أبو تريكه والمشير والإخوان، وما العمل؟ by mngamie

VIEWS: 14 PAGES: 3

									            ‫أبو تريكه والمشير واإلخوان، وما العمل؟‬
                                            ‫بقلم‬
                               ‫أ.د. محمد نبيل جامع‬
                         ‫أستاذ علم اجتماع التنمية بجامعة اإلسكندرية‬
                                     ‫27475242201‬
                                      ‫9 فبراير 2012‬

‫انهارت ابنتي بنت العشرين وهي تصرخ غارقة في دموعها، حيث التقطتها أمها في‬
‫أحضانها تهدأ من روعها إذ انفجر حزنها على أشقائها وشقيقاتها الشهداء والشهيدات‬
‫والمصابين والمصابات عبر عام كامل متواصل كانت قمته مجزرة بور سعيد‬
‫الغادرة. لم يكن هذا االنهيار نتيجة عشقها للفنان محمد أبو تريكه، العائد مع أشقائه‬
‫من المجزرة، ولكن بسبب جلسة ريم ماجد مع "محمد" مذيع (أون تي في) و "منال"‬
‫الطبيبة النفسية ومسعف أعتقد أن اسمه "أسعد" وكانت ريم ماجد على وشك االنهيار‬
‫بكا ً أيضا وهي تلقي تحية الوداع في نهاية البرنامج عندما قالت "كنت فين يا‬   ‫ء‬
‫الميدان" حيث يجتمع الشباب ويقاوموا الكرب والعناء والعذاب والمهانة والتخلف‬
‫والظلم الذي أوقعنا فيه مبارك وكهنته الذين ال زالوا يحكمون مصر حتى هذا اليوم.‬
‫وبرعت الدكتورة منال في لوم الحكام الحاليين ورئيس الوزراء الذي من علينا ببدلته‬
‫التي لم يخلعها منذ األمس ناسيا خلع أرواح هؤالء الشهداء والشهيدات وهم زهور‬
                                           ‫رعيته وزينة الشعب المصري الحبيب.‬
‫صمم حسن حمدي، أو ممثلوه أيا كانوا، أن يستدعوا أبو تريكه الذي هرب من فريق‬
‫األهلي واحتمى بمفرده بأوتوبيس العودة متجنبا السالم على المشير الذي حضر‬
       ‫ب َم َ‬
‫ليستقبل الفريق العائد من المجزرة المشئومة، فذكرني هذا الموقف ِع ٌي العمدة‬
‫السلطوي رحمه اهلل عندما كان يضرب الغفير محمد أبو المرسي رحمه اهلل أيضا‬
‫حتى تتورم عيناه ثم يقول له تعالى يا بن ... ثم يقعده على رجليه وينقط القطرة في‬
‫عينيه. ولكن ما ينقص في مشهد المشير وأبو تريكه هو غياب الشفقة التي كانت ال‬
‫زالت في قلب عمي العمدة بينما يحل محلها هنا مشهد "الضحية والجالد." ألم يقل‬
‫المشير، وأبو تريكه يعلم ذلك جيدا، "دي حوادث ممكن تحصل في أي مكان في‬
‫العالم،... مش عايزين الشعب يقعد ويسكت ويسيب الناس دي تعمل كده.. وأنا بسأل‬
      ‫الشعب ساكت عليهم ليه؟ والمفروض كله يشترك.." واأسفاه على هذه الزعامة.‬
‫لقد قام الطرف الثالث برعاية المجلس العسكري دون أدنى شك عندي بأشرس هجمة‬
‫على اس تقرار مصر بعد اقترابها من تحقيق بعض السلطات الشرعية المنتخبة بداية‬
‫بمجلس الشعب حتى ظهور عالمات انتخابات الرئاسة وعمل دستور البالد بداية‬
‫بالمجزرة المشئومة حتى توسيع أنشطة الجريمة المنظمة إرهابا للشعب وترويعا له‬
‫حتى يندفع إلى االحتماء بالسلطة العسكرية، ولكن هيهات، فقد اتضحت الصورة أمام‬
‫الجميع ولم يبق إال نهيق المنافقين في مجلس الشعب، ونفث األفاعي في وسائل‬
‫اإلعالم، ورياء المنتفعين في مجلس الشعب والجماعة السياسية وأجهزة الدولة وفلول‬
                                                      ‫النظام المباركي اللعين.‬
‫ما العمل إذن؟ العمل مطلوب من فئات أربع: المتقون من نواب الشعب الملتزمون‬
             ‫حم‬      ‫م َِ‬
‫بقسمهم أمام اهلل والمؤمنون حقا بالثورة التي أبلغتهم َقْصدهم و َ ٌلتهم األمانة،‬
‫الشباب الثوري وبقية األحرار المصريين الكبار، اإلعالميون الشرفاء، وأخيرا‬
      ‫األحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والنقابات المهنية. والمطلوب هو:‬
‫1. ضرورة قيام مجلس إدارة النادي األهلي برفع قضية على وزارة الداخلية ممثلة‬
‫في مدير أمن بور سعيد بصفته الشخصية والذي تآمر وتقاعس عن حماية فريق‬
        ‫النادي األهلي وجهازه الفني ومشجعيه والمطالبة بحقوق شهداء المجزرة.‬
‫2. على شباب األلتراس األهالوي والزمالكاوي واالتحاداوي واالسماعيالوي‬
‫والمصراوي وكل طوائف األلتراس أن تتوحد تحت مجموعة واحدة وبمسمى‬
‫واحد هو "ألتراس مصر"، تشجع المنتخب القومي المصري فقط، ولكن المهم‬
‫اآلن أن تتوحد ضمن شباب الثورة وأن يتحول هتافهم من "يا تجيبولنا حقهم يا‬
‫نموت زيهم" إلى هتاف "ياتجيبولنا حقهم يا تموتموا زيهم". الثورة ومطالبها‬
                    ‫وحقوق الشهداء هما قضيتا الشباب وأحرار مصر كلهم اآلن.‬
‫3. أمام التحالف الواضح بين المجلس العسكري واإلخوان المسلمين والواضح منذ‬
‫لجنة البشري حتى الدفاع المستميت من رئيس مجلس الشعب وأعضاء اإلخوان‬
‫عن العسكري والداخلية حتى في أحداث المجزرة البور سعيدية، يجب أن يقوم‬
‫المتقون من نواب الشعب باالستماتة في تحقيق مطالب الثورة كاملة والقصاص‬
                               ‫من قتلة الشهداء منذ بداية الثورة وحتى اآلن.‬
‫4. ضرورة أن يجهض المتقون والواعون من شعب مصر كله الرئيس الماريونيت‬
‫الذي يشكله المجلس العسكري اآلن باالشتراك مع جماعة اإلخوان المسلمين الذين‬
‫قرروا أال يدعموا عمرو موسى أو أي مرشح إسالمي (أبو اسماعيل والعوا وأبو‬
‫الفتوح) وال أيا من اآلخرين على الساحة. وعلى الشعب المصري أن يكتفي بما‬
‫أوقعه فيه المجلس العسكري واإلخوان من مستنقع تعاني منه مصر والمصريون‬
‫اآلن، وعليه أن يتمسك بمرشح ثوري للرئاسة يضمن تحقيق مطالب الثورة. ما‬
‫العيب في حمدين صباحي؟ وما العيب في أبو الفتوح أو حتى أبو اسماعيل‬
‫وكالهما "إسالمي" وبالطبع حمدين صباحي مسلم حر أيضا؟ بل صدقوني حتى‬
‫عمرو موسى والعوا بـ "عبلهما" سيكونان أفضل من ذلك الماريونيت الذي يشكل‬
‫حاليا من العجوى التي سيأكلها في النهاية كل من العسكري أو اإلخوان أو أحدهما‬
                                                               ‫على األقل.‬
                                                        ‫يَ‬
‫5. باهلل عليكم متى ُسن االعتصام والعصيان المدني، وقد فاض الكيل وبلغ السيل‬
‫الزبى؟ العصيان المدني التزام أخالقي لدي المواطنين الشرفاء ليمنعوا الحكومة‬
‫من الطغيان والظلم وتعدى الحدود. غلبة القوة لدي المجلس العسكري أو غلبة‬
‫األغلبية لدي اإلخوان المسلمين ليستا ضمانتين للحكمة والعدل. الضمير الجمعي‬
‫والمو اطنون الشرفاء عليهم واجب االعتصام والعصيان المدني السلمي من أجل‬
‫تصحيح مسار الحكومة والعالقة بينها وبين الشعب. الفساد في الحكومة وحكامها‬
‫أعظم من فساد الشرفاء والقانون ال يوقف الحكومات الفاسدة كما رأينا ونرى‬
‫حتى اآلن. والعصيان المدني ال يجب أن يشمل ما يتعلق بحياة المواطنين مثل‬
                             ‫الطب والماء والكهرباء والمخابز... وما إلى ذلك.‬
‫6. لقد كانت الجريمة العظمى للمجلس العسكري هي إجهاض الثورة بالسماح بتكوين‬
‫األحزاب الدينية وتمكين اإلخوان المسلمين من اعتالء الحكم فهم دائما كانوا مع‬
                                                                 ‫ء‬
‫الحاكم ابتدا ً بوالية الشيخ البنا للقصر دون حزب الوفد اعتقادا بأن إرضاء‬
‫الحاكم يسمح له بنشر الدعوة وتحقيق أهدافه بما فيها التنظيم السري والمليشيات‬
‫ونشر مكاتب الجماعة في مصر كلها حتى قويت الجماعة أكثر مما يتحمل ولي‬
‫النعم فاغتالوا الشيخ البنا، واستمر تحالف الجماعة مع الحكام يتوالى فترة بعد‬
‫فترة إلى اليوم بتحالفها مع المجلس العسكري من أجل إجهاض الدولة المدنية‬
‫الحديثة عقابا من جانب مبارك والمجلس األعلى لشباب مصر وشعبها. فهل يفيق‬
‫الشباب والشعب المصري ويدرك مخاطر التحول نحو دولة دينية عسكرية تعطي‬
‫المبرر إلسرائيل الستمرارها كدولة دينية عنصرية فاشية نازية شأنها شأن إيران‬
‫والسودان والسعودية وتكون الطامة الكبرى انضمام مصر إلى قائمة الدول‬
‫العنصرية الدينية الفاشية االستبدادية والتي ستنتهي بإنهاء الديمقراطية والحياة‬
‫النيابية والحزبية تماما كما كان يؤمن حسن البنا نفسه في أول نداء من الخمسين‬
‫التي وجهها لملوك ورؤساء الدول العربية؟ وفي النهاية أقول أفيقوا أيها السلفيون‬
‫وتبرؤوا من تحالفكم مع العسكر أو اإلخوان فالبون بينكم وبين أي منهما أعظم‬
‫مما تتصورون، وحماك اهلل يا مصر وحمى ثورتك الحبيبة بعزم شبابك وأشراف‬
                                                                      ‫رجالك.‬

								
To top