Docstoc

الاثر الصحي لملوثات الهواء د مجدي كامل

Document Sample
الاثر الصحي لملوثات الهواء د مجدي كامل Powered By Docstoc
					‫األثر الصحى لملوثات الهواء‬

    ‫د/مجدي ماهر كامل‬
 ‫تلوث البٌئة ‪Environmental Pollution‬‬

      ‫لقد خلق هللا أدم واستخلفه فً األرض لٌعمرها‬        ‫•‬
  ‫وهٌأ له بٌئة نظٌفة خالٌة من التلوث ولكن أبناء‬
      ‫أدم على مر العصور لوثوا البٌئة المحٌطة بهم‬
    ‫عن قصد أو عن غٌر قصد فمنذ أن عرفوا النار‬
            ‫استخدموها ألغراضهم مثل الطهً وصهر‬
 ‫المعادن واإلنارة والتدفئة وحرق الغابات وما إلى‬
       ‫ذلك بدأت البٌئة المحٌطة بهم تتلوث ولكن هذا‬
 ‫التلوث كان محدوداً ال ٌتعد المحٌط الذي ٌعٌشون‬
      ‫فٌه وسرعان ما تنقً البٌئة ذاتها ومع التطور‬
‫الصناعً و المدنٌة بدأ التلوث البٌئً ٌشكل خطرا‬
  ‫على صحة اإلنسان وحٌاته. وفً حوالً 0691‬
 ‫بدأ االنتباه لظاهرة تلوث البٌئة ٌأخذ طرٌقا ً جدٌا ً.‬
    ‫وذلك لوجود أدلة تشٌر أن تلوث البٌئة بدأ ٌأخذ‬
 ‫شكالً حرجا ً ٌهدد جمٌع الكائنات على سطح الكره‬
                                           ‫األرضٌة‬
         ‫علم البٌئة وصحة البٌئة ,‪Ecology‬‬
           ‫‪Environmental Health‬‬

                                                                                            ‫•‬
  ‫حتى ٌمكن أن نفهم تلوث البٌئة وماذا تعنً مشاكل تلوث البٌئة ٌنبغً أن نلقً نظرة على علم‬
 ‫البٌئة ‪ Ecology‬وهو العلم الذي ٌدرس الكائنات الحٌة وعالقتها بالبٌئة المحٌطة بهم. وعلم‬
 ‫البٌئة علم قدٌم ولكنه لم ٌظهر للعٌان إال فً القرن التاسع عشر وفً النصف األخٌر من القرن‬
                                                   ‫العشرٌن حٌث تطور بشكل سرٌع ومفاجئ.‬
     ‫• علم البٌئة ٌهتم بالعالقة المعقدة بٌن الحٌـاة و الالحٌاة . مصطلح ‪ ( biosphere‬الغالف‬
‫الجوي ) ٌشٌر إلى العالم الحً وٌتكون من عدة انظمه بٌئٌة ‪ . ecosystems‬النظام البٌئً‬
  ‫‪ٌ ecosystem‬وفر أو ٌهئ الظروف المناسبة للنباتات والحٌوانات لتعٌش, وٌجدد العناصر‬
     ‫الالزمة إلبقائهم أحٌاء ( التوازن البٌئً ) وعلى هذا األساس تتكون دورة الحٌاة من أربعة‬
       ‫عناصر. أوالً: ٌوجد ضوء الشمس, الماء, األوكسجٌن, وثانً أكسٌد الكربون والمركبات‬
             ‫العضوٌة وبعض مركبات غذائٌة تحتاجها النباتات للنمو. ( العناصر غٌر الحٌة ) .‬
‫• ثانٌا ً: النباتات سواء البرٌة أو المائٌة والتً بعملٌة التمثٌل الضوئً تحول ثانً أكسٌد الكربون‬
   ‫والماء إلى كربوهٌدرات التً تحتاجها النباتات نفسها أو كائنات حٌة أخرى فً النظام البٌئً‬
                                                            ‫وعلى هذا فإن النبات كائن منتج.‬
                                    ‫صحة البٌئة:-‬

    ‫لقد عرفت عالقة الصحة بالبٌئة من قدٌم الزمان‬      ‫•‬
  ‫عندما ربط اإلنسان بٌن انتشار األمراض والبٌئة.‬
‫فً القرن السابع عشر اكتشفت الكائنات الدقٌقة التً‬
     ‫تسبب أمراضا ً معدٌة وهذا قاد إلى تفعٌل صحة‬
     ‫البٌئة لتحد من انتشار األمراض مثل الكولٌرا ،‬
  ‫التٌفوئٌد ، المالرٌا ، وأمراض معدٌة أخرى. هذا‬
 ‫التفعٌل فً دور صحة البٌئة مثل اإلصحاح البٌئً‬
‫انعكس الٌوم على هٌئة برامج. مثل تأمٌن مٌاه شرب‬
    ‫نقٌة، وبسترة الحلٌب أو اللبن، وتحضٌر الطعام‬
  ‫بطرق صحٌة، وشبكات الصرف الصحً. المواد‬
    ‫الكٌمٌائٌة التً تعتبر من خاصٌة المدنٌة الحدٌثة‬
              ‫أصبحت مصدراً خطٌراً لتلوث البٌئة.‬
                                                     ‫•‬
 ‫• ما ٌزٌد على ملٌونً مادة كٌمٌائٌة عرفت حتى الٌوم وفً كل عام ما‬
      ‫ٌزٌد على ألف مادة كٌمٌائٌة تكتشف بواسطة المصانع الكٌمٌائٌة‬
 ‫ومئات من هذه المواد الكٌمٌائٌة تستخدم تجارٌا ً. وال ٌعرف معلومات‬
 ‫كافٌة عن تأثٌر معظم هذه المواد الكٌمٌائٌة على الصحة. ٌوجد قائمة‬
  ‫باألمراض التً ٌشك أو ٌعتقد فً أنها نتٌجة لوجود المواد الكٌمٌائٌة‬
   ‫فً البٌئة. وعلى ذلك مشاكل الرئة وانتفاخها ‪ emphysema‬لها‬
‫عالقة بتلوث الهواء، التسمم بالرصاص له عالقة بالرصاص الموجود‬
     ‫فً الدهانات أو المضاف إلى البنزٌن، أمراض القلب وأول أكسٌد‬
‫الكربون، تلف األعصاب الدائم والزئبق ، والكثٌر من الكٌماوٌات التً‬
                                   ‫من المحتمل لها عالقة بالسرطان .‬
                                                                   ‫•‬
  ‫• وهناك عالقة مثالً بٌن نوع من سرطان الرئة ‪mesothelioma‬‬
                                 ‫وغبار االسبستوس ‪. asbestos‬‬
‫• نوع من سرطان الكبد وجد له عالقة بالعمال الذٌن ٌعملون فً تحوٌل‬
  ‫‪ chloride Vinyl‬إلى ‪ ( Polyvinyl chloride‬مادة بالستٌكٌة‬
     ‫لصناعة المالبس، وأغلفة األطعمة، األلعاب، الدهانات، ‪outo‬‬
                                    ‫‪ ، seatcovers‬وغٌرها ) .‬
     ‫• من تلك الملٌونً مادة كٌمٌائٌة حوالً 0006 فحصت للسرطان‬
 ‫وحوالً 0001 مادة كٌمٌائٌة ثبت أنها تسبب أمراضا ً فً الحٌوانات‬
 ‫وفقط 002 مادة كٌمٌائٌة التً ثبت أنها تسبب سرطان اإلنسان. مما‬
   ‫سبق ٌتضح أن العالم الصناعً أدخل مواد كٌمٌائٌة كثٌرة ووجدت‬
                ‫طرٌقها إلى البٌئة لتحدث التلوث الذي ٌضر باإلنسان.‬
        ‫تلوث الهواء:- ‪Air Pollution‬‬
                                                                           ‫•‬
‫قبل الخوض فً موضوع تلوث الهواء ٌجدر أن نلقً نظرة سرٌعة على الغالف‬
‫الجوي أو ما ٌسمى بالهواء وتتكون من عدة مئات من الكٌلومترات فوق سطح‬
                           ‫األرض وٌتكون الغالف الجوي من ثالث طبقات:‬
                                        ‫1- التربوسفٌر ‪Troposphere‬‬
    ‫وهً الطبقة التً تحدث فٌها معظم التغٌرات الجوٌة وهً التً فوق سطح‬
                             ‫األرض وتتركز أنشطة اإلنسان أو الحٌاة فٌها.‬
                                     ‫2- االستراتوسفٌر ‪Stratosphere‬‬
 ‫وهً الطبقة التً فوق التربوسفٌر وتمتد من ارتفاع 02 إلى 08 كم وال توجد‬
 ‫تقلبات جوٌة فً هذه الطبقة وبها طبقة األوزون التً تحمً سطح األرض من‬
                                            ‫مخاطر األشعة فوق البنفسجٌة.‬
                                          ‫3- األٌونوسفٌر ‪Ionosphere‬‬
     ‫وهً الطبقة التً فوق االستراتوسفٌر وتمتد من ارتفاع 08 إلى 063 كم‬
         ‫وتتمٌز هذه الطبقة بخفة غازاتها وٌتركز فٌها الهٌدروجٌن والهلٌوم.‬
 ‫• إن الهواء الجوي الجاف النقً الغٌر ملوث ٌتكون من 87 % نٌتروجٌن 12%‬
    ‫أكسجٌن وحوالً 9.0% غاز أرجون والبقٌة عبارة عن تراكٌز شحٌحة من‬
‫ثانً أكسٌد الكربون والنٌون و الهلٌوم والهٌدروجٌن وغٌرها باإلضافة إلى ذلك‬
                                                      ‫ٌحتوي على بخار الماء.‬
‫• إن الهواء ٌحتفظ بمكوناته فً الظروف الطبٌعٌة وحسب دورة الحٌاة فً النظام‬
 ‫البٌئً السابق ذكره فإن النبات مثالً ٌأخذ ثانً أكسٌد الكربون من الجو وٌحتفظ‬
     ‫بالكربون وٌطلق األوكسجٌن وتتنفس الكائنات الحٌة األوكسجٌن وإذا زادت‬
   ‫نسبة ثانً أكسٌد الكربون فً الجو فإن الفائض ٌذوب فً البحار والمحٌطات‬
  ‫وٌتفاعل مع أمالح الكالسٌوم مكونا ً كربونات الكالسٌوم ( األحجار الجٌرٌة ) .‬
                                                   ‫وبذلك تحفظ الطبٌعة ذاتها.‬
                ‫ما هو تلوث الهواء‬

 ‫• تلوث الهواء هو وجود مواد فً الهواء بتركٌزات مختلفة‬
‫تكون ضارة بصحة اإلنسان أو الحٌوان أو النبات أو التربة‬
                                              ‫أو البٌئة.‬
‫مصادر تلوث الهواء :‬

       ‫• هناك مصدرٌن لتلوث الهواء :-‬
                    ‫1-مصادر طبٌعٌة.‬
             ‫2- مصادر غٌر طبٌعٌة .‬
              ‫• أوالً: مصادر طبٌعٌة:-‬
 ‫وهذه ال دخل لإلنسان بها أي أنه لم‬
  ‫ٌتسبب فً حدوثها وٌصعب التحكم‬
    ‫بها وهً تلك الغازات الناتجة من‬
   ‫البراكٌن وحرائق الغابات واألتربة‬
‫الناتجة من العواصف وهذه المصادر‬
       ‫عادة تكون محدودة فً مناطق‬
     ‫معٌنة ومواسم معٌنة وأضرارها‬
          ‫لٌست جسٌمة إذا ما قورنت‬
‫باألخرى. ومن األمثلة لهذه الملوثات‬
                          ‫الطبٌعٌة :‬
     ‫• 1- غازات ثانً أكسٌد الكبرٌت ، فلورٌد اإلٌدروجٌن ،‬
‫وكلورٌد اإلٌدروجٌن ، المتصاعدة من البراكٌن المضطربة .‬
 ‫2- أكاسٌد النٌتروجٌن الناتجة عن التفرٌغ الكهربً للسحب‬
                                               ‫الرعدٌة.‬
‫3- كبرٌتٌد الهٌدروجٌن الناتج من انتزاع الغاز الطبٌعً من‬
        ‫جوف األرض أو بسبب البراكٌن أو تواجد البكترٌة‬
                                              ‫الكبرٌتٌة.‬
     ‫4- غاز األوزون المتخلق ضوئٌا ً فً الهواء الجوي أو‬
                       ‫بسبب التفرٌغ الكهربً فً السحب.‬
    ‫• 5- تساقط األتربة المتخلفة عن الشهب والنٌازك إلى طبقات الجو‬
                                                        ‫السطحٌة.‬
‫6- األمالح التً تنتشر فً الهواء بفعل الرٌاح والعواصف وتلك التً‬
 ‫تحملها المنخفضات والجٌهات الجوٌة وتٌارات الحمل الحرارٌة من‬
                                                  ‫التربات العارٌة.‬
                                       ‫7- حبٌبات لقاح النباتات .‬
‫8- الفطرٌات والبكترٌا والمٌكروبات المختلفة التً تنتشر فً الهواء‬
      ‫سواء أكان مصدرها التربة أو نتٌجة لتعفن الحٌوانات والطٌور‬
                                       ‫المٌتة والفضالت اآلدمٌة .‬
    ‫9- المواد ذات النشاط اإلشعاعً كتلك الموجودة فً بعض تربات‬
     ‫وصخور القشرة األرضٌة وكذلك الناتجة عن تأٌن بعض الغازات‬
                                             ‫بفعل األشعة الكونٌة.‬
            ‫ثانٌا ً: المصادر الغٌر طبٌعٌة:‬
                                    ‫•‬
    ‫وهً التً ٌحدثها أو ٌتسبب فً‬
   ‫حدوثها اإلنسان وهً أخطر من‬
‫السابقة وتثٌر القلق واالهتمام حٌث‬
      ‫أن مكوناتها أصبحت متعددة‬
 ‫ومتنوعة وأحدثت خلالً فً تركٌبة‬
‫الهواء الطبٌعً وكذلك فً التوازن‬
‫البٌئً. و باإلمكان تخفٌض الضرر‬
     ‫الناتج عنها ولهم تلك المصادر‬
  ‫1- استخدام الوقود فً الصناعة.‬
   ‫2- وسائل النقل البرى والبحري‬
                        ‫والجوى.‬
             ‫3- النشاط اإلشعاعً.‬
                         ‫أثار تلوث الهواء‬
                                                                                  ‫•‬
‫تختلف تلوث الهواء من مكان ألخر حسب سرعة الرٌاح والظروف الجوٌة فمثالً‬
    ‫تتفاعل أكاسٌد النٌتروجٌن مع الهٌدروكربونات فً وجود ضوء الشمس تحت‬
  ‫ظروف جوٌة خاصة غالبا ً ما تكون فً فصل الصٌف لتنتج مواد كٌمٌائٌة سامة‬
   ‫مثل رباعً األستٌل بٌروكسٌن وغاز األوزون. وتؤدي هذه مع بعض المكونات‬
       ‫األخرى إلى ما ٌعرف بالضباب الدخانً ( غالبا ً ما ٌكون لونه مائل للبنً )‬
      ‫وٌحدث الضباب الدخانً فً المدن المزدحمة بالسٌارات مثل لوس انجلوس‬
   ‫ونٌوٌورك ولندن ونٌو مكسٌكو وغٌرها من اشهر هذه الفترات تلك التً حدثت‬
                             ‫فً لندن عام 2591 وراح ضحٌتها 0004 شخص.‬
   ‫وفً الدول النامٌة تعتبر مدٌنة سٌوؤل , القاهرة , وبانكوك وبومباي وكراتشً‬
     ‫وجاكرتا ومانٌال من أكثر المناطق الحضرٌة تلوثا ً فً العالم طبقا ً لمسح حالة‬
                                                         ‫الهواء قبل عام 0002.‬
       ‫أضرار تلوث الهواء داخل المبانً ( الهواء‬
        ‫الداخلً ) ‪Indoor Air Pollution‬‬
                                                         ‫.‬   ‫•‬
  ‫كثٌر من الناس ٌقضون وقتا ً طوٌالً داخل المبانً قد ٌصل‬
     ‫إلى 08 – 09 % من وقتهم فالكثٌر ٌعملون وٌأكلون‬
  ‫وٌنامون وٌشربون داخل المبانً التً ٌكون دورة الهواء‬
      ‫مغلقا ً وهذا ما دعى كثٌر من الناس ٌعتقدون أن تلوث‬
  ‫الهواء الداخلً أخطر من الخارجً . ومنذ السبعٌنات بدأ‬
 ‫الضوء ٌتسلط على تلوث الهواء الداخلً ومن أهم مصادر‬
         ‫تلوث الهواء الداخلً تدخٌن السجائر و المعسالت‬
‫والجراك، األبخرة الناتجة من المفروشات أو مواد الدهانات‬
    ‫وفً مجتمعنا البخور الذي ٌستخدم بكثرة داخل المبانً.‬
     ‫باإلضافة إلى الفرٌون الناتج من أجهزة التكٌٌف . وفً‬
‫الوالٌات المتحدة وجد أن غاز الرادون ‪ Radon‬وهو غاز‬
  ‫نشط إشعاعٌا ً ‪ radioactive gas‬وٌنبعث من األرض‬
 ‫وٌتواجد فً البدرومات .وهناك أٌضا ً بعض المٌكروبات أو‬
               ‫الكائنات الدقٌقة التً تلوث الهواء الداخلً .‬
                 ‫مكونات الهواء الجوي‬
                                                                                  ‫•‬

                                                          ‫87% غاز االنتروجٌن‬
                                                          ‫21 % غاز األكسجٌن‬
                                   ‫02% حجم الهواء ٌحتوي علً بخار ماء غالبا ً‬

                                                    ‫3.0 % ثانً اكسٌد الكربون‬
‫مع وجود كمٌات ضئٌلة من الغازات األخرى مثل النٌون واألرجون والهلٌوم والكربتون‬
                                                    ‫واألمونٌا واألوزون والمٌثان‬
    ‫وعند إختالل هذا التركٌب بدخول غازات أوجسٌمات غرٌبة فإن الهواء ٌصبح ملوثا ً‬
             ‫جموح الهواء‬

      ‫هو الجغير في مكوهبث الهواء‬

      ‫سواء بإظبفت مكوهبث جديدة‬

‫أو زيبدة هسبت أى مكون من مكوهبث الهواء‬
          ‫أهم مصادر تلوث الهواء‬

                      ‫وسبئل الهقل‬   ‫•‬

                ‫المهشآث الضهبعيت‬    ‫•‬

‫الحرق المكشوف لممخمفبث (زراعيت –‬    ‫•‬
                           ‫بمديت)‬

‫المموخبث العبيعيت (حرائق – عواضف‬    ‫•‬
                     ‫– ريبح ..)‬
          ‫مؤشراث جموح الهواء‬
‫وهي الغبزاث والجسيمبث الجي جدل عمي جموح الهواء‬
                                        ‫ومههب:‬

        ‫األجربت الضدريت 5.2‪PM10 – PM‬‬       ‫1-‬
                 ‫أكبسيد الكبريث ‪Sox‬‬        ‫2-‬
               ‫أكبسيد الهيجروجين ‪NOx‬‬       ‫3-‬
                ‫أول أكسيد الكربون ‪CO‬‬       ‫4-‬
                     ‫الدخبن ‪SOOT‬‬           ‫5-‬
                ‫أكبسيد الرضبص ‪PbO‬‬          ‫6-‬
                 ‫األوزون األرظي 3‪O‬‬         ‫7-‬
                        ‫الديوكسيهبث‬        ‫8-‬
          ‫األتربة الصدرية 01‪PM‬‬
‫األتربة الصدرية هى جسيمات اليزيد قطرها عن‬      ‫•‬
         ‫01 مبكرون وال يقل عن 5.2 ميكرون.‬
‫الحد األقصى المسموح به لتركيز هذه األتربة فى‬   ‫•‬
‫الهواء المحيط طبقا لقانون رقم 4 لسنة 4991‬
               ‫هو 07 ميكروجم/م3 /42 ساعة‬
 ‫اآلثار الصحية للتعرض لألتربة‬
      ‫الصدرية 01‪PM‬‬

                        ‫ضيق تنفس‬      ‫•‬
            ‫تهيج نوبات الربو الشعبى‬   ‫•‬
‫تزيد من نوبات األزمة عند مرضى القلب‬   ‫•‬
        ‫أكاسيد الكبريت ‪Sox‬‬
‫غاز ثانى أكسيد الكبريت هو غاز عديم‬       ‫•‬
‫اللون له طعم مر يتأكسد ويتحد مع الماء‬
               ‫مكونا حمض الكبريتيك.‬
‫الحد األقصى للتركيز المسموح به لهذا‬      ‫•‬
‫الغاز فى الهواء المحيط طبقا لقانون رقم‬
‫06‬      ‫هو‬     ‫4991‬        ‫لسنة‬     ‫4‬
                     ‫ميكروجم/م3/سنة‬
‫اآلثار الصحية للتعرض ألكاسيد الكبريت‬
             ‫‪Sox‬‬


    ‫التهاب وحساسية األنف والعين‬    ‫•‬
                    ‫كحة واختناق‬    ‫•‬
‫زيادة كبيرة فى أزمات الربو‬         ‫•‬
        ‫والحساسية وأزمات القلب‬
               ‫أكاسيد النيتروجين ‪NOx‬‬
                         ‫هى غازات شديدة السمية تنتج عن:‬              ‫•‬
                  ‫احتراق المواد النيتروجينية الموجودة بالوقود.‬   ‫–‬
‫كما يتتج عن اتحاد األكسجين الجوى بالنيتروجين داخل محركات‬         ‫–‬
                                                    ‫المركبات.‬

‫الحد األقصى للتركيز المسموح به فى الهواء المحيط طبقا‬             ‫•‬
        ‫لقانون 4991/4 هو 051 ميكروجم/م42/3ساعة‬
    ‫اآلثار الصحية للتعرض ألكاسيد النيتروجين‬


‫يسبب التعرض لهذه األكاسيد مشاكل صحية كثيرة‬
                     ‫بسبب تهيج األنسجة، أهمها:‬

                                 ‫• أمراض الرئة‬
                           ‫• نوبات الربو الشعبى‬
                   ‫• زيادة نوبات األزمات القلبية.‬
       ‫غاز أول أكسيد الكربون ‪CO‬‬
‫ينتج هذا الغاز من االحتراق غير الكامل لمختلف‬   ‫•‬
                        ‫أنواع الوقود العضوى.‬
‫هو غاز عديم اللون والرائحة وله درجة سمية‬       ‫•‬
‫عالية حيث يتحد مع هيموجلوبين الدم مكونا‬
‫كربوكسى هيموجلوبين. ودرجة اتحاد هذا الغاز‬
‫أقوى من األكسجين 102 مرة مما يمنع اتحاد‬
                     ‫االكسجين بالهيموجلوبين.‬
‫الحد األقصى المسموح به لتركيز هذا الغاز فى‬     ‫•‬
‫الهواء المحيط طبقا لقانون 4991/4 هو 01‬
                         ‫مللىجم/م8/3 ساعات‬
      ‫اآلثار الصحية للتعرض لغاز أول أكسيد الكربون‬


           ‫نقص شديد فى األكسجين الذى يصل للخاليا.‬       ‫•‬
         ‫اختناق خاليا الجسم المختلفة مما يسبب الوفاة.‬   ‫•‬
‫فقدان الوعى وضعف ردود الفعل مما يؤدى الى زيادة‬          ‫•‬
                                    ‫حوادث السيارات.‬
                     ‫زيادة نسبة حدوث األزمة القلبية.‬    ‫•‬
                   ‫أكاسيد الرصاص‬


‫هى غازات سامة تنتج عن احتراق الوقود المحتوى على‬     ‫•‬
‫الرصاص ومسابك الرصاص والصناعات التى يدخل‬
                            ‫الرصاص فى مكوناتها .‬
‫الحد األقصى المسموح به لتركيز هذ1الملوث فى الهواء‬   ‫•‬
  ‫المحيط طبقا لقانون 4991/4 هو 1 ميكروجم /م3/سنة‬
       ‫اآلثار الصحية للتعرض ألكاسيد الرصاص‬


‫تمتص أكاسيد الرصاص عن طريق الرئة وتتراكم‬           ‫•‬
‫بالجسم خاصة بالعظام والعضالت، وتسبب األمراض‬
‫المختلفة مثل األنيميا والقصور فى الوظائف الحيوية‬
                         ‫مثل وظائف الكلى والكبد.‬
                  ‫غبز األوزون األرظي‬

                            ‫وينتج هذا الغاز من امصادر اآلتية‬
                      ‫من المحركات ذات االحتراق الداخلى‬     ‫•‬
 ‫من تحلل المواد العضوية فى وجود ضوء الشمس المباشر.‬         ‫•‬
        ‫من عمليات اللحام والعمليات الصناعية بصفة عامة‬      ‫•‬


‫الحد األقصى المسموح به لتركيز هذا الغاز فى الهواء المحيط‬
       ‫طبقا لقانون 49/4 هو 021 ميكروجم/م8/3 ساعات‬
                ‫األخر الضحي‬
         ‫لمجعرط لغبز األوزون األرظي‬

‫يسبب هذا الغاز مخاطر صحية كثيرة عند التعرض له‬         ‫•‬
                         ‫فيؤثر على الجهاز التنفسى‬
    ‫كما يسبب تهيج الرئة ويزيد من حساسية الصدر‬         ‫•‬
                                      ‫وأزمات الربو‬
          ‫وفى حاالت زيادة التركيز يسبب أزمة قلبية‬     ‫•‬
‫واستمرار التعرض له يسبب تليف فى الخاليا المبطنة‬       ‫•‬
                                              ‫للرئة‬
    ‫الجسيمبث الضمبت مقبسه كدخبن ‪SOOT‬‬

‫هى جسيمات كربونية ناتجة عن االحتراق غير الكامل‬     ‫•‬
‫للوقود المستخدم فى الصناعة خاصة الفحم والوقود‬
          ‫المستخدم فى األغراض المنزلية فى الريف.‬


‫الحد األقصى المسموح به لتركيزه فى الهواء المحيط‬    ‫•‬
                       ‫هو 06 ميكروجم / م3/سنة‬
     ‫األخر الضحي لمجعرط لمدخبن ‪SOOT‬‬

‫يسبب الشعور باالختناق خاصة عند مرضى الصدر‬
‫ويزيد من نوبات حساسية الصدر وكذلك أزمات الربو‬
       ‫وأزمات القلب فى حالة التعرض لتركيز عالى.‬
            ‫الديوكسيهبث‬

‫وهى مركبات غازية سامة ناتجة عن المصادر التالية:‬
                     ‫احتراق المخلفات الصلبة‬    ‫•‬
                              ‫احتراق الوقود‬    ‫•‬
                               ‫حريق الغابات‬    ‫•‬
                         ‫حرق النفايات الطبية‬   ‫•‬
      ‫حرق النفايات الصناعية والنفايات الخطرة‬   ‫•‬
        ‫األخر الضحي لمجعرط لمديوكسيهبث‬

‫التعرض لمركبات الديوكسينات يتسبب فى اإلصابة‬
‫باألمراض المختلفة وأهمها اإلصابة بمرض السرطان،‬
‫واختالل الوظائف الوراثية للخلية واختالل الهرمونات‬
‫والجهاز المناعى. كما يؤثر على نسبة الذكاء فى‬
                                         ‫األطفال.‬
‫• شكرا لحسن استماعكم‬

				
DOCUMENT INFO
Shared By:
Categories:
Tags:
Stats:
views:236
posted:10/21/2011
language:Arabic
pages:37