Docstoc

حكايه محب

Document Sample
حكايه محب Powered By Docstoc
					      ‫حبيتك إللتزامك . . . . . . . . . حبيتك الحترامك‬
 ‫حبيت فيكي التواضع . . . .. . . . . والعزة اللي ف كالمك‬
    ‫مبسوط منك ألنك . . . . . . . . . . إسالمك كل همك‬
   ‫أنا أصلي قابلت بابا . . . . .... . . . واداني فكرة عنك‬
  ‫وسألته عن طباعك . . . . . . . . . إن كانت يعني هادية‬
 ‫فحكالي عن سماعك . . . . ... . . . . لكالمه وانت راضية‬
 ‫وازاي بتسلي نفسك . . . . ... . . . . بذكرك وانت فاضية‬
‫وحالوة صوت تالوتك . . . . .... . . . وازاي بتكوني شادية‬
 ‫وسألته إن كنتي فاهمة . . . . . . . . معنى كلمة زوجين‬
  ‫قالي هتكونوا ورقة . . . . . . . . . . مطبوعة نسختين‬
  ‫غني كنت أو فقير . . . . . . . . . . . ليك عند بنتي دين‬
 ‫سرك هيكون في بير . . . . . . .. . . . معرفش مكانه فين‬
    ‫تفضل دايماً كبير . . . . . . . . . . في نظرها حبتين‬
   ‫لو جيت بفلوس كتير . . . . . . . . . تطمن جت منين‬
  ‫هتكون دايماً معاها . . . . .. . . . . سيرتك هتكون هواها‬
  ‫والشوق اللي ف خيالك . . . . .. . . . . تلقاه لحظة لقاها‬
‫لو جيت زعالن ف مرة . . . . .. . . . . إرمي همومك وراها‬
 ‫ومهما شوفت بره . . . . .. . . . . مش هتشوف مستواها‬
‫واطمن يابني خالص . . . . .. . . . . عقلها مافيهوش تفاهة‬
   ‫وزي ما هي بنتي . . . . .. . . . . بنت حماتها وحماها‬
  ‫وسألته عن والدي . . . . .. . . . . منك هيكونوا إيه؟‬
 ‫!قاللي هيكونوا عادي . . . . .. . . . . فسألته يعني إيه؟‬
‫قاللي العادي إللي كان. . . . .. . . . . عند الناس من زمان‬
  ‫العادي بتاع سراقة . . . . .. . . . . وحذيفة بن اليمان‬
  ‫العادي بتاع أسامة . . . . .. . . . . وابن الحكيم لقمان‬
 ‫ده العادي بتاعنا إحنا . . . . .. . . . . بنربي عليه عشان‬
    ‫لو جينا وال رحنا . . . . .. . . . . هنقابل الرحمن‬
‫عمرك ما تخاف عليهم . . . . .. . . . . والدك في األمان‬
   ‫أنا بنتي هتربيهم . . . . .. . . . . ع السنة والقرآن‬
‫هتشوف ابنك بيصحى . . . . .. . . . . مادام سمع األذان‬
 ‫ينزل في الفجر يقرا . . . . .. . . . . بالسجدة واالنسان‬
‫هتشوف في حجاب بناتك . . . . .. . . . . العفة واإلحسان‬
 ‫هتشوف إزاي مراتك . . . .. . . . .. هتعينك إنت كمان‬
     ‫وسألته عن حياتك . . . . .. . . . . من قبل االلتزام‬
   ‫قال أتذكر في ليلة . . . . .. . . . . مش فاكر أنهي عام‬
     ‫أذان الفجر أذن . . . . .. . . . . وقالتلي سيبني أنام‬
  ‫فدخلت األوضه جوه . . . . .. . . . . أجيب منها الحزام‬
‫وعبال ما رجعت تاني . . . . .. . . . . كات رجعت ف الكالم‬
    ‫اهلل يجازي الشيطان . . . . .. . . . . خالها تقول أنام‬
 ‫راح شادد فجأه لبسي . . . . .. . . . . وقلب وشه وسألني‬
    ‫!بس اطمن خالص . . . . .. . . . . دلوقتي بقت تمام‬
  ‫قدملي مكة كوال . . . . .. . . . . قاللي اتفضل وسمي‬
‫أحسن من سكة كوال . . . . .. . . . . صدقني وخدها مني‬
  ‫قلتله طيب ياعمي . . . . .. . . . . يسعدني أقولك إني‬
‫بطلب بنتك ونفسي . . . . .. . . . . تناسبني وترضى عني‬
  ‫حافظ كم جزء يابني . . . . .. . . . . وقاري كم كتاب‬
 ‫احكيلي كده عن مؤت . . . . .. . . . . أوغزوة األحزاب‬
  ‫وسمع كم حديث . . . . .. . . . . في األخذ باألسباب‬
   ‫وكمان سمعلي آيه . . . . .. . . . . ذكرت فيها الدواب‬
   ‫ولو شايفها صعبة . . . . .. . . . . قللي بتاعة الذباب‬
   ‫واحكيلي حلم يوسف . . . . .. . . . . وبراءة الذئاب‬
  ‫واخواته لما جولوه . . . . .. . . . . دخلوا من أنهي باب‬
   ‫واديني فكرة برضه . . . . .. . . . . بتقبض كم ثواب‬
  ‫وناوي ازاي تحسن . . . . .. . . . . أنا شايفك لسه شاب‬
 ‫وسأل نفسه وسألني . . . . .. . . . . هيعوز إيه يعني مني؟‬
  ‫لو عندي كل حاجه . . . . .. . . . . وديني مش شاغلني‬
 ‫أحسن لك تنسى بنتي . . . . .. . . . . ومهرك مش الزمني‬
   ‫قلتله صبرك ياعمي . . . . . . . . . وبراحتك امتحني‬
  ‫يبقى اما أسأل تجاوب . . . . . . . . . خليك دايماً فاهمني‬
   ‫سألتك وانت ساكت . . . . . . . . . خليتني أظن ظني‬
‫وفضل يسأل واجاوب . . . .. . . . . وعشان خاطرك عصرني‬
     ‫وظهرت النتيجة . . . . . . . . . وبفضل اهلل قبلني‬

 ‫قاللي مقبول في نظري . . . . .. . . . مبروك عليك ياسيدي‬
   ‫لكن في نظرها هي. . . . .. . . . . نجاحك مش بإيدي‬
  ‫وهي زمانها راجعة . . . . . . . . . من تمرين السويدي‬
      ‫خليك قاعد شوية. . . . .. . . . استنا لما تيجي‬
    ‫هعملك من إيديا . . .. .. . . . .. كباية شاي صعيدي‬
 ‫سابني وقعدت أفكر . . . . ... . . . هل ممكن ترفضيني‬
 ‫طاب قولي حتى أفكر . . . ... . . . . مش يمكن تفهميني‬
  ‫وفضل مخي يالعبني . . . . . . . . . يجيبني ويوديني‬
  ‫وخايف م المقابلة . . . .. . . . . مرعوب بينك وبيني‬
  ‫ودق الباب في ثانية . . . .. . . . . وشوفتك مرة تانية‬
   ‫مش قادر أنسى يومها . . . . .. . . . وفاكر كل ثانية‬

   ‫ونده والدك عليكي . . . . .. . . . . عشان أول لقاء‬
 ‫دخلتي وشوفت وشك . . . . . . . . .. عليه نور الحياء‬
  ‫نور واهلل فعالً . . . .. . . . .. مش نور بودرة وزواء‬
    ‫كان أول مرة أخاف . . . . .. . . . من فتنة النساء‬
   ‫أخالقك مش عادية . . . . . . . . وجمالك كان شفاء‬
  ‫قعدتي جنب والدك . . . . .. . . . . وسألتيني وجاوبتك‬
 ‫وفكل مرة أجاوب . . . . .. . . . كنت باشوف ابتسامتك‬
‫فأقول من جوه نفسي . . . . .. . . . . يارب أكون عجبتك‬
  ‫وبعد شوية قمتي . . . . .. . . . . ندهت عليكي مامتك‬
 ‫ورحتي دخلتي جوه . . . . .. . . . . وراح وراكي والدك‬
‫وانا قلت مش مروح . . . . .. . . . . غير لما أكون خطبتك‬
   ‫وابوكي جاني تاني . . . . .. . . . . وقرب من وداني‬
   ‫البس كرفته سوده . . . . .. . . . . وبدله لون فراني‬
   ‫المنظر يعني كله . . . . .. . . . . ميدلش ع التهاني‬
‫قلتله مالك ياعمي . . . . .. . . . . من فضلك قول عشاني‬
  ‫عرقي غرقلي كمي . . . . .. . . . . سايبني ليه أعاني‬
   ‫قاللي مستني إيه . . . . .. . . . . فين إيدك إديهاني‬
    ‫البنت مش موافقة . . . . .. . . . . تتجوز حد تاني‬

 ‫كان أول مرة أعرف . . . . .. . . . . إزاي الناس بتفرح‬
‫سعادتي كات غريبة. . . . .. . . . . مش ممكن هقدر أشرح‬
 ‫من كتر حبي ليكي . . . . .. . . . . نويت أضحي وادبح‬
 ‫رحت اشتريت خروف. . . . .. . . . . وكان خروف بينطح‬
‫ده أخيراً هبقى جوزك . . . . .. . . . . وشجرة صبري تطرح‬

   ‫خطوبتنا كات بسيطة . . . . .. . . . . مكانش فيها زيطة‬
 ‫وفرحنا كان في جامع . . . . .. . . . . يعني مش خلطبيطة‬
 ‫ومامتك جت في يومها . . . . .. . . . . ورقعت كام سويطة‬
  ‫هاتولي بنتي منه . . . . .. . . . . دي مش فاهمة العبيطة‬
    ‫إنه هيخطفها مني . . . . .. . . . . وهتوحشني الغتيتة‬
    ‫صعبت عليا مامتك . . . . .. . . . . الموقف كان شديد‬
      ‫لكن فعالً خطفتك . . . . .. . . . . ورحنا مكان بعيد‬
    ‫فاكرة وال انتي ناسية . . . . .. . . . . أكيد فاكرة أكيد‬
‫من يوم ما بقيتي زوجتي . . . . .. . . . . وانا متهني وسعيد‬
      ‫معايا ف كل يوم . . . . .. . . . . ويوم لؤاكي عيد‬
  ‫عمرك ما دقتي نوم . . . . .. . . . . وانا تعبان أو مريض‬
    ‫فلوسي كات بتكتر . . . . .. . . . . والخير عندك يزيد‬
      ‫وعامله ليه دفتر . . . . .. . . . . ومرتبه المواعيد‬
     ‫وبفضل اهلل قدرتي . . . . .. . . . . وجبتيلي الوليد‬
     ‫وبعديها بشوية . . . . .. . . . . جبتيلنا عليه يزيد‬
   ‫وبعديه جت سمية . . . . .. . . . . وآخرهم كان حميد‬
    ‫بدعيلك كل يوم . . . . .. . . . . وأفضل أعيد وازيد‬
    ‫ربيتي عيالي دول . . . . .. . . . . ع القرآن المجيد‬
‫طول عمرك وانتي صافية . . . . .. . . . . قلبك لون الجليد‬
   ‫أخالقهم مش عادية . . . . .. . . . . طلعنلك مش بعيد‬
   ‫وليد دلوقتي ضابط . . . . .. . . . . ومعاه رتبة عقيد‬
  ‫ودعوة قلبي صابت . . . . .. . . . . ويزيد أهو مات شهيد‬
      ‫وبنتك صيدلية . . . . .. . . . . وحميد أصبح معيد‬
     ‫اهلل برحم أبوكي . . . . .. . . . . راجل من نوع فريد‬
    ‫كل اللي قاله فيكي . . . . .. . . . . أنا عشته بالتحديد‬

   ‫عشت معاكي ف حكاية . . . . .. . . . . أحلى وأجمل رواية‬
     ‫حكايتي كات معاك . . . . .. . . . . وحكايتك كات معايا‬
        ‫اديتك كل عمري . . . . .. . . . . وهمك كان رضايا‬
       ‫وعمرك خدته منك . . . . .. . . . . وقربك كان دوايا‬
      ‫وخالص العمر راح . . . . .. . . . . راحت أيام صبايا‬
    ‫ومسافر رحله صعبة . . . . .. . . . . وزادي مش كفايه‬
‫مش عاوز أشوف دموعك . . . . .. . . . . بالذات ف يوم عزايا‬
 ‫أنا عارف إنتي عارفة . . . . .. . . . . إن الموت مش نهاية‬
  ‫دي لسة الرحلة طالعة. . . . .. . . . . والموت خط البداية‬
  ‫إدعيلي يمكن أوصل . . . . .. . . . . وأشوف هناك حمايا‬
  ‫أنا عارف إنه فيها . . . . .. . . . . محجوزله هناك سرير‬
   ‫وسالمي في النهاية . . . . .. . . . . أنا خلصت الحكاية‬
    ‫لو يوم فكرتي فيه. . . . .. . . . . إقري شعري وغنايا‬
    ‫وأمانه ف كل مرة . . . . .. . . . .. تدعي لي بالهداية‬
      ‫عسى ربي بدعائك . . . . . . . . . يغفر ليا الخطيايا‬
�

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Categories:
Tags:
Stats:
views:4
posted:3/9/2012
language:Arabic
pages:6