الــــجـــهـــاز الـــعــصــبــي

Document Sample
الــــجـــهـــاز الـــعــصــبــي Powered By Docstoc
					                                       ‫الــــجـــهـــاز الـــعــصــبــي‬
                                           ‫‪System Nervous‬‬

                                                              ‫الجهاز العصبي ينقسم إلى قسمين رئيسيين :‬

                                            ‫1- الجهاز العصبي المركزي "‪.Central Nervous System "CNS‬‬
                                              ‫2- الجهاز العصبي المحيطي ‪. Peripheral Nervous System‬‬
                                                                              ‫ُ‬

‫وحدة بناء الجهاز العصبي هي العصبون (الخلية العصبية) ‪ , Neurone‬و الجهاز العصبي في اإلنسان يتكون من‬
                     ‫نوعين أساسيين من الخاليا , هما الخاليا الدبقية ‪ Glial Cells‬و العصبونات ‪.Neurons‬‬

    ‫و العصبون يتكون من جسم ‪ Cell Body‬و محور ‪ , Axon‬و جسم الخلية يحتوي على نواة الخلية و يبرز من‬
    ‫سطحة تغصنات أو تشعبات للخارج لها عالقة في إستقبال أو نقل اإلشارات الكهربائية , و يستقبل جسم‬
    ‫العصبون اإلشارات الكهربائية (العصبية) من العصبونات األخرى عن طريق التغصنات ‪ Dendrites‬من جسم‬
 ‫عصبون آخر أو من محور عصبون آخر عن طريق مشابك ‪ , Synapsis‬و المشبك هو عبارة عن فضاء عند إلتقاء‬
 ‫غصن عصبون أو محور عصبون مع جسم خلية عصبون آخر لنقل اإلشارات الكهربائية عن طريق مواد كيماوية‬
         ‫تُسمى الناقالت العصبية ‪ Neurotransmitters‬و هي عديدة و منها األسيتايل كولين ‪ Acetylcholine‬و‬
                                                    ‫األدرينالين ‪ Adrenaline‬و النورأدرينالين ‪.Noradrenaline‬‬

 ‫محور العصبون ‪ Axon‬هو عبارة عن إمتداد يخرج من جسم الخلية و ينقل اإلشارات الكهربائية من العصبون. و‬
 ‫المحور مغلف من الخارج بصفائح المايلين (النخاعين) ‪ Myelin Sheaths‬و هي عبارة عن مادة عازلة للمحور و‬
                                                              ‫ُ‬                                ‫ُ‬
          ‫ضرورية لنقل اإلشارات الكهربائية فيه , في الجهاز العصبي المركزي الخاليا الدبقية قليلة التغصنات‬
      ‫‪ Oligodendrocytes‬هي المسؤولة عن إنتاج النخاعين , أما في الجهاز العصبي المحيطي فخاليا شوان‬
                         ‫ُ‬                                  ‫ُ‬
                                             ‫‪ Schwann Cells‬هي المسؤولة عن إنتاج النخاعين (المايلين).‬
                                                                ‫ُ‬

    ‫في الجهاز العصبي تتجمع أجسام العصبونات في مجاميع , و هذه المجاميع في الجهاز العصبي المركزي‬
   ‫تسمى نواة‪ Nucleus‬أو عقدة ‪ , Ganglion‬أما في الجهاز العصبي المحيطي فتسمى هذه المجاميع , عقد‬
     ‫ُ‬                     ‫ُ‬       ‫ُ‬                                     ‫ُ‬                       ‫ُ‬
                                                                        ‫(مفرد "عقدة") ‪.Ganglion‬‬
                                                                                       ‫ُ‬       ‫ُ‬
   ‫كذلك تتجمع محاور العصبونات مع بعضها لتكون األعصاب ‪ ,Nerves‬و األعصاب تنقسم من حيث موقعها من‬
                                                                             ‫العقدة إلى نوعين :‬
                                                                                             ‫ُ‬

                                                           ‫1- أعصاب ما قبل العقدة ‪.Pre-Ganglionic Nerves‬‬
                                                                                     ‫ُ‬
                                                          ‫2- أعصاب ما بعد العقدة ‪.Post-Ganglionic Nerves‬‬
                                                                                       ‫ُ‬

  ‫في الجهاز العصبي , أعصاب (محاور أجسام العصبونات) ما قبل العقدة تتشابك مع أجسام العصبونات التي‬
                                        ‫ُ‬
  ‫ينشأ منها أعصاب ما بعد العقدة خالل المشابك في العقد لنقل اإلشارات الكهربائية.يمكننا القول أو تشبيه‬
                       ‫ُ‬                           ‫ُ‬                         ‫ُ‬
     ‫العقد بمحطات قطار يتم فيها نقل الحمولة (اإلشارات الكهربائية العصبية) من قطار آلخر ليتم في النهاية‬
                                                                                                    ‫ُ‬
                                                                                ‫توصيلها للعضو المطلوب.‬

  ‫الخاليا الدبقية ‪ Glial Cells‬هي خاليا مساندة للعصبونات في الجهاز العصبي و ال تُشارك في نقل اإلشارات‬
                                                                       ‫ُ‬
  ‫العصبية (الكهربائية). و يبلغ عدد الخاليا الدبقية تقريباً عشرة أضعاف عدد العصبونات في الجهاز العصبي , و‬
  ‫لكن بما أن حجم الخلية الدبقية يساوي عشر حجم العصبون فهما يشغالن نفس الحيز (الكتلة) في الجهاز‬
                                                                    ‫ُ‬
     ‫العصبي. تسمية الخاليا الدبقية مشتقة من الكلمة الالتينية "غليا" (‪ )Glia‬و التي تعني الدبق أو الغراء أو‬
                                                                          ‫ُ‬
  ‫الصمغ و ذلك لإلعتقاد السائد سابقاً بأن عملها األساسي هو الربط بين العصبونات (كاإلسمنت في البناء).‬

                                                                             ‫يتلخص عمل الخاليا الدبقية باآلتي:‬

                                                                ‫تعمل كدعامة و سند للعصبونات.‬
                                                                                         ‫ُ‬               ‫1.‬
                                ‫تعمل كعازل للشحنات الكهربائية بين العصبونات و بين المشابك.‬               ‫2.‬
                                                                    ‫تعمل كناقل غذاء للعصبونات.‬           ‫3.‬
                         ‫تعمل كمزيل للخاليا التالفة و الميتة , و تفرز مواد محفزة لنمو العصبونات.‬
                                             ‫ُ‬                                                           ‫4.‬
         ‫المحافظة على التركيبة األيونية (الكهربائية) ‪ Ionic Composition‬للسوائل خارج العصبونات‬            ‫5.‬
                                                                           ‫‪.ExtraCellular Fluids‬‬

                                                                    ‫هناك أربعة أنواع من الخاليا الدبقية , هي:‬

                                                                          ‫1) الخاليا الدبقية النجمية ‪:Astrocytes‬‬
‫الخاليا الدبقية النجمية هي أكبر الخاليا الدبقية حجماً , و سميت بالنجمية لكثرة تشعباتها البارزة للخارج من‬
                                                 ‫ُ‬
   ‫الخلية كشعاع النجم ‪ .Astro‬تشعبات الخاليا النجمية تربط ما بين األوعية الدموية و العصبونات لنقل الغذاء‬
  ‫إليها. و لديها القدرة على تحويل الجلوكوز ‪ Glucose‬إلى الالكتيت ‪ Lactate‬األسهل إستخداماً إلنتاج الطاقة‬
‫في العصبونات. الخاليا النجمية لديها القدرة كذلك على تحويل الجلوكوز إلى الجاليكوجين ‪ Glycogen‬لتخزينه‬
 ‫و استخدامه عند الحاجة لمد العصبونات بالطاقة في حاالت هبوط مستوى السكر في الدم. تُساهم الخاليا‬
  ‫النجمية في إزالة الشحنات الكهربائية الزائدة في السائل خارج العصبونات للمحافظة على المحيط األيوني‬
                ‫ُ‬
      ‫(الكهربائي) المناسب لعمل العصبونات على أكمل وجه في نقل اإلشارات العصبية. و لها دور مع الخاليا‬
                                                                                          ‫ُ‬
     ‫الدبقية الصغيرة في إفراز مواد محفزة لنمو العصبونات بعد تلفها (مثال- بعد السكتة الدماغية – ‪.)Stroke‬‬
                                                                           ‫ُ‬

                                         ‫2) الخاليا الدبقية قليلة التغصنات (التشعبات) ‪:Oligodendrocytes‬‬
     ‫تعمل هذه الخاليا على تكوين الطبقة العازلة المحيطة بالعصبونات في الجهاز العصبي المركزي ‪Central‬‬
 ‫‪ , Nervous System‬و التي تسمى بصفائح مايلين ‪ , Myelin Sheaths‬بالطبع هذه الصفائح (الطبقات العازلة)‬
                                                                            ‫ُ‬
‫تعزل الشحنات الكهربائية (اإلشارات العصبية) التي تنتقل في األعصاب عن بعضها البعض حتى ال تؤثر شحنة‬
 ‫على شحنة أخرى و بالتالي على معناها بالنسبة للمخ الذي يترجم هذه الشحنات إلى أفعال و ردود أفعال.‬
 ‫الخاليا الدبقية قليلة التغصنات ال تُحيط بنفسها حول العصبونات , و إنما يصدر منها تشعبات و هذه التشعبات‬
                                                  ‫هي التي تلتف حول العصبونات و تكون الطبقات العازلة.‬




                                                                    ‫3) الخاليا الدبقية الصغيرة ‪: Microglia‬‬
  ‫أصغر الخاليا الدبقية حجماً , تعمل كمزيل للخاليا التالفة و الميتة في الجهاز العصبي. هناك أدلة تفيد بأنها‬
   ‫مسؤولة كذلك عن تجدد الخاليا التالفة و تساعد في إرشاد نمو العصبونات (تحديد طريق نمو العصبونات و‬
                                                                 ‫ُ‬
                                                                                               ‫تشعباتها).‬

                                                                       ‫4) خاليا شوان ‪: Schwann Cells‬‬
 ‫هي نظيرة الخاليا الدبقية القليلة التغصنات في الجهاز العصبي المحيطي ‪ , Peripheral Nervous System‬و‬
                                          ‫ُ‬
 ‫المسؤولة عن تكوين الطبقة العازلة (صفائح مايلين) للعصبونات في الجهاز العصبي المحيطي. و تتكون هذه‬
                        ‫ُ‬
 ‫الخاليا بشكل أساسي من الشحوم ‪ Lipids‬و التي تعطيها صفتها العازلة للشحنات الكهربائية. تُساعد خاليا‬
                                                      ‫ُ‬
    ‫شوان على سرعة إنتقال اإلشارات العصبية (الشحنات الكهربائية) في العصبونات و كذلك لها دور في نمو‬
        ‫العصبونات بعد تلفها. خاليا شوان تُحيط بنفسها إحاطة تامة حول العصبون بخالف الخاليا الدبقية قليلة‬
                                                                   ‫التغصنات في الجهاز العصبي المركزي.‬
                                                               ‫الـجـهــاز الـعــصـبــي الــمـــركـــزي‬

 ‫يتكون الجهاز العصبي المركزي في اإلنسان من الدماغ ‪ Brain‬و النخاع الشوكي أو الحبل الشوكي ‪Spinal‬‬
                                                                                            ‫‪.Cord‬‬
                                                                             ‫و يتكون الدماغ من :‬
                                                                            ‫1) المخ ‪.Cerebrum‬‬
   ‫2) جذع المخ ‪ , Brainstem‬و الذي يتضمن الدماغ األوسط ‪ Midbrain‬و الجسر ‪ Pons‬و النخاع المستطيل‬
               ‫ُ‬
                                                                           ‫‪.Medulla Oblongata‬‬
                                                                        ‫3) المخيخ ‪.Cerebellum‬‬
                                                                                          ‫ُ‬




  ‫في المخ تكون أجسام العصبونات متركزة في الطبقة الخارجية (قشرة المخ) ‪ Cerebral Cortex‬و يكون لونها‬
                                                                     ‫ُ‬
‫رمادياً و لهذا تسمى المادة الرمادية ‪ Grey Matter‬و محاور العصبونات موجودة في الداخل و يكون لونها أبيضاً‬
                                                                                         ‫ُ‬
    ‫و لهذا تُسمى المادة البيضاء ‪ , White Matter‬و في المادة البيضاء يوجد تجمعات ألجسام عصبونات و هذه‬
  ‫التجمعات تُسمى نواة ‪ Nucleus‬أو عقدة ‪ .Ganglion‬في الحبل الشوكي يكون العكس المادة البيضاء (محاور‬
                                                                   ‫ُ‬
                                  ‫العصبونات) في الخارج و المادة الرمادية (أجسام العصبونات) في الداخل.‬
  ‫يقسم الشق الطوالني اإلنسي (الداخلي) ‪ Medial Longitudinal Fissure‬المخ إلى نصفين غير منفصلين‬
            ‫ُ‬
     ‫تماماً عن بعضهما البعض , و هما نصف الكُرة المخي األيمن ‪ Right Cerebral Hemisphere‬و نصف الكُرة‬
        ‫المخي األيسر ‪ .Left Cerebral Hemisphere‬و نصف الكُرة األيمن يتحكم بالجانب األيسر من الجسم و‬
‫بالعكس نصف الكُرة األيسر يتحكم بالجانب األيمن من الجسم , و أحدهما يكون نصف الكُرة المخي المسيطر‬
      ‫ُ‬       ‫ُ‬
     ‫‪ , Cerebral Hemisphere Dominant‬فاألشخاص الذين يستعملون اليد اليمنى يكون نصف الكُرة المخي‬
 ‫األيسر هو المسيطر عندهم و األشخاص الذين يستعملون اليد اليسرى يكون نصف الكُرة المخي األيمن هو‬
                                                                                        ‫ُ‬
     ‫المسيطر عندهم.و بما أن أغلب الناس يستخدمون اليد اليمنى فإن الغالب أن يكون نصف الكُرة المخي‬    ‫ُ‬
                                                                                ‫األيسر هو المسيطر.‬
                                                                                          ‫ُ‬
‫تتجعد المادة الرمادية في المخ على شكل تالفيف ‪ Gyri‬و مفرده تلفيف ‪ , Gyrus‬و هذا لزيادة مساحة سطح‬
                                             ‫ُ‬
 ‫المخ و بين التالليف يوجد شقوق و هذه الشقوق لها أسماء و مهمة في معرفة التالفيف المختلفة من المخ‬  ‫ُ‬
                                                ‫و سوف نذكر التالليف و الشقوق المهمة منها و وظائفها.‬
                 ‫و ينقسم كل من نصف الكرة المخي في السطح الخارجي إلى أربعة (4) فصوص , و هما :‬

        ‫الفص الجبهي ‪ , Frontal Lobe‬و هو مسؤول عن التحكم بالعواطف و اإلنفعاالت في اإلنسان و‬        ‫1.‬
     ‫شخصيته , و كذلك مهم لتعلم و ممارسة المهارات الحسية الحركية المعقدة , فاألشخاص الذين‬
                             ‫ُ‬
 ‫لديهم تلف في هذا الفص ال يقدرون المواقف اإلجتماعية و كيفية التصرف المالئم لهذه المواقف و ال‬
                                                                  ‫ُ ّ‬
   ‫يتحكمون بعواطفه فتراهم يضحكون تارة و يبكون تارة و أي شيء يخطر على بالهم يقومون به دون‬
  ‫تقييمه ما إذا كان فعل مناسب في هذا الموقف أم ال. كذلك يحتوي التلفيف الجبهي السفلي في‬
             ‫ُ‬                                                           ‫ُ‬
      ‫الجزء الخلفي منه في نصف الكرة المخي المسيطر على منطقة بروكاس ‪ Broca's Area‬و هي‬
                                                      ‫ُ‬      ‫ُ‬
          ‫المنطقة المسؤولة عن التكلم و تلفها يؤدي إلى الحبسة الحركية ‪ Motor Aphasia‬حيث أن‬
                                              ‫ُ‬
      ‫الشخص المصاب يعرف ما يريد أن يقوله و لكنه ال يستطيع أن يتكلم أو يكون كالمه بطيء و غير‬
                                                                                   ‫ُ‬
     ‫مفهوم بالرغم من عدم وجود شلل في عضالت اللسان و الحلق و الحنجرة. التلفيف أمام الشق‬
 ‫المركزي ‪ Precentral Gyrus‬و جدار الشق المركزي ‪ Central Sulcus‬األمامي يحتويان على القشرة‬
    ‫الحركية ‪ Motor Cortex‬المسؤولة عن حركة العضالت اإلرادية في الجانب المعاكس من الجسم ,‬
                       ‫ُ‬
    ‫أي القشرة الحركية في نصف الكرة المخي األيمن مسؤولة عن حركة عضالت الجانب األيسر من‬
        ‫الجسم و بالعكس القشرة الحركية في نصف الكرة المخي األيسر مسؤولة عن حركة عضالت‬
‫الجانب األيمن من الجسم , و تلف هذه المنطقة يؤدي إلى شلل في الجانب المعاكس من الجسم.‬
                   ‫ُ‬
 ‫في القشرة الحركية تكون أعضاء الجسم ممثلة بالمقلوب , أي الجزء السفلي من القشرة الحركية‬
                           ‫ُ‬
     ‫يتحكم في اللسان و الحنجرة و من ثم الوجه و هكذا و في األعلى تكون منطقة التحكم بعضالت‬
                                                                                         ‫القدم.‬
       ‫الفص الجداري ‪ Parietal Lobe‬و يحتوي على التلفيف خلف المركزي ‪ Postcentral Gyrus‬و هذا‬         ‫2.‬
          ‫التلفيف مع الجدار الخلفي للشق المركزي يحتويان على القشرة الحسيّة ‪Sensory Cortex‬‬
      ‫المسؤولة عن اإلحساس في الجانب المعاكس من الجسم.و تلف هذه المنطقة يؤدي إلى فقد‬
                                                         ‫ُ‬
     ‫اإلحساس في الجانب المعاكس من الجسم و تكون أعضاء الجسم ممثلة بالمقلوب كما هو في‬
                                                                       ‫ُ‬
                                                                               ‫القشرة الحركية.‬
     ‫الفص الصدغي ‪ Temporal Lobe‬و يحتوي التلفيف الصدغي العلوي ‪Superior Temporal Gyrus‬‬              ‫3.‬
       ‫على مناطق السمع و كذلك يحتوي على التلفيف الهامشي الفوقي ‪ Supramarginal Gyrus‬و‬
‫التلفيف الزاوي ‪ Marginal Gyrus‬و هما يحتويان على الذاكرة الخاصة بالكلمات المقروءة و المكتوبة و‬
                      ‫تلف هذه المنطقة يؤدي إلى خلل القراءة (صعوبة القراءة و تعلمها) ‪.Dyslexia‬‬
    ‫الفص القذالي ‪ , Occipital Lobe‬يقع في مؤخرة المخ و يحتوي على مركز اإلبصار و تلف المنطقة‬
                                                                                     ‫ّ‬            ‫4.‬
                                                                              ‫يؤدي إلى العمى.‬
‫كما ذكرنا سابقاً فإن نصفي المخ ليسا مفصولين عن بعضهما تماماً ,يمكن القول بأنهم مفصوالن عن بعضهما‬
      ‫في الجزء العلوي , ففي السطح الداخلي يتصالن مع بعضهما البعض بواسطة الجسم الثفني ‪Corpus‬‬
   ‫‪ Callosum‬و هو عبارة عن ألياف عصبية (محاور عصبونات) توصل بين مناطق متشابهة في نصفي المخ. و‬
  ‫فوقه يكون التلفيف الحِزامي ‪ Cingulate Gyrus‬و هو جزء من الجهاز الحوفي ‪ Limbic system‬و الذي يتحكم‬
                                    ‫ُ‬
    ‫في العواطف و األحاسيس لدى اإلنسان. تحت الجسم الثفني يكون البطين الجانبي (الوحشي) ‪Lateral‬‬
       ‫‪ , Ventricle‬و يوجد بطينان, و احد أيمن و آخر أيسر و يتصل كل منهما بالبطين الثالث ‪Third Ventricle‬‬
                                                                                   ‫ُ‬
 ‫بواسطة الثقبة وسط (بين)البطينات ‪ Interventricular Foramen‬أو ثُقبة مونرو ‪ Foramina of Munro‬و يتصل‬
                                                                           ‫ُ‬                ‫ُ‬
        ‫البطين الثالث بالبطين الرابع ‪ Fourth Ventricle‬الذي يقع في جذع الدماغ بواسطة مسال سيلفيوس‬
                       ‫َ‬                                                                            ‫ُ‬
‫‪ of Sylvius Aqueduct‬الذي يعبر خالل الدماغ األوسط. و بعدها يتصل البطين الرابع بالقناة المركزية ‪Central‬‬
‫‪ Canal‬في الحبل الشوكي و هذه األربعة بطينات و القناة المركزية تحتوي على السائل المخي الشوكي (أو‬
                 ‫ُ‬                                            ‫ُ‬
                                                                       ‫النخاعي) ‪.CerebroSpinal Fluid‬‬  ‫ُ‬
   ‫رسم لسطح الدماغ الداخلي , المنطقة الخضراء هي إمتداد للقشرة الحركية و الصفراء إمتداد للقشرة‬
   ‫الحسية , المنطقة بالتركواز هي مركز اإلبصار في الفص القذالي و المنطقة الحمراء هي مركز اإلبصار‬
                                               ‫الدقيق.‬

        ‫الدماغ األوسط ‪ Midbrain‬و الجسر ‪ Pons‬و النخاع المستطيل ‪ Medulla Oblongata‬يكونون جذع الدماغ‬
                                                     ‫ُ‬      ‫ُ‬
  ‫‪ .Brainstem‬و يقع الدماغ األوسط فوق الجسر و الجسر فوق النخاع المستطيل و الذي يكون متصال ً بالحبل‬
                ‫ُ‬                  ‫ُ‬      ‫ُ‬
     ‫الشوكي و خلفهم يقع المخيخ ‪ , Cerebellum‬و يتصل المخيخ بجذع الدماغ عن طريق السويقة المخيخية‬
            ‫ُ‬                                    ‫ُ‬                            ‫ُ‬
‫العلوية ‪ Superior Cerebellar Peduncle‬و السويقة المخيخية السفلى ‪ .Inferior Cerebellar Peduncle‬يوجد‬
                                        ‫ُ‬          ‫ُ‬
‫في الدماغ األوسط مراكز ردة الفعل البصري , مثال ذلك عندما تلمس يداك شيء أو يلفت نظرك شيء و تُريد‬
 ‫أن تراه أو تتفحصه عن قرب فإنك تلتفت نحوه و تركز بصرك عليه أو تقربه منك و هكذا. و كذلك يحتوي الدماغ‬
 ‫األوسط على مراكز ردة الفعل السمعي , مثال ذلك تسمع صوتاً ما فتلتفت نحو مصدر الصوت لترى ما هو. و‬
                               ‫يحتوي الدماغ األوسط على نواة لألعصاب القحفية الثالث و الربع و الخامس.‬
         ‫الجسر يحتوي على نواة لألعصاب القحفية الخامس و السادس و السابع و الثامن كذلك , و النخاع‬
             ‫ُ‬
  ‫المستطيل يحتوي على نواة لألعصاب القحفية التاسع و العاشر و الحادي عشر و الثاني عشر. و األعصاب‬
  ‫القحفية ‪ Cranial Nerves‬تُشكل جزء من الجهاز العصبي المحيطي ‪ Peripheral Nervous System‬و سوف‬
                                             ‫ُ‬
                                                     ‫نذكر أسمائها بالترتيب التسلسلي لها ووظيفتها :‬

                       ‫العصب الشمي ‪ Olfactory Nerve‬المسؤول عن حاسة الشم لدى اإلنسان.‬                          ‫1.‬
                                     ‫العصب البصري ‪ Optic Nerve‬المسؤول عن اإلبصار لدى اإلنسان.‬                 ‫2.‬
     ‫العصب المحرك للعين ‪ Oculomotor Nerve‬و يغذي عضالت العين الخارجية المسؤولة عن حركة‬
                                                       ‫ُ‬                                  ‫ُ‬                   ‫3.‬
 ‫العين كلها ما عدا العضلة المستقيمة الوحشية و العضلة المائلة العلوية. و يحمل معه ألياف عصبية‬
   ‫ودية ‪ Sympathetic Fibers‬مسؤولة عن ردة فعل العين للضوء (المنعكس الضيائي) ‪ Light reflex‬و‬
                                   ‫ُ‬
             ‫كذلك منعكس التكيف ‪ Accommodation Reflex‬مثال ذلك تكيف العين للقراءة عن قرب.‬            ‫ُ‬
                              ‫العصب البكري ‪ ,Trochlear Nerve‬يغذي العضلة المائلة العلوية للعين.‬
                                                                 ‫ُ‬                                            ‫4.‬
 ‫العصب الثالثي التوائم ‪ , Nerve Trigeminal‬عصب حسي للوجه (اإلحساس) و فروة الرأس و كذلك‬           ‫ُ‬             ‫5.‬
                                                                   ‫يحمل ألياف حركية لعضالت المضغ.‬
                     ‫العصب المبعد ‪ Abducens Nerve‬و يغذي العضلة المستقيمة الوحشية للعين.‬
                                                               ‫ُ‬                            ‫ُ‬                 ‫6.‬
  ‫العصب الوجهي ‪ , Facial Nerve‬و يغذي العضالت السطحية للوجه (عضالت التعبير مثل اإلبتسام و‬
                                                                   ‫ُ‬                                          ‫7.‬
    ‫العبوس) و يحمل ألياف حسيه لأللم و الحرارة من األذن و كذلك ألياف حسيه للتذوق في الثلثين‬
                      ‫األماميين من اللسان و ألياف الودية ‪ Parasympathetic Fibers‬للغدد اللعابية.‬
   ‫العصب الدهليزي القوقعي ‪ , Nerve Vestibulcochlear‬العصب المسؤول عن السمع و التوازن عند‬                       ‫8.‬
                                                                                                  ‫اإلنسان.‬
    ‫العصب اللساني البلعومي ‪ , Nerve Glossopharyngeal‬يحمل ألياف حسية من الثلث األخير من‬                        ‫9.‬
                                 ‫اللسان و ألياف الودية للغدد اللعابية و ألياف حركية لعضالت البلعوم.‬
‫العصب المبهم ‪ Vagus Nerve‬و يحمل ألياف الودية ‪ Parasympathetic Fibers‬ألعضاء الصدر و الجهاز‬     ‫ُ‬              ‫11.‬
        ‫الهضمي و القلب , مثال تحفيز العصب المبهم يقلل من سرعة ضربات القلب و يزيد من حركة‬
                                                     ‫ُ‬     ‫ُ‬
                             ‫األمعاء. و كذلك يحمل ألياف حركية لعضالت الحلق و البلعوم و الحنجرة.‬
 ‫العصب اإلضافي ‪ Accessory Nerve‬و يغذي عضالت الحنجرة و البلعوم مع العصب المبهم و فرع منه‬
                 ‫ُ‬                                           ‫ُ‬                                               ‫11.‬
                                                                      ‫يغذي عضالت إرادية في الرقبة.‬       ‫ُ‬
   ‫العصب تحت اللسان ‪ Hypoglossal Nerve‬و هو العصب المحرك للسان أي يغذي عضالت اللسان.‬
                        ‫ُ‬                 ‫ُ‬                                                                  ‫21.‬
  ‫رسم توضيحي للسطح السفلي للدماغ يبين األعصاب القحفية و إتصالها بالدماغ , و هي مبينة حسب‬
                                                                    ‫ُ‬
                                       ‫أرقامها التسلسلية.‬

 ‫المخيخ ينظم حركات العضالت لتكون متناغمة و كذلك التوازن عند اإلنسان حيث أنه مسؤول عن اإلحساس‬
                                                             ‫ُ‬                          ‫ُ‬     ‫ُ‬
 ‫بوضع الجسم في الفضاء , فإذا كان لدى شخص تلف في المخيخ فإنه يترنح أثناء المشي و ال يستطيع أن‬
 ‫يسير في مسار مستقيم و كذلك ترتجف يداه عندما يريد أن يلتقط شيء ما , و كذلك كالمه يكون بطيء و‬
                                                                             ‫غير واضح و إرتجالي.‬

‫الحبل الشوكي ‪ Spinal Cord‬يبدأ بعد النخاع المستطيل و يمتد لألسفل في القناة الفقارية ‪Vertebral Canal‬‬
   ‫في العمود الفقاري ‪ Vertebral Column‬إلى الفقرة القطنية الثانية و بعدها ينتهي على شكل ذنب الفرس‬
    ‫‪ .Cauda Equina‬و المادة الرمادية في الحبل الشوكي تكون على شكل حرف ‪ H‬و الذراع األمامي يسمى‬
           ‫ُ‬
       ‫القرن األمامي ‪ Anterior Horn‬و الخلفي القرن الخلفي ‪ Posterior Horn‬و على الجانب القرن الجانبي‬
  ‫(الوحشي) ‪ Lateral Horn‬و المادة الرمادية تتكون من أجسام العصبونات , و القرن األمامي ينشأ منه الجذر‬
    ‫الحركي ‪ Root Motor‬و منه األعصاب الحركية للعضالت اإلرادية , و القرن الخلفي حسي و تدخل األعصاب‬
      ‫ال حسية اآلتية من أعضاء مختلفة من الجسم القرن الخلفي عن طريق الجذر الحسي ‪ Sensory Root‬و‬
      ‫تجري القناة المركزية في وسط المادة الرمادية. المادة البيضاء و التي تتكون من محاور العصبونات تُحيط‬
‫بالمادة الرمادية في الحبل الشوكي و هي عبارة عن ألياف عصبية صاعدة , مثل السبيل الشوكي المخيخي‬
       ‫ُ‬
 ‫‪ Spinocerebellar Tract‬و الذي يحمل معلومات حسية وضعية للمخيخ حتى يستطيع الشخص من التوازن و‬
         ‫تعديل وضعه , و مثال آخر السبيل الشوكي السريري ‪ Spinothalamic Tract‬و الذي يحمل اإلحساس‬
     ‫الحراري للسرير (أو المهاد) ‪ Thalamus‬في المخ حتى يتمكن الجسم من تنظيم حرارته. و ألياف عصبية‬
  ‫هابطة مثل السبيل القشري الشوكي ‪ Corticospinal Tract‬و الذي يحمل األوامر من القشرة الحركية إلى‬
    ‫القرن األمامي و منه لألعصاب الحركية عن طريق الجذر الحركي لكي يقوم الجسم بالحركة المطلوبة منه‬
                                                                                        ‫حسب الموقف.‬
  ‫تخرج األعصاب الحركية من الحبل الشوكي على شكل أزواج , أي واحد من يمين و آخر من يسار الجهة‬
 ‫األمامية للحبل الشوكي, و تدخل األعصاب الحسية كذلك في جانبي الحبل الشوكي من الخلف واحد من‬
 ‫اليمين و اآلخر من اليسار , أي زوج حركي و زوج حسي. و هذا هو الحال على طول الحبل الشوكي حتى‬
   ‫يغذي كل أعضاء الجسم و كذلك ينقل منها المعلومات للدماغ. و المناطق التي يخرج منها األعصاب في‬
                                                                                            ‫ُ‬
  ‫الحبل الشوكي تسمى المناطق الشوكية (النخاعية) ‪ , Spinal Segments‬تُسمى هذه المناطق حسب‬
                                                     ‫ُ‬                         ‫ُ‬
                              ‫الفقرة في العمود الفقاري و يوجد 13 منطقة شوكية مقسمة كاآلتي :‬
                                              ‫ُ‬

              ‫8 مناطق عنقية (في الرقبة) )8‪.Cervical Segments (C1,C2,C3,C4,C5,C6,C7,C‬‬
                                                                           ‫ُ‬             ‫‪‬‬
       ‫21 منطقة صدرية )21‪.Thoracic Segments (T1,T2,T3,T4,T5,T6,T7,T8,T9,T10,T11,T‬‬        ‫‪‬‬
                                    ‫5 مناطق قطنية )5‪.Lumbar Segments (L1,L2,L3,L4,L‬‬      ‫‪‬‬
                                     ‫5 مناطق عجزية )5‪.Sacral Segments (S1,S2,S3,S4,S‬‬     ‫‪‬‬
                                                 ‫1 منطقة عصعصية ‪.Coccygeal Segment‬‬
                                                                             ‫ُ‬           ‫‪‬‬

‫و هذه األرقام هي نفسها عدد األعصاب الشوكية (النخاعية) ‪ Spinal Nerves‬التي تنشأ من الحبل‬
 ‫الشوكي و تحمل نفس تسمية المنطقة التي تنشأ منها , مثال , العصب الشوكي الصدري األول‬
            ‫‪ T1 Spinal Nerve‬ينشأ من المنطقة الشوكية الصدرية األولى ‪.T1 Spinal Segment‬‬
      ‫رسم توضيحي يبين االمناطق النخاعية (الشوكية) و كذلك األعصاب الشوكية التي تنشأ منها .‬

                                        ‫يغلف الجهاز العصبي المركزي 3 أغشية و هي من الداخل للخارج :‬   ‫ُ‬
                                                                            ‫1)األم الحنون ‪.Pia Matter‬‬
                                                                 ‫2) األم العنكبوتية ‪.Matter Arachnoid‬‬
                                                                         ‫3) األم الجافية ‪.Dura Matter‬‬




                                                         ‫الــجـــهـــاز الــعــصـــبــي الــمــحــيــطـــي‬
                                                                      ‫ُ‬

                                                                    ‫يتكون الجهاز العصبي المحيطي من :‬
                                                                             ‫ُ‬

‫1) األعصاب المحيطية الحركية ‪ Peripheral Motor Nerves‬و التي تنشأ من الحبل الشوكي و تغذي العضالت‬
              ‫ُ‬                                                                           ‫ُ‬
                                                                                      ‫اإلرادية في الجسم.‬
 ‫2) األعصاب المحيطية الحسية ‪ Nerves Peripheral Sensory‬و التي تحمل اإلحساس بجميع أنواعه من ألم‬
                                                                                            ‫ُ‬
        ‫و ضغط و لمس و حرارة و اإلحاسيس العميقة و اإلحساس باموضع للدماغ عن طريق الحبل الشوكي.‬
                                                 ‫3) األعصاب القحفية ‪ Nerves Cranial‬و قد ذكرناها سابقاً.‬
     ‫4) الجهاز العصبي المستقل ‪ System Autonomous Nervous‬الذي يغذي العضالت الالإرادية مثل عضلة‬
                                       ‫ُ‬                                            ‫ُ‬
   ‫القلب و الرئتين و الجهاز الهضمي و كذلك الغدد الصماء و جدار األوعية الدموية .و يتألف من الجهاز العصبي‬
     ‫الودي ‪ Sympathetic Nervous System‬و الجهاز العصبي الالودي ‪.Parasympathetic Nervous System‬‬
                 ‫الجهاز العصبي الودي ينشأ من القرن الجانبي للحبل الشوكي ,و ألياف ما قبل العقدة الودية‬
                            ‫ُ‬
        ‫‪ Preganglionic Sympathetic Fibers‬تخرج ابتداء من القطعة النخاعية الصدرية األولى 1‪ T‬إلى القطعة‬
                                              ‫ُ‬            ‫ً‬
     ‫النخاعية القطنية الثانية 2‪ , L‬و بعد خروجها تكون عقد على جانبي العمود الفقاري و هذه السلسلة من‬
                                                         ‫ُ‬                                            ‫ُ‬
  ‫العقد تُسمى بالسلسلة الودية ‪ Sympathetic Chain‬و من هذه السلسلة تنشأ ألياف ما بعد العقدة الودية‬
            ‫ُ‬
 ‫‪ Postganglionic Sympathetic Fibers‬التي تُغذي الجسم بأكمله بألياف الجهاز العصبي الودي. و عادة يوجد‬
   ‫11 عقدة صدرية ‪ Thoracic Ganglion‬و 4 قطنية ‪ Ganglion Lumbar‬و 4 عجزية ‪ Sacral Ganglion‬في كل‬      ‫ُ‬
                                                             ‫من السلسلتين و يوجد في الرقبة 3 عقد ودية.‬
                                                                     ‫ُ‬
      ‫و خير مثال على عمل الجهاز الودي هي الحالة التي يحس بها اإلنسان عند مواجهة الخطر , مثال ذلك‬
     ‫مصادفة أسد في الغابة , تتسارع ضربات قلبك و تتسع حدقة عينك و يقف شعر بدنك و تتوسع القصبات‬           ‫ُ‬
‫الهوائية و األوعية الدموية في العضالت و تحس بأنك تستطيع أن تسبق الحصان في الجري و تتضيق األوعية‬
‫الدموية في الجلد فتحس بالبرودة و يزيد التعرق و يتقلص صمام المثانة البولية, و تنشأ ألياف الجهاز العصبي‬
                                                            ‫الودي من القرن الوحشي في الحبل الشوكي.‬
‫أما عمل الجهاز ال عصبي الالودي يؤدي إلى التقليل من ضربات القلب و زيادة إفراز الغدد اللعابية و زيادة حركة‬
 ‫األمعاء و توسع األوعية الدموية في الجلد و إرتخاء صمام المثانة البولية و تضيق حدقة العين و تحرك العينين‬
    ‫للداخل (لوضوح الرؤية القريبة). و تنشأ ألياف هذا الجهاز من القطع النخاعية العجزية ‪Sacral Segments‬‬
                                         ‫ُ‬
                                                                ‫الثانية و الثالثة و الرابعة من الحبل الشوكي‬
 ‫( 4‪ )S2,S3,S‬و كذلك تكون محمولة في العصب القحفي الثالث و السابع و التاسع و العاشر (راجع األعصاب‬
                                                                                   ‫القحفية في األعلى).‬




                ‫رسم توضيحي يبين الجهاز العصبي المستقل و أليافه قبل العقدة و بعدها.‬
                            ‫ُ‬                    ‫ُ‬

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Tags:
Stats:
views:28
posted:4/12/2012
language:
pages:11