علم التنجيم

Document Sample
علم التنجيم Powered By Docstoc
					 ‫3- علم التنجيم :‬
‫وهو أنواع فمن أعظمها ما يفعله عبدة النجوم ويعتقدونه في السبعة السيارة وغيرها ، فقد بنوا بيوتاً ألجلها ،‬
‫وصوروا فيها تماثيل سموها بأسماء النجوم ، وجعلوا لها مناسك وشرائع يعبدونها بكيفياتها .‬
‫ومنها النظر في حركات األفالك ، ودورانها وطلوعها وغروبها ، واقترانها وافتراقها ، معتقدين أن لكل نجم منها‬
                    ‫ا‬
‫تأثير على حركاته منفرداً ، يعني ال دخل هلل في ذلك و العياذ باهلل ، تعالى اهلل عما يقولون علوً كبيراً ، ويعتقدون‬
‫أن للنجوم تأثيرات عند اقترانها وافتراقها ، ويستدلون بذلك على الحوادث األرضية ، فيقولون مثالً : إذا اقترن‬
            ‫ا‬
‫النجم الفالني بالنجم الفالني سيحدث كذا وكذا ، ويستدلون بوالدة اإلنسان في نجم معين أنه يكون سعيدً أو شقياً ،‬
‫أو يقولون إذا طلع النجم الفالني هل المطر ، أو إذا هبت الريح ظهر النجم الفالني ، وهذا خطأ فادح ، فالنجوم ال‬
‫عالقة لها بمثل تلك األمور ، بل كل ذلك بقدر اهلل ومييتته ، وكل الحوادث األرضية من عند اهلل ، ال دخل ألحد من‬
‫المخلوقات فيها ، فهي فوق تصور المخلوق وطاقته ، ولهذا جاء في حديث زيد بن خالد الجهني في غزوة‬
‫الحديبية ، قال : صلى بنا رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم ذات ليلة على إثر سماء من الليل ، فقال : " قال اهلل‬
                                                     ‫م‬
‫تعالى : أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر ، فمن قال : ُطرنا بنوء كذا وكذا ، فإنه كافر بي مؤمن بالكواكب ،‬
‫ومن قال : ُطرنا بفضل اهلل ورحمته ، فذلك مؤمن بي كافر بالكواكب " [ أخرجه مسلم ] ، ويقصدون بقوله :‬ ‫م‬
‫مطرنا بنوء كذا وكذا : أي أن السبب في المطر هو النجم الفالني أو الكوكب الفالني ، فهذا كفر باهلل تعالى . وكم‬
‫رأينا من فصول تسقط فيها المطر ومع ذلك لم يسقط فيها المطر ، فكل ذلك بقدر اهلل تعالى .‬

‫لكن صحيح أن بعض األوقات والفصول يكون فيها ريح ومطر ، لكن ذلك بقدر اهلل تعالى ، وليس للكوكب دخل في‬
‫وجود المطر أو الريح . وقد يستدل بالنجوم على القبلة أو الجهات األربع أو فصول السنة المختلفة وهذا األمر ال‬
‫بأس به بل قد يكون واجباً تعلمه ، وخصوصاً إذا كان للناس حاجة إليه كتعلم أماكن القبلة حتى تؤدى الصالة‬
                                        ‫ي‬
‫باتجاه القبلة ، قال تعالى : " وعالمات وبالنجم هم يهتدون " فالنجوم ُستدل بها على األزمان وما شابه ذلك ،‬
                                                                         ‫أ ت‬
‫فهذا األمر ال بأس به . أما إذا ُس ُدل بها على الحوادث األرضية فهذا حرام باطل ، فاألحوال الفلكية ال تأثير لها‬
 ‫البتة على الحوادث األرضية ، ومن اعتقد ذلك فقد كفر باهلل تعالى .‬



    ‫عق‬
 ‫4- ال ُ َد :‬
‫قال تعالى : " ومن شر النفاثات في العقد " ، وعن أبي هريرة رضي اهلل عنه قال : قال رسول اهلل صلى اهلل عليه‬
                       ‫ا‬
‫وسلم : " من عقد عقدة ، ثم نفث فيها ، فقد سحر ، ومن سحر فقد أشرك ، ومن تعلق شيتً وكل إليه " [ أخرجه‬
‫النسائي ] ، عن زيد بن أرقم ، قال : سحر النبي صلى اهلل عليه وسلم رجل من اليهود ، فاشتكى لذلك أياماً : فأتاه‬
                                           ‫ا‬
‫جبريل عليه السالم فقال : إن رجال من اليهود سحرك ، عقد لك عقدً في بتر كذا وكذا ، فأرسل رسول اهلل صلى‬
‫اهلل عليه وسلم ، فاستخرجوها ، فجيء بها ، فقام رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم كأنما نيط من عقال ، فما ذكر‬
‫ذلك لذلك اليهودي ، وال رآه في وجهه قط . [ أخرجه النسائي وقال األلباني صحيح اإلسناد 3 / 98 ] . فمن عقد‬
‫ونفث بقصد السحر فهو حرام ، أما من عقد ونفث في العقدة بعض الريق بقصد أن تتماسك العقدة فهذا ال بأس‬
‫به . وقوله صلى اهلل عليه وسلم : " وكل إليه " يعني جعل هذا الييء الذي تعلق به عماداً له ، ووكله اهلل إليه ،‬
                                    ‫ي‬                                   ‫س‬
‫وتخلى اهلل عنه . فمن الناس من إذا ُحر ذهب إلى السحرة وتعلق بهم ، وال ُرقي نفسه بكتاب اهلل تعالى ، وسنة‬
‫نبيه صلى اهلل عليه وسلم ، وال يذهب لألدوية المباحة ، واألدعية الميروعة ، ولو أنه توكل على اهلل حق التوكل‬
‫، لكفاه كل ما يصيبه ، قال تعالى : " ومن يتوكل على اهلل فهو حسبه " ومن كان اهلل حسبه كفاه كل ما يهمه ،‬
‫ومن كان اهلل حسبه فلن يضيعه ، لكن من توكل على غير اهلل فسوف يتخلى اهلل عنه ويتركه وما تعلق به ،‬
‫ولسوف يندم ويخسر خسارة كبيرة وعظيمة ، ومن أعظم ذلك خسارة الدين ، ألن التوكل على غير اهلل ينافي‬
‫التوحيد والعقيدة الصادقة الصافية الصحيحة . قال تعالى : " ومن أضل ممن يدعو من دون اهلل من ال يستجيب له‬
‫إلى يوم القيامة وهم عن دعائهم غافلون " وقال تعالى : " والذين تدعون من دونه ال يملكون من قطمير * إن‬
‫الذين تدعوهم ال يسمعوا دعاءكم ولو سمعوا ما استجابوا لكم ويوم القيامة يكفرون بيرككم وال ينبتك مثل خبير‬
 ‫" . قال ابن كثير رحمه اهلل : القطمير : هو اللفافة الرقيقة التي تكون على نواة التمرة .‬

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Categories:
Tags:
Stats:
views:16
posted:12/15/2011
language:Arabic
pages:2