬
                                                                                                                  ‫ك‬
 ‫رؤيػػة ال صػػالة يػػـ مر كحػػكفن ىػػذا ىػػك حػػاؿ اإلنسػػاف يابػػف آدـ = البشػرية عمكمػػا قبػػؿ المسػػيا. كلكػػف إشػػعياء‬
                                        ‫ػرك‬
 ‫صاحب ااذف المختكنة الذل يميز صكت ا كيسمعو كيعمؿ يػو ال ح القػدس قػد سػمم تنيػد صػكت البالسػيفن‬
                                      ‫ِ َ ِْ‬
 ‫صكت البشرية المعذبةن كاستمم ىنا لمف يقكؿ يػا يا حارس، مػا مػف المَّيػؿ = أم يػا حػارس ىػؿ مػا اؿ ج ء كبيػر‬
       ‫ز ػز‬                                         ‫َ َ ُِ َ‬                         ‫ت‬
 ‫مف الميؿ الذم نعػيش يػون ألػـ يقتػرب الفجػر... ىػذه صػرخات مػف تمػرر ػي ظػالـ الخطيػةن كربمػا ىػي صػرخات‬
                                                                                   ‫ر‬
 ‫اانبياء كااب ار الذيف كانكا ينتظركف خالص المسيا كىي صرخات النفس الخاطلة لخداـ ا ... كـ تبقي لي ي‬
                                            ‫ان‬
 ‫ليؿ الخطية.كرد عميو أَتَى صباح وأَيضا لَيؿ = جاء المسيا نكر لمعالـ كأشرؽ لمجالسيف ي الظممة كلكف الخطية‬
                                                             ‫ََ ٌ َ ْ ً ٌْ‬
                                                                    ‫مكجكدة كمف ير ض يبقي ي الميؿ..‬
                                                     ‫لذلؾ ينادي أرجعوا تعالوا.‬


   ‫َ ْ ٌ ِ ْ ِ َ ِ ِ ِ ْ َ َ ِ ِ ْ َ ْ ِ ِ ِ ِ ْ َ َ ِ ِ ِ َ َ َ ِ َ الػد َ ِ ّْ َ‬
 ‫اآليات (ٖٔ-ٚٔ):- "ٖٔوحػي مػف جيػة بػبلَد العػرب: فػي الػوعر فػي بػبلَد العػرب تَبيتػيف، يػا قَوافػؿ َّدانييف.‬
                 ‫َّ ِ ْ ِ ُّ ِ‬
 ‫ٗٔىاتُوا ماء ِمبلَقَاة العطشاف، يا سكاف أَرض تَيماء. وافُوا اليارب بخب ِه. ٘ٔفَِإنيـ مف أَماـ السيوؼ قَد ىربػوا.‬
       ‫ْ ََ ُ‬        ‫ُ‬       ‫َ‬        ‫ُْ‬
                                                 ‫ْ َ ِ َ ِ ُ ْ زِ‬    ‫ْ َ ْ َ ِ َ ُ َّ َ ْ ِ ْ َ َ َ‬
                                                                                                       ‫ِ‬
                                                                                                             ‫َ ً لُ‬          ‫َ‬
                                         ‫ِ ْ ِ َّ ْ ِ ْ ْ ِ َ ِ ْ ِ ْ ْ ِ ْ ْ ُ َ ِ َ ِ ْ ِ ِ ػد ِ ْ َ ْ ِ‬
 ‫مف أَماـ السيؼ المسمُوؿ، ومف أَماـ القَوس المشدودة، ومػف أَمػاـ ش َّة الحػرب. فَِإنػو ىكػذا قَػاؿ ِػي السػيد:‬
   ‫َّ ُ َ َ َ ل َ َّ ّْ ُ‬
                                   ‫ٙٔ‬
                                                            ‫َ‬               ‫َ‬           ‫َ‬              ‫َ‬                 ‫َ‬
                                 ‫ِي ُ َ ِ ِ ِ ّْ ْ ِ ِ ِ‬                      ‫ِ د ِ َ ٍ َ َ ِ ِ ِ ْ َ ُ ُّ ْ ِ ِ‬
                       ‫«في م َّة سنة كسػنة األَجيػر يفنػى كػؿ مجػد قيػدار، ٚٔوبق َّػة عػدد قسػي أَبطَػاؿ بنػي قيػدار تَ ِ‬
 ‫َ َ قػؿ، ألَف الػرب إِلػو‬
 ‫ُّ َّ َّ َّ َ‬                         ‫َ‬                      ‫َ‬   ‫ََ‬     ‫ََ‬        ‫َ‬        ‫َ‬            ‫َ‬        ‫ُ َ‬
                                                                                                                           ‫ِ‬
                                                                                                         ‫إِس َائيؿ قَد تَكمَّـ»."‬
                                                                                                            ‫ْر َ ْ َ َ‬
                                                                    ‫ر‬
 ‫يعمػػف الػػكحي ىنػػا أف بابػػؿ ستسػػحؽ القبالػػؿ المجػػاك ة دداف كقي ػدار كىػػـ تجػػار بػػيف بػػالد العػػرب كترشػػيش. كالنبػػي‬
   ‫ؤ‬                                ‫ر‬
 ‫يصكر حاليـ. كقد ىربكا عف طريؽ تجارتيـ يبسبب الحػرب كلجػدكا لمصػح اء ينشػدكف اامػاف ػي القفػر. كىػ الء‬
 ‫الياربيف مف آالـ حيقات الحرب ينادكف أىؿ تَيماء ليقدمكا ليـ يد المعكنػةن كىػـ يكػادكف ييمكػكف عطشػان كجكعػا.‬
                                                              ‫َْ َ‬
                                                   ‫ر‬                                               ‫ر‬
 ‫ىذا إشا ة لمف استيكتيـ بحاعة العالـ كتجارتو يالخطية ك احكا يتاجركف ي اارحيات كيستغنكف بمذات العػالـ‬
                                                             ‫ر‬
 ‫ك.ناه كمباىجو الكاذبةن ى الء سيككف نصيبيـ مم العالـ ي انييا ه كزكاؿ مجده. كينادم الػكحي أكللػؾ السػاكنيف‬   ‫ؤ‬
   ‫ؤ‬                                                                           ‫ان‬                  ‫ُ َّ َ ْ ِ ْ َ َ‬
 ‫ػػي القف ػػر = سػػػكاف أَرض تَيمػػػاء أف يحح ػػركا خبػ ػز كم ػػاء ػػي ي ػػكـ البمي ػػة لي ػػذه النف ػػكس الذليم ػػة كيس ػػندكا ىػ ػ الء‬
                                                                       ‫ن‬
 ‫المنكسريف !! كلكف مف أيف ليـ الماء كىـ سػكاف القفػر. المػاء المػركم ىػك عنػد المسػيا قػط ييػك ْ :ُْ + رؤ‬
   ‫ّ :ُٖ كلكف لماذا طمب الكحي مف سكاف القفر أف يمدكىـ بالخبز كالماء ؟! كا يعمـ أنيـ ال يممككف. حقان ا‬

‫401‬
                                             ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الحادي العشروى)‬


 ‫يعمػػـ لكػف المشػػكمة أف مػػف أعتػػاد الحيػػاة ػػي لػػذات العػػالـن كلػػـ يعتػػاد المجػػكء لممسػػيا ىػػذا إف حاصػرتو الحػػيقة لػػف‬
 ‫يمجد لممسيان بؿ سػيمجد لمػف يعر ػو. أال كىػك العػالـ القفػر. كالكػالـ ىنػا ػي المجػكء لتيمػاء يػو سػخريةن يػؿ تقػدر‬
                                                                   ‫ِ‬
 ‫تيمػاء يالعػالـ أف تعطػي شػبعان كريػان لػنفس متدلمػة. وقيػػدار = أشػير قبيمػة ػي العػػرب كذكػرت ىنػا بالنيابػة كتمػػت‬
                                                                ‫ََ‬
 ‫النب ػػكءة بيج ػػكـ س ػػرجكف عم ػػي ب ػػالد الع ػػرب خ ػػالؿ س ػػنة م ػػف النب ػػكة كقي ػػؿ أف كمم ػػة الع ػػرب ىن ػػا أص ػػميا ‪EREB‬‬
                     ‫ر‬
 ‫كليس‪ EREB. ARABIA‬تعني مساء يي تشير لمف يعيش ػي العػالـ كلػذات العػالـ. كتجػا ة العػالـ مػا ىػي إال‬
                                                                         ‫ن‬
               ‫ك‬                                                                         ‫ؤ‬
 ‫قفر كمساء. ى الء ي الحيقات لمف يمجدكفن نجدىـ يمجدكف أيحان اىؿ القفار الذيف ىـ بال ماء ال خبز يظمكا‬
            ‫عمي عطشيـ كجكعيـ ال شبم سكم ي المسيا. كلكف أف نمجد إلنساف نحف نمجد لقفر ال يركل أحد.‬
                       ‫ي‬


                   ‫ك‬
            ‫ممخص االصحاح ُ عالـ الشر سيخرب ِ اذان لنرجم الي ا ّ كليس لمعالـ الذم ال يخمص ال ينفم.‬




‫501‬
                                            ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثاًي العشروى)‬



                        ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                          ‫اإلصحاح الثاني والعشروف‬

                                                                                      ‫ر‬
 ‫نجد النبي ىنا ينذر بخ اب أكرشػميـ كالػكيالت التػي تحػؿ بشػعبيا كبجمػيس الممػؾ المتمتػم بالسػمطافن كتكشػؼ عػف‬
                                                         ‫ر‬           ‫ك‬
 ‫عماىـ يـ ال يميزكف صكت الرب ال يعر كف إ ادتون يك حيف يدعكىـ لمبكاء يعدد ُِ إذ بيػـ يفرحػكفن لػذلؾ‬
 ‫حيف يعبر زماف التكبة البد أف يجني الشعب مر الثمر كيكابد عقاب دينكنة. ككعادة إشعياء يدتي بنبكات مفرحة‬
                                                                                                     ‫عف المسيا عقب ذلؾ.‬


                                          ‫ِ ِ ِ ِ ِ‬                      ‫ْ ِْ ِ ِ ِ‬
                                     ‫َّ َ ْ َ ً َ‬
                        ‫آية (ٔ):- "ٔوحي مف جية وادي الرؤيا: فَما لَؾ أَنؾ صعدت جميعا عمَى الس ُوح،"‬
                          ‫ُّ ط ِ‬                            ‫ُّ ْ َ َ‬       ‫َ َ‬      ‫َ ٌ‬
 ‫وادي الرؤيا = ىي أكرشميـ طالما أم ييا اانبياء رؤمن ككاف إسميا جبؿ صييكف كبسبب انحطاطيا الركحػي‬
                                                                     ‫ر‬                           ‫ِ‬
                                                                                          ‫ُّ ْ َ‬   ‫َ‬
                                        ‫ك‬
 ‫صارت كادم ك قدكا الرؤيػا كالرؤيػة بسػبب خطايػاىـ "أخفػي عػف عينيػؾ" انيػـ قػدكا الرؤيػا سػما ا ليػـ بتدديػب‬
 ‫لتعكد العيناف مفتكحتاف. كيبدكا أف زمف ىذه النبكة كاف ي أياـ حصار سنحاريب اكرشػميـ. ككػاف سػنحاريب قػد‬
                                                              ‫ز‬                                    ‫ر ػر‬
 ‫أخػػذ جزيػػة كبي ػ ةن فػ ح الشػػعب إذ ظن ػكا أف الخطػػر قػػد اؿ. كلكػػف ا يقػػكؿ ليػػـ إف الخطػػر لػػـ ينتيػػي بعػػد انكػػـ‬
                                                                             ‫ِ ِ ِ ِ‬
                             ‫ػطك ك‬                           ‫ُّ ط ِ‬      ‫َّ َ ْ َ‬
 ‫مازلتـ بعد ي الخطية. فَما لَؾ أَنؾ صعدت عمَى الس ُوح = مف يصػعد عمػي الس ح ال يبقػي ػي المنػازؿ ىػك‬
                                                                                             ‫َ‬
                                      ‫ك‬                        ‫ا‬
 ‫مف لـ يعد يشعر بخطرن ا يقكؿ ليـ أف ىػذا شػعكر زلػؼ باامػاف ػال أمػاف ال سػالـ إال بالتكبػة كىػـ لػـ يتكبػكا‬
                                                                                                                          ‫بعد.‬
                                          ‫ػر‬                 ‫ز‬
 ‫اكرشػػميـ ىػػي الكنيسػػة االف ...اذان الكػػالـ مكجػػو لمػػف مػػا اؿ ػػي .يبكبػػة يفػ ح بممػػذات العػػالـ .يػػر شػػاعر بػػالخطر‬
                  ‫ر‬
 ‫القػػادـ كىػػذا يتحػػا مػػف اف ىػػذا االصػػحاح يػػدتي بعػػد اف سػػمعنا ػػي االصػػحاح السػػابؽ عػػف خ ػ اب العػػالـ الػػذم‬
                                                                                                                     ‫سيحدث.‬


       ‫ِ‬           ‫ِ ْ َ ُْ ْ‬               ‫ٕ َ َ َ ُ ِ َ ْ َ َ ِ ْ َ ِ َ ُ ْ َج َ ُ ْ ْ َ ُ ْ ُ ْ ِ ر‬
 ‫اآليات (ٕ-ٖ):- " يا مآلنة مف الجمَبة، المدينة الع َّاجة، القَرية المفتَخ َةُ؟ قَػتْبلَ ؾ لَػيس ىػـ قَتمَػى السػيؼ والَ‬
    ‫َّ ْ َ‬
              ‫ْ َ ْ ِ َ ِ يع ُ َ َ ِ ِ َ َ ُ َ ً ِ ُ ِ ْ ِ ِ ّْ ُ ُّ ْ َ ْ ُ ِ َ ِ ِ ِ ُ َ ً ِ ْ َ ِ ٍ ُّ‬
         ‫موتَى الحرب. ٖجم ُ رؤسائؾ ىربوا معا. أُسروا بالقسي. كؿ الموجوديف بؾ أُسروا معا. مف بعيد فَروا. "‬                 ‫َْ‬
                                                 ‫ْ َ َة = يي إذان مدينة مآلنة مظاىر كسطحيات كأ اح عالمية كالعالـ.‬
                                                                   ‫ر‬                                                ‫الجمَب ِ‬
                                         ‫َّ ْ ِ‬        ‫ِ ْ َ ُْ ْ‬                                          ‫ْ ْ َ ُ ْ ُ ْ ِر‬
  ‫القَرية المفتَخ َةُ = ىي تفتخر بقكتيا كليس با . قَتْبلَ ؾ لَيس ىـ قَتمَى السيؼ = بػؿ ىػـ قتمػي الخطيػة التػي كػؿ‬
    ‫ػر‬       ‫ػر‬                                          ‫ِ يػػع َ ِ ِ‬
  ‫قتالىػػا أقكيػػاءن كقػػد طرحػػت كثي ػريف جرحػػي حتػػم جم ُ رؤسػػائؾ ىربػػوا = لػػـ ييتم ػكا بػػؾ إذ ىػػـ أسػ من أسػ م‬
                                                   ‫ََ ُ‬      ‫ُ َ‬        ‫َ‬
                                                                                                      ‫أسر‬
                                                                                        ‫شيكاتيـ كبالتالي م بيد أعداليـ.‬


                   ‫م ُّ ِ ْ ِ َ ِ َ ْ َ ر ِ ِ ْ ِ َ ْ ِ‬  ‫ْ ِ ِ ارٍ‬       ‫ِ ُ َ ّْ‬
               ‫آية (ٗ):- "ٗ ِ ِؾ قمت: «اقْتَصروا عني، فَأَبكي بمرَة. الَ تُِحوا بتَعزيتي عف خ َاب بنت شعبي»."‬
                                                            ‫ََ‬                          ‫لذل َ ُ ْ ُ‬
                                         ‫م ىنا مشاعر النبي الرقيقة ثانية كقارف مم مف يحعؼ كأنا ال ألتيب.‬   ‫نر‬




‫601‬
                                            ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثاًي العشروى)‬


        ‫ُّ ْ َ َ ْ َ َ ٍ َ َ ْ ٍ َ ْ ِ َ ٍ َ ْ ُ ُ ٍ َ ُ َا ٌ‬   ‫ِ‬      ‫َّ ل َّ ّْ ِ ّْ ْ ُ ِ ِ‬
 ‫اآليات (٘-ٚ):- "٘إِف ِمسيد رب الجنود فػي وادي الرؤيػا يػوـ شػغب ودوس وارتبػاؾ. نقػب سػور وصػرخ إِلَػى‬
                                                                  ‫َ‬          ‫ُ‬     ‫َ‬
 ‫ُ ُ َ ُ ْ ِ َِ ِ َ َ ً‬            ‫ِ ُ ْ َ َ ِ ْ َ ْ َ َ ِ َ ْ َ َ ِ ِ َ ْ َ ٍ َ ِ ُ ْ َ َ ِ ْ ِ َ َّ‬     ‫ْ ََِ‬
 ‫الجبؿ. ٙفَعيبلَـ قَد حممَت الجعبة بمركبات رجاؿ فُرساف، وقير قَد كشفَت المجػف. فَتَكػوف أَفْضػؿ أَوديتػؾ مآلنػة‬
                                 ‫ٚ‬


                                                                   ‫َ ْ َ َْ ِ‬    ‫ِ‬                       ‫َ ٍ‬
                                                                                     ‫َ ْ ْ َ ُ ْ ُّ ْ‬
                                                              ‫مركبات، والفُرساف تَصطَؼ اصطفَافًا نحو الباب. "‬
                                                                                                           ‫َْ َ‬
             ‫ْ َ َ ِ ْ ِ َ َّ‬                   ‫َِ‬    ‫ِ‬                               ‫َ ٍ َ ٍ ِ ٍ‬
 ‫ي ىنا شغب ودوس وارتباؾ =ىذه نبكة بعكدة الحصار. عيبلَـ وقير = حمفاء أشكر. قَد كشػفَت المجػف = انػو‬
                                                   ‫ُ‬                                    ‫َ ْ َْ َ‬             ‫نر‬
                                           ‫يككف مغطي أثناء السفر كيكشفكنو كقت الحرب. يذه نبكة بإعالف الحرب.‬


                                     ‫ْ م َ ِ َْ ِ َْ ْ ِ‬       ‫ْ ظ ُ ِ ذل َ ْ َ ْ ِ‬  ‫َ َْ ِ ُ ِ َ َ ُ َ‬
                                ‫آية (ٛ):- "ٛويكشؼ ستْر ييوذا، فَتَن ُر في ِؾ اليوـ إِلَى أَسِحة بيت الوعر. "‬
                                                              ‫ر‬
 ‫مػػا سػػبب كػػؿ مػػا ذكػػر ػػي اآليػػات ي٘-ٚ ىػػؿ ىػػك قػػد ة العػػدك الخارقػػة ؟! ال بػػؿ أف الػػرب كشػػؼ سػػتر ييػػكذا..‬
 ‫الساكف ي ستر العمي ي ظؿ اإللو القدير يبيت. الجباؿ حكليػا كالػرب حػكؿ شػعبو. إذا السػبب ىػك تخمػي نعمػة‬
                                                                                                                          ‫ا .‬
                                                                                                       ‫كتفيـ اآلية عمي أنيا‬
                                                                                            ‫ر‬
                    ‫يُ خ اب المدف المحيطة بيا تنكشؼ أكرشميـ كقد خرب سنحاريب عالن ْٔ مدينة ي ييكذا.‬
                                                     ‫ى‬
 ‫يِ حػػا خطايػػاىـن ػػا يسػػتر عمػػي شػػعبون لكػػف حػػيف يغحػػب ا بسػػبب الخطيػػة ال يعػػكد يسػػترن كىػػذه إحػػدل‬
 ‫طرؽ ا لعمنا نتكب كلألسؼ قد ترؾ شعب ييكذا ا الذم ىك سكر مف نار كذىبكا يبحثكف عف تدعيـ ااسكار‬
 ‫الحجريةن لقد تجاىم كا ستر العمي. كانكا يفكركف ي ىدـ البيكت الستخداـ ردميا ػي تػرميـ ااسػكار المتشػققة كلػـ‬
                                              ‫ر‬
                                            ‫يذكركا قكؿ داكد أبييـ. "إف لـ يحرس الرب المدينة باطالن سير الح اس"‬
                                                                                                     ‫َْ ِ َْ ْ ِ‬
                                    ‫بيت الوعر = بناه سميماف كىك مممكء أسمحةن ىـ ذىبكا يبحثكف عف أسمحة مادية‬


                   ‫َ َأ ْ ْ ُ َ َ ِ َ ِ َ ُ َ َّ َ َ َ ْ َ ِ ػر َ َ َ ْ ْ ِ َ ْ ِ ْ َ ِ ُّ ْ‬
 ‫اآليػػات (ٜ-ٔٔ):- "ٜورَيػػتُـ شػقُوؽ مدينػػة داود أَنيػػا صػػارت كثيػ َةً، وجمعػػتُـ ميػػاهَ البركػػة السػفمَى. ٓٔوعػػددتُـ‬
 ‫َ َ َْ ْ‬
         ‫َ ْ َ ْ َ ُّ ْ ِ ل ِ ِ ْ ِ َ ِ ْ ِ ِ ِ‬
 ‫بيوت أُورشِيـ وىدمتُـ البيوت ِتَحصيف السور. ٔٔوصنعتُـ خندقًا بػيف السػوريف ِميػاه البركػة العتيقَػة. لكػف لَػـ‬
 ‫ْ ْ‬              ‫َ‬       ‫ْ‬      ‫َ‬       ‫َ‬           ‫َ‬         ‫َ ََْ ْ‬        ‫ُ ُ َ ُ َ م َ َ َ َ ْ ُ ْ ُ ُ َ ل ْ ِ ِ ُّ ِ‬
                                                                               ‫ّْ ر ِ ْ ِ ٍ‬                 ‫ِِ ِ‬
                                                                           ‫تَن ُروا إِلَى صانعو، ولَـ تَروا مصو َهُ مف قَديـ. "‬
                                                                                            ‫َ ْ َْ ُ َ‬           ‫َ‬       ‫ْظُ‬

                                                                                                            ‫ِْ َ ِ‬
                                                                            ‫مياهَ البركة = مياه أكرشميـ قميمة حتم اليكـ.‬‫ِ‬
                                                                                                               ‫ْ‬      ‫َ‬
                                                                            ‫كقبؿ ىذه الحادثة بنحك ّْ سنة أىتـ الممؾ‬
                                                                              ‫أحاز بيذا اامر يأش ٕ:ّ كانكا يريدكف‬
                                                                                                 ‫خار‬
                                                                              ‫تحكيؿ المياه مف ج حتم ال يستفيد بيا‬
                                                                               ‫العدك إلي داخؿ أكرشميـ يستفيدكا بيا ىـ‬
                                                                                                             ‫خالؿ الحصار‬
   ‫َ ْ َ ُّ َ ْ ِ‬
 ‫= لتعر كا أم البيكت ييدـ لتدعيـ ااسكار بالحجا ة الناتجة عف اليدـ. بيف السوريف =‬
                                 ‫ر‬                                                                 ‫وعددتُـ بيوت أُورشِيـ‬
                                                                                                   ‫َ َ َ ْ ْ ُُ َ ُ َم َ‬
            ‫الرجك‬
   ‫ىنا الىتماميـ بتدبير المدينة كالتحصينات كلكنيـ لـ ييتمكا بالتكبة ك ع إلي ا .‬                    ‫أنظر الرسـ. كا يمكميـ‬



‫701‬
                                             ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثاًي العشروى)‬


  ‫ْ ُ َ ِ َ َّ ْ ِ َ ْ ر َ ِ َ َط ِ ِ ْ ِ ْ ِ‬             ‫َ ُّ ْ ُ ُ ِ ِ ذل َ ْ َ ْ ِ‬
 ‫رب الجنػود فػي ِػؾ اليػوـ إِلَػى البكػاء والنػوح والقَ َعػة والتَّن ُّػؽ بالمسػح،‬
                                                                ‫اآليات (ٕٔ-ٖٔ):- "ٕٔودعا السيد‬
                                                                ‫َ َ َ َّ ّْ ُ‬
           ‫غنـ، أَكؿ لَحـ وشرب خمر « ِنأْكؿ ونشرب، ألَننا غدا نموت»."‬
              ‫َ ٍَ ْ ُ ْ ٍ َ ُ ْ ُ َ ْ ٍ ل َ ُ ْ َ َ ْ َ ْ َّ َ َ ً َ ُ ُ‬
                                                                 ‫َُ َ َ ْ َ ٌ َ َ ٌ َْ ُ َ ٍ َ َ ْ ُ‬
                                                                ‫ٖٔفَيوذا بيجة وفَرح، ذبح بقَر ونحر‬
                                                ‫ر‬
 ‫عكحا عف البكاء كالتكبة التي دعا ليا ا عاشكا ي أ اح كأكؿ كخمر حتم لحظات الحصار نفسػيا.كاالف مػاذا‬
                                                                                                    ‫عنا ككنيسة ! ماذا نفعؿ .‬


    ‫َ ُ َّ ّْ ُ ُّ ْ ُ ُ ِ‬              ‫ُ ْ َ َّ ُ ْ َ ِ ُ َ‬            ‫ْ َ ِ ُ َ َّ ُّ ْ ُ ُ ِ‬
 ‫آية (ٗٔ):- "ٗٔفَأَعمَف في أُذني رب الجنود: «الَ يغفَرف لَكـ ىذا اإل ثْـ حتَّى تَموتُوا، يقُوؿ السيد رب الجنود»."‬
              ‫َ‬                 ‫ُ‬                                                 ‫َ‬
                                                                  ‫ار‬
                                             ‫ا ال يغفر إال لمف يتكبن كلف يغفر ليـ إلصر ىـ عمي عدـ التكبة.‬


  ‫ِْْ‬           ‫ِ َْ ِ‬             ‫َ م ِ ْ ِِ‬
 ‫آية (٘ٔ):- "٘ٔىكذا قَاؿ السيد رب الجنود: «ا ْىب ادخؿ إِلَى ىذا جِيس الممؾ، إِلَى شبنا الَّػذي عمَػى البيػت:‬
     ‫َ‬       ‫َ‬                       ‫َ‬      ‫َ‬           ‫َ َ َ َّ ّْ ُ َ ُّ ْ ُ ُ ِ ذ َ ِ ْ ُ ْ‬
                                                                                                              ‫"‬
 ‫شبنا = ىك كزير حزقيا ااكؿ ككزير الماؿ. ككاف مف أنصار التحػالؼ مػم مصػر ككػاف .ريػب الجػنس مػـ يػذكر‬     ‫ِ َْ‬
                                                                                  ‫ػك‬
 ‫لو أب ككاف أناني جشم محتاؿ طم ح ككػاف متكليػان أمػكر الييكػؿ كيقػكؿ التقميػد أنػو كػاف مزمعػان أف يخػكف حزقيػان‬
                                                ‫ان‬                                  ‫ر‬
 ‫كاستغؿ منصبو لنث اء الشخصي كتعظيـ الذات كبني لنفسو قبر مػم ممػكؾ ييػكذا ليخمػد نفسػو. ككػاف ا مكشػكان‬
                        ‫ػر‬
 ‫أف يدينػػو كيحكػػـ عميػػو بػػدف يمػػكت ػػي أرض .ريبػػة ممػػاذا ىػػذا الح ػريا ؟!... ىنػػا نػ م ا حػػد أعػػداء شػػعبو‬
  ‫الخارجييف كدشكر كالداخمييف كشبنا ىذا. كشبنا ىذا يرمز لحػد المسػيا الػذم سػيقيـ ػي ىيكػؿ ا يِ تػس ِ:ْ‬
                                                                                  ‫ان‬
 ‫بينما نجد إلياقيـ يآية َِ رمز لممسيا الػذم يػدتي ػي مجػده ليبيػد الحػد بنفخػة مػو. ىػذا الغريػب المتػكلي أمػكر‬
                                                                                               ‫ر‬
                                                                                ‫الييكؿ ىك رجسة الخ اب يمت ِْ : ُٓ .‬


 ‫َ َ ُ َ َ َ ْ َ ُ َ َ َ ْ َ ل َ ْ ِ َ ُ َ ْ ًا َي َ َّ ِ ُ ِ ْ ُ ّْ ْ ػر َّ ِ ُ‬
 ‫آية (ٙٔ):- "ٙٔما لَؾ ىينا؟ ومف لَؾ ىينا حتَّى نقَػرت ِنفسػؾ ىينػا قَبػر أ ُّيػا النػاقر فػي العمُػو قَب َهُ، الناحػت‬
                                                                                                   ‫ِنفسو في الصخر مسكنا؟"‬
                                                                                                       ‫َّ ْ ِ َ ْ َ ً‬    ‫لَ ْ ِ ِ ِ‬
 ‫ٙمػػا لَػػؾ ىينػػا = تػػدؿ عمػػي أنػػو .ريػػبن كقػػارف مػػم تسػػمية إليػػاقيـ بعبػػد الػػرب آيػػة (ٕٓ) كأب لسػػكاف أكرشػػميـ آيػػة‬
                                                                                                                      ‫َ َ َُ‬
                                                                                                                           ‫يُِ .‬


              ‫ُ َ َ َّ ُّ َ ْ ُ َ َ ْ ً َ ُ ُ َ ُ َط َ ْ ِ َ ً َ َ َّ ِ ٍ َ ْ ُ رِ‬
 ‫(ٚٔ-ٜٔ):- "ٚٔىوذا الرب يطرحؾ طرحا يا رجؿ، ويغ ّْيؾ تَغطية. ٛٔيمُفُّؾ لَؼ لَفيفَػة كػالك َة إِلَػى أَرض‬
 ‫ْ ٍ‬                                                                                                      ‫اآليات‬
                                                                   ‫َ‬         ‫َ‬
 ‫َِ َِ ْ‬               ‫ْ َُ ِ‬              ‫ِ ز ْ ِ ّْ ِ‬         ‫ُ َُ َ ُ ُ َ ُ ْ ِ‬
             ‫ال َّرفَيف. ىناؾ تَموت، وىناؾ تَكوف مركبات مجدؾ، يا خ ْي بيت سػيدؾ. ٜٔوأَطػردؾ مػف من ِ‬      ‫ِ ِ‬
 ‫ْ َ ْ صػبؾ، ومػف‬             ‫َ ُ‬        ‫َ َ‬       ‫َ َ‬      ‫َْ َ َ َ َ‬              ‫َ‬     ‫طَ ْ ِ ُ َ َ ُ‬  ‫واسعة‬
                                                                                                            ‫َ َ‬
                                                                                                   ‫َ ِ َ َ ُط َ‬
                                                                                               ‫مقَامؾ يح ُّؾ. "‬
   ‫َ ِ ػز َ َ ْ ِ َ ّْ ِ َ‬
 ‫يمُفُّؾ = يمفو بكؿ مػا لػو كشػيء عػديـ القيمػةن كيقذ ػو بعيػدان أسػير إمػا اشػكر أك لمصػر. يػا خ ْي بيػت سػيدؾ =‬
                                            ‫ان‬                                                               ‫َ َ‬
                                                                                               ‫انو .ش حزقيا.‬


                                             ‫َ َ ُ ُ ِ ذل َ ْ َ ْ ِ ّْ ْ ُ َ ْ ِ َل َ ِ َ ْ َ ِ ْ ِي‬
                                         ‫آية (ٕٓ):- "ٕٓ«ويكوف في ِؾ اليوـ أَني أَدعو عبدي أِياقيـ بف حمق َّا. "‬



‫801‬
                                            ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثاًي العشروى)‬

       ‫ِ‬
 ‫ا يؤدب ااش ار كيبيدىـ مثؿ شبنا كلكنو يعطي كعده بظيكر المخمص الذم يسكف أكرشػميـ الجديػدة. أِيػاقيـ =‬
     ‫َل َ َ‬                                                                                              ‫ر‬
                                                                                                ‫ر‬
 ‫تعنػػي مػػف يثبتػػو ا إشػػا ة لممسػػيا الػػذم كرسػػيو إلػػي دىػػر الػػدىكر. بعػػد أف يقػػذؼ ا بحػػد المسػػيا كيبيػػده تعمػػف‬
                         ‫مممكة المسيا اابدية. بؿ لقد بدأ المسيا بصميبو كدحر الشيطاف كبدأ ي تدسيس مممكتو .‬


 ‫َ ػم ل ْ ِ‬                             ‫ُ ػد ِ ِ ْ ِ َ ْ ُ ْ َ َ ِ ِ ِ‬
 ‫آية (ٕٔ):- "ٕٔوأُلبسػو ثَوبػؾ، وأَش ُّهُ بمنطَقَتػؾ، وأَجعػؿ سػمطَانؾ فػي يػده، فَيكػوف أَبػا ِسػكاف أُورش ِيـ وِبيػت‬
    ‫َ ُ ُ ً ل ُ َّ ِ ُ َ َ َ‬               ‫َ‬            ‫َ َ ُ‬                         ‫َ ِْ ُ ُ ْ َ َ َ‬
                                                                                                               ‫ييوذا. "‬
                                                                                                                   ‫َُ َ‬
 ‫ا يعطي لػو ثيػاب الممػؾ عكحػان عػف شػبنا يممػؾ عمػي شػعبو بالحػب = أَبػا ال بالػذؿ كمػا كػاف يحكػـ شػبنا. كأمػا‬
                                          ‫ً‬
                                                 ‫ان‬
 ‫منطقتو يي لغسؿ اارجؿ كالتطييػر. يبػدك أف شػبنا ىػذا كػاف معتػز بمنصػبو كسػيادتو كمالبسػو الممككيػة حبػان ػي‬
                                                                                                       ‫ر ان‬
                                                                       ‫السيط ة رمز إلبميس الذم سيجرد مف كؿ سمطانو.‬
                                                                                       ‫يى‬


                                                             ‫َِِ ِ‬         ‫ِ‬       ‫ِ‬
          ‫آية (ٕٕ):- "ٕٕوأَجعؿ مفتَاح بيت داود عمَى كتفو، فَيفتَح ولَيس مف يغِؽ، ويغِؽ ولَيس مف يفتَح. "‬
             ‫َ ْ ُ َ ْ َ َ ْ ُ ْم ُ َ ُ ْم ُ َ ْ َ َ ْ َ ْ ُ‬       ‫َ ْ َ ُ ْ َ َْ َ ُ َ َ‬
 ‫يفتَح وال أحد يغِؽ، ويغِؽ وال أحد يفتَح قيمت عف المسيا نفسو يرؤ ّ : ٕ كالمفتاح ال يحمؿ عمي الكتػؼ إال‬
                                                                     ‫َْ ُ‬      ‫ُ ْم ُ َ ُ ْم ُ َ‬  ‫َْ ُ َ‬
                       ‫ر‬
                ‫لك كاف الصميب الذم تا بو لنا ا باب السماء كأ.مؽ بو عمي إبميس ي الياكية ي بحي ة النار.‬
                                       ‫ُ ُ ُ ِ َّ ْ ٍ ل ْ ِ ِ ِ‬
                                    ‫آية (ٖٕ):- "ٖٕوأُثَبتُو وتَدا في موضع أَميف، ويكوف كرسي مجد ِبيت أَبيو. "‬
                                                ‫َ‬     ‫َ‬        ‫ْ‬
                                                                                ‫ِ ِ‬
                                                                       ‫َْ ٍ ٍ َ َ‬
                                                                                              ‫ّْ ُ ً ِ‬
                                                                                                    ‫َ‬      ‫َ‬
                                                                           ‫ر‬
 ‫وتَػػدا = ليممػػؾ عمػػي بيػػت يعقػػكب لألبػػد يبشػػا ة المػػالؾ . كالكتػػد يسػػتعمؿ لتثبيػػت ااشػػياء. كالمػػؤمنيف سػػيثبتكف ػػي‬
                                                                                                                           ‫َ ً‬
                                                                                                         ‫المسيا ي أثبتكا ي..‬
                                                                                                           ‫ى‬

 ‫ِ يرٍ ِ ْ ِ ِ‬
 ‫صػػغ َة مػػف آنيػػة‬  ‫م َ ْ ِ ُ َّ ْ ِ ْ ِ ِ ِ ْ و َ ْ ْ َ ُ َّ ِ ٍ‬
                     ‫اآليػػات (ٕٗ-ٕ٘):- "ٕٗويعّْقُػػوف عمَيػػو كػػؿ مجػػد بيػػت أَبيػػو، الفُػػر ع والقُضػػباف، كػػؿ آنيػػة‬
    ‫َ‬              ‫َ‬    ‫َ‬            ‫َ‬      ‫ُ َ‬                      ‫َ َ‬                 ‫َ‬        ‫َ َُ‬
  ‫ِ َْ ِ ٍ ِ ٍ‬
 ‫فػي موضػع أَمػيف‬    ‫ال ُّسوس إِلَى آنية القَناني جميعا. في ِػؾ اليػوـ، يقُػوؿ رب الجنػود، يػزوؿ الوتَػد المثْبػت‬
                      ‫ِ ذل َ ْ َ ْ ِ َ ُ َ ُّ ْ ُ ُ ِ َ ُ ُ ْ َ ُ ْ ُ َ ُ‬
                                                                                        ‫ٕ٘‬      ‫ِ‬      ‫ِ‬
                                                                                             ‫َ ْ َّ ّْ َ ً‬
                                                                                                             ‫ِ ِ‬      ‫طُ ِ‬
                                                                                       ‫ِْ‬       ‫ُ ُْ ِ‬
                                                          ‫ويقط ُ ويسقُ ُ. ويباد الثّْقؿ الَّذي عمَيو، ألَف الرب قَد تَكمَّـ»."‬
                                                                ‫َّ َّ َّ ْ َ َ‬             ‫َ‬               ‫َ ُ ْ َع َ َ ْ ط َ ُ َ‬
                                                               ‫ػالفرك‬                              ‫ك‬          ‫ْ ُ وَ َ ْ ْ َ َ‬
 ‫الفُػػػر ع والقُضػػػباف = ىػػـ أ الد الخػػالص يصػػيركف كػ ع ػػي كرمتػػو كعمميػػـ ىػػك تمجيػػد الػػرب. كااكانػػي ىػػـ‬
 ‫المؤمنيف أيحان يِتي ِ : ُِنَِ كقارف مم قكؿ بكلس "إذ لنا ىذا الكنز ي أكاف خز يػة. كالمسػيا ىػك السػبب‬
                                                                          ‫َ ْ ِ َ ْ ِ ِ ِ َ ُ َم َ‬
 ‫ي كؿ مجد بيت أَبيو. ويعّْقُوف = أم ينسبكف لو السبب ي كؿ ىذا المجد لطاعتو ك دالو الذم طيػر بػو اآلنيػة‬
 ‫المثبتة ي المسيا. كثبت اا.صاف ي الكرمة كمجد اآلب بصميبو ييك ُٕ :ْ . كأيحان بصميبو حكلنا كمؤمنيف‬
                                                                     ‫ِ ذل َ ْ َ ْ ِ‬
 ‫آلنية ك امة لمجد أسـ أبيو في ِؾ اليوـ = يكـ نيآية حد المسيا أك إبميس أك شػبنا كرمػز. كػؿ مػف تعمػؽ بيػذا‬
                                                                                                ‫ر‬
 ‫ان‬
 ‫الغريب الجنس كجعمو كتػدان لػو ييشػبم شػيكاتو كلذاتػو كأتكػؿ عمػي الباطػؿ يالعػالـ بمػا يػو كرليسػو إبمػيس معتبػر‬
                                     ‫إياه كتدان مثبتان إنو يزكؿ رجاؤه يو يقطم الكتد كيسقط كيباد كؿ متكؿ عميو.‬




‫901‬
                                            ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثالث العشروى)‬



                        ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                          ‫اإلصحاح الثالث والعشروف‬

                                                       ‫ر‬                                                         ‫ك‬
 ‫قامػت صػػكر أ الن عمػػي البػػرن كمػػم تقػػادـ الػػزمف نقمػػت إلػػي جزيػ ة صػػخرية ػػي مقابميػػا كذلػػؾ ليسػػيؿ الػػد اع عنيػػان‬
                             ‫ػر‬
 ‫كسػػميت صػػكر أيحػػان كسػػميت المدينػػة التػػي عمػػي البػػر صػػكر القديمػػة. كحينمػػا حاصػ ىا نبكخػػذ نصػػر ىربػكا إلػػي‬
                                ‫ػر‬                                                           ‫ر‬
 ‫صكر الجزي ة كحينما دخميا نبكخذ نصر لػـ يجػد ييػا شػيء. أمػا حينمػا حاص ىا اإلسػكندر ااكبػر كىػرب شػعبيا‬
                                                                                                ‫ر‬
                                            ‫إلي صكر الجزي ة ردـ اإلسكندر الممر المالي بيف صكر الجديدة كالقديمة.‬
       ‫ر‬                                   ‫ر‬
 ‫كخطيػػة صػػكر ىػػك انغماسػػيا ػػي الشػػيكات نتيجػػة الغنػػي ثػػـ الكبريػػاء. كالخػ اب المشػػار إليػػو ىنػػا يشػػير لخػ اب كػػؿ‬
             ‫ر‬       ‫ر‬
 ‫نفس تتشبو بصكر مف جية ارتباكيا بالغني مم الرجاسات. صكر تشير لمف أعطاه ا خي ات كثيػ ة دسػتغميا ال‬
                                                                 ‫لشكر الرب كتمجيده بؿ إلرحاء شيكاتو يزداد كبرياؤه.‬
                                                                             ‫ػار‬        ‫ر‬
 ‫كتشػير صػػكر لمعػالـ باعتبػػا ه نظػاـ تجػ م عظػيـ يسػػعي يػو النػػاس إلمػتالؾ المػػادة إل.نػاء ذكاتيػػـ يتنعمػكف بكػػؿ‬
 ‫أنكاع الر اىية ناسيف ا كىذا نجده متفشػي ػي العػالـ كمػو. كلكػف سػتدتي أيػاـ يػزكؿ ييػا شػكؿ ىػذا العػالـ كىيلتػو‬
 ‫كما خربت صكر نفسيا. إذان خطايا صكر ىي اال تخار الباطؿ كتجارتيا ي بحالم العالـ كشيكاتو كالزيغاف عػف‬
                                                                                                                          ‫ا .‬
 ‫ككما اشتيرت بابؿ بدنيا مممكة حربيػة عمػي اارض كتمثػؿ القػكة العسػكرية بجبركتيػا اشػتيرت صػكر بدنيػا مممكػة‬
                                                    ‫ر‬
 ‫تجارية مالية عمي البحر. الشيطاف إما يحاربنا حرب مباش ة كبقكة أك يحاربنا عػف طريػؽ إرحػاء شػيكاتنا بػالغني‬
 ‫كالمػػاؿ ثػػـ الكبريػػاءن " خػػر كاسػػجد لػػي كانػػا اعطيػػؾ كػػؿ ممالػػؾ االرض" كمػػف يػػر ض ىػػذا الخػػداع ينػػاؾ حػػرب‬
                                                                                                                       ‫الصميب‬


                                      ‫َّ َ َ ِ َ ْ َ‬  ‫َ ْ ٌ ِ ْ ِ َ ِ ُ َ َ ْ ِِ َ ُ َ ْ ِ َ‬
      ‫آية (ٔ):- "ٔوحي مف جية صور: ولولي يا سفُف تَرشيش، ألَنيا خربت حتَّى لَيس بيت حتَّى لَيس مدخؿ.‬
       ‫ْ َ َْ َ ٌ‬    ‫ْ َ َْ ٌ َ‬
                                                                                                       ‫ِ‬       ‫ِ‬
                                                                                    ‫مف أَرض كتّْيـ أُعِف لَيـ. "‬
                                                                                       ‫ْ ْ ِ َ ْم َ ُْ‬
                          ‫سفُف تَرشيش = سفف أسبانيا كليا تجا ة مم صكر. ولوِي = ثركة ترشيش قالمة عمي‬
                                                        ‫َ ْ ِل‬            ‫ر‬                         ‫ُ َ ِْ َ‬
 ‫ر‬                                      ‫ر‬
 ‫عالقتيا بصكر. كلقد خربت صكر القديمة عمػي يػد نبكخػذ نصػر أمػا الخػ اب التػاـ لصػكر القديمػة كصػكر الجزيػ ة‬
                                                                             ‫كاف عمي يد اإلسكندر ااكبر.‬
                                                 ‫ر‬                                                ‫ِ ِ‬     ‫ِ‬
 ‫مف أَرض كتّْيـ = كتػيـ ىػي قبػرص التػي كصػمتيا أنبػاء خػ اب صػكرن كػاف التجػار القػادميف إلػي صػكر يسػمعكف‬
                                                                                             ‫َ‬        ‫ْ ْ‬
                                                                   ‫ر‬                                ‫ر‬
                                                                ‫بدنباء خ ابيا حيف يتكقفكف عند قبرص لم احة.‬

                            ‫ِ‬                          ‫َّ َ َّ ِ ِ ج ِ‬             ‫ِ ِ‬
                                 ‫ُ َ ْ َ ُِ َ َْ ْ َ َ‬
                         ‫آية (ٕ):- "ٕاندىشوا يا سكاف الساحؿ. تُ َّار صيدوف العابروف البحر مؤلُوؾ. "‬
                                                         ‫ُ‬                 ‫َْ ُ َ ُ‬
                                                                                             ‫َّ ِ ِ‬
   ‫الساحؿ = ىنا ىك ينيقية. كتجار صيدكف مألكا صكر بتجارتيـ. ككاف اسـ كنعاف يشمؿ صكر كصيدا.. الخ.‬

                              ‫ر ٍ‬                      ‫ِ ٍ ِ‬                         ‫ِ‬
                             ‫آية (ٖ):- ٖوغمَّتُيا، زر ُ شيحور، حصاد النيؿ، عمَى مياه كث َة فَصارت متْج َةً ألُمـ.‬
                               ‫َ‬        ‫َ َ يرٍ َ َ ْ َ َ‬         ‫َ َ َ َ ْع ُ َ َ َ ُ ّْ ِ َ‬

‫011‬
                                               ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثالث العشروى)‬

                                                    ‫ِ‬
 ‫غمَّتُيا = .مة صكر ىك ربحيا مف تجارتيا ي زر ُ شيحور = شيحكر ىك نير النيػؿ معنػي الكممػة أسػكد كىػي‬
                                                ‫َ ْع ُ َ‬                                        ‫َ َ‬
                                                                                                  ‫ر‬
                                                                        ‫اجعة لمطمي الذم يمأل النيؿ.‬

                                                  ‫ِ ُ َ َّ ْ ْ ِ َ ْ ْ ِ َ َ ِ‬                         ‫ِ‬
     ‫آية (ٗ):- "ٗاخجِي يا صيدوف ألَف البحر، حصف البحر، نطَؽ قَائبلً: «لَـ أَتَمخض والَ ولَدت والَ رَّيت شبابا‬
      ‫ْ َ َّ ْ َ َ ْ ُ َ َ ب ْ ُ َ َ ً‬                         ‫ْ َ‬        ‫َ َ‬                   ‫ْ َم َ‬
                                                                                                       ‫َ َ َّ ُ َ َ ار‬
                                                                                                  ‫والَ نشأْت عذ َى»."‬
 ‫اخجِػي يػا صػػيدوف = نظػر لمعالقػػة بػيف صػكر كصػيدان صػػيدكف ىػي المدينػة ااـ لصػػكر. كسػقكط صػكر يكػػكف‬              ‫ِ‬
                                                                                         ‫ان‬        ‫ْ َم َ ِ ُ َ‬
                           ‫َّ ْ َ ْ َ‬                                 ‫ِ ْ َ َْ ْ ِ‬
 ‫سػػقكطان لصػػيدا كحػػزف شػػديد ليػػا حصػػف البحػػر = ىػػك صػػكر المدينػػة المحصػػنة. ألَف البحػػر = إذ أف صػػكر مبنيػػة‬
                                                                                            ‫ر‬
                                                                                     ‫ماليان عمي تجا ة البحر.‬
                                                       ‫ر‬      ‫ر‬                                  ‫ْ َ َّ ْ‬
 ‫ولَـ أَتَمخض = كانػت صػكر قػد أنشػدت مسػتعم ات كثيػ ة مثػؿ قرطاجنػة صػارت صػكر أمػان ليػـن كاآلف إذ خربػت‬
                                                   ‫ر‬
                               ‫صارت كدنيا لـ تمد أبدان أم انقطعت كؿ عالقاتيا بمستعم اتيا ككؿ مساعدة منيا.‬

                                                 ‫ِ ْ َ َجُ َ ِ ْ َ ُ ُ ِ‬        ‫ِ َْ ُ ُ ِ ْ َ َِ‬
                                     ‫آية (٘):- "٘عند وصوؿ الخبر إِلَى مصر، يتَو َّعوف، عند وصوؿ خبر صور. "‬
                                        ‫َ َِ ُ َ‬                      ‫َ‬

                                               ‫ِ َ َ ْ ِ َ ُ َّ َ َّ ِ ِ‬
                                            ‫آية (ٙ):- "ٙاُعبروا إِلَى تَرشيش. ولولُوا يا سكاف الساحؿ. "‬
                                                                           ‫ْ‬          ‫ْ ُُ‬
                                                                                      ‫ِْ َ‬
      ‫اُعبروا إِلَى تَرشيش = النبي يطمب لمبقية أف تذىب إلي ترشيش إحدم بنات صكر أك مستعم اتيا كالجليف.‬
                  ‫ر‬                                                                                ‫ْ ُُ‬

                          ‫ِ ِ ُ ْ ْ ِ ر ِ ْ ُ َي ِ ْ ِ ِ ِ َ َ ْ ُ َ ِ ْ َ َ ِ ً ل َ ُّ ِ‬
                      ‫آية (ٚ):- "ٚأَىذه لَكـ المفتَخ َةُ الَّتي منذ األ َّاـ القَديمة قدميا؟ تَنقمُيا رجبلَىا بعيدا ِمتَّغرب. "‬
                                                             ‫ُ‬    ‫َ‬                 ‫ُ‬                ‫ُ ُ‬
  ‫ْ ُ َي ِ‬
 ‫المفتَخػ َةُ = ‪ JOYOUS‬أم ىايصػػة بمسػػارحيا كمالعبيػػا مػػيس ليػػـ كقػػت لسػػماع إنػػذا ات ا . منػػذ األ َّػػاـ‬
                ‫ُ‬        ‫ر‬                                                                                              ‫ْ ُ ْ ِ ػر‬
 ‫ر ر‬                          ‫ُْ َ ِ ْ َ‬
 ‫القَديمػػػة = صػػكر أقػػدـ مػػدف ينيقيػػة بعػػد صػػيدكف ييػػش ُٗ : ِٗنِٖ وتَنقمُيػػػا رجبلَىػػػا = منظػػر ام ػ أة قي ػ ة‬‫ِْ ِ‬
                                                                                                                            ‫َ‬
                                                                                                                          ‫متغربة.‬

                                                            ‫ْ ّْ ِ ِ‬
                ‫آية (ٛ):- "ٛمف قَضى بيذا عمَى صور المتَوجة الَّتي تُج ُىا رؤساء؟ متَسببوىا موقَّرو األَرض. "‬
                   ‫ْ ِ‬     ‫َّارَ ُ َ َ ُ ُ َ ّْ ُ َ ُ َ ُ‬          ‫ُ َ ُ َ‬        ‫َْ َ ِ َ َ‬
                                         ‫ىا يعيشكف كالممكؾ.‬                                          ‫ْ ّْ ِ‬
                                                           ‫المتَوجة = كاف بعض الممكؾ يد عكف جزية ليا كتجار‬
                                                                                                      ‫ُ َ‬

                                                ‫َ ُّ ْ ُ ُ ِ َ ِ ِ ل ُ َ ّْ َ ِ ْ ِ َ َ ُ ّْ َ ْ ٍ َ َ ِ َ ُ َّ ُ َ ر‬
                               ‫آية (ٜ):- "ٜرب الجنود قَضى بو ِيدنس كبرياء كؿ مجد، ويييف كؿ موقَّ ِي األَرض. "‬
                                    ‫ْ ِ‬
 ‫كػػؿ مجػػدىا خربػػو نبكخػػذ نصػػر ثػػـ اإلسػػكندرن لػػذلؾ لنقػػؿ مػػم الكتػػابن "لػػيس لنػػا ىنػػا مدينػػة باقيػػة"ن كلنحتقػػر العػػالـ‬
                                   ‫ك‬
                       ‫الذم ليس لو ثباتن أما مف تكرمو السماء يبقي لألبد ي مجد حقيقي ال يزكؿ ال يخربو أحد.‬


                              ‫ِ ْ از ْ َ ِ َ ّْ ِ َ ِ ْ َ ْ ِ َ ْ َ َ ْ ٌ ِ َ َ ْ ُ‬
                           ‫آية (ٓٔ):- "ٓٔاجتَ ِي أَرضؾ كالنيؿ يا بنت تَرشيش. لَيس حصر في ما بعد. "‬
                                       ‫ر‬
 ‫مف الكاحا أف ترشيش كانت تحت الجزيػة مػف صػكر. لكػف بعػد خػ اب صػكر سػتتحرر ترشػيش كتكػكف كفيحػاف‬
                                                                                                            ‫ر‬
                                                                                                        ‫النيؿ متنعمة بكؿ خي اتيا.‬



‫111‬
                                              ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثالث العشروى)‬

                                                     ‫ِ‬        ‫ِ‬
                    ‫آية (ٔٔ):- "ٔٔمد يدهُ عمَى البحر. أ ْعد مم ِؾ. أَمر الرب مف جية كنعاف أَف تُخرب حصونيا. "‬
                         ‫َ َّ َ َ َ ْ َ ْ ِ َر َ َ َ َ ال َ َ َ َّ ُّ ْ ِ َ َ ْ َ َ ْ ْ َ َ ُ ُ ُ َ‬
                                                                                                      ‫كنعاف تشمؿ صكر كصيدكف.‬
         ‫ِ‬           ‫ِ‬       ‫ُ ِ َ ْ ِ ِ َ ْ ً َي َ ْ ُ ْ َ ِ َ ُ ْ َ ْر ُ ِ ْ ُ ِ ْ ُ َ‬
 ‫آيػػة (ٕٔ):- "ٕٔوقَػػاؿ: «الَ تَعػػوديف تَفتَخػػريف أَيضػػا أ َّتُيػػا المنيتكػة، الع ػذ َاء بنػػت صػػيدوف. قُػػومي إِلَػػى كتّْػػيـ.‬
                                                                                                               ‫َ َ‬
  ‫َ‬
                                                                                                      ‫ْ ر َُ َ ْ ً ر َ ِ‬
                                                                                                 ‫اعب ِي. ىناؾ أَيضا الَ َاحة لَؾ»."‬
                                                                                                            ‫َ‬                      ‫ُ‬
 ‫بنػػت صػػيدوف = ىػػي صػػكر نفسػػيان صػػيدكف ىػػي أقػػدـ بػػالد ينيقيػػة كىػػي أسسػػت صػػكر. كبعػػد سػػقكطيا سػػييرب‬      ‫ِْ ُ ِ ْ ُ َ‬
                                       ‫رجك‬        ‫ر‬      ‫ر‬
 ‫شعبيا إلي قبرص. كلكف أيحان لف يجدكا احة ال احة سكم بال ع إلي ا بالتكبةن كقيؿ أف ممؾ صيدكف لجد‬
                                                                    ‫ر‬
                                                                 ‫إلي قبرص ي زماف أسر حدكف محقو ىناؾ كقطم أسو.‬

                   ‫ْ ِ ْ ّْ َّ ِ‬                                                   ‫ِ‬
                                     ‫ُ َ َ ْ ُ ْ َ ْ َ ّْ َ َ َّ ْ ُ ْ َ ُ ْ َّ َ َ ُّ ُ‬
 ‫اآليػػات (ٖٔ-ٗٔ):- "ٖٔىػػوذا أَرض الكمػػدانييف. ىػذا الشػػعب لَػػـ يكػػف. أَسسػػيا أَشػػور ألَىػػؿ البريػػة. قَػػد أَقَػػاموا‬
   ‫ْ ُ‬                    ‫َ‬
                                                 ‫ِ ِ‬               ‫ِ‬
                                  ‫أَب َاجيـ. دمروا قُص َىا. جعمَيا ردما. ٗٔولوِي يا سفُف تَرشيش ألَف حصنؾ قَد أُخرب. "‬
                                      ‫َ ْ ِ ل َ ُ َ ْ َ َّ ْ َ ْ ْ ِ َ‬                       ‫ُ ورَ َ َ َ َ ْ ً‬    ‫ْ ر َ ُ ْ َ َّ ُ‬
 ‫الكمدانييف = النبي ىنا ينظر لممستقبؿ إلي حكالي َُٓ سنو بعد النبػكة كي م نبكخػذ نصػر ممػؾ بابػؿ قادمػان عمػي‬
                                                  ‫ػر‬                                                                    ‫ْ َ ْ َ ِ ّْ َ‬
 ‫صكر. ككاف ممؾ أشكر كعادتو قد أتي بالكمدانييف مف الشماؿ كأسكنيـ ي ذلؾ المكافن دصبحكا مممكة عظيمػة‬
                                         ‫أسقطت أشكر نفسيان بؿ أطمؽ أسـ الكمدانييف كما ذكرنا سابقان عمي بابؿ كميا.‬

 ‫َ َ ُ ُ ِ ذل َ ْ َ ْ ِ َّ ُ َ ْ َ َ ْ ِ َ َ َ ً َ َّ ِ َ م ٍ َ ِ ٍ ِ ْ َ ْ ِ َ ْ ِ َ َ َ ً‬
 ‫آيػة (٘ٔ):- "٘ٔويكػوف فػي ِػػؾ اليػوـ أَف صػور تُنسػػى سػبعيف سػنة كأَيػػاـ مِػؾ واحػد. مػػف بعػد سػبعيف سػنة‬
                                                                                       ‫َ ْ ِي ِ الزِ ِ‬
                                                                                    ‫يكوف ِصور كأُغن َّة َّانية: "‬
                                                                                        ‫َ‬               ‫َُ ُ ل ُ َ‬
 ‫يبػدك أف مػػدة السػبعيف سػػنة ىػي نفسػػيا التػي سػػبي ييػا شػػعب ا إلػي بابػػؿن كالػي ىنػػاؾ سػبي أيحػان شػعب صػػكر‬
                                    ‫ت‬
 ‫ر‬
 ‫حيث تعر ػكا عمػي الييػكد كربمػا أعجبػكا بيػـ كبعبػادتيـ كأسػتمر سػبي أىػؿ ييػكذا كأىػؿ صػكر َٕ سػنة طػكاؿ تػ ة‬
                                                                     ‫َ َي ِ م ٍ ِ ٍ‬
 ‫حكـ بابؿن التي سميت ىنا كأ َّاـ مِؾ واحد كالمقصكد مممكة كاحدة. كىنا يعبر الكحي بصك ة ام أة انيػة مشػيك ة‬
 ‫ر‬           ‫ر ر ز‬                                                       ‫َ َ‬
                                                                                                   ‫ز‬
 ‫كىي صكر ي انية لفسادىا كتجارتيا ك.ناىا ككبرياليا السابؽ كقد أصػبحت منسػية لطػكؿ مػدة سػبييا. ثػـ عػادت‬
 ‫مف السبي عادت لتجارتيا القديمة. كيبدك كتشبيو لذلؾ أنو أنتشر أياـ إشعياء أ.نية بطالػة اسػدة يرددىػا الزكانػي‬
 ‫ليجذبف الرجاؿ. كالزني ىك بيػم العفػة بالمػاؿن ككػال مػف بػاع الصػدؽ كاامانػة كالشػفقة اجػؿ المػاؿ يخطػيء خطػد‬
                                                                                                                                 ‫ز‬
 ‫ال انيػػة. كىػػذا التشػػبيو ينطبػػؽ عمػػي صػػكر التػػي عػػادت مػػف السػػبي لتجارتيػػا القديمػػةن حػػب الثػػركة العالميػػة ىػػك زنػػا‬
                                                                                     ‫ركحي ييم ْ :ْ كالشيكة كثنية ركحية.‬

            ‫ِ‬       ‫ِ‬
 ‫آيػة (ٙٔ):- "ٙٔ«خػػذي عػػودا. ُػػوفي فػي المدينػػة أ َّتُيػػا َّانيػة المنسػػية. أَحسػني العػػزؼ، أَكثػ ِي الغنػػاء ِكػػي‬
 ‫ْ َ ْ َ ْ ػر ْ َ َ ل َ ْ‬
                                   ‫ً ط ِ ِ ْ ِ َ ِ َي الزِ ُ ْ ْ ِ َّ ُ ْ ِ ِ‬
                                                 ‫َ َ‬            ‫َ‬             ‫َ‬                    ‫ُ‬
                                                                                                      ‫ُِ‬
                                                                                                                  ‫تُذك ِي»."‬
                                                                                                                      ‫ْ َر‬
                                                                                                            ‫ْ ِ ِ ْ َْ َ‬
                                                                                     ‫أَحسني العزؼ = ستعكد لما كانت عميو.‬




‫211‬
                                            ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثالث العشروى)‬


 ‫ْ َ ِ َ َ ْ ِ َ َ ُ ّْ‬            ‫َ َ ُ ُ ِ ْ َ ْ ِ َ ْ ِ َ َ َ ً َّ َّ َّ َ َ َّ ُ ُ َ ُ ُ‬
 ‫اآليات (ٚٔ-ٛٔ):- "ٚٔويكوف مف بعد سبعيف سنة أَف الرب يتَعيد صػور فَتَعػود إِلَػى أُجرتيػا، وتَزنػي مػع كػؿ‬
            ‫ِ‬                                   ‫َ ُ ُ ِ َ َ َ َ ْ َ َ ْ ً ل َّ ّْ‬          ‫َ َ ال ِ ْ ِ ِ َ َ ْ ِ ْ ِ‬
 ‫مم ِؾ الببلَد عمَى وجو األَرض. ٛٔوتَكوف تجارتُيا وأُجرتُيػا قُدسػا ِمػرب. الَ تُخػزف والَ تُكنػز، بػؿ تَكػوف تجارتُيػا‬
   ‫ْ َ ُ َ َُْ َ ْ ُ ُ َ َ َ‬
                                                                       ‫ِ َ ِ َ لم َ ٍ ِ ٍ‬          ‫ل ْ ُ ِ ِ َ َ َ َّ ّْ ْ‬
                                                                   ‫ِممقيميف أَماـ الرب، ألَكؿ إِلَى الشبع وِِباس فَاخر. "‬
            ‫ر‬                                                                               ‫ر‬
 ‫المقصػػكد بػػالزني ىنػػاىك تجػػا ة صػػكر. كاسػػتمرت التسػػمية بعػػد عػػكدتيـ مػػف السػػبين كيبػػدك أنيػػـ خػػالؿ تػ ة سػػبييـ‬
 ‫أعجبكا بعبادة الييكد كبييكه بعد عكدتيـ أرسمكا عطايا لمييكػؿ كخػدمكا ػي بنػاء الييكػؿ = أُجرتُيػا قُدسػا ِمػرب +‬
      ‫ْ َ َ ْ ً ل َّ ّْ‬
                                                         ‫ر‬
 ‫يعز ّ :ٕ . يـ استفادكا إذف بثركتيـ بطريقة مقدسػة. كاسػتم ار تسػمية تجػارتيـ بػالزني كػاف كمػا أسػتمر معممنػا‬
                                                                                         ‫ز‬               ‫ا‬
 ‫يعقػػكب يطمػػؽ عمػػي رحػػاب أسػػـ ال انيػػة ييػػم ِ :ِٓ كلكػػف يبػػدك عمػػي المػػدل البعيػػد أف ىػػذه النبػػكة تشػػير إليمػػاف‬
 ‫الصكرييف أياـ المسيا يأع ُِ : ّ . إذان صكر ىػي كنآيػة عػف القػكة الماليػةن كالنبػي ينظػر بػال شػؾ ليػكـ يتقػدس‬
 ‫يػػو مػػاؿ العػػالـ لخدمػػة ا يأش ْٗ : ُٖن ِّ + َٔ : ُ-ُٕ . عبػػادة المػػاؿ كإلػػو ىػػك زنػػا ركحػػي ن لكػػف إف‬
                                                                                    ‫از‬
                                                         ‫استخدـ الماؿ لخدمة ا كلمكر ة ن ينا ينطبؽ قكؿ ىذه اآلية.‬




‫311‬
                                           ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الرابع العشروى)‬



                       ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                                    ‫ر‬
                                                                         ‫اإلصحاح ال ابع والعشروف‬

                                                    ‫ت ر‬
 ‫ي اإلصحاحات مف ِْ حتم ِٕ نبكات خاصة بييكذا كاس اليؿ بؿ كالشػعكب المحيطػةن نبػكات عمكميػة تخػص‬
 ‫اارض كميػػا عنػػد كمػػاؿ اازمنػػة. إنػػو ىنػػا يتػػرؾ الجزليػػات ليػػدخؿ ػػي الكميػػات. يتػػرؾ الحػػديث عػػف عينػػات مػػف‬
                 ‫ػر‬
 ‫الشػػعكب إلػػي شػػعكب اارض كميػػا كىػػذا ليظيػػر شػػمكلية الفسػػاد.. ك ػػي ثنايػػا الحػػديث تظيػػر بشػ م الخػػالص كمػػا‬
                                                                  ‫ر‬                 ‫ر‬              ‫ر‬
                                                  ‫أدخ ه ا لممفدييف مف ح كسركر أبدم كمي اث أبدم ال يحمحؿ.‬
            ‫ر‬                ‫ر‬                     ‫ػاز‬                            ‫ر‬
 ‫كسط النبكات بالخ اب نسمم صكت الرجاء كالخػالص تتم ج ىنػا كعػكد ا لألبػ ار ككعيػده لألشػ ار. نسػمم أف‬
                            ‫ػذكر‬
 ‫اارض سػػدت كتب ػػدأ النبػ ػكات ع ػػف دينكنػػة اارض بإظي ػػار أف الخطي ػػة حػػربت جػ ىا ػػي اارض كمي ػػا كأم ػػاـ‬
 ‫الدينكنػػة العامػػةن الجميػػم تحػػت الحكػػـ س ػكاء الكػػاىف أك النبػػي أك الشػػيخ أك الحكػػيـ. ػػالجميم يسػػتحؽ المػػكت قػػد‬
                               ‫كيفر‬
 ‫أخطد الجميم. ثـ تدخذ النبكات .آية اإلبداع.. نجد أف الرب يخمي اارض .يا.. ككدف الرب يعيد مػف جديػد‬
           ‫ر‬
         ‫صيا.تيان كيعيد خمقتيا خميقة جديدة كما صنم منذ البدء حيف خمؽ العالـ كقت أف كاف كؿ شيء خ اب.‬
 ‫يتػػؾ ُ : ِ كىػػذا ىػػك الخػػالص الػػذم صػػنعو المسػػيا لػػذلؾ قػػاؿ بػػكلس الرسػػكؿ " إف كػػاف أحػػد ػػي المسػػيا يػػك‬
            ‫ر‬
 ‫خميقة جديدة" يِكك ٓ :ُٕ اارض تشير لمجسد الذم أخذ منيػا. كتفريػغ اارض ثػـ تجديػدىا إشػا ة لمػا يحػدث‬
                                              ‫ك‬
                                  ‫ي المعمكدية مف مكت اإلنساف العتيؽ ليقكـ اإلنساف الجديد. ىي ال الدة الجديدة.‬
                               ‫ر‬                                 ‫ر ر‬                              ‫ر‬
 ‫كالخ اب المشار إليو قد يككف إشا ة لمخ اب الذم عممو أشكرن لكنػو يشػير صػ احة لمكحػم المدسػاكم الػذم كصػؿ‬
                                                  ‫ز‬
   ‫إليو البشر نتيجة الخطيةن كيشير حاؿ الخاط اآلف الذم ما اؿ .ير ثابتان ي المسيا كانعداـ تعزياتو الداخمية.‬
                                       ‫ر‬
 ‫كىػػذه اآليػػات سػػتتكرر ػػي نيآيػػة اايػػاـ حػػيف تػػزكؿ اارض كتخػػرب كتنتيػػي صػػك ة العػػالـ القػػديـ ثػػـ القيامػػة مػػف‬
                                                     ‫ر‬
 ‫اامػكات كالخػػالص النيػػالي ػػي اابديػػة. كجزليػان سػػتخرب بابػػؿ إسػ اليؿ كييػػكذا لتدديبيمػػان ثػػـ تسػػقط بابػؿ أيح ػانن‬
                                                                ‫كالمصالب التي تصيب الييكد ىد يا تطيير‬
                        ‫ىـ أما مصالب اامـ .ير التالبيف يي لميالؾ.‬

                                       ‫آية (ٔ):- "ٔىوذا الرب يخمِي األَرض ويف ِغيا ويقِب وجييا ويب ّْد سكانيا. "‬
                                           ‫ْ َ َ ُ ْر ُ َ َ َ ْ م ُ َ ْ َ َ َ ُ َد ُ ُ َّ َ َ‬ ‫ُ َ َ َّ ُّ ُ ْ‬
 ‫األَرض = ييػػكد كأمػػـن ػػالخالص لكػػؿ بنػػي أدـ. ويقِػػب وجييػػػا = تصػػير كصػػحف تقمبػػو ػػال يصػػير يػػو شػػيلان.‬
                                                            ‫َ َ ْم ُ َ ْ َ َ‬                                   ‫ْ َ‬
                                                         ‫ر‬
                                     ‫كاارض خربت بسبب الخطية. كنجد دالمان أف نيآية اا اح العالمية حزف دالـ.‬

       ‫َ َ َ َ ُ ُ َّ ْ ُ َ َ ْ َ ِ ُ َ َ ْ َ ْ ُ َ َ َ ّْ ُ َ َ َ ُ َ َ َ ّْ َ َ َ َ َّ ار‬
      ‫آية (ٕ):- "ٕوكما يكوف الشعب ىكذا الكاىف. كما العبد ىكذا سيدهُ. كما األَمة ىكذا سيدتُيا. كما الش ِي‬
                                          ‫َ َ ْ َ ِع َ َ ْ ُ ْ ِ ُ َ َ ْ ُ ْ ِ ُ َ َ َ الد ِ ُ َ َ ْ َ ْ ُ ُ‬
                                       ‫ىكذا البائ ُ. كما المقرض ىكذا المقتَرض. وكما َّائف ىكذا المديوف. "‬
         ‫ر‬                                ‫ا‬                                            ‫ر‬
 ‫الكؿ سكاء ي الخ اب الكاحد الذم يعـ جميم الناس بدكف استثناء كمرتػب النػاس لػف تحمػييـ مػف الخػ اب أك مػف‬
                                                                                                                ‫.حب ا .‬




‫411‬
                                            ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الرابع العشروى)‬


  ‫َّ َّ َّ ْ َ َ ِ َ ْ ْ ِ َ َ ْ َ ُ ِ ْ ُ‬
 ‫اآليػػات (ٖ-ٗ):- "ٖتُفػػر ُ األَرض إِفرغػػا وتُنيػػب نيبػػا، ألَف الػػرب قَػػد تَكمَّػػـ بيػذا القَػػوؿ. ٗناحػػت ذبمَػػت األَرض.‬
                                                                         ‫ْ َغ ْ ُ ْ َا ً َ ْ َ ُ َ ْ ً‬
                                                                             ‫َ َِ ْ َُ ِ ْ َ ْ ُ َ ُ َ ِ َ ُ ْ ِ ُ َ ْ ِ ْ ِ‬
                                                                       ‫حزنت ذبمَت المسكونة. حزف مرتَفعو شعب األَرض. "‬
                                                                                         ‫ِ‬
                                                                     ‫سبب الخ اب ىك الخطية كالكبرياء مرتَفعو = متكبركف.‬‫ر‬
                                                                                       ‫ُْ ُ‬

             ‫َ ْ ُ َ َّ َ ْ ْ َ ُ َّ ِ َ َن ُ ْ َد ْ َّ رِ َ َ ي ُ ْ ِ َ َ َ َ ْ َ ْ َ َ ِ َّ‬
         ‫آية (٘):- "٘واألَرض تَدنست تَحت سكانيا أل َّيـ تَع َّوا الش َائع، غ َّروا الفَريضة، نكثُوا العيد األَبدي. "‬
                                                                               ‫ِ‬
                                                                             ‫َ ػد ْ َّ ػر َ‬                ‫ر‬
 ‫سػػبب الخ ػ اب ىػػك الخطايػػا = تَعػ َّوا الشػ َائع " ممعكنػػة اارض بسػػببؾ" كليػػذا تػػدثرت اارض بخطايػػا اإلنسػػاف إذ‬
 ‫ع ي اإلنساف أم الحمير ثـ كصايا النامكس لشعب ا .‬                                            ‫ْ َ ْ َ َ ِ َّ‬
                                                              ‫صارت ممعكنة. العيد األَبدي = ىك نامكس ا المطبك‬

                           ‫لذل َ ْ َ ٌ َ َ ِ ْ َ َ ُ ِ َ َّ ِ ُ َ ِ َ لذل َ ْ َ َ ُ َّ ُ ْ ِ‬
                           ‫آية (ٙ):- ٙ ِ ِؾ لَعنة أَكمت األَرض وعوقب الساكنوف فييا. ِ ِؾ احتَرؽ سكاف األَرض‬
                                                                                           ‫ُِ‬             ‫ِ‬
                                                                                       ‫وبقي أُناس قَبلَ ئؿ. "‬
                                                                                                   ‫ََ َ َ ٌ‬
                                                                                                      ‫ر‬
                                                                             ‫مف م احـ الرب أف ىناؾ بقية.‬

                 ‫ُّ ِ‬                                                ‫َ ِ‬         ‫ِ‬
 ‫ْطَ َ ِ ُ‬                ‫ْ َ ْ َ ُ َّ ُ ُّ َ ْ ُ ور ْ ُ ِ َ َ َ ُ‬
 ‫اآليات (ٚ-ٜ):- "ٚناح المسطَار، ذبمَت الكرمة، أَف كؿ مسر ِي القمُوب. ٛبطَؿ فَػرح الػدفُوؼ، انقَ َػع ضػجيج‬
                                                                        ‫َ َ ْ ْ ُ ُ‬
                               ‫ْ َ َ ا ِ ْ ِ َ ِ ُ ُ ْ ِ ِّا ل َ ِ ِ ِ‬
                           ‫المبتَيجيف، بطؿ فَرح العود. ٜالَ يشربوف خمر بالغناء. يكوف المسكر مر ِشاربيو. "‬
                                            ‫ُ ْ ُ ُ‬  ‫َ‬          ‫ًْ‬      ‫َ َُ‬       ‫ْ ْ ِ ِ َ َ ََ ُ ُْ ِ‬
                                                                                         ‫َ‬            ‫ُ‬
                                                           ‫ز‬
               ‫انصبت الدينكنة عمي مف يفرحكف بيذا العالـ رحان الفان كيصير الخطاة بال تعزية كبال سالـ داخمي.‬

                                                   ‫ُ ّْ ْ َ ُ ْ َ ر ِ ْ م َ ُ ُّ َ ْ ٍ َ ِ ُّ ُ ِ‬
                                               ‫آية (ٓٔ):- "ٓٔدمرت قَرية الخ َاب. أُغِؽ كؿ بيت عف الدخوؿ. "‬
                                                                                            ‫َ ْ‬
                  ‫قَريػػة الخ اب = ربمػػا تكػػكف أكرشػػميـ كربمػػا أم مدينػػة تخػػرب بسػػبب الخطايػػا. أُغِػػؽ كػػؿ بي ٍ‬
 ‫ْ م َ ُ ُّ َ ْ ػػت = بسػػبب الحػػزف‬                                                                      ‫ْ َ ُ ْ َ ػػر ِ‬
                                                                                                            ‫َ‬
                                                                                                                    ‫ر‬
                                                                                                                ‫كالخ اب.‬

                                                  ‫ِ ِ َ َ َ ُ ُّ َ ٍ ْ‬        ‫َْ ِ ِ‬
                              ‫آية (ٔٔ):- "ٔٔصرخ عمَى الخمر في األَزقَّة. غرب كؿ فَرح. انتَفَى سرور األَرض. "‬
                                 ‫ُُ ُ ْ ِ‬                                        ‫ْ‬       ‫ُ َا ٌ َ‬
                                                       ‫ك‬
                                              ‫عكف عمي الخمر لعميـ يتعزكف ال الدة.‬                       ‫نر ؤ‬
                                                                                       ‫م ى الء البالسيف يتصار‬

                                                                                     ‫ِ ِ‬       ‫ْ ِ ِ‬
                                                           ‫ْ َ َ َ ر ٌ َ ُ ِ َ َْ ُ َ ْ ً‬
                                                       ‫آية (ٕٔ):- "ٕٔاَلباقي في المدينة خ َاب، وضرب الباب ردما. "‬
                                                                                                    ‫َ‬
                                                                ‫سالمة المدينة ي سالمة بابيان كىنا نجد الباب محركبان.‬


  ‫َّ ُ َ َ َ ُ ُ ِ َ َ ِ ْ ِ َ ْ َ ُّ ُ ِ َ ُ َ ِ َ ْ َ ٍ َ ْ ُ َ َ ِ ِ ْ َ ْ ِ َ ُ‬
 ‫آية (ُّ :- "ٖٔإِنو ىكذا يكوف في وسط األَرض بيف الشعوب كنفَاضة زيتُونة، كالخصاصة إِذ انتَيى القطاؼ.‬
                                                                                                  ‫"‬
                                                                                   ‫نر‬                   ‫ر‬
                                                              ‫م ة ثانية ي نفس اإلصحاح م أف ىناؾ بقية ستخمص.‬

   ‫ّْ َ ِ َ ْ ْ ِ لػذل َ ِ‬                ‫ِ‬
 ‫اآليات (ٗٔ-٘ٔ):- "ٗٔىـ يرفَعوف أَصواتَيـ ويتَرنموف. ألَجؿ عظَمػة الػرب يصػوتُوف مػف البحػر. ٘ٔ ِ ِؾ فػي‬
                 ‫َ‬             ‫َّ ّْ ُ َ‬           ‫ِ‬           ‫َّ‬
                                            ‫ُ ْ َْ ُ َ ْ َ ُ ْ َ َ َ ُ َ ْ َ َ‬
                                             ‫ْ َ َ ِ ِ َ ّْ ُ َّ َّ ِ َ زِ ِ ْ َ ْ ِ َ ّْ ُ ْ َ َّ ّْ ِ ْ رِ َ‬
                                         ‫المشارؽ مجدوا الرب. في ج َائر البحر مجدوا اسـ الرب إِلو إِس َائيؿ. "‬



‫511‬
                                            ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الرابع العشروى)‬


        ‫ػرك‬                                                                          ‫لبزك‬
 ‫نجد ىنا ترتيؿ كترنيـ غ النكر اإلليػي. كقػارف مػم ترنيمػة المفػدييف يرؤ ُٓ كترنيمػة مكسػي بعػد الخ ج. إذان‬
                                        ‫ؤ‬                                ‫ر‬
 ‫ىذه ىي ترنيمة الذيف خمصيـ المسيا مف ىػذا الخػ اب الػذم حػؿ بػاارض. كىػ الء المخمصػيف سػيككنكف ػي كػؿ‬
                                        ‫ر‬                          ‫َ زِ ِ ْ َ ْ ِ‬                      ‫َْ َ ِ ِ‬
 ‫العػػالـ مػػف المشػػارؽ إلػػي .ػػرب اارض = ج َائػػر البحػػر الكػػؿ يمجػػد. ىػػذه أ ػ اح البقيػػة اامينػػة المؤمنػػةن كبينمػػا‬
                                                                                      ‫ر‬
                 ‫تتكقؼ اا اح العالمية ال تتكقؼ اا اح الركحية لمقديسيف يحتم ي أكقات استشيادىـ أك مكتيـ .‬       ‫ر‬

     ‫ُْ ُ َ ِ َ ِ َ ْ ٌ ل‬                             ‫ِ ْ ْ ػر ِ ْ ِ َ ِ ْ َ ْ ِ َ ً َ ْ ً ل ْ َ ّْ‬
  ‫آيػػة (ٙٔ):- "ٙٔمػػف أَطػ َاؼ األَرض سػػمعنا تَرنيم ػة: «مجػػدا ِمبػػار». فَقمػػت: «يػػا تَمَفػػي، يػػا تَمَفػػي وي ػؿ ِػػي‬
                                                                                                          ‫ِ‬               ‫ِ‬
                                                                                           ‫َّ ُ َ َ َ ُ َ ْ ً‬    ‫َّ ُ َ َ َ ُ‬
                                                                                       ‫الناىبوف نيبوا. الناىبوف نيبوا نيبا»."‬
 ‫عنػػد ظيػػكر مجػػد الػػرب ىنػػاؾ مػػف يػرنـ كمػػا سػػبؽن كلكػػف ىنػػاؾ أيحػان مػػف ر ػػض اإليمػػاف كمػػف عػػاش ػػي خطيتػػو‬
                   ‫ِ‬                                                              ‫ِ‬
          ‫َّ ُ َ َ َ ُ‬
 ‫ى الء الذيف ييمككف يصػرخكف يػا تَمَفػي كربمػا ىنػا النبػي ػي شػفقتو عمػييـ يػتكمـ بمسػانيـ. النػاىبوف نيبػوا = مػف‬
                                                                                       ‫َ‬                               ‫ؤ‬
                                                                                           ‫ا‬
                                                  ‫كاف أبنا إلبميس ي حياتو ر حان التكبة سينيبو إبميس ي النيآية.‬

                                                               ‫َ ْ َ ر ْ ٌ َ ُ ْ َة َ ّّ َ َ ِ َ ْ ِ‬
                                                            ‫آية (ٚٔ):- "ٚٔعمَيؾ ُعب وحفرٌ وفَخ يا ساكف األَرض. "‬
                                                                      ‫عب كالخداع كالفخاخ.‬‫العدك يحارب شعب ا بالر‬

  ‫َ َ ُ ُ َّ ْ َ ِ َ ِ ْ َ ْ ِ الر ْ ِ َ ْ ط ِ ْ ُ ْرِ َ َّ ِ َ ِ ْ َ َ ِ ْ ُ ْرِ ُ ْ َ ُ ِ ْ ّْ‬
 ‫آية (ٛٔ):- "ٛٔويكوف أَف اليارب مف صوت ُّعب يسقُ ُ في الحف َة، والصاعد مف وسط الحف َة يؤخذ بػالفَخ.‬
                                                          ‫َّ َ َ ِ َ ِ َ ْ َ ِ ْ َ ْ َ ُ َ ْ ِ َ ْ َ ْ‬
                                                       ‫ألَف ميازيب مف العبلَء انفَتَحت، وأُسس األَرض تَزلزلَت. "‬
                                                                                        ‫ر‬
 ‫المصػػالب مشػػبية بميازيػػب إشػػا ة لمػػا حػػدث أيػػاـ الطك ػػاف كربمػػا تتزلػػزؿ اارض ع ػالن ػػي آخػػر اايػػاـن بػػؿ ىػػي‬
                                                                                      ‫ر‬
                                                                   ‫ستزكؿ كتحترؽ كتترنا كالسك افن أم ىي .ير ثابتة.‬

    ‫َّ ِ‬                          ‫زْ ز ِ‬          ‫َ ِ ْ ُ َ‬                   ‫ِ‬            ‫ِ‬        ‫ِ‬
  ‫اآليات (ٜٔ-ٕٓ):- "ٜٔانسحقَت األَرض انسحاقًا. تَشقَّقَت األَرض تَشقُّقًا. تََع َعػت األَرض تََع ُعػا. ٕٓتَرنحػت‬
      ‫َ َ‬        ‫ْ ُ زْ زً‬           ‫َ‬                                      ‫ْ ُ ْ َ‬            ‫ْ ََ‬
                                                                                      ‫ِ‬
                                                             ‫ْ ُ َ ُّ ً َ َّ ْ ر ِ َ َ ْ َ ْ َ ْ ْ ز ِ َ ُ َ َ ْ َ َ ْ ُ َ‬
                             ‫األَرض تَرنحا كالسك َاف، وتَدلدلَت كالعرَاؿ، وثَقؿ عمَييا ذنبيا، فَسقَطَت والَ تَعود تَقُوـ. "‬
                                ‫َ ْ َ ُ ُ ُ‬
                  ‫ر‬                                                                        ‫زْ ز ِ‬           ‫َ ِ‬       ‫ِ‬
 ‫انسحقَت.... تَشقَّقَت.... تََع َعػت = النبػي لػـ يجػد كممػة كاحػدة لمتعبيػر عمػا حػدث. كػؿ مػا إعتبػ ه اإلنسػاف ثابتػان‬       ‫ِ‬
                                                                                             ‫َ‬                          ‫ْ ََ‬
                                                                                                      ‫ر‬         ‫ػر‬
  ‫سػػييتز. ىنػػا نػ م صػػك ة لثقػػؿ الخطيػػة التػػي حمميػػا المسػػيا عنػػا يػػي مثػػؿ كتمػػة ثقيمػػة ارتطمػػت بػػاارض سػػحقتيا‬
   ‫ػر‬                                              ‫ر ا‬               ‫ر‬          ‫ر‬            ‫َ ْ ِ ْ ز ِ كك‬
  ‫كشققتيا كز عتيا. كالعرَاؿ خ يبنيو الم اقب ي أط اؼ الشػج ة ليرقػب الحيكانػات ػي الغابػة يثقػؿ عمػي الف ع‬         ‫عز‬
                                                                                             ‫ر‬
  ‫ينثنػػي والَ تَعػػػود تَقُػػػوـ = إشػػا ة لسػػقكط الممالػػؾ كنيآيػػة بسػػقكط اارض كالسػػماء كزكاليػػا لتقػػكـ اارض الجديػػدة‬
                                                                                                        ‫ُ‬     ‫َ ُ ُ‬
                                                                                               ‫كالسماء الجديدة يرؤ ُِ :ُ‬

                                    ‫َْ ْ ِ ِ ْ ِ‬                                               ‫ُ ُ ِ‬
                                                                  ‫آية (ٕٔ):- "ٕٔويكوف في ِؾ اليوـ أَف الرب يطَ ِب‬
         ‫ْ ِ‬       ‫َُ َ ْ ِ َ‬
      ‫جند العبلَء في العبلَء، وممُوؾ األَرض عمَى األَرض. "‬
                                        ‫َ‬          ‫َ‬     ‫ُ‬        ‫ذل َ ْ َ ْ ِ َّ َّ َّ ُ ال ُ‬       ‫ََ‬
                                                   ‫عمييـ.‬                                                ‫َْ ْ ِ‬
                                                                   ‫جند العبلَء = ىـ أجناد الشر الركحية الذيف سيحكـ ا‬
                                                                                                             ‫َ‬     ‫ُ‬

         ‫َ ُ ْ َ ُ َ َ ْ ً َ َ ار ِ ِ ْ ٍ َ ُ ْ ُ َ ْ ِ ْ ِ َ ْ ٍ َّ َ ْ َ َي ٍ َ ِيرٍ َ َ َّ ُ َ‬
      ‫آية (ٕٕ):- "ٕٕويجمعوف جمعا كأَس َى في سجف، ويغمَؽ عمَييـ في حبس، ثُـ بعد أ َّاـ كث َة يتَعيدوف. "‬




‫611‬
                                          ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الرابع العشروى)‬


          ‫ر‬
 ‫المعني أف ا سيحط مف شػدف الشػيطاف كيقيػده بسمسػمة حتػم يػدتي الزمػاف ااخيػر حػيف يمقيػو ػي البحيػ ة المتقػدة‬
                       ‫َ ػار ِ ِ ْ ٍ‬
 ‫بنار يرؤ َِ :َُ أمػا حػط الشػيطاف كتقييػده بسمسػمة يػذا تػـ بالصػميب. أَس َى فػي سػجف= أم مكجػكديف ػي‬
                                                                                          ‫ر‬
               ‫جينـ مكاف انتظار ااش ار حتم يدتي اليكـ ااخير الذم يو يتَعيدوف أم يعاقبكف بدخكليـ لمجحيـ.‬
                                             ‫َ َ َّ ُ َ‬

              ‫ِ‬       ‫َّ َّ ْ ُ ُ ِ ْ َ ِ َ َ ِ ِ ْ َ ْ َ َ ِ‬            ‫َّ ْ ُ‬
  ‫آية (ٖٕ):- "ٖٕويخجؿ القَمر وتُخ َى الشمس، ألَف رب الجنود قَد ممَؾ في جبؿ صييوف وفي أُورشميـ، وقُ َّاـ‬
  ‫َُ َ َ دَ‬                                      ‫َ‬               ‫َ‬                  ‫َ َ ْ َ ُ ْ َُ َ ْز‬
                                                                                                             ‫ُُ ِ ِ َ ْ ٌ‬
                                                                                                          ‫شيوخو مجد. "‬
 ‫ىذا ماحدث يكـ الصميب كسيحدث ػي اليػكـ ااخيػرن مقػد خجػؿ القمػر كالشػمس أمػاـ مػا عمػو اإلنسػاف بمخمصػو‬
    ‫ػد َ ُ ُ ِ ِ َ ْ ٌ‬                                                                      ‫ر‬
 ‫ك اديػػو. كقػػد تعنػػي أف اابػ ار سػػيعاينكف نػػكر ا الػػذم أمامػػو يخجػػؿ نػػكر الشػػمس كالقمػػر. قُػ َّاـ شػػيوخو مجػػد =‬
                                                                                 ‫ار‬
                                                                                ‫إشا ة لكينة الرب الذيف يتقدمكف اسر ه.‬  ‫ر‬




‫711‬
                                           ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الخاهص العشروى)‬



                        ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                         ‫اإلصحاح الخامس والعشروف‬

   ‫ي يِْ : ُٔ سػمم إشػعياء ترنيمػة مػف اامػـ أم العػالـ كمػو... مجػدان لمبػار. كىػي تسػبحة شػكر عمػي عمػؿ ا‬
 ‫يقدميا النبي باسـ الكنيسة عمي خالص المسيا. نعمة ا ظيرت جزليان ي خالص الييكد مف السبي ككميػان ػي‬
                         ‫ا‬                ‫ر‬
 ‫عمؿ المسيا. كسكؼ يسبا اامػـ المسػيا عمػي الخػالص بينمػا إسػ اليؿ معػزكؿ ػي أحزنػو. كلكػف بعػد أف يػدخؿ‬
  ‫ػر ر‬                                                                    ‫ر‬
 ‫مؿء اامـ يجمم ا متفرقي إس اليؿ كتخمػص البقيػةن تر ػم صػييكف صػكتيا بػذات التسػبيا. كسػبب الف ح خػ اب‬
                                                                             ‫ر‬
  ‫كسقكط قرية الخ اب يِْ :َُ أم مممكة المخرب حيث حد المسيا الذم كاف يقاكـ المدينة ذات ااساسات.‬


      ‫َ َ ُّ ْ َ ِ َ ظ ُ َ ْ َ ُ ْ َ َ َّ َ َ َ ْ َ َ َ ً َ ِ ُ َ ُ ْ ُ ْ ِ ِ َ َ ٌ َ ِ ْ ٌ‬
  ‫آية (ٔ):- "ٔيا رب، أَنت إِليي أُع ّْمؾ. أَحمد اسمؾ ألَنؾ صنعت عجبا. مقَاصدؾ منذ القَديـ أَمانة وصدؽ. "‬
                                                                          ‫ر‬
 ‫مػػف آيػػة يُ إلػػي يٓ إعػػالف لمقاصػػد ا الخيػ ةن حتػػم كلػػك بػػدت قاسػػية لكنيػػا الزمػػة لمخػػالص. ك ػػي ىػػذه اآليػػة‬
 ‫يسبحكف كتسبحة مكسي. ىنا البقية اامينة تسبا بعد أف اعتر ت بالمسيا بعد طكؿ إنكار. البقية ىـ الذيف امنكا‬
 ‫بالمسيا كىـ البقية مف شعب الييكد ي نيآية ااياـ الذيف عاشكا ي ذؿ منذ قالكا ليس لنا ممػؾ إال قيصػر. كىػذا‬
                             ‫ز‬
 ‫التسبيا عمكما ىك تسبيا كؿ نفس أدركت عمؿ المسيا الذم عممو بالفداءن كما اؿ يعممو ييا لالف ليعينيا عمي‬
                                                                                                                     ‫الخالص.‬


                  ‫ُ َ َِ َ ً‬        ‫َْ َ َِ ْ‬                       ‫ِ‬                       ‫ِ‬           ‫َّ‬
 ‫اآليات (ٕ-ٖ):- "ٕألَنؾ جعمت مدينة رجمة. قَرية حصينة ردما. قَصر أَعاجـ أَف الَ تَكوف مدينة. الَ يبنى إِلَى‬
         ‫ُْ َ‬                                            ‫َ َ َْ َ َ َ ً ُ ْ َ ً ْ َ ً َ َ ً َ ْ ً‬
                                                               ‫ٍ‬                    ‫ِ‬
                                                              ‫األَبد. ٖ ِ ِؾ يكرمؾ شعب قَوي، وتَخاؼ منؾ قَرية أُمـ عتَاة.‬
                                                                      ‫ٍ‬
                                                                   ‫َ لذل َ ُ ْ ِ ُ َ َ ْ ٌ ِ ّّ َ َ ُ ْ َ ْ َ ُ َ ُ‬
                                                                                                                           ‫ِ‬
                               ‫ِ‬                                                               ‫ر‬
 ‫ىػػذا اإلصػػحاح يفسػػر عمػػي خػ اب بابػػؿ عمػػي يػػد الفػػرسن كبابػػؿ ىنػػا تسػػمي قَصػػر أَعػػاجـ ن أم ليػػـ لغػػة .يػػر لغػػة‬
                              ‫َْ َ َ‬
                                                                                        ‫ر‬     ‫ر‬
      ‫الييكد. كيمكف تفسي ه بصك ة أعـ كأشمؿ بخالص العػالـ كمػو مػف مممكػة الشػر بابػؿ التػي تػتكمـ لغػة .يػر لغػة ا‬
 ‫يلغة ا ىي المحبة كالقداسة يـ أم إبميس كجنكده قصر أعاجـ يـ يحتمكف النفس كغرباء كأعػاجـ يممكػكف مػا‬
  ‫ليس ليـ. كا ييدـ ما ينا مف إنساف عتيؽ ليقيـ إنسانان جديدان يِ كك ْ :ُٔ كىذه القكم جميعيا سيتـ تدمير‬
 ‫ىا‬
                                                                         ‫ان‬
 ‫ي نيآية الحيقة العظيمة. كانت النفس قصر لكف أحتميا ااعاجـ كدمركىان كا سػيعيد خمقتيػا خمقػة جديػدةن‬
    ‫َِ َ ً‬                      ‫ا‬
 ‫ك ي نيآيػة اايػاـ سػتنتيي تمامػان ىػذه القػكة الشػيطانية التػي تحػارب البشػر كتصػير خربػان. كربمػا ػي قكلػو مدينػة /‬
                                   ‫ر‬                                                      ‫ر‬        ‫ر‬
 ‫قَريػػة / قَصػػر= إشػػا ة لسػػيط ة إبمػػيس عمػػي كػػؿ مسػػتكمن الجماعػػة كميػػا / ااس ػ ة / الفػػرد. يػػك يعمػػؿ عمػػي كػػؿ‬
                                                                                                               ‫ْ‬     ‫َْ ً‬
                        ‫ر‬                                               ‫ُ ْ ِ ُ َ َ ْ ٌ ِ ّّ‬
 ‫المستكيات ليممؾ عمي البشر. يكرمؾ شعب قَوي = ىـ إما الفرس أك أم شػعب قػكم ينفػذ إ ادة ا ن أم الكنيسػة‬
                ‫ٍ‬                 ‫ِ‬                                                                                 ‫المر‬
 ‫القكيػػة ىبػػة بالمسػػيا الػػذم ييػػا كالػػذيف يخربػػكف كييػػدمكف مممكػػة بابػػؿ. وتَخػػاؼ منػػؾ قَري ػة عتَػػاة = ىػػـ إمػػا‬
                    ‫َ َ ُ ْ َ َْ ُ ُ‬
                                        ‫جز‬
 ‫البػػابميكف أك كػػؿ مدين ػػة تقػػاكـ ا ح ػػيف يػػركف يػػد ا ػػي سػػقكطيـن كىك ػػذا عػػت الشػػياطيف ح ػػيف شػػعركا بق ػػكة‬
                                                                                                                       ‫المسيا.‬




‫811‬
                                            ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الخاهص العشروى)‬


 ‫َّ َ ُ ْ َ ِ ْ ً ل ْ ِ ْ ِ ِ ِ ْ ً ل ْ َ ِ ِ ِ ِ ِ ِ َ ْ َ ِ َ َّ ْ ِ ظ ِ َ ْ َ ّْ ْ‬
 ‫اآليات (ٗ-٘):- "ٗألَنؾ كنت حصنا ِممسكيف، حصنا ِمبائس في ضيقو، ممجأً مف السػيؿ، ّْػبلً مػف الحػر، إِذ‬
   ‫ِ ِ َ ِ ِ ّْ َ ْ ٍ َ ُّ ِ َ ْ ِ‬                   ‫ِ‬         ‫ٍِ َ ِ‬                  ‫ِ‬
                                         ‫ََ ٍ ْ ُ َ ِ َ َ‬
 ‫كانت نفخة العتَاة كسيؿ عمَى حائط. ٘كحر في يبس تَخفض ضجيج األَعاجـ. كحر بظؿ غيـ يذؿ غناء العتَاة.‬
      ‫ُ ُ‬          ‫ُ‬            ‫َّ‬                               ‫َّ‬       ‫َ َ ْ َ ْ َ ُ ْ ُ َ َْ َ َ‬
                                                                                                    ‫"‬
 ‫المسػػكيف كالبػػالس ىمػػا شػػعب ا المحػػايؽ كا لشػػعبو حصػػف كممجػػد مػػف السػػيكؿن كظػػؿ مػػف الحػػرن حػػالط يػػرد‬
                                                                                  ‫ي ى‬
 ‫السػيؿن كا يمجػد إليػو كػؿ مسػكيف كبػالس يقبمػون ػػا ال يػر ض أحػدا عبػر العصػكر كلػنالحظ المفارقػة : المدينػػة‬
                ‫ِ ْ ً لْ َ ِ ِ‬
 ‫الحص ػػينة قص ػػر ااع ػػاجـ يجعم ػػو ردمػ ػان يآي ػػة ِ = ا ي ػػذؿ المتكبػ ػريف. بينم ػػا يك ػػكف حصػػػنا ِمبػػػائس ي ػػك ير ػػم‬
                                                                                             ‫المتحعيف كيحمي مف يمجد إليو.‬
 ‫كالتصػػكير ىنػػا يعنػػي أف ىجػػكـ العتػػاة عمػػي شػػعب ا كػػاف كسػػيؿ كلكػػف ا يػػرد ىػػذا السػػيؿ كيكػػكف لنػػا كحػػالط‬
        ‫ِ ّْ َ ْ ٍ‬             ‫َ َ ّ ِ ََ ٍ‬                                  ‫ػار‬
 ‫ككسكر يحمينػا. كحينمػا يغنػكف النتص ىـ عمينػا إذ حػايقكا شػعب ا كحػر فػي يػبس. كػاف ا ظػؿ غػيـ يظمػؿ‬
 ‫عمي شعبو كلػنفيـ أننػا مػا دمنػا عمػي اارض ينػاؾ محػايقات مػف عػدك الخيػر لكػف ا ال يتػرؾ شػعبو بػؿ يكػكف‬
                                                           ‫ك‬
                                                       ‫ليـ حاميانن بؿ ىك قادر أف يحكؿ ىذه المحايقات لخير أ الده.‬
                               ‫ِ‬                            ‫َع ُّ ْ ُ ِ ل ِ ِ ُّ ِ ِ‬
 ‫اآليات (ٙ-ٛ):- "ٙويصن ُ رب الجنود ِجميع الشعوب في ىذا الجبؿ وِيمة سمائف، وِيمػة خمػر عمَػى دردي،‬
   ‫َ ْ َ َِ َل َ َ َ َ َ َل َ َ َ ْ ٍ َ َِْ ّ‬                    ‫ُ‬         ‫َ‬         ‫ُ‬      ‫ََ ْ َ‬
       ‫ِ‬                          ‫َ ْ ِ ْ َ ّْ ِ ّْ ِ ِ‬                      ‫ِْ ِ‬                            ‫ِ ِ ٍ‬
 ‫سمائف ممخة، دردي مصػفِّى. ويفنػي فػي ىػذا الجبػؿ وجػو النقَػاب. النقَػاب الَّػذي عمَػى كػؿ الشػعوب، والغطَػاء‬
 ‫َ ُ ّْ ُّ ُ ِ َ ْ َ‬                                                                             ‫َ َ َ ُ َّ َ ْ ِ ّ ُ َ‬
                                                                                          ‫ٚ‬
                                                              ‫ََ َ‬                     ‫َُ‬
               ‫َ ِ َ َ ْ َ ُ َّ ّْ ُ َّ ُّ الػد و َ َ ْ ُ ّْ ْ ُ ُ ِ‬         ‫ْ ُ َط ِ ِ َ ُ ّْ َ ِ َ ْ ػع ْ َ ْ َ‬
 ‫المغ َّى بو عمَى كؿ األُمـ. ٛيبمَ ُ المػوت إِلَػى األَبػد، ويمسػح السػيد الػرب ُّم ع عػف كػؿ الوجػوه، وينػز ُ عػار‬
  ‫َ َ ْ ِع َ َ‬                     ‫ُ‬
                                                                                                      ‫َ ْ ِ ِ َ ْ ُ ّْ ْ ِ‬
                                                                          ‫شعبو عف كؿ األَرض، ألَف الرب قَد تَكمَّـ. "‬
                                                                             ‫َّ َّ َّ ْ َ َ‬
  ‫َ َ َِ‬
 ‫ىنا رسـ كاحػا ايقكنػة الصػميب. المسػيا ىػك الكليمػة العظيمػة المػدعك ليػا جميػم الشػعكب كىػي ذبيحػة سػمائف‬
 ‫وخمر مصفِّى. المسيا يقدـ ذاتو لكؿ نفس بصفتو المشبم لكؿ احتياجاتيا تقػكؿ الػنفس "الػرب رعػي ػال يعػكزني‬
                  ‫ا‬                                                                                            ‫َ َ ٍْ ُ َ‬
                      ‫ز‬                                                                       ‫ن َ ُ ِْ ِ َ ْ َ َ ِ‬
 ‫شيء" ويفني في ىذا الجبؿ = عندما صمب المسيا أنشؽ حجاب الييكؿ بسبب الصما كأن اح البرقم عػف أعيننػا‬
                                                                        ‫ر‬
 ‫دصبحنا ننظر مجد ا يلكف كما ي لغز كما ي م آة بال دخاف كما كاف يحدث ي العيد القديـن كلكننا اآلف‬
                    ‫ِ‬
 ‫ي عصر التجمين لقد عر نا كؿ خطط ا لتمجيد اإلنساف مف كؿ اامـ. يبمَ ُ الموت إِلَى األَبد = المسػيا اإللػو‬
                                 ‫َْ ع ْ َ ْ َ‬
                      ‫َ‬
 ‫الحػػي إذ مػػات بجسػػده عمػػي الصػػميب أبتمػػم المػػكت بحياتػػو. كأعطانػػا جسػػده ندكمػػو قػػالالن مػػف يػػدكمني يحيػػا بػػين يػػك‬
                                                                             ‫َ ِِ‬
                                                                               ‫َ َ ْ ِع َ َ ْ‬
 ‫أعطانػا حياتػػو نحيػػا بيػػا لألبػػد. ُينػػز ُ عػػار شػػعبو عػػار الشػػعكب الخطيػة كىػػذه قػػد حمميػػا المسػػيا عمػػي الصػػميب.‬
 ‫وِيمة سمائف = مالدة التناكؿ مف جسد المسيا ىي مالدة مشبعة. دردي = أ حؿ أنكاع الخمر كىي التي ترسب‬
                                                    ‫َِْ ّ‬                                                           ‫َل َ َ َ َ ِ َ‬
    ‫ك‬                           ‫ػر‬
 ‫ػػي أسػػفميان لكنيػػا حينمػػا تنقػػي كتصػػفي تصػػبا أ حػػؿ اان ػكاع كالخمػػر تشػػير لمفػ ح الركحػػين كا يعطػػي ا الده‬
                                                               ‫ِ َ ِ َّ ٍ‬                        ‫ػر‬
 ‫أحسػػف أن ػكاع الفػ ح ييػػك ُٔ : ِِ سػػػمائف ممخػػة = أم بيػػا نخػػاع. لػػذلؾ نحػػف ػػي القػػداس نكػػكف كمػػف ػػي‬
                                                                     ‫ُ‬    ‫َ َ‬
                                                                                                             ‫السماء.‬


                                                                              ‫َ ُ ُ ِ ذل َ ْ َ ْ ِ‬
 ‫اآليات (ٜ-ٕٔ):- "ٜويقَاؿ في ِؾ اليوـ: «ىوذا ىذا إِلينا. انتَظَرناهُ فَخمَّصنا. ىذا ىو الرب انتَظَرنػاهُ. نبػتَيج‬
 ‫ُ َ َ َ ُ َ ْ ْ َ َ َ َ َ ُ َ َّ ُّ ْ ْ َ َ ْ ِ ُ‬
 ‫ِ‬       ‫ُْ ِ‬                  ‫َِِ‬     ‫ِ‬                                            ‫ِ‬                ‫َْ ِ َ ِ ِ‬
                                           ‫َ ْ ََ ِ َ ُ َ ُ ُ ُ‬
 ‫ونفرح بخبلَصو». ٓٔألَف يد الرب تَستَقر عمَى ىذا الجبػؿ، ويػداس مػوآب فػي مكانػو كمػا يػداس التّْػبف فػي مػاء‬
    ‫َ‬                 ‫ََ َُ ُ‬      ‫َ‬                                        ‫َّ َ َ َّ ّْ ْ ُّ َ‬             ‫َ َُ‬




‫911‬
                                           ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الخاهص العشروى)‬

 ‫ِِ‬                      ‫َ ِِ َ ْ ِ‬              ‫ِ‬                            ‫ِ‬
 ‫المزبمَة. ٔٔفَيبس ُ يديو فيو كما يبس ُ السابح ِيسبح، فَيض ُ كبرياءهُ مع مكايد يديو. ٕٔوصرح ارتفَاع أَسوارؾ‬
    ‫َ َْ َ ِْ ِ َْ‬            ‫َ‬     ‫َ َ َ ْ ط َّ ُ ل َ ْ َ َ َ َ ع ْ ِ َ َ َ َ َ‬
                                                                                        ‫ْ ِط َْ ِ ِ ِ‬
                                                                                                ‫َ‬     ‫َ‬
                                                                                                          ‫ْ ْ ِ‬
                                                                                                            ‫َ َ‬
                                                                    ‫رِ‬             ‫َ ْ ِ ُ ُ َ َ ُ ُ ُْ ِ ُ ِ ْ ِ‬
                                                                 ‫يخفضو، يضعو، يمصقُو باألَرض إِلَى التَُّاب. "‬
        ‫ر‬
 ‫ىػػذه ترنيمػػة الخػػالص كاالنتقػػاـ مػػف ااعػػداء كىػػذه الترنيمػػة تقػػاؿ مػرتيفن ااكلػػي حػػيف جػػاء المسػػيا أكؿ مػ ة كقػػدـ‬
                                                                            ‫ر‬
 ‫الخالص عمي الصميب كالم ة الثانية حينما يدتي ي المجيء الثاني. ىذه الترنيمة تعبر عف رحتنا بخالصنا مػف‬
 ‫أعدالنا أم إبمػيس كجنػكدهن مقػد أعطانػا السػيد سػمطانان أف نػدكس الحيػات كالعقػارب كحػكؿ عبكديتنػا حريػة كجكعنػا‬
                              ‫ر‬      ‫ػر‬                           ‫ػر‬
 ‫إلي شبم كعارنا إلي مجد كحزننػا إلػي ح. كلنعػكد لآليػات ئ – ٖ لن م صػك ة الصػميب كالخػالص الػذم قدمػو‬
                                                                                                                       ‫المسيا.‬
                 ‫ر‬                                                                    ‫َ ْ ََِ‬
 ‫يد الرب تَستَقر عمَى ىذا الجبؿ = الجبؿ ىك الكنيسة جسد المسيا. كاف لممسيا قبؿ مجيلو ظيك ات كىذه .يػر‬    ‫ِ‬
                                                                                                    ‫َ َ َّ ّْ ْ ُّ َ‬
 ‫التجسػدن أمػا ػي مجيلػو متجسػػدان كمتدنسػان يػك أسػتقر كسػػكف ػي طبيعتنػا كمػا عػػاد يتخمػي عػف طبيعتػو الناسػػكتيون‬
                                                                     ‫از‬
 ‫كل ف ينفصؿ الىكتو عف ناسكتو. كيتك م مم ىذا انييار الشيطاف الذم يمثمو ىنا مكآب يالمكآبيكف كانكا يشػمتكف‬
                                                       ‫كالرب إنتصر عمي الشيطاف ي مكانو.‬                  ‫ي مصالب شعب ا‬
                                                                                               ‫ُ جبؿ التجربة يالبرية القفر‬

                                                                        ‫ِ النفكس التي سيطر عمييا كأستعبدىا حرر‬
                                                               ‫ىا المسيا.‬
                                                                                 ‫ّ الجحيـ حيف ؾ المسيا أسر السبايا.‬

                                                                                 ‫ْ اليكاء حيف صمب المسيا ي اليكاء.‬
                   ‫ْ ِ ط َْ ِ‬                      ‫ر‬
 ‫كما يداس التّْبف = التبف يداس لعمؿ الطكب. كالدكس إشا ة لحعؼ إبمػيس الذي يبسػ ُ يديػو = ىػك كغريػؽ كػاد‬
                                                                                               ‫َ َ َُ ُ ْ ُ‬
                       ‫َ‬      ‫َ‬
                                                    ‫ك‬                               ‫ك‬
 ‫أف يغرؽ كيبسط يديو محا الن السػباحة لينجػكن كخػالؿ محا التػو ىػذه يبػذؿ أقصػي كسػعو لجػذب كػؿ مػف يمكنػو أف‬
                                                   ‫َ َْ َ ِْ ِ َْ ِِ َ ْ ِ ُ ُ‬
 ‫يجذبيـ ليغرقكا معو كييمككا. وصرح ارتفَاع أَسوارؾ يخفضو = ىك كاف يظػف أنػو محصػف كلكػف ا خفػض كأذؿ‬
                                                                                                      ‫كبريالو.‬




‫021‬
                                            ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الطادش العشروى)‬



                         ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                           ‫اإلصحاح السادس والعشروف‬

 ‫ىذا اإلصحاح ىػك تسػبيا البقيػة بسػبب الخػالص مػف بابػؿ الػذم ىػك رمػز لمخػالص مػف عبكديػة إبمػيس. الشػعب‬
                                                                              ‫المفدل المحرر يسبا بينما تسقط أسكار بابؿ.‬


 ‫ِ ذل َ ْ َ ْ ِ ُ َ َّ ِ ِ ِ ْ ِ َّ ِ ِ ْ ِ َ ُ َ َ َ ِ َ ٌ ِ َّ ٌ َ ْ َ ُ ْ َ َ ْ َ ًا‬
 ‫آيػػة (ٔ):- "ٔفػػي ِػػؾ اليػػوـ يغنػػى بيػػذه األُغنيػػة فػػي أَرض ييػػوذا: لَنػػا مدين ػة قَوي ػة. يجعػؿ الخ ػبلَص أَسػػوار‬
                                                                                                                      ‫ومتْرسة. "‬
                                                                                                                         ‫ََ َ ًَ‬
                                                                                             ‫َ ِ َ ٌ ِ َّ ٌ ْ ِ َ ُ َ‬
    ‫المدينػػػػة القَويػػػػة = أَرض ييػػػػوذا = ى ػػي الكنيس ػػة يأكرش ػػميـ الس ػػماكية كا ى ػػك س ػػكر لي ػػا يحميي ػػان أعم ػػاؿ ا‬
                          ‫ر‬
 ‫الخالصية ىػي أسػكار المدينػةن ال يسػتطيم عػدك الخيػر اقتحاميػان لكنػو ىػك يحػاكؿ إ.ػ اء مػف بالػداخؿ. كلكػف مػف‬
                                                                   ‫ِ ذل َ ْ َ ْ ِ‬
                                     ‫يثبت ي ا يك .ير قادر عميو. في ِؾ اليوـ = يكـ الخالص بالصميب.‬


                                                           ‫ْ َ َ ل ْ ُ َ َّ ُ ْ َار ْ َ ِ َ ُ َ َ َ‬                ‫ِ‬
                                                        ‫آية (ٕ):- "ٕافْتَحوا األَبواب ِتَدخؿ األُمة الب َّةُ الحافظة األَمانة. "‬
                                                                                                               ‫ُ‬
                   ‫َّ ُ ْ َ ػار‬                                                                                                   ‫ِ‬
 ‫افْتَح ػوا األَبػػواب = ااب ػكاب تغمػػؽ مػػف الخػػكؼ مػػف ااعػػداء كتفػػتا ػػي حالػػة السػػالـ األُم ػة البػ َّةُ = لػػك يمنػػا أف‬
                                                                                                                   ‫َْ َ‬      ‫ُ‬
                                                                 ‫ؤ‬                 ‫ر‬
 ‫اإلصػػحاح يػػتكمـ عػػف عػػكدة الييػػكدن البػػا ة تعنػػي أنيػػـ ى ػ الء الػػذيف تخم ػكا عػػف عبػػادة ااكثػػاف. كلػػك يمنػػاه عػػف‬
        ‫الكنيسة يي التي تبررت بالدـ كبعد أف كانت مطركدة لخطاياىان قبميا ا كأدخميا بدمو كصار ليا سالـ.‬

  ‫ِ‬
 ‫اآليات (ٖ-ٗ):- "ٖذو الرْي الممكف تَحفَ ُو س ِما س ِما، ألَنػو عمَيػؾ متَوكػؿ. ٗتَوكمُػوا عمَػى الػرب إِلَػى األَبػد،‬
    ‫َ‬            ‫َّ ّْ‬     ‫َّ ُ َ ْ َ ُ َ ّْ ٌ َ َّ َ‬                                  ‫َّ‬
                                                                 ‫ُ َّأ ِ ْ ُ َ ِ ْ ظ ُ َ ال ً َ ػال ً‬
                                                                                             ‫َّ ِ َ َّ ّْ َ ْ َ الد ُ ِ‬
                                                                                          ‫ألَف في ياهَ الرب صخر ُّىور. "‬
                       ‫ؤ‬                                                      ‫ار‬                ‫ُ َّأ ِ ْ ُ َ َّ ِ‬
 ‫ذو الرْي الممكف = مػف اسػتقر قػر ه عمػي اختيػار ا كالثقػة يػو ىػذا يحفظػو ا سػالمانن ىػ الء ىػـ ذكم أصػحاب‬
                                                                           ‫ار‬
 ‫اليدؼ الثابت كالعكاصؼ ال تغير قػر ىـ. ىنػا نجػد تدكيػد يمػذذ الػنفس أف ا يحفػظ سػالـ شػعبو كمػا حفػظ الثالثػة‬
                                                                                                    ‫َ َّ َ‬
                                                ‫تية فتوكمُوا عمَى الرب = الرجاء بو خير مف الرجاء بالرؤساء.‬
                                                                                          ‫َّ ّْ‬
   ‫ْ ِ ُْ ِ َ ِ ر ِ‬                               ‫ِ‬                      ‫َّ ُ ْ ِ ُ َّ َ ْ ِ‬
 ‫اآليات (٘-ٙ):- "٘ألَنو يخفض سكاف العبلَء، يض ُ القَريػة المرتَفعػة. يضػعيا إِلَػى األَرض. يمصػقُيا بػالتَُّاب.‬
                                       ‫َ َ ػع ْ ْ َ َ ْ ُ ْ َ َ َ َ ُ َ‬      ‫َ‬       ‫ُ‬      ‫َ‬
                                                                          ‫ُ ُ َ ّْ ْ ُ ِ ْ ْ َ ِ ِ َ ُ ْ َ َ ِ ِ‬
                                                                      ‫ٙتَدوسيا الرجؿ، رجبلَ البائس، أَقْداـ المساكيف. "‬
               ‫ْ ِ ُ َّ َ ْ ِ‬                                                   ‫ا‬              ‫ز‬
 ‫ىذه تساكم "أنػزؿ ااعػ اء مػف عمػي الكرسػي لير ػم المتحػعيف". يلػك ُ :ّٓ يخفػض سػكاف العػبلَء = بابػؿ أك‬
                   ‫َ‬      ‫ُ‬           ‫َ‬
                                                                         ‫ر‬
                     ‫الركماف كرمز لمشيطاف كجنكده. كىذه نبكة بخ اب كؿ متكبر عمي شعب ا ككؿ عدك لمكنيسة.‬


                                            ‫َ ِ ُ ّْ د ِ ْ ِ َ ٌ َ ّْ ُ َي َ ْ ُ ْ ِ ُ َ ِ َ ّْ د ِ‬
                                         ‫آية (ٚ):- "ٚطريؽ الص ّْيؽ استقَامة. تُميد أ ُّيا المستَقيـ سبيؿ الص ّْيؽ. "‬
                                                                      ‫ر‬           ‫ك‬
                                          ‫ا طريقو مستقيـ ميس عنده تغيير ال ظؿ دك افن كىك يميد سبيؿ الصديؽ.‬




‫121‬
                                            ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الطادش العشروى)‬


                          ‫ْ ِ َ َ ِ ِ ْ ِ َ َ ْ َ َّ ْ ِ‬       ‫ِ ِ ْ َ ِ َ َ َ ُّ ْ ْ َ َ‬     ‫ِ‬
                        ‫آية (ٛ):- "ٛفَفي طَريؽ أَحكامؾ يا رب انتَظَرناؾ. إِلَى اسمؾ والَى ذكرؾ شيوةُ النفس.‬
                                                                              ‫ػر‬
 ‫ااتقياء ينتظػركف الػرب كىػك يج م أحكامػو كىػك ينصػر شػعبو كلكنػو قػد يػؤدب. لػذلؾ عمػي شػعبو أف ينتظػر بثقػة‬
                                       ‫ػر‬
 ‫خالصػػون ينتظػػر كىػػك ينفػػذ كصػػاياهن الكصػػية ليسػػت ثقػالن بػػؿ ىػػي عمػػة ػ ح اإلنسػػاف المسػػتقيـ يمػػز ُُٗ : ُْن‬
 ‫ُٔن ِْ ك ػػي تحقيػؽ الكصػػية تػػالؽ مػػم المسػػيا نفسػػو. كاالنتظػػار معنػػاه أيحػان تسػػميـ احكػػاـ ا بػػدكف تػػذمر.‬
                                                           ‫منفذان كصاياه يتمتم بو كسر خالص كحياة.‬                 ‫ر‬
                                                                                                                  ‫كمف يسمـ أم ه‬


   ‫َّ ُ ِ َ ُ ُ ْ َ َ ِ‬
 ‫آية (ٜ):- "ٜبنفسي اشتَييتُؾ في المَّيؿ. أَيضا بروحي فػي داخِػي إِلَيػؾ أَبتَكػر. ألَنػو حينمػا تَكػوف أَحكامػؾ فػي‬
       ‫ُ‬               ‫َ‬
                                      ‫ِ‬
                                    ‫َْ ْ ُ‬             ‫ْ ِ ْ ً ُِ ِ ِ َ ِ م‬              ‫ْ ْ َ ِ‬
                                                                                               ‫َ‬
                                                                                                        ‫َِ ْ ِ‬

                                                                                   ‫ْ ِ َ َ ُ ُ َّ ُ ْ َ ْ ُ َ ِ ْ َ ْ َ‬
                                                                              ‫األَرض يتَعمَّـ سكاف المسكونة العدؿ. "‬
 ‫التدمػػؿ ػػي صػػفات ا يػػد م لمشػػكؽ إليػػو كأف يبكػػر اإلنسػػاف بالصػػالة لػػو يأـ ٖ : ُٕن ُٖ كمػػف أحكامػػو ككتابػػو‬
                                                                                           ‫ِْ‬           ‫ِ‬
 ‫المقػػدس نػػتعمـ العػػدؿ. فػػي المَّيػػؿ = ػػي ليػػؿ ىػػذا العػػالـ تشػػتيي الػػنفس المقػػاء مػػم المسػػيا اف الػػنفس تعبػػت طػػكؿ‬
                                           ‫ر‬                       ‫ر‬
                                  ‫النيار مف حر الشمس يأالـ العالـ منتظ ة ي شكؽ أف تشرؽ عمييا أ اح اابدية.‬


                ‫ْ ِ َ ِ َ ْ َع َ ِّا َ َر َ َ َّ ّْ‬             ‫ُْ َ ْ ُ َ ِ ُ َ َ َ ْ َ ْ َ ِ ْ ِ‬
           ‫آية (ٓٔ):- "ٓٔيرحـ المنافؽ والَ يتَعمَّـ العدؿ. في أَرض االستقَامة يصن ُ شر والَ ي َى جبلَ ؿ الرب. "‬
                                                                                   ‫ُ‬                 ‫ُ‬
 ‫ا يمطر عمي ااب ار كعمي المنا قيف كلكنيـ لألسؼ ال يشعركف بكؿ عطاياه بسبب عماىـ الركحي الناش عف‬         ‫ر‬
  ‫ر‬         ‫ؤ‬                                            ‫ر‬                   ‫ْ ِ َ ِ َ ْ َع َ ِّا‬       ‫ِ ْ ِ‬
 ‫خطيػػتيـ. فػػي أَرض االسػػتقَامة يص ػن ُ شػػر قػػد يصػػنم ااش ػ ار خطايػػاىـ بينمػػا ىػػـ ػػي الكنيسػػة. ى ػ الء ااش ػ ار‬
                                                                                                  ‫ز‬
                                                             ‫سيحرمكف مف معاينة ع اء الرب ىنا كمف مجده ي اابدية.‬


       ‫َّ ْ ِ َ ُ ُ ْ َ ُ ْ َ ِ َ‬                     ‫ِ‬
                                         ‫َ َ ُّ ْ َ ْ َ ُ َ َ َ َ ْ َ َ َ ْ َ َ َ ْ َ ْ َ َ ْ َ ْ رِ َ‬
    ‫آية (ٔٔ):- "ٔٔيا رب، ارتَفَعت يدؾ والَ يروف. يروف ويخزوف مف الغي َة عمَى الشعب وتَأْكمُيـ نار أَعدائؾ. "‬
                                                                                  ‫ر‬
 ‫ارتَفَعػػت يػػدؾ = بالحػربات عمػػي ااشػ ار كلعمػػاىـ الركحػػي الَ يػػروف. يػػروف ويخػػزوف = ػػي النيآيػػة سػػيركف مػػا‬
                               ‫ََْ َ ََْ َ ََ ْ َْ َ‬                                                      ‫ْ َ ْ ََُ‬
                    ‫ِ‬
      ‫َ ْ َ ْ َ َ ْ َ ْ ػرِ َ‬                                                                       ‫ر‬
 ‫حػػدث ليػػـ مػػف خ ػ اب كيخػػزكف إذ يقػػارنكف بالبركػػات كالنصػػر الػػذم كػػاف لشػػعب ا = يخػػزوف مػػف الغيػ َة عمَػػى‬
                                 ‫الشعب. كالغي ة ىي .ي ة ا عمي شعبون كا ينتقـ لشعبو كيككف نار آكمة لألعداء.‬
                                                   ‫ان‬                                          ‫ر‬       ‫ر‬          ‫َّ ْ ِ‬


                                              ‫آية (ٕٔ):- "ٕٔيا رب، تَجعؿ لَنا سبلَما ألَنؾ كؿ أَعم ِنا صنعتَيا لَنا. "‬
                                                  ‫َ َ ُّ ْ َ ُ َ َ ً َّ َ ُ َّ ْ َ ال َ َ َ ْ َ َ‬
                                                  ‫كؿ أَعم ِنا صنعتَيا لَنا = كؿ البركات التي نحف ييا صنعيا ا لنا.‬
                                                                                                   ‫ُ َّ ْ َ ال َ َ َ ْ َ َ‬


                ‫َ ْ َ َ َة ِ َ َ ِ َ َ ْ َ َ َ ْ ُ ُ ْ َ َ‬               ‫َي َّ ُّ َ ِ‬
 ‫اآليات (ٖٔ-ٗٔ):- "ٖٔأ ُّيا الرب إِلينا، قَد استَولَى عمَينا ساد ٌ سواؾ. بػؾ وحػدؾ نػذكر اسػمؾ. ٗٔىػـ أَمػوات‬
 ‫ُْ َْ ٌ‬                                                          ‫ْ ْ‬         ‫ُ‬        ‫َ‬
                                                  ‫ِ‬  ‫الَ يحيوف. أَخيمَة الَ تَقُوـ. ِ ِؾ عاقَبت وأَىمَكتَيـ وأَبدت كؿ ِ‬
                                               ‫ُ لذل َ َ ْ َ َ ْ ْ ُ ْ َ َ ْ َ ُ َّ ذك ِىـ.‬          ‫َ ْ َْ َ ْ ِ ٌ‬
                                                ‫ْر ْ‬
                                                                                                 ‫َ َة ِ َ َ‬
 ‫ساد ٌ سواؾ = ىـ إما ممكؾ بابؿ أك ىـ رمز الستعباد الشيطاف لشعب ا . ىـ يشتككف أف ا باعيـ لسادة سكاه‬
 ‫يذلكنو كااصا أنيـ بخطاياىـ باعكا أنفسيـ كا تركيـ ليعر كا الفرؽ بينو كسيد كبػيف اآلخػريف يػـ اختػاركا سػادة‬




‫221‬
                                            ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الطادش العشروى)‬


                                                                ‫ِ َ َََْ‬
 ‫يػػذلكنيـ كاآلف يقػػدمكف تكبػػة كيعػػكدكف . بػػؾ وحػػدؾ = أم بكاسػػطة معكنتػػؾ ننتصػػر عمػػييـ نػذكر اسػػمؾ = ىػػذه‬
            ‫َ ْ ُُ ْ َ َ‬
                                                         ‫ر‬
                              ‫الدة التجربة أنيـ عادكا ن يـ ترككا ا كنسكه كقت أ احيـ كعادكا بسبب التجربة.‬
      ‫ُّ ِ‬         ‫ِ ْ َ َّ َ َ َ ُّ ِ ْ َ َّ َ َ َّ ْ َ َ َّ ْ َ ُ َّ ْ ػر ِ ْ ِ‬
 ‫اآليػػات (٘ٔ-ٙٔ):- "٘ٔزدت األُم ػة يػػا رب، زدت األُم ػة. تَمجػػدت. وسػػعت كػػؿ أَطػ َاؼ األَرض. ٙٔيػػا رب فػػي‬
           ‫َ َ‬
                                                                                ‫َ ً ِ َْ ِ‬
                                                                 ‫الضيؽ طمَبوؾ. سكبوا مخافَتَة عند تَأْديبؾ إِ َّاىـ. "‬
                                                                    ‫ِ َ ي ُْ‬                     ‫ّْ ِ َ ُ َ َ َ ُ ُ‬
                                                                                                          ‫ػك‬
 ‫ىػذه نبػػكة برجػ ع الييػػكد مػػف السػبي كزيػػادة عػػددىـ بعػػد أف طمبػكا الػرب ػػي حػػيقيـ. وسػكبوا مخافَتَػة = أم صػػمكا‬
                 ‫َ َُ ُ َ ً‬
                ‫ر‬                                        ‫ر‬
 ‫بصػػمكات خا تػػو ن كنالحػػظ قكلػػو ىنػػا سػػكبكان كلكػػنيـ ػػي أ ػ احيـ كانػػت صػػمكاتيـ قميمػػة بػػؿ نػػاد ة كربمػػا كانػػت‬
                                                               ‫ز‬                                   ‫ر‬
 ‫كقط ات. كلما صمكا أرجعيـ ا ككسم أمتيـ ك ادىا. كلكنيا نبكة أيحػا عمػي الكنيسػة كدخػكؿ اامػـ كزيػادة شػعب‬
                                                              ‫ػر‬
 ‫ا ن كالرسػػؿ بمغ ػػت أص ػكاتيـ ك ػػؿ المسػػككنة. عمكمػ ػان نػ م ػػي ىػػذه اآلي ػػات أف الحػػيؽ كالتددي ػػب يكسػػعاف اام ػػة‬
                                                            ‫كيؤدياف لمنمك المستمر كىذا ما حدث ي عصكر االستشياد.‬


                               ‫ِ‬    ‫ُ ِ‬                                       ‫ِ‬
 ‫اآليات (ٚٔ-ٛٔ):- "ٚٔكما أَف الحبمَى الَّتػي تُقَػارب الػوالَدةَ تَتَمَػوى وتَصػرخ فػي مخاضػيا، ىكػذا كنػا قُ َّامؾ يػا‬
   ‫َ َ َ َ َ ُ َّ ػد َ َ َ‬              ‫َّ َ ْ ُ‬          ‫ُِ ِْ َ‬                      ‫َ َ َّ ْ ُ ْ‬
                      ‫ْ َّ ُ ْ ُ َ ِ‬                           ‫ِ‬
                                        ‫ْ ِ َ ْ َْ‬                 ‫َ ِ ْ َ َّ ْ َ َ َّ َ َ ْ َ ِ ً ْ َ ْ َ ْ َ ً‬
                  ‫رب. ٛٔحبمنا تَمَوينا كأَننا ولَدنا ريحا. لَـ نصنع خبلَصا في األَرض، ولَـ يسقُط سكاف المسكونة. "‬
                           ‫َ ْ‬    ‫ُ‬                                                                                 ‫َ ُّ‬
 ‫كاف كؿ اجتيادىـ ي تخميص نفكسيـ عبثانن كما اكتشفكه ي كقت الحيؽ حعفيـن كاحتياجيـ كؿ االحتياج إلي‬
                                                           ‫َّ ُ ْ ُ َ ِ‬
 ‫الػرب. كعمػي قػدر تعػبيـ لػـ يسػقط البػابمييف = سػكاف المسػكونة. كىػذا القػكؿ ينطبػؽ تمػاـ االنطبػاؽ ركحيػان ميمػا‬
                                                                 ‫َ ْ‬        ‫ُ‬
    ‫ر‬                     ‫رك‬
 ‫جاىػػد اإلنسػػاف لكحػػده بػػدكف ا لمخػػالص مػػف خطيػػة كاحػػدة مػػف يقػػدر. انػػو لػػيس بالقػػد ة ال بػػالقكة يلػػيس بػػذ اع‬
 ‫إنسػػاف بػػؿ بركحػػي يقػػكؿ رب الجنػػكد يزؾ ْ :ٔ كىػػؿ ميمػػا حػػاكؿ اإلنسػػاف يسػػتطيم أف يعطػػي لنفسػػو قيامػػة ؟‬
                                         ‫ك‬                            ‫ك‬
 ‫بػػالطبم ال. كلكػػف سػػر القػػكة أف ا يعطػػي ا الده قيامػػة يآيػػة ُٗ . ػػد الد ا يتػػدلمكف كالنتيجػػة محػػمكنة كىػػي‬
              ‫ار‬                                                                      ‫ر‬
 ‫القيامةن أما ااش ار مف ينجبكا مف أتعابيـ كأالميـ سكم اانا كىذه ليسػت سػكم ريػا أك كبريػاء .ػة.. كنالحػظ‬
                                                                                             ‫ك‬
 ‫أنػػو شػػبو اآلالـ ىنػػا بدنيػػا أالـ الدةن مػػف يسػػما ا بػػدف يتػػدلـن سػػيكلد إنسػػانان جديػػد لػػو يمكنػػو أف يقػػكـ مػػف بػػيف‬
                                                                                                                         ‫اامكات.‬


                                                                   ‫ِ‬
 ‫آية (ٜٔ):- "ٜٔتَحيا أَمواتُؾ، تَقُوـ الجثَث. استَيق ُوا، تَرنموا يا سكاف التَُّاب. ألَف طَمَّػؾ طَػؿ أَعشػاب، واألَرض‬
 ‫َ ُّ ْ َ ٍ َ ْ ُ‬              ‫َّ‬    ‫َّ َ ُ َّ َ ر ِ‬
                                                        ‫ُ ُْ ُ ْ ْ ظ َ ُ‬                  ‫َْ َْ َ‬
                                                                                                            ‫ْ ِط ْ ِ َ‬
                                                                                                         ‫تُسق ُ األَخيمَة. "‬
 ‫لننظػر المفارقػػة دعػداء شػػعب ا أخيمػػة ال تقػكـ يآيػػة ُْ ن أمػػا شػعب ا حتػػم كاف كػػانكا أمكاتػان سػػيحيكف. كىػػذا‬
                                     ‫ت‬
                                   ‫ر‬
 ‫النص ىك أكؿ نص صػريا عػف القيامػة مػف اامػكات. كىػذا ينطبػؽ عمػي إسػ اليؿ كقػت السػبي يػـ كػانكا كػدمكات‬
                                                          ‫قامت أمتيـن كينطبؽ عمي شعب ا قبؿ المسيا إذ كنا أمكات.‬
                                                                                                   ‫ُّ ْ َ ٍ‬
 ‫طَؿ أَعشػاب = شػبو النبػي الييػكد بعشػب كػاف قػد يػبس مػف الجفػاؼ ثػـ نػزؿ عميػو المطػر أم نعمػة ا كاحسػاناتو‬
          ‫ت‬
                                                   ‫ر‬              ‫تخر‬         ‫َ ْ ُ ْ ِط ْ ِ َ‬
 ‫دنتعش. واألَرض تُسق ُ األَخيمَة = اارض ج أمكاتيا إشا ة لقيامة اامة الييكديةن أك قياـ الكنيسةنأك قيامتنػا‬
                                                                                                   ‫بعد المكت.‬




‫321‬
                                           ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الطادش العشروى)‬

                ‫ْ ٍ‬                                              ‫ِ‬
 ‫اآليات (ٕٓ-ٕٔ):- "ٕٓىمُػـ يػا شػعبي ادخػؿ مخادعػؾ، وأَغِػؽ أَبوابػؾ خمفَػؾ. اختَبػئ نحػو لُحيظَػة حتَّػى يعبػر‬
 ‫َ َ ُْ َ‬           ‫َ َّ َ َ ْ ِ ْ ُ ْ َ َ َ َ َ ْ م ْ ْ َ َ َ َ ْ َ ْ ِ ْ َ ْ َ َ‬
    ‫َّ ُ ُ َ َ َّ ُّ َ ْ ُ ُ ِ ْ َ َ ِ ِ ل ُ َ ِ َ َ ُ َّ ِ ْ ِ ِ ِ ْ ْ ِ ُ ْ ُ ِ َ َ َ َ َط‬
 ‫الغضب. ٕٔألَنو ىوذا الرب يخرج مف مكانو ِيعاقب إِثْـ سكاف األَرض فييـ، فَتَكشؼ األَرض دماءىا والَ تُغ ّْػي‬  ‫َْ َ ُ‬
                                                                                                   ‫َ ِ َ َُْ‬
                                                                                                ‫قَتْبلَىا في ما بعد. "‬
                      ‫ز‬
 ‫ىػػذه اآليػػات كدنيػػا إجابػػة عمػػي أسػػلمة النػػاس كىػػي "كيػػؼ تعػػدنا بػػالخالص كنحػػف مازلنػػا ػػي أح اننػػا؟ ىنػػا يػػدعكىـ‬
 ‫أكثر. ي المخدع نحم أنفسنا تحت الحمآية‬                  ‫لمدخكؿ إلي مخادعيـ ليترككا العاصفة التي تشتت آخريف تقربيـ‬
                                                                                                       ‫ػك‬
 ‫اإللييػػةن كسػػبؽ لنػ ح أف احتمػػي بالفمػػؾ كقػػت الطك ػػافن كالييػػكد احتم ػكا ػػي بيػػكتيـ كقػػت مػػركر المػػالؾ الميمػػؾن‬
 ‫ػػي الكنيسػػة ك ػػي مخادعنػػا أم بالعالقػػة السػرية مػػم المسػػيا. ك ػػي‬                                                   ‫ا‬
                                                                               ‫كرحػػاب اختبػػدت ػػي بيتيػػان كنحػػف اآلف نختبػ‬
 ‫الحػػيقة العظمػػي يكىػػذه ػػي نظػػر ا لحيظػػةن كىػػذه ػػي اثناليػػا عمػػي الكنيسػػة اف تختب ػ . بػػؿ حياتنػػا كميػػا عمػػي‬
                ‫ر‬
 ‫اارض لحيظػػة بعػػدىا مجػػد أبػػدم . كنتيجػػة خطيػػة آدـ كخطايانػػان لعػػف ا االرض كمػػا عػػدنا ن ػ اه ن كا يعطينػػا‬
                                              ‫ر‬
 ‫رجػاء اف كػػؿ اثػػار ىػػذا الغحػػب ىػػي مجػػرد لحيظػػة تعػػكد لنػػا بعػػدىا مػ احـ ا . كلػػنعمـ اف ا يشػػتاؽ لعكدتنػػا لػػو ن‬
        ‫ػر‬
 ‫كاشتياؽ ا لعكدتنا اكثر بما ال يقاس مف اشتياقنا نحف لمعكدة اليػو. كالسػبب اف ا يعمػـ مػا اعػده لنػا ليف ح معنػا‬
                                                                          ‫ك‬
                                                   ‫بفرحنا بما اعده لنا . اما نحف ال نعرؼ ال نتخيؿ ما أعده ا لنا .‬
 ‫ك ي الحيقة العظيمة ىذه قد يككف عمي الكنيسة أف تختب كلكف أيفن ىذا مػا سػيعمف كقتيػان كىػذا مػا يظيػر مػف‬
                    ‫ا‬
 ‫سػػفر الرؤيػػا " حيػػث ليػػا مكحػػم معػػد " ي رؤ ُِ :ٔ . كحتػػم المػػكت ػػنحف بػػو ننتقػػؿ إلػػي رحػػة نبقػػي خاللػػو‬
                              ‫ر‬          ‫ِ ْ َِِ‬
 ‫لحيظػة بػال أجسػاد بعػدىا نحصػؿ عمػي الجسػد الممجػد. الػػرب يخػرج مػف مكانػو = عبػا ة تعنػي أف الػرب سػػيعاقب‬
                                              ‫َ‬     ‫َّ ُّ َ ْ ُ ُ‬
                                                                  ‫ػر‬
 ‫أعػػداء شػػعبو كتظيػػر قكتػػو ػػي عقػػابيـن كينػػتقـ لكػػؿ دـ بػ مء سػػفؾ عمػػي اارض سػكاء قتػػؿ حتػػم الػػدـ أك ظمػػـ أك‬
 ‫ىػػالؾ نفػػكسن ىػػك سػػيعاقب لكياثػػاف يِٕ – ُ ككػػؿ مػػف اسػػتجاب لػػو كظمػػـ شػػعبو. كا بػػدأ ىػػذا بصػػميبو كسػػيتـ‬
                                        ‫عقاب لكياثاف النيالي ي اليكـ ااخير يكك ِ : ُْن ُٓ + رؤ َِ : َُ .‬




‫421‬
                                           ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الطابع العشروى)‬



                        ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                        ‫اإلصحاح السابع والعشروف‬

 ‫اآلية ااكلي مناسبة لنياية اإلصحاح السابؽن الذم حدثنا عف عقكبػة الشػيطاف كدينكنتػو كبعػد ذلػؾ نسػمم صػكت‬
 ‫الرب نفسو يرتفم عاليان بالنشيد رحان بشعبو المخمىص. ىك نشيد كرمة لكنو .يػر نشػيد الكرمػة ػي يص ٓ ينػاؾ‬
                                                        ‫يى‬
                                  ‫نر‬             ‫ان‬                       ‫ر‬
        ‫كجد ا عنبا رديلان اف إس اليؿ حسب الجسد لـ ينتج ثمر أما اآلف م الجنات مثقمة بعنب شيي.‬


      ‫ِ ذل َ ْ َ ْ ِ ُ َ ِ ُ َّ ُّ ِ َ ْ ِ ِ ْ ِ ْ َ ِ ِ َّ ِ ِ ِ َ َ ْ َ َّ َ ْ َ ِ َ َ ِ َ َ ْ َ َّ َ‬
      ‫آية (ٔ):- "ٔفي ِؾ اليوـ يعاقب الرب بسيفو القَاسي العظيـ الشديد لَوياثَاف، الحية الياربة. لَوياثَاف الحية‬
                                                                             ‫ْ ُ َ ّْ َ َ َ َ ْ ُ ّْ َ ِ ِ ْ َ ْ ِ‬
                                                                          ‫المتَحوية، ويقتُؿ التّْنيف الَّذي في البحر. "‬
           ‫و‬                                      ‫َِ َ‬
 ‫الػػرب ىنػػا كممػػؾ كحػػاكـ كقػػاض يسػػتخدـ سػػيفو ػػي عقكبػػة لَوياثَػػػاف = كىػػي كممػػة عبريػػة معناىػػا ممتػػك أك ممتػػؼ‬
                  ‫كالحيةن كىي كممة تشير لكحش كبير. كقد يشير ىذا لمممالؾ التي ظممت شعب ا أك لمشيطاف.‬


                 ‫ٍ‬             ‫ِ‬                             ‫ِ ذل َ ْ ِ َ ُّ ل ْ َ ِ ْ َ ِ‬
 ‫اآليات (ٕ-ٖ):- "ٕفي ِؾ اليوـ غنوا ِمكرمة المشػتَياة: ٖ«أَنػا الػرب حارسػيا. أَسػقييا كػؿ لَحظػة. ِػئبلَّ يوقَػع‬
 ‫َ َّ ُّ َ ِ ُ َ ْ َ ُ َّ ْ َ ل َ ُ َ‬                          ‫َْ ُ َ‬                ‫َْ‬
                                                                                               ‫ِ َ ْ ُ ُ َ ْ َ َ َ ار‬
                                                                                            ‫بيا أَحرسيا لَيبلً وني ًا. "‬
 ‫غنوا = السمالييف ىـ الذيف يغنػكا إذ أدركػكا عمػؿ ا الخالصػي لكنيسػتو يرؤ ٓ : ُُ – ُْ ىنػا نسػمم تسػبيا‬             ‫َ ُّ‬
                                                ‫ر‬              ‫ر‬      ‫ِ‬
 ‫الكػػاركبيـ كاؿ ِْ قسيسػان اجػػؿ الخػػالص. أَسػػقييا أم عآيػػة مسػػتم ة بدمطػػار نعمتػػو المجانيػػة أم ركحػػو القػػدكس‬
                                                                    ‫ْ َ‬
 ‫الكرمة المشتَياة = شعب ا . كىي كرمة محبكبة لصاحبيان ىك يحرسيا ال يسمميا لحارس. يحرسيا لَيبلً = أم‬
          ‫ْ‬                              ‫ك‬                                                            ‫ِْ َ ِ ْ َ ِ‬
                                                                                                       ‫َْ ُ َ‬
                                                         ‫َ َ َ ًا‬     ‫ك‬
 ‫كسط الحيقات يعينيا كيعزييا ال يتركيا. ونيار = ىي أكقات السالـ التي ال يعاني ييا أبناء ا أم حيقات.‬
                   ‫ػر‬
 ‫ك ييا يتعرض المؤمف اف ينسي ا كينشغؿ ي العالـن بؿ أف ي الحيؽ يسػيؿ عمػي الم ء أف يمجػد . كقػارف‬
                                                                          ‫ػز‬
 ‫مػػم نشػػيد الكرمػػة السػػابقة يص ٓ كالػػذم نػ ع سػػياجيا. كأصػػحاب التفسػػير االفػػي يقكلػػكف عػػف ى ػذه اآليػػات أنيػػا‬
                                                                                       ‫ر‬
 ‫ستحدث خالؿ ت ة االؼ سنةن كلكف مػف تػذكؽ العمػؿ الخالصػي أدرؾ قػكة عمػؿ الصػميب ػي حياتػو اآلف. كأنػو‬
                                                                          ‫ر‬
                                                            ‫يحيا ىذه االؼ سنو اآلفن كيحيا ي أ اح الخالص اآلف.‬


                                                      ‫َّ َّ َ ْ َ ِ ِ‬
                  ‫آية (ٗ):- "ٗلَيس ِي غي ٌ. لَيت عمَي الشوؾ والحسؾ في القتَاؿ فَأَىجـ عمَييا وأَحرقَيا معا. "‬
                      ‫ْ ِ ْ َُ َ ْ َ َ ِْ َ ًَ‬                ‫ْ َ َ َ‬        ‫ْ َ ل َ ْظ ْ َ َ‬
 ‫لَيس ِي غي ٌ = يك نسي خطايانا ك.سميا بدمو. ال يعكد يديننا لَيت عمَي الشوؾ = الشكؾ ىػك إشػا ة لمخطيػةن‬
          ‫ر‬                      ‫ْ َ َ َّ َّ ْ َ‬               ‫ك‬                                 ‫ْ َ ل َ ْظ‬
                                           ‫نر‬
 ‫ج لؾ اارض شككان كحسكان" كىنا م شيكة المسيا ي محبتو أف يحمؿ ىك كؿ لعنػات‬‫بؿ ىك نتاج الخطية "تخر‬
                                                 ‫ر‬                          ‫ر‬
 ‫كثمار خطايانان لذلؾ تكمؿ أسو بإكميؿ شكؾن ىذه كانت إ ادتو كشيكتو. كلكف مف يريد أف يتػرؾ المسػيان كيظػؿ‬
                                                                                 ‫ي خطيتو سيحترؽ مم أشكاؾ خطيتو.‬


                                            ‫َع ِ‬            ‫ِ‬                ‫َّ ُ ِ ِ ِ‬
                                        ‫آية (٘):- "٘أَو يتَمسؾ بحصني فَيصن ُ صمحا معي. صمحا يصن ُ معي»."‬
                                             ‫ُْ ً َ ْ َ‬       ‫َ ْ َع ُ ْ ً َ‬  ‫ْ‬         ‫ْ َ َ‬


‫521‬
                                          ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الطابع العشروى)‬


                                 ‫ر‬                                                         ‫ر ػر ػر‬
 ‫ىنػا مػ ه أخػ م ن ل شػيكة قمػػب ا أف يصػنم صػمحان مػػم اإلنسػاف كحتػم ااشػ ار مػف مػنيـ يتمسػػؾ بحصػف الػػرب‬
                                                                             ‫يصنم معو الرب صمحان يخمص مف النار.‬


                ‫ِ ْ ُ ْ ْ ِ ِ َ َّ ُ َ ْ ُ ُزِ ُ َ ُ ْ ِع ْ رِ ُ َ َ ْ َ َ ْ َ ْ َ ْ ُ َ ِ ِ َ ار‬
             ‫آية (ٙ):- "ٙفي المستَقبؿ يتَأَصؿ يعقُوب. ي ْىر ويفر ُ إِس َائيؿ، ويمؤلُوف وجو المسكونة ثم ًا. "‬
 ‫ع إس اليؿن كلكف النبكة تمتد لما ىك أبعد مف ىذا. المسيا ىك أصؿ يعقػكب كذريتػون تصػبا كممػة‬   ‫ىذه نبكة برجك ر‬
 ‫ُزِ ُ َ ُ ْ ِع‬
 ‫يتدصؿ يعقكب نبكة عف التجسد الكنيسة تنمك كيككف ليا جذكر كثمار حمكةن كيؤكد ىػذا بقيػة اآليػة. ي ْىػر ويفػر ُ‬
                                                                         ‫َ َ ْ َ ْ َ ْ ُ َ ِ ِ َ ًا‬             ‫ِ‬
    ‫إِسػ َائيؿ ويم ػؤلُوف وجػػو المس ػكونة ثمػػار = ىػػذه ىػػي الكنيسػػة جس ػد المسػػيا حػػيف تتدصػػؿ ػػي نعمػػة ا كتز‬
 ‫ىػػر‬                                                                                                   ‫ْ ػر ُ َ َ ْ‬
                                                                    ‫حالؿ كتنمك ي كؿ المسككنة كيدخميا كؿ اامـ.‬


                                                                 ‫َ ْ َ َ ُ َ َ َ ِ َ ِِ ِ ْ ِ َ َ ْ ِ‬
                                                     ‫آية (ٚ):- "ٚىؿ ضربو كضربة ضاربيو، أَو قُتؿ كقَتؿ قَتْبلَهُ؟"‬
                                                                                           ‫ْ‬    ‫َ‬
                                      ‫حرب إس اليؿ يككف لمتدديب مف يحبو الرب يؤدبون كحرب ااعداء إل ناليـ.‬‫ر‬


                                ‫ِ ِ‬        ‫ِ َ ْ ٍ ْ ْ َ َ َ ْ َ َا َ ِ ِ ِ ِ ْ َ ِ ِ ِ َ ْ ِ‬
  ‫اآليات (ٛ-ٜ):- "ٛبزجر إِذ طَمَّقتَيا خاصمتَيا. أَزلَيا بريحو العاصفَة فػي يػوـ الشػرق َّة. ٜ ِ ِؾ بيػذا يكفَّػر إِثْػـ‬
                     ‫ِ‬
  ‫َّ ْ ي لػذل َ َ ُ َ ُ ُ‬
                              ‫ِ َ ْع َ ِ ي ِ ِ ِ َ ْ م ِ ُ َّ ِ َ ػارِ ْ ذ َ ِ َ ِ َ ػارِ ِ ْ ٍ َ َّ ػرٍ‬
 ‫يعقُوب. وىذا كؿ الثَّمػر نػز ُ خط َّتػو: فػي جعِػو كػؿ حج َة المػ ْبح كحج َة كمػس مكس َة. الَ تَقُػوـ السػو ِي والَ‬
     ‫ُ َّ َ ار َ‬                      ‫ُ‬                      ‫َ‬                                           ‫َ ْ َ َ َ ُ ُّ َ‬
                                                                                                                   ‫َّ ْ َ ُ‬
                                                                                                                ‫الشمسات. "‬
 ‫ىنا إس اليؿ مشبية بام أة انية ىا زكجيا لتعكد عف زناىػا كلػـ ترجػم. طَمَّقيػا بزجػر = أم بعنػؼ كخاصػميا.‬
                                  ‫ْ َ َِ ْ‬                                            ‫ر ز حذر‬                      ‫ر‬
                       ‫ر‬            ‫ر‬                          ‫ِ ِ ِ َّ ِي ِ‬
 ‫وأَزلَيا = طردىا مف مكانيا أم مف بيتيا. بريح شرق َّة = كىي ريا عنيفة مح هن كىذا إشا ة لمػا سػكؼ يحػدث‬
                                                                    ‫ْ‬                                                 ‫َا َ‬
 ‫ي سبي بابؿ قد طردىـ ا مف أرحيـ كذىبكا إلي بابؿ. كلكف ا لـ يترؾ شعبو لألبػد. بؿُ كفَّر إِثْـ يعقُػوب ن‬
    ‫َ ُ ُ َْ َ‬
                                                                                           ‫َ ْع َ ِ َّ‬
 ‫ككػػاف ثمػػر عمػػؿ ا نػػز ُ الخطي ػة كتكسػػير مػػذابا ااكثػػاف. كىكػػذا طػػرد آدـ مػػف الجنػػة إلػػي أف كفػػر المسػػيا عػػف‬
 ‫إثمو. كالريا العاصفة تشير لمتجاربن كالريا تزيؿ القش كالعصا ة كتترؾ الثمارن ىذه ىػي اآلالـ التػي يسػما بيػا‬
                                                                               ‫ا لينقي شعبو. لكف لمييكد تشير لبابؿ.‬


    ‫َّ ْ َ ِ َ َ ْ َ ِ َ َ ُ َ ّْ َ ة ْ َ ْ َ ُ َ ْ ُ ٌ َ َ ُ ٌ َ ْ ْ ِ ُ َ َ َر َ ْ ِ ْ ُ‬
 ‫اآليات (ٓٔ-ٔٔ):- "ٓٔألَف المدينة الحصينة متَوحد ٌ. المسكف ميجور ومتْروؾ كالقَفر. ىنػاؾ ي ْعػى العجػؿ،‬
  ‫ِ ِ َ ٌ َ ِ ُ َ َّ ُ ْ َ َ ْ ً َ‬                                                ‫ِ‬
 ‫وىناؾ يػربض ويتِػؼ أَغصػانيا. ٔٔحينمػا تَيػبس أَغصػانيا تَتَكسػر، فَتَػأْتي نسػاء وتُوقػدىا. ألَنػو لَػيس شػعبا ذا‬
                                                     ‫َ َ ْ َ ُ ْ َ ُ َ َ َّ ُ‬               ‫َ ُ َ َ َ ْ ِ ُ َ ُ ْم ُ ْ َ َ َ‬
                                                                  ‫فَيـ، ِ ِؾ الَ يرحمو صانعو والَ يتَرَّؼ عمَيو جابمُو. "‬
                                                                     ‫ْ ٍ لذل َ َ ْ َ ُ ُ َ ِ ُ ُ َ َ َأ ُ َ ْ ِ َ ِ ُ‬
                                          ‫َ ِ ََ‬
 ‫ىا حيف كاف ا معيا كانت حصينة ك رحة كلكف ا جاء ليػـ كصػمبكهن‬                    ‫ىذا حاؿ أكرشميـ حيف يتركيا ا كييجر‬
           ‫ْ َ ْ َ ُ َ ْ ُ ٌ َ َ ُ ٌ َ ْ ْ ِ ُ َ َ َر َ ْ ِ ْ ُ‬
 ‫تركػكا ا تػػركيـ ا كأصػػبحت أكرشػػميـ متكحػػدة. المس ػكف ميجػػور ومتْػػروؾ كػػالقَفر. وىنػػاؾ ي ْعػػى العج ػؿ = قػػد‬
                        ‫ير‬
 ‫يشير لمشيطاف انيـ عبدكا العجؿ عبادة كثنية. كىذا طبيعي المكاف الػذم يتركػو ا عػي يػو الشػيطاف. كحػيف‬
                                                                         ‫ر ر‬
                                                                 ‫عي العجكؿ ي المدينة يذا يو إشا ة لمخ اب التاـ.‬‫تر‬




‫621‬
                                      ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الطابع العشروى)‬


 ‫كر حػيـ لممسػيا‬     ‫وتَيبس أَغصانيا = التينة حػيف لعنػت جفػت أ.صػانيا كلػذلؾ تسػتعمؿ ػي الحريػؽ. كتػركيـ‬
                                                                                           ‫َْ ُ ْ َ ُ َ‬
                  ‫ير‬                                                         ‫ٍ‬
 ‫يدؿ أنيـ شعب لَيس بذي فَيـ كلآلف كؿ نفس تترؾ المسيا كتر حو كتختار طريؽ الشر عػي ييػا الشػيطاف‬
                                                                                   ‫َْ َ‬
                                                                               ‫ْ‬
                                                         ‫كتككف معرحة لمحريؽ. كمف يفعؿ ىذا يككف بال يـ.‬


 ‫َ ِ ِ َْ َ ْ ْ ْ ط َ‬                ‫َ َ ُ ُ ِ ذل َ ْ َ ْ ِ َّ َّ َّ َ ْ ِ ِ ْ َ ْ ر َّ ْ ِ‬
 ‫اآليات (ٕٔ-ٖٔ):- "ٕٔويكوف في ِؾ اليوـ أَف الرب يجني مف مج َى النير إِلَى وادي مصر، وأَنػتُـ تُمقَ ُػوف‬
                      ‫ِ َ ِ‬
 ‫واحدا واحدا يا بني إِس َائيؿ. ٖٔويكوف في ِؾ اليوـ أَنو يضرب ببوؽ عظيـ، فَيأْتي التَّائيوف في أَرض أَشور،‬
  ‫ْ ِ ُّ َ‬                ‫ُ‬
                                ‫ِ‬
                                   ‫َ‬
                                         ‫ِ ٍ‬
                                             ‫َ‬   ‫ذل َ ْ َ ْ ِ َّ ُ ُ ْ َ ُ ِ ُ‬
                                                                               ‫ُ ُ ِ‬
                                                                                     ‫ََ‬  ‫ْ رِ َ‬ ‫ِ‬      ‫ِ‬   ‫ِ‬
                                                                                                  ‫َ ً َ ً َ َ‬
                                                  ‫ُ َ ل َّ ّْ ِ ْ ِ ْ د ِ ِ‬              ‫ِ‬          ‫ْ ْ ِي َ ِ‬
                                     ‫والمنف ُّوف في أَرض مصر، ويسجدوف ِمرب في الجبؿ المقَ َّس في أُورشِيـ. "‬
                                        ‫ُ َم َ‬            ‫ََ ُ‬                  ‫ْ ِ َْ ََ ْ ُ‬               ‫َ َ‬
      ‫َ ْ ػر َّ ْ ِ‬
 ‫سبؽ ي اآليات السابقة كأنبد بر ض الييكدن كلكف كاف ي ىذا بركة لألمـ كػاف ا يجنػي مػف مج َى النيػر =‬
                                                                                                   ‫ِ‬
 ‫الف ات إِلَى مصر كىذا يعني دخكؿ اامـن كلكف ا لف يترؾ شعب إس اليؿ سيمقطكف كاحدان كاحدان يالبقية كحيف‬
                                             ‫ر‬                                                              ‫ر‬
                                                                                               ‫ْ‬
                                                                       ‫ِ ٍ‬
 ‫تدخؿ ىذه البقية اإليماف. يحرب بوؽ عظيـ = ىك البكؽ الذم يدتي بعده الرب. كقبؿ مجيء الرب تحدث النبكة‬
                                                                           ‫َ‬  ‫ُ‬
                    ‫ر‬
 ‫التػي سػػبؽ كتنبػد عنيػػا ػي يص ُٗ أم إيمػػاف عظػيـ ػػي أشػكر كمصػػر مػم إيمػػاف بقيػة إسػ اليؿ كيسػجد الجميػػم‬
  ‫ػر‬           ‫ر‬        ‫ا‬
 ‫لمرب ي الجبؿ المقدس يالكنيسة حينلذ يقاؿ مبارؾ شعبي مصر كعمؿ يدم أشكر كميرثػي إسػ اليؿ. لػذلؾ ي م‬
                                                     ‫ر‬
                   ‫ع بعض الييكد إلس اليؿ ي نيآية ااياـ ليؤمنكا بالمسيا.‬‫البعض أف ي ىذه اآليات نبكة برجك‬
                        ‫كمرحميان البكؽ ىك ككرش الذم رد المسبييف مف بابؿن كىي اإلنجيؿ الذم رد العالـ كمو.‬




‫721‬
                                             ‫ضفر إشعياء (اإلصحاح الثاهي العشروى)‬



                        ‫عودة لمجدوؿ‬
                                                                            ‫اإلصحاح الثامف والعشروف‬

                            ‫ر‬          ‫يً‬                        ‫ر ت‬
 ‫ىذا اإلصحاح نبكة بسقكط السام ة كانذار اكرشميـ بسبب أنيـ خدعكا بالخي ات الزمنية ظنكىا باقية سكركا‬
                                                                        ‫بالخمر كذىبكا لعبادة ااكثاف.‬


  ‫ََ ِِ‬  ‫أ ِ ِ‬
 ‫آية (ٔ):- "ٔويؿ إل كِيؿ فَخر سك َى أَفْريـ، وِ َّىر الذابؿ، جماؿ بيائو الَّذي عمَى رْس وادي سمائف،‬
           ‫َ‬   ‫َ َ‬
                       ‫ِِ ِ‬
                                ‫ِِ َ َ ِ َ َ‬
                                             ‫لمزْ ِ َّ‬
                                                       ‫َ ْ ٌ ِ ْ م ِ ْ ِ ُ َ ار َا ِ َ َ‬
                                                                                    ‫َْ ُْ ِ َ ِ ْ َ ِْ‬
                                                                                ‫المضروبيف بالخمر. "‬
 ‫أَفْريـ = إشا ة لمممكة إس اليؿ إ ايـ اكبر كأ.ني ااسباطن كاف بيا ك ة مف الخي ات. إِكِيؿ فَخر = كاف سكاف‬
              ‫ْم ِ ْ ِ‬      ‫ر‬         ‫ر‬                              ‫ر‬      ‫ر‬           ‫ر‬        ‫ِ‬
                                                                                                ‫َا َ‬
           ‫أ ِ ِ‬
 ‫ل. عمَى رْس وادي = يي‬                          ‫ِ‬
            ‫َ‬                                  ‫ر ُ َ ار َا َ‬
                  ‫إس اليؿ يفتخركف بعاصمتيـ الجميمة السام ة. سك َى أَفْريـ = كاف سكانيا سكار َ َ‬  ‫ر‬
   ‫ر‬                                                                  ‫ان‬
 ‫مرتفعة كعكحان عف أف تككف نكر شاىدان لبركات ا سقطت ي رذالميا. كعقكبتيا انيا أساءت استعماؿ خي ات‬
                    ‫ِِ‬              ‫لمزْ ِ َّ‬
 ‫ا ن أف ا سيدخذ ما بيف أيدييا يتحكؿ سمانيا إلي ى اؿ = ِ َّىر الذابؿ، جماؿ بيائو = لسقكطيا يىذا ما‬
                       ‫ِِ َ َ ِ َ َ‬               ‫ز‬
                   ‫ر‬                ‫ز‬
 ‫ل قديمان يمبسكف إكميؿ ىر معتقديف أف الحتو تخفؼ مف أثار‬                     ‫ز‬
                                                         ‫عمتو أشكر بيـ سماىا ىر ذابؿ. ككاف السكار‬
 ‫ر‬                          ‫السكر كاف اإلكميؿ عالمة الخالعة. إذان ىر ىك استعا ة مف شكؿ السكار ت‬
 ‫ل كاحفاء ىذا الشكؿ عمي السام ة‬              ‫ر‬            ‫الز‬
                                               ‫ر‬
                                         ‫ل ىكذا ستخرب السام ة كميا.‬‫الجميمة كميا ككما سيخرب السكار‬


            ‫ُ َ َ َ ِ ٌ َ ِ ّّ ل َّ ّْ ِ َ ْ ِ َ ِ ْ َ َ ِ َ َ ْ ٍ ُ ْ م ٍ َ َ ْ ِ ِ َ ٍ َ ِ يرٍ َ ِ ٍ ْ ْ‬
 ‫اآليات (ٕ-ٗ):- "ٕىوذا شديد وقَوي ِمسيد كانيياؿ البرد، كنوء ميِؾ، كسيؿ مياه غز َة جارفَة، قَد أَلقَاهُ إِلَى‬
  ‫َ َ ُ ُ الزْ ُ َّ ِ ُ َ َ ُ َ َ ِ ِ ِ َ َأ ِ‬
 ‫األَرض بش َّة. ٖباألَرجؿ يداس إِكِيؿ فَخر سك َى أَفْريـ. ٗويكوف َّىر الذابؿ، جماؿ بيائو الَّذي عمَى رْس‬
                                                                 ‫ِ‬
                                                              ‫ْ ُ ُ َ ُ ْ م ُ ْ ِ ُ َ ار َا َ‬
                                                                                                      ‫ِ‬        ‫ْ ِ ِ ِ دٍ ِ‬
                                     ‫ِ ِ ِِ‬                 ‫ِ ْ َ َّ ْ ِ ِ ر َ َّ ِ‬                      ‫َّ ِ ِ َ َ ُ ورِ‬
                                  ‫وادي السمائف كباك َة التّْيف قَبؿ الصيؼ، الَّتي ي َاىا الناظر فَيبمَعيا وىي في يده. "‬         ‫ِ‬
                                       ‫َ‬    ‫ُ َْ ُ َ َ َ‬                ‫َ‬                                              ‫َ‬          ‫َ‬
 ‫َ ُ ورِ‬                                      ‫َ ْ ِ َ ِ َْ ِ‬
 ‫الشديد والقَوي = ىك ممؾ أشكر الذم جاء كرجؿ كاحد. وانيياؿ البرد ىك ىجكـ أشكر الذم بال شفقة. باك َة‬
                                               ‫َ‬                                                                   ‫َ ِ ٌ َ ِ ّّ‬
                                                                           ‫ر‬                              ‫ِ‬
                                                           ‫التّْيف = إذا كجد شخص تيف مثمر كباكك ة يمتيمو ي الطريؽ‬
                                                                        ‫ر‬
                                                         ‫حتم قبؿ أف يصؿ لبيتو مف لذتون كىذا إشا ة لطمم ممؾ أشكر.‬

 ‫ْ َ ِ‬          ‫ٍ ِ ِي ِ َ ِ ِ‬                                                 ‫ِ ِ‬
 ‫اآليات (٘-ٙ):- "٘في ذلؾ اليوـ يكوف رب الجنود إِكِيؿ جماؿ وتَاج بياء لبق َّة شعبو، ٙوروح القَضاء‬
         ‫َُ َ‬      ‫ْ‬      ‫َ ْ َ ْ ِ َ ُ ُ َ ُّ ْ ُ ُ ِ ْ م َ َ َ َ َ َ َ َ‬
                                                                                ‫ِِ‬          ‫ِ‬
                                                ‫ِمج ِس ِمقَضاء، وبأْسا لمَّذيف يرُّوف الحرب إِلَى الباب. "‬
                                                     ‫َْ ِ‬      ‫َ َُد َ