Docstoc

الجيش المصرى يفض اعتصام التحرير بالقوة

Document Sample
الجيش المصرى يفض اعتصام التحرير بالقوة Powered By Docstoc
					                      ‫االحد 81 ديسمبر 1102‬
                                                                                                                                                                                                                                  ‫04 عربية وعالمية‬
                                          ‫9 قتلى ومئات املصابني حصيلة فض اعتصامي مجلس الوزراء «التحرير».. واجليش ينفي االعتداء على املتظاهرين‬

 ‫اجليش املصري يفض اعتصام ميدان التحرير بالقوة ويحرق خيام املعتصمني‬

     ‫النيران تلتهم املجمع العلمي‬
        ‫املصري الذي أنشأه نابليون‬
                                       ‫في القاهرة‬
 ‫القاهرة ـ رويترز: أتت النيران على محتويات املجمع العلمي‬
  ‫املصري أحد أقدم اجلهات العلمية في القاهرة والذي أنشأته‬
‫احلملة الفرنسية عام 8971 بقرار من قائدها نابليون بونابرت.‬
  ‫واشتعلت النيران مساء اول من امس في املبنى األثري الذي‬               ‫.. جندي يصوب مسدسه ناحية املعتصمني وآخر يضرب محتجاً (أ.ف.پ- أ.پ)‬                ‫.. وعدد من أنصار املجلس العسكري يلقي باحلجارة على املتظاهرين‬                ‫أفراد من اجليش يعتدون بالضرب على أحد املتظاهرين في التحرير‬
   ‫يقع في نهاية قصر العيني ويطل على ميدان التحرير الذي‬
  ‫شهد اشتباكات بني ألوف احملتجني وقوات اجليش بعد قيام‬
    ‫قوات الشرطة العسكرية بفض اعتصام مئات النشطاء في‬
                                                                      ‫لديها أدلة تثبت استخدام قوات‬
                                                                      ‫من اجلي���ش للعن���ف املفرط‬
                                                                                                        ‫كمال اجلنزوري في بيان ألقاه‬
                                                                                                        ‫في وقت سابق عبر التلفزيون‬
                                                                                                                                              ‫القب���ة» احتجاج���ا على مقتل‬
                                                                                                                                              ‫الشاب عالء عبدالهادي الطالب‬
                                                                                                                                                                                   ‫شهيد نام وارتاح.. واحنا نكمل‬
                                                                                                                                                                                                         ‫الكفاح».‬
                                                                                                                                                                                                                         ‫اجلنزوري: ما يحدث‬                  ‫القاه���رة � وكاالت: أك���دت‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫مصادر متعددة من بينها وزارة‬
    ‫شارع مجلس الشعب الذي يوجد فيه مقرا مجلس الوزراء‬
   ‫ومجلس الشعب. ويضم املجمع العلمي عشرات اآلالف من‬
                                                                      ‫ف���ي التعامل م���ع املتظاهرين‬
                                                                                          ‫وسحلهم».‬
                                                                                                        ‫املصري من سماهم ب� «عناصر‬
                                                                                                        ‫مدسوسة» مس���ؤولية تدهور‬
                                                                                                                                              ‫بالفرقة اخلامس���ة بكلية طب‬
                                                                                                                                                                  ‫عني شمس.‬
                                                                                                                                                                                   ‫وش���ارك مبراس���م تشييع‬
                                                                                                                                                                                   ‫اجلثم���ان أع���داد كبي���رة من‬
                                                                                                                                                                                                                         ‫ليس ثورة بل انقالب‬                 ‫الصحة والسكان املصرية ارتفاع‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫عدد الوفيات جراء أحداث فض‬
                                 ‫الكتب واملخطوطات والوثائق.‬
      ‫وحاول مراسل «رويترز» دخول املبنى فحذره مواطنون‬
                                                                      ‫وكانت اشتباكات عنيفة بني‬
                                                                      ‫آالف املتظاهرين واملعتصمني‬
                                                                                                        ‫األوضاع جراء قيامها «بضرب‬
                                                                                                        ‫الرصاص عل���ى املتظاهرين»،‬
                                                                                                                                              ‫وق���ال أمي���ر عبدالرحمن‬
                                                                                                                                              ‫أحد سكان حي «العباسية» ل�‬
                                                                                                                                                                                   ‫املس���يحيني يتقدمه���م األنبا‬
                                                                                                                                                                                                 ‫فيلوباتير جميل.‬
                                                                                                                                                                                                                          ‫على الثورة والعناصر‬               ‫اعتصام مجلس الوزراء إلى 9‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫واملصابني ال���ى اكثر من 002‬
              ‫وضباط قائلني إنه معرض لالنهيار في أي وقت.‬
 ‫ونقلت بوابة األهرام اإللكترونية عن محمد الشرنوبي األمني‬
                                                                      ‫وبني عناص���ر اجليش وقوات‬
                                                                      ‫األمن وقعت في وقت س���ابق‬
                                                                                                        ‫معتبرا أن من مت القبض عليهم‬
                                                                                                        ‫باألمس حولوا إلى النيابة العامة‬
                                                                                                                                              ‫«يونايتد برس انترناشونال»‬
                                                                                                                                              ‫عبر الهاتف ان عناصر اجليش‬
                                                                                                                                                                                   ‫في املقابل، نقلت وكالة أنباء‬
                                                                                                                                                                                   ‫الش���رق األوس���ط عن مصدر‬
                                                                                                                                                                                                                         ‫املدسوسة هي التي‬                   ‫مصاب، فيما نفى املجلس األعلى‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫للقوات املسلحة أن يكون اجليش‬
      ‫العام للمجمع قوله إن احلريق «أتلف كل محتوياته متاما‬
     ‫التي متثل تراث مصر القدمي.. كل املؤلفات واملقتنيات منذ‬
                                                                      ‫امس في ميدان التحرير جراء‬
                                                                      ‫قيام عناصر من اجليش بفض‬
                                                                                                        ‫ولم يتم حتويلهم إلى النيابة‬
                                                                                                                              ‫العسكرية.‬
                                                                                                                                              ‫مدعومة بآليات مدرعة انتشرت‬
                                                                                                                                              ‫بطول املس���افة ما بني جامعة‬
                                                                                                                                                                                   ‫باملجلس األعلى للقوات املسلحة‬
                                                                                                                                                                                   ‫قوله ان «القوات املسلحة املصرية‬
                                                                                                                                                                                                                         ‫أطلقت الرصاص على‬                          ‫استهدفت «ثوار مصر».‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫ونق���ل التلفزيون املصري‬
 ‫عام 8971 حتى اليوم أتلفت متاما جراء احلريق.. احتراق هذا‬
‫املبنى العريق بهذا الشكل يعني أن جزءا كبيرا من تاريخ مصر‬
                                                                      ‫االعتصام املفت���وح الذي بدأه‬
                                                                      ‫اآلالف منذ مس���اء 81 نوفمبر‬
                                                                                                        ‫وأضاف اجلن���زوري أن ما‬
                                                                                                        ‫حدث يشير إلى أن هناك أطرافا‬
                                                                                                                                              ‫عني شمس في العباسية وحي‬
                                                                                                                                              ‫«كوبري القبة» ملنع املس���يرة‬
                                                                                                                                                                                   ‫لم ولن تس���تهدف ثوار مصر‬
                                                                                                                                                                                   ‫وإن العناصر التي استمرت في‬
                                                                                                                                                                                                                                  ‫املتظاهرين‬                ‫عن مساعد وزير الصحة للطب‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫العالجي عادل عدوي قوله «مت‬
                                                    ‫انتهى».‬                                   ‫املاضي.‬   ‫ال تريد حتس���ن األداء األمني‬         ‫وحرفها إلى ش���وارع جانبية،‬          ‫االحتكاك بالقوات املسلحة امس‬                                             ‫تسجيل 44 إصابة جديدة امس‬
                                                                      ‫وقامت عناصر من الشرطة‬             ‫الذي كان بدأ يثمر خالل األيام‬         ‫فيما ظلت املسيرة متقدمة حتى‬          ‫والتي ش���اهدناها جميعا على‬                                              ‫فقط من بينه���م 83 مصابا مت‬
                                                                      ‫العس���كرية وس���الح املظالت‬      ‫املاضي���ة، معتبرا أن ما يحدث‬         ‫توقفت بفع���ل متركز اآلليات‬          ‫شاشات التلفزيون لم تقابل إال‬            ‫تشييع جثمان مدير‬                 ‫نقلهم إلى مستش���فيات قصر‬

 ‫كلينتون تأسف لتهميش النساء‬
                                                                      ‫بإحراق خيام املعتصمني وسط‬         ‫ليس ثورة بل هو «انقالب على‬            ‫العسكرية قبل نحو 003 متر‬             ‫بضبط النفس حتى مت التصعيد‬                                                ‫العيني والهالل واملنيرة، فيما‬
                                                                      ‫مي���دان التحرير واس���تخدام‬
                                                                      ‫الهراوات لتفريق املتظاهرين‬        ‫في املقاب���ل، رفضت حركة‬
                                                                                                                                ‫الثورة».‬               ‫من مقر وزارة الدفاع.‬
                                                                                                                                              ‫وأكد عبدالرحمن أن املشاركني‬
                                                                                                                                                                                   ‫األخير والذي استوجب إيقاف‬
                                                                                                                                                                                   ‫هؤالء اخلارجني عن القانون».‬
                                                                                                                                                                                                                             ‫إدارة الفتوى الذي‬              ‫مت إسعاف 6 مصابني في مكان‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫احلدث».‬
      ‫في العملية االنتقالية في مصر‬                                    ‫الذين ردوا برشقهم باحلجارة‬
                                                                      ‫م���ا أدى إلى س���قوط عدد من‬
                                                                                                        ‫«شباب 6 أبريل» بيان اجلنزوري‬
                                                                                                        ‫مش���ككة فيم���ا تضمنه حول‬
                                                                                                                                              ‫في املسيرة رفضوا التحدث إلى‬
                                                                                                                                              ‫اللواء حسن الرويني قائد املنطقة‬
                                                                                                                                                                                   ‫وأضاف املصدر أن «ما حدث‬
                                                                                                                                                                                                  ‫�‬         ‫�‬
                                                                                                                                                                                   ‫في ش���ارع قص���ر العيني من‬
                                                                                                                                                                                                                           ‫سقط في اشتباكات‬                  ‫في سياق متصل، أم مفتي‬
                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫ّ‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫الدي���ار املصرية د.علي جمعة‬

    ‫واشنطن ـ أ.ف.پ: صرحت وزيرة اخلارجية االميركية‬                     ‫ودارت اشتباكات متقطعة‬
                                                                                            ‫املصابني.‬   ‫«وجود عناصر مدسوسة أطلقت‬
                                                                                                           ‫الرصاص على املتظاهرين».‬
                                                                                                                                              ‫املركزية العس���كرية وأعطوه‬
                                                                                                                                              ‫ظهورهم مرددين هتافات «عالء‬
                                                                                                                                                                                   ‫مطاردة عناصر القوات املسلحة‬
                                                                                                                                                                                   ‫ملجموعة م���ن البلطجية داخل‬
                                                                                                                                                                                                      ‫�‬
                                                                                                                                                                                                                                ‫مجلس الوزراء‬                ‫صالة اجلنازة في اجلامع األزهر‬
                                                                                                                                                                                                                                                            ‫على جثمان «مدير إدارة الفتوى‬
 ‫هيالري كلينتون امس االول ان النساء همشن في العملية‬                   ‫بني اجلانبني بامليدان وبالشوارع‬   ‫وقال محمود عفيفي الناطق‬               ‫دكتور رفض حكم الديكتاتور»،‬           ‫مي���دان التحرير مت بعد إطالق‬‫�‬                                           ‫املكتوبة» بدار اإلفتاء الش���يخ‬
   ‫االنتقاليـــة الى الدميوقراطية املأمولة في مصر، مبـــا‬             ‫احمليطة به خاصة شارع قصر‬          ‫الرس���مي للحركة في تصريح‬             ‫و«يا عالء ن���ام وارتاح واحنا‬        ‫الرصاص على القوات املسلحة‬                                                ‫عماد عفت الذي قتل في أحداث‬
           ‫في ذلك في االنتخابــات التشريعيــة االخيـرة.‬               ‫العيني وآخر شارع طلعت حرب‬         ‫للموقع اإللكتروني لصحيفة‬                               ‫نكمل الكفاح».‬                                  ‫�‬
                                                                                                                                                                                   ‫وإح���داث العديد من اإلصابات‬                                             ‫مجلس الوزراء في ساعة متأخرة‬
  ‫قالت كلينتون في مقتطفات مت توزيعها مسبقا من خطاب‬                    ‫وشارع الشيخ ريحان ومدخل‬           ‫«األهرام» ان «البيان الذي ألقاه‬       ‫وكانت اشتباكات عنيفة بني‬             ‫وإلقاء زجاجات املولوتوف ما‬                                                        ‫من مساء اول من امس.‬
    ‫ستلقيه امام جلنة خبراء في نيويورك ان «النســاء في‬                 ‫ميدان التحرير ما بني بنايتي‬       ‫اجلنزوري عار متاما عن الصحة،‬          ‫عناصر اجليش واألمن املصري‬            ‫أدى إلى اشتعال النيران في مبنى‬                                           ‫وش���ارك في صالة اجلنازة‬
  ‫مصــر استبعــدن الى حد كبير من العملية االنتقاليـــة‬                ‫وزارة اخلارجية القدمية وجامعة‬     ‫خاصة فيم���ا يتعل���ق بنفيه‬           ‫وأعداد كبيرة من املتظاهرين‬           ‫املجمع العلمي»، مشيرا إلى أن‬                                             ‫أع���داد ضخمة رافقت اجلثمان‬
                     ‫وتعرضــن ملضايقــات في الشــارع».‬                                ‫الدول العربية.‬    ‫استخدام قوات اجليش العنف‬              ‫قد وقعت في وقت سابق امس‬              ‫النيابة العامة تتولى التحقيقات‬                                           ‫حت���ى ووري الثرى في مدافن‬
    ‫واضافت ان «االحزاب السياسية االفضل تنظيما دعمت‬                    ‫وكانت اش���تباكات عنيفة‬           ‫املفرط مع املتظاهرين»، مؤكدا أن‬       ‫في الش���وارع احمليطة مبيدان‬         ‫في األحداث وأن «القضاء املصري‬                                            ‫عائلته مبنطقة «السيدة عائشة»‬
     ‫عددا قليال من املرشحات في االنتخابات االخيرة»، في‬                ‫وقعت بني اجلانبني على مدار‬        ‫احلركة تطالب مبناظرة إعالمية‬                 ‫التحرير وسط القاهرة.‬                  ‫العادل سيقول كلمته».‬                                             ‫في القاهرة القدمية مرددين خالل‬
      ‫اشارة الى حزب احلرية والعدالة (االخوان املسلمون).‬               ‫اول من امس أمام مبنى مجلس‬         ‫مفتوحة مع اجلنزوري تذاع عبر‬           ‫وقامت عناص���ر من قوات‬               ‫ال���ى ذلك، منع���ت عناصر‬                                                ‫مسيرة التشييع هتافات «قول ما‬
       ‫وتابعت كلينتون ان «مواقف هذه االحزاب من حقوق‬                   ‫الوزراء في شارع القصر العيني‬      ‫وسائل اإلعالم الرسمية لتقدم‬           ‫الشرطة العسكرية وقوات سالح‬           ‫اجليش امس مس���يرة جمعت‬                                                  ‫تخافشي.. املجلس الزم ميشي»‬
                   ‫النساء تبقى ملتبسة في افضل االحوال».‬               ‫إلنهاء اعتصام مفتوح قام به‬        ‫فيها احلركة ما لديها من صور‬           ‫املظالت بتوقيف العشرات من‬            ‫طالبا وع���ددا من أعضاء هيئة‬                                             ‫في إش���ارة إلى املجلس األعلى‬
     ‫وقالت «عليهم االعتراف بان الثورة املصرية انتصرت‬                  ‫نحو 005 مواطن رفضوا تولي‬          ‫وڤيديوهات وش���هادات عيان‬             ‫املتظاهرين واقتادتهم إلى جهات‬        ‫التدري���س ف���ي جامع���ة عني‬                                            ‫للق���وات املس���لحة الذي يدير‬
    ‫بعمل الرجال والنساء معا وبان دميوقراطيتهم ستنجح‬                   ‫د.كمال اجلنزوري رئاسة حكومة‬         ‫حول أحداث مجلس الوزراء.‬                               ‫غير معلومة.‬        ‫شمس من التقدم باجتاه مبنى‬                                                ‫شؤون البالد حاليا و«الشعب‬
                                ‫بعمل الرجال والنساء معا».‬                  ‫اإلنقاذ الوطني في البالد.‬    ‫وأضاف عفيفي أن «احلركة‬                ‫وحمل رئيس مجلس الوزراء‬               ‫وزارة الدفاع في حي «كوبري‬                                                ‫يري���د محاكمة املش���ير» و«يا‬



‫«حتالف الثوار» يطالب برحيل اجلنزوري فوراً‬                                                                                   ‫بديع: اإلخوان متمسكون بحقهم في حكم البالد‬
‫فورا الى شارع القصر العيني لرؤية االعتداءات‬      ‫قال املتحدث باسم حتالف ثوار مصر عامر‬
‫على النساء واالصابات البالغة للمئات، ودعا‬        ‫الوكيل انه في خ���الل عملية فض االعتصام‬                ‫تظاهر س����لمي بالعنف أو حتى‬          ‫وذك����رت جماع����ة اإلخ����وان‬      ‫ودعت اجلماع����ة في بيان لها‬                                             ‫ق����ال د.محم����د بديع املرش����د‬
‫التحالف جميع الثوار وكل القوى الوطنية الى‬        ‫من قبل الشرطة العسكرية تأكد للجميع كذب‬                 ‫بالكلم����ة، واليوم ن����رى العدوان‬   ‫املس����لمني في بيانها «نالحظ أنه‬    ‫بشأن االشتباكات إلى إجراء حتقيق‬                                          ‫العام جلماعة االخوان املس����لمني‬
‫اعتصام مفتوح بشارع القصر العيني، مطالبا‬          ‫املجلس العس���كري وحكومة اجلنزوري على‬                  ‫على املعتصم����ني الذي وصل الى‬        ‫كلما هدأت األحوال واجتهت البالد‬      ‫عادل «من جهة مس����تقلة وإحالة‬                                           ‫ان اجلماع����ة والش����عب املصري‬
‫حكومة اجلنزوري بتقدمي استقالتها فورا بعد‬         ‫الش���عب، التي اكدت مرارا انها لن تس���تخدم‬            ‫حد القتل وإصابة املئات دون أي‬         ‫الى االنتخابات لتحقيق التحول‬         ‫كل من أمر ونفذ هذه اجلرائم إلى‬                                           ‫سيتمسكون بحريتهم وسيادتهم‬
‫ان تلطخ���ت يدها بالدم���اء. ويحمل التحالف‬                           ‫القوة في فض االعتصام.‬              ‫مبرر». وتابع البيان «حدوث هذه‬         ‫الدميوقراط����ي جند من يش����عل‬      ‫احملاكمة الفورية وإعالن نتيجة‬                                            ‫وحقهم في حكم بلدهم. واضاف‬
‫املجلس العسكري املسؤولية كاملة للمواجهة‬          ‫مؤكدا انهم استخدموا مجموعة بلطجية في‬                   ‫األحداث املؤسفة في غمرة االهتمام‬      ‫الفتنة ويثير االضطراب في رغبة‬        ‫التحقيق على املأل في وقت محدد‬                                            ‫بديع على صفحته الرسمية على‬
‫اجلديدة بني قوات اجليش والشعب املصري‬             ‫فض االعتصام السلمي الذي استمر 3 اسابيع‬                 ‫الشعبي باالنتخابات ونتائجها إمنا‬      ‫متكررة ملنع االستقرار وتعطيل‬         ‫وكذلك نتائج التحقيق فيما سبق‬                                             ‫موق����ع التواص����ل االجتماعي ال�‬
‫التي اسفرت عن جرائم ضد املصريني، موجها‬           ‫بش���كل حضاري، وناشد الوكيل خالل البيان‬                ‫يلقي بظالل من الشك على إمكانية‬        ‫مس����يرة الدميوقراطية وتسليم‬        ‫من جرائم وأحداث». وشدد البيان‬                                            ‫«فيسبوك» انهم سيتصدون لكل‬
‫رسالة الى املجلس العسكري «ارحلوا فورا قبل‬        ‫الذي اعلنه التحالف جموع الشعب املصري عدم‬               ‫الرغبة في إمتامها أو اإلقرار بحسن‬     ‫الس����لطة وتص����در تصريح����ات‬     ‫على »تعويض أهالي الشهداء وعالج‬                                           ‫املعوقات التي تريد إيقاف عجلة‬
        ‫ان يفقد الشعب املصري ثقته فيكم».‬         ‫تصديق كل ما يروجه اجلهاز االعالمي والنزول‬              ‫متثيلها لقوى الشعب». وأضاف‬            ‫مس����تفزة ومناقضة لكل املبادئ‬       ‫جميع املصابني على نفقة الدولة‬                                            ‫الث����ورة والتغيي����ر اجلذري لكل‬
                                                                                                        ‫البيان ان جماعة اإلخوان املسلمني‬      ‫الدميوقراطي����ة من بعض لواءات‬       ‫وتعويضهم عن إصابتهم». وشددت‬                                              ‫جوانب احلي����اة، الى ذلك طالبت‬
                                                                                                        ‫وكذلك الشعب املصري سيتمسكون‬           ‫املجلس العسكري ويرفض املجلس‬          ‫اجلماع����ة في بيانه����ا على أهمية‬                                      ‫جماعة اإلخوان املس����لمني أمس‬

         ‫وزير الثقافة: اإلسالميون لن يقبلوا‬
                                                                                                        ‫بحريتهم وسيادتهم وحقهم في حكم‬         ‫أن يدينها أو يستنكرها». وأكدت‬        ‫االس����تمرار في إجراء االنتخابات‬                                        ‫األول املجلس العسكري املصري‬
                                                                                                        ‫بلدهم والتصدي لكل املعوقات التي‬       ‫«ان االعتصام السلمي حق دستوري‬        ‫البرملانية وتأكيد إجراء انتخابات‬                          ‫د.محمد بديع‬    ‫احلاكم بتقدمي اعتذار واضح وسريع‬
                                                                                                        ‫تريد إيقاف عجلة الثورة والتغيير‬       ‫ولقد صرح د.كمال اجلنزوري منذ‬         ‫الرئاسة وتسليم السلطة للمدنيني‬                                           ‫عن أحداث مجلس الوزراء والتي‬

               ‫أن أكون وزيرا في حكومتهم‬
                                                                                                              ‫اجلذري لكل جوانب احلياة.‬        ‫أي����ام أنه لن يتم فض اعتصام أو‬               ‫قبل نهاية يونيو 2102.‬                                                ‫وصفتها اجلماعة باجلرمية.‬



                               ‫ذلك مبالغ فيه.‬
‫وقال: علينا أال نخاف وهذه حلظة علينا أن‬
‫نقول فيها رس���ائلنا بعدما بدأت بلدنا تنهض‬
                                                 ‫القاهرة � أ.ش.أ: قال وزير الثقافة د.شاكر‬
                                                 ‫عبداحلميد إن احلديث عن هوية مصر مرتبط‬
                                                          ‫مبوضوع الصراع على السلطة اآلن.‬
                                                                                                                                                      ‫«فيسبوك»: كلنا عالء عبدالهادي‬
‫وال ميك���ن العودة للوراء، أما رس���ائلهم فهي‬    ‫وأضاف عبداحلمي���د، في حوار خاص مع‬
‫خاصة باالنتخابات لكن إذا أردنا أن نقيم دولة‬      ‫القس���م الثقافي بوكالة أنباء الشرق األوسط،‬            ‫ألنه عايز مصر تبقى أحس���ن..‬          ‫علشان يعرف ايه اللي بيحصل‬            ‫كما نشرت الصفحة نقال عن‬               ‫«فيسبوك» عدة صفحات بعنوان‬          ‫«مل���ا أنزل أش���وف ايه اللي‬
   ‫متحضرة، فعلينا باحلوار واملرون��ة في�ه.‬       ‫هناك كتاب معروف لطه حسني وهو «مستقبل‬                   ‫طلبت منه مرة اننا نشترك في‬            ‫عند مجلس الوزرا، بس مرجعش‬            ‫كرمي اخي عالء عبدالهادي: «اخويا‬       ‫«كلنا عالء عبدالهادي.. ش���هيد‬     ‫بيحصل.. استرها معانا يا رب»،‬
‫وأضاف: ان املد القومي لم ينته لكنه تراجع‬         ‫الثقافة في مصر» يقول فيه: نعم توجد ثقافة‬               ‫حزب سياس���ي عش���ان نتعلم‬            ‫لبيته، طلع اجلنة ان شاء اهلل.. ما‬           ‫عمر دمه ما هيروح هدر».‬         ‫طب عني ش���مس» التي يتزايد‬         ‫كانت هذه آخر كلمات الش���هيد‬
‫ومن املمكن أن ندخل في مرحلة مد إس���المي‬         ‫مصرية تقوم على أس���اس الوحدة الوطنية‬                  ‫سياس���ة.. رفض وق���ال أنا لو‬         ‫يهمنيش مني اللي كان الصح ومني‬        ‫بينما ق���ال احد اصدقائه في‬           ‫عدد أعضائها بشكل ملحوظ من‬          ‫عالء عبدالهادي ذي ال� 32 عاما،‬
‫لكن لي���س باملعنى املطروح حاليا، وحتى لو‬        ‫والوسطية مبعنى املزاج املعتدل وليس باملعنى‬             ‫في حزب هش���تغل للحزب وأنا‬            ‫اللي كان الغل���ط، أنا يهمني ان‬      ‫رثائه: «كان مره فيه واحد اسمه‬         ‫أمس األول وحتى اللحظة. بينما‬       ‫طالب في السنة اخلامسة كلية‬
‫جنح في بعض البالد فلن ينجح في مصر، ألن‬           ‫الديني أي عدم اإلفراط في الفرح وال احلزن،‬              ‫مشتغلش غير ملصلحة مصر..‬               ‫اخويا مات، بدون اي ذنب، ميكن‬         ‫عالء، حلم بأن���ه يكون دكتور،‬         ‫اتشحت جميع صفحات الشباب‬            ‫ط���ب جامعة عني ش���مس، قبل‬
                        ‫املزاج املصري معتدل.‬     ‫وهذه الهوية جتمع ف���ي تكوينها بني املاضي‬              ‫عالء أول مصاب اتسحل في يوم‬            ‫يكون ذنبه انه عايش علش���ان‬          ‫وربنا كرمه ودخل كلية الطب،‬            ‫املصري بالس���واد، وفي املقابل‬     ‫ان يقرر نزول اعتصام مجلس‬
‫وتابع: مستعد أن أعمل مع حكومة يشكلها‬             ‫واحلاضر. وتابع: هويتنا ليست سلفية فهذه‬                 ‫52 يناير.. عالء يا صاحبي انت‬                           ‫بلده، اهلل أعلم».‬   ‫علشان يبقى دكتور ويفيد بلده..‬         ‫غير جميع ط���الب كلية الطب‬   ‫ّ‬     ‫الوزراء رغبة في معاجلة املصابني‬
‫إس���الميون لو كانت هناك دولة دميوقراطية‬         ‫الهوية مستعارة، إال أنه قال، في الوقت نفسه،‬            ‫ابن موت ألن الل���ي زيك انقياء‬        ‫وقال صديقه محمود قادس‬                ‫كان بطل من أبطال الثورة ملا قام‬       ‫صورة صفحاتهم الش���خصية‬                        ‫باملستشفى امليداني!‬
‫مدنية وليست دولة دينية، لكن آرائي معلنة‬          ‫إن املخاوف من صعود اإلسالميني مبالغ فيها،‬              ‫جدا ومن الظلم انهم يعيشوا في‬          ‫بش���أن ما تردد حول معتصمي‬           ‫بدوره في املستش���فى امليداني،‬        ‫على «فيسبوك» الى صورة عالء‬         ‫فور ان مت نش���ر خبر مقتل‬
‫واإلس���الميون لن يقبل���وا أن أكون وزيرا في‬     ‫رغم وجود رسائل من جانبهم لتخويف الناس‬                  ‫دنيا قبيحة. كل سنة وانت طيب‬           ‫مجلس الوزراء انهم مأجورون‬            ‫برضه علشان بلده.. كان نشيط‬            ‫عبدالهادي، ليصبح التساؤل اآلن‬      ‫عالء حي���ث أصيب بطلق ناري‬
               ‫حكومتهم فهم لديهم كوادرهم.‬        ‫بجانب رس���ائل التطمني لكن رد الفعل جتاه‬               ‫وانت بتقضي سنتك اجلديدة في‬            ‫وبلطجي���ة: «ع���الء عبدالهادي‬       ‫في كليته وبيساهم في نشر اخلير‬         ‫من القادم؟ ومن سيسبق اسمه‬          ‫في رأسه خالل أحداث اعتصام‬
                                                                                                        ‫اجلنة.. ومتقلقش دمك يا صاحبي‬          ‫اللي كان غير مسيس من حزب‬             ‫والثقافة بني شباب بلده، برضه‬          ‫لقب «كلنا» ف���الن الفالني بعد‬     ‫مجلس الوزراء، انتش���رت على‬
                                                                                                                   ‫واهلل مهيضيع هدر».‬         ‫او جماع���ة كان بينزل التحرير‬        ‫علشان بلده.. وفي يوم 61/21، نزل‬                                 ‫قليل!‬    ‫موق���ع التواص���ل االجتماع���ي‬

                   ‫فوز محمد أنور السادات‬
   ‫مبقعد الفئات بالدائرة الثانية باملنوفية‬                                                                                     ‫«6 أبريل» تطالب مبحاكمة «العسكري» كمبارك‬
‫و842 صوتا. وشهدت اللجان حضور 463 ألفا‬
‫و514 ناخبا وناخبة بنسبة إقبال 07% وبلغت‬
‫نسبة األصوات الصحيحة 843 ألفا و644 صوتا‬
                                                 ‫شبني الكوم � أ.ش.أ: أكدت النتائج األولية‬
                                                 ‫لالنتخابات البرملانية مبحافظة املنوفية فوز‬
                                                 ‫املرش���ح محمد أنور عصمت السادات مبقعد‬
                                                                                                                                               ‫وموسى: دماء أبنائنا ليست رخيصة‬
      ‫واألصوات الباطلة 51 ألفا و969 صوتا.‬        ‫الفئات «حزب اإلصالح والتنمية» عن الدائرة‬
‫كما أس���فرت نتائج الدائ���رة األولى فردي‬        ‫الثانية باحملافظة والتي تضم مراكز الشهداء‬              ‫ان يطبق الشرع. الى ذلك، ندد عمرو موسى،‬         ‫آخر». وتساءلوا: أين د.كمال اجلنزوري الذي‬       ‫يريد اسقاط مصر بعدما قام مجلس مبارك‬          ‫دعت حركة 6 أبريل اجلبهة الدميوقراطية‬
‫والتي تضم مركزي ش���بني الكوم وقويس���نا‬         ‫وتال وبركة الس���بع ومقرها مركز شرطة تال‬               ‫املرشح احملتمل لرئاسة اجلهورية، باستخدام‬       ‫مأل الدنيا ضجيجا بصالحياته الواس����عة؟‬        ‫� على حد وصفهم � باستباحة دماء وأعراض‬        ‫الى محاكمة اعضاء املجلس األعلى للقوات‬
‫ومقرها مركز شرطة شبني الكوم عن اإلعادة‬           ‫حيث حصل على 291 ألفا و875 صوتا بفارق‬                      ‫القوة في فض اعتصام مجلس الوزراء.‬            ‫وأين تصريحاته بأنه لن يفض اي اعتصام‬            ‫املصريني وجعل من جنود مصر يوجهون‬             ‫املسلحة مثلما يحاكم الرئيس املخلوع محمد‬
‫على مقعد الفئات بني أسامة عبد املنصف أمني‬        ‫19 ألفا و688 صوتا عن أقرب منافسيه املرشح‬               ‫وقال عبر صفحته على موقع التواصل‬                ‫بالقوة؟ ام ان الصالحيات الواسعة هي التي‬        ‫أسلحتهم جتاه العزل بدال من أن توجه جتاه‬      ‫حس����ني مبارك على قتل املتظاهرين ألنهم‬
‫«حزب النور» بعدد أصوات 431 ألفا و671 صوتا‬        ‫علي إسماعيل «حزب احلرية والعدالة» والذي‬                ‫االجتماع����ي «تويت����ر»: «ان العن����ف ضد‬    ‫فضت االعتصام؟ وهاجمت احلركة القوى‬              ‫العدو الذي يتف����ن في اذاللهم تارة بالقتل‬   ‫يقتلون مثلما كان يفعل مبارك ويستحقون‬
‫وحلمي بكر «مس���تقل» بعدد أصوات 55 ألفا‬          ‫حصل على 001 ألف و296 صوتا. كما أسفرت‬                   ‫املتظاهرين لم يعد مقبوال مطلقا»، مطالبا‬        ‫السياسية التي لم تقف في وجه العسكري‬            ‫وتارة باملعونة. ووصفت احلركة البيان الذي‬     ‫ان يدخلوا القفص مثله. وأضافوا ان التاريخ‬
‫و033 صوتا واإلع���ادة على مقعد العمال بني‬        ‫االنتخاب���ات عن اإلعادة على مقعد العمال بني‬           ‫بفتح حتقيق قضائي سريع في األحداث وان‬           ‫ومتنعه من قتل الشباب وقالوا من يصمت‬            ‫اصدره املجلس العسكري امس بانه «كذب‬           ‫سيحكم على املجلس العسكري بأنه لوث يده‬
                                                                                                                                                                                                                                                         ‫ّ‬
‫سعد حسني «احلرية والعدالة» بعدد أصوات‬            ‫محمود محمد قابيل «حزب النور» الذي حصل‬                  ‫تعرض نتائجه على الرأي العام في موعد‬            ‫اليوم عن قول احلق ال تتوقع ان يقولها في‬        ‫مسيلمة» حيث انكر املجلس وجود اي جنود‬              ‫بدماء املصريني كما تلوثت يد مبارك.‬
‫771 ألفا و097 صوتا وقدري جعفر «مستقل»‬            ‫على 56 ألفا و177 صوتا وسعيد العزب «حزب‬                 ‫أقصاه أس����بوع من اليوم. وختم «ان دماء‬        ‫البرمل����ان ومن ال يقوم بأفضل اجلهاد وهو‬      ‫فوق األسطح في القصر العيني وكأن اجلنود‬       ‫وقالت احلركة في بيان أصدرته صباح‬
           ‫بعدد أصوات 24 ألفا و241 صوتا.‬         ‫احلري���ة والعدالة» الذي حص���ل على 45 ألفا‬                             ‫أبنائنا ليست رخيصة».‬          ‫قول احلق عند سلطان جائر ال تتوقع منه‬           ‫الذين ألقوا احلجارة على الثوار من «كوكب‬      ‫امس ان����ه أصبح جليا للعال����م بأكمله من‬