Feeding the dairy heifer

Document Sample
Feeding the dairy heifer Powered By Docstoc
					         ‫تربية البكيرات ألبقار الفريزيان‬


                                                      ‫1- الوحدة األولى‬
                                                   ‫1 - - المقدمة.‬
                                                              ‫1‬
                           ‫1 - - شراء البكيرات الحوامل أو تربيته.‬
                                                              ‫2‬
                           ‫1 - - إدارة وتغذية العجالت أو البكيرات.‬
                                                               ‫3‬


        ‫2- الوحدة الثانية: العناية بالعجالت في الوالدة وحتى وقت الفطام.‬
                                            ‫2 - - العناية باألبقار.‬
                                                                ‫1‬
                                 ‫2 - - العناية بالعجل وقت الوالدة.‬
                                                               ‫2‬
                               ‫2 - - التغذية على حليب السرسوب.‬
                                                           ‫3‬
                              ‫2 - - التلقيم عبر المريء لحليب اللبا.‬
                                                                ‫4‬
                                   ‫2 - - كاشف نوعية حليب اللبا.‬
                                                            ‫5‬
                      ‫2 - - طريقة إطعام الحليب أو الحليب البديل.‬
                                                             ‫6‬
                                     ‫2 - - مكونات الحليب البديل.‬
                                                             ‫7‬
                                 ‫2 - - إدارة وتغذية الحليب البديل.‬
                                                               ‫8‬
                                           ‫2 - - خزن حليب اللبا.‬
                                                             ‫9‬
                                                              ‫-‬
                                           ‫2 11 -الخلطات البادئة.‬
                                                            ‫-‬
                                     ‫2 11 -تطوير بكتيريا الكرش.‬
                                                             ‫-‬
                                       ‫2 21 -التغذية على الدريس.‬
                                                           ‫-‬
‫2 31 -العظام (طريقته ووقته وإدارته من أجل تخفيف الضغط ن العجل.‬
                                                              ‫-‬
                                                      ‫2 41 -الماء‬
                                                            ‫-‬
                                            ‫2 51 -حظائر العجول.‬
                                                              ‫-‬
                               ‫2 61 -المواد المستعملة في الفرشات.‬
                                                              ‫-‬
                                             ‫2 71 -الحليب التالف.‬
                                                             ‫-‬
                                                ‫2 81 -اإلسهاالت.‬
                                                           ‫-‬
                    ‫2 91 -أمراض الكوليستريديا والموت المفاجيء.‬
                                                             ‫-‬
                                       ‫2 12 -تغذية العجل المسهل.‬
                                                           ‫-‬
    ‫2 12 -مواصفات الشخص المكلف بإدارة وتغذية والعناية بالعجول.‬




                       ‫1‬
                                                       ‫3 - الوحدة الثالثة‬
                          ‫3-1 - المتطلبات الغذائية للبكيرات النامية.‬
           ‫3 - - االنتقال من الفطام إلى التغذية الدائمة على األعالف.‬
                                                                 ‫2‬
                                            ‫3 - - تغذية البكيرات.‬
                                                              ‫3‬
            ‫3 - - المرحلة األولى: من الفطام وحتى عمر ستة أشهر.‬
                                                           ‫4‬
     ‫3 - - المرحلة الثانية: مرحلة الكرشة المتطورة بعمر ستة أشهر.‬
                                                             ‫5‬
        ‫3 - - المرحلة الثالثة: التغذية من وقت التزاوج وحتى الوالدة.‬
                                                                ‫6‬
                        ‫3 - - المرحلة الرابعة: التغذية وقت الوالدة.‬
                                                                ‫7‬


                                                      ‫4 - الوحدة الرابعة‬
                                      ‫4 - - الطاقة ودرجة االكتناز.‬
                                                               ‫1‬
‫4 - - استعمال نظام الطاقة الصافية في نمو العجالت والبكيرات البديلة.‬
                                                                ‫2‬


                                                     ‫5 - الوحدة الخامسة‬
                                ‫5 -1- حظيرة العجالت والبكيرات.‬


                                    ‫6 - الوحدة السادسة: تزاوج البكيرات.‬
                                              ‫6 - - االستراتيجية.‬
                                                              ‫1‬
                                     ‫6 - - كشف الشياع وتزامنه.‬
                                                           ‫2‬
                                 ‫6 - - تزامن الشياع في البكيرات.‬
                                                             ‫3‬
                                  ‫- باستعمال البروستاجالندين.‬
                                    ‫- باستعمال البروجسترون.‬
                              ‫- باستعمال نظام اللولب "‪."PRID‬‬
                                       ‫6 - - التلقيح االصطناعي.‬
                                                            ‫4‬
                  ‫6 - - أسباب عدم والدة البكيرات بعمر 42 شهر.‬
                                                          ‫5‬


                               ‫7 - الوحدة السابعة: نمو العجالت وتطورها.‬
                       ‫7 - - األهداف من نمو العجالت بعد الفطام.‬
                                                            ‫1‬


                          ‫2‬
          ‫7 - - لماذا يجب أن نقيس النمو.‬
                                     ‫2‬
    ‫7 - - معدالت النمو والتطور المطلوبة.‬
                                     ‫3‬
                 ‫7 - - مقاييس تبيان النمو.‬
                                       ‫4‬


                               ‫8 - الوحدة الثامنة‬
                     ‫8 - - تطور الضرع.‬
                                   ‫1‬


                              ‫9 - الوحدة التاسعة‬
    ‫9 - - إدارة ما قبل الوالدة في البكيرات.‬
                                        ‫1‬
                 ‫9 - - العناية عند الوالدة.‬
                                        ‫2‬
                 ‫9 - - اإلدارة بعد الوالدة.‬
                                        ‫3‬


                             ‫11- الوحدة العاشرة‬
                  ‫11-1- البرنامج الصحي.‬


                       ‫11- الوحدة الحادية عشرة‬
‫11-1- اقتصاديات تربية البكيرات البديلة.‬


                        ‫21- الوحدة الثانية عشرة‬
                    ‫21-1- تربية العجالت.‬
                    ‫21-2- تربية البكيرات.‬


                                   ‫31- المراجع.‬




‫3‬
                                        ‫تربية البكيرات‬

                                        ‫الوحدة األولى‬

                                                                                  ‫1-1 المقدمة:‬

                                ‫ا ا‬
‫تعتبر العجالت التي ستربى كبدائل ألبقار الحليب هدفً ثمينً حيث أنها أبقار المستتقبل. أنهتا‬
‫مصدر الجينات المستقبلية وهي استثمار مالي هائل ألنها تنافس القطيع المنتج في الحيز والعمل وراس‬
               ‫المال والعلف وليست ذو منفعة حقيقية أو قيمة اقتصادية كبيرة إال عندما تبدأ بالحالبة.‬
‫إن العجالت تحتاج إلى سنتين على األقل لكي تصبح بقرة حلوب منتجة بحيث يعتمتد علتى‬
‫الدخل اآلتي منها. وللتأكد من الحصول على دخل ممتاز و عائد اقتصادي جيد يجب التأكد من تربيتة‬
‫العجلة بطريقة صحيحة والعناية بالعجالت وبعد ذلك بالبكيرات متن جهتة اإلدارة والتغذيتة ومتن‬
‫الضروري تقييم هذه الطرق حتى تقوم بتخفيض التكاليف إلى الحد األدنى مع التأكيتد علتى إنتتاج‬
                                                                           ‫ال‬
                                                                          ‫عجالت متفوقة مستقب ً.‬
‫إن الهدف من تربية البكيرات هي تربية حيوانات ذات قابلية عالية لإلنتاج أو زيادة عدد قطيع‬
‫ً‬
‫األبقار المتواجد في الوحدة، وقد بينت األبحاث أن األبقار المنتقاة بشكل جيد تنتج في المعتدل حليبتا‬
                               ‫ا‬                         ‫ً‬
                              ‫بكمية أكبر من األبقار المختارة عشوائيا بما مقداره 1111 كغم سنويً.‬


                                                         ‫1-2 شراء البكيرات الحوامل وتربيتها:‬
‫إن تربية البكيرات بالرغم من الفوائد العديدة لها إال أن بعض المزارع المتخصصة ال تميتل‬
‫إلى إنتاجها بل تفضل شرائها على شكل بكيرات حوامل قابلة للوالدة خالل 2-3 أشهر حيث يفضتل‬
‫المربون في هذه المزارع التقيد بإنتاج الحليب فقط، ويبين الجدول المرفق (1) الفوائد والعيوب لشراء‬
                                                                        ‫ا‬
                                                                       ‫البكيرات أو تربيتها محليً.‬


                                                          ‫1-3 إدارة وتغذية العجالت والبكيرات:‬
‫سيتم تقسيم وإدارة البكاكير إلى قسمين: القسم األول يتناول إدارة وتغذية العجالت من التوالدة‬
‫وحتى الفطام. أما القسم الثاني فسيتناول تربية العجلة من الفطام وحتى تلقيحها ووضعها أي من الفطام‬
                           ‫ا‬                      ‫ً‬                ‫ا‬
                          ‫وحتى عمر 51 شهرً، ومن عمر 51 شهرا حتى الوضع بعمر 42 شهرً.‬




                                               ‫4‬
                                      ‫جدول رقم (1): الفوائد والعيوب لشراء البكيرات أو تربيتها‬

         ‫تربية البكيرات‬                          ‫شراء البكيرات‬
     ‫باإلمكان تصفيدها بثيران ممتازة‬   ‫يمكن شراء البكيرات أوعدم شراءها‬              ‫نوعية البكيرة‬
  ‫وتحسين النوعية. كما يمكن التحكم‬                                ‫وهي حامل‬
                          ‫بالتزاوج.‬
  ‫ليس هنالك احتمال إلدخال أمراض‬       ‫هنالك احتمالية إدخال أمراض جديدة‬                  ‫األمراض‬
                             ‫جديدة‬                          ‫إلى المزرعة‬
‫يجب أن يخصص وقت وإدارة لتربية‬            ‫ليس هنالك وقت مخصص إلنتاج‬                 ‫العمل واإلدارة‬
               ‫العجالت والبكيرات.‬         ‫البكيرات معظم الوقت مخصص‬
                                                            ‫إلنتاج الحليب‬
     ‫قد يكون هنالك أرضية مزروعه‬       ‫ليس هنالك أرضية مخصصة إلنتاج‬                        ‫األرض‬
          ‫باألعالف إلنتاج البكيرات.‬                               ‫البكيرات‬
‫يتطلب إنتاج البكيرات رأسمال للتربية‬    ‫ليس هنالك رأسمال مطلوب لتشكيل‬                      ‫رأسمال‬
               ‫والتلقيح االصطناعي.‬                 ‫مشروع إنتاج البكيرات‬
                                                                  ‫المصدر: 6791 ‪Kilkenny and Herbert‬‬




                                             ‫5‬
   ‫جدول رقم (3): خلطة بادئة لعجالت أقل من6 أشهر من العمر.‬
‫كغم في الخلطة‬                                    ‫المكون‬
  ‫521093‬                                                             ‫ذرة صفراء‬
    ‫111052‬                                                                    ‫شعير‬
    ‫111082‬                                         ‫كسبة فول الصويا (44%)‬
     ‫11105‬                                                                   ‫دريس‬
     ‫11101‬                                           ‫خلطة معادن أثرية ملحية‬
     ‫11101‬                       ‫كبريتات الكالسيوم (72% ‪)S %2 ،Ca‬‬
     ‫11501‬                 ‫فوسفات ثنائي الكالسيوم 32% ‪)P%18 ،Ca‬‬
     ‫11901‬                                             ‫نخالة ( كالسيوم 83%)‬
     ‫11201‬                                 ‫أوكسيد المغنيسيوم (45% ‪)Mg‬‬
                                                           ‫1*‬
     ‫11201‬                                                      ‫فيتامين أ، د، هت‬
                                                                     ‫2**‬
     ‫57101‬                                                                 ‫سيلينيوم‬
                                     ‫1*: من خلطة فيتامينات يحتوي الكغم الواحد على :‬
‫505 مليون وحده دوليه فيتامين أ، 101 مليون وحدة دوليه فيتامين د، 1155 فيتامين هت.‬
                                          ‫2**: في المناطق التي ينقص فيها السيلينيوم.‬




                  ‫جدول رقم (4): استهالك الماء للعجالت والبكيرات.‬
                               ‫لتر/ يوم‬                                    ‫العجالت‬
                              ‫5 – 607‬                                  ‫بعمر شهر‬
                           ‫705 – 109‬                                ‫بعمر شهرين‬
                         ‫108 – 6011‬                                ‫بعمر 3 أشهر‬
                       ‫4011 – 3031‬                                  ‫بعمر 4أشهر‬
                                                                           ‫البكيرات‬
                       ‫4041 – 5071‬                         ‫بعمر 5 - 41 شهر‬
                          ‫4022 – 72‬                      ‫بعمر 51 - 71 شهر‬
                       ‫7072 – 4063‬                       ‫بعمر 81 – 42 شهر‬
                                                     ‫المصدر: 5891 .‪Heinrich, A.J‬‬




                  ‫6‬
                                         ‫الوحدة الثانية‬
                      ‫العناية بالعجالت من الوالدة وحتى وقت الفطام‬


                                                                            ‫2 - العناية باألبقار:‬
                                                                                              ‫1‬
‫حيث ينصح بتلقيح األبقار من ثيران معروفه بسهولة والدة أبنائها وبالتغذية السليمة لألبقار في‬
‫نهاية فترة الحمل وبإعطاء البقرة اإلمكانية الالزمه لتلد في مكان منفرد وجاف وأرضيه مغطاة بالقش‬
‫أو نشارة الخشب ومراقبة هذه األبقار مراقبة دقيقة في نهاية فترة الحمل والمساعدة في حالتة عستر‬
                             ‫الوالدة واستدعاء الطبيب البيطري في حالة عدم المقدرة على المساعدة.‬

                                                   ‫2-2 العناية بالعجل وقت الوالدة: وهذا يتطلب:‬
‫التأكد من إزالة أغشية الجنين والمخاط من منطقة الفم واألنف والتأكد متن أن العجتل‬        ‫‪‬‬
                                                                              ‫يتنفس.‬
‫قطع الحيل السري على بعد 11 سم من جسم العجل وتغطيسه بصبغة اليتود بتركيتز‬                ‫‪‬‬
                              ‫(7%) وإعادة التعقيم مرة أخرى بعد 21 ساعة وتجفيفها.‬
                                 ‫التأكد بان حظيرة العجل والبقرة جافه ومغطاة بالقش.‬     ‫‪‬‬
                        ‫استعمل صوبة فيما كان جو الحظيرة باردا خاصة وقت الشتاء.‬         ‫‪‬‬
                                                      ‫رقم العجل بوضع حلق مناسب.‬        ‫‪‬‬
‫تأكد من أن العجل قد تناول حليب اللبا وبالسرعة الممكنة وخالل ساعة من والدتته إذا‬        ‫‪‬‬
                                                                      ‫كان ذلك ممكنا.‬
                                                                ‫افصل العجل عن أمه‬      ‫‪‬‬


                                                          ‫2-3 التغذية على حليب اللبا (الرسوب):‬
‫إن العجل الذي ال يتناول حليب اللبا في أول 42 ساعة من حياته احتمالية عيشه تكون ضعيفة,‬
‫كما أن إرضاع الحليب الرسوب مباشرة بعد الوالدة يزيد من الكمية المتناولة من المادة المناعية ولكتن‬
‫تأخر تقديم حليب اللبا للعجل فان المادة المناعية الممتصة تقل. يجب تشجيع العجل على تناول حليتب‬
‫اللبا من أمه أو بواسطة إرضاعه وفي حالة عدم تمكن العجل من ذلك إدختال حليتب اللبتا بواستطة‬
                                                                                  ‫األنبوب المرئي.‬
‫إن كمية حليب اللبا يجب أن تكون 2 لتر بعد الوالدة مباشرة و 2 لتر أخرى بعد 21 ساعة من‬
                                                                                            ‫الوالدة.‬




                                               ‫7‬
                                                             ‫2-4 التلقيم عبر المرئ لحليب اللبا:‬
‫ع ندما يكون العجل ضعيفا وغير قادر على الرضاعة من القنينة أو من سطل الحليتب فيتتم‬
‫اللجوء إلى األنبوب المريئي وهو عبارة عن أنبوب مصنوع من البالستيك يسهل وضتعه فتي الفتم‬
‫وينتهي نهاية خاصة يس مح له باالنزالق عبر المرئ ويجب تجنب انزالقه في القصبة الهوائية ويمكتن‬
                                      ‫تقدير طول أنبوب من انف العجل إلى انعطاف قدمه األمامي.‬
‫وعند استعمال هذا األ نبوب فيجب تدفئته إلى مستوى حرارة الجسم وغمسه في الحليتب ثتم‬
‫السماح للعجل مصه وتمريره فوق اللسان ثم يسمح للعجل ببلعه وتمريره عبر المريئي ويجب التأكد من‬
‫دخول األنبوب إلى المريئي وذلك بتحسسه ,ثم تبدأ عملية إطعام الحيوان ويجتب أن تكتون الستوائل‬
‫المعطاة للحيوان بنفس درجة حرارة الحيوان حتى ال يشعر الحيوان الضعيف بصدمة عند تناولها ,كما‬
                  ‫يجب تنظيف هذا الجهاز وتعقيمه وتجفيفه وحفظه في أماكن مناسبة بعد االستعمال.‬


                                            ‫2-5 كاشف نوعية حليب اللبا( ‪:(Colostrometer‬‬
‫هذا الجهاز يبين الكثافة النوعية لحليب اللبا والذي له عالقة مباشرة بمقتدار وكميتة المتادة‬
‫المناعية في هذا الحليب , أن النوعية الجيدة تحتوي على المادة المناعية ‪ IgG‬بمقدار 53 غم/لتر حليب‬
‫وفي هذه الحالة فان البقرة تكون قد أنتجت ( 5.8 لتر) من حليب اللبا , أما إذا أنتجت البقترة كميتة‬
                    ‫كبيرة من الحليب (81 لترا) فترك هذه النوعية للتغذية في اليوم التالي والثالث .‬


                                                   ‫2-6 طريقة إطعام الحليب أو الحليب البديل:‬
‫إن طرق إرضاع الحليب هي القنينة مع الرضاعة, والسطول, والسطول مع الرضتاعات. إن‬
‫جميع هذه الطرق مستعمله وبنجاح من المزارعين وأفضلها هي التي تتمشى متع مزرعتة المربتي.‬
‫وتعتبر الرضاعات أكثرها طبيعية بالنسبة للعجل نظرا الن العجل يمد رقبته إلى أعلتى كمتا يحتدث‬
‫طبيعيا. أما السطول فهي اقتصادية وسهلة ويمكن تنظيفها بسهولة ولكن يجب أن يتعلم العجل الرضاعة‬
                                        ‫بهذه الطريقة وقد يكون تعلم العجل مزعجا للمربي والعجل.‬


                                                                   ‫2-7 مكونات الحليب البديل:‬
‫ستطعم العجول حليب األبقار في أسبوعها األول ثم سيتم البدء بتعويدها على الحليب البديل في‬
‫األسبوع الثاني. إن مكونات الحليب البديل يجب أن تكون مبنية على الحليب أي أن تكون بروتينتات‬
‫الحليب البديل آتيه من مصادر حيوانية وليست من الصويا حيث أن الصويا تحتوي على الجاليستينين‬
‫والكونجاليسينين ومثبطات التربسين وهذه تقلل الهضم واألداء اإلنتاجي, إن نسبة البتروتين للحليتب‬
                                                                      ‫البديل يجب أن تكون22%.‬


                                               ‫8‬
                                                              ‫2-8 إدارة تغذية الحليب البديل:‬
‫يخصص للعجل الواحد حوالي 154 غم من بودرة الحليب البديل يوميا ويكتون متزج هتذا‬
‫الحليب بناء على تعليمات الشركة الصانعة وبدقة, إن درجة حرارة الحليب يجب أن ال تزيد عن 93˚‬
                                ‫علما بان العجول تقبل على الحليب الدافئ وال تحب الحليب البارد.‬
‫وعندما يتقدم عمر العجل يراعي أن يكون الحليب الطازج أو الحليب البديل الستائل والمحضتر‬
   ‫8- 11% من وزن جسم العجل. ويبين الجدول التالي ملخصا لتغذية األسبوع الثاني وحتى الفطام.‬


                                                                      ‫2 - خزن حليب اللبا:‬
                                                                                      ‫9‬
‫من الضروري لإلدارة و تغذية جيدة للعجول حفظ كمية كافيه من حليب اللبا وهناك طتريقتين‬
‫أولهما التبريد بدرجة حرارة 1-2 ˚م وهذه الحرارة تحفظ حليب اللبا لمدة أسبوع, أما التجميتد علتى‬
‫درجة حرارة -12˚ م فكاف لحفظ حليب اللبا على األقل لمدة سنة ومن األفضل خزن حليب اللبا فتي‬
‫وحدات 1 لتر أو 2 لتر الن ذلك يعطينا مرونة في التغذية. وعند إذابة اللبا يجب وضعه في ماء دافئ‬
                       ‫حتى يذوب خوفا من إتالف المادة المناعية ‪ IgG‬عند درجة حرارة 15˚م.‬


                                                                    ‫2-11 الخلطات البادئة :‬
‫تبنى الخلطات البادئة على المركزات و هذه المركزات تنتج حامض البروبيونيك وحتامض‬
‫البيوتريك التي تقوم بدورها بتطوير الكرش والقلنسوة. ويجب أن تحتوي الخلطة البادئة على مواد ذات‬
‫نوعية جيده ويحتوي على الطاقة والبروتين والمعادن والفيتامينات وخاصة مجموعة (ب)الن الكرش ال‬
‫تقدر على تحضير هذه الفيتامينات في هذه الفترة.كما يجب أن يكون العلف محببا بحيث يكون التحبيب‬
                         ‫غير قابل للتكسير بصورة سريعة الن العجول ال تحب الخلطات الناعمة .‬
‫ومن المحبب إضافة الدبس بنسبة 5% الن الدبس يزيد من االستساغة للعلف ويقلل من حدوث‬
‫الغبار كما يستحسن إضافة مضادات الكوكسيديا. إن نسبة البروتين في الخلطة تكون في حتدود 81%‬
‫بروتين خام والعناصر الغذائية المهضومة 18 ويجب عدم تقديم خلطات األبقار الحالبة كخلطات بادئه‬
            ‫ألنها قد تكون تحتوي على ألياف ومخلفات زراعية ودهون ال يقدر العجل على هضمها.‬




                                             ‫9‬
                                                                                              ‫ً‬
                                                           ‫جدول رقم (2): ملخصا لتغذية األسبوع الثاني وحتى الفطام.‬

‫الكمية المستهلكة من‬      ‫كمية الحليب‬      ‫حجم الحليب‬      ‫نسبة خلط‬              ‫كمية الحليب يوميا‬    ‫كمية الحليب لكل‬   ‫عدد الوجبات‬   ‫العمر باألسابيع‬
 ‫األعالف(البرسيم+‬      ‫البديل المستعملة‬   ‫المقدم للعجل‬   ‫الحليب البديل‬               ‫( لتر)‬               ‫وجبة‬
   ‫خلطة مركزة)‬            ‫في الفترة‬       ‫باللتر في كل‬     ‫إلى الماء‬                                      ‫(لتر)‬
  ‫والمقدمة بحرية‬          ‫المذكورة‬           ‫فترة‬
      ‫للعجول‬
         ‫يقدم المركز‬      ‫45.1 كغم‬         ‫8.13 لتر‬      ‫111 غم/لتر‬             ‫4.4 نصفها حليب‬            ‫2.2‬               ‫2‬          ‫األسبوع الثاني‬
                                                                              ‫عادي والنصف اآلخر‬
                                                                                   ‫حليب بديل‬
‫يقدم المركز والبرسيم‬      ‫81.3 كغم‬         ‫8.13 لتر‬      ‫111 غم/لتر‬           ‫4.4 جميعها من الحليب‬        ‫2.2‬               ‫2‬          ‫األسبوع الثالث‬
       ‫الجاف بحرية‬                                                                   ‫البديل‬
         ‫تبدأ العجول‬      ‫67.4 كغم‬         ‫6.74 لتر‬      ‫111 غم/لتر‬                  ‫8.6‬                  ‫4.3‬               ‫2‬          ‫األسبوع الرابع‬
 ‫باستهالك ما مقداره‬
‫722 غم من البرسيم‬
     ‫الجاف والخلطة‬
    ‫المركزة في هذه‬
            ‫المرحلة‬
‫معدل استهالك العجل‬       ‫19.81 كغم‬         ‫621 لتر‬       ‫151 غم/لتر‬                   ‫5.4‬                 ‫5.4‬               ‫1‬           ‫األسبوع 5-8‬
‫119-1181 غم من‬
      ‫البرسيم الجاف‬
    ‫والخلطة المركزة‬
‫معدل استهالك العجل‬        ‫54.9 كغم‬          ‫36 لتر‬       ‫151 غم/لتر‬                  ‫52.2‬                ‫52.2‬               ‫1‬         ‫األسبوع 9-21‬
       ‫1181غم من‬
      ‫البرسيم الجاف‬
    ‫والخلطة المركزة‬
 ‫1181 غم مركز و‬              ‫--‬               ‫--‬             ‫--‬                       ‫--‬                  ‫--‬              ‫الفطام‬     ‫االسبوع31-51‬
   ‫برسيم جاف / يوم‬
            ‫15 كغم‬       ‫37.73 كغم‬        ‫82.82 لتر‬                                                                                  ‫الكميات المطلوبة‬
   ‫مركزتـ12 كغم‬                                                                                                                         ‫لكل عجل لكل‬
               ‫دريس‬                                                                                                                              ‫المدة‬




                                                                         ‫01‬
‫إن البادئة األولية يجب أن تحتوي على بودرة الحليب كمصدر وحيد للبروتين باإلضافة إلى الحبتوب‬
‫وخلطات المعادن والفيتامينات.كما يستحسن إضافة الكوكسيدوسفات كالدومانسين بمعدل 11-13 غم/‬
                                                                                   ‫طن من العلف.‬


                                                                                         ‫-‬
                                                                   ‫2 11 تطوير بكتيريا الكرش:‬
‫إن هذه العملية ضرورية إلتمام الفطام حيث يجب أن تكون الكرش جاهزة الستقبال األعتالف‬
                                ‫المركزة والمالئة الجافة وإلتمام ذلك يفترض إتباع التعليمات التالية:‬
             ‫‪ ‬تجهيز بيت العجل بالماء منذ اليوم الثالث من العمر الن البكتيريا تحتتاج‬
                                                               ‫إلى محيط مائي للعمل.‬
             ‫‪ ‬تجهيز بيت العجل بخلطة بادئه ممتاز ه في اليوم الثالث من عمر العجتل‬
             ‫البكتيريا تحتاج إلى مركزات لتحويلها إلى أحماض دهنيه متطتايرة‬         ‫الن‬
                                ‫وهذه األحماض الدهنية هي التي تطور أهداب الكرش.‬
             ‫‪ ‬تقديم الخلطة البادئة بكميات جيده وعلى حرية الحيوان عند الفطتام لكتي‬
                                                                ‫يتناول اكبر كمية ممكنه.‬

                                                                                         ‫-‬
                                                                    ‫2 21 التغذية على الدريس:‬
‫إن المادة المالئة ضرورية للمحافظة على طبقة الخمالت أو إبقائها في حالة صحية جيدة وكذلك‬
‫زيادة كتلة الكرش . في أن المادة المالئة ضرورية للمحافظة على الطبقة الطالئيه في الجهاز الهضمي.‬
‫وبناء على ذلك فان من األفضل وضع الدريس أمام العجل بعد األسبوع الخامس للعجول التي ستتفطم‬
                                        ‫فطما مبكر وفي األسبوع السابع للتي ستفطم بشكل متأخر.‬
‫إن هنالك محددات تمنع وضع الدريس أمام العجل قبل األسبوع الخامس وذلك راجع إلتى أن‬
‫العجل يحبذ الخلطة البادئة وانه إذا ما أكل كمية كبيرة من الدريس في هذه الفترة فان ذلك يحتد متن‬
                                ‫استهالكه كمركزات عالية من الطاقة مما يؤدي إلى الحد من نموه.‬


                        ‫2-31 الفطام(طريقته ووقته وإدارته من اجل تخفيف الضغط عن العجل):‬
‫يتم الفطام بشكل مفاجئ ومبكرا بعمر 5 أسابيع أو بعمر 8 أسابيع و يجب أن تكون الكترش‬
‫متطورة والعجل يأكل ما بين 1-401 كغم يوميا من الخلطة البادئة وعلى يومين متتتاليين ويجتب أن‬
                                                                      ‫ا‬
‫يكون الماء متوفرً أمام العجل طوال الوقت ويفضل إضافة بايكربونتات الصتوديوم واالنيوفتورات‬
‫والمضادات الحيوية للخلطة البادئة وقت الفطام لمنع الحموضة أو التقليل منها ويفضل وضع مضتاد‬
                                                                    ‫ا‬
‫لكلوسيديا في الخلطة أيضً لمنع اإلصابات بالكوكسيديا والتي تقلل من الكفاءه العلفيتة بنستبة 13%‬



                                              ‫11‬
‫وتدمر الخاليا الثيلية لألمعاء الدقيقة وتؤدي إلى اسهاالت ضاره في العجول كما يفضل عدم تحريتك‬
     ‫العجول وقت الفطام إلى مواقع جماعة إال بعد أسبوع من الفطام وإبقاء التهوية جيدة في الحظيرة.‬


                                                                                   ‫2-41 الماء:‬
‫يحتاج العجل ما بين 5-7 لترات يوميا من الماء في الشهر األول من العمر وما بين 505- 9‬
‫لترات يوميا في الشهر الثاني من العمر ويفضل المزارعون سحب الماء ساعة قبتل تقتديم الحليتب‬
‫وإعادته بعد ساعتين من شرب الحليب لتشجيع العجول على استهالك الخلطة البادئة. أن الماء النقتي‬
‫والطازج يقدم منذ اليوم الثالث من العمر وهذا الماء ضروري لكي تقوم البكتيريا بتحويل المركتزات‬
‫إلى أحماض دهنيه متطايره وذلك لتطوير أهداب الكرش. وهذه البكتيريا ال تعمل اال في محيط مائي.‬
‫إن التغذية على الحليب أو الحليب البديل ال تعتبر بديال عن الماء الن الحليب والحليب البديل تمر عبر‬
‫األخدود المريئي رأسا إلى االنفخه وقد ثبت علميا أن الماء يزيد نمو الجسم ومن كمية الغذاء المتناول‬
    ‫ومن تخفيف نسبة اإلصابة باالسهاالت وقد يكون من الضروري تقديم ماء دافئ أمام البرد القاسي.‬


                                                                                       ‫-‬
                                                                       ‫2 51 حظائر العجول :‬
‫يفضل وجود حظائر منفردة )‪ (Hutches‬ومن مميزات هذه الحظتائر هتو عتدم تمريتر‬
‫الملوثات المرضية من عجل إلى آخر , حيث تبقى العجول بشكل منفرد ولمدة 6 أستابيع, ويجتب أن‬
‫تكون هذه الحظائر قادرة على أن العجل من البرد واألمطار والحرارة المرتفعتة ويجتب أن تتزود‬
‫الزرائب بمقدار وافر من الفرشة الجافة والنظيفة وفيما إذا كانت هذه الحظائر متحركة فيفضل نقلهتا‬
‫مرتين في السنة إلى أماكن جديدة تنقل العجول بعد 6 أسابيع إلى حظائر جماعية بحيث يعطي العجتل‬
‫في الحظائر الجماعية 5 م2 ومن الضروري إبقاء النظافة بشكل مستتمر فتي الحظتائر االنفراديتة‬
                                                                             ‫والحظائر الجماعية.‬


                             ‫2-61 المواد المستعملة في فرشات العجول وعالقتها بتكاثر الذباب:‬
‫إن من أكثر المواد المستعملة لفرشات العجول القش، ونشتارة الخشتب والرمتل والحصتى‬
‫الصغير، إن فرش القش من أكثر الفرشات التي تعيش عليها الذباب يليها نشارة الخشب ثم الرمل لذلك‬
‫يجب التقليل من الماء النازل عليها بوضع السطول في أماكن ال يسهل انزالقها أو وقوعها على أرضية‬
‫الفرشة، كذلك يجب تنظيف الحظائر المنفردة للعجول مرتين في األسبوع وإزالة األرضية خوفا متن‬
                                                                                   ‫تكاثر الذباب.‬




                                              ‫21‬
                                                                           ‫2-71 الحليب التالف :‬
‫يقصد بالحليب التالف هو ذلك الحليب القادم من األبقار المصتابة بمترض الضترع أو المعالجتة‬
‫بالمضادات الحيوية حيث يجب أن يكون استعمال هذا الحليب بحذر الن أعداد البكتيريا قد تؤدي إلتى‬
‫حدوث مرض في العجول علما بان القيمة الغذائية لهذا الحليب وخاصة المحتتوي علتى المضتادات‬
                                         ‫الحيوية يعتبر ممتازا وعلى المربي إتباع التعليمات التالية :‬
  ‫‪ ‬التأكد أن الحليب التالف لم يمكث في الخارج مدة طويلة بل وضع في الثالجة في الحال.‬
‫‪ ‬التأكد من أن الحليب من الحلبة األولى للبقرة التي تم معالجتهتا بالمضتادات الحيويتة ال‬
                                                                              ‫يستعمل.‬
                                                 ‫‪ ‬التأكد من عدم استعمال الحليب المدمم.‬
                     ‫‪ ‬التأكد من عدم استعمال الحليب التالف في التغذية الجماعية للعجول.‬
‫‪ ‬التأكد من عدم استعمال الحليب التالف اآلتي من أبقار مصتابة بالباستتيربال وبالتت ي‬
                                                                               ‫كوالي.‬

                                                                                           ‫-‬
                                                                              ‫2 81 االسهاالت :‬
‫مجموعة من األمراض الخطيرة التي تصيب العجول وتتؤدي إلتى نفوقهتا ويتتم معالجتة‬
‫االسهاالت بشكل متشابه بغض النظر عن األسباب وذلك بمنع الجفاف والحموضة وخستارة أمتالح‬
‫الجسد. إن السوائل الملحية متوفرة في السوق لمعالجة االسهاالت وفيما إذا لم تتوفر األمالح فان خلطة‬
‫مكونة من ملعقة كبيرة من بايكربونات الصوديوم وكذلك ملعقة كبيرة من ملح الطعام وكوبا كبيرا من‬
‫الدكستروز (522 سم3 من القطر ) مضافة إلى 504 لتر من الماء الساخن المعقم تعتبر خلطة جيدة. أن‬
‫تغذية العجول المسهلة توقف لمدة 21-42 ساعة ثم يعطى السائل الملحي 2-3 مرات حتتى يستتعيد‬
               ‫الجسم ما فقد من السوائل أن إتباع النقاط التالية يؤدي إلى منع هذا المرض والحد منه:‬
‫‪ ‬تطعم األبقار في نهاية فترة الحمل ضد فيروسات الروتا و الكورونا وااليشيريشيا كتوالي‬
‫والكولستريديا برفنرنجز نوع ج . وفيما إذا لم يتم تطعيم األبقار في نهاية فترة الحمل تطعم‬
                                       ‫العجول الوالدة بالفم للحصول على حماية سريعة.‬
             ‫‪ ‬تخفيف االحهادات الحاصلة على األبقار والعجول وإبقاء محيط الوالدة نظيفا.‬
‫‪ ‬المساعدة وقت الوالدة خصوصا للبكيرات وتنقل األبقار إلى حظائر الوالدة أسبوعين قبتل‬
                                                             ‫وحظيرتها مفروشة بالقش.‬
                ‫‪ ‬يفضل أن تبقى األبقار جافة ونظيفة قدر االمكان وينظف ضرعها خاصة.‬
                                       ‫‪ ‬الحالة الجسدية لألبقار يجب أن تكون بحالة جيدة.‬




                                               ‫31‬
‫‪ ‬يتم التأكد بان العجل قد رضع حليب لبا من نتوع جيتد )‪ (Colostrum‬ختالل أول 8‬
‫ساعات من حياته. كذلك يجب التأكد من انه اخذ 11% من وزنه خالل 21 ستاعة متن‬
                                                                           ‫الوالدة.‬
‫‪ ‬يخفف تعرض العجول بأميببات اإلسهال حيث يتم فصل العجول المصتابة بسترعة عتن‬
                                                                  ‫العجول السليمة .‬
‫‪ ‬كل عجل يجب أن يبقى ويربى في حظيرته )‪ (Hutch‬وان تكون الحظائر المتنقلة بعيتدة‬
                                           ‫عن بعضها حتى التلمس العجول بعضها .‬
‫‪ ‬يتم التأكد من أن جميع المالبس، أدوات الحليب قد نظفت وعقمت قبتل استتعمالها مترة‬
                                                                            ‫أخرى.‬
                               ‫‪ ‬تنظف جميع األدوات التي استعملت في التغذية وتطهر.‬
      ‫‪ ‬تطوير كرش العجل بتسرع ما يمكن إذا كانت مشكلة االسهاالت قائمة في المزرعة.‬



                                              ‫2-91 أمراض الكولستريديا والموت المفاجئ:‬
‫في هذا المرض يكون العجل جيدا عند العصر، وميتا في الصباح وحينها يشك بأنه تغير فتي‬
                                                 ‫إعداد الكلوستريديا وذلك عائد إلى عدة عوامل:‬
                                                                 ‫‪ ‬أكله كميات كبيرة‬
                                                            ‫‪ ‬تغير مفاجئ في الطقس‬
                                           ‫‪ ‬معامل هضم ضعيف للحليب البديل المقدم‬
       ‫إن الكولستريديا عدة أنواع ولكن المهم هنا هي ‪Cl. Perfrengens type B or C‬‬
‫بحيث تنمو الكولستيريديا وتنتج سموما تؤدي إلى سمية األعضاء األخرى ومؤدية إلى المرض‬
                                                                        ‫المدعو انتروتوكسيميا.‬
                                                            ‫على المربي القيام بما يلي :‬
   ‫‪ ‬التقليل من احتمالية زيادة األكل عند العجول عن طريق إطعامها جميعا في نفس الوقت.‬
                  ‫‪ ‬درجة حرارة الحليب أو الحليب البديل و يجب أن تكون 93-14 ‪ º‬م.‬
‫‪ ‬تفقد فتحة الحلمات الصناعية، بحيث إذا كانت الفتحات كبيرة في الحلمات فمعنى ذلتك أن‬
               ‫العجول ترضع كمية كبيرة منها وفي هذه الحالة يتم استبعاد هذه الحلمات.‬
                                 ‫‪ ‬تنظيف وتعقيم جميع االدوات الداخلة في تغذية الحليب‬
   ‫‪ ‬تطعيم األمهات في فترة الجفاف ضد الكولستريديا وبناء على تعليمات الطبيب البيطري.‬
       ‫‪ ‬التأكد من أنا العجل قد اخذ كمية كافية من حليب اللبا خالل أول42 ساعة من حياته‬


                                            ‫41‬
                  ‫‪ ‬المحافظة على وجود حظائر مغلقة حيث التغير المفاجئ وتقلبات الطقس‬
             ‫‪ ‬استعمال المضادات الحيوية الضرورية وبناء على تعليمات الطبيب البيطري.‬


                                                                 ‫2-12 تغذية العجل المسهل:‬
‫إ ن تغذية العجل المسهل هي نوع من التحدي ولكن يجب المعرفة بان فقدان السوائل والمتأنيات‬
‫تؤدي إلى فقدان السوائل والمتأنيات تؤدي إلى وفاة العجول، على المزارع التعرف علتى اإلصتابات‬
‫والتحرك بسرعة بإعطاء العجل وبناء على إرشادات الطبيب البيطري حوالي 2 لتتر متن الستوائل‬
                             ‫ا‬
‫‪ Electrolyte‬كل 21 ساعة ولمرتين متتاليتين مع إبقاء تغذيته أيضً على الحليب البديل وفتي حالتة‬
                                                      ‫عدم التحسن تكرر هذه العملية مرة أخرى.‬


                                                                                   ‫-‬
                             ‫2 12 مواصفات الشخص المكلف بإدارة وتغذية والعناية بالعجول:‬
‫إن مواصفات هذا الشخص مهم للمشروع حيث انه يجب ان يكون محبا للحيوانات، يالحظ أي‬
‫تغير في صحتها ومراقبا ألدق التفصيالت والتغيرات ويضع راحة العجول قبل راحته وذا مقدرة على‬
‫ان يفيق مبكرا وان يبقى يراقبها لوقت متأخر من الليل مقيما في المزرعة وان على القيتام باألعمتال‬
                                                                   ‫التالية وبشكل منظم وسريع:‬
                                                     ‫‪ ‬إزالة المخاط عن مجرى تنفسها.‬
                                                        ‫‪ ‬تجفيف العجول حال والدتها.‬
                                                          ‫‪ ‬تدفئتها في غرفة بها دفايه.‬
                                                               ‫‪ ‬معاملة صرتها باليود.‬
                                          ‫‪ ‬تفقد نوعية حليب اللبا بالجهاز الكاشف لذلك.‬
                      ‫‪ ‬إطعامها من 2-4 لتر من حليب اللبا الذي يحضر خالل 21ساعة.‬
                                      ‫‪ ‬تنظيف وتعقيم جميع االدوات الداخلة في التغذية.‬
                                                      ‫‪ ‬تنظيف حظائر الوالدة المقررة.‬
                                                  ‫‪ ‬مساعدة األبقار المعسرة في الوالدة.‬




                                             ‫51‬
                                        ‫الوحدة الثالثة‬

                                                       ‫3-1 المتطلبات الغذائية للبكيرات النامية:‬

‫يتم طباعة المتطلبات الغذائية من قبل هيئة األبحاث القوميتة األمريكيتة (جتدول رقتم 5)‬
‫)‪ ، National Research Council (NRC‬حيث أن متطلبات الطاقة تذكر على األشكال التاليتة :‬
‫مجموعة العناصر الغذائية المهضومة (‪ Total Digestible Nutrients )TDN‬والطاقة المهضومة‬
‫(‪ )Digestible Energy‬و الطاقة التمثيلية (‪ )Metabolizable Energy‬والطاقة الصافية لألدامته‬
‫(‪ )Net Energy of Maintenance‬والطاقة الصافية للنمو (‪ )Net Energy of Gain‬أما متطلبات‬
‫البروتين فيعبر عنها بالبروتين الخام (‪ )Crude Protein‬والبروتين المحطم المأكول ( ‪Degredable‬‬
‫‪ )Intake Protein‬والبروتين غير المحطم المأكول (‪ .)Undegredable Intake Protein‬وتمثتل‬
                       ‫جداول أرقام (5 ، 6) المتطلبات اليومية من العناصر الغذائية للعجول النامية.‬
‫يمكن ترجمة المتطلبات اليومية إلى تحضير خلطات بتراكيز معينة وتعيين الكمية المأكولة من‬
‫هذه الخلطات كما هو مبين في جداول (6، 7، 8) . حيث تبين الجداول أن متطلبات هتذه العناصتر‬
                 ‫ا‬
‫الغذائية ضرورية إلعطاء الطول والنمو المناسب ومقداره 801 – 901 كغم يوميً للبكيرات ويالحتظ‬
                                       ‫ا‬                                          ‫ا‬
‫أيضً أن نسبة بعض المتطلبات للبكيرات األصغر عمرً هي أكثر من تلك المقتررة للبكيترات عنتد‬
‫النضوج. ففي وقت الفطام يكون مستوى البروتين ما بين 81 – 12% ولكتن عنتدما يصتل عمتر‬
‫البكيرات إلى عمر 4 – 5 أشهر فعندها يتم تحضير خلطات أرخص من الخلطات البادئة ويبين جدول‬
                                                                                ‫ً‬
                                        ‫رقم (6) مثاال لخلطة بكيرات نامية معتمدة على المركزات.‬


                                        ‫3-2 االنتقال من الفطام إلى التغذية الدائمة على األعالف‬

‫بعد الفطام يتم اإلبقاء على استعمال خلطة العلف الباديء والتي استعملت قبل الفطام وال يتتم‬
                                      ‫ا‬           ‫ال‬
‫نقل العجالت بشكل سريع على خلطة النمو إ ّ بعد 41 يومً في التدريج حتى يتم التعود على الخلطتة‬
                                                                                          ‫الجديدة.‬
                           ‫ا ا‬
‫إن احتياجات العجالت الصغيرة إلى بروتين يعتبر عنصرً مهم ً في تغذيتها وذلك للوصول إلى‬
‫هيكل وارتفاع ونمو كافي. انه وبعد الفطام تتعرض العجلة إلى نزول حاد في النمو. إن ذلك راجع إلى‬
‫اإلجهاد الذي تتعرض له العجالت نتيجة لتعرضها لبيئة متغيرة وأعالف جديدة ومن الضروري وضع‬
‫مضاد للكوكسيديا في الخلطات وتحصين العجالت ومراقبتها للتأكد من وضع أقلمتها متع الظتروف‬
‫الجديدة. إن إضافة الرومانسين أو البوفاتك كمضادات للكوكسيديا في الخلطة بعد الفطام يزيتد متن‬
    ‫الكفاءة العلفية والتخفيف من إنتاج غاز الميثان ويزيد من إنتاج حامض البروبيونيك وهو الحامض‬


                                              ‫61‬
             ‫جدول رقم (6): تركيز العناصر الغذائية في خلطات العجالت والبكيرات.‬
                ‫عمر العجالت والبكيرات (شهر)‬
‫أكثر من 21‬   ‫6 - 21‬                 ‫3-6‬
   ‫41‬          ‫61‬                    ‫81‬                          ‫البروتين الخام‬
   ‫82‬           ‫52‬                    ‫32‬                ‫ألياف المنظف المتعادل‬
   ‫12‬           ‫91‬                    ‫61‬               ‫ألياف المنظف الحمضي‬
  ‫3601‬        ‫2701‬                   ‫7701‬                ‫الطاقة الصافية لألدامه‬
  ‫7301‬        ‫4401‬                   ‫9401‬              ‫الطاقة الصافية اإلنتاجية‬
                                                                       ‫المعادن‬
  ‫1401‬        ‫1401‬                   ‫2501‬                       ‫الكالسيوم (%)‬
  ‫5201‬        ‫1301‬                   ‫1301‬                       ‫الفوسفور (%)‬
  ‫6101‬        ‫6101‬                   ‫6101‬                      ‫المغنيسيوم (%)‬
  ‫1101‬        ‫1101‬                   ‫1101‬                       ‫الصوديوم (%)‬
  ‫5601‬        ‫5601‬                   ‫5601‬                      ‫البوتاسيوم (%)‬
  ‫1201‬        ‫1201‬                   ‫1201‬                          ‫الكلور (%)‬
  ‫6101‬        ‫6101‬                   ‫6101‬                        ‫الكبريت (%)‬
   ‫15‬           ‫15‬                    ‫15‬                 ‫الحديد (جزء بالمليون)‬
  ‫1101‬        ‫1101‬                   ‫1101‬              ‫الكوبالت (جزء بالمليون)‬
   ‫11‬           ‫11‬                    ‫11‬                ‫النحاس (جزء بالمليون)‬
   ‫14‬           ‫14‬                    ‫14‬               ‫المنغنيز (جزء بالمليون)‬
   ‫14‬           ‫14‬                    ‫14‬                 ‫الزنك (جزء بالمليون)‬
  ‫5201‬        ‫5201‬                   ‫5201‬                 ‫اليود (جزء بالمليون)‬
  ‫1301‬        ‫1301‬                   ‫1301‬             ‫السيلينيوم (جزء بالمليون)‬
  ‫1152‬        ‫1152‬                   ‫1152‬                  ‫فيتامين أ ‪I.U.1Kg‬‬
   ‫153‬         ‫153‬                    ‫153‬                 ‫فيتامين د ‪I. U.1Kg‬‬
   ‫52‬           ‫52‬                    ‫52‬               ‫فيتامين هت ‪I. U. 1Kg‬‬
                                                                        ‫المصدر:‬




                              ‫71‬
‫جدول رقم (7): الكمية المأكولة والبروتين الخام والطاقة الصافية في الخلطة لـووزان المختلفـة‬
                        ‫ا‬
                       ‫للبكيرات للحصول على نمو يعادل 8.1 – 9.1 كغم يوميً.‬
   ‫الطاقة الصافية‬       ‫نسبة البروتين الخام‬        ‫الكمية الجافة المأكولة‬        ‫وزن الجسم‬
    ‫ميجاجول/كغم‬                ‫(%)‬                         ‫(كغم)‬                    ‫(كغم)‬
        ‫8501‬                   ‫3061‬                          ‫3‬                       ‫19‬
        ‫4501‬                   ‫3061‬                         ‫904‬                     ‫281‬
        ‫9401‬                   ‫3041‬                         ‫905‬                     ‫722‬
        ‫1401‬                   ‫2021‬                         ‫109‬                     ‫363‬
        ‫4301‬                   ‫2021‬                        ‫6011‬                     ‫454‬
        ‫7201‬                   ‫2021‬                        ‫7041‬                     ‫545‬



                                       ‫جدول رقم (8): خلطة بكيرات نامية معتمدة على المركزات.‬
                                 ‫%‬                                    ‫المكونات‬
                                 ‫33‬                                                          ‫شعير‬
                                 ‫13‬                                                    ‫ذرة صفراء‬
                                 ‫12‬                                                 ‫دريس البرسيم‬
                                ‫5011‬                                                         ‫صويا‬
                                 ‫902‬                                                         ‫دبس‬
                                 ‫402‬                                                  ‫دهن حيواني‬
                                 ‫206‬                                        ‫ثنائي الكالسيوم ‪DCP‬‬
                                 ‫803‬                                                         ‫نخالة‬
                                 ‫11‬                                         ‫ملح ممعدن مع كوبالت‬
                                 ‫602‬                                             ‫أوكسيد المغنيسيوم‬
                                 ‫201‬                                  ‫خلطة معادن وفيتامينات أثرية‬




‫المطلوب للنمو ويزيد من إنتاج الجلوكوز وإنتاج الطاقة باإلضافة إلى أن هتذه األينوفتورات تمنتع‬
‫اإلصابة بالكوكسيديا وتزيد من توفر البروتينات في الكرش. إن هذان النوعان من اإلضافات العلفيتة‬



                                              ‫81‬
                                                        ‫ا‬
‫أثبتا نجاعتهما وال يجوز استعمالهما معً ويجب التقيد بشكل دقيق بالتعاليم المقدمة من شركتيهما عند‬
                                                                ‫إضافة إحداهما إلى الخلطات العلفية.‬


                                                                              ‫3-3 تغذية البكيرات‬
               ‫ا‬       ‫ا‬
‫أهمية التغذية للبكيرات: إن التغذية المناسبة للبكيرة يعتبر أساسً وضروريً في مزرعة تريتد‬
‫أن تربي األبقار. إن التغذية الزائدة للبكيرات يقلل من إنتاجية الحليب في فترة عمر البقرة كما يقلل من‬
                                                                                      ‫طول عمرها.‬
                                          ‫ا‬
‫كذلك فإن التغذية الضعيفة يجعل نموها بطيئً مما يجعل تزاوجها ال يحدث في الوقت المطلوب‬
           ‫ا‬                                                   ‫ا‬
‫وهي بعمر 31-51 شهرً. إن هذا يجعل عمر والدتها األولى يزيد عن 22 –42 شهرً وهو الوقتت‬
‫المرغوب للوالدة. وكذلك إنه يخفض من إنتاجية الحليب فيما بعد الوالدة األولى مقارنتة بتالبكيرات‬
                                                                                          ‫الناضجة.‬
‫إن المفتاح إلنتاج البكيرات بحالة صحية ممتازة هو إدارة برنامج تغذية صحيح ومدروس. إن‬
‫هذا البرنامج يزيد أي نقص في الطاقة والبروتين والمعادن والفيتامينات والماء. إن هذا البرنامج يأخذ‬
                                                                                          ‫باعتباره:‬
                                                                        ‫- درجة نضج البكيرة‬
                                                    ‫- التغير الحادث في الجهاز الهضمي للبكيرة‬
                                                         ‫- التغير في المتطلبات الغذائية للبكيرة‬
                                                        ‫- و مقدرة البكيرة على هضم األعالف‬
‫إن معدل النمو من عمر شهر حتى عمر 41 شهر لبكيرات األبقار الهولندية يجب أن يكتون‬
     ‫ا‬                                                           ‫ا‬
‫بحدود 177 غم يوميً. وفي أول شهرين من العمر قد يكون النمو أخفض من 154 غم يوميتً ممتا‬
‫يستدعي زيادة النمو عندما تصبح البكيرة فوق الثمانية أشهر من العمر. إن هذه المعدالت العالية متن‬
‫النمو تتطلب استعمال خلطات متزنة من الطاقة وكذلك استعمال مادة مالئة كالدريس لمساعدة الخلطتة‬
‫ً‬
‫في تحقيق النمو المطلوب وفيما إذا كانت المادة المالئة ليست من النوعية الجيدة فانه يصبح ضتروريا‬
                                                                     ‫استعمال المركز بكميات عالية.‬
‫إن المادة المالئة ذات النوعية المنخفضة تستعمل في تغذية البكيرات وفي هذه الحالتة يجتب‬
‫التأكد من أن محتوى كاف من البروتين والطاقة والفيتامينات والمعادن قد زودت في الخلطة المقدمتة‬
                                                                                         ‫للبكيرات.‬


                                                 ‫سيتم تقديم تغذية البكيرات ضمن أربع مجموعات:‬
                                                               ‫1 -من الفطام وحتى عمر 6 أشهر.‬


                                               ‫91‬
                                      ‫2 -من عمر ستة أشهر وحتى وقت التزاوج (الكرشه متطورة).‬
                                                  ‫3 -من وقت التزاوج وحتى قبل شهر من الوالدة.‬
                                                         ‫4 -من قبل شهر من الوالدة وحتى الوالدة.‬


                                           ‫3-4 المرحلة األولى من الفطام وحتى عمر ستة أشهر:‬


 ‫البروتين الخام‬       ‫الكمية الجافة‬         ‫معدل النمو‬              ‫العمر‬            ‫وزن الجسم‬
    ‫على األقل‬        ‫المأكولة يوميً‬
                     ‫ا‬                      ‫ا‬
                                           ‫(غم/ يوميً)‬            ‫(شهر)‬                 ‫(كغم)‬
       ‫%‬                ‫(كغم/يوم)‬
       ‫41‬                  ‫103‬                 ‫116‬                  ‫2-6‬               ‫56-131‬


‫حين الفطام يجب تقديم خلطة علف مركزه من النوعية الممتازة تحتوي على األقل على 81%‬
‫بروتين خام، إن البكيرات من الفطام وحتى عمر 4 أشهر ال تقدر على هضم كميات كبيرة من المواد‬
‫المالئة بكفاءة. أما بين 4- 6 أشهر من العمر فيمكن تقديم كمية محدودة من سايالج الذرة. يتم تقتديم‬
                              ‫ً‬
‫خلطة من المركز كميتها ما بين 801-302 كغم للرأس الواحد يوميا حتى وصولها في العمر إلى الشهر‬
‫السادس وتكون الخلطة مبنية على المركز كالذرة وكسبة فول الصويا والمعادن والفيتامينات. وفيما إذا‬
‫كان هنالك مرعى أخضر فإن يزود الحيوان كمتطلباته من البروتين والمعادن والفيتامينتات ولكنته ال‬
                    ‫يزوده باحتياجاته الكاملة من الطاقة والتي تعطيه النمو المطلوب لتربية البكيرات.‬
‫إن البكيرات بعمر أقل من ستة أشهر تأكل من الحبوب أكثر مما تأكله من المادة المالئة ومتع‬
                    ‫التقدم في السن فإن المادة المالئة تبدأ كميتها باالزدياد مزودة الحيوان بطاقة أكثر.‬
‫إن المادة المالئة المقدمة يجب أن تكون ذات نوعية جيدة وأن تكون من القصة الثانية أو الثالثة‬
        ‫ا‬
‫في البرسيم وأن ال تكون بأي حال فيها عفن ألن ذلك يقلل من الكمية المأكولة للدريس مؤديً إلى عدم‬
                                                      ‫إعطاء الحيوان النمو المطلوب (جدول رقم 9).‬




       ‫جدول رقم (9): خلطة علفية للعجالت من عمر 4-6 أشهر من العمر (حتى وزن 131 كغم).‬


                                                ‫02‬
  ‫خلطه (3)‬        ‫خلطه (2)‬           ‫خلطه (1)‬
    ‫903‬             ‫504‬                ‫304‬                                            ‫دريس الفصة‬
    ‫503‬             ‫103‬                 ‫-‬                                                      ‫ذرة‬
     ‫-‬               ‫-‬                 ‫303‬                                                    ‫شعير‬
    ‫701‬             ‫501‬                ‫501‬                                                    ‫صويا‬
    ‫4101‬           ‫5101‬               ‫5101‬                     ‫معادن (22% كالسيوم، 81 فوسفور،‬
    ‫2101‬           ‫2101‬               ‫2101‬                                 ‫ملح ممعدن بمعادن أثرية‬
    ‫208‬             ‫208‬                ‫208‬                                    ‫الكمية المأكولة (كغم)‬
    ‫4051‬           ‫2061‬               ‫5061‬                                           ‫البروتين الخام‬



                             ‫3 - المرحلة الثانية وهي مرحلة الكرشة المتطورة بعمر ستة اشهر‬
                                                                                     ‫5‬




 ‫البروتين الخام‬      ‫الكمية الجافة‬           ‫معدل النمو‬            ‫العمر‬            ‫وزن الجسم‬
   ‫على األقل‬        ‫ا‬
                    ‫المأكولة يوميً‬            ‫ا‬
                                             ‫(غم/ يوميً)‬          ‫(شهر)‬               ‫(كغم)‬
      ‫%‬               ‫(كغم/يوم)‬
      ‫21‬                  ‫..6‬                   ‫117‬               ‫6-51‬             ‫131 -153‬



‫إن البكيرات من عمر ستة أشهر وحتى وقت التزاوج يمكنها أن تعيش وتنمو على المراعتي‬
                                                         ‫ا‬
‫لوحده فيما إذا كان العشب متوفرً وفيما إذا تم تقديم 501 – 501 كغم خلطتة مركتزة متع العشتب‬
‫األخضر. إنه يجب المالحظة أن عشب المرعى في الربيع يكون أخضر يافع ذو نوعية ممتازة وعندها‬
‫تكون إضافة الخلطة المركزة بحدها األدنى أما في نهاية الصتيف وعنتدما يبتدأ عشتب المرعتى‬
‫باالصفرار فإن خلطة المركز يجب أن تزداد لمنع تدهور النمو في البكيرات. لقد بينت التجارب بتأن‬
‫تدهور المرعى يقترن بتدهور النمو، وللمحافظة على النمو ال بد من خزن المادة المالئة علتى شتكل‬
‫سايالج أو دريس وتقديم الخلطات المركزة لهذه البكيرات للتغلب على اصفرار المرعى وتدهور نوعية‬
‫عشبه. إن سايالج الذرة يشكل مادة علفية محفوظة ذو نوعية جيدة فيما إذا خزنت وغذيت بشكل جيد،‬
                                                  ‫حيث أن إضافة األمونيا للسايالج يحفظها من العفن.‬




                                                 ‫12‬
‫إنه مهما كانت المادة المالئة المقدمة فإن الخلطة المركزة يجتب أن تقتدم للبكيترات بعمتر‬
‫6 – 21 شهر وتعتمد كمية المركز على نوع المادة المقدمة للبكيرات. إن المادة المالئة الجيدة المقدمة‬
‫للبكيرة هي التي تحدد كمية المركز والتي تكون بمقدار 1 – 501 كغم مركز حيثما تكون للمادة المالئة‬
‫ذات النوعية الممتازة وحوالي 302 كغم خلطة مركزة حينما تكون المادة المالئتة ذات نوعيتة فقيترة‬
                                                                               ‫(جدول رقم 11).‬
‫إن الخلطة المركزة في بالدنا تعتمد على الذرة والصويا والنخالة والمعادن والفيتامينات ويمكن‬
‫استعمال اليوريا كمصدر نيتروجيني غير بروتيني في الخلطة المركزة ولكن يجب الحذر حين استعمال‬
‫اليوريا في خلطات البكيرات حيث ال يفضل أن تزيد نسبة اليوريا في الخلطة عن 501% أو حوالي 5‬
                                                                         ‫كغم يوريا للطن الواحد.‬
‫أما بالنسبة للمعادن وخاصة الكالسيوم والفسفور والمعادن أال تزيد كالسيلينيوم فيجتب تقتديم‬
‫المتطلب فقط، وحالما تكون األعالف المقدمة مخزونة فيجب تقديم فيتامين أ في الخلطة، أما إذا كانتت‬
‫البكيرات في المراعي الخضراء فال ضروري لفيتامين أ أو هت. وفيما إذا كانت البكيرات محجتوزة‬
                                                                                   ‫ا‬
‫داخليً فيجب إضافة فيتامين د في الخلطة، وال ضرورة إلضافة الفيتامينات األخرى ألنه يتم تحضير‬
                                                                 ‫الكميات الكافية منها في الكرش.‬


             ‫جدول رقم (11): خلطات علفية للبكيرات من عمر 7 أشهر و حتى 21 شهر من العمر.‬
  ‫خلطه (3)‬         ‫خلطه (2)‬          ‫خلطه (1)‬
    ‫306‬              ‫309‬               ‫5021‬                                         ‫دريس الفصة‬
     ‫104‬               ‫-‬                 ‫-‬                                    ‫تبن أو كوالح الذرة‬
     ‫103‬              ‫503‬               ‫701‬                                           ‫حبوب ذرة‬
     ‫701‬              ‫401‬                ‫-‬                                                 ‫صويا‬
    ‫7101‬             ‫1101‬              ‫7101‬                   ‫خلطة معادن (22% ‪)P %18 ،Ca‬‬
      ‫-‬              ‫7101‬                ‫-‬                                                  ‫نخالة‬
    ‫4101‬             ‫4101‬              ‫4101‬                             ‫ملح ممعدن بمعادن أثرية‬
    ‫3041‬             ‫3041‬              ‫3041‬                                 ‫الكمية المأكولة (كغم)‬
    ‫8031‬             ‫7031‬               ‫61‬                                   ‫نسبة البروتين (%)‬



‫إن الخلطة المركزة يتم التهامها بسرعة من قبل البكيرات، وقد تتناول البكيترات المستيطره‬
‫كم يات أكبر من الكميات التي تتناولها البكيرات الصغيرة في السن، ولتجنب هذه المنافسة يمكن تقتديم‬



                                                ‫22‬
‫العلف على شكل خلطة كاملة ‪ Total Mixed Ration‬حيث تقدم المادة المالئة مع المركز وجميتع‬
                       ‫ال‬    ‫ا‬
‫المواد األخرى بالنسب المطلوبة والمرغوبة، حيث إن ذلك يوفر وقتً وعم ً، ويمنتع المنافستة بتين‬
‫البكيرات ويسمح لكل عجلة بتناول علفها حسب الكمية وبالنسبة المرغوبة. أي أن العلف قد يبقى متوفر‬
                                                           ‫ا‬
‫أمام الحيوان طوال الوقت سامحً له بتناول احتياجاته على شكل عدة وجبات صغيرة على طول النهار‬
                          ‫وليس على وجبة أو وجبتين كبيرتين. مما يسمح بهضم واستهالك جيدين.‬
‫إن إنقاص والحد من الكمية المقدمة للبكيرات يؤدي إلى انخفاض نمو البكيرة. ويتؤدي إلتى‬
‫تقصير الحياة االنتاجية للبكيرة المقزمة حيث تتأخر في زمن حدوث الوالدة األولى وهذا التأخير فتي‬
                                                              ‫الوالدة ذا كلفة عالية على المزارع.‬
‫أن زيادة السمنة في البكيرات ذو أثر ضار خاصة قبل حدوث النضج الجنسي وخاصة إذا زاد‬
                                                              ‫ا‬
‫نمو البكيرات عن 901 كغم يوميً ألن إنتاجية الحليب والعمر اإلنتاجي للبكيرة ينقص نتيجتة تستمين‬
‫البكيرة وقد بينت التجارب أن البكيرات التي غذيت على مستوى من الطاقة ضعيف ومتوسط أعطيتت‬
‫إنتاجية أعلى بمقدار 8% عن البكيرات التي غذيت على مستوى طاقة عالية وحتى مرحلتة الحالبتة‬
                               ‫السادسة. خاصة إذا اقترنت الطاقة العالية بنقص في البروتين المقدم.‬


                                     ‫3 - المرحلة الثالثة: التغذية من وقت التزاوج وحتى الوالدة‬
                                                                                          ‫6‬


 ‫البروتين الخام‬      ‫الكمية الجافة‬         ‫معدل النمو‬           ‫العمر‬            ‫وزن الجسم‬
   ‫على األقل‬        ‫ا‬
                    ‫المأكولة يوميً‬         ‫ا‬
                                          ‫(غم/ يوميً)‬          ‫(شهر)‬                ‫(كغم)‬
      ‫%‬               ‫(كغم/يوم)‬
      ‫21‬                 ‫..9‬                  ‫116‬              ‫51-42‬             ‫153-125‬


‫يمكن تغذية البكيرة كالسابق حتى شهرين إلى ثالث قبل الوالدة. حيث أن 2/3 نمتو العجتل‬
‫يحدث خالل آخر ثالثة أشهر من الحمل. أن المتطلبات من العناصر الغذائية تكون لألم ولنمو الجنين و‬
‫في هذه الفترة يجب وضع مادة مالئة ممتازة وكذلك خلطة يزيد مجموع العناصر الغذائية المهضتومة‬
         ‫فيها عن 16% وبمقدار على األقل 501 كغم من الخلطة المركزة باإلضافة إلى المادة المالئة.‬
‫أما إذا كانت المادة المالئة ضعيفة ومجموع العناصر الغذائية المهضومة فيها أقل متن 16%‬
                                                    ‫ا‬
‫فيفضل إطعام 302 كغم خلطة مركزة يوميً كما يجب أن تكون الخلطة متزنة بناء على العلف الماليء‬
                             ‫ً‬
   ‫المقدم ( جدول رقم 21). كما يجب االنتباه إلى أن يكون الماء متواجدا طوال الوقت أمام الحيوانات‬




                                               ‫32‬
‫وخاصة في أواخر 2-6 أسابيع حيث يجب وضع الخلطة التي ستستعمل بعد التوالدة وذلتك لجعتل‬
                                                            ‫الحيوان يقوم بالتعود عليها.‬




                                        ‫42‬
                                                     ‫7 - المرحلة الرابعة التغذية وقت الوالدة‬
                                                                                         ‫3‬
‫تشجع البكيرة على استهالك المركز حيث يتم زيادة المركز بمقدار 501% من وزن الحيتوان‬
‫وكذلك يتم الحد من استهالك السايالج والمادة المالئة لصالح المركز. إذا أصيبت البكيرة بتحجتر فتي‬
           ‫ا‬
‫الضرع فيفضل إنقاص الملح في الخلطة والمعادن المتناولة ويتم موازنة الخلطتة جيتدً. إن إضتافة‬
‫اإلضافات العلفية قد يساعد في تكوين الخلطة المطلوبة ومن األمثلة على اإلضافات العلفية األينوفورات‬
‫والتي تعمل على تغيير التخمير داخل الكرش وتزيد من الكفاءة العلفية للبكيترات. إن االينوفتورات‬
                   ‫ال‬
‫تساعد الميكروبات في الكرش على الزيادة في إنتاج حامض البروبيونيك جاع ً طاقة الحيوان تتذهب‬
‫إلى النمو. إن هذه اإلضافة متوفرة على شكل السالوسيد ‪( Lasalocid‬بوفتاك بشكل تجاري) وعلتى‬
                                                        ‫شكل موناسين (بشكل تجاري رومانسين).‬
             ‫ا‬
‫إن من المفروض أن تلقح البكيرات بعمر 31-41 شهر لتلد بعمر 42 شهرً وبحيتث يكتون‬
‫وزنها عند الوالدة 136 كغم وهذا يتطلب تغذيتها على مادة جيدة وخلطة مركز متوازنتة بتالبروتين‬
                                                          ‫والمعادن والفيتامينات (جدول رقم 31).‬




    ‫ا‬
‫جدول رقم (31): المتطلبات العلفية للبكيرات وعدد األيام في الفترة وكمية العلف المقدمة يوميً وفي‬
                                                                                   ‫طول الفترة.‬




                                              ‫52‬
‫كمية العلف لطول‬   ‫عدد أيام التعليف‬     ‫كمية العلف‬       ‫وزن الجسم‬     ‫الفترة‬               ‫الفترة والعمر الزمني للعجل‬
  ‫الفترة (كغم)‬         ‫(يوم)‬             ‫كغم/يوم‬        ‫كغم-86‬
                                                            ‫الوالدة‬   ‫باأليام‬
                                                                       ‫16‬       ‫(شهر) الوالدة- عمر شهرين‬      ‫الفترة األولى‬
     ‫5031‬                ‫3‬                 ‫504‬                                                            ‫حليب اللبا (الرسوب)‬
     ‫1052‬               ‫24‬                 ‫601‬                                                                ‫الحليب البديل‬
       ‫1‬                 ‫1‬                  ‫1‬                                                                    ‫الحليب‬
     ‫1033‬               ‫55‬                 ‫601‬                                                       ‫خلطة بادئة (12% بروتين خام)‬
     ‫2011‬               ‫13‬                ‫4301‬                                                                   ‫دريس‬
                                                        ‫86 - 811‬       ‫16‬          ‫2-4 أشهر‬                   ‫الفترة الثانية‬
     ‫831‬                ‫16‬                 ‫901‬                                                                   ‫دريس‬
     ‫151‬                ‫16‬                 ‫102‬                                                                 ‫خلطة نامية‬
                                                        ‫811-861‬        ‫16‬          ‫4-6 أشهر‬                   ‫الفترة الثالثة‬
      ‫45‬                ‫16‬                 ‫302‬                                                                   ‫دريس‬
     ‫121‬                ‫16‬                 ‫502‬                                                                 ‫خلطة نامية‬
                                                        ‫861-542‬        ‫19‬          ‫6-9 أشهر‬                   ‫الفترة الرابعة‬
     ‫963‬                ‫19‬                 ‫104‬                                                                   ‫دريس‬
     ‫712‬                ‫19‬                 ‫302‬                                                                    ‫شعير‬
    ‫52012‬               ‫19‬               ‫52201‬                                                                    ‫صويا‬
      ‫605‬               ‫19‬            ‫ا‬
                                     ‫4026 (غم يومي ً)‬                                                         ‫خلطة معدنية‬
                                                        ‫542- 813‬       ‫19‬          ‫9-21 شهر‬                  ‫الفترة الخامسة‬
     ‫594‬                ‫19‬                 ‫505‬                                                                   ‫دريس‬
     ‫712‬                ‫19‬                 ‫302‬                                                                    ‫شعير‬
     ‫4061‬               ‫19‬               ‫28101‬                                                                    ‫صويا‬
      ‫605‬               ‫19‬              ‫4026 غم‬                                                               ‫خلطة معدنية‬
                                                        ‫813 - 124‬     ‫121‬         ‫21-61 شهر‬                  ‫الفترة السادسة‬
     ‫678‬               ‫121‬                 ‫307‬                                                                   ‫دريس‬
     ‫672‬               ‫121‬                 ‫302‬                                                                    ‫شعير‬
     ‫4061‬              ‫121‬               ‫63101‬                                                                    ‫صويا‬
      ‫507‬              ‫121‬              ‫4026 غم‬                                                               ‫خلطة معدنية‬
                                                        ‫124-225‬       ‫121‬         ‫61-12 شهر‬                  ‫الفترة السابعة‬
    ‫1121‬               ‫121‬                 ‫11‬                                                                    ‫دريس‬
     ‫181‬               ‫121‬                 ‫801‬                                                                    ‫شعير‬
      ‫507‬              ‫121‬              ‫4026 غم‬                                                               ‫خلطة معدنية‬
                                                        ‫225 - 526‬     ‫231‬          ‫12- الوالدة‬                ‫الفترة الثامنة‬
    ‫5971‬               ‫231‬                ‫6031‬                                                                   ‫دريس‬
     ‫581‬               ‫231‬                 ‫401‬                                                                    ‫شعير‬
      ‫308‬              ‫231‬                ‫4026‬                                                                ‫خلطة معدنية‬
                                                                          ‫237‬                                 ‫مجموع األيام‬




                                                              ‫62‬
                                          ‫الوحدة الرابعة‬

                                                                      ‫4-1 الطاقة ودرجة االكتناز‬

‫فيما إذا تم تبيان معايير درجة االكتناز حيث الدرجة (1) تشير إلى بكيرة نحيفتة ودرجتة 5‬
                           ‫ً‬                                      ‫ً‬
‫تشير على بكيرة سمينة جدا فإن درجة االكتناز للبكيرة بعمر 51 شهرا وقت التزاوج يجب أن تكون ما‬
‫بين 103 – 5203 أما وقت الوالدة فيجب أن تكون ما بين 503 – 5703 (جدول رقم 41). باإلضتافة‬
‫لمعرفة الوزن واالرت فاع فإنه باإلمكان معرفة الحالة الغذائية للعجالت عن طريق قياس حالة الجستم.‬
‫بهذه الطريقة يتمكن من تقييم كمية الدهن المغطية للخاصرة واألضالع القصيرة والصتدر والعظتام‬
‫الدبوسية ورأس الذيل. نظام التقييم هذا يعتمد على درجات تتراوح من 1 إلى 5. إن الدرجة واحد تعني‬
                               ‫ا‬                                       ‫ا‬
‫أن الحيوان نحيف جدً بينما تعني الدرجة 5 أن الحيوان سمين جدً. يبين الجدول الجدول ( ) الدرجة‬
                                                            ‫المثلى للجسم في مراحل النمو المختلفة.‬
‫إن عجالت سمينه تواجه في الغالب صعوبات في الحمل والوالدة. إن تغذية كميات كبيرة من‬
‫الحبوب قبل التزاوج والنضوج الجنسي قد يؤدي إلى سمنة كبيرة في العجالت وهذا قتد يتؤدي إلتى‬
                                                                           ‫ال‬
‫ضرع دهني مقل ً من تطور األنسجة الغدية المفرزة للحليب وتؤدي إلى التقليل من وصول البقرة إلى‬
‫إنتاجيتها العالية من الحليب. إن التغذية الزائدة والطاقة الزائدة بعد البلوغ قد ال تتؤدي إلتى أضترار‬
                                                        ‫ولكنها تعتبر خسارة اقتصادية ال مبرر لها.‬
‫إن التغذية الفقيرة للعجالت بعد الفطام قد يؤدي إلى تقزم في النمو والتطور وقد يؤخر أو يعيق‬
‫دورة الشبق حيث ال تصل العجالت إلى التزاوج إال في وقت متأخر. إن التزاوج المتأخر يؤدي إلتى‬
‫والدة متأخرة وتأخر في دخول البكيرة إلى القطيع الحلوب كما أن البكيرة الضعيفة قد تواجه مشتاكل‬
                                                ‫أكثر في الوالدة مقارنة بالبكيرة التي بصحة ممتازة.‬



                                   ‫ال‬
         ‫جدول رقم (41) درجات االكتناز وطول البكيرة (البقرة مستقب ً) المرغوب بها عند الوالدة.‬

    ‫طول االستقامة‬            ‫درجة االكتناز‬                 ‫العمر‬
        ‫(سم)‬                   ‫المرغوبة‬                    ‫(شهر)‬
         ‫411‬                    ‫502 - 3‬                      ‫6‬             ‫العجلة بعمر ستة أشهر‬
     ‫221 – 721‬               ‫1103 – 5203‬                   ‫31-51‬              ‫البكيرة وقت التزاوج‬
     ‫531 - 831‬               ‫1503 – 5703‬                   ‫22-42‬               ‫البكيرة وقت الوالدة‬




                                               ‫72‬
        ‫عادة ما تواجه العجالت السمينة مشاكل في التزاوج وعند الوالدة، إن تغذية العجالت علتى‬
        ‫عالئق غير متوازنة غنية بالحبوب أو سايلج الذرة قد تؤدي إلى التزود بكميات زائتدة متن الطاقتة‬
        ‫وبالتالي عجالت سمينة، إن الكميات الزائدة من الطاقة قبل البلوغ تؤدي إلى الحصول علتى ضترع‬
        ‫دهني قليل الخصائص الغدية، مما يؤدي إلى تباطؤ في نمو األنسجة الغدية وبالتالي يقلل متن كميتة‬
        ‫اإلنتاج المستقبلية من الحليب. إن الطاقة الزائدة بعد البلوغ ال تؤدي إلى أضرار مستقبلية ولكتن كمتا‬
                                                                                                    ‫ً‬
                                                            ‫ذكر سابقا فإنها تعتبر خسارة اقتصادية ال مبرر لها.‬
        ‫إن التغذية غير ال كافية تؤدي إلى هبوط في النمو وبطؤ في التطور ويمكن أن تؤدي إلى تأخر‬
        ‫أو حتى منع الشبق، وبالتالي فإنه يجب االنتظار حتى يصبح حجم هذه األبقار أكبر. لكن تأخير التزاوج‬
        ‫يعني تأخير الوالدة وبالتالي تأخير الدخول في قطيع اإلنتاج، كما تتعرض ذات التطور الضعيف إلتى‬
                                                                                    ‫مشاكل الوالدة أكثر من غيرها.‬



                                    ‫4-2 استعمال نظام الطاقة الصافية في نمو العجالت والبكيرات البديلة‬

        ‫إن من أفضل األنظمة لتحديد النمو استعمال نظام الطاقة الصافية في التعليف وسيقدم مثال على‬
                                                                                                                ‫ذلك:‬
                                                                   ‫متطلب البكيرة كما جاءت في ‪ NRC‬ما يلي:‬

‫الفسفور‬      ‫الكالسيوم‬   ‫البروتين‬    ‫الطاقة الصافية للنمو‬         ‫الطاقة الصافية لودامة ‪Nem‬‬           ‫وزن العجلة 372 كغم‬
  ‫غم‬            ‫غم‬         ‫غم‬          ‫‪(Neg‬ميجاكال)‬                          ‫(ميجاكال)‬              ‫معدل النمـو المطلـوب‬
  ‫81‬           ‫42‬          ‫978‬               ‫6.2‬                              ‫67.5‬                               ‫18.1 كغم‬
                                                                 ‫طاقة صافية إدامه‬        ‫كغم مادة‬
 ‫8805‬         ‫3405‬        ‫70671‬                                        ‫6202‬               ‫جافة‬                 ‫دريس عشبي‬
                                                                                          ‫7701‬
 ‫3405‬         ‫1707‬        ‫20181‬                                       ‫2403‬                ‫1602‬            ‫سايالج ذرة بيضاء‬
‫13011‬         ‫31031‬       ‫90753‬                                       ‫8605‬                ‫7304‬         ‫ت‬      ‫ت‬
                                                                                                    ‫المجم توع م تن الم تادة‬
                                                                                                                    ‫ت‬
                                                                                                                       ‫المالئة‬
 ‫9606‬         ‫78011‬       ‫10125‬              ‫602‬                      ‫8101‬                          ‫الذي يجب أن يأتي متن‬
                                                                                                                    ‫المركز‬




                                                            ‫82‬
‫نفرض أن المركز سيتكون من الذرة البيضاء (س) والتي تحتوي حسب جدول األعالف 9% بروتين‬
‫خام وطاقة صافية للنمو 9201 ميجا كال/كغم، ومن الصويا (ص) والتتي تحتتوي حستب جتدول‬
                ‫األعالف 6094% بروتين خام وطاقة صافية للنمو 401 ميجا كال/كغم مادة جافة.‬


             ‫بالنسبة للبروتين …….(1)‬          ‫12501 = س × 9 + ص × 6094‬
                                             ‫111‬       ‫111‬
              ‫بالنسبة للطاقة……....(2)‬                ‫602 = 9201 س + 401 ص‬
              ‫بالنسبة للبروتين …….(1)‬           ‫-2802(12501 = 9101 س + 69401 ص)‬
                                                ‫____________________________‬
                                                          ‫-6401 = -5201 س –401 ص‬
                                                          ‫602 = 9201 س + 401 ص‬
                                                ‫____________________________‬
                                                                     ‫4101 = 4101س‬
                                                ‫9101 = س كغم مادة جافة من الذرة البيضاء‬
                                                    ‫5801 = ص كغم مادة جافة من الصويا.‬




                                        ‫92‬
                                       ‫الوحدة الخامسة‬
                                                                     ‫حظيرة العجالت والبكيرات:‬
           ‫إن نمو العجالت تتطلب التغير بشكل مستمر ويمكن تقسيم الحظائر إلى ثالث أوقات:‬
                               ‫1 - الحظائر المنفردة: من الوالدة وحتى الفطام (502 شهر).‬
                             ‫2 - الحظائر المتحركة الجماعية : من 502 شهر إلى 6 أشهر.‬
                                         ‫3 - الحظائر الثابتة من 6 أشهر وحتى 42 شهر.‬


‫خصائص الحظائر المنفردة: تخفض األمراض وتوفر مساحة كافية للعجلة وتوفر التهويتة المناستبة‬
‫وتوفر مراقبة جيدة للعجلة وتمنع تكون تيارات هوائية باردة وتبقى جتو الحظيترة مناستبة مبعتدة‬
                  ‫اإلسهاالت عن العجول و هنالك عدة أنواع من هذه الحظائر وال مجال للتفصيل هنا.‬


‫الحظائر المتحركة الجماعية: وهذه مخصصة للعجالت المفطومة لتبقى العجالت من 4-5 المتشابهة‬
‫مع بعضها البعض ويجب أن تبقى أرضية الحظيرة جافة، نظيفة والتهوية جيدة. ويكون العلف والمتاء‬
                                                                      ‫سهل الوصل إلى العجالت.‬


‫الحظائر الثابتة: هذه الحظائر توفر مساحة جيدة من المذاود ومكان لالستراحة والجلوس لألبقار الجافة‬
‫والبكيرات بحيث تكون األرضية جافة وكذلك تكون محتوية على المذاود السهل الوصول إليها وفي هذه‬
‫الحظائر أماكن للحجز إلجراء المعامالت على األبقار فيها. إن الحظائر المناسبة فتي منطقتنتا هتي‬
‫الحظائر المفتوحة والمتواجد بها مظالت وأماكن الستلقاء الحيوانات ويجب أن تكون هتذه الحظتائر‬
‫مصممة بحيث يسهل تنظيفها بواسطة ممر أرضي للروث والبول ويبين الجدول رقم 51 المستاحات‬
                                                    ‫المطلوبة للعجالت والبكيرات بناء على عمرها.‬


                         ‫جدول رقم 51: المساحات المطلوبة للعجالت والبكيرات بناء على عمرها.‬
 ‫61-42‬         ‫31-51‬        ‫9-21‬         ‫6-8‬         ‫3-5‬                              ‫العمر باألشهر‬
  ‫721‬           ‫411‬          ‫211‬          ‫67‬          ‫-‬                           ‫المساحة المفتوحة‬
  ‫211‬            ‫18‬          ‫17‬          ‫46‬           ‫-‬                        ‫المساحة تحت المظلة‬
 ‫402-3‬         ‫402-3‬        ‫402-3‬     ‫3402-103‬        ‫-‬                          ‫عرض ممر الروث‬
‫102-5101‬       ‫2×5101‬      ‫701×901‬    ‫501×6701‬        ‫-‬              ‫الحظائر الحرة ‪(Free stalls‬متر)‬
   ‫51‬            ‫51‬           ‫31‬         ‫11‬           ‫11‬          ‫المعالف األوتوماتيكية (سم/ حيوان)‬
   ‫17‬            ‫17‬          ‫65‬          ‫64‬           ‫13‬                                    ‫المذاود‬




                                               ‫03‬
                                                 ‫إن مساكن البكيرات يجب أن تحتوي على ما يلي:‬
                                                                 ‫1 - تهوية طبيعية جيدة.‬
                                                                     ‫2 - مساحات كافية.‬
         ‫3 - أماكن استراحة ‪ Cubicles‬تشجع البكيرات على الجلوس بمساحة 202×201 م.‬
‫4 - أماكن حجز خاصة من أجل التزاوج والمعامالت. وهذا يتم بواسطة فتحات تغذية ذاتية‬
‫اإلغالق ‪ Self locking yoke gates‬وذلك لمسك البكيرات من أجل تطعيمها أو تلقيحها‬
                                                                ‫أو كشف الحمل فيها.‬
‫5 - فتحات محددة بأطوال تستطيع البكيرة إدخال رقبتها إلى المادة المالئة دون فقتد كبيتر‬
                   ‫نتيجة بعثرتها. كما و مبين في ( جدول رقم 61) وفي الصورة التالية.‬


      ‫جدول رقم 61: قياسات فتحة القضبان التي تدخل البكيرة رقبتها فيه لوكل من المذود.‬
 ‫االرتفاع العلوي للرقبة‬       ‫ارتفاع الحلق‬             ‫الوزن (كغم)‬            ‫العمر (شهر) للبكيرة‬
 ‫‪Neck rail height‬‬            ‫‪Throat height‬‬
         ‫1017‬                    ‫6053‬                ‫10951 – 30722‬               ‫6–8‬
         ‫2067‬                     ‫6014‬               ‫30722 – 50592‬              ‫9 – 21‬
         ‫4068‬                     ‫2034‬               ‫50592-60363‬               ‫31 – 51‬
        ‫10411‬                     ‫3084‬               ‫60363 – 50545‬             ‫61 - 42‬




                                               ‫13‬
                                        ‫الوحدة السادسة‬
                                        ‫تزاوج البكيرات‬
                                                                                ‫6-1 االستراتيجية‬
                                  ‫إن إستراتيجية ناجحة لتزاوج البكيرات يعتمد على ما يلي:‬
                                                                        ‫1 - تغذية قياسية.‬
                                                            ‫2 - التقليل من إجهاد الحيوان.‬
                                                                   ‫3 - كشف كفؤ للشياع.‬
                                                                   ‫4 - توقيت جيد للتلقيح.‬


                         ‫ا‬
‫إن التلقيح يجب أن يحدث عندما يكون عمر البكيرة 51 شهرً وتزن ما بين 163-114 كغتم‬
     ‫ا‬
‫ويبلغ علوها 521 سم ويكون درجة اكتنازها 502- 3 إن مستوى التغذية يجب أن يكون جيدً حيتث‬
                        ‫ا‬                           ‫ً‬
                       ‫توضع على خلطات متوازنه بحيث تعطي نموا ما بين 801 – 5801 كغم يوميً.‬
                                    ‫ا‬
‫يجب أن يخطط بحيث تلد البكيرة وهي بعمر 42 شهرً. لقد بينت األبحاث أن وزن البقرة لته‬
                 ‫ا‬     ‫ا‬
‫أهميه في الحمل ألول مرة (جدول رقم 71). ولكن الوزن ال يؤثر تأثيرً كبيرً على الحمل بصتورة‬
                                                               ‫ا‬
‫عامة على اإلخصاب الحقً بعد نضوج البكيرة ووصولها إلى وزن معين ويبين الجدول المرفق أثتر‬
                                                          ‫الوزن على مسك الحمل في المرة األولى.‬


                          ‫جدول رقم 71: أثر وزن الجسم على معدل الوالدة في البكيرات الفريزيان.‬
           ‫نسبة غير الحوامل‬                ‫نسبة البكاكير الحاملة من أول تلقيح‬         ‫الوزن‬
                  ‫%‬                                        ‫%‬
                  ‫33‬                                       ‫12‬                    ‫أقل من 162 كغم‬
                  ‫31‬                                       ‫74‬                          ‫162-992‬
                   ‫8‬                                       ‫95‬                          ‫113-933‬
                   ‫7‬                                       ‫75‬                       ‫أكثر من 143‬


                                                                      ‫6-2 كشف الشياع وتزامنه‬
                                                    ‫ا‬
‫إن كشف الشياع يحدث بصريً حيث يجب تفقد البكيرات أربعة مترات فتي اليتوم وجميتع‬
‫مالحظات الشياع تدون، يحدث التلقيح 21 ساعة بعد مالحظة الشياع حيث يتم تسفيد البكيرة مرتين ثم‬
             ‫ا‬
‫يتم استعمال الثيران ف ي المرة الثالثة يتم اختيار القذفة المنوية من ثيران ال تسبب عسرً للتوالدة فتي‬



                                               ‫23‬
‫البكيرات وال يعاد استعمال هذه الثيران لألبقار الوالدة مرة أخرى ألنها قد تؤدي إلى مصتاعب فتي‬
                                                           ‫القطيع إذا استعملت على المدى الطويل.‬
‫حالما يتم التأكد من أن األبقار حامل يمكن أن تحول األبقار على خلطة مركزة وعلتى القتش‬
                                                     ‫كمادة مالئة حتى بداية آخر شهرين قبل الوضع.‬


                                                                 ‫6-3 تزامن الشياع في البكيرات‬
                                                       ‫يمكن إحداث التزامن بالطرق التالية:‬
‫أ - تزامن الشياع باستعمال البروستاجالندين: تعطى البكيرة جرعة من البروستاجالندين ثتم‬
                          ‫ا‬            ‫ا‬        ‫ا‬
‫تعطى حقنة أخرى بعد 9-21 يوم وتلقح تلقيحً اصطناعيً بعد ذلك وفقً لتعليمات الشتركة الصتانعة‬
                                                    ‫للبروستاجالندين )‪.(Prostraglandin System‬‬
‫ب- تزامن الشياع باستعمال البروجسترون: توضع غرسة البروجسترون )‪ (Implant‬تحتت‬
‫ً‬
‫األذن وكذلك تحقن البكيرة باألستراديول ثم تزال الغرسه في اليوم التاسع إلى الحتادي عشتر وفقتا‬
                         ‫لتعليمات الشركة الصانعة حيث يتم التلقيح بعد 84 ساعة من إزالة الغرسة.‬
‫ج- استعمال نظام اللولب "‪ "PRID‬في هذا النظام يتم استعمال البروجستترون واألستتراديول‬
‫حيث يوضع اللولب في المهبل، يتم إزالة اللولب في اليوم الثاني عشر ويتم تلقيح البكيرة مرتين بعتد‬
‫84 ساعة وبعد 27 ساعة من إزالة اللولب، أو مرة واحدة بعد 65 ساعة من إزالته ويفضتل اتبتاع‬
                                                                         ‫تعليمات الشركة الصانعة.‬


                                                                        ‫6-4 التلقيح اإلصطناعي‬
‫إن البكيرات البديلة يجب تلقيحها بواسطة التلقيح االصطناعي أن التقدم الوراثي يتم بأحسن ما‬
                                                                ‫يمكن بهذه الطريقة لألسباب التالية:‬
       ‫1 -التكلفة: أن ثمن وتكاليف قشات التلقيح أكثر اقتصادية من تربية ثور في المزرعة.‬
‫2 -التحسين الوراثي: إن ثور مربى في المزرعة احتمالية أن يكون أحسن من قشات التلقتيح‬
‫االصطناعي تكون 1/21 حيث أن القذفان المنوي في التلقيح االصطناعي ثم اختيارها من‬
                ‫قبل أخصائيين لتكون األبقار المستقبلية ذو إنتاجية أكبر من المعدل العام.‬
            ‫ا‬
‫3 -سهولة الوضع: حيث يمكن اختيار آباء تكون سهلة والدة أبنائهم منعتً لحتدوث عستر‬
                                                                              ‫الوالدة.‬
‫4 -الدقة في التلقيح: حيث أن استعمال التلقيح الصناعي يعطيك سهولة في وضع القذفة فتي‬
                                                                      ‫الوقت المناسب.‬




                                               ‫33‬
‫إن التلقيح الصناعي للبكاكير يستطيع أن يساهم بشكل كبير في التطور الوراثي داخل القطيع.‬
‫إن األبناء الناتجة من البكيرات (أول حالبة) تشكل حوالي 23% متن مجمتل التوالدات. إن التقتدم‬
                                ‫ا‬
‫الوراثي سوف يكون بشكل أبطأ عندما ال تلقح الحيوانات صناعيً، فقد أظهرت الدراسات أن استتخدام‬
                 ‫ا‬      ‫ا‬
‫التلقيح الصناعي من آباء ذوات قدرة وراثية ممتازة سوف تحدث تطورً وراثيً بمعتدل 3-4 مترات‬
                                                           ‫مقارنة مع قطيع يستخدم التلقيح الطبيعي.‬
‫إن المشاكل المرتبطة بوالدة العجول في البكاكير يمكن أن تخفض لو ارتبط ذلتك بتاإلدراك‬
         ‫ا‬
‫والفهم الجيد لما يحدث. إن البكاكير جيدة النمو يجب أن تلقح من ثيران مسهلة للوالدة. علمً بأن معظم‬
            ‫منظمات تحسين الثيران تقدم الئحة للثيران المؤدية إلى سهولة الوالدة في األبقار الملقحة.‬
                          ‫ا‬
‫إن من أهم األسباب التي تجعل معظم البكاكير ال تلقح صناعيً هو االنزعاج والمضايقه متن‬
      ‫معرفة وقت التلقيح، ويمكن أن يتم حل هذه المشكلة بواسطة استخدام السجالت والقيود المناسبة.‬


                                                   ‫6-5 أسباب عدم والدة البكيرات بعمر 42 شهرً‬
                                                   ‫ا‬
                                                                  ‫تعود األسباب إلى ما يلي:‬
‫1 - اعتماد المربين على تكامل الحجم للبكيرة حيث يعتقدون بأنه من الضروري أن تكتمتل‬
                                                       ‫البكيرة في نضجها قبل التلقيح.‬
‫2 - عدم المعرفة بأعمار البكيرات، حيث أن التسجيل اإللكتروني الذي ينبههم إلتى أعمتار‬
                                                        ‫ا‬
‫البكيرات ليس متواجدً عند معظم المزارعين ومن الضروري إيجاد طريقة لتنبه المربي‬
                                                                                  ‫ا‬
                                                    ‫شهريً إلى البكيرات القابلة للتلقيح.‬
‫3 - إن نظام تربية البكيرات ال يأخذ باالعتبار كشف الشياع والتلقيح االصتطناعي ضتمن‬
                                                                             ‫البرنامج.‬
                           ‫ا‬
‫4 - السبب الرابع يعدو إلى أن حجم البكيرة قد ال يكون ناضجً بالفعتل وذلتك ألن العنايتة‬
                                                                ‫والتغذية ليست سليمة.‬




                                              ‫43‬
                                        ‫الوحدة السابعة‬
                                    ‫نمو العجالت وتطورها‬

                                                       ‫7 - األهداف من نمو العجالت بعد الفطام‬
                                                                                         ‫1‬
‫بعد إخراج العجلة من األقفاص الفردية و تجميع العجالت حيث تعطى مركز أو مادة مالئة أو‬
‫يتم موازنة الغذاء وذلك ضمن خلطة كاملة ‪ . Total mixed ration‬تراقب هذه العجالت بشكل مستمر‬
‫بحيث ال يتم نمو الحيوان لحد السمنة العالية. أن النمو الذي نتطلع إليه هو بمعدل 801 كغم يوميا و ذلك‬
‫لكي تصل إلى مرحلة التزاوج بوزن و حجم جيد بعمر 31-51 شهر و لتصل إلى الوالدة بعمر 22-‬
‫42 شهرا. أن هذا النمو يحتاج إلى خلطة متزنة لتعطي النمو المطلوب و تحافظ على درجتة اكتنتاز‬
                                                    ‫جيدة و لكي تصل العجلة إلى االرتفاع المطلوب.‬


                                                                ‫7 - لماذا يجب أن نقيس النمو‬
                                                                                        ‫2‬
‫أن قياس النمو ضروري ألنه يبين فيما إذا كانت التغذية و اإلسكان و الصحة المقدمة للبكيرات‬
‫كافية و ألن النمو يؤثر على النضوج الجنسي للبكيرة ‪ puberty‬و التسفيد لها ‪ breeding‬و عمر البكيرة‬
              ‫عند الوالدة األولى ‪ first calving‬كما يمكن أن يكون مؤشرا على تكلفة انتاج البكيرات.‬
‫أن زيادة التغذية بحيث يتم تسمين العجلة يؤدي إلى مشاكل تناسلية و صعوبة في التوالدة. أن‬
‫تغذية خلطة عالية الطاقة و من خفضة بالبروتين يؤدي إلى انخفاض مقدرة البقرة على انتتاج الحليتب‬
                                                                        ‫).‬    ‫مستقبال (جدول رقم‬
‫أن مشاكل النمو السريع التناسلية تنحصر في صعوبة اإلخصاب و انخفتاض مستك الحمتل‬
‫‪ Low conception‬و الوالدة العسرة ‪ dystocia‬مع انخفاض إنتاجية الحليب مستقبال ( جدول رقم 81).‬
‫أم ا مشاكل النمو المنخفض للبكيرات فهي تأخر النضوج الجنسي و عدم نمو البكيرات إلى حجم كتاف‬
               ‫مما يؤدي أيضا إلى عسر الوالدة و إنتاجية منخفضة للحليب أول موسم حالبة للبكيرة.‬


                 ‫جدول رقم 81 : أثر نمو العجالت قبل النضوج الجنسي على إنتاج الحليب.‬


           ‫متسارع‬                   ‫محدود‬
               ‫1101‬                  ‫701‬            ‫معدل النمو قبل النضوج الجنسي (كغم)‬
                 ‫316‬                ‫326‬                     ‫وزن الجسم عند الوضع (كغم)‬
                ‫1187‬                ‫5138‬                   ‫إنتاج الحليب ل 513 يوم (كغم)‬



                                               ‫53‬
                                                        ‫7 - معدالت النمو و التطور المطلوبة‬
                                                                                       ‫3‬
‫يختلف النمو و التطور وفقا لطريقة وضع العلف فإذا كان العف موضوعا طتوال الوقتت و‬
‫بدون حجزه فأن العجالت تنمو بصورة سريعة. أن المعدل للنمو المرغوب هو 117-118 غرام يوميا‬
‫خالل الستة أشهر بعد الفطام و في الستة أشهر التي تليها فأن معدل النمو المرغوب به هو 116 غرام‬
                                                                                        ‫يوميا.‬
‫و يبين الجدول رقم 91 معدل النمو للبكيرات من والدتها هي كعجلة و حتى وقتت أن تضتع‬
                                                                            ‫ا‬           ‫ا‬
‫مولودً بعد 42 شهرً من العمر، بينما يبين الجدول رقم 12 األوزان المرغوبة التي نصبوا إليها ألبقار‬
                                                         ‫الفريزيان تحت ظروف ممتازة و عادية.‬


            ‫ا‬
‫جدول رقم 91 : معدل النمو للبكيرات من والدتها و حتى عمـر 42 شـهرً حينمـا تضـع‬
                                                                                        ‫ا‬
                                                                                       ‫مولودً.‬
     ‫طول االستقامة (سم)‬                  ‫الوزن (كغم)‬                     ‫العمر (شهر)‬
             ‫47‬                              ‫53‬                             ‫صفر‬
            ‫97‬                              ‫94‬                               ‫1‬
            ‫58‬                              ‫36‬                               ‫2‬
            ‫98‬                              ‫48‬                               ‫3‬
            ‫49‬                              ‫411‬                              ‫4‬
            ‫99‬                              ‫721‬                              ‫5‬
            ‫411‬                             ‫841‬                              ‫6‬
            ‫711‬                             ‫961‬                              ‫7‬
            ‫111‬                             ‫191‬                              ‫8‬
            ‫211‬                             ‫112‬                              ‫9‬
            ‫411‬                             ‫522‬                              ‫11‬
            ‫711‬                             ‫142‬                              ‫11‬
            ‫121‬                             ‫652‬                              ‫21‬
            ‫721‬                             ‫713‬                              ‫51‬
            ‫131‬                             ‫453‬                              ‫81‬
            ‫731‬                             ‫984‬                              ‫42‬

                                                       ‫8891 .52.‪Hoards Daivyman, Feb‬‬
                                      ‫جدول رقم (12): الوزن الذي نصبوا إليه (كغم) في األبقار.‬


        ‫أبقار الهولشتاين‬                    ‫أبقار القريزيان‬                    ‫العمر‬
   ‫(ظروف ومواصفات عالية)‬               ‫(ظروف ومواصفات وسط)‬                     ‫(شهر)‬



                                             ‫63‬
              ‫54‬                                   ‫14‬                            ‫صفر‬
              ‫131‬                                  ‫111‬                            ‫4‬
              ‫572‬                                  ‫122‬                            ‫11‬
              ‫523‬                                  ‫152‬                            ‫21‬
              ‫114‬                                  ‫123‬                            ‫51‬
              ‫575‬                                  ‫184‬                            ‫22‬
              ‫116‬                                  ‫125‬                            ‫42‬


‫أن نمو العجالت يتأثر بالتغذية ولكن هنالك مؤثرات أخرى منها نوعية الماء. فقد لوحظ انه إذا كانتت‬
‫العجول التي ال تشرب فأنها ال تأكل، و إذا كانت ال تأكل فأنها ال تنمو. ففي دراسات تمتت وجتد أن‬
‫النمو يكون 13% أكثر للبكيرات التي أعطيت ماء نظيفا مقارنة بالبكيرات التي كان ماءها ذا نوعيتة‬
‫متدهورة. كما لوحظ أن العجالت ال تنمو كما يجب نتيجة البرد الشديد، ففي هذه الحالة نتبع الخطوات‬
                                                          ‫التالية لتغيير البيئة و العلف للعجالت:-‬


‫1. يتم تغيير البيئة المحلية للعجالت بوضع فرشة من القش على األرضية و تجنتب وضتع‬
                                                     ‫الرمل ألنه ليس عازل جيد للبرد.‬
    ‫2. تزاد الطاقة في الخلطة العلفية و ذلك في محاولة لزيادة الطاقة الصافية من أجل النمو.‬
                           ‫3. تزاد الكمية المأكولة بحوالي 51% عن الكمية المقدمة يوميا.‬
                     ‫4. يتم قياس النمو و تدوين أوزان الحيوان خاصة في األوقات الباردة.‬


                                                                    ‫7 - مقاييس تبيان النمو:‬
                                                                                        ‫4‬
‫تستعمل ثالثة مقاييس لتبيان نمو الحيوان، أن أولى هذه المقاييس هو وزن الجسم و يتربط البتاحثون‬
‫عادة وزن الجسم مع مدى ارتفاع الحيوان كما هو مدون في جدول رقم (12) . أن مقيتاس ارتفتاع‬
‫الحيوان يتم الحصول عليه باستعمال مسطرة قياس متحركة كما هو مبين في الشكل رقم 1. أن هتذا‬
‫المقياس يبني للمزارع نمو البكيرات و عالقتها بالطول تحت الظروف االعتيادية. أن هذا المؤشر يبين‬
‫أيضا فيما إذا كانت التغذية المؤداة للعجالت ضعيفة أو زائدة كما هو مبين فتي (شتكل رقتم 2). أن‬
‫مقياس المحيط للجسم ( مقياس محيط القلب) ‪ Heart girth circumference‬يستعمل أيضاً الستنباط وزن‬
‫البكيرة. إن هذا المقياس يتم الحصول عليه باستعمال شريط قياس متري (شكل رقتم 1) إن استتنباط‬
                                                           ‫الوزن بهذه الطريقة دقيق حتى + 7%.‬




                                              ‫73‬
‫إن األوزان المرغوب في الحصول عليها من الوالدة وحتى عمر 42 شهر للبكيرة مدونه عند‬
‫والدتها البطن األول وهي بوزن 875 كغم مبين في جدول رقم (12)، بينما مقيتاس محتيط القلتب‬
   ‫وعالقته في الوزن مبين في جدول رقم (22). أما بالنسبة لالرتفاع فهو مبين في جدول رقم (32).‬




              ‫شكل رقم (1): كيفية أخذ طول البقربة ومقياس محيط القلب.‬




                   ‫ا‬
                  ‫جدول رقم (12): مدى األوزان وارتفاع األبقار من الوالدة وحتى عمر 42 شهرً.‬
      ‫مدى االرتفاعات‬                   ‫مدى األوزان‬                       ‫العمر‬
           ‫(سم)‬                           ‫(كغم)‬                         ‫(شهر)‬
        ‫3097-1038‬                      ‫5016-5017‬                          ‫1‬



                                            ‫83‬
       8801-8308                  9501-8109                      2
       9208-8801                 11905-11203                     3
       9701-9203                 14501-12306                     4
       11101-9601                17101-14505                     5
       11501-9905                19505-16306                     6
      11803-11208                22109-18905                     7
      11103-11508                24509-21108                     8
      11403-11803                27104-23306                     9
      11608-11103                29604-25509                     11
      119..-11305                32104-27707                     11
      12103-11508                34509-29905                     12
      12303-11708                37101-32109                     13
      12501-11905                39306-34108                     14
      12605-12103                41608-36207                     15
      12801-12208                43901-36901                     16
      12903-12403                46109-38806                     17
      13103-12505                48203-42109                     18
      13105-12605                51207-43901                     19
      13205-12705                52108-45608                     21
      13305-12805                54105-48302                     21
      13403-12903                55707-48806                     22
      13501-12705                56108-51302                     23
      13508-13105                58901-51608                     24
                                                         .2113 ‫المرجع: المسسيبي‬


                             .‫جدول رقم (22): مقياس محيط القلب ووزن جسم البكيرات‬
Heart girth circumference and body weight or dairy heifers.




                                      39
 ‫وزن الجسم (كغم)‬              ‫‪Girth‬‬                ‫وزن الجسم (كغم)‬           ‫‪Girth‬‬
                          ‫‪circumference‬‬                                  ‫‪circumference‬‬
  ‫األبقار الهولندية‬                                ‫األبقار الهولندية‬
                               ‫(سم)‬                                           ‫(سم)‬
‫(األوروبية) الفريزيان‬                            ‫(األوروبية) الفريزيان‬
        ‫9.122‬                   ‫2.731‬                    ‫2.73‬                  ‫6.86‬
        ‫4.132‬                   ‫7.931‬                    ‫4.73‬                  ‫1.17‬
        ‫7.242‬                   ‫2.241‬                    ‫6.83‬                  ‫7.37‬
        ‫9.452‬                   ‫8.441‬                    ‫6.14‬                  ‫2.67‬
        ‫3.662‬                   ‫3.741‬                    ‫5.34‬                  ‫7.87‬
        ‫1.972‬                   ‫9.941‬                    ‫7.64‬                  ‫3.18‬
        ‫8.982‬                   ‫4.251‬                    ‫7.15‬                  ‫8.38‬
        ‫3.513‬                   ‫9.451‬                    ‫2.65‬                  ‫4.68‬
        ‫2.613‬                   ‫5.751‬                    ‫2.16‬                  ‫9.88‬
        ‫6.132‬                   ‫1.161‬                    ‫1.76‬                  ‫4.19‬
        ‫8.433‬                   ‫6.261‬                    ‫9.37‬                  ‫1.49‬
        ‫2.163‬                   ‫1.561‬                    ‫3.18‬                  ‫5.69‬
        ‫7.473‬                   ‫6.761‬                    ‫1.78‬                  ‫1.99‬
        ‫5.193‬                   ‫2.171‬                    ‫3.49‬                 ‫6.111‬
        ‫2.314‬                   ‫7.271‬                   ‫6.111‬                 ‫1.411‬
        ‫8.124‬                   ‫3.571‬                   ‫7.111‬                 ‫7.611‬
        ‫9.534‬                   ‫8.771‬                   ‫5.711‬                 ‫2.911‬
        ‫1.554‬                   ‫3.181‬                   ‫6.621‬                 ‫8.111‬
        ‫1.474‬                   ‫9.281‬                   ‫3.431‬                 ‫3.411‬
        ‫4.984‬                   ‫4.581‬                   ‫3.341‬                 ‫8.611‬
        ‫1.715‬                   ‫1.881‬                   ‫5.151‬                 ‫4.911‬
        ‫3.525‬                   ‫5.191‬                   ‫9.161‬                 ‫9.121‬
        ‫8.935‬                   ‫1.391‬                   ‫6.961‬                 ‫5.421‬
        ‫8.365‬                   ‫6.591‬                   ‫6.971‬                 ‫1.721‬
        ‫2.485‬                   ‫1.891‬                   ‫1.981‬                 ‫5.921‬
        ‫6.116‬                   ‫7.112‬                   ‫1.112‬                 ‫1.231‬
                                                         ‫1.112‬                ‫6.431‬

                                                                  ‫المصدر: .‪Wattiaux, M.A‬‬




                       ‫ا‬
                      ‫جدول رقم (32): ارتفاع البكيرة والوزن المرغوب فيه حتى عمر 42 شهرً.‬


   ‫الوزن المرغوب به‬                     ‫االرتفاع‬                          ‫العمر‬
          ‫(كغم)‬                           ‫(سم)‬                            ‫(شهر)‬
         ‫1034‬                            ‫7037‬                             ‫صفر‬
         ‫1067‬                            ‫4068‬                              ‫2‬
         ‫10121‬                           ‫1099‬                              ‫4‬


                                           ‫04‬
16401   11108   6
22201   11608   8
26701   12109   11
31101   12701   12
35601   12905   14
41101   13201   16
44101   13406   18
46701   13702   21
52201   13907   22
57801   14202   24




         41
‫شكل رقم (2) : عالقة العمر بوزن الجسم للبكيرات.‬




               ‫الوحدة الثامنة‬

                                                 ‫8-1 تطور الضرع‬
                  ‫هنالك خمس مراحل يمر بها الضرع في تطوره:‬
                                       ‫- المرحلة الجنينية ‪Fetal‬‬
                     ‫- مرحلة ما قبل النضج الجنسي ‪Prepubertal‬‬
                    ‫- مرحلة ما بعد النضج الجنسي ‪Postpubertal‬‬
                                    ‫- مرحلة الحمل ‪Pregnancy‬‬
                                    ‫- مرحلة الحالبه ‪Lactation‬‬



                      ‫24‬
‫إن تطور الضرع بشكل كبير يحدث بشكل أسي في فترات معينتة (‪)allometric growth‬‬
    ‫ً‬       ‫ً‬
‫وليس كنمو الجسم (‪ .)isometric growth‬إن التغذية والعوامل الهرمونية تلعب دورا رئيستيا فتي‬
‫تطور الضرع . إن عمل برامج تغذوية بمستويات عناصر غذائية معينة له أهمية كبيرة فتي تطتور‬
                        ‫ا‬
‫الضرع وله أثر كبير على إنتاجية الحليب في المستقبل ألنه ينمي الضرع وفقً الحتمالية إنتاجية عالية‬
                                                                                         ‫ا‬
                                                                                        ‫مستقبليً.‬
‫إن التغذية العالية بالطاقة قبل مرحلة النضوج الجنسي له أثر ضار على إنتاجية الحليب. لقتد‬
‫بينت دراسات عديدة بأن تطور الغدة الثديية وإنتاج الحليب المستقبلي يتم الحد منهما عندما يتم تغذيتة‬
                                             ‫ا‬
‫العجالت بحيث تنمو بمعدل أكثر من 1 كغم يوميً خالل مرحلة ما قبل النضوج الجنسي وأن إنتاجيتة‬
‫الحليب المستقبلي يتناقص بمقدار 21% في الحالبة األولى. إن هذه الفكرة قد كانت معروفة منذ متدة‬
‫طويلة حيث أن التغذية والنمتو الممتتاز للبكيترات يحتد متن تطتور الخاليتا الغديتة للضترع‬
‫)‪ (Parenchymal tissue‬وذلك نتيجة لتجمع الدهون في داخل الضرع ولذلك فإن النمتو للعجتالت‬
                                          ‫ا‬
                                         ‫يجب أن ال يزيد قبل النضوج الجنسي عن 901 كغم يوميً.‬
‫أن الفترة الواقعة بين عمر 3 أشهر و 11 أشهر للعجلة تعتبر حرجة في تطور الضترع. إن‬
‫نمو الضرع في هذه الفترة يعتبر أسي ‪ allometric‬بمعنى أن نمو الضرع ينمو أعلى مما تنمو أنسجة‬
‫الجسم المختلفة، ثم بعد ذلك وعند النضوج الجنسي (أول شياع) يعود الثدي للنمو المشابه لبقية أنستجة‬
‫الجسم ‪ . Isometric‬إن تناول كميات كبيرة من الطاقة والنمو العالي قبل الشياع يؤدي إلتى إعاقتة‬
                                            ‫ال‬
                                           ‫تطور الضرع ومن ثم إلى تقليل إنتاجية الحليب مستقب ً.‬
‫إن تناول كمية كبيرة من الطاقة ونمو عالي بعد التزاوج ال يؤثر في إنتاجية الحليب المستقبلية‬
                                                                                           ‫ا‬
‫علمً بأن هذا التناول العالي قد يؤدي إلى سمنة في العجلة وقد يؤدي إلى مشاكل تناسلية وذلك عائد إلى‬
                                                       ‫والدة صعبة )‪ (dystocia‬وأمراض أيضية.‬
‫إن التغذية المحدودة للبكيرات قبل مرحلة النضوج الجنسي تنتج غدد لبنية 13% أكثتر متن‬
‫التغذية العالية في البكيرات كما أن النسيج المكون للضرع للبكيرات المغذاه على طاقة عالية يتكون من‬
‫18% دهن بينما يتكون النسيج الضرعي للبكيرات محدودة التغذية علتى 56% دهتن و 31 نستيج‬
                                                     ‫ال‬
‫برانشيمي (النسيج الذي سينتج الحليب مستقب ً) كما أن التغذية للبكيرات عالية الطاقة تقلل من إنتتاج‬
                               ‫بعض الهرمونات خاصة ‪ bST‬والذي له عالقة بتطور نسيج الضرع.‬
‫أما في مرحلة البلوغ الجنسي فإن التركيزات العالية لألستروجين تؤدي إلى تكاثر غدة الثتدي‬
‫على هيأة استطالة وتضرع بقنوات اللبن. أضف أن البروجسترون خالل الطور اللوتينيئي وبالتآزر مع‬
‫األستروجين وهرمون النمو والبروالكتين وخالل العديد من الدورات تؤدي إلى نمو القنوات وتستطيل‬
‫وتتفرع وتنتفخ وتتمايز إلى حويصالت فصيصية. إن هذا يحدث عند العجالت التتي تظهتر عليهتا‬
                                                      ‫عالمات شبق عندما يصبح عمرها 6 أشهر.‬


                                               ‫34‬
‫إن معظم نمو الضرع يحدث في فترة الحمل وهو نمتو متستارع منتذ التتزاوج النتاجح‬
‫(اإلخصاب) إلى الوالدة ومعظم النمو يحدث في الفترات األخيرة من الحمل. وقد يستمر نمو الضترع‬
‫حتى بعد الوالدة ولكن هذا النمو يمثل 11% من نمو الضرع الحادث. أما بعد وصول البقرة إلى قمتة‬
                                                                  ‫ا‬
‫اإلنتاج من الحليب (54-16 يوميً بعد الوالدة) فإن عدد الخاليا المفرزة للحليب وإنتاجية الحليب تبتدأ‬
                                                                                      ‫بالتناقص.‬




                                       ‫الوحدة التاسعة‬

                                                           ‫9-1 إدارة ما قبل الوالدة في البكيرات‬

‫يجب تفقد البكيرات شهرين قبل الوالدة من حيث وزن الجسم ودرجة االكتناز حيث يجتب أن‬
                 ‫ً‬
‫يكون الهدف لدرجة االكتناز هو 3 ومعدل النمو يجب أن ال يزيد عن 501 كغم يوميا وهذا يتم بتغذيتة‬
‫البكيرات على مادة مالئة كالقش ويجب أن تزود البكيرات بالمعادن بواسطة خلطة المركز. ويجب أن‬
‫تعود البكيرات على المحالب اآللية 2-3 أسابيع قبل الوالدة حيث تعطى جزء متن مركتز األبقتار‬
                                                                          ‫لتعويدها على المحالب.‬
‫إن العناية والتغذية للبكاكير الحوامل يؤثر على صحة العجول التي لم تولتد بعتد. إن حجتم‬
‫الجنين وسهولة الوالدة هي صفات تحدد بواسطة عوامل وراثية، وتغذوية كذلك يؤثر العمر، وحجتم‬



                                              ‫44‬
                 ‫ذ‬
‫البكاكير والظروف المحيطة بالبكيرة وقت الوالدة. إن البكيرات يجب أن تغ ّى بشكل منفصتل عتن‬
‫باقي القطيع ويجب أن توفر لها الظروف المناسبة خاصة من جهة التغذية الجيدة ليبقى لديها المخزون‬
‫الجسمي الجيد. إن مشاكل الوالدة تنتج إذا كانت البكيرات نحيلة أو سمينة، أي أن البكاكير أقتل متن‬
                                        ‫الوزن المطلوب أو أعلى منه، أو أن تسهيالت الوالدة قليلة.‬
‫إن عمليات الوالدة في ظروف صعبة قد تشمل جنين ميت أو عجول مجروحتة، أوتعقيتدات‬
‫تناسلية ما بعد الوالدة. يجب أن تصحب البكيرات إلى حظائر التوليد قبل أسبوع أو بضعة أيتام متن‬
‫تاريخ الوالدة المتوقع. إن األبقار مع عجولها حديثة الوالدة تحتاج إلى الحماية متن األبقتار الكبيترة‬
                        ‫د‬
‫األخرى حيث يجب أن تكون حظائر الوالدة نظيفة وجافة ومتسعة إلى ح ٍ ما كما يجب أن تكون جيدة‬
                                                     ‫اإلضاءة والتهوية مع تجنب التيارات الهوائية.‬
‫إنه من األفضل أن يتم تنظيف الحظائر بعد كل والدة مع إضافة الجير المطفتأ أو مطهترات‬
‫أخرى إلى األرض قبل تغطيتها بكميات مناسبة من الفرشة المكونة من القش النظيتف. إن األرضتية‬
‫غير المنزلقة والكمية الكافية من الفرشة تستطيع أن تمنع الجروح والرضوض أثناء الوالدة. يجب أن‬
‫ال تستخدم الفرشات المبتلة أو ذات األغبرة العالية أو الحاوية على عفونة. إن استخدام فرشتة ملوثتة‬
‫بالروث أو استخدام الدريس العفن أو السيالج كفرشه تحتوي على كائنات حية دقيقة تؤثر على الرحم‬
                                                ‫ا‬
‫والثدي وهذه الكائنات يمكن أن تؤثر أيضً على العجول. وفي خالل وجود الطقس المعتدل والجتاف‬
                                          ‫يمكن استخدام مرعى صغير مظلل كمكان مناسب للوالدة.‬




                                                                        ‫9-2 العناية عند الوالدة‬
                                                             ‫ا‬
‫إن نسبة النفوق تقريبً تكون حوالي 2-5% من مجمل العجول المولودة ، ويمكن إنقاذ معظمها‬
          ‫ا‬
‫إذا كان هناك شخص يتواجد عند الوالدة ليقدم المساعدة عندما يكون وضع الجنين حرجتً. إن قيمتة‬
                                                               ‫ا‬
‫األبقار والعجول تجعل من النافع جدً مالحظة األبقار باستمرار قبل الوالدة ومراقبتها. إن مراقبة عملية‬
                                                                ‫ن‬
                           ‫الوالدة تؤكد أن األبقار وأج ّتها سوف تحصل على المساعدة عند الحاجة.‬
‫إن األبحاث تبين أنه كل والدة صعبة ألبقار الحليب تكلف 111 دينار أردني نتيجتة وفيتة‬
‫العجل واالنخفاض في إنتاج الحليب، إن اإلدارة الجيدة لألبقار وللبكاكير واستخدام آباء تحمل صتفات‬
‫تسهيل الوالدة، تقلل من المشاكل السابقة. وعند الوالدة يجب أن يتم تفحص األبقار كل ساعتين لمراقبة‬
‫عملية الوالدة، فبعض األبقار قد تعطى عالمات الوالدة وسوف تلد بالتالي خالل ساعات قليلتة بينمتا‬
‫بعض األبقار األخرى قد ال تلد حتى اليوم التالي أو تلد قبل الوقت المتوقع. إن عالمتات االنزعتاج‬
‫تظهر عادة عندما يبدأ عنق الرحم باالتساع. في هذا الوقت يظهر التقوس في مؤخرة البقرة. يجب أن‬


                                               ‫54‬
‫تلد األبقار بعد 501- 101 ساعة من ظهور الجنين، أما البكاكير فيجب أن تلد خالل ساعتين. وإذا لم‬
                                                   ‫يحدث ذلك ، فال بد من استدعاء الطبيب البيطري.‬
‫يجب على البقرة أن تنهض وتساعد العجل خالل نصف ساعة بعد الوالدة. إذا لم تنهض بعتد‬
‫الوالدة فيجب أن تسارع في طلب النصيحة من الطبيب البيطري. إن البقرة الطبيعيتة ستوف تكتون‬
‫نشيطة ودرجة حرارة جسمها طبيعية، ولها رغبة في األكل والشرب خالل ساعة إلى ستاعتين بعتد‬
‫الوالدة. يجب أن يتم السماح للبقرة بلعق المولود بعد الوالدة، حيث أن اللعق للمولتود ستوف يحفتز‬
‫الدورة الدموية للعجل وقد يزيد من امتصاص األجسام المناعية الموجودة في حليب السرستوب. كتل‬
‫العجول يجب أن تعطى حليب السرسوب بعد الوالدة حيث توضح الدراسات أن 52% من العجول التي‬
‫تترك بمفردها بعد الوالدة ال ترضع لمدة 8 ساعات وتبين األبحتاث أن 11-52% ال تأختذ الكميتة‬
‫المناسبة من حليب السرسوب. يجب أن تعطى العجول ما بين 503-505 كغم من حليب السرسوب غير‬
‫ً‬
‫المخفف لكل يوم خالل األيام الثالثة األولى. يجب أن ال يزيد مجموع حليب السرسوب المتناول يوميا‬
‫عن 11% من وزن جسم العجل. ولما كانت قدرة مقاومة العجل والعجلة حديثي التوالدة لألمتراض‬
‫تتأثر بشكل كبير بزمن تناول حليب السرسوب وجودته، لذلك يجب إطعام حليب السرستوب ختالل‬
‫الساعة األولى من الوالدة. إن هذا سوف يعطي العجل حديث الوالدة مستوى عتالي متن األجستام‬
                               ‫المضادة في الدم وفرصة أكبر لإلستمرار في الحياة حتى سن الفطام.‬




                                                                        ‫إدارة بعد الوالدة‬   ‫9 -‬
                                                                                            ‫3‬
‫يجب أن يتم ترقيم كل عجل قبل فصله عن أمه و هذا ضروري لسجالت برامج التربية الجيدة.‬
‫و إلتمام هذه العملية يمكن استخدام قطع معدنية أو بالستيكية مرقمة توضع في األذن كذلك يجب أن يتم‬
                              ‫وضع رقم المولود ورقم األب واألم وتاريخ الوالدة في كتب السجالت.‬
‫ً‬
‫إن البكيرات عند والدتها األولى يجب أن توضع في مساكن منفردة وتغذى بشكل منفرد بعيدا‬
‫عن قطيع األبقار الكبيرة وهذا يتطلب عدم تعريضها للمنافسة من قبل األبقار الكبيرة وفيما إذا يكن ذلك‬
                        ‫ا‬               ‫ا ا‬
‫باإلمكان فيجب التأكد أن على البكيرة أعطيت حيزً جيدً في المعالف خوفً من عدم تناولها الكميتات‬
                       ‫الكافية من الغذاء حيث يجب إعطاؤها 153-154 ملم لكل بكيرة من المذاود.‬




                                              ‫64‬
                                  ‫الوحدة العاشرة‬

                                                                     ‫11 - البرنامج الصحي‬
                                                                                    ‫1‬
                                        ‫ا‬
‫يجب تقييم البرامج الصحية والتحصينات وفقً لخصائص المنطقة واألوقات المحددة ومراحتل‬
‫نمو العجالت لذلك ال بد من أن يخطط هذه البرامج الطبيب البيطري للمنطقة وأن العمليات المقترحتة‬
                                     ‫ً‬     ‫ً‬
          ‫أدناه تمثل الحد األدنى للعجالت مع العلم بأن برنامجا مفصال من الطبيب البيطري للمنطقة.‬
                               ‫1 - توضع اإلينوفورات في الخلطة لالتقاء من الكوكسيديا.‬
                  ‫ا‬
  ‫2 - يطبق البرنامج الصحي الذي يشير به الطبيب البيطري للمنطقة علمً بأن أهم األمراض‬
                                                                 ‫في المنطقة هي:‬
                                                                       ‫- االسهاالت.‬




                                             ‫74‬
                                                                    ‫– التسمم المعوي‬
                                                                  ‫– االلتهاب الرئوي‬
    ‫3 - تكوى براعم القرون عندما يكون عمر العجل ما بين أسبوع إلى أسبوعين كما يمكن‬
                  ‫استعمال البوتاس الكاوية بعد حلق منطقة الشعر حول البرعم القرني.‬
 ‫4 - الطفيليات: قد تكون خارجية تعيش على الجلد كالذباب، والقمل، والقراد ( ,‪flies, fleas‬‬
     ‫ً‬
     ‫‪ )lice, mites‬أو قد تكون داخلية مثل الديدان والبروتوزوا. وقد يكون أثرها اقتصاديا‬
‫بحيث تحد من نمو الحيوان أو تحد من تناسله وقد تسبب الوفاة. وتكون الحيوانات الصغيرة‬
‫العمر أكثر عرضة لهذه الطفيليات من الحيوانات الكبيرة. إن الحيوانات التي يشك بمهاجمة‬
                                                              ‫الطفيليات لها قد تكون:‬
                                                                    ‫- محدودة الشهية‬
                                                                     ‫– نموها محدود‬
                                                                 ‫- لون شعرها خشن‬
                                                                       ‫– ضعف عام‬
                                                                            ‫- القحة‬
                                                                  ‫- اإلسهال المعوي‬


                         ‫ً‬
‫إن المعالجة تتطلب تحديد وقت بناء على دورة حياة الطفيل مقترنا بإجراءات للحد من الطفيل.‬
                                     ‫ً‬
‫إن وضع برنامج لمحاربة الذباب والقميلة يعتبر ضروريا في بيوت البكيرات ومن الضروري استعمال‬
‫قاتل للحشرات مسموح به في مزارع األبقار، إن مقاومة هذه الطفيليات ضروري لألداء اإلنتاجي الجيد‬
   ‫لألبقار ولصحة الضرع. إن هذا البرنامج ضروري في أشهر الصيف في منطقتنا حيث يتطلب ذلك‬
‫الحد من القمل خاصة وأن هذه المشكلة تظهر في الشتاء حين ازدحام العجالت في الحظائر ويجب في‬
   ‫هذه الحالة رش العجالت بمبيد حشري جيد. كذلك فإن الحد من الذباب ضروري حيث يجب وضع‬
                                                                           ‫منخل حول الحظائر.‬
  ‫أما بالنسبة للقراع فهو مرض يصيب الحيوان كما يصيب اإلنسان ويمكن الحد منه بتعريض‬
                                             ‫الحيوان للشمس أو معالجته أو معالجته بصبغة اليود.‬




                                             ‫84‬
                                 ‫الوحدة الحادية عشرة‬


                                                      ‫11-1 اقتصاديات تربية البكيرات البديلة‬
‫إن تربية البكيرات يعتمد على عدد البكيرات المنتجة في القطيع وعلى عمر هذه البكيرات عند‬
                              ‫وضعها للمرة األولى. فعدد البكيرات المنتجة في القطيع يعتمد على:‬
                                                                 ‫1 - حجم القطيع‬
                ‫ا‬
               ‫2 - الفترة بين الوالدة والوالدة األخرى والتي يجب أن تكون 21 شهرً.‬
                               ‫3 - نسبة الذكور إلى اإلناث والتي هي عادة 15:15.‬
               ‫4 - معدل نفوق العجول والعجالت والتي يجب أن تكون أقل من 11%.‬




                                            ‫94‬
 ‫5 - عمر البكيرات عند الوالدة األولى لها وتحولها إلى بقرة منتجة والتي يجب أن تكون‬
                                                                      ‫ا‬
                                                                     ‫42 شهرً.‬


                                    ‫ً ً‬              ‫ا‬
                   ‫إن التأخر في الوالدة من 42 شهرً إلى 62 شهرا مثال يؤدي إلى ما يلي:‬
                                        ‫ا‬
‫1 - زيادة في التكلفة بمقدار دينار ونصف يوميً أي أن الشهرين اإلضافيين ستؤدي إلى زيادة‬
                                        ‫ا‬      ‫ً‬
                                       ‫في تكلفة البكيرة بما مقداره 19 دينارا أردنيً.‬
                            ‫2 - انخفاض في إنتاجية الحليب قد تكون في حدود 151 دينار.‬
                                                             ‫3 - زيادة في سمنة العجلة.‬
                                                        ‫4 - زيادة في المشاكل التناسلية.‬
                                                   ‫5 - نقص في الحياة اإلنتاجية للعجلة.‬


       ‫ً‬
  ‫إن الوقت الذي تتساوى فيه المدفوعات على البكيرة العائدات من إنتاج حليبها مستقبال تسمى‬
            ‫ً‬
 ‫نقطة التساوي (‪ .)Breaking point‬إن هذا الوقت للبكيرة التي وضعت بعمر 42 شهرا يكون عندما‬
                               ‫ً‬                                   ‫ا‬
   ‫يصبح عمرها 64 شهرً، أما البكيرة التي وضعت بعمر 82 شهرا فإن هذا الوقت هو عندما يصبح‬
                                                                                ‫ا‬
                                                                               ‫عمرها 85 شهرً.‬
‫يبين الجدول رقم (42) تكاليف إنتاج البكيرة تحت الظروف األردنية ويالحظ أن التكلفة العلفية‬
 ‫هي التي تتصدر المصاريف وتزيد عن نصفها ثم يليها العمالة ويتبين من الجدول أن أسعار األعالف‬
                           ‫تحت الظروف األردنية عالية مما يؤدي إلى تكلفة عالية إلنتاج البكيرات.‬



                                      ‫جدول رقم (42): تكلفة بكيرة حتىتلد بعمر سنتين.‬
                       ‫التكلفة‬                                 ‫االحتياجات‬
                      ‫(دينار)‬
                       ‫151‬                                                             ‫قيمة العجلة‬
                        ‫36‬                                       ‫حليب بديل 54 كغم (401 د. ك)‬
                        ‫605‬                                   ‫خلطة بادئة 14 كغم (4101 د. /ك)‬
                      ‫50263‬                                     ‫مركز 1152 كغم (54101 د./ك)‬
                      ‫10543‬                                      ‫دريس 1302 طن (151 د./طن)‬
                       ‫1019‬                                        ‫فرشة تبن 1 طن (19 د./طن)‬



                                             ‫05‬
                    ‫10191‬                                            ‫عمل لمدة عامين (ينار)‬
                     ‫1021‬                                                      ‫إدارة (دينار)‬
                     ‫1042‬                                                      ‫أدوية (دينار)‬
                     ‫1013‬                                    ‫تزاوج (مرتين، 8 دينار /تزاوج)‬
                     ‫1012‬                                             ‫الحظائر - التصليحات‬
                     ‫1012‬                                                         ‫المتفرقات‬
                   ‫1.2131‬                                                          ‫المجموع‬




                                 ‫الوحدة الثانية عشرة‬


                                                                               ‫ملخص (1):‬
‫إنه إلنتاج بكيرات بديلة بحيث تكون هذه البكيرات منتجة بشكل جيد و فعال فإن هذا يتطلب:‬


                                                                      ‫21-1 تربية العجالت‬
                                                ‫1 - احتفظ بسجالت دقيقة وصحيحة.‬
             ‫2 - اعتمد على برنامج تحسين وراثي جيد ‪.Good breeding program‬‬
                              ‫3 - قم بإدارة وتغذية مناسبة لألمهات أثناء فترة الجفاف.‬



                                          ‫15‬
                               ‫4 - جهز وحدة الوالدة بجميع التسهيالت المطلوبة للوالدة.‬
                                                                        ‫ً‬
                                                         ‫5 - كن حاضرا أثناء الوالدة.‬
                                                     ‫6 - جفف العجلة المولودة وجففها.‬
              ‫7 - أطعمها أو اجبرها على تناول (‪)Force feeding‬على تناول حليب اللبا.‬
                                              ‫8 - ضع صبغة اليود على الحبل السري.‬
                                                          ‫ا ا‬
                                                         ‫9 - رقم المولودة ترقيمً جيدً.‬
                                             ‫11 -أطعم الحليب أو الحليب البديل للعجل.‬
                                                       ‫11 -زود العجلة بالخلطة البادئة.‬


                                                           ‫21-2 ملخص (2): تربية البكيرات‬
‫21 -تأكد من أن العجلة تستهلك الكمية المقررة من الخلطة البادئة وبصحة ممتازة قبل الفطام.‬
‫31 -راقب نمو العجلة وصحتها وتأكد من تحقيق األهداف المدونة المطلوبة (جدول رقم 52).‬
                                     ‫41 -اكتشف العلل الصحية وعالج بالسرعة الممكنة.‬
                           ‫51 -غذي العجالت على خلطات متزنة من أجل نمو البكيرات.‬
                                                               ‫61 -راقب نمو البكيرات.‬
                          ‫71 -قم بعملية التلقيح عندما تكون البكيرات بعمر 41-61 شهر.‬
                               ‫81 -خطط كي تكون هنالك حظائر للبكيرات في المزرعة.‬



                                              ‫جدول رقم (52): األهداف ألبقار الفريزيان‬
                                                                           ‫الهدف‬
                                                  ‫22-42 شهرً‬
                                                  ‫ا‬                          ‫العمر عند الوالدة‬
                                             ‫ا‬
                                             ‫865-416 شهرً‬                    ‫الوزن بعد الوالدة‬
                                              ‫531 – 141 سم‬                 ‫االرتفاع عند الوالدة‬
                                                  ‫31-41 شهر‬                 ‫العمر عند التزاوج‬
                                                         ‫501‬              ‫عدد التلقيحات للحمل‬
                                              ‫143- 683 كغم‬              ‫وزن العجلة عند التلقيح‬
                                                  ‫121-521 سم‬              ‫االرتفاع عند التزاوج‬
      ‫ا‬                                ‫ً‬
     ‫7701-6801 كغم يوميا للبكيرات والتي ستلد بعمر 42 شهرً.‬                          ‫معدل النمو‬




                                             ‫25‬
  ‫ا‬                                ‫ً‬
 ‫1901-101 كغم يوميا للبكيرات والتي ستلد بعمر 22 شهرً.‬
                                    ‫3-503 عند الوالدة‬                   ‫درجة االكتناز‬




                            ‫المراجـــع‬

                                          ‫أخذت معظم هذه المعلومات من المصادر التالية:‬

                                                                      ‫المراجع العربية:‬

            ‫- حرب، محمد 5991 – تربية وتغذية األبقار والعجول والعجالت. فابكو عمان.‬

‫- حرب/ محمد، محمد، الطباع 2112- إنتاج أبقار الحليب. منشورات جامعة القدس المفتوحة.‬

                                                                           ‫عمان.‬



                                     ‫35‬
          .‫- حرب، محمد 3112. تربية العجول بنجاح من الوالدة وحتى الفطام. المزارع العربي‬

                                                                        .41-21:37

                                                                      :‫المراجع اإلنجليزية‬

- Church, D. J. and W. J. Ryan. 1980. Mating management for beef heifers.
   Farmnote No. 99/80. Western Australia Department of Agriculture.


- Church, D.C., A. D.L. Gorrill, and R.G. Warner. 1980. Feeding and Nutrition
   of Young Calves. Digestive Physiology and Nutrition of Ruminants, Vol. 3,
   Practical Nutrition, 2nd ed., O & B Books, Inc., Corvallis, Ore.., p. 164.


- Crowley, J. N. Jorgendsen, and T. Howard. 1982. Raising dairy replacements.
   North Carolina Regional Extensions Publication No. 205. Madison.
   Wisconsin.


- Harris, B. J, and J. K. Shearer 1993. Raising dairy replacement heifers.
   Floride Cooperative Extension Service University of Floride Gainesville.


- Hartman, D. A., W. R. Murley, and W. H. Collins. 1979. Cold calf housing
   with individual confinement. Dairy guidelines Series 296. Virginia
   Polytechnic University.


- Heinrichs, A. J. Feeding the newborn dairy calf. Special Circular 311. College
   of Agriculture, Extension Services University Park, Pennsylvania.


- Heinrichs, A. J. Feeding the dairy heifer. Special Circular 312. Pennsylvania
   State University. College of Agriculture. University of Park. Pennsylvania.




                                          54
- Heinrichs. A. J. 1999. Feeding dairy heifers from 6 months of age to calving.
   College of agricultural Sciences. Penn State University.


- Heinrichs, A. J. and L. A. Swarts 1990. Management of dairy heifers.
   Extension Circular 385. College of Agricultural Sciences. Penn State
   University.


- Heinrichs, A. J., V. A. Ishler, G. L. Greaser and J. K. Harper 1996. Dairy
   heifer production. University Park. Penn State Cooperative Extension.


- Hoffman, P. C. 1997. Optimum body size of Holstein replacement heifers. J.
   Anim. Sci. 75: 836-845.


- Hopkins, B. A. 1993. Feeding the dairy calf from birth to weaning. North
   Carolina Cooperative Extension Service AG- 470. pp 1-5.


- Hopkins, B. A. 1993. Feeding the dairy heifers from weaning to calving. AG-
   471. College of Agr. North Carolina State University.


- Hopkins, B. A. and L. W. Whitelow 2003. Feeding the dairy heifers from
   weaning to calving. ANSO1-203D. Department of Animal Science. NC State.


- Jones, L.R. A. W. Taylor and H. C. Hines 1987. Characteristics of frozen
   colostrum thawed in microwave oven. J. of Dairy Science 70. 1990.


- Kilkenny, J. B. and W. A. Herbert, 1976. Rearing replacements for beef and
   dairy heifers. MLC and MMB and LCP Services. Herts.


- Kuncle


                                        55
- Morrill, J. L., J. R. Dunham and E. P. Call 1991. Raisin dairy heifers. Kansas
   State University. Manhattan.


- Moss, B. R; D. A. Coleman and J. G. Floyd. 1991. Feeding and management
   of the dairy calf: birth to 6 months. Alabama Cooperative Extension Service
   Auburn University Alabama ANR 609: 1-8.


- Moss, B. R; D. A. Coleman and J. G. Floyd. 1991. Feeding and management
   of the dairy heifers: 6 months to calving. ACES Publication. ANR-0632.
   Animal and Dairy Science. Auburn University.


- MSD- AGVET 1990. Raising Dairy Heifers – A Supplement of Hoard’s
   Dairyman. Fort Atkinson. Wisconsin.


- National Research Council. 2001, Nutrient Requirements of Dairy Cattle. 7 th.
   rev. ed. Natl. Acad. Sci., Washington, D.C.


- Pardue, F. E. 1981. Ruminant digestive tract. Dairy guidelines. Hemson
   University.


- Pauls Agriculture. Practical guide to dairy rearing. Mills at Beverley U. K.


- Provimi B. V. Dairy nutrition in countries with a minimum amount of forage.
   AB-Rotterdam- Holland.


- Raising the dairy heifer. Macdonald Campus of McGill University. Faculty of
   Agr. And Envir. Sc. Dept. of Animal Science.




                                        56
- Robinson, B. 2002. Rewarming Chilled Calves Dairy managements-Fact
   Sheets www.afns. ualberta. Ca.


- Roest, J. 1989 Calf rearning. Vepro- Holland, Vol. 5: 22-23.


- Silva L. F.P. and M.J. Vande Haar. 2002. Raising dairy heifers: Fit or Fat.
   Dept. of Anim. Sci. Michigan State University.


- Sumner, D. 1996. Beef Cattle Short Course. 45th Annual Florida Proceedings.
   University of Florida. Gainesville.


- Stanton T.L. 2000. Estimating cattle performance with net energy. Colorado
   Cooperative Extension. Home Page. www.ext.colostate .edu.


- Stoddard, G.E. Dairy Calf Housing Western Regional Publication No. 38.
   Utah State University.


- Towery, D. 1997. A guide to dairy calf feeding and management optimizing
   rumen development and effective weaning USDA Arlington.


- Van Ben Weijden, G. C. 1991. Calf birth the biological process Vepro
   Holland. Vol 12:10-12.


- Wattiaux, M. A. 1996. Raising dairy heifers- technical dairy guide. Babcock
   for International Dairy Research and Development University of Wisconsin.
   Madison.


- Young, I. M. 1980. Lutalyse- Cattle breeding Management. Pjohn limited.
   Crawley. West Sussex.


                                         57
58

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Categories:
Tags:
Stats:
views:74
posted:6/20/2012
language:Arabic
pages:58